اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات - طويلة
الإشعارات
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 21
قديم(ـة) 31-05-2011, 05:18 PM
صورة × لهفة الشوق × الرمزية
× لهفة الشوق × × لهفة الشوق × غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية ليه أعور راسي و إحساسك جماد / بقلمي


[ ~ البارت الثاني ~ ]




~ لآ تغرك ضحكتي .. ترآني / كـــــــــــــذآبـــة / ~

مدخل •••
[ ~ بسس [ ~ اعصــآرك ~ ] يهدد أركـــآني ~ ]



مسكت شنطتها ووقفت .. تذكرت جوالها الي ما تدري وين رمته بعد عصبيتها .. لفت بعيونها الغرفة .. مشت لعند الستارة وهي تنزل للارض تحتها وتاخذه .. مشت وهي تناظر الغرفة نظرة اخيرة .. تشوف اذا نست حاجة .. فتحت الباب وابتسمت ابتسامة غاضبة .. حاولت تصطنعها علشان خاطر الانسان الي قدامها .. تقربت بهدوء بعد ما وقفت قدامه .. حضنته بقوة بدون سابق انذار .. : زيود وربي انا احبكم .. ودي اتم معاكم .. بس بابا ما هو براضي .. ( بعدت عنه بعد ما شافته ساكت) : ايش فيك ؟
ناظرته وتوسعت ابتسامتها يوم شافته متضايق عشانها بتروح .: تدري عاد .. انا بعون الله ولا يعوقني شر الجمعة جاية جاية .. ولو على جثتي .. بس عاد لا تقصر انت وريمة .. ابي اشياء حلوة ومغامرات عشان نسويها .. الا صح زيود وش هي المزرعة ؟ يعني حديقة وبس ؟
ابتسم على طفولة هالبنت الحلوة والي اعتاد عليها وكانها من سنة معاه .. : المزرعة مكان كبير وواسع وفيه فلل ومسابح وجسر وخيول .. وكل الي تتمنيه ..
قاطعته بذهول : وآآآآآو في خيل ؟ عندك حصان خاص فيك ؟
ابتسم وهو يسحبها وينزل الدرج : ايه عندي . اسمه وآيت .. لونه بني يجنن ..
ضربته بشنطتها الصغيرة على رآسه : اللحين هو بني ومسميه وآيت لو كان احمر بتسميه بنك ..
فقع ضحك عليها : انا مو مسميه عشان لونه .. عشان البرائة والنقاوة الي يشاركني فيها ..
لفت عليه بضحكة: ناظرني اشوف .. فديت برائتك ونقاوتك يا مياه أكوافينا انت .. ( دفته بقوة وهي تضحك )
ما وعت من نوبة ضحكتها الا يوم شافت زياد يحاول يمسك الدرج بعد ما اختل توازنه من دفتها .. خصوصا وان تصميم الدرج ع الطريقة الفرنسية والي تكون فيه الدرجات نحيفة وطويلة وشكله لولبي .. فتحت عيونها على وسعها وهي تشوف زياد طايح قدام عيونها ع الارض عند الدرج والدم مغطي راسه ومغمي عليه .. صرخت بأعلى صوتها وهي تنزل الدرج بسرعة : زيآآآآآآآآآآآآآآآآآآد ..

ܓܨ•••
✖ •


شآلت عنها الغطآ وهي معصبة : ملاك والي خلقك ان ما رجعتي الغطآ وربي لا اقوم والعن سابع ابليسك ..
ملاك وهي ترمي الغطآ وتجلس بجنبها على السرير : ندووو قومي وربي ضايق خلقي .. خلينا نطلع .. ابي اشتري فستان عشان حفلة فجورة الجمعة ..
بعدت الغطآ عن وجهها وهي تتذكر : تصدقين ملوكة انا بعد ابي اشتري لبس عشان يوم الجمعة ..
قاطعتها ملاك وهي تأشر باصبعها السبابة : حدك عآد .. اسمعيني هالجمعة ما اكون ملاك بنت عزام اذا خليتك تطلعين من البيت وعليك ملابس غير كيس الزبالة الاسود .. لمرة بس بحياتك خليني اكون اجمل منك . حتى اني شريتلك كيس لونه اصفر عشان لا تزعلين ..
ضحكت ندى من قلبها .. وملاك على ضحكها صارت تضحك .. بعد ما هدأو من نوبة الضحك .. سكتت ندى ورجعت لكآبتها : ملاك .. تدرين .. انا ما ابي مازن .. انا ما احبه .. انتي عارفة اني قايلة من زمان باخذ انسان احبه ويحبني .. بس كيف اقنع ابوي وامي .. والمشكلة ان وليد مدح فيه كثير .. المشكلة هنا ( وهي تاشر على قلبها ) مو حآب اي واحد فيهم ..
قاطعتها ملاك بهدوء : يا ندى انتي تدرين اننا ما عايشين فالاحلام .. عشان تحبينه ويحبك يالله تتزوجون .. اللحين احنا عرب .. وبعد الزواج ينولد الحب .. اذا بتمين كذا .. عز الله انك مو متزوجة .. لانك مستحيل بتلاقين انسان يحبك وتحبيه ..
ندى وهي تقوم وتجلس عالسرير : ليه ما نسوي المستحيل حقيقة .. ليه دائما عاداتنا وتقاليدنا تقتل احلامنا الصغيرة .. ؟ انا مو ذنبي ان امنيتي تكون اني اتزوج انسان احبه .. وما هي بمشكلة بعد .. هالشي سهل .. بس الاهل هم الي يعقدوه .. الانسان اذا ما حقق حلمه وامنيته ليه يعيش .. وليه يكره الموت .. انا بنطر لين ما قلبي يعلن حبه لاي انسان ومين ما كان .. حتى لو اني ظليت طول عمري عانس .. ولازم اقنع اهلي بهالشي .
ملاك وهي تتخصر : ايه حبيبتي انتي تعنسين عشان تحققين حلمك .. وانا اعنس عشان اختي تحقق حلمها .. لا والله اتبرى منك في سبيل زواجي ..
ضحكوا مع بعض .. على ملاك الي تبيع الدنيا عشان سعادتها .. بعكس ندى الي تحاول ترضي الجميع لكنها مع ذلك تحقق غايتها ..

ܓܨ•••
✖ •


ركض فيه بسرعة وهو حامله على يديه .. فتح له ذياب باب السيارة الخلفي .. وسدحه عالمقعد الخلفي لسيارة العم محمد (ابو ذياب ) .. شاف ذياب وهو يركب بعصبية ويسوق باسرع ما يمكن .. بعد ما ركبت بجنبه ريمة .. تأكد ان صاحبة المشكلة فجر بعد ما سمع اسمها على لسان ذياب وهو معصب .. سكر باب الفلة الرئيسي ومشى باتجاه المدخل الخلفي للفلة .. عشان يغير ملابسه الي امتلت بدم زياد .. استوقفه خيالها وهي جالسة عالارض ولامة رجولها ومخبية راسها فيهم .. وقدر يركز فيها رغم الانوار الفسفورية الخفيفة الي متوزعة على جدران الحديقة والمداخل الخارجية للفلة ..وقف لا اراديا يتأمل بالخيال الي اجبره يوقف .. لكنه انتبه على صوت ابوها العم عمر وهو معصب : قومي نادي سلوى بنروح .. قبل لا تسوين مشكلة ثانية ..
رفعت راسها وهي تتكلم بعصبية : ماني رآيحة لاي مكان .. لين ما يجي زياد واتطمن عليه ..
ناظرها بقوة وهو يصرخ : لا تخليني اعصب يا فجر .. دقايق واشوفك جاهزة سامعة ؟
رمى كلماته الي ضايقتها بجد ومشى تاركها ..
بالرغم من انه ماله اي حق يروح عندها الا انه لغاية في نفسه مشى لها.. حط يده بجيبه وكآن الهوآ فيه لسعة بروده ومشى متوجه لناحيتها : فجر ..
رفعت رآسها بعد ما كآنت مخبيته بين رجولها وابتسمت .. ابتسم مع ابتسامتها الي تجبر الي يشوفها يبتسم زيها .. هالبنت قوية وما تحب تبين ضعفها .. تقدم خطوتين حتى صآت فوق راسها بالضبط مد يده الباردة وقرص خدودها الحمرآ : كيفك يا حلوة ؟
قاطعته بعصبية مصطنعة وهي تتكلم بعربجية : حدك عآد .. لا تغازلني لو سمحت .. اول مرة اشوف حارس يغازل ..
ابتسم على كلمتها .. وحس انه احرجتها لان الواضح انها ذابت .. ضحك بخفة وهو يشوفها كذآ .. كمل وهو يحاول يبعد عنها الاحراج : انتي طيحتي زياد ؟
رجعت تتكلم باندفاع قوي : لا وربي .. كنا نمزح وانا دفيته وفجأة اختل توازنه وطاح .. ( سكتت وهي متضايقة ) تدري .. عمي وذياب كانوا معصبين مني .. وانا خايفة يصير فزيآد شي .. أنا احبه ..و..
قاطعها بعد ما حس انها بتبكي :خلآص لا توضحين شي .. وان شاء الله ما بيصير الا الخير .. الي صآر حادث وربي كاتبه .. ماهو بيدك وبيدي .. طيب ؟
ضحكت بوجهه وكأنها طفلة رضت بكلمتين حلوات ..
مشى بعيد عنها وهو يوقف ويتكي عالعمود الطويل الي ينتهي من الاعلى بدائرة كبيرة باللون الاخضر والي كان هو وعشرة مثله يحاوطون الحديقة الخلفية بأكملها
: وبعدين ما يصير تقولين عن زيآد احبه قدام الناس .. لانه عيب ..
شافها تناظره بنظرات معصبة ومو راضية عن كلامه .. واطلق ضحكة رنانة دوت بالحديقة : خلآص انا رآيح ..
رفعت راسها بعد ما كآنت تحرك السلسال الي برقبتها : ما قلتلي وش اسمــ..
شهقت وهي تناظر قميصه بخوف .. بعد ما انتبهت لبقعة الدم الي ملوثته .: ايش صاير ؟
ناظر قميصه ورجع ناظرها : لا تخافين .. انا الي شلت زياد وهذا دمه ..
رجعت لضيقتها مرة ثانية : يعني كل هالدم لزياد؟ .. ( سكتت لثواني ورجعت بعدها وتكلمت بضيق ) انا شر لهالبيت .. اروح للقصر مع بابا افضل لي .. ع الاقل مشاكلي هناك ما تتجاوز الكلام والصراخ .. مع سلووه .
مشى وهو يجلس ع المقعد الي كان قريب من المسبح الي يتوسط الحديقه : مين سلوى ؟ امك ؟ ليه تقولين سلوى بس ..
ناظرته وهي تضحك باستهزاء : انت كمان .. بسامحك لانك مو عآرف ..
ابتسم وهو يناظر المويه : ايش الي ما اعرفه ؟
مددت رجولها ع الارض وهي تكمل : هذي زوجة بابا .. انا امي ميتة .. من كنت صغيرة ( كملت بالم وهي تناظر بعيد وكأنها تخفي الملامح الي اكتست وجهها ) يقولون .. ما بعمري شفتها ..
وقف وهو منزل راسه : الله يرحمها ..
وقفت هي كمان وهي تصلح الشوز : ما قلتلي اسمك ؟ قاطعها صوت ابوها الي كان يتكلم بالجوال وجآي ناحيتهم : يا ليل البعارين .. كلما سالتك عن اسمك قاطعني شي .. خلاص قوله وفكني عآد من حلاة اسمك ..
ضحك بقوة وهو يمرر يديه بين خصلات شعره .. سكتت وهي تقول بداخلها ( ياربي ضحكته تجنن ..انا لو طولت شوي بقوله اخطبني من بابا ) ابتسمت على افكارها .. وتلاشت ابتسامتها وهي تشوف ابوها الي سكر وجآ : انت عمر صح ؟
توجهت انظارها له وهي تنطر جوابه على سؤال ابوها .. وهو بدوره ناظرها ورجع يكلم ابوها : ايوا عمي . آمر.؟
تكلم وهو يأشر لها تروح تنادي سلوى : خذ سيارتي ووصلهم للقصر .. وبعدها الحقني للمشفى ..
مشى بعيد تاركه .. تابعه بنظراته حتى اختفى زوله .. لف ماشي لشقته عشان يغير قميصه .. استوقفه خيالها وهي متخبيه خلف حوض السمك الكبير .. ابتسم وهو يهز رآسه على هبل هالبنت .. تكلم بحدة : فجر اطلعي من عندك .. ونادي المدام .. دقايق واشوفك عند السيارة جآهزة .. سامعة ؟
طلعت من وراء الحوض وهي تضحك : اما ذي كلمة مدام كثر منها والي يسلمك .. يا اخي قول الغولا موب المدام. الا ذي وجه مدام ..
ضحك بداخله لكنه ناظرها بحدة : عيب يا فجر .. يالله روحي تجهزي ..
مشى وتركها تضحك على كلمته ..


ܓܨ•••
✖ •


سكر من الجوآل .. ونزل من السيآرة البورش الفضي .. وتوجه بخطوآته للبآب الرئيسي .. دخل ومشى فالممر الي يتوسط الحديقة .. وينتهي بنآفورة كبيرة وبعدهآ درج يأدي لبآب الفلة .. تلآقى مع عمر الي كآن وآقف عند النآفورة ويتكلم بالجوآل .. لوح فأيده كسلام .. ودخل للفلة .. : صوقيآ .. صوفيآ ..
جت الخدآمة تركض : نعم مستر تركي ...
تركي وهو مآشي باتجآه الصآلة : وينهم ؟ ريمآس موجودة ؟
الخدآمة بخوف : مستر زيآد .. طآح من ع الدرج .. وكلو فالمشفى .. وريمآس تبكي فالمجلس ..
عصب بقوة .. معقولة ذيآب يترك ريمآس لحآلهآ فالبيت مع الخدم والحرس وعمر .. توجه للمجلس بخطوآت سريعة وفتح البآب .. طآحت عيونه عليهآ فنهآية المجلس ومتكورة على حآلهآ وتبكي .. تقرب لهآ وهي مو منتبهة لوجوده أصلا .. نزل لمستوآهآ وصآر قدام عيونها : ريمآس ..
شهقت ووقفت بسرعة : تركي ؟.. وش جآبك هنآ ؟ ذيآب مو فالبيت ..
عصب زيآدة منهآ خصوصا وهي خآيفة من وجوده لحآله معهآ .. كيف مآ خآفت يوم تركوهآ لحآلهآ مع الحرس .. تكلم بحدة : قومي البسي عبآيتك بسسرعة ..
قآطعته وهي تمسح دموعهآ : مآله دآعي .. اكيد جآيين بعد شوي .. مآ فيه شي زيآد .. صح ؟ ( وانخرطت تبكي بقوة )
تنهد وهو يحآول يتمآلك اعصآبه من الموقف ومن دموعهآ الي تخليه ضعيف : خلآص يالغلآ .. روحي البسي عبآيتك وبآخذك لعنده ..
رجعت تمسح دموعهآ : طيب .. بس ذيآب بيعصب .
تكلم بعصبية رغم انه يحآول يخفيهآ : وذيآب مآ عصب يوم تركك لحآلك مع عمر والحرس والخدم ؟ وانتي كيف سمحتي لنفسك تكوني بهالموقف ؟
نآظرته بصدمة وآثآر الدموع لسه على خدهآ : معقولة تشك بعمر ؟ عمر فرد من هالعآئلة .. انت عآرف ان بآبآ يحبه وذيآب كمآن ..
تركي وهو معصب : مآ يهم .. اسمه غريب عنكم .. طيب والحرس الباقيين ؟ كمآن يحبهم عمي ؟ بسرعة خلصيني روحي البسي عبآتك ..
تركته ومشت ونظرآته تتآبعهآ .. وصلت لعند البآب ولفت له : تركي لا تزعل مني .. طيب ؟
تعلقت عيونه فيهآ ومآ تكلم بكلمة .. تركت المجلس وطلعت .. جلس ع الكنبة وانتبه ع الجوآل الي يرن .. [ ذيآب يتصل بك ].. رفعه بسرعة : هلآ ذيآب ..
ذيآب : تركي ؟
تركي : ايوآ .. كيفه زيآد ؟
ذيآب : الحمد لله يقولون انه تمآم .. وين ريمآس أنآ نسيت ..
تركي بعصبية : ذيآب كيف تتركهآ لحآلهآ ؟ والحرس والخدم كلهم موجودين ..
ذيآب وهو يكلم الدكتور : دقآيق بس .. تركي أنآ لآزم اسكر ..
تركي : أحنآ جآيين لكم اللحين
ذيآب : طيب

ܓܨ•••


جلست ع أحد الكرآسي الي متوزعة على يمين ويسآر الممر .. والجوآل ع اذنهآ : سآليوووه يالبقرآ .. وربي ذيآب انتبه انني للحين أكلمك .. ترآه هددني لو تأخرت أكثر من نص سآعة بيذبحني .. من يوم اتصل وعطيته مشغول وهو يرآقبني .. انآ بسكر اللحين ..
سآلي وهي تصرخ : ريمة يالمجنووونة .. اقولك عريس المستقبل مريض .. وطآيح .. وأنآ قلبي آلمني عليه وانتي تقوليلي بسكر .. اذا صآر فيه شي قوليلي منو اتزوج ؟ اتزوجك انتي مثلا ؟
ريمة وهي تضحك : اقولك مآ فيه شي والله .. وبعدين شوفي السآعة اللحين ( وهي تنآظر سآعتهآ ) قريب ال5 الفجر .. روحي انطمي ونآمي .. وبكرا سآعة ثلاثة بيسمحون لنآ نشوفه .. وتعآلي شوفيه .. والا أقولك أنا وذيآب بعد شوي بنرجع البيت وتعآلي لبيتنآ وبنروح مع بعض .. طيب ؟
سآلي : طيب ... واللحين فهميني واذا صآر بزيآد شي .. أنآ لمنوو بأكون ..والله لأذبحهآ لفجورة .. امآنة اي شي يصير طمنيني ..
ريمة وهي معصبة : يآ ليل مآ أطولك .. انتي مصدقة بيآخذ مجنونة .. والله لو تزوجك لأرمي نفسي من فوق السطح ..
سآلي وهي تضحك : تسوينهآ يالخبلة ..
ريمة ارتبكت وهي تشوف ذيآب جآي نآحيتهآ ومعآه الدكتور : اي يمه .. خلآص لآ تخآفين .. ان شآء الله خير .. هذآ هو ذيآب (نزلت التلفون وهي تنآظره بخوف ) ذيآب بشّر وش صآر ؟ ..
ذيآب بهدوء : بخير ..
الدكتور : مآ تخآفيش يآ حبيبتي .. الصبح بيبأى كويس .. يرتاح وبيكون زي الفل.. انتزروه 12 سآعة بس وبيصحى ..
هزت رآسها ورفعت الجوآل وهي تمشي بعيد عنهم : اي يمه خلآص .. يالله بعد شوي بنرجع طيب .. سلآم .
سكرت وهي تنآظر الدكتور يمشي وذيآب يجلس ع الكرسي وهو يقلب بأوراق ملف زيآد .. جلست بجنبه وغمضت عيونهآ واسندت رآسهآ ع الجدآر خلفهآ.. فتحت عيونهآ بقوة .. وهي منصدمة من كلآمه : أمي توهآ مكلمتني .. وبحدة : مين كنتي تكلمين ؟
قلبهآ صآر يدق .. لفت وجههآ عليه وهي تشوفه ينآظر بملف زيآد : سسآلي ..
سكر الملف ونآظرهآ بعصبية : يعني من يوم نزلنآ من السيآرة .. وتركتك هنآ .. للحين تكلمينهآ ؟ ايش هالسوآلف الي مآ تتأجل وانتي أخوك فالمستشفى .؟.
بلعت ريقهآ بخوف وهي تسب فسآلي : لا. بس والله ..
قآطعهآ بعصبية : ريمة .. ( سكت وهو ينآظر ورآهآ لعند الدكتور الثآني المشرف على حآلة زيآد ) حسآبك فالبيت .. اطلعي للسيآرة وأنآ جآي بعدك ..
تركهآ وقآم .. خذت شنطتهآ وطلعت للسيآرة بخوف ..

ܓܨ•••



حآول يسرع بخطوآته البطيئة .. خصوصا وان الثلج كآن مغطي المكآن .. شد البآلطو باحكآم على جسمه المرتعش ..كمحآولة لتدفئة حآله .. ودخّل يديه فجيوبه .. لكنه تحسس شي بآرد يلآمس أطرآف اصآبعه دآخل جيبه اليسآر .. وقّف وهو مستغرب وسحبه وانصصدم .. تعلقت عيونه بالسلسآل الفضي وبالعين الزرقآ الي متعلقة فيه .. بلع ريقه وهو مستغرب من وجود هالسلسآل بهالمكآن بالذآت .. كآن متأكد ان آخر مرة شآفه كآن فرقبتهآ .. معقولة رجعت .. معقولة تركتهم عشآني .. معقولة مآ نست الحب الي جمعنآ سنين .. تنهد بقوة .. وهو يقنع نفسه بهالاشيآء .. رغم انه متأكد انهآ تركته عشآن تنسى كل شي يذكرهآ فيه .. رفع رآسه وصآر يدقق بعيون المآرين فالشآرع .. لعل وعسى يلمح عيونهآ الي تنسيه همه والي عشقهآ بجنون ..حآول ينسآهآ .. ويبرر اختفآئهآ عن عينه .. ويقنع نفسه انهآ بترجع.. وكالعآدة رجعت عيونه تنآظر السلسآل بخيبة أمل .. ضغط عليه بقبضة يده ودخّله فجيبه .. وكمل طريقه متوجه لمطعم venture 68 الكآئن في منطقة تشلسي اللندنية .. وصل لعنده ودخل وهو يدور عن وليد .. الي كآن جآلس ويشرب قهوته .. ابتسم وهو يلمح عليه العصبية المفرطة الي كآنت وآضحة .. جلس قدآمه : سلآم ..
وليد لعصبية : وربي يا مآجد لو انك متأخر دقيقة زيآدة .. كآن تركتك تتغذآ مع النآدلة المجنونة الي تحبك ..
ضحك بصوت عآلي بشكل كآن ملفت لانتبآه الي جالسين فالمطعم .. وبالتأكيد كآن ملفت للنآدلة الي تحب مآجد .. تقدمت وهي مبتسمة : اهلين مآجد .. كيفك ؟ .
نآظرهآ باشمئزاز ورجع ينآظر وليد : اطلب لنآ . لأني ميت جووع ..

ܓܨ•••




الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 22
قديم(ـة) 31-05-2011, 05:24 PM
صورة × لهفة الشوق × الرمزية
× لهفة الشوق × × لهفة الشوق × غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية ليه أعور راسي و إحساسك جماد / بقلمي


اليوم الثآني ..

[ .. تصدق .. يآ بحر انك تشآبه بالعطآ قلبي .. ]



طلت من بلكونة غرفتها ع الحديقة.. وهي تشوف سآلي جالسة وتكلم بالجوآل ووآضح عليها الضيق .. استغربت هالشي .. دخلت الغرفة وسكرت الباب الزجآجي وهي تسحبه .. وسكرت الستاير كمان وهي تمنع اشعة الشمس من الدخول ..
ناظرت الساعة شافتها تسعة الصبح .. مشت ووقفت قدام المرآية ورفعت شعرهآ الي كآن مسترسل على اكتافهآ بكلبسة صغيرة .. وبعض الخصلات تناثرت على وجهها بشكل عفوي .. واضفت لمسة جميلة على وجهها البريئ .. مشت لعند البآب وسكرته بعدهآ متوجهة للاصنصير الي بجنب غرفتهآ .. وضغطت على زر الدور الارضي .. ابعدت خصلات شعرهآ وهي طآلعة ومشت فالممر الخلفي الي يطل ع الحديقة مباشرة .. وصلت لنهآيته وتلآقت مع خآلد الي كآن جآي ناحية الممر .. تفآجأت بشكله ووجهه الاصفر .. توجهت له بخطوآت سريعة وهي تطل بنظرهآ على سآلي الي كآنت جآلسة بعيد ع يمين الممر فالحديقة .. ولسة تكلم بالجوآل .. : خآلد ..
انتبه لوجودهآ بعد مآ كآن سرحان وبآله مو معه : سآرة .؟ على وين .؟
هزت كتفها : ولا مكان .. ( وبشك ) فيك شي ؟
ارتبك من سؤالهآ وشتت نظره لعند سآلي : لا ما فيني شي ..
ناظرته بقوة وهي تدقق بوجهه : أمآنة خآلد فيك شي صح ؟ لا تكذّب عليّ ؟
نآظرها وكان بيحكي .. لكنه ترآجع وغمض عيونه بقوة وهو يمرر اصآبعه بين خصلات شعره القصير بتعب وهو يتنهد : سآرة . خلآص . لا تتعبيني أكثر ..
سحبته لداخل البيت عند الممر الي جآت منه وبخوف : خآلد .. لا تكذب عليّ .. فيك شي ؟ ابوي فيه شي صح ؟
أشآح بوجهه بعيد عن عيونهآ الي فآهمته .. وكأنه بهالحركة يأكد شكوكهآ ..
بدت الدموع تتجمع بعيونهآ : أنآ كنت عآرفة من يوم سآفر فجأة .. ومآ عآد اتصل .. وأقنعنا انه زعلان مع مآمآ .. وش صآير ؟
خآلد وهو يسحب نفس طويل : الخسيس .. في كلب وآقف حجرة بطريقنآ .. له مشكلة مع ذيآب وخآلي عمر .. وكآن بيلوي يدينآ فأبوي عشآنه غريب عن العآئلة .. وبفرنسآ .. وكأنه تهديد انه بيقرب لو مآ تعآقدنآ معه .. وهنآ مآ يقدر يسوي شي .. ( قال جملته وكأنه يقنع نفسه ويبعد خوفه فيهآ )..
سآرة وهي تقآطعه ودموعها غطت وجهها : وأبوي ..
خآلد بألم : طعنه بالسكين ..
غطت فمهآ تمنع شهقتهآ .. وهي تتكلم من بين دموعهآ : واللحين .. وينه ؟ ( وبخوف ودموعهآ تزيد ) مآ مآت صح ؟
مسكهآ من كتوفهآ : حبيبتي .. ابوي اللحين فالمستشفى والحمد لله حالته مستقره .. والحرس كلهم عنده .. وانا اللحين مسآفر عنده .. لا تشغلين بآلك طيب ؟
وهالكلآم بيني وبينك مآ بيطلع لغيرنآ .. انتي وذيآب وبس ... فآهمة ؟
هزت رآسهآ وهي تبكي .. كمل وهو يمسح دموعها بطرف اصابعه : خلي بآلك .. وانتبهي على سآلي وامي .. طيب يالغلا؟
تكلمت وهي تحآول تكتم شهقآتهآ : طيب .. بس طمنّي عليه ؟
باس راسها : من عيوني .. انا طآلع اجهز حآلي للسفر ..
تركهآ ومشى
استوقفته وهي تمسح دموعهآ الي عيّت توقف :خآلد .. متى رحلتك ؟
تنهد بتعب : اللحين .. انآ رآيح بطيارة ذيآب ..
تركهآ ومشى ..ورجعت متوجهه لغرفتهآ .. لملآذهآ الوحيد ..


ܓܨ•••


وقف عند البآب الي يطل ع الصآلة .. [ وهي بالعآدة غرفة الطعآم الي تنجمع فيهآ العيلة ] .. كآن الجميع مجتمع حوآلين الطآولة الكبيرة والي يحيط فيهآ حوآلي 10 كرآسي .. استغرب وجود فهد معآهم ع الفطور .. بالعآدة مآ يشوفه مدة اسبوع او اكثر .. رغم انهم بنفس البيت .. مشى بهدوء وهو يصبح ع الجميع .. بآس رآس أمه وأبوه وجلس بكرسيه المخصص جنب امه .. نآظرهآ بألم وهي تآكل بصمت كعآدتهآ .. وعيونهآ متعلقة فالكوب الي فايدهآ .. ومآ تنآظر اي انسآن ع الطآولة .. من الذنب الي اعتآدت تشعر فيه معآهم .. خصوصا اذآ كآن تركي موجود .. لانه مآ يكلمهآ من يوم الي صآر .. صحيح الكل كآن ضدهآ .. ولكنه عجز يكون الآ معهآ .. ابتسم وهو يشوفهآ ترفع رآسهآ وتنآظره .. حركت رآسها بمعنى لآ تخآف أنآ بخير .. استأذن ابو تركي وتركي طآلعين للشركة .. رجع السكون سيد الموقف بعد مآ كآن تركي مآلي الصآلة بصوته وهو يكلم أبوه ع الشغل ..
توجهت أنظآره لـ فهد .. الي كآن يشرب قهوته ووجهه تكتسيه الملآمح الجآمدة : فيك شي ؟.
فهد وهو يرفع رآسه وينآظره ورجع ينزله وهو يتكلم بصوت وآطي : مآ يهمك ..
كآن أمجد بيقوم ويعطيه كف ينسيه اسمه .. لكنه تحآمل على حآله .. عشآن امه الي كآنت تنآظره بخوف ..
هدآ شوي بعد مآ شآفه يقوم طآلع من البيت ..
أم تركي وهي تبتسم وتحآول تلطف الجو : فديتك امجد .. عندي كلآم معك يآ وليدي .. تسمعني والا عندك شغل ..
أمجد وهو ينزل كوب العصير : عندي شغل اكيد بس كلآمك الذهب اهم من شغلي كله ..
ام تركي : ابي اخطب لك ..
رفع رآسه وكأنه يحآول يستوعب .. وبضيق : يمة والي يسلمك سكري ع الموضوع ..انآ مو حآب اتكلم فيه ..
قآطعته : امجد .. يمي انت كبرت والي كبرك عيآلهم مآلين عليهم البيت .. يعني بتحرمني من شوفة أحفآدي ..
أمجد : يمة والي يسلمك .. زوّجي تركي وأنآ بعده بتزوج ..
ام تركي : وهذآ الي بيصير .. بس بنخطب لك اللحين وبعد زوآج تركي تزوج .. وهي جآهزة ..
قآطعهآ بعصبية : يعني كل شي جآهز ومخططين له .. وباقي تحطون عندي خبر ..
أم تركي وهي معصبة من أمجد لأنه تكلم بصوت عآلي : رح قول لأبوك .. وتفآهم معه .. هو قآل لي اعطيك خبر .. الجمعة فالمزرعة بنخطب لك سآرة .. واذا عندك اعتراض تفآهم معآه .. انتو مو كفو اهتم فيكم .. وفمستقبلكم ..
وقفت بعصبية ومشت .. قآم ورآها لكنهآ وصلت لأقرب غرفة وسكرت البآب بقوة .. رجع بضيق وهو يمسج وجهه فيدينه .. جلس ع الطآولة وهو يشوف رينآد لآ زآلت تنآظر الكوب : مآ ينفعك ..
نآظرهآ وهو متفآجأ من كلآمهآ .. مآ عرف وش قصدهآ ..
لكنهآ كملت وهي تحرك يديهآ فوق الكوب : غير سآرة .
ارتبك من نظرآتهآ التآيهة وكأنه عرف انهآ متضآيقة لان يمكن موقفه اللحين يشبه الي صآر مع احمد .. قآل وهو يحآول يبرر لهآ : رينآد .. انآ مو كآره سارة .. او اني ما ابيها هي بالذات .. (سكت وهو يحآول يجمع كلآمه ) انا مو حابب الفكرة بكبرهآ .. أنا مشغول كثيير وانتو عارفين .. يعني ظروفي اللحين مآ تسمحلي أفكر بكذآ موضوع .. وبعدين ( وهو يضحك ) كيف تبغيني اتزوج ويمكن احبها اكثر منك وبعدين ابتلش بغيرتك ..
انتظر ضحكتها الي فقدهآ .. وطرف الابتسآمة الي انرسمت على شفآيفهآ ريحت قلبه شوي.. وقف وهو نآوي يطلع لكن استوقفته كلمتهآ : أنآ احبهآ .. وانت اكيد بتحبهآ
ابتسم وهو رآجع ووقف عند كرسيهآ : تأكدي .. اني مآ ادخل هالبيت الا الي انتي ترتاحين معهآ قبل لآ ارتاآح انآ .. انتي أهم من الكل عندي ..
صآرت عيونه فعيونهآ بعد ما رفعت رآسهآ له : يآ ليت احمد كآن مثلك ..
قآلت جملتهآ ووقفت .. تبآعد شوي وهو يشوفهآ تمشي تآركه المكآن ..
آلمه قلبه عليهآ .. طلع من البيت والحقد تجآه احمد مآلي قلبه .. والتفكير بموضوع الخطبه شآغل بآله ..

ܓܨ•••


قصر عمر العآصم ..
السآعة .. 00: 10am

جلست ع الكنبه بغرور : وانتي مآ منك غير الشر .. واللحين جآية تبين تزوريه ..
فجر وهي تعلي ع صوت التلفزيون : والي يسلمك صوتك يعكرلي مزاجي ع الصبح .. يكون افضل لو سكتي ..
وقفت وهي تسمع صوت ابو عبدالله (عمر ) ينآديهآ ..: لارجعت لي معك كلآم ثآني ..
فجر وهي تتكلم بصوت عآلي عشآن تسمعهآ لانهآ ابتعدت عنهآ شوي : أنآ كلي شوق و بانتظآر اللقآء الثآني الي بيجمعنآ يآ سلوى ..
دخلوا عبد الله وعسل .. وتوجهوا لفجر وجلسوا بجنبهآ..
عبد الله : فجور ايش فيه زيآد ؟
فجر وهي تآكل من الشوكولاته الي عطتهيآه عسل : مآ فيه شي يآ قلبي .. اللحين بعد شوي بنروح نشوفه ..
عسل : وانا جآية معكم ؟
فجر وهي تبوسهآ بقوة : اكيد .. تعآلي نروح نغير ملآبسنآ .. عشآن نشوف زيود ..
دخلت سلوى الصآلة وهي تبتسم : تعآلي عسولة .. مآفي روحة .. ابوك بس الي بيروح .. أمآ النآس الي عآملين المشكلة خليهم يآكلون شوكولاته .. وينطمون فمكآنهم ..
وقفت وهي معصبة : لا تتحديني يآ سلوى .. أنآ رآيحة وبتشوفين ..
مشت بسرعة وهي تفتح باب المجلس بقوة : يبة أنآ ابي اروح اتطمن ع زيآد .. وريمة قآلتلي ان الزيآرة ممنوعة من الليل واليوم السآعة ثلآثة اكيد بيسمحون لنآ نشوفه ..
ابو عبد الله وهو يشرب قهوته : فجر أنـآ مو فآضي .. بروح المستشفى وبعدهآ اروح الشركة .. مآ يمديني ارجعك لهنآ ..
فجر بهدوء : عآدي اروح مع السوآق لبيت عمي.. ومن هنآك اروح مع ريمآس وريمة ..
ابوعبد الله وهو ينآظر الجريدة : مآ يهمني .. سوي الي تبينه .. وخذي الحرس معك ..
وقفت اكثر من دقيقتين وهي تتأمله وتبتسم باستهزآء على حآلهآ وتصرفآته معهآ الي مآ لقت لهآ اي مبرر .. لفت بتطلع لكنهآ لفت لنآحيته وهو مكمل قرآءة الجريدة : أكيد مآ يهمك .. لأنك مآ تهمني ..
تركت المكآن وسط ذهول ابوهآ من لسآنهآ الطويل .. متنآسي الألم الي مسببه لهآ بصده عنهآ ..

ܓܨ•••
✖ •



انفتح بآب الأصنصير وهو يدندن .. تلآقى مع عبير الي كآنت سرحآنة ومو منتبهة لوجوده : عبير .. ايش فيك ؟
ابتسمت وهي تنآظره :تعآل مروآن ابي اكلمك بسآلفة غريبة ..
تقدم وجلس بجنبهآ ع الكنبة : ايش في ؟
عبير : اتصلت لندى .. عآرفها بنت عمة ذيآب ..
مروآن وهو يقآطعهآ : طيب وبعدين ؟
عبير وهي متحمسة : تقول ان خالهآ عمر العآصم هذآ الي يطلع بالتلفزيون .. معقولة يكون خالهم مشهور لهالدرجة ؟ . أنآ عآرفة ان عآئلتهم رآقية كثير .. وذيآب معروف على مستوى الشرق الأوسط كله .. بس مو معقولة خآلهآ يكون عمر العآصم..
مروآن وهو يضربهآ على رآسهآ: من سنين وهي صآحبتك معقولة مآ تدرين بهالشي ..
عبير : لا وربي .. بس يعني صدق هالشي ؟ انا مآ صدقتهآ ..
مروآن وهو يقوم يوقف : لآ صدقيهآ .. عمر العآصم كآن ففرنسآ ورجع من 3 أيآم .. وبكرآ الجمعة عآزمينآ فمزرعة ذيآب علشآن جيته من فرنسآ .. وعلى شرف بنته الي جدهم يبي يشوفهآ ..
عبير باستغراب : عنده بنت ؟ يا حظهآ .. ابوهآ مشهور لهالدرجة ..
مروآن : لآ تحسدين البنت .. اتوقع اليوم بنوجه لهآ نعي اذا عينك عليهم ..
ضحكت بقوة : عيني بآردة عليهآ .. بس الصرآحة تشوقت أشوقهآ .. أكيد تشبه ابوهآ .. وهو وسيم مآ شآء الله حتى مو كبير ..
مروآن: بالعكس عمر اكبر من ابو ذيآب ومن أبو تركي .. هو كبير العآئلة .. بس يمكن لأنه قضى حيآته ففرنسآ نشوفه كذآ..
عبير : طيب .. وليه كآن عآيش ففرنسآ .. يعني ليه مآ يدير شركآته من هنآ مثل ذيآب ..؟
مروآن وهو يقوم : مشآكل بين عمر وأبوه .. وبعدين يالملقوفة خلآص لآ تسألين .. أنآ طآلع الشركة .. وجهزي حآلك عشآن نروح للمستشفى على زيآد ..
عبير وهي تقوم ركض للأصنصير : وآآو أكيد بشوف فجر بنت عمرالعآصم هناك ..
ضحك على هبآلهآ وطلع للشركة ..

ܓܨ•••
✖ •



دخل الأسترآحة الي يكرههآ وهو متأكد انه بيكون هنآ .. شآف صآحبه جآلس وهو يسكر .. تقرب وهو منقرف منه : جهآد .. وين فهد ؟
جهآد وهو يأشر برآسه انه مآ يدري : مآ شفته ..من أمس ..
استغرب رفع جوآله للمر الألف وهو يتصل على فهد و يلآقيه مغلق .. ترك الاسترآحة وطلع .. ركب سيآرته وتوجه لعند البحر الي دآيمآ يكونون عنده اذآ تضآيق احد فيهم .. وقف السيآرة عند الكورنيش .. ودق للمرة الأخيرة .. وهالمرة مآ خآب وجآه صوته : هلآ سيف ..
سيف وهو معصب : وينك يآ رجآل .. من سآعتين وانآ ادق .. وانت مغلق جهآزك .. وينك فيه ؟
فهد وهو يضرب رجله فالرمل ويتطآيرالرمل قدآمه مع الهوآ : أنآ هنآ .. عند الكورنيش ..
سيف : دقآيق واكون عندك..
نزل من السيآرة ومشى ع الرمل .. حتى لمح طيف فهد جآلس ع الأرض .. تقرب لعنده وجلس بجنبه : خير .. شفيك ؟
فهد وهو ينآظر البحر : سيف ..( سكت وطوّل سكوته .. سيف كآن ينآظره من حين لآخر وهو منتظر منه كلمة تريح قلبه .. لكنه اختآر الصمت عشآن يخليه يفكر اكثر .. )
بعدهآ قطع سيف السكون الي كآن سآيد فالمكآن الا من صوت الموية والأموآج : فهد .. فيك شي ؟صح ؟
واخيرا فهد حط عيونه بعيون سيف وركّز نظره فيهم وهو يقول كلمآته الي اصدمت سيف : آنآ مدمن مخدرآت ..
سيف بصصدمة وهو ينآظر فهد بذهول : فهد .. سكير وفهمنآ هالشي .. المخدرآت ؟ ( سكت وهو محتآر ومنصدم منه كمل بعصبية ) وليه متضآيق .. انت ادمنت الشرب .. عآدي ادمن ع المخدرآت كمآن ..
فهد وهو يضغط على رآسه : مآ ادري .. جهآد الكلب كآن يدسهم لي بدون مآ ادري .. واللحين صرت مآ اعيش من دونهم ..( وقف وهو مو متحمل ألم رآسه ) أنآ رآيح..
لحقه سيف بعد مآ مشى بسرعة وسحبه من التيشرت من ورآ و تكلم بغضب : فهد .. خلآص انت لآزم تتعآلج ..
فهد وهو يبكي مثل الأطفآل : مآ اقدر سيف انآ مآ اقدر ..
سيف وهو يمسكه بقوة : اسمعني وربي لو مآ اتعالجت .. بقول كل شي لـ تركي ولــ ذيآب كمآن ..
فهد وهو يبعده عنه : أنآ مى ابي اتعآلج هنآ ..
سيف وهو يمشي ورآه : خلآص نسآفر برآ وهنآك تتعآلج .. أنآ مو تآركك يآ فهد ليين مآ تتعآلج .. سآمعني ؟.

ܓܨ•••
✖ •
دخلت سيآرتهآ الخآصة للفلة .. : هآني روح للقصر .. وفالليل تعآل اخذني .. طيب ؟
هآني وهو يأشر لعلي وسعد الحرس يفتحون لهآ البآب : حآضر ..
نزلت من السيآرة وهي تبعد قذلتهآ عن وجههآ .. لكنهآ مآ توجهت للفلة .. غيرت اتجآههآ للجهة الخلفية للفلة .. حست انهآ اشتآقت له مررة .. التفتت فالمكآن وهي تتذكر يوم كآنت تركض مع ريمة .. عشآن مآ تتوه بهالحديقة الكبيرة .. انتبهت للشقة ومشت بخطوآت سريعة لعندهآ دقت البآب اكثر من مرة .. بس لآ جوآب .. زفرت بضيق ورجعت من المكآن الي جآت منه .. وتأكدت انه طآلع .. وصلت للفلة ودخلت .. توجهت للصآلة شآفت شلة بنآت جآلسين.. مآ عرفت منهم غير ريمآس وريمة .. توجهت نآحيتهم وقآمت ريمة وبآستهآ وهي فرحآنة فيهآ : كيف جيتي ؟ اهم شي ما جبتي النحيسة معك ؟
ضحكت وهي تحضنهآ : مجنونة اجيبهآ معي .. ( لفت لريمآس ) كيفك سمسم ؟
ريمآس وهي تقوم بهدوء : هلــآ فجوره ..
فجر وهي تنآظرهم باستغرآب :عرفيني .. مآ تشرفت فيهم ..
ريمة وهي تسحبهآ وتجلسهآ جنب سآلي : كلهم مآ يفيدونك مآ عدآ هالخبلة سآليووه ذي حبيبتي وحبيبتك ان شآء الله .. سآليووه اذبحيهآ..
سآلي وهي تسلم عليك : فديتك مآ احلآك .. قآلوا لي حلوه بس مو كذآ .. لولا جمآلك كآن ذبحتك لأنك طيحتي زوجي ومستقبلي الزآهر ..
عبير وهي تتقرب لعندهم مع ندى وملآك .. ندى وهي تسلم ع فجر : فجوره كيفك ؟ أنآ بنت عمتك سمر و ذي ( وهي تأشر ع ملآك ) اختي .. وذي القصيرة عبير .. صديقتنآ العزيزة ..
عبير وهي تتقدم وتسلم عليهآ : كنت متشوقة اشوف بنت عمر العآصم ..
فجر وهي تبتسم بألم .. وكأن كلآمهآ ذكّرهآ بكلآمه قبل شوي كملت بضيق : لو أنك متشوقة تشوفين فجر وبس كآن افضل من انك تتشوقين لفجر بنت عمر العآصم ..
عبير نآظرتهآ ببرآئة وهي مو فآهمة .. سحبتهآ ندى بعيد مع ملاك الي سلمت ورآحت .. تقدمت سآرة وسلمت عليهآ : أنآ بنت عمتك كمآن وهذي اختي ساليووه ..
فجر وهي تبتسم : تشرفت فيك سآرونه .. بصرآحة ( وهي تتكلم بصوت عآلي ) اعجبتوني كلكم .. وفرحآنة لاني معكم بجد ..
ريمة وهي تحضنهآ : فديتك .. واحنآ بعد فرحآنين فيك ..تعرفتي ع بنآت العيلة كلهم .. مآ عدآ رينآد .. بكرآ بتتعرفين عليهآ فالمزرعة ان شآء الله ..
ريمآس وهي جآية من جهة المجلس : يالله بنآت .. الأهل كلهم رآحوا ..وأنآ وسآرة وندى وملآك بنروح مع تركي ..
عبير وهي تضحك : وأنآ لحآلي مع اخوي العزيز ..
ريمآس : وريمة وسآلي وفجر مع ذيآب .. عشآن ينضبطون معه ..
ضحك الكل الا فجر الي مآ فهمت ايش يعني ينضبطون معه .. طلعوا مجموعة ريمآس مع تركي وطلعت عبير كمآن .. لبسوا ريمة وسآلي عبيهم ..
ريمة : يالله فجوره استجلي .. البسي عبآتك .. ذيآب بيعصب لو تأخرنآ ..
فجر وهي مستغربة : عبآية ؟ بس أنآ مو محجبة من الأصل .. يعني مآ البس عباية
..
ريمة وهي تنآظر لبسهآ باستغرآب ( كآنت لآبسة بنطلون سكني رمآدي .. وبلوزة طويلة شوي بربع كم لونهآ وردي فآتح وشوز رمآدي وشعرهآ رآفعته ذيل الفرس .. ومنزلة قذلة خفيفة على وجههآ ) : يعني انتي جيتي بذآ اللبس من القصر ؟
فجر وهي تنآظر لبسهآ : ايوآ .. مآ فيه شي لبسي .. وبعدين بآبآ سمح لي ..
( وهي تفكر انه اصلا مآ يعلق على اي شي تلبسه )
ذيآب بصوت قوي وهو نآزل من الدرج : يالله بسرعة استعجلوا .. ريمة عطيهآ عباية من عندك .. انتظروني برآ بالسيارة ..
تركهم وتوجه للمطبخ .. يشرب موية .. دقآيق وطلع .. صآدف عمر الي كآن وآقف عند النآفورة كالعآدة : عمر أتصل بعمآد يجهز المزرعة مآ ابي شي نآقص .. وخليه يتطمن على جدي ..
عمر : اوكي ..
توجه للسيآرة برآ وفتح البآب وكآن بيركب لكن عيونه توجهت لهآ يبي يشوف سمعت كلمته .. وتفآجأ انهآ جآلسة جنبه قدآم ومآ عليهآ عبآية أو حجآب وبنفس اللبس الي شآفهآ فيه قبل دقآيق .. وكآن مغري كثير بالنسبه له .. سكر بآب السيآرة بقوة وتوجه لبآب مقعدهآ والشرر يتطآير من عيونه ..

ܓܨ•••
✖ •




مخرج •••

[ ~ سآعة الغضب ليس لهــآ عقآرب ~ ]





~ [ ~ قلــــبي ~] يدق شويـــه .. ويوقّف ش و ي ه ~


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 23
قديم(ـة) 31-05-2011, 05:52 PM
صورة لاتغرك الضحكه؟ الرمزية
لاتغرك الضحكه؟ لاتغرك الضحكه؟ غير متصل
لي مع المقفين قلباا سكني(الله يرحمك)
 
الافتراضي رد: رواية ليه أعور راسي و إحساسك جماد / بقلمي


~ لآ تغرك ضحكتي .. ترآني / كـــــــــــــذآبـــة / ~

وااااااااااااااااو روووووووووووووعه

البارت وباين عليه انك تاعب فيه

روايتك جنااااااااااااااااااااااااااان


لاتغرك الضحكه



آخر من قام بالتعديل لاتغرك الضحكه؟; بتاريخ 31-05-2011 الساعة 06:14 PM.
الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 24
قديم(ـة) 31-05-2011, 07:28 PM
صورة × لهفة الشوق × الرمزية
× لهفة الشوق × × لهفة الشوق × غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية ليه أعور راسي و إحساسك جماد / بقلمي


حبآيبي ..

أبي توقعآتكم للبآرت الجآي ..

فديتكم لا تفشلووني لو مآ عجبكم ..:(

ودي لكم :)


آخر من قام بالتعديل × لهفة الشوق ×; بتاريخ 31-05-2011 الساعة 07:44 PM.
الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 25
قديم(ـة) 31-05-2011, 07:29 PM
صورة × لهفة الشوق × الرمزية
× لهفة الشوق × × لهفة الشوق × غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية ليه أعور راسي و إحساسك جماد / بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها لاتغرك الضحكه؟ مشاهدة المشاركة
~ لآ تغرك ضحكتي .. ترآني / كـــــــــــــذآبـــة / ~

وااااااااااااااااو روووووووووووووعه

البارت وباين عليه انك تاعب فيه

روايتك جنااااااااااااااااااااااااااان


لاتغرك الضحكه
فديتك على اسمك ابتديت البآرت هع هع

نورتي .
ودي لك :)


آخر من قام بالتعديل × لهفة الشوق ×; بتاريخ 31-05-2011 الساعة 07:38 PM.
الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 26
قديم(ـة) 31-05-2011, 10:50 PM
شررقاويه شررقاويه غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية ليه أعور راسي و إحساسك جماد / بقلمي


بارت رائع
بلييييييييييز لاتطولين نبي بارت ثاني
ننطرك على نار


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 27
قديم(ـة) 31-05-2011, 11:20 PM
صورة mimi_dortmund الرمزية
mimi_dortmund mimi_dortmund غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية ليه أعور راسي و إحساسك جماد / بقلمي


اهلا
كيفك غناااااااتي؟
رواااايتك كلمة روعة قلييلة بحقها بجدد ابداااااااااااااااااااع في ابداااااااااااع اتمنى تكملي كدا
توقعاتي:
اول شيء اقوله ان فجر شخصية حلوووووووة كثيرة حاسة انها راح تكون من نصيب دياب او على قولتها بدون اسم و راح تصير اكشنات في البارت الجاي بينها و بين دياب صح؟؟
تاني شيء ريمة كثير حبيتها و مرة تدخل في قلب هععععععع اتوقع راح تتفجأة بظهور شخص كان من قبل في حياتها
-اما ريماس و تركي احلى ثناااااائي عجبوني مرة الله يكثر محبتهم لبعضهم
امممممممممممم و بس
بانتظارك اختي و على فكرة متى البارت الجاي لاستناه؟؟؟؟

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 28
قديم(ـة) 01-06-2011, 12:22 AM
سوارة الذهب سوارة الذهب غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية ليه أعور راسي و إحساسك جماد / بقلمي


بداية الراويه رهيبه ومحمسه
واتوقع فجر من نصيب ذياااب
ونستنس البارت الجاااااااااي

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 29
قديم(ـة) 01-06-2011, 01:05 AM
صورة × لهفة الشوق × الرمزية
× لهفة الشوق × × لهفة الشوق × غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية ليه أعور راسي و إحساسك جماد / بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها شررقاويه مشاهدة المشاركة
بارت رائع
بلييييييييييز لاتطولين نبي بارت ثاني
ننطرك على نار
نورتي يالغلا ..

الخميس موعد البارت ..

ودي :)

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 30
قديم(ـة) 01-06-2011, 01:07 AM
صورة × لهفة الشوق × الرمزية
× لهفة الشوق × × لهفة الشوق × غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية ليه أعور راسي و إحساسك جماد / بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها inas_dz مشاهدة المشاركة
اهلا
كيفك غناااااااتي؟
رواااايتك كلمة روعة قلييلة بحقها بجدد ابداااااااااااااااااااع في ابداااااااااااع اتمنى تكملي كدا
توقعاتي:
اول شيء اقوله ان فجر شخصية حلوووووووة كثيرة حاسة انها راح تكون من نصيب دياب او على قولتها بدون اسم و راح تصير اكشنات في البارت الجاي بينها و بين دياب صح؟؟
تاني شيء ريمة كثير حبيتها و مرة تدخل في قلب هععععععع اتوقع راح تتفجأة بظهور شخص كان من قبل في حياتها
-اما ريماس و تركي احلى ثناااااائي عجبوني مرة الله يكثر محبتهم لبعضهم
امممممممممممم و بس
بانتظارك اختي و على فكرة متى البارت الجاي لاستناه؟؟؟؟
اسعدني ردك كثيير ..

تسلملي توقعآتك الحلوه

حبيبتي موعد البآرتآت كل ثلاثآء وخميس

ودي لك :)

الرد باقتباس
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم

SEO by vBSEO 3.6.1