غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1
قديم(ـة) 10-03-2011, 04:09 PM
صورة ЗŕbŏOőĵā الرمزية
ЗŕbŏOőĵā ЗŕbŏOőĵā غير متصل
©؛°¨غرامي نشيط¨°؛©
 
الافتراضي بحث لقصيدة أبو فراس الحمداني


"

آلسـلآم عليڪم ۈڔحمـہۧ آللـہۧ ۈبڔڪـآتـہۧ
يسعـڍ مسسـآئڪم بـ آلخيــڔ ۈآلطـآعـہۧ
آخبـآڔڪـم حبـآيبـي؟!
إن شـآإء الله تكـونون دووم يخيــر
المهـم
آنـآ عنڍي بحث ۈحبيت تسـآعڍۈنـي فيـہۧ
بحثـي يتڪلـم عن قصيڍة
[ لـآميـة لأبـۈ فڔآس آلحمڍآنـي]
ۈنتڪلم عن آلشـآعڔ ۈعن آلقصيڍه ۈمنـآسبتهـآ ۈشڔحهـآ ۈمـآ إلێ ذلڪ ۈهـ آلبحث يغني عن آمتحـآن آلفـآينل ,,
فللي يحبـۈن آلقڔآءهـ ۈآلشعڔ يـآليـت يفڍۈنـي بـ أسمـآء ڪتب ممڪـن تسـآعـد
بـ آلبحـث لأن آلڍڪتۈڔهـ تبـي المرآجع من كتب ومو من موآقع نت
واللي عنده معلومـه آو شي عن الشـآعـر وقصيدته ممكـن ينزله
ومشكوريـن مقدمآً



  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 2
قديم(ـة) 10-03-2011, 05:47 PM
صورة آكتفآء الرمزية
آكتفآء آكتفآء غير متصل
©؛°¨غرامي ماسي ¨°؛©
 
الافتراضي رد: بحث لقصيدة آبو فراس الحمدآني


اقتباس:
أبو فراس الحمداني

وقد علمت أمِّــــــــــي بأن منيتي ... بحدّ سنانٍ أو بحد قضيبِ
رضيتُ لنفسي " كان غير موفق " .. ولم ترض نفسي " كان غير نجيبِ"







امتداد الكفاح ( من 321 هـ إلى 357 هـ ) من نشأة يتيم الأب ذي الأعوام الثلاثة إلى مقتل الشاب ذي الستة والثلاثين ربيعا !
وبينهما تاريخ مجدٍ خالد , وديوان شعرٍ جزل ٍ صادق ..
تولى النجيب ولاية منبج وحران وهو ابن ستة عشر عاما , وتزوج ولمـا يبلغ العشرين ..
أسره الروم عام 351 هـ وظل أربعة أعوام لم يـُـفــْـدَ لأسباب يجهلها التاريخ ويعرفها أبو فراس وحده !
لم يفت الأسر من عضده ؛ بل وقف شامخا : فيفرح وهو محزون ، ويضحك وهو مأسور .. دمعه من خصائصه الكبرُ ، دمعٌ -دوما- في الحوادث غالٍ ..
لم توهن السيوف والرماح قواه ، بل ألــِفها حتى أنه استضافها بين أضلاعه وأي استضافة ! .. لك أن تتخيل أن نصل رمح عبر جسده فمكث عامين ونصف العام فلما خرج منه بعد مشقة قال: "تأمل الصور البيانية بمدلولاتها : حقا لا مجاز فيها " :
ولا تصفــنّ الحرب عندي فإنها ... طعامي مذ بعتُ الصبا وشرابي
وقد عرفت وقع المسامير مهجتي ... وشقــَّـقَ عن زُرق النصول إيهابي !
ولججتُ في حلو الزمان ومـُرِّه ... وأنفقت من عمري بغير حساب ِ !
فيا لـَلبدن الجواد !



نقطة ضعفه الوحيدة : فراق الحبيبة في منبج !
لولا العجوز بمنبج ...ما خفتُ أسباب المنية !
ولكان لي عما سألت من الفدا نفسٌ أبية !
فيها التقى والدين مجموعان في نفس زكية
يا أمتا لا تحزني .. وثقي بفضل الله فيــّه
أوصيك بالصبر الجميل ..فإنه خير الوصيــّة !
و للصبر مع أبي فراس حكايـــــــــــــــات! ممتدة بامتداد إبائه ..تستحق أن يخصص لها الباحثون دراسة خاصة .. ولو قلــَّـبْتَ ديوانه لوجدتَ شفرة مكررة في صفحاته هي كلمة "الصبر " وغالبا ما جاءت : الصبر الجميل !



خارطة هذا النص تؤدي إلى : تفهمٍ عقلاني لطبيعة الأصدقاء ، وإلى تقبلٍ روحاني لتصاريف القضاء ..





مُصابي جليلٌ , والعزاء جميل ُ ... وظني بأن اللــــــــــــــــــــهَ سوف يُديل ُ
جـِــراحٌ ، وأسْـــــرٌ , واشتيـــاقٌ, وغربةٌ !.. أُحـَـمـــَّــلُ؟! إنـّـي بعدها : لـَحمول ُ!





القصيدة كلهـــــــــــا محض عزاء جميل يعزي به نفسه ويسليها ..
يقينه بقرب مولاه عز وجل صهوة هذا العزاء ..
المطلع : راية بيضاء .. يعترف فيها بالضعف – كل الضعف – أمام قسوة الحياة , وتحديات التجارب ,
راية بيضاء : يسلــّم فيها بقوة الجراح المتنوعة ويفاوضها ..
راية ٌ بيضاء : لا يرفعها إلا أمام ذاته ومســـــاءً، حتى إذا تنفـّس الصبح طواها تحت وسادته ونهض على جراحه ودموعه إلى أن "يضويه الليل " فيبسطها كرةً أخرى :

وإنِّي َ, في هذا الصباح , لصالحٌ ؛ ... ولكنَّ خـَطـْبي َ في الظلامِ جليــــــلُ !!


جمل مركزةٌ قصيرة ؛ حيث أن أنينه قصير المدى غير متفجعٍ ولا نوّاح ..
وبيان شعري بإضاءة تصويرية خافتة ؛ حيث أن التصوير واقعي ّ ٌ ليلي ّ ,
لا أعرف لمَ كثُرت الفواصل بين كلمات هذه القصيدة ؟ هل شعر النُســَّاخ بآهته وهو يتوقف ليلتقط أنفاسه ؟أم تسرّب الأنين إليهم فالتقطوا بين الكلمات دمعاتهم ؟

وما نال مني الأسرُ ما تريانهُ, ... ولكنني دامي الجراح ، عليــل ُ
جراحٌ تحاماها الأساةُ؛ مخوفة ، .. وسُقمان : بادٍ ، منهما ، ودخيلُ




الراية البيضاء : ليست للعدو ..
أمام الجراح .. الظاهرة والدفينة ..والموجعات الجسدية والمعنوية .. وليس منها في الأسر القاسي إلا فراق الأحباب :

وأسرٌ أُقاسيه , وليلٌ نجومه ...أرى كلَّ شيء , غيرهنّ , يزولُ
تطولُ بي الساعات , وهي قصيرةٌ ... وفي كل دهــر- لا يسرك – طولُ!





يشعر براحة البوح قليلا ، ويهدأ ، فيحدد أسباب الوجع ، ويعدد أوصاف التعب ..
ثم يدلي بنصائحه ومشوراته ، لتكون خارطة طريق للتعايش السلمي مع تقلبات الحياة بأقل صدمات ممكنة ,
مع الصبر على نكوص الأصدقاء وتخاذل الإخوة , يرسمها بعصارة تجربته لنتعلـــَّـم مما تعلـــَّم ، فلا نتألـــَّم كما تألــَّم :


تناساني الأصحاب ، إلا عُصيبة ٌ ... ستلحق بالأخرى ، غدا ، وتحول ُ
ومن ذا الذي يبقى على العهد ؟ إنهم ... وإن كثرت دعواهم ُ، لقليــلُ
أُقلـِّـب ُ طرفي ، لا أرى غير صاحبٍ، ... يميلُ مع النعماء ، حيث تميلُ
وصرنا نرى أن المُتــاركَ محسنٌ, ... وأنَّ صديقا- لا يضرُّ – خليلُ !!!!
وليس زماني غادرٌ بي وحده .. ولا صاحبي ، دون الرجال ، ملولُ !
تصفحتُ أقوال الرجال فلم يكن ... إلى غير شاك ٍ في الزمان وصولُ !
فكل خليل –هكذا- غير منصفٍ ... وكل زمان بالكرام بخيل ُ!!!
فيا حسرتي ! من لي بخلٍّ موافقٍ ...أقول بشجوي ، مرة ، ويقولُ ؟!


للـــه أنت أبا فراس !
قبل أن ينتقل أبو فراس للجزء الآخر من خارطته عرّج به الشجن على نقطة ضعفه ، وبؤرة نزفه :


وإنّ وراء الســترِ ، أُمـَّـاً بكاؤها ... عليَّ ، وإن طال الزمان ، طويلُ
فيا أمَّــــتا ، لا تعدمي الصبر ؛ إنه ... إلى الخير والنجح القريب رسولُ
ويا أُمَّــــتا ، لا تحبطي الأجر ! إنه ... على قدَرِ الصبر الجميل :جزيل ُ
ويا أُمَّــــتا ، صبرا فكل ملمـَّة ... تجلى ، على علاتها ، وتزولُ
أما لك في ذات النطاقين أسوةٌ ! ... بمكة والحرب العوان تجولُ
أراد ابنها أخذ الأمان ، فلم تُجبْ ... وتعلمُ ، علما ، أنه لقتيل ُ
تأسـَّـي ! كفاك الله ما تحذرينه ...فقد غال هذا الناس ، قبلك ، غولُ


حق لها أن تبكي مثله !
فأي الصفات الحسنة غابت عنه؟ ولكن قدر الله وما شاء فعل ، وبات جديرا به أن يعيد تصدير هذه المواساة إلى ذاته ؛ فقد رحلت
قبله !
رحلت لتختبر الصبر في أعلى درجات توهجه وغليانه ..

رحلت فكان غيابها النصل الأعمق توغلا ، والأعنف تمزيقا ، لم ينتزع منه إلا بصعود روحه بعدها ببضع سنين ..
رثاها بحب صادق لا فخر فيه ولا مديح ، يليق بحبه للتي كانت أبا وأما وصديقا ..


أيا أم الأسير سقاك غيثٌ .. بكره منك ما لقي الأسيرُ!!!

وغاب حبيب قلبك عن مكان،
ملائكة السماء به حضور

ليبكك كل يوم صمت فيه،
مصابرة، وقد حمي الهجير!

ليبكك كل ليل قمت فيه
إلى أن يبتدي الفجر المنير!

ليبكك كل مضطهدٍ مخوف
أجرتيه، وقد قل المجير!

ليبكك كل مسكين فقير
أغثتيه، وما في العظم رير!


الجزء الآخر من الخارطة : تقبل الأقدار, والتكيف مع المكتوب، تكيف المؤمن الذي يوقن أن ما أصابه لم يكن ليخطئه وأن ما أخطأه لم يكن ليصيبه .. إنه الرضا والتسليم لقضاء الله وقدره ، وصدق التوكل عليه سبحانه ، وحسن الظن بعفوه ومغفرته ..

ومن لم يوقّ الله فهو ممزق ٌ ... ومن لم يعز اللهُ فهو ذليلُ
ومن لم يُرده الله في الأمر كله ...فليس لمخلوق إليه سبيل ُ
وإن هو لم يدللك في كل مسلك... ضللتَ، ولو أن السماك دليلُ!
إذا ما وقاك الله أمرا تخافه ...فما لك مما تتقيه مـقيــلُ
وإن هو لم ينصرك لم تلق ناصرا ... وإن جل أنصار وعز قبيلُ
وإنَّ رجائـيــه وظني بفضله... –على قُبحِ ما قدمته – لـَجميلُ !!!






يقال : إنه ردد هذه الأبيات بعد إصابته القاتلة فاللهم اجعلها شاهدة له ، اللهم و تجاوز عنه واغفر له وارحمه ووالديه ووالدينا والمسلمين والمسلمات الأحياء منهم والأموات ..
هذا عن اللامية بس للاسف ماعرف فيها مراجع ان شاءالله غيري يفيدك بهالنقطة


  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 3
قديم(ـة) 10-03-2011, 05:50 PM
صورة آكتفآء الرمزية
آكتفآء آكتفآء غير متصل
©؛°¨غرامي ماسي ¨°؛©
 
الافتراضي رد: بحث لقصيدة آبو فراس الحمدآني


وهذي نبدة عن الشاعر بالمرجع اتمنى اكون ساعدتك ولو شيء بسيط

اقتباس:
أبو فراس الحمداني هو أبو فراس الحارث بن سعيد بن حمدان الحمداني التغلبي الوائلي،هو شاعر من أسرة الحمدانيين، وهي أسرة عربية شيعية حكمت شمال سوريا والعراق وكانت عاصمتهم حلب في القرن العاشر الميلادي .
حياته

كان ظهور الحمدانيين في فترة ضعف العنصر العربي في جسم الخلافة العباسية وهزيمة الفرس والترك .فباشرالحمدانيون الحروب لدعم حكمهم وترسيخ سلطتهم، فاحتل عبد الله، والد سيف الدولة الحمداني الموصل وبسط سلطة بني حمدان على شمال سوريا بما فيها عاصمة الشمال حلب وما حولها وتملك سيف الدولة حلب حيث أنشأ بلاطاً جمع فيه الكتاب والشعراء واللغويين في دولة عاصمتها حلب.
ترعرع أبو فراس في كنف ابن عمه سيف الدولة في حلب، بعد موت والده باكراً، فشب فارساً شاعراً، وراح يدافع عن إمارة ابن عمه ضد هجمات الروم ويحارب الدمستق قائدهم وفي أوقات السلم كان يشارك في مجالس الأدب فيذاكر الشعراء وينافسهم، ثم ولاه سيف الدولة مقاطعة منبج فأحسن حكمها والذود عنها. ولدية قصائد اراك عصي الدمع

== أبو فراس في الأسر ==
كانت المواجهات والحروب كثيرة بين الحمدانيين والروم في أيام أبي فراس، وفي إحدى المعارك خانه الحظ يوماً فوقع أسيراً سنة هـ ) في مكانٍ يُعرف باسم "مغارة الكحل". فحمله الروم إلى منطقة تسمى خَرْشَنة على الفرات، وكان فيها للروم حصنٌ منيع، ولم يمكث في الأسر طويلاً، واختُلف في كيفية نجاته، فمنهم من قال إن سيف الدولةافتداه ومنهم من قال إنه استطاع الهرب، فابن خلكان يروي أن الشاعر ركب جواده وأهوى به من أعلى الحصن إلى الفرات، والأرجح أنه أمضى في الأسر ثلاث سنوات.
انتصر الحمدانيين أكثر من مرة في معارك كرٍ وفرٍ، وبعد توقف لفترة من الزمن عاد القتال بينهم (بين الحمدانين وبين الروم) الذين أعدوا جيشاً كبيراً وحاصروا أبا فراس في منبج وبعد مواجهات وجولات كر وفر سقطت قلعته سنة350 هـ 962م ووقع أسيراً وحُمل إلى القسطنطينية حيث أقام نحواً من أربع سنوات، وقد وجه الشاعر جملة رسائل إلى ابن عمه في حلب، فيها يتذمر من طول الأسر وقسوته، ويلومه على المماطلة في افتدائه.
ويبدو أن إمارة كانت في تلك الحقبة تمر بمرحلةٍ صعبة لفترة مؤقتة فقد قويت شوكة الروم وتقدم جيشهم الضخم بقيادة نقفور فاكتسح الإمارة واقتحم عاصمتها حلب، فتراجع سيف الدولةإلى ميّافارقين، واعاد سيف الدولة قوته ترتيب وتجهيز وهاجم الروم في سنة (966م) وهزمهم وانتصر عليهم واستعاد إمارته وملكه في حلب، واسر اعدادا يسيرة من الروم وأسرع إلى افتداء أسراه ومنهم ابن عمه أبو فراس الحمداني بعد انتصاره على الروم، ولم يكن أبو فراس ٍ يتبلغ أخبار ابن عمه، فكان يتذمر من نسيانه له، ويشكو الدهر ويرسل القصائد المليئة بمشاعر الألم والحنين إلى الوطن، فتتلقاها أمه باللوعة حتى توفيت قبل عودة وحيدها.


تحريره من الآسر

تم افتداء وتحرير أبي فراس وبعد مضي سنةٍ على خروجه من الأسر، توفي سيف الدولة 355 هـ وكان لسيف الدولة مولى اسمه قرغويه طمع في التسلط، فنادى بابن سيده أبي المعالي، أميراً على حلب آملاً أن يبسط يده باسم أميره على الإمارة بأسرها،وأبو المعالي هو ابن أخت أبي فراس. أدرك أبو فراسٍ نوايا قرغويه فدخل مدينة حمص، فأوفد أبو المعالي جيشاً بقيادة قرغويه، فدارت معركةٌ قُتل فيها أبو فراس. وكان ذلك في ربيع الأول سنة357 هـ
أشعاره

قال الصاحب بن عباد: بُدئ الشعر بملك، وخُتم بملك، ويعني امرأ القيسوأبو فراس.
لم بجمع أبو فراس شعره وقصائده، إلا أن ابن خالويه وقد عاصره جمع قصائده فيما بعد، ثم اهتم الثعالبي بجمع الروميات من شعره في يتيمته، وقد طبع ديوانه في بيروت سنة 1873م، ثم في مطبعة قلفاط سنة 1900م، وتعتمد الطبعتان على ما جمعه ابن خالويه. وقد نقل وترجم بعض شعر أبو فراس إلى اللغة الألمانية على يد المستشرق بن الورد، وأول طبعةٍ للديوان كاملاً كانت للمعهد الفرنسي بدمشق سنة 1944م ويؤكد الشاعرالعراقيفالح الحجية في كتابه في الادب والفن يكاد يتفق النقاد ان أجمل قصيدة للشاعر هي قصيدة اراك عصي الدمع التي اخذت مكانها في الشهرة بين قصائد الغزل العربية.
  • يقول:
لم أعدُ فيه مفاخري
ومديح آبائي النُّجُبْ لا في المديح ولا الهجاءِ
ولا المجونِ ولا اللعبْ
  • هو صاحب البيت الشهير:
الشعر ديوان العرب
أبداً وعنوان الأدب
  • وفي قصيدة "أراك عصيّ الدمع" الشهيرة يقول:
أراك عصيّ الدمع شيمتك الصبر
أما للهوى نهيٌ عليك ولا أمر؟ بلى أنا مشتاق وعنـديَ لوعةٌ
ولكنّ مثلي لا يُذاع له سـرُّ إذا الليل أضواني بسطتُ يدَ الهوى
وأذللتُ دمعاً من خلائقهِ الكِبْرُ
  • وفي بيت اخر من نفس القصيدة يقول:
فان عشت فالإنسان لابد ميتاً
وان طالت الايام وانفسح العمر ولا خير في دفع الردى بمذلة
كما ردها يوماً بسوءته عمرو
  • ومن روائع شعره ما كتبه لأمه وهو في الأسر:
لولا العجوز بـمنبجٍ
ما خفت أسباب المنيّـهْ ولكان لي عمّا سألت
من فدا نفـس أبيّهْ
  • وفي قصيدة أخرى إلى والدته وهو يئن من الجراح والأسر، يقول:
مصابي جليل والعزاء جميلُ
وظني بأنّ الله سوف يديلُ جراح وأسر واشتياقٌ وغربةٌ
أهمّكَ؟ أنّـي بعدها لحمولُ
  • وأثناء أسره في القسطنطينية بعث إلى سيف الدولة يقول:
بمن يثق الإنسان فيما ينوبه؟
ومن أين للحرّ الكريم صحاب؟
  • وقبل وفاته رثى نفسه بأبيات مشهورة موجهة إلى ابنته.
أبنيّتـي لا تحزني
كل الأنام إلى ذهابْ أبنيّتـي صبراً جميلاً
للجليل مـن الـمـصابْ نوحي علـيّ بحسـرةٍ
من خلفِ ستركِ والحجابْ قولـي إذا ناديتني
وعييتُ عـن ردِّ الجوابْ زين الشباب أبو فراسٍ
لم يمتَّعْ بالشبـابْ
  • واجمل قصائده القصيدة الميمية التي ينصر فيها آل الرسول يقول:
الحق مهتضم والدين مخترم
وفي آل رسول الله منقسم يا باعة الخمر كفو عن مفاخركم
لمعشر بيعهم يوم الهياج دم إلى ان يقول:
يا للرجال اما للحق منتصر
من الطغاة وما للدين منتقم ثم يقول في مقطع جميل:
لا يطغين بني العباس ملكهم
بنو علي مواليهم وان زعموا سطر بهامش اتفخرون عليهم لا ابالكم
حتى كأن رسول الله جدكموا
  • ثم يقايس بين آل العباس وبين اهل البيت في مناقشة ومقارنة جميلة يقول مثلاً:
ليس الرشيد كموسى في القياس
ولا مأمونكم كالرضا لو انصف الحكم تتلى التلاوة في ابياتهم سحراً
وفي بيوتكم الاوتار والنغم كانت مودة سلمان لهم رحماً
ولم تكن بين نوح وابنه رحم
  • ثم يقول:
منكم عليه ام منهم وكان لكم
شيخ المغنيين إبراهيم إذا ام لهم
وقد تغنى برائعتة أراك عصي الدمع في اواخر القرن العشرين كوكب الشرق السيدة أم كلثوم
وفنان العرب وامراطور الطرب محمد عبده


مراجع

  1. ^ أَبو فرِاس الحَمْداني مكتبة العرب


  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 4
قديم(ـة) 10-03-2011, 06:17 PM
صورة ЗŕbŏOőĵā الرمزية
ЗŕbŏOőĵā ЗŕbŏOőĵā غير متصل
©؛°¨غرامي نشيط¨°؛©
 
الافتراضي رد: بحث لقصيدة آبو فراس الحمدآني


.‘×



princess charming

يعطيـك الــف عـآإفيه يُ الغلــآ ,,
مـآقصرتِ =)
كفيتـي ووفيـت ,,
جزآك ربي كـل خيييـر ,,

  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 5
قديم(ـة) 11-03-2011, 12:09 AM
صورة فاطِمه الرمزية
فاطِمه فاطِمه غير متصل
بِنتْ الغَمامْ
مستشــ¸.·* غرام *·.¸ـــاري
 
الافتراضي رد: بحث لقصيدة أبو فراس الحمداني


و عليكِ السَلام و الرحمَة
بخيرو لله الحَمد

،

princess charming

أدت الواجِب قموُرتي

أمَا المراجِع ف تقدريْ تبحثيْ عَنهَا
إما عن طريِق النِت
أو المكتبَات الكُبرَى

،

رَبي يوفقِك


  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 6
قديم(ـة) 11-03-2011, 03:45 PM
صورة ЗŕbŏOőĵā الرمزية
ЗŕbŏOőĵā ЗŕbŏOőĵā غير متصل
©؛°¨غرامي نشيط¨°؛©
 
الافتراضي رد: بحث لقصيدة أبو فراس الحمداني


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها كيِناز مشاهدة المشاركة
و عليكِ السَلام و الرحمَة
بخيرو لله الحَمد

،

princess charming

أدت الواجِب قموُرتي

أمَا المراجِع ف تقدريْ تبحثيْ عَنهَا
إما عن طريِق النِت
أو المكتبَات الكُبرَى

،

رَبي يوفقِك
آي والله مـآقصرتِ =)
يعطيك العـآفيه غلآي ,,
وأنتِ مـآقصرتِ ,,
ويوفقك يُ رب
3>


موضوع مغلق

بحث لقصيدة أبو فراس الحمداني

الوسوم
لقصيدة , الحمدآني , فراش
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
مجاراة لقصيدة الاصمعي عبدالله الحسيني الحربي شعر - قصائد - قصايد - همس القوافي 14 02-12-2010 11:31 AM
برشلونة يستعد لتقديم عرض مغري للمغربي الحمداوي أمير الأطلس كووره عربية 13 01-01-2009 11:51 PM
سطور في حياة شاعر .. عاشق الاهااات؟ مواضيع عامة - غرام 108 28-03-2007 09:20 AM

الساعة الآن +3: 12:25 PM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


youtube

SEO by vBSEO 3.6.1