غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 21
قديم(ـة) 19-09-2006, 09:44 AM
صورة ღ همسات دافئه ღ الرمزية
ღ همسات دافئه ღ ღ همسات دافئه ღ غير متصل
©؛°¨غرامي ذهبي¨°؛©
 
الافتراضي رد: غرور وكبرياء (قصه سعوديه) لاتفوتكم


الجزء الحادي عشر


بعد يومين في روما ... الوضع زي ما هو .. برود من نجلاء .. وتجاهل وتطنيش من فيصل .. نجلاء تحاول تتجنب فيصل عشان ما يرجع يسألها.. وفيصل صابر عليها .. ودايما يقول في نفسه رايح يجي يوم وتجابين عن سؤالي ..





في بيت أبو راشد ...
مشعل : الو هلا والله .. هلا نجول ..
نجلاء : هلا مشعل وش أخبارك ..
مشعل : وينك يا الظالمه من تزوجتي ما دقيتي علي ..
نجلاء : والله كل ما اتصلت على البيت ما تكون موجود ..
مشعل : إيه تعذري .. تعذري .. على ما أظن فيه جوال ..
نجلاء : أصلا أنا اللي مسافره المفروض أنت اللي تدق علي ..مو أنا اللي اتصل ...
مشعل : ههههههههههه
نجلاء : ما قلتلي وش أخبارك .. وش أخبار مشاري .. والله اشتقت لكم ..
مشعل : الحمد لله كلنا بخير .. ومشاري اليوم بيسافر لدبي ..
نجلاء : أقول مشعل ماما عندك ..
مشعل : ههههههههههههههه استحي على وجهك صار لك متزوجه أكثر من أسبوع وأنتي لين الحين تقولين ماما ..
نجلاء : هههههههه اجل وش أقول يمه ..
مشعل : إيه ( ويدخل غرفة أمه ) هذي هي خذيها ..
ويحط السماعه عند إذن أمه بدون ما يقول شي ..
أم راشد : وهي تبعد السماعه عنها .. : وش تبي حاط التلفون عند إذني ..
مشعل : كلمي وتعرفين ..
وتأخذ أم راشد السماعه : الوو ..
نجلاء : هلا والله يااحلى أم في الدنيا ..
أم راشد وهي فرحانه : هلا والله نجلاء .. وش أخبارك .. وش أخبار فيصل .. عساكم بخير ..
وجلسوا يسولفون خمس دقايق وسكرت أم راشد السماعه وهي مبسوطه ..
مشعل : دامك مبسوطه يا أم راشد ومروقه بكلمك بموضوع ..
أم راشد : تكلم يا وليدي ..
مشعل : يمه أنا عارف الموضوع مو سهل... بس تدرون مني أحسن من غيري .. وانتم أكيد تهمكم مصلحتي وسعادتي في الاول والأخير ..
أم راشد : تكلم على طول وش فيك طيحت قلبي يا مشعل .. تكلم يا وليدي..
مشعل : تذكرين الموضوع اللي كلمتكم عنه من خمس سنين ..
أم راشد : خمس سنين ..
مشعل : إيه
أم راشد : لا والله أعجزت ما اذكر شي ..
مشعل : غدير الـــ.........
أم راشد مصدومه : إيه وش فيها ..
مشعل : تزوجتها ..
أم راشد مستغربه : تزوجتها أو بتتزوجها ..
مشعل : تزوجتها وعندي منها بنت ..
أم راشد : ...........
مشعل : أنا عارف إن الموضوع مو سهل بس ..
أم راشد : بس بس ايش يا مشعل .. بس ايش ..
مشعل : بس الحين ما بقى في يدي شي اللي صار صار ..
أم راشد : اللي صار صار ..
مشعل : إيه صار من أربع سنين ..
أم راشد ودموعها تسابق كلماتها ..: أربع سنين .. حرام عليك يا مشعل .. حرام عليك .. ليه تسوي فينا كذا ... وبنتك يا مشعل .. بنت ولدي ما اعرفها ولا تعرفني ...
مشعل وهو يحب راس أمه : تكفين يمه .. تكفين حسي فيني ولا تصيحين .. يمه ريحيني أنا خلاص تعبت أبي ارتاح ..
أم راشد بتعجب .. : ترتاح ..
مشعل : والله إني أحسه جبل على صدري ..
أم راشد وهي تمسح دموعها بعد ما أوجعها قلبها على ولدها ورحمت حالته قدامها ..
أم راشد : وأبوك يا مشعل وأبوك ..
مشعل : أبوي ما يعرف شي .. وأبيك أنتي اللي توصلين له الخبر ..
أم راشد : وش تبيني أقوله .. أقوله مشعل اللي تعبنا و حنا نحن فوق راسه انه يتزوج وهو رافض تدري ليه .. لأنه في الأساس متزوج .. متزوج ..
مشعل : تكفين يمه .. تكفين .. كلميه فهميه وقولي له ان مشعل ما سوى كذا إلا لأنه يحبها مو عشان شي ثاني ..
أم راشد : ...................
مشعل.. : ليه ساكته قولي شي ..
أم راشد : وش تبيني أقول ..
مشعل : أي شي تكفين بس لا تجلسين كذا .. اصرخي في وجهي وإذا تبين طقيني .. بس ما أبي أشوف دموعك كذا .. دموعك تذبحني والله تذبحني ..
أم راشد : ما اقدر أقول شي .. ما اقدر أقول إلا الله يوفقك ..
قام مشعل بعد ما سمع كلمت أمه قام وهو حاس انه ارتاح شوي .. بس كان خايف من ردت فعل أبوه .. قام وترك أمه ماهي عارفه وش تسوي .. ماهي قادره تستوعب الموقف وشلون يصير متزوج من أربع سنين وهم ما يدرون .. ووين هي عايشه هي وبنتها فيه .. وكم عمر بنتها ..لكن اللي صدق حيرها هو وشلون راح تفاتح أبو راشد في الموضوع .. وظلت غارقه في همومها وأفكارها .....






رغد : ها فواز كم بتجلسون في دبي بطولون ؟!
فواز : والله ما ادري على حسب بس مو أكثر من أسبوع ..
أم فهد : والله ما ادري وش سنع هالسفر ..
فواز : يا سلام وش معنى ما قلتي ذا الكلام لفيصل ؟؟ حلال عليه وحرا علي ..
العنود : هههههههههههههه ..
أم فهد : هاااووو منتب صاحي هو رايح شهر عسل .. زيك أنت ..
فواز : اجل تبين العطله تروح وأنا ما سافرت ..
العنود : عـــــادي حنا ما راح نسافر وش فيها ..
أبو فهد : السلام علكم ..
الكل : وعليكم السلام ..
العنود : يبه شفت فواز ما شاء الله عليه بيسافر وحنا ...........
فواز يقطع كلام العنود : أقول العنود أكرمينا بسكوتك لا يقلب علينا طويل العمر ونروح فيها ..
أبو فهد : تبون تسافرون يالله ما قلت لا .. بس أمكم ..
أم فهد : وهو لازم كل سنه يعني ..
فواز وهو يبتسم : إيه والله انك صادقه وهو لازم كل سنه يعني .. إيه نسيت شي مهم ..
الكل : وشوووووووو
فواز : لا تنسون تعلموني إذا جيت إذا أمي رددت اسمي وقالت إنها مشتاقتلي زي فيصل أو لا ..
أبو فهد : وبس هذا اللي هامك ..
فواز : ايه أبي أشوف من تحب أكثر أنا أو هو وهذا يعتمد على كم مره تكرر اسامينا فيها والأكثر هو المحبوب ..
رغد : صارت مسابقه ذي ..
العنود : لا وأنتي الصادقه مزاد مو مسابقه ..
أم فهد : يا ربيه كلكم عيالي ..
فواز قام يودعهم .. : يله مع السلامه لا اتاخر عليهم ..
العنود : قول آمين جعل الرحله تفوتك ان شاء الله ..
فواز : فال الله ولا فالك .. والله لا ذبحك لو ما سافرت أو صار لي شي من عيونك .. ..
الكل .. : ههههههههههههههههههههه




أما مشعل على طول راح لبيته عشان يقول لغدير انه علم أمه .. دخل البيت وهو فرحان وأول ما شافها قالها ... بس
بس صار الشي اللي ما توقعه ..
غدير وهي تصرخ : جاي فرحان انك خذت الموافقه الساميه من اهلك ..
مشعل : طيب علميني حبيبتي وشــــ................
غدير تقاطعه : لا تقول حبيبتي لأنك ما تقدر هالكلمه ..
مشعل وهو يصرخ : وش رايك يعني وش لازم أسوي عشان اقدر هالكلمه .. قلتي تبيني اعلم أهلي وعلمتهم ..
غدير : بعد أربع سنين .. بدري .. بدري ..
مشعل : ما كان هذا كلامك من أسبوع ..
غدير : واهلك رافضيني على أي أساس ..
مشعل ..: يعني تستعبطين ولا يعني ما تدرين أنهم رافضينك على أي أساس .... عشان سمعت أبوك وطمع عمك .. والمشاكل اللي بينهم وبين أبوي ..
غدير : لا تجيب سيرت أبوي على لسانك ..(وتأشر على مشعل من فوق لتحت ) أحمد ربك أنه أصلا وافق يزوجني إياك .. ولولا إصراري كان ما حلمت بظفري ..
مشعل بأسف : بعد أربع سنين يا غدير جايه تقولين هالكلام .. بعد أربع سنين صرت مو قد المقام .. بعد أربع سنين صرت ما أشرفك ..
غدير بإصرار : إيه .. إيه .. وتدري إن اكبر غلطه في حياتي إني تزوجتك ..
مشعل بعد هالكلمه حس إن مويه بارده انكبت عليه .. غلطه .. حس انه أنجرح .. بس كبريائه منعه انه يبين هالشي ..
مشعل : غلطه نقدر نصححها ........ غلطه !!!!
غدير : وش قصدك ..
مشعل : كل واحد يروح لطريقه ..
مشعل كان قايل هالكلام بس عشان يجرحها مثل ما جرحته ولا هو ما كان قصد .......
غدير : هذا هو اللي أبيه ..
مشعل كان مصدوم .. لاااااااا .. الطلاق يا غدير الطلاااااااق ... آخر شي توقعه ..
مشعل : غدير أنتي عارفه وش تقولين ..
غدير : إيه عارفه ..
مشعل وهو يحاول يمسك أعصابه : أنتي الحين معصبه .. هدي وريحي وفكري .. وأنا بطلع الحين وبجي بعد ما تهدى أعصابك ..
غدير تصارخ : إيه هذا اللي أنت شاطر فيه .. تثير أعصابي وتنرفزني وتطلع ..
مشعل يناظرها بأسف ..
غدير تصرخ : مشعل .. طــلــقــنــي ..
مشعل بحزم : أطلقك .. وهديل ؟؟
غدير : هديل ..... آخذها معي الكويت ..
مشعل بسخريه : هااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااي تاخذينها ..
غدير : إيه آخذها ..
مشعل : أنتي أكثر وحده تعرفين غلا هديل عندي ..
غدير : يعني ما راح أطلقني ..
مشعل : لا راح أطلقك خلاص عافك الخاطر .. بس بشرط هديل تكون معي ..
غدير ساكته ...
مشعل : ردي ليه ساكته ..
غدير بحزم : موافقه يا مشعل ..
مشعل إلى هالدرجه كارهتني ... تبيعين بنتك عشان أطلقك ..
غدير : أنت السبب .. اانت اللي كرهتني فيك .. أنت اللي خليتني أدور غيرك ..
مشعل : غيري .. من غيري بعد .. من يا غدير ..
غدير : مشعل طلقني ..
مشعل : .................
غدير : طلقني الحين ...
مشعل : ههههههههههههههه أطلقك الحين وأجي بعدين ألقاك هاجه وما خذه بنتي معك ...
غدير : اكبر همي أنت وبنتك ..
مشعل : شوفي يا غدير أنا الحين بأخذ هديل معي وبأخذ كل أغراضها وخلال هاليومين راح انخلص أوراق التنازل والطلاق ..
غدير : ..............
مشعل : وأتمنى انك تسوين الحين شي حسن لبنتك وتقومين تجمعين أغراضها ..
غدير : ماني مجمعه شي ..
مشعل : أحسن .. (ويصرخ ) هــــــــديــــــــل ... هـــدول ..
تدخل عليهم هديل ..
هديل : نعم ...
مشعل : يله هدوله روحي البسي شوزك ..
هديل فرحانه : بابا بنروح في السياره ..
مشعل يحاول يبتسم بالغصب : إيه ..
هديل : وين بنروح .... ملاهي .. ؟؟
مشعل : لا هدوله بنروح بيتنا الجديد ..
هديل : بيت ثاني ..
مشعل : إيه هدوله بيت كبير مـــــــرررررررره ...
هديل .. : الــــــــــــلـــــــــــــه ............. طيب ..
وطلعت وراحت ولبست وجت وهم عند الباب ..
هديل : ماما يله بسرعه بنروح بيتنا الجديد ..
مشعل يناظرها وقلبه متقطع عليها وشلون أمها تركتها بسهوله .. حتى انها ما حاولت تترجاه عشان تقعد معها ...
مشعل : لا هدوله ماما ما راح تجي ..
هديل : ليه ..
مشعل : ..............
هديل : بابا شوي شوي وتدي (تجي) ..
مشعل : هدوله حنا الحين نروح وماما تجي بعدين ..
ومسك هديل من يدها وطلعوا .....
أما غدير منهاره وحاسه إنها ضيعت كل شي ما تدري وشلون عبدالعزيز يخليها تستغني عن من كانوا اعز الناس عندها .. جالسه تعيش مشاعر متناقضه وتحس إن دموعها تحرقها وشلون وشلون راح تقدر تستغني عن هديل ..




إما في الطياره المتجهه لدبي كان فيه ثلاث كراسي عند الشباك والشباب كانوا سته .. أول صف كان فواز عند الشباك وجنبه خالد ( هذا صديق فواز ومشاري ) وجنب خالد كان سعد (حتى هذا ) والصف الثاني كان وليد عند الشباك وجنبه مشاري وجنب مشاري تركي (حتى هذا ) ....... وقت الإقلاع ....
فواز بصوت عالي وهو متمسك في خالد اللي جنبه : أقول شباب تمسكوا وسمو ترانا طرنا ... الله يستر ..
خالد : أقول من جدك خايف (وبعد فواز عنه ) ابعد عني أنت ووجهك ..
وليد : ههههههههههههه حرام عليك امسكه خله يحس بالأمان .... شفني أنا عندي واحد لازق فيني تقول بتكس ..
خالد : ههههههه لا وأنت الصادق مغناطيس وخرته ورجع مره ثانيه ..
سعد : أقول جد والله تخوف وأنا دايما اركب الطياره بس أول مره أخاف كذا ..
تركي : بلا ذا الثنين الله يكافينا شرهم ..
وليد : الحين انتم يا ذا الثنين تبون تقنعوني أنكم خايفين ..
تركي : لا والصدف اثنينهم ..
مشاري : لا عادي أصلا في كثير ناس يخافون من الطياره وحنا منهم ..
وليد : هههههههههههههههههههه والله أنكم تحفه ..
فواز : مشاري ما عليك منهم .. بس علمني كلت بندول ..
مشاري : إيه كلت ثنتين .. وأنت ..
فواز : أنا ما كلت إلا وحده ..
مشاري : أقول شباب معكم علك .. عشان ما تنسد أذني ..
وليد : إيه أنا معي .. (وعطاهم كلهم ) ...
خالد : طيب الحين لين وصلنا ورحنا الفندق وشلون نقسم الغرف مين مع مين ..
سعد : والله ما ادري ..
مشاري : أنا أشوف خالد وفواز مع بعض وتركي وسعد مع بعض وأنا ووليد مع بعض ..
خالد : الــــلـــــــــــــــــه يعيني على ذا النشبه .. ما لقيتوا تحطوني إلا معه ..
فواز : عاد أنا اللي ولهان عليك ..
وليد : ههههههههههههههههه ..... عاد ما فيه إلا كذا تبون ولا اقعدوا ..
وظلوا يسولفون لحد ما جا وقت الهبوط ورجع فواز يتمسك في خالد ومشاري يمسك وليد ... لحد ما وقفت الطياره ..
فواز وهو يصفق ويصارخ : أيــــــــــــــــــــــــــــــــــوه وصلنا ... وصلنا ...
ومشاري وتركي كانوا نفس حالت فواز .. فصار الوضع إزعاج ..
ووليد ميت من الضحك عليهم ...
خالد : وبعدين معكم انتم ما تستحون .. الطياره مليانه ناس .. وانتم صراخ .. حشى كل ذا فرح .. فشلتونا ..
فواز ..: يا اخي وش دخلك فرحانين بتحرمنا حتى من الفرحه ..
مشاري ..: أيــــــــوه ... وصلنا بالسلامه ..
وليد : أقول بالله قم أنت وياه خلونا ننزل ...





وصل مشعل لبيت أهله وكان خايف من ردت الفعل لأنه ما بعد كمل ثلاث ساعات من علم أمه عن زواجه يعني ما أمداها تعلم أبوه ... ومتخوف من أمه كيف بتكون ردت فعلها لو شافت هديل أو درت انه طلق أو بيطلق غدير ..
أول ما دخل الصالة كانت هديل خايفه متخبيه وراه يعني اللي في الصالة ما يشوفونها وهم أبو راشد وأم راشد وراشد ..
مشعل : السلام عليكم ..
الكل : وعليكم السلام ..
مشعل ظل واقف ما هو عارف وش يسوي ..
أبو راشد : مشعل وراك واقف ..
مشعل : لا بد سلامتك ... بس ..
أبو راشد : بس ايش تكلم ...
مشعل وهو يمد يده ورى ظهره ويطلع هديل ..
أم راشد أول ما شافت هديل على طول عرفت أنها بنته ..
أبو راشد : من ذا الحلوه من وين جبتها .. وين أهلها ..
مشعل وهو يبلع ريقه : أنا أهلها يبه ..
أبو راشد وراشد كانوا مبلمين ما يدرون وش السالفه .. والوحيده اللي تعرف .. هي أم راشد ..
أبو راشد وهو مستغرب : كيف ..
مشعل : هذي بنتي يبه ... هديل بنت مشعل بن عبد اللـــ....
أبو راشد : بس لا تكمل .. وشلون بنتك ..
مشعل : يبه أنا متزوج ... وهذي بنتي بس اليوم طلقت زوجتي وجبت بنتي تعيش معي ..
أم راشد من أسمعت إن مشعل طلق زوجته صرخة ..: لاااااا ... ليش ... وبنتك ...
أبو راشد وهو يصرخ ويقرب من مشعل : أنت وشلون تتزوج من ورى علمنا .. أنت ما تستحي رايح تتزوج لا وعندك بنت بعد ..
مشعل منزل رأسه ومو قادر يقول ولا كلمه ..
راشد : هد نفسك يبه ما صار إلا الخير ..
أبو راشد : أي خير يجي وهو متزوج من ورانا لا وعنده بنت بعد ..
راشد : عاد الصراخ وش بيفيد صار اللي صار ..
أبو راشد : ومنهي ذي اللي رضت تتزوجك بالسر ..
مشعل في نفسه لاااااا وشلون أقوله الحين ........ بس لازم أقوله راح الكثير وما بقى إلا القليل ..
مشعل : اسمها غدير صالح الـــــ......
أبو راشد وقف مكانه آخر اسم كان يتوقعه .. أي احد إلا بنت صالح ..
أبو راشد : قضوا الناس تأخذ هذي ... أبوها راعي قمار .. وعمها هو الشخص اللي كرهني حاتي وسرقني .. قضوا الناس يا مشعل (ويصرخ ) قضوا ..
قرب من مشعل وعطاه كف .. الكف كان قوي .. الكل ظل ساكت إلا شخص واحد .. هديل ..
هديل راحت ووقفت قدام أبو راشد وقالت له ..: أنا ما احبك .. لانك طقيت بابا وصرخت عليه .. ( وصاحت ) أنا ما احبك ما احبــــــــــــــــــــــــك ...
وراحت تركض لعن أبوها اللي شالها .. أما أبو راشد قلبه عوره من كلمت هديل وتمنى انه ما طق مشعل وندم على قد شعر رأسه بس يبين كبريائه منعه بعد انه يبين إعجابه بهديل ونعومتها وبراءتها ..
هديل : بابا لا تصيح أنا معك .. واحبك أنت .... بس هذا (وتأشر على أبو راشد ) ما أحبه ...
وطلع أبو راشد .. وعلى طول راحت أم راشد وخذت هديل وحضنتها .. وبوستها لحد ما ملت ..
أم راشد : هاه حبيبتي أنتي وش اسمك ...
راشد : هههههههههه يمه كأنك من مدرسات الروضه ..
أم راشد .. : أقول ورى ما تسكت .. هاه حبيبتي وش اسمك ..
هديل : أنا اسمي هديل وبابا يقولي هدوله ..
أم راشد : خلاص وأنا أقول هدوله ..
هديل وهي تناظر مشعل : بابا من هذا ( وتأشر على راشد ) هو زيك طويل ..
مشعل وهو يبتسم لبنته ..: هذا اخوي راشد .. وأنتي قولي عمي راشد ..
هديل : عمي راشد ...
مشعل : يله روحي سلمي على عمي راشد ..
وراحت هديل وسلمت على راشد .. والتفتت على أبوها ..
هديل : بابا أحب راس عمي ..
مشعل : أكيد هذا عمك ولازم تحبين رأسه ..
وباست هديل راس عمها ..
مشعل : يمه هديل بتنوم معي في غرفتي ..
أم راشد : هاااووو .. لا وش ينومها معك .. بتنوم في غرفت نجلاء ..
مشعل : لا بس هي ما تعرف تنوم لحالها .. وبعدين أنا أبي أعوضها عن أمها ..
راشد : ليش حنا وين رحنا .. أمي وعبير راح يهتمون فيها .. وبعدين علاني معها وراح يكونون زي إخوانها ..
أم راشد : طيب وين أغراضها ..
مشعل : ما جبت معي شي .. بعد كم يوم بروح أجيبها ..
أم راشد : خلاص اجل اليوم بروح أنا وهديل السوق عشان اشتري لها ..





يــــــتــــــــــبــــــع ....

س: تتوقعون وش راح يصير على هديل .... هل راح تقدر تتعايش مع الحياة الجديده ؟؟....
س: فيصل ونجلاء هل راح يستمر الوضع هادي بينهم .. او انه الهدوء ما قبل العاصفه ..؟؟...
س: غدير ليش تبي الطلاق ؟؟ ومن هو عبد العزيز اللي دخل حياتها ؟؟...
ٍ س : ابو راشد هل راح يرضى على مشعل بسهوله ..؟؟..

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 22
قديم(ـة) 19-09-2006, 09:45 AM
صورة ღ همسات دافئه ღ الرمزية
ღ همسات دافئه ღ ღ همسات دافئه ღ غير متصل
©؛°¨غرامي ذهبي¨°؛©
 
الافتراضي رد: غرور وكبرياء (قصه سعوديه) لاتفوتكم


الجزء الثاني عشر



في بيت أبو عبير كانت أم عبير جالسه في الصالة تكلم أم راشد .....وكانوا ريم ورنا جالسين معها.
أم عبير: إيه طيب وش سوا....هووو طلقها وبنته ...إيه ما صار إلا الخير...بس أهم شي انتم لاتزعلون منه....هذا مهما كان ولدك..
كملت أم عبير مكالمتها مع أم ر اشد ..
وفي الوقت اللي هي تكلم أم راشد فيه كانوا ريم ورنا جالسين يسمعون أمهم ..
رنا : أقول ريم منو هذا اللي طلق حرمته ..
ريم : والله مدري .. بس هاذي خالتي ...
رنا : بس خالتي ما عندها تزوج إلا راشد ..
ريم تشهق : الله يستر بس ما يصير راشد طلق عبير ...
رنا : تستهبلين أنتي ما تسمعين أمي تقول وبنته ...راشد وعبير ما عندهم بنت ..
ريم : والله ما ادري ..بس شكل السالفة خطيرة .. شوفي تعابير وجه أمي .. الله يستر ..
رنا : تدرين يا ريم قلبي يدق بسرعة .. والله خفت ما ادري ليش..
ريم: أقول فكينا من فلسفتك وأحاسيسك اللي مالها داعي ....
رنا: ...............
ريم : اقول رنا وري ما نروح السوق ..
رنا : وش يودينا ...
ريم : نروح نقضي للجامعة ..
رنا: تستخفين دمك أنتي ...
ريم : ليش ..
رنا : الجامعة بقي عليها شهرين وأنتي بتقضين من الحين..
ريم : أحسن عشان نريح .. ما نضغط على أنفسنا في نهاية العطلة ..
رنا أية بعدين .. أنا الحين بالي مشغول بالسالفة.. اللي توقلها أمي..
ريم : شوفي أمي سكرت السماعة ..
رنا : ريموه يا لله اسأليها..
ريم : وليش ما تسألينها أنتي ..
رنا : يله ريموه عن المصاله اسأليها أنتي..
ريم: طيب ( وتعلي صوتها ) يمه ..
أم عبير : نعم ..
ريم : منوا هذا اللي طلق زوجته ..
أم عبير : هذا مشعل ولد خالتك ..
رنا وقف قلبها ..
ريم :ههههههههههههههههيمه تكفين هههههههههههه وشلون ومشعل ما تزوج هههههههههههه
ام عبير: ايه اضحكي...بلاك ماتدرين وش صار..
رنا وهي خلاص ماتقدر تستحمل: ليش يمه وش صار...
ام عبير :مشعل طلع متزوج بالسر وعنده بنت
ريم : طيب..شلون يعني الحين طلق زوجته
ام عبير :ايه طلقها وجاب بنته معه عند أهله......وبكره بنروح لبيت خالتكم..
رنا خلاص ما تقدر تشوف من الدموع في عينها فأقامت عشان ما يحسون فيها أمها وريم...
أم عبير: وين يا رنا
رنا: راسي مصدع..بروح أنوم...
ورقت فوق
ريم حست على رنا ..لأنها عارفه عن الحب الكبير اللي في قلب رنا لمشعل

_------------------------------

فواز: يله شباب ترى بندخل فلم هندي..
خالد: ايه هذا الناقص..
فواز:والله حلو....كل شي فيه الحب والكومييدياء والاكشن..
مشاري : أنا خبري بك ما تحب إلا فلام الهندية ..
فواز : الصراحة عندي فضول أبي أشوف البنات ليش إذا شافوه يصيحون ...
وليد : صاحي أنت بدخلنا فلم هندي..
خالد: إلا قرف وخياس وصخ ..
مشاري : إيه والله يا خالد أنا معك قرف وخياس وصخ..
سعد : والله عاد اللي أنا اعرفه إن حريمهم زيون..
خالد :أعوذ با لله ما عمري شفت هندية زينه ..
تركي : لا والله إلا عليهم عيون وشعور تهبل ..
فواز: ايه والله وأنت الصادق ...
وليد : الحين مهوب انت تقول ما قد شفت فلم هندي ..وشلون تقول حريمهم زيون...
فواز : مهوب معناه أني ماشوف يعني ما عرف يا خي الزيين واضح ..
خالد: تكفي يا ابو الزين انت ....
وظلو على ها الحال يدخلون او مايدخلون لحد ما اقنعهم فواز بعد طلعو الروح ..وهم في صاله العرض قبل ما يبدا الفلم ..وكانو جالسين سعد وجبه خالد بدين فواز وبد مشاري وبعد وليد وبعدة تركي ..
وليد : والله على اخر عمري اشوف فلم هندي ..
فواز : يا اخي مهيب ضارتك ساعتين من عمرك ...
خالد : اقول اسكت بدا الفلم خلنا نشوف وش اخرتها معك .....
وبدا الفلم ومشت الاحداث واللي كانوا رافضين الفلم .. خالد و وليد..
هم اكثر اثنين تحمسوا .. وتركي وسعد و تحمسوا بس مو زي خالد و وليد اللي وصلوا اقصى درجات التحمس .. اما الثنائي المرح .. الفلم صاير عندهم كميدي بس يضحكون وطبعا جات مشاهد رومنسيه الكل متحمس في الصاله الكل عيونهم على الشاشه الا فواز و مشاري اللي ظلوا يضحكون بصوت عالي مره وطبعا الناس عيونهم صارت على فواز و مشاري بدل ما تكون على الشاشه ...بس اكيد خالد ما خلاهم و هزئهم انهم خربوا عليهم ... وحاولو مشاري و فواز يكتمون ضحكهم عشان ما تزود عصبيه خالد و كملوا الفلم ولما وصلوا لنهايه الفلم اللي يكون فيه البطل و البطله منحاشين مع بعض وبلقاهم ابو البطله وبيخلي عصابته يضربون البطل .. في المقطع اللي اول مابدوا يطقون البطل ... وقف فواز..
فواز وهو يصرخ يتمصخر يبي ينرفزهم : يــا حـمـار .. استح على وجهك بنتك تحبه ... وعلى طول مشاري وخالد اسحبوه وجلسوه .. خالد وهو معصب : اقعد فشلتنا الله يقطعك ..
وليد: لا لا خلاص انا صراحه ما عاد اقدر اقعد وجهي طاح في الارض ...
فواز : والله طاح لقطه لقطه ....
خالد : اقول بس قوموا نطلع ...
فواز : وش فيكم يا جماعه ما صار شي رلاكس الفلم حلووو....
وبعدين خلونا نعبر عن آداءنا و انفعالاتنا ....
مشاري : عبر يا اخي بكيفك صح اضحك بستوقف تصارخ ...
فواز وهو يخبط مشاريو بهمس له : اقول خلك معي ابي انرفزهم ...
مشاري : بس ما طلبت ...
وليد : اقول قوموا انا تراني طالع ... انتم كيفكم ..
مشاري : اقول اقعد يا شيخ .. هو ما سوى شي عبر عن انفعالاته و احاسيسه ...
وكملواالفلم اللي كان في النهايه ... ورفع فواز رجله و تربع على الكرسي ...
فواز وهو مسوي نفسه متحمس وبيصيح : يا عمري عليهم تزوجوا
... وخلص الفلم ووقف فواز ورجع يصرخ مره ثانيه : حرام عليكم يوم نتحمس خلصوا الفلم ...
وعلى طول امسكوه الشباب وطلعوه برى وهو ميت من الضحك....
تركي : وبعدين معك على ذا الحركات بجد فشلتنا
فواز : ههههههههههههههههههه
خالد : وتضحك انت وشكلك ...
مشاري : حرام عليكم هو ما سوى شي هو تحمس مع الفلم ويبي ما بعد النهايه ...
وليد : يعني تبي تفهمني انك متحمس مع الفلم ..
فواز :حرام عليكم ..ز انا كنت في قمت حماسي ... الضحك وضحكت والصياح وصحت والصراخ وصارخت ..
خالد : انا توبه ادخل معك سينما الا وش سينما توبه اسافر معك ... في كل مكان مفشلنا



رنا كانت في غرفتها تتحسر على حبها اللي ضاع من اربع سنين وتوها تكتشف
((ليه يا مشعل؟ لييه؟؟ انا وش سويت ..وش ذنبي اني حبيتك ؟؟.. (حبيتك!!)الاحبيت كل شي فيك ..حبيت مشعل ولد خالتي اللي حبيته وانا بنت مراهقه ..بنت الـ 15 سنه ..حبيتك من كل قلبي
وجيت اليوم ومعك بنت؟؟ ..ومن اربع سنين ؟لييييييييييه ؟؟لييه ؟؟يا مشعل؟؟؟؟؟
يا رب ليه انا حظي كذا نحس؟ ..ليه الشخص الوحيد اللي حبيته ..اللي فكرت فيه ليل ونها ر..نايمه وصاحيه..يروح مني اللي كنت احلم انه يكون زوجي والبنت اللي معك تمنيت انها تكون بنتي وبنتك...))

وراحت للملجأ الوحيد لصديقها اللي يتحمل كل شكواها ..اللي اخذ مني ولا يعطيني
راحت لدفترها اللي راح يريحها شوي او يخفف عنها
وكتبت..............
وتساقطت امالي

سحابات من الحزن مرت لتدمر
كياني.. ذبلت ازهار حب غرستها
باشواقي ولم تخضر بساتيني..
انتظرت نورك في عتمت اللي لتشعل
شموع الذكريات .. ظللت ابحث
عنك في مسافات الحياه حتى
رايتك في خيالاتي.
اشتقت لحنانك ..وابتسامتك ..
ولكن .
ضاعت الاحلام في دروبي..
وغرقت كل الحروف في عبراتي.
تساقطت امال كاوراق الخريف
تحاصرني امواج الذكريات ..
ويتوه الامل في ردهات الياس
تبتل اوراقي بدموع الفراق
وتبقى حبا نابضا بقلبي.

في بيت ابو راشد بعد ما مر يوم على سالفه مشعل يبي يتجاوب مع اهله ويعدل الجو
العصر ام راشد كانت جالسه قدام التلفزيون حاطه قناة العربيه تتابع الاسهم
مشعل بسخريه : الا اقول يا ام راشد وش اخبار السوق
ام راشد : وش سوقه ..
مشعل : هووو يمه سوق الاسهم ...
ام راشد : أيــــه مخضر السوق اليوم ماتشوفه ...
مشعل : هاه عساك بتبيعينها ..
ام راشد :لا بخليها لين ترتفع زياده ..
مشعل :اعوذ بالله من طمع الحريم
ام راشد : اشوف السوق فيه امل يرتفع وتبيني ابيع
مشعل : تشوفينه مرتفع ولا تبيعين ..خلك بعد شوي بينزل وتندمين
ام راشد: اذا شفته بادي ينزل قلت لك تبيعها
مشعل : ومحفظتك وش صار عليها ؟
ام راشد :والله توني سائله عنها ومرتفعه الحمد لله
مشعل : بسم الله توني من يومين سالتك تقولين نازله وش رعفها .؟
ام راشد: انا ام راشد داخله محفظه وتبيها تبتل نازله ؟
مشعل : احلى يالثقه
ام راشد: اقول خلك من اسهمي ومحافظي وقل لي بنتك وينها فيه؟
مشعل: فوق تلعب مع عبود
ام راشد: الحين نجلاء من بيجيبها ؟
مشعل : ليش نجلاء متى بتجي؟
ام راشد: بتجي بعد يومين
مشعل: طيب وش المشكله مشاري بيجيبها
ام راشد: هووو مشاري مسافر
مشعل : لا مشاري بيجي بعد بكره
ام راشد: هوو وش بيرجعه ما بعد كملوا اسبوع؟
مشعل : ربعهم خلصت اجازتهم ..وقالوا فواز ومشاري مناب جالسين لحالنا
ام راشد: اقول مشعل ابيك توديني بعد شوي للسوق
مشعل: ان شاء الله بس موب الحين بعد العشا
ام راشد : لا بعد العشاء بتجي خالتك
مشعل : وبناتها بيجون؟
ام راشد: والله مدري
مشعل: طيب يا ريمووه خلك ما تجين
ام راشد: وانت وش عليك منها ؟
مشعل : اخوها بعد .. وش وشعلي منها
ام راشد : طيب وش تبي بها ؟
مشعل: ابيها تستحي على وجهها وتجي تسلم على بنت اخوها
ام راشد: كيفك انت واياها انا مالي دخل فيكم
مشعل :اكيدد بدق عليها واتفاهم انا واياها
ام راشد : كيفك كلمها ...انا بروح اشوف بنتك


في الشقه الساعه 1 الظهر
طبعا الشباب ضحك وهبال ومقالب الله لا يوريكم ....
مشاري كان في الحمام ياخذ شاور طبعا شقتهم اللي هم فيها ما فيها الا حمامين واحد فيه مشاري والثاني تركي وتركي بعد ياخذ شاور
مشاري بطبيعته يخاف من ابوه او بالاحرى يحترمه كثر
ولان الشباب اللي برا يبون يطلعونه فما درا الا احد يخبط عليه الحمام بقوه
مشاري: خيييييييييييييييييير
فواز : اطلع بسرعه
مشاري : منيب توني داخل اصبر ياخي
سعد : ابوك يدق على جوالك
مشاري وهو ما يدري وش يسوي: هاه متاكد انه ابوي؟
فواز : ايه يعني ما اعرف رقم عمي ؟ .. بعدين انت كاتب الوالد
على طوول اسرع مشاري ولف المنشفه على خصره حتى ما امداه يلبس روبه لان جسمه كله صابون ..وطلع وشعره كان كله شامبو ونازل على جسمه الشمبو .. وما امداه يطلع الا فواز دخل الحمام وقفل الباب .. وميت ضحك
سعد اللي راح فواز وتركه في ذا الورطه انحاش(هرب) عرف مشاري انه واحد من مقالبهم السخيفه وراح يلحقه وهو ماسك منشفته طبعا خالد ووليد فاطسين من الضحك على اشكالهم وعلى المقلب
مشاري: ها يا سعيدان كذا تسوي فيني؟انت وذا الخبل النصاب اللي معك
فواز وهو داخل الحمام : لو سمحت يا اخ مشاري منيب خبل ولانيب نصاب هاهاهاهااااااااي
مشاري يناظر سعد وعيونه كلها شر
سعد: والله هذي فكره فواز هاهااي مهوب انا هاهاي
مشاري : وانت غبي والا ثور تسمع كلامه ؟
سعد : لا والله هو طلب مني المساعده وانا رقبتي سداده في هذي الامور كريم
الجميع : هههههههههههههههههههههههه
مشاري : تشوف انت واياه اوريكم
بعد ما جهزوا كلهم قرروا انهم يطلعون يتغدون فراحوا مطعم صدف الايراني وهم جالسين ....
فواز : شباب وش رايكم نروح المدينه الترفيهيه عقب الغدا على الاقل نخفف
تركي : والله فكره من زمان ما لعابنا
خالد : خلنا نسترجع ايام الطفوله
وليد : لاااه عز الله انهبلتوا الظاهر اني جاي مع بزران
فواز : هي هي انت عشانك اكبرنا مسوي فيها كبير وثقيل
سعد : عاد وليد طالبك لا تصير كذا خلنا نستانس
وليد :انا قايل لكم لا ؟؟ استانسوا بس نا منيب رايح معكم
((خذا في خاطره من كلام فوزا))
فواز حس بهالشي : افا يا بو خالد نا نقدر نخطي خطوه بدونك ؟
الجميع: وليييييييييد
وليد : خلا ص طيب اروح معكم بس ما نطول
تركي وفواز : اكييد
فواز : يمدحون المدينه الترفيهيه اللي في مركز السيتي سنتر
مشاري اللي كان قاعد يتفرج على الوضع غمز لفواز
مشاري: لا نبي مدينه مدهش للاطفال
فواز فهم قصده وانهم يبون يلعبون باعصاب وليد
فواز : ايه وانت الصادق
وليد يناظرهم الثنين ويرفع عيونه لفوق وكانه يقول(الحمد لله والشكر): اشوا انكم قلتوها ""للاطفاال"" الشرهه مهيب عليكم الشرهه علي انا اللي قاعد معكم
الكل : هههههههههههههههههههههه
تركي يضحك : اقعد يا رجال ماعليك منهم يعني ماتعرف سوالفهم ؟
وبعد ما خلصوا من الغدى والضحك والهبال راحوا للمدينه الترفيهيه وهم جالسين يتمشون فيها
راحوا يشترون تذاكر
فواز: انا بحتريكم هنا سعد تجلس معي؟
سعد : اوكي
خالد : براحتكم
جلسوا على احد الكراسي ... وفيه بنتين وراهم لابسين عبايات ومتنقبات ... يوم شافوا فواز وسعد انتبهوا عليهم
فواز وسعد كانوا قريبين منهم
الاولى بهمس: شوفي ذا الزين(تقصد فواز)
همست الثانيه وتوها بترد على خويتها
فواز يلتفت عليهم : داري اني زييييييييين
سعد : هههههههااااااااااااااااااااي
في هاللحظه جو الباقين معهم التذاكر .. وراحوا عند لعبه (الصاروخ) وطبعا حاولوا في وليد ليين وافق يعلب ...اشتغلت اللعبه ومادروا الا وهم في السما ..
وليد بصوت واحد خايف يصرخ في المصري اللي يشغل اللعبه : يا مصري قرييح وقفها اااااااه يا تسبدي تسبداااااه
تركي وهو يضحك : وش فيك ؟
وليد باستهزاء: لا ابد سلامتك ..وقفهااااا وقفها يالحيوان (وهو حاقد عليهم) الله لا يوفقكم ابي ارجع ابي ارجع يا تسبدي تسبداه ابي الرياض
الكل : ههههههههههههههههههههه(ميتين من الضحك)
بعد ما وقفت وتاكد وليد انه على سطح الارض
فواز: وش رايك في اللعبه حلوه صح ؟ اصلا داري انك بتقول حلوه وان ذوقي ...
قاطعه وليد : حلوه وان .......بـــــــــــس حلوه فعينك يا الجنط
الكل : هههههههههههههههههههههههههههههه
سعد : ابي ايس كريم
وليد وهو يلتفت لخالد : خذ هاه قايل لك اني جاي مع بزارين..اقول حبايبي ماودكم نصور مع بنك بانثر ؟
خالد يضحك : هاهاهاااااااااي
الكل : ههههههههههههههه
مشاري: تصدق فكره يالله شباب تعالوا نصور
وراحوا كلهم يصورون ووراهم وليد وهم يمشون .. لقوا واحد مسوي نفسه اطول رجل في العالم واقف على خشبتين طوال ولابس بدله فوشيه وقبعه وجزمه وشال اصفر ...صوروا معه ووليد يتحمد عليهم
مر جنبهم شاب سعودي قال: طيحووووه طيحووه
فواز بدون شعور وعلى باله انه قد التحدي سحب الشال من الرجل العملاق واشوا انه ما خمع على خشته قام العملاق يلحقهم وليد ما كان يدري وش السالفه التفت لقا ربعه ينحاشون والعملاق يلحقهم ووصل عنده وفرك منحااااش وهو مايدري وش السالفه وجلسوا يركضون ووراهم وليد ووراه العملاق لين قدروا يختفون عنه
والله لا يوريكم ..الناس جالسين يتفرجون عليهم وميتيييييين من الضحك
خالد :ااه اه تعبت
تركي: ايه ااااااااه تعب والله تعب وش ذا اللقافه يا فواز
وليد : تعب؟ شقول انا اللي مادريت الا وهو وراي
الكل : هههههههههههههههه
فواز : والله هههههههههههه ما ادري شلون مسكت شاله
مشاري :والله انك منسم على بالك قد التحدي.. يالله بس خلونا نكمل لعبنا
وليد : روحوا انتم انا ما ابغى ودي اجلس
فواز : براحتك بس بتفوتك اشياء ومواقف
وليد : لا اخ فواز خليها لك شكرااااااا
فواز : بكيفك يالله شباب
جلس وليد على الكرسي وكان سرحان وجته وحده سعوديه كانت خايفه او تبغى شي
البنت : لو سمحت اخوي ممكن خدمه؟
وليد : خير اختي امري
البنت : اخوي الصغير دخل دورات مياه الرجال فما اقدر اروح اجيبه فياليت لو ....؟
وليد فهم قصدها : اوكي ... ايش لابس؟
البنت : شورت بيج وبلوزه حمرا
دخل وليد دورات المياه يدور ومالقى احد فطلع
وليد : اختي مافيه احد جوا يمكن راح يلعب هنا والا هناك
البنت وهي مرعةبه : هاه وش تقول ؟
البنت بدت تنهاار وتبكي ...كسرت خاطر وليد
وليد في نفسه "وش ذا البلشه من وين اجيب اخوها ذا بعد ؟ " : ابدوره مره ثانيه
دخل دورات المياه وفتح بيبانها باب ...باب ...طبعا اللي كان بابها مو مسكر وفي احد هالبيبان لقاه جالس يلعب بالمناديل
وليد : ماشاء الله عليك يا اخ ..0(اوف كان اختك تشبهك "الولد كان يهبل يهبل ) طلع لاخته وعلى طول خذته وضمته وانتبهت لنفسها واستحت لان وليد لازال واقف
البنت : شكرا اخوي تعبناك
وليد : لا عادي وش دعوه
وليد يكلم الولد الصغير : وش اسمك يا شاطر؟
الولد :ولييد
وليد : افــ سميي (يعني مثل اسمي)



ريم:ياالله بلادلع
رنا تصيح وتصرخ:قلت لك روحه منيب رايحه
ريم: وش تبين خالتي تقول اذا رحت وانتي لا
رنا ودموعها على خدها : وش تبيني اروح اشوف بنته؟..بنته اللي حرمتني منه ..تبيني اسمعها تناديه بابا واجلس ساكته.. وانتي يا ريم اكثر وحده عارفه حبي لمشعل ..سنين وانا احبه وابني احلامي معه ..وفي الاخر كذا خلا ص كل شي يروح في غمضة عين ..يطلع متزوج وعنده بنت
ريم : طيب يا حبيبتي يا عمري انسيــــــه ..حاولي تتعودين يعني ماراح تعيشين طول عمرك كذا
رنا : شلون انساااه وانا دايم اشوفه واشوف بنته لا وبعد جايين تقولون لي تعالي روحي معنا شوفي بنته ..وش تبون تسوون فيني..تبون تذبحوني؟؟
ريم : طيب يا رنا هذي مهي اخر الدنيا
رنا : الا اخر الدنيا اذا حب يتحطم قدام عيني
ريم : رنا حرام عليك يكفي كذا واللي يرحم والديك تكفيييين خلاص
رنا وهي تصرخ : خلااص خلااص ايش يا ريم
ريم: بس...
قطع عليهم صوت الجوال
ريم: هذا مشعل بحطه على السبيكر
رنا :لا
بس ما امداها تكمل كلامها الا ريم راده وحاطه على السبيكر
مشعل : هلا والله بالقاطعه
ريم : هلا فيك
مشعل : وينك يا اختي ماتقولين عندي اخوان بروح اشوفهم ..واسلم عليهم
ريم: ياخي وش نسوي مشاغل ..
مشعل : الـــــله الحين ريم الخبلا صار عندها مشاغل
ريم : حلوه والله شين وقوايه عين ..داق علي وتسبني
مشعل ك اكيد بسب ..
ريم : وليش عاد سارقه حلالك والا سارقه حلالك
وفي هالوقت رنا كانت تاشر لريم علشان تطلع برا بس طبعا ريم لا حياة لمن تنادي
مشعل : لا والله بس لاني سمعت ان خالتي بتجي اليوم وانتي ما راح تجين معها
ريم : لا والله وليش اجي ؟
مشعل : استحي على وجهك ..ماتقولين بنت اخوي وبجي اشوفها
هنا رنا خلااص ما تقدر تستحمل الوضع وقامت بتطلع لبرى بس ريم مسكتها
ريم : لا انا بجي بس مهوب حب فيك
مشعل : اجل ليش؟.
ريم ك لا بس الفضول ذابحني اشوف بنتك من تشبه ..هاه بس عساها تشبهني..؟
مشعل : لا والله وانتي وش دخلك تشبهك
ريم: لا بس معروفه انا عمتهم
مشعل: لا حبيبتي ريحي ملائكتك هديل طالعه على ابوها
ريم: الـــــلله اسمها هديل ..وتعرف تسمي يامشعل منتب سهل
مشعل : هههههههههههه
ريم : ايه اضحك
مشعل:اقول اخلصي بتجين والا لا
ريم: لا انا بجي بس رنا مهيب جايه
مشعل : لا والله اخلص من وحده تجيني الثانيه
ريم : شفت عاد
مشعل : وينها عطيني اياها
ريم: هذي هي جنبي انا حاطه على السبيكر
مشعل : رنااااا
رنا ودموعها تنزل بدون ماتحس وبصوت متقطع وبصعوبه يطلع:هلا
مشعل : وش اخبارك؟
رنا في نفسها "اااااااه يامشعل لو اقدر اقول لك وش فيني ..ياليت اقدر
رنا: الحمد لله بخير
مشعل : هاه سمعت انك منتيب جايه؟
رنا : ايه والله ما اقدر اجي
مشعل :لا حبيبتي مافيه شي اسمه ما اقدر اجي
رنا : معليش المره الجايه مشعل
مشعل :يله عاد رنا ان كان لي عندك خاطر تعالي
رنا : بسـ..............
يقاطعها مشعل : ترى والله اذا ماجيتي بزعل
ريم : خلاص الحين مالك عذر
رنا : ...........
مشعل : هاه وش قلتي بتجين؟
رنا: ايه خلاص بجي
مشعل: يالله طيب مع السلامه
وسكر مشعل الخط
رنا : وكل هذا وتبيني انساه؟...




كان باقي لهم يومين ويرجعون ونجلاء ما بعد شرت هدايا لخوانها
فاضطر فيصل انه يوديها السوق ومن دخل السوق وهو متنرفز منها لانها تطلع من محل وتدخل محل ثاني وما عطته وجه وكانه (بودي قارد) ...
وبعدما خلصت نجلاء اخيرا ..
تعب فيصل من السوق والزحمه والمشي .. قرروا انهم يوقفون في احد المطاعم يتعشون بعدين يرجعون الفندق ..
اختاروا مطعم كلاسيكي مكشوف والجو كان رااايق ويميل للبروده
دخلوا المطعم وطلبوا لهم اكل وخلال ما كانوا ينتظرون الاكل كانت نجلاء ساكته وفيصل مل من هالوضع ما يحس انه متزوج طول اليوم طقاق وان ما كانوا يتطاقون فهم يكونون ساكتين .. مل وطفش وكان يموت ويحترق ليش نجلاء تعامله كذا ؟؟ ليش ما يحس انه متزوج ؟؟ وكل هالاسئله كانت تدور في بال فيصل وتمنى يلاقي لها جواب وهو مستحيل يتنازل لها ويسئلها .. وش الحل يعني ليه ربي كاتب لي الشقا طول عمري لكن ما اقول الا الله يصبرني عليك يا نجلاء
مل من السكوت اللي كان بينهم ..
فيصل :
ما شاء الله وش انتي شاريه وش خليتي للناس .. وش خليتي للناس ما شاء الله عليك ..
نجلاء بغرور : وانت وش يخصك ..
فيصل بمزح : ايه وش بيضرك ما دفعتي شي بتفلسيني ..
نجلاء كانت تاكل وفاجئه رفعت راسها : والله محد ظربك على ايدك وقالك ادفع انا قلت لك بدفع وانت رفضت .. على بالك زوج مثالي
فيصل حس باحباط وطعن في كرامته فقرر انه يسكت احسن له ..
وخلال سكوتهم وهم ياكلون حسوا بقطرات عليهم وكل شوي تزيد .. وصعب انهم يجلسون تحت المطر لان المطر زاد وما كان معاهم مظله ..
فقرروا انهم يجلسون داخل المطعم حتى يخف المطر ..
وبعد مرور ساعه وهم داخل المطعم حس فيصل انهم زودوها ولازم يرجعون للفندق فاضطر فيصل انه يترك نجلاء ويروح يشتري مظله ..
فيصل : نجلاء انتي انتظري هنا انا بروح اشتري مظله وبجي لا تتحركين اوكيه ..
نجلاء : اوكيه .. (وبخوف ) تكفى فيصل لا تتاخر ..
فيصل عرف انها خايفه : لا ان شاء الله ما اتاخر .. بس انتي لا تتحركين .. ( وابتسم لها يطمنها ) ..
راح فيصل لاقرب محل يبيع مظلات وما لقى عنده الا وحده ..
حاول انه يدور وحده ثانيه لكن للاسف ما لقى ..
رجع فيصل لنجلاء لقاها جالسه مكانها ولامه يديها في صدرها وشكلها يدل انها بردانه رحمها فيصل ..
فيصل : اهلييين نجلاء عسى ما تاخرت عليك ..
نجلاء : لا بس يله تراني ميته برد الله يخليك فيصل بسرعه ..
فيصل فتح المظله : يله نجلاء تعالي ..
نجلاء : نعم نعم تبيني انا وياك في مظله وحده ..
فيصل : ايه وش فيها انا زوجك .. وبعدين هذي اخر وحده فالمحل احمدي ربك اني لقيت ..
نجلاء : اسفه ما اقدر يا انا يا انت ..
فيصل في نفسه يا ربيه وش اسةي بس تذكر شكلها كانت بردانه .. فقال انها اولى لانها حرمه وانا رجال ممكن اتحمل اكثر منها ..
فيصل : اوكيه تعالي انتي ..
نجلاء يا الله مسكين بيقعد تحت المطر بس احسن يستاهل ..
وراحت وخذت الظله وكان شي لم يكن ..
ومن الطبيعي انه في مطر فاكيد الجو كان بارد ..
مشى فيصل جنبها وهي عادي عندها .. وفيصل حس بالبرد اول ما دخل الفندق واح غير ملابسه ونام على السرير وتلحف بالبطانيه .. ( مسكين بردان )
وكل هذا يصير قدام عيون نجلاء .. اللي كانت مستغربه منه ..
نجلاء بدهشه : بتنوم ؟؟
فيصل بعصبيه : وانتي وش تشوفين ..
نجلاء ببرود : اعصابك اعصابك .. ما تعرف تقول بنوم بهدوء
فيصل بقلة صبر :اسف بس ممكن تطلعين وتطفين النور وتسكرين الباب ..
نجلاء ما ردت عليه لكن طلعت وخبطت الباب وراها وراحت تناظر التلفزيون وظلت فتره تناظر ملت وتعبت وجاها النوم ..
ودخلت للغرفه وتوخا بتغفي سمعت كحه قويه .. صادره من فيصل
والتفتت لجهته وشافته يرتجف ..فقامت خافت عليه ومدت يدها بتلمس حرارته ولكن تراجعت حست بشي يمنعها ولكن فكرت الرجال قدامي يرتجف من البرد وانا لين الحين على غرري وهو محتاجني اكثر من قبل ..
مدت يدها واول ما لمست جبهت فيصل بسرعه شالت يدها من الحراره اللي صعقتها ..
وبدا الخوف يدب في قلبها ما تدري وش تسوي جابت بطانيه وغطته وجابت مويه وثلج ومنشفه صغيره وبدت تكمد فيه تحاول تسحب الحراره وهي تسمع انين فيصل وهو يتالم ..
نجلاء في داخلها انا السبب انا اللي خليته يوقف في المطر يعني وش بيضرني كلها مظله . وظلت تصرخ في داخلها انا السبب وانا السبب .. وقعدت على هالحال ساعتين وفجئه فيصل وقف من الانين
خافت نجلاء لا يكون صار له شي والله ما راح اسامح نفسي
نجلاء وهي تصيح : فيصل تكفى قوم فيصل والله اسفه بسوي اللي تبيه .. تكفى فيصل لا تخليني لحالي .. انا في اشد الحاجه لك ..

وظلت تبكي .. فتح فيصل عيونه وظل يناظر في عيون نجلاء المليانه دموع ورفع يده ومسح دموعها ..
فيصل : لا تخافين حبيبتي ما راح اتركك لحالك .. وابتسم
وردت له نجلاء نفس الابتسامه




الجزء الثالث عشر


الفصل الاول


كانت سهر حلوه بين نجلاء وفيصل لاول مره فيصل يكتشف اشياء جديده من شخصيتها المرحه... الهاديه ..كانوا يسولفون وكأنهم اول مره يتقابلون..كانو في الصاله في نفس الكنبه كانو قريبين من بعض وفيصل وهو يسولف ماسك يد نجلاء ويلعب باصابعها ونجلاء تناظره بحيا ومتناسيه سالفة ساره والمكالمه ....
فيصل:ماشاء الله عليك يانجلاء اول مره ادري ان الحيا يحليك...
نجلاء ابتسمت ابتسامه حيا:فيصل انا اسفه على الحركه السخيفه اللي سويتها
فيصل بعباطه:أي حركه ..
نجلاء : المظله..
فيصل بابتسامه :مظله؟؟
نجلاء بحيا:ايه المظله..
فيصل على باله تذكر:ايه وش فيها..
نجلاء:فيصل؟؟
فيصل:هههههههه عيون فيصل..
نجلاء صبغ لونها من هالكلمه:جد فيصل لاتستعبط والله انا اسفه..
فيصل: يابنت والله ماصار شي..
نجلاء: لاانت مرضت بسببي لاني خليتك تمشي في المطر..
فيصل بنظره رومانسيه: وبسسبب هالمرض اللي انتي تسببتي فيه احنا جالسين احلى جلسه من تزوجنا..
نجلاء بحيا بيقطعها قامت بتهرب من الحياء بس فيصل سحبها وجلسها..
فيصل:نجلاء وين رايحه اجلسي نكمل السهره...
نجلاء:بروح انوم ..
فيصل تونا بدري ..
قامت نجلاء مره ثانيه وسحبها للمره الثانيه ..
فيصل:اجلسي؟؟
نجلاء:بروح اصلي ..
فيصل مابعد اذن ..
نجلاء:في احلامك صار له مذن من ربع ساعه..
فيصل:اذا اذن اجل كلنا نقوم نصلي ..
قاموا يصلون وكملو ليلتهم مثل أي اثنين متزوجين...





في بيت ابو راشد رجع مشعل من صلاة العشاء ولقى هديل في الصاله لحالها واول ما شافته راحت تركض له ..
هديل : بابا دا .. بابا دا (جا)
مشعل وهو يشيلها: هلا والله بروح بابا..
وراح وجلس على الكنب اللي بالصاله وهديل على رجله ..
مشعل : ها هدول لعبتي مع عبود ولد عمو راشد..
هديل تهز راسها ايه : بس هو يددني ... (يطقني )..
مشعل : عادي هدول هو يلعب معك ..
هديل : لا هو ليس يددني .. ما احبه ..
مشعل : لا هدوله هذا ولد عمو عيب ..
هديل : طيب احبه بث ادده زي ما ددني ..(بس اطقه زي ما طقني )
مشعل : لا حبيبتي لا تطقينه ..
هديل : الا ...
مشعل : هدول اوديك البقاله ولا تطقينه ..
هديل : يله ... يله .. بثرعه
مشعل : بس هاه ما تطقينه ..
هديل : طيب ..
وشالها مشعل وطلع من باب الفله وتوه ما بعد طلع من باب الشارع ودق الجرس وراح مشعل يفتح الباب وهو شايل هديل ..
دخلت ام عبير اول شي بعدين ريم بعدين رنا وطبعا كلهم فتشوا الى رنا ...
مشعل : هلا والله بخالتي ..تو مانور البيت ...
وسلم عليها وبعدها سلم على ريم ..
مشعل : هلا رنا وش اخبارك ..
رنا وهي خلاص ما تقدر من المنظراللي تشوفه قدامها مشعل وهو شايل بنته ..
رنا بصوت متقطع ياله يطلع : الحمد لله بخير ..
مشعل : ايه اشوى جيتي انتي وياها .. والله لو انكم ما جيتو كان زعلت ..
ريم : لا هذانا جينا .. يلا عاد عرفنا على بنتك .. وقلها هذي تصير عمتك ..
مشعل : انتي سلمي عليها اول .. بعدين اعرفك ..
وقرب مشل من خالته وسلمت ام عبير على هديل اللي كانت متمسكه في مشعل بقوه .
ام عبير : ما شاء الله الله يخليها لك ..
وبعدين راح لريم عشان تسلم على هديل ..
ريم تصرخ : يا ربيه .. يا قلبي وش هالزين ..
وتحب ريم هديل مع خدها ..
ريم : تكفين هدوله عطيني بوسه ..
وتبوس هديل ريم ..
مشعل : هدول حبيبتي هذي عميمه ريم ..
هديل : طيب ..
وراح مشعل وقرب من رنا .. اللي بغت تموت اول ما قرب منها ..
وسلمت رنا على هديل ..
مشعل : هذي عميمه رنا ..
هديل : طيب .. مميه رنا .. ( عميمه )
مشعل : هاه رنا وش رايك في بنتي ..
رنا في نفسها حرام عليك يا مشعل تبي تذبحني حرام والله حرام اللي تسويه فيني .. ليش .. ليش انا بذات اللي يصير معي كذا .. انا عارفه ان بنتك تهبل بس انا ما اقدر احبها ..
رنا : ما شاء الله تهبل .. الله يخليها لك ..
مشعل : يا ربيه انا منيب صاحي مخليكم واقفين هنا تفضلوا .. انا بروح اودي هديل لتميمي شوي وبجي ..
ريم : مشعل روح معك ..
مشعل : خير ان شاء الله وش يوديك ..
ام عبير : ريم منتيب صاحيه وش يوديك ..
ريم : يمه عادي وش فيها عادي دايم اروح معه .. ( وتلتفت على مشعل ) يله مشعل تكفى ..
مشعل : انا مالي دخل اسالي هديل ..
ريم تناظر هديل : هدول معليش اروح معكم ..
هديل تهز براسها ايه : وبعد ميمه رنا ..
ريم تلتفت بسرعه على رنا ..
رنا : لا هدول حبيبتي روحي مع ريم وبابا .. انا ما ابي اروح ..
هديل : لا .. لا.. تلتم .. بتلوحون ( كلكم بتروحون )
ام عبير : انا بدخل وانتم تفاهموا ..
رنا في نفسها يا ربيه وش هالورطه .. الله ياخسك يا ريم ورطتيني معك ..
هديل : يله ميمه رنا ..
رنا : لا هدوله انا ما ابي اروح ..
هديل اخنقتها العبره : لا لا بتلوحين ..
وجلست هديل تصيح ..
ريم تلتفت على رنا : يله رنا حرام عليك عشان هديل ..
مشعل : يله رنا ما راح نطول ..
رنا في نفسها والله حرام .. حرام .. حرام ما ابي .. ما ابي اكون انا وياك في مكان واحد ما ابي ..
ريم : يله رنا ..
رنا : طيب ..
وطلعوا كلهم وركبوا السياره .. ريم ومعاها هديل قدام وورى كرسي ريم رنا .. واول ما وصلوا التميمي نزلت ريم وهديل .. ومشعل كان يطفي السياره ورنا جالسه ولا عندها نيه تتحرك ..
مشعل : يله رنا .. انزلي ..
رنا : هاه ..
مشعل : اللي ما خذ عقلك .. اقول انزلي يله ..
رنا ومن ما خذ عقلي غيرك
رنا : لا ما له داعي انزل . .
مشعل وهو يلتفت على رنا : لا ما راح اخليك في السياره لحالك ...
رنا تنرفزت من الضغط اللي هي فيه وردت بسرعه : يعني وش بيجيني بياكلني القطو ..
مشعل اللي بدا يفقد اعصابه من رنا : كل شي جايز .. يله انزلي ..
رنا : لا والله صدق مشعل ما له داعي انزل ..
مشعل من جد عصب : رنا يله بسرعه انزلي تاخرت على ريم وهديل ..
ورضخت رنا ونزلت وطول الوقت وهي تمشي ورى ريم وهديل ومشعل ..
هديل : بابا ابي آي ثكريم ..
مشعل : لا هدول ما فيه اسكريم ..
هديل .: ما ابي مابي ابي اثكريم ..
مشعل : لا هدول ما فيه بعدين تتعبين ..
هديل : لا بابا ما اتعب ..
مشعل : لا ..
هديل : بس واحد ..
مشعل :..........
ريم : حرام عليك يا مشعل وحده ما تضر ..
مشعل : طيب بس وحده ..
وظلو ريم وهديل يمشون وياخذون لحد ما قالهم مشعل يله ..
وبعدين راحوا يحاسبون وانتبه مشعل ان رنا ما شرت شي ..
مشعل : رنا ليش ما شريتي شي ..
رنا : لاني ما ابي شي ..
سكت مشعل في نفسه ياالله وش فيها رنا مو هذي رنا اللي اعرفها .. ما ادري وش فيها يمكن عشانها تعبانه .. لانها امس قالت لي انها تعبانه ...... مدري والله ..
وحاسبو وطلعوا ورجعوا للبيت .. ويوم وصلوا للبيت جلس معهم مشعل شوي وبعدين وراح وظلوا ام عبير والبنات في بيت ابو راشد لحد الساعة 12 وكانت هديل طول الوقت جالسه عند رنا وريم .. وقبل ما يروحون درت ريم ان مشاري بيجي بكره فقررت انها تنام عندهم في غرفت نجلاء ..




في الشقه الساعه 5 الفجر كانت الرحله الساعه 9 الصبح طبعا الشقه حوسه وعفسه فوق ماتتصورون والكل يهز اغراضه وشنطه واكياس وجزم واللي خلاص يقفلون يرمون رمي في الصاله من العجله ...وفجأه طق طق طق الباب يطق الجرس...
تركي :من ذا اللي بيجي ؟ ذا الحزه بعد ؟
خالد : والله ما ادري .. اصبر .. ولا تدري افتح انت ..
تركي : ليش ما تفتح وش منه خايف ..
فواز اللي دخل عرض : اقول خايب من عصابات المافيا ..
تركي : هههههههههه
الكل :هههههههههههههههههههههههههههههههه
خالد : لا اخ فواز تصدق تعرف تنكت . .
فواز : داري ..
الكل : ههههههههههههههههههههههه
راح تركي يفتح الباب وفجأه لقى عجوز مصريه ..
العجوز وهي تصارخ : انتو مزعقين ليه .. بتنططو وتنااازو ليههههه انا تحتيكو ..
تركي يرجع على ورى من صراخها : اووووه .. اسفين اسفين ..
وسكر تركي الباب ..
الكل : وش تبي ذي ..
تركي : مدري الله يخسها روعتني ..
فواز : والحين عرفت ليش خالد خايف يفتح الباب ..
خالد : ايوه يا فيلسوف زمانك ..ليش
فواز : عليناااااا يا خالد .. خلاص كل شي باين .. اعترف بس انت ..
خالد : يا ابن الناس وش اعترف ..
فواز : علينا اعترف انك موعد ذا العجوز ..
الكل : ههههههههههههههههههه
خالد : فوازوووه انت ما تعقل هههههههههه ...
مشاري : عاد يا خالد ما لقيت تواعد الا ذا الوقت ..
الكل : هههههههههههههههههههه ..
وطلعوووا كلهم وراحوا لمطار دبي الدولي الساعه ثمان يعني باقي على الرحله ساعه ..
سعد : يا ناس تراني ميت جوع ..
خالد : وانا بعد ..
تركي : ايه كلنا ..
وليد : خلاص نجلس بس واحد يروح يجيب لنا من الكفيتريا ..
فواز : انا في الخدمه ..
مشاري : وانا ايضا سيدي ..
الكل : ههههههههههههههههه
وراح مشاري وفواز يشترون ساندويتشات لربعهم ولهم .
مشاري : اقول فواز ..
فواز : هلااا ..
مشاري :ما تلاحظ ان وليد متغير شوي ..
فواز : ايه لاحظت انه سامن هاليومين ..هههههههه..
مشاري : يا اخي صر جدي ولو مره في حياتك ..
فواز : جدي ولا عميييييي هههههههه
مشاري : فواز اكلمك جد ..
فواز : يعني ما تعرف وليد هو كذا مره يعصب ومره يضحك ..
مشاري : اول ما جينا كان عادي .. ليش الحين ؟؟ .. ما ادري احس ان فيه شي ..
فواز : لا شي ولا شيات ..
وبعد ما شروا الاكل ورجعوا لربعهم والكل جالس ياكل ..
سعد : ترى اليوم مباراة الهلال والنصر ..
فواز : لا عاد هم قايلين بياجلونها ..
مشاري : لا صحح معلوماتك .. اليوم المباراة ..
تركي : سامي الجابر بيلعب ..
سعد : مدري ..
فواز : ااه يا سامي الملاعب كلها مشتاقه لك ..
خالد : ههههههههه لا ان شاء الله النصر يفوز ..
وليد : لا يا حبيبي غير زعيم الملاعب ما يفوز ..
خالد : وليش هالثقه ..
فواز : هذا هلال المجد واقواله افعال ..
خالد : الله .. الله .. كل هذا ..
مشاري : واكثر بعد ..
خالد : اقول اسكتوا بس سديتوا نفسي ....
الكل : هههههههههههههههههههههه..
اعلنت الرحله وتوجهوا الشباب للبوابه بعد صعودهم للطياره .. والجميع استقر في مكانه .. بعد مرور نص ساعه تقريبا وليد كان يبي يروح للحمام وهو في طريقه لقى الولد اللي اسمه وليد حس بشعور ما يدري وشو كانه كان يبحث عنه ولقاه الوليد الصغير كان جنبه ولد عمره يمكن 11 سنه ولاحظ انه مهوب غريب عليه كانه شافه فبل فجأه انفتح باب الحمام وطلع منه بندر .. زميله في العمل ..
بندر : اهلا هلا والله وليد كيف الحال ..
وليد : هلا والله بالغالي ..
وسلموا على بعض .. وبندر شال وليد الصغير .. واخذه منه وليد ..
وليد:هذا اخوك؟
بندر: ايه هاه وش رايك يشبهني ..
وليد : يعني ..
وليد : وهالشاطر ؟؟
بندر : هذا مهند اخوي وذا وليد ..
وجلسوا شوي يسولفون ..
بندر شاب وسيم له روح فكاهيه حلوه وقت الجد هو جد شخصيته حلوه اسمر شوي بس رزه ..
بعد ما هبطت الطياره والكل نزل منها طبعا الشباب راحوا ياخذون شناطهم واغراضهم .. هم اصلا كانوا جايين في سيارة تركي ووقفوها في المواقف حقت المطار ..
تركي : هذي الشنطه لكم ..
سعد : لا ياخي ..
فواز : وش لا يااخي حقتي انت ووجهك .. ياشين اللي يتكلمون وهم ما يدرون ..
( وخذا فواز الشنطه وخذا شنطه كانت وراها وما انتبهوا له الشباب ..)
تركي : هههههههههه الحمد لله والشكر ..
كل الشنط طلعت الا شنطت مشاري ...
مشاري : يا اخوان وين شنطتي ..
خالد : يا اخي اصبر ..
مشاري : تاخرنا .. وليد مستعجل ..
وليد اللي كان طاير من الفرحه عقب مقابلته لبندر وعرف انه اخو الولد والبنت اللي شافهم في دبي ..
وليد : عادي يا قلبي ساعه ساعتين عااااااادي ..
فواز : هيييييييييه شباب الاخ يقول كلام حلو ..
مشاري باستعباط : انا قلبك ؟؟ ..
خالد : اوه المزاج رايق ..
سعد : اوووووف على الاخر ..
فواز : يا خوان قولوا ما شاء الله ..
وظلوا يستنون شنطة مشاري بس للاسف كل الشناط طلعت الا شنطت مشاري ..
وشنطته لحد الحين ما طلعت ..
مشاري معصب : يا الله على السخافه شوف خلاص وقفت الشناط وشنطتي لين الحين ما طلعت ..
خالد : يابردي ياخي روح اسال عنها ..
فواز : لا فاضين نتاخر على حساب ملابس ..يله بس امش الله يعوضك ..
تركي : اقول اخلص رح اسال عنها ..
وليد اللي انتبه للشنطه ورا فواز : والله فواز صادق كلها ملابس.. نقعد نتاخر علشان ملابس ..
مشاري : حرام عليك ..فيها بعد هدايا لعيال اخوي ..
سعد جلسوتربع على الارض : اذا خلصتوا علموني ..
فواز : يا اخي المحلات وش كثرها رح اشتر لهم ..
خالد : خلوه يا اخي هو حر .. وبعدين حرام ملابسه كلها ماركات حرام تروح كذا ..
فواز اللي تورط وخبط وليد عشان يحله ..
وليد : اقول بلا هبال انت وياه وخلونا نروح .. والملابس الله يعوضك ..
مشاري : لا لا بروح مع خالد نسال عنها حتى لو ما فيها شي يستاهل ..خلهم يعرفون وشلون ما يطلعون شناط الناس ..
فواز ووليد يناظرون بعض : هههههههههههههههههههههههههههههههههه..
خالد : فاضين انتم تضحكون حنا وين وانتم وين ..
فوازوهو يطلع الشنطه من وراه: اوه وش ذا الشنطه اللي عندي ..بروح اوديها مهيب شنطتي .. شكلها شنطت الهندي اللي هناك ..
مشاري : أي شنطه ..
فواز وهو يوريه الشنطه ..
وليد : يله نروح نوديها ..
مشاري يصرخ : حسبي الله على عدوانك .. انا جالس استنى من الصبح وهي معك ..
فواز : ههههههههههههههه .. اوه هذي شنطتك هههههههههههههههههههه
الكل : ههههههههههههههههههههههههههه..
مشاري : لاه على بالك ما تدري ..
فواز : لا ما ادري .. بس مشبه عليها ..
مشاري : طيب اوريك والله تندم ..الايام جايه ..
خالد : حرام عليك مقعدنا ساعه والرجال يستنى شنطته وفي الاخير تصير معك ..
فواز : اوووه تكلم ابو المواعظ ..
خالد : اقول انطم ولك عين بعد تتكلم ..
سعد وهو على الارض مسكين فيه النوم : اقول ما خلصتوا ..
وليد : الا يله خلونا نمشي ..
وراح الجميع لسيارة تركي .. طبعا تركي يسوق وعلى يمينه وليد وورى خالد ومشاري وفواز وسعد منحشرين ..
فواز : يا اخي انت وسارتك .. منحشرين فيها كاننا ضبان في صندوق ..
تركي : وانت يا خي لازم كل شي تعذربه ..
سعد : توك تعرف فواز ..
فواز : ما عليك زود يا اخ سعد ..
الكل : هههههههههههههههه..
ووصل تركي كل واحد لبيته واخر واحد مشاري ...




فيصل ونجلاء للحين نايمين واليوم هو موعد عودتهم من ايطاليا ونجلاء ميييته فرح ومشتاقه للسعوديه مووت
قام فيصل من بدري عشان يكمل اجراءات الحجز ويتاكد منه وفي نفس الوقت كانت نجلاء تجمع باقي اغراضها وملابسها وكانت تقول في نفسها (اجمع اغراض فيصل والا اخليه هو يجمعها "اخاف اجمعها وارتبها يجي يقول لي وش لقفك في غراضي افف وش اسوي ياربيييي " خل اجمعها وبكيفه مسكين شكله مشغول )
وبكذا راحت نجلاء ترتب اغراضها وكانت تقول اذا خلصت من اغراضي بارتب اغراض فيصل وهي ترتب اغراضها دخل عليها فيصل وبدون ما تحس فيه
فيصل هجم عليها : بوووووووووووووووو (بصراخ)
نجلاء قمزت (نطت) : يمااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااااا ه (وكانت في يدها بلوزه كانت تبي تدخلها في الشنطه ولا شعوريا رمتها في وجه فيصل اللي كان ميت ضحك عليها وهي مرتاعه
فيصل : هههههههههههههااااي فاتك يا مشاري شكل اخت ياليته هنا علشان يجيب لك تعليييق على كيف كيفك
نجلاء للحين مرتاعه واللي زادها حركتها كانت منحرجه وحس فيها فيصل لكن هو رجع ورما عليها البلوزه وبمزح
ونفس الشي رجعت نجلاء ورمتها وطولوا وهم يتراجمون الملابس لييييين ما تعب فيصل من الضحك ونفس الشي نجلاء
فيصل رما نفسه على الكنب: اااااه ههههههههههه والله اللي يشوفنا من شوي يقول بزارين
نجلاء للحين في نوبه ضحك من اللي صار من شوي: هههههههههه
تصدق ونااسه
فيصل : ايه ليش موب واسه وانّا كذا نرجع ايام (مال اول) هههههه
نجلاء : اقول الحين انت عفست شنطتي وملابسي وشلون بقعد ارتب فيها من جديد؟؟
فيصل : عادي تبيني اساعدك
انحرررجت نجلاء انصبغ وجهها الواان : هاه لا انا برتبها وانت تبيني ارتبها لك ؟؟
فيصل ضحك على شكلها وهي تستحي: ياليييييت اذا ممكن
نجلاء: اكييد اذا مارتبت لك من ارتب له (لاشعوريا قالتها )
فيصل مبسووط من كلمتها وابتسم ابتسامه تذوووووووب الصخر
فيصل كان يقول في نفسه (يااه ياحلونا كذا يوم جينا بنرجع صفت القلوب ياليتك كنتي معي كذا من اول شهر العسل فعلا حسيت براحه حسيت اني متزج ياحليلك يانجلاء ما توقعتك بهالحلاوه بس وش اللي كان مغيرها في اول ايام زواجنا؟ ...يمكن تكون فقدت اهلها ؟ لا ما اعتقد ...يمكن تبي تختبر شخصيتي؟؟...لالا وش هدفها من هالشي ؟؟ ااااااااااه يا نجلاء لو اعرف وش اللي كان مغيرك علي...........والا خلاص اهم شي انّا الحين سمن على عسل عسى الله لا يغير علينا بس لو تشيل هالحياء اللي زايد حبتييين هو صحيح انه تحلا اكثر مع حيها بس انا ابيها تاخذ وتعطي معي مو بس انا اعطي ولا اخذ ....ياله الايام جايه ان شاء الله بس عسى ماترجع حليمه لعادتها القديمه )
نجلاء كانت ترتب ملابسها من جديد بعد ما حاسوها حووووووس وبعد ما خلصت من ملابسها راحت لملابس فيصل ورتبتها وخلصت من الشناط وسكرتها خلاااص ومابقى على الطياره الا ساعتين يعني على بال مايغيرون ملابسهم ويوصلون المطار ويخلصون اجراءات الشحن الا والطياره على وشك الاقلاع
لبس نجلاء ملابسها وخلصت كل شي وطلعت من الغرفه وصادفها فيصل وهو للحين ببجامته ما غير ملابسه
نجلاء : هئئئ فيصل ماغيرت ملابسك ؟
فيصل : يالله هذاني بغير انتي انتظريني هنا اوكي؟
نجلاء: اوكي

طلع فيصل وهو كاااشخ كشخه مابعدها كشخه كان شييييييك بمعنى الكلمه نجلاء نفسها كانت تتامله باعجاب وهو تفاعل معها
فيصل يدور وكانه طفل شاري ملابس جديده: هاه وش رايك فيني؟

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 23
قديم(ـة) 19-09-2006, 09:46 AM
صورة ღ همسات دافئه ღ الرمزية
ღ همسات دافئه ღ ღ همسات دافئه ღ غير متصل
©؛°¨غرامي ذهبي¨°؛©
 
الافتراضي رد: غرور وكبرياء (قصه سعوديه) لاتفوتكم


الفصل الثاني


طلع فيصل وهو كاااشخ كشخه مابعدها كشخه كان شييييييك بمعنى الكلمه نجلاء نفسها كانت تتامله باعجاب وهو تفاعل معها
فيصل يدور وكانه طفل شاري ملابس جديده: هاه وش رايك فيني؟
نجلاء: شهادتي فيك مجروحه كامل والكامل الله
فيصل ابتسم : اقول بنطول وانتي تتامليني ترا بتطير الطياره
نجلاء بحياا: يالله
فيصل (في نفسه)؛: ياربيييه تجنن ي ناااس قمر قمر
فيصل : يالله
طلعوا من الفندق متجهين لمطار روما وطول الطريق ونجلاء تعدد الناس اللي اشتاقه لهم
فيصل: ما شاء الله كل ذولي مشتاقه لهم ؟
نجلاء: اصبر باقي كثير
فيصل : ماشاء الله كلهم لهم مكانه في قلبك
نجلاء: اكيييييييد
فيصل : واناااااااااا
نجلاء: ...........(خدودها محترقه )
فيصل : خلاص ناجل هالسؤال بعدين بس بشرط
نجلاء: وشو؟
فيصل: توعديني انك تجاوبين عليه بعدين
نجلاء: اوعدك


في بيت ابو راشد دخل مشاري لبيتهم الظهر الساعه وحده .......
مشاري :يا اهل البيت .... يا الله وين راحوا .. يمــــــــــــــــــــــــه..
وراح للمطبخ يدور امه لكن ما لقاها وراح عند قسم المجالس يدورها وبعد ما لقاها يئس ورجع للصاله ..
مشاري :يا ربيه وين راحت ؟...
فجاه حس بشي يسحب ثوبه من تحت ...
ونزل راسه يشوف من اللي يسحب ثوبه تفاجأ ببنت زي القمر ....
مشاري يصرخ : واااااااي مين هالزين ...
هديل :انت مين ؟؟..
مشاري : انا مشاري ..
هديل : مثاري ..
مشاري : هههههههه يا حلو اسمي على لسانك ..طيب انتي مين ؟..
هديل : انا هدول ...
مشاي : واااااااي على هدول انا ... طيب هدول حبيبتي انتي من اللي جابك هنا ؟؟...
هديل : بابا دابني هنا ..
مشاري : طيب وين امك ؟؟..
هديل تبتسم ببراءه : ماما ثافرت ...
وقعد مشاري يلعب مع هديل وربع ساعه ودخل عليهم مشعل ....
مشعل دخل تفاجأ بمشاري :الاخ مشاري هنا ؟؟....
مشاري : ليه ما تبيني ؟؟....
مشعل : لا شدعوه بس اني ارتعت ما توقعت ترجعون الحين .. كنت متوقع ترجعون الليل ...
مشاري : ايه بعد ....
مشعل : هاه متى وصلت ؟؟....
مشاري : يا اخي سلم اول بعدين حقق ....
مشعل : ههههههههههههههه
وراح مشعل وسلم على مشاري ..
مشعل : من زمان وانت هنا ؟؟.....
مشاري : لا ابد من ربع ساعه ....
مشعل : هاه وش اخبار سفرتكم ؟؟
مشاري : الصراحه عجيبه فله بس حرام ما طولنا ..
مشعل : طيب كان جلستوا ؟.
مشاري : تخيل نقعد انا وفواز بلحالنا ؟
مشعل : ايه عادي ..
مشاري : اقول خلك مني وقلي ذا القمر من بنته ؟؟....
مشعل يبتسم : جازتلك ؟
مشاري : الصراحه كيفت عليها .... يا ليت تقعد عندنا على طول ..
مشعل : لا من جهة تقعد عندنا تطمن بتقعد عندنا لا وعلى طول بعد
مشاري يبتسم : لا والله ...
مشعل : ايه والله ..
مشاري : طيب وشلون ؟؟...
مشعل يبتسم بخبث : والله ابوها يبي كذا ....
مشاري متحمس : طيب من ابوها ؟؟....
مشعل : ابوها قدامك ما ملا عينك يعني ؟؟؟...
مشاري : طيب انا ما اشوف قدامي الا انت ...
مشعل : طيب وانا ما مليت عينك ؟؟...
مشاري : انــــــــــت؟
مشعل : ايه ..
مشار ي: لا مستحيل هذي تكون بنتك ....
مشعل : وليش بالله ما يصير ؟؟.....
مشاري : لأنك اصلا ما تزو.....
وسكت مشاري كان يصرخ في نفسه لااااااا معقوله مشعل متزوج وحنا ما ندري ؟ ...لالا اكيد يمزح ...
مشعل : كمل ...
مشاري : هههههههه يا شيخ روح الله يصلحك ..ترى بسبت مزحك الثقيل ذا قامت الافكار تاخذني وتجيبني ....
مشعل بجد : أي مزح يا مشاري انا قاعد اكلمك جد هذي بنتي واذا ما انت مصدقني اسألها ...
مشاري وقف مكانه و مو عارف يتحرك معقوله انت يا مشعل انت تسوي كذا تتزوج وحنا ما ندري لالا مستحيل مستحيل اللي قاعد يصير ........ورجعه للواقع صوت مشعل ..
مشعل : اسألها ...
مشاري التفت على هديل اللي قاعده تلعب بالتلفون وتدق ارقام وترجع تحط السماعه ...
مشاري ياربيه على البراءه يا ناس معقوله هذي بنت اخوي ....
مشاري : هدول ....
ترفع هديل راسها وتناظر مشاري : نعم مثاري ...
مشعل : عيب هدول قولي عمي ....
هديل : لا بابا مثاري احثن .. (وتلتفت على مشاري ) ثح مثاري؟
مشاري : صح هدول ....
وظل مشاري جامد مكانه الحين انا ليش مكبر السالفه ؟ خلني استانس مع اخوي وبنته ..وفجأه يلتفت مشاري على مشعل ويبتسم
مشاري : تصدق عاد ان بنتك احلى منك ...
مشعل ارتاح هذي النظره اللي يبي يشوفها من مشاري
مشعل : يعني انا ووجهك تحزبني لين انت قلت كذا بزعل ؟ ..لا يا حبيبي هذي بنتي نعرف وش معنا بنتي يعني اكيد بفرح لو قلت انها احلى او احسن مني ...
مشاري : ههههههههههههه حلوه ذي الصراحه ((((((((((((((((((
مشعل : شفت وشلون ؟ ياليتك عاد تتعلم ...
مشاري : لا يا حبيبي انا احسن منك ...ليش اتعلم منك ؟؟
وكملوا مشاري ومشعل وهديل سوالفهم وهم يسولفون دخلت عليهم ام راشد وريم قام مشاري وسلم على امه وريم
مشاري : اوه الخبلا عندنا ...
ريم : يا اخي استح على وجهك توني داخله بدال ماتقول هلا والله تجي تقولي يا خبلا .....
مشاري : تصدقين عاد يا ريم انا من اشوف خبالك اذكر فواز ...
مشعل : حرام عليك فواز مافيه احد مثل هباله ......
مشاري : في هذي صدقت ...
مشعل : الا مشاري قلي وش سويتوا هناك ....
مشاري : اسكت بس يا ان فواز فشلنا ...
ام راشد : ليش وش سوا ؟؟.
(قالهم مشاري عن الفلم الهندي وعن سحب فواز الشال من اطول رجل ......... الخ )
وطول الوقت وريم ومشعل و ام راشد يضحكون ...
ريم : هههههههههههههههه حرام عليك الحين انا مثله ....
مشاري : لا بس تذكريني فيه ...
ريم : ايه بعد ...... بس يا ان ولد عمك هذا جرئ....
مشعل : الحمد لله اني مارحت معكم ...
مشاري : بس لو انه مهوب فيه صارت السفره مالها طعم ....
ريم : هو صح انه يفشل بس فله ...
ام راشد : عادي يوسع صدوركم ما سوا شي ...
وجت هديل تركض وجلست على رجل ريم ...
هديل : ليم وث ثريتيلي ( ريم وش شريتيلي )
ريم : شوفي حبيبتي شريت لك شوكلاته ولعبه ....
هديل : الــــــــــــــلـــــــــــــــــه ...
ريم : بس تا كلين الغدا اول ....
هديل : طيب ...
وتقوم وتروح لام راشد
هديل : ماما ...
ام راشد ": نعم يمه ...
هديل : يله بثرعه ابي غدا ...
ام راشد : ان شاء الله ...
وراحت هي وهديل عشان تغديها ...



وصلوا للمطار وكانت نجلاء في استراحه الانتظار وكانت شبه فاضيه لانها الوقت صباح
ومتملله ورن جوالها بنغمه مشاري
نجلاء ترد بلهفه : هلا والله مشووري
مشاري: احم احم ترا استحي
نجلاء ضحكت: ههههههه يا حليلك وش اخبارك ؟
مشاري: تمام انتي وش اخبارك ؟ وش اخبار فيصل ؟
نجلاء: الحمد لله كلنا بخييييير انتم وش اخباركم ؟ فردا فردا
مشاري : احم اجل اسمعي نشرة اخبار( مشاري دوت كوم )
امي تبكي ليلا ونهارا على فراق ابنتها الوحيد وانا الذي سافرت وجيت ولم تعطي لي وجها ... ابي ليس لديه اخبار جديده لكن اخر كلمه سمعتها من فمه الكريم كان يقول (يقلد صوت ابوه ) وين بنيتي والله اني اشتقت لها ... انتهت النشرة شكرا لطيب المتابعه والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
نجلاء: ههههههههههههههههههاااي مشيري وش ذا اللغه لاهي عربيه ولا عاميه من وين مطلعها من أي قاموس
مشاري : من قاموس (مشاري دوت كوم )
نجلاء: وصار لكم لغه ؟؟ من متى؟؟
مشاري : اقول نسيتيني ليش كنت داق
نجلاء: ليش بعد فيه شي غير انك تبي تسلم علي
مشاري: من زينك علشان اسلم عليك ؟
نجلاء: افااااااا وانا اللي جالسه اقول مشووري حبيبي ماالت عليك
مشاري: خلينا من حبيبي متى توصلون ؟
نجلاء: مدري بس اللي سمعته من فيصل انه بنكون عندكم تقريبا 8:30 او 9:00 لييييش؟
مشاري: لاني الله يسلمك بتنزل واجي استقبلك انتي وبعلك
نجلاء: هههههههههههههههه بعلي؟
مشاري: والله لو الود ودي كان خليتكم تجون بتكسي بس امك المصون حلفت علي يمين اني اجي اخذكم وانا رحت وجيت محد استقبلني
نجلاء: ياقلبي عليك يا مشاري تغاار ؟
مشاري: اول كنت اغاار لكن الحين افتكييت منك
نجلاء: اييه علينا ؟
مشاري: اقول اقلبي وجهك خسرتيني مكالمه
نجلاء: من متى تحاسب على فواتيرك ؟
مشاري: لا بس اني استخسر عليك مكالمه
نجلاء: ماالت علييييييييييك
مشاري: يالله بس ماتستاهلين من يتنزل ويكلمك سلمي على فيصل
نجلاء: يوصل وانت سلم على اهلي كلهم
مشاري: اوكي تامرين بشي ؟
نجلاء: سلامتك
مشاري: بااي
نجلاء: بااي
اول ما خلصت المكالمه جاها فيصل وكان شوي معصب

فيصل : وينك انتي اتصل عليك جوالك مشغول
نجلاء: كنت اكلم مشاري
فيصل : طيب يالله اعلنوا الرحله
نجلاء: يالله
ركبوا الطياره ونجلاء خايفه من الاقلاع وفيصل نسى انه نجلاء تخاف من الطياره
نجلاء : فيصل يمه خاايفه
فيصل : من ايش؟
نجلاء: مدري احس انه الطيار غبي وبيطيحنا
فيصل : ههههههههه لا تخافين الا وش اخبار مشاري
نجلاء يوم ذكرت مشاري ومكامته ضحكت: ههههههه مهبوول
فيصل : لييش؟
قالت له فيصل اللي قاله لها مشاري كانت تقول وهي متحمسه ونست الطياره والاقلاع يوم خلصت السالفه
فيصل :ههههههههه والله مشاري هذا يدكرني بفواز
نجلاء: ههههههههه ياحليله
التفت نجلاء للشباك وناظرت انهم في السما يعني اقلعوا من زماان
(يااه يا فيصل ثاني مره تنسيني الطياره من دون ما احس )
جلست تتامل السحاب وتسرح في اهل السعوديه
(ياني مشتاقه لك يا ماما وانت يا بابا يااه متى نوصل )
التفتت لقت فيصل نااايم وشكله يبين انه مرهق وتعباان
نجلاء كانت تغفي شوي وتصحى نومها كان قلق لانها متحمسه على الرياض واهلها فكانت تبي الطياره توصل الحييييين
وخلال تفكيرها وغفوتها صحى فيصل وهم يوزعون الاكل
كلوا وجلسوا شوي يسولفون وفيصل كل يوم يكتشف شي في نجلاء احسن من اللي قبله ونجلاء نفس الشي ومبسووطه وشبه ناسيه سالفه المكالمه
اعلنوا ربط الاحزه للاستعداد للهبوط في مطار الملك خالد بالرياض
نزلوا فيصل ونجلاء من الطياره وكانت متحمسه لشوفه مشاري
واول ما خذوا شناطهم طلعوا وكان مشاري يستهبل وحاط لوحه مكتوب فيها فيصل الـ.....
نجلاء شافت مشاري وضحكت على الحركه ونفس الشي فيصل وطبعا هالتطيط من ورا راس مشاري وفواز اللي راح مع مشاري عشان يستقبلون نجلاء وفيصل
نجلاء راحت تركض لمشاري وضمته وجلست تبكي
فيصل تقطع قلبه وهو يشوفها وراح يسلم على فواز اللي ابعد شوي علشان نجلاء تاخذ راحتها مع مشاري
مشاري بحنيه : نجلاء خلااص
نجلاء: والله مشتاقه لكم
مشاري : طيب يالله نروح امي مشتاقه لك مووت وابوي بعد يالله لا يشوفنا احد يحسبك خويتي(يمزح يبيها تضحك)
نجلاء بعدت عنه : هههههه يالله (التفتت) وين فيصل ؟
مشاري يغمز لها : امداك تشتاقين ؟
نجلاء ضربته بحيا : مشيري اعقل ويالله ابي اشوف الرياض…

وراحوا كملوا اجراءات شناطهم
وهم ياخذون الشناط كانوا فيصل ونجلاء يمشون مع بعض وفواز ومشاري مع بعض
فواز: هههههه مشاري دور شنطتك يمكن نلقاها مع ذولي ..
مشاري:اقول انطم ..
فواز: هههههه ! الا اقول مشاري وش رايك تسوي نفس الحركه في فيصل ونجلاء..
مشاري: بس اخاف فيصل يعصب ..
فواز: وش شغلت اختك ؟ عروس على الفاضي ...اذا عصب تهديه.
وضحكوا فواز ومشاري بصوت عالي لدرجه ان فيصل ونجلاء التفتوا عليهم..
فيصل: خير وش عندكم..ضحكونا معكم..
فواز: لا ابد ولا شي بس ذا الخبل يضحك على أي شي حتى لو كان تافه ..
مشاري: انا اضحك على اشياء تافهه ؟ اجل انت التافه لانك انت اللي مضحكني
فيصل: اقول خلوا عنكم الهذره الزايده وتعالوا...
فواز وهو يهمس لمشاري: اقول انا ما اعرف شنطه فيصل ..انت تعرف شنطت اختك؟
مشاري : ايه اعرفها ..
وراحوا خذوا الشناط وحاول فواز يلهي فيصل نجلاء لحد ما خذا مشاري شنطه نجلاء الاولى وابتسم وطلع مشاري الشنطه الثانيه
فيصل على طول راح لمشاري: مشكووور ..خلاص يالله نروح
نجلاء وهي تمسك فيصل مع كمه : فيصل لحظه
فيصل : هلا ..وش فيك
نجلاء: باقي شنطتي
فيصل : ايه صح "ويلتفت على مشاري " لحظه مشاري باقي شنطه نجلاء..
مشاري يهمس لفواز: الحمد لله انتبهوا..
فواز: ياخي ملاحظ اخوي رايق
مشاري: خلنا نأجل الحكي الحين ونشوف وش بيسوون
فيصل "بمكر": نجلاء بروح اسال عنها تعالي معي
نجلاء: لا ماله داعي اروح انا ..
فواز: والله انكم شاقين بنفسكم كلها شنطه
مشاري: ايه والله .. يله بس خلونا نروح
فيصل يبي يشوف ردة فعل فواز ومشاري: وانتم وش حاركم ..شنطه حرمتي وبروح اسال عنها
مشاري يلتفت على نجلاء: حرام عليك والله ملابسي الجديده كلها فيها ....
مشاري: اقول امشي بلا ملابس جديده بلا خرابيط..نشتري لك غيرها
نجلاء: منيــــــــــــب ...منيـب طالعه من هنا الا وشنطتي معي ..وبعدين ماطلبت منك تجيبها خلاص فيصل بيروح يسال عنها
فيصل يمسك يد نجلاء ويسحبها : يله نجلاء تعالي نسال عنها
فواز:ههههههههه
مشاري يهمس لفواز: اقول فوازوه خلنا نقول لهم..
فواز: لالا خلهم يتفشلون...
مشاري: الفشيله لنا مهيب لهم ... انا بقولهم ...
" ويرفع صوته " لحظه فيصل ..
بس فيصل من سمعه كذا زاد سرعه ..
نجلا : لحظه فيصل مشاري يناديك ..
فيصل : اقول تعالي وماعليك منه ..
وظل يمشي هو و نجلا وراحو لمكان هم يشوفون فواز ومشاري بس فواز و مشاري ما يشوفونهم ...
فيصل : نجلا شوفي الشنطه اللي ورى فواز و مشاري ...
نجلا تشهق : هذي شنطتي ..
فيصل : ايه شايفها يقالهم يبون يسون فينا مقلب بس انا شفتهم ..
نجلا : طيب يله خلنا نروح ناخذها ونروح للبيت والله تعبانه وفيني النوم ...
فيصل : والله انك بريئه .. انا ما راح اطلع من هنا الا وانا راد لهم المقلب ...
نجلا : طيب وشلون ؟..
فيصل : نحاول نحسسه ان الشنطه مهيب لنا ...
نجلا : خلاص يله ..
فيصل : خلاص بس هاه بدون ضحك ..
نجلا : ههههههه ما اظمن لك ..
فيصل : لا يا حبيبتي ما ابي ما اظمن ابي اكيد ...
نجلاء : خلاص طيب ...
ورجعوا فيصل و نجلاء لفواز و مشاري ..
فواز وهو ماسك ضحكته : هاه عساكم لقيتوها ؟...
فيصل يبتسم وهوماسك يد نجلاء: ايه لقيناها..
مشاري ارتاع: هووو وين لقيتوها فيه..؟
فيصل:شباب شنطه نجلاء زي شنطتهم وخذوا شنطه نجلاء يحسبونها هي والشنطه اللي ضاعت هذي شنطتهم ..
فواز:نعــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ م؟؟
نجلاء خلاص ماتقدر تبي تضحك فعشان تمسك ضحكتها ضغطت على يد فيصل بقووه ...
وفيصل يوم ضغطت نجلاء علة يده على طول ابتسم على شان ما يضحك
مشاري بهمس لفواز: هاه خذ هذي تاليت مقالبك السخيفه شف وش صار...
فواز: ماعليك ادبرك ادبرك...
فيصل: هاه يالله نمشي..
مشاري: لحظه استنا تونا وراك طاير..
نجلاء: هماك تقول قبل شوي يالله يله يله مستعجل
فواز: طيب وين شنطتكم ... ورى ما جبتوها
فيصل وهو يناظر فواز ومشاري بخبث: ليش هو دخول الحمام زي خروجه لازم فيه اجراءات اول... بكره بجي اخذها
نجلاء تهمس لفيصل:والله نعرف نكذب يا فيصل
فيصل:هههه خبره واحد يعاشر فواز ولا يتعلم من مقالبه؟
وفي الطرف الثاني مشاري يهمس لفواز: اقول انا بطلع الشنطه..
فواز وهو للحين معاند:لحظه..لحظه..استنا..
مشاري: وش لحظه شنطة الناس ..وانت تقول لحظه..
فواز: طيب استنا شوي ..ياخي تعلم ان الواحد اذا سوى مقلب مايستسلم
مشاري: وهو يبعد فواز عنه وبصوت عالي: اقول ابعد عني.."وطلع الشنطه من وراه ويناظر فيصل "فيصل هذي شنطه الشباب..
فيصل ونجلاء: هههههههههههه
فواز: وش عندكم تضحكون ؟
فيصل : ههههههه لا ابد سلامتك بس من حفر حفرة لاخيه وقع فيها
مشاري: وش قصدك
فيصل: لا ابد سلامتك ..بس مافيه لاشباب ولا شنطه شباب ..كل اللي صار ان هذي الشنطه حقتنا
نجلاء: والمقلب رجع لكم
مشاري: نعم ..نعم..نعم هذي شنطتكم؟؟
فواز يطلع من الموضوع: ههههههه والله انك مخفه يامشاري تمشي عليك مقالب مثل هاذي
مشاري: ياي يعني انت اللي ما مشت عليك...
فواز: وليش تمشي علي ...وانا اصلا مالي دخل انت اللي خذت الشنطه ووزيتاها
مشاري:لا والله ومن اللي قال لي اسوي كذا ..
فواز: مدري عنك
مشاري: لا والله الحين تطلع منها
فيصل: هههههههههههههه ماشافوهم وهم يسرقون شافوهم وهم يتحاسبون
مشاري: ايه اضحك ..
فيصل : اقول يله بس خلونا نمشي
وطلعوا وراحوا للسياره مشاري يسوق وجنبه فواز وورى فيصل ونجلاء
في الطريق رايحين للبيت نجلاء كانت مستحيه من دخولها لبيت عمها لانها اول مره تسويها وتدخل هي وفيصل وبس..
وطول الطريق تبغى تصف كلام تقوله لخالتها (ام فهد) او للبنات (لمى ...رغد..العنود...الهنوف(زوجه فهد)..)
وهي في ضل هالافكار
فيصل بهمس : اللي ماخذ عقلك يتهنى به
نجلاء بهمس ودلع: لاتخاف ما كنت افكر فيك
فيصل: مو مهم انك تفكرين فيني المهم انا وصلنا
نجلاء التفتت : هئئئئئئ من متى ما حسيت؟(مالقت لا مشاري ولا فواز)
فيصل: ما قلت لك اللي ماخذ عقلك؟؟؟؟؟؟؟؟
نجلاء:يووه فيصل والله كنت افكر شلون بدخل استحي ادخل بدون امي هذي اول مره اسويها
فيصل: ههههههههه وانا داخل مع باي صفه مو زوجك يالله عاد بلا دلع
نجلاء: هاه طيب يالله
نزلوا فيصل ونجلاء
مشاري وفواز دخلوا قبلهم
فواز بصراخ: يا اهل البيييييييييييييييييت؟ فيذا احد
مشاري: احححح ياولد
فواز: اقول لا تسوي لي مثالي وادخل وانت ساكت الا وين عصافير الحب
مشاري: ههههه في السياره
فواز: هءئئئئئئئئئ مانزلوا
ام فهد : ياهلا والله حيا الله من جانا
مشاري: هلا والله خالتي وش لونك ؟
ام فهد : الحمد لله بخير انت وش لونك وش لون اهلك ؟
مشاري: كلهم بخير الله يسلمك يالله اجل انا اترخص
ام فهد : هو ؟؟ وين تو الناس؟
مشاري: معليش خالتي عندي شغل يالله فمان الله
فواز وام فهد : مع السلامه
مشاري طلع من الصاله ودخلوا العنود ورغد والهنوف
العنود: يمه ؟؟ وين نجلاء وفيصل
فواز: عصافيركم في السياره يوصوصون مدري وش عندهم
فيصل : السلاااااااااااااام عليكم
نجلاء بصوت واطي: السلام عليكم
ام فهد بفرح: ياهلااا والله الحمد لله على السلامه اسفرت وانورت هلا والله ببنيتي
وراحت لها وضمتها ونجلاء مستحيه مووت
وراحت ام فهد تسلم على فيصل : هلا والله بوليدي
فواز: احم احم ترانا فيذا
فيصل : ههههههههه هلا بك يمه شلونك وش اخباركم كللـــــــــكم ؟
ام فهد: كلنا بخير
وراحوا البنات يسلمون على نجلاء وفواز طلع من الصاله عشان نجلاء تاخذ راحتها
لمى: هلا والله بمرت اخوي الحمد لله على السلامه ( وسلمت عليها)
نجلاء بحيا: الله يسلمك
العنود: نجولـــــــــي شلونك الحمد لله على السلامه(وباستها)
نجلاء: هلا والله الله يسلمك
وقفت نجلاء تنتظر رغد تجي تسلم عليها لكنها كانت واقفه بمكانها
قالت انا بروح اسلم عليها
نجلاء: اهليين رغد
رغد ببرود: هلا
نجلاء استغربت ردة فعلها لكنها ما علقت
راحت تسلم على الهنوف : اهلييين الهنوف
الهنوف تناظرها من فوق لتحت : هلا الحمد لله على السلامه
استغربت نجلاء هالاستقبال منهم لكنها طنشت وجلست تسولف مع خالتها والعنود ولمى فيصل كان جالس معهم ويسولف ويضحك
فيصل : اقول لمى وين نجود ؟
لمى : بسم الله على بالي نسيتها
فيصل : تستهبليين انساها ؟؟؟ يالله روحي جيبيها مشتاقه لها مووووت
لمى راحت تنادي الشغاله لان نجود كانت نايمه فقالت للشغاله تقومها وتلبسها وتروشها
وبعد نص ساعه دخلت عليهم نجود اللي ماكانت تدري ان فيصل موجود
نجود : هئئئئئئئئئئ خالو فيصل ؟؟؟؟؟؟؟
فيصل : هلاااااااااااااااااااااا والله نجوووووووووود تعالي
نجود نطت لا شعوريا لفيصل: خالوووووووووووووووووو
فيصل : ههههههههههههههههه عيون فيصل
نجلاء تناظرهم يااه شقد فيصل يحب الاطفال
وطوول الوقت ونجود على رجل فيصل وتتدلع عليه
نجود : خالووو وين رحت ؟؟
فيصل: هههه رحت ايطاليا
نجود : ليش ترووح ؟
فيصل: عشاني تزوجت
نجود تاشر على نجلاء: هذي زوجتك؟
فيصل : انتي ماسلمتي عليها ؟
نجود حطت راسها على صدر فيصل : استحي
فيصل: لاااا ترا ازعل منك يالله روحي سلمي عليها
راحت نجود ونجلاء كانت منشغله في سوالفها مع لمى والعنود ما حست الا ببوسه انطبعت على خدها
نجلاء: ياااااا قلبيييي تعالي (وباستها )
رجعت نجود لفيصل
ام فهد : اقول يمه فيصل روحوا ريحوا توكم جايين من مطار وطياره وتعب
فيصل: ان شاء الله (ياشر لنجلاء) يالله نجلاء
نجلاء: يالله تصبحون على خير
فيصل : يالله تصبحون على خير واذا جا ابوي سلموني عليه يمكن ما اقدر اشوفه اليوم
ام فهد : لاحق ان شاء الله يالله تصبحون على خير
راحوا فيصل ونجلا لغرفتهم
اول ما دخلت نجلاء الغرفه انبهرت
نجلاء مطيره عيونها : الــــــــله هذا ذوقك؟
فيصل بنظره فخر : احم اعجبك انا ذويق
نجلاء: ماشاء الله عليك رووووووعه
فيصل : مهيب احلى منك
نجلاء استحت
فيصل : ياربيييييييييييييي لا تعذبيني انتي
نجلاء تبي تتهرب : انا بروح اخذ شاور ممكن؟
فيصل : خذي راحتك
راحت نجلاء وخذت شاور وفيصل كان يحمد ربه على هالعيشه ويتحسف على الايام اللي راحت بطقاق ومناقر
بعد ثلث ساعه طلعت نجلاء من الحمام وراح فيصل بعدها عشان ياخذ شاور
بعد فتره طلع فيصل من الحمام دور نجلاء مالقاها دخل الغرفه الرئيسيه لقاها على وش انها تنوم وهو يبيها تسهر معه باي طريقه
فيصل : نجلاء تو الناس بتنومين الحين؟
نجلاء بكسل : ايه والله فيني النووووووووووووووووم
فيصل : طيب انا مافيني النوم وش اسوي؟
نجلاء : فيصل الله يخليك ابي انوووم
فيصل راح لها وشال اللحاف منها : اقول لك قومي فيه زوجه تخلي زوجها وتنوم وهي توها عروس.؟؟
نجلاء : فيصل اااسفه والله فيني النوم وابي انوم
فيصل : وانا وش اسوي اكلم الجدران؟
نجلاء قامت بعصبييه : طيب
وراحت للحمام تغسل وجهها وفيصل حس بالنتصار
نجلاء جت ونطلت جسمها على الكنب: هاه وش يالله قمت سو لي شي يستاهل اني اخرب نومتي عليه
راح فيصل وجلس جنبها : وانا ما استهال تخربين نومتك عليه؟
انحرجت نجلاء وابتسمت
فيصل : يااااااااااااارب ارحمني ما اقدر انا
نجلاء بدلع : فيصـــــــــــــل استحي
فيصل خلاص انجن عليها : ياربييييييه على تللي يستحون يا ناااااااااس
بعد فترة صمت تقريبا 10 دقائق
نجلاء : يالله وش بنسوي يعني بنتقابل كذا ؟
فيصل : ايه يكفي اني قدام قمر وش ابي اكثر من كذا ؟
نجلاء توردة خدودها : ترا بروح انوم
فيصل : خلاااااص (وحط يده على فمه ) هه
بعد كم ثانيه
فيصل : اقول وش رايك نشزف لنا فلم؟
نجلاء : يالله والله فكره من زماان عن الافلام
فيصل : ايه ايام ماكنتي انسه لاكن الحين انتي مدام وقريبا ام عيالي
نجلاء خلاااااااااااااص راحت فيها وقامت بنحاش(تهرب) من الموقف بس فيصل مسكها وهو يضحك : خلاااص والله خلااص بتوووووب
نجلاء : لااه وش يضمن لي انك ماتعيدها
فيصل : ما اضمن بحاول يختي وش اسوي تهبليييييين وانتي مستحيه ودي اقطع خدودك
نجلاء: لاااااااااه وش شايفني معمل تجارب؟
فيصل : طيب خلاص اسفيييييييييييين بس خلينا نشوف لنا فلم حلو كذا
نجلاء: أي فلم ؟
فيصل : مدري انتي وش ودك ؟
نجلاء: انت وش عندك ؟
فيصل : كل شي تبينه عندي
نجلاء: امممممممم عندك فلم هندي؟
فيصل ما قدر يمسك ضحكته :ههههههههههههههههههههههههاااااي
نجلاء تناظره باستغراب : ماقلت شي يضحك؟
فيصل : ههههه فلم هندي هاه ههههههههه
نجلاء عصبت عليه وقامت بتنوم
لحقها فيصل للغرفه ولقاها تصيح
تفاجئ فيصل تصييح؟ ليش؟ وش فيها ؟
نجلاء كانت تصيح لانه قهرها استفزها وتريق عليها يكفي اللي يسويه من وراها كانت تحاول تخفي كبوس ساره عن عينها
فكانت تبكي بصوت مكتوم ماكانت تبي فيصل يسمعها تخاف يقول وش ذا البزر اللي تصيح على كل شي
دخل فيصل بهدوء ما حست فيه نجلاء اللي كانت تبكي
فيصل بصوت هاادئ :نجلاء انتي تبكين؟
نجلاء عرفت انه كشفها : هاه لا
فيصل جلس على طرف السرير: اجل هذي وش هي ؟ (ياشر على عيونها )
نجلاء: لا بس دخلت شعره في عيني
فيصل : نجلاء انا مو غبي ولا مغفل ابي افهم وش سبب هالدموع ممكن؟


انشالله تكون الاجزاء اعجبتكم

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 24
قديم(ـة) 19-09-2006, 09:59 AM
صورة ملكة الخليج الرمزية
ملكة الخليج ملكة الخليج غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: غرور وكبرياء (قصه سعوديه) لاتفوتكم


قصة حلوووووووووووووووووة
ونتظر جديدك

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 25
قديم(ـة) 19-09-2006, 10:21 AM
صورة ღ همسات دافئه ღ الرمزية
ღ همسات دافئه ღ ღ همسات دافئه ღ غير متصل
©؛°¨غرامي ذهبي¨°؛©
 
الافتراضي رد: غرور وكبرياء (قصه سعوديه) لاتفوتكم


تسلمين حبيبتي على مرورك واتمنى الاجزاء الجديده اعجبتك
تقبلي تحياتي

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 26
قديم(ـة) 20-09-2006, 08:05 AM
صورة زهرة التوت الرمزية
زهرة التوت زهرة التوت غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: غرور وكبرياء (قصه سعوديه) لاتفوتكم


هموسة لا تطولين علينا

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 27
قديم(ـة) 23-09-2006, 07:42 AM
صورة ღ¸¸.»мέмσŐσ«.¸¸ღ الرمزية
ღ¸¸.»мέмσŐσ«.¸¸ღ ღ¸¸.»мέмσŐσ«.¸¸ღ غير متصل
©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©
 
الافتراضي رد: غرور وكبرياء (قصه سعوديه) لاتفوتكم


مشكوره والله ياعسل الزين مايجي منه الا الزين
مبارك عليك الشهر ياقمر
بس لاتطولين احنا بانتظارك

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 28
قديم(ـة) 24-09-2006, 08:10 AM
صورة ღ¸¸.»мέмσŐσ«.¸¸ღ الرمزية
ღ¸¸.»мέмσŐσ«.¸¸ღ ღ¸¸.»мέмσŐσ«.¸¸ღ غير متصل
©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©
 
الافتراضي رد: غرور وكبرياء (قصه سعوديه) لاتفوتكم


وينك هموسه عسى المانع خير يالغلا
على الاقل ادخلي طمنينا عليك
اتمنى تردين بسرعه وتنورين المنتدى انتي واخوي عالم التقنيه
ويرده سالم غانم يارب وعسى مانعه خير والله يهون عليه
اتمنى ادخل مره ثانيه القاك ياعسل
مع السلامه

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 29
قديم(ـة) 25-09-2006, 07:54 PM
صورة ساندراا الرمزية
ساندراا ساندراا غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: غرور وكبرياء (قصه سعوديه) لاتفوتكم


قصه حلووووه يعطيك العافيه بس لا تطولين علينا بليز........

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 30
قديم(ـة) 26-09-2006, 02:10 AM
صورة Angel Eyes الرمزية
Angel Eyes Angel Eyes غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: غرور وكبرياء (قصه سعوديه) لاتفوتكم


كلما الها القصة تحلى أكثر وأكثر
بس بلييز لا تطولين علينا بتكملتها
يا هموسة يا عسل


الرد باقتباس
إضافة رد

غرور و كبرياء / كاملة

أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
كبرياء رجل و شذوذ إمرأة / كاملة روح زايــــد روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 230 05-04-2016 09:25 AM
لعبة النمر الوردى .. كاملة و حصريا mrtawfik العاب - مسابقات 6 04-02-2011 10:46 AM

الساعة الآن +3: 02:37 PM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


youtube

SEO by vBSEO 3.6.1