غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 21
قديم(ـة) 09-10-2011, 08:31 PM
صورة أحلام عمان الرمزية
أحلام عمان أحلام عمان غير متصل
ह♥♣ دَمعہ آلغَلے ♣‎♥ह
 
الافتراضي رد: رنيم قلبي / بقلمي




اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها ملاك الليل الحزين مشاهدة المشاركة

أمسكتها فاطمة من يدها وأخذت تجرها وإياها عبر الدرج إلى أن وصلت إلى المطبخ ،فأخذت منه سكين حادة بعد أن قربتها للنار ثم وجهتها صوب وجه رنيم الفاتن
بدل كلمة صوب
كتبي مثلاً

اخذت منه سكين حادة بعد ان ان سخنتها بالنار الحارقة و وقربت السكين من وجه رنيم الفاتن..



اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها ملاك الليل الحزين مشاهدة المشاركة


في هذه الأثناء دخلت ابتسام مبتسمة وهي تستمتع بالمنظر :أمي لا تصدقينها لابد وأنها تكذب


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها ملاك الليل الحزين مشاهدة المشاركة

******************************
في هذه الأثناء كانت رهف في غرفتها جالسة قرب الكومبيوتر تحادث صديقتها رزان
مسحي كلمة جالسة

كانت رهف في غرفتها تقضي وقتها امام الحاسب الالي



اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها ملاك الليل الحزين مشاهدة المشاركة


كانت فاطمة وابتسام مصدومتان ويشاهدانه وهو يمسك يده المحروقة وهما غير مستوعبتان لما حصل وألف سؤال يدور في عقلهما
عقليهما




القصة على العمووووم روووعة

بس يبيلك مراجعة للعربية الفصحى
وتكون مميزة




  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 22
قديم(ـة) 10-10-2011, 07:51 PM
صورة ملاك الليل الحزين الرمزية
ملاك الليل الحزين ملاك الليل الحزين غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رنيم قلبي / بقلمي


مشكورة حبيبتي على تصحيحك وبالعكس انا ماراح ازعل وانتي اكثر من اختي ==معقولة احد يزعل من اخته وهي تبي مصلحته .

ونقدك على العين والراس


  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 23
قديم(ـة) 10-10-2011, 07:54 PM
صورة ملاك الليل الحزين الرمزية
ملاك الليل الحزين ملاك الليل الحزين غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رنيم قلبي / بقلمي


وين الردود معقولة المشاهدات 684 ومافي ردود الا قليل
ادا في ردود راح انزل بارت طويل ==ولا يهمكم انا متقبلة كل الردود سواء اعجاب او نقد كلها على راسي وراح استقبلها برحابة صدر


  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 24
قديم(ـة) 15-10-2011, 05:42 PM
صورة ملاك الليل الحزين الرمزية
ملاك الليل الحزين ملاك الليل الحزين غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي البارت السابع



البارت السابع بعنوان سارقة
*
*
*
*









*
*
*

فاطمة :بلى يحق لي ثم ما شأنك أنت ؟؟هيا ابتعد عن طريقي بسرعة (أبعدته عن طريقها وتوجهت لرنيم وصفعتها بقوة )ثم أردفت :اسمعيني أيتها الحقيرة إن رأيتك بالقرب من غرفتي أو أي غرفة من غرف بناتي ثانية ..اقسم لكي انك ستدفعين الثمن (صرخت):هل سمعتي؟؟.
رنيم (يدها على خدها المحمر) هزت رأسها بمعنى نعم و الدموع اتخذت مكانها على وجهها .
خرجت فاطمة من المطبخ و هي غاضبة كالبركان الذي يفجر أي شيء في طريقه .
أما ابتسام فظلت و الخوف يملا قلبها كيف لا و هي الآن تحت رحمة باسم الذي يتحول إلى وحش اذا غضب .انه أكثر شخص تخافه في هذه الحياة حتى إن خوفها من والدها اقل بكثير من خوفها من باسم .

باسم نظر لابتسام نظرة مرعبة و قال:و آنت ما الذي كنتي تفعلينه ؟؟أكنت تستمتعين بمشاهدة آمك المجنونة و هي تحاول حرقها ؟أجيبي.
ابتسام و الخوف يقتلها:أنا ......ك.......كنت.....
باسم بضجر:تكلمي بسرعة
ابتسام :لقد .....أردت....أن.
باسم :هل أكل القط لسانك .لما لا تتكلمين .. افففف اغربي عن وجهي هيا .
انطلقت ابتسام تركض بسرعة و هي تحمد ربها أن باسم لم يفعل لها شيئا .
فلنعد للمطبخ تأمل باسم رنيم التي بقيت على حالها و لم تغير وضعيتها و دموعها وديان تجري على خدها وقال باحتقار:لو علمت انك أردت السرقة لما دافعت عنك ولتركتها تحرق وجهك ذاك بدون تردد بل لكنت ساعدتها أيضا أيتها الحقيرة كيف تحاولين سرقة أهل البيت الذين أطعموك والتقطوك من الشارع .حقا انك قليلة التربية لابد وان والدك لم يحسن تربيتك أبدا.
رنيم كانت مصدومة من كلامه الذي زاد من ألامها فبعد اتهامها بالسرقة وضربها يأتي هذا الوغد ويشتمها إلا أنها حين سمعت كلامه عن والدها وقفت بسرعة وتوجهت له وصفعته بكل قوتها وقالت:انت هو قليل التربية أيها الوغد الحقير ...ال
لم تكمل كلامها حين أحست بحرارة الكف على خدها الْأيسرالذي تلقته منه والذي من قوته أدار وجهها إلى الجهة اليمنى حينها سمعته يقول بغضب واضح في صوته:هذه هي المرة الثانية التي تتجرئين فيها على ضربي أيتها السارقة لكن اقسم لكي انك لو تجرأت مرة ثالثة انك ستدفعين الثمن غاليا .أتفهمين ؟؟؟
هزت رنيم رأسها بنعم ثم انصرفت مسرعة حين سمعته يقول بصراخ:اغربي عن وجهي أنتي الأخرى فانا لا أريد رؤيتك هنا أيتها السارقة .
لم تدري أين تذهب خصوصا أنها لا تريد لأحد أن يراها هكذا فعلامات الضرب بادية على وجهها الفاتن الذي أصبح احمر كالدم من كثرة الصفع وعينيها المملوءتان بالدموع وانفها المحمر والاهم جرح قلبها الذي لن يلتئم أبدا خصوصا انه يخص والدها الذي تركها في عالم أشبه بالغابة وهي لوحدها تصارع الذئاب وبما ان رهف في غرفتها الآن التي تشاركها فيها رنيم قررت أن تذهب للحمام في الطابق الأرضي الموجودة فيه الآن و الذي يخص الجميع دخلت بسرعة وأغلقت الباب على نفسها ثم جلست على الأرضية و أخذت تبكي بحرقة على حالها .هذا وهو يومها الثاني هنا و قد حصل ما حصل واتهمت بالسرقة وليس ذلك فقط فحتى والدها في القبر لم يرحم من الشتم حين تذكرت كلام باسم عن والدها غضبت بشدة و تحول احتقارها له عن المرة الأولى إلى كره شديد هذه المرة .
لكنها سرعان ما بدأت بالبكاء من جديد حين تذكرت والدها :اه يا أبي لقد تركتني وحيدة مع أشخاص لا يرحمون ليتك هنا لتمسح دموعي و لتاخذني بعيدا عن هذا العالم القاسي .اعلم انك قد أوصيتني بالا ابكي وان تظل ابتسامتي مشرقة لكنني لا استطيع .وكيف استطيع؟وانا أعيش بين وحوش مفترسة يتهمونني دون أن يسمعوا دفاعي. نعم إنهم وحوش باسم وفاطمة وابتسام كلهم على غرار البقية رهف وريم وخالي وجدتي إنهم طيبون وخصوصا رهف فقد أحببتها كثيرا يا أبي ولولاها لما استطعت الجلوس في هذا البيت أبدا .....اب.
لم تكمل كلامها حين سمعت صوت حركة بالقرب من الباب فأسرعت بغسل وجهها ثم انتظرت إلى أن خفت علامات البكاء قليلا وصعدت مسرعة إلى الغرفة وقد حمدت ربها أنها لم تلتقي أي احد حتى رهف لم تكن موجودة بالغرفة فارتمت على السرير وغطت نفسها وأكملت مسيرة بكائها إلى أن غطت في نوم عميق .


*********************
فلنذهب لمنزل لم نزره منذ مدة
كانت جالسة تشاهد التلفاز بصمت لكن تفكيرها هناك عند رنيم من الأمس وهي تتصل بها غير أنها لا ترد عليها التقطت هاتفها بسرعة وعاودت الاتصال من جديد ولكن ما من مجيب اففف يا الهي ما الذي حصل لها ؟؟؟
:ومن هي هذه؟؟كان هذا بدر الذي دخل من الخارج
وفاء بقلق:رنيم ومن غيرها إنها لا ترد على اتصالاتي؟؟
بدر بقلق هو الأخر:ربما أن هاتفها صامت او أنها لم تكن قريبة منه وفاء:ربما لكن ان كانت بعيدة عنه فلابد أنها رأت اتصالاتي ليلة امس
بدر بمزح ليبعد القلق عنه وعن وفاء:اذا كان مثلما تقولين فلابد أنها تتهرب منك خصوصا انها قد تخلصت من انزعاجك اليومي لها اوه يا رب السموات والأرض متى ترأف بحالي وأتخلص من إزعاجها أيضا (أكمل كلامه ووقف بسرعة حين رأى وفاء غاضبة منه وتتوعده وترمي عليه الوسادات التي كان يتفاداها بأعجوبة)
وفاء:بدر سأريك .قف مكانك (واخذت تركض خلفه)
*********************
كان الجميع جالسون بالحديقة كعادتهم والغريب أن باسم معهم والذي بقي يتبادل نظرات الكره والحقد مع فاطمة
رهف وريم كانتا تلعبان بالكرة أما ابتسام فكعادتها تقرا المجلات لأنها تكره الجلوس هكذا لكن الجدة تجبر الجميع وتعاقب من لا يحضر
بالنسبة لوائل فكان يعمل بحاسوبه النقال بعد أن تعبت رهف جاءت وما أن جلست حتى سألتها الجدة:رهف أين رنيم ؟؟
رهف :إنها في الغرفة نائمة ؟؟
الجدة:لما لم توقظيها ؟؟
رهف:ومن قال لم افعل فقد حاولت لكن دون جدوى اعتقد أنها مرهقة فالتعب يبدو جليا على وجهها؟؟
ابتسام بمكر : وان يكن فالجدة لا تسمح لأحد أن يتغيب عن هذه الجلسة اللطيفة ولابد أن تعاقبها .أليس كذلك يا جدتي؟؟
أنهت كلامها وابتسمت حين رأت تأييد أمها لها لكنها خافت من نظرات باسم المتوعدة لها .

نهاية البارت
توقعاتكم :هل ستستمر معاناة رنيم مع باسم و فاطمة وابتسام ؟؟؟
-في رأيكم هل ستخبر رنيم رهف بما حدث لها؟؟؟وان فعلت فماهو موقف هذه الأخيرة ؟؟
-وهل ستعاقب الجدة رنيم على تغيبها ام لا ؟؟؟
-ماهي اكثر شخصية احببتموها ؟؟؟وماهي اكثر شخصية كرهتموها؟؟
باتمنى اني اشوف توقعاتكم وتعليقكم على الشخصيات

متابعي اذا في ردود كثيرة اكثر من 10 راح انزل البارت الثامن اليوم المساء


  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 25
قديم(ـة) 19-10-2011, 09:32 PM
صورة ملاك الليل الحزين الرمزية
ملاك الليل الحزين ملاك الليل الحزين غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رنيم قلبي / بقلمي


البارت الثامن بعنوان:مكالمة
*
*


*
*

*
*





باسم كان يتاملها بنظرات متوعدة .
الجدة:كلا لن أعاقبها فهي ضيفة جديدة لا تعرف القواعد بعد.(صمتت قليلا ثم أردفت):ما رايكم ان نقيم حفلة غدا؟؟
رهف بفرح:نعم نعم انا موافقة.
فاطمة باهتمام واضح:لكن ما المناسبة ؟؟
الجدة :الحقيقة هناك مناسبتان اولا: نجاح باسم في ادارة شركة باريس وعودته سالم.اما ثانيا :الاحتفال بانضمام رنيم إلى عائلتنا و تعريفها لبقية العائلة والاصدقاء.
فاطمة بانزعاج وغضب:هكذا اذا .
باسم بعدم اهتمام :هل ستكون عائلية ام ماذا؟
الجدة :كلا بل ستشمل اصدقاء والدك واصدقائك ان شئت و بعض
المقربين ايضا.
ابتسام بقلة حيلة :يبدو انها ستكون كبيرة لكننا لم نجهز انفسنا فلم نتسوق ونشتري ملابس السهرة بعد.
وائل و اخيرا تكلم:بلى فغدا الخدم سيتكفلون بكل شيء اما بالنسبة للفساتين فيمكنك حجزها عبر الانترنت او الذهاب غدا صباحا للسوق

ابتسام :حسنا ادا ساذهب لاجهز نفسي من الان .عن اذنكم

فاطمة:حسنا و لكن انتظري العشاء فلم يبقى على موعده الا خمس دقائق .
ابتسام :معك حق ساجلس انتظر العشاء فانا جائعة جدا
الجدة تتكلم مع رهف:رهف اذهبي وايقظي رنيم يكفيها نوما حتى الان و اخبريها بامر الحفلة وانها يمكن ان تدعو من تشاء كخالتها منيرة مثلا .
رهف بسرعة :ساذهب الان عن اذنكم .
الجميع ما عدا فاطمة :اذنك معك .
فاطمة في قلبها :الم تكفينا تلك السارقة التي اصبحت ابنتي كالخادمة عندها تدهب لتناديها حتى تاتي هذه التي اسمها منيرة اففف .
***********************
دخلت رهف الغرفة ووجدت رنيم على وضعيتها نائمة فتوجهت لها و اخذت تحاول ايقاظها غير ان رنيم لم تفق فلم تجد طريقة غير طريقتها المعتادة مع باسم فدخلت الى الحمام واحضرت دلوا من الماء البارد و افرغته باكمله على راس رنيم التي استيقضت من شدة الفزع ومن برودة الماء فصارت ترتجف غير انها انتبهت لرهف الممسكة بالدلو و الضحك يكاد يقتلها ففار الدم في عروقها وقالت لها بغضب :رهف ايتها الغبية اقسم انني ساقطعك اربا اربا .(واخذت تركض خلفها بعد ان راتها هربت منها خارج الغرفة )
اما رهف فقد خرجت من الغرفة وهي تركض و الضحك رفيقها خصوصا حين تتذكر شكل رنيم الغاضب و كانت طول الطريق تارة تنظر الى الامام وتارة الى الخلف تتاكد من عدم قدوم رنيم لم تحس بنفسها الى وهي في الحديقة و قد اصطدمت بشخص ما فسقط وسقطت فوقه ومن شدة الخوف لم تتمكن من التحرك او حتى النظر في وجهه فقد كانت تخشى ان يكون هذا باسم الذي سيوبخها على ركضها خاصة بعد ان سببت سقوطه .اما هو فكان يتامل شعرها البني الطويل المتناثر على وجهه وهو ينتظرها حتى تبتعد ليقف غير انه لاحظ ارتباكها و خوفها فمسك كتفيها ووقف بعد ان اوقفها معه.حينها فقط رفعت رهف راسها له وانصدمت حين راته انه ليس باسم
.اما هو فظل ينظر في عينيها البنيتين وهو يرى انهما مالوفتين عنده مع رموشهما الكثيفة .
كل ذلك حدث تحت مرْأى شخص ما
******************
بعد ان فقدت رهف ولم تجدها في اي مكان لم يبقى امامها غير الحديقة لكنها فوجئت بالموقف ذاك لكن بسبب الظلمة ظنت ان ذلك الشخص هو باسم فاختفت بسرعة وصعدت لغرفتها وهي تتوعد رهف على اسلوبها في الايقاظ:يا الهي ان اسلوبها سيء جدا تماما كوفاء .
شهقت حين تذكرت انها لم تتصل بوفاء منذ ان قدمت غير انها لا تعلم اين هاتفها فجاة تذكرت ان رهف قد اخذته امس لتشحنه كما طلبت منها هيا وعلى حسب ما تذكره فقد اخبرتها انها ستضعه في غرفة الجلوس المجاورة لغرفتهما فتوجهت لها بسرعة واخذت تبحث عنه وبعد معاناة وجدته لكنها فوجئت بكثرة الاتصالات من وفاء فضغطت زر الاتصال وبعد رنتين جاءها صوت رجولي يقول:مرحبا رنيم
رنيم اندهشت وتوترت :اهلا بدر كيف حالك؟؟
بدر:بخير ماذا عنك؟؟؟
رنيم (لست بخير)بكذب :بخير الحمد لله
بدر:لكن صوتك لا يدل انك بخير هيا قولي الحقيقة ما الذي يزعجك
رنيم :انا بخير حقا لا تبالغ ..
بدر:حسنا كما تريدين لابد انك تريدين وفاء اليس كذلك ؟؟
رنيم :بلى
بدر :لا يمكنها ان تحادثك الان فهي تستحم لكن بامكانك ان تخبريني وساخبرها
رنيم بخجل: كلا شكرا يمكنني ان اتصل بها لاحقا مع السلامة
بدر:حسنا كما تريدين ولا تقلقي ساخبرها ان تتصل بك حالما تنتهي (بمزح) وان لم تفعل فحسابها معي عسير
ضحكت رنيم :هههههه حسنا اذا فانا اعتمد عليك
بدر :بالطبع اطمئني ههههههه
رنيم :الى اللقاء
:الى اللقاء سررت كثيرا بالتحدث اليك
بعد ان انهت مكالمتها ظلت تنظر الى شاشة الهاتف حين رات رسالة ففتحتها وما ان همت بقراءتها حتى سمعت تصفيق من وراءها وصوت يقول بسخرية :ههه من هذا اهو حبيبك مبارك فانا لم اكن اعلم ان لك حبيبا ؟؟؟( بجدية) من هذا الذي يدعى بدر ؟؟(بصراخ )اجيبي ايتها الحقيرة ؟؟
التفتت بسرعة وعلامات الخوف والرهبة باديتان على وجهها .

توقعاتكم :هل سيظل باسم يحتقر رنيم بعد ان ظن انها سارقة ؟؟
-هل ستظهر براءة رنيم ام لا؟؟؟
-ماذا ستفعل رنيم بعد ان دخل قلبها الطيب المرهف الحقد وامتلا بنار الكره تجاه باسم؟؟؟
-بمن اصطدمت رهف ؟؟؟وهل يعرفها بعد ان اكد لنفسه انها مالوفة لديه ؟؟؟و ما الذي سيحدث بينهما ؟؟
-من قال تلك العبارة لرنيم ؟؟؟وما الذي سيصيبها من ذاك الشخص الغريب؟؟؟

لا تنسوا الردود والتوقعات لانها زادي الي يقويني


  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 26
قديم(ـة) 21-10-2011, 03:41 AM
صورة جود الدنيا الرمزية
جود الدنيا جود الدنيا غير متصل
©؛°¨غرامي فضي¨°؛©
 
الافتراضي رد: رنيم قلبي / بقلمي


الباررررت حلوووو

اتوقع الشخص اللى دخل على رنيم بعد ما كانت تكلم بدر هو باسم

بانتظار البارت القادم

  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 27
قديم(ـة) 27-10-2011, 08:38 PM
صورة ملاك الليل الحزين الرمزية
ملاك الليل الحزين ملاك الليل الحزين غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي البارت التاسع


البارت التاسع بعنوان :حفلة
*
*
*
*
*
*
*
*
*
*

سمعت تصفيق وراءها وصوت يقول :من كنت تكلمين ؟؟؟من هو هدا بدر؟؟اهو حبيبك أيتها الحقيرة
التفتت بسرعة وعلامات الخوف والرهبة باديتان على وجهها الى باسم قائل العبارة وزاد خوفها أضعافا وهي تراه يقترب منها حتى أصبح لا يفصلها عنه سوى خطوة أو اقلوعيناه تشتعلان نارا من شدة الغضب وصوته المرعب الذي يقول:لقد سألتك من هو ؟؟؟فلتجيبي .
رنيم وهي تدعي البرود وتحاول استعادة ثقتها وقوتها اللتان فقدتهما في هدا المنزل المريع وخصوصا امام باسم وفاطمة وابتسام:اعتقد ان هدا ليس من شانك و لا تتدخل في خصوصياتي من فضلك .فلتهتم بشؤونك فقط ولتبتعد عن طريقي .(نظرت له باحتقار وحقد وكره ثم مشت عنه )غير انه مسك يدها بقوة وقال:الى اين لم انهي كلامي بعد.(بغضب وصراخ)فلتعيدي ما قلتي فانا لم اسمعك جيدا.
رنيم ولم تلتفت له بعد :ق.ل.ت.ان.لا شان لك فيما افعله .(باستهزاء)هل سمعت الان .
باسم لم يستطع ان يتحمل وقاحتها اكثر ضغط على يدها بقوة وادارها له وهو ينوي ان يضربها غير أن شيئا ما منعه حين التقت عيناه بعينيها الزرقاوتين فغرق فيهما وظل يتأمل ملامحها بهدوء واخد كامل راحته في التأمل لان رنيم لم تكن تنظر له .أما رنيم فظلت طول الوقت تحاول فك يدها من يده لكنها حين أحست بان ضغطه ليدها قد خف رفعت رأسها من جديد فراته يتأملها بعينين فيهما بريق لامع لم تدري سر تلك النظرة

قطع عليهم صوت يقول:ما الدي تفعلانه هنا ؟؟؟؟
التفتا كلاهما وانصدما من الجدة التي كانت تشاهدهما باستغراب شديد وهي تقول في نفسها:مند متى أصبحا مقربين هكذا (ابتسمت بقوة)يبدو ان قراري كان صحيحا
توجه لها باسم بابتسامة وقال بحنية:جدتي لما صعدت الدرج انه متعب لكي (أردف بمزاح):ألا تعلمين انك قد أصبحت عجوزا الآن.
الجدة ضربته على كتفه :ما الذي قلته أيها الولد؟؟أنا عجوز؟؟ إنني لم أتجاوز السبعين بعد حتى أن كل من يراني يقول أنني شابة في الثلاثين.
باسم يمسك كتفه ويتصنع الألم :حقا انك شابة قوية جدا وإلا لما كانت ضربتك مؤلمة كضربة المصارع
ضحك باسم والجدة أما رنيم فاكتفت بابتسامة فقط وهي مستغربة من باسم الذي يصبح طفلا مع جدته .
**********************************
حين رات انه ليس باسم توترت خصوصا مع نظراته تلك فلم تجد ما تفعله غير انها تستدير وتركض ولما دخلت للمنزل
تنفست براحة وحاولت أن تهدئ نفسها وبعد أن هدأت قليلا صعدت الدرج وفي منتصف طريقها الى غرفتها التقت بباسم فخافت ان يكون قد راها فسالته بخوف :الم ترى اين رنيم ؟؟
باسم بهدوء:بلى انها في غرفة الجلوس مع جدتي .

رهف :حسنا (اكملت طريقها حين راته نزل باقي الدرجات)توجهت لغرفة الجلوس فوجدت الجدة و رنيم جالستان يتحدثان حول الحفلة فقالت بتعب والتوتر لا زال انيسها :لقد تاخر الوقت ولم نجهز للغد يبدو انني ساحجز من الانترنت .مادا عنك يا رنيم؟؟؟
ابتسمت رنيم ولم تنسى ما فعلته بها رهف بعد :رايي من رايك يا رهف.
قالت الجدة :حسنا ادا فلندهب للعشاء يبدو انه قد حان وقته .
رنيم بتعب :انا لست جائعة فلتدهبا انتما .
ردت رهف :انا ايضا لست جائعة فلتدهبي انت جدتي .
الجدة:حسنا كما تريدان لكن ان احسستما بالجوع فلتدهبا للمطبخ او تطلبا من الخادمة احضار لكما اي شيء هل فهمتما ؟؟
رهف بقلة صبر:نعم نعم جدتي فهمنا .
الجدة :حسنا ولتن...
قاطعتها رهف:ولتناما مبكرا ولا تتاخرا في السهر لانه مضر لكما .لقد فهمنا اقسم لك اننا قد فهمنا.
ضحكت الجدة ورنيم بعدها انصرفت الجدة فدهبت رنيم برفقة رهف الى غرفتهما وما ان دخلتا حتى قالت رهف وهي تبدل ملابسها :رنيم لن تصدقي ما حصل .
استغربت حين لم تراها ففتحت باب الحمام لعلها تجدها لكنها فوجئت بكمية الماء السائلة من الدلو على وجهها فسال مكياجها وتبللت ملابسها و هي لا تزال مصدومة ترمش بعينيها وتنظر بغباء لرنيم التي تضحك بهستيريا فقالت لها بغضب :ماالدي فعلته ايتها الغبية ؟؟
رنيم :ههههههههههههههههه لم افعل شيئا. فقط قد رددت ديني اتدكرين .
ضحكت رهف حين تذكرت شكل رنيم هدا المساء وقالت :لقد اصبحنا متعادلتين الان .اسمعي ساخبرك ما حصل لي بعد ان هربت منك .
رنيم وقد تدكرت :رهف من داك الشاب الدي كنت فوقه ؟؟
رهف بتوتر:هدا ما كنت ساخبرك عنه .اسمعي .................................................. .................................................. ..............................اخبرتها بكل ما حصل اما رنيم فلم تنطق ببنت شفة حول ما حدث بينها وبين باسم .
************************************************** **
اشرقت الشمس من جديد معلنة عن بداية يوم جديد هدا اليوم قد يحمل مفاجات سارة للبعض واخرى تعيسة للبعض الاخر .

الساعة الان هي الحادية عشر صباحا كانتا نائمتان على السرير باستسلام فلم يناما الا الثالثة بعد بحثهما في الانترنت طوال الليل عن فساتين مناسبة للحفلة .قطع عليهما نومهما الهنيء صوت طرقات على الباب وصوت الخادمة الدي يقول:انستي عليكما ان تستيقظا فالوقت قد تاخر على تحضير نفسيكما .انسة رهف انسة رنيم من فضلكما افتحا .استيقظت رنيم لان نومها خفيف فطلبت من ريناد الانصراف ثم قامت بايقاظ رهف ونزلتا معا للفطور فوجدتا الجميع ما عداهما رنيم ورهف بابتسامة :صباح الخير.
الجميع :صباح النور .
جلستا بالطاولة فقالت الجدة:رنيم هل اخبرتي منيرة بشان الحفلة؟؟
شهقت رنيم :كلا لقد نسيت تماما .ساتصل بها الان مع انني اعلم انها لن تستطيع المجيء فلا يمكنها ان تجهز نفسها في هدا الوقت القصير.
مضت الساعات القادمة سريعا فالكل كان يتجهز وقد حضرت 4 مصففات للشعر كل منهم خاصة بواحدة وهاهي الان الساعة السابعة مساءا لقد بدا المدعوون يحضرون والبنات لا يزالون في غرفهن .
غرفة رهف
رنيم :رهف هلا اغلقتي لي الفستان من فضلك .
رهف :بالطبع (اغلقته لها ثم تاملتها باعجاب):تبدين رائعة يا رنيم اقسم انك ستنخطبين اليوم.ههههههههههههههه.
ضحكت رنيم:انظروا من يتكلم بل انتي حبيبتي من ستنخطبين قبلي مع جمالك هدا.ههههههههههههههههههه.
رهف تتصنع الخجل :لا تحرجيني يا فتاة .
رنيم :هههههههههههههههههههههه.
قطع حديثهما طرق ريناد ودخولها وهي تقول:انسة رهف انسة رنيم الكل قد حضر وجميع العائلة في الاسفل ما عداكما هلا تفضلتما معي .
نظرت رهف لرنيم وقالت:يبدو اننا الاثنتان سنكون سندريلا الحفل .
كانت رنيم ترتدي فستان احمر و شعرها مصفف بطريقة رائعة

ضحكت رنيم ومشت خلف رهف نزلتا الدرج فتسلط الضوء عليهما وشاهدهما الجميع ولما وصلتا تقدمت الجدة لرنيم وقالت بصوت عالي:ضيوفي الكرام هده هي حفيدتي رنيم وهدا الحفل هو حفل خطبتها هي وباسم .

*********************************
نهاية البارت
*في رايكم كيف ستكون ردة فعل رنيم بعد ما قالته الجدة؟؟؟
*وهل باسم يعلم بالامر ؟؟؟ام انه كرنيم فوجئ بالخبر؟


  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 28
قديم(ـة) 29-10-2011, 06:33 PM
صورة جود الدنيا الرمزية
جود الدنيا جود الدنيا غير متصل
©؛°¨غرامي فضي¨°؛©
 
الافتراضي رد: رنيم قلبي / بقلمي


الباررررت مرررره حماااااس

بانتظااااااااااا ر البارت القادم

  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 29
قديم(ـة) 29-10-2011, 09:21 PM
صورة ملاك الليل الحزين الرمزية
ملاك الليل الحزين ملاك الليل الحزين غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رنيم قلبي / بقلمي


مشكورة حبيبتي جود الدنيا على ردودك الحلوة بس عن جد انا بديت افقد حماسي لاكتب عم اكتب لشخص واحد والله ما صارت حرام عليكم انا اتعب وانتم ولا على بالكم حتى رد قصير ولا نقد ما قدرتوا عليه
اكرر شكري لك جود الدنيا وترا كل هالبارتات من شان ردودك الحلوة


  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 30
قديم(ـة) 03-11-2011, 09:53 PM
صورة ملاك الليل الحزين الرمزية
ملاك الليل الحزين ملاك الليل الحزين غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي البارت العاشر


اسفة على التاخير
****************************
البارت العاشر بعنوان :خطبة

************************************************** ********
فوجئت بقرار خطوبتي منك
فلم اتوقع يوما ان اتزوج بك
فلطالما كنت شخصا امقته
لكن ليس بيدي شيء لافعله
فقد شاءت الاقدار ان اكون لك
واقضي باقي حياتي معك
لا ادري كيف ستكون حياتي القادمة وانا برفقتك ؟؟
يا ترى هل ساعيش كاميرة حكاية ؟؟
ام ساقضي حياتي كخادمة مهانة؟؟
بقلمي

///////////////////////////////

نزلتا الدرج فتسلط الضوء عليهما وشاهدهما الجميع ولما وصلتا تقدمت الجدة لرنيم وقالت بصوت عالي:ضيوفي الكرام هده هي حفيدتي رنيم وهدا الحفل هو حفل خطبتها هي وباسم .
التفتت رنيم بسرعة لجدتها وقد تلاشت ابتسامتها وحل محلها علامات الصدمة والذهول و الخوف من المستقبل .
رهف أيضا لم تكن اقل صدمة من رنيم اما الحضور فقد تفاجا هو الاخر فمنهم من فرح ومنهم من حزن وحسد رنيم وتمنى أن يكون مكانها.
قالت رنيم بصدمة وبصوت خافت:جدتي ما الدي قلته؟؟؟اعتقد انك قد اخطات لابد وانك قد ذكرت اسمي سهوا بدل فتاة أخرى.
نظرت لها الجدة بنظرات مرعبة ثم قالت:كلا لم اخطأ وأنتي ستتزوجين من ابن خالك باسم (مسكت يدها وجرتها معها)وهي تقول بابتسامة مجاملة للحضور كي لا يشكوا بجو التوتر:و الان هيا لتسلمي على الضيوف أيتها العروس .
سلمت رنيم على النساء اولا والجدة تعرفها بهن واحدة تلو الاخرى الى ان وصلت الى امراة تبدو في الاربيعنيات فقالت لها الجدة:هده هي هناء زوجة خالك امجد يا رنيم .
سلمت رنيم عليهاوقالت:لقد تشرفت بلقائك يا خالة.
ابتسمت لها هناء وقالت:وانا اكثر يا رنيم لقد برهتني بجمالك وبعينيك الزرقاوتين
ان باسم محظوظ جدا بالزواج منك لو لم تكوني مخطوبة لخطبتك لابني.
الجدة:اتحاولين جعلها تتمرد على خطيبها يا هناء هده خيانة ساعاقبك عليها.
ضحكت هناء :كلا يا امي لم افعل فلقد ابديت اعجابي بجمالها فقط ثم لما تعتبر هده خيانة فكلهم احفادك على ما اعتقد.
الجدة:نعم كلهم احفادي لكن باسم هو حفيدي المدلل كما تعلمين .
هناء:بالطبع اعلم ولابد ان كل العالم يعلم ان باسم هو حفيد الجدة المدلل.
الجدة :لا تبالغي يا هناء فكلهم مدللين عندي الا ان ظروف باسم ................(سكتت)
هناء بحزن :اعلم دلك .
رنيم كانت تستمع لحوارهما بعد اهتمام غير ان سكوت الجدة و حزن هناء شداها للموضوع اكثر فزاد فضولها لمعرفة هده الظروف لكنها اخفت فضولها حين راتهما لم يكملا

الجدة :هناء اين ياسمين وسارة؟؟

هناء:لا ادري فقد كانتا هنا اما الان....(قطعت كلامها حين راتهما مقبلتان نحوها):هاهما
وصلت ياسمين وسارة فسلمتا على الجدة ثم رنيم
ياسمين :لقد تشرفت بلقائك يا رنيم
رنيم :وانا ايضا يا ياسمين.
التفتت رنيم لسارة فوجدتها تحدق بها فقالتا في وقت واحد
رنيم :اانت سارة صديقة رهف التي حدثتني عنها ؟؟
سارة :واخيرا التقيت بك فرهف قد حدثتني عنك كثيرا.
سمعا صوتا من ورائهما:نعم انتما اللتان تحدثت عنكما .
التفتت رنيم وسارة والجدة وهناء وياسمين لرهف قائلة العبارة
رهف تدعي الخوف:لما تحدقون بي جميعكم هكدا.
الجدة :يا رهف الن تتوقفي عن حركاتك الصبيانية ؟؟
ابتسمت هناء: فلتتركيها فسوف تتوقف عن حركاتها تلك حين تتزوج(نظرت لرهف نظرات مهددة لانها تعلم ان رهف تخاف من الزواج)
رهف بخوف حقيقي :كلا كلا انا لن اتزوج ابدا واقسم لك يا جدتي ويا عمتي انني ساتوقف عن هده الحركات.
هناء تحاول ان تتصنع الجدية:بلى ستتزوجين غصبا عنك وعريسك موجود
الجدة تكمل ما بداته هناء:نعم انه موجود وسيكون زواجك مع زواج رنيم وباسم.
رهف وتكاد تبكي:ارجوكما لاتفعلا هدا بي كلا كلا فانا لا اريد الزواج.
انفجرت رنيم وياسمين وسارة والجدة وهناء بالضحك على تعابير وجه رهف الخائف .
رهف بقهر:اضحكوا اضحكوا جيدا ولما تضحكون وقد اخفتموني بكلامكم (وجهت نظرها لهناء ):عمتي ارجوك لا تزوجيني .
زادت ضحكاتهم على رهف ثم قالت هناء:لا ادري لما تخافين من الزواج يارهف ههههههه انه ليس كما تتخيلينه .
رهف:بلى انه كدلك فعلى المراة ان تطبخ وتغسل و تنظف وفي الاخير تموت حين تلد.
هناء:كلا ليس كل النساء يمتن اثناء الولادة
الجدة:بالطبع هدا صحيح يا غبية والا لما كنت امامك الان ولما كانت امك موجودة ولا عمتك هناء ايضا
رهف بغباء:نعم دلك صحيح لما لم افكر بدلك من قبل (عادت لعنادها):ومع دلك فانا لا اريد الزواج
الجميع:ههههههههههههههههههه
الجدة:انتي غبية يا رهف وسستظلين كدلك .
رهف بعناد:نعم انا غبية لانني لا اريد ان اموت حين اولد (التفتت لرنيم):رنيم انصحك بان ترفضي اخي ولا تتزوجيه والا فسيتزوج غيرك ان مت ان الرجال اشرار.
هناء:ههههههههه رهف لما تكرهين الرجال والزواج هكدا ؟؟
رهف بغضب:نعم اكرههم لانهم اشرار واخي اولهم
الجميع ضحك ماعدا رنيم والجدة
الجدة بغضب :رهف احترمي نفسك و لاتتكلمي عن شقيقك الاكبر بهده الطريقة ثم مادخلك ان تزوجته رنيم او لا لما تحاولين تغيير قرارها ؟؟؟تكلمي
رهف خافت وقالت:لم اقصد شيئا جدتي لما انت غاضبة هكدا ؟؟
هناء وياسمين و سارة لم يتكلمن ببنت شفة اما رنيم فقد كانت تحدث نفسها:وهل كان هدا قراري حتى تحاول تغييره فانا لم اعرف الا اليوم مثلهم لا ادري جدتي لما تحاولين تزويجي من باسم خاصة الا تعلمين انه اكثر شخص اكرهه في هده الحياة لقد اساء لوالدي وانا لن اسامحه ابدا على اساءته تلك فكيف يمكنني ان اتزوج به واقضي باقي عمري معه
لقد ظلمتني بهدا القرار .حقيقة انا لا ادري ان كان قرارك او قرار خالي او قرار باسم حتى لكنني لن اقف مكتوفة الايدي وساعترض ولن اتزوجه ابدا وساكون كما طلب مني ابي قوية ولن ابكي على اي شيء بعد الان"
بينما كانت رنيم غارقة في افكارها جاءت فاطمة وهي غاضبة جدا كيف لا ؟؟وزوجها ووالدته قد اخفيا عنها امر الخطبة ولم تعلم سوى الان كالاغراب توجهت للجدة وقالت بصوت منخفض:امي لما لم تخبريني بامر الخطبة الا تعلمين من اختارتي لباسم انها لا تناسبه ابدا .لو علمت مسبقا لاوقفت هده المهزلة .
نظرت الجدة لفاطمة نظرة حقد وقالت:اغلقي فمك وما شانك انتي بخطبة باسم ؟ثم رنيم احسن فتاة مناسبة لباسم كما انها احسن منك انسيتي من اين اتيت انتي؟
ارتبكت فاطمة من كلام ونظرات الجدة وانصرفت بهدوء وكرهها للجدة ورنيم وباسم وحتى زوجها يزداد .
الجدة :رنيم تعالي معي لاعرفك ببقية الضيوف .
وقفت معها رنيم وهي تفكر كيف ستوقف هده الخطبة استيقظت من افكارها على صوت الجدة :منى تعالي انت لم تسلمي علي
جاءت منى ومعها ابتسام كانت الاولى تمشي بهدوء وعيونها تطلق الشر لرنيم .
سلمت على الجدة :كيف حالك جدتي؟؟
الجدة بهدوء:بخير لما لم تسلمي علي فور وصولك ؟واين هي امك سعاد؟
منى :لقد انشغلت اما امي فانا لا ادري اين هي (نظرت لرنيم باستحقار ):انتي هي ابنة العمة ادا وزوجة باسم المستقبلية .
استغربت رنيم من تكبر هده الفتاة وغيظها منها وخاصة حين نطقت ب“زوجة باسم المستقبلية“اوه انها مع ابتسام لابد وانها صديقتها ومثلها لكنها قالت ابنة العم اهده ابنة خالي ايضا
رنيم بابتسامة :نعم انا رنيم تشرفت بلقائك
منى بتكبر وكره :وانا منى (التفتت للجدة):عن ادنك جدتي
انصرفت ابتسام ومنى وسمعت رنيم الجدة تتمتم بي:هده الفتاة لن تتغير ابدا وستظل فظة طول عمرها
///////////////////////////////
الشخصيات الجديدة :
هناء :زوجة امجد امراة طيبة ومحبوبة عمرها 45 سنة بعكس فاطمة فهي متواضعة وتحب الخير للناس لها 4 اولاد وبنتين.
ياسمين :ابنة هناء الكبرى عمرها 24 وهي صحفية فتاة محبوبة جمالها عادي .
سارة :الابنة الصغرى لهناء فتاة مشاكسة محبوبة تحب المزح كثيرا ظريفة جدا صديقة رهف المقربة من بين بنات العائلة عمرها 20 سنة وهي جميلة نوعا ما .

سعاد :زوجة فيصل (خال رنيم) شخصيتها تشبه شخصية فاطمة نوعا ما فهي متكبرة وحقودة غير انها تكون طيبة احيانا .عمرها 46 ولديها ولدين وابنة وحيدة
منى :ابنة سعاد وفيصل فتاة شرية وحقودة ومتكبرة تغار من اي فتاة جميلة تقابلها تحب باسم مند الصغر غير انه لا يهتم لها عمرها 21 سنة ليست .
جميلة مطلقا.
///////////////////////////////////
كان الرجال جالسون في قاعة خلفية من المنزل وهم فرحون غير انهم التفتوا لوائل بعد ان قال :من فضلكم ايها السادة الكرام فلتنصتوا لي قليلا .
صمت الجميع ووائل يقول:لقد جمعتكم هنا اليوم بمناسبة خطبة ابني الوحيد باسم من ابنة عمته .
انصدم الجميع ونظروا لباسم الدي صعق بالخبر ولم يقدر على الحراك .
رائد بمزح:ايها الخائن لما لم تخبرني من قبل ؟
باسم بصدمة:اقسم لك بانني لم اعلم بهدا الموضوع وقد فوجئت مثلك تماما .
رائد بضدمة هو الاخر :احقا ما تقول ولكن هدا زواجك انت ليس احدا اخر .
باسم بغضب :لابد وانها احدى افكار والدي الجديدة ليبعدني .
رائد:لا تقل هكدا عن والدك .
سمعوا صوت وائل وهو يكمل:ويوم عقد القران سيكون الاسبوع المقبل اما الزواج فبعد شهر من الان .
زاد غضب باسم حين سمع كلام والده
وخرج بسرعة من القاعة لكن رائد لحقه وهو يقول:اانت مجنون ؟؟لما خرجت هكدا ؟ما الدي سيضنه الضيوف بعد فعلتك هده .
باسم بحقد و غضب:فليضنوا ما يضنوا ما شاني انا بهم .؟
رائد :باسم لا تقل هكدا ولتهدئ من فضلك.
باسم بكره:كيف اهدا ؟اخبرني كيف لقد قرروا زواجي و انا لا اعلم حتى ايضنون انني مازلت داك الفتى الضعيف الدي يتحكمون فيه .لكنني لن اسمح لهم بان يقرروا حياتي بعد الان .
رائد :وهل تعلم بمن ستتزوج ؟؟
باسم بحقد:لا اعلم فانا لم انتبه له سوى حين قال خطبة باسم ولا اعلم من هده الحقيرة التي اختاروها .يليتها تموت قبل ان ارى وجهها
///////////////////////
نهاية البارت

التوقعات :-ما رايكم هل ستستمر الخطبة بعد ان وعدت رنيم بانها سترفض ولن توافق وبعد ان غضب باسم وتمنى لرنيم الموت ؟
هل ستكون دعوته مستجابة ؟
-ما رايكم بالشخصيات الجديدة:هناء.ياسمين.سارة و منى ؟
-ما رايكم بشخصية رهف ؟هل احببتموها ام كرهتموها؟
باتمنى اشوف توقعاتكم وردودكم


رنيم قلبي / بقلمي

الوسوم
راوية رائعة , روايتي الأولى
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
بقلمي أحبك حبيبتي صفاااااء خواطر - نثر - عذب الكلام 25 04-07-2012 11:41 PM
للأوجاع قلوب لاتسيرها عاطفة / بقلمي نَيرُوز أحمَدْ , أرشيف الروايات المغلقة - لعدم إكتمالها 1006 05-04-2012 06:20 PM
هنا بدأ الحب ولن ينتهي / بقلمي خيلآء أنثى قصص - قصيرة 30 07-07-2011 09:07 PM
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات فقط [ الإقتراحات ممنوعة ] ؛ روح زايــــد روايات - طويلة 2018 20-05-2011 10:18 PM
أخاف بيوم تغيب شمسك عن عيني / الرواية الأولى بقلمي قلبه عنواني ارشيف غرام 2 24-01-2009 05:28 PM

الساعة الآن +3: 06:56 PM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


youtube

SEO by vBSEO 3.6.1