غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 551
قديم(ـة) 27-08-2013, 10:19 PM
صورة مو مغرورة لكن واثقة الرمزية
مو مغرورة لكن واثقة مو مغرورة لكن واثقة غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رنيم قلبي / بقلمي


روووعععة يا عسل
اممم طبعا التوقعات بعد الجزء الثاني
لكن توقع بسيط ...انو ممكن يكون الطارق ابو سارة او عماد
ننتظظرركك

  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 552
قديم(ـة) 03-09-2013, 06:40 PM
صورة مو مغرورة لكن واثقة الرمزية
مو مغرورة لكن واثقة مو مغرورة لكن واثقة غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رنيم قلبي / بقلمي


امم حبييبتي ملووكة يا قمر
متى البارت القادم او التكملة

  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 553
قديم(ـة) 07-09-2013, 06:30 PM
صورة ملاك الليل الحزين الرمزية
ملاك الليل الحزين ملاك الليل الحزين غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي تابع للبارت


أعتذر عن تاخري لكن الظروف أحكمتني








الجزء الثاني من البارت





وقفت برعب و شحب وجهها و هي تسمع صوت رنين جرس الباب.

لم تدري ماذا تفعل؟؟


نظرت إلى فارس النائم بهدوء..ثم بخطى
خائفة هادئة اتجهت إلى الصالة..ثم إلى الباب حيث وضعت أذنها بخفة عليه..سمعت صوتا شبابيا ينادي باسم فارس.


إبتعدت عن الباب كالملسوعة مع بداية علو الطرقات وقلبها ينبض بسرعة..عادت إلى الغرفة من جديد لتتجه إلى فارس وتوقظه..فتح عينيه المرهقتين لتُقابل وجهها المائل نحوه.


لم تُعطه فرصة لالتقاط أنفاسه حتى إذ قالت بفزع :فارس هناك من يطرق الباب بشدة منذ أكثر من ربع ساعة..يا إلهي لقد كُشف أمري.


توسعت عيناه بصدمة لكنه سرعان ما تمالك نفسه ليُحاول الوقوف..أمسكت بيده لتُساعده على الوقوف و هي ترى معاناته بسبب تعبه.


فارس بحزم رغم تعبه:إبقي هنا..و لا تخرجي مهما حدث.


هزت رأسها بنعم لينصرف هو مغلقا الباب خلفه.





/





/





/





فتح الباب ليفاجئ برائد القلق.



استند فارس على الباب نظرا لتعبه و قال بهدوء مصطنع:رائد ما الذي تفعله هنا؟؟


قال رائد بقلق و هو يرى حالة فارس السيئة:جئتُ أطمئن عليكَ ..بالأمس لم تبدو لي بخير و زاد قلقي حين تغيبت عن الشركة اليوم.


قال فارس و عيناه معلقة بعينا رائد بثقة رغم ذلك التعب المطل منهما:أنا بخير .


قال رائد بإستغراب:ماذا؟؟ألن تطلب مني الدخول على الأقل؟؟



تغير لون وجه فارس و لم يعرف ما يفعل لكنه قال بهدوء عكس ما بداخله:تفضل.



••.•ــــــــــــــــــ ــــــــــــــــ•.••°

سبحان الله وبحمده ..سبحان الله العظيم

••.•ــــــــــــــــــ ــــــــــــــــ•.••°


خرجت رنيم من الجامعة و اتجهت نحو سيارة باسم بخطوات غاضبة تلحقها رهف ضاحكة ..فتحت رنيم الباب الأمامي بحدة ودخلت ثم أغلقته خلفها بعنف.

باسم بحدة ممزوجة بالسخرية:أرغب حقا أن أعرف الثأر الذي بينكِ و بين سيارتي حتى تفعلي بها هذا كلما ركبتها.


(ملاحظة:باسم و رنيم :منذ آخر موقف بينهما أصبح كل منهما يتجنب الآخر و أصبح بينهما السلام فقط )

كانت رنيم الغاضبة سترد عليه لولا ركوب رهف في السيارة من الباب الخلفي.


رهف بابتسامة خبيثة:رنيم لِما أنتِ غاضبة هكذا؟؟الفتاة لم تقل شيئا يجعلكِ تنفعلين لهذه الدرجة .


زمجرت رنيم بغضب:إن أردتي العودة للبيت سالمة فلا تُسمعيني صوتكِ.


كتمت رهف ضحكتها خوفا على سلامتها في حين سألها باسم بإستغراب:

رهف ما الذي حدث؟؟


أجابت رهف و هي تبتسم بمكر: ماحدث يا أخي العزيز أن حرمك المصون السيدة رنيم زوجة السيد باسم المدير العام لشركة**** ...


قاطعها باسم بحدة:رهف لقد سألتكِ سؤالا و أريد جوابه بدون تعليقات تافهة.


ارتعبت رهف من حدة باسم المفاجئة و كشرت و هي تُفكر أن أخوها هذا بالتأكيد لديه انفصام في الشخصية .. فهو يبتسم في ثانية ليعبس في الثانية الأخرى.


باسم بصوت حاول قدر الإمكان جعله هادئا:رهف أخبريني عما حدث.


ظلت رهف صامتة و هي تسبه في نفسها صرخ بحدة:رهفففففففففففف.


رهف بحنق:ماذا؟؟

التفت لها و نظر لها بنظرات أرعبتها ثم عاد ليركز على القيادة.

قالت رهف باستسلام:حسنا كل ماحصل أن زميلة لي سألتني عنكَ و مدحتك كثيرا و سمعتها رنيم فغارت .


نظر باسم بدهشة و عدم تصديق إلى رنيم الجالسة بجانبه و التي كان الخجل يقتلها و تتمنى لو أن الأرض تنشق و تبتلعها.







••.•ــــــــــــــــــ ــــــــــــــــ•.••°

سبحان الله وبحمده ..سبحان الله العظيم

••.•ــــــــــــــــــ ــــــــــــــــ•.••°


كانت سارة تجوب الغرفة ذهابا وإيابا و تأكل أظافرها بقلق .

لقد ذهب منذ نصف ساعة و لم يعد..من تُراه هذا الضيف ؟؟..(شهقت بخوف و الوساوس تلعب بأفكارها):أتراه عماد أو مازن..لا لا ربما عامر أو زياد ..ااه سترُكَ يا الله.


كادت تقع أرضا من شدة رعبها فجلست على الأرض و ضمت ركبتيها إليها ثم وضعت رأسها عليهما و أخذت تُنشج بخفوت.


ظلت كذلك لفترة تبكي حاضرها ومستقبلها..تبكي حظها الذي أوقعها بين يدي نمر لا يرحم.

لم تشعر إلا بمن جثى أمامها ودفن رأسها في صدره ذو الحرارة العالية.

بكت و بكت في حين كان هو يحتضنها بقوة و كأنه يعتذر عن كل ما سببه لها من ضرر .

سرعان ما شعرت بارتخاء جسده الذي لم تستطع تحمل ثقله أكثر..فسقطت على الأرض ليسقط هو فوقها حيث كان رأسه متدليا على كتفها.


شعرت بآلم فظيع في بطنها لكنها تحاملت على نفسها و هي تحاول إبعاده .


حاولت و حاولت لكن دون جدوى ..أخيرا قررت أن تحاول إيقاظه حين لم تعد تتحمل الألم.


همست بصوت موجوع و هي تهزه من كتفه:فارس..فارس إستيقظ.


لا جواب غير صوت تنفسه المضطرب.

سارة بصوت أعلى:فارس إستيقظ.

فتح عينيه بتعب لكنه لم يحرك ساكنا

فصرخت بنفاذ صبر:إبتعد ..لقد آلمتني.

ابتعد بسرعة عنها لتعتدل جالسة و هي تضع يدها على بطنها و تُغمض عينيها بآلم.


فارس بصوت مبحوح:هل أنتِ بخير؟؟


هزت رأسها بنعم .


وقف فارس ثم مد يده لها ..نظرت إلى يده الممدودة نحوها ثم بتردد مدت يدها له.



قادها إلى السرير حيث جلس وأجلسها بجانبه .

همس بآسف قبل أن يستلقي ليُغمض عينيه.


نظرت له بذهول أيُعقل أن يعتذرالنمر ؟؟ بل هل يعرف حتى الإعتذار؟؟


وقفت بعد أن خف الألم و غابت لدقائق قبل أن تعود و هي تحمل صينية بيدها.


ابتسمت و هي ترى عينيه مفتوحتين بتعب ..قالت و هي تقترب لتجلس بجانبه على طرف السرير بعيدة بمسافة مقبولة عن جسده المستلقي على السرير :يجب أن تتناول العصيدة حتى تأخذ الدواء.



أخذ ينظر إلى الصينية ففهمت أنه عاجز عن القيام .


وضعت الصينية فوق المنضدة ثم وضعت الوسادة خلف ظهره ..ساعدته على الجلوس بعناية ثم وضعت الصينية بحجره .


رفع الملعقة بتعب لدرجة كاد أن يوقعها فأخذتها منه و أخذت تُطعمه بنفسها.


بعد أن انتهى قدمت له الدواء وحين كانت تهم بالمغادرة اعترضتها كفه التي أمسكت بكفها بخفة..قابل ظهرها وجهه فيما كانت عيناها معلقة بالباب بتوتر:أتريد شيء؟؟


قال بصوته المتعب:لاتذهبي..إبقي بجواري.






  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 554
قديم(ـة) 07-09-2013, 11:00 PM
صورة وردةَ تحتْ المطَرَ الرمزية
وردةَ تحتْ المطَرَ وردةَ تحتْ المطَرَ غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رنيم قلبي / بقلمي


رووووووعه
إبدااااع لحد الجنوووون


  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 555
قديم(ـة) 07-09-2013, 11:03 PM
صورة وردةَ تحتْ المطَرَ الرمزية
وردةَ تحتْ المطَرَ وردةَ تحتْ المطَرَ غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رنيم قلبي / بقلمي


أتوق لمعرفة البقيه ..
بنتظارگ عزيزتي ♪


  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 556
قديم(ـة) 14-09-2013, 03:17 PM
صورة مو مغرورة لكن واثقة الرمزية
مو مغرورة لكن واثقة مو مغرورة لكن واثقة غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رنيم قلبي / بقلمي


رووووعععععةةةة مللوووكة..
اممم للحين ماااا اعتقد انو سارة ماتت يمكن ابوها لقيها ما ادري كيف وحاول يقتلها وفارس حماها او كذا وهوا تبرى منها<<<<ماا شاااء الله افكاري ههههههه
رنيم وباسم احببببهم وااااايد
وابتسام ومازن بعععد
وفاء وعماد وكلللهمممم
ننتظرك بس ملوكة حبيبتي ،،
امم متى موعد البارتات انا اقول كذا افضل انك تحددي عشان انكون عارفين

  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 557
قديم(ـة) 27-11-2013, 02:10 AM
صورة همسات وردة الرمزية
همسات وردة همسات وردة غير متصل
©؛°¨غرامي فضي¨°؛©
 
الافتراضي رد: رنيم قلبي / بقلمي


اقتباس:
3 / إغلاق المواضيع :
تُغلق الرواية في حال طلب صاحبـ / ـة الموضوع الأصلي ‘ تأخره ‘ توقفه ‘ تجاوزات في الردود
تُغلق الروايات حين تأخر الكاتبة لـ أكثر من 10 أيام و تُفتح في حال جاهزية الأجزاء و يتم مراسلة المُشرفة أو مراقبة القسم لـ ذلك
تغلق الروايه


رنيم قلبي / بقلمي

الوسوم
راوية رائعة , روايتي الأولى
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
بقلمي أحبك حبيبتي صفاااااء خواطر - نثر - عذب الكلام 25 04-07-2012 11:41 PM
للأوجاع قلوب لاتسيرها عاطفة / بقلمي نَيرُوز أحمَدْ , أرشيف الروايات المغلقة - لعدم إكتمالها 1006 05-04-2012 06:20 PM
هنا بدأ الحب ولن ينتهي / بقلمي خيلآء أنثى قصص - قصيرة 30 07-07-2011 09:07 PM
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات فقط [ الإقتراحات ممنوعة ] ؛ روح زايــــد روايات - طويلة 2018 20-05-2011 10:18 PM
أخاف بيوم تغيب شمسك عن عيني / الرواية الأولى بقلمي قلبه عنواني ارشيف غرام 2 24-01-2009 05:28 PM

الساعة الآن +3: 01:27 AM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


youtube

SEO by vBSEO 3.6.1