منتديات غرام منتديات إدارية - يُمنع طرح اقتراحات ارشيف غرام الفرق بين : زواج المسيار ..وزواج المتعة .. والزواج العرفي
شليت جروحي لحالي عضو موقوف من الإداره

سليمان بن صالح الخراشي


وجدتُ بعض الناس يخلط بين " زواج المسيار " و " زواج المتعة " و " الزواج العُرفي " ؛ فأحببتُ تعريف هذه الزواجات الثلاث ، وبيان الفرق - باختصار وعلى نقاط - بينها . ناقلا من رسالة " زواج المسيار " للشيخ عبدالملك المطلق . و " الزواج العرفي في ميزان الإسلام " للأستاذ جمال بن محمود - وفقهما الله
التعريف :
1- زواج المسيار : هو: أن يعقد الرجل زواجه على امرأة عقدًا شرعيًا مستوفي الأركان . لكن المرأة تتنازل عن السكن والنفقة .

2- زواج المتعة : هو: أن يتزوج الرجل المرأة بشيئ من المال مدة معينة ، ينتهي النكاح بانتهائها من غير طلاق . وليس فيه وجوب نفقة ولا سُكنى . ولاتوارث يجري بينهما إن مات أحدهما قبل انتهاء مدة النكاح .

3- الزواج العُرفي : وهو نوعان :

أ - باطل ؛ وهو أن يكتب الرجل بينه وبين المرأة ورقة يُقر فيها أنها زوجته ، ويقوم اثنان بالشهادة عليها ، وتكون من نسختين ؛ واحدة للرجل وواحدة للمرأة ، ويعطيها شيئًا من المال ! وهذا النوع باطل ؛ لأنه يفتقد للولي ، ولقيامه على السرية وعدم الإعلان .

ب - شرعي ؛ وهو أن يكون كالزواج العادي ؛ لكنه لايُقيد رسميًا عند الجهات المختصة ! وبعض العلماء يُحرمه بسبب عدم تقييده عند الجهات المختصة ؛ لما يترتب عليه من مشاكل لاتخفى بسبب ذلك .

أوجه المشابهة بين الزواج العرفي – الموافق للشريعة - وزواج المسيار :

1- العقد في كلا الزواجين قد استكمل جميع الأركان والشروط المتفق عليها عند الفقهاء، والمتوفرة في النكاح الشرعي، من حيث الإيجاب والقبول والشهود والولي.

2- كلا الزواجين يترتب عليه إباحة الاستمتاع بين الزوجين، وإثبات النسب والتوارث بينهما، ويترتب عليهما من الحرمات ما يترتب على الزواج الشرعي.

3- كلا الزواجين متشابهين في كثير من الأسباب التي أدت إلى ظهورهما بهذا الشكل، من غلاء المهور، وكثرة العوانس، والمطلقات، وعدم رغبة الزوجة الأولى في الزواج الثاني لزوجها، ورغبة الرجل في المتعة بأكثر من امرأة، وخوف الرجل على كيان أسرته الأولى... وغيرها.

4- كلا الزواجين يغلب عليهما السرية عن عائلة الزوج !

ويختلفان في النقاط التالية :

1- زواج المسيار يوثق في الدوائر الحكومية، ولكن الزواج العرفي لا يوثق أبداً.

2- في الزواج العرفي تترتب عليه جميع آثاره الشرعية بما فيها حق النفقة والمبيت، ولكن في زواج المسيار يُتفق على إسقاط حق النفقة والمبيت.

أوجه الفرق بين زواج المسيار وزواج المتعة:

1- المتعة مؤقتة بزمن، بخلاف المسيار، فهو غير مؤقت ولا تنفك عقدته إلا بالطلاق.

2- لا يترتب على المتعة أي أثر من آثار الزواج الشرعي، من وجوب نفقة وسكنى وطلاق وعدة وتوارث، اللهم إلا إثبات النسب، بخلاف المسيار الذي يترتب عليه كل الآثار السابقة، اللهم إلا عدم وجوب النفقة والسكنى والمبيت.

3- لا طلاق يلحق بالمرأة المتمتع بها، بل تقع الفرقة مباشرة بانقضاء المدة المتفق عليها، بخلاف المسيار.

4- أن الولي والشهود ليسوا شروطاً في زواج المتعة، بخلاف المسيار فإن الشهود والولي شرط في صحته .

5- أن للمتمتع في نكاح المتعة التمتع بأي عدد من النساء شاء، بخلاف المسيار ؛ فليس للرجل إلا التعدد المشروع ، وهو أربع نساء حتى ولو تزوجهن كلهن عن طريق المسيار.

فتوى في زواج المسيار :

من الذين قالوا بالإباحة: سماحة الشيخ عبدالعزيز ابن باز –رحمه الله- فحين سئل عن الرجل يتزوج بالثانية ، وتبقى المرأة عند والديها، ويذهب إليها زوجها في أوقات مختلفة تخضع لظروف كل منهما، أجاب رحمه الله : ( لا حرج في ذلك إذا استوفى العقد الشروط المعتبرة شرعاً، وهي وجود الولي ورضا الزوجين: وحضور شاهدين عدلين على إجراء العقد وسلامة الزوجين من الموانع، لعموم قول النبي صلى الله عليه وسلم : "أحق ما أوفيتم من الشروط أن توفوا به ما استحللتم به الفروج". وقوله صلى الله عليه وسلم: "المسلمون على شروطهم" فإن اتفق الزوجان على أن المرأة تبقى عند أهلها أو على أن القسْم يكون لها نهاراً لا ليلاً أو في أيام معينة أو ليالي معينة، فلا بأس بذلك بشرط إعلان النكاح وعدم إخفائه ) .

من خلال تأمل أقوال من أباح زواج المسيار من العلماء نجد أنهم استدلوا على رأيهم هذا بعدة أدلة من أهمها:

1- أن هذا الزواج مستكمل لجميع أركانه وشروطه، ففيه الإيجاب والقبول والتراضي بين الطرفين، والولي، والمهر، والشهود .

2- ثبت في السنة أن أم المؤمنين سودة – رضي الله عنها – وهبت يومها من رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى أم المؤمنين عائشة – رضي الله عنها - . فكان رسول الله صلى الله عليه وسلم يقسم لعائشة يومين: يومها، ويوم سودة. ( رواه البخاري ) .

ووجه الاستدلال من الحديث: أن سودة بنت زمعة رضي الله عنها عندما وهبت يومها لعائشة رضي الله عنها وقبول الرسول صلى الله عليه وسلم ذلك، دل على أن من حق الزوجة أن تُسقط حقها الذي جعله الشارع لها كالمبيت والنفقة، ولو لم يكن جائزاً لما قبل الرسول صلى الله عليه وسلم إسقاط سودة - رضي الله عنها - ليومها.

3- أن في هذا النوع من النكاح مصالح كثيرة، فهو يُشبع غريزة الفطرة عند المرأة، وقد تُرزق منه بالولد، وهو بدون شك يقلل من العوانس اللاتي فاتهن قطار الزواج، وكذلك المطلقات والأرامل. ويعفُ كثيرًا من الرجال الذين لا يستطيعون تكاليف الزواج العادي المرهقة .


وانا و كثير من الناس و خاصة ً من الشباب الدين لا يستطيعون ان يتحملوا تكاليف الزواج فمادا نفعل و انا استطاع دفع تكاليف الزواج و لكنه لا يستطيع اسكانها في بيت خاص نظراً لغلاء المعيشه؟
علماً بان طريق الحرام سهل و لكن نخاف الله من الزنا

و جزاكم الله خير


نتمنى ان تتبادلوا الاراء و النقاش باسلوب متحضر

** دانه ** عضو موقوف من الإداره

زواج المتعه والعرفي محرم

اما المسيار حلال

صحيح انا مااحب المسيار ولاافضله لكن في ناس ترضى فيه او محتاجته

اشكرك للتوضيح

تحيااتي


؛؛ لــحن الـ غ ـروبـ ؛؛ عضو موقوف من الإداره



المشاركة الأساسية كتبها ** دانه ** اقتباس :
زواج المتعه والعرفي محرم

اما المسيار حلال

صحيح انا مااحب المسيار ولاافضله لكن في ناس ترضى فيه او محتاجته

اشكرك للتوضيح

تحيااتي
زواج المسيار دمر كثير من الحريم ؟



غزلان المطيري. عضو موقوف من الإداره

المسيار يناسب المرأه المطلقه والأرمله والكبيره قليلاً بالسن

اما فتاة بكر وصغيرة السن لا وألف لا

cod rede ©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©

على حسب الحرمة والرجل في المسيار
تنازل عن المسكن بس
بس اعتقد من تدمر نفقسها بمسيار

** دانه ** عضو موقوف من الإداره

كل وحده حره بنفسها
دام الشئ حلال ويوافق الشريعه الاسلاميه

ما تقدري تمنعي احد من شئ حلال
يمكن دمر بيوت لكن في المقابل عمر بيوت


Antivirus عضو موقوف من الإداره

لم يأتي بدعة المسيار إلا لأن الحريم مؤدلجات

وأي شئ يشرّع عليهن يقبلنه؟

شوفوا دانة تقول المسيار حلال << فقط لأنهم قالوا لها حلال

أما عن نفسها: فهي تأنف مثل هذا الزواج لأنه ينال من كرامة المرأة

ومع ذلك تقول حلال !!!!

لها ماتبيه ولغيرها ماعندها مانع لأنه حلال

عجبي من حفيدات القرون التسع

عطا الله ©؛°¨غرامي نشيط¨°؛©

زواج المتعة حرام وقد حرمه الرسول عام خبير

وزواج العرفي فهو حرام لعدم اكتمال الشروط وهو عدم وجود الولي للمرأة

واما زواج المسيار ففيه خلاف شديد بين علماء السنه


وانا ارى بانه فيه اجحاف للمرأة

ومن رضي به فليعلمني عشان اتزوج بنته او اخته


اتحدى اي شيخ من الشيوخ الذين حللوا زواج المسيار ان يرضي ويزوج ابنته او اخته بطريقة المسيار !!!

بعض علماء هذا الزمن صاروا يحللوان على كيفهم !!!

سياتي يوم يحاسبون فيه امام الجبار سبحانه وتعالى

عطا الله ©؛°¨غرامي نشيط¨°؛©

من تقول هنا من البنات ان المسيار حلال فانا مستعد بان اتزوجها مسيار

ها دانه وش رايك

ها غزلان وش رايك


تراني وسيم وحليو ومتوظف وعندي رويتب ولكن مايكفيني لوحدي فكيف يكفي رقبه معي

** دانه ** عضو موقوف من الإداره

فايروس

انا ماقلت حلال لان الشيخ الفلاني قال احلال !


قلت حلال لان فيه كل الشروط عدا المنزل والنفقه تتنازل عنه المرأه

وتحليل الشئ لايشترط رغبتنا فيه

الطلاق حلال من يرغب بالطلاق ؟؟

طيب حتى الزواج الشرعي
بعض الحريم متزوجين اشباه رجال الحريم هم اللي يشترو البيت وهم اللي يصرفو
اش اختلف ؟
المسمى في الزواج ؟

اعطوني سبب واحد لتحريمه
لاتقولولي يدمر ولا تقولولي ينتقص حق المرأه

الزواج مو اجباري انما اختيار اذا ارادت التنازل فهي حره

من شروط الزواج وجود المهر وكم من اب تنازل عن المهر في الزواج الشرعي
ليش ما طلعنا له اسم


انا اتكلم بواقعيه فالمرأه لديها حرية الاختيار بالتنازل عن النفقه والمسكن

دفاعي عن زواج المسيار لايعني احبه او افضله
وانما لحاجة بعض النساء له


أدوات الموضوع
طريقة العرض

موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات
جميع الحقوق محفوظة منتديات غرام
iTraidnt by ROMYO
جميع الحقوق محفوظة منتديات غرام
iTraidnt by ROMYO

SEO by vBSEO 3.6.1