mnoori ©؛°¨غرامي جديد¨°؛©

ما زال الليل يعاندني .. قصه روووعه
السلام عليكم
كيف الحال يا حبايب قلبي
هذه اول مشاركة لي في هذا المنتدى نقلتها من أحد المنتديات
واتمنى القصه تنال اعجابكم
الجزء الاول
==========
يوم الخميس في الصاله ببيت جدتهم اصواتهم طالعه والاطفال مسوين ربشه والبنات سواليف وناس عند التلفزيون...
ديم ماسكه بيبسي حجم عائلي ومعها الكاسات تصب للقبيله اللي جالسه معها
الهنوف: من الغبي اللي جاب البيبسي قدام البزارين..
طنشتها ديم ولا كنها سمعت لان خالتها الهنوف هذا اسلوبها
نوف: ابي شيبس
ام بدر: شوفي بالمستودع او اسالي امي هي هذا مكانها
البزارين ماصدقوا سمعوا خبر راحوا قبلها للمستودع...
ابتهال: ليتكم قلتوا لي كان مريت البقاله وانا جايه وجبت لكم
العنود: لااشوى انك ماجبتي كان صارت حرب عالميه
ديم: سديم تعالي بوسه عمه
نوف: يمااااا منيره في شيبس ولا خلص؟؟
الجده: ايه حاطته بغرفتي بدولاب الملابس..
العنود: ههههههههه يما الله يهديك احد يحط الاكل مع الملابس
الهنوف ومازالت مستمره: من المتخلف اللي جاب البيبسي حنا ناقصين امراض..
ديم وطفح الكيل معها وردت ببرود: أنا اللي جايبته بس مااني متخلفه ولاغبيه احترمي نفسك
الهنوف بقهر: إلا غبيه ونص
الجده: تعوذو من ابليس وانتم هذا حالكم دايم مناقر..عيب هاذي خالتك يا ديم
ديم: يماااا ماتشوفينها من الصبح تسب فيني والمشكله هي متقصده عارفه اني أنا اللي جايبته
الهنوف: قليله ادب والله لو اني امك لااعطيك كف على وجهك...
ديم: والله لو انتي امي كان انتحرت
ام بدر بحده: ديم عيب هاذي خالتك
العنود: الهنوف لاتحطين راسك براس بزارين خلاص طنشيها..
ديم: ازعجتنا ببنتها كأن محد عنده عيال غيرها...
ابتهال: اذكروا الله...
نوف توها داخله ومعها كيس الشيبس: اللي يبي شيبس يعطيني ريال
محد عطاها وجه وطالعت فيهم حست الجو متكهرب جلست وطبو فوقها البزارين وبعد ماوزعت عليهم وهي مابقى لها شئ...
ريان: ابي بطاطس
جنى بنت الهنوف: هئ هئ هئ هئ
نوف تكلم ديم بصوت واطئ: وش فيكم؟؟
الجده: ياحبك للشر مافيهم شئ
نوف لقطت وجهها: ديم الشيبس خلص مابقى لنا
ديم بصوت واطئ تستهبل: خذي حق جنى بنت خالتك
نوف: هاهاهاهاهاها.. اللحين الاسبوع اللي راح فجرت الدنيا عشان غيرنا القناه اللي تحبها بنتها اللحين وش تبينها تسوى؟؟..
العنود: وش عندكم تتكلمون بصوت واطئ
ديم: سلامتك..
دخل عليهم خالهم احمد هو يتنحنح: السلام عليكم
طبعا كلهم خواته وعيال وبنات خواته إلا ابتهال مرت ولد اخته حطت جلالها على راسها...
احمد عمره 26 سنه ماتزوج امه مالها ولد غيره لان الباقي بنات.. وسيم موظف في البنك
الكل: وعليكم السلام
ديم: هلاوالله خالي وينك تاخرت؟؟..
نوف: من دخلت وهي تسأل عنك حنا ماملينا عينها
احمد: وش تبين يالمصلحجيه؟؟..
ديم: حرام عليك بس والله اشتقت لك اسبوع ماشفتك
الهنوف: وينك احمد سليمان يسال عنك؟؟..
احمد يلف جهه ديم ويتطنز بهمس: لواحلف يبيني اكتتبله بالاسهم
الهنوف: وش قلت؟؟..
ديم: هههههههه
احمد: تسأل عنه العافيه
نوف: ياويلك اعدامك الليله على يدها
الجده: احمد الله لايهينك جب لنا عشاء خواتك بيروحون وهم ماتعشوا..
ابتهال: مايحتاج عشاء ياخاله أنا والبنات نصلح
ام بدر: الله يصلحهم البنات
العنود: مالقيتو إلا ديم ونوف يصلحون عشاء
احمد: وانا مااجي هالبيت إلا جب عشاء جب غداء جب لبن جب حلويات لجنى.. لدرجه اني مسجل رقم البيت عندي " جب خبز"
البنات: هههههههههههههههههههههههههههههه
ام بدر: أنا وش مسجلني اجل.. الله يستر
احمد: لا انتي امي الثانيه مسجلك " حلى المجالس"
وبدو كل واحد من جهه أنا وش مسميني وانا وش مسميني؟؟.. لمن سحبت ديم الجوال من خالها وبدت تدق الارقام وتعلمهم..
ديم قربت لخالها بهمس: خالي منهو هذا اللي مسجله "النشبه"
سحب احمد الجوال منها عشان ماتطلع باقي الفضايح.. لان النشبه سليمان رجل اخته..
الجوهره اكبر اخوانها عندها خمس عيال وبنت وحده اللي هي ديم عمرها 24 سنه المستوى هذا اخر مستوى لها بالجامعه.
===========================
سراب جالسه بالبيت تقلب ملت مالقت فيه شئ رفعت التلفون ودقت على بنت جيرانهم ورفيقه دربها ديم...
سراب: الووووو
ديم: هلاوالله..
سراب: بالبيت؟؟..
ديم: تونا راجعين من بيت جدتي
سراب: اكلمك عالثابت
ديم: تستهبلين انتي كنك ماتعرفين اخواني ياويلي لو رفعت السماعه بعد 11
سراب: يوووووو عندي لك سواليف
ديم: مو اكثر مني فاتك قبل شوي خالتي رفعت ضغطي
سراب:أي وحده؟؟
ديم: العله الهنوف حاطه دوبها دوبي
سراب: ياحليك ياديم مغامرات انتم رايحين الادغال مو بيت جدتك
ديم: ههههههههههههههههه والله ماصبرني عليهم الاخالي احمد ونوف وجدتي
سراب: ياحليلها نوف دخلت الجامعه ولاتوها
ديم: إلا اول سنه بالكليه تخصصها ادب انجليزي
وجلست تحكي لها اللي صار بالتفصيل الممل..
دخل على سراب عبد العزيز اخوها
سراب: ديوم عزيز يبيني اكلمك بعدين
ديم: اوكي.. مع السلامه
سراب: مع السلامه
وبعد ماقفلت عبد العزيز اخوها يسألها: من تكلمين؟؟
سراب: ديم
عبدالعزيز: انتي تاكلين تشربين تنامين وديم معك
سراب: اذكرالله لاتنضلنا أنا بنت وحيده وهي بنت وحيده بين عيال ونشترك بصفات عديده احسها اختي مو صديقتي من يوم حنا صغار مع بعض...
عبدالعزيز: اييييييه لااله إلا الله بيتهم كنها ثانويه عيال واحد داخل وواحد طالع
سراب: لاتبالغ الكبير ومتزوج الصغير بيبي مايطلع من البيت
عبدالعزيز: اقول ديم صارت اختك لاتصدقين انهم هم بعد اخوانك
سراب: هاهاهاها... بايخ
عبدالعزيز: اللحين بفهم ليش الصديقات اذا كانت علاقتهم قويه مع بعض يقولون حنا خوات مو صديقات والخوات اذا كانوا قريبين من بعض قالوا حنا صديقات مو خوات وبس...
سراب: صح لانه نادر ماتلاقي خوات مره مع بعض الصديقه عاده تكون اقرب...
عبدالعزيز: والله مدري عنكم
سراب وهي قايمه: عن اذنك.. صايره مؤدبه اليوم
عبدالعزيز: وين رايحه؟؟..
سراب: بروح انام.. تصبح على خير
عبدالعزيز: وانتي من اهله.....
سراب صديقه ديم الروح بالروح وبنفس الوقت تصير بنت جيرانهم يعني عشره هم وياهم ماعندها إلا اخو واحد اسمه عبد العزيز عمره 29 سنه
===============================
ديم بعد ماقفلت من سراب بدلت ملابسها وفتحت دفتر خواطرها... اووووو راح عن بالي اقولكم انها انسانه حالمه شفافه مشاعرها رقيقه تحب الخواطر وتكتب من يوم كانت صغيره..
دق جوالها كان رقم بيت خالتها العنود على طول عرفت ان المتصل نوف...
نوف: هلا ديم
ديم: وش عندك مصيبه جديده؟؟..
نوف: ههههه لا بس اذا دقت امي عليك بعد شوي قولي لها كنت اكلمك
ديم: كل يوم على ذا الحال
نوف: ياشينك...
ديم: مشكلتي طيبه ومااقدر ارد لك طلب
نوف: يابعد عمري يلا اخليك مع السلامه
ديم: مع السلامه
كان ثامر اخوها مار من عند الباب واول ماانهت المكالمه طب عليها..
ثامر: من كنتي تكلمين؟؟؟
ديم: خير ان شاء الله تدخل علي بدون استاذن
ثامر: ردي على سؤالي
ديم: ماراح اقولك
ثامر: بتعلمني بالطيب ولا؟؟
ديم: كيفي جوالي مو جوالك
ثامر سحب الجوال منها وشاف المكالمات الصادره والوارده ورجع لها جوالها بعد ماشاف رقم بيت خالته...
ديم: سخيف...
ثامر بنظرة حادة: بنات يكلمون اخر الليل ..!!
طنشته وماردت عليه...
ثامر: وبعدين وش الملابس اللي لابستها؟؟..
ديم: الظاهر داخل علي بغرفه النوم اكيد بلبس بيجامه
ثامر عمره 23 تقريبا عله يرفع الضغط دايم مناقر هو وياها يحاول يسيطر ويتحكم بكل امورها مسوي فيها فرد عضلات وهي تحاول قد ماتقدر انها تتحاشاه... تخرج من الثانويه ولاكمل دراسته. ومثل ماقلت لكم قبل عندها خمس اخوان بدر وبعده تركي وبعدين ديم وبعدها ثامر وياسر واخر العنقود ريان ثلاث سنوات...
وبعد ماطلع من عندها وهي مرتفع ضغطها منه مسكت قلمها ومارست هوايتها المحببه كتابه الخواطر وخرجت بهذه الكلمات البسيطه لان النعاس غلبها وماقدرت تقاوم..
أبحث
أبحث عمن يجيد لغة الأحاسيس والمشاعر..
أبحث عمن يخلص في زمن قل فيه المخلصون ويفي في زمن قل فيه الموفون..
أبحث عمن يمسك بيدي ويساندني في هذه الحياة لامن يعينني على الصعود ثم يتركني في المنتصف
أبحث وابحث وفي كل مره اتعثر واسقط ولااجد نفسي الاوقعت في حيره جديده اشد واعمق فما اقسى ان تسير على جسر النجاه بلا دليل
لاتعلم مالذي سيواجهك؟؟
او إلى اين ستصل؟!
وماهي النهايه؟!ّ وكيف ستكون؟
ستجد نفسك في دوامه لاتنتهي.. لامفر ولاملجأ لابد من الصراع
تتصارع موجات في داخلك..
ستبقى تساؤلات مجرد تساؤلات.. بلا اجابه
ساظل اعيش في عالم الحيره.. لكن!! إلى متى؟
لاادري هل ساغرق في حيرتي؟! ام ساجد من يمد يده لينقذني!!
ولااظن انني ساجد من ينقذني سوى ذاتي..
نعم ذاتي!!!
======================
الساعه 2 الليل دخلت العنود على بنتها نوف وهي باشد حالات الغضب...
العنود: من كنتي تكلمين؟؟..
نوف: ماكلمت احد
العنود: تلعبين على توني واقفه عند الباب اسمع صوتك
نوف ببرود: يتهيأ لك
العنود: من اليوم ورايح التلفون الثابت بشيله من غرفتك تبين تكلمين انزلي الصاله
نوف: اوف انتم كل شئ عنكم ممنوع جوال وماطلعتولي وسكت دايم أنا اقل من الناس..
العنود: بأيش اقل من الناس بمكالمات اخر الليل
نوف: البنات بالكليه يضحكون علي يقولون معقوله ماعندك جوال؟؟..
العنود: الجوال للحاجه مو للترفيه
نوف: شوفي ديم من يوم دخلت الجامعه طلعت جوال
العنود: ياذي الديم اللي هلكتيني فيها...
نوف: خوات وماعندي والثابت وبتشيلونه عني اجلس اللحالي احضر جن احسن لي...
العنود: جن يركبونك ان شاء الله ولك وجه تتكلمين بعد
نوف: ليش وش سويت ؟؟؟!!!!!!!!!!!!!
العنود: زياده عاللي سويته وتسالين ؟؟.. اذكرك بصوره الشاب اللي شفتها عندك.. ولا بمكالماتك المشبوهه اللي من يوم اقرب لك تقفلين....
نايف طالع الدرج سمع اصوات امه واخته دخل عليهم...
نايف: السلام عليكم
العنود: وعليكم السلام
نايف: وش فيكم؟؟؟..
العنود: ابد بس اختك اختباراتها قربت وماذاكرت وزياده على كذا فاتحه الاستريو ومعليه الصوت اخر الليل....
نايف: نوف انتي صاحيه تعلين الاغاني بهالوقت
ماردت عليه اخته طلع وتركهم....
العنود وهي طالعه: احمدي ربك ان اخوك ماسمع شئ
العنود تصير خاله ديم عيالها هم نايف21 سنه ونوف 19 وريوف 10 سنوات
نوف قلبها ابيض وطيبه لابعد الحدود بس مشكلتها مالقت احد يفهمها بالبيت اختها صغيره وامها علاقتها معها مو ذاك الزود....
==========================
الصباح بكافيتريا الجامعه ديم وبشاير يفطرون طبعا هم مع بعض بنفس القسم
" تعليم خاص" اما صديقتهم الثالثه سراب كانت داخله قسم " رياض اطفال"...
بشاير: اوووف امس مانمت الامتاخره
ديم: شكل زوجك مسهرك امس ومسوين ليله رومانسيه
بشاير: أي رومانسيه ياشيخه اللي تعيش مع اهل زوجها ببيت واحد تعرف الرومانسيه
ديم: وسعي صدرك اهم شئ عندك زوج يحبك ويخاف عليك
بشاير: وين سراب تاخرت؟؟!
ديم: هي اليوم عندها موعد اسنان تقول بتشد التقويم وتجي....
بشاير: الله يعينها عندها شد تقويم يعني اليوم ماراح تفطر
ديم: اكيد كالعاده يومين تشرب سوائل
بشاير: جبنا سيره القط جانا ينط
ديم التفتت: هلاااااااا والله الطيب عند ذكره وانتي الصادقة
سراب: تحشون فيني!!!!!!!
بشاير: اسال عنك تاخرتي
ديم: كيف اسنانك تعورك؟؟
سراب: يعني مو مره... فاتكم انتم اصلا قهروني وللمره الالف غيروا الدكتور حقي
بشاير: الله يعينك
سراب: يوم دخلت قالوا لي الرسيبشن روحي للدكتور ماجد.. وطول الطريق وانا ادعي ربي يارب مايكون سعودي يوم دخلت عليه قالي بصوت ثقيل هلا والله سراب تفضلي.. عرفت انه سعودي جلست عالكرسي وتحجبت جلس يصلح اسناني وبعد شوي عطاني المرايه وهو ينافخ قالي طالعي شكلك ويوم ناظرت والا الكحل واصل لفمي...
ديم: ههههههههههههههههه بعذره خرعتيه...
سراب: ههههههه المهم اكملكم جاء قالي في سوس بين الاسنان عالجيه وبعدين اشد لك.. قلت يلااااا ماورانا شئ عالجه اللحين... فجأه صرخ علي هاذي مو شغلتي في ناس متخصصين بالاسنان...
بشاير: ههههههههههههههههه تكفين المره الجايه صوريه لنا
ديم: واذا خلصتي من التصوير جهزي الميموري قبل مايكسر جهازك...
سراب: والله يابنات طلعت من عنده والعبره خانقتني..
ديم+ بشاير:ههههههههههههه
بشاير: تلقينه مايعطي البنات وجه يخاف يتعلقون الشباب عليهم حركات...
ديم: ذكرتيني ثامر اخوى رفع لي ضغطي امس
بشاير: خيييييير وش سوى بعد
سراب: اماااااا اخوك هذا احسه رايح فيها
ديم: لا ماعنده سالفه
بشاير: امااااا ماعنده سالفه وكل هالفلسفه
ديم: هو بس تحسينه عارف حركات البنات ومحد يلعب عليه...
سراب مقاطعه: وش اللي يخليك متاكده انه مايعرف بنات..
ديم: اذكر مره خليت نوف بنت خالتي تلعب عليه ماعطاها وجه فشلها وقالها لاعاد تتصلين على هالرقم...
بشاير: اخوك ذا صراحه غامض
سراب: قرف يابنات اليوم محاضراتي إلى الساعه 3
ديم: اه بس أنا اللي بعمري اللحين متخرجات وانا لي 6 سنين بالجامعه كل مااتذكر السنه ونص اللي راحت علي وانا احوس وانتقل من قسم لقسم يضيق صدري
بشاير: تكفين عاد اللي تخرجوا استفادوا وظايف مافي
سراب: خلينا كذا احسن لان حنا بمجتمع الوحده اللي تتخرج وهي مابعد تزوجت تصير عانس!!
=======================
وبعد الظهر عبدالعزيز وقف عند الجامعه ينتظر اخته.. جت مسرعه ركبت معه
سراب: ياربي حر عطشانه تكفى وقف عند سوبر ماركت
عبدالعزيز وهو يتلفت: حر!!... اخبر لي هندي يبيع عند هالاشاره ماله داعي سوبر ماركت
سراب: الااااااا سوبر ماركت ابي مجله بعد
عبدالعزيز: وش مجلته؟؟..
سراب: مجله " البوح "
عبدالعزيز: وش عندك فيها هالمجله فيه غيرها احسن منها
سراب: لاهاذي غير
عبدالعزيز: كيف يعني غير؟؟
سراب: اذا عرف السبب بطل العجب... ولاتحرجني اكثر من كذا مااقدر اتكلم
عبدالعزيز: تكفين لااحرجك قايلك خطيبك الليله بيجلس معك
سراب: عزيز الله يخليك وقف ابي المجله
عبدالعزيز: هاذاني وقفت بس ماراح انزل لما تقولين ليش هالمجله بالذات
سراب: اوووووف بقول وامري لله بس بيني وبينك
عبدالعزيز: حشى اسرار دوليه
سراب: ديم نشروا لها هالاسبوع خاطره.. اول مره تتجرأ وتنشر وهي ماتبي احد من اهلها يعرف
عبدالعزيز: يعني أنا وش شايفتني بهز طولي واروح بيتهم اعلم اخوانها
نزل جاب لها العصيرات والمجله اللي طلبتها ...
===========================
بدرعمره 28 ملتزم متزوج عنده بنت اسمها سديم عمرها سنتين وزوجته ابتهال معلمه في احدى الثانويات لماده الدين...
بدر: لازم اروح لاهلي بكره ماشفتهم هالاسبوع
ابتهال: يوم الخميس ببيت جدتك كلهم يسألون عليك...
بدر: خلاص نروح كلنا بكره...خلصي كل اشغالك عشان لاجينا نروح مايكون وراك شئ
ابتهال: ان شاء الله.. بس عندي محاضره بلقيها بالمصلى على الطالبات عساني اقدر اخلصها عشان اروح..
بدر: واذا ماخلصتي مو مشكله باخذ سديم واروح
ابتهال: ههههههههههه اكيد بتاخذها تبي ديم تنهبل علينا ان ماشافتها
بدر: ياحليلها ديم تذكرين يوم انولدت قالت سموها سديم عشان يصير قريب من اسمي
ابتهال: واللحين ماقصرت معها تحبها وتلعب معها دايم
بدر: الله يديم عليهم... وش موضوع محاضرتك الجايه؟؟..
ابتهال: عن "هجر القران الكريم"...
بدر: والله تمام موضوع حلووو
ابتهال: مو حنا في المدرسه حاطين صندوق اقتراحات وشكاوي.. صراحة تفاجأت من بعض الطالبات تقول ما أفتح القرآن إلا للمدرسة!! .. واللي تقول أقرأه من غير استيعاب .. والثانية القرآن ما تعرفه إلا برمضان .. انقهرت انهم عايشين ببلد الحرمين وهذا حالهم ...
بدر: أيه والله .. بس أسهل طريقة لعدم هجر القرآن انه بعد كل فرض يقرا له الواحد صفحتين .. وبكذا يختم القران بشهر ..
ابتهال: ايه هذاني جمّعت مطويات كثيرة .. وابوزعها وان شاء الله تجيب فايد
بدر: الله يجعله في ميزان حسناتك...

ادري الجزء الاولعادي و ما فيه احداث لكن صدقوني الاجزاء الجايه روووعه
يلا شجعوني بردودكم

johan1 ©؛°¨غرامي جديد¨°؛©

قريت اول جزئية صراحة الرواية تحاكي الواقع جميلة جدا لي عودة لكن اذا نزلت اكثر من بارت


شكرا لنقل اختي

mnoori ©؛°¨غرامي جديد¨°؛©

مرحبا
بصراحه احبطتو من معنوياتي لهدرجه القصه بايخه
مشكوره johan1على مرورك
وهذا الجزء الثاني عشانك
يلا نبتدأ
===========

نوف جالسه بغرفتها وتفكر بالف فكره عشان تطلع من الوضع اللي هي فيه رفعت السماعه ودقت الرقم تنتظر اجابه من الطرف الاخر.....
نوف: الووووووو
......: هلا والله
نوف: وش اخبارك؟؟..
.......: تمام
نوف: خلاص اليوم أنا طفح الكيل معي وبخربها قبل كم يوم امي دخلت علي بالليل وتهاوشت أنا وياها....احس اني طفشت من حياتي ياهند
هند: ههههههه قايلتلك أنا مافي إلا حل واحد
نوف: خلاص تكفين بكره دبري لي مااجي الاوهومعك
هند: ابشري من عيوني بس تراني مفلسه جيبي فلوس معك
نوف: اوكي... بس لاتنسين
دخلت امها عليها....
نوف: يلا مع السلامه اشوفك بكره
.......
العنود بنظرات شك: من كنتي تكلمين؟؟
نوف: صديقتي هند
العنود بعد ماجلست : يوم الاربعاء معزومه بتروحين معي؟؟
نوف: لامالي خلق
العنود: اجل روحي عند خالتك تلاقين ديم اجلسي معها
نوف وهي قايمه: ان شاء الله...

رفعت العنود السماعه واتصلت على بيت اختها الهنوف
الهنوف: الوووو
العنود: السلام عليكم
الهنوف: هلا وعليكم السلام
العنود: وش اخباركم؟؟.. وش اخبار جنى؟؟..
الهنوف: كلنا بخير انتم وش اخباركم
العنود: الحمدلله.. الهنوف بسألك بتروحين بعد بكره للعزيمه
الهنوف: اكيد بس بنتي مابيها تجلس عند الشغاله الحالها بخليها عند امي
العنود: أنا بخلي نوف تروح بيت الجوهوه جيبي جنى عندها
الهنوف: ليش تودينها عند ديم والله اللحين بنتك تتعلم طواله اللسان منها والحركات اللي مالها داعي...
العنود: ياشيخه ديم ماعليها بس انتي الله يهديك مدري وش فيك عليها
الهنوف: والله هي قليله ادب ماتربت

وبدت الهنوف تسب بديم وتطلع سوالف قديمه... تتوقعون اني ابالغ ومافي خاله تكره بنت اختها كذا؟؟!!... والله موجود خالات من هالنوعيه اللي بيعيش ياما حيشوف...

الهنوف خاله ديم الصغيره عمرها 30 سنه عندها بنت وحده عمرها ثلاث سنين

========================

وبمكان اخر ببيت ابوطلال... بغرفتها توها راجعه من السوق تقيس ملابسها دخلت عليها امها..
ام طلال: وش تسوين؟؟..
بسمه: اجرب الملابس.. التنوره احسها ضيقه ببدلها بكره
ام طلال تفتش الاكياس: هذا حلووو لونه
بسمه: بس الله يستر لايطلع مو مقاسي
ام طلال: البلوفر هذا عفش مو حلو
بسمه: والله؟؟..
ام طلال: ماعجبني
بسمه: ايه لو ديم حبيبه قلبك اللي لابسته كان قلتي يجنن
ام طلال: هههههه ياحبيلها ديم تغارين منها؟؟
بسمه: ايه والله صراحه الواحد يغار
ام طلال: ديم تحبب الواحد فيها
بسمه: شوفي الصراحه ديم حبوبه وقلبها طيب بس مايقهرني إلا حبك الزايد لها...
ام طلال: بنت اخوي الوحيده ولازم احبها
بسمه: الله لنا
ام طلال: بروح بعد شوي بيت اخوي تروحين معي؟؟
بسمه: لازم نروح يمااااااا
ام طلال: ايه خالك من زمان ماشفناه فرصه انه موجود اليوم نسلم عليه

عمه ديم عيالها طلال عمره 25 سنه وبسمه 20 سنه
امهم تحب ديم وتغليها غلا مو طبيعي وبسمه علاقتها فيها عاديه احيانا ضحك وهبال واحيانا حساسيه ورسميه بس هي تغار منها لحب امها الكبير لها...


وبعد ماراحوا بيت ابو بدر استقبلتهم ام بدر وبعد شوي نزلت لهم ديم..
ام طلال بابتسامه: هلاوالله بنور هالبيت
ديم: هلابك ياعمه وين الناس من زمان عنكم
بسمه: نتحراكم انتم تجون بس شكلنا ماوحشناكم
ام بدر: والله يابنيتي انكم عالبال بس الدنيا مشاغل
بسمه: بس ياديم في اختراع اسمه تلفون
ديم: صح في ذي غلبتيني
ام طلال: ديم صابغه شعرك؟؟
ديم بحياء: ايه
ام بدر: ايه تبي تخرب شعرها ويمتلئ شيب وهي توها
ام طلال: بس والله يجنن بسم الله عليك انتي اللي تحلين الصبغه مو هي اللي تحليك
بسمه: يماااااااا نفس لون صبغتي.. مااشوفك مدحتيني يوم صبغت
ام طلال: لاتختلف هي شعرها اطول وطالع احلى عليها... يابخت اللي بيخذها
ديم تحاول تصرف: حتى شعر بسمه ياعمه مره حلووو
دخل عليهم ابوبدر: السلام عليكم
الكل: وعليكم السلام
ابوبدر: وش اخبار ابوطلال وينه ياكافي ماينشاف؟؟.
وراح وقتهم بالسواليف والسؤال عن الحال والبنات بالضحك والتعليقات وام طلال من حبها لديم تتمناها زوجه لولدها ودايما تلمح بهالشئ بس ديم تسوى نفسها مافهمت مو عن شئ هي تحب عمتها وتعزها كثير بس فكره انها تاخذ ولدها شايلتها من بالها....

بعد ماطلعت عمتهم الساعه 10:20 عند التلفزيون...

ابوبدر: حطوا عالاخبار
دق تلفون البيت رد عليه ياسر..
ياسر: يما التلفون خالتي الهنوف تبيك
قامت ام بدر تكلمها بالصالون الثاني ..
ام بدر: الو
الهنوف: هلا والله
ام بدر: هلابك وش اخبارك؟؟
الهنوف: بخير الله يسلمك وانتم كيفكم..
ام بدر: بخير.. امي وش اخبارها؟؟.. لي كم يوم مامريتها
الهنوف: امس كنت عندها ماعليها بخير
ام بدر: عاد انتي خفيفه ماعندك إلا بنيه سهل الروحه والجيه أنا ماالاقي وقت
الهنوف: الله يعين... اقول الجوهره امس ادق عليكم باليل التلفون مشغول ديم وراها ماتكلم من جوالها...
ام بدر: هههههه لامايكلمون اكيد شابكين نت
الهنوف: لايكون تخلون ديم تشبك نت بانصاص الليول ترى النت يخرب البنات
ام بدر: لا الحمدلله ماتشبك الانادرا هذا ثامر اللي مستلم الخط بالليل
الهنوف: اييييييه اهم شئ انتبهي لديم النت مليان بلاوى
ام بدر بملل من نصايح اختها المستمره: الله يصلح الجميع...
وبعد ماقفلت رجعت لعيالها..
ام بدر: الهنوف تسلم عليكم
الكل: الله يسلمك ويسلمها
ياسر: وش اخبار بنتها الدلوعه
ديم: الحمدلله مو أنا الحالي مرتفع ضغطي من بنتها
ام بدر: اليوم ام هشام داقه علي تقول زواج ولدها الشهر الجاي
ابو بدر: ياحليله هشام بيتزوج!!
ياسر: مااحبها ذا الحرمه
تركي: هشام!! والله وكبرنا وصرنا نتزوج
ثامر: كم عمر اللي بياخذها؟؟
ام بدر: وش فيكم تطنزون على صديقتي وولدها
ياسر: يما توه صغير
ام بدر: ارحمنا يالكبير عمرك 15 وتقول هالكلام اجل لو كبرت وش بتقول
ابوبدر: ههههههههه هذا جزاه اللي يغتاب الناس بغيابهم
تركي: بفهم بزر ومزوجينه ليش
ثامر: ههههههه عمره 20 وبيتزوج
ابوبدر: وأنتم اللي بتصرفون عليه
ثامر: لابس يبا المفروض اهله مايعطونه وجه يدرس ويتزوج المفروض ينتظر
تركي: وين بيسكن؟؟
ابوبدر: يقولون ماجرين له شقه
ثامر: قسم بالله مبزره اخر زمن توه مافقس من البيضه وبيتزوج
ياسر: اتخيله بعد سنه شايل ولد معه ويقول للناس هذا ولدي احسهم بيقولون بلا نصب اخوك الصغير
ثامر: هو خط شاربه ولاتوه؟؟
العيال: ههههههههههههههههههههههههه
ابو بدر: عيب عليكم هالكلام
ام بدر: هذا نصيب الولد لاتطنزون
ابوبدر: يالله تصبحون على خير بروح انام
ام بدر: وانتم يلااااا ياسر وراك مدرسه
ريان: وانا ماما بعد...
ديم: امووووت انا عاللي مايعرفون يعبرون
ثامر: أنا بطلع عندي مشوار وراجع
وبعد ماطلع الكل ينام مابقى إلا ديم وتركي...
تركي: امس في احد جاء عندنا البيت
ديم وفهمت تسحيبه: ايه عمتي وبنتها
تركي: اهاااا
ديم: بطلع غرفتي اجهز ملابس بكره
تركي بتردد: نوف وش اخبارها؟؟...
ديم: تمام ماعليها
لحظات صمت بينهم...
ديم بلكاعه: طيب اسأل عن بسمه بعد
تركي: هاهاها دمك مره خفيف
ديم: تصبح على خير بروح انام
تركي عمره 26 سنه تركي عنده شلل اطفال بوحده من رجوله وهالشئ معه من يوم ماانولد بس الحمدلله مايجلس على كرسي ولاشئ يمارس حياته الطبيعيه ورجله يسحبها لمن يجي يمشئ يعني اي واحد بيشوفه يلاحظ ان في عرج او رجله فيها شئ بس الحق يقال الولد مملوح مهندس اعاقته مامنعته من شق طريقه واكمال دراسته ودخول التخصص اللي كان يحلم فيه مع انه احيانا كان يحس باحراج من نظرات الناس له لكنه مع الوقت تعود على هالنظره... يحب نوف بنت خالته حب من طرف واحد وديم مضايقها هالشئ لانها عارفه ان بنت خالتها عايشه بعالم ثاني وكم مره حاولت تلمح لها بحب اخوها لها بس مالقت أي تجاوب منها عشان كذا تحاول ماترد على اسئلته عنها وبنفس الوقت حاز بنفسها هالشئ تتمنى لاخوها وجده تبادله نفس المشاعر..

قبل ما تطفئ النور فتحت دفترها الوردي تسجل فيه لو سطرين قبل ماتنام لانها مستحييل تترك هالعاده والكتابه تمشي بدمها..

احلام وردية..

طقوس جوية..

قد تكون حارة جافة طوال العام..

وقد تكون..

باردة ممطرة في كل فصول الزمان..

اعيش لحظة فرحه .. تتبعها احزان الضحكة
ارى البسمة .. تتبعها احلام موردة

جلّ ما اسمعه .. دعي الأحلام بعيدة

الأحلام لمن يحققها !!

الأحلام لمن يريحها !!

الأحلام ليست لإنسان مثلي .. الأحلام ما تُكتب
الأحلام لن تكون فقط بقلبي .. الأحلام يأتي لها يوم وتتحقق

وانا احلامي كثيرة..
اعدها لاتنتهي ..
انتظر لحظة فرقاها لا استطيع..

تهمس لي .. انا احبك ولن افارقك..
الكل يتركني ايام الرتابة..
الا أنت معي حالك من حالي..

اضحك واجاري نفسي..
واقول وجدت احد يعشقني..

ترد علي بقولها..

حبيبتي لا يمكن ان نفترق..
نحن روحين بجسد..

ابتسم وتتسع الابتسامة..

ارد عليها بقولي

أحبك يا أحلامي احبك ..
حب المغترب لأرض الوطن..
حب البخيل للفلس..
أحبك ..

هل تعلمي الى اي مدى احبك؟؟..
أحبك
حب الحبيب لحبيبه..

وهنا بهذه اللحظة
ضحكت احلامي..

وعلمت ان ما الفراق بيننا محال..

**( غموض انثى )

=============================

الظهر بعد مارجعت من الكليه دخلت غرفتها وقفلت الباب وراها فتحت شنطتها وطلعت جهاز جوال جديد دخلت فيه الشريحه وفي بالها الانتقام من اهلها مثل ماحرموني من الجوال بطريقتي الخاصه قدرت اجيبه.. امي تحسب انها حرمتني من الثابت خلاص ماراح اقدر اكلم الاتحت نظرها..
قعدت تقلب بالقائمه وتسجل بعض الارقام لمن سمعت صوت الباب حطت الجهاز عالسايلانت ودخلته الشنطه...
نوف: ميييييين؟؟
ريوف: أنا افتحي
نوف بعد مافتحت: نعم وش تبين؟؟..
ريوف: ماتبن غدا
نوف: لاشبعانه
ريوف: امي تقول ناديها
نوف: قولي لها بنام اذا قمت بأكل
ريوف: كيفك
ريوف زي ماقلت لكم عمرها عشر سنوات دلوعه امها ترفع الضغط أي شئ تشوفه تركض تقول لامها وكل مصايب نوف من تحت راسها عشان كذا هي حذره مع اختها لابعد الحدود....

===========================

قامت ديم من النوم المغرب ونزلت كانوا اخوانها بالصاله تركي وثامر وياسر وطلال والصغير ريان سلمت وجلست..
تركي: ديم شكلك متغير اليوم
ديم: من أي ناحيه يعني؟؟
تركي: وجهك في شئ؟؟...
ياسر: اكيييييد حاطه مكياج
ديم: يازينك ساكت
ثامر: اييييييه تعالي وش مصلحه بحواجبك؟؟
تركي: حافتهم؟؟!!!
ياسر: وش يعني ؟؟..
ديم: ليش تبوني اصير ملعونه احف حواجبي
ثامر: لاتلعبين علينا واضح انك شايلتهم
ياسر: شكلك كل يوم تشيلين شعرتين تمويه عشان نحس انهم عاديات
تركي: ايه شكلهم مو طبيعي
ديم: خل اروح غرفتي اصرف لي مسوين مكتشفين
تركي: مافي روحه تعالي علميني وش مسويه؟؟..
ثامر: انتي الظاهر ماينفع معك الابدر وزوجته يجلسون معك ويعطونك محاضره...
ديم: ليه شايفني فاسقه ولاخرجت من مله الاسلام
تركي: واللعن شوي بنظرك
ديم: يوووه منكم مشقره حواجبي ارتحتوا
ثامر: نفس الحف تحددين الحاجب
تركي: مدام السالفه كذا أنا اطلع منها من قال لااعلم فقد افتى
سمعوا صوت الباب الخارجي يفتح كان بدر وابتهال ومعهم سديم....
بدر: السلام عليكم
الكل: وعليكم السلام
ديم: هلاااااااا بسدوم.. تعالي بوسه عمه
العيال طلعوا من الصاله عشان مره اخوهم تاخذ راحتها وبعد شوي جاء ابوبدر وام بدر..

المغرب وقت القهوه تجمعوا كلهم..... بعد ماتقهوو....
ديم: يماااااا بروح عند سراب
ام بدر: ماتستحين انتي كل يومين عندها
ابتهال ماسكه جلالها: عادي ياخاله بيتهم قريب...
ثامر: وليه هي ماتجي؟؟
ديم: ماشاء الله حنا بيتنا كله عيال وهي اخو واحد ودايم طالع
ثامر: حتى ولووو....
ابو بدر يقاطعه: كم مره أنا قايلك اذا أنا كنت موجود مالك شغل باختك
تركي: يبا ثامر صادق غلط روحاتها لهم كل وقت
ياسر: حتى أنا اتفشل عند عيال الجيران شكلهم يقولون اختهم كل يوم طالعه
بدر: انتم وش فيكم عليها اذا هي مو مسويه شئ حرام
ديم تبتسم لبدر: هااا وش قلتي يما؟؟
ام بدر: شوفي ابوك وش رايه؟؟
ابوبدر: روحي يابنيتي الله يسهل امرك
ثامر مرتفع ضغطه: يبا هي مو مخربها إلا دلعك لها
ابوبدر: هذا وهي اختك الكبيره اجل لو كانت اصغر منك وش بتسوي
بدر: وبعدين أنت وش حارق رزك لاجاك بنات لاتدلعهم
ياسر: اجل أنت بتدلع سدوم
ديم: ياحبيلها سدووووووم محد يسواها
ريان: وانا بعد ياتيومي
ام بدر: ريان وااااااااااااااااااااااو ياناس أنت قطعه من قلبي
ابتهال: هههه الله يخليه لك ياخاله
راحت ديم غرفتها ولبست بنطلون جينز وتيشيرت ابيض ونزلت وطلعت من الباب الخلفي عشان اخوانها مايشوفون ملابسها ويتفلسفون عليها...

وبعد مادخلت ديم بيت جيرانهم استقبلتها ام عبد العزيز وراحت تنادي لها سراب....
سراب بصوت عالي: مرحبا بالحلوين
ديم: بدري توني برجع لبيتنا
سراب: والله كنت اخذ لي شور انتي ماعلمتيني انك بتجين بدري...
ديم: عادي قلت البساط احمدي ماتوقعت انك بتسوين زحمه وتتروشين
سراب: ههههههه مو عشانك متروشه بس جيرانا من الجهه الثانيه دقوا علينا قالوا في ريحه خايسه طالعه من بيتكم واضطريت اتروش

===========================

يوم الاربعاء الساعه 8 مساء... نوف واختها بالمدخل عند بيت خالتها لابسه عبايتها والطرحه على كتوفها..
ديم: يااختي تاخرتي وينك؟؟
نوف: ريوف ادخلي جوه عند التلفزيون
ريوف تطالع ديم: وين ريان؟؟
ديم: داخل
نوف بعد ماراحت اختها: اسكتي مابغيت اجي العله خالتك محرشه امي عليك كالعاده
ديم: حسبي الله عليها رافعه ضغطي لامرتاحه منها لاهي قريبه ولابعيده
نوف: ماعليك منها هي غيرانه منك..
ديم: نفسي مره اجلس معها من غير هوشه
نوف وهي تطلع شئ من شنطتها: اخيرااااا..
ديم: جوال!!!!!!... اخيرا طلعتي
نوف: الصراحه محد من اهلي يدري مطلعته من وراهم امي كل شئ حارمتني وكل يوم مطلعه قرارات جديده وتراقبني بكل شئ...
ديم: بس هذا مو معناته انك تعرضين نفسك لمشاكل انتي بغنى عنها...
نوف: احبه ياديم احبه مااقدر يمر يوم من غير مااسمع صوته
وبهاللحظات كان تركي طالع من الصاله متجهه للباب الخارجي وطاحت عينه بعين نوف ومن الصدمه وقفوا الثلاثه من غير أي حركه تركي مصدوم ونوف من المفاجئه وديم من خوفها ان اخوها سمع كلامهم..اخيرا استوعبت ديم ودفت نوف للمجلس وطلعت بتشوف اخوها لقته طلع.
نوف: تتوقعين سمعنا
ديم بتوتر: والله مدري... امشي نطلع غرفتي
وبعد ماطلعوا الغرفه وجابت لهم الشغاله العصير...
ديم: نصيحه مني حاولي باهلك يطلعون لك جوال بدال مايدرون انك مطلعه من وراهم وتصير سالفه...
نوف: حاولت معهم الف مره يقولون انسي
ديم: تذكريني أنا اول مادخلت الجامعه اخواني حلفوا اني ماامسك جوال قالوا الجوال يخرب البنت وماله داعي بس حبه حبه لما اقنعتهم.. اصبري الصبر مفتاح الفرج
نوف: أنا وضعي غير وضعك..
ديم: يزيد يدري انك طلعتي؟؟
نوف: ايه
ديم: وش قال؟؟
نوف: بالبدايه عارض وقال اخاف اهلك يصيدونك وبعدها مااسمع صوتك ابدا بس لمن شافني مصره قال انتبهي وخليك حريصه..
ديم: اللحين هو خايف عليك يقولك كذا...
نوف: انتي وش رايك؟؟
ديم: شوفي انتي من كلامك لي دايم عنه احس انه يحبك بس هذا مو كافي.. اذا هو شاريك صدق خليه يجي يخطبك..
نوف: في كذا عقبه بطريقه اول شئ باقي له ترم ويتخرج من الجامعه ثاني شئ اهلي ماراح يرضون أنا متاكده...
سكتت ديم وهي تفكر بحل لبنت خالتها عشان تطلعها من هالمشاكل اللي بتحط نفسها فيها...

=======================

الساعه 9 مساء... ثامر وهو طالع لقى خاله احمد عند الباب...
ثامر: هلاوالله بخالي.. تفضل
وبعد مادخله للصاله...
ثامر: وين الناس من زمان عنك؟؟
احمد: هلابك... وين الناس أنا الخال الحق لي
ثامر: مدام الحق لك وش عندك جاينا
احمد: لايكون بيتك وانا مضيع...
ثامر: عما قريب ان شاء الله
احمد: وش اللي عما قريب بتذبح اهلك وتارثهم
ثامر: لااااا بتزوج
احمد: ههههههههههههههه حلوه
دخلت ديم: هلا هلا هلا البيت منور اثاريك عندنا
احمد: شف الناس اللي تعرف ترحب مو أنت... ديم تعالي شوفي اخوك بيتزوج
ثامر: وش فيك تتطنز أنت شايب وماتزوجت إلا الان تحسب كل الناس مثلك
ديم: هيييييي هييييي أنت حدك خالي هو يشر بس والبنات يتمنونه
احمد: بعد عمري والله ديم
ثامر: والله ان جيت للحق أنا وسيم اكثر منك
احمد وديم: هههههههههههههههههههههههههه
ديم: أنت الدعوه مو وسامه وبس خالي جسم وطول وملح ووظيفه بالبنك وراتب يملئ العين...
ثامر: أنا بس خلوني اتوظف والله لاغطي عليه ونصير نخطب مع بعض ونخير البنات بينا وتتحدوني اذا مااختاروني..
احمد: لا ارتاح من اللحين أنا اذا جوو يخطبون لي ابي وحده نص ديم ماابي مثلها لاني متاكد ماراح احصل...
ديم انحرجت: يؤ يؤ يؤ تركت نوف فوق الحالها بطلع لها
ثامر: يقالك استحت اللحين ترى يلعب عليك
احمد: وين امك؟؟
ثامر: معزومه
احمد: ديم اجل نادي نوف وتعالوا تحت
ديم: وثامر
احمد: يلااااااا توكل كان بتطلع ولاشئ بجلس مع بنات اختي
ديم: اوووووف قويه والله مايعرف له إلا أنت ياخال
ثامر: خليها تنزل بعباتها ونجلس ونفلها اليوم.. مو بالسوق عادي تتمشون بعبايات...

=========================
انتظر ردودكم

mnoori ©؛°¨غرامي جديد¨°؛©

الجزء الثالث
=========

بغرفتها ترتب ملابسها بالدولاب دخل عليها ابوها..
ابوبدر: السلام عليكم
ديم: هلا يبا.. تفضل نورت الغرفه
ابوبدر يجلس عالسرير: وش اخبار الدراسه؟؟
ديم: ماشين.. اخر مستوى دعواتك لي
ابوبدر: الله يوفقك ويسخر لك ولد الحلال اللي يسعدك.. المهم اسمعيني جايك اليوم أخذ رايك بموضوع..
ديم: خير يبا
ابوبدر: عمتك خطبتك لولدها طلال
ديم وعلامات التعجب مرتسمه على وجهها: طلال!!
ابوبدر: ايه طلال فكري بالموضوع وتاكدي ان اللي تبينه بيصير محد راح يجبرك على شئ وانا موجود..
ديم: الله يخليك لنا يبا
طلع ابوها من عندها هي ماكانت مستغربه من السالفه لان عمتها دايم تلمح لهالموضوع وتدري انها تسوى عيون عمتها لكن كانت متفاجئه لانها ماتوقعت دخلت ابوها عليها بهالوقت.
طلال!!.. عمري ماتخيلت يكون زوجي وحتى ان تخليت هالشئ اكره نفسي موشين في الولد لكن شئ بنفسي ماابيه يكون من نصيبي الله يوفقه مع وحده غيري.. انسدحت عالسرير وسبحت في بحور احلامها يارب أنا طموحي غير اتمنى اخذ واحد اكبر مني عالاقل بسبعه سنين ابيه يدلعني ويدللني ابي اكون بنظره صغيره وغير كذا أنا من زمان رافضه فكره اني اتزوج قريب لي أنا ابي اعيش حياة جديده نفسي ادخل على مجتمع ثاني ابي احس بالتغيير وانا حياتي تغيرت ماابي اعيش حياه ممله لكن!!! أنا مره متفائلة مو كل شئ يتمناه الانسان يتحقق ولاكل مانبيه نحصله.. لكن طلال لاااا ماابيه.. بس هذا رابع واحد يتقدم لي وارفضه اخاف يروح عمري واندم عاللي رديتهم ااااه مابقى لي إلا ترم واتخرج وبعدها مدري وش بيكون مصيري؟؟..
مسكت دفترها الوردي وفتحته تكتب فيه بعض خربشاتها..

كم احزنتني ايها الليل.. كم ضاعت لحظات في قلبك المخيف.. مازلت اعيش رهبته.. اقلب صفحات الألم والشكوى وارسم الاهات للوحه من اصل واقع مرير.. عشت وقتا ليس وقتي وزمنا ليس اعهده لي.. كم من دمعه غاصت في بحور اوجاعي فجلست الملم شتات ذكريات لم تبق منها إلا صرخه مدفونه في خاطري..
كيف سيكون مستقبلي الاتي؟!!

=======================

الصباح ام احمد تقوم احمد من النوم عشان يلحق دوامه والاخ نومه ثقيل الله يعظم اجر امه عليه...
ام احمد: قوووم الوقت تاخر
احمد من تحت الغطاء: الساعه كم؟؟
ام احمد: 8 وأنت دوامك يبدأ 8 ونص يالاااا بتلحق تفطر وتطلع
احمد: امممم طيب
نزلت ام احمد بعد ماشافت ولدها تحرك ودخل دوره المياه...
وعالفطور.. حطت الشغالة التوست والأكواب وهي تطالع بأحمد نظرات غريبة ...
احمد: وش عندها هاذي تناظرني؟
ام احمد: حتى أنا ما غير تقز فيني
احمد: زودتها عاد .. نظراتها شوي وتاكلني
ام احمد: اسكت بس لا تحاكيها اللحين تروح مثل اللي قبلها
احمد يغير الموضوع: يووو يما كل يوم حليب كان صلحتي شاهي
ام احمد: الشاهي ينشرب كل وقت اما الحليب مافي إلا الصبح
احمد: ماشاء الله حكيمه امي
ام احمد: وأنت جاي الظهر جب معك زيت
احمد: يماااا الاسبوع اللي راح جايب معقوله خلص؟؟!!!!!!!!
ام احمد: لا ماخلص بس أنا ابي زيت لشعري
احمد: يماااا وانتي من متى تحطين زيت بشعرك
ام احمد: ياوليدي اشوف ام عبدالله شعرها اكثر واحسن من شعري يوم سألتها قالت انها كل اسبوع تحط زيت
احمد: ههههه ايه قولي كذا السالفه فيها ام عبدالله.. وانتي يمااا أي شئ تشوفينه عند
ام عبدالله ولاام صقر تبين زيه

=========================

ابتهال طالعه من غرفه المدرسات وتحس بالارهاق لان جدولها اليوم مضغوط كان عندها خمس حصص كانت متجهه لدروره المياه بتجدد لصلاه الظهر بس استوقفها حديث دار بين ثنتين من طالباتها ووقفت تسمعه وسوت نفسها تقرأ لوحه الاعلانات القريبه منهم..
الطالبه الاولى: يلاااا نصلي.. انتي ليش ماتصلين أنا ماعمري شفتك تصلين؟
الثانيه: أنا مااصلي بالبيت عشان اصلي هنا..
بكل وقاحه تقول هالكلام أنا مااصلي تحس بفخر بهالشئ عاجبها ان مايحكمها فروض.. هذا الكلام كان يدور في بال ابتهال انتظرت البنات لما خلصوا كلامهم وترددت تنادي البنت وتنصحها ولاتتركها بس بالاخير قالت ربي اللحين بيعاقبني وبيكوت هالشئ حجه على عند ربي اني سمعت هالكلام وشفت هالمنكر وماغيرته المفروض كلنا المعلمات نكون مربيات قبل معلمات لازم يكون دورنا اكبر من التلقين قربنا من البنات هو اللي يبخليهم يفتحون لنا قلوبهم عشان نحل مشاكلهم.. انتبهت ابتهال على ان البنات انهو حديثهم وبدوا يمشون وقبل مايبعدون عنها اكثر نادت الطالبه الثانيه اللي اعترفت بعظمه لسانها انها ماتصلي بس هي ماتعرف اسمها مع انها طالبه عندها حاولت تعصر مخها تطلع الاسم بس ماطلع معها شئ..
ابتهال: لو سمحتي..
الطالبه: أنا استاذه!!
ابتهال بابتسامه: ايه ممكن شوي
قربت الطالبه وهي تتسأل: نعم استاذه
ابتهال ماودها تتكلم بالممر وتحرجها قدام الطالبات: تعالي معي شوي ابغاك
ومشوا لما وصلوا لغرفه المشرفه وكانت فاضيه دخلت ابتهال وقالت للبنت تجلس بالبدايه البنت كانت مستغربه بس باسلوب ابتهال اللطيف وابتسامتها العذبه خلاها تستسلم وتجلس..
ابتهال: أنا صراحه ناسيه اسمك بس اللي اعرفه انك طالبه مجتهده وعمرك تقريبا 17 او 18 والسنه هاذي بتتخرجين صح ولا لا؟؟
الطالبه: صح واسمي سماح
ابتهال: أنا قبل شوي وانا طالعه سمعت شئ ضيق صدري
الطالبه تغير لون وجهها: وش سمعتي استاذه؟
ابتهال: صحيح ياسماح انتي ماتصلين؟!
سماح: لا من قال؟
ابتهال: أنا سامعتك باذني هاذي.. اللحين مستحيه مني ولااستحيتي من ربك
البنت نزلت راسها..
ابتهال بصوت حنون: اللحين كيف تبين ربي يوفقك باخر سنه لك وانتي ماتصلين؟؟..
الرسول عليه الصلاه والسلام يقول:" العهد الذي بيننا وبينهم الصلاه ومن تركها فقد كفر" .. ترضين تكونين كافره؟؟
البنت مازالت منزله راسها ولارفعته ابدا..
ابتهال تكمل: مافي قربه بعد التوحيد يتقربها العبد من ربه اكبر من الصلاه.. صلي قبل ان يصلى عليك.. تدرين ان تارك الصلاه لايصلى عليه ولايغسل ولايكفن ولايحمل على الرقاب ولا يدفن بمقابر المسلمين..
البنت انصدمت من كلام ابتهال
ابتهال مازالت مستمره بالنصيحه: تدرين ان تارك الصلاه اذا مات يجر على وجهه ويحفر له حفره في الصحراء يكب فيها على وجهه؟؟.. والاعظم والادهي من ذلك انه لايدعى له ولايستغفر له.. ياسماح زي مو ربنا غفور رحيم هو بعد شديد العقاب الله وعد اللي يتهاون بالصلاه ب" غي" وهذا وادي في جهنم عظيم قعره شديد حره لو سيرت به جبال الدنيا ذابت من شده حره هل راح تقوين على هذا؟
اجهشت البنت بالبكاء اعطتها ابتهال مناديل تمسح فيها وهي تهدي فيها
ابتهال: ربي خلقنا ورزقنا الماكل والمشرب والملبس والنعم العظيمه كل شئ حولنا نعمه وجودنا بين ام واب نعمه البيت اللي نسكن فيه نعمه الامن والامان نعمه ابعدنا الله عن الحروب وصوت القذائف والقنابل هاذي بعد نعمه ليه حنا مانشكر ربنا على هالنعم؟؟ ليه حنا مقصرين بحق ربنا هو يرزقنا كريم جواد معنا وحنا مانحمده ولانشكره!!!!!!!!!

============================

سراب جالسه بالملحق الخارجي اللي مخليته معمل لها وجالسه تسوي فيه بعض الاعمال والالعاب حقه الاطفال لان عندها نشاط بكره بالجامعه وبما ان تخصصها رياض اطفال فهالاشياء صارت اشياء روتينيه بحياتها وماكان يمر اسبوع إلا وهي تحوس وتطلع تكمل باقي اغراضها.. تذكرت انها مااخذت لها موعد لتقويم الاسنان اللي المفروض هالاسبوع تروح له دخلت البيت غسلت يدينها وراحت المطبخ..
سراب: مساءك سكر يما
ام عبدالعزيز: الناس يقولون السلام عليكم
سراب وهي طالعه: اه بس منكم انتم ماتقدرون الرومانسيه أنا لو بتزوج وزوجي رجعني عندكم ترى كله من تحطيمكم
هزت امها راسها وجلست تضحك على هبال بنتها
جلست سراب على اقرب كنبه بالصاله ورفعت سماعه التلفون وطلبت رقم عياده الاسنان وطلبت منهم يحولونها عالدكتور ماجد وجلست تنتظر دقايق رفعتها النيرس وقالت لها تنتظر شوي لان الدكتور عنده مريض وبعد اربع دقايق انتظار..
د/ ماجد بصوت ثقيل: مرحبا
سراب بارتباك: ه ه هلا دكتور.. لوسمحت بأخذ موعد
د/ ماجد: باسم مين؟
سراب: سراب عبدالله
د/ ماجد يراجع المواعيد عنده: اااا خلاص بحط يوم الاحد بعد عشره ايام يناسبك
سراب: لا دكتور أنا بعد يومين بكمل شهر شاده ابي موعد قريب بكره اوبعد..
د/ ماجد: والله المواعيد عندي فوول هاليومين وبعدها عندي مؤتمر خارج المملكه
سكتت سراب تنتظره يعطيها موعد بس هو ماتكلم
د/ ماجد: بسرعه اختي اختاري لك يوم أنا عندي مواعيد وناس
سراب تكلم نفسها ياهو مغرور وشايف نفسه: خلاص دكتور عطني موعد يكون بعد رجعتك
د/ ماجد ويحاول ينهي المكالمه: يوم الاربعاء 28/5
سراب ماعجبها الاربعاء تخاف تكون مرتبطه ولامعزومه: امم
د/ ماجد: يلا اختي فمان الله
بعد ماقفلت منه ارتفع ضغطها دقت على ديم تحكي لها اللي صار..
ديم: هههههههههههه
سراب: تضحكين انتي ووجهك احر ماعندي ابرد ماعندك
ديم: الرجال مشغول وانتي تتخيرين بالمواعيد
سراب: ديم مغرور شايف نفسه يتكلم من طرف خشمه
ديم: والله ماينعرف لكم اذا ضحك وعطى وجه قلتوا راعي بنات وخرابيط واذا صار رسمي قلتوا مغرور
سراب: أنا ماقلت ابي ادقها سواليف بس برضوا في اساليب ارقى من كذا بالتعامل
ديم: وسعي صدرك
سراب وتقلده: لااحلى شئ عندي مؤتمر خارج المملكه
ديم: هههههههههههههه تعالي بسألك حلووو هو؟؟
سراب: عادي مملوح اسمر
ديم: اليوم صار سالفه ضيقة صدري
وبدت تحكي لها عن عمتها والخطبه...
سراب: طيب انتي فكري بعقلك وخلي افكار المراهقين والاحلام على جنب ليه انتي رافضه الولد؟؟
ديم: هو عادي مافيه عيوب ظاهره ولافيه ذيك المميزات بس أنا مو متقبلته ماراح اقولك مثل باقي البنات احسه مثل اخوي ومن هالكلام لا.. بس مستحيل اوافق عليه
سراب: لحظه ديم... امي تناديني بكره نكمل نقاش بالسالفه..
ديم: اوكي مع السلامه

===========================

نزل وشكله حوسه توه صاحي من النوم ماكلم احد طلع من عندهم شكله معصب وبعد اقل من ساعه رجع من برى ومعه اخوه ياسر...
ام بدر: وش عندكم اصواتكم عاليه؟؟
ثامر: تخيل يبا ياسر ماخذ سيارتي ويسوق فيها بكل ثقه
ابوبدر بعصبيه: أنت متى بتصير عاقل؟؟!!!!!!
تركي: ليتهم حاجزينك عشان تتادب..
ثامر: تركي خذ مفاتيحك
ام بدر: تركي أنت عارف بالسالفه وساكت
ديم: وانا اشوفه ماتكلم ولاقال وش فيه ثامر؟؟
تركي: وش تبوني اخوفكم هذاه قدامكم مافيه إلا العافيه
ابوبدر: وش القصه كيف صار الحادث؟؟
ياسر: بسيط ماصار شئ
ام بدر: عادي فرحان بعمرك
ديم: اكيد بيفرح سايق سياره اليوم
ياسر: ايه الخطأ عليه مو علي
ثامر: صدم له واحد بزر المشكله يوم جاء المرور أنا جيت وقلت اني أنا اللي كنت اسوق عشان الاخ مامعه رخصه.. وحتى الثاني جاء ابوه وقال أنا اللي اسوق
ديم: ههههههههههههه صارت فلم
تركي: احمد ربك انك صادم بزر ولاكان توهقت وفتنوا عليك
ابوبدر: لاعاد اشوفك ماخذ سياره اخوانك
ام بدر: المفاتيح حطوهم بمكان مايعرفه
ثامر: أنا برمي المفاتيح قدامه او بحطهم فوق التلفزيون بس أنت جرب تاخذهم والله ماارحمك
تركي: لااتوقع انه تأدب بعد اليوم
ديم: يبا اليوم البنات بيجتمعون عند سراب المغرب عادي اروح؟؟
التفتوا عليها اخوانها وبعدها طالعوا بابوهم ينتظرون الرد منه
ابوبدر: روحي بس لاتتاخرين
تركي: وليه مايجتمعون عندنا؟؟
ثامر: صارت مهزله شوي وتاخذين سريرك عندهم
ابوبدر وهو قايم: يلااااااا صلاه تحركوا

==========================

نوف بغرفتها تكلم بجوالها اللي طبعا زي ماقلت لكم اهلها مايدرون عنه فجأه دخلت عليها اختها ريوف..
نوف تنتفض من الخوف دخلت الجهاز بالدرج: بسم الله الرحمن الرحيم طقي الباب قبل ماتدخلين
ريوف بنص عين: سمعتك تضحكين وتتكلمين استغربت قلت من عندك بالغرفه؟؟
نوف: الحمدلله والشكر من بيكون عندي
ريوف: اجل وش كنتي تسوين انتي ماعندك تلفون بالغرفه
نوف تصرف الموضوع: كنت اكلم بجوال امي
ريوف تتلفت: وينه جوال امي؟؟
نوف: اقول اطلعي وصكري الباب ترى مالي خلقك
ريوف: بعلم امي انك ماخذه جوالها
نوف: روحي علميها الله ياخذك
طلعت ريوف تنزل لامها وبسرعه اخفت نوف جوالها بمكان بين ملابسها وراحت تركض لغرفه امها جابت الجوال عشان تكتمل الخطه قدام امها وفعلا بعد شوي دخلت امها عليها وهي ماسكه الجوال تلعب فيه..
العنود: اووووف أنا كم مره قايلتلك لاتاخذين جوالي
نوف: دقيت على وحده بسالها عن محاضره بكره
العنود: مره ثانيه قبل ماتاخذينه استاذني.. وانا شكلي بحط عليه رمز القفل عشان محد يستخدمه غيري..
نوف: اوووف بس عيشه تقصر العمر
ريوف: احسن عشان ثانيه مره ان سالتك تجاوبين
نوف: اقول ضفي وجهك بس

======================

في الصاله قدام التلفزيون...
ديم: رجع المسلسل متابعته
ثامر: في مباراه بتجي بعد شوي
ياسر: مباراه مين؟؟
ديم: تلاقيه الدوري الايطالي ولاالانجليزي
تركي: طيب وش رافع ضغطك خليه يتابع
ديم: ابي المسلسل واذا جت المباراه رجعها
ثامر: روحي فوق تفرجي عليه
ياسر: التلفزيون اللي فوق محطوط منظر
ديم: أنت اطلع فوق
ثامر: اااااه بس متى تتزوجين من طلال ونفتك؟؟
ديم متفاجئه انهم كلهم عندهم خبر بالموضوع: ومين قالك اني موافقه
ياسر: ليش رفضتي؟؟
ديم: مالكم دخل؟.. وبعدين لو يخلصون الرجال كلهم مااخذت طلال
تركي: ليه ياديم وش فيه طلال أنا اشوفه شاب عادي مافيه شئ يعيبه عشان ترفضين
ثامر: وبعدين انتي مره مصدقه نفسك انك صغيره اللي كبرك كلهم متزوجين وعندهم عيال
ياسر: انتي كم عمرك اللحين صرتي عانس ولابعد؟؟
تركي بعصبيه: ثامر ياسر
طلعت ديم فوق والعبره خانقتهاواصدمت بامها قبل ماتدخل غرفتها..
ديم: يما شوفي عيالك يرفعون الضغط
ام بدر: وش فيكم بعد؟
ديم: يتحكمون فيني على بالهم بزر عندهم
ام بدر: اخوانك خايفين عليك
ديم: خايفين على من ايش؟؟.. ثامر يفلسف يقولي طلال تتزوجينه ويخربط علي
ام بدر: هم اخوانك مو عيال الجيران
ديم: يرفعون الضغط كل شئ يدخلون خشومهم فيه اللبس يتحكمون والطلعات يتحكمون واي شئ يخصني يتكلمون فيه المشكله ليته على سنع بس فرد عضلات
ام بدر: الله يصلحكم كلكم
ديم: يما بدر اذا قال شئ احترمه لانه ملتزم ويتكلم من ناحيه الدين لكن الباقين فلسفه على غير سنع.. أنا ان فكرت اتزوج واطلع من البيت ترى كله من عيالك
ام بدر: الله يعين عليكم.. هااا وش صار فكرتي بموضوع طلال؟؟
ديم: انتم وش فيكم على تحت طلال هنا طلال افتح التلفزيون طلال... طلال طلال كرهته من كثر ماسمعت اسمه حتى لو اول كنت موافقه برفضه كرهتوني فيه..
ام بدر: حنا ماراح نغصبك بس احسن صلي استخاره لاترفضين على طول
ديم: يصير خير...

==========================

الهنوف: كانك بتطلع اليوم ودني عند امي
سليمان: حتى لو بطلع ماراح اطول
الهنوف: لان الاسبوع اللي راح الجوهره ماجت واليوم هي عند امي
سليمان: على فكره كلمتي اخوك احمد يشوف لي واسطه عندهم بالبنك بدال ماادخل ازاحم العالم..
الهنوف: لمحت له بس شكله ماوده
سليمان: اخوك هذا ماعمره نفعنا بشئ
الهنوف: اييه متى مااشتهي تحرك
سليمان: ماعنده نيه يتزوج؟
الهنوف: ماقال شئ.. اسكت بس ديم بنت الجوهره خاطبها ولد عمتها وامها تقول شكلها ماتبيه
سليمان: يمكن ماارتاحت له
الهنوف: وش ماارتاحت دلع بنات بيصك عمرها ال 25 وهي ماتزوجت
سليمان: عادي كثير بنات بهالعمر ماتزوجوا
الهنوف: بس المفروض ماترد الناس من غير سبب
سليمان: انتي ماتزوجتي إلا وعمرك 27 سنه
الهنوف تفشلت: ايه صح كنت زيها اتدلع وارفض عشان كذا ابيها تتزوج
سليمان: من متى الحب لديم اخبرك ماتدانينها
الهنوف: بلاها تكره الواحد فيها
سليمان: بطلع اللحين ماراح اتاخر
الهنوف: خذ جنى معك
سليمان: الحمدلله منتب صاحيه رايح بقاله اخذها؟ عندي مشوار شوي وراجع
سكتت الهنوف وقعدت تكلم نفسها...

========================

ثامر وهو نازل نادتها امه
ثامر: هلا يما
ام بدر: الله يعافيك خذ ورقة المقاضي
ثامر باحراج: والله ما معي فلوس يا يما
ام بدر: ياوليدي بفهم أنت راتبك وين يروح؟؟.. كل اخر شهر تجي وما معك فلوس..
ثامر: يطير الراتب وبعدين وظيفتي على قدي براتب ثلاث الاف هذا تسمينه راتب..
ام بدر: والله لو أنت تكد على بيت وعيال ماطار بهالسرعه
ثامر: يما .. أنا ما قد اشتكيت ولا قد طلبت منكم ..؟.. الحمدلله أموري متيسرة
ام بدر: بس ابي اعرف وين توديهم؟
ثامر: هههههه عليك تسحيب يما
ام بدر: يا وليدي .. والله اني خايفة عليك .. ودي أعرف
ثامر وهو يحب راس امه: يالغالية ان شاء الله ما اصرفها اللي باللي يرضيك .. واذا عالمقاضي هاتيها .. اتسلّف حقها من واحد وارجعها له أول الشهر ..
ام بدر وهي قايمة: لا .. لا تتسلف ولا شي .. تدري أنا دايم اجلس مع نفسي واقول الولد هذا اكيد مسوي لي عمل ويخليني ماارفض له طلب .. وكل ما فتحت معك موضوع يسكره..
ثامر: هههههههههههههههه لوبسوى عمل كان خليتهم يزيدون راتبي

======================

يدق جوالها جنبها ماكانت بترد مالها خلق لاحد بس لما انتبهت للنغمه كانت النغمه الخاصه بخالها ردت عليه مع انها متضايقه..
احمد: الوووو
ديم: هلا خالي
احمد: سلامات وش فيه صوتك كذا.. ثانيه مره لاتردين تخرعين العالم
ديم: الله يسامحك ابيك عون صرت فرعون
احمد: وش فيك؟؟
ديم: فيه غيرهم..
احمد: اخوانك؟!
ديم: ايه رفعوا ضغطي
احمد: ياشيخه خلاص المفروض انك تعودتي على اسلوبهم يعني مشي
ديم: مره مرتين اطنش بس مو دايم مليت
احمد: قولي وش السالفه
قعدت تحكي لخالها السالفه وهي متحمسه والعبره خانقتها وخاصه لما قالت له يقولون عانس..
احمد: هههههههههههههههه الله يقلع ابليسه تلقينه هذا ثامر
ديم: ايه هو وياسر القهر انهم اصغر مني
احمد: ياسر بزر ماعليك منه بس ثامر خليه علي أنا اوريك فيه
ديم: تركي هزأهم وانا طالعه اسمعه بس برضوا مابرد حرتي..
احمد: تصدقين بالعكس حلوو ان البنت تتزوج بعد ماتتخرج يعني تتمتع بشبابها اول أنا عن نفسي ابي وحده مخلصه دراسه يعني شوفي لي وحده من دفعتك...
ديم: اول خذ حقي منهم وابشر بالعروس
احمد: اقول ماعليك منهم بكره أنا عازمك عالعشاء اختاري المطعم اللي تبينه والحساب عليك لاني مفلس...
ديم: هههههههه المطعم اختاره والحساب على أنت مره ديموقراطي ياخالي
احمد: خلاص بكره الساعه 9 خليك جاهزه
ديم: ان شاء الله
احمد: يلا مع السلامه ولاتعلمين احد اللحين يجون ينشبون اخوانك
ديم: مع السلامه

============================

بسمه: مارد عليك خالي على سالفه خطبه طلال
ام طلال: لا والله إلا الان وبعدين تونا مالنا إلا اسبوع
بسمه: واضحه يما شكلها ماتبيه
ام طلال: يمكن البنت تفكر
بسمه: تفكر بايش يما طلال مو غريب ولد عمتها اكيد تعرفه المسأله مو معقده لهالدرجه
سمعوا صوت الباب الخارجي ينفتح
ام طلال: اسكتي يمكنه اخوك ماابيه يحس بشئ
بسمه: تكفين اللي ميت عليها ماهمته اصلا
طلال: السلام عليكم
الكل: وعليكم السلام
بسمه: جوعانه بروح المطبخ لعل وعسى الاقي شئ اكله
طلال: ليه بمجاعه قاعدين ماراح تلقين اكل
ام طلال: ماعليك منها وش صار عالبعثه حقتك ماردوا عليك
طلال: شاورت كم واحد من العيال كلهم يقولون كمل الماجستير هنا احسن والدكتواره خلها برى
ام طلال: اللي يريحك اهم شئ ماتسافر إلا وحرمتك معك
طلال: هههههههه هذا اهم شئ عندك
ام طلال: اكيد الواحد هناك بغربه اكيد يبي له وحده تونسه
طلال: انتي قلتيها يما أي وحده مو شرط ديم
ام طلال: والله ان البنت ماتتفوت احبك واحبها ودي تصير من نصيبك
طلال: بس اذا ربي ماكتب لاتضيقين صدرك يما
ام طلال: الله يكتب اللي فيه خير

==========================

تحس بالملل حياتها صارت روتين قاتل مافي شئ جديد اليوم مثل امس وامس مثل اليوم وماتتوقع ان بكره راح يتغير شئ قعدت تقبل المجلات مافيهم شئ يشد رمتهم عالطاوله وهي تتافف...
سعد يطقطق بالكيبورد: سلامات وش الافففففف اللي طالعه من قلب
بشاير: ملل
سعد: طالعي التلفزيون
بشاير: بس أنا هاذي حياتي تلفزيون مجلات ماكاني متزوجه
سعد: احمدي ربك
بشاير: حامدته وشاكرته بس أنا زوجتك لي حقوق عليك بعد
سعد: لحظه
بشاير: اكلمك وتقولي لحظه
سعد يلتفت لها: تغارين من الكمبيوتر
بشاير بدلع: ايييييه
سعد: ههههههههههههههه ياعمري
بشاير بقهر: بنزل تبي شئ
سعد: وين بتروحين؟؟
بشاير: وين بروح اكيد عند خالتي في احد غيرها اجلس معه
سعد: طيب روحي غيري جوو عند اهلك
بشاير: استحي اطلع من البيت كل يوم وخالتي موجوده
سعد: عادي امي ماراح تمنعك.. أنا زوجك وماعندي مانع
بشاير: الحمدلله انك اعترفت انك زوجي كنت احسبك ناسي

========================

في البيت الكبير بيت جدتهم.. كانت الجوهره والعنود عند امهم

الجوهره: اليوم البيت هدوء
العنود: حلو الواحد يتمتع كم ساعه من غير عيال وازعاج
ام احمد: اللحين تقولين كذا وانتي ماعنك إلا ثلاث اجل وش تقول اختك
العنود: ثلاث بس جنانوه مهبلين فيني كل ماقلت كبروا كبر همهم معهم
ام احمد: الله يصلحهم
ام بدر: والله ان مضيق صدري ثامر
العنود: خييييير يما عسى ماشر
ام بدر: مدري راتبه يستلمه من هنا ويصرفه من هنا مدري وين يودي الفلوس واذا سالته مايجاوبني
ام احمد: هذولا الشباب يسحبون تسحيب تقولين ياكلون الفلوس
العنود: بس يالجوهره ثامر موظف راتبه وين يوديه
ام احمد: لاتهبلين باختك
ام بدر: ولو انهم يصرفهم على نفسه واحس بهالشئ كان ماقلت شئ بس احيانا ينقصه فلوس ويجي ياخذ مني والله اني خايفه على هالولد
العنود: الله يستر
ام بدر: ودي اتكلم مع احمد هو علاقته مع ثامر قويه اكيد يدري
ام احمد: انتي لاتضيقين صدرك واذا جاء اخوك اسأليه

=========================

ديم تكلم سراب بالتلفون...
سراب: ملل
ديم: الحال من بعضه
سراب: ديوم حبيبتي تعالي عندي
ديم: اللحين!!!!!!!!
سراب: ايه مافيها شئ قولي لامك
ديم: منتب صاحيه اولا امي نايمه ثانيا شوفي الساعه 11 ونص مافي امل
سراب: المشكله حتى أنا عزيز محلفني مااجي عندكم إلا وامي معي
ديم: كل ذا عشان اخواني لاابشري تركي وثامر طالعين مع خالي واخوياهم للبر كاشتين وماراح يجون إلا بكره وياسر وريان نايمين
سراب: والله اني مخنوقه ابي اطلع بس أنا قلت لك هو محلفني
ديم: صعبه والله صعبه لوبيدي جيت بس مااقدر
سراب: عندي لك طريقه تطلعين فيها.. بس خلى عندك روح مغامره ووافقي
ديم: الله يستر من افكارك
سراب: مو انتي تقولين اخوانك طالعين يعني مافي امل يرجعون الليله
ديم: ايه
سراب: أنا والله لو وضعي زي وضعك كان جيت بس أنا باي لحظه بيجي عزيز البيت وماراح يلقاني وبيعرف

قفلت ديم بعد مااقنعتها بتنفيذ الخطه مع انها كانت متردده بس بالاخير قالت ملل والليل طويل خليني اروح عندها واوسع صدري بس قبل كل شئ دقت على خالها تتاكد ان اخوانها معه وانهم ماراح يرجعون إلا بكره.. وراحت شيكت على امها وابوها واخوانها الصغار الحمدلله لقت الكل نايم إلا ياسر فقالت لسراب تنتظرها ساعه عبال ماينام اخوها ..
دخلت غرفه تركي وطلعت منها بشكل ثاني كانت لابسه ثوب وشماغ متلطمه فيه وشكلها يضحك لان الثوب طالع اطول منها اللي يشوفها يصدق انها ولد خذت جوالها ومفاتيح البيت ودخلت غرفتها تتنتظر ياسر ينام عشان تنزل

=========================

في البر الشباب بالمخيم مجتمعين وكان عددهم كبير نوعا ما فوق ال30 شخص وكان تركي وثامر وخالهم احمد موجودين وهم تقريبا طلعاتهم وروحاتهم مع بعض فمن الطبيعي يكونون لهم نفس الاصدقاء.. ثامر ماكان على بعضه جالس هادئ ولايتكلم مو من عادته
احمد: سلامات وش فيك؟؟
ثامر: ابد بس صداع خفيف
احمد: افاااااااااا وحنا الليله قلنا المندي ماراح يضبطه لنا إلا ثامر
ثامر: اشتغل عندك أنت وياه
احمد: هههههههههههههههه
ثامر وهو واقف: معك بندول
احمد: لاوالله.. وين رايح؟
ثامر: بجلس بالسياره شوي ان ماخف الصداع برجع البيت تكفى دور لي مع الشباب بندول
احمد: اوكي أنت رح وانا بشوف لك
وبعد ماقام سألوا الشباب عنه وقالهم احمد انه تعبان وبيرتاح شوي وقام واحد منهم جاب له بندول عشان يخفف عنه الم الراس ويرجع يكمل السهره معهم..
تركي: وين المويه ياشباب احد يبلع حبوب من غير مويه
راح تركي للسياره وعطى ثامر الحبه والمويه..
ثامر: راسي صاكني شكلي برجع البيت
تركي: منتب صاحي الطريق طويل يبيلك حول الساعه عشان تاصل البيت
ثامر: مو مشكله وبعدها برتاح ابي انام
احمد ينادي من بعيد: تركي
اشر له تركي يجي عندهم....
احمد: وش السالفه؟
تركي: بيرجع البيت والمشكله كلنا جايين بسيارتك
احمد: مو مشكله السياره نرجع مع واحد من العيال بس تقدر تسوق وأنت مصدع
ثامر: عادي
تركي: انتظر نص ساعه اذا ماخف روح البيت

=============================

نوف هالانسانه طيبه طيبه فيها طيب مو طبيعي بس مشكلتها انها عاشت ببيئه مافهمتها كانت تشعر بفراغ عاطفي كبير حاولت تتمرد لما لقت لها شخص يحتويها لكن للاسف ماكان هالشئ بطريقه صحيحه
بغرفتها مقفله على نفسها الباب زي العاده امها كانت شاكه بالوضع بعد ماقالت لها ريوف انها تسمع اصوات ضحك وهمس اذا مرت من الغرفه..
قربت امها من الباب وسمعت صوت اقرب للهمس قربت اكثر بتتاكد بس نوف حست ظلال من تحت الباب وتداركت الوضع وشغلت المسجل بصوت واطئ..
امها تبي تدخل عليها بس ودها يكون شكوكها بمكانها عشان مايصير صدامات مع بنتها مثل العاده فتحت الباب كان مقفل وجلست تطق بقوه فتحته نوف...
العنود بنظرات شك تتلفت بالغرفه وكنها تدور شئ: وش كنتي تسوين
نوف ببرود: جالسه عالسرير
العنود: اذا كلمتك ردي علي بأدب
سكتت نوف...
العنود: أنا سمعتك تتكلمين
نوف: اكلم مين ياحسره
العنود: لوعندي الجواب ماسألتك
نوف: المسجل كان يشتغل وشكلك تحسبينه صوتي
العنود: قسما بالله ان ماكنتي صريحه معي لاشيل يدي منك واخلي ابوك واخوك يتفاهمون معك
نوف: يتفاهمون على ايش؟
العنود: تكلمي اش الصوت اللي قبل شوي لاتقولين انه جوالي لان جوالي بجيبي والثابت شايلته
نوف: فتشي الغرفه اذا كنتي شاكه ومو مصدقتني
العنود: مفتاح الغرفه أنا بخذه وان كنتي بتلبسين البسي بالحمام وغيره ماراح تحتاجين المفتاح
نوف: الله واكبر هي وقفت عالمفتاح كل شئ مصادرته مني
عطت بنتها نظره استحقار وطلعت..

===========================

نزلت الحوش وهي تنتفض تحس ان حركتها مالها داعي بس هاذي خطط سراب اللي ماتخرش الميه..
فتحت باب الشارع وترددت انها تطلع بس بالاخير وتحت اصرار سراب اللي جالسه تراسلها بالجوال قررت انها تخوض التجربه اول ماصكرت باب البيت وطلعت للشارع تمشي لبيت سراب اللي قدامهم وهي باشد حالات الخوف حست ان احد وراها خافت تلتفت وفجأه سمعت واحد ينادي..

: ثامر ... ثامر

وبهاللحظه تجمدت من الخوف وكانت تنتفض بشكل غير طبيعي خافت تلتفت لانها لوشافت اللي في بالها يمكن يغمى عليها من الصدمه

============================



انتهى الجزء الثالث...

mnoori ©؛°¨غرامي جديد¨°؛©

الجزء الرابع
==========

نزلت الحوش وهي تنتفض تحس ان حركتها مالها داعي بس هاذي خطط سراب اللي ماتخرش الميه..
فتحت باب الشارع وترددت انها تطلع بس بالاخير وتحت اصرار سراب اللي جالسه تراسلها بالجوال قررت انها تخوض التجربه اول ماصكرت باب البيت وطلعت للشارع تمشي لبيت سراب اللي قدامهم وهي باشد حالات الخوف حست ان احد وراها خافت تلتفت وفجأه سمعت واحد ينادي..

: ثامر ... ثامر

وبهاللحظه تجمدت من الخوف وكانت تنتفض بشكل غير طبيعي خافت تلتفت لانها لوشافت اللي في بالها يمكن يغمى عليها من الصدمه

بسرعه ركضت من غير ماتلتفت ودخلت بيت سراب اللي كانت تاركه لها الباب مفتوح..
ديم وهي تنتفض: يما سراب الظاهر ثامر رجع
سراب مصدومه: وين رجع؟؟
ديم: واقف بالشارع سمعت احد يناديه بس من الصدمه خفت التفت وماعرفت وش اسوي جيت برجع بيتنا بس حسيت بيتكم اقرب
سراب: لاياشيخه يمكن يتهيأ لك لانك خايفه
ديم خانقتها العبره: والله متاكده
سراب وهي تحاول تفتح طرف الباب تشوف من اللي برى: مافي احد... إلا إلا لحظه في واحد قاعد يطالع بيتنا بس مو اخوك
ديم تقرب جنبها بتشوف: ايه نفس مكانه بس ليش نادى على ثامر
سراب: هههههه شكله شافك بالثوب والشماغ على باله اخوك
ديم وبدت تختفى اثار الخوف: تتوقعين؟؟
سراب: مااتوقع إلا متاكده
ديم: الله يستر ياشيخه والله اني خايفه انه يكون هو رجع البيت ومايلقاني
سراب: وش بتسوين اخبرك تعشقين روح المغامره
ديم: شكلي برجع والله خايفه
سراب: طيب دقي عليه جسي النبض
ديم: مجنونه انتي اصلا ثامر لو بدق عليه وهو بالبر بيشك بالموضوع ويرجع بما بالك لو كان حاس بشئ
سراب: طيب بتقعدين طول الوقت قلقانه كذا
ديم: بدق على خالي هم طالعين سوا
دقت عليه دق اربع دقات ورفعها..
احمد يستهبل: هلا بالمزعجه هذا ثالث اتصال منك اليوم
ديم: ههه لا خلاص يعني ماادق؟
احمد: ماراح قول خذي راحتك اخاف تصدقين
ديم تحاول تختصر: اقول وش اخبار البر حلوو؟؟
احمد: ايه والله مبسوطين والجو رهيب بس مسكين ثامر صدع راسه وقال بيرجع البيت
يوم قال هالكلمه ديم حست ان احد كب عليها مويه حاره..
ديم: تعبااااااااااااااااااااااان
احمد: بسم الله عليك وش فيك؟؟ لاصداع خفيف.. من متى الحب لثامر لو تركي ولابدر بلعناها
ديم: واللحين هو وينه؟؟
احمد يتلفت: شكله نام بالسياره لان السياره ماتحركت
ديم بخاطرها الحمدلله: يعني مارجع؟؟
احمد مستغرب: سلامات وش فيك انتي روحي نامي شكلك صاحيه من النوم وتخربطين
ديم: ههههه خلاص تصبح على خير
احمد: وانتي من اهله مع السلامه
وبعد ماقفلت.....
سراب: هاااااااااااا وش صار؟؟
ديم: لاالحمدلله طلع توقعك صحيح
سراب: الحمدلله اجل امشي نجلس
ديم: لااااااااااا برجع البيت اعصابي ماتتحمل
سراب: ههههههههههههههههههههههههههههههههههه
ديم: وش فيك؟؟
سراب: توني انتبه لشكلك بالثوب تحفه
ديم: ههههههه تطنزين انتي ووجهك أنا مدري وشلون سمعت كلامك وجيت
سراب: تكفين اجلسي لاتروحين تضحين كل هالتضحيه وتطلعين من البيت واخرتها ترجعين بهالسهوله
ديم: تدرين مدري وشلون جيتك احس ان عقلي ماكان معي قبل شوي وحتى كيف طلعت من غير عبايه احس شئ ناقصني
سراب: يعني؟؟!!
ديم: افتحي الباب شوفي في احد ولا لا برجع؟؟
سراب وهي تفتح الباب: ياشينك
ديم: في احد؟؟
سراب: لاشكل الشارع فاضي
ديم: يلا بروح ادعي لي الله يستر
طلعت ديم ترجع بيتهم وهي خايفه ماتدري وش مستنيها بالبيت..؟!!

كالعاده مسكت دفترها الوردي اللي تشكي لها وتبوح له بكل شئ يمر عليها بحياتها...

ترى لمن يركن الانسان ويستريح..
ويشكو ألم الحياة ومعاناتها..؟
لمن يضحك ويبكي..؟
لمن يغضب ويثور..؟
لمن يجفف دمعة انحدرت على وجنتيه..
ويضمد له جراحاً تنزف..
ترى من هو الانسان الذي أطلب منه أن يضمني لخوف اعتراني..!
ويعانقني لشوق كواني..!
كل ما أطلبه..
هو انسان بكل ما تعنيه هذه الكلمة من معانٍ تترجم لكل لغات العالم..!!

==========================

اشرقت شمس يوم جديد وعدت الليله اللي راحت على خير
الجمعه الصباح عالفطور في بيت العنود...
ابونايف: اجل نوف نايمه للحين
العنود: ايه مارضت تقوم
نايف: بفهم وش يسهرها بليل التلفزيون ملل وماعندها احد تسولف معه
ابونايف: لاالبنت نومها متلخبط احيانا اصحى الاقيها صاحيه قبلي
العنود: ريوف قومي صحي اختك
ريوف: طيب
نايف: بادب صحيها ولاتتضاربين انتي وياها كالعاده
ابونايف: ان سمعت صراخكم انتم الثنتين بتنضربون
ريوف: اجل جهز الخيزرانه من اللحين
العنود: بلا قله ادب واسمعي الكلام
نايف: اعوذ بالله هالبنت عليها لسان
دخلت ريوف على نوف وفتحت الستاير وسطع النور عالغرفه بشكل مزعج
ريوف: يلاااااااا يلااااااااا قومي بيذن الظهر وانتي ماقمتي
نوف: هممممممم صكري الستاره
ريوف: قومي قومي كلنا صاحين إلا انتي
نوف: اطلعي بنام
ريوف: ماراح اطلع لما اتاكد انك صحيتي
نوف: والله ياريوف ان ماطلعتي لاسوي فيك جريمه اليوم
سحبت ريوف الغطاء عن اختها وطلعت وهي تضحك...

=========================

الظهر رجعوا العيال من طلعتهم العصر جاهم بدر وزوجته والكل كان مجتمع بالصاله يشربون شاهي فجأه تكلم ثامر
ثامر: اليوم ذا عبد المجيد مهوب صاحي
تركي: من عبدالمجيد؟؟
ثامر: ولد الجيران .. يقول امس الساعه 1 بليل شفت واحد يطلع من بيتكم ويدخل بيت جارنا ابوعبدالعزيز
الكل استغرب وبدوا يتلفتون على بعض إلا ديم حست الدم وقف بعروقها عرفت انه هي المقصوده تغير لون وجهها وخافت ان احد يحس بارتباكها
بدر: من اللي راح بيتهم بنص الليل
تركي: اصلا امس أنا وثامر كشته مع العيال
ياسر: وانا نايم بدري
ام بدر: ماعنده سالفه
ابوبدر: مو معقوله الولد بيتكلم من فراغ
ديم تحاول تصرف الوضوع بطريقه غبيه: يمكن جني
ثامر: المشكله انه يقولي احسبك أنت ياثامر واناديه ولايلتفت علي
بدر يستهبل على ابوه: يبا لاتكون أنت انتظرت امي تنام وقمت
ابوبدر: والله انك ماتستحي حنا وين وأنت وين
ابتهال: ههههههه بدر عليك ذبات محترمه
ام بدر: ريان وسدوم وش ذا الازعاج اطلعوا برى العبوا
ريان: وتعطيني حلااااااوه
سديم: حاواااه حاوااااه
ابتهال: أنا بخذكم السوبر ماركت واشري لكم بس اللحين اطلهوا الحوش وخلو "مارتي" تطلع معكم
ابوبدر: والله السالفه غريبه ماتدخل العقل
تركي: طيب في احتمال انه يكون حرامي
بدر: جايز
ام بدر: الله يستر حرامي يدخل البيت وحنا نايمين.. بس مافقدنا شئ
ثامر: على كلام عبدالمجيد مااعتقد انه حرامي أنا بالبدايه ماصدقته بس الولد يحلف ويقسم انه متاكد
ديم قاعده على اعصابها كانت متوقعه ان برجعتها للبيت امس انتهى الموضوع ومحد حس بشئ بس الظاهر السالفه كبرت استاذنت منهم وطلعت تكلم سراب وتحكي لها اللي صار بس للاسف حصلت جوالها مقفل والبيت محد يرد عليه اكيد طالعين...

==========================

استغلت وقت دخول نوف لدوره للمياه تاخذ لها شور وقعدت تفتش غرفتها هي من زمان شاكه بس اليوم تبي تقطع الشك باليقين.. اول مابدت بدولاب الملابس فتشته شبر شبر ماتركت لبس مافلته وبعدها راحت للتسريحه وحاست بكل اغراضها اكسسواراتها والميك اب حقها والتحف قلبتهم بتتاكد فيهم شئ ولالا فتشت تفتيش موب صاحي لدرجه ان المباحث لو دروا عنها اخذوها تساعدهم..
فقدت الأمل ماحصلت شئ لما بالاخير قالت ليش مااغير مكان الاثاث بالغرفه يمكن يكون بينهم شئ حاولت تزحزح كل شئ من مكانه وبدث بالتسريحه واخيرا وصلت للسرير سحبته بقوووه مع انه مره ثقيل يحتاج لرجلين يحركونه بس هي كان دافعها قوي انها تمسك دليل على بنتها سحبته بقوووه وراحت جهه الجدار تطل اذا كان فيه شئ ولا لا؟!
والمفاجأه انها حصلت جهاز جواااال طلعته للاسف لقته مغلق فتحته من وراء حصلت فيه شريحه(بطاقه) ماكانت صدمتها قويه هي كانت شاكه ببنتها بس لمن تاكد لها هالشئ دمها فار ارتفع ضغطها تمنت لو انها ماجابت هالبنت وقعدت تدعي عليها بقلبها ان ربي يقهرها مثل ماقهرتها وفي ظل هالافكار دخلت عليها نوف طالعه من الحمام..
نوف ببراءه: هلا يما
العنود بقهر: حسبي الله عليك الله ياخذ اليوم اللي جبتك فيه ليتي مت وانا اولدك ولااشوف هاليوم اللي تقهريني فيه وتتحديني
نوف كانت مو فاهمه وش السالفه بس يوم شافت الجوال بيد امها فهمت كل شئ والتزمت الصمت لانها ماتدري وش تقول؟؟.. تمنت الارض تنشق وتبلعها ولاتنحط بهالموقف..
العنود: والله لوابوك واخوك عرفوا يموتونك
نوف: لاااااااااااااااااااااااااااااتكفين يما لايدرون
العنود ودموعها بعينها: افتحيه
نوف: ليش ؟؟..
العنود: بشوف من كنتي تكلمين فيه؟؟.. ومن جابه لك؟
نوف: اكلم صديقاتي فيه انتم حارميني من الجوال
العنود وماسكه عمرها: خليك صريحه معي من اللي جابه لك؟
نوف على طول ماجاء في بالها إلا ديم لان هند محلفتها ماتجيب طاريها والشريحه كانت من يزيد: أنا قلت لديم تشتري لي جهاز
العنود: ديم
نوف: ايه
العنود: ليه قلتي لها وبعدين هي باي حق تجيب لك ومن كنتي تكلمين؟؟
نوف: قلت لك كل البنات بالكليه معهم إلا أنا
العنود: يعني بتقنعيني انك ماتكلمين فيه الاصديقاتك
نوف وعيونها عالارض: ايه
العنود وعيونها شرار: ديم شغلها عندي صدقت الهنوف بكل ماقالت عنها
نوف: لايماااا ديم مالها دخل أنا اللي طلبت منها وهي على بالها مو لي تحسبه لوحده من صديقاتي..
العنود: افتحي لي الجوال
نوف ماردت...
العنود بحزم: بتفتحينه ولاوشلون
نوف وتحاول ترقع لعمرها: اصلا الشريحه اللي فيه عطلانه أنا اخذتها من وحده اجربها
العنود: اوكي اذا كلامك صدق افتحيها
نوف: مااعرف الرقم
العنود: لاتحاولين تقنعيني ماراح تنامين إلا والجوال مفتوح
واستمر التحقيق من العنود لبنتها هي تسأل ونوف مره تجاوب ومره تكذب وتحاول تطلع نفسها من الموضوع...

============================

متوتره ومترده وبنفس الوقت خايفه اجتمعت عليها الامور كلها موضوع خطبتها والسالفه اللي قالها ثامر ويوم الاحد عندها امتحان طويل والمفروض تفتح الماده من اللحين بس هي مو قادره تركز وخاصه ان سراب ماردت عليها ولاجاوبتها..
هي خلاص قررت تكلم ابوها وتقوله انها ماتبي ولد عمتها وبنفس الوقت خايفه ان عمتها تزعل ويصير شئ بينهم وخاصه ان عمتها تسوى عيونها بس الموضوع هذا بالذات مافيه مجاملات قامت توضت وصلت صلاه الاستخاره ودعت ربها يكتب لها الخير بامرها..

حست انها مافي امل تتقبل الموضوع طلعت من غرفتها متجهه لغرفه ابوها تبي تعلمه بقرارها وتنهي الموضوع لانه ماتبيه يشغل تفكيرها زياده.. وتخاف انها تتاخر بالرد يقومون اخوانها يقنعون ابوها بانه طلال مناسب لها وتتورط فيه

دخلت عليه لقته جالس يقرأ الجريده..
ديم: السلام عليكم
ابوبدر: وعليكم السلام
ديم: يبا قاعد تقرأ الجريده ماابي اعطلك بس أنت الاسبوع اللي راح شاورتني بموضوع وانا اللحين جايه ارد عليك
ابوبدر تعدل بجلسته: خير ان شاء الله
ديم: طلال.. يبا أنا فكرت واحس انه مو مناسب لي
ابوبدر: يابنيتي لاتتسرعين عمتك شاريتك
ديم: يبا والله عارفه بس أنت بعد مايرضيك اوافق عشان ارضي عمتي
ابوبدر: هذا قرار نهائي
ديم بابتسامه هزت راسها

===========================

عبدالعزيز يدخل البيت معصب وينادي بصوت عالي: سراااااااااااب سرااااااب
سراب نازله من فوق: وش فيك تصارخ
عبدالعزيز بصوت حاد: من اللي كان عندنا البارح
تغير لون وجهها واطرافها صارت بارده وحاولت تتدارك الوضع: م م.. متى أي وقت؟؟
عبدالعزيز: امس الليل
سراب بارتباك واضح: ماكان عندنا احد
عبدالعزيز بعصبيه: اقول تكلمي من كان عندنا؟؟
سراب: قلتلك امس محد جانا ومنتب مصدق رح اسأل امي
عبدالعزيز واصل حده: شوفي بالطيب بالضرب بتتكلمين..
سراب: عبدالعزيز وش فيك علي؟؟
عبدالعزيز: ثامر جاني وقال ان امس واحد دخل بيتنا الساعه 1 قعد نص ساعه وبعدها طلع بيت ابوبدر يعني الولد يكذب ولايتبلى على نفسه؟!!!!!!!
سراب: ثامر قالك!!!!!!!.. هو كان بالبر امس
عبدالعزيز: ماشاء الله عارفه كل شئ تكلمي بسرعه لاتندمين
سراب وتحس انه مافي مجال للف والدوران: طيب اجلس وانا بفهمك كل شئ
عبدالعزيز: يعني كلام الولد صحيح كان عندنا احد امس
هزت راسها بالايجاب..
عبدالعزيز: ميييييييييييييين؟؟
سراب: ديم
عبدالعزيز: أنا مو غبي ولامتخلف عشان تلعبين علي
سراب: وربي انها ديم أنا اقترحت عليها تطلع بثوب من البيت عشان مايحس فيها احد
وجلست تكمل لاخوها السالفه..
عبدالعزيز باستخفاف: وانا المطلوب مني اصدق هالكلام
سراب: تشك فيني هاذي اخرتها؟؟..
عبدالعزيز: مافي دخان من غير نار
سراب: بس أنا قلتلك اللي عندي
ام عبدالعزيز توها داخله: وش فيكم؟؟؟
سراب: مافينا شئ بطلع غرفتي
عبدالعزيز: بكل بساطه كذا
عبدالعزيز وهو قايم: سمعت كلام يما لوطلع صحيح والله ماراح ارحم بنتك
ام عبدالعزيز: مو أي شئ تسمعه من الناس تصدقه
عبدالعزيز: بس يما اذا كان الطرف الثاني قال كلام مايدخل العقل
ام عبدالعزيز: طيب فهمني وش السالفه؟؟
عبدالعزيز: بعدين يما بعدين
ام عبدالعزيز: اختك مالها غيرك بعد ابوك الله يرحمه أنت سندنا بهالدنيا لاتخلي الشيطان يدخل بينكم..

=========================

ثامر بالسوبر ماركت يجيب بعض الاغراض اللي طلبتهم امه وهو سرحان ويكلم نفسه..
اللحين سالفه غريبه وشئ مايصدق المشكله لو تركي ماكان معي كان شكيت فيه وبدر مستحيل وياسر توه صغير طيب وش دخل بيت ابوعبدالعزيز بالموضوع وليه عبدالمجيد يقول ان هالشخص رجع بيتنا مره ثانيه...؟؟!!!!!
شئ غريب أنا بالبدايه شكيت انه ديم تعرف احد ولاشئ او يكون عبدالعزيز؟؟؟
بس خاب ظني يوم كلمته الرجال شكله على نياته وتفاجأ مثلي.. بس احسن اني أنا اللي بديت وتكلمت معه لانه لو وصلته السالفه من احد ثاني راح يشك فينا أنا واخواني اننا نخونه
قطع عليه تفكيره صوت اعلان اغلاق السربر ماركت لاداء الصلاه
وبسرعه حاول يخلص باقي اغراضه عشان يلحق يحاسب قبل مايقفلون..

=======================

رجعت لغرفتها وهي تحس بالراحه الحمدلله ابوها تقبل الوضع ولاعارض وان شاء الله عمتها بعد تكون متفهمه.. مسكت الملزمه وحاولت تركز وتحدد النقاط المهمه.. سمعت صوت التلفون رفعته..
ديم: الوووو
سراب وهي تصيح: ديم
ديم: سراب وش فيك؟؟.. وينك كنت ادق عليك؟؟
سراب: عزيز
ديم مستغربه: وش فيه؟؟!!!!!!!
سراب: تخيلي شاك فيني يقول ثامر اخوك.....
ديم تقاطعها: أنا داقه عليك اليوم عشان هالموضوع كنت خايفه
سراب تحاول تستوعب: ليه وش صار؟؟
ديم: ولد الجيران قاله اني شفت واحد امس طلع من بيتكم ودخل بيت ابوعبدالعزيز
سراب: اااااااااه ياديم وانا طاحت على راسي.. عزيز شاك فيني يقول اعترفي من كان عندنا امس
ديم: من جدك!!!
سراب: والله وقلتله انك انتي بس قال كلامك مايصدق
ديم: طيب اهدي انتي البكاء ماراح يصلح شئ
سراب: مدري وش اسوي مو مصدقني
ديم: ليتي ماسمعت كلامك ولاجيت احس هاذي اغبى حركه سويتها بحياتي
سراب: تتوقعين لو اصيح عنده واحلف له بالمصحف يصدقني
ديم: لااااا اخاف يشك زياده...
لحظات صمت..
سراب: وينك؟؟
ديم: قاعده افكر...

==========================

ام بدر مازال موضوع ولدها ثامر شاغل بالها خايفه عليه من هالدنيا والواحد من كثر مايسمع صار يخاف رفعت السماعه واتصلت على اخوها احمد...
ام بدر: السلام عليكم
احمد: هلا والله باحلى اخت
ام بدر: الله وش هالكلام الحلووو شكلك اليوم رايق
احمد: ايه أنا تجيني ساعه بالسنه اكون رايق
ام بدر: هههههههههههههه الحمدلله اني طحت عليك بهالساعه
احمد: انتي عليك حظ وتوقيت رهيب.. واحد من جد صدق انه شئ مهم
ام بدر: احمد بسألك عن شئ
احمد: خير ان شاء الله
ام بدر: ثامر دايم معكم ...وانا خايفه عليه
احمد: هههههههههه خايفه عليه ؟؟
ام بدر: ايه راتبه يسلمه من هنا ويطيره من هنا ماتدري وين يوديه
احمد: لاماادري.. ليه ماتسألينه هو
ام بدر: سالته ماجاوب
احمد: خلاص اجل رجال كبير عاقل وش عليكم منه
ام بدر: يعني ماتدري؟؟
احمد: حتى لو ادري ماراح اعلمكم
ام بدر: الله يستر شكلك اردى منه

==========================


الصباح وفي التحديد بالمدرسه ابتهال جالسه بغرفه المعلمات دخلت وحده من الطالبات واشرت لها انها تبيها طلعت لها ابتهال وهي تبتسم كالعاده..
ابتهال: اهلين نوره
الطالبه: استاذه ابتهال ممكن اخذ من وقتك دقايق
ابتهال: تفضلي
الطالبه: تذكرين مره كنت احكي لك عن اخوي انه مره يقول بهاجر ومره بينتحر
ابتهال وتحاول تتذكر: ايه وش فيه؟؟
الطالبه: أنا دايم احاول اذكره بربي واقوله ان اللي خلقك ماراح ينساك ومن هالكلام اللي نتعلمه منك... مره سألني هو من وين انتي تجيبين هالكلام؟؟... قلتله انك انتي تعلمينا
ابتهال: لا يانوره مو أنا اللي اعلمكم في شئ اسمه قران وفي سنه
الطالبه: وانتي ماتقصرين معنا بعد
ابتهال: وانا وش المطلوب مني؟؟
الطالبه: هو قال اسألي معلمتك اذا ماعندها مانع اكتبلها معاناتي وهي تحاول تلاقي لي حل..
ابتهال متفاجئه: بس أنا مو طبيب نفسي
الطالبه بترجي: تكفين يااستاذه حاولي تساعدينه اخوي بيضيع يمكن انتي تكونين سبب هدايته..
سكتت ابتهال متردده ماتدري وش تقول للبنت ؟؟!!
الطالبه: الله يخليك يااستاذه
ابتهال بتردد: ماعندي مانع خليه يكتب لي وانا بشوف
الطالبه: مشكوره يااستاذه ماتقصرين

مشت ابتهال من عند البنت وقابلت وحده من الطالبات كانت تدرسها العام الماضي سلمت عليها وسألتها عن احوالها ودراستها.. ويوم رجعت جلست على مكتبها قالت لها المعلمه اللي جنبها..

الاستاذه حصه: ابتهال انتي مره عاطيه البنات وجه
ابتهال: ههههههه لاوالله عادي اعاملهم مثل خواتي
حصه: بس المفروض تحقرينهم عشان يكون لك هيبه
ابتهال: بس هذا مايجوز والرسول عليه الصلاه والسلام يقول فيما معناه:" ابتسامك في وجه اخيك صدقه"
حصه: لكن هم يتمادون ان شافوا احد يضحك ويسولف معهم
ابتهال: بالعكس أنا اشوف طالباتي يحترموني المزح له وقت والجد له وقت
حصه: بعدين بتتذكرين كلامي

===========================

والبنات في الجامعه يفطرون وبشاير كان عندها محاضره...
ديم: خلاص ياسراب وسعي صدرك
سراب: مااقدر طول امس وهو حاقرني
ديم: كلها يومين وينسى
سراب: لوتدرين بغيت اغيب
ديم: ليه تغيبين انتي جايه مع السواق مو معه؟؟
سراب: انتي ماتدرين عزيز وش بالنسبه لي والله لو يقعد يوم زياده يعاملني بهالاسلوب بموت... أنا عندي يضربني يصفقني اهون من انه يحقرني
ديم: طيب حاولي تتكلمين معه
سراب: دخلت عليه امس قبل ماينام حاولت اكلمه مايرد علي
ديم: سراب ممكن تعطيني رقمه
سراب: وش تبين فيه؟؟
ديم: بقوله اني أنا اللي كنت عندكم حرام يظلمك الله مايرضى بالظلم...
سراب: وتتوقعين بيصدقك؟؟
ديم: أنا بسوي اللي علي لان الصراحه طول امس ضايق صدري عليك
سراب: سجلي عندك مع اني خايفه يقول قلنا للحرامي احلف قال جاك الفرج
ديم: ههههههههههه ياحلوك حتى وانتي معصبه تنكتين
وبعد ربع ساعه من السواليف جت بشاير وجلست معهم وهي ساكته...
ديم: وش فيك بعد انتي ضايق صدرك اليوم يوم الكأبه العالمي
بشاير: ليه من بعد ضايق صدره؟؟
سراب: سالفه طويلة بعدين احكيها لك انتي وش فيك؟؟
بشاير: مافيني شئ بس نصيحه يابنات لاتتزوجون خليكم عند اهلكم
ديم: هههههههههه كنك داريه امس راده ولد عمتي ماابيه
سراب: ليه وش فيك؟؟.. اخبرك قبل كم شهر طايره وتقولين الزواج حلووو واااااااااه يابنات حياتي تجنن واللحين غيرتي رايك؟؟
بشاير: ياشيخه اصعب شئ بالحياه انك تحسين انك سعيده وموب سعيده
ديم: وشلون لغز هذا؟؟
بشاير: لابس ماابي اضيق صدوركم
سراب: متهاوشين؟؟
بشاير: ياليت
ديم: خير اجل وش صاير
بشاير: زوجي مهبل فيني يابنات 24 ساعه جالس عالنت
سراب: خوفتيني ياشيخه احسب عندك سالفه
بشاير: وفيه سالفه اكبر من انك تشوفين انك مهمشه بالبيت
ديم: اثاريك شايله بقلبك وساكته
بشاير: واللي يقهر يابنالت أن خالتي كل ماشافتني قامت تنغز علي بالكلام انك انتي حاجره ولدي بالغرفه ومانشوفه ومن هالحكي
سراب: طيب هو وش يقول اذا امه قالت كذا
بشاير: مايسمعها بس اذا قعدت اشكي له يتضايق ويشيل همي
ديم: طيب هذا دليل انه يحبك
بشاير: أنا عارفه انه يحبني وخاصه لما ابين له اني اغار من الكمبيوتر يجي يضمني ويقول انتي دلوعه والله محد يسواك عندي
سراب: احم احم حرام عليك تعذبين قلوب العذارى
ديم: هههههههههههه وقبل شوي لاتتزوجون ياشيخه روحي بس

==========================

كانت بالمطبخ تصلح القهوه لها ولعيالها كانت متضايقه من الخبر اللي سمعته بس تحاول تقنع نفسها ان كل شئ قسمه ونصيب.. سمعت صوت الباب الخارجي ينفتح وعرفت انه هو لان الكل موجود طلعت شافته قدامها...
ام طلال: هلا طلال جيت بدل ملابسك القهوه جاهزه
طلال: ان شاء الله بس بسرعه وياليت يكون في حلى
ام طلال: ايه ابشر في حلى
طلال: وابوي وينه؟
ام طلال: جالس يتابع الاخبار
وبعد ثواني كان الاكل جاهز اكلوا بهدوء وبعد العشاء طلع طلال لغرفته ولحقته امه وهي مو عارفه كيف تفتح معه الموضوع هي صح حاولت تقول لاخوها يقنع ديم ويحاول فيها مره ثانيه بس بالاخير تراجعت وقالت الزم ماعلي كرامه ولدي
ام طلال تطل من الباب: فاضي؟؟
طلال: يعني قاعد ارتب اوراقي.. بس ماعليك نفضى لك ياحلووو
ام طلال نزلت راسها: مدري وش اقولك
طلال: وش فيك يما؟؟
ام طلال: الصراحه اخوي كلمني اليوم
طلال: وديم رفضت صح؟؟
ام طلال هزت راسها..
طلال: وبس هذا اللي مضيق صدرك والله أنا على بالي احد ميت يوم شفت وجهك
ام طلال: يعني مو زعلان
طلال: لاء يمااا اللي خلقها خلق غيرها
ام طلال: والله هي الخسرانه
طلال: هههههههههههه من يشهد للعريس
ام طلال: بس أنا مازلت على كلامي مافي سفر ودراسه قبل الزواج

===========================







انتهى الجزء الرابع...

johan1 ©؛°¨غرامي جديد¨°؛©

رائعة رائعة جدا
بصراحة هذة الرواية من اقل اجمل ماقرأت ليس لحبكت الكاتبة او جمال الاحداث
بل الاسلوب المتبع بالكتابة الواقعية
اي الكاتبة كتب بمشاعر حقيقية ووضعت الكثير من المشاكل الاجتماعية بطريقة جميلة جدا
رغم بساطتها
فبينت ان عدم الثقة والشك الدائم هو ما يسبب المشكلة
ووضحت ان نقص الحنان و عدم الثقة قد يوصلان الى الخطأ
وايضا طرحت الاخوان وما يفعلوة
رغم ان مايفعلوه يبررونة بالحب لكن ارى انة تعقيد لا لازمة له
وبدل الشك والخناق يمكنك توضيح ذلك بالحوار او السؤال <<لكن مب أسألة التحقيق
و طرجت ايضا التفرقة بين الذكر والانثى في بعض المجتمعات

جميلة جميلة جدا ماقامت بكتابتة
رواية تحاكي الواقع
رغم ان الفكرة تمت طرحها بالكثير من الرواية
لكن اشعر بالمتعة وانا اقراء ما خطت يداها

اخوك جوهان
((الرواية من كتابتك او منقولة مادري تخربطت واذا ممكن اسم الكاتبة الاصلية ))


mnoori ©؛°¨غرامي جديد¨°؛©

الجزء الخامس
==========

تركي: وش صار على موضوع طلال؟؟
ابوبدر: ماصار شئ
ثامر: كل ذا ديم تفكر بالموضوع مايحتاج كل هالوقت
ديم تطالعه بقهر: ومن قالك اني مافكرت.. فكرت وقررت
ياسر: يعني خلاص طلال بيصير ولد عمتي وزوج اختي؟
ام بدر: انتم وش فيكم على اختكم
ثامر: ايوووه علمينا قرارك ياام قرارات
ابوبدر: الزواج قسمه ونصيب
تركي: يعني رفضتي؟؟!!!!
ديم: ايه
ثامر: والله رفضتي؟؟..
ام بدر: خلاص ردينا عليهم وانتهى الموضوع
تركي: والله حسافه طلال انسان بحاله وماشاء الله سمعت انه ناوي يحضر الماجستير
ثامر: يباااا بنتك دلوعه
ابوبدر: الزواج مافيه غصب
تركي: اللحين عمتي عرفت بالسالفه؟
ام بدر: ايه قبل يومين كلمها ابوك
ثامر: يباااا بنتك مو صغيره عشان تقعد تتشرط وتتنقى بالخطاب
ديم وهي قايمه: اذا كنت قاعده على راسك وأنت اللي تكد علي تكلم
ابوبدر بعصبيه: ليش تقول هالكلام لاختك؟؟
تركي: هاذي مو اول ياثامر تسويها وانا قد حذرتك
ثامر: هذا رابع واحد ترفضه بدون سبب مقنع
ام بدر: حرام عليك اختك مو كبيره لهالدرجه
ابوبدر: قم اعتذر لها
ام بدر: اختك الكبيره المفروض تحترمها
ثامر: وش الفرق اللي بيننا سنه

دخلت غرفتها ورمت نفسها عالسرير وهي تصيح كلام ثامر جاء بالصميم وجرحها هاذي مو اول مره يقولها هالكلام المره الاولى كانت متماسكه اكثر لانها ماتوقعت انه يقصد لكن هالمره غير... لمن هدت شوي وبدون تردد فتحت دفترها الوردي اللي يشاركها معاناتها...

عندما احزن اقول في نفسي دوما:
هذه الحياه كالحلم لانعرف مداه..
واظل اتسأل: هل السعادة حقيقيه.. والحزن سحابه صيف؟!
ام انني ابحث عن خيط امل اتمسك به لانجو من بحور اليأس؟!
افكاري متعبه جعلتني تائهه.. اعيش الخيال لاهرب من واقعي!
اشيد قصورا من الرمال.. ارقب النجوم واتأمل الشهب... لاافتح للدموع أي باب.. وابقى غارقه في احلامي.. اطوف كل بلدان العالم..
فجأه يوقظني صوت امي.. تطرق على الباب.. تقول بنيتي.. كفاك سهادا.. فادرك انني مازلت في غرفتي!!

=========================

العصر ام احمد جت بيت الجوهره بناء على طلب بنتها انها تغير جو وتطلع من البيت ويوم عرفوا العنود والهنوف ان امهم جايه راحوا كلهم لاختهم الكبيره...
ام احمد: وين عيالك يالجوهره ليش البيت هادئ
ام بدر: يماااا العصر دايم البيت كذا يكونون راجعين من الدوامات تعبانين
نوف: بطلع اشوف ديم
العنود بنظرات حاده: لاءءء اجلسي هي تنزل
الهنوف: ايه صح وين بنتك ماتبينا؟؟
ام بدر: لاكانت نايمه قلت للشغاله تصيحها اكيد اللحين بتنزل
ام احمد: وين العيال؟؟..
ام بدر: مدري بروح اشوفهم يجون يجلسون معنا
الهنوف: الاسبوع الجاي يما تعالي عندي
ام احمد: الله يحينا
قامت الجوهره تشوف القهوه خلصت ولا لا؟؟.. ومرت على عيالها بتتاكد اذا كانوا موجودين ولا لا..؟؟


جت الشغاله صحتها صلت ولبست بس قبل ماتنزل رفعت السماعه بتردد....

ديم: ا ا... الوو
عبدالعزيز: هلاااا
ديم بتردد: اخوي أنا..
عبدالعزيز: الوووو
ديم : الصراحه أنا ديم بنت جيرانكم صديقه سراب حبيت اوصح لك انك ظلمت اختك وهي مالها ذنب
عبدالعزيز: نعم؟؟
ديم: أنا مادقيت وسويت هالمغامره إلا من غلا سراب عندي واشوف تنظلم من اعز الناس عندها..
لحظات صمت....
ديم تكمل: احلفلك باللي رفع سبع ونزل سبع اني أنا اللي كنت عندكم ذاك اليوم وجيت بناء على طلب اختك لانها هي قالت انك أنت حالف عليها ماتجي عندنا واتوقع اللي ماتكسر حلف اخوها بعيد عليها تسوى اللي بالك..
عبدالعزيز: بس كلامكم مايدخل العقل واخوك ثامر
ديم تقاطعه: جعلني افقد اغلى مااملك ان كان احد غيري كان عندكم يوم الخميس
عبدالعزيز: خلاص ماله داعي الحلف أنا مصدق
ديم بابتسامه: والله؟؟
عبدالعزيز: بس اتمنى هالشئ مايتكرر
ديم: ان شاء الله مع السلامه
.
.
.

طلعت من غرفتها متردده هل اللي سوته صح ولا لا؟؟.. ياربي اخاف يفهمني غلط ويتوقع اني بحتك ومن حركات البنات.. او يمكن يعلم احد من اخواني لاااااااااا مستحيل مااتوقع.. أنا وش فيني معوره راسي أنا نيتي كانت زينه بصلح بينهم وانما الاعمال بالنيات..
سمعت تركي يناديها التفتت له ..
ديم: هلا
تركي يتنهد: نوف تحت صح
ديم: صح يارمييو
تركي: ديم حاولي لو مره تاقفين معي
ديم: وش تبيني اسوى؟؟
تركي: بسألك سؤال هي تدري اني احبها..
ديم: لك سنين تحبها صراحه مشكله لو ماكانت تعرف
تركي: يعني هي عارفه.. طيب ليه ماتعطيني وجه
ديم: وش تبيها تسوي لك؟؟.. بعدين أنت ماتعرف خالتي العنود لو تحس بشئ تموتكم
تركي: صراحه أنا احسها ماتطيقني
ديم: والله مااقدر احكم على مشاعر البنت.. بس دام أنت تحس بكذا خلاص اللي يبيعك بيعه
تركي: بهالبساطه
ديم: والكرامه فيها لعب
تركي: انتي عارفه شئ وساكته
ديم وتحاول ماتحط عيونها بعيونه: شئ مثل ايش؟؟
تركي بخيبه امل: لا ولاشئ
مشت ديم من عنده وهي ضايق صدرها على اخوها حست انها قست عليه وهو مايستاهل بس كل هالشئ لمصلحته لانها عارفه قلب نوف متعلق بغيره..
نزلت تحت سلمت على جدتها وخالاتها وجلست تتقهوى معهم...
ام احمد: ديم ورى جياتك خافه لنا
ديم: لاوالله عادي حتى خالى احمد وحشني بس الاسبوع اللي راح كنت مشغوله
العنود مقهوره منها لانها صدقت على كلام نوف انها هي اللي جابت لها الجهاز: الله يستر بايش مشغوله..
ديم تتلفت على امها وجدتها وهي مو فاهمه شئ: كان عندي بحث
ام بدر تصرف الموضوع: ديم قومي صلحي الشاهي
قامت وهي تفكر بنغيز خالتها الغريب... دخلت عليها نوف المطبخ وحكت لها السالفه...
ديم بعصبيه: وانتب بأي حق تكذبين وتقولين انه مني
نوف: مالقيت قدامي إلا انتي
ديم: تروحين تعلمينها اللحين ان أنا مالي دخل ولاانا بتكلم
نوف: لاتكفين ديم أنا مالي احد إلا انتي
ديم: أنا طيبه يانوف بس مو لدرجه الواحد يستغل طيبتي باشياء تضرني
نوف بترجي: الله يخليك استري علي.. وش تبيني اقولها يزيد جايبه لي؟؟!!!!!!!!!!
ديم: وحضره الاخ يزيد يستانس وانا اللي اتورط
نوف: اششششششش وطئ صوتك
ديم: تكفين طلعيني من الموضوع أنا مو ناقصه
نوف: بس هالمره مشئ السالفه واوعدك انها ماتتكرر
ديم بعصبيه: طيب اطلعي عندهم لايحسون بشئ
صلحت الشاهي وجلست معهم بس ابعدت عنهم لانها مقهوره من نوف وزياده على كذا ماتبي تسمع ذبات زياده

=========================

جالسه بالصاله تقلب بين تضيع وقتها.. دخل عبدالعزيز وسوت نفسها ماانتبهت له ورجعت تطالع التلفزيون..
عبدالعزيز: السلام عليكم
سراب من غير ماتلتفت: وعليكم السلام
عبدالعزيز ويجلس قريب منها: سراب
سراب ببرود: نعم!!
عبدالعزيز: كاني ظلمتك أنا اسف
سراب: سبحان الله وشلون عرفت اني مظلومه
عبدالعزيز: لاني عارف اختي واخلاقها زين
سراب: ماكان هذا كلامك
عبدالعزيز: كلنا خطائون وخير الخطائون التوابين
سراب: يعني صدقت انها ديم اللي كانت عندي
عبدالعزيز: ايه.. بس هالشئ مايعني اني اايد حركات الاطفال اللي تسونها
سراب: أي حركات؟؟!!
عبدالعزيز: اللحين انتم ماتفكرون !!!.. اللحين أي واحد شاف المشهد اللي صار ماراح يتوقع ان هالشخص بنت
سراب: لكن
عبدالعزيز يقاطعها: المشكله انكم انتم الثنتين جبتوا الكلام لكم اللحين الناس مايتكلمون إلا بالشين ومايصدقون يمسكون شئ على احد
سراب: اهم شئ ربي عارف نيتنا
عبدالعزيز: والسمعه مو مهمه عندك
سراب: أنا ماقلت كذا بس ماتوقعت الموضوع بيسبب هالشوشوه
عبدالعزيز وهو قايم: اتمنى تكون المره الاخيره اللي يصير فيها هالشئ
سراب: أنت دايم تمنعني ازور ديم عشان اخوانها وانا كان ضايق صدري
عبدالعزيز: على طاري ديم من وين جابت رقمي؟؟

==========================

في الملحق الخارجي تركي سرحان بعد ماتكلم مع اخته عن نوف حز بخاطره الكلام اللي قالته له قال بخاطره يعني ظنوني بمحلها البنت ماتبادلني نفس الشعور.. بس أنا ماقد سويت لها شئ يضايقها ولاتعرضت لها ابدا وحتى ماقد فكرت اسوي معها حركات الشباب وعلاقه من ورا اهلها كله من غلاها عندي يارب وش اسوي احبها واموت فيها... معقوله يكون بحياتها احد؟؟.. مافي إلا اقول لامي تخطبها واسمع الرفض منها.. لاااااا بس ليش ارخص نفسي وهي ماتبيني؟؟!!!... أنا اتوقع ان سبب جفاها ورفضها لي الاعاقه اللي برجلي اكيد يحق لها هي تبي رجال كامل مافيه عيوب ماتبي واحد يسحب رجله وراءه وهو يمشي... اااااااااه أنا مهما حاولت اجتاز هالاعاقه واحاول انسى الاقي واقعي يصدمني ويقول لاتنسى انك انسان معاق.. وفي محاوله منه انه ينسى همومه طلع بكت الدخان وبدى يدخن وهالعاده طاح فيها من كم سنه يحاول يتناسى فيها الواقع المر..!!!!!!!

وبعد دقايق دخل عليه اخوه بدر على طول نزل يده وطفى السيجاره بسرعه لان بدر ملتزم وماتعجبه هالاشياء وتركي ينحرج منه..
بدر: اعوذ بالله وش فيك أنت جالس بهالجو
تركي: افتح الدريشه
بدر: وبس افتح الدريشه وبيصفى الجو!!!... طيب جسمك كيف تصفيه من هالسموم الغرفه ومقدور عليها لكن جسمك
تركي: يارجال خلها على ربك
بدر: خاف الله في نفسك
تركي يحاول يصرف: جدتي وخالاتي عندنا ماودك تسلم عليهم
بدر: اللحين بروح... تركي ترى أنت جالس تضر نفسك قبل تضر غيرك
تركي: خلاص والله مااقدر اتركه
بدر: حاول... هو غير انه حرام مضر بالصحه والله تعالى يقول:"ولاتلقوا بايديكم للتهلكه"... وزياده على كذا ريحته كريهه ولامنه نفع بس تضر نفسك عالفاضي
تركي: والله لوبيدي اتركه كان تركته من زمان
بدر: كل الناس يقولون كذا ياشيخ ماعقب قبل فتره شفت واحد عندنا بالحاره عمره 14 سنه يدخن قعدت انصحه واقوله اتركه ومن ذا الكلام قالي مااقدر اتركه.. قلتله ليه كم لك تدخن؟؟.. قالي اسبوعين..
تركي: هههههههههههههههههه منسم هذا جبه عندي يوسع صدري
بدر: انتبه لنفسك وانا اخوك وخل عندك عزيمه واصرار وصدقني راح تتركه
تركي: بحاول
بدر: أنت تدري ان التدخين يعجل بالشيخوخه ويخلى الشخص يظهر باكبر من عمره الحقيقي بحوالي 4 او 5 سنوات
تركي: والهم يكبر بعد
بدر وهو قايم: بروح اسلم عليهم
تركي: لاتنسانا من دعواتك
بدر: ان شاء الله
تركي: بدر قبل ماتدخل تنحنح نوف جوه
ابتسم بدر وطلع من عند اخوه وهو يدعي له بالصلاح

==========================

اخذ له شور خفيف وانسدح على سريره يفكر اااااااه الحمدلله سراب وعرفت غلطتها ومابخاطرها شئ علي بس ماشاء الله عليها ديم تغامر وتجي بيت صديقتها بلليل والمشكله بيتهم كله عيال والادهى والامر تدق وتعترف انها هي هذا دليل انها واثقه من نفسها انها ماسوت شئ غلط بس عليهم افكار هالبنات ماادري من وين يجيبونها..؟؟
غريبه هالبنت غامضه تسوى اشياء محد يفهم وش مغزاها؟؟.. أنا خريج علم نفس المفروض اكون عارف هي كيف تفكر بس مااني قادر حتى خاطرتها اللي نشرتها قبل فتره ماقدرت اجمع من قريتها حسيت اني ابحر بعالم اخر مع اني عاده افهم الشخص من خلال كتاباته
والله لو عرفوا عني الجامعه اني ماقدرت احلل شخصيه من خلال خاطره الظاهر بيخلوني اعيد من اول مستوى
.. البنت هاذي أنا حطيتها براسي لازم اعرف كيف تفكر؟؟.. من كلام سراب عنها انها مسكينه اهلها شديدين وخاصه اخوانها يمكن هذا السبب اللي يخليها تجازف وتغامر يمكن كل شئ يصير؟؟..
قعد يتلفت حوله ويحوس بين المجلات لمن طلع مجله " البوح" وفتح على صفحه الخواطر وقعد يعيد قرأه خاطره ديم اكثر من مره ويحاول يغوص في اعماق هالانسانه...

=============================

ببيت ام احمد .. دق التلفون الساعة 12:30 بالليل وانقطع .. ورجع دق من جديد .. قام احمد بفزع وهو يناظر الساعة ..
احمد: غريبة من اللي متصل بهالوقت ؟
طلع من الغرفة لقى أمه طالعة ..
ام احمد: من اللي متصل ؟
احمد وهو يمسك سماعة التلفون: علمي علمك
احمد: الوو
ام عبدالله: الوو
احمد: الووالووو .. هلا يا ام عبدالله
ام عبدالله: الووو
احمد بصراخ لان ام عبدالله سمعها ثقيل: هلا هلا ..
ام عبدالله: احمد يا وليدي عطني أمك بسرعة
احمد باستغراب يمد السماعة لأمه: يمه .. هاذي ام عبدالله .. خذي لا يكون صاير فيهم شي
ام احمد: الو .. هلا .. هلااا أم عبدالله .... صادقة ؟ .. ايه ايه ... خلاص ابقوله .. قلتلك ابقوله.. ( بصراخ )اقولك ابقوله .. طيب طيب .. خلاص مع السلامة
احمد: عسى ما شر وش فيه ؟
ام احمد: ام عبدالله يا انه عليها حظ !
احمد باندهاش: حظ؟ .. وش انخطبت ؟
ام احمد: لا أي انخطبت .. لقت 10 ريال بعلبة الحليب
احمد بصدمة يناظر ساعته: داقة الساعة 12 بالليل .. علشان 10 ؟
ام احمد: احمد الله يعافيك .. رح جب .. ولا المحلات مسكرة اللحين .. بكره جب لي علبة حليب كودنا نلقى لنا قروش !
احمد: يمه أنا اعطيك 100 ريال .. بس قاطعي هالأم عبدالله .. زيادة على ان حلوقنا التهبت وحنا نصارخ لها .. تبي تجيب لنا أرق بهالليول ؟
تركته امه وهي تكلم نفسها .. وهو يراقبها ويهز راسه بأسى ...

=========================

صوت الجرس يعلن انتهاء الحصه الرابعه اخذت اغراضها راجعه لغرفه المعلمات لحقتها وحده من الطالبات...
الطالبه: استاذه ابتهال استاذه ابتهال..
ابتهال: هلا
الطالبه وبيدها ظرف: هاذي الاوراق اللي قلتلك اخوي كاتب فيها معاناته..
ابتهال تمد يدها بتاخذها: بشوفها اليوم.. اخوك يدرس ولايشتغل؟؟
الطالبه: كان يشتغل بس اللحين ترك العمل
ابتهال: جامعي؟؟
الطالبه: ايه
ابتهال: طيب أنا بقراهم وبشوف.. وانتي اللحين روحي الحقي عالحصه الجايه

دخلت غرفه المعلمات وهي فيها فضول تعرف وش مكتوب بالاوراق فتحتهم كانوا تقريبا اربع اوراق باين انها مكتوبه من قلب شرح لها فيها معاناته يحس انه انسان محطم كره الحياه وحتى عمله تركه وماصار يثق بالناس اللي حوله يحس انهم ذئاب مو ناس صار له كذا موقف مع البعض وهالشئ سوى له رده فعل وذكر في رسالته انه كان عايش كذا سنه في امريكا يكمل دراسته وهالشئ خلاه انسان متفتح ويوم رجع اصطدم بالواقع وكل هالامور اللي تصير له طبيعيه لانه اعترف بنهايه الرساله انه متهاون بامور دينه الصلاه كثير مايفوتها ومدمن على سماع الاغاني وكان له علاقه بفتاه وخانته و...

استمرت تقرأ الرساله في سطور تضحك وبسطور يضايقها كلامه ولما انتهت من قراءه الرساله طبقتها ورجعتها مكانها ونزلت المصلى قعدت فيه نص ساعه تحوس وبالاخير طلعت ومعها كتيب وشريط ديني بعنوان ( دمعة تائب) للشيخ ابراهيم الدويش...

شريط رهييييييييب ومؤثر يخلى الانسان يعيد حساباته ويدري انه وراءه عقاب وحساب وان الدنيا دار امتحان...

توجهت لفصل البنت ورجعت لها رساله اخوها ومعها الشريط والكتيب وهي تدعي له بسرها بالهدايه..

=========================

اليوم يوم الاربعاء وهذا موعد سراب لشد تقويمها لبست بسرعه وطلعت من غير ماتحط ولانقطه ميك اب... وصلت على موعدها بالضبط بس كان في مريض فاضطرت انها تنتظر وبعد نص ساعه نادوا على اسمها دخلت وجلست على كرسي الكشف...
سراب معصبه: دكتور أنا جايه على موعدي المفروض اجي على طول ادخل
د/ ماجد: بس كان عندي اليوم حاله جديده ركبت لها التقويم واخذ مني وقت فصار تاخير على كل الناس مو عليك انتي بس
سراب: المفروض يتصلون يعطوني خبر
د/ ماجد بعدم مبالاه: ان شاء المره الجايه
سراب بخاطرها وبعد فيها مره جايه: طيب دكتور المره اللي راحت عطيتني مطاطات مره صغيره عورتني ماصرت اقدر اتكلم
د/ ماجد: ههههههه عاد انتم يالبنات ياحبكم للحكي
سراب: لامو كذا بس الواحد لازم يتكلم
د/ ماجد قرب وبدى يجرب اسنانها بالمطاطات: طيب كذا وش رايك؟؟
سراب: أي اييييييي يعور
د/ ماجد: قبل شوي تقولين يعورك وهو مقاس متوسط في ناس احط لهم نفس هالمقاس وماشين..
سراب تتالم: حرام عليك دكتور الاسبوع الجاي عندي امتحانات
د/ ماجد وهو يكمل شغله: الامتحان بيكون تحريري مو شفوي ولا أنا غلطان؟؟
سراب: الله يخليك دكتور لاتشده بقوه مااتحمل
د/ ماجد: طيب اذا حسيتي بالم قولي عشان ارخيه لك
سراب: أي أي ايييييييي
د/ ماجد: كذا كويس
سراب: يعني؟؟
د/ ماجد: هذا اقل حد مااقدر اكثر من كذا

======================

بغرفتها جالسه تلبس بتروح بيت جدتها دخلت عليها امها...
ام بدر: لبستي؟؟
ديم: ايه ليه غيرتي رايك ماراح نروح
ام بدر: الاااااااا بس...
ديم: وش فيك يما؟؟
ام بدر مو عارفه من وين تبدأ: انتي صدق شاريه لبنت خالتك جوال؟؟
ديم انقلب لون وجهها: لاااا
ام بدر: خالتك تكذب
ديم: مو كذا السالفه بحكي لك بس اوعديني انك تصدقيني
ام بدر: اذا كان كلام معقول بصدقه
ديم: الصراحه نوف مسكينه اهلها مره شديدين عليها وتحس انها اقل من صديقاتها وحاولت بامها كذا مره انها تطلع لها جوال بس امها رفضت عشان كذا خلت وحده من صديقاتها تطلع لها وقالت اني أنا لانها خافت ان امها تتمشكل مع اهل صديقتها وانتي عارفه خالتي العنود اكثر مني مايحتاج اقولك لوعرفت وش بتسوي... فعشان كذا نوف قعدت ساعه تترجاني اني مااقول لامها شئ وانا الصراحه رحمتها...
ام بدر: بس انتي المفروض ماتغطين عليها
ديم: وش اسوي اذا شفتها اضعف قدامها اقول حرام اصير أنا والزمن عليها
ام بدر: وصايره تقولين حكم بعد
ديم: هههه يما أنا بكلم خالتي اليوم اعلمها اني أنا جبته لها انها بتقدمه هديه لوحده من صديقاتها وماتوقعته لها...
ام بدر: كم مره اقولك لاتغطين علها حنا مو ناقصين خالتك ومشاكلها
ديم: بس والله نوف مسكينه
ام بدر: وانتي وش اللي يثبت لك انها تكلم صديقاتها بس
ديم ترقع لبنت خالتها: لايما حرام عليك لاتقولين كذا نوف اعرفها زين

=====================

رجعت من عن الطبيب بدلت ملابسها وراحت لغرفه اخوها.. دخلت ماحصلتها بالغرفه سمعت صوت المويه عرفت انه بدوره المياه جت بتطلع لمحت عالمكتب مجله " البوح " قربت منها كان العدد جديد غير اللي عندها اخذتها تتصفحها قالت يمكن تكون ديم كاتبه فيها واخوها مسوى لها مفاجأه بس ماحصلت شئ.. قالت بنفسها غريبه ليه شاريها بعدين ديم لو كانت ناشره شئ ثاني كان عطتني خبر.. طلع اخوها التفتت عليه
سراب تأشر عالمجله: عزيز هاذي حقتك؟
عبدالعزيز باحراج: ايه ليه؟؟
سراب: اذكر انك تقول بايخه
عبدالعزيز: هااا ايه قعدت اقرأ فيها المره اللي راحت عجبتني
سراب: اهاااااا طيب ابي فلوس
عبدالعزيز: كم تبين؟؟
سراب: أنت كريم وحنا نستاهل..
فتح محفظته وطلع منها..
سراب وهي طالعه: مشكوووور
عبدالعزيز: على فكره ترى خاطره ديم اللي نشرتها مره خطيره قولي لها تعتبرني من قرأها
رجعت سراب بعد ماسمعت الكلام وهي مفتحه عيونها: واااااااااو
عبدالعزيز: وش فيك؟؟
سراب: لابس ماخبرتك تحب الخواطر
عبدالعزيز: بالعكس وافهم الانسان من خاطرته انتي ناسيه اني اخصائي نفسي
سراب: طيب علمني وش فهمت من خاطره ديم
عبدالعزيز يحاول يشرح لاخته: احسها انسانه حالمه احلامها تفوق الخيال نفسه.. وطيبه وطيبتها احيانا توديها بداهيه
سراب تهز راسها: صح كل هذا بديم
عبدالعزيز: وزياده على كذا تعيش بفراغ عاطفي
سراب: وأنت كيف عرفت كل ذا؟؟
عبدالعزيز: ههههههههههههههه تراها انسانه نادره قليل مثلها هالايام لاتفرطين فيها
سراب: الله اللحين هذا كله عرفته من خاطره وحده اجل لو تقرأ دفترها الوردي وش بتسوي اكيد بتعرف شكلها
عبدالعزيز: هههههههههههههههه لامو لهالدرجه بس أنا قريت الخاطره كذا مره وكان عندها ابداعات مثل اللي نشرتها قولي لها تنشرها لاتتردد

=====================

في الصاله مجتمعين عالشاهي وانواع المعجنات والمكسرات والشيبسات حواليهم وكل واحد يمارس هوايته المفضله الهنوف تحش بخلق الله والعنود تطالع بنظراتها الناريه والجوهره توزع ابتساماتها عالاطفال وابتهال تراقب بنتها لاتطيح وديم ونوف يسولفون والاطفال يلعبون...
الهنوف: والله انها ماتستحي تسوي زواره لبنتها ولاتعزمنا
ام احمد: يمكنها مختصره
العنود: حتى ولووو كان ارسلت لو كرت واحد
ابتهال: انتم ماتدرون عن ظروف الحرمه
ام بدر: هههه المشكله ياالهنوف اللحين انتي تدورين العزايم وتبلشين باللبس
نوف بصوت واطئ: ديم ملل هنا امشي نطلع نتمشى برى
ديم: لاخلينا هنا احسن
ام بدر: وين ريوف ماجت معكم اليوم
العنود: عمتها مرتها تروح الملاهي معهم
ابتهال تكلم بنتها: لامافي برى
ام احمد: ايه لاتخلينها اخاف تطيح تتعور
نوف استغلت الفرصه: أنا بطلع معها.. ديم تجين؟؟
ديم بتردد: يلاااااااا
الهنوف: خذوا جنى معكم
طلعوا البنات برى ومعهم الصغار جلسوا يتمشون بالحوش..
نوف بتردد: ديم
ديم: وش فيك؟؟
نوف: ضايق صدري اهلي محجرين علي تحجير مو طبيعي
ديم بتعجب: ليه احد من اهلك عرف بالسالفه؟؟
نوف: لاااا بس امي تعبي روسهم كنها خايفه علي
ديم: طيب وهذا الواقع هي خايفه عليك
نوف: تعلميني بامي ياديم امي تحب السيطره انتي شوفي امك كيف تعاملك وانا امي كيف؟
ديم: بس أنا عندي اخوان علل انتي اخوك تاركك على راحتك
نوف: وريوف عن ميه اخوووو
ديم: ههههههههههه الله يعينك
نوف باحراج: ممكن اطلب منك طلب؟
ديم: اذا كنت اقدر..
نوف: فرصه اختي مو موجوده ومشتاقه ليزيد تكفين ابي اكلمه..
ديم ببرود: اسفه
نوف: حرام عليك وانا لي اكثر من اسبوع بالسجن المركزي حق امي
ديم: نوف انتي تطلبين مني شئ غير انه حرام وعيب يجيب لي ولك المشاكل
نوف: طيب هو اللحين اكيد خايف علي ماعلمته باللي صار اكيد قلقان
ديم: وانا وش دخلني؟؟
نوف: انتي ليش تكرهينه؟؟
ديم: مااكرهه بس لويحبك صدق عارفه وش يسوي
نوف: أنا ماراح اسولف معه بطمنه على واقفل
نوف: طلبتك ياديم اخدميني ماراح انسى لك هالخدمه
ديم تحس باحراج من الحاح نوف: طيب واذا خالتي طبت علينا
نوف: ماراح اطول بس دقيقتين
مدت لها الجوال ومسكته نوف تضرب الارقام ويدها ترتجف رد عليها وبدت تتكلم وتحكي له باختصار وش صار معها وديم عيونها عالباب تخاف احد يطلع ويشوف نوف تكلم

وبهاللحظات طلعت العنود من الباب الخلفي اللي ماتوقعوا انه تجي منه لانه دايم مقفل واغلب طلعاتهم مع الباب الكبير..
حست نوف ان احد وراها قفلت بسرعه والتفتت وسحبت منها امها الجوال بقووه وهي تطالع ديم بنظرات احتقار..


=====================


إلى هنا انتهى الجزء الخامس

ياترى وش مصير نوف بعد ماصادتها امها بالجرم المشهود؟؟

وديم وش راح يكون موقف خالتها منها وكيف راح تقدر تطلع نفسها من الموضوع؟؟

عبدالعزيز وش سر تتبعه لخواطر ديم واخبارها؟؟

تركي حبه لنوف من طرف واحد وش نهايته؟؟

سيدة سن توب . ©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©

الروااااايييه جميييييييييييله وواقعيه والاسلوب سلس وغير مممل ... اتمنى تكملينهاااا

mnoori ©؛°¨غرامي جديد¨°؛©

الجزء السادس
===========

وبهاللحظات طلعت العنود من الباب الخلفي اللي ماتوقعوا انه تجي منه لانه دايم مقفل واغلب طلعاتهم مع الباب الكبير..
حست نوف ان احد وراها قفلت بسرعه والتفتت وسحبت منها امها الجوال بقووه وهي تطالع ديم بنظرات احتقار..
ش
العنود تطالع باخر الارقام الصادره وتعيد الاتصال بالرقم بعد الدقه الاولى على طول رفعها وكان صوت رجال وطبعا ماتفأجات كانت عارفه ان بنتها مستحيل تطلع تلفون عشان صديقاتها وبس..
العنود تطالع فيهم: حقيرااااااااات
ديم مصدومه: أنا مالي شغل ماكنت ادري من بتكلم
نوف: أنا كنت بكلم صديقتي و..
العنود بصوت واطئ عشان مايسمعون خواتها وامها: انتي اسكتي شغلك بالبيت وانتي الثانيه ماخرب بنتي إلا تشجيعك لها
نوف: ديم مالها دخل
ديم: حرام عليك ياخاله أنا ماكنت ادري عن شئ والجوال اللي كان معها أنا مالي علاقه فيه طلعوني من مشاكلكم
العنود: تطبخين كل شئ على نار هاديه بعدين تطلعين نفسك من السالفه
ديم تقرب من خالتها وتحب راسها: خاله والله انتي مثل امي وماابي اغلط عليك والله لايوفقني كاني عمري قلت لبنتك تسوي شئ مايرضيك
العنود بحقد: اييييه الله لايوفقك حسبي الله عليك كانك وراء هاللي يصير
نوف: يما كم مره قلت لك هي مالها دخل
العنود: وانتي لك وجه تتكلمين بسرعه جيبي عباتي وعباتك وعالبيت
ديم: خاله أنا دعيت على نفسي عشان تصدقيني
العنود: انتي اللحين كبيره اللي كبرك امهات المفروض تعقلينها
ديم: أنا ماكنت اعرف شئ
العنود: ترى ربي ماراح يوفقكم وهاذي حركاتكم....
وتكمل بعد تنهيده: شوفي انتي إلا الان ماتزوجتي..
ديم خانقتها العبره: هذا نصيب ماله دخل
العنود تصرخ على نوف: وين العبايات؟؟
دخلت ديم المجلس تصيح ولمن هدت دخلت عندهم مابينت لاحد شئ وقالت لهم ان خالتها تعبانه...

طلعت غرفه خالها احمد وكان مو موجود قعدت تحوس لمن طلعت ورقه تحول تطلع شحنات الغضب وقله الحيله اللي فيها وطلعت بهالسطور... هي ماكانت متعوده تكتب شئ برى دفترها الوردي بس اذا اضطرت تكتب وتحط الورقه داخله...


تحولت الاحزان إلى صخور قاسيه.. تتكسر عليها امواج املي الباقي..
تحولت الابتسامات إلى الام مشعه تنبض من عروقي..
تحولت المشاعر البشريه.. إلى سلع للبيع لمن يدفع اكثر انتهت الانسانيه.. لتبدأ الانانيه..
تحول البشر في هذا العالم إلى مسوخ بشعه..
وتحولت الفرحه إلى دمعه
وتحولت أنا إلى بقايا محطمه.. لاانسانه كل امنيتها ان تجد مدينه الخير
بيوتها من السعادة ونوافذها من الأمل وسمائها المحبه وارضها العطاء..
وابوابها الابتسامه وافرادها الخير
****

وبعد ماكتبت حست انها هدت شوي مسحت دموعها وبقراره نفسها تندمت على انها سايرت بنت خالتها تنهدت بعمق ووعدت نفسها انها تبعد عن المشاكل وتخفف من احتكاكها بنوف لان خالتها بزعمها انها هي اللي مخربه بنتها.. قالت بخاطرها افضل حل التطنيش الواحد يرتاح ويريح ماعلي منهم ولالهم دخل فيني..

==========================

تحاول تثنيه عن قراره بشتى الطرق بس هو مصر ماكانت ودها توقف بطريق مستقبله بس خايفه عليه من الغربه ومن الفساد والانحلال في الغرب صح هي واثقه بولدها وعارفه اخلاقه زين بس الشيطان شاطر..
ام طلال: خلهم يشوفون غيرك
طلال: هههه كشته يما هي عشان يشوفون غيري
ابوطلال: خليه يشوف اللي بمصلحته يسويه
طلال: دعواتك يما اهم شئ
بسمه: طلال وش رايك تاخذني معك اخذلي كورس وارجع
ام طلال: اللحين هو خايفه عليه وانتي الثانيه بتروحين بتهبلون فيني
طلال: أنا ياحلوه بعثه من الدوله دبري لك بعثه والحقيني
ابوطلال: ايه ابد اذا الدوله بترسلها ماعندي مانع
بسمه: ايه يبا أنت تقول كذا لانك عارف اني مافي امل اتخرج بتقدير زين والبعث مايعطونها إلا اللي معدله مرتفع
ام طلال: طيب اصبر كم شهر لمن ادور لك عروس وازوجك
طلال: هههه دور لي وان لقيتي وانا نازل اجازه اخذها واروح
ابوطلال: لاوش رايك نرسلها لك مع العفش مايحتاج تجي
بسمه: هههههههههههههه مصرقع ابوي
ام طلال: متى السفر؟؟
طلال: بعد اسبوعين ايام
ابوطلال: تأكد من التذاكر والاوراق
ام طلال: الله يوفقك ويسخرلك عيال الحلال

============================

ام احمد: احمد بيت ام صقر عندهم سيارات وزحمه رح الله يرضى عليك شف وش عندهم؟؟..
احمد: يماااا وش علينا من الناس؟؟
ام احمد: اخاف عندهم جمعه جيران وماعزمتني
احمد: لايماااا استريحي لو جمعات جيران كان ماشفتي سيارات هالكثر عند بيتهم
ام احمد: ايييييه صح كييف راحت عن بالي
احمد: الحمدلله ارتحتي
ام احمد: لاوالله تبي الصدق احس ان عندهم شئ ولاقالت لي
احمد ويكتم ضحكته: يماااا وحنا وش علينا منهم
ام احمد: ايييه صح وش علينا من الناس علينا من القرايب.. اختك تسألك تقولك ولدها وين يصرف فلوسه تقولها مدري..
احمد: وانا مدير اعماله هو مايبي يتكلم أنا مو مسؤؤل
ام احمد: ايييه انتم مايندرى عنكم عيال هالوقت وش تخربطون بهالفلوس
احمد: يمااااا وش فيك؟؟ شكل الهنوف كانت عندك اليوم
ام احمد: ايه كانت عندي صدق أنت ماساعدت رجلها يبي منك كم شغله..
احمد: اااااه أنا اللي جبته لنفسي المفروض اللي يشتغل بالبنك يكون انسان انطواي وماله علاقه باحد عشان محد يستغله
ام احمد: مافيها شئ اذا ساعدت رجل اختك
احمد: يماااا الصراحه سليمان أنا ماارتاح له وانتم تعرفون رايي فيه من زمان مايحتاج اعيد كلامي..

========================

العنود لها يومين مو علي بعضها مقهوره من بنتها والكل لاحظ توترها بس هي تسكتهم وتقول انها تعبانه وصارت ماتعطي نوف وجه ولاتكلمها ابدا مثلها مثل الطاوله بالبيت بس هي تفكر لازم تحط حد للموضوع وش تسوي تروح تكلم اختها وتخليهم يعرفون ان ديم هي اللي مخربه بنتي ولا اسكت وادعي ربي يهديها مااقدر اتحمل اعصابي تلفت ونوف تدافع عن ديم بشكل مو طبيعي اكيد وراها شئ اكيد ديم ماسكه شئ على بنتي ولا ماكان نوف دافعت عنها بهالشكل.. اااااااه ياربي اعلم اختي بالموضوع واخليها تشاركني الهم ولا لاااااا لااااا صعبه خليني استر على بنتي ان أنا تكلمت اخاف الكل يعرف عيالها والهنوف وامي واحمد.. خليني ساكته اصرف لي... لا لقيتها مافي إلا هالحل مافي إلا هالحل اريح لي ولبنتي أنا خايفه عليها تضيع
دخل عليها نايف: يماااا... يماااا .. يمااا وش فيك ماتردين؟؟
العنود انتبهت: هلا
نايف: انتي لك يومين مو طبيعيه
العنود: لامافيني شئ
نايف: اوديك الطبيب يما
العنود: لا ودني بيت خالتك الجوهره
نايف: اللحين؟؟؟!!
العنود: اييييييه اللحين بروح اجيب عباتي
استغرب نايف تصرف امه الغريب بس قال مدام روحتها لخالتي بتوسع صدرها وتخليها تغير جووو ليه مااوديها؟؟

اما العنود طلعت تلبس وهي متفائلة ومبسوطه تحس انها لقت الحل الوحيد اللي بيحل كل مشاكلها وترتاح من الهم...

دخلت العنود بيت اختها وبرأسها الف فكره شئ فيه شر وفكره فيها خير لكن في شئ كبير يدور في بالها وتتمنى ان هالشئ يصير...
ام بدر: والله اني امس يوم شفتك طلعتي خفت عليك ودقيت على جوالك مارديتي
العنود: ايه راسي عورني ومابغيت اضيق صدوركم.. ليه ديم قالت شئ؟؟
ام بدر: تقول انك تعبانه بس ماقالت وش فيك بالضبط
العنود بتردد: والله مدري وش اقولك
ام بدر خافت من شكل اختها: خير عسى ماشر فيه شئ؟؟
العنود تحاول تحبك الكذبه: لا بس... الصراحه نوف بنتي انخطبت هالاسبوع واحد ماينرد
ام بدر: ماشاء الله
العنود: ابوها على طول وافق اما أنا قلت لا... أنا اخبر تركي من يوم هو صغير وهو متعلق بنوف وانا قلت والله مااكسر خاطر ولد اختي كان له خاطر فيها يالجوهره خليه يجي يخطبها من ابوها قبل مايوافق عالرجال المتقدم...
ام بدر: والله مدري وش اقولك صراحه انتي فاجئتيني.. على قولتك أنا من زمان ملاحظه ان ولدي متعلق فيها بشوفه وان شاء الله اللي ربي كاتبه بيصير
العنود: لاتتاخرون أنا مااضمن ابوها مايعطي الناس كلمه
ام بدر: ابشري وحنا بنلقى احسن من نوف...

======================

بشاير: طيب ليش ؟
سعد: خلاص قلت لا يعني لا
بشاير: طيب انت وش ضارك ؟ ..
سعد يناظر على شاشة الكمبيوتر بانشغال
شافته يدخل باسوورد ايميله وبشكل عفوي شافت ان الباسوورد .. " ب د و ر" وبعدها رقمين من الذهول ما انتبهت لهم ..
سعد التفت لها بانتظار فتح الماسنجر: وش فيك سكتي؟
بشاير بهمس: ما سكت .. ليش طيب ما تبيني اروح ؟
سعد: ما تشوفيني مشغول
بشاير: اوكي بخلي سواق اهلي يوديني
سعد بانهماك: كيفك

اتصلت على أهلها وقالت لهم يرسلون لها السواق ....ودخلت على صديقاتها ببيت سراب ودمعتها بعينها .. وحكّت لهم اللي صار ...
سراب: طيب يمكن بدر بس ما شفتي زين
بشاير: لا انا متأكدة ضغط حرف الواو
ديم: لا تخلين الشيطان يلعب بعقلك
بشاير: يا بنات افهموني .. كتب الحروف قدامي "بدور" ..
سراب: طيب وش بتسوين اللحين انتي؟
بشاير: أنا من زمان شاكه بكثره جلوسه عالنت واليوم زاد شكي
ديم: يعني هو مايدخل إلا عشان المسنجر
بشاير: الاااا يتابع الاسهم
سراب: خلاص لاتظلمينه
بشاير: لازم اليوم اقطع الشك باليقين
ديم: طيب جربي ادخلي بهالباسورد
سراب: ديم البنت شابه خلقه لاتزودينها
ديم: ماقلت شئ أنا انتي ماتشوفين حالتها
بشاير: حسبي الله عليه
سراب: لاتتحسبين مايجوز انتي مو متأكده.. تبين تدخلين نت اللحين وتتاكدين؟؟
بشاير: لا هو اللحين شابك صعبه اخاف يحس
ديم: ماانصحك هذا يعتبر خصوصيات واذا عرف راح تكبر المشكله
بشاير: محتاره يابنات
سراب: اللحين انتم جايين عندي توسعون صدري ولا تنكدون علي..
بشاير: معليش ضيقت صدوركم
ديم: لابالعكس
سراب: ديم على فكره قبل يومين جاك مدح وانتي نايمه في بيتكم
ديم باستغراب: من اللي مدحني
سراب: عزيز اخوي يقولي خويتك ذي نادره هاليومين لاتفرطين فيها
بشاير: وهو صادق بس كيف عرف؟؟
ديم: لايكون عشاني دافعت عنك
سراب: لاقرأ خاطرتك وحلل شخصيتك وعرف اشياء عنك أنا مااعرفها
بشاير وتحاول تنسى موضوعها: واااااو اخوك ينخاف منه
سراب: بالعكس بس هو يحب الخواطر وعجبته خاطرتها وقال المفروض تصير لها زاويه اسبوعيه بوحده من المجلات..
ديم: اماااااااااا زاويه قويه شوي
بشاير: صادق والله.. انتي لاتستهينين بنفسك

====================

منهمكه بالكتابه جالسه تحضر درسها قطع هليها حبل افكارها صوت يناديها رفعت راسها كانت وحده من الطالبات...
الطالبه: كيفك استاذه؟
ابتهال: بخير انتي وش اخبارك؟
الطالبه: أنا بخير واخوي بعد بخير ماتتوقعين استاذه كيف صار بظرف اسبوع واحد تغيرت نفسيته كل بفضل الشريط اللي وصلته له..
ابتهال بابتسامه: الحمدلله الله يهدي الجميع
الطالبه معها ورقه بيدها: هاذي ورقه اعطاني اوصلها لك
ابتهال باستغراب: وش مناسبتها؟؟
الطالبه: يشكرك فيها
ابتهال: شكره وصل
الطالبه: مدري والله استاذه هو حلفني اوصلها لك وماافتحها
ابتهال استغربت يوم شافت اصرار البنت ومدت يدها تاخذها: تقدرين ترجعين فصلك اللحين
بعد ماراحت الطالبه فتحت الورقه بدايتها شكر وامتنان لها انها دلته على الطريق الصحيح وانه قبل كان ضايع ويتخبط مو عارف الصح من الخطأ بس مدحه وثناءه كان مبالغ فيه نوعا ما كان يتكلم معها بحفاوه وكانه يعرفها من زمان ومو معقوله شخص بهالسرعه ينقلب حاله؟؟.. قلبت الورقه وهي تفكر بالكلام المكتوب بس قالت حرام اظلمه يمكن هو اسلوبه كذا او اني أنا سويت شئ بسيط لكن بنظره ان هالشي كبير..

دخلت الورقه بالدرج ورجعت تكمل التحضير...

===================

العصر دخلت ديم على امها بالمطبخ...
ديم: يمااااا صدق اللي سمعته؟؟
ام بدر: وش سمعتي؟؟
ديم: ابوي بيخطب نوف لتركي؟؟
ام بدر: ايه انتي وش دراك؟؟
ديم: كيف وش دراني ولدك مسوي حفله فوق شوي ويعلق بلونات
ام بدر: الله يقطع بليسك بلونات
ديم: يما ليه ماعلمتوني قبل؟؟
ام بدر: اخوك يبيها من زمان وانتي عارفه هالشئ مايحتاج نعلمك
ديم: هو اللي قالكم اخطبوها
ام بدر: لاخالتك جتني امس وقالت ان بنتها انخطبت وخافت تكسر خاطر تركي تعده مثل ولدها
سكتت ديم وعرفت ان هاذي خطه من خالتها لانها من يومين شافت نوف ولاجابت لها سيره خطبه ولاشئ بس سكتت ولابينت لامها أي شئ... اللي قاهرها ان نوف ماعمرها حبت تركي ولاجابت خبره هي قلبها مع واحد ثاني بس وشلون تقنع اخوها؟؟!!!!
طلعت غرفتها وهي تفكر تركي اخوها وتهمها مصلحته تبي له الخير تتمنى له زوجه تحبه ويكون هو الرجل الاول بحياتها اماااا نوف قلبها مو خالي..
وبنفس الوقت نوف مالها ذنب اذا تكلمت فضحتها وهي بنت خالتي ابي لها الزين...
ياربي وش اسوي اشيل يدي من الموضوع ولااجلس مع نوف واتكلم واخلى الرفض يجي من جهتها .. لكن مستحيل راح يكون الرفض منها خالتي وراء الموضوع وهي ماسوت هالشئ إلا وهي عارفه انه بيتم يعني نوف غصب طيب بتخليها توافق على تركي...
ياربي محتاره مدري وش اسوي؟؟؟!!!!!!!!!!

====================

تتقلب بفراشها مو راضي يجيها النوم جت الساعه 2 وهي راسها مصدع من كثره التفكير
زوجها جنبها نايم بكل برود ماكنه مسوي شئ قعدت تتامل فيه بقهر مو عارفه كيف تتاكد من شكوكها لانها لواستمرت على هالحال ماراح تقدر تعيش حياتها بشكل طبيعي..
نزلت من السرير طلعت من غرفه النوم للصالون الصغير اللي بالغرفه فتحت الثلاجه طلعت مويه تشرب وهي تتامل جهاز الكمبيوتر باسئ فجأه لمعت براسها فكره ليه ماتستغل وقت نوم زوجها وتجرب تفتح المسن حقه لعل وعسى تقدر توصل لشئ بس المشكله هي متأكده من الرموز الاولى (ب د و ر) اما اخر رقمين مو عارفتهم مو مشكله بتجرب بالارقام اللي تتوقع يكون مستخدمهم سمت بسم الله وجلست عالجهاز اول شئ سوته كتمت الصوت عشان مايحس زوجها بشئ فتحت الجهاز ادخلت الايميل اللي موجود هو حافظه عالجهاز وبدت تدخل الباسورد ويدها تنتفض اول شئ بدت بالارقام الفرديه بتجربهم واحد واحد بدت تدخل رقم وراء رقم وفي كل مره تطلع لها رساله تنبيه ان الرقم المدخل خاطئ..
زاد توترها اليوم لازم تعرف كل شئ مو كل يوم راح تلاقي فرصه عشان تتاكد..
تركت الجهاز مفتوح وراحت تطل على زوجها بتتاكد انه مازال نايم

رجعت وجلست قدام الجهاز ومازالت تحاول بالارقام واخيرا تم تسجيل الدحول بنجاح والماسنجر بدأ يحمل بشاير مو مصدقه نفسها اخيرا رضى يفتح معها
فتح المسن كان البريد الالكتروني خالي مافيه رسايل اكيد لانه زوجها يشيك عليه باستمرار لقت شخصين اون لاين وعلى طول تكلم واحد منهم وكان نكه

كل ماناظرت في ابعد مدى من طموحي اصطدم بالمستحيل... هلالالالالالالالا وغلالالالالالالالا

من الربكه ماتدري وش تسوي تصكر المحادثه ولاتتكلم وتشوف وش القصه؟؟... قالت بنفسها ايش الغباء أنا من وين افكر بعد ماجتني الفرصه اتأكد من شكوكي انهي المحادثه لا لازم اتكلم واخلى الوضع طبيعي..

كل ماناظرت في ابعد مدى من طموحي اصطدم بالمستحيل.. سعودي وينك؟؟... اكلمك أنا

انصدمت يوم قرت الكلام عالشاشه خلاص كل شئ باين هاذي بنت الاسلوب هذا مستحيل يكون اسلوب واحد من اخوياه وبسرعه رغم الألم اللي حسته بصدرها من قرت هالكلام تداركت الوضع وكتبت...

بيبقى محلك مثل ماهو محلك وعد لاسوي لك من الغيم جدران.. هلا معليش كنت مشغول

كل ماناظرت في ابعد مدى من طموحي اصطدم بالمستحيل.. افاااااا عمري تنشغل عني؟؟

بيبقى محلك مثل ماهو محلك وعد لاسوى لك من الغيم جدران.. نكك حلووو

كل ماناظرت في ابعد مدى من طموحي اصطدم بالمستحيل.. وش فيك حبيبي هالنك لي شهر ماغيرته

بيبقى محلك مثل ماهو محلك وعد لاسوى لك من الغيم جدران.. ايييييه بس اليوم توني استوعبه زين

كل ماناظرت في ابعد مدى من طموحي اصطدم بالمستحيل.. لااااا أنت اليوم مو طبيعي اساسا النك هذا أنت اللي مختاره لي وطلبت مني انه يصير نكي الدايم

بيبقى محلك مثل ماهو محلك وعد لاسوى لك من الغيم جدران.. هههههههه امزح معك لايكون صدقتي؟؟

كل ماناظرت في ابعد مدى من طموحي اصطدم بالمستحيل.. تعال غريبه وش عنك شابك هالوقت العاده تكون نايم

بيبقى محلك مثل ماهو محلك وعد لاسوى لك من الغيم جدران.. اللحين بروح انام اشوفك بكره

كل ماناظرت في ابعد مدى من طموحي اصطدم بالمستحيل.. بس كذا بروح انام ؟؟.. مافي انتبهي لنفسك وشوفي صورتي قبل ماتنامين

بهاللحظه انفجر الامبير عند بشاير خلاص طفح الكيل وكل شئ بان الاخ له علاقه بوحده تعرف اسمه ومعلومات كثيرة عنه وزياده على كذا معطيها صورته ويقولها كلام غزل...
صكرت المحادثه من غير ماترد عليها ودمعتها بعينها ليه ليه ياسعد تسوي فيني كذا؟؟.. ياترى يعرفها قبل زواجنا ولاقريب متعرف عليها؟؟.. اذا كان يعرفها قبل الزواج ليه يتزوجني ويعذبني معه؟؟.. ولايمكن يتسلى حتى ولوووو ليه يتسلى أنا مليت عينه؟؟..
ياترى هو عنده صورتها مثل ماهي محتفظه بصورته؟؟.. بس حتى لو عنده كيف اقدر اشوفها مستحيل تكون بالجهاز لانه لو كانت هنا كان حط باسورد عالجهاز...
اوواجهه بخيانته لي ولااصبر؟؟.. بس أنا خايفه انها هي بكره تقوله؟؟.. اسبقها واتكلم عشان مايتهمني بالتدخل بخصوصياته؟؟..
لاااا خليني احرق اعصابه بقهره مثل ماقهرني فتحت المسن مره ثانيه وغيرت الباسورد وطلعت وهي تقول بخاطرها بنشوف أنا ولا أنت ياسعد؟؟..

=====================

سبحان الله على قد مافي ناس بهاللحظه تعيسين غيرهم يعيش اجمل لحظاته كان تركي متمدد على سريره من الفرحه مو جايه النوم اخيرا اليوم حست فيه اثاري عيونه فاضحته والكل كان حاس بحبه لنوف... اخيرا امي حست فيني احمدك يارب من غير مااتكلم هي اللي قالت بخطبها لك أنا كنت احاول الجئ لديم عشان اتقرب من نوف طلعت امي اقرب لي ..
بكره امي بتخطبها لي ياترى وش بتكون رده فعلها؟؟..
هي تحبني مثل مااحبها؟؟..
هي تتمنى هاليوم مثل مااتمناه؟؟
ياترى يانوف وش شعورك؟؟
يارب اتمنى اغمض وافتح والاقي نوف زوجه لي..
يارب تحقق لي كل اللي في بالي وترزقني على قد نيتي وأنت العالم بالنيات يارب العالمين

======================

نوف: ماابيييييييييييييييه
العنود: غصب طيب بتاخذينه
نوف: الزواج مو غصب
العنود: للي مثلك يكون غصب
نوف: هو ملقى غيري الدنيا مليانه بنات
العنود: خالتك اليوم بتجي اشوفك تتكلمين ولاتقولين شئ والله راح تندمين
نوف: وعععععع تركي مااحبه
العنود بحقد: اجل تحبين اللي تكلمينه
نوف التزمت الصمت
العنود: روحي تعوذي من ابليس وتروشي وانزلي استقبلي خالتك اذا جت
نوف والعبره خانقتها: اقولك مااطيقه ماابيه
العنود: اخته بتموتين عليها وهو ماتطيقينه وش هالتناقض
نوف: ديم بنت خالتي ومثل صديقتي لكن هو غيييير
العنود: ايه صديقه الخراب
نوف: يماااا حرام عليك
العنود: انتي وراك بلى ماتبين تتزوجين.. اللي تكلمينه ماسك عليك شئ وخايفه
نوف: يماااااااااا حرام عليك
العنود: حرمت عليك عيشتك وش فيه تركي ماتبينه
نوف: معووووق
العنود: عادي رجله فيها عرج هاذي مو اعاقه
نوف: إلا شلل اطفال
العنود: شوفي هالشئ مايعيب الرجال واحمدي ربك تركي كثير يتمنونه
نوف: إلا أنا
العنود: والله اذا سمعت كلمه زياده او اعتراض ماراح تلومين إلا نفسك
سكتت نوف نزلت راسها للارض وماعرفت بايش ترد على امها تعرف امها قويه وتقصد اللي تقوله مو عارفه كيف تتصرف هي تحب واحد وامها بتغصبها على واحد
والمشكله ماعندها وسيله اتصال عشان تكلمه وتقوله بالخبر اللي باعتقادها انه بيقلب حياتها جحيم...
مسكين ياتركي أنت جالس تحلم احلام ورديه وبمستقبل حلووو
وهي قاعده تعيش كوابيس واسوأ لحظات حياتها!!!!!!!!!!!!!!

=========================

نزلت تحت مالقت احد موجود طلعت فوق حصلت امها بغرفتها..
ديم: يمااااا وينكم البيت هادئ
ام بدر: ايه ريان طالع هو وياسر للبقاله والباقين اكيد بغرفهم
ديم: ابتهال قبل شوي كلمتني بتروح السوق تبي تمرني بروح معها..
ام بدر: بس اليوم بنروح لبيت خالتك نخطب نوف ماراح تجين معنا؟؟
ديم مصدومه: اليوم!!!!!!!!!!!!!!!!.. ولااحد يتكلم تخططون وانا اخر من يعلم
ام بدر: امس سألتيني وعلمتك
ديم: هذاك قلتيها أنا سألتك.. وبعدين وش عندكم مستعجلين؟؟..
ام بدر: اختي تقول ان ماجيتوا اخاف ابوها يعطي الناس كلمه..
ديم وهي عارفه انه مافي ناس خطبوها ولاشئ هاذي خطه من خالتها: المهم يماااا عادي اروح السوق..
ام بدر: روحي معنا بيت خالتك احسن المفروض اليوم تكونين مع نوف
ديم بخاطرها البعد عن خالتي غنيمه: لايماااا أنا ابي السوق ضروري
ام بدر: ابتهال من بيوديها؟؟؟
ديم: بدر
ام بدر: خلاص روحي بس لاتتاخرون...

بعد نص ساعه مرتها ابتهال وراحوا " غرناطه مول" بدوا يدورون ديم دخلت محل اكسسوارات وجلست تتفرج عجبتها بعض الاشياء اخدتها وابتهال كانت اكثر ماتدخل محلات الاطفال ادور لبنتها سديم ملابس...
ديم: ابتهال يبي لكم دولاب اضافي على ذا الملابس اللي شريتيها اليوم
ابتهال: حرام عليك والله كل اللي عندها صغار عليها
ديم: مطوله؟؟!!
ابتهال: ليه وش عندك بترجعين البيت؟؟
ديم: لاتعبت وبالمره مشتهيه كوفي وقطعه حلى
ابتهال: طيب خلي بحاسب ونطلع
وهم طالعين مرت من جنبهم وحده ريحه عطرها واصله الظاهر لاخر محل كانت ريحه عطرها مره قووووويه توصل للراس من قوتها..
ديم: حشىىىى محل باريس غاليري يمشي
ابتهال: هههههههه الله يقطع سوالفك ياديم..
ديم: والله ريحه عطرها تصك الراس
ابتهال: الله يهديها أنا ماادري هالبنات اللي يحطون العطر في اماكن فيها رجال مايدرون انه حرام!!!!!...
ديم: يحليلك يدرون بس مو اكبر همهم الحلال والحرام
ابتهال: في حديث عن الرسول عليه الصلاه والسلام يقول:" مامن امرأه تعطرت وخرجت وشم ريحها الرجال إلا وهي زانيه"... يعني تكتب عند الله زانيه
ديم: الحمدلله الله لايبلانا ريحتها إلا الان ماليه الممر...

راحوا جهه الجلسات وطلبوا لهم كوفي وجلسوا ديم كانت سرحانه وتفكر...
ابتهال: ديم اكلمك وين رحتي؟؟
ديم: هاااا معك...
ابتهال: ايه باين
ديم: ابتهال تعالي ابأخذ رايك بموضوع
ابتهال: خير اللهم اجعله خير..
ديم تحاول تفكر كيف توصلها الفكره: وحده من صديقاتي بتخطب لاخوها وحده معنا بالجامعه...
ابتهال: طيب ايش المشكله؟؟..
ديم: المشكله ان البنت اللي بتخطبها تعرف واحد تكلمه بالتلفون وتحبه وانا محتاره اعلم صديقتي بالسالفه ولا اسكت؟؟
ابتهال: وانتي وش دراك ان البنت تكلم؟؟.. حرام تقذفون البنت وانتم ماتدرون..
ديم: أنا ماقلت شئ باخلاق البنت بالعكس هي عسل وطيبه واخلاق بعد وانا ماقد شفت عليها شئ بس ربي بلاها انها تتعرف على واحد وانا متأكده من هالشئ..
ابتهال: طيب انتي وش تبين تأخذين رايي فيه؟؟
ديم: لوانتي مكاني وش بتسوين تخلين الخطوبه تتم ولاتتكلمين وتبرين ذمتك؟؟
ابتهال: شوفي والله على حسب بس اذا انتي عارفه البنت واخلاقها زين وتمدحينها لاتقولين شئ إلا لما تتاكدين؟؟...
ديم: يعني اسكت؟؟..
ابتهال: ادعي لها بالهدايه ولاتدخلين نفسك باشياء انتي بغناء عنها لكن اذا طلبوا رايك قولي اللي عندك.. لان الناس هاليومين اذا سويتي فيهم خير مايتوقعون انه لمصلحتهم يفسرونه تفسير ثاني ويتقعون انك غيرانه او سويتيه لشئ في نفسك...
سكتت ديم وهي تفكر بكلام ابتهال بالبدايه مااقتنعت لكن شكلها اللحين تحاول تقنع نفسها انها تتقبل الوضع..

==========================

رفعت التلفون بتدق على صديقتها تتطمن عليها ليه ماداومت بالجامعه اليوم دقت الارقام انتظرت الاجابه من الطرف الثاني...
سراب: اهلييييييييين
بشاير ببرود: هلا والله
سراب: سلامات وش فيك ماداومتي اليوم؟؟
بشاير: وش مافيني ياسراب اكتئاب وضيقه صدر وهم
سراب: ياسااااااااااتر وش فيك؟
بشاير: ااااااااه طلعت شكوكي بمكانها سعد يعرف وحده
سراب متفاجئه: كيف عرفتي؟؟..
بشاير: قصه طويلة احكيها لك بعدين..
سراب: براحتك مع اني متحمسه.. بس والله الجامعه من غيرك ماتسوى
بشاير: لاتسمعك ديم..
سراب: ههههه هذا كلامها هي بعد
بشاير: الله يخليكم لي والله أنا من غيركم مدري وش بسوي؟؟
سراب: ادعي باستمرار ان ربي يدومنا لك ترى ماخسران إلا انتي
بشاير: امووووت عالثقه..
سراب: هههههههه يلااا بكره اشوفك اللحين بدق اخذ لي موعد قبل ماينتهي دوامهم
بشاير: عند الدكتور ماجد
سراب: هو فيه غيره هالمغرور
بشاير: ودك يسمعك كان قلعلك اسنانك بدل مايضبطهم
سراب: هههههههههههههههههه عاد السعودي اذا حقد بعدي عنه
بشاير: وانتي المفروض تشجعين الكوادر الوطنيه
سراب: اذا تخرجت وشفت الدوله شجعتني ذيك الساعه اشجع غيري
بشاير: الله يستر عليك شكل لك مستقبل زاهر
سراب: ادعي لي..
بشاير: ان شاء الله.. مع السلامه
سراب: مع السلامه

بعد ماقفلت دقت الرقم وطلبت الدكتور ماجد وبعد عشر دقايق انتظار حولوها عليه...
د/ ماجد: الوووو
سراب وبخاطرها اخيرا: السلام عليكم
د/ ماجد: وعليكم السلام
سراب: دكتور ابي اخذ موعد باسم سراب عبدالله
د/ ماجد: سراب انتي الموعد اللي راح ماجيتي؟؟
سراب: الااااا دكتور جيت بس أنا كنت قبل ماخذه موعد بعدين كنسلته وصار لخبطه
د/ ماجد: اهاااااا يعني متى تبين بعد اسبوع؟؟
سراب: حط لي يوم تكون فاضي فيه مو زحمه لاني مره جيتك وكنت مضغوط واسناني راحت فيها
د/ ماجد: هههههههههه وش دخل الزحمه باسنانك؟؟
سراب انحرجت: لا .. يعني قصدي تكون فاضي و...
د/ ماجد: تبين موعد الصباح؟؟
سراب: لاعندي جامعه..
د/ ماجد: طيب الاحد الجاي يناسبك؟؟..
سراب تكلم نفسها حلوووه يناسبك صارت خطوبه مو موعد: ايه دكتور مناسب
د/ ماجد: اوكي مع السلامه
بعد ماقفلت قعدت تضحك على نفسها كيف قالت له تكون فاضي اللحين يفهمها غلط ... احرجني قعد يضحك على طيب اقلها كانت فوتها لي ولمن قفل قعد يضحك والله لواحكي للبنات السالفه بيجلسون يضحكون علي...

========================



نهايه الجزء السادس

mnoori ©؛°¨غرامي جديد¨°؛©

بنزل كل يوم بارتين
تحياتي

أدوات الموضوع البحث بهذا الموضوع
البحث بهذا الموضوع:

بحث متقدم
طريقة العرض

موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات
جميع الحقوق محفوظة منتديات غرام
iTraidnt by ROMYO
جميع الحقوق محفوظة منتديات غرام
iTraidnt by ROMYO

SEO by vBSEO 3.6.1