كدوو الرياض في حضوركك يختلف معنى الحكي ..!

السلام عليكم ورحمه الله وبركاته

كيفكم يالغوالي ...
هذا اول موضوع لي بقسم الروايات قسمي المفضل
فحبيت انقل لكم روايه قريتها حلوه وخفيفه وان شاءالله تنال اعجابكم وماتكون مكرره
وللأمانه ماأعرف اسم كاتبه الروايه
الروايه تتكون من 15 جزء



الجزء الأول //

فتح راكان اللاب توب و ضغط زر التشغيل و راح يلبس البيجاما , كان الوقت متأخر والساعة 2 بالليل.
الولد دااايخ و فيه النوووم بس المشكلة انه خلاص تعود يدخل النت متأخر يومياً بهالوقت بس عشانها.


فتح الانترنت اكسبلورر و بدا الاتصال و بينه وبين نفسه كان يتمنى من كل قلبه يلقاها اون لاين
فتحت الصفحة الرئيسية و بسرعة جررب يدخل المسنجر لكن المسنجر بكل لعانة رفض يدخله؟

- هذا وقتك عاد !!

جلس يجرب مرة و ثنتين و ثلاث بينه وبين نفسه كان يقول أنا وش حادني والله أني نعسان وفيني النوم
لكنه عارف أن الموضوع ما يستحمل تأخير خصوصا أنه صار لها فوق الأسبوع ما تدخل مسنجر و لا ردت على الإيميل
الي أرسله لها !.

* المشكلة ان أم النوم ذي ما تنام زي خلق الله من جت العطلة و هي سهر بالليل و خياس بالنهار .



بعد عشر محاولات و للمرة الـ11 اخيراً تم تسجيل الدخول ..بس بعد كل هالتعب لقى كل قائمته أوف لاين!




هو ما كان يبغى الا هي بس وش عليه اكيد هالشينة مسوية لي بلوك !

بهالوقت كانت مرام طفشااانة و تحوس بالنت و مسوية أوف لاين عالمسنجر و لما شافت تسجيل دخول فررررحت

_ و اخيرا بلقى احد اسولف معه..

بس خاب أملها لما شافت النك نيم:
"Reality Sucks I'm Gonna Keep On Dreamin "

- وعععع ليش حظي زفت كذا من بين 29 شخص عندي ما يطلع لي اون لاين الا هالبثر!


وظلت مرام تكمل دجتها بالنت و بعد نص ساعة فجأة جاها طلب إضافة من إيميل غريب!

قعدت تتأمل الإيميل هل يا ترا هو لبنت والا ولد!

وقررت مثل كل مرة تقبل الإضافة و تتأكد الحيين عشان اذا كان ولد تحذفه على طوول!


لما جت بتغير إلى اون لاين انتبهت ان راكان للحين اون لاين , لا و مغير النك عشان يلفت انتباهها:


"مراموووه اذا كنتي اون لاين شيلي البلوك عني
ترا السالفة مهمممة"



*علي انا يا راكانوه هاه !

مير عناد لخليك بلوك أسبوع عشان ثاني مرة تعرف تقول عني تافهة!






/
/


#على فكرة مرام ما تضيف أولاد بالمسنجر عندها , لكن راكان مو اي ولد , راكان يصير ولد خالتها.

هو اكبر منها ب 6 سنوات, على الرغم من ان عائلتهم محافظة جداً لدرجة انها ما تذكر ملامح وجهه لأنه كبر بدري
عنها و صارت ما تشوفه ابداً .. في عايلتهم بمجرد ما يبلغ الولد خلااااص ما عاد يدخل عند الحريم حتى في الأعياد
و المناسبات الحريم الي يكشفون له هم الي يجون يسلمون عليه , اما بنات خالاته و اي بنت مو من محارمه ما عاد
يسلم عليها او يجي لسانه على لسانها!



*آخخخ يالقهر معقولة زعلت من آخر محادثة بيننا لما قلت لها انك تافهة! بس انا ما قلت شي غلط هي صدق اهتمامتها تافهة!

اجل حاطة النك حقها بذاك اليوم :
تؤبرني هالضحكة يا ناااس!

و حاطة الصورة الشخصية لها ذاك الهندي شاروخان !

المشكلة انها تتهمني انا بالتفاهة . لا هي ما كانت تقصدني انا بس كانت تتكلم بشكل عام عننا يالسعوديين

و .. لحظة وش فيني صرت أتكلم مثلها نست نفسها هالسيرلانكية ماسكة لي كل كلمة و الثانية بس انتو يالسعوديين
وانتو يالخليجيين!


مرام كانت حاقدة من قلللب على كلام راكان لها , بس بينها و بين نفسها كانت حاسة انه رمى قنبلة بوجهها ,
ليش قالي كذا ؟!





/
/




كانت دايماً لما تفتح نقاش معه و يجي طاري الشباب ترمي كلمة قوية و تجرح:


تؤبرني هالضحكة يا ناااس :
ما اصدق أول مرة ادري انه فــعايلتنا شاب زي هشام!

Reality Sucks I'm Gonna Keep on
Dreamin:
ليه وش فيه هشام زود عن شباب عايلتنا!



تؤبرني هالضحكة يا ناااس :
اممم ما فيه زود على قولتك بس يكفي انه فكر يدور له وظيفة صيفية حسيت لاول مرة انه بعايلتنا شباب مو تافهين
و متكلين على أنفسهم .


أنصدم راكان من كلمة مرام بس هالمرة قرر انه ما يسكت لها حس أنها مصختها !!


Reality Sucks I'm Gonna Keep on
Dreamin:
ليه عمتي مرام ومن قالك ان باقي شباب العايلة تافهين!



تؤبرني هالضحكة يا ناااس :
ما يحتاج احد يقولي واااضحة زي الشمس مو شباب عايلتنا سعوديين
معناته أنهم تافهين !



Reality Sucks I'm Gonna Keep on
Dreamin:
ليش هي صارت معادلة
اي شاب سعودي = تافه!




تؤبرني هالضحكة يا ناااس :
إمممم .. تقدر تقول يسسس


Reality Sucks I'm Gonna Keep on
Dreamin:
ودي اعرف أنتي تتكلمين من جد!



تؤبرني هالضحكة يا ناااس:
لا أتكلم من خال
هههههههههههههههه


Reality Sucks I'm Gonna Keep on
Dreamin:
اممم ما ودي أرد عليك بنفس أسلوبك و أقول أنتو يـ"السعوديات" !
لكن بقولك اسمحيلي أنتي آخر وحدة تتكلم عن التفاهة



تؤبرني هالضحكة يا ناااس:

خير عمي راكان وش عندك ماسك علي يوم تقول اني تافهة !


Reality Sucks I'm Gonna Keep on
Dreamin:
لا ابد سلامتك بس من شاف القرد الي أنتي حاطة صورته و قرا النك نيم حقك عرف وش هي التفاهة!







/
/


/
/








انصدمت مرام من هالكلام و من كثر ما انصدمت مر أسبوع على آخر محادثة بينها و بين راكان , مع أنها كانت متعودة
تكلمه بشكل شبه يومي عالمسنجر, صار لها من يوم ما أضافها عنده سنة , يا ربي سنة كاملة بس لو يدري احد عنهم
من العايلة وش بيقول! وايش بتسوي فيني أمي!





مرام من وعت على الدنيا وأبوها فري عالأخرر , بعايلتهم كانت أسرة مرام تعتبر أكثر أسرة فري , لأن أبوها أول
من دخل الستالايات بالعائلة , وهو أول من دخل الانترنت بيته في الوقت الي كانوا باقي العايلة يعتبرون النت كفر
و العياذ بالله!






شوي شوي قدرت مرام تقنع أبوها يسمح لها تستخدم النت و بحجة ان المدرسات يطلبون منها مقالات و القاءات عشان الإذاعة بالمدرسة .


أبوها كان مقتنع إن الانترنت شر لا بد منه و الأفضل نخلي العيال يستخدمونه تحت إشرافنا بدل ما ينتشر بعدين
و يصيرون يدخلونه من ورانا و يستخدمونه بطريقة غلط! بعد ترجي و تبكي عند أمها وافقت بس بشرط أنها ما تعلم
احد من العايلة .

وشوي شوي صار استخدام النت ينتشر في العايلة بس ظل محظور على الشباب و ظلت مرام البنت الوحيدة الي
تستخدمه , بعد كم سنة صارت تستخدم المسنجر بعدما فهمت أمها انه يختلف عن التشات و ان بالمسنجر هي تقدر
تختار البنات الي تسولف معهم و أقنعتها أنها أصلا ما تبغاه الا عشان دروس الترجمة مع صديقتها "أنفال" , مرام
كانت مقتنعة بينها و بين نفسها أنها مستحيييل تقبل على نفسها أنها تكلم ولد خصوصاً بعدما أنصدمت من اول واحد
تعرفت عليه بالمسنجر و تفاجأت فيه بعد محادثتين بس يرقمها!

* والله أتاري السعودي بيبقى سعودي أول ما يشوف طيف حرمة بيرقمها !


ومن عقبها حرمت مرام على نفسها أنها تضيف أي تماسيح للمسنجر !





/
/





مرة من المرات كانت تكلمها مضاوي بنت خالتها -أخت راكان- الي كانت تبغى منها شوية تصاميم عشانها متوهقة مع
مدرسة الفنية ,مرام كانت شاطرة بالرسم و الأشغال اليدوية حاولت توصل لمضاوي فكرة تصميم على شكل حورية
كانت تحتفظ بالرسمة عندها الي هي من توقيع جيم وارن:

+ أقول مرامووه لا تجنيني والله تراي متوهقة و لازم اسوي الرسمة الييوم وش الحل؟
تدرين وشلون اذا تقدرين أطبعيها و أرسليها مع السواق .

-اممم السواق موب فيه مودي عبد المحسن اخوي للملعب و بيقعد معه لما تخلص المباراة .

+ وش ملعبه ؟

-مدري عنه بس الظاهر اليوم فيه مباراة الهلال ؟

+يا فضيه أخوك ذا , طيب وش الحل ؟!

- ما أدري عنك؟


ولمعت فكرة براس مضاوي ..

+ مرووم حبيبتي مو أنتي عندك إيميل صح ؟

- إيه .

" مرام ومضاوي كانوا صديقات و مضاوي تدري عن كل أسرار مرام "

+طيب شوفي انا بكلم راكان أخوي و اخذ منه أيميله و أرسليها أنتي له و أخليه يطبعها لي .

-طيب بسرعة شوفي لي أيميل أخوك و انا بروح اشبك النت وأنتي كلميني على جوالي اوكي مو
تستهبلين و تدقين على خط البيت!

+ وش قالوا لك مو لهالدرجة غبية.. يالله باي .



راحت مضاوي تكلم أخوها راكان ..و تفاجأت برنة الجوال جنبها اتاريه على الشاحن الي بالصالة

وتروح تدق باب غرفة راكان الي بهالوقت كان بغرفته على النت..

أنصدم راكان لما قالت له مضاوي السالفة كان قاعد يحاول يستوعب و مو مصدق أنه مرام تدخل نت ..

مضاوي كانت مستعجلة وتلح عليه يعطيها الإيميل ..

طلب منها تروح تجيب ورقة وقلم و كتب لها عنوان الإيميل ..

أخذت منه عنوان أيميله و راحت تركض تكلم مرام و هو بنفس اللحظة كان تحت تأثير الصدمة

,, مرام بنت خالتي تدخل نت , لا و عندها إيميل بعد ؟!!



بهاللحظة قطعت مضاوي تفكيره ..


+ هاه راكان يالله اطبع الصور..

,, وش صوره؟!

+ الي أرسلتها مرام , من شوي قفلت منها و تقول أنها أرسلتها لإيميلك يالله عاد أطبعها ؟!

,,لحظة خليني افتح ايميلي ..



بهاللحظة وهو يفتح الايميل لقى بالبريد 3 إيميلات , واحد منهم كان من مرام بنت خالته !

لفت نظره المرسل:
It's Me

اما العنوان كان فاضي!

فتح الايميل و قام عن الكرسي بعد إلحاح مضاوي بس بعد ما قعد يردد بينه و بين نفسه :
مرووم أت هوتميل دوت كوم


ظل واقف وهو مب مصدق ! معقولة مروم بنت خالته الدبة الي آخر مرة شفتها
كانت من خمس سنين<< شوفه بالغلط !

ما ينسى إلى الآن كيف أنصدم بشكلها!

كانت مرام في مرحلة المراهقة جسمها صار مليان شوي و وجهها منتفخ و مليان حبوب شباب

بس ذيك الحبة غريبة شوي الي بخشمها ! أمم لا هذا زمام! وشو؟! زمام ؟!

هالبنت موب صاحية مبين أنها متمردة !

يحليها مرامووه البزر صارت حرمة من بعد ما كانت أشهر بنت في لعبة المصارعة

بس أكثر شي لفت انتباهه يومها شعرها البوي! لاااااااااااا هالغبية قصته !




/
/

مرام من يوم كانت صغيرة تحب الشعر القصير عكس أمها الي كانت تبي بنتها تصير مثل بنات خالاتها بشعر طويل
يوصل للظهر , دايم أمها تقول لها يا حسافة الشعر فيك. هو من جد شعر مرام كان انعم من شعور بنات خالاتها
بمراحل والي محليه كثافته و درجته البنية الغامقة عكس بنات العايلة الي شعورهم سود .. لدرجة أنها لما كانت
تحنيه تكون هي البنت الوحيدة في العايلة الي يبين فيه الحنة!


و فجأة أنتبه راكان انه مو لحاله بالغرفة..

+ راكان أقولك بسرعة أبيك تطبعها لي وشفيك ما ترد!

,,نعم ؟!

+ الله ينعم عليك , بغيتك تخلصني و تطبع لي الصور؟

,,إن شاء الله .


و يروح راكان يشغل الطابعة بعد ما شبكها باللاب توب..


بعد ما خلصت مضاوي أخذت الصور المطبوعة و هي تأشر لراكان بالورقة في وجهه

راكان الي كان سرحان أنتبه لحركة أخته والتفت عليها:

,, وش تبين ؟



+سلامتك بس تراي خلصت و مشكور على الخدمة , جعلي أطبع لك بطاقات عرسك انشالله
ابتسم راكان لأخته و فز قلبه لطاري العرس و تذكر شروق بنت عمه

,, العفووو يا حلوووة أوامر ثانية ؟

+ لا مشكور .



و توها مضاوي بتقوم إلا و راكان يسألها:

,, مضاوي , مرام بنت خالتي عندها نت ؟!

+ لا عندها بـيجر , هههههه يا حليلك اجل لو ما عندها كيف أرسلت لي الصور ؟

,, لا قصدي يعني عندها جهاز خاص فيها تدخل منه نت ؟!

+ إيه .



سكت راكان هو يبغى أخته تتكلم بدون ما يسأل بس هي كانت مشغولة بالصور الي طبعها لهم.

,, مضاوي أبيك تقولين السالفة بالتفصيييل, هي وشلون قدرت تقنع أهلها؟ الي عرفه أن خالتي مرة شديدة ؟!

+مممم أبوها موافق بس خالتي لا , بعد ما ضغطت عليها مروم وافقت ..

,, للحين مو مستوعب السالفة ما توقعت وحدة من بنات عايلتنا تستخدم النت ؟

+ ليش هو مو عيب ولا حرام ؟! بعدين نسيت أنه مرام بنت خالتي أبوها فري نسيت أنه أهداها يوم
نجحت العام جوال كاميرا ؟

سكت و ما علق هو فعلاًَ أبو مرام فري على قولة مضاوي بس سالفة النت للحين صادمته ..



+ و على فكرة لا تجيب طاري الموضوع عند أمي أخاف تعلم خالتي أم مرام و تنفهم السالفة غلط .
تعرف وشلون عاد الحريم بيفسرونها:
هاااااااااااو .. مرام تكلم راكان في الانترنت ومدري وش ,, أوكي راكان؟

,, هاه إيه إنشالله .

طلعت مضاوي من غرفته و هو مو مستوعب كلمتها الأخيرة لأنه كان مشغول بشي ثاني ..
كان يردد بينه وبين نفسه :

مروووم آت هوتميل دوت كوم !!




يـــتـــــبـــــع





الجزء الثاني //

ست الحبايب يا حبيبة يا أغلى من روحي و دمي :
من معاي؟


حايرة والشوق بين عيونج .. خايفة حبين ويلومنوج :
وعليكم السلام

ست الحبايب يا حبيبة يا أغلى من روحي و دمي :
أقولك من معي ؟


حايرة و الشوق بين عيونج .. خايفة تحبين و يومونج:
وإذا عرفتي اسمي بيفرق معك ؟


ست الحبايب يا حبيبة يا أغلى من روحي و دمي :
مو قصدي الاسم بس ؟ قصدي الشخص الي معي ؟ أنا ما أحب أكلم أشخاص غريبين بالمسنجر ؟
و إيميلي مو معروف يعني كل الي عندي بالمسنجر صديقاتي ؟ من معي ؟


حايرة و الشوق بين عيونج .. خايفة تحبين و يلومونج :
وشو هو تحقيق ؟ يعني تبين تعرفين اسمي و عمري و هواياتي ؟ لا تكونين بتخطبين ههههههههه


ست الحبايب يا حبيبة يا اغلى من روحي و دمي :
عن قلة الأدب ترا والله لو مانطقت بحطك بلوك ترا ما عندي وقت للسخافات


حايرة و الشوق بين عيونج .. خايفة تحبين و يلومونج :
مراموووووه يمة منتس والله أنتس تخوفين !


ست الحبايب يا حبيبة يا أغلى من روحي و دمي :
مرامووه للمرة الأخيرة من معي ؟!


حايرة و الشوق بين عيونج .. خايفة تحبين و يلومونج :
أنا جوري من منتدى بنات !من يومين أرسلتي لي عالخاص طلب إضافة و هذاني أضفتك !


"هنا تيبس الدم بعروق مرام , وحست كأن أحد كب عليها موية مغلية !"


ست الحبايب يا حبيبة يا أغلى من روحي و دمي :
معليش آسفة مرررة على أسلوبي بس كنت متضايقة من موقف صاير لي و حطيت حرتي فيك !

حايرة و الشوق بين عيونج .. خايفة تحبين و يلومونج :
ههههههه لا عادي أكتشفت الجانب السيء فيك


ست الحبايب يا حبيبة يا أغلى من روحي و دمي :
أي جانب ؟


حايرة و الشوق بين عيونج .. خايفة تحبين و يلومونج :
أنك عصبية هذا أولاً , ما ينمزح معك وهذا ثانياً هههههههه


"مرام : وا خزيااااااه يا ربي أنا وش سويت !"


ست الحبايب يا حبيبة يا أغلى من روحي و دمي :
هههه و الله مو لهالدرجة , تراك أخذتي إنطباع غلط بوقت غلط .


حايرة و الشوق بين عيونج .. خايفة تحبين و يلومونج :
أممممم ممكن , أنا قلت لنفسي وش فيها البنت أخبرها بالمنتدى ذووق و كيوووت ..
بس هنا شفت الوجه الآخررر من دلع بنات نياااااهااااااااااااا


ست الحبايب يا حبيبة يا أغلى من روحي و دمي :
هههههههههه أجل لسه ما شفتي شي .. أنتي بس جربي تعلمين أحد بالي صار و شوفي أنا وش بسوي فيك


حايرة و الشوق بين عيونج .. خايفة تحبين و يلومونج :
يمه منتس ! فوق ما أنتي موريتني العين الحمرا من أول محادثة تبين تهدديني بعد !


ست الحبايب يا حبيبة يا أغلى من روحي و دمي :
إيه


حايرة و الشوق بين عيونج .. خايفة تحبين و يلومونج :
طيب .. أنا أورتيس بكرة بتلقين هالمحادثة نازلة في قسم الضحك و الفرفشة
وهذا وجهي إن ما كل الأعضاء شكروني هذا غير الإدارة الي بتعطيني وسام المواطنة الصالحة
و هذا إذا ما عينوني مشرفة بعد !


ست الحبايب يا حبيبة يا أغلى من روحي و دمي :
كل هذا عشانك نزلتي محادثتنا !على العموم نسيتي أني مشرفة و مراقب عام في المنتدى و أقدر بضغطة زر أوقف عضويتك


حايرة و الشوق بين عيونج .. خايفة تحبين و يلومونج :
هاه حبيبتي مررروم أنتي اسمك مرام صح ؟


ست الحبايب يا حبيبة يا أغلى من روحي و دمي :
لا رقــيــة ! يعني بالذمة مبين من الإيميل ؟


حايرة و الشوق بين عيونج .. خايفة تحبين و يلومونج :
تشرفنا أخت رقية , بس ما اهون عليك صح ؟ أعتبريني مثل بنتك

ست الحبايب يا حبيبة يا أغلى من روحي و دمي :
وش بنته وووووجعتييييييييين ! ليه أنتي كم عمرك ؟ و على فكرة وش اسمك ؟


حايرة و الشوق بين عيونج .. خايفة تحبين و يلومونج :
طيب إمممممم أعتبريني أختك الصغيرة !


حايرة و الشوق بين عيونج .. خايفة تحبين و يلومونج :
يؤ صح نسيت أقولتس اسمي أنا نوف .. عمري 16 سنة .. بأولى ثانوي
أسكن في الرياض و الأصل من القصيم ..أريد زوجاً أسمر .. طويل .. شعره ناعم .. موظف في
إحدى السفارات في الخارج .. رومانسي يحب أكل المطاعم .. و يقدر الحياة الزوجية


ست الحبايب يا حبيبة يا أغلى من روحي و دمي :
وش قالوا لتس عني خطابة !


حايرة و الشوق بين عيونج .. خايفة تحبين و يلومونج :
مدري عنتس قلت يمكن عندتس مشاريع من وفق راسين بالحلال لولوووووووييييييييييييييييييش
ست الحبايب يا حبيبة يا أغلى من روحي و دمي :
ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه


حايرة و الشوق بين عيونج .. خايفة تحبين و يلومونج :
إلا صدق أنتي بأي سنة ؟!


ست الحبايب يا حبيبة يا أغلى من روحي و دمي :
بدينا بالغلط ! حالياً متفرغة للبيت و النوم و الأكل و الشرب بعد 16 سنة دراسة .


حايرة و الشوق بين عيونج .. خايفة تحبين و يلومونج :
صدق و الله حسبتك صغيرة !


_ في هذه اللحظة وصل مرام إيميل و أكيد عرفتوا المرسل , بدون انتباه ضغطت مرام على الإيميل وكملت المحادثة ..


ست الحبايب يا حبيبة يا أغلى من روحي و دمي :
ليه يعني ألحين أكتشفتي أني عجوز !


حايرة و الشوق بين عيونج .. خايفة تحبين و يلومونج :
أووووووبس لا والله مو قصدي بس من أسلوبك في المنتدى و دجتك حسيت أنك
وحدة لسه في الثانوي .. على العموم أنتي متخرجة من أي قسم ؟

ست الحبايب يا حبيبة يا أغلى من روحي و دمي :
من كلية التربية , إنجليزي


حايرة و الشوق بين عيونج .. خايفة تحبين و يلومونج :
وععععع أكره الإنجلش


ست الحبايب يا حبيبة يا أغلى من روحي و دمي :
ليه عاد معروف الانجليزية لغة العصر !


حايرة و الشوق بين عيونج .. خايفة تحبين و يلومونج :
أدري بس تدريسهم مررررررررة خاااايس كله:
He – Him
She – Shim
مع حفظ الحقوق لحسين عبد الرضا



ست الحبايب يا حبيبة يا أغلى من روحي و دمي :
هههههههههههههههههههههههههههههههههههه الله يرجك أنتي و إياه


حايرة و الشوق بين عيونج .. خايفة تحبين و يلومونج :
برررب


ست الحبايب يا حبيبة يا أغلى من روحي و دمي :
تيت




/
/




وراحت مرام تفتح نافذة ثانية للاكسبلورر , بهالوقت أنتبهت أنه فيه نافذة مفتوحة أصلاً !
فتحتها لقت إيميل واصلها من راكان !


* يوووه وش يبي ذا بعد !

إقتباس »
مرام أدري أن أنتي زعلانة من آخر محادثة بيننا , و أنا حاولت أعتذر لك أكثر من مرة بس ما حصلتك مسنجر

أدري أنك مبلكتني بس من جد أنا آسف و أبغاك الحين تشيلين البلوك فيه سالفة مهمة أبغى أقولك إياها

بعطيك خيط واحد عشان تتحمسين :

مضاوي أختي + ثامر ولد عمتي = ؟!!





/
/




أستغربت مرام من أسلوب راكان , أكيد هو ندم !

بس وش سالفة مضاوي و ثامر ؟

أمس شفت مضاوي ببيت جدتي و ما قالت شي جديد !

لا يكون بس مسوي لي مقلب و طابخ لي السالفة عشان أتحمممس و أشيل البلوك عنه ؟!

ظلت مرام محتارة وتقلب السالفة براسها , لما فتحت المسنجر مرة ثانية لقت راكان حاط نيك نيم :

" ابتدأ العد التنازلي .. لو ما شلتي البلوك في خلال عشر دقايق أنسي السالفة الي بغيتك فيها "

* يممممه منه هالدب ! وش عرفه أني أون لاين ؟!

بينها وبين نفسها هي تدري أنه راكان فاهمها وصار يعرف مواعيد دخولها النت أكثر منها !

و في لحظة ضعف قررت أنها تشيل البلوك عنه و تعرف السالفة ..

بس كالعادة كبرياء الأنثى عندها منعها أنها تبادر بالمحادثة !







/
/


على الجهة الثانية كان فيه واحد متشقق من الوناسة :

- هههههههههه والله و عرفت أجيبك يا مرامووووووه .. لكن هين مسوية ثقل .. بشوف قوة تحملك ؟

كل واحد فيهم ظل يعاند و ينتظر الثاني يبادر بالمحادثة !


تذكرت مرام النك نيم حقه و خافت أنه يسوي تهديده و يطلع من المسنجر بدون ما يقول السالفة .





ست الحبايب يا حبيبة يا أغلى من روحي و دمي :
سلام


- هههههههههههههههههههههههههههااااااااااااااااااااااي يا حبي لكم يا بنات أفكاري

و الله و عرفت لك يا مراموووه ,, لكن هين , خلني أغير النك أول عشان تعرفين ثاني مرة تسفهين !


بعد مرور دقيقة بالضبط !

يالله نعيش بدنيا غير !! :
وعليكم السلام


*يبي يستهبل .. والله مو وقتك !


ست الحبايب يا حبيبة يا أغلى من روحي و دمي :
ساعة عشان ترد السلام ! ترا رد السلام واجب !!


يالله نعيش بدنيا غير !! :
أي ساعة كنت مشغول شوي , بعدين تراي رديت السلام وما أخذ مني دقيقة مو أسبوع !


* شفت أنك بايخ والله أني عارفة أنه ما عنده سالفة و بيقعد يحاسبني على البلوك !


ست الحبايب يا حبيبة يا أغلى من روحي و دمي :
نعم وش بغيت ؟!


يالله نعيش بدنيا غير !! :
الله ينعم عليك


ست الحبايب يا حبيبة يا أغلى من روحي و دمي :
شف عاد تراها واااااااااااااااااااااصلة حدي منك بتقول آلحيييين وش تبي و إلا ترا ما يردني إلى البلوك ؟
وأنت جربتني و ما أتوقع ودك تجرب مرة ثانية !

- يمه منها ذي شكله المزااااج خربااااااااااان !


يالله نعيش بدنيا غير !! :
لا تهددين ! أنتي وش على بالك الناس لعبة بيدك ! أنا شرحت لك بالإيميل أني ما كنت أقصد و أنتي سفهتيني
و حاولت أثبتلك حسن نيتي وأعتذرتلك بس ما جاب نتيجة معك ! هذا جزاي الي أبغى أعتذر منك ؟


ست الحبايب يا حبيبة يا أغلى من روحي و دمي :
يعني سالفة مضاوي أختك كذب وأنت سويت كذا بس عشان حضرتك تعتذر !


يالله نعيش بدنيا غير !! :
آهه صدتك !يعني أنتي شلتي البلوك بس عشان مضاوي ؟


ست الحبايب يا حبيبة يا أغلى من روحي و دمي :
اللهم طولك يا روح أبي أعرف فيه سالفة وإلا لا ؟


يالله نعيش بدنيا غير !! :
إيه فيه ؟


ست الحبايب يا حبيبة يا أغلى من روحي و دمي :
أحلف ؟


يالله نعيش بدنيا غير !! :
أصغر عيالك أنا!!
شوفي أنا ناوي أقول لك بس بشرررط !


* بعد ناوي يتشرط !


ست الحبايب يا حبيبة يا أغلى من روحي و دمي :
وش شرطك ؟


يالله نعيش بدنيا غير !! :
أمممم أولاً تسامحيني لأني فعلاً ما كنت أقصد بس أنتي قهرتيني شوي


ست الحبايب يا حبيبة يا أغلى من روحي و دمي :
و ثانياً !!


يالله نعيش بدنيا غير !! :
توعديني أنك ما تسفهين ثاني مرة أزعلي بكفيك بس فرغي و طلعي كل الي في قلبك أرسلي أيميل
و شرشحيني و شرشحي الي خلفوني بعد


ست الحبايب يا حبيبة يا أغلى من روحي و دمي :
هههههههههه طيب مسامح بس لا تكرره أنت و وجهك !
بعدين أشرشحك ممكن لكن الي خلفوك آسفة ما أرضى على خالتي


يالله نعيش بدنيا غير !! :
أعوذ بالله ما تقدرين تكملين جميلك !


ست الحبايب يا حبيبة يا أغلى من روحي و دمي :
يالله عاد وش سالفة مضاوي تراك ما تنعطى وجه !


يالله نعيش بدنيا غير !! :
أي سالفة و مين مضاوي ؟


ست الحبايب يا حبيبة يا أغلى من روحي و دمي :
والله أني حاسة أنك تستهبل من الأول بس تدري وشلون الشرهة علي أنا الغبية الي صدقتك !

يالله نعيش بدنيا غير !! :
أنتي وش متعشية؟!


ست الحبايب يا حبيبة يا أغلى من روحي و دمي :
سؤال سخيف مثل وجهك بس جواباً لك شاورما


يالله نعيش بدنيا غير !! :
بالشطة وإلا بدون .


* سخيف و ربي أنه سخيف .


يالله نعيش بدنيا غير !! :
ما جاوبتي ؟!


ست الحبايب يا حبيبة يا أغلى من روحي و دمي :
على إيش ؟!


يالله نعيش بدنيا غير !! :
الشاورما بالشطة وإلا بدون ؟!


ست الحبايب يا حبيبة يا أغلى من روحي و دمي :
بالشطة , لا و أبشرك ما أحبها إلا بشطة تباسكو


يالله نعيش بدنيا غير !! :
آهه عشان كذا .


ست الحبايب يا حبيبة يا أغلى من روحي و دمي :
ما فهمت؟!


يالله نعيش بدنيا غير !! :
عشان كذا لسانك طوييل و ترادين , بوصي أبو عبدالمحسن إن جا يجيب المقاضي لا يشتري تباسكو
وبقوله هذي وصية من فاعل خير خايف على محارمك


* ههههههههه والله أنك بايخ و سخيف مدري ليش للحين متحملتك !


شاورما بالشطة :
أحد قالك قبل انك سخيف و دمك ثقييييل !


يالله نعيش بدنيا غير !! :
لا كل الي يعرفوني يقولون أني مملوح و وسيم و أقدر الحياة الزوجية .


* وش سالفة الحياة الزوجية ! بالأول نوف و ألحين ذا السخيف !
إلا على طاري نوف ما عاد رجعت ؟ وراحت مرام تشيك على نوف لقتها أوف لاين !
أووووف يعني الحين ما لي إلا هالماصل؟



يالله نعيش بدنيا غير !! :
مراموووه وين رحتي ؟ بعدين وش هالنك الله يرجك ههههه


شاورما بالشطة :
رحت السطح أشيك على الحمام لقيتهم ناموا قعدت أغني لهم وأنا أطق أصبع :
الله أكبر يا حمام من صلاة العصر نام!


يالله نعيش بدنيا غير !! :
هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههه
يا قدمك من وين طلعتي بهالأغنية ؟!


شاورما بالشطة :
من أرشيف غصب ون ! أنت وش عليك ؟


يالله نعيش بدنيا غير !! :
ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
تتذكرين برنامج أحلى التهاني الي كانوا يدورون بالقاعات ويقابلون المعاريس ههههههههههههههههه


*الظاهر أنه نشبة و مطووووووووول !


شاورما بالشطة :
إيه أتذكره .


يالله نعيش بدنيا غير !! :
تتذركين ذاك العرس الي سويناه يوم كنا صغار وأنا أختاروني المعرس ..


* يووووه الولد شكله بيرجع يبنبش في الماضي


شاورما بالشطة :
إيه أتذكر .. أقول راكان أمي تناديني و ألحين لازم أطلع يالله مع السلامة


- ههههههه أكيد بتقول مع السلامة ,, يا حليلها تستحي بس ما فيها شي كنا بزران
يا حليلها وهي مسوية دور مرتي هههههههههههههههههههههههههههههه


يالله نعيش بدنيا غير !! :
طيب مع السلامة ألاقيك بكرة بس مو مثل هالوقت ..إمممم لا ابكر عشان يمديني أقول السالفة ..


شاورما بالشطة :
أي سالفة ؟!


يالله نعيش بدنيا غير !! :
سالفة مضاوي .


شاورما بالشطة :
يعني فيه سالفة ! طيب قل يالله ؟


يالله نعيش بدنيا غير !! :
لا خلاص ما عاد يمدي .. دخت مرررة و بكرة عندي دوام .. بعدين مو قلتي تو خالتي تناديك؟


* يا شين المصالة .. طيب وش دخلك أعتبرني صرفتها !


شاروما بالشطة :
هاه لا خلاص هي كانت تتطمن علي و راحت ,, أيوه وش السالفة ؟


- والله أني عارف أنك كنت تصرفيني .. لكن هيييين !


يالله نعيش بدنيا غير !! :
إممم السالفة مرة طويلة و محتاجة تركيز ,, بعدين قلتلك دداااااايخ تراي المفروض نايم من ساعة
و إلا تحسبين الناس ما وراهم دوامات زيك !


* يا كرهي لك راكانووه ,, لكن هين مردودة


يالله نعيش بدنيا غير !! :
تصبحين على خير .


شاروما بالشطة :
و أنت من أهله .




يالله نعيش بدنيا غير !! :
مرام خوذي هاللنك إهداء ..
https://www.6rb.com/song4/kw/alsa3ad/...r-ya-7amam.ram
وطلع راكان من المسنجر..
بس ظلت مرام تضحك من قللللللب على الإهداء..
"الله أكبر يا حمام من صلاة العصر نام "
خبللل وربي خبلللللل ..




كدوو الرياض في حضوركك يختلف معنى الحكي ..!





الجزء الثالث //



رجعت مرام من صحارى مول و هي مرة تعبانة !

على غير عادتها قررت ما تشتري لها عشا من المطعم و أخذت لها موكا بس !

^
^
^
تابع

- الله ما فيه أحلى من أني أبدى يومي بالمول .


وبدت تنشر الأغراض الي شرتها عشان تقيسهم

-يووه شكله هالجينز ما رح يدخل ! هذا و أنا ما افطرت و لا أخذت لي غير هالموكا !
لكن من غير شر بكرة بيبدأ الدايت.


قررت تاخذ لها شاور سريع عشان تدخل نت بدري .

-يمكن يدخل راكان ألحين أبي أعرف السالفة ..
إنشالله يكون فيه سالفة أصلاً !



بعدما خلصت الشاور جابت عدة الأظافر الجديدة , وعلى مهلها فتحت اللاب توب و دخلت مسنجر و مثل ما توقعت
كان راكان أون لاين ..




شاورما بالشطة :
سلام



لا تـــتـــنــهـــد :
وعليكم السلام



شاورما بالشطة :
أيوه وش سالفة مضاوي أختك !



لا تـــتـــنــهـــد :
بدري !غريبة وش مصحيك بدري ؟!



شاورما بالشطة :
بدري من عمرك .. وش السالفة ؟



لا تـــتـــنــهـــد :
أي سالفة ؟



شاورما بالشطة :
راكان و ربي أنك سخيف أنا من رجعت من السوق دخلت نت و هي مو من عادتي بس عشان اعرف وش سالفة أختك
و أنت ألحين تستخف دمك و تقولي أي سالفة ؟!



لا تـــتـــنــهـــد :
بأي سوق كنتوا ؟!



شاورما بالشطة :
تدري وشلون مع السلامة أنا حاسة أن ما عندك سالفة بس ناوي تلعب بأعصابي !



لا تـــتـــنــهـــد :
أول جاوبي على السؤال , لأني مودي أهلي السوق قلت بخاطري يمكنكم متواعدين و شفتي مضاوي هناك
و قالت لك السالفة .



شاورما بالشطة :
كنا بصحارى , ما شفنا أهلك , وش السالفة ؟



لا تـــتـــنــهـــد :
آهه , لا أهلي موديهم للفيصلية و شكلهم مطولين امي قالت أرجع البيت و إذا خلصنا بنكلمك !



شاورما بالشطة :
؟!



لا تـــتـــنــهـــد :
شوفي مرام و ربي لا تزعلين بقولك السالفة بس أخاف تفوتني صلاة العشا !



شاورما بالشطة :
طيب خلاص مع السلامة



لا تـــتـــنــهـــد :
مرام والله جد أنتي ما ترضين تفوتني الصلاة بس خليني أرجع و اقولك !



شاورما بالشطة :
إيه يا شاطر أهم شي الصلاة لا تفوتك .



لا تـــتـــنــهـــد :
أحسك تتطنزين ! عموماً ما رح اطول و أنتي روحي صلي و أول ما تخلص الصلاة أدخلي و بتلقيني أون لاين
وساعتها والله العظيم لأقولك السالفة أوكي ؟



شاورما بالشطة :
طيب باي .




/
/












_ يا ربي أنا ليش متحمسة معه ؟ أحسه يستهبل و بمجرد ما يرجع من الصلاة بيقولي أنها كانت كذبة لفقتها عشان
تشيلين البلوك ! و إلا اصلاً لو فيه سالفة تخص مضاوي ليش هو الي يعلمني؟



أنا غبية بدق على مضاوي أكيد لو فيه سالفة بتقول لي شي ..



جاري الاتصال بـ .. مضاوي



( إن الهاتف المطلوب لا يمكن الاتصال به الآن , نرجو محاولة الاتصال في وقت لاحق !)



-يوووه طيب برسلها plz call me ,خخخخ أحسن خلي الفاتورة تصير عليها !




و قعدت مرام تلعب بأظافرها و تقص من هنا و تبرد من هنا لحد ما رن جوالها ..



_ آلوو أهلييييييييييين



+هلا بك مرووم , وش عندك مرسلة plz call me ! ما خبرتك قعيطية لهالدرجة !



- هههههه , و أنا ما خبرتك تصبرين عن جوالك و تخلينه مقفل و أنتي بالبيت , وشلون و أنتي بالسوق لا و بالفيصلية !



+بسم الله علي الرحمن الرحيم , أولاً وش دراك أني ما أصبر عن جوالي !
ثانياً وش دراك أني بالفيصلية ؟



* آخخخخ هنا مرام توهقت , أول مرة من عرفت راكان على المسنجر يزل لسانها بهالطريقة!



- مدري كني سمعت أمي تقوله , بس وينك إحنا كنا بصحارى سويت shopping من الساعة 5 العصر إلىىى 7 و نص المغرب .



+ إخص و ش مصحيك يالبطة من العصر ! أخبرك أنتي من ستايل حمامن جانا مسيّـان !
ما تصحين إلا 7 و نص !




- بسم الله علي منكم وأنتو وش عليكم , لا تكون وسادتي أشتكت لكم ؟



+ ههههه إي والله , الله يعظم اجرها , مسيكينة أحسها لو بتنطق يوم بتقول لك :
أعطني حريتي أطلق يديــّا .



- لا و صرنا نغني لأم كلثوم بعد ! وش عندك يا بنت هاه أنطقي أعترفي , أخرسي خالص أنتي طالق !


+ ههههه لا و الله إلا أنتي الي طالق .. أنجزي يا بنت وش تبغين ترا ألحين بيفتحون
المحلات و أنا ما بعد صليت !


- لا بس كنت بسلم مشتاقة لك .


+ تشتاق لك العافية .



- لا تقولين هالكلمة أحسك تدعين علي بطريقة غير مباشرة !



+ هااااااااااو مراموووه , يا منزوعة الحيا ! ألحين لا قلت لتس تشتاق لتس العافية صرت أدعي عليتس!



- شوفي حبيبتي أنتي تقولين " تشتاق لك العافية " يعني بما معناه جعلك تمرضين ذاك المرض الي من عقبه تشتاق لك العافية فهمتي ؟!



+ اقول عمتي مرام بلا فلسفة للحين ما خلصت من السوق و باقي لي كم محل و بعد شوي ما رح ندري إلا رويكين جاي ولاقطنا !



- بس مو راكـ ....



+ وشو ؟



- لا و لا شي سلامتك !



+ يالله باي .



* يوووه للمرة الثانية بغت تغلط مرام غلطة عمرها و تقول أن راكان بيصلي و بيرجع البيت عشانـ .. يوووه السالفة ؟
وش السالفة شكل راكانووه بيطلع لي قروون !






لما رجعت مرام للاب توب لقت راكان أون لاين , بس هالمرة قررت تنتظره هو يتكلم خلاص ذليت نفسي عاد !






/
/








لا تـــتـــنــهـــد :
باك



شاورما بالشطة :
حياك



شاورما بالشطة :
حرماً !



لا تـــتـــنــهـــد :
جمعاً إن شاء الله



شاورما بالشطة :
لا إنشالله



لا تـــتـــنــهـــد :
وجععع وش الي لا إنشالله , بعدين تعلمي الإملاء صح تراها تنكتب كذا : لا إن شاء الله !



شاورما بالشطة :
هههههه قلبنا حصة إملاء



لا تـــتـــنــهـــد :
ههههههه بس ما قلتي وش الي لا ؟


شاورما بالشطة :
جعلي ما أطب الحرم معكم يا عيال خالاتي


لا تـــتـــنــهـــد :
آفاااا ليييييييييش ؟



شاورما بالشطة :
أبد نسيت حضرتك آخر مرة رحنا , و ترا هالكلام من زمااااااااااااان كيف هبلتوا فينا يالتماسيح
بس صاكين علينا الشقة و ما تخلونا ننزل للحرم إلا وقت الصلوات و أنواااع العقدددد
لولا أمي نورة الله يخليها ذخر لنا كان ما تهنينا !



لا تـــتـــنــهـــد :
الله و أكبر يالعقددد! بس شي أكيد ما بنخليكم تنزلون الحرم غير وقت الصلوات !
و إلا كان ما غير دوران و سعسعة بالأسواق , ترا مكة نروح لها عشان نتعبد موب عشان نوسع صدورنا !



شاورما بالشطة :
إيه صح نتعبد زيكم بالضبط يالتماسيح !



لا تـــتـــنــهـــد :
وش قصدك ؟



شاورما بالشطة :
سلامتك بس أنتو كنتو تسهرون للساعة 7 الصبح بره الشقق , الله و اعلم مارح أحط بذمتي
و اقول أنكم كنتو تدورون و "تسعسعون" بالأسواق , لكن بقول أنكم شبابن صالحين و كنتوا " تتعبدون" بالحرم
و حنا يعني يالحريم ما يحق لنا نتعبد الله بالحرم



لا تـــتـــنــهـــد :
بتقنعيني إنكم لو بتنزلون من الشقق بتروحون " تتعبدون" بالحرم ؟



شاورما بالشطة :
و أنت بتقنعني إنكم تسهرون للساعة 7 الصبح في الحرم ؟ عموماً : " لا تمنعوا إماء الله مساجد الله "



لا تـــتـــنــهـــد :
و بيوتهن خير لهن !



شاورما بالشطة :
بس هذاك مو أي بيت هذاك بيت الله و أنتو كنتو تمنعونا عنه ؟ يا ويلكم بس من حساب ربي يوم القيامة !



لا تـــتـــنــهـــد :
يووووه خلاص آسفين عمتي مرام , المرة الجاية محد بيمنعك أعتكفي في الحرم ,زي ما تبين.



شاورما بالشطة :
و أنا وش اقول من الصبح ؟ ما عاد فيه جايات معكم يا عيال خالاتي



لا تـــتـــنــهـــد :
ممكن سؤال ؟ وش فتح السالفة ؟


* وبهاللحظة يرن جوال راكان ..


شاورما بالشطة :
أنا قلتلك حرماً , و أنت قلت جمعاً .



لا تـــتـــنــهـــد :
برب



شاورما بالشطة :
تيت



_ آلو , هلا يمة .. لا الحين بالبيت ؟ هاه خلصتوا ؟طيب خلاص عشر بكون عند الباب بس من أول رنة تطلعون
مو زي العادة تخلوني أنطق !



/
/





لا تـــتـــنــهـــد :
باك



شاورما بالشطة :
حياك



لا تـــتـــنــهـــد :
يووه دقيقة مرام اوكيه ؟



شاورما بالشطة :
وش عندك أنت ؟ عالعموم أنا بطلع ألحين أوكي ؟



لا تـــتـــنــهـــد :
لا استني لا تطلعين ما قلتلك الساللفة ؟



* الله يغثك أنت و سالفتك


شاورما بالشطة :
بسررعة طيب ..


بعد دقيقتين رجع راكان ..


لا تـــتـــنــهـــد :
باك



شاورما بالشطة :
حياك



لا تـــتـــنــهـــد :
أيوه .. شوفي تذكرين من فترة كنت تسولفين عن أنك لو بتصيرين خطابة بتخطبين مضاوي أختي لثامر ولد عمتي ؟



شاورما بالشطة :
كح كح وش هالغبار ؟يا قدمك





شاورما بالشطة :
طيب إيه اذكر و بعدين ؟



لا تـــتـــنــهـــد :
و لا قبلين



شاورما بالشطة :
يوووه وش دخل هذا بالسالفة ؟ إذا أنت فاضي تراي مشغولة ؟



لا تـــتـــنــهـــد :
لا والله مشغولة بإيش يا حسرة ؟ عموماً من قالك أني فاضي نسيتي أني بروح اجيب أهلي من السوق ؟



* لا زم يرمي كلمة تجرحني



شاورما بالشطة :
يالله باي أمي تناديني ؟




* يوووه شكلها زعلت , آفف من هاللسان ..

قصدي هالأصابع




لا تـــتـــنــهـــد :
طيب أستني خليني أكمل ؟



شاورما بالشطة :
للحين ما خلصت سوالفك البايخة مثل وجهك؟
تدري الشرهة مو عليك الشرهة علي الي مضيعة وقتي معك



* كأني أشم ريحة بلوك ! و الله شكلي مصختها بقولها السالفة و أمري على الله !


لا تـــتـــنــهـــد :
الله يسامحك , عموماً السالفة بإختصار من كم أسبوع كلمت عمتي تخطب مضاوي أختي لثامر ولدها
و وافقنا عليه و بعد بكرة بيجي يشوفها .



شاورما بالشطة :

أ ح ل ف



لا تـــتـــنــهـــد :
والله العظيم



شاورما بالشطة :





لا تـــتـــنــهـــد :
ههههههههه كل هذا من الصدمة , و إلا زعلتي عشانهم ما عطوك حقوق الخطابة ؟




شاورما بالشطة :
يا حبي لي , و الله يطلع مني شكلي من جد بشتغل خطابة .



لا تـــتـــنــهـــد :
عاد الله يسلمك لا كثر البزنس عندك لا تنسين تدورين لي




شاورما بالشطة :
أنت بالذات ما فيه أمل أتعامل معاك ؟ ألحين عشان سالفة بسيطة تنقال بثلاث ثواني ذليتني عليها إممم أسبوع ؟



لا تـــتـــنــهـــد :
لا والله أنا ما ذليتك كنت ناوي أقولك من زمان بس قلت خلي الموضوع يصير رسمي
بعدين مستغرب أنه مضاوي ما قالت لك مو أنتو صديقات ؟




* والله أنك صادق ! صدق مجتمعنا متخلف وش فيها إذا هي قالت لي أنه ثامر خطبها ؟
لا تكون تحسبني بأنظلها
و الله عاد يا مضاوي لو تدرين أن اخوك يمون لدرجة أنه قالي عن خطوبتك قبلك وش بتسوين؟
هههههه وش تسوين اصلن الحق لي أني أزعل يعني بالذمة وش شكلي و أنا أعرف من ولد خالتي عن خطوبة أخته !




لا تـــتـــنــهـــد يرسل لك إشارة تنبيه !



شاورما بالشطة :
خــيـــر !




لا تـــتـــنــهـــد:
وين رحتي ؟



شاورما بالشطة :
رحت السطح



لا تـــتـــنــهـــد:
هههههههههه عجبك الإهداء ؟



شاورما بالشطة :
ههههههههههه الله يرجك .. والله ضحكت من قللللللللب و رئة و شرايين بعد .



لا تـــتـــنــهـــد:
بس ما قلتي وش رايك بالخطوبة ؟ ما أحسك متفاجئة ؟
من جد تتوقعين هو حاط العين عليها من زمان و إلا جت صدفة ؟


* يا حليلك يا راكان تبغاني أقولك أن مضاوي تموت بثامر ولد عمتكم من يومها صغيرة ؟



شاورما بالشطة :
تقدر تقول رمية من غير رامِ !بس على العموم الله يوفقهم و يهنيهم إن كانوا مكتوبين لبعض!



لا تـــتـــنــهـــد:
إخص منتي سهلة و تعرفين رمية من غير رامي ؟



شاورما بالشطة :
ههههههه أعرف رامي و أعرف الهداف بعد ! بعدين تراها تنكتب رامِ <<-- كذا مو بالياء


لا تـــتـــنــهـــد:
هههههههه قلبنا حصة إملاء



شاورما بالشطة :
إي والله .. يالله ضف وجهك و مشكور على السالفة الحصرية


لا تـــتـــنــهـــد:
وين اضف وجهي ألحين الساعة 9 و 10 دقايق و أمي مواعدتني الساعة 10 , يعني بتنطقين هنا لحد ما تجي
الساعة 9 و نص و إلا ربي يرحمك و يدخل أحد معي على المسنجر



شاورما بالشطة :
يووووه الساعة 9:10 يالله مع السلامة جا مسلسلي و بيخلص و كله منك !



لا تـــتـــنــهـــد:
أي مسلسل يمكن يعجبني ؟


لا تتنهد لا يمكنك إرسال الرسالة لأن الحالة المعينة لـشاورما بالشطة هي غير متصل !



*ما عنددددها وقت !


انتهى البارت



على شاطئ النسيان ༻حِـﮘآيَةِ عِشَقْ مَبَتُوَرهَـْ ༺

بسم الله الرحمن الرحيم





نورتِ القسم بـ نقلك

ياليت تبحثين عن اسم الكاتبه حفاظا على الحقوق الادبيه لروايتها

أطلعي على القوانين

القوانين ، تحديث جديد ؛

موفقه بطرحك





~

كدوو الرياض في حضوركك يختلف معنى الحكي ..!



الجزء الرابع //


بعد مرور ثلاثة أيام على آخر محادثة بينهم , قررت مرام بالعاني أنها ما تدخل مسنجر مع راكان , عشان ما تحرجه
بموضوع أخته مضاوي , أو بالأصح تنحرج هي لأن مضاوي ما قالت لها ! خصوصاً أن خالتها ما عطت أمها خبر !



اليوم كانوا في بيت أمهم نورة الي من توفى زوجها أبو عبدالله و هي ساكنة بالبيت مع ولدها فيصل و زوجته الحامل ..

كانت مبسوطة عالآخرر بجمعة بناتها و حريم عيالها الأسبوعية ..
و الكل كان ملتم حولها و سوالف و قهوة , و فجأة ..



مادورا إلا بأم عبدالله تنط ذيك النطة و هي تشرب فنجال قهوتها :

- ترانا بنروح لمزرعة الخرج ذا الأسبوع و كلكم بتجون !


الكل بدا يتغمغم و محد كان مقتنع بالروحة , بس طبعاً بناتها ما يقدرون يقولون لا !


بس حفيداتها - ( مرام و مضاوي بنت خالتها,و بنات خالهم عبدالله وجدان و شيماء و نورة و أخيراً ليلى بنت خالتهم
وسمية ) -ما عجبتهم الفكرة ! كانوا يجلسون على كنب مستقل و سمعوا نطة جدتهم ..



مرام : يووووه وش قصة أمي نورة مع مزرعة الخرج!



ليلى: وشفيها مرووم خلينا نطلع مع بعض من زمان ما تجمعنا في المزرعة ؟




وجدان: إحنا مب رايحين معكم و هذا أهم شي


مضاوي:خييييير ! ما سمعتي أمي نورة تو تقول كلللكم بتروحون .



وجدان : لا يا حبيبتي إحنا بنروح الشرقية مع خالاتي يوم الإربعاء .



مرام:يوووه كملت يعني بنروح عشان نتقابل أنا و أنتي – وتأشر على مضاوي - !



ليلى : خيير و أنا وين رحت !



مرام : مدري أخاف أمك ما توافق عشان عندك دور ثاني – وتطلع لسانها - !



ليلى : إيه طيب ما توافق ! إذا بتروحون بروح معكم و بقولها عشان مرام تدرسني إنجليزي – وتطلع لسانها - .



و تنط الخالة وسمية بالسالفة :
وسمية : إي والله صادقة ليلى , ليتك تدرسينها إنجليزي يا مرام .. أنتي بسم الله عليك متخرجة من الإنجليزي
و كودها تفلح على يدينك !


مرام : سوري خالتي ما أعرف أدرس بنتك البليدة ذي ! بعدين ترا الدروس الخصوصية مو ببلاش !


وسمية : أبد درسيها و لك علي إذا نجحت أن أعطيك الي تبين , حتى لو تبين معرس – وتضحك-



مرام تضايقت من خالتها ! أفففف والله توي صغيرة ليش غصب يحسسوني إني عانس !




مرام : لا والله توني صغيرة على العرس , بخلي العرس للي يبيه – و تطالع مضاوي –



مضاوي أستحت بس في بالها أن مرام للحين ما تدري عن ثامر , مسكينة مضاوي تحسب مرام تحارشها!


وجدان : إي و الله يا عمتي إذا عندك معرس حوليه علي شكل مرام مطولة .


و مادرت وجدان إلا و أمها تعطيها ذيك النظرة .. أختها شيماء تضحك و تهمس لها:

قلعتك تستاهلين , توك متخرجة من الثانوي لاحقة على العرس .



مرام : شوفي يا ليلى إذا والله فيه شي مو فاهمته ترا عادي بشرحلك , وبدون عريس – وهي تغمز لها –


ليلى : أجل خلاص بجيب كتبي كلها في المزرعة !


مرام : وش هالاستغلالية ! إحنا إتفاقنا كان على الإنجلش ؟ بعدين عمتي ليلى أنتي راسبة بكم مادة ؟

ليلى وبابتسامة عريضة: 5 مواد , بس المجموع 7 كتب .


مرام : الله يزيد و يبارك ! لا و متأملة بالنجاح !


وسمية – أم ليلى -: فالتس ما قبلناه !


ليلى : هههههههه يا حوبي لتس يا أوميمتي شفتي وشلون قلب الأم يا مرامووه قال إيش قال زيد و
بارك!


مرام : ههههههه لا و الله أنتي مو صاحية أنا عارفة أولى ثانوي مو سهلة بس 7 كتب كثيرة!


ليلى : لا و أبشرك الإنجليزي حاملة الفصل الأول و الثاني !



بغت مرام تغص بالعصير الي تشربه !

و في بالها : لا حووول فصلين لا و إنجليزي يعني كتابين يعني 4 كتب !



ليلى : بسم الله عليتس كل ذا تحبيني و خايفتن علي !


مرام : لا و الله خايفة علي . مالت عليك و على نتيجتك لو أنك ماخذة مؤبد كان أهون .


وضحكوا البنات .. وخلصت السهرة و الكل راح لبيته يستعد لمزرعة الخرج !










/
/








مرام من اول ما رجعت بدت الدوامة مع أمها , تحاول تقنع فيها أنهم ما يروحون المزرعة !


مشاعل – أم مرام - : مراموووه و وجعتين ! لا تغثيني قلت بنروح يعني بنروح !



مرام : طيب أنتي روحي مع أخواني بدوني !



مشاعل : وش نقول لهم إذا قالوا وينها ؟بعدين وشلون نخليك بالبيت لحالك ؟



مرام : وديني بيت أمي سارة ! أكيد عماتي بيتجمعون عندها الخميس و الجمعة !


مشاعل : لا والله من متى أنا أخليك تروحين لبيت أمك سارة و تنامين عندهم ؟وش تبين اخواتي يقولون ؟
أكيد بيحسبونك ما تبينهم ؟



مرام بعصبية : إيه بصراحة ما أبيهم !


مشاعل : خير إنشالله وش هالكلام ؟ وش الي ما تبينهم و أنتي اليوم كنت تسولفين وتضحكين معهم ؟


مرام : يمه أسولف معهم شي و اروح أقابلهم المزرعة 24 ساعة شي ثاني ؟ بعدين سمعتي ليلى بنت اختك وش تقول ؟
عمتي ليلى تبغاني أدرسها أربع كتب ! ما دريت والله بروح أستانس و أوسع صدري و إلا اروح أشتغل مدرسة
خصوصية !



مشاعل : أستحي على وجهك مو أسمها بنت أختي اسمها بنت خالتي تخلخلت عظامك!


مرام : إيه خالتي ذي ما سمعتيها و هي تتميلح و تقول درسيها وأجيب لك المعرس ! وش عليها مني إنشالله عمري ما
أعرست , لا أكون قاعدة على قلبها !



مشاعل : استحي على وجهك وش هالحكي ؟ بعدين تراها صادقة منتي صغيرة و ما فيها شي لو جابت لك معرس تراها
خالتك و في مقام أمك .


مرام : حتى أنتي يمة ! طيب إذا أنا هم على قلبك قوليلها تدور لي على عريس !



مشاعل : مرام وشفيك أنتي من جينا و أنتي مسوية لنا سالفة من لا شيء ! بعدين ما يحتاج اقولها تدور على عريس .
يكفي آخر ناس تقدموا لك و أنتي رفضتيهم بدون سبب !


مرام : يمه لا تجننيني ! وش الي بدون سبب ! الرجال مطلق و أنا بنت ! وش ناقصني عشان آخذ واحد مطلق !


مشاعل : مو ناقصك شي بعدين و إذا صار مطلق ؟ تراه ولد عايلة و ما عليهم كلام .بس أنتي الي تتدلعين!


مرام – وعيونها تدمع - : لهالدرجة أنا رخيصة بعينك يمه ! واحد مطلق و ما ندري وش سبب طلاقه و تبغين اقبل فيه !


مشاعل : يقولون البلا من مرته !



مرام : أجل وش تبينهم يقولون ؟ تبين أهله يقولون لك طلقها لأن البلا منه ؟



مشاعل : و أنتي وش دراك أن البلا منه !



و بهاللحظة يدخل عبد المحسن- أخو مرام و يجي بعدها بالترتيب عمره 17 سنة -


عبد المحسن : أي بلا ! تراي و الله يمه مو مسوي شي !



مشاعل : الي على راسه بطحة و تغمز له .




يجي عبد المحسن و ينسدح عليها بدون كلام وما أنتبه لأخته ..


عبد المحسن : يمه تكفين كلمي أبوي يشتري لي سيارة .



مشاعل : يا ولدي خلاص أبوك وعدك و السيارة بتجيك السنة الجاية بس أنت شد حيلك و جب النسبة الي ترفع الراس !




عبد المحسن : يعني وش ذا يمه و الله صرت استحي قدام خوياي يوديني و يجيبني السواق! إلا إذا ترضون أني أتعقد
و أطيح بكبودكم و محد يزوجني !



مشاعل : بسم الله عليك وش هالحكي قم بس – و تدف راسه –



يوم أعتدل بجلسته أنتبه لأخته و شكلها متضايقة مرررة .. ويقوم و هو يهز و يرقص و يقرب منها عشان يحارشها:


عبد المحسن : هيلا يا رمانة هلا هيلا يا رمانة .. الحلوة زعلانة .. مروووم زعلااانة .



مرام : عن إذنكم .



عبد المحسن : وش فيك مرام قاعد أكلمك ما تردين ؟ أحد مزعلك بشي !



مشاعل : ما فيها شي بس تتدلع ما تبي تروح معنا المزرعة .



عبد المحسن : طيب لا تروح وش المشكلة .




مشاعل و هي قايمة : اقول أنت بس أسكت و ما عليك منها , وتراك أنت بتروح بعد .



عبد المحسن : طيب بسم الله علي وشفيك قلبتي علي , تبيني أروح رحت كم أم عبد المحسن عندي ؟$



مشاعل : إيه على بالي بتسوي لي مناحة زي أختك !


/
/









و يقوم عبد المحسن لغرفة أخته , و يطق الباب ..




مرام : نـــعـــم !




عبد المحسن : أنعم الله عليك وفتح لك أبواب رزقه ! افتحي بكلمك شوي .




و تفتح الباب و يدخل عبد المحسن يروح يجلس على الكرسي الهزاز الي بغرفتها و هي ترجع لمكتبها و تكمل شغلها
على اللاب توب ..


عبد المحسن : مرام , لا تزعلين من أمي .. ترا و الله مو قصدها .



مرام -بدون اهتمام- : طيب .



عبد المحسن : ممكن تخلين الي بيدك تراه موب طاير !



مرام : نعم , هذا اللاب توب و تركناه !



عبد المحسن : الله يعين رجلك عليك وش هالأسلوب؟



مرام : شف لو سمحت لا تفتح هالطاري قدامي مرة ثانية ! و إذا أنا طايحة بكبودكم لهالدرجة حطوا إعلان
بالجرايد "مطلوب عريس حالاً"


عبد المحسن: هههههههه و بالمرة بحط بين قوسين ترا هدية أخوها كامري 2010 !



مرام : .......



عبد المحسن : طيب تراها مزحة المفروض الناس بعد ما أحد يمزح يضحكون و يقولون هاهاهها أو إذا ما عجبتهم بالمرة
يقهقهون , ويقولون قهقهقهقهقهقه




غصب عنها مرام ابتسمت .. و الله ما يضحكني في هالدنيا إلا أنت !




و أنتبهت لصوت تسجيل دخول , ألتفتت لقته راكان و على طووول دخل معها بمحادثة !




Fly Me to The Moon :
سلام


Fly Me to The Moon :
يا ساتر منك وش هالنك ؟!





* وش هالوهقة ! و على طووول راحت تغير الحالة من متصل إلى مشغول .



عبد المحسن : من هذي ؟!



مرام – وهي تبلع ريقها -: وحدة من بنات الجامعة .



عبد المحسن : طيب قولي لها عندي أخ في مقتبل العمر وسيم و يرغب في التعرف على بنت من بنات الجامعة .



مرام : ضف وجهك ! قال إيش قال تعارف قال !



عبد المحسن : طيب بضف وجهي , بس أسمعي مرام أنا أدري أنك زعلتي من أمي عشان سالفة المزرعة , بس يا بنت
الحلال وسعي صدرك ترا الدنيا ما تسوى ,إذا على المزرعة ترا محد يكرهها كثري بس هذاني أنجبرت أروح مثلك ,
مع العلم أنك بنت و انا ولد بس هذاني أمي تغصبني زيي زيك – ويغمز لها - .



مرام : ليش يعني في العرف عندك ان البنت عادي تنجبر و الولد لا !



عبد المحسن و هو قايم بيطلع: يوووه ألحين اشتغلت جمعية حقوق المرأة , يا بنتي خلاص آسفين و حقك علي ..
و روحي شوفي بنات الجامعة لا تبطين عليهم ..


رجعت مرام للاب توب , و فتحت المحادثة حقت راكان مرة ثانية ..



Fly Me to The Moon :
شكلك مشغولة إذا فضيتي تراي هنا



اللهم أحيني ما علمت الحياة زيادة لي في كل خير,و توفني ما علمت الوفاة راحة لي من كل شر :
و عليكم السلام




Fly Me to The Moon :
وش فيك عسى ما شر ! أخبر هذا الدعاء إذا يئس المريض من حياته !




اللهم أحيني ما علمت الحياة زيادة لي في كل خير,و توفني ما علمت الوفاة راحة لي من كل شر :
طيب أنا يائسة من حياتي فيها شي لو دعيت على نفسي بالراحة !




Fly Me to The Moon :
لا ما فيها شي ؟ مرام عسى ما شر شكلك موب في المود !




اللهم أحيني ما علمت الحياة زيادة لي في كل خير,و توفني ما علمت الوفاة راحة لي من كل شر :
خليني ساكتة أحسن !



Fly Me to The Moon :
براحتك .. بس من جد إذا فيه شي مضايقك بحاول أساعدك قد ما اقدر .




اللهم أحيني ما علمت الحياة زيادة لي في كل خير,و توفني ما علمت الوفاة راحة لي من كل شر :
بصفتك مين ؟!





Fly Me to The Moon :
نــعـــم !




اللهم أحيني ما علمت الحياة زيادة لي في كل خير,و توفني ما علمت الوفاة راحة لي من كل شر :
آسفة راكان أنا واصلة حدي عالآخررر مليت من حياتي و الله العظيم مليت !




Fly Me to The Moon :
أذكري ربك و تعوذي من الشيطان .




اللهم أحيني ما علمت الحياة زيادة لي في كل خير,و توفني ما علمت الوفاة راحة لي من كل شر :
أعوذ بالله من الشيطان الرجيم .




Fly Me to The Moon :
طيب أنا ما اقدر اساعدك بشي غير أني أقولك مهما كان الشي الي مضايقك كبير
ترا ربك أكبر .. وهو ألحين قريب منك أدعي ربك يخفف همك و أنا بعد بدعي لك
و إلا أحسن شي قومي صلي لك كم ركعة و أنتي تدرين الحين وقت النزول الرباني.




اللهم أحيني ما علمت الحياة زيادة لي في كل خير,و توفني ما علمت الوفاة راحة لي من كل شر :
مشكور ما تقصر .. جزاك الله خير .




Fly Me to The Moon :
يالله اتركي كل الي بيدك و قومي صلي !





* يووه وش يبي ذا ؟ طيب وشلون أقوله ما علي صلاة !





اللهم أحيني ما علمت الحياة زيادة لي في كل خير,و توفني ما علمت الوفاة راحة لي من كل شر :
بخليها بآخر الليل , سمعت أنه النزول الرباني يكون بآخر ساعة قبل الفجر .





Fly Me to The Moon :
براحتك .. أهم شي وسعي صدرك يا بنت الحلال ترا الدنيا و الله ما تسوى .




اللهم أحيني ما علمت الحياة زيادة لي في كل خير,و توفني ما علمت الوفاة راحة لي من كل شر :
معك حق .. بس والله مليت !



Fly Me to The Moon :
مليتي من إيش !



اللهم أحيني ما علمت الحياة زيادة لي في كل خير,و توفني ما علمت الوفاة راحة لي من كل شر :
مليت من أسلوب حياتي ! ليش مضطرة أنه غيري يتحكم بحياتي ؟!
أنا بنت عمري 21 سنة و للحين مضطرة أن أمي و أخواني يمشوني على كيفهم !
البنات في المجتمعات الثانية تعتمد على نفسها من يصير عمرها 16 سنة !
وأنا للحين أعامل مثلي مثل ريناد أختي كأني السنة الجاية بروح للروضة !




Fly Me to The Moon :
شوفي أنتي لو تقارنين بينك و بين "بنات المجتمعات الثانية" رح تتعبين .
بس أحمدي ربك على الوضع الي أنتي عايشته .




اللهم أحيني ما علمت الحياة زيادة لي في كل خير,و توفني ما علمت الوفاة راحة لي من كل شر :
عطني سبب واحد عشان احمد ربي عليه !



Fly Me to The Moon :
بنت أستغفري ربك ! أحمدي ربك انك لاقية سقف يضمك تحته !أنك لاقية لقمة تاكلينها و أنتي مو دافعة قيمتها !
على نعمة اللبس و نعمة النوم و أنتي مرتاح بالك !
لا وراك إيجار و لا وراك ديون ! و إلا أنتي تحسبين الاستقلالية مالها ثمن !
بعدين عمرك 22 مو 21




اللهم أحيني ما علمت الحياة زيادة لي في كل خير,و توفني ما علمت الوفاة راحة لي من كل شر :
النعم الي أنت تعدهم هذي أحمد ربي و أشكره عليها .. بس مو على حساب استقلاليتي !
أنا من تخرجت ومحد لاقي سيرة غيري !وش عندها ما أعرست ! تراها موب صغيرة !



اللهم أحيني ما علمت الحياة زيادة لي في كل خير,و توفني ما علمت الوفاة راحة لي من كل شر :
لا و ما توظفت بعد ! عز الله صار يضرب فيني المثل في العايلة : وش له تكملون الدراسة ؟
هذي مرام بنت مشاعل تخرجت لا هي بالي توظفت و لا هي بالي أعرست !
و الله العظيم توني صغيرة عمري ما بعد كملت الواحد و عشرين وبدوا يسوون لي شغل العوانس!




Fly Me to The Moon :
ههههههه طيب ببلعها غصب و بصدق أن عمرك 21
بس من متى أنتي يهمك كلام الناس ؟ الي أعرفه أن حكمتك بالحياة : أنا ملء جفوني عن شواردها وحطي
خطين تحت النوم ههههههههههه




اللهم أحيني ما علمت الحياة زيادة لي في كل خير,و توفني ما علمت الوفاة راحة لي من كل شر :
تستخف دمك أنت الثاني بعد ! إيه عمري 21 و إذا مو مصدق اروح أجيبلك شهادة الميلاد و أسوي لها سكان !




Fly Me to The Moon :
لا لا مصدق ! بس من جد اتكلم أنتي لا يهمك كلام الناس خلك واثقة من نفسك إذا أنتي تحسين نفسك صغيرة و بدري
على العرس ما عليك من الناس ؟



اللهم أحيني ما علمت الحياة زيادة لي في كل خير,و توفني ما علمت الوفاة راحة لي من كل شر :
آآآآآآه خلها على الله إذا صار البلا من اقرب الناس الي المفروض يدعموني وين بتجي الثقة بالنفس؟



* هذي أكيد خالتي ! والله مسكينة الله يعينك !




Fly Me to The Moon :
فيه أغنية لكاظم الساهر عندي بس متعيجز أجيبها لك أحسها تنفع لك : لا لا تتنهد / لا لا لا تتنهد بعد شوي الضحكة
تعود / و النار الي في صدرك تبرد لا لا لاتتنهد





اللهم أحيني ما علمت الحياة زيادة لي في كل خير,و توفني ما علمت الوفاة راحة لي من كل شر :
ههههههههه يا شين العجَز .. بعدين وش عندك للحين تسمع كاظم ؟



Fly Me to The Moon :
للحين و إلى بعديــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــن
تراي إذا حبيت أحد اخلص له إلى الأبد




اللهم أحيني ما علمت الحياة زيادة لي في كل خير,و توفني ما علمت الوفاة راحة لي من كل شر :
ههههههههههههههههههههههههههه




Fly Me to The Moon :
مع أني مدري وش سبب الضحك بس بعديها لك احتراماً لمشكلتك الي حليتها




اللهم أحيني ما علمت الحياة زيادة لي في كل خير,و توفني ما علمت الوفاة راحة لي من كل شر :
أي حل ؟




Fly Me to The Moon :
مو أتفقنا أنك بتقومين تصلين ركعتين !




اللهم أحيني ما علمت الحياة زيادة لي في كل خير,و توفني ما علمت الوفاة راحة لي من كل شر :
إيه صح بس هذا حل لنص المشكلة !




Fly Me to The Moon :
لا حول و لا قوة إلا بالله صارت مشكلتك Puzzlعطينا النص الثاني



اللهم أحيني ما علمت الحياة زيادة لي في كل خير,و توفني ما علمت الوفاة راحة لي من كل شر :
آآآآآآآآه أمي نورة تبي تطلعنا المزرعة بالويك إند , و أنا ما أبغى بس أمي غاصبتني !




Fly Me to The Moon :
حتى أنتي بعد ! تو وأنا مع مضاوي و أمي بالصالة بدو يتناقرون و بغت توصل بينهم للشيطان الرجيم !
عاد أنا قمت من عندهم لا يجيني نصيبي وما دريت إلا أمي تلتفت علي و أنا قايم و تقول لي تراك أنت الي بتودينا !




اللهم أحيني ما علمت الحياة زيادة لي في كل خير,و توفني ما علمت الوفاة راحة لي من كل شر :
هههههههههه والله أمي نورة مستبدة ! شكل العايلة كلهم ما يواطنون المزرعة و مع ذلك
أتحدى أحد ينفس بكلمة عندها !





Fly Me to The Moon :
على قولتك شكل العايلة كلها مغصوبة !



اللهم أحيني ما علمت الحياة زيادة لي في كل خير,و توفني ما علمت الوفاة راحة لي من كل شر :
يا حظ بنات خالي عبد الله بيروحون للشرقية مع خوالهم مو إحنا !




Fly Me to The Moon :
هههههههههه وش رايك أقنع أمي نورة نمشي لمكة بدال الخرج



اللهم أحيني ما علمت الحياة زيادة لي في كل خير,و توفني ما علمت الوفاة راحة لي من كل شر :
يا ويللللللللللللللك




Fly Me to The Moon :
ههههههههههه لهالدرجة السفر الجماعي معنا لا يطاق !




اللهم أحيني ما علمت الحياة زيادة لي في كل خير,و توفني ما علمت الوفاة راحة لي من كل شر :
أنت عارف أهم سبب يخلينا يالبنات ما نبغى المزرعة ! أنتو يالتماسيح !



Fly Me to The Moon :
آفااااااا وش دعوة ؟ الي يشوفنا يقول ماسكين العصا و رادينكم لا توسعون صدوركم !


اللهم أحيني ما علمت الحياة زيادة لي في كل خير,و توفني ما علمت الوفاة راحة لي من كل شر :
أنتو ماسكين ألعن من العصا ! المشكلة كل الأشياء الي توسع الصدر عندكم !
صالة البلياردو , المسبح , الدبابات ! عاد تمنيت جدي الله يرحمه حاط المطبخ عندكم
عشان نفتك يالبنات من همه , كل كلمة والثانية قوموا جيبوا الشاي قوموا صلحوا لنا كيك!




Fly Me to The Moon :
هههههههههههههههههههههههههههههههههههههه


اللهم أحيني ما علمت الحياة زيادة لي في كل خير,و توفني ما علمت الوفاة راحة لي من كل شر :
الي قهرني آخر مرة طلعنا رحنا لخالي فيصل و قلنا له خل الشباب يطلعون للدبابات عشان يخلى لنا الجو بالمسبح !
يوم دق علينا قال أنهم طلعوا للدبابات بس بقى محمد ولد أخوي عبدالله و معه أصدقاه بالمسبح ! يعني قمة اللعانة !
لا قدرنا نلعب دبابات و لا قدرنا نسبح!



Fly Me to The Moon :
ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
والله رحمتكم , من جد ما قد أنتبهت ها أن أبوي سعد الله يرحمه حاط كل الترفيهيات بقسمنا!
بس أنتوا ما عندكم سالفة المفروض يوم خلصوا محمد و ربعه من المسبح طبيتوا عقبهم !




اللهم أحيني ما علمت الحياة زيادة لي في كل خير,و توفني ما علمت الوفاة راحة لي من كل شر :
وععععععععععععععععععععععععععععععع
تبغانا نقبل المسبح من عقب تماسيح



Fly Me to The Moon :
هههههههههه قلعتكم مسوين فيها رقيقات و نظيفات !
طيب وش قعدتوا تسوون غير الكيك والشاهي ؟!




اللهم أحيني ما علمت الحياة زيادة لي في كل خير,و توفني ما علمت الوفاة راحة لي من كل شر :
قعدنا نلعب مونوبولي , تصدق بالله أول مرة في حياتي ألعب مونوبولي و تخلص !




Fly Me to The Moon :
ما فهمت ؟!


اللهم أحيني ما علمت الحياة زيادة لي في كل خير,و توفني ما علمت الوفاة راحة لي من كل شر :
يعني بالعادة لعبة المونوبولي حدنا فيها ساعة بعدين نطفش و نبطل ! ذيك المرة من الطفش
خفنا تخلص و ما نلقى شي نسويه ؟أنت عارف للحين مخلينها هناك عشان لو رحنا
على الأقل نوسع صدورنا بشي !




Fly Me to The Moon :
ههههههههه و عندي لكم نصيحة جيبوا معكم أونو تراها توسع الصدر !



اللهم أحيني ما علمت الحياة زيادة لي في كل خير,و توفني ما علمت الوفاة راحة لي من كل شر :
لا ما أحبها بس من جد راكان ما ودي أروح المزرعة والله قررررررف بعدين ألحين صيف و أكيد مليانة
حشرات وعععععععععععع




Fly Me to The Moon :
هههههههههههههه




اللهم أحيني ما علمت الحياة زيادة لي في كل خير,و توفني ما علمت الوفاة راحة لي من كل شر :
آخخخخ أضحك وش وراك مارح تشتغل مدرس خصوصي




Fly Me to The Moon :
ليش عساك بتعطين دروس خصوصية !




اللهم أحيني ما علمت الحياة زيادة لي في كل خير,و توفني ما علمت الوفاة راحة لي من كل شر :
إيه ليلى بنت خالتي راسبة بخمس مواد و تبغاني أدرسها إنجليزي إذا رحنا المزرعة !




Fly Me to The Moon :
ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
خمس مواد مرة وحدة يا حبي لها هالخبلة هههههههههههههههههههههه




اللهم أحيني ما علمت الحياة زيادة لي في كل خير,و توفني ما علمت الوفاة راحة لي من كل شر :
ضحكت من سرك مالت عليك ! بعدين هي هي أنت وش يا حبي لها !




Fly Me to The Moon :
إيه يا حبي لها وش عليك أنتي ؟




اللهم أحيني ما علمت الحياة زيادة لي في كل خير,و توفني ما علمت الوفاة راحة لي من كل شر :
وجععععععععععععععععععععععع هي أنت ترا ما ارضى عليها وش الي يا حبي لها !



Fly Me to The Moon :
هي هي لا يروح بالك بعيد نسيتي أنها اختي من الرضاع !



اللهم أحيني ما علمت الحياة زيادة لي في كل خير,و توفني ما علمت الوفاة راحة لي من كل شر :
أشوى .. إلا ألحين وش زود ليلى يوم يرضعونها وأنا لا ؟!



Fly Me to The Moon :
ليه أنتي محد رضعك !



اللهم أحيني ما علمت الحياة زيادة لي في كل خير,و توفني ما علمت الوفاة راحة لي من كل شر :
لا يا حسرة



Fly Me to The Moon :
إممم تعالي أنتي ما فيه أحد بعمرك ! نسيتي أن من 22 سنة محد شرف على الدنيا بالعايلة غيرك !



اللهم أحيني ما علمت الحياة زيادة لي في كل خير,و توفني ما علمت الوفاة راحة لي من كل شر :
وجعععععع ألحين من الصبح اقولك 21 .. صدق إذا قالوا الأقارب عقارب !




Fly Me to The Moon :
عقارب بعينك ! يالله وجععع بروح أنام .



اللهم أحيني ما علمت الحياة زيادة لي في كل خير,و توفني ما علمت الوفاة راحة لي من كل شر :
بون نوي .




Fly Me to The Moon :
هههههههه وأنتي من أهله .





* يا حبي لك يا راكان والله أنت الوحيد الي تقدرني بالعايلة كلها


يـــتــــبــــع




كدوو الرياض في حضوركك يختلف معنى الحكي ..!


الجزء الخامس //


في مزرعة الخرج .. كانت الجدة نورة بسيارة ولدها فيصل و زوجته هدى أول الواصلين ..


من حماس الجدة ما خلت فيصل يفطر هو وحرمته .. الحرمة من خلصت مصلية الفجر و هي لابسة عباتها


حتى الخدامات صحتهم بدري , و رجت البيت رجة الي يشوفها يقول عزيمة مندي وهي الي بتطبخ !



طبعاً فيصل ما يقدر على أمه و يدري أنها بتمشيهم على هواها و ما وده يروحون يرتزون بالمزرعة لحالهم !

حاول يوهم أمه أن عنده مشوار ضروري للسوبر ماركت عشان يجيب مقاضي بس أمه ما خلته :


- اقولك موب لازم تجيبهم , دق على واحد من عيال أختك و هم جايين يجيبون المقاضي معهم ترانا أبطينا !


+ وش أبطينا عليه يمه والله لاحقين أصلن ما بعد تحرك أحد ترانا بنكون أول الواصلين !


- شف عاد بتوديني آلحيييين , وإلا بخلي عبد الحي يوديني !


+ تسوينها والله .. طيب بس ترانا بالطريق بنمر البقالة باقي أشياء ما شريناها !


-وش غرضك يوم أنك عارفن أننا بنروح للمزرعة من زمان ورا ما جبت الأغراض هاه ؟!


و عشان يصرف الموضوع :


+ هدى .. هدى يالله ترانا بنركب أنا و أمي لا تبطين علينا !


و تنزل هدى تتمخطر .. و هي تسحب العباية ..


* هذاني نزلت ..


- يالله يالله ترانا أبطينا !



+ يالله يمه .



و يمسكون خط الخرج , و مثل ما توقع فيصل وصلوا بدري و ماكانوا الهنود متوقعين وصولهم

من وصلوا راح هو و زوجته لوحدة من الغرف وشغلوا التكييف و كملوا نومتهم ..

أم عبد الله راحت مع وحدة من الخدم تدور بالمزرعة , تتطمن على الغنم و الدجاج ..

و قررت تقعد بالدكة تتقهوى لحالها ..




/
/





بعد مرور ساعتين وصلت سيارة gmc سودا كان يسوقها راكان

راكب بجنبه أخوه عبد الملك – 16 سنة – و أمهم , أخته مضاوي مع الخدامات ورا ..

كان الكل بالسيارة يغط بالنوووم , بس صحوا من السيارة مرتاعين على صوت الكلكس ..


راكان : ههههههه خوفتكم صح النوم !


عبد الملك : عمى إن شاء الله وش عندك أنت !


أم راكان : عمى يعميك و يقطع آذانيك . لا تدعي على ولدي !


راكان : إيه يمه تعجبيني , هي أنت نسيت أني أخوك الكبير وفي مقام أبوك !


عبد الملك:آفففف أنا وش مقعدني معكم قدام , الحمدلله اننا و صلنا بس !


و يروح راكان لم الباركينق ويلاقي سيارة فيصل خاله ..


راكان : ههههه يا حليلها أمي نورة و الله صاروا أول الواصلين .



و توه بينزل الأغراض من السيارة إلا و الخدامة جاية من داخل ..


- وين بابا فيصل ؟


= نايم .


- أجل أنا بروح لقسم الرجال و أنت – يأشر لعبد الملك أخوه – تعال معي .



/
/




و يروحون لقسم الرجال ويوم مروا من عند الدكة لقوا أمهم نورة منسدحة .. بس ما كان مبين هي نايمة و إلا لا !

عبد الملك يروح يركض و هو متشقق من الوناسة هو يحب يهبل بها .. و لما قربوا من عندها..


راكان يلحقه ركض ولما وصلوا الدكة صرخ بأعلى صوته :

عبد الملك لاااااا ووجعععع !!


إلا و أم عبد الله تفزع من النوم ..


أم عبد الله :بسم الله الرحمن الرحيم ..وش فيكم وش صاير ..


عبد الملك غشى من الضحك .. يوم وصل راكان درا أنها كانت نايمة ..


راكان : ما فينا شي يمة .. بسم الله عليك عسى ما أرتعتي ..


ويحب راسها و يجلس جنبها ..


أم عبد الله : راكان .. هلا والله بوليدي - وتعدل جلستها- وينك يمه ما تجي تسلم ما تقول بروح لأمي نورة أسلم عليها .


عبد الملك – وهو يضحك - : لاهي يمة مع العرس و أم العيال ناشبتن له مسيكين أخوي هذا و إنا ساكنين معه
بنفس البيت ما نشوفه !


و عطاه راكان نظرة

أم عبد الله – مسوية فاهمة -: إيه الله يوفقه بس , وشلونها مرتك عساها طيبة !


هنا غشى راكان و عبد الملك من الضحك مررة وحدة ..

وأم عبد الله ما فهمت ليش يضحكون: ضحكوني معكم يا مال العافية والصلاح و الستر ..


و يحاول راكان يمسك نفسه :
لا يمه ما فيه شي سلامتك .. بس ما عليك من ذا الخبل .. بعدين يمه تراني ما بعد أعرست
وإلا خلاص مليتوا و تبون الفكة مني !


أم عبد الله بتحكي يوم شافت عبد الملك للحين يضحك : ملــيّــك و وجع ! ما بعد صرت أصغر عيالكم يوم إنكم تتهزون بي !


و يقوم عبد الملك يحب راسها .. آفا يا أم عبد الله أنتي الخير و البركة ..
إلا وش رايتس يمة تزوجيني بس و ما عليتس من راكان شكله ذا مب معرس أبد !


أم عبد الله : إي والله يا راكان وش بلاك ما بعد أعرست , تراك يا ولد مب صغير!


راكان هنا يحاول يغير الموضوع :إلا وين خالي فيصل ما أشوفه ؟

عبد الملك : تراه يمه يصرفتس هههههههههههه ألحقي عليه و أنا ولدتس ..


أم عبد الله تشد أذن عبد الملك : ورا ما تسكت أنت هاه !


و يغشى راكان من الضحك ..


وبهاللحظة تجي أم راكان معها صينية القهوة و يفز راكان ياخذها من يد أمه الي راحت تسلم على أمها ..



و بعد السلام ..

أم راكان : وشفيكم تضحكون من شوي ؟!


أم عبد الله : أنتي ألحين ورا ما تزوجين ولدتس ؟ وش بلاتس عجزتن عنه !


أم راكان : هذا هو عندتس يمه إذا بتقوين عليه يالله أخطب له من بكرة ..


راكان متضايق : يوووه يمه وش هالكلام لا تكونون مليتوا مني بس !


أم عبد الله : وش ذا الحتسي يا ولدي ! ألحين نبيك تكمل نص دينك عسى الله بس يرزقك بالمرة الصالحة .



و بهاللحظة يرن جوال راكان , لقاها فرصة يقوم يرد عشان يتغير الموضوع ..


أم راكان : أبد شفتي يمه من يجي طاري العرس يصرفنا ! وأبد هذي حياتنا !


أم عبد الله : هو قاصره شي ؟

أم راكان : لا والله يمه , ما شالله عليه له كم سنة يشتغل .. بس هو الي ما يبي يعرس !
بعدين الخير واجد و أبوه الي موب مقصر عليه بشي يقوله أنت بس قل أبعرس و أنا أتكفل بكل شي ..


أم عبد الله : أجل وش عنده تراه موب صغير ألحين هو من عمر فيصل ولدي و فيصل ولدي متعدي الثلاثين ..



و يغشى عبد الملك من الضحك ..إلا بجية راكان و هو يقفل جواله ..


أم راكان : و أنت بس ما عندك إلا هالضحك و التبطح , ما غير حاط أذنك عند سوالف الحريم !


راكان : وش عندك ضحكنا معك ..


عبد الملك : فاتك أمك و أمي نورة قاعدين يطبخون خطة عشان يزوجونك بالأخير أمي
نورة سوت إنقلاب عسكري و رمت القنبلة بوجهك تقول أنك يالشايب متعدي الثلاثين
هههههههههههههههههههههههههههههههههه

أم عبد الله – وهي تضحك - : وش يقول ذا الهيس الأربد !

راكان يضحك مجاملة .. والله صادقة مرام يوم تقول أنهم ما يرتاحون إلا لما يتحكمون بحياتنا !

هذا وأنا ولد قعدوا يدبرون لي طريقة عشان اعرس و يفتكون مني ! أجل وهي بنت وش بيسوون فيها ؟!


أم عبد الله : هاه وش قلت ؟

راكان : عن وش ؟

أم راكان : قاعدين أنا و أمي نفكر من تصلح لك . بس عاد أنا أقولها ما نبي من بنات العايلة !
و هي تقولك من شوي أنت وش رايك ؟

راكان : ربي يقدم الي فيه الخير , بعدين يمه نورة أنا ما تعديت الثلاثين , توني عمري 27 سنة.


أم عبد الله : هي هي وأنا أمك , السبعة وعشرين أخت الثلاثين ! وش قالوا لك ما أعرف للحساب !



أم راكان : إي ولله أمي صادقة لحق عمرك يا ولدي و أنت شاور لي بالعرس تراك موب صغير ..
وألحين نقدر نختار لك ونتشرط س بكرة إذا وصلت الثلاثين مارح تتشرط !


راكان : أتشرط ؟


أم عبد الله : إيه تتشرط . نبي لك بنت النسب و الحسب و الجمال و الأخلاق .


راكان : و الله أهم شي عندي أنها تصلي و تخاف الله أما الشكل أبيها مقبولة ..


أم راكان وهي متشققة – أخيراً عرفت أجرك بالحكي :أجل خلاص تم من بكرة – يوه أستغفر الله بركة إحنا بالمزرعة – من نرجع الرياض ببدأ ادور لك .



راكان : يووه يمه ما دام السالفة فيها بحث خلاص أخطبي لي شروق بنت عمي !


أم راكان – مو مستوعبة - :وش قلت ؟



راكان توه أنتبه للي قاله .. وشلون فلتت مني هالكلمة : هاه ولا شي .



عبد الملك : قال يمه أخطبي لي شروق بنت عمي .



أم راكان : ادري وش قال بعدين أنت وش مقعدك هنا ..


و يطلع صوت كلكس سيارة ..


عبد الملك :آففف أنا وش مقعدني معكم كل سوالفكم عن العرس , بروح أشوف من الي جا يمكنهم خالتي مشاعل ..


أم عبد الله : يالله يا بنيتي أخاف أن مشاعل جايتن مع رجلها , يالله ندخل داخل .


أم راكان وهي قايمة – و تسند أمها - : إنشالله يمه , بس يا ولدي لا تخاف إنشالله أول
ما نقضى من ملكة مضاوي بكلم مرت عمك و أخطب لك شروق .


خلى المكان إلا من راكان .. يووه وش فيني المفروض أحس أني مستانس !

أمي و بتخطب لي شروق الي أبيها ! و قعد يتبسم و هو يتخيل نفسه يجهز الغرفة لهم

إممم لا لا بطلع بشقة لحالي خلينا ناخذ راحتنا مع بعض ..



وما درى إلا و أحد يهمس في أذنه :بووووووووووووووووه


و يفز راكان من الروعة , يوم التفت لقاها ليلى و ميتة من الضحك .. و وراها أخوه عبد الملك و هو غشيان عالآخررر


راكان : لا بارك الله فيك و لا في هالخبل الي بسبته أرضعتك أمي معنا !



عبد الملك : هي أنت ما أرضى علي !


و تخبطه ليلى بجفاسة .. وجععععع و أنا اقول بيدافع عني ما أقول إلا مالت ..



عبد الملك يلتفت لــراكان : يمه منك نظلتنا تو وش حليلنا و إحنا نتآمر عليك ..
بهالسرعة قدرت تقلبها علي !


راكان : الله يهنيكم ببعض ..ألحين يالشينة وش جايبك لقسم الرجال بدون عباية !
فرضي جا ألحين أحد من العمال وإلا جت خالتي مشاعل !



ليلى : وشفيك أنت هذا جزاي جاية أسلم على أخواني من الرضاعة !


راكان : إذا هذا سلامك لا تسلمين ! بعدين ودي أعرف وش أستفدتي من الراعة معنا و أنتي فاشلة لهالدرجة !
نعنبو بليسك ساقطة بخمس مواد !



ليلى أنصدمت من كلام راكان , هي مخبية الرسوب حتى على أبوها !


ليلى : يمممه منك وش عرفك ؟!


راكان قعد يتذكر ..

إممم مدري يمكن سمعت السالفة بالغلط .. إيه صح مــ.. و سكت بصعوبة !



*لدقيقة بغى يزل لسانه و يقول مرام قالت لي !



ليلى : مــ ؟ أكيد مضاوي هالدبة , بروح أهزأها هالحقيرة .. بس أنتبه راكان لا توصل السالفة لأبوي !



راكان يسوي نفسه يناظر وراها و هو منصدم .. ليلى تجمدت بمكانها .. أكيد أبوي وراي ..



يوم ألتفتت ما لقت أحد و راحت تلحق راكان بتضربه : يالدب بغيت أموووت من الروعة , نسيت ان أبوي حطنا ورجع الرياض!



أما عبد الملك كالعادة لقى شي يضحك عليه ..


شوي و إلا فيصل خالهم جاي .. و يوم شاف ليلى أستغرب منظرها و هي تلاحق راكان
* ليلوووه , يالله أدخلي عند الحريم !


ليلى : منيب داخلة , و إلا وش فايدة الرضاعة إذا ما جلست مع أخواني !



راكان : حشا ذليتينا بهالرضاعة , ما سوت خير أمي فينا .


عبد الملك : إي والله يالله انقلعي داخل .. ألحين بتجي خالتي مشاعل وأكيد الي بيجيبهم أبو عبد المحسن !



ليلى : و إذا صار تراه في حسبة أبوي ..


فيصل : لا مب جايين ألحين تو مشاعل مكلمة تقول إنهم بيجون بعد صلاة العصر !



راكان : خير عسى ما شر ؟



فيصل و هو يطلع جواله ..

لا بس توني مقفل منها تقول أنه مرام بنتها تعبانة وأمس كله كانت بالإسعاف
والليل كله ما ناموا منها و إذا صلوا العصر بيجون .


راكان حس كأن قلبه بيوقف : وشفيها عسى ما شر !



فيصل :ما سألتها والله . بس أتوقع أنها متسممة !



ليلى – و هي قايمة - : بروح داخل أعلمهم ..



فيصل : لا تخوفينهم بالذات أمي نورة ترا بالساهل تروّع !



ليلى : لا لا بس بقول لأمي وخالتي .



عبد الملك : يوووه , وش هالطفش أجل عبد المحسن موب جاي بدري يعني بنطق لحالي !



راكان بعصبية : و أنت بس هذا الي هامك يقولك البنت تعبانة تقول طفش و بقعد لحالي !



عبد الملك و فيصل يتبادلون النظرات ..



فيصل : أنت وشفيك ترا أخوك ما قال شي ! بعدين تراه موب تسمم خطير أكيد
ماكلة شي بايت و إلا تسممت من أكل المطاعم ..


راكان : وأنت وش دراك توك تقول ما سألتها !


و يقوم راكان و هو متنرفز : عن إذنكم عندي مكالمة مهمة ..



- وش فيه أخوك ؟


+ إممم أمي و أمك قلبوا راسه يبونه يعرس .. وهو يقول مابي !



- آهه .. و كمل فيصل لعب بجواله ..







/
/











راكان يمشي و هو متضايق .. ظل يلف المزرعة و هو يفكر .. مرام مريضة !
يا ساتر لا يكون بسبة الموضوع الي قالت لي ذاك اليوم .. الله يلوم الي يلومك ..
هذا و أنا ولد شفت وش لون كلامهم مثل السم ! وشلون و هي بنت ..
لا يكون بس هذا الي مرضها ! الله يستر .. والله ودي أتطمن عليها بس ما فيه مجال!



قرر يطلع بالسيارة شوي من المزرعة , و يروح لصديقه حمد ..

و يمر الوقت و هو يتمشى مع خويه حمد بالخرج , وداه لاستراحتهم .. و عزم حمد ربعه

و حلفوا على راكان يبات الليلة عندهم ..

ما قدر يقول لا خصوصاً أنه حمد من أعز أصدقائه .. بس أسـتأذنهم عشان يبلغ أهله ..

وراح يتصل بأخوه عبد الملك..


+ هلا عبد الملك , تراي عند واحد من الربع و ببات عنده الليلة , بلّغ أمي خلاص !



- يوووه ألحين بتسوي لي سالفة طيب ليش ما تدق عليها ؟



+ يووه خلاص لا تسوي لي سالفة أنا بلغتك وأنت بلغها قالها تراه بيبات عند حمد صديقه من ايام الجامعة خلاص .


- طيب , أوامر ثانية !



+ لا بس بكرة الصبح بكون عندكم خلاص .




- فاتك على العشا سوينا باربكيو محترم أنا و خالي فيصل و حسونة ..



ويسمع راكان صوت عند عبد الملك : حسونة بعينك أصغر عيالك أنا !



- و أرسلنا لأمي نورة شوي منه بس يقولون ما قدرت تاكله أرها ما جابت طقم أسنانها


+ ههههههه الله يهنيكم , بس وش دعوة مرسلين لأمي نورة بس ! و الباقي !



- الباقي يدلون المطبخ ! بعدين الله يعافيهم البنات مسوين كيك يحبه قلبك ..




* تذكر راكان كلام مرام له عن المطبخ !


+ طيب يوم أن البنات مسوين لكم كيك يحبه قلبي على قولكم ليش ما صرتوا أحسن منهم و ذوقتوهم من الباربيكيو حقكم !



- وش عندك ركوون صاير رقيق هاليومين وحان البنات , بعدين لا تخاف ترا عيال عمي ما جوا ما فيه إلا الشيف بنات خالاتي ..


ويسمع صوت عبد المحسن : شيف بعينك , تراك تسب أخواتي و أخواتك يالثور !



+ هههههههه تستاهل ما جاك و يالله ضف وجهك و سلم على عبد المحسن ..




- يبلغ مع السلامة .




و ظل راكان يسولف مع ربعه و سهروا و كملوا السهرة إلى الفجر ..


بعد صلاة الفجر جابوا البطانيات و فرشوها و كل واحد فيهم أستلم فرشته ..


إلا راكان ظل يتقلب و ما جاه نوم ..



و هو يفكر بأحد معين .. عرفتوا مين ؟!



/
/


انتهى البارت


غلاتك من غلات الروح كـلَ تفـآصيلـيَ .. تشتَـآإق لـكَ ~

صبااح الورد


بصراحة و بدون مجاملة الرواية مرررة روووووعة


يعطيك الف عافية على النقل






ودي


كدوو الرياض في حضوركك يختلف معنى الحكي ..!





الجزء السادس //


بعد صلاة العصر ..


رجعوا الشباب للمجلس , و دخل عبد المحسن و عبد الملك لوحدة من الغرف و قفلوا على أنفسهم عشان ياخذون قيلولة !


راكان جالس مع فيصل يتفرجون على التلفزيون .. وفجأة قام فيصل ..


+ على وين ؟



- بروح عند الحريم , تلاقي ألحين معهم قهوة و حلى و أنواع السوالف , وإحنا مقابلين هالتلفزيون .


+ آهه طيب أعمل حسابي معك !



- ههههههههه , تؤبرني حبيب ألبي أنا بروح اقعد معهم !



+ و تخليني لحالي !




- والله أنت أمس مخليني لحالي مع عبد المحسن و عبد الملك !




+ يووووه أنا وش جابني ! ليتني قعدت مع الشباب في استراحة حمد !




و طلع جواله .. خليني أدق على مضاوي أشوف وش يسوون داخل !


+ هلا و غلا راكان ..



- هلا بك .. هاه كيف الاستراحة معكم إنشالله مبسوطين !



+ يعني .. إلا أنت وينك هذا خالي فيصل جالس معنا ؟



- أنا بمجلس الرجال ..



+ ليش ما جيت معه ؟ تعال ما فيه أحد غريب .. و أمي نورة تسأل عنك بعد..
تراها زعلت يوم عرفت أنك نمت أمس عند خويــّك !



- وشلون أجي داخل و البنات ؟


+ إمممم مرت خالي فيصل نايمة , و مرام بنت خالتي مشاعل ماسكة ليلى بنت خالتي وسمية تذاكر لها
داخل يعني ما حولك أحد ..




- طيب يالله هذاني جاي ..






/
/







و يروح راكان لقسم الحريم .. و يبدأ بالسلام على جدته أم عبد الله ثم خالاته مشاعل و وسمية
ثم يحب راس أمه و يجلس جنب خاله فيصل و أخته مضاوي ..


وسمية : عاش من شافك يا راكان , وينك فيه مختفي ؟


راكان : والله يا خالتي هالدنيا لاهيتنا ..



أم عبد الله : الله لا يلهينا إلا بطاعته ..


الكل بصوت واحد : آمين ..



مشاعل : هاه يا راكان ما ودك تعرس ؟!


راكان بينه وبين نفسه : " وشفيهم مستلميني على سالفة العرس
أخلص من أمي نورة تجيني أنتي ! شكلك طقيتني بعين يا مراموووه ! "



راكان : والله يا خالتي إن كان عندك عروس دلينا عليها !



أم راكان : والله العروس عندي أنا - و تغمز له –
باركوا لمضاوي بنتي تقدم لها ثامر ولد عمتنا و ملكتهم إنشالله بعد أسبوعين ..


الكل بصوت واحد : مبروووووووك .. الله يوفقها ..




فيصل : هذي الحركة أسميها خيانة يا مضاوي !



مضاوي -وهي مستحية- : وش خيانته ؟



فيصل : وشلون تعرسين قبل مرام بنت مشاعل هذا وهي صديقتك الصدوقة ..


مشاعل ما عجبها الحكي عن بنتها .. بس تبغى تسوي روحها رياضية ..

مشاعل : لا وش خيانته الله يبارك لها و يوفقها , وبنتي مرام ربي يرزقها بالصالح من عباده.



أم عبد الله : إلا هي وراها ما اعرست ما تقدم لكم أحد !



مشاعل : إلا والله يا خالتي يتقدمون لها بس هي تقول توني صغيرة !



أم عبد الله : وش صغيرة عليه ! هذا مضاوي أصغر منها وبتعرس قبلها ولا قالت توني صغيرة .



أم راكان : لا يمه موب عرس ألحين ملكة بس , و العرس قلنا بنخليه السنة الجاية ..



أم عبد الله : أهم شي بنتس جاها رزقها ! بس مرام وش زودها يوم أنها ما تعرس و تعيــّي
على الرجال الكفو !



راكان تضايق مرة من كلامهم , والله أنهم مب صاحيات وش هالحكي ! وحب يغير الموضوع:


راكان : إلا وين ليلى يا خالتي ؟ لا تكون تستحي مني تراي أخوها !



وسمية : لا وش تستحي .. هي داخل مع مرام بنت مشاعل الله يعافيها تذاكر لها إنجليزي
تكفى يا راكان أدع لها شكلها بتعيد السنة والله !



مضاوي : خوذيها كلمة مني يا خالتي و لا تتعبين عمرك , بنتك بتعيد السنة !



أم راكان : وش هالكلام ؟



مضاوي : والله يمه مو اول مرة تعيدها ! هالبنت مب وجه دراسة أبد!
أصلن هي تقول لولا أمي كان من خذت المتوسط جلست بالبيت !



وسمية : مو على كيفها , أهم شي بهالوقت للبنت شهادتها .



أم راكان : لا يا أختي والله بنات هالوقت أهم شي لهم الستر , الوحدة منهم إذا خذت الثانوي وش تبي بالجامعة !
هذي مرام بنت مشاعل يا عمري عليها وش أستفادت !



راكان وصل حده من كلامهم !
في لحظتها جته فكرة جهنمية عشان يغير الجو عند البنات خاصة " مرام "


راكان : إلا عندي فكرة يا خال , وش رايك نسوي خير بالبنات و نوديهم لذاك المكان !



فيصل : أي مكان ؟!


راكان يهمس له في أذنه .. وفيصل يضحك بصوت عالي ..



مضاوي : وين بتاخذونا !



أم راكان : و من قال بتروحون ..



فيصل : إلا بناخذهم و أنتي ما عليك يالله مضاوي روحي نادي البنات من داخل , وشوفي هدى إذا هي بتجي و إلا لا !



مضاوي ما صدقت خبر و راحت ركض تبشر مرام و ليلى ..



فجأة سمعوا الي بالصالة صراخ البنات << = = صراخ الفرح طبعاً


انبسط راكان عالآخر و طلع مع فيصل للسيارة ..









/
/





و طلعت ليلى مع مضاوي و مرام لابسات العباية ..


مشاعل : مرام وين رايحة ؟



مرام : هاه مضاوي تقول أن خالي فيصل بيطلعنا !



مشاعل : مو بس خالك فيصل , راكان معهم .. تعالي أقعدي معنا .



وسمية : خليها تروح توسع صدرها تراه ولد خالتها مو غريب ..




مشاعل : لا يعني لا



مضاوي بإحتجاج : خالتي طيب هذي ليلى بتروح معنا !



مشاعل : ليلى تصير أخته من الرضاع ! بعدين لو درا ابوها وش بيسوي ؟




مرام بينها و بين نفسها " إيه حطي العذر على أبوي "


مرام : خلاص روحوا أنتو أصلاً من البداية ما تحمست .




و يطلعون مضاوي و ليلى .. و هم ساكتين و أنقهروا من موقف خالتهم ..



لما ركبوا السيارة جلس راكان يطالع بالمراية .. وأنتبه أن فيه وحدة ناقصة !


راكان : وين ليلى يا مضاوي ؟ لا تكون خالتي ما رضت عشان المذاكرة ترا لاحقة عليها ..




ليلى : آفا عليك ركووون .. يا حبي لأميمتي الله يحللها عند غيرها !



فيصل :أجل وين مرام ؟



ليلى : أمها ما وافقت ؟




راكان بفزع : ليش ؟




مضاوي : مدري عنها تقول مو لازم تروح عشانك أنت الي بتودينا !




راكان -بعصبية-: وأنا وش بسوي لها باكلها ؟



فيصل – حب يخفف التوتر - : وأنتي يا ناكرة الجميل هانت عليك أبلتك تجين وتخلينها؟




ليلى : والله ما دامت أمي سمحت لي بحب يدي وجه و ظهر و بقول الحمدلله ..




راكان - مو عارف كيف يتصرف , اصلن هو مقترح هالمشوار بس عشانها- : فيصل تعال معي نقنعها !




فيصل :أنت وش عليك أم و بنتها لا تتدخل بينهم !




بس راكان ما سمعه لأنه فعلاً نزل و لحقه فيصل .. وراحوا لقسم الحريم ..



راكان : شف لي الطريق .



فيصل يدخل و يشوف ما فيه أحد و ينادي راكان ..

يوم دخلوا قسم الحريم , أستغربوا يوم شافوهم راجعين ..



أم راكان : وشفيكم بسم اله عليكم مو توكم تقولون بتطلعون البنات .



راكان : إلا يمه بس فيه أحد ناقص .




أم راكان : لا يا ولدي تو البنات طالعين بعباياتهم , اجل وين راحوا ما داموا ما ركبوا معكم؟




راكان : لا جوا وركبوا السيارة .




وسمية : أجل وراك تقول فيه أحد ناقص ..




راكان مدري ليه انعقد لسانه ما عرف يفتح الموضوع , وفيصل كالعادة مو هامة شي !


راكان : خالي فيصل جا ينادي حرمته .. وأنا جيت أدور جوالي مدري وين رميته !!




فيصل عرف أن راكان أستحى يفتح الموضوع ..خصوصاُ أن مشاعل عقّدت السالفة بسبته ..



فيصل : إيه كنت بروح أشوفها , بعدين وين مرام يا مشاعل ؟




مشاعل : لا مرام مو رايحة معكم .




فيصل : ليه عسى ما شر .



مشاعل : تقول تعبانة شوي .



فيصل و راكان يتبادلون النظرات - فاهمين أنها تصرف -


فيصل : أقول بلا دلع , روحي ناديها يالله , أنت– يأشر على راكان- رح للسيارة جوالك لاحقين عليه
و أنا بروح أشوف حرمتي .



مشاعل قامت بملل .. ورجعت لقت أخوها فيصل جاي من عند حرمته ..



مشاعل : تقول مو رايحة ..




فيصل - بضيق - : بسلامتها !




مشاعل : و حرمتك !




فيصل : هاه لقيتها نايمة ما حبيت أزعجها ..



و راح للسيارة و ركب و راكان ينتظر مرام تجي ..



يوم أنتبه فيصل أن راكان ما بعد مشى ..


فيصل : يالله حرك !




راكان : و مرام ؟




فيصل : قلعتها راحت امها تناديها بس تقول أنها هي الي ما تبي تروح !




راكان يطفي محرك السيارة .. مضاوي روحي ناديها ..


فيصل : أنت ما سمعت البنت ما تبي تروح ! أنت وش حارقك ؟ يالله حرك ما يسوى علينا المشوار !




راكان : مضاوي أنزلي ناديها !




مضاوي : طيب !



و تنزل مضاوي .. يوم شافها فيصل تأخرت نزل يستعجل عليهم ..



فيصل من دخل الصالة و هو يصارخ .. مضاوي مرام والله لو ما نزلتوا ألحين ترا بكفر فيكم .. أنزلو و عمى ..



و الحريم ماتوا من الضحك عليه ..


في غرفة البنات ..


+ مراموووه لا تجنيني , بالسيارة راكان و ألحين أنتي !




- قلت لك ماني رايحة !




+ مراموووه أسمعي خالي فيصل يزاعق .. و أنتي تعرفينه ما ينمزح معه !




- مشكلته , أنا متنكدة و واصلة حدي و أنتي تقولين خالي فيصل !




+ شوفي مررووووم أنتي ألحين بتخربين المشوار علينا ! و راكان حالف أننا ما نمشي إلا لما تجين !




*مرام أستغربت .. وش عنده راكان ؟!



- إممم طيب ياالله جيبي عبايتي !




و تنزل مرام و هي تتمخطر مسوية زعلانة .. و تمر من الصالة بدون ما تكلم أمها !


فيصل : أخيراً رضت علينا الليدي مرام !



مرام بدلع : توني أدري غلاي أتاري مشواريكم ما تسوى بدوني ..



مضاوي - تضربها على كتفها - : أقول يالله عن المصالة ترا حامت كبدي ما يسوى
علينا هالمشوار , ذليتونا أنتي وراكانوه !

" أنا و راكان ! "


كدوو الرياض في حضوركك يختلف معنى الحكي ..!


الجزء السابع //

ركبت السيارة بعد مضاوي .. و سكرت الباب بشويش .. وهمست بصوت واطي يرجف ..

الــســلام عليكم ..

الكل ..و عليكم السلام ..

راكان أول مرة يسمع صوتها !!

وش هالنعومة والرقة !! <<== منخدع برجفة صوتها خخخخخخخ


حاول يمسك نفسه قد ما يقدر عشان ما يلتفت .. أبي أشوفها ..

حتى لو كانت بالعباية و ما رح يبين منها إلا عيونها ..

و بدا يحرك السيارة .. و بخاطره " هالبنت أنا من متى ما شفتها أو لمحت خيالها !

من سبع سنين ! لا أكثر .. بس صوتها خيااااال .."





و طلعوا من المزرعة .. بس الجو في السيارة كان متوتر شوي ..


ليلى -تحاول تخفف التوتر - : شغلوا مسجل , عطونا أغاني حلوة !


ويشغل راكان المسجل ..


" الليلة إحساسي غريب .. عاشق و أنا مالي حبيب "



ابتسمت مرام .. حتى هنا كاظم يا راكان !



مضاوي : راكان والي يسلمك شغل راشد ..


راكان : ما عندي أشرطته ..



ليلى الي كانت وراه بالضبط طلعت شريط من شنطتها : طيب خذ شغل هالشريط



راكان : هذا شريط مو أصلي.. !



ليلى : إيه هذا أغاني طق .. فيصل العليان , موضي و هدى الحكمي .. الي تبي !




راكان –يرمي الشريط جنبه- : هذا الي ناقص أشغل طق !




ليلى : يووه المشوار لنا وإلا لك ..



راكان : لي .. بعدين كيفي !هذي سيارتي بشغل الأشرطة الي أبيها !


مرام كانت بعالم ثاني " يووووه ما توقعت صوته كذا ! صوته يشبه عبد الرحمن بن

مساعد ! و ألتفتت تبي تشوفه .. كان شكله من جنب مو واضح مرة ..

أسمر و لابس نظارات شمسية .. أفففف هالشماغ مغطي بعض ملامحه بس مبين خشمه ..

آخخخخخ ودي يلتفت أبغى أشوفه زين .."






/
/









و على يسار الطريق كانت تبيّن عمارة فيها بقالة ..بدا راكان يهدّي شوي لحد ما وقف


راكان : هالعمارة الله يسلمكم كانت مخبأ للإرهابيين , وعلى فكرة صارت مواجهات بينهم
و بين الضباط .. إذا تلاحظون آثار رصاص من جنب ..



مضاوي وصوتها يرررررجف: راكان والي يسلمك ترا مو ناقصين رعب ..



ليلى : وأنت مصدقته ! قال إرهابيين قال ! مسوي فيها دليل سياحي !



راكان و هو ملتفت .. وش رايك تجين تسوقين بدالي ؟!



و أخيراً جت عينه بعينها .. هي يمكن لحظة بس قدر أخيراً يشوف هيئتها ..
مع أنها جالسة .. و مو مبين طولها ..

بس شكل جسمها متوسط الطول , تميل للنحافة بس رويانة شوي !! "




ليلى : إي والله وش رايك بس بدل ذا الخرابيط تودينا لبر وتعلمونا السواقة !



راكان : تشوفين هذا الرجال الي طالع من مدخل العمارة ..



والكل يلتفت حتى فيصل ..



ليلى : إيه وشفيه ؟!




راكان : هذا يراقبونه المباحث , مشتبهين فيه أنه متحالف مع الإرهابيين!



ليلى – بتحدي - : كثر منها !



فيصل : أستحي على وجهك نعنبو بليسك أصغر عيالك هو , تكلمي بأدب ..



راكان : خلها يا خال , نست هي أني أمس كنت مع صديقي حمد و تراه يشتغل بالمباحث
و هو الي قال لي كل هالكلام , و إذا مو مصدقة أكلمه قدامك ألحين ..



فيصل – يفتح الباب-: لا وش تكلمه خلني أنزل أسأله !




البنات صرخوا بصوت واحد: لاااااااااااااااااااا




و يضحك عليهم .. يجي جنب شباك مرام و يأشر لها تفتح الشباك ..



فيصل : وش تبغون من البقالة ؟



ليلى و مضاوي : بيبسي ..



مرام توها بتتكلم إلا فيصل يقاطعها : شاني ..


مضاوي تضحك عليها : فشلتينا ما بقى أحد في العايلة ما درى أنك ما تحبين الشاني !



مرام تطلع راسها من الشباك : إذا ما فيه شاني جب ميرندا فراولة ..



"راكان يبتسم ..شكلها أنطلقت شوي "


و يفر الشريط ..




ليلى : راكان والي يسلمك شغل شريطنا !



راكان : أشرطة طق لا ترانا مو رايحين عرس ! بعدين اسمه شريطي مو شريطنا!


ليلى : لا مو شريطي شريط مرام !


راكان سكت .. و طلع شريط كاظم .. ودخل شريط الطق بدون تعليق !



ليلى : ليتني من أول ما ركبنا قلت أنه مو شريطي!



و أول أغنية طلعت بصوت فيصل العليـّان :" مــن يقول إني لغيرك , أنا لك ماني لغيرك

أنا متعلق مصيري , يا حبيبي في مصيرك "


إلا و بدخلة فيصل للسيارة و يوزع المشروبات ويناول راكان سفن آب و هو يهز طربان ..


فيصل : الله وش هالأغنية السنعة , يسلم بؤك يا ســمــيــيّ ..


مضاوي : إلا يسلم بؤك يا راشد !



ليلى : أنا ناوية أجيبه بعرسي ..



مرام – تهمس لمضاوي - : إلا جيبيه لعرسك أنتي !
ذي من كثرما تعيد أولى ثانوي شكلها بتعنس !



مرام و مضاوي يضحكون ..



ليلى : وش تقولون ..



مضاوي : مالك دخل !سوالف حريم توك صغيرة !



ليلى :لا يتناجى اثنان دون ثالثهما !



مرام : بس إحنا مو ثلاثة إحنا واحد – اثنين – ثلاثة و تأشر على فيصل و راكان قدام
أربعة - خمسة , و تسوي نفسها تأشر جنب ليلى : يووه ستة



مضاوي : من السادس !


مرام : قرينها ..



والكل أنفجر من الضحك .. عدا ليلى الي تحاول توصل لمرام عشان تضربها بس مضاوي
تمسك يدها : هدّي أعصابك يا بنت الحلال .. يووووه شوفي أنكب البيبسي على عبايتك!



و راكان مبسوط عالآخررر من الجو الحلو ..





/
/







مرام بدت تتحسس من الوضع .. فيه شي غريب .. الي يشوف الطريقة الي نتجاهل فيها بعض ألحين ما يصدق كيف درجة الميانة والسواليف على المسنجر , من يصدق !


أنا و راكان !ما انسى أول محادثة بيننا ! كنت أحسبه واحد غريب يستخف دمه..

بس هو ما لعب علي و على طول قال أنه راكان ولد خالتي ..
وما أنسى كيف لما شافني رسمية معاه وما عطيته وجه قالها بصريح العبارة ..
أنا كنت أحس بالفضول و مستغرب أنك أول بنت في العايلة أسمع أنها تدخل نت !
عشان كذا أضفتك .. وإذا الإضافة مزعجتك سوي بلوك و ديليت و أنا بتفهم و ما رح أزعل !



بس أنا أستعبطت وما حذفته , ما أنكر حسيت بالإطراء لما قالي أني ما توقعت في عايلتنا
بنات شخصياتهم قوية و يفرضون حجتهم على الأهل زيك !



بس أنا وشلون تحررت من الحواجز و وصلت معه لهالمرحلة ..
ما انكر بالبداية كنت أسولف سوالف عامة .. عن الدراسة , و الامتحانات ..
ما أنسى أول مرة ساعدني و عطاني مواقع الترجمة ..

من يومها بديت أحس أنه فعلاً انسان طيب و مو ناوي يستهبل ! يستهبل وش هالكلام الهبل مو لواحد بسنه !


الهبل للي بعمر عبد المحسن أخوي ! يعني لو الي أضافني عبد الملك أخوه هل كنت بخليه
يوم واحد بمسنجري ! "





أنتبهت مرام أن السيارة وقفت و التفتت لقتهم بينزلون .. شدت مضاوي من عبايتها ..
مرام : وين نازلين !

ليلى سمعتها -و حبت تحرجها- : بنروح الشانزيلزيه ! أنزلي و أنتي ساكتة أنا اقول
أنه عقلتس موب معتس من شفتس و أنتي تقحنـيـن بهالشاني !



و نزلت هي ما تدري وش السالفة ..


نزلوا كلهم من السيارة ..


يتقدمهم في المشي فيصل و راكان ..


و الثلاثي المرح يمشون مع بعض وراهم ..


المنطقة كانت شبه مهجورة .. بيوت طين شوية زرع و نبتات بالأرض ..




فجأة يلتفت خالهم فيصل : أنتبهوا لا تدعسون هالنبتة , ترا يقولون الي يدعسها يـمـرح
بالحمّــام وأنتوا بكرامة ..



ليلى : اقول خالي لا يكثر ..


فيصل يلتفت لراكان : شفت قلت لك ما رح يصدقوني ! لكن خلهم لا بغت وحدة منهم
الحمــّام تروح تخشخش بين ذا الشجر و تطلع عليها الكلابة ..





مضاوي تسمرت بمكانها : فـ يـ هـ كــلاب هـــ نــ ا !





يلتفت راكان – و هالمرة قدر يشوف هيئة مرام وهي واقفة ! - : فيه كلاب و قطاوة
و ثعابين و عقارب بعد !





البنات تسمّروا بمكانهم !!




بس مرام تحاول تسوي نفسها قوية .. يمزحون ما عليكم منهم ..




فيصل و راكان كملوا طريقهم ..




مضاوي : يمه المكان يخوف أبي أرجع ..




راكان : لا .. لسه ما شفتوا شي من المكان .. ما يسوى علينا بنزين السيارة ..




ليلى : وش عندكم بهالمكان ..هي أنت وإياه إياني وإياكم تكونون ناوين على بيت الرعب !!





فيصل : لا ارحم منه بشوي ..









/
/










وصلوا منطقة مرتفعة نقدر نقول عنها بداية جبال , بعدوا الشباب عنهم متر



و مضاوي من التعب جلست على طوووول .. و مرام طلعت جوالها تبغى تصور المنظر ..



ليلى : و الله أنك رايقة , مسوية فيها يابانية ..



مرام : مو شغلك ..





و مرام لاهية بالتصوير راكان كان يراقبها وهو يتبسم ..


فيصل كان يكلمه بس هو ماركز معه وفجأة راكان يقاطعه : جهز جوالك !



فيصل : ليه !



راكان : شكل البنات أكتشفوا الهدية ..




فيصل يضحك : إي والله وشلون غاب التصوير عن بالي ..ويطلع جواله..







/
/









فجأة مرام تسمـّرت بمكانها - وبصوت يررررجف - بنات تشوفون الي أنا أشوفه ..




مضاوي قامت مفزوعة : وش تشوفين لا يكون إرهابيين !




مرام تأشر على سور محوط ..




والبنات ألتفتوا للجهة الي هي تأشر عليها ..





ليلى : بنات لا تكون هذي ..







مضاوي تصرخ بهستيريا : مــــــــــقـــــــــبـــــــــــــرة !!







فيصل و راكان غشوا من الضحك .. هم أصلاً جايـبـيـن البنات بالعاني هنا ..


فيصل ما عاد قدر يصور ... و من كثر ما ضحك طاح جواله منه ..



راكان يحاول يلم نفسه .. فيصل قم شفهم لا ألحين تطيح وحدة مغمى عليها ..



فيصل : ههههههههههههههههههههههههههه آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه يا بــطــنــي ههههههههههه
يا ربيه من زمان ما ضحكت كذا ههههههههههههههااااااااااااااااااااااااااي




وفجأة ما دروا إلا بشبشب ليلى يطب عليهم بس ما ضرب أحد فيهم ..


و يقوم راكان لهم .. يوم قرب مضاوي على طول راحت تحضنه وهي تبكي و تصارخ..



مضاوي : راكان الله يخليك رجعني البيت .. راكااااااااااااااان




راكان حس أن مزحتهم ثقيلة.. أول مرة يشوف أخته تبكي كذا !


راكان : يا بنت الحلال أذكري الله ..


ويسكت شوي ..


يوم شافها ما هدت :يالله مشينا للسيارة ..




ويطالع فيصل .. ويأشر له.. تعال يالله مشينا ..




ويجي فيصل و هو للحين يضحك وبيده شبشب ليلى ..



فيصل : آخخخخخ يا بطني والله عليكم أشكال هههههههههههه ..



ليلى : أنتوا ما تستحون جايبينا للمقابر !



فيصل : إحنا رجال يا بنت أوخيتي مخلين الحيا للحريم ..



ليلى : وأنا يوم قالت لي مضاوي أنكم بتودونا مشوار اقول لاااااا الشمس من وين طالعة اليوم!
وش هالرحمة الي نزلت بقلوبكم .. والله أنكم شياطين ..



فيصل : هي هي أنتي بدينا بالغلط .. بعدين وشفيها المقابر تراها نهايتنا و إياكم ..
و الموت حق علينا -ويلتفت لراكان- يالله خذهم للسيارة ..



راكان : و أنت !



فيصل : انا بروح اسلم عليهم و يأشر للمقابر !



ليلى تتحلطم – جعلك ما ترجع –



فيصل : قلتي شي ليلوه !



ليلى : سلامتك , لا تنسى تسلم لنا عليهم .. ترا لولا الحيا كان جبنا قهوتنا وشاهينا
ودخلنا نسلم عليهم ونقهويهم , بس يقولون زيارة النساء للقبور ما تجوز !




فيصل : اقول روحي و أنا خالتس لا يكثر ..








/
/







وصلوا للسيارة و راكان ما زال ماسك يد أخته .. فتحت ليلى الباب و ركبت و ركبت وراها مرام ..


و راكان ماسك يد أخته : لا تزعلين مضاوي والله كنا نمزح !


مضاوي : الله يسامحكم ..



ليلى لما شافت راكان ركب: لا والله بنزعل.. وش هالمزح! مزحكم مثل وجيهكم !



راكان : أنتي مركبة رادار ! اخبر أني كنت أكلم أختي ..



و تضحك مرام لا شعورياً .. و تضحك مضاوي على ضحكها , وراكان يضحك لضحكهم ..



ليلى : قل أعوذ برب الفلق .. ومن شر حاسد إذا حسد .. بسم الله علي وش الي مركبة
رادار إلا صوتك واصل عندي في السيارة ..



راكان يطالعها بالمراية بس هو مركز على الي جنبها: ليتك تركزين في دروسك مثل
ما أنتي مركزة معنا ! إلا بشري وش أخبار الدروس الخصوصية !



ليلى : بسم الله علي و أنت وش دراك أني آخذ دروس خصوصية !




راكان : مضاوي قالت لي ..



* مرام تنهدت تنهيدة قوية .. بس ما انتبه لها إلا راكان !




ليلى : و أنتي بس مشتغلة نمــامة ! ما دام عندك لسان و تعرفين تحكين ليش ما قلتي
لنا إنك بتعرسين !



مرام مسوية متفاجئة : بتعرس !




* و راكان يبتسم , يقالها ما تدري




مضاوي - استحت من كلام ليلى - : ألحين هذي طريقتك في قولة مبروك !




مرام : ألف ألف مبرووووك تستاهلين كل خير , و ربي فرحت لك من كل قلبي !



ليلى : إلا بقول مالت عليتس من صديقة .. لو بغيت أبارك لتس بدعي لنفسي ..
شوفي مراموووه مو تسوين زي ذا الخاينة الي جنبتس , أبيتس أول ما يكلمون
الخطاطيب تعلميني أول بأول ..



مضاوي : ألحين أنتي كنتي تذاكرين مع مرام داخل , و ما سمعتي الخبر مع الحريم ,
و إذا مرام ما تدري أنتي وشلون دريتي !



ليلى : بلاتس ما تدرين يا حبيبتي المعرس داق لي بيجر !



مضاوي : عن الحركات عاد أتكلم من جد كيف عرفتي ؟!



مرام : إي والله يالخاينة متى عرفتي ! و ليش أنا آخر من يعلم !





* ههههههههه قوية , جحدتني ما كأني معلمها !





ليلى تغير الموضوع : الحين وينه هذا ! عسى بس ما نوى يدخل يسلم عليهم قبراً قبراً !




والكل أنفجر من الضحك ..ما عدا مضاوي ..





مضاوي : يا بنت جاوبيني كيف عرفتي !




ليلى : إذا رجعنا المزرعة أقولك .




مرام : إلا ما سألتك مين العريس ؟





* أوسكار يا بنت خالتي أوسكااااااااااااااار !





مضاوي : إذا رجعنا المزرعة أقولك .




ويركب فيصل السيارة .. و كملوا طريقهم للمزرعة بعد ما بدى الظلام ينزل !





يــتـــبـــع


كدوو الرياض في حضوركك يختلف معنى الحكي ..!


الجزء الثامن //

رجعت العايلة من المزرعة ..

و الكل صار مشغول بالتحضير لملكة مضاوي ..

مرام و ليلى من جهة .. صاروا يروحون السوق مع بعض .. و أمهاتهم معهم طبعاً .. عشان

إذا رجعوا من السوق يكملون مذاكرة ..ليلى شرت لها أول فستان جاهز اقترحته أمها وسمية..

بس مرام لا ! وسمية خالتها تتـّريق عليها : الله يعين أمك إذا جا جهازك !

مشاعل : تعالي شوفي هالفستان .. حلو ويلبق لك ..

مرام : وع لونه فضي.. وين إحنا فيه يمه تبغيني ألبس فضي !

مشاعل للهندي : فيه منه ألوان ثانية ؟!

مرام : حتى لو فيه ألوان ثانية ما عجبني الموديل , مو ستايلي !

مشاعل : تراك جــنــنــتــيني ! هذا و هي ملكة و بالبيت مو لاقية فستان !
أجل بالعرس وش بتسوين ؟!

مرام : بالعرس بـفـصّل , ما بآخذ جاهز .. أنا مزنوقــة بالوقت
وإلا مين بيستقبلني من المشاغل!





/
/








باقي على الملـكة يوم واحد و مرام لحد الآن مو لاقية فستان !

مشاعل : قلت لك خلاص حلفت ما أروح معك السوق جننتيني !

مرام : وبعدين يعني وش ألبس في الملكة !

مشاعل : ألبسي شي من الخلاقين الي عندك الي يشوفك يقول الدولاب فاضي !

مرام : نـعـم ! شوفي يمه لو ما شريت فستان جديد والـلـه أن ما أروح !

مشاعل : بتروحين غـصــب !

مرام : إيه هين ! تراي حلفت زيـيّ زيّك .. ما فيه فستان = ما فيه روحة !


بــدر – أبو عبد المحسن – داخل و بيده ريناد –بنتهم الصغيرة : وشفيكم أصواتكم
واصلة لآخر الشارع !

مشاعل : بنتك ذي بتموتني ناقصة عمر !

بدر : بسم الله عليك وش هالكلام ! بعدين محد يموت ناقص عمر و إذا متّي ترا المقبرة وسيعة..

مشاعل : بسم الله علي منك ما صدقت !

بدر : أنتي الي قلتي ..

و يلتفت لمرام : من الي مزعل بنتي ..

مرام : يبة شف أمي ما بتوديني للسوق تقول ألبسي من الي عندك في الملكة !
ترضى علي يبة قدامهم الكل يصير كاشخ و أنا لابسة فستان ملبوس !

بدر : آفا يا أم عبد المحسن ! وشفيك على البنت خليها تروح السوق و تشتري الي تبي!

مشاعل : والله أني ما قصرت الله يطول بعمري ,بس خلاص رجولي تكسرت من الدوران
مع بنتك ما بقى سوق ما رحنا له , هذي ليلى بنت أخت وش حليلها ما خالفت
و شرت اول فستان عجب أمها !


مرام : والله عاد ليلى ذوقها يختلف عني ..


مشاعل : أجل أقعدي بكيفك ..


مرام : يعني ما بروح للمـلــكة !


مشاعل : إلا بتروحين .. وش اقول لهم إذا قالوا وينها ليش ما جت ؟!


مرام -وهي قايمة- : منيب رايحة مو غصب .. خلاص قولي لهم ما لقت فستان !


مشاعل :هاه سمعت بنتك وشلون ترد علي !


بدر : بعد أنتي الله يهديك , وش الي تلبس شي قديم !



مشاعل : مادامك حانّها أجل ورا ما توديها أنت !


بدر : إيه بوديها !


ريناد : بابا و أنا بتوديني معاكم ؟!


بدر وهو شايلها : إيه يالله مشينا !


مشاعل : أجل أشتروا لريناد صندل فوشي .. لا تنسون ..


يطق الباب على غرفة مرام : يالله يا بنتي أنا و أختك بنسبقك للسيارة لا تتأخرين !


مرام : وين بنروح ؟!


ريناد : ابوي بيودينا السوق ..





/
/






في السيارة ..

أبو عبد المحسن : على وين ؟


مرام : إممم مجمع الموسى الي ورا مكتبة الملك فهد ..

أبو عبد المحسن : إنشالله يا بنتي تلقين هناك الي تبينه ..

مرام : أكيد بلقى صديقتي أنفال تقول إن السوق كله محلات فساتين جاهزة ..



من أول محل دخلته خلاص حست أنها يا تاخذ هالفستان يا ما رح تشتري شي!

* بس هذا هو أبيه !


مرام : وريني هالفستان لو سمحت ..


و يطلعه لها الموظف:مدام فيه عــنــّا منه لونين .. هيدا الأسود .. و فيه منه أحمر كمان


مرام : لا أبغى الأسود


- طيب بشوف لك واحد من جوه إزا سمحتي!


مرام :إمممم لحظة ما سألتك بكم ؟!


- خلينا نشوف المقاس أول مدام , و إزا على السعر مارح نختلف عليه ..


مرام : لا خلينا نشوف السعر أول بعدين المقاس ..


أبو عبد المحسن : يا بنتي وش عليك من السعر ؟ أهم شي الفستان عجبك خوذيه ..


مرام : بس يبـةـ..


أبو عبد المحسن : وأنت ليش واقف يالله جب لنا المقاس ..



و يدخل الموظف المخزن , و يطلع بعد خمس دقايق ..


- أففف منيح الي لقيته هيدا آخر قطعة إنشالله بيكون على مقاسك ..



مرام : طيب وين أقيس ؟!



- في غرف قياس موجودة بالطابق الي فوق .. و حتى بدون ما تدفعي روحي قيسيه
بعدين إزا ناسبك بنتفق على السعر ..


مرام : طيب بكم ؟


- يا مدام قلنا ما رح نختلف على السعر ..


أبو عبد المحسن : يالله يا بنتي خلصينا روحي أنتي و ريناد قيسي الفستان
و أنا بقعد هنا .. عندك جرايد اليوم ؟


- إيه أهلا و سهلا أستاز ..



/
/




في غرفة القياس ..

+ ريناد وش رايك ؟


* حلو يهبلللل , أبغى فستان زيك فستاني مو حلو


" ههههههههه وين أمي تسمعك يوم أني اقولها خليني أشتري لها على ذوقي تعاندني !"
بس رنووود فستانك حلوووو و لونه بنــّاتي يناسب عمرك , شوفي فستاني أسود حق الكبار


* أبي فستان كبار زيك !


+ يووه أنتي راعية طويلة وخري بس لا ألحين أبدأ أعرّق بالفستان , خليني أشوف
شكلي زين ..


" واااااااو الفستان روووعة , أقل شي ينوصف بالروووعة .. شوفي يا بنت كيف مخصر على
جسمك تقولي مفصّل خصيصاً لي أنا ! هو طويل شوي بس ما عليه أخلي الخياطة تقصر
منه ! لا أخاف تروح الحركة الي بالذيل ؟ أهم شي أبيه "


و تشلح الفستان و تدخله بالكيس بشويش .. خلاص صار فستانها ..


ونزلت لأبوها الي كان قاعد يتقهوى مع الموظف و يسولفون عن الأسهم ..

" ههههههه يا حبي لأبوي والله أنه متواضع و اجتماعي ! الله يرزقني بواحد مثلك "


ولما دخلت المحل ..


- شو يا آنسة بنقول مبروك ..


+ إيه طلع مضبوط , يالله بكم الفستان ..

* مو مشكلة السعر يوم أنه مضبوط ..بس عاد راعنا بالسعر يا محمود ترا الأسهم نازلة ههههههههههه


- ههههه ولو حاضرين أستاز .. إممم الفستان بـ 2900 بس كرمالك رح أحسبه بـ 2700ريال !


+ لاااااا كثير ! خليه بـ 2500 ؟!


- ما بيصر مدام ..يا ريت بئدر !


* إلا بتـئدر – على قولك - .. يالله يا محمود إن كانك بتكسب زباين راعنا ..


- إممممم كرمالك أستاز بحسبه 2600 وهيدا أقل شي !


* أقل شي ؟ يالله يا رجال ما بقى على الألفين وخمس إلا مية ..


- طيب كرمال عيونكن 2550 ..


أبو عبد المحسن هو يطلع محفظته .. الله و أكبر يعني إلا الخمسين ..

- معليش أستاز قدر ظروفي والله ما بقدر .. بعدين والله بدّي أكسبكن كزباين ..
بس كمان لازم يربح المحل !!




و تتم العملية .. و تطلع مرام مع أبوها و ريناد للسيارة ..


* يوووه أمك قالت أشتروا جزمة لريناد !


+ إمممم وش رايك يبة توقف عند الفيصلية ؟ تراها على الطريق !

* تبغين شي بعد؟


+ إيه الله يعافيك خاطري بإكسسوارات وشنطة و جزمة !


* ههههههههه كل ذا ! أنا قلت شي مو أشياء !


+ والله أنت كريم و إحنا نستاهل !




/
/













بعد ما خلصوا من الـ Shopping .. أبو عبد المحسن عزم البنات على مطعم ..



وهم ينتظرون العشا ..

+ هاه يبة ما رح نسافر هالسنة ..



- إلا إنشالله بس ربك يسهلها ..



+ وين بنروح ؟!



- أنتوا وش تبغون ؟ أمك تبي سوريا !



+ لا عاد موب حلى سوريا ! أولــة العام كنا فيها وما أنبسطت مرة !



+ أجل وين تبغون ؟



- أنا أقول خل نروح مكان جديد ؟ خل نروح نيو زيلاندا !



+ الله نيوزيلاندا مرة وحدة !



- إيه يبه والي يسلمك ..



+ لا لا لو بنروح مكان بعيد رحنا لوس انجلوس و إلا فلوريدا ! بس أنا ما أتحمل
السفر بالطيارة لمكان بعيد ! خصوصاً إذا معنا بزران !



* أنا موب بزر !




+ بسم الله علي و أنتي حاطة إذنك معنا !



* إيه بابا وش قالوا لك ما أفهم ؟!



+ إلا تفهمين ماشالله عليك .. و إنشالله السنة الجاية بتدخلين الروضة ..



* مابي أبغى انوم بالبيت زي مرام .



- الله صرت قدوة حسنة لبنتكم في النوم بس !



+ ههههههه ماشالله عليك كم تنومين من ساعة في اليوم ؟



- تأخر الطلب .. قل لهم وين العشا ؟



+ ههههههه صرّفي و أنا ابوك .. بس إنشالله أول ما نرجع من السفر بسجلك في معهد
تاخذين دبلوم أفيد لك من السهر و النوم ..



- لا يبة ما أبغى دبلوم .. إذا تبي تدبرني دور لي وظيفة !



+ ما لقوا وظايف للرجال يلاقون لكم وظايف .. على العموم عطيني أوراقك بكرة ..
و أعطيها لعمك اسم أنه يشتغل في الديوان ..



- تتوقع عاد فيه وظايف !



+ هو مواعدني و قايل لو نزل لك علي أسجل مرام .. تراه يعدك مثل بنته و أغلى ..



- و يعلم ربي أني أعده مثلك , بس أنت اغلى ..



+ هههههههههه ما دمتي تعرفين تقولين كلام حلو , ورا ما تعلمين أمك ؟!




* أمي كلامها حلو !



+ وأتي يالسوسة حاطه أذنك معنا ..

اقوول مو كأن العشا تأخر !







/
/





رجعت البيت و راحت لغرفتها على طوول ..

أمها تطق الباب عليها .. وريني بسررعة ..


لحظة يمة خليني آخذ شاور ما رح ألبسه و أنا كذا بخياسي !


مشاعل : يوووووه , أنا بروح اكلم أختي بشوف وش يحتاجون ناخذ لهم بكرة
وإذا لبستي تعالي وريني !




مرام طلعت من الحمام و هي مبسوووطة.. الحمد لله بررركة الي رحت مع أبوي !


و طلعته من الغلاف , و قعدت تتأمل فيه..


"صحيح شكله ناعم و بسيط بس كلاسيك.. قماشه ساتان على الموضة يعني بصير ستايل!!

يبغى لي أسرح شعري Weavy .. أخاف أقصه و ما يبقى فيه شي يتسرح !بخلي القص بعدين "



و بدت تلبسه و لبست معاه عقد شانيل الألماس – هدية ابوها بمناسبة تخرجها –

و لبست الجزمة معاه و نزلت شعرها بعد ما سوت له تجفيف عالسريع و راحت للمراية..




و فجأة و هي تتأمل نفسها سمعت الباب يطق ..


+ مين ؟


- مرام يالله بابا يقول وينك ما وريتيه الفستان !


+ يا حبي لأبوي ..






و نزلت مع الدرج .. أبوها الي كان يقرا الجريدة سمع خطوات الكعب و رفع راسه يطالعها ..

و أمها الي كانت تكلم أختها سكتت فجأة .. أقول يا أختي بكلمك بعدين ..


مشاعل : الله الله وش هالزين ! يا جعلي شوفك كاشخة عروس !



مرام الي كانت تنزل وإبتسامتها شاقة الوجه , عبست فجأة .. و وقفت بنص الدرج..



بدر – أبو عبد المحسن - :مشالله الله يحفظك و يخليك لعين ترجيك ..إيه هذي بنت ابوها



مشاعل: انزلي خليني أشوفه زين ..


و كملت نزول ..


مشاعل : يا سلام لو أدري أنك بتشترين هالزين كان خليت أبوك يوديك من زمان ..
إلا ما قلتي لي بكم ؟



مرام : كم تعطينه ؟


مشاعل : إمممم من 600 إلى 800 ريال !



مرام -أنصدمت - : حرام عليك يمة !


مشاعل -الي أنصدمت - : أجل بكم أخذتيه



مرام توها بتقول السعر بس أنتبهت ابوها يغمز لها ..



بدر : بـ 1500 ريال !



مشاعل : هااااااااااااااااااو و الله أنلعب عليكم ؟



بدر : وش هالكلام ؟



مشاعل تقوم و تطالع القماش : شوفوا هذا ساتان متره عند أبو عشرة ..
وهذا الذيل الي ورا كله دانتيل و كلفة و قماشهم مو ذاك الزود و ..



بدر : اقول خلاص البنت عاجبها الفستان وهذا أهم شي ..



مشاعل : بلاني ما رحت معكم وإلا لو أني رايحة كان خذناه بــ 600 ريال و تـخـب!


مرام لا شعورياً دمــعــت عيونــهــا ..


وراحت تركض بالدرج .. صدمت في عبد المحسن ..


عبد المحسن : الله وش هالكشخة وش هالزين لا لا ما اصدق الحلوة هذي أختي !!


مرام : عبد المحسن بـعّد شوي لو سمحت ..


و طلعت فوق بدون ما تخليه يــكــمــل !



عبد المحسن ينزل .. وشفيها مرام ..



بدر : أمك ما تقصر , بس نازلة في البنت تحطيم !



مشاعل : وأنا وش قلت ! بعدين أنت وشلون تطاوعها و تدفع في الفستان هالقيمة ..



بدر : هم شي عندي شوفة بنتي مستانسة ! ويقوم بعصبية ..



عبد المحسن : وش السالفة يمه !



مشاعل : ابوك وأختك شروا ذا الفستان الي عليها بـ 1500 !


عبد المحسن : طيب وشفيها !



مشاعل : والله ما يستاهل أنا أول ما شفته عطيته 500 ريال بس !



بدر -رجع يوم سمعها تعيد السالفة - : و ما دمتي تفهمين بذا الأشياء ليش ما وديتيها أنتي هاه ؟



مشاعل : والله لو أدري أنكم بتشترون ذا الخلقة وتدفعون 1500 كان رحت أنا !



بدر : أنتي الحكي معك ضايع ..







/
/














دخلت غرفتها و شلحت الفستان و رمته على السرير ..


وجلست على الكرسي الهزاز تبكي


ليش أمي تعاملني كذا!

هذا و أبوي ما علمها السعر الحقيقي !

أجل لو عرفت أنه بـ 2500 وش سوت !

كان خلتني أرجعه !


آآآآه يا ربي أنا متى برتاح من هالحياة !




و سمعت صوت الباب .. مين ؟!



_ أنا أبوك..


+ يبه أنا بنام ألحين ..


- أجل نامي بحفظ الله .. ,اقري الأذكار يا بنتي و لا تشيلين بخاطرك ..


+ مشكور يبه أنا ما زعلت تصبح على خير ..


- و أنتي من أهله ..




أنام ! من وين يجي النوم !

خلني أروح للنت من جت ملكة مضاوي و أنا ما عاد شيّــكت على إيميلي ..



راحت تفتح اللاب توب .. و دخلت الحمام تغسل وجهها ..

رجعت تشبك الاتصال و فتحت المسنجر و سوت تسجيل دخول ..


"المتصلين 4 بس !

إمممم هذي مبلكتها ..

و هذي بــثــرة !

وهذي مدري مين ؟!


إمممم يالله خلني أسولف مع أنفال .. مع أني من زمان عنها .."



Never Worry Allah Is Always With You :
سلامـ



عيونــك صــوبــت قــلــبــي .. و ســهــم الــعــيــن مـا يـرحـم :
وعليكم السلامـ



Never Worry Allah Is Always With You :
كيفك يا عــســل ..



عيونــك صــوبــت قــلــبــي .. و ســهــم الــعــيــن مـا يـرحـم :
تمام يا بــصــل



Never Worry Allah Is Always With You :
آفاااااااا وش هالحتسي !



عيونــك صــوبــت قــلــبــي .. و ســهــم الــعــيــن مـا يـرحـم :
وينتس فيه يالقاطعة ! من زماااان عنتس لا مسنجر و لا مسجات و لاشي !
يختي إذا فاتورتك ما تسمح فيه خدمة جديدة سوتها الاتصالات$$
"Plz call Me "



.. وبهاللحظة أرسلت مرام لأنفال مسج ..



عيونــك صــوبــت قــلــبــي .. و ســهــم الــعــيــن مـا يـرحـم :
يالبخيلة ! يا قليلة الخاتمة .. ما صدقتي !!



Never Worry Allah Is Always With You :
هههههههههههه يالله خليك قد كلمتك و دقي ..






و تدق أنفال على مرام ..



+ يالله عطيني تقرير مفصل من يوم ودعتك آخر مرة في بيت عبير إلى هاللحظة ..



- أبد الله يسلمك ..لا جديد .. مضاوي بنت خالتي بتعرس !



+ مضاويييييي أخت راكااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااان !


- يمه منك وشلون عرفتي أن عندها أخو و اسمه راكان !


+ يالحقيرة نسيتي أول ما تعرفنا على بعض قلت لك عندك أخوان !
قلتي لا بس عندي خال .. عاد ما انسى صدمتي يوم تزوج خالك فيصل ..
إلا الله يسامحه وشخباره



- ههههههههههه طيب ما عليه و حرمته حامل ..



+ هب بهالسرعة !


- هبت عليك رياح تشيلك إنشالله وجععععع بعدين تراهم متزوجين من 6 شهور !



+ هههههههه يا حليلك أتذكرك وأنتي مزعجتنا يوم تقولين دوروا لي فستان ..
و أقولك أسمعي كلامي يالبقرة مالك إلا الجاهز و أنتي مسوية فيها تبغين تفصيل !


- ههههههههههه الله يعافيك أنتي عارفة اليوم أنك انقذتيني !



+ أكيد أنتي مدري وش تسوين بدوني في الحياة !وشلون انقذتك ؟



-أنتي عارفة ملكة مضاوي بكرة ,و صار لي أسبوعين أدور ما لقيت فستان جاهز ,
عاد تذكرتك يوم تمدحين لي مجمع الموسى رحت اليوم مع أبوي و شريت واحد ..



+ وش أخباره عمو



- هي أنتي بتخطفين رجال العايلة كلهم !



+ لا أنا مابي إلا راكان ..



- و ليش راكان بالذات ؟!




+ قلت لك أنك حقيرة بس أنتي ما تسميعن ! بعد ملكة فيصل خالك ..
و بعد الانهيار العصبي الي جاني أنتي وعدتيني أنك تزوجيني إياه بما أنه
أقرب واحد للعرس في عايلتكم ! إلا تعالي لا يكون ناوي يعرس و يخليني !



- وش دراني عنه ! يوم الي بيعرس برسل لك البطاقات مع كارد مني مكتوب :
Hard Luck My Dear With The Next Guy In Our Family




+ وجععععععع و أنا بس غرضي أتفرج على شبابكم يضيعون من بين يديني واحد
ورا الثاني .. خلاص زوجيني أبوتس




- بسم الله على ابوي ! تبين يجيه جلطة منتس !




+ وجعتين .. وش قالوا لتس عني بكت سجاير !




- لا شيشة !



+ هههههههههه بايخة



- مثلك





و تسمع مرام صوت تسجيل دخول .. يووووه أنا ما طفيت الجهاز ..


+ طيب أوصفي لي الفستان ..




- لحظة شوي بس ..



و تقرب للجهاز .. كان المتصل راكان .. و دخل معها بمحادثة ..


* يوووه تونا بسيرتك !!






بــحياتك يا ولدي امرأة عيناها سبحان المعبود ..
السلام عليكم



و تغير الحالة إلى مشغول ..


Never Worry Allah Is Always With You :
وعليكم السلام .. راكان انا مشغولة شوي ..



بــحياتك يا ولدي امرأة عيناها سبحان المعبود ..
براحتك .. بس كنت بسأل وينك .. من زمااان عنك على بالي أني مسوي شي
يستاهل البلوك !



Never Worry Allah Is Always With You :
شوف معاي مكالمة اخلصها و ارجع أوكي



بــحياتك يا ولدي امرأة عيناها سبحان المعبود ..
Take Your Time






/
/




+ ايوه ..




- وجع وين رحتي على بالي رحتي الحمام و رجعتي !




+لا بس طلعت ناسية المسنجر مفتوح والحالة أون لاين .. فطلع لي ..
وحدة من البنات القدام صرفتها و جيت



- من هي ؟



+ وحدة متعرفة عليها من منتدى..



- آهه طيب وصفي الفستان ..



وجلست مرام تسولف مع أنفال و نست المسنجر ..




بــحياتك يا ولدي امرأة عيناها سبحان المعبود ..
مرام أنا ضروري أطلع ألحين ..




* يوووه نسيته !!



Never Worry Allah Is Always With You :
أوكي



بــحياتك يا ولدي امرأة عيناها سبحان المعبود ..
مع السلامة




Never Worry Allah Is Always With You :
مع السلامة ..





ويطفي راكان اللاب توب ..



" هذي وشفيها ! صار لها أسبوعين و زيادة ما تدخل مسنجر معي !
من يوم ما رجعنا من المزرعة و هي ..



لحظة لا تكون زعلت يوم سالفة المقبرة !


والله عاد قلعتها أنا كان قصدي أغير الجو لهم ..

و الله أني غبي مزعل نفسي عشان وحدة ما تستاهل !!

آآآه يالله بس الله يخلص ملكة مضاوي على خير .. و أمي تخطب لي شروق بنت عمي
و هالمغرورة أنا الي ببلكها و بحذفها بعد !! "


انتهى البارت


عبث ~ ©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©

احس علاقة راكان بمرام علاقة حب و شروق داخله بالنص
ننتظرك..

أدوات الموضوع البحث بهذا الموضوع
البحث بهذا الموضوع:

بحث متقدم
طريقة العرض

موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات
جميع الحقوق محفوظة منتديات غرام
iTraidnt by ROMYO
جميع الحقوق محفوظة منتديات غرام
iTraidnt by ROMYO

SEO by vBSEO 3.6.1