غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1011
قديم(ـة) 07-07-2011, 03:14 AM
صورة جزائريــه كيــــــوت الرمزية
جزائريــه كيــــــوت جزائريــه كيــــــوت غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثالثة : توأمي لكن أنا غير و مالي مثيل و راسي عنيدة



سلام ياحلوين
ابي اقول لكم لا تنتظروا حبيبة قلبي توامي لانو ها الايام النت عندها ضعيف
فانا اعتذر بالنيابه عنها انو البارت ماراح ينزل الليله بكرا يحلها الف حلال
بلييييييز لا تكثروا من الردوووووود عشان ما تغلق الروايه

انا سطيف الجزائريه دخلت بعضويه صديقتي لانو خلصت مشاركاتي

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1012
قديم(ـة) 07-07-2011, 04:51 AM
صورة عشقي شمر الرمزية
عشقي شمر عشقي شمر غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثالثة : توأمي لكن أنا غير و مالي مثيل و راسي عنيدة


ولا يهمك حبيبتي نستنى
حلو انا كنت مسافره واخذه العده معي عشان اكمل الروايه بس ماصار غرصه افتحه بس اوووووووول ماوصلت خشيت ادورها
مرررررررررررره حماسيه الروايه يعطيك الف عافيه عيوني وربي ماسجلت الاعشانها

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1013
قديم(ـة) 07-07-2011, 05:17 PM
صورة الجوري كوول الرمزية
الجوري كوول الجوري كوول غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثالثة : توأمي لكن أنا غير و مالي مثيل و راسي عنيدة


حبيبتي ان شاء الله الي ماخركـ خير
طمنينا عنكـ اهم شي انتي
اي نسيت ابركـ لكـ مبرووووكـ على النجاح
ننتظركـ قلبو
ودي ...وصدقي
الجوري

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1014
قديم(ـة) 07-07-2011, 05:36 PM
صورة قمر41 الرمزية
قمر41 قمر41 غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثالثة : توأمي لكن أنا غير و مالي مثيل و راسي عنيدة


الرواية مره تجنننن ياريت تكمليها بأسرع وقــــــــت

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1015
قديم(ـة) 07-07-2011, 09:30 PM
صورة قلب امي وروحها الرمزية
قلب امي وروحها قلب امي وروحها غير متصل
©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثالثة : توأمي لكن أنا غير و مالي مثيل و راسي عنيدة



اااااااااااسسسسسسسسسسسفففففففففففهههههههههههه
والله يا بنات البارت كان جاهز بس النت عندي وما اشتغل امس كله وتوه راجع اليوم
والحين بنزل البارت
واشكر سطيف الجزائريه ورنوشه وقصمنجيه واصلها تركي والله تسلمون انتم الادرى بالحال فديت قلوبكم
وهذا البارت
&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&
توأم لكن انا غير ومالي مثيل وراسي عنيده
&&&&&&&&&&&&&
البارت العشرون أتمنى ينال إعجابكم وقراءه ممتعه
(لعيون مزيووونه وبعمريي مجنووونه)
&&&&&&&&&&&&&&&&&

في أميركا
:وجع بقلبه محاضرتين عز الله متنا
:لا رد
:أمجاد وش فيك ما تردين أكلمك وأنتي ما تردين علي
أمجاد وهي تطالع سجيه وبملل:لأنك عورتي راسي الله يرجك من بنت
سجيه وهي تلوي بوزها:مالت عليك طول عمرك ضدي ما اذكر مره قلت شي ووافقتيني في الكلام
أمجاد وهي تطالعها من طرف عينها:لأنك طول عمرك كلامك مثل وجهك وش أوافق عليه من زينه
سجيه وهي معصبه :لا تكفين من زين كلامك يا جرير
أمجاد اللي شافت الدكتور يدخل:اششش جاء الدكتور
سجيه وهي تعفس وجهها:جعله الجدري والشق اللي يشقه نصين ونفتك منه
أمجاد وهي تضربها بكوعها وفيها الضحكه:اسكتي
سجيه سكتت وهي تطالع أمجاد بغضب وبعدها حل الصمت في القاعه
الدكتور: من يقل لي إلى أين وصلنا في المحاضره الأخيره ....وصار يطالع الطلاب علشان يختار احد يجاوبه ولمح سجيه وأمجاد وبابتسامه جانبيه اشر على سجيه:لو سمحتي أجيبي
سجيه وهي تتلفت حولها وتشوف بنت أجنبيه وراها:هيه أنتي يالخوجايه يقصدك
أمجاد كتمت ضحكتها وبهمس:يقصدك أنتي
سجيه وهي تطالع أمجاد:لا مو انا يقصد هالفزاعه اللي وراي
أمجاد بهمس:قومي يا عله
سجيه:مو قايمه خليني اجننه لأني أصلا مطروده مطروده
أمجاد طالعتها وسكتت وفي نفسها:المجنون يظل مجنون حتى لو بعد دهر
الدكتور قرب منهم واشر على سجيه:أنتي
سجيه وهي تأشر على نفسها وتسوي روحها متفاجاه:انا
الدكتور:إيه أنتي
سجيه بهبل:متأكد ما في خيارات
الدكتور اللي يبغى يصيد على سجيه أي شي عصب:نعم تستهبلين أنتي ولا ايش
تو سجيه بترد وهي مجهزه ألسانها إلا يسمعون الباب يفتح ويصكر ويلتفتون لما سمعوا الدكتور يكلم اللي عند الباب:خير ليه هالتاخير
حسن وهو يحك رأسه:والله راحت على نومه والساعه ما خرشت
الطلاب العرب:ههههههههههههه
الدكتور بعصبيه:تستهبل أنت
حسن:لا والله صادق
سجيه اللي عارفه روحها بتنطرد حبت تبرد حرتها في الدكتور :كان ما جيت أحسن
حسن وهو يقرب منهم:شايفتني مثلك يا جدتي
الدكتور بسخريه:يا سلام حلو وش رأيكم نقعد ونتفرج عليكم وعلى غبائكم
حسن وهو يطالع الدكتور بكره:لو سمحت يا دكتور أنت دكتور على عيني وراسي بس تغلط علي ما اسمح لأي احد يغلط علي
كمل وهو يأشر على سجيه:على هالخبله إيه بس انا لا
سجيه وهي تطالعه وتشهق:آه يا معفن يغلط علي عادي عندك يا أبو قذيله
الدكتور وهو يقرب من حسن والطلاب يتفرجون كأنهم في مسرحيه ومتجهزين للضحك
الدكتور بسخريه:عيد وش قلت ما سمعتك
حسن اللي يطالع الدكتور باحتقار: كلام الرجال ما ينعاد وما يعيد كلامه إلا ...أنت كملها يا دكتور
الدكتور:نعم من تقصد بها الكلام يا ولد
حسن:اللي على رأسه بطحه يتحسسها وانأ رجال وسيد الرجال بعد
الدكتور اللي أنقهر:برا ولا أبغى أشوفك في أي محاضره لي ابد واعتبر نفسك نهاية الترم راسب وراح احرص على انك ما تطلع من هالفصل ابد طول ما انا بالجامعه
حسن وهو يحط يده على رقبته:ما يشيل الرقبه إلا اللي ركبها
ابتسم في وجه الدكتور بسخريه وطلع وقبل ما يوصل لباب المحاضره سمع صوتها
سجيه :استنى يا حسن ...والتفتت على الدكتور:أقول ما ودك تطردني انا بعد ترى زهقت وأنا استناك تطردني
أمجاد وهي تضربها بخفيف:اسكتي
سجيه وهي تطالع أمجاد:لا أوصيك ركزي عدل وانتبهي ولا تسرحين ترى بروحه الشرح مو ذاك الزود
أمجاد نزلت رأسها وهي ماسكه ضحكتها وفي نفسها:غبيه وخبله ههههههههه
الدكتور بعصبيه من استخفاف سجيه:يله ألحقيه وأنتي مثله
سجيه وهي تشيل شنطتها وتبغى ترفع ضغط الدكتور:يا سلام بونكس مو رسوب وعقاب
الطلاب:ههههههههههه
الدكتور بعصبيه:برا
سجيه وهي تطالعه:طالعه ومشكور لأنك طردتني لأني جيعانه وبروح افطر
الطلاب العرب:ههههههههههههه
الدكتور طالعها هي وحسن بحقد وصار يتوعد فيهم
طلع حسن وهي وراه وجلست سجيه على الكراسي جنب باب القاعه
حسن وهو يطالعها وفيه الضحكه:أنتي غبيه ولا وشو
سجيه تطالعه وبعصبيه:لا تكفي يالذكي غطيت على اينشتاين ونيوتن
حسن وهو يجلس جنبها:ليه خليتيه يطردك
سجيه بضحك:يا شيخ هو من الأساس يبغاني اطلع وأنا ما أبغى احضر لهالنفسيه فقلت اختصرها علي وعليه واطلع واكسب مغثته
حسن وهو يبتسم بخفه:صدق غريبه
سجيه وهي تطالعه:انا غريبه ليه تقول كذا
حسن وهو يرفع كتوفه:أحيانا أحسك اذكي الناس وأحيانا أحسك هبله وأحيانا أحسك متهوره وأحيانا أحسك عاقله وأعقل الناس بعد
سجيه:أنت الأهبل مو انا
حسن وهو يهز رأسه:آه نسيت ولسانك طويل بعد
سجيه بضحك ولا كأنها انطردت :مواهب كلي مواهب وكل اللي ذكرتهم مواهب عندي
حسن بسخريه:لا تموتين علينا يا أم مواهب
سجيه:في عدويني هالفال
حسن:ليه عندك عدوين
سجيه انتشر على وجهها الهدوء والبرود لما طرا على بالها عمها وعيال عمها وجد بانه وتنهدت وبهمس:اقرب الناس
طالعت حسن شافته يطالعها
لفت وجهها وقامت من مكانها ومشت لحد ما وصلت النافذه الموجوده في الممر وسكتت وبعد ثواني:هالمحاضر متى بتخلص
حسن اللي صحى من أفكاره وابتسم لأنه عرف إنها تصرف الموضوع : بعد ساعتين
سجيه:يوووه يعني بقعد مقابله خشتك ساعتين
حسن:بموت علشان أقابلك يالموناليزا
سجيه وهي تمشي ناحية الكافتيريا:انا أحلى من هالجيكره المعلقه
حسن وهو يمشي وراها ابتسم ولا رد فجاه التفتت عليه وهي شاقه الحلق:إيه صح شفت سمور أمس
حسن باستغراب:سمور
سجيه:إيه سمور بنت أختك الصغيره
حسن وهو يهز رأسه:اها
سجيه بشك:وش فيك مستغرب ليه هي مو بنت أختك
حسن :إلا
مشى وخلاها بس وقفه صوتها والتفت عليها متفاجا لما سمع سجيه وهي تقول :وأمجاد عمتها صح ولا انا غلطانه

&&&&&&&&&&&&&&&&&&

مشت وهي تحس أن رجولها ما عاد تشيلها أكثر ورأسها بينفجر
تحس إنها في كابوس ما توقعت أن الشي اللي كان يقويها هو نفسه أللي بيكسرها يا ما قالوا تشبه أبوها ويا ما قالوا أنها بنت أبوها
حست بحسره وقهر جلست بتهالك على كرسي مقابل حديقه وحطت رأسها بين يديها وبهمس وهي تبكي:اااه يا يبه وينك شوف بناتك من بعدك وش صار فيهم وينك يا يبه والله احتاجك يا يبه احتاجك ما اعرف وين أروح ولا وش أسوي اااه يا يبه ليتني ألحقك ابغاك تأخذني بحضنك وما أحس بأي شي اااه يبه
بعد ربع ساعه حست روحها مخنوقه ووسعت الحجاب اللي ملفوف حول رأسها ورقبتها وتحاول تأخذ نفس وضغطت على رأسها بقوه وشدة على عيونها وبهمس:اااه
دخلت يدها في جيبها وطلعت جوالها وما طرا على بالها إلا وحده حست انها محتاجه لها حتى لو ما تثق فيها هي محتاجتها
اتصلت وانتظرت ترد ولما وصلها صوتها:الو
بانه وهي تحس بالتعب:الو أمجاد
أمجاد باستغراب:بانه وش فيه صوتك
حست إنها تعبانه :أمجاد تعالي لي بروحك انا تعبانه
أمجاد بخوف:وش فيك بانه أنتي وين
بانه وهي ما فيها حيل تشرح تلفتت:ما ادري انا وين
أمجاد باستغراب:كيف ما تدرين
بانه:ما ادري مشيت وما حسيت بعمري تعالي لي
أمجاد اللي طرا على بالها شي:اوكي خليك مكانك وأنا جايه
بانه ما ردت نزلت جوالها وحطته جنبها ورجعت حطت رأسها بين يديها ورجعت الدموع لها لما تذكرت أبوها
رجعت بالماضي لما كان عمرها 6 سنوات
بانه وهي في المكتب مع دانه وتلعب في الأوراق
عبد العزيز:بانه عيب يا بابا تلعبين بالأوراق
بانه وهي ماسكه القلم:أبغى أساعدك
عبد العزيز اللي ترك الملف اللي بيده وجاء جهة الكنب اللي جالسين عليها بناته:فديت اللي بيساعد ابوه
شال بانه وجلسها على رجله:إذا كبرتي ساعديني
بانه:صدق يبه إذا انا صرت كبيييييييره أسوي مثلك
عبد العزيز:إيه وأحسن مني بعد أنتي مو أي احد أنتي بنت عبد العزيز
جات له دانه ومعاها ورقه:يبه شف وش رسمت
خذا الورقه وهو يشوفها كان مرسوم رجال وماسك بنتين وقدامهم مرسوم بيت
دانه وهي تأشر:هذا أنت وهذا انا وهذي أختي وهذا بيتنا
عبد العزيز وهو يبوس دانه:هههه يا لبى الرسم واللي يرسمون
بانه بزعل :ليه كذا غش
عبد العزيز باستغراب:وشو اللي غش
بانه:تبوسها وأنا لا
عبد العزيز :ههههههه وهذي بوسه
باس بانه وجلس دانه على رجله الثانيه وصار يضحك معاهم ويسولفون معاه وهو عنده هاللحظات بالدنيا كلها
وبعد ما سكتوا
عبد العزيز :أبغى أقولكم شي يا بناتي
بانه وهي تلعب بقلم أبوها:وشو قول
عبد العزيز وهو يتنهد:خليكم سند لبعض مهما صار يا بناتي إذا جاء يوم وما كنت موجود خلو الكل يذكرني فيكم خلوهم يقولون عبد العزيز خلف ما مات خلو عائلة الزايد تعرف أن بنات عبد العزيز عن ألف رجال سمعتوا يا بناتي صيروا عزوه لبعض لان إذا ما ساندتوا بعض ما في احد راح يساندكم فهمتوني
بانه وهي تطالع أبوها:ما فهمت بس انا احبك وأحب أختي وأمي وبنقعد مع بعض
دانه:انا ما فهمت شي بس بعد أحبكم
عبد العزيز وهو يحضن بناته وبهمس:ربي يعطيني طولت العمر وأكون عزوه وسند لكم يا بناتي ومحد يظلمكم ابد
ابتسم في وجيه بناته والدمع حاير بعينه بعين اللي وصفوه بالغرور والكبرياء والعناد وهو في داخله مجرد طفل صغير

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

في الجامعه توها طالعه من المحاضره وتوجهت للكافتيريا علشان تشوف سجيه وهي في الطريق رن جوالها وردت
:الو
:الو أمجاد
أمجاد باستغراب:بانه وش فيه صوتك
بانه وهي حاسه إنها تعبانه:أمجاد تعالي لي بروحك انا تعبانه
أمجاد بخوف:وش فيك بانه أنتي وين
بانه وهي ما فيها حيل تشرح تلفتت:ما ادري انا وين
أمجاد باستغراب:كيف ما تدرين
بانه:ما ادري مشيت وما حسيت بعمري تعالي لي
أمجاد اللي طرا على بالها شي:اوكي خليك مكانك وأنا جايه
صكت من بانه وتوجهت طالعه من الجامعه وهي تتصل ووصلها صوته:الو نعم أمجاد
أمجاد بخوف:صقر رجالك اللي يراقبون بانه لحد الحين يراقبونها
صقر باستغراب:أمجاد وش صاير
أمجاد:مو وقته رد علي
صقر:إيه بس ليه
أمجاد:صقر واللي يعافيك اتصل عليهم واعرف هي وين
صقر بحزم:أمجاد وش صاير
أمجاد:ما ادري اتصلت علي وشكلها تعبانه بس ما ادري وين هي فيه
صقر اللي وقف وبيطلع من المكتب:خلاص بتصل وارجع أرد عليك
أمجاد وهي تركب سيارتها:بسرعه صقر
صك من أمجاد وركب الاصنصير وبعد ما طلع منه رفع جواله واتصل علي رجاله اللي عطوه مكان بانه وركب السياره وانطلق به السواق وهو يتصل على أمجاد ويعطيها خبر على المكان

&&&&&&&&&&&&&&&

في أراضي السعوديه
:اوووه الحين بيقول علي جدي إني تأخرت
لولوه:اووف منك دندون خلاص وبعديت أنتي وين جايه ترى بيت جدي لاصق بجدار بيتنا
دانه وهي توقف:ادري بس تأخرت على أمي والحين تلاقينها تستناني علشان نتعشى مع بعض
لولوه وهي توقف:طيب خلاص يله ننزل ما سوى علي هذا جزاتي إني أبغى اوريك لاب توبي الجديد
دانه وهي تطالع من غرفة لولوه:معليش حبيبتي لا تزعلين بس ما اقدر أتأخر على أمي لازم تتعشى وتأخذ دواها في وقته
لولوه بابتسامه:ما زعلت هو انا اقدر
نزلوا الدرج ولما وصلت الدرج الأخير حست بنغزات حطت يدها على صدرها وغمضت عيونها وبصوت خفيف:اااه
لولوه طالعت دانه وانتشر الخوف على وجهها : دندون وش فيك
دانه وهي تجلس على الدرجه وتضغط على مكان الألم وتطالع لولوه:ما ادري أحس بضيقه واني مختنقه مو قادره أتنفس اااه
لولوه وهي تنادي بصوت عالي الشغاله وبعد ثواني جات الشغاله:جيبي ماء بسرعه
الشالغه:حاضر
لولوه وهي خايفه:دندون وش أسوي وش تحسين فيه
دانه وهي تغمض:كتمه وعوار يا لولوه عوار
لولوه وهي تفكر:وش أسوي يا ربي
رفعت رأسها لما سمعت صوت الباب وشافته وبخوف:نادر تعال بسرعه
نادر اللي توه داخل طالع دانه الجالسه على الدرج ووجه لولوه وقرب :وش صاير
لولوه اللي قلبها يضرب بقوه:ما ادري وش فيها
نادر وهو ينزل لمستوى دانه:وش فيك
دانه بهمس:ما فيني شي
تمسكت بالسلم حق الدرج ووقفت
جات الشغاله ومعاها الماء وخذته لولوه:اشربي شوي
دانه وهي تبعد عيونها عن نادر وبتعب:ما يحتاج أبغى أروح البيت
سمعوا الباب ينفتح والتفتوا على ألاء اللي توها داخله وقربت منهم وبخوف :وش فيكم
لولوه:دانه ما ادري وش فيها
ألاء وهي تقرب وتمسك يد دانه:وش فيك حبيبتي
دانه:ما فيني شي بس لولوه تبالغ
نادر :اجلس وخلي ألاء تشوف وش فيك
دانه بتوتر:مما يحتاج انا زينه شكرا
نادر بحزم:وأنا قلت هي بتشوف وش فيك
دانه وهي تطالعه:ما يحتاج
نادر وهو يكتف يديه وبهدوء:ما راح تطلعين من هنا لحد ما تشوف ألاء وش فيك وراح نشوف من كلامه يمشي انا ولا أنتي
دانه اللي توترت طالعت لولوه وألاء اللي يطالعون نادر ويرجعون يطالعونها وحست لما طالعوها أن في عيونهم كلام أحرجها ووترها زياده
دانه وهي تحس بالخنقه مره ثانيه وكأن في شي مثقل على صدرها صارت تسحب نفس بصوت مسموع
ألاء وهي تطالعها:تعالي معاي خايني أشوف وش فيك
دانه طالعتها وبهمس: طيب
مشت وهي تمسك ألاء ولولوه وراها لحد ما وصلت الكنب
ألاء وهي تمسك يد دانه وتقيس النبض:نبضك تمام وش تحسين فيه
دانه وهي تفكر :شوية ضيق وكتمه وكأن احد كاتم نفسي
وكملت بهمس:أكيد أختي صاير فيها شي
صحت من تفكيرها على صوت لولوه اللي تعطيها الماء:اشربي شوي
شربت شوي وبعد دقايق وقفت بقوه وعزيمه وهي تطالعهم وبهمس:انا زينه الحين بروح البيت
لولوه لخوف:خليك و...
قاطعتها دانه بسرعه وهي تبغى تطلع من بيتهم:لا بروح ارتاح في بيتنا وبصير أحسن
ألاء:لو ما صرتي أحسن تتصلين علي وعد
دانه بابتسامه:وعد
لولوه:بوصلك حبيبتي
نادر وهو يوقف عند الباب:لا انا بوصلها
دانه وهي تتوتر:ممما يححتاج
نادر وهو يفتح الباب:راح تخليني انتظرك عند الباب مده طويله
دانه انحرجت وتفشلت وودعت لولوه وألاء وطلعت وطلع معاها نادر
مشت بسرعه تبغى المسافه تقصر وما تدري ليه تحسها تطول ووصلت للباب اللي يبفصل بين البيتين ولما مدت يدها بتفتحه مد يده وتلامس الأيدي وأبعدت يدها وضمتها لصدرها وهي ترجع خطوه لوراء ورفعت نظرها له وهو يطالعها وهي على طول نزلت نظرها بسرعه
ظل يناظرها لفتره ما تجاوزت 5 ثواني
مد يده وفتح الباب وابعد عن الباب وهي دخلت لبيت جدها وصار تمشي بسرعه ولا التفتت لوراء ابد وهو صك الباب ومشى راجع لبيتهم
الأجساد تفارقت ولكن العقول انشغلت

&&&&&&&&&&&&&&&

جالس في غرفة المراقبه في المستشفى
يوسف :أنت كنت المراقب على الكاميرات في يوم الثلاثاء بتاريخ / صح ولا لا
المراقب:إيه نعم
يوسف:طيب ممكن تطلع لنا شريط ذا اليوم
المراقب:أن شاء الله
قام من مكانه وفتح صندوق وصار يدور بين الاشرطه وهو يتكلم:اليوم هذا له شريطين لأني لما كنت أراقب وخلص شريط وحطيت واحد جديد بداله
سكت وبعدها التفت على يوسف وهو مستغرب:انا ما لقيت إلا شريط واحد
يوسف:كيف يعني ما لقيت إلا شريط واحد والثاني وين
المراقب:ما ادري كان هنا
يوسف وهو يفكر:معقوله احد خذاه
طالع المراقب وبأمر:شغل الشريط وخلنا نشوف وش فيه
هز المراقب رأسه وجلس على الكرسي وشغل الشريط
يوسف وهو يطالع الشريط:قدم الشريط
المراقب:طيب
قدم الشريط لحد ما شاف ألاء تظهر على الشاشه
يوسف:وقف
وقف المراقب التسريع وقعدوا يتفرجون
في الشاشه كانت ألاء تمشي ودخلت على المريضه اللي في الغرفه 105 وبعد دقيقتين طلعت من الغرفه وراحت وبعدها ب10 دقايق رجعت بس دخلت الغرفه اللي مقابله غرفة المريضه وكانت غرفه للمرضات وبعدها دخلوا مع الاء 5 ممرضات وبعدها بربع ساعه طلع من الغرفه 3 ممرضات وبعدها وقف الشريط
يوسف بقهر:وش صار
المراقب:والله الشريط خلص والشريط الثاني ما ادري وينه
يوسف طالع المراقب وبعدها شكر المراقب وطلع من الغرفه وهو يفكر وعلى طول طلع من المستشفى ومتوجه لبيت خاله صافي وفي رأسه اسأله يبغى يطرحها
ركب سيارته وصل لبيت خاله وقبل ما ينزل طالع الساعه وحس أن الوقت متأخر وبهمس:مالي إلا أخليها لبكره

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

جالس في غرفته ويحس رأسه مصدع ضغط على رأسه وتأوه من التعب
سند جسمه على الكنبه وبهمس:وبعدين يعني لمتى راح تظل على هالحاله يا معاذ
تنهد وجلس على الكنبه لما سمع صوت
قام من مكانه وطلع لما عرف لمن هالصوت
طلع من المكتب وشافها في الحمام(أكرمكم الله)تستفرغ
راح لها وقرب منها:غصون
غصون وهي تغسل وجهها وبعدها تستند على الغساله:اااه
توها بتبعد عن الغساله بس حست ما تقدر توازن نفسها ولما مالت في المشيه سندها معاذ وبهمس: اوديك المستشفى
غصون ووجهها اصفر:لا
معاذ وهو يسندها ويمسكها لا تطيح:وجهك صاير اصفر خلينا نروح المستشفى
غصون:ماله داعي الحين برتاح وأصير زينه
مشي معاها وهو ساندها وفتح باب الغرفه وجلسها على السرير ولما جاء بيسدحها سمع صوتها:ما أبغى انسدح
معاذ بجفاء:انسدحي أحسن لك
غصون :ما أبغى
معاذ تنهد وسكت
غصون وهي ترفع نظرها له وتطالعه وتشوف نظراته لها وبهمس وعيونها تمتلي دموع
معاذ وهو يطالعها وبهمس:ليه تبكين مو مرتاحه بعد كل اللي سويتيه
غصون :انا تعبانه والله تعبانه يا معاذ
معاذ ما عرف وش يفسر اللي حاس فيه وما عرف إلا شي واحد في هاللحظه انه يأخذ غصون بحضنه
خذاها بحضنه وشد عليها وبهمس:أنتي اللي جبتي التعب لك ولي
غصون وهي تشد على ثيابه: اثبت لي يا معاذ اثبت لي وريحني
معاذ تنهد وهو يبعد عنها :وش اثبت لك وأنا أصلا ما سويت شي من الأساس
غصون:عقلي وقلبي يصدقونك بس عيوني تكذبك وكل ما أتذكر اللي شفته
معاذ وهو يمسك يدها:وش شفتي قولي لي
غصون بقهر:أنت كنت معاها
معاذ:وين شفتينا في الصاله وهي لابسه عبايه ما فكرتي أن الوضع غريب
غصون:والله فكرت بس كيف وحتى لو قلنا احد مسوي فيك كذا لأنه يكرهك من
ما ادري كلما أفكر راسي يصدع وما ألقى جواب لأسئلتي علشان أبرئك
معاذ:هجل خلاص صكي الموضوع مدامنا ما راح نوصل لجديد
قامت غصون بسرعه للحمام(أكرمكم الله)تستفرغ وهو بخوف راح ورها ومصر يأخذها للمستشفى

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

مشى وخلاها بس وقفه صوتها والتفت عليها متفاجا لما سمع سجيه وهي تقول :وأمجاد عمتها صح ولا انا غلطانه
قرب منها وبهمس:وش قلتي
سجيه وهي تطالعه وبهدوء:اللي سمعته
حسن:من وين جبتي هالكلام
سجيه وهي تبتسم على جنب:يعني كلامي صحيح
حسن طالعها بتركيز وبعدها عطاها ظهره وبعدها رجع وقف على كلامها:وأنت مو خال سمر
لف عليها وهو معصب:من وين تجيبين هالكلام من قالك
سجيه وهي تقرب وترفع كتوفها:ما احد
حسن :من قالك إني مو خالها
سجيه:انا مو غبيه واعرف أن اخو أمجاد مأخذ بنت عمه وبنت عم أمجاد ما عنده إلا اخو واحد ومو أنت أخوها
حسن وهو يكتف يديه:ووش تعرفين بعد
سجيه وهي تسوي روحها تفكر:امممم اعرف أن أخوها مات وان زوجته معاه واعرف انك أنت اخو راكان اللي هو يصير اخو امجد بالرضاعه
طالعه وشافته يطالعها وبصوت منخفض:ليه تهتمين تعرفين كل هالاشياء
سجيه:هههههه بس فضول
حسن:كنت عارف وراء كل هالضحك والهبل شي
سجيه وهي تطالعه بعصبيه:أنت الأهبل وأنا ما وراي شي وأنا اعرف هالاشياء من باب الفضول لا أكثر وبعدين أمجاد صديقتي اللي لا يمكن أضرها
طالعته بكره ولفت وجهها ومشت متوجه للكافتيريا وتاركه وراها حسن اللي يطالع خياله وشارد بأفكاره



&&&&&&&&&&&&&&&&&&

جالسه على كرسي المقابل الحديقة وحاطه رأسها بين أيديها بس رفعت رأسها لما سمعت صوت قريب منها ولما رفعت رأسها شافت اثنين يطالعونها بنظرات ما عجبتها
بانه وهي تطالعهم:كأني ناقصه وكان اللي فيني مو مكفيني
قامت من مكانها لأنها حست أن في مشكله جايه لها في الطريق ولما مشت خطوتين سمت صوت رجال وراها يقرب:إلى أين يا جميله ؟
بانه صارت تسرع في المشي ووقفت لما وقف واحد من الرجالين قدامها
وصار يبتسم لها بخبث:إلى أين يا جميله لا يمكن أن ترحلين دون أن تلقي التحيه علينا أليس كذلك يا رفيقي؟
جاوب الرجال اللي وراه واللي كان يدخن ويطالعها من فوق لتحت:اجل
بانه:إياكم أن تقتربا
الرجال اللي قدامها:ههههه أحقا وإذا اقتربنا ما ستفعلين....وقرب بس وقفه صوته اللي وصلهم
والتفتوا له كلهم:إذا اقتربت سوف أوسعك ضربا لدرجه أن أمك سوف يصعب عليها التعرف على ملامحك وعلى جثتك
الرجال توه بيرد بس سكت وتراجع لوراء هو وصديقه لما شافوا الرجال اللي لابسين اسود وبعد ثواني ركضوا منحاشين من المكان
بانه وهي تطالعه:أنت
شوي وظهرت من وراه أمجاد وطالعتها بخوف وقالت لها وهي تقرب:أنتي بخير صار لك شي
بانه وهي تطالع أمجاد وصارت تشاهق:اهئ اهئ
أمجاد بخوف لأنها أول مره تشوف بانه تبكي وهي تعرف من أي شي يبكيها:وش فيك
بانه وهي تحضن أمجاد وبهمس:اااه أبغى أروح البيت
أمجاد اللي تأثرت:وش فيك حبيبتي بانه جاوبيني
بانه وهي تشد على أمجاد:الله يخليك أمجاد وديني البيت انا تعبانه كثير
أمجاد وهي متاثره:طيب طيب الحين نروح البيت
أمجاد وهي تطالع صقر اللي كان مجرد متفرج وقبل لا تنطق:اركبوا السياره
ركبوا السياره وكان صقر جنب السواق ووراء بانه وأمجاد اللي حاضنتها وخايفه عليها وحاسه أن فيها شي وش كبير بعد
بانه بهمس:ليش كذبتي علي وقلتي ما تعرفينه
أمجاد ما ردت
بانه وهي توخر وتطالعها:ليش
أمجاد تنهدت وطالعت بانه:بس أنتي ما سالتيني إذا اعرفه أو لا
بانه:انا قلت لك عندك اخو قلتي لي لا
أمجاد وهي تطالع النافذه:لأنه موب اخوي وأنا ما كذبت لما قلت لا
بانه اللي عصبت من برود أمجاد وتساهلها بالأمور:طيب ليه ما قلتي انك تعرفينه ليه وليه ماقلتي انك تعرفين أبوي وليه خبيتي كل شي عني وثقت فيك ليش ما وثقتي فيني
أمجاد وهي تطالعها:من وين تجيبين هالكلام
بانه:لما نوصل البيت راح تقولين لي كل شي فاهمه يا أمجاد كل شي أنتي وسجيه
والتفتت على صقر اللي يتفرج عليهم من المرايه:وأنت بعد معها
أمجاد:هدي بانه
بانه بعصبيه:لا تقولين هدي ما لك شغل فهمتي
وصلهم صوته:هدوء
بانه طالعته وشافت عيونه اللي انعكست في المرايه ولفت تتطالع النافذه وحل الهدوء في السياره وكان كلمة صقر كانت القاطعه والخاتمه للكلام

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&



تعديل قلب امي وروحها; بتاريخ 07-07-2011 الساعة 11:18 PM.
الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1016
قديم(ـة) 07-07-2011, 09:33 PM
صورة قلب امي وروحها الرمزية
قلب امي وروحها قلب امي وروحها غير متصل
©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثالثة : توأمي لكن أنا غير و مالي مثيل و راسي عنيدة


تـــــــــــابــع
جالسه على الكنب وتبكي بصمت ورفعت رأسها لما سمعت صوت الباب يفتح
سعد وهو يقرب ويشوف وجه أيه:وش فيك وش صاير
أيه وهي توقف وترمي نفسها بحضن سعد:بانه اهئ اهئ اهئ
سعد باستغراب:وش فيها
بانه:عرفت إني كنت أعرفك من قبل
سعد بعدم اهتمام:وبعدين
أيه:وش بعدين جات هنا وقالت إنها ما تبغاني أكون أمها ولا تبغى مني شي
سعد وهو يوخر عن أيه ويجلس:طيب
أيه:وش طيب انا خسرت بنتي
سعد وهو يمسك ريموت التلفزيون:ما عليك منها هالبزر لما تشوف نفسها ما تقدر تصرف وتخلص فلوسها راح ترجع لك
أيه وهي تجلس جنبه:تظن
سعد:إيه لان بنتك مدلعه ومتعوده على الصرف ورمي الفلوس ولما ما تلقى فلوس راح ترجع لك
أيه وهي تفكر:وإذا ما رجعت
سعد:ذيك الساعه فيها ألف حلال
أيه وهي تفكر في بانه اللي فعلا ما تقدر تستغني عن الفلوس لأنها تربت عليها وجلست تفكر بكلام سعد
أما سعد انرسمت على وجهه ابتسامة نصر وخبث

&&&&&&&&&&&&&&&&&&

جالسه في غرفتها وتوها بتنسدح إلا رن جوالها ورفعته
:الو ألاء
ألاء:آهلين ندى
ندى:أخبارك يا قلبي
ألاء:الحمد لله انا بخير أخبارك أنتي
ندى:انا بخير بس احاتيك كثير ايش صار معاك بسالفة الاتهام
ألاء بتنهيده:لا تذكريني والله كل ما أتذكر أحس برعب
ندى:ما عليه حبيبتي راح تبين براءتك قريب أن شاء الله
ألاء:أن شاء الله
ندلى:طيب وش صار معك لحد الحين طمنيني عليك
ألاء:والله أخر شي جاء المحقق بس ما قال أن الأمور ما تبشر وبعدها قالوا بيشوفون الكاميرات حقت المستشفى إذا صورت شي ولا لا
ندى سكتت وما ردت
ألاء:ندى أنتي معاي
ندى:ها إيه معاك بس ما راح يلقون شي
ألاء باستغراب:ليه وش اللي يخليك متأكده
ندى بارتباك:ها لا.لا ولا شي بس توقع يعني قلت كذا
ألاء:اها لا أن شاء الله يلاقون شي واطلع برائه
ندى بهمس:أمين
بعدها قعدوا يكملون سوالف والوقت يمضي معاهم

&&&&&&&&&&&&&&&&&&

دخلت الشقه وجلست على الكنب وقعدت تطالعهم وهم يجون ويجلسون على الكنب ومقابلينها
جلسوا وهم يطالعون بعض
سجيه اللي جات بتاكسي بعد ما كلمتها أمجاد:وش صاير ...والتفتت على صقر:ومن الاخو احد يقول لي وش صاير هنا
بانه وهي توقف وتطالعها:ليه أنتي ما تقولين لي وش صاير
سجيه وهي تطالع أمجاد:ما فهمت
بانه:جدي أبغى اعرف كل شي عنه
سجيه طالعت أمجاد بسرعه وأمجاد ردت على نظراتها:ما قلت شي هي سمعنا يوم تهاوشنا في الغرفه
سجيه لوت بوزها وطالعت بانه وبابتسامه:وش تبين تعرفين
بانه:كل شي
سجيه:جدك تزوج جدتي وبعدها انا لهفت منه كوش فلوس علشان اسكت وما افضحه وكل اللي اصرفه من فلوسه بس هذا اللي صار باختصار
بانه بعصبيه:يعني كنتي تعرفين انه جدي من البدايه
سجيه:إيه كنت اعرف في البدايه كنت شاكه بس لما عرفت اسمه تأكدت
بانه وهي تعض شفايفها:وليه ما قلتي لي
سجيه وهي توقف وتقابل بانه:يمكن ما تصدقيني بس لأني خفت أخسرك
بانه وهي تضحك بسخرية:ههههههههه لا والله صدق
سجيه:إيه خفت تفكريني حراميه أو استغلاليه أو انك تستخدمين هالمعلومه علشان تهدمين عيلة أبوك اعرف كيف تفكرين يا بانه
بانه وهي تطالعها:لا أنتي ما قلتي لي لأنك ما تثقين فيني
سجيه:انا لو ما أثق فيك كان ما عارضك عليك تسكنين معانا وأنا اعرف من جدك
بانه سكتت وهي تطالع عيون سجيه اللي تطالعها ومبين في عيونها الثقه والتفتت
لأمجاد اللي تطالعها وهي عاقده يديها
بانه:وأنتي وش تعرفين عن أبوي ...ورفعت إصبعها تكمل: ولا تكذبين علي
أمجاد تنهدت:انا ما اعرف أبوك وما شفته إلا مره وحده
طالعت صقر اللي كان يطالع بانه بنظرات ثاقبه
ورجعت تكمل:شفته لما كان عمري 6سنوات كان يشتغل مع أبوي لا أكثر ولا اقل
بانه وهي تجلس جنبها وذكرى أبوها هي الوحيده اللي تخلي الدموع تنزل من عينها وبصوت باكي:وشو الجميل اللي تحكون عنه
أمجاد تنهدت :اللي اعرفه إن أبوك لما جدك تخلي عنه وحرمه من كل شي علشانه بيتزوج أمك ويخالفهم أبوي تعرف علي أبوك في ذاك الوقت وصاروا أصدقاء وبعدها صاروا شركاء أبوك كان يشتغل بالمجهود وأبوي بالفلوس وبعدها كبر شغلهم واعترف أن الجهد الأكبر كان لأبوك وأفكاره ومشاريعه وبعدها أبوك وأبوي فصلوا الشراكه لأنهم اختلفوا
بانه:يعني أبوك ساعد أبوي
أمجاد:هذا اللي سمعته لما كنت صغيره
بانه:كملي
أمجاد وهي توقف وتدخل يديها في بنطلونها سكتت وهي حاسه بخنقه
بانه:ليه سكتي
سمعته يكمل والتفتت عليه
صقر وهو يكمل:بعد ما انقطعنا عن أبوك وأخباره جاء يوم وامجد اختلف مع أبوه علشان عمي أبو امجد يبغى امجد يشتغل بالتجاره وامجد ميوله طب ويعشق الطب وطرده عمي أبو امجد وبعد ما طرده تدرين من استقبله وفتح له بابه كان أبوك
بانه باستغراب:أبوي
صقر:إيه أبوك استقبله وساعده ودفع له الفلوس علشان يروح يدرس طب بالخارج بس الله اخذ أمانته قبل لا يحقق حلمه
التفتوا على صوت شهقات أمجاد و هي تجلس وتأخذها سجيه بحضنها
بانه:وهذا هو الجميل
أمجاد بصوت باكي:جميل أبوك برقبتي يا بانه عمري ما نسيت اسم أبوك لأنه هو الوحيد اللي فتح يديه لأمجد يوم كان محتاج ووحيد
بانه وهي تمسح دموعها:طيب أهل أبوي يعرفونكم يا عائلة الماجد
صقر:إيه لأننا وقفنا مع أبوك ضدهم والتقينا معاهم في مشاريع
بانه سندت نفسها على وراء
وبعد ثواني التفتت لصقر وبهمس:وأنت
وسكتت وهي تهز رأسها ومو عارفه بايش تسأله بس صقر اختصر عليها الموضوع وهو يشيل الشال وبانه عدلت جلستها ووقفت وهي مصدومه وهي تشوفه وبهمس:أنت اللي...
سكتت وصقر كمل: إيه انا وأنا ولد عم أمجاد وأنا سويت كل ذا علشان باختصار تتزوجيني فيا ترى أنتي ممكن توافقين
انتشر الصمت والهدوء في المكان وكل الأنظار تركزت على بانه

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

جالسه في المستشفى بغرفتها
والأفكار تأخذها وترجعها وتلف بها
تنهدت بتعب وبهمس:ياربي وش أسوي
رفعت جوالها وناظرت رقمه:هذا أحسن شي انا ما اضمنها هذي وحده ما عندها ضميره وممكن توديني في داهيه أحسن شي اضمن نفسي ابرك
فتحت على إنشاء رساله وبدت تكتب وأرسلت وبعدها نزلت جوالها وغمضت عيونها وهي تردد:لازم اتطمن على نفسي واني أكون بمأمن منها لازم


&&&&&&&&&&&&&&&&&&

أشرقت شمس الصباح
قامت من نومها زي عادتها وتوضأت وصلت ورجعت رفعت جوالها وهي تفكر أنها أمس اتصلت في أختها وما ردت وهذا اللي خلاها تخاف أكثر
دانه وهي تتصل في بانه:اوووه هذي وش فيها ما ترد يا رب ما فيها شي ياربي
تنهدت بتعب بعد ما شافت أن ما في رد
فتحت الرسايل وأرسلت رساله تطلب منها أنها تتصل فيها وتطمنها عليها وبعدها صكت جوالها ونزلته
وقامت وطلعت تروح عند جدتها زي العاده بالمطبخ

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

عند البنات
مدى وهي تدخل المدرسه ومعها أسير
مدى:يا لبيه رجعت للمدرسه والله زمان عنها
أسير:قولي هالكلام لنفسك هجل يفصلونك ثلاث أيام وتروحين تغيبين يومين معاهم
مدى:يعني فاصليني سبت واحد واثنين مو عدل اظلم الثلاثاء والأربعاء وما أعطيهم اجازه
أسير:ههههههه إيه صح
مدى:الحين لازم نصف في هالطابور ونخيس في هالحر
أسير:ههههه يله بس ما أمداك تشتكين
مشت معاها
أسير وهي تطالع مدى وفي نفسها:والله كنت خايفه عليها وفكرت فيها شي بس الحمد لله ورجعت لهبلها ورجتها مره ثانيه
بعد ما عدا الطابور وجات الحصه الثالثه انفتح الباب وبصوت عالي:تفتيش
ودخلت المديره وثلاث معلمات
مدى وهي تهمس لأسير:تفتيش وذا وقته
أسير اللي حاطه شبصات ولابسه فيكونات ملونه وجايبه روج وكحل وخرابيط وعلوك:ااوه الحين بيطلعوني برا
مدى وهي تطالعها وقبل ما يوصل التفتيش لهم وقفت مدى
أسير:وش فيك
مدى وهي تطالعها وتعض على شفايفها:امممم وش رأيك باللي يخرب عليهم
أسير:لا لا لا لا تفكرين تسوين شي غبي ويرجعون يفصلونك مره ثانيه
مدى:ههههههههه لا هالمره ما راح يمسكوني
أسير:وش ناويه عليه
مدى :أنتي استني وراح تشوفين
أسير بخوف:مدو وش ناويه عليه
مدى بضحك خبث:قلت استني وبتشوفين
أسير وهي تطالع مدى :طيب
مدى وهي تشوف الاساتذه:أستاذه ممكن أروح دورة المياه(أكرمكم الله)
الاستاذه:اوكي
راحت مدى ولما قربت من دورة المياه(أكرمكم الله)غيرت مسارها ولفت من عند الممر وصارت تمشي وهي مسرعه وتتلفت وبعد ما وصلت صارت تتلفت وتتأكد أن ما في احد يشوفها
مدى وهي تضحك بنصر مسكت جهاز الإنذار وبعد ثواني :طوط طوط طوط
وركضت راجعه للفصل وبصراخ:حريييييقققققققققه
البنات قامت يركضون والصراخ واصل والمعلمات انحاشوا قبل البنات وأول من انحاش المديره
وصار يركضون من الدرج واللي ينقز الدرج بكبره واللي يدف الثاني وخايف من الموت واللي تنحاش بعباتها والدافوره تأخذ شنطتها وتنحاش بها
مدى وهي واقفه في الفصل:هههههههههههههههههههههههههههههههه
أسير اللي كانت شاكه ظلت واقفه مكانها ومتفاجاه:أنتي اللي شغلتي الإنذار
مدى وهي تجلس على الكرسي وميته ضحك هزت رأسها وهي ما تقدر ترد من كثر الضحك
أسير:أنتي مجنونه والله لو عرفوا انه أنتي بيطردونك
مدى:ههههههههههههههههههههه ما راح يعرفون مشغولين بالنحشه ههههههه
أسير اللي تذكرت أشكالهم:هههههههههههههههههه والله انك مجنونه
وقعدوا يضحكون وهم يتذكرون شكل المديره اللي أول من انحاش من الباب

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

قام الصباح وراح مكتبه وهو ما نام إلا ساعات معدود ولما وصل المكتب وجلس على كرسيه تذكر أن جواله مقفل فتحه وبعد ثواني وصلته الرساله(انا ممكن أصلح لك كل شي خرب في حياتك بس تحطني تحت ضمانتك وأنا ارجع لك حياتك زي أول لأني اعرف كل شي)
معاذ اللي عقد حواجبه وباستغراب:من ذا اللي مرسل الرساله
طالع الرقم وهو كان نفس الرقم اللي اتصل عليه يقول غصون
فتح إنشاء الرساله وجاوب وأرسلها وهو ينتظر و أعصابه على نار وبهمس:ممكن تكون برائتي قدام غصون على يد المرسل ومنه اعرف كل شي

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

عن هبه في مدرستها
دخلت الفصل وأول ما دخلت:السلام عليكم
الطالبات وهم يوقفون:وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
جلسوا الطالبات وبعد ثواني فتحت الكتاب وبعدها سمعت صوت ضحك رفعت رأسها وشافتها تضحك وتطالعها باحتقار
هبه اللي تركت الكتاب وطالعت سوسن:وأنا كل مره ادخل لازم تقابليني بابتسامتك البشوشه
سوسن وهي تضحك:هذا جزاتي إني بافتح نفسك على مادتك اللي تجيب المرض
هبه:والله ما أحد يجيب المرض إلا أنتي وتصرفاتك اللي ما فيها شي من الأدب
سوسن:موتي وفكينا
هبه اللي تفاجات من قلة أدبها مسكت من يدها وفتحت الباب وطلعتها برا وصكت الباب والتفتت عليها وبهمس:وبعدين معاك وش الحل معاك ها قولي لي
سوسن وهي تسحب يدها وبابتسامه جانبيه:ما في حل لأني ما احبك ولا أواطنك بعيشة الله ويا ما راح تشوفين مني الكثير
هبه اللي ما فهمت:مدام ما في حل هجل مكانك برا حصتي
دخلت وصك الباب في وجه سوسن اللي تتوعد في هبه إنها راح تبرد حرتها قريب




&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

في أميركا
جالسه في غرفتها وتفكر والأفكار ذابحتها
بانه وهي تكلم نفسها:هذاكي عرفتي الأشياء اللي محيرتك وبعدين وش استفدتي لما عرفتي سالفة أمجاد وسجيه اااه ما استفدتي أي شي
قامت من مكانها وراحت الحمام(أكرمكم الله) غسلت وجهها بماء بارد وتنهدت وطلعت وهي تمسح وجهها وبعدها جلست على الكنب ولما شافت البالطو الأسود تذكرت اللي صار
رجعت بذاكرتها لساعات وراء
شال الشال وبانه عدلت جلستها ووقفت وهي مصدومه وهي تشوفه وبهمس:أنت اللي...
سكتت وصقر كمل: إيه انا وأنا ولد عم أمجاد وأنا سويت كل ذا علشان باختصار تتزوجيني فيا ترى أنتي ممكن توافقين
انتشر الصمت والهدوء في المكان وكل الأنظار تركزت على بانه
بانه انصدمت وحست بان لسانها انشل ومو عارفه تقول ولا كلمه
صقر وهو يوقف:فكري وبكره راح انتظرك في مطعم(......) تعالي مع أمجاد وقولي لي قرارك
لف الشال على وجهه وطالع أمجاد اللي تطالعه وهي تهز رأسها علامة رفض ولبس جاكيته الأسود وطلع من المكان تارك وراه ناس مصدومه ومتفاجاه
سجيه وهي تحاول تتذكره لانها تحسه مالوف لها تكلمت بهمس:من ذا
أمجاد:ولد عمي
سجيه:اها
طالعوا بانه اللي طالعتهم وتركتهم ودخلت غرفتها وما طلعت منها ابد
رجعت لحاضرها وهي تتنهد :اااه يتزوجني ليه انا يوووه أنتي بتقعين تسالين يا بانه كل ما ترتاحين من الغاز تطيحين بالغاز جديده
تنهدت وغمضت عيونها وهي مالها خلق لأي شي ابد
بس فتحت عيونها لما سمعت جوالها يرن وبهمس:ييووه أكيد هذي دانه والله ما اقدر أكلمك يا أختي وأنا في هالحاله
بس لما مسكت الجوال استغربت لأنها ما تعرفه رقم المتصل بس شي خلاها ترد:الو
وصلها الصوت:الو أنتي بانه
بانه باستغراب:إيه من معاي
الطرف الثاني:معاك سميه زوجة حصين ولد عمك ممكن أشوفك
بانه وعيونها طالعه:من

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

صوت الصراخ منتشر في المكان:انتم جايين علشان تفشلوني أكثر من انتم مفشليني
مازن بقهر:وش فشلناك فيه
صالح بعصبيه:شب أنت ولا كلمه يا مسود الوجه
يزن:يا يبه
صالح:وأنت بعد ولا كلمه الحق أخوك في بلاويه وسود وجهي ما أقول إلا خلف الله علي ما عندي رجال زي الناس
مازن وهو يمسك أعصابه:يبه إحنا رجال ولأننا رجال جينا وقلنا لك نبغى نتزوج ونشتغل ونؤسس حياتنا ونعتمد على نفسنا
صالح:مالت عليك وعلى الحياه اللي تعرفها ويوم بغيت تتزوج ما لقيت بنت صافي
مازن وهو متفاجا:يبه هذا أخوك
صالح:اخو مثل ذا يسود الوجه ما ابغاه وأي احد يسود وجهي ما يلزمني
يزن:بس يايبه
صالح:وحطبه سوو اللي تبونه في لعنه ولا عاد تنشدوني عن شي مثل وجيهم صدق اني ما عرفت اربي
طلع وخلي عياله في الصاله يطالعون بعض بقهر من كلام أبوهم اللي ما يقوله أبو لعياله

&&&&&&&&&&&&&&&&&

في البيت الكبير
بصوت عالي:يله يا بنات يله لا تتأخرون
هبه وهي تنزل من الدرج:هذاني جيت
الجده:يله وأنا جدتك وين دانه
هبه:وراي
الجده وهي تلتفت للولوه اللي دخلت:السلام عليكم
الجده وهبه:وعليكم السلام
لولوه:وينكم عفنا برا وإحنا نستناكم
الجده:والله وأنا جدتك صار لي ساعه أنادي فيهم
هبه:انا خلصت
دانه وهي تنزل من الدرج ومعها عبايتها:هذاني جيت بس كنت اطل على رؤيه
الجده:وذا وقت رؤيه الله يصلحك
دانه:حبيت اتطمن عليها هي والزكام اللي ذبحها
لولوه:هههههههه شكلها يضحك هو وخشمها الاحمر كانها مهرج
الجده وهي تضربها بالعصا:لا تعيبين على البنيه بعدين ربي يبلاك
لولوه وهي تضحك:يله نادر ينتظرنا
الكل مشى إلا هي قالت بصوت مسموع:من
طالعت جدتها وبعدها لولوه اللي وقفت تطالعها وقالت :نادر وش فيك
هبه وهي تضحك:شكل بعض الناس جاهم ضعف سمع
الجده وهي تطالع لولوه:يله يا بنات لا تتأخرون على السوق علشان يمديكم ترجعون يله
راحت لولوه وهبه وطلعوا لنادر
اما دانه لما تذكرت اللي صار أمس قربت من جدتها وبهمس ورجفه:يمممه ما أبغى ااروح
الجده وهي تطالعها وترد بهمس:هووو ليه وأنا أمك
دانه وهي تمسك يدها:حاسه إني تعبانه شوي مو لازم أروح
الجده وهي تمسكها من يدها وتوصلها على الباب:يله روحي واتركي عنك الحركات
دانه:بس ..
قاطعتها الجده وهي تمثل العصبيه:دانوه يله روحي ما بقى وقت على عرسك وأنتي فاضيه تتدلعين يله
دانه اللي ما حبت تزعل جدتها:طيب
نزلت البرقع وحطت الغطا طلعت والجده تنرسم على وجهها الكبير في السن ابتسامه بسيطه وبهمس:ربي يوفقك يا بنيتي

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

جالس مع صديقه وهو لحد الحين مقهور كل ما يتذكر اللي صار له يحس أن دمه يغلي ويفور
صح من أفكاره على صوت صديقه:فواز
فواز طالع جابر بدون ما يرد عليه
جابر وهو يدخن:خلاص يا عم أنسى وهي خلها تولي
فواز:كيف أخيلها تولي لو شفت اللي انا شفته كان ذبحتها
جابر:وحده مثل ذي وش تتوقع منها
فواز:وش تقصد
جابر:مو انا قلت لك من قبل خل هالبنت عنك وإذا فكرت ترتبط ارتبط بأحد من اهلك بس أنت ما سمعت كلامي
فواز بقهر :اوووه جابر مو وقت معاتب
جابر:أنت قلتها مو وقت معاتب إذا فات الفوت ما ينفع الصوت
فواز طالع جابر ولف وجهه وهو يرجع بذاكرته لوراء
قرب ولما فتح الباب تفاجأ وانصدم باللي يشوفه وبصراخ:يا واطيه
التفتت عليه وهي خايفه وفواز دخل عليهم ومسكتها من يدها:يا واطيه تدخلين رجال في غيابي يا حقيره يا......يا.....
الرجال انحاش من المكان
ديانا وهي تدفه:بعد عني
فواز وهو يمسك شعرها:أن ما ذبحتك أن ما رجعتك للفقر مره ثانيه ليه سويتي كذا انا وش قصرت فيه يا واطيه
ديانا وهي تحاول تفك شعرها من يد فواز :أنت أصرت في أشياء كتيره أنت واحد مو ادر تعترف بزواجنا
فواز وهو يسحب معها:وكان معاي حق لان ما يشرف عائلة الزايد وحده مثلك
فتح باب الشقه ورماها برا وبعصبيه:أنتي وحده زباله تفو عليك وعلى أشكالك وأنتي طالق طالق طالق واحمدي ربك إني ما ذبحتك مو علشان شي بس لان ما تستاهل حياتي إنها تروح هدر على زباله وقذاره مثلك تفو عليك وعلى تربيتك
صك الباب بقوه وتنفسه مسموع وشاد على يده ويحاول يسيطر على نفسه لا يرجع يفتح الباب ويذبحها
رجع لحاضره على صوت جاب مره ثانيه:فواز
فواز:هممممم
جابر:وش بتسوي معاها
فواز بحيره :ما ادري
جابر:تعتقد تنفذ تهديدها لك
فواز:ما استبعد على وحده مثلها تروح وتعلم علي إني كنت متزوجها
جابر:طيب وش بتسوي انت
فواز وهو يمسح على شعره:ما ادري بس بفكر وبعدها راح اشوف وش بسوي
سكت جابر وهو يطالع صديقه اللي من البدايه نصحه بس ما سمع النصيحه وهذي هي النتيجه

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

في البيت الكبير
دخلت الصاله وجلست مع البنات
الجده:أقول سلماء
سلماء:سمي يمه
الجده:سم الله عدوك ترى أم راكان بتجينا اليوم
سلماء:حياها الله العين أوسع من المكان
الجده:عاد ابغاكم موجودين وتقابلونها معاي
أم سلطان:أن شاء الله من عيونا
كلهم يسولفون ويضحكون إلا هي اختفت ضحكتها لما سمعت اسمها وقامت من مكانها وهي متضايقه وما حست على نفسها إلا وهي في الحوش
وجالسه على الكراسي
صحت من شرودها على صوته:وش عندك سرحانه ولا السرحان في هالبيت صار هوايه
مدى:ما فيني شي
يزن اللي حس أن فيها شي:وش فيك مدو صاير شي
مدى تنهدت:لا
يزن وهو يسحب الكرسي:إلا فيه ويله قولي مو انا أخوك يله قولي
مدى:إيه اخوي وأكثر واحد تفهمني بس من جد ما في شي
في مكان ثاني أنظار تتابعهم وبهمس:وش تسوي ذي معاه انهبلت
حست إنها مقهوره وحست بشي يخليها تحترق وبدون ما تفكر نادت بصوت عالي:روابي
روابي:هلا
رواء اللي واقفه عند النافذه:تعالي شوفي هالغبيه وش تسوي
روابي باستغراب:وش فيك
رواء وهي تطالع النافذه بقهر:شوفي بنفسك
جات روابي وشهقت:هالغبيه ليه جالسه بروحها لو شافها يوسف بيسوي سالفه
رواء:انا نازله لها هالغبيه
روابي:وأنا معاك
جالسين في الحوش ويزن لحد الحين مصر:يله قولي عاد وبلا سخافه
مدى توها بترد إلا يوصلها صوت يوسف:مدى وعمى
وقفت بسرعه وقلبها يرقع وهي تشوف يوسف جاي جهتهم
يوسف يعصبيه:وش تسوين ها
مدى:اااانا
يزن:ما نسوي شي جالسين
يوسف وهو يطالع يزن:وتعتقد عدله جلستكم
يزن باستغراب:وش تقصد
يوسف:ماله داعي اشرح وأنتي يله انقلعي على داخل
يزن:يوسف أنت وش فيك وش تقصد بتلميحاتك
يوسف وهو يزفر:مره ثانيه لما تفكر تجلس لا تجلس معها لحالك فاهم يا يزن إذا انا فهمت إنكم إخوان غيري ما يفهم وأنا ما أبغى عوار رأس
يزن طالع يوسف وهز رأسه:الله يعينكم على عقليتكم المتحجره
طالع يوسف بعصبيه وقهر وطلع من الحوش بكبره أما مدى فراحت ركض على غرفتها
وكل اللي صار كانت في وحده حاضرته وبهمس وهي تتنهد بضيق:لو تنطبق الدنيا ما تغيرت يا يوسف ابد

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&
طبعا اختفاء بعض الشخصيات لا ينفي دورهم وراح يكون لهم حضور في البارت القادم
&&&&&&&&&&&&&&&&&
لهنا أوقف واترك لكم حرية التعليق
&&&&&&&&&&&&&&&&
توأم لكن انا غير ومالي مثيل وراسي عنيده
&&&&&&&&&&&&&
ودي وحبي لكم
قلب أمي وروحها



تعديل قلب امي وروحها; بتاريخ 07-07-2011 الساعة 11:18 PM.
الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1017
قديم(ـة) 07-07-2011, 10:20 PM
صورة فرفوشية الرمزية
فرفوشية فرفوشية غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثالثة : توأمي لكن أنا غير و مالي مثيل و راسي عنيدة


وأااااااااو. أنا ما توقعت ان حسن له غلااقة برأكان أخو أمجااد. بالرضااعة
صقر: وييييييه خطييير ما عنده وقت على طولل بالويه
بأانة : كسرت خااطري بالباارت
سجية : ماادري أحسها بتحب حسن

غضون و معااذ: ياارب يتصالحون .. أما البنت اللي كلمته هي رفيجة غدير
أممم بس بانتظاار البااارت آليااي ..بس سواال كم بأارت بأاقي عالروااية ..متحمسة للنهااي


ودي

فرفوووشية

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1018
قديم(ـة) 07-07-2011, 10:33 PM
صورة رهوووفا الرمزية
رهوووفا رهوووفا غير متصل
©؛°¨غرامي نشيط¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثالثة : توأمي لكن أنا غير و مالي مثيل و راسي عنيدة


يسلمووووو عالبااارت جنااان

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1019
قديم(ـة) 07-07-2011, 10:42 PM
صورة اربي بالكفوف الرمزية
اربي بالكفوف اربي بالكفوف غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثالثة : توأمي لكن أنا غير و مالي مثيل و راسي عنيدة


يسلموا على البارت جنان
وترى جاتني صدمة ما بدها صدمة لمن قالها تتزوجيني انصرعت صراحة يعني الله يهديه كان جاب مقدمة دور طريقة من ولا منا مافيه كذا بالوجه على الطول يالله بالستر بس سجية هاذي من تحت لتحت
يوسف موقلنا خلاص عقل الرجال تعدل مااقول الا مالت بس عليه واحس انه اللي ورى مصيبة الاء صحبتها اللي كلمتها بالتلفون مدر وش اسمها بس احس انها هي
وتوقع انه اللي مرسل الرسالة لمعاذ هي امل اللي في المستشفي احسن خل تفضح عيبر وتكسح هالخبلة اللي موراضية تصدق
مدى هاذي مستحيل تعقل ابد
والله فرحت لمن اتصلت مرة حصين على بانه احسن خل تلاقي حل يساعد الثنتين والله يعين بانه على الصدمة لمن تدري عن كلام الشايب
صالح انسان مدري وش يبي من الحياه صراحة وبس
سلالالام


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1020
قديم(ـة) 07-07-2011, 11:09 PM
صورة nouf00 الرمزية
nouf00 nouf00 غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثالثة : توأمي لكن أنا غير و مالي مثيل و راسي عنيدة



تسلمين قلبي على البارت الرائع
وأتوقع ان بانه بعد ماتعرف انى
راح تتزوج حصين راح توافق
على صقر واتوقع ان ام راكان
جايه تخطب مدى وبس ويسلمو
حياتي

الرد باقتباس
إضافة رد

روايتي الثالثة : توأمي لكن أنا غير و مالي مثيل و راسي عنيدة / كاملة

الوسوم
ب11و12ص37و43 , ب13و14ص49 و57و60 , ب15و16ص69 و74 , ب17و18ص76و80 , ب19و20ص86و102 , ب1و2ص1 , ب3و4 ص3و7 , ب5و6ص12و16 , ب7و8ص20و23 , ب9و10ص25و32
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
روايتي الثالثة : تدرِي وش هو القرِف ؟ خاين و يحلف بالشرِف ! / كاملة سـيـلـيـنـا روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 206 30-11-2019 04:05 PM
روايتي الثالثة : العشق الممنوع / كاملة لفانتا روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 857 13-09-2018 06:00 AM
روايتي الثانية : سما غابة الأوهام ، كاملة أيـات أحـمد روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 1299 08-03-2016 04:32 AM
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات ؛ !! أنـثـى الـ خ ـيـآلـ !! روايات - طويلة 3973 07-10-2010 01:10 PM

الساعة الآن +3: 11:11 AM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


youtube

SEO by vBSEO 3.6.1