اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها
الإشعارات
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 11
قديم(ـة) 01-07-2011, 08:20 PM
صورة كدوو الرياض الرمزية
كدوو الرياض كدوو الرياض غير متصل
في حضوركك يختلف معنى الحكي ..!
مشـ© الكرة عربية ©ـرفة
 
الافتراضي رد: رواية اعترف مجنون في حبك رغم عقلي الكبير الكاتبة اوراق خريفية منقول


فرررري نايس

بداااااااااايه موفقه وحماس عجبتني حيل

وانا حبيت مشاري >>>ماتلعب البنت هع

وننتظر التكمله حبوبه لاعدمناك

دمتي
كدوو الرياض

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 12
قديم(ـة) 01-07-2011, 10:55 PM
صورة ملكه بااحساسي الرمزية
ملكه بااحساسي ملكه بااحساسي غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية اعترف مجنون في حبك رغم عقلي الكبير الكاتبة اوراق خريفية منقول


روووووووووعه
كملي يالغلا
ومشكوووره ع النقل

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 13
قديم(ـة) 02-07-2011, 12:01 AM
صورة اسطوره ! الرمزية
اسطوره ! اسطوره ! غير متصل
©؛°¨غرامي ماسي ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية اعترف مجنون في حبك رغم عقلي الكبير الكاتبة اوراق خريفية منقول


هلالالالالالالا وغلالالالالا بكرتون حلالالالا

نورتوا والله يا حلووات

ابشروا اليوم كمان 6 بارتات بنزلها لكم

ابشرررررروا من عيوني الاتنين

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 14
قديم(ـة) 02-07-2011, 12:41 AM
صورة ملتفت صوبك لوعينك تهل دم الرمزية
ملتفت صوبك لوعينك تهل دم ملتفت صوبك لوعينك تهل دم غير متصل
━╃ je suis❤ desole ╄━
 
الافتراضي رد: رواية اعترف مجنون في حبك رغم عقلي الكبير الكاتبة اوراق خريفية منقول


روعه الروايه بنتضارك حبيبتي

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 15
قديم(ـة) 02-07-2011, 10:21 PM
صورة اسطوره ! الرمزية
اسطوره ! اسطوره ! غير متصل
©؛°¨غرامي ماسي ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية اعترف مجنون في حبك رغم عقلي الكبير الكاتبة اوراق خريفية منقول




وهااااااااااذا البارت الثاني لعيونكم





الباارت السابع


حاولت انا وجربت
اعيش من دونك
صدقني
ماكملت
رديت
لعيونك

ومرت وراها أسبووووووووووووعين وانتهت امتحانات الثانووووووووووويه العامه وجا آخر يوووووووووووووووم

في فيلا أبومشاري
الساااعه عشره وربع..

بالصاله

ريما ويارا دخلوا مع بعض بلبس المدرسه: السلاااااااام

أم مشاري ابتسمت:وعليكم السلاام

ريما قطت نفسها بحضن أمها: آآآآه يماا تعباااانه..ما بغينا نخلص..

أم مشاري ابتسمت وهي تمسح على شعرها بحنان: الحمدلله..وإن شاء الله ربي يعوض تعبكم خير..

يارا بتعب: البنات ما قعدوا؟؟

أم مشاري: أمثال طالعه مع راكان يتغدون برا..وروعه نايمه ما تقووم هالوقت..روحوا بدلوا وناموا وعوضوا التعب اللي راح.

ريما وقفت: ئي والله..بروح اخذ شاوووور وأنااااام لحد ما يطلع النوووم من جسمي لا تقعدوني للغدا..
وصعدت فووووووووووووووووووووق

أم مشاري: وأنتي يارا ما تبين تروحين ترتاحين..

يارا تحرك رقبتها: آآآه..امبلا ياعمه بس وراي تصفيط الشنط نسيتي أن بنسافر اليوووووم

أم مشاري: الله يهداه مشاري..الحين أنتي اليوم خالصه امتحاناتج وتعبانه يروح يحجز لكم عشان تسافروون

يارا بحب: لاا ياعمه..حراام لاا تظلمينه مو كافي أنه صبر علي هالشهر كله..ما قعدت معاه وايد طول الوقت مجابله هالكتب..

أم مشاري ضحكت: هههههههههه انزين قوومي ارتاحي لج شوي والعصر صفطي الشنط..أنتوا مو طيارتكم الفير

يارا وقفت: امممم الساعه اثناعش ونص..
يلا ياعمه عن اذنج بروووح انام

صعدت دارهاا وقفلت الباب..وأول شي سوته أنها قطت نفسهاا بالفراش على بطنها وغمضت عيونها وتنهدت بقوووه: آآآآآآآآآه

وكان فونها يرن باسم (حبيب الدنيا) وهي ولا يمه..غرقانه بالنووووووووووووووم


لو تعرفوووووه..
لو يووووووووم
شفتووووووووه
كلموووووووووه
عن ناس هناااااااا
بيحبووووووووه
لو تعرفووووووه
لو يووووووووم
شفتووووووووه
كلمووووووووه

وظل يرن ويرن ويارا من التعب ما حست فيه


ومر الوقت وصارت الساعه وحده الظهر ورجع مشاري من الدوام وسلم على اهله وصعد لها..وأول ما فتح الباب وشافها اشلون نايمه بمريولها المدرسه اللي عباره عن تنوره كحليه للركبه وقميص أبيض فاتحه منه أربع ازره ومبينه فتحة صدرها..ابتسم وقفل الباب وراح لهاا: شكلها يت وقطت نفسها على طووول

(قعد عند راسها وفصخ جويته وأنتم بكرامه وفصخ حزامه وبطل سحاب الجينز وترك قميصه مفتوووح وانحنى لها ومسح على شعرها) : يااااارا يارووووو حبيبتي

يارا ماكو استجابه: .............................
مشاري ابتسم بخبث ما لقى الا طريقه وحده..شالها وحطها بحضنه وصار ويهها على صدره: ياااراا يارووووووو

يارا حست الجو تغير عليها وريحة عطره اللي حفظتها تدخل بأنفاسها..بس مالها خلق تفتح عيونها من التعب..شدت على قميصه بايدينها وهي تبتسم: هممممممم

مشاري ابتسم من قلبه ورفع ويهها وصار يطبطب على خدودها: يلا عااد قوووومي بلا دلع..ناسيه أن ورانا سفر وحضرتج ما جهزتي الشنط

يارا والنوم مسيطر عليها فتحت عيونها وغمضتهم: همممممممممم

مشاري بابتسامه: قووووومي عااااااااد..

يارا بعدت عنه ورجعت تنسدح على ظهرها: يووووووووه..نـ ع سـ ـا نـ ـه

مشاري بخبث: بتقوووووومين ولا لأ؟؟

يارا بدون وعي: لأااااااااا

مشاري طق عرج النذاله فيه..قرب منهاا بهدوء وصار ما يفصل بينهم الا صوت انفاسهم..حط ايده على قميصها وبطل الباجي من الزرارت..بلع ريجه وهو يشم ريحة عطرهاا القووويه وما قدر يقاااوم جمالها وصار يبوسها بجنووووووووون

يارا فتحت عيونها بسرعه من الحيا وتوهقت وهي تحاول تقاومه: هيييييي مشاااري شتسووووي وخر عني خلااص قمت والله قمت..

مشاري بعد عنها واهو يضحك: هههههههههه حريم ما ايون الا بالعين الحمرا

يارا فجت عيونها: أناااااااااااااااااااااااااااا

مشاري مسك بطنه ومات من الضحك على شكلهاا: ههههههههههههههههههههههههههههههه


يارا انقهرت منه ومسكت المخده وطقت ويهه فيها وقامت عنه متجه للحمام: زين يصير خير

مشاري مسك المخده وهو ميت من الضحك: تعاااالي هههههههههههههههههههههههه
يارووو يالهبله..ههههههههههههههههههههههههه

لكن يارا ما ردت عليه ودخلت الحمام وصكت الباب وفتحت الدش ووقفت تحته

مشاري قام واهو بيضحك..كان بيلحقها بس اندق الباب وراح يفتح: نعمممممم

فايز كان ياي يناديهم عالغدا: وينكم الغدا زا....(وقطع كلامه لما شافه وطارت عيووووووووووونه)

مشاري توه انتبه أن جينزه مبطل وقميصه مفتوح وبسرعه سكر السحاب والباب بعد: خيرررررررر الواحد ما ياخذ راحته بداره

فايز ما قدر يكتم ضحكته: هااااا لا عادي خذ راحتك ههههههههههههههههههههههههههههههههه
بس مره ثانيه انتبه وأنت تبطل الباب يمكن يكونون البنات ولا أبووووي وتروح فيهاا هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههههههههههههههههههههههههه


مشاري تفشل من أخوه ودزه وصك الباب: اقلب ويهك زينننننننن..قولهم ما نبي غدا

فايز من ورا الباب كان يدمع من الضحك: هههههههههههههههههههههههههههه أكيد ما تبي غدا دام سحابك مفتـ..(وما كمل كلامه لآن مشاري فتح الباب بيتهاوش معاه لكنه طقها نحشه)

مشاري بحده: تعاااااااااال يالخااااااااااايس
(ولما شافه يضحك..دخل اهو وقفل الباب وضحك على نفسه) ههههههههههههههههههههه


يارا طلعت من الحمام لافه فوطتها على جسمها ورافعه شعرها الاشقر البلاتين بفوطه صغيره وخصلات منه مبلله: ينيت تضحك برووووحك

مشاري أول ما شافها ابتسم وراح صوبهاا واهو يطالعها من فوق لتحت بنظرات ملتهبه وأول ما وصل عندها

يارا استحت من نظراته ولفت بتنحاش لكن..: بروووح ألبس وأنت رووو

مشاري سحبها لحضنه وباس شفايفها بقوووووووووووووووووه


وبعد دقيقه..

يارا وهي تبعد عنه بسرعه وتروح ناحية الكبت بتطلع هدومها لآنها تستحي من جرآته معاها: روح اتسبح وأنا بلبس وأجهز لك ملابسك عشان نتغدى وارتب الشنط ما بقى وقت

مشاري عرف أنها منحرجه وابتسم ولحقهاا ولفها له ومسك ايدها وباسها: صار لنا شهر مع بعض..معقوله للحين تستحين مني..

يارا وعيونها تلمع: وبظل استحي منك طول ما أنت ريال وأنا بنيه..

مشاري انسحر بصوتها ولمعة عيونهاا وهمس بأذنها وهو يلمها لصدره : تدرين أنج يننتيني وخليتني أحس أني مراهق أو توني بالعشرينات وتسحرني أي بنت تمر يمي..لكن أنتي غير..غير..سحرتيني بطيبتج وبراءتج وجمالج وكل شي فيج..كل شي..حتى نعومتج ونبرة صوتج..صرت لما اروح الدوام اتمنى يخلصون المراجعين بسرعه عشان ايي لج واخذج بحضني طول الوقت
..وانحنى لها وباس شفايفها بحب

يارا بحيا من صراحته واعترافه بحبهاا..بعدت عنه وهمست وهي تضحك: هههههههههه وخر شنوو فيك نقص حناان..

مشاري بخبث: لا نقص جنس معاج أنتي بالذات..

يارا دوروها..ولعت..صارت ألوان الطيف بويهها وشهقت من جرآته: هئئئئئئئئئئئئئئئئئئئ

مشاري مات من الضحك على شكلها: هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه

يارا انقهرت منه لأنه ضحك عليها ودزته للحمام وهي معصبه منه: انقلللللللللللللللللع

مشاري ضحك عليهاا ودخل الحمام وفج الماي ووقف تحت الدش واهو كل ما تذكر ويهها يضحك..

أما يارا طلعت ونشفت شعرها بالاستشوار عالسريع وخلته ويفي ولبست توب كت أبيض ناعم واصل للركبه وضيق على جسمها وركبت معاه حزام أسود جلد عريض على خصرها..ولبست صندل أسود عالي براق مع كحل أبيض وماسكرا سودا وبلاشر احمر عن اثار التعب وروج احمر قاني خلاها جذااااااااابه مووووووت

ولما بدت تحط عطرها شوبارد الاحمر وتنثر منه على شعرها وتحت أذونهاا وتغني: مين حبيبي أنا رد عليا وقووووول مين حبيبي أنا

مشاري اللي طلع من الحمام لاف الفوطه على خصره انسحر بجمالها وخفة حركتها وكمل معاه: أنت اللي بحبه أنا..أنت اللي بحبه أنا

يارا كملت وهي تيي ناحيته مبتسمه: ساكن بقلبي ورووووحي وأنت البلسم لجروحي
..رد عليا وقووول..مين حبيبي أنا
مشاري بحب: أنت اللي بحبه أنا..آآآه أنتا اللي بحبه أنااا

واثنينهم مع بعض: شفينا صرنا وائل ونوال ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه

يارا بهمس وهي تفرك شعره بالمنشفه الصغيره: رووووح ألبس بسرعه عشان ننزل نتغدى وألحق اجهز الشنط وتوديني بيت زياد وضاري بسلم عليهم قبل ما نسافر والله ولهت عليهم

مشاري ابتسم وآشر على عيونه وهو مستانس من تدليعها له: من عيووووني..

ياارا بحب: تسلم عيووووووووووووونك
..يلا عشان ما نتأخر

وراح مشاري يلبس ويارا نزلت الشنط وفتحتها وبدت تحط ملابس مشاري وتصفطهم بعنايه وكثرت له من الجينزات والبلايز والبلوفرات والجاكيتات وما نست تحط اغراضه الشخصيه وسكرتها وبدت تحط ملابسهاا..ونقت لها جم بيجامة يديده ما لبستهم وجم نفنوف خاص للسهره وشوية قمصان نوووم ما لبستهم ولا مره وجينزات وبديات وجاكيتات وعطوراتها المفضله وكريماتها اللي ما تستغني عنهم بشنطه صغيره ودخلتهم مع بعض وصكت الشنطه..

مشاري كان لابس دشداشته البيضا وغترته وعقاله ومتعطر وكاشخ ومخلص وقاعد يطالعها..: يلا حبي ما خلصتي بيأذن العصر..

يارا رفعت راسها: ليش جم الساعه؟؟

مشاري ابتسم: ثلاث

ياارا ابتسمت: كاني خلصت..

مشاري وقف وراح لهاا ومسك خصرها وقربها له وباس خدها: يعطيج العافيه

يارا ابتسمت: الله يعافيك..يلا خلنا ننزل..

مشاري رفع راسهاا وطالع بشفايفها المغلفه باللون التوتي: آوووووووووكي
..وانحنى لهاا وباس شفايفهاا واللي طير عقله أن يارا أول مره تبادله المشاعر الحاره والقبله الساخنه..

مشاري همس بأذنها: لازم نرووووووح!!

ياارا فهمت تلميحه وولعت خدودها وهي تبعد عنه وتعدل حمرتها: اممممم بشوف اهلي اشتقت لهم..يلا بسرعه..
لبست جولييه أسود قصير وطلعت وطلع وراها مشاري واهو يضحك


*

*

*

في فيلاا أبوعبدالمجيد
الساعه خمس المغرب

كارلا بغرفتهاا بين أوراقها وذكرياتهاا..قاعده على الصوفا ببجامه ناعمه بدي كت سماوي عليه قطوه صفرا وبرمودا بنفس اللون للركبه..وبيدها ألبوووم صور تطالعه وتبجي..من درت أن توأمها بتسافر اليوم لشهر عسلها اللي تأجل وهي تحس بالوحده والحنين للندن اللي عاشت وربت فيهاا..

حست بدقات خفيفه عالباب ومسحت دموعها بسرعه: نعمممم

فيصل طل براسه وهو مبتسم لكنه لما لمح دموعها وويهها الاحمر خاف عليهاا وراح لها بسرعه: كارلا..شفيج..ليش تبجين؟؟ احد مضايقج؟؟

كارلا تحاول تبتسم: لا فوووفو ما فيني شي عااتي..

فيصل ابتسم: كل هالطول وفووووفووو

كارلا ضحكت: هههههههههههههه ليش مو عاجبك أني ادلعك..عاااتي..

فيصل ابتسم لأنه قدر يخليها تضحك: دامه منج عاجبني..الحين لا تضيعين السالفه وقوليلي ليش كنتي تبجين؟؟

كارلا من طبعها كتومه: فووفو والله ماكو شي..ليش مصر أن فيني شي؟؟

فيصل ابتسم وأشر لخشمها الاحمر ودموعها الناشفه: لآن خشمج احمر وعيونج وارمه ومبين أنج بايجه ودموعج كاهي ناشفه على خدودج روحي شوفيها

كارلا ودموعها نزلت من يديد: اممممم ناثينك بت..(وسكتت شووي) اممم عشان ياروو بتسافر اليوووم وبفقدهاا..قالت أنهم بيمرون لندن بعد روما وخذت عنوان بيتنا هناك وتبي تشووفه ووو..
ما قدرت تكمل نزلت دموعهااا وفيصل انكسر خاطره عليهاا واخذها بحضنه

فيصل بحنان وهو يمسح على شعرها: فاهم شعورج..حاسه بالحنين والشووق للمكان اللي ولدتي ودرستي فيه كل طفولتج ومراهقتج..وهذا شعوووور طبيعي..لآن منبعج منه وكافي أن قبر أمج هناااك..

كارلا ما ردت بس زادت دموعهااا ورفعت راسهاا وهي تشاهق وفتحت له الالبوووم وكانت أول صوره لأمهاا انجلينا وهي بالمستشفى وضامه التوم لصدرهاا ومبتسمه..: شـ..شووف هاا..هااذي مااما..

فيصل اخذ الالبوم ودقق بالصوره وتوسعت ابتسامته..كارلا ويارا طالعين على أمهم..لون عيونها زرق وشعرها بلاتيني مثل يارا وجسمها رهيييييييييب: اخيييييييييييييه
والله مرت أبوي كانت قطعه..

كارلا ماتت من الضحك..مستحيل يشوف بنت وما يتغزل فيهاا: ههههههههههههههههههه
هيييييييييي احترم نفسك هاااذي مااماا

فيصل ضحك: ههههههههه انزين هاذي وين؟؟ بالمستشفى مووو؟؟

بهاللحظه دخل مساعد وشافهم وابتسم: اوووووه أنت هني..شتسوووون؟؟

فيصل ضحك: ههههههههه تعااال شووووف مرت أبوك ايام الشباب
مساعد قرب وشاف الصووور: صج وينهاااا؟؟
كارلا ابتسمت: هااذي لما كانت بالمستشفى ثاني يوم من ولادتناا..(وتأشر بيدها) شوووف هااذي ياروو وهااذي أنااا

مساعد ضحك: هههههههههههه ئي والله طاع أنتي ويارووو شصغركم هههههههههه

فيصل ضحك: ههههههههههههههههه مو جذي أنت شووف يارو ماخذه لون شعرها من أمها وكارلو من أبوووي..

مساعد دقق بالصور: ئي والله..كل شي خذتوه من أمكم بس أنتي خذتي لون شعرج من أبوووي

كارلا ابتسمت: هاااذي الصور الوحيده اللي لي أنا ويارووو..وما عندي غيرها

فيصل ابتسم: ليش؟؟

كارلا والحزن رجع لها: لأن أبوي وراها بيومين يا وأخذ يارا من مااما..ماما كانت تبيه يسجلنا باسمه ويعترف فينا بس اهو طلقها وعصب وتهاوش معاها..وماما قالت لي أنها كانت ترضع يارا بروحها واهو بسرعه خذاها منها وطلع من المستشفى وخلاهاا منهاااره..
ونزلت دموعهااا

فيصل ومساعد طالعوا ببعض بحزن على حالتها وقالوها مع بعض: وبعدين؟؟

كارلا مسحت دموعها: ماكوو..ماما تأثرت باللي صار ولأنهاا كانت بالنفاس انتكست حالتهاا وصار معاها نزيف شديد وانهيار عصبي ودخلت بغيبووبه مدتهااا أسبوووعين ولما قعدت طلعنا من المستشفى وعشت معاها بشقه وكانت تشتغل بمصنع نسيج وتصرف علي وجذي لحد ما كبرت ووصلت الثانوووووووووي بس قبل ما اييكم بأسبوع..كانت راده من الدوام آخر الليل تعبانه حيل ومسخنه وما انتبهت للشارع ودعمها واحد وودها بالاسعاف

فيصل بفضول ولهفه: جم كان عمرها؟؟

كارلا: أربعين سنه..

مساعد فج عيونه: صغيره واايد.؟يعني لما خذاها أبوي كان عمرهاا اثنينه وعشرين بس..

كارلا : امممم

فيصل: انزين واشلون عرفتي أنها سوت حادث؟؟ وبعدين ما كان لها أخوان خوات أمها أبوها وينهم عنكم؟؟

كارلا بهدوء: قالت لي أن أمها وأبوها زعلوا منها لأنهم كانوا كاثوليك وهي أسلمت وتزوجت مسلم عربي وقاطعوهاا وما كانوا يدرون عنهاا..بس لما صار لها الحادث ونقلوها المستشفى..كنت أنا نايمه والساعه ثنتين الفير ولما ياني اتصال منهم طلعت بدون وعي..ينيت..خفت افقدها وأظل بروحي وأنا مالي غيرها..لدرجة أني طلعت ببيجامتي النووم..خذت تاكسي ووصلت للمستشفى وأنا ألهث وقالوا أنها بغرفة العمليات..ولما وصلت شفت يدتي ويدي وخالي فيليب عندها وكانوا يبجون
..بالبدايه ما عرفتهم بس بعدين قالوا أني أمي ماتت لأن الحادث كان قوي عليها وصار معاها نزيف باالدماغ وما قدروا ينقذونها..انهرت وظليت ابجي وابجي لحد ما اقنعوني اروح معاهم وانهم سامحوا بنتهم وأني من ريحتها ويبوني اروح اعيش معاهم

مساعد بفضول: واهم اشلوون دروا بالحادث

عبدالمجيد وراكان دخلوا بهاللحظه ونطقوها مع بعض: أي حادث؟؟

محد التفت منهم وجاوبهم بس كارلا كملت كلامها: شافوا صورهم وأرقامهم مع أوراق ماما ببوكهاا ودقوا عليهم

فيصل ومساعد باهتمام: ورحتي معاهم؟؟

كارلا طالعت الشباك تخفي دموعها: أكيد رحت معاهم..ما كان لي احد غيرهم..حسيت أني ضايعه..ظليت عندهم يومين وكنت متسحيه من وجودي بينهم وما كنت اكل ولا اشرب وحابسه نفسي بالغرفه وافكر اشلوون اقدر اوصل لأبوي وتوأمي اللي بعدها عني..بس..(وسكتت)

هالمره عبدالمجيد اللي تكلم لأنه فهم أنها تتكلم عن أمها واشلوون ماتت واشلووون لقت أهل امها وراحت عندهم: بس شنوووو؟؟

كارلا ودمعه حاره نزلت من عينها: خالي فيليب ما ارتحت له..بالبدايه كان يحاول يتقرب مني ويخفف عني..كنت اظن انه ضميره يأنبه لأنه تخلى عن أخته طول هالسنين ويحاول يعوضني عن حنانها وفقدانها..بس قبل يومين من ردتي لكم..ياني الغرفه واهو سكران وحاول .....

عبدالمجيد..راكان..فيصل ومساعد والخووووف بعيونهم..نطقوها مع بعض: حاااول شنووووو؟؟

كارلا ببرود: حاول يغتصبني بس أنا دافعت عن نفسي لآني كنت متعلمه الكارتيه بالمدرسه وطلعت من عنده وأنا منهاره وابجي وهدومي مقطعه..رحت ليدي ويدتي وقتلهم عن اللي صار..واهم وقفوا معاي لآنهم يدرون أن ولدهم واهو سكران يسوي أكثر من جذي..وقتها يدتي لبستني بيجامه يديده ونومتني عندها والصبح عطاني يدي فلوووووس وقال انه بيروح يحجز لي عالكويت وانه بيدور عنوان ابوي لآنه اسمه معروف بالسووق..وما لقى حجز الا بعد يومين وأنا ما كنت اقدر اصبر او اتحمل..قتله يحجز على رحله من لندن لدبي ومن دبي لجده للكويت..وظليت يومين من طياره لطياره لحد ما ييت لكم

عبدالمجيد تنهد بارتياح كبير: الحمدلله..

مساعد بقهر: الحقير..اشلووون قدر يسوي ببنت اخته جذي..

فيصل واهو ياخذها بحضنه ويمسح دموعها: اهم شي أنه ما لمسها

راكان فجأه طق راسه: اوووووف نسينا ليش يينا..يارووو دقت وقالت أنها بالطريج وبتتي تسلم علينا قبل ما تسافر

كارلا ابتسمت : really

راكان ضحك: ههههههههههههه ريلي..بس قوومي غسلي ويهج وبدلي ولا تخلينها تحس فيج..آووك

كارلا بلفهه وهي تقووم عن فيصل: آوووك

مساعد وقف ومسك ايدها: لحظه..

كارلا باستغراب: شنوووو؟؟

مساعد: باخذج المستشفى..بسوي لج شوية فحوصاات

كارلا بعفويه : آوووك بس مو الحين إذا راحت يارووووو..بشووفها وحشتني..

وطارت عالحمام تغسل ويهها بمااي بارد وحطت ماسك بالثلج المجروش

عبدالمجيد : ليش الفحوصات؟؟

مساعد ابتسم: ولا شي..اتطمن بس..

فيصل ابتسم: انزين قووموا ننزل تحت قبل ما ايي مشاري وما يلقانا

راكان: ئي صح..تعاالوا يلا..أبووي يبينا عنده

عبدالمجيد: أنا بقعد شوي وبطلع الشركه ورانا شغل وايد..بس لا تنسى تطمني عن نتايج التحاليل أول بأول

مساعد ابتسم: ماشي

طلعووا كلهم وكارلا غسلت الماسك بعد عشر دقايق وطلعت ولبست جينز برمودا وبلوزه فوشيه جبنيز وعليها شخابيط بيضا ولبست صندل فوشي فلات ورتبت شعرها وحطت غلوس وردي ناعم وماسكرا سودا
وتعطرت بعطرها المفضل عندها وعند أختها..شوبارد (القلب الاحمر) وريحته فظيعه مووووووووووووووووووت

ونزلت تحت بالصاله..


......

بالصاله

نزلت كارلا وشافت أهلها كلهم قاعدين مع يارا وزوجها وراحت لها وسلمت عليها وقعدت تسولف معاها شوي عن النتايج اللي بتطلع بعد أسبوع وهي بتكون مسافره
وراح الوقت بالسوالف


عبدالمجيد وقف: أنا استأذن الحين

مشاري بسرعه: وين يالاخوووو؟؟

عبدالمجيد ابتسم: عندي شغل بالشركه ولازم اخلصه

مشاري : وهاذا أنت كل حياتك شغل بشغل
ما أدري متى تتزوج وترتاح..تراك قاعد مثل العوانس

الكل: ههههههههههههههههههههههههههههههههه

عبدالمجيد حذف بويهه الخداديه: طاع من يتكلم..أنا اصغر منك بسنتين ترى..وبعدين اللي يسمعك يقول متزوج من سنين مو جنه شهر وعالسريع بعد

الكل: هههههههههههههههههههههههههههههههههه

أم عبدالمجيد : والله لو تتزوج ياعبدالمجيد لأسوي لك عرس لا صار ولا استوى مثله بالكويت

فيصل ضحك: ههههههههه ألحق دبسوك بمره..

عبدالمجيد مشى بسرعه بيطلع: لا يبه وين..يلا مع السلامه..

الكل: هههههههههههههههههههههههههههههههههه

أم عبدالمجيد : ئي هااذا أنتوا..كل ما سمعتوا بسيرة الزواج انحشتوا

راكان ابتسم: الا أنا يمه

عبدالمجيد رجع بعد ما تذكر شي: يارووو تعالي شووي

يارا ابتسمت ووقفت وراحت معاه: آوووك

مشاري ابتسم: الا صج ما حددتوا موعد العرس؟؟

راكان ابتسم: امبلا أمثال تقول تبيه بعد شهرين بس للحين أدور حجز للصالات..

أبوعبدالمجيد وقف: أحسن..تاخر شوي..أنا أبي املج لأخوك واسوي عرسه معاك أو حتى قبلك..اهو الكبير وبشوف عياله

ورود بدهشه: منوووووو يبه؟؟

منتهى طقت راسها: منووو بعد؟؟ صج أنج غبيه..عبدالمجيد هههههههههههه

مساعد فج عيونه: اشلوووووون يبه ما تسمع يقول ما يبي؟؟

أبوعبدالمجيد ابتسم: ما عليك منه..خلوووه علي..يلا أنا الحين استأذن بلحق عالصلاه..تروح وترجع بالسلامه يامشاري..ما وصيك على يارا حطها بعيونك وعوضها عن اللي راح

مشاري ابتسم وراح لعمه وباس راسه وفهم أنه قصده يعوضها عن قسوته معاه والطريقه اللي زوجها فيها: تسلم ياعمي..يارا بعيوني واللي يمسها يمسني..

أبوعبدالمجيد : زين بارك الله فيك ياولدي..يالله بلحق عالصلاه..
ومشى وخلاهم

ريان وقفت: هيييييييي مو تنسى تييبون لنا هدايا ترى والله اذبحك أنت ومرتك

مشاري ضحك على لقافتها: ههههههههههههه إن شاء الله ياأم لسان

أم عبدالمجيد كانت بتهاوشها بس ضحكت: هههههههههه احسن زين يسوي فيج..ياللي ما تستحين..

ريان طلعت عيونها:أنا ما استحي..

ريماس بنعومه: لا حشى من يقول بس ناديتي ريل أختج بهييييييي وطلبتي ييب لج هدايا

الكل ما عدا ريان اللي قامت وهي مقهوره: هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه

ريان بقهر : مالت عليكم..اروح اسلم على يارووو ابرك
مشاري ضحك: ههههههههههه يلا عيل أنا اترخص

منتهى : وين خليكم شوي والله مشتاقين لياروووو لنا ثلاث أسابيع ما شفناها عدل بسبة الامتحانات

مساعد : اقعد شوي وين رايح؟؟

مشاري ابتسم: والله ودي بس ورانا شغل وايد..طيارتنا الفير والحين الساعه سبع..وبعد بوديها عند خوالها تسلم عليهم..مره ثانيه إن شااء الله..يلا فمان الله

الكل: فمان الكريم

....

برا بالحديقه..

عبدالمجيد يمسح على شعرها: متأكده انج مرتاحه

يارا بصدق: شفيك عبدالمجيد..اقولك والله مرتاحه..صج بالبدايه رفضت وزعلت عالطريقه اللي تزوجنا فيها بس بعدين اكشفت أني غلطانه..مشاري طيب وحنوون وطول فترة الامتحانات كان مراعيني وما تعبني بالطلبات ومريحني عالاخر..ويستاهل أني احبه..

عبدالمجيد تنهد بارتياح..كان شايل همها: الحمدلله(وضحك) ههههههههههههه وينه مشاريوو يسمعج وأنتي تمدحينه وتغزلين فيه

مشاري من وراهم : خير اسمع اسمي..

يارا لفت بحرج: مشاااري

عبدالمجيد ضحك: هههههههههه مووووت بحرتك ماني قايل لك(ومشى) يلا فمان الله تأخرت..

مشاري بقهر: زين هيييييييييييييييييييييين

يارا ماتت من الضحك: ههههههههههههههههههه

مشاري طالعها بنص عين: تضحكين هااا..(وسحبها لحضنه) امشي امشي حسابنا بعدين..الحين خلينا نروح لخوالج ما بقى وقت..

يارا ابتسمت : ثواني بس اسلم على امي وخواتي

مشاري ابتسم: ناطرج بالسياره

دخلت يارا وسلمت على أمها وخواتها ووصتهم يبلغونها بالنتيجه أول ما تطلع وطلعت للبوابه الرئيسيه..شافت أخوانها راكان وفيصل ومساعد واقفين عند سيارة مشاري واهو قاعد داخل ويسولفون معاه

مساعد أول ما شافها: تعاالي خل ابوسج..تأخرت عالعياده

يارا ضحكت وراحت له ولمته بقووه: هههههههههههههههههه

مشاري بغيره: احم احم..مو وايد شوويه

يارا وأخوانها: هههههههههههههههههههههههههه

فيصل سحبها من أخوه وحضنها وباس خدها: عاد ما اوصيج لو شفتي من هالشقر والحمر عطيهم رقمي

يارا ضحكت: هههههههههههههههه وأنت ما تشبع..

فيصل ضحك: هههههههه احد يشبع من جنس حوووا

مشاري قاطعه: هيييي يالاخووو تراك قمت تخبص..خلاص هد مرتي بنمشي

فيصل ويارا: ههههههههههههههههههههههههه

يارا بعدت عنه وراحت لراكان..من هذاك اليوم اللي ضغطها ومدت ايدها عليه واهم ما يحاجون بعض..قربت منه وباست خده:أنا مسافره والواحد ما يدري شيصير معاه..وحبيت اسلم عليك..سلم لي على أمثال وقولها هدية عرسها بييبها من روما

ومشت عنه وركبت السياره وحرك مشاري اللي شاف الموقف وماحب يتدخل..أما مساعد وفيصل ابتسموا لبعض..وراكان ظل واقف بمكانه بدون اي تعابير

مساعد بعتب: ليش ما ناديتها؟؟

راكان ما رد عليه وكان حاس بتأنيب ضمير..مشى وخلاهم: ............

فيصل تنهد: بروح المسيد تيي

مساعد ابتسم: أكيد بيي شايفني كافر

فيصل ضحك: ههههههههههههههه والله أنت ادرى بنفسك

مساعد فج عيونه: ايا الخسيس..تعااال أوريك

وفيصل طقها نحشه للمسيد وهو ميت ضحك وركض وراه مساعد بالشارع واهو يضحك


*

*

*

في سيارة مشاري

مشاري بتوتر: يارا أنا

يارا عرفت انه بيتكلم عن الموقف ومسكت ايده وباست باطنها: حبيبي أنت مالك ذنب باللي صار..لا تحط ببالك

مشاري ابتسم لها..طالع بعيونها البرئيه واللي تلمع بحنان ودق قلبه بحب كبير لها وقربها منه وحضن خصرها: الله لا يحرمني منج

يارا شدت على ذراعه: ولا منك..

مشاري خربط شعرها بأيد وحده والثانيه يسوق فيها: احببببببببببببببببج

يارا قررت تدوخه..همست بأذنه : وأنا على كثر ما كرهتك لأن ابوي غصبني عليك الا اني حبيت بعد ما شفت طيبة قلبك وحنانك علي وعلى خواتك..واقدر اقولك اموووووووووووووووووت فيك..ومو بس جذي..اموووووت برجولتك

مشاري داخ..راح ملح..سب نفسه لآنهم بالسياره وما يقدر يسوي شي..لكنه ما قاوم وقف عالجنب بشارع فاضي..والتفت لهاا ومسك ويهها بين ايدينه واهو يمثل العصبيه: ثاني مره لا تقولين هالكلام وأحنا بالسياره فاهمه
وما عطاها فرصه تستوعب اللي قاله وقربها منه وباس شفايفهاا بقووووووه..مو باسهم الا قطعم من المص..ويارا ضايعه بملابسها من الحيا لانه خلته يتهوووووور




وبعد فاصل حب>>هههههههههههه

يارا اول ما بعد عنها طقت صدره ولزقت بالشباك من الحيا

مشاري ضحك وعرف انه خبص واحرجها وحرك بعد ما مسح شفايفه عن التخبيص: هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ههههههههههه اااه ياقلبي..احببببببج والله احببببببببببببببببببببببج

يارا تلونت بألوان الطيف لآنهم بالشارع وأكيد الناس يسمعوووووووووووووونه


وبعد دقايق..

مشاري ابتسم: يلا حبي وصلنا

يارا نزلت بدون ما تتكلم لانها ميته من الحيا ومشاري ضحك ونزل وراها

......

بالفيلا..عند زياد وضاري

ضاري يقلب بالريموت وحده زهقان من زياد اللي دافن نفسه بين أوراقه وشغله: ياخي اتركهم شوووي تراك غثيث

زياد ضحك ورفع راسه: ههههههههههه شسويلك يعني؟؟

ضاري : قوووم نطلع كوفي..نتمشى نشيش اي شي بس قوووم والله طقت جبدي منك ومن اوراقك

زياد مات من الضحك: روووح أنا ماسكك هههههههههههههههههههههههههههه

بهاللحظه انفتح الباب وطلت يارا : هااااااااي

وراحت تركض لضاري اللي ما صدق احد يعبره وقام وفتح لها ايدينه وحضنها بقووووه: ههههههههههههههه هااايااات

زياد ضحك وقام سلم على مشاري: هههههه هلا مشاري..اشلوووونك..استريح حياك

مشاري ابتسم: عدوك الريح..تمام والله أنت اشلووونك؟؟

زياد ابتسم: تمام بس والله ضايع بهالشغل..(والتفت ليارا)متى ايي دوري؟؟ (وانتبه عليها)شنوووو هااذا؟؟

يارا استوعبت أنها ما عدلت حمرتها اللي انحاست واحترقت خدودها: آ آ

مشاري قاطعها: كنا نحب بعض..

يارا دفنت ويهها بصدر ضاري من الاحراج : لااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا

وزياد وضاري ومشاري: هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ههههههههه

انتهى الباااااااااارت
هااا..شرايكم؟؟؟
للحين ما دخلنا بالعميق..





الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 16
قديم(ـة) 02-07-2011, 10:24 PM
صورة اسطوره ! الرمزية
اسطوره ! اسطوره ! غير متصل
©؛°¨غرامي ماسي ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية اعترف مجنون في حبك رغم عقلي الكبير الكاتبة اوراق خريفية منقول






الباارت الثامن


في مستشفى ال..التخصصي
بعيادة د.مساعد فهد ال..
امراض نساء وولاده
الساعه تسعه

كارلا وهي تدخل وتنسدح بسرعه على سرير الكشف: اففف يلاا بسرعه سو فحوصاتك وخلصنا

مساعد ضحك عليها من قلب واهو يروح لمكتبه ويحط شنطته الطبيه واغراضه وياخذ البالطو ويلبسه: ههههههههههههه شفيج مستعيله تونا دخلنا

كارلا تعدلت وهي تضحك: ههههههههه ما ادري بس احس تحاليلك مالها داعي..

مساعد واهو يقرب منها وبيده السماعه الطبيه وجهاز الضغط: امبلا لها داعي اتطمن عليج عالاقل
كارلا رجعت تنسدح: انزين شوف شغلك يلاا

مساعد: معنه المفروض اوديج الطبيب المختص
كارلا ضحكت: هههههههههه لا تقعد تتفلسف علينا انت مو درست طب عام قبل التخصص يعني عادي افحصني وانت ساكت

مساعد ضحك وهو يقرب السماعه منها ويحطها تحت بلوزتها: ههههههههه بقص لسانج بس خن افضالج بالاول

كارلا كانت بتضحك: هههههههههـ
مساعد حط ايده على حلجها: حببببببببب بفحصج..سكتي شوي
كارلا غصب مسكت ضحكتهاا: انزين........................
كمل مساعد شغله وفحص بنضها وقاس لها الضغط وتطمن ان كل شي تمام: الحمدلله النبض والضغط اوك بس خلينا نسويلج تحليل دم وسكر عشان اتطمن زياده وبعدين ايي دوري انا

كارلا ابتسمت وهي تتعدل: دم وسكر فهمناها لكن انت شكوو

مساعد شد خشمها: لا ياحلو..كل هاذا عشان انا اتطمن عليج..
كارلا ضحكت : هههههههه انزين خلصنا بس

ضحك عليها مساعد ووداها بجوله عالمستشفى..عند دكتور القلب واخذ لها تحاليل دم وسكر

ورجعوا لمكتبه

كارلا وهي تقعد على اول كرسي شافته: آآآآه دوختني..ما تسوى علينا جيك اب

مساعد ابتسم ورفع السماعه وضغط رقم ٢: بطلب لنا عصير نشربه ونقعد نسولف شوي علما تيي نتايج التحاليل..آلوو..سمير ييبلنا اورنج فرش اثنينه..بسرعه..

كارلا ما ردت عليه لانها غمضت عيونها لانها تحس بدوخه شوي من التحليل واللويه : ...............

مساعد سد السماعه ويا قعد قريب منها عالمقاعد الجلد: الحين عاد يا دوري

كارلا بهدوء بدون ما تبطل عيونها: قووول اسمعك

مساعد بنبره هاديه: ابي اسمع اللي صار منج مع هااذا اللي يسمونه خالج ما ادري منوو بالتفاصيل..

كارلا بهدوء: مو ضروري اعيدها

مساعد متفهم احراجها: انتي ما قلتي شي عشان تعيدينه

كارلا ببحه وهي ترفع راسها وتطالع بعيونه:
قتلك..دش علي واهو سكران وتحرش فيني بس انا قدرت اصده

مساعد تنهد: يعني شنوو..تركلج اثار..جروح..قدر يبوسج..شنو كان لابس..متفصخ مثلا او اي شـ..

كارلا قاطعته بسرعه: لااا لااا وين..قتلك دافعت عن نفسي بس اني صرت اخاف منه ونفسيتي تعبت واشوف كوابيسه بالليل
وبس
مساعد : انزين تقدرين تقولين لي متى كان يومهاا..ابي الوقت بالضبط

كارلا سكتت شوي: ............
مساعد بترقب: هااا شصار وياج ما تذكرتي؟؟ابي الوقت بالضبط
كارلا : امبلا..اهو كان بالليل
مساعد: ادري انه بالليل..بس يعني متى بعد المغرب ولا العشا ولا الفير
كارلا : شكو سؤالك باللي صار؟؟
مساعد : افف ردي علي واقولج؟؟
كارلا سكتت بعدين ردت: لااا ما ادري انا يومها كنت مسخنه لاني مو مستوعبه وفاة ماما وكنت انام يوم كامل..امم اتوقع كان بالليل..بس مو الفير لان هناك ينامون مبجر .

مساعد : امممم زين يعني عندنا كان العصر
بس اي يوم كان
كارلا بعد صمت : الخميس
مساعد طلعت عيونه: الخميس!!!
كارلا باستغراب: ئي..شفيك جذي مو مصدق؟؟
مساعد تذكر لما يارا داخت ببيتهم وكانت حزتها العصر يوم الخميس ورا الغدا: لان يارو بنفس هالساعه داخت وصارت تصارخ وشوي وتموت علينا وقعدت تدلك راسها وما عرفنا شنو السبب لكن الحين انا عرفت

كارلا سكتت شوي بعدين استوعبت: قصدك انها تحس فيني كتوأم..مستحيل اهي ما كانت تدري عني
مساعد : حتى لو..اهي كانت تييها الدوخه من كان عمرها سبع سنين ومحد عرف سببها..بس لآن كنتو ضايعين عن بعض..كانت تييها هالدوخه..يسمونها شقيقه عند التوأم..يعني إذا هي زعلت انتي تحسين واذا تضايقتي تحس اهي فهمتي..
كارلا ابتسمت: اممممم
مساعد بنظره: انزين يعني ما تحتاجين دكتورة الجلديه نمر عليها
كارلا : لااا ليش مصر انت..ااممممم اهو جرح بسيط عند جتفي لانه حاول يثبتني بس راح مع الكريمات
مساعد تنهد براحه: اكيد
كارلا ابتسمت: والله العظيم
مساعد ابتسم ووقف واخذ العصير من الفراش اللي وصل بهاللحظه: انزين الحمدلله..هاج شربي العصير خل تروح الدوخه عنج

ابتسمت كارلا وشربت العصير واهو راح دق على عبدالمجيد وطمنه وبعدين قعد يسولف معاها شوي لين يت نتايج التحاليل والحمدلله كانت ١٠٠% سليمه..
وطلعوا من المستشفى عالساعه اثناعش ومروا على مطعم خذوا معاهم وجبات ورجعوا البيت

*

*

*


على طيارة الخطوط الجويه الكويتيه المتجه إلى روما
الساعه وحده الفير وبعد ما حلقت الطياره بالاجواء

يارا حطت راسها على جتفه وغمضت عيونها: ياالله تعبت اليوووووووووووم..احس اني جوعانه نووووووم

مشاري ابتسم وهو يشد على خصرها: حبيبتي أنتي نامي وإذا وصلنا بقعدج

يارا فجت عيونها: ابييييييه بتظل قاعد..نااام نام..أنت اليوم ما نمت لما رديت من الدوام وأنا تعبتك معااي

مشاري ابتسم: كله لعيونج يهوووون

يارا ابتسمت بحياا: احببببببك

مشاري بحب: وانا اموووت فيج..يلا نامي

يارا ابتسمت براحه ونامت وهي تدعي ربها يديم عليهم هالسعاده

ومشاري من حس بانتظام انفاسها غمض عيونه ونام اهو بعد..واستغرق بالنووووم


*

*

*
صباح اليمعه..
في فيلا أبوعبداللطيف
السااعه تسعه


وعلى طاولة الطعااام


أم عبداللطيف: اليوووم الغدا عند منووو؟؟

أبوعبداللطيف: اليوووم عند فهد..بعد صلاة اليمعه خليكم جاهزين بنمشي..

شوق : يااي وناسه..انزين ييه عفيه قووول لعمامي أننا بنطلع المزرعه والله ملينا من جو الكآبه والامتحانات

غرام برجا: ئي يبه الله يخليك

أبوعبداللطيف ابتسم: خير إن شااء الله


شووق وغرام بفرحه: يسسسسسسس

رائد وقف: الحمدلله..

أم عبداللطيف: وين كمل ريوقك

رائد ابتسم: لا يما شبعت الحمدلله..بروووح الممشى فمان الله

الكل: فمان الكريم

شوق بسرعه : رئوووود رئووووود عفيه برووووح معاك

رائد ضحك: ههههههههه ماكو طالع مع ربعي قلبي ويهج

شوق بقهر: مالت عليك أنت وربعك

رائد مات من الضحك: هههههههههههههههه أغصان الجنه إن شااء الله..

الكل: ههههههههههههههههههههههههههههههههه


*

*

*

(بالممشى)


وصل رائد ونزل يتمشى وكان لابس تريننغ أخضر تفاحي وحاط الاي بود بأذنه ومو حاس باللي حوله..


ياقو عينه
يكلمني برسميه
نسى ما بيني وبينه

ياقو عينه
يا قو عينه

يمر يمي ويطالعني بنفسيه
وعني يسحب ايدينه

وأنا اللي كنت
أظن انه يمووت
ولا ابتعد عنـ...


..........: اححححح
رائد ارتبك: آسف آسف ما انتبهت
..........ضحكت: هههههههه لاا عاتي بس انتبه وأنت ماشي مره ثانيه ههههههه
ومشت عنه
رائد ابتسم والتفت لها يتأملها..كانت ناعمه..بيضا وضعيفه موووت وشعرها بني رافعته ذيل حصان كبير لنص جتوفهاا ولابسه تريننغ احمر: اخييييييه والله حلووه..جسمها حلووو ليش تسوي رياضه..(وضحك على نفسه) هههههههه الحمدلله والشكر شفيني أنا

وكمل طريجه وهالمره ركض واهو يفكر بالموقف اللي صار له ويرجع يضحك


.....وبمكان ثاني بنفس الممشى


ريماس لابسه تريننغ أبيض وخطوطه بينك عالجنب ورافعه شعرها بأهمال ونازل منه خصل على ويهها..ووقفت مشي: انتي وينج؟؟
جنى ضحكت: ههههههه كاني ييتج ركض..كله منج دعمت واحد من السرعه

ريماس ضحكت: ههههههههه حلفي مووو صج..قوولي قوووولي

جنى ضحكت ومسكت ايدها ومشوا: ههههههههه امشي واحنا نركض اقووولج

ريماس تحمست وركضت معاها عالخفيف: يلا قووووووولي بسرعه شوقتيني

جنى بضحك: ههههههههه انزين سمعي..


*حنى شخصيه يديده..عمرها ٢٢سنه..تعرفت على ريماس بالجامعه بأول سنه لما كانوا مستجدات وصاروا رفيجات ويلتقون وايد بالكلاسااات..ناعمه وبيضا وضعيفه ورومانسيه موووووووووووت


*

*

*


في فيلا أبو عبدالمجيد
نفس الوقت


بالصاله..

نزلت ريان من دارها..توها قاعده من النووم ببجامتها الورديه الجبينز وبنطلونها البرمودا : صباح الخير

كارلا وورود: صباح النوووور

ريان تتلفت: عيل وينهم ما اشوف احد؟؟

ورود وعينها عالتلفزيون: أمي بالمطبخ..وأبوي والشباب بالديوانيه..ومنتهى نايمه..وريماسوه راحت الممشى

ريان شهقت: هئئئئئئئ الخايسه وليش ما قالت لي اروح معاها

كارلا ضحكت: هههههههه وأنتي بكل شي مدخله نفسج

ريان تخصرت: ئي كيفي..

ورود ضحكت: هههههههههههههه راحت بتشوف جنوووه رفيجتها تقوول متواعدين يلتقوون هنااك..

ريان وهي تطلع فونها: بقولها تتيب لنا من باسكن روبنز..تبوووون

كارلا وورود بسرعة البرق: ئي ئي

ريان ضحكت: هههههههههههههههه آوووك

......

وبالديوانيه


أبوعبدالمجيد : ها شقلت؟؟

عبدالمجيد : امممم يبه وخواتي؟؟

أبوعبدالمجيد: شفيهم خواتك؟؟

عبدالمجيد: اشلووون اتزوج وأنا للحين ما تطمنت عليهم

أبوعبدالمجيد ابتسم: ياولدي خواتك بييهم نصيبهم..خلني اخطب لك بنت عمك تغريد وأشوف عيالك قبل ما اموووت

عبدالمجيد باس راسه: بعد عمر طويل يبه..أنت فصل وأنا بلبس

أبوعبدالمجيد ابتسم: خلااص عيل اليوم اخطبها لك ونسوي عرسك مع راكان أخووك

عبدالمجيد ابتسم وسرح يفكر بتغريد ويتذكر ملامحها


*

*

*

بالعاصمه الايطاليه
رووووووووووما
وبأفخم فنادقهاااا واغلاهاا
الساعه كانت سبع ونص..

يارا أول ما دخلت لغرفة النوووووم سيده راحت وقطت نفسهاا عالفراش: اممممم

مشاري دخل وراها وضحك: ههههههههههه ما شبعتي نووم بالطياره

يارا لفت عليه: نوووووو

مشاري ابتسم ويا قعد عندهااا : ماكو نوووم قوومي غسلي وبدلي عشان نطلع نتريق برا ونتمشى..مابي اضيع ولا ثانيه من العمر وأنا معاج
وأخذها بحضنه وفصخ عنها الجولييه وباس رقبتها

يارا ابتسمت بحب: انزين بعد عشان اقوووم

مشاري طبع بوسات سريعه على كل رقبتها لحد ما وصل لخدودها: ما اقدر مشتاقلج

يارا بعدته وهي تضحك: يووووه عيل لا تقووول بنطلع وخلني انااااام..افففففف

ورجعت انسدحت على بطنهاااا وغمضت عيونها

مشاري ضحك: ههههههههه خلااص قووومي

يارا وفيها النوووم: امممم تؤ

مشاري بخبث: قووومي خلاااااص..

يارا بتمرد عفوي: مااااب..

مشاري قرب منها وهمس بأذنها واهو يبطل سحابها: أنتي اللي جنيتي على نفسج

يارا نطت: لاا لا خلاااص بقوووم بقوووم
هييييي مشاااري..مشااااري..مشااا

مشاري ما رد عليها وطفا الليت وقرب منهاا وووو..

يارا استسلمت لأن محاولاتها باءت باالفشل
(^ - ^)


*

*

*

وفي فيلا أبو عبدالمجيد
الساعه وحده الظهر وكانت الزواره عنده هاليمعه..

بالصاله اللي بالدور الثاني

البنات ورود ومنتهى وريماس وجنى اللي اصرت ريماس انها تيي وتتعرف على خواتها واهي بالاول رفضت لانها بلبس سبور ومو حق جمعه بس بعدين وافقت..وريان وتغريد وغرام وشوق وأمثال وكارلا وريماا

ريان وهي تتلذذ بالباسكن اللي يابته أختها لهم: امممممم يمي يمي

جنى ضحكت: هههههههههههههه شكلج تحبينه
..تدرين انها كانت بتسوي فيج حركة نذاله وتييب لنفسها بس وأنا اقنعتها

ريان طلعت عيونها: صـــــــــــــــــــج!!

ريماس ضحكت: ههههههههه جنووو يالهبله شحقه تعلمينهاا

ريان قامت وباست جنى على خدها ولطختها بالايس كريم: كيفها صارت حبيبتي الحين

غرام : وعععع وصختيهاا بشفايفج الملطخه

جنى تمسح خدها وتضحك مع البنات: هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه

ريان كشت عليها: مالت عليج..حاصلج بوسه من شفايفي التوتيه

غرام رفعت حاجب: وععععع مداح نفسه يبيله .......

ريان بقهر: جببببببببببببببببببب

شوق بضحك: بنااااات بنااات خلااص لاتهاوشون الحين انادي وحده عبده وتبوسنا شرايكم

الكل: وععععععععععععععععععععععع
هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههه


شوق تطق ريما : ريمووووه شفيج؟؟ وععع لا تقولين انج تفكرين بالنتيجه ترى والله بذبحج..وعععع وعععع لاعت جبدي منكم

ريما ضحكت: هههههههه شسوي يعني بدخل هندسه ولازم اييب نسبه

ورود : شنووو متفقين انتي وياروووو عالهندسه؟؟

ريما بنعومه: امممم أكيد متفقين..تعرفيني بدون يارووو اضيع

كارلا تخصرت: لا والله..تراني توأمها..

ريما ضحكت: هههههههههههههههه صج نسيتج..أنتي شنوو بتدخلين ما قررتي؟؟

كارلا تنهدت: امممم ما أدري بصراحه محتاره وما اعرف شي عن الدراسه هني وما اعرف شنوو بدخل اساسا

منتهى: يوووه احنا نعلمج..

غرام: يالهبله مو شرط ييبو الاب وشوفوا شنوو الكليات والجامعات اللي موجوده هني وبيطلعون لج كل شي تبينه

كارلا بفرحه: صج..

ريان نطت : أنا بييبه

ريماس: ملقوفه ماكو فايده

الكل: هههههههههههههههههههههههههههههههههه


أمثال ابتسمت: جنى ترى عرسي بعد شهرين وأنتي صرتي وحده من شلتنا يعني أنتي اول وحده معزومه..

جنى بحرج: اممممممم

ريماس قرصتها: شنووو اممم أنتي الثانيه مو بكيفج غصبا عنج اصلا لازم تيين وتشوفني وأنا كاشخه وارقص بعرس أخووووووي

جنى ضحكت: هههههههههههههه إذا جذي آوووووك..

ريان قاطعتهم وهي تيي وبيدها الاب: بنااات بنااات فضوا البست يت ريووووونه

غرام ضحكت: هههههههههه حشى عروووس

الكل: ههههههههههههههههههههههههههههههههه



وبالديوانيه


رائد بهمس: فصيل قوووم نطلع ما لاعت جبدك من سوالفهم

فيصل ضحك: هههههههههه توك تدري أن سوالفهم تلوع الجبد..بورصه..اسهم..وسياسه ماكو غيرها

رائد ضحك: هههههههههه انزين قوووووم

فيصل ورائد وقفوا : احم احم

أبوعبدالمجيد: وين؟؟

فيصل بهمس: ياك الموت يارتارك الصلاه..

رائد كتم ضحكته: هههههههه

فيصل ارتبك: جببب أنت..آ آ بنطلع شووي نتمشى

أبوعبدالمجيد : زين لا تطووولون..

فيصل ورائد : اووووووووف..وطلعوا للحديقه..

عبدالله ضحك عليهم: هههههههه شكلهم زهقانين بقووووه

راكان مسك قلبه: آآآه ئي والله أنا زهقان ودي اروح لحبيبتي

عبداللطيف ضحك: هههههههههه احترم نفسك عالاقل جدامي أنا أخوها الكبير حرام عليك

راكان بمرح: طيرررررر زيننن

عبداللطيف طلعت عيونه: خييييييييير

راكان ارتبك: آ آماكو شي سلامتك

الكل: ههههههههههههههههههههههههههههههههه

مساعد : شبااب دريتوا باجر بنروووووح المزرعه..

فايز بحماس: اخيييييييه والله فكه عالاقل نغير جوووو لاعت جبووودنا من جو البيوووت والامتحااانات

زياد ضحك: هههههههههه وشفيك متحمس؟؟

فايز ابتسم: لأن ريموووه ويارووووووه غثوونا بامتحاناتهم وكآبتهم..لاا وفوق هاااذا سافرووا واحنا قاعدين

زياد ضحك: ههههههههه على طاري مشاريووووه ما دق عليكم

فايز ابتسم: لا والله وين..

مساعد بخبث: ما اظن بيتصل ومعاه ياروووووه..نسيتو أنه بشهر العسل

الكل: ههههههههههههههههههههههههههههههه



بالحديقه..


فيصل ماسك بطنه وميت ضحك: هههههههههه من صجك؟؟

رائد كان يقوله عن البنت اللي دعمها بالممشى: اخييييييه بس والله قطعه قطعه..

فيصل بحماس: آآآه طافني حسافه

رائد ضحك: ههههههههه شنوو طافك مسابقه اهي؟؟

فيصل ضحك بصوت عالي: هههههههههههههه

رائد رفع حاجب: اقووول قووووم لا افلعك بأقرب شي عندي..

فيصل يمسح دموعه: لااااا لااا ههههههه اقوول رئووود اشلووون شكلها حلوووه

رائد حس بغيره: لاااا والله

فيصل طاح على الارض من كثر الضحك: هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هه لاا لا مو صج شكلك حبيتهاا

رائد ابتسم: غبي أنت شنووو حبيتهاا..بسمله من نظره وح..

وقطع كلامه والتفت جهة البوووابه وبدت دقات قلبه تتسارع وجسمه يحتر

فيصل استغرب: شفيك سكت؟؟

رائد بدون وعي: هااذي اهييييي

فيصل وقف وهو يتلفت: منووووو؟؟

رائد بهمس وهو يسحبه ويروحون ورا النافوره عشان محد يحس فيهم: تعاال تعال لا يشووفونا

فيصل مو فاهم: هيييييي رئووود منووو شسالفه؟؟

رائد بهمس: اششششش بعدين اقولك


عند البوووابه الرئيسيه

جنى تودع ريماس وتبوس خدهااا: يلا رمووسه سي يوووو

ريماس ابتسمت: يالله جنوووه عالأقل قعدي تغدي معانا والله البنات حبووج

جنى ضحكت ضحكه ناعمه ذوبت قلب رائد: ههههههههههههههه حتى أنا حبيتهم بس ما اقدر اتاخر من جذي..اهلي ناطريني عالغدا بنروووح بيت عمي..مره ثانيه إن شااء الله

ريماس ابتسمت: آووك بكيفج بس مو تقطعين ياويلج

جنى بمرح: اقطع شنوووو بطل ولا ثوووم؟؟
ريماس دزتها: انقلعي ألعن أم السخافه..

جنى ماتت من الضحك وباست خدها وطلعت: ههههههههههههه آوووك باااااي

ريمااس ضحكت وهي تودعها: ههههههههه بااااااااااي..

ورجعت داخل وما انتبهت لاخوها ورائد


عند رائد وفيصل

فيصل يدزه: هييييي يالاخووو

رائد سرحان فيها وبضحكتها: آآآآآه

فيصل ضحك : هههههههههههه(وصرخ بأذنه) رئوووووووووووووووووود

رائد اخترع : وعمىىىىىىىىى أذوني أبيهم ترى

فيصل يضحك: ههههههههه أنا أدري عنك..منووو هاااذي وشسالفه؟؟

رائد ابتسم: هااذي اللي قتلك عنهاا..طلعت رفيجة أختك واسمها جنى

فيصل فج عيووونه: هاااااااااااذي!!

رائد رفع حاجب: لا تطلع عيوووونك بس
هههههههههههههههههههههههههه

فيصل بصدمه: الله ياخذك من وين طحت عليها هااذي..اخييييييه لو اني شايفها قبلك جان رقمتها

رائد انقهر: جببببببببببب زين

فيصل ضحك: ههههههههههه ليكون حبيتها

رائد بحيره: والله ما أدري..اقووول رئووود عفيه اسأل أختك عنهااا

فيصل بدهشه: خييييييير..لا لا مابي شنوووو

رائد بقهر: ألعن شكلك يالخسيس زيننننننن

فيصل مات من الضحك: هههههههههه خلااص يبه لا تموووت علينا بسحب لك منها حجي بس هااا ترى كل شي بحسابه..

رائد بحماس: عشااك علي الليله بس اخلص

فيصل تحمس: والله..

رائد ضحك: ههههههههههه والله..

فيصل ابتسم: خلااص ماشي..

رائد ابتسم: ماشي.. تعاال نرجع لهم قبل لا يسوون لنا سالفه

فيصل ابتسم وراح وراه: روووح أنت وأنا بروووح اشووف الغدا وايي وراك..

رائد : لا تطووووووول


فيصل وهو متجه للمطبخ من الباب الخلفي: آووووك..


بالمطبخ

كارلا وهي طالعه وبيدها صينيه حلااا: ريموووووه ييبي القهووه وتعااالي فوووق بسرعه..

ريماا ابتسمت وهي تشرب ماي: اممممم انزين

وراحت تغسل القلاص وتغني: دخلك شووو أخبارك ئلي..اشتقتلك أنت اشتقتلي..

قاطعها صوت فيصل اللي كان مسند روحه عالباب ومبتسم عليها..كانت لابسه برمودا جينز عليها زخارف ذهبيه وفوشيا من تحت وبلوزه فوشيه حرير تنربط عالرقبه والظهر عاري وينمسك كله بخيوووط ورافعه شعرها الاسود الطويل منزلته كله بنعوومه وماخذه راحتها لأن الشباب ما قعدوا معاهم: اشتقتلك طبعا أكيد..يوميه حبك بيزيد
تعرف حتى وأنت بعيد ئلبي معاااك

ريما التفت بسرعه ومن الخرعه طاح القلاص منها وانكسر على ريولها وصار شظايا : هئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئ

فيصل اخترع من صدمتهاا وراح لها بسرعه وهو يشيلها عن القزاز: هئئئئئئ آسف آسف ريماا والله مو قصدي اخرعج

ريما ما استوعبت أنها بين ايدينه وصرخت عليه وهي تطق صدره: عمىىىىىىىىىىى وخر عني وخررررررررررر..عووورتني آسف على شنووووو

فيصل طنشهاا رغم الاحاسيس اللي تلعب بصدره بأحلى شعووور..طلع فيها للحديقه ونزلها عالعشب ووقف: لاتحركين..

ريماا بآلم : مشكووووووور مابي منك شي..

فيصل صارخ عليها لأن ريولها تنزف: غبيه أنتي قتلج لا تحركين فااااااااااااااااااااااااااااهمه

ورجع داخل اما ريما من خوفها سكتت والتهت بدموعها اللي تنزل بدون شعوور لأن الالم ذابحهاا

فيصل بعد ثواني رجع لهاا وبيده شاش ومعقم وبلاستر ومقص..قعد عندهاا وفصخ شوزها وبدا يمسح الدم بالمعقم وهو ماسك نفسه غصب عنهاا

ريماا مو حاسه الا بجرحها ومسكت ايده : آآآآآآآآآآآآآآآي يعوووووووووووووووور وخر وخرررررررررررر

فيصل بحده وهو يحاول ينظف ريولها من القزاز: بسسسسسسسسسسسسسسسس

ريما خافت من صرخته وتيمعت دموعها بعيونهاا وعضت على شفايفها من الالم: .......................................

أما فيصل لمح دموعها بس طنشها وهو يحس بحرارة جسمه تترفع وقلبه بيطير من مكانه..خلص تعقيمه ولف الشاش على ريلها اليمين وقص من البلاستر وحطه..وريلها اليسار ما كان فيها شي بس جرح بسيط وحط عليه بلاستر..وبعد ما خلص وقف: خلااص قوومي روحي للبنات ولا تخلينهم يحسون بشي..أنا وصيت الشغالات ينظفون المكان
ولف بيمشي

ريماا بسرعه: مشكووووووووووووور فيصل

فيصل لف عليها وابتسم: العفووووووو

ريماا لبست شوزها الفوشي الكعب وقامت بتمشي شوي شوي وتعرج من الالم ورجعت داخل عند البنااات


فووق عند البنااااااااااات

كانوا طايحين بالحلا والقهوووووووووه
والسوالف ومو حاسين بأحد

ورود : هيييييي بنات لااا تكثروووووون بعد شوووي بيحطون الغدا

روعه وهي تاكل: امممممم ما اقدر يهبللللل

غرام ضحكت : ههههههههه شوووي شووي لاا تموتين

الكل: ههههههههههههههههههههههههههههههههه

ريما يت وقعدت ومحد حس فيها: آآآه

كارلا رفعت حاجب: لا والله تو الناااس..جان ما ييتي..

ريماا تحاول تبتسم: طلعت اتمشى ونسيتج



بالديوووانيه

رائد : تووو الناااس..جان ظليت شوووي بعد

فيصل سرحان باللي شافه: ...................

رائد دزه: هييييييي فصوووول

فيصل انتبه: هاااا هااااااااا شتبي؟؟

رائد ضحك: ههههههههه ويعااه..شفيك؟؟

فيصل ابتسم: ماكو شي

رائد رفع حاجب: ئي هييييييييييين ماكو شي

فيصل ضحك: هههههههههههههههههههههههههه


وبعد الغدا والسوووالف الكل مشى لبيته

*

*

*

برووووووووووما
الساااعه وحده الظهر
وباالتحديد بـ
نافـــوره الــتريــفـــي / Fontana di Trevi

مشاري واقف ويارا جدامه ماسك خصرها وظهرها على صدره..

وكل واحد منهم بيده قطعة نقديه..حذفووها وتمنى كل واحد أمنيته..


مشاري ابتسم: شنووو تمنيتي؟؟

يارا لفت عليه وحطت ايدينها على صدره بدلع: إذا قلتها ما تحقق..مو اهي امنيه

مشاري خق : وأنا أبي اعرفها اشلووون

يارا طالعت فوق باستهبال: اممم قلت أني ابي امووت فيك

مشاري رفع حاجب: ليش وأنتي ما كنتي تحبيني؟؟

يارا بضحك: لاا بس كنت احبك الحين ابي امووت فيك

مشاري يمثل العصبيه: لا والله

يارا ضحكت من قلب: ههههههههههههههههههه

مشاري ضحك وهو يحضنهاا بقوووووه: احبج احبببببببببج ههههههههههههههههههههههه

يارا مسكت بطنهاا: يالله يووعااااانه..

مشاري ابتسم : والله حتى أنا..تعالي خل اوديج مطعم بيتزا ايطاليه على كيف كيفج..

يارا تطلع لسانها: يمي يمي

مشاري ويارا: هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ههههههههههههههههههههه





انتهى البارت..
رايكم وتوقعاتكم..


جنى ورائد؟؟
ريما وفيصل؟؟
تغريد وعبدالمجيد؟؟
مشاري ويارا؟؟
وطلعة المزرعة؟؟
ومواقف كثيره انطروهااااا بشغف..


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 17
قديم(ـة) 02-07-2011, 10:31 PM
صورة اسطوره ! الرمزية
اسطوره ! اسطوره ! غير متصل
©؛°¨غرامي ماسي ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية اعترف مجنون في حبك رغم عقلي الكبير الكاتبة اوراق خريفية منقول






البارت التاسع


يرضيك أقابل هالبحر
وأرمي من الضيقة صخور؟؟
واذكر سوالفنا بوله
وش قلتلك - وش قلتلـي؟؟


مساء اليمعه..
في فيلا أبو عبداللطيف
وبالتحديد بالديوانيه

أبوعبدالمجيد وقف: يلا ياخوي احنا نستأذن

أبوعبداللطيف: وين خليك شووي؟؟

أبوعبدالمجيد: لااا والله تسلم تعبت اليووم..يلا فمان الله

الكل: فماان الكريم

وبعد ما طلعوا

أبوعبداللطيف التفت لعياله: شرايكم؟؟

عبداللطيف ابتسم: تسألنا عن عبدالمجيد يبه..أكيد موافقين وين بنلقى احسن من ولد عمها نأمنه عليها

أبوعبداللطيف ابتسم: وأنتوا؟؟

رائد ابتسم: اللي تشووفه يبه

عبدالله بوقار: توكل على الله يبه وخلنا نكلمها..

أبوعبداللطيف وقف: كلموها أنتوا وردوا لي خبر..خلوها تفكر براحتها ولا تغصبونها على شي ما تبيه..يالله تصبحوون على خير

عياله: وأنت من أهله..


.....


بالصاله..


شوق بفضول: يماا تهقين شيبي عمي فهد من أبوي واحنا الظهر عنده

أم عبداللطيف ابتسمت: أنا مو قاعده يمج شدراني شنوو يبي عمج

غرام ضحكت: هههههههههه وااا كسحووها وااااا هههههههه

شوق بقهر: جببببببببب أنتي..(ووقفت) ارووح اقعد عالنت احسن..

غرام نطت: الله بيي وياج..

أم عبداللطيف: بدال ما تجابلون هالنت زهبوا جناطكم مبجر عشان ما تاخرووونا باجر..مو الصبح تقعدون تدورون..يما وين صندلي..يما وين حزامي..يما وين...

غرام قاطعتها: ههههههه شفيج يما كلتينا خلاص سويناهم من العصر..لا وجهزنا الحلا والكيك والشبسات حق السهره بعد
..المهم شووقو بيي وياج

شووق بنذاله: آسفه..بقعد برووووحي..

غرام حذفت عليها خداديه: مالت عليج

شوق ضحكت وهي عالدري وبيدها الخداديه: هههههههههههه خلااص سامحتج تعالي

رائد باستهبال يغني مصري: سامحتك سامحتك..سامحتك خلااااص

الكل: ههههههههههههههههههههههههههههههههه

عبداللطيف بابتسامه: يماا وينها تغريد؟؟

أم عبداللطيف بلهفه: بدارها راحت تنام..شيبي عمكم؟؟

عبداللطيف بابتسامه: أبوووي يقوولج..يلا تصبحوون على خير

شوق وغرام : وأنت من اهله..

....


فوق بغرفة تغريد

طلعت من حمامها بعد ما بدلت ملابسها ببيجامة نووم بناتيه..احمر تفاحي..برمودا لفوق الركبه وبلوزه علاق عليها رسومات فراوله تيين ومطلعتها كيووت..تعطرت وتركت شعرها الاسود المدرج بقصته يوصل لنص جتوفها وراحت طفت الليتات وشغلت التكييف والابجوره المووف وانسدحت بفراشهاا

عبداللطيف طل براسه: نايمه؟؟

تغريد رفعت نفسها وهي تشد اللحاف لصدرها: لاا توني..تعااال

عبداللطيف دخل ومعاه أخوووانه

رائد ابتسم وهو يقط نفسه عالسرير: الله شهالجوووووو الرومانسي

تغريد ضحكت: ههههههههههههه

عبدالله ابتسم: هييييي انت قووووم اتعدل..

رائد ابتسم وقلب على ظهره بعرض السرير: وأنت شكووو عاجبني جذي..

عبداللطيف قاطعهم: افففف لا تبدون أنت وياه..(والتفت لتغريد) عمي فهد كان عندنا من شووي

تغريد تذكرت: ئي صح..شيبي؟؟

عبداللطيف ابتسم وهو يترقب ردة فعلها: يبي يخطبخ لعبدالمجيد..

تغريد شهقت: أناااااااااااااااااااااااااا

رائد ضحك: ههههههههههه وشفيج شهقتي..شنوووو عبالج أنتي صغيره ترى صار عمرج سبع وعشرين ما أدري جم

تغريد بدون وعي: لا مو عن بس...

عبدالله قاطعها: شووفي تغريد..مثل ما تعرفين عبدالمجيد اهو اللي يدير حلال أبوه والكل بالكل بالشركه وعمي وأبوي يعتمدون عليه بوايد أشياء..وغير جذي ملتزم وما عنده خرابيط المغازل والبنات وهالسوالف وشايل مسؤولية خواته..

عبداللطيف كمل: وعمره ٣٣ صج أكبر منج بست سنين بس مناسب لج..ومثل ما قال عبدالله اهو ما عنده خرابيط والكل يمدح فيه

تغريد تتذكر عبدالمجيد وبتردد: بس..بس أنا ما اذكره..اشلووو

رائد قاطعها بحنان: تغريد احنا ما نبي رايج الحين..أنتي فكري واستخيري وردي لنا خبر لأنه يبي الملجه هاليمعه..

تغريد بحيره: ما أدري افكر واشوووف..

عبداللطيف وقف: عيل تصبحين على خير..يلا قوموا

وطلعوا وتركوا تغريد بداومه من الحيره وهي تفكر بالخطبه اللي ما كانت متوقعتها ولا يت على بالها ومن عبدالمجيد بالذات..



*

*

*


في روماااا
والوقت الفير
وبأفخم فنادقهااا


دخلوا يارا ومشاري جناحهم بعد يووم حلوو وطويل

يارا أول شي سوته أنها فصخت صندلها وقطت نفسها عالسرير باالعرض: واااي تعبت..بس صج صج وناسه

مشاري ابتسم وهو يقعد يمها ويفصخ جوتيه(وأنتم بكرامه): وإن شاء الله ايامنا مع بعض كلها وناسه بوناسه..

يارا ابتسمت وهي تتعدل وتبطل ازارير قميصه: آمين..بس قوووم تروووووش علما ازهب لك ملابسك

مشاري ابتسم وباس خدها ووقف: آووك

وقام دخل الحمام أما يارا اغراها القميص وريحة عطره القوي اللي لازقه فيه..وفصخت بلوزتهاا وشالها وقبعتها ونثرت شعرها الحريري على جتوفها ولبست قميصه بس ما سكرته..ورجعت انسدحت شوووي بس تذكرت أنها ما طلعت له ملابس وقامت للكبت..اختارت له بيجامه موف حرير ولها قميص نووم فيروزي ناعم وطوله لنص الفخذ وفتحة صدره واسعه..رتبتهم عالسرير ويت بتعطرهم بس رن فوونها


وينهم أحباب قلبي وينهم
وينهم راحووووا ولا أدري
{وينهم}
لا صوت يوصل لا صدى والهـ

يارا بلهفه: آلووووووووو هلاا ريووونه ياقلبي اشلونج واشلون امي وكارلا وكلكم..وحشتوني وحشتوووووني

ريان ضحكت: ههههههههه شفيج..وحده وحده خل ارد عليج..كلنا تمام ومشتاقين لج
..وينج يالخايسه من طبيتي روما لا دقيتي ولا شي؟؟

يارا ضحكت: هههههههههه والله ما امداني من يينا نمنا سيده ولما قعدنا طلعنا نتمشى وتونا رادين..بس وناسه ونااااااسه ياليتكم معاااي

ريان بخبث: جذابه..عندج مشاري وتبينا معاااج

يارا ضحكت: هههههههه ليكون صدقتي..هااذي كلمه يقولونها بس..

ريان فجت عيونها: لا والله..وتقولينها بعد..

يارا ماتت من الضحك: ههههههههههههههههههه

ريان بحماس: المهم ياروووو كنت بقولج أن مجووود خطب اليوووم

يارا بدهشه وما حست بمشاري اللي طلع من الحمام لاف فوطته على خصره ولما شافها توسعت ابتسامته الخبيثه: شنووووووووووووو؟؟

ريان بحماس: والله العظيم..وباجر بعد بنرووح المزرعه وبيظل طول الوقت مجابلها شفتي الحظ

يارا ابتسمت: انزين منوووو؟؟

ريان ابتسمت: تغريد

يارا تبعد مشاري اللي لزق فيها وطيحها وطاح فوقها: صج والله..تستاهل تغريد احسها وايد حبوووبه وهاديه..انزين ريووونه اكلمج بعدين أنا..
ريان: آوك باااي
يارا: بااااي..(وبصراخ) آحححح شفيك عورتني

مشاري ضحك: هههههههه آسف بس والله شفتج شلابسه وما تحملت

يارا توها تنتبه أنها لابسه قميصه ومو مسكرته وستيانها الفووشي مبين صدرها النافر..وتوهقت وهي تسكره بسرعه: آ آ

مشاري كتم ضحكته على شكلها وهي مستحيه وهمس بأذنها: تصدقين أنه صار احلى بعد ما لبسته..سمعي مابيج تغسلينه

يارا وألوان الطيف مرت على ويهها بس همست بأذنه بجرآه: أكيد ما راح اغسله..أصلا حتى ذرات العرق منك أبيهاا

مشاري وقلبه يرقص من الفرحه وخق معاااها وحضنهاا بقووه: آآآه يننتيني يابنت..(وقرب من شفايفها بيبوسها)

يارا ضحكت وهي تبعد عنه وتاخذ قميصها وتنحاش للحمام: ههههههههههه ما عندك صبر كلش

مشاري ضحك وهو يوقف بيلبس ملابسه: ههههههههههههههههه اللي يشوفج وأنتي تتدلعين وما يذوب يطلع حمااار

يارا ماتت من الحيا بس حبت تستهبل وطلعت راسها من الباب: ليش شقالولك شمعه عشان تذوووووب

مشاري ضحك: هههههههههههههههههههههههه
تنكتين بعد..زين طلعي وأنا اوريج..

يارا ضحكت من تحت الدش: هههههههههههه


وبعد عشر دقايق طلعت وهي لابسه قميصها ورابطه الروب فوقه وتاركه شعرها مبلل ونازل على ظهرها بنعوومه..شافته لابس ومتعطر وقاعد بفراشه تحت نوور الابجوره الحمرا..ابتسمت وراحت تعطرت ودهنت جسمها بكريماتهاا


مشاري يطالعها وهو مبتسم: مطوله؟؟

يارا حبت تعانده: إذا نعسان نام عااتي..

مشاري خزها: ترى بييج كف يطيح سنونج بعد شوووي

يارا مثلت أنها خايفه: وااااي خفت..ههههههه

خلصت بسرعه وراحت للصوب اللي فيه مشاري

مشاري باستغراب: عيزانه تروحين لصوبج

يارا بدلع وهي تقط روبها وتقرب منه وتأشر على صدره: هااذا مكاااني..

قالتها وانسدحت على صدره ومشاري ما قدر يقاوم سحرها وقربها منه حيل ووو
(^ - ^)



*

*

*

في فيلا أبو عبدالمجيد
الساعه وحده الفييييير


بغرفة ريماس..

طلعت من الحمام مبدله ولابسه بيجامه صفرا شورت وبلوزه علاق عليها رسمة قطو..فلت شعرها وخلته طايح بنعومته وتعطرت وراحت قعدت عالنت تتصفح المنتديات اللي مشاركه فيهاا

دخل عليها فيصل وهو لابس جينزه بس: ريماسووووه نايمه؟؟

ريماس ابتسمت: شتشووو..(ولما شافته غطت عيونهااا) وااااااااااااااااااااااااا

فيصل مات من الضحك: ههههههههههههههههه
امووت ع اللي يستحوون أنا

ريماس تخصرت : ليش قالولك نفسك عيني زايغه؟؟

فيصل ضحك وهو يقط نفسه يمها ع السرير: هههههههههههه المهم شقاعدة تسوين ليش ما نمتي للحين مو باجر بنروح المزرعه من الصبح؟؟

ريماس : ماكوو ما ياني نوووم وأنت؟؟

فيصل ابتسم: حتى أنا ما ياني نوووم..صج رمووس منو البنيه اللي ياتنا اليووم؟؟

ريماس رفعت حاجبها: وأنت ليش تسأل؟؟

فيصل ارتبك: هاا..لا بس جذي اسأل يعني مو من بنات عمامي..ويهها غريب

ريماس مشت عليها ورجعت للنت: اممم ئي هاااذي جنوو رفيجتي..اليوم شفتها بالممشى ويبتها معااي تتغدى وبالمره تتعرف على بنات عمامي..

فيصل ابتسم: آهاااا انزين بتيي باجر المزرعه؟؟

ريماس شهقت: هئئئئئئ تصدق نسيت اعزمها..وااااي لو اقولها بتستانس اهي وحيدة أمها وأبوها وما عندها اخووان ولا خووات..لاا لاا لازم اقولها باجر تيي..

فيصل ابتسم(حلوو..تعال اسمع يارئووود): آووكي عيل تصبحين على خير ياني النوووم..

ريماس وعينها عالاب: اممم وأنت من أهله..


طلع فيصل داره واخذ فونه ودق على رائد

رائد بسرعه: خرا علييييك وينك قعدتني على اعصابي

فيصل ضحك: هههههههههههههه والله ويابت راسك جنوووو

رائد بغيره: جببببب لا تييب اسمها على لسانك

فيصل ضحك: هههههههههه انزين ياقيس اسمع..طلعت رفيجة ريماس بالكليه وكل يمعه وسبت تشوفها بالممشى..واهي وحيدة أمها وأبوها واتوقع كبر رموووس..

رائد ابتسم: والله..

فيصل ضحك: هههههههههه والله..المهم الحب بتيي باجر المزرعه والباقي عاد عليك..بس هاا لاا تنسى عشااي

رائد بانفعال: افاا عليك..وأحلى عشى بأي مكان تختاره..جم فصوول عندي أنا..آآآه تصدق مو قادر اصبر متى ايي باجر متى..

فيصل يضحك: ههههههههههه انزين رووووح روووح بنااام

رائد ابتسم: آآه بس وأنا اشلوون أنااام..

فيصل مو قادر يسكت: هههههههه باي باي..

رائد ضحك: هههههههههههه باي..


سكر فيصل واهو يفكر بموقفه مع ريماا..وبعد تردد قرر يدق عليها..اول مره ما ردت..ثاني مره ردت

ريما باستغراب: آلووو

فيصل متوتر: آلووو هلا ريماا

ريما شكت بصوته: فيصل!!

فيصل ابتسم(فديت هالصوت): ئي فيصل شفيج مستغربه؟؟

ريماا رفعت حاجب(شكوو): هاا لا ولا شي بس شحقه داق هالوقت؟؟

فيصل(بل..ما عندها تفاهم): اممم لاا بس كنت بسأل عنج..اشلوون ريولج الحين؟؟

ريما لمست الشاش اللي بريولها: اممم كان يعورني بس الحين الحمدلله هدا..يلا فيصل أنا برد انام تبي شي

فيصل ابتسم: لا سلامتج..باي

ريماا: باااي..


فيصل يبوس شاشته: اااه ياحلوها ياناااس


*

*

*

ثاني يوم..صبااااح السبت
الساعه ثمان وربع


ابيت جنى وبالتحديد بدارهاا وكانت نايمه لما رن فونها

ياصاحبي وش فيك
قاعد لحاااااااااااااالك
ليه أنت متغير ومشغول
بااااااااااااااااااااااااااااالك


جنى سحبت فونها من تحت الكمبل وصوتها نوووم: افففف شتبين مع ويهج؟؟

ريماس ضحكت: هههههه جنوو نايمه..هااذا يزاتي أني ابيج تيين ويانا المزرعه..

جنى باستغراب: شنووووو

ريماس ابتسمت: شنوو شنوو..قووومي لبسي وقولي حق امج وابوج انج بتيين معاي المزرعه وبالليل اردج..

جنى : مو من صجج..اي شي..شقالولج عني..رازه ويهي مع اهلج

ريماس ضحكت: ههههههه جنووو عااتي قووومي يلاااااااااا بنمشي..بمر عليج بسيارتي ومعاي ريوونه وكارلا ومنتهى اوووووووك

جنى : اففففف نعسانه..مبجر..جم الساعه؟؟

ريماس: ثمااان..يلااا قووومي بسررررررعه

جنى : افففف اووك باي باااااي..


قامت جنى من فراشها ودخلت الحمام تروشت عالسريع وطلعت..لبست جينز سكيني اسوود وتوب برتقالي فاقع طوله لنص الفخذ وركبت معاه حزام اسود تحت الصدر وسوت شعرها البني اللي يوصل لجتوفها ستريت ولبست تاج برتقالي فاقع وحطت شدو بني خفيف وبلاشر برتقالي خفيف وحمره برتقاليه فاقعه وتعطرت بعطرها المفضل جيفنشي الوردي..وألقت نظره على نفسها وكانت روووووووووعه

ابتسمت لنفسها ونزلت تحت بالصاله ولقت امها وابوها قاعدين يتريقووون: صبااح الخير

امها وابوها: صباح النوور

ام جنى: شعندج لابسه وكاشخه من الصبح..وين رايحه؟؟

جنى ابتسمت : دقت علي ريماس رفيجتي وعزمتني ع المزرعه مع اهلها..بنرووح ونرد بالليل شرايك بابا؟؟

ابوجنى : ضروووري يعني؟؟

جنى بدلع: اممم ئي بابا عفيه والله بستانس مع البنات..

ابوجنى ابتسم: خلااص رووحي ما اقدر على لسانج

جنى استانست وباست راسه وطلعت: مشكووور بابا..يلاا بااااااااااي..

امها وابوها ضحكوا عليها: ههههههههه باااي


طلعت جنى تنطرهم بالحديقه وبعد نص ساعه دقت عليها ريماس رنه..سدته وطلعت لهم..بطلت الباب وركبت: طولي بعد مووو؟؟

ريماس ضحكت: هههههههه شسوي علما يبت هالخمه

ريان وكارلا ومنتهى: أنتي الخمه

جنى ضحكت: هههههههههه اشلونكم بناااات؟؟

الكل: مستاااانسين

ريماس سدت أذونها: وعععع جنكم يهااال

جنى ماتت من الضحك: هههههههههههههههههه

ريماس شغلت المارينا اف ام : سمعو سمعو

إذا ناوي تروح
ابفهم وين اروح
تخليني اعيش بعدك
ألم وجرووووووح

وإذا عني مشيت
وإذا غيري ناديت
منو غيرك بلقى
أنا ياروح الروووح

يعني ترضاها علي
تترك ايدينك ايـدي
تنسى من اعيش
عشانك أن كان
ميت ولا حـــــي

طمني عليك إذا
حسيت بأي انااه
بتلقاني مع قلبك
إذا ذكـــــــــرت

منو يحس فيني أنا
إذا ذقت العناااااااا
منو يداري قلبي
في يووووم إذا شكاا

يعني ما اشوفك ابد
ولا اسمع صوتك بعد
وإذا ضاقت علي دنياي
مالي غيرك أي احــــد

إذا نويت تعشق
تحب ثاني أمانه
لاا تنساااااااااااني
لاني احبك مووت

تذكر هالمكان أنا
وأنته زمااااااااااان
تذكر يوووم تسقيني
حب وحنااااااااااااان
إذا ناوي الغيااااااب
ابرضى بالعذاب
ابرضى وأنا في قلبي
ألم واحزاااااااااااااااان

خلاص روح الله معاك
وبخليك أنا بهوووواك
وإذا خايف أنا أنساااك
انسى روحي ما انساك



*

*

*

وبسيارة رائد ومعاه فيصل فايز ومساعد


رائد : تبون نمر الجمعيه؟؟

مساعد: لاا يبه أي جمعيه البنات أمس ما خلو شي ما يابوه

رائد: كيفكم..أنا قلت عشان الطريج..اممم اقوول فصول شصار وياك؟؟

فيصل فهم عليه: يبته معااي

فايز: شنوووو اهوه؟؟

رائد فهم أنه يقصد يات ويا البنات: وأنت شكوووو هههههههههههههه سررررر

فايز بقهر: مالت ع الويه

الكل: هههههههههههههههههههههههههههههههه

*

*

*

وبسيارة زياد ومعاه ضاري وورود

زياد : الحماره ياروو من راحت ما دقت ولا سألت

ضاري ضحك: تلقاها نايمه بحضن مشاريووووه ههههههههه

ورود ولع ويهها : ..........

زياد طقه: هييييييييي عندنا بنت ههههههههه

ضاري ضحك: اووه نسيتج ههههههههههههههه

ورود حمر ويهها: عمىىىىىىىىىىى لاا تضحك

زياد وضاري: هههههههههههههههههههههههههه

ورود : اممم اقوول خالووو

ضاري تلقف: نعممم

ورود منقهره منه: من حاجك أنت؟؟

زياد ضحك: ههههههههههه فشلتك

ضاري يضحك: والله الشرهه علي أنا حاجيتج هههههههههههههههه

ورود عطته طاف: المهم خالو امس خطبنا تغريد لمجوووود

زياد وضاري بسرعه: احلفي متىىىىىىىى؟؟

ورود ضحكت: هههههههههه امس بالليل راح اهو وأبوي..

زياد ابتسم: غريبه..اشلوون وافق..خبري فيه ما يبي يتزوج قبلكم

ورود : اممم ما أدري امي ظلت تحن عليه واهو تعب منهم ووافق..

ضاري: وتغريد اشلوونها حلوووه؟؟

ورود ضحكت: هههههههه شكوو أنت..ما اقوول عيب

(للي نسى : زياد وضاري يصيرون خوال عيال طيبه ويارا بالرضاعه وبس..)

زياد مات من الضحك: ههههههههههههههههاي خلااص اسكت مليوون مره فشلتك

الكل: هههههههههههههههههههههههههههههههه


*

*

*

نرجع لروووما
الساعه تسعه..

قعدت يارا من النووم وما شافت مشاري يمها..قامت للحمام تروشت عالسريع وطلعت لافه فوطتها على جسمها..ظلت تحوس بكبتها..وبعدين اختارت لها نفنوف احمر كت وقصير لتحت الركبه بالضبط مع فونكيه رماديه تحت الصدر وفلات احمر بحبال ربط عالساق وتراجي اكسسوار شوارفسكي احمر برمادي وحطت ميك اب ناعم ودمجت اللونين بالرمادي والسلفر مع البلاشر الاحمر الخفيف والحمره الحمرا الفاقعه وطلعت عيووونها الزرق عذذذذذذذذذاب بالماسكرا السودا ورسمة الشدو..وسوت شعرها ويفي طلع عليها روووووووعه وأخر شي بدت تحط العطر لما انفتح الباب..شافت مشاري وراحت لمته حيلللللللل: وينك قعدت وما شفتك يمي؟؟

مشاري ابتسم على لهفتها ولمها حيلل وباس خدها: حبيبي أنتي..رحتي اييب ورد للورد..(وعطاها ورده حمرا وحركها على خدودها وخشمها)

يارا ابتسمت واستحت من حركته وخذت الورده منه وقربتها لصدرها وشمتها بقووه وبعدين باست خده: حبيبي أنت..وايد وايد حلوووووووه

مشاري يطالعها من فوق لتحت بأعجاب: ولو ياعمري الحلو للحلو

يارا استحت من نظراته: تريقت..

مشاري ابتسم: لاااا اشلوون اتريق بدونج..لبسي عشان نروح نتريق

يارا طلعت نفسها ودارت لفتين: كا لابسه مو حلووو

مشاري ابتسم: امبلا حلوو بس بدلي..

يارا باستغراب: ليش؟؟

مشاري قربهاا له : بس جذي اغاااار..احترق..اعصب لما احد يشوفج بهالجمال غيري..

يارا : اممم انزين بس هذول عاجبيني

مشاري تجتف: يعني تكسرين كلامي..

يارا بدلع: لااا بس هالمره عفيه..

مشاري : لااا لا لا تحاولين

يارا بدلع أكثر وتمط بالحجي: عفييييييييييه

مشاري بخبث: شلي منج؟؟

يارا قربت وباست شفايفه بنعوومه: يلا حياتي أنته

مشاري خق: خلااص يلاا بس هالمره

يارا استانست: صج..حبيبي انته..حياتي انته..دقيقه بس اييب جولييه..

مشاري ضحك عليها واهي راحت لبست جولييه رمادي ولفت وشاح اسووود على رقبتهاا وطلعوا شابكين ايدين بعض..


نزلوا اللوبي وطلعوا من الفندق

مشاري بابتسامه: شنوو تبين تاكلين؟؟

يارا تفكر: اممم أي شي..مشتهيه أكل لبناني
..زعتر حاار..لبنه..زيتووون..سلطه..أي شي
عاتي
مشاري ضحك : ههههههههههههه آوك تعاالي
اعرف مطعم عنده فطاير تيين..


وراحو لمطعم عنده فطاير حااااره وحلوووووه وطعمها يشهي ويارا كلت ليما انتفخ بطنهاا ومشاري طول الوقت يطالعها ويبتسم ولما خلصوا طلعوا يتمشووون


يارا وهي تشووف كشك مثلجات : وااي حبيبي عطشانه رووح ييب لنا ماي

مشاري ابتسم: اوك تعالي..

راحو لصاحب الكشك وطلبوا منه واحد ماي واثنينه آيس كريم واحد بالفانيلا والفراوله ليارا وبالكاكاو لمشاري ومشووا

يارا وبيدها آيس كريمها: ليش يبت ماي واحد؟؟

مشاري ابتسم: واحد يكفي..بشرب من وراج..ريجج حلوو

يارا ولعت من كلامه ومشت وهي تتذوق آيس كريمها بدون ما تاخذ الماي: .......


مشاري ضحك ولحقها: هههههه تعالي وين رايحه..ما تبين الماي؟؟

يارا ابتسمت وهي لاهيه بآيس كريمها والفراوله لطخت خشمها وهي مو حاسه: اممم لاا مابي خله لك..

مشاري وده يضحك على شكلها..طلع كلينكس بيمسح خشمها بس..يارا كانت ملطخه حتى شفايفها بالكريمه وما قدر يمسك نفسه ورفع ويهها وباغتها ببوسه مص فيها كل الايس كريم

يارا ما استوعبت الا وهي بحضنه وانفاسهم تختلط ببعض..وما وعت الا بصفقه من الناس الماره..انحرجت وراح ويهها ألوان

مشاري توه يحس بنفسه..انحرج وابتسم للناس ومسك ايدها ومشوا واهم يضحكون: ههههههههههههههههههه كله منج نسيت نفسي..

يارا منحرجه من حركته مووت: ..............

مشاري طالعها ولقاها تطالعه بلؤم: بل بل شكلج حاقده علي..ههههههه هاج هاج مسحي الخرابيط اللي بويهج

يارا عصبت ووقفت بنص الطريج: لا والله..منو سوا هالخرابيط مو أنت

مشاري ميت من الضحك وهو يمسح خشمها وحلجها بالكلينكس: هههههههههههههه
خلااص آسف

يارا عصبت منه وخذت بطل الماي ورشته على ويهه ومشت : عشان تعرف اشلووون تحرجني


مشاري انصدم من حركتها وعصب حيل وراح لها وسحبها من ايدها بقوووه وعطاها طراااق: هاااذي آخر مره تسووووين هالحركه فاااااهمه..

يارا تجمدت من قوة الكف وحست أن أذنها قامت تصفر : ...............

مشاري هزها بقووه: فاااااااااهمه!!

يارا تيمعت دموعها بعيونها ودزته من صدره وراحت عنه تركض بدون وعي منهاااااا


مشاري ظل واقف بمكانه مصدوووووم وما حس على نفسه الا والايس كريم سايح بيده..قطه بأقرب زباله وراح يركض وراها وهو يحس بنظرات الناس المستغربه منهم..


لـــكــــنهااا







ضاااعت







منه




مشاري وهو يتلفت بخووف ويدورها بين النااس ويلهث ويناادي باسمهااا ويزيد من سرعته بالركض: يااااااااااااااااااااااااااااااارا
ياااااااااااااااااااااااااااااااااارا طلعي ياااااااااااارا
يااااااااااارا إذا منخشه طلعي ترى والله تعبت
..يااااااااااااااااااااااااااااارا


ولما فقد الامل..


مشاري واهو يلهث وجبينه يصب عرق من كل صوب من التعب والمسافه اللي ركضها:افففففففففففف..

وراح يسأل عنها الناس اللي شافوووووهاا
واهو ميت من الخوف عليها لأنها ما تدل شي بروما وممكن اي احد يقص عليها بسهووله

وعند هالفكره زاد خوفه عليها وصار يدوروها بجنوون واهو يعض اصابعه ندم ويسب نفسه لأنه طقها وزعلها


*

*

*


بالمرزعه
الساعه عشر

البنات أول ما وصلوا راحوا يتمشوون بالمزرعه بين العشب والورد الملووون والهوا الربيعي الحلووو

شوق تلف ع النافوره وخصلات شعرها الموف تطير بالهوا: وااااي وااااي الهووا يهبللللللللل

ريما ضحكت: هههههههه صج عشان من زمان ما يينا المزرعه..

كارلا مبهوره بالمكان: الله ياحظكم..كل عطله تيوون هني

غرام: آووه صج انتي بنت لندن ما تدرين عن شي..

كل البنات: ههههههههههههههههههههههههههه

جنى: ليش يعني..والله المكان يهبل..انا وامي وابوي عطلتنا دايم بالشاليه ولا بالمخيم ولا مره رحنا مزرعه

غرام : أدري بس اهي كانت عايشه بلندن وما تدرين عناا..المهم بنات شرايكم نسوي لفه عالمزرعه بما أنا عندنا ضيوف يدد

روعه بحماس: الله وناااااسه..خلونا نرووح المسبح

ورود : لااا شنوو المسبح من اولها..خلونا نفتر وبعدين نروح المسبح شرايكم؟؟

الكل ما عدا كارلا: آوووووووووووووك ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه

ريما : كاروو شفيج ليكون تضايقتي من كلامنا

كارلا بضيقه غريبه: لاااا عاتي مو عن بس ما ادري حاسه أن جسمي مكسر وبروح ارتاح شوووي

غرام : يوووه كارو مو صج..زعلتي؟؟

كارلا: لاااا والله بس صج دايخه يمكن لاني ما كلت شي من امس..روحوا انتوا وانا بروح انسدح

ريان ابتسمت: خلااص كارو حياتي روووحي ارتاحي..يلاا بناات..

راحوا كلهم مع بعض..ودخلت كارلا للقصر وهي دايخه وصدرها مكبوت..


.....

بالديوانيه..

الشباب اول ما يوا يابوا الحلا والقهوه والشاي وجابلوا البلاي ستيشن وقعدوا يلعبون دوري كره..وكان الجو صراخ وإزعاج وهيصه


رائد بهمس: برووح لها..مو قادر ما فيني صبر..لمحه بس

فيصل بنفس الهمس: ههههههه شفيك مطفوق..اركد لاا تفشل روحك الحين اهي مع البنات..

رائد بقهر: اففففففففففف


فايز وعبدالله يلعبون فريق: عبووود حط بحلجي جلكسي..

عبدالله ضحك: هههههههه اشلوون وأنا وياك قاع العب

عبداللطيف ضحك: ههههه هاك اخذ..ومسك قطعة جلكسي وحطها بحلجه

فايز وحلجه متروس وكان بيقول مشكور بس محد فهمه

عبداللطيف ضحك: هههههههه ويععع سكر حلجك وأنت تاكل ما فهمت شي..

الكل: هههههههههههههههههههههههههههههههه

راكان : مساعد شفيك؟؟

مساعد : افففف مو متعود ايي بدون مشاري..

زياد ضحك: ههههههههه شنوو واحنا مو تارسين عينك


قطع عليهم كارلا اللي يت ووقفت عند الباب وهمست: عبدالمجيد

عبدالمجيد شافها اشلون ويهها اصفر ودايخه وقام لها بسرعه: كارلا..شفيج..ليش ويهج اصفر جذي..

كارلا ودموعها تنزل بدون شعور: ما ادري متضايقه دق على يارا

عبدالمجيد اخترع: ليش شفيج؟؟

كارلا صارخت وهي تمسك شعرها: ماا ادري ما ادري دق عليها وبس..

الكل بالديوانيه اخترع من صراخها ومساعد وفيصل وراكان قاموا لهاا

فيصل بخوف: شفيكم؟؟ شفيها كارلا؟؟

عبدالمجيد ماسكها: ما ادري تقول دق على يارا

راكان انصدم: ياارا

مساعد على طول قربها منه ولمها لصدره: خلااص كارلا اهدي وتعالي معاااي..

سحبهاا وراحوا فوق بجنااح الشبااااااااب ودخلها داره وقعدها عالسرير

عبدالمجيد يراقب: شبتسوي؟؟

مساعد ياب شنطته: بفحصهاا..فيصل دق على يارا شوف شفيهم

فيصل طلع فونه واهو خايف: اووووك

مساعد سدحها وحط ايده على نبض ايدها وشاف أن دقاات قلبها متسارعه وهالشي يعني انها خايفه واعصابها متوتره..طلع ابره مهدئه وغرسها بذراعها بهدوء..وما طولت ثواني ونامت من مفعول الابره..

عبدالمجيد بخوف: شنوووو؟؟

مساعد قعد يمها واهو ياخذ نفس: ماكو بس اكيد مو اهي..يارا..بس لأنها توم حست وتوترت وهالابره عشان تهديهاا

بهاللحظه دخل فيصل وويهه ما يتفسر: كلمت مشاري..

عبدالمجيد بسرعه: شيقووول

فيصل : ما ادري حسيته مرتبك..يقول ماكو شي وأن يارا كانت مسخنه وانغمى عليهاا من الحراره وتوها صحت من دقايق والحين نايمه..

راكان: اووف الحمدلله والله طاح قلبي ببطني لما سمعت صراخها

عبدالمجيد : ما قتله إذا قعدت تكلمنا

فيصل: امبلا يقول اهو بيدق علينا إذا قعدت

مساعد: الحمدلله اهم شي انها بخير والسخونه عادي شي عرضي..

عبدالمجيد : خلااص تعالوا ننزل ونخليها كارلا ترتاح..

طلعوا كلهم ومساعد غطاها عدل وشغل التكييف وطفا الليتات وطلعوا


...

وعند الحريم..كانوا مسوين قعده عالعشب ويسولفون ويشربون بالعصير وياكلون بالكيك والحلا

ام عبدالمجيد: هااا يامزنه ما ردت تغريد ترى ولدنا مستعيل

ام عبداللطيف ابتسمت: توني يايه بقولج..ألف مبروووك تغريد وابوها موافقين..ومن باجر بتنزل تجهز نفسها للملجه

ام عبدالمجيد بفرحه: صج..والله فرحتني بهالخبر..الله يباركلهم ويسعدهم حق بعض ياارب

ام مشاري: ومتى اتفقتوا عالملجه؟؟

ام عبدالمجيد: اليمعه اليايه..ويمكن نسوي العرس وراه بشهر او مع راكان وأمثال

ام عبداللطيف: لا وي شهر ما يمدي..خليها مع راكان اخوه مره وحده احسن

ام عبدالمجيد : على قولتج..احسن


*

*

*


نرجع لروما
ونشوف الاوضاع عند مشاري
والساعه تشير إلى الواحده ظهرا
حيث شمس روما الباهته

مشاري سند نفسه على جذع شجره بالبارك اللي وقف عنده واهو منهار نفسيا وجسديا..صار له ثلاث ساعات يدورها ورا بعض..: وين راحت وينننننننن؟؟ من الساعه عشر وانا ادور..افففففففف والله تعبت تعبت..ااااه

قعد عالارض وغمض عيونه واهو يفكر وين ممكن يلقاها

ثواني وبطل عيونه بسرعه واهو يسمع صوت شهقات عاليه توصله..التفت لأن هالصوت مو غريب عليه..تمنى ما يخيب احساسه..وفعلا ما خاب احساسه..كانت يارا ضامه نفسها تحت ظل شجره وويهها احمر وميته من البجي..لقاها بعد ما فقد الامل..قام لها بسرعه واهو يناديها: يااارا

وصل لها ولمها لصدره بقووووووووه: وينج؟؟ وينج؟؟ ليش تسوين جذي؟؟ خوفتيني عليج..خليتني ادور مثل المينوون بس الحمدلله لقيتج لقيتج بعد ما حسيت اني ضايع..

يارا تفأجات انها صارت بحضنه بدون ما تحس..كتمت شهقاتها وبعدت عنه: ........

مشاري عرف انها زعلانه..ما قال شي بس قام ومسك ايدها ووقف اول تاكسي شافه وركبوه وراحو الفندق

يارا طول الطريج كانت صاده ويهها ومشاري ماسك ايدها بقووه خايف لا تضيع منه..

وصلوا الفندق ونزلت يارا بسرعه ونزل وراها مشاري..وصعدوا الجنااح واهو مقرر يراضيهاا


بغرفة النوووم

دخلت يارا بسرعه وقفلت الباب وتسندت عليه وطاحت عالارض وماتت من البجي: اهئ اهئ اهئ اهئ اهئ اهئ اهئ اهئ اهئ اهئ اهئ اهئ

مشاري دخل وراها ولما يا بيفتح الباب ما فتح معاه وعرف انها مقفلته وسمع شهقاتها وتنهد: ياارا حبيبتي قومي بطلي الباب وسمعيني..

يارا بصراخ: مابي اسمعك مااابي روووح عني..شنوو انت حجر ما تحس..تعصب علي وتطقني واحنا تونا بشهر العسل..هااذي اولهاا جذي..عيل شنووو بشووف منك بعدين..

مشاري رص على اسنانه: يارا بطلي الباب خن نتفاهم..ترى أنتي بعد غلطتي بحقي..عيل حلووه منج ترشين الماي بويهي..

يارا شهقاتها تزيد ومو راضيه تتكلم: ..........


مشاري ظل يحاول فيها وآخر شي عصب وراح طلع من الجناح وصك الباب بقووووووووووه..

*

*

*


انتهى الباارت
ردودكم تشجعني ابيهاا
تفاعل
تفاعل
تفااعل
وتوقعات؟؟


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 18
قديم(ـة) 02-07-2011, 10:38 PM
صورة اسطوره ! الرمزية
اسطوره ! اسطوره ! غير متصل
©؛°¨غرامي ماسي ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية اعترف مجنون في حبك رغم عقلي الكبير الكاتبة اوراق خريفية منقول







البارت العاشر

وينك
انجرح صوتي وانا انادي عليك
يعني ماهمك عذابي؟؟
وإلا مرتاح بغيابي؟؟


بالمزرعه
الساعه ثلاث العصر

بالمسبح المسكر للبنات

طلعت جنى من المسبح ودخلت بالحمامات الداخليه وغسلت ونشفت جسمها ولبست ملابسها اللي يت فيهم وطلعت: بناات منو عندها حمره نفس اللي كنت حاطتها؟؟

ريان ابتسمت وهي تطلع من المسبح بمايوها الاصفر: أنا..تلقين فوق بدارنا..بشنطني الـlv‏ السودا

جنى ابتسمت: اووووك ثانكيووو

أمثال: وااي بنات الساعه ثلاث وانا مت من اليوووع

روعه طلعت من الحمام لابسه جينزها البرمودا وبلوزتها الحمرا وشعرها مبلل ونازل : ئي والله انا حدي ميته من اليووع

ورود : خلااص نطلع كلنا نبدل ونشوف شنو طابخين؟؟

اتفقوا كل البنات على هالشي وطلعوا من المسبح تنشفوا وبدلوا وراحو لامهاتهم يشوفون الغدا


.....

فوق بجناح الشباب
وبالتحديد بغرفة مساعد وزياد

زياد دخل عشان يبدل وينام لانه حده نعسااان..وما يبي غدا

ما انتبه لوجود كارلا واخذ له بيجامه خضرا برمادي ودخل الحمام..لبس وطلع منزل ويهه ويحرك شعره بأصابعه..وصل للسرير وتوه رفع اللحاف بيتمدد وتفأجا بالنعوومه اللي نايمه

زياد بصدمه واهو يتلفت ويشوف ان هااذا مو سريره: اوووف هااذا فراش سعيدان..بس ليش كارلا نايمه اهني؟؟ غريبه..بس ليش جذي معقده حواجبها شكلها تعبانه او مو مرتاحه بنومهاا

وبدون شعور لقى نفسه يتأملها وعلى هالوضع دخل فيصل وشافه

فيصل بضحك: هييييي تراك مو خالها مثل ياروووو لا تقعد تخز هههههههههههه

زياد ما يدري ليش هالكلمه حركت شعوره وضحك واهو يروح لفراشه ويطرد هالافكار: ههههههههههههه جبببب انتوا اللي منومينها هني..ييت بنام واخترعت

فيصل ضحك ويا لأخته وشالها وطلع فيها واهي مو حاسه فيه: هههههههه انزين اسفين عمي حقك علينا ما نعدينها مره ثانيه

زياد بقهر: لو اني مو نعسان جان قمت وعلمتك اشلوون تتطنز

فيصل ضحك واهو بالممر: هههههههههههههه
نام نااام


زياد ابتسم وظل يتقلب بفراشه بمحاوله للنوم لكن النوم طار من عينه واهو يتذكر صورة كارلا من شووي لحد ما تعب وغفى بدون ما يحس


......

وبجناح البناات


جنى دخلت وطلعت الحمرا البرتقاليه الفاقعه من شنطة ريان وراحت تعدل مكياجها..عدلت الكحل والماسكرا وزادت البلاشر البرتقالي الخفيف وحطت الحمرا البرتقاليه وتعطرت..ويابت الاستشوار تنشف شعرها فيه ع السريع بالهوا بس

واهي جذي ما حست بدخول فيصل اللي يا حط كارلا بأول فراش شافه وانصدم بوجودها واهي مو حاسه فيه..قزها قز(اوووف هااذي كلش مو حاسه..بس قطعه قطعه..الله ياخذك رئوود على هالحظ) تركها وطلع واهو يضحك على نفسه..


وبالصدفه شاف رائد عالدري بيصعد وراح له طيران

فيصل بحماس : رئووود ألحق الحب بروحها بجناح البنات

رائد فج عيونه: احلففففففففف

فيصل ضحك: هههههههه والله العظيم روح بسرعه وانا بصفر لك إذا يوا

رائد تحمس: فديتك انا

فيصل ضحك: هههههه لا تتفدى بس ريموووه

رائد انصدم : حتى انت

فيصل يضحك: هههههههه روح الحين رووح ويعدين نتفاهم

رائد ضحك وراح عنه بسرعه لجناح البنات وكان عباره عن غرفة نوووووووووووم واسعه حيللللللللللللللل وفيها خمس سراير كباااار وبلازما وفيديو وديفيدي وبلكونه فيه قعده بنات طاولات وكراسي وشرحه وايد

لكن اللي ذوب قلبه..الجمال اللي واقف يستشور شعره ويغني واهو مغمض عيووونه..

ظل جذي ثوواني وبعدها يت بباله فكره عشان يشوفها بدون ما تحس انه قاصدها..وبسرعه طلع من الجناح ووقف يم الباب واول ما حسها بتطلع وقربت من الباب سوا نفسه ياي ينادي على غرام: غرااام غراموووووو....احححح

جنى طلعت وما لقت نفسها الا بحضنه ويا راسها بصدره وتعورت: احححححح عمي انت ما تشوووو(وانصدمت وبلعت ريجها) أنت؟؟

رائد وده يضحك عليها وعلى شكلها واهي مصدومه ومبتسم بداخله لكنه يمثل انه متفأجى: أنتي؟؟

جنى بعد ما استوعبت بعدت عنه وهي ماسكه راسها: سوري بس ما انتبهت لك

رائد ابتسم: لاا عادي انا اللي اسف بس كنت ياي ادور عن غراموه اختي ما شفيتها

جنى بصدمه: الحين تغريد وغرام وشوق خواتك!!

رائد ابتسم: ئي شفيج متفأجاه؟؟

جنى ارتبكت: هااا..لا ولا شي بس مستغربه الصدفه امس دعمتك بالممشى واليوم تطلع اخو رفيجاتي..

رائد يسحب حجي: اممم بس انا ولا مره شفتج ييتي بيتنا

جنى ابتسمت: لاا انا رفيجة ريماس واهي عرفتني عالبنات..

رائد : اها اوكي فرصه سعيده يا....

جنى بحرج: جنى

رائد ابتسم: وانا رائد..فرصه سعيده مره ثانيه والحين عن اذنج بروح قبل ما يشوفنا ومو حلوه بحقج ولا بحقي

طبعا اهوه وده يظل معاها بس قال هالشي عشان يكبر بعينها وما يحسسها انه مغازلجي وعينه زايغه..ومشى

جنى توها تستوعب الموقف اللي صار..ابتسمت وهي تسترجع كلامه وتضحك على نفسها: واااي يزوغ القلب..يهبلللللللل يهبللل ههههههههههاي الحمدلله والشكر..شفيني انا مو صج اي شي ههههههههههه

وراحت للبنات واهي فرحانه بس لما شافتهم يتغدووون ورق عنب ومحاشي مع معكرونه بشاميل وسالت سعابيلها من اليوع وقعدت تتغدى معاهم ونست رائد وطوايفه ههههههههههه

أما ريما كانت تتغدى واهي متضايقه لانها طبت المسبح بدون ما تهتم بجرحها والحين زاد عليهاا وتحس ريلها مورمه..كلت بسرعه وقامت

ام مشاري: وين كملي اكلج؟؟

روعه وهي طايحه بورق العنب: وين ريموووه قعدي اكلي الامتحانات خذت عافيتج..

ريما تبتسم مجامله: الحمدلله شبعت..بروح انام ما نمت عدل امس..

راحت عنهم وهي تحاول ما تعرج بمشيتها
..دخلت الجناح وشافت كارلا نايمه..راحت قعدت يمها بعد ما يابت شاش ومعقم وبلاستر من الحمام..شالت الشاش القديم وانصدمت من الورم وخذت قطنه وحطت فيها شوية معقم وبدت تنظف جروحها : ااااااااااه..

كتمت صوتها غصب ونظفت الجرح بسرعه ولفت الشاش

دخل فيصل مستعيل ويطالع الارض: وينه..اكيد طاح مني هني..افففففف الحين ويـ..
(وانصدم بوجودها وبلع ريجه بقوه واهو يشوفها ببرمودا جينز وبدي ابيض من دكني بس انكسر قلبه لما شافها تنظف الجرح) ريمااااااا

ريما عصبت بويهه من الالم: شفت شسويت..دخلت المسبح وريلي ورمت بسبة الجرح اللي سويته حضرتك!!

فيصل ابتسم: آسف ريمووووه قتلج من امس مو قصدي بس انتي بعد غلطانه الله يهداج..جرحج يديد وطابه المسبح

ريما استحت من طيبته وتفشلت من نفسها..وبسرعه حطت البلاستر وقامت: سوري فيصل مو قصدي اعصب عليك بس والله من العوار

فيصل بدون شعور قرب منها ومسك ايدها وباسها: تمونين قلبوووو..المهم ما شفتي فوني طيحته هني وانا اييب كارلا

ريما طارت عيونها ودقات قلبها من جرأته وخلته وركضت للحمام بدون شعور وقفلت الباب

اما فيصل ضحك عليها وعلى نفسه واخذ فونه من الارض وطلع واهو مستانس انه ضيع فونه عشان يشوفها


بالحمام

ريما تطالع نفسها بالمرايه: واااي شنوو هااذا؟؟ جريء وااايد..شنوو تمونين قلبووو..لا وامس داق بنص الليل يتطمن علي واليوم يبوس ايدي ويقرب مني..واي لا لاا مو فيصل مو فيصل..كل العايله تدري انه مغازلجي..معقوله يكون يلعب بمشاعري..بس لاا انا بنت عمه..عااتي يمكن بس فريندز مو شرط يحبني..

ابتسمت لنفسها وطلعت من الحمام وهي مو مهتمه للي صار وايد وراحت انسدحت بفراشها ونامت..


*

*

*


روما
الساعه عشر ونص بالليل

فتحت يارا عيونها وهي تحس براسها ذابحها من الصداع..شافت نفسها اشلون نامت عالارض بدون ما تحس ولمت شعرها بضيق وقامت دخلت الحمام وخذت شاور بارد ومسحت المكياج اللي لعب بويهها من الدموع..طلعت ولبست بيجامه ناعمه من فكتوريا سكريت لونه سلفر قميص علاق وبنطلون

تعطرت وراحت بطلت الباب وما شافت احد لا بالمطبخ ولا بالصاله

يارا بشهقه وهي تشوف الساعه: هئئئئئئئئئ امبيه الحين انا نمت كل هالوقت..اااه ياراسي بيفجر

رجعت داخل ويابت لبس الصلاه والسياده وخذت مخده وطلعت للصاله..طلت الصلوات اللي طافتها واستغفرت ربها وبعدين قامت وصفطتهم وحطت مخدتها عالقنفه وتمددت عليهاا واول ما غمضت عيونها تبطل الباب
كان ودها تشوفه..تلمحه..كانت مشتاقتله..مشتاقه لحضنه..وريحة عطره وانفاسه بس مسكت نفسهاا

مشاري اول ما دخل كان متضايق ونفسه بخشمه من العصبيه وصاكه بويهه الدنيا واول ما شافها ارتاح..كان خايف عليها طول الوقت اللي فات تكون حابسه نفسها بالدار
راح لها وقعد عندها عالارض يتأملها وهي نايمه ويتحسس خدها المورم وصاير فيه كدمه زرقا كبيره ومتيمع فيها الدم..انقهر من غبائه ما لقى الا يعطيها طراق..زفر: افففف

قام بسرعه دخل الحمام وخذاله شاوور بارد وسريع وطلع ولبس اول بيجامه شافها وكانت عنابيه..سرح شعره وتعطر وطلع للمطبخ..ياب ثلج وشاش وراح لها..قعد عندها ولف الثلج بالشاش وبدا يكمدها عشان يخف الورم

يارا اللي كانت حاسه فيه من الاول..شهقت اول ما حست بالبروده ودمعت عيونها لا شعوريا

مشاري شاف دموعها وعرف انها قاعده وتحس فيه..ومسك ايدها وباس باطن كفها: يارا حبيبتي

يارا فتحت عيونها هاللحظه وتعدلت وصارت جباله بالضبط وما يفصل بينهم الا انفاسهم: لاا تقول حبيبتي..لأن الحب ما يأذي اللي يحبه ويشوهه بهالطريقه

قالتها وقربت منه وباست شفايفه بنعومه وقامت عنه وخذت مخدتها معااها ودخلت الغرفة وانسدحت بفراشها بتنام

مشاري ظل مصدوم بمكانه وكلامها يرن بأذونه..هااذي مو يارا البرئيه..هااذي لبوه مجروحه..وقف وراح وراها..اخذ مخدته وشرشف وراح انسدح بالصاله بالمكان اللي كانت فيه ونام واهو يشم ريحتها عطرها بالمكان

اما يارا ظلت طول الليل تتقلب بمكانها ومو يايها نووم..اخر شي قامت طلعت للبلكونه وظلت تعد نجوم السما وروعتهاا

*

*

*

بالمزرعه
الساعه تسعه ونص بالليل


بجناح البنااااات

فتحت كارلا عيونها بضيق..غمضت مره ثانيه وهي تحاول تستوعب اللي صار..تذكرت ان مساعد عطاها ابره وقامت وهي تشوف الساعه وشهقت: هئئئئئئئ نمت كل هالوقت
معقوله محد قعدني
راحت الحمام غسلت ويهها وتروشت عالسريع وطلعت ودهنت جسمها بلوشن بريحة المسك والورد وبعدين لبست سكيني جينز ابيض وتوب احمر كت عليه علامة دكني بالاسود بالوسط وفوقه قميص اسود قصير ينربط لتحت الصدر وكمومه وسط..تعطرت وراحت صلت صلواتها اللي طافتهاا وقعدت تستغفر خمس دقايق بعدين قامت وقبل ما تطلع حطت كحل وماسكرا وغلوس احمر ناعم وفلات اسود ناعم ونزلت تحت..

مرت عالصاله والمجالس الداخليه والمطابخ وما لقت احد..استغربت وطلعت للحديقه ولقتهم حاطين طاوله طعام عند النافوووره وعليها اشهى انواع الاكل والعصاير والمقبلات مقصها بطنها من اليوع وابتسمت ابتسامه هاديه وهي تروح لهم : مسااء الخير

الكل بصوت واحد : مساء النووور

ابوعبدالمجيد: وينج أنتي من اليوم ما شفتج؟؟
كارلا ابتسمت لأبوها : ولا شي بابا كنت دايخه شوي ونايمه..(وطالعت البنات)ليش ما قعدوتني لهلوقت؟؟

ريما ابتسمت وهي تلذذ بالورق العنب اللي بشوكتها: اممم انا كنت نايمه معاج بس قعدت وقلت اكيد بتقعد وراي

ام عبدالمجيد بطيبه: خلااص الحين خلي عنج هاالحجي وتعالي تعشي..

كارلا ابتسمت: آوك ماما

ام عبدالمجيد ابتسمت لها..من يات وهي تحسها وحده من بناتها وعمرها ما فرقتها عنهم وكملت اكلها بهدوء

كارلا راحت عند فيصل اللي قاعد يمه مساعد وبكل ثقه: قوووووم

فيصل رفع حاجب: نعممممم ما سمعت

كارلا بابتسامه هاديه: قوووم بقعد مكانك

فيصل ضحك ورجع ياكل: روحي زيننننننن هههههههههه

مساعد ابتسم : خلااص قووووم عنهاا (وبهمس)يمكن منحرجه من خوالك

*لأن المكان الوحيد اللي كان فاضي بين زياد وضاري

فيصل ابتسم وقام عنهاا : تعالي يالدلوعه..

ام عبدالمجيد: وين كمل اكلك؟؟

فيصل ضحك: ههههههه من قالج اني خلصت بس دلوعتج تبي تقعد بمكاني..

كارلا طلعت له لسانها بطفوله: امممم

الكل ما عدا زياد : هههههههههههههههههههههه


فيصل عطاه كوع: هييييي وين سرحان؟؟

زياد ابتسم وكمل اكله: ولا شي..

فيصل غمز له: ئي هييييييييييييييييييييييييين.. صدقتك

زياد طنشه وكمل اكله وهو يحاول ما يشغل باله بشي..


أما راكان وأمثال طول القعده يطالعون بعض بنظرات حب وما دارين بالدنيا كلهاا

راكان بهمس: اااه بس ما ادري متى يمرون هالشهرين واشوفج بحضني على طول

أمثال حمر ويهها: وااي بيبي اسكت لحد يسمعنا

راكان ضحك واخذ قطعة ستيك وحطها بحلجها: ههههههه انزين هاج من ايدي

امثال بحرج خذتها: تسلم بعد عمري

شوق ما قدرت تسكت : هييييي يالاخو تراكم مو قاعدين بروحكم معاكم بنات وعواااايل

الكل: ههههههههههههههههههههههههههههههههه

راكان ضحك: هههههههه وأنتي من حرق خبزتج..الكل شايف ساكت انتي شكوو؟؟

شوق بقهر : يااخي هم ما يستحون بكيفهم اما انا بنيه استحي تبي تغازل خذ مرتك وروح بعيد عناا

ام عبداللطيف: هههههه عيب يابنت اسكتي..

روعه : هههههههههه خليها عمه والله كان كلامها واقف ببلعومي

راكان ضحك: هههههههه طلعنا غاثينكم واحنا ما ندري

عبدالله ابتسم: اشوا انك حسيت على دمك

الكل: ههههههههههههههههههههههههههههههه


جنى طول الوقت سرحانه باللي صار لها مع رائد..معقوله تشوفه امس صدفه بالممشى واليوم تكتشف بالصدفه انه اخو رفيجاتها..او بالاصح البنات اللي تعرفت عليهم وصاروا رفيجاتها

ريماس: هيييي جنوو جنوو وين سرحانه انتي بعد..شحقه ما تاكلين؟؟

جنى صحت من افكارها: هاااا لاا بس كنت افكر ان الوقت تاخر ولازم ارجع لبيتنا

ريماس طلعت عيونها: شنوووو شنوووو؟؟

ام عبدالمجيد اخترعت من شهقتها: بسمله شفيج انتي صبيتي قلوبنا

ريماس بسرعه: يماا شوفي جنوو تقول بترد بيت اهلهاا

حنى بحرج لأن الكل انتبه لها: اممم انا قايله لأمي وابوي اني برد بالليل..بيقعدون يحاتوني..

ام عبدالمجيد : ميخالف يما البنات مستانسين معاج دقي على امج وقوليلها انج بتباتين عندنا الليله

ريماس: ئي وبعدين انا ما اقدر اسوق هالحزه

ام عبداللطيف: ليش انتي ما عندج اخوان

جنى ابتسمت: لاا خالتي انا وحيدة امي وابوي وما عندي اخوان ولا خوات

ام مشاري: عيل وين رايحه خليج الليله وباجر ردي احنا اصلا قاعدين يومين بس

جنى استسلمت: خلااص اللي تشوفونه..

ريماس بحماس: يسسسسسسس

الكل: ههههههههههههههههههههههههههههههههه


اما رائد فكان بعالم ثاني..عالم فيه اهو وجنى وبس..


وبعد العشى قاموا الحريم والرياييل يغسلون ايدينهم
والشباب الكبار..عبدالمجيد وزياد وضاري وعبداللطيف وفايز راحو الديوانيه يلعبون دوري كرة قدم وبلوت
اما فيصل ورائد وعبدالله وراكان راحو مع بعض يتمشوووون
والبنات كلهم قاموا مع بعض يكملون لعبهم وسوالفهم

ومر الوقت وراح كله بالسوالف واللعب والضحك والوقت الحلو والقعده على الافلام واخر شي ناموا كلهم مع بعض تحت نسمات هوا التكييف البارد


*

*

*

انتهى..


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 19
قديم(ـة) 02-07-2011, 10:38 PM
صورة اسطوره ! الرمزية
اسطوره ! اسطوره ! غير متصل
©؛°¨غرامي ماسي ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية اعترف مجنون في حبك رغم عقلي الكبير الكاتبة اوراق خريفية منقول






البارت الحادي عشر

روما
وبالتحديد بالفندق
الساعه ثمان ونص

فتح مشاري عيونه بضيق وهو متآلم من نومة القنفه..تعدل وحرك رقبته عشان يخفف عنها الالم وقام واهو مكبوت ويحس حيله مهدود

دخل الغرفه..شافها نايمه وما اهتم لهاا..اتجه للحمام وخذاله شاور سريع وطلع لاف الفوطه على خصره..اخذ له جينز وبلوفر ابيض عالسريع ولبس وتعطر وترك شعره مبلل وطلع من الجناح كله لأنه يحس بضيقه كابته صدره

يارا اول ما دخل الحمام حست فيه وفتحت عيونها بس ما حبت يشوفها قاعده..قامت اهي بعد ودخلت الحمام غسلت وتيددت وفرشت اسنانها وطلعت..مالها خلق شي..لقت اول لبس شافته وخذته ولبسته..برمودا جينز وبلوزه سودا كت وعليها شخابيط بكل الالوان..مشطت شعرها عالسريع وتركته طايح بطوله على ظهرها وتعطرت بعطرها اليديد ليدي مليوووووون
وطلعت للمطبخ

سوت لها نسكافيه وصبته بكوب تتصاعد من الابخره وراحت طلعت البلكونه وبطلت الستاير تشوف المباني..والشوارع النظيفه والمنظمه والناس بأختلاف لبسهم وهيئاتهم والحدايق المنتشره حولها..والاهم تستنشق الهوا النظيف وتحاول تصفي فيه نفسها المتعكره

صج انا غلطت بالحركه اللي سويتها بس كانت نابعه من قلبي..عفويه..ما كانت قاصده اهينه فيها..بس اهو بعد غلطان أكثر مني..المفروض ما يمد ايده علي..يصارخ..يعصب..ينزفني..بس مو يعطيني طراق ويهيني جدام الناس..ما فكر بكرامتي..ولا بشعوري..ولا بأحساسي باللي سواه..ااااه بس..ما ادري منو الصح ومنو الغلط..ما ادري شسوي ما ادري..

تنهدت بصوت مسموع: اففففففففففف

وكملت شرب النسكافيه حقهاا وهي تهدي حالها



ننزل شوي للوبي الفندق ونشوف حال مشاري اللي كان طالب قهوه امريكيه وغرقان بالتفكير

هااذي الامانه اللي خلاها عمي عندي..هااذي اللي وعدت عبدالمجيد قبل عمي وابوي اني احافظ عليها واحطها بعيوني..
بس اهي استفزتني بالحركه اللي سوتها..ما كان لها داعي تروح وتخليني ادور عنها وعقلي طاير..بس همن انا غلطان اشلوون امد ايدي عليها جدام الناس لا واحنا باللي يسمونه شهر عسل..اففففف والله محتار محتااار..يارا البرئيه..اللي خذتها من بيت ابوها طفله عفويه ما تعرف بالدنيا شب وتفتحت على ايدي..يارا اللي بعز قسوتي عليها قدرت تنسى اللي سويته وتفتح لقلوبنا صفحة يديده..مع ان غيرها ما راح ترضى ان ملجتها وعرسها يمرون بهالطريقه..بس لاا..لا..انا لازم اعوضها لازم..اهي اللي حبيتها..اهي اللي همت بنظرة عيونها..اهي اللي ارد لها من الشغل ولهان عشان تلمني ويروح التعب كله..اهي اللي بهمس صوتها تهديني وتاخذني لعالم ثاني

طرت على باله فكره..طلع فونه وكتب لها مسج نابع من قلبه وارسله لهاا وانتظر ردهاا:


//انا اسف على اعذاري
عجزت ألقى عذر فيني
يليق بغلطتي في حقك ويرجع كل شي ٍكان
احبك كثر أخطائي//

ما انتظر الا ثواني وجاه الرد وخلاه يتنهد من الضيقه :


لويضيق الوقت والدنيا تشين
وشمسنا تشرق علينا من شمال
لو يطوف الوقت ايام وسنين
ماتغير حبي لك يابن الحلال
أيه أعزك..أيه أعزك مرتين
مرتن للود ومرتن للدلال
دامك الي بالقسى عليا تلين
ودايم ولافيها مجال

قام من مكانه بسرعه وركب الاصنصير وهو مرتبك وما يدري اشلون يبرر غلطته ويحس جسمه بدا يعرق من التوتر واول ما وقف جدام الجناح زادت دقات قلبه..قرر يدخل واللي فيها فيهاا

مشى لها بخطوات سريعه وثابته وين ما كانت قاعده عند البلكونه وبدون ما يتكلم ولا شي قعد عالارض واخذها بحضنه بقوووووووووه

يارا تعلقت فيه..فقدته امس..حست بالخوف وظلمة الليل بدونه..بجت من قلبهاا : اهئ اهئ اهئ اهئ اهئ اهئ اهئ اهئ اهئ اهئ اهئ اهئ

مشاري رفع ويهها عن صدره ولمعة عيونه تنطق بالحب: آسف ياعيوون مشاري..يعلها ايدي للكسـ

يارا بسرعه قطعت كلمته بأصبعها اللي حطته على شفايفه: لاااا لاا تقول عن نفسك جذي..انت يمكن تشوفني غلطت باللي سويته..بس..بس والله مشاري ما كان قصدي اهينك..سويتها بعفويه..من احساس الطفله اللي بداخلي..لاا تلومني إذا ما فهمت شنو تفكيرك..انا اللي اسفه
..ورجعت لحضنه وهي تدفن ويهها بأعماق صدره

مشاري حس بروحه ترجع له من جديد..مثل ما قال..خذاها طفله وبتم طفلته والدلوعه بعد..حضنها بحنان جارف ووزع قبلااته الحاره على شفايفها وخدودها وعيونها ورقبتها وأذونهاا: واحلى طفله بعد..وبتمين بعيوني طفلتي المدلله..وحبيبتي وعمري وروحي واللي نطرتها عشر سنين عشان اخذاها وتصير من حقي

يارا بشهقه: هئئئئئئئئ يعني انت تحبني من لما كان عمري

مشاري سبقها: سبع سنين او خمس سنين قتلج اياها من قبل..وقتها كان عمري ٢٥..وكنت لما اشوفج مع مساعد موديج البقاله احب العبج واشتريلج ونوديج انا وياه الملاهي..وكنت لما اشوفج وتطيح عيوني بعيونج اللي يآسرني لونها اغرق بداومة التفكير واقول معقوله تكبر وتصير من نصيبي..معقوله يرضون يعطونها لواحد اكبر منها بوايد..كبرت وكبر حبي لج معاي..

يارا مصدومه من اعترافاته وصارت تشوف بعيونه لمعة حب..وضحكت بعفويه وهي تطق على صدره: هههههههههه يمه منك حاط عينك علي من وانا صغيره

مشاري مات من الضحك على ردة فعلها ومسك ايدها وباسها: هههههههههههههههههه شفتي اشلووووون..

يارا ضحكت ورجعت لحضنه مره ثانيه: هههههههههه انزين ياويلك لو تسويها مره ثانيه وتمد ايدك علي ترى وربي ما اسكت عنهااا

مشاري بهدوء: إن شااء الله ما يصير شي ويفرقنا..المهم حبي قومي لبسي خل اوديج الطبيب بعدين نروح مطعم نتريق ترى حدي ميت من اليوع ومن امس عايش عالكوفي

يارا ابتسمت: حتى انا من امس ما طب بطني غير هالنسكافيه..ثواني وألبس..

قامت عنه ودخلت الغرفه وبدلت ولبست بلوزه بنيه طويله فوقها جاكيت ابيض فرنسي طويل وبوت بني فوق جينزها البرمودا ولمت شعرها البلاتيني ذيل حصان وخذت معاها قبعه بيضا قماش وحطت كحل وماسكرا وغلوس مشمشي وطلعت له بعد ما زادت عطرها اليديد ليدي مليووون
وتأكدت من نفسهاا


مشاري اول ما شافها ابتسم وشبك ايده بايدها وباس خدها السليم وطلعوا

*

*

*


أما بالمزرعه
صباح يووم الاحد
الساعه سبع ونص

قعدت ريما من نومها وهي شبعانه نوووم..ما لقت احد قايم وراحت تاخذ شاور ينعشها
..طلعت ولبست برمودا جينز وبدي ابيض علاق عالرقبه عليه كتابات بالسماوي وقميص ازرق ربط تحت الصدر وجوتي سبورت سماوي بأبيض وشعرها الاسود الطويل رفعته نصه بأهمال وخلت خصلات منه نازله على ويهها بشكل حلووو
وحطت كحل اسود وماسكرا كحليه قويه وغلوس زهري لماع وتعطرت بعطرها وخذت شنطة لابها ونزلت تحت..مرت عالمطبخ وما كان فيه احد غير الخدم اللي بدوا برحلة التنظيف..سوت لها نسكافيه عالسريع وحطته بكوب وطلعت تمشي للحديقه والبخار الحار يتصاعد من الكوب

وصلت للطاوله الدائريه اللي بوسط الحديقه وتحت السما الصافيه بهالوقت والجو المعتدل وصوت العصافير وحفيف الاشجار الهادي..قعدت وطلعت لابها وشغلته وهي تترشف من النسكافيه رشفات سريعه وعيونها ما نزلت عن الشاشه اللي من شبكت بسرعه كتبت فيها..


وزارة التربيه

وبدا قلبها يرقع..معنه ما صار لها الا يومين من خلصوا امتحاناتهم الا انها عندها امل ضعيف يكونون اعلنوا شي عن النتايج..لكن هالأمل انتهى لما طلع لها

ترقبووووا قريبا نتايج امتحانات الثانويه العامه في الكويت لعام..../.....


وأطلقت زفره عاليه: اففففففففففف

قطعها صوت ضحك من وراها: هههههههه ياساتر من الصبح تتأففين

ريما التفت باستغراب وهي تطالعه وتنزفزت لما شافت انه كان فيصل: مالك شغل فيني فااااهم..(ورجعت تطالع الاب)اففففففف

فيصل ضحك بصوت عالي وهو يسحب كرسي ويقعد معاها متجاهل نظراتها الحاده: ههههههههههههههههههههههه اشلووون مالي شغل فيج وأنتي بتصيرين زوجتي..

ريماا طالعته بنظرات حاده على جرأته ووقاحته معاها وفجت عيونها بدهشه من كلامه: خييييييييييييير..عيد اللي قلته ما سمعت
..بأمر منوو خليتني زوجتك؟!

فيصل انقهر من طريقتها بالكلام بس ابتسم لها ببرود وهو يرسل لها نظرات خبيثه ثاقبه: بأمر قلبي..يااا..قلبي..

ريما عصبت من بروده ووقفت بحده: هييييي أنت احترم نفسك معاي فاااااااااااااهم
..ليكون على بالك سكت عنك مره بسكت لك كل مره..لاااا حبيبي يكون بعلمك مو أنا اللي يخوفوني امثالك..
وشالت لابها ومشت عنه وهي معصبه وودها تكسر الارض من ثقل خطواتها

فيصل عصب منها وقام بيلفها له..لكن..كان فايز توه قاعد من النوم ويايلهم..وابتسم له بارتباك: هلاا فيووز متى قعدت؟؟

فايز ابتسم: هلا فيك..توني قعدت وأنت؟؟

فيصل ابتسم : تو قبلك بخمس دقايق..اقعد اقعد علما يصير الريوق..

فايز ابتسم وقعد مع فيصل يسولفون بمواضيع عامه وخذاهم الوقت وما حسوا الا برائد يناديهم عالريوق اللي حطوه داخل


*

*

*


رومااا
الساعه تسعه صباحا

مشاري بكامل أناقته بالجينز البيج والبلوفر الزيتي المدموج مع البني..والجوتي البني السبور..وشعره مرجعه ورا بجل ومتعطر وحده جذااب ويبتسم لهاا : يلا حبي ما خلصتي..

يارا ابتسمت وهي تلف عليه بكامل اناقتها بالتنوره الرماديه اللي توصل لتحت ركبتها بالضبط مع القميص الاحمر اللي مبين بياض بشرتهاا الاوروبيه ويزين خصرها حزام احمر برمادي عريض..وصندل احمر من كريستيان لوبوتين مع شنطه حمرا من ميو ميو..والكحل الخفيف مع الماسكرا السودا والعدسات الرماديه والبلاشر الاحمر الخفيف والحمره الحمرا الفاقعه كانت وااااااااااااااااو : اممممم ثواني حبيبي بس ثواني..

مسكت عطرها الباريسي ليدي مليوووون وتعطرت فيه لحد ما

مشاري اختنق: كح كح كح بس يبه خنقتينا

يارا طالعته و...: ههههههههههههههههههههههه سوري قلبي ما حسيت هههههههههه

مشاري سكت لما سمع ضحكتها الرنانه ومشى صوبهاا واول ما قرب منها

يارا حست فيه وبعدت عنه وهي تضحك وتصارخ بنفس الوقت..وخذت جاكيتها الابيض الطويل وسبقته: لااااااااااااااااااااااا هههههههههههههههههههه خلااص شووف خلصت يلا تعااال

مشاري مات عليها من الضحك: ههههههههههه
كل هااذا انا اخووف

يارا تخصرت: امممم

مشاري فج عيونه بدهشه: لاا والله وتفكرين بعد!!

يارا بنعومه : هههههههههههههههههههههههه

مشاري يا صوبها وهو يضحك: هههههه اقووول امشي امشي لا والله اقعدج هني طول اليوووم وشوفي منو يطلعج..

يارا ضحكت وشبكت ايده بيده وطلعوا مع بعض: هههههههههههههه


وهم بالاصنصير


مشاري يطالعها من فوق لتحت : على فكره هااذي اخر مره تلبسين فيها احمر برا اوك

يارا طالعت نفسها ببراءه: ليش مو حلووو؟؟ انا اول مره البس احمر

مشاري بهمس وهو يقرب منها حيل ويشدها من خصرها له: المشكله انه حلووووووو..ابيج تلبسينه لي بس..

يارا توردت خدودها من غزله الصريح وابتسمت ونزلت راسها وما ردت لأن الاصنصير انفتح وطلعت بسرعه وهي تحاول تسبقه بخطواتهاا المنحرجه منه..


مشاري ابتسم وعرف انها منحرجه منه وطلع من الاصنصير ومشى وراها وهمس بأذنها: امووووت باللي يستحون اناا

يارا وقفت ولفت عليه وهي مستحيه منه: هييييييي لاا تغاازل

مشاري وقف وطالعها بنظره كهربتها من فوق لتحت: وإذا قلت لا شبتسوين؟؟

يارا حبت تعانده: امممم عاتي ادق على مجيد واقوله فيه واحد ملاحقني بالفندق ويغازلني ومو راضي يفج عني

مشاري بقوه: سويهاا إذا فيج خيييييييير

يارا ضحكت من قلب: ههههههههههههههههه

مشاري ابتسم لما ضحكت ومسك ايدها وطلعوا من الفندق كله

وراحوا اول شي قعدوا بمطعم وتريقووووا وبعدين طلعوا يتمشوووون بالاسواق اللي لهم يفرون فيها عشان يارا تجهز نفسها حق العرس اللي ما صار..وكان مشاري يحاول يعوضها بهالشي..

وبمجمع كبير كله ماركات عالميه..


يارا تطالع نفنوف قصير معروض عالفاترينه وكانت الوانه دمج بين الابيض والبني والاحمر..حفر وقصته تيي عالرقبه وطوله للركبه مع صندل ابيض عالي: امممم شرايك بهااذا؟؟

مشاري رفع حاجب: رديناا

يارا ما فهمت: شنوووووو؟؟

مشاري ابتسم: مو قتلج ما تلبسين احمر الا لي..

يارا ضحكت: هههههههه خلااص باخذه والبسه لك..

مشاري ابتسم: خلاص اخذيه..

يارا ما صدقت يقولها وسحبته ودخلت المحل واشترت النفنوف وطلعت وهي مستانسه ان مشاري يحاول يراضيها بأي طريقه عن اللي صار معنه كل شي هني غالي وااايد

مشاري بابتسامه : راضيه الحين؟؟

يارا لفت عليه بحب: اكيد ههههههههههههه
(وفجآه شافت توب باللون الجويتي اللماع وكان كت وطوله لفوق الركبه وتحت الصدر بروش ألماس) وااااااااي مشووووري شوووف هاااذا أبيه أبيه..

ومشت بسرعه لكنها تفأجات بـ سحبه قويه

يارا بشهقه وراسها طق بصدره: هئئئئئئ
شفيك؟؟
مشاري طنشها: عيدي اللي قلتيه!!

يارا ببراءه: شنوو قلت شووف هااذا؟؟

مشاري بابتسامه واسعه: لأ اللي قبلها

يارا ما فهمت: شنووو ما قلت شي غيرها؟؟

مشاري ابتسم: امبلا قلتي مشوووري

يارا ضحكت: ههههههههههه وبس خبيتني عشان قلت مشووري..بابا انت حبيبي وعاتي إذا دلعتك مشاري..مشووري..مشمش..ميمي..كله واحد

مشاري طار عقله منهاا وقربها منه وهمس وهو مطنش كل الناس اللي بالمول: خلي هالكلام لا صرنا بروحناا

يارا وردت خدودها وضحكت وهي تبعد عنه وتمشي قبله: هههههههه انزين بس تعااال اشترلي هااذا؟؟

ضحك مشاري وراح وراها وكملت يارا تسوقها من محل لمحل

*

*

*

انتهى البارت
يتبع



الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 20
قديم(ـة) 02-07-2011, 10:40 PM
صورة اسطوره ! الرمزية
اسطوره ! اسطوره ! غير متصل
©؛°¨غرامي ماسي ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية اعترف مجنون في حبك رغم عقلي الكبير الكاتبة اوراق خريفية منقول


البارت الثاني عشر



الى منه خمد غلاك
ومات النبض بعروقي
تاكد ماني فوق الارض
كثر ما الارض هي فوقـي.


ومرت الايام..يوم ورا يوم..ورجعوا الاهل من المزرعه وكل واحد شايل بقلبه ذكرى حلوه او موقف جزين او مقلب كوميدي وجذي لين يا يووووم الثلاثاااااااا وطلعت نتايج امتحانات الثانويه العااامه



في فيلا ابو مشاري
الساعه ثمان ونص


طلعت روعه من دارها توها قايمه من النوووم..ونازله ببيجامتها البينك وشعرها نازل خصل منه بأهمال..نزلت الصاله وما شافت احد : وينهم معقوله امي ما قعدت!! يلا بكيفهم..احسن بعد..

راحت المطبخ سوت لها نسكافيه وخذت لها توست جبن وطلعت للصاله..بطلت التلفزيون ومسكت الريموت وقعدت جباله وكانت بتغير بس صرخت : يووووووووه هااذي الوزيره يعني بتعلن النتايج..

صارت تصارخ وهي بمكانها..يمااااا يماااااااا يماااااا ريمووووووووووو ريموووووو يبااا يبااااا يااهل البيت قووموا قوووووموا طلعت نتايج الثاانويه

طلعت ام مشاري من دارها تركض بدارعتها العنابيه المطرزه بالذهبي وريحة البخور اللي تهف من ملفعها: خيييييييير خيييييييير شعندج تصارخين قعدتي البيت كله
شنوو انتي قطو امتى قعدتي..

روعه ضحكت: هههههههههه شفيج كلتيني يماا..المهم تعالي شوفي حاطين الوزيره بتعلن نتايج الثاااانووويه

ام مشاري بفرحه : صج..يلا يلاا خل اقعد ابوج وايي..

روعه نطت من مكانها : وااااي خل اروح اقعد ريمووو واييب الاب تووب..


صعدت تركض عالدري ومن الطفاقه اول ما بطلت الباب بتدخل تقعدها جان تزلق وتطيح عند الباااب: آآآآآآآآآآي

ريما فزت من الصوت القوي: روووووعه شفيج؟؟ شصاير؟؟

روعه ضحكت وهي توقف وتحك كوعها من الاحراج: هههههه كله منج كل هااذا عشان اقولج طلعوا نتايج الثانوووي..يلا ما عليه اعوضها منج

ريما وقف قلبها وطلعت عيونها من الصدمه: طلعووووووووووا النتااااااااااايج!!

روعه تضحك وهي تاخذ الاب توب وتطلع: هههههههههه شوي شوي توها الوزيره طالعه لا يطير عقلج بس..غسلي ونزلي علما ابطل الموقع انا

وطلعت وصكت الباب..اما ريما من السرعه راحت سيده الحمام غسلت ويهها وفرشت اسنانها وبدا قلبها يدق بسرعه من التوتر والقلق والانتظار

ونزلت لأهلها تحت وشافت امها وابوها وروعه

ام مشاري بلهفه: تعاالي يمه شوفي النتايج الحين بينزلووونهاا

ريماا بخوف مسكت بطنها: وااي يما خايفه بطني يعوورني ابي يارا ابي مابي اشوف ابي...>>قامت تخربط

روعه شالت عينها من الاب: ههههههه وااي شفيج ريموووه مو صج قمتي تقطين خيط وخيط هههههههه

ام مشاري تدعي: يااارب يآآرب ما تضيع تعب بنتي ومرت ولدي وتفرحهم بالنتيجه اللي تسعد قلوبهم وتسر خاطرهم

ابومشاري ابتسم وناداها: تعالي يبه اقعدي علامج واقفه..

ريماا ما صدقت وطارت لحضن ابوها ودفنت ويهها بصدره: مابي اشووف انتوا قولوا لي..

ابوها مسح على شعرها وظلت عيونه معلقه عالتلفزيون وبقلبه يدعي لبنته بالتوفيق..

روعه بغبطه:الاولى عالكويت اردنيه..عفيه قلبببببببببببب عليهااااا

ام مشاري رغم توترها ضحكت: هههههه وانتي شعليج..قولي ما شاء الله لا تصكين البنيه بعين

روعه طلعت عيونها: مو صج حتى عن الناس الغرب تدافعين..

ابومشاري بضحك: ههههههههه خلاااص عااد اسكتوا وخلونا نسمع..


ترقب

خوف

دقات قلووب ترتفع بين ثانيه وآخرى

ايآدي ترتفع الى الله بقلبن خاشع

مرت ساعتين الكل يترقب توقيع الوزيره على اوراق النتايج عشان يعلنوونها ووقعت ووقعت معاها مصير الكثير من الطلبه والطالبات..


روعه بحماس وهي فاجه على موقع الوزاره : تعالي ريمووو الحين بيحطونهااا

ريماا بتردد: لااا مابي مابي انتي شوفيهاا


وفجآه رن تلفون البيت وقامت ام مشاري ترد : آلوووو..هلا ريماس هلا ياقلبي انتي اشلونج..ريمووه هااذي هي قاعده وبتموت من خوفهاا..ئي ئي حاطينه..الصفحه مو راضيه تفج..آمين مع السلامه..


صكت ومشت بتقعد ودق مره ثانيه وراحت ترد: آلوووو هلا شوق هلا حبيبتي..هاا..ئي كاهي قاعده..لا لا مو راضيه تتحجى مع احد
..ئي فاجينه على موقع الوزاره..لا للحين ما طلع شي..يلا حبيبتي مع السلامه

ابومشاري ابتسم : ما شاء الله من الحين بدوا يدقووون

ام مشاري: وووي اسكت والله بديت اخاف


وفجآه صرخت روعه : تبطلللللللل تبطلللللل هيييييييييييييا

ام مشاري يت قعدت يمها: من صجج!!

روعه وعيونها تدور عالأسامي: امممم وينه وينه..ئي كا الحين بحط رقمج المدني..

ام مشاري: جم رقمج؟؟
ريما بخوف : جم رقمي..اممم نسيته..اقصد مو حافظته..
روعه بحماس: روحي ييبه يالخبله..
قامت ريما تركض لدارها ويابت بطاقتها المدنيه ونزلت مستعيله وما انتبهت لفايز أخوها وكانت بتطيح بس مسكها

فايز باستغراب: شفيج؟؟ بغيتي تذبحينا

ريما طنشته ونزلت: آسفه..

فايز نزل وراها واهو مستغرب وكان لابس جينز وتيشيرت ليموني ضاغط ومنتعش: شفيهااا؟؟

ام مشاري: النتايج طلعت..

مشاري ابتسم: والله..

روعه وهي تكتب الارقام: امممم للحين بندخل رقمها المدني ورقم جلوسها
(والتفت لريما)جم رقم جلوسج؟؟

ريما متوتره: هاا..ئي..(..554)

وبعد لحظااااات..


ريما خالد عبدالمجيد الـ...
النسبه 92.9%

روعه صارخت : اثنينه وتسعين..وااااااااااي ريموووووه مبرووووووووووووك مبروووووووووووووووووووووووووك

ونطت على اختها وحضنتها

وأم مشاري بدت عيونها تدمع من الفرحه وعلا صوت يبابها بالبيت: كلولولوووووووش مبروووووووووووك
يايمه ألف مبرووووووووووك تستاهلين كل خير والله فرحتيني
وراحت اهي بعد وحضنت بنتهاا

فايز ابتسم وهو يروح وياخذها من بينهم: خلااااص عاد خلو البنيه تتنفس ذبحتوهاا..(وقرص خدودها)مبروووووووك ريموووه والله وطلعتي صعيديه هههههههههههههههههههههههه

كل هااذا وريما مصدومه وماكو على ويهها اي انفعال وكل اللي سوته انها همست: بسسسسسسس

ومسكت راسها ومن التوتر والضغط اللي كانت تحس فيه..اسودت الدنيا بعيونها وطاحت غشيانه عالآرض

ابومشاري طاح قلبه على بنته لأنها طاحت تحت ريوله ونزل لها ملهوف: ريمااا..ريمااا يبه..ريماا ردي علي تسمعيني..

ام مشاري طقت صدرها: وووي يمه بنتي..
شفيها شصار لهاا

فايز اخترع على اخته ونزل لها يشيلها: الله يهداج يماا شفيها يعني..احنا مو واقفين معااج..

وصعد فيها عالدري

روعه مشت وراه: وين رايح؟؟

فايز طنشها: ييبي ماي ولحقيني بسرعه..

روعه بدون ما ترد راحت تسوي اللي يبيه..

وابومشاري وام مشاري لحقوووووووه


فايز وصلها دارها ودخل وحطها بفراشها وقعد يمهاا وصار يطق خدودها بخفه ولما يت روعه بسرعه اخذ منها الماي ورش منه على ويهها: ريماا..ريماا حبيبتي تسمعيني..ريوووووم

ام مشاري بخوف: خلونا نوديها المستشفى

ابومشاري : لا إن شاء الله تقعد الحين.



الرد باقتباس
إضافة رد
الإشارات المرجعية

رواية أعترف مجنون في حبك رغم عقلي الكبير / الكاتبة : أوراق خريفية ، كاملة

الوسوم
مجنون , منقول , الكاتبة , الكثير , اعترف , اوراق , خريفية , رواية , عقلي
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
رواية من تحت سقف الشقى أخذتني / الكاتبة : نرجسيه؛كاملة فتون الوررد روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 2347 02-10-2016 04:11 PM
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات فقط [ الإقتراحات ممنوعة ] ؛ روح زايــــد روايات - طويلة 2003 07-01-2012 08:52 PM
من حق الكبير jaklen مواضيع عامة - غرام 1 25-11-2011 04:39 AM
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات فقط [ الإقتراحات ممنوعة ] ؛ روح زايــــد روايات - طويلة 2001 06-01-2011 10:35 PM
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات ؛ !! أنـثـى الـ خ ـيـآلـ !! روايات - طويلة 3973 07-10-2010 01:10 PM

الساعة الآن +3: 01:37 AM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم

SEO by vBSEO 3.6.1