غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1
قديم(ـة) 20-08-2011, 02:05 PM
صورة اصداء الحنين الرمزية
اصداء الحنين اصداء الحنين غير متصل
©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©
 
الافتراضي أوهام السنين / بقلمي , كاملة


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


رواية جديده بافكار جديده فيها كثير من تناقضات الحياه وحياة اشخاص تلفها الاسرار والغموض

فيها الحب وفيها الكره وفيها الخير وجانب الشر

مابطول عليكم واخليكم مع

احتضار الامنيات بين كفي القدر










إحتضار الأمنيات بين كفي القدر



حين ترسم الامنيات فيتحقق بعضها ويموت الاخر...حين ياتي الماضي بذكرياته الحلوة والمرة..حين يعيش الحب في قلوب ويتبعثر من الاخرى..حين يرفعنا الأمل ويحطمنا اليأس..حين ترسم شفاهنا ابتسامةعذبة واخرى حزينة..حين يمضي كل شيء الى الزوال ففي تلك اللحظة تحتضر الامنيات بين كفي القدر.




بداية المشوار




البارت الاول




الاجتماعات العائليه لا غنى عنها خاصة ع الوجبات الرئيسية..يتوسط راس الطاولة وعن يمينه ويساره اولاده الكبار..ومن بعدهم افراد العايله..


ابو احمد وهو يطالع ولده احمد:احمد


احمد اللي طالع ابوه وهو يترياه يقول اللي يباه:لبيه


ابواحمد:اريدك تنتقل من فيلاتك واتي هنا


بانت على وجيهم علامات الاستغراب ماعدا حمد الولد الثاني لابو احمد اللي كان عنده علم بالموضوع واكيد امه بعد..حرمة احمد اللي ماعيبها الوضع لان هالشي فيه تطاول على حقها وملكها طالعت ابو ريلها


شيخه:ليش عمي؟!


ابو احمد وهو يكلم الكل ويلف انظره عليهم: بعد وفاة اختي الله يرحمها..صرت انا المسؤل عن بناتها هدى وإيمان..هدى اطمنت بعد ماتزوجت حمد..باجي إيمان..ومستحيل اخليها تسكن بروحها..عشان جذا اباك تنقل هنا قبل رجوعها من السفر


شيخه اللي اعتبرت الموضوع حرب لازم تجاتل عن حقها باي طريقه قالت:بس هي تدرس


بانت على ويه حمد ابتسامه وقال:إيمان خلصت دراسه وماباجيلها غير اسبوع وتتخرج...واعتقد يلستها بين اهلها ويا اختها احسن لها من يلستها بروحها


زمت شيخه براطيمها بغيض حاسه انها راح تخسر خاصة ان احمد مخلينها بس هي ترمس وهو ساكت كأن البيت اللي يتحدثون عنه هب بيته


شيخه:انزين ليش ماتعيش هنا؟


خالد وهو الولد البجر لابو احمد من حرمته الثانيه وهو اصغر من حمد واحمد:الله يهداج كيف تعيش ويانا انتي ناسيه انه فيه شباب ماعرسوا هذا غيرنا نحن المعرسين ..بعدين البنت تبى تاخذ راحتها ..


شعور بالغيض بالقهر كيف يسلبونها شي ملكها..كانت دوم تحس انها احسن من حريم اخوان ريلها ..صح لهم اقسامهم الخاصه في البيت بس هي في قسم بروحها بيت كامل..كيف لهم بهالسهوله ياخذونه منها من غير مايشاورونها..بعد الغدا وفي بيتهم فجرت اللي فيها من ضيق حاسه انها مخنوقه محتايه انها تصرخ


شيخه:ليش؟...ليش مارفضت؟


احمد اللي كان يالس يسمعها وهي واقفه مب قادره تيلس من الغيض اللي فيها


احمد: تبيني اقول لابويه لا


شيخه اللي واصله حدها من الضيق:لا طبعا ليش تقوله لا..حرام عليكم ..قالت بغصه مثل اللي نتزع منه شي غالي هذا بيتي بيتي


احمد: مابتعيشين في الشارع هذاك بعد بيتج


ملت من بروده مب مقدر مشاعرها واحاسيسها وقالت بصراخ ومسحت دموعها من ع خدها بظهر ايدها بسرعه


شوف من هالبيت مب طالعه وبنت عمتك تروح في ستين داهيه


وقف وتجدم منها:تبين ابويه يطردنا؟


قالت بعصبيه:وليش ان شاء الله يطردنا؟!


بدا يرخي بكلامه باسلوب مثير وهادي:تخيلي اروح لابويه واقوله انا وحرمتى هب موافقين ع اللي تباه..ذيج الساعه بيقول يالبيت او نطلع برع..واعتقد انه مب في صالحنا نطلع..لو حمد بقول صايد عصفورين بحجر متزوج هدى ويساعد إيمان في شركة عمي الله يرحمه يعني مابيخصر شي.._بدت ملامحها تتراخى_..اما انا فشغلي كله مع ابويه..فكري زين ياشيخه تبين تعيشين هنا في العز وتتحملين حريم خواني ولا نطلع ونتبهدل..القرار لج..بروح ارقد ويوم انش تعطيني الجواب..


اضطرب تفكيرها وتشوش..يلست على اقرب كرسي وهي تفكر في كلام احمد.. كلامه اللي خلاها تعيد التفكير في الموضوع...





اما في الفيلا فبعد ماتغدوا اطلعو لقسمهم الخاص رقى ع السرير عشان يرقد شوي..علقت كندورته (دشداشته او ثوبه) في الكبت ولفت صوبه


هدى وهي تمشي لطرف السرير عشان تيلس:عشان جذا قلتلي انه فيه خبر بسمعه ع الغدا


حمد:هيه..وشرايج في الخبر؟


هدى:عادي


يمكن توقع تقول شي ثاني عشان جي رد كلمتها بتعجب:عادي؟!..ليش هب فرحانه انها بترجع وانها خلصت دراسه وبتحصل ع الدكتوراه في التجارة والاقتصاد وانها بتستقر هنا وماعاد تسافر الا للشغل؟


هدى:امبلا..


حمد:صج اني سديت في غيابها وتحملت مسؤولية الشركة وبأشراف الوالد الله يطول عمره..بس لازم تابع حلالكم بنفسها


شكت في كلامه وفكرت بشي وقالت متسائله:بتترك الشركه؟!


حمد:اكيد لا انا مب بس كنت ماسك حلالكم لا بعد ليي اسهم في الشركه..صح انها هب بحجم اسهمكم بس كان لازم اتابعها


شاف ان كلامه توها وهي مالها في سوالف الاعمال والبزنس فقال عشان ماتشغل بالها: المهم انها بترجع جريب..ياللا خليني ارقد شوي وعيني العصر عشان عندي شغل


قالت وهي تشوفه يتغطى باللحاف ويستعد للرقاد:اوكي


حست بشي تحت عند ريولها ويحرك ملابسها..طالعت وشافتها وابتسمت ورفعتها كانت جلبتها الصغيره ذات الفرو الابيض..خذتها بين ايديها..وابتسمت وقامت واقفه وطلعت من الحجره..





في نفس الفيلا بس في وحده من الغرف كانت يالسه ويا اختها وحده منهم في السرير والثانيه كانت جدام التسريحه بعد مارتبت شعرها قامت وهي تقول:شو رايج باللي قاله ابويه ع الغدا.؟.


قالت وكان الموضوع عادي بالنسبه لها لا هي معارضه ولا موافقه


قالت:مادري


يلست جبالتها ع السرير وثانية وحده من ريولها عليه والثانية تحت ع الارض: اعتقد اكثر حد فرحان هي هدى


تعيبت من كلام اختها:ليش؟


قالت:عشان اختها


خلصت كلمتها وسمعن ضرب ع الباب


شمه:من؟


..:انا


قالت لاختها:قومي افتحيلها الباب


قامت وسارت للباب وفتحته عشان كان مقفول


رحبت فيها:هلا منال حياج


منال وهي تدخل :شحالج حمده


حمده:بخير


منال وهي تطالع شمه:شحالج شمه؟


شمه:بخير


رجعت حمده لمكانها اللي كانت يالسه فيه وقالت تسال منال:منال كنا نتحدث عن اللي استوى ع الغدا انتي شرايج؟


كان اقرب كرسي جدامها هو الكرسي المتحرك الخاص بالمعاقين وهو كرسي شمه يلست عليه وهي تقول: محد كلها غير شيخه


قالت حمده معلقه ع كلام منال: هيه والله حليلها حسيتها بتنفجر..الله يعين يوم اتي إيمان شو بتسوي؟


ابتسمت منال وقالت:انا بكون مسافره مابشوفها


شمه:خلاص قررتي تسافرين ويا خالتي؟ _حرمة ابوها_


منال:هيه..كان ودي عمر يسافر ويانا بس اجازته خلصت


حمده:لو يوافقون انا بسافر وياكم


ابتسمن منال وشمه...بعدين يت الشغاله تخبرهم ان المدربه الخاصه بالمساج يت وعلى شمه تستعد لليلسه..ساعدنها منال وحمده..صح انها تمل منها ومرات تحس بضيق بس لازم تسوي هالجلسات عشان صحة جسمها...


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 2
قديم(ـة) 20-08-2011, 02:16 PM
صورة اصداء الحنين الرمزية
اصداء الحنين اصداء الحنين غير متصل
©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©
 
الافتراضي رد: احتضار الأمنيات بين كفي القدر \بقلمي


"خيوط اتعبهاالزمن"





خيوط عانقةحلم سابحا في الافق



فاجبرته علىالاسترخاء بين اهداب الزمن



متهدج الخطىبين ماضيا قد سرى



وحاضرا قدبهتت الوانه



ومستقبلبعيد حائرا



ونظراتضبابية تختلس النظر



من وراءغطاء شفاف



ليس بيدهستر عيوبه التي



اغتصبهاالحزن وهي




رضيعة بينيدي الفرح...



بقلمي




ابتسامةعذبه ارتسمت على الشفاه وكلمات معسولة خرجت من حنايا القلب ولكن كانت جوفاء سرعان ما اختفت خلف جبال الجفاء..



قال وهويتاملها وهي تكوي له ثوبه الابيض..:الله لا يحرمني منج؟


ابتسمت وردت على كلامه:ولامنك...
خلصت من الكوي وقالت:بتلبسها الحين ولا اعلقها؟


ابتسم وقال علقيها وتعالي


علقت الكندوره في الكبت وطوت طاولة الكي بعد ماخذت الكوايه وحطتهم ع صوب ويت ويلست بقربه وناظرته بحب وقالت شوفيك طالعني جذا؟


قال..منو يكون جدامه هالزين كله ولا يطالعه..احمد ربي كل دقيقه انه خلاج من نصيبي احبج ياعايشه احبج


واخترق اذنها صوت يناديها من ذكريات الامس وهي ع وشك انها تصيح..امايه امايه


لفت عليها:خير


قالت: يالسه ارمسج وانتي مسويتلي طاف بشو كنتي تفكرين؟


ابتسامة تعب اثقلهاالحزن بانت على شفايفها:ماشي ياشروق لاتشغلين بالج بس مصدعه شوي..المهم شخبارالجامعه؟


قالت وهي ترفع كوب الشاي عن اثمها بعد ماشربت منه: لا تتخبرين..هاليومين كارفينا كراف .._ضحكت وقالت_بس بخبرج بسالفه بتخليج تضحكين من الخاطر..سمعي...



وبدت شروق تسولف على امها اللي تتاملها وهي تبتسم وتفكر فيها وفي اللي مرتفيه...؟؟!












"قناعة واحتضار"





قهوة مرة حارة..وعقاب سجائر نفذت رماده على رصيف الوقت



وصوت هدير يزلزل الارض تحت نبضات قلبي المتسارعه



وخيول جامحة تعدوا مثيرة غبار اللحظات الدفينة المتحجره



اراني اتهاوى كجذع نخلة باسقة اتعبه الزمن



وذبل سعفه الشامخ شموخ الرواسي..



ليهوي على ارض لا رملية ولا طينية ولكنها



ارض كانت عامرة حتى اتاها غزو



اقتلع يابسها قبل اخضرها



اواه كادت لا تسمع



بل انها بكماء هكذا ولدت من غير لسان..



بقلمي





سحب نفسه من ذيج الزاوية على صوت رفيقه في هذا المكان..استغرب من حال نفسه ليش كان سارح في ملكوت ثاني هو بنفسه ارتضى انه يكون في هالمكان؟!..لا تستغربون بارادتي انا هنا...ضحك في نفسه..والاح بصره على صحن العصيده اللي يتوسطهاحفرة صغيره غارقة بالسمن..تذكر طباخ والدته كانت تسوي له الاكل وتاكله بايدها..



ياه الصوت مره ثانيه ...محسن..محسن..طلع من الحيره اللي كان فيها وطالعه بويهه البشوش ..:خير...


زقره عشان ييلس معاهم:تعال تعال اكل ويانا هذا من طبيخ الوالده الله يطولي بعمرها...


محسن:امين...


ماحب انه يرد دعوة زميله وانضم لهم



محسن:عبدالرحمن



طالعهوابتسم:خير



حس انه عمره ما اكل مثل هالعصيده يمكن عشان ماعاد حد يسويها في البيت بعد ما اعتمدوا ع الطباخ والبشاكير..تذكر انه بيقول شي لعبد الرحمن وطبعا ما استغرق في تفكيره اكثر من ربع الثانية..



محسن وهويطالع عبدالرحمن اللي ياكل اترياه يبلع لقمته وسأله:انت شوتهمتك؟



ماحب يرده ولا يسترسل بالكلام بس لقى الحل الوسط وقال:خلونا ناكل ونعين من الله خير وبخبركم بسالفتي واللي وصلتني لهنا..



طبعا محسن ماكان بس يريد يعرف قضية عبدالرحمن ع كثر ماشاغلنه سبب وجود زميلهم الثالث نبيل اللي من اصل سوري بس مقيم في الامارات ..طالعه محسن وسأله نفس السؤال...ابتسم نبيل وقال:متل ما أل عبدالرحمن ناكل بالأول وبعدين يصيرخير...



اتشجع انه يسمع سالفتهم ويمكن يقدر ينسى سالفته لوقت قصير..بس ياترى شو اللي خلى محسن في هذاالمكان؟...


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 3
قديم(ـة) 20-08-2011, 02:26 PM
صورة اصداء الحنين الرمزية
اصداء الحنين اصداء الحنين غير متصل
©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©
 
الافتراضي رد: احتضار الأمنيات بين كفي القدر \بقلمي


"إشتعال الفتيل "


ياجروحي الغائرة تحت الأنين


يادموعي الراكدة تحت الجفون


يالوعة الروح تحت انخراس الحنين


إلى متى سيظل الصراخ فيكِ يحتضر


اما أن الأون ليشتعل ذاك الفتيل


ليذوب كشمعة في ليل بهيم


ليتخطى حدود الاه وضروب المستحيل


ليفجر بركان الصمت في داخله


ويستيقظ ليجد نفسه


في مكان غير المكان


ويرسم غده بريشة الامل


ونظرة لصبح بهيج



بقلمي



قبل مايسمع من ربيعه قصته ..طلع من عندهم مع الحارس عشان في شخص يا لزيارته الشخص الوحيد اللي هو حلقة الوصل بينه وبين الخارج..وصل عنده وسلم عليه ..وبعد مايلسو


سأله:شحالك؟


وكيف بيكون حال من هو بالسجن غير انه شعور بالضيج وحيرة في التفكير ..يذبل تحت الانتظار..بس الفرق الوحيد اللي بينه وبين اي سجين انه بنفسه ارتضى لنفسه هالمكان..طالعه بذيج العيون اللي خفاها الذبول وبدت خطوط السواد ترسم معالمها تحتهن..قال بنبره حاول انه يبين فيها انه بخير مع انه في داخله وده يقوله لا تنسى وانت طالع تاخذني وياك


محسن: الحمدلله بخير


بدر:هب ناقصنك شي؟


محسن:لا يابدر مب ناقصني شي


بدر: يبتلك كمن غرض حطيتهم مع الحارس


محسن:تسلم...شو الاخبار؟


سؤال ماتحاشى الاجابه عليه بس كان يرتب الكلام بداخله كيف بيبلغه اياه بس يعرف ان محسن انسان هادي يتقبل الصدمات نكس راسه لثواني يستعد للكلام رفع راسه وقال


بدر وهو يبلع ريقه : ابو خطيبتك اتصل بالوالد والغى الخطوبه


هز راسه هالشي كان متوقع كيف لاهلها يعلقونها بواحد ماينعرف متى بيطلع من هالمكان


محسن:حتى واذا مالغوها كنت بنفسي بلغيها..وغيره؟


بدر:افصلوك من الجامعه.._شافه سكت وماعلق فكمل كلامه_,,الوالده بتسافر اليوم وطلبت مني ابلغك السلام


بانت ابتسامه باهته ممزوجه بقهر حتى امه مايقدر يشوفها ويحب راسها ويتسامح منها


محسن:بدر


بدر:نعم


محسن: ابا ارمسها قبل ماتسافر


كانن لابسات ومتجهزات للروحه سلمن ع الكل وطلعت الشغاله شايله اخر شنطه بياخذنها وياهن وهن يمشن صوب السياره ياها اتصال شافت انه رقم بدر ففرحت في نفسها اكيد شايل لها اخبار عن ولدها..حطت الفون ع اذنها وياها صوته اللي اشتاقت لسماعه شهق قلبها وفز من مكانه وهل الدمع من عينها ونعقد لسانها وهي تسمع حسه ..خنقتها العبره وماقدرت ترد عليه وهو ينادي امايه تسمعيني..غمضت عيونها ونزل دمع العين اللي خذ مجراه من غير مايتوقف


ونطقت باسمه:محسن ولدي


ماقدر يتحمل وهو يسمع صوتها المرتجف فصاح وخذاه الشوق لعندها وده يرمي نفسه فحضنها تمسح على راسه ويرمسها ويمازحها


قال وهو يحاول يهدي نفسه ويمسح دموعه اللي نزلت:هيه يالغاليه محسن


بدت تهدا من الصايح :طلعوك؟


محسن:لا بس الحارس يزاه الله خير سمحلي ارمسج ..سمعت انج بتسافرين


وهي تحاول تتماسك :هيه بعد ساعه بسافر


محسن:من بيسافر وياج؟


امه:منال حرمة اخوك


كان الحارس يأشر لهم ان الزياره انتهت طالعه ورجع يرمسها


محسن:امايه ديري بالج على عمرج


تمنت لو يطول الوقت :بتروح؟


محسن اللي مشتاق يسولف وياها بس وقت الزياره انتهى وبعدين في مسؤليه ع الحارس اذا طول وهو يرمس


محسن:هيه


ودعوا بعض وكل منهم يفكر بالثاني ..ورجع للزنزانه وهي ركبت السياره مع الدريول وياها منال وراحو ع المطار


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 4
قديم(ـة) 20-08-2011, 02:34 PM
صورة اصداء الحنين الرمزية
اصداء الحنين اصداء الحنين غير متصل
©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©
 
الافتراضي رد: احتضار الأمنيات بين كفي القدر \بقلمي


" معزوفة حب على شفاه الامل "


احبه


قد يعجز لساني عن البوح بها


ولكن قلب يرددها كاغنية هادئه


على انغام زخات المطر وصوت


ناي امتزج بصوت الرعد


في ليلة شتويه


اختلس النظر اليه من بعيد


فاشعر برعشة تسري في اعماقي


احبه فلما انكر ذاك الشعور


واتمنى في يوم اني


حليلته



كانت يالسه جدام التسريحه تمشط شعرها الاسود الطويل ..وهي تناظر نفسها وتفكر بحبها وحبيبها اللي تتمنى انه يعرف بحبها


ياترى ممكن يصير من نصيبي؟..ممكن يحبني؟..وليش لا صح اني ماني بحلوه بس بعد ماني بشينه..ااااه يامريم لين متى وانتي تتريينه يطالعج واتي عينه بعينج وتدخلين قلبه ويروح لابوج ويخطبج وتكونين من نصيبه.. طالعت فوق تناجي ربها ويدينها ع ريولها ماسكات المشط وقالت بكل رجا يارب يكون نصيبي ويا ولد عمي غيث ياااارب..


وقطعت عليها ميثا اختها من ابوها يوم افتحت الباب ودخلت من غير ماتدق عليه


ميثه: مريوم بعدج ماتزهبتي؟


وهي تطالعها في المرايه: ترانا بنسير عقب صلاة العصر


تجدمت منها وهي تقول:هيه بس عاد لازم نكون جاهزين


مريم وهي ترفع المشط:انزين هاج سحي شعري وعدليه


خذت من عندها المشط وقالت وهي تمشطه:انزين ليش ماتقصينه


شهقت:ينيتي شو اقصه حلاة البنت فشعرها


ميثه وهي تعابل في شعر مريم وتلمح في الرمسه: الا قولي عشان بعض الناس


مريم اللي نرفزتها اختها لانها تدري بمشاعر مريم بس مريم دايم تظاهر بالعكس


مريم:ميثوه بتصطلبين ولا شو؟...


اضحكت ميثه وناظرتها في المرايه ورجعت ترتب لها شعرها:خلاص اصطلبت


مريم :الا تعالي من بيسير ويانا؟


ميثه وتركيزها ع شعر مريم:انا وانتي..وحمده وبنات عمي نوف وخوله


مريم:والصغاريه بيسيرون؟


ميثه:مادري ماعندي خبر..هيه يمكن تسير ويانا ميعاد


نفخت خدودها وهي تنفخ:افففففف..اللزقه لازم تسير؟


ضحكت ميثه وماباجي شي وبتخلص:هي صح انها لزقه وفتانه وتدخل عصها في اللي مايخصها بس تم حرمة اخوج


مريم:بس ما احبها...واخوج مادري كيف طايقنها


ميثه:نصيبه وياها


مريم:انزين وشيخوه متى بتنقل؟


ميثه:يمكن باجر


مريم:وين بيسكنون؟


ميثه:سمعت انهم بينقلون لقسم منصور


مريم اللي اندهشت من رمستها:ومنصور وين بيسير؟!


ميثه وهي في اللمسات الاخيره: اول شي منصور عزابي ومابيحتاي للقسم بعدين هو دايم مسافر ..ويمكن يعطونه الحجره اللي تحت مالت يدي الله يرحمه..لفت لها شعرها..ناوليني الشباصه


مدت ايدها وخذتها وعطتها اياها:هاج..انزين الحين مب إيمان الاكبر


ثبتت لها شعرها بالشباصه:خلصت...وردت ع سؤالها..هيه


لفت بجسمها صوبها من غير ماترفعه من ع الكرسي:انزين والفرق بين حمد وهدى وايد يعني يمكن الفرق بينهم من 4-6 سنين


ميثه اللي تتريا اختها توصل للي تبى تقوله:انزين


وقفت وهي تقول:ليش تزوج هدى مب إيمان مع ان إيمان اقرب له في السن


ميثه اللي بدت تمل :نصيب


ردت من غير تفكير:لا


عقدت حواجبها وهي مستغربه من كلام مريم:شو اللي لا؟!


مريم اللي مشت للكبت عشان تطلع عباتها وشيلتها: إيمان كانت طوال الوقت جدامه بحكم انهم يشتغلون سوى وهدى ماكان يشوفها وايد


ميثه:قسمه ونصيب يامريم..والحين خلي عنج هالرمسه وستعيلي


طلعت ميثه بس مريم مازال الموضوع عالق في راسها


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 5
قديم(ـة) 20-08-2011, 02:42 PM
صورة اصداء الحنين الرمزية
اصداء الحنين اصداء الحنين غير متصل
©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©
 
الافتراضي رد: احتضار الأمنيات بين كفي القدر \بقلمي


" عذوبة عشق "


حين يتجلى الحب في ابها صوره


ويعسف الحانه على اوتارالقلب المخمليه


وتلتحم القلوب ويملأها نشوة اللقاء


ويعذبها نار الفراق بعد الوداع


فتتراقص القلوب على عزفه الشجي


وتحلق في سماء الرومنسيه


في عذوبة عشق


راقصوها انا وانتي والقمر ساهر يراقبنا من هناك


احببتك وعشقتك واسميتك غاليتي


فاين انتي اما زلت ساكن فيك


ام ان البعد قد علمك الجفاء


احن لعينيك وبسمة شفاهك


احبك


يالس ورى مكتبه يقلب في الاوراق باين عليه انه متملل من شي وهذا باين من رمسته ع التلفون مع اخوه منصور


احمد: منصور تراني زهقت من هالسالفه


منصور:احمد كل مشكله ولها حل بس انته ماتفكر كله يالس وتندب حظك


احمد:حتى التفكير مالي خلجه ..هذا غير طلب ابوك اني انتقل في الفيلا


استغرب من كلامه:ليش؟!


وهو يسكر الملف ويفره ع صوب:بنت عمتك بترد من السفر وابويه مايباها تسكن بروحها عشان جذا بيسكنها عندنا


شوي شوي وبدا صوت احمد يتلاشى ومنصور سافر بذاكرته لبعيد ..كانت يالسه في حديقة الفيلا كانت تدرس بس وقفت وخذت برييك..ياها وهو شايل كتابه


منصور: هذي اللي تقول بتيب نسبه


لفت عليه وهي تشرب من كاس العصير بالماصه قالت: حرام عليك والله كنت ادرس بس قلت اخذ بريك


تجدم وسحب الكرسي ويلس والكتاب ع ريوله وهو يطالعها: هالمره ناوي اغلبج


إيمان:تخسي


منصور وهو يتحداها:بتشوفين من اللي بيخسي اذا مايبت نسبه اعلى من نسبتج ماكون منصور يا إيمانوه


ابتسمت ولفت عنه:انزين وشو التحدي؟..هالمره دورك


منصور:هيه دوري..اللي مابيغلب..وهو يلف بنظره ع المكان فجأه ثبت نظره سيده وهي تطالعه واشر براسه وببتسامه خبيثه


طالعت ومافهمت شي وطالعته:شو؟!


قال بخبث وعينه ع النخله اللي جدامهم ع مسافه قصيره وهم تحت ظلها


اللي مابييب نسبه بيرقى النخله


رفعت نظرها ببطء تطالع النخله من تحت لابعد نقطه فيها ولفت بصرها صوبه حس انها خافت عشان النخله طويله وايد وتوسعت بتسامته وبانت ضروسه وقال: تروعتي؟


قالت وهي تبين عكس اللي فيها :اصلا عادي عشان انت اللي بتطلع النخله


قال وعينه بعيونها وبكل تحدي:انزين انزين يا إيمانوه بنشوف..إذا ماخليتج تتعلقين فوق وتزاعجين منصور الحقني ماكون انا


ضحكت وبتحدي :بنشوف يامنصوروه منو بيعلق الثاني في النخله


في ذاك الوقت كانت إيمان وامها واختها في بيت خالها في الفيلا اللي هي الحين لاحمد عشان في ذاك الوقت بعده ماعرس وابوها كان مسافرفي شغل ..وخلصت الامتحانات وطلعت النتيجه ونزلت بسرعه من ع الدري وهي تزقر امها اليالسه في الصاله


تجدمت منها وحبتها ع خدها وتمت تصرخ من الفرح وتناقز: نجحت نجحت نجحت واخيرا...بروح اشوف منصوروه الدب شو سوى


وركضت طالعه من الفيلا حتى ماعطت امها فرصه تسالها عن نسبتها ..ركضت سيده ع الفيلا ودخلت وهي تقول:وين منصور


كانت امه في الصاله وياها بناتها :الناس تسلم بالاول


إيمان اللي عقلها مب وياها:ماعليه خالتي مستعيله وين منصور؟


ردت عليها:منصور فوق فحجرته


تجدمت من الدري وبدت تزقره بصوت عالي يهز البيت من صريخها:منصووووور..منصور الدب انزززل


كان حمد توه بينزل وهو واقف ع راس السلم وطل بارسه وصرخ عليها:هاي انتي وين تتحرين عمرج؟


إيمان:جب يالشيبه


حرق من كلمتها اللي قالتها عشان حمد اكبر واحد في العايله عقب احمد..نزل وهو معصب:انا شيبه اوريج يالياهل


إيمان وهي تكرر الكلمه:شيبه شيبه شيبه


وصل عندها:انتي ماتستحين احترمي اللي اكبر عنج


طنشته:منصووور


وقف في نص الدري:هاه


إيمان :بشر شو النسبه؟


نزل بسرعه وتجدم منها :انتي قولي بالاول


إيمان:لا انت اول


منصور:انتي


إيمان:انت


منصور:بنقول ويا بعض ياللا واحد اثنين ثلاثه


...:93 ..96


صرخ:جذابه


إيمان وبكل ثقه:والله ما اجذب


وتاكدوا من النسبه وفازت إيمان ويا وقت تنفيذ التحدي..كانت متسنده ع النخله ومربعه يديها وع ويها ابتسامة نصر وهي تترياه ايي..طلع من الفيلا وشافها اغتاض وحس انه غبي ولو انه ما حطى هالشرط كان...بلع ريجه ومشى وكل مايتقرب كانت تزيد من فرحتها بالنصر..


إيمان:ياللا النخله تترياك


كان وده يكفخها ع مصخرتها مشت وقفت حذاله وقالت: لا تنسى تيبلي رطب


مشت شوي ووقفت ولفت صوبه وهو مشى يرقي وهو يتوعد فيها..وكل ماوقف قالت له يرقى اكثر ..


وتلاشت الذكرى اللي نحفرت بين اضلوعه وصحت اللي نايم بينها..قال:ليش ياابويه ليش ليش بتسكنها عندنا..عشان تنفتح جروحي اللي احاول اشفيها..ااااااه ياإيمان ليتج ماكنتي فحياتي..


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 6
قديم(ـة) 20-08-2011, 02:57 PM
صورة اصداء الحنين الرمزية
اصداء الحنين اصداء الحنين غير متصل
©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©
 
الافتراضي رد: احتضار الأمنيات بين كفي القدر \بقلمي


"معزوفة رحيل قبل اكتمال الفرح"





غردت طيورالحب بين اضلاع صدري



وابتسمت العذراء ببتسامة طفولية



فغداً تزف الى حبيبها الذي رمى ورود العشق امام قدميها



ودفع مهر تملكها حتى تكون حليلته ليمارس حقوقه الشرعية



فيصرخ فيوجه العالم هذه محبوبتي التي اخترتها من بين



الحسناوات..فتحمر خدوتها البيضاء وتطلى بدماءالخجل



وتنحني جفونها امام معزوفته الرومنسية



ولكن..وليت هذه الكلمة لا توجد في قاموس البشر



تلك الكلمة الحارقة التي



تقضي على ماقبلها وتختم مابعدها ببصمة الأن



فتشوهت تلك الصورة التي تعب الحبيبان عناءرسمها وتلوينها



لم تنفد الالوان ولكن يد استرسلت



ببطء حتى تمحي اثارها...



سارت للميلس بهدوء بويها اللي أي حد بيشوفه يرتاح له ..واول مادخلت من الباب وصلتها ريحة دهن العودعطره المفضل كان يالس يترياها ..وهو كاشخ بثوبه الابيض وغترته الصوفيه اللي فيها زخرفات ع الاطراف..مشت وسلمت ..حبها ع جبينها..


غاليه:ان شاء الله ماتأخرت عليك


تدري ان طبعه مزوحي ويحب يداعب الغير برمسته..رد عليها:لا بس دلة القهوه خلصت


ضحكت وهي تسحب المخدة من على القنفه وقالت:الله يقطع بليسك..فرتها ع الارض ويلست فوقها تستعد عشان تقطع له فواكه..



تاملها وهي ماسكة التفاحه وتقطعها بالسكين وهو يالس ع الكرسي وجدامها الصحن اللي بتقطع فيه..ابتسم وقال:غلايه


طالعته ورجعت تركز ع التفاحه:خير


قال:شرايج نستعيل بالعرس؟


..وقفت شوي عن التقطيع وتنهدت وطالعته..وقالت:لا


يعرف انها عنيده وراسها يابس ع الرغم من البراءه اللي في ملامح ويها:انزين حاس كاني مثقل عليكم بالييه


ماعيبها كلامه وردت عليه:ماجد شو الهرمسه..اول شي انت لا مثقل ولاشي وبعدين هذا بيت عمتك يعني عادي


توه كان بيتكلم الا دخل عليهم اخوانها الاثنين سلموا ومشو ويلسوا ع القنفه اللي عن يمينه..تضايج ..ييتهم خربت عليه اللي يباه


قال وهو يطالعهم :انتو شو يايبنكم الحين؟


اخوانها هب كبار اعمارهم بين 10 و13 سنة


واحد منهم:بيتنا ونحن حريين


نرفزته الكلمه وطالعها :غاليه شوفي ترا اخوانج اذا مايازواعني بذبحهم وبسوي منهم مرقة لحم اوادم


ضحكت عليه وطالعتهم:حبايبي سيروا البلايستيشن تترياكم


واحد منهم:نصور يالس يلعب


ردت عليهم:نصور محد طلع


واحدمنهم:متاكده؟..وعقب ما اكدت لهم طلعوا وهم ماشيين للباب قالت :لا تسكرون..ماكملت كلمتها الا وسكروه وراهم..قالت:ياربيه هاذيل سكرواالباب



ماجد:خلي الباب يولي



غاليه:تبى ابويه يسوي لنا سالفه



طالعها واستنكر كلامها اللي اعتبره اغرب من الغرابه:تراج حرمتي



حبت توضحله شي: بعدنا مالجين ولصرت فبيتك هايج الساعه تكلم



ماجد:تراني اقول خلينا نعجل بالعرس



وهي تاخذ من سلة الفواكه وتقطع :لااا..ابا ازهب



ماجد بالاحاح:انزين الحين زهبي شي وعقب العرس كملي الباجي



قالت بنرفزه خفيفه اقرب للضحك من الجد:لا والله عشان الناس ترمس عني..لا حبيبي اول شي اتزهب وبعدين اعرس



ماجد:لا اله الا الله..تراهن الا جمن قطعه مايبالهن زهبه مازهبه



قالت وهي تضحك في داخلها وهي تشوفه متنرفز طالعت صوبه تكتم الضحكه بس مبين ع ويها:لازم فوق العشرين شنطه



فتح عيونه ع وسعهم:خيبه..وشو بتسوين فيهن العشرين شنطه بعدين بتجدم موضتهن هذا غير ان كرشتج بتصير كبر البرميل



قالت تعترض ع اخر جمله: العيال عقب ثلاث سنين



عصب من جد:على كيفج هو؟



انقلبت الامور من مزح لجد وقالت:هيه عيل شو...اسمع شروطي..زهبه بزهب على كيفي وهذا غيرليلة الحنا ما با اكون اقل من بنات خوالي وعمامي وخواتي والعيال عقب ثلاث سنين لاحقه على الشقى..خلصت كلامها ووقفت ..عليك بالعافيه..قصدها صحن الفواكه اللي قطعته وظهرت من الميلس مخليتنه يفكر



في صالةالبيت وصل ابوها ودخل كانت حرمته يالسه في الصاله



محمد:السلام عليكم



فاطمه اللي تلقته بابتسامه ع ويها:وعليكم السلام



محمد:شفت سياره برع منهو هنا؟



فاطمه:ريل بنتك



محمد:هذا كل يوم ياي مايمل خليه يشلها



غاليه اللي دخلت ع كلمة ابوها:منو هذي اللي يشلها؟ تجدمت ويلست بقرب ابوها



محمد وهويشرب من فنيان القهوه اللي ناولته اياه فاطمه:انتي



قالت بضيج وهي تذكر اللي صار من شوي:ابويه الله يخليك لا تيب هالطاري توني معصبه عليه



طالعتهاامها مستنكره اللي قالته بنتها:عنبو توكم بعدكم ع البر عيل باجر يوم يتسكر عليكم باب شو بتسوون؟!



وياليت باجرما يا ولا شافته العين..باجر اللي نزل دمعة عيوني وخل جوفي يحترق يا بكل برود وسحب مني الفرح وحلم كنت اعد الايام واشوفه جدامي..ااااه مقساك يازمن ييت بدون ميعاد وسلبت مني شي غالي ومابقا منه غير ذكرى اليمه...؟؟؟!!!!!



طلع من الميلس يتحلطم ومعصب وحالته حاله ومايشوف جدامه..سمعه وهو يزقره باسمه وتجدم منه


عمر وهو يمازحه وذاك شاب ضو:حيالله النسيب


ماجد اللي رده خلى عمر يستغرب منه:عمر الله يخليك خلني بحالي


عمر :افا شبلاك ليش معصب؟!


ماكان له خلج يرمس رد عليه:مافيني شي يالله من رخصتك


عمر:وين وين بتتغدا


ماجد:مابا اتغدا ياللا مع السلامه


راح ماجد وهو مقهور على حاله وعمر مستغرب من تصرفه ..مشى كان توه واصل درجات مدخل الفيلا سمع ضحك ياي من صوب المسبح اللي بجانب الفيلا من الجهه الثانيه مشى وشافها يالسه ع الكرسي تضحك وهي تلاعب جلبتها البيضه الصغيره اللي تنقز ع ريولها تحاول تمسك الاسويره..كان يطالعها من بعيد يراقب تصرفاتها


قال في نفسه:مب قادر افهمج ..ليش احسج مره هاديه ومره ساذجه ومره طفله ومره فيج خبثنه ومره..سكت شوي كانه يدور في داخله على وصف يناسبها وكمل..احسج شراة البحر اللي فيه كل الصفات ..اااخ ياهدى ليتني اعرف عنج كل شي..ليش ما اروح وسالها...لالا شو بيقولون عني اذا شافوني وياها..عيل بتم في حيرتك؟..لا لازم اعرف..لازم...



تعديل اصداء الحنين; بتاريخ 20-08-2011 الساعة 03:14 PM.
الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 7
قديم(ـة) 20-08-2011, 03:05 PM
صورة اصداء الحنين الرمزية
اصداء الحنين اصداء الحنين غير متصل
©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©
 
الافتراضي رد: احتضار الأمنيات بين كفي القدر \بقلمي


" بدايةحكاية "





لملمت جراحي حين بعثرها القدر



لأجمعها مشكل منها سلسلة احداث حكايتي



فصولها اناوالاه ووقت مضى



عبق الماضي يفوح منها



ورسائل دونت على جدران الحياة



تحكي ضحكات واوجاع وتأملات



وسفينةابحرت براكبيها



ولكن بنهايةالمطاف



قررت ان تضحي باحدهم



الا وهوأنا



بقلمي





وقف امامهم يأمهم في الصلاة ..وهم خلفه يرددون اذكارها..وبعد ما خلصوا من صلاتهم..يا وقت سرد الحكايةاللي قال انه بيخبرهم بها يلس واتاكا ع اليدار وهم الاثنن عن يمينه ويساره يتريونه يخبرهم طالع لجدام وطلع من الزنزانه لماضي اللي هو سبب حاضره الحين





عبدالرحمن: اتذكر انه كان اخر يوم تدريب وبتخرج من كلية زايد العسكريه..دخلت البيت والدريس(لباس الشرطه)عليي مشيت للصاله ودخلت كان اخواني الصغار وامايه يالسين في الصاله..سلمت ع الصغاريه اللي ركضوا عندي..ورحت عندها وحبيت ايدها وراسها وقلت..





..:امايه باركيلي تخرجت..اليوم كان اخر تدريب وع الاسبوع الياي التخريج





ام عبدالرحمن ودموع الفرح في عيونها:مبروك ياولدي





يلسوا وهو حاس ان الحمل انزاح عن ظهره ..قال: عاد ماوصيج لازم انسوي عزيمه





امه:اكيد يا ولدي عيل ولدي يتخرج وما افرح فيه..عقبال ما افرح بعرسك





قال والابتسامه ع محياه:الله يخليج ليي يالغاليه ويطولي بعمرج انتي وابويه





ومرن يومين وانا مريح في البيت..كان عندي ربيع اسمه خالد..صاحب مشاكل مايطلع من مشكله الا طاح في الثانيه ودايما كنت اخلصه منها وفي يوم كنت اللعب ويا اخواني بلاي ستيشن..كنت مشغول اسمع تلفوني يصيح بس مالي خلجه ورن ورن ..وحرقه من كثر مايتصل..سوالي ازعاج من الرنقات اللي يرسلهم وقلت لاخوي ييب التيليفون واتصل فيه..وياني صوته يطلب مني افزعله..كان صوته يرتجف وهو يرمسني..





خالد:عبدالرحمن ثيبني ياخوك





عبدالرحمن:خالد شفيك؟!





كان يكلمني وباين في صوته الخوف ولا مره سمعته جذا حتى اني خفت عليه بس ابويه طلب مني اخليه ولا ادخل في مشاكله كنت حاس اني بخذله وهذا مب من طبايعي خاصه انه ربيعي ومتصل عليي طالب العون ..اقوله لا ماقدر بيزعل عليي اروحله بيزعل ابويه ..محتار هب عارف شواسوي ابويه من صوب وربيعي من صوب...





نبيل اللي بادره بالسؤال يوم سكت عبدالرحمن: وشوعملت؟





طالعه عبدالرحمن وفي عيونه سؤال وكانه يقوله شو تتوقع؟!....






:













إلى اللقاء



مع تحياتي



اصداء الحنين


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 8
قديم(ـة) 20-08-2011, 04:49 PM
صورة روح زايــــد الرمزية
روح زايــــد روح زايــــد غير متصل
مستشــ¸.·* غرام *·.¸ـــاري
 
الافتراضي رد: إحتضار الأمنيات بين كفي القدر / بقلمي


وعليكم السلام

موفقه ان شاء الله

القوانين ، تحديث جديد ؛


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 9
قديم(ـة) 20-08-2011, 11:50 PM
عاطلة295 عاطلة295 غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: إحتضار الأمنيات بين كفي القدر / بقلمي


بدايه حلوه وموفقه واعذريني اذاما رديت عليك على كل بارت
ودمت بحفظ الله

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 10
قديم(ـة) 21-08-2011, 02:10 AM
صورة على شاطئ النسيان الرمزية
على شاطئ النسيان على شاطئ النسيان غير متصل
༻حِـﮘآيَةِ عِشَقْ مَبَتُوَرهَـْ ༺
 
الافتراضي رد: إحتضار الأمنيات بين كفي القدر / بقلمي


بسم الله الرحمن الرحيم





نورتِ القسم بـ أطلآلتك


موفقه بطرحك





~

الرد باقتباس
إضافة رد

أوهام السنين / بقلمي , كاملة

الوسوم
الأمنيات , القدر , احتضار , \بقلمي
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
روايتي الأولى : أبي أنام بحضنك و أصحيك بنص الليل و أقول ما كفاني حضنك ضمني لك حيل / كاملة ازهار الليل روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 6835 28-05-2019 01:18 PM
وكان أسمها صبح / بقلمي , كاملة مغرومه بلا حد روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 26 22-10-2016 06:07 AM
رواية الله يرحم حبنا اللي قتلتيه / بقلمي ، كاملة خجول الـورد روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 178 17-09-2014 12:20 AM
على كثر السنين / بقلمي ؛كاملة مشـآعر طفلهـْ . . ~ روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 388 28-07-2013 11:48 PM
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات ؛ الزعيـ A.8K ـمه روايات - طويلة 2042 24-02-2010 04:37 AM

الساعة الآن +3: 03:42 AM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم

SEO by vBSEO 3.6.1