غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > أرشيف الروايات المغلقة - لعدم إكتمالها
 
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 2071
قديم(ـة) 21-10-2011, 06:16 AM
صورة × || NahoOosh 1994 || × الرمزية
× || NahoOosh 1994 || × × || NahoOosh 1994 || × غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
11302798202 رد: لا تحسب إني لا أبتسمت بوجهك أغليك بعض الوجيه أهينها بإبتسامة / بقلمي


شموخ اطلعت من التواليت وارفعت نظرها شافتها واقفه عند السرير
شموخ مشت لها
الممرضه : مدام انسدح هنا
شموخ تناظرها واوقفت مكانها
المممرضه بخوف : مدام أنا نادي دكتوره بس وقت زياره مافي اجي فاالهين لازم نوم
شموخ صوتها حيل كان ضعيف : مابي شي شكرا
الممرضه : انتا مافي زين صح
شموخ تخزها ونفس قصر الصوت : ليش وش علاقتك انتي اطلعي برآ
الممرضه : مدام
شموخ قاطعتها بحده: اطلعي برآ
الممرضه تذكرت الدكتوره قالت لحد يزعجها والخ واطلعت على طول وهي تروح تكلم الدكتوره
شموخ تناظر ورآها بخوف وقلبها يدق راحت لدولاب شالت عبايتها البستها واطلعت برآ










أسير وهو رايح على بيت عوض : عوض
عوض ناظره من دون مايرد
أسير ناظره : بتم زعلان لمتى
عوض بعد نظره عنه : ابد على شنو بزعل
أسير يناظره
عوض :ـ
أسيربعد نظره عنه بعدها قال : زين انا عازمك تتغدا عندي
عوض : لا مشكور ... ويأشر بيده: خلاص أوقف هنا أنا بكمل
أسير يناظر ورآه اذا في سياره ماشاف أحد ورآه ووقف
عوض يفتح بس كان الباب مقفل
أسير : ماوقفت علشان تنزل
عوض :ـ
أسير : عوض أنا آسف ماكنت أقصد أضايقك بس كنت متضايق ومااعرف وش قلت
عوض : هذا اللي مضايقني وناظره : دايم متضايق وأنا ولا كني خويك ياخي تكلم معي قول وش اللي فيك ترى انا مب عديم أحساس
أسير:ـ
عوض تنهد: المهم .. افتح الباب الحين
أسير تنهد : خلاص ولا يهمك بقولك كل شي بس انت أقبل عزيمتي
عوض ناظره : مره ثانيه الحين خلاص بنزل البيت
أسير يحرك السياره يرجع لورى : أقول لا تتغلى وناظره ابتسم بعدها ناظر الطرق طلع من الشارع










أفنان : أنا ألبس عبايتي بس اطلعو لأن أمي تبي تسلم عليك انتي والمها
لورآ : وييه فنو حتى عطر مب حاطين
أفنان : أقول بس انتي مب غريبه يلا يلا
لورآ : زين ثواني
أفنان سكرت


المها : شلون
لورآ: يلا يلا انزلي
المها : الله ايهداك يافنو وانزلت
لورآ : تنزلين ميمي
رآما : لا مابي مستحيل اعتب هالبيت
لورآ : زين .. حنا ماراح انطول وانزلت
ودقو الجرس










ام مهند دقت على المكتب واقعدت تحت تنتظره وهي تغلي غلي وميار طفشتها تبي تدخل البقاله
آخر شي انفرت عليها وبكت ميار










لميس : يمى تصدقين هالشي
ام فيصل : ـ
لميس : أصلا كله من شموخ
ام فيصل : هي ام العيال وبراحتها وراحت للمطبخ
لميس بصدمه من كلام امها : يمى من جدك
ام فيصل: يعني وش انسوي عيالها وهي ادرى بمصلحتهم
لميس شدت على ايدها انقهرت حيل واطلعت لغرفتها





















بيت أبو راشد وبيت أبو كريم وبيت أبو حاتم كانو مشغولين حيل بالتحظير للملكه
" نايف + مريم "
" نوري + فهد "
اليوم راح تروح نوري مع نوف ومريم ومزنه ومنار وأمهاتهم لسوق بالدمام والخبر نوري أمها كانت حاجزه فستان من الخبر
وام مريم نفس الشي
نوف كانت نفسيتها زفت * زفت
كانت حيل مشتاقه حق شموخ كان مايمر يوم الا وهم متصلين في بعض ولو ماكلمو بعض يشتاقون حق بعض الحين تغيرت الاوضاع
ماخلت نوف دقيقه مادعت فيها على أسير
مزنه : ماتجي شموخ معنا
نوري بدون تفكير : لا
مريم ناظرت مزنه بعدها نوري : ليش
نوري : مشغوله الحين ومو فاضيه
مريم بعدم تصديق هي ومزنه : اها
منار بعد اعرفت ان في شي بس سكتت عن الموضوع وتفكر بمضوع ثاني وهي تناظر مزنه
مزنه تناظرها : وش فيك
منار ببتسامه : لا ابد وبعدت نظراتها عنها
مزنه مااهتمت لها ومشت عنهم : يلا الغدى لأننا رايحين بعد العصر على طول
نوري : زين يلا
منار تغمز لنوري : اخس ياعروس
نوري تضربها على كتفها : انطمي بس
منار تضحك : من قدك بتصيرين نسيبتي
نوري : احم من جد من قدي
منار بصوت اخفت : وعقبال مزوون
نوري ناظرها : شنو
مريم اسمعتها وناظرتها : شلون شلون
منار : خفضو اصواتكم الله مدري شقول
نوري : المهم كملي
منار بصوت خافت : تركي راح يخطب مزنه امس مكلم امي وابوي على هالشي انا سمعته
مريم : احلفي
منار : قسم ... بس بليز لا تعرف مزنه امانه
مريم : ولا يهمك
نوري : سرك في بير ولا يهمك
منار : يلا يلا ننزل لا يعصبون علينا الحريم












المها نازله هي والبنات : يازينها امك حيل حبوبه
أفنان : تسلمين من ذوقك
لورآ بخطوات سريعه : يلا يلا بنات تأخرنا على رآما
أفنان : ليش ماانزلت معكم لو امي درت كان انزلت لها
لورآ : لالا ماله داعي مره ثانيه ان شاءالله
أفنان تذكرت موقف راما اللي صار في بيتهم وانحرجت ليتها ابلعت لسانها ولا قالت ليش ماانزلت
لورآ اتلوت رجلها واوقفت : آ
أفنان : بسم الله عليك اشوي اشوي
لورآ تكمل نزول اشوي اشوي : آآآه
المها انزلت بسرعه واوصلت لها : اساعدك
لورآ : لا مشكوره الحين يروح التوا بسيط
أفنان : تستاهلين اللي يجيك
لورآ : مالت عليك بدال ماتقول سلامات
أفنان بمزح : ماتستاهلين هالكلمه
لورآ : زين فنو كله بالسياره
أفنان : لا خلاص سوري
انتهو من الدرج المها ولورآ وأفنان وراهم











رآما كانت تنتظر بالسياره وانتبهت للي جاي ووقف ناظر بالسياره وهو معقد حواجبه بعدها
طلع مفتاحه وهو يناظر السواق وفتح الباب ودخل
السياره كانت مظلله
رآما تذكرته " هذا اللي صارخ علي الله ينتقم منه يمى شكثر يخرع "
بعدت نظرها عن الدريشه ناظرت رجلها بعدها تنهدت











لورآ تصلح شيلتها : ترآ البنت مع أجنبي يعني بسرعه
المها لفتتها الجمله وافقعت ضحك
لورآ: وش فيك
أفنان اضحكت اشوي : اتضحكين
لورآ : والله ماقلت شي يضحك .. يلا يلا والتفتت
والتفتت المها على فتحة الباب
عدي أول مافتح الباب جات عينه على المها بعدها لورآ وبسرعه سكر الباب
أفنان قبل لا تنتبه له يسكر الباب قالت : في احد .. في احد عدي
لورآ : خلاص طلع
أفنان : بنات آسفه ترى هو ماكان عنده خبر
لورآ : وانتي على كل شي تعتذرين خلاص ماصار شي
المها بوجه مورد : أي ماصار شي عادي
أفنان : زين يلا نطلع
المها تلبس نقابها " عدي "












شموخ راحت لرسبشن : لو سمحت
صوتها نفسه ماتغير كان حده واطي
: هلا اختي
شموخ : غرفة مهند معاذ عبدالعزيز الـ
: عفوا ً
شموخ قالتله مره ثانيه وثالثه بعدها سمع وقالها
















أسير : حياك تفضل
عوض قعد : الله يحيك تسلم
أسير طلع من المجلس



سديم كانت بالمطبخ تكلم سلمى وعنود قاعده
سلمى : دقت علي والله بس كنت نايمه ولا رجعت دقيت عليها
سديم بألم : اها .. مادقت علي
سلمى :ـ
عنود تناظر بأمها
أسير دخل المطبخ
سديم : الله يصبرنا مثل ماصبر سيدنا ايوب
سلمى : انتي حاولي تزورينها بس ولا تقطعين علاقتك فيها حنا خالاتها واكيد محتاجه لنا
سديم تبلع غصتها
سلمى : انا راح اتكلم مع ماجد وانتي لاتفتحين هالموضوع معه ابد خلها علي
سديم : واللي يعافيك سلمى لا اولدي واعرفه الحين يقول السالفه كلها عند الناس ويفتحلي بوابه وبوابتنا الولى ماتسسكرت حتى سلام على مزاجه
سلم سلم ماسلم ماسلم وايدي وراسي اصلا مايبوسهم تبين الحين وتفتحين انتي الموضوع معه لالا خلاص أنسي
سلمى : خلاص مثل ماتشوفين
سديم : يلا اشوفك على خير
سلمى : ان شاءالله ودقي عليها الحين انا بنتظر العصر ادق عليها
سديم: ان شاءالله
سلمى : يلا مع السلامه
سديم تلتفت : مع السلامه وانتبهت لأسير الواقف : انت جيت
أسير :ايه
سديم : يلا ثواني والغدا جاهز
أسير : عندي خويي ويناظر عنود : جهزي حق شخصين
عنود : ان شاءالله
أسير ناظر بأمه بعدها صد عنهم طلع
سديم تنهدت






  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 2072
قديم(ـة) 21-10-2011, 06:18 AM
صورة × || NahoOosh 1994 || × الرمزية
× || NahoOosh 1994 || × × || NahoOosh 1994 || × غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
11302798202 رد: لا تحسب إني لا أبتسمت بوجهك أغليك بعض الوجيه أهينها بإبتسامة / بقلمي





مهند سكر عيونه لأن الباب انفتح تنهد بضيق " يعني لازم نجرح ونعلي صوتنا يمى "
ادخلت وهي تنزل الشيله من وجها وقلبها يدق ودموعها بعيونها مو علشانه علشان اللي صار معها
تقدمت لين اوصلت له ونزلت نظرها لإيده اللي كانت الابره مثبته فيها تنهدت وتمت واقفه ودموعها تنزل بصمت
وقاحة ماجد ماراحت من قدامها وخوفها هو اللي منعها من القعده بالغرفه
بس ماتدري ليش اسألت عن غرفة مهند وجات عنده يمكن لنه زوجها وهو ذراعها اليمين
كانت ترجف وهي واقفه بس ماحبت تبعد عنه أو حتى تقعد بالكرسي فكت الشيله وتركتها على كتفها بختناق منها
بعدها مدت ايدها لسيروم الفاضي تناظر فيه ليش ماتدري يمكن علشان تشغل ايدها ونفسها
مهند من احساسه قال انها مب امه ويوم حس فيها عند راسه توقع الممرضه وجايبه الغدا بس ليش واقفه فوق راسه
شموخ اتركت السيروم وشهقه اطلعت منها حطت ايدها على فمها تكتم شهاقها
مهند يوم سمع الشهقه عقد حواجبه وماتردد بفتح عيونه ويوم شافها هي فوق راسه فتح عيونه بصدمه
شموخ ماانتبهت له واضبطت نفسها بعدها ارفعت ايدها تمسح دموعها جات ترفع ايدها الثانيه بس مسكها مهند
شموخ بخرعه اسحبتها وحطت يدينها على صدرها وهي تناظر فيه زين وجسمها يرجف
مهند انصدم من حالتها توقع كل هذا علشانه خرعهم من طيحته قعد وهو يناديها : شموخ
شموخ تمت جامده مكانها وتناظر فيه بخوف وجسمها يرجف أكثر
مهند التفت نازل من السرير
شموخ ارجعت لورى بخوف
مهند نزل وحيل حيل كان مستغرب مسك ايدها وسحبها له ضمها بخوف عليها : شموخ أنا بخير ليش كل هذا
شموخ تمت مثل ماهي ويوم حست فيه يزيد على ضمه لها بكت بشهاق












عوض: انت من جدك
أسير بلع غصته تم ساكت بعدها ناظر عوض : أحبها ياعوض
عوض أول مره يشوف دموع اسير وبهالحاله
أسير : احبها حيل
عوض : زين دامك اتحبها ليش ماخطبتها من زمان وش كنت تنتظر
ماجد مايبي يقابل أهله ودخل من قسم الرجال
أسير بعد سكوت دام ثواني : ماقدرت ... ماقدرت أعترف لنفسي بهالشي واللي منعني من هالشي أكثر وناظره : ماجد
عوض بستغراب : ماجد
أسير : ايه ماجد .... وبلع ريقه : بعد مااقعدت عندنا لسنوات عرفت انه يحبها
عوض تفاجئ
أسير : مع انه ماكان ينظر لها أي نظرات حب بس فجاه عرفت هالشي ابد ماقدرت أصدق هالشي
عوض : زين شلون عرفت
أسير :ـ
عوض : تكلم أسير قول اللي بخاطرك وصدقني ماراح أخليك كذا
ماجد كان عند الباب ويسمع كل شي















المها : بنات الحين مانقدر ندخل الزياره الا الساعه 6
لورآ : صدق
المها : ايه الحين راح نوصل الساعه 3 وش رايكم تجون بيتنا
أفنان : ماقلت لأمي
لورآ : ولا أنا
المها : زين دقو
لورآ : لا خلاص مره ثانيه خلنا انروح منتزه حديقه
المها : زين براحتكم بس ترى بيتنا كله بنات وابوي دايم بالمكتب يعني عادي
لورآ : مره ثانيه أحسن
أفنان : لا تزعلين مهوش
المها : لا عادي والله ... بعدين انا مسكينه مالي دلع محدد مره مومو مره مهاوي مره مهوش
لورآ تضحط : زين انتي وش تبين
المها : مومو حلو وغريب
أفنان : ياسلام يصير عندنا مومو وميمي
رآما ابتسمت
المها : ميمي وش فيك هادئه
رآما : وش أقول
أفنان : سولفي معنا
رآما : زين
المها " معقوله نزلت بيت أفنان بس علشان ألقى نصيبي "
أفنان : مومو
المها تناظرها
أفنان : في شنو سارحه ولا ماتعودتي على مومو
المها تضحك













ام مرعي تنهدت بعدها دقت
ام مهند كانت توها واصله البيت وأخلاقها بأنفها اسمعت صوت جوالها وطلعته من الشنطه " ام مرعي "
" وش تبي هذي فاضيه لها انا " وردت : ايه ياأم مرعي
ام مرعي : السلام عليكم
ام مهند بدون نفس : وعليكم .. ايه خير
ام مرعي : مب خير
ام مهند يوم قالت ام مرعي كذا دق قلبها وافتحت اذنها : وش صاير
ام مرعي ابلعت ريقها : حبيت أخبرك اني قابلت بنت ناصر أمس
ام مهند ابد ابد ماجا على بالها شموخ جا على بالها رآما ليش ماتدري : شلون وقامت : شلون انتي تعرفينها
ام مرعي : أمس جات بيت خويتها وانا كنت هناك وصدفه عرفتها .. شلون كذا شلون .. شلون بنت الحين يصير مالها أحد
أنا ابد مافكرت أو جا في بالي يوم ان يكون له عيال
ام مهند رجفت : انتي .. أبو محمد قالك عنها
ام مرعي : لا أقولك عرفتها صدفه
ام مهند تلخبطت : شلون انتي .. انتي
ام مرعي : أنا ياأم مهند ماصرفت ولا ربع من اتفاقنا
ام مهند تبلع ريقها بخوف : وش تقصدين
ام مرعي : انا ماراح اتحمل عذاب جهنم يوم القيامه أنا راح أعترف
ام مهند انصعقت
ام مرعي :ـ
ام مهند : ماتتكلمين صدق
ام مرعي : بكل صدق .. انا راح أقول الحقيقه طول حياتي ندمت على اللي سويته وطمعي بالفلوس اللي ماقدرت أصرف منها ريال
ام مهند بصراخ وتهديد : لا ياأم مرعي صدقيني مو من صالحك
ام مرعي : راح اعطيك بطاقة البنك بعد كم أسبوع وانتي تصرفي فيها بعد كم أسبوع راح ينكشف كل شي
ام مهند : ام مرعي انتي ماراح تقدرين تعترفين .. انتي لو راح تعترفين كان الحين انتي تكلميني من مركز الشرطه بس شكلك تنتظرين الموت يجيك لبيتك
ام مرعي : ماراح أرد عليك ياام مهند وعلى فكره مهند اولدك اولدي جلال يعرفه
ام مهند حطت ايدها على راسها
ام مرعي : خوفي لا منك ولا من ابو محمد بس انا ماأقدر اترك عيالي من دون ماأشوفهم واضمهم لآخر مره
ام مهند حيل حيل كانت ترجف وطاح الجوال منها واقعدت على الكنب بنهيار
ميار كانت تناظر بأمها بخوف وقلبها يدق كم مره شافت أمها تصرخ كذا مع وحده بالتلفون بس من هي
اطلعت لفوق اقعدت بالصاله وهي خايفه " ليش انا بروحي بالبيت.. أبي أبوي .. أبي مهند .. أبي منصور .. ابي مها وشموخ "
























عوض انصدم من كل اللي قاله أسير : معقول يوصل أخوك لهالدرجه
أسير : لو غيرك ماخبرته بس ماقدرت أكتم
عوض حط ايده على كتفه : أفا بس أنا خويك وأكيد هالكلام سر بينا بس أنت متأكد انه يحبها أسير
أسير : بعد كل هذا تقولي متأكد
عوض : بس بنظري هذا اعجاب مو حب
أسير ناظره
عوض : محد يرضى للي يحبها هذا كله يمكن يتجاوز حدوده مره بس مستحيل تتكرره مره ثانيه ولو كان يحبها ماتردد من طلب ايدها
أسير : بس هو طلبها
عوض : لأنه عارف انها لولد عمك
أسير : عوض انت من جدك وش هالكلام
عوض : صدقني أسير هذا اعجاب وانتم بعد الله يصلحكم يعني تفتشون على بعض بكل حريه فأكيد هالثلاث سنوات بتأثر فيكم
أسير : بس انا ماتغيرت انا أسير الأولي أحبها من زمان
عوض : زين انت ماتغيرت بس اخوك تأثر فيها اعجبته وقال أحبها
أسير : ماأصدق يعني ماجد مايحبها
عوض : هذا اللي أشوفه
أسير : لالاانت غلطان
ماجد ورآ الباب سمع كل حرف قاله أسير وقاله عوض وعصب حيل حيل من عوض ومن تحليله
" شايف نفسه دكتور نفسي هذا .. على شنو شايف نفسه الـ... "
عوض : انت اللي تحبها
أسير : ـ
عوض : انت ومو ماجد
ماجد شد على ايده بحقد
أسير:ـ
عوض : بس خلاص وش تستفيد البنت تزوجت وهي كانت 100 % راح تكون لك بس بسبب كبرياءك اللي ماسمح لك تعترف لنفسك
وحطيت حب ماجد لها عذر لك ضيعتها من ايدك
أسير بعد نظراته عنه
عوض : لونك مكلمني من قبل بالموضوع مو كان احسن لك
أسير :ـ
عوض حط ايده على ايد أسير : يلا خلاص ابتسم ماانتهو البنات بالدنيا ان شاءالله تلقى غيرها
أسير يقوم : عوض آسف اشغلتك معي لين برد الأكل ودنق ياخذ الرز : أسخنه وارجع لك
عوض مسك الصينيه : والله ماتشيلها اتركها
أسير : بسخنه
عوض : خله .. خله يلا واقعد
أسير حطه : زين أنا شوي وأجيك
عوض : يلا لا تتأخر ولا بنهي الأكل كله
أسير : بالعافيه
عوض : الله يعافيك
أسير طلع من المجلس لف يسار وشاف ماجد بوجهه واخترع : ماجد
ماجد يناظره بحقد
أسير قلبه يدق ماجد سمع أكيد
تمو واقفين على هالحال لدقايق
ماجد وبنفس النظرات اشر على رقبته بعدها التفت طالع من القسم
أسير تاهت عدساته بعدها ناظره وهو يطلع

















مهند بعد شموخ عنه ومسح على راسها : انا آسف شلون وصلتك لهالحاله
شموخ بعدت عنه : اتركني
مهند:ـ
شموخ حطت يدينها على صدرها وهي تضمهم لبعض
مهند ماعرف وش يسوي تم واقف
شموخ اقعدت بالكرسي وخذت نفس بسيط بعدها ناظرت بمهند واشوي اشوي كانت عيونها تتقفل لين تقفلت وهذي آخر صوره شافتها


  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 2073
قديم(ـة) 21-10-2011, 06:24 AM
صورة × || NahoOosh 1994 || × الرمزية
× || NahoOosh 1994 || × × || NahoOosh 1994 || × غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
11302798202 رد: لا تحسب إني لا أبتسمت بوجهك أغليك بعض الوجيه أهينها بإبتسامة / بقلمي









مهند حاط يدينه على راسه ومغمض عيونه
ادخلت الغرفه وهي تركض : مهند
مهند رفع راسه ناظرها
ميار : ماما اطلعت وخلتني بروحي
مهند بصوت رايح : تعالي زين
ميار اقعدت بحضنه
مهند تنهد
ميار : مهند
مهند ناظرها
ميار : ليش شموخ معد صار تجي هنا اشتقت لها
مهند من ورا ظهر ميار حط ايده على كتفها وقال ببتسامه صفرا : ان شاءالله تشوفينها قريب الحين هي تعبانه اشوي
ميار : انت من زمان اتقوله
مهند بلع غصته
ميار تكتفت : اففف
مهند سمع صوت جواله وطلعه من جيبه " ابو محمد " تنهد وسكر بوجهه












ابو محمد : هين يامهند انا تسكر بوجهي
قطع عليه صوت الجوال " ام مهند " رد بدون نفس
ام مهند : انا عند بيت ام مرعي
ابو محمد : فهميها بالطيب واذا مااسمعت لك .. خل الباقي علي
ام مهند سكرت
ابو محمد دخل الجوال بجيبه وقعد على الكرسي بكل وثوق
" هه .. راح يجي دورك ياأم مهند كل شي بينا انتهى والشركه راح تصير ملكي "











نوري بخجل : ماراح أقول
فهد : يلا عاد ترى من زمان انتظر هالكلمه ولا اذا ماتكلمتي راح أجيك اليوم
نوري بوجه مورد : اها زين ..أنا ماراح أقول ولا راح تجي
فهد رفع حاجبه : ليش تمنعيني يعني
نوري : لأننا مسوين حفلة بنات حق مزون
فهد : حفل خطوبه يعني
نوري : أي بناتيه يعني مافيه حريم
فهد : اها .. يعني أنا والشباب مو معزومين
نوري بدلع : لا يعني مافكرنا فيكم
فهد : أي زين
نوري اكتفت ببتسامه
ام نايف جايه : نونو حبيبي
نوري : يلا الحين بسكر
فهد : اي تهربي بس ماعليه لو ماجيت اليوم بجي بكرى
ام نايف جايه
نوري تسكر وقامت : هلا
ام نايف : وينك اناديك من اليوم
نوري بتوتر اشوي : لا بس فهد دق وصدقيني ماسمعتك الا الحين
ام نايف ببتسامه : ايه ايه قولي كذا حبيبي والله من زمان عنه ليش مايجي
نوري تضيع الموضوع : قالتلك نوف اننا رايحين بيت خالتي
ام نايف : خالتك قايلتلي وبعد اشوي جايه علشان تقعدون براحتكم
نوري : أحسن شي .. ايه وين نوف
ام نايف : والله مدري عنها
نوري راحت














المها : هلا العنود
العنود : أهليين والله أخبارك ؟
المها : تمام انتي أخبارك وأخبار البيبي
العنود تحط ايدها على بطنها : بخير يسلم عليك
المها ابتسمت
العنود : ماقلتلك تراني جايه بعد اشوي سيف رايح مشوار وقلتله يقطني عندكم
المها : ياهلا والله تنورين
الهنوف اطلعت جناحها وشافت جناح المها مفتوح ومرت من عنده شافتها قاعده بالصاله وقدامها الكتب وأقلام وحوسه وتكلم جوال واعرفت انها العنود
ابلعت غصتها وارجعت غرفتها " صايره كل يوم اتكلمها ليش ياالعنود وش اللي لين قلبك عليها .. والله ماأخليك تسرقين مني أختي ياالمها أنا راح أعرف شلون تاخذينها مني "













لورآ وأهلها كانو بالحوش أبوهم سوا خيمه وكانو قعدين فيها ومولعين الحطب لأن الجو كان بارد
لورآ : ليت رياض معنا
سهى : من جد
ام رياض : يلا ان شاءالله مب آخر مره في ايام جايه
: ان شاءالله
" رياض كان مسافر مع زوجته وعياله لأبها أسبوع يغيرون جو "
سهى : كللللللللش
لورآ ؟؟ : وش فيك
سهى تقوم : ألف مبروك والله ميمي
رآما ماسكه بالباب بكل طاقتها ومبتسمه
لورآ قامت : عقبال الجري والنط ان شاءالله
: ان شاءالله
سهى امسكت ايدها تساعدها
رآما : الجو بارد حيل
ام رياض : أي والله الله يرحمنا
رآما تقعد بصعوبه : آه
سهى : آسفه عورتك
رآما : لا ابد بس ظهري اشوي لازم اتسند على شي تعرفين
سهى يدق جوالها رساله
لورآ : يبى ترا مشتهيه سمك
سهى اطلع جوالها : أي والله وأنا بعد
ابو رياض : خلاص ولا يهمكم بكرى نجيب
رآما : نبي نشويه
لورآ : أنا أبيه مقلي
ام رياض : خلاص ان شاءالله بنسوي الاثنين .... الا أخبار خويتك
لورآ : والله مدري بس ان شاءالله بخير تدرين مانعين الجوال عنها بعد فمانتواصل
ام رياض : والله خاطري ازورها لا اطلعت
لورآ : تعالي يمى
رآما : أنا أكيد رايحه
لورآ : أكيد خلها تفرح بشوفتك تمشين
رآما اكتفت ببتسامه
سهى تفتح الرساله : من هي .. شموخ
لورآ تناظرها وهي تشرب شاي : أمم
سهى : وانا بروح معكم خلني أشوف توام ميمي
ام رياض : خلاص لا جيتم تروحون عطيني خبر قبل
لورآ : ان شاءالله
سهى تقرا الرساله مااستوعبت المكتوب و قامت اطلعت من الخيمه
ابو رياض : زين زوروها بالمستشفى
لورآ : مانعين الزياره لها بس زوجها الوحيد يدخل حتى خالاتها وعمها لا
ابو رياض : تؤتؤ وش مرضها خطير
لورآ : انهيار عصبي واليوم اللي كنا راح نزورها فيه قبل شهر يغمى عليها حالتها تدهورت لدرجه كبيره فحطوها عزل ومنعو الدخول الا لزوجها
حتى حنا ماشفناها
ابو رياض : اها
ام رياض : الله يعينها
: آمين
















ام مرعي سكرت باب المجلس واقعدت
ام مهند تتنهد وحطت رجل على رجل : سمعي ياأم مرعي هي كم كلمه بقولها
ام مرعي :ـ
ام مهند : اللي تفكرين فيه انسيه لأن حياتك بين يدين أبو محمد
ام مرعي :ـ
ام مهند : واذا تبين نضاعف المبلغ وطلعت البطاقه
ام مرعي ابتسمت سخريه : قلتلك اني ماصرفت ريال منها
ام مهند قاطعتها : ماهمني ... اللي ابي أعرفه الحين ايه أو لا
ام مرعي : لا ياام مهند وقامت : لا آخر كلام .. أنا ماعطيتك البطاقه علشان أرجعها
ام مهند تناظرها بحقد
ام مرعي : والحين عرفتي جوابي اتمنى تتفضلين
ام مهند قامت : انتي انتهيتي ياأم مرعي انا عطيتك أكثر من انذار ومشت اطلعت برآ
ام مرعي تبلع ريقها خوف من كل شي بس خوفها ماخلها تتراجع واذا ماقتلوها فبعد أسبوع بالضبط كل شي راح ينكشف
كانت تتمنى يكون قبل بس بنتها عدويه وولدها معاشي مااقدرو يجون للشرقيه وهي ماتبي تروح من هالدنيا الا وهي شايفتهم وحاضتهم














سهى ترجف ايدها ومن دون تفكير دقت على الشيخ " وش هالكلام هذا "
لورآ اوقفت عند الباب : سوسو
سهى قفلت الخط وناظرتها
لورآ : يلا تعالي وش اتسوين
سهى : الحين جايه لورآ عندي مكالمه ضروريه
لورآ : زين وادخلت
سهى دقت عليه بس مارد ودقت بس مارد ولا رد
وافتحت الرساله من جديد

















: خدي نفس عميق ....... يلا بهدوء استرخي ...... مره تنيه .... نفس عميييييق ...... يلا
شموخ كانت مغمضه عيونها ومتابعه مع الدكتوره
دخل الغرفه بهدوء
الدكتوره حست بوجود شخص والتفتت ناظرته ويوم شافته ابتسمت
مهند ابتسم وقعد على الكرسي بهدوء
ربع ساعه بعدها انتهى التمرين
شموخ افتحت عيونها
الدكتره تمد لها السماعات اللي كانت متصله بمسجل صغير كان عباره عن تكمله لدرس الاسترخاء
شموخ حطتها بإذنها
الدكتوره ابتسمت لها ومشت طالعه
شموخ ردتها لها وناظرتها لين اطلعت وانتبهت لمهند
مهند قام وتقدم لها
شموخ اسحبت السماعات واقعدت وهي تبتسم له ابتسامه بسيطه
مهند : كملي أنا بقعد هنا
شموخ تحطه على الكومادينه وتحرك راسها بلا
مهند شاله ومده لها : يلا
شموخ بصوت كانت خافت > للمعلوميه صار هذا صوتها < : مابي خلاص زهقت
مهند قعد بطرف السرير ومن ورآ ظهرها حط ايده على كتفها
شموخ :ـ
مهند : خلاص هي كم يوم وتطلعين الحمدلله صرتي أحسن
شموخ تنهدت
مهند يتأمل وجها
شموخ تنزل نظرها ليدينها
مهند " وش محظره لنا الأيام ياشموخ ... مب خايف على طلبك لطلاق أكثر من حالتك يوم تسمعين كل اللي عرفته "
شموخ حست بنظراته لها ولفت ناظرته
مهند ابتسم
شموخ ابتسمت ابتسامه متردده
مهند : آسف لأني وصلتك لهالحاله
شموخ:ـ
مهند : طيحتي على الأرض كان شي مخيف بس لو أدري اني بوصلك لها لحاله
شموخ قاطعته : لا انت مالك علاقه وتبعد نظرها عنه
مهند: شموخ
شموخ : مالك علاقه أنا هالمرض عندي من قبل علشان كذا يوم شفتك ماتحملت ويغمى علي
مهند:ـ
شموخ ناظرته : ماكانت أول مره .. لي فتره وأنا أدوخ كذا ومره صارتلي بالجامعه
مهند تفاجئ حيل
شموخ بعدت نظراتها عنه وهي تتنهد بتعب لأنها كانت قايمه من الساعه 8 الصبح كان وقت الرياضه
لين الساعه 9 بعدها جلسه مع الدكتوره لين الساعه 10 ونص بعدها ارتاحت نص ساعه
الساعه 11 خذت دواها ولا جاها النوم لين وقت الغدا الساعه 1 بعدها بنص ساعه
خذت حمام دافي لمدة نص ساعه الساعه 3 كان درس الاسترخاء لين الحين الساعه 4
والمفروض من الساعه 4 لين 4 ونص تكمل درس الاسترخاء بالمسجل وهذا حال كل يوم
مهند : زين ليش ماقلتيلي
شموخ:ـ
مهند ماحاول يكثر معها وتمو ساكتين
قطع الصمت مهند وهو يقول : الحين الجامعه مدري شلون فاتك اكثير
شموخ :ـ
مهند : انتي عندك عذر بس تعب عليك
شموخ ماردت في البدايه بعدها قالت : أنا راح أسحب ملفي من الجامعه
مهند : ـ
شموخ : معد أبي ادرس
مهند ماعرف وش يرد عليها هذا قرارها واللي تقوله ماراح يعترض عليه


  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 2074
قديم(ـة) 21-10-2011, 06:47 AM
صورة × || NahoOosh 1994 || × الرمزية
× || NahoOosh 1994 || × × || NahoOosh 1994 || × غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
11302798202 رد: لا تحسب إني لا أبتسمت بوجهك أغليك بعض الوجيه أهينها بإبتسامة / بقلمي










زايد : يلا ياالغالي حبيت أسلم عليك
أسير : تسلم ماتقصر
زايد : يلا أشوفك على خير فمان الله
أسير :الله معك وسكر
" زايد وأسير علاقتهم قوة اشوي من بعد ماراحو لمكه مع بعض "
أسير طلع من غرفته وانتبه لماجد اللي واقف عد باب غرفته ويناظر جهته
أسير أخترع منه لأنه أول ماطلع شافه واقف ويناظر بغرفته ويوم طلع ناظر فيه وكأنه ينتظره من زمان
أسير بلع ريقه ماجد من شهر وهو كذا يطلع له بأماكن مايتوقعها أو نفس حالة قبل اشوي
المشكله انه للحين ماسوى أي شي حتى ولا يكلمه يعني وش ينتظر
ماجد واقف مكانه واسير مشى ونزل تحت وماجد نظره فيه بعدها نزل وراه

سديم بهمس : نفسي أول ماتطلع استقبلها في بيتي حيل مشتاقه لها
سلمى : زوريها
سديم : ايه ان شاءالله وبآخذ عنود معي ياعمري مقطعه قلبي كم مره تقولي انها تحلم فيها
سلمى : ياحياتي وينها الحين
سديم : راحت بيت عبد الرحمن عندالبنات
سلمى : يلا زين تسلي نفسها
أسير : يمى أنا طالع
سديم تناظره : وين
أسير : بروح عند خويي لا تنتظروني على العشا
سديم : ان شاءالله
أسير التفت رايح وانتبه لماجد واقف على الدرج ويناظره
أسير بعد نظراته عنه وطلع
ماجد التفت ورجع لفوق
أسير طلع سيارته قعد اشوي يفكر بماجد بعدها حرك السيارة مشى













ام رياض : سهى فيك شي
سهى كان واضح انها مصعوقه من شي بس كانت وكأنها مشوشه ومو مستوعبه
لورآ عقدت حواجبها : سوسو
سهى تناظرها
لورى : فيك شي
سهى تقوم : لا ... وتناظر رآما
رآما استغربت من نظراتها
سهى راحت لها تقومها : رآما ابيك بس اشوي زين
رآما : آآآآه توني قاعده مقدر أروح وأجي كثير
سهى : زين خلاص
ابو رياض : فيك شي سهى
لورآ : كنتي راح تتصلين على أحد لا يكون سمعتي شي مب زين
سهى : لا واطلعت من الخيمه
الكل ناظرو بعض بستغراب وام رياض قامت تشوفها














شموخ: على قعدتي هنا وطفشي من هالجو .. الا اني مابي أشوف أحد بنفس الوقت
مهند:ـ
شموخ : ارتحت حيل ... وبتردد : وارتاح أكثر يوم تجي وتزورني
مهند كلامها اعجبه وابتسم وهو يقول : شعور متبادل
شموخ ناظرته ويوم شافت نظراته لها تاهت عدساتها بخجل
مهند رفع ايده لخصلها يداعبها وقال : ان شاءالله تطلعين من هنا وانتي بكامل عافيتك واوعدك اني أسوي أي شي بس علشان أسعدك
شموخ :ـ
مهند ترك خصلتها وثبت ايده على خده وهو ناسي نفسه قال : واتمنى مايجي اليوم اللي تندمين فيه على زواجك مني
شموخ :ـ
مهند : اليوم اللي تطلبين فيه الطلاق أتمنى ماأشوفه
شموخ عقدت حواجبها من كلامه ارفعت عدساتها له ناظرته بستغراب
مهند لون وجهه قلب وكان ماسك دموعه
شموخ : انت ... ليش تقول هالكلام
مهند بستوعاب للي كان يقوله تاهت عدساته بعدها قال بترقيع : ايه اتمنى مايجي شي ويخرب زواجنا
شموخ:ـ
مهند سكت اشوي بعدها قال وهو ينزل ايده عن خدها وبنظرات حب لها لاكن كانت ممزوجه بألم يقتله : أنا أحبك
شموخ ابلعت ريقها وقلبها صار يدق تغير لون وجها وبهاللحظه حست كأن همومها انزاحت عنها بهاللحظه حست بالخجل اللي ماحست فيه
بهاللحظه حست بأنها ابتسمت من قلب
أول مره تكون بهالموقف الصعب
مرت بمواقف حست فيها بالخجل بس هالخجل كان غير لأنه كان شعورها متبادل
الشهر اللي قضته بالمستشفى ماتشوف غيره غيرت فيها اكثير
كان يشغل تفكيرها جزء من يومها وتذكر منه كل تعامل تعامله معها
مالقت فيه ذاك التعامل الا شافته من أسير اللي فتحتله قلبها
ولا ذيك القذاره اللي شافتها من ماجد بسببه كرهة التفكير بخالتها
وبسببه اكرهت أشيا كثيره كانت تقدر تخليه مايشوف الشمس لشهور
لاكن من حبها واحترامها لخالتها وزوجها مافكرت تشتكي عليه
مهند كان انسان غير عنهم
ماتنكر ان فيه بعض الصفات اللي تكرها لآكن مافي بالدنيا انسان كامل مكمل
واي تعامل حاد سواه بحقها كان لسبب
ناظرت بمهند بعدسات تايهه بعيونه وهي تسمعه يقول
مهند : أحبك حيل
شموخ ابلعت ريقها من جديد وبتردد ونفسها يزيد انطقت : وأنا بعد
مهند تفاجئ من ردها
شموخ ثبتت عدساته بعدساته : أنا حيل محتاجه لحبك وحنانك علي
مهند رسم ابتسامته من كل قلبه ماتوقع هالرد منها بس كان أسعد يوم بحياته مسك وجه شموخ بين يدينه وباس جبينها
بعدها صار يتأمل بتفاصيل وجها
شموخ كانت عدساتها تايهه وقلبها يدق حيل
مهند : أحلى كلام سمعته بحياتي
شموخ :ـ
مهند : جعل ربي مايحرمني منك
شموخ ماردت عليه بس تمنت الأرض تنشق وتبلعها كان الشعور مخيف لاكن جميل
مهند حط ايده على رقبتها وقرب وجهه منها










المها : ياهلا والله من جانا
العنود ببتسامه : ياهلا
الجوري مبتسمه حيل افرحت من شوفتها لهالمنظر وماكانت الوحيده غزيل كانت اكثر فرح
والجوهره والبندري اما ميرآل ماكانت مهتمه لأنها ماأهتمت بعد يوم كانو اعداء
حميدان كان فرحان لاكنه قال : الحين في سؤال في بالي شلون بعدت الشياطين عنكم
المها ابتسمت
العنود اضحكت على خفيف
الهنوف نازله : ياهلا والله عنودتي
العنود تقوم : أهلين والله وينك كل هذي شياكه
الهنوف : طبعا جايه اختي حبيبة قلبي مااكشخ لها وسلمت عليها وحضنتها
الهنوف قبل لا تبعد عنها قالت : أبيك اشوي بالمطبخ الموضوع ضروري
وبعدت عنها ببتسامه
المها ماكانت تعجبها الهنوف لاكن مهما كان هذي اختها واكيد لو تصافت القلوب راح تحبها وكانت تتمنى هالشي
العنود : أنا بروح المطبخ أشرب ماي
الهنوف : أجي معك
العنود : براحتك
ميرآل : ليش هي وين رايحه اتروحين معها
الهنوف : مالك خص وقبل لا تلف عنها جات عيونها على المها وابتسمت بخبت وصدت عنها
المها مااعجبتها هالإبتسامه








انتهى البارت

بالنتظار آرآئكم وتوقعاتكم الأخير فالبارت الجاي بإذن الله راح يكون آخر بارت
بعد ما عشنا مع أبطالنا قرابة سنه نودعهم بعد أيام
لكل بداية نهايه
فنهاية روايتي ستكون بعد أيام معدوده ولن نراهم مرة أخرى
هذا هو حال الدنيا

فأتمنى من كل قلبي أن ينال هذا البارت اعجابكم






احترامي وتقديري للجميع :/


  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 2075
قديم(ـة) 21-10-2011, 10:03 AM
صورة خَ ــآطـرْي فِـيـكّ »• الرمزية
خَ ــآطـرْي فِـيـكّ »• خَ ــآطـرْي فِـيـكّ »• غير متصل
©؛°¨غرامي مبدع¨°؛©
 
الافتراضي رد: لا تحسب إني لا أبتسمت بوجهك أغليك بعض الوجيه أهينها بإبتسامة / بقلمي


باارت روووووووعة

مااااجد يقههههر

وشممووختي ياحبي لها

بس ان شاء الله ما يتفارقوون هي ومهند

متحمممسه للبارت الجاي ودي اعرف وش ردة فعل شمووخ لو عرفت بأم مهند وأم مرعي

ننتظرك على احر من الجمر

ودي لروووووحك



  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 2076
قديم(ـة) 21-10-2011, 10:19 AM
صورة آسيــرة ألصمــت الرمزية
آسيــرة ألصمــت آسيــرة ألصمــت غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: لا تحسب إني لا أبتسمت بوجهك أغليك بعض الوجيه أهينها بإبتسامة / بقلمي


وآأإآأإآأإآأإآأإآأإآأإو ...!!


بآآآآآآآآآآآآرت مرررررررة جنآأإآأإآأإن :)


تسلمييييييين نهوووووووشه الله يعطيك العافيه ..


تطورات فرحتني بين شموخ ومهند »لببى


و أم مهند »جعلها ألماحي يآرب أكرهها



وان شاء الله تتحسن العلاقة بين شموخ وخالتها سديم »آميين


وماجد ودي اذبحه » يرفع الضغط وحركاته البايخه


وآسير يحزن » أحسن ليش م عترف لها من البداية هو كبريائه »_« بس أحببببببه



وان شاء آالله م ننحرم من إبداعك والله يوفقك » يآرب


ؤربي صاحيه من 3 الفجر انتظر البارت والحمد لله م صحيت علئ فاضي كان رؤوووعه ورؤووعه أقل فيه بعد ..



ننتظر البارت الاخير علئ أحر من الجمر »بنفس الوقت أحزن أنه آخر باآأإآأإرت
:'( :'( :'( :'( :'( :'( :'( :'( :'( :'( :'( :'(



تقبلي مروري :)

  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 2077
قديم(ـة) 21-10-2011, 01:13 PM
صورة joody7 الرمزية
joody7 joody7 غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: لا تحسب إني لا أبتسمت بوجهك أغليك بعض الوجيه أهينها بإبتسامة / بقلمي


آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآ
خيآآآآل عذآب كللل ششي
قسسسسم آسسسطل بآررررت
آحس منجدد قربنآ للنهآيه
ؤصرآحه بآرت فوق آلوصف » ينقآل آنهآ تعبر
تعليقي عللى إلبارت
آسير » مّ تدرري آن عوض آكثر آنسان متحملك
بالدنيآ وخلل كبريآئك ينفعععك آتوقع آن آسير بيتزوج رآمآ
آم مهند » نهآيتهآ قربت هي وأبو محمد آحسسن
بسس ميآر بتصير يتيمه آم وآبو
مهند » آنت كفوووو قسم يستآهل شموخ تحمد. ربهآ
شموخ » مّ آدري شكثر تصبر كل آلمصآيب عللى رآسهآ
آم مرعي » كويس آنهآ حسست بغلطتهآ
مآجد » حقير حقير كلمه قليله يّ رب يموت
ولآ مستشفى آلآشهآر
آلمهآ » ذّ آلببنت مب صآحيه من جدهآ تحب عدي

وبسسسسس ننتظر آلنهآآآيه
يّ رب تكون نهآية شموخ سعيده
ودّي جوووودي

  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 2078
قديم(ـة) 21-10-2011, 02:58 PM
صورة تناحه* الرمزية
تناحه* تناحه* غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: لا تحسب إني لا أبتسمت بوجهك أغليك بعض الوجيه أهينها بإبتسامة / بقلمي


وآآآآآآآآآآآآو بآرت ططًويلُ وروعههَ , ,

وححًمآسسً قويُ ,

بسسً مَ ششَآءآلله ععًآـيككً تطولينُ آلبآرتُ ححِيلً ,

وشممَوخخُ مصصَيرههًآ تععًرفُ , آنً آختههًآ رآمآ وككَل ششِيءْ , وآخرتههَآ بترتآححَ معً مهندً ,
آم مرآعيُ وً آمً مهندً وآبو محمد وكلَ آلِيَ شآركًو بآلجريمهً مصيرهمً معروفُ ( آلسجنً ) وآلًآقصآصَ ,
سهَىً آلرسًآلهً من آلشيخً تقولُ آنهً رآمآ آختً شموخً آو يسونً تحليلُ لُ شموخً وً رآمًآ , يبينً آنههَم آخخًوآتً
بسسً بيضضَلُ ريآضضَ ولورآً وآبو وآمُ ريآضَ وآلكلً آخوآنهًآ من آلرضآعهً زيُ مآذكرتيُ آنهآ رضعتً منً آمُ ريآضَ ,
آسيرً نهآيتهَآ بيحبُ وححًدهَ ويتزوجهَآ
ومآججًد نهآيتهآ بتكونً آليمهً ويستآهلُ بعدً ,
خيرُ يتعُدىً علىً شموخً وينً يُ حبيبيً ممًآ هِيَ لعبهُ بينُ يديكً !
سديمً بتصصًآـحُ آلَآمورُ وترتآحً ,
آممً بسسَ , ,
بسسً لوً تقصرينً آلبآرتً لَآنُ حييًلً طويلً وقعدتُ سآعهُ آو نصً سآعهً آقرهَ
منَ طولهً , ,
آممُ وصححً حبيتُ آنِيَ آقولُ روآيتكً مآلهآ مثيلُ وغيرُ عنً بآقِيَ آلروآيآتً
وربِيَ
ويُ ليتُ بعد مآتخلصينً ذِيَ آلروآيهُ تكتبينُ روآيهً ثآنيهً ,
وربِيَ آنكُ مبدعهً وقليلهً بحقكُ مبدعهً ,


  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 2079
قديم(ـة) 21-10-2011, 03:07 PM
صورة الاليت القدر الرمزية
الاليت القدر الاليت القدر غير متصل
©؛°¨غرامي نشيط¨°؛©
 
11302798202 رد: لا تحسب إني لا أبتسمت بوجهك أغليك بعض الوجيه أهينها بإبتسامة / بقلمي


نهوووشة الكلمات تحتار فيج

رواااااااااااااايتج رااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا اااااااااااااااااااااائعة

عن جد انتي مببببددعة

بانتظاارج غلاتي ~~~


  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 2080
قديم(ـة) 21-10-2011, 03:34 PM
صورة غرامك غير16 الرمزية
غرامك غير16 غرامك غير16 غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: لا تحسب إني لا أبتسمت بوجهك أغليك بعض الوجيه أهينها بإبتسامة / بقلمي


تسلمييييييييين ع البارت الروووووووعة

ورواية بجد ابدعتي فيييهااا

تقبلي مروري وننتظرج

لا تحسب إني لا أبتسمت بوجهك أغليك بعض الوجيه أهينها بإبتسامة / بقلمي

الوسوم
20 ص125 , لاتحسب , مررررررره متحمسه , ابتسمت , استمري , بارت 20 الفصل 7 ص125 , بارت 20 فصل السادس ص 232 , بارت رائع يسلموو , روعه مووت , ص131
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
إنجبرت فيك و ما توقعت أحبك و أموت فيك / بقلمي ، كاملة مفتون قلبي روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 6277 08-08-2019 05:44 AM
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات فقط [ الإقتراحات ممنوعة ] ؛ روح زايــــد روايات - طويلة 2018 20-05-2011 10:18 PM
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات ؛ !! أنـثـى الـ خ ـيـآلـ !! روايات - طويلة 3973 07-10-2010 01:10 PM

الساعة الآن +3: 02:11 PM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


youtube

SEO by vBSEO 3.6.1