غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 61
قديم(ـة) 22-08-2011, 03:22 PM
صورة روان حياتي الرمزية
روان حياتي روان حياتي غير متصل
©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©
 
الافتراضي رد: عمر صغير محد يقدر عليه / بقلمي


من عيوني بنزل بارت طويل وهايكون في حماس يا لليله أو بكره

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 62
قديم(ـة) 22-08-2011, 04:32 PM
صورة rloooosh الرمزية
rloooosh rloooosh غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: عمر صغير محد يقدر عليه / بقلمي


ووواااوووو وناسه ثانكس

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 63
قديم(ـة) 23-08-2011, 02:13 AM
صورة روان حياتي الرمزية
روان حياتي روان حياتي غير متصل
©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©
 
الافتراضي رد: عمر صغير محد يقدر عليه / بقلمي


ظل بوادر الأمل .. كنسيم بحري يعبق الانفاس .. فا هناك طفل يسكن فؤادي.. أتدفئ بأمنيات الأمومة .. حلم يراني ولا أراه .. وأتخيل بل .. سنتخيل معا ..
في فؤادي يسكن طفل ينام بهدوء .. أغمض عيناي لاتخيل أكثر .. فأرى كل شئ يندهش في أوصالي .. أنتظر ليتحقق أمل وجوده .. بل لماذا الحلم ..
وهو أصبح الحلم حقيقة من الان بعون الله ..
طفل أحمله .. أتسوق به .. أستحم معه .. يقاسمني اللقمة .. يشاركني العطش .. يرفسني بقدمه الصغيرة الناعمة .. ليقول لي ماما اهدئي لاتتوتري فأنا داخلك مهما اكد لك الاختبار المنزلي بأنه لا يوجد من يسكنك انا هنا ماما لا تخافي ..
وأحيانا يغمز لي هههههههههههههههييييييييييي
فأضحك .. وأغمض عيناي وادعوا الله أن إن لا يحرمني منه
وعندما يحين وقت اللقاء .. أصرخ .. فيبكي لألمي .. ويخرج مسرعا .. باكيا .. ليقولي لي لقد رأيتك أيتها الحنونة .. فضميني الى احضانك ..
أضمه .. وأشتم عبيره .. أرضعه فأرى عيناه يحدقان بي .. أدندن له أغاني الصباح .. أطعمه فيشاكسني ليسرق الملعقة مني .. ويبكي أتعلمون لما ..
ليقول لي بحركة خفيفة رائعة ليضع اصبعيه الصغيرتين على ارنبة انفه ويقول افييييييييييييي عملتها ..
لا بأس صغيري العزيز ..
يرافقني في صلاتي ويقلدني .. ويشد لحافي .. فأمسك أنفاسي كي لا ابتسم .. وأحيانا ياتيني وانا ادعوا ليقول لي متلعثما .. ماما لما لا ترد علي .. وربما يرفع يديه مقلدا اياي .. يارب ..
ويكبر .. حتى اراه رجلا .. او شابة .. فأحلم أن اره في حلة العرسان .. وعندها أرى أحفادي ان شاء الله .. وأحكي لهم حكاية العشق والحلم الأبدي ..
البارت العاشر
بيت أبو خالد
أم خالد : هند وبعدين معاك أختك تعبانا روحي مع ريم البيت
هند :لالالا مابي أبي اشوف النونو
أم خالد : بكرا اختك تطلع من المستشفي وتلعبي مع النونو الحين ورحي مع ريم وجهزي غرفة النونو
هند : طيب أبي أبوسه بوسه ضعنونه
أم خالد وهي تحمل البيبي : ئالله اشوف بسيها من أيدها عشان هي صغيرا وبعدين تمرض
هند باست البيبي وراحت مع أبوها واختها ريم
جلسة أم خالد تتأمل بنتها وهي نائمه وخائفه عليها من فقدانا ولدها وخايفه انها ماترضي ترجع لسعود أو تنظلم عند سعود
بيت أول مره نروح له بيت أبو حامد
حامد : يبا أنا أبيك تحدد الزواج
أبو حامد : أبشر وأنا أبوك إلليله نزور عمك ونتفق علي موعد الزواج
حامد : الله يخليك لنا
محمد : وناسه بيكون عندنا زواج ورقص وفله
أبو حامد : انت بس لو تسيب المغازله وتنتبه لدراستك هدئ اخر سنه لك
محمد : يبا أنا ماني مهمل بدراستي وكلها شهرين وتخرج
سلمان وهو نازل من الدرج طيران علي الشارع
أم حامد :على وين
سلمان : بروح العب مع بندر بلاستيشن
أم حامد : يأسلام علي كيفك.
أبوحامد : فين تروح عيب الناس مابيتحملوك
سلمان : يبا بندر زميلي بالمدرسه قبل ما حمد يناسبه شلي بهم أنا مع السلامه
عبير من جاء طارئ حمد انفتح جروح قلبها
ياترئ انت سعيد مع خلود أولا
أم حامد :عبير أكلمك متسمعي سوي شاي لأبوك وأخوانك
حامد : إلا كيف اختبراتك
عبير : تمام. اليوم كان اخر ماده
حامد : الله يوفقك
راحت عبير تسوي الشاي لأهلها
أبو حامد : شايل هم هاالبنت محد تقدم لها
محمد ;يبا عبير تؤها صغيره
أبو حامد :لو كان حمد مأخذها بدال الغريبا مو أحسن له
حامد يبا الزواج قسمه ونصيب وبنتا الله بيرزقها الاحسن
أم حامد : من بيجئنا وأنتم البنت لولد عمها كام مره قلة لك خلي البنت تروح لنصيبها إلي انت مكبر رأسك
عنود جاءت لهم وهي معصبه : يبا حرام مصارت عيشه ملينا من البيت نبي نروح البر أو مزرعة
محمد : وهه فديتها إختي هي صادقه خلنا نروح المزرعه حقة حمد لينا فتري مجمعنا فيها
حامد : أنا بكلم حمد واتفق معاه
أبو حامد : سوئ إلي تبو
جاءت عبير بالشائ وجلسه يسولفوا
في المستشفي
زارو گـّ ??ـ? من أم سعود وابو سعود ريما
أبو سعود :حمدالله علي السلامه
ريما تتكلم بصوت يالله ينسمع :الله يسلمك.
أم سعود بفرحه :مبرك حبيبتي انشألله تنوري بيتك ويتربا بعزكم انتئ وابوه
ريما :تسلمي خالتي
أم خالد وهي تقدم القهوي : وين البنات ليه ماجم
أم سعود : والله ودهم يجو بس قلو لطلعة ريما من المستشفي تزروها إلي متي تطلع
أم خالد : بكره انشألله
ولد ريما قام يبكي
ريما تحاول تشيله بس ماهي عارفه له
ريما ببكي ;أمي ماني عارفه اسكته
أم خالد : أكيد جوعان يحبيبي عليه رافض يأخذ الرضاعه وصدر ريم مابه حليب لسه
أم سعود : له يقلبي عليه أعطيه صدرك خله ينام لتخافي بيشبع وينام
ريما : يالام
أم خالد : بألا دلع رضعيه الحين يجي عمك وابوك ويشوفه يبكي
ريما : إلي وين راحه توهم هنا
أم سعود : مدرئ بس في واحد من معارفهم متنؤم هنا
ونخلي ريما مع أم سعود وام خالد يحاولوا معاها يرضعوا ولد ريما
عند سعود إلي حاس بفرحة الأبوه
سعود : نوره يانوره
نوره :نعم بغيت شيء
سعود : اشوف الأخلاق قافله معاك اليوم
نوره : يكون بعلمك أنا ماني مربيه عيال أحد
سعود : ومن قال انك بتربيه أمه إلي بتربيه مع أبوه ولا عندك اعتراض
نوره : أكيد عندي اعتراض أنا زوجتك علي أساس انك بطلقها أول ماتولد
سعود : من قال انا لما خطبتك قلة اني مزوج
نوره : لاحبيبي أنا ماني غبيه سعاد قالت لي انك مزوجها غصب عنها وانها جرحت برجولتك قدام الناس
سعود وهو معصب : هذا كلام جديد علي أنا برجع ريما عجبك أهلاوسهلا ماعجبك عندك بيت أبوك بلي مايحفظك وطلع وهو معصب
نوره : والله مانتي متهنيا ياريما ولا بترجعي لبيتي
فبيت تركي
تركي:
كنتي فين لي فتري موجود
أمل : انت ناسي انك البارح موديني عند أمي وجيتنا غير خليت أبوي يجيبني
تركي :أي صح مدرئ أًيًـ?ـشْ صار في صرت أنسي كثير
أمل : تركي انت مخبي علي شيء
تركي :لا مافي شيء وين يوسف
أمل :نايم البارح تعبني غير يبكي
تركي :أشفيه
أمل :مدرئ أشبه بس شكله بطنه تألمه غير أمي سوت ليه حلبه وهدي ونأم
تركي : أنا.نقلة عملي صار بنفس المطار بتحكم الطيران
أمل : طيب كويس
تركي : الطيران هوائتي من الصغر تخلية عنها عشانك
أمل : تركي أناماتحمال غيابك كيف لو تعب يوسف وأنت مانت فيه
تركي :خلاص الصار صار روحي جيبي يوسف مشتاق له
أمل :من عيوني
عند ريما جالسه تلعب ولدها
ريماإ: يناس يهبل ولدي
أم خالد وهي تؤها تصحه من النوم : ليكون يبكي
ريما :صحي بس رضعته وسكت جالس يبتسم من اليوم تهبل بتسامته
أم خالد: الله يخليه لكم انتئ وابوه
ريما من سمعة اسم سعود كشرت
أم خالد : ها ست ريما اشوف الكلام معجبك الولد مصيره لأبوه
ريما : لا لي أنامحد تعب فيه غيري وهشايب ماله دخل فينا مو زوج أًيًـ?ـشْ يبغا
أم خالد : ياريما ياحبيبتي انتئ ناسيه شرط سعود
ريما وهي تحضن ولدها : بس أناإكره سعود مابي أعيش معاه
أم خالد : أجل لاتتعلقي بوالدك وأنا بدق علي خالد يخلي سعود يأخذ ولده قبل ماقلبك يتعلق فيه وصعبه انك تنسيه
ريما : انتئ ليه قاسيه انتئ مو أم انتئ كسرتيني
أم خالد : أناإكلم سعود وأنتي قرري وطلعة من الغرفه
أبو خالد : قسيتي عليها
أم خالد : أناإبغا مصلحتها لازم نأخذ موقف معاها
أبو خالد : الله يعينك يابنتي
(أم خالد وابو خالد اتفقوا مع أسعود انه يأخذ ولده يومين عشان ريما تتراجع عن موضوع الطلاق وتعقل وتبطل عناد وسعود فرح انهم لسه معاه بس مايبي يحرم ريما من ولدها بعد مشافها تعبةمن ولادتها )
عند سعود بغرفة القديما هو وريما
سعود :ليكي تسعه شهور وحنا بعدين عن بعض ياترئ بترجعي لي ياريما أو لا مو انا
إلي ترفضني بزر والله لاترجعي غصب عنك وخليك تشوفي الغيره علي أصولها بس راح تنجح خطة عمتي أم خالد أولا والله شتقة لعنادها وطول لسانها
عند أم سعود
سعاد :كيف بيردها حرام عليكم سعود كارها وشاف حياته مع نوره ولده مصيره يرجع له
أم سعود : انتئ مجنونه تبي ولدنا يتربا بعيد عنا خلك بري الموظوع
سعاد : يأما والله اني أكرها مادنيها
أم سعود : أهم شيء إخوك يبيها
سعاد :خلها تجي والله لتكره حالها
أم سعود : والله لو تدخلي فيها لتندمي سامعه ويالله أنقلعي من قدامي
نهاية البارت
توقعاتكم
1.هل ترجع ريما لسعود
2.نوره أًيًـ?ـشْ مخططه لريما
3.ريما وسعود وكيف تفكيرهم حب ولا كره

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 64
قديم(ـة) 24-08-2011, 11:25 PM
صورة روزا. الرمزية
روزا. روزا. غير متصل
©؛°¨غرامي نشيط¨°؛©
 
الافتراضي رد: عمر صغير محد يقدر عليه / بقلمي


بدايه رووعه

واعجبتني روايتك حيل


البارت الاخير مره حلو


ان شاء الله اكون من متااابعينك

يعطيك الف عااافيه


.....


على فكره روايتك حلو كثير حاولي تنشرينها في ملفات قراء الزوار من شان يتابعونك



بتوفيق



ليووونه

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 65
قديم(ـة) 25-08-2011, 07:52 PM
صورة rloooosh الرمزية
rloooosh rloooosh غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: عمر صغير محد يقدر عليه / بقلمي


البارت خطيرررررررر وواايد حماااااس



وننتضرك













Rloooosh

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 66
قديم(ـة) 26-08-2011, 05:01 AM
صورة rloooosh الرمزية
rloooosh rloooosh غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: عمر صغير محد يقدر عليه / بقلمي


متى الباااارت الجاي

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 67
قديم(ـة) 26-08-2011, 06:35 AM
صورة روان حياتي الرمزية
روان حياتي روان حياتي غير متصل
©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©
 
الافتراضي رد: عمر صغير محد يقدر عليه / بقلمي


بكرا انشألله في بارت
وهلا فيكم ليان و.
Rloooosh

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 68
قديم(ـة) 27-08-2011, 05:22 AM
صورة روان حياتي الرمزية
روان حياتي روان حياتي غير متصل
©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©
 
الافتراضي رد: عمر صغير محد يقدر عليه / بقلمي


يقولون ومن الحب ماقتل.. احلامنا مبعثره خافته كضوء الشمعة الضئيل الذي اوشك على الاطفاء احلامنا كفتيلة شمعة اذا انتهت انتهى الضوء من المكان وساد عليه الظلام.. احلامنا كشجرة جميلة المنظر تغمر من حولها بظل دائم ولكنها في تربة مالحة؟ فكيف لها ان تثمر في وجود ارض مالحة..؟ نبحث عن البديل وليس باكيد ان نجد عمرا جديد احلامنا تطاردنا في كل مكان وكانه كابوس فظيع قد تاسرك قد تبعدك عن عالمك قد تنفيك عن كل شيء وقد تقتلك؟؟؟ انظر من حولك واجلس مع نفسك واجمع افكارك ستجد حينها اننا تائهون حائرون خائفون من كل شيء حولنا نخاف المجهول ونذهب للموت بارجلنا وحين تقع المشكلة نظن اننا خدعنا ولكن اعتقد ان الحياه لعبه ونحن بها احجار شطرنج نتحرك وفق مايشاء القدر يحركنا وياسرنا تحت حكمه ولسنا كما نقول عن انفسنا نحن من نختار ونحن من يقرر ونحن المسيطر لا؟ انما القدر وحده الفارس ونحن الاحجار وحين يفوز يخرجنا من عالمنا ويقول لنا انتهت اللعبة وانا الفائز
البأرت الحادي عشر
خالد : ها جهزين أناخلصت أورق الخروج
أم خالد : يالله علي مهلك حبيبتي
ريما : أمي البيبي هاتيه أنابشيله
خالد : لاهاتيه عنك انتئ يالله تشيلي نفسك
طلعت ريما من المستشفي وراحت بيت أهلها وأخوانه ماسبوها ترتاح عشان طفلها فرحانين ان صار عندهم بيبي وريما سارت متنام إلي وهي تتأمل ملامحه وحبها لي سار يكبر ونسيت ان سعود بياخذ ولدها منها أول عند حمد وخلود
حمد :خلود أًيًـ?ـشْ رأيك نروح عند دكتوره نشوف سبب تأخير الحمل
خلود : ياريت أنانفسي يكون عندي طفل والله لما شفت ولد ريما تمنيت أكون مثلها
حمد : انشألله بتصيري مثلها
خلود : الله يسمع منك
حمد : ماتبي ننزل تحت عند أمي وحنان
خلود : حنان ليه فتري ماهي عجبتي أحس هموم الدنيا فوق رأسها نفسي أخفف عنها أهمومها وشيلها عنها
حمد وهو يحس بشعور حلو من كلام خلود : الله يخليك لي والله لو ماكنتي من نصيبي مكان القي متلك
خلود وهي تبي تغير السالفه لأنها طبعها خجول وماتتحمل : حمد خل ننزل عند خالتي
حمد : أنا. أبي افهم شيء واحد انتئ ليه تخجلي لينا قريب السنه وأنتي عمرك ماقلتي كلمه حلوا أبي أسمعها منك أقول خلنا ننزل تحت لاتصير علوم
خلود :حمد زعلت والله اني أحاول بس استحي
حمد وهويبتسم ليها :أناإقدر ازغل علي احن قلب
ونزلو عند أمه وحنان وجلسه سهرللفجر
بيت أبو خالد وبتحديد بغرفة أم خالد
خلود : أمي انتئ تتكلمي جد ولا تمزحي
أم خالد : لا أتكلم جد ريما اليوم بترجع بيتها
خلود : أمي سعود زوج وشاف حياته ولاتنسي كيف اهان ريما
أم خالد : يعني يرضيك تنحرم من ولدها وتتعب انتو تحسبو سهل ان الأم تقدر تعيش بعيد عن ولدها بس أصعب شيء ان الأم لما ما تشوف ولدها يكبر قدامها ماتقدر تسمعه يقلها ماما ماتقدر تحمل ذكريات لو بسيطها له لو تشوفه بمكان ماهاتعرفه
وجلسة تبكي
خلود إلي تفاجات بكلام أمها ونفعالها حضنت أمها وبكت معاها وهي ماهي عارف سبب انفعالها
خلود : أمي سعود مراح يحرمها من ولدها
أم خالد : من يرضي يزوج بنت جلسة مع زوجها اسبوعين
من يرضي يزوج بنت عندها ولد وللسانها طويل وماتحترم أحد
مابيها تجرب الشعور إلي ‏??انٌـََأجربته مابيها تتحرم من ضناها مثل منحرمت من ضنايا
خلود :أمي انتئ أًيًـ?ـشْ تقولي أي ضنا
أم خالد :سامي كان عمره شهرين طلقني وأخذه مني عشان يرضي أهله حرمني شوفته ماذكر أي شيء له قلبي يتقطع گـّ ??ـ? يوم أبي أعرف أي شيء عنه أبي بس اشوفه مابي غير اشوفه لو من بعيد أهء يأخلود انحرمت منه وهو عمر شهرين ماعرف عنهم أي شيء لا رقم أو عنوان غير اسمه واسم أبوه
خالد : أناعندي إخوه أمي تعاني ومانعرف عنك ليه خبيتي عنا ان عندنا إخوه ليه
أم خالد : ولو ذريت أًيًـ?ـشْ بيصير بتتعلق فيه علي الفاضي مابي إلي شفته تشوفه ريما أبيها ترجع لسعود عشان ولدها أبيكم تساعدوني ولاحد يتكلم معي بموضوع. سامي خلوني أنسإه
خلود وخالد ماهم عرفين كيف يخففه عن أمهم
خلود : أنابجهز ملابس ريما ولدها
خالد : بدق علي سعود يأخذها
طلع گـّ ??ـ? من خلود وخالد وشافه أبوهم بري عند الباب
أبو خالد طالع فيهم وهو حزين علي حال زوجته إلي عارف يومين وهي تعاني من حرمانها من ولدها وراح وترك عياله بحيرتهم
عند سعود وابوه
سعود :عمتي أم خالد دقت علي وقالت أجي اليوم أخذ ريما
أبو سعود: وأنت تبيها ولا بتظلمها من الحين أقلك خاف في البت وعدل بينها وبين نوره لاتظلمهم
سعود : أنإافكر اني اني اسكن في القصر
أبو سعود :انت خايف من المشاكل إلي بتصير بين حريمك
سعود : خايف ان ريما تسوي شيء بنوره وأنا ماني موجود ريما محد يقدر عليها
أبو سعود : عندكم الدور الثالث لريما ونوره وأنا هعمل عازل بينهم يصير گـّ ??ـ? وحده بقسمها وأنت عاد أهم شيء أعدل بينهم
سعود :لا تخاف مراح اظلم أحد منهم يالله أنا رايح أجيب ريما هنا بغرفتي لين ارتب القسم إلي نسكن فيه
أبو سعود : الله معك
عند تهاني
تهاني :اءه اءه ليه أًيًـ?ـشْ ناقص عشان تخطب غيري أنامن صغري وأنا قلبي مأملكه غيراحمد
طق طق طق
تهاني وهي تمسح دموعها
أمل : كيفك.حبيبتي
تهاني علي طول رتمة بحظن أمل واطلعة العنان لدموعها :حطم قلبي وخطب غيري
قلبي ماحب غيره كيف أقدر اشوف حب عمري مصار لي
أمل : خلاص يأتهاني إلي باعك بعيه
تهاني : إلي قهرني ان يعرف اني أحبه هو إلي بشرني بخطبته وبستهزاء قالي الخبر جرحني جرحني اءه اءه
أمل : قومي غسلي وجهك وخلنا ننزل تحت عند خالتي هي شايله همك
تهاني : گـّ ??ـ? ألعيله تعرف بحبي لاحمد وأولهم احمد بنفسه انتئ ماشفتي لما قالي باركي لي تهاني خطبت وحدا اسمها تهاني وملكتي الاسبوع الجائ
وأنا زي الهبله فرحانه أحسب يقصدني وهو يقصد اخت صاحبه قالي لاتفرحي مو تهاني انتئ تهاني اخت جاسم قالها بكل تكبر
(قلبي تقطع عليها )
في بيت أبو خالد وبتحديد عند أبو خالد وسعود
سعود : عمي أناابي أرجع ريما البيت عن طيب خاطر
أبو خالد : ريما بنتي وأنت ولدي مابي إلي سار ينعاد مابي تظلم بنتي
سعود : انشألله مايسير إلي گـّ ??ـ? خير
أبو خالد : مأخبي عليك يأسعود يمكن ريما هاتكرهنا بالي هانعمله فيها لما نتخلا عنها بس المصلحتها احنا مأخبرناك بخطتنا إلي عشان الطفل إلي بينكم يمكن ريما هتاخذ موقف منا بس لمصلحتها ياريت ماتستغل الموقف
سعود : اف ياعمي ماهقيتها منك مايصير خاطر إلي طيب
أبو خالد : أنا بروح والله يعين
راح أبو خالد عند ريما وهو يمثل العصبيه
أبو خالد: ريما. يالله اشوف شيلي ولدك ولبسي عبايتك وروحي مع زوجك
ريما : ماني فاهما شيء
أبو خالد : اظن كلامي واضح زوجك بالمجلس ينتظرك ماعندنا بنات مطلقات يالله
ريما : ماني رايحه انت أكيد ماتحبني مافي أبو يطرد بنته
أبو خالد وهو بقمة عصبيته : أم خالد يأم خالد
أم خالد : هلا
أبو خالد:أعراض بنتك جاهزا
أم خالد :أي جاهزا وراحت جابت عبايت بنتها عشان تلبسها :يالله يأمي روحي مع زوجك صدقينا نبغا مصلحتك
ريما : مصلحتي ان أرجع للانسان إلي يكرهني وأهاني طيب بروح معاه بس لارجعت مطلقا مره تانيه انته السبب
ولبسة عبايتها ونزلت المجلس عند سعود وهي حامله ولدها من غير ماتنطق ولا كلمه
أبو خالد : يالله تسهلو والله يصلح مابينكم
ريما وهي خارجه : عمري ماهنسي انك طلعتني من بيتك تخليت عن بنتك من لحمك ودمك وراحت ورئ سعود وركبت وأري
سعود :تعالي قدام
ريما : سكتت ودارت وجها ناحيت الشباك
سعود قدر الصدمه إلي هئ فيها وحرك علي قصر أبوه
بيت أبو سعود
أم سعود : تؤه مكلمني وقال بطريق
أبو سعود : ليه أحسك منتي مبسوطه لرجعتها
أم سعود : انت تعتقد إلي سوته بسيط
أبو سعود : والدك ماقصر فيها
أم سعود :علي العموم ماهمتني أهم شيء ولدنا يتربا عندنا وسعود مأخذ إلي تسواها
أبو سعود : الله يهدئ سرهم جهزي العشاء علي بال مخدا دش أنشط فيه
عند خالد وهبه
خالد : سلام
هبه : وعليكم السلام
خالد : سوي لي قهوة رأسي بتنفجر
هبه : انشألله تبي أجيب لك بندول
خالد : لا مابي غير قهوه
راحت هبه سوة قهوي وحطت معاها حلا وتمر
هبه : سم
خالد : تسلمي وجلسه يتقهؤ وحياتهم رتين عادي خاليه من أي مشاعر
عند سعود وريما
سعود وهو شايل ولده : هدئ غرفة مؤقته لين مجهز الجناح لأني بنتقل هنا اسبوع ويكون جاهز
ريما ساكته وماتكلمة أي كلمه لأنها لو تكلمة دموعها هتفضحها
سعود نزل ولده علي سرير وقرب من ريما ؤعينه بعينها : يكون بعلمك أنامارجعتك إلا عشان يوسف ولا أناكرهة العيشه معاك
ريما : ممكن تخليني لحالي
سعود : قبل ماطلع مابي إلي يسير بينا يطلع برئ الغرفة ويكون بعلمك أنايوم عندك ويوم عند نوره ومابي أسمع أي شكوي من بعض وكل وحده ليها قسم الحال. وأكلكم إلي أكون يومي عندها يكون الأكل عليها والغذي مع بعض
ريما : عادي ماعندي أي مشكله الحين ممكن تطلع أبي ارتاح تعبانه
سعود : إليله أناعندك يعني وين أروح وأهلي شيفيني مرجعك بس بطلع عشان أناراحمك
ريما أول مطلع سعود رمت نفسها علي السرير وبكت من قلب لأن أهلها تخلو عنها وحلفت تكون لولدها وبس وتنسي گـّ ??ـ? من أهلها وسعود وماتختلط فيهم
نزل سعود عند أهله
سعود سَل?مٌ:?ـَاـْيگمّ-?ر?ـْمّـٌة"?للـّہ"?بُرگـّاتہ
أهله : وعليكم السلام
أم سعود : فيك شيء تعبان
سعود : سلامتك مافي شيء
أم سعود : أجل ليه هاد زوجتك وجائ هنا
سعود : سبتها تنيم يوسف ولا ماتبي ولدك يسولف معك
أم سعود : الله يهدئ سركم ويصلح حالكم
أبو سعود : نوره درت انك رجعت ريما
سعود :تدري اني برجعها بس بدق عليها الحين عن إذنكم
أم سعود : الله يستر نوره وريما مافي اعند منهم والله لايتعب سعود معاهم
أبو سعود : أنامن الأول ماني راضي علي نوره انتئ إلي صممتي عليها
أم سعود : وشفيها نوره علي أحسن من ريما
ابو سعود : روحي جيبي يوسف والله اني مشتاق له
أم سعود : علي أمرك وراحت غرفة ريما عشان يوسف
توقعات بتركها لكم

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 69
قديم(ـة) 28-08-2011, 02:52 PM
صورة لأنا123 الرمزية
لأنا123 لأنا123 غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: عمر صغير محد يقدر عليه / بقلمي


بارت خطير يسلمو بس الله يستر من نوره إكيد بتخرب عليهم حياتهم
سعود إكيد بيحاول يكسب ريما ريما مدرئ ناويه علي ايه

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 70
قديم(ـة) 02-09-2011, 11:06 AM
صورة rloooosh الرمزية
rloooosh rloooosh غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: عمر صغير محد يقدر عليه / بقلمي


متى البارت الجاي

الرد باقتباس
إضافة رد

عمر صغير محد يقدر عليه / بقلمي ، كاملة

الوسوم
يقدر , صغير , عليه
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
روايتي الأولى : أبي أنام بحضنك و أصحيك بنص الليل و أقول ما كفاني حضنك ضمني لك حيل / كاملة ازهار الليل روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 6851 17-06-2020 11:50 PM
وكان أسمها صبح / بقلمي , كاملة مغرومه بلا حد روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 26 22-10-2016 06:07 AM
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات فقط [ الإقتراحات ممنوعة ] ؛ وردة الزيزفون روايات - طويلة 18339 04-08-2013 11:40 AM
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات ؛ !! أنـثـى الـ خ ـيـآلـ !! روايات - طويلة 3973 07-10-2010 01:10 PM
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات ؛ الزعيـ A.8K ـمه روايات - طويلة 2042 24-02-2010 04:37 AM

الساعة الآن +3: 08:41 PM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


youtube

SEO by vBSEO 3.6.1