غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1
قديم(ـة) 21-04-2011, 11:17 PM
صورة اعظم شوق الرمزية
اعظم شوق اعظم شوق غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
B10 رواية حرام أحد يحبك ! / الكاتبة : الأمل ، كاملة


هااااااااااااااااااي ,, اليوم جبتكلم رواية انشالله تعجبكم ,, وكاتبتها ( الامل ) وقراءة ممتعة






من احداث الروايه :



دخلت يابانية وماعا صينية كيك لونه ( احمر ) خلود مستغربه المشهد ,, طارق قام وقدم لها الكيك : تفضلي .
خلود : ايش هذا ؟؟؟؟
طارق : زي منتي شايفه ,,, كيكه ,,, كيكه عشانك يااحلى اخت بالدنيا .

-----------------------------------

ليلى تضحك : هههههههههههههههههههههه اموت عالهدية .
حمد يسوق بالسيارة : وانشالله الخبال جاي .
ليلى : ههههههههههههههههه الخبال جاي !!!!!!

------------------------------------------------------

وتشوف يد تودعك يالمتخيل !!!!!!!!!!!



ابطال قصتي :

طارق : الجسم مخده من الصحة ,, نظراته اعجاب للاماكن الرومانسية وخاصة اذا جلس على تراب ثلجي
يحب يضرب خويه المفضل لانه يحبه ,, بس يخاف من هوشة الشباب لان بنظره السلام النفسي وخاصة
اذا تناقش مع دكتوره وهو متكتف اطور ,, يحب يبتسم للبشر الي يتمشوا في الشوارع ,, ودايم يفكر وهو يسوق
بالسيارة ,, يتمنى لو فارسة احلامه يلتفت للبحر ويشوفها تطلع زي الشمس .
راكان : نظاراته دايم بعيونه ,, يحب يتصفح كتب من عصر العباسي ,, مايحب خرابة النفوس وخاصة اذا طوّل لسانه على
طارق على شي خطير ,, يستخدم عقله اذا شاف هوشة شباب ,, يطالع طارق بإعجاب اذا حس بأن طارق تحمس على
موضوع .
خلود : دايم تحن على اخوها اذا تركها بالصاله وهو متضايق ,, على نياتها اذا فكرت بشي حلو والشخص اذا بيستغلها
استخدم صفتها ( على نياتها ) ,, تحب تخلي اخوها فرحان وخاصة اذا شافته ينطط فوق السرير .


..................




الجزء الاول




قصر تقتربله الصورة بوقت الليل وانواره منوره جوات البيت ,, تقترب الصورة للدريشة العملاقة ومن خلف القزاز نشوف اجانب
وعايلة معزومة عندهم تاكل عشى ( بوفيه ) .
حمد يغرف سلطه لحبيبته ليلى وليلى تبتسمله للمعروف ,, وسليمان يطالع اخته الي تسولف مع حمد وحمد يغرف الاكلة ,,
اتجه سليمان للبوفيه الثاني لان العشى 3 طاولات طويلة ,, سليمان وهو يطالع للعشاق يكلم غسان الي يغرف الاكله : اقول غسان ,, تتوقع حمد
لو يتزوج هالشهر هذا مو احسن ؟
غسان يغرف الاكلة : والله مدري عنهم ,, كيفهم ,, هم احرار .
سليمان لسه يطالعهم : انا اتوقع لو مايتزوجوا احسن .
غسان وقف عن التغريفة بصدمة : ليش ؟
سليمان : لانهم بس يأجلو ,, كل مره يجوننا وعمي يأجل عرس بنته .
غسان رجع يكمل : والله مدري عن عمي هو وخططه ,, يقول بزوجهم الشهر الجاي ودايم يغير رايه .
سليمان يطالعهم بدقة معجب : والله احسهم شوي ويصيروا اطفال .
غسان طالعهم فجأه : ليه ؟
سليمان : ماتشوفه يسحب شعر ليلى وكأنه بيخلي شعرها ذيل حصان .
غسان : هههههاااي ,, عايشين جو ونسوا الموجودين .
سليمان : المهم ,,, انا بروح لأختك ,, مزعجتني هي وتغميزاتها لي .
غسان ضحك : دير بالك عليها .
التفت سليمان : ابشر ( ورجع لف يكمل طريقه )
حمد يكمل غرفه للصحن : اقول حبيبتي ,,, لما تنزوج ونخلف اطفال ,,, ايش نسميهم ؟
ليلى بطفوله : والله العلم عند الله ,, انا علي البنت وانت عليك العيال .
حمد طالعها بحب : وليه هالحركة ؟
ليلى : بصراحة ,, انتم تعرفون تكشخون العيال ,, اما انا اعرف اسنّع البنات ,, وماعندي خبرة في ذوق اسامي الشباب .
حمد : ياعيني ,, المهم ,, حبيبتي ,, خلينا نجلس .
ليلى وصوتها صوص من الحيا : يالله .
اتجهوا لأقرب طاولة دائرية والصالة إضائتها وردي + بنفسجي وتخلي اوكسجينها يفرع بين بشر الصالة
حط حمد صحنه وعدل كرسية : حبيبتي ,, اخوكي وينه ؟
ليلى تدوّر اخوها : مدري ,,,, يمكن ياكل مع الشباب .
حمد : احسن ,,, عالاقل ,, مايزعجني .
ليلى : ليش ؟؟؟؟
حمد : بصراحة ,, كل مااقعد معاك ,, احس انه بيقتلني من نظراته المغرية ,, ودي بيوم من الايام اضربة بالمكنسة .
ليلى : هههههههههههه ,,, تضربه بالمكنسه ؟؟ حبيبي اتركه ,, انت تعرفه زين ,, طبعه بعمره ماحيغيره .
حمد ياكل : المهم ,,,, شصار على جهاز العرس ؟
ليلى : كلو تمام ,,, بس باقيلك تجي لبيتنا وتطق الباب وتخطبني .
حمد ياكل ويطالع ليلى بفرح .




..................






طارق يهز الكرسي يمين ويسار ويطالع جواله ويتأمل الارقام ,, كان يطالع الارقام الغريبة
استغرب وجودها بجواله ,, بس حذفها كلها ,, قام على فتحة الباب : مسالخير .
طارق : هلا خلود ,,,, اليوم مارحتي للمشغل .
خلود : شغل المشغل حلو ,, ومايحتاج اتفقد للكوافيرات .
طارق : المهم ,,, شرايك نتعشى بمطعم ؟
خلود : طيب ,,, انتظرني دقيقة ألبس ,, لاني بعد العشى ,, ابيك توديني لبيت صاحبتي نهلة .
طارق : ابشري ,, ويالله ,, الحقي على موضتك الي تستغرق نص ساعة على وقفتك عند المراية
,, اذا خلصتي ,, قوميني من النوم .
خلود : مو بتوديني ؟؟؟ شلون ؟؟؟؟
طارق : كشختك قدام المراة نص ساعة او اكثر ,,, يعني بتطولي علي .
خلود : خلاص ,,, روح نام ,, وانا بصحيك .
وسكرت الباب .




................






حمد متحمس بالسواليف مع ليلى ,, حمد : فيكي طبع مانسيته ,,, وهذا اجمل ماتمنيته .
ليلى توقفت : مشالله ,,,, ومن متى تكتب خاطرة ؟
حمد طالعها بعيون مسحوبه : مشالله ,,, يعني متدرين !!!!!!؟
ليلى : لا والله .
جاهم سليمان : وانتم للحين ماخلصتوا صحنكم ؟
حمد : وانت وشدخلك ؟؟؟
ليلى : هههههههههههه .
سليمان : المهم ,, احنا رايحين للسفينة ,, والحقيقة مانزعل منها ابد ,, وانت يااخي الشاطر ان المكان جدا
لايق عليكم ,, وعلى غيركم طبعا ,,, اذا حابين تجو لنا عالسفينة الله يحييكم .
حمد يطالعه بنص عين : شقصدك لايق عليكم ؟؟؟؟؟
سليمان : ياخي افهمها ,,, ( ويطالع ليلى ) واظن اختي تفهمها .
ليلى استحت : انا بروح للبنات .
حمد مسك يدها : تونا ,, خلينا شويه .
ليلى : بنات عمي ينتظروني .
سليمان : هيييييييه انت ,, اشوف الرومانسية عيني عينك .
ليلى : ههههههههههههه.
حمد قام عليه : وانت على اي شي تعلق ؟؟؟
ليلى : خله ,, خله ياخذ حرته فينا ,, يمكن نحره زياده على حرته ونزيد الوناسة زفه .
حمد طالعه باقتناع : وانتي الصادقة ,,, يمكن يتعلم منا شي ,,, عالاقل ,, يكون شوي حنون بحياته .
سليمان : ها ,,, وش شايفني ؟؟؟؟ اضرب البنات ؟؟؟
ليلى : ياخوي خلك منه ,, هو طبعه كذا ,, ( تطالع حمد ) يحب ينرفزك .
حمد : والله ,, احب انرفز الواحد وخاصة ,, اذا صار قريب من فارسة احلامي .
ليلى استحت ونست وجود سليمان .
سليمان : ياهووووووووووو ,,, اموت عالحياء ,,, اقول ,,, انا بروح للجماعة ,, الي بالسفينه .
ليلى : واي سفينه بتروحوا ؟
سليمان : سفينه القراصنة ,,, من غيرها ,,, سفينة ابوكي .
حمد : اقول ,,, تراك طولتها .
سليمان : المهم ,,,, انا بروح ,,, القاكم هناك .
ليلى : الله يحفظك .
حمد : والدعاوي كلها لسليمان ؟؟؟؟
ليلى : يوووووه ,, انت اذا خطبتني ,, ادعيلك كل يوم .
حمد باس يدها : انا بروح لأمي .
ليلى : لاتطوّل ,,, حمد .
حمد التفت : هلا .
ليلى تقدمتله : اذا بيوم من الايام جرحتك ,, او سببتلك تعب ,, او ورطتك بشي ,,, سامحني .
ملامح حمد الغرابه : شفيك ؟؟؟
ليلى : حمد ,,, الله يخليك ,,, سامحني .
حمد بكل حب واحولّت عيونه : المحبوب ,,, ماله ذنوب .
ليلى : ربي يخليلي لك ,, ولا يحرمني منك ابد .
حمد : امين .




...............






دخل طارق المطعم والتفت يمين ويسار ,, دخلت وراه خلود وكانت متحجبه : اقول ,, انت متأكد انك حاجز كرسي ؟
اخاف نقعد بمكان ناس ونتفشل .
طارق يطالعها : شفيكي ؟؟؟ انا اتصلت عليه لما كنتي تلبسي ,, وقلتله يحجز لنا كرسيين ,, وراعي المطعم استغرب
,, كرسيين ؟؟؟ قلتله لايروح تفكيرك لبعيد ,, وبعدين انت شدخلك ؟؟؟ نفذ الي اقوله لك وبس .
خلود : ههههههههه شكله تفشل .
طارق : مستعد افشله اذا هذا يخدم دلعك .
خلود : المهم ,,, وين كرسيينا ؟
طارق : تعالي .
مسك يدها وسحبها للغرفة وكان جدارها شبك فخم ,, دخل وسحب الكرسي لأخته وجلست خلود ,, طارق سحب كرسي
وجلس : اقول ,,, عجبك المطعم ,, ترى اغير مكان المطعم عشانك .
خلود تطالع المكان : لا المكان مبين انه حلو ونظيف وكفاية احترام المظيفين للزبائن .
طارق : المهم ,,, ايش تحبي اعشيكي ؟
خلود : اي شي .
طارق : لا ياعمري ,, الاخت ماتاكل الا من رغباتها .
خلود : طيب ,,, ابي مكرونة ايطاليه .
طارق : بس ,,,, تامرين امر انتي .
وطلبلها وبعد ثواني وهي تاكل العشى ,, انطق باب غرفتهم ,, طارق يطالع الباب : تفضل .
دخلت يابانية وماعا صينية كيك لونه ( احمر ) خلود مستغربه المشهد ,, طارق قام وقدم لها الكيك : تفضلي .
خلود : ايش هذا ؟؟؟؟
طارق : زي منتي شايفه ,,, كيكه ,,, كيكه عشانك يااحلى اخت بالدنيا .
خلود : الكيكه عشاني !!!!!؟
طارق : ايه ,,, خوذيها وكوليها .
خلود : بس بشرط .
طارق : تدللي .
خلود : تاكل معاي .
طارق : ابشري .
وكلو وطلعوا من المطعم وخلود راحت لخويتها نهلة .




..............




على مقدمة السفينه وضوء القمر الي مسوي لمبة للبحر تتمشى ليلى مع حمد بكل غرام احباب
وكان جوهم مكيف من الهوى الطلق ,, ليلى ماسكه طرف يد حمد : تدري ليه احبك ؟
حمد : ليه ؟
ليلى : لانك تشبهلي بكل شي ,,, بالمواهب ,, بالتصرفات ,,, بالحكمة ,,, بكللللل شي .
حمد : وتدرين ليه احبك ؟
ليلى تدلع : ليه ؟
حمد : لانك احلى ماخلق ربي ,,, وافضل ماختار قلبي ,,, والي يبيها نصي .
ليلى : تدري ليه اخترتك من بين الشباب ؟
حمد تكتف : ليه ؟؟
ليلى : لانك ولد عمي ,, وكفاية اجواءنا تشبة بعض ,,, انت تحب الشروق ,, وانا اموت بلون الفجر .
حمد لف حولها : وتدرين ليه اخترتك كفارسة احلامي ؟
ليلى ويدها بخصرها : ليش ؟
حمد قبالها : لان هذه الصفات الي ابيها ,,, حلوة ودلوعه وش حليلها ,, وكفاية الزهور ,, تشتريها .
ليلى ولفت نفسها مروحة : وااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااو .
حمد يطالعها وهي تدور : طيري للسماء ,, وابشري بالهناء .
التفتت له : حمد ,,, ياللي المخاليق تشهدلك عالوسامه .
حمد طارت عيونه من الجراءة :!!!!!!!!!!!!!.
ليلى : يوووووووووووه ,, استحيت .


................






طلعت خلود من غرفتها ونزلت للصالة عن طريق الدرج اللولبي ,, واتجهت لأقرب كرسي فطور لها ,,
دخلت امها البيت ,, خلود : هلا يمه .
واتجهت لراسها وحبته ,,, ام طارق : تحبي الكعبة انشالله .
خلود : يمه ,,,, وين كنتي ؟
ام طارق جلست بالكرسي : كنت اتفقد الورود ,,, الظاهر الخدامة نست لتسقيها .
خلود : طيب ,,, المهم ,,, طارق ماشفتيه ؟
ام طارق : لا ,,,, اكيد بالاستراحة .
خلود : مدري ,,, يمكن .
سحبت كرسيها : المهم ,,,, انا معزومة يوم الخميس الجاي على خطبة .
ام طارق : خطبة مين ؟
خلود : وحده من صحباتي ,,, اسمها ليلى .
ام طارق : ايه ,,, الله يوفقها .
خلود كلت زيتون خضره : امين .
ام طارق : خلود .
خلود : هلا .
ام طارق : انتي تحبي ولد عمك ؟
خلود : ولد عمي !!!!!؟ مين قالك ؟
ام طارق : اتصلت علي زوجة عمك عبد العزيز وقالت ان ولدها يحبك ويبي يتزوجك .
خلود : واي واحد يحبني ؟
ام طارق : يعني ماعندك علم ؟
خلود : لا ,,, مين ؟
ام طارق : يوسف .
خلود استحت .
ام طارق : يعني تحبيه !!!!!! ااااه منك ياخلود ,,, تخبي على امك انك تحبيه ؟؟؟
خلود قامت من الحيا .
ام طارق ابتسمت لبنتها .




.............






200 رنة جوال بموبايل ليلى ,,, شالت راسها وشعرها محتاس واخذت الجوال وطالعت الشاشة : يووووه
هذا حمد ,,, .
شافت رساله وفتحتها :
( ترى اذا ماقمتي ,,, بجيك زي الجني واكب عليك جيك مويه )
ليلى : تسويها ,,, الي يجيب طبل ويزعجني فوق راسي ,, يسوي اشياء واجد .
رفعت حالها وقامت من السرير واتجهت للمراية تطالع نفسها
" يالللللللله ,,, ماكذب حمد لما قال احلى ماخلق ربي "
رجولها اتجهت للحمام( الله يعزكم ) وكان بابه ( باب صيني ) وسكرته وكان الباب ( ضباب ابيض )
ماتسمع يالمتخيل الا صوت الدش ومشهد الاسترخاء : تشششششششششششششششششش
وكانت ليلى منسجمة مع تدليك شعرها ومغمضه عيونها ,, طلع حمد من الحمام ( الله يعزكم ) وكان لابس
تيشرت رصاصي ( ساده ) وبنطلون ابيض ( كتان ) وفي بعض الجيوب متوزعه ,, على كتفه فوطة بنفسجية
قبلت وجهه المراية واعجب بشعره الاسود وببشرته القمحية وبعوارضه الاجنبيه ,, فتح علبة الجل ( لونه احمر )
" ياحلاة هديتك ,,,,, اجمل منظف من احلى مخلوقة "
دهن شعره ووقف شغله رنة جوال ,, اخذ الجهاز وتأمل الشاشة ,, شاف رسالة
" صباح الخير والنور ,, عساك قمت من النوم ؟؟؟؟"
ابتسم " ليش ؟؟؟ انتي متصلة علي قبل مااقوم ؟؟؟؟ بس ماشفت مكالمات لم يرد عليها "
تركه فوق طاولة رصاصية واتجه لغرفة الملابس وكأنها محل ,, الرفوف بيضاء اللون ومعاليق والغرفة في جميع
الملابس ( التنكرية + الرومانسية + البحرية + الرياضية + الرسمية ) اخذ معلاقة فيها تيشرت احمر وعليه
من الصدر زخرفة بيضه وكأنه غصن شجره ,, اصبح اللوك جاهز للتمشي ,, طلع من الغرفة وشاف اخته تطل من الدرج
استغرب وجودها وكأنها تتسمع حديث الاهل بالصالة : شفيك ؟؟؟
فتون : اصصصصصصص .
حمد : شفيك ؟؟؟؟ ( واتجه لها وطالع الي بالصالة ) خير ؟؟؟
فتون بصوت منخفض : اسمع امي تكلم زوجة عمي فيصل .
حمد : ايوه .
فتون : والظاهر ,,, موعد النهاية ,,,, الليلة .
حمد : يعني بتصير ,,, خطيبتي ؟؟؟
فتون : والحلم,, تحقق .
حمد : اوك ,,, انا نازل تحت ,,, ابي افاجئهم بوجودي .
فتون : احلى ياروميو .
حمد : واكيد جولييت بتطير من الفرحة .
فتون : والله مدري عنها ,,, بس اتوقع انها درت ,,, اكيد حتدري لانها بتكون خطيبتك .
حمد : المهم ,,, انا بروح لها البيت ,,, بعطيها فلوس لزوم الكشخة .
فتون : ابوها مذبحها بالفلوس .
حمد : ولو .
وتركها : ولاتنسي هدية ليلى .
فتون لابسة جلابيه : مارح انسى ياقيس .
التفت لها وابتسم :!!!!!!!!!!!!!!!.






.................








قام طارق من النوم وتمغط مع شوية تثاؤب وقام وكان لابس ( تيشرت ابيض + بنطلون سماوي )
اتجه للحمام ( الله يعزكم ) واخذ دش مع استهبال بالموية والصابون وطلع وهو يمسح رقبته بالفوطة
البيضة المنقطة بالبني ,, ورتب شعره من قدام وكأنه مقدمة سفينه وكان راسه خالي من الفراغات
طلع واتجه للحديقة النهارية وكان سورها قماش ابيض ( ستاره ) قعد ومافي احد .






.............






ليلى تضحك : هههههههههههههههههههههه اموت عالهدية .
حمد يسوق بالسيارة : وانشالله الخبال جاي .
ليلى : ههههههههههههههههه الخبال جاي !!!!!! شقصدك ؟؟؟ بتحولني لمستر بن ؟؟؟
حمد : لا ياروحي ,,,, اصلا انتي ,, مالك تحويل ,,, فهمتي ؟؟
ليلى : والله اني محظوظة فيك .
حمد : انا الي محظوظ فيكي ,, تصدقي ,,, مرات اتخيل عيالي يخربون السيارة .
ليلى : هههههههههههههه ,,, جعلهم مايخربونك .
حمد : حبيبتي ,,, انا وصلت للشركة ,,, تبين شي ؟
ليلى : ابي حبك .
حمد : وانا بعد ,,, ابي وفاء منك .
ليلى : حاظر .
وسكروا الاثنين .
حمد سكر وهو منتعش من حبه لليلى ,, كانت صديقة الطفولة ,,, محبوبة الشباب ,,, " شلون اتزوج غيرها ؟؟؟
مستحيل "
قامت ليلى ومانتبهت للمنديل الي عند درج سريرها ووطته وانزلقت وضرب جمجمتها بحافة الدرج : اااااااااااااااااي .
بنفس اللحظة طاح من يد حمد الجوال : يمه !!!!!!!!! ( وخاف من الاخبار الجديده الي حتوصله )






....................






كان يسوق ومايدري وين يروح ؟؟؟ يلف شارع شارع ,, حافظ شوارع الدمام ,,, يطالع الشاليه وكان في ناس وحريم يسووا رياضة
( حوامل ) تجاهلهم وكمل سواقه ,,, رن جواله : الو .
راكان : هلا والله ,,,, هلا بالقاطع ,,, هلا باللي اذا انذكر اسمه يطيب الجو .
طارق مستغرب من المقدمات : خير ؟؟؟ اليوم رايق !!!!.
راكان : رفيقي ,, ومن حقي اسئل عنه ,,, ولا هذا فيها استغراب ؟؟؟
طارق : لا ,,, بس مو من عوايدك .
راكان : المهم ,,,, ابي اكلمك بموضوع .
طارق : خير ؟؟؟
راكان : ماينفع بالتلفون ,,, خلينا نتقابل بالمطعم .
طارق : مقدر ,,, اليوم خطبة اختي ,, ولازم احظر .
راكان مصدوم : خلود !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!؟
طارق : ايه .
راكان : والبنت وافقت ؟؟؟؟
طارق : ايه ,,, ليش تسأل ؟؟؟
راكان : يعني .........
طارق : يعني ايش ؟؟؟؟ انت تبيها ؟؟؟
راكان : ومستحيل قلبي ينقسم نصفين .
طارق : راكان ,, الحياة قسمة ونصيب ,,,, الله يعوضك بوحده اخير منها .
راكان : مستحيل ,,,, انا مقدر اتزوج غير خلود .
طارق : راكان ,,, لاتسوي فيها روميو ,,, البنت انخطبت وانتهى الامر .
راكان : يقول الي مايحب ,,, يقول الي مايحس بأحاسيس العشاق .
طارق : شفيك انت !!!!!!!!!!!؟
راكان : ولا شي ( وقفل بوجهه )
طارق : يقول الي مايحب !!!!!!!!!!!!!! والي مايحس بأحاسيس العشاق !!!!!!!!!!!! روح ياعمي زيييييييين .




................






كان حمد يتصفح الملفان ( ملفات ضخمة ) وجاد ,, يبي يخلص اشغاله عشان يكلم حبيبته ليلى ,,
كان وده يصفق الاوراق من الجدية ,, رن تلفون المكتب وكان عنده : الو .
السكاتير : السلام عليكم طال عمرك .
حمد : وعليكم السلام ,,, خير ؟
السكتير : والله اتصل ابوك الله يطول بعمره وقال لازم يجي للبيت .
حمد : ماقلك شالموضوع الي يبيني فيه ؟
السكتير : لا طال عمرك .
حمد : طيب ,, واذا ارتفعت الاسهم اشتريها بدالي ,, وانت ترفع الراس يابو سيف .
السكتير : مشكور وهذا من حسن ظنك فيني .
سكر التلفون وقام ولبس شماغة الاحمر واتجه للباب وسكره .
في نص الطريق لبوابة الشركة ,, رن جوال حمد : الو .
ظلت ثواني وهو يسمع الخبر الي خلت عيونه تطير شويه شويه وفجأه !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
( طاح جواله وانكسر ) : كسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسس.

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 2
قديم(ـة) 21-04-2011, 11:19 PM
صورة اعظم شوق الرمزية
اعظم شوق اعظم شوق غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية حرام احد يحبك !!!!!!


الجزء الثاني










نزلت دمعة من عينه لما حس بالخبر ,, ماتوقع ولا فكر انه يصير ,, توقع ان حياته حتسير زي
تفاؤله بس القدر هو اول التصرفات ,, نزل عينه بالارض من الخبر الي خلى اليأس عنده يولد
,, واقبل عليه موظف وكان يحاكيه بس حمد ماسمع منه ولا نفس ,, الخبر خلى مايفكر
بولا شي ,, مشى خطوتين بس الخبر كان عليه مثل الصندوق الثقيل ,, بصعوبة وصل للسيارة
ورفع مسكة الباب للأعلى وسحب الباب ,, لما ركب ,, حس انه ارتاح من الاستفراغ ( الله يعزكم )
,, فكر ببداية حياته من بعد موت حبيبته ليلى ,, توقع انه باقي حياته عيال وبنات ويبنوا اسرة
الي يحلموا فيها طوال الايام الماضية ,, بس القدر غير طريقة مستقبلهم والاشياء الي يتخيلوها
,, مشى عالشارع وكان الشارع سيارات شويه ( نقدر نعدهم بالاصابع ) وبوسط التقاطع نخيل
وزرع كثيف .
سيب بيت حبيبته مليان بنات مو معروفات بالعايلة يستقبلوهم ,, وكانت اعمارهم بالمتوسطه
متحجبات ,, يطالعوا الي يدخل عليهم ,, الوقت ( الظهر ) ,, عدد المستقبلات يمين ويسار 5 ,,
ولابسات عباية كتف من الخرز العادي ,, اول وحده تسلم على الي يدخل ,, وكذالك الجهه الاخرى ,,
السيب طويل وكأنك داخله مخزن البترول ,, اللون بيج ويمينه ويساره زخارف بنيه واخضر ,, الجدار
ابيض ,, عيون البنت الي عند حافة الباب يأس من عدم الحب في الدنيا ,, الجو هوى بارد ,, الكل
ساكت ومافي الا نفس المظيفات ,, البيت تقريبا متواضع يعني مو فخم جدا ,, دخل حمد على درج
المدخل والبنات حسو بهيبه لما شافوه ,, كان عليه شماغ احمر بدون عقال ,, مشى بالسيب
الطويل وهو ساكت وبان عليه الحزن ,, وصل للصالة وام ليلى ساده فمها بطرحتها وتبكي بصمت ,,
اتجه لها وقعد على ركبته : خالتي ,, بنتك غاليه علي ,, وصدقيني اني اموت فيها ,, وهي نصي
الثاني ,, بس القدر ماخلاني اتزوجها او اتخيل حياتي كيف بتكون معاها ,, خالتي ,,, ( لمس
يدها برقه ) احبك واحب بنتك ,, كانت مثل التوت الي الكل يشتهيه ,, عظم الله اجرك .
ام ليلى : الله يجزاك خير . ( وكملت بكاء بصمت )
قام بهدوء ساكن وطالع الحريم الي جالسات عالكنب البيج ,, لما طلع ,, وحده من الي معروفات
بالقبيلة تكلم خويتها بهمس : شفتي الي شفته !!!!!!!
خويتها : ايه ياقلبي ,, هذا حمد الي معروف وينضرب له المثل بالجاذبية والوسامه .
البنت : انا لما شفته دخل قلت من الشاب الي قلبي نغز عشانه ؟؟؟
خويتها : اقول ,, يابخت ليلى فيه ,, لقت شاب اول مرة اشوف شاب حلو عن حقيقة .
البنت : البنت ماتت والحمد لله ,, يمكن لي فرصه فيه .
خويتها : اقول ,,, ترى انا اقربله بالنسب ,, يعني انا اولى فيه .
البنت : حبيبتي ,,, تشوفيه بأحلام اليقظة ,, بس انا ,, اشوفه يعيوني الي تهبل .
خويتها : عيونك تهبل !!!!!!!! عدلي الرموش الي نصها طايح واتوقع هالرموش الي شاريتها مو اصليه ,,
يمكن هذه رموش العزى وانا مدري .
البنت : تستهبلين حظرتك ؟؟؟؟ رموشي اصليه ,, بس من بعد الزواج الي حظرته امس طاحت رموشي
من الصدمة .
خويتها : الي يسمعك يقول البنت الي ماتت خويتها الروح بالروح .
البنت : ياليتني خويتها ,,, كان عرفني من قبل .
وظل الجو ساكن هلى برود من المكيف ( اسبلت ) والصورة دائرية على كاميرتك يالمتخيل ,, والمظيفات
رايحات على صينيه الماء ,, والحريم سوالفهم على حمد الي دخل ,, كانت فاديا على سرير امل الوردي
,, تلمس قماش اللحاف ,, دموعها عخدها ,, كانت صحبه لليلى ,, وهي على سريرها الحين ,, رفعت
عيونها للسماء " معقولة في امل في هالدنيا !!!!!!!؟ معقولة !!!!!!!؟ مستحيل ,,, دام ليلى ماتت ,,
مافي طيبة وانسانيه بهالدنيا "
في هالحظة حمد جالس على كرسي ابيض " معقولة في وحده تعتبر فارسة احلام لكل شاب !!!!!!,,
معقولة !!!!!!! ليلى بطيبتها وقلبها الصافي ,, معقولة في احد زيها !!!!!!!!؟ مستحيل "
ونزل عيونه يأس من الدنيا .
جت الخطابة ام حسين واتجهت لأم حمد ,, قعدت وهي تشوف مناظر الحريم بالعزى : خير يأم حمد ؟؟؟
شسالفة ؟؟؟؟ اشوف الحريم يصيحون وكأن الجو عزى ؟؟
ام حمد طالعتها بحزن : ليلى .
ام حسين : ليلى !!!!! خير ؟؟؟؟ شفيها ؟؟؟
ام حمد تونون : اطلبي لها الرحمة .
ام حسين ضربت صدرها مع صدمة وحده : ماتت !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!.
ام حمد : ايه ( ورجعت لجوها الي كله بكاء )
ام حسين بدت عندها حياة جديده : الله يرحمها .




............





3 شنط سفر على سرير ليلى ,, كل خدامه معاها درزن ثياب تحطهم بالشنطة ,, ولازم الشنطة
منوعة ( بنطلون + قميص + جزم ( الله يعزكم ) + اكسسوارات + كل شي ) متابعات للشغلة ,,
دخل حمد غرفتها الواسعه وطالع السقف والاثاث بهدوء متخيل ,, وجهه رجوله على هدوء وسكينه ,,
لمس عامود السرير خلى يراسه يتنهد فيه : ااااااااااااااااااااااااااااااااااااه .
في نفس الوقت اتجهت ام حسين لأم حمد والسمنة عند ام حسين تتحرك ,, جلست عالكرسي :
ام حمد .
ام حمد كانت تسولف : خير ؟؟؟
ام حسين : صحيح ان هالموضوع مو وقته ,,, بس بقولك شي ,, وانتي تعرفيني ,, مااقول اي موضوع
الا وفيه مصلحة ولدك .
ام حمد جاده : خير ؟؟؟
ام حسين : عندي بنت لوليدتس حمد .
ام حمد : ام حسين ,,, تعالي معاي للحديقة .
ام حسين خافت من لهجتها : طيب .
اتجهوا بسرعة وكأن في سر بينهم ,, ام حمد بمواجهه : ام حسين ,, هذا وقته ؟؟؟؟
ام حسين : ايه ,, ووليدتس يذوق الموت على حبيبة القلب .
ام حمد : خليه يحس بالحزن .
ام حسين : والله انتي غريبة ,,,, في ام ,, تبي لوليدا الحزن ؟؟؟؟
ام حمد : انا ابيه يتذكر ليلى ,, مو ينساها .
ام حسين : وافرضي وليدتس يتذكر ليلى طول العمر ,, الى متى عالحال ؟؟؟؟؟
ام حمد : بس موضوعك هذا جدا حساس ,,,, ومو بس احنا يالعيلة ,,, لولدي .
ام حسين : عاد هذه بالذااااااات ,,, بتنسيه جد جد ليلى .
ام حمد بصدمة وحده : ايش ؟؟؟؟؟؟
ام حسين بفكره خارقه : عاد البنت هذه ,,,,,, وييييييييييييييييه شقولتس عليا ,,, طيوبه وحبوبه ,,
والاهم من هالموضوع ,, انها تعرف شلون تسنع ولدتس .
ام حمد : ام حسين ,,, ترى مو فاضيه للغزك الي مالها داعي .
ام حسين مسكت ذراع ام حمد قبل ماتتركها : يام حماااااااااد ,,, خليتس واعيه لوليدتس ,,, الولد
بكره او بعد بكره ,,, بيتملل ,, وهذه عادة الرجاجيل ,, خليه ياخذ هالبنيه ازين لو .
ام حمد : بس هذا وقته ؟؟؟؟؟
ام حسين : انا مااقول خلينا نخطبلوه الحين ,,,, انا اقول خلينا بعد العزى نخطبلوه .
ام حمد بتردد : انتي متأكده انها زينه لولدي ؟؟
ام حسين : ايه ماهي زينه وبس ,,,,,, هذه بنت من بنات الهدوء والراحة والنفس الراضيه ,, بس انتي وافقي .
ام حمد : خلاص ,,,,, روحي لأهلها واخطبيها لولدي .
ام حسين : حاظر ,,, من عيوني الي بياكلهن الدود .
كانت تراقبهم من بعيد ام ليلى ,, بس حست ان الموضوع فيه شي !!!!!! اتجهت لهم : شفيكم تتشاورون ؟؟؟
ام حسين : ابد ,,, بس حبيت افتح معا موضوع خطبة حمد .
ام ليلى : ايش ؟؟؟؟؟؟ بس كلام حمد عن ليلى .......
ام حسين : انتي تبين تموتين الولد علينا ؟؟؟؟ ولا وعشان خاطر من ؟؟؟؟؟ بنيتس الي ماشفت منا السنع ؟؟؟؟
ام حمد : ام حسين ,,, اذكروا محاسن موتاكم .
ام حسين : البنت طيبة وتهبل ,,, والف رجال يبيا ,,, بس حمد يبيلوا مرتن تطيروا بالسماء ,, ولا كلامي غلط يام حمد ؟؟؟
ام حمد : مو غلط ,,, بس صعبه على ولدي .
ام حسين : وين وليدتس عشان اعقلوا ؟؟؟
ام حمد : هيييه انتي ,,, ولدي يبكي وانتي على خبالك الدايم .
ام حسين : مو الخبال هو الي بيحلي حياته ياعمريييييي ,, ويخليه صدز يعيش توم بس يهبل بالجيري تهبيل .
ام ليلى على حزنها لبنتها الا ان ام حسين خلتها تنتعش : ام حسين ,,, خلي استهبالك لبعد العزى .
ام حسين : كيفكن ,, على راحتكن ,, بس لو منكن ,, كان اخليه يخطب من الليلة .




..............





جالسه العجوز على الكنبه ,, الصبر عندها انتهى ,, مستحيل تقعد الحين ,, قامت وبكل سمنة متحركه
اتجهت للحديقة ,, وشافت حمد معاه سليمان ,, اتجهت لهم والشباب مستغربين هالعجوز الي جت لهم ,,
ام حسين وقفت قبالهم : هييييييه يارجال ,, اندزلع لعزى الرجال .
سليمان قام : هييييييه لو سمحتي لاتصارخين .
ام حسين : خلاص ,,, حاتسيناك باللين ,, يالله قم طس .
سليمان بانت الضحكة عليه : حاظر .
وتركها وهو يبتسم ,, قعدت ام حسين : اقول حمد .
حمد متنهد : نعم .
ام حسين : اعتبرن مثل امك ,,,,, عندي لك بنيه ,,, تخليك حمام بالسماء .
حمد رفع حاجب : نعم !!!!!!.
ام حسين : وشبك رافعن هالحاجب تقل الموضوع ماجازلك ؟؟؟؟
حمد : ياخاله ,,, الله يسلمك ,,,, انت تعرفيني ؟؟؟
ام حسين : ماعرفك !!!!!!!!! اعرف امك يالخبل .
حمد : ياخاله ,,, لو سمحتي ,,, عن الغلط .
ام حسين : طيب ,,, بس انا عندي لك حرمة زوينه ,, تخليك على جناح الراحة .
حمد : بس انا مو ببالي الزواج .
ام حسين : من الي معقدك بالسالفة ؟؟؟؟
حمد : لو سمحتي ,, انا مابي هالموضوع ,, واتوقع ان جيتك لي مو عدله ,,, الرجال اذا طلعوا سبيقولون عنك ؟؟
ام حسين : اقص لسانهم اذا حستو .
حمد خاف من لهجتها وكأنها بدويه : حاظر ,,, بس تعرفي البنت الي حتخطبيها لي ؟؟
ام حسين بنتيجة الفكره الخارقه : افا عليك ( ضربت صدرها حماس ) اعرفا واعرفا اخلاقا زين ,, البنت تناسبلك
وتناسب لضرفك حتى .
حمد بفضول : شلون ؟؟؟
ام حسين : انت بوقت عزى ,,, والبنت تعرف شلون تشيلك من مسبح الهم لبلاط الراحة والهدوء والروقان .
حمد ابتسم : متأكده ؟؟؟؟
ام حسين : افا عليك ,,,, البنت ياعمري فقيرة ,,, ووييييييييييلي عليا ,, طيبة على باب الله ,, انت بس وافق
وبتشوف عجايب الحب بيها .
حمد : طيب ,, بس بشاور امي واقولك ,, او اخلي امي تقولك ,, بس انتي شايفه هالوقت ,, عزى والناس جايين
عشان يواسوننا وانتي تفتحيلي مثل هالموضوع وكأنك ماصدقتي تموت حبيبتي الله يرحمها ؟؟
ام حسين : حبيبي ,, ترى الحرمة هذه بالذات ,, والي انشالله وبعون الله بتكون مرتك ,, بتخليك تكره وحده اسمها
ليلى .
حمد باستحقار : ايش ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
ام حسين : قول الحتسي ,,, ترى البنت هذه بتعجبك ,, وقول ماقالت ام حسين .




..............




راكان وطارق على سيب المركز ,, طارق حاط يده بجيوبه : راكان .
ركان : هلا .
طارق : ليش مانروح للكويت ؟؟؟ اتوقع فعاليات الصيف بدت .
راكان : بس شغلي ؟؟؟ المفروض نروح في العطلة الكبيرة مو الحين .
طارق : والله انا ودي الحين ,, لي خاطر اني اروح مع اختي .
راكان : كيفك ,,, وانا كمان بقول لأختي تروح مع اختك .
طارق : حلو ,,, اجل اروح لمكتب الطيران واحجز تذكره لنا احنا يالاربعه .
راكان : وامك ؟؟؟؟ بتقعد لحالها بالبيت ؟؟؟
طارق : لا ,, بتروح لبيت خالتي الارمله .
راكان : اها ,,, طيب ,, امش نروح لمكتب الطيران .
طارق : يالله .
طبعا عملوا الاجراءات وخلود تحط بلوزة بلوزة جوات الشنطة السوده ,, ومها اخت راكان تحط المبخرة البنيه
على سطح الثياب وسكرتها بسحب السحّاب ,, واخيرا صوت سحب الشنطة يزعج ام راكان : خير ؟؟؟؟
( كانت عالكنبه ) .
مها : ماما ,, بروح مع راكان للكويت .
ام راكان حطت كاسة الشاي : وليش مو دبي ؟؟؟؟ دبي روعة هالوقت .
مها تقدمت وجلست : يعني اقول لأخوي يحول الرحلة لدبي ؟
ام راكان : ايه حبيبتي ,,, دبي احلى ,,, زرتها مع ابوكي الاسبوع الي راح وبدت فعاليات دبي حق التسوق .
مها : طيب ,, ابتصل على راكان وخليه يحول الرحلة .
اتصلت عليه : الو رورو .
راكان متعود على تدليعها له : هلا مها .
مها : راكان ,, امي تقول ان دبي احلى ,, زارتها الاسبوع الي راح وشافت السياحكيف يخلوا الناس متحمسين
بالمهرجانات .
راكان : خلاص ,,, نروح لدبي . ( وسكر)
طارق عند باب المحل : خير ؟؟؟؟
راكان : امي تقول ان دبي احلى ,,, ليش مانحول رحلتنا لها ؟
طارق : امك ذواقه ,, وماتقول شي او تبدي رايها بموضوع الا وفيه وناسه .
راكان : تسلم .
وجه راكان كلامه للي يقص التذكره : لو سمحت ,, حول الرحلة لدبي .
صاحب التذكره: طيب .



................





رجل ياباني يطلع من فمه نار ويرتفع اللهيب للسماء ,, سيرلانكي يدور حول نفسه ولابس
لبس المستعرضين ,, حريم متحجبات ياكلوا ايس كريم ورجل العملاق يمشي والاطفال
ينقزوا حوله ,, الالعاب النارية وحده ورى الثانيه وكانت الالوان فاقعه وبأشكال هندسية ,,
الليل سقف دبي وانوار الجسر والمباني لمبات المدينة ,, البحيرة والزرع والنخيل والشليهات
اثاث دبي ,, وكل عيلة جايبة بساط عشان تستانس بالبحيرة ,, مرت سيارة ايس كريم والاطفال
ركضوا وراها ,, النخيل متناثرة في حديقة البحيرة ,, وكل بالون لازق بشجره ,, شباب يتناقشوا
وبنات يضحكوا مع بعض ومن بينهم وحده لابسه نظاره طبيه ,, سيارات تمر من عند رصيف
البحيرة وكانت فخمة ولونها ذهبي ممزوج بالبني ,, وفيها شاب ( روعة ) كان الشاب متمشكل
من ملامح وجهه الجديه والتفكير ,, خلود تطالع الدريشة وهي جالسه عالكنبه وتقترب لها الصورة
لجلستها ,, انفتح الباب على لحظة سقوط عيون خلود عالباب ,, بان راس طارق : هلا .
خلود ابتسمت : هلا طارق .
طارق بهدوء : مشغولة ؟
خلود : لا .
طارق دخل وسكر الباب بهدوء ,,, اتجه لكرسي قريب من كنبها وجلس : اقول خلود .
خلود طالعته : هلا .
طارق : ماتبين تغيرين جو الغرفة ؟؟
خلود : مافهمت ؟؟؟؟
طارق: بكره حروح لدبي ,, ايش رايك تروحي معاي ؟
خلود: اوك ,,,, بس متى الرحلة ؟
طارق : بكره ,, زي ماقلتلك .
خلود : طيب .
طارق : عاد مارح تروحي لحالك معاي ,, حتروحي مع مها اخت خويي .
خلود : اسمها مها ؟
طارق : ايه ,,, ايش رايك ؟؟
خلود : خلاص ,,, اجهز اعراضي الليلة .
طارق قام : اوك ,,,, انا بروح اجهز اعراضي واعراض الشوي يعني ,,, حركات .
خلود : هههههههههههه .
قام وهو يتأمل اخته الوحيده .
خلود قبل ماتتجه لغرفة الملابس التفتت : ابي اقولك شي ,, وممكن هالخبر
حيفرحك اكثر .
طارق يطالعها : خير ؟؟
خلود تقدمت بكل خجل : انا انخطبت .
طارق قام : مشالله ,, من سعيد الحظ ؟
خلود : هههههه ترى احمرت خدودي .
طارق قرب لها وبكل اخوة : الله يوفقك يارب .
خلود : امين ,, وعقبالك .
طارق سكت ,, لانه نفسه يفتح قلبه لفارسة احلامه : عالعموم انشالله هالزواج
خيره لك في حياتك .
خلود : ليش عيونك يأس ؟
طارق : لاني مالقيت الى الحين ,,,,, فارسة احلامي .( وطالعها بكل حزن )




.................





ام فيصل عالكنبه : والله ان ام حسين خبله!!!!!!! في احد يفتح هالموضوع في هالوقت ؟؟
ام ليلى : انا مثلك ,,, بس تعرفي ام حسين ,, اذا تحمست على موضوع تقوله حتى لو في وقت
العزى ومايهمها شي .
ام حمد : بس تصدقون حاجه ؟
ام ليلى تطالعها وهي جالسه : ايش ؟؟
ام حمد التفتت بكل هدوء : البنت الي قالتلي عنها تحمست اني اشوفها ,, يمكن تغير روتين ولدي .
ام فيصل : حتى انتي انخبلتي زيها !!!!!!؟ بس صادقة ام عبد الله ,, ام حسين ,, تخلي العاقل خبل .
ام حمد : رغم صفتها الي ماتتركها الا احس ان هالصفة بالذااات هي الي محليتها .
ام فيصل قامت : والله تأثرتي فيها يام حمد .
ام حمد : ام حسين عشرة عمر معاي ,,, كيف مافهمها وافهم اسلوبها وطريقة تفكيرها ؟؟؟
بنتي نجود طلعت من حالتها بسببها .
ام فيصل : بس بنتك هي الي جابت لنفسها البلى .
ام حمد : عارفة ,,,, بس مو الي مخليها توصل لهالحالة زوجها .
ام ليلى : ليش ؟؟؟ شمسوي زوجها ؟؟
ام حمد التفتت بحكمة : ضرب عارضة ازياء ,, وكمان فشل امريكيه تغزلت فيه ,, ولا ,, ويوم خطبة معالي ,,
توقعوا ايش سوى ؟
ام فيصل : ايش ؟؟؟؟؟؟؟؟؟
ام حمد : هج من الخطبة لانه واعد بنتي يلتقوا من الشوق .
ام فيصل : الله الله الله ,,,, عاد انتي مبالغة يام حمد .
ام حمد : مو مبالغة ,,, بس الولد يموووت عليها .




................

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 3
قديم(ـة) 21-04-2011, 11:21 PM
صورة اعظم شوق الرمزية
اعظم شوق اعظم شوق غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية حرام احد يحبك !!!!!!


الجزء الثالث




على ساحة المطار ,, طارق حامل جاكيت ابيض حنز ورابط ذراع خلود بذراعه
وماشين وهم يتناقشو ,, راكان ومها عند درج الطيارة وسقف الجو مغرب ,,
يطالعوا البوابه يمكن يظهروا الاخوان ,, مها التفتت لأخوها : انت متأكد انهم
بالطريق ؟
راكان : اي ,,, اتصلت عليه وقالي انه عند البوابه .
وظهروا وفرح راكان ,, مها تطالع اخت طارق المبتسمه ,, كانوا متحجبات ,,
لما وصلوا عند الدرج ,, ركبوا الحريم طابور وخلفهم الشباب ,, لما وصلوا عند
البوابه ,, التفت راس مازن للمطار " حودعك ياديرتي الاصيلة "
لما دخل ,, مشى بسيب ضيق فرشه نوعه قديم ومتفتت ,, طارق : خلود ,,
كرسيي بجنب كرسييك ,, لاتخلبطي .
خلود التفتت : لهدرجة اهمك ؟؟؟
طارق يطالعها " امشي وبعدين سوالف الاخوة !!!!!!"
خلود فهمته ومشت الامر على خير ومشت تدور كرسيها ,, ماتسمع الا صوت
الطيارة بالاقلاع ,, دخان الطيارة بسرعة القطار ,, مشت ببطء والدخان مستمر
,, مشت مشي العربية ( التموين ) وبعدين ارتفعت بالفضاء والوقت مغرب ,,
دريشة طارق على نص ضوء الشمس ويطالعها بكل طفش ,, جو الطيارة هادئ
وناعم وخلود بجمالها السوري تنتظر وصول الطائرة لدبي .
انوار المطار تحت شكل الطائرة عالتحليق ,, وغاز الشمس معطيك امواج غازية
للطيارة يالمتخيل .
مباني دبي العاموديه والبحيرة السماوية مع ضوء الشمس والجسر الي سقفه
شبك حديد ,, وبين كل عامود جسر ستارة قماش ,, وسيارات يستضلوا تحته
وسيارات رايحة وصاروخ عالجسر ,, هيكل الطيارة ابيض يلمع وكأنه جبنة سايلة
وصوت الطيارة تقترب لأذنك يالمتخيل ,, واتجهت نزولا على ساحة نوم الطائرات
,, لمادخلوا اول شي نسمعه اصوات الناس الي مشوش ,, مشوا بكل حياة
وكأنهم ازواج ,, واتجهوا للبوابة ,, تشوف باب التاكسي يتسكر وكأن احد دخل فيه
وبيسكره من تحت يالمتخيل ,, وكملوا مشوار رحلتهم .



............





على سيب بيتها تمشي بكل طفش ووحده ,, كانت لابسه بنطلون جنز وبلوزة
حمره تيشرت ,,, مسكت يدها مسكة الباب ونزلته لتحت ,, انفتح الباب بكل
هدوء وكأن جني بيدخل ,, سكرته بكل روحانيه وتنهدت ,, مشت على ساحة الغرفة
وارضه خشب ,, وبكل ظهور وفائي وتطالع فراش السرير وكأنك تشوفها وانت متغبي
يالمتخيل ,, كان وجهها وده يقبل على قصة حب بس مافي شخص يستاهل الي
قلبها يتعلق فيه ,, رمت بطنها عالسرير وبقوة وتتأمل نفسها بكل انتحار نفسي
" ليش حياتي كذا ؟؟ ليش مافيها تغيير ؟؟ حتى مشاويري وحده ,, مافي روتين
جديد " غمضت عيونها بهدوء .



..............




طلعوا من الفندق وهم يضحكوا ,, طارق : والله نكتتك شي ياراكان ,,, اتوقع مها
ماراح تنام من هالنكتة .
راكان : تشوفها وهي طايحة من الكنبة من الضحك .
طارق : المهم ,,, وين ناويين تتعشوا ؟
خلود : واله بخاطري اروح لمطاعم الي بجنب البحيرة .
مها : لا ياخلود ,, المطاعم ذيك مو مضمون نظافة اكلها ,, خلينا على اكل امطاعم الي داخل المدينة .
طارق : ولا يهمك ياخلود ,,, انتي ذوق الرحلة ,,, واول مطعم تقرر اننا نتعشى فيه ,, اختي
خلود .



.................




عيون هلا الجدية في تصفحها بالابتوب ,, ماسكه الفارة ويدها بدقنها وكأن بتفكر بقضية ,,
دخلت امها : هلا .
هلا طالعتها : نعم .
امها اتجهت لها ببط وكانت الانوار مظلمة وقعدت : الف الف مبروك .
هلا رفعت جسمها : خير ؟؟؟ شسالفة المبروك ؟؟؟
امها : انخطبتي ؟لأجمل انسان .
هلا : انخطبت !!!!!!! من هالرجال ؟؟؟
امها : يقرب لعمتك ,, بس شكهالرجااااال !!!!!!!! عسل .
هلا : الله يستر !!!!!!!!.
امها : وليش ؟؟
هلا : رجاجيل العالم ماعندهم اخلاق ,, واولهم عيال قبيلتنا .
امها : بس اصابع يدك مو سوى .
هلا : لا سوى ,,,,, مليت ,,, مليت ,,,, خلوني اعيش وارتاح .( وكملت تطلعها )
امها : بس تدرين ,,, الي فهمته من عمتك انه يحب بنت عمه ,, وكان بيتزوجها بس ماتت .
هلا : ولا ,, وتبوني اخذه .
امها : طيعيني ,,, مارح تخسرين شي .
هلا : اشوف ,,,, خلوني افكر .
امها : على راحتك ,,, انا بقوم عشان العشى .


.................




دخلوا المطعم وهم يتفحصوا نوع الزباين الموجودين عالكراسي ,, البنات يتمشوا بدلع
والشباب يضحكوا ويدوروا على كرسي ,, المطعم عادي مو فخم ,, جلسوا بس قبل
مايجلس طارق سحب الكرسي عشان اخته تجلس ,, وكانت اخته معجبه فيه لأخلاقه
الجذابة وكانتت تتمنى ان في زوج زيه ,, مها فتحت الدفتر : ايش تطلبوا ؟
خلود : انا مشتهيه مكرونة هندية .
راكان : ومالقيتي غير هالاكلة ؟؟؟؟؟؟
طارق : ليه ؟؟؟
راكان تعقدت من هالتسمم الي بمدينة دزني ,,, تبت اكل اكله نوعها هندي .
طارق : المهم ,,, بعد مانتعشى ,, نبي نروح للسينما .
مها : لا اله يعافيك ,,, اليوم بينزلوا فيلم مرعب ,, وانا ,, مااحب الافلام المرعبة .
خلود : طيب ,, ليش مانروح للبحيرة ؟
طارق: لاياعمري ,, البحيرة كلها شباب ,, وانا اخاف على اي واحد يحسدك على جمالك .
خلود استحت :!!!!!!!!!!!!.
مها : يسلااااااااااام ,, راكااااااااان .
راكان عرف قصدها : خير ؟؟؟؟
مها : اشوف اهتمام طارق بخلود زايد !!!!!!!!!
راكان : شقصدك ؟؟؟؟
مها : وين الرقي الي عندك؟؟ ,, وين الثقافة الاخوية ؟؟ ولا هالنظارة بس انوضعت كذا ؟؟؟
ركان : ولعيونك ححشتريلك طقم ذهب .
مها : لاياعمري ,, موضته انتهت ,, ابي اثاث جديد لغرفتي .
راكان : ولايهمك ,,, بعد مانرجع من السفر نطب على الاثاث وانتي تخيري ,, شتبين بعد؟؟؟
مها : ثانكيو .
خلود ضحكت .




.................




هلا تكلم بالتلفون : امي تقول اني انخطبت ,, واسمه حمد ,, وانا معرف اي شي عن
اخلاقه .
صالحة : طيب ,, كم عمره ؟
هلا : عمره 24 سنة ,, بس انا خايفة .
صالحة : طبيعي الي تمرين فيه ,, كل بنت تمر بهالعاطفة قبل الزواج .
هلا : لا ,, مو قصدي كذا .
صالحة : اجل ؟؟؟؟
هلا : الشاب الي متقدملي كان يحب قبل ,, وخايفه ان للحين يحبها .
صالحة : موتقولين انها ماتت !!!!!!؟
هلا : ايه ,,, بس خايفه انه مارح ينساها ابد .
صالحة : عاد انتي وشطارتك ,,, قدرتي تكسبيه حبك ,, ماقدرتي لاتوافقي من اساسه .
هلا : والله مدري ,,,, انا خايفه انه يتغزل فيها قدامي .
صالحة : ترى توك ماعملتي ملكة معاه ,, مسرع غرتي عليه !!!!!!!؟
هلا : مدري ,,, بس ......
صالحة : لاتبسبسي ولاتجيك هالافكار ,,, خليكي طبيعيه ,, وانشالله كل امورك حتنحل .
هلا : تتوقعين انه بينساها !!!!!!؟
صالحة : وانتي ,,, ليش تهتمي فيه هالحيييييين !!!!؟
هلا : مدري ,,, بس هالولد ,,, خذى عقلي من اول موضوع امي .
صالحة : هلا ,,,, بقولك شي ,,, بس الله يعافيك ,, لاتعيشي احلام .
هلا : لاتخافي .
صالحة : يمكن يفكر فيك !!!!!!!
هلا : لااااااا متوقع ,,, هالطبقة الراقية مايحبون بسرعة ,, شلون بيفكروا بنوعي ؟؟؟
صالحة : المهم ,,, عساكي شريتي ثوب الخطبة ؟؟؟
هلا : ابشتري تنورة سودة ,, وبلوزة بيضه ,, وبتحجب .
صالحة : اكيد ,, بس اشتري من النوع الماركات ,, لانه طبقة راقية ,, وماتعجبهم هالثياب
الي زي ثيابك .
هلا : الله الموفق .
صالحة : ولا تنسي تشتري كتاب عن كيفية تعامل الزوجة مع زوجها .
هلا : ايش ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ ومين قالك اني بشتريه ؟؟؟؟
صالحة حطت السماعة بإذنها الثانيه : اجل ؟؟؟؟؟؟؟ شلون تتغزلي فيه ؟؟؟
هلا : مستحيل اكون تقليديه في الحب ,,, اذا ماطلع هالشي من قلبي مستحيل اسويه .
صالحة : ايش ؟؟؟؟؟؟؟ وافرضي هالرجال ماعجبك؟؟؟؟
هلا : قلتلك ,, الله الموفق .
صالحة : اوك ,,,انا بسكر ,,, امي تناديني .
هلا : تبي تحنيني !!!!!!!
صالحة : هههههههههه يالله باي .
هلا : باي .




.................


ومرت 4 ايام على العزى وقررت ام حمد تزوج ولدها لهلا رغم انها خايفه من هالبنت وحاسه
انها حتكون عنصر جديد عليهم .
بالنسبة لأم حسين كانت مستاااااااااااااااااااانسة لانها تبي تزوج هالبنت هذه للولد هذا لانها
حست انهم لايقين على بعض .
ام فيصل تبخر بيتها وكأن عندها مناسبة ملكه .
حمد كان وضعه ثقل ومافكربأي شي وكانت هاللحظة يعدل فيها شماغه .
بالنسبة لهلا كانت مرررررررررة خايفة من المستقبل الغامض الي بيجيها ,, مو مصدقه انها بتتزوج المليادير
,, وعمتها دايم تمدحها له تبي تخفف عنها .
بالنسبة لطارق فطلع وشاف سيارته تفتحها بنت واتجه لها : خير ؟؟؟؟
البنت : ايش الي خير ؟؟؟ سيارتي .
طارق : لو مو سيارتك ,,, هذه سيارتي .
البنت : لاياعمري ,,, هذه سيارتي .
طارق : انتي ايش لوحة سيارتك ؟
البنت : تعال شوف .
وورته اللوحة وطارق طاح راسه من الفشيله بس مين يصدق الي طارق الي يتهاوش مع البنت هذه
حس بشي غريب اتجاهها وكأن القدر خلاه يحبها .
راقب سيارتها وهي تتركه وكتب بجواله رقم السيارة واتصل على الاحوال : الو .
الاحوال : نعم .
طارق : لو سمحت ,, ممكن تعطيني بيانات لوحة رقم .............
الاحوال : ليش ؟؟؟؟
طارق : بس بتأكد اذا هي لأختي ولا لا .
الاحوال : ايش اسم اختك ؟
طارق: مالك شغل ,,, ولاتخاف ,, الي ببالك مو الي ببالي ,, انا انسان اخاف الله .
الاحوال تأثر : طيب ,,, البنت اسمها غدير ,,,, ارتحت ؟؟؟
طارق : ايه .
سكر واتجه للمطعم داخل ,,, خلود : وينك ؟؟؟ كل هذا بتجيب كتاب لراكان ؟؟؟
طارق : خلود ,,,,,, لقيت فارسة احلامي .
خلود : متى ؟؟؟؟
طارق : توني متهاوش معاها .
خلود : متهاوش !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!,, ليش ؟؟؟
طارق : اختلفنا انا وبنت بسيارة ,, وطلعت السيارة سيارتها .
خلود : والله انك خبل .
طارق : المهم ,,,بتساعديني ؟؟
خلود: اكيد ,, دام نيتك الزواج .
طارق ارتاح لانه لقى فارس احلامه ,,,,, ماصدق الحالة الي فيها الحين .




.................






النافورة عشكل كفر تدور وجواتها موية وتشوفها يالمتخيل وانت صغير ,, كانت تخلي
جو دبي بارد ,,, وكانت الالعاب النارية مستمرة في الاقلاع للفضاء وكأنها سباق
للوصول للنجوم ,, وكانت لما تنفجر اللعبة الوحده ينتشر الرذاذ عشكل دائرة منعشة ,,
الشعب يطالعوها وعيونهم للسماء تأمل ,, حتى الوسيم نسى العالم لجل المنظر
الخيالي ,, فرقة ترقص بوسط الشارع وتعمل استعراض بالعصى والي راكبه عربية وتسوي
استعراض صيني ولابسه تاج الصين وكأنه قناع الحرب ,, تبتعد عنك الصورة لطيرانك
للسماء لدريشة طارق الي يفكر بالبنت الي تهاوش معاها ,, تذكر عيونها البوم لما
استغربت تعلقك بالسيارة ,, استانس " انا لازم اعرف مين البنت ,,, لازم ,, لو كلفني
اشتغل حرامي ,, ادخل البيوت ,, وادور على حبه حبه "
يظهر ثوب حمد البيج وكان مشغول بالجوال : الو .
سليمان : هلا حمد .
حمد : هلا فيك ,,, شلونك ؟
سليمان : بخير ,,, تجينا للشبة ؟
حمد : لا والله ,,, اليوم مررررة مشغول .
سليمان : شعندك ؟؟؟
حمد : بعدين اقولك ,,, يالله,, انا مستعجل .
سليمان : فمان الله .
حمد : فمان الكريم .




..............




هلا تنهدت على دريشة غرفتها الي بمستواها " الحين انا بتزوج المليادير ,, واكيد البنات
بيكونوا نمل على قلبي ,,, وبيكونوا خدم عشان المنصب الي جلست عليه ,, واكيد
حتنفتح لي الدنيا لاني بشوف الطبيعة ,, بس ياترى ,,, هل ححب حمد ؟؟؟؟"
وهي تتمشى بهدوء " الرجال شر ,, واكيد حيكون من صفاته العصبية ,, وانا اخاف حيل ,,
افكاري بسيطه ,, مستحيل تتعدى افكار الرجال ,,, شلون بتكون حياتي معاه ؟؟؟؟
اكيد زفته بزفته "
رمت بطنها عالسرير " ياربي ,,,,, يارب ,,,,,,, حلمي بالانسان البسيط ونفس تفكيري ,,
يطلعلي غوريلا !!!!!!!!!!!!! ,, الله يعينني "



..............




ام حسين : يالله تجهزي ,, بعد بكره بيجونتس ويخطبونتس .
هلا : يمه !!!!!!!!!!!!!.
ام حسين : وشبتس ؟؟؟؟
هلا : اخاف !!!!!!
ام حسين : من وشو ؟؟؟
هلا : منه ,,,, اخاف يطلع عصبي ,, وانا اذا شفت احد معصب ,, اهج من البيت .
ام حسين : لالا ,,, لاتخافين وانا عميمتس ,,, الوليد حليل وسنع وثقل .
هلا : مو الثقل بيخلينن اخاف منو .
ام حسين : يابنت الحلال ,, اتكلي على ربتس ولاتخافين .
هلا من قلب : يارب .
ام حسين : الا يام هلا .
ام هلا : نعم يام حسين .
ام حسين : تجهزوا ,,, ترى مافي وقت ,, بعد بكره الملكة .
ام هلا : ايه لاتخافين حاسبين حساب .



...................




بسيارة حمد ,, طرى على باله يتكلم مع خويه : الو .
رائد : هلا هلا ,,, شلونك ياحمد ؟
حمد يسوق وكانت انارة السيارة بوجهه : بخير عساك بخير ,,, شلون الوالده ؟
رائد : الوالده تسبح هههههههههههههه
وسمع حمد القنبلة المائية لأم رائد بالتلفون : ههههههههههههههههه.
رائد : اقول ,,,, شلون التجهيزات ؟؟؟؟
حمد : وش تقصد ؟؟؟
رائد : قصدي الملكة والشغلات هذه ,,, اقول ,,, اشترلك كتاب يعلمك شلون تترك الشغل
ويخليك تلزق بمرتك 24 ساعة .
حمد : شلون ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ ( الصدمة بوجهه ) حبيبي ,,,, الله يعافيك ,,, لاتذكرني بسواة
الماضي .
رائد متركي على رصيف المسبح : ها ,,, ليش ؟؟؟؟؟؟ مو انت كنت تحب ليلى ؟
حمد : رائد ,,,,,, ليلى راحت ,,, ورجاء ,, لاتعكر مزاجي .
رائد : اوك ,,,,, بس ضبط الوضع ,,, نبي روميو .
حمد : رائد ,,,,,, شفيك ؟؟؟؟
رائد : قصدي ,,, ليش ماتشتري لك كم كتاب ,,,, تتثقف فيهم ,,, بدل ماتسمع من اخوياك
الكلام الفاضي ,,, مو اخويا عيال عمك مغزلجين ,,, وياليتهم ينفعون ,,,,, اخر واحد فيهم
تغزل البنت شفت وشسوت له !!!!!!
حمد : رائد ,,,, انا مااتبع الرومانسيين الي من النوع هذا ,,, وبعدين علم نفسك يجدار .
رائد : شقالولك ؟؟؟؟؟ ماعندي رومانسية لزوجتي ؟؟؟ المهم ,,,, متى الملكة ؟
حمد يلف حول النافورة المائية : انشالله الخميس .
رائد : اسمع ,,, محد يثقفك غيري ,, تبي كتاب احمر ,, عندي ذاك الكتاب الي يخلي
زوجتك خاتم باصبعك .
حمد : رائد ,,,,,,, الي متعرفه عني ,,,, اني لما احب ,,, الرومانسية تطلع من قلبي ,, مو
من كتاب !!!!!!!!!!!!!؟
رائد : كيفك ,,,,,, على راحتك ( وكأن احد ضرب رجله بالمسبح ) اي ,, من هذا ؟؟؟؟؟
حمد يالله يسمع : شفيك ؟؟؟؟؟
رائد يطالع امه الي تسبح : ولا شي ,,,, بس الوالده وهقتني ههههههههه .
حمد : هههههههههههههه يالله باي .





...................





تمشي الصور على الضيوف الرجال الي جالسين عالكنب ,, الشباب حاملين دله نحاسية
,, حمد برزته وبكشخته وبوسامته كان كطقم الذهب على الضيوف الاحجار ,, اقتربت الصورة
لهلا الي يدها تطقطق ,, كانت لابسه موديل هندي ,, دخلت اختها مروة : هلا ,,,, جاهزة ؟؟
هلا : ايه .
طلعت وكأنها تبحث عن شي غريب ,, وصلت للصالة الي كنبها بيج ونوع قديم ,,, قعدت بالوسط
وهي متوترة .
دخلت صفيه بنت عمها وعطتها دفتر التوقيع ,, هلا " يووووووووووه ,,, ياربي ,,,, ياربي "
وقعت وحست انها بعالم غرييييييييييييييب .
دخلت ام حسين : بنات ,,,, تغطوا ,,,, المعرس بيدخل .
كلهم بحركة وحده تغطوا وهلا كأنه بتقابل الوحش الاخير ,,, دخل وهو منزل راسه ثقل وهلا تطالع
الوجه ,,اول مرة تحس ان في وسامه في هالدنيا ,, جلس بجنبها وهلا ودها تنقز ,, ودها احد يخليها
تنقز ,, حمد بملامح ثقل ورزة وماحس بالي تحس فيه هلا .
طلبت الام كلهم يتفضلوا للعشى وخلت العرسان لوحدهم مع اخو هلا ,, كانت هلا بمشاعر متدري ايش
نوعها !!!!!!
حمد لف عليها ولمس يدها برقة : الف مبروك .
هلا صنم راسها : الله يبارك فيك .
حمد ابتسم : مو سامع !!!!!
هلا بتستفرغ الله يعزكم : الله يبارك فيك .
حمد : وانا ,, مالي مبروك ؟؟؟؟؟
هلا بدون ماتحس بعدت يدها ,, حمد ابتسم لها :!!!!!!!!!!!!!
من بعد هاليوم اصبحت هلا زوجة حمد على سنة الله ورسوله .
طبل المستعرض يرتفع للسماء ,, فرقة الجنادرية عالمسرح بأنوار الكوشه ,, بساحة اسمنت فرقة
صينية تستعرض اقمشتها البهلوانية وتسوي قماش علم ( قوس الرحمن ) ,, حريم يفضفضوا فساتينهم
ويدوروا على بعض وحمد يتأمل منظر هلا ,, عيون هلا نازله وانرفعت باتجاهه على جية اليابانيه بفضفاض
فستانها لك يالمتخيل ,, الي يشوف استعراض الصين طارق الي جالس فوق السيارة ويفكر بالبنت
" ياربيييي وينها ؟؟؟؟؟"
فجأه !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!! : هذه (ويركض لها بجنون )

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 4
قديم(ـة) 21-04-2011, 11:23 PM
صورة اعظم شوق الرمزية
اعظم شوق اعظم شوق غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية حرام احد يحبك !!!!!!


الجزء الرابع









كان بيطيح اكثر من مرة لانه شافها عند الجسر تسولف مع خويتها " فرصتي "
كانت متكتفه وتتكلم وبملامح راضية ,, توقف عندها لانها منسجمه مع سالفة
خويتها : لو سمحتي .
التفتت بهدوء : نعم .
طارق : ماعرفتيني ؟؟
غدير : لا معرفك ,, ولا بي اعرفك .
طارق : انتي ماتتذكري خنقتنا بالشارع ؟؟؟؟
غدير : لا ( وكأنها تذكرت ) انت ................ خير ؟؟؟ شتبي ؟؟؟؟
طارق : بقولك شي ,,,, انا غرضي شريف ,,, ممكن تجي معاي ؟
غدير استحقرته : ايش ؟؟؟؟؟؟
طارق يشحذها : لاتخافي ,,, انا والله ماسويلك شي ,,, انا اول مرة اخذ تجربة
الحب .
غدير : حب !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!؟ طيب ,,,,, وين ؟؟؟
طارق : عادي ,,, انا ماعندي مشكله لو خليتي حبي منتشر بكل مكان ,, دام لقيت
الي يبيه قلبي خلاص ,, مااخاف من شي .
غدير : ايش ؟؟؟؟؟ ( وجهت جسمها لها ) قول ,,, شعندك ؟؟؟؟
طارق : اسمي طارق ,,, وانا من النوع العاطفي ,, يعني اي بنت اشوفها وقلبي يتعلق فيها
,,, اصير مدمن شوق لها .
غدير : مدمن شوق !!!!!!!!!
خويتها : مشالله ,,,,, ايش الي نزل عليكي من السماء !!!!!!!
غدير : اوك ,,,, يعني انت معجب .
طارق : ايه .
غدير : اوك ,,,,,,, انا اسمي غدير ,,,,, انت ايش اسمك ؟؟؟
طارق : اسمي طارق .
غدير : والنعم .
طارق : النعم فيكي ,,,,, ايش رايك نتمشى ؟
غدير : اوك .
وتركت خويتها وتمشوا حول الاستعراض ,,, غدير متكتفه : الا ماقلتلي ,, انت شتشتغل ؟
طارق : بشركة ,,,, بس هالايام تاركها ,, عشان الجامعه .
غدير: مشالله ,, مكافح .
طارق : ايه ,,,,, بس ابي اقولك ,, انتي وين تشتغلي ؟؟؟
غدير : تخرجت وللحين قاعده .
وظلت الدقايق تمشي وهم يسولفوا .
غدير : تصدق انك حبوب ؟؟؟ وانك طيب ؟؟
طارق : الله يسلمك .
غدير : اوك ,,,,,, عندك نكته ؟؟؟؟؟
طارق : لا .
غدير : طيب ,,, عندك موقف مضحك ؟
طارق : ههههههههههه لا .
غدير : طيب ,,, ايش عندك عشان نضحك ؟
طارق : عندي شعر .
غدير : انت تكتب شعر ؟
طارق : بصراحة ,, من زمان عنه ,,,, بس تقدرين تقولي شاعر مبتدئ .
غدير : واااااااااااااااااااااااو ,, انت خطير .
طارق يطالعها : وانت الاروع ,,,, ماصدقت القى فارسة احلامي وبنفس المواصفات الي ابيها ,,,
على نياتها وقلب كبير وطيبة وبساطة .
غدير : ههههههههه الله يسلمك .
طارق : الاستعراض حلو وخاصة النافورة الي مسوية قماش .
غدير تطالع الاستعراض : ايه حلو .
رن جوال غدير : حبيبي ,,,, خويتي تنتظرني ,,, نلتقي بعدين .
طارق : رقم جوالك .
غدير : اوك .
ونقلوا بعض ارقام الجوال .
راحت غدير وطارق حاط يده بجيوبه : واااااي ,, وناسه .
لما جت غدير لخويتها مريم ,, مريم : مشالله ,,,,,, لقيتي فارس احلامك ,,,,, يابختك !!!!!!!
غدير : ومين قالك اني احبه ؟؟؟؟؟ اصلا هذا مايسوى شي عندي ,,,,, بس دامه على نياته ,,
خليني العب عليه واخليه خاتم بأصبعي .
مريم : ليش ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
غدير بنجاسه : كذا ,,,,,,,,,,, مابيه .
مريم : دامك ماتبينه ليش مشبكه عليه ؟؟؟
غدير : بعدين تعرفي .



...............





خلود تبتسم لأخوها : مشالللللللللللللله ,, اجل لقيت فارسة احلامك .
طارق : انتي لو تشوفي ابتسامتها ,,,,, تهبل تهبل .
خلود : طارق ,,,,,, شفيك ؟؟؟؟ اركد .
طارق : مستحيل ,,,, هالبنت ماخلت فيني ثقل .
خلود : ههههههههههههههههه .
مها : مشالله ,,, وينها اشوفها ؟
طارق التفت : لحظة ( أشرلها عالنافورة ) تشوفي البنت الوحيده الي حاطه قرنين ؟؟؟؟ هذه .
مها : يوووووووو شكلها حبوبه ومو راعية شر .
طارق : هذا الي اتمناه .



..............



جلست هلا رايقه عالمخده وهي تفكر بحمد " يالللللللله ,,, ايش هالجمال هذا ؟؟؟؟؟ عيون ورزة
ورموش ,, الي يشوفه يقول هذا اكيد حاط مكياج ,, بس عساه اخلاقه زي وجهه !!!!!!!!!!؟"
حمد شاف جمال هلا والي هي اقل من جماله بس ردة فعله تقول " ايش هالبنت ؟؟؟؟؟؟ ويني عنها
من زمان ؟؟؟ شكلها مو راعية شر او غيره ,, بس طبيعي ان كل بنت تغار ,, بس هالبنت ,, ممكن
تكون غير عن كل البنات ,, ليش لا ؟؟؟؟ "
غدير متكتفه عالدريشه " اذا ماخليته عظم ضهرك بحلقك يا طارق ,, مكون غدير "
طارق جالس عالشاطئ بالليل " اذا ماخليتك قصة رومانسية في روايات الف ليلة وليله ,,,, مكون طارق "




.................




الجدار المائي للاسماك جواته اسماك بألوان مرعبه وفاقعه وتبسح ببهلوان هادئ والمويه سماوية ,, وتطلع
من المويه فقاعات تصدر عن فم السمكة ,, الاعشاب بألوان صيفيه ,, الغصون كغصن الزعفران العنابي ,,
ووحده من هالسمكات الي عيونها شر تلتقي بعيون غدير المتكحله انتقام ,, الامريكيه تلتقط صورة بمرح
ويتنشر ضوء الكاميرا .
عالكرسي صباحا : ابي اعرف ,,, انتي ليش كذا ؟؟؟؟
غدير : كذا ,,,,,, مزاج ياعمري ,,,,, عاجبك ,, اهلا وسهلا ,, مو عاجبك ,, طقي راسك بالعامود .
مريم : بس كذا حتخربي عواطف طارق .
غدير : وانا ايش اخسر ؟؟؟؟؟ مارح اخسر شي ,,, خليني اتسلى .
مريم : الحين جاكي واحد يحبك ويعزك وحطك فوق راسه ,, وفوق هذا كله ماعندك ذرة احساس فيه ؟؟؟؟
غدير : ومين طقه على راسه وقال حب غدير ؟؟؟؟؟ ها ,,, قوليلي .
مريم : بس كذا ......
غدير : مرايم ,,,,, انا حمشي حسب خطتي ,,,, كفاية تعليقات سخيفه .
مريم : الحين الي ينصحك صار سخيف ؟؟؟
غدير : مريم ,,,,, خليني امشي كذا ,, واخطط زي ماابي .
مريم تطالعها : انا لازم اقول لطارق ,,, لازم اقوله ,,,, قبل لايفوت الاوان "




...............




رجول طارق تمشي على سيب الشقة الخشب ,, اتجه للمطبخ المفتوح ولونه بني ,,
جلس وشرب كوب حليب ,, سكت نفسيا واقتربت الصورة لوجهه ,, فكر بشي يخلي
مغامراته بالحب تبتدي من الحين ,, انا ليش مااسوي مشاريع رومانسية ؟؟؟؟ ليش
ماافاجئ حبيبتي بكل هدية ؟؟؟ ليش مااخلي هاليوم اجمل يوم بحياتها ؟؟؟ خليني
اسوي منظر يعبر عن انطلاقة تفاؤلها بالحياة ,,,, وبكذا ,,,, احس اني سويت شي
يعبر عن قصة .



................



مرت الايام وجاء وقت الزواج والي ينظموا هلا وحمد مع بعض ,, كانت هلا خايفه موت من
الايام الي حتستقبلها ,, الايام الي فيه احداث غامضه ,,, الايام الي فيه افكار ميندرى
عنها او حتى الخطط الي تبي تحولها لمشاريع ,, عيونها تطالع المستقبل ,, تطالع
الفضاء الغيبي ,, متدري ايش حيصير بحياتها ,, كانت خايفه من حياتها ,, خايفه بيتها
هل بيكون لونه وردي او رصاصي او اسود ,, كانت خايفه حتى من ملامح حمد الي جديه
صح ,, وجهه مايهيئ للراحة ابد ,, بس الوسامه تخلي امور تجري لحد ماتشوف ايش النهاية ,,
بس الاهم من كذا ,, كانت خايفه على قلبها ,,, هل بيقبل حمد ؟؟ هل بيوافق ويدخل حمد
قلبها وبيقفله ؟؟؟ هل هو الانسان الي ماتشوف غيره ؟؟ ,,,,,,,,,,, كانت هذه الافكار
الي تطوف براس هلا .
هلا منتهده عالسرير " هلا ,,,,,, ممكن حمد يكون ابو عيالك ؟؟؟؟ شريك مستقبلك ؟؟؟
شريك ايامك ؟؟؟؟ شريك خبالك ؟؟؟؟؟ ممكن ماتعجبه هالحركات ,,, بس هذا طبعي ومقدر
اغيره ,,, هل بيتقبل تصرفاتي ككوني بنت اكسر جبال الهملايا بالخبال ؟؟؟؟؟ الاهم من كل هذا
,,, هل هو طيب ؟؟؟؟عصبي ؟؟؟؟ متفاهم ؟؟؟؟ والاهم من كل هذا وكل هالافكار ,, هل هو
الى الحين يحب بنت عمه ؟؟؟ هلا ,,,,,,,,,,,,, سوي الي عليك ,,, والباقي على الله "
وقامت تبي تنزل تحت .




.............




غدير تسوق وتنتظر الاشاره تفتح بالاخضر ,, يدها عجبينها من الانتظار ,, الوقت عصر وتبي تروح
للبيت ,,, فتحت الاشارة وتحركت سيارتها بس قبل ماتتحرك ,, سمعت صوت بوري مزعج والتفتت
وشافت طارق معلق لوحة كراسه عالدريشة وكاتب ( احبك ) ,, غدير طارت عيونها " مجنون !!!!!!!!!"
طارق باس القزاز الي باتجاهها ,, طالعت يمينها ويسارها " اشوه ,, كل السيارات الي حولي مستواهم
مرتفع عن مستوى سيارتي وسيارته ,, يعني محد بيلاحظ "
طارق تحركت سيارته باتجاه الشمس بوقت الغروب .



.............




نزلوا فضفاض فستانها لتحت وهلا ماسكه الباقة وبكل طلة عروس ,, فستانها ساتر
ومسويه مكياج هندي ,, وكان قطره على كل قلب شخص يشوفها ,, يعدلوا المصورات فستانها
وشرعتها وهي تساعدهم بإنها تلف يمين ويسار ,, الكوشه بيضاء والباقة ابيض ,, التاج مربع
دخلت ام حسين : الله الله شهالزين !!!!!!!!
هلا ابتسمت : تسلمين ياعمتي .
ام حسين : شلون لويشوفتس بعض الناس !!!!!!!!!! كان بيطيح اول مايدخل الغرفة .
هلا استحت .
ام حسين : عاد ها ,, ظبطي الامور وظبطي نفستس معو ,, ترى قلتلهم ان هالبنيه وش زينا
تطير العقل ,,, عاد ها ,,, مو عاد تفشليننا !!!!!!
هلا خافت من هالكلمة ,, حست انها مغصوبه " الله يعيني !!!!!!!"
دخلت ام حمد : ايوه ,,,,,, يالله ,,, ام حسين ,,, متى يدخل الولد ؟؟
ام حسين : اتصلت على اخوي وقال الحين .
ام حمد : اممممم اوك .
دخلت فاديا وشافت مكياج هلا " ايه ,, مشي حالك !!!!!!!!"
ام حسين تبخر الكوشه : ايه الف الصلاة والسلام عليك ياحبيب الله محمد .
الحريم بصوت واحد : كللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللل للللللللللللللل .( وطارت الاصوات هنا وهناك )
ام حسين : المعرس بيدخل .
ام فيصل : ايه يالله حريم ,, زغرطوا .
الحريم بداخل غرفة الكوشه : كللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللل لللللللللللللللللل.
ودخل المعرس بكل هيبة امير وقلب هلا بينتحر وبيخرب وبيتعطل من الخوف والهزهزة ,, مشى شويه
ووقف بحنب هلا الهادية ,, الحريم بحماس فرح : كللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللل للللللللللل
والصورة دائرة على شكل هلا وحمد ,, هلا مستحيل تستوعب واقعها ,, مستحيل تستوعب مشهدها
الحين " حمد واقف حنبي !!!!!!!!"

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 5
قديم(ـة) 21-04-2011, 11:24 PM
صورة اعظم شوق الرمزية
اعظم شوق اعظم شوق غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية حرام احد يحبك !!!!!!


الجزء الخامس









يد هلا تعرقت والظاهر الباقة بتطيح من يد هلا المبللة ,, حمد بملامح الثقل
والهيبة وكأنه امير ,, هلا ساكته قلبيا ,, المصورة : حناخد صورة للعرسان ,,
ممكن تتفضلوا وتطلعوا برى ؟
الكل : ايه .
طلعوا وخلو هلا لوحدها ,, هلا خلاص ,, حاسه ان الوحش الاخير بجنبها بس
الله يستر اذا مااغمى عليها من هالمشهد !!!!!!! الغرفة صفراء صافي ,, المصورة :
ممكن تضموا بعض ؟
هلا " وشو !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!؟ ":!!!!!!!!!
حمد : ...................
هلا لمست كتفه ,, وحمد لمس خصرها وكأن هلا تقول لحمد : مانبي نطول !!!!!.
هلا مشاعرها غريبة جدا جدا جدا ,,,, مو مستوعبه جوها للحين ,, تتوقع انها حتموت خوف
من حظن حمد ,, بس الي تحسه الحين ,, مو خوف ,, كانت بداية لقصة رومانسية
لها " هل بتستمر المشاعر معاي لين اكون سيرة ؟؟؟؟ "
لما خلصوا تصوير بلغوهم الحريم ان سيارة العرسان جت ,,, هلا بدت تحس بشي
مو طبيعي ,, بدي تحس انها حتدخل العالم الكحلي ,, او اسود ,, متدري ايش العالم
الغريب الي حتدخله !!!!!!!
لمس حمد يدها برقة وطبعا الي للحين مو مستوعبته ,, لما كان حمد موجود ,, انتبهت
لفاديا الي ماتغطت " معقوله مايتغطون عن بعض ؟؟؟؟؟"
شالت من بالها الافكار " خليني استانس مو افكر !!!!!!"
نزلوا من درج السيارة الي ششكله لولبي رصاصي ,, وطبعا لبست عبايتها وركبت السيارة
وحست انها انغصت بالمسبح ,, ركب وسكر الباب وحست هلا مشاعر غريبه ,, حمد رافع
راسه رفعة الامير ويطالع الشارع ,, وصلوا لحافة رصيف الفندق وطلعوا من السيارة الطويله ,,
وقف عشان ينتظر العروس تطلع من السيارة ومشوا بخط واحد على زويله حمراء ,, على يمينهم
ويسارهم خدم يابانيين حاطين يدهم بظهرهم وكأنهم مغبين شي وبكل احترام ,, دخلوا
الفندق والي ابهر عيون هلا وانفتح راحتها لما شافت الديكور ,, اثاث كويتي من الدرجه العاليه ,,
حطت الباقة بكل رقة واتجهت وتشوف يالمتخيل ظهرها لما تروح للتسريحة ,, طالعت وجهها
وانتبهت لما دخل حمد ,, حست بشي مرعب ,, مدري هل تتخيل انه بيحبسها عشان يقاتلها
او شي ثاني ,, المهم انها بس تطالع تسريحها وهي مو لم التسريحة او المرايه ,, كنت تفكر
بالغموض الي تحس فيه .
حمد بصحته وبجسمه المخده كان مشغول بحاجه ,, وهي ميته منه ,,, اتجه لها وهي متدري ايش تسوي ؟؟؟؟
وقف بجنبها وبهدوء قال : تبين حاجه اساعدك فيها ؟؟؟؟
حست انها بتدوخ من هدوءة ورقته وكأن بالونه بجسمها وانفشت ,, متدري ايش تجاوب !!!!!!!!
تجاهل ردها وسحب مشبك من تسريحتها وهي بعالم متدري ايش اسمه !!!!!!!
لفها باتجاهه : هلا .
هلا منزله راسها : نعم .
حمد : على فكرة ,,, الي متعرفيه عن ايامك قبل اني ماتزوجتك الا واعرف كل شي عنك ,, واعرف
وين تروحي وين تجي ومع مين تطلعي ومتى تطلعي ؟؟؟ واعرف كيف تفكري ومتى تسوي اشياء
تكتيكيه حتى الاسواق الي تروحي لها اعرفها .
هلا : ها !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
حمد : مثل ماسمعتي ,,,, فحبيت اقولك اني مثل المراقب الطبيعي لحياتك ,, وين ماتروحي وين
ماترجعي ,,,, وراك وراك ,,,,,, فهمتي ؟؟؟؟
هلا : ايه .
حمد : وعلى فكرة ,,,, انا ماخذيتك الا اني اعرف صفة فيكي مو في بنات عمي او بنات يقربولي ,,
على نياتك ,,, يعني ممكن اثق فيكي ثقة حبيب بحبيبته ,, او تقدري تقولي ثقة حب .
هلا : وانشالله اكون عند حسن ظنك .
حمد يتفحص عيونها : باين عليك ,,,,, بس البنت الي تثورني وتخلي راسي احمر ,,,, بتشوف مني ......
هلا بدون ماتحس : لالالا ,,, انا ماتربيت هالاشياء .
حمد : حلو ,,,,,, حتشوفي بعدين اشياء كثيرة ,,, وانتي الي تقرري ,,, ياتهدمي بيتك بيدك ؟؟؟
او تجاريه بحكمة من عقلك ؟؟؟
هلا : لالالا ,,, انشالله مايصير الا الخير .
حمد التفت : وعلى فكرة ,,,, انا اعرف كل شي يخص حياتك ,,, اسرارك !!!!!!!! حركاتك وتصرفاتك !!!!!!
اخبار توصلني اول بأول .
هلا تتنفس تنفش شهيق حاد !!!!!!!!!
حمد لمس كتفها : خليكي عاقلة ,,,, ومابي اي مشكلة فيكي .
هلا : لالا ,,, لاتخاف .
حمد : اوك ,,,,, تقدري الحين تغيري .
هلا : متى بنمشي ولا مافي .......... ؟؟؟؟؟؟؟؟
حمد معطيها ظهره : مافي ايش ؟؟؟؟
هلا : قصدي .............. عسل ( وبلعت ريقها )
حمد ابتسم : .............. ( وتركها )
هلا مستغربه غموضه : واذا اتصل علي ابوي وقالي متى تسافرون ؟؟؟؟ شقوله ؟؟؟؟
حمد : بكره انشالله .
هلا : ابوي بيسوي غدى ,,, اتصل عليه واقوله مارح نجي ؟؟؟؟
حمد : ايه . ( وتركها )
هلا تقدمت " يمه !!!!!!!!! ليكون بس يحب بنت عمه ؟؟؟؟"
التفت حمد وكأن حاس انها تفكر بماضيه : شفيك ؟؟؟؟
هلا : ها ,,,,,,, لا لا ,,, ولاشي .
حمد تقدم لها وبهدوء : هلا ,,,,, مابي بدايتها كذا !!!!!!
هلا : لا ,,,, بس بالي يقول ,,,,, ليكون يحب بنت عمه ؟؟؟
حمد لمس كتفها : البنت ماتت والله يرحمها ,,,, ومانبي غيره !!!!!!
هلا : مو قصدي ,,,, بس ليكون موجوده بقلبك ؟؟؟
حمد : وليش ناغز قلبك ؟؟؟؟
هلا : ها ,,,,, لابس .........
حمد لمس كتفها يمين ويسار : هلا ,,,,, انت تغاري علي ؟؟؟
هلا : ها ,,,,,,,,,,,,,,, ( وتركته وهو مسك ذراعها )
حمد : تغاري علي ؟؟؟؟؟؟
هلا : ها ,,, مدري .
حمد : هلا ......................ياعينيييييي.
هلا ابتسمت " ياربي واحنا تونا متزوجين وغرت عليه ,,,, اجل شلون ايامي الجايه !!!!!!!!"
لما التفتت مالقت احد : حمد .
حمد فتح الباب : نعم .
هلا : انت هنا ؟؟؟؟
حمد : شفيك ؟؟؟؟
هلا : تكفى ,,,,,,,,,,, وين بتروح ؟؟؟
حمد يطالعها : وين يعني ,, ببدل ثيابي .
هلا هدت : ايه .
حمد كان يفكر بحاجه وهي خايفه من الي يفكر فيه !!!!!!!







..................




طارق يهلل : هلا هلا ومرحبا ومسهلا بالعينتين الحلوين .
غدير : الله الله الله ,,, لهدرجة مشتاق لي ؟؟؟
طارق :غدوره ,,,, انا اتمنى اني اعرف وين بيتك ,, عشان اجيله كل ليله واتأمله .
غدير : ايش ؟؟؟؟؟!!!!!!!!!! لهدرجه تحبني !!!!!!؟
طارق : ولسه ,,,,, ابي اوريكي عجايب الحب السبع .
غدير قامت : والحب له عجايب سبع ؟؟؟
طارق على السيارة : طبعا ,,,, انتي ماتسمعي بالمثل الي يقول ,, ومن الحب ماخلق العجايب ؟؟
غدير : بصراحة ,,,, لا .
طارق : ليش ؟؟؟؟ انتي متقري قصص وروايات ؟
غدير : الا ,,,, بس مااهتم فيهم كثير ,,, اخر قصه قريتها روايه ,, حرام احد يحبك ,, بس تعرف ,, الي يشدني
للروايه كاتبتها ,,, اسمها من اجمل المعاني الي تمر بإذني .
طارق : وايش اسم كاتبتها ؟
غدير : اسمها الامل ,,,,, الا طارق ,,, شيعني لك هالاسم ؟
طارق : الامل ,,,,,, حاسه مو ثابته بقلوب البشر ,,, مايحس فيها الا الي متمسك فيها ,,
ممكن تقولي عني فيلسوف ,,,, بس انا اموت في الكلام النفسي .
غدير : وايييييش ؟؟؟
طارق قام من السيارة : الامل ,,, نجمه ,,, مايلقى الا الي يدور على التفاؤل ليل ونهار .
غدير : وايش بعد ؟
طارق : وكمان علاج لكل يائس فهالدنيا .
غدير : وكماااان ؟؟؟
طارق : وكمان يطفي كل جرح نفسي فهالدنيا .
غدير : مثل ايش ؟؟؟
طارق : تعرضتي لأحباط ,, تحطيم ,,, وحده ,, يتم .
غدير : وكل هذا ,,, يعالجها الامل ؟
طارق : الي عنده تفاؤل ,,,, ممكن يبني عمارة تتعدى برج ايفل بين مدن متعفنة .
غدير : ايش ؟؟؟؟؟؟
طارق : ايوه ,,,, انتي متعرفي ايش يعني الامل ؟؟؟
غدير : الامل ,,,,,, تدري انه اكبر عدو لي ؟؟؟
طارق : ليش ؟؟؟؟
غدير : كل مااحط شي ببالي وانه بيتحقق ,,, وينزرع فيني الامل بأني اتخيل شكلي الطموحي
,,, يجي الاحباط والتحطيم فجأه .
طارق : طيب ,,, ليش ماتشتري كتب علم النفس ؟؟,, اكيد بتستفيدي منها .
غدير : طارق ,,,, صعب ابني امل مرة ثانيه ,,,,, لانه بعّد عني وانا احاول اركض له ,, بس مافي فايده .
طارق : وليش مافي فايده ؟؟؟؟
غدير : انا بنت ,,, وانت ولد ,,, اول شي يتضرر فيني سمعتي ,, انت ايش حيضرك ؟؟
طارق : الي يضرني قلبك ,,,, انا مابيه يخرب ,, ابي ينبتنى من جديد .
غدير : وشلوووووون ؟؟؟
طارق : في حل .
غدير : وايش ؟؟؟؟
طارق : غدير ,,,,,,,,, ممكن تقبلي انك تكوني زوجتي على سنة الله ورسوله ؟
غدير : ايش ؟؟؟؟؟؟؟!!!!!!!!!!!
طارق : ............. ايش قلتي ؟؟؟
غدير : اكون زوجتك ؟؟؟؟
طارق : ايه ,,, مو الوحيد الي حكملني انتي ,,, تبين نصي الثاني يصير فاضي ؟؟
غدير : لا بس ...........
طارق : بس ايش ؟؟؟؟؟؟؟
غدير ماقدرت تتحمل فسكرت .
طارق طالع شاشة الجوال ذهول : شفيها ؟؟؟؟؟؟؟؟ ليكون ...........( وابتسم )
------------------------------------------

اتصلت على مريم : الو .
مريم تسوق : هلا .
غدير : مريم ,,,,,, الحقي علي !!!
مريم : خير ؟؟؟
غدير : تدرين ايش اخر الاخبار ؟؟؟؟
مريم لابسه نظاره شمسيه : ايش ؟؟؟؟
غدير : المحروس طارق ,,,,,, طلب يدي .
مريم : ومن ايش ألحق عليه ؟؟؟؟
غدير : اقولك المحروس طلب يدي .
مريم : طب شفيكي معصبه ؟؟؟؟ حلو .
غدير : لا مو حلو .
مريم : مو حلو !!!!!!! اجل ايش تبين اخر العلاقة ؟؟؟؟
غدير : اصلا انا ماابيه .
مريم حطت السماعة بإذنها الثانيه بذهول : ايش ؟؟؟؟؟ ماتبينه !!!!! اجل ليش تكلميه ؟؟؟
غدير : كذا ,,, تسليه ,,, مضيعة وقت .
مريم : غدور ,,,,, انتي صاحيه ولا مسخنه ؟؟؟؟
غدير : لا صاحيه ,, وبكامل قواي العقليه .
مريم : اذا بكامل قواك العقليه ,, ليش تقولي هالكلام ؟؟؟؟
غدير : لأني اكرهه ,, ماطيقه ,, شوفته تحسسني ان الي يسولف معاي طالب متوسط مو واحد يحب .
مريم : احمدي ربك انه مالعب بمشاعرك .
غدير : على كيفه يلعب ؟؟؟ ولا تخيلي ايش سوى امس ؟
مريم : ايش ؟؟
غدير : لما كنت واقفه عند الاشارة ,, اجا حضرته وعلق لوحة بيضه عالدريشه ,, وكاتب فيها احبك .
مريم : ايش ؟؟؟؟؟؟
غدير : كان بيفضحني ,, بس اشوى ان صاحباتي من النوع النظاميات ,, مايحبوا يسهروا حتى بالزواجات .
مريم : الحين الحركة هذه ,, تتمنى اي بنت ,, ولما جتك ,, استحقرتيها ؟؟
غدير: من قاله يسوي هالحركة البايخه ؟؟؟
مريم : الي يعبر عن حبه ,,, بايخ ؟؟؟
غدير : ايه بايخ .
مريم : اما انتي ,,,, غريبه !!!!!!!
غدير: قولي عني غريبه ,, قولي عني معقده ,,, مايهمني ولا ابد منهم .
مريم : والله انك مو غريبه ولا معقده ,,,,,,, غامضه !!!!!!
غدير : المهم ,,,,, انتي مشغوله ؟؟؟
مريم : لا ,,,, بس ليش ؟؟؟
غدير : ابي اكلمك بموضوع .
مريم : وايش الموضوع ؟
غدير : لما نلتقي بمطعم ,,, اقولك ايش الموضوع .

----------------------------------

خلود : طلبت يدها !!!!!!!!!!!!!!!!؟
طارق : ايه ,,, وباين عليها انها استحت مني .
خلود : وايش الي خلاك تحس بهالشي ؟
طارق : سكرت الجوال بوجهي .
خلود : ياعيني عالخجل .
طارق : المهم ,,, انا بعزمها مره ثانيه ,,, وابيكي تشوفيها ,, ابيكي تحكمي عليها .
خلود : مايحتاج ,,, انا اثق في ذوقك ,,,, كفايه اسمها يحسسني ان الدنيا فيها روح .
طارق : اسمها روح ,, كلامها عسل ,,, سكوتها براءة .
خلود : الله الله الله ,,,, باين انها ماخذه نص عقلك .
طارق : ماخذه عقلي وبس ,,,, تشوفي غرفتي ,,, ماخذه نصها ,,, اسمها بكل جدار .
خلود : وااااااااااااااو ,,, اجل اعزمها الحين ,, ابيها اشوفها واتعرف عليها .
طارق: ابشري ,,,, بس الله يخليكي ,, لاتدققي عليها ,, عشن ماتحسسيها بالمعاملة الرسميه .
خلود : انشالله ,, ولا يهمك ياخوي .
طارق ابتسم لتفهم اخته له .

----------------------------

اثاث المطار ( حوض سمك + نخله عملاقه + نافوره + اوراق شجر معلقه )
ناس يتمشوا نقدر نعدهم ,, شرطة الطيارة جادين بالشغل والمظيفات يسولفوا عن الضيافة كيف يقدموها
روح المطار الحماس السفري ,, دخل حمد بهيبه شاب وسيم ودخلت خلفه هلا بكل أدب طالبه متجهه
معاه للهدف الي بيروحله ,, وصلوا لبوابة ساحة الطيران ودخلوا وتفسحت هلا بساحة الطيران الجوي
وكانت تتأمل كل جزء فيه حتى سماء الطيران تتأمل فيها وكأنها داخله بلاد العجائب ,, لما وصلوا لدرج
الطياره التفت حمد : هلا ,,, تفضلي .
هلا مشت وصعدت بكل أدب وكأنها مأمروه على فعل ,, ركب وراها حمد وبكل هيبة مليادير ,, لما وقفت عند
بوابة الطيارة التفتت وتأملت السعودية لأخر لحظة ( مبنى الطيارة + جو السعودية المغربي + الهوى الي
يخلي هلا تخاف ) رجعت وجهها للباب عشان تدخل ولما دلخت شافت اثاث الطيارة الفاخر ,, مشت وجت مظيفه :
اكسكيوزمي !!!!!
التفتت هلا : نعم .
المظيفه : وين شنطتك ؟؟
هلا : الي معاي الحين .
المظيفه : هاتي اشيلها عنك .
هلا : لا ياعمري مشكوره وماتقصرين .
المظيفه : مدام ,,, انتي معززة مكرمة ,, واحنا مستحيل نخليكي تشيلي كاسه مويه فكيف بشنطة ؟؟
هلا : لاياعمري مايحتاج عادي انا اشيلها .
المظيفه : مدام ,,, متل مبئللك ,, انتي عنا معززة مكرمة ,,, فالله يخليكي اسمعي الكلمة احسن لئلك .
هلا : يابنت الحلال عادي .
تدخل حمد : هلا ,,, عطيها الشنطة .
هلا : طيب .( وعطتها خوفا من حمد )
لما راحت المظيفه اقبل حمد واحولت عيونه : هلا ,,, الي ببالك لاتخافي منه ,,,, المظيفه عندها ضمير وتخاف الله
وماعندها الي براسك .
هلا : بصراحة ,,, خفت تسوي حاجه !!!!!!!
حمد : قلتلك لاتخافي ,,, وثقي فيني .
هلا : طيب .
جلست على كرسي وبعدين وقفت خوف : حمد !!!!
حمد التفتت يطالعها : نعم ؟؟
هلا : في رجال هنا ؟؟؟
حمد : لالالا .( وراح )
هلا كانت خايفه من هالمكان ,, كانت تشم ريحة الخوف جوات جو الطبقة الاستقراطيه ,, كأنها بتقابل
مديرة الجامعه او يمكن اعلى منصب ,, جلست وهي متوتره .
جاء حمد ومعاه كرتون وجلس على ركبته قبال هلا : هلا .
هلا : نعم !!!!!!
حمد : افتحي العلبه !!!!!
هلا : افتحها !!!!!! حمد ,,,,, فيها شي ؟؟؟؟
حمد : هلا ,,,, شفيك ؟؟؟
هلا : طيب .
وفتحتها وتفاجئت بكيكة : واااااااااااااااااااااااااااو ,,, عاد هذا الطعم الي ابيه .
حمد : عجبتك !!!!!؟
هلا : تهبل ,,, مين الي شراها ؟؟
حمد : على حسب معلوماتي فيكي انك تموتي عالاكلة وتاكلي اي شي من قلب !!!!!!!
هلا " ابي افهم ,,,,, من الجني الي يقوله كل شي عني !!!!!!!!!؟"
حمد : كوليها .
هلا : حمد !!!!!
حمد : نعم !!!!؟
هلا : ابي اعرف ,,,, من الجني الي قالك كل شي عني ؟؟؟؟
حمد ابتسم وبعدها بدت ملامح الجديه بوجهه : هالشي مو من خصوصياتك ,, كل الي عليكي انك تكوني زوجتي وبس ,,
اسئلة زي هالنوع هذه مابيها مفهوم ؟؟؟
هلا : ابشر ,,, بس من جد ,,,, صرت اخاف اسوي اي حركة ,,, كل شي احسبله الف حساب .
حمد بنظرة قاسية : هلا .
هلا : طيب ,,,, حمد ,,,, تاكل معاي ؟؟؟؟
حمد : شبعان .( وقام )
هلا : حمد .
حمد التفت وطالعها بنص عين : نعم .
هلا قامت : حمد ,,,, انا مااغار من بنت عمك الي ماتت ,,, بس من جد احسك مو طبيعي ,, جد و جد ,,,
ليش قاسي على نفسك ؟؟؟؟ ليش ماعندك خبال ؟؟؟؟
حمد : وانتي ايش حتستفيدي من جوابي ؟؟؟
هلا : بصراحة ,,,, نفسيتك نفسية بوديقراد .
حمد ابتسم : نفسيتي نفسية بوديقراد ؟؟؟
هلا : ايه ,, هذا الي اشوفه ,, بس تعال ,, ابي اسئلك سؤال ,, واتمنى انك ماتضحك ,, بس ولو ,, ومنك نستفيد !!!!
حمد : ايش ؟؟؟؟
هلا والصورة بوجهها العادي : انت وش تحط ببشرتك ؟؟؟
حمد ابتسم بسمة : وليش ؟؟؟
هلا : بصراحة ,,, بشرتك تطير العقل ,, وابي تصير بشرتي مثل بشرتك ,, ياحيي !!!!!!!
حمد : ايش ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ " ياحيي !!!!"
هلا : يامللي ويابعد روح امك انت ,,, قوووول !!!!!!!!!؟
حمد طالعها عن قرب: خلقة ربي .
هلا : مشالله لاااااااااااااااا اله الا الله .
حمد : مشكوره .
وتركها ,,, حست انه مو طبيعي " ليش حياته كذا !!!!!!!؟"




--------------------------

مريم على كرسي في المطعم : خير ؟؟؟؟ شالموضوع الي ماينفع بالجوال ؟؟؟
غدير تشرب قهوتها : مريم ,,, انا انخطبت .
مريم : انخطبتي !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!؟
غدير : ايه انخطبت .
مريم : وطارق !!!!!!!؟
غدير : مو قلتلك ابي اكون علاقه معاه تسليه !!!!!!!؟
مريم : بس حبه لك !!!!!! وين راح ؟؟؟
غدير : قلتلك هالانسان هذا اكره ,, ماطيقه ,, تجيني ردة فعل لاشعوريا كره .
مريم : بس حرام ,,, حرام عليكي !!!!!
غدير : مايهمني ,,,, اهم شي اني اتسلى معاه .
مريم : بس انتي تحطيه بموقف تحطيم .
غدير : ماتهمني مشاعره .
مريم : اجل ايش يهمك ؟؟؟؟
غدير : الي يهمني اني الحين لقيت الشاب الي احلم فيه .
مريم : بس طارق خوش رجال ,,, ليش تسوي كذا معاه ؟؟
غدير : يعني شتبيني اسوي ؟؟؟
مريم : ترفضي الي خطبك عشانه .
غدير : خبله انا اسوي هالتصرف ؟؟؟؟
مريم : وحبه !!!!!!؟ هذا ماله قيمة عندك ؟؟
غدير : الللللللللاء .
مريم : بس المفروض يعرف انك مخطوبه ,,, عشان يتركك ومايخرب مشاعره .
غدير : لاياعمري ,,,, انا مخططه لشي ,, ومسويه كل شي حسب الي ابيه .
مريم : مافهمت !!!!!!!؟
غدير : دامه رجل مليادير ,,, وعنده املاك واراضي وعقارات وش كثرها ,,, ليش مااسحب فلس فلس
منه ,,, ويعيشني طول فترة خطوبتي برفاهية تامه ؟؟؟
مريم : بس كذا استغلال !!!!!
غدير : خليني استغله ,, ايش اخسر يعني ؟؟؟؟ فلوس وشهامه ,,, ليش مااتسرع وانفذ رغباتي ؟؟؟
مريم : غدير ,,,,, انتي قد هالكلام ؟؟؟؟
غدير: طبعا ,,,, لو مو قدها ,, كان ماشفتيني مقابله وجهك .
مريم : غدير ,,, طارق يحبك ,,,,, ليش تستغلي فارس احلامك ؟؟؟
غدير : قلتلك ,, تسليه ,,, وبنفس الوقت ,, ثراء دائم .
مريم : بس هو لازم يدري ,,,, حرام يروح حبه كذا .
غدير : اصحك تعلميه اني مخطوبه ,,, لان وقتها , حخسر كل فلوسه وممتلكاته ,, فهمتي ؟؟؟؟
مريم تفكر " انا لازم اقوله قبل مايفوت الاوان ,,,,,,,,,,,,,, لازم اعلمه عالحقيقة !!!!!!!!"
وطالعت غدير وبنفس الوقت شلون توصل لطارق وتخبره عن خيانه غدير .

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 6
قديم(ـة) 21-04-2011, 11:25 PM
صورة اعظم شوق الرمزية
اعظم شوق اعظم شوق غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية حرام احد يحبك !!!!!!


الجزء السادس




طلعت مريم من المحل وهي مستعجله تب تروح للسيارة ومتحمسه للموضوع
الي بتقوله لطارق عشان يستيقظ من استغلال غدير ,, فتحت الباب وركبت السيارة
وحركت الدركسون وطالعت خلفها ,, طارق عالبحر يطالع امواج البحر الي تتقدم وتتراجع
,, شعره يرقص وباله يفكر ,, رن جواله : هلا هلا هلا بالغاليه .
غدير : هلا فيك ياروح الحب انت .
طارق : غدوره ,,, ترى القلب اشتاق !!!!!!!! متى بتريحيه ؟؟
غدير : طارق ,, انت تعرف اني احبك واغليك حيل ,,, بس تعرف مشاغل الدنيا ,, وخاصة اني طالبه
جامعه ,, يعني مستحيل تلقاني حتى شعري احكه .
طارق : الله يعوضك بتعبك .
غدير : امين .
ووصلت سيارة كحليه وطلعت منها شخصية واعيه وصاحبة ضمير ,, اتجهت لموقع طارق الي جالس
عالصخرة ,, سمعته يجادل مع بنت : خلاص ,, ابشري ,,, ماطلبتي شي ,,, باي .
وقام ,,, مريم : طارق !!!!!!( الصورة بوجهها والصورة بوجهه )
مريم : في موضوع لازم انبهك عليه .
طارق واصبع يده بجيوبه : خير ؟؟
مريم نزلت من الصخور : طارق ,,,,, اترك غدير .
طارق بستحقار : ايش !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!؟
مريم وشعرها يرقص يهدوء : مثل ماسمعت ,,,, اترك غدير اذا بتعيش بسلام .
طارق : ليش ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
مريم تقدمت له : طارق ,,,,, غدير اكبر منافقه ونصابه ومخادعه .
طارق رمى عليها كف قوي : اقطعي واخسي ,,, وبعدين خويتك تقولي عنها هالكلام ؟؟؟؟
مريم : انا لما اكتشفت فيها الصفه حقاطعها .
طارق : مو عشان تثبتيلي انك راعية خير وواجب ,, بس انتي من تحت لتحت .
مريم:طارق ,,,, غدير كونت علاقة معاك استغلال ,,, مو حب .
طارق : كذابه !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!! غدير تحبني ,,, بس الحقد والحسد ,, دخل قلبك .
مريم : طارق : البنت تستغلك !!!!!!!!!!!!!
طارق : كذابه !!!!!!!!!!!!!!!!!!!! انا وغدير نحب بعض .
مريم : طارق ,,,, اصحى ,, اصحى ,,, البنت ناويه عليك نيه ,, مو زينه .
طارق تكتف : ايش ناويه ؟؟؟؟
مريم : الي متعرفه ان غدير انخطبت .
طارق منصدم : ايش !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!! !!!!!؟
مريم : وهي بهالوقت تبي تستغل فلوسك واملاكك ,, فاحسن لك ابتعدعنها قبل ماتاخذ كل فلوسك .
طارق : مستحيل ,,, مستحيل هالشي يطلع من غدير .
مريم : اذا منت مصدق ,,,, اتصل على بيتها ,, وكلم امها ( ومدت جوالها له )
طارق : حتى لو ,,,,,, غدير اكيد بتدافع عن حبي لها .
مريم : طارق .
طارق : مريم ,,,,,,,,,,, انقلعي من وجهك للحين اقتلك .
مريم بقهر : كيفك ,,,,,, بس اذا خذت كل فلوسك ,, لاتقول ياليت وياليت !!!!!!!!!! ( وتركته )
طارق شك بكلامها !!!!!!!!!

------------------------------

خلود : انت متأكد ؟؟؟
طارق : هذه الي قالتلي مريم ,,,, بس ايش مصلحتها انها تقول هالخبريه ؟؟؟
خلود : طارق ,,,, قبل ماتسوي اي شي ,,, لازم نسئل الطرف الثاني .
طارق : مافهمت ؟؟؟
خلود : انت اتصل على غدير ,, وافتح معاها موضوع خطبتها ,, وشوف ايش تقولك .
طارق : معاكي حق .
وطلع جواله واتصل : الو .
غدير جالسه مع خطيبها بالمطعم : نعم .
طارق : انتي مشغوله ؟؟
غدير : ايوه ,,,, قاعده مع ابوي ,,,, باي .
طارق : باي .
خلود : ها ؟؟؟
طارق : تقول جالسه مع ابوها ,,, يعني اتكلم معاها بوقت ثاني .
خلود : اوك ,, على خير انشالله .


-------------------------


متنهده على كرسي الطيارة وتتأمل منظر الغيوم في الليل ,, ومافي لمبة الا شمعه
متعرف هلا مين الي سواها ,, كانت تفكر بحاله حمد ,, قطع تفكيرها صوت المظيفه
الي تسولف مع خويتها ,, هلا : جومانه .
جومانه : نعم مدام .
هلا : ابي اسئلك سؤال ,,,, حمد ,,, ليش جاد بحياته ؟؟؟
جومانه : المسكين كان متعلق ببنت عمه ,, وكان يموت فيها ,,,, بس من بعدها ,,
مل من الحريم .
هلا عرفت حالته !!!!!!!!
جومانه : بس مدام .
هلا : ايش ؟؟؟؟
جومانه : متفتحلي معو الموضوع ,,, لانو بيتضايق كتير .
هلا : لاتاكلي هم .
كل مضيفه راحت لشغلها واصبحت صالة الطيارة خاليه ,, دخل حمد واتجه للمرايه ,,
هلا : حمد .
حمد مشغول : نعم .
هلا : الطيارة ,, بس فيها انا وانت ؟
حمد : ايه .
هلا : والناس وينهم ؟؟؟
حمد : هذه طيارتي الخاصة .
هلا : ياحليييييلك .
حمد ماعلق !!!!!!!
هلا : حمد .
حمد: نعم .
هلا : ودي اسئلك سؤال .
حمد التفت : انا ودي اسئلك سؤال .
هلا : ايش ؟؟؟؟؟
حمد : انتي مرتاحه بحياتك ؟؟؟
هلا سكتت نفسيا : ها !!!!!!!!!!
حمد لمس كتفها : انتي مرتاحه !!!!!!!!؟
هلا : حمد ,,,,, ليش مانعيش انا وياك بعيدين عن الناس ؟؟؟
حمد : هلا ,,, ليش ماتعيشي معاي وتنسي كل وحده وتطنيش بهالدنيا ؟؟؟
هلا : حمد .
حمد : لبيه .
هلا : حمد .
حمد بهدوء ساكن : لبيه .
هلا : حمد .
حمد بهدوء اقوى : لبيه .
هلا : لاتتركني .
حمد : من عيوني ,,, لاتخافي ,,, بإذن الله مارح اتركك .


------------------------------


اتصل طارق : الو .
غدير على السرير بكل روقان : هلا .
طارق : شفيكي ؟؟
غدير : لا ولا شي ,,,, خير متصل بهالوقت ؟؟؟؟ بالعاده بالفراش .
طارق : ليش ؟؟؟ منتي حابه تسمعي صوتي ؟
غدير : لا ,, مو قصدي كذا ,,, بس انت نظامي ,, وتكره النومة المتأخره .
طارق: ولعيونك اسهر الى الصبح .
غدير : مشكور ,,,, الا ماقلتلي ,, ايش سر الاتصال الحلو ؟؟
طارق : ابي اسئلك سؤال ,,, واتمنى انك تجاوبي علي وبصراحة .
غدير : اسئل .
طارق : انتي مخطوبه ؟؟
غدير قامت : ايش !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
طارق : انتي مخطوبه ؟؟
غدير : ومين الفتان الي قالك هالخبر ؟
طارق: يعني ,,, مو مخطوبه .
غدير : لاياعيوني ,,, وبعدين مستحيل اوافق لو في خطبة ,, ببساطة ,, احبك .
طارق : متأكده ؟؟؟
غدير: ليش ؟؟؟؟؟ انت شايف علي خيانه ؟؟؟
طارق : لا ,,,, بس كلامك يخوفني .
غدير : لاتخاف ,,,, حبيبتك مو مخطوبه ,,, حبيبي ,, باي ,, اسمع ابوي بالممر يمشي .( وقفلت )
اتصلت على مريم ,, مريم تدهن وجهها : الو .
غدير : يابنت الكلب ,, يابنت اللذينا ,, يالحقيرة الي متحفظي السر .
مريم : ايش ايش ايش ؟؟؟؟؟؟
غدير : مين الي علم طارق بخطبتي ؟؟
مريم : انا .
غدير : وليش ؟؟؟؟؟
مريم : ابي اصحيه من استغلالك .
غدير : تبين تهدمين الي قاعده ابنيه ؟؟؟؟ تبيني اتركه كذا بدون ماستفيد منه ؟؟؟
مريم : طبعا ,,,, انتي عارفه ايش قاعده تسوي ؟؟؟
غدير : طبعا ومقتنعه باللي اسويه ,,, انتي ايش ؟؟؟؟ ماعندك احساس ؟؟؟
مريم : انتي الي ماعندك احساس ,, لوعندك زي ماتقولي ,, كان ماسويتي الي بتسوينه .
غدير : مالك شغل باللي اسويه ,,,, شوفي غدير ,,, اسمع كلام من طارق انك رحتي له وقلتيله عن الي افكر فيه ,,
بتشوفي شي بحياتك ماشفتيه .
مريم : غدير ,,,,, لاتخلي الشيطان يلعب عليك .
غدير : اصلا الحكي معاكي ضايع .( وقفلت بوجهها )
مريم بعد تفجيرة التسكيرة : ياربي ,,,, ابي اعرف ,,, ليش تسوين هالتصرفات ؟؟؟؟؟؟


--------------------------------------------

خلود : يعني كل الي قالته مريم كذب .
طارق : مليون بالاميه ,,,, بس ابي اعرف ,, ليش تسوي كذا ؟؟؟
خلود : والله مدري ,,, انا احترت بين صدق غدير وكذب مريم ,,, علاقتهم صداقة ,, ليش تبي الوحده تخرب عالثانيه ؟؟
طارق : انا مثلك افكر كذا ,,,, بس ابي اعرف ,, هي ليش قالتلي هالكلام ؟؟؟
خلود : الله اعلم بنيه مريم ,,, ممكن تكون صادقه ,, وممكن تكون حاسده على حظ غدير .
طارق : ممكن .
خلود : طارق ,,, ابي رقم مريم ,, ابي اتكلم معاها .
طارق : اوك .

-------------------------------


ماتسمع يالمتخيل الا صوت الطيارة بحالة النزول ,, لما حكت الشارع طلعت شرارات دخان وتوقفت
شويه شويه ,, انفتح الباب للاسفل ,, طلع حمد وفسخ النظارة الشمسية على ضوء الشمس
الصباحي ,, نزل بكل رجل اعمال ,, طلعت هلا من باب الطيارة ومشت بكل تأني وحذر ونزلت لأخر درجه ,,
هلا : حمد ,,, هالمدينة هذه شسمها ؟
حمد التفت : هذه انجلترا ,, طبعا حنمر بفيرونا .
هلا : فيرونا ,, هذه مدينة روميو وجولييت ؟
حمد: ايه ,,,,, بس انتي شعرفك بروميو وجولييت ؟؟؟
هلا : بصراحة ,,, انا اتابع قصتهم ,, ياخي هزت العالم .
حمد : بس اتمنى انك تشيليهم من بالك ,,, فهمتي ؟؟
هلا : طيب .
التفت بيروح يشوف الاجراءات وهلا اتجهت معاه .


----------------------------------


طلعت مريم من بوابة بيتها الرخامي ,, رن جوالها : الو .
خلود: السلام عليكم .
مريم : وعليكم السلام ,,, مين معاي ؟
خلود : انا خلود ,,, اخت طارق ,,, انتي اكيد مريم صاحبة غدير .
مريم : ايه ,,,, بس ابي اسئلك ,,, شلون عرفتي رقمي ؟
خلود : حبيبتي ,,, مو هذا نقاشي معاكي ,,, ابي اتقابل معاكي بمطعم .
مريم : اوك ,,,,, بس وين حاب تلتقيني ؟
خلود : تعرفي مطعم ..........
مريم : ايه ,, اعرفه .
خلود : خلاص ,,, انا اكون هناك الساعة 5 ,,, ايش رايك ؟
مريم: حلو ,,, انا اكون باليوم فاضية .
خلود: اوك ,,,, تامرين على شي ؟
مريم : ايه .
خلود : ايش ؟؟؟
مريم : شلون طارق ؟؟
خلود : بخير ,,, بس ليش تسألي ؟
مريم : خلود ,,,, بنصحك نصيحة ,, انتي اخته واكيد تحبيه ,,, تكفين ,,, خليه يبتعد عن
غدير .
خلود : مو هذه صديقتك ؟؟؟ شلون ترضي عليها كذا ؟
مريم : خلود ,, انتي بس قوليله يبتعد عنها .
خلود : طيب ,,, باي .
مريم : باي .
خلود بعد ماسكرت " معقولة كلام طارق كله صدق !!!!!!!!!؟,,,,,,,,,, معقوله حاسده غدير !!!!!!؟"
قبل ماتركب السيارة ,,, تبي تتصل على طارق عشان تخليه يبتعد عن غدير ,, بس لما دقت
لقت مشغول : يوووووووه ,, اكيد يكلم المصلحجيه ,,,, ياربي ,,, انا لازم اوصل لأمه وابوه ,,, يمكن
يأثروا عليه .
وفتحت باب السواق .

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 7
قديم(ـة) 21-04-2011, 11:26 PM
صورة اعظم شوق الرمزية
اعظم شوق اعظم شوق غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية حرام احد يحبك !!!!!!


الجزء السابع





خلود تهز رجولها انتظار لقدوم مريم ,, اغلب الكراسي زباين والوقت 5 العصر ,, الشمس
ساطعه وتبي تقتل الناس بقوة شعاعها ,, كانت تطالع هنا وهناك ,, جو المطعم بينكسر
من نفسية خلود المتوترة ,, دخلت مريم وكانت اول مادخلت تتفحص كراسي المحل ,,
نست حاجه !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!! " شلون شكل خلود !!!!!!!؟"
دقت على موبايلها : الو .
خلود مانتبهت لها : هلا مريم ,, انتي وينك ؟
مريم : انا بالمطعم ,,, بس انتي ايش علامتك عشان اعرف ان انتي خلود ؟
خلود : انا الوحيده الي لابسه عباة كتف .
مريم تتفحص بشكل دائري : ايه شفتك .
اتجهت لطاولتها ومدت يدها : كيفك ؟
خلود: بخير ( وجلست ) مريم ,,,,,, ابي اعرف ,,, ايش نهايتك مع علاقة طارق وغدير ؟
مريم : خلود ,,,,,, انا صادقت غدير من سنين الطفولة ,,, وكانت عسل ,,, كانت مخلصه
وحبوبة ومتواضعه ,, بس لما تعرفت على طارق ,,, مدري ليه تغيرت !!!!!! حسيتها انها تبي تنتقم
,, بس معرف ليه !!!!!! خلود ,,,, انا ءاكد لك ان غدير انسانه مصلحجيه ,, وطبعا تبي تخدع طارق بس عشان تبي فلوسه .
خلود: طيب ,,, انتي رحتي لطارق وفهمتيه هالشي ؟؟
مريم: رحتله ,,, بس ماصدقني ,,, وانا مالومه ,, حبه لغدير هو الي خلاه يتخذ هالشي ,, خلود ,,
خليكي منتبه لفلوسك ,,, انا حاولت اوعي غدير بس مافاد فيها الوعي ,,, خلود ,,, حافظي على
ممتلكات طارق .
خلود : طيب ,,, انتي شعرفكي ان غدير مصلحجيه ؟
مريم : هي اعترفتلي,, ولما قلت لطارق هالكلام ,,, اتصل عليها وتأكد منها ,, وهي طبعا ماتبي
تفضح نفسها ,, فحبت تقلب الموضوع علي .
خلود: وهي ايش تستفيد من هالتصرف ؟؟؟
مريم : حقيرة ,,,, ماتحب الخير .
خلود : طيب ,,, انتي ليش مستمره معاها دامك عرافه حقارتها ؟
مريم : انا ابي اقطعها ,,, بس الكل يعرف ,,, ان غدير ( اقتربت الصورة لها وبحزن ) استغلاليه .
خلود : هو تقدم لها .
مريم : وهي مخطوبه ,,,, بس ناكره لطارق ,,, عشان ماتبي تهدم كل الي تبي تبنيه على قولتها .
خلود : طيب ,,, وانتي ليش ماكلمتي امها ؟
مريم: امها قاسية ,,,, مو متفاهمه .
خلود : يعني شلون ؟؟؟؟؟؟
مريم : انا بشيل رقمها من جوالي .
خلود : وانا شلون اتصرف ؟؟؟ طارق يموت فيها .
مريم : الله اعلم .


----------------------------------


طارق : تدرين ,,,, رغم الحساد الي طلعوا لنا ,,,, الا ان قلبي ,, متمسك فيك .
غدير : يابعد عمري ياطارق ,,, طول عمرك مخلص .
طارق : ها حبيبتي ,,, ايش ناويه تشربي ؟
غدير : اي شي .
طارق طلب لها عصير وهو قهوة .
غدير: حبيبي .
طارق يطالعها وعيونه محدقه : هلا .
غدير : ممكن اطلب منك طلب ؟
طارق : عيوني .
غدير : ابي 10 ريال .
طارق : بس !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!! ابشري ,, ما طلبتي شي .
غدير : يعني حتحقق لي اياهم ؟
طارق : طبعا ,,, اذا ماحققتلك ,, احقق لمين !!!!!؟


---------------------------------


في شبابيك انجلترا المنوره والدنيا كحليه ,, يظهر من خلف القزاز هلا وحمد الي جالسين
يتأملوا بعض ,, هلا كانت مجنونة فيه وحمد يتأمل نظراتها الاعجابية ,, هلا : حمد .
حمد : ياعيووووووون حمد .
هلا : تدري ,,,, احس الحياة حلوة معاك .
حمد : وانا احس الحياة مريحه معاك .
هلا : احس الكون كله ورد ,,, مافي جبال ولا انهار .
حمد : وانا احس بأنك كل الكره الارضية ,, اعيش على خدها .
هلا استحت !!!!!!!!
حمد : استحيتي يالورد !!!!!!!؟
هلا : حمووووووود !!!!!
حمد: هلالي قبالي .
هلا : حمد ,,,, تدري اني لما اكون معاك ,,, احس بأن مافي هم بالدنيا ؟
حمد : وانا لما اجلس معاك ,,,, احس ان الي قدامي مو انت .
هلا : اجل ؟؟؟؟
حمد : سعادتي .
هلا استحت !!!!!!!!!!!!!!!
حمد : تدرين ياهلا ,,,, ابيكي تكوني دايم متواجده حولي ,,, ابيكي تكوني عيوني الي متطالع
احد غيرك ,,, ابيكي مترززة قدامي ,, 24 ساعة .
هلا : يعني ماتمل مني ؟
حمد : في احد يمل من الفلوس ؟؟؟؟
هلا : انا فلوس !!!!!!!؟
حمد : اغلى من الفلوس وانا حمد .
هلا : شلووووووون ؟؟؟
حمد : لو يخلوني افقر انسان ,,, انا اسعد انسان بوجود الاخلاص .
هلا استحت حييييييييل !!!!!!

-----------------------------------------------------

طارق قام من الصدمة : حتى انتي صدقتيها !!!!!!!؟
خلود قامت : بصراحة ,,, بديت اخاف عليك منها ,,, المفروض تتأكد من كل تصرف تتصرف فيه .
طارق : مستحيل ,,, اختي ,, صديقتي ,, تصدقي فتانه !!!!!!؟
خلود : طارق ,,, البنت مبينه انها صادقه ,,, اصلا كل علامة نفسية فيها تأكد لي انها صادقه .
طارق والصورة بوجهه : وانتي على بالك صادقه ؟؟؟ هذه اكذب خلق الله .
خلود : طارق ,,,, انت راقبها ,, وشوف ايش النتيجه .
طارق : لالا ,,, غدير واعرفها كويس ,,, النية الشريه مو من ثوبها .
خلود : وانت ,,,, ايش الي خلاك تثق بنيتها ؟؟؟؟ جربت عليها موقف ؟؟؟
طارق : لا .
خلود : خلاص ,,,, انت راقبها وبس .
طارق : اوك ,,,,,,, بس هالمريم هذه راس الشر .
خلود : البنت حابه تقدم شي خير لك ,,, مافيها شي لو راقبتها ,, كذا تطمئن اكثر .
طارق : طيب .

-----------------------------------------------

مريم كسرت الكوب بالارض : انتي ايش ؟؟؟؟؟؟؟ متعرفي ان في مشاعر بهالدنيا ؟؟؟ منتي بشر ؟؟؟
غدير : الا بشر ,, بس لما اسوي الي براسي ,,, اكون حققت شي ,, ماحققته اي بنت .
مريم : يعنبوكي الولد مشالله كامل مكمل وبالاخير هذه سواتك ؟؟؟؟ تطلبين منه 10 ريال ؟؟؟؟؟
غدير : دامه مليادير ,,, ليش ماستغل منصبه ؟؟؟؟
مريم : حبيبتي ,,, تخيلي لو انت بموقفه ؟؟؟؟ شموقفك من الحبيب الاستغلالي ؟؟؟؟
غدير : اتحداه يسويها ,,,,, والله لوريه نجوم الليل بوقت الظهر .
مريم : مو تسويها ,,,, مثل ماعملتي عملتك السوده بالولد ,,, اكيد حتسوينها بغيرة .
غدير تبي تطلع : المهم ,,, اذا جت الخدامة ,, قوليلها مصروفك بيجيك .
مريم تبي تدخل غرفتها : تحلمي .
غدير: انتي ليش كارهه سواتي ؟؟؟؟
مريم : لان الي تسويه مايرضي حتى الله ,,, بالله عليكي ,,, في شي اسمه ضمييييييير .
غدير : اوك ,,,,, نشوف ياام الضمير .
مريم : اسمعيني ,,,, انا رح اظطر اني اخونك ,,,, لانك صدق ,,, صديقة سوء .
ودخلت غرفتها .

----------------------------------------

طبعا روحت 10 الف ريال على اللبس واسيشوار والمكياج واثاث غرفة نومها والي اهلها مستغربين الاثاث
الفخمة من وين جايبتها وفلوسها من وين ,, اتصلت على طارق وقالتله اني ابي التقيك بالبحر ,, اخته خلود
مستغربه تصرفاته الجنونيه ,, لو اتصلت غدير بعد صلاة الفجر يجيها ركض ,, غدير مايهمها غير الفلوس الي
بتحصلها من طارق كل شهر وطارق مستغرب تصرفها " بس فلوس !!!!!!؟ ,,,,,,,,,,,,, ليش ماتشتكي لي همومها
واحزانها ,,,,,,, ليش ماتهديلي هدايا !!!!!!!!!!!!!؟ ,,,,,,,,,,,,,,,,,, ليش انا بس الي اهدي لها !!!!!!!!!؟"
وطبعا استمرت هالتصرفات لمدة شهرين وخطبتها صارت ملكة .


----------------------------------------


طارق : غدير ,,,,, الى متى واحنا عالحال ؟؟؟؟؟ وين رقم جوال ابوكي ؟؟؟؟؟
غدير : طارق ,,,,, ابوي هالايام يمر بضروف صعبه ,, تبيني اجي له واقوله بابا ,, ترى في احد خطبني ؟؟؟؟
طارق : بس عالاقل ابي رقمه .
غدير : لما نخلص من ضروفنا اعطيك .
طارق : طيب ,,, ليش ماتعطيني الحين ؟؟
غدير : يووووووو ,,, شفيك مستعجل ؟؟؟؟ خليك هالشوق يزيد !!!!!!
طارق : اوك ,, انا بصبر .
غدير : انا بروح دورة المياه ,,,, خلي جوالي عندك .
طارق : طيب .
طبعا طارق مافكر بإنه ياخذه من وراها ,, لانه مايبي ياخذ شي من وراها الا بعلمها ,, رنة رساله بجوال غدير ,
فضول طارق خلاه يمسك الجوال ويفتح الرساله .
طااااااااااااااااااااااااااااااااااااارت ( والصورة تتجه للعيون ) ,,, قلبه خاف !!!!! وجهه وبشرته خافت !!!!!! " معقولة !!!!!!!؟"
كانت مضمون الرساله :
بنتي ,,,,, ابوكي سئل عن المعرس مليون رجال ,, وطلع كويس وابن حلال ,,, ايش تبين اكثر من كذا !!!!!!؟"
طارق قرى الرساله على جية غدير ,, غدير لما جته طالعت ملامحه الذايبه ,, انرفعت عيون طارق :
غدير ,,,,,, ليش سويتي كذا ؟؟؟؟
غدير : انا شسويت ؟؟؟؟
طارق : ليش كذبتي علي ؟؟؟
غدير : طارق ,,,,, انا كنت خايفه منك كشاب ,,, بسهولة تلعب على كل بنت .
طارق : تهاوشت مع اختي وقطعتها لمدة شهر وكل هذا ترى عشانك ,,, وبالاخير هذه جزاتك فيني ؟؟؟
غدير : طارق ,,,, ترى محب هالملامح على وجهك ,, ياتبتسم ولا ضف وجهك .
طارق : ومسويه خفيفة دم !!!!!! ليش ماقلتيلي انك مخطوبه ؟؟؟؟
غدير : طارق ,,,, ليش اقولك وبعدين تهتم ؟؟؟؟ خاصة ابوي انه يمر بضروف صعبه .
طارق : طيب ,,,,, حبيبتي ,,,, ايش طلبك ؟
غدير : ابي 25 الف ريال .
طارق : ايش ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ ناويه تسافري ؟؟؟
غدير : لا ,,,,, بس انا وصاحبتي حابين نسوي مشروع وبس .
طارق : اوك ,,,,, بعد شوي تجيكي 25 الف .
غدير انتصرت شريا !!!!!!!!


----------------------------------


خلود : شفتي ؟؟؟؟؟؟؟ صار اكثر من 3 اسابيع ولا كلف نفسه يتصل علينا ,,, وكل هذا من بنت ابليس حسبي
الله عليها .
مها : خلود ,,,,, خلود ,,,, يمكن صار ضرف .
خلود : والله مدري ,,,, تغير يامها ,, تغير ,,, عقب غدير ,,, ماصرنا نشوفه .
مها : اوك اوك بس هدي نفسك .
خلود : الله يستر من الايام الجايه ,,,, مها ,,, طارق ماكان كذا اول ,,, كان يهتم فيني ,, وكان يتمنى رضاي
واقتناعي ,, بس من بعد غدير ,,, اخر من يفكر فيها انا .
مها : اصبري ,,, اصبري ,,, انشالله مابعد الصبر الا الفرج .
خلود : اصبر ,,, وامري لله .


----------------------------------

الستارة ترقص بهدوء والهوى الي خلف الستارة بارد وكأنك ثلج وكانت الغرفة هادئة
مافيها نفس ,, كانت زوايا الغرفة ساكنه والاثاث نايمه والمكيف سبلت ,, شخصين
راس الاول على كتف الثاني ,, يتأملوا خلف القزاز الي قبالهم ,, يتفحصوا الهوى
الفضائي ,, معتزلين العالم بمشاكله المنوع ,, قاعدين على طاولة مربعه ,, يتأملوا
البحر الي امواجه تتقدم وتتراجع ,, النخل نايمه والزرع رطب ,, الوقت غيوم سماويه
كانوا يطالعو المنظر بروح فضفاضه ,, حمد : هلا .
هلا : نعم .
حمد : تتوقعي السمك نايم ولا يدور على لقمة العيش ؟؟؟
هلا : لا هذا ولا ذاك .
حمد : اجل شيسوي ؟؟؟
هلا : يطالع عالمه .
حمد : الللللللللله ,,, نفسنا نكون مخلوقات زي الورود .
هلا رفعت راسها : ليش ؟؟؟؟
حمد يطالعها بحكمة : لان الورود ,, تقدر تصنع امل ,, تصنع تفاؤل ,, ماتحتاج لأي مخلوق .
هلا : ياليت .
حمد لمس يدها برقه : شرايك نكون زيهم ؟؟؟؟ مانصنع المشاكل ؟؟
هلا : انا اتفق معاك .
وماتشوف الا يدين لمسوا بعض برقة وكأنهم اتحدوا نفسيا يالمتخيل .


---------------------------------------


لما دخلت خلود المطعم مع صديقتها مها ,, تمشوا يدوروا اي كرسي ,, شافت بنت
تكرهها موت ,, مافي علاقة بينهم بس كرتها كره ,, وتتمنى لو اليهودي يقتلها ,,
اتجهت لها ووقفت بكل حده : غدير .
غدير تركت المصاص وبكل برود : نعم .
خلود : انتي ليش سويتي كذا ؟؟
غدير : شسويت ؟؟؟
خلود : ليش خليتي اخوي يتركني ؟؟؟
غدير قدمت نص جسمها عالطاولة : انا ماقلتله ,,, وبعدين انا ايش دخلني بينكم ؟؟؟
خلود : صار لي شهر ماشفته ,, ماعرف عنه اي شي ,, هو ميت ولا حي ؟؟؟ وتقولي ايش دخلني ؟؟؟
غدير قامت وهاجمت على استماع الزبائن : الي يسمعك يقول اني حسدت على اخوتكم
وفرقت بينكم ,, انا اصلا ماجبت اسمك على لساني ,, كيف اقوله اترك اختك ؟
خلود : مو عشان حبه لك تركني ,,,,, حرام عليك ,,,, حرام ,, ليش سويتي كذا ؟؟؟
غدير : انا ماسويت شي ,,, وبعدين اخوكي عايش بااحلام اليقظة عند البحر ,,, روحي وشاركيه ,,
( وسوت اشاره وداع ) باااااي .
خلود انصدمت من وقاحتها : باللي مايردك .
مها اتجهت لخلود : اتركيها .
خلود التفتت : انا بروح لأخوي ,,, وبخليه يترك البنت غصبا عليه .
وبطرف ريح عالبحر تهاجمه : طارق .
طارق ببرود : نعم .
خلود : امي مموته نفسها من الصياح على حظك ,,,, وبالاخير تتركنا على شان المصلحجيه ؟؟
طارق : غدير مو مصلحجيه .
خلود : والفلوس الي تطلبها منك ,,,,, ايش تسميه ؟؟؟؟
طارق : مساعده .
خلود : والمصلحه ايش في نظرك ؟؟؟؟ ياويلي ,, هالبنت ساحرتك حيييييل .
طارق : خليها تسحرني ,, وياليت تسحرني اكثر واكثر ,,,, عشان مااعيش بالواقع المر .
خلود : مو مرك ارحم من حياتك الحين ,,,, طارق ,,, ابعد عن البنت هذه ,, ولا حقول ابوي عن كل شي .
طارق عطى اخته كف وخلود تطالعه بصدمة : تسطرني !!!!!!!!!!!!!!!؟
طارق : اسطرك واسطر الي ارسلك بعد ,,, كلام ثاني ,, مابيه .
خلود بحزن : هذا اخر تصرف الي ماتوقعه منك ,,, وين طارق الي يموت على اخته ويتمنى ابتسامتها بس معاه ؟؟
وين الي يطلع معاها وياكل معاها ويسهر معاها وينه !!!!!!؟ وين اخوي الي يموت فيني ويحب كل شي احبه ,,
حتى الفطور مايفطر الا معاي وينه !!!!!؟
طارق : من بعد غدير ,,,, حسيت ان الدنيا لازم فيها دفاع عن النفس .
خلود : طارق اصحى ,,, اصحى من الكابوس الي نايم عليه !!!!! اصحى ,,, البنت هذه
مصلحجيه .
مسكها مع ذراعها بقوة : خلود ,,,, تجيني وتقولي هالكلام اغرقك بالبحر الي قدامك ,,,, فاهمه ؟؟
خلود تبكي : طارق ,,,,, انا اختك ,,, انا اختك الوحيده ,, تسوي فيها كذا !!!!!؟
طارق : عشان غدير ,,, اقتل كل الي احبهم ويكرهوها .
خلود لفت وجهها بوجهه : حتى اختك !!!!!؟
طارق : ايه .
خلود انصدمت : !!!!!!!!!!!!!!!.
طارق : ورجاء مابي اشوفك ,,,, لان وجهك ,, يحسسني بالدنيا المتعفنه .
خلود بعد رميتها ,, تطالعه بصدمة !!!!! مو مستوعبه !!!!! معقوله !!!!!!!
تركته وهي تتمشى بهدوء وكل شويه تلتفت وهو يطالع البحر ويبتسم له ,, خلود " معقولة الي قدامي
طارق !!!!!!!؟ معقولة الي قبالي طارق ولا شر طارق !!!!!؟ ,,,, لا ياطارق ,,,, لاتترك اغلى ماتملك ,,,
لاتتركه !!!!!!"


----------------------------------


اتصلت غدير على طارق : هاااااااااي .
طارق بفرح : هلا والله وغلا .
غدير : يووووووووه من صوتك مبين عليك مشتاقلي .
طارق : حيل ,,,, وينك؟؟ ,,, ابي اشوفك .
غدير : لهدرجة مشتاق ؟؟؟
طارق : غدير ,,, ترى بتذبحيني على هالسؤال ,,, الله يعافيك ,, بأي مطعم نلتقي ؟
غدير : ترى سيارتي ورااااااااااك .
التفت طارق وفعلا ,,,, غدير توها طالعه وتطالعه بحب : اهلييييييين .
طارق قمز بين الصخور : امري تدللي ,,,, ايش طلبك ؟؟؟
غدير عطته ظهرها : ابي 50 الف ريال .
طارق : ماطلبتي شي ,,, حتصل على البنك واقولهم يصرفولك .
وفعلا اتصل وخبرهم عن فلوس غدير .
غدير : حبيبي ,, تبي شي تاكله ؟
طارق : ايه ,,,,, ابي اي شي حلو من يدك .
غدير : طيب ,,, بس خل الجوال عندك .
لما راحت غدير جت رنة رسالة ,,, فتحها لاشعوريا والصدمة بوجهه بهدوء : ايش !!!!!!!!!!!!؟
يعني كلام خلود صدق !!!!!!!!!!
الرسالة :
حبيبتي غدير ,,, والله وناسه هالمصلحة مع طارق ,,, ابي 10 ريال زياده على طلبك
طارق جته مشاعر غريبه :!!!!!!!!!!!!!!!!!
جته غدير : وهذا الايس كريم .
طارق : مشكوره .
غدير : حبيبي ,,,,, الحمد لله على انك مخلص لي ,,, متوقعت ان في شخص شرقي مثلك ,,
يتميز بالاخلاص والوفاء ,,, العاده الرجال مصلحة .
طارق والصورة وجهه ببطء يطالعها !!!!!!!
غدير : بس الي احبه فيك ,, اخلاصك ,,, وانك ماتصدق احد غيري .
طارق : حبيبتي .
غدير : هلا .
طارق : لو تبين عيوني ,,, اعطيكي ,,, مهما كانت نيتك ,,, اهم شي حبي لك ,, والباقي كيفه .
غدير : نيتي حلوة معاك ,,, احس السحابه تطوف حولي واااااااااااااااااااااي .
طارق : حلو ,,,, مشالله عليكي .
غدير طالعته بنظرة غريبه :!!!!!!!!!!!!!.



------------------------------------


مها : توصل فيه المواصيل ,,, انه يسطرك !!!!!!؟
خلود : وكل هذا بسبب بنت الكلب حسبي الله عليها .
مها : خلود ,,,, زواجك ماباقي عليه الا اسبوع ,,, تخيلي زوجك يشوف وجهك ذبلان ,, ايش بيقول ؟؟
خلود : صح ,,,, بس شسوي ؟؟؟
مها :الله يعين طارق على اكتشافه بحقيقة غدير .
خلود : ياليته يدري ,,, كان مفتك منها من زمان .


-----------------------------------------


غدير : اسمع ,,,,, زواجي بعد اسبوع ,,,,, وابي منك 30 ريال عشان الشبكة ,, لانها ناقصه عندي .
طارق : ابشري ,,,,, بس لي مفاجئة معاكي .
غدير : ايش ؟؟؟؟؟
طارق : بعدين اقولك .
سواحل دبي تتقدم وتتراجع على شوفتك لها وانت طاير يالمتخيل ,, جوها فجر وانوار الديرة متناثرة
على عاليمين ,, يظهر الطير الاول وتلت الاف الطيور مهاجره وترتفع وتنزل عن مستوى الفضاء ,, برج
مراقبة البحر نوره مسطرة يطوف حول البيوت بشكل تحليقي ,, دخل راكان المطعم وشاف طارق يشرب قهوة
,, اتجه له : طارق ,,,,, صدق الي سمعته من مها ؟
طارق : ايش الي سمعته ؟
راكان : انك سطرت خلود .
طارق : ايه ,,,, تسب حبيبتي واسكت !!!!!!
راكان : انت عارف ايش علاقتها معاك ,, ايش الي بقلبك ؟؟
طارق : ابي اقدم لغدير شي ماقدمه اي شاب لبنت .
راكان : مثل ايش ؟؟؟
طارق ترك الملعقة : راكان ,,, ممكن اخذ مها معاي للسوق ؟
راكان : مقدر ,,, اهلي مايرضون .
طارق : وسفرتها !!!!!
راكان : طارق ,,, مابي ادخل بمشاكل مع اهلي .
طارق : طيب ,,,, بس لاتنسى ,,, هالي بشتريه لغدير ,,, كل بنت تحلم فيه .
راكان : وايش الشي الي كل بنت تحلم فيه على قولتك ؟
طارق : تعالي معاي للسوق وانت تعرف .


----------------------------------------



هلا : حمد !!!!
حمد : لبيه ياعيون حمد .
هلا استحت حييييييييييل !!!!!!!!!!!
حمد لفها باتجاهه : اطلبي ,,, امري ,,, طلعي كل الي بقلبك .
هلا : حموووووووود !!!!!!!!( استحت حيل )
حمد : هلا ياهلا ,,,, لها يازمن بالقلب غلا .
هلا استحت حييييييييييييييييل !!!!!!!



---------------------------------------------

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 8
قديم(ـة) 21-04-2011, 11:27 PM
صورة اعظم شوق الرمزية
اعظم شوق اعظم شوق غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية حرام احد يحبك !!!!!!


الجزء الثامن والاخير





كانت غدير في شقتها الجامعية ,, طلعت من غرفتها لانها سمعت رنة جرس ,,
اتجهت وهي نعسانه ,, فتحت الباب وانصدمت بوجود غرض ماكانت تتوقع وجوده هنا
,, الغرض جدا خطير بالنسبة لكل بنت !!!!!! كانت مذهوله منه !!!!!!! مصدومه !!!!!
عيونها متوقفه دقيقة لانها مو مستوعبه ومومصدقه الي شافته : مين جاب فستان
الزفة لشقتي ؟؟؟؟
طلع طارق من الخلف : ها !!!!؟ ايش رايك بالمفاجئة !!!!!؟
غدير : الفستان ,,,,,,, لي ؟؟؟
طارق : طبعا ,,,,,, هذه هدية زواجك .
غدير : ليش تسوي فيني كذا ؟؟؟؟
طارق : عشان اثبتلك اني اموت فيكي ,,, حتى لو خنتيني .
غدير :!!!!!!!!!!!!!!!!.
طارق : ولسه ماشفتي شي ,,, خليكي ملكة بين البنات .
سكرت غدير الباب : الله ياخذك !!!!!!!!!!!!!.
واخذت الفستان بهدوء : مشكور ( ودخلت شقتها )

------------------------------------------

خلود : ايش ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
مها : شفتي ان اخوكي مسحور !!!!!
خلود : وليش يسوي كذا ؟؟؟؟
مها : مدري .
خلود لفت وطالعت فستانها الي ملبوس بمجسم ,, تتفحص الخرز الي يلمع يالمتخيل
كل نجمة وهلال ومربع ومثلث ,, لون القماش سكري ,, الصدر شيفون والخصر مايل
ضخم والنفّاش وسيع ,,, تطالعه غدير بهدوء " يالللللللله ,, طارق ذوقه يجنن بالفساتين ,,
شلت عني هم ,,,, مدري شلون اخلصه "

--------------------------------------

فضاء البحر تتجه يالمتخيل ويظهر وجه بالسماء وهو يغمز لهلا زوجته الي مايشوف غيرها
,, كانت تهز كتوفها دلع وحياء قباله ,, تتخيل نفسها ملكه مع حمد ,, وحمد يطور حولها
ويبتسم ,, التفتت عليه : حمد ,,,,, انت ماتمل غزل ؟؟؟
حمد : بسؤالك هذا تزيديلي غزل اكبر من الي كان قبل .
هلا : حمد .
حمد : هلا بالي استحى وانقهر ياكوني بشوفتك لحياتي .
هلا استحت حيييييييييييل !!!!!!!!!!!!


------------------------------------



مشى على رصيف شارع دبي ,, منزل راسه بالارض ,, يطالع افكاره القديمة ,,
طفشان وشاف قباله مسجد كبير ,, طالعه من تحت لفوق واتجه له ,, طلع شيخ
وكان بيلبس جزمته ( الله يعزكم ) اتجه له : ياشيخ .
الشيخ يطالعه : سم .
طارق : سم الله عدوك ,,, مشغول ؟؟
الشيخ : لا .
طارق تقدم : كويس ,,,, لاني ابي اكلمك بموضوع .
الشيخ : وقتي لك .
طارق والشيخ تمشوا بساحة المسجد وكأنه ساحة حرم ,, طارق : ياشيخ ,,, انا قصتي
قصة ,,, مدري شلون ابداها لك .
الشيخ : قول ياولدي .
طارق يطالع نفسه بتأمل : انا حبيت بنت ,,, وكانت من اجمل البنات بعيني ,, مدري شلون اقولك
عن حبي لها .
الشيخ قباله : وانت كنت مقتنع بحبك لها ؟
طارق : ايه ,,,,,,, بس المشكلة انها ماتحبني .
الشيخ : اجل ليش استمريت معاها ؟
طارق : لاني احبها ,, عرفت انها ماشيه معاي عشان المصلحة ورغم نيتها ,, حبيتها .
الشيخ : رغم نيتها حبيتها .
طارق : ايه ,,,,,,,,,, ( وطالع الشيخ ) ياشيخ ,,,, انا عاطفي جداجداجدا ,, عاطفي حيل ,,
تطلبت منها رقم جوال ابوها عشان اخطبها من ابوها ,, بس هي موراضيه .
الشيخ : وش صار ؟؟؟؟
طارق : استمريت معاها لحد زواجها ,,,, بالاخير ,,,, ( طالع الدكتور ) اشتريت لها فستان الزفه .
الشيخ منصت : ايييييه .
طارق : شيخ ,,,, انا شسويت معاها عشان تسوي فيني كذا ؟؟؟؟
الشيخ : تبيني اعلمك ؟؟؟
طارق : ايه .
الشيخ : لان كل بنيت شي حرام ماااااارح يدوم .
طارق : معقولة !!!!!!!!؟
الشيخ : ايه ,,,,,,, صحيح نشوف قصص زي كذا ونجحت ,,, لكن كل مابني على حرام ,,,, نهايته مرعبه .
طارق : نهايته مرعبه ,,,,, يعني انا تركتها وهي تركتني ,,, يعني ........
الشيخ : ايه ,,,,, رغم حبك لها وعماك الي طول كثير ,,, بس انتهت قصتك بالفراق ,,, شفت ان العلاقات
الي زي كذا ماتدوم ؟؟؟؟
طارق : والي زي شخصيتي ,,, شيسوي ؟؟؟؟ والي يخاف من نصه الثاني يطلع مو زي الي فباله ,,,, شلون يتصرف ؟؟؟
الشيخ : جوابي واضح ,,,, قل لأمك والله سبحانه بيعرف نيتك ,,, ويدلها على البنت الي بتدلك عليها .
طارق : معقولة !!!!!!؟
الشيخ : انه عليم مافي القلوب ,,, ويعرف بقلب كل ابن ادم ,,, ولاتتخيل انك بتعيش احلام ورديه ,,,
احلامك ماتجي شي عند واقعك .
طارق : يعني .........................
الشيخ : ولدي ,, توكل على الله ,,,, لاتخاف من ردود الدنيا فيك ,,,, انه يقول للشي كن فيكون .
طارق : تدري انها سحبت مني اكثر من 100 الف واكثر !!!!!؟
الشيخ : كله له اسباب نفسية اثناء علاقتك معاها ,,, مالومك على كل شي ,,, بس خل قلبك دايم مع اهلك ,,
وخاصه امك .


--------------------------------



حمد يضحك مع ولده الصغير نواف وبنته الي تلعب بالكوره وتنطط بشكل طفولي وتهز راسها طفوله
وهلا متجه لهم بأمومة وقعدت : الاولاد مبسوطين .
حمد طالعها : احلى ماكرم ربي !!!!!!
هلا استحت حيييييييييييييييييل واكثر من الي قبل !!!!!!!!!
وطالع الاطفال الي مشغولين بالالعاب ( قطار الموت + حيوانات + بالونات وقطع ورقيه ملونه + لعبة بنت )



--------------------------------


رجع طارق لأمه واخته وحب رساها اسف وحمد عاش مع زوجته احلى معاني النقاء والطهارة النفسية
والي خاليه من اية مشاكل ,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,, وانتهت القصة وتشوف يد تودعك " باي "

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 9
قديم(ـة) 21-04-2011, 11:37 PM
صورة اعظم شوق الرمزية
اعظم شوق اعظم شوق غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية حرام احد يحبك !!!!!!


ترقبوا رواية
( انتي مملكة )
للكاتبه احلام ورديه
ودمتم بخير ..

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 10
قديم(ـة) 22-04-2011, 11:36 PM
صورة hayo0nsh الرمزية
hayo0nsh hayo0nsh غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية حرام احد يحبك !!!!!!


جججججججججججججججنان خيييييييييييييييييييال مدري شقول وبنتظارك ياقلبي

الرد باقتباس
إضافة رد

رواية حرام أحد يحبك ! / الكاتبة : الأمل ، كاملة

الوسوم
جيتك , حرام , رواية
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات فقط [ الإقتراحات ممنوعة ] ؛ روح زايــــد روايات - طويلة 2018 20-05-2011 10:18 PM
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات فقط [ الإقتراحات ممنوعة ] ؛ على شاطئ النسيان روايات - طويلة 2000 07-02-2011 10:36 PM
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات فقط [ الإقتراحات ممنوعة ] ؛ روح زايــــد روايات - طويلة 2001 06-01-2011 10:35 PM
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات ؛ !! أنـثـى الـ خ ـيـآلـ !! روايات - طويلة 3973 07-10-2010 01:10 PM

الساعة الآن +3: 03:59 AM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم

SEO by vBSEO 3.6.1