غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 21
قديم(ـة) 14-08-2011, 08:59 AM
صورة ♫ معزوفة حنين ♫ الرمزية
♫ معزوفة حنين ♫ ♫ معزوفة حنين ♫ غير متصل
©؛°¨غرامي فضي¨°؛©
 
الافتراضي رد: وقفة على ضفاف الجرح / للكاتبة : ذكرى نجدية


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها اموولهـ مشاهدة المشاركة
يعطيك العافيه حنون على نقل الروايه
واضح من بدايتها انها حلوه
واسلوب الكاتبه جد رووووعه):

الى الان إحنا في طور بدايتة الاحداث
والتعرف على الشخصيات

اكثر وحده كاسره خاطري العنود
بس وش صلتها بـ موضي

نجود /
اعتقد ان الجده تبي تزوجها لـ سعود
بس هي بتوافق والا بتظهر شخصيتها وتدافع عن نفسها

تسلمين حنون مره ثانيه
كان ودي انك مانزلتيها في رمضان
لو اجلتيها كان بيكون لها متابعين اكثر

جوري لـ روحگ العذبهـ 



الله يعااافيك آمووولة ..

امممم أم العنود و خالتها تربطهم علاقة صداقة قديمة بـ موضي ^_^ ..
هالجدة تجيب الهم ..
استني وشوفي وش بيصير معهم ^^ ..

نقلتها الحين علشان كل يوم انزل بارت ..
علشان لما ترجع الكاتبة بعد رمضان نكون موصلين معها بالاجزاء ^^ ..

تسسسسسسسسسسسلللمين ياعيني عالمتابعة ..
نووو^_^ووورتي ..

----------------------- [ εïз ] ---


  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 22
قديم(ـة) 14-08-2011, 09:01 AM
صورة ♫ معزوفة حنين ♫ الرمزية
♫ معزوفة حنين ♫ ♫ معزوفة حنين ♫ غير متصل
©؛°¨غرامي فضي¨°؛©
 
الافتراضي رد: وقفة على ضفاف الجرح / للكاتبة : ذكرى نجدية


بسم الله الرحمن الرحيم



السلام عليكم ورحمة الله وبركاته



بدون مقدمات

بارت اليوم جاهز وينتظر تلقيكم وقرائتكم وتعقيبكم

شاكره لكل من تواجد وعطرني بمروره


مازلنا نقف على ضفة البدايه ولم نتراجع كثيرا الى الماضي ونعرف مدى تاثيره علينا


في هذا البارت كشف لكثير من التساولات وبروز معظم الشخصيات عدا شخصيات قليله وتعتبر ثانويه




اليكم البارت

قراءه ممتعه




البارت

"3"











من لحظات ودعه راكان ورجع بعد ماحط قدامه اسلم واصلح الحلول عشان تستمر حياته بدون مايقصر بحق ابوه والامانه الي تركها برقبته
دق الباب الداخلي للبيت سمع صوتها قريب منه

..من ؟؟

رد عليها حتى تسمح له بالدخول



..انا فيصل ياخاله



..ادخل ياوليدي ادخل مافيه احد




دخل بتردد خاف انها تكون موجوده لكن لانه اقترب من المجلس سمع صوت دربكه في المطبخ وصوتها تكلم الشغاله
ابتسم لها مايدري وش يقول ولايقدر يتركهم من هاللحظه ولازام على القليل يتكلم



..مساك الله





اعتدلت بجلستها

..مساك الله بالنور تعال اجلس عندي وانا خالتك


بنفس التردد والتوجس والحرج اقترب وجلس


.. وشلونك ياخاله ؟



رفعت نظرها وابتسمت


..الحمدلله على كل حال "انت وشلونك وجهك ماهو عاجبني كنك مبطي ما اكلت "خلني انادي غاليه تستعجل بالعشا


..لالا ياخاله الحمدلله توني ماكل مع راكان قبل يمشي


..الله ييسر له والله هالولد مانطلع من جزاه وقف معنا وقفه ماتنسي


كان ساكت مايعرف منين يبدا لكن هي اختصرت عليه المسافه مع انها ماتعرفه معرفه حقه لانه كان قليل مايجلس معها واكثر جلوسه وقت زيارته كان مع ابوه


.. كن عندك كلامن تبي تقوله


بفتور ناظر لها وتنحنح


.. صدقتي ياخاله بس انا بصراحه مدري منين ابدا ومدري وش اقول


..تكلم ياوليدي قل الي عندك لاتستحي




بدا يفرك يديه بتوتر صعب الي راح يقوله وصعب انه يعلق الامور ويسكت



.. لو انه ماهو وقته بس انا ودي تشورين على
عقدت حواجبها واستفسرت

.. وش اشور عليك به





تردد بالكلام ومزيج كثيف من الحرج والتردد والتوتر

.. اااا يعني بالنسبه لموضوعي انا وغاليه




ارتخت ملامحها وهزت راسها

..ايه "والله انت رجال وتعرف تسير امورك وفات الوقت اني اقول لك وش تسوي




حس فيها وبما ان غاليه بنتها اكيد راح تحافظ على كرامتها وتترك القرار له


.. ياليت لو تنسين انها بنتك وتتذكرين بس اني ولدك انا ابي شورك ياخاله





نزلت نظرها لسبحتها وحاولت تريحه وتعطيه مساحه اكثر للتفكير وبما ان الوقت غير مناسب قررت تاجل كل شي


.. شوري انك تترك كل شي لين تخلص عدتي ابوك للحين مابرد ترابه




بصوت بارد وبلحن من الالم


.. وهذا الي مضايقني بس انا ماقدر اخليكم اول انا متطمن لان ابوي موجود لكن الحين انا راح اتشتت





ابتسمت له بتطمين ولهجه تسحب معها الاحراج

.. لاتخاف علينا حنا ببيتنا وجيرانا حولنا وان شالله ماراح يقصر علينا شي انت بس تطمن واهتم بشغلك واذا خلصت عدتي لنا كلام ثاني




وسرحت بعد كلامه بامنيه رفضت بنتها تحققها لها على كل محاولتها انها تقنعها

.. كنت اتمنى يافيصل لوانها مكمله دراستها عشان ماتحتاج لاحد " وادري انه يوم زوجك اياها وانت بينك وبينها 10سنين " لانه خايف عليها منك وخايف عليها من الايام "مثل ماتزوجني علشانها ولان مالها احد بعد الله غيره انا بعد علشانها رضيت


تعيد كلام يعرفه زين ويعرف ان ام غاليه وصلت الاربعين وهي ماتزوجت لانها رفضت تترك ابوها لين توفى وتزوجها ولد عمها الي كان اصغر منها بحوالي سبع سنوات تزوجها مجبر لان ماله حيله الا هالحيله لكن بكامل ارادته استمر معها ورفض يتزوج عليها لانها كانت ام قبل تكون زوجه وقدر الله وحملت وجابت غاليه البنت الوحيده الي قبل تكمل سنتين توفى ابوها واظطر عمها <ابوفيصل >انه يتزوج امها علشانها "وبعد ماوصلت الـ14زوجها ولده خوفا عليها من نزغات الشيطان على انه واثق بتربيته لولده لكن قرر يحتاط ويضرب عصفورين بحجر واحد "

مسلسل من التضحيات ابتدا بأم غاليه وانتها ببنتها الي رفضت تكمل دراستها الجامعيه لانها تضطر تروح للرياض وتترك امها للمرض والوحده
والان وبعد 6سنوات مازالت زوجته لان وقت ملكتهم كانت صغيره وماتصلح تكون زوجه ومع مرور الاشهر وتوالي السنين العقول البريه تعقدت واصبحت صعبه وقرارتها معقده


.................................................. ...........


  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 23
قديم(ـة) 14-08-2011, 09:02 AM
صورة ♫ معزوفة حنين ♫ الرمزية
♫ معزوفة حنين ♫ ♫ معزوفة حنين ♫ غير متصل
©؛°¨غرامي فضي¨°؛©
 
الافتراضي رد: وقفة على ضفاف الجرح / للكاتبة : ذكرى نجدية


قبل يطلع لصلاة المغرب مشت وراه مثل عادتها من باب الاحترام "مسك الباب والتفت لها


..وين طلال ؟؟




بحرج وخوف من مشكله اومشاده كلاميه تبدا بينهم
..اانايم الحين اقومه


استغفر بنفسه وتعوذ من الشيطان
..زين قوميه خليه يصلي ويجهز عشان يروح معنا


..ان شالله انت بس تيسر ومالك الا الي يرضيك


تمتم بدعوات وصلتها قبل يطلع من الباب
..الله يهديه

امنت ورجعت لداخل البيت ماكان موجود الا مزنه الي تبدو سارحه تنظر للفراغ قربت منها ونزلت شوي بجسمها


..اذن ياخاله قومي صلي



بنظره شارده التفت ..اسمعه "وين البنات ماخلصوا


هزت كتفها
..مدري والله عنهن بقوم طلال واروح اشوفهن


ثبتت عصاها على الاراض وقامت
..لا روحي انتي لبناتك وولدي خليه لي

برجاء ولهجه فيها من الخوف مافيها

.. تكفين ياخاله هو يحبك ويسمع كلامك كلميه خليه ينتبه لنفسه والله انا قلبي موجعني عليه


ابتسمت وتوسعت عيونها
.. بكره طلال الي ماهو عاجبك يصير رجال تتباهين فيك انتي ورجلك


ميلت راسها .. وانتي ياخاله تحسبيني اكره اني اتمنى انه يصير احسن الناس لكن الله كريم يقدر على كل شي


قبل تمشي لغرفته
..انتي بس خليك بعيده وفكيه من قرقرتك


بخيبه وقلة حيله
..الله يسامحك ياخاله كانك اخذتي ذنبه وضيعتيه




ماسمعت كلامها لانها كانت



دخلت الغرفه وشغلت النور وملت وجهها ابتسامه اكثر شي يشجيها شوفة طلال لانها تشوف في اخلاقه تكرار لعمه لكن طلال كان جميل وطويل اقتربت من سريره وحطت عصاها على الجدار قريب منه
مسكت يده الي كانت متدليه من السرير وضغطتها وهمست
..طلال "طلول


تحرك بجسمه شوي وكان راح يقبل للجهه الثانيه لولا انها ثبتته ومسكت يده وحبتها "ابتسم لانه حس فيها وفتح عيونه
.. وش هالكسل ياوليدي ؟؟


تمغط وجلس ظهره
..مانمت الا الساعه سبعه الصبح


ضربت كتفه بخفه وبعدين مسحت كتفه
..يالله قوم غسل عشان تروح معنا لبيت عمك


تافف بملل وضيق
..تكفين ياجده انا مواعد اخوياي



زمت شفايفها وحطت يدها على خده
.. اخوياك كلمهم وخلها غير اليوم


جلس ونفض الغطا عن نفسه
.. انا مدري وش تبون مني انا حتى مااعرف اتكلم معهم


ضحكت عليه وعلى اساليب التهرب عنده

.. الله يقطع عدوك لاتكذب علي ياطليل


ضحك هو بعد لانه مايقدر يتلاعب عليها بقدر ما تدللـه وتحميه من كلام ابوه ونصايح امه لكن تعرف تفرض رائيها عليه

.. مااحب اروح هناك انا مدري سعود وش عاجبه بجمعتهم يوم انه مايصدق يجتمعون عشان يرز وجهه


ابتسمت بحب لسيرته ماكان سعود وبندر نفس مقدار حب طلال لكن هي تحبهم بجنون طبعا لانهم عيال

.. سعود اسم الله عليه رجال ويحب جمعة الرجال


اطرق راسه وابتسم لامجال للتعقيب هو يعرف ان سعود مثل وصفها له واحسن وهوشخصيه محبوبه يحبه الجميع واولهم طلال

.. زين عشان خاطرك راح اروح بس شوي واطلع ماابي انخنق يكفي خنقة البيت

طقت كتفه بعصاها
..اقطع يالي ماتستحي الحين البيت يخنقك ؟؟


ضرب على رجليه بيديه ..ياجده افهميني انا بالبيت محسوبه علي الدخله والطلعه نجود صارت لي نشبه


ناظرت له بمكر وعلى وجهها ابتسامه خبيثه

..والي يلقى لك حل يخليك وتدور بالبيت وماعليك من احد


هدت حركته واستعاجله بالكلام ..وشلون ؟؟اكيد تخلين عمي ياخذها عنده والله ياليت ياجده على الاقل بيتهم كبير


سكتته بعد ماشافت حماسه

..على هونك على هونك "انت رحت بعيد انا ماني مطلعتها من البيت لان ابوك مايرضى وبعدين مرت عمك عوبا ومانقدر عليها


بهدووووووو

..اجل وش راح تسوين ؟؟


للحظه ركزت بعيونه الي تترقبها
..وش رايك تتزوجها ؟؟

وقف بسرعه وابتعد عن جدته وصار يناظر لها من فوق

.. وش تقولين" ياجده انا ابيها تطلع وانتي تبين تزوجيني ايها ليه مابقا بالدنيا حريم


حاولت تصيطر على ثورته وعصبيته

.. يالخبل نجود موظفه وانت اولى براتبها من غيرك وش تبي احسن من كذا

جلس من جديد على السرير وباصرار

...لالا لا انسي الفكره ياجده


..تدري عاد انك مانت كفو نعمه انا اليوم كنت ناويه اكلم عمك عشان يزوجها ولده بس ولد عمك ماهو محتاج راتبها "وانا بديتك عليه " ابيك تكسر راسها يمكن تقددر عليها " سعود قلبه رهيف مثل ابوه وعمه

حك راسه بتفكير وشرد بافكاره شوي

.. بس انا اذا بغيت اتزوج ابي وحده هاديه ومطيعه ماتسئل ولاتناقش ماهو مثل هذي توقف لي على الطالعه والنازله اذا انتي مافي احد يتجراء يرد عليك الاهي انا وش راح تسوي فيني

بدا الحوار يتجه لطريق اخر

.. البنت عند اهلها غير المره" البنت تدري ان اهلها ماراح يرمونها لكن المره تخاف من كلمة مطلقه ونجود مالها الا هالبيت ولو تطلقت هي الي تخسر >>
غمزت بعينها ..وبعدين تراها حلوه


بعد ماكان مصغي وكانه يدرس كل حرف تقوله

.. بس يمكن تستذلني بوظيفتها


حست ان الكلام دخل راسه وصار اكثر تقبل للفكره


..انت تقدر تخوفها ان رافعت خشمها وتخليها تترك هالوظيفه

وقف وحط منشفته على كتفه ودخل يغسل
..افكر وارد عليك

.......................................




دخل المطبخ وابتسم لطريقتها بعدم الاهتمام" رمى السلام وهي تدور ..السلام عليكم

مازالت تستدير بسرعه بكل نواحي المطبخ تبدد بحركتها السريعه غيضها عليه

..وعليكم السلام


وقف مده يراقبها ويضحك بنفسه على اسلوبها الطفولي

..وش قاعده تسوين؟؟

بنفس طريقتها وعجلتها مسكت السكين وبدت تقطع السلطه

.. شوفة عينك قاعده اصلح لك عشا


دخل بسرعه ومسك يدها ونزل السكين

.. ما قلتي تبين تروحين لااهلك اليوم!!



رجعت تقطع الخضار بعنف كأنه تبرد غلها فيه

.. وانت خليت فيها روحه ولاجيه



وصل لمرحله ماقدر يحبس ضحكته عنها

..ههههه زين شوي شوي " يالله البسي انا استناك برى


اخفت ابتسامتها عنه واستمرت بشغلها وهي ساكته
..ماراح تروحين !!


بدون ماترفع راسها وبدت يدها ترتخي
.. ماكنت البارح معيي


نزل الي في يدها ولفها له

.. بس البارح راح وحنا عيال اليوم



ابتسمت بخجل وراح من قلبها أي غل عالق عليه تقريبا صار مكشوف بالنسبه لها حاولت تبتعد عن وجهه ونظراته

.. انا بروح البس والبس سديم

.................................................. .....


  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 24
قديم(ـة) 14-08-2011, 09:02 AM
صورة ♫ معزوفة حنين ♫ الرمزية
♫ معزوفة حنين ♫ ♫ معزوفة حنين ♫ غير متصل
©؛°¨غرامي فضي¨°؛©
 
الافتراضي رد: وقفة على ضفاف الجرح / للكاتبة : ذكرى نجدية


لبست عبايتها ووقفت تنتظر خالتها بمكان متطرف من الجلسه الوحيده الموجوده في البيت وجواهر ومنيره وامهم ببداية المكان
باستهزاء وطريقه تدعي للاستفزاز وكبدايه لحوار عباره عن خناجر تطعنها كانت فوزيه اول من تكلم

.. اقول عنود خالتك ماتمل يوم انها كل اسبوع جايه تاخذك



ابتلعت ضيقها وسكتت مثل كل مره وبدا دور منيره
..ان الي مستغربه منه يمه وشلون زوجها يرضى



بسخريه ضحكت الام

.. الرجال شكل عينه زايغه ولا ماكان وافق


قنبله توزعت شظايها بروحها المتعبه وماستطاعت حتى ترد بسبب رجفه عنيفه وقشعريره سرت بكامل جسمها واسترسلن بالحوار

.. اقول عنيد انا اقول لو يخطبك وافقي انا الي اعرفه انه ماشالله شباب وحالته ميسوره >> وبضحكه .. على الاقل عشان تقربين من خالتك الي ذابحتنا فيها


تمنت الارض تنشق وتبلعها بس تتورى عن انظارهن ويغيبن عن سمعها ونظرها

..منيره عيب الي تقولينه ابو ريان انا عتبره اخوي


بضحكه ولهجة سخريه

.. المهم هو وش يعتبرك ووش يشوفك "بنت تجيه كل اسبوع وتنام ببيته اكيد حتى لو ماكان يفكر راح يفكر



وقفت بعد ماكانت جالسه على المركى وتحتضن شنطتها

.. احترمي نفسك صدق ماتستحين مدري وشلون قدرتي تطلعين هالكلام



منيره نفضت نفسها بسرعه ووقفت

.. انتي الي ماتستحين الي رايحه لبيت رجال ماهو محرم لك "ولا كلامي جا على الجرح وضايقك


"سكت دهرا" جواهر الساكته من بداية الحوار اخيرا حست ان الكلام صار تجريح والجمل صارت اهانه وعنود مستحيل توقف سيل حقد منيره العارم بدون مسانده منها كلمت امها الجالسه جنبها

.. يمه شوفي منيره خليها تترك البنت بحالها حرام الي تسويه فيها



حدقت الام بعيونها عشان ترعبها وتترك منيره تستمر بطعنها
.. حرمت عليك عيشتك هذي ماهي اختك الي تقولين عنها هالكلام


.. وعنود اختي ومنيره قالت اكثر من الي قلته


التفت لها منيره الي صارت بركان ثائر

..انتي مالك دخل اقول الي اقوله وامي عاجبها وانتي احسن لك اسكتي



نتهت المشاده بمجرد دخول عبد الرحمن من الباب

..العنود خالتك برا



>>ومد يده وتناول شنطتها من يدها المرتجفه ومشى وهي ربطت نقابها ومشت تتبعه وتركت وراها غيرة منيره وحقد امها وخوف جواهر

.......................................




طلع يهرول من باب البيت الداخلي متجه للمجلس عند ابوه" لكن رب صدفه خير من الف ميعاد اوفقت خطواته واوقفت كل حواسه نظره بعد مالمح جدته وثبت نظره على الثلاث ازوال الواقفه وراها عرف الرابعه من هيئتها ومن صعوبة مشيها "
استهل وجه مزنه وهي تشوف وجهه تتباهت بينها وبين نفسها برجولته واخلاقه وملامح وجهه وان لم يكون بمستوى جمال طلال لكن له نصيبه الواضح من غلاها اقترب منها ومسك يدها يساعدها تتعدا العتبات

..مساك الله بالخير ياوليدي


حب يدها وحب راسها
..مساك الله بالنور وشلونك ياجده


..بخير جعلك بخير عاش من شاف هالوجه



ابتسم لها وعيونه تسترق النظر وراها وهو يحاول يتعرف عليها

..عاشت ايامك سامحيني ياجده ادري اني مقصر بس والله مضغوط بشغلي وماقدرت امرك


كانت يديها الاثنين بيده ورافعه راسها له

.. وشغلك اهم من جدتك ولا انا مالي حق عليك !!


حب راسها بترضيه

.. لك الحق كله بس انتي ترحمين ولدك والشغل مايرحمني


كأنها طاولت النجوم بكلامه وسعادتها فيه

..جعل عيني ماتبكيك يانظر عيني


كان يتاكل من داخله يتمنى بس لو يعرفه هي أي الثلاثه متقاربات في الاطوال والاجسام وعيونهم يغطيه طرف الطرح لكن بدد الجو الساكن ومن باب الذوق رحب بزوجة عمه

..حياك يالله ياخاله


ام طلال الي كانت واقفه وسط البنات ردت ترحيبه

..الله يحيك "وشلونك ياسعود


..بخير عساك بخير


صفن وسرح بلاشعور وكانه عينه تنقب عن شي ماء يحاول يصطاده بنظرته
وماكان هو الي يتحرك من داخله هي كانت تتمنى توقف وتراقبه من قرب وتشوف التغيير الي بدا عليه من مده ماشافته تغير واجد نحف بعد الوظيفه وبشرته المقاربه للبياض صارت مقاربه للسمار
حس بنغزه على صدره وهو في شروده

.. سعود وين سرحت ؟؟


انتفض وابتسم بخجل

..معك ياجده بغيتي شي



..سلامتك "بس ابعد شوي عن الطريق خل بنات عمك يتعدون


بالفعل احرج من جدته ومن زوجة عمه ومن البنات الي يتمنى يعرفهم وحتى من نفسه و بسرعة البرق لملم خجله واختفى

..ان شالله


............................................


  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 25
قديم(ـة) 14-08-2011, 09:03 AM
صورة ♫ معزوفة حنين ♫ الرمزية
♫ معزوفة حنين ♫ ♫ معزوفة حنين ♫ غير متصل
©؛°¨غرامي فضي¨°؛©
 
الافتراضي رد: وقفة على ضفاف الجرح / للكاتبة : ذكرى نجدية


..مساء الخير

ابتسمت له بحب "وهو يقبل عليها من بعد الموقف الي صار بينهم بسبب يزيد ماشافته لانه مايحب زعلها ولاحتى عتبها ويكن لها من الاحترام بقدر ماعطته من الحب ويكن لها من الحب بقدر ماعطته من الحنان انتشلته من عالم النبذ لعالم الاحتواء


..مساء النور هلا والله


جلس على نفس الكنب الي تجلس عليه

.. ان شالله ارتاحت نفسيتك



توترها وضيقتها كانت واضحه والكل لاحظها ابتسمت رغم كل مافيها لانها ماتحب تزيد عليه وهي تعرف الشرخ الكبير الي بنفسه


.. مادمت اشوفكم بخير انا بخير


..تسلمين يمه


طبت على ظهر كفه وحطتها بباطن كفها نظرتها الغريبه تحب تخفيها وتحط بدالها نظره اكثر تفاؤل

.. انت الغالي ولد الغالي


بنوع من المداعبه وهو يتلفت

.. يمه تكفين قصري صوتك والله ان سمعوك يمكن يغتالوني


ضحكت عليه بصوت عالي

..ماعليك منهم خلهم يجربون يسوون لك شي وانا اوريك فيهم


..الله يخليك لي ولهم


<<ونزل راسه كانه يمهد لكلام يحب يقوله

..يمه انا جايك بموضوع ابي اذنك وابي شورك



ارتفعت بجسمها شوي مع لحن الجديه الي بدا فيه
.. خير وش عندك صاير شي


مازال ينظر للاراض ويفرك

.. خير يمه بس ودي اروح انا وماجد ويزيد نزور عمامي


عقدت حواجبها ونظره سارحه فيه وبكم الالم الي يبين بصوته من يجي طاريهم

.. هذا شي مايحتاج اذن هذولا عمامك وماجد ويزيد اخوانك


هنا رفع راسه وبهددوءه المعتاد

.. هذي الاذن بس الشور يمه



مدت جسمها قريب منه وضغطت كتفه

.. ماعاد فيه شور عمامك وصلهم واجب عليك انت واخوانك ولاتوقف وانا امك عند الي راح عشان ترتاح سير عليهم ولاتعاتبهم ولاتحاسبهم واعتبر كن ماصارشي


فرك ذقنه بتوتر ماحد يقدر يوصل لحجم الخلاذن الي يحسه من ناحيتهم كان الي سواه ابوه كثير ولابين فيهم وهو الي ماسوا لهم جزء بسيط راح يهتمون فيه يخاف يسمع منهم كلام الرد عليه اصعب من ابتلاعه يخاف يصير نقاش يقطع الوصل الى الابدا مايحب وصلهم لكن يكره قطيعتهم

.. واذا شفت منهم الي كان ابوي يشوفه منهم


غمضت عيونها من الوجع من ذكرى ابوه انسان تملا قلبه الطيبه عرفته رجال متعدي الاربعين لكن يشبه الطفل بنقاءه بصفائه لكن للاسف كان حظه من الدنيا قليل


.. قل عيوني كذبتني" هذولا اهلي ولايمكن يضروني" ادري انك ماتقدر تنسا لكن تناسا وتذكر ان ابوك كان يبيك تكون قريب منهم وانت الحمدلله ماانت محتاجهم و هذا الي يهمهم انك ماتبي منهم شي


هز راسه وقعد يحرك الساعه بيده

..خير ان شالله


غيرت مسار الكلام بعد ماحست انه انخنق من السيره لكن ماتحب تشجعه انه يكرههم

.. تصدق يوم قلت لي ابيك بموضوع قلت هذا جاي يبي ادور له عروس


ارتخت ملامح وجهه المنعقده وابتسم

..تو الوقت ولاتنسين راكان اكبر مني وبعدين هو جاهز



اظطربت من عناده وصراره على التنحي

..اولا الي بينك وبين راكان اقل من السنه "ثانيا حتى انت جاهز وماينقصك شي ماشالله عليك

كان يتعتقد انها فتحت الموضوع كنوع من تغيير الجو لكن بدا يحس انها جاده

.. يمه انا ماابي اتزوج قبل لااشتري بيت اامن نفسي فيه



تمللت منه مصر على تفكيره الصعب

.. انت ناسي ان عندك بيت " بيت ابوك موجود وايجاراته باالبنك واذا انت قررت تتزوج بيعه وحط سعره على إيجارته وزيده واشتر لك بيت على قدك


..بس يمه انتي واخواني لكم نصيب فيه وانا مارضا اخذ حقكم



بسماحة نفس وبصدق

..انا واخوانك متنازلين عن حقنا فيه حنا الحمدلله مانحتاجه ومدامك ماانت راضي اني اساعدك بيت ابوك انت اولى فيه "وبعدين ليه هالخوف وانت ماشالله وظيفتك ممتازه وراتبك زين وبكره تترقى وتشتري بدال البيت اثنين بس انت اترك هالعناد وهالتشاؤم عنك


حك راسه يتمنى انها تسكت سيره مايحبها ولايحب يفتحها مأجلها لوقتها

..خلاص يمه تكفين غيري هالسيره"ان شالله اذا جا وقتها انتي الي راح تختارينها


..ان شاءالله


..احيانا اقول لو ماطلعتي بحياتي وش كان مصيري "الله يخليك لنا


.. هذا شي بسيط من جميل ابوك على هو الي بدا بالطيب ويستاهل الي يرده


بالفعل ابو سلطان رجال نادر في كل اوصافه وانسان قليل ماينوجد مثله

تزوجته على غير رغبه ظغط عليها اخوها علشان تتزوجه مثل ماجبرها ابوها تتزوج ابو نجود لكن لكل واحد اسبابه ابوها زوجها صغيره ماتفهم من الحياه الا القليل صدمها بناس اشبه بالوحوش ارتاح من همها <هم البنات > يخاف تضيع بعده لكن هو الي ضيعها بحياته لكن ابو راكان زوجها انسان يعرفه علشان تنسا معه التفكير الي كان راح يموتها استسلمت وافقت بشرط انها تاخذ راكان معها وهو وافق عشان يأمن لولده من تهتم فيه بعد مارفضنه زوجات عمامه ربت ولده ومافرقت بينه وبين راكان وهو مثلها مافرق بينهم"قدرت فقره وخففت عنه الحمل وشوي شوي اتسعت تجارة اخوها ومن نصيبها كانت تصرف على بيته وولده بدون علمه لانه كان يرفض "وبمساعدتها قدر يشتري بيت صغير يرتاح فيه من الايجارات ورزقها الله منه بماجد ويزيد لكن ماامهله العمر انه يعيش الى ان يكبرون عياله وتوفى بعد وفاة اخوها بااربع وتركها تحمل مسؤلية اربع اولاد مالها معين الا الله


....................................


  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 26
قديم(ـة) 14-08-2011, 09:03 AM
صورة ♫ معزوفة حنين ♫ الرمزية
♫ معزوفة حنين ♫ ♫ معزوفة حنين ♫ غير متصل
©؛°¨غرامي فضي¨°؛©
 
الافتراضي رد: وقفة على ضفاف الجرح / للكاتبة : ذكرى نجدية


..حياك الله ياخاله

تحيه رسميه من امراءه رسميه في تعاملتها لمن لايعرفها
كان صوت عصاها يرن بصدا على رخام الصلاه الفاخر

..الله يحييك >>سلمت بشكل يبدو كانه مدروس


دخلت ام طلال كانت فرحتها بزيارة ام طلال اكثر من ام زوجها رمت السلام وتقدمت والبنات يتبعنها
شيخه <ام سعود>اكثر من اتعبت مزنه لان نفوذ اهلها هو الي فرض زواجها من ولدها لانه حبها وهم ناس مع انهم اغنياء مافكرو بالفوارق الطبقيه "مكانتها الاجتماعيه الرفيعه رفعت زوجها وعيالها ولانها عرفت نوعية ام زوجها قررت تستغل هذا لصالحها وان كانت ماتتبع هالاسلوب لكن لانها عرفت طريقة تفكير مزنه اظطرت تشهر اسلحتها عشان تحافظ على زوجها وبيتها وعيالها


.. وشلونك ياام طلال بشرينا عنك


ظغطت رجلها وهي تجلس

..بخير عساك بخير الحمدلله على كل حال


ام طلال ان لم يكن لها احباب فليس لها اعداء وهذي نوعيه تقدرها شيخه

..وش اخبارك مع وجع رجلينك ان شالله احسن


..والله مع هالادويه احسن لكن من اتعب شوي على طول تشب علي


بدت شيخه بكل ثقه وهي الي تعرف ان مزنه ماراح يعجبها الكلام لكن تصر انها تقوله المهم انها ماتغلط على احد


..طيب ليش تتعبينهم وانتي عندك حل "جيبي لك شغاله وارتاحي الحين ماتلقين فيه بيت مافيه شغاله على الاقل



تلخبطت لطيفه وهي تحس بغضب مزنه وثقة شيخه

.. مقضينها ياام سعود بهالادويه وان شالله تفرج



تلفتت مزنه بنواحي المكان

..وين بندر مااشوفه ؟؟


..بندر مع ابوه في المجلس




.. وبناتك وينهم ولامايعرفون السنع


حطت رجل على رجل واخذت ريموت التكييف ووجهته للمكيف


.. لا تطمني ياخاله بناتي كلهم سنع بس هم يجهزون قهوة الرجال وبيجون


منى عادتها السكوت تشبه امها بشخصيتها ماتحب النقاش ولا الجدال وتفضل تتعب جسمها ولاتتعب راسها

.. اقدر اروح لهم


بترحيب وابتسامه واسعه

..اكيد تقدرين انتي من اهل البيت


ابتسمت ونوت تمشي لكن وقفت مع كلمة مشاعل


.. كلنا رايحين لهم يالله يانجود


علت شيخها صوتها للبنات الداخلات للمطبخ


.. واستعجلن بالقهوه ماصارت يطبخن بعير

نظرات ناريه" نظرات عجز ترسلها مزنه لها لكن بدون جدوى

.. اقول ليه ماجيتي الاسبوع الي راح


..والله اخوي مسوي حفله لتخرج ولده وعازم ناس مهمين ومايصير مااجي

كل كلمات الحقد لاتوصف شعورها لكن يديها ولسانها مربطه


..ايه مبروك ان شالله


.................................................. .........................


..هاه عنود محتاجه شي قبل نوصل البيت ؟؟


كانت فاطمه تلتفت لوراها وتوجه سؤالها لعنود "انتشلتها من زوبعة خوفها ورجفتها

..لا


تكلم الرجل الي من هذه اللحظه تغيرت نظرتها له شخص تشوف فيه مثل مشرف للرجل "يحمل كل مقومات الرجل الناجح "ويتصف بصفات الانسان "تنظر له نظره اخويه "تعزه مثل ماتعز اخوانها
اضافه انها تدين له بالكثير رجل حكيم قدر بعد ان حرمها من ابوها من خالتها انه بسهوله يقنعه على صعوبة ابوها


.. عنود لاتستحين انا مثل اخوك


عرقها كان يتصبب وتحس النقاب كيس من بلاستك يحجب الهوا يدخل ويطلع لرائتها بصعوبه جاوبته

.. سلامتك ياابو ريان ماني محتاجه شي مشكور


كان يتحاور مع فاطمه لاول مره من سنتين تشوف نفسها دخيله وموضعها غلط " بدون شعور بدت تراقبه كانها بنظرتها تحاول تكتشف الي يدور براسه تتمنى تعرف كيف نظرته لها
على هذا الحال لين وصلوا البيت وجمل منيره وامها تدور براسها وتكررها بكل الطرق تحاول تخفف عن نفسها لكن للاسف الي سمعته وصل لاقصى روحها .

..................................



خلال ربع ساعه كانت واقفه قدام بيت ابوها سئلت سعد قبل تنزل


..ماراح تنزل تسلم عليهم


رد بأبتسامه

..لا اذا جيت اخذك راح اسلم عليهم


..طيب انت وين رايح اللحين ؟؟


تافف من اسئلتها

..منال انتي تبين اهلك وجبتك عندهم وانا بكيفي اروح وين ماابي




انكمشت من ثورته السريعه سرعان مايتغير مزاجه من اتفه سبب

..طيب وش فيك زعلت انا ماقلت شي


تملل وحرك جسمه

.. انتي تسئلين اسئلها مالها داعي




حطت يدها على فمها برعب

.. خلاص ماراح اسئلك ولاتزعل



اعاد على تهديه بصوت اكثر حده

..منال راح تنزلين والا ارجعك للبيت


بسرعه شالت بنتها ونزلت بعد ماضاقت من اسلوبه وطريقته مهما كانت درجة الرضا عنده الا انه اسرع شي عنده الزعل وعلى اتفه سبب

............................................


..الحمد لله على سلامتك "لاتعبت


جلس بتعب واضح على هيئته

.. الله يسلمك"لاندمتي

شالت صينية القهوه واقتربت منه

..وشلون خويك ؟؟

تنهد بضيقه

.. الله يعينه يمه نفسيته تعبانه والي زاد عليه الحمل ان زوجة ابوه وبنت عمه لحالهم ومحتار مايدري كيف يتصرف


..الله يعينه "بس ماقلت انه ملك على بنت عمه


شرب من فنجانه ونزله

..الا


استفسرت قصة فيصل معقده شوي

..يعني زوجته" خلاص ليش طيب شايل همهم يجيبهم ويرتاح!!


ماكان يحب يسولف بتفاصيل فيصل الي تقريبا مايعرفها غيره


.. الحين ماهو قادر يفكر اكيد بس يرتاح يرتب حياته وان شالله يقدر يوصل لحل



<<سئلها لانه اول ماوصل كانت لحالها

.. وين العيال اشوفك لحالك !!



.. يزيد نايم وماجد وسلطان طالعين



لف وتمدد وحط ظهره على زاوية الكرسي كان ناوي يسترخي لولا انها كلمته

.. سلطان اليوم متضايق


لف لها واستفسر ..ليش وش مضايقه ؟؟


حطت الفنجان من يدها وتكتفت

.. مدري وشلون اشرح لك الي حسيته بعيونه" اليوم جا يستئذن او يشاورني بروحته لعمامه "حاولت ابسط له الموضوع بس ماهو قادر ينسا


فتح له سلطان موضوع ثاني للدردشه كل الي يحيطون فيه تعاندهم الظروف او بمعنى اصح تعاندهم انفسهم

.. سلطان للحين حازه بنفسه موتة ابوه كاسرته يمه


تألمت بشده واحترق قلبها عاشت معاناة سلطان وابوه شافت كيف عاشوا الجحود لكن كان حزنها اكبر من انها تحس بصدمتهم

.. ابوه مات موتة ربه مالاحد ذنب


استقعد بكامل جسمه وحاول يحاورها ويوصل فكرة سلطان لها

.. هو يدري بكل هذا هو ماهو غبي ولاصغير ويعرف كل شي لكن الناس بطبايعهم يختلفون فيه من يتسامح مهما تأذى ومنهم للسماح نقطه محدده وسلطان كان ابوه خط احمر عنده ينتهي التسامح والعفو والحين محتار بين رغبة ابوه بقربه منهم وبين جرحه منهم


كانت تعتقد انه شخص ناسي العالم شغله الي تربى فيه ماحال بينه وبين مشاعر الي حوله يمكن كان شغله الي افنا طفولته ومراهقته وجزء من شبابه حائل بينه وبين نفسه

.. انا عرضت عليه انه يتزوج بس حاط البيت حجه


نفض يده واشر لها

..لا يمه سلطان مشكلته ماهي في البيت هو مايحتاج مساعده من احد لو يبي يتزوج سلطان مشكلته بنفسه متى ماحارب نفسه وهزمها بتروح كل عوالق الماضي متى ماتغلب على الخلل الي داخله راح تلاقين سلطان ثاني


تنفست بعمق بعد فتره مرعبه من الاستماع

.. تدري احيانا اخاف عليه ان حالته تصير مرض مدري وش اسوي انا لايمكن اشوفه يتعذب واسكت على الاقل علشان الرجال الي كرمني وعزني واعتبرك ولده يكفي جحود عمامه قاعد يتعذب منه انا ماراح اصير مثلهم واتركه بعز حاجته لي

.................................................. ..


  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 27
قديم(ـة) 14-08-2011, 09:04 AM
صورة ♫ معزوفة حنين ♫ الرمزية
♫ معزوفة حنين ♫ ♫ معزوفة حنين ♫ غير متصل
©؛°¨غرامي فضي¨°؛©
 
الافتراضي رد: وقفة على ضفاف الجرح / للكاتبة : ذكرى نجدية


.. ايه الله يصلحها بس ترى الولد عزوه شدي حيلك وجيبي لها اخو
كان هذا كلام مزنه وهو شايله بنت منال وتحبها" ابتسمت منال على طريقة جدتها

..بس بنتي صغيره ياجده وانا ماني مستعجله


حركت يدها بأزدراء على تفكيرها

.. انتي ماانتي مستعجله بس الرجال مستعجل "يالخبله الرجال يتمنى يشوف له ولد يشيل اسمه وعشر بنات مايكفهن عن ولد واحد



فغرت فمها بكلام جدتها لكن تكلمت امها

.. البنت والولد نعمه من الله اشكريه عليها هالبنت ياخاله الي ماهي عاجبتك غيرها يتمناها والحمدلله خلقتها كامله وصحتها زينه اسم الله عليها مثل القمر قولي الله يصلحها بس والبطن الي يجيب البنت يجيب الولد


كانت تقول كلامها وهي ماده يدها لسديم الي صارت بين يدين امها "سكتت مزنه وابتسمت ام طلال بطيبه

.. آمين يارب "تشبهك يامنال


ضحكت لزوجة عمها ..يعني حلوه


..حلوه ماشالله عسى الله يزين حظها


الجلسه ماعجبتها والكلام ماعجبها تعكزت على عصاها

..انا رايحه لعيالي


في حضور شيخه مزنه شعله تنطفي تفرض كلمتها بدون ماتخلي مجال لها للكلام

"



"



..انا اقول لو نجتمع الاسبوع الجاي بمكان ثاني


ابو طلال الي يرفض هالافكار يمكن لانه تربى على ان حياته تكون بين بيته وبين شغله
.. وين يعني بالشارع !!


سعود هو الي فهم مقصد ابوه من الكلام ولانه تعود يروح مع خواله لااماكن كثيره

.. لا طال عمرك ابوي يقصد لو ناخذ لنا استراحه بدال خنقة البيوت


سكت يفكر فكره ماتعود عليها لكن لاضرر من التغيير

..وش قلت ياابو طلال


..والله بكيفكم بس يمكن امي ماتوافق


هنا طلال تكلم بثقه بالغه وبصوت حازم

..جدتي خلوها علي انا راح اقنعها


ابتسم سعود بمكر

.. خلاص ياحبيب جدتك انت اقنعها وحجز الاستراحه على


..خلاص اتكلوا على الله "سعود رح ناد جدتك خلها تقعد معنا شوي


قام سعود وهي تمشي بمنتصف الطريق متوجهه عندهم هروبا من جلسة لطيفه وشيخه وبناتهم





بجلسه ثانيه وبمكان ثاني

البنات جالسات منى ونجد المتقاربات في الاعمار على لاب توب نجد
ومشاعل ونجود ودانه سوالفهم ونقاشاتهم حول الجامعه والمحاضرات والدراسه

تركت نجد الي فـيدها والتفت لمشاعل

..اقول مشاعل غريبه جدتي غيرت خطتها الحربيه وخلت الجمعه عندنا


مطت شفتها وابتسمت

..شايفتني مستشارتها الخاصه "جدتك مااحد يعرف تفكيرها غير رب العالمين


حطت اصبعها عند فمها

.. مدري عندي شعور انها تخطط لشي جدتي ماهي خاليه "ماتدرين وش عندها يانجود


كانت تستحث الكل وماتحب تترك احد من تعليقتها
نجود فقط مستمعه استدارت براسها لها ببرود

..عاد مالقيتي غيري تسئلينه صدق انك فاضيه



بااسلوبها الماكر ولهجتها المازحه

.. لابس احس انتي وجدتي ارواحكم متقاربه وتقرين افكارها بدون ماتتكلم انا كثير شفت ناس يحبون بعضهم لكن مثلكم ماشافت عيني


دوت ضحكت البنات بصوت عالي اما نجود وبابتسامه تناولت علبة المناديل من جنبها وحذفتها عليها

.. جعل عينك للفقع "قولي آمين


دانه الي كانت تضحك على تهريج نجد وبرود نجود

.. ياختي وش فيك على البنت استلمتيها



نجود كانت تحاسب نفسها على الضحكه لكن بنت عمها كانت روح طاهره عفويه بريئه يحب الكل فيها خفة ظلها

.. يمكن لانها جزء مني نجد مفرد نجود
اعتدلت مشاعل بعد ماكانت مرتخيه


..اها وانا اقول وش سر هالعلاقه " اقول نجد منال ماجت !!


ملت فمها من الاكل قدامها

..الا سمعت صوتها عندهم بس طبعا لازام حركات السنع تجلس عند الحريم اول وبعدين تتذكرنا


بحماس ترجتها دانه

..خليها تولي بس روحي هاتي سديم مشتاقه لها


عفست وجهها ..يعني الحين انتي الي تشتاقين وانا الي اتعب "تبينها روحي هاتيها


مشاعل كانت ملتهيه بتسليتها بالمكسرات قدامها

.. خلاص الحين تلقين المدام منال جايه وجايبتها يعني شوفي اني متزوجه


اشرت عليهم وضحكت ضحكه مصطنعه

.. طلعتوا على حقيقتكم السالفه غيره يالعوانس "اسم الله على اختي لاتتطلق من عيونكم


اقتربت منها مشاعل بعد ماغمزت بعينها لدانه الي فهمت مقصدها وبعد ماانشغلت نجد فجهازها مع منى ماحست بنفسها الا ان مشاعل وراها ولافه يديها على صدرها ودانه تضربها بالمخده ونجد بين يديهم تصيح وتستنجد بمنى الغارقه بضحكها ونجود الي متراجعه ورا على الكرسي ومبتسمه ببرود

.. منـــــــى يالفاهيه "نجود تكفين ذبحوني



مضى وقت ممتع وخفيف بدون تحفظ وبدون رقابه بعد ماانضمت منال لهم واكتملت سهرتهم وقضو ليله حلوه

............................


طلع من بيت عمه متوجه لاخوياه الي ازعجوه بالاتصالات اجتماعهم كان باستراحه

<خالد>.. مابغيت تجي "الجلسه ماتحلى بدونك


حذف جواله ومفاتيحه على الاراض واتبعهم شماغه وجلس باريحيه

.. انا قلت لك معزومين ببيت عمي


..بس قلت ماراح تتاخر "شكل الجلسه اعجبتك؟؟


حط المركى ورا ظهره وشال الريموت بين يديه

.. يعني " وين باقي الشباب ؟؟


وقف خالد وهوطالع من المكان

.. راحو يجيبون عشا


نادا خالد من مكانه ..طيب خالد صلح لنا شاهي


دقايق واجتمع باقي الشباب وامتلت الغرفه بريحة الدخان والشيشه واصوات عاليه "عالم فارغ يزيد فراغ طلال وحياته الي يضيع فيها عمره "طلال شخصيه لم تظهر كل جوانبها " انسان يغطي شخصيته الحقيقه شي بدون مسمى
لعل الايام ترفع هذا الغطا عن عيونه وعن قلبه

.................................................. ...







  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 28
قديم(ـة) 14-08-2011, 09:05 AM
صورة ♫ معزوفة حنين ♫ الرمزية
♫ معزوفة حنين ♫ ♫ معزوفة حنين ♫ غير متصل
©؛°¨غرامي فضي¨°؛©
 
الافتراضي رد: وقفة على ضفاف الجرح / للكاتبة : ذكرى نجدية


بيت آخر وشخصيات مختلفه مكان التقارب والتباعد في وقتا واحد عائله مكونه من ثلاث اولاد واربع بنات اكبرهم شخصيه مرت في سياق الاحداث هم زاويه اخرى له " واصغرهم مراهقه في عمر الخمسة عشر عام وام واب "

" فتاة في المرحله الجامعيه "جميله ذات بشره بيضاء وجسم ريان وقوام متوسط وشعر اسود فاحم " تحب ان تبدوا دائما محط الانظار ناجحه "متالقه " فاتنه " تريد ان تكون في الصداره تحب ان تاخذ كل ماتتمنا حتى لو كلفها المستحيل " تطمح ان تكون دائما فائزه وبلامنافس




كتابها في يدها مشهد يتكرر على انظار الجميع الكل يعرف هوسها بالدراسه واحلامها التي تبلغ عنان السماء "دخلت بحذر للمطبخ "في بالها اسئله كثيره اثارها بعض ماسمعت من امها واخوها

<هند> .. يــمه !!


مسحت يديها اكثرعن البلل فيها والتفت<ام مشعل>

..نعم وش عندك نازله ؟؟


حطت زاوية الكتاب قريب من شفتها وبتردد

.. صدق عيال عمي راح يجون بكره ؟؟


ابتسمت بخبث وهي الي تحلم كل عمرها يكون لبنتها المستقبل الي خططته وبعد مافشلت مع بنتها الاولى رجعت تعيد المحاوله مع بنتها الثانيه

.. اي " ويقول مشعل ان عمامك كلهم راح يجون "ماتدرين يمكن يتصالح معهم وينتهي هالموضوع


رفعت عيونها وتاففت

..بس انا ماني شايفتهم زعلانين علشان يتصالحون " وجيته سلطان ماهي غريبه لكن الغريب ان اخوانه جايين معه


اسرعت لها وبصوت هامس

..عشان كذا انا اقول يمكن تكون فاتحة خير


ضمت كتابها اكثر وبهيام

.. ومشعل ماقالك وش الي صار بالضبط وش الي خلاه يجيبهم


.. تعرفين مشعل كتوم ومايحب يسولف واجد لكن ماعليك بكره نعرف كل شي


ناظرت من ورا امها

..وانتي وش قاعده تسوين


رجعت بحماس لشغلها

.. قاعده اجهز للعشا بكره "وانتي بدال ماتدورين تعالي ساعديني الشغاله ماتفهم علي ولا افهم عليها


قررت الهروب من المهمه الي طلبتها امها

.. لا انا عندي امتحانات "نادي امجاد خليها تساعدك شوفيها تلعب بلاستيشن مع فواز


ميلت فمها بشوق

.. أيـــــه الله يسعدك ياخلود ماكانت تخليني المس شي


كانت امها تستدر عطفها وهند كانت مدركه حركتها ابتسمت

..كان قعدتيها عندك وخليتيها تساعدك


.. والله يابنتي لو بكيفي تقعدون العمر كله عندي بس هذي سنة الحياه " البنت مصيرها لبيتها ولزوجها وعيالها " هذي خلود تزوجت وابعدت عني الله يوفقها بس ويهون عليها ولداتها



. .................................................. ......



..ادخلي الغرفه غيري ملابسك واستنيني


اومئت براسها بابتسامه موجوعه

.. طيب

استدارت بكل ارجاء الغرفه الي كان لها نصيب منها جزء من السرير وجزء من الدولاب "لكن الاكسجين مسحوب منها تماما
"ابتسمت لشوق بنت الــ 14سنه نايمه بين دببتها والعابها "الراحه النفسيه باينه حتى بانتظام انفاسها " تنهدت تنهيده كانها لهب

..الله لايغير عليك ياشوق


دخلت فاطمه ضحكتها تملا وجهها وباستعجال وشوق لها سحبتها من يدها وجلستها معها

..هاه قولي لي ان شالله مرتاحه


ميلت شفتها تحاول تبتسم .

. الحمدلله ماشيه الحال " بس ليش خليتي ابو ريان لحاله وجيتي عندي


فاطمه ماخطر في بالها أي تصور من الافكار الي انهكت العنود .. محمد راح يسهر مع اخوانه الليله خميس وماوراه دوام "خلينا منه وسولفي لي وش سويتي هالاسبوع بالجامعه


حركت راسها بعدم اهتمام .. ابد مثل كل اسبوع بس يوم الاحد عندي امتحان



مسكت يدها كانها تملاها امل وطاقه

.. ابيك تذاكرين وتتفوقين وتحققين امنيتك امك الله يرحمها


دموعها كانت قريبه وهي تحاربها ماتبي خالتها تحس بشي من المها

.. ان شالله "بس بغيت اطلب منك طلب



..ابشري بالي تبين انتي بس اشري



بحرج بالغ وضيقه تفوق الوصف

..ودي اذا جيت هنا ماتخلين زوجك علشاني "مابي الخبطكم بهاليومين الي اكون عندكم


اثارت استغراب خالتها العنود خجوله لكن الامر ماكان مجرد خجل كان شي اكبر بكثير

.. ليش من قال انك تخلبطين حياتنا حنا اكثر وقت نرتاح فيه الي تكونين فيه بيننا


..ادري بس انا احس احيانا ابو ريان يطلع من البيت عشاني موجوده


بالفعل لهجتها تغيرت كانت تشفق على الفضفضه لخالتها وتنتظر نهاية الاسبوع على احر من الجمر لان خالتها جزء مهم بحياتها

..عنود وش فيك اليوم ماانتي طبيعيه وش صاير


تهربت بوجهه عنها تومنت تكون لحالها

..لا ماصار شي "شوق نايمه وحنا قاعدين نسولف


هدت فاطمه رغم كمية الخوف والاستغراب عليها ورغم كمية الالم والتغيير الطارئ على العنود

.. طيب خلينا نطلع نكمل كلامنا برى


غمضت عيونها وقاومت شعور الموت بروحها

.. لا انا ودي انام اليوم مانمت بعد ماجيت من الجامعه

.................


انفض الاجتماع وسكن المكان والليل يجري الى نهايته توزع الكل بعد ليله حملت ماحملت
فكره كانت مزنه تنوي تنفيذها لكن تنتظر قرار طلال "خافت من اقتراب موضي منها وماكان فيه احد اقدر من طلال على قطع أي اتصال بينها وبين نجود "


طلال كانت بالنسبه له فكره غير مقبوله نهائيا لكن جدته قدرت على الاقل تفتح مجال للتفكير



سعود انسان ليلته انتهت بوحده من الي كانوا على بعد خطوات منه حلم كبر وكبر معه ومصمم انه يحققه



العنود ليله طويله قضتها مع وحدتها والمها وغصه بوحها وكتمانها متشابهان لااول مره تحس الوقت الي تقضيه في بيت خالتها طويل ولااول مره تتمنى ترجع لبيت ابوها


سلطان يتمنى هالليله تطول وتبعده عن لقاءه مع عمامه لحظات يقرر يتراجع ومايواجهم لكن لحظات ثانيه يشجع نفسه لانه يخاف يخونه صبره وحلمه عليهم


.................................................. ..............



على نسمات الصبح الهواء كان بارد ومنعش بيوت قليله متفرقه
وصغيره لكن تحمل عظمة الالفه وفخامة الموده


يجلس على دكه صغيره في حوش بيتهم الصغير سعة المكان تطبق عليه مكان خالي بلا روح كان يحب يتردد عليه بحياة ابوه ويحب جمعة الرجال الكبار فـالعمر الي يجتمعون عند ابوه لكن كل هذا صار ذكرى "


طاحت عينه على صينية القهوه والشاي ارمش بسرعه وكأنه افاق سئل

..ام غاليه قايمه ؟؟


..لا بس غاليه قوم


سئل لانه اعتقد انها صحت من النوم لان الشغاله ماراح تجيب االقهوه والشاي بدون امر من احد كان ناوي يجلس عندها بدال هالملل القاتل لكن عرف ان غاليه الي ارسلتهم

"تثير استغرابه من صارت زوجته
من اكثر من ست سنوات مالاحظ ولا مره انها تحاول تقابله او تصطنع الصدف عشان تشوفه
"لحظات مرت لين وصلته صينيه ثانيه فيها الفطور "حركتها حسسته انها مافيها ميزه الا انها ربة بيت من الدرجه الاولى صفه يتمناها الكثير لكن ماتفيد اذا كانت مجرده من صفات ثانيه يتمناها بزوجته "لكن رغبة ابوه لازام يحقهها
وبالفعل كانت لفتتها في وقتها حس بالجوع وهو يسحب الاكل وياكل "خلص فطوره وتقهوى وقام يتجهز لصلاة الظهر

.........................




  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 29
قديم(ـة) 14-08-2011, 09:06 AM
صورة ♫ معزوفة حنين ♫ الرمزية
♫ معزوفة حنين ♫ ♫ معزوفة حنين ♫ غير متصل
©؛°¨غرامي فضي¨°؛©
 
الافتراضي رد: وقفة على ضفاف الجرح / للكاتبة : ذكرى نجدية


..كلمت فيصل اليوم ؟؟


كانوا مجتمعين اربعتهم على فطورهم رفع راكان راسه

.. كلمته واحتمال يوم الاحد يرجع


..الله يهداك لو قلت لي كنت رحت معك وعزيته


.. مدري انا من قال لي الرجال انه رايح قلت اكسب مشيته واروح "والعموم انت كلمته وعزيته وان شالله يوم السبت يجي وتقابله


الكل كان يعرفه ويعرف عمق علاقته براكان "وجه كلامه لماجد ويزيد الي مشغولين بالاكل

.. اليوم بعد المغرب تكونون موجودين عشان نطلع مشوار
ابتلع ماجد لقمته وبسرعه

.. وين بتودينا ؟؟


.. مشعل عازمنا عندهم في البيت



يزيد بنظرة استغراب

..طيب يعزمك انت وماجد كبار وتعرفون تتعاملون مع بعض انا وش تبون فيني


خلص اكله ووقف

.. الجمعه للعايله كلها واظن انك واحد منهم


سكت ماجد ويزيد وقام سلطان ولحقه راكان


جلس بعيد عنهم يشوفهم لكن مايسمعهم لاحظ حركته راكان ابتسم وهو يقترب منهم ويبتعد عن الباقين

..وش عندك لاحقني اكيد عندك كلام


جلس وضحك بهدوء

.. متى راح تروحون ؟؟


اختفت ابتسمت وهرب بوجهه

..امي قالت لك شي؟؟


دقق راكان النظر بعيونه لاحظ انزعاجه في ملامح وجهه

.. امي خايفه عليك انت صاير تعطيهم اكثر من حجمهم ترا كلها ساعه تروح وترجع يعني مايحتمل منك هالضيقه


فتح عيونه على وسعها وكانه سرح بشي غير موجود

.. انا عارف كل هذا بس انا اعرف عمامي ممكن يحملوني شي انا مااتحمله وبنفس الوقت اتمنى اني اروح لهم وماودي اخواني يروحون لهم


استنكر من سلطان تصرفه وانهزاميته

.. ليش من حقهم يشوفون بعض انت تدري انهم ودهم من زمان يعرفونه اكثر علاقتهم ماتستحق تكون علاقة اهل



تنهد بمراره

.. صدقني احسن لهم يتمنون يتعرفون عليهم من ان هالامنيه تصير حقيقه ماراح يتحملون قسوه هم ماتعودو عليها


ابتسم راكان والثاني يشوفه ويحس ان الموضوع راح يتغير

..وش شايف بوجهي يوم انك تضحك


اتسعت ابتسامته والريبه تظهر بوجه سلطان

.. زين خلنا من عمامك انا عارف انك راح تعرف تتصرف معاهم " انت ليش ماتتزوج ؟؟ امي ودها تفرح فيك



ضحك باستهزاء عليه

..ههه تصدق دمك خفيف "ليش انت ماتتزوج بعد انت ودها تفرح فيك


بثقه بالغه

.. انا عندي اسبابي ولي شروط في الي راح اتزوجها


مط شفته وميل راسه

.. وانا يعني الي مايحق لي اتشرط انا مثلك لي شروط وعندي اسبابي


تحول فجئه للجديه وبنظره ثابته .. تاكد ان هالكلام ماهو مجرد حجه اقولها ممكن شروطك تلقاها لكن انا صعب صعب "وثق اني ماراح اتزوج قبلك وماراح اقول لك السبب ولاتسئلني ليش لاني ماراح اقولك


قام وطلع لغرفته وسلطان مبهوت وصافن مثل التمثال بدون ولا كلمه


.................................................. ...........................



..انتي ليش زعلانه ؟؟


مازالت صاده بوجهها وكانها ماتسمعه

..اكلمك تسمعيني !!


ابتسمت بنفسها على اسلوبه وهو زعلان وهي حاطه رجل على رجل وتهتز

..اسمعك بس اخاف اذا تكلمت تعصب علي ونتهاوش وانا بصراحه مالي خلق خلنا كذا احسن


جلس بسرعه قريب منها وسحب الريموت وحذفه

..لاتكلميني كذا اذا كلمتك ناظريني



حطت يد على يد وقابلته بارتخاء

..هاه ناظرت فيك


بسرعه من نظرتها ماقدر يحبس ابتسامته بهدوء

.. خلاص منال انسي الموضوع مااحب اتكلم بشئ فايت


..وانا اكره فيك هالطبع حنا لازام نتكلم ونحط يدينا على المشكله يعني البارح لين الفجر اتصل عليك عشان تجي تاخذني وانت ماترد ويوم فكرت تجي جيت معصب كني طالبه منك المستحيل



بنغمة رجاء ..انتي وترتيني تتصلين وانا جالس ومستانس يعني شفتيني مارد كان نايمه انت فـبيت ابوك ومافيها شي اذا نمتى


مبرراته واهيه واعذاره غير مجديه

.. يــــــاسسسلام " يعني مستانس وانا ناسيني "ولعلمك انا لوكنت جايبه ملابس لسديم كان نمت عندهم وطنشتك مثل ماانت مطنشني


مسك يدها بحنان وحبها

.. خلينا نسكر الموضوع انا اليوم رايق لاتنكدين علي



ماتقدر تقاوم رجائه لو كان يتعبها نفسيا وتعتبر الي بينهم مشاكل عاديه ماراح توقف عندها وتخرب حياتها فيها قامت بسرعه وبدت تسوي الفطور



.........................................


حست بصوت على طرف سريرها فتحت عيونها تحس انها نايمه وقت طويل مع انها مانامت الابعد ماصلت الفجر "رفعت جسمها ابتسمت وهي تشوف شوق منبطحه وترسم وتلون بهدوء ضربتها على ظهرها

..صباح الخير شوشو


التفت بسرعه وعطتها وجهها وحظنتها بسرعه

.. صباح النور عنوده "اشتقت لك


ابعدتها عنها واعتدلت وهي تضحك

.. وخري خنقتيني يالدبه



ابتعدت عنها وقفت على ركبها بنص السرير


.. مابغيتي تقومين من الصبح استناك تقومين وامي قالت لي مااقومك



ناظرت للساعه على الكوميدينا كانت تسعه ونص وبااستغراب

.. ساعتك مضبوطه ؟؟


شوق بكل براءه وعفويه .. أي



ضربتها على راسها بكراستها.. وتقولين تاخرت بالنوم صدق انك ازعاج



حكت مكان ضربتها

.. انا قلت لك اذا جيتي هنا لاتنامين خلي النوم ببيت ابوك


رفعت الغطا عنها وهي تسمع كلام شوق

..يالله بسرعه خلينا نطلع نفطر انا ميته من الجوع وقاعده انتظرك



هنا تغير مزاج العنود وتضايقت وبحرج

..لاشوشو جيبي الفطور هنا "عشان ابوك ياخذ راحته


سحبتها مع يدها والعنود تقاومها


.. ابوي طلع من الصبح لاستراحة خويه واخذ ريان معاه



اخذت نفس عميق تبعد التوتر عنها وتجدد النفس بصدرها وتجاوبت مع شوق وغسلت وطلعت

.........................................





  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 30
قديم(ـة) 14-08-2011, 09:07 AM
صورة ♫ معزوفة حنين ♫ الرمزية
♫ معزوفة حنين ♫ ♫ معزوفة حنين ♫ غير متصل
©؛°¨غرامي فضي¨°؛©
 
الافتراضي رد: وقفة على ضفاف الجرح / للكاتبة : ذكرى نجدية


صباح السبت



..من سمح لك تعطينيها رقمي؟؟


منحرجه ماكان طبعها انها تتعدى على خصوصية احد الى الان ماتدري كيف اقنعتها واخذت الرقم منها


<ابتسام>..آسفه بس والله حلفت انها امك وانا بصراحه صدقتها



نزلت نظارتها على المكتب وسحبت الورق من داخل الدرج


.. وانتي أي وحده تقول لك انها امي تعطينها رقمي



جلست على الكرسي مقابلها


.. لا والله بس شكلها يدل انها محترمه ولو ماحسيت انها صادقه ماكنت عطيتها الرقم بس انا شبه متاكده انها صادقه



رفعت صوتها الكلام ماراق لها ماتحب احد يمتدحها حتى لوكان ظن

..ابتسام مو من حقك تتصرفين من نفسك سواء كانت صادقه اوكذابه




راحت لها ورا مكتبها بسرعه ومسكت كتفها

..خلاص نجوده واالله ماعيدها مره ثانيه لوتجي ماراح اقول لها
>>ترددت وحاولت تسكت لكن لسانها عجزها .. وراح امسح رقمها من جواالي



بسرعه ناظرت لها وفتحت عيونها باستغراب وبصوت هادي


..عطتك رقمها ؟؟؟؟؟




ردت بسرعه وبثقه ماتدري وش كثر كانت كلامتها معقده رغم بساطتها

.. أي "تبيني امسحه؟؟


التفت بسرعه وتشاغلت بالكمبيوتر قدامها


.. خلاص ابتسام روحي وخليني اخلص الي فـ ـيدي



نزلت لها وحطت يديها على كتفها

..سامحتيني ؟؟



حركت اكتافها بملل وضيقه

.. ابتسام لو سمحتي روحي وخليني



قاومت حركتها وضغطت كتفها وابتسمت .. ماراروح لين تقولين سامحتك


بدون ماتلتفت لها قلبها يوجعها ونفسها تسارع


..سامحتك بس روحي




ابتسام زميله او صديقه لنجود في عملها تمنت تستفر من نجود عن سر موضي لكن الآن تكتفي بسماح نجود وتترك الفضول لوقت ثاني
.................................



فــــي مبنى الجامعه


من بعيد وهي تجلس على المقاعد تنتظر وقت محاضرتها شافتها تسحب خطواتها وهي تمشي تحس ان رجلها تقودها بينما عقلها بسفره طويله ترخي شعرها الطويل على كتفها بجهه وحده وتحتضن ملازمها وشنطتها ادركت ان فيه ما يعكر حياتها رافقتها من اول سنه لها في الجامعه وعلى ان بينهم طبقات اجتماعيه كثيره لكن اخترقتها وشكلت معها صداقه حلوه "جلست على طول

..السلام عليكم


غمزت بعينها تمهيد لكشف سبب ضيقتها

<ندى>.. وعليكم السلام "وش عندك ماده البوز من صباح الله خير



ابتسمت كمجامله لها تراجعت ورا بظهرها ورفعت راسها وغمضت عيونها

.. تعبانه البارح مانمت





ابعدت اغراضها وجلست عندها

..ليش انتي متى نمتي زي الناس حسبي الله عليهم كانهم هادين حيلك



وهي تحط يدها على فمها ضحكت على اساليبها الي يسمع طريقة كلامها يعتقد انها مختلفه جدا عن حقيقتها


.. هههههه حسبي الله على شيطانك تقولين دعاوي مدري وين تسمعينها !!



وقفت وحطت شنطتها على كتفها

.. يالله انا رايحه " تطلعين معي ؟؟



مغطت عيونها بكسل

.. لازام اجلس لثلاث عشان منيره عندها محاضرات



لوت فمها بقرف

.. وليش ماتروحين معي اوصلك لحد باب بيتكم وخليها تتاخر براحتها




تمللت بجلستها تحس ان جسمها مهدود من السهر والتعب والارق

..لاتكفين والله ابوي يطين عيشتي




حطت يدها على خصرها


.. وانتي مربوطه يعني باام اربعه واربعين



ضحكت عليها بصوت عالي

.. هههههه انتي منين تجيبين هالتشبيهات ؟؟




بملامح ثابته وهي تتحرك

..اكيد من برامج عالم الحيوانات



..................................










نهاية البارت


وقفة على ضفاف الجرح / للكاتبة : ذكرى نجدية

الوسوم
للكاتبة , الجرح , ذكرى , وحيدت , وقفت , ضفاف
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
بصدري وجع كنت أحسبه نام يا صدري / الكاتبة : وحيدة و أهلي كثيرين , كاملة روح زايــــد روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 610 06-04-2019 11:58 PM
ضمني بحضن قلبك طلعني من سجني / للكاتبة وحيدة كالقمر وَحِ.ـيِدّة ڪَالقَمَـ.ـر• أرشيف الروايات المغلقة - لعدم إكتمالها 111 15-05-2012 01:20 PM
رواية همسات الجنون للسالكين عكس الدروب / للكاتبة أماني المعيدي it is me^_^ أرشيف الروايات المغلقة - لعدم إكتمالها 67 12-11-2010 11:28 PM
هل تعلم كيف يلتئم الجرح ابو شروووق صحة - طب بديل - تغذية - أعشاب - ريجيم 10 28-01-2010 09:13 AM
فنون الجرح كاسرة الصمت مواضيع عامة - غرام 9 18-10-2009 07:12 PM

الساعة الآن +3: 06:33 PM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


youtube

SEO by vBSEO 3.6.1