كيس دبابيس ©؛°¨غرامي جديد¨°؛©

بسم الله الرحمن الرحيم
أنا قرئة الكثير من الروايات والقصص وأحببت أن تكون لي رواية اكتبها بيدي تحكي عن الخيال والواقع والأخطاء والحب والخيانة والكره والعلاقات العائلية التضحية الأمل بعد الخيبة هذي روايتي الأولى أتمنى إنها تعجبكم طبعا كتابة مبتدأه قابله للنقد والإعجاب استقبل كل الآراء وإن شاء الله أفيد واستفيد ................
محبتكم:كيس دبابيس
حائرة بين الناس

البارت الأول
كانوا خارجين لقضاء أجازتهم بالشرقية بمزرعتهم بالا حساء كان الجو بمنتهى الجمال كانت تتحدث مع زوجها وأبنائهم وزوجتي ابنيهما وأحفادهم الستة من حولهم جالسين على الفرشة بداء التعب يدب جسدها شيئا فشيئا كانت متمتعة بحديث أبنائها وزوجها ولكن لم تستطع فقالت أم عبد الرحمن: أبو عبد الرحمن أحس إني بولد مو قادرة بولد آآآآآه. ابوعبد الرحمن : تو الناس توك ببداية التاسع ..
أم عبد الرحمن بتعب : أقولك بولد آآآآآه آآآآآآآآآآآآآه..
أبو عبد الرحمن اعتفس : يا عبد الرحمن شغل السيارة وأنا أبوك بسرعة .
عبد الرحمن : إنشاء الله يبه .
ركض عبد الرحمن يشغل السيارة وبوعبد الرحمن يمسك مررته ويوديها السيارة وهي تعبانه مرره وصلوا السيارة
ابوعبد الرحمن: بسرعة ياولدي روح المستشفى هدي يانسرين مافيك إلا كل خير الحين نوصل وتجيب لنا العنود وتربينها
أم عبد الرحمن (نسرين) وهي تبكي : إنشاء الله اقدر الله يطول بعمري يامحمد وبربي بنتنا حاسة إني بموت إذا مت هي أمنه برئبتك أوعك تزعلها هي راح تكون بنتنا الوحيدة ..
بوعبد الرحمن وهو يمسح دموعها : اوووووش لتتقولين هذا الكلام محدب يربي بنتنا غيرك ..
عبد الرحمن حب يغير جو اشوي : أقول يمه يبه بديت أغير ..
آم عبد الرحمن بتعب وهي تبكي :ههههههه بدك تحطى بين أعيونك ولا بتشوف شو بعمل لك أنت وإخوانك ..
بو عبد الرحمن : هههههه سمعت هذي عمتكم بس خل تجي ..
عبد الرحمن : راحت علينا من الحين ..
أم عبد الرحمن : آآآآآآآآآآآآآآآه آآآآآآآآآآآآآآه مني قدره استحمل آآآآآآآآآآآآه .
وصول المستشفى ودخلوها على غرفت الولادة على طول .
الدكتورة : من جوزها ؟؟
أبو عبد الرحمن : أنا يادكتوره وش فيها ؟؟
الدكتورة: متخفشي هيا حلة ولادة بس بدهى علمية ايصريه وبدنا توئيعك ..
بو عبد الرحمن الله يستر هي أول مره تولد بقيصريه وين أوقع أهم شي مرتي يادكتورة..
الدكتورة : ألت آلك ما تخفشي يلا ما بدنا نتأخر .
عبد الرحمن يهدي أبوه : يبى سمي بسم الله هذى مرتي ولدت بقيصريه وهاذي عايشه وولدي بأحسن ما يكون
بو عبد الرحمن : ياولدي قلبي ناقزني الله يستر ..
**********************************
بنفس المستشفى كان جايب مررته
بو محمد : ها يادكتورة بشري وش فيها ...
الدكتورة : هي حالة ولادة وبدها عملية لازم نلحئ ..
بو محمد : الله يعين ويقومها بالسلامة ..
الدكتورة : آمين يلا أستأذن ...
**********
________________________________________________
تعريف بالشخصيات
بو عبد الرحمن : محمد الـ....... رجل أعمال معروف وله سمعته بالمملكة عمره 47 يعشق مررته و أولاده بقوه وكل شي يهون مشان مررته وأولاده ملياردير من مليارديرات العالم عصبي بعض الأحيان له هيبته متواضع شكله يوحي بأصغر من سنه ..
أم عبد الرحمن : نسرين سوريه متزوجة محمد وهي صغيره عمرها16 عمرها ألان 40جميله بشكل موطبيعي حنونة حبابه طيبه ما تحقد ولا تشيل بقلبها تحب زوجها واعيا لها ..
عبد الرحمن : عمره 24سنه جميل وعضلي وعصبي اشوي بس حباب ماسك شركه من شريكات أبوه عنده شهادة جامعيه فأدارت الإعمال متزوج بنت عمه سلمى عمرها 22 سنه عنده ولد (محمد) عمره 4 سنوات وتوأم بنات(مريم , ريم)
عمرهم سنه ونص سلمى طيبه وحبابه وملامحها هاديه مرره بس غيورة بشكل مو طبيعي تعشق زوجها وتغير عليه بقوه ..
سلمان : عمره23سنه مرح ويحب المزح أكثير أخرسنه إدارة أعمال وماسك شرعه من شركات أبوه وملامحه هاديه وقت الجد رجال بمعنى الكلمة متزوج من خلود بنت عمته طيبه بس اشوي فيها عصبيه رغم هدوئه عمرها 20 تحب سلمان بجنون وهو يحبها عندهم توأم أولاد (نايف,نواف) عمرهم 3 سنوات وبنوته (مشاعل) عمرها سبعة أشهر.. ركان : عمره 20 سنه حنون ومرح وجدي اشوي يتمنى تكون له أخت يدرس إدارة أعمال أول سنه له مع صديقه الروح بالروح وولد عمه فيصل ماسك شركة من شركات أبوه على الرغم من صغر سنه إلا انه قد المسأوليه ملامحه جذابة مرررررررررره وتقتل اسمر سماره يقتل معضل ويحب يهتم بجسمه يشبه فيصل بقوه بس فيصل أحلى .. سعود:عمره 18 سنه ثاني ثانوي له هادي مرررره وجدي وطيب ما يحب يظلم احد ملامحه جذابة ..
ريان : عمره 12 سنه أول متوسط مغرر اشوي ملامحه حلوه بس إخوانه أحلى ..

__________________________________________________ __
بالمزرعة الكل محتس وخايفين على أم عبد الرحمن ويدعون لها الله يقومها بالسلامة
********************
بالمستشفة بوعبد الرحمن متر الغرفة رايح جاي وعبد الرحمن يحاول يهديه وأخيرا اطلعت الدكتورة
بوعبد الرحمن : بشري دكتورة كيفها مرتي ..؟؟؟
الدكتورة بابتسامة : مشاء الله جابت بنت زى الأمر..
بو عبد الرحمن انبسط : الحمد لك يربي الحمد لله اقدر أشوف مرتي ..؟؟
الدكتورة توترت اشوي : آآآآآآ بصراحة مررتك تعبت نزفت أكثير وهي هلئ بالعناية الله يقومها بالسلامة ..
بو عبد الرحمن بانت ملامح الحزن على وجهه : الله كريم ...... أولدي ياعبد الرحمن اخذ الأهل وروحوا الرياض أنا بجلس مع أمك وأختك بحاول انقلهم الرياض ..
عبد الرحمن إلي حزن مرره على أمه: بيى مايصير نتركك كذا لا...............
قاطعه بحده : نفذ إلي قلته وأنا بخبركم بكل شي ..
عبد الرحمن عرف انه ما في فأيده ماراح يقدر يخلي أبوه يتراجع عن كلامه : إنشاء الله يبى ..
راح عبد الرحمن وقال للكل عن أم عبد الرحمن ورجع فيهم الرياض
***********************************
عند ابومحمد كان متوتر اشوي طلعت الدكتورة
وقالت له :مبرووووووووووك هي جابت بنت متل الأمر بتجنن .. بو محمد بدون اهتمام : عادي مو أول مره الحمد لله أهم شي اهيى بخير .. الدكتورة استغربت : أيه هيه منيحه وبنتك كمان منيحه ..
بو محمد : أنا طالع إذا استجد أي شي ياليت تبلغوني وهذا رقمي ..
وخرج من المستشفى بعد ما وضع رقمه عند الاستعلامات ...
__________________________________________________ ________ تعريف بالشخصيات
بو محمد : رجل على قد حاله موظف حكومي عمره 41 رجل عصبي ويهمه جمع الفلوس ما يهمه أولاده ولا بناته ..
أم محمد : مره مغرورة وتهتم بالمظاهر عمرها 30 عائلتها غنية اشوي أخذت بو محمد لمصلحه بين أبوها وزوجها .. .
محمد : عمره 17 سنه مغرور وشايف نفسه بس يحب خواته ويراعيهم ..
مها : 14 سنه طيبه وحبابه وهاديه ...
سعاد: 11 سنه هبلا و مصرقعة ...
__________________________________________________ _________
عند بو عبد الرحمان بالمستشفى كان يصلي العشاء ويدعي الله يقوم مررته بالسلامة ويحفظها
طلع وراح للدكتورة
بو عبد الرحمن : السلام عليكم ..
الدكتورة : وعليكم السلام ..
بو عبد الرحمن : أنا حاب انقل مرتي للرياض بس حاب استفسر عن حالتها إذا تسمح ..
الدكتورة : والله هلئ ما بئدرش فيدك في حاقة بدنا ننتظر 24 ساعة وإنشاء الله تتعدى 8هي المرحلة ..
بوعبد الرحمن : إنشاء الله ... أستأذن ..
الدكتورة : أزنك معك ...
*******************
بحضانة الأطفال حدث مالم يكن بالحسبان ...............(برأيكم وش صار )
***********************
طلعت الدكتورة من عند أم عبد الرحمن وشافت بو عبد الرحمن جالس ومهموم قرب لت والابتسامة على وجها الدكتورة : بجد أنت جزوج مخلص أوه دنا أعرفتك أنت الملياردير محمد الـ...... صح ؟؟!! ..
بوعبد الرحمن ابتسم بحزن : أي نعم أنا محمد الـ....
الدكتورة : أتشرفت بمعرفتك ..
بوعبد الرحمن :الشرف لي أستأذن ودي أشوف مرتي أذا ممكن ..؟؟..
الدكتورة : آه أوي بس يعني حاول انك تخرق بسرعة ..
بوعبد الرحمن :إنشاء الله ..
طلع بوعبد الرحمن وراح لأم عبد الرحمن ودخل الغرفة وقلبه يوجعه عليها جلس جنبها ومسك أيدها وباسها وجلس يمسح على شعرها حس بأصابعها تتحرك بين أيده ابتسم وربع أعيونه لعيونها ألي تحاول تفتحها و أنجحت أبتسم وقال : الحمد لله على السلامة يانور أعيوني ..
ابتسمت أم عبد الرحمن بتعب وبهمس قالت : الله يسلمك يانور نور أعيونك ..
راح بو عبد الرحمن ناده الدكتورة ألي انبسطت وقالت : الحمد لله هي هلئ عال العال ..
بو عبد الرحمن فرح من كل قلبه ودق على عبد الرحمن وبشره والعائلة كلها أفرحت لها الخبر
*************************
يوم ثاني في المستشفة ...
أم عبد الرحمن : أبو عبد الرحمن فين بنتي حابه شوفا .. بو عبد الرحمن توه يتذكر بنته : آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآ بصراحة ما أدري عنها .. أم عبد الرحمن خافت : كيف أنت شو بتحكي كيف ما بتسال عن بنتنا أنا بدّي شوفا هلئ .. بو عبد الرحمن حس الذنب :أحين أقوم أجيبها لك بس أنتي اهدئي ..
راح بو عبد الرحمن وسال عن بنته قالوا له أنت ما سميتها قال لا قالوا له يروح مع الممرضة للحضانة ويشوفها بعد ما سجل بينتها الممرضة احتارت أي وحده فيهم البنتين بنفس الوقت
أنو لدوا والثنتين أخذت وحده منهم و عطته إياها ابتسم وراح و راح الممرضة لأم عبد الرحمن
بو عبد الرحمن : انتظري هينا بره ..
الممرضة : OK….Mr.….......
دخل بوعبد الرحمن الغرفة انبسطت أم عبد الرحمن وأخذتها وهي تسمي عليها
أم عبد الرحمن : أسم الله عليكي حبيبتي تعرف بحسها ما بتشبه حدى منا ..
بو عبد الرحمن : صادقه ..
^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^
بمكان ثاني بنفس المستشفى
دخل الغرفة ومعه أعياله
بو محمد : الحمد لله على السلامتج يا أم محمد ..
العيال : الحمد لله على سلامتج يمه ..
أم محمد بغرور ممزوج بتعب : الله يسلمكم ..
بو محمد في نفسه (((((حتى وأنتي تعبانه مغرورة الله يصبرني عليج))))))
مها : يبه ودي أشوف أختي ..
سعاد : وش سميتها بيه ..
بو محمد : ما بعد اسميها تسميها أمج ..
أم محمد : هديل سمها هديل ..
بو محمد : تعال يا محمد نروح تخلص إجرائتها ..
محمد إنشاء الله يبه ..
راحوا خلصوا اجرائتها ..
راح بو محمد وولده وسموا البنت هديل
**************************
انتظر ردودكم إن شاء الله تكون أعجبتكم إذا ما أعجبتكم قولوا مشانا ألغيها
*^*^*^*^*^*^*^*^*^*^*^*^
كيس دبابيس

*مجنونكـ ما يخونكـ* ©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©

وااو مرره حلوه لي رجه اكملها

يعطيك العافيه

على شاطئ النسيان ༻حِـﮘآيَةِ عِشَقْ مَبَتُوَرهَـْ ༺

بسم الله الرحمن الرحيم



بالتوفيق في طرحك

أطلعي على قوآنين القسم
القوانين ، تحديث جديد ؛

وهذآ الموضوع بيفيدك

محتوى الروايات ! / دعوة لـ النقاش ؛




موفقه بإذن الله





~


الزعيـ A.8K ـمه ©؛°¨غرامي ماسي ¨°؛©

,’



بسم الله



يعطيك العــافية
موفقة إن شـــاء الله




,’


yosuif ©؛°¨غرامي جديد¨°؛©

مشاء الله أبدعتي خيتوا

كبداية جميلة جداً في صياغة الآحداث و التنقل بتناسق من حدث لأخر

وآصلي ما بدائتي به ,,,~

في أنتظار ما تبقى في قلمك من قطرات حبر


كيس دبابيس ©؛°¨غرامي جديد¨°؛©

يسلمووو للكل على التشجيع والنصيحه
مشاء الله أبدعتي خيتوا

كبداية جميلة جداً في صياغة الآحداث و التنقل بتناسق من حدث لأخر

وآصلي ما بدائتي به ,,,~

في أنتظار ما تبقى في قلمك من قطرات حبر
ثانكس يوسف شكرا على التشجيع

كيس دبابيس ©؛°¨غرامي جديد¨°؛©

البارت الثاني
بعد 6 سنوات من ولادة الطفلتين
بقصر بو عبد الرحمن
العنود : ماما ماما .
ام عبد الرحمن بابتسامة : يا أعيون ماما شو بدك ..
العنود : أبي أروح العب بالحديقة إخواني مو راضين اطلع ماما أبي اطلع ..
أم عبد الرحمن : حبيبتي هلئ الجو مرره حار انتظري لمى اشوي بيصير الجو حلو وبنخرج سوى طيب يا روحي ..
العنود مدت شفا يفها على أنها زعلانة :تيب ..
العنود شافت الكل مشغول راحت تسللت وطلعت بره للحديقة وجلست تلعب شافت باب القصر مفتوح وما جنبه حرس استغلت الفرصة وخرجت ابتسمت لأنها أول مره تخرج من غير ما يكون حدا وياها ما اكتملت ابتسامتها إلا وسيارة مسرعة مرره أصدمتها الرجال نزل من السيارة وتوتر لمى شاف العنود غرقناه بالدم توقعها ماتت ركب سيارة وبسرعة بعد عن المنطقة هذي الحراس انتبهوا للجثة المرمية على الأرض راحوا مسرعين و تفاجئوا لمى شافوها العنود الكل احتاس
راحوا طلبوا الإسعاف وراح واحد مت الحراس للقصر وهو متوتر ودق الباب بقوه طلع راكان
راكان : خير وش فيه ..
الحارس بتوتر وسرعه : العنود العنود يا طويل العمر ..
راكان بتوتر : وش فيها العنود ..
الحارس: أصدمتها سيارة ..
راكان : شنوا أنت وش تقول ..
الحارس : تعال هذي الإسعاف بتنقلها ..
راكان راح جري للعنود وتفاجئ بالمنظر إلي شافه ووجعه قلبه عليها بقوه وجلس يصرخ
راكان : العنود العنود ردي علي ..
جات الإسعاف ونقلوا لها وأرح معاها راكان وقلبه متقطع عليها يحبها موت ومدللها
بالبيت الكل احتاس يدور على العنود تفاجئوا غيابها هي وراكان اتصلوا على راكان
راكان احتر يرد ولا ما يرد بس في الأخير قرر يرد
راكان : احم الو ..
سعود : الو هلا راكان ..
راكان : هلا فيك ..
سعود : وينك العنود و ياك ..
راكان : آآ العنود في المستشفى صار لها حادث
سعود : وش تقول أنت تتكلم من جدك..
راكان بحزن : أي والله ..
سعود بربكة : انتووا وين بأي مستشفى ...
راكان :مستشفى آلـ.......
سعود خبر الكل وأم عبد الرحمن أغمى عليها و بو عبد الرحمن جى بسرعة
طلبوا دم للعنود الكل ما بخل وقالوا بيتبرعون لها
خرج الدكتور وقال : وش تقربون لها ..
بو عبد الرحمن وهو مرره حزين :أهلها أنا أبوها وهذيل أخوانها ..
الدكتور بتعجب : أنت تمزح معي مستحيل ..
بو عبد الرحمن بدت الحيرة على محياه : وش تقصد حنا أهلها ..
الدكتور بتوتر وصدق : الصراحة حسب التحاليل هي ما تنتمي لكم أبدا لا من أب ولا أم بس لازم كم تحليل لنتأكد أذا حابين نعملها ..
بو عبد الرحمن و أعياله نزلت عليهم كلمات الدكتور مثل الصاعقة
بو عبد الرحمن بحكمه وحزن : طيب يا دكتور وش نوع هذي التحاليل ..
الدكتور : .. DNA..الحمض النووي اضمن تحليل ..
بو عبد الرحمن رضخ للأمر : طيب يا دكتور متى التحليل ..
الدكتور: أذا ما عليك أمر تبغي الحين ما عندنا مشكله ..
بو عبد الرحمن بحزن : والعنود كيفها الحين ..
الدكتور بحزن : حنا عملنا ألي علينا والباقي على الله بس البنت حالتها صعبه أدعو لها..
بو عبد الرحمن و أعياله مرره متضايقين وهلكا نين جى راكان كان عند أمه شاف أوجيهم
سألهم : وش فيكم ؟؟..
الكل في صمت :........
راكان كان مرره متعلق في أخته قال بارتباك: وش فيها العنود فيها شي ؟؟..
بو عبد الرحمن تمالك نفسه وقال : أحم أدعو لها يا ولدي انه الله يقومها بالسلامة ..
راكان بفرح : يعني باقي عايشه الحمد لله ..
بو عبد الرحمن بحزن :أيه باقي عايشه ..
راكان شك انه في شي : يباه وش فيك ..؟؟..في شي..
بو عبد الرحمن بتنهيده وهم : والله مدرس وش أقول لك يا ولدي ..وقال له السالفة كلها ..
راكان بصدمه : من صدقك يباه ولا تمزح معي ..؟؟
بو عبد الرحمن بحزن على ولده ألي كان أكثر واحد متعلق بأخته : حنا بنحلل يا ولدي ويثبت كل شي .. الله كريم يا ولدي ..
راكان : الله كريم ..








انشاء الله يعجبكم البرات راح اكمله الجمعه اذا الله قدرني
واسفه على التاخير


كيس دبابيس


كيس دبابيس ©؛°¨غرامي جديد¨°؛©

بعد توتر وقلق دام أربع ساعات
إجى الدكتور ومعالم وجهه مو منيحه
أبو عبد الرحمن : وش صار يا دكتور ..
الدكتور بصراحة وحزن : امممم بصراحة يا اخوي البنت ما لها صله بعائلتكم أبدا لا منك ولا من الأم ..
بو عبد الرحمن ما قدر يتحمل أكثر جلس على الكرسي : لا حول ولا قوة إلا بالله وش تقول أسان كيف يصير كذا ..؟؟
راكان مو مستوعب شي من الصدمة والكل برضوا مصدوم
بو عبد الرحمن تذكر العنود : والبنت وش صار عليها كيفها الحين ..؟؟
الدكتور : ما اخفي عليك ماراح تعيش الا بمعجزه حالتها مرره صعبه أدعو لها...
قال الدكتور هذا الكلام وراح وهو تارك وراه ناس محتاره وضايعه متدري وش تسوي
بو عبد الرحمن يفكر بمرته كيف بيوصل لها الخبر وهي تعبانه
بس لازم يوصلها الخبر حاول يمهد لها الموضوع بشتى الطرق بس ما في أمل الموضوع صعب بالمررره لمى قال لها تعبت أنصمت وانهارت بكى
بو عبد الرحمن حاليا يفكر فين بنته الحقيقية وهذي من تكون وكيف وصلت لهم ووووو..........إلى الخ أشياء كثيرة أهمها حالت هذي الطفلة إلي عندهم وبنته المفقودة و في باله بنته المفروض السنة هذي تدخل ألمدرسه والروضة ما دخلة بسبب تعلقها بأمها كانت المربيه هي المهتمة فيها وتعلمها تعب أكثير من التفكير بس مقرر انه مستحيل يترك بنته وانه راح يلاقيها مهما كان الثمن غالي قاطع تفكيره الدكتور جاي لهم مسرع يدخل العناية على العنود حسه قلبه انه في شي بعد ربع ساعة من المحاولات يأس الدكتور من هذي الطفلة خرج هو حزين
وقف بو عبد الرحمن وهو متوتر: خير دكتور وش فيه ..؟؟؟
الدكتور احتار: والله مدري وش أقول لك بس أنت مؤمن وتعرف انه الأعمار بيد الله ا....
قاطعه بو عبد الرحمن بصدمة: ماتت؟؟؟؟؟....!!!
الدكتور قلبه متوجع على بو عبد الرحمن : ادعي لها بالرحمة يا اخوي ربي مو رايد لها ترتاح كل شي بأيد الله سبحانه تعوذ من الشيطان وادعي لها بالرحمة ..
بو عبد الرحمن بحزن وهم : لا حول ولا قوت إلا بالله الله يرحمها ...
انتشر خبر وفاة العنود وأنها مو بنتهم وبنتهم مفقودة أم عبد الرحمن حالتها مرره صعبة عدة أيام العزاء مهما يكون هو ألي رباها
بعد العزاء بأسبوع
بو عبد الرحمن وعائيلته متجمعين بالمجلس والكل في صمت موحش
كسر بو عبد الرحمن هذا الصمت بصوته الجهوري : أحم الكل يعرف انو العنود الله يرحمها مو من لحمنا ودمنا بس راح تبقى بنتنا حنا ألي ربينها وهي الله يرحمها إنشاء الله بجناته ..........(((ثم سكت اشوي كأنه يريد من يشجه يكمل )))............
راكان ألي كان متحطم بعد وفات العنود لكنه حاول يتمالك نفسه وعنده أمل انه راح يكون له أخت مفقودة بيشوفها مهما كان ..:.أي يباه كمل ..
بو عبد الرحمن ابتسم أول أبتسامه تمر هذا البيت بعد الحادث وقال: أنا قررت أنشاء الله بأذن واحد احد بنتي الثانية إلي أولدتها أم عبد الرحمن راح ترجع ولو بعد مليون سنه أنا قلب الدنيا عليها بأذن الله


كيس دبابيس

شذوش الحلوه ©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©

وااااااااااااااااااااااااااااو قصة حلووووووة كمليها

كيس دبابيس ©؛°¨غرامي جديد¨°؛©

يسلموووعلى التشجيع من اعيوني
كيس دبابيس

أدوات الموضوع البحث بهذا الموضوع
البحث بهذا الموضوع:

بحث متقدم
طريقة العرض

موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات
جميع الحقوق محفوظة منتديات غرام
iTraidnt by ROMYO
جميع الحقوق محفوظة منتديات غرام
iTraidnt by ROMYO

SEO by vBSEO 3.6.1