اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات - طويلة
الإشعارات
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 41
قديم(ـة) 02-06-2011, 08:53 PM
صورة سمو ذاتي الرمزية
سمو ذاتي سمو ذاتي غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية ليه أعور راسي و إحساسك جماد / بقلمي


وينيييييييييييييك كول شويه اخد بريك من المزاكرة واشوف نزل بارت ولا لا

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 42
قديم(ـة) 04-06-2011, 12:30 AM
صورة × لهفة الشوق × الرمزية
× لهفة الشوق × × لهفة الشوق × غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية ليه أعور راسي و إحساسك جماد / بقلمي


حبآيبــي تعذرونــــــي ) =

عنـــــدي ظروف مــآ يعلم فيهــآ الــآ ربــي ,
يــآ ليت تصبرون عليّ شوي .. عشآن اكتب الي يليق بمقامكم ..

البــآرت بس يجهز بنزله بأسرع وقت ..

ودي :)

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 43
قديم(ـة) 04-06-2011, 12:43 AM
صورة لعيونه 0 الرمزية
لعيونه 0 لعيونه 0 غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية ليه أعور راسي و إحساسك جماد / بقلمي


ي لبييييييييييييييييييييييييييييه ي الغلا خذذذذذذي راحتج
تسسسلمين ع الباااااااااارتااات الحلؤؤؤؤؤؤؤوة
بنتظااااااااااااااااااااااارج دووووووووووم


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 44
قديم(ـة) 04-06-2011, 01:42 AM
صورة لاتغرك الضحكه؟ الرمزية
لاتغرك الضحكه؟ لاتغرك الضحكه؟ غير متصل
لي مع المقفين قلباا سكني(الله يرحمك)
 
الافتراضي رد: رواية ليه أعور راسي و إحساسك جماد / بقلمي


خذي راحتك واحنى بالانتضار

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 45
قديم(ـة) 07-06-2011, 09:00 AM
صورة شوربة عسل الرمزية
شوربة عسل شوربة عسل غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية ليه أعور راسي و إحساسك جماد / بقلمي


،‘



روآيهَ جميلهَ تسلم يمنآكـَ


في أنتظآركـ .,

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 46
قديم(ـة) 15-06-2011, 12:14 AM
صورة × لهفة الشوق × الرمزية
× لهفة الشوق × × لهفة الشوق × غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية ليه أعور راسي و إحساسك جماد / بقلمي


× البـــآرت الثآلث ×







~ اطلق سراح الــ ح ــب .. يآ سيّدي ~


مدخل •••
[ ~ قصة تمــــــرده .. سرد من نوع آخــــر ~ ]


ضحكت على ريمة وسآلي .. الي كآنوا يسوون حركآت على اغنية [ ويني ] الي كآنت تصدح فالسيآرة .. شفته يفتح البآب بيركب .. لكنة نآظرني نظرة جآمدة مآ توحي بشي .. سكر الباب بقوة وتحولت عيونه ..صآرت تنقط شرآر .. عرفت انه جآي نآحيتي .. فتح البآب وآنآ انآظره بذهول .. سحبني بقوة من يدي ورفعني عن الارض .. حسيت بدوخة لاني اكره الامآكن المرتفعة.. سكر البآب ومآ حسيت الآ على صرخته ع ريمة الي فتحت بآب مقعدهآ وهي تقوله يتركني : اركبي وسكري البآب ..
حآولت ادفة : مجنون انت ..
سحبني معه لدآخل الفلة .. وسط انظآر عمر الي كآن وآقف مع الحرس .. والي تقدم يوم شآف ذيآب مآسكني بقوة .. وآنآ احآول اتحرر من قبضة يده .. : ذيآب صآير شي ؟
فجأة حسيت على يد ذيآب تحاوط كتفي .. وكأني بحضنه .. صرآحة تفآجأت من الحركة .. حتى اني وقفت وصآر قلبي يدق من قربه مني .. حسيت انه حنين .. لكنه يحآول يخفي هالشي .. ما رد على عمر واستمر يمشي وآنآ امشي معآه .. وترآجعت عن فكرتي انه حنين من كلآمه وهو يهمس فاذني : مآ ابي ابين قدآم الغرب ان بناتنا قليلات ادب ..
دخلنا للفلة ورمآني بعيد عنه ع الارض وهو يصرخ : انتي ليه ما تلبسين الحجاب ؟ اسمعيني .. هنآ مو فرنسآ عشآن تتفصخين كذآ .. بدون حيآء .. سآمعتني ؟.
بتلبسينه غصب عنك دامك هنآ.
رفعت رآسي بعد مآ كنت انآظر الارض .. حسيت شي بدآخلي انكسر .. انآ مو كذآ .. يعني بآبآ متقصد مآ يقولي البسي الحجآب .. عشآن يبين للنآس اني بدون حيآء ومآ استحي .. ليه مآ يحبني اتمنى يشرحلي السبب .. ليه يآ ذيآب مآ تسأل ابوي الي مو هآمه ايش اكون بنظر النآس .. وقفت قدآمه وانآ عيني بعينه .. حسيت انه صآر ينآظرني بهدوء يمكن لان ملامح وجهي مآلت للهدوء والحزن .. مآ ابي انفضح قدآمة واكشف الي فيني وبصوت وآطي فيه تحدي: ذيآب بتآخذني معكم لزيآد كذا بهاللبس والا لآ ؟
سكت وهو ينآظر عيوني .. وبعدهآ ابعد نظراته وتكلم بقوة : انتي ما تفهمين ؟ كذآ مآ بتطلعين للمشفى ..
لفيت بوجهي عنه وانآ اتكلم بألم حآولت اخفيه لكنة بآن : ذيآب والي يسلمك .. مآ اقدر البسه .. ابي شي يصير .. وبعدها صدقني بالبسه ..
نآظرني وهو موفآهم : ليه ؟ ايش هالشي ؟
نآظرته وعيونهآ رجعت للغموض والسحر الي يضيع فيه : ابيه يحس على دمه وبس ..
عقد حوآجبه وهو مو فآهم : مين ؟
نآظرته وهي تبتسم وتسحبه من يده : مآ يهمك يالله خلينآ نروح ..
وقف وهو معصب .. : شيلي يدك .. عيب تمسكين يد رجآل غريب ..
لفت له ببرآئة وهي مستغربة : بس انت مو غريب .. انت ذيآب ..
بلع ريقه على برائتهآ الي تزعجه .. وكأنهآ مصطنعة .. مآ يدري انهآ على طبيعتهآ كذآ .. قآل وهو يحآول يصرف موضوع ضعفه قدآمهآ : البسي الحجآب ع الاقل .
ابتسمت ابتسآمة اكبر من سآبقتهآ وهي تتكلم بدلع : ذيآآآآآآآب .. خلآص يالله نروح .
نآظرهآ وهو معترف انه عآجز قدآم عيونهآ.. وهو يتكلم بحدة : امشي قدآمي ..


ܓܨ•••
✖ •


وقف بصعوبة وايده ع العصآ الي يستند عليهآ .. ومآسك ايد كريمة الي تسآعده : عمي عبد العزيز ودك تنآم بعد المشي ..؟
تنهد وهو ينآظر الحديقة : ايه .. بس لا تنسين قولي لرياض ولعمار يجهزون المزرعة لبكرآ .. بتيجي حبيبة جدها ..بنت الغآلية ..
كريمة وهي تبتسم وتمشي معه فالحديقة : الله يحفظك لها ويخليها لك .
عبد العزيز : آه يا كريمة مآ حبيت حفيدة كثرهآ .. ولولا سواة ابوهآ كآن عاشت معي من زمان .. آنآ بسآمحه عشآنهآ بس .. ابيهآ قدآم عيني لآخر يوم بعمري ..مآ ابيهآ تروح مثل امهآ ..
كريمة وهي تشد على يده وتمشي معه كحركة اعتاد يسويها كل يوم عشآن صحته : آمهآ ميتة صح؟
عبد العزيز : ايه .. كريمة اتصلي بعمر وقوليله يقول لابو فجر يجي مع اخوانه .. بس فجر بتيجي مع ذيآب قبل الكل .. ابي اكحل عيني بشوفتها برآحتي ..
كريمه وهي تبتسم : طيب .. بس ليه تناديه ابو فجر ؟ له ولد اسمه عبد الله وكمآن بنت اسمهآ عسل .. من زوجته الجديدة ..
الجد وهو معصب : مآ ابيهم عيآل السوسة سلوى .. فجر وبس .دآمه عق والده .. وتزوج الي مآ ابيهآ ام لآولاده .. وكآنت ام فجر ونعم الزوجة .. بنت اخوي الغآلي .. لكنه فضل الغريبة عليهآ .. وآنآ متأكد اللحين ان فجر متضررة منهآ .. هو حتى بنته كرههآ عشآنهآ بنت غلا .. مآ كآن ودي اسآمحه .. لكن فجر عندي اهم من الكل ..
كريمة وهي تضحك : خلآص ولآ يهمك .. يالله وقت دوآك اللحين .. عشآن تنآم ..
الجد عبد العزيز : طيب .. بس لآ تنسين تتصلين ..
كريمة وهي مبتسمة وتشوف اللهفة بعيونه لشوفة حفيدته : على آمرك .


ܓܨ•••
✖ •



كآنت رآيحة جآية فالممر ..كل ثآنية تتوجه عيونهآ للجوآل .. لعل تلقى اتصآل منه يطمنهآ .. كل تفكيرهآ كان منحصر فيه .. عجزت تصبر اكثر .. ومآ هي قآدرة تتصل .. لان الرقم مو عندهآ ..
جلست ع احد الكراسي المتوزعة فالممر .. وهي تتردد العبارة مليون مرة : يارب خير . يا رب خير ..
وقفت بعد مآ لمحت طيف ذياب والبنآت جآيين .. ابتعدت شوي عشآن البنآت يدخلون بدون ما يشوفونهآ .. وبس دخلوا تقدمت وهي تنآدي : ذيآب ..
لف لهآ وهو مستغرب مين تكون هالبنت .. شآلت الغطآ عن وجههآ وبحدة : انآ سارة..
ذيآب وهو متفآجأ من اسلوبهآ الحآد وبحدة اكبر :خير ؟
سآرة وهي تنآظره بعصبية : خآلد مآ اتصل ولا طمنني .. المشآكل كلهآ من تحت رآسك .. وانت ولا همك .. ومآ حركت ساكن .. عطيني رقم خالد ابي اكلمه .. وربي لو صآر لابوي شي مآ تلوم الا نفسك ...
قآطعهآ وهو معصب : انتي هيييه .. ابوك بخير . ويالله منآك مآ عندي كلام ثآني اقوله ..
سآرة وهي تتكلم باندفاع وعصبية والدموع تجمعت بعيونهآ : كل المشآكل من تحت رآسك انت .. ومآ طآح فيها غير ابوي المسكين .. اسمعني .. اللحين تتصل بخالد .. وتقوله يتصل فيني .. انآ مو قآدرة اتحمل اكثر . فآهم ؟
قآطعهآ بعصبية افزعتهآ وخلتهآ ترجع ع ورآ خطوتين : قصري حسك اذا تكلمتي معي .. والا والي خلقني اتصرف معك باسلوب ثاني ..
آمجد وهو يقاطعهم بعد ما انتبه ع صرآخهم .. استغرب مين تكون البنت الي معطيته ظهرها وتصرخ ع ذياب : ذيآب .
ذيآب وهو معصب : سآرة بعدي عن وجهي اللحين .. روحي دآخل بسرعة ..
سآرة وهي تبكي ودموعهآ غرقت وجههآ وبضعف : ذيآب بتتصل صح ؟
ذيآب بحدة وهو معصب : لا مآ بتصل .. ولا تبكين ..
تقرب امجد وهو مو فآهم عن ايش يتكلمون .. لكن غيرة بدوي فآضت يوم شآف دموع سآرة .. البنت الي ممكن تكون زوجته في يوم من الايآم ..
تقدم ووقف قدآم ذيآب .. وصآرت سآرة خلفه .. والي وقفت عند الجدآر تبكي ..
امجد بعصبية : ذيآب خلص .. العصبية والصراخ مو اسلوب تتكلم فيه مع الاهل .. خلآص .. ايش مآ كان الموضوع يتأجل ..
ذيآب وهو يهدي حاله وهو يكلم امجد : انتهى من الاصل .. وما يحتاج تأجيل ..( وهو ينآظرهآ ) وانتي خلآص عيب عليك تبكين .
تركهم وتوجه للغرفة لعند زيآد ..
لف امجد لهآ وهي لآ زآلت تبكي ودموعهآ مو رآضية توقف .. هي كذآ حسآسة ومآ تتحمل .. خصوصا الي صار مع ابوهآ مآ قدرت تتحمل كل شي لحآلهآ..
وبهدوء وهو مو حآب يشوف دموعهآ اكثر : سآرة .
سكتت وهي تنتبه لوجوده .. ومن بين دموعهآ : هلآ امجد.
امجد وهو ينآظرهآ : مآ بسألك ايش بينكم .. بس خلص لا تبكين.
سآرة وهي تبكي : هو مآ يحس .. انسآن بلآ احسآس .. كل المشآكل من تحت رآسه .. وربي لو صآر لابوي شي ... باذبحه ..
مآ فهم عليهآ وعجز يفهم .. حس انه مو قادر يوصل لافكارها ولا لقلبهآ .. الي تمنى يوصل له ويشوف محتواه .. : سآرة اللحين اهدي وروحي للحمآم غسلي وجهك .. وان شآءالله مو صآير الآ الخير ..طيب ؟
نآظرته بأمل وهي تمسح دموعهآ : شكرا امجد ..
مشت بعيد عنه متوجهه للحمآمآت القريبة .. وابتسمت بلهفة وهي ترفع الجوآل بعد مآ شآفت × خآلد × يتصل بك ..


ܓܨ•••



كان جالس بسيارته ومسند رآسه بتعب ع الكرسي .. وماشي بطريقه للبيتـ بعد يوم عمل طويل ما قدر يحك رآسه فيه .. والجوال على اذنه وهو يكلم صاحبه وواضح عليه الضيق التام من كلامه : فهد .. حركآت العيآل بطلهآ .. ضبط امورك لاني ضبطت كل شي ..بس بآقي الحجز .. بنروح لامريكآ او فرنسآ .. ايش رآيك ؟
فهد بضيق : سيف والي يسلمك .. خلآص بنروح .. بس مو اللحين .. نفسيتي تعبآنة بجد ..
سيف وهو معصب :فهد صدقني بتصرف تصرف ثاني لو ما تعالجت .. وربي اخبر الكل واولهم تركي وذيآب .. مآ عدآ جدك الي لو درى بيذبحك ..
فهد وهو يتنهد : طيب بنروح .. بس السبت بخبر جدي .. لازم يعرف ..
سيف وهو يقآطعه : اكيد لازم يعرف لانه هو السبب ..معطيك الحرية بزيآدة عن اللزوم .. هو وامك .
فهد : خلآص بشوف رآيه وارد لك خبر ..
سيف : طيب يآ فهد وانا معك.. ومآ بتخلى عنك ليين تتعآلج ..
فهد وهو يضحك : يعني بعد العلآج بتتخلى عني .
سيف وهو يضحك : يمكن
فهد : صحيح بكرآ لازم تجي للمزرعة .
سيف وهو يركن سيآرته ببآرك فلته : لآ فهد .. تعذرني مآ اقدر والله .. بكرآ ابي ارتآح ..
فهد وهو يقآطعه بحده : سيف .. بكرآ فالمزرعة الكل موجود وبتستانس واكيد بترتاح .. لآزم تجي ولآ تعآند ..
سيف وهو ينزل من السيآرة ويسحب اورآقه وسمآعآت الجوآل : مدري .. بحآول
فهد : مآ يحتآج تحآول لانك جآي جآي ..


ܓܨ•••
✖ •



جلست ع الكرسي الي بجنب سريره .. بعد مآ سلمت على عمآتهآ وزوجآت عمآنهآ .. الي كآنوا متجمعين عند زيآد .. اختلست النظر لعمتهآ سمر ام وليد .. من يوم سلمت عليهآ وهي تنآظرهآ بنظرآت مو رآحة بالنسبة لهآ .. تضآيقت بقوة .. مآ ارتآحت لهآ بالمرة .. توجهت انظآرهآ لندى وملاك الي كآنوا يضحكون مع بعض .. كآنوا طيبين مررة .. مو مثل امهم..
قآطع تفكيرهآ صوت زيآد : فجوره .. ايش فيك سرحآنة .. اكيد حسيتي بالذنب لانك طيحتيني يالمجنونة ..
ابتسمت وهي تنآظره بنص عين : انتت ووجهك .. مو انآ الي طيحتك .. انت ثور وما تشوف وطحت ...
ام وليد ( سمر ) : احترمي ولد عمك يا فجر .. لسآنك طويل مثل امك ..
نآظرتهآ بقوة وهي معصصبة : الله يرحمهآ .. اكيد لسآني ولسآنهآ بيكونون طوآل علشآن نرد على امثآلك ..
ام ذياب قآطعتهم وهي تنآظر سمر بعصبية لانهآ مآ يصير تحكي عن امهآ كذآ : خلآص فجورة حبيبتي هذي عمتك .. ما عليه مو قصدها ..
وقفت ونآظرتهآ بحدة .. وهي توجه كلآمهآ لام ذيآب : آسفة خآلتي .. بس مشكلتي مآ اتحمل الحشرآت ..
تركتهم وتوجهت للبآب وسط انظآر الكل .. فتحته وسكرته بعدهآ بقوة .. التفت يمين ويسآر .. شآفت ذيآب وامجد الي سلمت عليه من شوي واقفين يتكلمون مع بعض ووآقف معهم شآب وسيم مآ دققت فيه .. ومآ عرفت مين يكون ..لفت عنهم ومشت باتجاه الجهة اليمين للبآب .. كآنت مقهورة بقوة من هالعمة الي اسمهآ سمر .. حست حآلهآ بتضعف وبتبكي .. جلست ع الارض وهي تلم رجولهآ وتخبي رآسهآ فيهم .. انتبهت ان النآس الي يمرون ينآظرونهآ لاسبآب كثيرة .. منهآ لبسهآ .. وشكلهآ الجذآب .. ومنهآ جلستهآ ع الارض .. كآن الهدوء طآغي على ملآمحهآ ..
انتبهت ان ذياب جآي نآحيتهآ .. وامجد مشى .. ولمحت الوسيم يمشي مع عبير صديقة ندى ..وعرفت انه اخوهآ ..
ذيآب وهو معصب : ليه جالسة ع الارض ؟ اتوقع بنآت فرنسا برستيجهم مآ يسمحلهم يجلسون كذآ ..
تكلمت وهي لآ زآلت مخبية رآسهآ بين رجولهآ : بنآت فرنسآ .. على طبيعتهم .. يجلسون كيف ما يحبون .. بدون اقنعة .. تدري ( وهي ترفع رآسهآ له ) نصيحتك بالحجآب بنفذهآ بيوم من الايآم .. البسه واتغطى كمان .. عشآن اخفي كل شي خلفه .. مثل قنآع البسه قدآم نآس معينين .. يرفعون ضغطي (سكتت شوي .. وكملت بصوت مبحوح بآين فيه الضيقة وانهآ تبي تبكي بس مآ ودهآ تضعف ) ويضايقوني .. ومآ ابي ابين لهم آنآ ايش احسآسي ..
نآظرهآ بنظرة اختلفت عن سآبقتهآ .. ومد لهآ يده .. ثوآني ومسكت يده ووقفت .. : خذني القصر .. مآ ابي اظل هنآ ..
تركهآ ودخل لغرفة زيآد .. شآف وجوههم عآدية والكل مشغول بالسوآلف .. انتبهت عليه امه الي نآظرهآ بنظرة معنآهآ ايش صآر .. اشرت له بعيونهآ على عمته سمر .. تأكد انهآ قآيلة لفجر شي .. تقدم واعطى امه اوراق زيـآد : بيخرجوه اللحين .. والسوآق نآطركم برآ .. والبآقين خليهم يتوكلون .. انآ رآيح القصر .
لف وجهه لعند ريمة الي نآدته : ذيآب بتآخذ فجر للقصر ؟
اشر لهآ بعيونه .. وكملت وهي خآيفة : بس انآ بروح مع البنآت نتسوق اغرآض عشآن بكرآ .. يصير اروح ؟
مآ نآظرهآ وكمل طريقه للبآب وقبل مآ يفتحه : خذي وآحد من الحرس معكم ..
ريمة وهي تضحك : طيب


ܓܨ•••
✖ •



[ ~ مآلي ذنب .. غير انــي حبيته شويَ ~ ]

فتحت الادرآج كلهآ وهي مو لآقيتهآ .. كآنت متأكدة انهآ تركتهآ هنآ .. بس وينهآ.. فتحت الدرج الاخير وكلهآ امل انهآ تلقآهآ .. شآفت ملف احمر سحبته بهدوء وهي عآرفة ايش ممكن يكون بدآخله .. غبية لانهآ مآ رمته .. سكرت الدرج .. وهي تآخذه وتجلس ع السرير .. فتحته بيد مرتجفة .. وانفتح معآه شلال من الدموع ..مآ قدرت تعبر عن الموقف غير بدموعهآ الي صآروا سلآحهآ الضآئع ..
طآحت كل محتويآت الملف بعد ما حجبت دموعهآ الرؤية عنهآ.. نزلت لمستوى الارض وجلست ودموعهآ كل مآلهآ تزيد.. وهي تنآظر بالصور .. صوره صوره .. صور حبيبهآ الي غدرهآ بقسوة وبدون رحمة .. سحبت الصورة الي مبتسم فيهآ بملامح بشوشة ..كآنت صورة اكثر من رآئعة . . دورتهآ عشآن تحرقهآ وتنسآه .. لكنهآ حرقت حآلهآ وصآرت تتذكره اكثر .. ليه هو مبتسم وانآ ابكي من بعده .. ليه يا احمد ليه .. انآ ايش ذنبي غير اني حبيتك .. ؟ ايش ذنبي غير اني عشت على حلم اهلك واهلي وعدوني فيه .. ؟
حضنت الصورة بكل قوتهآ وكأنه هو بالحقيقة : احمد انت مرتآح معهآ ؟ مين هي ؟ مين تكون الي هربت علشآنهآ .. وتركت اهلك واصحآبك وتركتني انآ علشآنهآ .. مين هي ؟ الي انآ تأكدت من وجودهآ بحيآتك .. والكل عآرضني . واولهم اخوي تركي .. الي هددني لو قلت لعمي او لعمتي شي تآفه مثل هالشي بتبرى منك .. بس مآ حد فيهم حس بالنآر الي بصدري .. مآ حد فيهم حس اني اتعذب بخيآنته .. انآ مآ تحملت وقلت لعمي .. وانآ اشوفه دايما مسآفر ومشغول .. اعترفت لعمي انك تحبهآ .. ومآ اعترفت لي .. نـآظرت الصوره وهي تصرخ : ليه مآ قلتلي من الأول ؟.. ليه كنت تعآملني وكأني ملكة معك ؟ . ليه يآ احمد ليه كذبت عليّ .. ابي افهم ليه ليه ..سمعت البآب تندق بقوة اكثر من مرة وصوت امهآ : حبيبتي رينآد افتحي البآب لا تعذبيني .. رينآآد ..
رينآد وهي تبكي بحرقة وببكآ يقطع القلب وتصرخ زي المجنونة : اتركوني مآ ابيكم .. كله منكم .. كله منكم .. بس انآ احبه ليه صآر مثلكم لييييييييه ..
انفتح البآب وسط دموعهآ وانينهآ .. بعد ما ضربه فهد بقوة .. دخلت امهآ وشآفتهآ جالسة ع الارض وحوالينها صور احمد ومقطعة حالها بالبكي ..
طل عليهآ فهد من عند البآب .. وهو يشوفهآ بين احضان امهآ .. وتبكي بحرقة .. هز رآسه بأسف لانه من الاصل مآ كآن يحب احمد .. تكلم بدون مآ يحس وهو يشوفهآ كذآ معذبة حآلهآ عشآنه : هالكلب لآ تذكرين اسمه .. مآ دآم بآعك بيعيه خلص وانسيه .. مآ يستآهل دموعك هالحقييير ..
قال كلماته وطلع ..
لفت لامهآ : يممة انآ احبه .. بس هو تركني وانآ مو قآدرة انسآه ..( وهي ترجع لنوبة بكائهآ ) مو قآدرة ..
حضنتهآ امهآ وهي تجر حسرتهآ على بنتهآ الوحيدة الي ذبلت مثل ورقة خريف قدآم عيونهآ .. : خلآص يا بنيتي .. لا تعذبين حآلك وتعذبيني معك ..

ܓܨ•••


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 47
قديم(ـة) 15-06-2011, 12:28 AM
صورة × لهفة الشوق × الرمزية
× لهفة الشوق × × لهفة الشوق × غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية ليه أعور راسي و إحساسك جماد / بقلمي


كآنت جآلسة على سريرهآ وهي تلعب بشعرهآ .. رجعت بذآكرتهآ لسآعتين ورآ .. يوم كآنت فالمول مع ملآك وسآلي وريمة .. وهم يجهزون لروحة بكرآ .. تعبوا من المشي وجلسوا عند المطعم يتعشون .. استأذنت تروح الحمآم وتركتهم ومشت .. دخلت للحمآم.. وهي تحس ان الصدآع ذبحهآ .. غسلت وجهها وطلعت .. وهي تفكر بامهآ وتعآملها مع فجر .. وتفكر بمآزن .. قررت لو الحت امهآ على مآزن بتتصل فيه وتقوله ما ابي اتزوج وخلص .. فتحت شنطتهآ وهي طآلعة وتدور ع الجوآل تبي تشوف رقم اخته اسمآء .. تضآيقت من شنطتهآ الكبيرة الي ضآيع فيهآ كل شي .. ما انتبهت غير ع الشنطة الي طآحت قدآمهآ ع الارض .. وطآحت كل الاغرآض الي فيهآ .. بعد مآ طآحت هي كمآن بجنبهم ..
تقدم لعندهآ ومد يده يبي يسآعدهآ تقوم .. تفآجأت من الطيحة .. تجآهلت يده الممدودة باحرآج وهي توقف .. وانحنت تآخذ اغرآضهآ .. انحنى معهآ وهو يعطيهآ الاغرآض ..وعيونه تتآبع حركة عيونهآ ورجفة يدهآ .. : انآ آسف كنت مشغول ومآ انتبهت.. تعورتي ؟ ( وهو يعطيهآ الجوآل ) اخذته وهي تنآظره كآن وسيم وخققة لدرجة .
كمل : لو تبغين اعطيك رقمي .. عشآن اذا استلزم الامر مستشفى .. آنآ آسف ..
اخذت شنطتهآ وانتصبت .. ما نطقت الا بـ : مآ صآر شي ..
انتبهت انه ينآظرهآ ومآ شآل عيونه عنهآ .. مآ تدري ليه رفعت يدهآ تتلمس وجههآ .. عرفت انه طرف الشآل الي كآنت مغطية فيه وجههآ طآح بطيحتهآ ..
شهقت وغطت وجههآ بسرعة وهي تمشي .. سمعت اسمهآ يتكرر اكثر من مرة .. رفعت رآسهآ شآفت ملآك تنآديهآ ع العشآ ... لفت بتشوفه للحين وآقف بس مآ لقت له اي اثر ..
صحت من سرحآنهآ وهي تتذكر سآلفة امهآ وفجر .. لبست شبشبهآ .. ونزلت للدورالارضي .. دخلت للصآلة وكانت امهآ جآلسة ع الكنبة وتطآلع التلفزيون : يمة .
لفت لهآ وهي مبتسمة : هلا يمة ندى زين انك جيتي .
جلست جنب امها وهي مستغربة : ليه ؟ عسى خير ؟
امهآ وهي تبتسم : ايه وش ردك ع مآزن ؟ ترآهم مستعجلين .
عقدت حآجبهآ : يمة ليش انتي مآ قلتيلهم اني مو موافقة ؟ ..
امها وهي ترمي الكونترول ع الكنبة : لا مآ قلتلهم .. قلت اكيد بتعقل البنت وتوافق ..
وقفت وهي معصبة : يمة انا ما بعقل .. قوليلهآ لعمتي اني مو موآفقة .. ومآزن خليه يتوكل ويدور غيري .. وبعدين يمة انا جآية اتكلم معك على اسلوبك مع فجر .. ممكن تقولين لي السبب .؟
ام وليد وهي معصبة : شكت لك ؟ وش جآب طآريهآ اللحين ؟ بنت السوسة ..
ندى وهي معصبة : يمة اذكروا محآسن موتآكم .. ربي يهديك ..
مشت متوجهة للدرج وهي مخنوقة ..


ܓܨ•••
✖ •



اليـــوم : الخميـــــــــــس
السآعة : 9:00 pm
المكآن : قصر عمر العآصم .

كآن الكل مجتمع على طآولة الأكل .. موعد العشآ يكون بهالوقت مثل كل يوم
.. واعتآد الكل يتجمع مع بعض .. نآظر كرسيهآ الفآرغ والتفت لامه ..: mam وينهآ فجوره ؟
ردت بدون نفس وهي مستمرة بأكل اللآزآنيآ من صحنهآ : مدري .. كمل اكلك ..
عسل وهي تقوم : بقوم انآديهآ .
قآطعتهآ امهآ وهي تنآظرهآ بنظرآت تخوف : لــآ .. كملي اكلك حبيبتي ..
وقف بهدوء وهيبة معتآدة : انآ رآيح المكتب .. مآ ابي احد يزعجني .. وبعدهآ بنآم .. ( مشى خطوتين لكنه لف مرة ثآنية وكأنه تذكر ) وجهزوا حآلكم بكرآ بنروح المزرعة ..
تركهم وكمل طريقه نآحية مكتبه .. بهالأثنآء نزلت بخطوآت سريعة من ع الدرج وجلست بمكآنه ع السفرة ..
سلوى وهي تنآظرهآ بعصبية : هذآ مكآن الغآلي .. محد يجلس عليه غيره ..
فجر وهي تضحك وتتكلم باستهزآء وآضح : لا تنسين ان هالغآلي .. غآلي بالنسبة لي كمآن .. وتأكدي .. لآ انآ ولا الغآلي ع قولتك اذا قمتي بنقول هذآ مكآن الغآلية .. حتى لو الخدآمة جلست بمحلك ..( لفت لعبد الله الي كآن يآكل ) حبيبي عبود نآولني الصحن .
عطآهآ صحن وهي تبتسم له وترسل بوسآ فالهوآ لعسل .. حطت لهآ من اللآزآنيآ .. وصآرت تآكل وهي تدندن وتنآظر سلوى وتحرك حوآجبهآ لهآ ..
عبد الله وهو يقوم : فجوره بكرآ بنروح لمزرعة .
فجر : ايوآ عآرفة حبيبي .. بنركب خيل انآ وانت وعسول ..
عسل وهي تضحك : وآآو .. ابي اروح .. مآم لازم اجهز اغرآضي ..
سلوى : ايه حبيبتي .. بنجهزهم بعد شوي ..
عبد الله وهو يجلس ع الكنب ويآخذ الكونترول ويقلب فالتلفزيون : صصرآحة الجو هنآ خنقني .. ابي ارجع فرنسآ ..
عسل وهي تقوم من ع الطآولة وتنط وتجلس بجنب عبد الله ع الكنب : وانآ بعد مثل عبود ..
فجر وهي تضحك عليهم وتكمل اكلهآ : لآ بالعكس .. انآ عآجبني الوضع هنآ حسيت اني انتمي لهنآ وبس .. صدقوني بتستانسون ..
سلوى وهي تقوم وباستهزآء : مستغربة منك كيف ارتآحيتي هنآ .. مع نآس مستوآهم زفت .. مثل عمآتك وعمآنك ..
فجر وهي تكلمهآ ببرود : وانآ مستغربة من الزمن الي خلآ نآس مستوآهم منحط وزفت من امثآلك يعيشون فقصور بعد مآ كآنت الخيآم كثيرة عليهم .
سحبت الجوآل من ع الطآولة .. وركبت السمآعآت فيه .. وتوجهت للأصنصير بتصعد لجنآحهآ ..


ܓܨ•••
✖ •



نآظرهآ وهي تدخل من البوآبة الرئيسية وتنآدي الخدآمة تشيل الآغرآض الكثيرة الي معهآ .. والجوآل لآ زآل على اذنه : خلآص يالغلآ ( وهو يشوف ريمة متوجهة لعنده بعد مآ انتبهت لوجوده ) بتصل فيك وقت ثآني .. عندي شغل .. ولا تشغلين بآلك انا بخير ومرتآح ..بكرآ احآول اكون عندك .. طيب ؟
سكر الجوآل بعد مآ وقفت قدآمة وهي تضحك : كيفك ابو الشبآب ؟
ضحك وهو ينآظرهآ بنص عين : اليوم نجيتك من عذآب ذيآب .. ليه مآ اخذتوا وآحد من الحرس معكم.. كذبت وقلت له ان عبيد رآح معهم ..
ريمة وهي تضحك : يعني بنآت ونبي نستآنس ع رآحتنآ نآخذ معآنآ عبيد الي كل مآ اخذنآه سوآ لنآ مشكلة مع شبآب بس نآظرونآ .. وبعدين من لنآ غيرك يدآفع عنآ على قولة عبير انت الـ hero بالنسبة لنآ يا عمور ..
ضحك بقوة وهو يتذكر عبير : عبير اخت مروآن مآ غيرهآ ؟ .
ريمة : ايوآ .. الي بتموت ع جمآلك .. تقول انك خققققة ( وهي تضحك ) وهي الصآدقة .. انت مآ بتروح للغريبة من اللحين اقولك ..
ابتسم ابتسآمة كبيرة بآنت فيهآ غمآزته ع خده اليسآر .. كملت ريمة : بكرآ جآي معآنآ للمزرعة والآ لآ ؟
عمر وهو يسحب جآكيت بدلته من ع الكرسي الي فالحديقة : المفروض .. بس بتأخر عندي شغل فالشرقية .. يغني بجي بعدكم .. صحيح اخبار زيآد ؟
ريمة : خرجوه واكيد نآيم اللحين يبي يرتآح عشآن بكرآ يستآنس مع فجوره ..
عمر : على طآري فجر .. وين ذيآب ؟.. وصلتني اوآمر من جدك ..
ريمة : اكيد فجنآحه .. ( كملت وهي تضحك ) صراحة مستغربة ليه جدي يحب فجر هالكثر .. صرت افكر انه يحبهآ اكثر من ذيآب ..
ضحك وهو يرتب الكرسي الي كآن جآلس عليه : انآ كمآن صرت افكر كذآ .. انتي عآرفة ان ذيآب وفهد واللحين فجر لهم معزة خآصة عنده ..
ريمة : واحنآ يآ غآفلين لكم الله .. مآلنآ معزة عند احد .. ( سكتت وهي تنآظر الورود الي فالحديقة ) عمر انت عندك اهل ؟
سكت لمدة وهو يقلب فجوآله .. نآظرهآ وهي شبه جالسة ع الارض : بس ام ..
وقفت وهي تشم الوردة الي قطعتهآ : الله يخليهآ لك ..
وجه نظرآته للجذر الي قطعت منه الوردة : آمين ..
رفع الجوآل بعد مآ لوحت له بيدهآ انهآ رآيحة : هلآ ذيآب .. كيفك ؟
ذيآب : تمام .. خير ؟
عمر وهو يتكلم ببرود .. ومتضآيق من اسلوب ذيآب معآه .. بالرغم من الاحترآم المتبآدل الي بينهم : الجد عبد العزيز ..اتصل فيني وعطآني بعض الأوآمر الي لآزم توصل لك ..
ذيآب وهو متضآيق من الأوآمر الي عآرف بعضهآ : اييه..
كمل عمر : عمي عمر وعآئلته يجون مع بآقي العوآئل .. يبيهم ع السآعة 12 كلهم عنده ..وموضوعك ( وهو عآرف انه بيعصب ) يعني اسم دلآل مآ ينذكر قدآم عمك وفجر ..
ذيآب وهو يقآطعه بعصبية : ومن قآلك ان هالأسم ينذكر من الاصل ؟
عمر وهو يقآطعه ببرود : مو انآ الي قلت هالكلآم .. جدك الي قآل .. وفجر يبيهآ اول الوآصلين لحآلهآ وانت معهآ ..
قآطعه وهو معصب : اييش .؟ .


ܓܨ•••
✖ •



دخل للصآلة وهو يرمي شمآغه ع الكنبة ويرمي حآله فوقهآ بعده .. غمض عيونه بقوة وهو يحآول يتذكر الي صآر .. ومآ ينسى اي لحظة حلوة واي لمحة واي حركة واي همسة صآرت ..
فتح عيونه ببطء على صوت اخته عبير الي كآنت نآزلة وتتكلم فالجوآل .. : طيب ندى ..( ابتسم وهو يهمس .. تشآبه بالآسمآء ) وربي جآيين اكيد .. مآ بضحك عليك صدقيني .. الصبح ارسلي لي صورتك باللبس الي بتروحين فيه .. طيب . يالله سلآم ..
سكرت الجوآل وتقدمت ونطت وهي تجلس بحضنه : مروآآن حبيبي كيفك ؟
بعدهآ عنه وهو معصب : انتي ايش مفكرة حآلك ؟. بآربي ..؟
عبير وهي تقوم وتجلس بجنبه وتسحبه من شعره الطويل : ايش ؟ اللحين انآ صرت مو بآربي ؟ . ابي اشوف زوجتك اكيد بتكون فلة ..
ضحك وهو يسحب شمآغه ويقوم : اتركيك من زوجتي .. وخلينآ بزوجك .
عبير وهي ترمش بعيونهآ وتحط رجل ع رجل : ادري يآ مروآن يا قلبي .. ادري انهم ازعجوك .. بس قوللهم البنت مآ اعلنت الحب لسة ..
مروآن وهو يضحك ويتقدم ويسحبهآ من شعرهآ : ايه عبور .. يعني نآوية تعلنين الحب عشآن اكسر رآسك ..
ضحكت وهي تسحب شعرهآ من يده : آآي شعري ..
مروآن وهو يوقف عند الاصنصير بعد مآ مشى عدة خطوآت لانه كآن تعبآن بجد : هآآ وش اقوله ؟ اوافق ؟ ترى رجآل والنعم ..
عبير وهي مستغربة : جد مروآن ؟
مروآن وهو يمسك رآسه الي يآلمه : اتصل فيني ابوي وقال ان في رجآل متقدم لك ..
انمحت ابتسآمتهآ وهي تنآظره : لآ يكون مصآريفنآ زآدت عليه ويبي يزوجني ويفتك مني ؟.
مروآن تقدم لنآحيتهآ وهو يشوف الدموع تجمعت بعيونهآ : حبيبتي عبورة انتي عآرفة ان الفلوس الي يرسلهآ لنآ انآ ارسلهآ لأمي .. ومآ آخذ منه فلس وآحد .. وهو كمآن يدري بهالشي .. وبعدين الرجآل الي متقدم لك يشتغل فشركتنآ وانآ اعرفه شخصيا ..
عبير تقربت وحضنته وخبت رآسها بصدره : مروآن انآ مآ ابي اتزوج .. ابي اكون دائمآ معك .. وصدقني ( وهي تتبآعد و ترفع رآسهآ وتنآظره ) حتى لو انت تزوجت صدقني مآ ازعج زوجتك ابد وبحبهآ مثلك ..
ابتسم وهو يقربهآ لحضنه اكثر ويمسح على شعرهآ .. وملآمح المجهولة تمر فخيآله .. اكييد بتحبيهآ يا عبير ..


ܓܨ•••
✖ •



رفعت الجوآل وهي تدق ارقآمه الي اخذتهآ من ريمة : هلآ ذيآب .. انآ فجر كيفك .. اخبآرك ؟
قآطعهآ بصوت معصب : خير .؟ وانآ مآ شفت الخير من يوم جيتي ..
ضحكت وهي ترد بدلع : ذيآآآآآآب .. سمعت ان جدي يبيني اول الوآصلين معآك فديتنآ .. تلآحظ اننا محبوبين من الجميع .. بس استغرب كيف يحبك وانت دائمآ معصب .. وانآ يحبني وانآ دائمآ اضحك .. يعني .
قآطعهآ وهو يمسك رآسه بتعب بعد مآ سكر اللآب الي قدآمه : فجر .. تدرين انآ بكرآ عندي اجتمآع مهم .. وعشآن حضرتك اجلته ..
فجر وهي تضحك : لأجل عيوني تكرم مدينة يآ ذيآب .. وبعدين ايش هالشركة الي بتموت ع الفلوس وحتى يوم الجمعة تعقد اجتمآعآت ..
ابتسم رغم ابتسآمآته القليلة ورغم التعب الي هآد حيله : شركتي غيير .
فجر وهي تتكلم بانطلآق وبصراحة : اصلا انت كلك على بعضك غير عن الباقيين بالرغم من عصبيتك وتعآملك الجآف معي الآ اني حسيتك قريب مني .. فيك شي غريب .. مآ شفته بعيونهم كلهم .. ( وهي تضحك عآرفته بيعصب ) مخبي سر ؟
انصصدم من تفكيرهآ .. مآ يدري ليه تمنى يقدر يقول لهآ كل شي .. ويسمع رآيهآ بالموضوع .. بالرغم من انهآ صغيرة ومجنونة الآ انهآ تفكر بعقلآنية ..
ابتسم على تفكيرهآ الصحيح : وانآ كمآن متأكد فيك شي .. مخبيته عن الكل . حتى انك تحآولين تخبيه عن نفسك وتتنآسيه ..
بلعت ريقهآ وهي تتذكر ابوهآ .. وتضآيقت لانه يعرف عنهآ شي .. وبالفعل مآ تبي احد يعرفه : انآ مآ بقولك ..
ذيآب بعنآد وهو يجآريهآ : وانآ مآ بقولك ..
ابتسمت :باليوم الي تحكيلي فيه بحكيلك كل شي .. بس تدري ( وهي تضحك ) مشكلتي مآ انضمن قدآم عيونك المعصبة احكي كل شي ..
ابتسم مرة ثآنية وكأنهآ تقرآ افكآره .. تمنى يقدر يقول لهآ انه كمآن مآ يضمن حآله قدآم لمعة عيونهآ : بكرآ جهزي حآلك ع سآعة 8 طيب.. ولو تأخرتي دقيقة مآ اوديك ..
فجر : طيب .. تدري اني متحمسة مررة ..متأكدة بستمتع معك .
قآطعهآ : لآ تتأكدين كثير .
فجر وهي تبتسم وتتجآهل كلمته : طيب يالله سلآم .
سكرت الجوآل ورمته ع سريرهآ ونزلت للدور الارضي .. وهي تشوف ابوهآ طآلع من مكتبه .. رفع عيونه لهآ وهو يتكلم ببرود وبهدوء : بكرآ ذيآب بيآخذك عند ابوي ..
نآظرته بدون مآ ترد ..
كمل وهو ينآظرهآ بنظرآت متفحصة : مآ عندك اعترآض .؟
تضآيقت كثيير .. مين المفروض يكون عنده اعترآض انآ والآ انت .. وكأنه يبي يبين لي اني دآئمآ اعترض .. رفعت رآسهآ وهي تتكلم بحدة : لآ مآ اعترض . لأني رآيحة من دونكم ..
ولفت وهي مآشيه لنآحية الدرج الكبير الي يتوسط الصآلة ويكون قدآم مكتبه .. لكنهآ ترآجعت ولفت مرة ثآنية وهي تشوف نظرآته لآزآلت متفحصة وتتبعهآ ببرود .. تمنت يكون محله عصبية مفرطة مثل بآقي الآبآء .: وجودكم يخنقني يآ بآبآ ..( وهي تركز على كلمة بآبآ ) .. كملت الدرج متجآهلة الاصنصير .. بخطوآت هآدية عكس الي دآخلهآ من برآكين ..


ܓܨ•••
✖ •


تفآجأ من حركته وهو طآلع بسرعة من الشقة .. سكر البآب بعده ودخل .. توجه للبلكونة وهو يسحب الجآكيت من ع الكنبة لان الجو بآرد .. كآن تفكيره منحصر بمآجد الي طلع مستعجل بعد الاتصآل الغريب الي جآه .. ومآ نطق بكلمة غير انه رآيح .. مين ممكن يتصل فيه هنآ ؟. معقولة تكون جمآنة .؟ اكيد مآ في غيرهآ يربك مآجد .. جلس ع الكرسي الهزآز وغمض عيونه .. وهو يحس بالتعب هآد اركآنه .. الامتحآنآت قربت .. ولآزم يشد حيله عشآن يرجع .. لانه خلآص مو قآدر يتحمل يكون هنآ اكثر .. بمكآن مآ فيه اهله واحبآبه .. سمع صوت الجرس يرن .. قآم بسرعة وهو خآيف على مآجد .. ليه مآ فتح البآب بنفسه ؟. نآظر العين السحرية ومآ لقى احد .. فتحه وفجأة وقفت قدآم عيونه .. تفآجأ كيف عرفت مكآن سكنهم وبحدة : خير .؟ مآ طلبنآ اكل .
ابتسمت بعفوية وهي تنآظره بنظرآت مآ فهمهآ : وليد بدي قلك شي .. شي كتيير زروري ( ضروري ) مشآن مآجد ..
تقدم خطوة وهو خآيف : شفيه مآجد .؟ وينه .؟
رفعت حآجبهآ وهي تتكلم : ادري انه مو موجود .. انآ جيت . لاني شفته طآلع ..
وليد بحدة : خير رغد .؟ بدك شي ؟. استعجلي .
رغد وهي تبتسم : انآ سعودية يآ وليد ..
نآظرهآ بتفحص وكأنه كآن حآس بهالشي .. : والمطلوب .؟
رغد بحدة وهي رآفعة حآجبهآ : المطلوب منك .. مآ تخلي مآجد يشوف جمآنة لانهآ موجودة هنآ .. وانآ حذرتك لانه اكيد بينصدم ..
وليد باستغرآب :من ايش ينصدم .؟ وثآنيآ هي خلآص رآحت وهو نسآهآ..
رغد وهي تكمل بعصبية مآ عرف وليد سببهآ : صدمة كبيرة .. اذآ اخوه تزوج حبيبته ..
تركته واختفت .. وهو وآقف مذهول من كلآمهآ .. طيب وين مآجد ..كآن السؤآل المهم الي يدور فبآله وين مآجد .؟
دخل للشقة وجملة رغد تتكرر على مسآمعه ..
صدمة كبيره اذآ اخوه تزوج حبيبته ..
صدمة كبيره اذآ اخوه تزوج حبيبته ..
صدمة كبيره اذآ اخوه تزوج حبيبته ..


صدمة كبيرة فعلا .. اي اخ ؟ ..معقولة .. وهو يحآول يبعد الفكرة الي خطرت فبآله من رآسة ويمحيهآ من الأسآس لان مستحييل .. بس لو كآنت صحيحة .. قلوب كثييرة بتتحطم .. واولهم مآجد .. جلس ع الكنبة وهو مو قآدر يركز اكثر .. رفع الجوآل ودق ع مآجد ولكنه كآن مغلق .. معقولة عرف بكل شي .. لالا .. اهم شي مآجد مآ يدري .. الآ مآجد لآ يدري ..
مسك رآسه وغمض عيونه بقوة وهو يحآول يلقى تفسير للي سمعه .. وانه ممكن يكون كذب .. فتح عيونه بعد مآ سمع صوت بآب الشقة يتسكر.. ثوآني وكآن مآجد وآقف عند رآسه .. بدون ملآمح .. بدون احآسيس .. بدون دم .. كآن وجهه خآلي من اي علآمة تأكد معرفته بأي شي .. كآن هآدئ لدرجة .. هآدئ بهدوء مآ قبل العآصفة .. جآمد بدرجة فظيعة .. وقف قدآمة وهو خآيف من الي ممكن ينطق فيه مآجد .. وخآيف اكثر من الكلآم الي لآزم يقوله..
نطق مآجد واخيرآ بصوت وآضح وعآلي .. رن صدآه بأنحآء الغرفة :
أخوي أحمد هنآ .. ومتزوج حبيبتي ..
أخوي أحمد هنآ .. ومتزوج حبيبتي ..
أخوي أحمد هنآ .. ومتزوج حبيبتي ..


جلس ع الكنبة من هول الصدمة .. وكأنه كآن نآطر مآجد يجي ويقول هالكلآم .. الي يأكد كلآم رغد .. توجهت عيونه بخوف لـ مآجد .. الي رمى المفتآح ع الارض .. ومشى بخطوآت بطيئة لغرفته .. ولكن تسكيرة البآب بكل مآ اتآه الله من قوة كآنت نهآية لمسرحية الهدوء الي كآن مبدع بتمثيلهآ .. والي اعقبهآ اصوآت صرخآته المتتآلية .. واتبعهآ سيل من اصوآت تكسير التحف والصور .. وتحطيم قلب كآن ينبض بالحب ..

ܓܨ•••
✖ •




مخرج •••
[ ~ مــــآت حبك .. والبقيــــــــة فـــ حيآتــــــــك ~ ]





~ تعبت .. وانآ كل لحظة بمحبتك .. [ ~ انصدم ~ ] ~


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 48
قديم(ـة) 15-06-2011, 12:31 AM
صورة × لهفة الشوق × الرمزية
× لهفة الشوق × × لهفة الشوق × غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية ليه أعور راسي و إحساسك جماد / بقلمي


حبــآيبي تعذرونــي ع التأخيير الي صـآر بس والله مآ هو بيدي ّ

وابي توقعآتكم للبآرت


وعندي اقترآح ..

لو حبيتوا بيكون بآرت وآحد كل اسبوع ..

واختآروا يــآ السبت أو الأثنين ..

وتحياتي لكم

ودي :)

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 49
قديم(ـة) 15-06-2011, 12:57 AM
صورة أنفاسي عطر الرمزية
أنفاسي عطر أنفاسي عطر غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية ليه أعور راسي و إحساسك جماد / بقلمي


اكيد الجد بيجبر ذياب يتزوج فجر

يسلموووووو على البارت الحلو

انا اختار يوم السبت وانتي براحتك يالغلا

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 50
قديم(ـة) 15-06-2011, 02:31 AM
صورة خـ ج ـل الرمزية
خـ ج ـل خـ ج ـل غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية ليه أعور راسي و إحساسك جماد / بقلمي


توني أنتهيت قراءة الرواية
جد روعه قليله بحقها
يعطيك العافية وتسلم يدينك
حبيت فجر كثيييييييييير


الرد باقتباس
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم

SEO by vBSEO 3.6.1