غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها
الإشعارات
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 871
قديم(ـة) 02-07-2011, 11:35 AM
صورة دانةحياتيN الرمزية
دانةحياتيN دانةحياتيN غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: قل للغياب اللي هو أعظم خطاياك ما عاد أحس بشي غير إحتضاري/ بقلمي


يسلمووووووووروووووعه وحمااااااااااس



الله يستررر بليززززز ماتقووووولي انو جااااابر بالغرفه قوووولي شي ثاااااني اهم شي انو اصاااايل وسلطااااان مااااينظرو بشي احلى ثنائي هم ....


اخيراااا اجتمعو سلطااااان وخااااالد ......


نفسي اعرف اش اللي اعطاه خاااالد لستيفي معقووووله شي يخليها ترجع مررررره ثاااانيه .....


احس انو امهم مافيها شي هذي خطه منها ومن البرت عشاااان اولادها يجوووون وتسووووي فيهم شي بس ماحتقدرررر .....


ابو خاااالد اتمنى يحكمو عليه بالاعدام مو سجن لانو حقيررررر ....

جاااابر اتمنى يموووووووت عشااااان مايدمر حيااااة سلطان واصااايل ......


خااااالد ونووووف مااايقدرو يستحملو فراااق ستيفي وحترجعلهم ولو حصل انو من جد امهم نااااويه عليهم ماحيساعدهم غير خاااالد ويرجعهم عندو ....


جوااان وبدررر هذا بداية حبهم المهاوشات والنظراااات .....


سلماااان حلوووو انو اتزوج ريتاج لانهاحتنسيه خلوووود وعجبني بدر لمن صيح عليه لانه حيحب ريتاج ويتعلق فيها ....

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 872
قديم(ـة) 02-07-2011, 11:55 AM
صورة تولين الْ فيصل |~ْ الرمزية
تولين الْ فيصل |~ْ تولين الْ فيصل |~ْ غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: قل للغياب اللي هو أعظم خطاياك ما عاد أحس بشي غير إحتضاري/ بقلمي


..


البارت يزنن ,,

امم بس ابي اعرف وش راح يصير مع سلطان
ليكون اصايل مع جابر < ان شاء الله لا ؛ لان هي تحب سلطان ماراح تخونه
ابي اعرف وش راح يصير !
<< صصصرت اتكلم و اهجوس مع نفسسسسي هع

ننتظر البارت الججاي..

راح يكون يوم الاثنين و الا الثلاثاء ؟!؟



~ْ}

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 873
قديم(ـة) 02-07-2011, 12:24 PM
صورة سكُون الرمزية
سكُون سكُون غير متصل
©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©
 
الافتراضي رد: قل للغياب اللي هو أعظم خطاياك ما عاد أحس بشي غير إحتضاري/ بقلمي


وآآآآآآآآآآآآآآي

وقفتي عنــــد الحمـــــــآسس

أتــــوقع إن سسلطــآن ششـآف شئ مع أصصـآيل

مـآأبغى ـآ أحــدد لاني نـآ بنفسي مـو عـآرفـه =(

ومـرض أم إسستيفي أتــوقع خــدعـه عششـآن يستدرجـوـآ ديفيد وستيفي
ويهـددوـآ خـآلد عليهـم

سلمـآن يـآرب يحب ريتـآج يـآقلي عليهـآ تحــــزن مـرـآ

بـدر أبغـآكِ تكتري مـوآقفـه مـع جـوآن

وفـهـد وخـلود إن شـآء الله تتحـسسن أوضـآعهم

يسسسسسسلمووشن يالغ ـلـآ


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 874
قديم(ـة) 02-07-2011, 02:43 PM
صورة ملتفت صوبك لوعينك تهل دم الرمزية
ملتفت صوبك لوعينك تهل دم ملتفت صوبك لوعينك تهل دم غير متصل
━╃ je suis❤ desole ╄━
 
الافتراضي رد: قل للغياب اللي هو أعظم خطاياك ما عاد أحس بشي غير إحتضاري/ بقلمي


السلام عليكم

راح أنزل لكم البارت اليوم .. عندي ضروف وما راح أقدر أنزله يوم الأثنين
ولبليز لحد يسألني متى البارت الجاي .. أول ما أنتهي من كتابه البارت راح أنزله على ملفاتكم الشخصيه



كل ودي


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 875
قديم(ـة) 02-07-2011, 02:48 PM
صورة ملتفت صوبك لوعينك تهل دم الرمزية
ملتفت صوبك لوعينك تهل دم ملتفت صوبك لوعينك تهل دم غير متصل
━╃ je suis❤ desole ╄━
 
الافتراضي رد: قل للغياب اللي هو أعظم خطاياك ما عاد أحس بشي غير إحتضاري/ بقلمي





━╃ ملتفت صوبك لوعينــك تهل دم ╃━

"قل للغياب الي هو اعظم خطاياك ماعاد أحس بشي غير أحتضاري".!!


... `•.¸
`•.¸ )
.•´ `•.¸
(`'•.¸ (` '•. ¸ * ¸.•'´) ¸.•'´)
«´¨` .¸.* .:.*. ( " البارتــــ(9)ــــ" ).*.:. *. ¸.´¨`»
(¸. •'´ (¸.•'´ * `'•.¸) `'•.¸ )
.•´ `•.¸
`•.¸ )
¸.•



بعنوان
"قل للغياب الي هو اعظم خطاياك ماعاد أحس بشي غير أحتضاري"


الـمدخل :


لين شافوني اسكتوا
ما يتمّون الكلام

اللّي قبل ما أوصل بدوا
الأكيد إنّه علينا

وعن نهايتنا الحزينه
يحسبون إنّ انتهينا مادروا

يوم نتوادع تبادلنا القلوب

قبل تفريق المواني والدروب

كلّ منا لانبض قلبه يذوب
أبعدونا قربونا ماقصدوا

يحسبون إن انتهينا مادروا
كنت قدامي وبعيوني أراك




»►◄ «


الساعة 3 الفجر

دخل سلطان البيت وتوجه لجناحه ..!!
فتح الباب بهدوء تام .. وهو متأكد أنها نامت
..
دخل الغرفة و لابتسامة ماليه وجهه ..
" هذه اليوم أسعد يوم بحياته .. يحس أنه رجع 15 سنه للخلف مع خالد .. يحس نفسة مو مستوعب أنه شاف خالد بعد كل هذه لسنين "
" خرج معه من بيتهم وهو متوجه معه للبحر .. وصاروا يحكون لبعض عن كل إلي عانوه .. وصار لهم "
فتح ضوء " الأب جوره " لتنور الغرفة
ورجع خطوتين للخلف وهو مو مستوعب إلي يشوفه ..!!
أهو في حلم .. أو في شخص يمزح معه ؟

سلطان بصوت هامس لنفسه : أصـ ـ ـايل ..!!
و انفتحت عينه على الآخر وهو يسمع كلامها ..
: يا قلبي أنتي ليه خايفه .. قلت لك أهو خبرني انه مع ولد عمة وما راح يرجع إلا الساعة 9 أو 10 الصبح
وبابتسامة وهي تضمها بقوة : آآه وربي اشتقت لك .. تركيني منه أنا ما صدقت على الله .. أخلص من شوفه وجهه .. تعبت أمثل أني سعيدة معه ..
وربي أني ودي أقتله بيدي ..!! حرمني منك .. الله يا خذه
البنت إلي بادلتها لاحتضان : وجابر ما خبرة ..؟؟
أصايل إلي تعالت ضحكاتها وقربت منها أكثر وباست شفاتها بشغف : حتى ولو قاله .. سلطان واثق فيني .. ثقه عمياء .. أنا خليته مثل الخاتم بأصبعي .. أهو بنفسه قال لي لا تتركيني أضيع بدونك ..
وبضحكة خبيثة : هههه تخيلي عطيته الأوراق المزورة .. وصدق أنه الولادة راح تكون صعبه علي
" صاروا منغمسين بشهواتهم .. وسط أنظار سلطان إلي ما كان مستوعب أي شي ؟؟

" هذه أصايل زوجته ؟ أو أنه بحلم و مو قادر يصحا منه ؟
غمض عينه بقوة بأمل أنه يصحا من ألم الخاجر إلي انغرست بصدره و مو تارك له فرصه ليأخذ نفس من جديد

دقايق وما حس بنفسه إلا وهو يقرب منهم ويبعد الغطا ..
وسمع صوت شهقاتهم إلي تعالت
صار جسمه يرتجف و بالخصوص يدينه إلي زاد ارتجافها بقوة ..
هز رأسه أكثر من مرة وهو يحاول يبعد صورتها المشوهة بعينه

غمض عينه بعد ما حس باختلال بتوازنه ..!!

..
الساعة 10 الصبح
بالمستشفى

فتح عينه وسكرها بقوة و هو يحس بتسلل الضوء لعينه
رجع فتحها وهو يحس .. بالأدين إلي مسكت أكتوفة بقوة .!!
وضل يرمش وهو يشوف أهلة إلي حوالينه

أمة وأخته إلي يبكون ..!! أبوه إلي صاد عنه وعيونه محمرة .. !!
وخالد إلي لحد ألحين ماسكة من أكتوفة و لمعه عينه تدل على الأسئلة إلي تدور في بالة ..!!
ألتفت وهو يدور على شخص واحد " و ينها .. ؟ ليه ما هي موجودة معهم ؟ حتى ولده خالد مو موجود "
غمض عينه بقوة ورجع فتحها " وين أهو ؟ وليه كلهم حوله ونضرات الشفقة تمليهم ؟
ناضر خالد إلي كان يمسح على شعرة .. وباين من قبضه يده الثانية أنه كاتم غضبه
حاول يفتح فمه ويتكلم ..!! لكنه ما قدر
حاول يرفع يده ويحرك رجله ..!! لكن ما قدر

عقد حاجبينه بقوة وهو ينتظر منهم أي تفسير ..!!

..

لكن كل إلي شافه خروج أمة وأخته من الغرفة .. ودموع أبوه إلي نزلت وهو يناظره بأسف
.. " شافه يخرج من الغرفة " وحاول يناديه ويسأله ليه أهم يبكون ؟
لكن كل محاولاته فشلت
ألتفت لخالد إلي كانت نظراته جامدة وما تدل على شي ..!!
..
لأول مرة يحس بالعجز .. مو قادر يتكلم ؟ ولا هو قادر يحرك يدينه .. حتى رجله عجز يحركها
..
صار يناظر خالد برجا .. بأمل أنه ما يخرج ويتركه مثلهم ..!!
خالد بنبرة هادئة وهو حاب يطمأنه بوجوده : ما راح أتركك يا اخوي
ومسك يده وضغط عليها بقوة : سلطان خبرني شنو صار معك ؟ أنا تركتك وما كان فيك أي شي ..!!
تركتك و لابتسامه ماليه وجهك ..!! كيف وصلت لهذه الوضع ..!! أحد قال لك شي ضايقك فيه ؟
شفت شي ؟
.. تكفه يا أخوي تكلم .. حاول ..!!

من ضايقك أمك ؟ .
. عمي ؟
.. جوان أختك ؟
زوجتك ؟

..
أنفتح الباب ليقطع حديثهم

ودخلت منه وهي ماسكة خالد "لصغير "
إلي أول ما شاف أبوه قرب منه وهو يبكي
بعدة خالد عن سلطان وقربه من أصايل وهو يأشر لها .. تخرج من الغرفة

..

ألتفت لسلطان وتفاجئ من وجهه المحمر بقوة .. وباين أنه معصب .. وبداخله صرخات يحاول يفصح عنها .. " كل إلي صار أمس يمر عليه .. خيانتها ..!! كذبها .. سخريتها منه .. لعبها بمشاعره .. كسرها لرجولته !! كلام جابر إلي حاول يحذره منها ..!!

خالد إلي قرب منه ومسك يدينه بقوة : زوجتك أهي السبب؟
ما قدر يرد عليه ودمعت أعيونه بعجز وبداخله " خالـ ـ ـد .. خالد ولدي .. أخذه من عندها .. تكفه أخذه "
خالد بحدة وهو يمسح أدموع سلطان : حقك ما راح يضيع
سلطان إلي بداخله " ولدي .. كيف أشرح لك .. يا خالد .. أنا مو مهتم لنفسي .. أنا خايف على ولدي منها "

خالد وهو يحاول يوصل للي بباله : لا تخاف .. راح آخذ " خالد " عندي ..!! ولدك بأمانتي
شاف نظراته الممتنة له ..وتنهد براحة لأنه قدر يوصل للي ببال سلطان
وكمل بهدوء : أدري أنه كلامي مو وقته .. لكن حبيت أسألك تبيها تبقى على ذمتك ؟


»►◄ «



بنفس الوقت
عند سلمان و ريتاج

: حلوة صورتك وأنت بالسفينة ..!!
سلمان إلي كان يناظر التلفزيون التفت لها وبهدوء وهو يشرب كوب القهوة: شكراً
..
ألتفتت له و مدت شفاتها بضيق وهي تشوفه يرجع يناظر التلفزيون ..!!
سكرت ألبوم الصور ورجعته بالدرج .. !!
..
وقربت من السرير إلي كان بقربهم الأكياس إلي أشترى فيها سلمان الملابس لها .!!
..
وضعت ملابسها بالخزانة .. ولفت انتباها فستان الوردي العلاق .. الواصل لتحت الركبة بشوي ..!!
أخذته وتوجهت لغرفه التبديل .. وغيرت ملابسها
وخرجت وتوجهت للمرآة .. وصارت تناظر الفستان بأعجاب ..!!
ما توقعت أنه راح يكون بهذه الشكل .. على جسمها النحيف

دقايق وجالها صوته الهامس بأذنها وهو يحوط خصرها ويقرب ظهرها من صدره
: خلود حبيبتي تجننين
بعدت عنه بنفور وهي تسمع الأسم وبهدوء وهي ترفع أطراف رجلها لتوصل لطوله
..
و مسكت وجهه بيدينها : من هي خلود ؟
حس بصدمة تعتلي ملامحه " لا يا ربي أنا شقلت لها ؟ "
بعد عنها وصد و بنبره مرتبكة وهو يحاول يغير الموضوع : شرايك أخذك بجولة بسفينتي
ريتاج إلي تنهدت وبهدوء : لا تهرب من سؤالي
مارد عليها وهي قربت منه و تعمدت تحوط خصره وتوضع رأسها على صدره
: خلاص حبيبي على راحتك .. مو لازم أعرف ..
ورفعت رأسها له وهي لحد الحين محوطته بيدينها : للحين عرضك مستمر .. !!
ما يدري ليه أبتسم وهو يشوف غمازتها إلي بانت ..!!
وبدون إحساس شاف نفسه يبعد شعرها الأسود النازل على جبينها
لتبان عينها المنعكسة صورتها بعدسه عينه
أحمرت أخدودها أكثر من ما أهي محمرة من طبيعتها وهي تحس بأنفاسه إلي تلفح وجها البارد
..
قرب منها أكثر وهو يشوف شفاتها لصغيرة المغرية بلونها الكرزي ..!!

..
وقطع عليه صوت تلفونه إلي رن
بعد عنها وبداخله يلعن المتصل

سلمان بنبرة قهر : خير ؟
بدر إلي ضحك : ههههه والله أنك رايح فيها يا سلمان .. لو أدري أنك محتاج لجنس حواء .. كان من زمان زوجتك ..!!
أقول سلمان تنصحني بالزواج ولا ؟
سلمان إلي بعد عنها وتوجه للغرفة المجاورة ودخلها وسكر الباب

: بدر
بدر إلي سمع لهجته الجادة وسكت
: ناديتها بالخطأ بأسم حبيبتي ..
بدر بصدمة : لا تقـــ ـ ـول
سلمان إلي عقد حاجبه وكمل وهو يهز رجله بتوتر : تخيل ما قالت لي شي ..!! ومشت الموضوع .. كنت متوقع أنها تنفجر بوجهي .. أو تضربني أو أي شي
بدر وهو يحاول يحنن قلبه لها : لأنها تحبك .. يا سلمان .. وببالها أنك حبيبها .. وما تبي تحسسك أنها تغيرت عليك بسبب فقدانها لذاكرتها .. آآآخ منك يا سلمان .. أحس أنه عندك جوهرة ثمينة .. وما راح تحس بقيمتها إلا إذا فقدتها !!
سلمان بحدة وهو مو حاس بانفعاله : إلي تتكلم لي عنها إهي زوجتي
أبتسم وهو يلتمس الغيرة بنبرته وبعدم اهتمام مثله : على العموم كنت متصل لأعرف آخر أخبارك .. أنا من أشوي واصل البحرين
حس فيه بقاطعه وبكلمة تعمدها ليعصبه : سلم لي على الجوهرة إلي عندك .. وإذا ممكن وصل بوســــتــي لــ
قطع المكالمة بوجهه .. و تركة متنرفز على الآخر
..
" ما عندك أسلوب بالتعامل يا بدر .. لكني ما أرتاح لغيرك "
خرج من الغرفة ورجع لها وشافها مغيرة ملابسها

ناظرها باستغراب : على وين
ريتاج إلي أبتست وبانت غمازتها : على سفينتك حبيبي .. ولا غيرت رأيك ؟



»►◄ «


عند سيليفيا
في اسبانيا


: ديفيد صار لنا يومين وأنت كل يوم تقول لي بكرة .. راح نروح لأمي ..!!
خايفة عليها .. تكفه خذني لها

مارد عليها وصار يكمل شرب الكأس إلي بيده
سيليفيا باستغراب وهي تناظره : ما قلت لي أنك قطعت الشراب
أوقفت وقربت منه وأخذت الكأس .. وكبته بزبالة " أكرمكم الله "

..
ودقايق وما حست فيه إلا وهو يشد شعرها ..!!
: وبعدين معك أنتي ؟
سيليفيا إلي تحجرت أدموعها بعينها .. ونظراتها مثبته لديفيد
ودقايق و انفتحت عينها على الآخر وبنبرة مرتجفة
: أنت مو ديـ ـ ـ ـيفيد .. أنت ألبـ ـ ـرت صح ..!!
وين ديفيد وين أخوي .. شنو سويت فيه ..

ألبرت بابتسامة وهو مو حاس بنفسه من كثر الشرب : هههههه طـ ــ ـ ـول عمـ ـ ـ ـرك غبيـ ـ ـ ـه .. أنا ما أدري كيـ ـ ـف ما عرفـ ـ ـتي تفرقـ ـ ـين بيـ ـ نـ ـ ـي وبينه

سيليفيا بارتجاف وهي ترجع للخلف : كــ ـ ـ ـذبت علي .. وخـ ـ ـدعتني ..

" نزلت أدموعها وبخوف "
: أنا ما سويت لكم شي .. ديفيد وينه و شنو تبي مني ؟
ألبرت إلي قرب منها إلي شد شعرها بقوة : ديـ ـ ـفيد راح يموت .. يا سيليفيا

..

شهقت بقوة .. وحاولت تهرب منه .. لكنه زاد من قبضته .. وشد شعرها بقوة أكبر .. وهي حست أنه شعرها راح يتقطع بين أدينها ..!!

سيليفيا " إلي كانت منصدمة بقوة من كلامه وبانهيار ودموعها تنزل : لا .. لا تكفه ألبرت .. إلا ديفيد .. لا تأذيه
ألبرت إلي صار يناظرها .. ومرر لسانه على شفاتة وهو يشوف وجها المحمر وعيونها الخضراء .. اللامعة ببريقها ..!! ووجه نضرة لفستانها إلي انفتحت أزاريره الأمامية وحس نفسه مو قادر يصبر أكثر "
" دق قلبها بقوة وهي تحس بأنفاسه إلي تلفح وجها .. و دفعته بكامل قوتها .. "
" وشهقت بقوة وهي تشوفه يرتطم بالأرض الرخام بقوة "

..
ما طولت بنظراتها له و على طول توجهت للطابق الثاني و أخذت عباتها .. ولبستها بارتباك و دموعها تنزل بكل غزارة

" كيف ما انتبهت أنه ألبرت ..!! الفرق الوحيد مابين ألبرت وديفيد أهو
لون عين ألبرت إلي يكون أفتح من ديفيد

..
نزلت من الدرج بسرعة وهي ماسكة حقيبتها ..!!
وسرعت بخطواتها وهي تشوف أخوها إلي صحا .. وواضع يدينه على رأسه بألم



»►◄ «


عند ديفيد
بالبحرين

: افتح لي .. ألبرت افتح لي الباب ..!!
صار يصارخ بقوة لكن دون اي فايده

" رجع يومين للخلف وهو يتذكر ديفيد
إلي مد له كوب العصير .. إلي بداخله المنوم "

ما يدري كم صار له وهو نايم بهذه الغرفة
لكن كل إلي يعرفه " انه أخته ألحين بخطر "

تنهد براحة وهو يشوف التلفون الموجود بالجناح
وخاب أمله وهو يشوف الأسلاك المقطعة
: الله يا خذك يا ألبرت ..!!

..
قرب من النافذة وفتحها .. لكن المسافة بعيدة
وأكيد لو حاول يعبر من هذه المسافة
راح يكون مصيره
" الموت "



»►◄ «


عند جوان إلي تبكي على حال أخوها إلي صار مشلول وهو بعز شبابه .. جلست على الكرسي إلي بالممر .. وكل من مر يناظرها بشفقة
ما كانت منتبه لنظراته إلي كانت بتآكلها .. وبداخله " لا تبكين تكيفين يا جوان إلا أدموعك .. آخ بس لو أعرف من تجرأ ينزل أدموعك ..!!
ألتفت على أخته خلود إلي كانت واضعه يدها على كتفه
: خلصــــ
وما كلمت كلمتها وهي تشوفها .. بعدت على طول من بدر وقربت منها
: جوان حبيبتي
رفعت رأسها لمصدر الصوت .. وبدون اي تردد ضمتها بقوة وهي تبكي

..
بعد دقائق معدودة
خلود بحنان وهي تمسك يدينها : الأهل فيهم شي حبيبتي ؟
جوان إلي مسحت أدموعها وبصوت مبحوح : أخوي
خلود إلي ضغطت على يدها وهي تحثها على الكلام
: أخوي يا خلود صار مشلول .. ما يقدر حتى يتكلم .. لأول مرة أشوفه وهو بهذه التعب والضعف .. أخوي الوحيد .. أهو سندي بهذه الدنيا .. لأول مرة أشوف العجز بعينه
وما قدرت تكمل كلامها وبكت بقوة .. وخلود ضمتها بقوة ودمعتها نزلت من عينها بكل هدوء
" من أيام الثانوية وهي تعرف أنه جوان متعلقة بأخوها .. "

..
عند بدر إلي كان يهز رجله بتوتر وبداخله " معقولة خلود تعرف جوان ؟ "
ما طول بتفكيره وهو ينتبه لأبوسلطان إلي كان متلثم بالقترة و مو باين منه غير أعيونه المحمرة ..!!
قرب منه وبهدوء وهو يربت على كتفه : عسى ما شر يا أبو سلطان
رفع رأسه له .. ويدينه ترتجف .. أمسكه بدر بقوة وبنفس الهدوء وهو عاقد حاجبه
: أرتاح يا أبو سلطان ..!!

..

بانت على وجهه الصدمة وهو يستمع لكلام أبو سلطان
" معقولة شاب بالــ26 من عمرة يتعرض للشلل ؟؟ "

حس أنه ألسانه أنربط .. وما قدر حتى أنه يواسيه بحرف .. ألتفت لأخته إلي كانت ضامه جوان وتبكي معها
تنهد وبهدوء : الحمد الله على سلامته .. وربي يجعلها آخر الأحزان ..!!

بعد عنه وبهدوء : أنا داخل عنده

..
باس رأسه وبنبرة هاديه : ما تشوف شر يا أبو خالد ..!!
اكتفى بابتسامة جامدة لبدر ..
ولف عليه خالد وبنبرة باردة : الشر ما يجيك
عم الصمت المكان .. وبدر إلي حس أنه ماله أي داعي لوجوده .. وقف وصافح خالد .. وسلم على سلطان وخرج مع أخته للبيت من بعد ما هدت جوان ..

»►◄ «

نرجع لخالد إلي خرج من غرفه سلطان بعد ما نام وبداخلة نار تشتعل
" راح آخذ حقك منها .. يا أخوي .. ما راح أخلي الموضوع يعدي على خير "

قرب من أبو سلطان وأم سلطان إلي ملامح الصدمة باينه على وجهم " وباين أنهم أنهم مو مستوعبين إلي صار لولدهم الوحيد

عض على شفاتة السفلية بقهر للحال إلي أوصلوا له أهله
وبعد عنهم وهو ينتبه للشخص إلي يراقبهم من مسافة أبعيدة
سوى نفسه مو منتبه له .. وصار يمشي باتجاهه وهو مشغول بالتلفون
..
مجرد ما صار أمقابله
أكتفا برفع حاجب وبنبرته الباردة : بغيت شي ؟
الشاب إلي بان عليه الارتباك : هـ ـ ـا .. لا
وبعد عنه بسرعة .. وما حس بغير يدين خالد إلي تثبته بالجدار
وبنضرات حادة .. أجبرته على الاعتراف
: كنت جاي أتطمن على سلطان .. والله مو بنيتي شي ثاني
خالد بنفس البرود : بصفتك شنو ؟
..
حاول يبعد يدين خالد إلي شوي وتكسر أضلوعه
لكن كل إلي لقاه منه .. زيادة بضغط

جابر بألم أكتمه : بيني وبينه سالفة خاصة
وبتساؤل : أخبار سلطان .. اهو بخير ؟
خالد إلي جرة معه .. لعند بوابه المستشفى ومنها
" لسيارته "

..
بتحديد بسيارة خالد إلي
توقف عند البحر

وبهدوء : سلطان تعرض لشلل كامل .. و ما يقدر يتكلم .. وباين انه تعرض لصدمة قويه .. أجبرته يكون بهذه الحالة ..!!

شاف ألوان جابر إلي تغيرت مابين الحزن على سلطان .. وما بين الخوف من أنه يسأله عن السبب
خالد إلي كمل كلامه ونظراته مثبته لموج البحر
: أصايل أهي السبب
شاف وجه جابر إلي أنصدم وبلع ريجه
: لا مـ ـ ـن قال
خالد بحدة : لا تدافع عنها ..!! لا أدفنك معها بقبر واحد
وكمل والشرار يتطاير من عينه : خبرني شنو صار بينهم .. أنت تعرفها !!

شاف نظراته إلي تتهمه " وباين انه تفكيره .. بأنه على علاقة مع أصايل "

جابر بتبرير : والله حذرته .. حذرته لكنه ما كان يسمع لي .. قلت له أنه راح يندم .. لكنه ما سمع لكلامي
خالد إلي ضغط على " الدر كسون " بقوة
: ما أحب المقدمات أختصر

جابر وهو يلف وجهه جهت النافذة : الموضوع خاص .. وربي انه خاص وما قدر أتكلم لك فيه
خالد إلي امسكه من كتفه وبحدة : راح تخبرني أو أني أروح لها بنفسي


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 876
قديم(ـة) 02-07-2011, 02:50 PM
صورة ملتفت صوبك لوعينك تهل دم الرمزية
ملتفت صوبك لوعينك تهل دم ملتفت صوبك لوعينك تهل دم غير متصل
━╃ je suis❤ desole ╄━
 
الافتراضي رد: قل للغياب اللي هو أعظم خطاياك ما عاد أحس بشي غير إحتضاري/ بقلمي



»►◄ «

بأسبانيا عند " ستيفي

تمشي والمطر يسيل على كامل جسدها
اختلطت أدموعها بالمطر ويدينها صارت ترتجف من البرد
جلست على الكرسي العمومي " إلي بوسط الشارع "
وضلت تناظر المكان بخوف ورهبه .. الجو موحش .. وما في أي شخص غيرها مو جود بالشارع
" بالأصل من يتجرأ يخرج بهذه الجو الممطر "
ضمت جسدها بيدينها وهي تبكي بخوف
وما تدري ليه طرت عليها كلمات خالد إلي كانت بالكرت
" الموت أرحم لك من ألم هذه الحياة "

نزلت أدموعها بغزارة وغمضت عينها بقوة وهي تستمع لصوت الرعد القوي
أرتعش جسدها .. ووقفت وهي تمشي بشتات ..!!

..
ما تدري كم صار لها من الوقت وهي تمشي .. لكن كل إلي تحس فيه ألحين
الحاجة للنوم والراحة

ضلت تقاوم .. لكن انهارت كل قواتها ..
و أسقطت وهي مغشي عليها " على رصيف الشارع "

»►◄ «

فتح أعيونه على الآخر وهو يسمع كلام جابر ..!!
معقولة في بنات بهذه الأخلاق المنحرفة
كان منصدم وما لام سلطان إلي كان يعشقها .. لحد الثمالة من أيام مراهقته
" قووويه .. آآه .. تخيل أنك تدخل على شخص عزيز عليك بغرفته وتلاقيه يمارس السحاق مع جنسه "
والمصيبة الأكبر أنه بغرفه نومهم ..!!
" وربي ما أتركك يا أصايل .. وراح أخليك تندمين على لعبك بمشاعر أخوي "

جابر إلي كمل كلامه : تبعته لـجزيرة موريشيوس " بأمل أني اخبره .. لكنه كان على طول معها
وأكيد لو تكلمت وهي معه راح تنكر .. وهو أكيد بيصدقها ..!!

خالد إلي تنفسه كان يتسارع .. وأخذ علبه الربو وأدخلها بفمة
ولتفت له : كيف عرفت ؟

جابر إلي نزل رأسه : للأسف أنه صديقتها أو بالأصح حبيبتها " تصورها وتوزع أصورها " باستراحات ومجالس الشباب .. وأنا واحد من إلي أوصلت لي أصورها

خالد بهدوء وهو يحرك سيارته : سمعت من عمتي أنها راحت لبيت أبوها ..!!
دلني للطريق ..!!


»►◄ «

بالسفينة عند سلمان

: لا
ريتاج إلي جلست بحضنه وبرجا : بليز حبيبي ..!! أبي أمشي السفينة
سلمان إلي وقف سفينته بنصف البحر : قلت لك لا
بوزت بشفاتها ووضعت رأسها على صدره : مع الوي .. صار لي مدة أترجى فيك .. وأنت مو معبرني
مارد عليها وكتفا بابتسامة على لهجتها المقهورة .. وبدون أحساس شاف نفسه يحوط خصرها و يقربها منه أكثر
وبداخله " أنتي زوجتي .. وحلالي .. راح أحاول أنساها و ابتدي معك

ضل يمسح على شعرها " البوي " ويدينه كلها تخترق فروه رأسها
ريتاج إلي غمضت عينها بقوة وهي تحس باسترخاء جسدها بين أدينه
وبهدوء : سلمــ ـ ـان
: امممـ ـ ـم
ريتاج إلي أبعدت يده : ترى أنام ..!!
ضحك عليها وبابتسامة وهو يحاول يقاوم رغبته : هوايتي صيد السمك ..!! تعالي معي راح أعلمك ..!!

..

بعد ساعتين

ريتاج بضيق وهي مادة شفاتها : شوف " الدلو مالي " ما فيه أي سمكة .. وأنت ما شاء الله هذه " الدلو " الثاني إلي أمتلئ
أبتسم وقرب منها وحوط خصرها بيده .. وبيده الثانية مسك صنارتها وما طول وضحك بقوة
ريتاج بزعل : لا تتمسخر علي
ما رد عليها وهو مستمر بالضحك .. وتوقف وهو يشوفها تبتعد عنه بزعل
مسكها من يدها وقربها منه : خلاص مو قصدي
ضربت صدره بيدها : سخيف
سلمان إلي كتم ضحكته : أي سمكة تبين تصطادينها وأنتي مو واضعه الطعم ؟
ريتاج باستغراب : ليه ؟
ابتسم على براءتها إلي تجذبه وقرص أنفها الطويل بيده : يعني تتوقعين أنه السمكة بتسلمك نفسها بكل هذه السهولة
ما هتمت أكثير ورمت الصنارة .. وقربت منه وضمته : ما أبي أعرف .. ريحتها تألم الرأس .. !!
مسح على رأسها بحنان .. وبعدها عنه
وباتسامه أجذبتها : راح أغطس شوي بالبحر ..!! انتظريني ما راح أتأخر
ريتاج إلي عقدت حاجبها وبنبرة خوف بانت بصوتها : تعرف تسبح ؟
هز رأسه لها .. وقرب منها وباس خدها
وبتعد بعد ما فسخ تي شرته لتبان عضلات صدره إلي أجذبتها
و رما نفسه بوسط البحر ..!!

وهي بداخلها
" ربي يحفظك "


»►◄ «


صحت من النوم وهي تحس بألم قوي برأسها
فتحت عينها أكثر من مرة .. وهي تستوعب المكان إلي أهي متواجدة فيه ..!!
ومر عليها كل إلي صار لها ..!!
ومسحت دمعتها .. إلي أنزلت بخوف
..
عدلت جلستها و تفاجئت بالكمادات الموضوعة على جبينها ..!!
بعدتها عنها .. و عدلت حجابها وعبايتها .. وتلفتت أكثر وهي تدور على حقيبتها
وجالها صوت من خلفها
: تدورين على هذي

ألتفتت باتجاه الصوت وبهدوء عكس دقات قلبها الخايفة : أي
أخذتها من يده وصارت تدور على الكرت إلي أعطاها إياه خالد وبانت عليها الراحة وهي تشوفه
مسكت الكرت بيد ترتجف وبنفس النبرة : ممكن تعطيني تلفونك
مد لها التلفون إلي بجيبه وهو مستغرب أنها ما خافت منه .. ولا أسألت كيف أوصلت لبيته

هزت رجلها بتوتر وهي تنتظر ردة

ودقايق وجا لها صوته الحاد : خير
أبلعت ريجها " هذه الأنسان ما عنده أسلوب بالتعامل " وبصوت مبحوح : خـ ـ ـــ ـا لد ..!!

..
عند خالد إلي كان واقف بقرب بيت " أبو أصايل " مع جابر

عرف صوتها وبهدوء وهو مو حاب يبين لجابر شي : بغيتي شي ؟
سيليفيا إلي أنزلت أدموعها وبنبرة مبحوحة : طلبتك و لا تردني ..!! تكفه شوف ديفيد وينه
خالد باستهزاء تعمده وهو يسمع صوت شهقاتها : كيف أشوفه وهو معـــ
قاطعته وهي تمسح أدموعها : هذه مو ديفيد هذه ألبرت توأم ديفيد

عقد حاجبه و كأنه فهم الموضوع : و انتي وينك
سيليفيا إلي ألتفتت .. ولاقت الشاب يناظرها باستغراب : ما أعرف ..!!
وأنا مو متصلة فيك .. لجل تساعدني ..!! أنا أبيك تساعد ديفيد .. أهو ماله أي ذنب
وما أعطته أي فرصه ليتكلم وسكرت التلفون ومدته له : شكراً أخوي

..
عند خالد
كان مقهور منها وبقوة .. كيف تسكر التلفون بوجهه ..!! حتى أنه ما عرف عنها أي شي

ألتفت لجابر إلي كان يكلمه
: هذه هي شوفها خارجه من بيتهم

ناظرها بحقد ..!! ونزل من سيارته مع جابر وقربوا منها
..
حست بارتباك وبنبرة زعلانه مثلتها : تحسنت حالته ؟

خالد بدون مقدمات : وين خالد
أصايل باستغراب : بداخل .. ليه ؟
خالد بهدوء : جيبيه ..!!
بانت عليها الفرحة وكأنها بتتخلص من هم أكبير على قلبها ..!! وانتبهت على و جود جابر و ارتبكت
: دقايق بس

..
ما طولت ورجعت وبيدها خالد إلي نايم وباين من أعيونه أنه كان يبكي ..!!
أحمله بين أدينه وبلهجة جففت الدم بعروقها

: دخلي البيت .. يا أم خالد
أصايل بارتباك : طـ ــ ـيب
خالد بهدوء وهو صاد عنها : بأي شهر أنتي ؟
أصايل باستغراب : ليه تسأل ؟
خالد بنبرة باردة : ما يخصك .. وردي على سؤالي..!!
طاح وجها وهي تشوف جابر إلي كتم ضحكته : بالخامـ ـ ـ ـس
" امم يعني باقي لها 4 شهور .. امم يعني يمدي أني أسافر مع سلطان لعلاجه ..!! وبعد ما تولد أخذ الولد منها .. ويطلقها سلطان ..!!

ما رد عليها وبعد عنها وهو متوجه لسيارته ..!!
ولتفت وهو يسمع صوت الكف القوي إلي جاها من جابر ليترك صدى قوي..

: حقيرة ووسخه .. وربي ما أتركك وراح أخبر خالتي بكل إلي تسوينه يالـــ ***
خالد إلي وضع خالد بالكرسي الخلفي لسيارته ورجع لجابر ومسكه من كتفه وسحبه للسيارة : أنت غبي .. ما تنحل الأمور بالضرب .. وبعدين لا تنسى أنها على ذمته

رفع رأسه لها وشافها تبكي ودخلت البيت ..!!

أخذ تلفونه من جيبه وتصل لحراسه وطلب منهم مراقبه البيت
وتوجه مع جابر للمستشفى

..
دخل وهو حامل خالد بين أدينه
وشافه نايم ودموعه مبلله خده
تنهد بضيق ووضع خالد على السرير الثاني الموجود بالغرفة ومسح أدموع سلطان
وبداخله " لا حول ولا قوه إلا بـالله "
خرج من الغرفة وقرب من جوان إلي تبكي وبهدوء
: بنت العم ..!!
رفعت رأسها له ومسحت أدموعها : نـ ـعم
خالد بهدوء : اتصلت بالسايق .. وراح يوصل بعد أشوي .. أبيك تروحين للبيت وتجهزين ملابس سلطان وخالد .. حجزت تذاكر لنا لألمانيا .. ولو تقنعين عمي وعمتي يرجعون البيت يكون أحسن !!

أبتعد عنها وتركها مصدومة " حملها مسؤولية أمها وأبوها "
قربت منهم " وهي تدعي بداخلها أنهم يستجيبون لكلامها "
..
عند خالد إلي دخل عند سلطان
وتفاجئ بخالد "لصغير "
إلي ماسك يد أبوه ويبكي
: بابا أنا أعرف انك زعلان من ماما .. !!
: تذكر بابا يوم أقول لك بقول لك سر عن ماما .. لكن أنت ما رضيت تسمعني
أنا شفتها يوم سافرت مع لبنيه بغرفتكم .. وهي قالت لي لا تعلم
..
نزلت أدموعه .. وصار ولده يمسحها
: لا بابا أنت قلت لي الرجال عيب ما يبكي صح ؟ ترى أزعل منك .. والله أزعل بابا
..
آلمه قلبه لهذه المشهد المؤثر بين سلطان وولده .. وقرب من خالد وجلس على ركبته بقربه
: حبيبي خالد .. بابا تعبان ألحين تركه يرتاح شوي
خالد "لصغير " إلي ألتفت له : ليش بابا ما يرد علي .. ؟ أهو زعلان مني لأني ما خبرته بالسر ؟ قوله أني آسف .. والله ما أعيدها
أضنه خالد بقوة وهو يسمع صوت شهقاته وبحنان وهو يبعد شعرة عن وجهه
: راح يرجع أبوك قوي مثل قبل .. بس أهو ألحين تعبان
ومسك يد سلطان بقوة .. وهو حاب يرجع له الأمل : سلطان مستحيل يتركك حبيبي



»►◄ «


عند خلود إلي كانت تبكي

بدر وهو ساند نفسه عند باب الغرفة : خود خلاص رحمي نفسك
مسحت أدموعها وبضيق : والله ما يستاهل .. توه بعز شبابه
تنهد وهو يتذكر شكل جوان إلي تبكي
وقطعت عليه أفكاره الخادمة
: أستاذ بدر .. في شخص ينتظرك بالمجلس
أشر لها تروح وقرب من أخته وأخرج من جيبه الليمونة ومدها لها
: بتأخذينها ولا آكلها عنك
شافها تضحك وسط أدموعها .. وبتسم وباس خدها
: دوم الضحكة حبيبتي ..!! و اهتمي بحبايب خالوو ..!!
بعد عنها بعد ما شغل الراديو إلي بغرفتها على إذاعة القرآن الكريم .. ليبعث بنفسها الراحة والطمأنينة

..
توجه للمجلس وبضجر وهو يشوفة
: خير ؟
مد له الملف : هذه الشيء الوحيد إلي أقدر أثبت فيه أني ما خنت صداقتنا يا بدر .. !!
أبتسم بسخرية وهو يجلس على الكرسي المنفرد .. وبهدوء : قلت لك الموضوع ما عاد يهمني

فهد بضيق : ويرضيك الحال إلي وصلنا له
بدر بحدة : قول لنفسك ..!!
شد على يده وهو فاقد السيطرة على عصبيته : قلت لك ما خنت صداقتنا .. و أهي إلي أكذبت عليك و أنت بغبائك صدقتها
بدر بعصبيه أكثر و الماضي كله يمر مثل الفلم بعينه :
كفاك كذب ..!!
قرب منه ومسكه من تيشيرته بقوة : كنت حاس أنك ما راح تصدقني .. يا بدر طول عمرك متسرع بقراراتك وتفكر بقلبك قبل عقلك
أبتعد عنه وقرب من الباب : هذه الملف بداخله تسجيل لمكالماتها لي ..وبداخله Cd وتصوير لخيانتها لك مع منصور
منصور استغل صداقتنا ولعب على الحبلين .. قدر يوهمني أنه أختي توفت بسبب اغتصابك لها ..!! وقدر يوهمك أني سلبت شرف حبيبتك
لعب العبه عدل .. وربح فيها
وناضرة بنضرة لهفه لاحتضانه : والأسف طلعنا الخسرانين بلعبته بغبائنا خسرنا أشياء أكثيرة يا بدر ..!!

بعد عنه بعد ما ترك بدر يعيد أحساباته
وتفاجئ من خلود إلي كانت واقفة بقرب الباب ودموعها تسيل من عينها
وباين أنها سمعت حديثهم
ما عرف كيف يتكلم ويبرر كل شي صار واضح لها ..!! بعدت عنه وهي متوجهة لغرفتها لتداري أدموعها إلي صارت رفيقتها


»►◄ «


نرجع لديفيد

إلي كان يضرب الباب بقوة ..!! ودقايق ونفتح
وتفاجئ عامل النظافة بوجوده

: أنت كيف يدخل

ما رد عليه .. ودفعه بقوة وعلى طول خرج من الفندق وهو متوجه لبيت خالد


..

: أف وينك يا خالد

دقايق و جاله صوتها : بابا محد ..!!

أكتفا بابتسامة ميتة لنوف إلي واضعه القطة بحضنها و تناظر التلفزيون

قرب منها وبهدوء وهو يوضع يده على كتفها : حبيبتي وين سيليفيا

نوف إلي مدت شفاتها : افـــ ـ أنت ليش غبي ..!! أنت خذيتها وقلت لي بتوديها حق أمك لأنها مريضه

عض على شفاتة وهو يستوعب فكرة ألبرت الحقيرة
" أكيد هذه فكرة من تخطيط أمة "

قرب من التلفون الموجود بجناح خالد وتصل لتلفون سيليفيا لكن للأسف أنه مقفل
أتصل على تلفون خالد

ودقايق وجاله الرد

: هلا

ديفيد بلهفه : هلا خالد
أستوعب الصوت وبهدوء : ديفيد

ديفيد إلي تنهد : آسف على إلي صار
" وبتساؤل "
: ما عرفت من ألبرت وين بيأخذ سيليفيا

خالد إلي ما كلف على نفسه يسأله وين كنت : من دقايق كلمتي من رقم غريب .. تبية ؟

..

سكر منه بعد ما أخذ الرقم

وتصل عليه ودقايق وجا له الرد

ديفيد إلي ما أعطاه فرصه يتكلم: وين سيليفيا

الشاب بهدوء : من أشوي راحت

ديفيد بضيق : ما تعرف وين راحت

الشاب إلي خيب آمال ديفيد : لا


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 877
قديم(ـة) 02-07-2011, 02:54 PM
صورة ملتفت صوبك لوعينك تهل دم الرمزية
ملتفت صوبك لوعينك تهل دم ملتفت صوبك لوعينك تهل دم غير متصل
━╃ je suis❤ desole ╄━
 
الافتراضي رد: قل للغياب اللي هو أعظم خطاياك ما عاد أحس بشي غير إحتضاري/ بقلمي




»►◄ «


عند ريتاج إلي كانت تناظر البحر وتنتظر من سلمان يخرج

بدت دقات قلبها تزيد وهي تشوف هدوء الموج


ريتاج بخوف وهي تنادي عليه : سلمان .. سلمان تكفه رد علي
وما حست بغير الشخص إلي يوضع يدع على شفاتها : خلفك

لفت باتجاهه وشهقت وهي تشوف كتفه إلي ينزف : كتفك
سلمان بهدوء وهو يبعد شعرة عن جبينه : جرح بسيط

لوت شفاتها وهي عاقدة حاجبها .. و ابتعدت عنه ودخلت داخل السفينة وتنهدت براحة وهي تشوف حقيبة الإسعاف

فتحتها وأخذت منه المطهر والقطن واللف الأبيض


أرجعت له و شافتة ما سك كتفه وباين أنه يتألم
مسكت يده وجلسته وجلست مقابلته على ركبتها

وصارت تمسح الدم بالقطن .. ومن بعدة مررت المطهر .. لحد ما توقف النزيف .. ولفت له كتفه

تنهدت براحة وهي مو منتبهة لسلمان إلي نسى كل ألمه من لمساتها الدافيه
ونظراتها إلي باين فيها الخوف آسرته

ريتاج وهي مثبته نضرها لعدسه عينه : يألمك حبيبي ؟

ما كان سامع شنو قالت له .. لكن كل إلي يعرفه أنه يبي قربها قبل لا يتهور أكثر

مسكها من يدها ودخل معها لداخل السفينة

وهي على نياتها


" عيب شفرته "





»►◄ «



نروح عند أصايل أشوي


: افـــ قلت لك أنشل .. وسمعت أنه ما يقدر يتكلم ..!!

هههههههه شنو بسببنا لا يا عمري .. مو بسببنا شذنبي إذا ما كان متعود يشوف لقطات
" ****"

تركينا منه الله يا خذه وأفتك منه .. ما راح تجيني البيت
أفففف ليه أنتي خواف .. راح أقفل باب جناحي و محد راح يدري .. حبيبتي والله مشتاقة لك ..!!

طيب بانتظارك لا تتأخرين أول ما توصلين تعالي غرفتي على طول

..

سكرت التلفون منها وعلى طول قربت من الخزانة و أخذت لها فستان نوم عاري جداً .. لتثير غيرة حبيبتها " وهي ناسيه تماماً اهتزاز عرش الرحمان .. بسبب هذه الفعل الشنيع ..!!

بدلت ملابسها وملت جسمها من العطورات الفواحة ..!!

قربت من المرأة وحست بقهر من جسمها إلي سمن بسبب الحمل " الله يلعنك يا سلطان ليتني ما عرفتك .. أخيراً راح آخذ راحتي .. لو كنت أدري أنك دلووع لهذه الدرجة لناديت حبيبتي من مدة "

سمعت طرقات الباب وفتحته

وبانت عليها الفرحة وضمتها بقوة .. وعلى طول أفتحت عبايتها " لتشوف ملابسها الخالعة "

أندق الباب للمرة الثانية

البنت باستغراب : من

أصايل إلي باست خدها : ليه خفتي أكيد هذه الخدامة .. لا تهتمي لها

توجهت معها للسرير

" مشفر "




أنفتح الباب بعد ما مل الشخص من الانتظار

وتمنى الموت .. ولا أنه يشوف بنته بهذه الوضع .. تمنى نفسه بقبره ولا أنه يشوفها بهذه الوضع ..!!

زوجها منوم بالمستشفى و اهي تمارس " السحاق والعياذ بالله "

فسخ أعقاله وصار يضرب البنتين بدون أي رحمة

ودقايق ونفتح الباب ليدخل منه أخوها إلي سمع صوت لصراخ
و انفتحت عينه على الآخر وهو يشوف اختة مع البنت الثانية

»►◄ «

بمكان آخر

: و أخيراً لقيناها ..!!
: راح نسوي مثل ما طلب طويل العمر ..!! نأخذها للبنان .. ونأخذ جواز سفرها معنا ونرجع


»►◄ «


بعد أيام
وبالتحديد " يوم زواج خلود من فهد"
دخلت للكوشة وهي منزفه على نغمات رومانسية وبقربها أخوها بدر إلي وصلها للمسرح
..
خلود إلي تمسكت بيد بدر بقوة وهي تشوف فهد إلي دخل
بدر إلي قرب من أذنها وهمس : أهدي حبيبتي
خلود وهي مو قادرة تمسك نفسها .. تحس أنها بتحضن أخوها و بتبكي بحضنه
قرب منه فهد وباس جبينها وبهدوء غريب : مبروك حياتي
ما ردت عليه ونزلت رأسها بخوف " وهي مو مستوعبه أنها بعد أشوي راح تكون معه بغرفة وحدة "
تنفست بقوة وهي مو حاسة بفهد وبدر إلي ألتفتوا لها
خلود إلي مسكت يد بدر وبصوت هامس : وين أبوي ؟
بدر وهو مو سامعها من صوت الموسيقى : شنو
: وين أبوي ..!! ما راح يجي ؟
بدر إلي مو عارف شنو يقول لها : مشغول بصفقاته .. أتوقع أنه بأميركا ..!!
آلمه قلبه وهو يشوف نظراتها المنكسرة " لا أم .. ولا أب .. لا أخت .. ولا صديقة "
مسكها من يدها الثانية وباسها وسط نضرات الكل إلي كانوا يضنونه زوجها
بدر بهدوء : تعلم الرومانسية
فهد من بين أسنانه وهو يبتسم للكاميرا : تتحداني ؟
رفع حاجبه باستهزاء لفهد .. وألتفت وجات عينه بعينها ..
" حتى لو أهي متلثمة يعرفها .. رسمة أعيونها .. معروفه بنسبه له .. حافظ شكلها مثل أسمة "
سمع صوت شهقات الناس وتصفيرهم وألتفت وتفاجئ من فهد إلي كان يقبل خلود إلي كانت منحرجه بقوة
ضحك بقوة وبداخله " والله أنك جريء ما توقعتها منك "
: الله يوفقكم

قرب من فهد وبعدة عنها و بهمس : انتظر لي البيت
فهد إلي رجع همس له : والله جات من الله .. تكفه بعد تحداني ..!!
ضربه بكوعه ونظراته مثبته لجوان .. إلي وقفت وخرجت من القاعة

..
ما يدري كيف خرج من القاعة ولحقها وشافها تدخل " دورة المياه "
مرت دقايق معدودة وما خرجت ..!!
""
مرت ربع ساعة وما خرجت
""
مرت نصف ساعة وما خرجت
""

" حس بتوتر غير طبيعي "
: يا ربي ما يصير لها شي ..!!

قرب من الباب الحمام " أكرمكم الله " بعد ما فقد السيطرة على نفسه
وصار واقف عند الباب

سمع صوت شهقاتها وبكاها إلي كل ماله ويعتلي ..!!
وحس بدقات قلبه تزداد " ضرب الباب بأمل أنها تسكت وتمسح أدموعها وتخرج "

لكن إلي فاجئه كلامها

: فتوحوا لي تكفون .. الباب مو راضي ينفتح ..!!

سمع صوت شهقاتها وبنبرة هاديه ليطمنها : جوان
سمعت صوته ومسحت أدموعها بسرعة وبصوت مبحوح وهي توضع يدها على الباب
: ممكن تفتح لي الباب لو سمحت

بدر بهدوء وبكلمة لا إرادي أخرجت منه
: لا تخافين حبيبتي .. مسحي أدموعك .. دقايق وراجع لك ..!!
جوان بخوف وهي تمسح أدموعها : لا .. لا تروح أخاف






الـمخرج:


كنت قدامي وبعيوني أراك
صرت أغمضها وألقاني معاك

إنت يادايم هنا و أنت هناك
أبعدونا قربونا ماقصدوا

يحسبون إن انتهينا مادروا
ماتغير شي غير الحب زاد

لهفه العشاق قايدها البعاد
توصلك لو أبعدونا قربونا ماقصدوا

يحسبون إنّ انتهينا مادروا
يني وبينك بلاد



أنت ضروني بالبارت العاشر من روايتي الثانية
.. وللمعلومة البارت كل أثنين..
"قل للغياب الي هو اعظم خطاياك ماعاد أحس بشي غير أحتضاري".!!
━╃ ملتفت صوبك لوعينــك تهل دم ╃━



تعديل ملتفت صوبك لوعينك تهل دم; بتاريخ 02-07-2011 الساعة 04:09 PM.
الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 878
قديم(ـة) 02-07-2011, 03:11 PM
صورة جود الدنيا الرمزية
جود الدنيا جود الدنيا غير متصل
©؛°¨غرامي فضي¨°؛©
 
الافتراضي رد: قل للغياب اللي هو أعظم خطاياك ما عاد أحس بشي غير إحتضاري/ بقلمي


أخيرررا عرف سلطان الحقيقة

تستاهل اصايل كل اللي يصير لها

يعطيك العاااافية

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 879
قديم(ـة) 02-07-2011, 03:20 PM
صورة سكُون الرمزية
سكُون سكُون غير متصل
©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©
 
الافتراضي رد: قل للغياب اللي هو أعظم خطاياك ما عاد أحس بشي غير إحتضاري/ بقلمي


يسسسسسسسسسلموشن يالغ ـلـآ

والله يعينك حيـآتي

بـــرب أقــرء البـآرت وأحـط تـوقع ـآتي


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 880
قديم(ـة) 02-07-2011, 03:24 PM
صورة joOojeEe الرمزية
joOojeEe joOojeEe غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: قل للغياب اللي هو أعظم خطاياك ما عاد أحس بشي غير إحتضاري/ بقلمي


باااااارت مرررره خققق
توقعاتي
ان سلطان يعرف ويطلق اصااايل
اممم ان خالد يتزوج سيلفيااا
امم ان جوان تتزوج بدر
ان خلود ترجع تحب فهد
وبث

الرد باقتباس
إضافة رد

قل للغياب اللي هو أعظم خطاياك ما عاد أحس بشي غير إحتضاري / بقلمي , كاملة

الوسوم
ماعليها كلام ^^ , البارت الاول صفحه(1) , البارت الثالث ص25 , البارت الثالث(49) , البارت الثاني ص13 , البارت الثاني صفحة(25) , البارت الخامس صفحه (44) , البارت الرابع صفحه35 , البارت السادس (52) , صبايا عدلوا مب لازم تكتبون رقم البارت مرتين
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
حنيتك راحت لوين وشفيك ما تشتاق لي / بقلمي ، كاملة ملتفت صوبك لوعينك تهل دم روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 1736 25-03-2020 07:12 AM
روايتي الأولى : أبي أنام بحضنك و أصحيك بنص الليل و أقول ما كفاني حضنك ضمني لك حيل / كاملة ازهار الليل روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 6846 09-02-2020 10:31 PM
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات فقط [ الإقتراحات ممنوعة ] ؛ روح زايــــد روايات - طويلة 2001 06-01-2011 10:35 PM
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات ؛ !! أنـثـى الـ خ ـيـآلـ !! روايات - طويلة 3973 07-10-2010 01:10 PM
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات ؛ الزعيـ A.8K ـمه روايات - طويلة 2042 24-02-2010 04:37 AM

الساعة الآن +3: 11:37 PM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


youtube

SEO by vBSEO 3.6.1