Hurrah ©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©

مطلع ...
بسم الله الرحمن الرحيم

اول رواياتي انشرها بأذن الله (يآمجنون انا الموت بعينه ) كانت بمنتدى ثاني لكن التشجيع فيها بنسبه معدومه لذلك حبيت انقلها هنا اسمي بالمنتدى السابق آوار لكن الاسم هنا متواجد لذلك غيرته لHurrah

تكمله الروايه راح تكون هنا بأذن الله



الحب ..الرغبه ..الموت ..الابتعاد .. العشق ..الشوق ..الكره ..الخداع ..الخيانه

مشاعر مختلطه تختلج قلب اي انسان لكن بقلوب شخصياتي تتواجد هذه المشاعر كلها




والآن ابدأ روايتي الجديده

بشخصياتها الجديده وبقصتها الاصليه

بسم الله ..



لنبدأ بعائلات الشخصيات المهمه بالروايه

عائله ماريا ..
شخصيتها طيوبه ومرحه جميله جدا عيونها عسليه شعرها طويل وناعم وبني غامق بيضا وطويله
شفايفها توت وجسمها رشيق عمرها 21وتحب حالها كثير مش غرور بس من فروع شخصيتها
خشمها مسلول سل السيف

تحب اللون الاحمر والاسود بشكل ملحوظ

بشكل عام جسمها وشخصيتها حلوين كثير واهلها كلهم يحبونها من اكبرهم إلى اصغرهم

إلياس وعائلته ..

يكون ولد خاله ماريا ويحبها بحد الجنون

شخصيته شديده وراعي مواقف ثقيل ..ممتاز بدراسته
خياله وااااااااااسع كثير تضيع ببحر خياله شكله ابيض وعيونه وساع ولونهم بني فاتح شعره اسود وكثيف جدا طويل عضلي يعني جسمه خيااااااااااال ومثالي عمره 21 كبر ماريا بس يغلبها ب3 شهور
بس
شفايفه على وجهه حلوين خشمه طويل ومرفوع رفعه غرور


إذا ماشفته ببيتهم تشوفه بصاله الرياضه

طيب ورومانسي بشكل جنااااااااااااااااان ويغااااااااااار على ماريا بشكل غير طبيعي ..سبوووور
مايلبس ثوب وشماغ إلا للرسميات وغيرها عالبدلات والجينز يعني ماشي عالموضه كمان مايهمل حاله
زيد

عمره 27 سنه يشتغل بشركه ويحب ماريا كمان هوايته راكب للخيل ويربي خيول بمزرعته ثقيل
وغيرور على اهله عصبي واثق من حاله بس طيب حيل وحنون ويكون رومانسي بس بأوقات محدده ومايفكر بقلبه بكل الامور لا يفكر بعقله

شكله طويل حنطي اللون بس فاتح عيونه عسلي غامق مايل للسواد شعره اسود مجسم من ركوب
الخيل المستمر شعره شوي طويل


خلصنا من شخصياتنا الاساسيه راح تتعرفون على الشخصيات الباقيه من خلال الاحداث

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــ

ماريا وإلياس كانو ربع واصدقاء لدرجه ان الياس يتكلم مع ماريا بدون توقف هي تحبه بس مستحيل
تقول له انها تحبه وهو بعد لدرجه الجنووووووون يموت عليها
ماريا قبل سنتين كانت بآخر مرحله للدراسه قبل ماتسافر



وإلياس كان بنفس المرحله الدراسيه الي فيها ماريا



كانو بأوقاتها قراب من بعض بس بحدود الدراسه مايتكلمون عن شي غير الدراسه كانت حياتها ماريا

دراسه ودراسه وإلياس كان حلمها انها تتخرج بنسبه عاليه للتسافر برا وتحقق حلمها انها تدرس
هندسه


وكان حلم إلياس انه يكون صاحب اكبر شركه ببلاده وبالعالم لذلك لازم يدرس برا

تجهزت ماريا كالعاده جلست من النوم الساعه 9 الصباح كان يوم الخميس اخذت لها شاور سريع
وجهزت ملابسها
جهزت لها جينز غامق ضيق مع بلوزه بيضا من وراها رسم التنين الصيني الاسود

وجزمه سبور كالعاده طلعت من الشاور وسوت شعرها كيرلي ورفعته بعدين وخلته مثل ذيل الفرس

حطت لها ماسكار وكحله تتفنن بشي بسيط ماتحب الزياده بالمكياج وبعدين صباح الخيييييير اي مكياج
سموك ينحط عالصباح
لبست عباتها والشيله وخذت شنطتها مع دفتر كشكول وقلم رصاص

رشت عطرها المعتاد الرائع Dior



راحت للمرايه لاتشوف نفسها لآخر مره وترسل لحالها بوسه عالطاير وتطلع من غرفتها

نزلت من الدرج وشافت امها تحط الفطور امها طيبه والكل يحبها وهي مميزه بين خواتها لانها تستقبل
حتى الانتقاد بروح عاليه
ام إياد

ام إياد الوسطى من خواتها امها ماتت وهي صغيره لذلك تربت على يد إختها الكبيره بالعمر ..إنسانه
كبيره القلب وطيبه ومؤمنه وعندها ولد واحد بس جابته بعد ماجابت خوات ماريا ماريا هيا الوسطى بين خواتها وإياد اخوها اصغر واحد فيهم وعمره 15 سنه

ام إياد تحب تكون رسميه ومتطلعه على اخبار العالم والبيت والاهل يعني إجتماعيه

خوات ماريا راح تعرفونهم من خلال القصه



ماريا:صباااااااااااااح الخير يااااااااااااحلى ام بالدنيا كلها

ام إياد : صباح النور يايمه يالله الفطور جاهز وبعدين وين طالعه بهالصباح صباح الخير اقول !!

ماريا : ماما مافي وقت تأخرت عالدراسه مع إلياس راح خلي إلياس يجيب لي من ستار بكس فطور



ام إياد : لا والله الحين ستار بوكس احلى من فطور امك ؟

ماريا : لاوالله حشااااااا ماعاش مين يقول كذا طيب ماما ابوي وينه ؟؟

ام إياد : جاي من الغرفه الحين يلبس ويطلع يالله افطري

ماريا : امري لله راح اكل من هالفطور الي نازل من الجنه تدرين يمه ليه ؟؟

ام إياد : ليه ياروح امك انتي ؟؟


ماريا : لانه طالع من إيدينك وانتي مسويته بيدينك يالغاليه انتي

ابو إياد سمع ماريا تتكلم وقال لها : صباح الخير يابنتي وش هالمدييييييييح عالصباح تستاااااااااااااهل
هالغاليه كل خير (يوجه كلامه لام إياد) صباح الخير حبيبه قلبي
ماريا :يوووووووووو اقول انا طالعه واخلي جو الرومانسيات بينكم خلوني اطلع سالمه

ابو إياد : يابنتي وين رايحه؟
ام إياد: رايحه لبيت ام إلياس لتذاكر مع إلياس ماب بنتي تسافر لحالها بهالغربه لازم إلياس معاها فاخليهم يذاكرون مع بعض ابرك لهم
ابو إلياس : يالله يابنتي روحي هذا هو البيت قدامك خطونين وانتي واصله


ماريا : اوووك يااغلى بابا بالدنيا يالله سلام



ماريا جات لعند إلياس مشان الدراسه لانه صار دورها تجي لعنده كان الاسبوع الماضي هو عندها
والحين جا دوره يرتاح وهي تجي
ماريا قبل ماتدق الجرس طلع لها إلياس وفتح الباب فجأه وطالع بعيونها على طووووووووول هي
ارتاعت لانها تأخرت عن موعدها ساعه
إلياس : اهلين وهو زعلان ))))

ماريا : خرعتني على هالصباح

إلياس : انتي تأخرتي عليا كالعاده ليش هالمره ؟؟؟؟؟؟؟؟

ماريا : شغل نسوان ماتفهم فيه يالله خلينا ندخل .. خالتي هنا ؟؟

إلياس : ايوا هنا يالله ادخلي سلمي وخلينا ندرس مافي وقت مع هالوجه

ماريا: ابعد عن طريقي قبل وخليني ادخل مخليني عالباب راح اقول لخالتي انك مادخلتني ويييو

إلياس مسك يد ماريا ودخلها غصب عليها البيت وحطها قدام امه وقال لماريا : يالله خلصينا هذا خالتك
سلمي وخليني ادرس والي يرحم الامواااااااااااااااات
ماريا : صباح الخير خالتي وهي تضحك

ام إلياس : صباح النور يابنتي ..يالله حياكي افطري معانا

إلياس عصب بزياده وجر ماريا بيدها وقال لامه : يما بذممممممممممممممتك ابي ادرس خلي الشغاله
تصعد لنا الفطور فوق ابغا ادري مابقى شي عالامتحان
ماريا عصبت بس ماحبت تبين لخالتها ولا لالياس عصبيتها راح تنتقم من إلياس بطريقه ثانيه تنفس عن
غضبها
حتى بعصبيتها مرحه

دخل غرفته إلياس وجلس عالارض دخلت ماريا وراه وشافت الغرفه سااااااااااحه حرب

الكتب مرميه عالارض والاقلام عالارض وثيابه بالارض وكل شي مخبوص حتى السرير كأنه قطاوه
داخلته من المصايب الي فيه
رمت ماريا شنطتها على إلياس وقالت له

اول شي انا ماحب الغرفه خبصه مااركز بالمذاكره قوم رتبها ولا رتبها معاي يالله

وقف إلياس : والله العضيم انتي جد فاااااااااااضيه خليني مروق كافي طيرتي ساعه من الموعد معاي
بعد تبين تضيعين الوقت كله بالترتيب ؟
ماريا طنشت كلامه وراحت رتبت السرير وشالت ملابسه كلللللهم ورمتهم برا الغرفه وهو واقف
ويطالعها مستغرب يقول لحاله (( هذي اكيد مجنونه رسمي))) وقال لها بصوت عالي : انتي تفهمين انا شقول صح ؟

ماريا : للاسف الي احب اسمعه اسمعه والي ماحب اسمعه اضرب فيه الجدار ولا علي منه المهم رتب
الارض والكتب بسررررررررررررعه
تنهد إلياس وراح شال الكتب ورتبها على جنب جات الشغاله بعدها وجابت لفطور

إلياس: شكلنا ماراح ندرس اليوم ابدددد

ماريا راحت للشغاله وقالت لها بهمس بآذانها : روحي جيبي لي فلفل اسود مع شاهي انا ماحب اشرب
عصير
نزلت الشغاله وجابت لماريا كاس شاي والفلفل بشكل ملاحه

اخذت ماريا الفلفل وخبته وكان إلياس يطالع كتابه ومندمج مع فطوره

جلست ماريا قدام إلياس وقالت له :عطيني كتاب الفيزيا من وراك انا شفته مع الخبصه الي ورا

لف إلياس علشان يدور الكاتاب

إنتهزت ماريا الفرصه ورشت بفطوره الفلفل هو كان ياكل كورنفليكس رشف الفلفل وخلطت له فطوره
وحطت بالتوست فلفل كمان
لف وقال لها:ماشفته الكتاب

شاف بعيونه كتاب بيدها وقال لها:وهالكتاب الي بيدك شنو اسمه ؟؟

قالت له ماريا : هذا كتابي الفيزيا مو كتبك كتابك فيه قانون نسيته عالعموم خلاص كمل فطورك

عادي

اخذ له التوست واكل منه قضمه وحده

الياس : اااااااااااااااااااااااااااااااااااااه نااااااااااااااااااااار شالسالفه ماي عطيني ماي
ماااااااااااااااااري خل اطفي ناري
قالت له ماريا : الماي ماراح يطفي الفلفل اشرب حليب او كل كورنفليكس لان الحليب يطفي النار

اكل كورن فليكس بدون حليب وشششششششششششششششششششششب زياده صار يدمع من حراره
اللفلفل
إلياس :شالسااااااااااالفه شفيها النار زادت

ماريا :ههههههههههههههههههه شكلك يفرطني من الضحك
ههههههههههههههههههههههههههااااااااااااي
واخذت ماريا علبه الفلفلا وعطتها إلياس وهو يشرب ماي ويطفي ناره

مسك العلبه وكأنه ماي بارد وانصب على راسه من الفجأه

إلياس: انتتتتتتتتتتتتتي الي حطيتي هالفلفل!! ماني مصدق لييييييييييييييش؟؟

ماريا : لانك فشلتني تحت عند خالتي وخليت وجهي يقلب احمر تستااااااااااااااااهل وبعدين ليش تشدني
من يدي ؟؟؟؟؟ يالله انتقمت منك احلى إنتقام
إلياس : انتي مجرمه واللللللللللللله مجرمه يالمجرمه ياتيمون

ماريا : إذا انا تيمون انت بومبا او اقول لك انت كنغر حول

هههههههههههههههههههههههههههه


إلياس عصب بقوووووووووووه بس سكت بالنهايه إستغربت ماريا منه انه سكت بالعاده يخبص وجهها
ويقلب الدنيا عليها
إلياس تنهد بقوووووووووووه وقال لها :يالله خلينا نذاكر طار الوقت مالي نفس افطر وانتي نادي
الخدامه خليها تشيل الفطور
جات الشغاله وخذت الفطور ماريا ساكته مستغربه من هدوء إلياس الغريب الي نزل عليه فجأه

بعدها جلسو يذاكرون عالارض كالعاده وماريا ماخذه راحتها بالجلسه وبالسوالف

إلياس : ماريا ممكن تعطيني الكشكول من ورا يدك

ماريا لفت وجابت الدفتر هي جابت الدفتر من هنا

وإلياس ماسك كاسه ماي بارده من جهه ثانيه رفعت راسها
وبووووووووووووووووووووووووووووووووووووم
رشششششششششششششششششششششششششش بوجههااااااااااااا الماي
وانفجررررررررررررررررررررررررررر ضحك على شكلها وشلون الكحله سالت والمسكره نزلت على خدودها

فططططططططططططططططططس من الضحك

إلياس :
هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههههههههههههههههههههه تستاااااااااااااهلين هههههههههه شوفي وجهك بالمرايه شلون يضحكني

اووووووووووه انتظري لاتنظفينه خليني اصوره وقبل مايمسك الكاميرا وقفت ماريا معصبه ومستهزءه
الوضع
طلعت من غرفه إلياس بسرعه وراحت تركض للباب خالتها ماكانت بالصاله كانت بالمجلس مع ابو
إلياس
ركضت لبيتها نست شنطتها عند إلياس بغرفته


دقت الجرس توها بتدق الجرس إلا وإلياس وراها ومسك يدها على آخر لحضه

نفضت يدها من يد إلياس وصرخت بوجهه : إياااااااااااك تلمس يدي لفت وجهها توه بيتكلم إلاودقت
ماريا الجرس وفتحت لها الشغاله
كان إلياس مب عارف يتكلم معاها بس قال لها : راح اشوفج بعد ساعه

ماريا رفعت راسها يوم دخلت طالعت بإلياس بعد ماقال لها هالكلمه وصفعت الباب بوجهه ودخلت
لغرفتها وهي معصبه من حركه إلياس معاها
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

رجع إلياس لغرفته وسكر الباب على نفسه وو كاتم آهاته بقلبه كان مفكر انه هاليوم بيكون له هو
وماريا مافكر راح ينتهي بحركته السخيفه رمى نفسه على السرير وهو يتذكر وقرر انه بعد ساعه راح يجي لماريا وقبل مايطلع لها كتب لها ورقه بالشنطه


اما ماريا كانت معصبه لحد الجنون من تصرف إلياس الي كسر كل المقاييس طالعت وجهها بالمرايه وشافته شلون الكحله سالت والمسكار ساااح معاهم بعدها تذكرت كلمه إلياس :رعد ساعه راح
اشوفج !!
مستغربه ..ماريا:وش يبي جاي بعد ساعه .ماراح اطلع له يدخل البيت كيفه بس ماراح اطلع له ولا
بسامحه اليوم
غسلت وجهها وبدلت ملابسها تركت شعرها مفتوح وفتحت اللابتوب تتصفح شوي وتنسى وشغلت لها
اغنيه روااااق
بعد ساعه ...


إلياس واقف عند باب البيت وهو ماسك شنطه ماريا دق الجرس وفتحت له الشغاله وقالت له إدخل


شاف ام إياد جالسه بالصاله

إلياس:السلام عليكم ياخاله ..
ام إياد : عليك السلام هلاوغلا بولد إختي ياهلا

إلياس : هلا والله انتي بمثابه امي يايمه اكيد كيف حالك وحال العم ابو إياد ؟؟

ام إياد : الحمد لله بخير

إلياس: الحمد لله ..إلا وين ماري ماشوفها عندك ؟؟

ام إياد : ماري ؟؟فكرتها عندك انا توني جايه من المجلس ..!! وينها

إلياس: لا ياخاله هي جات للبيت عندك انا رايح لها

ام إياد : لحضه ؟؟شفيها بالعاده ماتجي للبيت بهالسرعه من عندك ؟؟فيكم شي؟


إلياس: لاياخاله خلصنا مبكر بس نست شنطتها عندي ونست اكمل لها المعادله اخاف تفهمها غلط!!

ام إياد :طيب ياولدي روح لها

إلياس :يالله ياخاله انا استأذن ..

وصعد لعند غرفتها فوق دق الباب بس مالقى اي جواب كان صوت المسجله عالي وكانت سرحانه
بالاغنيه ماحست فيه
فتح الباب بعد مايأس منها

اول مافتح الباب بشكل بسيط شافها جالسه عالسرير واللابتوب بيدها ومشغله الاغنيه حدها اول مره
يشوفها بدون حجاب وبدون عبايه
اول مره يشوف شعرها شلون صار طويل يتذكره على ايام الطفوله شلون قصير من قبل ماتتحجب عنه

شافها شلون صارت كبيره اول مره يركز عليها بنظراته

بعدها صحى من الي هو فيه وشافها لساتها سرحانه ماحب يضايقها

حط الشنطه يم الباب وسكر الباب بهدوء نزل لعند خالته ودعها وراح لبيته

بعد ماخلصت اغنيه ماريا ملت من اللابتوب وقامت من السرير تطالع الساعه كل شوي تنتظر هالساعه
تمر
لفت وشافت شنطتها عند الباب استغرررررررررربت

فتحت شنطتها ولقت اغراضها وكتبها فيها

رمتها بدون ماتشوف الورقه


نزلت لعند امها وقالت لها :وين إلياس؟؟

ام إياد : راح توه عندك

ماريا:لا ماجا عندي حط الشنطه عند بابي ومشا

ام إياد :شفيكم قال لي بيشرح لك شي بالدراسه

ماريا:خلاص يمه انا بروح غرفتي ارتاح


قررت ماريا بعد مارقت غرفتها انها تدرس شوي بعدها تريح راسها وتنام

طلعت كتبها وفتحت الكتاب وطلعت لها ورقه ماكانت بكتابها

فتحتها وانصدمت من المكتوب ..

(إذا كنتي مروقه راح تفهمين المكتوب بالورقه وإن كنتي مالج مروقه روقي واقريها ...ماريا ..بالبدايه
حبيت اقول لج انا اسف على هالمزحه مع انه مزحتك كانت اثقل بس انا اتقبل منك اي شي لو السم عادي منك ثانيا :يمكن ماعندي طاقه إني اقولها لج بلساني لذلك راح اقولها لج بالورقه ..ماري ..انا
احبك ..واحبك واحبك واحبك ومادرست ولا قررت اسافر إلا معاك انا اخاف عليج من هالدنيا انتي توج صغيره لذلك خالتي وامي قررو اني اسافر معاك وانا فرحت من قلبي بكون مع الي احبه

ماري بجد انا احبك واتمناك بعد مانخلص الدراسه تكوني زوجه لي ..انا حاسس انك تبادليني نفس
الشعور انا مو شاك انا متأكد
إن قريتي الورقه وحسيتي انك مستعده نتقابل راح اكون موجود ..بجد احبك واكون مجنون إن ماقلت
لك ..) ماريا انصعقت من المكتوب هي تحبه ومجنونه فيه بس ماتوقعت انه يقول لها وتوهم صغار بعد هالورقه ماريا قررت انها ماتتكلم مع إلياس لانها راح تتغير نبرتها معاه وتتغير نظراتها معاه وراح
تنفضح بعيونها لو شافته
قامت بسرعه الجنون إتصلت على جوال إلياس...

ماريا اول مره يرقع قلبها بشكل جنووووووووووووووون حست ان قلبها راح يسمعه العالم كله

ويدها ترتجف وهي ماسكه الجوال

تتنفس بصعوبه

تغمض عيونها

تتحسس قلبها إن كان وقف ولا لأ؟؟ بس قررت تتصل عليه اول مادقت الرقم سكرته على طول

تذكرت كلام ابوها وامها قبل شهور وهو بالمجلس كانو يتكلمون عن ماريا كانت بتجيب لابوها اوراق
يوقعهم نساهم بالمكتب وهي جايه للمجلس سمعت الحديث وهي ورا الباب
ابو إياد :ياام إياد اليوم جا زيد وكلمني وفتح موضوع خطبته بماري (زيد يكون ولد اخو ابو إياد )ياام
إياد الولد ولد اخوي وهو اكبر منها وافهم منها بس تخلص ماري من دراستها راح اتمم الخطوبه على خير انا موافق على ولد اخوي

ام إياد : اكيد والنعم فيه زيد رجال والف بنت تتمناه بس ماتلاحظ ان ماري توها صغيره وبعدين نسيت
انها راح تسافر وتكمل دراستها برا تبي تكون يدك اليمين بعدها بالشغل بتكون اكبر مهندسه اصبر عليها شوي راح تنصدم من هالخبر وبترفض اكيد

ابو إياد :لا ياام إياد انا مقرر اه ا تنخطب من زيد وتسافر وراح يسافر معاها زيد ماتسافر بنتي لحالها

ام إياد : بس ولد اختي راح يروح معاها

ابو إياد : مفكره هالبزر ينفع يكون مع بنتي ويحميها لو صار شي هناك انا ابي لبنتي زيد وخلاص
القرار ماخذه من زمان
ام إياد : طيب لاتتكلم مع ماريا الحين خليني انا اكلمها بس تخلص دراستها مابي اي شي يأثر على
دراستها وتفكيرها خليها صافيه
ابو إياد : طيب بس بعد الاختبارات راح تقولين لها

كل هالكلام سمعته ماريا من ورا الباب انصددددددددمت

جلست ماريا على سريرها وحطت الجوال من يدها عالطاوله

تنهدت بقوه

بدون ماتحس نزلت من عينها دمعه

هي تعرف ابوها حق المعرفه

إذا قرر خلاص يكون قراره نهائي




هذا اول بارت بالنسبه لهذا اليوم تفاعلكم وتوقعاتكم لهذه الروايه لان الاحداث تأتي بنصف الروايه وهذه البدايه


أنفاسي عطر ©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©

بدايه حلوة وموفقة

اتوقع في الاخير ماريا بتتزوج زيد

يسلموووو

Hurrah ©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©

انفاس عطر شكا عالمرور والتوقع ....

ونكمل

Hurrah ©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــ
البارت الثاني

اتصلت ماريا على إلياس وهو كان على اعصابه ليش ماجات او عطته تصال او انها اصلا مافتحت
الكتاب
رنه جواله كانت مخصصه بس لماريا

على طووووووووول رد عليها

إلياس:الو

ماريا: إلياس...انا آسفه

إلياس: على شنو ؟؟فيج شي؟

ماريا : لابس انا صعبه علي اكون آآآ.....؟؟ مادري ليش متصله اصلا

إلياس حس انها قرت الرساله بس مب عارفه تتكلم لذلك فتح الموضوع على طووووول

إلياس: إنتي قريتي الورقه وانا متأكد من هالشي بس شنو ردج عليها ؟؟

ماريا : إلياس.. انت تدري انك الحين خليت حاجز كبير بيني وبينك يم اهلي واهلك ...ماراح اكون ماريا
الي تمزح معاك مثل اول يم الاهل عادي
كل شي بيننا تغير من صرحت لي بحبك ووو<<<قاطعها إلياس

إلياس: ماريا ..انتي تحبيني ؟؟؟؟؟انا حاسس بهالشي ماريا الله يخليك قوليها وريحي قلبي المحترق

ماريا سااااااكته وقلبها اول مره يدق بهالقوه

ماريا بصراخ : انتي تدري انت شسوووووووووويت من اصله انت الحين بنيت حاجز بيني وبينك انا
ماقدر اكووووووووون زوجتك بيووم من الايااااااااااام
انا آآآآآآآآسفه بس راح اكون الموت بعينه ان خذتني زوجه لك

إلياس صار يصرخ عليها : ماريااااااااااااااااااااااااااا
ماريا سكتت وبلعت كلامها كللللله اول مره يصرخ عليها إلياس

إلياس: مارياااا لاتجننيني وقولي لي انتي تحبيني ؟؟؟؟؟؟؟

ماريا تبي تقول له انا احبك واحبك وابي اكون لك لوحدك بس قرار ابوي صريح ومافيه مجال ولا تبي
تكسر بخاطر إلياس لذلك قالت له
ماريا : إلياس..انا ماحبك انا معتبرتك مثل اخوي

إلياس انصعععععععععععععععععععععق

مشت بجسمه كهربه قويييييييييه من الصدمه

ظل الجوال بأذنه طول فتره الصمت

بعدها تنهد بقووووووووووووووووووووووووه لدرجه ان ماريا ارتعدت من هالتنهيده الي تقطع القلب

إلياس : طيب يابنت خالتي ماريا ..انا الحين استأذن ماقدر اكلمك ولا اقدر اشوفك وياليت تدرسين بجد
وتجتهدين بالدراسه ماراح اقدر استقبلك عندي بغرفتي او ادري معاك بعد هاللحظه هذي ..الوداع يابنت خالتي

ماريا تبكي بصمت

دموعها تنهمر بدون صوت

آآآآهاتها تطلع من صدرها بزفير حار ببخار جهنم

انصهر صدرها وقلبها من هالكلمات بس هذا افضل لالياس

مالحقت تقول لالياس شي لانه سكر السماعه وقفل موبايله وجلس على السرير يبكي يحسره على ايامه
وحبه الي ضااااع وطلع انه من طرف واحد بس
ماريا نزلت الجوال من يدها ونزلت عالارض وصارت تبكي بصمت

حياتها صارت مرسومه من قبل والدها

صارت المواقف الي بينها وبين إلياس مسترجعه وصارت ذكرياتها الي تعيش عليها

دارت الارض في ماريا

اما إلياس لاول مره

صار يبكي من الالم الي بصدره والعذاب الي يعيش فيه والي يعتبره حب من طرف واحد بس في ادله
كثيره على انه حب من طرفين وهذا الي مخليه محتاااااااااااااار ومكتوم عالاخير
اندق الباب على إلياس كانت امه تنادي إلياس علشان يتغدى

على طول قام إلياس وقفل الباب قبل ماتدخل امه بثواني

ام إلياس: يمه إلياس فيك شي ؟؟؟

إلياس : لايمه راح انام شوي مالي نفس اتغدى

ام إلياس : يمه إفتح الباب اشوفك بس

إلياس : يمه الله يخليك لنا انشالله بس تعبان من الدراسه وابي انام شوي مالي نفس اتغدى الله يخليك
روحي يمه انزلي لابوي وتغدي ولا تفكرين فيني
ام إلياس راحت بس قلبها إنشغل على ولدها شفيه فجأه قفل الباب وصوته مبحوح

إلياس صار يدور بغرفته مثل المجنون شلون ماريا ماتبادله الشعور

هي طول الوقت معاه وميانه على اخر قيراط ليش وهو الاحساس كان متبادل ؟؟

ماقدر إلياس يتحمل وجوده بالبيت او بالغرفه او بالعالم كله

قرر يكمل دراسته ويطلع ولا يسافر مع ماريا لانه راح يكون مثل الغريب معاها

طلع من البيت وكانت نافذه ماريا تطل على نافذه إلياس

رفع راسه وشاف النافذه مفتوحه تنهد ومشى ماخذ السياره طلع يمشي وين تروح رجلينه يروح ماعاد
يمهمه شي بالدنيا ضاع هدفه
نروح لماريا الي غرقانه بدموعها وعلى حسره قلبها الي ماتقدر تنطق فيه

سمعت صوت تسكر الباب حق بيت خالتها لانه قدام البيت على طول قامت بسرعه للنافذه ومن زاويه
بسيطه طلت وشافت إلياس رافع راسه وتنهد ومشى اول مره تشوف حالته متكسره ونفسيته تعبت بسرعه وقلبه مااااااااااااااااات آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه تنهيده ماريا هزت العالم آآآآآآآآآآآه طلعت
من قلبها مثل البركان وهوت على الارض يم النافذه تبكي بحراره
مرت على حاله الاثنين ماريا وإلياس ايام ماكانت هينه

كل واحد صار مثل الميت الحي

اثنينهم يحبون بعض بس كل واحد قتل قلب الثاني

جا وقت الامتحانات وام إياد وام إلياس يسألون عيالهم :شفيكم ماعدتو تذاكرون مع بعض؟؟؟

وكل واحد يرد يقول لامه : خلاص يمه كبرنا وماعدنا صغار وكل واحد يذاكر لحال واحنا مافينا شي
احلى مايكون
ماريا ظهر سواد تحت عينها

حالتها تعبانه

عايشه على شي بسيط من الاكل

لانها عارفه هي لمين راح تكون

اما إلياس فكانت حالته اشبه بحاله ماريا جسمه صار هزيل ماعاد يهتم بجسمه او يمارس رياضته مثل
اول
طول الوقت برا البيت يمشي بالشارع بطريق ماله نهايه

جا الامتحان وعدا الامتحان وكل واحد جد وإجتهد على قد حالته

ماريا نزلت علاماتها بالاول كانت تجيب العلامه الكامله او الشبه كامله

الحين جابت علامه عالحافه تخليها تسافر لبرا وتكمل دراستها لان ابوها شرط عليها السفر والدراسه
والزواج مثل ماسمعت من ورا باب المجلس
اما إلياس فعلامته شبيهه بعلامه ماريا عالحافه كذلك

بعد ماجات الشهاده لعند ابو إياد والد ماريا انصدددددددددددم

ابو إياد :شنوووووووو هذي ؟؟

ماريا :شهادتي

ابو إياد :ليش هالعلامات ؟؟؟؟؟؟ماتوقعت انك تنزلين لهالدرجه وهذي آآآآآآىخر سنه وش فيك انتي ؟؟؟؟

ماريا : هذا الي قدرت عليه والعلامات تخليني اسافر ..

ابو إياد :ماجاوبتيني ؟؟ليش هالدرجات نازله وش فيه مخك مب معك ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ردي اشوووووووف
بصراخ طبعا
ماريا نزلت دموعها وصارت تبكي فجأه

رق قلب ابوها بجد لانه خاف على بنته وش فيها تبكي ماعمره صرخ عليها بس عارف ان بنته قويه

قال لها

خلاص يابنتي آسف بس ماتوقعت علاماتك تكون متدنيه لهالدرجه

خلاص يابنتي وقام وحضن بنته وقال لام إياد :عملي لها كاس ليمون خليها تروق اعصابها وانتي يابنتي
روحي لغرفتك وارتاحي
راحت ماريا لغرفتها ومسك ابو إياد يد زوجته وقال لها : حال بنتك ماهو بعاجبني !!روحي كلميها
وعرفي منها وش فيها وإذا هدات فتحي لها موضوع زيد انه متقدم وانا موافق
ام إياد :حاظر بس خل تهدأ البنت شوي

ماريا جالسه عالسرير وتنتظر امها وكان قلبها حاسس بفتح موضوع زيد انه متقدم لها

بس ماهي بعارفه وش ترد عليه

ام إياد دقت الباب ودخلت لى بنتها وشافت السواد تحت عينها وجسمها الهزيل

راحت لبنتها ومسكت وجهها ورفعته لمستوى عينها وقالت لها

ام إياد : بنتي ...إلياس ماعدتي تذاكري معاه ولا عدتي تتككلمي معاه وهو بعد درجاته متدنيه وحالته
ماتسر امه بعد تتسآئل ..يمه ماري حبيبتي ..فتحي قلبك لامك وقولي لها وش فيكي ..يمه انا قلبي مايتحمل يشوف القطعه الي من قلبه متقطعه ومهمله حالها وحالها مايسر

ماقدرت ماري تسكت وانفجرت دموعها بحضن امها المسكينه الي كاس العصير طاح من يدها وصارت
تحضن بنتها بقووووه كأنها حاسه بننتها ان فيها شي
ماري:يمه انا سمعتك انتي وابوي ان زيد متقدم وابوي لو انا ماوافقت راح يخليني اوافق غصب علي
يمه مابيه مااااااااااابيه
ام إياد انصدمممممممممت من بنتها انها تدري وسااااااااااااكته ماتكلمت

ام إياد:يابنتي .ياقلبي ياااااااااااااااااااعمري انتي بس من هالسبب تبكين وبعدين زيد يحبك ويبيك
وراغب فيكي يايمه
ماري:يممممممممممممممممه مابي زيد مابيه انا ماني مستعده للزواج الحين ابي اكمل دراستي وابي
اكون مع ابوي بالشركه بعدها افكر اتزوج مو الحين توني صغيره
ام إياد :يابنتي يايمه بس يخطبك لانه راح يتردد عليك بالسفر كل شهر يروح يزورك

وبعدين يايمه إلياس ماقلتي لي عنه فيه شي ؟؟؟؟؟؟؟

ماري : يمه انا مابي زيد

وهنا ماري انهاااااااااااااااااااااااااااااااااااااااارت



ام إياد انصعقت بقووووووووووووه وماعرفت تتكلم

قالت لابنتها :اهدأي الحين ولما تهدئي راح اتكلم معاك برواق

طلعت وسكرت الباب وراها وكان ابو إياد ينتظر بالصاله :ها وش قالت ؟

ام إياد تمسح اثار دموعها لايشوفها ابو اياد:لاماراح افتح الموضوع بنتك منقهره على درجاتها انت
روح للدوام وبعدها راح افاتحها لاتخاف
ارتاحت ماري وتنهدت بقوه ماراح تقدر تقاوم ابوها وهي مستسلمه عالاخير بس لو وافقت راح تكون
نهايتها الاكيده
محتاره ومتبهدله من بعد هالاخبار الصادمه

ارتاحت ونامت وعلى خدودها اثر الدموع

جلست ماري على صوت الجوال كانت رساله من صحباتها انهم يخبروها عن درجاتهم ماهتمت قامت
وشافتت الساعه 1 الليل
استغربت شلون غطت بهالنوم

قامت من النوم وجسمها متكسر عالاخير

راحت للنافذه وطلت منها مشان تشوف إلياس بس شافت ظل

من نافذته لانه حاطط ستار خفيف على نافذته

شافت الظل وهو متسند ومعطي النافذه ظهره

دق قلبها بقوووووووووووووووووووووووووووووووه عليه ونزلت دموعها


فجأه

لف هالظل على نافذه ماري وطالعها بعيونه حست ماري انها انشلت وهي واقفه

تقدر تشوف عيونه

شافتهم وهو ذبلانين من ورا السيتار قدرررررررررت تشوفهم
نزل قلبها وماقدرت تستحمل بسرعه سكرت نافذتها من الخوف
كأنها شايفه شبح مو شايفه إلياس حبيب قلبها من الصغر

نروح لالياس الي حالته مجنونه



صار مايهتم بأحد ودرجاته عادي عنده نازله وكان تعبان عالاخير من انكسر قلبه







كان مستند بالبدايه وجهه عند النافذه بس شاف النور خافت عرف ان ماري نايمه هي تخاف من الظلام

لما تنام

لف وعطا ظهره للنافذه يتنهد بقووووووووووه وقلبه حزين ومكسور وضايع جد ماقدر اوصف لكم حالته

لانها تكسر القلب وتدمع لها العين من الم قلبه المكسور

كان فاتح النافذه وحاطط سيتار خفيف سمع صوت رنه جوال ماري للمسج ماهتم للصوت بس لما حس
بحركه ماري لف عليها وعيونه تبي تشوف ماري مايتحمل مايشوفها يوم كامل شلون بأسبوع او دهر بحاله

لف وشاف هالبنت الهزيله الي حالتها استغرب هو منها ولما عرف بدرجاتها استغرب ويقول لنفسه
ليش ؟؟لما لف عليها وشافها تنهد بقوووووووووووه بس شافها فجأه راحت وسكرت النافذه انقهر اكثر من حركتها بس ماعرف يسوي شي لما شاف دمعتها على خدها



صار محتار اكثر من حاله ماري

بعد يومين من حاله ماري سكتت وصارت تلملم شتات نفسيتها التعبانه





ريحه الفطور الشهي وصوت ناعـــم الساعه 9 يقول صـــــباح الخير ...

كذا جلس إلياس من نومه على صوت امه الحنونه وهي جالسه على طرف السرير وشايله الفطور
منكسر خاطرها على ولدها الي تدهور
ام إلياس عارفه السبب بس ماهي بقادره تتكلم او تقول شي لان اختها قالت لان زيد راح يخطب ماري

إلياس:صباح النور يمه مع إبتسامه صفرا بس مايخجل امه

ام إلياس :يمه قوم اسبح وتنشط افطر الحين وقوم مع ابوك صار له زمان ماشافك

إلياس وهو يتمدد:وينه ابوي ؟؟

ام إلياس:هو طالع بس على صلاه الظهر هو راجع روح معاه للصلاه طيب؟؟


إلياس: إنشالله يمه

قام إلياس واخذ له شاور كان حلمان حلم حلو كثير

كان حلمان بماري انه معاها ويدرس معاها

ماكان حلم كانت كلها ذكريات

صار يقول لنفسه : معقوله راح تتحول لحياتي لذكرى؟؟

اول ماطلع لبس ملابسه وجلس يفطر وهو فاتح نافذته يمكن يشوف ماري بالصدفه مشان يتكلم معاها

لانه مقرر يتكلم معاها ويحط حد لهالوضع

فطر وخلص فطوره

توجه للابتوب شوي تصفح عليه وهو عالمكتب بتاعه

انتظر وانتظر وانتظر ماشاف نتيجه كانت النافذه مسكره ومنزله السيتار



طووووووووول الوقت يفكر بس خلاص ياانه يكلمها او انه يسترجع حياته

ماراح يعيش كذا

نروح لماري

بعد هاليومين امها ماتكلمت معاها بموضوع زيد

بس اول ماجلست ماري

جلست متأخر

الساعه11 ونص

جات امها وجلستها من النوم

ام إياد :ماري ماري حبيبتي قومي بسك نوم

ماري:يمه خليني نايمه مانمت البارح غير كم ساعه

ام إياد :يايمه قومي ابغاك بموضوع ابوك ملزم اقول لك الحين

ماري:ماما ياصباح الخير صبحيني ببوسه بورده بس لاتصبحيني بزيد

ام إياد : اخجلي يابنتي عيب

ماري:اسفه

ام إياد :يايمه زيد اليوم جايي هو وابوه يتقدم رسمي للزواج

انصعقققققققققققت ماري وقامت من السرير منصرعه

مـــــــــــااااااااااااااااااابيه

ام إياد : يابنتي استهدي بالله ماقلنا لك تزوجيه الحين قلنا لك خطبه لاتسافري معاه مايصير تسافري
بلامحرم
ماري:هذا ولد خالتي إلياس راح يروح معاي
ام إياد تطالع بنتها بنص عين كأنها شاكه بالبموضوع بس سكتت وقالت لها بعد كذا:إلياس راح يسافر
امنا بالله لكن ماهو بحلال عليك لانه مو خطيبك
ماري بدون تفكير وجنون قالت :خليـــــــــــــــه إلياس يخطبني بس ماتزوج زيد

ام إياد من المفاجأه ضربت بنتها كف خلتها تصحى وتعرف مين تتكلم معاه

وقامت ام إياد وقالت لابنتها :انا كنت مثل صديقتك والام الحنونه لك

بس للاسف ماربيتك عدل زيد جاي الساعه 7 بالليل وراح تتم الخطبه الاسبوع الجاي يوم الخميس

من هنا لايوم الخميس لاتحلمي تتكلمي معاي ابد إلا ان عرفتي اخطآئك

وطلعت الام من الغرفه وتركت بنتها منصعقه من هالكلام

ماتأثرت بالكف كثر ماتاثرت بالكلام هذا كله

ام إياد كانت حاسه ان بين ماري وإلياس شي اما الحين هي متأكده من هالشي

بس مستحيل يكون إلياس وماري زوجين ابد بعيون ابو إياد

مسكت ام إياد سماعه التلفون واتصلت على ابو إياد لاتخبره بترحيبها لاهل زيد

ـــــــــــــــــــــــــــــــــ

زيد كان بالشركه وكان على اعصابه من يوم ماتكلم مع عمه ابو إياد عن خطبته لماري وماجاه نتيجه
او اي خبر
غرقان بالشغل وغرقان بحبه لماري
كانت من هي صغيره يحبها يلعب معاها والكل يهزءه لانه كبير ومايلعب مع صغار بس كان يحبها ويغار
عليها من تجلس مع إلياس
فجأه غرق بأحلامه وذكرياته

يتذكر لما كانت ماري صغيره عمرها 12 سنه وهو عمره 18 طبعا هو اكبر من ماري ب6 سنين تقريبا

كانو بالمزرعه وجلسه عائليه والجو حلو كان ربيع الي جالس يلعب بالرمل والي يسبح بالبركه وغير
الشوي الي كان زيد متحكم فيه
زيد كان الي ماسك عده الشوي ويشوي عيونه متعلقه بماري وهي تلعب مع إلياس لعبه الغميضه
وكانت ضحكاتها معبيه المزرعه الكل يحب ماري ويحب طيبتها وخفه دمها

خلص الشوي .................

صوت من بعيد يصرخ على زيد ويقول له من جديد

خلللللللللللللللللللللللللللللللللص الشوي ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟


كان ابو زيد يصرخ على زيد مشان الشوي بس انتبه زيد وقال له :إي يبا راح اجيبه الحين

بعد الشوي والاكل اللذيذ كل واحد راح لشغلته الي بالمزعه
زيد عنده خيول وهوايته ركوب الخيل

لما خلص من الشوي والاكل

استأذن من الرجال لايقوم لشغله

راح وبدل ملابسه عن ملابس الشوي

لبس له بلوزه حمرا وجينز غامق وقبعه سودا وراح للخيل

ولساحه الخيل الي مخصصها ابوه له بس

طلع له فرس اسمها كانت ماري هي الي مختارته ومن يجي المزرعه يهتم بهالفرس بالذات


كان اسمها سيمونيا

حط السرج واللجام على سيمونيا لونه اسود واللجام اسود وكان لون سيمونيا ابيض بياااااض الثلج
وشعرها لونه رصاصي وطويل ونااااااااعم كانت ماري يم الخيول ولما شافها زيد متوجهه لهناك قرر يركب خيل ولبس ملابسه على عجل وراح لها

كانت ماري يم سيمونيا سألها

ها اشتقتي لها

تبين تركبين عليها ؟؟؟

ماري :اي والله ابي اركب عليها بس خل إلياس يركب قبل

زيد تنرفز وقال لماري : خلاص انا الحين مشغول بركب عليها ابتعدي لاني راح اطلعها

ماري :انت للحين ماروضتها ؟

زيد :ماحب الخيل مروض بالكامل احبه شرس وصار يطالع ماري وهو يضحك نص ضحكه

زيد :يالله ابتعدي وروحي ورا الحاجز

ركضت ماري وراحت ورا الحاجز

طلع زيد بالخيل وركب عليها وصار يستعرض فيها والخيل إن حس بأنه يستعرض يستعرض بالكامل
ويتدلع بمشيته وحركاته ويهز راسه
استعراض كاااااااااااامل
جا الكل يم الحاجز زيد جذب الموجودين لحركاته ماكان يستعرض للكل كانت بس لعيون ماري


وهو يضحك وبسوط

بعدها الكل صفق له وصفر له تشجيع انهم يبون حركات اكثر واخطر

على طووووووووووول قرر يخلي سيمونيا تركض بجنون وهو معاها

هز الارض من ركض الفرس

وطلع من الحاجز ودار بالمزرعه والكل يركض وراه على حركاته بالقفز والسرعه بعدها شاف ماري
تطالعه بلهف تبي تركب معاه
جا لماري وهو على ظهر الفرس ومد يده لماري وقال لها :تعالي اركبي وراي خليني اطيرك واعيشك
جو
ماري ماوسعتها الدنيا مسكت يد زيد وركبت معاه وعيشها احلى جووووووو معاه

فجاه سيمونيا اضطربت وصارت ترفع حالها اكثر واكثر الكل خاااااااااااف على ماري انو يصير لها شي
لاسمح الله بس ماحد قدر يهرب من القدر
رفعت سيمونيا نفسها اكثر واكثر وصارت تركض

اختل توازن ماري وفلتت يدها من خصر زيد وطاااااااااااااااااااااااحت

صارت تتدحرج عاللارض من سرعه سيمونيا وورفعها

وقف زيد بسرعه سيمونيا وربطها بالحاجز وركض لماري ليشوفها

كانت جالسه بس يدها انكسرت وتبكي من الالم

شالها على ايدينها وراح للسياره وراح ابوها معهم للمستشفى

طول الوقت كان زيد يأنب نفسه على طيحه ماري

ولما راحو المستشفى كان كسر مضاعف وهذا الي خلا زيد يندم اكثر واكثر

الحمد لله مرت على خير بس اكل زيد تهزيء من ابوه واعمامه على الي سواه مع انه هالشي مب ذنبه
ومن يومها ماركب ماري على خيوله او حتى خلاها تقترب منهم
ماري تجبرت يدها يومها وظلت 4 شهور

جلس زيد من احلامه وذكرياته على صوت دق الباب

دخل عمه ابو إياد وهو منزل راسه ومكشر وجهه

زيد قلبه يدق وقال عمه

ياعم في شي؟؟؟؟؟؟

ابو إياد :ياولدي ..وجلس على الكرسي ..ياولدي يازيد انت عارف ان الدنيا قسمه ونصيب صح ؟؟

زيد :اي ياعمي بس...

ابو إياد صار يضحك وبعدها قال لازيد

:الخطبه يوم الخميس

زيد ماوسعته الدنيا من الفرررررررررررررررررررررررررررررررح صار يضحك بقووووووووه
وبعدها قام وباس راس عمه وقال له راح اكون عند حسن ظنك ياعمي
ابو إياد :اكيد ياولدي اكيد انت ولد اخوي وساعدي اليمين الي ماتخلى عنه

يالله كمل شغلك لايكون اشوف تقصير

زيد :افا ياعمي تامر امر

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

انتشر الخبر ولساته إلياس مايدري ان ماري راح تروح لزيد

مستغرب إلياس صار له ساعااااااات ماشاف حس لماري من نافذتها

دق قلبه بقوه وكأنه حاسس بشي بس ماهو بعارف

زهق إلياس من جلسته بالغرفه وقرر ينزل للصاله

كانت ام إياد وام إلياس تحت يتكلمون وهو نازل سمع ام إياد :خلاص يااختي زيد تقدم لماري وخطبها
ويوم الخميس بتتم الخطبه
ام إلياس بهدوء غريب:الف مبروك يااختي اههه بس لو ماكان إلياس وماري بـــ توها بتكلم إلا سمعو
الجرس كان إلياس منصدم من الخبر
ووووووووووووووووولع من الخبر وسحب حاله وصعد لغرفته

دخل غرفته وهو يركض

وسكر الباب بسرعه وقفله كأنه يبي يهرب من الي سمه ومايبيه يدخل معاه

داااااااااااااااااااااااااااااار بالغرفه وداااااااااااااااااااااااار وصار يبي يدق براسه الجدران

او يذبح حاله او يستجن كان مقرر يتصل على ماري ويتكلم معاها

بس بعد هالخبر ماعاد له قدره يتكلم اكثر او يستوعب

بالنهايه انهااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااااااااااااااااااااااااار على الارض من الالم الي بصدره

لاول مره إلياس صار يتمنى الموت

خلو إلياس بحالته ماراح اقدر اوصف لكم اكثر من كذا حاله



وتكمله البارت بعد ردودكم الطيبه




براق النحر ©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©

ماشاءالله البدايه جميله

واعتبريني من اوائل القراء لك

الله يوفقك

تقبلي مروري يا الغاليه

Hurrah ©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©

شرررف تكوني من قرآء روايتي


ونكمل ..

Hurrah ©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©

البارت الثالث ..

تــــــــــــــــــــــــــمت الخطبـــــــه


الكل فرحان ومبسوط والكل يبارك للثاني بهالخطبه

بس اثنين ماهم بفرحانين بهالخطبه ماري والياس

عند الرجال

كانت التبريكات عندهم والضحك عندهم كل الوناسه عندهم كان إلياس بينهم الضحكه الصفرا بوجهه

يقول لنفسه :ههههه آآآآآآآآآآه ياماري هذا انا جيت خطبتك على الي تحبيه خلاص ماراح اوقف حياتي
عليك انتي بس انا احبك ومجنون فيك عيب اكون محل زيد الحين وانا الي اضحك وهو محلي ينتظر نصيبه ؟؟؟؟؟ حرام اكون انا ؟ ليش ؟؟؟؟؟ااااااااه من هالدنيا الي تخلي الواحد يموت الف موته قبل
مايموت بجد
ابو إلياس يتكلم ابوزيد وقال له :الفال عند ولدك نجي خطبته ونشوف عياله >>كان يقصد إلياس

ابو إلياس: الله كريم بس يكبرون العيال عالاقل

كلهذا والياس ماهو بحاس بشي غير انه يكلم روحه

زيد كان مبسوط عالاخير ويقول لنفسه اخيرا تممممممممممممت وصرتي لي ياماري

حاله ماري

بجلسه الحريم الضحك والسوالف والاغاني كانت ماري تبتسم بس غصب عليها راضت امها ورضى
امها اهم شي عندها بس هي تموت الحين الف موته
اااااااااااه حالتهم تجيب الكآبه بالقلب قبلها يبوم من الخطبه

كانت ماري الساعه 1 بالليل على نافذتها حاطه السماعات وتسمع كانت سرحانه بهالسما الواسعه
وبهدوء الشارع والدنيا كان الجو بارد وكانت تشرب نسكافيه
كانت تهيءحالها للوضع الجديد انها راح تكون لزيد مو لالياس وخلاص انتهى الموضوع

معقوله ؟؟حياتي راح تتلخص على هالنحو ؟؟كات جالسه وسرحانه

بس ماكانت تدري ان في عيون كانت تطالعها وهي تكلم حالها وتطلع من صدرها زفير ولا زفير جهنم

كان إلياس يطالعها ..كان قلبه يرجف

وهو يطالع ماري وهي سرحانه

تراجع إلياس بالبدايه من النافذه

بعدها قرر يفتح النافذه ويخلي ماري تشوفه لاخر مره وهو بعد يشوفها

راح للنافذه ومسك السيتار الخفيف وفتحه وبعدها فتح النافذه كانت النافذه مقابله لنافذه ماري

مااري كانت سرحانه بجد لدرجه انها ماحست بإلياس كان إلياس يطالعها بقهر وبعزم

حست ماري بقلبها يدق بقوه قبل ماتلف عيونها وتشوف إلياس

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

كان إلياس مصر إنه يتكلم مع ماري وليش وافقت عالخطبه ؟وليش احساسه يقول له انها تحبه ؟ومتى
كانت تحب زيد؟ اسأله كثيره عند إلياس مسك جواله وقررانه يتصل على ماري إذا كانت للحين مب حاسه بوجوده توه بيروح يجيب الجوال حست ماري فيه وطالعته وهو راح يجيب جواله بسرعه وكان
يركض للجوال
جا للنافذه ورفع راسه

وشاف ماري تطالعه

التقت قلوبهم قبل العيون

همساتهم وصلت بلا نطق شفاه

كل واحد عبر عن الي بداخله من نظره وحده

رق قلب إلياس وكانه نسا كل شي

وماري كمان نست كل شي

رن جوالها

راحت واخذت الجوال وردت على إلياس وهي تبتسم

راحت للنافذه وصارت مقابل إلياس

ماري ساكته ماتتكلم بس حبت إلياس يبدأ

اثنينهم كانو ساكتين

بعدها بدأ إلياس

إلياس:مرحبا ماري

ماري:اهلين إلياس مع إبتسامه خفيفه من ذكرت اسمه

إلياس تنهد بقووووووووووووووووووه وقال: كيفك وكيف اخبارك ؟

ماري من بعد ماتنهد إلياس خافت لانه من يتنهد يكون بقلبه الم ..ماري قالت :لما تكون انت بخير انا
اكون بخير
سكت إلياس

وسكتت ماري

ظل هالحال بالنسبه لهم سنين بس هي ثواني

إلياس:ماري ..بالله عليك ليش سويتي كذا؟؟ماري سألتك سؤال واحد وش رديتي علي فيه ؟؟

وانا متأكد من جوابك بالله عليك انا متأكد متأكد

ماري:إلياس..الله يخليك الي انا فيه كافي لاتزيد قلبي الم اكثر كنت ابي اكلمك وارجع زي قبل بس ساعه
او 5 دقايق
ابي اقول لك كل شي بس ماقدر من بعد رسالتك

ابي الدنيا ترجع اليوم الي رسلت فيه الرساله وتحذفه وماتكتب لي شي

ابي اقول لك كل الي يصير معاي الحين بس مانيي بقادره لان مشاعرك صرحت فيها

آآآآىه ياليتك ماتكلمت ولا قلت لي شي

انا تعبآآآآآآآآآآآآآآآآنه ياإلياس

ابي اتكلم مع القريب مني

اتكلم مع صديق لي

ماتكلم مع ......!!

إلياس :مابي اتكلم مع ....كمليها ابي اسمعها كمليها خلي قلبي يرتااااااااااح

ماري :...........ماقدر اقولها آسفه ..انا رايحه اشوفك بخير ..

وسكرت ماري الجوال وطالعت إلياس بعدها دخلت لغرفتها وسكرت النافذه

إلياس ماكان متأكد الحين وااااااااااااااثق ان ماري تحبه بس ليش ماتبي تقولها ليش ؟؟

ظل عالنافذه بعدها سكرها

ـــــــــــــــــــــــــــــــــ

بعد الخطبه ماري كانت مستلقيه عالسرير وتفكر بالي يصير معاها وشلون كانت حياتها هاديه قبل
هالاحداث هذي كلها
كيف كانت حياتها بسيطه وكلها فرح ماعمردموعها نزلت بفتره قصيره كل الدوع والآهات هذي

تفكر بزيد وتتذكر إن كانت لها مواقف معاه وشلون راح ترتب ححياتها معاه بس هي ماتبيه وافقت لرضا
امها وابوها بس
صارت تفكر بالسفر الي بعد كم يوم راح تكون ببلاد ثانيه

الي مرتاحه فيه إن إلياس بيكون معاها

زيد كان جاي لعند ماري اليوم يشوفها ويجلس معاها كانت ماري ناسيه كل العالم

جات امها لعندها شافتها سرحانه بس سرحانه بشكل حزين مو مفرح

امها انكسر خاطرها ..هالوجه البريء حرام يحزن .. البنت إن انخطبت تكون ايامها كلها فرح ووناسه
وحب وعشق
بس بنتها انظلمت بهالخطبه

ام إياد :بنتي ....ماري كانت تهزها يشويش لاتجلسها من سرحها

استوعبت ماري وقالت لامها :نعم يمه

ام إياد :بنتي زيد جا ماتجهزتي ؟؟

ماري:نسيت يمه ...نســــــــــــيت

ام إياد: طيب يمه البسي اي شي وانزلي هو 5 دقايق وطالع بس بيجهزمعاك امو ر السفر

ماري: وينه؟؟؟

ام إياد :بالمجلس ينتظر يابنتي يالله البسي وانزلي

ماري:حاظر

ام إياد :بنتي ..شيلي هالعبوس عن وجهك خليني افرح شوي ببنتي

ماري ضحكت لامها بس ضحكه صفرا لو انها ماضحكت يمكن احسن

لبست ماري ورفعت شعرها رفعه بسيطه ورشت عطر ونزلت بدون ماتحط مكياج او حتى كحل بعينها
بس هيا بدون شي حلوه
نزلت وخذت صينيه العصير واخذتها لزيد

دخلت المجلس بدون اي صوت كان زيد مشغول بالاوراق

انتبه لماري وهي داخله قام بسرعه واستغرب من ماري داخله طبيعي كانها جالسه مع زيد
10000000 مره لذلك عادي ماستحت حتى لها بوضع ملل غير طبيعي والم غير طبيعي
زيد إبتسم لها وقال :الناس الي تدخل تقول السلام عالاقل

ماري شافت عيونه وارتبكت تقول لحالها انا شلون داخله كذا كني داخله على وحده من ربعي

ماري :السلام ...وهي طول الوقت واقفه والصينيه بيدها

زيد :عليك السلام ...اجلسي انا ماني بمطول لان الشغل لفوق راسي مشان سفرك لبرا بس ماري

ماري :اول شي تفضل ..قدمت له العصير

زيد :تسلمين

ماري جلست عالكنب المقابل

زيد :اووووووه انتي وين وانا وين تعالي يمي خليني اعلمك على هالاوراق ابي كل شي يكون مضبوط

قامت ماري وجلست جنبه بشكل عادي جدا

زيد شم ريحه عطر ماري غمض عيونه يتذكر هالعطر مستحيل ماري تغيره من هي صغيره ماتغيره
مستحيل
نبهته ماري :زيـــد ..انا هنا يالله

زيد انتبه وارتبك وخجل من حاله شلون يسرح بس ضحك عالخفيف

كان مرتبك لان اول مره تجلس يمه بنت غير امه واخته

ماعرف يشرح لها عدل بس كانت ماري مشغله مخها عالمضبوط

وقف زيد عن الشرح

زيد : ماري ..لاتسافرين ادرسي هنا ماقدر اخليك بعيده عن عيني

ماري بسرعه:لا لازم اسافر ابي اكون يم ابوي بالشغل ابي احقق حلمي الدراسه هنا مالها امل ولا
حتى مستوى الجيد اعطيها
الدراس برا احسن لي

زيد ماحب يضايقها فاخلص الشرح بسرعه واستأذن وطلع وقبل مايطلع

زيد :ممكن تعطيني يدك ..

ماري ارتبكت بس زيد كان مصر

ماري مدت يدها لزيد

مسكها زيد ولبسها سوار من ذهب مالسها دبله للحين لان الحفله راح تكون قبل السفر بيوم

شافته ماري وكان ذوقه حلو بالذهب شكرت عالهديه وقال لها :هذي ولا شي بالنسه لمقامك عندي

طلع زيد وراحت ماري للصاله

شافتها امها جايه ماكان على وجه ماري العبوس الي كان من قبل

شافت امها بيد ماري شي يلمع

ابتسمت امها وقالت لابنتها :اشوف يدك

مدت ماري يدها ام إياد :هالولد ذوقه حلو الله يهنيك يابنتي

ماري ابتسمت وراحت لغرفتها تجهز اغراضها من الحين

راح تطلع للسوق مشان تخلص تجهيزها


السفر باقي له يومين وبكرا بيكون عندها شبكتها الي ماجهزت لها فستان او اي شي ثاني

راحت للسوق مع وحده من ربعها شرت لها فستان حلو وجهزت للسفر

كانت مع صديقتها بس حتى لو صديقتها مش مثل إلياس لما تتكلم معاه وتريح قلبها معاه

صديقتها اسمها مها تقول لها :ماري ماشريتي هديه لخطيبك ؟؟

ماري :لا نسيت

مها:يالله خلينا نشتري له خليك معاي لاتسرحين بالخطيب بكرا تشوفينه

ماري سكتت شتقول لها

شرت لزيد علبه عطر ومجموعه كامله إكسسوار للرجل

ساعه كبك عطر متنوعه يعني



رجعت من السوق وجهزت اغراضها

تتسآئل عن إلياس بس ماله حس اليوم لاشافته بالطريق او بنافذته

تنهدت وقررت تاخذ لها شاور عالسريع قبل ماتنام

إلياس تركناه مده طويله ماتكلمنا عن حالته

من بعد اللقاء الاخير ومكالمته الاخيره مع ماريا تندم انه صرح لها بحبه

وماقال لامه انه يحبها وتخطبها له

والي مخليه مرتاح راحه غريبه هو مستغرب منها انها راح تكون معاه بالسفر وهو مصمم انه يسافر
كان بالبدايه ماراح يسافر وينتقل لبلد ثاني بس هالقرار جا غريب مستغرب من نفسه
صارت الشبكه صغيره عائليه الفرح والوناسه

كانت ماري آيه بالجمال


تقبلت الامر الواقع

دخل زيد بأحلى حله

والي فاجأ ماري انه فتح هديتها ولبس الي فيها ورش العطر الي شرته له

اما هي لبست فستان باهر هي الي خلت الفستان حلو

عملت شعرها كيرلي وعيونها رسمه الكحل بس طالعه آيه بالجمال بالفستان الاحمر المذهب

قبل ماتنزل من غرفتها طالعت نافذه إلياس وشافتها مظلمه

نزلت راسها بالارض ورجعت كملت شغلها بشعرها

لبسو الخواتم لبسها زيد الدبله وعطا يدها بوسه دافيه وبوسه لراسها كمان

تجمعت الدموع بعيون ماري كانت تتمنى هالرجال يكون إلياس بس مستحيل يكون الحين هو مكانه ابد

قرر زيد يطلع مع ماري ويروح معاها مطعم لانه يوم ثاني راح تسافر لذلك ماراح يشوفها من جديد بس
لما يزور كندا هذي وجه ماري للسفر
طلعت ماري وهي طالعه ونازله من البيت شافت إلياس نازل من بيتهم كمان

كان زيد بالبدايه تارك يد ماري بس كانت راح تطيح من الدرج لما شافت إلياس تدارك زيد الامر ومسك
يدها بسرعه ودخلت لحضنه وكل هذا كان قادم عيون إلياس كان راح يروح لها بس سبقه زيد
زيد :انتي بخير ؟؟

ماري تقول لحالها :بخير ؟؟اي خيــر الي انا فيه هههه انا اضحك على حالي من قهر وندم بس تداركت
الامر وقالت :انا بخير مسكني الثوب
زيد :سم الله عليك ياميمي

ماري:ميمي؟؟

زيد :اسم الدلع الجديد هه يالله نركب السياره

ماري كانت تطالع بإلياس بس انغصب إلياس يجي يبارك لهم لان زيد ناد إلياس

جا إلياس وعيونه حمر إستغربت ماري بس عارفه لما يكون إلياس كاتم يصير له كذا

عيونه حمر صدره احمر جسمه يعرق وتكون انفاسه مضطربه

سلم على زيد وطلعت من قلبه مثل الطعن لما قال له :مبروك

بس مابارك لماري بارك لزيد وزيد مبسوط بارك لزيد واستأذن على ان بكرا وراه سفر


زيد طالع ماري وقال لها يالله نطلع

طلعت ماري معاه وراحت لمطعم كان زيد مجهز لها مفاجأه

حفله صغيره بالمطعم

احتفل معاها بعدها طلع علبه

وقال لماري :تفضلي

اخذت ماري العلبه من يده وفتحتها

طلعت لها ميداليه سياره ؟؟؟ إستغربت ؟؟شنو هذا؟؟

زيد :لما تجين من السفر راح تكون موجوده او ارسلها لك لكندا انا مااخلي زوجتي تركب سياره
موديلها قديم
ماري تفاجأت مقدم لها سيااره ؟؟

ماري ماعرفت شتقول بس

شافت عيونه شلون فيها حب كبير من قلبه يبين على زيد كل هذا فكرته قاسي بس لا زيد طلع رقيق من
الداخل ويغار بقووووووووووووووه
ماري كانت ماسكه العلبه بعدها حطتها عالطاوله مسك زيد يدها ماري استحت بس قال لها :بالمجلس
لما دخلتي ماكنتي مستحيه والحين مستحيه
صار يضحك وماري ضحكت وقالت له :شكرا عالهديه عذبت حالك

زيد زاااااااادت ضحكته استغربت ماري وسألته :ليش الضحك الحين ؟؟

زيد خف ضحكه واستححى بعدين قال لها :انتي ماشفتي الهديه اصلا ههه لما تشوفينها شكريني اوك

وكملو السهره كانت ساعه وحده مشان ترجع ماري لان بكرا عندها سفر طويل

نزلت من السياره ودخلت البيت وزيد وراها

لايودعها قبل الصباح

دخل زيد يم الباب وفتحت ماري شعرها بكل حريه

قالت له :إدخل المجلس

زيد :لا الوقت متأخر انا الحين بودعك بس غمضي عيونك قبل

ماري استغربت فكرتها هديه ثانيه

غمضت عيونها بتردد

تقدم زيد

وحست بأنفاس حاره تتقدم لها

وطبعت بوسه على خدها وهمس لها بأذنها

انا محظوظ فيك انتي

وطلع

بدون مايسمع كلمه من ماري

ماري كانت متجمده محلها متفاجاه وتقول لنفسها :انشالله طلع انشالله طلع خلاص عيوني بتدمع

اول مره تحس بقلبها وقف محله

يــــــــوم السفـــر

كانو بالمطار ماري وإلياس وزيد والاهل

يودعون بعض

كان إلياس يودع امه وخالته كانت امه تبكي اول مره يروح إلياس بعيد عنها

كان قلب إلياس مش معاه

كان مع ماري لما كانت تبكي لفراق امها الغاليه هي وابوها


بعد هالوداع جا لها زيد

إلياس مات قلبه وحبه بهاللحظات


زيد تقدم لماري واخذها بعيد شوي عن الاهل مشان ياخذ راحته بالكلام معاها

زيد :تعالي شوي ...

ماري راحت معاه


زيد سحبها لحضنه وعصرها بقوه وبحنان دفنها بصدره ويهمس بأذنها :ودي اجخلك لصدري واسكر
عليك ضلوعي ولا تطلعين منه واحميك من كل ضربات العالم بصدري
ماري نزلت دموعها قهر وعذاب لان خلاص انربطت مع شخص ولازم تتأقلم معاه

عطاها بوسه على جبينها وقال لها :احبكـ وربي يحميك يالغاليه .آآآآآآآآآه حاسس بقطعه من قلبي راح
تسافر وتروح من عيني تحسسي هالقلب
واخذ يدها وحطها على صدره وتحسست ماري دقات قلبه وشلون راح تطلع من صدره وتصير بيد ماري

ماري سحبت يدها من صدر زيد حست بالخجل منه وهي طول الوقت بحضن زيد ماحس بروحه وقال لها

ابي بوسه على خدي اتذكرها طول السفر ممكن ؟؟

ماري خجلت لدرجه ان وجهها صار دم من هالطلب

بس اصرررررر زيد عليه ولانه يحبها ومجنون فيها

تقبلت لطلبه وطبعت له بوسه حنونه وبريئه بخده بعد هالبوسه

حضنها زيد اكثر واكثر واكثر لدرجه انها راح تمووووووت بين ايدينه

كل هذا صار قدام إلياس الي وده يحرق الاثنين من القهر وقرر يغير تعامله مع ماري لان مات حبه
والمفروض تكون ماري له هو لوحده
ودعو الاهل وهم رايحين إلياس وماري

كانت شناطها هي وإلياس مع بعض وكان إلياس يدفعهم حبت ماري تتكلم معاه وقالت

ماري:اساعدك ؟؟

إلياس سمعها بس مارد وكأنه ماسمع

ماري رفعت صوتها وقالت :خليني اساعدك

لف عليها إلياس وعيونه حمر وبحده وبصوت خافت :لا وإن عدتي الطلب راح .....!!

ماريفتحت عيونها عالاخير وقالت :راح يصير شنو؟؟

سكت إلياس وكمل طريقه للطياره

ماري كانت مغتاضه من إلياس بقوه بس ماحبت تنتقم الحين راح تنتقم بس بعدين

دخلو الطياره وصلو للمقاعد المناسبه كان مقعد ماري مبتعد عن إلياس بوسط الطياره مقعد إلياس
ومقعد ماري جنب النافذه
ا

كان المقعد الي بجنب ماري محجوز دخلت بنت فكرتها ماري راح تجلس جنبها بس طلع الي ورا
هالبنت رجال كان من النوع الشبابي شكله ماكان يريح القلب
شعره طويل ومربوط بربطه

واسمه منذرلحيته غريبه شوي

لبسه كان سكيني وبلوز لونها احمر ورسمه تنين عليها وحركاته ومشيته غريبه


جلس بجنب ماري وقال لها :هاي

ماري ماردت عليه ولفت عند النافذه تشوف الطيارات الثانيه كانت الطياره بالصباح


منذر :ممكن نتعرف ؟؟الرحله طويله لازم نسلي بعض


لفت عليه ماري بأسلوب تعجب وقالت له :نعـــــــــــــم ؟؟انا رديت عليك بهاي؟؟كلمتك ؟؟لا لذلك للافضل
لك تسكت طول الرحله
إلياس لف على ماري وشافها تهزء بمنذر على طول فك الحزام قبل ماتطير الطياره وراح لماري

إلياس:شتسوين ؟؟؟؟؟؟؟تعرفينه ؟

ماري:قول له يايسككت ولا كف على وجهه ولا يقوم ويغير بينك وبينه المقاعد


إلياس عصب وتنرفز عالاخير كان يبي يفرغ شحناته ومسك منذر من ملابسه وخلاه يحاول يقوم بس
رابط نفسه بالحزام
نزل إلياس راسه وقال له :إسمعني زين ..بتجلس مكانك بلا همس اوك ماتجلس محلك وتزعج البنت
راح ارميك من الطياره اول مانطير او تقوم وتبدل المحلات الحين ؟؟؟؟ وش قلت؟
منذر من النوع الرقيق جدا خاف وقام من محله وراح بدل مع إلياس

وجلس إلياس بجنب ماري ولا طلع منه ولا كلمه

ماري تطالع فيه بنظرات البطوله تفكيرها بريئ المسكينه وهو كان وده يذبحها لانها هزئت الرجال
وماجات ونادت إلياس مشان يتصرف معاه من اول
إشاره ربط حزام الامان

ربطت ماري حزام الامان


بس إلياس كان شارد

ماري:إلياس اربط حزام الامان ؟؟؟


إلياس لف عليها وعطاها نظرات غريبه وربط حزام الامان

تنمل جسم ماري من النظرات

إطفاء اجهزه الاتصال الموبايل او اي جهاز

طلعت ماري جهازها واغلقته



إلياس كمان طلعه وسكره

كانت منتبهه على ارشادات السلامه والطوارئ

طارت الطياره


ببدايه الطيران ماري كانت تخاف لما تطير مع اهلها لاي بلد كان لازم ابوها بجنبها وتمسك إيده
بدون ماتحس ماري مسكت يد إلياس ببدايه الطيران حست بخوف

كانت يد إلياس قريبه من يد ماري

مسكت يده من الخوف بأندفاع الطياره وإلياس كان طااااااااير عقله وقلبه يدق بقوه

من لمسه ماري ليده

راح بخياله وشد على يد ماري بقووووووه اكبر من شدها ليده

ابتسم

مرت ايامه الحلوه معاها بثوانيه


بعدها اول مااستقرت الطياره بالجو

انتبهت ماري لليد الي كانت تشد عليها

ارتبكت وسحبت يدها من يد إلياس

ماري:آسفه ..ماحسيت بحالي

إلياس إبتسم إبتسامه رضا

وكانه بدأ يرجع للاول ولسوالفه اول معاها

آآآآآآآه

تنهد إلياس وطالع نافذه ماري كان متأذي من نور الشمس

إلياس:ماري ممكن تسكري النافذه ؟؟


ماري: ليش؟؟

إلياس: متأذي منها ماقدر اشوف

ماري حبت تلعب بأعصاب إلياس: لا ماراح اسكرها خليها ابي اشوف الدنيا من فوق

إلياس بدا يعصب صاير يعصب بسرعه

إلياس:شتشوفين في الدنيا سما وشمس حتى الغيوم ماطلعت للحين سكريها

ماري:لا كان جلست بمحلك

لف إلياس لعند ماري وإقترب اكثر واكثر وصار ميال لعندها بعدها صار وجهه قريب من وجهها وتوه
بيسكر النافذه قالت ماري بسرعه ى
ماري: خلالالالاص انا اسكرها بس ابعد شوي

خجلت ماااااااااااااااااري بس إلياس طالعها بضنص عين وقال لها :كذا حلو

صيري شاطره

استحت ماري حيييييييييييييييييييل من إلياس على هالعمله

وصلت المضيفه وصارت تقدم الاكل بنوعين فطور

وصلت لعند ماري

بدون ماتتكلم

طلب لها إلياس فطور2 وعلبه عصير وحده



لان إلياس من وهو صغير متفق مع ماري انه مايشرب شي لوحده لازم هو معاها بنفس العلبه

ابتسمت ماري لحركه إلياس لساته ذاااااااااااااااااااااااااااكر

وطلب له ثلج معاها

ضحكت ماري بصوت خفيف وتذكرت المواقف بهالعلبه لف عليها إلياس:للحين عالوعد

ماري سكتت وهزت راسها بإيجابيه

فطرو مع بعض

بعدها حست ماري بنعاس لانها البارح من بعد عمله زيد معاها نامت متأخر

ماري إستسلمت للنوم بسهوله

ومن حده النوم الي فيها طاااااارت بعالم النوم بسرعه بس كانت جلستها غلط وراسها بدأ يميل

بعدها إستقر راسها على كتف إلياس

إلياس بهاللحظات راااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااح باحساسه وحبه وقلبه

راح بعالمه الثاني لدرجه انه ماحب يروح هاللحضات بس النعاس كمان غلب عليه ومسك يد ماري
عطاها بوسه خفيفه وسند راسه عالمقعد وراح بسابع نومه
وهمس لها :راح احبك للابد

ونام وماري نامت

الطياره كانت تتغير بكل مكان يعني تنزل بكم بلد قبل ماتوصل لكندا

تنقلو وكأن مفي شي بينهم ورجعو زي اول واحلى

وصلو لكندا كان زيد مجهز كل شي السكن الموقع للجامعه وكل شي كان جاهز حتى سياره الليموزين
جاهزه
ركبو السياره وانطلقو برحلتهم الجديده



توقعاااااتكم وردودكم بليييز


Hurrah ©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©

البارت الثالث:

لما ركبو بالليموزين تذكرت ماري انها لازم تتصل على امها تطمنها
اول مافتحت الموبايل تلقت اتصال فوري من زيد يتطمن عليها

زيد :هلا بالغلا كله

ماري :هلا والله زيد

زيد :الحمد لله عالسلامه ها ماتعبتي من الطياره ولا خفتي ؟

ماري:لا الحمد له كل شي كان تمام شكرا عالترتيب بصراحه جد ترتيب للسفر

زيد اول مره تمدحه ماري ابتسم زيد وقال:حبيبتي كل شي جاهز لك وانا عالشهر الجاي راح اجي لعندك
اتطمن عالاوضاع اخبا إلياس؟
ماري خجلت من كلمه حبيبتي

ماري:هذا هو بخير يسلم عليك

زيد :يالله اتصلي على امك وطمنيها عنك وانا بعدين اكلمك اوك ؟

ماري:اوك سلام

زيد :باي

انشغلت ماري بالاتصال على امها وكمان إلياس بس قبل مايتصل قال لاماري:انا ماسلمت على زيد ؟

ماري :ماتبي تسلم عليه ؟؟
إلياس سكت وغير الوضوع لما امه ردت عليه وكلمها وطمنها عن احوالهم هو وماري

وماري كمان اتصلت على امها تطمنها



وصلت ماري للسكن وكانت معاها بالسكن بنت جديده كانت اجنبيه

اسمها سوزن كانت جميله وبنت شخصيتها جريئه هي من كندا بس من مدينه ثانيه

دراستها تكون هندسه كمان وهي اول سنه لون شعرها بني وناعم وطويل مموج عيونها خضرا بيضا
طويله ورشيقه وكانت مدربه فريق المشجعات بأخر سنه لها بالثانويه
كان سكن إلياس قريب من سكن ماري واتفق معاها بس تخلص ترتيب اغراضها تكلمه

فتحت ماري شعرها وبدلت ملابسها ورتبت اغراضها سوزن اندهشت من جسمها كان مرسوم
منحوووت
سوزن :That your body is very sculpted and graceful

الترجمه(ان جسمك منحوت جد ورشيق) ..ه

ماري:thanks you to That your body also sports

تعرفت ماري على سوزن وصارو اصدقاء لان ثنتينهم اجتماعيات ومرحات

اتفقت سوزن مع ماري انهم لما يخلصو يطلعو ويتعرفو على شوارع كندا

رتبت ماري كل اغراضها

كان الغرفه كبيره بس هي وسوزن

خلصت ماري من الترتيب حبت تاخذ لها شاوري وتتصل بعدها على إلياس لاتتفق معاه وتطلع له

ماري:إلياس خلصت ؟؟

إلياس: إيوا خلصت واخذت شاوري ويمكن انام بعد وانا انتظر حضرتك تخلصي

ماري تغيرت نبره صوتها وقررت تهدأ شوي قبل ماتطلع براكينها على إلياس

ماري:تبي تطلع ىولا اطلع مع صاحبتي ؟؟

إلياس:نعـــــــــــــــــــــــــــم؟؟؟؟؟ تونا واصلين على طووووووووووول تعرفتي على صاحبتك ولا
بتطلعي معها بعد ؟؟ماشالله واثقه ان كل الناس مثلك
ماري استغربت من إلياس

ماري:خلصني بتطلع ولا لا ؟؟وعلى بالك ان كل الناس مثلك ؟؟

إلياس:شقصدك ؟؟

ماريإرتبكت طاحت بورطه هالكلمه بس سحبتها وقالت :خلصني وقوم اطلع يالله انا طالعه راح اخلي
سوزن تجي معنا
حب إلياس يلعب بأعصاب ماري

إلياس:يالله جيبيها معنا يمكن اتعرف عليها

وتصير لي girlfrind

بس ماري ماخلته يستمر بالكلم وبردت اعصابها عالاخير لانها راح تنتقم شر انتقام منه

ماري: عادي بس إن كنت تحبها اخطبها ونتزوج اثنينا بيوم واحد شرايك ؟؟؟

إلياس استجن منها وقال لها :طلعي بسرعه انا طالع وجاي لعندك البسي شي ثقيل لان الجو بارد

ماري سكرت السماعه بدون ماتقول له باي او اي شي ثاني

انقهر إلياس من حركتها بس بلعها مايبي يصرخ عليها بأول يوم

خليها تتجمع احسن

ماري لبست لها جاكيت طويل وجينز وبوت طويل مع الشيله اكيد

سألت سوزن ان كانت تطلع معها الحين

بس سوزن قررت تجلس وتطلع مع صحباتها بعدين تطلع مع ماري

نزلت ماري من الغرفه وشافت إلياس واقف يتنظرها مده طويله وكان يفرك يدينه ببعض من البرد

نزلت ماري بهدوووووووء كانت متدفيه عالاخير هو يوصيها باللبس الثقيل وهو مالبس له غير جاكيت
خفيف
ماري :بردان ؟؟

إلياس إلتف عليها وكان وجهه ابيض وشفايفه حمرا بقوووووووووه مع انفه كان بردان بجد

شالت مااري الشال من على رقبتها وقررت تعطيه إلياس بس هو رفض

تقدمت ماري له

ووقفت بوجهه

رفعت إيديها ولفت الشال على رقبه إلياس بعدها ظلت تطالع عيونه لما لفت الشال على رقبه إلياس
قالت :رديت لك اول حركه والباقي قريب والحين يالله خليني اشوف السكن بتاعك وينه ونتمشى شوي
كان إلياس متسمر مكانه وقلبه يدق بقوه عيونه على طووول صارت بشكل بسيط حمرا

اخذ له نفس كبيييييييييير بعدها قال لماري بعصبيه مصطنعه :لاتعيديها .فاهمه ؟؟؟

ماري تعرفه عدل وضحكت بس مشت الوضع طبيعي

شافت السكن وعرفت وين يكون إلياس ومتى تبدأ الدراسه ؟؟

بعدها نزل معها للسوبر ماركت

اشترت لها تقريبا كل شي من الحلويات والشيبس طالعها إلياسوقال لها :ماشالله راح تكوني نفيخه
سمينه ؟؟
ماري عصصصصصصصصصصبت وتركت السله من يدها واخذت لها عصير بس

إلياس فشل من حاله بس بس تستاهل ماراح تعيش على هالاكل لازمها شي مغذي

إلياس:لاتكوني صغنونه واخذي لك اكل ينفعك

ماري وكأنها ماسمعته رجعت اخذت السله واشترت الي فيها بدوووون ماتاخذ لها الي يبيه إلياس

عصب إلياس وحاسب وطلع

كانت مبسوطه على حركاتها كانت بأي شكل من الاشكال ترد الانتقام لالياس

رجعت للغرفه بسرعه لانها تعبانه من السفر وهي تاخذ الاغراض من إلياس كان إلياس يبي يعطيها
الشال بس توه بيتكلم إتصل زيد
ماري حطت الاغراض بالارض وردت عالموبايل

ماري: هلا زيد

زيد :هلا والله استقريتي ؟؟

ماري:ايوا من زمان بس انا برا الحين

زيد :انتبهي وخليني اكلم إلياس

إلياس اشاح بوجهه عن ماري بس لفت عليه وقالت له :زيد يبغاك

زيد :هلا والله إلياس وينكم ؟

إلياس بصوت كاتم :برا نشتريي لنا كم غرض

زيد :إنتبه على مرتي تراها امانه برقبتك

إلياس كتم اعصابه وغيضه بعد توصيني على مرتك

بس رد وقال:لاتخاف على مرتك مادامها معاي عن إذنك

ماري اخذت الجوال من يد إلياس

ماري:ايوا زيد

زيد :روحي للسكن تصبحي على خير وانتبهي على حالك

ماري :اوك وانت من اهله

وصل إلياس ماري للغرفتها ونسى الشال على رقبته

راح لغرفته وهو معصب عالاخير يقول بقلبه :وبعد يوصيني على حبيبتي الي راحت آآآآآه ياقلبي لاتتعب

وصل إلياس وتسطح عالسرير كان الي معاه بالغرفه مابعد يوصل او يتعرف عليه

تنفس بعمممممممممممممق وطلع زفير لو يطلع من صدره مباشره شرط يحرق بلد بحالها

قرر يبدل ملابسه ويستعد للنوم

وهو يبدل نسا الشال على رقبته

شاله من رقبته صار يشمه

ريحه عطر ماري عليه

تسطح على سريره ولف الشال عليه ونام مشان ينام بريحه ماري

هذا اول يوم لهم بكندا والاحداث بدات للتو من اول يوم

كانت ماري تفكر بأول يوم معاها وإلياس يكون قريب منها بعد هالشهور الي ابتعد فيها

رجعت لصديق طفولتها وحبيبها الي مانطقت بحيه لاي مخلوق

بس

نزلت عيونها وهي على سريرها تستعد للنوم

نزلت عيونها على الخاتم الي بيدها اليمين

وصبعها الخنصر بالذات

كانت الدبله تلمع بيدها

ومحفور اسمها عليها واسم زيد كمان

نزلت من عيونها دموع ماعرفت توقفها إلا بالنوم

حطت راسها وبدموعها تشبعت الوساده

تتذكر عيون إلياس وكلماته

وهي تفكر راحت بالنوم فجأه

وحلمت بكابوس غريب

كان في احلامها دايما يزورها شخص ملثم كانت عيونه حمر طول الوقت بلون البني الغامق

وجهه ابيض

ثيابه من النوع القديم او الزمن القديم

شعره اسووود سواد الليل

طويل وجسمه عضلي مشدود

كان يحمل معاه عصا طول الوقت وكانت لها كوابيس مع هالغريب الي يزورها بالنوم بالفتره الاخيره

من اول مااعترف لها إلياس بحبه لها وهي بعالم الكوابيس ماتقوم من نومها غير بقطع النفس
والدموع على خدها نازله
بس حلمها هالمره غير

كان لثامه اسود

بيوم من الايام بأول ماقال إلياس واعترف انه يحب ماري

حلمت انها على مرتفع جبل

حست بشخص يرميها من فوق الجبل

كانت تصرخ بقوووووووه ماعرفت مين رماها من فوق الجبل بس طاحت بيد هالملثم

فجأه

طاحت بيدينه الثنتين وكأنه ينتظرها من تحت الجبل

تنهدت بحلمها بقوه بس عيون الملثم كانت تبتسم

بلحظات بس

صارت مثل الجحيم والنار بحمره عينه

تقدم عند حافه الجبل

بس دمعه وحده نزلت من عينه بعدها رماها من الجبل من جديد

كانت تصرخ لدرجه انها خلت امها وابوها ينزلو لعندها من غرفتهم بسرعه

ماكانت راضيه تصحى من الكابوس غير بصوت ابوها القوي ورشه الماي على وجهها

جلست من النوم فجأه

قامت من السرير بسرعه

تحسست جسمها

تحسست قلبها ان كان بمحله للحين او طلع

تنهدت بقوووووووووووووووووووووووه وطاحت عالسرير من جديد من الخوف على حالها

هذا كان كابوس من بحر كانت غرقانه فيه من بعد إعتراف إلياس

بس هالمره الكابوس كان غير

كانت عايشه بالكابوس

راح احكي لكم احساس ماري وكل حكايتها مع الكابوس

الانسان ساعات يعيش بالحلم ويقدر يتحكم بأطرافه

ماري عاشت الموقف والاحساس كله

الحين دخلنا الحلم

ماري كانت تتحكم بأطرافها وكانها عايشه الموقف كامل تفكر وتقرر وتتحكم

كانت بأرض مليانه دم وجثث وريحتها كانت مقرفه بجد

كانت مرتعبه من الي هي فيه

ارتعبت وخصوصا انها شافت جثه تعرفها عز المعرفه

تعرفون مين ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟








الملثم .......!!!!! وش الي جايبه بأرض مليانه جثث وعصاته مش هنا ؟؟؟

الفضول ذبح ماري لذلك قررت تروح لعنده وتزيح اللثام عن وجهه وتكشف ملامحه

بس بسرعه مجنووووووووووونه وغريبه

مسك الملثم يد ماري بقوووووووووووووه

ماري ارتعبت منه ..كان الملثم من وجهه تعبان خافت منه بس الملثمم كان مجروح ومضروب معطا
ماري نظرات مستحقره إتكأ الملثم على ماري بيدها ورفع نفسه بعد ماوقف على رجليه
وعدل لثامه

تغيرت لون عيونه وصفع ماري على وجهها صفعه ورحل؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

كانت ماري مصدووووومه من الي يصير

بعدها انقل الليل نهار وتغير الماكان الي كانت ماري واقفه فيه

انقلبت السما من ليل إلى نهار بس مش نهار وشمس لا

نيران وصواريخ

والحرب قلبت الوضع للنار

من الخوف صارت ماري تركض وكأنها بحارتها وببلادها خافت على امها وابوها خافت على إلياس

بدون ماتفكر دخلت بيت خالتها وراحت لغرفه إلياس

دخلتها بسررررررررعه

حاولت تصحي إلياس بس مايصحى

صرخت بوجهه

بس ماصحى

شالسااااااااااااااالفه ؟؟؟

ليش كل العالم نايمه غيري انا

ليه بس انا الي اسمع الاصوات ؟؟؟غيري انا ؟؟؟؟؟؟؟

نزلت ماري من غرفه إلياس وهي تركض لامها وابوها بعدها

جات فذيفه وضربت ودمرت بيت من البيوت الي قريبه من بيتها

وخلت البيت يصير رماد بسرعه البرق

بعد ماتدمر البيت صارت الناس تنزل من بيوتها وتصرخ

واولهم إلياس

كانت ماري ماهي بمهتمه بصراخ الناس كانت بس مشغوله بشوفه إلياس

نزل إلياس من بيته وهو يصرخ على ماري

إلياس:انتـــــــــــــــــــــــــــــــي هنا ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ولاجلستنيني من نومي ؟؟؟ ليه الدنيا كذا ؟؟؟؟؟؟ردي
علي لييييييييه؟؟؟؟؟؟؟؟؟
ماري كانت واقفه وماهي براضيه تتحرك او تستجيب لإلياس لانها وبكل بساطه منقهره ماجلس على
هزاتها او صرخاته بأذنه وجلس من صوت القذيفه
كل واحد كان ساكت ويطالع الثاني وبعيونه كلام كثير

بس قذيفه مرت من جنب ماري ودمرت بيتها

انفجعت ماري وصارت تصرخ

:لالالالالالالالالالالالالالالالالالا امي ابوي لالالالالالالالالالالالالا

انفجع إلياس بس مسك يد ماري وقال لها :امك وابوك حيين شوفيهم هنا يالله تعالي معاي
بسرررررررررررررررررررررررررعه
ومسك يد ماري بقوه وسحبها معاه

صارت ماري مرتعبه وتفكر الي هي فيه حقيقه مش خيال وان حياتها كانت خيال

إلياس كان يركض ويشد بيد ماري اكثر واكثر وشاف سياره من بعيد وراح لعندها مافتح باب ماري

دخلها من باب الرئيسي وركب وراها وشغل لسياره وطااااااااار يها من السرعه والخوف

الفوضه كانت تعم الدنيا كلها

الصواريخ والقذايف ماتدري من وين طالعه

او اي حرب صارت عليهم

الناس كلها صارت تطير من يم السياره

ماري كان قلبها يرقع من الخوف لدرجه انها صرخت بالسياره بقوه وحطت يدها على اذانها :طلعني من
هالكابوس طلعني منه طلعني من هالحاله راح امووووووووووووت
كانت تبكي من الخوف

إلياس ماستجاب لماري وكان يبغي يطير بس من هالاوضاع

بعدها شافت ماري نفسها بالارض المغطيه بالدم مع إلياس

الي كان فيها الملثم

ارتعبت ماري من هالحاله الي هيا فيها

نزلت من السياره ونزل إلياس وراها

ماري دارت على نفسها وشافت إلياس وراها

هجمت عليه

وصارت تضربه على صدره بقوووووووووووه

وهي تصرخ :لـــــــــــــــيش يصير معي كذا؟؟احلم ؟انا متأكده اني بحلم

ما إلياس من زود قهره منها ضربها كف على خدها خلاها تترنح على الارض

من القهر والعذاب الي عاشته ماري بهالحلم

هجمت على إلياس وطاحو عالارض وكل واحد يضرب بالثاني بعدها من التعب صارت ماري فوق صدر
إلياس تسحب انفاسها
طاح راسها على صدر إلياس وبدأت تبكي والدموع بعينها والالم بجسمها


إلياس حس بماري وحضنها وهو نايم عالارص ويواسيها بصمته

سأل ماري:ليش وصلنا لهالحاله ؟؟


وين الي بيننا اصرفه ؟؟وين كل ايامنا ؟؟

كان إلياس نايم على الارض من التعب بس قامت ماري من على صدره ووقف على رجليه

فجأه يطلع المالثم بوجه ماري


ويصـــــــــــــــــــرخ ويصرخ ويصرخ صريخ تنصم له الآذان




يصرخ بأعلى صوت وماري كانت تصرخ على إلياس

:إليـــــــــــــــــــــــاس هذا هو الملثم هذا هو خليه يوقف بسرعه


إلياس كان يفرك عسنه ويقول :مااشوف احد انتي اكيد فقدتي عقلك

ماري انصدممممممممممممت لانها فكرت ان إلياس عايش معاها بنفس الحلم مايكون هو الحلم بعينه

انصدمت انها تكون هي والملثم بالحلم عايشين بس

بس ماري ماوقفت عند صرخات الملثم

شافت عصاته على الارض

وسرعت واخذتها

وسكت الملثم فجأه من الصراخ ولأول مره تسمع ماري صوت الملثم والمصيبه ان الصوت عليها غريب

الملثم : إذا ماعطيتيني العصا راح يموت إلياس

بس ماري هنا انصدمت اكثر وعاندت اكثر :عنااااااااد فيك ماراح تشوف هالعصا مره ثانيه غير فتات

وكسرت العصا نصين ورمتها عند رجلي الملثم

الملثم تغيرت عيونه من اللون الاحمر إلى الاسود

حتى لون البياض اختفى

ارتعبت ماريا منه وخافت على إلياس منه مسكت يد إلياس ليسرع معها بس ماقدر يهرب معها

لان الملثم هجم على إلياس وطعنه بالخنججر الي كانت تحلم فيه ماري بأحلامها القديمه الي لاح نتكلم
عنها بعدين
هنا ماري كانت تصرخ بأعلى صوتها وهي تحاول تنزع الخنجر من جسم إلياس

وكان الدم يسيل

اختفى الملثم

وظلت ماري مع إلياس كان إلياس يصرخ بقووه من الالم كان راس إلياس على حجر ماري

تعبت ماري وانهار راسها على راس إلياس وهمست له :راح نطلع من هالعالم قريب

نزلت دموعها بالحلم ..

سكن إلياس مكانه ماصار يتحرك

مات....

ماري بهاللحضه بالذات نست حالها ان كانت بحلم او حقيقه

تركت إلياس محله وغرقان بدمه

تحول المكان فجأه لجبال ومرتفعات

وقفت ماري عند حافه المرتفع

وقررت تطلع من هالكابوس

رمت نفسها من اعلى الجبل

بعد السقووط

جلست ماري مفزوعه من الكابوس

تتحسس جسمها ان كان بمحله

كانت الساعه عندها 4 ونص الصباح

مسكت موبايلها واتصلت على إلياس

كان إلياس نايم بهذا الوقت بس فزع لما رن جواله بهالساعه ومين كان كمان :...ماري

إلياس على طووووول رد عليها :ماري فيك شي؟؟؟؟؟

ماري كانت تمسح دموعها :انت بخير إلياس صح ؟؟

إلياس مستغرب منها :انا بخير انتي شالي جلسك بهالوقت فيكي شي؟؟؟؟؟

ماري : لا انا بخير بس كابوس مزعج عشت فيه بعدين احكي لك

تصبح على خير

إلياس: وانتي من اهله انتبهي على حالك

ماري طار النوم من عيونها

وظلت جالسه إلا ان اصبح الصباح

اخذت لها شاور سريع ولبست ملابسها كانت الساعه 7 الصباح

سوزن جلست من النوم :good morning mary


ماري:good morning sose

سوزن:wher u going?

ماري:its elias he want to see kanda >>come with us??

سوزن :sorry i will go with my frind >>we can go in the night u and
alias with me >>>ok?
ماري:ok see u

طلعت ماري وكان مستنيها إلياس جلسته من الصباح كان مصمم ينام للساعه 11 كسووول جدا

ماري وهي نازله من الدرج شافت إلياس من بعيد كان يفرك يدينه كالعاده

ماري وصلت لعنده:انت ماتتوب ابد ....البس ملابس ثقيله شوي والبس قفازات

تدري لازم اجيب معاي سبير لكل ملابسي لان حضرتك بردان كالعاده

إلياس يطالعها بنص عين :انتي قولي صباح الخير قبل وبعدين وش الي مجلسك من النوم هالوقت
وتبغيني اطلع وانا كت دافي بفراشي
ماري:تفضل ارجع نام ولا تبيني ارجعك للسرير واغطيك حبيبي واغني لك نام حبيبي نام ؟؟؟؟؟؟؟؟

إلياس زفر زفره من صدره وقال :ياليت لو تتفضلين وتغني كمان

ماري:تدري ..الحكي معاك ضايع انا بطلع مع سوزن احسن لي

ومشت ماري بس ماكملت مسكها إلياس من يدها

ووقفها

كانت لافه وجهها عنه

قلبها يدق بقوه من هالحركه كانت تكرهها بس الحين ماعلقت على شي

مسكها

إلياس وسحبها لعنده

همس بأذنها وقال:خلي الوحش ساكن لاتلعبين معاه فاهمه؟؟

ماري هزت براسها ايجابي بدووووون اي اعتراض لو صغير

ترك الياس يد ماري

ومشا قدامها

كانت تتنفس وحاطه يدها على قلبها اول مالتف الياس شالت يدها وخلت الوضع طبيعي جدا

قضت الرحله معاه مشي بدون استخدام للسياره

كانو بحديقه مليانه طيور

والناس تعمل رياضه الصباح فيها

وهم بالرحله اخذ الياس ماري للكوفي شافه قريب

اخذ لها موكا بس احتار

بهالجو مستحيل ياخذ لها موكا بارده

قرر لها موكا حاره وهو طلب مثلها

كانت ماري تنتظر على احدى الطاولات

وصل لعندها الياس

حامل الموكا

الياس:تفضلي والفطور جاي الحين

ماري اخذت الموكا فكرتها بارده طلعت حاره

تقوس فمها للاسفل زعلانه

الياس على طوووول برر لها السبب

ماري:انت ماتعرف انا وش احب اصلا ؟؟

ولفت وجهها تمثل انها زعلانه طبعا اما قلبها فايضحك عليه

إلياس:لالالا انا ادري انك تحبي الموكا بارده والثلج مجروش والكريمه تكونن بسيطه والصوص يكون
شوكلا بس الحين الجو بارد عليك وتشربيي بارد لاتقول لي خالتي اني مااهتم فيك
ماري لفت وجهها وطالعت إلياس بعدها صارت تضحك

وضحك معاها إلياس

بعدها قلب الياس الوضع عالجد

الياس:انتي جلستيني الساعه 4 ونص وقلتي لي كابوس وضحي لي شفيك؟؟

ماري نزلت راسها وكأنها تذكرت الكابوس وتعكر مزاجها

اصر الياس انه يسمع الحلم الحين

حكت له ماري الكابوس وشلون كانت عايشه فيه

كانت منفعله وهي تتكلم لدرجه ان عيونها بدأت تجمع الدموع

وانفعالها بدأ يطلع ويخلي الموجودين ينتبهو لها

الياس مسك يد ماري يواسيها

ويخليها تهدأ

هدأت بعد ماخلصت من الكابوس وارتاحت منه

الياس بدا مهتم لحلم ماري

وسألها :هالملثم هذا شفتي وجهه مره ؟

ماري: لا بس ماعمره شال اللثام عن وجهه بصراحه انا اخاف من النوم

لانه بعد هالكابوس ماظن راح يجيني النوم بعدها ابد

تغيرت ملامح الياس وصار اكثر هدوء وحنان

كان بوده يحضنها بهاللحضه

مايدري من وين جاته هالرغبه

سرح بخياله وهي معاه

بس جلس من عالمه الي صار يلجأ له بالآونه الاخيره اكثر من عالم الواقع

جلس بصوت ماري وهي تقول له :يالله خلينا نتمشى بعدها نرجع للسكن اوك ؟؟

الياس :يالله

ومرت الايام وهم على هذي الحاله قبل بدايه الدراسه الي خلت هالاثنين منشغلين عن بعض فتره وكان
المبن الي يدرس فيه إلياس بعيد عن ماري وعن المقر المخصص لها
كانو يرجعو مع بعض بنهايه الدوام بس كل واحد كان مشغول بدراسته ماكانو راضيين يختموها بدرجات
نازله مثل ىخر سنه
قررو يشدو حيلهم

زيد كانت إتصالاته قليله جدا لانه كان مشغول بالشركه وماري مشغوله بدراستها

بآخر الاسبوع اي بالويك اند

كان إلياس يطلع من السكن وكانت ماري تختم كل ويك اند بالشقه او مع صديقات سوزن لما ينزلو
لعندها بالشقه طبعا
ماري حاسه بملل هذا الويك اند

قررت تتصل على إلياس الي كان عنها مشغول بسبب دراسته واصحابه الجدد

كان إلياس بالشقه ماطلع

يتابع دراسته ويدرس

اتصلت ماري عليه

بس قربرت ماتتصل عليه وهي بالغرفه لا

قررت تنزل لعنده وتروح للسكن بتاعه

مجنوووووونه اكيد

بس حبت جنونها وعجبه بجنونها كمان

حست ماري انها ابتعدت عن إلياس مده طويله

ماري وصلت لعد غرفته وكانت نافذته مفتوحه

مسكت جوالها واتصلت على إلياس وهي تطالعه اكيد

كانت ولله الحمد غرفته اول غرفه ماتعمقت ودخلت اكثر

ماري:سلام ..

إلياس:هلا ماري

ماري:اخبارك ؟؟؟

إلياس مستغرب من اتصالها المؤدب بس ماحب يخجلها :تمام الحمد لله انتي اخبارك ؟؟

ماري :تمام

ارتبكت ماري وماعرفت تتكلم سكتت بس تكلم إلياس

:ماري تبين شي ؟؟

ماري: اي والله عندي مسأله صعبه شوي وابغي حلها

إلياس:خليها لابكرا اشوفك بالدوام

ماري استسلمت وانهت الموضوع معاه

نزلت الدرج بس بنص الطريق قررت ترجع

وراحت لغرفته

ودقت الباب

رما إلياس القلم من يده وراح للباب وفتحه

طلعت ماري بوجهه


إلياس متفآجئ منها ودخلها الغرفه بسرررررررعه

سكر الباب وراها واخذ نفس عميق وقال لها :انتي وش جابك هنا ؟؟؟؟؟

ماري:انا ماجيت اسألك عن المسأله انا جيت اسأل عنك واقول لك ليش ماعدت تسأل عني ؟؟

إلياس حددددده مستغرب منها

بس تفهم وضعها صار مايتكلم معاها زي زمان او يدرس معها زي زمان

إلياس:انا آسف وحقك علي بس لاتعيديها رجآء انا ابتلش هنا احمدي ربك ان ماحد عندي بالشقه للحين

يالله خليني اوصلك لغرفتك ونتفاهم بعدين اوك ؟؟

ماري رضت وكبرت قلبها :اوك

ورجعت لغرفتها قبل ماتدخل إلياس نادها

إلياس: ماري .....سامحيني إذا غفلت عنك او لهيت عنك

ماري:حصل خير

إلياس :يالله حنونه تصبحي على خير

ماري تحب كلمه حنونه تذكرها بأمها وحنانها

ماري:وانت من اهله



ردودكم بليييييز


• Ņṩєэṫ aήśảқ « ©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©

آتعععب ؤآقؤؤل آبددآآع <<
يععطيكيَ العآ آ آفيه يَ بطططلّه <<
وتسسَلم آنآ آ آملّكيَ ,
آنتظــــرآلبآ آرت ـآلقآ آ دم بـ كل شوق
وديـ

براق النحر ©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©

متابعين للآخر

تسلمين يا الغاليه

أدوات الموضوع البحث بهذا الموضوع
البحث بهذا الموضوع:

بحث متقدم
طريقة العرض

موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات
جميع الحقوق محفوظة منتديات غرام
iTraidnt by ROMYO
جميع الحقوق محفوظة منتديات غرام
iTraidnt by ROMYO

SEO by vBSEO 3.6.1