غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1
قديم(ـة) 26-05-2011, 02:08 AM
اختلافي سر ذاتي اختلافي سر ذاتي غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
01302798240 رواية رقصة حياتي وبراكين ذاتي / بقلمي


رقصة حياتي وبراكين ذاتي

رقصة حياتي
رقصة ذاتي
رقصتي التي تحمل اللامي ..احزاني
رقصتي بين حنين الماضي ..وزحام الحاضر...والمستقبل المجهول
مسيقاي ..
الحاني...
صدى..اهاتي
صرخاتي
كلها سمفونيات من تصميمي ..
صنعتها ايامي بحلوها ومرها ..
ولحنتها احزاني...
وعزفتها على اوتار بكائي ودموعي
واطلقت العنان لها
فخرجت مني بلحنها الغريب
ورقصت عليها بمشواري المتقطع
المزدحم...
من خلال براكين ذاتي
ومن خلال قصة حياتي
ومن خلال رقصاتي


**********************
الرقصه الاولى

(قصة وعد)

يحكى أن هناك اميره في قصر كبير
كانت تطل من النافده بحزن
وعينها تكاد ان تفيض بالدموع
شاهدها شاب
وسألها مستفسر
لمادا انتي حزينه
ثم ردف قالاً
هل استطيع فعل شي يبهجك
قالت :اذ وعدتني ان تحبني للا بد
سيكون وجهي اكثر اشراقاً

*******************

بطلتي راقصه فنانه ترقص من اجل الأخرين متجاهله مشاعرها
تبتسم فقط عندما يبتسمون
هي حقاً سيكون وجهها اكثر اشراقاً اذا احبها هو الى الأبد

...
...
في الماضي
بطلتي كانت هناك تقف مبتسمه
تكاد شفتيها أن تتمزق لقوة ابتسامتها
مشرقه بفستانها الابيض كانها اميره اسطوريه خرافيه تدور حول نفسها برقصات متناغمه
تراقب جمالها خلف المراياء
تزهو وتشرق
...
...
بعد ثمانية عشر سنه

بطلتي ما زالت تبتسم وما زالت راقصه فنانه
بطلتي ليلى
والدة حنونه لثلاثة اطفال
وليد/17
ياسر/15
وشهد/4 سنين
وزوجه مخلصه
مرتبطه بوعد الزواج والحب الابدي
فهل ذالك ممكن؟
*****************
بطلتي ترقص على نغم حزين هي ليست حملاً للذي رماها عليه القدر
لاكنها قويه بدايتها كانت نهايه لمئساء
وحزن عميق ورثاء كاذا ان يكون ابدي
لكن هي مصممه على ان ترسم بلمساتها السحريه ابتسامه
...
...

حور بنت حيويه مليئه بالنشاط
في الماضي اخد منها القدر اعز ما تملك وجازاها بلحزن والألم
وهي الان مرتبطه بوعد قطعته على نفسها

...
سيف هو الذي صدمته الحياة وسرق منه القدر اغلى شخص
الذي كان سبب الحياة
وهو الأن مرتبط بوعد عاهد به نفسه
..............
في زاويه مضلمه
كان يرقد هناك فوق سريره ممد
شاحب الوجه وعيناه جاحطه ينظر الى السقف بتركيز
وكانه يشاهد فيلم سينمائي

وصل اليه صوتها الناعم الرقيق يطرق ادنه بنعومه
التفت اليها للوهلة الاولى ابتسم
انها هي
قام من على السرير بعجل
فارد دراعيه مشتاق
اقتر ب منها
ولكن هناك شي استوقفه
أمعن النظر اليها مره اخرى
امتدت دراعه اليسرى اليها
وسقطت على خدها بقوه
مصدره صوت مزعج
تلاها سيل من الدموع
اما عندها كانت الصدمه أقل من سابقتها
فهي اعتادت على ردات فعله الغبيه كما تسميها
خرجت من الغرفه على عجل وهو مازال واقف متسمر في مكانه شاحب
وكانه شبح انسان بشعر دقنه المبعثر بشكل عشوئي
وشعر رأسه الذي طال حتى وصل الى متصف الرقبه
وملابسه المهمله الغير متناسقه
وكانه اعلن فترت حادا على نفسه
فترت حداد مؤبده

دخلت هي الى المطبخ تخفي خلف اهذابها دمعه كاذت ان تصقط قبل ان تمسحها
وتلاها سيل من الدموع التي لم تستطيع ان تصيطر عليها
وسؤال يتردد في صدرها يتفجر الم وحزن
وغصه تخنقوها
لماذا ؟
لماذ يا سيف؟
وهناك هو ايضاً
سؤال يصرخ بداخله
لماذا ؟
لماذا يانور تركتيني؟
لماذا لم تأخديني معك

.......................
هادهي قصة وعد تحمل معاناة فقد ومعانات حرمان

*******************


هل الخيانه ذنب ؟
وان كان ذنب أيجب معاقبته
وكيف ذالك

رقصتها مختلفه
انها ترقص ولكن على صوت مختلف
انه صوت الصمت

كعادتها لا تتغير ابداً
تجلس في الصباح ببتسامه مشرقه
تعد الافطار
في ال6.50
تتناول الأفطار مع زوجها خالدالذي يكبرها بخمس سنين
وبعد ذالك تهتم بمشاغل المنزل
وتقرا لها كتاب حتى الساعه 11
وتقوم لاعدا الغداء
وبعد الانتها تدخل لتاخد لها حمام سريع
وتستقبل زوجها بطله بهيه
مبتسمه كعادتها
تكاذ ان تكون كامله والكامل الله
في كل شي نضاميه
مرتبه جميله
ليست بطويله ولا القصيره متوصطت الطول
رشيقه سمراء البشره
تلك هي مشاعل
مختلفه في كل شي
بعكس خالد
المهمل
الفوضوي
......................

بطلتي مختلفه بأختلاف رقصها
قويه جريئه عنيده
لكن هل تستطيع ان تقف في وجهه
ذاك القوي العنيد المتسلط
هي هديل زوجه او كما يسميها صفقه رابحه
وهو فهد زوجها او كما تسميه معذبها
وهاذهي قصة وعد لكنه مختلف
تحكمه هي بدفع الدين
ويحكمه هو بالتسلط وحب التملك

********************
بطلتي ترقص على وعد الانتقام
ترقص لتنتقم


حنين لقد عانت طفوله مجروحه
وكبرت على سبب واحد وهو الانتقام لكبريئها المجروح
ولطفولته المخدوشه
...
...

******************


هادهي هي رقصاتي
كل رقصه مختلفه
الوان واشكال
مره ابكي
ومره اخرا أراني مبتسمه
انظر للامام فقط
حتى لو ارخيت نظري للخلف عبتاً
اعاود النظر للامام وابتسم
تلك صرخاتي
او صدى ضحكاتي
تلك رقصتي
وستتكرر بجميع حوللها
بحلوها او مرها
حتى الرقصه الاخيره
التي اجهل للان لونها
ولا اكاد ان اتخيل حلتها
................


الرقصه الاولى

سمعت صوت الباب يفتح بجنون
قلت اكيد هادي عبير ما في غيرها
وشفتها داخله بسرعه تنافخ
عبير/ يقول الك ابو يبيك تجي الحين
هديل / خلاص قولي اله شوي واجي
وشفتها رايحه تركض
عبير اختي قموره اجمل وحده فينا
وحبوبه وطيوبه لكن هي مسكينه شوي غير
وقفت علشان اقوم اشوف ابوي وش يريد مني
شفت امي مع ابوي جالسين بوصط الصاله ابوي يشرب من القهوه
اشر الي اقرب منه
حسيت بشوية ضيق اكيد راح يفتح معاي الموضوع مره ثانيه

سلمت عليهم وجلست وشفت ابوي يأشر على عبير انها تخلينا لحالنا
قلت اكيد صار شي في الموضوع ما يبي احد يعرف عنه
وشفت امي بعد تقوم وشفتها تبتعد
صحيت من افكار على صوت ابوي
ابوجابر/ يابنتي انا قلت الك قبل ابيك تفكري في الموضوع زين والحين وشو قرارك؟؟
هديل/يبه انا قلت قبل ما راح ارجع
ابوجابر/ اسمعي يا بنتي انتي تعرفي ان الدين كبير ومستحيل يتسدد
لو كان اخوك المرحوم موجود كان ساعدنا لكن انتي تدري
قلت اله يبا الله بعافيك لا تكمل
خلاص انا راح افكر
وقمت من عنده ما حبيت يشوف دموعي وضعفي
ابوي يعرف اني اتحسس من موضوع اخوي جابر الله يرحمه
واني السبب في موته حسيت بدموعي تنزل بغزاره
ما قدرت امنع نفسي

.....................

حسيت اني قسيت على بنتي هديل شوي لكن ما بيدي حيله
انا الي غلطت والمسكينه تتحمل النتيجه
سمعت صوت التلفون قمت اشوفه
ابو جابر / الو
ابو جابر /اي خلاص امهلني فرصه شوي
سكرت من السماعه وحسيت هموم الدنيه كلها تتجمع علي
هادا ابو فيصل يطالبني بسداد الدين
وانا ما اعرف كيف اتصرف
اااااه يادنيا حسيت بأيد حنونه تمسح على ظهري

ام جابر/ عسى ما شر يابو جابر
ابو جابر/ ما فيه شي يا ام جابر خليها على الله يفرجها

...............

...
فتحت عيوني على صوت الخدامه الركيك سيتا علشان الغداء
حسيت جسمي متكسر من نومتي غلط والحلم المزعج الي دايم يتكرر
سيتا/ مس حنين قوم غداء
حنين/ خلاص فارقيني كاني قايمه
قمت من النوم دخلت الحمام اتروش
خلصت على السريع
نزلت تحت كان الكل تقرباً مجتمع الجؤ العائلي المزيف
اب لا يهتم بسؤ مصالحه الشخصيه
وزوجت اب انانيه منافقه
واخوان كلاً في حاله ولا يهتم بسوا مصالحه
سلمت وجلست على الكرسي
زوجت ابي جواهر مطلقه من قبل وعندها من زوجها السابق ولدين توم طبق الاصل من بعض في الشكل
والشخصيه والاخلاق غير كل واحد مختلف اختلاف السماء عن الارض

سامر وماهر26 سنه
وبنت تكبرني بسنه سمر 21 سنه
ومن ابي عندها بنتين وولد
فيصل 18
ليان 16
ودلع 14 سنين

سمر /كان لا صحيتي بعد
حنين/اففففف....قلت لك لسا ما تعودت على البيت بعد
جواهر/ومتى ان شالله ناويه تتعودي يا بنت سعاد
نرفزتني قهرتني ما حب احد يجيب سيرت امي اتنرفز يجن جنوني
كنت راح ارويه الادب لكن ابوي الي اخرسني قبل لا انطق
ابوي /خلاص ما حب اسمع اي صوت على الاكل

جلست احرك الشوكه على الصحن سدت نفسي عجوز النار
الحمد لله قمت من مكاني
اسوقفني صوت ابوي/حنين اجلسي خلصي صحنك
حنين/ مالي نفس خلاص شبعت
وطلعت على الدرج سريع
صار لي سبوع من انتقلت الى بيت ابوي
علشان اعيش معه بعد ما قرر ياخدني من عند جدتي شيخه الي اصلاً ما تطيقني

جلست على الابتوب افرفر في النت بزهق
متى تخلص الاجازه علشان اروح الجامعه على الاقل اتسلى شوي واغير جوء

.................

في بيت متهالك يكاد ان يصقط على رؤس سكانه
هناك يجلس في وصط البيت يجلس رجل عجوز رسم عليه الزمن هموماً بفن ومهاره
يشرب من القهوة المره التي تشابه ايامه في مرارتها
وبلقرب منه ابنته التي يحب لكن الشرخ الذي رسمه الزمن
دمرها ودمر العائله بلكامل
نجوى بصوتها الهادئ وبيدها فنجان القهوة/ سم يبا
الاب/ سم الله عدوك يا بنتي
نجوى/ تامرني بش يبا قبل اقوم اشوف الغداء
ابو نجوى/ لا يا بنتي قوم خلصي شغلك
ابو نجوى ينادي على بناته/ نوير..حصيص ..سوير سويلم
تجمعت حوله بناته وبصوت واحد/ سم يبا
ابو نجوى/ يا بناتي ساعدو اختكم لا تخلوها
حصه تطالع اختها بعيون ناريه وبصوت من طرف خشمهها / سم يبا
ومشت على المطبخ
حصه/ ااااف ...هاذي النجوى مو كافي الي سوته
دخلت على اخر الجمله نوره/خافي ربش يا حصه خلي عنك نجوى مو كفايه الي فيها شيليها من راسك
حصه/ وشلون اشيلها موكفايه انها قتلت امي؟ وحرمتنا من ابصط حقوقنا
حتى الديره الي كنا ساكنينها وناسها الطيبين حرمتنا منهم
خلتنا ننتقل الى مكان ما حد يعرفنا فيه
نستحي نرفع راسنا في احد بعد ما وضته في الطين
حتى اهلنا تبرو منا لا دراسه لا زواج ولا شي
وقامت تصيح من قلب
نوره/ خلاص هاذا الي ربي كاتبه علينا الله يسهل..وهي مسكينه
قطعتها حصه بوحشيه/ لا تقولي مسكينه انتي المسكينه
وطلعت من المطبخ بسرعه تمسح دموعها باكمام الجلابيه الباليه

عائلة ابو نجوى فقيره جداً
تعتمد على محل الخطار وعلى الجمعيات الخيريه

تتكون من خمس بنات
الكبيره نجوى 25 سنه
حصه23
نوره22
سلمى 20
ساره18
.......................
جالسه تسرح شعرها الطويل الي يوصل الى نص فخدها
سمعت صوت اختها من وراها تناديها
هديل ..هي انتتي
هديل/ خير وش بغيتي يا الغثه
شوق/ انا غته يالرخمه
هديل/ ههههههههه ...حلوه ذي رخمه رخمه في عينك
شوق / قومي يباك ابوي
هديل /وش يبي بعد؟؟
قامت راحت الى ابوها تشوف وش يبي منها
ابو جابر منزل راسه شاف هديل جايه صوبه
هديل/ سم يبا
ابو جابر/ ماعليك امر يا الغاليه
جلسي بقربي
هديل / ايوه يبا
ابو جابر/يابنتي ..جهزي نفسك بعد شهر راح ترجعي الى زوجك وكلام زياده مابي
هديل/ لكن يبه
قاطعها ابو جابر بحزم/ قلت خلاص جهزي حالك
طلع من عندها ابو جابر
وهديل في حالة صدمه
لا مستحيل ترجع الى المتوحش مره ثانيه
هي ما صدقت افتكت منه
شهرين زواج ما رتاحت فيهم يوم واحد
يعاملها حالها حال الخدامه
واكثر بعد ما يوم حسسها كانها زوجه
كانت في نظره مجرد حثاله رخيصه قبيحه
وهي بعد ساعدته على هاذي الفكره
لانها كانت بنت فقيره قرويه ما تعرف شي عن الموضه والأناقه
دايم تلبس الجلابيات ولا تعرف شي اسمه ميك اب
ولا عمرها جربت
على جمالها الرباني لخارق للطبيعه وجمال جسمها المثير جداً
وشعرها الخيالي الساحر بنعوته وسواده الي معاكس لبياض بشرتها الصاطع

لكنها كانت تخفي هاذا الجمال خلف الملابس البشعه والشعر الي دايم ملفوف بشكل عشوائي
مر في خيالها موقف ما راح تنساه
كانت جالسه في الحديقه تلف فيها بسعاده منبهره بجمالها الساحر
شي مو معقول الحديقه الواسعه الي يزينها الورود والروز الي شافته بس في الافلام
القليله الي كانت تشاهدها
مسكت ورده بيدها تبي تقلعها من مكانها
لكن المها الشوك وسال من اناملها الناعمه قطرات دم
حست باحد خلفها سحب يدها بقوه
يمسح الدم
ويقول ليها بشكل ساخر/ حتى الورد ما تعرفي تتعاملي معه
شاطره في التعامل مع المطبخ والغسيل وغيره
نزلت راسها بخجل اول مره تكون قريبه منه بهاذا القرب
من زواجهم هاذي اول مره يمسك بأيدها
على الرغم من لمسته الخشنه لكن هاذا ما منعها من الانتفاض بين يده
قطع الورده بحذر
وقال اليها بسخريه/ خلاص تفضلي لكن لا تخربي ريحتها من ريحة البصل
حست بخجل اكثر وتمنت الارض تنشق وتبلعها
هي كيف ما حست على نفسها انها لسا ما خدت حمام من بعد الغداء
رجعت الى الواقع على صراخ اختها عبير مع اختها شوق كعادتهم
ابتسمت غصب عنها وهي تسمع الى هواشهم الطفولي

عبير اكبر من اختها هديل بسنتين 21
وشوق 17 سنه
وندى 12 سنه

................

ليلى تكلم اختها في التلفون
ليلى/ كيفك شعلوله
مشاعل/ بخير غناتيي ..انتي اخبارك ؟؟
ليلى / تمام ... وش مسويه مع خالد عساه زين معاك
مشاعل/ الحمد لله ماشفت منه الى كل خير
ليلى/ دوم ان شالله
مشاعل/ تو الناس .. ما صار لنا غير خمس شهور من زواجنا
ليلى حست بدخول احمد/ اقول مشاعل شكله احمد جاء يالله اخليك الحين وانتبهي على نفسك
مشاعل/ يالله روحي لحبيب القلب ..اه منك يالله مع السلامه
سكرت ليلى من اختهاالوحيده
وقامت تستقبل زوجها احمد
احمد/ السلام عليكم
ليلى وهي تاخد الشماغ منه/ وعليكم السلام
احمد / يالله انا رايح ارتاح شوي لا تزعجيني
ليلى / والغداء
احمد / مابي شي
ليلى بخطوع/ حاضر


مزيج من الحنان والحب والعاطفه
كاتمة الاسرار والمشاعر
الام ..الزوجه المخلصه.. والاخت
هي انا

(ليلى)

بعد ما دخل احمد الغرفه توجهت الى المطبخ
جلست على كرسي
افكر
احمد زوجي من 18 سنه وخمسة اشهر
تزوجني بعد وفات ابوي الي مات بعد رحيل امي بسنه
انا واختي مشاعل مالنا غير بعض
تزوجت من احمد قبل وفاة ابوي بسبوعين
على طلب منه بعد ما حس بقرب وفاته
اتدكر الى الحين ذاك اليوم

....
قبل 18 سنه كنت جالسه على النت
سمعت صوت الباب

دخل علي ابوي
قمت اله اسلم عليه
ابوي صارت حالته صعبه
قال الي بصوت خفيف حنون/ بنتي انا ابي اطمن عليك قبل موتي
قلت اله بصوت حزين/ اسم الله عليك يبا لا تقول
ابوي/ يا بنتي انتي عارفه ان الموت حق وان يومي قريب
ليلى/ عارفه يبا لكن ما قدر اتحمل اسمعك تقولها
ابوي/يابنتي ان بغيت افرح فيك قبل موتي
نزلت راسي اسمع باقي الكلام
ابوي قال الي عن خطبت احمد ولد خالي صالح صديق ابوي بروح
وهو موافق
انا طرت من الفرح وعلى طول نزلت راسي بخجل وقلت الى ابوي الي تشوفه

صارت الملكه بعد سبوع من ذاك اليوم
وبعد سبوعين تحدد الزواج لان ابوي كان مستعجل

تزوجنا
وبعد اسبوع توفى الوالد


....................

كانت مشاعل ترتب السرير
شافت علبه فخمه مخمليه
فتحتها وكانت الصدمه
سلسال والحرف اسم
وفاء
حست برجلها مو قادره تشيلها جلست على طرف السرير
اعصابها منهاره
سبق وسمعت بهاذا الاسم من قبل لكن هي ما خدت على بالها ماكن عندها شك بلي يقوله
لم سمعت صوت مسج من جواله فتحته
وكان مضمون الرساله
(حبيبي ليش ما ترد انا وفاء حبيبتك)

ذاك الوقت قال اليها يمكن غلطانه
وهو ما يعرف احد بهاذا الاسم
صدقته
ما شكت فيه
ونست الموضوع
ما جا على بالها
حست بلقهر
خدت العلبه بلسلسال ورمتها بأقصى ما تملك من قوه
من النافده
بعدهي ما حست ان هي فشت غليلها والحره الي في صدرها ما بردت
كانت تبي تتصل باختها تشكي اليها
انصدمت بلي واقف عند الباب توه داخل
سلم عليها بمرح
ردت عليه السلام ببرود مو بسلامها المعتاد
شي متغير فيها
كان هاذا تفكير خالد
قرب منها مسك يدها بنعومه طبع قبله رقيقه على رقبتها
هي تحس بلقرف منه هاذي الحظه
تبيه يبعد عنها ما تبي قربه
هو يحس بلوله يحس انه يبي يقربها منه اكثر
بعدت عنه بحركه خفيفه بحيث ما تبين له الي صار
او ان هي قرفانه منه
سائلها بصوت مبحوح/ وش فيك تبعدي عني
قالت اله بصوت حاولت تخليه هادئ ومتماسك/ باروح اشوف الغداء دقايق ويكون خالص
ضمها من الخلف وقربها اله اكثر وانفاسه الحاره تلسع رقبتها
حست بلغثيان منه هاذي الحظه بلدات ما تبي قربه كل شي منه يحسسها بلقرف
فلت ايده بحركه عنيفه وسرعت داخل الحمام
سكرت عليها الباب بقوه وجلست تبكي بعنف وبقوه لكن من غير صوت

...............

هديل الي قررت او رضخت الى قرار ابوها جالسه في الغرفه محتاره وشلون راح ترجع لذاك القصر الموحش
وشلون ترجع تعيش معاه مره ثانيه
كفايه الفتره الي عاشتها معاه ما حست بحنانه
تعبت من قسوته ومن معاملته اليها كانها خدامه او شي حوثاله
كانها حشره او من عالم ثاني
ما تذكره غير مرتين احتكت فيه
ليلة زواجهم بعد ما صرخ فيها وقال ان هو تزوجها علشان الدين
ويعتبرها من باقي الخدم
وقال اليها تختار اليها غرفه وهو ما يحب يشوفها نهائي
اجبرت نفسها على الهروب منه كل ما سمعت صوته
والموقف الي خدت منه الورده
وبس
واخر موقف الي ما راح تنساه الي قررت فيه تهرب من البيت
تذكرت ذاك اليوم
كانت ماره من غرفة المكتب الي دايم يجلس فيها
سمعت صوته يتكلم مع امه
(ام ابوه هو يسميها امي)

فهد/ يمه خلاص قلت الك انا بتزوج بنت خالتي
ام عبد الله >>ام ابوه عبد الله / ياولدي خلاص الي تبيه
فهد/ انا من البدايه قلت الك اريد اتزوجها
ام عبد الله/ اجل ليش تزوجت العله الي عندك
فهد ببتسامه ساخره/ علشان اسدد دين ابوها ..المسكين ما عنده ش يسوى يسدد به الدين
غير هاذي البنت الي حتى ما تسوى شي
ام عبد الله/ لكن هي ما تناسبك يا ولدي فشلتنا بزواجك منها وش راح نقول الى الناس اذا سائلو
فهد/ ون قال الك اني اعتبرها زوجه
انا جبتها هنا خدامه تخدم علشان تسدد الدين خدامه طول عمرها ولا راح تقدر تسدد
انتي تعرفي انك الوحيده وابوي الي يدرون بزواجي
والباقي ما حد راح يعرف
الكل راح يعرفها على انها خدامه
ام عبد الله ببتسامه ماكره/ وانت يعني ما نمت معاها
فهد بغرور/ تخسى وحده زي دي انا اطالع فيها
مستحيل اوصخ ايدي بها
ام عبد الله بفرح/ اشوا لا تحمل تبلشانا تجيب لنا عيال مو مناسبين
فهد / مستحيل عيالي لازم تكون امهم من مستوانا مثلنا
ما تمالكت هديل اعصابها حست بداخلها براكين تسعر ما حست بعمرها
دخلت عليهم زي المجنونه قربت من فهد وعيونها في عيونه وقالت اله بكل ثقه
انت واحد حقير
ورفعت ايدها وعطته ذاك الكف المحترم
فهد انصدم من جرائتها اول مره في حياته احد يمد ايده عليه ما عاشت الايد الي تمد على فهد رفع ايده بيضربها تفاجاء اكثر منها
بعد ما رفعت يدها مسكت يده بقوه
وقالت اله
انا مو الخدامه الي جبتها بيتك علشان تعدبها
لا انا هديل الطاهر ما عرفتني زين
هديل ما تدري من وين جابت القوه
وكملت بصوت اقرب الى الصراخ صوت ناري
ما همني الدين ولا انت
اشكالك ما تهمني ولا تخوفني ولا تهز فيني شعره
طلعت من المكتب وفهد بعده في صدمته
بنت حثاله تسوي فيني كذا
تضربني وتسمعني كلام كذا
طلع من المكثب بركان هائج
يكسر كل شي يمر عليه
وصرخته الي هزت المكان هديــــــــــــــــــــــــــــــــــل
لكن هديل الي طلعت من القصر تركض بعد ما فجرت القنبله وقلبها بنبض بقوه
مشت ومشت ما تدري هي وين وصلت
كانت تبكي بقوه
خايفه
اي خايفه هو في احد ما يخاف من فهد
فهد عبد الله ال
اكبر اغنيا البلد
والي اكبر من كذا شخصيته القويه العنيفه
جلست على الرصيف من التعب ما عادت تحس برجولها
وقفت اليها تكسي توصف اله المكان بعد ما وصلها تحمد ربها انها كانت تدخر بعض النقود
عطته الدفعه ودخلت بيتهم تبكي

رجعت الى واقعها المر
وش تسوي الحين
ابوها قال اليها ان فهد
اذا ما رجعت اله راح يرفع على ابوها قضيه ويحبسه
خافت على خواتها وامها من اليهم من بعد ابوهم
ااااه..يا هديل لازم تضحي علشانهم
امك..ابوك ..وخواتك
لكن شسوي
اكيد راح يدبحني بعد الي سويته
انا شسويت في عمري


اتصلت على صديقت عمرها
الي تستشيرها في كل شي ..حنين
هديل / الو حنين
حنين/ هلا هديل وش فيك
هديل بصوت فيه بقايا من البكاء/حنين شسوي خلاص برجع الى فهد
حنين بعصبيه / انتي مجنونه
قاطعتها هديل / خلاص حنين الي صار صار انا ما تصلت علشان تسمعيني كلام يغث
انا ابيك تساعديني
حنين الله يخليك شسوي
حنين/ طيب هديل
هديل/ انا ما بي ارجع زي اول ارجوك خليني زيك >>>تقصد انيقه لان حنين حالتها الماديه فوق المتوسطه
حنين/ اوك ولا يهمك راح اخليه ما يعرفك
ونفدي كلامي بلحرف الواحد
هديل بلهفه/ حاضر وبعد
حنين /متى راح ترجعي
هديل / بعد 28 يوم
حنين/زين اول شي ابيك بكره تجهزي
هديل /بستفسار ليش؟؟
حنين/ من غير ليش بس عليك تنفدي
هديل بخضوع / حاضر


...............

حنين بعد ما سكرت من عند هديل وافكار شيطانيه تلمع في راسها
هديل تشبه حنين في شخصيتها المتمرده والعنيده والصعبه
هديل مثل لبوه شرصه صعبة المراس او اقرب الى فرسه جامحه لم تروض
لكن ظروفها الي مرت فيها وفقرها كسر فيها اشيا كثيره خلها تضعف
وخصوصاً موت اخوها جابر
حنين بمكر
حان الوقت علشان ارجع شخصيتك الحقيقيه هديل
ابتسمت على افكارها
هديل صديقتها
تعزها مثل اختها واكثر
خرجت من غرفتها على اصوات مرت ابوها
قالت في قلبها / وش فيها عجوز النار فرحانه
جواهر تكلم في التلفون / والله فرحانه راح يرجعو الي اولادي
بارك لي اخيراً تخرجو
سمر/ ماسكه بيدها فساتين / يمه البس هاذا لو ذا
امها بفرح / الي تبين يا قلبي
حنين بسخريه/ كل شي عليك عادي ..كلهم نفس الشي
سمر بقهر/ وش تقصدي ؟؟
حنين/ اقصد ان ملابسك قديمه انتهت موضتهم>>فعلاً حنين من متابعين الموضه
وذوقها رفيع كل شي فيها انيق لابعد الحدود وجمالها متوصط لكن فيها سحر مع بشرتها المخمليه البرونزيه وعيونها الواسعه الرماديه التي ورثتها من امها
سمرحست بأهانه / انتي مالك دخل فينا يابنت سعاد
حنين انقهرت بذكر امها لكن مو حنين الي تهزها كلمه او تبين عليها
ردت عليها ببرود قاتل/يبي لك خبيره تروح معاك السوق تغير ستايلك من راسك الا اخمص قدميك ويمكن
تصيري احلى
تركتها وراها تموت من القهر
سمعت صوت مرت ابوها تقول/ حنين اولادي راح يعيشو معي ياليت لو ترجعي بيت جدتك شيخه احسن
حنين الصدمه ما خلتها تبان او تاثر فيها قالت بكل برود/ ليش ما تنقلعي انتي واولادك بره
جواهر/ احترمي نفسك عن الوقاحه
حنين/ انا محترمه مع الناس المحترمين فقط
جواهربخبث/ الطاهر نسيتي من بنته لو نسيتي امك الي
قاطعها بقوه دخول الاب ابو فيصل
بلعت اخر كلمه وقالت بصوت فيه البشي >>حياله
ابو ناصر يعني يصير اطلع انا واولادي الي فرحانه فيهم من البيت وين اروح ..؟؟من الي؟؟
ابو ناصر من قال هاذا الكلام؟
جواهر وتناظر حنين / بنتك
ابو ناصر وعيونه على حنين/ انتي قلتي؟؟
حنين بكل برود/ انا قلت اليها اذا مو عجبنها وجودي تطلع ..هزت كتوفها بلا مبالا ..عادي
ابو ناصر / ما راح يطلع احد من البيت
والتفت على حنين وقال / وانتي عليك بس انك تلبسي حجاب في وجودهم
حنين ببرود يدبح/ ما في مانع
وطلعت فوق ولا كان شي يهمها
دخلت غرفتها
وجلست على النت ولا اخد الموضوع منها شي
مافي شي يهمها تتعامل مع كل شي ببرود

.............

طلعت مشاعل من الحمام
ما شافت خالد
حست براحه ما تبي تشوفه الحين
جلست على الكرسي مقابل للتسريحه تحس بلقهر بعده مسيطر عليها
الخيانه شي مو سهل خالد يخونها الفكره تجننها
مو بعد تكتشف ان الفكره شي واقع وحقيقي اكتشفته بنفسها



وش شعوك وش احساسك
لو قلبي الي تبيه
تموت عليه
لو يصير بين ايدينك وتحس كان الدنيا كلها بين ايديك
تفتحه تشوف غير اسمك مكتوب فيه
تصرخ احبه ويصرخ كل شي فيك يبيه
ويصرخ هو بكل شي فيه ما يبيك
ما يبيك

تموت ...؟؟
قلي صح يمكن كل شي فيك يموت
ما يبقى منك شي غير انت من غير احساس
خاوي
ويبقى هو املك
حلمك
يصرخ
ما ابيك
ما ابيك


..............






هاذهي هي روايتي الاولى واتمنى اشوف ردود علشان اكمل البارت الثاني
انا ما اوعدكم بروايه اسطوريه لكن اتمنى تكون روايتي مختلفه مثل ما بغيت وتعجبكم
واوعدكم بابهاركم ونيل اعجابكم ورضاكم والاتزام


  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 2
قديم(ـة) 26-05-2011, 06:38 PM
صورة s11o الرمزية
s11o s11o غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية رقصة حياتي وبراكين ذاتي


بداية موفقه
وراح اكون من اول متابعينك ان شا الله

  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 3
قديم(ـة) 27-05-2011, 12:02 AM
اختلافي سر ذاتي اختلافي سر ذاتي غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية رقصة حياتي وبراكين ذاتي


تسلمي غناتي وكلك ذوق
الصراحه انصدمت 17 مشاهده ورد واحد ما توقعت
حتى لو الروايه ما عجبتكم قولوما عجبتنا لكن لا تسكتو
علشان ما اكمل وتعب نفسي ....
كنت اتوقع تشجيع محترم ..

  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 4
قديم(ـة) 29-05-2011, 04:16 AM
صورة بلوغ المرام الرمزية
بلوغ المرام بلوغ المرام غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية رقصة حياتي وبراكين ذاتي


يعطيكِ العافيه
من بدايتهاااا حلووووهـ
ومن متابعينك ان شاء الله

ودي لكِ

  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 5
قديم(ـة) 29-05-2011, 04:05 PM
صورة روح زايــــد الرمزية
روح زايــــد روح زايــــد غير متصل
مستشــ¸.·* غرام *·.¸ـــاري
 
الافتراضي رد: رواية رقصة حياتي وبراكين ذاتي / بقلمي


السلام عليكم

موفقه ان شاء الله


القوانين ، تحديث جديد ؛

  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 6
قديم(ـة) 29-05-2011, 10:42 PM
اختلافي سر ذاتي اختلافي سر ذاتي غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية رقصة حياتي وبراكين ذاتي / بقلمي


تسلمو بكره راح انزل بارت ثاني....

  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 7
قديم(ـة) 31-05-2011, 12:56 AM
اختلافي سر ذاتي اختلافي سر ذاتي غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية رقصة حياتي وبراكين ذاتي / بقلمي


الرقصه الثانيه ......
رقصة اطلال الماضي
الفصل الأول
رقصة الفراق ...يرقصها سيف

على الحان حزينه والوان الرماديه
تشكلت بالابيض والاسود
كل شي فيها اصبح شاحب
لم تعد تنبض بلحياه ........

الزمان :قبل سنه
المكان: صالة افراح الرجال
الوقت:10.50
كان الكل يبارك لي
وانا مبصوط حاس ان الدنيا طايره فيني
ماحد يحس بلفرح الي انا احسه اليوم واخيراً راح ارتبط في الانسانه الي احب (نور)
كل شوي عيوني في الساعه
كلمني ولد خالتي الله يرحمها فهد/ وش فيك تطالع الساعه مو طايره العروس اركد
ابتسمت
وسمعته يقول الي في ادوني كلام
غصب عني ابتسمت وقلت اله /استح يارجال
قرب مني صديقي محمد وقال بمزح/ ما عندها اخت العروس تشبهها
قلت اله بستفسار / ليش..؟
قال / علشان تجنني مثلك وهحرك حواجبه بحركه غصب عني انفجرت من الضحك ......هههه
الله ايغربل ابليسك
وقلت اله بمزح/ اي عندها وحده نسختها
قال بمرح وحماس/ يعني عندها
قلت /ولا تشبهها تومها يا رجال يمكن تطير الباقي من عقلك ونفتك منك..هههه
قال بمرح/ خلاص يمكن اطقم معاك..لكن اخاف اضيع
سيف/هههههه
فهد/ والله انك واحد مهبول
محمد/ واخبيراً فهد نضق ولااا.. فك عقدة الحاجب ذي
فهد ببتسامته الجانبيه الجذابه/ والله انت الي بكبرك عقده

.......

المكان : صالة افراح النساء
الوقت: الساعه 12

حسيت رجلي مو شايلتني وانا امشي على الممر
رفعت راسي طاحت عيوني على الملاك الي واقف قدامي بفستانها الابيض النقي يشبه نقاوة قلبها الصافي
وعلى وجهها ابتسامه صافيه تكشف عن اسنانها الؤلؤيه النقيه
كان قلبي يدق بعنف داخل صدري
احسه راح يطيرعلشان يروح ويعانقها
ماهاذا الاحساس المؤلم والجميل في نفس الوقت
احساس الخوف والشوق معاً
قربت منها رفعت الطرحه عن وجهها قبلت جبينها
سيف/ احبك...احبك
نور بخجل/ مبروك سيف
سيف/ مبروكه علي انتي ومبروك عليك انا
نور ببتسامه خجوله/ الله يبارك فيك
طلبت من المصوره صور جريئه شوي
حسيت بنور في حضني تنضفض من الخجل
قلت الى المصوره خلاص خفت عليها
كانت خجوله جداً

...............

المكان : الفندق
الوقت: 2,30 صباحاً

بعد ما خلصت حمام طلعت شفت نور جالسه على طرف السرير وراسها في الارض
كانت قمه في الجمال
بفستانها الابيض الحرير مفتوح حتى الركبه
وفتحت الجيب حفر على شكل سبعه
وشعرها الناعم منسدل على دراعيها وطهرها
ويزينها الروج الوردي على شفتيها يكاد ان يدوب سحراً وجمالاً
قربت منها بهدوئ
مسكت بيدها وقبلتها
يدها الناعمه تكاد ان تنكسر بين يدي القويه والعريضه
اوقفتها لاضمها الي صدري
لقد ضاعت بين دراعي
فانا طويل وعريض بينما هي ليست طويله جداً
رأسها يصل الى تحت كتفي بقليل
وجسمها الرشيق الملتف لا يبان تحت عضلاتي الصلبه النافره

اعتصرتها بين دراعي
لا اريد افلاتها
احسست بيدها الناعمه تحاول ابعادي
وصوتها الرقيق
نور/ سيف ...بختنق

خففت من مسكتي لها
جلست على السرير تاخد نفس

طبعت قبله على جبينها
ووزعت قبلاتي المختلفه الحاره على وجهها
لتزداد قبلاتي حراره والتهاباً
عند شفتيها وقفت هناك لأخد نفساً قبل ان تمتزج مع شفتيها لتدوب شوقاً ولهفه

...........

جلست الصباح
ابحث عن ملاكي
سمعت صوت برا الغرفه
شفتها واقفه بهدؤ
سئلتها / وش تسوي؟
نور/ اجهز الفطور..كنت نايم ما حبيت ازعجك طلبت الفطور قلت اجهزه قبل لا تقعد
سيف/طيب باخد حمام
نور/ خلاص انتظرك

خلصت من حمامي
رجعت الى نور شفتها جالسه تنتظرني
سحبت الي كرسي بقربها وجلست
سيف/ حاب اكل من ايد الحلوه
نور بخجل/ من عيوني
بدت تاكلني بعنايه وانا مبسوط

........

بعد خمس شهور
الوقت 1,00 مسا
المكان : بيت عمي ابو سعود

جلست انا وعمي ابو سعود
وولاد عمي
سعود وخالد وابوي
واخواني
رماح وفارس
في المجلس
كلعاده كل خميس نجتمع
في بيت
دخل علينا عمي ابو احمد
وعياله
احمد وصالح وسعد
وعيال احمد وليد وسامر


عمي ابو سعود / يحيا الله من جانا
وبعد الترحيب
جلست على يميني سعود ويساري رماح
سعود نغزني وقال/ شلون الي طيرت عقل ولد عمنا العاقل
سيف/ والله ما الخفه غيرك
سعود/ يحرك حواجبه انا خفه يالعاشق
رماح/ انا اشهد انك مخفه ...ههههههه
سعود / اي صف مع اخوك يلحيال

صالح/ اشوف كلكم ضد المسكين ولا يهمك انا وياك

سعود/ كفو ولد العم

.........
تعريف بصيط بالعيله
ثلاث اخون واخت وحده
ابو سعود وابو احمد وابو سيف واختهم الوحيده شيخه عندها من العيال ابو فيصل الي هو ابو حنين
وبنت الي هي ام ليلى ومشاعل
متوفيه

ابو سعود
عياله
سعود
وخالد>>الي تزوج مشاعل
ابو احمد عياله
احمد >زوج ليلى بنت بنت عمته شيخه
وصالح وسعد
والتوم نور وحور
ابو سيف عياله
سيف رماح فارس
والدانه
.....................

في المجلس

ابو احمد/ وانت يااخوي كنك في حرب مسمي اولادك سيف ورمح وفارس
زين انك سميت الدانه مو معركه
الكل/ههههههههه
ابو سيف/ والله اخوك هاذا الي جا عندي حق لاحد يتحكرش فينا والعده كلها موجوده بس لو اني مسمي رشاش
الكل /ههههههه
ابو سعود/ وش رشاشه الله يخليك
سيف/ يبا خلاص ولا يهمك اول ولد رشاش والي بعده كلاش
رماح/ وان بنت سميها قنبله
احمد/ كا ن تفجرنا اذا زعلت..هههههه
صالح/ والله حاله تفجير وحروب وش فيكم
سعود/ انا ضد الحرب اولادي كلهم باسميهم سلام وسالم وسليم وسلمى...وش بعد
الكل / ههههههههه
ابو احمد/ والله انت بكبرك حرب وش خليت للسلام
ابو سعود/ اي والله مجننا
ابو سيف/ بعيون حالمه يالله انك تبلغك ياسيف
سيف بود/ والله يبا ما اسمه الى رشاش
الكل/هههههه
ابو سيف/ لا والله ما تسميه الى حارب
سعود/ لا عمي ..تكفى واجد علينا ..خلونا في السلام
ابو سيف ببتسامه/ خليه على اسمي
سيف/ يحب راس ابوه والله يابو سيف ما حد يسميه غيرك
ابو سيف/ الله يكتب الي فيه الخير


............

جلست علشان صلاة الفجر
شفت نور تصلي ابتسمت اليها بحب حبي اليها كل يوم يكبر
قمت علشان استعد الى الصلاه
طلعت من الحمام شفتها واقفه قربت منها ضميتها الى صدري
قالت الي بحب / صباح الخير
سيف/ صباح الخير على اجمل وارق انسانه
ابتسمت
قلت اليها يالله باصلي وباجي جهزي نفسك نفطر برا
نور بستفسار/ وين
سيف/ على الكرنيش يا عسل
نور/ يا سلام
سيف/ يالله سرعي

خلصت من الصلاه في المسجد
تملصت من اولاد عمي
ازعجوني تعليقات
معرس ..ومعرس صار الي خمسه اشهر
صادفت سعود مو وقته كلش
سعود/ ها ..هربان للمدام
سيف/ عندك مانع
سعود/ لا عندي دواس

سيف/هههههه..يالله اشوفك وقت ثاني
سعود/ ايه ما تقدر تفارق الحلو
سيف/ بحالميه ..ااه يا قلبي
سعود/ ههههه..سيف طاح ومحد سمى عليك
سيف/ يالله مع السلامه


............
الزمان /بعد سنه
الوقت :8,16 مساء
المكان عند البحر


جالس مع الشباب
اليوم سوينا طلعه
بعد ما طلع عمي ابو سعود من المستشفى بلسلامه
طلعنا كلنا على البحر نغير جو
لكن اليوم انا مو مرتاح
من الصباح وقلبي ناغزني خايف ما دري من وشو
طول مانا قاعد وعيوني على عمي
خايف لكن ما دري على من؟؟؟

كنت جالس نلعب بلورق
سمعنا صوت خبطه قويه
وصراخ
فزيت من مكاني زي المجنون

حسيت رجولي ما تشيلني وقلبي يدق بقوه
وقفت مكاني محتار
حسيت اعضائي كلها انشلت مو بس رجلي
والهواء الي في الكون قل ..وقل
حسيت بختناق
المنظر الي قدامي صدمني بنت مرميه في الشار مغطيه بلدم
وبقربها سياره الكل كان ملتم
كنت اريد اقرب
اريد اشوف من الي مرمي
لكن شي وقفني الاسواره الذهب
ان اتذكرها زين
هاذي اسواره الي كانت تلبسها بنت عمي حور
لكن انا احس انها غير
قربت بخطوات متردده
جلست بلقرب منها
وكان الكل يصرخ اسعاف
خافو يحركوها
ولد عمي احمد دكتور منعهم من تحريكها
او القتراب
قربت ليها

كان وجها مليان دم
انصدمت
انشليت
حسيت الدنيا تدور فيني
للحظه
حسيتها مية عام
انرفعت من عندي
ناس لابسين ابيض دخلوها سيارة الاسعاف
حسيت بأيد ترفعني
وصوت يقول الي قوم
وقتها ما عرفت من يكلمني

حسيت نفسي مشلول
حركوني وركبوني سياره

دخلنا المستشفى
جلست على احد الكراسي في الانتطار كان اكل يكلمني
لكن انا ما اسمع وش يقولو
بس اسمع صوت زي دوي النحل
واشوف ناس تروح وناس تركض وناس تجي
لكني ما ميزت احد
كاني نايم واكني قاعد

انهالت علي في هاذي الحظه الذكريات

حسيت على صفعه
انتبهت
كانت من الدكتور احمد
بعدت منه
كل شي قام يوضح
الطاهر اني صحيت من الصدمه
ركضت على غرفتها
دخلت
شفتها
اي هي
كانت تلبس سوار حور
للحظه ضنيتها اختها حور
لكن لا
اعرفها
قربت منها ودموعي منهاره على خدي
نور
نور
حياتي قومي
نور حبيبتي قومي
كان الكل يبكي
سمعت صوت ابوي من وراي يقول وحد الله يا سيف
وصوت يقول ان لله وان اليه راجعون
رميت بجسمي عليها
رفعت الغضاء الابيض من على وجهها
وقعدت اصيح بصوت هستيري
نور قومي
نور حبيبتي
قومــــــــــــــــــــــي
نوـــــــــــر
نور
كان صوت الصياح مالي المكان
والصراخ
كان الكل يصرخ ويصيح
رميت نفسي في الارض اضرب برجلي
ودموعي تنزل بغزاره
كانت مثل الملاك
والدما تغطي وجهها
عيونها المغلقه بأستسلام
اوجعتني
قتلتني
احسست بضمتي ان اضلعها متكسره متهشمه
ويدها البارده الخاليه من الحياه
كانت امها تضرب في نفسها وتصرخ بجنون
ابي اين ابي
لقد كان خلف الباب يبكي بهدؤ
وعمي جالس على الارض بنكسار ولقد صقط الشماغ على الارض
واحمد
والبقيه
لكل كان مرمي بنفسه
سمعتها
نعم
الكلمه التي قتلتني
بشارة الالم
التي كانت ستفرحني
(يا بعد عمري اختي سنه تحاتي الحمل راحت قبل لا تتهنى....اختي راحت هي والي في بطنها)
وشو نور كانت حامل
مسكت بيد حور بقوه
صرخت فيها وش قلتي
قالت وهي تصيح بجنون كانت حـــــــــــــامل
كانت تبي تفأجئك
ويلي على اختي اااه
ما حسيت الى بأيدي وكف هوى على خد حور
ليقف الكل في صدمه
صرخت فيها
كذابه
نور ما ماتت
نو ما ماتت
ولدي بعد ما مات

وبعدها ما اشعرت بشي

************************

الفصل الثاني
رقصة وجع ووعد...ترقصها حورا

لزمان قبل ستة اشهرمن الوقت الحالي
الوقت :6:00 مساء
كنا جالسين على البحر
كان في حاجز يفصلنا عن الرجال
هاذي الطلعه علشان سلامت عمي سعد
انا الايوم جلست مضايقه شوي
مادري حاسه بشعور مؤلم في صدري
سائلت نور ان كان في شي متعبنها لو يوجعها
قالت/لا..ليش؟؟
حور/ يقولو التوم يحسو ببعض
نور/ كيف؟
حور يقولو/ اذا وحده تعبت الثانيه تتعب
الدانه بستعباط/ يا عيني على الثقافه الفاشله
نور بحب/ كلام غناتي
ونغزتني
نور/ السر الي قلته لش امس مو تقولي الى احد ثاني شي غناتي اني مو تعبانه
اتسعت ابتسامتي بعد ما تذكرت ان نور حامل غناتي
صار اليهم سنه زواج وهي شفقانه على الحمل
غاليه زوجة ولد عمي الدفشه قالت الي اقوم اجيب القهوه
جبت القهوه
جلست مره ثانيه
الدانه/ حوور مو فاقده شي؟؟
حور/ لا
الدانه/ متأكده
حور/وش فيه
طالعت ايدي ا شفت الاسوار
هاذا الاسوار علي من يوم عمري 6 سنين
هديه من عند تيته الله يرحمها
حسيت بحزن والدموع تجمعت في عيوني
عمري كله ما ضيعته
حتى لما ضاق رحت وسعته غالي علي
رفعت نور معصمها ببتسامه/ لا تحاتي ما ضاع
حور/ بفرح الحمد لله
الدانه / لو ضاع كان صارت الحين مناحه
حور/بلاكم ما تعرفون غلات هذا الاسوار
نور/ بمزح ادري..هاذا من الديده بعد ما ضربك سيف وصحتي وقال انك مو حلوه وقبيحه
الدانه/ سيف قال عنك كذا..!!؟؟
نور/ اي بعد عمري سيف
حور/ الغبي صيحني كل عشان الحولا نوروه
ما يدري اني احبها اكثر منه واكثر وحده في الدنيا
كنت امزح معاها قلت اليها انها صايره مو حلوه واني احلى علشان الشامه الي فوق شفتي
زي الممثلات
ولا شفت الى واحد زي العفريت من وراي
ماسكني من شعري
وقالالي انتي اقبح وحده شفتها في الدنيا
وكلام ما اتذكره زين
نور/ بعدين راضتها الديده بالاسوار
قالت اليها هاذا هديتها علشان هي اجمل وحده واطيب قلب
حور/ بعد عمري ديده كانت دايم تراضيني علشان العمليه الي شوهتني
نور/ ايه من بعد ما قطعور جزء من ادنك وهي كل تراضيك علشان لا تحز في خاطرك
الدانه/ اي اذكر قبل كنا نخاف من ادونك ............. لكن الحين ما تبين؟؟
حور/ اي سويت عمليه صلحتها
الكل /ههههههههه
نور/ حلو شعور الاسوار ذا ياما قلتي هو يحسسك انك حلوه..ههههه
حور/ من يوم انا طفله كنت اقول زي ما قالت الي جدتي حتى صارت عندي عاده
كل ما حد قال عني شي قمت اطلع فيه واقول انا حلوه وقلبي ابيض
نور/ خلاص باخليه علي اليوم علشان اصير احلى وحده في عين سيوف
حور/ ياذا السيف
الدانه/ ما قدر على الحب
حور/ حبه برص باق اختي وخلاني لحالي مو كفايه حركاته وفقالت دمه
نور/ لا حور سيف بعد الزواج صار وياك احسن
حور/ شسوي اله ذا الغفه كل عكسي وكل حاض دوبه دوبي
نور/ حرام عليك
حور/ حرمت عيشت...العدو
نور/ فكرت بعد تدعي على ابو عيالي
الدانه/ يالله بنات قومو نتمشى شوي
وقفنا
نور قالت الي تبي تروح محل حق الهدايه علشان تفاجئ سيف
كان سعد بيودينا
قربنا من سيارة سعد
رحت اول وحده علشان اركب قدام
بفتح الباب
سمعت صوت خبطه
درت شفت نور
طايحه في الارض غرقانه بدمانها
جت في بالي الجنين
ركضت اليها بجنون
نور
نور

شفت عماني كلهم تجمعو
وسيف واقف ما تحرك
استغربت منه
كان بالي وياه خفت عليه
اخوي احمد قال الي لا حد يحركها
قربت منها سمعتها تقول الي بصوت متقطع
قربت ادني
قالت الي
وياليتها ما قالت
انا اسفه
اخدت منك سيف
لكن سيف حلالك امانه اعتني فيه زين
حور امانه تزوجي سيف
هي تعرف..!!؟
معقوله عرفت..!!
نزلت دموعي بغزاره قلت اليها نور
انتي بتقومي
قالت الى احمد الي بقربها
وين سيف
طلعت شفت سيف بعده واقف يطالع فينا وش فيه ليش ما جا
قالت كلام في ادن احمد ما سمعته
بعدين حسيت ايدها صارت بارده
حسيت اني اودعها

جت الاسعاف
شفت سيف جاي زي الي مسلوبه روحه
رمى نفسه عليها
استغربت
انصدمت
انفجعت
قال
نور..!؟؟
انتي نور..!!؟؟
لا
يكون توقعها انا.!!؟؟
انا
الى هاذي الدرجه سيف
على الاقل خفت علي لو شوي علشان انا بنت عمك
كان واقف مو مهتم لان فكرها انا
لحظه
الاسواره
الحين فهمت
كانت الغصه اكبر من اني ابلعها
سيف يكهرني
قالها لي مره
والمره دي اثبتها لي

رحنا المستشفى
كان فكري مشغول بنور الي في الانعاش
قلبي حاس اني بفقدها لكن الامل موجود
كان وجه الدكتور ما يبشر
قال بصوت مهلك ان لله وانا اليه راجعون
انهارت امي على الارض تبكي بهستيريا وجنون
وصريخ اخواني
اعمامي وابوي طاح على الارض وشماغه مرمي في الارض
الكل كان يبكي
وانا
اااااه
انا حسيت بغصات الموت
الغصه الي ما قدرت ابلعها
حسيت بألم مر
عمري حبيتي نوري في الدنيا نور راحت
راحت
قمت اصارخ

تذكرت نور
نور الي ما تهنت
قمت اصيح
ما حسيت على نفسي
قلت بصوت يقطع القلب
(يا بعد عمري اختي سنه تحاتي الحمل راحت قبل لا تتهنى....اختي راحت هي والي في بطنها)
ااااااااااه يا نور
شفت سيف جاي من بعيد قال الي
نور حــــــــامل....؟؟؟
نور كانت حامل ..........!!؟؟
وضربني كف على خدي
طيحني على الارض

وصار يصارخ نور ما ماتت
نورولدي ما مات
وغمي عليه

وانا قمت اصارخ بشكل هستيري ما حسيت الى بلممرضات ماسكيني وبأيدهم ابرا
بعدين ما حسييت بشي بس سواد




  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 8
قديم(ـة) 31-05-2011, 01:05 AM
اختلافي سر ذاتي اختلافي سر ذاتي غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية رقصة حياتي وبراكين ذاتي / بقلمي


**********************



الفصل الثالث

رقصة المصيبه والفراق....ترقصها الدانه



الزمان :وقت وقوع الحادث

الوقت 8:25



الخايسه حورو قامت اول وحده

نور/ اي علشان تركب قدام

كنا نمشي وراها

نور قدامي وانا وراها

كنت اتغشمر عليها من اول ما مشينا اقول اليها باقول الى سيف وباخرب المفاجئ

كنت ادري انها حامل

نور/ الله يخليك لا تخربي علي

الدانه/ احنا وصط الشارع طالعي قدامك وخلاص تو.......نور انتب.....

طارت نور من قدامي

صدمتها سياره طيرتها بعيد

لالالالا



صرخت اركض اليها

شفت حور جايه تركض

وتصارخ





والكل بعدين التم

قعدت اصيح انا السبب

انا السبب

مسكني واحد من وراي ماذكر من



وانا اصفع في نفسي مسكني بقوه وقام يقرا علي

اتصلو بلاسعاف بعد ما قال احمد لاحد يلمسها



بعدين شفت سيف جاي يركض

وصارت الدنيا غفصه

سبقونا على المستشفى

ركبنا السياره ويا اخوي رماح

وصلنا المستشفى

شفت اخوي سيف في الانتطار جالس يهتز وينتفض

قربت صوبه

شفت احمد حط يده على كتفه

بعدين سيف قام بسرعه

دخل الغرفه

قال الينا احمد انها ماتت

حسيت بلذنب ياكلني

لو اني ما جننتها كان الحين ما صار شي

انا السبب

انا الي خليتها توقف في الشارع

انا السبب

صرت افكر في سيف وش الي راح يصير فيه هو يحبها بجنون ..

بعدين شفت اخوي يطلع زي المجنون وصفع حور

وطاحت على الارض تتنافض وتصارخ وتضرب نفسها

وغمي على سيف

رحنا اله نركض

وجت النيرس عطو حور ابره مهدء

وسيف بعد دخلوه غرفة الراحه



بعد العزاء

كان سيف في المستشفى تعرض الى صدمه

كل ما يوتعي يصرخ ويطرب

بعدين يعطوه مهدء

وحور بعد لكن هي طلعت بعد يومين وحضرت اخر يوم عزا

كانت هادء

افضل من اليوم الاول



بعد سبوع

طلع سيف من المستشفى

لكنه حبس عمره في جناحه

يكل قليل غصب

وكل على لسانه مفروض حور الي ماتت

ليت لو حور ماتت

انا حسيت بالذنب يكبر لاني انا السبب

ما قدرت اعترف الى احد خفت يكرهوني

كل يوم العقده تكبر

وكل يوم احس بالتائنيب يزيد



*****************



الفصل الرابع

رقصة تحقيق الوعد......يرقصها احمد



الزمان : بعد الحادث باربع شهور وقبل شهرين من الوقت الحالي

المكان :بيت ابي

الوقت:8,37 مساء



انتهى العزاءومرت اربع شهور

وقلبي يأكلني

صار لازم انفد وعدي للمرحومه نور قبل لاتموت

قالت الي فادني

لازم تزوج حور من سيف اوعدني

وقالت شي ثاني

بس مو وقته الحين

انا وش اسوي

سيف صار احسن

دخل دكتور نفسي مدت شهرين وصار افضل

حور اختي صارت احسن

لازم الحين اكلمهم

علشان المرحومه

وعلشان سيف

اكيد لان حور نسخه من نور يمكن يصير افضل اذا تزوجو

قطع علي تفكيري دخول ابوي

ابو احمد/ يا ولدي ابو وليد كلامك عين العقل لو انك ما قلت كان انا الحين قلت انا فكرت

ولد اخوي ما راح يصير زين الى اذا تزوج علشان ينسئ

وافضل شي ياخد حور

اولا وش رايك يا اخوي

ابو سيف/ عين العقل خلو سيف علي

ابو احمد/ وخلو خور علي

احمد/ يبا الله يطول بعمرك خلي حور علي احسن

ابو احمد/ الي تشوفه لكن اسرع لا يروح الولد من ايدنا ويستخف

احمد/ ما يصير الى الخير

طلعت من المجلس علشان اكلم حور

الوقت مو من صالحنا الولد صاير يشرب مهدئات بشكل كبير خايف الشي ياثر فيه

وانا عارف انه ما راح يقبل ولا هي

لكن في النهايه هاذا لصالحهم بكره يعرفو وزي ما قالت نور الله يرحمها

سمعت جوالي يرن

ااااف مو وقتش كلش تولين

دخلت على حور بعد ما خليت الجوال سايلنت

كانت تقراء كتاب شافتني سكرت الكتاب وسلمت علي

ضميتها الى صدري بحنان بالغ

حور/ اخبارك ابو وليد

احمد/ انا بخير غناتي انتي اخبارك؟

حور/ الحمد لله تمام

احمد/ انا وبصراحه جاي الك اذكرك بوعدك الى المرحومه نور

حور والدمعه في عيونها / اي وعد؟؟

احمد/ انش تتزوجي سيف انتي وعدتيها

حور/ لا...لكن ...ما ..ما قدر

احمد/ خلاص حور ريحيها في قبرها

حور/ان شالله

احمد / خلاص راح اكلم سيف ونشوف متى الملكه

حور/ حاضر

طلعت من عندها وقلبي منكسر عليها ادري فيها ما تريد توافق

وادري اني ضغطت عليها



بعد اسبوع

جا الينا عمي

وقال ان سيف معند

استادنته علشان الكمه وادن لي



دخلت على سيف جناحه بعد ما تاكدت ان ما في احد

دخلت غرفته كان جالس على السرير بدون حراك يطالع السقف

اول ما شفته تفاجائت

كان شكله مبهدل وين ذاك الانيق المرتب

احنا لازم نلحق عليه

احمد/ السلام

سيف ببرود/ وعليكم السلام

احمد/ كيف حالك

سيف على نفس جلسته وبروده/ تمام

احمد/ ليش مو موافق على الزواج من حور؟؟

فجأة وقف في وجهي زي المجنون وبصوت مزعج

سيف/لاااااااااااا

تكلمت بحزم ومن ورا قلبي الموقف يحتاج قوه / انت راح تملك بداية الشهر الجاي

لو تحب تسمع وش قالت الي نور قبل تموت

سيف بصوت متقطع/نن..وور قالت

احمد/ قالت لو سيف يحبني راح يتزوج حور لانها جزء من روحي

سيف/ نور قالت

احمد/ حور النسخه الثانيه من نور لا تضيع من ايدك

سيف/ انا موافق نور راح تعيش مره ثانيه

استغربت من رده لكن ما جا في بالي شي ولا فكرت فيه







  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 9
قديم(ـة) 31-05-2011, 01:11 AM
اختلافي سر ذاتي اختلافي سر ذاتي غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية رقصة حياتي وبراكين ذاتي / بقلمي


***********************







الفصل الاخير

رقصة العذاب....يرقصها سيف ..وحور



ترقص فوق الهب



كأن الهب يتخللها او هي التي تتخلل اللهب



ام هي اللهب بنفسها



ترقص بخيال



تزهو في عتمة اليل



يلونها القمر



او هي القمر نفسه



يا زهرة النرجس صافيه



رقصها منتضم كانها تسابق الريح



تبتسم وفي وصط العين دمعه ساكنه



كانها نامت داخل تلك العيون الكسيره



غفت في وصط اهذاب كالسيوف



تلاحق الفراشات برقصها



كلا انها لا ترقص



انها لا تضحك



اني اشاهد بها دمعه



فعلاً



هي تبكي



تعزف بصرختها الموجعه سمفونيات



وترقص بالامها احلى الرقصات



تلتف حولها مراراً وتكراراً



تمسح الدمعه



وتسكب اخرى



تبتسم بستحيا ام تبتسم بخوف



وهل الابتسام مخيف



اه....







انها تخاف الفرح في بعثرت تلك الدموع



تخاف الضحك في زحمت اوجاعها



انها فعلاً ترتعب من السعاده في مخلفات عذابها



انها تخشى الاعتراف بذلك خشيت الاصابه بسهامه



لذالك تراها ترقص على لحناً حزين



لذالك هي في وصط الظلام المتسمر بوحشته



مازالت هناك ترقص



تختبى من شبح الفرح حتى لا يضيع في زحام الحزن



لذالك هي ترقص



(بقلمي المتواضع)







[حور].......




مو مثل اي عروس



صح فستان ابيض



لكن غير



ملكه مع عرس مره وحده



عرس من غير صوت



ولا حنا ولا زفاف



لبست الفستان البيض



حتى من غير جبون



بس فستان ابيض كانه كفن



وامكياج الناعم جداً



والتسريحه البصيطه جداً



لو علي كان ما سويت شي



جلست على كرسي صغير والكل يبارك لي



ودموعي في محجر عيناي











[سيف].....







البشت الاسود على الثوب الابيض



وجلوسي في الوصط والناس تبارك لي



لول هاذا لشككت اني معرس



لاشي بداخلي يوحي بلفرح



حور زوجتي اقصد نور



ساتزوجها من جديد لكن اتمنى انها لم تتغير قبل الموت







[حور]....







سمعت صوت امي تقول الي يالله بنتي تجهزي لبسي عباتش علشان رجلش بياخدش البيت



حرام عليهم يبوني اروح وياه على طول اول مره اشوف عروس زيي



ويباني اسكن في نفس الجناح وذكرها تضاردني



سمعت كلامهم وهل يضر الشاه الصلخ بعد ذبحها







[سيف]....





دخلنا الجناح مع امي ومرت عمي



والكائن الغريب الواقف هناك



طلعو بعد ما باركو لي



قربت منها رفعت الطرحه من على راسها



انصدمت تخبلت



هادي نور



نــــــــور



ما ماتت



نور جالسه قدامي بكامل اناقتها



غصب عني اشتقت اليها قربت منها بحركه سريعه بعدت عني



قربت وكلي وله وشوق ليها قلت اليها /لا تخافي



لكنها صارت ترتجف اكثر



قلت ليها / احبك



قربت منها وضبعت شفتي على شفتيها استسلمت



ضميتها الى صدري بقوه



قبلتها بجنون على رقبتها على وجنتيها وشفتيها حتى بانت اثار قبلاتي على بشرتها الناعمه



ناصعة لبياض الرقيقه



لحظه....!!!!!



لحظه شامه على وجنتيها



نعم شامه



رميتها بعيد عني وقلت اليها بعنف انتي حور



حور/ اي



سيف/ انتي كذابه ليش حاطه شامه



قولي لي



حور/ والله هاذي طبيعيه مو حاطتنها



جبت الفاين قمت امسحها بقوه وانا متاكد ان هي نور لكن ما دري وش صار لي



نسيت اشرب المهدء



قمت عنها اخدت حبتين شربتهم ونسدحت على السرير















[حور]...







مجنون والله انه مجنون



خرعني



يبوسني بوحشيه تالي يرميني بجنون



حسيت بصدمه يوم شفته يشرب الحبوب تالي ينام



صدمت عمري للمره الثانيه



صدمه ورا صدمه



صدمني يوم فكرني نور



بعدين الشامه



والحين الحبوب



وش يصير







بعدها بدلت وانا بعد من التعب غفيت على الكنبه في الصاله







*************************

  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 10
قديم(ـة) 31-05-2011, 01:18 AM
اختلافي سر ذاتي اختلافي سر ذاتي غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية رقصة حياتي وبراكين ذاتي / بقلمي


في اليوم الثاني صحيت وجسمي متكسر من الكنبه
ماشفت سيف مكانه شكله قام قبلي خليه يولي قمت علشان اخد حمام انشط جسمي بسم الله توني بفتح الباب

ألا الباب ينفتح شفته واقف قدامي شعره مبلول ولاف الفوطه على خصره تركت الباب كنت راح ابعد عنه مسكني من يدي بقوه
سيف/وش كني تريدي؟

حور/ اترك ايد
سيف/ مارديتي على سوئالي
حور/ كنت ابي اتسبح
ترك ايدي ابتسم الي وقرب مني انا خفت من شكله هاذا مو صاحي بعد حركت امس صرت اشك انه عاقل
سيف/ حبيبتي ليش خايفه مني؟؟
حبيبتي....!!! من متى يقول الي كذاء ولا تخافي مني الصراحه سيف صاير واحد غريب
رديت عليه ببرود/ ماني خايفه
سيف/ طيب تعالي قربي مني
حور/ ما يحتاج
وقرب مني حيل "ما فيه صباح الخير"
حور/ صباح الخير ..!!
باسني على خدي حسيت بقشعريره سرت في جسمي بعنف وحسيت بحساس غريب وخوف
كانت عاطيتنه ظهري وهو من وراي لاف ايده على خصري وساند راسه على كتفي
كان الدم يغلي في جسمي وحسيت الحراره وصلت الى سيف الي ابتسم
سيف/ حلو شكلك اذا خجلتي ...تصير خدودك ورديه
"خلاص روحي خدي حمام قبل ننزل علشان الفطور"
قالها وهو ماسك ملابسه علشان يبدل
انحرجت وعلى طول دخلت الحمام
معقول سيف تغير معقوله الي صار البارحه ....طيب ليش سواء فيني كذا والحين يعاملني عدل
خلصت من الحمام
"نور يالله ما خلصتي ""
كان يناديني باسم نور...!!
حور/ نا حور مو نور..
سيف/ لا انتي نور واخر مره اسمعك تقولي هاذا الكلام

وقرب مني وحط ايده على خدي يمسحه بحنان
حور/ سيف انا حورمو نور >>>وتغير صوتي وتجمعت دموعي.....نور ماتت
ما حسيت الى بكف على خدي
قرب مني زي المجنون مسك شعري وشده بقوه
سيف يطغط على اسنانه/ لو قلتي ان نور ماتت مره ثانيه راح اذبحك
تركني وطلع بره للحظه حسيت اني ممكن اعيش حياة طبيعيه واستانس وارتاح
لكن شكلي راح اعيش بصراع سمعت ان سيف نفسيته تعبانه لكن ما توقعت كذا الله يكون في عوني عليك سيف

*************************
اتمنى اشوف تعليقاتكم وارائكم وتقيماتكم الي تهمني وان شالله اذا شفت تفاعل راح انزل البارت الي بعده على طول
اطيب التحيات لكم

موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


youtube

SEO by vBSEO 3.6.1