غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 51
قديم(ـة) 03-12-2006, 01:51 PM
Ramadi73 Ramadi73 غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي وللايام قرار آخر



بسوم: عبود انت صدق متفيج ياي تقولي اتصل في البنت عشان اسألها بتي العرس او لا .... العرس بعده ثلاث اسابيع
عبود: لا بسوم عاد والله مصختوها لو انخطبت انا اروح اولي وانتحر
بسوم: يا عبود والله البنت ما انخطبت .. قلت لك اول كلم امي وخلص نفسك من بنات عمتي
عبود: كلمتها وخلصت نفسي منهن خلاص
بسوم: (رافعه حياتها ) والله
عبود: هيه والله .... ياللا الحين شو بتسوين
بسوم: خلاص والله بكلمها
عبود: قبل عرس عوشه
بسوم: ان شاء الله ... بس امي ما بتخطبها لك قبل لا تخلص كليه
عبود: المهم اترياني
بسوم: حاظر عمي ... اوامر ثانيه
عبود: لا فديت روحها اختي الحلوة انا ... ياللا درسي ... برد اسمع لج في الليل
بسوم: انت متفيج ... روح خلني ادرس
عبود: (نش بيطلع عنها عشان تدرس) ياللا باي
طلع عبود من عند بسوم بس ما دخل حجرته نزل تحت والكل كان يطالعه .. كان مبتسم ويغني ... وطالعهم ونه مستغرب من النظرات اللي يطالعونه بها ... ورد يلس عدال بو خالد ... ام خالد طلعت من حجرتها وراحت قعدت عدال بناتها ....
فطوم : سعود تعال هنيه .. ولا بقول حق عمي عبدالله ما يوديك في السيارة (رد سعود بكل ادب بعد ما كان يتعبث بالفنايين وقعد في ثبان امه(
عوشه: طالع مسود الويه من الحين من طرينا السيارة سكت
عبود: (عشان يغايض سعود) ياللا روضه قومي بنروح في السيارة بنروح العزية بنطالع البوش ... .هاتي حمود الصغير ياللا (كانت عيون سعود على عبود ونظراته كلها توسل(
عوشه: خيبه كيف يتعذب ولدها
روضه: اوكي وبعد بنروح الدكان بناخذ لنا حلاوه وعصير
عبود: بعد بنيب سيارة حق حمودي
سعود الصغير: (معصب وعاقد حياته) نو نو انا انا
عبود: ياللا ياللا روح عند عمك ما بوديك مكان (وهو يطالع حمده) ياللا حمده وين حمود الصغير
هنيه سعود برطم وكان خلاص بيصيح من القهر وخواله ضحكوا عليه
حمده: حرام عليك عبود بعدين بيكره ولدي وبيضربه
عبود: بكسر ايدينه خليه يصكه
فطوم: هيه لاقطنه من الزباله تكسر يدينه مب جني تعبت فيه
نش سعود وراح حذال عبود يتمسح فيه عشان يوديه الدكان... سعود عمره سنه وشهر وماكان يعرف يتكلم بعده الا كم كلمه .. وكل ما يابته امه العين مسكه عبود ولعوزه يذله ذل لين ما يوديه الدكان ...
عبود: ياللا ياللا روح عند امك ولد امك
فطوم: عبود لا تزقر لي ولدي
عبود: من حلاته الشين
فطوم: ودك ييب ولد مثله بعدين تكلم
ام خالد: عبود تعوذ من ابليس وخل الولد
عبود: طالع هو اللي ياي عندي هب انا اللي رحت له
سعيد: تعال سعود حبيبي ... (بس عاد من يقول بيتحرك من عدال عبود ... سمعه يقول بيروح بالسيارة الدكان والعزبة ... لو ايي ابوه ويقوله تعال ما بيروح ولو يذله عبود ذل ما تحرك من حذاله)
سعود: نو مي كا (يعني نو عمي سيارة(
سعيد: طالع مسود الويه
عبود: (وهو يشله من على الارض ) خلني بلعوزه اول والله لو اعضه الحين ما صاح ولا اشتكى ... (وهو يشل سعود من على الارض ويرفعه جدامه) أي انا مب عمي انا خالي قول خالي ياللا قول خالي
فطوم: حرام عليك عبود
عبود: اعلمه شو عمي هاي (ورد يكلم سعود ) قول خالي ياللا عشان نروح
سعود: (يضحك) لي
عبود: الحمدلله والشكر على هالرمسه المنقعه عمي ستوت مي وخالي لي ... الحمدلله
ام خالد: ولدك انت اللي بيطلع يرمس من بطن امه .. تباني اقولك لين متى وانت ما تعرف ترمس
خالد: قوم ود الولد الدكان منيته هالكثر ياللا
عبود: (نش وشل ولد اخته) ياللا سعود نروح الدكان نشتري كار حق سعود ما نريد حمود ما بنيب له شي صح
طلع عبود ويا ولد اخته وركب السيارة وراح الدكان اللي مجابل بيتهم .... وخذله سيارة لان سعود من شاف السيارات ما طاع ياخذ شي ثاني
عبود: صدق ولد فقر .. اقولك خذ اللي تباه تاخذ سيارة بس .. نحن يوم كنا يهال ما نصدق نشوف دكان
سعود ما كان فاهم شي من كلام خاله بس مستانس على السيارة اللي خذها ورده عبود البيت وطلع شوي راح ميلس يرانهم لان ربعه كانوا هناك
**
يتبع........


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 52
قديم(ـة) 08-12-2006, 04:20 PM
Ramadi73 Ramadi73 غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي وللايام قرار آخر


الجزء التاسع والعشرون




في المقهى قبل سفر سلطان وعلي ومحمد بيومين قاعدين ويا محمد ومبارك يسولفون ويضحكون على على وسلطان اللي كانوا مسوين حادث في الاسبوع اللي قبله .. كانت يد سلطان مكسوره وجرح في يبهته يلوع الجبد ... اما علي في ويهه كدمة مشوهتنه... غير جرح اللي في كتفه
محمد: بالذمة شياك احوليت كيف دخلت في دوار توام
علي: هذا يبغي يبدل الشريط وانا ما اريده يغيره وكنا نتضارب على المسجل وما كنت منتبه ودخلت في الدوار
سلطان: والله احلى حادث في حياتي .. تعال كل يوم نسوي حادث (خزه علي بنظره وهو معصب)
محمد: هاهاهاها صدق متفيج
علي: روح نفد عمرك بروحك ... انا بعدهم هلي يبوني
سلطان: أي أي واحد فيكم يريد يسوي حادث يخبرني قبل بروح وياه .. كسرولي ايد ريل ضلع المهم شلوني وياكم
مبارك: هاهاهاها لا والله شو عيبتك السالفه
سلطان: اوف يا ريال ... فيه دكتوره حلوة في المستشفى .. ما صدقت انها تشتغل في هالمستشفى ... هاي بس يحطونها جدام أي حد متعور ويلعبون فيه ما بيحس ... بيطالعها وبيتخدر
علي: ماعليكم منه يخرط عليكم
سلطان: والله ما اخرط عليكم بس هو منقهر منها لانها واجعته
علي: تخسي الا هيه العيوز العانس
سلطان: أي عيوز عانس .. والله انه اللي يشوفها ما يعطيها اكثر من عشرين
محمد: لا نشوا تذابحوا
علي: ما تسوى
سلطان: روح لاه
مبارك: زين شو اسمها هالدكتورة
سلطان: تصدق ما اعرف
سعيد: عالجتك وامتحنت منك وراحت وياك الاشعه وما تخبرتها شو اسمها
سلطان: لا
محمد: ما شكرتها
سلطان: هيه قلتلها مشكوره وبس
علي: ماعليه كان مسطل في ويها
سلطان: والله والله انها حلوة ... وقسم بالله انها حلوة
سعيد: هاهاهاها زين لا تحلف صدقناك
علي: والمصري ما قال اسمها جدامك
سلطان: لا الله ياخذه هالشويبه المخرف يقولها يا بنتي يا بنتي يحلم عنده بنت مثلها (ضحكوا كلهم على سلطان اللي كان معصب وهو يتكلم عن الدكتور)
سعيد: يزاته بعد انه عالجك
سلطان: لو مب هيه جان قصبني هب عالجني
علي: اسكت اسكت الله يخليك .. ذليتنا بهالدكتورة .. ياخي روح رقمها وفكنا .. تلقاها عيوز تدور ريل
سلطان: تصدق ما يا على بالي ارقمها ... من شفتها انسطلت ... بعدين عيب شو بتقول ارقمها مكسر ومتعور واغازل .. كنت اخاف تعطيني زرنيخ هب دوا
علي: هاهاهاها انا اللي بييب لك زرنيخ لو تطريها مرة ثانيه (وردوا يضحكون(
محمد: (يكلم سلطان) زين انت كيف بتسافر ويدك مجبسه
سلطان: عادي يوم بنرد بنفج الجبس ... مب مشكله
سعيد: ودكتورتك الجميلة
سلطان: يالله ماعليه .. بشوفها يوم بنسوي حادث ثاني ان شاء الله
علي: (معصب) انت ثور في حد يفاول على عمره
سلطان: (مبتسم) زين ليش عصبت
علي: زول يا ريال ... كل يوم اعفد في دوار ورح لها خلها تلعب فيك .. لين ما تيب اجلك
ردوا يضحكون ويسولفون ونسوا موضوع دكتورة سلطان اللي من سوى الحادث وكل يوم يطريها ... وقاموا يوم يتخبرونه عن حاله يسئلونه اول عن دكتورته .. او يقولون دكتورة سلطان ... واللي ما كانوا يعرفونه ان دكتورة سلطان هي بسمة اخت سعيد وبنت عم مبارك
**
عوشه بدت تحط الخطط الاولية وتكتب لستة بكل شي تباه لعرسها ... وعمها شاور مبارك يعدلون له جناح منصور يعرس فيه ... ولا يتحول جناح اخوه عشان يعدلون جناحه هوه ... في الاول حزت في خاطره انه يسكن جناح اخوه بس بعدين اقتنع لانه كان اكبر جناح في بيتهم كله ... حتى اكبر من جناح امه وابوه ... كان مبارك قاعد ويا امه وابوه الصبح يتريقون قبل لا يطلعون هو وابوه دواماتهم
ام منصور: هاه بويه تبغينا نشاور عوشه في ديكور قسمكم ولا بتسويه بروحك
مبارك: لا امايا خلوها تسوي اللي تباه ...
بومنصو : بارك الله فيك يا ولدي ... خلها تسوي اللي يريحها هيه اللي بتسكنه
مبارك: ليش وانا وين بسكن في بيت الجيران ... تراني بسكن وياها .. ولا ناوي تخليني في جناحي بعد العرس (ضحكوا الشواب عليه(
ام منصور: خلاص جان بتصبر عن حرمتك بنسكنك في حجرتك الجديمة وبسوي لها القسم حقها بروحها
مبارك: لا والله عيل حق شو هالمخاسير كلها والبشت ... قولوا حق عمي يعطيكم اياها هدية وانا بدور حرمة ثانيه
بومنصور: هيه بدور حرمة ثانية دامني حي ...
مبارك: لازم بتحامي بنت اخوك ... وانا لاقطني من الكشرة
ام منصور: لا فديتك غالي دامك تسمع الرمسه وراضي والديك
مبارك: فديتني دومني ارضيكم .. من اغلى من ابو منصور عندي
ام منصور : وانا امك ... صدق عيال هالزمن ما فيكم خير .. انا اللي تعبت فيك وشليتك تسع شهور هب بو منصور ... ورضعتك سنتين وما اشتكيت من الويل اللي شفته منكم (ضحك بو منصور عليها(
مبارك: هاهاهاها الحين اشتكيتي ... انتي يا بعد عمري الغلا كله .. بس بعد تدرين الشيبه لازم الحين ندهن سيره العرس على حسابه بنت اخوه ناويه تفقره وتخليه يعلن افلاسه
بومنصور: بس خل عنك هالرمسه وقوم خلنا نطلع بتأخر على شغلك
مبارك: (بعد ما نش من على الطاولة ) ياللا طويل العمر ...
طلع مبارك مع ابوه ... وردت ام منصور ترقد شوي في حجرتها لين الضحى لانها كانت بتطلع ويا ام خالد وبيمرن على مريم بيسيرن على حرمة كانت يارتهن من ايام الشعبية
**
في الصيف حاولت عوشه تخلص كل مشاويرها في دبي وبوظبي عشان من تبدا دوامات الجامعه ما بتقدر تروح بوظبي ودبي الا في الويك اند عشان روضه .... كانن يروحن يقعدن في بوظبي بالايام ويا سعيد في الشقة ... وفي دبي يروحن بيت فطوم او بيت خال حمده وروضه ... في بوظبي كان سعيد يوديهن اغلب مشاويرهن يوم يرد من الدوام لان ربعه كلهم كانوا مسافرين .. اما الصبح يطلعن ويا الدريول وروز ... ومرات عبود يروح لهن بوظبي .. ويطلعهن وياه يتمشن البحر او حتى السنما ... في بوظبي عوشه وروضه وعبود وسعيد كانوا رادين في الليل من برع ويايبين وياهم عشاهم وقاعدين على الارض يتعشون
عبود: خلاص بس انا برد العين باجر مليت من بوظبي
عوشه: ونحن بعد امي اتصلت بي اليوم وقالت لي نرجع
سعيد: انتي ما خليتي سوق في بوظبي ما رحتيه ... بس عاد خلصتي السوق
روضه: عروس كيفها ... شو يعني ما تشتري
سعيد: حشا اللي اتشرته يكفي سنه .. شو بعد ما تعرس ما بتشتري ثياب خلاص
روضه: لا بتشتري لانها بتمل من اللي عندها
عبود: بعد .. الله يعينك يا مبارك
عوشه: طالع خواني يحاتون ولد عمهم ولا يدورون راحة اختهم
روضه: احسن خلها تفقره ... وبعدين هب من جيبه هاي فلوس عمي سلطان
سعيد: يوم تدرن انها فلوس عمي سلطان ليش ما تخفن الريس شوي
عوشه: اوهوووو .. مرة ثانيه ما بيي بوظبي وانت فيها ولا براويك شو اشتريت
عبود: بالذمة هالثلاث ايام بكم اشتريتي
عوشه: مالك خص اشتريت وايد اشياء
عبود : زين قولي بكم
عوشه: ما بقول
سعيد: روضه كم صرفتن هالثلاث ايام
روضه : حرام والله انا بعد خذت ثياب حقي وحق بسوم للجامعه ... دواماتنا بتبدا اول تسعه مب بس هيه بروحها
رن هنيه تيلفون سعيد كان مبارك متصل يتخبر عنهم وشو مسوين ويا البنات .. وفي خاطره ايي عندهم بس ما كان عنده اجازة
مبارك: هاه بو عسكور شو الجو عندكم
سعيد: هاهاها مشمس جاف غائم ممطر جزئيا
مبارك: ول شو هذا كله
سعيد: جيه يقولون في النشرة الجويه ... اخبارك النت وشو العين واهلها
مبارك: يا ريال ما تسوى ... الشباب مسافرين ومحد هنيه .. تعال ليش ما تاخذ اجازة اسبوعين وتقعد في العين
سعيد: لا برايها اجازتي بخذها في الشتا بنروح مقناص
مبارك: هيه والله من متى ما رحنا قنص ... بس وين معزم ومع منوه
سعيد : بنروح ويا هل دبي ...
مبارك: منو من هل دبي
سعيد: حميد واخوه عبدالله وعمر واحمد ربع خالد بيروحون ويا شيوخ دبي وعزموا علينا
مبارك: خلاص انا بعد بروح وياكم ... بس من وين بتاخذ لك طير
سعيد: والله يا ريال ما ادري بشوف سلطان يوم بيرد بخليه يدور لي ... وتبغي الصدق شيوخ دبي يشلون طيورهم كلهن .. ويعطون ربعهم يقنصون بهن
مبارك: تدري انا بتخبر هزاع ... بخذ من عنده طير .. هو يقيض طيوره بروحه ما يوديهن عند حد ومتبرض لهشغله
سعيد: ماعليه يوم برد العين بروح له وياك
روضه: (وهي متملله من سوالف سعيد ومبارك) اوهوووو الشتا بعده بعيد بسكم من التيلفون .. أي يا مبارك يا مزعج بند التيلفون قاعدين انتعشى
مبارك: (بعد ما سمعها) اوهووو هاي دومها داخله عرض ... الله يعينك عليها كيف متحملنها وانتوا قاعين في شقة ضيجة
سعيد: ما ادري يا ريال ...
روضه: ادري تحشون فيني بس ماعليه ماعليه خلني ارد العين...


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 53
قديم(ـة) 08-12-2006, 04:21 PM
Ramadi73 Ramadi73 غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي وللايام قرار آخر



سعيد: هاهاهاها لا لا افا عليج كم روضه عندنا
روضه: (رافعه حياتها) وبعد
سعيد: (يبتسم) احلى واجمل واروع بنت
روضه: في
سعيد: العالم والكون والمجرة
مبارك: هاهاهاهاهاها يا خواف تخاف منها هاه ونه احلى بنت .. افاااااا لاعبتبك بنت عمك
سعيد: هاهاهاها شو نسوي يا ريال ناخذها على قد عقلها
عبود: ويييييييييييييييييييييييو خبله ياخذونها على قد عقلها
روضه: (ونها تصيح) لا لا لا ما اريد ما اريد انا زعلت ودوني بيتنا ردوني عند عمي والله بخبر عليكم عمي مستفردين فيني وتعذبوني ... وتخلوني اطبخ واخم وتنيموني يوعانه (كانوا سعيد ومبارك وعوشه يضحكون وعبود يطالعها فاج عيونه(
عبود: ول عليج يا الجذابه هذا كله سويناه فيج ... ثرج سندريلا هب روضه
روضه: هيه اتريا الامير بعد
عوشه: ما عندنا هنيه امراء اتريي الشيخ
روضه: هيه ماعليه بتريا الشيخ
بند مبارك عن سعيد وكملوا عشا وقعدوا شوي وبعدين راحوا يرقدون وردوا العين بالباجر كلهم لان ام خالد تبغي البنات يردن البيت
**
رد محمد من جنيف اول شهر تسعه ... حتى سلطان وعلي ومحمد ردوا اول الشهر بعد يومين من رجعة محمد اخو مبارك .... سلطان فج الجبس يوم كانوا في القاهرة ... وحتى الجرح كل اللي بقى منه اثر بسيط ...
محمد اخو مبارك اللي كان رايح اجازة يرتاح من كل الشغل اللي عليه في المؤسسة رد ولقى الشغل مكوم عليه وكان يقعد في المكتب من الصبح لين في الليل ... ما يرد الا يتغدا ويقعد ساعة وحده ويرد المكتب ... كانت هاي طريقته عشان ينسى كل همومه ومشاكله طريقه للهروب من الواقع المؤلم اللي يعيشه ... ثلاث شهور يروح بس ما يرتاح بالعكس يروح يعذب نفسه في ارض كلها ذكريات صارت بالنسبة له محرمة ومؤلمة .. في داخله مقتنع انه كل اللي يسويه غلط ... بس ما كان يقدر يقاوم حبه لها ... كل شي فيها يرده لها .. سواء كانت في البحرين او في جنيف او أي مكان في العالم ... كل ما راح جنيف رد وكأنه اكبر عشر سنوات ... بالرغم من ان امه كانت تعرف بعذابه وابوه يلاحظ همومه بس كانوا يتجاهلون كل اللي يمر فيه .. هو اللي اختار هالشي لنفسه وقرر يعذب نفسه .. من الاول ما كان المفروض انه يسمح لنفسه انه يوصل لهدرجة ... بعد ما رد اخر الليل البيت كان مبارك يترياه بيقعد وياه .. فتح باب الجناح ماله وحصل مبارك قاعد في الصالة يشوف التلفزيون
محمد: (يبتسم) ماشاء الله قاعد هنيه
مبارك: هيه لازم نترياك ما ترد الا اخر الليل
محمد: شو اسوي الشغل وايد .. وانت تدري
مبارك: ياخي قلنا اشتغل بس مب هالكثر .. شوي شوي على عمرك بتموت بالجلطة وانت شباب
محمد: لا والله وناسي بعد الحين خيام عرسك وديكوراتها .. لازم حد يتابعهم ويشوف التصاميم اللي بيطرشونها ونختار الشركة الاحسن
مبارك: خيبه خيبه شو هيه مناقصة تشوف الاحسن .. اختار شركة وشوف الموجود عندها واتنقى منه
محمد: تريد عوشه تنتحر ولا ما تدخل الخيمة ...
مبارك: (يبتسم) تصدق بنت عمك تسويها لو ما عيبها شي
محمد: ادري ... واخبارهم اهل العروس
مبارك: ربشه يا ريال .... كل يوم مكان ما خلن سوق في العين وبوظبي ودبي ما راحنه
محمد: وليش ما راحت لندن او باريس اتسوق بعد
مبارك: الله يخليك لا تقول هالشي جدامها ترى عوشه خبله تصدق
محمد: هاهاهاها ليش لا .. روح انت وياهم ما سافرت السنة
مبارك: لا بخلي الاجازة حق بعد العرس ... بروح قنص ويا سعيد
محمد: هاهاهاها والله كنت متوقع تقول بسافر شهر العسل ويا العروس ... أي قنص شو تخبلت
مبارك: لا بسافر وياها ... بس بروح شهر واحد القنص عشان جيه اريد الاجازة
محمد: عاد ان خلتك تروح بعدين
مبارك: حد قالك اني بشاورها يوم بروح
محمد : بنشوف يا مبارك .. اخافها الا هيه تمشيك وتطلع كل اللي كنت اتسويه فيها من عينك بعدين
مبارك: هاهاهاها ما عليك عوشه طيبه ينقص عليها بكلمتين ...
محمد: اوووووه قمنا ندافع عنها بعد
مبارك: ياللا عقبالك
محمد: مب مبين ... خلها على الله يا ريال
عرف مبارك اخوه شو يقصد بس حب يغير الموضوع ولا يفتح هالموضوع اللي يجرحه وقعد يسولف وياه ويتخبره عن الشباب اللي شافهم واللي يعرفونهم من السعودية والكويت واذا شافهم او لا ... وردوا يسولفون عن عرس مبارك ...وبعدين راح مبارك يرقد
**
بدت دوامات الجامعه وانشغلت بسوم هالسنة صدق محد كان يشوفها ... حتى فستانها روضه اللي اختارت لونه وموديله ومنو يفصله ... كانت بسوم موكلتنهم بكل شي ... ولا حتى ابدت راي او ناقشتهم في شي قالولها اياه ... كانت مشغوله صدق بدراستها ومندمجه فيها .... روضه صح كانت اداوم الجامعه بس كانت بعد متفيجة ويا عوشه وحمده عشان ترتيبات العرس ... وديكورات جناحها في بيت عمها ... كانن كل يوم يختارن لون ويردن يغيرنه بالباجر ... او يختارن اثاث ويردن ايغيرنه بعدها باسبوع ... ديكورات خيام العرس تكفل بها محمد كامل .. بعد ما شاورها شو من الالوان تريد وخلاها تختار الكوشه اللي تباها ... وفي هالربشة كلها كانوا يفتقدون عبود اللي يروح الكلية طول ايام الاسبوع وما يرد الا في الويك اند ... كانوا على اتصال دايم بفطوم وكل ما اختارن شي شاورنها .. فستان العرس سوته في لبنان عند زهير مراد ... حمده والبنات سون فساتينهن عند اليزابث في بوظبي ..اخر اسبوع من شهر عشرة يوم الخميس الصبح كلهم قاعدين ويا بعض حتى فطوم هيه وولدها اللي كمل سنة قاعدين بعد ما تريقوا ويا ابوهم يسولفون .. كان ولد فطوم يلعب ببراويز الصور اللي محطوطات على الطاوله
فطوم: سعود لا... تعال هنيه لا ازقر لك نيلدا تشلك (ابتسم لها ولدها وفر البرواز وراح صوب التلفزيون ووقف جدامه)
عوشه: هذا ولدج شيطان حشا غادي زيبق ما ينمسك
فطوم: أي اتعوذي لا توحين ولدي ..
عوشه: لا تخافين ما بييه شي
فطوم: بنشوف عيالج بعدين
بسوم: ياللا انا بخليكم الحين بروح ادرس شوي
روضه: اموت واعرف شو تدرسين هالكثر .. بس خلاص انتي تحفظين كل اللي في الكتاب حتى ارقام الصفحات
عبود: والله قمت اشك في هالشي تصدقين
بسوم: تصدقون ما يضحك .. بايخ انت وياها
روضه: اقول عموه بسوم ما تبين تاخذين نعال حق العرس
بسوم: خذيه انتي ما اعرف لون الفستان
عبود: والله ما تعرفينه
بسوم: لا اظني وردي صح
روضه: لا فوشي مب وردي يا حظي
بسوم: زين نفس اللون بس درجه غير
روضه: روحي روحي درسي ابرك انا بشتري لج يوم بروح اخذ لنفسي
ام خالد: خلوا البنيه تدرس ... لا توحونها ... روحي امي الله يوفقج غناتي
بسوم: (ابتسمت لامها) اوكي ... ياللا باي (راحت بسوم والكل كان يطالعها(
خالد: لحقوا بنتكم عالجوها تراها بتين من مجابل الكتب
بوخالد: بسم الله عليها البنيه مافيها شي .. الا تغارون منها بتغدي دكتورة وبترفع روسنا
عبود: الحين نحن كلنا ما بنرفع راسك ... وبنتك هاي اللي بترفع الراس
بوخالد: لا كلكم ماشاء الله عليكم الله يخليكم ان شاء الله
سعيد: هاه شو الاستعدادات للعرس .. بعد ثلاث اسابيع
عوشه: يا ويلي كل خوفي الفستان ما يطلع حلو
حمده: لا ماعليج يوم ان مراد زهير مسونه بيطلع حلو
عبود: شو الخيام يا ريال... اللي يشوفهن يقولون عازمين هل الامارات كلهم
عوشه: برايهن انا اريدهن جيه
خالد: مسكين محمد اللي يشوفه ما يصدق انه هوه الاولي .. صدق تعبان من مجابل شغلكم .. ومبارك مرتاح
سعيد: هو اللي يريد ... بعدين الميزانيه كلها تحت ايده توقيعه المعتمد في البنك مع توقيع عمي
بوخالد: ماشاء الله عليه ريال ما ينخاف عليه
عبود: امايا فديتج تعالي بقولج شي
ام خالد: قول شو عندك
عبود: لا شي خاص تعالي ندخل الحجرة
ام خالد: لا اذا عندك شي قوله هنيه
عوشه: هيه قول هنيه شو تريد في الحجرة
عبود: لا حول .... انتي بعدج ملقوفه الله يعين ريلج عليج
عوشه: مالك خص في ريلي
سعيد: اوووووه ... من الحين الحبيبة مالك خص في ريلي
روضه: هاهاها باجر من تطرون اسم مبارك بتقول فديت روحه يا ربي
حمده: يمكن الحين من ينطرى قالت في خاطرها فديت روحه يا ربي
عوشه: ابوووووي شوفهم شو يقولون ... والله تراني ازعل
خالد: اهاااا ونزعل بعد ... لا والله تطورنا وايد
عبود: هاهاهاهاها باجر بتينا عوشه في قمة الرقة والانوثة متغيرة 180 درجة ... تتكلم بصوت واطي كله همس.. وبتنسى حركات الدفاشة والشباب
عوشه: قول والله بس انت .... وشو تشوني الحين واحد من الربع
عبود: هيه يوم يسئلوني كم خوانك اقولهم ثلاثه ... بعدين اتذكر انج بنت وأصلح اقول اثنين


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 54
قديم(ـة) 08-12-2006, 04:22 PM
Ramadi73 Ramadi73 غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي وللايام قرار آخر



بوخالد: عبدالله اسكت عن ختك ...
عبود: بسكت اذا نشت امايا وياي داخل الحجرة
ام خالد : (وهي تنش من مكانها) تعال بشوف شو تريد انت في الحجرة
ونش هو يمشي وراها ويسوي حركات بويهه وايدينه وامه اتحرطم واللي قاعدين يضحون عليه
**
في الحجرة قعدت امه على كرسيها وقعد هو على الشبريه مجابلنها .. وكانت اترياه يتكلم يقول شو اللي في خاطره.. عبود كان ساكت يدري انها بتعصب لانه بيكلمها في موضوع بنت عمته مريم ... بالنسبة له من سابع المستحيلات ياخذ وحده فيهن ... ما يداني حد في بيت عمته مريم غير عمته .. اما عيالها ما يدري على منوه طالعين ولا يبلعهم لا حمد ولا اختينه
ام خالد: شعندك مدخلني الحجرة
عبود: شوفي امايا انا بكلمج هالمرة صدق ... ودخلتج الحجرة عشان اقولج اللي في خاطري وانتي بكيفج
ام خالد: شو في خاطرك
عبود: امايا انا ادري ان باقي لي سنه في الكلية ... يعني خلاص قريب بتخرج ومب ياهل الحين انا ريال عمري 22 سنه
ام خالد: ادري انك هب ياهل ولا انت صغير
عبود: امايا ما اريد وحده من بنات عموه مريم ... والله مب في خاطري
ام خالد: وانت تشوف انه هذا وقته عشان تقول هالكلام
عبود: انا ادريبج امايا فرحتج بتخليج تخطبين وحده فيهن ... انا ما اريدهن والله ما اريدهن
ام خالد: وليش شو فيهن بنات عمتك ... مزينهن ومسنعات
عبود: (في خاطره امحق سنع) والله مسنعات حق عمارهن وعندهن عيال عمومه ... واذا هالكثر تبين وحده فيهن عندج سعيد خطبيله وحده فيهن
ام خالد: لو ابوك يطيع جان خطبت له منهن
عبود: يا سلام يعني سعيد ما يخطب له منهن وانا برايني ازول اخذ أي حد
ام خالد: يا ولدي القريب واللي انعرفه احسن من الغريب .. انت شايف على بنات عمتك شي مب زين ... غلطن في شي
عبود: لا ما شفت عليهن شي ولا رحت كسرت روسهن ... بس انا ما اواطنهن ولا اواطن اخوهن ... انا واحد حمد هذا ما ابلعه اروح اناسبه ولا يكون خال عيالي ... بموت من القهر
ام خالد: انت خاطرك في حد ... تبغي حد يا عبدالله
عبود: مب سالفة ابغي والله العظيم .. بس أي حد الا بنات عمتي مريم
ام خالد: أي حد مثل منوه
عبود: ( يبتسم) شو يعني تبين اتيريريني في الرمسه
ام خالد: يا ولدي انا امك وابغيلك الخير والزين ... وما بغصبك على شي ما تباه .. خلاص بنات عمتك الله يرزقهن ... بس انت بعد ريح لي قلبي وقول اذا حد في خاطرك ... ولا عاشق لك بنيه يكفينا ولد عمك
عبود: هاهاهاها لا والله امايا ماشي من هالسوالف ... بس تبغين الصدق انا اريد اخذ وحده من خوات حميد ريل فطوم ... ناس والنعم فيهم .. والواحد يتشرف بنسبهم .. وانتي تشوفين كيف حاطين فطوم في عيونهم ويحبونها
ام خالد: والله بنات ام عبدالله ما عليهن قصور لكن في وحده منهن محيرة لولد عمها وما ادري عن الثانية يا ولدي
عبود: لا مب محيرة حق حد ... بس انا ما اقولج روحي خطبيها لي باجر او كلميهم .. يوم اتخرج يصير خير .. بس بنات عموه مريم لا
ام خالد: خلاص يا ولدي يصير خير
عبود: فديت ام خالد انا .. اللي ما يهون عليها ولدها الدلوع الحلو
ام خالد: اسميك يا ولدي بياع كلام ...
عبود: (نش بيطلع) وايه فديت روحي انا ... الناس تحسدج لان عندج ولد مثلي
ام خالد: على شو بيحسدوني على العقل اللي فيك ...
عبود: على الجمال اللي فيني .. على ذوقي واخلاقي
طلع عبود من عند امه وهو مبتسم ومرتاح والكل يطالعه يتريونه يقولهم شو قال حق امه بس هو لبسهم وراح فوق وهو يدندن باغنيه ....
خالد: أي وين ... شو السالفه شو قلت حق امي
عبود: سر بيني وبينها
عوشه: وشو من الاسرار اللي عندك ويا امي
عبود: مثل الاسرار اللي عندج ويا روضه
سعيد: وين بتروح
عبود: بروح حجرتي (وطلع فوق وخلاهم قاعدين يتريون ام خالد تطلع يمكن تقولهم شو السالفه)
عبود ما راح حجرته .. دخل على بسوم ولقاها قاعده تدرس بس ما همه وقعد على المكتب مالها وسكر الكتاب اللي تقرا فيه
عبود: والعثرة هذا كله تدرسونه ... حشا مخج بيذوب
بسوم: عبود شو تريد الحين ... وراي دراسه
عبود: ياللا اتصلي في سارة
بسوم: (عاقده حياتها) منو سارة
عبود: بلا غباء ... سارة اخت حميد
بسوم: اوهووووو انت ما تمل من هالسالفة ... ذبحتني حشا وليش اتصل فيها
عبود: اقولج بتي العرس
بسوم: ما ادري ما سئلتها
عبود: زين سئليها
بسوم: عبود انت صدق متفيج ياي تقولي اتصل في البنت عشان اسألها بتي العرس او لا .... العرس بعده ثلاث اسابيع
عبود: لا بسوم عاد والله مصختوها لو انخطبت انا اروح اولي وانتحر
بسوم: يا عبود والله البنت ما انخطبت .. قلت لك اول كلم امي وخلص نفسك من بنات عمتي
عبود: كلمتها وخلصت نفسي منهن خلاص
بسوم: (رافعه حياتها ) والله
عبود: هيه والله .... ياللا الحين شو بتسوين
بسوم: خلاص والله بكلمها
عبود: قبل عرس عوشه
بسوم: ان شاء الله ... بس امي ما بتخطبها لك قبل لا تخلص كليه
عبود: المهم اترياني
بسوم: حاظر عمي ... اوامر ثانيه
عبود: لا فديت روحها اختي الحلوة انا ... ياللا درسي ... برد اسمع لج في الليل
بسوم: انت متفيج ... روح خلني ادرس
عبود: (نش بيطلع عنها عشان تدرس) ياللا باي
طلع عبود من عند بسوم بس ما دخل حجرته نزل تحت والكل كان يطالعه .. كان مبتسم ويغني ... وطالعهم ونه مستغرب من النظرات اللي يطالعونه بها ... ورد يلس عدال بو خالد ... ام خالد طلعت من حجرتها وراحت قعدت عدال بناتها ....
فطوم : سعود تعال هنيه .. ولا بقول حق عمي عبدالله ما يوديك في السيارة (رد سعود بكل ادب بعد ما كان يتعبث بالفنايين وقعد في ثبان امه(
عوشه: طالع مسود الويه من الحين من طرينا السيارة سكت
عبود: (عشان يغايض سعود) ياللا روضه قومي بنروح في السيارة بنروح العزية بنطالع البوش ... .هاتي حمود الصغير ياللا (كانت عيون سعود على عبود ونظراته كلها توسل(
عوشه: خيبه كيف يتعذب ولدها
روضه: اوكي وبعد بنروح الدكان بناخذ لنا حلاوه وعصير
عبود: بعد بنيب سيارة حق حمودي
سعود الصغير: (معصب وعاقد حياته) نو نو انا انا
عبود: ياللا ياللا روح عند عمك ما بوديك مكان (وهو يطالع حمده) ياللا حمده وين حمود الصغير
هنيه سعود برطم وكان خلاص بيصيح من القهر وخواله ضحكوا عليه
حمده: حرام عليك عبود بعدين بيكره ولدي وبيضربه
عبود: بكسر ايدينه خليه يصكه
فطوم: هيه لاقطنه من الزباله تكسر يدينه مب جني تعبت فيه
نش سعود وراح حذال عبود يتمسح فيه عشان يوديه الدكان... سعود عمره سنه وشهر وماكان يعرف يتكلم بعده الا كم كلمه .. وكل ما يابته امه العين مسكه عبود ولعوزه يذله ذل لين ما يوديه الدكان ...
عبود: ياللا ياللا روح عند امك ولد امك
فطوم: عبود لا تزقر لي ولدي
عبود: من حلاته الشين
فطوم: ودك ييب ولد مثله بعدين تكلم
ام خالد: عبود تعوذ من ابليش وخل الولد
عبود: طالع هو اللي ياي عندي هب انا اللي رحت له
سعيد: تعال سعود حبيبي ... (بس عاد من يقول بيتحرك من عدال عبود ... سمعه يقول بيروح بالسيارة الدكان والعزبة ... لو ايي ابوه ويقوله تعال ما بيروح ولو يذله عبود ذل ما تحرك من حذاله)
سعود: نو مي كا (يعني نو عمي سيارة(
سعيد: طالع مسود الويه
عبود: (وهو يشله من على الارض ) خلني بلعوزه اول والله لو اعضه الحين ما صاح ولا اشتكى ... (وهو يشل سعود من على الارض ويرفعه جدامه) أي انا مب عمي انا خالي قول خالي ياللا قول خالي
فطوم: حرام عليك عبود
عبود: اعلمه شو عمي هاي (ورد يكلم سعود


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 55
قديم(ـة) 08-12-2006, 04:24 PM
Ramadi73 Ramadi73 غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي وللايام قرار آخر



عبود: اعلمه شو عمي هاي (ورد يكلم سعود ) قول خالي ياللا عشان نروح
سعود: (يضحك) لي
عبود: الحمدلله والشكر على هالرمسه المنقعه عمي ستوت مي وخالي لي ... الحمدلله
ام خالد: ولدك انت اللي بيطلع يرمس من بطن امه .. تباني اقولك لين متى وانت ما تعرف ترمس
خالد: قوم ود الولد الدكان منيته هالكثر ياللا
عبود: (نش وشل ولد اخته) ياللا سعود نروح الدكان نشتري كار حق سعود ما نريد حمود ما بنيب له شي صح
طلع عبود ويا ولد اخته وركب السيارة وراح الدكان اللي مجابل بيتهم .... وخذله سيارة لان سعود من شاف السيارات ما طاع ياخذ شي ثاني
عبود: صدق ولد فقر .. اقولك خذ اللي تباه تاخذ سيارة بس .. نحن يوم كنا يهال ما نصدق نشوف دكان
سعود ما كان فاهم شي من كلام خاله بس مستانس على السيارة اللي خذها ورده عبود البيت وطلع شوي راح ميلس يرانهم لان ربعه كانوا هناك
**
قبل العرس باسبوع كان الكل مرتبش ... ديكورات الخيام خلاص تقريبا خلصت .... محمد مسولهم اغنية الزفه على حسابه ومسجلينها في شرايط عشان يوزعونها على الناس ... التوزيعات اللي على الطاوله بتوصل خلال يومين .... وكل هالاشياء والتفاصيل الصغيرة محمد مهتم فيها .. مبارك ما كان عنده فكرة عن شي بالمرة ... حتى يوم كان يكلم محمد يقوله اذا يريده يساعده كان يقوله لا تشيل هم .. وقول وين تبون تسافرون عشان نخلص لكم الحجز .. ومتى يبون يسافرون ... وفي مرة من المرات النادرة اللي يقدر مبارك يقنع فيها محمد عشان يروحون المقهى ... كانوا كلهم قاعدين وربعهم مستانسين ان محمد اخو مبارك وياهم .. بالرغم من انه متباعد ودومه بروحه .. كان محبوب من الكل لاخلاقه واحترامه ... وتعامله معاهم في غاية الرقي
علي : يا مرحبا الساع ... والله ايام يا ريال من متى ما شفناك ..
سلطان: اخر مرة في جنيف .. من ردينا الامارات ما تلاقينا وياك
محمد بن سلطان: يا ريال ... دومكم في البال وانا اتخبر عنكم مبارك بس تدرون مشاغل وزياده عرس الحبيب هالاسبوع ... نبغي نخلص كل شي
سعيد: انت اللي متعبل منه .. هو اللي بيعرس انت تعور راسك ليش
مبارك: اقول ولد عمي اطلع منها خلني ويا اخوي متفاهمين هو اشتكالكم
محمد: هاهاها ما عليه بس لازم تردها في عرسه
مبارك: اكيد ما يبالها كلام
عبود: ياللا مبارك انا قررت اييب لك ام علايا هدية مني لك في عرسك
سلطان: عااااش والله قدها يا بو حميد
سعيد: هاهاهاها عشان بو خالد يروغك من البيت انت وياهم ويرشك بالعصا رش
عبود: عادي مب مشكله في بيت عمي سلطان
محمد بن سلطان: زين ماعليه ... بس عاد بتكون اخر ليله ندخل فيها بيت عمك .. بيروغنا نحن وياهم بالشوزن اللي تحت شبريته
عبود: شو هالشواب والله مشكله .... يعني نحن نريد نحتفل وين نحتفل
سلطان: قول عياله ... رزيفه ... ام علايا يعني صدق قويه
سعيد: بتنا فيه حريم بنقول لا ... بيت عمي سلطان ما فيه غير عيوزهم والله بتكون في بيتنا
علي: هاهاهاها تبغي شوري
عبود: قول
علي: عليك بالعزبة ... تشوف ورا عزبتكم بعد العرقوب العود مكان ينفع ... ولم كل المفلع ربعك واحتفل وياهم
عبود: اتمصخر حضرتك ... والله اللي كان عرس صدق عرس حميد بن سعيد ... صدق حسينا فيه.. هب عرسك بروك حد يعرس والناس تداوم .. ما بطلع الا بالاربعاء
مبارك: هاهاهاها ياللا ماعليه بنعوض في عرس سعيد
عبود: وعرسي ان شاء الله
محمد بن سلطان: مستعيل وانت اصغر واحد قاعد هنيه
عبود: والله الشباب مستدين كل واحد يغازل بالاربع والثلاث .. لكن نحن اللي ماشي مجال شو نسوي
علي: هب هباك الله .. الليلة ما بتم وحده فيهن
عبود: اموت واعرف شقايل ما يكشفنك
علي: بعد خبره
محمد: ماعليك منه ... كل يوم متضارب ويا وحده لانه يزقرها باسم غيرها
علي : ياللا ياللا هاي ما صارت الا مرة وحده ... اصلا الحين خلاص ما ازقر ولا وحده باسمها ... ماشي غير عمري وحياتي
سلطان: ماعليه بنشوف اخرتها وياك ...
علي: شو تغار
سلطان: حشا علي بعيد عن درب المدانيس طال عمرك ...
علي: هيه ناسي الدكتورة ولا اذكرك
مبارك: اوهوووو يا هالدكتورة اللي ذليتونا فيها
سلطان: اااااااه يا ربي لا تذكرني ... والله ما شفت احلى منها للحين
محمد بن سلطان: اي دكتورة
سعيد: قبل لا يسافرون يوم مسوين الحادث عالجته دكتورة في مستشفى توام
علي: عادية ما فيها
سلطان: جذاب حلوة ... عذاب يا ريال ... خيل خيل طول وجسم ورقبه
علي: كيف شفت الرقبه اذا البنيه متحجبة انا ابا افهم
سلطان: انت رحت عند الدكتور الثاني وعدلت شيلتها جدامي زين
محمد: يا سلام وين غض البصر
سلطان: هالدكتورة حاله استثنائية
عبود: كمل كمل
سلطان: والله يا عبدالله انها ملاك ... من تشوفها بس ما تحس بالم كل ما فيك يصح من نفسه
محمد: لا والله
سلطان: وصوتها اه يا صوتها لا ام كلثوم ولا نجاة الصغيرة تغرد تغرد يوم اتكلم
علي: قصده حمار يناهق (ضحكوا الشباب عليهم خاصه يوم خزه سلطان عشان يسكت(
محمد بن سلطان: هذي اعراض مرض خطير
سلطان: أي مرض
محمد: بديت تحب
سلطان: انتوا ما عندكم سالفه والله اني ما ابالغ ولا سالفة احب ما احب ... اني كل اللي شفته قلته
علي: بس في الصوت هاي جذبت
سلطان: علوه ... في ذمتك لين يوم القيامة صوتها هب حلو
علي: حسبي الله على بليسك تحطها في ذمتي
عبود: هاهاهاها ما رديت
سلطان: ياللا في ذمتك قول جان جذبت في كلمه
سعيد: ياللا قول
علي: هيه حلوة ارتحتوا الحين
سلطان: والصوت
علي: ما سمعتها ترمس ... كانت تزاعج
سلطان: علوه في ذمتك
علي: هيه حلو وفكونا من هالسالفة
عبود: ماشفتها مرة ثانيه
سلطان: لا ما شفتها ... تذكر يوم خلفان الشامسي مسوي الحادث ورحنا نشوفه .. مريت من الطواري بس ما شفتها
علي: احسن فكه .. انسوا هالسالفة والله ذليتونا بها
عبود: انت اللي طريتها
علي: زين غيروا الموضوع ... قطعنا البنت بالرمسه
مبارك: هيه صدقه ... بس عيب عليكم
وغيروا الموضوع وردوا يسولفون عن اشياء ثانيه ....
**
بالنسبة لمبارك كان خلاص ما يدخل بيت عمه على اساس انه ما يشوف عوشه ... اول شي ضحك على السالفة هاي ... بس بعد مرور الاسبوع الاول حس عمره انه توله على حشرة بيت عمه ... في البداية قالهم عادي شو يعني مب الا شهر لو قالوله قبل العرس بشهرين ما يدخل البيت عشان ما يشوفها ما بيدخل ... بس كان شوقه يزيد للكل في بيت عمه كان متعود على الربشه والسوالف وياهن .... فطوم من بدا الاسبوع وهي في بيت ابوها.. عشان العرس ...
عوشه: روضه خذتي نعال حق بسوم
روضه: هيه خذتلها
عوشه: متى بييبون فساتينكم ؟؟
روضه: يوم الاربعاء خلاص بيخلصن .... بيطرشونهن بالدي اتش ال
عوشه: ما يندرى شو صار في فستاني
روضه: لا ان شاء الله كل شي بيكون اوكي
دخلن فطوم وحمده عليهن في حجرة عوشه اللي كانت معفوسه فوق حدر من الاغراض اللي ماخذتنهن اخر شي وما رتبتهن في الشنط
فطوم: شو هذا عوشه ليش لين الحين ما رتبتي هذا كله متى ناويه تخلصينه يوم الخميس الصبح
عوشه: لا الحين قاعده ادخن واعطر الثياب واحطهن في الشنطه ... انتن وين رحتن
حمده: رقدنا العيال وخلينا روز تطالعهم
عوشه: اوهووو صراحه انا مليت من كل هالعفسه .. متى بيي يوم الخميس وبيخلص كل هاه
فطوم: هاهاهاها .... ويوم الخميس بتقولين ليت اللي كان ما كان
عوشه: ليش حد قالج بهاجر ... الا بروح بيت عمي
حمده: خلاص القسم خلص كامل هناك ... طلع روعه يجنن بمعني الكلمه يا عوشه
روضه: لازم ذوقي كيف تبنه يطلع


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 56
قديم(ـة) 08-12-2006, 04:25 PM
Ramadi73 Ramadi73 غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي وللايام قرار آخر



حمده: بدينا الحين
فطوم: بسوم وين
روضه: تاكل في الحجرة
فطوم: شو تاكل ... ماحيدها تاكل في حجرتها شي
عوشه: هاهاهاها لا قصدها تدرس تاكل الكتب
حمده: الله يوفقها ويهدي سرها يا رب
روضه: محد قالها تييب ويع الراس حق عمرها ... هاه خلاص باقي لي الكورس الياي وبخلص
حمده: هيه هذا اللي كان يبى هندسه
روضه: حق شو عشان اعرس واقعد في البيت
فطوم: ولو ما عرستي
روضه: هه روضه بنت محمد ما تعرس .... بس خليني ااشر وبتشوفين
حمده: بدينا بالغرور
روضه: لا يا عمري مب غرور ثقة بالنفس ... من تبين قولي وانا اييب لج راسه
حمده: بس بس عن هالرمسه الخايسة ... خلصن شغلكن الحين
ردن يكملن اللي يسونه .... ودخل عليهن سعيد بعد ما دق الباب يشوفهن شو يسون ... كان يوم الاثنين واللي باقي عن العرس ثلاث ايام ...
سعيد: السلام عليكن ... انا اقول وين البنات والحريم ثركن كلكن هنيه
عوشه: هلا والله بحبيبي اخوي
سعيد: هاه العروس ...شو شعورج خلاص اخر الايام لج في بيتنا
عوشه: ماشي عادي والله بس تعبانه من هالعوزة والقشار ... نحطه في شنط هنيه وبعدين برد افضيه في البيت هناك
سعيد: شو يعني عادي بتعرسين بتروحين من بيت ابوج خلاص
عوشه: وين بروح بيت عمي .... مب وايد بعيد يوم اريد بيي عندكم انا وعمتي
فطوم: اوووه منو كان يتصور ان عوشه تتزوج مبارك ولد عمي
سعيد: هاهاهاهاها صراحه ما كنت اتوقع بعد السالفة الاولية
روضه: والله فديته مبارك مافيه شي الا هيه كانت خبلة
عوشه: بس بس عاد لا تيبون سوالف اول ... بعدين اللي اعرفه احسن من اللي ما اعرفه ...
روضه : تعال سعيد اخبار حمد ولد عمتي
سعيد: اخر مرة شفته يوم العيد يوم رحت اسلم على عمتي وكلمني من طرف خشمه وطلع
عوشه: برايه ... انا ما سويت شي .. هو اللي شايف عمره
حمده: احيده مبارك اللي شايف عمره
عوشه: حتى مبارك كان شايف عمره بس تغير ....
روضه: ويحق له يشوف نفسه والله
سعيد: هاهاهاها ولد عمكن لازم تدافعن عنه
روضه: لا والله مب لانه ولد عمي
سعيد: زين يا عوشه ما تبين شي مب قاصر عليج شي ...
عوشه: لا سلامة راسك حبيبي
سعيد: ياللا عقبال البنات اللي هنيه ان شاء الله
فطوم: هاهاهاها ماشي غير بنيه وحده بعدها روضه قولها عقبالج روضه
سعيد: هاهاهاها زين عقبالج بنت عمي
روضه: (انحرجت) من بعدك ولد عمي
سعيد: (يبتسم) وعقبال عيالكن يا الحريم
حمده+فطوم: امين
طلع سعيد عنهن وردن يكملن ترتيب وهن يسولفن ويا عوشه .... وروضه
**
بعد ما خلصن ترتيب القشار راحت فطوم حجرتها بترقد تعبانه .. اما عوشه اللي من بدا الاسبوع وهي ما ترقد في الليل ومطفرة بروضه وياها .... كانن قاعدات برع على الدجة جدام الباب ... ويتهن بسوم بعد ما خلصت دراسه قعدت وياهن ...
روضه: زين يوم شرفتينا بسوم هانم
بسوم: ما برد عليج .... ليش ما تهنون علي قعده وياكن ... يعني شو تبوني اسوي لازم ادرس
عوشه: يعني نحن مالنا حق عليج ما نتوله عليج .... انا بعرس خلاص ما بتشوفيني كل يوم
بسوم: (تبتسم) لا منو قال ادري اني بشوفج بتين كل يوم عندنا
روضه: يا بسوم حرام عليج عمرج 20 سنه ودافنه نفسج بين الكتب ... حرام عليج طالعي نفسج في المنظرة لو وحده غيرج بهالجمال جان اهتمت فيه
بسوم: لاحقة على هالاشياء بعدين
روضه: بسوم اخرتها بتعرسين ويمكن تقعدين في البيت ليش هالتعب كله
بسوم: صدقيني ما بعرس وبودر الطب ... انتي اكثر وحده تعرفين ان هالموضوع وهالشي ما يشغلني
روضه: يعني انتي مب بنت ما تفكرين في يوم يكون عندج ولد او بنت
بسوم: عيل انتي لين الحين ما عرستي ولا انخطبتي ليش مع انه وايد بغوج
روضه: انا خلاص بخلص هالسنة وبعدين اذا لقيت حد يدخل مزاجي بزوجه .. بس انتي توج سنة ثانيه يعني باقي خمس سنوات
بسوم: ماعليه الايام تخطف بسرعه
عوشه: اوووه مب قايل محمد ولد عمي بييب لنا الدي في دي اللي يايبنهن من سويسرا
روضه: هيه
عوشه: وليش ما يابهن للحين
روضه: اتصلي شوفيه
بسوم: الحين .. حرام عليكن يمكن الولد نايم ارحمنه خطيبج مشغلنه في النهار والحين انتي بتأذينه
عوشه: محمد ما يرقد الحين
روضه: بعدين هوه اللي كان مطفرنا ... عشان الخيام والحلاوة .. اقول ونج بتخبيرنه شو سووا عشان الحلاوة اللي من بلجيكا
عوشه: اوكي
اتصلت عوشه في محمد مع ان الساعة كانت 11 الا ربع ..... بس محمد ما كان في البيت كان في الخيام مع العمال اللي يشتغلون عشان يخلصون قبل يوم الاربعاء اللي بيكون عرس الرياييل ... يوم شاف رقمها ابتسم ... فرحة محمد بهالعرس كانت مثل فرحة مبارك ويمكن اكثر ... اخيرا بيكون عنده اخت صدق ... بيكون في بيتهم من عمرهم .... الشي اللي كان صدق مفتقدنه في حياته .. محمد طول عمره يحب عوشه ويحترمها كإخت ... يدري بطيبتها وان أي انسان يزوجها بيكون محظوظ وحمد ربه ان اخوه اللي تزوجها ...
محمد: الو هلا والله العروس
عوشه: اهلين ولد عمي ومدير اعمالي
محمد: هاهاهاها يا سلام بعد مدير الاعمال
عوشه: طبعا ... اكيد عرسي بيكون يجنن دامك القائم على الاعمال
محمد: ماعليه ان شاء الله كل شي يكون اوكي
عوشه: والحلاوة
محمد: بتوصل يوم الاربعاء لا تشلين هم
عوشه: زين مب قايل انك بتيب لنا افلام دي في دي انا بعرس ولا شفت شي
محمد: هاهاهاها والله يبتهن حطيتهن في الميلس وقلت لسعيد يعطيكن اياهن
عوشه: ما عطانا شي ... ماعليه بروح اشوفهن
محمد: زين بس عن السهر وايد .. العرايس يرقدن من وقت
عوشه: هاهاهاها ماعليه ان شاء الله
محمد: ياللا تصبحين على خير
عوشه: وانتي من اهله
بندت عوشه التيلفون عن محمد ... وقالت لهن انه حاط الافلام في الميلس ....
عوشه: ياللا وحده فيكن تروح اتييبهن
روضه: ياللا بسوم روحي
بسوم: يا سلام وليش انا اللي اروح
روضه: لانج ما سويتي شي في هالعرس كل شي انا اسويه
بسوم: ماعليه بروح اشوفهن وين ... بس في أي مكان
روضه: شوفيهن في ميلس الرياييل اللي يقعدون فيه الشباب مب العود
بسوم: اوكي
نشت بسوم راحت الميلس بتيب الافلام حق عوشه وروضه ... بس الشي اللي ما كانن يدربه انه في هالحزة ربيع اخوهن كان في الميلس يتريا سعيد قايله بييه الحين ... عشان يطلعون مع بعض ... الريال كان قاعد في الميلس يتقهوى ... وفجت بسوم الباب دون ما تنتبه انه حد في الميلس ... كانت لابسه تي شيرت وشلحه ومتلحفه بشيلة الصلاة ... وما انتبهت انه في حد في الميلس كل اللي سوته انه لفت صوب التلفزيون وراحت تشوف الافلام ... الريال وقف يوم شافها ... وما عرف شو يقول او يسكت ... وهي كانت تدور ويوم لفت شافت كندورة بيضا ويوم رفعت راسها يت عيونها في عيون الريال ووقفت من الصدمة اما هو كانت صدمته اكبر من صدمتها مليون مرة
سلطان: انتي ...
بسوم: (وهي تحس انها شايفه هالويه مكان بس ما تذكر وين) انت منوه؟؟
سلطان: لا يكون حد من اهل سعيد متعور او فيهم شي (هنيه تذكرت انها شافته في المستشفى ايام دورة الاسعافات الاولية ... هيه وتمت ما عرفت شو تقوله .. كل تفكيرها لو يدخل سعيد الحين بيدوس في بطنها)
بسوم: لا هذا بيتنا
سلطان: (وهو فاج عيونه على الاخر ومنصدم بالقو) بيتكم انتي .. بيت سعيد
بسوم ما ردت عليه وطلعت من الميلس بعد ما احترق ويها ... وفي خاطرها تدعي على عوشه وروضه هن السبب .. بعدها تذكر شو سوابهن يوم كانن في بوظبي لان عوشه وروضه عقن


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 57
قديم(ـة) 08-12-2006, 04:26 PM
Ramadi73 Ramadi73 غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي وللايام قرار آخر



غشواتهن ... شو بيسوي بها وهي طالعه حق ربيعه بتي شيرت وشحله ... ردت حقهن وهي ساكته
عوشه: وين الافلام
روضه: شو رحتي تسوين ما يبتي شي
بسوم: (وهي اول مرة تعصب) جب انتي وياها .. ربيع سعيد كان في الميلس وشافني جيه شو بيسوي بي سعيد الحين
وبدت بسوم تصيح من القهر والضيج اللي فيها ... اول مرة تنحط في موقف جيه وتسوي شي غلط شو بيقول عنها سعيد .. لو خبر عليها او قال لربعه انه شافها في الميلس شو موقف اخوها جدام ربعه وشو بيسويبها .. روضه وعوشه قعدن يهدنها بعد ما انصدمن منها ... معقوله بسوم حساسه هالكثر .. بسوم الهادية اللي ما تقول شي تنفجرمرة وحده
**
سلطان قعد مكانه من الصدمة ... كان متندم على كل كلمة كان يقولها الدكتورة اخت ربيعهم .. بأي ويه بيجابل ربيعه وولد عمها ... لو درابه سعيد شو بيسويبه اكيد بيذبحه ... ماكان قادر يقعد يتريا سعيد اكثر من جيه ... مب عارف كيف يجابل الريال .... اتصل في علي عشان يطلع من الميلس قبل لا ايرد سعيد البيت
سلطان: الو علي انت وين
علي: انا طالع رايح المقهى
سلطان: تعال انا في ميلس بيت بو خالد بطلع وياك
علي: مب قايل بتي ويا سعيد
سلطان: تعال انت اول وبعدين بقولك
علي: اطلع انا جدام باب الميلس
طلع سلطان من الميلس قبل لا يوصل سعيد وهو بعده من صدم ... استغرب علي من شكله واول شي خطر على باله انه متضارب ويا سعيد
علي: شو السالفه لا يكون مضارب ويا سعيد
سلطان: ان شاء الله بنذبح على ايديه ... تراه مسامح لو سواها
علي: شو السالفه شو فيك
سلطان: (لف وطالع في ويه علي وهو يفكر يقوله ولا لا) ماشي ماشي
علي: شو ماشي ... شو السالفه
سلطان: ياللا انت وياي فيها بعد يمكن يكسروك ضلع يسولك عاهه
علي: اوهووو شو
سلطان: الدكتورة
علي: اوهوووو على هالدكتوره اللي ما بنخلص منها
سلطان: اخت سعيد
علي: منووو
سلطان: الدكتورة اخت سعيد ... شفتها في الميلس اليوم
عطا علي بريك قوي ... وهو متفاجئ ويطالع في ويه سلطان .... اما سلطان اللي دق راسه في الجامه عصب عليه
سلطان: شو ناوي تنفدنا قبل اخوها وولد عمها يعني
علي: احلف والله انها اخته ... يمكن بنت يرانهم داخله بيتهم وهم ما يدرون أي شي بس مب اخته
سلطان: لا اخته قالت لي هذا بيتنا
علي: شو سوينا ... يا سواد الويه )....وهو معصب ويكمل سلطان) هذا اللي يتكلم عن بنات الناس محد قالك كل يوم والثاني قلت الدكتورة الدكتورة ...
سلطان: انا شدراني ان اختهم دكتورة ... محد قالي
علي: اخته الكبيرة معرسه والثانيه بتعرس الحين ... والباقيات اكيد اصغر من اللي بتعرس كيف تكون دكتورة
سلطان: المصري قال متدربة عندنا
علي: شو بتقول حق الريال الحين ... كيف بتجابله ... شو من نذاله سوينا بربعنا ...
سلطان: انا شدراني انها اخته
علي: عشان ما ترمس في أي حرمة او بنت تشوفها في حياتك كلها
سلطان: توبه
علي: بعد شوه (رن تيلفون سلطان سعيد متصل فيه)
سلطان: سعيد متصل
علي: رد عليه
سلطان: شو اقوله
علي: ما ادريبك لا تخلي التيلفون يرن انت مواعد الريال في بيتهم
سلطان: ليتني ما رحت (رد على التيلفون) الو
سعيد: هلا وين رحت يا ريال
سلطان: علي مر علي ... طلعت وياه
سعيد: شو ما بتروح المقهى
سلطان: ما ادري .. بروح البيت اشوف الشيبه متصل يباني
سعيد: اوكي بنترياكم ... مبارك عازمنكم الليلة بيودع العزوبيه
سلطان: ماعليه ياللا برايك
سعيد: الله يحفظك (وبند التيلفون)
علي: ليش تجذب عليه
سلطان: علي ويهي منقص والله ما اقدر اجابل الريال
علي: ولا انا بعد
سلطان: تذكر انا شو كنت اقول ... لو كانت وحده من خواتي وحد يرمس عليها جيه والله بذبحه
علي: محد قالهم يخلون بنتهم تدرس طب
سلطان: شو اسوي الحين
علي: ما ادري
واتحرك علي بالسيارة عشان يروحون يتمشون ... كان علي يحاول يهدي سلطان ويهدي نفسه الحركة قويه صدق ... ومحد يقبلها على اهله ... بس هذا اللي صار ولو كانوا يدرون انها اخت ربيعهم والله ما راحوا صوبها ...بس هذا كان نصيبهم وقدرهم
**
الاربعاء الصبح محمد مشغول في خيام العرس يشرف على الترتيبات النهائية على الخيمة اللي بيتعشون فيها الرياييل والميلس اللي بيقعدون فيه قبل العشا .... وموصي على الكراسي اللي بيحطونهن برع وين ما بيبون العياله والنعاشات ... اما خيمة الحريم واللي فيها الكوشه .. كانوا يركبون في الكوشه وبيشتغلون طول اليوم عشان تكون جاهزة في الليل ... ولانه طالب يعدلون فيها ويغطون الستيج اللي بيغنون عليه اللي يايبينهم يغنون في العرس ... الساعة ثلاث الظهر رد البيت .. طبعا ما حصل امه لانها كانت بيت عمه .. اما ابوه كان راقد ومبارك كان نازل وهو يغني ومستانس ... يوم شافه ابتسم له
محمد: هاه المعرس شحالك اليوم
مبارك: اوووه لا تخبر ... معرس بلبس بشت
محمد: هاهاها بتخبرك البشت اللي مخلنك مستانس
مبارك: شفت معرس دون بشت
محمد: وين بتروح انت الحين
مبارك: بروح الحلاق ... اقول انت تغديت
محمد: لا الحين بدخل اتغدى .. مخلين لي غدا ولا وزعتوه كله
مبارك: لا افااا عليك اصلا انا اترياك عشان اتغدى وياك (وراحوا غرفة الطعام يتغدون وهم يسولفون)
محمد: ماعليه بصدقك اليوم معرس
مبارك: هاهاها ياللا عشان تروح تتسبح وترد العرس ...
محمد: وانت متى بتي
مبارك: يوم بخلص من الحلاق بتسبح وبيكم
محمد: اقول علي وسلطان ما شفتهم من يومين في الميلس ليش
مبارك: ما ادريبهم يا ريال كل ما اتصلت فيهم او اتصل سعيد قالوا مشغولين
محمد: حد مزعلنهم قايلهم شي
مبارك: لا يا ريال .. بعدين علي وسلطان رياييل ما يزعلون دون سبب واذا زعلوا يقولونها كاش ما ينخشون شرى الحريم
محمد: ماعليه اكيد بيون اليوم
مبارك: هم يقدرون مايون بروح ايريرهم من حلوجهم
محمد: روح انت الحين الحلاق لا اتأخر
مبارك: اوكي .. تامرني على شي
محمد: سلامة راسك
طلع مبارك رايح الحلاق .... وبعد ما اتغدى محمد راح فوق حجرته يتسبح عشان يرد قبل لا ايون الرياييل ولانه العياله بيون الساعة خمس العصر
**
الساعة ثلاث بعد ما رد عبود من الكلية على طول راح غير ثيابه وراح الحلاق ... ورد من الحلاق راح يتسبح وطلع قعد ويا ابوه واخوانه اللي كانوا يسولفون والكل في البيت مستانس ومرتبش وعايش فرحة حقيقية بالعرس ... ام خالد كانت ويا ام منصور في حجرتها ... يسولفن ويرتبن للمكسار اللي بيكون يوم الخميس الصبح ... وبيسونه في الخمية اللي بيقعدون فيها الرياييل الليله ...
ام خالد: وين بتمشي عوشه يا ام منصور .. يبالها دجه مرتفعه شوي شرات الكوشه ويحطون عليها كرسي
ام منصور: قلت له محمد .. وقال بعد ما يتعشون الرياييل ويروحون بيخلي العمال يسوونها لها
ام خالد: وصندوق الذهب ما بنحطه في شنطه
ام منصور: ماعليه قلت لسمير بروحي اييب لي باجر واليلة بيطرشونه عندج ... بس ذهب اول خليها تلبسه كله


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 58
قديم(ـة) 08-12-2006, 04:28 PM
Ramadi73 Ramadi73 غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي وللايام قرار آخر



ام خالد: ان شاء الله
أم منصور: شو بتلبسينها باجر الثوب اللي سويتلها اياه ... ولا مغربية اسمعها تبغي تلبس مغربية
ام خالد: لا ماعليج منها مافيه شي الثوب غاوي مب كيفها ...
ام منصور: لا تغصبينها يا وخيتي خليها على راحتها واللي تباه تلبسه
ام خالد: انتي اللي لا تدلعينها وايد ... يا ام منصور البنت بنتج شرات ماهي بنتي والحين لج حق فيها اكثر مني ... وانا مطمنه عليها يوم انتي عمتها ... وادري انج ما بتظلمينها .. بس بعد لا تدلعينها زيادة
ام منصور: يا نورة انا ادري ان بناتج بناتي من اكبر وحده فيهن لين اصغرهن والله الشاهد علي انه لو عندي بنات ما حبيتهن اكثر عن هالبنيات ...
ام خالد: مصدقة يا وخيتي مصدقة يا ام منصور
ام منصور: (ودموعها في عيونها) يالله يا نورة كم منيت نفسي بعرس منصور ... واتريت اليوم اللي افرح به فيه لكن ربي ما كتب .. لو اني فرحانه عشان مبارك لكن بعده في يوفي ضو ما بردت على ولدي اللي كم حن علينا انيوزه بنت عمه وكنا انأخر عرسه
ام خالد: الله يرحمه يا ام منصور ... اترحمي عليه يا وخيتيه ... هذا كله مكتوب ومقدر واختبار من رب العالمين
ام منصور: (وهي تمش دموعها) الله يرحمك يا ولدي برحمته .. رحت والكل راضي عنك
**
نزلت روضه وهي تناقز من على الدري وراحت حبت عمها على راسه وسلمت على الشباب
خالد: الحمدلله والشكر العقل زينه
روضه: طااااااف اليوم انا مستانسة ما بخليك تخرب وناستي
خالد: زين ان شاء الله دوم
بوخالد: خالد بتسكت عن البنيه ولا شو
خالد: ان شاء الله .. حد يروم يكلمها اصلا هيه منو غيرك مكبر راسها (هنيه روضه عشان تغايض خالد اللي خوانه كانوا يضحكون قعدت عدال عمها ولوت عليه)
روضه: بعد عمي شو بتقول عن الناس اللي تغار ... خلنا نسكت احسن
خالد: طال عمرج ما اغار من وحده مفعوصه ... انا البجر انا غير
روضه: اوكي خلاص بما انك واثق من نفسك ليش تغار
خالد: ومنو قالج اني اغار منج (كانت روضه بترد عليه بس عبود سألها)
عبود: اقول روضه عرس الحريم باجر حق شو كل هالكشخه
روضه: والله كيفي عندنا عرس .. شو تريدني اقعد مبهدلة
عبود: ماحيدج العروس
روضه: زين لا تزعل عندي ثياب وايد
عبود: والحفلة اللي على ويهج
روضه: شدراك انت اللي على ويهي هذا فن هب حفله اوووه سوفاج
عبود: عدال طاح حلجج وانتي تقولينها
روضه: عمي شوف عيالك كله يغايضوني
بوخالد: هاهاها عبود اسكت عن البنيه
عبود: خالد اسكت عن البنيه .. عبود اسكت عن البنيه .. اقول سعيد انت لو تقولها شحالج بتخبر ابوي عليك عشان يقولك اسكت عن البنيه (كان سعيد يضحك عليهم)
روضه: لا ما بقوله زين ... اصلا سعيد الوحيد فيكم اللي جنتل ويفهم في الاتكيت
عبود: اووووه انمدحت ... روح انتحر احسلك هاي طلع من حلجها شي زين في حق حد
روضه: (ونها تضحك) هاهاهاها ما يضحك
سعيد: ياللا عاد اسكت عن بنت عمي
روضه: هاهاهاهاها تستاهل ويييييو
عبود: انا اقول هالحب اكيد وراه شي
روضه: لا ما وراه شي ولد عمي فديت روحه يا ربي انسان حساس وشاعر ويفهم شو تريد منه يكون
خالد: اهاااااا .. اقول روضه فيه نعاشه ناقصه اليوم ما بتي شرايج اتين تنعشين بدالها اليوم
روضه: لا والله اوكي مب مشكلة
سعيد: هيه عشان باجر ايون يعزون فيج ان شاء الله
روضه: ليش
سعيد: بقبرج حذال الخيمه
عبود: ويييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييو ونه شاعر وحساس ومن الصبح يدافع هاي قويه تستاهلين
روضه: عمي شوفهم شو يقولون
بوخالد: تهبي بنتي انا تروح تنعش مسود العين ... وانت تروم تسويبها شي وانا حي عشان اذبحك وراها
عبود: عادي ابوي ولدك ما بيتحمل الحياة وروضه مب فيها ... (هنيه انحرج سعيد وروضه احمرت)
بوخالد: وانت بعد لسانك طول على بنت عمك
عبود: خلاص يا بوي لا تكلمها الملكة اليزبث هاي
خالد: لا ماري انطوانيت راعية البسكويت
عبود: ليش ماري انطوانيت
خالد: يمكن ايي يوم واتلذذ وانا اشوفهم يقصون رقبتها بالمقصلة مثلها
عبود: يا شريييييييير
روضه: سمعته عمي سمعته (بوخالد معصب عليهم هالمرة صدق)
خالد: (يحاول يهدي الوضع قبل لا يفتن عليهم) لا لا مب عشان المقصلة بس والله كانت جميلة وحلوة وايد مثلها
روضه: اهانه هاي محد حلو مثلي ولا في اجمل مني في العالم والكون والمجرة
خالد: ما بتكبرين طول عمرج
روضه: (تغايضه وتلصق في عمها زياده) برايني كيفي دلوعة يحق لي (ضحكوا الشباب وضحك بو خالد وياهم وهو يحب روضه على راسها)
بوخالد: يحق لج بنتي ... كم روضه عندنا
روضه: انا وبس
بوخالد: صح انتي وبس ... انتي الغاليه (وسمعته عوشه وهيه نازلة من فوق (
عوشه: يا سلام انا بعدني ما عرست ولا طلعت من البيت وهي الغالية عيل انا شو بنت البشكارة
بوخالد: هاهاها انتي غاليه بعد
عوشه: لا يا بوي الحين محد اغلى منها ... اقول انا ليش بتيوزني ولد اخوك عشان يفضالك الجو انت وياها
بوخالد: هاهاهاها حسبي الله على بليسج
عوشه: (تكلم روضه) ممكن تقومين من عدال ابوي لو سمحتي اليوم بس انا بقعد عداله ... انا اللي بعرس هب انتي
روضه : اسفه قعدي من الجهه الثانيه .. واذا عرستي شو اسويبج حد قالج وافقي
عوشه: منو اللي كان يقول مبارك احسن .. مبارك ينحب ومحد مثله
روضه: محد قالج اتصدقيني كنت ابغي اتخلص منج .. بس ثرج لصقه ماشي فكة (سمعوا ام خالد تزقر عوشه من الحجرة بعد ما سمعت صوتها ) ياللا روحي روحي امج وعمتج يبنج
عوشه: ان شاء الله امايا ... برد لج يا عيوني صبري شوي
بوخالد: (يكلم خالد) ابوي يبت السيف اللي موصين عليه
خالد: هيه ابوي عندي في البيت
بوخالد: هاته بشوفه قبل لا انوديه
روضه : سيف شو
بوخالد: الشارة حق اليوم
روضه: شارة شو ؟
عبود: حق اليويله اللي ايول احسن بياخذه وبياخذ خمس وعشرين الف حاطينهن عمي وابوي
سعيد: بس السيف اهم .. الشباب ما يولون عشان البيزات ايولون عشان هالشغلات
خالد: روحي البيت هناك عند حمده وخليها تعطيج اياه هاتيه ابوي بيشوفه
بوخالد: عاد لا تخلونه يطلع من البيت
عبود: فالك طيب
سعيد: وين اتروم انت شباب الغربية وسويحان والسمحه كلهم الليلة في العين
خالد: ولا تنسى اللي في العين ... وربعنا من دبي
عبود: ويعني .. لكل مجتهد نصيب
خالد: بنشوف
راحت روضه بيت حمده عشان اتييب السيف ... ويوم شافته بهتت فيه كان يجنن صدق اللي مسونه متفنن فيه .. الزخارف على الغمد والمقبض كانت روعه .. ويوم طلعته لقت مكتوب عليه بخط صغير أفراح الرميثي واسم عمها تحت وتاريخ العرس ... شلته وردت تراويه عمها
**
كان سلطان ويا علي في السيارة يتمشون في العين وبعدهم الاثنين مفتشلين من سالفة الدكتورة ... عشان جيه في اليومين اللي قبل ما كانوا يروحون وين يكون مبارك وسعيد قاعدين
علي: شو يعني وبعدين وياك ما نروح عرس الريال
سلطان: لا بنروح
علي: عيل خلني اوصلك البيت تسبح عشان اتي بسيارتك
سلطان: تدري انا اتخبرت الوالده عن اهل سعيد
علي: زين
سلطان: اللي تدرس طب اصغر وحده من خواته .. واصغر من عبدالله
علي: كان باين عليها انها صغيره
سلطان: شوف بما ان سعيد ما اتصل فينا يعني هيه ماقالت لاخوها انها دخلت الميلس وانا فيه
علي: زين
سلطان : الحين خلاص نحن لازم نتفق محد يطريها مرة ثانيه
علي: ولو سئلوك عن دكتورتك
سلطان: بقولهم خلاص بس السالفه جديمة لا يعيدون فيها وانا نسيتها
علي: احسن بعد
سلطان: بس انت بعد لاازم تحلف انك ما تخبر حد ان الدكتورة كانت اخت سعيد
علي: شو هالكلام ... الحين انا اللي بطلع نذل في الاخير
سلطان: لا ادريبك بس انت احلف


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 59
قديم(ـة) 08-12-2006, 04:29 PM
Ramadi73 Ramadi73 غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي وللايام قرار آخر



علي: والله العظيم ما اطريها مرة ثانيه ولا اتخبر عنها لا عندك ولا عند حد غيرك
سلطان: وبعد اني شفتها في ميلس بيتهم
علي: شياك انت اليوم
سلطان: علوه انا واثق فيك بس انت احلف عشان انا ارتاح
علي: والله العظيم اني ما اطري هالبنت ولا اطري اهل سعيد ولا اسأل حتى عنهم خلاص الحين ارتحت
سلطان: هيه .. بس بعد مستحي من الشباب
علي: خلاص اللي صار صار نحن ما نقدر نرده
سلطان: حسبي الله ونعم الوكيل فيك يا ابليس
علي: ياللا عشان ما نتأخر على العرس .. تبغي الصدق انا عيني على الشارة
سلطان: (وهو يبتسم) ان خليتها لك
**
محمد بعد ما تلبس شاف ابوه قاعد ايتقهوى بروحه في الصالة ... فراح سلم عليه وحبه على راسه وقعد عداله يقهويه
بو منصور: هاه يا محمد كل شي جاهز
محمد: تطمن يا بو منصور ... ان شاء الله العرس الليلة بيبيض الويه
بومنصور: زين عيل قم خلنا نروح
محمد: صبر وين المدخن بتدخن قبل لا نطلع
بومنصور: ما ادريبه امك محد ما اظن سوولنا شي ... بنروح بيت عمك وهناك بنطلع وياهم وبندخن عندهم
محمد: ان شاء الله ... اسوقبك انا ؟؟
بومنصور: هيه .. بس عاد طلع سيارتي المرسيدس
محمد: ان شاء الله
طلع محمد مع ابوه صوب بيت عمه ... عشان ابوه بيطلع ويا عمه ويوم اتصل فيهم مبارك قاله محمد بعد ما يتسبح يلحقهم بيت عمه... في السيارة وهو ويا ابوه رن تيلفونه اكثر من مرة بس ما كان يقدر يرد لانه المكالمة من البحرين ... بس بعد ما نزل ابوه بيت عمه رد اتصل مرة ثانيه
محمد: الو السلام عليكم
لولوة : هلا محمد وعليك السلام ... شلونك ؟
محمد: بخير ونعمة شحالج انتي
لولوة: زينه الحمدلله
محمد: (مقطب حياته بعد ما سكتت ) شوفيج ... مب من عادتج تتصلين هالوقت
لولوة: يمكن مو وقته هالحجي ... بس انا اجلته اكثر من مرة وصار لازم تعرف ... يا محمد خلاص انا صبر اكثر من اللي صبرته ما راح اصبر ... مو معناته اني ما حبيتك ... انت تدري شكثر انا كنت احبك ...
محمد: وليش هالكلام الحين .. انا عمري ما شكيت في مشاعرج وعواطفج
لولوة: بس انا قمت اشك
محمد: لا والله .. ليش شو اللي في يدي وما سويته
لولوة: ولا عمره راح يكون في يدك او يدي شي نسويه
محمد: وبعدين
لولوة: محمد انا انخطبت ووافقت واليوم حفلة الخطوبة رسمي ... انا حبيت اخبرك لا تسمع من حد غيري لو كان عندي امل بس واحد او حتى نص في الميه كنت صبرت .. بس انا وانت ندري انه مستحيل وان العمر يمضي وما ينطر حد
محمد من سمع كلامها انصدم وسكت ... معقوله اللي تكلمة لولوة اللي اتعذب عشانها هالعذاب كله ... انشغل فترة شهرين في التجهيزات لعرس اخوه واتغيرت عليه هالكثر .... كانت العبرة خانقتنه مستحيل اللي تقوله اكيد قاعد يحلم ... لولوة تتخلى عنه بعد كل الاحلام والخطط اللي خططوها ليش ما تقدر تصبر اكثر ... والله العظيم كان يريد ياخذها ... والله انه حبها من خاطره وانها اول حب حقيقي في حياته .. وليش اليوم تقوله انها بتعرس ... كيف بيقدر يجابل الرياييل في العرس ... كيف يقدر يبتسم وقلبه مقهور ... كان وده يصارخ يحتج يعترض ... يرفض اللي يصير يسافر يهج .. كان وده انه يصيح بس مسك دموعه بالغصب ... كانت اتكلم وتبرر التصرف ... بس كيف يقتنع باي شي تقوله وهو واثق من مشاعره ... معاها حق البنت تكبر واهلها ما بيصبرون عليها اكثر ... ليش ما تزوج اذا هو ما يقدر ياخذها ... لا مالها حق تخون كل اللي بينا وكل لحظة الم وكل لحظة حب وكل لحظة حلوة ومرة عاشوها ...
لولوة: الو محمد ... انت موجود تسمعني ... محمد رد علي
محمد: اسمعج
لولوة: سامحني يا محمد
محمد: (وهو يحاول يمسك نفسه لا يضعف جدامها) مسموحه .. الله يوفقج يا بنت الناس... مع السلامه
بند التيلفون قبل لا يسمع ردها عليه ... وقعد في السيارة مب قادر ينزل ولا قادر يسوي شي ... عايش كبت فضيع وصراع نفسي مؤلم ... لازم يفرح اليوم لاخوه ... لازم يضحك ويرزف ويسولف ... بس في داخله حس بانه مكسور ... حس بضعف وحزن والم .... حس بجرح كبير في قلبه وكرامته وطعنه قويه لرجولته وحبه ... وهو في دوامة هالمشاعر ... ما حس بسعيد يركب عداله في السيارة بعد ما اتأخر وما دخل ورا ابوه البيت ... بس يوم شاف شكله وانه عيونه حمر خاف عليه
سعيد: بلاك محمد (محمد لف يطالع في ويهه وهو ساكت ) شوفيك .. شو صار
بس محمد ما رد عليه وتم ساكت ... نزل سعيد من السيارة ولف فتح عليه الباب وقاله انزل اركب انا بسوق بنطلع لا تخلي حد يشوفك جيه ... نزل محمد وركب عداله وساق سعيد السيارة وطلعوا من البيت .... تم سعيد ساكت يتريا محمد يقوله شو فيه ... بس محمد كان ساكت ... عمره ما اشتكى ولا قال شي ...حق منوه يقول ومنو اللي بيفهمه اذا قال ... شو يقوله الحين ... كان سعيد يسوق سيارة عمه وهو ساكت يتريا محمد يقول شي ... ومحمد ساكت ما يعرف شو يقول وكيف يتصرف في هاللحظة واللي باقي من اليوم ... بعد ما طال سكوت محمد قرر سعيد يرد يسئله مرة ثانيه
سعيد: محمد شوفيك .... عسى ماشر (لف محمد يطالع ولد عمه وهو ساكت ورد يطالع جدام دون ما يرد عليه وبعد دقيقتين رد سعيد يتكلم) زين الحين سؤال واحد بتحضر العرس ولا ؟؟؟ (بعد ما رد محمد) محمد انا اكلمك على ما اظن
محمد: (وهو على وشك الانفجار) ليش انا اقدر اسوي شي على كيفي ولو كنت ما اريد اروح اقدر ما اروح ... قولولي شو تبون وانا بسوي .. تباني الحين ايول الحين .. وقف السيارة وبراويك ... انتوا تامرون امروانا اللي طول عمري انفذ
سعيد: محمد بلاك انت ... شياك الصبح ما كان فيك شي
محمد: ( وهو يلبس النظارة الشمسية لان عيونه دمعت غصبن عليه) ااااااه يا سعيد ... ليش انا اللي حظي فيكم جيه ... شو اللي وداني سويسرا ... من بين البلاد كلها اروح ادرس في سيوسرا ... ليش نحن اللي اهلنا جيه

يتبع.........


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 60
قديم(ـة) 12-12-2006, 11:51 AM
Ramadi73 Ramadi73 غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي وللايام قرار آخر



الجزء الثلاثون



سعيد بعد ما فهم السالفه كلها وانه شي صاير بينه وبين البحرينيه اللي يحبها ... عوره قلبه على ولد عمه .. اكيد بيفهم لحظة الاحباط اللي يعيشها محمد ... اكثر من مرة عاش هالاساس مع بنت عمه ... والف مرة حاول يتجاهل مشاعره بس اللي يحب حد بصدق ما يقدر يتجاوز او يذبح احاسيسه ... ومحمد اليوم عايش لحظة من اللحظات اللي عاشها سعيد
سعيد: محمد لا تخلي اليوم الزعل يسيطر على مشاعرك .. انت ريال ... وتدري ان هاليوم مهم لمبارك وابوك... واي زعل او خلاف بينحل ... وباجر بترد احس من اليوم
محمد: (وهو يطالع ولد عمه وفي خاطره غصه كبيرة وهو يحاول يتماسك) خلاص يا سعيد لا اليوم ولا باجر ولا أي يوم ... البنية اليوم يخطبونها .. خلاص انتهينا وللابد .. اللي يباه عمك صار... خلنا نرد نبشرهم... اللي يبغونه صار وظلموني وبتم اتعذب طول عمري
سعيد: (يحاول يهدي ولد عمه) شو هالكلام اللي تقوله تعوذ من ابليس لو الناس كلها ظلمتك ابوك ما بيظلمك ... انت الغلا كله يا محمد انت اصغر عياله وانت اللي شاد بك الظهر ومن يومه يعتمد ويثق فيك اكثر من اخوانك
محمد: (وهو يقول في خاطره ادري انك ما بتفهمني يا ولد عمي) شو تريدني اقول وانا اليوم ياني خبر موتي لا يغرك اني وياك ... كل معنى للحياة في داخلي مات ... احس بقلبي يموت يا سعيد
سعيد: شوف يا محمد محد يموت قاصر عمر ... والضربة اللي ما تجتلك تقويك ... لا تحرى انه محد غيرك حب او تعذب .... وايد يحبون وما يوصلون محد فيهم مات .. يعيشون حايتهم مثلي ومثلك ... لا تخلي شي يكسرك يا ولد عمي ... وخاصة اليوم اذا كنت تحبها وايد بيي يوم وبتحب غيرها ... بس اخوك مالك غيره واليوم فرحته لا تخرب هاليوم عليك وعلى اهلك
محمد: ما ياك اللي ياني يا سعيد ولا ما قلت هالرمسة
سعيد: (وهو يبتسم بمرارة) شدراك ... انت كنت دوم بروحك ... بعد هالسالفة قررت تنسى اهلك وناسك.. وما فكرت في غير نفسك وفيها
محمد: (وهو يطالع سعيد من تحت النظارة) يعني تحب (سعيد ما رد عليه فكمل كلامه) روضه بنت عمي اهتمامك فيها مب مثل اهتمامك بعوشه وبسوم ولا حتى نظراتك لها
سعيد: نحن مب في روضه ولا في غيرها نحن في سالفتك الحين ... لا تخلي هالمشكلة تهزك صدقني اليوم صدمتك كبيرة بس مع الايام بتلقى الضو اللي شابه في صدرك تبرد وتموت
سكت محمد ما وما رد على ولد عمه ... كان يفكر في كلام سعيد هل ابتعاده كان انانية من صوبه ... انعزاله وقراره انه يعيش في عالم بروحه عشان يعذب امه وابوه ويرضخون لطلبه في الاخير ... يدري انها لو صبرت كان في امل من ابوه ... يقدر في النهاية يقنعه ... بس هي اللي قررت تنهي العذاب ... قرارها صح والغلط عمره ما يستمر ... رن تيلفون سعيد كان مبارك متصل بعد ما وصل بيت عمه
مبارك: وينكم وين رحتوا .. ابوي محتشر عليكم ... وين انتوا وليش محمد مغلق تيلفونه
سعيد: هلا المعرس .. وعليك السلام والرحمه ... نحن بنيكم العرس سوق بعمي انت وانا ومحمد بنيكم هناك
مبارك : وليش طلعتوا من البيت قبل لا اوصل
سعيد : نتمشى ... الحين انت ما بتفيج لا حقي ولا حقه فنرتب اوضاعنا مع بعض
مبارك: هاهاهاها اذا جيه ماعليه ... ياللا برايك بروح اقول لابوي عشان اوصله انا (بند مبارك التيلفون(
محمد: هذا مبارك؟ .. شو يقول?
سعيد: يتخبر عنا وين ....
محمد: من قده مرتاح ... كل اللي يبغيه سواه ... الا انا فيكم اللي حظي طايح ...
سعيد: من قالك انت بس اللي حظك طايح
محمد: في الاخير روضه بنت عمك .. ومتى ما بغيت تقدر تاخذها
سعيد: لا يا محمد ... واذا هي قالت لا شو بيكون موقفي انا وهي جدامي اربع وعشرين ساعه ... واذا عرست بتكون قريبه مني وبشوف ريلها وعيالها جدامي ... بتم طول عمري اتذكر اني حبيتها كل ما اشوفها او اشوف ريلها او حتى عيالها ... لكن انت حبيت وحده بعيده عنك .. حتى خبر زواجها ياك في التيلفون ... البعد بينسيك جرحك .. وما بتذكره الا اذا انت قعدت بروحك وبغيت اتذكر
محمد كعادته دوم يسمع ويسكت ... يدري ان ولد عمه يحكي له واقع ... بس بعد الجرح في بداية يكون مؤلم ... ويشوه أي شي جميل فيك ... كان في داخله قناعة ان اللي يمر فيه هاللحظه مستحيل يفهمه او يحسه شخص الا اذا حب مثل ما هو حب ... حب باخلاص وبصدق ... كانت صح بعيده بس دوم في قلبه وياه ... عمره ما فكر في غيرها او حتى في يوم حاول انه يعرف غيرها مجرد معرفه مثل غيره من الشباب ... ومع ذلك غيره مرتاح وهو اللي متعذب ... اكبر مثال اخوه اليوم بياخذ بنت عمه وقبلها كان يلعب على عشر في وقت واحد ومحد يقوله شي او عاب عليه تصرفاته ... اما هو اللي حبها وحده بس وحده ... وكل العالم احتشر عليه ... وطلعوا في هالحب الف عيب وعيب ... عمره ما شوه علاقته فيها ... وعمره ما تجاوز حدوده في أي شي ... وكان بينه وبينها الف حاجز وحاجز ... كانت دموعه تنزل من تحت النظارة ولاحظها سعيد بس سكت عنه ... يدري بالنار اللي فيه وما حب يزيد جروحه .... وصل بالسيارة لين بيت عمه وبعد الصمت اللي كان طول الطريج
سعيد: انزل محمد وتعوذ من ابليس ورد اتسبح مرة ثانيه عشان نروح العرس
محمد: اسمحلي يا سعيد حملتك همومي
سعيد: افااا عليك يا ولد العم ... بس انت خلنا ننزل الحين يا تعطيني مفتاح سيارتك اروح العرس يا اترياك وبنروح رباعه
محمد: لا برايك روح انت انا بلحقك بعد شوي
سعيد: خلاص عيل وين مقتاح البي ام
محمد: تعال بعطيك اياه
دخل محمد ويا سعيد ... كان مفتاح السيارة في الصالة فعطاه المفتاح وراح فوق يتسبح وقبل لا يطلع سعيد وصى ايزبل خدامة بيت عمه توري مدخن حق محمد وادخنه قبل لا يطلع .... اما سعيد فرد بيتهم وقلبه يتقطع على حالة ولد عمه ... بس هذا اللي كان لازم يصير من زمان ... سعيد يدري باستحالة العلاقة اللي بين محمد والبحرينيه ... مهما يكون كانت عوايدهم اقوى من اي حب واي علاقة ... دخل سعيد البيت ... وراح فوق بيغير كندورته عشان يروح العرس ... وهو نازل حصل روضه قاعده ادور في المجلات والجرايد اللي في الصالة وهي اتحرطم ... ابتسم وهو يشوفها لو ياه مرة ثانية خبر خطوبتها شو بيكون رد فعله هوه ... كان وده يروح يقولها احبج .. روضه احبج ... بس بعد كان بينه وبينها حاجز اسمه رجولته اللي ما تسمح له انه ينزل لمستوى انه يغازل بنت عمه ... ما كانت تدريبه وهي تدور ... فراح صوبها بشوي شوي
سعيد: بوووو .. شو تسوين
روضه: بسم الله .. انت من وين طلعت شو ما رحت العرس
سعيد: (يبتسم) شو خوفتج
روضه: لا اصلا ريحة عطرك شالة البقعه ... كنت ادري انك موجود
سعيد: هيه صح باين
روضه: هاهاهاها ... والله انك متفيج كلهم في العرس وانت هنيه ليش
سعيد: كيفي اتدلع ... مرة عن خاطري ممنوع
روضه: لا ادلع ... مرنا كل يوم وتدلع علينا اوكي
سعيد: هاهاهاها شو اتسوين
روضه: ما ادري وين مجلة كل الاسرة راحت ... كنت اقراها وحطيتها هنيه ... اكيد هاي حمده شلتها بيتها
سعيد: بس تبين مجلة ومحتشرة بروح اخذ لج عشر مب الا وحده ... بس احلى بنت في العالم لا تزعل نفسها .. بعدين جمالج يذبل
روضه: (تشهق ونها خايفه) صبر صبر بروح اشوف في المنظرة ... ونك اتطنز اخ سعيد .. الحمدلله جمالي طبيعي دائم لا يزول ابد الدهر
سعيد: هاهاها تدرين شو اللي يعيبني فيج
روضه: هيه ادري كل شي فيني ... رقتي جمالي دلعي ... ياربي فديتني كم اسوى
سعيد: لا ... ثقتج الزايده في نفسج
روضه: (انحرجت) لو صبرت علي كنت قلتلك اياها
سعيد: ما بدلتي بعدج .. قالج عبدالله العرس باجر
روضه: هاهاها ليش مستخسرين فيني الوناسة ... يا ربي حلوة خلوني ادلع واستمتع بجمالي
سعيد: هاهاها زين محد قال شي ... بس يا حلوة ياللا روحي يبي لي المدخن والعود ودخنيني عشان اروح العرس
روضه: يا سلام وليش ان شاء الله انا اللي ادخنك
سعيد: لاني انا ولد عمج الجنتل
روضه: امممم هالمرة بس
سعيد: روحي يبي المدخن مبارك محتشر علينا ياللا
روضه: اول مرة واخر مرة ادخنك
سعيد: بنشوف .. بس روحي الحين
روضه: اوكي شوي شوي علي ... والله
راحت روضه تيب المدخن لولد عمها قبل لا يطلع يروح العرس ... وهو يطالعها وبعده يفكر في اللي صار لمحمد ولد عمه ... الموقف اللي صار لولد عمه بدل لا يمده بالشجاعه عشان يكلم ابوه


الرد باقتباس
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


youtube

SEO by vBSEO 3.6.1