غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > أرشيف الروايات المغلقة - لعدم إكتمالها
 
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1411
قديم(ـة) 19-07-2011, 02:43 AM
صورة رفآآآ الرمزية
رفآآآ رفآآآ غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: لا تحسب إني لا أبتسمت بوجهك أغليك بعض الوجيه أهينها بإبتسامة / بقلمي


وهـ فديت قلبتس ,, ي رب مايصير شي
مره متحمسسسه لتكمله ,,,
3>


  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1412
قديم(ـة) 19-07-2011, 02:52 AM
انت بحري انت بحري غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: لا تحسب إني لا أبتسمت بوجهك أغليك بعض الوجيه أهينها بإبتسامة / بقلمي


الحمد الله على سلامتك
وان شاء الله مايصير شي للنت
والله يعطيك الف عاافيه

  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1413
قديم(ـة) 19-07-2011, 07:17 AM
صورة نهى الاحمد الرمزية
نهى الاحمد نهى الاحمد غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: لا تحسب إني لا أبتسمت بوجهك أغليك بعض الوجيه أهينها بإبتسامة / بقلمي


الحمد الله على سلامتك انشاء الله تكونين بخير
احنا ننتظرك سواء لقيتي شبكه ولا مالقيتي

  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1414
قديم(ـة) 19-07-2011, 08:48 AM
صورة ‏‎ متلثمه بشعارالإتحآد الرمزية
‏‎ متلثمه بشعارالإتحآد ‏‎ متلثمه بشعارالإتحآد غير متصل
©؛°¨غرامي ذهبي¨°؛©
 
الافتراضي رد: لا تحسب إني لا أبتسمت بوجهك أغليك بعض الوجيه أهينها بإبتسامة / بقلمي


وه بص الحمدلله على سلاااااااامتك نهوووش
وراح نكوون بإنتظاااارك
تحيااتي
نجودالإتحااديه

  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1415
قديم(ـة) 19-07-2011, 04:33 PM
صورة × || NahoOosh 1994 || × الرمزية
× || NahoOosh 1994 || × × || NahoOosh 1994 || × غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
11302798202 رد: لا تحسب إني لا أبتسمت بوجهك أغليك بعض الوجيه أهينها بإبتسامة / بقلمي



البارت عشرين
الفصــل العاشر ..


*




أسير وصل للبيت وقف سيارته ونزل من السياره وهو مبتسم لأن سيارة أبوه كانت قدامه
سكر باب السيارة ومشى رايح لأبوه ببتسامه
أبو ماجد كان يحوس بالدرج وانتبه لشخص فتح الباب ولف وجهه
أسير ببتسامه : الحمد الله على السلامه
أبو ماجد ابتسم وطلع من السيارة بعد مابعد أسير عن الباب







ماجد " لا " ومسك ايدها لفها وسحبها له ضمها
شموخ رجف جسمها و حست بالحراره
ماجد بهمس وكل حرف كان صادق بنطقه : لا تروحين .. ويزيد ضم لها : الله يخليك لا تتركيني أجن بسببك
دخل للبيت و شاف المنظر اللي قدامه وانصدم
شموخ بعدته وبملامح جاده : زين انت تعرف اني أحب أخوك ومستحيل إني أحبك ابد
ماجد أول مابعدته شموخ انتبه للي واقف وراها وانصدم ويوم سمع اللي قالته انصعق
شموخ تناظره تشوف وش راح يسوي لا كن ماشافت أي ردة فعل غير انه ناظرها بالبدايه مصعوق بعدها ناظر قدامه الا هو وراها
أسير تاهت عدساته وناظر ماجد اللي كان يناظر أبوه بعدسات تايهه ويبلع ريقه
شموخ تاهت عدساتها اشوي بماجد حست ان في احد وراها صار قلبها يطبل ونفسها ضاق بعدها لفت وجها مع جسمها وهي تتمنى يكون احساسها خطأ
أسير كانت عيونه تايهه ويوم التفتت شموخ وشافته حس بصدمتها وتعلقت عدساته بعدساتها لاكن مادامت حتى ثانيه
لأن شموخ نقلت عدساتها للي واقف جمبه وانصعقت
ماجد بعدسات تايهه بوجه أبوه ماقدر يفتح فمه " يبى "
شموخ رجف جسمها وهي فاتح عيونها للآخر جات تشكي وتريح راسها عند خالتها لاكن شنو
أسير نزل راسه اشوي ولف نظره ناظر ابوه اللي كان جامد مكانه للحين ولا نطق بكلمه من صعقته







عنود : شنو شنو
الكل ناظرها
عنود : ناقلين
حنان : ايه تو تدرين
عنود : ايه
سديم : والله هي صادقه ماصار وقت خبرتها
عنود : ليش الخبر يعني بعيد
سلمى : والله لو علي مابي اتحرك من الصناعيه بس شنسوي
عنود : زين ليش ماتقعدون هنا ويصير خالي يروح شغله ويرجع
سلمى :لا وين تعب
ام خالد : أي والله تعب
عنود : والله قهر اجل كل اربعا وخميس حنا عندكم
ديما : ماشاءالله اللي يقول دايم حنا متجمعين
ليان : أي والله حتى شموخ ياالله هالبنت من زماااااااان عنها
حنان : صادقه اول مااشوفها صدقوني بكح وراح اتجيني حساسية انف
عنود : ههههه لهالدرجه زين لي ماتتكلمون معها جوال
ديما : والله ماعندي رقمها
حنان : ولا انا كنت باخذه منك ذاك اليوم يوم اكلمك بس نسيت
ام خالد : لالا حنا لازم انسوي جمعه ونتجمع من مات جدهم ماصرنا انتجمع ابد ومن سنه لسنه انشوف بعض
سلمى : أي والله الله يطول بعمرنا بس مقصرين حيل مع بعضنا ومع شموخ اكثر
ام خالد : والله اقول لعبد الرحمن بس الله ايهداه كل مره يقولي سديم ماتقصر معها
سلمى :ماتقصر بس حنا بعد لازم انسوي الواجب
ام خالد : لالا قبل لا تنقلون ان شاءالله راح انتجمع
عنود : وناسه عاد نبي استراحه شي
حنان : انا مع بنت عمتي .... فلوسكم كلها حطوها بهالجمعه
عنود : من جد
ديما : زين عطيني رقم شموخ
عنود : امم والله مب حافظته وتناظر يمين يسار : وين شنطتي








مهند كان قاعد على الكرسي بشاطئ النخيل وواضح عليه التعب كان راسه يألمه وافكاره مشتته
واللي ماخذ عقله كله الرساله خلاص مايقدر يتحمل اكثر متى يجي منصور ويشاركه الهم كان عارف انها انانيه منه
بس معد يقدر يتحمل هذا كله بروحه ولازم يفضفض لأحد ومافي غير توأمه منصور اللي ينتظره يرجع على نار
فتح عيونه على صوت جواله ناظر يمين يسار عرف انه خذاه النوم حق خمس دقايق طلع جواله من جيبه " الوالده "
: هلا يمى
ام مهند : ياهلا ويامرحبا والله
مهند عقد حواجبه صوته واضح صوت وحده تتمسخر وتنهد لأنه عارف امه : سمي
ام مهند : ست الحسن مااشوفها جات للبيت
مهند حط ايده على راسه : اووه كنت بدق عليك .. وصلتها عند خالتها
ام مهند : شلون
مهند : وانا راجع البيت شفتها وقالت تبي تروح شوي
ام مهند : اها ومن دون ماتستأـذن مني
مهند :آآه
ام مهند بحده : اسمع مهند ترى للحين هالبنت مو بذمتك واي شي تبي تسويه لازم يكون عندي خبر عنه مب انت
مهند : زين يمى
ام مهند : لا تقول زين زين تبي الفكه اقولك ولآخر مره أي شي تسويه يكون عندي انا الخبر مب انت سامع
مهند : والله سمعت يمى وسامحيني الحين مشغول اشوي وابي اقفل
ام مهند : أي سكر سكر
مهند بتنهد : سلام وسكر ودخل الجوال بجيبه بعدها تكتف





ام مهند بنظرات حقد سارحه والجوال بإيدها : والله مااكون ام مهند لو ماكسرت راسك ياالخـ...
مب انا اللي اقول الكلمه ولا اسويها تو مابدت قصتك معي وتشد على الجوال : وانشوف شنو نهايتك بالقصه هذي
قعدت ثانيه بعدها اضحكت خبث : ههههههههههههههههه اااااااااااااااااااااا يي
ميار كانت فوق بالصاله تشوف كراميش ويوم اسمعت امها تضحك انزلت لين اول درج يخليها تشوف امها واقعدت ثابته بمكانها تناظرها







أفنان : والله مدري امي تعبانه اشوي ضغطها مرتفع وللحين مانامت ويالا خذت دواها
لورآ: ياالله ماتشوف شر
أفنان : وانتي اخبار اختك
لورآ: بخير مافيها الا العافيه
افنان : الحمدلله
لورآ: يعني مااعزم شموخ بكرى
أفنان : لالا صعبه ومب علشاني بعد هي مااتوقع ترضى
لورآ: زين وش رايك انروح لها حنا الاربعا
أفنان : بكرى شنو
لورآ: اثنين
أفنان : اها مدري تتوقعين ماتنحرج تدرين البيت اللي هي فيه مب بيتها تتحكم فيه
لورآ: من جد معك حق ... زين شنسوي انا ابي نتعرف عليها اكثر حتى امي ابيها تشوفها
أفنان : والله مدري
لور آ: اجرب اعزمها يمكن ترضى ماتدرين
أفنان : ان شاءالله
لورآ: زين يلا اخليك الحين وسلمي على امك ماتشوف شر
أفنان : يوصل ولا يهمك
لورآ: باي
أفنان : باي
لورآ سكرت وقامت من الكرسي كانت قاعده بالكراسي اللي داخل مكان المسبح
ادخلت البيت واطلعت لغرفتها يوم افتحت الباب شافت رآما قاعده على سريرها
لور آ عقدت حواجبها وسكرت الباب : ميمي
رآما ناظرتها كان واضح عليها الخوف
لورآ جات لها : ميمي واقعدت : وش فيك ؟
رآما تبلع ريقها وناظرتها : لورآ
لورآ:ـ
رآما : ابي انام معك
لورآ تحط ايدها على راسها : وش فيك
رآما : خايفه
لورآ تمسح على شعرها : بسم الله عليك ليش
رآما تضم شفتينها لبعض وقلب وجها وردي : مدري وسالت دموعها
لورآ تغيرت ملامحها وضمتها : بسم الله ميمي اشفيك كذا فجأه
رآما : ــ
لورآ : خلاص اهدي
رآما :ـ
لورآ: اهدي اهدي
رآما :ـ








أبو ماجد كان المنظر له صاعقه ماسمع الكلام اللي قالته شموخ زين من صعقته ولأن صوتها كان مب واضح وقف جامد مكانه ماتوقع ابد
هالشي من ولده ومن البنت اللي اعتبرها بنته وفتحلها بيته
أسير ماكان أقل صعقه من أبوه لاكن كلام شموخ اللي دخل بإذنه كانت صاعقه أكبر بالنسبه له مع انه على علم بحبها له بس
ماعرف ليش غلى قلبه واشتعل يوم سمع هالكلام منها لأخوه
ماجد شوفه لأبوه كان مصعق خاصه وانه شافهم بمنظر مب لايق بس كلام شموخ كان اصعق 180درجه
شموخ مقدر أوصف شلون كانت حالتها بذيك اللحظه حالها كان ماينوصف وهي واقفه قدام خالها أو زوج خالتها بالأصح موقف ماينحسد عليه مخلوق
صمت دام لمدة 5 دقايق بعدها
أبو ماجد بحده خلت الكل يفز قلبه ويناظره : وش اللي قاعد يصير هنا
ماجد قلبه يدق : ي يبى
ابو ماجد يناظره بنظرات حاده
ماجد سكت ماعنده شي يقوله
شموخ ضربات قلبها تتسارع وعدساتها صارت تايهه بأبو ماجد ودموعها مجمعه بعيونها
أسير رفع راسه ناظر شموخ وهو يشد على ايده
شموخ تبي تتكلم ادافع عن نفسها لاكن ماأقدرت خانها لسانها
أبو ماجد تقدم لهم والأغراض اللي بيده تركها اطيح على الارض كان وجهه حيل أحمر وعروقه طالعه
شموخ نزلت دموعها بهمس كانت خايفه من أبو ماجد حيل وخاصه وهي تشوف وجهه المنفجر وخطواته تقترب منهم
ماحست بنفسها الا وهي تنسحب ويصدم جسمها بكتفه بعدها صارت ورا ظهره تقريبا ً
ماجد يوم قرب أبوه منهم سحب شموخ وراه وقال : يبى أنا
أبو ماجد ماخلاه يكمل كلامه رفع يده وضربه على وجهه : اسكت
شموخ من قوة الصوت غمضت عيونها وجسمها يرجف رفعت يدينها و حطتها على اذنها بعدها افتحت عيونها
ماجد شد على يدينه الثنتين وتغيرت ملامحه
أبو ماجد حط ايده على صدره وقال بتقطيع بالكلام : ال الله لا لا يوففققك وقعد على ركبه أو بالأصح طاح عليها ومسك صدره بألم وهو مغمض عيونه وضاق نفسه
أسير فتح عيونه وراح له : يبى
ماجد نزل لمستواه ومسكه من كتفه : يبى
شموخ دفنت انفها وفمها بيدينها وبكت وبهذا الوقت دق جوالها بس ماكانت يمه


منو يحس فيني أنا .... أنا لا ذقتــ االعنآ
تعبت من هالحياه وتعبت من طعم الهم والشقا









لورآ اطلعت من غرفتها وسكرت الباب بهدوء كانت بتنزل بس اسمعت صوت أمها تكلم جوال بغرفتها وراحت كان الباب مفتوح وادخلت
أبو رياض كان بالسرير يقرا كتاب وام رياض قاعده على الكرسي وتكلم
لورآ : السلام
: وعليكم السلام
أبو رياض نزل النظاره : على بالي نمتم
لورآ:لا كنت أذاكر بعدها خذيت استراحه واقعدت بطرف السرير
أبو رياض رجع النظاره وكمل يقرآ : أممك شكلها مطووله تسولف
لورآ : عادي
أبو رياض ناظرها : وش فيه صوتك مب عاجبني
لورآ : بصراحه يبى أنا جايه علشان كذا
أبو رياض نزل نظارته وحطها على الكومادينه وحط الكتاب بعد
لورآ بعدت عساتها عنه بعدها ناظرته : يبى رآما
أبو رياض : وش فيها
لورآ : مدري كنت أكلم فنو يوم رجعت غرفتي شفتها هناك وتصيح صياح خرعتني حيل
أبو رياض صلح جلسته : شلون
لورآ : الحين نامت بس أقولها شفيك أتقول خايفه ومتضايقه مدري شلون قلت يمكن نامت وشافت كابوس بس مدري عنها
أبو رياض :ـ
لورآ : خوفتني حيل
أبو رياض :ـ
لورآ : ـ
أم رياض كانت اتكلم خويتها بس نظراتها جات عليهم وحست الجو متوتر عندهم
أبو رياض يحرك راسه : أنا عرفت
لورآ تناظره
أبو رياض : أكيد على اللي صار ذاك اليوم
لورآ عقدت حواجبها تبي تقول شنو بس تذكرت حادثة عدي واسكتت
أبو رياض ناظرها : أنا قلت هالشي ماراح يعدي على خير قلبي كان حاس
لورآ:ـ


  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1416
قديم(ـة) 19-07-2011, 04:36 PM
صورة × || NahoOosh 1994 || × الرمزية
× || NahoOosh 1994 || × × || NahoOosh 1994 || × غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
11302798202 رد: لا تحسب إني لا أبتسمت بوجهك أغليك بعض الوجيه أهينها بإبتسامة / بقلمي



ديما دقت على شموخ ماردت
عنود : أتوقع ماترد على أرقام غريبه
حنان : أرسليلها رساله
ديما : خلاص وقت ثاني
ليان : أقول عنود أخبار بنت عمك
عنود : لميس .. والله مدري عنها مابينا أتصال
ليان : لا جد
عنود : ايه ياكرهي
حنان : هههههههه أحسك أتقولينها من قلب
عنود : أي والله أكرها
ليان : حرام عليك أتجنن حيل حبوبه
حنان : أنا صراحه مااحبها مغرور حدها
البنات كانو بالمطبخ يجهزون العشا
ديما : بنات أنا بروح لا أحتجتم شي نادوني
ليان : خلاص مافي شي
ديما اطلعت
ليان : بليييز ممكن طلب عنود
حنان : تبين رقمها
ليان : أي بليز
عنود : وش تبين فيها هذا وجهي لا عطتك وجه خاصه وانكم ماتتقابلون
حنان : من هالناحيه صادقه صراحه انا ماأحب أكلم وحده مابيني وبينها أي علاقه هم خوياتي ووين أكلمهم
ليان : والله أنا أبي رقمها وبعدين نتفاهم
عنود : والله أخاف أتكون ماتحب
ليان : عن السماجه عطيني
عنود: ان شاءالله
دق جوال ليان واطلعت من المطبخ اتكلم
عنود: الحين وش جاب طاريها هالزــ
حنان : مدري عنها
عنود : يلا بس خلنا نحط السفره علشان ارجع البيت
حنان : عمتي راجعه
عنود : والله مدري بس اتوقع لا تبي تقعد مع خالتي اشوي
حنان : هي امك وش صاير معها حاستها متضايقه
عنود : والله مدري وش اقولك الله يعين بس
حنان :ـ
عنود : يلا وشالت السفره










أسير حاط ايده فوق ايد ابوه وبخوف : هايبى طمني عنك
أبو ماجد بصوت خافت تعبان : الحمدلله
أسير : خلني اوديك المستشفى احسن
أبو ماجد يحاول يقعد : لالا مايحتاج
أسير قام يساعده
أبو ماجد سمع صوت الباب ينفتح وناظر يوم شاف ماجد قدامه لف وجهه عنه
ماجد بلع ريقه وشد على مقبض الباب
أسير صلح ابوه : تبي شي يبى
أبو ماجد ناظره بس مارد عليه لأن ماجد ولع النار فيه ولا تبي تنطفي تذكر المنظر اللي شافه فيه ولده والبنت اللي حبها واعتبرها بنته
وكان مستعد بأي لحظه يضحي علشانها بس نزلت من عينه من اللحظه اللي شافها فيها لآكن مهما كان صدمته من ولده اللي أحسن تربيته
كانت أقوى
ماجد دخل وسكر الباب
أسير انتبه له وناظره ونزل عيونه حرك عدساته لطرف عيونه ناظر أبوه اللي كان يشد على ايده ووجهه متغير
ماجد واقف مكانه راحت نظراته لأسير وتذكر كلام شموخ
زين انت تعرف اني أحب أخوك ومستحيل إني أحبك ابد
تغيرت ملامحه وصغر عيونه اشوي وهو يناظره وصار يشد على ايده لين اطلعت عروقه ووجهه بدا الدم يتجمع فيه قطع عليه حركة أبوه
أبو ماجد نزل رجلينه من السرير
أسير : يبى وين
ابو ماجد رفع ايده بمعنى اس وقام وهو يمشي اشوي اشوي
ماجد بلع ريقه مره ثانيه بعدها : يبى أسمعني
أبو ماجد ناظره بمعنى مابي أسمع صوتك






شموخ كانت واقفه عند الباب وتبكي من قلبها وهي تضم شفايفها لبعض ماتبي شهقاتها تطلع كان وجها حيل أحمر وعيونها
" لي أنا كذا .. وش اللي سويته بدنيتي علشان يصير معي كل هذا "
مسحت دموعها تبي تاخذ نفس لاكن مااقدرت
" أحس الأحداث تتكرر معي بس مع ناس مختلفه والسبب واحد "
ابلعت ريقها واطلعت شهقاتها بعدها حطت ايدها على فمها
" السبب واحد .. أكرهك " وتطلع شهقاتها
" أكرهك حيل "
ماتحملت تكتم شهاقها ارفعت يدينها لشعرها ودخلت اصابعها فيه تشده واقعدت وهي منزله راسها ودموعها شلال وصوتها تحاول تخفضه بس ماصار

احتراق دنيتي .... لقد اشتعل الحقد في قلبي
عندما تصدم من شخص كنت تعتبره أخا ً لك تحبه و تحترمه
تحس بأن جسدك يشتعل ناراً
وتشعر بضيقه الصدر
تختنق انفاسك وتصاب بالجنون
ويتكرر برأسك كلمه واحده وهي
لماذا !!
لماذا !!
لماذا !!
سؤال يدور في خاطرك وليس له إجابه مقنعه
كان شخصا ً عزيزا ً وغاليا ً
والآن أصبحت أخشاه أكثر من عدو
أيمكن أن يحب أحدٌ شخصاً ويكون السبب الأول في عذابه
أيمكن أن يحب أحدٌ شخصا ً ويكون السبب الأول في أخذ الناس فكره سيئه عنه
أيمكن أن يحب أحدٌ شخصاً ويكون السبب الأول في موته حيا ً
يجب أن أضع حدا ً لهذا
لا يجب السكوت عن هذا أبدا ً
كل مره آراه فيها يزداد حقدي وألمي وكرهي له
والآن وصلت للحد الأقصى
أهينت كرامتي بسببه
وأمنيتي الآن أن أحمل سكينا ً بيدي واطعنه في صدره



اسمعت صوت خطوات فتحت عيونها ووقفت شهاق وهي متصلبه مكانها ماتحركت ولا ارفعت راسها شدها لشعرها خف واصابع ايدها بدت ترججف
قلبها ونفسها صار سريع لدرجه كبيره







الهنوف : وش فيك متضايقه خله تو ماعرف قيمتك
العنود : شنو ماعرف قيمتي اقولك متغير علي من رجعنا من البيت وش صار هناك انا لازم اعرف
الهنوف :ـ
العنود : واكيد لو انتي تعرفين بتقولين لي
الهنوف : اكيد
العنود : اففف وش صاير هو قال ان في شي ضايقه بالبيت بس ماقال شنو
الهنوف : يكذب عليك اكيد شي يتعلق بالشغل كان وش حلاته يوم جيتم
العنود : أي والله بس ماشفتيه فجأه قال يلا قومي البيت
الهنوف : مدري عنه
العنود : والشغل تو اصلا المفروض يداوم الاسبوع الجاي بس اليوم راح ويوم رجع الظهر ماتغدى نام
والساعه 4 رجع لشركه والساعه 8 جات ولا رجع جد نوفا مب عارف وش فيه
الهنوف : اممم اقولك شي انتي كبرتي المسأله انتي انسي سالفة اللي ضايقه واستعدي له استعداد يخليه يندم انه راح الدوام اليوم
العنود : سكتي بس وتدرين شاكه بالحمل هذا ولازم اروح المستشفى
الهنوف : تحسين بدوخه واطلعين ولا
العنود : لا ولا شي من هذا بس تعرفين الشي الثاني علشان كذا شاكه
الهنوف : اها .. زين بس الحين استعدي له وصدقيني بيندم
العنود : افف
الهنوف : يلا بسكر عندي محاضره ماسمعتها
العنود : زين باي
الهنوف : باي لا خلصت بتصل عليك طبعا اذا تبين
العنود : لالا خلاص بسوي اللي قلتيه لا ادقين
الهنوف : احم احم زين
العنود تضحك : باي وسكرت
الهنوف حطت الجوال وقامت من سريرها اطلعت من جناحها









نوف قامت من عند أهلها وراحت لصاله فوق كانت ماسكه جوالها وادور مب عارفه ادق على أسير أو لا ماكانت متأكده من اللي تبي تقوله
شلون تتخلى عنه وهو حبها الأول وهي اللي حبته من قبل شموخ لاكن غلطتها انها ما خبرتها بحبها له ولازم تتخلى عنه علشان توأم روحها شموخ
أسير يلعب علي وسؤاله عن شموخ دليل على حبه لها وتعلقها فيها الشي هذا ماراح يستمر ولازم ينتهي
نوري اطلعت فوق وانتبهت لنوف وتغيرت ملامحها لتساؤل " نوف حيل متغيره حيل "
نوف ماانتبهت لها افتحت جوالها وراحت للأسماء ودقت عليه
نوري واقفه مكانها وتناظرها






شموخ تسحب ايدها من شعرها اشوي اشوي بعدها ارفعت راسها اشوي اشوي واوقفت بعدها ارفعت راسها زين لين جات عيونها على ابو ماجد بس أبو ماجد ماكانت عيونه عليها
حست بدقات قلبها بعدها لفت عدساتها ناظرت أسير اللي نزل كان جمب أبوه ورفعت نظرها لدرج ماجد كان يناظرها ودق قلبه عليها
نزلت نظرها لأبو ماجد ومسحت دموعها
أبو ماجد وقف كان واقف قدامها مباشره بس بينهم خمس خطوات وأسير جمبه على ورآ تقريبا ً وماجد تو ينتهى من النزول
شموخ تبلع ريقها ونزلت نظراتها وجاتها صدمه يوم تذكرت أعترافها لماجد اعترافها لحبها لأسير أبو ماجدأكيد .. أكيد خالي سمع أنا شسوي بروحي
: من موصلك لهنا
شموخ تاهت عدساتها أو مااسمعت سؤاله قلبها قام يدق أكثر وأكثر حست ان قلبها معد صار له نهايه لدقه كل مره تختلف دقاته
أبو ماجد ضبط اعصابه لو عليه ضربها هي وماجد بالعقال بس ماله حق يمد يده عليها
شموخ ناظرته بس بعدسه تايهه وتشوف أسير يناظرها بس مافكرت فيه ولا فكرت انه سمع اللي قالته خوفها وعيونها كلها على أبو ماجد
ماجد وصل لورآ أبوه ووقف
شموخ برتباك : مع م مهند وابلعت ريقها تحبس غصتها بس كملت : بس أنا
أبو ماجد رفع ايده معنى اسكتي وقال : أنا اعتبرتك مثل بنتي وزياده فتحتلك بيتي ووثقت فيك جد ماتوقعت هالشي منكم ... من القهر حس دموعه راح تتجمع
ووجهه قالب أحمر من زمان شفايفه صارت تتحرك من القهر اللي داخله
شموخ تجمعت دموعها وحمحمت داخلها تخلي صوتها يوضح ناظرت أبو ماجد بكل وثوق وقالت : أنا ماجيت هنا لسبب اللي انت مفكر فيه
أبو ماجد :ـ
شموخ : أنا ماخنت ثقة أحد فيكم بس انتم تفسرون الأشياء اللي تشوفونها مثل ماتبون واسكتت اشوي دموعها سالت على خدها
أبو ماجد ماكانت عنده ردت فعل الا انه يوقف ويسمع لها
شموخ ابتسمت سخريه وهي تناظر ماجد : بس ماألومك انك تفكر كذا وناظرته وابتسامتها تختفي : لأني أنا جد مالي أي ذنب
أبو ماجد ناظر بعيونها صارت عدساته بعدساتها من كلامها ونظراتها حس انها صادقه بس وش معناة هالكلام
: ليش تكذبين
شموخ ناظرته وأبو ماجد ماحرك راسه أسير ناظره بطرف عيونه
ماجد : انتي شلون تتجرأيين وتكذبين
شموخ انصدمت من كلامه وش يقول هذا
ماجد : ما
أبو ماجد قطعه بصوت خلا الثلاثه يناظرونه : بس
:ـــ
أبو ماجد بحده وصوت أحد ناظر شموخ : أرجعي للبيت اللي جايه منه ومعد أبي أشوفك هنا
شموخ بصدمه تناظره
ماجد : يبى ا
أبو ماجد قاطعه بحده بعد : صوتك مابي أسمعه لي شغل ثاني معك
شموخ حست للكره لهالبيت تغيرت ملامحها والتفتت امسكت مقبض الباب افتحته
أسير شد على ايده فتح فمه يبي يتكلم بس سمع صوت جواله طلعه من جيبه " نوف "
ماجد : شموخ وقفي
أبو ماجد لف وجهه ناظره رفع يده ومسكه من لبسه عند رقبته وصارخ عليه : انت شلون تسوي كذا وشلون ربيناك حنا تكلم شلون
شموخ يوم اسمعت الصراخ اطلعت شهقتها وغمضت عيونها اطلعت للحوش وهي تسكر الباب بسرعه
أسير قفل الخط ورجع جواله لجيبه ركض لأبوه يبعده عن ماجد : يبى اهدا مايصير اللي قاعد اتسويه
أبو ماجد : لا تدخل انت
ماجد كان لاف عدساته عن أبوه
أبو ماجد كانت مسكته لماجد قويه وشده لبلوزته شوي وتنقطع وكان يهز فيه لين ثبت ظهره بالجدار : بهذلتنا الله لا يوفقك وضربه على وجهه
أسير عقله كان عند شموخ بس من صراخ أبوه على ماجد شتته ودخل بالنص بينه وبين ماجد كان أبوه بيضرب ماجد مره ثانيه بس جات بوجه أسير
أبو ماجد وقف ياخذ نفس الصراخ تعبه حط ايده على على صدره وناظر أسير
ماجد يوم جات الضربه على أسير لف وجهه وناظره
أسير نزل عيونه وبلع ريقه








مهند قام من الكرسي تعب من القعده وطلع جواله الساعه 10 الحين و دق على شموخ يشوف
بس محد رد ودق مره ثانيه ولا ردت استغرب بس ماحط في باله وفكر يرجع للكرسي ماله خلق يرجع البيت بدون شموخ علشان لا تقوم عليه أمه وهو أبد مب
فاضي ابد







المها اسمعت صوت بابها انفتح وتسكر بدفاشه استغربت وسكرت الآب بعدها انتبهت لظل شوي ادخلت الهنوف وهي متخصره
المها بتنهد : وش تبين
الهنوف : تصدقين انه يبيلك تربيه
المها : ش شنو شنو وقامت وتخصرت : انتي وش قصتك
الهنوف قاطعتها : أكيد مب هامك تدرين ان زوج أختك متغير على أختك من ذاك اليوم
المها : ـ
الهنوف : تدرين لو مب العنود وخوفي عليها تجن كان خبرتها بللي صار
المها ابلعت ريقها
الهنوف : لو ماتصلحت الأوضاع بينهم والله كل شي عند أمي وأبوي وانتي تصرفي
المها دق قلبها
الهنوف ناظرتها من فوق لتحت بعدها التفتت وهي تسب وراحت
المها حطت ايدها على صدرها وتاهت عدساتها








نوري تناظر نوف اللي دقت مره وحده بعدها نزلت الجوال من اذنها اسير سكر بوجها
غلى قلبها وحمر وجها تبي تنزل دموعها حست بالقهر حيل
نوري تحركت من مكانها وسوت روحها توها جايه ببتسامه : نوف
نوف برتباك التفتت : ها ن نعم ه هلا
نوري : وش فيك مرتبكه هههههه يقول عروس
نوف بمجامله : ههههه
نوري : وش عندك طلعتي أمي تبينا نحط السفره نايف وزايد وراهم دوام وحنا بعد وأبوي يلا
نوف : يلا يلا جايه
نوري : انزلي قبلي أنا الحين نازله
نوف حطت جوالها على الطاوله وراحت عنها ببتسامه مصطنعه
نوري تناظر لين مااختفت نوف بعدها شالت جوالها وهي تناظر لا يجي احد
افتحت آخر المكالمات لقت رقم ماعليه اسم استغربت بعدها قرت الرقم أكثر من مره حاولت تحفظه بعدها حطت الجوال ومشت نازله







شموخ حطت شيلتها على راسها شافت اتصال مهند بس ماردت عليه ضمت شفايفها لبعض وسندت كتفها للجدار
" الله ياخذني يارب الله لا يعيشني يوم ثاني "
واشهقت
" يارب تاخذ روحي هالشي اللي انا فيه عذاب اللي أنا فيه مب عيشه مب عيشه أبد "





أسير ابتسم لأبوه وامسكه : يبى تعوذ من ابليس
أبو ماجد : ـ
ماجد بحده مكتومه : أنا مستحيل أتخلى عنها اللي تسويه سويه يبى بس أنا ماراح أخليها لغيري زين وصد عنهم وهو يناظر أسير بنظرات غريبه
اسير شاف أبوه كان راح يسوي شي بس أسير وقفه : يبى اهدا ماراح ينفعك هذا شي
أبو ماجد : روح الله لا يردك






شموخ مسحت دموعها زين وحطت على رقم مهند ادق عليه اسمعت صوت الباب يتسكر بقوه ولفت وجها شافته ماجد ومشت بسرعه للباب
ماجد سرع بخطواته ومسكها : وين طالعه
شموخ : اتركني لا تلمسني
ماجد : زين وين طالعه بهالليل أمشي أوصلك
شموخ بصراخ: ماابيك توصلني اتركني
أسير طلع من البيت : ماجد
ماجد ثبت اشوي بعدها لف نظره له
وشموخ بعد ناظرته
أسير تقدم لهم : وش اتسوي انت بعقلك اترك البنت
ماجد : وش تبي انت وش تبي ليش تدخل
أسير بحده : ماجد انت جد مب معقول أبوي داخل يدعي عليك وانت هنا ولا كنه صاير شي
ماجد بحده بعد : انت مالك دخل
اسير : ماجد روح حب راس أبوك واستسمح منه
ماجد قاطعه : هي انت من تحسب نفسك .. صاير بس تهذر على راسي أشوف هالأيام لا يكون أخوي الكبير وأنا ماعرف
أسير تنهد بعدها جات عينه على شموخ وبعدها عنها طول : انا آسف وحقك علي بس أنا ماطلبت منك
ماجد قاطعه : أقول ابعد
أسير شد على ايده
ماجد: اللي براسي أسويه ماهمني أحد لا انت ولا أمك وأبوك
شموخ تغيرت ملامحها انصدمت من كلام ماجد وش هالكلام ناظرته بصدمه
أسير مااستوعب بعد : شلون
ماجد مارد عليه وناظر شموخ اللي بعدت عنهم اشوي : بوصلك يلا
أسير رد قبل يكمل كلمة يلا : لا مب انت بتوصلها
ماجد ناظره وابتسم سخريه وتخصر : هه
شموخ ماسكه جوالها بس صارت تناظر ماجد وش صايرله هالولد لا جد راح عقله
ماجد : ومن بوصلها ان شاءالله لا يكون انت
أسير : ليش عندك مانع حالي حالك
ماجد مسكه من كتفه وشد عليه وصار وجهه بوجه أسير : اسمع انت تعيد هالكلام مره ثانيه والله تندم
أسير يبعد يده عنه وبحده : اترك
ماجد خزه
أسير يناظره نفس النظرات
شموخ جد خافت من ماجد وبعدت عنهم واسمعت جوالها يدق " نوف "
شموخ " مب وقتك أبد نوف " وقفلت بوجها وراحت ادق على مهند
ماجد ضحك سخريه بعدها : وأنا من اول أقولك من هو بس انت ماكنت اتجاوب علي أثريك عارف نفسك
شموخ يوم قال ماجد كذا ناظرت اسير
أسير ناظرها بطرف عيونه وقال : اترك انزين وبعده عنه
ماجد : أنا هالشي ماراح أعديه على خير وانت عارف بس وناظر شموخ : متأكد انك تبين تستفزيني ولا شلون أتحبين أخوي صدفه غريبه ولا
أسير ابتسم سخريه وهو يناظره بعدها حط ايده على راسه من فوق يمررها بشعره لين وصل لرقبته وثبتها هناك وناظره وعيونه مصغره اشوي وبصوت مبحوح : بس اذا انت مب امصدقها
وسكت وهو يشيل ايده عن رقبته ويناظرها : يعني أنا ممكن أصدقها برأيك
شموخ تناظره ماافهمت عليه وش يقصد
ماجد : وش تقصد ؟
اسير ناظره


  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1417
قديم(ـة) 19-07-2011, 04:49 PM
صورة × || NahoOosh 1994 || × الرمزية
× || NahoOosh 1994 || × × || NahoOosh 1994 || × غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
11302798202 رد: لا تحسب إني لا أبتسمت بوجهك أغليك بعض الوجيه أهينها بإبتسامة / بقلمي



العنود خذت شاور والبست فستان لحد الفخذ أسود عاري من فوق وحيل نعوم والبست فوقه روب أسود ربطته
شعرها سوته كيرلي
حطت ميك اب خفيف ظل أسود وقلوس وكحل خفيف
ملت نفسها بالعطر
بعدها اطلعت برآ الجناح راحت لطاوله اللي كانت امزينتها طفت الأنوار وولعت الشموع
العنود تناظر وتنهدت اعجاب باللي سوته : آه ابتسمت بعدها راحت اقعدت بالكنبه ودقت على سيف
اقعدت ثواني بعدها
سيف : هلا
العنود : أهلين حبيبي وينك تأخرت ؟
سيف : جاي
العنود ببتسامه : اها شفتك تأخرت قلت ادق أشوف ؟
سيف : اها
العنود : يلا أشوفك
سيف : سلام وسكر
العنود سكرت منه وتنهدتفرح بعدها قامت تتفقد الشموع








ام مهند راحت غرفة شموخ تحوس فيها تبي تشوف كل شي يخصها انتبهت لاب توبها على السرير وراحت له
افتحته وشقت الفم لأن مافيه رقم سري
اول ماافتحته اطلعت لها صفحه كانت مزينه وألوان كانت الصفحه حلوه " هذي مدونه "
كان الإسم تحت قطرآت المطر
ناظرت على الجمب كان فيها كم اسم موضوع ادخلت آخر واحد بمعنى أول شي اكتبته



تحت قطرآت المطر تبدأ قصتي اهي من القصص ذو النهاية السعيده أم أن ليس لها نهايه


أم مهند ماتت ضحك وارجعت تقرآ








ماجد : وش تقصد ؟
أسير :ـ
شموخ :ـ
كانت نظراتهم متبادله شموخ حست بشعور غريب جسمها برد وقلبها يدق دقه غريبه ماأقدرت اتثبت عينها أكثر وصارت تايهه
مع إحساسها بالألم من اللي صار بس هالشعور كان أقوى بكثير
أسير لف نظره عنها وهو يسمع جواله وطلعه من الجيب " نوف "
تركه يدق رجعه بجيبه وهو يشوف نظرات ماجد له
ماجد : وش تقصد بكلامك ؟ ماجد كان يغلي داخله شموخ له ومستحيل تكون لغيره








سيف دخل البيت
العنود اسمعت صوت الباب نزلت الروب واطلعت من غرفة الطعام وريحة عطرها تسبقها
سيف يوم شافها غمض عيونه وياخذ نفس عميق : الله ايش هاليله هذي
العنود راحت له
سيف فتح عيونه وهو مبتسم وهي قربت منه : اعجبتك
سيف ببتسامه : حيل خاصه واني جاي تعبان ومتضايق
العنود تتظاهر بالحيا
سيف حاوطها من خصرها وو إلى مالا نهايه
العنود تسحبه : يلا تعال تعشى
سيف : والله مب مشتهي بس علشانك
العنود مبتسمه






أسير ساكت فتره
شموخ حست انه يبي يقول شي بس آخر شي تراجع أو انها غلطانه لاكن ردة حيل آلمها
أسير : أبد تبي توصلها وصلها بس حبيت أقولك ان أبوي ماراح يرضى عنك
ماجد مارد عليه
شموخ : لا قالتها بحده : انا ماراح أروح معه راح أدق على مهند ونزلت على رقمه ادق عليه بس
ماجد : قلت بوصلك
شموخ ناظرته بحقد
ماجد يناظرها بحده
أسير :ـ
شموخ ابتسمت سخريه : انت جد انسان غريب او بالأحرى حيـ ..
ماجد تغيرت ملامحه
شموخ : جد انك حيـ ... ماعندك اي
ماكملت كلامها ماجد سحبها من ايدها وراح لسياره فتحها ودخلها بعد صراع معه لاكن أكيد هو أقوى منها
اللي جرحها أكثر شي أسير ناظر بماجد ماتدري ليش حست انه عصب بس آخر شي التفت ودخل البيت
ركب ماجد وفتح القراج ومشو
شموخ امسكت ايدها بألم إيدها اليمين دايم المتعذبه امسكتها بألم ودموعها بخدها : حقير
قالتها بصوت واضح بس ماجد ماكانت عنده أي ردة فعل
طول الطريق هدوء بس شموخ كانت تبكي من كل شي وأكثر شي قهرها كلام أبو ماجد انحفر بقلبها وتذكرت طردها من بيت عمها
حست كانه نفس الموقف لاكن هالموقف أقوى بكثير
تصارعت بأفكارها وتذكرها وحاولت تهدي نفسها
وهي بهالحاله وقف ماجد السيارة
انتبهت انه وصلها للبيت
افتحت الباب لاكن ماانفتح ماحاولت تفتح فمها او تناقش بشي
ماجد : آخر مره أوصلك لهالبيت
شموخ :ـ
ماجد ناظرها : انسي زواجك من مهند لأننا راح نتزوج
شموخ ابتسمت سخريه لاكن بعدها ماناقشت
ماجد : أكيد أبوي ماراح يحاول يسمع احد فينا علشان كذا لا تزوجنا راح ينسى
شموخ :ـ
ماجد :ـ
شموخ :ـ
ماجد تنهد
شموخ : ـ
ماجد حط ايده على ايدها بس هي اسحبتها وقالت بحده : ممكن تفتح الباب
ماجد عصب : شموخ لو مره تعاملي معي زين وش صاير لك تغيرتي حيل
شموخ ارجعت ابتسامة السخريه لفمها : ممكن تفتح الباب
ماجد : بفتحه لاكن اللي قلته راح يصير
شموخ :ـ
ماجد فتح الباب وشموخ افتحته واطلعت من السيارة








نوف انسدحت تنام واسير مايرد دقت عليه 5 مرات مرتين قفل الخط ومرتين مارد والمره الاخيره الجوال مغلق
نوري كان تفكيرها بنوف وش قصتها هالايام ومره تفكر بالزواج ومره تذكر منار والسخافه اللي سوتها وتتوعدلها
تركي ماجاله النوم كان كل ماغمض عيونه سمع صوت مزنه تقوله انا اكبر منك وانت اخوي الصغير
المها نامت بعد ماكانت متضايقه كثير
العنود كانت ليلتها مع سيف ولا أروع
عنود وام ماجد ارجعو البيت قابلو ابو ماجد بالصاله منسدح وتفاجؤ حيل سلمو عليه بس ماسولفو لأن واضح انه متضايق
سديم حست ان السالفه فيها ماجد لأنه مارجع للبيت وابو ماجد مافتح فمه تكلم معها بحرف
اسير كان واقف على الدريشه اتصالات نوف ازعجته وقرر يقفل الجوال كان راسه مخربط وحس انه غلط يوم خلى ماجد يوصل شموخ
كان وده يطمن عليها لاكن ماكان يعرف رقمها وماحب ياخذه من امه او عنود
لورآ كانت نايمه على الكنب لأن راما نايمه على سريرها مااقدرت تنام جمبها مع ان السرير يكفي بس ماتبي اعرفت انها مرات حنونه على اختها
ومرات تكرها ونفسها تذبحها
أفنان كانت سهرانه كل خمس دقايق تقوم من النوم تروح تشوف امها اللي مانامت طول الليل






شموخ اطلعت من التواليت البست بجامه صفرآ وفيها اشوي سماوي اقعدت بطرف سريرها وتذكرت اول ماادخلت البيت

ام مهند : وينك للحين ؟
شموخ منزله عدساتها : عند خالتي
ام مهند : والله اعرف ... قالي مهند
شموخ :ـ
ام مهند : وهو على كيفك وقت ماتبين اتروحين اتروحين
شموخ :ـ
ام مهند : انا ولية امر البيت وكل شي يصير لازم يكون عندي خبر فيه
شموخ :ـ
ام مهند : تسمعين
شموخ : آسفه
ام مهند : يلا غسلي المواعين واكنسي الصاله انا بروح انام لا انتهيتي قفلي الانوار ياخـ...
شموخ تشد على ايدها
ام مهند رايحه بس تذكرت : تكلمتي مع مهند وش قال
شموخ ارتبكت : ولا شي
ام مهند : وشلون
شموخ :ـ


شموخ حست بألم راسها قوي مع اللي صار ما كانت حاسه فيه بس الحين يألمها لدرجه حطت ايدها على راسها وشدت شعرها :آآه
تمسكت بالأشياء لين توصل السرير اول مااوصلت طاحت مغمى عليها عليه





مهند انتظر لين الساعه 3 بمنتزه النخيل بعدها دق على شموخ ماردت ودق على اسير مقفل ابد مافكر يدق على ماجد حتى انه فكر يمسح رقمه بس ماامسحه
قام لأنه جد تعب ومايقدر يتحمل ورجع للبيت






سديم طول الوقت كانت تحت عند ابو ماجد بعدها اطلعت غرفتها تبدل ملابسها وانتبهت لشنطة عقدت حواجبها " شنطة شموخ "
راحت لها وامسكتها تناظر وتتاكد " الا " .. شلون جات هنا ؟؟







قامت على صوت جوالها افتحت عيونها بثقل بعدها حطت ايدها على راسها وتذكرت انها طاحت مغمى عليها
ناظرت بالدريشه النور طالع اشوي قامت بتعب ودخلت ايدها بالجيب اول مادخلت ايدها تذكرت الشنطه
اشهقت " شنطتي " تذكرت انها نستها على الكرسي تنهدت تنهيده قويه بعدها ناظرت بالجوال 15 مكالمه وكلها من مهند الا وحده من نوف
رمت الجوال بالسرير بعد ماشافت الساعه 5 واقعدت تذكر اللي صار امس وتولع نار القهر والالم تبي تبكي بس ماتبي تبكي واختارت عدم البكاء
لازم يمر يوم كامل من دون دموع
ماقامت من مكانها اقعدت ربع ساعه وهي حاسه انها مو بخير ابد بس انها تقاوم



بعد نص ساعه اجهزت للجامعه بس في ماده عليها بشنطتها اللي امس مااهتمت ابد
كانت لابسه تنوره سودا وبلوزه بيضا شعرها لفته بمسكه سودا البست عبايتها وخذت شنطتها السودا
واطلعت من الغرفه على طلعة مهند من غرفته
كان طالع ومعه الجوال يناظر فيه ويوم انتبه لشموخ نزل جواله وناظرها بستغراب
شموخ هربت بعدساتها
مهند يناظرها عيونها منفخه ووجها وانفها محمرين على خفيف وواضح انها باكيه كثير
مهند : انتي متى رجعتي
شموخ برتباك : آ آ مدري بالضبط
مهند مانام طول الليل ينتظر شموخ ادق ابد ماكان النوم جايه
مهند سكت اشوي على باله شكت لخالتها وبكت ووإلخ علشان كذا ماحب يسأل بس سأل : من جابك انتي مب داقه علي
شموخ :ـ
مهند:ـ
شموخ : آ رجعت مع خالي ايه
مهند : خالك
شموخ : ايه زوج خالتي رجع وهو اللي جابني
مهند : اها
شموخ تبلع ريقها
مهند : ماحبيتها منك شلون ماادقين علي
شموخ :ـ
مهند: زين يلا انزلي افطر قبل يجي باصك
شموخ : ان شاءالله
مهند ابتسم بعدها التفت رايح بس وقفه صوت شموخ
شموخ : مهند
مهند كان كل ماانطقت اسمه دق قلبه ناظرها حاول يخفي ابتسامته
شموخ : انا آسفه .. بس جد مو بيدي
مهند ابتسم : لا ولا يهمك
شموخ تصنعت الابتسامه بعدها : أنا بصراحه بقولك شي من دون لف ودورآن .. أتمنى مايكون في حفله لزواج أبي ملكه بس
مهند مااستوعب : شلون
شموخ : وابيه يصير لو الاسبوع الجاي
مهند : شلون



انتهى البارت

آسفه على التأخير بس لشغله صغيره المهم


أتمنى يكون أعجبكم
بنتظآر آرائكم و توقعاتكم

هل ياترى راح يصير لشموخ شي بالجامعه ؟

أم مرعي وش علاقتها بأم مهند وهل هي لها علاقه بأخت شموخ أو موت أبوها ؟

زواج مهند وشموخ يصير مثل ماقالت لمهند ولا ماجد ماراح يسمح بهالشي ؟

أسير راح يتم كذا ولا بيعرف من يختار بين لميس / نوف / شموخ ؟

أبو ماجد راح يسكت عن ماجد عن هالتغير اللي جاله أو لا ؟

سديم بتعرف باللي صار ؟ وهل راح ادافع عن شموخ واتقول لأبو ماجد عن كل شي ؟

وبعض التوقعات كانت بالبارتات السابقه ومب لازم انعيدها



تحياتي :/


  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1418
قديم(ـة) 19-07-2011, 05:03 PM
صورة عاشقة نعل رسول الله الرمزية
عاشقة نعل رسول الله عاشقة نعل رسول الله غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: لا تحسب إني لا أبتسمت بوجهك أغليك بعض الوجيه أهينها بإبتسامة / بقلمي


بااارت روووعة
ويجنن
ننتظرك

  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1419
قديم(ـة) 19-07-2011, 05:24 PM
صورة أنوار. الرمزية
أنوار. أنوار. غير متصل
©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©
 
الافتراضي رد: لا تحسب إني لا أبتسمت بوجهك أغليك بعض الوجيه أهينها بإبتسامة / بقلمي


هل ياترى راح يصير لشموخ شي بالجامعه ؟
اي اتوقع يغمى عليها وتصير مريضه
أم مرعي وش علاقتها بأم مهند وهل هي لها علاقه بأخت شموخ أو موت أبوها ؟
يمكن
زواج مهند وشموخ يصير مثل ماقالت لمهند ولا ماجد ماراح يسمح بهالشي ؟
ان شاء الله يكون ماجد مايدرى اذا سوت ملكتها يدري انها تزوجت
أسير راح يتم كذا ولا بيعرف من يختار بين لميس / نوف / شموخ ؟
اتوقه لميس
أبو ماجد راح يسكت عن ماجد عن هالتغير اللي جاله أو لا ؟
مارح يسكت بادبه
سديم بتعرف باللي صار ؟ وهل راح ادافع عن شموخ واتقول لأبو ماجد عن كل شي ؟
اي ان شاء الله تقول كل شى

يعيطك الف عافيه

ودي واحترامي

تحياتي

  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1420
قديم(ـة) 19-07-2011, 06:57 PM
صورة شوشه مش منكوشه الرمزية
شوشه مش منكوشه شوشه مش منكوشه غير متصل
©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©
 
الافتراضي رد: لا تحسب إني لا أبتسمت بوجهك أغليك بعض الوجيه أهينها بإبتسامة / بقلمي


هل ياترى راح يصير لشموخ شي بالجامعه ؟
اكييد

أم مرعي وش علاقتها بأم مهند وهل هي لها علاقه بأخت شموخ أو موت أبوها ؟
مدري
زواج مهند وشموخ يصير مثل ماقالت لمهند ولا ماجد ماراح يسمح بهالشي ؟
مدري بس مابيتم
أسير راح يتم كذا ولا بيعرف من يختار بين لميس / نوف / شموخ ؟
اكيد بيختاار ولا بورييه (شششموووووووووووووخ
أبو ماجد راح يسكت عن ماجد عن هالتغير اللي جاله أو لا ؟
لالالالا
سديم بتعرف باللي صار ؟ وهل راح ادافع عن شموخ واتقول لأبو ماجد عن كل شي ؟
يب..يب

روووووووووعه جد روووووعه

يسلموو اناملك
ننتظرك

لا تحسب إني لا أبتسمت بوجهك أغليك بعض الوجيه أهينها بإبتسامة / بقلمي

الوسوم
20 ص125 , لاتحسب , مررررررره متحمسه , ابتسمت , استمري , بارت 20 الفصل 7 ص125 , بارت 20 فصل السادس ص 232 , بارت رائع يسلموو , روعه مووت , ص131
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
إنجبرت فيك و ما توقعت أحبك و أموت فيك / بقلمي ، كاملة مفتون قلبي روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 6277 08-08-2019 05:44 AM
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات فقط [ الإقتراحات ممنوعة ] ؛ روح زايــــد روايات - طويلة 2018 20-05-2011 10:18 PM
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات ؛ !! أنـثـى الـ خ ـيـآلـ !! روايات - طويلة 3973 07-10-2010 01:10 PM

الساعة الآن +3: 10:52 PM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


youtube

SEO by vBSEO 3.6.1