غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات إدارية - يُمنع طرح اقتراحات > ارشيف غرام
الإشعارات
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1
قديم(ـة) 28-04-2011, 07:58 PM
بدر الليالي بدر الليالي غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
روايه همس المطر


رواية همس المطر
كانت فتاه جميله,هادئه,حالمه,رقيقه،تعيش سعيده في ظل والديها وأسرتها لاتحمل سوى هم واحد وهو هم دراستها وتحقيق حلمها الذي لازمها حتى كبرت وأصبحت شابه , كانت طفولتها رااااااااااااائعه لأنها في ظل من تحب وكل أوقاتها كانت تقضيها في منزل الأسره في قريتها الصغيره التي لطالما أحبتها من كل قلبها وتتمنى زيارتها لأنها هجرت تلك القريه من سنين طويله لأنها فقدت أعز و أغلى من رباها وهم والديها اللذان تربت تحت أنظارهم, والديها اللذان إهتز قلبها لوفاتهم بل جميع أسرتها وإخوتها صعقوا لهذا الخبر الذي إنفجرت باااااااكيه عند سماعه ..........


طفولتها رائعه وجميله لأن هناك شيئ نسيت ذكره في بداية الروايه وهو....
الحب
كان ومازال يحبها صادفها ذات مره وأعجب بجمالها ولم يستطع مقاومته وبلهجتنا العاميه
(طااااااااااح ومحد سمى عليه)..
نعم وقع بطل روايتي
في حب "همس المطر"....
كان يحاول الوصول إليها بكل طريقه خطرت في باله لكن بطلة روايتي عنيده بعض الشيئ,,لأنها لم تفهم شعوره ولم تحس بما كان يحس به طبعا لأنها لم تجرب الحب من قبل ..

ظل يصارحها بحبه بشكل داااااائم لكنه لم يلاقي منها سوى الصد.....مرت الأيام وغادرت "همس المطر" قريتها الصغيره مع أسرتها ولكن لم تنسى أن هناك شخص يعشقها في تلك القريه..

إنتقلت "همس" للعيش في إحدى مدن المملكه,,
ومع مرور الوقت "همس" كانت حريصه على دراستها ودااااااائماً تفاجئ والديها بشهادات التفوق وبدرجاتها الرائعه لأنها كانت مجتهده كل الإجتهاد وكل هذا في سبيل تحقيق حلمها..
وذات مره كان هناك حفل نهائي في مدرسة "همس" ذهبت والدتها لحضور الحفل شاركت بطلة روايتي في الحفل بطلب من معلماتها وبعد إنتهاء الحفل وتسليم الجوائز وشهادات التفوق ذهبت والدتها لتسأل عنها معلماتها ،، وما كانت تسمع سوى المدح والثناء الذي أخجل "همس المطر" و والدتها الكريمه وهذا لم يكن غريب على "همس" لأنها تمتلك قلوب من تعرفهم بأسلوبها الخاااااااااص
والذي لم أستطع معرفته حتى الآن...

شعر
قالوا علامك رافعه راسك ونشوفك قويه !!
قلت العفو كلنا بنات ناس بس أنا
؛؛رفااااااعيه؛؛
رفاعيه في هواها تترك العالم وراها تمتلك كل المشاعر من عرفها مانساها..,,..,,..


تلك هي "همس المطر" تحمل الحب في قلبها لكل من تعرفه لأنها بإختصار
*ملااااااك*
أسميها ملاكي دائماً لأنها في حياتي مثل الملاك الذي رزقني بها ربي لتقف معي وتساندني في كل لحظات حياتي..
هناك العديد من المواقف التي حصلت لي وكانت "همس المطر" تقف بجااااانبي فيها مواقف لا أستطيع حصرها لكثرتها ,, ولكن سأذكر لكم موقف لن أنساه ماحييت لأنها وقفت بجانبي وقفت أخت وصديقه ،،
كان حلمي وطموحي أكمل دراستي وأدخل قسم لطالما حلمت به حلم الصحاااافه
كانت "همس المطر" هي السبب بعد الله في إقناع أخي للذهاب لإكمال دراستي ، كانت معي ذهبنا للجامعه لتقديم أوراقي فكانت هي من ذهب وقدمت الأوراق ، فعلت كل شيئ بالنيابة عني ، غابت طويلا مضت ساعه وساعتين وثلاث ساعات ..
لتأتي بعدها وتبشرني بقبولي في الجامعه ...
لم أستطع تمالك نفسي ضميتها إلى صدري أمام من كان في المكان و قبلتها على رأسها فعلا كانت لحظه رااااااائعه شعرت فيها بحنانها علي ..تلك هي "همس المطر" الحنووونه.

مضت الأيام وكانت "همس" تعيش أوقاتها بسعاااده لأنها مع من تحب ..
وذات مره والدة "همس" مرت بوعكه صحيه دامت عدة شهور ولم نستطع معرفة سبب مرضها حار حتى الأطباء فيه ,,
بدأت معانات "همس المطر" مع مرض والدتها وكانت تصارع المرض معها لأنها دائماً كانت المرافق لها في المستشفى , مره من المرات أقبل علينا العيد وكان أسوأ عيد مر علينا في حياتنا لأن والدة "همس" كانت تعاني من مرضها في المستشفى وكانت"همس" ترافقها هناك..
مضى العيد وأقبلت بعده الدراسه فكانت "همس المطر" مضطره لترك والدتها والذهاب للمدينه لإكمال دراستها , ذهبت والحزن و الألم يعصر قلبها على حال والدتها....
عانت طويلا من المرض حوالي 6 أشهر تقريبا وبعدها حلت الفاجعه وحصلت الكارثه، تدهور حال والدتها وأدى بها ذلك لدخولها العنايه المركزه , وبعدها بأيام وساعات قليله فارقت الحياه................
صعق الجميع لسماعهم هذا الخبر,,
إنهارت "همس" هي وأسرتها لأنها كانت بالنسبة لهم أساس كل شيء وهذا أصعب مايشعر به الشخص كانت "همس المطر" في الرابعةً عشر من عمرها كانت طفله صغيره،بعقلها كبيره,واجهت المصيبه التي حلت بها وبدأت بتنفيذ وصية والدتها وهي الإهتمام بأخيها الصغير بدأت بضمه والبكاء بحزن على ماحصل ....
توفت والدتها في نهاية العام الدراسي ومضى على وفاتها أسبوعين وجاء وقت الإختبارات النهائيه ,, كانت"همس" في المرحله المتوسطه وأختها الأكبر منها في آخر مرحله في الثانويه ومع ذلك درسوا وإجتهدوا وحصلوا على معدلات لم يأتي بها صديقاتهم اللاتي لم يمروا بنفس هذه الظروف القاسيه كانوا من الأوائل وعبارات الثناء تأتيهم من كل صوب لأنهم كانوا راااائعات بالفعل ولو أن والدتهم على قيد الحياه لأفتخرت بهم......


واصلت "همس المطر" حياتها وكان والدها يعوضها عن حنان والدتها الذي فقدته لدرجة أنه يستيقظ في الصباح لعمل الفطور لها وللإخوتها قبل ذهابهم للمدرسه بالفعل كان حنوووووون جدا جدا أب غير عن كل الآباء وكانت طلباتنا أوامر بالنسبة له لا أذكر أنه رفض لنا طلب أو رفع صوته علينا أو مد يده على أحد من إخوتها لأنه كان بالنسبة لهم الأب والأم والصديق الحنون الذي يحبهم .....
رفض والد "همس" الزواج من إمرأه أخرى ليتفرغ لتربية أبنائه ولأنه لايريد أن يحضر زوجة أب تنكد على أبنائه العيش,,كان هذا هو همه الوحيد ...
إسعاد أبنائه بأي طريقه كانت حتى لو كانت على حساب سعادته الخاصه ،،
وفعلا كانوا يعيشون بسعاااااااده وراحه وإطمئنان تحت ظل والدهم.......


بدأت "همس المطر" بتحقيق حلمها وذلك بدخولها قسم التمريض الذي كانت تحلم به من صغرها والذي لم أسلم منه أنا لأنها كانت دائما تلعب معي على أني أنا المريضه وهي الممرضه.....
بدأت "همس المطر" بصعود سلم النجاح درجه درجه وكانت تشجعني على الإجتهاد والتحصيل الدراسي لنحقق حلمنا ونتحدى جميع ظروف الحياه القاسيه والمعاناه التي مررنا بها ونواجهها لنبني مستقبلا ناجح , باهر نحقق من خلاله طموحنا وآمالنا وأحلامنا .....

مر على وفاة والدة "همس" 7 سنوات ليفاجئ القدر القاسي "همس المطر" بفاجعه جديده تصدمها هي ومن حولها ..
بدأ والد "همس" الحنون بالتعب وكانت صحته تنهار يوماً بعد يوم ولحسن حظه كانت إحدى بناته ممرضه في نفس المستشفى إهتمت به وسهرت على رعايته كانت "همس المطر" تزوره يومياً لتأتي وتطمنني على صحته لأني لا أحتمل رؤيته وهو يعاني على فراش الموت ,,
أحياناً تصدمني بأخبار سيئه وأحياناً أخرى بأخبار مفرحه قررت حينها بالذهاب لزيارته ,,
دخلت عليه وقبلت رأسه وبدأت بالكلام و الحكايا معه وفجأه أخذ يدي وضمها لصدره وقبلها !!
إنهرت وبدأت بالبكاء , كيف لأب أن يقبل يد إبنته !
لم أعد أحتمل الموقف ذهبت للمنزل فورا , وبعد أيام و أسابيع وشهور تحسنت صحة والدها وخرج للمنزل وعمت الفرحه قلب "همس المطر" وإخوتها لأنه غاب عنهم 5 أشهر وهو في العنايه المركزه ......

مضى شهر على خروجه من المستشفى وفي شهر رمضان وبالتحديد في يوم 9/15حصلت المصيبه لتستيقظ "همس المطر" من نومها لتفاجئ بأن والدها
’’جسد بلا روووح’’
حاولت إيقاضه ولكن بدون فائده ذهبت لطلب المساعده من أخوها وأختها وأخذوه للمستشفى فوراً
مضت ساعه وساعتين و"همس المطر" وإخوتها على أعصابهم بدأت "همس" بالصلاه وبالدعاء وطلب الله أن يمد في عمره...
وفجأه سعت صوت الجوال ولم أسمع صوت بعدها, بدأ قلبي ينبض بقوه ولم أستطع حتى أن أتحرك من مكاني وفجأه ..! ..! ..! ..!
سمعت صوت صراخ "همس المطر" الذي مازلت أتذكره حتى الآن وكأني سمعته قبل دقائق قليله ..
أصبحت "همس المطر" يتيمة الوالدين لم يعد لديها لا أم ولا أب كبقية صديقاتها .. فعلا شعور قآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآسي
بأن تعيش في منزل فاقد الشيئ الأساسي فيه وهو الأب والأم لأنهم هم أساس الأسره .. ..
إنهارت "همس المطر" لتصدم وللمره الثانيه في حياتها مرت بأيام وظروف لاتحسد عليها فعلاً كانت أيام صعبه لا نتمناها لأحد.. .. ..


وكعادتها "همس" وقفت من جديد لتقول للحياه بأن الأمل مازال موجود وأنها قادره على تحمل متاعبها ..
تابعت إهتمامها بأخوتها وبدراستها لأنهم الشيئ المهم في حياتها .. .. ..


أكملت "همس المطر" حياتها لتبدأ بدخول عالم خااااآآآآاااص جداً
أعلم بالفضول الذي يدور في أذهانكم ولكن تابعوا التفاصيل معي لأني سأبدأ بروايتها بالتفصيييل

’’’’’’ بدأنا’’’’’’
بسم الله , , ,
مره من المرات وكعادتها "همس" ذهبت للنوم وإستيقضت وهي في غاااااية الفرحه لتخبرني بما رأت في منامها كان مناماً رآآآئعاً بالنسبة لها لأنها رأت فيه حباً قد عاشت تفاصيله قبل 8 سنوات حباً إعتبرته أنا نزوه أو طيش مراهقه .. .. ..
تبسمت لسماعي منامها وقلت لها:
خيراً إن شاء الله ..
مضت 24 ساعه وذهب "همس" للنوم لتستيقظ من نومها وتحكي لي منام آخر البطل فيه نفس البطل في الحلم السابق ومر اليوم الثالث والرابع والخامس وهي كل يوم ترا فيه منام أروع من المنام الذي قبله لتستمر مناماتها أسبوعين تقريباً حتى قررت في الآخر أن تضع حداً لهذه الأحلام .. .. .. ..

لأنها رأت في منامها الأخير رقم من كانت تعشقه بصمت ~ رقم من سكن قلبها بهدوء ~ من كانت تحبه وتتخيله ~ من إشتااااقت لرؤيته ~ من إنتظرت لقائه ~ من حنت لسماع صوته ~..~..~

قررت "همس" بالقيام بخطوه جريئه لم تخطيها من قبل لأنها كانت تعلم أنه مازالت تربطه علاقه بأخيها وبطريقةً أو بأخرى حتى إستطاعت الوصول إلى حبيبها لتسمع صوته بعد 8 سنوات كانت تسمعه بلهفه وشوق وحنين كانت عيونها تلمع بشده وبدأت بالتحليق كالفراشه لأنها إلتقت بمن تحب بعد هذه المده التي ليست بالهينه أبداً ..
كنت أنا أول من أخبرتها بهذا الخبر المفرح , ولكن كانت هناك عقبه وحيده !!!!!

وهي أن "همس المطر" كانت مخطوبه لشخص آخر غير الذي تحب وتعشق .. ..
لم توافق "همس المطر" على هذه الخطبه من الأساس لكن كان هناك ظغط من قبل أسرتها عليها بحجة أنهم يريدون الإطمئنان على مستقبلها بعد أن أصبحت يتيمة الوالدين وأنه ولد حلال وليس لديه عيوب ,,
قدم لها المال والورد والذهب ولكن مع هذا "همس" لم تفكر فيه قط لأن ليس هذا مايهمها ‘‘
مايهمها هو الحب الذي تبحث عنه في داخلها لم تستطع تخيل نفسها مع غيره لذلك قررت "همس" إلغاء خطبتها لأجل حبيبها الذي إنتظرته طوووول هذه المده ومازلت تنتظره لآخر يوم في حياتها لأنها أحبته بصدق وإخلاص .. ..
وهو يستحق كل هذا الحب الذي منحته له "همس" لأنه هو أيضاً نذر حياته لها لم يحب غيرها , ولم تهز قلبه فتاه غير "همس" , أحبها بجنووون الحب أحبها بصدق وعطاء وإخلاص ودام حبه لها سنوات طوييييييله ومازال يحبها وسوف يظل يحبها لأن "همس المطر" فاااتنه وتفتن كل من حولها بحنيتها وبطيبة قلبها .. .. ..


تعيش "همس" هذه الأيام حالة حب خاااااآآآآآااااآآآآااااااآآآآااااااااصه
مع حبيبها الذي أطلق هو عليها هذا الإسم ‘‘ ـ ‘‘
ًهمس المطرًً
والسبب أن المطر يعني لهم كل شيئ لأن أول لقاء كان لهم تحت المطر :
لأن البطل بشقاوه وبخطه ذكيه قرر أن يرى الفتاه التي سكنت قلبه تحت المطر
تحت المطر كان أول لقاء لهم
تحت المطر كانت أصدق لحظه
تحت المطر عانقت عيون بطلي عيون "همس" لأول مره
وللأسف تحت المطر أيضاً
كانت آخر مره رأت "همس" حبيبها قبل سفرها للمدينه ..

كان الجو ماطراً والسماء ممتلئه بالصواعق والبروق ومع هذا قرر بطل روايتي أن يظل تحت المطر ليودع حبيبته مع أني متأكده أن قلبه كان يقول له بأنه سيراها عن قريب إن شاء الله
كان يتمنى وقتها بأن يودعها بطريقته كأن يلمس يدها على الأقل أو يهمس لها في أذنها

(((((أنا أحبك)))))

لتهون عليها هذه الكلمه العظيمه سفرها لكن الظروف كانت أقوى منهم ..

ًهمس المطرًً
هكذا ظل بطلي ينادي حبيبته حتى يومنا هذا
لأنه إنسان شاعري , رومانسي , حساس وطيب القلب لأنه بإختصار عااااآآآاااآآآاااآآآاااشق
يحمل الحب والأمل بداخله وظل يعيش على ذكرى حبيبته سنوات طويله حاول من خلالها الوصول إليها ولكن كل محاولاته بائت بالفشل للأسف.....


ولكن الآن هم مع بعض
بطل وبطلة روايتي بإنسجام تااام لا يستطيع أي أحد أن يفرق بينهم وسيظل حبهم هو الرابط بينهم وستظل قصة حبهم خاااااالده في ذاكرتي
وسيأتي يوم وأرويها لأحفادي لأنها من أروع وأصدق القصص التي عشتها في حياتي ..

أتمنى لهم السعآآآآآده وراحت البال التي تلازمهم
لأنهم بإختصار هم رمز
الحب * والوفاء * والإخلاص
.. .. .. ..


الكــاتبة المتمــيزة /عــــــــهود

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 2
قديم(ـة) 28-04-2011, 08:50 PM
immo0ortal immo0ortal غير متصل
jẽ ṦuĪs mάlađё
 
الافتراضي رد: روايـــــة همـــس المطــــر


جداً رائعة و راقت لي
لكنها قصـة و ليست روايـــة


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 3
قديم(ـة) 28-04-2011, 08:52 PM
روح زايــــد روح زايــــد غير متصل
مستشــ¸.·* غرام *·.¸ـــاري
 
الافتراضي رد: روايه همس المطر


السلام عليكم

مكرر

https://forums.graaam.com/402721.html#post15617308

يعطيك العافيه

الرد باقتباس
إضافة رد

روايه همس المطر

الوسوم
المطــــر , روايـــــة , همـــس
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
على قيد الآحتيياج ..!! تَنآهٍيدْ آلشوُقٌ سكون الضجيج - مملكة العضو 1035 29-05-2014 07:00 AM
ترى من اغتال فرحة المطر ؟ مريمَا مواضيع عامة - غرام 10 08-02-2011 06:26 PM
اغنيات تحت المطر U Think U Know Me منقولات أدبية 5 11-08-2008 12:46 AM
إنه وقت المطر حروف المطر خواطر - نثر - عذب الكلام 4 07-04-2005 01:49 AM
اسماء المطر غــايــه مواضيع عامة - غرام 13 25-11-2004 01:20 PM

الساعة الآن +3: 03:31 AM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


youtube

SEO by vBSEO 3.6.1