صوت الملاك ©؛°¨غرامي جديد¨°؛©

البببآرٍت الحآدٍي عشرٍ ,

"علاآء"

سمعتهآ تقول كلام ما خطر على بآلي بالأساس سألتها : عيدي اذا ممكن؟

رجعت وقالت لي : كيان تقققول أنها ما تحبك واذا شافتك تلوع كبدها

رفعت حاجببي معصب ووجهت كلامي لكيان وقلت لهآ : صحيحٍ الكَلآم؟

أجابت بنفي : لاآه لاآه

ردت البنت إلي جنبهآ وقالت : بلى , توك في كم هالدقيقة الي راحت قايلة لي لا تنكرين

رميت القاروره الي فيها امنيتي بَ ’ البحر وقلت لها اخر كلامي : أنا رايح عشان ما تلوع كبدك مره ثثانية طيب

:بببس أنا !

رفعت يدي وأنا معطيها ظهرٍي : خلاص بلآش تبريرآت ,

ردت علي وهي منففعلة وبنفس الوقت متردده : أنا قلت لك تعال لي كلمني شاركني ف كتابة الأمنيآت , ما قلت لك ! ..صج لزقة

نآظرتهآ ابيها تكمل كلامها ,

: افهم وش صاير أول مو تفهم الحاجة بطريقتك ! ووجهت نظرها للبحر وهي حاضنة رجليهآ

البنت الي كانت بيننآ أول ما بدأت كيان انفعآلهآ رآحت وخلتني معاها وهذا الشيء عطآني الفرصة أني اكلمها من جديد

رحت جنبهآ ومسكت يدها وما اخذت وقت عشان أحس بدفاهم ردت علي بعصبية :

ووووخر عنني , أصلآ أنا ما اعرفك ولآ تعرفني , وووببس عطيتك وجه ققمت تسوي .... آه ( نزلت رأسهآ)

بمآ ان المكآن مظلم والدننيآ ما تنشاف إلآ إني لمحت دمعتهآ

جلست اناظر البحر وقلت لهآ بهدف انيٍ اغيرٍ السالفةٍ: أثثثآريك طفلة تبكين بسرعة , هه

لفت لي وقالت : مانيب طفلة

رفعت حاجبي مستنكر :أجل كم عمرك ؟

ناظرتني بغرور وبعدين لفت ع البحر وقالت : 18 سنة

انفجرت من الضحكة وهي بدورها ضحكت ومسحت دموعهآ و بدأت تزاحمني بيدها وتقول : وخر بعيييد

هدت نوبة الضحك عندي وقلت لهآ : تدرين لو إني متزوج كان جبت بنت بعمرك !!

سرحت بوجهي وهي تدور رد : يععني إنت ,, إنت .. عمرك ف’ الثلاثين كذذآ

كحلتهآ وقلت : أووه بعد سنتين بدخل الأربعين .

لفت لي وهي بقمة الإستغراب : من جدددك .

ضحكت من جديد و بدأ على ملامحها العصبية وهي تقوم: افففففففففففففف ما تنعطى وجه

: كيان ..ههههههههه .. ك هه , ككياااان انتظري .. كيان تكفي تعالي , والله امزح معاك

:- انجججلع ً

- يعني مو راضية عنيَ

- ولا برضضى !!
- اخر كلام ..
- اخر كلام و متأكدة بعد .. لا عاد تتكلم وياي و تجيني ع أنه صدف وانتُ ما تدري

- اوك انا بضل .. الوع جبدك زيادة ..
وسكتنآ

"كيآن"

جلسٍ من جديدِ معآيُ وكمآ احننآ سآكتين ومحد تكلم فبنآ وانا ماسكة القاروره ومو منتبهة لأحد

أخذ القاروره من يدٍي وصرخت : علاآآآآآآآآآء هآتها !

وققآم بسرعة من مكآنه وهو يفتح القاروره ": انتي تحديتيني ,,

ترجيته : الله يخليييييييييييك هآته !

فتح الورقة وانا اضرب بصدره وهو لآ حييآه لمن تنادي , لكن لمن حسيت ان ملامح وجهه تغيرت حآولت اخذ الورقة منه

حتى لو ما التزمت الحدود وأخيرٍآ الورقة صارت عندِي لكن بعد شنو !! قرأهااا ,

جلست مره ثانية على قدآم البحرٍ و هو رجع جلس جنبي , فكيت السلسآل وعطيته بأستسسلام :

هذا الي بغيته ؟

قبلٍ ما يأخذها فك كبكات ثوبه ومدهم لي وقال : وهذا الي بغيتيه ؟

ابتسمت له بسخرية : خلهم عندك لا يتبهدل ثوبك !

ضحك : ههههههههههههه لالا اصلا انا راح اغير الي عليّ

وطلب مني اخذهم قبل لكن انا رفضت وقلت له انت الي اخذهم قبل وتم العراك بيننآ الى ما وصلنا اني انا اخذهم قبل

خذيت الكبكآت من يده ومديت السلسآل ليده وحطيته بدل ما يحطه بجيبه لبسه وهو يناظر فيني :

عشان ما انساكِ

رفعت حاجبي بفهاوه : ما يحتآج

بعد ما خلص من لبس السلسآل قآم من مكآنه

نهاية الببآرٍت اتمنى انه عجبكم

صوت الملاك ©؛°¨غرامي جديد¨°؛©

البارت الثاني عشرٍ

" كيآن "
جلست مكآني لدقايق و يمكن اصبحت هالدقايق ساعات
مليت من جلستي وقررت اقوم انام 3/>

"علاء"
ياحبني لهالبنت حسيتها ع نياتها طبعآ لا يروح فكركم بعيد حبي لها مجرد حب عادي حب اخوي فقط
جلست بالبايكة حقتنآ وقدرت اميزها ع البحرٍ وعيوني دائما عليها شفتهآ تقوم من مكآنها قررت اتصنع النوم
عشان ما تشك فيني ..

ونمنآ !
لكن أبطآلنآ الباقيين ما نآمو احنا بعد لننآ نصيب من الروٍآيه ,

" نوره "
منٍ أول ما حضرنآ البحر وانا ملاحظة على اخو زوجة اخوي علاء < هههههههه طويلة
حركات غريبة مو حركاته مع كيان
بالعكس انبسطت لمن عرفت انهم يتصادفون وكيان متقبلة هالشيء لأن خبري بكيان انها انطوائية
كلما شافني يناظرني بفهاوه وانا ماني عارفة شنو قصده انا لازم اعرٍف

انبطحت على المخده بتعب وشغلت موبايلي وحطيت السماعيات بأذني ع موسيقى هادية
والجو كآن هادئ امهاتنا نايمات لكنن انا مع حور ووداد صاحيات

اما سمية و كيان وميرفت غلبهم النوم ونامو

وداد : نوره المكآآن هاادئ
كنت مندمجة بالموسيقى ولا ما انتبهت شنو تقول
حور : ايييييييه سكتي ببس لا تصحين سميوه مع كيان تراهم بيرجون الدنيا
لقطت كم كلمة وعرفت السالفة وقلت لهم : هههههههههه يعني هم اساس الشطانة
وداد : ايه ههههه

باليوم الثاني

" كيآن "
صحيت من النوٍم مالقيت احد بجنبي غسلت وجهي ونشفته وبدلت ولبست الشيله مع العبايه
لقيت الاهل متجمعين ع البحرٍ ويفطروٍن !!!!

صرخت وانا ما تزحزحت من البايكة : يالشيون ولا تقولون لي انكم بتفطرون هننآ :@
لقيته ملتفت لي ويقول : صباح الخير
ما عطيته وجه او بالاساس ما انتبهت له يقول كذا لأن صوته قريب للهمس
رحت لهم وانا معصبة وصفعتهم وحده وحده وهم يضحكون ع حركتي
وانفرشت بجلستي عندهم وانا معصبة وماده بوزٍي : صبروٍ عليُ صبرٍو شيووووووون .. آآي آآي =PpP

ايش فيك ؟
ههههههههه الجرحَ ..

ما عبروٍني البنات ونطقت وداد : بنات والله طفش خلونآ نسوٍيها ونسبحٍ !!!
سمية : هههههههآي وداد انتي مجنونة رٍسمي
نوره : سمية وش فيك على ام الدود ما قالت الا الحق تراها
وداد بعصبية : ما اسمي ام الدود اسمي الودآد
حور غصت المويه الي تشرٍها و صفرت وهي تقول : احلى يا الودـآآآآآآآد ههههههآي اصلا انتي اسمك من غير الف ولام مكثثره عليه لويش
وداد : اقول بنات شكلي بسويها وبسبح منٍ جد !!
نوره بمآ انها كانت وسط البنات مدت يدينهآ على عيون البنات وقالت : غمضو عيونكم .
وداد فتحت عيونها : هااااااااااااه لا يكون ببالك اني بسبح بمايوه ترى السترٍ زين
نوره بعدم اهتمام : ادري ببس استعبط
وداد : يا شين الاستعبآط بهالاوقات
نوره : تسبحي محد ماسكك ؟
وداد : اووووك هين بتسبحٍ وووو الحين بعدِ

( نكملٍ بعد قليلٍ حبايبي *_^)

في أوادم نسينآ ما رٍحنآ لهم اوووه الشباب لا يزٍعلون =))
رضوآن : ياااشييخ من البارح واحنا على ذا الحالة يا طالعين نتمشى او نسوي العشا او نعدل الخيمة واغراضها
علي : اييه والله
علاء : هااه وش رايكم نلعب كره ؟ حمآس صح؟
مآلك : يا ابو الافكارٍ !!!
علاء : وش يبي لها يعني نلعب باربي وفله مثلا هههه
رضوان : مالك امل ههههههه

طيبَ

"كيآن"

البنآت جآلسينٍ جنبُ البببحرٍ والشباب بالجنب الثثاني
نوره : اوووه فطوٍم بتصحى وانا ماني فاضية لصيآحها بوٍديهآ لأمهآ !
البنآت : اوك
حور : انتبهي عليهآ
نوره : لاتوصي هذي بنت اخوي الهبلة ,

مشت نوره ب فطوم ورفعتهآ من على صدرٍهآ : كفاية نوم يابنت
ونوره فهت على اللي يلعبو كورة ونست انّ فأطمة موجوده بين يدينهآ

كلما لها وتبعد كلما لها وتبعد ..
سمعت سيارة تفحط والتفتت لجهة الصوت
, نووٍره ناظرٍت في فاطمة وهي مو مصدقة : فطوم فطووووووووووم فطوم لآآآ فطووم فطووم لاآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآ
اجتمعوٍ الشباب حواليهآ وهي حاضنه فاطمة ومو راضية تشيلها من عندهآ : ماني بروح معاها المستشفى ماني موخره يدي عنها
مالك : الحقيني ع السياره يالله !



ياترى وش بيصير ل’ فاطمة و نوره ؟ بيصيرٍ لها شيء ؟!

انتظر الرد حبايبي


دعواتكم لي يارب

صوت الملاك ©؛°¨غرامي جديد¨°؛©

البارت الثالث عشرٍ 8-|
" علاء "
بنت اختي , فاطمة الي ياما لعبت معاها وسليتهآ اشوفهآ الحين
طايحة ع الارض والدم يملي وجههآ .. فجآءه سمعننآ صرخة ميرٍفت : بنتتتتتتتتتتي بنتي ,
والحريم يهدونهآ ,, ام وسام : اذكري الله اذكري الله
ميرفت : وييييين بنتي وينهآ وينهآ .. لمحتني من بعييد ونادتت : علآآآآآآآآآآآآء علاآآآآآآآآآآآء
. اناا لأ تسألون عن حآلي لأني اول مره اشوف اختي بهذي الحالة تبكي , تترجى , تعبانة !! والا ماله نهاية من الالم

طلبت مني اوصلها للمشفى الي هم فييه وقبلٍ ما اروح ....

: ميييرفت مييرٍفت !!!!!!!!!!!!
التفتت ميرفت لهآ .. : بروح معاكم عشن اتطمن عليها ,,
ميرفت : بسرعة كيان


صعدنآ جميعآ ع السياره , و للمستشفىآ

" كيآن "
أول ما دخلت المستشفى لقيت نوره بحاله فضيعة الدم يغطي عباءتها ووجهآ في اثآر من الدم
ولمن لاحظتني صرخت : كيااااااااااااان كياااااااااان , و مشت لي وحضتنتي !!

جآتها حاله غريبة مدري اسميها هذيان او صدمة كانت تهذي بأسمي واسم فاطمة : كيااان فااااطمة يااكيااان
وانا مالي حيل عليها غير امسح على راسها واهديها ووابكي معاها ,,

طلعت الدكتوره من الغرفة وقالت بأسى : الباقي بعمركم

ميرٍفت الي واقفة جنب مالك صرخت : بنننننننننتي وطاحت مغشي عليهآ اماا نوره كانت بحاله بكاء شديد

نوره وهي تصارخ : انتوو السبب انتو كلكم السبب ..

تراجعت نوره من خوفها واحتمت بي و صارت تبكي



"علاء"
مر شهرٍ كامل على وفاه فاطمة الصغيره وميرفت لازالت بحاله صدمة شديده ,
اكل ما تأكل جسمهآ نحف زياده وما تبي تشوف مالك اببببدآ اما مالك يعاندهآ و يزورهآ يمكن تتحسن حالتهآ

و نوره , آآه علييك يا نورٍه .. اعظم من حاله ميرٍفففت بكثثير
.
.
.
" كيـــآن "
بدآت دايما ازور نوره اخفف من صدماتها اساعدهآ بكل حاجة
اقتنعت نوره واخيرا ان هذي سنة الحياه وان كل بني ادم ماشيين هالطريق ونست الحادث والي صار به لكن ما اخفي عليكم
ان بعض الاحيان تتألم اذا انذكر اسم فاطمة واحنا منعنا احد يذكرها و بالخصوص اذا كانت نوره وميرفت مع بعض
لكن في مشكلة إن ميرفت ومالك ماصارو يشوفون بعضٍ ولا يكلمون بعض من صار الحادث

نوره: بنات ما يصيرٍ كذا والله حرام خلونا نرجعهم لبعض لا يوصل هالشيء للجفاء
وداد : اييييهُ اي جفاء يا نوره يمكن يوصل لطلاق
حور : ببسكم لا تفاولون
وداد : احنا ما نفاوٍل هذي الحقيقة

قررت ابدي رأيي انا واخيرٍآ: بنات عندي خطة لكم


نوره تتصنع البكاء : مااااااااااالك تكفى تعال انا خايفة لوحدي طافية الكهرباء
مالك : طيب انتي فينك؟
نوره : انا ببيت اهل ميرفت
مالك: وش وداك هناك وش تسوين
نوره : انت تعاااااااااال
مالك طيب طيب شوي واجيك


جلسو البنات بغرفة علاء اما انا خذيت الموبايل معاي عشان اشوف ايش الي بيحصلٍ
دخلٍ مالك الفيلا و راح يفتش بالبيت وينادي نوره نوره وينك

فتح جواله يفتش عن نور او اي شيء شاف شمعة موجوده ب المنضده و جنبها ولاعة
ودخل غرفة ميرفت , وشاف شخص نايم ع السرير , : تقولين تعال و انا خايفة وبالاخير تخمدين

راح لجنب التسريحة و حط الشمعة و وجلس معطي الشخص النايم ظهره وحط راسه

,,
"علا"
كيان التفتت لورى : بنننات تتوقعون وش صارٍ عـ........ بنات بنات وين راحو هذول
مشت بالبيت وهي تنادي عليهم: بناااات بناات وين رحتو بنااات
حست بحركة غريبة قدامها ونادت : نوره هذا انتي نورره لا تتسيخفين وطلعي نوييير
قربت اكثر للجسم الي يتحرك ونط عليها شيء وبدأت تصارخ وتراجعت لورى وحضنت ... حضنت منوٍ

: ودااااد هذا انتي ووداد في شيء يتحرك هناك والله هالبيت يخرع انا قلت لكم لا تجون فيه
ابتسمت وانا اقول : انا مو ... انا مو وداد

فكت يدينها عني وقالت بتعجب : علاء .. نزلت راسها بحياء وقالت :أنا اسفة ما كان قصدي

رديت عليها : حصل خيرٍ =))
ناظرت فيني وقالت :زين باااي


نروح لعند مالك !!

تحرك مالك ورفع راسه من الطاولة وناظر : الى الحين نايمة

.. نزل راسه يعبث بأي شيء لحين تصحى ..

صحت من الننوم وناظرت الجالس قدامها : علاء هذا انت
مالك انصدم : ميييرفت؟؟
ميرفت بأستغراب : هذا انت !!! وش جاااببك هننا .. ومن قالك تدخل اصلا
مالك : انا ما ادري الكهرباء انطفت هنا وقالو لي ان نوره عندكم
ميرفت : وش جااااابببك تبي تزيد جروحي و لا تبي تذبحني انا زيين انت نسيتك ( بكت ) تبي ترجع مره ثانية تذكرني فيييك
قامت ميرفت من سريرها و بدأت تدق الباب : فففتتتتحو الباب يالي ما تخافون رببكم فتحوه افتحووووووه فتحوووووه
مالك : مييرفت مييرفت مييرفت هدي مييرفت
ميرفت بدأت تصارخ بوجهه :وش لك شغل بي .. فتحو الباب فتحوووووووه فتحووووووووه
مالك نفذ صبره وصرخ بوجهها : ميييييييرفت خلاص
وهي لازالت تدق الباب وتصرخ مسك يدها على الباب و قال : وبعدين معاااااااااك
بكت بصمت و راحت تحضن مالك وهي تقول : مو قادره انساها كله منك كله مننك انت الي مو راضي تخليني انساها
قال بحنية : خلاص حبيبتي هدي ما يحتاج كل هالبكاء
تضربه على صدره من القهر والآلم الي فيها وهي تقول : مو قاااااادره انســــــــاها مو قاااااادره

حملها بين ذراعه و وهي حافره صدره براسها و جلسها ع السرير لكن توه بيشيلها من حضنه مسكته من قميصه وهي تقول:
لا تتركني .. لا تتركني مثلها

مسح ع شعرها وهو يقول : انا ما اتركك ابداً


نهاية البارت =))

بليييز حبايبي حاولو تتفاعلون مع الرواية رجاءآ حتى المتابعين بصمت ارجو انكم تكتبون رد
عشان احس ان فيه احد يتابع لرواية مو انزل وما احد يرد :/

صوت الملاك ©؛°¨غرامي جديد¨°؛©

البارت الثالث عشرٍ 8-|
" علاء "
بنت اختي , فاطمة الي ياما لعبت معاها وسليتهآ اشوفهآ الحين
طايحة ع الارض والدم يملي وجههآ .. فجآءه سمعننآ صرخة ميرٍفت : بنتتتتتتتتتتي بنتي ,
والحريم يهدونهآ ,, ام وسام : اذكري الله اذكري الله
ميرفت : وييييين بنتي وينهآ وينهآ .. لمحتني من بعييد ونادتت : علآآآآآآآآآآآآء علاآآآآآآآآآآآء
. اناا لأ تسألون عن حآلي لأني اول مره اشوف اختي بهذي الحالة تبكي , تترجى , تعبانة !! والا ماله نهاية من الالم

طلبت مني اوصلها للمشفى الي هم فييه وقبلٍ ما اروح ....

: ميييرفت مييرٍفت !!!!!!!!!!!!
التفتت ميرفت لهآ .. : بروح معاكم عشن اتطمن عليها ,,
ميرفت : بسرعة كيان


صعدنآ جميعآ ع السياره , و للمستشفىآ

" كيآن "
أول ما دخلت المستشفى لقيت نوره بحاله فضيعة الدم يغطي عباءتها ووجهآ في اثآر من الدم
ولمن لاحظتني صرخت : كيااااااااااااان كياااااااااان , و مشت لي وحضتنتي !!

جآتها حاله غريبة مدري اسميها هذيان او صدمة كانت تهذي بأسمي واسم فاطمة : كيااان فااااطمة يااكيااان
وانا مالي حيل عليها غير امسح على راسها واهديها ووابكي معاها ,,

طلعت الدكتوره من الغرفة وقالت بأسى : الباقي بعمركم

ميرٍفت الي واقفة جنب مالك صرخت : بنننننننننتي وطاحت مغشي عليهآ اماا نوره كانت بحاله بكاء شديد

نوره وهي تصارخ : انتوو السبب انتو كلكم السبب ..

تراجعت نوره من خوفها واحتمت بي و صارت تبكي



"علاء"
مر شهرٍ كامل على وفاه فاطمة الصغيره وميرفت لازالت بحاله صدمة شديده ,
اكل ما تأكل جسمهآ نحف زياده وما تبي تشوف مالك اببببدآ اما مالك يعاندهآ و يزورهآ يمكن تتحسن حالتهآ

و نوره , آآه علييك يا نورٍه .. اعظم من حاله ميرٍفففت بكثثير
.
.
.
" كيـــآن "
بدآت دايما ازور نوره اخفف من صدماتها اساعدهآ بكل حاجة
اقتنعت نوره واخيرا ان هذي سنة الحياه وان كل بني ادم ماشيين هالطريق ونست الحادث والي صار به لكن ما اخفي عليكم
ان بعض الاحيان تتألم اذا انذكر اسم فاطمة واحنا منعنا احد يذكرها و بالخصوص اذا كانت نوره وميرفت مع بعض
لكن في مشكلة إن ميرفت ومالك ماصارو يشوفون بعضٍ ولا يكلمون بعض من صار الحادث

نوره: بنات ما يصيرٍ كذا والله حرام خلونا نرجعهم لبعض لا يوصل هالشيء للجفاء
وداد : اييييهُ اي جفاء يا نوره يمكن يوصل لطلاق
حور : ببسكم لا تفاولون
وداد : احنا ما نفاوٍل هذي الحقيقة

قررت ابدي رأيي انا واخيرٍآ: بنات عندي خطة لكم


نوره تتصنع البكاء : مااااااااااالك تكفى تعال انا خايفة لوحدي طافية الكهرباء
مالك : طيب انتي فينك؟
نوره : انا ببيت اهل ميرفت
مالك: وش وداك هناك وش تسوين
نوره : انت تعاااااااااال
مالك طيب طيب شوي واجيك


جلسو البنات بغرفة علاء اما انا خذيت الموبايل معاي عشان اشوف ايش الي بيحصلٍ
دخلٍ مالك الفيلا و راح يفتش بالبيت وينادي نوره نوره وينك

فتح جواله يفتش عن نور او اي شيء شاف شمعة موجوده ب المنضده و جنبها ولاعة
ودخل غرفة ميرفت , وشاف شخص نايم ع السرير , : تقولين تعال و انا خايفة وبالاخير تخمدين

راح لجنب التسريحة و حط الشمعة و وجلس معطي الشخص النايم ظهره وحط راسه

,,
"علا"
كيان التفتت لورى : بنننات تتوقعون وش صارٍ عـ........ بنات بنات وين راحو هذول
مشت بالبيت وهي تنادي عليهم: بناااات بناات وين رحتو بنااات
حست بحركة غريبة قدامها ونادت : نوره هذا انتي نورره لا تتسيخفين وطلعي نوييير
قربت اكثر للجسم الي يتحرك ونط عليها شيء وبدأت تصارخ وتراجعت لورى وحضنت ... حضنت منوٍ

: ودااااد هذا انتي ووداد في شيء يتحرك هناك والله هالبيت يخرع انا قلت لكم لا تجون فيه
ابتسمت وانا اقول : انا مو ... انا مو وداد

فكت يدينها عني وقالت بتعجب : علاء .. نزلت راسها بحياء وقالت :أنا اسفة ما كان قصدي

رديت عليها : حصل خيرٍ =))
ناظرت فيني وقالت :زين باااي


نروح لعند مالك !!

تحرك مالك ورفع راسه من الطاولة وناظر : الى الحين نايمة

.. نزل راسه يعبث بأي شيء لحين تصحى ..

صحت من الننوم وناظرت الجالس قدامها : علاء هذا انت
مالك انصدم : ميييرفت؟؟
ميرفت بأستغراب : هذا انت !!! وش جاااببك هننا .. ومن قالك تدخل اصلا
مالك : انا ما ادري الكهرباء انطفت هنا وقالو لي ان نوره عندكم
ميرفت : وش جااااابببك تبي تزيد جروحي و لا تبي تذبحني انا زيين انت نسيتك ( بكت ) تبي ترجع مره ثانية تذكرني فيييك
قامت ميرفت من سريرها و بدأت تدق الباب : فففتتتتحو الباب يالي ما تخافون رببكم فتحوه افتحووووووه فتحوووووه
مالك : مييرفت مييرفت مييرفت هدي مييرفت
ميرفت بدأت تصارخ بوجهه :وش لك شغل بي .. فتحو الباب فتحوووووووه فتحووووووووه
مالك نفذ صبره وصرخ بوجهها : ميييييييرفت خلاص
وهي لازالت تدق الباب وتصرخ مسك يدها على الباب و قال : وبعدين معاااااااااك
بكت بصمت و راحت تحضن مالك وهي تقول : مو قادره انساها كله منك كله مننك انت الي مو راضي تخليني انساها
قال بحنية : خلاص حبيبتي هدي ما يحتاج كل هالبكاء
تضربه على صدره من القهر والآلم الي فيها وهي تقول : مو قاااااادره انســــــــاها مو قاااااادره

حملها بين ذراعه و وهي حافره صدره براسها و جلسها ع السرير لكن توه بيشيلها من حضنه مسكته من قميصه وهي تقول:
لا تتركني .. لا تتركني مثلها

مسح ع شعرها وهو يقول : انا ما اتركك ابداً


نهاية البارت =))

بليييز حبايبي حاولو تتفاعلون مع الرواية رجاءآ حتى المتابعين بصمت ارجو انكم تكتبون رد
عشان احس ان فيه احد يتابع لرواية مو انزل وما احد يرد :/

صوت الملاك ©؛°¨غرامي جديد¨°؛©

البارٍت الخآمسٍ عشرٍ =$

"سمية"
وٍاخيرا جآه دوٍري بالروٍآية
جالسة ع الصوفآ و مطفية الأنوار عشان الجوٍ يكون احلى
والكوفي جنبي .. سمعت صوت من باب الخروج ومن بعده ع طول سمعت طرق الباب
فزيت من مكاني وقلت : مننو؟
ردو البنات بصوت واحد : احنــــــآ
فتحت الباب ورحبت بهم : ياهلا والله شجابكم لهنآ؟
حور وهي تفك الشيلة من عليها : سكتي بس هربانين بغينآ نموت
رديت بتعجب : ليه شنو صايرٍ؟
وداد : ولا حاجة بس حبينا نصلح بين ميرفت ومالك !
قلت : هه عارفة بهالشيء بس شدعوه هالشيء بغى يموتكم
حور : اييييه ما عليك من الهبلة وداد , دخلنا غرفة علاء وهو صاعد لنا كيان هربتنآ
حطيت يدي على قلبي وقلت : وبخصوص كيان وينهآ
وداد : مـ...
حطت حور يدها ع فم وداد وقالت : ما عليك منها بتلحقنآ بعد شوي
قلبي نغزني مدري حسيت ان بيصيرٍ شيء .. حورٍ : حرٍ يانااااااس
جلسو البنات ع الصوفا وقلت لهم : تبون شيء عصير ماي حليب ؟؟
حور : الله يخسك وش حليبه بهالليل × بمياعة × جوس بباررررد ويسرسحِ
وداد : ايه عصيرٍ ثلجٍ
لويت فمي وقلت : وييييه طرارين ومتشرطين نقزو ثنيناتهم وهم يقولون : عييييييدي
قلت بإرتباك : هه لااه لااه ولا شيء بس قلت ان الجو مره شوب
حور : افكر بعد

نزٍل علي من الدرج : احــم أحــم ..
تغطو البنات حور ردت : شخبارك علي ؟
و نفس الشيء قلدتها وداد : شخبارك؟
نزل راسه وعطاهم ظهره وهو يقول : بخير الله يسلمكم و انتو شخباركم وشخبار الوالده ؟
حور : الحمد الله كلنا بخير .. والوالده تسلم عليك
: الله يسلمها عن اذنكم
حور : اذنك معـــك

.. وزعت عليهم العصيرٍ تفضلوٍ ..
وداد : زاد فضلك ..


انطرق الباب من جديد نادييت : منـــــــوووو؟
: انا انا افتحي انا نوره
وجهت الكلام ل حور ووداد : هذا هي نوره جت شكل كيان معاها !!
فتحت الباب وسلمت عليها وسألتها عن كيااان : هاااه ؟ اممم.. مسافة الطريق وجاية شكلها

رديت برحابة صدر : طيب تفضلي

ووٍين كيــــآن ؟؟؟؟؟؟؟؟


" عــلآء "
لحقتها على طووول وهي بدورها قامت تركض وباين عليها الخوف
انا من سرعتي وصلت لها وعديتها لدرجة اني صرت قدامها وصدمت بي
بصوت هادي اللي يسبق العاصفة: دااااااااااااااااخلة غرفتي هآه ,؟
وبصوت عالي : اكيد مآخذه دفتر أو سارقة شيء هوُ هذيك المرة لقيت عندك دفتري يمكن تسويها ممرة ثانية
كيان : ماسرقت شيء واللهـ
قاطعتها : لاتحلفيييييييييين !!!
كيان ببحة صوت : ما اكذب
: وش يضمن لييييي؟
كيان : حلـــــفت
- كذابة وستين كذابة
- علاء خلني اشرح لك السالفة

- لاتشرحي لي ولا شيء
- علاء انا دخلت غرفتك عشـ...

ولقيت يدي تنمد على خدها بقوة
انفكت شيلتها وطاح شعرها الي قدام على عيونها وخبت نص وجهها الثاني بيدها بحالة من الصدمة وتبكي بصمتت
يدي لازالت معلق : انتي اللي اعترفتي بنفسك انك داخلة غرفتي
تسارعت شهقاتها و حسيتها تموووت ..
مالي قوه اسوي لها شيء اسكتها أو احاااول اعتذر ولو بنص الي سويته لها ما صدقت حلفها مع اني حسيتها صادقة
مسكت يدها ازيلها واشوف وجهها سمعتها تقول : بـ.. عـد عـ.ـنـ...ـي
: كيـآن اسف ما كان قصدي ..
سكتت شويه و مسحت دموعها وقالت : مو غريبة عليك
نزلت لمستواها وقلت بترجي : كيف يعني
ابتسمت بكآبة : من عرفتك وانتّ ع طول تعصب عليُ وتفهم الامور غلط
وكمل برجآء : وانتِ من عرفتك مو راضية عني
ناظرتني بأستحقار : ولا برضى عنك

وهو يحك راسه : طيب وين رايح بهالليل
- اظن انّ مالك شغل
- شنو مالي شغل .. بنت تطلع من البيت بأنصاص الليال و تقولين مالي شغل
- ايه مالك شغل ولا عاد تسأل بامور ما تخصك يا علاء
- طيب خليني اوصلك ؟
- لو يعططل ..
- كيييآآآن .. اخر طلب هذا .. خليني اوصلك
- ما ابيُ
- كييييييييييآآآآآن
- طيب طيبَ




" مـآلك "
ناااامت الليل بحضني والحطب الي بيننا طــــــآح
لكنها سرعان ما صحت وطلبت مني مويه جربت افتح الباب لقيته مفتوحٍ
ورحت للمطبخٍ و جبت لها كآسه الموٍيه
جلست على الصوفا الي كانت قريبة من السرير شربت المويه وحطتها على الطاولة بجنبها
والتقـــت عيوننآ ببعضٍ لكنها ما صدت مثل ما كانت تسوي بعد ووفاه فاطمة .. لاااه طالت نظراتنآ
اشتغلت الكهــرٍبآء
ابتسمت وحكيت خشمي : هه كآن الجو احلى بالظلمة =))
ابتسمت ابتسامة رضا وقالت : تقدر تطفي الانوار !
-
نترك العشاقٍ ع جنب

++++
" كيــــآن "

- قبل ما نروحَ ممكن لحظَة ..
- خذي راحتك ..
وبهمس تقول : غصباً عنك اخذ راحتيُ

راحت لعند الطبلون بتاع الكهربآءء وشغلت بآقي الأنوار
ناظرهآ بفهاوة شتسوي انتِ
- قلت لك لا تسأل عن امور ما تخصك
- كيان لا تتسيخفي واجد .. هذا بيتنآ واظن هذا الشيء يخصني
- اوك اوك احنا االلي خلينآ مالك و ميرفت يتصالحو

- أهـآآ
- يالله يالله تأخرنآ

وصلنـآ لعندِ بيت عمتي ام عليُ ( سمية ) =))
شفت البنات يناظرون ومنفجعييييييييين ..
حور فاتحة فمها : كيـــآن .. ما هذا الذي اراه ؟

تتوقعون وش شايفة حور ؟

صوت الملاك ©؛°¨غرامي جديد¨°؛©

البارٍت السـ6ـآدسٍ عشرٍ :]
" حــورٍ "

ياخي انفجعت انصدمت من هول الي شفته
.. كيان راكبة سياره عللاء معاااااه Oh my God

طلعنآ جمييعٍ الا سمية ضلت داخل

قلت: وٍش تسوين عنـــدك ؟؟؟؟ جنب هذا (واشرت على علاء بطوله)

رد علي بأسلوب مدري وش اسميه : وشو هذذذا , اسمي علاء .. عمك علاء

كيان بهمس :- تخسي إلآ انتّ

تخصرت : لا شيخ .. ( قلبت كلامي لكيان ) وش عندك راكبة معاه؟

كيان : ابد الاخ ترجاني عشان اركب معاه
علاء بدأ يناظرني بمعنى اسكتي

نوره صغرت عيونها : علينـــــــــــآآآآآ؟

رد علاء : علينآ ملابسٍ .. شاكين بشيء؟

جاوبته : نصٍ شششك

: بسك حوييير تركي البنت لحالها

تمسخرت : تركي ولا علاء هاهاهاي

كيان : بنات عن المصاله الزٍآيده دخلو لداخل

علاء خذ سويش السياره من جيبه وقال : يالله كيان انا استأذن

فتحت عيوني : وووش معنى كيــآن؟

رقص حواجبه وهو يقول : اودع صديقــتي :pPp

كيان بغرور : سلامات .. من متى ؟

علاء يبتسم على جنب : من اليوم !

وداد :- ووونآآآسة

اما انا ونوره بحاله انفجاع شديد يعني ما تتصورون فاتحين فمنآ والسعابيل طالعة هعآي

طلعٍ عليُ اخوٍها من الحديقة الخلفية وهوٍ يقول : ششصايرٍ؟

علاء : اهلييين شبيه اسمي !! (اشرٍ لنآ ) دخلو دآخلٍ

انا ما قدرت ارادده لأني اخجل من عليُ مدري ليه والبنات لحقوني

جات اختي جنبي وهي تقول : حوووويرٍ غريبة ما راددتيه !!

رديت : وداااادوه بعدين علي ياخذ عني فكره سيئة ..

نوره : اوومآ الفكره السيئة ذي , اصلا من زمآن ماخذ عنك هالفكرة

كيـآن : دخلو دخلوٍ بببسٍ كأني انا صاحبة البيتُ

سمية تهزٍ رجلها بعصبية : كــآن تأخرتوٍ , انتوٍ تدرون انكم لمنٍ تكلمون الرجال تعتبر خلوه

صفقت بيديني : عاااااااشت المفتيه =))

وداد : صجٍ كلام الاخت سمية , جزآك الله خيرا اختاااه

سمية بنفاذ صبرٍ : دخلو انتي وياها لا اشوتكم

" ودٍآد "
دخلنآ الفيلآ وفسخنآ عباياتنآ لأن علي وخرجٍ مع علاء ف مافي احد حرٍآم علينـآ =))

استأذنت سمية .. اما الباقي جلسنآ ع الصوفا وبدأت نوره تقلب بالقنوآت ..

حورٍ وهي تتعلك : وداااد ودااد ودادوه ويهد

رديت عليهآ : هممممممممم همممممممم شبغيتي؟

: جيبي موٍيه ..

نوره : وانا بعد جيبي لي ..

ناظرت كيان وقلت : كيــآن رجاءا كملي عليهم انك تبي

طبعآ ما استوعبت الكلام الا بعد وقت لأنها كانت مفهية ناظرتني : هااااه , لا مشكوره حبيبتي

نوره : يؤؤؤؤؤؤ يؤؤؤؤؤ كيآن وش صايرٍ وش فيك؟

حضرٍت سمية لنآ وهي تحط الضيافة : وش فيهآ هذي هي مشاء الله وش زينهآ وش حلاتها

حور بفهاوه : لاء لاء غير طبيعية البنت صايره مؤدبة و وذوق وو

ما كملت حور جملتها الا و كيآن ناطه عليها : يااااااااااااسلام وش شايفتني ما عندي ذوق واذا ما عندي مخليه الذوق للللك حوير

حور وقفت من مكانها : حبيـــــــــــــــبتي كيآن , ايــــــــه هذي كيآن الي اعرٍفهآ

صرخت كيآن :- لآآآآآآآآآآآآآى والله يعني ما تعرفيني الا ب’ هبالي

رديت انا عليها :- تبين الصراحة ولا بت عمها هع هع
كيآن :- الصرٍآحه اكيد !!!

جاوبت بإرتبآك :- احنآ .. أحنا ما نعرفك الا بهبالك .. و نزلت راسي و غمضت عيوني كأني انتظر صفعة
فجأهء جآ صوت :- وووووودددآد !!!!
فتحت عيوني شفت كيآن ماسكهة سكين وهي تقول :- بهذذذذي وقسمآ
نطرت من محلي و تخبيت ورى سميهة
ما شفت الا البنات كلهم يضحكون

رجعت مككآني وانا ماده شفايفي بزعل !!

في اليوم الثاني
اليوم منآسبة مهمة و اكثر اهمية من كل منآسبة

هو يوم الي انولدت فيه انا عيد ميلآدي *_^


: نونو تكفيييين ما باقي غير يوم على عيد ميلادي =(
نوره : يا عيوني والله ما اقدر
:- عشاني عشاني عشاني تكفيييييييين
نوره :- عشاني ولا ع بيبسي
:- لا عآد بلا مزززح يالله قولي بتروحين معايا ولالالا

:- طيب اشوف الوالده وارد لك خبرٍ

نهاية البارت

صوت الملاك ©؛°¨غرامي جديد¨°؛©

البارت السابع عشر " 17 "

اليوم تاريخ 29 /8
في هذا اليوم نولدت انا وبدأت اول انفاسي في هذي الحيإه
جيت ع الدنيإ انا " كيآن " بكل رحابة صدر اقول لنفسي
" كل عام وانا بخير " سنة خير علي يارب
عمري صار 19 سنة

باقي لي سنة واطق العشرين ههههه يممهة كبرت

نوره اتصلت علي وقالت ان امها ما رضت
فأضطريت اروح اتسوق مع امي

-
باليوم الثاني

سمية ونوره ووداد قامو يشتغلون بتزيين البيت
اما حور راحت مع ... !!
حور راحت مع منو و ؟

وداد : حور راحت مع علي تجيب الاغراض
- لوحدهإ !!!!!!
سمية : شنو لوحدها قالت لك مع اخوي
- لالا ما اقصد كذا اقصد حور و اخوك لوحدهم ؟
نوره من فوق السلم :- اخوك سلوم ما قصر راح وياهم , اآآآه سميووه جوديني لا اطيح
سمية : مجودتك !
- امممم فكرت بعد
سمية : شنو فكرتي !! كيان اعقلي , وابعدي هالافكار عن مخك
نوره : وحتى لو حويروه راحت معاه لوحدها ترى علاوي ملتزم ويخاف الله
سمية : ههههههههه وين علاوي اصغر عيالك
- هههههههههه اخوك وتدلع اسمه المفروض تستانسي

-
بالسوبر ماركت

طلعنا ع السوبر ماركت وانا خايفة مع علي لوحدنا يعني سميوه ما جات معانا بس ضيآء اخو نورة الصغير
لا ولاهي بعد ! ييياربي
نزلنا من السياره وناظرت فيه من ورى اللثمة وابتسمت ابتسامة استحالة يقدر يشوفها
دخلنا وبنص الطريق عطاني عربة وقال لي : اشتري الاغراض انا راح اكون جنب المحاسبة

همس في اذن ضياء وجالي ضياء طاير مباشره
بدأت اشتري الاغراض وكل ما اخذ غرض يأخذه ضياء مني ويقول
:- عنك عنك لا تتعبي روحك

استغربت من معاملته لي ضياء طول عمره ما همه الا نفسه
ما توقعت منه يساعدني لكن ما استبعدت ان احد راشاه

ناديته : ضياء !!!!
رد علي بإرتبآك : هإ ؟
- من مسلطك علي
: مآحد !
- علينـــــآآآ !
ضياء : شوفي انا بقولك بس مو تقولين ل’ علي !

رفعت حاجبي : وش دخل علي بالموضوع !
ضياء : شنو وش دخله الا دخله ونص , هذا علي موصيني انتبه عليك واراقبك ووين ما رحتي ووين ما جيتي

- اهاا

ضياء/ , وقال بيعطيني "بهمس" فلووس !! بس انا مو بخيل راح اتقاسمه معآكي
- خبل .. يعني مو لسواد عيوني ... عشان الفلوس انقلع يالاثثول !!!

- راح عني وهو يضحك بصوت عالي

-
احـم !
انا علي تعرفوني مو !

جلست اتململ عند المحاسبة على ما يجون وبين كل فتره وفتره اناظر الساعة ياخي تأخرو ما صارو غرضين
لحد ما حسيت ان في حاجة والسالفة فيها انَ

تو بتحرك من مكاني الا بطلعة ضياء بوجهي وهو يضحك !
لكن بنت عمه مو معاه مسكته من ذراعه :
ضياء وين اللي وياك !
- ياخي شغلتنا وياك وو ياك ترى هي بنت خالك
- ايه وينها بنت خالي !
- كاهي وراي !
- يالدثول , انا ما قلت لك لا تتركها ايدك على ايدها
- اقولك كاهي وراي تقول تركتها

فعلا ما كمل جملته الا وهي طالعة من احد الممرات وتدفع العربة
لكن , وهي تدفع العربة بحركة سريعة جاها احد يرقمها وهي مو منتبهة له
وضل يناظر فيها وهي تناظره بأستغراب

ما استحملت ..

رحت لها .. ايه رحت لها !
وسحبتها من يدها بعد . .

- انا شاب غيوره حدي وما احب هالمواقف , لا جد اتكلمُ ..

مريت جنب ضياء وطلبت منه يحاسبه وخليت حور تسبقني لسياره

-

جلست بالسياره وانا خايفةة
هالمهبول لا يكون ناوي يذبحني
يسويها كل شيء جايز
يمة لحقي علي ,

* ركبت بسياره وقال :-
ركبي قدام !

- ليـ يش ؟

قلت لك تعالي قدام من غير ليش !

خفت من نبره صوته العصبية اول مره اشوفه كذا

هذي مقولة " اتقي شر الحليم اذا غضب "

ركبت مثل ما طلب مني ويديني على رجليني ومنزلة راسي
قرب مني بشويش وقال :

مسوية حالك ما تدري انه رقمّك ؟

صوت الملاك ©؛°¨غرامي جديد¨°؛©

الجزء 17 آلسابع عشرٍ !

مسوية انك ما تدري انّ رقمكَ!
- انا , ؟
- لآ جدتي الله يرحمهآ
مشيتهآ معاه وقلت :- الله يرحمهآ
- تمزحين حضرتك
- والله انت اللي بدآت ههههههههههههههه
انقلبت ملامحه 180 درجةة
- سمعي يابنت الناس حركآت البنآت اللي مدري ايش تبي
رقمني وماشفته وكذا مو علي اوك
حاولت ادافع عن نفسي : بـــ ...
- ولا كلمةة
- خلني اتكلم ترى جد مو ذنبي جد ما ادري شسالفة
- عارف هالحركآت ودارسنهآ و بالنسبةة اني رجآل ترى اعرف وش يفكر فيه هالعفريت اللي شافك
- ايش تقصد ؟
- تبينين انكك رخيصصةة

مثثل الخنجر بصدري هالكلمة
يعني انا بنظر علي .. رخيصةة , رخيصة , رخيصة

نآظر المرايا و قال :-
ضياء جآ روحي ورى ,

طلعت من السيارةة بسرعة و دموعي متجمعة بعيوني
سكرررت الباب بأقوى ما عندي وانا اناظره بنظرات عتآب ممزوجة بعصبية منه
-
" علي "

مو من قلبي ترى اللي قلته ,
بس انا طبعي كذا ما اتحمل اي رجآل ينآظر اي بنت
اذا كانت معي خصوصآ " هي " مدري ليه !

ركب ضياء السيارةة
- ها مشينآ !
- اوك يالله نمشي

طول الطريق ساكتين ومحد تكلم
وبنص الطريق .. تكلم ضياء
- حور ترى علي عطآني الفلوس اشتريت بهآ وخذيت لك معي
حور :- .........
- حور تكلمي ؟
شفيها ذي لا يكون تبكي ؟
قال ضياء : حووووووووووووور ردي
قالت بصوت رايح ممزوج بالمرح :- شوف عاد تقاسمني اياهم و ونصيبي تروح تشتري لي وجبة فيه اوك ؟
ضياء :- هههههه إن شاء الله .. بس بقولـ.....

تكلمت انا :- بسك اسئلة ضياء

خليت ضياء يسكت لأنّي توقعت انّ بيسألها عن صوتها وش فيه
-

وصلنآ بيت كيآن و الحمد الله ع سلامتنآ
خذيت منديل وقمت امسح دموعي مآ بكيت على انه هزئني
لاآآآآ !
لأني بالنسبة له رخيصة
الله لا يسآمحك يا علي !

دخلت عند كيان
- هلالالا والله حور شخبارك من زمآن عنك يا ردية
- اهلين بك بخير وانتِ ؟ :))
- تمآم .. جبتو الاغراض
- ايه كاهو علي بيدخلهم .. بروح افسخ عبائتي و اكمل الشغل معاكم
- طيب

-
" نورةة "
جلست ادق على ميرفت لكن ما ترفع
مرت اخوي واعرفها لا صارت مع مالك
اووووووه تنسى الحياةة كلها

واخير رفعت
- ألوو ؟
- الو ميرفت ؟
- اهلين نوري كيف حالك ؟
- ساعةة وانا ادق عليك !
- ههههه كنت بالمطبخ
- ايوة الليلة تعالي عند كيان عيد ميلادها
- هههه صج كل عام وهي بخير
- وانتِ بخير نيابة عنهآ
- واللهي ع حسب اذا رجع مالك مبكر راح احضره
- ليه مالك مو جنبك ؟
- لا طلع من شوية
- ان شاء الله يرجع بكير عشان نشوفك يالمتخبية
- ههههه امين
- اخليك دحين
- فم’ـآن الله

وبعد ما خلصنا الترتيب و التزيين وكل ابو الحفل تبع كيان
يااا كيآن الله يغربل شيطآنك يا كيآآن
جعلك رجآل اسود ياخذكك يا كيآآن
من جد اليوم تعب !
ايوآ :- رحنآ نكشخ ونعدل بخشيشتنآ ! ض1

كلنا حطينآ ميك اب ما عآدآ حور
ما عطتنآ سبب مقنع و تركنآهآ برآحتهآ
تجمعنآ كلنآ نحن العائلةة !

لكـن
-

" كيان "

وناسةة اليوم الكل جآ بعيد ميلادي
عمآتي وزوجآت عمامي و صاحباتي وقرايبي
دخلت خالتي " ام منذذر " تو جآيةة من جدةة
خالتي الوحيدة لا عندي خالة قبلها ولا بعدها
رحت لها وسلمت عليها وجلستها جنب امي
ورحت لعند البنات

- كيوون منو هذي؟
- هذي خالتي !
- عسى عندك خالة !
- اول مرة ادري انه عندك
-ههههههههه ما احتك بهم كثير لأنهم ما يجون الا بالعطل
- شوفي هذيك اللي جالسة جنب خالتك !
- وهـ حركآتها تدل انها مغرورةة
- لا تصيرون سطحيين تراها حليوة وحبوبة
- سكتي سكتي

انتهـــــــــى ـآإ البارت

صوت الملاك ©؛°¨غرامي جديد¨°؛©

البارت 19

" وداد "
ايوة وين وصلنا ؟
مع البنات .. رحنآ نسلم على خالة كيان لكن امي نادتني
- ووودآد تعالي يمةة
- هآ يمة !
- خذي هذا ووديه للمطبخ
- ان شاء الله

خزيت البنات بمعنى لا تسلمو عليها لحد ما اجي
-

" سمية "

دخلنا على الخالة " خالة كيان "
وسلمنا عليها تمسك كل بنت وتسألها بنت من هذي
لحد ما وصلت لها انا

- هذي اكيد بنتك يا ام علي
- ايه هذي بنتي الوحيدة سمية
- ايه واضح الشبه بينكم !

Stop فاصل :-
تحسون خالة كيان حولة ><" نوعآ مآ !
انا لا اشبه امي ولا شيء طالعة ع اهل ابوي
الله يخلف على عقلك يا خالة

من بعدي ع طول جات وداد تسلم على الخالة ,

- قوة يا خالة ,

- هلا هلا بنيتي كيف حالك ؟

- طيبة وانتِ ؟

- بنت منو هالمزيونة ؟

ام رضوان :- هذي بنتي وداد

- مشاء الله مشاء الله كم لها من العمر ؟

- قريب تدخل 16 سنة

- صغيرونة

- عن اذنك خالة


جلسنا مع بنات خالة كيان و عرفتنا عليهم
هذي روان وهذي سلمى

روان وسلمى هذول بنات عمي وبنت عمي
نورة ووداد وحور وسمية

روان :- تشرفت بمعرفتكم

- احنا اللي زدنا شرف بحضوركم

- تسلمي
وداد :- سلمى تدرسين ؟

سلمى :- ههههههه لالا خلصت دراسة من 4 سنوات

رفعت حاجبها من غير اقتناع :- مو باين عليك

سلمى :- ما فهمت ؟

وداد :- شكلك يدل انك اصغر من كذا

سلمى :- من ذوقك

- يعني عمرك 22 سنة ؟

سلمى :- ايوة

روان :- حور وسمية خوات ؟

انا وحور بنفس الوقت :- احنا ؟

روان :- لالا اقصد اللي جنب كيان !

كيان :- هذي وداد ههههه
روان :- يبي لي وقت عشان احفظ اسمائكم

كيان :- وداد وحور خوات

سلمى : واضح , يتشابهون

نورة وهي نازلة من فوق !

:- بنااات بناات وحدةة منكم تجي معيَ
ولا اقول كلكم كلكم تعالو , ما عادا الضيوف السموحة منكم
" كيان "

كلنا صعدنا وانصدمنا يومنها تتكلم

- صاحية انتِ !
- البنت انهبلت ,
- مو معقولة انتِ نورة ؟
- لا تدخلووني بسالفتكم

- صاحية وبكامل قواي العقلية والجسدية يالله عاد تكفون
ترى من الملل خطرت ف بالي هالحركة

حور نطت من مكانها :- ايييييييييييييييييه يابعد امعائي يا نورة
تعجبيني انتِ وافكارك الجهنمية

ووقفت مع نورة :- انا مع نورة

- هههههه اوك من الضحية !
حور وهي تحرك حواجبها :- عـــــلآء !


* ع اقرب مصحى نفسية !


نورة : يا عمري يا حور تعجبيني , ما غيرك يا كيان قومي و سوي
كيآن :- سلامات يا قلبي بايعة عمري انآ !
حور:- كيان لا تسوي عمرك ثقيلة ترى ما يليقَ
نفخت حالي وقلت :- اصلا انا طول عمري ثقيلة ,
وداد :- واااااضضح !

حور قامت من جنبي وجلست جنب اختها وهي تقط عليها اسهم اللعانة :-
وددداد

وداد :- هلا

حور :- انتِ اختي صح ؟

وداد بحسن نية :- ههههه ايه صح

حور قومتها ع طول " لخفة جسمها " :- قققوووووووووووومي نفذي الخطة

البنات :-
- هههههههههههههه قوموها قوموها
- الله يعينك يا وداد على اختك
- يا حلو يا مبرقع يالله يالله
- لا تكفون شكلها يضحك هههههههههههه

لبست وداد عباءة كتف و نقاب وحاولت نورة تخلي فتحة النقاب واسعة شوي عشان تبرز عيونهآ
حطت ليها كحل اسود وكحل سائل وصارت عيونها ولا عيون البقر <- هههههههه تراها تمدح

ع العموم وقفت وداد قدام المرايا وسط اندهاش البنات

- أنــآآ اطلع كذا ! " وفيها الصيحة " لا عاد تكفون

كسرت خاطري وداد بس ما حبيت ابين لها وقلت :- ههههه لا بالعكس تهبلين وبعدين الهبل علاء بينهبل عليك

- بينهبل علي . سسلاامات تراه كبر ابوي !

سمية :- وداد حلفي عاد ؟ ابوك بالعشرينات .. يالله امشي امشي

مشو البنات وبنصف الدرجَ


عند روان وسلمى ..

- ايش يسوون البنات هالوقت ..
- ايه والله تأخرو
- مآآ علينا كلها شوية ويجون
- ايش ورانا .. ننتظر !!


-بننننننننــــــــآآآت خآآيفة !

- كأنها ازعجتنآ
- يا جعل فيران يأكلونك قلي امين
- بسرعة ودددآآآد ..
- هففف على هالتأخير كآن سوينا هالخطة و خلصناها من زمان


وقفت وداد قدام الباب وزفرت زفرة طوووووويلة ..

وسمعو صوت من الدرج ..

- ايش تسوون فاتحين الباب ؟

من سمعو الصوت ع طول طيرو وداد وسكرو الباب ..

سمية :- خالة ام رضوان .. لا ابد بس ننتظر وسوم يجي طرشناه ولحد الحين ما رجع

ام رضوان :- اهاا طيب , وررررآحت من عندهم

البنات بصوت واحد :- اششششوآآآ @@



-

ودآآآد .. ربنا يعلم بحالك يا وداد :$:$


وداد بنفسها :- يا جعلكم تعرسون بليلة وووووحدة ان شاءء الله الله يغربلكم غربال
وش اسوي بعمري الحين
زين زين زين بروح واشوف حظييي .... ياربي ما يصير ششيءء ... يييييييييارب ..


راحت ووقفت قدام باب المجلسَ وهي واقفة ومتوترة .. بطلعة علاء

وداد بنفسها :- اشششوآآ طلع هو مو واحد غيره يالله بس بقى لنا نكمل خطتنا واروح ابشر البنات


وددآد بصوت مايع ومتوتر بنفس الوقت :- لو سمحت !

علاء من غير ما يلتفت :- خير ؟

زادت شجاعتها شوية وحست انّ التوتر بدآ يزول :- انتُ علآآآء ,

علاء :- ايه اختي من انتي ؟ ..

- انا بنت الجيرآن .. مرة الأهل يتكلمون عنك ويمدحوك وخصوصا اختي سعاد

علاء رفع حاجبة والتفت عليها :- و يعني ؟

- وصراحة انا من كلامهم عنك حبيت اتعرف عليك اكثر ممكن رقم جوالك

ابتسم لها : ايه ممكن ..

علآ وجه وداد الاندهاش ما كانت تتوقع انه يكون راعي هالحركات :- طيب هاته ..

- كتبي عندك ... 999 ! هههههههههههههههههههههههههههههههههه

ناظرته بأنزعاج وقالت :- سسخيف .. هذا اللي اختي سمر تمدحك قدامي وانت مالت

- يابو الصوارييييخ .. تو من شوي تقولين انّ اسمها سعاد كيف انقلبت سارة

- انا ما قلت سعاد ولا سارة قلت سمرَ تسمع من خشمك انتُ

- شكلك من أهل كيآن اللي جايين هـآآآ هههههههههههههههههه , صبري انادي لك اخوك

كان ودي اصرخ واقوله لالا لالا تنآديه انا مو اخته انا مو من اهل كيان بس لساني انعقد -×-

ونادآآه وهذي المصيبة كيف بتعآمل معه يالله بتعامل معاه ع اساس اني روان لانها مثلي بالطول


- هلا .. رووآن صح؟ .. وويش بغيتي ؟

- امممم ولا شيء , بس هذا مدري شوف جوالي .. معطل ...وما يصطلح ...وهذا ..شسمه

- ججوآآآلك ؟

- ايييييه احاول اتصل ما يتصل هههههه شكل البطاقة معطلة ,

- لا ياشيخة البطاقة داومت اليوم لسة ما عطلت خخخخخخخ

" يا ثقل دمك يا شيخ " :- هيهيهيهي ... @@

- اديني جوالك اشوف ايش فيه ..

- لا جوالي,,, نسيته... اتوقع نسيته ...شكلي .. نسيته

- ههههههههههه زين زين ادري انك نسيتيه .. سلمى وينهآ ؟

- سلمى داخل .. اروح اناديها لك ,,,, " يارباه زين لقيت حجة اروح عنه " لكــــنَ

تو بمشي من مكاني عشان اناديهآ ..

مسك يدي وقال :- لالالا تعـآلي تعـآآلي ..

قضب حواجبه وهو رافع يدي بأتجاه وجهه :- الحييين وين الحنآ ؟ وو مو تقول انك مسوية مناكير مدري ايش هذا
وشغل المشاغل بيدك .. ويين رآآآح ؟


توترررت شكلي بنكشف :- ههههه .. لا الحنآ لاني غسلت ملابسي بالكلوركس وو راح الحنآ
اما المناكير ف تعرف فيه مزيلات له وهالشغلات وكذا ف شلته لآن مأذيني حيل


- غسلتي بالكلوركسَ ؟؟؟ .. بس .... بس انتِ ما تغسلين ملابس ؟



" لــــحظة صمت " .... <- لا شكلي بروح فيهـآ ..


مسكنيُ من يديني و وحوطني بيدينه بقوة وماكان باقي بيني وبينآ الا 1 سم ببــسَ :$

وانا وسط ذهولي وصدمتي وفجأءة رفع النقاب عني ..



:- ووووآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآءء يمــــه ..



سندت ظهرهآ وجلست ع الارض و غطت وجهها بالنقاب من جديد

- يعني أنكشفت ؟ هئ

قال بهدوء :- ايش اللي جابك هنآ ..

- ولا شيء

رفع حاجب وناظرني بطرف عينه : متأكدة ؟

- كننآ ... كننت ابغى اتلعب على علاآء بس سوآها فيني ...وانقلبت اللعبة عليُ

وبصوت حاني :- الحينَ لو واحد ثاني بدالي .. تتوقعي بيسوي اللي انا سويته " وزفر زفرة طويلة " .. انا توقعت انك مو روآن !

رفعت راسي ووجهتت نظراتي له وقلت :- صحيييح ؟

هز راسه بإيجاب :-
العباية غير.. و الصوت غير .. و الشيلة غير ... زياده على كذا ... روان ما تتنقب ,


- بـــسس يـآآآ ....

- ناديني " إيهـاب "

- بسس يا ايهاب تكفى لا تطلع السالفة برآ

- تطمني !

مسحت دموعها اللي ساح معاها الكحل وخرب وجهها وقامت من مكانها وهي تنفض يدينها

وبصوت رايح :- يالله انا لازم اروح ..

وراحت من غير لا تسمع منه ررد ,


- هههه ياربيَ صدق هالبنت ياهلَ , بــــس بريئة @@



أنتهى البآرت

ضمني بين الاهداب ©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©

.
.
.
السلام عليكمـ..,
.
.
لك ثلاث روايات ب القسم مايحق لك تفتحين جديده قبل اكمال الاولى...تغلق جميعها لحين جدية الطرح..,
.
.


أدوات الموضوع البحث بهذا الموضوع
البحث بهذا الموضوع:

بحث متقدم
طريقة العرض

موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات
جميع الحقوق محفوظة منتديات غرام
iTraidnt by ROMYO
جميع الحقوق محفوظة منتديات غرام
iTraidnt by ROMYO

SEO by vBSEO 3.6.1