منتديات غرام منتديات إدارية - يُمنع طرح اقتراحات ارشيف غرام روايتي الأولى : لآخر لحظة من عمري أقولك إنت محبوبي
عرض نتائج التصويت: في نظرك رواية لأخر لحظه من عمري اقولك انت محبوبي هل تستحق القرأه كامله ؟؟
أكيييييد و بقووووه
62.12%
41
قمة الرووعه
25.76%
17
ليست جيده للقرأه
4.55%
3
جيييييده
7.58%
5
hams algolob ©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ..
هذي روايتي الاولى.. أتمنى انها تعجبكم و تتفاعلوو معايا بردودكم و توقعااتكم ..
و ما احلل اللي ينزلها في منتداى اخر بأسمه ... يعني اللي بينزلها منتدى ثاني ما عندي مشكله بس تكتبوو بقلم
Hams algolob R.S.B
ما ابغا اطول عليكم .. الروايه هي ( لأخر لحظه من عمري أقولك أنت محبوبي )
هذي الروايه فيها ( الرومانسيه , الطرافه , الجراءه ، الاحترام ,..... الخ )
__________________________________________________ ___
(عائلة ابو خالد )
ابو خالد : محمود موظف رئيس قسم في دائره حكوميه
ام خالد : فاطمة ربة منزل
خالد : عمره 25 سنه عصبي شوي و ثقيل لكن طيوووب متخرج من الجامعه موظف في شركة خاصة
عهود: عمرها 28 سنه ما كملت الجامعه متزوجة ولد عمها و عندها ولدين وبنت ( رح نتعرف عليهم بعدين )
دانة: 22 سنه /ثانية جامعة / تحب المزح اجتماعية زيادة على اللزوم بس خجولة شوي(دانة صديقة رندا مره كنهم اخوات)
ديما : 18 سنه / كتوومه و مرحه في نفس الوقت بس احيانا تجيها حالات غرور / تدرس صف ثالث ثانوي
____________________________________________
البـــــارت 1 ( في جده )
يوم الخميس الساعه ثمانيه المسا كانت جالسه على الكنبة الشزلون بغرفتها و سانده ظهرها على جنب و مطلعه رجولها فوق الكنبه و طفشانه حييييييل تقلب في صفحات المجله تبي تضيع الوقت عشان ما تحس بالطفش اكثر و تناظر في اختها قالت بطفش : ديـــما منتي طفشانه .
ديما و هي جالسه على المكتب و فاتحه اللاب توب و تكلم صحباتها على المسن و شبه مستانسه و مو مركزه في اختها وش قالت : هاااا ... ايش قلتي ؟؟ وا تلفتت على اختها تناظرها
دانه بملل تعيد الكلام اللي قالته : قلت منتي طفشانه ؟؟
ديما : و الله مرررره طفش... بس ايش اسوي ؟؟ ... اطقطق على هدوول .. و تاشر على اللاب توب
دانه :ايش رايك نقول لأبويا يودينا البحر .
ديما اتحمست لفكرة دانه .. وقامت من مكانها بسرعه بتروح تكلم ابوووها << قلتلكم اتحمست البنت
دانه : هي ..هي .. بنت على فين ؟؟ ... استني
ديما بعد ما وصلت عند الباب لفت تكلم دانه و هي مررره متحمسه : بروح اكلم ابويا ينزلنا
قطع عليهم دخول خالد قال بكل روقـــان : ايش عندهم الصبايا اليـــوم ؟؟
دانه و هي تناظر لبس اخووها لانه كان طالع : واااااو حركات .... على وين يا حلووو
(دانه مرررره تحب اخوها خالد تحس انوو يفهمها دايم حتى لو ما تكلمت على اللي في داخلها .. يعني لو ا تضايقت من أي شي ما ترتاح في الكلام الا مع خالد )
(خالد اسمر شوي جسمه عادي يعني مو طويل مرره ولا قصير مرره ولا دوباا يعني جسمه حلوو عيونه وساع خشمه طويل حواجبه شوي كثيفه مسوي ديرتي فيس شعره اسود و قصير لابس بنطلون اسود جينز و فيه تكسيرات على الركب مع بلووزه اورنج و مرسوم عليها وجه نمر بالاسود و جزمة سبوورت اسود طالع شكله مررره جوووونان )
خالد ابتسم لاخته دانه اللي دايم يعجبها لبسه وقال : برووح البحر الشباب مجتمعين هناك ... ليش فيه شي ؟؟
ديما ما صدقت يقوول بحر قالت وهي تترجاه : خلووودي .. الله يخليك نبغا نرووح البحر و الله مررره طفشانين
خالد مستغرب من الطلب : فين اخدكم معايا ... (عاد الكلام و يوضح اللي قاله) .. اقوولك برووح مع اصحاابي !
ديما : طيب انت رووح عندهم و انا و ماما و بابا ودانه نجلس بعيد عنكم ...
خالد ساكت يسمع ديما و هو يناظر فيها بعدم اقتناع بالكلام اللي قالته ( لانه ما يحب يكونو معاه بنات لما يروح عند اصحابه .. يعني ما يرضى الشباب يناظرون فيهم حتى لو من بعيد لبعيد )
ديما لا حظت انوو اخووها ما اقتنع بفكرتها لانها تعرف طبعه و تترجاه : بلييييييييز خلوودي ... يعني انت بتروح عندهم في الجلسه ما بتجلسهم معانا << اما عاد يجلسوو معاهم قووووويه *_*
خالد اقتنع :طيب ... بس مو انا اللي اوديكم !!
ديما فهمت عليه : طيب برووح واقوول لابويا
طبعا دانه من طفشها مالها خلق حتى تتناقش في الموضوع يعني يا رضي ابووها يا رفض
خالد لاحظ على دانه الهدووء مو زي كل مره قالها و هو يجلس على طرف الكنبه بجنبها ..قالها بنبرة صوت هاديه متعودتها من اخوها :اشبك اليـــوم كدا مرره هاديه ... في شي مضايقك ؟؟
دانه ابتسمت على خوف اخوها عليها و قالت في نفسها آآآآه ... ايش اقولك .. اقولك انو بتجيني اتصالات منه و انا ما ابغاه .. و ما ابغا اسوي مشاكل بينكم .. بس صعب اقوول .. صعب اتكلم .. لأنو رح تصير مشاكل احنا في غنى عنها .. جاوبته بنفس هودوئه :لا ما فيني شي .
خالد مومصدقها :اكيد ؟!
دانه عرفت انو ما صد قها بس ما حبت تبين ابتسمت و قالت : اكيــد .. (سكتت و من داخلها آآآآآه يا طولها .. كملت ).. لو فيا شي كان انت اول واحد يعرف ايش فيا .
ما حب يضغط عليها قام من جنبها و سلم عليها و قال : اوكي تبغي شي ؟؟
دانه ابتسمت : لا سلامتك .. يــا قلبي
مشي من عندها وهو بيخرج من غرفتها و قف عند الباب ولف عليها : اذا ابويا رضي اديني الوو
(و يسوي بيده الوو ).. طيب .
دانه : اوكي .
نزل من غرفت دانه و مر على غرفته بياخذ مفاتيح سيارته
ديما نزلت على الصاله الي تحت و هي تدعي انو ابوها يوافق لقت ابوها جالس يتفرج على التلفزيون قالت بدلع : بـــابـــا .. (اذا كانت تبغى شي من ابوها او امها وخايفه انو يرفضو تجيهم با دلع .. يعني عرفوو حركاتها )
ابوها ابتسم لانو فهم انها تبغى منه شي قال :نـــعم اكيد تبغي شي !!
قالت بسرعه : ابويا الله يخليك ودينا البحر .
ابو خالد استغرب : دحين ؟؟
ديما تترجاه : ايوااا بابا الله يخليك و الله انا ودانه مرره طفشانين .
ابو خالد سكت بعدين قال : طيب ... يلا روحو اجهزووو ..
ديما وهي مرره فرحانه انو ابوها وافق راحت باسته على خده وراحت تجري على فوق لغرفت دانه
و ابوها يضحك على حركات بنته و رجع يناظر في التلفزيون
خالد نازل من الدرج و يقابل ديما وهي طالعه جري مرت من عنده شاقه الابتسااامه قالت : ابوياا وافق .
خالد بينرفزها وقف في نص الدرج قال : اكيد .. بس تسكيته وافق .
ديما وقفت على الدرج وحاطه ايدها على خصرها : لا يا شيخ ! .... ابويا قال يلا روحو اجهزوو .. ( طنشته و راحت لدانه تخبرها )
ضحك على هبال اخته نزل و شاف ابوه جالس في الصاله و امه تكلم تليفون
سلم على راس ابوه وقال : ابوي انا طالع تبي شي ؟؟
ابو خالد : لا يا بوي سلامتك ... خواتك بوديهم دحين البحر
خالد : ايواا .. كنت عندهم فوق قالووولي .
و جلس شوي يسولف مع ابوه
دخلت على اختها ولقتها بنفس وضعيتها ما تغيرت على الكنبه و تقلب في ذي المجله وقالت
وهي مرررره مستاااانسه :دانه .. ابويا وافق ..
دانه و هي تغير وضعيت جلوسها نزلت رجولها من الكنبه و مو مصدقه الخبر : من جد ولا تمزحي ؟؟
ديما : اقولك وافق .. وقال يلا اجهزووو
دانه وتقوم من مكانها و تحضن اختها من قلبها قالت : انا من زمان قلت الاخوات الصغار لهم تأثـــيرعلى الاهل ..
ديما و هي تفك نفسها من اختها لانها حاضنتها بقوه :طيب .. خلاص فهمنا
دانه بعد ما فكت اختها تضربها بخفيف على كتفها : يا دووووبا ما تبيني احضنك .
ديما :لا مو كذا بس رووحي البسي عشان نروح .. (سكتت وبعدين كملت) ايش رايك نتصل على عهود تجي معانا ؟؟
دانه عجبتها الفكره و خصوصا انو من فتره ما شافت اختها : و الله فكره .. ( وكملت بأسى )يمكن طلال ما يوافق ؟؟
ديما شبه متحطمة : جربي يمكن يوافق ؟!؟
دانه اخذت موبايلها تتصل على عهود
عند ابو خالد و خالد في الصاله
خالد و هو يقوم من مكانه عشان يطلع : ابوي تامرني على شي ؟؟
ابو خالد : لا يا بوي سلامتك .
خالد :يلا مع السلامه .
ابو خالد : الله معاك ... ولا تسرع (هذا دايم توصيات ابوه وامه لا تسرع )
خالد وهو ماشي : ان شاء الله ... خرج من الفيلا وركب سيارته الرنج روفر الفضي و شغل السياره و اختار سي دي شغله و اختار رقم الاغنيه و كانت (عبادي الجوهر- الجرح ارحم )
الجرح أرحم من فراقك دقيقه ..
ولو ترحلي .. اعيش من غير مادري
انتي الخيال العذب وانتي الحقيقه
وانتي اللي ماغيرك بقلبي وفكري
هيا اجرحيني بس عيشي بقلبي
الجرح أرحم من فراقك وبعدك
ولو ترحلي ماعشت يومين بعدك
انتي وانا .. مثل الهدب والعين مانفترق
البعد نار وخوفي من البعد روحي تحترق
حبك نعم .. واكثر من خيال العاشقين ..
واللي انظلم .. حبي اللي يتمنى الحنين ..
كانت جالسه على الكنبه في الصاله مع زوجها حبيبها وسانده راسها على صدره من الجنب وهو محوطها بيده من خلف ظهرها و يقلب في قنوات التلفزيون.. رن موبايلها اللي كان على الطاوله قبالها
بنغمة (حسين الجسمي- الغزال الشمالي )
يالغزال الشمالي يالغزال الشمالي
سيد حلو التمني سيد حلو التمني
فيك ظني اظني
جيتني مهتوني
متعب اللي تولع
بالهوى صرت فني
جيتني باختيارك
وحب ما به تشارك
مبعدن عن ديارك
قلت لي ااسرني
قامت من مكانها و ابتسمت لما شافت ( الــغـلا ) يتصل بك ..
ردت و هي مبتسمه : هـــــلا وغـــــلا و الله .
دانه : هلا بيكي يا قلبي .. كيفك ؟؟
عهود : تمـــام .. انتي كيفك ؟؟ كيف اهلي ؟؟
دانه : كلهم بخير ..(ما تبي تطول معاها كملت ) اقوول يا قلبي عندك شي دحين ؟؟
عهود استغربت من السؤال قالت : لا ... ليش ؟؟... في شي ؟؟
دانه : لا .. ما في شي بس دحين بنروح البحر مع ابويا فقلت اتصل بك اذا ما عندك شي نمر عليكي انتي و الصغار !! ايش رايك ؟؟
عهود : والله انا نفسي .. بس استني اشوف اكلم طلال .
(طلال زوج عهود و ولد عمها /عمره 30 سنه / طيب متفهم و ثقيل في نفس الوقت / عمله طبيب اطفال في مستشفى خاص )
عهود و هي تبعد الموبايل و تكلم طلال : طلووولي حياتي...
طلال بنفس جلسته ممد على الكنبه و لف عليها بكل روووقـــــان قال : عيــــــون طلووولك ..
عهود تلونت خدودها و جاوبته بكل دلع : تسلمـــلي العين وراعيها
طلال : امري بس ..
عهود : ما يامر عليك عدوو حبيبي .. اهلي بيروحو البحر دحين و البنات يبغوني اروح معاهم فقالو انو هما يمرو علينا انا و الصغار .
طلال يكلمها بنبره هاديه و خفيفه تعرف معناها : ليــش يمروو عليكي .... انا بنفسي اوديكم ..(كمل على طول ) ولا ما تبيني اوديكم؟؟ .. غمزلها
عهود بدلع :لا يا حياتي انا اصلا ما ارتاح إلامعــاك
دانه على الموبايل و هي تسمع الكلام كله قالت : هيه ... هيه .. تراني ما بعد سكرت .
عهود انتبهت انوو اختها معاها على الخط قالت : ههههههههههه يووووو نسيتك
دانه : ههههههههههههه اكيد بتنسيني بعد الكلام اللي سمعته ... المهم وافق ؟؟<< يعني مو كانها سمعت الجواب !
عهود : دحين الكلام كله سمعتيه و لا عرفتي الجواب ؟؟
دانه تضحك على حركات اختها : ههههههههه نسيت انك (وقالت بنفس همس اختها ) ما ترتاحي غير معاه .
عهود: ههههههههههههههههه .. المهم انتو خلصتو ( بتغير الموضوع )
دانه: لا لسا .. ديما شكلها راحت تلبس و انا قلت اكلمك و بعدين اروح البس .
عهود : اهااااا ... طيب خلاص اذا خلصتو اتصلي .
دانه : اوكي باي ..
عهود : باي .
بعد ما قفلت من عهود دخلت عليها ديما : دووونااا ما خلصتي .
لفت عليها و اتفاجائت من ديما لأنها خلاص لبست و جهزت : ما شاء الله ... والله البنت شاده الهمه .. ولابسه .
(ديما بشرتها بيضه جسمها نحيف طولها مناسب لعمرها ملامحها صغيره و عيونها وسط مو صغيره مره فمها صغير شفايفها كبير ه من الوسط نحيفه من الاطراف لونها زهري طبيعي حواجبها خفيفه كأنها هلال مرسومه طبيعيه شعرها بني غامق مموج لحد اكتافها في مستوى واحد كانت لابسه بنطلون برموده مقلم ابيض و سماوي وازرق غامق مع بلوزه ازرق مرسوم على جنب البلوزه ميكي ماوس كبير على طول البلوز بس على جنب الرسمه مع جزمه سبورت تدريج اللون الازرق و شنطه صغير ه بنفس شكل الجزمه و رافعه شعرها فوق ذيل حصان و منزله غرتها على الجنب طالعه مرره حلووووه )
ديما وهي تتطنز على اختها و تعمل حركات بيدها و جسمها كأنها تتدلع : يعني تبغيني ساعه عشان اطلع بنطلون وبلووزه من الدولاب .
دانه واقفه عند دولابها حق الملابس و تنزل اللبس اللي بتلبسه قالت : اقووول يلا اطلعي برااا ابغا البس ..
نزلت ديما تحت في الصاله ما لقت احد امها و ابوها في غرفتهم اكيد بيتجهزو جلست على الكنبه و فتحت قناة التلفزيون تتابع مسلسل تحبه .
بعد دقايق نزل ابو خالد لابس وجلس مع بنته في الصاله يستنو ام خالد و دانه طبعا ديما على طول اول ما حست انو ابوها نازل غيرت القناة *_*
ابو خالد يكلم ديما : هاااا خلاص جهزتوووو ؟؟
ديما : انا جاهزه بس باقي الاخت دانه اللي يومها بسنه عبال ما تلبس .
ابو خالد ما تكلم جلس مع بنته في الصاله ...... وبعد دقايق جهزت ام خالد ومرت على غرفت دانه تدق الباب عليها : دانه .. يلا .. ما خلصتي ؟؟
دانه فتحت الباب لأمها وهي خلاص جاهزه خرجت من غرفتها قالت: ايواا .. يلا خلاص .
(دانه بشرتها بيضه و نحيفه مرره طويله شوي يعني مناسب لعمرها عندها غمازتين في خدتها معطيتها شكل مرره جوونان فمها عادي شفايفها زي اختها ديما خشمها طويل شوي عيونها وساع رموشها كثيفه حواجبها وسط شعرها مصبوغ بني من فوق و الاطراف بني بس على احمر عاطيها شكل مرره حلو طوله نص ظهرها ناعم بس ملفلف على خفيف طبيعي كانت لابسه بنطلون اسود ساده مره مع بلوزه فوشي عريان و جزمه فلات فوشي و شنطه شوي كبيره اسود مرره نعوومه )
نزلوو الاثنين تحت و مرو على اللي جالسين بالصاله ابو خالد و ديما
ام خالد و هي تكلم ابو خالد : يلا ..
ابو خالد قام من مكانه و قال : يلا ..... مشي للباب و طلع عشان يشغل السياره
دانه وقفت عند المكان المخصص للعبايات خذت عباتها هي وأمها


hams algolob ©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©

( دانه عبايتها كانت كلها سودا بس الاكمام من الداخل كم اسود ماسك على ايدها من فوقه كم واسع حرير ملون بألوان اسود وبنبي و فوشي وابيض متموجه بشكل هادي وحلو و الخلف في الظهر من عند الخصر في الوسط كسره بنفس القماش الحرير الملون و على اطراف الطرحه )
(ام خالد عبايتها عاديه يعني ما فيها الوان كلها سودا بس في الاكمام زخرفه بالكرستالات السودا و على اطراف الطرحه)
( البنات ما يغطو ابدا بس يتحجبو اما الحريم يتلثمو )<<وااا وناااسه *_*
كانت تحوس في اولادها الثلاثه اللي جالسه تلبسه و اللي يجري في الغرفه و اللي واقف عندها عشان تلبسه خلصت من لبس عمار ( ولد عهود عمره 4 سنين وكم شهر كان لابس برمودا جينز رصاصي مع بلوزه اورنج عريان و جزمه مقلمه اورنج واصفر و رصاصي طالع مرره حلو ) و بعده لبست بسمه و بسام ( بسمه و بسام توأم عمرهم سنتين مرره يشبهو بعض في كل شي ملامحهم و حركاتهم و لبسهم قريب من بعض .. بسمه كانت لابسه بلوزه صفرا مرسوم علها دبدوب مع تنوره قصيره لونها احمر و تحتها كلونه لونها اسود و جزمه صفرا ... بسام كان لابس بلوزه صفرا نفس حق بتول لانها مو مرره باينه بناتي ولا ولادي مع برمودا احمر و جزمه صفرا و طالعيين مررره كيوووت ..يانااااسوو عليهم )
رن موبايل عهود ... ( الـــغلا ) يتصل بك بنغمة( حسين الجسمي - الغزال الشمالي )
ردت و هي مبتسمه : الـــو
دانه في سيارة ابوها رايحين على البحر في الطريق : ايوااا عهود ... احنا خلاص في الطريق نتقابل هناك .
عهود : خلاص دحين ننزل .... باي .
دانه : بـــاي .
بعد نص ساعه وصلوو عائلة ابو خالد و بناته البحر وقف السياره على جنب مع السيارات و نزلو كلهم و اخذو اغراضهم و جلسو على جنب ( ترتيبهم من اليسار ابو خالد بجنبه ام خالد على الجهه الثانيه دانه و بعدين ديما ... دانه اتذكرت انو خالد قالها لما توصلو اتصلي علي .. طلعت موبايلها من من شنطتها و دقت على رقم خالد ...
في جهه ثانيه من البحر جالس مع اصحابه يسولفوو ويضحكوو ويستهبلوو واحد من الشباب جاله اتصال و قام من مكانه بيمشي ... واحد من الشباب الجالسين و هو يضحك : ههههههههههه على وين يا بوو الشباب .
سلطان : هههههههههههه عندي شغله .... اذا خلصت منه اجيكم .
(سلطان صاحب خالد عمره 27 سنه / فله و دجه على الاخير و دايم جلساته تكوون وناسه / خاطب من سنه / يشتغل مع خالد بنفس الشركه )
فارس : هههههههههههههه (يكلم باقي الشباب ) شباب قال عنده شغله ...ههههههههههههههه.. و غمزله
(فارس عمره 29 سنه/ برضوو فله و دايم يفسر كلام الشباب على كيفه / متزوج و عنده اولاد .. صديق خالد )
ماجد ما استوعب ايش قصد فارس : ليش عندك استلام ليلي اليــــوم .
(ماجد عمره 24 سنه / طيوب بس ما يستوعب كلام الشباب على السريع يعني الإستقبال عنده ضعيف )
هنا الشباب فقعووو ضحك من كلمة ماجد ... خالد وهو ميت ضحك : هههههههههههههههههه اكيد بعد المكالمه اللي جاته عنده استلام ليلي . هههههههههههه
سلطان يضحك على الشباب اللي دايم يفهموو كل شي غلط : ههههههههههههه الله يقلع ابليسكم.. بس مو منكم من هذا (يأشر على فارس )
يرن موبايل خالد اللي كان في جيب البنطلون ..خرجه و كان المتصل ( دانه )
خالد بنبرت صوته الحاده يرد و يضحك على خفيف : ايواااا..... هلا
دانه : اهلين خلوودي .... كيفك ؟؟
خالد : تـــمام .
دانه : عسااه دووم يا رب ... امممم .... بس حبيت اقولك وصنلنا البحر ..
خالد : و الله .... الحين و لا من شوي ؟؟
دانه : يعني من شوي ..( سكتت و اتفاجأت بالي تشووفه حطت يدها على فمها من الصدمه و قالت بصوت عالي ) وااااااااااااو ..... ايش هذا ؟؟
خالد انصدم لصدمت اخته اللي ما يا يدري هي ايش شافت قال و ملامح وجهه ما عليها أي تأثر غير الصدمه : ايش صار ؟؟
دانه تضحك على خفيف : وااااا خلوودي تعال شوف بسوومه و بسووومي .
خالد ارتاح انو ما في شي خطير : الله يقلع بليسك خوفتيني .... باي .
دانه : باياااات .
كان ماشي طلال و معاه زوجته ماسكه يده و اولاده الثلاثه .. (طلال طويل جسمه عريض من فوق ملامحه جاده مرره اسمر شعره وسط مو ناعم قصيييره مره عيونه وسيعه خشمه طويل مسوي سكسوكه طالعه علي مررره خطييره لابس بنطلون زيتي وبلوزه عريان بيج و فوقه جاكت جينز اسود طالع مرره شيك .. عهود متحجبه بس عبايتها كانت مرره سمبل اكمامها ماسكه مرره و عليها في الاطراف قماش شمواه مووف داكن و على اطراف الطرحه ).. الصدمه اللي شافتها دانه انوو بسمه و بسام قاصين شعرهم مثل بعض كلهم الاثنين على حد الرقبه طالع شكلهم مرره جوونان يعني ما تفرق بينهم *_*
طلال و زوجته : السلام عليكم ..
كلهم : وعليكم السلام .
دانه لسا ما استوعبت اولاد اختها تبتسم و هي متفاجأه و تفتح يدها لهم عشان تحضنهم : يااااانااااسوووو فديتهم انا .
طلال سلم على ابو خالد و ام خالد و دانه وديما و وراه عهود و جلسوو
طلال :كيف حالكم ؟؟.. ايش اخباركم ؟؟
ابو خالد : والله بخير الله يسلمك ... وينك يا ولدي طولتو الغيبه
طلال يبتسم لعمه : العذر والسمووحه يا عمي و الله انشغلت هذي الكم اليووم كان عندي ضغط عمل مرره ..
ابو خالد : الله يكون بعونك يــــارب .... و كملوو سواليف عن الأشغال و العمل ..
عمار و بسمه و بسام و معاهم المربيه حقتهم اسمها شيري راحوو يلعبوو بعيد شوي عن اهلهم
ديما اتصلت عليها صديقتها الهنوف و كانت في البحر .. راحت ديما الى عندها ..
(الهنوف عمرها 18 سنه / طيوبه و حبوبه و روحها مرحه مرره .. صديقة ديما / معاها في المدرسه ثالث ثانوي )
ام خالد تسولف من بناتها شوي .. تكلم عهود وهي متولهه عليها لأنو من زمان عنها : وي يا بنتي مرره طولتووو الغيبه .. من زمان ما شفناكم .
عهود : و الله يا امي مررره أشتقتلكم ... بس طلال كان الفتره اللي راحت مرره مشغوول .
ام خالد : الله يكون بعونه ..
و كملوو سواليف مع بعض عن الاولاد و البيت يعني سواليف حريم (
عدة من جنبهم سيارة شفروليه سبورت كحلي بصوت محركها القوي و الملفت للنظر اكثر صوت الاغاني العاليه كان حاط اغنية اجنبيه ( مساري _ real love ) ... و مر من قدام اصحابه .. الشباب عرفووه كلهم تفاوتت
كلماتهم بين :صراخ و ...... اللي يصفر ..... وقف في مواقف السيارات طفى المحرك فتح باب السياره و نزل متوجه للشباب .
فارس و هو يصفر : هـــــــــــــــــلا و الله بأبو اليــــسر ..(وقف يسلم عليه )
ياسر و هو يسلم على فارس قال بنبرة صوته الحاده : هــــــلا بيك ...
(ياسر:عمره 25 سنه / عصبي شوي مايحب احد يتدخل فية اللي براسه يسويه وهو طموح متخرج من الجامعة درس في دبي معهد لغات عندة محلين مجوهراة فاخرة و الوقت اللي يكون في السعوديه يتابع محلاته و يوم يروح يشتغل عند ابوه في الشركه)
خالد و قف عشان يسلم على صديق دربه من ايام الثانويه لانه يعتبره مثل اخوه و اكثر .. وصل عنده ياسر سلم عليه بالاحضان ... خالد من زمــــان ما شاف ياسر لأنه كان مسافرفي دبي و من كم يــوم رجع إلى السعوديه ..
ياسر يسلم على خالدو بنفس نبرة صوته و بكل روقااان : هـــــــــلا خـــالد ...كيفك ؟؟
خالد : هــــــلا بيك ... تمـــام الله يسلمك ..
(ياسر ابيض طويل عضلات صدره و اكتافه بارزه عيونه كبيره حواجبه شوي كثيفه في فتحه في شعر حاجبه اليمين نتيجة ضربه و هوا صغير خشمه طويل و حاد فمه وسط شنباته مرره خفيفه دقنته خفيفه و صغير يعني مو متصله مع الشنبات شعره ناعم بني غامق لحد الرقبه كله طول واحد.. كان لابس بنطلون جينز سليم كحلي وعليه تكسيرات بلوون ابيض مموج مع قميص مربعات كحلي و اصفر و تارك بعض الازارير مفتوحه )
عند البنات كانو مررره مستانسين الهنوف و هي تقوم من جنب البنات قالت : بنات خلينا نلفلف شوي .
ديما مستانسه اكثر من الهنوف وقفت : يلا ..
رغد ومالها خلق تــقوم تلفلف تكلم الهنوف : انتي ما تتطفشين من الفره .. خلاص اجلسي نتكلم مع بعض ..
(رغد بنت خال الهنوف عمرها 16 سنه / كسووله مرره و دلووعه )
الهنوف تضحك على بنت عمتها و الكسل اللي فيها : هههههههههههههههه قطع بس تبي تجلس .... (كملت و هي يقال انها معصبه ) قــــووووومي يــــــا كـــسوووله .
ديما تحاول تقنع رغد اللي معنده انها ما تقوم تلفلف مع البنات : رغد يلا قووومي .... من اول و احنا جالسين ..
رغد تقوم وهي تتأفف : أف منكم ..(كملت كأنها تهددهم )شوفو بس شوي و نجلس فاهمين .
الهنوف تاخذها على قد عقلها قالت بإستهبال : طيب ... قوومي بس ..
و قامو كلهم يمشو و يلفلفووو في ذا البحر .....
بعد ربع ساعه من السواليف والضحك و الاستهبال وقف قاطعهم من بين كلامهم بيروح لجلسة اهله : شـــباب عن اذنكم شوي ..
ياسر : على وين يأبو الشباب ؟؟
فارس : بدري ياااهووو اجلس توو اللي حلوة الجلسه .
ياسر مبتسم يتميلح بكل ثقه : اكــــيد عشان انا معاكم .
ماجد رفع حواجبه الأثنين يناظر ياسر : أمحـــــــق يـــا واثـــق .
خالد : هههههههههههه ياسر طوله عمره واثق .
ياسر : ههههههههههههه يــا شيخ امووت على الناس اللي تفهم .
فارس : ههههههههههههههههههه (يكلم ماجد ) راحت عليك .
ماجد : هههههههههههههههههههه ليش احد قالك ميت على كلامه ( يأشر على ياسر )
خالد : ههههههههههههههههه يلا سلام .. اشوفكم بعدين ( و مشي و هو يبعد عنهم الى ان دخل وسط زحمة الناس و اختفا عن نظرهم .... في جهه ثانيه جالسين مستانسين انواع الضحك و الاستهبالات عندهم ...
قطع عليهم خالد بصوته الرجولي : السلام عليكم .
كلهم : وعليكم السلام
ابو خالد : وينك من اول نستناك .
خالد جلس بجنب طلال : رحت بالكلام مع الشباب .... و( ناظر اللي جالسن كلهم بسرعه )... وقال: وين الصغار ...
عهود : يلعبوو مع المربيه ..
دانه بإبتهسامتها الصغيره المعتاده : والله فاتك الكتاكيت اشكالهم .
خالد اتحمس يشوفهم : ليـــش ايش مسوين الثنائي المرح << دايم يسميهم كذا
دانه :قـــ......... قاطعتها على طووول عهود : لا تقولي ...خليها مفاجئه يشوفهم .
بعد دقايق جات ديما بأسلوبها المرح المعتاد : هـــــــــــــــــاااااااااي .
كلهم : أهـــــــلين .
خالد يكلم امه : أمي ما في شي أكله ؟؟
أم خالد : دحين شوي بنجيب العشا .
ديما داخله عرض : أبغا اسكريم !!
دانه أتحمست : أيـــــوا ..... خلوودي جيبلنا اسكريم ؟؟
عهود تأيد فكرة ديما : من جد روحو جيبوو ايسكريم ..... نبغا شي بارد .
خالد وقف و شاف عمار من بعيد نادا عليه : عــــــــــــــمار .... تعال ..
جا عمار و المربيه وبسمه و بسام .. وراحوو خالد وطلال يشتروو ايسكريم ... و رجعوو اكلوو وخلصوو ..
دانه تكلم عهود بصوت واطي : ايش رايك نقوم نلفلف شوي ... و نفسي نروح الكوفي الي هنا .
عهود : طيب يلا ... و وقفوو ... طلال : على وين ؟؟
عهود : بنلفلف شوي ..
ابو خالد : طيب انتبهو لنفسكم .
دانه : ان شاء الله .... وراحووو
في جهه ثانيه كان ماشي يكلم جواله : أيــواااا ... اوكي تمام ....... خلاص ثواني و اكوون عندك ........ لا ما عليك .... كل شي تــــمام ..... و الله ما فيها تعب .... اوكي سلام ... ( وقفل الخط )
و كانت ماشيه مع اختها وفكرها مو معاها .. تفكر في المصيبه اللي هي فيها .. تقول لاختها ولا تسكت .. ليش أنا اللي اختارني .. ما ابغاه ولا مره في حياتي فكرت مجرد تفكير فيه .. من فين جاب رقمي ؟؟... طيب اذا من جد يحبني !!.. ليش يهدد ؟؟... اخذت تنهيده من قلب و بلعت غصتها عشان تداري عيونها ..... و فجأه ... انصد مت في كتفها بقووه و انكبت عليها القهوه ... دانه بصراخ في وجهه و كأنه جا في الوقت المناسب عشان تنزل اللي في قلبها : آآه أعمى أنت ما تشوف ..
ياسر بنظرات تعجب يعني الموقف ما يستاهل كل ذا الصراخ : أ أ.. أسف ما انتبهت ... و ماله داعي الصراخ ذا كله ..
عهود استغربت من ردة فعل اختها من جد ماله داعي الصراخ .... دانه بنفس عصبيتها : لا يا شيخ .. شوف عبايتي كيف توسخت ..
يا سر يناظر عيونها .. وكلامها ... نزل نظره على عبايتها .. و ناظر في قميصه لأنه هو كمان انكبت عليه القهوه ..
قال بكل بروود : و أنا كمان توسخت ... خلاص قلنا سووري ..( ابتسم ابتسامه خفيفه و بكل رووقان وقال ) المره التانيه افتح عيني .. و غمزلها
دانه و هي مطيره حواجبها : كمان في مره تانيه ..
عهود تهدي في اختها و تشد ايدها من تحت .. ناظرت ياسر و ابتسمت : خلاص حصل خير ... مشي ياسر و كمل طريقه و قميصه المربعات فيه بعض بقع القهوه .....
دانه معصبه من عهود : أنتي ليش تشديني و انا اكلمه ..
عهود مو أقل من عصبيه اختها : ما شفتي نفسك و أنتي تكلميه شوي و تتضاربي معاه .... ( كملت ).. خلاص الرجال اعتذر منك ... أيش تبغي اكثر من كذا ..
دانه ما تكلمت لأنها بتداري دموعها اللي شوي و تنزل .. عهود لاحظت على اختها الزعل والضيقه ... قالت في نفسها .. غريبه هذي مو دانه اللي اعرفها .. فين دانه ؟؟ اللي رووحها مرحه ما تعصب قلبها طيب .... دانه اللي اعرفها وجهها دايم مبتسم .. دايم فرحانه .. ما بعمرهم اهلي قصرو معاها في شي .. لكن دانه اليوم وحده ثانيه .. وحده كلها حزن و زعل .. ونكد كأنو هموم العالم كلها فوق راسها ... لا .. أكيد فيها شي .. بس ليش ما تكلمت .. انا اختها معقوله تخبي علي ؟؟...
دانه تمشي مع عهود جسم بدون تفكير .. ماشيه جنب اختها وبس.. ما تدري الطريق اللي ماشين فيه بيوديهم على فين .. لأنو تفكيرها كله مو معاها ... تفكيرها في المصيبه اللي هي فيها .. اللي ماهي عارفه كيف تتخلص منها .. آآآآآه ليت هذا كله يطلع حلم واصحى منه ... تعبت ... (أفتكرت الإتصال الأخير لها العصر .. كانت جالسه مبسوطه على اللاب توب .. رن موبايلها .... رقم غريب .. فتحت الخط
دانه: الـــــو
..... : الـــــو السلام عليكم .
دانه : وعليكم السلام ... مين ؟؟
.... : أنـــا موضي أخت سلمان ..
دانه الصدمه الكبرى على وجهها : ..........
موضي : أنتي ليش ما تتكلمي مع سلمان ....
دانه انصدمت زياده و استجمعت قوتها : م .. مين يكون عشان اكلمه ؟؟
موضي رفعت صوتها شوي : شوفي اخويا يبغاكي ... فاهمه ..
دانه بنفس صدمتها : بس انا ما بغاه ... مو بالغصب .
موضي : اسمعيني زين .. كلمتين ورد غطاهم .... اذا اتصل عليكي كلميه .. و مارح تخسري شي .
دانه عصبت .. هذي ماهي صاحيه .. اجباري اكلمه : و اذا ما كلمته .. ايش بتسوي ..
موضي ضحكت ضحكه استهتار و قالت بنبرة خبث : جربي ما تكلميه و شوفي ايش بيصير ..... و قفلت الخط بدون ما تسمع جواب دانه .
( موضي بنت جارتهم عمرها 20 سنه / أنسانه متهورة على طول .. تكره دانه مره لأن دايم امها تمدح في دانه .. الحقد مالي قلبها )
(سلمان أخو موضي عمره 25 سنه / صايع بمعنى الكلمه ... و أي شي تسويه اخته لازم يكون له يد في الموضوع .. بيحاول يتقرب من دانه و يبهدلها ... عشان اخته ما تحبها )
و فعلا دقائق و يرن موبايلها .. ناظرت الرقم مصدومه ... هذا اكيد هوا (سلمان ).. ايش يبغا منى ..
فتحت الخط :............. (ساكته )
سلمان : الــــــــو ..
دانه وهي تبلع غصتها : الـــــــــو
سلمان بصوته الجاف: دانه انا احبك ... و ما ابغا منك شي .. غير اني اكلمك ... و نخرج أنا و انتي مع بعض .
دانه ملامحها ما تتفسر .. انواع الصدمات عليها.. اما اخرج معاه.. قالت : شوف يا ولد الناس .. انت متصل على الرقم الغلط .. انا مو من النوع اللي اخرج مع احد فاهم ... و اذا ممكن لا تتصل مره ثانيه .
سلمان بعد الكلام اللي قالته انقهر .. كلمها بنبرة خبث : شوفي يا حلوه .. في قصه نسيتيها ..و انا بذكرك.. انتي خرجتي معايا ورحنا انا وانتي المجمع و بالتحديد الكوفي .. و اتصورنا مع بعض للذكرى .. و الصوره عندي .. وبكذا انتي محد بيصدقك ..
دانه انصدمت.. شوي و قلبها يوقف من اللي تسمعه ... متى خرجت معاه .. وش من صوره .. هذا ايش يخربط ؟؟
دانه بعصبيه : أنت شكلك مو صاحي .... واي صوره تتكلم عنها و انا اساسا ما شفتك ولا اعرفك ... ( وقفلت الخط بدون ما تسمع رده ) و ثواني وصلها مسج فتحته و كانت الصدمه الأكبر صورة دانه و سلمان في الكوفي ..
ياسر كمل طريقه الى ان بعد عنهم .. وقف في مكانه .. ابتسم بخفيف .. يتذكر الموقف اللي صار معاه من شوي ... كيف كان كلام دانه معاه .. كيف كان شكلها.. حلوه عيونها وساع .. رموشها الكثيفه .. غمازاتها عطتها شكل مرره جوونان .. سرح بفكره شوي .. قال في نفسه .. ياسر اصحى مو انت اللي تفكر كذا .. كمل طريقه و شال الأفكار هذي من راسه ..
نرجع لدانه و عهود
دخلو محل الكوفي .. و جلسو .. قطعت عليها تفكيرها ... كانت من اول تنادي عليها و دانه مو سامعتها ... مسكتها من يدها : دانـــه


hams algolob ©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©

دانه اهتزت لأنها كانت مرره سرحانه .. و قالت بصوت متقطع : نــ..... نــــعم .. (خانتها الدمعه و نزلت على خدها )
عهود شوي و تنهبل ..هذي اكيد فيها شي .. قالت بصوتها الحنون ..و هي تمسح الدمعه من خدها بكل حنان : دانه حبيبتي ايش فيكي .. قوولي ؟؟؟ (دانه انفجرت بكى ورمت نفساها في حضن اختها تبكي )
عهود بيد محوطتها على اختها و اليد الثانيه تمسح فيها على ظهرها .. تبيها تهدأ .. : خلاص يا حبيبتي اهدي .. و اكيد كل مشكله و لها حل ..
دانه من بين بكاها و كلامها صعب ينسمع من كثر البكى : الى مشكلتي مالها حل .. مالها حل .. (رفعت راسها من حضن اختها و كأنها تترجاها ) عهود الله يخليكي ساعديني انا تعبت .. و الله ما سويت شي غلط ... هو اللي يتصل علي و يتبلاني ... و الله ما سويت شي غلط ... عهود ساعديني (ورجعت تبكي )
عهود حست انواختها وقعت في مشكله كبيره : خلاص يا قلبي لا تبكي ... (و هي ترفع اختها من حضنها ) .. قوومي مسحي و جهك وخلينا نطلب قهوة و بعدين قوليلي وش السالفه ..( أعطتها مناديل .. مسحت دموعها .. و أخذت نفس عميق )
عهود بكل رقه و حنان .. تمسح على خدها : ايش فيكي يـــا قلبي ... تكلمي ..
دانه بكل حزن و صوت مبحوح من البكى : عـ.. عـهود انا بقولك ايش اللي صار ... بس امانه لا تقولين لأحد ..
عهود بكل هدوء : أوكي ... لا تخافي ما رح اتكلم ..
دانه قالت لأختها السالفه كلها من مكالمة موضي اخت سلمان الى الصوره ...
... عند الأهل ...
ابو خالد : مو كأنهم أتأخروو ... ( يقصد عهود و دانه )
طلال : شكلهم يتمشوو ..
عمار يضرب في خالد ... و يحوووسه ... خالد و هو يضحك من حركات عمار : هههههههههه عمووووري خلاص .
طلال يضحك على شكلهم : هههههههههه عمووري عيب هذا خالووو .. << خالد يحب يخلي عمار يعصب (
عمار معصب ... و هو يضرب في خالد : بــــــابــــــا .... شوف مو راضي يعطيني البي سي بي ..
خالد و هو يثبت عمار عشان ما يضربه : هههههه ... خلاص خذ ... عطاه البي سي بي ....... و فجأه .. جا بسام و بسمه و معاهم بخاخ رغوه .. و يفضيه كله على شعر خالد ..... خالد يصارخ :بسوووووومي ..... ( يغطي و جهه بيدينه ) .. خلااااااااص .
ديما تاخذ لها بخاخ و ترشه على خالد : ههههههههههههههه... تستاااااهل .
طلال : ههههههههههههههههههه
خالد : تضحك هاااااا ...... خذ( اخذ البخاخ اللي بيد بسمه ... ويرشهاا على طلال وديما ) ....ههههههههههههههه
ام خالد و ابو خالد يضحكوون على الشباب ... صاروو كبار و تصرفاتهم تصرفات اطفال ... و حاسووو الجلسه كلها بالرغوه ....
عند دانه و عهود ..
عهود مع كل كلمه تقولها دانه ... تزيد الصدمه على وجهها ..... معقوله بيت الــ( ) كذا افعالهم ؟؟.
عهود اللي ملامح وجهها ما تتفسر : كيف اخذ صورتك ؟؟
دانه و هي تداري دموعها عشان ما تبكي مره ثانيه : قبل فترة خرجنا المول انا و البنات و كانت موضي من بينهم ... دخلنا كوفي ... وبعد ما خلصنا اتصورنا كلنا صوره مع بعض و كانت موضي بجنبي ... و الحقيره عدلت الصوره .. و حطت اخوها بجنبي ..
عهود شوي و تنفجر في دانه .... كل ذا حصل ولا تتكلمي ... الحمد لله انو الموضوع ما كبر اكثر من كذا ..
دانه لا حظة سكوتها طول ... : عهود انتي و عدتيني انوو ما حد يعرف .
عهود معصبه : هبله أنتي ..... أكيد رح اقول لخالد .... يعني نستنى لين الموضوع يكبر اكثر من كذا ..
دانه نزلت دموعها .. قالت بصوت مخنوق بكى : لا الله يخليكي لا تقوليله .
عهود اخذت نفس و هدأت ... قالت : لا تخافي ... أنا اكلمه بطريقتي ... دانه حركت راسها بمعنى طيب ...
قامووو من مكانهم وخرجومن الكوفي رجعوووو لجلستهم مع الاهل... جلسو شوي و بعدين قامو كل واحد على سيارته .. عهود بعد اصرار من دانه إنها تنام عندها ... راحت مع اهلها .. وقالت لطلال يا خذ المربيه و الصغار لبيتهم تجيب ملابس للصغار ...
في سيارة ابو خالد .. الموجودين ( ديما و ام خالد ) .. في سيارة خالد ( دانه و عهود و يعم السكوت الى ان وصلو للبيت) ... في سيارة طلال ( المربيه شيري و عمار و بسمه و بسام ) ... وصلو البيت كلهم ..
طلعو فوق ام خالد و ابو خالد على غرفتهم .. ديما توجهت للصاله تناظر التلفزيون و جلس معاها خالد .. وعهود تستنى طلال يجيب الصغار ... دانه و الاخلاق زفت دخلت غرفتها و فسخت جزمتها في نص الغرفه و رمت عبايتها على الشزلون ... و رمت جسمها على السرير بدون ما تبدل ملابسها ودفنت وجهها في المخده هي تبكي .... بعد نص ساعه دخلو الصغار مع المربيه و بسمه نايمه على كتفها .. عهود تكلم المربيه : شيري خذي الصغار فوق و نوميهم في الغرفه .
شيري و هي تطلع فوق و معاها عمار وبسام و على كتفها بسمه نايمه: أوكي مدام .
خالد بدأ يجيه النوم ... وقف : انا رايح انام ... تصبحو على خير .
كلهم : وانت من اهله ... و وقفت عهود و هي تكلم ديما : قومي نامي لا تطولي بالسهر .
ديما و هي متمدد ه على الكنبه و تناظر التلفزيون : طـــيب ..
طلعت عهود على غرفة خالد ... دقت الباب بشويش ... كان متمدد على سريره و يقلب في موبايله .. سمع الباب..
قال : ادخـــل .
عهود فتحت الباب بشويش .. و دخلت راسها و ابتسمت بخفيف ...قالت : ممكن ادخل ؟؟
خالد بأبتسامته المعتاده : أكـــيد ..... تو ما نورت الغرفه .
عهود : ههههههههه .... (دخلت و قفلت الباب بالمفتاح )...
خالد : الموضوع فيه تقفيل ... لا تنسي انا أخوكي مو اللي في بالك .. و غمزلها
عهود ضحكت على تفكير اخوها : ههههههههه ... مو وقت استهبالك.... بس في موضوع بتكلم معاك فيه ..( وجلست على طرف السرير ).. عدل جلسته لأنه شاف في عيون أخته موضوع جدي مو استهبال ..
عهود .. تدعي أنو اخوها ما يتهور .. ويسمع كلامها ... قالت بكل هدوء : خالد ابغا اكلمك في موضوع بس اوعدني إنك ما تعصب وتسمعني للاخر ..
خالد مستغرب : اوكي مارح اعصب .
عهود ..أخذت نفس : تعرف سلمان الـ( ) ولد جارنا ؟؟
خالد نغزه قلبه .. قال بكل هدوء : أيــــواا .
عهود : من كم يوم اتصل على دانه (خالد اول ما سمع اسم اخته ... شوي وينهبل )... و حكت له السالفه كلها ..
خالد مع كل كلمه تقولها عهود و هو ينصدم أكثر ... ما قدر يتحمل قال بعصبيه : الحقير ..الواطي ..الــ....(قطعت عليه عهود ) قالت بصوت عالي شوي : خـــــالد أيش قلنا ... بدون تعصيب ..
خالد وهو واصله معاه .. سكت و قفل يده بقوه .. وكملت قالت : و دحين هو بيهددها انوو أتصور هو معاها في الكوفي .
هنا خالد جن جنوونه .. وصرخ بأعلى صوته و هو واصله معاه مررره : كمــــان فـــيـها صـــــور .
قام يبغا يفتح الباب عشان يروح لدانه .. سبقته عهود .. ووقفت على الباب عشان تمنعه انوو يروح لدانه ..لأنه اذا راح اكيد بيضربها .. حطت يدها على الباب عشان ما يطلع :خــــالد اهدأ ... الأمور ما تنحل بالطريقه هذي ..
خالد من كثر غضبه .. مسكها من اكتافها .. و صرخ : أبــعــدي مــــــــن قــــــــدااااااامــــــي... الصـــــورة كيـــــف وصــــلــــتـــلــه ..
عهود مو اقل من عصبية خالد: قلت لك اسمعني للأخر .. حطت يدينها على صدره و دفته .. و صرخت في وجهه : أجــــلس ..أفهم الموضوع ... هيا ما تصورت معا ..
أخذ نفس عمــــيق... و بعدها تقريبا هدء ... قال : أجل كيف صورها ..
عهود : قبل فترة راحو البنات الكوفي و كانت اخته موجوده و أخذو كلهم صوره مع بعض و كانت اخته جنب دانه .. واعطتها اخوها .. يحط صورته بدل اخته .... فهمت ..
خالد ســــــاكت ما تكلم ولا كلمه ..... عهود بصوتها الحنون : خالد ... ( ومسكت يده )دانه عمرها ما سوت شي غلط ... ( شدة على يده )هذا اهو اللي يتبلا عليها .. و انت اكثر واحد تعرف دانه .. (سكتت و بعد ثواني كملت ) دحين لازم ندور على حل عشان الموضوع ما يكبر ..
خالد ساكت ومن داخله نفسه يتوطى في بطن سلمان .. مو قادر يتحكم في نفسه ..
مـــانــي (بـــرجـــال) يـعــرف الـخــوف و يـقـبــل الانـصـيــــاع
و لانــي بــذاك اللــي يـقـــول الـقـــول ولا هـــو يـعـــرفـــه
اجـمـع شـتـــات الـمسـأله بـ أدراك لـــو كــانـــت ضـيـــاع
و اخــلــط جـنــون (الـعـاطـفـه ) فــي ضـمـنـهــا و اسـتـوقـفــه
ارســم (مـعـالــم ) و اضـحــه مـن شــان تـقـبـــل او تـطـــاع
و اصـــور الـفـكــــره بـصـيــغــــة نـــادره مـسـتـظـرفـــه
الـمـســألــه مـاهـــي (تـحــدي ) روح او لـحـظــة صــراع
الـمـسالـــه فــــك الــــرمـــوز ( الـخـافـيــه ) بــ الـمـعرفـــه
عهود تناظر في الفراغ اللي قدامها و تفكر ...بعد طول تفكير .... قام من مكانه و خذا موبايله .. دق الرقم ..
في بيتهم .. وبالتحديد في غرفته البارده .. نايم في سابع نومه .. رن موبايله للمره الاولى .... ما رد .. رن المره الثانيه ..مارد
خالد بدا يتوتر .. قالت بصوت صعب تسمعه : يلا رد ..
رن موبايله للمره الثالثه .. قام من النوم .. ناظر شاشة الجوال .. (خالد ) يتصل بك
فتح عيونه غصب .. قال : يالله عساه خير .. وش يبى خالد في ذا الوقت ... فتح الخط ..قال بصوت مليان نوم : الــــو
خالد :الــــو السلام عليكم ... فيصل .. اسف اني اتصلت في هذا الوقت .
فيصل يجلس نفسه على السرير : و عليكم السلام ... أهلـــين خالد .. خير ؟؟
خالد بصوت تعبان : ابغا منك خدمه ... تكفى .
فيصل : أنت تامر امر ...
خالد : قاله الموضوع كله ..
فيصل عصب من اللي يسمعه : الحقير ... طيب انت ايش ناوي ..
خالد : بقولك الخطه و تنفذها لي بالحرف الواحد ... اوكي
فيصل : أبشر بعزك يـــا ولد العم .
خالد .. قاله على الخطه كلها
فيصل يسمع لخالد : ايوااا ... مفهوووم ....... الساعه 8 ...... و لا يهمك ......... خلاص اعتبره صار ..
خالد : ما تقصر .. يلا رووح كمل نومك .. باي
فيصل : بـــاي .
__________________________
بيت عم أبو خالد
الابو : سعد .. أخو ابو خالد الصغير .. صاحب سوبرماركت كبير .. قليل ما يجتمع مع اخوه ابو خالد بسبب ضغوطات عمله .. وزاد عليه الحمل بعد وفاة زوجته .
الام : صفيه .. متوفيه قبل اربع سنين .. و زوجها ما حب يتزوج و حده ثانيه بعدها .
طلال : زوج عهود أكبر عياله ..(قد سبق التعريف عليه )
فيصل : عمره 26 سنه / رجل بمعنى الكلمه أفعاله و تصرفاته أكبر من عمره .. متخرج من الجامعه قسم هندسه معماريه .. الان بيحضر الماجستير .. يشتغل في مكتب تخطيط هندسي
نهى : عمرها 22 سنه / طيووبه و هاديه .. خريجت ثانوي .. ما دخلت الجامعه بسبب وفاة امها و الظروف اللي مرت فيها .. ما حبت تكمل دراستها .
ايمن : عمره 18 سنه / فله مجنووون في عالم الكمبيوتر .. ويعتمد عليه في أي مهم ... طمووح ..يدرس صف ثالث ثانوي .
______________________________
بعد ما قفل من ولد عمه ..لف عليها .. شافها على نفس جلستها ما تحركت ..قالها : عهود روحي جيبي جوال دانه .
عهود ناظرت خالد بأستغراب : خالد إحنا ما نشك في دانه .
خالد : انا ما اشك فيها ... (عاد كلامه ) روحي جيبي جوالها ..
عهود بعدم رضى .. قامت خرجت من غرفت خالد .. فتحت الباب بشويش .. دخلت بكل هدوء ناظرت الغرفه حوسه ..الجزمه على الارض راميتها ... و عبايتها على الكنبه .. ناظرتها و هي نايمه .. حزنت على شكل اختها و هي نايمه ..كأنها طفله .. بملامحها البريئه ..باين عليها إنها كانت تبكي .. اخذت موبايلها و خرجت من غرفتها ..و أعطته لخالد .
خالد : اخذ الجوال .. فتح الرسايل الوارده .. و شاف الصورة اخته مع الحقير .. انقهر زوود ..أخذ الرقم ..
و قال : أنتي كلميه ..... عهود نطت عيونها من مكانه : أنت صاحي .. انا اكلمه .. وفي ذا الوقت ..
خالد بخوفه المعروف على اخته : شوفي ما ابغا دانه تحس بأي شي ..(كمل )الموضوع اليوم منتهى .. الكلام اللي دار بيني وبين فيصل بتنفذ ... يلا دحين انتي كلميه لأنو صوتك يشبه صوت دانه ..(مد يده يعطيها الجوال )
اخذت الجوال ...وهي خايفه إنه يكشفها .. خالد قال: يـــــلا ...... أخذت نفس و اتصلت عليه ....
سلمان كان نايم .. بس نومه خفيف .. من أول اتصال فتح الخط .. صوته نوووم و بكل رووقاااان قال : هلا والله بأحلى صوت (عرف انو دانه لأنه مخزن رقمها )
عهود و هي تحاول تقلد صوت دانه قالت : اهلين ..( كملت على طول .. ما تبي تكثر كلام عشان ما يكشفها قالت ) انا فكرت في كلامك اللي قلته العصر .. انا موافقه اقابلك برا البيت اليوم الساعه 8 المساء .. بس بشرط .. انا اختار المكان
سلمان و هو فرحان مو مصدق دانه وافقت : ما طلبتي شي .. بس وين ؟؟
عهود عطته عنوان استراحة الشباب و قالتله : انا رح اتقدم على الاستراحه قبلك .. و بترك الباب مردود .. أنت لما تجي افتح الباب و حتلاقيني في الصاله جالسه .. أوكي .
سلمان و هو متشقق من الوناسه ..ما جا في باله بتقابله في استراحه مره و حده .. قال بدون تفكير : اوكي موافق ..
عهود : بس لا تتصل علي الى اذا انا اتصلت .
سلمان : إحنا كذا أتفقنا موافق ..
عهود قفلت الخط بدون ما تتكلم .. خالد اخذ موبايل دانه معاه .. دقايق و اذن الفجر .. صحي ابو خالد ونزل للجامع مع خالد عشان الصلاة ... عهود دخلت غرفت الصغار تتطمن عليهم .. باست كل واحد على خده .. وراحت غرفتها صلت و نامت ... دانه صحت من نومها و هي ما فيها حيل تشيل جسمها من الهم اللي داخلها .. اتوضت و صلت .. و ما لاحظة أختفاء موبايلها .. كيف تحس انو مو موجود .. وهي كرهت الموبايل من سلمان ... ورجعت نامت وهي تتدعي ربها تتخلص من هذي المصيبه على خير ... وراحت في سابع نوومه من الحزن و التعب اللي داخلها ..
ضـــــايــق و لا لـــي خـــلـــق و.... عـــــلــومـي عــلــوم
مـخــــنـــــــوق حــــــــدي .. و الـــــعــبـــــايــر بــلـتـنــي
تــكــفــــون يـــا ربـعـــي .... غـــزت قــلــبــي هـمــــوم
والـــعــبــــــره الـلـــــي .... تـنـطــــرى خــــانـقـتـنــــي
في الجامع .. انتهت الصلاه .. خرجو الرجال ومن بينهم ابو خالد و خالد بيرجعو البيت ..
في الطريق قابلهم جارهم : السلام عليكم ..
ابو خالد يلف يشوف مين صاحب الصوت .. شاف جاره .. ابتسم : و عليكم السلام .
الجار : كيفكم ؟؟ ..
ابو خالد : الحمد لله طيبين .
الجار : يستاهل الحمد .
ابو خالد .. و هو قريب من الفيلا .. : نشوفك على خير ان شاء الله .
الجار : ان شاء الله .... و دخل كل واحد بيته ... خالد توجه على غرفته يبي يرتاح قبل ما يبدأ في المهمه اللي مخطط لها ... دخل الغرفه و بدل ملابسه على السريع وماجاه النوم من كثر ما يفكر في الموضوع وبعدها غفت عينه وراح في النوم .. عشان بعدين يقوم يتحضر لصلاة الجمعه ...
في غرفة ام خالد و بعد ما صلت .. وقفت عند المرايا تسرح شعرها ..دخل عليها ابو خالد : السلام عليكم .
ام خالد .. لفت عليه و ابتسمت : وعليكم السلام .
ابو خالد و هو يجلس على السرير : البنات صلوو ؟؟
ام خالد تجلس جنبه على السرير : أيــــواا ....
ناظر عيونها .. و ابتسم ابتسامه متعودتها من زوجها .. قال : في شي مضايقك يــالغالـــيه ؟؟..
قالت : ابد سلامتك .. ابو خالد ما صدقها : عيونك تقول في شي .. (سكت وكمل ) ام خالد مو على محمود تخبي .. وغمزلها
ام خالد ابتسمت على حب زوجها لها .. قالت : ايش رايك في عطلة الربيع نسافر اي مكان داخل او خارج المملكه ... الصراحه من زمان البنات ما سافرو ..
ابو خالد سكت يفكر .... قال : ما طلبتي شي يا الغاليه... انا بكلمهم و أشوف فين حابين يروحو ... عشان احجز من بدري ...و اذا خلصو الاختبارات نسافر على طول ..
ام خالد باست محمود على خده بكل رقه ... و همست في اذنه : الله لا يحرمنا منك ..( وقامت تطفي النور )
جات جنبه على السرير... محمود و هو متمدد حوطها بيده و سند راسها على صدره الدافي .. وهمس في اذنها : ولا يحرمنى منك يـــا الغـــاليــه يـــا ام عيالي ... و طبع بوسه كلها حب على جبينها .. وبعدها نــــامت على صده الدافي اللي تحس معاه بالأمان .. اللي بالنسبه لها الابو و الاخو و الصديق و الزوج والحبيب ...
عـــسـى الله مـــا يحـــرمـنـــى مـــن و جــودك
و تــبـقـــى دووم فـــــي دنـيـتـــي مـــو جـــــود
الساعه 11 الصباح في غرفة فيصل .. و هو يجري اتصالاته مع الشباب و قال لكل واحد على الخطه اللي قالها خالد ..فيصل وهو يكلم : دحين فهمت انت ايش رح تسوي .
.... : خلاص كله مفهوو .. لا تشيل هم .
فيصل : عبد الرحمن ... تكفى ما ابي أي لخبطه ..
عبد الرحمن : اعتبر الموضوع خاااااالــــص ..


hams algolob ©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©

فيصل : و الله ما تقصر ... ( ناظر ساعته ) يلا روح جهز نفسك لصلاة الجمعه .
عبد الرحمن يستهبل .. قال بدلع : ما علي صلاه .
فيصل ضحك : ههههههههههه .. روح اشرب شي دافي و اتغطى ونام ..
عبد الرحمن : ههههههههه ..لا.. الأخوو مجرب .
فيصل : هههههههههههه .... أستغفر الله .. ياولد اليوم جمعه
عبد الرحمن : ههههههههههه أي و الله من جد نسيت .... استغفر الله
فيصل : انت اللي يتكلم معاك ينسى نفسه .
عبد الرحمن : و هذا لسا ما قلنا شي .. اكمـــل ؟؟
فيصل : لا شكرا لا تكمل .. يلا لا تنسى اليوم الساعه 8 في الاستراحه و كلم الباقين ..
عبد الرحمن طفش .. كل شوي لاتنسى .. لا تنسى .. قال :لا تخاف .. حط يدينك ورجلينك في ماي بارده .
فيصل : اوكي .... سلام
عبد الرحمن : مع السلامه .
(عبد الرحمن : عمره 26 سنه / طيوووب و يموت على شي اسمه مضاربه ... يعني مشكلجي بمعنى الكلمه .. يشتغل مع فيصل في مكتب تخطيط هندسي )
بعد ما قفل من عبد الرحمن دخل عليه ايمن بعد ما دق باب الغرفه ... دخل و هو مايدري وش السالفه : صباح الخير
فيصل وهو يرفع نفسه و يجلس : صباح النووور .
فيصل ارسل مسج لأيمن يقول فيه (تعال الغرفه عندي في مهمه و احتاجك فيها ) بعد ما دخل الغرفه سحب كرسي المكتب و حطه قبال فيصل و جلس .: خيــــر وش المهمه اللي تبغاني اسويها .
فيصل بكل جديه : في واحد مضايق دانه بنت عمي .. و إحنا بنعطيه درس صغــــير في الحياه ..
أيمن فهم على فيصل ...و رفع حاجبه : حلو .. نعطيه دروووس مو درس ... بس انا ايش موقعي من المهمه ..
فيصل ابتسم بسخريه و قال : أنت اللي رح تواعده ...
أيمن عقد حواجبه : كيف ؟؟ ... (سكتت و كمل على طول ) فيصل انا دووبي صاحي من النوم يعني مخي متنح .. يرحم والدينك بدون ألغاز..
فيصل يعدل جلسته : شوف بعد صلاة العصر نروح المجمع انا و انت في اشياء بنشتريها ... لأن أنت بتقوم بدور دانه .
ايمن مو فاهم شي : اشياء مثل ايش .. كيف انا اقوم بدور دانه << والولد متنح و بقوه .
فيصل ابتسم : بنسويلك نيولوك .. بنشتري شعر طويل مستعار و بنطلون نسائي مع بلوزه.. و أنت اللي بتلبس هذ الاشياء
ايمن نطت عيونه : لا يــــاشيخ .. ما بقى إلا أغير جسمي احسن ..أصير بنت ..
فيصل تخيل شكل ايمن بالبس نسائي ... وضحك : هههههههههه والله يطلع شكلك خطير ..
ايمن : هههههههههههههه نفسي اعرف من اللي قالك هذي الفكره .
فيصل : هههههههههه خالد ههههههههههه.
ايمن من بين ضحكه : هههههههههههه انا من زمان قلت هذا الولد منحرف ههههههههههههههههه
كلهم صاحين عشان صلاه الجمعه ..خالد صحى من نومه هذا اذا كان نايم من كثر التفكير باللي صار لأخته .. و دخل الحمام ياخذ شاور على السريع .. ابو خالد كمان بياخذ شاور و ام خالد تحظر ملابس محمود .. ديما من زمان قامت و خذت شاور على السريع و لبست برمودا ابيض مع بدي اسود فيه كتابات فضي و رافعه شعرها فوق .. جلست في الصاله تناظر اعادة الفلم اللي كانت تشوفه امس في اليل ( لازم تحفظ الفلم ) كانت غرقانه في نومها و تحلم إنها مع زوجها على البحر بلبس السباحه و سانده جسمها على جسمه اللي شبه عاري من فوق .. و هو يمرر يده على خدها و قالها بهمس :من زمان ما جلسنا لحالنا .. ابتسمت و قالت : أشتقت لك ... وجاتها بوسه على خدها ..ابتسمت ... حست في يد على كتفها و تهزها ..
قالت بدلع وصوت كله نوم : طلووووليي خلاص ....سكتت وركزت شوي ... حست اليد مو يد طلال فتحت عينها بشويش .. بسمه و بسام جالسين عند راسها من اليوم يمسحون على خذها و يبوسونها .. وهي تحسبه حبيب القلب زوجها.
بسمه و هي تشيل الغطا: مـــامـــا ... قـــوومي .
عهود بتعب : امممممممم .... بسومه حبيبتي روحي العبي .
بسام : مـــامـــا .. ابغا اكل ..
عهود وهي فاتحه عين ومغمضه عين : روح قول لي شيـــري سويلي أكل ..
بسام ماد بوزه .. يقال انه زعلان : لا .. ما ابغا شيري تسوي لي الاكل.... أنتي قومي سويلي الاكل (وهو يسحبها من يدها عشان تقوم )
جلست على السرير تفتح عيونها اللي مليانه نووم ... دخلت الحمام غسلت وجهها .. خرجت لقت بسام مع بسمه جالس على السرير يستناها .. قال : مــا مـــا ... يلا ...عهود مسكت يده و نزلت معاه الى المطبخ ...
ام خالد دخلت غرفتها البارده و هدوء.. ناظرت الغرفه حوسه مرره الجزمه اللي على الارض و عبايه من امس مرميه في مكانها .. و كتب و أوراق مرميه على المكتب ..حركة راسها بأسى ... و لفت تناظر كيف نايمه ... وجهها شاحب مصفر ... باين عليه الهم و الزعل .. قالت في نفسها : يــا روح امك .. ليش الحزن والزعل مغطيكي كلك هذي اليومين .. آآه يا بنتي لو ادري بس وش اللي مكدر خاطرك ... لو بيدي كان نزعت الحزن من قلبك و خبيته في داخلى و عطيتك الراحه ... خالد خرج من الحمام ولبس و اقف قبال المرايه يصلح الغتره.. امها حطت يدها على خد دانه بكل رقه وحنيه ..قالت بصوت شبه خفيف : دانه .. حبيبتي قومي ...
دانه اول ما حست انو في شي لمسها .. قامت بسرعه مفزوعه .. تصارخ بأعلى صوت : آآآآآآآآآآآ بـــــعــــد عــــنــــي يــــا حقــــيــر .... ام خالد تمسكها تبي تهديها : بسم الله عليكي يا يمه ... كانت تحلم انو سلمان هجم عليها في البيت و يبي يعتدي عليها و هي تبغا تشرد منه ... دانه و الحلم مسيطر عليها .. بدون شعور دفت أمها ..... ام خالد انصدمة من حركة بنتها .... خالد كان مار من عند غرفتها و سمع الصراخ دخل بسرعه ... شاف دانه تصارخ .. خالد منهبل من منظر اخته المنهاره .. مسك يدها بقووه عشان تستوعب : دانــــه .... أيش بــك .. طلعت عهود و ديما جري لفوق ما يدرون ايش فيها دانه ... و انهبلو من شكلها .. دانه تحاول تفلت يدها منه .. و تصارخ و تبكي : أتـــــركنـــــي يـــــا حقير ..... هنا خالد عرف إنها تحلم سلمان.. مسكها من اكتافها و هزها بقوه .. قال بصوت عالي عشان تصحى من اللي هيا فيه : دانـــــه أهدي هذا انا أخوكي ( وشدد على ) خــــــــالـــد .... فتحت عيونها و فعلا شافت اخوها سندها و عزوتها هو اللي واقف قدامها .. رمت نفسها على صدره و حضنها بقوه و بكت من قــــلب .. يــا دنــيا أختها تحلم بحبيبها على البحر بكل رومنسيا و هي تحلم بسلمان يعتدي عليها اللي مسبب لها حالة رعب ...
كــلــن عـلـــى هـمــه سـرى وانـــــا عــلـــــى هـمــــي ســريـــــــت
خالد سكر عيونه بقوه اخذ تنهيده من قلب على حالة أخته ... قال في نفسه ..( آآآخ يــا ابن ........ و الله لعلمك شغلك .. وأخليك تكره حياتك ... و الله لأعيشك العذاب اللي اختى عايشته ... اجل أنت يا الـــ....... تهدد أختى .... أم خالد شوي وتبكي من حالة دانه ..قالت بصوت مخنوق : دانـــه .. يا حبيبتي ايش فيكي .... وش اللي مضايقك ؟؟
عهود ترقع لامها ..عشان محد يعرف بسالفة سلمان .. قالت بإستهبال : مو منك من الفلم المرعب اللي شفتيه امس ..
ام خالد صدقت : يــا يمه .. هذي افلام خيال ... مو حقيقه .. (وهي تمسح على ظهر دانه و هي في حضن خالد ) قومي تعوذي من ابليس .. وغسلي وجهك ..
ديما صدقت سالفة الفلم ..وهي تحط يدها على خصرها و تناظرها بنص عين : متى ان شاء الله شفتو الفلم و انا اخر وحده نمت ..
عهود طيرت عيونها في ديما : في اللابتوب ..
دخلت الحمام غسلت وجهها .. خالد و ابو خالد طلعو للجامع عشان صلاة الجمعه ... ام خالد و البنات في الصاله جالسين .. بعد الصلاة رجع ابو خالد و خالد و معاهم طلال .. دخلو البيت : السلام عليكم ..
كلهم : و عليكم السلام ..
طلال وهو يسلم على عهود .. قال بهمس : أشـتـقــت لــك ..
عهود تلونت خدودها ..قالت بنبرة تذوبه : و أنـــا أكثر ..
ام خالد واقفه على الباب وتكلم الجالسين : يــلا الغذا جاهز ..
طلال خق من كلمة عهود :شكلوو ما في اكل .. وغمز لها
عهود فهمت عليه .. ابتسمت : خلينا ناكل و بعدين الحلى ..
طلال : الحلى اللي ابيه .. و ابتسم على الجنب.. تذوب عندها عهود ..قالت : اللي تبــيه ..
خالد يحط يده على كتف طلال : يــــلا أكـــل .. بعدين لاحق... خذ الحلى.. و غمز لــ طلال
طلال فهم قصده و ضحك : لا تلوموني ..
عهود تلونت كلها .. استحت .. يعني اخوها سمع كلامها ...قالت تصرف : يــلا خلينا نروح .
. بعد الاكل دخل كل واحد غرفته عشان يرتاح شوي خالد و طلال في الغرفه يتصلو على فيصل و باقي الشباب ... مر الوقت بسرعه بعد صلاة العصر ... فيصل و ايمن في المجمع يشترو الاغراض اللي يحتاجونها .. وأخيرا جا الوقت الموعود بعد المغرب الشباب مجتمعين في الاستراحه و وقفو سياراتهم بعيد بحيث سلمان مايشوفها .. ايمن دخل الغرفه لبس الملابس اللي اشتراها .. ايمن دخل عليهم المجلس بالبس نسائي بنطلون جينز مع قميص فوشي و شعر مستعار طويل لتحت الاكتاف طالع كأنه بنت يعني اللبس مناسب لجسمه و طوله ...طلال صفر ... الشباب كلهم صوت واحد : واااااااااااااو ..
عبد الرحمن كأنه خاق على شكل ايمن: أمــــوت على الفوشي انــــا...
ايمن وهو يتميلح قدام الشباب .. قال بدلع : هذي استراحة آلــ(...) ... ولا أنــا غلطانه ؟؟
خالد يضحك على حركات ايمن : ههههههههههههههه لا مو غلطانه .
فيصل : ههههههههههههههههههههه
عبد الرحمن يوقف قريب من ايمن و قال: نخليها استراحة آلــ(....) لو تبغي .. وغمزله .
طلال : ههههههههههههههه عبد الرحمن لا تتهور ...
ايمن يمسك يد عبدالرحمن بدلع قال : أنت رحـــموووووني ..
عبد الرحمن يقال انه رايح فيها : عـــيون رحـــــموني ... أمـــــري ... و قرب جسمه مرره من ايمن
ايمن لف يناظر عبد الرحمن كيف شوي و يلصق فيه .. قال : ويــــــع .... أنـــت و خشتك ... و مشي من عنده و جلس جنب فيصل ..
عبد الرحمن : يـــــا النذل ..
فيصل يفتح يدينه : هــــلا والله .... قطع عليهم جلستهم صوت موبايل دانه وصلها مسج .. فتح خالد المسج و عيونهم عليه كان المسج من سلمان ( أنا قريب من الاستراحه .. ) خالد قال : شـــباب الــخروف قريــب .
فيصل : و الــذياب تستنــــاه ..
خالد رد عليه ( أستنـــاك عــلى احر من الجــــمر )
قامو كلهم و دخلوا لغرفه .. أيــمن جالس في الصاله و معطي الباب ظهره .. و كان باب الاستراحه مفتوح دخل سلمان و انبهر .. مو مصدق معقول هذي دانه ..ايمن جالس بدون أي حركه ... سلمان و هو يقرب شوي شوي و حط يده على كتفه و كانت الصدمه الكبرى ... سلمان ملامحه ما تتفسر من الصدمه قال في نفسه ( ولد ... لا .. شكلي رحت فيها و جاك الموت يا تارك الصلاة ).. ايمن اعطاه واحد بكس على خشمة خلاه ينزف دم و دخلو باقي الشباب و طاحووو فيه ضرب .. خالد و هو يضرب سلمان : يــــا حقير يــــا واطي يـــا........ واعطاه كف بقوه .. جات على اذنه و نزل منها دم << الطبله انفقعت.
ايمن اخذ جوال سلمان و كسره ... الشباب نازلين ضرب في سلمان بأياديهم ورجولهم ..لين صار كله دم .. خالد وصلت معاه..خنق سلمان بقووووه .. هنا الشباب حاولو يفكوهم لأنو سلمان بدأ بيغمى عليه من قوة المسكه .. طلال يفك خالد : خـــالد خلاص سيبه
فيصل : لا توسخ يدك فيه هالحـــــقير ... خالد رمى سلمان .. و نادوو على حراس الاستراحه و شالوه برا الاستراحه
خالد بعد ما جلس شوي و هدأ .. قال : شبــــاب و الله مـــاقصرتوو ...
عبد الرحمن : ما سوينا غير اللازم ...
طلال : خـــالــد دانه اختـــنا كمان ..
خالد بكل تعب : و الله مـــا قصرتوو ..
فيصل حط يده على كتف خالد و ضغط عليه .. قال : انت ولد عمي و اخوي و اللي يصير عليك كأنه صار علينا ..
خالد ابتسم على كلام و لد عمه و خوفه عليهم هو اللي تكفل بكل شي ..
يـــا مـسـنــــدي لـــــو مـــايـــل الـوقــــت بـــــي مـــال
يــــا ولـــد ابــــويـــه يـــــا عـظـيــــم الــعــــزايــــم
يــــا مـعـــــرب الـجــديــــن مــــن الـعــم و الــخـــال
يـــا نــخـــوة الـمـفــــزوع وقـــــت الـهـــزايـــــم
ركبو السيارات و كل واحد راح على بيته ... خالد راح مع طلال على البيت عشان يبدلو ملابسهم لانها تبذلت من المضاربه و توجهو لبيت ابو خالد ..
في بيت ابو خالد
جالسين في الصاله محمود و فاطمه يسولفون مع بعض عهود تقلب في قنوات التلفزيون و بالها مو معاها تفكر ايش سوى خالد في سلمان .. دانه جالسه ساكته .. ديما حاطه السمعات في اذنها و تسمع اغاني << طربـــانه .
عمار يلعب في بي سي بي .. بسمه و بسام يلعبو مع بعض ... دخلو خالد وطلال ..قالوو : الســلام عليكم .
كلهم : و عليكم السلام .
خالد نفسه في خشمه : أنا طلع انام .... تصبحو على خير .
كلهم استغربو مو بالعادة ينام بدري : و انت من أهلـــله .
طلال و الاخلاق مقفله يكلم عهود : البــسي عبايتك و بنروح البيت ... حست فيه شي .. حركة راسها بالموافقه .
ابو خالد : بكـــره عندك دوام ..
طلال : أيـــواا من الصباح الى العصر ..
ام خالد : الله يكون في عونك
طلال : امـــين .
عهود لبست عبايتها و اخذت شنطتها ...طلال ناظرها قال : خلاص ... عهود : أيـــوااا .
وقف يسلم على راس عمه : نشوفكم على خير .
ابو خالد : في امـــان الله .
عهود تسلم على امهــا : انتبهي لا ينعس .. شكله فيه نوم .
عهود : ان شاء الله .... و خرجوو من بيت ابــــوها ..


هذا نهايت البارت الاول ... ايش توقعااتكم ؟؟؟
و تشجعووني اكمل ولا ......


hams algolob ©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©

[size="5"][ و بالنسبه للبارت الثاني
رح انزله بعد ثلاث ايام لان يوم الجمعه ان شاء الله رح يكون عيد ميلادي
و بكره عندي تحضيرات و تجهيزات ما رح اقدر ادخل المنتدى
اتمنى البارت الاول ينال اعجابكم /size]


على شاطئ النسيان ༻حِـﮘآيَةِ عِشَقْ مَبَتُوَرهَـْ ༺

بسم الله الرحمن الرحيم





نورتِ القسم بـ أطلآلتك
أطلعي على القوانين

القوانين ، تحديث جديد ؛

موفقه بطرحك





~

hams algolob ©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©

فين ردووودكم ؟؟؟؟
لايكوون ما عجينكم ؟؟؟
أبغار منكم تشجيع عشان انزل البارتات التانيه

hams algolob ©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©

أيش المنتدى الكئيب دا ما في و لا احد يرد
هذا و كل الناس قالولي منتدى غرام احسن شي .. بس للأسف ..
بس انا بنزل البارتات الباقيه عشان عيون حبيبااااتي

ســـــااااروونـــــااا .... و روونـــــــي .....
بزل البارتات البااااقيه ...


hams algolob ©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©


البــــــــــــــارت (2)
في السيارة يعم الهدوء و الصغار حايسين السياره لعب و صراخ
بسام يدف بسمه : قـــــووووومــــــي ... لا تجـــــلسي جنبـــي .
بسمه عناد فيه تحط رجلـــها على رجله ..... بسام عصب و دفها بقوووه طيرها جنب عمار .. عمار يشتكي لأبوه : بـــابــا شوف بسومه وبسوومي ..
طلال معصب و اللي فيه مكفيه قال بصراخ : بســـمه .. بســــام .. خــــــلاص .
سكتوو مصدوومين ..ابوهم معصب و صرخ عليهم ...
عهود ناظرة طلال و مسكت يده اللي كان ماسك بها القير بخفيف .. و قالت : حبيبي ايش بك ؟؟
طلال : ........... ( بعد سكوت طويل .. قال ) و لا شي ... متضايق من العمل <<< كذااب
عهود عرفت انو بيكذب عليها ..قالت : بس انت اليوم ما عندك عمل ..
طلال عصب و قال بصوت عالى شوي : خلااااااص قفلي الموووضووع .. و ظلت عهود ساكته..
و صلو البيت .. عهود تكلم المربيه وهي متضايقه : شيري خذي الصغار بدلي ملابسهم وغسليلهم عشان يناموو .
شيري : أوكي مدام ... و دخلت غرفة الصغار اللي بجنب غرفة عهود .. (للمعلومه بيتهم شقه واسعه مو فيلا )
طلال بدل ملابسه و جلس على السرير .. عهود بدلت ملابسها واقفه عند المرايا تسرح شعرها .. و هو ممد دعلى السرير و يدينه تحت راسه يناظر شكلها وهي بقميص النوم (لونه تركوازي قصير مرره و من الصدر دانتيل و الظهر كله مفتوح لأسفل الظهر)
مرره طالعه حلوه و سرح بفكره فيها ونسي الهم الي كان فيه .. قام من السرير و وقف وراها و مسكها من خصرها .. ناظرته في المرايا و ابتسمت .. همس في اذنها : وحــــشتيـــني ..
لفت عليه و حطت يدينها حول رقبته و صار جسمهم قريب من بعض مررره .. قالت بنفس همسه : أنــــا أشتــقت لـــك مـــوت .... وطبعت بوسه بكل رقه جنب اذنه ....
خق زيـــاده و ذاب من كلامها ... قرب من شفيايفها قال: أحـــــبك .. و قرب أكثر : أعشـــقك .. وطبع بوسه على شفيايفها كلها حب و عشق و ولـــه .... شالـــها حطها على السرير .... و و وو ~_^
فــيــــك شــــي مــالــقـــيــتـــه فــــي الــخـــلايـــــق
حـــس طـــاغـي مـــع مــشـــاعــرك الــرقــيـقــه
و كـــل مــا جـيــتـــك و انـــا بـ الـحـيــل ضــااايــق
تــنــفـتـــح نــفـســـــي عـلـــــى اول دقـيـقــــه .. ^_~
في صباح جديد و يوم أجدد في غرفتها نايــــمه ... دخلت أمها تصحيها : رندا... رندا قوووومي ..
رندا كلها نووووم : امممممممم
أمها : يلا قووومي عشان ما تتأخري على الجامعه ..
رندا عين مفتحه و عين مغمضه : امممم .. مــامــا مالي خلق اروووح اليــوم .
امها : يـــلا قــــومي بلا دلع ...
رندا تتأفف ..و رفعت نفسها قالت و هي مالها خلق : أصــبحــنا و أصبـــح الـملك للــه ... و قامت و دخلت الحمام .....
__________________________________
(عائلة ابو ياسر )
ابو ياسر :عبد الله /متواضع- طيب بشوش – عصبي شوي – لايستخدم العنف مع ابناءه / متزوج حرمتين أم ياسر و ام أحمد ( رح نتعرف عليها بعدين) /عنده شركة خاصه بعائلة (آلــمبارك) ... شركة إستيراد وتصدير
ام ياسر : سلوى /طيوبة ومتسامحة تتعامل مع ابنائها كأنها اختهم
ياسر : أخوهم الكبير سبق التعرف عليه ... كان متزوج بنت عمه عليا و توفت يوم ولادتها بزياد ..
محمد :عمره 24 سنه /طيوب هادي كتوووم يشتغل في شركة ابوه متزوج بنت عمه ندى و عنده ولد و بنت (رح نتعرف عليهم بعدين )
رندا: عمرها 22 سنه / فرفوشة و فله تحب الناس والجمعات/ ثانية جامعة
__________________________________
في غرفت ياسر .. بعد مالبس و قف عند المرايه يمشط شعره و يحط عطر ....
و نزل على الفطور قال : صبـــاح الخيـــر .
ابو ياسر و ام ياسر : صباح النور ..
و دقايق نزلت رندا و جلست على طاولت الطعام و عيونها مليانه نووم : صباح الخير
كلهم :صباح النور ...
و جلسووو كلهم على الفطووور .... و بعد الفطور ورندا سلمت على ابوها و امها .. لما وصلت لياسر قالت : تاخذني اليوم .
ياسر يفكر : امممممم ... خليها وقت تاني اليوم ما يمديني ..
رندا مبوزه : طيب .... وسلمت عليه ولبست عبايتها و خذت شنطتها .. خرجت مع السواق يوصلها ..
دانه في الجامعه كانت جالسه على الكراسي القريبه من بوابة الدخول و طفشانه كل شوي تناظر الساعه .. مستغربه ليش اتأخرت .. مو بالعاده ... قالت في نفسها .. معقوله تكون غايبه .. لا مو معقول لو بتغيب كان اتصلت علي ... و شوي دخلت من البوابه .. وكانت هي اول وحده تطيح نظرها عليها ..راحت تجري و هي مبتسمه و فاتحه يدينها :أهـــــلين يـــا قــلــبـــــي ..
و حضنتها .. لأنها مرر اشتاقت لها ... ثلاث ايام ما شافتها ولا كلمتها ..قالت : و الله اشتقت لك يــا دوووبااا.
رندا تضحك : ههههههههه و الله و انا اكثر .... و دخلوو مع بعض للساحه يسلموو على باقي البنات ..
قالوو بصوت و احد :هــــــــــــــــاااااااااااااي
البنات كلهم صرخووو بدلع :هــــــايـــــــــــات ..
غزل تسلم على دانه : أهلين يا عسل كيفك ؟؟
دانه : بخير يا قلبي الله يسلمك ..
... تعريف بالشــــله ...
(غزل صديقة دانه مرره بس مو اكثر من رندا / معاهم بنفس الصف .. واكثر شي تحب تجلس مع دانه )
( أمل حلووه وطيوبه و دمها خفيف )
(يـــارا مخطوبه لولد خالتها .. بس مو باين عليها .. تصرفاتها مثل الاطفال و خجووله مرره )
امل : غــــريبه اليوم جايه متأخره ..(قصدها رندا )
دانه .. افتكرت ..: أيـــــواااا صح ما قلتيلي لــيــش متأخره ؟؟
رندا تعدل جلستها عشان تقولهم ليش اتأخرت : هذا يا حبيبتي انتي و هيا اخويا ياسر لما جا من دبي ..
قاطعتها يارا بسرعه: أنتي عندك اخوو غير محمد ؟؟.... رندا ترفع حاجبها : أيــــواا ياسر اكبر اخواني ..
دانه مستغربه : اول مررره اعرف انو عندك اخووو اسمه ياسر ..
رندا تبي تكمل السالفه : المهم و جاب معاه فلم .. وامس شفناه هذا اللي ما خلاني انام بدري .
امل تحمست لأنها تموت شي اسمه فلم : فـــلم رومنسي ..
رندا ابتسمت : لا رعـــب ...
غزل : مــــالت عليكي... في احد يشوف فلم رعب ... و سوت على رندا كشن ..
دانه تضحك على تفكير البنات : ههههههههههههههههههههه
رندا : أمـــــا عاد رومنسي .. (كملت ) بنات تخيلوو اشوف فلم رومنسي و اخواني يشوفوه معايا ..
أمل : عــــادي ... يعنى اخوانك مررره ما يشوفو افلام رومنسيه .... اتحدى ..<< الاخت متعوده تشوف افلام مع اخوانها .
رندا : لااااااا .. اكيد يشوفو بس مو معانا ..
دانه : يعني ما تتلمووو على فلم الا اذا كان رعــــب .
امل متحمسه تعرف وش الفلم : أيـــش اسمه ... عن ايش يتكلم الفلم .
رندا افتكرت الفلم : واااااااا بنات الفلم مرررره مرعب .... (تحكيلهم الفلم ) في عائله انتقلو يسكنون ببيت في قريه و هذي القريه فيها مصاصين دماء و أكلي لحوم البشر بس الناس اللي سكنو في القريه ما يعرفو .. المهم بعد ما سكنوو بثلاث ايام حسوو في حركات غريبه ..
يارا منسجمه في الفلم : مـــثل ايش .. و باقي الشله ساااكتين بعضهم يحبوو افلام رعب و بعضهم يخافو
رندا تكمل : كأنوو في احد يراقبهم .. و بعد فتره شافو بيت بعيد عنهم بس دايم ظلام ... المهم دخلو هذا البيت وكان كله جلد اجسام ناس و في كاسات مليانه دم يعني كأنها المويه .. و هنا بدأ الاكشن جالهم شي من ورا الولد الصغير و اخذه وصرخ بس ما لحقو ينقذوه..راحوو يدورو عليه لقوه في غرفه مقطع اجزاء اليد في جهه و الرجل في جهه و ناس غريبه اشكالهم مرعبه مجتمعين عليه .. الاهل انصدموو من المنظر و حاولوو بيشردو الام خرجت مع الابوو والولد الكبير .. و مصاصين الدماء مسكوو البنت .. واجتمعو عليها واحد عضها في ذراعها و جلس يمص في دمها الين صار جسمها اصفر و ماتت جا الثاني قطع رجلها و جلس ياكلها و الثالث دخل اصباعه في عينها خرجهم و اكلها << الله يقلع بليسها على فلم .
دانه ما تحب افلام الرعب .. اتقرفت لما قالت اكل عين البنت : رنــــــدا خلاص .. حاسه شوي و استفرغ ..
غزل سدت اذانيها عشان ما تبي تسمع : رنـــدا تكفين خلاص .. ترى اقوووم ..
أمل لفت تناظر دانه و غزل .. مستغربه : أمـــــاااااا بنـــات الفلم عادي << ما تتأثر متعوده .
يــارا : و الله انا عجبني .. قولي لأخوكي ايش اسم الفلم (تكلم رندا )
و جلسو يسولفوو شوي ... و قرب وقت المحاضره ...
جالس في مكتبه منهمك في الاوراق اللي قباله .. يرن جواله ناظر (رقم بدون اسم )
فتح الخط : الــــووو
.... : الــــو ... السلام عليكم
ياسر ما عرف الصوت : و علــيكم السلام .
.... : الحمد لله على السلامه .
ياسر استغرب مين هذا : الله يسلمك .... مين ؟؟
..... : انا طلال ما عرفتني .
ياسر افتكره : اهــليــــــــن طلال كيفك ؟؟
طلال : الحمد الله ... انت كيفك؟؟ ... اخبارك ؟؟
ياسر : بخير الله يسلمك ..
طلال : ابو اليسر طالبك في خدمه .
ياسر : و الله أذا اقدر ابشر بعــزك .
طلال : تسلم والله ما تقصر ...... في واحد اعرفه يبي وظيفه و هو سألني إذا اعرف احد و الصراحه انت اول واحد خطر في بالي ... (سكت ثواني و كمل ) ما ادري اذا تقدر تدبر له وظيفه عنكم ..
ياسر ابتسم وقال : بـــس هذا طلبك ... أعتبره توظف بس ابي اعرف ايش شهاداته .. تعليمه .. عشان نعينه في القسم المناسب
طلال : خلاص انا اكلمه و اخليه يجيك و معاه ملفه .
ياسر : اوكي .. (سكت و كمل على طول ) معليش اكلمك بعدين عشان عندي كم شغله .
طلال: اوكي يلا سلام ... قفل الخط و كمل شغله في الاوراق .
الظهر جالسين في الساحه ينتظرو السواقين ...
يــارا توقف تعدل طرحتها : بــــاي .... اشوفكم بكره ان شاء الله .
امل : جا كي السواق ..
يـــارا خجلت : لا ... مشــــاري ..( خطــيـبـــهــا )
البنات صارخووو : واااااااااا .... حركات
دانه : لا ترووحي على البيت عيش يومك ... و غمزت لها
رندا : لو انا منك ما ارجع البيت غير المغرب ...
امل : لو راحت معاه اخاف يحلالها الجو و ما ترجع البيت بالمرة ..
كلهم : هههههههههههههههههههههههههههههههههه
يارا كلها تلونت .. تستحي مرره البنت ... غزل رحمتها : بـــنات حررام عليكم شوفو كيف صارت ..
كلهم ضحكووو عليها : ههههههههههههههههههههههههههه
يارا : اروح عند خطـــيبي ابرك لي من الجلسه معاكم .. و خرجت من عندهم .
غزل تسأل أمل : مين رح يجيكي ؟؟
امل بدون نفس : السواق الاهبل هو في غيره .
دانه : حرام عليكي تسبيه ...
رندا : أيـــواااا صح ليش تسبيه .. احمدي ربك في احد يوديكي ويجيبك .
امل مقهوره : الحمد لله ... بس قاهرني .. كل ما اطلع معاه يقولي ماما ..
البنات : ههههههههههههههههههههه
أمل : أنا ماما هو و وجهه ..
غزل : ههههههههه طيب ماما ممكن توصليني معاكي ..
امل نذاله : أفـــــكر ..
دانه بدلع : انــا اوصلك يــــا قلبي .<< كلها ذوق و رقه ..
غزل ابتسمت : تسلميلي .. بس مين اللي بيجيكي ؟؟
امل لعانه في غزل قــالت بسرعه : أكــــيد خــالد أخوووها ..(لانها تعرف غزل مستحيل تطلع مع اخوان صحباتها تستحي منهم)
غزل توردت خدودها ..قالت : لا ... خلاص اروح مع امل ..
رندا لاحظت لما ذكر اسم خالد غزل استحت : أنـــا نفسي اعرف ليش لما تسمعي اسم خالد تستحي .... هاااااا.. و غمزت لها
غزل انخبصت و ما عرفت وش تقول ...امل لعانه في غزل : اعترفي و قولي انك تحبيه .....
غزل حمرت خدودها اكثر ... دانه حست انوو في شي بس ما حبت تبين ..قالت و هي تحضن غزل من الجنب : وه فديت اللي يحب خلوودي ... غزل دورو لها و جهها كله احمر
شوي يرن موبايل أمل .. فتحت الخط : الــــووو .... أيــوااا ... اوكي نازله .....
بعد ما قفلت الخط : بناااااات تشااووو سواقي برا ... يلا غزل البسي .... وخرجو
دانه تكلم رندا : ليش السواق اتأخر اليوم ..
رندا بطفش :لا ..واقف برا بس استنا اخوكي يجي عشان ما تجلسي لحالك .<< دايم تسوي ذي الحركه
دانه تبوسها على خدها : ياحياتي فديـــــــــــتك ..
رندا : ايش اسوي ما اقدر اخليكي لحالك .
دانه افتكرت يوم الخميس لما صدمت في ياسر قالت : أيــــوااااا ..صح انا ما قلتلك ايش صار يوم الخميس .
رندا اتحمست : ايش صار ... دانه تحكيلها القصه كلها
رندااتحمست : وااااااو .. ليتني كنت معاكي (للمعلومه دانه مو عارفه انو اللي صدمت فيه اسمه ياسر وهو نفسه اخو رندا ... و رندا نفس الشي مو عارفه انو اللي تحكي عنه دانه اخووها )
كملت بحماس قالت : كـــيف شكــله ... حلو ..
دانه و هي ذايبه : جووووناااان يا رندا .... جوونان ...(كملت ) ماشاء الله طويل .. جسمه حلو .. شكـــله مرره كووول من لبسه .. وطريقة اعتذاره حسيت انه انسان عاقل..
رندا رفعت حاجبها : يــــا بنت .. هذا و انتي شفتيه صدفه ... أجل لو كل يوم وش بتسوين .
دانه تسند راسها على كتف رندا : آآآآآآه ..... ارووووح فيها ..
و غنت و هي سانده راسها على رندا بصوتها الناعم و الحلو
صـــدفـــة واللـقــا صــدفــــة
عــيـنــي تـلـتـقــي بـعـيـنــك وقـلـبـــي يـسـالـك ويـنـك
صـــدفـــة واللـقــا صــدفــــة
عــيـنــي تـلـتـقــي بـعـيـنــك وقـلـبـــي يـسـالـك ويـنـك
اآآآه يـــاخــوفــــي وحـنـيـــنــك
واآآآه مـــااجـمـل ســنـيـنــك
ضــاااااعـت كـــانــها طـــرفـــة
قطع عليها صوت موبايلها ..
رفعت نفسها .. و فتحت الخط : الـــو ..... أهلــــين ... أوكي .... باي
رندا : خالد .
دانه وهي تعدل عبايتها : ايواا .... يلا باي ...سلمت عليها و خرجوو كلهم الاثنين مع بعض و كل وحده ركبت سيارتها
وصلت البيت و على طول دخلت على غرفتها تبدل ملابسها .. دق باب غرفتها ..قالت ادخل ..كانت الخادمه : رندا غدا .
رندا تكلمها و هي في غرفة الملابس : طيب شوي و انزل .
جالسين في غرفت الطعام.. ابو ياسر : فين رندا و ياسر .
ام ياسر : رندا في غرفتها ..
ابو ياسر : ليش ما نزلت خلاص وقت الأكل ما أحد يتأخر .
ام ياسر : دحين تنزل .....
ابو ياسر : ياسر لسا ما جا ؟؟
ام ياسر : يــاسر بيتغدا مع اصحابه معزوم .
دخلت رندا : السلام عليكم .... وجلست في مكانها .
ابو ياسر : وعليكم السلا م
ام ياسر : يلا سمو بالله ... سمو و بدأو اكل .
خلصو من الاكل و كل واحد دخل غرفته اللي نايم و اللي يدرس بعد صلاة العصر .. ابو ياسر راجع من الجامع .
في بيت ابو خالد
جالسه في غرفتها على طرف السرير و في يدها الجوال دخل عليها اخوها لان الباب ما كان مقفل :ممكن ادخل يا عسل .
دانه ابتسم : أكيـــــد .. << غصب تبتسم اذا شافته لانها تحبه مررره .
دخل و جلس قبالها على الكنبه : دانه انا طلعت لك رقم جديد ....و يطلع من جيبه الشريحة ومد يده يعطيها لأخته
اخذت الشريحه و هي مستغربه ليش شريحه جديده .. قالت : ليش شريحتي ما فيها شي ؟؟
خالد ما حب يذكرها بسالفة سلمان : لا .. بس هذا رقم جديد .. اعطيه اللي انتي تبغيهم ...
دانه زعلت ماتبي تغير رقمها لانه مميز : بس انا ما ابغا اغير رقمي ... اذا جات على البنات اللي ما ابيهم مو لازم ارد .
خالد شاف انو ما في فايده مصره انها ما تغير رقمها .. قال بكل هدوء : دانه .. انا عرفت بسالفة سلمان
دانه انصدمت لما سمعت اسمه :........
كمل كلامه : هو اخذ جزاته و لا تخافين من شي ... وهذا رقم جديد عشان ابدا ما يضايقك .
دانه دمعت عيونها على خوف اخوها عليها .. لانه ما ناقش الموضوع معاها وما وصله لأبوها ...
قالت و هي تداري دموعها : خـــالد شكرا ..
خالد ما يبي يذكرها بالسالفه ثاني مرره.. و شاف دموعها شوي و تنزل : و الله يا دانه تبكي يا ويلك ... والله ما اكلمك يووم كامل .
على طول مسحت دموعها لانو كلش ولا زعل خالد ... و ابتسمت : خلاص ما رح ابكي .
دخلت عليها ديما متشققه من الوناسه : دانه ..
دانه ابتسمت لأختها عشان ما تحس انها كانت تبكي : هلا يا قلبي
ديما : حزري من جا عندنا ..
دانه: مــــــــــــــين ؟؟
و شوي دخلت راسها قالت :الســـــلام علـــيكم يا قــــــــمر .
دانه فرحت لما شافت بنت عمها نهى دخلت عليها لانها من زمان ما جات عندهم ... فتحت يدينها و حضنتها : أهـــــليـن ..
خالد وقف يكلم دانه : دانه انا طالع تبي مني شي
دانه :لا سلامتك .... طلع من عندها
ديما تكلم نهى : ايمن و فيصل جو معاكي .
نهى بصوتها الناعم : لا ..ايمن مع اصحابه و فيصل جابني و راح ...
دانه وهي تجلس بجنبها : من زمااان ما شفناكي .
نهى : و الله دايم اقول لفيصل يجيبني عندكم بس يكون مره مشغول و ايمن بابا ما يرضى يعطيه السيارة كثير .
دانه : برضو يسرع ... اتوقعت بعد الحادث اللي صار مايسرع كثير .(ايمن صار عليه حادث قبل سنه الحمد لله ما صار له شي بس السياره مره انعدمت و من بعد الحادث و ابوه ما يرضى يعطيه السيارة كثير )
نهى : لااااا مستحيل ايمن ما يسرع .... و جلسووو يسولفوو ..


hams algolob ©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©

جالسه في الصاله و ماسكه مجله في يدها و البيت هدوء الصغار مع طلال .. قال انه بيسويلهم مفاجأه و أخذهم معاه و بعد طول انتظار .. سمعت باب الشقه انفتح و سمعت صوت اولادها .. قامت تشوفهم و انصدمت باللي شافته... طلال مشتري للصغار كلهم دبابات بالشحن ... عهود شوي و تنهبل كيف يشتري دبابات و هم ساكنين في شقه يعني ما في مساحه ..قالت : طلال ايش هذا ؟؟
طلال مبسوط لفرحة اولاده : دبابات يــا قلبي ..
عهود : بالله عليك فين المساحه اللي يلعبو فيها .
عمار قال ببراءه : ماما في المجلس << لان مجلسهم مره كبير .
عهود تحط يدها على راسها : يا فرحتي .. يا فرحتي جايب دبابات من كبر شقتي ... و تركتهم و دخلت غرفتها
بسمه تكلم ابوها و هي تناظره : بابا ماما زعلت ؟؟
طلال ابتسم : لا دحين اشوفها واصالحها...
بسام يسأل عمار بصوت واطي : بابا كيف يصالح ماما ؟؟ ( كمل ) يعطيها حلاوه .
طلال سمعه : ايواا.. بعدين اعطيها حلاوه << أكيد حلاوه من نوع ثاني .
كانت بغرفتها تذاكر و طفشانه .. رمت الدفتر و هي تكلم نفسها : أفففف طفش ..
و خذة لفه بنظرها على الغرفه يمكن تلاقي شي تتسلى فيه ... رن مو بايلها خذته و ابتسمت لما شافت الاسم من زمان ما اتصلت ... فتحت الخط و هي بنفس ابتسامتها :هـــلا والله ..
سمر :أهـــــــــــــلين ... كيفك .
رندا : تمام .. انتي كيفك .
سمر : الحمد لله .. مرره وحشتيني اش الغيبه الطويله ..
رندا: و انتي اكثر كنت مشغوله ...
سمر قالت و هي مستانسه : رنووود ما دريتي .. محمد جاي يوم الاربعاء .(محمد اخو رندا متزوج ندى بنت عمه .. سافر المانيا لعقد صفقات مع بعض الشركات وسياحه في نفس الوقت )
رندا: ايوا اتصل امس ..
سمر : و كمان احنا جايين .. بس يوم الاربعاء .
رندا نطت من الوناسه : من جد .
سمر مستانسه : و الله من جد .
رندا : واااااااااااا وناااااسه .... ( سكتت شوي وكملت ) مرررره اشتقت لكم .
سمر : و الله و انا كمان اشتقلتلك ..
رندا : متى اخر مرره جيتو عندنا ؟
سمر سكتت شوي و افتكرت عليا اختها لما توفت و قالت و هي تدار دموعها : يمكن من سبع او ثماني شهور ..
رندا حست فيها .. و تبي تغير السالفه .. قالت : اسمعي لا تنسي السي ديهات انتي عندك اغاني مرة حلوة .. نبغا نفلها ..
سمر ضحكحت و قالت : هههههههههه خلاص ان شاء الله ..
نبذة تعريفيه .. بيت ابو رائد
الابو : عمر اخو عبد الله (ابو ياسر) .. عايش في الرياض .. عنده معرض سيارات ..
الام : تهاني ..مديرة مدرسة ثانويه خاصه في الرياض ..
رائد : عمره 24 سنه / طيوب و فله ورومنسي يشتغل مع ابوه /
ندى : متزوجه محمد و لد عمها و عندها ولد اسمه عبد الله على اسم ابوه عمره سبعه سنين و بنوته اسمها بتول اربع سنين سافرو مع محمد المانيا و يوم الاربعاء بيرجعو ..
عليا : كانت زوجة ياسر بس توفت و هي تولد زياد << رح نعرف تفاصيل قصتها بعدين ..
سمر : 21 سنه .. اولى جامعه قسم علم نفس ..
صباح يوم الاحد في الجامعه جالسه مع البنات تعبانه نفسها تنام عيونها مرره نعسانه ... امل استغربت.. قالت : يارا
لفت عليها بتعب و عيونها نعسانه : هــــــلا
غزل : أيش فيكي ...
يارا: ما نمت طول الليل .
غزل رفعت حواجبها مستغربه : وليـــــش ما نمتي .
يارا ابتسمت : امس مشاري كان سهران عندنا .
غزل انتبهت في علامه في رقبت يارا ... ضحكت و قالت : اكيد من الحال اللي كنتي فيها امس عشان كذا باقي اثار ( وتأشر على رقبت يارا )
يارا تلونت خدودها ... امل والشله : هههههههههه اكيد السهره كانت صباحي .
غزل : ههههههههههههههههههههههه
قطعت عليهم بصوتها المميز الناعم : هــــــــاااااااي .
كلهم : هــــــــــــــااااااايــــــــــاااااات
دانه بكل رواقااان : عساااه دوووم الضحكه بس على ايش ..
غزل تسبق امل : حبيب القلب امس مسهرها ( وهي تأشر على يارا )
أمل كملت : بس المفعول مأثر عليها شوي .( و لفت رقبها عشان تشوفها دانه )
دانه فهمت قصدهم : ههههههههههههههههه
يارا طنشتهم ..لأنها متعوده على كلام البنات .. قالت : و الله انكم فاااضين .
دانه ترفع يدينها تدعي : الله يجيب اللي يعبينا عشان ما نصير فاضين .
أمل فهمت الدعوه غلط : لا يا دانه .. تعبيه مررره و حده ... خليه يجي و بعدين التعبيه .
دانه و يارا ضحكوو على امل .. غزل تكلم امل و هي تضحك : ههههههههههههههه والله عليكي تفكير
جاهم صوت من بعيد : هـــــــــااااااي .
البنات كلهم : أهـــــــــــلــين... سلمت عليهم .. و جلست معاهم ...
امل : أنا نفسي اعرف انتي ليش تتأخري ؟؟
رندا :ما يبيلها تفكير ... عشان ما انام بدري ..... و جلسوووو يسوولفووو
..في الشركه ..
كان جالس في مكتبه اخذ التلفون و اتصل على السكرتير .. : الــــووو.. اطلبيلي ياسر دحين .
السكرتير : مرحبا طال عمرك .... قفل من عبد الله و اتصل عل ياسر ..
ياسر في مكتبه يكلم جوال .. و قطع عليه صوت تلفون المكتب .. قال للشخص اللي يكلمه : اسمع شوي و اتصل عليك .
و قفل الخط و رفع سماعة التلفون : الـــــوو
السكرتير : استاذ ياسر المدير العام طالبك عنده في المكتب دحين .
ياسر : طيب جاي ..... و قفل الخط وقف و عدل غترته و حط عطر ... خرج من مكتبه توجه لمكتب المدير العام اللي اهو ابوه .... و هو ماشي شاف السكرتير.. قال وهو يرفع يده : ســــلام عليــكم ...
السكرتير وقف : وعليكم السلام ..
و صل لمكتب ابوه دق الباب و دخل .. قال : السلام عليكم .
عبد الله : و عليكم السلام ...
ياسر بكل هدوء ما يدري ايش يبغى منه ابوه.. قال : السكرتير يقول طالبني ... امر
عبد الله : ما يامر عليك عدو .. (كمل ) انت عارف اخوك محمد جاي يوم الاربعاء ان شاء الله .. (ياسر ساكت يسمع لأبوه )
عبد الله يكمل كلامه : و عمك عمر اتصل علي قبل شوي يقول بيزورنا يوم الاربعاء
ياسر حرك راسه بمعنى ايوااا و قال : امس كنت اكلم محمد و قال يمكن عمي يجي.
عبد الله : المهم اللي ابغاه منك اتصل على الحارس في الاستراحه و خليهم ينظفوه عشان نسوي العزيمه فيه .( عبد الله عنده استراحه خاصه بالعائله )
ياسر : اعتبره صار لا تشيل هم الترتيبات كلها عليا ..... و سلم عليه و خرج من عنده ..
في الجامعه و مازالو يسولفووو البنات .... يارا و هي تناظر ساعتها : بنات يلا المحاضره بتبدأ .
أمل و غزل و دانه وقفو ما عدا رندا ..... دانه : رنووود يلا قوومي ... و تسحبها من يدها عشان تقوم
رندا بطفش : لاااااا ما لي خلق احضر المحاضره هادي روحو انتو ..
غزل استغربت هذاي من جد و لا تمزح : رندا يلا بلا هبل
رندا : والله ما استهبل ما لي خلق احضر .
دانه جلست جنبها .... أمل تناظر دانه قالت : و انتي ليش جلستي ولا المغنطيس جذبك .
دانه و هي تمسك يد رندا : اذا رنوود بتجلس انا بجلس معاها .
رندا تبوس دانه على خدها : فـــــــديــــتك .
يارا تكلم غزل وامل : بنـــات يلا عشان ما نتأخر سيبو المخابيل .... و راحوو من عندهم .
بعد ما راحو البنات ... رندا تكلم دانه : بيت عمي بجوو يوم الاربعاء من الرياض .
دانه: ليش في شي ؟؟
رندا : عشان محمد كمان رح يجي من المانيا ...
دانه : يوصلو بالسلامه ان شاء الله .
في الشركه و بالتحديد في مكتب ياسر ... دق باب مكتبه .. قال : أدخل .
دخل رجل اول مره يشوفه ياسر و معاه ملف في يده قال : السلام عليكم ( و هو يمد يده يسلم )
ياسر مستغرب .. مين هذا ؟؟ .. قالو هو يسلم عليه : و عليكم السلام .
الرجل : انت الاستاذ ياسر عبد الله الــ( .. ).
ياسر : ايواا اتفضل.. مين الأخ..
الرجل : انا من طرف طلال ..
ياسر افتكر . هذا اللي اتصل عليه طلال عشان يوظفه .. قال : اجلس .... جلس الرجال و اخذ ياسر الملف من الرجال و يقلب فيه يشوف مؤهلاته و شهاداته
كانت في جناحها مروووقه على الاخر تكلم صديقتها اللي تعتبرها مثل اختها و زود .. : يووو نسيت اسألك ..
دانه عقدت حواجبها : خيــــر .
رندا : ممكن تشوفي شنطتك اذا دخل عندك الميموري حقي بليز ابغاه ضروري .
دانه : اوكي دقيقه ..... (تفتح شنطتها اللي خذتها الجامعه تدوور عن الميموري .)
رندا و هي تنتظر على الخط ... دخل عليها ياسر و الاخلاق مقفله مرره .. قال : ســـــــلام .
رندا استغربت مزاج ياسر مو زي كل مره مروق ..قالت : اهـــــــــلين ...
دانه وهي ترجع تكلمها : الـــــوو
رندا : هاااااا .... بشري لقيتيه
دانه : ايواااا .. بس نفسي اعرف ايش دخله في شنطتي .
رندا : ما ادري .... المهم لقيتيه ... دانه دقيقه اشوف هذا ايش يسوي << قصدها ياسر
وهي تناظره وقف عند التسريحه و يحووس لها في الكريمات اللي عندها .... رندا شبه معصبه : يـــــــــاسر ايش تبغى.. قولي وانا اعطيك
ياسر مازال يدور : ابغا جل شعر.. عشان اللي عندي خلص .
رندا تأشر على مكان الجل : شــــوفه هناك .
أخذ الجل و جا خارج ... رندا افتكرت الميموري قالت : ياسر عندك شي دحين
ياسر بملل : ايواا .. (كمل و هو يعددها على اصابيعه )باخذ شور وبطلع للمحل شوي و بعدين عندي شغله لازم اخلصها و بعدين بروح عند واحد من اصحابي و برجع للبيت و بحط رااااااسي وانــــــــــــام (شدد عليها )
رندا رحمته لانه مرره مشغول : طيب خلاص ... وطلع من جناحها ..
رندا و هي تكلم دانه : خساره ما اقدر اخذه منك .. خلاص خليه بكره
دانه : اذا مرره تبغيه ضرووري اجيبه لكي انا
رندا : لا.. لا مو شرط .
دانه : صح ما قلتيلي ايش فيه الميموري .. للدرجه هذي اللي فيه مرره مهم << أشتغلت اللقافه
رندا ضحكت :ههههههههه .. فيه اغاني ونفسي اسمعها
دانه قالت في نفسها ( دحين هذا اللي ضروري ابغاه و في الاخير يطلع اغاني ) ..قالت : و الله ما اجيبه لكي غير بكره ..
( وكملت ) على فكره بشغله
رندا ضحكت : هههههههههههههه.. عادي و لو عجبك شي يفداكي .... و كملوووو سواليف .
ياسر دخل جناحه أخذ شور على السريع ... و لبس بنطلون جينز اسود مع قميص عودي وبخبخ من العطر إلين سابع بيت وصلت الريحه .. نزل على الصاله اللي تحت .. اهله كلهم جالسين في الصاله ماعدا رندا اللي في جناحها ما زالت تكلم دانه .. قال و هوا متوجه لباب الفيلا : أبويا تبغا شي انا طالع
عبد الله : لا سلامتك بس اش هذا باقي عطر ولاخلص .....
ضحك على كلام ابوه : هههههه لا لا باقي ما خلص ... خرج من الفيلا و ركب سيارته الشيفروليت و توجه اولا الى محله اللي بمجمع الـ( ... ) و بعد المغرب راح على الاستراحه عشان يشيك على الوضع ..




أدوات الموضوع
طريقة العرض

موقع و منتديات غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات
جميع الحقوق محفوظة منتديات غرام
iTraidnt by ROMYO
جميع الحقوق محفوظة منتديات غرام
iTraidnt by ROMYO

SEO by vBSEO 3.6.1