غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > أرشيف الروايات المغلقة - لعدم إكتمالها
 
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1
قديم(ـة) 17-03-2011, 11:30 PM
صورة هــ لمسة ـمس الرمزية
هــ لمسة ـمس هــ لمسة ـمس غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي جاء و هو يريد الإنتقام و تحول الأمر لتصير معركة لتحديد القوي و الضعيف / بقلمي


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

مرحبا بكل اعضاء غرام

انا عضوة جديدة سجلت بالمنتدى من كثر روعة الروايات اللي قرأتهم وانا من عشاق الروايات
انا بكتب روايات بالفصحى بس قريت الروايات اللي هون وهي بالعامية السعودية او الاماراتيه
وقلت بجرب حظي بعد مدة من الانقطاع عن الكتابة وها انا اطرح اول رواياتي باللغة العامية
واتمنى اني اكون وفقت باللهجة لاني بصراحة مو سعودية

والحين بتركم مع اول جزئية
واتمنى تشجعوني واتابعوني

واانا ما احلل النقل بدون ذكر اسمي


*

جى وهو يريد الانتقام
وتحول الامر لتصير معركة لتحديد القوي والضعيف والرابح يفوز بكل شيء


آه يا قوى قلبه تجرحني من قلب وتروح
أه قلي وربك من علمك درس الجروح
ما جاك مني يجرحك ولاجاك مني يألمك
ليه القسى قلبك نسى
اتعبتني وليه التعب
واجهني لو مره بسبب
قولي انا شسويت فيك
هذا وانا قلبي عليك
ليه الجفا وكلي وفا


*

كانت تضحك وتتكلم ولا تحس بأحدهم يناظر لها بنظرات استهزاء وشر

مرام : وش رأيكم بنات نروح للمول بعد هاذي الطلعة الحلوة.
سارة :- اوكي موافقة .
شهد :- وانا موافقة .

مشن للشارع عشان يركبون تاكسي بس تفاجأوا بسيارة وقفت قدامهم وفتح بابها ليطل انسان خارق الوسامة يلبس نظارة شمسية طلعته خقة مع ملابس رسمية قميص ابيض فوقه جاكيت اسود وبنطلون اسود ويبتسم ابتسامة ماكرة وشريرة لكنه حتى ابتسامته اللي ماتبشر بخير خلته خقة اكثر ، اول ما شافته مرام انصدمت ورسمت على ملامحها الخوف والرعبة من هالانسان اما صاحباتها ( سارة وشهد ) فكانوا ينظرون متعجبين من هالوسيم وكانوا يتسائلون ياترى لما ينزع نظاراته بيظل على خقته او ان النظارات خلته وسيم لانها تخفي عيونه

....: هلا رورو ، تذكريني والا ...

قال هذا وزادت ابتسامته شر فوق شرها وتقدم اكثر من مرام وهي من شدة رعبتها ماقدرت تتحرك او تنطق بكلمة ، وقف قدامها وهو يناظر بعيونها اللي بدأت تدمع وناظر لصاحباتها وابتسم ابتسامة خلت سارة وشهد يذوبون في مكانهن

وبحركة ما اتوقعها أي من مرام وشهد وسارة قام وسحب شهد وسارة وحظن كل وحدة بأيد ، مرام مافهمت شنو القصة ؟ لكنه قال وكأنه يجاوبها على سؤالها:

- رورو اعرفك على ابتهال واروى ، صديقاتي

انصدمت مرام زيادة لأنها اكتشفت انها انخدعت من اعز صاحبتين عندها

- ان شاء الله الشهرين اللي قضيتها معاهن عجبوكِ .

وضحك ضحكة تحمل كل انواع الخبث والشر والحقد اما مرام فظلت تنقل نظرها بين شهد وسارة _سابقاً _ اللي كانو يبتسمون بخبث هم الاثنين ، تجمعت الدموع في عيونها لكنها ماتريد تبكي كافي الدموع اللي ذرفتهم زماان بسبب انسان اعتبرته سندها الوحيد في هذه الحياة بعد موت ابوها ، وثقت فيه واعطته كل ممتلكاتها لكنها اكتشفت بليلة وضحاها انه خدعها وبدى يذلها

اما هو فبعد ايديه عن ابتهال واروى وبيده اليمنى امسك ذقن مرام ورفع وجهها لتناظر فيه لأنه كان اطول منها ولازم ترفع وجهها حتى تناظر في وجهه قال وهو يستهزئ :

- شو ؟ راح تبكي ؟ معليش رورو بس لازم تسامحيني لأني انتقم لأمي وبس .

ماقدرت تكمل مناظرة في وجهه لانها تعرف انها راح تبكي ماقضت مع هالانسان الا سبع شهور ، ستة شهور مرت مثل سمن على عسل لكن بعد مااخذ كل ممتلكاتها ظهر على حقيقته وعذبها لطول شهر قدرت بعدها تهرب منه وتهرب من البيت اللي تعيش فيه معه وألتقت بسارة وشهد وعاشت احلى شهرين مع الصداقة وخبرتهم عن كل شيء حتى عنه هو وظنت انها اخيراً هربت منه وبتعيش بسعادة لكنها اكتشفت انه شباكه محكمة وماخطر ببالها ان شهد وسارة ممكن يكونوا من طرفه ، للأسف علمت انها اكبر ساذجة في الوجود فكيف تهرب منه هو ، كيف ؟ وفوق ذا انخدعت وزاد همها ..

ابتسم هو وقام سحبها بالقوة وسط صراخها وطلبها للنجدة لكنها قال وبكل شراسة :

- انكتمي لا اكتمك .

ودخلها للسيارة ودخل معاها وغلق الباب وطلب من السايق ان يحرك وهي تصرخ وترافس لكنه ماسمح لها تكمل لانه وبكل بساطة اعطاها كف خلتها تنخرس ورمى نظرات نارية إلها بعد مانزع نظارته وظهرت عيونه العسلية فما قدرت الا ان تبكي مع شوية صوت


~ . ~.~.~.~.~.~.~.~.~.~.~.~.~.~.~.~

دخلها للفيلة ورماها بكل قوة على ارضية الصالة وسط شهقاتها لكنه مااكتفى بكذا وبس لا مسكها وقومها وظل يهز فيها بقوة وهو يصرخ فيها :

- تحملي اللي يجيك يابنت ناصر ، المرة الثانية اللي بتفكري فيها تهربي فكري الف مرة بداية وش راح يصير لكِ لو لقيتك .

قال وهي تبكي :- ليش ؟ ... حرام عليك زياد ...

زياد :- حرام على ابوكِ ، حرام اللي عمله في امي .. ليش ؟ ليش عمل فيها كذا؟ لييييييييييييييييييييش؟

صرخ فيها وبدى يهزها بقوة اكثر ويغرس اظافره في عضديها وكمل :

- ليش عمل هذا ببنت حبته وعملت المستحيل إله ، ليش باعها بالنهاية ليش ضحك عليها وخلاها تعيش بأوهام ليش مافكر فيها ؟ وباللي راح يصير لها ؟ بس انا وللأسف ما اخذت حقها منه لكن ...

ابتسم بعد مازالت ملامح الغضب عنه وكمل :- لكن قررت انتقم من بنته ودلوعته الوحيدة وبأخذ حق امي منك ...

تكلمت مرام وسط شهقاتها :- قول وش وممكن ... وش ممكن .. اعمل لك .. اتركني في حالي الله يرضى عليك ..

وانهارت لتجلس على رجليها عند رجوله ، وقال وهو يمسك ذقنها :

- تعرفي وش ممكن تعمليه ؟ انك تتعذبي طول عمرك يا بنت ابوكِ ..

ونفض ايديه بقرف وراح صعد الدرج تاركها في الارض تبكي وهي على طول انسدحت عالارض لتبكي بقوة وقهر وهي تردد جملة وحدة وبس


" ياريتني ما كنت بنتك يا ابوي "

~.~.~.~.~.~.~.~.~.~.~.~.~.~.~.~.~.~.~.~.~

جلس على كرسي مكتبه وتنهد بقوة ، طال انتظار انتقامه ماصدق انقضى الشهرين ورجع تلك الحثالة الى هنا ليكمل انتقامه منها ، بس مدة الشهرين كانوا ظرورين كان لازم تصدق انها صار عندها صاحبات حقيقيات وانها واخيراً هربت من زياد وبتعيش بسعادة وبتنسى وبعدين بيظهر هو من جديد ويهدم احلامها ويعيشها بقهر اكبر بعد ماتعرف انها انخدعت هو كان يبغى يخليها تنقهر زيادة وهي جت من الله بعد ماشردت منه

تنهد مرة ثانية وصاح بأعلى صوتة :

ساااااااااااااااااااااااااالم .

بعد ثواني فتح الباب سالم وقال وهو مبين عليه الخرعة :- نعم طال عمرك .

- اخذ ذيك الحثالة لغرفتها وخبر الخادمات ماحد يعطيها اكل العشا واللي بيعطيها بذبحه
وصرخ بحدة : فاااهم

- نعم طال عمرك.

خرج سالم بكل هدوء بينما زياد حط ايده على رأسه يبغى الصداع يروح عنه ، طول عمره عاش منحرم من امه بسبب انسان لا اول ولا اخر له وبنفس الوقت ابوه عاش بحرمان من مشاعر زوجته ، امه كانت حاضرة بجسدها بس قلبها وعقلها كان في مكان ثاني ، طول الوقت كانت تفكر وتفكر فيه ، في الانسان اللي حرمه ، حرم زياد من ان يعيش مثل باقي الناس بين ام تحبه وتحضنه بوقت البكى وبحضنها تخليه ينسى الخوف والحزن الحقد والغضب وبينسى العالم بكبره ويستمتع بحضن امه ، بوقت يمرض تسهر عليه بوقت يحزن تمسح دموعه ولما يناديها " يمة " تلفت له وتقول " وش يا ولدي " تحس بحبها بس بالنظر لعيونها

ويعيش وسط ابو يحبه ، بيضحك في وجهه وبيلعب معاه وبيتكلم معاه في امور الاولاد بياخذه للمدرسة ويستقبله بحضن لكن انحرم من هالشيئين الاغلى في هذه الحياة ، ليش ليش لازم ذاك الانسان يعيش بسعادة وينسى اللي عمله ، لازم ينتقم منه لكن للأسف مات ذاك الانسان وترك وراه بنته الوحيدة لذلك بينتقم منها بيبرد حرة السنين اللي عاشها في بنته ، تنهد مرة ثالثة وقال :


" والله لأذلك يا بنت ناصر "

~.~.~.~.~.~.~.~.~.~.~.~.~.~.~.~.~.~.~.~

خرج ووراه حرسين وهو يبتسم بسعادة غامرة ، اخيراً بعد مدة ثمانية اشهر فاق من غيبوبته بيشوف العالم مرة ثانية وبيعيش اللي بقى من عمره ، الحمد لله واخيراً راح يشوف بنته الوحيدة ودلوعته ، ااااااااه والله اني اتعذب وانا ادري انها تظني مت ، والله اني خايف من ردة فعلها لما تشوفني ، اكيد بتأنبني

وصل للسيارة اللي راح تأخذه لبيته وحالما وصل للباب حتى فتحه له السايق وهو يقول :

- الحمد لله على السلامة طال عمرك .

ابتسم ورد عليه : تسلم توفيق .

دخل للسيارة وجلس بجانب مساعده اللي قال له اول مادخل :

- الحمد لله على سلامتك استاذ ناصر .

- الله يسلمك وليد .

تنهد وقال وهم يبتسم :- ماتصدق قد إيش اشتقت لدلوعتي مريومة ، انا خايف يصير لها شيء بعد ماتشوفني

- لا اكيد بتفرح كثير ، ويمكن بتبكي وتزعل لأننا كذبنا عليها بس بالاخير راح ترضى وبيغلب فرحها .
- ايه
وناظر لقدام وهو يبتسم ابتسامة خلته ينسى اللي كان يفكر فيه قبل شوي


*

ياترى وش اللي صار لأم زياد بشكل خلاه يحقد على ابو مرام ؟
وكيف تعرفت مرام على زياد ؟ وإيش يقربها ؟
ومرام وعذابها لوين راح يوصل ؟
والشخصية اللي ظهرت في نهاية البارت هل ياترى هو المعني بالانتقام ؟

ولا تخافون راح تعرفون كل الاشياء المبهمة مع الجئزيات الجاية


  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 2
قديم(ـة) 19-03-2011, 08:18 AM
صورة هــ لمسة ـمس الرمزية
هــ لمسة ـمس هــ لمسة ـمس غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: جى وهو يريد الانتقام وتحول الامر لتصير معركة لتحديد القوي والضعيف


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

نسيت اسأل سؤال في نهاية البارت >_<
بس قلت خلي اكتبه هون

تبغون تعريفات للشخصيات والا لا؟

حتى اذا تبغون اكتبهم في بداية البارت الثاني


  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 3
قديم(ـة) 19-03-2011, 11:28 AM
صورة هــ لمسة ـمس الرمزية
هــ لمسة ـمس هــ لمسة ـمس غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: جى وهو يريد الانتقام وتحول الامر لتصير معركة لتحديد القوي والضعيف


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

بما اني ماشفت ولا رد واحد ، قلت بخلي البارت الثاني
واتمنى من كل اللي يدخل ويقرأ الرواية يرد ولو رد بسيط

الحين بتركم مع البارت الثاني من

" جى وهو يريد الانتقام وتحول الامر ليصير معركة لتحديد القوي والضعيف "
والرابح يفوز بكل شيء


*

لا تكذب علي اليوم .. كي لا تصبح أيامك متشابهة !
عقلي الذي كنت تعتقد أنه ضاع .. في متاهات حبك .. لم يفقد الطريق .. بل تعلم أصول اللعبة .. التي كنت تمارسها بإتقان ..
أهمس في ألغام شوقي .. كي أبطل مفعولها .. كي لا تنفجر في منامات مشاعرك !.
عاد من رحلته .. بعد يوم أو أقل تقديرا
قال : لم أقو على العيش تحت سماء .. لا تتجولين فيها بعطرك ..
أو أرض .. لا تحلقين عليها بسحرك ..
طلبتك فلم تلبي ..
جئتك .. فلا تطرديني من جنتك !.
لا تضعني وسط هالة من حبك المزعوم .. فأضيع بين بريقها .. وأختفي عند أضواء المزاعم !.


*

ظل في مكتبه يناطر هنا وهناك ، نظره مشتت وتفكيره اكثر ، كان بيفكر بالخطوة الجاية جاية اللي راح يسويها لكن دخول سالم ( رئيس الحرس وصديقه في نفس الوقت وجالب المعلومات إله ) قطع تفكيره لذلك ناظر لسالم بينتظر تفسير منه على عملته وقطع افكاره لكن سالم ظل ساكت وواضح عليه اثار التوتر والخوف ، مافهم زياد وش السالفة ؟ ليش متوتر لهالدرجة ، يمكن عمل شيء وخايف منه

- شنو ؟ شنو صار سالم .

قال زياد هذا وانتظر جواب سالم لكن سالم ماتكلم بل زاد توتره

صرخ زياد بقوة هزت سالم :- سااااااااااااااااااااااااااالم
وكمل وهو يعض شفتيه :- تكلم مااحب حركات حرق الاعصاب هذه .

واخيراً تكلم سالم بصعوبة شديدة :- طال عمرك ، الاستاذ .... الاستاذ ناصر .....

ووقف عن الكلام لذلك سأله زياد :- إيه ؟

- الاستاذ ناصر ... مـ ... مــا ... مات.

قام زياد من مكانه بقوة لدرجة الكرسي طاح وهو يصرخ :- شنووووووووووووووو؟
وكمل وهو يحاول يهدئ :- وش هذا التخريف يا سالم ؟ شكلك كبرت وخرفت
.
تكلم سالم بهدوء :- هذه الحقيقة طال عمرك ، اجانا خبر بأنه كان في مستشفى الـ ..... وكان في غيبوبه كل هالفترة وقام منها البارحة واليوم خرج من المستشفى .

وقف زياد يفكر شوي في كلام سالم وبعدين سأل :
- وليش قالوا انه مات؟ .

- هو طلب كذا قبل لا يجري العملية ، انت تدري ان في ثلاث نتائج للعملية ، يا يموت يا ينجى يا يطيح في غيبوبه لفترة طويلة ويمكن مايفيق منها لذلك قال لمساعديه انه اذا طاح في غيبوبه ينشروا خبر موته .

انصدم زياد من هالخبر اللي خاله ينشل ، لا مستحيل بعد كل اللي عمله يرجع هو للساحة ويدمر اللي بناه في كل هالفترة ، شركته وش راح يسوي لو درى انه ( زياد ) مسك اداراتها بعد موته المزعوم ، وبنته اكيد راح يدري انها عنده ( زياد ) وبيدري بكل اللي سواه فيها وبأي حق يتولى الوصاية عليها ، انا كنت راسم خطة قبل لا يموت بس بعد ما مات غير خطته وقرر ينتقم من بنته والحين خططه كلها انهدت فوقه واوراقه راح تنكشف وبيخسر المعركة وبيطلع هو الضعيف ، وهو وبنته بيربحوا وبينجوا من عملتهم ، لا والله وانا حلفت بأني بأذل بنته ، لازم افكر في خطة بسرعة واضرب عصفورين بحجر واحد ، ناصر وبنته

- طال عمرك .

فاق زياد من اعصار تفكيره وقال :- ها ؟

- إيش راح نسوي الحين؟

ابتسم زياد بعد مالمعت فكرة في باله وقال بكل ثقة :- لا تخاف يا سالم ، انا مو اللي بينهزم بسرعة في هذه المعركة ، وبأستخدم بنته لأفوز في المعركة ، بس ماراح تنكشف حقيقتي قدامه بسرعة بخليه يزيد في ثقتي فيني وقتها راح اخليه يندم لأنه فكر يلعب ببنات الناس .

ماتكلم سالم لكن زياد شاف ان في سالم شيء يبي يقوله بس خايف لذلك تكلم :
- قول يا سالم اللي في بالك وريح حالك ، ماراح اعصب او اسوي شيء.

تنهد سالم وقال :- هو مو يلعب ببنات الناس ؟

- إيه ؟

- انت بتعمل الشيء نفسه طال عمرك .

عصب زياد بس حاول ان يهدي حتى يعرف إيش يقصد سالم :
- بس انا ماحاولت اني اخليهم يبنون امال علي ، ولا فكرت اني اخليهم يظنون اني احبهم او ابغاهم والكل يعرف هذا .

- هذا صحيح طال عمرك .

استغرب زياد من التناقض بين اقوال سالم بس سالم كمل ليجاوب على سؤال زياد :
- بس انت بتلعب ببنته يا استاذ.
- بنته ؟

قالها بكل استهزاء وضحك بعدها بخفة وكمل :
- انا بعمل هيك لأنتقم منها ، ولو ماكانت بنته ماكنت بفكر ألعب عليها او على إي وحدة غيرها .

- بس ...

قاطعة زياد وهو يعض على شفتيه لينهي الكلام :
- خلاص يا سالم ، انتهينا ماداعي نعيد الكلام مرتين ، روح شوف شغلك .

- حاضر طال عمرك .

وانصرف بكل هدوء مغلقاً الباب وراه وتارك زياد يفكر في اللي جاي يسويه ، ياترى هل اللي جاي يسويه صح والا غلط ؟ لا لا لا ، انا اعمل الصح لازم انتقم لأمي ولنفسي ولأبي ، مستحيل اترك ذاك الشيطان يهرب بعملته .


~.~.~.~.~.~.~.~.~.~.~.~.~.~.~.~.~.~

عند مرام ، الانسانة المغلوبة على امرها ، كانت في غرفتها تفكر انها راح تكون تحت رحمة هذا المتوحش كم كانت ساذجة وهي تفكر في كل الاكاذيب التي قالها لها ، ما فكرت من وين ظهر لها هذا الانسان ، وظهر على الساحة بصفته ابن عمها وهو ليس كذلك بل كذب عليها ليحصل على ثقتها .. اغمضت عيناها وهي تفكر في ذاك اليوم المشئوم

{ كانت جالسة في غرفة الصالة تذرف الدموع ومضى على موت ابوها اربعة اسابيع ، دخل عليها شخص غريب قطع تفكيرها ، وقفت في مكانها وناظرت فيه ، رغم حزنها لكنها مافكرت تمنع نفسها تفكر في وسامته ...

- نعم ، مين انت ؟

- مرحبا مرام ، انتِ ماتعرفيني بس انا اعرفك ... مرام انا ابن عمك واسمي زياد ..

تفاجئت مرام من هذا الانسان ، ابن عمي؟! ، من متى عندي ابن عم!! اصلاً من متى عندي عم حتى يكون لي ابن عمي ؟!!

- ابن عمي ؟ ، شنو جاي تقول ؟

- بصراحة ماتوقعت ردة فعل اقل من هذه ، أي صحيح انا ابن عمك ، العم اللي تبرى منه ابوكِ من كنتِ صغيرة ، كانت بين ابوي وعمي توتر ومشاكل كل هذا خلى عمي يتبرى من ابوي ، ومايذكره قدام الناس وقدامك ، بس ابوي مانسى عمي وظل يعلم بأخباره لكن وللأسف توفى ابوي قبل سنتين وانا ولده الوحيد وبعد ماعرفت ان عمي توفى ...

وانزل رأسه بحزن شديد وكمل :- ادري انك بنته الوحيدة وبعدك صغيرة حتى تتولين رعاية نفسك لذلك قررت اتولى الوصاية عليك لانك بنت عمي ومستحيل اتركك وحدك.

مرام كانت مصدومة وهي تسمع كلام زياد ، انا لي ابن عم وعم متوفي ، من متى ؟ ليش ياابوي ؟ ليش ماقلت لي عنهم ؟

- والدليل على انك ابن عمي فينه ؟

ناظر زياد لها وقال والحزن واضح بعيونه :- قلت انك راح تصدقيني بدون ادلة لاني ابن عمك وهذه الحقيقة ، بس انا جبت معي اوراق تأكد كلامي .

واعطاها الاوراق ومرام ولأنها ماتعرف شيء عن تزوير الاوراق قرأت الورقة وصدقت كلامه وهي ماتدري ان الكلام كله كذب في كذب وماعندها ولا راح يكون لها ابن عم ، لان ابوها وحيد امه وابوه
وبكذا انتقلت مرام لتعيش مع ابن عمها المزعوم }

فاقت مرام من تفكيرها بذاك اليوم الاسوء في حياتها ، فكرت شوي ابوي الابن الوحيد لجدتي وجدي وانا وحيدة ابوي وزياد وحيد امه وابوه ، وش ذي الصدفة العجيبة ، انا ادري ان جدي ماكان يحب جدتي وماكان يحب الاولاد ولما درى جدي ان جدتي حامل ضربها على امل ان الولد يطيح بس بمشيئة الله ماطاح وقدر ان ابوي يجي على هالدنيا وجدتي بعدها مافكرت تحمل لان جدي ماكان يسمح لها هي حملت مرتين بعد ابوي لكنهم طاحوا بسبب ضرب جدي ، اتفاجئ كثير في ان احد يكره الاولاد لهالدرجة ، اما انا فأمي توفت لما جابتني وابوي ماتزوج بعدها اما زياد فما ادري كيف ماتوا امه وابوه هو قالي انهم ماتوا بحادث بس اكيد ذا كذب ، الله اعلم ان كانوا ماتوا او لا ....

انضرب الباب بهدوء فرفعت مرام جسمها من على السرير وسألت :
- مين ؟

- انه انا سيدتي ، انه وقت الغداء .

نظرت مرام للساعة لتجد انه بالفعل وقت الغداء الذي تمنت انه لا يأتي فمن قواعد هذا البيت انها ماتغيب عن اوقات الطعام وان سوت هالشيء فأن زياد بالقوة يجلسها في مكانها ، تأففت ما ودها تشوفه لكن إيش تسوي اذا كنت وحدك في غابة يملؤها الذئاب واقرب الاشخاص لك هو رئيسهم ، نزلت من على سريرها وراحت للطاولة لتجلس عليها بهدوء ، ناظرت من حولها ماشافت زياد ، تمنت انه مايجي لكن هيهات فهو جى بعد شوي وجلس في مكانه بدون مايناظر لها وهي اول ماداخل نزلت رأسها ، ماتبغى تناظر لوجهه لأنها تحس بالضعف وفوق هذا ماتقدر تتغطى عنه لأنه وبكل بساطة مانع عليها تتغطى عنه ، واذا تغطت فأنه يشيل الغطى عنها بالقوة ، فكرت في شيء هو طول هالوقت مافكر انه يضربها ضرب هو بس كان يرمي كلام عليها ويعطي كفوف بس ولا مرة ضربها ضرب قوي غير ذيك المرة اللي هي تعدت عليه ورمت عليه كلام خلته يعصب ويضربها كم ضربة يقدر ولد انه مايتأثر فيها لكنها بنت عز ودلال فأكيد مابتتحمل ضربة وحدة وبالنسبة ليها ذاك الضرب الخفيف عمل لها الالام ، فكيف بالضرب القوي

- استعدي ، بكرة بتروحي للمدرسة ، هاذي سنتك الاخيرة شدي حيلك فيها .

قال هذه وهو يبتسم ابتسامة مملوءة بالاستهزاء والسخرية ، ناظرت له بعدين نزلت راسها ، تفكر كيف سمح لها تروح للمدرسة ، ظنت انها حتى من الدراسة بيحرمها منه ، زين هو مايخاف تهرب مرة ثانية عن طريق المدرسة ، هه تهرب ؟ فكرت بسخرية ماراح تقدر ولا راح تقدر تهرب منه ، سارة وشهد ، لا ابتهال واروى هناك في نفس مدرستها ، لا ماتبغى تشوفهم من جديد وماتبغى تكون في نفس المكان اللي هم فيه ، الحمد لله انهم مو بنفس الصف والا لكان تضايقت اكثر


~.~.~.~.~.~.~.~.~.~.~.~.~.~.~.~.~.~.~

فقت من نومي على صوت الخادمة سيرين وهي تناديني حتى اقوم من نومي واروح للمدرسة فقمت بكسل شديد لبست ملابسي وتفطرت بسرعة بدون مااشوف زياد وأخذني السايق للمدرسة وهناك علمت ان المدير نقلني لصف اخر بطلب من زياد ، تعجبت واستغربت ، ليش؟ واي صف راح انتقل له ؟ وهناك لما وصلت للصف ، بدى قلبي يدق ويدق ، لا ارجوكم لا تقولون لي ان هذه صفي ، لا لا أي صف الا صف ابتهال واروى . لااااا .

- هذا هو صفك الجديد .

قال هذا الطالبة اللي رشدتني وهي تشير لباب صف ابتهال واروى وراحت بعدها وتركتني ودموعي تنزل وانا ادخل للصف واشوف ، اشوف ابتهال واروى اللي اول ماشافوني حتى ابتسموا بخبث ..


" ااااااااااه يالهي ، اعني على ما ابتليتني فيه "

*

رجوع ابو مرام للساحة إيش راح تكون نتايجه على خطة زياد ؟
مرام إيش راح تسوي بعد ماتدري ان ابوها ما مات ؟
ابتهال واروى إيش راح يصنعوا في مرام ؟ وهل ياترى بيكون لهم دور في الرواية


  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 4
قديم(ـة) 19-03-2011, 03:11 PM
صورة صمت المشآعر ~ الرمزية
صمت المشآعر ~ صمت المشآعر ~ غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: جى وهو يريد الانتقام وتحول الامر لتصير معركة لتحديد القوي والضعيف


وآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآ آآو آلروآآآيه مرررره خققققه وحمآآآآس
وزيآآآد هذآ النذل يقهر
بس آتوقع آن زيآد بيصير يحب مرآم بالنهآيه
يآ حيآآتي مرآم مآ تدري آن آبوهآ عآيش
مررره مررره حمآس متى بينزل آلبآرت آلثآني وآذآ نزل عطيني خبر
يعطيك آلعآفيه آلصرآحه آلروآيه آخ من آلخقه وتتعبر فكره جديده
تحآتي
صمت المشآعر ~

  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 5
قديم(ـة) 19-03-2011, 07:10 PM
صورة هــ لمسة ـمس الرمزية
هــ لمسة ـمس هــ لمسة ـمس غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: جى وهو يريد الانتقام وتحول الامر لتصير معركة لتحديد القوي والضعيف


اقتباس:
وآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآ آآو آلروآآآيه مرررره خققققه وحمآآآآس
وزيآآآد هذآ النذل يقهر
بس آتوقع آن زيآد بيصير يحب مرآم بالنهآيه
يآ حيآآتي مرآم مآ تدري آن آبوهآ عآيش
مررره مررره حمآس متى بينزل آلبآرت آلثآني وآذآ نزل عطيني خبر
يعطيك آلعآفيه آلصرآحه آلروآيه آخ من آلخقه وتتعبر فكره جديده
تحآتي
صمت المشآعر ~
اهلين حبيبتي صمت المشاعر
بصراحة ردك اسعدني كثير ، تسلمين والله على هالطلة
وتوقعاتك بنشوف اذا راح تتحقق او لا
ولا تخافين بنبهك ، وبتكوني اول وحدة ^^

تشكري حبيبتي على الرد الخقة ^^
انتظري البارت الجاي وان شاء الله مابيتأخر


  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 6
قديم(ـة) 20-03-2011, 05:09 AM
صورة الزعيـ A.8K ـمه الرمزية
الزعيـ A.8K ـمه الزعيـ A.8K ـمه غير متصل
δЯέαмş
مستشــ¸.·* غرام *·.¸ـــاري
 
الافتراضي رد: جاء و هو يريد الإنتقام و تحول الأمر لتصير معركة لتحديد القوي و الضعيف / بقلمي


,’





بسم الله
و عليكم الســــلام و رحمة الله و بركاته




يعطيك العــافية
إطلعـــي على الرابط بـ يفيدك النقد
https://forums.graaam.com/342083.html
بـ التوفيق إن شـــاء الله
https://forums.graaam.com/238622.html



,’


  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 7
قديم(ـة) 20-03-2011, 08:13 AM
صورة هــ لمسة ـمس الرمزية
هــ لمسة ـمس هــ لمسة ـمس غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: جاء و هو يريد الإنتقام و تحول الأمر لتصير معركة لتحديد القوي و الضعيف / بقلمي


مرحبا الزعيمة
الله يعافيك ربي
اوكي ، جاري ^^

  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 8
قديم(ـة) 20-03-2011, 12:43 PM
ليليان23 ليليان23 غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: جاء و هو يريد الإنتقام و تحول الأمر لتصير معركة لتحديد القوي و الضعيف / بقلمي


وااااااو صراحه باين انها جناان
الله يعطيك العافيه وان شالله تكميليها
بس بسال باي يوم ينزل البارت

  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 9
قديم(ـة) 20-03-2011, 02:51 PM
صورة • Ņṩєэṫ aήśảқ « الرمزية
• Ņṩєэṫ aήśảқ « • Ņṩєэṫ aήśảқ « غير متصل
©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©
 
الافتراضي رد: جاء و هو يريد الإنتقام و تحول الأمر لتصير معركة لتحديد القوي و الضعيف / بقلمي


آهلـن آهلــن ،’

سجـــليني من متــأإأإأإبعينك قلــبوٍ ..

بدأإيــــــــه قِـِِـِـممممممـِـِه فـ آلروععه ..

بـ آلتوفييق حبيبتي ..

،’
،’
،’

تقبلي مروري

  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 10
قديم(ـة) 20-03-2011, 05:43 PM
تعبت اشتاق تعبت اشتاق غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد : جاء و هو يريد الإنتقام و تحول الأمر لتصير معركة لتحديد القوي و الضعيف / بقلمي


تسلم يدكـ على البااارت قلبوو ... معك انشالله الى النهايه حجزيلي مكاااان هعهع

موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


youtube

SEO by vBSEO 3.6.1