اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها
الإشعارات
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1
قديم(ـة) 01-07-2011, 04:45 AM
صورة اسطوره ! الرمزية
اسطوره ! اسطوره ! غير متصل
©؛°¨غرامي ماسي ¨°؛©
 
21302798094 رواية أعترف مجنون في حبك رغم عقلي الكبير / الكاتبة : أوراق خريفية ، كاملة


اعترف مجنون في حبك رغم عقلي الكبير

روايه كويتيه رومانسيه اجتماعيه جرئيه جدا.


للكاتبه : ياليت الحزن لحظه وأوراق خريفيه سابقا<<..شتات أنثى حاليا..


رجعت لكم بعد ما شفت التشجيع والاقبال القياسي على روايتي السابقه..تغريد أرواح عاشقه..وأتمنى تعجبكم هالروايه(اعترف مجنون في حبك رغم عقلي الكبير)

انتشرت رواياتي بين المنتديات الاخرى لكن
هذي اول روايه لي انشرها بهالمنتدى..وحبيت اخليها حصريه لكم..ويارب القى تشجيع وتعجبكم
واتقبل اي نقد بناءا .. واحلل نقلها لكن مع وضع اسمي..لامانه حطوا منقووووووول
لان وايد شفت لي روايات حاطين عليهاا حصري لهم..بليززززز الامانه يابنااات الاماانه



والحين نبدا بـ بسم الله الرحمن الرحـيـم


<>الـشـخـصـيـــــــــــــــــــات<>


عايلة فهد الـ...أبوعبدالمجيد
وطيبه أم عبدالمجيد

عبدالمجيد/٣٣سنه..نائب المدير عام بشركة أبوه..ذو بشره بيضاء وعينين بنيتين وطول فارع وجسمه عريض وحلو..وشخصيته هيييييييييييييبه
راكان/٣١سنه..خريج أدارة أعمال وماسك الماليه بالشركه..روحه مرحه ويمووووت بالبنااات..ذو بشره حنطيه وطول فارع وعينين عسليتين.
فيصل/٢٩سنه..وهذا أحلى أخوانه..يمووت بالمغازل والغشمره والضحك..وماخذ الدنيا ايزي..ذو بشره بيضاء وعينين عسليتين وأنفا كحدة السيف وغمازتين تزيده جمالا..وما يبي يشتغل معنه خريج ماجستير من أمريكا بعلوم سياسيه..

مساعد/ ٢٧سنه..ذو بشره سمراء شرقيه..وعينين عسليتين وشعرا أسودا كثيفا يصل بنعومته إلى أقصى أذنيه..دكتور نسا وولاده بمستشفى خاص..

ورود/ ٢٥سنه..بشرتها بيضا ونعومه حيللل وتموت بالموضه وشعرها قاصته بوي وصابغته شوكلت..وتوها متخرجه من الجامعه تخصص أدب انجليزي

منتهى/ ٢٣سنه..وبشرتها بيضا وشعرها أسود قاصته فراوله ومخصلته بكرزي وطولها متوسط ورشيقه حيل وتدرس بالجامعه تخصص هندسه

ريماس/ ٢٢سنه..وبشرتها بيضا وشعرها أسود طويل لركبها وناعم حيل وهاديه ونعوومه..

ريان / ١٩سنه..بشرتها حنطيه على أبوها وعيونها عسليه وشعرها قصير لعند رقبتها صابغته هاي لايت حلووو عليها وتدرس بالجامعه تخصص علوم اجتماعيه ثاني سنه..

يارا / وهذي عاد أخر العنقود..١٧سنه..وصاروخ الجمال والكل ميت عليها..عيونها زرق بلون السما وشعرها بلاتيني أشقر وطويل لنص ظهرها وبشرتها بيضاا وصافيه..دلوووعة وكل خواتها يغارون منها..وجسمها مثل عارضات الازياء ..باختصااار ملكة جماااااال..تدرس بمدرسه أخر سنه علمي..


عايلة محمد الـ..أبوعبداللطيف
ومزنه أم عبداللطيف

عبداللطيف/ ٣٥سنه..ذو بشره بيضا وطولا فارعا وعينين سوداوين..ويدير معرض للسيارات بالاضافه لشغله معيد بجامعة الكويت علوم سياسيه..

رائد / ٣٣سنه..بشرته حنطيه وهو مملوح وحلوو ويدير الشركه مع ولد عمه عبدالمجيد

عبدالله/٣٠سنه..وهو احلى أخوانه..بشرته بيضا وعيونه عسليه وعنده غمازات ويشتغل بوازرة الاوقاف..

تغريد/٢٧سنه..بشرتها برونزيه حلوه وعيونها بنيه ورموشها كثيفه وطويله..ومدرسة رياض أطفال

شوق/٢٥سنه..بشرتها بيضا وطولها متوسط وشعرها أسود قاصته بوي ومخصلته مووف

غرام/٢٣سنه..وهذي احلى خواتها..بيضا وضعيفه وتحب الاناقه وشعرها أسود لنص ظهرها وقاصته مدرجات


عايلة خالد أبومشاري و
ناديه أم مشاري

مشاري/٣٥سنه..أحلى شباب العايله..بشرته بيضا وطويل وعريض المنكبين وشعره أسود كثيف وحواجبه محدده برجوله آسره وابتسامته سحر..ويشتغل دكتور عظام مع مساعد ولد عمه بنفس المستشفى..وهم ربع الروح بالروح..

فايز/٣٣سنه..بشرته حنطيه مملوح وحلو وعيونه عسليه..ويموت بالمغازل واهو مع فيصل ورائد الروح بالروح

أمثال/٢٧سنه..بشرتها سمرا صافيه وشعرها قاصته لعند جتوفها بشوي وصابغته بني ومخصلته بأشقر..حلوه

روعه/٢٥سنه..بشرتها بيضا وشعرها أسود لنص ظهرها مخصل بكرزي..

ريماا/أخر العنقود كبر يارا عمرها ١٧وتدرس معاها بنفس المدرسه والصف وتوم بعض..بيضا وشعرها أسود طويل لنهاية ظهرها وعيونها عسليه واسعه وشفايفها صغار وتوتيه..



فهد ومحمد وخالد يصيرون أخوان يعني عيالهم عيال عم

الخـــوال أخووووووان طيبه: :

زياد /٣٠ سنه..وبشرته بيضا وطويل وعيونه عسليه وعنده مكتب محاماه بس يدوام بكيفه..يموت بالطلعات ويحب يارا أكثر وحده بالبنااات ويدلعها مووووووت ولها مكانه خاصه عنده حتى أنه حاط لها غرفه بروحها ببيته اللي اهو قصر كبير
ساكن فيه مع أخوه

ضااااري/٢٩سنه..ويشبه لآخوه زياد بالضبط جنهم توم بس الفرق أنه أسمر مملوح..واهو بعد مدلع يارا


وفيه شخصيات محوريه بتطلع مع الاحداث..

وأخليكم الحين مع البـــــــــــــــــدايـــــهـ

البارت الاول

في فيلا أبوعبدالمجيد..
الساعه وحده الفير..
وكل الانوار بالفيلا طافيه ما عدا الحديقه وصالة الدور الثاني اللي كانت الاناره فيها خافته

صعد عبدالمجيد الدري بخطوات هاديه ومتعبه..مر عالصاله وشاف التلفزيون شغال على قناة توب موفز..ويارا منسدحه عالقنفه ونايمه ببيجامتها الحرير الوردي قميص وشورت صغير..راح لها ونزل لها ومسك ايدها: ياارا..ياارا

يارا فتحت عيونها وابتسمت لما شافته: همممم عبدالمجيد؟؟
عبدالمجيد ابتسم : ئي..شمقعدج لهلوقت؟؟ وليش طالعه ببيجامتج جذي؟؟
يارا ابتسمت وهي تتعدل وترفع شعرها بأهمال: كنت بنطرك وما حسيت بنفسي ونمت..
عبدالمجيد باهتمام: ليش تبين شي؟؟
يارا رجعت قعدت بتوتر: اممم كنت باخذ رايك بسالفه..امممم..اممم
عبدالمجيد رغم تعبه يا وقعد يمها لما حس بجدية الموضوع: يارا شفيج؟؟ صاير شي ما أدري عنه؟؟
يارا رفعت ريولها لصدرها وضمتهم: اممم قالك أبوي أن عمي خالد خطبني لمشاري لما أبوي خطب أمثال لراكان!!

عبدالمجيد تنهد وهو يفرد حواجبه بأصابعه وينزل غترته وعقاله ويبطل أزارير دشداشته: قالي..بصراحه ما توقعت أن عمي يختارج أنتي..معنج الصغيره..كنت حاط ببالي ورود!!

يارا بقلق: انزين عبدالمجيد أنا خايفه..مشاري وايد عود علي..أنت احسك أبوي اشلون اهو أكبرك منك بسنتين

عبدالمجيد ابتسم لآخته الصغيره المدلله عنده ومسح على شعرها: خلاص قولي أنج ما ارتحتي وارفضي

يارا تنهدت: أبوي موافق وقالي فكري ولا تنسين أن قرارج بيأثر على خطبة أخوج..وعلى علاقتي بأخوي

عبدالمجيد ابتسم: شوفي أنا مشاري أعرفه
..سألي مساعد عنه اهو يشوفه بالمستشفى على طول..الكل يمدح بأخلاقه وطيبته وحنانه على خواته..أنتي فكري وقرري

يارا بتردد: ما أدري عبدالمجيد ما أدري أحسه وايد عود..اممم يعني تقريبا بيني وبينه ستعش سنه

عبدالمجيد بهدوء: صح بس مشاري ما فيه أي عيب..ومثل ما قتلج الرأي الاول والاخير لج

يارا تنهدت: أبوي وراكان وريماس وريان موافقين..أما أمي وورود ومنتهى ما عرفت موقفهم شنو؟؟

عبدالمجيد وقف: أحسن شي قومي صلي واستخيري وفكري عدل ونامي وإن شاء الله..الله يكتب لج اللي فيه فيه الخير

يارا ابتسمت..وقفت وباست خده: آوك بوووون وي..
عبدالمجيد ضحك وهو يمشي لغرفته: هههههههه بون ويي ولا تطلعين بلبسج جذي مره ثانيه اوك

يارا ضحكت ودخلت غرفتها وانسدحت بفراشهاا ونامت..

في فيـلاا أبومشاري..
الساعه ثنتين الا ربع الفير..

بغرفة ريماا

كانت قاعده عالنت بين المنتديات اللي مشاركه فيهاا ومندمجه حدها..الاضاءه خافته الا من نور الابجوره الأصفر والتكييف البارد والظلام يلف المكان

مشاري طل براسه: اممم ريووم قاعده؟؟

ريما رفعت راسها: اوف مشاري بكبره يايني الدار..غريبه؟؟

مشاري ضحك وهو يدخل: هههههه يمه منج يعني ولا مره ييت عندج

ريماا لفت عليه وهي تبتسم: اممم امبلاا بس قولي شتبي هالمره

مشاري ابتسم: وأنتي كله جذي حار بحار..

ريما ضحكت: هههههه أحلى شي..يلا قوول

مشاري بتردد: اممم بسألج عن يارا؟؟

ريماا ابتسمت: آهااا..شوف إذا قصدك شنو مشاعرها ناحيتك..بصراحه ما أدري..صج اهي رفيجتي وجذي بس ما أحس أنها كانت تهتم لهلأمور..يعني ولا مره حسيت أنها تهتم بأحد أو في حياتها واحد مثلاا

مشاري ابتسم: اممم انزين شنو تتوقعين ردة فعلها لما تعرف أني خطبتها؟؟

ريماا تفكر: امممم ما أدري بس يمكن تنصدم لأن فرق العمر بينكم مو شويه..امم يعني حوالي ستعش سنه..اووف وايد..

مشاري بأحباط: تتوقعين ترفض؟؟

ريما ابتسمت: لاااا شووف أنت من هالناحيه خلها علي..أنا باجر أشوفها بالمدرسه واسألها لك..

مشاري ابتسم ووقف: آوكي عيل تصبحين على خير

ريما ابتسمت وهي ترجع للاب توب: وأنت من أهله..هالله هالله بالمرضى عاد مو تنساهم وتفكر بالحبيبه

مشاري ضحك وهو طالع: انزين هههههههههه


وثاني يوم الصبح..بوحده من مدراس الثانووي الأنجليزيه
الساعه سبع ونص

وبفصل ١٢ ع ٣

يارا وهي تحط شنطتها السودا الجتف على كرسيها اللي كان ثاني واحد بالوسط: بووون جوور


ريما ابتسمت: بووووون جووور..وينج فيه بيرن الجر....

وما كملت لأن الجرس رن..ترررررررررررن
تررررررررررن تررررررررررررررررررررن


ريما ضحكت: ههههههههه يلا امشي امشي..

يارا قعدت وحطت راسها عالطاوله: روحي أنتي أنا مالي خلق بروحي مو نايمه الا ثلاث الفير

ريما وكأنها حست فيها: امممم انزين شلي شاغلج؟؟

يارا رفعت راسها وطالعتها بنظره: تتطنزين؟؟

ريماا قعدت يمها: يويو صدقيني ما كنت أدري أنه مشاري حاطج بباله ولا أدري أنه يبيج

يارا طلعت ملقمه صغيره تحط فيها عدة الميك آب وخذت قلم الكحل: يعني؟؟

ريماا: كلنا تفأجانا لما قالنا أنه بيخطبج وأبوي حب يسويها سبرايز لعمي فهد لما درى أنه ياي يخطب أمثال لراكان..

يارا وهي مغمضه عيونها وتحط الكحل: بليز ريوووم سكري هالسالفه ترى والله تعبت منهاا من أمس وأنا افكر فيهااا..وحدي مصدعه..

ريماا : افهم أنج رافضه أخوي؟؟

يارا حطت الكحل وطلعت الغلوس الشفاف: نووو ريووم أصلا أنا ما استخرت..خلي هالسالفه عنج الحين وقوومي نشرب ماي قبل ما اييوننا

ريما سكتت ووقفت معاها وطلعوا للمشارب وشربوا ماي وتعطروا وعدلوا شعورهم ولما شافوا الطوابير تحركت راحوا على صفوفهم

وسكتوا لما بدت مدرسة الأحياء بدرسها وظلت يارا تحاول تركز بالدرس..


في مستشفى الـ..التخصصي
الساعه ثمان

عيادة النسا والولاده..
بمكتب د.مساعد فهد الــ......


رفع مساعد راسه لما حس بالباب يتبطل وابتسم : وينك من اليوم أدورك

مشاري ابتسم: توني واصل..عندك شي الحين..

مساعد طالع ساعته:امممم لأ عندي عالعشر..

مشاري بهدوء : عيل قوم الكافتيريا نشرب لنا كوفي..أبيك بموضوع..

مساعد ابتسم وهو يوقف: شاك أني اعرف موضوعك..

مشاري ضحك: هههههههههه فاهمني ولد عمي..

مساعد ضحك: ههههههه عيل اشلوووون عيل..تعال بس تعال..

......

وراحو قعدوا بكافتيريا المستشفى..وطلبوا اثنين شاي نعناع..

مساعد وهو يتأمل بخار الشاي: قوووووول اسمعك..

مشاري: أول شي أبي رايك فيني كشخص متقدم لأختك..ولا تجاملني عشاني ولد عمك..

مساعد ابتسم: تدري أني ما اجامل..اممم شووف بالنسبه لي ما عندي أي مانع..مو شايف فيك شي نرفضك عشانه..أما يارا لا تسألني عنها لأني بصراحه ما أدري شنو ردة فعلها للحين..

مشاري ابتسم لطاريها: انزين وعمي؟؟

مساعد: والله ما أدري شقولك بس اكيد موافق..اهو ما قالها بس ناطر رد من يارا بالأول..

مشاري سكت وصار يفكر فيها ويتذكر ملامحهاا: .....................................

مساعد ابتسم: تعال أنت مع ويهك من امتى حبيت أختي وأنا ما أدري؟؟ شكلك حاط عينك عليها من يومها بالمهاد

مشاري ضحك: ههههههههههههه والله واثق أني أحب اختك..

مساعد ابتسم: غصبا عنك حبيبي..هذي يارا مو أي وحده..

مشاري ابتسم وأخذ كوبه وقام : .................


مساعد رفع حاجب: هييييي تعال وين رايح..مشاااري..(وقام معاه)الحمدلله والشكر شفيه هذا ين

مشاري سمعه ووقف والتفت له: لا تحش فيني اسمعك

مساعد ضحك: هههههههه صج الحمدلله والشكر أقوول امش امش زين..


انتهى البارت الأول
رايكم وانتقادتكم وتوقعاتكم..


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 2
قديم(ـة) 01-07-2011, 04:47 AM
صورة اسطوره ! الرمزية
اسطوره ! اسطوره ! غير متصل
©؛°¨غرامي ماسي ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية اعترف مجنون في حبك رغم عقلي الكبير الكاتبة اوراق خريفية منقول


الباارت الثاني


في فيلا فهد أبو عبدالمجيد
الساعه وحده ونص الظهر


بالدور الثااني..
وبغرفة فيصل..

أم عبدالمجيد دخلت وشافت الدار بارده حيل وظلااام وبطلت الليتات وطفت التكييف ورفعت الستاير: فيصل يافيصل..قوووووم يمه قووووم صارت الساعه وحده ونص..


فيصل شد الكمبل وقلب على بطنه: اممممم

أم عبدالمجيد تسحب الكمبل: فيصلللللللللللل قووووووم أقووولك الناس بتتغدى وأنت للحين نايم

فيصل رفع نفسه بضيق وهو يرجع شعره: افففففف قايم قايم..

أم عبدالمجيد ابتسمت وهي طالعه : لاا تطول..الحين بيي أبوك وأخوانك وبنتغدى..

فيصل بعد الكمبل وقام متجه للحمام: زين زين..


أما بالصاله..


راكان واهو داخل ووراه خواله زياد وضاري: يمااا يمااا..حياكم حياكم..

أم عبدالمجيد ابتسمت: زين بينتوا

زياد ضحك ويا سلم عليها: ههههههههه هلا بالغاليه..اشلونج اشخبارج؟؟

أم عبدالمجيد بعتب: لو تهمك أخباري جان ييت وسألت عني..

راكان ابتسم: عندج اياه يماا يبتهم غصب عنهم..

ضاري ضحك: ههههههه اسكت أنت لاا تحرشها علينا..(ويا سلم عليها) اشلونج يالغاليه؟؟

أم عبدالمجيد ابتسمت: بخير الله يسلمك..تعالوا اقعدوا حياكم..

راكان ابتسم وهو صاعد الدري: عيل أنا بروح آخذ شاور وايي..

أم عبدالمجيد : زين لاا تطول عشان تتغدى معانا

زياد : ما عليج منه..قوليلي البنات وينهم ما أشوف احد..

أم عبدالمجيد : بعد وين؟؟ اللي بالشغل واللي بالجامعه واللي بالمدرسه..

بهاللحظه دخلت يارا وشنطتها على جتفها وتمشي بملل: السلام عليكم

أمها وزياد وضاري: وعليكم السلام..

أم عبدالمجيد تتفحصها: شفيه قميصج مبطل جذي..

يارا طالعت لبسها المدرسه اللي كان قميص أبيض وتنوره كحليه لتحت الركبه..وشافته مفتوح: اووووه ما انتبهت له..

أم عبدالمجيد وقفت: زين روحي بدلي وغسلي عشان تتغدين معانا
ومشت عنهم رايحه للمطبخ

زياد ابتسم: شفيج ؟؟

يارا مشت للدري بملل تسحب خطواتها: ولا شي..قولوا لأمي أني مابي اتغدى

ضاري وزياد طالعوها باستغراب: تعالي شفيج؟؟

يارا ما ردت لأن فيصل نزل يركض عالدري وما انتبه لها ودعمها وطاح فوقها عالأرض: آآآآآآآآه..

فيصل قام عنها واهو يضحك: هههههههههه سوري ما انتبهت لج..

زياد وضاري: هههههههههههههههههههههههههه

زياد وقف يساعدها: شفيك ما تشوف كسرت البنيه هههههههه

فيصل يضحك : ههههههه والله ما انتبهت لهاا

زياد عطاها ايده: صار لج شي..

يارا وقفت بمساعدة خالها ومشت عنهم بدون ما تتكلم لأن مالها خلق: لاا عادي..

فيصل..زياد وضاري: ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

ضاري: تعالي ما تبين غدا؟؟

يارا وهي أعلى الدري: لأ..بناام..

فيصل يطالعهم وهو يعدل جينزه وبلوزته التفاحيه الخضرا: شفيهاا؟؟

زياد قعد وحط ريل على ريل: احنا اللي نسألك شفيهاا؟؟

فيصل يفكر: اممم ما أدري بس أكيد عشان خطبتها لمشاري..

ضاري: احنا يينا مع راكانوه عشان هالسالفه بس شكلها مو موافقه..

راكان اللي كان نازل متروش ولابس بيجامة نووم سودا برمادي: وليش ما توافق؟؟

فيصل طاالع أخوه: أنت هني؟؟

راكان طنشه وطالع ضاري: مشاري ولد عمها وكلنا نعرفه ونعرف أخلاقه ليش ما توافق؟؟

ضاري بهدوء: لاا تنسى فرق العمر..

زياد كمل : وبعدين لاا تطالع الموضوع من زاويتك..

فيصل تدخل: صح أنت تقول هالكلام لأنك خاطب أمثال اللي اهي أخت مشاري..

راكان بثقه: عالعموم اهي ما للحين ما ردت..

بعدها يوا البنات ورود ومنتهى وريماس من الشغل ويت وراهم ريان من الجامعه..واجتمعوا كلهم عالغدا لما يا أبوهم


أبوعبدالمجيد على راس الطاوله وحوله عياله ومرته ونسايبه: عيل يارا وينها؟؟

ورود وهي تحط لنفسها من المجبوس: بدارها نايمه..تقول ما تبي غدا..

أبوعبدالمجيد التفت لريان: روحي نادي أختج..

ريان وقفت: إن شاااء الله يبه..


......

وبغرفة يارا

بعد ما بدلت ملابسها وغسلت..لبست بيجامة نوم موفي بأبيض قميص وبنطلون وانسدحت بفراشها

ريان فتحت عليها الباب: يارووو نمتي؟؟

يارا كانت تطالع السقف: اممم نوو

ريان : انزين قومي أبوي يبيج تحت..

يارا بملل : قوليله مصدعه وبتنام

ريان بهمس: قتله قال ناديهاا..قومي يلا الكل ناطرج عالغدا

يارا بعدت الكمبل وقامت بملل ونزلت معاها تحت..: ناديتني يبه؟؟

أبوعبدالمجيد طالعها : ئي تعالي تغدي..

يارا مالها خلق تجادل..يت وقعدت بمكانها : ........................حطت سلطه وكلت كم قفشه وبعدين سرحت..


الكل كان ملاحظها بس سكتوا عنها لأنهم يدرون أنها تفكر بالخطبه..


بعد لحظات..

يارا وقفت: الحمدلله..

زياد وقف معاها: الحمدلله..تعالي ياروو نقعد برا..

وسحبهاا ومشى..

محد علق وتمو ياكلون..

أبوعبدالمجيد وقف: الحمدلله..جهزوا لنا الشاي..

أم عبدالمجيد: إن شاء الله الحين أخلي نورين تزهبه..

منتهى وقفت تتمغط: وااااي بروح أنام حدي تعبانه..

ريماس وقفت معاها: ئي والله حتى أنا..


قاموا كلهم وبقى عبدالمجيد وفيصل ومساعد وراكان مع خالهم ضاري وطلعوا برا بالحديقه..

.........


عند النافوره..زياد ويارا

زياد : شفيج؟؟

يارا نزلت راسها: ولا شي اممم بس قاعد افكر بالخطبه..

زياد رفع راسها: استخرتي..

يارا تنهدت: لاا ما امداني..بس ما أدري ما أدري خايفه ومتوتره ومو مرتاحه..عبدالمجيد ومساعد مدحوه لي..وأبوي حاسه أنه موافق..وأمي ما أتوقع تخالف أبووي..بس راكان..راكااان..ما أدري ما أدري..

قاطعها صوت راكان: شنو اللي ما تدرين عنه؟؟

مساعد استغرب: شفيك تصارخ؟؟

راكان بحده: مالك شغل أنا اكلمها اهي..شنو اللي ما تدرين عنه؟؟

عبدالمجيد بحزم: رااااااكان احترمني عالأقل..أنا واقف بينكم ليش تكلمها جذي؟؟

يارا بهدوء : خله..No smoke without fire‏(لاا دخان بدون نار) اهو خايف إذا رفضت يرفضونه..

راكان رفع حاجب: وإن شاء الله بترفضين؟؟

ضاري قاطعهم: راااكان..يارا هدوا شووي الأموور ما تنحل بهالطريقه..(وطالعها) أنتي فكرتي؟؟

يارا تنهدت: مو مرتاحه..فرق العمر بيني وبينه كبير..يمكن كل عمري..خايفه ما اقدر اتفاهم معاه..وو

راكان بحده: يعني شنوووو؟؟

يارا طالعته ببرود: يعني مو موافقه..وما تقدر تجبرني علي شي أنا ما أبيه..

راكان عصب: خيـ..

عبدالمجيد بصراخ: رااااااااااااااااكاااان وبعدين..

راكان بحده: ما تسمعها شتقووووول؟؟

زياد بهدوء: راكان شفيك خذتنا بشراع وميداف..اهدا شووي..

يارا ببرود وهي توقف: عباله بصراخه بغير رايي..

راكان بقهر: غصبا عنج تواااافقين؟؟

يارا طالعته بحقد من فوق لتحت: صارخ على كيفك لآني إذا مو موافقه ما تقدر تجبرني وما تقدر تسوي لي شي لأن ببساطه..BarKing dogs seldom bite
(الكلاب التي تنبح لاا تعـض).

ما خلصت كلامها الا وطراق حااار ينطبع على خدهااااااااااا طيحها عالارض..

عبدالمجيد ومساعد وفيصل وضاري وزياد كلهم انصدموا وقاموا له: هئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئ

يارا رفعت راسهاا عن العشب وحطت ايدها على خدها ووقفت بثقه: وعناد لك مو موافقه وسو اللي تبيه فاااااااااااااااااااااااهم..

راكان فار دمه وكان بيشد شعرها: لااااااااا مو فاهم فهمييييييـ

عبدالمجيد عصب ومسكه من دشداشته: هذي اخر مره تمد ايدك عليهااا أو على غيرها بوجووووووودي فاااااااااهم..

ضاري مسكه من ايده: تعاال معااي راكان تعاااال..

راكان بملل: افففففف

ضاري يسحبه داخل: تعاااال زين..


عبدالمجيد راح لهاا ورفع ايدها عن خدها المورم: لاا تزعلين منه ترى مو من قلبه بس خايف يرفضونه إذا رفضتي..

يارا تنهدت: أدري..

زياد بهدوء: روحي اعتذري منه..ترى الكلام اللي قلتيه كبير..

يارا مسكت راسهااا وقعدت عالكرسي: مو الحين خله لين يهدأ..

فيصل بقلق: انزين شفيج؟؟

يارا تضغط على راسهاا: ما أدري دايخـ..(ويت بتوقف بس حست الدنيا تفتر فيها ورجعت قعدت) آآآآه..

عبدالمجيد بخوف وهي يرفع ايدينها عن ويهها: شفيج يارا شحاسه فيه؟؟

يارا ما قدرت ترد من الالم اللي داهم راسها وصارت تصارخ ودفنت ويهها بجتف زياد وهي تحاول تكتم صرخاااتهاا: آآآآآآآآآآآآآه امممممم اممممممممممم اممممممممم
امممممممم

زياد يطالعها مصدوم..ما يدري شلي صار..يشوفهاا دافنه ويهها بجتفه وتصارخ وترجف وغارسه أظافرها بجلده من القوووه: يااارا ياااارا تسمعيني ياااااارا

عبدالمجيد وفيصل ومساعد حاولوا يبعدونهاا عنه..بس ما قدروا لأنها تصارخ بقوووووه..

يارا فجآه سكتت وهي ترخي ايدينها عنه: ...............

مساعد بقلق: شوفهاا

زياد بعد ويهها عن صدره بخوف: يارووو شفيج؟؟

عبدالمجيد : قومي أوديج المستشفى..

يارا خذت نفس تهدي فيه وصارت تدلك راسهاا بأصابعها: لاا لاا عاادي بس ما أدري حسيت بدوخه..

مساعد تنهد: اوووف خوفتينا عليج..

فيصل: انزين الحين شتسوين؟؟

يارا وهي مواصله التدليك: التدليك يريحني..

مساعد : لازم أخذج المستشفى اسويلج تحاليل..

يارا وأخيرا رجعت طبيعيه: لاا مساعد عادي شفيك..دوخه وراحت..

عبدالمجيد: انزين وين رايحه؟؟ خليج شوي..

يارا : بروح لراكان..(والتفت لخالها) بتروح؟؟

زياد ابتسم لها: إذا تبيني أظل..

يارا بهدوء: لاا بروح وياك..

عبدالمجيد : وين؟؟

زياد وقف: يعني وين بتيي وياي..ولا عندك مانع..

عبدالمجيد ابتسم: لاا عادي..بس..

يارا قاطعته: بقعد بروحي شوي عشان افكر..

عبدالمجيد ابتسم لها: خلااص روحي..

يارا التفت لزياد: انطريني ابدل وايي..

زياد ابتسم: انزين نادي ضاااري وياااج..


.......


وفوق بغرفة راكان..

ضاري: احاجي روحي أنا..

راكاان بملل: افففففف شتبي؟؟

ضاري : شنو شبي صار لي ساعه احاجيك وأنت كلش مو يمي..

راكان انسدح بينام: خلااص روح عني بنااام..

ضاري ابتسم: كل هذا سوته أمثال فيك..

راكان صارخ: براااااااااااااااااا


ضاري ضحك وهو يوقف: ههههههه انزين انزين برا برا بس لا تصارخ فضحتنا.

بهاللحظه دخلت يارا: يبيك زياد تحت..

ضاري ابتسم : يلاا نازل..

يارا صكت الباب وراحت قعدت عند راسه: راكااان..

راكان بدون نفس: طلعي برا وصكي الباب بناام

يارا رفعت الكمبل عن ويهه: راكان أنا آسفه بس أنا متوتره لآني من يومين مو نايمه عدل وتفكيري كله بالخطبه حتى بالمدرسه ما ركزت بدروسي عدل..

راكان مطنشهاا : .......................................

يارا حست بدموعها تيمعت بعيونها..وقفت بهدوء: آوكي بكيفك

ولفت عنه وطلعت وصكت الباب..وراكان رفع راسه بيناديها بس تراجع بآخر لحظه ورجع نااام..


.....

أما يارا راحت دارها..غسلت ويهها بمااي بارد ولبست برمودا جينز وبدي سماوي بأبيض نص كم..مع صندل أبيض عالي وطلعت لخوالها..

*


*


*


*


بسيارة زياد..عقب ما ركبت يارا ورا وحركوا


زياد يطالعها من المرايه: كلمتيه؟؟


يارا تطالع الشباك: ما رضى يسمعني..

زياد شاف دموعها بعيونها وسكت: .............

ضاري حب يغير الموضوع: صج يقولون دختي قبل شووي..

يارا بهدوء: عادي..من كان عمري سبع سنين وهالدوخه تيي وتروح..

ضاري: اوووف..انزين ما حللتي؟؟ ما عرفتي شنو أسبابهاا؟؟

يارا: لاااا أمي كل ما أكلمها أو اسألها تتهرب مني..

زياد: عيل لازم تروحين المغرب مع مساعد تحللين..

يارا رخت راسها ورا وغمضت عيونها: ما أدري اشووف


وبعد عشر دقاايق..وصلوا الفيلاا ونزل ضاري وشافها نايمه وشالها ودخل فيهاا: زيوووود تعال بطل الباب..

زياد صفط سيارته ونزل..بطل لهم الباب ودخل معاهم: أنا بروح أنام تعباان حدي..

ضاري وهو صاعد الدري: وأنا بعد..بس بوديها دارها بالاول..

*


*


*


*


في فيلاا أبوعبداللطيف
الساعه خمس ونص العصر..

بالصاله..

غرام نزلت تركض: شوووقو شوووقو

أم عبداللطيف: علامج طايره..لاا تطيحين..

غرام طنشت: شووقو تدرين أن راكان خطب أمثال..ومشاري خطب ياروو

شوق شهقت: هئئئئئئئ قولي والله..متى واشلوون ما دريناا؟؟

غرام : توني صاكته من ريموو تقول أمس يا عمي فهد وخطب أمثال لراكان وقام عمي خالد وخطب يارو لمشاري..

عبدالله نزل فنجانه وابتسم: يارا لمشاري..مو جنها صغيره عليه..

تغريد : اهو مو كبرك..

عبداللطيف ابتسم: أنا أكبر منه بشهرين..

أم عبداللطيف ابتسمت: أنا أمس دريت من طيبه..

غرام بدهشه: تدرين وما قلتي لناا؟؟

رائد : ومنو أنتي عشاان تقولج؟؟

غرام تخصرت: مالك شغل..محد كلمك أنت..

أبوعبداللطيف: بس مو المفروض يخطب له ورود دامها الكبيره..

شوق بسرعه: عاادي يبه يمكن يحبهااا

عبدالله طق راسها: هيييي أنتي شنوو يحبهاا عيب استحي على ويهج..

شوق مدت له لسانهاا: اممممم

عبدالله ضحك: هههههههههههههههه الحمدلله والشكر..(ووقف) أنا طالع تبون شي؟؟

أم عبداللطيف: دير بالك على نفسك

غرام بسرعه: عبووود عبووود عفيه قطني على ريمو وروعه بطريجك..

عبدالله دزهاا: هيييي شنو عبوود أصغر عيالج قوولي عبدالله..

غرام كشت عليه: مالت عالويه..يعني مدلعتك..خلصنا بتوديني ولا لأ؟؟

عبدالله فج عيونه: هههههههههههه انزين بسرعه بنطرج بالسياره..

شوق وقفت: لحظه بروووووح

غراام نطت: يااااااي ونااسه انطرني بس ألبس وايي..

تغريد تضحك: ههههههههه مو صج جنهم أول مره يروحون بيت عمي خالد

شوق وهي تلعب بخصلات شعرها الموفي: لا يالخبله أول مره يصير عندنا عرس..

الكل: هههههههههههههههههههههههههههههههههه


*


*


*


في فيلاا أبو مشااااري..
نفس الوقت..


بغرفة مشاري..

كان توه قاعد من النوم وطالع من الحمام لاف الفوطه على خصره..ولا يرن فونه


مساعد: قووه
مشاري: قوتين
مساعد ابتسم: وينك؟؟
مشاري: وين يعني؟؟ بالبيت..
مساعد : انزين تعال ي بستار بوكس اللي بكيفان
مشاري: ليش ما تروح العياده؟؟
مساعد: امبلا بس تعال أنت
مشاري حس أنه عنده شي: انزين مسافة الطريج بس
مساعد: آوكي باي
مشاري: باااي


سده وراح لبس جينز وتيشيرت موفي عليه كتابات فضيه وجوتي رياضي لونه أبيض بخيوط موفي..وتعطر ومشط شعره ونزل.



بالصاله..

مشاري وهو نازل الدري: يما أنا طالع تبون شي؟؟

أم مشاري: لا يمه سلامتك..

مشاري: الله يسلمج..يلا فمان الله..

أم مشاري: فمان الكريم..

يت روعه من فوق لابسه جينز أسود سكني وبلوزه بيضا ساده ورافعه شعرها فوق بسير مطاط..: يمااا بيون غرام وشوق

أم مشاري: حياهم الله..

روعه: انزين نبي حلو

أم مشاري: شوفي فايز بالديوانيه قوليله يروح اييب لكم

روعه مشت: آوك..

نزلت وراها أمثال مرتبكه وشكلها توها قايمه من النوم ونازله ببيجامتها الصفرا التويتي: يمااا

أم مشاري ابتسمت: هلا يمه

أمثال بتوتر وحيا: اممم يما أنا فكرت بالخطبه واستخرت

أم مشاري بفرحه: صج وشنو رايج؟؟

أمثال نزلت راسها: موافقه يماا

أم مشاري لمتها : صج..ألف ألف مبروووك يايمه والله راكان خوش ريال وبيسعدج..
(ووقفت)خل أروح أبشرج أبوج وعمتج طيبه

أمثال ابتسمت لأمهاا وحست بحيا وصعدت دارهاا تتروش وتريح

*


*


*


في فيلا زياد وضاري..
الساعه ست وربع المغرب..


بالصاله..

نزل زياد لابس تريننغ أصفر وشعره مبلل ومبين توه متروش: أنت هني؟؟

ضاري ابتسم واهو يقلب القنوات وبيده نسكافيه: اممم ئي تعال..سمعت بأخر الاخبار

زياد سحب منه النسكافيه وقعد وحط ريل على ريل: اممم قوول

ضاري ابتسم: صج أنك شايب عيزان تييب لنفسك يعني..

زياد ضحك: ههههههه ئي والله تصدق..

ضاري ضحك: هههههههههه اسمع زين..توها من شوي دقت طيبه وتقول أن أمثال وافقت على راكان

زياد ابتسم: من صجك..

ضاري : ئي والله..بس تقول أن أبوعبدالمجيد يبي يارا عشان يسمع رايهاا

زياد ترك النسكافيه: صج اهي وينهاا للحين نايمه؟؟

بهاللحظه نزلت يارا وللحين بلبسها اللي يت فيه بس غسلت ويههاا ورتبت شعرها : كاني.

ضاري ابتسم: أبوج يبيج

يارا : ماني رايحه؟؟

زياد بهدوء: أمثال وافقت على راكان واهو يبيج عشان يسمع رايج

يارا بحده: وأنا مو موافقه..مو مرتاحه..بيني وبينه ستعش أو سبعتش سنه..واايد..وااايد وما راح اقدر افهمه ولا اهو بيفهمني..وبعدين ترى تعبت من أمس وماكو غير هالسالفه..مساعد وأمي وورود وريمااس ورياان ومنتهى وريماا بالمدرسه وراكان وكلكم موافقين عليه وتحنون على راسي..والحين أنتوا..خلاااص فكوووني..

زياد استغرب انفعالها: انزين شفيج معصبه؟؟

يارا دمعت عيونها ومسكت راسهاا: ما أدري ما أدري..

ضاري حن عليها ورفع راسها ومسح دمعتها: خلااص يارو قومي غسلي ويهج خن نروح لأبوج وقوليله أنج رافضه..خو الزواج مو بالغصب..

يارا ما ردت بس وقفت وراحت صوب المغسله بالمطبخ وغسلت ويههاا وطلعت معاهم وراحو بيت أبوهاا

*


*


*


*


وبكافيه ستار بوكس اللي بكيفان..عند نادي الكويت
نفس الوقت..

مشاري واهو يقعد: قووووه
مساعد ابتسم: هلا..شتشرب؟؟
مشاري ابتسم: موكا
مساعد : آوكي وأنا بعد

(ونادى الجرسون وطلب وراح)

مساعد: مشاري أنت ليش خطبت يارا بالذات؟؟

مشاري انصدم من سؤاله: بذمتك يايبني هني عشان تسألني هالسؤال

مساعد : واللي يرحم لي والديك رد علي..

مشاري باستغراب: شفيك مساعد أنت تدري أني أحبها ليش تسأل

مساعد ابتسم: ولا شي بس بصراحه يارو خايفه من فرق العمر بينكم

مشاري ابتسم: شي طبيعي أي وحده بعمرها بتخاف من هالخطوه..اهي شقالت؟؟

مساعد : ما قالت..للحين تفكر..

مشاري سكت شوي وبعدين قال: انزين قوم تأخرنا عالعياده..

مساعد ابتسم: والموكا

مشاري وقف: قووم ناخذه وياانا

قام مساعد وخذوا الموكا وحاسبوا وطلعوا

*


*


*


في فيلا أبو عبدالمجيد
الساعه سبع وربع..

بالصاله..وكان الكل قاعد بطلب من أبوهم ما عدا مساعد اللي بالشغل..

أبوعبدالمجيد: دريتي أن أمثال وافقت على أخوج

يارا طالعت راكان: دريت من شوي..ألف مبروك

راكان طالعها بنظره يعني لا ترفضين: الله يبارك فيج

أم عبدالمجيد: وأنتي يمه ما فكرتي..ترى مشاري ولد عمج ودكتور وخوش ريال واخوانج وخوالج يمدحونه..شقلتي؟؟

يارا : فكرت وايد وتعبت من التفكير بعد..بس مشاري ما يصلح لي..اهو أكبر مني بكل عمري يعني سبعتش سنه..وأنا توني صغيره وبكمل درستي..

راكان عصب: نلعب احنااااا

عبدالمجيد بحده: رااااااااكاااان

أبوعبدالمجيد بحزم: بس أنت وياه أنا قاعد بينكم احترموني..

وبعد كلمته الكل سكت : ............................


منتهى: يلا يارو شقلتي؟؟ ترى والله شي تتزوجين قبلناا..معنج أصغر وحده..

ورود ضحكت وهي تلعب بشعرها الشوكلت: ههههههه معنه أنا احلى منج..

يارا ساكته: ............................

أبوعبدالمجيد طالعها: شفيج ساكته؟؟

يارا ببرود: All roeds lead to Rome..لأن
(كل الطرق تؤدي إلى رومـاا) أنا قلت رايي وما راح اعيده..اصلا شالفايده أني اقوله وبالنهايه تسوي اللي تبي..

أبوعبدالمجيد عصب: يعني شنوووو؟؟

يارا وقفت بثقه: مو موافقه..الزواج مو غصب

أبوعبدالمجيد وقف معاها وعطاها طراق خلاها تطيح عالارض من قوته: وشرايج أنج بتتزوجينه وريلج فوق رقبتج وغصبا عليج بعد

الكل شهق ما عدا راكان كان مستانس: هئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئ

عبدالمجيد مسك أبوه : يبه شفيك الله يهداك هد أعصابك

أبوعبدالمجيد معصب: ما تسمعها شتقول..آخر عمري بتفشلني مع أخوووي..والله عشان شنوو..أكبر مني..

يارا رفعت راسها عن الارض وهي تحس بالاهانه أنه طقها جدام الكل..ومسحت شفايفها اللي نزفت: ماني موافقه يعني ماني موافقه..وسو اللي تبيه..

أبوعبدالمجيد ين وبعد عن عياله وراح لها وصار يرفسها على بطنها ويطقها ويشد شعرها: وتردين بويهي بعد..أنا أوريج ياللي ما تستحتين إذا ما ربيتج من يديد مثل ما ربيت أمج من قبل..وبعدين شدعوه أنا راد عليج أصلا أنا قتله أنج موافقه ورايج الحين ما يهمني سمعتي..

فيصل وعبدالمجيد يحاولون يبعدونه : يبه يبه..

زياد معنه كان يحاول يقوم يارا الا أنه انتبه لكلامه..مثل ما ربيت أمج..وسكت: قومي يارا قومي..

أم عبدالمجيد ارتبكت من كلمته وصار ويهها مية لون : يارا قومي يمه قوومي..

يارا وهي متسنده على خالها وشفايفها تنزف ويهها أحمر: من زمان كنت حاسه أنج مو أمي..

أم عبدالمجيد ارتبكت: يارا يمه شفيج..أنا أمج طيبه اللي ربيتج..روحي داخل أنتي تعبانه..

يارا بحده: ماني رايحه داخل..ما تسمعينه شيقول..مثل ما ربيت أمج..يعني أنا مو بنتج..أصلا ما اشبهكم..ملامحي تقول أن أمي مو أنتي..

ورود بصدمه: صج يمااا

منتهى باستغراب: يمااا ردي قولي شي..يارا مو أختنا

ريمااس: يماا يبه شفيكم سكتوا..الكلام اللي تقوله يارا صح..

ريان ضحكت: هههههه هيييي شفيكم جذبتوا الجذبه وصدقتوهاا..اشلون مو أختنا





انتهى البارت


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 3
قديم(ـة) 01-07-2011, 04:49 AM
صورة اسطوره ! الرمزية
اسطوره ! اسطوره ! غير متصل
©؛°¨غرامي ماسي ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية اعترف مجنون في حبك رغم عقلي الكبير الكاتبة اوراق خريفية منقول



البارت الثالث

وللحين ببيت أبوعبدالمجيد..

أبوعبدالمجيد ارتبك: آ آ

قطع عليه رنين الجرس اللي راحت له ريان وبطلته..

ريان والصدمه مبينه بملامحهاا وحطت ايدها على حلجها: هئئئئئئئئئئئ

عبدالمجيد اخترع: شفيج منو عند الباب؟؟

ريان طالعت يارا بصدمه: ياارا

يارا دق قلبها بسرعه بسرعه وكأنها حست باللي بصير : .............


بهاللحظه دخلت وحده مرتبكه وخايفه:
هااي..

وهني كانت الصدمه للكل..البنيه نسخه من يارا بالضبط..الجسم والعيون الزرق والطول والنظرات وطول الشعر وكل شي كل شي بس الاختلاف أن شعرها بني

يارا فجت عيونها بدهشه: ..............................

ريماس شهقت: هئئئئئ يارو تشبهج بس شعرها بني..

أبوعبدالمجيد حس بصدمه و تجمد بمكانه واهو يطالعها ويقول بنفسه منو هااذي واشلووون يت؟؟ : ..........................


زياد وضاري وعبدالمجيد ما بينت عليهم الصدمه وايد وبعدين نعرف ليش: .............

راكان فج عيونه : منو أنتي؟؟

البنت تطالع يارا: كارلا

أبوعبدالمجيد همس بصدمه: كارلا!!

كارلا تتحجى عربي وانجليزي مع بعض: يس..أنا توينز..my mother she is deed‏ ‏
..وأنا مالي احد اروح له فقلت ايي ادور عن ماي فاذر وكنت أدري أن عندي توم..يارا اللي حرمتني منهاا وحرمت أمي منهااا واهي باللفه ما كملت أسبووع

يارا بحالة صدمه: ...........................................

أبو عبدالمجيد ارتبك: وأنا شكووو..يايه تتبلين علينا..

أم عبدالمجيد: لا يافهد..نسيت أنك يبتها لي وقلت لي لقيتها عند المسيد وحرام خن نربيها عندنا بدال مريوم اللي ماتت واهي ما كملت حتى يومين بالمستشفى..(وراحت ليارا ولمتها) بس أنا أمج..أنا اللي رييتج ورضعتج صدري وعديتج بحسبة بنتي..مريوم اللي ماتت واهي صغيره..خشيت هالشي عن الكل عشان محد يعايرج ولا تحسين بالنقص..

عبدالمجيد تنهد : أنا كنت أذكر..كان عمري ستعش..يارو أنتي أختنا بالرضاعه..

أم عبدالمجيد كملت وهي تطالع ريلها بعتب: ومن أبوك بعد

أبوعبدالمجيد ارتبك: شفيج يامره أنا ما تزوجت عليج..

كارلا مشت صوب يارا: امبلاا أمي انجلينا قالت لي كل شي عنك وعنهاا..من لما شافتك بلندن وأنت ياي مع عيالك تصيف وظليتوا شهر كامل تشوفون بعض وحبيتوا بعض وتزوجتهاا بالسفاره الكويتيه ورديت مع عيالك ومرتك وخليتهاا معنها كانت بشهر عسلها..وصرت تييلها كل سنه بالصيف..بس لما حملت منك توهقت وهددتها تنزل اللي ببطنها ولا بتذبحهاا واهي خبت عنك ولما ولدت كان لازم تيي وتسجلهم باسمك..بس أنت ظنيت أنها ولدت بنت وحده وخطفتها وانحشت وحرقت قلبها وقلبي..

أبوعبدالمجيد حس أنه يعرق وبيطيح من الصدمه جدام عياله بهالموقف البايخ: طلعي برا طلعي..ناقصني انا آخر عمري يتبلون علي..

كارلا بثقه: يارا أنتي أختي..أنا عندي الدليل..بس أنتي أكبر مني بخمس دقايق..ماما انجلينا قالت أن فيج وحمه..حتى شوفي..
>>ورفعت ايدها وشقت بلوزة يارا من عند جتفها وبينت الوحمه وبين خيط ستيانها الأبيض

ريان..ريماس..ورود ومنتهى: هئئئئئئئئئئئئئئئ

أبوعبدالمجيد طاح عالكرسي من الصدمه وبطل أزارير دشداشته

عبدالمجيد وفيصل وراكان شهقوا من الحركه وصدوا مع بعض..أما ضاري ظل متجمد بمكانه من الصدمه..

وزياد اللي واقف ورا يارا بالضبط عدل بلوزتها: تعالوا معاي..

كارلا كانت حاضنه يارا بقووه وتبجي من احساسها بالفرحه لما لقت نصها اللي ضايع
..أما يارا من الصدمه طاحت مغمي عليهاا

زياد طاح قلبه : ياااااااااااااااااااااااااااارا

وبسرعه شالها وطلع فيهاا للمستشفى وراحت معاهم كارلا بدون وعي منها بأي شي صاار..

يلا بنهي البارت هني..
أدري قصير..بس أبي اشوقكم للبارت اللي وراه..
ردودكم وتوقعاتكم ولا ترى ماكو باااارت هههههههههههه


شنو بيصير ليارا؟؟

شنو ردة فعل الاهل لما يدرون أن فهد كان متزوج بريطانيه وعنده توم بنات ويارا بنته مو من طيبه؟؟

مشاري شبيكون تأثير هالخبر عليه؟؟ ومعقوله اللي صار يقربه ليارا؟؟


كارلا ويارا..التوم اللي تلاقوا بعض كل هالسنين..

والخطبه..شنو بيصير فيهاا..معقوله تصر يارا على رايها بالرفض؟؟


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 4
قديم(ـة) 01-07-2011, 04:51 AM
صورة اسطوره ! الرمزية
اسطوره ! اسطوره ! غير متصل
©؛°¨غرامي ماسي ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية اعترف مجنون في حبك رغم عقلي الكبير الكاتبة اوراق خريفية منقول


البارت الرابع..


مر أسبوعين وخلالها طلعت يارا من المستشفى بعد يومين من اللي صار لها أثر صدمه نفسيه وراحت لعند خوالها تقعد عندهم اهي وكارلا..

أما أبوعبدالمجيد بعد ما أخوانه دروا بزواجه الثاني من بريطانيه وبناته التوم انصدموا من موقفه بس بالأخير اقتنعوا دام ان بناته عنده..واتفق مع أخوه أن ملجة راكان وأمثال&ومشاري ويارا بعد اسبوعين معنه يارا زعلانه منهم وما عطت ردهاا


واليووووم اليمعه الصبح الساعه تسعه ونص..واهو نفس يوم الملجه..


في فيلاا زياد وضاري..

بغرفة يارا وأختهاا

طلعت يارا من الحمام لافه فوطه على جسمها توصل من صدرها لفوق ركبتها..وشعرها مبلل ونازل..

شافت أختها نايمه وظلت فتره تتأملها لحد ما حست بدقة الباب وراحت تبطل ببرود

ضاري بابتسامه : يارووو يلا قعدي وقـ..
(وانصدم من منظرها ولف عنها) خبله أنتي ليش طالعه جذي؟؟

يارا ببرود: عاادي مو صرت خالي بالرضاعه

ضاري تنهد بضيق صار لها أسبوعين معلقه على هالكلمه: لبسي ونزلي تحت بنتريق ونطلع نتمشى وقعدي معااج كارلا

يارا بهدوء: فايف منتس..

صكت الباب وراحت تقعد أختها: كارلا كارلا ويك اب كارلا

كارلا فتحت عيونها بضيق وهي تتمغط: قوود موريننغ

يارا ابتسمت لهاا: قوود موريننغ..ويك اب..

كارلا وهي تبعد الكمبل وتقوم ويبين قوامها الممشوق وشعرها البني المبعثر: آوكي..

يارا ابتسمت وراحت تطلع لها ملابس..اختارت لها بنطلون اسود حرير وقميص بربريز وصندل عالي بربريز واستشورت شعرها الأشقر البلاتيني وخلته طايح عاليمين وتعطرت وحطت غلوس وردي ناعم ونزلت..


بالحديقه..

زياد وضاري قاعدين بطاوله دائريه عند النافوره وعليها الريوق اللي يفتح النفس


زياد: قعدتهم

ضاري ابتسم: ئي

زياد : دقت طييه تقول لازم الساعه أربع تيبونهاا عشان الصالونه بتيي البيت..

ضاري بدهشه: احلفففففف..يعني الا سوا اللي براسه أبوها..

زياد: المشكله شنو نقولها..تعالي ملجتج اليوم واهي اصلا ما تدري ولا جهزت شي..

ضاري: انزين ليش ما قتله أنها تعبانه عالاقل يأجلونها شوي..

زياد: ما قدرت..شفت بعينك اشلون اهو مصمم وراكب راسه..

بهاللحظه وصلت يارا وأول شي سوته..راحت لزياد وانحنت له وباست خده: بون جووور

زياد ابتسم لها من قلبه: بووون جوووور ياعسل..شهالكشخه كلهااا

يارا ابتسمت وهي تبوس خد ضاري وتقعد: اممم ما أدري قال بيطلعني جان اكشخ

ضاري طالعه بنظره يفهمها: انزين قعدتي أختج..

يارا ابتسمت ولفت وراها: كاهي يت..

كارلا يت مبتسمه ولابسه جينز أزرق فاتح وبلوزه زهري ساده نص كم: قووود موريننغ..

زياد ضحك: هههههههه قود موريننغ يبه..ما شاء الله أنتي وأختج تتحجون لغات..

الكل: ههههههههههههههههههههههههههههههههه

ضاري ابتسم: يلاا يلاا تريقوا عشان يمدي نتمشى وبعدين نمر بيت أبوكم هناك الكل متيمعين..

كارلا بفرحه: أنا بروح..

يارا طالعتها بحده: ما نرووح

كارلا تضايقت..ودها تشوف أبوها اللي ظلمها وأخوانهاا اللي ما شافتهم الا مرتين بالمستشفى وخواتهاا والام اللي ربت أختها بس سكتت: خلااص مابي اروح..

زياد تنهد : لاا بنرووح كلناا لأن اليوم ملجة أخوج على بنت عمج وملجتج على مشاري..

يارا بصدمه: شنووووووووو؟؟

زياد يدري أنها انصدمت وحاول يمتص غضبهاا: ياروو فكري شوي..أنا معاج أن مشاري وايد عود عليج..بس ما فكرتي ليش اختارج..أنتي أصلا ما استخرتي..

يارا بصراخ: وهذا مو مبرر أن حضرة أبوي يحدد زواجي بدون علمي..وأنا موو

ضاري بحده: يااااااارا شفيج تصارخين..وطي صوتج وأنتي تتكلمين عن أبوج..

كارلا ضايعه بينهم: منوو مشاري؟؟

يارا طنشتهاا ووقفت بحده: واللي يقول أني ماني رايحه وماني متزوجه مشاري هااذا لو تذبحووووني زييييييييييين..

ولفت عنهم ورجعت داخل وهي تركض

زياد وقف معاها: يااااارا ياااااااااارا

كارلا وقفت: أنا بروح لهاا..

ضاري: فهميها أن احنا معاها بس هااذا أبوها واللي تسويه غلط..المفروض ما تعانده بهالشكل..

كارلا وهي ماشيه : آوووووك..


صعدت لأختهاا ولقتها قاعده عند الشباك وشكلها معصبه وترجف

يارا بهدوء: كارلا طلعي برا

كارلا ولا جنها سمعت يت وقعدت يمها: يارا أنا صج ما اعرف مشاري اللي خطبج بس همن مابي اخسرج بعد ما لقيتج..

يارا تطالعها بهدوء: .......................................


كارلا مكمله: ليش ما تعطين نفسج فرصه وتعرفين عليه يمكن يطلع حنون وطيب ويحبج

يارا بتردد: بس..

كارلا قاطعتهاا: لاا بس ولا شي قومي غسلي وصلي ركعتين استخاره وفكري بكلامي عدل..

يارا ابتسمت: بعرف من علمج تحجين كويتي أحسن مني..

كارلا ضحكت: هههههههه ماما كانت تعرف تتكلم شوي من أبوي وبعدين لندن متروسه عرب وخليجين وتعلمت منهم عاااتي

يارا ضحكت : هههههههههههه وتتدلعين بعد؟!

كارلا ضحكت ووقفت : ههههههه انزين قومي يلاا وأنا بنطرج تحت آووووك..

يارا ما ردت بس ابتسمت لهاا وقامت فرشت سيادتها وبدت تصلي استخاره لأنها على وضوء..

في فيلا أبو عبدالمجيد
الساعه خمس المغرب

بغرفة ورود

كانت الصالونه عندهم وقاعده تسوي مكياج منتهى بعد ما خلصت من ورود
والكل لاهي يجهز نفسه..


أم عبدالمجيد متوتره: رياان قوومي دقي على أختج شوفي وينهاا..تأخروا ما بقى وقت..الحين بيون الرياييل يملجون..

ريان كانت تستشور شعرها: دقيت يماا جهازها مسكر..

أم عبدالمجيد : يااربي خاف ما تيي وننفضح بين الناس

ورود باستغراب وهي واقفه جدام المرايه تتأمل نفنوفها الليلكي الناعم وميكاجها الليلكي بالفضي اللي مطلعها روعه: ليش اهي ما تدري أن ملجتها اليوم..؟؟ تلقينها يايه بالطريج

أم عبدالمجيد بقلق: وين تدري..اهي اصلا مو موافقه تقولين يايه بالطريج

منتهى شهقت: هئئئئئئ من صجج يمااا..حراام عليكم ليش ما تغصبونها عالزواج وهي ما تبي..

ريمااس : يعني ما تدرين أن أبوي غصبهاا

أم عبدالمجيد : خلو عنكم هالحجي الحين..وتزهبوا بسرعه..بنات عمكم محمد وخالد كاهم بالطريج..واياني واياكم اسمع حجي أن يارا رافضه ولا مجبوره سمعتوا

كلهم سكتوا وكملوا لبس ومكياج..لحد ما صارت الساعه ست وتيمعوا كل البنااااااااات مع بعض..

تغريد وشوق وغرام وورود ومنتهى وريماس وريان وريماا وروعه..وأكيد العروس أمثاال..وكل وحده تنافس الثانيه باللبس والكشخه..


أمثال مرتبكه: وااااي بنات والله خايفه

ورود ضحكت: هههههههه لاا تخافين راكان ما يعض..

الكل: هههههههههههههههههههههههههههههههههه

أمثال مسكت بطنها: وااااي حاشني مغص..تكفون مابي اتزوج خلاااااص..

ريماا ضحكت: هههههه شفيج أمثالوووه ترى أنتي اول عروس بعايلتنا لازم تكونين قدوتناا

أمثال: روحي زين..أي قدوه أي بطيخ..اقولج خايفه..

ريماس بنعومه: ههههههههه أمثال خليج واثقه من نفسج..تراج طالعه وايد وايد حلووووووووه..

أمثال ابتسمت بارتباك وهي تتأمل لبسها بالمرايه..نفنوفهاا بصلي ناااعم كت ومشكوك بشوارفسكي عالصدر كله ومسدول بنعومه على جسمهاا وشعرها مرفوع كله بتسريحه روعه ومكياجها بدرجات الترابي والذهبي..وطالعه قمه..: ما أدري ما أدري..انزين وينها يارو خلي تيي عشان احس أن فيه وحده تشاركني المشاعر..

ريما شهقت ووقفت وبين قوامها الممشوق بنفنوفها الزهري الكت اللي يوصل لركبتهاا وعليه شك ناعم وشعرها الاسود طايح بنعومه: هئئئئئ ذكرتيني خل أروح أدق عليهااا..

روعه: واااي ودي أشوف كارلا واهي كاشخه..بناات بناااات تخيلوا لو كانو يارا وكارلا تزوجوا بيوم واحد..وااااااااااي والله ونااااااسه..

شووق: هههههههههه خلااص خطبيها حق فايز وسوو عرسهم مع بعض..

روعه نطت: ويصير عندنا عروستين توأم
ببيتنا ويصيرون فيوز ومشمش كل واحد مع زوجته التوم..واااااااي لاا لا ما يصير..ونااااسه

الكل ضحك على حماسهاا: هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههه

غرام : ما شاء الله عليج..ألفتي روايه بروحج..

روعه ضحكت: ههههههه واتحداج إذا ما سويتهاا..وااااي واااي لا..تعالوا نرقص ما اقدر ما يصير

الكل: ههههههههههههههههههههههههههههههههه


انفتح الباب ودخلت أم عبدالمجيد: يلا يابنات نزلوا تحت..المعازيم وصلوا..والرياييل تحت بيملجون الحين..

أمثال ارتبكت: الحين..

ريان ضحكت: هههههه شفيج خفتي؟؟

ريماا دخلت ورا مرت عمها: عمه دقيت على يارا تقول اهي بتيي بروحها وما تبي تدخل عند الحريم..

ام عبدالمجيد: وووووي ما تدخل اشلووون والمعازيم اللي ناطرينها والكوشه اللي مجهزينهاا..يافشلتي..

ورود وقفت: ماعليج يماا احنا ندخلهاا غصب عنها..تعالوا بناات ننزل يلاا..


.............

وتحت جدام الفيلاااا
بسيارة زياد

كانوا موقفين السياره وقاعد اهو وأخوه جدام ويحاولون يقنعون يارا اللي قاعده ورا مع أختها وراكبه راسهاا

ضاري: يارو صارت ست وربع..أبوج وفيصل حرقوووني اتصالات..يلاا عاد ما صارت..ترى والله ما يمديج تنزلين وتلبسين..

يارا رفعت حاجب : من قالك أن ببدل أو بكشخ له..

زياد فج عيونه بقوه واهو يشوفها بلبسها اللي الصبح..البنطلون الاسود والقميص البربريز وحتى ميكاجها ناعم حيل مجرد غلوس لحمي وماسكرا: بتطلعين للناس جذي؟!

كارلا بدهشه: يوووو ار كريزي!!

يارا ببرود : ماني نازله عند الحريم..مو كافي أنكم جبرتوني..زين مني رضيت ايي معاكم

زياد تعب منهاا: انزين خلااص بكيفج بس نزلي ترى الملاج داخل ومو ناقص الا توقيعج..

يارا ما ردت بس بطلت الباب ونزلت ونزلوا وراها كارلا وضاري وزياد.

.............


بالديوانيه عند الرياييل..

أبوعبدالمجيد وعياله عبدالمجيد وراكان وفيصل ومساعد وأبوعبداللطيف وعياله عبداللطيف ورائد وعبدالله وأبومشاري وعياله مشاري وفايز..

دخل عبدالمجيد ومعاه الدفتر: ألف مبروووك ياخوووي

راكان والابتسامه شقت حلجه بعد ما شاف توقيعها يلمع يم اسمه: الله يبارك فيك ياخوووي..

أبوعبدالمجيد: ألف مبروووك ياخوي..يوووم لعيالك إن شاء الله..

أبو مشاري ابتسم: الله يبارك فيك..كا مشاري الحين بنملج له..جان تبي تعطينا حق فايز ما عندي مانع..

فايز فج عيونه : شنوووووووو

الكل: ههههههههههههههههههههههههههههههههه


مشاري ابتسم: مبرووك راكان..عقبال ما تبارك لي بعد شووي

راكان ضحك: ههههههههه عيل مبرووووك مقدما

بهاللحظه وصلوا زياد وضاري: السلااااااااااام عليكم

الكل: وعليكم السلااااااااااااااااااااااااااااااااااااام

عبدالمجيد بهمس: وينهاا يت؟؟

زياد بنفس الهمس: ئي يت..واقفه برا بس شووف ترى مو راضيه وما لبست ولا سوت شي..مو تقووول..مالي شغل..تعبنا منها روح أنت وتفاهم معاها

عبدالمجيد تنهد: الحين اشوفهاا

الملاج بعد ما خلص الاجراءات: توقيع العروس..

أبوعبدالمجيد: يامساعد تعال ود الدفتر لأختك خلها توقع..

مساعد وقف: إن شاء الله يبه..(وبنفسه يقوول..الله يستر بس)


........

وعند الباب

عبدالمجيد: يارا تكفين إذا لي معزه عندج لاا تفضحيناا..والله مشاري ما يستاهل اللي تسوينه فيه..

يارا بتردد: مابيه عبدالمجيد مابيه..وايد عوود علي..حرام عليكم والله مابيه..

قاطعهم صوت مساعد وبيده الدفتر: هااج وقعي

يارا بخوف: ماابي مااابي..

عبدالمجيد: تعزيني يارا

يارا ودموعها بعينهاا: عبدالمجيد تدري أن اشوفك حسبة أبو..لا تمسكني من ايدي اللي تعورني..حرام اللي تسوونه فيني حرااام

عبدالمجيد تنهد: يارا ليش مو راضيه تفهمين..والله لو كان غير مشاري جان ما عطيناج اياه جذي..بس والله أنه محترم وطيب وكل ربعه يمدحونه..صدقيني إذا شفتيه وقعدتي معاه بتتغير نظرتج..

مساعد يكمل: ترى اهو رفيجي الروح بالروح..وأنا أكثر واحد اعرفه..لو أنه مو زين وأخلاقه عليها كلام جان أنا نفسي ما وافقت أبوي باللي يسويه..

يارا مسكت القلم بتردد..ودها توقع..داخلها مرتاح بعد الاستخاره بس عقلهاا مو راضي يصدق اللي صار لها ولا أنهاا بتتزوج بهالطريقه وغصبا عنها بعد وبدون علمهاا: بس..

عبدالمجيد : يلا يارا تاخرنا عليهم..

يارا خذت نفس وغمضت عيونها وشخبطت توقيعها عالدفتر..

مساعد تنهد: اففففف وأخيرا..ألف مبروووك

عبدالمجيد باس راسهاا: ألف مبرووووووك يارا..صدقيني مشاري يستاهل كل خير..

يارا ابتسمت مجامله معنه تسب نفسها لأنها وافقت..

مساعد اخذ الدفتر: انزين روحي لبسي وكشخي بسرعه ترى بيشوووفج
>>ودخل داخل..

عبدالمجيد باس جبينهاا: يلا ياروو روحي عااد

يارا تنهدت وراحت تمشي لوحده من الصالات الواسعه بالفيلاا

.......

بالصاله..وكل الحريم عيونهاا على أمثال اللي متوسطه الكوشه بكامل أناقتهاا والبنات حولها يرقصون على أغاني الدي جي وأم مشاري تسمي عليهااا



أم عبدالمجيد: ورود روحي شوفي أختج وينها خل تنزل بنحط الزفه..

ورود: اممم بصراحه يما ما تبي..مو لابسه ولا حاطه مكياج..حتى لما حاجيتها عصبت وتقول مو كافي أن تزوجته غصب بعد تبوني أطلع للحريم

أم عبدالمجيد بحسره: افففف ياربي اشلون الحين بننفضح عند الحريم

ريان: مو الا يمااا نقول أن مشاري ما رضى يدخل عند الحريم ويبون يقعدون بروحهم

أم عبدالمجيد: اشلوون مو الا أنتي الثانيه..وأمه وخواته ما يبون يشوفون مرت ولدهم ولا تبون الناس تتحجى عنا

ريمااس: يمااا أن عندي حل..شرايكم ندخل كارلا بدالها..أنا شفتها برا..كاشخه وحاطه مكياج وما دخلت عالحريم ومحد شافهااا

أم عبدالمجيد بتردد: كارلا

ريان : يالغبيه..شعرها يختلف لونه عن يارا..جذي بيعرفون أمه وخواته أنها رافضه وبنكون شي ونصير بشي ثااني..

ريماس: عاادي نلبسهاا طرحه تناسب نفنوفهاا وجنهاا تغطي تسريحتهاا..حركه يديده وحلووووه..اهي لابسه نفنوف بني كت وتحت الصدر شريطه سودا وطويل لتحت ومليان شك ذهبي وشعرها كله مرفووع يعني كاااشخه..أصلا طالعه تهبل..وإذا طلب يشوفها ندخل يارا ونصعد البنات فووق وبجذي محد بيحس

أم عبدالمجيد اقتنعت: انزين خلااص روحوا شوفوها وين ولبسوها الطرحه بسرعه وصعدوها الدري عشان تنزل منه..

ريماس وريان وورود: آوووووووك..




وبعد لحظاااااات..

وقفت أمثال وانزفت على اغاني الدي جي لوحده من الصالات الداخليه عشان يشوفها راكان..وبعدهاا بدت زفة يااارا ونزلت كارلا بقمة خوفهاا وكانت بكامل كشختهاا بنفنوفها البني وشعرها المرفوع كله لفوق بتسريحه عاليه ونازله طرحه ذهبيه وسط من نص شعرهاا لويهها بأطرافها المذهبه ببني

مشت بخطواتهاا شووي شوووي تحت انظار الحريم الفضوليه..وخوف أم عبدالمجيد أنها تنكشف..ويباب أم مشاري وفرحتهاا اللي شالت الدنيا

........

نروح ونشوف العروس وينهااا من هالحدث اللي ما تدري عنه..

بمجلس الضيوف الداخلي بالسرداب وبعيد عن الزحمه والازعاااج..

يارا يت تتمشى ببرود : نعم..

أبوعبدالمجيد واقف عند الباب وناطرها عشان يدخلهاا عند مشاري: ليش مو لابسه؟؟

يارا بحقد: اسمع كافي أني وافقت غصب عني لا تخليني أروح وافضحك..

أبوعبدالمجيد من بين اسنانه : نتفاهم بعدين ياجليلة الحيا..الحين دخلي عند الريال وخلي الليله تعدي على خير..وقسم بالله لو صار منج شي ما يرضيه لأدفنج بمكانج سمعتي..

يارا طنشته ودخلت قبله بكل ثقه وشموخ وقوه..شافت أخوانهاا الثلاثه..عبدالمجيد ومساعد وفيصل وبينهم مشاري..دارت عيونها عليهم ببرود بس صدمهاا الشخص اللي ارتبط اسمها باسمه..ما تنكر جماله وحضوره الطاغي بدشداشته البيضا والقلم الذهب اللي يلمع بجيبه وابتسامته الآسره
اللي تنم عن صف اسنان بيضاء..وطوله الرهيب اللي مبينه أصغر من عمره بواااايد..وحاولت تبين البرود وهي تقعد وتحط ريل على ريل: السلام عليكم..


طبعا عبدالمجيد وأخوانها تفشلوا من حركتها ومن الصدمه اللي حاول مشاري ما يبينهاا وسكتوا غصبا عنهم..

أما مشاري رفع عيونه يتأملها..بنطلون أسود ماسك على سيقانهاا العذاب..قميص بربريز يوصل لنص فخذها وماسك على قوامها وجسمها ومبين صدرها النافر وخصرها المنحوت..(شنوو هاااذا؟؟ من صجهااا؟؟ عرووس لابستلي بنطلون وقميص..ما ننكر أنها حلوووه وحلوووه موووت بعد بس مو هااذا اللي كنت أبي اشووفه..ولا هااذا اللي توقعته..معقوله تكون مجبوره علي..شكلها جذي..ولا ليش مو لابسه ولا كاشخه وحتى مو مبين أنها مستحيه أو خايفه..بس هين هين يا يارا..أنتي اللي بديتي باللعبه وأنا بكملها) ابتسم بخبث وهو يفكر بكل هااذا الكلام بهااللحظات اللي مرت: وعليكم السلاااااام..

أبو عبدالمجيد وقف: ألف مبرووووك يامشاري..عاد ما وصيك ديربالك عليهاا تراهي أخر العنقود ودلوعتي..

مشاري ابتسم له: الله يبارك فيك ياعمي..لا تحاتي يارا بعيوني..(والتفت لها بخبث ومسك ايدها وقربها لشفايفها وباسها بنعومه وسط صدمتهاا)

يارا استحت وولع ويههاا من حركته وغصب عنها نزلت راسهاا بالارض : .......................(الله ياخذك زين)

أبوعبدالمجيد ابتسم : شكلك مستعيل ههههههههههههههه

مساعد ضحك: ههههههه شووي شووي مشاري ترى احترقت شووفهاا

مشاري ابتسم له: ياخووي أنت راز فيسك عندناا شكووو..ريال ومرته

الكل: ههههههههههههههههههههههههههههههههه

ابوعبدالمجيد بضحك: هههههه يلا ياعيال خلوهم براحتهم..

يارا طول الوقت منزله راسها بالارض وتسب نفسها وغباءهااا..وأول ما حست بالباب يتسكر بعدت عنه بسرعه: شنوو هالحركه السخيفه اللي سويتهاا

مشاري طالعها من فوق لتحت وقلبه يدق بقووه: نفس حركتج السخيفه اللي مسويتهاا..بذمتج اكو عروس بيوم ملجتها تلبس بنطلون وقميص

يارا ببرود وهي تقرب منه وتطالع بعيونه بثقه: هذا لو كنت أنا راضيه بهالزواج..مو ساحبيني بدون علمي..لا ولواحد أكبر مني بستعش سنه..

مشاري انجرح من كلمتهاا..ما توقع رفضها له بهالطريقه..ذنبه أنه يحبهاا..بس ما حب يبين هالشي لها عشان ما تستغله..وابتسم من بين اسنانه وهو يتحسس خدودها: ولا أنا راضي..تدرين ليش تزوجت..لا تخافين مو حبا فيج..لكن لحاجه في نفس يعقوووب..(وطالعها من فوق لتحت بنظرات متفحصه)

يارا عصبت من طريقته وكلامه واستحت من نظراته لما فهمت قصده ودزته بقوه من صدره لما قرب بيبوسهاا: حلمك تلمس شعره مني..

مشاري عصب منهاا وشدهاا له بقوه وطاحت بحضنه واهو واقف ومسكها من خصرهاا : شكلج ما عرفتيني للحين..لا تحديني اخذج لبيتي الحين..

يارا بتهور وهي تحاول تبعده: إذا فيك خير سوهاا..

مشاري عصب: نشوووف منو كلامه يمشي عالثاني..
ومسك ويهها بين ايدينه ووزع قبلاته العنيفه على شفايفها وخدودها وكل ويهها وسط مقاومتهااا

يارا حاولت وحاولت وما قدرت ولما تركهاا طاحت عالقنفه بقوه وهي تمسح شفايفها ورقبتهاا: حقييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييير

مشاري ابتسم بخبث معنه معصب واخذ نفس طويل يهدا فيه: جهزي نفسج ياحبيبتي عشان تروحين ويااي..

ومشى عنها وخلاهاا محترقه بمكانهاااا
..عدل نفسه واخذ نفس ورجع الديوانيه
يتفاهم مع عمه..
...........


بالديوانيه..

أبو عبدالمجيد : وين العشى يامساعد..روح شوف امك ترى صارت ثماان..

فيصل توه دخل: يبه العشى جاهز عند المسبح..

مساعد ابتسم: زين فكيتني من الروحه عند الحريم

فايز ضحك: ههههههههه ليش يعني خايف يخطفونك؟؟

الكل: ههههههههههههههههههههههههههههههههه

أبوعبدالمجيد وقف: يلا جماعه تفضلوا عالعشى بالمسبح..يلا زياد..يلا ياضاري..قووموا يلا..


مشاري بهاللحظه دخل: لحظه ياعمي ابيك بكلمة راس..

أبوعبدالمجيد طالع أخوانه: خلااص روحوا واحنا نييكم..(والتفت له)خير ياولد أخووي عسى ماشر

مشاري بهدوء: ما شر ياعمي..يارا أبي اخذها لبيتي اليوم

أبوعبدالمجيد انصدم: شنوووو؟؟ اليوووم!!

مشاري بثقه: ئي اليوووم..أنا دريت أنها موافقه غصبا عنها وبصراحه أنا أبيها وابي أخذها اليوم لبيتي وبربيها على راحتي..

أبوعبدالمجيد بتردد: انزين وأبوك واهلك والناس شنو نقول لهم..والعرس اللي ما حددنا موعده..

مشاري: أبوي أنا أكلمه..بالنهايه يارا صارت مرتي وسواءا خذيتها الحين أو بعد شهر اللي هو موعد العرس ما تفرق..اخذها اليوم وباجر نسافر لنا أسبوعين ثلاثه وإذا رديناا أكون مجهز جناحي ببيت أبوي واسوي لها استقبال واعزم الناس ايوون يباركون لناا..وبس بعد شنووو

أبوعبدالمجيد ما قدر يجادل أكثر: خلااص اللي تشوفه..وصدقني أني ما جبرتها عليك الا أني شاريك وشاري أخلاقك وقربك وما ودي يطلع الحلال للغريب..




انتهى البااارت


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 5
قديم(ـة) 01-07-2011, 04:52 AM
صورة اسطوره ! الرمزية
اسطوره ! اسطوره ! غير متصل
©؛°¨غرامي ماسي ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية اعترف مجنون في حبك رغم عقلي الكبير الكاتبة اوراق خريفية منقول


البارت الخامس..
في فيلا أبو مشاري..
الساعه اثناعش الا ربع..

بغرفة مشاري..
دخل ووراه يارا..حط شنطتهاا وابتسم لهاا..الكل انصدم وعارضه..أمه وخواته تفاجوا من قراره السريع وترجوه يسون له عرس ويفرحون فيه بس اهو اقنعهم بطريقته اللي محد يقدر يجاريه فيها..حتى عبدالمجيد وقف بويهه بشده واحتدت أصواتهم لكنه بالنهايه اقتنع لما قاله أنه يبيها وبياخذها شهر عسل وإذا ردوا بيسوي لها حفل استقبال: تفضلي يازوجتي العزيزه..


يارا تدري أنه يتطنز..بس اهي الحين مجروحه..مكسوره..ما تصورت أنها بتيي له بهالطريقه اللي تحسسها بالذل وجنها مسويه فضيحه وبيسترونهاا بسرعه بسرعه ولا خطر ببالها أن أخوانها وأمها اللي ربتها بيرخصون فيها بهالشكل..ومالها خلق تجادله فدخلت بكل برووووووووووود وقعدت على طرف السرير..

مشاري حاس بشعورها بهاللحظه..بس اهي اللي يابته حق نفسهاا..قفل الباب ورجع لهاا..وقف عند الكوميدنه ونزع غترته وعقاله وبطل ازاراير دشداشته: مصدومه صح؟؟ ما توقعتي أن اسوي اللي ابيه..
(وانحنى لها ومسك ويهها بيدينه)لكن لازم تعرفين أني ما اقول كلمه الا انفذها لو فيها موووتي..

يارا تحاول بالباقي من قوتهاا..دزت ايده بقووه وطالعته بنظرات حاقده: لا مو صح..للحين ما سويت اللي قلته..صج يبتني لبيتك بس مستحيل اخليك تجيس شعره مني ولو فيهاا موتي سمعت ياازوجي العزيز..

مشاري ما تحمل كلامها وعطاها طراق حااار طيحهاا عالسرير وانحنى لهاا وثبت ايدينهاا وبدا يفتح ازارير قميصها: الحين نشووف اشلوون تقدرين تمنعيني عن حقي..

يارا بخوف وصراخ وهي تهز راسها بعنف وتحاول تبعده وتشمخه بأظافرها بس ما قدرت: وخر عني وخررررررر..مابيك تلمسني وخررررر..وخررررررررررر
..وخر...لااااا لااااااا لاااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا


...........

وبنفس الفيلاا..لكن بغرفة أمثال..

طلعت من الحمام لابسه روبها بعد ما خذت شاور طويل ترتاح فيه من التعب وشافت خواتها وابتسمت: أنتو هني؟؟

روعه وريماا : لاا هناك ههههههههههههههه

أمثال رفعت حاجب: هه هه هه سخافه وما تضحك..طلعوا يلا لاني ببدل وبنطر مكالمه من ركووني حبيبي

ريماا ضحكت: هههههههه وصار ركوني بعد..

روعه بضحك: ههههههههه محنا طالعين الا لما نعرف شصار بينكم

ريما بسرعه: وبالتفاصيل الممله لو سمحتي..وااااي والله مو مصدقه أنج تزوجتي..لا ولا مشاري اشلون قال أنه بياخذ يارا وما يبي عرس صج انصدمت بس وناسه بتيي عندنا ياروو على طوووووول..يعني بشوفها بالمدرسه وبالبيت..واااااااااااااااااااااااو



أمثال ضحكت: ههههههههههه انزين عيل سمعوا

وبدت تقولهم شصار معاها وروعه وريما مبطلين عيونهم عالآخر..

...........

نرجع لغرفة مشاري..
وبعد ساعتين من العذاب النفسي والجسدي


مشاري قاعد على طرف السرير ومعطيها ظهره العاري ومدخل راسه بين ايدينه

يارا منسدحه بالفراش وشاده الكمبل لجسمها وميته من البجي وهي تشوف ملابسها المقططه: ليش سوويت جذي ليشششش حرااام عليك مابيك موو غصب..

مشاري انجرح من رفضها له..وحس بتأنيب ضمير والتفت لها ومسك ايدها: يارا..أنا آسف..والله ما كنت حاط ببالي شي من اللي صار بس أنتي حديتيني أسوي اللي سويته..انسي اللي صار وخلينا نفتح صفحه يديده

يارا بصراخ ودموعها تنزل: بعد شنوووو؟؟ بعد ما اغتصبتني وخذت اللي تبيه

مشاري من بين اسنانه: اتوقع هاااذا حقي..أنا زوجج..اخذه برضاج أو غصبا عنج..الشرع محلل لي هالشي..

يارا بحرقه: انزين قوووم عني قوووووم..خلااص مو خذت اللي تبيه شتبي فيني الحين >>وغطت ويهها بالكمبل

مشاري تنهد بضيق..كسرت خاطره..بس اهي اللي يابته لنفسها..تركهاا وقام دخل الحمام يتسبح..


طلع بعد ربع ساعه تقريبا وشافها على نفس وضعها بس ما سمع صوتها شكلها نامت من التعب..راح ولبس بنطلون بيجامه حرير بيج وترك قميصه مفتوح وتعطر ومشط شعره..صلى ركعتين ودعا لربه يوفقه ويسعده ويسخرها له وقرا له صفحتين من البقره وبعدها استغفر ربه وقام لما شاف الساعه ثلاث

طفا الليتات وشغل الابجوره الحمرا والتكييف وراح للفراش..رفع الكمبل وانسدح يمها..كانت نايمه على يمينها ومعطيته ظهرها العاري وخصلات من شعرها الاشقر الحريري مبعثره حولها


مشاري واهو يتنهد ويحاول يغض بصره عنهاا: استغفر الله العظيم..(رفع اصابعه بتهور وصار يلم خصلات شعرها المتمرده ويرجعها ورا أذنها) احبج..


قالها وسند راسه على جتفهاا ونااام..ويارا من التعب ما حست فيه

//صـبــــــــااح يـــووم الـســـــبــــــت//

في فيلا أبوعبدالمجيد
الساعه عشره وربع

وكانوا قاعدين على طاولة الطعام يتريقون


أبوعبدالمجيد: وينها كارلا؟؟

ريان بسرعه: نامت متأخر يبه

أبوعبدالمجيد: زين إذا قعدت قولوا لها تييني

ريان: إن شاء الله يبه..

منتهى: يبه بنروح بيت عمي خالد اليوم

راكان ابتسم وطالع أبوه بلهفه: توني ياي بسأل..


أبوعبدالمجيد ابتسم: ئي بنروح..نسيت أقولكم خالد عزمنا عالغدى اليوم..جهزوا نفسكم بعد صلاة الظهر بنمشي

عبدالمجيد: والشركه يبه..

أبوعبدالمجيد : والله مالي خلقها..روح أنت وشوف شنو البريد المستعيل ووقعه..

عبدالمجيد ابتسم: إن شاء الله..

ورود : انزين مساعد بنروح السوووق

مساعد: السوق ليش بعد؟؟

ورود: بشتري هدايا وأغراض حق يارا حرام ما جهزت شي

مساعد ابتسم(ياترى شصار وياك يامشاري):خلااص عيل بعد الريوق بنمشي..

فيصل: بروح وياكم

ريماس ضحكت: ههههههههه ئي حق القز والمغازل مو لله

الكل: هههههههههههههههههههههههههههههههه

أم عبدالمجيد : زين روحوا بس مو تطولون عشان ما نتأخر على بيت عمكم

ورود ابتسمت: اممم يعني ساعتين بالكثير..


*

*

*


في فيلاا أبو عبداللطيف
نفس الوقت..

شوق بالحديقه تسقي الزرع وتلعب بخصلات شعرها الموفي : صباح الصباح فتاح ياعليم والجيب مفوش ولا مليم بس المزاج رايق وسليم باب الامل بابك يارحيم

عبدالله بضحكه: هههههههههههه ما شاء الله شعندها فيروز عالصبح

شوق طالعته وضحكت: ههههههههه ولا شي وبعدين متى ييت ما حسيت فيك

عبدالله ضحك: ههههههه من زمان وأنا هني بس حضرتج مشغوله مع الجمهور..الله يعينج

شوق بقهر: جببببب زين

عبدالله مات من الضحك: ههههههههههههههه


غرام قطعت عليهم: شووقو دقت ريانوووه تقول بيروحون السوق يشترون هدايا حق يارا وجذي تيين؟؟

شوق بحماس: السووووق..أكيد بيي..وااااي ونااااسه..

عبدالله ضحك: هههههههه عيل انا انسحب مالي شغل بسوالف الحريم

غرام وشوق مع بعض: نشوووفك لا تزوجت..

عبدالله ضحك: ههههههههههههه شكلكم حاقدين علي من قلب..اروح احسن ههههههه


غرام وشوق ضحكوا ودخلوا يبدلون عشان يروحون ويا بنات عمهم..


شوق : صج تغريد وينها ما بتيي؟؟

غرام: قتلها تقول لأ..مشغوله بتحضير دروسها

شوق ضحكت: هههههههه الله والدروس..كلها روضه..

أم عبداللطيف: صيري مثلها وبعدين تحجي عنها

تغريد باست أمها: فديتج أنا

شوق طلعت عيونها: أنتو هني والله ما حسيت هههههههههه وبعدين ووع مو ناقص الا ادرس يهالو

رائد : ليش حضرة د.شوق وين تبي؟؟

شوق تخصرت: تتطنز؟؟

رائد ضحك: هههههههههههههه مدري عنج..

أم عبداللطيف: المهم روحوا بسرعه ولا تطولون..

في فيلا ابو مشاري..
الساعه احدعش ونص..

بغرفة مشاري..

فتحت عيونهااا بثقل..تحس راسهاا مصدع..دارت نظراتها عالمكان وبسرعه صارت الصور تتدافع بمخهاا وشهقت لما شافت مشاري اشلون نايم يمهاا: هئئئئئئئئئئئئ

مشاري فز من شهقتها..ولما شاف نظراتهاا..تنهد بضيق وبعد الكمبل : صباح الخير

يارا لفت ويهها عنه : ................

مشاري سكت عنها وقام دخل الحمام

قامت يارا بكسل وهي تحس بجسمها يعورها..طاحت عينها على فوطه طايحه عالكرسي..سحبتها ولفت جسمها فيها وقامت..لمت ملابسها المقططه عالارض وحطتهم على الصوفا..

مشاري طلع من الحمام مغسل ويهه وبيده الفوطه ينشف فيها شعره وويهه..وأول ما شافها بفوطته وبلع ريجه: إذا بتروشين دشي..

يارا ما ردت عليه لأنها منحرجه منه..راحت لشنطتها وهي تحس بنظراته تراقبها..طلعت شنطة السباحه حقتهاا ودخلت الحمام

مشاري كان يراقبهاا خطوه بخطوه..بس متضايق على نظرة الحزن بعيونها..سمع فونه يرن وراح يرد: آلوو هلا يماا

أم مشاري بلهفه: هلا يمه..قعدتوا

مشاري ابتسم: ئي يما قعدنا..نبي ريوق من ايدج الحلوه

أم مشاري ابتسمت: تعال أنت بس وييب مرتك وياك..أنا مجهزتلكم الريوق بنفسي..

مشاري ابتسم: يلا دقايق ونازلين..

سكر منها وراح بيلبس..طاحت عينه على السرير وبقع الدم اللي فيه..تنهد وراح لبس دشداشه بيضا مبينه عضلات صدره النافره ومشط شعره وتعطر ولبس غترته وضبط عقاله وأخذ سويجه وبوكه وفونه وكان بيطلع من الغرفه بس تذكر شي ولف..شاف يارا توها طلعت من الحمام ولافه فوطه على جسمها المبلل وشعرها الاشقر اللي يموت بطوله مرفوع كله بفوطه صغيره..(آآه ياعذابي معاج) راح لهاا وابتسم: نعيمااا

يارا نزلت راسهاا بحرج: .........
مشاري ابتسم على حياها: شنوو ما راح تردين
يارا لفت بتمشي: ........
مشاري مسك ايدها بأخر ثانيه: لحظه يارا..لازم نتفاهم
يارا ببرود رفعت عيونها له: على شنوو نتفاهم..اللي تبيه خذته..خلااص روووووح واتركني..
مشاري سحبهاا بقوه لحضنه: لا تختبرين صبري
يارا بنظرات لبوه مجروحه: وأنت لا تختبر طولة بالي..

مشاري اخذ نفس وباس خدهاا: يارا انسي اللي فات..أنتي الحين مرتي وأنا مسؤول عنج..صج مهرج اليوم بحوله بحسابج وبشوف لنا حجز لروما او باريس

يارا قاطعته: لاا تعب نفسك..مابي منك شي..معطينا عطله أسبوعين وبدرس لامتحانات نهاية السنه..العلمي صعب وبييب نسبة..

مشاري من بين اسنانه: وامتحانات السنه تنطر..كلها اسبوع وبنرد..

يارا طالعته بحقد : قتلك مابي منك شي..

مشاري عصب صج..وطلع وصك الباب بقووه: يكوون احسن..


يارا غمضت عيونها بقوه من صوت الباب ونزلت دمعتها المحبوسه..راحت لشنطتها ودورت شي تلبسه..وأخر شي استقرت على نفنوف سكري كت طوله لتحت ركبتها وفوقه جولييه أسود شيفون شفاف وينربط تحت الصدر ببروش ألمااس ناعم
مع صندل اسود بشرايط حرير ربط عالساق..راحت للمرايه وشافت عيونها اشلون مورمه من البجي..وبدت تحط ميك أب تخفي فيه تعبهاا..استشورت شعرها وخلته كيرلي كله ويابته عاليمين وحطت ورده كريستاليه عند أذنهاا ونزلت قذلتها على ويهها..وبعدها حطت شدو أسود كثيف ودمجته مع الذهبي واللحمي وطلع رووووعه على عيونها الزرق..حطت كحل أبيض من داخل عيونها ومن برا كحل سائل لونه اسود طلع عيونها رهيييييييييييبه..ولمسه من الماسكرا اللي طيرت رموشهاا فوق..ضافت بريق البلااشر الخوخي على خدودها وخطت حواجبها بالقلم البني وغلفت شفايفها النديه بالروج الاورنج الفاقع واللي ذاب على شفايفهاا وأخر شي لبست شبكتها الألماس واللي كان فيه فص أسود ناعم مكون من تراجي وخاتم وعقد على رقبتهاا وساعه..تعطرت وتبخرت وشافت دبلتهاا وما كانت بتلبسها بس لبستها عشان محد يشك بشي من أهله

وقبل ما تطلع شالت مفرش السرير ونزلت بداله واحد يديد وفخم ذهبي مع الاف وايت ..فرشته وعطرت السرير ورفعت الستاير وبخرت الغرفه وهي تدور بنظراتها عليه..فخمه وايد..صبغها ورق جدارن أزرق غامج مع الاصفر الفاقع..والستاير باللون الازرق والكبتات والكوميدنه والمرايا كلها باللون الرمادي..مع صوفا باللون الازرق ومعاه خداديات باللون الاصفر والازرق..عطوارت رجاليه وجم مشط عالتسريحه..ابتسمت بخبث وهي تفكر أنها تضيف لمساتها الانثويه على كل الغرفه..

ونزلت تحت للصاله وهي مستحيه من أول لقاء يجمعها بهالبيت كونها مرت ولدهم..

أم مشاري أول ما شافتهاا راحت لها طايره وحضنتها: هلا والله..هلا بمرت ولدي..تعالي تريقي مزهبتلكم الريوق بنفسي..

يارا انحرجت من طييها وشافت البنات روعه وأمثال وعمها وفايز ولد عمها واللي صار حماها الحين..ابتسمت بخجل وراحت لعمها وباست راسه: صبحك الله بالخير ياعمي..

أبومشاري بابتسامه واسعه: هلا والله..صبحج الله بالنوور..اشلونج اليوم عسى ما آذاج مشاري بس..

بهاللحظه مشاري كان قاعد بطاولة الطعام وجدامه اصناف من الريوق..وانتبه معاها وبغى يكح لما شاف كشختها(بتموتني هااذي)

يارا توها تنتبه له ابتسمت له بخبث: لا ياعمي الا مشاري ما اسمحلك تغلط عليه..

فايز ضحك: ههههههههههه اوووه مشاري من قدك صار فيه احد يدافع عنك

مشاري سرح فيهاا وصار يفكر بكلامها وهو مبتسم لهم: عيل شعبالك؟؟

روعه تصفر: اوووووه بدينا عاد من الحين يارووو..

يارا ضحكت بنعومه: هههههههه ئي عندج مانع..

ريما من فوق الدري نطت ببجامتها النوم برمودا سماوي وبلوزه كت: لاااااا أنا عندي مانع..ماااا يصير ياخذج مني مشااريووووه
>>ونطت عليهاا وحضنتهاا
الكل: ههههههههههههههههههههههههههههههههه

يارا ضحكت عليها: هههههههه انزين وخري عني ترى بروح اتريق ميته من اليوووع..

أم مشاري سحبتهاا : ووووي حسبي الله على ابليسكم لهيتوا البنيه عن الاكل..تعالي يما تعالي ما عليج منهم..

يارا ابتسمت لهاا وراحت قعدت غصب عنها يم مشاري معنه ما ودها تقعد بس غصب عنهاا وبدت تاكل بهدوء وبدون ما ترفع عينها له..

روعه تتحرش: يارووو اشلون تقعدين تاكلين بدون ما تصبحين على ريلج موو عيب..

ريما ضحكت: هههههههههه شكوو أنتي..

فايز يضحك: هههههههههه أنا ادري عنهاا..يعني حركه..

أم مشاري: عيب يابنت استحي..

أمثال: ههههههههههه منوو روعه تستحي زين بالعيد

روعه انقهرت منهم وقامت: جبببببببببببببببببببب
زينننننننننننن
الكل: هههههههههههههههههههههههههههههههههه


أبومشاري وقف: فايز يبه روح شوف لنا الديوانيه نظيفه ولا لأ عشان الريااييل بيونا

فايز ابتسم ووقف: إن شاااء الله يبه..

ريماا وقفت: صج عيل بروح البس قبل ما ييون البنات

روعه نطت من مكانها: فيووووز فيووووز نسيت أقولك..شرايك لو تخطب كارلا والله العظيم وناااسه..شي..قطعه..

فايز يجاريها: حلفي يعني احلى من ياارووووو
روعه بحماس: والله العظيم..بس شعرها بني
مشاري تحمحم: احم احم لو سمحت مرتي ماكو مثلها

ريماا وروعه صفروا: اوووووووووووه
ههههههههههههههههههههههههههه
أم مشاري ضحكت: هههههههه بس أنتي وياها خلو الريال ومرته بروحهم وقوموا لبسوا قبل لا ايوون البنات

روعه : انزين فيووز شقلت؟؟

فايز رفع حاجب: ليكون صدقتي..اقوووول بس قلبي ويهج..
ريماا وأمثال : وااااااااااااو فشلوهااااا هههههههههههههه
روعه تفشلت : وأنا اللي من أمس اخطط مالت عليك

فايز ضحك: ههههههههه اغصان الجنه ان شااء الله
أبو مشاري: ههههههه تعال ما عليك منهاا

فايز ضحك وراح مع ابوه للديوانيه والبنات صعدوا فوق يلبسون وأم مشاري راحت المطبخ وتركتهم بروحهم


يارا ومشاري بالصاله بروحهم..

مشاري انحنى وهمس بأذنهاا: اكتشفت أنج ممثله من الطراز الاول

يارا تركت الخبزه من ايدها وهمست ببرود: تبيهم يعرفون ولدهم على حقيقته..

مشاري من بين اسنانه: شقصدج؟؟

يارا بابتسامه بارده: أنت ادرى ياروووحي..

مشاري يحاول ينكر دقات قلبه اللي الحين وصلت المليون ويتظاهر البرود: لاا تخليني أوريج مشاري اشلووون يعصب..صدقيني بتندمين

يارا بهدوء: شفته أمس!!

مشاري عصب منهااا ورفع ايده بيطقها لكن مسكها بأخر لحظه ووقف: الحمدلله..

يارا عصبت من حركته بس تظاهرت بالبرود لما شافت عمتها طلعت ووقفت وراحت له تعدل دشداشته: بالعافيه على قلبك حبيبي..بتروح الديوانيه؟؟

مشاري لمح أمه وعرف انها تمثل وانجن على نعومتها وكلمة حبيبي منهاا وكمل اللعبه معاها وهو يطالعها بخبث: ئي ياقلبي تبين شي؟؟
وانحنى لها وباس خدهااا بنعووووووومه
وهو يرسل لهاا نظرات الخبث

أم مشاري مستانسه على حركاتهم: هههههه ما تبي شي سلامتك بس روووح وفج عنها قبل ما ايوون خواتك وتبتلش وياهم

مشاري ضحك وطلع ويارا كانت بتعض أصابعها من القهر ورجعت قعدت مع عمتها تسولف شوووووي علما ايووون البنااات..

أم مشاري: رتبتي اغراضك ولا تبين اصعد الخدم يرتبونها

يارا ابتسمت: لاا ياعمه أنا برتبها بنفسي بس العصر إذا فضينا من العزيمه..

أم مشاري: زين بكيفج..

ريماا نزلت تركض عالدري وبيدها تنوره سودا مكسره للركبه وبدي أصفر حرير..وبيدها الثانيه نفنوف اورنج علاق عالرقبه: يارووو شنو ألبس هااذي ولا هااذي؟؟

يارا ابتسمت: البسي التنوره والبدي احلى..وحطي ميك اب دخاني وابرزي عيووونج ترى بيطلع عليج حلووو

ريما ارسلت لها بوسه بالهوا: آمووووووواه فديت مرت أخوووووي أناا
..وصعدت دارهاا بنفس السرعه اللي يت فيهاا

أم مشاري ويارا: هههههههههههههههههههههه




انتهى البااارت
ردودكم وتوقـعــاتـكم


مشاري ويارا وحياتهم اليديده والمواقف اللي بتصير معاهم؟؟

كارلا معقووله تكون من نصييب فايز وتتأقلم مع حياتها الجديده ببيت أبوها؟؟

راكان وأمثال والمواقف الرومانسيه اللي بتصير بينهم؟؟

وشخصيات وايد بتطلع بأدوراهااااا القوويه


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 6
قديم(ـة) 01-07-2011, 04:58 AM
صورة اسطوره ! الرمزية
اسطوره ! اسطوره ! غير متصل
©؛°¨غرامي ماسي ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية اعترف مجنون في حبك رغم عقلي الكبير الكاتبة اوراق خريفية منقول


البااارت الساادس..
في فيلا أبو مشاااري
الساعه وحده الظهـر
بالصاله..كل الحريم متيمعين..طيبه ومزنه وناديه..وبناتهم ورود ومنتهى وريماس وريان وتغريد وغرام وشوق وريما وروعه وأمثال وكارلا والعروووس يارا..

منتهى : اشلووونج يارووو؟؟ تصدقين فقدتج
روعه ضحكت: ههههههه يمه منج..بليله فقدتيهاا
شوق : جذابه..واضحه
الكل: هههههههههههههههههههههههههههههههههه

ورود : صج يارو ترى يبنا لج هدايا وأغراض
كل وحده وذوقهاا..عاد أنتي شوفيهم ورتبي بكيفج
يارا ابتسمت: شفتهم لما صعدتوهم..بس متى امداكم تنزلون السوق
ريان: عادي اليوم الصبح اتفقنا نرووووح..
كارلا: صج يارا لازم تنزلين السوق تتجهزين ناقصج أشياء وايد
يارا(يخسي ألبس له): اممم أكيد برووووح بس باجر لأن اليوم مشاري بيحول لي مهري بحسابي..
ريمااا بسرعه: صج ياروو جم مهرج..مشاريوووه ما عطانا فرصه نفهم شي بسرعه بسرعه خذاج لبيتنا..
يارا ابتسمت(افف شهالوهقه والله ما أدري عنه): مهري ١٠.٠٠٠
روعه : بس احسن عشاان يصير عندنا مرت أخووو..واااي وناسه لو فيووز بس يرضى ازوجه كارلوه

كارلا طلعت عيونها: what??‎
الكل: هههههههههههههههههههههههههههههههههه

أمثال بهمس: ياروو أبي منج التفاصيل أوووووك

يارا احترقت من الحيا وكتمت ضيقتها لما طرا على بالها اللي صار أمس(الله يهداج شقولج بس): .........

ريمااس بسرعه: هييييي أمثالوه شقلتي لهاا خليتيها تحترق..
ورود : ههههههههه واضحه بتعرف شصار عشان تطبق مع راكانوووه
أمثال احترقت من الاحراج: ويعه ياحماااااره

تغريد ضحكت: هههههههه وااي صرتي طماطه مثووول
كل البناات: ههههههههههههههههههههههههههههه

أمثال وقفت بغرور: مالت عليكم زين..اروح لركوني احسن..

غرام: ديربالج لا يخطفج بس نفس مشاريوووه
الكل: ههههههههههههههههههههههههههههههههه

شوق: هههههه خليها أصلا اهي تبيها من الله.

أمثال تبتسم بقهر: ئي..وموتوا قهر زينننننن
..وراحت وخلتهم والبنات يضحكون عليهاا

أم عبدالمجيد: يارا حبيبتي أخوانج وخوالج بالديوانيه بيشوفونج روووحي سلمي عليهم

يارا ابتسمت ووقفت : الحين بروح..
ريماا تبتسم: بس لا تطولين تراج كاشخه ويمكن الحبيب ما يتحمل
يارا حذفت عليهاا خداديه والبنات كلهم ضحكوا : ههههههههههههههههههههههههههههه

ريما مسكت الخداديه: زين يارووو نتحاسب.

شووق بحماس: بنااات شرايكم نرووووح احنا نرتب ملابس يارو والهدايا اللي يبناها على كيفنا
منتهى: صج وناااسه..ونخليهاا سبرايز لهم

روووعه: واااااي ياقلببببببببببببي..لا لا بتزوج

الكل: ههههههههههههههههههههههههههههههههه

ريماا وقفت وهي تضحك: هههههه تعالوا بنات قبل ما تيي وتشوفناا
البنات بصوت واحد: آوووك..

وقاموا كلهم صعدوا فوووووووووووق


أم عبداللطيف: الله يهنيهم إن شاء الله..شكلهم مستانسين
أم مشاري بفرحه: آمين الله يسمع منج ويفرحنا بشوفة عيالهم..ويفرح قلبج بعبداللطيف
أم عبداللطيف تنهدت: جااان زين..هااذا أنا كل ما فتحت له موضوع الزواج انحاش وخلاني..يقوول تو الناس..
أم عبدالمجيد: ئي تو الناس مو هو كبر مشاري..
أم مشاري: ما عليج خليج جذي..كل ما يت فرصه كلميه شوفي بنات عمه شحلاتهم..زين وأخلاق..

ام عبداللطيف: إن شاااء الله..الا اقوول منتو ناوين نطلع المزرعه
أم عبدالمجيد : امبلا والله ودنا نطلع..بس امتحانات البنات قربت..عندج ريان وريماس بالجامعه ويارا وكارلا وريماا بالثانوي وكل وحده أصعب من الثانيه..وفهد يقول خليهم لما يخلصون وبعدين نطلع

ام عبداللطيف: على طاري كارلا اشلوون على دراستهاا

أم عبدالمجيد: اهي قالت أنها خلصت الثانوي هناك ويابت شهادتها وما شاء الله نسبتها امتياز وأبوها يقول بندخلها الجامعه اللي تبيها..

أم مشاري: اهي الحين عندكم ولا للحين عند أخوانج

أم عبدالمجيد: لا وين أخواني ما يحلون الا ليارا لآني مرضعتها..وقبل كانت قاعده معاها عشانها تعبانه لكن من أمس ردت عندناا حالها من حال بناتي..والله أني ما اشوفها الا بنت لي..

أم عبداللطيف: ئي ياطيبه البنيه الحين يتيمه..لا تحسسينها أنج مرت أبوها..

أم عبدالمجيد : والله أني زعلت من فهد وتهاوشت معاه لما يت لبيتنا وطاحت يارا بالمستشفى بس بعدين كسرت خاطري..اهي شذبنهاا..صج أمها ضرتي بس الحين ماتت والحي أبقى من الميت..

ام مشاري: الله يعطيج على قد نيتج..ويرزقهاا بالزوج الصالح اللي يحبها ويستر عليهاا

أم عبدالمجيد : آمين يااارب ويرزق خواتها معاها


........

وبالديوانيه..

الكل موجود..أبوعبدالمجيد وأبوعبداللطيف وأبو مشاري وزياد وضاري وعبدالمجيد ومساعد وفيصل وعبداللطيف ورائد وعبدالله وفايز ومشاري..

مساعد : اقوول مشاري..شخبار الليله وياك؟؟
مشاري بهمس: أنت تسكت لا اقووم اذبحك هنيييي
مساعد ضحك: ههههههههه افاا هااذي نهاااية العشره..
مشاري ابتسم: عيل ليش ما قلت لي أنكم غاصبينها علي..
مساعد بجديه: ليش شصار؟؟
مشاري بهمس: ولا شي بس سمعتني جم كلمه حلوووه..
مساعد بهدوء: والله كنت بقولك بس خفت اضايقك..ترى اهي كانت متردده بس عشان فرق العمر بينكم بس لما أبوي قال لها أنه رد لكم موافقتها بدون رايها حبت تعانده وبينت رفضها لك..
مشاري ابتسم: الحين اللي راح راح..اهم شي أنها صارت مرتي وببيتي..بس خلها تخلص من امتحاناتها واخذها ونطير لروما شهر العسل وهناك اجهزها على كيف كيفي..
مساعد ضحك: ههههههههههههه الله يهنيكم

رائد : شعندكم..روسكم ببعض؟؟
فيصل: ههههههههه يعني ما تعرف الدكاتره لا اجتمعوا بس هالمره غير..يتكلمون عن مرض الحب..وأول ليله عذذذذذذذذذذذاب

الكل: هههههههههههههههههههههههههههههههههه

أبوعبدالمجيد: عيب ياولد استح على ويهك

فيصل مسك قلبه : أي عيب يبه واللي يرحم لي والديك..اشوفك يوم تزوجت انجلينا ما قلت عيب..آآآه بس على البناات واللي يحب البنات

أبوعبدالمجيد تفشل منه: صج أنك ما تستحي

الكل: هههههههههههههههههههههههههههههههههه

فيصل: هههههه افا يبه طالع عليك أنااا

أبوعبدالمجيد : انا تزوجت بالحلال ما قزيت نفسك
الكل: هههههههههههههههههههههههههههههههههه

زياد : اقووول مشاري..وينها ياروو ترى ما صارت..من اليووم ننطر

بهاللحظه اندق الباب ودخلت يارا مبتسمه: السلام عليكم

الكل ما عدا مشاري: وعليكم السلام

أبوعبدالمجيد ابتسم: تعالي يبه..تعاالي عندي مشتاقلج

يارا (تو الناس)راحت وقعدت عنده:........................

فيصل كان قاعد يمها وحط ايده ورا ظهرها: الله يارووو شهالكشخه..والله لو انج مو أختي جان تزوجت بدال هالتيس

مشاري: أنا تيس يالعنز

الكل: ههههههههههههههههههههههههههههههههه

أبوعبدالمجيد: خلاص ياولد استح على ويهك عااد

فيصل طالعها: والله بلشه هالشياب
يارا ضحكت: ههههههههههههههههههههههههه

مشاري كان يطالعهم وميت من الغيره(آآه شحلاة ضحكتهاا..)
مساعد ابتسم وهمس له: شفيكم بتموووت ترى أخوهاا
مشاري: كل تبن زيننن
مساعد ضحك: هههههههههههههههه هين أوريك(ورفع صوته)اقوول يارو مو جنج نسيتينا؟؟
زياد : اسكت من اليوم ادق عليها ما ترد..مطنشه العالم كله
يارا التفت له وابتسمت: حرام عليك كنت حاطته سايلنت
عبداللطيف: أكيد..دامج مع مشاريووووه بتكونين مشغوله على طول عنا
يارا احترقت من الاحراج والكل ضحك: هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ههههههه

ضاري وقف ومسكها: تعااالي تعاالي مالج شغل فيهم هذول عقولهم طايره

يارا ابتسمت ووقفت معاه وطلعوا من الديوانيه وفيصل نط: لحظه نطروني

عبدالمجيد: هههههههههه شنوو سباق اهوو؟؟
زياد : ههههههه بيلقط حجي ما عليك منه..

عبدالله: احم احم عيب شباب شهالسوالف؟؟

رائد : تكلم المطوع
الكل: هههههههههههههههههههههههههههههههههه

عبدالمجيد وقف

مساعد: وين؟؟
عبدالمجيد ابتسم: بروح اشوفهاا
مساعد وقف: عيل بروح وياك وبنشوف راكانوو ترى اهو الوحيد اللي ما شافها من هذاك اليووم

......

بالحديقه الخلفيه..ورا الفيلا..عند الزرع والثيل والنخل

راكان متسند على جذع نخله ومطوق خصرها وبيده ورده حمرا: اشتقتلج..تصدقين من أمس وأنا اشوفج بأحلامي..

أمثال بحيا: الله..لهدرجه؟؟
راكان باس خدها وطلع صوت: وأكثر بعد..
أمثال استحت: آ آ لازم اورح الحين قبل محد يحس
راكان مسك ايدها: لحظه وين..شنوو مرتي عاادي محد يقدر يقولج شي..تعالي بس
..وسحبها لحضنه ووزع قبلاته الحاره على شفايفها ورقبتها وويهها
أمثال ولع جسمها من الحيا وهي بين ايدينه وما قدرت ترده أو تبعد عنه..ودفنت ويهها بصدره واهو ضمهاا بقووه


.......

نروح عند النافوووره ونشوف يارا مع خالها ضاري

يارا وهي تلعب بالورد الجوري بداخل الماي بأصابعها: شنوووو؟؟

ضاري ابتسم وهو يقعد على طرف النافوره: أنتي اللي شنووو مو أنا؟؟ أنا يبتج عشان اسمعج..اشلون رضيتي تيين معاه بهالسرعه واحنا اللي متنا واحنا نقنع فيج توافقين عليه..

يارا بهمس: مو ضروري تعرف..الحين انا ببيته..
ضاري: اشلوون مو ضروري..يارا لاا تظنين ان حنا بعناج له..لا وقسم بالله أن عبدالمجيد وقف بويهه وما رضى ياخذج بدون عرس بس اهو اقنعنا وقال أنج وافقتي وانه بياخذج شهر العسل ومن هناك بيجهزج وإذا رديتوا بيسوي لج حفل استقبال كبير
>>قال هالكلام وهو يلمح عبدالمجيد وفيصل ومساعد يايين لهم

يارا ما انتبهت لآخوانها: كل اللي تقوله ما يهمني..اللي اعرفه شي واحد أبوي وراكان جرحوني بشكل ما تتصوره..معني ما انكر أني لما صليت استخاره ارتحت بس هااذا مو معناته أنهم يجبروني اوافق بهالطريقه بس عشان مصلحة راكان..هااذي يسمونها أنانيه

ضاري تجتف: يعني؟؟

يارا تنهدت: ولا شي..اسكت مابي اتكلم..

ضاري بهدوء: يارا شفيج؟؟ مشاري سوالج شي..زعلج..ضايقج..قوليلنا عشان نتفاهم معاه لا تسكتين عن حقج..
يارا ضحكت بأستهزاء: ههههههههههههههههه ضحكتني وأنا مالي خلق اضحك..(وتردد كلامه)زعلني..ضايقني..سوالي شي هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ه

راكان يا وشافهم: ما شاء الله العروس هني..
عبدالمجيد التفت له: أنت وينك؟؟ من يينا اختفيت
فيصل ضحك:هههههههه يعني وين..مختفي مع الحبييه
راكان ضحك: ههههههههههه مالك شغل..يعني أنتو اللي مو مختفين مع ياروو تسحبون منها حجي..

يارا طالعته بحقد وانفجرت بويهه: مالك شغل فيني سمعت..اصلا أنت واحد أناني وما يهمك الا نفسك..بسبتك أنا سلمت نفسي غصبا عني لواحد مابيه وللحين انزف وما راح اسامحك..ما راح اسامحك لانه اجبرني..

عبدالمجيد..فيصل..مساعد وضاري فجوا عيونهم بدهشه


راكان بحده: شنووو يعني..مرته وبكيفه يسوي فيج اللي يبي..منتي أول ولا أخر وحده..
يارا ما قدرت تتحمله وعطته طراق حطت كل قهرها فيه: حقييييييييييييييييييييييييييييييييييير

راكان انصدم وتجمد بمكانه: ؟؟؟؟؟؟؟؟؟

مساعد يا وبعدها عنه: خلااص يارا تعااالي معاااي..
يارا راحت معاه وهي تحاول تكتم دموعهاااا

عبدالمجيد راح له ومسكه من دشداشته بعنف: ينيت أنت..بدال ما تواسيها تجرحهاااا..هااذي أختك مو عدوتك

راكان بصراخ: شنوووو يعني أختي..تبيني ا..

فيصل قاطعهم: بس أنت وياه فضحتونااا احنا مو ابيتنا
ضاري: خلااص امشوا داخل وبعدين نتفاهم
عبدالمجيد زفر: استغفر الله يارب..

ومشوا وخلوه واقف بروووووووووحه..

راكان قعد عالنافوره يهدي نفسه ويفكر باللي صار

........

وعند المسبح..

مساعد ويارا


مساعد يهديها: خلااص يارا مو زين اللي تسوينه..والله مشاري يحبج وما يستاهل كل هاااذا

يارا ما ترد بس تبجي: اهئ اهئ اهئ اهئ اهئ اهئ اهئ اهئ اهئ اهئ

مساعد رفع ويهها: اهدي وقوليلي صج تنزفين؟؟

يارا استحت منه بس تذكرت أنه دكتور نسا وولاده وأكيد يعرف: لاا تخاف سألت أمي قالت عاادي بس عشاني بنت..واهو دخل علي بقووه

مساعد ابتسم على جرأتها: انزين قوومي الحين غسلي ويهج وعدلي مكياجج وأي شي تبينه قوليلي ولا تستحين زينننن

يارا ابتسمت له: زين..أنا بروح الحين..

مساعد : آوك بس مثل ما وصيتج..سمعيه الكلمه الطيبه..لبسي له..خلي ريجج معاه حلوو ولا تعاندينه ترى والله الريال مثل الياهل يحب اللي يدلله ويدلعه..رفيجي وأنا اعرفه

يارا ابتسمت ومشت عنه: بحاااول..

مساعد ابتسم وقام رجع للشباب بالديوانيه
ولقاهم حاطين الغدا وقعد يتغدى معاهم وراح الوقت بالسوالف والضحك والساعه ثلاث وربع الكل مشى..


بالصاله..

أبو مشاري: أنا رايح انسدح لا اذن العصر قوليلي..
أم مشاري: إن شااااء الله..

مشاري : وينها يارا؟؟

ريماا من عالدري: كانت معااي...توها راحت بتبدل
مشاري: زين يبيلي ماي حدي عطشاااان..

ريماا ابتسمت: آوووك ثواني بس ابدل ملابسي واييب لك الماي..

مشاري ما رد بس صعد الدري وهو يفصخ غترته وعقاله..

......

بغرفة مشاري..

دخلت يارا قبل ثوواني وشافت الغرفه مرتبه
..فواحات البخور شغاله وريحة المسك والعوود تيين..وفازات الكريستال والشموع الملونه باحجام وأشكال رومانس تيين موزعه عالكوميدنات..وعطورها وعلب مكياجها وكريماتها مرتبه عالتسريحه..قميص نوم ابيض قصير وعاري محطوط على طرف السرير ويمه قميص رجالي ابيض بعد..وفوقهم باقة ورد وفيها كرت مكتوب فيه اهداء من شلة العوانس لآحلى وأصغر عرووس بالعايله..ترى احنا رتبنا ملابسج وعطوراتج وفضينا شنطتج وجددنا لج طقم الحمام والكريمات والشامبوهااات..حتى الفواحات والشموع جهزناها بس عيشي جوج..هههههههههههه)

يارا ضحكت على حركاتهم وتركت الكرت فوق القميص وراحت فتحت الكبت تشوف اشلون رتبوا وتبدل..فصخت الجولييه وقطته بالارض وبطلت سحاب النفنوف كله وبين عمودها الفقري الناصع البياض..بدون ما تنتبه عالباب

مشاري كان توه بيدخل وطارت عيونه ودقات قلبه لما شاف انسياب سحاب النفنوف..وراح لهاا ووقف وراها بالضبط ومسك خصرها وباس رقبتهاا ونزل طرف النفنوف عن جتفها وبدا يبوسهاا بشغف

يارا بلعت ريجهاا من جرأته..ودها تبعده..ودها تجرحه..بس ما تقدر ما تقدر..شي بداخلها يمنعها..اهو ماله ذنب إذا أبوها اجبرها عليه..اهي اللي بدت بالهجوم ضده..بس هم اهو جرحها باللي سواه..ظلت جامده بمكانها وهي تحس بشفايفه تحرق رقبتها وجتفها وظهرها

قطع عليهم دق الباب: طق طق طق

ريماا: مشاري يبت لك الماي..

مشاري سبهاا بداخله(الله يلعن ابليس)راح وأخذ الماي وصك الباب بويهها: زين مشكوووره..

ريماا من ورا الباب: وليش مستعيل يعني؟؟

يارا ما قدرت تمسك ضحكتها: هههههههههههه

مشاري انشرح صدره لما ضحكت وراح لهاا وقربهاا له: تصدقين أن ضحكتج حلوووووه

يارا استحت من قربه وبعدت عنه بهدوء: أنا تعبانه وبناام

مشاري حس بخيبة أمل لكن لما لمح القميص عالسرير توسعت ابتسامته بخبث: حتى أنا بنااام نعسااان

يارا ولعت لما فهمت قصده وصدت عنه تدور لهاا بيجامه تلبسها: لاا تحلم وايد..ترى كل شي تشوف رتبوه البنات

مشاري قرا الكرت وابتسم: وليش لأ يعني؟؟

يارا وهي رايحه الحمام: لأني انجبرت عليك.

مشاري تضايق من تصريحها العلني وراح بيبدل..فصخ دشداشته وفانيلته وتوه بيفصخ المكسر جان تطلع يارا

يارا شقهت ورجعت للحمام وصكت الباب بقوه وهي ميته من الاحراج: هئئئئئئئئئ

مشاري مات من الضحك على شكلها: ههههههههههههههههههههههههههههه والله وعرفت نقطة ضعفج..

ابتسم وراح وراهاا..بطل الباب ودخل وشافهاا منحنيه عالمغسله وتغسل ويهها بماي بارد ومو منتبه له..ولابسه بيجامة نوووم قطن ناعم شورت وبلوزه علاق عليها لونها أصفر وعليها تويتي..راح ووقف وراها وهمس بأذنهاا: حلوو عليج الحيا

يارا رفعت راسها وشهقت وهي تشوفه وراها..ارتبكت وصكت الماي ولفت بتمشي

مشاري مسكها من ايدها وسحبها وثبتها عالطوفه ولزق فيهاا حيلللل واختلطت انفاسهم مع بعض: ليش تتهربين مني؟؟ واضح أنج تحبيني..

يارا بتوتر: هدني ترى والله تعبانه وبروح انام
مشاري همس بأذنها: بحضني..
يارا ولعت : قتلك تحلم..
مشاري: قلتيها امس ببيت أبوج وبالليل كنتي بحضني..
يارا لفت ويهها: تدري أنه مو بكيفي..
مشاري انجرح منها: لهدرجه كارهتني ومو قادره تتقبليني..
يارا ما قدرت ترد..سكتت ونزلت راسهاا: .......

مشاري فهمها وتركها: خلااص روحي ناامي..
يارا ما صدقت تركها وطلعت تركض وصكت الباب..
مشاري تنهد وراح غسل ويهه وهدآ نفسه وطلع وراها
شافها منسدحه بالفراش ومطفيه الليتات ومتغطيه
راح وانسدح بالصوب الثاني وعطاها ظهره


يارا كانت تفكر وهي تحس بقربه منها وحرارة انفاسه تحت الغطا اللي يجمعهم: ليش ما اتقرب منه..أنا كنت برفضه عشان العمر..بس بعد ما شفته..طلع غير..شكله حلوو وريااضي ووايد يبين أصغر من عمره وبنفس الوقت شخصيه..مساعد وعبدالمجيد وفيصل وحتى زياد وضاري وريما كلهم مدحووه..عيل ليش أنا متضايقه منه..آآآآآآه ياربي..أنا لازم احاول ابدا صفحه يديده معاه..خلاص مالي غيره ومابي أكون مطلقه..محد بيتضرر غيري..بس اهو جرحني بطريقته امس..اشلون ياخذني من بيت أبوي جني مسويه شي غلط وبيسترون علي..احسن اصلا انا اللي كبرت معاه بالكلام وصار اللي صار..ياااااربي شسووووووي..اففففففف

لفت عليه وشافته نايم على بطنه بهدوء..ابتسمت وهي تتأمل ملامحه عن قرب..احلى وايد وهو نايم..بدون شعور مدت اصابعها لشعره تلعب فيه

مشاري ابتسم وهو مغمض عيونه..يحس فيهاا..فتح عيونه وشافهاا وضمها له بقوووه

يارا دفنت ويهها بصدره العاري: سامحني مشاري..أدري أن مالك ذنب بكل اللي صار..بس أنا انجرحت من أبوي وحطيت حرتي فيك..
مشاري همس بأذنها: أنتي اللي سامحيني..

يارا رفعت عيونها له: معنه اللي سويته ذبحني الا اني ما اقدر ازعل لانه حقك..تدري
أني انزف للحين..
مشاري بقلق: احلفي تبني اوديج الـ...
يارا حطت ايدها على شفايفه: لا مشاري ماله داعي..
مشاري ابتسم: آآآه شحلاة اسمي من حلجج
يارا ضحكت: هههههههههه هااذا شنوو يسمونه..غزل تحت غطاء يبتسم

مشاري مات من الضحك: يعني..هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ههههههه

يارا قامت عنه وعطته ظهرها

مشاري قام معاها: وين رايحه؟؟

يارا ابتسمت له وهي تفصخ بلوزتهاا: بلبس لك القميص..
مشاري ابتسم وعينه تطيح على انحناءات ظهرها العاري وقرب منهاا ومد اصابعه لستيانها: خليه بعدين..اشتريلج على ذوقي..

يارا لفت عليه: انزين شتسووو....هئئئئئئئئئئئ وخر وخرررررر وخـ..

مشاري ما رد عليها وما عطاها مجال تتكلم
(^ - ^)

*

*

*


ومرت أسبووووووووووووووووووعين العطله وبدت وراهاااا امتحااااااااااااااااااااانات
الثانوووووووويه العاااااااااااااااااااااااااااااااامه
وخلالهاا انشغلت ريما مع يارا بالدراسه..وريان وريماس وشوق وغرام بامتحانات الجامعه..أما كارلا فيوم عن يوووووووم كانت تتقرب لأخوانها أكثر وأكثر..


في فيـلاا أبوعبدالمجيد
الساااعه ست المغرب..


بغرفة عبدالمجيد

كان واقف جدام المرايه..يعدل غترته وعقاله بعد ما لبس دشداشته البيضا اللي بينته رزة مع طوله وابتسامته..

كارلا طلت براسهاا: هااااي

عبدالمجيد ضحك: ههههههه هااايات تعااالي..

كارلا ابتسمت وهي تدخل: اممم بتطلع؟؟

عبدالمجيد ابتسم: ئي تبين شي؟؟

كارلا بابتسامه: أبي فوووووون وخط

عبدالمجيد ابتسم وأشر على خشمه: على هالخشم..
كارلا ضحكت: هههههه يسلم الخشم وصاحبه..
عبدالمجيد ضحك وهو يدفن ويهها بصدره: هههههههههههههههههههههه احبببببببببج احبببببببج


فيصل كان عالدري وشافهم: شتسووووون؟؟

عبدالمجيد : ولا شي..وصتني على فووون وخط تدري من يت ما عندها الا خطها الدولي..

فيصل: صج أنتي ما شفتي شي من ييتي.. شرايج اخذج الافنيووووز نفتر فيه فر واشتريلج احلى فووووووون نازل بالسوق وخط مع برامجه واكسسووارته..لا ونتعشى بعد..

كارلا بفرحه: Really!‎
ريان نطت على فيصل: الله برووووووووح

فيصل ضحك: هههههههه really..وبعدين ريانوووووه شحقه رازه ويهج؟؟

عبدالمجيد ضحك: ههههههههه خلااص شرايكم نروح مع بعض..

ريان وكارلا نطوا مع بعض: يسسسسسس

عبدالمجيد وفيصل: ههههههههههههههههههههه

ريماس سمعتهم ويت مستغربه: شنووووو شفيكم؟؟

ريان بحماس: بنروووووح السوووووق روووحي لبسي..

ريماس بفرحه : والله..آوووك ثواني بس..

عبدالمجيد يضحك: بس مو تطولون ولا ترى بمشي واخليكم ههههههه

ريان وكارلا وريماس : لاااااااااااااااااااااااااااااااا

راكان طلع من غرفته بتريننغ زيتي برمادي: شفيكم؟؟

فيصل: بنرووووح الافنيووو نتمشى ونتعشى

راكان ابتسم: والمناسبه شنوووو؟؟

فيصل: ولا شي..عشان كارلا تبي فوووون وخط وقلنا بالمره نروح نتمشى..

راكان: عيل بعزم حبيبتي..

منتهى طلت براسها من غرفتها: لأااااا ممنوع المتزوجين..بس البنااات والشباب العزاب..عيب ماني حركات..

فيصل وراكان وعبدالمجيد: هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههه

راكان : مع ويهج..عنااد لج بدق عليهاا ونروح السينما ونقعد عالبحر ونتعشى بعد

منتهى تصارخ: الله..بتزوووووووووووووج!


الكل: هههههههههههههههههههههههههههههههههه

راكان بضحك: ههههه خلاص تعالي ازوجج راجو سايق الشركه والله يناسبج

منتهى تخصرت: وعععععععع يالوصخ تبي اتزوج واحد ريحته فايحه..وعععععععععع
والله أمووووووت وما اخذه..

راكان ماسك بطنه: ههههههههههههههههههههه وااااي بطني ههههههههههههههههههه

عبدالمجيد يضحك: ههههههههههه بسرعه لا يروح الوووووووووووووووووووووقت

كارلا طلعت من غرفتها اللي اهي غرفة يارا قبل ما تتزوج..كانت لابسه بنطلون أبيض مع سلسله فضيه وتوب أسود طويل نازل من تحت السلسله وشعرها البني رافعته بأهمال وبيدها نظارتها ديور بنيه ووايد كوووول وناعمه: Iam ready

فيصل صفر : اووووووه وتس اب ويمن..

عبدالمجيد ضحك: هههههههههه شفيك صرت من الراب الامريكي..

فيصل ضحك: ههههههههه ما أدري جذي..

عبدالمجيد ضحك وهو يشبك ايده بأيد كارلا وينزل: هههههههههه يلا يلا..

فيصل نزل وراهم: وشفيك ماسكها جذي جنها مرتك..

كارلا ضحكت: هههههههههههه عااااااااااااااتي..


ونزلوا ورود وريماس ومنتهى وريان وطلعوا كلهم بعض بسيارة عبدالمجيد وسيارة فيصل..



الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 7
قديم(ـة) 01-07-2011, 04:59 AM
صورة اسطوره ! الرمزية
اسطوره ! اسطوره ! غير متصل
©؛°¨غرامي ماسي ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية اعترف مجنون في حبك رغم عقلي الكبير الكاتبة اوراق خريفية منقول


في فيلا أبومشاري..

بغرفة مشاااااااااري..
الساعه سبع الا ربع..
يارا كانت قاعده عالارض عالفرشه الصينيه البيضا وناثره كتبهاا الاحياء والمذكرات والدفاتر بكل مكان رافعه شعرها الاشقر بقلمها الرصاص ونازل منه خصل على ويهها ولابسه بيجامه صفرا شورت لنص الفخذ وبلوزة كت عليها قطوه سودا..وشكلها رغم التعب كيوووت..
مشاري كان توه راد من العياده..ما عنده مراجعين اليوم..دخل وشافهاا اشلوووون تدرس ومو حاسه فيه وابتسم وراح قعد عندها وكان لابس جينز وتيشيرت عنابي ببيج..قرب من ظهرها وحضنها وباس خدها وشم عطرهااا اللي لازق برقبتهاا: اممممم مو حاسه فيني كلش
يارا ابتسمت بدون ما تلف عليه: امممم قاعدة ادرس والله خايفه انسى كل شي واتحسف بعدين
مشاري ابتسم وعض أذنهاا: لاا حبيبتي شاطره وبتييب نسبه ترفع فيها راسي..وبعدين طالعيني ورفعي راسج عن الكتاب شووووي ما زهقتي
يارا رفعت راسها وابتسمت: ليش جم الساعه؟؟
مشاري طالع ساعته وهو يلفها له ويتحسس صدرها: سبع الا خمس
يارا بحرج من قربه وحركاته..مسكت ايده وابتسمت: مو جنك راد مبجر؟؟
مشاري ابتسم: اممم ما عندي مواعيد ولا مراجعين..قلت ايي واقعد مع حبيبتي شووي
..وانحنى وباس خدهاا
يارا ابتسمت: من قلبك؟؟
مشاري بابتسامه واسعه : شنوو اللي من قلبي؟؟
يارا بحيا: تحبني من قلبك ولا ....
مشاري قاطعها وهو يسحبها بحضنه ويرفع القلم عن شعرها وتنزل خصلات شعرها على ويهها: اممم كنت خايف اقولج وتستغليني..بس الحين بقولها لج..انا مو بس احببببببببج..أنا اموووووووووووووت فيج من لماا كان عمرج خمس سنين ومساعد يدري بكل شي عني..
يارا ضمته بقووه وسندت راسها على جتفه: وأنا كنت خايفه من فرق العمر بيناا..كنت خايفه ما اقدر اتفاهم معاك..بس اكتشفت أني غلطانه وندمت على أني فكرت فيه اصلا..
مشاري ارتاح من اعترافها: والحين؟؟
يارا طالعت بعيونه: الحين أنا احبببببببببببببك وبكمل حياتي معااك عالحلوه والمره بس أبيك تعطيني فرصه عشان افهمك أكثر..
مشاري ابتسم وقرب منهاا ومسك ويهها بين ايدينه وباس شفايفها بشغف
يارا بعدته وهي تضحك: ضيعت وقتي رووووووح عني ههههههههه
مشاري ضحك ومسك كتابها بيده وبعده عشان ما تراجع: هههههههه خلاص رحمي عيووونج..خليناا نطلع نتعشى ونتمشى وإذا ردينا ذاكري
يارا تحك شعرها: امممم لاا لا عطيني الكتاب بدرس
وقربت بتاخذه بس مشاري منعها
مشاري بضحك: ههههههه مافيه لا تحاولين..
يارا برجاا: يوووه عفيه مشااري عطني بدرس والله امتحاني ثماان وما بقى وقت..
مشاري بخبث يحرك حواجبه: شلي منج؟؟
يارا بسرعه : العشا اللي تبيه
مشاري ضحك: ههههههه لأ خلاص بنتعشى مع أهلي مسوين ورق عنب ومحاشي تييب العافيه أنا اموووت فيها
يارا : امممم انزين اسهر معاك على فلم
مشاري يضحك: هههههه شنوو ياهل أنا..غيري غيري
يارا تعبت: يوووه شنووو تبي؟؟
مشاري همس بأذنهاا: أبيج..
يارا ولعت بمكانها: لااا ماكو بدرس هاك بوووسه تكفي (وقربت منه وباست خده بنعوومه وخذت كتابها ورجعت تدرس)
مشاري ضحك ووقف وهو يفصخ قميصه: انزين خلااص بس جهزي لي البانيوووو بسوووي حمااام استرخاء على كيف كيفي..
يارا ضحكت وهي تحط القلم بالكتاب وتقوووم: هههههههه آوووك ثوووووواني بس..

دخلت الحمام وراحت للبانيو..بعدت الستاره وبطلت الماي..ويابت اعشاب البابونج والزيوت العطريه والشاور جل بنكهة الخووووخ وعبته بالماي وشكل رغووووه كبييييييييييره

مشاري دخل وراها بجينزه وكان يبطل السحاب: خلصتي؟؟

يارا ابتسمت ووقفت بتطلع: امممم حطي لي ملابسك بالسله عشان اغسلهم..

مشاري ابتسم لهاا وهو يرد الباب: أووك بس لا تباعدين خلج قريبه

يارا ما ردت عليه بس طلعت وجهزت له بيجامة نوووم أبيض برمادي وعطرتها وحطتها عالسرير ورجعت لكتابهاا تراجع معلومااتهاا

مرت ربع سااااعه وبعدين سمعت صووته


مشاري : ياااااارا

يارا وبالها مشغول بالكتاب: هممممم

مشاري يبتسم بخبث: تعاااالي شوووووفي الماي صار باااارد

يارا ابتسمت وقامت له: انزين شوووف السخان يمكن مقفل..أو خالص

مشاري: افففف تعالي وخلصيني ما اعرف له

يارا دخلت وشافت راسه بس مبين والباقي من جسمه ورا الستاره بالبانيووو..انحرجت من شكله

مشاري يدري أنها منحرجه: تعاالي شووفي المااي بسرعه..

يارا بحرج: السخان صووبك شووفه أنت..

مشاري ضحك: هههههههه تعالي خلصيني لا اييج..

يارا ضحكت وقربت منه: هههههههه وأنت كله جذي ماكو تفاهم..

مشاري يضحك وهو يدلك جتوفه برغوة الصابووون: ههههههههههه ئي

يارا وخدودها مولعه..وقفت يم البانيو وبعدت الستاره شووي ووو..هئئئئئئئئئئئئئئئ


مشاري ضحك وهو يشوفها طاحت بحضنه وغرقت بالماي والصابوون: ههههههههههههه

يارا رفعت ويهه عن صدره المليان صابووون: لاااااااااا والله..وتضحك بعد..
ليش تسوووي جذي؟؟
مشاري ميت من الضحك: هههههههههههههه
ما أدري يا ببالي اسووي فيج مقلب..بس شرايج موو حلوووو؟؟

يارا بحرج وهي تحاول تقووم وويهها وايدينه وجتوفها كلها صابوون: لاااااااا بايخه وسخيفه وغبي زينننننننننننن

مشاري ما رد عليها بس سحبها وطيحها بحضنه وصار يبوسها بجنووووووووووون

يارا توهقت وحاولت تقوووووووووووم: مشااااري وخر خلااص بروووووووووح ادرس والله تاخرت مشاااري..مشاااااااااا..

وانكتم صوتها لأن مشاري باغتهاا ببوسه على شفايفهاااا

.........

وبالصاله اللي مقابل غرفة مشاري..الدور الثاني..

فايز لابس تريننغ ابيض وبيده الريموت يقلب القنوووات وكان توه راد من النادي

وريما يمه كانت حالتها نفس يارا..بيدها كتابها الاحياء وتدرس..: افففففف فيوووز اشرحي لي هاااذي الرسمه ما فهمتهاا

فايز طالعها اشلون متوهقه وضحك: ههههههههههه قلبي ويهج مالي خلقج..بروووحي معرق وحالتي حاله

ريماا قطت كتابهاا: اوووه يعني ليش ما تسبحت..بروووحه يارووو حاجزها أخوووووك شسووووي يعني؟؟

فايز ضحك: ههههههههههههههههههههههههههه

أم مشاري وهي صاعده الدري: شفيج تحلطمين؟؟ عسى ماشر

ريماا بملل: اففففف يماا مو فاهمه الرسمه ويارووووو ما اقدر اروووووح لهااا شسوووووي..كله من ولدج الغثيث يعني ما لقى يتزوجها الا الحين..اففففففف لو أنها ببيت أبوها جان رحت ودرست معااها

فايز مات من الضحك: هههههههههههههههههه وااااااااي بطني ههههههههههه...يعني شنووو تبينه يأجل زواجه عشاانج

أم مشاري طلعت عيونها: ياخيه..أنتي ما تستحين

ريماا وهي توقف وبيدها كتابهاا: لااااااااااا والحين برووح وادرس معاها غصبن عن خشم ولدج زيننننننننن

أم مشاري طلعت عيونها وفايز ضحك: ههههههههههههههههههههه تعاااالي يالخبله..


ريما ما ردت عليهم ووقفت ورا الباب : طق طق طق..احم احم يااااروووووووووووو ياااااااارووووووو

وما سمعت رد : يااااااارا..ترى بدخل..يارووووووووووو..هيييييييييييييييييييييييييي. .بدخل ومالي شغل..

طلت براسها وما شافت احد..

ريماا باستغراب وهي تدخل: وينهم؟؟ معقوله طلعوا..اشلوووووووووووون وأنا قاعده بالصاله وما شفت احد..

سمعت صوت ضحك وصراخ طالع من الحمام وابتسمت بخبث وفجت عيونهااا وأذونهاا

هههههههههههه مشاااااري خلااااااااااااااااااص مشاااااااااري وخر عني برووووووووووح ادرس..هههههههههههههههههه مشاااااااااااري واااااااااااااا ههههههههههههههه

ريماا ولعت خدودها من الحيا ومسكت ضحكتها غصب وطلعت وصكت الباب وما قدرت تكتم أكثر طاحت عالارض وكملت ضحكها: ههههههههههههههههههههههههههههههه
واااااااااااااااي مو صج لااا هههههههههههههههه


فايز يطالعها مستغرب: شفيج؟؟

ريماا تضحك: لا مو قادره هههههههههههههههه
وووااااي هههههههههههههههههههههههههههههه

روعه طلعت من غرفتهاا وسمعتها: شفيهاا؟؟

فايز يرفع جتوفه: ما ادري..

روعه تطالعها: هييييي يالخبله شفيج؟؟

ريمااا انسدحت عالارض من الضحك: هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ههههههههههههههه

روعه تتمصخر: الحمدلله والشكر..يننتهاا الثانووووووووووي

ريماا تدمع: لاا..بس..ههههههههههههههههههههه
كنت ههههههههههههههههههههههههههههه

فايز وروعه : الحمدلله والشكر..ينت..

وريما ما ردت عليهم وكملت ضحكهااا : جببببببببببب هههههههههههههههههههههههههههههه



*

*

أما في مطعم ماكي بالأفنيووووز فوووق
السااااااااااعه احدعش ونص..وبعد ما فروا المجمع كله وخسروا عبدالمجيد آلآف على بلايزهم وجينزاتهم وتنانيرهم ومكياجهم


ورود ماسكه بطنها:اممممم الحمدلله والله أكله يهبببببببل
فيصل ابتسم: شرايج كاروووو(دلع كارلا)

كارلا ابتسمت وهي تأشر بأصبعها: نااااااايس

ريان بحماس: توج ما شفتي شي..والله لو كنت ادري أن من وراج بنحصل هالطلعه جااان تمصلحت عندج من الصبح

الكل: هههههههههههههههههههههههههههههههههه


عبدالمجيد : أكيد..اعنبوج ما خليتي شي بالسوق..بلايز وتنانير وتوبات وجينزات ونفانيف وأكسسوار وصنادل وميكاج ونظارات شبقى ما خذتي حشى عروووووس وأنا ما أدري

رياان: ولللللل حاقد علي شكلك!

فيصل ضحك: ههههههههههه من قلب..

عبدالمجيد: ههههههههههههههههه مو عن بس خسرتوني

ريماس: ههههههه بذمتك مجوووووووود جم خسرتك؟؟

منتهى رفعت حاجب: بسمله عليج جنج ما خذتي شي..

كارلا : الا انا يكفيني الـبلاك بيري والخط اليديد وأكسسووارته..

منتهى: مقيوله..لندنيه شايفه خير مو احنا

الكل: ههههههههههههههههههههههههههههههههه

ورود : ههههههه صج صج مجووووووود جم خسرتك؟؟

عبدالمجيد ابتسم: خسرتووووووووووني
٣٥٠٠
فيصل فج عيووونه: احلفففففففففففف
لا يحوووشك..لو مضبطلي وحده مو جذي

ورود ومنتهى وريماس وريان وكارلا: هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ههههههههههههههه

وبعدها راح الوقت بالسوالف وقاموا كلهم وطلعوا من المطعم بعد ما حاسبوا ورجعوا البيت

صبااااااااح يوووووووووووووووووووم سيء لطلبة الثانووووووووووووووويه العامه

في مدرسة.....
الساعه عشر ونص
وبقاعة طلبة العلمي


ريماا كانت طالعه من ربع ساعه وتنطر يارا: افففف وينها تأخرت بيدق الجرس بأي وقت..بس والله صعب الله ياخذهم شنووو هاااذا..اول امتحان جذي..اشلووووووون الباقي..

يارا طلعت وشافتها والقلم بيدها وبسرعه خذت كتابها تراجع اللي كتبته

ريماا سحبت الكتاب منها: بس بس خلاااااص لا تطيح عيووووووووونج قوليلي شسويتي..تأخرتي حيللللللللللللللل..حشى مصريه لآخر ثانيه

يارا بقلق: شسووووي امتحانهم صعب وطووووويل كله معلووووووووومات انكسرت ايدي..الله ياخذ اللي حطه..اححححح والله جتفي يعوووورني..

ريما بخبث: بالعكس حلووو أنتي اللي ما درستي

يارا طلعت عيونها: حراام عليج..والله درست له بروحه أسبوع والرياضيات أسبوعين والفيزيا أسبوع والكيماء والانجلش يوووومين وتقولين ما درست..

ريماا تبتسم بخبث: صح والدليل أني ييتج بدرس وياج ولقيتج بالحمام تضحكين وتصارخين..(وتقلدها) لاااا مشاري خلااااص وخر بروح ادرس وخر وخر هههههههههههههههههههههه

يارا استحت منهاا وقرصت جتفها: وعمىىىىىىى
كنتي تتسمعين علينا يالوصخه..

ريماا تضحك وتفرك مكان الالم: اححح هههههههههههههههههههههههههههههه شفتي وتقولين درستي..هااذا وأنا سامعتج بأذوني يالجذااااابه..تاركه الدراسه وطايحتله بووووس وتحضن بأخووووووي..هااااا
لا وبالحمام بعد

يارا حطت ايدها على حلجها: اشششششش اسكتي الله ياخذج لحد يسمعنا واروح فيها..وبعدين أنتي شكووووو ادرس ما ادرس المهم اني حليت وبس..ما يصير اخذ راحتي مع حبيبي..افففففففففف
ومشت عنهااا

ريما ضحكت ولحقتهاا: هههههههههههههههههه تعاالي ياروووو آسفه خلااص ما اعيدهاا هههههههههههههههههههههه

يارا منقهره منهاا لانهاا سمعت وعرفت بالموقف وتمشي بسرعه: قلبي ويهج بطلع مشاري ناطرني برا

ريماا تضحك: ههههههههه انزين شفيج تمشين بسرعه من لاحقج بيي وياج..

يارا وقفت وطالعتها بحقد: آسفه بنروووح نقعد نتريق عالبحر وبناخذ راحتنا ما نبي عذااااااااال
ومشت وخلتهاا

ريماا ماتت من الضحك: هههههههههههههههه حاقده علي من قلب..تعااالي يارووووو يالنذله..ياااااروووووووو..يااروووووو


يارا طلعت برا وشافت مشاري يأشر لها وهو فاتح الباب وواقف يمه وراحت له وهي مبتسمه

مشاري ابتسم: هلا بالحب..ها شسوويتي؟؟

يارا ركبت بسرعه: اصعد واقوولك

مشاري ابتسم ودخل وصك الباب: انزين ريمووووه وينهااا؟؟

يارا : امش عنهااا بسرعه قبل ما تيي

مشاري استغرب: ليش متهاااوشين؟؟

يارا ضحكت: هههههههه لا شنوو متهاوشين..الحين أنت امش وأنا افهمك..

مشاري حرك وهو مو فاهم شي: آوووك..


ريماا شافتهم مشوا عنها وحاولت تسرع بالمشي: لحظه مشاااري..هييييييييييييييييييي وقف يالزفت..مشاريووووووه..(ولما راحو)تففففف عليك زين..كله من ياااارووو هين يصير خير
ومسكت فونها ودقت على فايز

......

أما بسيارة مشاري


يارا كانت لافه عليها وتشوفها وتضحك: ههههههههههههههههههههههههههه والله فاتني اصورها بلوتوث ههههههههههههههه بس احسن تستاهل

مشاري مو فاهم: انزين فهميني شسالفه؟؟ خليناها ومشينا

يارا تضحك: هههههههه خلها تولي تدق على فايز اييها

مشاري ابتسم : تدرين أن ضحكتج حلووووه وتسحرني..

يارا استحت وحمرت خدودهاا: ههههههههه انزين طالع الطريج ولا تضيع السالفه

مشاري ضحك: هههههههههه افاا..جذي يعني؟؟ انزين قوليلي شفيج انتي وريموووووه

يارا ابتسمت: ولا شي سووت فيني حركه ورديتها لها..

مشاري بابتسامه: شسووت؟؟

يارا ابتسمت ولمعت عيونها الزرق بالشمس وهي ترفع النظارات عن ويهها: ماكوووو سوالف بنات لا تحط ببالك

مشاري انسحر بنظرة عيونها: انزين شسويتي بالامتحان؟؟

يارا : اووووف معقد وطويل وكله رسمااااااااات وتجاااارب..وعععععععععع بس الحمدلله حليته عدل لآني درسته من أسبوع

مشاري ابتسم ومسك ايدها وباسها: عقبال امتحاناتج الباقي ياروووووحي..

يارا بحيا سحبت ايدها: آ آ..طالع طريجك لا تدعم..

مشاري ابتسم: ما اقدر

يارا ضحكت: هههههههههههههههه ليش يعني؟؟

مشاري بهمس: بعيووونج سحر يجذبني لج

يارا ولعت خدودها وزادت دقات قلبها ونزلت راسها بحضنهاااا: بس عااد ترى استحي..

مشاري مسك قلبه: آآآآآآآآآآه

يارا بخووووف رفعت راسها: بسمله عليك حبيبي شفيك؟؟

مشاري طالع بعيونها: امووووووت فيج لا استحيتي..ودي اصفط عاليمين والمج بحضني واقطع خدودج من البوووس

يارا تنهدت بارتيااح أنه ما صار له شي وبنفس الوقت ضحكت بحيا على كلامه: هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ههههههههههههههههههههه

ومشاري ابتسم وكمل طريجه وهو يحس بروحه عايشه الفرحه بوجود حبيبته يمه

انتهى البااارت
ردودكم وتوقعاتكم؟؟



الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 8
قديم(ـة) 01-07-2011, 05:00 AM
صورة اسطوره ! الرمزية
اسطوره ! اسطوره ! غير متصل
©؛°¨غرامي ماسي ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية اعترف مجنون في حبك رغم عقلي الكبير الكاتبة اوراق خريفية منقول


هادي 6 بارتات نزلتها

اذا شفت ردود تبرد قلبي

بنزلكم الباقي

اشوفكم على خير

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 9
قديم(ـة) 01-07-2011, 05:59 AM
صورة عبق اللرياحين الرمزية
عبق اللرياحين عبق اللرياحين غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية اعترف مجنون في حبك رغم عقلي الكبير الكاتبة اوراق خريفية منقول


صبااااااااااح الخيييييييييير
تسسسسسسسلميييييين يالغلا على هالروايه
تراها حلللللللللللوه ياليت تكملينها
بس اللي يقهر فيها ابو عبد المجيد وراكانوه احسهم انانين

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 10
قديم(ـة) 01-07-2011, 06:26 AM
صورة • Ņṩєэṫ aήśảқ « الرمزية
• Ņṩєэṫ aήśảқ « • Ņṩєэṫ aήśảқ « غير متصل
©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية اعترف مجنون في حبك رغم عقلي الكبير الكاتبة اوراق خريفية منقول


••
..
|’,|
جونـ آآآآن
بدآآيـــه ,خ’ـقق
.تسلم آنآإملك ع’ـليهـآ.
وعسآإکٍ ع القـوـه وبنتظآإر آلبآرت القآإدم والاروع
وديٍ لک
|’,|
..
••

الرد باقتباس
إضافة رد
الإشارات المرجعية

رواية أعترف مجنون في حبك رغم عقلي الكبير / الكاتبة : أوراق خريفية ، كاملة

الوسوم
مجنون , منقول , الكاتبة , الكثير , اعترف , اوراق , خريفية , رواية , عقلي
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
رواية من تحت سقف الشقى أخذتني / الكاتبة : نرجسيه؛كاملة فتون الوررد روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 2347 02-10-2016 04:11 PM
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات فقط [ الإقتراحات ممنوعة ] ؛ روح زايــــد روايات - طويلة 2003 07-01-2012 08:52 PM
من حق الكبير jaklen مواضيع عامة - غرام 1 25-11-2011 04:39 AM
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات فقط [ الإقتراحات ممنوعة ] ؛ روح زايــــد روايات - طويلة 2001 06-01-2011 10:35 PM
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات ؛ !! أنـثـى الـ خ ـيـآلـ !! روايات - طويلة 3973 07-10-2010 01:10 PM

الساعة الآن +3: 12:30 AM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم

SEO by vBSEO 3.6.1