غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها
الإشعارات
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1021
قديم(ـة) 06-07-2011, 01:23 PM
صورة ملتفت صوبك لوعينك تهل دم الرمزية
ملتفت صوبك لوعينك تهل دم ملتفت صوبك لوعينك تهل دم غير متصل
━╃ je suis❤ desole ╄━
 
الافتراضي رد: قل للغياب اللي هو أعظم خطاياك ما عاد أحس بشي غير إحتضاري/ بقلمي





━╃ ملتفت صوبك لوعينــك تهل دم ╃━
"قل للغياب الي هو اعظم خطاياك ماعاد أحس بشي غير أحتضاري".!!




... `•.¸
`•.¸ )
.•´ `•.¸
(`'•.¸ (` '•. ¸ * ¸.•'´) ¸.•'´)
«´¨` .¸.* .:.*. ( " البارتــــ(10)ــــ" ).*.:. *. ¸.´¨`»
(¸. •'´ (¸.•'´ * `'•.¸) `'•.¸ )
.•´ `•.¸
`•.¸ )
¸.•





بعنوان
"قل للغياب الي هو اعظم خطاياك ماعاد أحس بشي غير أحتضاري"






الـمدخل :


حشا لولا عشر خصكـ بها ربي عن الباقين
ابد ماكان من شافكـ تطيح الناس من عينه
دلع لين وشقار وخفدم ومخمليه عين
خجل ملح وجمال وصدق هنا للي تحبينه
ظلمتي من يجي بعدك يجون وكنهم مقفين
قهرتي من يجي قبلك لو انه شمس تخفينه
يغاير كوكب الارض السما الدنيا متى تمشين
يقول انه حظيظ اللي تواضعتي تدوسينه
ولو الله زوج الشمس القمر ثم انجبوا نجمين
حشا ما جابو اللي يشبهك نوره ولا زينه









»►◄ «



سمع صوت شهقاتها وبكاها إلي كل ماله ويعتلي ..!!
وحس بدقات قلبه تزداد " ضرب الباب بأمل أنها تسكت وتمسح أدموعها وتخرج "

لكن إلي فاجئه كلامها

: فتوحوا لي تكفون .. الباب مو راضي ينفتح ..!!

سمع صوت شهقاتها وبنبرة هاديه ليطمنها : جوان
سمعت صوته ومسحت أدموعها بسرعة وبصوت مبحوح وهي توضع يدها على الباب
: ممكن تفتح لي الباب لو سمحت

بدر بهدوء وبكلمة لا إرادي أخرجت منه
: لا تخافين حبيبتي .. مسحي أدموعك .. دقايق وراجع لك ..!!
جوان بخوف وهي تمسح أدموعها : لا .. لا تروح أخاف

بدر بحنان وهو يحاول يفتح مقبض الباب : ما له داعي للخوف ما راح أتأخر
عليك ..!!

جوان إلي كانت واضعه يدها على قلبها : لا تتأخـ ـ ـر ..!!


..

عند فهد وخلود

خلود بحدة : فهد بعد عني ..!! وربي لا أصرخ وأفضحك
فهد إلي تنهد وكتفا بشبك يده بيدها

خلود بقهر وهي تحاول تفك يدها : بعد عني

فهد بحدة وهو يضغط على يدها : ترى الناس يشوفونك .. فسكتي أحسن لك .. لا أتهور فيك
لفت وجها للجهة الثانية عنه

وتفاجئت بالأضواء إلي صارت خافته ..!!

ودقايق و انفتحت الشاشة لتظهر منها أصور خلود من مرحلة الطفولة مع أمها و أبوها وبدر أخوها ..

ومن بعدها صور فهد من مرحلة طفولته مع عائلته .. لف وجهه وهو مو حاب يكمل مشاهدة الصور إلي أرجعت له ذكرياته الأليمة

لكن سؤال واحد راوده " من وين جت الصور "
معقولة بدر لا زال محتفظ بصورة .. ألتفت لخلود وشاف وجها المحمر وعيونها إلي أنقلب بياضها للأحمرار

مسك يدها بقوة " وهو فاهم شعورها و ألمها لفقدانها لأمها
فهد بحنان : حبيبتي

ألتفتت له والدموع متعلقة بعينها وصوت مبحوح وهي تقرب من أذنه وتهمس : تعبانه ..!!

فهد بنفس الهمس : يألمك بطنك ؟
خلود إلي وضعت يدها على بطنها وحركت رأسها بنفي : لا

فهد بهدوء : انتظري شوي

لف على الصوت إلي يناديه ودقايق وأبتسم : هلا

البنت بابتسامة وهي تقرب منه وتبوس خده بقوة : الف مبروك حبيبي منك المال ومنها لعيال ..!!

بعدتها أختها وقربت من فهد و أحضنته

: ألف مبروك حبيبي .. " وبهمس "
: ما شاء الله عليها تجنن .. ولا أعيونها خيآآآآل .. والله وعرفت تختار يا فهيد

و التفتوا لخلود وباركوا لها وبابتسامة وهم يناظرون عمهم بخبث
: ما توقعناك جريء

ضحك على إشكالهم .. وبالخصوص خلود إلي تغيرت ألوانها وبهمس لهم
: ما شفتو شي ..!!

ضربت كتفه وهي منحرجه : الله يعينك عليه يا خلود

اكتفت بابتسامة ميتة لهم

وبداخلها " من تكونون إلي أعرفه أنه ما عنده خوات .. الله يستر منك يا فهد "

..


بعد ثلاث ساعات



البنتين وهم فاتحين عينهم على الآخر .. وبصوت واحد : راح تأخذنا معك ؟

هز رأسه لهم وبعد عنهم

وهم قربوا من خلود

: أحم زوجة أخونا العزيز شكل أفيوزات أخونا ضاربه اليوم .. و مو قادر يستوعب أنه اليوم عرسه

ضحكت من قلبها على كلامهم " ودقايق وتوقفت وباستغراب وهي تستوعب

: أخوكم ؟

البنتين بصوت واحد : ما قال لك ؟ حنا خواته بالرضاعة

ابتسمت لشقاوتهم " ما تدري ليه ذكروها بسيليفيا و جوان بأيام الثانوية "

دقايق وقربت منها جوان و ابتسمت : ألف مبروك حبيبتي

ألتفتت لجهت الصوت وبابتسامة نابعة من قلبها : جوان ما توقعت أنك تجين

جوان إلي تنفست بقوة وقربت منها وضمتها وهي تهمس بأذنها : مستحيل أتركك لوحدك وأنتي بنفس هذه اليوم .. والله كنت موجودة من البداية .. لكن دخلت الحمام .. ونقفل علي الباب ..

بعدت عنها وشافت وجه خلود إلي كاتمة ضحكتها على شكلها

جوان إلي ضربت كتفها : اي ضحكي .. و أنا إلي رحت فيها

ولتفتت وهي تدور عليه

" من دقيقتين .. سمعت صوته مع العامل الأجنبي وهم يدفعون الباب .. ومن بعدها طلب منها تخرج وما شافته .. حتى ما أقدرت تشكره"

ناظرت ساعتها إلي تشير لـــ 3 ونصف باليل

: أكيد أمي تنتظرني ألحين .. عن أذنك حبيبتي
و أخرجت بعد ما تعرفت على أخوات فهد إلي ارتاحت لهم وباين أنهم طيبين ..

..

قربت من السيارة وهي تشوف السايق إلي ينتظرها
وصعدت وبتوتر

: " كومار " بسرعة ماما أكيد تنتظرني

أبتسم وهو موجه المرآة عليها .. وطول الوقت يتأملها .. و يتعمد يطول الطريق

..

جوان إلي أخرجت تلفونها من حقيبتها

: هلا ماما .. لا حبيبتي أنا مع السايق .. قريب بنوصل إنشاء الله .. أنتي روحي نامي .. طيب مثل ما تبين ..!!

قربت بتوضع التلفون بحقيبتها و تفاجئت برقم خالد إلي رن

على طول ردت على المكالمة وهي فاتحته " أسبي كر "وبخوف

: هلا خالد سلطان فيه شي

رد عليها خالد لصغير بصوته الطفولي : عمتي أنا خالد ..!!
جوان بابتسامة وبصوت ملهوف : حبيبي أنت للحين ما نمت ..!!

خالد إلي كان جالس بقرب أبوه إلي نايم : لا ما نمت .. ما يصير أترك بابا
جوان بحنان : لا حبيبي روح أرتاح و بابا أنشاء الله راح يرجع مثل الأول وأحسن

خالد بحقد أكبير لأمة : أنا ما أحب ماما .. أهي السبب " وصار يقول لجوان كل إلي شافه "

وجوان أنزلت أدموعها وما قدرت تنطق بشي : عيب ماما ما يصير تقول عن ماما كذا .. روح نام .. وبكرة إذا صحا بابا .. بوس خده وقول له
: جوان مشتاقة لك أكثير .. ولا زم ترجع ماما وبابا ينتظرونك

سكرت التلفون منه وبكت بقوة .. وهي مو مصدقة " أنه أصايل خانت ثقتهم"

لكن صدمتها مو كثر صدمة بدر إلي سمع المكالمة كلها .. وعرف سبب طيحه سلطان

" والله ما ألومك يا أبو خالد .. صدمة قوية "

تنهد بهدوء وهو يسمع صوت شهقاتها وبداخله " أبكي أبكي يا جوان لعل وعسى تغسلين أهمومك "
..

انفتحت بوابه القصر ودخل بالسيارة .. وتوقف عند البوابة

" إلي أنزلت منها جوان ودخلت على طول للقصر "
تابعها بنظراته لحد ما أدخلت .. وبتعد بهدوء وهو راجع لقاعه العرس

إلي ينتظره فيها كومار ..!!

..!!


..

فهد بحدة : وينك أنت ..!!

بدر إلي واضع يده بجيب ثوبه وبضجر" ومزاجه متعكر " : خير ؟
فهد : أختك العزيزة مو راضيه تتحرك قبل لا أنت تجي ..!!

مارد عليه وقرب من خلود إلي كانت جالسه مع التوأم
: حبيبتي

التفتوا له والتوأم خقو عليه وبصوت واحد : tom cruise
ضربت خلود كتفهم : هذه أخوي

وضعوا يدهم على شفاتهم وهم ينتبهون للشبه إلي بينهم : احم أنت أختها .. أحم قصدي أبوها .. اهئ اقصد أخوها

ضحكت خلود عليهم وقربت من أخوها وضمته وتعمدت توضع رأسها على صدره : ذوبتهم يا توم أكروز

ضحك عليها و بتسم وهو يشوف نظرات فهد إلي تمليها الغيرة
بعد عنها وبهمس : الأخ يغار

ألتفتت وشافت نظراته إلي بتآكلها .. و ما أعطته أي اهتمام



»►◄ «




بماليزيا عند " خالد وسلطان و خالد لصغير " ونوف "

مد التلفون لخالد والحزن باين بعينه ..!!
قرب من أبوه وباس رأسه ويده .. وتمدد بقرب أبوه وهو واضع رأسه على صدر أبوه

..
غطاهم خالد .. و خرج من الغرفة وسكر الباب

" سلطان رافض العلاج نهائياً .. "
" ليه تستسلم بكل هذه السهولة يا سلطان .. كيف تضعف لجل بنت ما تسوى تراب أرجولك"

دخل غرفته وجلس على حد النافذة وهو يناظر القمر ..

..

بعد نصف ساعة " رن تلفونه إلي كان بقرب نوف "
وقف .. وقرب من سريرة وأخذه بسرعة قبل لا تصحا أخته نوف

..

جالة صوت ديفيد التعبان : ما لقيتها يا خالد .. و كأنه الأرض أبلعتها ..!!
خالد ببرود وهو يرجع يجلس على حد النافذة ونظراته مثبته للقمر : أهي بخير

ديفيد باستغراب : خالد مو قادر أفهمك أنت تعرف مكانها
خالد وهو بنفس برودة : أي ..!!
ديفيد إلي تنرفز : وليه ما خبرتني يعني أنت ما تعرف أني مسافر و أدورها ؟ ..!!
خالد بنبرة أقهرت ديفيد : ما كنت فاضي ..!!

ديفيد إلي صار له أيام مو نايم : برودك يقتلني .. الله يعين إلي بتأخذك .. أنا أشهد أنها بتنجلط
ما أهتم لكلامه .. وكمل : على العموم تلاقي أختك المتهورة بمطعم "AL-MOUNIA " تشتغل " قرسون "

تنهد ديفيد إلي عرف أنها تشتغل لتصرف على نفسها : مشكور
: أتصل لي إذا بغيت شي ..!!
..
سكر التلفون وقرب من أخته إلي كانت فاتحة أعيونها وتناظره
: بابا أنت تعبان ؟
أبتسم لها وبهدوء : لا مو تعبان .. نامي
نوف إلي تحرك يدينها بطفولة : بابا وين ماما .. تأخرت وايد
عقد حاجبه وبتساؤل : تحبينها
نوف وهي تضم الدمية إلي بقربها : مو أهي ماما .. أكيد أحبها
خالد بهدوء وهو يمدد نفسه بقربها : تبينها معك على طول ؟
نوف وهي تهز رأسها : اي بابا .. أنا أحبها وايد لكن أنت أكثر
..
أبتسم على تعبيرها وتفكيره منشغل فيها
تذكر نفسه
" وهو يوضع الكرت إلي يحتوي على رقمه بين أدينها .. ما يدري ليه حس أنها راح تحتاجه!!
سبحان الله الشبه بين ألبرت وديفيد أكبير "
..
"" يمكن يستغرب البعض منكم .. عدم أهتمام خالد بسيليفيا لكن الواقع مختلف جداً
لأنه الشخص إلي ساعد سيليفيا .. أهو أحد حراس خالد إلي يثق فيهم



»►◄ «



ببيت أبو أصايل

: مالي عين أشوف أبو سلطان .. طيحت وجهي .. حسبي الله وعم الوكيل
أخو أصايل وهو شابك يديه بعض :أنا متأكد أنه راح يطلقها ..

" ودقايق وسمعوا صوت أصراخها وهي تطلب منهم فتح الباب "
وقف أبو أصايل وهو حاب يقتلها ويريح نفسه منها
لكن ووقفته يد ولده : خلاص يا يبه .. لا تنسى أنها أجهضت .. من بعد الضرب .. وأنا متأكد أنها ندمانه .. أهي أخسرت رجال تتمناه ألف بنت ..!!
جلس وهو يحاول يكتم قضبه : والله يا عمر لو فتحت لها الباب .. لأنت ولدي و لآني عارفك ..!!



»►◄ «


عند سيليفيا وبالتحديد بالمطعم

وضعت الطبق " الجاتوا " .. على طاولة المكونة لشخصين
وبابتسامة : بوينوس نوتشي " مساء الخير"
ردوا لها الابتسامة وبشكر : قراثياس " شكرا"
ستيفي وهي تبتعد عنهم : بوينا نوتشي " ليلة سعيدة "

..
فسخت رداء القرسون بعد ما ناظرت ساعتها إلي تشير إلى انتهاء دوامها
تنهدت براحة وهي تعد إلي أكسبته من شغلها
" على الأقل راح يكفيها لتدفع أجار غرفتها بالفندق"
: " بور فابور " من فضلك
ألتفتت جهت الصوت وشهقت بقوة .. وبخوف وهي ترجع بخطواتها للخلف : ألبرت بعد عني
ما رد عليها وقرب منها وهو يمسكها من أكتوفها : سيليفيا أهدي و ناظريني أنا ديفيد

بعدت يدينه عنها .. ودقات قلبها كل مالها وتزيد : لا تـ ـ كذب
رفع "تي شيرتة " وأعطاها ظهره
: تذكرين هذه الحرق .. أنا وأنتي نملك نفسه ..
وضحك بسخرية : هذي هديه أمي لي ولك بيوم ميلادك

وضعت يدها على شفاتها لتكتم شهقاتها وقربت من ديفيد ودفنت رأسها بصدره
: صرت أخاف .. والله صرت أخاف .. ما عدت أحس بأمان .. لا تتركني ديفيد .. مالي غيرك والله ..!!
تنهد بقوة وهو يمسع على رأسها : ما راح أتركك .. راح أبقى معك لآخر يوم بحياتي .. وراح أوصلك لبيت زوجك وأزفك عروس بفستان عرسك الأحمر
ضحكت وسط أدموعها وحوطت خصره
ديفيد بابتسامة : والله أنتي إلي قلتي لي .. أبي فستان عرسي يكون أحمر
ستيفي وهي تبعد عنه : هذه كان بالطفولة ..!!
ديفيد إلي شبك يده بيدها : وأنتي لا زلتي تعشقين الأحمر



»►◄ «

عند سلمان

رجع من شغله .. ودخل جناحه .. وعلى طول خلع سترة بدلته العسكرية ورماها على السرير
: ريتاج .. ريتاج وينك

ريتاج بصوت مبحوح من النوم وهي تبعد بدلته إلي رماها بوجها : بقربك لا تصرخ .. وبعدين أنا ما قلت لك لا ترمي ملابسك
لف جهت الصوت وضحك على شكلها :هههه والله محد قال لك تكونين أنحيفة .. ما شفتك

مدت شفاتها بزعل : لا والله .. و امصحيني من النوم وأنت ترمي سترتك على وجهي
قرب منها و رمى نفسه على السرير بتعب
: خلاص رجعي نامي
بعدت عنه ودخلت الحمام " أكرمكم الله " وغسلت وجها

وفتحت ماء " البانيو " .. و انتظرته إلين يمتلي .. وملأته بالرغوة

..

قربت منه وبهدوء وهي تهز كتفه
: سلمان .. سلمان
فتح عين وحدة وبنعاس : امممم
ريتاج بابتسامة : قوم أخذ لك شاور " جهزت لك البانيوا " على شان بعدها نتغدى سوا ..!!
سلمان وهو على وضعه فاتح عين ومسكر عين : طبختي ؟
ريتاج ببرائه وهي متكتفة : لا ما أعرف
سلمان إلي أخذ المخدة إلي بقربه ورماها عليها .. وللمرة الثانية تصفعها بوجها
: أقول نامي ..!!

غطا كامل جسده .. ووضع رأسه على المخدة ورجع ينام ..!!
" هو مو منتبه لدموعها إلي بدت تسيل من عينها "
بدت شهقاتها تزيد وهي لحد ألحين واقفة بمكانها
..
بعد الغطا عنه وعقد حاجبه وهو يشوفها تبكي
وقف وقرب منها وبتساؤل : ريتاج فيك شي ؟
..
مسحت أدموعها وتنفست بقوة وبهدوء : لا حبيبي ما فيني شي

بعدت عنه وهي متوجه للباب .. لكن أسبقتها يده إلي مسكتها وقربتها منه
وباستغراب وهو يقربها منه: ردي على سؤالي
نزلت رأسها وبصوت مبحوح وهي مو قادرة تمسك أدموعها : قلت لك ما فيني شي
رفع رأسها بطرف أصبعه وبصوت هادي وعيونه مركزة لعينها : تكلمي ..!!
فاض بحر عينها بالدموع إلي تفجرت .. وبدون إحساس لقت نفسها تضمه بقوة وتبكي بصدره

..
بعدت عنه بعد ما هدت
وبتوتر وهي ما سكة يدينها : شكرا ً
عقد حاجبه وهو مو مستوعب شي
و ارتخت ملامحه وهو يسمع ردها
: شكراً .. لأول مرة أحس بمعنى الحنان ..!!
مسكها من يدها قبل لا تبعد عنه وبهدوء وهو يلخبط بشعرها , وفرق الطول واضح بينهم ..!!
: ما راح تخبريني ..!!
ريتاج ببرائه وعيونها تلمع ببقايا الدموع : ما راح تزعل مني ؟
مسكها من أكتوفها وصبره بدا ينفذ : ما راح أزعل
نزلت رأسها .. وصارت تأكل أضافرها بتوتر : أنت دفش وما تعرف تتعامل مع جنس حوا
من تشوفني ترمي علي ملابسك كأني معلاق ملابس .. ومن أشوي رميت علي المخدة .. والله ضربتك قويه خدي يألمني ..!!

ناضر خدها اليسار إلي بالفعل كان محمر .. ووضع يده خلف عنقه بإحراج : أحم مو قصدي
شافت ألوان وجهه إلي تغيرت .. و ابتسمت
لأول مرة تشوفه منحرج ومتوتر .. لهذه الدرجة

دقايق وتغيرت أبتسامتها لضحكة رقيقه ما أقدرت تكتمها ..!!
وهو جن أجنونه وهو يشوف شكلها " لأول مرة تضحك وباين أنه الضحكة من أعماقها "
بدون أحساس شاف نفسه يبتسم .. ويضحك لضحكها

..

قرص أنفها الطويل بيده وبابتسامة : رحمي نفسك
ريتاج بمشاعر صادقة : يجنن شكلك وأنت منحرج

أبتسم على تعبيراتها البريئة النابعة من قلبها ..
" بهذه الأسبوعين عودته على النوم بحضنها .. صحيح أنه ما حبها .. لكنه بدا يتعود على وجودها معه بهذه الفترة البسيطة .. عودته على الترتيب وأنه ما يرمي كل جزء من ملابسه بمكان مثل ما تعود .. وعودته ما ينام إلا وهو مغير ملابسه .. والغرفة لازم تكون كلها نضيفه ومرتبه .. يرجع من الشغل ويلاقي ملابسه جاهزة مع البانيو الساخن إلي يفرغ فيه كل شحنات تعبه.. وقبل لا ينام تعطر له بيجامة النوم .. و ممنوع رمي الملفات على السرير.. و ممنوع السهر .. وآخر حد له إلى 11 باليل " باختصار البنت منظمة حياتها وحياته "

أبتسم وهو سرحان بشكلها الطفولي ببيجامة النوم الوردية إلي باينه جزء من خصرها

..
وما صحا إلا حركة يدها إلي تلوح له : نحن هنا أستاذ سلمان
ودقايق وما حست بنفسها إلا طايره بالجو
تعلقت بعنقه وبخوف : والله ما راح أكلمك .. لو ما نزلتني
عقد حاجبه وهو ينتبه للفظها لحرف الراء : نعم ؟
ريتاج إلي كررت كلامها ..!!
و شافتة يضحك
خافت تطيح وهي تشوفه يتمايل بمشيته من الضحك : لا سلمان أخاف والله
رمى نفسه على السرير .. ورأسها ضرب بصدره
حوط خصرها وبنفس النبرة : تكفين بعد قولي ما راح أكلمك
عادت له الكلمة بكل برائه وهي مو عرفه تأثير الكلمة عليه .. وما حست بغير

" أحم مشفر "



»►◄ «



ببيت أبو فهد
عند فهد وخلود

: خير أنشاء الله ..!!
فهد وعلى وجهه علامة استفهام
كملت وهي تجلس على السرير وتفسخ حذائها الكعب : شنو يعني .. ما تدل غرفتك ..!!
تنهد وفسخ البشت ومن بعده قترته وعقاله : لا تحلمين أكثير ..
خلود بعصبيه : فهد لا تنرفزني .. أخذ ملابسك وخرج من الغرفة
فهد إلي وضع أصابع يده بأذنه : وجع توجع إبليس .. أنا أول مرة أشوف عروس بليله زواجها وتصارخ ..!!
خلود وهي توضع رجل على رجل والتسريحة صارت أمقابلتها وصارت تفتح .. التسريحة
وببرود : عآآآآدي
حرك رأسه بيأس وهو عارف " أنه مشواره طويل معها .. و مو بسهوله بيحصل على رضاها خلود عنيدة وهو عصبي "
فتح الخزانة وأخذ له بيجامة نوم .. ودخل يأخذ له شاور وهو متجاهل تعليقاتها ..!!
..
خرج بعد دقائق والمنشفة برأسه .. وتفاجئ بعدم وجودها
: وين راحت هذه المجنونة .. الله يستر أنشاء الله ما راحت عند التوأم .. آآآآه منك يا خلود عنيده وما تسوين إلى إلي برأسك
..
قرب من الغرفة إلي دخلوا فيها التوأم وضرب الباب
فتحوا له التوأم و بنعاس : هااااااااااااا
فهد إلي ضرب رأسهم بيده : وجع .. !!
ولا حظ ضوء الأب جوره وباين أنهم بينامون : خلــ ـ ـو .. قصدي .. أحم نوم العوافي باي ..!!
بعد عنهم ..!!
وهو يبحث بالغرف البيت مثل المجنون ....!!
وما تبقى غير غرفه وحده ومن المستحيل .. تكون بداخلها

..
فتح الباب بهدوء .. وبانت صدمته وهو يشوفها تمسح على رأسه بيدها .. وبيدها الثانية ماسكة يده وتقبلها
التقت عينها بعينه .. وسفهت تواجده و هي تناظر أبو فهد..!!
وبحنان : بابا أكلت
هز رأسه لها .. وهي باست جبينه : تصبح على خير

..
بعد دقايق
وبالتحديد بالغرفة

: خلود لا تجننيني .. ترى صبري بدا ينفذ

ما ردت عليه .. و فتحت حقيبتها وأخرجت منها بيجامه نوم " أور نجية إلي يتداخل فيها الأصفر الفاتح"
و بهدوء أستغربه فهد .. وهو يشوفها تقرب منه : ممكن تفتح لي أزآرير الفستان
بلع ريجة وهو يستنشق عطرها .. ولوا شفاتة وهو يسمع صوتها : بسرعة أبي أنام
فتح لها الأزارير وهو متعمد يطول بفتح كل زر
..
بعدت عنه أول ما أنتها ..
و بانزعاج : ممكن تطلع .. أبي افسخ فستاني .. و أخذ لي شاور
ما حب يعقد الموضوع .. وبالخصوص وهو حاب يعدل علاقتهم
: طيب
وقرب من الباب وأخذ المفتاح : sorry لكني ما أضمنك تسوينها .. نصف ساعة وراجع .. !!
..
خرج من الغرفة وتركها مبتسمة وبصوت هامس ما سمعه غيرها : ربي يحفظك ..!!
..

دخلت تأخذ لها شاور .. وملت جسدها " بالبدي لوشن " و العطر " nina "
ولبست بيجامتها .. وعلى طول توجهت للسرير

..
عند فهد

: اف منك .. هذي زوجتي ما توصيني عليها
بدر ببرود وهو متوجه بسيارته للبيت .. و حاس بملل .. على العادة بهذه الوقت يكون مع خلود .. إلي تجلس معه بغرفته و تسولف معه لحد ما ينام .. وبعدها تغطيه وتنام بقربه .. ما يدري ليه حب يغث فهد : والله لو يصير شي للي ببطنها ما تلوم إلا نفسك

فهد إلي شوي ويفقد أعصابه .. وبحدة : بـــــــــــــــــدر
حس أنه طولها معه وتنهد : خايف عليها
فهد بهدوء : مني ؟
بدر إلي نزل من سيارته وهو داخل البيت : تحملها يا فهد أدري أنها عنيده وتسوي إلي برأسها .. لكن كون حليم معها و حنون عليها .. وصدقني راح تنسى إلي صار .. بسرعة أنت ما تتوقعها
قلبك دليلك يافهد ..!!
سكر التلفون بوجهه كعادته بعد ما ينتهي من كلامه وترك كلمة بدر ترن بأذنه
" قلبك دليلك "
..
وضع تلفونه بجيبه ودخل الغرفة
إلي كانت مظلمة ..
سكر الباب بهدوء ..
وقرب من السرير .. وفتح ضوء الأب جوره
ومن حسن حضه أنها صايره مقابلته و نايمه وهي واضعه يدها على بطنها
مسح على شعرها المبلول وذكرياته ترجع فيه لألمانيا
""

: تكفه أتركني .. فهد الله يخليك .. فهد لا تدمرني ..
غمض عينه بقوة وهو مو حاب يسترجع هذه الذكريات ..!!

فتح أعيونه وتلاقت مع عينها إلي كانت تناظره
: حاس بذنب
مارد عليها وهو يحس نفسه مخنوق .. قرب من النافذة وفتحها وصار يتنفس بعمق ..!!
وحس بدوخة قويه " وتذكر أنه ما أخذ أبره السكر "
وعلى طول قرب من الدرج و فتحة وأخرج له "أبره السكر"
وغرسها بكتفه وسط أنظارها الخايفة منه

..
مدد نفسه على السرير .. وتغطا .. وبهدوء وهو حاس ببتعادها عنه
: لا يروح فكرك أبيد .. هذي أبره سكر
»►◄ «



تعديل ملتفت صوبك لوعينك تهل دم; بتاريخ 06-07-2011 الساعة 01:30 PM.
الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1022
قديم(ـة) 06-07-2011, 01:27 PM
صورة ملتفت صوبك لوعينك تهل دم الرمزية
ملتفت صوبك لوعينك تهل دم ملتفت صوبك لوعينك تهل دم غير متصل
━╃ je suis❤ desole ╄━
 
الافتراضي رد: قل للغياب اللي هو أعظم خطاياك ما عاد أحس بشي غير إحتضاري/ بقلمي






»►◄ «

في الفندق



ديفيد إلي يناظر الغرفة: هذه الغرفة إلي أنتي مستأجرتها
ستيفي إلي تنهدت : أدري أنها ما أعجبتك .. لكن هذه إلي قدرت أدفعه


ديفيد إلي يناظر الغرفة و أبتسم بسخرية : من يصدق أني أنا وأنتي أولاد أستيفن سيجال ؟
لو يعرفون أسمنا .. لحسدونا .. على عيشتنا
لكن هم ما يدرون .. بالمخفي

سيليفيا إلي اجلست على السرير وبهدوء : دايم نظرت الناس كذا .. وعلى بالهم أنه كل شخص يحمل لقب عائله الــــ " " يعيش حياه الأمراء

ديفيد بسؤال لأول مرة يسأله لنفسه : بضنك ليه .. أبوي حرمنا من الورث ؟
وليه أكتبه كله بأسم خالد .. مو قصدي أني أحسده .. لأنه آخر همي المال
لكن ليه أبوي تركنا كذا على الدنيا دون ما يأمن لنا حياتنا

: تتوقعين يبينا نحس .. بمعاناته .. وكيف أنه تعب .. بحصوله على منصبه الراقي بين المجتمع

سيليفيا إلي أرفعت أكتوفها : الحمد الله على كل حال

ديفيد وهو يجلس ويوضع رأسه بحضنها : ما فهمت شي من إلي قلتيه .. لكن الحمد الله

أبتسمت ومسحت على شعرة وبهدوء : ما راح تسلم ؟

ديفيد إلي فتح عينه وبنبرة مقاربه لها : أول شي قولي لي كيف هربتي من ألبرت .. ومن هو الشخص إلي كنتي عنده

" قالت له كل شي من البداية إلى هذه اللحظة "
وشافت ألوان وجهه إلي تغيرت : الحقير حاول يقتصبك ..!! وأمي وينها ما شفتيها

حركت رأسها بمعنى لا وكملت : والله ما عرفت أفرق بينكم ..!! والحمد الله أنه خالد أعطاني الكرت ولا كنت ضعت

ديفيد بتفكير عميق : أهو عارف مكانك .. وأكيد الشخص إلي ساعدك أهو أحد حراس خالد ..!!

ستيفي إلي أنفتحت عينها على الآخر : لا ما أتوقع

أبتسم وبهدوء وهو يرجع يغمض : ما عرفتي خالد يا سيليفيا .. و أنا ألحين تعبان صار لي كم يوم مو نايم .. ألبرت الغبي حابسني بغرفه الفندق ومن حضي انه العامل فتح لي الباب

بليز خليني أنام ..!!

غمض أعيونه ودقايق وسمع صوتها وهي تتلفظ بشي بعث الراحة والطمأنينة بقلبه

: " اللَّهُ لا إِلَهَ إِلَّا هُوَ الْحَيُّ الْقَيُّومُ لا تَأْخُذُهُ سِنَةٌ وَلا نَوْمٌ لَهُ مَا فِي السَّمَوَاتِ وَمَا فِي الأَرْضِ مَنْ ذَا الَّذِي يَشْفَعُ عِنْدَهُ إِلَّا بِإِذْنِهِ يَعْلَمُ مَا بَيْنَ أَيْدِيهِمْ وَمَا خَلْفَهُمْ وَلا يُحِيطُونَ بِشَيْءٍ مِنْ عِلْمِهِ إِلَّا بِمَا شَاءَ وَسِعَ كُرْسِيُّهُ السَّمَوَاتِ وَالأَرْضَ وَلا يَئُودُهُ حِفْظُهُمَا وَهُوَ الْعَلِيُّ الْعَظِيمُ "

فتح عينه وعدل جلسته وناظرها : شنو هذه إلي قلتيه
سيليفيا بابتسامة وهي ترجع تلم شعرها : هذه كلام الله .. إلي نقرأه بالقرآن الكريم

حس بمشاعر غريبة بتجاه هذه الدين وبهدوء وهو يرجع يوضع رأسه بحضنها
: كملي ..!! أحس براحة غريبة




»►◄ «

في اليوم التالي
الساعة 7وربع
عند بدر




: يا ربي وين رميت مفتاح السيارة تأخرت على الدوام

ألتفت لغرفته إلي صايره مثل الكارثة

" غطاء السرير بجهة .. والوسائد مرمية بالأرض .. عطوراته كلها على السرير
ملابسه موزعه بأركان الجناح

: افففف رحمتك يا ربي


ودقايق وضرب جبهته بيده : كيف نسيت أنه المفتاح بالسيارة

خرج بسرعة من الغرفة ..
ونزل من الدرج وهو يتخطى عتبتين من الدرج

وعلى طول ركب السيارة

وما نسمع غير صوت كفراته ..!!

..

بالتحديد بالشركة


: داليا .. من من بوكيه الورد ؟
السكرتيرة وهي تمد له الملفين : من جوان الـــ " "

رفع رأسه بسرعة وهو يستوعب الاسم : جوان ؟؟ متأكدة


هزت رأسها له .. وابتعدت عنه بعد ما استأذنت منه " وهي مستغربه من اهتمامه هذه مو أول مره ينرسل له بوكيه ورد ..!!


..

نرجع لبدر إلي مجرد ما شافها خرجت ..!!
أخذ له من الباقه .. الوردة البنفسجية واستنشقها بعمق

وفتح عينه وأنتبه للكرت إلي بوسط الباقة ..!!
وضع الوردة على الطاولة

وأخذ الكرت وهو حاب يعرف شنو كاتبه بداخله ..!!
لكن إلي أصدمة .. أو فاجئه وجود رقمها

" جوان الــــ" " كاتبه له رقمها .. شنو قصدها بهذه الحركة "

أبتسم بسخرية وصورتها كل مالها وتتشوه من عينه : راح أشوف آخر أفعالك يا جوان

..

أخذ تلفونه وأتصل على الرقم الموجود بالكرت ودقايق وجا له صوتها

: مرحبا

بدر بدون مقدمات : بغيتي شي ؟

جوان وهي تستوعب الصوت : أستاذ بدر ؟

بدر بحدة : خير ؟
جوان إلي أبلعت ريجها " افف معصب " : احم كنت حابه أشكرك على مساعدتك لي أمس

بدر وهو مسوي نفسه مو فاهم شي : أنا ؟ أنا مسافر وأمس راجع .. متى شفتك ؟

جوان إلي أنصدمت وبداخلها " لا مو معقولة أنا أعرف صوته والله أعرف صوته "

ردت عليه بارتباك : مو أنت بدر أخو خلود

بدر باستغباء أكبر : يكون بعلمك ما عندي خوات .. ومره ثانيه لا تنشرين رقم تلفونك .. لأني ما راح ألتفت صوبك لو عينك تهل دم

سكر التلفون بوجها وتركها مصدووووومه : حقير .. غبي .. كذاب .. والله أنا متأكدة أنه أخو خلود .. ليه يكذب علي .. هذه جزاي إلي حبيت أشكره

مسحت أدموعها وهي تحاول تواسي نفسها : مراح أبكي يا بدر .. وراح أعلمك من هي جوان إلي تستخف بعقلها .. دامك بديتها كذا تحمل يا بدر .. راح أوريك وجه جوان الثاني


سمعت صوت أبوها إلي ناداها من سماعه الهاتف .. وعلى طول أوقفت وخرجت من مكتبها وهي متوجهة لمكتب أبوها


..

فتحت الباب وبهدوء : السلام عليكم ..!!
رفعت رأسها وانتبهت لوجه أبوها المصفر وقربت منه على طول : بابا

أبو سلطان بهدوء : جلسي يا بنتي

جوان بخوف وهي تشوف وهي تشوف وجه أبوها المصفر
: روح البيت أرتاح وترك الشغل علي .. لا تعب نفسك يا الغالي


أبو سلطان إلي ملامح التعب واضحة عليه وكتفا بأنه يأشر لها تجلس على الكرسي

..

جلست على الكرسي المقابل له وبضيق : تفضل

ابو سلطان بهدوء : أدري أني ضغطت عليك بهذه الفترة .. يا بنتي
لكن إلي كنت خايف منه صار .. والحمد الله أني شغلتك بالشركة

يا بنتي أنا هذه المرة محتاج مساعدتك .. و متأكد أنك ما راح تخذليني
جوان إلي دقات قلبها زادت : أنت تامر

أبو سلطان : الشغل متراكم .. وبالخصوص بعد إلي صار لسلطان .. لأنه منصبه أكبير بالشريكة وخسرنا أكثر من 15 صفقات بهذه الفترة

وللأسف أني ما أقدر أسافر .. لأحضر المؤتمرات

فـــ على شان كذا أبيك تحضرين المؤتمر إلي راح يكون بتركيا .. و كل أملي أنك ما تخذليني

زادت دقات قلبها وهي تستوعب كلام أبوها
ومجرد ما مر عليها كلام بدر إلي قلل من قيمتها

" ملتفت صوبك لو عينك تهل دم "

" هذه فرصتك يا جوان لتثبتين نفسك .. راح أعلمك يا بدر من أهي جوان "

رفعت رأسها له وبابتسامة فاجئت أبو سلطان إلي كان متوقع رفضها : وأنا قد ثقتك يا الغالي

أبتسم لها ووقف وقرب منها وباس رأسها : ربي يحفظك يا بنتي

جوان إلي مسكت يدينه ونظراتها مثبته لأبوها : طلبتك

أبو سلطان إلي أبتسم : عطيتك يا بنتي

جوان برجا : تكفه روح البيت أرتاح .. وأنا راح أكمل الشغل

..

أبو سلطان إلي عبس وبنبرة آلمت قلب جوان : البيت ماله طعم بدون الغالي

حبت تغير جو أبوها وبغيرة مثلتها : أفا وأنا طاح سوقي

أوضع يده على رأسها وبحنان : كلكم غالين على قلبي ..!! ربي يحفظكم ويخليكم

: آمين










»►◄ «

عند بدر


: داليا رجعي بوكيه الورد لشركة أبو سلطان .. و أرسليه لجوان

داليا باستغراب : لكـــــ

بدر بحدة : سوي إلي قلت لك عليه

خافت من نبرته الحادة : أنشاء الله

وقربت منه وأخذت الباقة


..

مجرد ما أخرجت رمى القلم على الطاولة بضجر .. وما طرى بباله غير سلمان ليتصل له

..


ودقايق وجا له صوته المبحوح : هلا
بدر بضيق : سلمان صح صح معاي

رجع غمض عينه وضم ريتاج " النايمه بحضنه " بيده الثانية : و ياك يا الغثة

" صار يقوله الموقف إلي صار بينهم إلى موقف بوكيه الورد "

سلمان والنوم بدا يداعب جفونه : والله غبي .. عن أذنك بنام .. باي

..

ناضر تلفونه وهو مو مستوعب أنه سلمان سكر التلفون بوجهه

: والله أنك حقير .. الشرهة مو عليك الشرهة على المتصل لك ويشكي لك


»►◄ «

عند سلطان


فتح أعيونه وهو يحس بتسلل أشعه الشمس لعينه ..
كان وده يرفع يده و يوضعها على عينه ليمنع تسلل الضوء لكنه عاجز عن فعل أي شي

غمض عينه ورجع فتحها .. و هو ينتبه لوجود ولده إلي حاضنه بقوة ..
" وكأنه بضمته يعوضه عن حضن الإنسانة إلي خانته "


حاول يحرك يده لكن دون أي نتيجة ..
غمض عينه .. بقوة وهو يحاول يمنع نزول أدموعه المنسابة بكل حرية

وده لو يصحية أحد من الحلم إلي أهو فيه
" لحد الحين مو مستوعب أنه أصايل .. تقترف هذه الخطأ .. إلي يهتز به عرش الرحمان "
يمكن لو أنسانة غيرها يصدق .. لكن أصايل مستحيل و ألف مستحيل


..

فتح أعيونه وهو يشوف خالد إلي كعادته يمس أدموعه وبهدوء تعود عليه بهذه الفترة
: راح ترجع لنا .. سلطان إلي ما يطيح من هزه

وبحدة : ما تعودت أشوفك مثل الطفل .. طول عمرك تحاول توصل للرقي .. ليه تستسلم بكل هذه السهولة

أنت ما تدري أنه عمي و عمتي .. ينتظرون رجعتك سالم بفارغ الصبر
: خانتك ؟..!!

عادي أنت مو أول إنسان يتعرض للخيانة .. لا تنسى يا سلطان ولدك إلي ينام ودموعه بعينه ..!!

لا تنسى أبوك وأمك إلي مالهم بعد الله غيرك

لا تنسى أختك المتشفقة لشوفتك ..!!

: كل هذول ما فكرت فيهم ؟ ما فكرت كيف راح تستمر حياتهم بدونك
..
مسك يده بقوة وبمشاعر صادقة : ومو بس أهم متشفقين لشوفتك .. أنا بعد مشتاق لك ..
: مشتاق أشوف أخوي وولد عمي .. بكامل صحته


أبتسم له وبعد شعرة عن جبهته : كلهم ينتظرونا .. لا تخيب أملهم

وناضر ساعته وبهدوء وهو يشوف ملامحه إلي ارتخت وباين أنه أقتنع بكلامه
: راح يبتدي علاجك بعد ساعتين .. ولك وعد مني أني أحقق أمنيتك أول ما ترجع بالسلامة


»►◄ «

بأسبانيا

: شنو ما تدري وينها .. ألبرت أصحا واستوعب إلي أقوله .. سيليفيا وينها
ألبرت إلي يتمايل بمشيته .. دفع أمة بقوة وبعدها عنه

: قلت لـ ـ ـ ك ما أعرف وينهـ ـ ـ ـا

أم سيليفيا بقهر : ما أقدر أعتمد عليك بشي ..
" راح أحل الموضوع بنفسي .. و الورث بيرجع لي "


»►◄ «

بالبنان عند

"كاترين "

: اتركني .. من بتكون ..!!

أخرج لها المسدس وبحدة وهو يمد يده: جواز السفر ..!!
كاترين إلي أرجعت بخطواتها للخلف وهي حابه تهرب منه ..!! وما انتبهت لشخص إلي كان خلفها
: على وين ؟

كاترين بخوف وهي تشوف السلاح إلي بيدهم : شو بدكم مني ؟

مارد عليها وسحب منها حقيبتها " وصار يبحث فيها عن جواز السفر .. وأخذه بعد ما رمى حقيبتها "

: راح تعيشين وتموتين ببلدك

»►◄ «


عند سيليفيا


: ديفيد أتركني والله تأخرت على الشغل
ديفيد بهدوء وهو يلف صفحات الجرائد : قلت لك مافي روحه على الشغل

سيليفيا بعصبيه : وكيف راح أدفع مبلغ السكن بالفندق
ديفيد بنفس النبرة : اتصلت لمدير شركة سباق " الفور ملا " للسيارات وراح أرجع أشتغل

سيليفيا بضيق وهي تجلس بقربه : لكــــــ

ديفيد بمقاطعه وهو يسكر صفحات الجريدة : لا تنسين أنك بنت أستيفن سيجال .. إلي أسمة أشهر من نار على علم

ورمى الجرائد بحضنها : شوفي صورك بصحف مع ألبرت .. الإعلام ما راح يرحمك ويرحمني

ناظرت الصحيفة و تفاجئت وهي تشوف صورتها بالصفحة الأولى من الجرائد
بعنوان " عودة أولاد سيجال " بعد 15 سنه

ناظرت ديفيد إلي كان مدخل يده بجيبه ومرجع شعرة للخلف وتنهدت وهي تلمح الضيق بعينه : آسفة كل إلي يصير بسببي

ناضر النافذة وبهدوء وهو يتجاهل كلامها : لا تخرجي من هذه الغرفة .. راح نكون بهذه الفترة مستهدفين من قبل الإعلام .. وبالخصوص وأنتي تعرفين شهرتي بحلبه السباق

وكمل كلامة بجديه تامة : راح أسوي نفسي .. ما أعرف مكانك .. وأني أدور عليك .. وراح يكون بينا مكالمات .. و أعذريني لأني ما راح أقدر أتواجد معك أكثير .. لكن أنا مضطر بهذه الفترة أثبت وجودي لأبعدك عن الإعلام

وقرب منها وباس جبينها وبابتسامة وهو يمسح على شعرها: أهتمي بنفسك حبيبتي .. و أي شي تبغينة أتصلي علي .. من تلفون الفندق

وقفت وضلت أتناظره " أهي متأكدة أنه من هذه اللحظة ما راح تقدر تشوف ديفيد "

ضمته بقوة وبنبرة بكاء مكتومة : أهتم بنفسك


»►◄ «


عند العرسان



صحت من النوم وشهقت بقوة وهي تشوفه نايم بقربها
..

فهد إلي صحا على شهقتها وبخوف : حبيبتي فيك شي ؟

بعدت عنه وبحدة : ما قلت لك لا تنام بقربي

غمض عينه بقوة ودفن وجه بالوسادة .. وهو يحس بتعب .. ومو فاضي ابد لصراخها


..

قربت من الخزانة وأخرجت لها فستان بنفسجي "موف" ضيق .. لفوق الركبة بشوي
ودخلت تأخذ لها شاور ينعشها

..

أخرجت من الحمام " أكرمكم الله " بعد ما تأكدت أنه نايم .. وعلى طول توجهت لغرفه التبديل ..!!

و ارتدت ملابسها .. بعد ما نشفت شعرها المبلول

..

وضعت لها شادوو بنفسجي وأدمجته بالون الزهري الهادئ إلي برز لون عينها الرمادية .. وكتفت بكحل .. وما سكرا زادت كثافة أرموشها وكتفت بقلوس فوشي برز بياضها

بخت لها من عطرها .. وهي تستنشقه بعمق
وبعدها ارتدت الحلق اللؤلئي المرصع بالألماس إلي فاجئها فيه بدر أخوها

" بجد ذوقه بقمة الرقي "

ناظرت نفسها برضا على شكلها .. ووضعت يدينها على بطنها البارز
" باقي لي أربع شهور .. ربي يصبرني "

سرحت شعرها .. النازل على أكتوفها .. و خرجت من غرفه التبديل

وقربت بتفتح الباب وسمعت صوته

: على وين


ألتفتت له وشافته دافن وجهه بالوسادة " يمه منه "
خلود بهدوء : رايحه لعمي ..!!

ما انتظرت منه إجابة ووضعت يدها على مقبض الباب وجات لها نبرته الحادة
: خلود

تنهدت وبنفاذ صبر : خير

فهد إلي بعد عنه الوسادة وعدل جلسته .. وصار يرمش بعينه وهو يشوفها
" هذه خلود ؟

سؤال غبي أسأله نفسه أكثر من مرة وهو يحاول يستوعب " ضاع منه الكلام إلي راح يقوله
وبدون شعور وهو يبعد الغطا عنه ويقرب منها : راح تطلعين كذا ؟

هزت رأسها له .. وما حس بنفسها إلا وهي بين أدينه وأنفاسه تلفح وجها
: نعم ؟

خلود وهي تحاول تفك يده لمحوطه خصرها : فهد أتركني .. وبعدين ملابسي ما فيها شي

فهد وهو ذايب على شكلها : مالك طلعه وأنتي بهذه الملابس

رفعت حاجبها وبتحدي : قلت لك ملابسي ما فيهم شي .. وما راح أغيرهم

ناظرها بنظرات أحرقتها .. و دقايق ودفعته بكامل قوتها : غبي

قربت بتفتح الباب .. و شافته وقف وساند نفسه بالباب : والله أنا فاضي ومستعد أقضي اليوم بطوله معك وأنا واقف عند الباب

خلود إلي أجلست على السرير ووضعت رجل على رجل وبعناد : وأنا بعد فاضيه


وقطع عليهم مشاحناتهم صوت الباب

فتح جزء من الباب ورفع حاجبه : خير

التوأم بابتسامة : صباح الخير

فهد : صباح النور ..

صفاء وهي تقرب منه وتهمس : صباحه مباركة يا عريس
ضحك بقوة وسط أنظار خلود المقهورة " والفضولية بنفس الوقت "
: أقول بلا أهبآآل من الصبح .. وروحوا جيبوا فطورنا

مروة وهي تتخصر : لا يا شيخ أحلف ؟ ليه ما عندك رجل ؟ أخدم نفسك بنفسك

فهد : مو لازم بالأصل راح أطلع معها .. ويــ الله قلبوا أوجيهكم عني

" ما عطاهم فرصه يتكلمون وسكر الباب بوجهم وقفل الباب ووضع المفتاح بجيبه "

" من ما زاد دقات قلبها .. الله يستر منك "

..

دخل الحمام " أكرمكم الله "

إلي لا زال البخار يتصاعد فيه .. ورائحة الرغوة والعطورات تمليه
ناظر المرآة وعبس وهو يقرا المكتوب " mat 7buk"

ضغط على قبضه يده .. وهو يحس أنه راح يتهور ويكسر المرآة


..


بعد ربع ساعة خرج وهو لاف المنشفة حول خصره
وهو متجاهل تماماً تواجدها " لحد ألحين مقهور من كلمتها "

فتح خزانته وأخرج له ثوب

ألتفت لها وشافها مغمضه عينها ..
" لبس ملابسه "



..


: لبسي عبايتك

خلود بضيق : ما أبي أطلع ..

فهد إلي عصب وصرخ فيها : لا سفر تبين .. ولا فندق تبين.. ولا قربي تبين .. ولا طلعه تبين
شنو إلي يرضيك " موقموزيل خلود ؟
عضت على شفاتها وهي مرعوبة من أصراخه

فهد وهو يكمل : صبري بدا ينفذ يا خلود .. ولا تعصبيني أكثر ولبسي عبايتك


..

بالتحديد بالمطعم


مسك يدها وباسها وبهدوء : آسف .. ما كان قصدي
سحبت يدها منه ولفت وجها جهت النافذة المطعم وبابتسامة يكرها فهد: عآآآآدي .. مو انت تخطي وتطلب مني أسامحك .. هذه الشيء مو غريب علي وتعودت عليه


ضغط على أسنانه وبنبرة حادة : لا تستفزيني
خلود بهدوء : هذه الحقيقة إلي أنت تنكرها

مسك يدها وضغط عليها بقوة : سكتي ..!!

حاولت تبعد يدها إلي تحسها تكسرت بين أدينه وبصوت باين فيه الألم : يـــ ـ دي

أنتبه لأنفعالة وبعد يده عنها .. وبضيق وهو يمسح جبينه : ليه كل ما أحاول أعدل علاقتنا تمنعيني .. خلود أنا مليت من هذه الوضع .. أنتي زوجتي فاهمة يعني زوجتي و أم عيالي

ومثل مالك أحقوق .. أنا لي أحقوقي وأبيها بالكامل

خلود إلي أفهمته خطئ : أحقوقك ما راح تلاقيها عندي .. طلقني وتـــ ـ ـزو

قاطعها وهو يحط يده على شفاتها وبحدة : وربي لو تعيدين كلامك .. لتشوفين شي ما شفتيه بحياتك


..

الساعة 12 ونص باليل

دخل البيت وهو يحس بالضيق " ليه يا خلود مو راضية تسامحيني .. مشتاق لك .. ولقربك ولحضنك "

..

شاف ضوء غرفه المعيشة مفتوح .. وفتح الباب و شافهم يتابعون الفلم باندماج .. ما عدا خلود النايمه وملامح البكاء كانت واضحة عليها من أنفها المحمر وخلودها المتوردة

قرب من صفاء وبهدوء : شفيها خلود ؟

صفاء إلي تركت الفشار إلي بيدها وألتفت عليه وبجراءتها المعتادة بالكلام : والله زوجتك دلووعة .. شافت الفلم وصارت تبكي

فهد بصوت هادي : ليه ؟

رفعت أكتوفها : يتكلم الفلم عن بنت حبت لها شاب بفترة دراستها .. وبعد فترة من علاقتهم .. زارته ببيته .. وصار إلي صار .. وزوجتك بكت

فهم عليها وعض على شفاتة .. وهو يشوفها كيف نايمه

بعد عن صفاء ومروة المندمجين بالفلم .. وقرب من خلود وباس جبينها .. وحملها بين أدينه


..

دخل جناحهم ووضعها على السرير .. جلس على حد السرير وصار يمسح على شعرها بحنان
وبنبرة صادقة : أحبك وربي أحبك يا خلود .. صحيح أني كنت أفكر أنتقم .. لكن وربي ما كنت حاط ببالي فكرة سلب شرفك
وربي إلي خلقني إني ما أدري كيف سمحت لنفسي أخون ثقتك
أول ما صحيت بهذاك اليوم وشفتك بقربي تبكين ..!!
خرجت من الشقة وصرت أبكي مثل الطفل " ما كنت مستوعب إلي صار"

ومن ذاك اليوم وأنا متغير

واظبت على صلاتي .. تركت شرب الخمر .. تركت السهرات ..
وكل شي


تركت ماضي ذكرياتي .. وكنت أحاول أعتذر منك ..!!
كنت راح أطلب منك الزواج

لكني تذكرت أختي .. إلي أوهمني صديقي منصور أنه أخوك بدر سلب شرفها

" ومن ذاك اليوم أنا خسرت بدر إلي معتبرة أغلا أصحابي .. وخسرت حبيبتي "

نزلت دمعته .. مباشرة بعينها إلي أفتحتها

أختطلت دموعه بدموعها .. ودقايق وبعد عنها
وزفر بقوة ومسح دموعه : آسف صحيتك من نومك

قرب بيخرج من الغرفة وسمع صوتها المبحوح إلي يناديه
: فـ ـ ـ ـهـ ـ ـد
ألتفت لها وتفاجئ وهو يشوفها فاتحة له يدينها

صار يفتح أعيونه ويرجع يسكرها وهو مو مستوعب أنه خلود بنفسها تناديه ..!!

..

قرب منها وبدون تردد وضع رأسه على صدرها وضمها بقوة
مسحت على شعرة بحنان .. ودموعها مو راضيه توقف
دفنت رأسها بشعرة

..

ودقايق و شافته نايم بحضنها مثل الطفل

قربت وجها منه وصارت تبوس جبينه و خدينة
ومسحت أدموعه المتعلقة برموشه




»►◄ «

بعد أسبوعين
وبالتحديد بتركيا

»►◄ «



بدر بحدة : قلت لك ماله داعي تدخلين المؤتمر .. !!
جوان إلي عدلت أحجابها : وبصفتك شنو لتعطيني أوامرك ؟

بدر إلي عصب وبدون أحساس مسكها من يدها : لا تستفزيني ..!! أنتي مو فاهمة الشغل .. ولو دخلتي بتعفسين الدنيا

جوان إلي بعدت يده وبحدة : ألزم أحدودك .. !!

بعدت عنه ودخلت قاعه المؤتمر وهي تاركته معصب على الآخر
ضرب الجدار بيده " والغريرة عاميه عينه "
: كيف تدخل وسط الرجال .. أذبحهاااا ..

دخل على طول وهو يدور عليها بعينه و زادت عصبيته وهو يشوفها تجلس بين لرجال
قرب منها وهو ناسي نفسه تماماً وما حس بغير اليدين إلي تمسكه : بدر الـــ " " أنت بهذه الطاولة
عض على شفاتة بقهر .. " وهو ينتبه أنه المقاعد مقيدة بالأسماء "

..
جلس على الكرسي وزادت غيرته وهو يشوفها تبتسم وتضحك مع الشاب إلي بقربها
وقف وبتهوره المعتاد

قرب منها ووقفها أقبالة .. وحوط خصرها بيده
: I was looking for you " كنت أبحث عنك "

سحبها من يدها .. بعد ما رمى على الشاب ابتسامة استحقار

..

أنفضت يدها منه وبحدة وهي مو مستوعبه تصرفاته

: أنت شارب شي ؟ اليوم
بدر بحدة وهو ما كلها بنظراته : الكرسي إلي بقربي فاضي .. تعالي معاي
جوان إلي شوي وتنفجر فيه : ليه ؟

مارد عليها وسحبها من يدها وأشر لها الكرسي إلي بقربه : جلسي ..!!
جوان بقهر : أنت ما تجبرني ..!!
بدر إلي رفع حاجبه : والله أبوك موصيني عليك .. وأنتي مجبورة تسمعين كلامي

حبت تكسر تكبره وتعانده .. لكن صوت ابتداء المؤتمر وقفها

جلس على الكرسي بقهر .. وهي تهز رجلها
وهو طول الوقت يتأملها .. و ما أنتبه لكلمة وحدة من المؤتمر




»►◄ «


بعد مرور سنه كاملة
على أبطالي


»►◄ «











الـمخرج:


بنفسج نرجس ونوار خزامى سوسن ويسمين
ربيع يبنت بثغرك ترى لو ما تبلينه
وآنا عني خلقت آسجد لربي والتزم بالدين
وآفكر كيف اسوي شى في دنياي ترضينه
أحبك وأعشقك وأحيا بحبك لين أقول آمين
وليف بالوفا والحب أنا اول من تعدينه
وعلى الكون الحرام انه من اول خلقته للحين
أبد مازاره اللي يحاليك بموازينه
وحشا لولا حلاك اللي رفع قدرك عن الباقين
ابدا ماكان من شافك يشوف الجنه بعينه




أنت ضروني بالبارت الحادي عشر من روايتي الثانية
.. وللمعلومة البارت كل أثنين..
"قل للغياب الي هو اعظم خطاياك ماعاد أحس بشي غير أحتضاري".!!
━╃ ملتفت صوبك لوعينــك تهل دم ╃━


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1023
قديم(ـة) 06-07-2011, 02:03 PM
صورة شويةة تفاؤل الرمزية
شويةة تفاؤل شويةة تفاؤل غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: قل للغياب اللي هو أعظم خطاياك ما عاد أحس بشي غير إحتضاري/ بقلمي


واااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااي تهبللللللللل
بس ع=هذا بدر اهيل ليش ما يقولهاانو هو يحبها
وجواااان هاذي خطيرررررررررررررررررررررره
وووو نحوبك مووووووووووووووووووت
والله يوفقك في الدنيا والاخره
اختك
متواضعة بألف هيبة **

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1024
قديم(ـة) 06-07-2011, 02:19 PM
صورة بنوتة إماراتية الرمزية
بنوتة إماراتية بنوتة إماراتية غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: قل للغياب اللي هو أعظم خطاياك ما عاد أحس بشي غير إحتضاري/ بقلمي


وااااااااااااااو
يسلمو ع البااارت
ابدااااااااااااعxابدااااااااع
ننتظرج يوم الاثنين

اخخ ياقهر
يااريت اصااايل تموووت <<<<على كيفي هووو

تابعي ابدااعج قلبوووو
سلام

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1025
قديم(ـة) 06-07-2011, 03:20 PM
صورة نرجس الحزن الرمزية
نرجس الحزن نرجس الحزن غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: قل للغياب اللي هو أعظم خطاياك ما عاد أحس بشي غير إحتضاري/ بقلمي


لااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا بليييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييي ييييييييز حد متحمسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسس سسه ليش وقفتي هني امبيه حد صج مو صج ابدااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااع البارت مشاءالله عليج ثانكسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسس فديتج يعطيج الف الف الف الف الف الف الف الف الف الف الف عافيه يارب يسلمممممممممممممممممممممممممممممممممممممممممممو يا قمر في انتظرج بس بليييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييي ييييييييييييز لا طولي يا قلبو والله حد حماس جنان

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1026
قديم(ـة) 06-07-2011, 03:24 PM
صورة مجنونة قراءة الرمزية
مجنونة قراءة مجنونة قراءة غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: قل للغياب اللي هو أعظم خطاياك ما عاد أحس بشي غير إحتضاري/ بقلمي


يسلمو على البارت الروعة
وإن شاء الله تتحسن علاقة فهد وخلود ويرجع سلطان متعافي وينتقم من اصايل
بدر وجوان احس بيكتر المشاحنات ما بينهم
وإن شاء الله خالد يرجع سيلفيا عشان نوف على الأقل
والله يعطيك الف عافية


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1027
قديم(ـة) 06-07-2011, 03:27 PM
صورة M!ss Lord الرمزية
M!ss Lord M!ss Lord غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: قل للغياب اللي هو أعظم خطاياك ما عاد أحس بشي غير إحتضاري/ بقلمي


ياااااااااااااااااربيييييييييييييييييي


البارت كله على بعضه رومانسي عذاااااااااااااااااااااااااااب

يعذبني

>> راح تبكي بعد شويات p:

يلا نبدأ ... احم احم

بدر : مينون .. المفروض يعترف لها بس كبريائه ماتسمح له .. يعني بتصرفاته تقول عنه يحبها وكلامه لا !!
فهد ياعمري عليه .. حبيته حدي .. يابختها فيه خلود (( لووووووووووول انجنيت وقعدت )) @@
خلود : راح تليين لكن يبيلها بعد شوي p:
التؤأم مادري من وين طلعوا فجأة لكن وجودهم خفيف وحلو
خالد الكبير منرفزني !!
سلطان عور قلبي ..
اصايل الموت لها افضل!!

وانتظرج بفاااااااااااااارغ الصبر
يعطيج العافية

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1028
قديم(ـة) 06-07-2011, 03:31 PM
صورة nujud الرمزية
nujud nujud غير متصل
آستغفر الله العظيم وآتوب آليه ~
 
الافتراضي رد: قل للغياب اللي هو أعظم خطاياك ما عاد أحس بشي غير إحتضاري/ بقلمي


باااارت رووووووووووووووووووووعة
تســـــــلم يدك
ننتضررك باحر من الجمر


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1029
قديم(ـة) 06-07-2011, 03:31 PM
صورة قلم ينزف حبرا الرمزية
قلم ينزف حبرا قلم ينزف حبرا غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: قل للغياب اللي هو أعظم خطاياك ما عاد أحس بشي غير إحتضاري/ بقلمي


كلما قرأت بارت تحمست للبارت الذي يليه

رائعة كل الاجزاء للروايه و لا شك ان الات اروع

لا ننحرم الابداع و اهله

ودي و التحيه

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1030
قديم(ـة) 06-07-2011, 03:36 PM
صورة عبق اللوتس الرمزية
عبق اللوتس عبق اللوتس غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: قل للغياب اللي هو أعظم خطاياك ما عاد أحس بشي غير إحتضاري/ بقلمي


روووعة

بس غريبة سنة كاملة

جزاك الرحمن خيراً

عبق اللوتس..

الرد باقتباس
إضافة رد

قل للغياب اللي هو أعظم خطاياك ما عاد أحس بشي غير إحتضاري / بقلمي , كاملة

الوسوم
ماعليها كلام ^^ , البارت الاول صفحه(1) , البارت الثالث ص25 , البارت الثالث(49) , البارت الثاني ص13 , البارت الثاني صفحة(25) , البارت الخامس صفحه (44) , البارت الرابع صفحه35 , البارت السادس (52) , صبايا عدلوا مب لازم تكتبون رقم البارت مرتين
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
حنيتك راحت لوين وشفيك ما تشتاق لي / بقلمي ، كاملة ملتفت صوبك لوعينك تهل دم روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 1736 25-03-2020 07:12 AM
روايتي الأولى : أبي أنام بحضنك و أصحيك بنص الليل و أقول ما كفاني حضنك ضمني لك حيل / كاملة ازهار الليل روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 6846 09-02-2020 10:31 PM
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات فقط [ الإقتراحات ممنوعة ] ؛ روح زايــــد روايات - طويلة 2001 06-01-2011 10:35 PM
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات ؛ !! أنـثـى الـ خ ـيـآلـ !! روايات - طويلة 3973 07-10-2010 01:10 PM
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات ؛ الزعيـ A.8K ـمه روايات - طويلة 2042 24-02-2010 04:37 AM

الساعة الآن +3: 01:12 PM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


youtube

SEO by vBSEO 3.6.1