غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 21
قديم(ـة) 27-06-2011, 10:13 PM
صورة عقد اللؤلؤ المكنون 1 الرمزية
عقد اللؤلؤ المكنون 1 عقد اللؤلؤ المكنون 1 غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية أنوثة خياليه بالرغم من الملابس الرجالية / بقلمي


وين الحماااس ...؟!

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 22
قديم(ـة) 28-06-2011, 02:05 AM
صورة رهوووفا الرمزية
رهوووفا رهوووفا غير متصل
©؛°¨غرامي نشيط¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية أنوثة خياليه بالرغم من الملابس الرجالية / بقلمي


يسلمووو ع الرواايه ياا عسل

وربي رهيييبه بقوه

بانتظااارك

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 23
قديم(ـة) 28-06-2011, 02:45 AM
صورة nono-0 الرمزية
nono-0 nono-0 غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية أنوثة خياليه بالرغم من الملابس الرجالية / بقلمي


وآآآآآآآآآآآآآآآآآو
روايتك خقاقيه وحماسيه و غريبه
بليز نزلي بارت وربي متحمسه
متى اوقات تنزلين بارتات
بنتظارك


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 24
قديم(ـة) 28-06-2011, 04:26 AM
صورة فرفوشية الرمزية
فرفوشية فرفوشية غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية أنوثة خياليه بالرغم من الملابس الرجالية / بقلمي


و الله روااايتج خطيئييييرة
و نبي البااارت بسررررررعة
التوقعات
ريم و شيمااء ( رفعواا ضغطي .... و دي أرمييهم بسلة و أااحدة و احطها في مستنقع نفااياات نووية )
وائل : قهرني بحركته ... بس رحمته لأنه فعلا صعباا يااخذ بنت عمه غير لللي خطبها

تحيااااتي
فرفوووشية

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 25
قديم(ـة) 28-06-2011, 12:35 PM
الرياضيات الرياضيات غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية أنوثة خياليه بالرغم من الملابس الرجالية / بقلمي


كما اعتدنا منك الرقي و الروعه

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 26
قديم(ـة) 28-06-2011, 07:08 PM
banota cute1 banota cute1 غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية أنوثة خياليه بالرغم من الملابس الرجالية / بقلمي


روايتك رائعة و جميلة جدا
التوقعات :
فكرة انهم لابسين نفس اللبس هيحصل تاتش بين البنات والاولاد كل واحد هيفتكر انها اخته
ممكن اسال انتي بتنزلين البرتات متي بالض

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 27
قديم(ـة) 28-06-2011, 08:08 PM
صورة عقد اللؤلؤ المكنون 1 الرمزية
عقد اللؤلؤ المكنون 1 عقد اللؤلؤ المكنون 1 غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية أنوثة خياليه بالرغم من الملابس الرجالية / بقلمي


رهوووفا


مشكورة يالغلا ... اسعدني تواجدك ...


nono-0

اهلين فيك ... بانزل البارتات يوم ورى يوم ان شاء الله...

فرفوشية

وانتي الاخطر يالغلا ... تابعيني وراح تلاقي اللي يسعدك غير شيماء وريم ... ومتاكدة انك راح تغيري نظرتك لوائل ...

الرياضيات

يسلموووووو يالغلا ...


banota cute1

تابعيني وراح تعرفي ايش راح يصير... تحياتي لك ..


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 28
قديم(ـة) 28-06-2011, 08:09 PM
صورة عقد اللؤلؤ المكنون 1 الرمزية
عقد اللؤلؤ المكنون 1 عقد اللؤلؤ المكنون 1 غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية أنوثة خياليه بالرغم من الملابس الرجالية / بقلمي


<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<
الجزء السادس
<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<


............ يوم الخميس "" الملكه ""..........................

شيماء" تكلم وفاء " : هلا وفاء ...يالله ننتظرك في سيارة عبدالله اطلعي ...
وفاء : يالله البس عبايتي وجايه .. " اخذت عبايتها ..ومرت على امها .. وراحت لها في غرفتها..." ..ماما ... دقت عليه شيماء تقول رايحين الحين المشغل ...توصين شي ...
ام خالد : سلامتك يمه ...بس انتبهي لنفسك ولبنت عمك ... عندك فلوس والا اعطيك ...
وفاء : لا يا ماما مافيه داعي للفلوس كل اللي بسويه استشوار بس .. لاننا متفقين نتصلح بالبيت ..بس شيماء اللي عند الكوافيره ...
ام خالد : براحتكم يا حبيبتي ...يالله روحي لا تتاخرين ..الا مين بيوديكم للمشغل ؟...
وفاء " احمر وجهها ": أ أأأ ..عبدالله ..شيماء تقول عبدالله ..." وبارتباك " تاخرت عليهم ..يالله مع السلامه " وطلعت من غرفة امها "...
ام خالد "لاحظت ارتباك بنتها ": مع السلامه يا بنتي " وطالعت في بنتها وهي تختفي من قدام عيونها .. ورفعت يدها للسماء "....يارب اذا كان عبدالله فيه خير لبنتي اجعله من نصيبها ...ياارب ..

.................................................. ..


في سيارة عبدالله ... شيماء جالسه قدام ...وينتظرون وفاء اللي جت تمشي للسياره ..وهي عينها بالارض ..من شدة خجلها من عبدالله ولانها اول مره تركب معاه ....
عبدالله ... يطالع في وفاء وهي تقرب من السياره ولاحظ انها تطالع في الارض .. ابتسم ..."اكثر ما يحلي البنت الخجل .. بس وفاء كل شي فيها حلو .. طولها ...واممم...طالع في يدها اللي كانت مكشوفه .. وبياضها ...طالع في شنطتها الماركه ..وكمان شياكتها ... آه يا وفاء لو تدرين ايش يصير فيني لما اشوفك او اسمع باسمك "......"انتبه لقفلة باب السياره "....
وفاء "ركبت ورا شيماء ..و بصوت واطي ": السلام عليكم ....
شيماء " بسرعه": وعليكم السلام ...هلا وفاء..
عبدالله " حس ان صوته مو راضي يطلع لما سمع صوتها ..فتح فمه وسكره ..بدون ما يرد عليها .."
شيماء " انتبهت لاخوها انه ما رد السلام ..فتوقعت انه ما سمعها ": عبدالله ترى وفاء سلمت ...!
عبدالله" شال نظارته الطبيه من على وجهه .. وحاول يكون طبيعي ": وعليكم السلام ..معليش ما سمعتك ..." واخذ النظارة الشمسيه الطبيه ..ولبسها ..." : هاه شيماء نمشي خلاص ...
شيماء : ايه يالله ..
وفاء " يووه فشله انتي يا شيماء ..احرجتيني معاه ...بس معقوله ما سمعني ...انا حسيت انه لف علي لما قفلت الباب .. وصوتي ما كان واطي لها الدرجه ... والا حب يحرجني ..او يمكن يكرهني ...اووف ما ابغى افكر ...بس ..بس ..شكله حلوو لما لبس النظاره ..وواضح ان دقنه مو مرتبه ولسى ما حلق للملكه ... انا ايش دخلني اطالع فيه ...استغفر الله .."...
شيماء : عبدالله ترى لسى ما افطرت جيب لنا شي ناكله ....
عبدالله : وليه ما افطرتي بالبيت والا اخذتي لك شي معاك ...يا شيماء وربي مشغوولين ... مو ناقصني تعطيل. ..
شيماء : يعني يرضيك في يوم ملكتي اكون جيعااانه ...
عبدالله :هههههههههه يعني بتذلينا عشان الملكه ...
وفاء " يووه لا تضحك يا عبدالله ..قسم تدووخ "....
شيماء : ما عاش اللي يذلك ...بس " عصبت " ابغى اكللل ...
عبدالله "باستسلام " : طيب ايش تبغين ...آمري ...
شيماء" بفرح ": اممممم ..مدري ..وفاء ايش رايك ...
وفاء" انفجعت ان شيماء تسالها وتبغاها تتكلم قدام عبدالله .. ولا ردت عليها "...
شيماء" لفت راسها لورا ": وفاء ... وفاء ...ليه ما تردين ..وش تبغين فطور ..
وفاء" ياربي هالشيماء غبيه والا تستغبي ...أأشر لها بعيوني اسكتي ما تسكت ... "...
عبدالله : يالله وش تبغين ..." وطالع في المرايا وشاف وفاء وهي تطالع شيماء بنظرات قهر ... ابتسم ..شكلها منحرجه مني .."
شيماء : وفاء .. ترى حتى انتي بتاكلين معاي ..وش تبغين ..
وفاء " بقهر ... وبصوت واطي ": ما ابغى شي ..
شيماء : وشو ما تبغين شي ..ترى لو وصلنا المشغل وشفتيني افطر لا تجين تاكلين معي ..اعرفك ما تصبرين اذا شفتي الاكل ...
وفاء " بعصبيه.. وبلا شعور ..مدت يدها بين المقعدتين ..وقرصت شيماء في يدها "...
شيماء : أأأأأأأأأأي ..." ولفت عليها وهي ماسكع مكان القرصه ": يالمفتريه اليوم ملكتي لو بقعت بتشوفين شي ما قد شفتيه ...باختلص في ملكتك ...
عبدالله " انتبه لحركه وفاء ..": ههههههههههههههههههه
وفاء " من الاحراج .. ضغطت نفسها في المقعده ..وحطيت يدها على وجهها .. هين يا شيماء انا اوريك ..."
عبدالله " وهو باقي مبتسم ": شيماء تبغون فطور من كودو ..؟!
شيماء : كودو كودو ..امرنا لله..
عبدالله : احسب حساب شخصين ؟!
شيماء : ايه شخصين .. عشان وفاء ترضى علينا شكلنا زعلناها ..
نزل عبدالله يجيب الطلب من كودو ..ووقتها انفجرت فيها وفاء تضربها وتخاصمها ...وتسبها ...وشيماء ..ميته ضحك عليها ...
رجع عبدالله السياره ...ورجعت وفاء لهدوئها ... وصلوا المشغل ..
ونزلت شيماء وهي ماسكه كيس الفطور .. ...طبعا ما اخذت الفستان معاها ..بس اكسسوارات الشعر .. اللي كانت حاطتها في كيس عندها قدام ...ونسيت تنزلها من السيارة ...

نزلت هي ووفاء ...وعند باب المشغل ..

وفاء " بتعجب ": شيماء وين اكسسواراتك ... في شنطتك ؟؟!!!
شيماء " شهقت ": بالسيارة نسيتها ...بسرعه بسرعه الحقي عبدالله يوقف ...
وفاء" لا شعوريا .. انطلقت تلحق سيارة عبدالله ...وتاشر له يوقف "
عبدالله" كان توه ماشي وانتبه ان فيه وحده تاشر ..بس ما توقع انها تاشر له .. ولما ركز في المرايا في شنطتها ..هذي تشبهه شنطة وفاء ..ورجع ريوس بسرعه لها "..
وفاء " لما حست بحركتها الغلط .. وانها تسرعت انها سمعت كلام شيماء ... فكرت ترجع تاخذ الفطور من شيماء وتخليها تجيب الكيس بس لفت لقيت شيماء دخلت المشغل ..ومافيه الا هي قدام سيارة عبدالله اللي فتح القزاز لها ..."...
عبدالله "بخوف .. فصخ نظارته ": فيه شي ...!!! ...
وفاء " مرتبكه .. ومو قادره تطالع فيه .. وغصب عنها ...قربت من القزاز ": بس ...بس شيماء نسيت اكسسواراتها ...
عبدالله " زفر ": اوووف مافيني ارجع البيت ...الله يهديها هالبنت ..
وفاء " لما شافته معصب ":لا لا الاكسسوارات تقول هي بالكيس .." وتاشر على المقعده اللي جنب السواق مكان شيماء " هناااا ..
عبدالله " رجعت ملامحه طبيعيه ": هناااا " ونزل بجسمه يدور للكيس مكان شيماء " .." ابتسم .. وغمز لها ..كانت حركه عفويه ".. لقيته ...
وفاء " وقفت مكانها وجمدت من ابتسامته وغمزته لها "..
عبدالله " يمد بالكيس لها " :.. تفضلي ... " وطالع في عيونها ..وتذكر لما قالت شيماء اننا زعلناها "...وفاء ..
وفاء " كانت بتمد يدها تاخذ الكيس ":... نعم ...
عبدالله " رجع سحب الكيس لعنده ..": وفاء اتمنى ما تزعلين مني او من شيماء ...ترى كلنا عيال عم ..وماله داعي تنحرجين مني ..انتي تامرين امر واحنا علينا نلبي بس ...فاهمه ...
وفاء " مبلمه فيه ..وهي ماده يدها في الهواء "....
عبدالله " حس انها ما ردت من الاحراج .. وضحك ..لما شاف يدها لسى معلقه .. رجع الكيس ليدها ..": ههههه يالله روحي الحقي شيماء واي وقت تخلصون كلموني ...اووكي بيبي ...
وفاء " رمشت بعيونها بسرعه ... بيبي ... يوووووه منه ..هزت راسها موافقه .. ودخلت تجري للمشغل ..."...
عبدالله : هههههههههههههههه ...أخ بس .. ياليتني قلت لها اني باجي اخطبك بعد ملكه وائل ... مو مشكله بشوف واحنا راجعين اذا فيه فرصه خبرتها ...

...............................................

عبير ... راحت عند سمر في العصر...عشان يشوفون لبس بعض ويسوون مكياج ..." عبير وسمر صاروا قريبات من بعض اكثر من اول ..وما احد يدري ليه ..يمكن قلوبهم المتعلق باخوان بعض لها دور بالموضوع ...الله اعلم "....

عبير " لبست اللبس الثاني اللي شرته قبل ما يتفقون يلبسون مثل بعض ..كان لونه فيروزي ..بدون سيور ..ماسك على الجسم ..وفيه فتحه من تحت على جنب واصله للركبه ..وذيل صغير .. ...": هذا هو اللبس اللي كنت بالبسه ..."دارت حلو نفسها ....وسبلت عيونها " ..ايش رايك ...حلووو ..؟!
سمر " تصفر ": وااااااااو ...خطير الصراحه ......
عبير : تصدقين دخلت المحل كذا مره ..وما لفت انتباهي له الا سعود ...
سمر" فرحت لما سمعت اسم سعود ": والله سعود عنده ذووق في اللبس ...
عبير : ايه ماشاء الله عليه عنده ذوق في اختيار لبس الحريم ...حتى امي فساتينها وجلابياتها سعود يختار لها ..وهي يعجبها ذوقه ..
سمر " بخجل .. ولفت على التسريحه ": أجل الله يعين اللي بتاخذه ..بيبهذلها لو ما عجبه لبسها ههههههههههه
عبير : هههههه لا مو لها الدرجه صح عنده ذوق ..بس مو مزاجي ولا شايف نفسه ...بس " وتشوفها بنص عين " الحلو يشوف كل شي حلو ...والا انا غلطانه ...
سمر " طالعت فيها من مرايه التسريحه ..": فكينا اللي يعافيك من سيرة اخووك...." لفت عليها " اليوم سيرة وائل وبس ...مو هو العريس ...
عبير " ارتبكت ....": بروح افصخ اللبس هذا ...وبالبس التفاحي ..
" تطالع في الفستانين ".. سمر ... وين فستاني ووين فستانك ...؟؟!! .. يووه تلخبطنا ...والمقاسات نفس الشي ..ههههههههه ..يالله حليها ..
سمر " قربت منها وسحبت واحد من الفساتين ": انا فستاني الحزام تبعه زودت عليه فيونكه ذهبي ..." وشافت الفستان الثاني ".. ايوووا .....هذا ...." توريها الفيونكه ".. شو رايك بذوقي ...
عبير : الحركه مرره حلووه... يالله سماح هالمره تختلفين عنا لانك اخت العريس ...
سمر : هههههههههه قال اختلاف قال ..مطقمين كل شي حتى الاحذيه والاكسسوارات ..جات على الفيونكه اللي ممكن يشوفوها وممكن لا ....
عبير ... راحت غيرت لبسها ولبست فستانها التفاحي ...وسمر لبست فستانها هي كمان ...وجالسين يعملون المكياج ..ويرتبون شعرهم ....ودخلت عليهم عمتهم نوره ...
نوره : ماشاء الله خلصتوا ... طالعاات اميرات وربي ...ههههههه
سمر : ليه تضحكين يا عمتي ...
نوره : كانكم توأم ...
عبير : هههه مو لها الدرجه ...سمر احلى مني بكثير ..
سمر" تقلد صوتها ": سمر احلى مني بكثير ... يالله مناك بس.. صدق مفتريه عشان يقولون لا انتي احلى من سمر بكثير ...
عبير: لا اقصد انو....
نوره : خلاص انتي وهي ..قلنا كلكم حلووات .. والا تدرون ..محد حلو هنا الا انا ..
عبير , وسمر : ههههههههههههههههه



.................
وائل ..توه جاي من عند الحلاق ... كان معدل سكسوكته ..خفف الشنب كثير وباقي السكسوكه مرتبه ومحدده بشكل متقن وحلوو ...طالع بهاللوك وسيم بزياده.. كان طالع من الدرج رايح لغرفته ..عشان يتروش ويستعد للملكه ...لان اعمامه قالوا لازم يكون على المغرب جاهز ..

وائل " مر من جنب غرفة سمر اللي كانت مفتوحه ..وسمع صوت عمته وضحك ..قال في نفسه ..خليني افاجأهم باللوك الجديد .. .. بدون لا يدق الباب ... دخل بسرعه ويدور وهو مغمض ورافع راسه لفوق "..تراااتراااا ..." ورفع وحده من حواجبه ".. وش رايكم ..
سمر . وعمتهم نوره " متفاجأيين .. من دخلته عليهم ..وتفاجأوا اكثر من اللوك الجديد ... "
نوره : بسم الله عليك ماشاء الله تبارك الله ...قمر وربي قمر ...
سمر : وش هالحركاات .. وربي لايقه عليك مرره الحركه ...
وائل " ما كان يطالع فيهم ..كان يطالع في الدولاب ..اللي لمح انه تسكر .."... بسم الله ..بسم الله ..." يأشر على الدولاب" انا متأكد اني شفت باب الدولاب انفتح واتقفل ...
سمر " تطالع في الدولاب ..وتذكرت عبير ..بس عمتها سبقتها ..."
نوره " بتعجب ..": وين البنت ...وين عبير ...
سمر : ههههههههههههههههه شكلها هي اللي دخلت في الدولاب ..
وائل " مو فاهم شي .. الا اسم عبير ": ..اي بنت ... احد كان عندكم هنا ...؟!
سمر " راحت للدولاب فتحته شوي ..." هههههههههههه ..هاه عبير كيف الجو عندك ...
نوره : ايه هذي عبير كانت معانا ..بس مسكينه شفناك ونسينا انها معانا ..." لفت تطالع في سمر وهي ميته ضحك على باب الدولا ب "ههههههههههه افتحي للبنت مسكينه لا يخرب مكياجها
وائل " ما وده يطلع ..انبسط لما شاف سمر وعمته يعلقون على عبير ..."...
نوره : بغيت شي يا وائل ..
وائل " انتبه لعمته ": لا لا سلامتك عمتي .. وقولي لعبير اني اسف ماكنت ادري انها هنا ..سلام ."".وطلع من الغرفه وراح غرفته ..."
نوره : اطلعي عبير راح وائل ...
عبير " طلعت من الدولاب حرااانه ووجهها احمر ..": اوريك يا سمر تضحكين علي ..هااه .. وربي تشوفين ما راح افوتها لك ...
سمر :ههههههههههههه أوووه يا بطني ههههههههههههههه..
نوره : ههههههههه معليش يا عبير والله حتى انا نسيت انك موجوده ..معليش وائل فجعنا وبعدين فاجأنا ...كان مسوي لوك جديد ..ايه على فكره يقول قولي لعبير اني اسف ماكنت ادري انها موجوده ..
عبير" انحرجت من عمتها ... ومن كثير احراجها ..طالعت في سمر اللي لسى تضحك عليها .. وطاحت عليها ضرب ": باقي تضحكين انتي ووجهك ..اما وريتك .." تضربها "...
سمر : ههههههههه..أأأأأأي ..ههههههههه ..عورتيني ....خخخخخخ
نوره : الحمدلله والشكر يالبنات ..يالله عيدوا مكياجكم لانه تخرب ..انا بروح لبيت اخوي سلطان " ابو عبدالله " ...مع السلامه ..
"طلعت نوره ..وتركت عبير وسمر يدبرون نفسهم ...بعد ما خربت شعورهم ومكياجهم .."

وائل " بكل عصبيه رمى مفاتيحه ونظارته الشمسيه .. على السرير ..ورمى جسمه جنبها وحط راسه على المخده ..وكان حاسس انه تايهه...": يعني متى بتفكني هالعبير ..حتى بيوم ملكتي الاقيها باجمل صورة قدامي ..." غمضت عيونه وهو يتذكر شكلها وهي تطالعه مفجوعه وحط يدها على فمها وطالعت في سمر وعمتي نوره ومحد منتبهه لها ..ولفت مرتبكه وراحت على الدولاب وشعرها يطير مع كل حركه تسويها ودخلت بسرعه في الدولاب وسكرت عليها ..".. كان شريط شوفة عبير يمر قدامه ببطء... اللون التفاحي يعجبني واحبه ..وشكله عليها مرره رووعه اللبس ..هي وسمر لابسات مثل بعض ...مدري ليه احس ودي يصير شي وما تتم الملكه ..وائل ..لا انتبه وش تبغى يصير و كل الناس اللي حولك فرحانين لك ... بس ..بس ..عبير ... لا وش عبير بزر توها بثالث ثانوي ...تفكيرها نفس اختك سمر اللي تطفش منها ساعات .. " وجلس على السرير "... خلاااص خلااااص تفكير فيها ..تعبت وربي تعبت .... قلبي من جهه وعقلي من جهه..
" دق باب غرفته ....وائل ..وائل "
وائل "بصوت رافع ": ادخل ...
ام وائل "مبتسمه وواضح الفرحه في عيونها ": هاه يا ولدي اجيب لك شي تاكله .." وطالعت في حلاقته الجديده ".. ماشاء الله تبارك الله .. ايش الحلاوة هذي يا عريس ...
وائل " ابتسم لابتسامة امه ..وحط يده على دقنه ": ...ايش رايك يمه حلوه ..مناسبتني ...؟!
ام وائل :كل شي عليك حلو ..الله يسعدكم يارب ويوفقكم ...
وائل :آميييين ..
ام وائل : اجيب لك شي تاكله ...
وائل "حط يده على بطنه ": أي والله يمه ...ذكرتيني بالاكل وصرت جيعان ..ما اكلت شي من الصباح ...
ام وائل : ايه جيت اناديك على الغداء لقيتك طلعت ...
وائل : ايه اولاد عمي حجزوا لي عند حلاق عرسان على حسابهم ." وابتسم " هديه ملكتي ...وذبحني الحلاق تنظيف بشره وبخار ومدري وشو ...
ام وائل : هههههههههههه..والله ما قصروا اولاد عمك ...
وائل : أي والله ما قصروا ..وحتى عمر ولد عمتي معاهم ... حسيت انهم اخواني مو اولاد عمي ...
ام وائل : الله يسعدكم كلكم ... وما تفترقون ابد ..
وائل " سلم على راس امه ": آمين يارب .. ولا يحرمني منك يالغاليه ...
ام وائل " مسحت دموعها اللي نزلت غصب عنها ..بدون ما ينتبه لها وائل ": بروح اجيب لك الاكل ...
وائل : لا تتعبين نفسك يا امي قولي للشغاله تطلعه ..والا سمر ..يحطونه عند الباب ..وانتي ارتاحي ...
ام وائل : ان شاء الله ...
وائل : مشكورة يا ست الكل ...


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 29
قديم(ـة) 28-06-2011, 08:10 PM
صورة عقد اللؤلؤ المكنون 1 الرمزية
عقد اللؤلؤ المكنون 1 عقد اللؤلؤ المكنون 1 غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية أنوثة خياليه بالرغم من الملابس الرجالية / بقلمي


.........................

في المشغل .......... انتهت شيماء .. .. وجلست هي ووفاء ينتظرون عبدالله في غرفة الانتظار ....
شيماء : وفاء ..ابغى اقول لك شي...
وفاء : يا ويلك تقولين جيعاانه ..بسك اكل خلي الفستان يتقفل عليك ..
شيماء" زعلت ": وجععع ..اذكري الله ...لا يجيني عين منك ...
وفاء :ههههههههه ما بيحسدك الا انا ...
شيماء : هذا وانا باقول لك خبر يخصك ..."فركت اصابع يدها في بعض " مووووتي حره ماني قايله ...
وفاء " بلا اهتمام ": هههههههه لا تقولي ..مو مهم ..
شيماء : او تدرين الا بقول لك وبكذا اكون انتقمت منك صدق...
وفاء" موفاهمه شي .. وتطالع فيها .."....
شيماء " بمكر وخبث .. وضحكه ": اخوووي عبدالله ... يبغى يخطبك رسمي من عمي سالم بعد ملكتنا ...
وفاء " مفتحه عيونها ...ووجهها احمر "........
شيماء "عجبها شكل وفاء وهي منحرجه ..وحبت تكمل عليها ..لانها مقهورة منها ":يقول انه يحببببببببك مرررررررررره .. ويموووت على الارض اللي تمشين عليها ...ويقول انك انتي الوحيده اللي ملكت قلبه وعقله و..........
وفاء " ضربت شيماء ": خلاااااااص هييييييييي وين احنا ...." وحاولت تبلع ريقها .. وتهدي من دقات قلبها ...وطالعت في شيماء": عرفتي تنرفزيني ... يالله قولي وش تبغين وخلصيني ..
شيماء"ببرود" : وش فيك ..انا ما قلت شي غلط ... وربي كل كلمه قلتها لك صدق..." وتحولت ملامحها لجد " ... وفاء ...انا قلت لك الموضوع وابغاه يكون سر بيني وبينك...لاننا كنا متفقين ما نكلمك الا بعد ملكتي انا و وائل .. وطبعا بيكلمون عمي على طوول... بس انا جربت الخطبه "وزفرت بقووه ".. اشوف لو الوحده عندها خبر قبل بوقت ...يعني قبل لا يكلمها ابوها بالموضوع ...يكون افضل ...تكون فكرت في كل شي ...وعرفت ايش تقول لابوها ...لانها " وطالعت في وفاء بعيون حزينه "... اذا وصل الموضوع للاب ..معناه انتي مالك رأي ...لانه ولد اخوه ..ودائما يقولون ولد العم لبنت العم ...بس هذا الكلام غلط ...مو شرط اللي كان يصير قبل 50 سنه نستمر احنا نسويه ...ومو شرط أي ولد عم يطلع يحب بنت عمه ....وكمان مو شرط البنت تحب ولد عمها ...
وفاء " تسمع لشيماء ..وتحس انها تتكلم من قلب حزين ...": شيماء انتي مجبورة على وائل ؟!
شيماء " تطالع وفاء بنظرات خوف ": هااا ...لأ لأ ...مو مجبوره من قال ..." حاولت تغير الموضوع ".. خلينا فيك انتي وعبدالله الحين ...انا خلاص شوفيني ملكتي اليوم ...بس اهم شي انتي ..."حطت يدها على يد وفاء "وفاء اوعديني تفكرين مضبوط ....هذا زواج مو لعبه ..." وابتسمت لها "... وربي ما راح الاقي لاخوي عبدالله احسن منك ...بس ما ابغاك توافقي لانه ولد عمك ...ابغاك توافقين عليه وانتي تحبينه وتبغينه . ..

دق جوالها >>>>>>>>>>> عبدالله يتصل بك ...

شيماء : هلا عبدالله ..طيب طالعين ...." تطالع في وفاء" عبدالله جاء " وغمزت لها "... ما يمنع انك تطالعين فيه في السيارة وتحاولين تحبينه ...تراني لا اسمع لا ارى لا اتكلم ..."جت بتمشي ..شافت وفاء ما تحركت ..." وفاء ...يالله..
وفاء" مسرحه ..وبخجل ": لا ما باجي معكم ...بكلم احمد والا خالد يجي ياخذني ...
شيماء : من جدك انتي ...اقول قومي ...
وفاء " باحراج ..ووجهها الاحمر ": وربي مقدر يا شيماء ...مقدر .... مقدر اطلع سيارته ...
شيماء " تضحك على خجلها : ههههه وربي انك تحفه انا معاك ...يالله بلا دلع ...
وفاء "باستسلام ": طيب بطلع بس بشرط لا تكلميني ...لحد ما نوصل البيت ....
شيماء : ههههههه ..اصلا خلاص خليته يسمع صوتك .. اهم شي يتاكد انك منتي بكماء...
وفاء " متنرفزه منها ": يؤؤؤؤ منك ...الله يعين وائل عليك ..
شيماء " بس سمعت اسمه ..تضايقت ..": امشي امشي ..
وطلعوا من المشغل ... وركبوا سيارة عبدالله .... اللي كان واضح انه حلق دقنه ورتب شنبه ...
شيماء : الله الله ...ايش هالحركات .. وربي شكلك خطيير ..." تحاول ترفع صوتها عشان وفاء تنتبه له "...
عبدالله : تسلمي والله .... " وحب يغير الموضوع لانه انحرج من مدح اخته له بوجود وفاء " التكييف كذا حلو ..والا اخفضه شوي ..؟!
شيماء : لا تمام كذا ...
وفاء " من غير شعور ..طالعت في عبدالله وهو يسوق ويكلم شيماء .وكيف يبتسم ...وتخيلته كزوج ...يؤؤؤ ..احراج ...بس ..بس ...شيماء قالت لي لازم اتاكد من مشاعري ..بدون ضغط ..." ولفت تطالع في المقعده اللي قدامها واللي شيماء جالسه عليها ".. مدري ليه حسيت من كلام شيماء ..ان ما كان لها رأي بزواجها من وائل ؟! ... لا مستحيل ...وين عايشين احنا ...مين اللي صار يتزوج غصب عنه ...محد ...الاهل صاروا مثقفين وعارفين ان أي زواج بالغصب مصيرة الفشل ..."لفت وجهها للقزاز ..وتكت عليه " فعلا هذي حياة مو لعبه ..ابد مو لعبه ......" رجعت للواقع ...وبدأت تسمع لسواليف عبدالله ...اللي واضح انه تنرفز من كثرة اسئله شيماء ... اللي جالسه تسال وتسال عن كل شي ...وواضح انها كان عند كلمتها لما قالت بخليك تسمعين كل سواليفه ...."
عبدالله : استغفر الله ..ما تعرفين تسكتين ...بقي شوي لوائل ...
شيماء : ماالت عليك ...هذا جزاتي اني اسولف لك ...
عبدالله : ترى براسي الف شغله وشغله وانتي ما خليتيني اركز ..
شيماء : ليه وش عندك ؟!
عبدالله : رجعنااا ..لاحول ولا قوة الا بالله ...
شيماء . وفاء: هههههههههههه
عبدالله " بخباثه ": سالتيني عن كل شي الا وائل ..ماسالتيني عنه .
شيماء :..........................
عبدالله : وربي صار يخقق من جد ...سوا لوك جديد ..طالع جنتل مان ...
شيماء : ..............
عبدالله : ههههههههههههههههه..ايوا كذا ..ليت من زمان جبت سيرة وائل عشان تسكتين ...
وفاء "ما قدرت تكتم ضحكها ":هههههههه
عبدالله " سمع ضحكة وفاء المكتومه .... يوووه فديت ضحكتك والله .."
شيماء " تفكر في وائل .. يا ترى كيف بيكون شعوري لو شفت وائل ... هل بيكون مثل ما قال عبدالله ...اشوفه يخقق ..هل ممكن يتحرك قلبي لو شفته ...الله اعلم ..."...

ومشت السيارة متجهه للبيت ...تحمل ثلاثه قلوب حيرانه ...

.................................................. ...........................

....... الرجال في منزل العم سالم " ابو خالد "......

كان في استقبال الضيوف ... الجد ..ابو وائل ...ابو عبدالله ..ابو خالد ..ابو سعود ...وبعدين المعرس " وائل ".. عبدالله ..خالد..سعود..احمد ..عمر ....


وائل .... كان لابس ثوب اصفر بتطريز بني على الاكمام والياقه وعلى الجيوب ...بدون بشت ..وغتره صفراء ...وكان مسويها كوبرا ..وعقال.. وساع بنيه سويسريه ...ولابس شراب وكندره لونها بني ...وطالع شكله وسيم بزياده ..وجذاب ...

دخل المأذون .. واستقبلوه بكل ترحاب ..وجلس في صدر مجلس الرجال .." طبعا لانها عائليه مجلس الرجال تبع العم ابو خالد كان يكفي ومناسب لعدد الرجال "
المأذون ..يطلب من ابو العروسه .. والعريس... والشهود .. انهم يجلسون عن يمينه وعن يساره ... وفتح كتاب عقد الانكحه ... وبدا يكتب ويسجل .. و وائل " يطالع في كل كلمه يكتبها الماذون ...وكل كلمه يقولها ...وتأكد ان اللي يصير حقيقه ومو حلم او كابوس " ...تنفس بصوت مسموع ...جعل الكل في المجلس يضحك من شكله اللي الكل توقع انها من التوتر المعتاد للعريس الذي يصاحب الملكه او الزواج ... ولكن شخص واحد فقط شعر بان وائل مو مرتاح لاتمام العقد ...
سعود " وقف بسرعه ..واتجهه لوائل ...ومسك يده ووقفه ...وتوجهه للمأذون " دقيقه لو سمحت يا شيخ ...
الكل : استغرب من سعود وحركته ..حتى وائل ...
سعود "سحب وائل ..لخارج مجلس الرجال ..عند المغاسل .. وكلمه بكل حب اخوي وهو ماسك بيده " .. وائل فيك شي ...ودك تقول شي ...
وائل "لسى مصدوم من حركه سعود ": لا ...سعود وش فيه ...
سعود "ما زال ماسك بيد وائل وضغط علي يده بقوه ..": وائل لو تبغى تقول لي شي قوله ... انا بسمعك وبافهمك ..وان شاء الله اقدر اساعدك ... اهم شي سعادتك يا وائل ...
وائل " يطالع في يده اللي حس بضغط سعود عليها .. وحس انه فاهمه ..وكان وده ياخذه في حضنه ويبكي عليها ويقول له انا ما احب الا اختك عبير ...تكفى فكني من هالموقف ..."..........
سعود " ما زال الاصرار في عيونه ": وائل ..لسى فيه وقت اذا انت ...
وائل " لا مستحيل اسويها ..ابوي وامي .. مستحيل انزل راسك يبه ..مستحيييل ..ابتسم لسعود بصعوبه .. وقاطعه ": سعود ... اطمن ..انا بخير ... " وجلس يطالع في عيون سعود اللي حس انه فاهم كل اللي صار له "... والله انا بخير ...بس مرتبك شوي ..." ابتسم " اذا صرت في نفس موقفي هذا راح يصير لك نفس الشي ...
سعود" ما ارتاح كثير بس دام وائل ماحب يتكلم خلاص ": متاكد وائل ...
وائل " مبتسم ": ايه متاكد ...
سعود : يالله ندخل ..والله يعينني على اللي بيجيني من جدي واعمامي على حركتي هذي ..هههههههههههه
وائل : هههههههههههههههه .. ما عليم برقعها لك ..يالله ندخل عند الرجاجيل ..
" دخلوا على الرجاجيل ..اللي جلسوا يطالعون في وائل وسعود ..وخاصة سعود اللي سحب وائل ...بس وائل طمنهم ان سعود كان يبغى يقول له الدعاء ويقرا ويسمي ... وطالع وائل في سعود وغمز له ...اللي الثاني رد عليه بغمزه ارتياح ...انه ما احرجه قدام الرجاجيل ..."
كتبوا الكتاب واخذ عبدالله الكتاب للحريم ..عشان شيماء توقع ...
اخذته ..عمته نوره من يده من عند البوابه..وطلعت لشيماء .. في غرفتها ..اللي بس شافت الكتاب اللي توقع فيه ..
نوره : يالله يا شيماء وقعي ...
شيماء " تطالع في الكتاب ... وهي تشوف توقيع وائل وابوها ": وقع وائل ...يعني لازم اوقع انا كمان ...
نوره " مستغربه من اللي قالته شيماء ": ايه حبيبتي لازم العريس يوقع ...يالله وقعي انتي ...
شيماء " انحرجت ان عمتها سمعتها وهي تقول كذا ..ومستغربه كيف طلع صوتها ... وبلا أي كلمه ...اخذت القلم بسرعه ووقعت ..ودمعت عيونها .."
نوره " تزغرد ": كلوووليش ...الف الف مبرووو....." تطالع في شيماء والدموع في عيونها "... لا لا ليه الدموع ....
شيماء : عمتي ...." وزادت الدموع ..".
نوره "تحط الكتاب على التسريحه .. وتاخذ منديل بسرعه .." لا لا يا شيماء ..لا تبكين ...بتخربين مكياجك ..دقيقه اعدله لك ..." ابتسمت لها " عادي ترى ممكن الوحده تبكي يوم ملكتها لان مشاعرنا تختلف كل يوم ..وانا قد مريت بهالشي واعرف ايش تحسين فيه ... بس تطمني انك اخذتي افضل الرجال ..وائل مافيه منه اثنين ...
شيماء " اخذت نفس ..": خلااص يا عمتي انا بضبط مكياجي ..روحي رجعي الكتاب للي عطاك ...
نوره : ايه عبدالله ينتظرني عند البوابه ...يالله مبروووك ..." وطلعت "..
شيماء " سرحت في نفسها في التسريحه ".:يارب عدي الليله على خير ...متى ينتهي هذا كله ...اوووف .." ورجعت تضبط مكياجها وهي متضايقه .."...

..................................


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 30
قديم(ـة) 28-06-2011, 08:10 PM
صورة عقد اللؤلؤ المكنون 1 الرمزية
عقد اللؤلؤ المكنون 1 عقد اللؤلؤ المكنون 1 غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية أنوثة خياليه بالرغم من الملابس الرجالية / بقلمي


..................................

دخل عبدالله ..مجلس الرجال ... بيده الكتاب ...
وائل " يطالع في ملامح عبدالله اللي كانت طبيعيه ...لو جت منها يكون افضل ...بس شكلها وقعت "....
عبدالله " اعطي الماذون الكتاب ..وراح لابوه " الف مبروك يبه ..
وائل " غمض عيونه بقوه لما سمع المباركه .. يعني تم الموضوع ..قرب عبدالله منه .. وبارك له " الله يبارك فيه يا عبدالله وعقبالك ...
بعدها راح وائل سلم على عمه سلطان ...وعلى جده وابوه ..وعلى اعمامه ..والكل سلم عليه وبارك ...ولما جاء دور سعود ...
وائل "بس شاف سعود قدامه اللي كان واضح عليه انه منحرج من اللي سواه .. ابتسم له "...
سعود " منحرج منه " مبروك يا وائل ..." وقرب منه اذنه " اسف شكلي فهمتك غلط ..
وائل " بس سمع كلمه سعود ... ضمه لصدره ...وحضنه ...لا والله ما فهمتي غلط انتي الوحيد اللي فهمتني صح ...رد عليه باذنه وهو حاضنه ": لا ما عليك ..بس لا تعودها مع غيري ههههه
سعود " هو كمان كان حاضنه ...": هههههه اول مره حدسي يخيب ...شكله ما ينفع حدسي الا مع عبير ..
وائل " بس سمع اسم عبير.. محد فاهمني الا انت يا سعود ..زاد في ضم سعود ... وسعود حس عليه ...بس ما توقع عشان عبير ..." ههههههه
عمر " قرب منهم وهما حاضنين بعض ": يالله ..ياخي فك العريس الناس واقفه تنتظر عناقكم الاخوي هذا يخلص ...
احمد " ياشر على يده ": اقص يدي اذا اخوي ... الا عناق حميمي ..
وائل , وسعود " بعدوا عن بعض "ههههههههههههههه
وائل " وهو حاط يده على كتف سعود ": هذا اخوي الصغير مافيها شي اذا ضميته ..
سعود" فرح لما سمع وائل ..وحس ان فعلا وائل مثل اخوه الكبير ..":..يالله مبروك مره ثانيه ..." وابتعد عشان اللي وراه بيسلموا على وائل ...بس راح وهو مرتاح من كلام وائل ...وان اللي سواه ما اثر عليه .."...

.....................................
عند الحريم ...
كان عدد الحريم المدعوات كثيرات بالنسبه لعدد الرجال ...ففتحوا مجلس الحريم ومجلس الرجال ..وصار البيت كله حريم ... في الطابق الاسفل ...وصوت الدي جي .. مالي المكان ..والبنات رقص وسواليف ... والعمات في استقبال الضيوف و الترحيب ...والشغالات للضيافه..

... بعد العشاء .....

والكل ينتظر زفه العروس شيماء ...طلعوا البنات " وفاء وعبير وسمر ونجوى "..عند شيماء عشان تستعد للزفه ....
" دخلوا البنات ورا بعض للغرفه وهما لابسات نفس الفستان .. وكان المكياج كل وحده اختارت اللي يناسبها او اللون اللي تحبه ....وطالعه اشكالهم مميزه وحلوه جدا جدا ...
وفاء " تركت شعرها الاسود مفتوح لانه طويل واصل لاخر ظهرها ومن قدام على جنب. ..وهي نحيفه وطويله .. ومكياجها كان لحمي ... "..
عبير" شعرها الواصل لنص ظهرها ولونه البني الغامق مع خصل عسلي ...وقاصته شلال ..من قدام خلته مفروق من النص .. وطايح شعرها على كتفها ..ومكياجها زهري ... .."..
سمر "شعرها الاحمر ..اللي يتعدى اكتافها ....مجعدته.. ومسويه مكياج احمر .. ..."
نجوى " قاصه شعرها فراوله قصير مرره ... وشعرها على طبيعته اسود .. ومكياجها اورنجي .."

شيماء" كانت جالسه على كرسي التسريحه بس شافت البنات داخلات عليها ارتبكت" : لا تقولون الزفه ....
وفاء : ايه ايه الزفه يالله استعدي ....
شيماء" مرتبكه ": الحريم كثيرين ..؟!
سمر : لا مو مره كلهم تعرفيهم ...
نجوى : شيماء مافيه شي يوترك ترى الزفه مضبطينها وكل شي تمام ...
عبير : انتي بس امشي بشويش ..عشان الزفه تكون حلوه والناس تشوفك مضبوط ...
شيماء : أأأ ...و...وائل بيدخل الحين والا بعدين ...
سمر : بيدخل الحين معاك ..وقت ما تجهزين قولي لي عشان اكلمه ..
عبير" حاولت تنسى وائل ..وتفكر في شيماء بنت عمها ..على الرغم من انها جافه معاها ..بس شيماء كانت مره مرتبكه ومحتاجه الكل معاها .."...
نجوى " تطالع في شيماء ...": خلاص انزل تحت عند صاحبه الدي جي عشان اقول لها متى تشغل الزفه ...؟!
شيماء " اخذت نفس ": ايه ايه خلاص روحي ..." ولفت على عبير " عبير عطيني مسكتي ..." وعطتها عبير مسكتها ... ولفت على سمر ".. سمر خليك جنبي لو مسك الكعب في فستاني او يمكن اطيح تمسكيني ..لانك الوحيده اللي بتكون بدون عبايه ..طيب ..."
سمر : طيب ...
نجوى وفاء وعبير ..لبسوا العبايات .. ونجوى وفاء عندهم نقابات ..وعبير لثمه ..
سمر " تطالع فيهم وهما لابسات العبايه ": يوه ..اشوا انه اخوي " وبتكبر " مالي خلق يخرب مكياجي وشعري ....
وفاء : نشوف فيك يوم يا سمر ...
عبير : وانتي الصادقه...يعني اذا تزوجوا اخواننا بتكشفين عليهم ..؟! بتلبسين العبايه غصب عنك ...
نجوى : يالله بنزل ..." ولفت على شيماء ".. لا ترتبكين ..هذا وائل زينه الشباب عين السيح ...
شيماء" ضربتها على راسها ": روحي يالله ...قال عين السيح قال ..
البنات : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه.
سمر " تكلم وائل ": هلا والله يالمعرس ..وينك ..تعال عند البوابه راح تستقبلك امي وعمتي نوره ...بسرعه ...
عبير " تطالع في شيماء ..وتحس انها مقهوره منها ان وائل بيشوفها بعد شوي ..وبتصير زوجته ...بس تعوذت من الشيطان ... وائل لازم انساه ..ماصار لي ولا بيصير...وعشان لا يعذبها ضميرها ..مسكت شيماء وضمتها لصدرها بقوه ...": الف الف مبروك يا شيماء ...والله اني احبك ..واتمنى لك السعاده ..
شيماء" مستغربه من حركه عبير .. ابتسمت لها ": الله يبارك فيك يا عبير وعقبالك ..
عبير " بعدت عن شيماء وطالعت في عيونها ": حبيت اكون اول وحده تهنيك ... يا احلى عروس...
شيماء " حست بالفرح من حركه عبير ... وحست ان عبير كانها اختها ": ... مشكورة عبير ..تصدقين خففتي التوتر عني ...ههههه
عبير : هههههههههههه " وبعدت من قدامها ..وحطت يدها على صدرها وفكرت في وائل وحست انه ما صار يعني لها شي ..لانه هو الحين لشيماء وبس ...وشيماء اختي وانا احبها ...فرحت لهالشعور اللي جاء لها ...فعلا مافيه احلى من الاخوه ..."..

بدا صوت الزفه يعلى ... وشيماء نازله من الدرج بشويش ...
..............................

وائل " واقف في اخر الدرج ينتظرها تنزل ...وجنبه امه وعمته نوره ...
شيماء ... كانت لابسه فستان ليلكي .. قصته من تحت الصدر وهالشي وضح جسمها انحف ...وله ذيل طويل شوي ...وكل الفستان فصوص ...ولابسه شال عليه لانه علاقي ...مسويه شعرها فلو على جنب .وحاطه ورد ليلكي على جنب ...ومكياجها كان ثقيل نوعا ما ...ومسكتها ورد طبيعي ملون ...كانت حلوه ..بس تكشيرتها قللت من جاذبيتها ...


وائل " يطالع في شيماء وهي نازله .. سرح فيها شوي ...ولفت انتباهه شكل سمر ..وهي تاشر له من ورا شيماء.. وتضحك له ..وهو ضحك لها ":هههههههه .." يطالع في عمته نوره " وش طلع سمر الهبله مع شيماء....
نوره : ههههههههههه لازم وحده تكون مع العروس عشان لا تطيح وتساعدها ...
وائل : اها .."... ورجع لف لشيماء ..لقيها قربت توصل ... وتلاقت عيونهم في بعض ... دق قلبه ...وابتسم ابتسامه ظهرت اسنانه ... قرب من الدرج اكثر ..ومد يده لها ...":... هاتي يدك..
شيماء " انحرجت من حركته ..مدت يدها له ..ما حبت تحرجه قدام الحريم ":...مشكور ...
وائل " شبك يده بيدها .. وقفوا شوي يطالعون في بعض .."...
ام وائل "تاشر لهم على مجلس الحريم ": على مجلس الحريم يا ولدي ... ..
وائل " لف على امه ": أأأ ايه ايه ان شاء الله ...
سمر " قربت من اخوها وتعلقت فيه حتى وصلت لاذنه ": اقول امش بشوييييييييش ...وش فيك طاير ...
وائل " ضحك على كلام اخته ": طيب طيب...
مشيوا لمجلس الحريم ..وهما مشبكين يدهم في بعض ...لحد ما وصلوا للكوشه ....وجلسوا عليها ...

وائل " ابتسامته ما فارقت شفايفه ...طالع في شيماء ..قرب منها ": مبروك يا شيماء ...
شيماء" نزلت راسها .. وبدون ولا ابتسامه ": الله يبارك فيك ...

وائل " يطالع في اللي قريبين منه ...جدتي ..امي ..وعمتي هيا "ام عبدالله "..عمتي سعاد"ام خالد " ..عمتي بدريه "ام سعود " ..عمتي نوره....سمر ...خالتي ام سعد وخالتي ام بدر ...والباقيات متغطيات مو قادر اميز منهم أي احد ...ولا ابغى اميز احد ...وخاصة عبير...اتمنى ما اشوفها ...كفايه شفتها في الصباح ...انتبه لهم جايين يسلمون عليه ويباركون ..وقف لجدته وعماته وخالاته...وشيماء سوت نفس الشي ...وقفت لهم .."...

وبعدين لبسوا الدبل ...وائل ..لمس يد شيماء وهو يلبسها الدبل .. تذكر عبير ...لمى لمس يدها ...ما يدري ليه حس بشعور حلو لما تذكر لمسته لعبير وما حس مع يد شيماء باي شي ...

...نجوى كانت قريبه من اختها تشوف لو تبغى شي .. او تقول لها شي ...
...عبير وفاء ...كانوا جالسات بين الحريم بس قريبين شوي من كراسي العرسان ...وفاء كانت تعرف تزغرد ...
وفاء " تدق عبير اللي جنبها ":... اسمعيني بعد شوي بزغرد ..
عبير : من جدك انتي ...عادي و وائل هنا ..
وفاء "بلا هتمام ": ليه وش عرفه فيني ...كلنا متغطيات ...
عبير " كانت بترد عليها بس وفاء سبقتها "....
وفاء : كللللللولللللللللللللللللللش....
عبير " حطت يدها على اذنها وهي ميته ضحك على وفاء ":...هههههههه أي يا اذني هههههههههههه...
وائل " غصب عنه لف على جهة الزغروده .. ولمح حركه عبير ..ولثمتها ...وعرفها ...هي هي عبير ...
سمر " واقفه جنب اخوها ..لما سمعت الزغروده ": هههه عاشوا يا وفاء ....هههههههههه...
وائل " على الرغم من صوت الدي جي والربكه والدوشه بس ميز ايش قالت اخته ..وتاكد مليون بالميه ان عبير اللي جنبها ..."..
سمر " قربت قدام اخوها ..وقف قدامه ونزلت لعنده ...":.. هاه يابو الشباب مرتاح .."غمزت له .. وهي مبتسمه ".. مبسوط ...؟!
وائل " وهو يطالع في سمر ..يقدر يلمح عبير ..لو رفع عينه شوي بس ...ما قدر يقاوم رغبته ..طالع فيها ..وكانه يترجاها اليوم بس تخف عليه ...رجع طالع في سمر ..وابتسم ": ايه مرتاح يا اختي العزيزه ....
سمر : عادي قول تبغى تقعدون لوحدكم ...
وائل "بلا اهتمام ": بعدين بعدين ....

عبير " ما كانت تحاول تطالع في وائل مركزه على شيماء ..وش هاللوك الجديد يا وائل كله عشان شيماء ... يالله ما علينا ..انتبهت لشوق بنت عمتها تقرب منها .."...
شوق " تحاول تركز في العيون ": اممممممممممم ...انتي عبير ؟!
عبير" تطالع فيها ": ايه شوق حبيبتي ..وش فيه ..
شوق : هذا جوالك ...؟؟ " مدت جوال عبير لها "...
عبير " تاخذ الجوال": . ايه ايه جوالي ...ليه دق ؟
شوق " جلست جنب عبير ...طبعا كانت كاشفه عمرها 10 سنوات ما تغطت ": ايه اظن ...شوفي ..فيه مكالمات ...!
عبير " مشغوله بجوالها"...

ولكن هناك عين لم تكن مشغوله من وقت ما عرفتها ...بالرغم من وجود شيماء واهله والحريم المكتسيات بالسواد ومركزين عليهم ..
هذا" وائل "....ايه هي عبير ..هذا جوالها ...اعرف شكله ..عبير كفايه تكفين ...كفايه عذاب ...ولسى ما خلص كلمته وهو يكلم نفسه ....

عبير " وقفت بسرعه ..بتطلع تكلم برا عن صوت الدي جي ... بس كانت شوق جالسه على عبايتها ... وعبير مو منتبهه مركزه مع الجوال ...انفتحت عبايتها من قدام وضح جسمها والفستان عليها وكمان بانت ارجوالها لحد الركبه ...والكعب الذهبي ... وقفت فجأه وعبايتها مسحوبه على ورا ...وتطالع مين ساحبها ..لقيت شوق جالسه ومو منتبهه وجالسه تصفق ومنسجمه مع الطق اللي من الدي جي ...
عبير " ضربت شوق بخفه على كتفها .. وترفع صوتها عشان صوت الدي جي": قومي شوق شوق قومي عبايتي تحتك ...
شوق " انتبهت لعبير ..وقفت ورجعت تصفق "

وائل " للاسف شاف كل هالموقف ...اللي صار قدامه ... وشوفته لتفاصيل جسم عبير .. خلاه يعرق اكثر ..ويحك جبهته ..ويتنفس ببطء... ونزل راسه وهو يهزه يمين ويسار .....حرام عليك يا عبير ..حرام عليك ....

نجوى "لفت من عند شيماء وراحت عند سمر اللي قريبه من وائل ": شيماء تقول جيبوا التورته ..والعصير ...
سمر : ايه طيب .. انتي خليك عند شيماء وبجيبها انا وعبير وفاء ..
وائل " كان وده يقول لاخته الا عبير ...تكفين يا سمر الا عبير لا تقرب مني ...اليوم ملكتي ...تذكر شيماء ..وطالع فيها ": احس ان حتى شيماء مو مبسوطه ...ما شفت منها ولا ابتسامه الا اللي بالدرج وبس ...


"""""""""""""""""""""""""""""


الرد باقتباس
إضافة رد

رواية أنوثة خيالية بالرغم من الملابس الرجالية / بقلمي ، كاملة

الوسوم
آنوثة , الملابس , الرجالية , بالرغم , خياليه , سمر&عمر , شيماء&ولد خالتها , سعود&منى , عبير&وائل , نجوى& أحمد
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
إنجبرت فيك و ما توقعت أحبك و أموت فيك / بقلمي ، كاملة مفتون قلبي روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 6277 08-08-2019 05:44 AM
حنيتك راحت لوين وشفيك ما تشتاق لي / بقلمي ، كاملة ملتفت صوبك لوعينك تهل دم روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 1735 03-04-2019 02:16 PM
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات فقط [ الإقتراحات ممنوعة ] ؛ ضمني بين الاهداب روايات - طويلة 2005 23-06-2011 08:16 AM
ابي فزعتكم رائد الغريب سجل الأعضاء - للتواصل بين الأعضاء 7 22-05-2011 09:38 PM
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات ؛ !! أنـثـى الـ خ ـيـآلـ !! روايات - طويلة 3973 07-10-2010 01:10 PM

الساعة الآن +3: 01:59 PM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


youtube

SEO by vBSEO 3.6.1