غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1
قديم(ـة) 10-05-2011, 07:37 PM
اعظم شوق اعظم شوق غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رواية إنتي مملكة / الكاتبة : أحلام وردية


جبتلكم رواية من خويتي الكاتبة احلام وردية ,, وانشالله تعجبكم




ابطال قصتي



لميس : وحيدة امها وابوها ,, عندها 3 اخوان ,, حسين وفايز وذياب .
خوله : صديقة لميس .



..................



الجزء الاول




على الكرسي ورفعت لميس رجل على رجل : اقول خليلوه .
خولة : هلا بفزاع .
لميس : اللللللللللللللللللللللللللله ,,, يازين اسمي على لسانك .
خوله : حبيبي ,, انا لما اقول اسم ,, يحلى افا عليك .
لميس : اقول خليل .
خوله : سم يابو مطلق .
لميس : ومالقيت الا هاللقب !!!!!!!!؟ وجعن يوجعك .
خوله : يابن الحلال ,,, خلنا بس نشوف مهمة اليوم .
لميس : اسمع ,,,,, انا اليوم بشبّك على وحده ,, وانت بعد ,, بس ها ,, مو تاخذ وحده احلى من حبيبتي ؟
خوله : يابن الحلال ,, انت ابو الاذواق ,,, اصلا انا ذوقي زباله ,,,مايسوى شي عند ذوقك .
لميس : ايه ( وعدلت دقلتها )




.............




بساحة الجامعه ,, مساحة الساحة ملعب الالومبيات جدا واسعه ,, بس المناظر والطبيعة تخليك تنسى شي
اسمه ( دراسه ) البنات منوعات اللبس ,, تتفرج عليهم وانت تتمشى يالمتخيل ,, وكل وحده تطالع البوية
( لميس ) ,, والبنات بس يتوقفوا عن الحركة اذا شافوها ,, كانت جاذبية بالنسبة لهم ( بشخصية الولد )
,, اما ( خوله ) فكانت تلعب بالسبحة وتتمشى ,, وحده من البنات من بعيد توقفت وشافتهم وكانت الشمس
متسلطة عليها : ليش اشكالهم كذا ؟؟؟
خوله تأشر بالحواجب للبنات والبنات يذوبوا من نظراتها الي تلمع ,, اما بالنسبة للميس فكانت واقفه على جدار
ورافعه رجل ,, بنت مرت امامها وحاملة شنطة جلد ,, طالعتها لميس وهي تمر من عندها " والله هذه تنفع !!!!!!"
كانت تطالعها بنظرات مو طبيعية ,, مرت دكتورة بجنب لميس وطالعت لميس صدفه ,, لميس انجنت من النظرات
التأمل " ليش تتأملني ؟؟؟ فيني شي غلط ؟؟؟ والله لذبحها " : هيييييييه انتي .
الدكتوره لفت : هلا .
لميس برجوله : ممكن اعرف سبب هالنظرات ؟؟؟
الدكتوره : مجرد اني اشوفك تتواصلي مع خوياتك ,,, هذا شي حلو .
لميس حست بشي غريب " شتقصد هذه ؟؟؟ " اتجهت لها برجوله ومسكت بطرف بلوزتها : لو سمحتي ,, انا محب
احد يتفلسف علي ,, لاني الي مثلك ومن اشكالك مستحيل اشبك معاهم .
الدكتوره بطيب نفس لمست كتفها : مهما سويتي ,,, مستحيل اضرك ,, لانه حرام علي .
لميس جتها اسئلة كثيرة ويبيلها جواب : ممكن افهم ايش تبين مني ؟
الدكتوره : حبيبتي ,,, انا ماناديتك اصلا عشان ابي منك شي .
لميس : بس عطيتيني نظرة .
الدكتوره : حبيبتي ,, من الطبيعي ان الدكتوره تتأمل البنات الي بالجامعه .
لميس بقوة : بس انا مو بنت ,,, انا ولد لوسمحتي .
الدكتوره : حبيبتي ,,, تبين شي ؟
لميس : لاتقولين حبيبتي ,, قولي حبيبي .
الدكتوره : المهم ,,, تبين شي ؟
لميس : ايه .
الدكتوره : حاظر ,,, تدللي !!!!.
لميس : ياربيييييييييي ,, هذه الي بترفع ضغطي ,, انا ولد ,, مو بنت .
الدكتوره : طيب ,, خير ؟؟؟
لميس : ولا شي . ( وتركتها بكل رجوله )
الدكتوره تتأملها من بعيد " الله يوفقك في حياتك "
لميس : الظاهر هاليوم نكد علي هي والدكتوره الي مسويه فيها مرشده ,,, طز عليها وعلى اشكالها .( راحت لمكان هدفها )



................



اما خوله فتمشت برجوله وثقل مع بنت تتأملها وتستحي منها ,, بس توقفت من لما شافت خويتها لميس جالسه لوحدها عالكرسي ,,
تركتها والمعجبه مستغربه من تصرف التسحيبه ,, اتجهت لها : فزاع ,,,, خير ؟؟؟ عسى ماشر ؟؟؟
لميس : ولا شي .
خوله : فزاع ,,,, خرعتني ,,,, بك شي ؟؟؟
لميس : خليل ,, تكفى انقلع من وجهي .
خوله : من الي معصبك وانا اكسر عظامه ؟
لميس : محد .
خوله : فزاع ,,,, شمنه متضايق ؟؟؟
لميس : ولا شي .
ورجعت لذاكرتها للزمن القديم الطفولي ,,, تشوف مشهد ابوها لما كان يضرب امها ويعتبرها جنس قذر عنده ,,
كانت تطالعهم من خلف باب غرفتها وترجع لسريرها وتتغطى بالشرشف ,, وكل مره تشوف مشهد الضرب لحتى
كرهت العنصر النسائي وحسته جنس غلط عالمجتمع ,, حواجبها عصبت من المعامله ,, خوله لاحظت عيونها :
فزاع ,,,,, وشبك معصب ؟؟؟؟
لميس : خليل ,, ترى واصل حدي .
خوله : المهم ,,, عندك محاظرة الحين ؟
لميس : ياشيخ اتركنا من هالمحاظرة الي ماشفت منها غير هالدكتورات الزفت .
خوله " في شي بفزاع وفزاع مايبي يقولي عليه ,, ليش !!!!!!!!!!!؟ "
البنت اتجهت لخوله : حبيبي ,, مطوّل ؟
خوله : ههههييييه ,,, حبيبتي ,,, بعدين اجيك .
البنت : حاظر ياعيوني .
تركتها وخوله تبوس يدها على هالخبلة الي مصاحبتها : الحمد لله والشكر .
لميس : خليل ,,,,, نلتقي بكره .
خوله ملامحها الاستغراب : اكيد في احد ماسكك ومسمعك كلمتين وانت صدقت .
لميس عصبت : ياخي اتركني .
قامت معصبة ,, وحده كم البنات لما شافتها وهي تدخل " كل هالجمال وبالاخير ولد !!!!!!!؟ والله حرام "
اتجهت للساحة والي تخلوا من اي مظله " من يوم ماقابلت الدكتوره وانا مو على بعضي ,, ليش ؟؟؟؟ ,,
معقولة أثرت فيني مثل ماقالت خوله ؟؟؟؟"

----------------------------------------------------

بنات يفطروا على طاولة وبنات ينتظروا البائعه تجيبلهم الطلب وبنات يضحكوا وبنات دخلوا
الكافتيريا ,, بنات يعلقوا على شكل خويتهم وبنات يطالعوا الجوال ومتحمسات للي جواته
,, وبنات يتفحصوا الكافيتريا طالبه طالبه يبوا يشوفوا ذوق البنات باللوك ,, دكتورات يمروا
بين زحمة البنات وفراشات يتهاوشوا وهم يتمشوا ,, وبنات توهم داخلين من البوابه
تبع الشارع ويسفطوا عباياتهم ,, تمشي عالسيب بنت تطالع فضاء الديرة ,, حزينه نظراتها
واصابع يدها بجيب بلوزتها العربجيه الواسعه ,, شعرها ولد بس خطير ,, وقفت لما نادتها وحده
من الي معجبات فيها : فزاع !!!!
التفتت بهدوء وكأنها شافت منظر حزين : نعم .
استغربت البنت نظراتها : شفيك ؟؟؟؟
لميس : ولا شي ,,,,, شتبين ؟؟؟
البنت : يوووووووه الحلو ليش زعلان ؟؟؟
لميس : تكفين ,,, مالي خلقك .( وتركتها )
البنت لما راحت لميس : ها !!!! علامها زعلانه ؟؟؟؟
لميس مشت عالسيب وهي متضايقه ,, متدري ليه !!!!! ماتعرضت لأهانه ولا لسب خلاها ماتتحرك
من مكانها ,, حتى خناق ماتعرضتله اصلا مين الي بيخانقها ,, لو احد خانقها بتوريه نجوم الليل بالظهر
,, سبب مجهول خلاها تطالع الارض بحزن " اليوم ماتعرضت لأي موقف ,, بس غزل وشبك مع بنات ,,
حتى البنات يطالعوني بإعجاب وكأني فارس احلام ,,, حتى الي ماعرفهم يطالعوني بنظرة اعجاب ,,
بس ليش توقفت نفسيتي عند دكتوره !!!!؟ ليش سكت بحديث الدكتوره ؟؟؟؟ ليش تأثرت فيها ؟؟؟
ليش ياقلب ؟؟؟"
كانت واقفه عند سيارة تنقل دكتورات وكأنها سيارة ألعاب مراكز " ليش أتأمل حياتي ؟؟؟ ليش اتأمل
طبيعتي ؟؟؟ ليش توقفت تغزل ؟؟؟ ليش ؟؟؟؟" كانت هذه الافكار الي تطوف براس لميس .

---------------------------------------------------


دخلت دكتوره غريبة عند الطالبات ,, حطت كتبها الغريبه على الطاولة : السلام عليكم .
محد رد !!!!!!!!!
الدكتوره بابتسامه : السلام عليكم .
محد رد !!!!!!!!
الدكتوره طقت على الطاولة : بنااااااااااااات .
التفتوا لها ,,, الدكتوره : السلام عليكم .
البنات بفوضى : وعليكم السلام .
الدكتوره : انا دكتوره غريبه عليكم ,,, بس انا اعرف ايش الي بداخلكم من نضج .
البنات حسوا بشي غريب !!!!!!!
الدكتوره رفعت نفسها : انا دكتوره ومارح اقولكم بأي ماده ,, بس الي حابه اقولكم عليه
ان في مشروع حنسويه احنا يالكلية والي بتنفذه مديرة الكليه .
وحده من البنات : وايش المشروع ؟
الدكتوره طالعتها والبنت بعيده عنها : المشروع مشروع حر .
البويه : دكتوره ,,,, ماعندك ماعند جدتي .
الدكتوره : انتي شسمك ؟
البويه خافت : ليه ؟؟؟؟
الدكتوره : بس كذا .
البويه : اسمي .......... اسمي ............. ( متعوده على اسمها الشبابي ) اسمي فدوى .
الدكتوره عرفت ليش ابطت !!!!!!
الدكتوره : طيب ,,,,, ابيكي تقترحي علي اي مشروع .
البويه تفكر : اممممممممم ,,, تنظيف الكلية من جديد .
الدكتوره : حلو ,,,,,,, حنسويه .
البويه قامت : من جدك !!!!!!!!!؟
الدكتوره : طبعا . ( وطلعت )
البويه حست بشي غريب !!!!!!!!!!

-----------------------------------------

تمشي على ساحة الكلية الصغيرة وتطالع اوراق تتفحصهم بطريقها ,, تتصفح حبه حبه ,,
دخلت من باب خشبي مرتفع عن مستوى الارض ,, دخلت غرفة بيضاء وجلست ,, دكتوره
تطالعها انشغالاها : خير ؟؟؟ عسى ماشر ؟؟؟
الدكتوره : حنسوي مشروع .
الدكتوره متحجبه : مشروع !!!!!! وايش المشروع ؟؟؟
الدكتوره : مشروع نظافة الكليه .
الدكتوره متحجبه : مشروع نظافة الكليه !!!!! مشالله !!!!!! مين صاحب الانسانيه الي فكر بهالمشروع ؟؟
الدكتوره : بويه .
الدكتوره متحجبه واول ماسمعت الجواب : بويه !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!! وانتي من جدك تاخذي منها !!!!!؟
الدكتوره ماردت عليها !!!!!!
الدكتوره متحجبه : يادكتوره ,, انا قاعده اكلمك .
الدكتوره : خير ؟؟؟
الدكتوره متحجبه : من جدك تاخذي هالمشروع من بويه !!!!!!!!؟ اخر زمن والله .
الدكتوره : هذه مشكلتكم .
الدكتوره متحجبه : مشكلتنا !!!!!! الحمد الله ,, انا مانخربنا زيها .
الدكتوره : ممكن تسكتي لاني حابه اركز على شغلي .
الدكتوره متحجبه : لا ياعمري ,,, مارح اسكت ,, حوصل الامر للمديرة ,, يمكن تلاقي حل للمصيبة الي بتسويها .
الدكتوره طالعتها : سويها !!!!!!!
الدكتوره متحجبه واقفه : مشالله !!!!!! وبكل ثقة عمليه .
الدكتوره : دكتوره ,,,,,, ممكن تبلعي لسانك ؟؟؟
الدكتوره متحجبه : وليكون بتسوين مشروعها ؟؟؟
الدكتوره بفخر : طبعا .
الدكتوره متحجبه طارت عيونها !!!!!!!!!!!!!!
طلعت الدكتوره والدكتوره المتحجبه مستغربه من تصرفها المراهقي .

----------------------------

منال : راشد ,,,, الدكتوره من جدها تسوي هالحركة ولا بس كذا ؟؟
رشا : والله مدري ,,, بس لعلمكم ,, انا قلتها استخفاف ,, بس كذا ,,, وهي مدري شفيها !!!! انجنت !!!!!
منال : رويشد ,,,, يمكن بتنتقهم منك وانت متدري !!!
رشا : تنتقم !!!! ليش ؟؟ شمسوي لها ؟؟
منال : يعنني متعرف ,,,, تتذكر الطنازة الي صارحتها للدكتوره فتوح ؟؟؟؟؟
رشا : لا منسيتها ,,, بس متوقع تمسكها علي ,,, خاصة انها تعرف اخلاقي كويس ,, الي يلمسني بيده ارميه بالقبر .
منال : والله انتي شي !!!!!!! على الاقل تستفيد منك في استعاده حقنا .
رشا : عشان تحسون بقيمتي .

-------------------------------

الدكتوره : طيب ,,, ايش نايوه تسوي في هالمشروع ؟
الدكتوره الي اخذت المشروع من بويه : انا رح اروح للبنت الي اخترعت المشروع واتفاهم معاها .
الدكتوره : بصراحة ,,, بارك الله فيك ,, خي ماسويتي .
الدكتوره : مشكوره حبيبتي ,, الفضل لله سبحانه وتعالى .
دخلت وحده : دكتورة ,,, المديرة تبيك .
الدكتوره : خير انشالله .
الدكتوره الي اخذت المشروع من بويه : مدري ,,, بشوف .( وقامت )
مشت بالسيب الي معاها البنت ودخلت الغرفة من بعد الدرج الي عانت منه : نعم .
المديرة جالسه بهيبه : انتي بأي حق تسوي هالشي ؟؟؟
الدكتوره : ليش ؟؟؟ انا شسويت ؟؟؟
المديرة : مايحتاج غباء !!!!! انتي تعرفي ايش سويتي .
الدكتوره : ممكن افهم ايش سبب هذا كله ؟؟؟
المديرة : كيفك ,,,, بس اذا تبين البويه تشبك معاكي وتخليكي ماتعرسي ,,, هذا شي ثاني .
الدكتوره : كيفها ,,, على راحتها ,, انا مارح اضرها .
المديرة : وهي تضرك .
الدكتوره : وانا مارح اضرها .
المديرة : دكتوره ,, انتي عارفه ايش تسوين الحين ؟؟؟
الدكتوره : ايوه .
المديرة : انتي جايه تلعبي بالنار ,,, وانتي عارفه ايش نتيجه الي يلعب بالنار !!!!
الدكتوره : وانتي ,, ليش خايفه ؟؟؟
المديرة : ليش خايفه !!!!! تخيلي لو نلاقيكي بحمام ,, كل ثيابك دم !!!!!
الدكتوره : حتى لو صار فيني هالشي ,, مارح اضرها .
المديرة : انتي ايش ؟؟؟؟ماتحسي ؟؟؟؟ ماعندك قلب ؟؟؟؟
الدكتوره : لا ,,,, ماعندي قلب ,, ومستعده اسوي لجل البويه ,, شي عظيم .
المديرة : مستعده تسوي لجل البويه شي عظيم !!!!!! وايش الشي العظيم الي يليق على هالاشكال الشيطانيه ؟؟
الدكتوره : والله محد شيطان غيرك !!!!!
المديرة طارت عيونها وتقدم نص جسمها : ايش ؟؟؟؟
الدكتوره : مثل ماسمعتي ,,, تبين شي ؟؟؟
المديرة قامت : انتي بأي حق تقولي عني شيطانه ؟؟؟ بنتك ؟؟؟
الدكتوره : لا ,,, ياليتك بنتي ,,, عشان اخليكي تحترمي البويات غصبا عليكي .
المديرة : ماعاش من الي يحترمهم ,,, وبعدين ليش احترمهم ؟؟؟ على شكلهم تقل بنت معفنة ؟؟؟؟
الدكتوره بلا مبالاه : في شي ولا امشي ؟؟؟
المديرة بنظرة امر : دكتوره ,,,,, انا ححولك للتحقيق التعليمي ,, وهم انشالله يقدروا يأثروا عليكي ويخلوكي تتركي العملة
السوده هذه ,,, ويمكن بعد يخلوكي تاطين على راس كل بويه ,,, عشان يتوبوا يسووا هالشغل الفاضي هذا .
الدكتوره قامت : الله يجزاكي خير على هالمعروف ,,, ماتوقعت ان في مديرة ماعندها انسانيه ,, ماعندها وعي ,,
ماعندها حتى الاسلوب عشان تحسس البويه بأنها بشر ,, حالها حال خلق الله ,,, مع السلامة .
وتركتها بكل هدوء .
المديرة باستحقار وكأن الدكتوره تسمع : بلا انسانيه بلا وعي ,,, دام هذه دكتوره وتبي تشبك مع بويه ,, عزة الله
رحنا وطي .


----------------------------


شلة بنات بالحديقة ومسوين دائرة ,, سلطانه : انا مو قادره افهم شخصية البويه ,,, احسها تجيب المرض .
لولو : ولا انا ,,,, احسها مدري شلون عايشه ,,, مدري شلون تتقبل الشباب الي يشوفوها خارج المملكة .
سلطانه : اقول فاتن ,,,, تتوقعي البويه تحس بموضوع الزواج ؟؟؟
فاتن : لا ,,,, لانها بويه ,,, عندها رجوله ,, خشونه غاسله مخها .
لولو : المهم ,, اتركونا من هالموضوع ,,, والله احسه مو حلو .
فاتن وكأنها شات وحده : بنات بنات ,, شوفوا شوفوا ,,, هذه لميس الي مسميه نفسها فزاع .
لولو تطالعها من بعيد : ايه ,,, وعععععععععععععععععععع ,, شهالبنت !!!!!
سلطانه : ابي اعرف ,,, مين الي داق على راسها وقالها صيري بويه ؟؟؟؟
فاتن : اي والله ,, من الي امرها ؟؟؟ المفروض يصير عندها عقل .
مرت من عندهم واصابع يدها بجيوبها وشوي ويتنام من النظرة الناشفه ,, نحيفه الوجه ,, تحس انها مريضه ,,
مرت من عندها وحده : ياربي ,,,,, الله لايبلانا مثلهم .
خويتها : ليش؟؟؟ ناويه تشبكي معاها ؟؟
البنت : انا !!!!!!!!!؟ لن انشالللللللله ,,, الله لايقوله ,,, شقالولك ؟؟؟ خبله ؟؟
خويتها : اتركينا منها .
خوله سمعتهم من خلف الشجره " ههههيييييييييه ,,, الله لايبلانا !!!!! اصلا مافي عالم مثل عالم البويه ,, راس فاضي وقلب
بارد ,, والي اهم من كذا اننا مرغوبين عند المعجبات ,,, شنبي اكثر من النعيم الي عايشين فيه ؟؟؟ والله انكم خبول "

----------------------------


مها قاعده : تتوقعي ,,, ليش البويه حياتهم كذا ؟؟؟
اميره : مدري ,,, روحي للمرشده النفسية وهي تشرحلك .
مها : الله يعينهم .
اميره : وليش ؟؟؟؟ مين الي طاقهم على راسهم وقالهم صيروا بويه ؟؟
مها : والله مدري ,,, بس اكيد في شي .
اميرة : لا ياعمري ,,,, مافي شي ,,, بس كذا ,, مزاج عندهم خربان .
مها وهي تتأمل نفسها : والله مدري .


----------------------------


الشمس رصاص على بال كل البنت من الصداع ,, وكانت لمبتها على بلاط الكلية ,, الي تسولف
مع خويتها والي قاعده على كرسي بلاط والي تلبس عبايتها ,, مرت شلة أمن لبسهم الزي الرسمي
مع نظارة شمسية ,, وحده منهم طاحت نظارتها على وحده لابسة تيشرت : خيريه ,, في مخالفه .
سحبت يدها ووصلوا لموقع البنت الي بتلبس الطرحة ,, الامن 1 : مشاللله ,,, ( وبصراخ ) قومي .
قامت من لهجة الامن 1 المصعقه : نعم .
الامن 1 : انتي متعرفي ان اللبس الي عليكي ,,, مخالف ؟؟؟؟
البنت : في مليون وحده لابسه مثلي ,,, شمعنى مسكتوني ؟؟؟
الامن 1 : مالك شغل ,,,, احنا الي علينا اننا نمسكك ونكتبك مخالفه او نسحب منك الموبايل .
البنت : الحمد لله والشكر ,,, شعقبه ؟؟ عقب ماقربت تفتح البوابه ؟؟؟
الامن 1 بصراخ : مالك شغل ,,,, تعالي .
البنت مالها حيله راحت معاهم .
الامن سمينات والنبات يطالعوا الموقف بسكوت مشاهد ,, البنت طفشت من هالمعاملة الي متدري
ليش كذا ؟؟؟؟؟ " يمسكون ,,,, وينسون ان في وحده مثلي ,,,,, صدق ان الي مثلي ومانمسك ,, محظوظ "
دخلوا والامن 1 جلست وطلعت دفتر عنابي عريض وفتحت نص الدفتر وأشرت على خانة الاسم : اكتبي اسمك ,,
ولما تخلصي اكتبي قسمك وبأي شعبه ورقمك الجامعي .
البنت استسلمت وكتبت وقبل ماتكتب رن جوالها : الو .
اخوها : انتي وينك ؟
البنت : توني طالعة من المحاظرة .
اخوها : شفيك تتكلمي كذا ؟
البنت : انا بغرفة الامن ,,,, وتعرف الجو عندهم .
اخوها غمزلها : مخالفه !!!!!!!
البنت : المهم ,,, بعدين اكلمك .
اخوها : لاتطولي يالغاليه .
البنت : انشالله .
بعد ماسكرت بدت تكتب وتنتقل للمطلوب الثاني ولما سكرت القلم : اقدر اروح ؟
الامن 2 متنهده عالدريشه : ايوه .
طلعت وهي تتأملهم ,, الامن 1 تهز الكرسي يمين ويسار : كسبنا اول بنت .
الامن 2 : ومن التالي ؟
الامن 1 : لميس .
الامن 2 : لميش !!!!!!!؟ لاتكفين ,,, لاتقربيلها ,,, هذه اذا حقدت تعرفي ايش تسوي ؟؟ تكفين .
الامن 1 : والله انك خوافه ,,,, يابنت الحلال ,,, هذه تنام على فلووووووس ,, وتقوم على منظر يهبل ,,
خلينا نستفيد منها .
الامن 2 : وشلون توصلي للي تبينه ؟؟؟
الامن 1 أشرت عمخها : خلينا امخمخ ,,,, وبعدين اقولك .


----------------------------------


لما طلعت البنت وركبت السيارة ,,, سكرت الباب : شفت ,,, الامن كالعاده ,, يمسكون البنت ويأخروا عن
سيارتها .
اخوها : وانتي مين قالك تلبسي تيشرت ؟
البنت : في مليون بنت غيري ,,, شمعنى انا ؟؟؟
اخوها : ممكن تسكري الموضوع الي غث يومك وتروقيه بغدى من كرمي !!!!!!؟
البنت : يالله .
وتحركت السيارة السماويه ولما تحركت تشوف لوحتها لما تبي تتحرك يالمتخيل ,,, سيارات المواقف كثيرة ,,
منها المتعفنه ومنها المغبرة منها باص ومنها ددسن وسيارات تحت المظلات .
اخوها يسوق : وليكون حفظت شكلك الامنيه ذي ؟
البنت : يووووووووه ,, احسها بوديقراد جايه من رجل اعمال .
اخوها : ياعيني عالاحساس ,,, بس تعالي ,,, ليش لابسه تيشرت ؟؟؟؟ مو دايم تلبسي طويل .
البنت : هو بصراحة ,,,, تحديت بنت .
اخوها : وليكون ................. بدور ؟؟؟؟
البنت : بسم الله !!!!! شعرفك ؟؟؟
اخوها : احساس .
البنت : مشالله ,,, شهالاحساس الي خلاك تقول اسم بدور ؟؟؟
اخوها : الي ماينسى غالي ,,, تشوفين منه الاحساسيس القوية واللاصقة .
البنت : احاسيس لاصقة !!!!!!! اي مطعم بنروح له ؟؟
اخوها طالعها : الي فيه بدور .
البنت طارت عيونها : بسم الله ,,, وانت شعرفك ان بدور بتروح لهالمطعم ؟؟؟؟
اخوها : مو قلتلك ,, الي ماينسى غالي ,, تشوفين منه ,, الاحاسيس القوية واللاصقة ؟؟؟
البنت : اي والله .
لما دخلوا فعلا طاحت عين البنت على خويتها الي تعرفها من عبايتها : بسم الله ,,,, كاهن مو فواز .
جلسوا عالطاولة وكانت بين الصف الاول من الباب الخارجي ,, جلس فواز وهو يعدل جاكيته الرصاصي
وطالعته بدور بكل ثقل وهو بنظرة شبابيه ,, تناولوا وجبة الغدى وكانت من بين الوجبات دجاج مع صلصة
البيضاء .


--------------------------------------


ابو حسين يصب القهوة للشاب عبد الرحمن : طال عمرك.
عبد الرحمن جالس عالكنبه : نعم .
ابو حسين : ابي اطلب منك طلب ولو ان الطلب ماينطلب منك .
عبد الرحمن يطالعه بطرف عين : نعم .
ابو حسين : والله عندي سفرة انا وعيالي وودي اروح اذا عندك مانع .
عبد الرحمن : تسافر ؟؟؟؟ وعلى وين ؟
ابو حسين : ودي اروح للدرعية ,, هناك اخوي مسوي عزيمة وودي اروح لها .
عبد الرحمن : اوك ,,, بس مين حيحل محلك ؟
ابو حسين : في ابو جاسم طال عمرك .
عبد الرحمن : ابو جاسم تعبان ,,, دورلك على شخص ثاني يحل محلك ولا مافي .
ابو حسين : طيب انا عندي حل .
عبد الرحمن : ايش هو ؟
ابو حسين : بنتي لميس .
عبد الرحمن بحيرة : لميس !!!!!!!
ابو حسين : ايه ,,,,, شرايك ؟؟؟؟
ثراء عبد الرحمن ولعبه بالفلوس لعب والصالة الي قاعد فيها من افخم صالات الرياض ,, وكان
كنبها احمر مشدود القماش والجدار ابيض واسود ,, مظلمة لان العم يحب الاجواء الساكنة
والهادئة .
ابو حسين بمشورة : ها طال عمرك !!!!؟ ايش قلت !!!!!؟
عبد الرحمن : والبنت ,, طالبه !!!!!؟
ابو حسين : ايه ,, تدرس بالجامعة ,, بس نعطل درسها واختباراتها وانشالله تسقط عشانك .
عبد الرحمن : لا تكفى ,, مانبي نسوي خلل بمستقبلها ,, اخاف يرسبوها .
ابو حسين : ماعاشت دام ترسب بنيتي على تلبي طلبها لطويل العمر .
عبد الرحمن باقتناع : اوك .

  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 2
قديم(ـة) 11-05-2011, 01:54 PM
اعظم شوق اعظم شوق غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية انتي مملكة للكاتبة احلام اورديه


الجزء الثاني







لميس : هااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا اااااااااههه ( ضحكة صياعة )
خولة : خير ؟؟؟؟؟؟
لميس : بتصير خدام عند معزب ابوك !!!!!!
خولة : واذا يعني ,,, مو اول واحد ,, ولا اخر واحد اشتغل عند معزب .
لميس : بس هذا شاب ,, وانت تعرف الشباب هالايام ,, يموتون عالبنت السوريه .
خولة : الي يسمعك يقول هذا ولد .
لميس : اي ,, وانشالله بصير ولد .
خوله : بس انتبه !!!!! ترى البنات هالايام عقلوا ,, يعني اصحك تروح للبنت العاقلة .
لميس : وليش ؟؟؟
خوله : تراهم بنات ذكيات ,,, وماينقدر عليهم .
لميس :ياعمي انقلع بس ,,, عادي ,, اشبك مع بنت ثانيه .
خوله : وتترك البنت الثانيه ,, وتشبك مع وحده ثالثه ,, وتترك الثالثه ,, وتروح عالرابعه ,,
طيب !!!!!! الى متى الحال ؟؟؟
لميس : لحد ماتزوج بنت !!!!!!
خوله اعجبت بفكرتها : يسلام عليك ,,, والله فلة .
لميس بتهديد : اذا ماخليت البنت الي بشبكها معاي خااااااااااتم باصبعي السبابة ( واشرت على لبس
الخاتم ) ماكون فزاع .

-------------------------------------

ريما تكلم بالجوال : ايوه ,,, يعني هالمرة هذه مارح نشوف ابو حسين .
عبد الرحمن : ايه ,,, عنده شغل هالايام .
ريما تتمشى : وايش الشغل ؟
عبد الرحمن : يقول عنده عزيمة ببيت اخوه الي بالدرعية .
ريما : انشالله بحظر عزيمته .
عبد الرحمن : المهم ,,,,, شلون البويات الي بجامعتك ؟
ريما : وليش تسأل عنهم ؟؟؟؟ اصلا هذولا مايستحوا على وجيههم .
عبد الرحمن : مايستحوا !!!!!! ليكون سوولك شي !!!!!!؟
ريما : لاتخاف ,,,, انا اصلا بعيده عنهم ,,, بس في بنت بويه مررررررررة ,,, مدري شقولك عنها ,,
وصخة وصخة .
عبد الرحمن : عاد هالوصخة هذه ,,, اصحك تشبكي معاها .
ريما تتمشى وخلفها مبنى : لاتخاف ,,,, انا بإذن الله مارح اقربلهاولاتقربلي .
عبد الرحمن : ها حبيبتي ,,,, تبين شي ؟
ريما : سلامتك ياخوي .
سكرت وتتأمل نفسها ,, من الطبقة الراقية وحلوة ومعاها شنطتها الي تلمع من الكشخة .


---------------------------------

لميس : يبه ,,,,,,, انت مستوعب الي قاعد تقوله ؟؟؟؟
ابو حسين : ايه ,,,,, تتركين الجامعه يومين وترجعين .
لميس : بس هذا رجال ,,, شلون تبيني اروح واجي معاه ؟؟؟ شيبقولون عني الناس ؟؟؟؟
ابو حسين : مو اصلا انتي ولد ,,, وتعرفين تتعاملين معاهم .
لميس : طيب .
ابو حسين : بس ابيتس تتكشخين وتصيرين بنت ,, بس اذا رجعتي للجامعه ,, تصيرين ولد .
لميس : ابشر .

---------------------------------

خوله : من ضحك بأخيه المسلم ,, فسيعافيه الله ويبتليه !!!!!!
لميس : ايه عاد وانا شدراني ,,,, ماقلت شي .
خوله : عاد ها ,,,, مو تنسى البنات ,,, تراهم كشخة هالطبقة .
لميس : لاتخاف ,,,, انا مخطط لكل شي وممخمخ على كل صغيرة وكبيرة ,,, ولاتاكل هم ,,
بصورلك كم وحده ,, واخليك تسنعها بالابتوب .

-----------------------------------


لميس تربت بين اخوان وامها ميته وجدتها ام ابوها عايشه معهم ,, وكانت لميس متحب تجلس معاها
لان سوالفها كلها معاير للميس وهي تكره احد يعايرها .
خوله جالسه عالسرير وتفكر بكم بنت شافتهم يتكشخوا في الحمام ( الله يعزكم )


-------------------------------------


قامت من المخده وتحك راسها وشعرها الاسود وكانت تتأمل الاحداث المجهوله الي بتصير لها
اليوم ,, النفس ضعيف من الخوف ,, متدري ليه خايفه !!!!! يمكن لانه متعوده انها تقابل بنات
ومو متعوده على الشباب رغم وجود اخوانها الي مادروا عنها " ليش مهتمه لروحتي للمعزب ؟؟؟"
قامت ببجامتها المنقطه بالارزق وفتحت الدولاب بعنف شبابي ورمت اول معلاق فيه تيشرت .
عدلت صدريتها السوده وتحتها رسمية صفرة وشعرها محوس ,, تشوف رجلها تلبس جزمة سودة
واطيه وانت تحت السرير يالمتخيل ,, انفتح الباب وطلعت وهي تعدل الصدرية مرة الثانيه واتجهت للصالة
عن طريق سيب طويل ,, لما نزلت من الدرج شافت جدتها الي لما شافتها تركت الفنجان : يالله
صباح الخير .
لميس طنشتها وجلست برجوله وصبت لها حليب .
الجده : اليوم ماشوف عليك لبس جامعه ,,,, شسالفة !!!!!!؟
لميس : بروح لمعزب ابوي .
الجده والصدمة بوجهها : انت !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!؟
لميس طالعتها بعين حاده : ايه ,,, فيها شي ؟؟؟
الجده : اخر زمن ,,,, البنت تخدم معزب ابوها ,,,, مو انا بحياتي ماسمعت هالسواة .
لميس : كل الناس يسوون كذا ,, وبعدين لااسمعك تقولين عني بنت .
الجده سكتت لانها تحترم قرارها " يالله العقل "
قامت واتجهت لباب السيارة والسواق ينتظرها وهو داخل ,, ولما فتحت الباب وركبت : امش لبيت المعزب .
السواق لف عليها : ايس !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!؟
لميس : امش للحين اتوطى بطنك .
السواق : انتي !!!!!!!!!!!!!!!!!؟
لميس : ياربيييييي وهذا شعرفه بالبويه !!!!!!!!!
صورة توريك وصولهم للقصر وانت تشوفهم من السطح يالمتخيل ,, لميس تطالع البوابه العريضة
وكأنها بوابه مركز ,, المدخل قمة في الفخامة ,, رافعه حاجب على التأمل ,, انفتح الباب لها ,,
طلعت بقفز وسكرت والتفتت للسواق : شوف ,, روه للبيت .
راح السواق لباب السياقة والتفتت لميس للبوابة ورفعت راسها ,, فوق البوابة مجسم صقر ابيض
رافع جناحيه ,, دخلت من البوابة واصابع يدها بجيوبها ,, لما دخلت ,, كاميراتك تطالع دخولها
وشاب يوخر عن الشاشة الي تابعه لكاميراتك ويوجه كلامه لخويه : هذه بنت ابو حسين ؟
الدب يطالع شاشة الجوال : بنت ابو حسين !!!!!! ابو حسين عنده بنت ؟
الامن : ايه ,,, توها داخله البوابة .
الدب : ومين الي قالها تجي ؟
الامن اصابع يده بدقنه : مدري ,,, يمكن المعزب طلب هالشي .
الدب : هو مو راعي حريم ,,, شلون طلب من ابو حسين ؟؟؟ وابو حسين انسان متعصب لهالشغلات هذه .
الامن : مدري ,,, ( بعدها توقف بسكوت ) ياحبيبي ,,,,, فلوسي تخدمني !!!!!!!!
الدب رجع للشاشة : يمكن ,,, رغم اني مو مصدق ان هالشي يطلع من ابو حسين .
الامن يطالع وانت تطالع الشاشة الي توديك لدرج المدخل يالمتخيل .


-----------------------------------------


الجده تهاوش : وانت شلون تسمح لها تروح للمعزب .
ابو حسين : والله انا حر ,,,, اخلي بنيتي تروح للي ابي .
الجده تصفق : وافرض اخلاقه زي حريمه ؟
ابو حسين : لالا ,,,, متوقع .
الجده : الحييييين ,,, لاقابل الحريم ,,, ماتتوقع يسوي بلميسوه زي ماسوى بالسوابق الي
قبلها ؟؟؟
ابو حسين : لا هو وعدني .
الجده : ابو حسيييييين ,,,, لافات الفووووووت ,, ماينفع الصوت ,,,, وهاانا نبهتك .


-------------------------------------------


الدكتوره مطيرة عيونها ظلم : وانا شسويت ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
المديرة : حبيبتي ,,,, انتي عارفه ايش سويتي ,,,, مايحتاج اعيد القصة كلها .
الدكتوره : بس .......... بس انتم ظلمتوني !!!!! انا كل الي اسويه عشان مصلحة البنات
,, مو اقويهم عليكم .
المساعده ذراعها عامود عطاولة المديرة : والله مصلحة البنات خليها لبرى الكلية ,, ولمسؤوليتك ,,
مو تقطين كل شي على المديرة ,,, وبعدين انتي تتعاملي مع عنصر من عنصر الداشرين ,, يعني
بتحطين علينا مصيبة ,, الله يعلم ايش نهايتها ,, والبوية ,,, تخرع نهاية الشخص الي يشبك معهم .
الدكتوره : بس انا قاعده احببهم بأنوثتهم ,,, مو اقويهم على الامن .
المديرة : من فضلك يادكتوره ,, تحببيهم ,, تكرهيهم ,,, هذا مو شغلنا ,,, المهم مايجون لمي
ويرفعوا ضغطي بمظاهراتهم .
الدكتوره : مالومهم لو سووا فيكم هالشي !!!!! من الظلم الي شافوه منكم .
المساعده : اي ظلم الي قاعده تتكلمي عنه ياحظرة المرشده النفسية ؟؟؟
الدكتوره : انتم بدل ماتوعونهم وتخلونهم يتركوا جنس البوية ,, قاعدين تجبرونهم على قناعة مالها الا الخرابة .
المساعده : والله محد طاقها على راسها وقالها صيري بويه ,,, هي جت ببالها ,,, تقليد .
الدكتوره : بصراحة ,,, متوقعت عقليتكم كذا ,,, لهدرجة مافي تفاهم ؟؟؟
المديرة : احنا نتفاهم ,,, بس مو مع الاشكال الي زي لميس وخوله ,, مع الواعيات .
الدكتوره : وانا ءأكد لكم ,,,, من اكثر البنات الواعيات ,, والناضجات ,, وصاحبات الانسانيه ,, وصاحبات انجاز ,,
خولة ولميس .
المساعده باستهزاء : يالله ,,, روحي تزوجيهم .
الدكتوره : مشكوره ,,,, ويجي منك اكثر ,,, بس خوله ولميس ,,,, من اجمل البنات .


-------------------------------------


تطالع بعيونها المذهولة من جمال الديكور ,, الممر الي لميس جواته مظلم وماتشوف الا نهايته الي
في انوار بيضاء والانوار بمستوى القدم ,, سيراميك ابيض على زولية سوده طويلة وكانت رجلها تتقدم
قبل رجلها اليسرى ,, عيونها استكشاف وكأنها تتجول ببحر ,, يمين ويسار جدار بيسدها من ضيقته ,,
" المدخل غريب ,,, بوابة وبعدين استقبال يابانيات عطوني علك وقهوة ,,, وقبالي الممر " بدت تتوقف رجلها
الي بترتفع ,, عيونها تبتعد عنك لما شافت عربية بخور عليها قوارير خمر مزخرف ,, عيونها غرابة على المنظر ,,
طنشته بتأملها للمكان وفجأه التفتت بسرعة على صوت شبابي : نورتي بيتي .
لميس : منور بوجودك طال عمرك ,,,, من انت ؟
عبد الرحمن : ماقالك ابوكي ؟
لميس : الا قالي ,,, بس شعرفني من بين شباب القصر عبد الرحمن ؟
عبد الرحمن طنش عدم احترامها له : وماقالك ابوكي كيف تحترمي معزبك ؟
لميس : انا جاية اخدم ,,, مو احترم .
عبد الرحمن : ايش !!!!!!!؟
لميس : عفوا ,,, ترى مو قصدي اهينك ,,,, اعذرن ,, هاللسان يبيله مكوة .
عبد الرحمن ضحك : ههههههههه لالا عادي ,,,, بس ماقلتيلي ,, انتي بأي قسم ؟
لميس : وانتي جاي تحقق ولا تأمرني على خدمات ؟؟؟
عبد الرحمن : لو سمحتي ,,,, ايش الكلام الي تقوليه ؟
لميس : للللو سمحت ,,, ابغض ماعندي انك تكلمني كأنثى .
عبد الرحمن : اجل بأيش اكلمك ؟
لميس : كلمني كشاب وكأني واحد من اخوايك اذا تبيني ماتنرفز .
عبد الرحمن : تتنرفزي !!!!!!! انتي تعرفي ايش عقوبة الي يتعدى على اوامري ؟؟؟؟
لميس : عارف ,,, بس الله يخليك ,,, خلك مثل اخوياي ,,,, يعاملوني كولد .
عبد الرحمن : انتي لك علاقات ؟؟؟؟؟
لميس : بنات ,,, بس شهالبنات ,,, كل وحده اطقع من الثانيه ,, ولا وحده فيهم مرجله .
عبد الرحمن : بس انتي بنت .
لميس عصبت : لو سمحت ,,, اذا تبيني هادية ,,, كلمني كشاب .
عبد الرحمن : حاظر . ( وسكت بس في سبب لسكوته )

------------------------------------------

كيفك ياحلمي وبإذن الله تصير حقيقة ؟
كلمنا عن عالمك وعن جمالك يالثمين
ادري انك ببلاد من اكثر البلدان البعيده
بس الحب والطموح والشوق والحنين
علم ابيض عينك تشوفه بوسط المدينة
احلى العلالي على جبل اخضر متين
شمسك ياحلم .. طلتها طلة اميرة
والسماء تلمع وناسها شعبن امين
احكيلي ياحلم .. عن عالم ووضع الوزيرة
هل تشوفه الي اشوفه بنظر عين ؟؟
هل تتعب وتحلم او بنفسية سعيده ؟؟
ولاضيقة صدر بس العيشة ياسمين ؟؟
هل اميرتي ياحلم .. بنفسيتن زينه ؟؟
ولاتعب وخنقة بس تخفيها بضحكة رنين ؟؟
عالمك ياحلم كل واحد يشوفه بجبينه
ولا واحد .. يخلى من حلمن بالجبين
طيب ياحلم .. بعينك .. مين البنت الحليمة ؟؟
قللي ياحلم .. ولاتقول بعدين بعدين
ودك تعرفي البنت الي احلامها رهيبة ؟؟
مين يحلم بشكل الاجر .. يشوف الحقيقة بإذن الله الحين
( كان صوت ميكروفون بنت الرياض الناعم )
لميس تطالع حولها بذهول وكأنها داخله عالم العجايب ,, كان الظلام يطوف حولها
ونور الي بمستوى رجلها يأشر عوجهها ومتابعة لمشية عبد الرحمن الانيق وهو
قدامها يمشي ,, انتهوا من سيب طوله كيلوا وكانت مندهشة من سحابة البيت
العملاقة ,, النوافذ طويلة ويدوووووب تقدر تشوف نهاية الدريشه ,, لون ابيض يلون
قزاز الدريشه ,, وجهها للسماء وقدامها عبد الرحمن يمشي وتشوف بس كتفه
الابيض يالمتخيل ,, وقفته : احنا بأي دور ؟
التفت عبد الرحمن برجوله : وليش تسألي ؟
لميس تنرفزت : عبيدوه ,,,, ترى والله ان ماتركت هالكلام لوريك شي بعمرك ماشفته .
عبد الرحمن طارت عيونه من تهديدها : نعم !!!!!!!!
لميس توهقت : اسف ياطويل العمر ,, بس انا متعودت على ان الي يكلمني يكلمني
بأسلوب بنت ,,, ابي اسلوب ولد .
عبد الرحمن استغرب حبها لجنس الرجل وتكتف : ممكن اسئلك سؤال ؟
لميس خافت : لا ,,,,, وتكفى ,,, خلنا نكمل طريقنا .
عبد الرحمن : مو انتي الي تأمريني .
لميس تنرفزت : الظاهر يبلك عقال اضربها فيها ظهرك .
عبد الرحمن : ايش !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!؟ ايش الي قاعده تقوليه ؟؟؟؟
لميس تبي تسكت الموضوع : خلاص ,,, ووووولاشي .
عبد الرحمن سكت عنها " غريبه هالبنت هذه !!!!!!!,,, رغم ديكور خلقتك الكريستالي
الا اسلوبك اسلوب غريب "
التفت قباله وكمل مشيته ,, لميس مشت وراه بأدب .
لما كانت تمشي : مشالله ,,,, بيتك عووود !!!!
عبد الرحمن : مشكوره .
لميس وقفت من العصبية : تكفى عبد الرحمن ,,, لاتخليني اكسر هالشبابيك ,,,, ترى محب
اسلوب البنات .
عبد الرحمن : ايش !!!!!!!!!!!!!!!!!!!؟ " شكلك شكل بنت وماتحبي جنسك !!!!!!؟ "
قطع حوارهم جوال عبد الرحمن : هلا ,,,,, شلونك ؟؟ ,,,,,,,,,, انا بخير ,,,,,, ,,,,
بتجي ؟؟؟ ,,,,,,,, اوك ,,,,,, البيت بيتك ,,,,,,,, بأمان الله .
لما سكر : اسمعيني ,,,, ابيكي تقولي للخدم يجهزوا الشاي والقهوة ,,, بيجي عندي ضيف
وابيكي تكوني بأحلى شكل ,,,, مو بهالثياب الي كأنك مريضه وجاي تنقلي العدوى لنا .
لميس دمعت عينها : طيب .
تركها وهي تطالع الارض بضيقه ,,, تأملت روحته للهدف الي بيروحله من بعيد ,, شوي شوي ويصغر حجم
جسمه ,, لميس تطالعه وكأنها تقول حرام عليك .
تطالع الي تشتغل عليه وكأنها تكوي ,, كانت بغرفة رصاصية ,, طالعت المرايه وشافت
طاولة التسريحه عليها كل ادوات التجميل ,, طالعتهم " مشالله ,,,,, مين الي يتمكيج عندك ؟؟؟"
طالعت العطر الي قزازه موف والارواج على شكل طابور صباحي ,, طالعت وجهها بتأمل
,, تتأمل خلقتها ,, تتأمل عيونها ,, تتأمل شفايفها المرسومه ,, تتأمل خدها الخد العروس ,,
تتأمل رموش عيونها والصورة مقربه للرمش ,, طالعت كل وجهها بحركة دائرية منها ,,
حست انها اول مرة تجرب هالشي وكأنها توها متحوله لبنت ,, طالعت نفسها وطالعت الارواج ,,
نفت لانها متعرف اي شي ,, من سن المتوسطة للجامعه وهي متعرف اي شي عن المكياج ,,
" شلون بسوي الحين ؟؟,, معرف !!!!!"
قاعده على كرسي طويل ,, اصابع يدها بحافة طاولة التسريحة ,, تبي تبكي بس مو قادره
تطلع اول دمعه هزيمة ,, رن جوالها وبخوف ردت بسرعة : الو .
عبد الرحمن جالس على جلسة الدكه : وينك ؟؟
لميس : الحين جايه .
سكرت بوجهه وهو مو متعود على هالتصرفات ,, متعود على ( تبي شي طال عمرك؟؟ ,, اخدمك بشي ؟؟)
تصرفات التنطيش مامرت عليه ,, بس عذر تصرف لميس " سوي الي تبينه ,,, مو مشكله ,, بتحمل
مراهقتك "
لميس متدري ايش تحط اول شي بوجهها ,, تحط الروج ولا الكريم الاساس ؟؟؟ تحط المسكره ولا قلم الكحله
الداخلية ؟؟ " ياربي ,,,, مدري وش احط اول شي !!!!!!!؟"
من الخوف ارتعبت لما دخل عليها احد فجأه : يمه !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
الخدامه مستغربه : شوبكي ؟؟؟؟
لميس اقبلت لها : تكفين ,,, ساعديني ,,, معرف احط مكياج .
الخدامه طارت عيونها شوي شوي : شوووووووووووووووووو ؟؟؟؟؟ مبتعرفي ؟؟؟؟ انت مو صبي من شان
تبرري موقفك هاد .
لميس : شفتي ,,, انا ولد ,,, ولد ,,,,, شكلي شكل بنت ,, بس انا احب الولد ,, عشان كذا ,,
ابي اصير مثله .
الخدامه : بس هيك مو حلو .
لميس : مايهمني .
الخدامه معاه سلة الغسيل: انا مو فاضيه من شان احطلك روج وقلم كحله ,, لك بعد عني ,,, ( راحت )
أاال شووووو ؟؟؟؟ مبعرف احط روج وماسكار .
لميس توهقت " الرجال يستناني وانا حتى اللبس ماقررت وش ألبس "
التفتت ولبست اي شي ,, ماحطت كريم اساس لانها متعرف ,, روج اي لون ,,, لبسها مرقع والله يعين
العم لو شافها على هاللبس ,, كان طلّع كل الي ببطنه .
انفتح الباب وطلعت وسكرته ومشت باستعجال وبعصبية ,, توقفت لما شافت حالها ببلكونة عريضة ,,
حست انها ببلكونة رومانية ,, اتجهت للسور ولمست اصابعها السور القزم وطالعت بعيونها الصغيرة ,,
شافت العم جالس يطالع التلفزيون وبيده الريموت ويضغط عالازرار ,, خافت لان جوالها رن برعب وردت : الو .
عبد الرحمن عالجلسة : وينك ؟؟؟؟؟؟ ساعة .
لميس : ايه جايه .
سكرت بوجهه وهو ماعصب من تصرفها " مراهقه " رجولها : تكتكتكتكتكتكتكتك ( مع صوت البوت )
طولت بالمشي ,, تلف من سيب وترجع لسيب الاول ,, تدخل اصانصير وتكتشف انها بالدور الاخير ,,
ترجع للدور الاول وتكتشف ان هالدور لما انفتح باب الاصانصير دور الخدم الي تشوفهم يشتغلوا على
قماش طويل : يووووووووووه .
وصلت للدكه وهي تعدل شعرها الي جاء على وجهها وصعدت ووقفت : تبي شي ؟
التفت راسه وتوقف نفسيا : كل هذا بس عشان تجين للدكه ؟؟؟
لميس : مو بيتك يضيع ,,,, كل شوي يطلعلي دور ,, وكأن الكره الارضية كلها ادوار .
عبد الرحمن : طيب ,,, ماشي ,,,, بس لازم تعرفي موقع كل شي ابيه منك .
لميس : ايه عاد مواقع بيتك يبيلي سنة عشان بس ادل .
عبد الرحمن وقف : اوك ,,,, الحين محتاجه فلوس ؟؟؟ اكل ؟؟؟؟ عصيرات ؟؟؟؟
لميس ابتسمت : لا ,,,,, بس ابيك تكلمني كذكر ,,, مو انثى .
عبد الرحمن : بس شكلك حلو .
لميس : كل هالترقيع ,,,,,, وشكلي حلو ؟؟؟؟؟ ماصدق !!!!!!!
عبد الرحمن : عالعموم انا اتصلت على كبيرة الخدم وهي حتجي الحين وتدلك على كل ماعون في المطبخ ,,
انا لي ماعون خاص وضيفي له ماعون خاص .
لميس : وش هالوسوسه !!!!!!!!!!!!!؟
عبد الرحمن : كذا طبعي ,,,, اسئلي ابوكي عني .
لميس مظطرة تتحمل اسلوب المرأه الموجه لها : اوك .
ظهرت كبيرة الخدم الدبه : ايوه ؟
العم عبد الرحمن : ابيكي تعلمي لميس عن كل شي يخص ويخص ضيفي من عصيرات واكل والصحون الي تقدم
لنا ,,,,, عن كل شي ,,, فهمتي ؟
الخدامه : لاتاكل هم يابيك ,,,, كل الي بدك بيكون جاهز وبتجهيز لميس .
العم عبد الرحمن مشغول بالسبحة : حلو .
ظهر لهم شخص : هلا .
التفتت لميس وطارت عيونها وشخصيتها وعالمها الشبابي ونظريتها وتأملها ووحدتها للي شافته
قبالها ,, المناظر الي متعوده تشوفها اشخاص يعامولها كرجل ,, واشخاص انثى مثل عبد الرحمن
,, واشخاص يعاملوها مرة رجل ومرة انثى ,,, وكانت تطنش هالاساليب وكل الكلام الي ينقال عنها
,, مو بس تطنش ,,, رجل بهالمواقف ,, وتعتبر المرأه مالها دور في تحريك المجتمع ,, كان الرجل هو
الي يقلب الاحداث وهو اساس بطوله الحياة ,, بس من لما شافت الشخص الي قبالها ,, كأن الي بدماغها
تغير ,,, او تبدل كتبديل اللوحة بقلبها من فوق لتحت للوحة اخرى ,, شاب اول مرة تحس فيه بنعومتها
وبأحساسها بالذوبان الانثوي ,, اول مرة تحس بهالشي ,, كانت عايشة مع فكرها الحين والي يوديها
من مزاج لمزاج ,,, حست بنفس انثوي ,,, لما اقبل لهم ,, تحس بوجود البطل في حياتها ,, وكانت
ناسية لبسها ووظيفتها الي بتروح لها مع الخدامة وناسية ان عبد الرحمن معاها ,,, كل الي حولها
خطوط دخان مع وجود الشخص ,, اقبل له عبد الرحمن وجاء بيسلم عليها : شخبارك يوسف ؟
يوسف : الحمد لله ,,,, انت شلونك ؟
عبد الرحمن : انا زين زي منت شايف .
يوسف انتبه للميس : اشوف عندك بنات ,,,, خير ؟؟؟؟
عبد الرحمن يطالع لميس : ايه هذه بنت ابو حسين .
يوسف : بنت ابو حسيييييين ,,,,,,, شلونك ؟
لميس بحياء : بخير .
عبد الرحمن حس بشي غريب فيها !!!!!!

---------------------------------

ندى يدها بذقنها من الروح الي في فيها : ياعيني ,,,, تصدقين عشت جو ؟؟
ريما جالسه على كرسي متصل مع الطاولة : انتي لو تشوفي وسامته ,,, كان عفتي كل حلو في هالدنيا .
ندى وخرت يدها : انتي من جدك ؟
ريما : لا من عمي ,,, اكيد من جدي ,,,,, هو لما لمس يدي ,,, واااااااااااااااي ,, يهبل يهبل .
ندى : الا تعالي ,,, مالاحظتي شي بالجامعه ؟؟؟
ريما تنهدت بدلع : لا ,, مالاحظت شي ,,, ليش ؟؟؟ في شي وانا مدري عنه ؟؟
ندى : وانتي يابنت المليادير ,,, في احد حيخبي عنك شي ؟؟؟
ريما : قولي وبلا سخافه .
ندى : بويه الجامعه ,,,, ماداومت اليوم .
ريما : قصدك لميييييس ؟
ندى : قصدك فزاع .
ريما : ايه ,, واذا ماداومت ,,, وانا شعلي منها ؟؟؟ ( وعدلت غرتها بدلع )
ندى : لا بس غريبة ,,, هذه اول مرة تسويها ,,, مو من عادتها تغيب ,,, ولا يمكن في دكتوره أثرت
على مخها .
ريما : ههييييييه ,, في دكتوره ,, تأثر على لميس ؟؟؟؟
ندى : ليش لا ؟؟؟؟
ريما تمص العصير : ماتوقع .
ندى : المهم ,, الا خويتها خوله ( وعيونها تراقب المكان ) ماشوفها بالجامعه .
ريما : وانتي تهتمي بالبويه ؟؟؟؟ شعليكي منها ؟؟؟؟ بالطقاق خليها تولي .
ندى : حتى الامن قاعدين يدوروا عليها ,,, الظاهر بيتمصلحوا معاها .
ريما : وانتي مصدقه انها غنيه ؟؟؟؟ حافية منتفه جايه من الشارع .
ندى : حافيه منتفه !!!!!! بس تقول انها تملك نص عقارات ابوها .
ريما : لا ياعمري ,,,,, ابوها يشتغل عند اخوي فراش .
ندى : وليش تكذب علينا ؟؟؟؟
ريما : مدري عنها ,,, بس هالبنت من جد ,,,, تقرف .
ندى : الحمد لله اني ماصرت زيها ,,, ولا كان رحت عذاب .

----------------------------------------

  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 3
قديم(ـة) 11-05-2011, 01:57 PM
اعظم شوق اعظم شوق غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية انتي مملكة للكاتبة احلام اورديه


ابي ردووووووووود تكفوووووووووووووون

  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 4
قديم(ـة) 11-05-2011, 02:00 PM
sokra sokra غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية انتي مملكة للكاتبة احلام اورديه


رووووعه مشكورة

  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 5
قديم(ـة) 19-05-2011, 02:09 PM
اعظم شوق اعظم شوق غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية إنتي مملكة / الكاتبة : أحلام وردية


الجزء الثالث







تسحبك الصورة لليمين وتشوف شاب قاعد عالكنب الاحمر : والله خوش سواة من ابو حسين .
يوسف : بس انت متأكد من اخلاق البنت ؟
عبد الرحمن : البنت زينه ,,, وكفايه ابوها مؤدب عندي ,, والبنت طالعه على ابوها ,, وانت شفت
الشي بعينك .
يوسف : بس مو اي وحده طالعه على ابوها .
عبد الرحمن : وانت شعرفك اذا طالعه ولا مو طالعه ؟؟؟؟ المهم ان البنت وافقت على خدماتها لي .
يوسف : هي بأي مرحلة تدرس ؟
عبد الرحمن : بالجامعه ,,,, بس ياخي تصرفاتها غريبة !!!!!!
يوسف : مافهمت ؟؟
عبد الرحمن : لما اكلمها ,,, تتنرفز ,,, وتقول كلمني كولد .
يوسف : ها ؟؟؟ وهي مو بنت ؟؟؟؟
حست بطعنة بصدرها من هالسؤال !!!!!!
عبد الرحمن : والله بديت اشك بجنسها ,,, اخاف من هالبنات الي يسووا عملية تجميل رجوليه .
يوسف : لا يابن الحلال لا ياخذك تفكيرك لهنا ,, البنت مشالله مبين انها مؤدبة ومحترمه فلا تفكر
بهالاشياء .
اول ماسمعت كلامه حست براحة حلوة !!!!!!!
عبد الرحمن : بس شكلها غير ,, وكلامها غير .
يوسف : ياعبد الرحمن شفيك ؟؟؟ البنت من دخلت عليها وانا ماشفت منها اي شي ,,, ياخي صرت
موسوس جنسيا .
عبد الرحمن : والله مدري عنها ,,, بس انا لازم اعلم ابوها عن تصرفاتها معاي ,,, ياخي من كلامها شوي
وتضربني .
لميس خافت متدري ليه كلامه رنة تهديد على قلبها " بس ليش توني احس بهالاحساس رغم رضا ابوي
بتصرفاتي ؟؟؟"
يوسف : انا معك بهالشي ,, بس البنت يبيلها طولة بال ,, مو بسرعة تسوي فيها اعلان غريب لأبوها .
عبد الرحمن : انت شفت شكلها ,,, رغم انه مرقع بس خطير ,, انت ماشفت تصرفاتها ,, تقول جاهلة
بعالم المرأه .
يوسف رفع حواجبه : معقوله !!!!!!!؟
عبد الرحمن : ايه .
يوسف رجّع صدره عشان يتنهد .

-----------------------------------

تدخلك الصورة للغرفة من ضهرك يالمتخيل وتشوف دكتوره قبال طاولة تتكلم مع البنات
وكأنها تقول سر الجامعه : بنات ,,,, انا افتخر فيكم ,, وانا حسوي شي ماابي المديرة
تدري عنه ,,, لانها لو درت ,,, حتسوي فيني شي مو زين رغم الي بسويه لكم لمصلحتكم
نفسيا ,, بس هي مو راضيه تقتنع .
وحده من البنات : دكتوره ,,, احنا فاضين مشاريع ؟؟
الدكتوره تطالعها : بنات ,,, ليش خدرتوا لما قلت بنسوي مشروع ؟؟؟ انتم تقدرون تسوون
مليون مشروع بس مين الي يحرككم ؟؟؟
وحده قبال طاولتها : دكتوره ,,, مشاريعكم كبيرة ,,, شلون نسويها ؟؟؟
الدكتوره : انتي تعطيني الفكرة ,, واحنا ننجزها .
الي خلف البنت : من جدك دكتوره ؟؟؟ المرشده النفسية ماسمعت لنا وانتي تاخذين مننا افكار ؟؟
الدكتوره : مع احترامي لها الا وين انجاز المرشدة النفسية ؟؟ لازم نخليكم فيلم يتفرجوا عليكم
البنات وهم مغرمات .
الصف الاخير بصوت عالي : دكتوره ,,, اقطع يديني اذا احد بيتعاون معك .
بنت تطالعها ورفعت يدها : دكتوره ,,, انا بتعاون معك .
الدكتوره : كفوا والله ,,, بس ايش المشروع الي ودك يعلن بالكلية ؟
البنت : ابي قرار الاختبارات النهائية لنا ,, يعني متى ووين ؟؟ احنا نقرره .
الدكتوره : ابشري يالغالية .
البنات طالعوه بأحساس غريب !!!!!!!

----------------------------------

تكلم خويتها عالسرير وتلف بعض من اغراضها بشنطتها النحاسية : كذا ,,,
اشتقتله ,, تعرفيني ,, لو اغيب اسبوع عن اخوي ,,, احس اني فاقده فارس احلامي .
ندى قامت : الله الله الله ,,, وش الاخوة الي ميندرى من وين جايه ؟؟؟
ريما قامت : بلاك ماجربتي جلسته ولا سمعتي سواليفه ,,, يالله مرة خطير هالاخ .
ندى : والله شكلي ححبه من كثر مدحك له .
ريما : اذا تحبيه فلا تتعبي نفسك بالحب معاه .
ندى : ليه ؟؟؟
ريما : هو مايبي سيرة الحريم ولا اي سالفة تتعلق بالحريم .
ندى قامت من السرير : ليش ؟؟؟ هو صاير له موقف مثلا ؟؟؟
ريما قامت وشالت الشنطة : لا ,,,, بس من كثر مايسمع البلاوي منهم ,, تعقد منهم ,,
على قولته ,,, ابي حريتي .
ندى : بس اصابع اليد مو وحده .
ريما : والله فهمناه بس هو موراضي يقتنع نفسيا ,,, حتى لما اكلمك عنك يقول هذه اكيد راعية
شر .
ندى : حرام عليه ليه يظلمني ؟؟؟
ريما : والله دخليه على بغرفته مثل الجني وقوليله هالكلام .
ندى : شكلي بسويها .
ريما : ماستبعد عنك شي .
ندى : هههههههههههههههههه اخوكي هذه رهيب ,,,, مسوي حفلة اخوة لك .
ريما : وتلوميني اذا زرته كل يوم ,,,, اااااااااااااااااااااااااااااه على قلبه ,, يعتبرني مثل امه .
ندى : الله يرحمها .
ريما : وانتي بعد ,, خلي اخوكي يتحرك ,, الى متى بيضل عزوبي ؟؟
ندى : ليه ؟؟؟ ببالك بنت وودك تخطبيها له ؟؟؟
ريما : بصراحة ,,, ايه ,, وحده تموووووووت فيه , ومنجنه عليه ,, وتبي اي شي يربطها فيه .
ندى : من الثانوية وماقلتي خاطره ,, شمعنى لما ذكرتي اخوي صرتي شاعرة ؟؟؟؟
ريما : اخوكي هذا برفسور نفسيا ,,, يسوي من النمل اسد ,,, وااااااااااي .
ندى مستغربه جراءة ريما : ريمووووووه ,,,, ترى انا اخته !!!!!!! شفيكي وكأنك مشفوحة عليه ؟
ريما : ولا شي ,,, بس ابي اروح لبيت اخوي ,, واكلمك هناك .
ندى : ولاتنسي تضربي راس اخوكي عشان يشيل خوفه الي مدري من وين جايبها ؟؟؟
ريما : وانتي ,,, خليكي ثرثارة معاه وخاصة بذكر اسمي .
ندى : ههههههههههههههههههه .
( ابو عبد الرحمن متزوج حرمتين ,, يعني ريما وعبد الرحمن اخوان من الاب )
انفتح الباب وحطت جوالها بعد ماسمعت ندى شفاحتها لأخوها يوسف وسكرت الباب .
على سيب القصر العظيم والعالي السقف تمشي بنت بريئة ,, عيونها بالارض من الطفش
وكانت لابسه بنطلون سكني ازرق وبلوزة وردية واول مره تلبس هالموديل من مراهقتها ,,
رفعت عيونها لدخول شخص غريب ,, طالعها بنظرة تساؤل وهي تطالعه بنظرة تساؤل ,,
طالعها من فوق لتحت مو نظرة غرور بس بنظرة عدم المعرفة ,, لميس بأدب : بغيت شي ؟
ماجد : ايه ,,,,, العم عبد الرحمن وينه ؟
لميس بنعومة : هو الحين مع ضيف في موقع الدكه .
ماجد : ظيف !!!! مين الضيف ؟؟
لميس : الظاهر ان اسمه يوسف .
ماجد : اها ,, اجل يوسف هنا ؟؟؟
لميس مستانسه لانه محبوب : ايه ,, قبل شوي جاء .
استغرب ردة فعلها المفرحة : اوك ,, اشوفك على خير .
لميس : اوك .
لما تركها حست انها ودها تنطط تنطيطه طفوليه من الفرحة الي بهرمونها ,, مو مصدقه انها سمعت
اسم يوسف مره ثانيه ,, حست بنوع من الحلاوة النفسية بقلبها ,, حست بشغور غريب اتجاه
شخصية يوسف بس مو قادره تعرف ايش الي خلاها تفرح وتستانس بإسم يوسف رغم مافي علاقة
او نظرات يوميه !!!!؟؟؟؟ بس اهم شي انها حست ببيان الدنيا بقلبها ,, بس خافت من دخول
شخصية تعرفها كويس !!!!! طارت عيونها وحست ان ودها تنحاش من هالشخصية هذه !!!تعرفها كويس
ودايم تشوفها ,, بس مو قادره انها تتحمل التمثيل قدامها لان الخوف طاغي على قلبها ,, هي متأكده
انها ماعرفتها ,, وهذا احسن لها لانها لو عرفت هالشخصية الي قبالها ان الي قبالها لميس بتنجن .
اخذت الخدامة من يد ريما العباية وريما طالعت لميس بنظرة تساؤل : خير ؟؟؟ شفيكي تطالعيني كذا ؟؟
لميس حاولت تخلي صوتها ناعم : ها !!!! لا ولاشي ,,, بس مشالله الجمال والطلة ,,, تكفي ان الطاولة
الي بجنبي تطالعه ,, يعني مو بس انا .
ريما : مشكوره ,,,,, اخوي عنده احد ؟
لميس : ايه ,, عنده ضيفين .
ريما : ومنهم ؟؟
لميس : واحد اسمه ماجد والثاني يوسف .
ريما اول ماسمعت اسم يوسف انجنت خوف : ها !!! يوسف !!!!!! هو موجود ؟؟؟؟ من متى جاء ؟؟؟
لميس حست بخوف : من الساعة 2 الظهر .
ريما : اوك ,,,,,, اذا مر من عندك ,, قوليلة ان ريما تسلم عليك ,, وهو يعرفني .
لميس استسلمت : طيب .
حست بغيرة " حرام ,,,,, ليش كل ما..................ماايش !!!!!؟؟؟؟ الله يستر !!!!! "
حست انها وحيده ولازم تكون لوحدها قبل ماتطلع جنونها للاثاث الي حولها ,, القصر كبير عليها وهي ايش عنده ؟؟

---------------------------------------

اتجهت للبلكونة الي تطل على الدكه ,, حطت اصابع يدها بسور الحديقة ,, طالعت بتفحص معجب " وااااااااو "
الاخ جالس والاناقة مخليته نجم من نجوم الشرق الاوسط ,, ريما من اعجابها فيه تحس بأنها حتلحس حلاوة
مصاص ,, انرفع راس لميس بحزن فقير وهي تطالع صورته مع خويه عبد الرحمن الي مشبكين ببعض باليد ,,
حبت تتجه لهم لأنها تحب يوسف ,, ظهرت عالدكة : هلا ومرحبا .
يوسف بابتسامه طالعها : هلابالزين .
ريما استحت !!!!!!!!!!!!
تطالعهم من سور البلكونة ,, عيونها الحزن ,,, اصابع يدها رقيقة على السور ,, قلبها يشتعل على منظر الاثنين
وهم يضحكوا على شي ,, التفتت بقوة واتصلت على عبد الرحمن : الو .
العم مستغرب اول مرة تجي الخدمة منها مو منه : نعم !!!؟
لميس : تبي شي طال عمرك ؟؟حاجه ؟؟ غرض ؟؟
العم عبد الرحمن طالعهم : لا .
لميس سكرت بوجهه وهو طالع الجوال : كالعاده .

--------------------------------------

الاثنين جالسين قبال بعض وهم مندمجين بأخوة ,, ريما : نفسي افهم ايش الي يبي قلبك !!!!
عبد الرحمن : ولا شي ,,,, بس ابي اعرف ,, انتي ليش حريصه علي ؟؟؟
ريما : ها !!!! حريصه عليك !!!! حبيبي ,, امي احرص مني لك ,,,, وبعدين ايش فيها اذا امنت مستقبلك ؟؟
عبد الرحمن : في ببالي وحده ,,,, واتمنى انها تقبل فيني .
ريما : ومين البنت الي مبتقبل فيك ؟؟؟؟
عبد الرحمن : بنت ابو حسين ,,,, حلوة وخفيفة عالقلب .
ريما طارت عيونها : البويه !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!! !!!!!!!؟
عبد الرحمن : البويه !!!!!!! مافهمت .
ريما : يالخبل ,,, البنت هذه لها سوابق ,, بس مو سوابق رجال ,, سوابق لواط ,,, يوووووووه .
عبد الرحمن : من جدك ؟؟؟؟؟؟
ريما : لها سنتين وهي معاي بالجامعه ,,,,, شلون مو متأكده ؟؟؟؟
عبد الرحمن : بس هي من لما جتني كانت حلوة ومو مبين عليها هالسواة .
ريما : قصدك الي لابسه جنز ازرق وبلوزة فوشية ؟؟؟؟
عبد الرحمن : مدري ايش لابسه ,, بس حابه تشوفي شكلها كيفك .
ريما : اكيد بشوفها ,, اجل اسمح لها تلعب فيك مثل مالعبت على بنات ؟؟؟؟ اتصل عليها .
عبد الرحمن خاف من لهجتها : طيب طيب .
وضغط عالازرار : الو ,,,,,,,,,, لميس ,,,,,,, تعالي .
ريما تهز رجولها انتظار او يمكن استعداد للهوشه .
لما ظهرت عيون ريما صقر عليها : لميس .
لميس خافت : نعم !!!!!
ريما قامت : لميس ,,,,, لاتخليني افصل ابوكي من منصبه والي الكل يتمناه ,, ابيك تنفذي حاجه وحده ,,
حركات مراهقين مابي ,,, حركات صداقة مابي ,,, حركات خبال ,, مايمشي عندي ,,, فاهمه ؟؟؟
لميس : انتي ايش قاعده تقولي ؟؟؟؟
ريما : انا عارفه ايش معنى كل كلمة اقولها ,,, بس ابيكي تعرفي ان هالبيت العظيم مالك اي حق فيه ,,,
والفلوس الي تجي لأبوكي له ,,, واثناء انقطاعه عن الشغل ماتاخذي من اخوي ولا فلس ,, فهمتي ؟؟؟؟
لميس انجنت : مابي فلوس ولا لبس ,,,, بس ابيكي افتك من وجهك .
وهجت .
قام عبد الرحمن : ريما ,,,, حرام عليكي ,, ايش هالاسلوب ؟؟؟ كذا ابوكي علمك ؟؟؟
ريما : انت اخر من يتكلم ,,,,, البنت هذه مابيها تدخل غرفة نومك ,, لانها لو دخلت حتصير كارثه ,, فهمت ؟؟؟
عبد الرحمن سكت منها !!!!!!

---------------------------------------

رجولها : تكتكتكتكتكتكتكتكتكتك ( صوت صدى جزمتها )
دخلت الغرفة بعنف وانسدحت على بطنها وتبكي ورفعت راسها وحست بالحنين ليوسف
وكانت حتموت عذاب بدونه ,, وجهها دموع وكان وجهها بينشق من العذاب ,, حست بشوق اكثر ليوسف
وكانت قايمه وطالعت الدريشه بشوق وتتمنى لو تشتغل عنده مو عند عبد الرحمن .
عبد الرحمن يتكلم بجواله : انا ماصدقت كلام ريما .
عبد المجيد : معقولة الي تقوله ؟؟؟؟ ( قام ) مستحيل ,,, طيب لو تسوي هالسواة كان ضلت على ديكورها
الرجولي .
عبد الرحمن : يابن الحلال تصرفاتها غريبة ,,, مرات تحسها ناعمة ,, ومرات ولد ,, ومرات بين البنت والولد ,,
ومرات احسها ماصدقت احد يعاملها بأنوثه ,, ومرات ومرات ,,, غريبة مره .
عبد المجيد : اقول دحوم .
عبد الرحمن : هلا .
عبد المجيد : يمكن معجبة فيك كخخخخخخخخ.
عبد الرحمن : انقلع الله يرحم والديك ,,, بس انا اليوم شفت شي ,, كمان غريب .
عبد المجيد متابع : ايش هو ؟؟؟؟
عبد الرحمن : لما جت للدكه عشان الخدمة ,, كالعاده ,, ولا اشوفها تغيرت من بعد ماشافت يوسف ,,, يمكن خايفه
من هيبته ,, كل ماتشوفه تخاف .
عبد المجيد : تخاف !!!!!!! وليش تخاف ؟؟؟
عبد الرحمن : مدري ,,, بس انا متأكد ان فيها شي .


--------------------------------------

عيون ريما دقيقة على تصرفات لميس ,, تتجه يمين ويسار مثل الكاميرا ,, لميس تطالعها
وتكمل شغلها بالتنظيف ,, رن جوال ريما : الو ,,,,,,, هلا ندى ,,,,,, بخير ,,,,,,,,,,
لابس اليوم تعبانه كنت ابي انغث .
طالعتها بعيون منتبهه !!!!!!!!!!!
ريما تطالعها باحترار : ليش ابنغث ؟؟؟؟ ,,,,,, ولاشي ,,,,,,,,, بس اليوم شفت بنت ,,, كنت
ابي اذلها بس مو قادره ,,,,,,,,,, مين هي ؟؟؟؟؟ لا ياعمري انتهت المغثة ,,,,,,, ليش مااخذ حقي منها ؟؟
,,,,,,,,,,,,, ياعمري انا ابي افتك منها مو عاد اعلّق نفسي فيها شأبي فيها اصلا ؟؟؟؟؟؟؟
بنت فقر وكفاية ابوها شحاذ عند اخوي .
طالعتها بعيون مقهورة !!!!!!!!!!!!!
ريما متابعه للجوال : ايه ياعمري ,,,,,,,,, بس بيجي يومها الي تنذل قدامي وتحب رجولي عشان اسكت لها ,,
ليش ؟؟؟؟؟؟؟؟؟ ,,,,,,,,,,,,,,,, خليني اعلمها قدر نفسها ,,,,, مو يمكن هدايتها على يديني ,,,,,,,,,,
لالا تجين اخاف تتنكدين ويصير ليلك مو حلو ,,,,,,,,,,, اااااااااااه بس لولا ان اخوي محتاج خدامة كان زتيتها مثل
الفار الميت .
لميس رفعت عيونها وهي تشتغل !!!!!!!!!!
ريما توجه كلامها للميس بصراخ : يالله اشتغلي .
لميس تركت الشغل بعنف وريما طارت عيونها وركضت وراها ,,, لما جرتها ريما : شفيك انتي ؟؟؟؟؟؟
لميس : والله مدري شفيني ؟؟؟؟ الي يسمعك يقول عامله سوابق .
ريما : بصراحة ,,,, ماكذبت .
لميس : انتي طول عمري تطنشيني وانا كنت فرحانه ,,, بس الكلام الي تقوليه مره ضايقني .
ريما : عشان تتحسفين عالسوابق الي سويتيها ببنت الفراشة كانك تتذكرين .
لميس : ريما ,,,,,, انا مابي اتذكر تكفين .
ظهرلهم عبد الرحمن : شفيكم ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
ريما : البنت هذه طولت لسانها علي .
عبد الرحمن : لميس ,,,,, شفيك ؟؟؟؟؟؟
لميس : مو لو تسكت اختك وتخليني اشتغل زين كان اريحلي .
عبد الرحمن : اي كلام ؟؟؟؟
ريما : وانت صدقتها ؟؟؟؟ هذه وحده بتفرق بيننا ,,, شافت اخوان زي العسل حبت تفتن بينهم .
لميس : مين يقول اني اغار منكم ؟؟؟؟؟ ماهميتوني ولااشكلتوا علي ,,,, عندي 3 بالبيت وكل وحده
اوسع صدر من الثاني ,,,,,, صحيح يعامولني كرجل بس يعطوني وجه ,,, مو زيك يالدلوعة .
ريما وقف شعرها عامود كهرباء : غصبا عليك وعلى فقرك يالحافية المنتفه ,,, لولا ان ابو حسين يحتاجلك كان
دفنتك الحين .
عبد الرحمن : بنات ,,,,, احترموني شوي .
لميس : هذه تعطي واحد احترام ,,,, عبيدوه ,,,,, تكفى سكتها للحين اطلع جنوني فيها .
عبد الرحمن : لميس !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!! احترمي نفسك .
لميس : انا محترمه يالكبير ,,,, بس خلي اختك تحترم ,,, مو تعاملني كعامله .
ريما : ومين انتي عشان احترمك واخليك اخت ؟؟؟؟؟
لميس حست بالاهانه : مشكوره ,,,,, مشكوره ,,,,,, يجي منك اكثر .
تركتهم بهدوء ومشت المشية الرجوليه .
عبد الرحمن رن جواله : الو ,,,,,,,, هلا يوسف .
ريما تدلعت لما سمعت اسمه !!!!!!!!!!!!!!
لميس حست بشي غريب !!!!!!!!!!!!!!!!!!!
عبد الرحمن : ايه فاضي ,,,,,,,,, بتجي ؟؟؟؟؟ الله يحييك ,,,,, البيت بيتك ,,,,,,,, يالله باي .
لما سكر : اسمع وحده منكم صوتها عند خويي ,,,,,, ياويلكم ياسواد ليلكم ,,,,, تفهمون ؟؟؟؟
ريما بانتصار رومانسي " وفي احد يتهاوش بوجود الخيال !!!!!!!؟"
لميس : طيب ,,,,,, ايش تبي اضيفكم ؟؟؟
عبد الرحمن : احنا مو بس نبيك تضيفيننا ,,,, نبيك تقعدي معانا .
لميس : ابشر طال عمرك .
ريما انقهرت " المفروض انا مو تجي هالخدامة وتقعد "
لميس : ماقلتلي ,,,,,, اي الاكلات الي تبيها ؟؟
عبد الرحمن : الي يطلع منك حلو .
لميس : تسلم .
وتركتهم .
ريما : عبوووووود .
عبد الرحمن طالعها بنص عين : نعم !!!!!؟
ريما : ممكن اجلس معكم ولا كمان في اسرار زي كل مرة ؟؟؟؟؟
عبد الرحمن : لا ,,,, ومابيك تجلسي .
ريما : يسلام !!!!!!! شمعنى لميس ؟؟؟؟
عبد الرحمن : لان بالمووووووت احصلها ,,,, تضيع بالبيت ,,, اخليها بنفس موقعنا احسن .

-----------------------------------------


نزلت لميس من اخر درجة وكأنها نازلة للقبر ,, تحس بطفش ونفسها تغير روتين ,, طالعت يمينها
وشافت خدم مشغولين بالتنظيف الاثاث " يووووووووو ليل ونهار شغل !!!!!!!؟ "
لفت ومشت يسار وبهدوء وضعت اصبع يدها بجيوبها وتطالع الارض ,, عيون الخدامة مركزة على المراية
وعيون وحده ثانيه مركزه على خصلات الشعر كمجسم ,, وخدامة تركب ستارة خرز لونه ازرق وسماوي
,,, عيونها تطالعهم وتطالع سكوتهم بالشغل ,,, طنشتهم واتجهت للمطبخ وبعد نص لقت السيب الي يودي
للمطبخ ,, رن جوالها : لميس ,,,,,,, تعالي .
لميس : حاظر طال عمرك بس خليني اشرف عالاكلات الي طلبتها .
عبد الرحمن يطالعه : لا مايحتاج ,,, تعالي بس .
لميس من نبرة صوت عبد الرحمن حست بقلق ,, تطالع يمينها وهي تفكر بنبرته ,,, سكرت واتجهت
للاصانصير ,, لما كانت الغرفة تنزل لتحت حست بشي مو طبيعي " ياربي ,,,,, في شي عند عبد الرحمن
وانا مو طبيعيه لجله !!!!!!"
انفتح الباب وطلعت واتجهت مشي سريع ولما نزلت بسرعة رجوليه كان تمثال واقف وهي مرت من عنده
ووصلت لدرج الحديقة وشافت الشخص الي متدري ايش تسوي بوجوده ,, تقدمت لهم: سم طال عمرك .
العم عبد الرحمن : لميس ,,,,,, يوسف يبي يتعرف عليك .
لميس تطالعه ببرود " ومالقى غير الوجه يتعرف عليه !!!!!!!؟"
يوسف بهدوء يطالعها : لميس شلونك ؟
لميس : بخير ,,,,, شعصيرك المفضل ؟؟؟
يوسف استغرب برودها : ياليت عصير مانجو .
لميس بالوجه : معرف اسويه !!!!!!
يوسف استغرب الاسلوب :!!!!!!!!!!!!!!!
العم عبد الرحمن : لميس ,,,,, استهبالك معي وبس .
لميس : يوووووووووه ,,, ماقلت شي .
العم عبد الرحمن : يوسف ,,,,, اعذرني ,, البنت جديده ومتعوده مع خويتها بهالاسلوب .
يوسف : لا ,,, مو مشكله .
لميس بعربجه : تبي شي ؟؟؟؟؟
العم عبد الرحمن طالعها بنظرة حاده وهي لا مبالاة !!!!!
العم عبد الرحمن : لميس ,,,,,,, اتصلي على الخدامة جولي وانتي اقعدي هنا .
لميس : طيب .
وطلعت الجوال واتصلت : الو ,,,,,,,, جوجو ,,,,, تعالي عند طويل العمر ,,,,,,, يوه وانا وشدراني شيبي ؟؟؟؟
يوسف استغرب الاسلوب :!!!!!!!!!!!!!!!!!!
لميس : باي . ( وسكرت ) طال عمرك ,,,,, الحين تجيك طير .
يوسف استغرب الاسلوب : ايش !!!!!!
لميس والصورة بوججها : تبي شي ؟؟؟
يوسف لف عنها وهي متدري ليه سوى هالحركة !!!!!!
العم عبد الرحمن طالع لميس بنظرة مرعبة وسوى اشارة
" جيبي الظيافة "
لميس تركته بلا مبالاة !!!!!!!!!
طلعت لميس من مرتفع وكأنه مسرح ومشت بعربجه وكان يمينها جدار يغطيه
قماش ستارة احمر مخمل ,,, معصبة من ولادتها في المتوسطه ,, وصلت
للمطبخ بعد مشيتها اميال وكأنها تبحث عن كنز ,, المطبخ قديم وهي مستغربه
من اثاثه .
" المليادير عنده هالمطبخ وكأنه مطبخ اجداد امريكا "
الخدم متحجبات ولابسات فستان ساتر ,,, وقفت عند بنت : لو سمحتي ,,,
شضيافة العم عبود و يس ؟؟؟
الخدامة طالعتها : نعم !!!!!!!؟
لميس تذكرت انها لازم تقول الاسم الاصلي : ايييييييه ,, العم عبد الرحمن والعم يوسف .
الخدامة بتعليم : انتي بتعرفي كيف لو بيسمعك البيك لما بتؤولي هالحكي شوبدو يعمل فيكي ؟؟
لميس : شبيسوي ؟؟؟؟
الخدامة : بدو يقص لسانك وبدو يضربك ويجلدك ويجيب كلاب من شان ياكلوكي .
لميس : الله الله ,, كل هذا عشان قلت عبود ويس ؟؟؟؟
الخدامة : طبعا ,, الشباب مو متعودين يسمعوا هيك القاب ,, فإزا بدك الامان سمعيهون كلام حلو .
لميس : مثلا ؟؟؟؟
الخدامة : متلا جامليهون ,,, ضحكي معهون ,,, هيك .
لميس : يابنت الحلال انا متعوده على كذا يجون هالاثنين ويغيرونن بيوم ليلة ؟؟؟؟ لا ياعمري ,,
المرشده بكبرها ماغيرتن ,, هذولا الخكاريه يغيرونن ؟؟؟
الخدامة : ااااه بس لو بيسمعوكي بدهون يذبحوكي على هالحكي ,,, يو يو يو ,, خليكي ناعمة
لما بتشوفيهون .
لميس : الله والنعومة انا بشرق وهي بغرب ,,, لو بحلف النعومة متبريه مني .
الخدامة : بس بتعرفي ,,,,, الانسة ريما معجبه كتير بالبيك يوسف .
لميس : معجبه !!!!! ايوه ,,, وش تسويله هالدلوعة ؟؟؟
الخدامة : مبعرف ,, انا ماشفت وانشالله مابشوف ,, لانو البيك عبد الرحمن هددني اني مبشوف هالمناظر .
لميس : اقول ,,,, ترى البيك يهز رجوله من الانتظار ,,, سنعي الظيافة .
الخدامة مبسوطة : حاظر .
لميس تركتها : يووووه ,,, نفسي افهم هالعالم الغريب !!!!!
اتجهت لهم وجلست بعربجه : الحين تجي .
الاثنين يطالعوها مصدومين
" شهالحركات هذه !!!!!!!!!!؟ "
تطالعهم بلا مبالاة وتهز رجولها : المهم ,,,, ها ,,, وين رحتوا وين جيتوا ؟؟؟؟؟
يوسف مستغرب هالحركة
" ايش هذه !!!!!!!!!!؟"

------------------------------------------

شلة بنات بشكل دائرة وبضحكة من قلب : ههههههههههههههههههههههه .
سلطانه : اقطع يدي اذا ماتركت الجامعه بسببك .
فاتن : خليها تسوي الي تسويه ,,,, انا ماهمني شي ولا خايفه من شي ,,
لاني بصراحة مليت من تهديداتها ودايم تعلّق علي .
مروج تركت لقمة الساندويش : بس المفروض تصارخي بوجهها مو تتركي المجال تصارخ عليكي .
فاتن : لو هم يقدروا قيمة قلب البنت ,,,, ماكان صار الي صار ,, ولو يعرفوا ان البنت
بحر من الحنان ,, ماصار في اية مشاكل بالدنيا .

  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 6
قديم(ـة) 19-05-2011, 02:10 PM
اعظم شوق اعظم شوق غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية إنتي مملكة / الكاتبة : أحلام وردية


الجزء الرابع



يد حلوة تمسك الجوال وتحطه بإذنها : الو .
ندى : هلا والله ,,, هلا وغلا بأحلى صديقه بهالدنيا .
ريما : هلا فيك,,, شلونك ؟
ندى : بخير ,, بس ايش سر هالمكالمة ؟؟؟
ريما : ليش ؟؟؟ لازم يكون في سر ؟؟
ندى : لا ,,,, بس غريبة متصلة بهالوقت !!!!! انتي اصلا تكرهي احد يتصل فيك
بهالوقت شلون انتي بتتصلي ؟؟؟
ريما : يووووووه هذا اول ,, الحين كل شي تغير !!!!
ندى مستغربه : كل شي تغير !!!!!! خير ؟؟؟؟
ريما : في مفاجئة عندي وابي جسمك يجي لبيتي ويشوفها .
ندى : مفاجئة !!!!!!! عيد ميلادي وخلص ,,,, في شي ياريما ؟؟؟
ريما : مو بس شي ,,, اشياء !!!!!!
ندى : ريموه ,,, مااحب الالغاز ,,, تكفين وضحي ؟؟؟
ريما : تعالي لبيتي واقولك .

---------------------------------

الرعب سيد المدخل ,, والخدم يرتجفوا من اي ردة فعل تجي من العم ,, الورود بيبكوا من
القساوة فهالبيت ,, بس الي ظهرت بعربجه تطالع القصر باستهتار ,, جلست وحطت رجل
على رجل بعربجه ,, ظهرت خدامة حاملة مكنشة ريش طاؤوس وطالعت لميس : لمو .
لميس ماطالعتها : تكفين ,,,,,,, فزاع .
الخدامة مستنكره : شووووووووووووووو؟؟
لميس وقفت : فزاااااااااااااااااااااااع .
الخدامة : مين فزاع هاد ؟؟؟؟؟
لميس : انا ,,,, شتبين ؟؟؟
الخدامة : انتي فزااااع ؟؟؟ وبعدين فزاع اسم صبي .
لميس : وانتي شدخلك ؟؟؟؟ المهم ,,,, خير ؟؟؟
الخدامة : العم عبد الرحمن بدو اياكي .
لميس : يازقتييييييييييين وهذا وشيبي ؟؟
الخدامة : شو هالالفاظ هاد ؟؟؟
لميس : وينه هو ؟؟
الخدامة : بغرفتو .
لميس تطالع حولها : ووين خريطة البيت ؟؟؟
الخدامة : ليش ؟؟ وين بدك تروحي ؟؟
لميس : للمعزب الراقي ,,,, العملاق الكبير .
الخدامة : ههههههههههه حبيبتي انتي ,,,,, بتلاقيه بالدور التاني ,,, طويل العمر مش الخريطة .
لميس : مشكوره ( وتركتها )
مشت برجوله واتجهت للاصنصير وضغطت زر ودخلت ,, كانت تنتظر الباب ينفتح ولما انفتح مشت
لين غرفته ودخلت وقابلت سريره : شتبي ؟؟؟؟
العم عبد الرحمن يلمس شعر قطوته : نعم !!!!!! ايش هالاسلوب ؟؟؟؟
لميس : والله عاد هذا اسلوبي ,,,, عاجبك اهلا وسهلا ,, مو عاجبك طق راسك بالجدران المتعدده .
العم عبد الرحمن طارت عيونه من هالاسلوب : لميس !!!!!!!!!!!!!؟
لميس : يوووووووووووه ,,, عاد عجزت اترك هالاسلوب ,, من المتوسطة وانا اسلوبي كذا تجي انت بيوم وليلة تغيره
مستحيل .
العم عبد الرحمن : لميس ,,, انتي من يوم ماجيتي على هالبيت وانتي اسلوبك رجال ,,, ممكن افهم
ليش تستعملي هالاسلوب ؟؟؟
لميس : ياربيييييييييييييييييي هذا الي بيرفع لي ضغطي ,,,, مو عشان ابوي وخايف ان وضيفته تروح للزباله كان
علمتك ان الله حق على هالمعاملة الانثويه .
العم عبد الرحمن : ليش ؟؟؟؟ انتي مو بنت ؟؟؟؟
لميس عصبت وقمزت لسريره ومسكت راسه وطلعت جذور شعره من راسه : شوف ,, عاد تحملتك زياده
,, والله والله ,, اسمعك تكرر هالاسلوب لأجيب راسك الي كنه زيل حصان من النعومة واخليه ليفه .
العم رماها : لميس !!!!!!!!!!!!!!!
لميس قامت من بعد الرميه : لو سمحت فزاع .
العم عبد الرحمن ماتحمل هالاهانه : برا .
لميس صارخت : ازين .
طلعت وهي معصبة وعدلت بلوزتها الانثويه !!!!!!!!!!!!
قبل ماتمشي دق جوالها : يازقتييييييييييييين وهالدلوعة شتبي ؟؟؟؟
ردت : هلا .
ريما متنهده بغرفتها : حبيبتي ,,,, جيبي معاكي اثنين نسكافيه .
لميس " اممم الروقان !!!!!!" : طيب .
بسرعة ريح جابت النسكافيه بصينية وطقت باب غرفة جلوس ريما ,, دخلت ومعاها
صينيه النسكافيه ولما رفعت عيونها قدام توقفت ملامح وجهها العاديه وصارت صورة
,, وجهها 3 صدمات من الشخصية الي قبالها ,, مو مصدقه !!!!!!!!!!!

----------------------------------------------

بنت من بعيد تمشي ومنزله راسها بالارض على ساحة عظيمة ,, والوقت ضهر
وشمس تحرق امريكا ,, شنطتها مايله واصابع يدها بجيوبها وطفشانه ,, توقفت
عند غرفة بيج جواتها حريم يبيعون مشروبات ,, اشترت ميراندا فرواله وشربت
وهي تمشي ,, سمعت بنت تقول : ياربي ,,, انا شلون اتحمل هالشخصية الي
قبالي !!!!! احس بطلع كل الي ببطني من القرف الي اشوفه الحين .
خوله مافهمت :؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
البنت جالسه جنب خويتها وفوقهم مظله : ولا ومسويه شعرها ديك وكأنه واقف
عسكري ,,,, ولا وشوفي لبسها وععععععععععععع شلون ترضى على نفسها
تلبس هالاشياء !!!!!!!!؟
خوله سكتت :!!!!!!!!!!!!
خويتها : ولا وبلوزتها الي اكيد من ولادتها ماغسلتها هههههههه .
البنت : والله شكلها من ورثة الام لما كانت شباب .
خوله دخن راسها واتجهت للبنت بعيون حاده ,, كبت الميرندا فوق راس البنت ورمته .
البنت وجهها وردي : يالحقيرة .
خويتها قامت : يالتافهه .
خوله التفت وجهها وغمزت بحواجبها : اعجبتكم هالحركة !!!!!!!!!!!!؟

--------------------------------------------

للحين واقفه وكانت دايم تتهاوش معاها وتملك جرءة عشان تهزئها بس الحين
الشخصية الي قبالها ممكن تكون جلاد لها ,,, كانت بصدمة وكأن الحياة ماتتحرك
والجو مات ,,,, لميس : اهلين .
ندى قامت : هلا هلا ,,,,,, هلا باللي تهاوشت معاي بمحاظرة الانقليز ,,, هلا باللي
نتفت شعري وكانت سلطة علي بس الحين ,,,, اقدر اشيل لحم دماغها واخليها مريضه .
لميس : هذا النسكافيه ( وحطته عالطاولة )
وجت بتروح مسك اصبع ندى مسكت طرف بلوزتها : لالالا ياعمري ,,, تحسبين بتروحي كذا
بدون ماتسمعي مني كلمة جرح ؟؟؟؟ لايروح ماما مارح اخليكي تروحي لين اطلع التهزيئة
كانك تتذكريها في محاظرة الانقليز فيكي الحين .
لميس طفشت : يووووووووووووووه ,,,, خلاص ,,, السالفة راحت .
ندى : اذا انتي نسيتها فأنا بنعومتي واناقتي وبذكرياتي مارح انساها ,,, يالبى قلبك على
الخوف ,,, اول مره اشوفك تخافي وماصرتي عربجيه كعادتك ولا العربجه والسلطة والاستقواء
هذا كله في الجامعه ؟؟؟
ريما قامت : نيني ,,, ترى العربجه الي تتذكريها بلميس هذا كله في الجامعه اما الحين لا ,,
صارت خاتم بإصبعي وبإصبع اخوي .
لميس تركتهم : ومين الي قال ؟؟؟؟ ترى قبل شوي نتفت شعر اخوك .
ريما : اييييييييييييييييييييييش ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
ندى : نتفتي شعر حبيبي يالحقيرة !!!!!!!!!!!؟
لميس : هذا تسمينه حبيب ؟؟؟ هذا حتى جولييت تخاف منه .
ريما : لااااااااا الظاهر يبيلك عصى عشان تعقلي .
نادت الخدامة وأمرتها تاخذ لميس لحظيرة الخيل عشان تعيش اسبوع وماتاكل شي .
ندى : ريما ,,,,, مو كأن عقابك صعب ؟؟
ريما : عشان تعرف ان الي تسويه مو اي شي .

---------------------------------------------

طلعت من الغرفة والخدامة ماسكه ذراع لميس وكأنها مسجونة بالقصر ,, مشت بذل وببرود
وكأن بويه مسجونه ومنزلة راسها بالارض بس توقفت الخدامة من لما سمعت صوت
رجولي : على وين ؟؟؟؟
التفتت الخدامة وبنفس الوقت لميس والصورة بوجه لميس تتجه لها ببطء ,, تقدم يوسف
لهم ووقف : على وين ؟؟؟
الخدامة : الانسة ريما طلبت اني احط لميس بحظيرة الخيل .
يوسف : وليش ؟؟؟؟
الخدامة : مبعرف .
لميس : بس عشان مسكت شوشة العم عبيدو .
الخدامة تعقل لميس : لميييييس !!!!!!!!
يوسف ابتسم : وعساك عقلتيه !!!!!!!!؟
لميس : افا عليك ولا وبعد مسكت بفنيلته وخليتها تطير وهو يحووول ,, خاف مني .
يوسف : خاف منك !!!!!!!!!!؟
لميس : ايه ,,,,, لو تشوف وجهه كركركركر .
يوسف ابتسم : طيب ,,,, وانتي عشان كذا بيأدبونك ؟
لميس : من القراده ,, لو ادري ان الهوشات ماتنفع هنا كان عقلت من اول يوم .
يوسف : ماعاش من يعقلك .
لميس طارت عيونها : نعم !!!!!!!!!!!!!!!
يوسف : لو في احد تجرأ عليك ,,, حتشوفي عقابع قدامك .
لميس : عقابه !!!!!!!!!!! وشو ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
يوسف : روحي بس للحين يجلدوك .
نادته لأنه تركها : يأخ ,, يس ,, يس .
التفت يوسف : نعم !!!!!!!!!!!!
لميس : يايس ,,,, شلون الدلوعة معك ؟؟؟؟
يوسف رفع جواجبه : نعم !!!!!!!!!
لميس : ها !!!!! ووو ولا شي .
يوسف : مروة .
الخدامة مروة تركت ذراع لميس : نعم بيك ؟
يوسف : اتركيها .
الخدامة ولميس مو مستوعبات ,,,, الخدامة لميس : ليش ؟؟؟؟؟
يوسف عطاها نظرة تخاف منها مروة ,,, لما تركتهم لميس اتجهت له : يس ,,,,
وش الي براسك ؟؟؟؟؟
يوسف بلطف : وانتي ليش تخافي ؟؟؟؟
لميس : مو هالنوعيه الي مثلك مايأتمن لهم .
يوسف : لاتخافي ,,, انا مابي احطك بمكان وصخ ,,, مو انتي الي تتوصخي عشان كرامة بنت .
لميس : يس ,,, تكفى ,,,, انا مو ناقصة هالردود النفسية ,,, قبل ,, واجهتني
دكتوره بس تبتسم لي ,, والحين انت وأمرك الي مو مصدقه انه يصير لي ,,, ابي اعرف ,,
شاللي براسك ؟؟؟؟؟
يوسف بهدوء : لاتخافي ,,,,, انا عمري ماضر بنت ,,, لانها بنت ,,, والبنت ,,, مهما
تحولت ,,, تاج على ارسي .
لميس حست بشعور غريب : انا تاج على راسك !!!!!!!!!!؟
يوسف: طبعا ,,,, انت مو بس تاج ,,, انتي الحنان .
لميس : هههيييييييييه ,,جانا المرشد النفسي .
يوسف حب راسها : مشكوره ( وتركها )
لميس مو مستوعبه فاتجهت له ركض : يس ,,,,,, ابي اعرف ,,, في احد قالك تتصرف معي
هالتصرف ؟؟؟؟
يوسف : انا اعامل اختي ندى مثل معاملتك ,,,,ليش تشكي فتصرفاتي ؟؟؟؟
لميس : لان محد يعاملني هالتصرف الا ومخطط على شي .
يوسف : لاتخافي ,,,, انا عمري ماتجرأ انتقم من بنت ,,, ليش انتقم من الحنان الي فيك .
لميس ابتسمت : انا حنان !!!!!!!!!!!!!؟ يس ,,, ترى محب هالمجاملات .
يوسف : وليش اجامل ؟؟؟؟؟ انتي ماسويتي شي حلو عشان اجامل فيه عشانك ,,, انتي
مو بس لميس ,,, انتي فضة من النظرات الجميلة .
لميس : هههههههههههه جانا مدرس العربي .
يوسف : ياللمسة الحنونة ,,, انا عمري ماجاملت بنت ,, واسئلي العم عبد الرحمن .
لميس : لاياعمري قبل شوي تخانقت معه وتبيني اسئله لاياعمري .
يوسف ضحك : ههههههههههه ليه ؟؟؟
لميس : طولت لساني عليه ونتفت شوشته .
يوسف : ههههههههههه خووووووووش مراجل .
لميس : ههههههههههه ,, وين بتروح ؟؟
يوسف : بروح للعم عبود على قولتك .
لميس : العم عبود ههههههههههههههه ,,,, والعم يس بيطول عنده ؟؟؟
يوسف : لا ساعتين وهو ببيته .
لميس : تدري ان لقب يس لايقه عليك ؟؟؟؟؟
يوسف: داري والله ,,, الشكوى لله ,,, ومالقيتي الا الكلمة الانقليزيه ؟؟
لميس : يعني شألقبك ؟؟؟
يوسف : عالاقل قولي مدلع البنات ,, رسام النعومة ,, غمزة أدب مو يس .
لميس : غمزة أدب !!!!!!!!!!! ليش ؟؟ انت تغزل كتاب الادب ؟؟؟
يوسف : وليش مااغازله ؟؟؟ عالاقل موجود عند البنات .
لميس تغيرت ملامح وجهها : يوسف ,,, تكفى غيّر الموضوع .
مسك يدها برقة : تعالي اجلسي .
جلّسها وبأدب : لميس,,,,,, انتي بكامل النضج اسم الله عليك ,, وبكامل الحنان ربي يحفظك ,,
وبكامل الادب والنعومة وانشالله ربي يتممها عليك ,, بس ابيك تعرفي انك مهما سويتي بتكوني
نمبر وان على الكل ,,,, انتي كامله والكامل الله ,,,, ليش تخافي من اي ردة فعل حلوة ؟؟
لميس ودها تتهاوش معاه : يامخرب البنات ,,,, هالموضوع هذا لاتفتحه معي .
يوسف قام : وانا ايش قلت عشان تستفزين بهالشكل ؟؟؟؟
لميس : كلامك كله نصايح وانا اكره ماعندي احد ينصحني .
يوسف : حاظر ,,,, مارح انصحك ,,, ولا أتجرأ اني انصحك دام انتي ماتبين النصيحة .
لميس : شكرا ( وتركته )
لما تركته حست انها بدت تنتعش نفسيا ,, كثير مايجيها الطفش والزهق بس متعرف ايش سببه ,,
ولما كانت تكلم وحده من البويات تحس بالثقة وبإنها قويه بس متعرف ليه حست ببداية الانوثه لما تتكلم
مع يوسف ,, رغم انه رجل ودايم تحس ان الذكر جزء من الواقع بس اول مرة تحس انها فرق عن الذكر ,,
" ليش احس بالانوثه عند يوسف !!!!!؟ ليش ماكون بويه ويصير طبعي طبع الجامعه !!!!!؟ كل ماشوفه
احس بالامان واحس بأن الدنيا حلوة ,, بس ليش هو بالذات حسسني !!!!!؟ "
كانت واقفه تفكر ويدها بذقنها .

--------------------------------------------

ركبت خوله من الباب الخلفي للسيارة : جابر ,,,, روح للمملكة .
جابر : حاظر طال عمرك .
خوله : تعال ,, انت وينك قبل ماتمرني ؟
جابر : كنت بالمستشفى ازور خويي .
خوله : وعساه طيب ؟
جابر : لا طيب وماعنده اي شر .
خوله : زين زين .
السواق تعود على اسلوبها الرجولي حتى خوله نبهته مايكلمها الا بهالاسلوب والسواق ميعرف
ليه تبي تتكلم بهالاسلوب ,, من سنوات وهو ملاحظ عليها انها تحب اي شي يتعلق بالرجل ,,
حتى عيال عمها وخالها تعودوا على طبعها الي عجزوا عنها ينصحونها ,, بس هي كانت مو مباليه
بهالامور وتعتقد ان هالتصرف ازين لها واصلا مارح تلقى من جنس المرأه الا الشقى ومهي ماتبي
تشقى تبي تكون قويه عند الاسود من الناس .
كانت هذه الافكار الي تطوف براس خوله ,, دخلت بشارع المدخل وفتحت الباب ومعاها شنطة سوده
دخلت بحمام ( الله يعزكم ) ولبست ثوب وشماغ وطلعت وهي مسويه نفسها شاب .
تطالع يمينها ويسارها يمكن تلفت انتباه اي شاب يمر قبالها بس كلهم ماطالعوها ,, الي مشغول
بالبلاك والي يسولف مع خويه ,, خوله تبي تقعد مع اي شاب عشان ماتحس بالانوثه ,, قعدت عند شاب
وسيم حيل : مراحب .
الوسيم : هلا .
خوله : ماتعرفنا ؟؟
الوسيم : ليش ؟؟؟؟
خوله : حلوة ذي ,, يابن الحلال خلنا نصير ربع .
الوسيم : عمرك شفتي ولد يصادق بنت ؟؟؟
خوله انصدمت " شعرفه هذا !!!!!!!!!!!!!!؟" : ومين الي يقول اني بنت ؟؟؟
الوسيم : اذا مو بنت تعال معي .
خوله خافت : ليش ؟؟؟؟
الوسيم : مو انت شاب ؟؟؟؟ تعال .
خوله " خليني اعترفله قبل مايصير فيني شي : اقول ,,, انا مو ولد ,,, انا بويه ,,, سلام ( قامت من الخوف )
الوسيم بعد ماتركته خوله : زمن عجيب !!!!!!!!!
لما تركته مشت بسيب وكانت من بعيد نظرة شبابيه تطالعها وخوله ماانتبهت بس حست ان قلبها يقول لها
لفي في احد يطالعك ,, تجاهلت امر قلبها وحست خرافه بس قلبها ينغزها مرتين وهي مطنشه الموضوع ,,
بس قررت انها تلتفت وتكتشف على قلبها صادق ولا خيال ,, التفتت وفعلا شافت عين خلف ستارة خرز تطالعها
بنظرة اعجاب ,, استغربت النظرة وحست بشعور غريب ,, النظرة تمشي وتطالعها بإعجاب وعيون خوله تتفحص
النظرة تبي تعرف صاحبها هل هو ذكر ولا انثى ؟؟ النظرة اختفت والي خلاها تختفي وجود قطعه اثاث على الرف الي
بجدار المحل ,, خوله ركضت للنظرة تبي تعرف مين صاحبها والفضول صار يمشي بقلبها ,, لما دلخت المحل
استغربت الانظار الي اتجهت لها ,, خوله تبي تهدي الانظار ومو عارفه شلون ؟؟؟ قررت انها تطلع من المحل وتمشي
بس قلبها ناغزها ان النظرة للحين تطالعها وتراقبها بعد ماطلعت من المحل ,, مشت والتفتت بسرعة والنظرة اختفت
وصار خلف عامود طويل ,, خوله جاها الفضول تعرف مين هو ,, اتجهت بسرعة ولما دخلت سيب شافت
المدخل نور الصباح وفاضي ,, حست بشوق للنظرة الهوية المجهوله ,, اتجهت للبيت وانسدحت على كرسي
" ليه اشتقت للنظرة ؟؟؟ ليه ركضت لها ؟؟؟؟ ليه احس بالحب رغم اني معرف هوية هالشخصية ؟؟؟ "
كانت بين مشاعر الاعجاب والاستكشاف للشخصية ,, التفتت لأن مافي اثر له بس حاسه انها حتلتقي فيه بيوم من
الايام ,, والشعور الغريب للحين متعرف ايش نوعه !!!!!!؟؟؟
ظهرت جوزاء وبصوت شاعر :
وليه يازمن مالنا قيمة ؟؟؟
لاحنا عدو ,, ولاجنس خاين
نتمنى الحياة كلها سليمه
لارفيق نذل ولاشر باين
احنا يالبنات نسوي الوليمة
اكواب وصحن لوبقطعة معادن
ليه يحقرون الصفات الحميده ؟؟
ليش ؟؟ ليش ؟؟ ياصديقتي فاتن ؟؟
التفتت فاتن لها وقامت : مندري ليه !!!!! مندري !!!!! يمكن نكون جنس غير مرغوب فيه ,, او والدينا عودونا عالخشونة والقوة
,,, او يمكن امهاتنا بعيدات عنا وعشان كذا تميلنا لجنس الرجل وابتعدنا عن حنان الام ,, في اسباب كثيرة تتعلق بأي بنت ,,
والمشكلة ان الشباب عارفين قيمتنا ,, بس استغلونا بخيال غلط .
جوزاء : مافهمت ؟؟؟؟ كيف استغلونا بخيال غلط ؟؟؟
فاتن تتمشى خلف جوزاء : اول شي ,,, علاقات الحرمة مع الرجال في المطعم ,, او برى المملكة ,,, ثاني شي ,,, العادات
العائلية الخاطئة ,, البنت تفتش لعيال عمها والامر عادي بالنسبة لهم .
جوزاء : طيب وثالث ؟؟؟
فاتن التفتت : هذا الي مالقيت له تفسير ,,, ممكن يكون هالشي متعلق بالبنت نفسها وتحولت لبويه ,, في سر داخلي تخبيه
البنت وتستنى الشخص الي ينفس عنها هالحاله .
جوزاء : ممكن ,,, بس ايش رايك بالقصيده الي قلتها لك ؟؟
فاتن التفتت : حلوة ,,, رهيبة مشالله .

--------------------------------------------

نزلت لميس من 3 درجات وكملت المشي لحد الكنبه ,, تأملت سقف القصر وشافت
الخيال الامريكي ,, السقف بعيد عنها ولو تجيب 300 سلم ماوصلت له ,, النوافذ
طويله حيل ويمكن يبيله تنظيف 30 خدامة على نافذة وحده ,, الزخارف الدقيقة على حافة
النوافذ ,, وكانت ترسم للون قزاز النافذه ,, المكان متحف قديم ومن عصر الرومان ,,
بس الاثاث تخليك تنسى شي اسمه ( الواقع ) وتحس انك بعالم ثاني مو اسمه واقع
,, وجه لميس دائرية على كل الوصف ,, توقفت نفسيا لما سمعت صوت شخص : شفيك ؟؟
لميس وهي ملتفته : ها !!!! ولا شي .
العم عبد الرحمن : عجبك ؟؟؟
لميس : انت من وين جبت التصميم ؟؟
العم عبد الرحمن : من مصمم ياباني ,,, حلو ؟؟
لميس : يجنن ,,,, يوسف راح ؟
العم عبد الرحمن مستغرب لأن اول مرة تسأل عن ظيف : وليش تسألي ؟؟
لميس : بس .
العم عبد الرحمن : ايه راح ,,, بس قبل مايروح قالي سلم لي على لميس .
لميس جاها شعور متدري ايش هو بس تأكدت انه حلو : الله يسلمه .
تركته لميس وهي مو طبيعيه ,, حست بشي غريب ماحسته من قبل ,, كان الشعور نوعا ما يميل للاعجاب
ويضيف الحب بس ليش توها تحس بهالشعور ؟؟؟ ليش مو بأيام الجامعه ؟؟؟ ,,, علامات وجهها بين الغرابة
والحيرة !!!!!! بس تأكدت ان الي تمر فيه احساس جديد بحياتها ,,, بس متعرف ليه كل ماتشوف يوسف
تحس بالانوثه !!!!!!؟

---------------------------------------------

ظهرت بوية من نزله مايلة وكانت هي البنت الي خطر على بالها مشروع
مشت وراسها نازل من الطفش وكان الوقت ظهر قاتل ,, لما رفعت عيونها
طارت ذهول وصدمة وتفحصت المشهد وكل جزء فيه ,, مو مصدقه الي شافته
!!!!!!!!!! كأنه حلم من احلام اليقظة انتقل الى الواقع ,, تذكرت الدكتوره
الي خذت فكره المشروع منها وفعلا ,, تشوف 5 فراشات داخلين ينظفوا المباني
وكل مبنى قباله مشرفة تأمرهم ,, البويه جاها شعور غريب ,, مو مصدقه الي يصير !!!
شعرها بيتوقف حياة من الصدمة ,,, تفحصت الفراشات الي ينظفوا وسمعت فراشة
: ايه ياوخيتي ,, هذولا الحريم ولا بلاش ,, الله يجزاها خير الي سوت اخترعت هالفكرة .
حبت تروح وتفضح مصدر الفكرة : لو سمحتي .
الخالة : لبيه .
البويه : تدرين ,,, انا الي اخترعت هالفكرة .
الخالة : تنظيف المباني !!!!!!!؟
البويه برجوله : ايه .
الخالة حبت راس البويه ,, البويه مصدومة :!!!!!!!!!!!!!!
الخالة : الله يجزاتس خير يابنيتي ,,, الله يوفقتس بالدنيا والاخره ,, اووووووه بس ( ورجعت لشغلها )
البويه للحين على الاغماء النفسي :!!!!!!!!!!!!!!!
جاها شعور غريب وحبت تساعد الفراشات ,, شالت اول كرتون على طلعة دكتوره مصرية
,,, الدكتوره طارت عيونها من تصرف البويه : ايه ده ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
البويه تبتسم للفراشات ,,, الدكتوره : اللللللللللله ايه النهار القميل ده ,,, دنا اول مرة اشوف بويه
بتعمل عمل مبتوقعش بيوم من الايام تعملوا .
الخالة بهواش : لو بتس خير ساعديا ,, مو تعلقين عليا .
الدكتوره : ايه ؟؟؟؟ بتقارنيني بديه ؟؟؟
البويه دخنت عيونها :!!!!!!!!!!!!!
الخالة : ايه ,,, شناقصا عنتس ؟؟؟؟ كلكن سوى ,, وابن ادم ,, مصيرو التراب ,, امشي وماعليتس منّا
,, هالاشكال ماينفعون انسانيه ,, امشي يابنيتي .
الدكتوره طار شعرها من القهر :!!!!!!!!!!!
اما البويه فحست بشعور غريب :!!!!!!!!!!!!!!!!!

  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 7
قديم(ـة) 19-05-2011, 02:13 PM
اعظم شوق اعظم شوق غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية إنتي مملكة / الكاتبة : أحلام وردية


الجزء الخامس




ظهرت لميس عند الدريشة وتنهدت ,, حست بشعور غريب اول مرة تحس فيه
بحياتها ,, متدري ليه حبت تقعد مع نفسها ,,, متعرف ايش سبب هالاحساس
,,, مر بشريط حياتها انواع المواقف والهبال ,, ومر كذالك انواع الهوشات والرجوله ,
ومر كثير اشياء بحياتها وكانت تتذكر كل مشهد فيه ,, كانت قمة في البطولة لما تسوي
شي حلو ,,, وكانت تفتخر والمعجبات ينططوا من الفرحة على تصرفاتها ,, وكانت
تحس بالرجوله والاعجاب من قبل بنات الجامعه ,, بس من بعد ظهور يوسف بحياتها
حست بعكس الي تحس فيه قبل ,, حست انها بدت تملك خبرة بأنواع الانوثه ,,
بدت تملك اللهفة ,, بدت تملك النعومة ,, وحست بزهو في حياتها ,, وبدت تصرفاتها
تتغير خاصة عند وجودها جنبه ,, او قدامها وهي تكون الجارية له .

" ليش كل مااشوف يوسف احس بالهنا ؟؟ ليش مااصير بويه قباله ؟؟؟ ليش تخف
تصرفات الرجوله عندي ؟؟؟ ,,, معقولة بديت اتحسن ؟؟؟ او يمكن علاجي على يده ؟؟؟
لالا ,, بس انا كل مااشوفه احس بشي غريب ماحسيت فيه قبل ,,,,, المشكلة اني مو
من نفس طبقته ولا كان حبيته ,,, صدق لقال المثل ,,, تأتي الرياح بمالاتشتهي السفن ,,
اهم شي اني ءأدي وضيفتي لحد مايرجع ابوي من السفرة ,, وخليه يوسف يتهنى ,,
وانا اكون بعيده عنه "

من لما قالت هالجملة حست بشعور ماحست فيه من قبل ,, حست بشي غريب دخل عالمها
عالم البويه ,, حست انها بدت تجدد نفسيا وان شعور البويه بدء يخف ,, قامت من الكرسي
وهي تنهدت عالدريشه وبصوت ميكروفون " اااااااااااااااااااااه ,,, ياربي طفشانه ,,, طفشانه
مين الي بيزيدني انوثه ؟؟؟ مين ؟؟؟ انا ماابي اصير بويه بس البيئة تخليني غصب اصير بويه "
كانت تفكر عند الدريشة وضوء الغروب يملي وجهها .
عين بعيده تتفحص حالة لميس الي بدء الشك يتعمق قلب الشخصية وودها تعرف ايش السالفة
وايش الي خلى لميس تقعد مع نفسها ,, كانت عيونه جاده على تفحصها ,, بس اكتفت بنظرة
من غير مواجهه ,, تركتها .

--------------------------------------------------------------

ام عليان دخلت غرفة لميس وشافتها تتأمل الدريشة واقبلت لها : بنيتي ,,, شفيتس ؟؟؟
لميس التفت وجهها : مدري ,,, مدري يالخالة .
ام عليان : انتي هاليومين حالتس مو عاجبتن ,,, تقل بوه احد قرصتس ولا سوالتس شي .
لميس التفت وجهها : افكر .
ام عليان : بوشو ؟؟
لميس رجعت للدريشة : بحياتي ,,, كل حياتي مرجله .
ام عليان : مو انتي الي تبين هالحالة .
لميس : انا ما ودي اصير بويه ,,, ولااحب ,, بس قلبي يجبرني اني اصير بويه ,, حياتي كلها كانت
قسوة ,,, يمكن البعض عنده عقل يفكر فيه ,,, بس الرومانسيات الي مثلي ,,, ممكن العاطفة
تخليها تنتحر وماتشوف العقل ابد ,, ممكن تتهور لأتفه الاسباب ,, ماتتحمل اي شي ,, ابوي
كان معتبر امي شخصية مقززة وكرهت الانوثه لهالسبب ,,, خويتي خوله ,,, كانت تتحمس على البويه ,,
بس انا كنت رافضه واتبعتها ,,, لانها حببتني بالهاالامور ,,, ولما سويت نفسي بويه ,, الكل رغبني
واهتم فيني واولهم ابوي ,,, امي الله يرحمها ماتت ,,,, وماشفت الحنان ابد ,,, جدتي عسرة وقلبها
اسود ,,,, دايم تعايرني بالمرجله وانا ابي اكون انثى بأي طريقة ,,,, بس مو لاقيه حل .
ام عليان : يعني يوسف ردلتس انوثتس ؟؟؟؟
انصدمت والتفتت بشويش : شعرفك ؟؟؟؟
ام عليان : القصر صحيح انه كبير وعظيم ,, بس الي ساكنين فيه شويين ,, يعني الخبر بيوصل بكل مكان ,,
حتى الجره حست بتس ,, ومو بس الجره ,,,, العم عبد الرحمن بعد .
لميس : ايش ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
ام عليان : ايه ,,,,, العم عبد الرحمن انتبه على تصرفاتس وشك بالبداية انتس تميلين لو ,,, بس شافتس
بويه قدامو قال لالا ,, متوقع ,,,, بس لما كنت انظف المراية الطوايلة ,,, شفتو يراقبتس وانتي بتروحين للحظيرة ,,
( لمست كتف لميس ) بنيتي ,,, احذري من هالاشكال ,,,, تراهم خبيثيييييييييين ومتدرين شمعنى هالتسلمة !!!!!!
يتحكمون بتس لين مايخلونتس تتحولين لداعرة .
وتركتها .

--------------------------------------------------


ضغطت عالجوال وحطته بإذنها : الو .
يوسف : هلا بالغالية ,,, هلا بقلبي ,,,,, وينك ؟؟ اليوم كله ماشفتك .
ندى : يوسف ,,,,,,, ممكن اكلمك بموضوع ؟
يوسف : طبعا ممكن .
ندى : انت وينك الحين ؟
يوسف : انا بالمملكة ,,, خير ؟؟؟
ندى : حلو ,,, اجل اشوفك بالمطعم الي جنب المملكة .
يوسف : اوك ,,,,, على خير .
ندى : باي .( وسكرت الجوال بهدوء وكأنها بتقرر بموضوع مو حلو )
يوسف بعد ماسكر استغربت ملامحه : ها !!!! شسالفة ؟؟؟؟ صوت ندى مو عاجبني ,, في شي ,,
وهالشي انا متأكد انه متعلق بشخصية اعرفها بحياتي ,,, الله يستر .
تشوف يالمتخيل الجزء الاسفل من عمارة الفيصلية والسيارات يدخلوا تحتها ( المواقف ) وكانت الصورة تروح للسيارات
الصغيرة وطالع منها عائلة بيتمشوا جواتها ,, مشت سيارة بعد مادخلوا العائلة ووقفت وطلعت منها ندى المتحجبه
واتجهت للمطعم الي بتقابل فيه اخوها ,, لما جلست انتظرت برقي لانها متعوده على الاسلوب الاستقراطي للطبقة
,,, دخل يوسف واتجه لطاولتها وقعد : خير ؟؟؟؟ صوتك لما كلمتيني بالتلفون مو عاجبني ,,, في شي ؟؟؟
ندى : اخوي وحبيبي وكل دنيتي ,, انا مابيك تخاف ولا بيك تقلق ,, بس من جد ,, انا حريصه عليك من شخصية
دخلت بيت رفيقك وخايفه انك تتأثر بجزء من تصرفاتها الي مالها اي معنى .
يوسف نزل راسه بإبداء رأي : تقصدي لميس ؟؟؟
ندى : انت لو تعرف حقيقة هالشخصية كان انهبلت وطرت لأسبانيا عشان تفتك منها .
يوسف : ايش ؟؟؟؟؟؟؟؟؟ اطير لأسبانيا !!!!!!!!!! وليش افتك منها ؟؟؟؟ هي مجرمه ؟؟؟
ندى : اكبر مجرمه عرفتها جنس الانوثه يايوسف ,,, انت لو تعرف حكايتها كان تهج منها وماتروح لبيت عبد الرحمن ابد .
يوسف : الله الله ,,, كل هذا عشان حكاية البنت !!!!!!!؟ ليش ؟؟؟ شمسويه ؟؟؟
ندى : كم بنت ماتزوجت بسببها ,,, كم دكتوره انفصلت ظلم عشانها ,, كم طالبة فقدت عذريتها .
يوسف والصورة بوجهه : ايش ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
ندى : البنت لها سوابق جدا وقحة ,,, عشان كذا انصحك انك تبتعد عنها .
يوسف : ابتعد عنها !!!!!!! ومين قالك اني لازق فيها ؟؟
ندى : تصرفاتك ,,,, حركاتك معاها ,,, تحسسني انك تميل لها ,,, يوسف ,, البنت هذه براسها شر لو توزع على مجرمين العالم
,, اتوقع تكفيهم ويمكن تكون كثيرة عليهم .
يوسف قام : اذا تبيني اتركها فهذا من سابع المستحيلات ,,, لانها محتاجه لأحد ينقذها ,,, محتاجه لأحد ,, يفهمها
ويفهم ايش معاناتها ؟؟؟ يفهم كل الي يدخل بقلبها من ألم ,,, من احباط وتحطيم ومقارنه سلبية ,, يفهم مشكلتها
وخاصة اذا سوت تصرفات متهوره ,,, يفهمها ان جنس الانثى حلو ,,, بس مين الي يجمل هالانوثه ويخليها حكاية ؟؟؟؟
اذا انتي خفتي منها فهي متألمة أكثر منك ,,,, بس الفلوس ماخلاك تشوفي الحقيقة الانسانيه الي كان ودها تحققها ,,
بس مالقت احد يعطيها وجه ,,, ندى ,,,, لميس مملكة من المشاعر ,,, لكن من يجمل المملكة ؟؟؟ وفهمك كفاية ياندى .
وتركها .
ندى حست بشعور غريب من كلام يوسف واتجهت له برى المطعم ولفته باتجاهها : يوسف ,,,البنت هذه .........
يوسف سد فمها : اصصصصصص ,,,, ندى خليكي رقيقة معاها ,,, حنونه معاها ,,,,, لان اذا عاملتيها بعكس
الي قلتلك ,,,, صدقيني ,,,, بتعاملك وكأنك يهوديه قدامها .
وتركها .
ندى فكرت بكلامه : !!!!!!!!!!!!!!!!!!

------------------------------------------------------

عبد الرحمن سرحان لليابان ,,, لاحظت عليه ريما لما شربت قهوتها : عبود ,,,, شفيك ؟؟؟
عبد الرحمن يفكر : ريما ,,,,, تصرفات لميس مو طبيعيه .
ريما : مو طبيعية !!!!!!!! انت لاحظت عليها شي ؟
عبد الرحمن طالعها : حركاتها فيها خلل ,,, مرات تتعامل معاي وكأنها ولد ,,, وانتي تعرفي شلون
تتعامل معاكي ,,, وكيف تتعامل مع ندى ,,,, بس مع يوسف ,,,, وضع ثاني !!!!!!
ريما : وضع ثاني !!!!!!!! ليش ؟؟؟ انت شايف منها شي ؟
عبد الرحمن : الى الحييييييين لا ,,,,, بس كلما سمعت اسمه مدري شيصير فيها !!!!!! تصرفاتها
غريبة حيل .
ريما : اكيد تتمصلح .
عبد الرحمن : ماتوقع .
ريما تركت النسكافيه : وايش الي يخلكي تنفي ؟
عبد الرحمن : مو مقتنع بكلامك ,,,, تصرفاتها ماتميل للمصلحة .
ريما : عبد الرحمن ,,,, ترى مااحب الالغاز !!!!!!!!!! قول .
عبد الرحمن : ريما ,,,,,,, انتي دايم تعرفي اسلوبها لما تناديك ,,,,, صح ؟؟؟
ريما : ايه ,,,,,,,, ( تقلد رجولتها ) ريموه .
عبد الرحمن : بس لما تنادي يوسف ,,,,, تناديه بنعومة ,,, ( يقلد نعومتها الي حافظه ) يوسف .
ريما ضحكت : هههههههههههه وهو شيقول ؟؟
عبد الرحمن : يقولها سمي .
ريما تفكر بحب " مو غريبه !!!!!!!!!!! كلامه حلاوة "

----------------------------------------------------

الدكتوره : حبيبتي ,,, خذي راحتك بهالمشروع ,,, واذا تبين مساعده ,, انا حاظر .
البويه تحولت لبنت : مشكوره ,, مشكوره دكتوره ,,, مدري شلون ارد لك الجميل ؟؟؟
الدكتوره : اشكري ربك الي عمره ماينسى عباده .
البنت قامت : تبين شي دكتوره ؟
الدكتوره : لاحبيبتي .
رن تلفون الدكتوره : الو ,,,,, وعليكم السلام ,,,,,,, طيب ,,,,,,,,,,,,, جايه .
قامت والصورة لفت دائرة على وجه الدكتوره المصدوم : ايش !!!!!!!؟؟؟؟؟
المديرة : مثل ماسمعتي ,,,, مايشرفنا انك تكوني دكتوره جامعه .
الدكتوره : وليش ؟؟؟ انا شسويت ؟؟؟
المديرة قامت ووجهت راسها للدكتوره : انتي عارفه ايش سويتي ,,, لا تسوين فيها براءة .
الدكتوره : انا عمري ماتعديت على احد ,,,,, حتى من بويه ,,,,, اصلا حرام علي .
المديرة حمقت : عاد لاتسوين فيها انسانيه ,,,, ابتطلعين من الجامعه وغصبا عليك .
الدكتوره : كل هذا ,,,, عشان اني ساعدت بنت ,, كانت بويه سابقا ؟؟؟
المديرة : ايوه ,,,,, احنا نبي دكتورات يعقلوا البويات ,,, مو يتعاونوا معاهم ,,,,, يالله اطلعي من الجامعه من غير مطرود .
الدكتوره : مشكوره ,,,,, مشكوره ,,,,,,, الله يجعل هدايتهم على يدك .
المديرة : تتطنزين !!!!!!!؟
الدكتوره : لا ,,,,,, بس يمكن فكرتك هذه ,,,, تجيب نتيجه ( وتركتها معصبة )
لما طلعت البنت الي كانت سابقا بويه شافتها وهي مشغوله بتعليق لوحات كأنها اوراق اختبارات
واستغربت عصبيتها ,,, اتجهت لها : دكتوره ,,,,,, شفيك ؟؟
الدكتوره التفتت : مارح تشوفي وجهي ,,,, مارح اشوف انسانيه فهالجامعه ,,, المديرة تكره احد
يتعاون مع البويه ,,,, تبي مهمتي تتوقف ,, ماتبيني اكمل ,,,, تبي تاطه البويه على خشمها عشان
تصير عبده لها ( وتركتها )
البنت شعرها طويل وبدت ملامح الحزن ولما طلعت سكاتيره اتجهت للبنت : هييييييه انتي ,,,
روحي للمحاظره .
البنت حست انها خدامة وحبت تستقوى عليها ,,, فكرت بطريقة تخليها من جد تصير قويه ,,
عاطفتها انتشرت بجسمها وكأنه مرض ,,, اتجهت لأي غرفة ودخلت الدكتورات مستغربات ,,
اخذت المقص واتجهت لغرفة المديرة ,,, اول مادخلت نظرة المديرة المستغربه عليها ,, وقفت قبال
طاولتها : اذا تبيني اعقل ,,, فأنا رح اكون عاقلة بهالشكل ,, وحأستمر على العقل الي ببالي ,,
اذا طردتي الدكتوره على سبب غبي ,,, فأنا رح اوريك تصرف يخليكي من جد تعصبي مني ,,, وسوي
الي تسوينه ,, ماعاد يهمني شي .
كانت رابطه شعرها ,, فكته بسرعة وقصة شعرها الطويل حبه حبه ,, لحد ماصار نص ولد ونص طويل شوي ,,
واخذت كل الشعر ورمته فوق طاولة المديرة : هذا الحشم فيك يالمتربية ؟؟؟؟
وطلعت مقهورة .
المديرة مذهوله من التصرف " شقصدها ؟؟؟؟؟؟ تعاندني ؟؟؟؟؟؟؟ اوريك !!!!!! ا1ا ماوصلت الخبر لأمك
وابوك ,,,,,, ماكون خيريه "
لما طلعت البنت اتجهت للحمام ( الله يعزكم ) وهي ميته من الجنون القهري ,,, تمشي وتصدم بالبنات
,, لماكانت تصدم البنات بنات يتناغزوا على بعض بالمزاح والمواقف ووحده منهم ظهرت على الشلة من الخلف
وبصوت شاعر على طلة دلع :
يالأميرة يازينه البساتين الجزيرة
يالامل والعسل والورد والتاج
بتحذير :لاتطلعي من بيتك لأسواق المدينة
البنات مستغربات " ليش ؟؟؟؟"
خايف على عينك اذا اعجبه شي واحتاج
فاتن باستخفاف : لا والله !!!!!!!!!!
سلطانه : هههههههههه
ظهرت من بين فاتن وسلطانه ومن فوقهم بصوت شاعر :
من هي الفتنة الي بخت عيونك !!؟
لوريها البخة الي تقتل عيون الناس
سلطانه قاعده : ابي اعرف شقصدكم من الحركة ؟؟
وداد بتقعد : ببساطة ,,, نبي نفتك من جو الاختبارات بشوية شعر .
سلطانه تطالعهم : ومن جايبين هالخرابيط ؟؟؟
وداد : الحين الشعر خرابيط ؟؟؟؟؟
فاتن تطالع سلطانه : اجل لوتسمعين الباقي شبتقولين عنه ؟؟؟؟؟ خرافات !!!!!؟
سلطانه تبي تشوف النهاية : ايوه ,,, وش جديدكم ؟؟؟
وداد بصوت شاعر روحي وتتخيل انها قبال مسرح وبحب :
يامسرح ,, الهيبة تسلم عليك
عالي والحس رفرف يالخيالي
انت ماتجرح ,, والكل بحبه يبيك
ليه ماعرف!!!! حتى الاسترالي
اسميك الوظيفه ؟لالا ,, احترت اسميك
ابتسمي ياشفه يالجنس النسائي
فيك هذا الطبع ملزوق فيك
تدري ايش هو يالفضول الدماغي ؟؟
بعدين الجواب ومارح يجيك
لأنك ملقوف واهتم بشي ثاني
سلطانه بتطيح من الكرسي من الضحك : ههههههههههه
طنشتها " الله يعلم ايش سر الضحكة !!!!":
ولااقول ,, اعطيك الجواب لتصير ديك
ولا اقول ,, رح للذكاء الرجالي
ظهرت من بين فاتن وسلطانه وبصوت شاعر :
ياطموحي لك تحيه عسكريه
عماره فوق السحاب يالطويل
بفضل ربي تحققت احلامي المستقبليه
وانا لين هاللحظة مستانسه حيل
اهديلك ياطموح بيدي ميداليه
ذهب على سطح مسرح والدنيا ليل
تسلم يالطموح يالطلة المثاليه
تدور بحياتي زوليه تميل
ياهلا بالطموح ياهلا بالجاذبية
ياهلا باللي ماشفت زيه بهالجيل
لاتحسبونه غزل ولانظرة رومانسيه
هذا طموح ,, احساس ,,تصرف نبيل
اشوفك بعلالي الادوار السمائية
اطالعك وانا رافعه راسي الثقيل
عشت ياطموح ياصاحب الاحلام الخياليه
امي وابوي مظهر وانا رمشهم الكحيل
فاتن بدون ماتحس : كلك بطة يابطة حتى سبحتي ببركة شطة !!!!
وداد : تتنظزين !!!!؟
فاتن منتعشه : بصراحة ,,,, احلى شعر سمعته بحياتي .
سلطانه قامت بتعليم وبصوت شاعر :
نبيكم يالصديقات خاتم
حتى لوكلفنا كرم حاتم
حصه بوعي : ومو بس صديقات ,, نبغى بعضنا زي عروق الجسم الي ماتنفصل
ابد حتى لو المرض جاها .
جوزاء : بنات ,,, مالاحظتوا شي بالجامعه ؟؟؟
منى تطالع ثريا وطالعوا الثنتين جوزاء : لا .
جوزاء : اليوم مافي هوشه ,, مو انتم متعودين ان كل اثنين في هوشه ؟؟؟
منى : لان فزاع غايب ,, لو جاي كان تشوفين المشاكل ورى بعض .
ثريا : اصلا من يوم غابوا ارتحنا .
حصه : اذا غابوا ونفسيتنا مرتاحه ,, اجل اذا انفصلوا ,, شلون بتصير نفسيتنا ؟؟
جوزاء : اكيد بتكون مرشده نفسية .
جايه عرض الصورة لوجه لميس : اصلا انا مارح تتحول نفسيتي لنفسية مرشده نفسية .
ام عليان تخيط : وليش ياحافظ ؟؟؟؟ انتي بنيه ,,, ومن حقتس تصيرين مرتاحه ومستانسه .
لميس قامت بتأمل : اصلا انا عشت كذا ,, بويه ,, ومارح تتغير عيشتي .
ام عليان : بويه !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!! يعني بنجلدتس بالجدار !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!؟
لميس : ههههههههههه لا ياخالتي ,, البويه جنس ثالث ,, البنت تقلب حالها ولد .
ام عليان : هاو ,,,, وليش تسوين كذا ؟؟؟؟ ماعندتس عقل ؟؟؟؟
لميس : شسوي !!!!؟ مالقيت غير هالطريقة اخلي نفسيتي قويه ,,, وماتنهز بأي
صدمة او مشهد مو حلو ,, او كلام مو زين ,,,اخواني عاملوني وكأني رجال ,,
ابوي راضي باللي اسويه ,, ماعندي احد يرشدني او يوقضني من الصراع الي نتيجته
ألم وصياح وصاعقة نفسية .
ام عليان : بس مايجوووووز ,,, انتي تصيرين ملعونة .
لميس : مليت ,,,, مليت وانا اتم اصير طيبه وحنونه ,, والكل مايقدر وفائي او معروفي ,,
دايم اسوي خير للناس لما كنت بالابتدائي ,, بس لما جيت المتوسط ,,, انقلبت تقليبه
مو طبيعيه ,, صرت اكره جنس الحريم ,,, صرت اغازل واتحرش ,,كنت اظن ان حياتي بتصير حلوة
,,, كنت اتحمس على علاقاتي لدرجة توصل لتصرفات مجنونة وقذرة .
ام عليان : وين امتس ؟؟؟ وابوتس ؟؟؟
لميس : ابوي مايدري وين ربي حاطه ,, وامي ميته ومافي احد الا جدتي الملعونة ,, تتطنز فيني
اذا قربت لحسّ الانوثه ,, وتمدحني وتقصد فيني اذا تريجلت .
ام عليان : وابوتس ,,,, وينو عنتس ؟؟؟
لميس : حتى لو وقضني ,,, فات الاوان ,,, مين الي بيرشدني ؟؟؟ المرشده النفسية ؟؟؟؟
اضحك عليها واتحداها تشفي بنت .
--------------------------------------------
اتجه لأقرب طاولة ,, لابس بس بنطلون رصاصي ولاف حول رقبته فوطة من بعد الاستحمام
,, اخذ تلفون لاسلكي رصاصي وضغط عالازرار بهدوء وانتظر الشخص الي بيتصل عليه يرد ,,
عيونه تنتظر المكالمة : الو .
يوسف : هلا عبود ,,, شخبارك ؟
عبد الرحمن : بخير الله يسلمك ,,, يوسف ,,, انت فاضي ؟
يوسف : ايه ,,, شتبي ؟؟
عبد الرحمن : ابيك بخدمة .
يوسف: عيوني لك ,,, بس ايش تبي ؟
عبد الرحمن : ماينفع بالتلفون ,, نروح اي مطعم مسكر .
يوسف: بيتك كله مطاعم .
عبد الرحمن : بلا هالدم الخفيف ,, انت بس تعال .
يوسف : اي مكان ؟
سكر لما عرف المطعم بس عيونه غرابه :!!!!!!!!!!!!
---------------------------------------------
دخل المطعم واتجه للطاولة لما شافه ينتظر بهزة الرجول ,, قعد : خير ؟؟؟
شالموضوع الي بغيتني فيه ؟
عبد الرحمن تقدم نص جسمه قدام : انت تعرفني اني صاحب انسانيه ,,, وارحم
كل الناس ,, حتى الي بسريلانكا يحبوني ,, ومثل منت شايف ,, الخير علي
رش مطر ,, وعارف قد اييييييش احب اساعد الناس .
يوسف : عبد الرحمن ,,, ترى محب الغموض ,,,,, تكلم في الموضوع .
عبد الرحمن : ابيك تنفذ لي هالشغلة ,,,, واذا نفذتها لي ,,, اكون شاكر لك
كثيييييييير ,,, ابيك تسويها من قلبك ,,, اخلاص مثل مايقولوا ,, ابيك تكون عون
وتثبتلي انك صديق وقت المشاكل ,, ابيك تبيض وجهي .
يوسف : عبد الرحمن ,,,,,,,, شسالفة ؟؟؟
عبد الرحمن : في ناس حاقدين ومولعين نار على شخص ,, كلموني عن واحد
مخلي عيشتهم قلق وكئابة ,,, فكل الي عليك انك تسوي انتقال ,, تاخذ نفسيتهم
وهمومهم وشكواهم لهالشخصية ,,,,,, فهمت ؟؟؟؟
يوسف: وليش ؟؟؟
عبد الرحمن : جت وقت الانسانيه ,,, وهذه انسانيتي .
يوسف : اوك ,,,,,,,, بس مين الشخص ؟؟؟ الي ممكن اوعيه ,, مو اخليه حزين .
طارت عيونه شويه شويه صدمة ,, امتدت اذانه يمين ويسار وصارت شارع ,, وجهه
صار ابيض ,,, قلبه صعد للصدر وبيطلع من الفم ,, ذبل شعر راسه ,, ابتدت من
هالحين المهمة الي بالنسبة ليوسف اصعب من انه يشوف حبيبه تخونه .



السؤال




ايش المهمة الي خلى قلب يوسف شيخوخة ؟؟؟؟؟


تعديل اعظم شوق; بتاريخ 19-05-2011 الساعة 02:25 PM.
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 8
قديم(ـة) 02-06-2011, 10:14 PM
اعظم شوق اعظم شوق غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية إنتي مملكة / الكاتبة : أحلام وردية


الجزء السادس











انفتح باب الغرفة ودخلت خوله وهي تتأمل حياتها ,, تطالع الاثاث الي بالزاوية وكانت نظراتها ندم

بس متعرف ليه ؟؟؟ مشت بخطوات هادئة وتشوف رجولها بدت تمشي يالمتخيل ,, مشت بخطوات

ونشوف كل الغرفة بتصغر ,, الاثاث قديمة وكأنها اثا كويتيه قديمه ,, قربت لظهر السرير ولمسته

بلطف ,, كانت تفكر بكل شي دار بحياتها قبل وصولها للسرير ,, ولما وصلت ولمست الظهر ,,

فكرت باللي السبب المجهول الي خلاها تصير بويه ,, كان شريط حياتها يمر وكأنها شريط فيلم

التفتت وطالعت الارض بغرابة وعيونها تراقب الافكار الي ببالها ,, التفتت وهي تتفحص الارض بغرابة ,, التفتت للدولاب الخشب الي نص بابه طايح ,, اقتربت لجدار باب الدولاب وتفحصت بشرتها ,, لقت بشرتها

صحراء النفود ,, طالعت شعرها المصعوق كهربايئا ,, حسته الغبار نايم عليه ,, التفتت ورمت حالها

بالسرير على ظهرها ويدها فوق جبينها ,, واتجهت الصورة لعيونها الخضراء برقة .

( كانت تفكر بحياتها قبل البويه وبحالتها النفسية من بعد الشخصية المجهولة )



تلعب بشعرها الناعم ,, مرة تعمل غرة ومرة تسوي فرقتين ,, بس سوت شعرها ساده لانها ملت من الوقفة وتأمل شعرها ,, اتجهت للسرير وهي تتخصر على الفرشة وتخلي بالها يطير للسحاب ,, تنهدت على بيت المخده وغمضت عيونها تبي تتأمل حياتها لو هي برى الشر .

,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,

طلعت من باب مفتوح واتجهت مشي وشافت بنت متجه لها : دكتوره .

الدكتوره ورده: هلا حبيبتي .

البنت : ممكن اتكلم معاكي اذا كنتي فاضية ؟

الدكتوره ورده : طبعا حبيبتي ,, تقدري تاخذي راحتك وتخلي قلبك فرشة من الفضفضة .

البنت : تسلمين دكتوره ,, ابي اتكلم معاكي بموضوع البويه .

الدكتوره ورده : طيب حبيبتي ,,, بس تعالي لمكان مفتوح وكأن الغيمة علينا .

البنت حست بفرح

جلسوا ,, البنت : ممكن اعرف ليش البويه حالتهم كذا ؟؟؟

الدكتوره ورده : والله حبيبتي مدري ايش اقولك ,, البويات مره نجوم ,, ويمكن يكونوا في قائمة المواهب والحماس ,, ممكن نحطهم في ادارة المشاريع ,, وممكن نحطهم كملوك ووزراء ,, لكن مو من حقنا اننا نستقوي عليهم او ندخل الخوف بحياتهم او حزن ,, ومو من حقهم احد يأمرهم ,, من حقهم ان احد يعرضلهم شغله وهم برضاهم يوافقوا عليها مو ينغصبوا ,, البوية ضايعين نفسيا وانا ياوردة الي ماستحق اكون بعين البنات لأنهم احسن مني اضيعهم ؟؟؟ لا ياقلبي ,, المفروض مانعلمهم بس بحببهم بعيشتهم وانهم مو خدم عشان ينجروا للجامعه ,, لو تعرفي ايش اسرارهم ,, كان حمدتي ربك نفسيا انك ماتعرضتي للي تعرضوله ,, هم تعرضوا لأحداث الكافر ممكن يكون قوي ويواجهها ,, بس البنت عاطفيه ,, كيف بتكون زي الشاب وتحاول تستقوي على الناس بحسها الرجولي كيف ؟؟؟ هم محتاجين احد يفهمهم مو يخليهم ميتين عند زبالة الله يعزك ,, شفتي معاناتهم كيف هي صعبة ؟؟؟

البنت لابسه نظارة طبيه : طيب ,,, وين دينهم ؟؟ وين عقلهم وتفكيرهم ؟؟ هم ماعندهم ضمير ؟؟ ماعندهم تأنيب ؟؟ ليش مايفكروا بحديث الرسول صلى الله عليهم وسلم ؟؟؟

الدكتوره وردة : هم فاهمين ايش معنى الحديث ,, وعارفين ان الي يسوونه غلط ,, ومقتنعين ان هالتصرف خاص بالشاب ,, ومع كذا مستمرين عليه ,, وطبعا انا كأخصائية نفسيا ,, قدرت افهم سبب الي يسوونه .

البنت : وايش السبب ؟؟

الدكتوره ورده : البيئة ,, او المكان الي يعيشون فيه ,, تخليهم غصب يسووا هالتصرف ,, ولاهم يتمنوا يكونوا بنات بتصرفاتهم ,, هم مايبغوا بس الضروف تخليهم لااراديا يعملوا هالحركات ,, صحيح ان في بنات يسووا هالحركات من فراغ بس هالفراغ هذا له علاج .

البنت : وايش هو ؟؟؟

الدكتوره : نخليهم واعيين نفسيا ,, يفكروا مليون مرة قبل مايسووا أي تصرف ,, نخليهم يقتنعوا ان مو كل موضه تليق عليهم وحتى لو عنصر البويه لايق عليهم ,, ممكن نخليهم ينزعوا الديكور الغريب الي يسووه ويسووا ديكور انثوي مقبول نفسيا عند البنت ومايهمها أي ردة فعل تجي لها .

البنت : يعني افهم من كلامك ,, ان البويه لو صار شكلها انوثه ,, البنات يسووه ؟؟

الدكتوره ورده : لا ,,, مو هذا قصدي ,, قصدي ان كل بنت تشوف ايش يناسب لها من روج وكحل وطبعا هذا مو تحكم منا ,, احنا مانتجرأ نتحكم بأي بنت ,, وانتي تلاحظي ان المرشده ماتروح للبنت ,, البنت تروح لها ,, تدرين ليه ؟؟؟

البنت : ليه ؟؟؟؟؟؟

الدكتوره ورده : لان المرشده عبارة عن الامان النفسي لكل بنت عندها سر ,, مو أي دكتوره علم نفس تسمى مرشده ,, ومو أي وحده دكتوره علم نفس تفشل تسمى مو مرشده .

البنت : طيب ,, برايك ,,, ايش مواصفات المرشده النفسية ؟

الدكتوره ورده : اولا ,, انها تكون الشريط الي يسجل شكوى البنت من قوة الانصات ,, ثانيا ماتعلق عليها ابد ,, مثلا ,, لو البنت اشتكت عن حالها ماتقول المرشده في غيرك اشد ,, لاااااا ,, المفروض تنصت وكأنها وجه صنم لها من قوة الاشارة العينيه ,, ثالثا ,, تتفهم وضع البنات وتساعدها على حل بسيط بس مفعوله سريع ومناسب لضروفها الاجتماعية .

البنت : طيب ,,, كيف نخلي البويه ترجع لجنس الانوثه ؟

الدكتوره ورده : احنا مانخليها ترجع ,, هي ترجع من نفسها اقتناع من داخلها ,, انك لاتهدي من احببت ,, ولكن الله يهدي من يشاء ,, وبك يعلم بكل البنات ,, وانشالله ربنا مارح ينسانا .

,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,

رمت خوله كوب الماء بوجهك يالمتخيل : انقلع من وجهي للحين يجيك كوب ثاني ,, مابقى الا تروح للشرطة وتقولهم .

حمود مسكها مع شعرها وسواه مروحة : انطمي يالكلبه ,, يالوصخة ,, يالشيطانه ,, تفووه عليك وعلى ام جابتك ,, من زينك تقل زبالة ملطخة بدم انتي والشعر الي له اسبوع مانغسل ,, اصلا انا وابوي وامي مانفتخر بك ولا نستانس اذا افتخرنا ,, جايتن عرض بحياتنا ياقليلة الادب .

خوله : كل هذا عشان بس كلمت خويي فزاع ؟؟؟

حمود بجر الشعر : وتقولينها بوجهي يالوصخة ,, انا لو من العيال يتحرشون بالبنات كان اغتصبت بس هالشكل شكل بنت ؟؟؟ ( رماها بعيد ) انقلعي فوق ولااشوفك تنزلي تحت .

خوله : ازين .

صعدت الدرج الي نصه متكسر ورمت حالها بالسرير وحست ان العاطفه انفجرت قنبله واتجهت للمراية ومت الارواج والحمر الخدود بالارض على دخله امها : ايش ايش ايش ؟؟؟؟؟؟؟ ليش كل هالحوسه ؟؟؟

خوله : يمه ,,,, انا مو كلب عشان تعاملوني كذا .

ام حمود سطرت بنتها : بعد تصارخين بوجهي يالكلبة ,,, زين اخوتس سطرتس ومو بس يسطرتس ,, ياليتوا لو طردتس من البيت ,,, بليه الله مبتلين فيها ,, ولا انتي ,, مافيتس خير .

خوله نزلت راسها حزن ,, طالعت الارض من بعد طلعة امها من الغرفة دقايق ,,

طالعت بؤبؤتها الارض ساعة ,, رفعت عيونها للسماء بتأمل ,, ركضت لدولابها

وفتحته بعنف ورمت كل ملابس الانوثه بكرتون وسكرته ,, انفتح الباب : ايش قاعده

تسوين ؟؟

خوله بقهر : ابحرق ثياب البنات الي اشتريتهم ,, ابي افتك من ديكور الانوثه الي ماجابلي

غير النكد والتعالي على قلبي ,, ابي ارميها بالبر عشان ماشوف واكون حزينه .

ياسمين : من جدك ؟؟؟ انتي صاحيه ولا مريضه ؟؟

خوله اقتربت لها وصارت عيونها حوله : لا ,, صاحيه وبكامل قواي العقليه ,, بس ابي ارتاح

من هالعيشه هذه ,,, اشوفهم دايم يكرهوني ويستقوون علي ,, بس الي احس فيه

انهم يستقووا على انوثتي وكأنهم يكرهون الانثى مو انا .

ياسمين : عشان كذا تحولتي بويه ؟؟؟

خوله : ايه ,,,, لاني حسيت ان جنس الانثى مو شي عظيم ,, حسيته تعب ونكد ,, بس لما سويت نفسي بويه

حسيت بشي حلو وخيالي ,, حسيت نفسي سلطان عالناس ,, مو بس سلطان ,, يمكن خذيت حس الجبروت الي

المفروض الي مثلي تاخذه .

ياسمين : ومافكرتي بدينك ؟؟؟؟

خوله : مو بكيفي ,,, غصب علي ,,, انا امنيتي اني اكون بنت ,, بس الظروف ,, الظروف هي الي خلتني اكون بويه .

ياسمين : بس في مليون بنت غيرك ,, لها عقل رغم انها تعيش نفس ضروفك ,, وماسوت الي سويتيه .

خوله : على الارض يعيش فيها 270 شخصية ,, وانا مين من بين 270 ؟؟؟

كل بنت ولها خصائص نفسية ,, ممكن نشترك بأشياء وهذا الي خلى كل بنت تتم مع وحده طول العمر ,, وممكن مانتم والله يعلم

ليش ؟؟

ياسمين حامله صحن اندومي : طيب ,,, انا بروح للصالة ,, عشان في مسلسل كرتون .

خوله : هالكبر وتتابعين هالاشياء ؟؟؟؟

ياسمين : وفي احلى من الامل الي اشوفه بالكرتون ؟؟؟ في احلى من التأمل ؟؟ في احلى من انك تعيشي دور شخصية كرتونيه

تحثك على الاستمرار بالطفولة النفسية ,, والي تبعدك عن مشاكل البنات وتكوين تعاون مو حلو ؟؟

خوله : بس حنا لازم نعيش الواقع كذا .

ياسمين : عيشيها زي ماتبين ,,, لكن بدون حركات الي مايندرى ايش نهايتها .

خوله : ياسمين ,,, لما تكوني بالجامعه وتكبر افكارك ,, ساعتها بتحسي بالاحساس الي احس فيه .

ياسمين : مين قالك اني مااحس بالي تفكرين فيه ؟؟ بالعكس ,, اقرى افكارك فكره فكره ,,, بس

المشكلة بالي تفكري فيه انه مايندرى ايش نهايته ,,, لاتتوقعي انك بهالحركات بتكسبي شي

فهالحياة ,, بالعكس ,,, حتصعب عليك العودة الى حس الانوثه ,, او يمكن ماحيتجدد عندك ,,, هرمونك مارح يستوعب

الي تسوين فيه ,,, ببساطة ,,, لانك تعودتي على حس الرجوله .

خوله : وانا ايش ذنبي من الاحداث ؟؟؟ ايش ذنبي لما ضروفي تحكم علي اني اكون بويه ؟؟؟؟ وايش الحل ؟؟؟

ياسمين : في حل ,,,, خوله ,,,,,, اقعدي بقولك شي .

خوله : ايش ؟( ومشت معاها )

لما قعدت ياسمين : خوله ,,,, صحيح اني انا اصغر منك ,, وبسن المفروض انا الي اتعلم منك ,,

بس انا اشوف شي ,, ممكن انتي ماتشوفينه .

خوله بوعي : ايش ؟؟؟

اتجهت الصورة لياسمين الطفولي : في حس انا اشوفه بعيني وهالحس ,, نفعني بحياتي ,, وانا اتبعته ,,, لاني اضمن نهايته تكون

حلوة .

خوله : وايش ؟؟

ياسمين : خوله ,,,, انا كنت معجبه ببنت ,,, جمالها يحسسني ان الدنيا حيه ,, وانا الي حسيت فيها بعيوني وبقلبي

,, حسيت ان كل شي اشوفه حلو ,,, حتى الماده الي كنت مااحبها صرت اموت فيها .

تمشي الصورة لوجه خوله : تحبين بنت ؟؟؟؟

ياسمين : وللاسف البنت الي احبها بويه .

خوله والصدمة بوجهها: بويه!!!!!!!!!!

ياسمين : شوفي الباقي ,,, البنت رغم انها بويه ,,, بس ملكة جمال ,, شقولك عن نظراتها لما تطالعني ,,,

كنت عاشقه لها ,,, كل المدرسة يسموني روميو لدرجة حبي لها ,, كنت احبها حب مو طبيعي ,,

كنت اقمز فرح ومن طاولة لطاولة واهبّل بالاستاذات عشان تضحك ,, كنت اسوي شي الي اي بنت تخاف تسويه ,,

بس مره جتلي ,,, وقالت ...........

خوله : قالت ايش ؟؟؟؟؟

ياسمين : قالت عندي حبه لك ,,,, وهالحبه حتخلي كل شي مو حلو يطلع جنان ,, بس انا خفت والله يعلم ليش ؟؟؟؟

خوله : وكليتيها ؟؟؟

ياسمين : لا ,,,, رميتها بوجهها وانصدمت .

خوله : ايوه !!!!!!

ياسمين قامت : بس حسيت ان في خلاني اكره شي اسمه اعجاب ,, مدري ايش هو ؟؟؟

خوله قامت : انتي مجنونة ؟؟؟؟

ياسمين : الي يسمعك ,, يقول هالبنت عاقلة .

خوله : انا الحمد لله ماوصلت لهدرجة .

ياسمين : مابي افضحك ,,,, بس حسيت ان في خلاني اكره العلاقات والحب والغرام ,,, كل شعري كبيته بالزباله

من لما شفت هالموقف ,,,, مو بكيفي الي سويته ,,, مثلك تماما ,,, مو بكيفي اني حبيت بنت بويه .

خوله : مشكلتنا وحده ,,,,, مو بكيفنا هالشي .

ياسمين : مشكلتنا وحده ,,, بس الاحداث ,,, غير ( رفعت حاجب )

خوله : ياسمين ,,,, صار لي موقف اليوم ,,, حسيته من اجمل المواقف عندي .

ياسمين خلفها : وايش هو ؟؟؟

خوله : لما كنت بالسوق ,,, في شي وراي يلحقني ,,, مدري ايش هو ؟؟؟ نظرات ,, عيون ,, ظل ,,

حسيت اني بقصة حب .

اقتربت الصورة بوجه ياسمين شوي شوي

-------------------------------------------------------------

ياهلا بطلتك ياهلا بزينة الدهر

ياهلا باعلالي ياهلا بالانوثه

ياهلا وكلمة هلا اقولها بفخر

الله عليكي لو اشوفك بيوم الامومة

( تشوف نفسك تطير من تحت لفوق الجامعه وتطير لأعلى سقف بالجامعه )

بنات يعطون ظهرهم لك يالمتخيل وكأنهم مشغولين بفرح وحاملات كتب جامعية ضخمة

وبنت فاتحه فمها واسنانها الاكسسوار باينه والروج الاحمر بشفايفها وكأنها لعبة عروس

,, وشعر لونه اصفر امريكي ( تلفيف)تغمزلك بدلع وتعطيك ضهرها بتروح ,, من بين البنات

بنت اكبرهم سنا ,, متحجبه وتتفحص البنات بنت بنت ,, ضامه كتب متوسطة الحجم ,, جت عندها :

دكتوره .

دكتوره ورده : هلا .

البنت : ممكن اسئلك سؤال ؟

دكتوره ورده : تفضلي .

البنت بشك : انتي ليش تتفحصينا ؟؟ تبين تحللي شخصيتنا ؟؟

دكتوره ورده : وليش اتفحص شخصيتكم ؟؟ ابي منكم شي ؟؟؟

البنت : لا بس اشوفك تطالعين بنت ,, تبتسمين لبنت ,, تراقبين بنات من بعيد ,,

تضيقين عيونك لبنات ,, اشوف ألغاز بعيونك .

دكتوره ورده : لا حبيبتي ,, انا ماادخل فشي مايخصني .

البنت : بس الي اعرفه عن الدكتورات ,, انهم ملاقيف بهالشغلات .

دكتوره ورده : اي شي مايخصني ,, مااتدخل فيه ,,, فهمتي حبيبتي ؟

البنت : ايوه دكتوره ,,, تبين شي ؟

دكتوره ورده : ابي رضاك بحياتك .

اقتربت الصورة لوجه البنت الابيض ,, ملامح غريبة في وجهها ,, حست بشعور غريب :

الحمد لله على كل حال .

-------------------------------------------------

دكتوره هنادي : انتم ياشعب البنات ,,,, الله يعين ازواجكم عليكم .

وحده من البنات : دكتوره ,,, احنا نشيل عنهم الاكتئاب .

وحده من البنات : ههههههههههههه

دكتوره هنادي : اقول يافهده ,,,, انتي بالذات ,,, الله يعين رجلك عليكي .

فهده : وكاااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااكك.

لما الدكتوره تشرح درسها وكانت معطيه الباب ظهرها ,, فجأه ظهرت بنت ومشت على طرف اصابع

رجلها وبسرعة محّرك : تتتتتتتتتتتتتتتتتت

( مشت لكرسيها والاستاذه ماحست )

وحده من البنات طلت بوجهها وسوت اشارة ( فري قوود) ,, البنت ماتت ضحك بس بصمت

------------------------------------------------

وحده من بنات الجامعه : المهم ,,, وانا اشوف استعراض العطور بهالرفوف ,,

جاني كالرجال ,,( تقلد صوت خكري الرياض ) تبين شي اختي ؟؟ ,, قلت الله يعافيك

بكم هالعطر ؟؟ قال لي ب150 ريال ,, انا مو من عاداتي اشتري عطورات غاليات ,,

رجعتو وقال لي هالوليد ,, تبينه اختي ؟؟ قلتو لاياحيي وشبيبو .

البنات : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه

البنت : تبينو يسكت ,, وكاااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا اكك

هو بعد استحى يضحك ,, عاد اختي قالت ماش ,, ماينفع تروحين معنا للسوق .

خويتها : صادقه ,,,, انتي بعد مسويه نفسك عجوز .

البنت : ياعمري ,, ماعاش من مايفتخر بديرتو .

----------------------------------------

تبتعد الصورة عن الجامعه وكأنها بتطير للمريخ وتختفي شكل الجامعه كأختفاء الخيال

وظهور شكل غازي لقصر عبد الرحمن الرصاصي ,, تدخله من باب مفتوح وتمشي وانت

على بساط الريح وتصعد فوق طيران وتلف يمين بهدوء وتشوف مجسم عسكري معصب لابس

احمر البريطانيين يالمتخيل .

ظهر خلفه جسم بنت تتمشى وتفكر وكأنها محتاره ,, تمشي بهدوء وحاملة كوب ابو عروة ابيض

وتشرب وتطالع الارض .

كانت البنت نقطة في ساحة داخلية مغلقه سيراميكها ازرق كحلي يلمع ,, لابسه بنطلون وبلوزة بيضاء

فضفاضه ,, وقفها صوت والتفتت ورفعت راسها لان مصدر الصوت سمائي : لميس .

لميس تطالع فوق وبوجهها الصغير : هلا .

ام عليان : العم عبد الرحمن يبيتس .

لميس : شيبي الثاني ؟؟؟

ام عليان : مالتس شهر وطفشتي منا ,,, اجل شلون لو تتمين عندنا سنة .

لميس : عمري ,,, العم متفق مع ابوي انه شهر وبس .

ام عليان : لاياعمري تحسبين كلمتو كلمة رجال ؟؟ هون ياروح امتس .

لميس : وليش هون ؟؟؟

ام عليان : وانا شدرانن ؟؟؟؟ روحيلو وقوليلو ليش هونت ؟؟؟ يالله بسرعة .

لميس : طيب .

بس قبل ماتتحرك : اقول ام عليان .

ام عليان : هلا .

لميس : يوسف موجود ؟

ام عليان : ايه موجود ,,, قاعد يرطش روحو بالماء .

لميس : اوك ( حست بفرح )

اتجهت للمسبح بعد مامرت سيب طوله كيلو مظلم ,,دخلت ونزلت من الدرج القزاز وشافته

منسجم مع الامواج ببهلوانه ,, انتظرت وشافها واقفه قبال المسبح : اهلين .

لميس : هلا بك ,,,, شلونك ؟

يوسف طلع وبانت عضلاته المتقنه : بخير ,,, كيف حالك ؟

كان مشغول بفوطته

لميس اقتربت له : بخير ,,,,,, ممكن اقولك شي ؟

يوسف بعد ماخلص تنشيف : قولي .

لميس بالوجه : انا احبك .

يوسف تغيرت ملامح وجهه : نعم !!!!

انرفعت عيون لميس : احبك .

يوسف ينظف اذنه وكأن سمعه تعطل : نعم !!!! ايش قلتي !!!!؟

لميس : يوسف ,,,,, انا احبك .

يوسف مستغرب الجرأه : ماسمعت !!!!!!

لميس : يووووووووووووووووو

( والتفتت وعبد الرحمن بوجهها )

العم عبد الرحمن : شقاعده تسوين هنا ؟؟؟؟؟

يوسف طالعها وهو بخلفها !!!!!!

لميس خافت !!!!!!

عيون عبد الرحمن : قولي ,,,,,,,,, اعترفي .

  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 9
قديم(ـة) 19-11-2011, 03:49 AM
لجل كل القلوب لجل كل القلوب غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية إنتي مملكة / الكاتبة : أحلام وردية


روووووووووووووووووووعه وربى
مرررررررررررررره حلوه
بليييييييييز كمليها
مررررررررره تشوقت
يا ترى لميس كيف بتطلع من هالموقف؟؟
بانتظاااااااارك

  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 10
قديم(ـة) 19-11-2011, 09:10 PM
اعظم شوق اعظم شوق غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية إنتي مملكة / الكاتبة : أحلام وردية


الله !!!!!!!!!! توكم تشوفونها !!!!!؟؟؟؟
زمان كاتبتها بس ملقيت اي رد طبعا
طبعا تحصل عجايب في هالبيت الغريب !!!!
عموما انشالله قريب بس قاعده اشتغل على رواية ( انصدم من خدودك يالخجولة !!! )

موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


youtube

SEO by vBSEO 3.6.1