منتديات غرام روايات غرام أرشيف الروايات المغلقة - لعدم إكتمالها ما دام شافتك متضايق و راحت الله يوفقك و الله لا يوفقها / بقلمي
وجدان الشهري ©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©

لبآآآآآآآآآآآ قلبك .. هديه ولا ارووووووووووع ..
تسلميــــــــــــــــــــــن .. واحنا بانتظار الباآآآآآآآآآآآآآآآرت ..

ماسه تحب الوناسه ©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©

وااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااااااو بجد يجنن البارت
تسلمين

دانةحياتيN ©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©

وااااااي ليش وقفتي هنااااااااا ورررربي حرااااااااام


ااش اللي صااار لاماني ومن هذا اخوووهم يعني والا مين وسكراان او شوووو .....

مقهوووره على ابتسااام مررررره ......


ومقهوووره من مررريم بس اش اللي صدمها معقوله تكوون بنت عند رائد والا شوو ....


بليزززز طووولي البارررت مااايكووون قصيررررر كذا الله يسعدك

zoz.almuza ©؛°¨غرامي جديد¨°؛©

رواية صراحة جنان

آنٌعَ ـكآسًسًـ |~ [ مآ تشين | الا وتزين بقدرة الله "؛! ]

،







أمآني الله يستر عليهآ بس
هذآ شكله شآرب ومفلل شرب كمآن
مدري شبيصير الله يشله

ياناس قلتلكم ان عبد الرحمن طيب ومآصدقتوني! ههههههههههههه

‏مآ حبيت أبرآر أبد ما بلعتهآ <<على كيفهآ ذي خخخخ

اما مريم ذي لو هي صديقتي كآن كفختهآ !
جد غبية غبية غبية
عآد من زينه تجري ورآه
مآلت عليه
الله أعلم من كانت بغرفته أخآف رؤى
وتشوفهآ وتشرشحهآ افففف غبية

وآقلبي على ابتسآم أهئ كآسره خآطري والله

مشكوووره يالغلآ عالهدية
أنا عارفه انك سويتيهآ عشاني هآع
‏<‏<مره مصدقه عمرهآ خخخخ











()

Bryan ©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©

وآي فديتكم وآيد وآيد
اليوم بأذن الله البـآرت ^^
كونوآ بالقرب .. :$

آنٌعَ ـكآسًسًـ |~ [ مآ تشين | الا وتزين بقدرة الله "؛! ]

،







اوووووووكي ننتظرك يالغلا











()

بيضـآء گالـثلـج ©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©

ننتظرگ على نـآآآآآآآآر

زُجَآجْة عِطْر ||~ ©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©

يمه أمآني يآربي عليهآ
المسكينه وربي خـــآآآآآآآآآآآيفه حدي
الله يستر الله يستر إهئ إهئ
وتيب ....
ننتظرك يآقلبي .......
^_^

Bryan ©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©

بسم الله الرحمن الرحيم




مـآدأم شـآفتك متضـآيق , ورآحت ...؟! (الله يوفقك)x (والله لايوفقهآ)!



(الصفحة الثآلثه عشـر )





عقب خروجه منهـآ ..
وأخذه للي يبيه وحصله أخيراً ..
توجه عند أمه .. وكـآنت بغرفتهـآ ..


طق طق طق


ام حمد وعبدالرحمن: منووو؟
عبدالرحمن: يمـآ هذآ آنا عبدالرحمن!
ام حمد: إدخل ..

عبدالرحمن: يمـآ آنـآ خـ ..!
مايحب تبرج أمه وتصابيها خصوصاً إنها بالسبعين! مايتحمل يشوف جذيه بس كان يسكت عشان ماتحرم منه البيزات ولأن أمه اللي يحاجيها بهالموضوع تقلب الدنيا وتقومها!
أم حمد: خـ شنو؟! كمل حجيك اشفيك!
عبدالرحمن: يمـآ إبتسام عطتني الملف أخيراً واهو الحين بيدي ..
أم حمد متفاجئه: والله زين عقلت ! آنا كنت صابره عليها عشان كان عندي شغل وماتفرغت لها ولو آنا متفرغه جان طلعت عيونها .. عبالي قويه أخر شي ماستحملت يومين وسلمته لك ..
عبدالرحمن بينه وبين نفسه: قويه وربي قويه بحياتي ماشفت هالقوه بأنثى !
أم حمد: قويه ولا لأ مايهمني أهم شي الملف عندي .. إفتحه شووف كل الأوراق موجودة؟ ماابي ولا ورقه ضاايعه ابي كل استثمارات محمد الله لايرحمه و وثيقه ملك البيت والتوكييل والشركات كل ششي لا تخليي ولا ورقه صصغيره!
عبدالرحمن: هذآ الملف إخذيه كاهو عندج .. إنتي طلبتي مني اييبه وكا يبته عندج وفوقها مرت محمد
بعد .. بس الحين أرجوج لآ تخلفين بوعدج لي!
ام حمد: أي وعد؟؟
عبدالرحمن: يمديج تنسينه!
ام حمد: إصبر لاتشغلني خلني أشوف الأوراق كامله ولا لأ !
عبدالرحمن: إنزين يمـآ مادآم الأوراق عندج وخذيتهم ليش ماطلعين أبتسام؟
ام حمد بخزه: ليش وإنت شعليك لايكون نايمه بغرفتك! خلها بمكانها ليمن أتأكد وأخلص من كل شي بعدين تذلف!
عبدالرحمن: مـآتهمني اصلاً ! بس اهي حامل وأخاف يصير شي لأثنين ونتوهق!
ام حمد: عبدالرحمن فـآرج!
عبدالرحمن تنفس بعصبيه: وآنا شكو اصلاً!
ام حمد: عطني نظارتي الطبيه قبل لاتطلع عشان اقراهم عدل!

.......




بغرفه في هالبيت الكبير..
وبسرير كبير نااااااااعم دآفي..
ألوآنه تسسر النظر... ألوآن ناعمه ودآفيه..
إدفي القلوب بهالشتـآ..


أبرار فتحت عيوونهـآ وإطـآلع فووق تنطر عبدالرحمن يطق باب غرفتها عشان يختار لها الجاكيت ..
وإهي تنطره كانت تفكرر فيه :
لآ! آنا أحبه صج! احبه قبل مايحبني .. كل شي فيه عااجبني! بس ليش أحس بالتهديد من إبتسام؟
ليش أحس جذيه؟؟ اصلاً غباء المفروض ماخاف ولا شي إهيا حامل ومرت اخوه بعد! مايصير!
اوووه ! آنا شقاعده اقوول!

قامت وراحت تكرمون الحمام وغسلت ويها من اوهامها ..
واول ماطلعت شافت ساعتها .. : وي تأخر ماصار كلام مع إمه! اصلاً اهو مو حيل مع أمه
ياسلام او شغل بسس! شاللي آخره اووف


.......



دخلت الحفله وإفترقت عن رفيجاتي ..
وركبت الاصنصير ورحت عند الدور الثالث ..
ووقفت جدام باب غرفته!

مريم طقت الباب ..
ماحصلت رد !

طقته مره ثانيه وبينها وبين نفسها: لا مستحيل حظي ايصير ردي لهدرجه!

طق طق

بنت : منوووووووو؟
مريم بصدمه وتنحت : !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
" منو هذي بعد بنت ثانيه بحياتك يارآئد ! "


رآئد: شووفي آنـآ مالي خلق أفتح يمكن الخدآمه ..
رؤى: أوكيه .. :)



مريم واقفه تبجي وللحين ماعرفت إن البنت اللي دآخل رؤى ..
يت بدق على رفيجاتها واهي واقفه بمكانها عشان يطلعون لأنها ماستحملت
فكره إنه في بنت بعد!


....


نور: صبرري كاني قاع أدق صبروا شوووي!
سميه: فين رآحت دي!
رهف يت عندهم وهي تمشي بسسرعه: مالقيتها لابالحديقة ولا بغرف حتى الحمامات كرمكم الله طقيت الباب ومالقيتها .. بعد خلصت الامكنه وين ممكن تروح بعد!
سميه: ربنا يسستر!


مريم إنتبهت على فونها لقت المتصل : نور
فتحت وتبي تكلمها ولا !


إنصدمت لأن اللي فتح لها الباب الشر بعييينه

رؤى بصدمه ونرفزه:..... إنتي بعد! مامليتي من ملاحق اخوي ياللي ماتستحين يايه الصبي جدآم باب داره ياحيوانه ياااكللللبه!

مريم ودموعها تجمعت : لآ والله مو جذيه وكملتها بجيه ..!


نور كانت تسمع كل هذا لان مريم فتحت ونست إتسكر الفون
وهي تسمع هالحجي فجت حلجها بصصدمه وبققت عيونها
فخـآفوا | رهف وسميه|

رهف: شنوووو شصاار شفييها ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
سميه: فيكي إيه ؟ ايه التعبيرات ديه ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟!!


يت رؤى تلت شعر مريم وشدته وشاشته وسحبتها دآخل الغرفه!
مريم بصرآخ : آآآآآآآي خلآآص حرام علييج تعذيب إنتي واخوج
رؤى : واخوي بعد شسوا لج ياجليله الحيا عشانه ماعطى ويه لسااقطه
مريم سكتت وشهقت من الكلمه وحقققققققدت حيييييييل!
رآئد طلع على الصرآخ : اوف اوف شصاير ؟؟؟ ومنو هذي !
وقوم مريم من مكانها .. ورتب شعرها عقب الشد
يت رؤى بدز مريم وتبي توخر اخوها عنها
رؤى: وخرر عنها هذي حقيره هذي ماتستحي !
رائد: بتحجين ولاشلون ؟ اشصاير ! بعدين هذي منو؟
رؤى: هه! من العايله الفقر اللي تبي تناسبهم ! ذبحوا ابونا وبناتهم قليلات ادب ابتداء من اماني الفقر وإنتهاءً بالحقيره مريم هذي! هذيج شايفه نفسها ومو بعيده تعشق غيرك وهذي إتلزق فيك وبفلوسك يايه غرفتك بروحها واهي اصلا مو معزومه لحفلتي كااشخه آخر كشخه ولبس ضيج ومكياج ويايه لغرفتك !!لوغرضها شريف جان يت إتسلم علي ! مو تيي من ورا البيبان عند غرفتك!!
رآئد إنصدم وسكت ولف عليها ..!
مريم حست إنها حقيره و شخص غير مرغوب فيه ..
قومت نفسها وقالت لهم: القصه كلها كانت عشق لك! ومن كثر حبك تألمت ورخصت عمري عشانك! وإنت ماتدري عني! بس الظاهر آنا فعلاً مالي وجود بقلبك بنسحب إنسحاب نهائي ولا رآح اتشوف ويهي مره ثانيه! ..

طلعت من الغرفه حزينه مكسوره!
وطلعت من الباب الخارجي وقعدت بكرسي من كراسي الحديقه الخلفيه
وقعدت تبجي بهدوء على ماتهدى!!


أمـآ رفيجاتها عقب سماعهم للمكالمه!

إنصدموآ وطاحت دمعتهم شفقه لرفيجتهم المسكينه..


........................................


وليد دفع لتاكسي ..
ووصلوآ لعماره عشان يؤجروني فيها ..
كانت عماره زينه مناسبه لهم مو فاخره ولا قذره..

دخلوآ شقتهم ونزلوآ المتبقى من اغراضهم ..
وليد كان ماله خلق يحاجي أحد !
ومن نظراته وملامحه كان واضح هالشي ..

راح غرفته ونام وقبل لاينام قرر يبتدي من الصفر من يد ويديد ..

الكل نـآم ..

إلآ جـآسم كـآن يفكر بمرته هدى وباللي سوته وقعد يسآل نفسه: باعتني لما لقت الفرصه آنا وعيالي!
مع إني ماقصرت بحقها كلش!.. بس اليهال عيالي؟؟؟ شنو سويت او قلت او حتى قصرت معاهابشي؟؟؟؟ وربي ماتذكر!!


........................




رفس الباب بقووووة وكان يمشي بطريقة غير ثابته ومستقيمه ! ..
وكانت جدامه أماني على طول !

أماني بصدمه وببجي: شنو هذآ !

البنات فجأه سكتوا وتغطوأ ! وخلوآ أماني بروحها ولا قدروا يساعدونها !!



كان شـآب جميل الملآمح..
لكن تغلب على ملآمحه آثار التعب والإرهاق والشرب والمرض ..!
ذقن غير مرتب ومهمل سوآد تحت العينين كان أشبه برجـآل العصابه المرعبين!
بيده زجـآجه صفراء الشكل ذو رآئحه قويه نتنه ! .. شكله مرعب جداً أخافني وأخاف البنات
اللاتي عجزن أن يساعدنني وتركوني لوحدني ! وجهت عيني لهن موجهه لهن برسـآئل الاعين المساعده والرحمه! فأنا ضيفتكم أحموني .. سأخرج لكن أريد الخروج سليمه سأعود لمنزلي لكن ليتوقف هذا الرجل من إلإقتراب مني! كانوا الفتيات يرون مايحدث بطرف الفراش مخرجات اعينهن
ويرونني بنظرات الإستسلام وعدم الحيله! كـآنت ديما تبكي وشذى مغمضه عينيها خائفةً تسنيم تشاهد بقلق أما اسرار فلم تكن تشاهد اصلاً ولم تهتم لي!.. وسعـآد كاانت تسمع ولآترى ! كن فاقدات الحيله وإكتفوآ بإذراف الدموع فقط ..!


أماني بصوت الخوف: وخر وخر
حسن بمشيته المائله والغير المستقيمه: اوووه قمر قمر قمر
اماني ترتجف ولاقدر تنحاش تجمدت بمكانها!!!
شرب آخر رجفه من زجاتها وطاح عليها ومسك شعرها وقعد يقرب بطريقه مخيفه
أماني: لآآآآ وخررررررررر
















.. وكـآن هذآ آخر يوم لها بالنسبه لبنت!
عملها جدآم الباب وجدآم خواته مثل الحيوآنات _ مكرم السسامع_!







ركضت متوجهه لحمام في بجي وقهرر كبيرين
إسندت ظهرها وقعدت على أرض الحمام القذره
لأنها حست إنها اهي وقذآره الحمام واحد _ مكرم السـآمع_

أماني جتفت نفسها وقعدت تبجي بلا توقف
وتون بشكل يكسر الخاطري وبصوت كان واضح وقوي للبنات
اللي ماقدروا حتى يروحون لها ويساعدونها لأن اخوهم طايح للحين بالأرض ونام!!!


أسرآر: كانت تدري إن هذا راح يصير وطاحت دمعتها غصب لأن مهما كان المفروض مايوصل لهدرجه!وتفقد اغلى شي عندها
اما الباجي كانوا يبجون ويرتجفون!
مـآحد قام الا سعاد اللي غطت اخوها وشالته !


بعد 8 سـآعـآت من الحـآدثه ..


ديمـآ في بجي: آنا آسفه عاللي صار آنا آسفه!
تسنيم: أماني موزين لج جذيه ! طلعي برا خلينا نتكلم!
شذى: اخوي حققير محد يحبه حتى ابوي يخااف منه وينام يبجر ويخاف يكلمه متوحش كائن غريب!
اسرار متجاهله الموضوع: يعني شلون مانستعمل الحمام!"؟
سعاد بحزم : اسرار!
اسرار: اقول اهي جزء من المشكله ابوي من اول قالها تقعدين ساعات بس على ماتفكرين وحدد لها 3 الفير ّّ! بس اهي استانست بالمكان وقعدت لانها شافت نفسها اكثر وصار اللي صار!
ديمآ: إحنا اللي طلبنا منها هالشي وقلنالها تاخذ راحتنا واحنا جزء بالمشكله
تسنيم: المشكله صارت وبس ! اماني حبيبتي طلعي خلينا نطمن عليج!


اماني على نفس الوضعيه ودموع تنزل بدون ماتحس فيها: ضيعتني يا يبـآ ! كنت مخططه أرد اليوم! بس شكلي عمري ماراح أرد!



............................



حطت إيدها على جتف رفيجتها وإبتسمت لها بحب ..
والثانيه ضمتها ومسحت ددمعها ..
والثالثه باستها وقعدت يمها ..

نور: زين سويتي عمى بعينه بقلعته مايستاهلج
رهف: حلو يتج الطقه مبجر وحسيتي
سميه: قميل أوي تخليتي عنه ومسكتي عئلك!
مريم: عسى الله لايحرمني منكم!




_ نهاية الصفحه الثالثه عشر _

أدوات الموضوع
طريقة العرض

موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات
جميع الحقوق محفوظة منتديات غرام
iTraidnt by ROMYO
جميع الحقوق محفوظة منتديات غرام
iTraidnt by ROMYO

SEO by vBSEO 3.6.1