!! Gr7 !! نحن هنا صحصح عضو موقوف من الإداره

بسم الله الرحمن الرحيم

روايتي: أنفاس الطابق الأخير

بقلمي: القمــــر كله


أرجو ممن ينقلها أن لا ينسبها لغيري.

الفصل 1


أنا فتاة عربية في الثامنة عشر من عمري توفي والدي في حادث سيارة مروع كنت حينها في الثامنة فقط ,

مازالت المشاهد تتمثل أمامي ,الحطام ,السيارة ,التصادم ,واخيرا منظر والدي الحبيب المضجر بالدماء

وبعدها بعدة ايام فقدت امي التي مرضت وتركتني. لكن الغريب انني كنت اتذكر ابي اكثر من امي

اذ كان جدا حنون يضمني في حضنه وانفاسه تداعب اذني ويمسح على شعري وهو يقول:بنتي شعرها ذهب.

اسمي ديمة طولي 160 سنتيمتر ووزني 50 كيلوجرام شعري الذهبي الحريري ينسدل حتى فخذي

لي عيون عسلية تغشاها طبقة من الدموع فتكسبها بريقا فاتنا ذلك لان حياتي بائسة.

أعيش مع عمتي وزوجها في مدينة لوس انجلوس بامريكا الشمالية أدرس الثانوية لكنني في الحقيقة مجرد اضحوكة لهم في المدرسة وخادمة لعمتي وزوجها واولادها

كان لعمتي 3 ابناء سمير الذي يعمل بالطب في باريس

وامير ومنير

و3 بنات سميرة واميرة ومنيرة

نحن نسكن في منزل جد كبير أشعر فيه بالخوف .

كان الظلام والأتربة تسكن آخر طابقين أما الطابق والثاني والثالث فكان يعج بأبناء عمتي وبناتها

وصديقاتهم وأصدقائهم على الدوام

لكنني كنت اعاقب دوما وارمى في الطابق الاخير وحيدة حيث يتخللني الخوف الشديد

خاصة وأن أحداثا غريبة بدأت تحصل لي ولمن حولي هاكم قصتي لتعيشوا خوفي

افتحوا الأضواء واجلسوا بجانب الكبار....هع

أغمضت عيني بقوة وأنا أحس به لصيق بي أحس بأنفاسه قرب أذني وأحس بصدره يكاد يلامس ظهري

ازددت ارتجافا وأنا أحس به يمسح على شعري بلطف وحنان.

لكني لا اريد لا اريد ان انظر لا اريد ان ارفع عيني وارى لا اريييد

لاني اعلم جيدا بانه لا احد بجانبي لعلها هلوسات إذ انني امضيت ست ساعات في هذا الطابق المخيف

لانني لم اكوي قميص امير جيدا

ياله من شرير امير لقد سهرت بالامس على بحثه اكتبه له ويكافئني اليوم بشكواي لعمتي

اقشعر جسدي وانا احسب احد ورائي.

انتفضت خوفا عندما رن جوالي وبسرعة اخرجته من جيبي ورفعت وسمعت صوت عمتي تامرني

بالنزول وترتيب آثار وبقايا حفلة عيد ميلاد ابنها منير ذو العشرين سنة.

حمدت ربي من قلبي فساعات العمل المتواصلة ارحم من هذا الطابق المخيف.

نهضت على قدمي بسرعة وهبطت الدرجات وكأن عفريتا يلحق ورائي لالبي لعمتي وزوجها وابنائها طلباتهم.

طالعتني عمتي بغضب وقالت:اشتغلي منيح وليه واليوم مافي عشا

حاولت ان ادافع عن نفسي لاني كنت احس بالجوع يمزق احشائي:عمتي بس.....

قاطعتني عمتي وهي تزمجر بغضب:وعم تجادليني وليك ياحيوانة

ورمتني بكاسة كانت في يدها

ذهبت مسرعة للمطبخ ونظفت قطع الزجاج وجمعتها وعدت للمطبخ وانا احس بيدي ثقيلة نظرت اليها

فإذا بها تنزف وقطعه من الزجاج مغروسة داخل لحم يدي

ضغطت على يدي بالم وعيني تدمع ويدي تنزف

حاولت بإصابعي المرتجفة ان اخرج الزجاجة لكنها آلمتني أكثر وأكثر وجلست على ارض المطبخ ابكي وهمست بابا يا حبيبي يا بابا

وفجاة جمدت أطارفي وأنا احس بانفاسه قرب اذني واحسست ببرود على يدي نظرت اليها فرايت قطعه الزجاج تخرج من يدي وكأن احدا يسحبها او جسدي يلفظها.

ازددت ارتجافا ونسيت الالم حينها عندما رأيت علبة المناديل تتحرك في الهواء باتجاهي أغمضت عيني بقوووة وانا ارتجف خوفا ورعبا

فجأة احسست بأني وحيدة فتحت عيني فرأيت يدي قد نظفت من الدم ولفت بقطعة منديل نظيفة

نهضت بسرعة ونظفت الصحون قبل أن ينام أهل البيت وأظل وحيدة.

انتهيت وصعدت لغرفتي أحس بالتعب يتملكني رميت بجسدي على السرير الحديدي وأحسست بحركة ورائي درت بعدسة عيني العسلية ناحية الصوت ورأيته...

روح زايــــد مستشــ¸.·* غرام *·.¸ـــاري

السلام عليكم

موفقه ان شاء الله

القوانين

قلوب محبة ©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©

بداية مثيرة..موفقة...

قمر العبير ©؛°¨غرامي جديد¨°؛©

ماهذه البداية المثيرة
حقا ما أروعها
لقد تحمست كثيرا
أتمنى إكمالها سريعا

مسآعد الزهرآني ©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©

بداااااااااااااااااااااااااااية حلوة

بس لو خليتيها باالعامي

موفقة وسجليني من متابعينك

مرسى الآمال ©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

كيفك يا سوكره..؟

أحم أحم روايتك حلوه لكن فيها بعض الملاحظات البسيطه

أولًا: بس حبيت أستفسر أنتِ شاميه ولا خليجيه؟ <<لأني أدخل بحق الجوال ومو واضح أي شيء عن العضو ألا اسمه>> إذا شاميه مرفوع عنك القلم وإذا خليجيه فأبسأل الشاميين عاملين لألك إشي يا ألبو منشان تخلينهن أشرار ولا شو؟ يعني الشاميين ناس طيبين ولا تحطين ناس مو من دولتك شريره يا بعد روحي لأن هذا بيأثر عليهم شويات أنا صديقتي عندها أقارب بالشام تقولي أنقهر كثير لما أشوف وحده سعوديه حاطه الشخصيه الشريره شاميه يختي مو من دولتك مالك دخل فيها <<طبعًا كلام صديقتي مو أنا>> وبالفعل يا قلبي لا تحطين شرير ألا من دولتك

ثانيًا: وراك حاطتهم ببلاد الكفر عاد ما لقيتي ألا أمريكا وععععععع وش تبين بهم ناس حاطه دوبها دوب الناس ولازم كل الدول تحبها وتحترمها وتهابها لو قلتِ بريطانيا اليابان فرنسا إيطاليا مشيتها لكن أمريكا وبعدين بالأصل ليه تحطينهم ببلاد الكفر وش فيها الدول العربيه الشعب مسلم وهذا يكفي

المهم بس نصيحه يا قلبي ولا واللهِ ما شفت من روايتك ألا كل خير لكن إذا ببالك تحطين جرأه وخرابيط بليز لا تحطين وبطلي الفكره دي بتاتًا لأننا طفشنا نبي روايات صاحيه

ههههههه عارفه أسلوبي دفش وما يمت للذوق بصله لكن واللهِ ما نقدتك ألا لأني أبي الخير لك ولا تقولي غايره لأني أكتب روايه مثلك

أتمنى تتقبلي نقدي بصدر رحب ودي يا قلب لوله


نَصّرُك اللَّهُمَ لِـ"سُورِيَتِنَا" اِحّقِن دِمَاءَهُم وَعَجِّل بِنَصّرِهِم وَ سَدِدْ رَمْيَهُم يَا الله

ترانيم الشتاء ©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©

بداية موفقه عزيزتي
بانتظارك

أمولة برغودة أكبر مجنونة ©؛°¨غرامي جديد¨°؛©

الرواية عجبتني من بدايتها
أتمنى انك تنزلي البارت بأسرع وقت ممكن لأني متشوقة

!! Gr7 !! نحن هنا صحصح عضو موقوف من الإداره

2الفصل


كان ابن عمتي منير يقف أمامي عاري الصدر وينظر لي بنظرات عجييبة لم افهمها لكني لم اشعر بالأمان

وقفت على رجلي بتعب ورجاء:الله يخليك منير اطلع برا انا تعبانة

اقترب مني منير وبابتسامة خبيثة:افااا تطرديني؟

انكمشت بخوف وهمست:لا بس بدي انام

منير وهو يحاوط خصري بيدينه القوية:وشو عليه ننام مع بعض

ارتجفت وهو يقبل عنقي ويهمس:محد حيعرف ولو حملتي ننزله مافي مشكله

وبحركة لا ارادية ولم اتعمدها ابدا سحبت يدي وبكل قواي صفعته على خده

نظر إلي بنظرات حمراء وشرر الغضب يتطاير من عينيه السوداويين :رح اعمل الي بدي انتي رح ضلك بنت حرام ومو مرباية

ورماني على السرير وهو يقترب

جمعت رجلي وضممتهم لصدري واغمضت عيني بقوة

و ....

وانا انتظر الموت العار الدمار سافقد حياتي وافقد اعز ما امملك من ابن عمتي

لكن .....

لا !!!!

كان الهدوء العجيب يخيم على الغرفة تماما أحسست بانفاسه قرب اذني تعجبت منذ متى وانفاس منير بهذا الهدوء

والدفاء انفاس تشعر معها بالأمان لا مستحيل هذه الانفاس ليست لمنير اعرفها جيدا اين اعرفها ياربي متى احسست بها و..

ارتجفت عندما تذكرتها نعم هي بعينها انفاس الطابق الاخير ارتجفت خوف ورعب ورفعت عيني ببطء

و:منيييييييييييييييييييييييييييييييييييييير

صرخت بأعلى صوتي

**************************


- ديمة اخبرينا ماذا حدث ماذا رايتي؟؟

- رفعت عيوني الكسيرة ونظرت لعمتي التي كانت عيونها يتطاير منها شرر الحقد الكره التهديد

- ونظرت للشرطي الذي يستجوبني وتأملت عيونه بامكاني معرفة كل شي عن أي شخص فقط بالنظر الي عيونه

تمنيت ان اصرخ

بدي احكي ابكي اشكي

بدي افضفض لحدا همي

بدي الخوف والحزن لغيري ارمي

بدي بابا اخويا او امي

بدي صدر يحكي تعي انضمي

بدي شي يذكرني بأني

انسانة آآه ثقل ظهري بهمي

صح انفاس الطابق الاخير امني

لكني

بدي احكي ابكي اشكي

بدي افضفض لحدا همي

لكن قلبي ونفسي يقولي

انفاس الطابق الاخير امني..

لكني قلت وانا ارتجف:منير دخل عندي عشان اوراق البحث وانا دخلت الحمام ولمن طلعت ...لمن

طلعت...ماكان منير..كان بس اشلاء ودم بكل مكان ..و..و...

ازددت ارتجافا وانا اتذكر المنظر البشع وعيوني تذرف

ربت الشرطي على كتفي بحنان:يكفي اهدي خلاص انا محسن وحنتلاقى تاني

رفعت عيوني له بدهشة وهو يغمزلي وطلع

غريبة عندهم شرطي يتكلم العربية بطلاقة

*************************

ترجيتها قبلت قدميها ويديها أن لاتدعني انام في غرفتي

لكنها بكل انانية وجفاء:روحي وليه يا وجه النحس قتلتوا اخي وابني كان لازم تموتي مع امك وتتركوا اخي في حاله

منيرة وهي تبكي:ارمووووووووووها في الشارع يمه وجه النحس دي

سميرة:خلاص منيرة قولي انا لله وانا اليه راجعون

منيرة وقفت واقتربت مني وهي تعطيني كف اسقطني ارضا:غوووووووري ياوجه النحس

سميرة بحزم:منيرة اتركيها

نهضت وصعدت الدرجات فتحت باب غرفتي ودخلت وانا ارتجف كانت بقع الدم مازالت آثارها على الجدران والارضية والسرير

تغطيت بالبطانية واغمضت عيني بقووة

عيوني لاتنفتحي

تشوفي بكرا وتنصدمي

رح ضلك ياعيوني

تنفتحي وتنصدمي

اشفق عليكي عيوني

وارحمك ياجفوني

من عالم اناني

يتلذذ بإحزاني

مافيه صدر حاني

بس عندي شي تاني

انفاس الطابق أماني.

*************************

صباح اليوم التالي

انتهيت من اعداد مائدة الافطار وجلست العائلة : عمتي وزوج عمتي وامير وسميرة واميرة ومنيرة والكآآبة والحزن يخيم على الجميع

جئت وجلست على مقعدي لكن منيرة نهضت واقفة وباعلى صوتها:جالسة معانا على الطاولة ليش ياوجه النحس مين بدك تاخدي كمان

تدخلت عمتي:منيرة يابنتي عدي

منيرة امسكت بكاسة اللبن ورمتها عليا وهي تصرخ:يا انا يا هالمنحوسة على الطاولة خليها تقوم جنب باب الشارع متل الكلاب.

تألمت من كوب اللبن الي اصطدم بصدري وانسكب على ملابسي وماوجدت الفرصة لكي امسحه اذ سمعت عمتي تقول:ماسمعتي منيرة شو حكت غوري من هون لاتعكريلها مزاجها من الصبح

نظرت لعمتي بدهشة وتاملت بقية الوجوه الصامتة لم يدافع عني احد ولعلهم معذورون فسميرة حاولت من قبل ونالها عذاب أليم

نهضت وانا امسح دموعي الصامتة واكتم صراخ قلبي المتالم

وما ان لففت وجهي حتى سمعت صراخهم التفت بسرعة وهالني مارأيت

*خواطر* ©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©

وووووووووووووووووووواااااوووووووووووووووو
كمليها روعه تجنن حيل
حدها جننان
اكشن واثاره حدها

أدوات الموضوع
طريقة العرض

موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات
جميع الحقوق محفوظة منتديات غرام
iTraidnt by ROMYO
جميع الحقوق محفوظة منتديات غرام
iTraidnt by ROMYO

SEO by vBSEO 3.6.1