اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها
الإشعارات
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 11
قديم(ـة) 19-12-2011, 01:33 AM
صورة اسطوره ! الرمزية
اسطوره ! اسطوره ! متصل الآن
©؛°¨غرامي ماسي ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية صوت دقات الخوافق لا طريته مثل حبات المطر فوق الخيام الكاتبه/b3thra had2a


البارت التاسع
( والدي )

توني مخلصه من تدريب السواقه ياربي متى بخلص و اسوق احس جي شعور حلوو اروح و اي بدون مذله حد صح ما بيخلوني اروح و اطلع ع كيفي بس ما بذال حد عشان ها الشي , وناسسسه .. رحت المطبخ اساعد امايه مهره فالغدا و منيره لين احينه مبوزه هه لازم تعرف انه محاولاتها كلها فاشله خلاص خلها تسمع رمسته لين متى بتم جي بها الطريقه بتنهز علاقتهم و هم بعدهم ما عرسوا لين احينه احس اللي تسوي غلط ..

صليت استخاره البارحه و مرتاحه بس مع ذلك خايفه من قرار السفر .. بس في نقطه ايجابيه فالموضوع انه بعرفه اكثر يعني بنكون ويا بعض اكثر الوقت بروحنا فبيكون المعرفه فيه اسهل .. اووف بعدني متردده خايفه من ها الخطوه ماادري كيف منيره قررت بسرعه احس ها الاسبوع شويه ابي وقت اكثر .. حسيت بشي يمشي عند ريلي طالعت تحت نقز و صرخت و انا اوخر عن ها المخلوق

: امايييه ها ليش لين احينه هني امايييييييه
امايه : سعيييد سعوود شيلو القطوه ما توبون انتو
يا سعود بابتسامه ماكره شل القطوه و طلع من المطبخ و هو يلاعبها
قمت بس بعدني زايغه دام ها القطوه موجوده فالبيت : امايه ها القطوه شو تسوي هني ؟!
امايه : هاي قطوه اربيع سعود و سعيد
: وليش يايبنها هني
امايه : لانه ربيعهم مسافر كلها اسبوع و بيرجع بس انا خبرتهم لا يدخلونها داخل

طلعت من المطبخ و سمعت صوتها تهزب سعود ههه يتساهل عشان يحرم يدخلها داخل .. انولد عندي ها الخوف من الطفوله كنت اخاف من القطاوه لين ما وحده منهم شمختني فصرت اموت الا القطاوه صار عندي فوبيا منهم و هاذي ثاني مره تشمخني صرت احقد ع كل القطاوه و خوفي منهم ما راح و بعد ها الاذيه زاد خوفي و كرهي لهم .. بعد ما خلصنا طباخ رحت تسبحت ..

,

مرن عليه ها الايام بشكل روتيني و ما خلى تفكيري من ( عبدالله ) خطيب الغفله لين احينه خايفه من قراري معني صليت ستخاره اكثر من مره و مرتاحه .. اوف تفكيري بها الانسان يشتتني

اليوم عزمت اروح بيت يدووه لانه الخميس بسير ابات عندها و يوم الاحد عندي امتحان السواقه ربي يكون فالعون بس اشك اني برسب فاول مره .. خخ رويت الويل لمنصور ها الاسبوع لما خذت سيارته و سقتها فالفريج زين ما دعمت فخلق الله من كثر ما كان يهزبني ع الفون المهم اني رجعت سيارته مثل ما هي الحمدالله ما جاستها شي .. نزلت من سياره منصور بعد ما حبيت حمود اللي اصر انه اي ويانا و حدرت البيت

: سلام عليكم
الكل : وعليكم السلام
يدووه : هلا بالعروس تعالي اميه يلسي عندي
حمرييت و انا اطالع يوسف و صقر يطالعون باستغراب : احم
يوسف : وافقتي !!
يدووه : هيه وافقت و بشرتني البارحه
صقر : صدق !!
هزيت راسي بهيه و انا منحرجه , احس ويهي احترق من نظراتهم
يوسف : مبروووك تستاهلين يالعروس و ان شالله ما يخيب ظنج فعبدالله
يدووه : برمس ام مايد باجر عشان ايون و يخطبون رسمي بعد نحن تاخرنا فالرد عليهم
يوسف تكتف : معلوم عروستنا دلوعه يبالها دهر تتخذ قرار
يدووه : ع راحتها هذا عرس هب لعبه خلها ع راحتها
صقر : مبروك
: الله يبارك فيكم " طالعتهم و انا شاقه الحلج " عقبالكم
كل واحد لف ويهه ع التلفزيون و لا جني قلت شي و الله امرهم عجيب !!

فصخت عبايتي و حطيته ع الغنفه هب متفيجه اصعد فوق احينه .. شعور غريب لما احس اني عروس يعني خوف و فرح فنفس الوقت و احس اني ابي اصيح احيانا و اصرخ مرات يمكن يكون شعور طبيعي او انا مزودتها طشونه !! يعني بتزوج و بعيش وياه بعيد عن اهلي بنعيش فغربه بروحنا ما نعرف حد حولينا ااه شي صعب شوي ها النقطه مخوفتني واايد ان شالله تمر كل الامور على خير ..

تعشينا يميع و يدووه رمست ام عبدالله و قالو يوم السبت بيون يخطبون رسمي .. بس اللي فاجأني انهم يبون الملجه و العرس فيوم واحد !! ما توقعت انه بيصير جي كنت متأمله اني بتعرف عليه فتره الملجه و العرس يلا يمكن خيره .. ساعه 10 راحت يدووه ترقد و انا ع ساعه 11 ونص سرت ارقد بعد ..

،

وعيت مفزوعه من الحلم اللي حلمته كان غريب و يخوف شفت اشخاص ما اعرفهم .. طالعت الساعه كانت 2 ونص قمت نزلت تحت اشرب لي ماي و خذت لي تفاح اخضر و طلعت من المطبخ لكن اللي وقفني تواجد صقر فالصاله و كان . . . سكران
طاح التفاح من ايدي فز قلبي .. خفت
صقر : عـ . . عزام !!
هاااه !! .. طالعت عمري كنت لابسه بجامه بنطلون و قميص لونه ابيض و شعري كان مفتوح .. هذا يحول لما يسكر و لا شوه !! مشى صوبي خفت التصقت فالجدار و سكرت عيني بالقوو .. اكيد بيبدا يخنقني تميت اقرى ايات قرانيه يمكن اهدى و ربي يعدي كل شي ع خير .. فجأه افتر راسي من صفعته

صقر : ليش .. ليش مت و ودرتني .. خليتني .. اعاني .. سويت سواتك فخطيبتك .. و انا بتلشت فيها
فجاه مسكني من ملابسي و سحبني لباب الصاله شقهت و قبل ما اتكلم طلعني برع و قفل الباب .. ضربت الباب بالقوو : خالي خالي افتح الباب الله يخليك اففتتتحه
بس ماشي يرد .. طالعت حولي خفت انا بدون شيله و لابسه بجامه و ساعه 2 بنص الليل دقيت الباب مره ثانيه بس ماشي فايده .. دمعت عيني مشيت للقعده اللي فالحديقه كانت تحت مظله يمكن يغطيني شوي اخاف حد من الجيران يشوفني .. نزلن دموعي خالي طردني سحبني و طردني برع البيت اذا شافوني برع البيت شو بيقولون .. يارب ييااارب يطلع يوسف يروح المسيد يااارب ..

هو مرات ما يروح المسيد لصلاه الفير بس اظن بيسير اليوم لانه اجازه !! بديت اصيح و انا اطالع حولي .. الخدم و السايق فالملحق ورى البيت يمكن يظهر السايق و يسوي بي شي لما يشوفني بروحي صحت زياده .. رفعت ريلي لصدري و تكورت ع عمري بديت ادعي ربي و اعد الدقايق متى بياذن متى ياربي متى ..

تميت فتره اصيح ماادري شكثر .. بس لما سمعت صوت الاذان حسيت براحه ان شالله يوسف يطلع ان شالله .. بس فنفس الوقت خايفه من رده فعله .. رحت يلست عن الباب اتريا حد يفتحه الخدم عندهم مفتاح الباب الوراني بس خايفه اروح اخاف يسوي بي شي او يشوفني السايق خااايفه .. فجاه تبطل الباب وقفت على طول و ظهر يوسف

يوسف فز : بسم الله
رحت حضنته بسرعه و صحت بصوت عالي : خفت مـ .. ما تتطلع
يوسف : انتي شو اللي مطلعتج و الباب مقفول !! كيف طلعتي
صحت لانه هني .. صحت لانه الخوف راح و يوسف ظهر .. صحت لانه الحمدالله ما صارلي شي .. سحبني داخل و وداني حجرتي و انا بعدني اصيح حاول يفهم مني شي سالني اذا تأذيت و كيف طلعت و الباب مقفول ما رديت ما قدرت ارد .. اخر شي خلاني ارقد و ظهر ..

،

فتحت عيني ع دقت الباب و دخل يوسف و وياه صقر .. دق قلبي بقوه اكيد بيسالوني عن البارحه شو اقول !! افضحه اقول انه هو اللي طردني و كان سكران بس مابي اشوهه صورته جدام يوسف .. ما حسيت الا بشي قوي ع خدي
يوسف : صصقر
صفعني !! ثاني مره يصفعني ثاني مره دمعت عيني
صقر : شواللي طلعج برع قوليلي اررمسسسي لادفنج هني كنتي ويا منو !!
رفعت نظري منصدمه طالعت يوسف استنجد فيه كان ساكت .. جاكين فيني هيه جاكين حتى يوسف جاك
وقف جدام صقر : انت اللي طردتني وقفلت الباب
صقر : قولي كلام منطي انا ما سويت بج شي و ليش اطردج اصلن
: لانك كنت سكران
ارتخت ملامحه تجمد .. اما يوسف طالع صقر ثم نزل راسه

فجرت اللي فقلبي : تتحسبني اربيعك عزام صفعتني و سحبتني من ملابسي و طلعتني برع و قفلت عليه الباب .. و هاذي هب اول مره تاذيني مره حاولت تخنقني كنت بموت بين ايدينك يا خالي تذكر .. تذكر الجروح اللي ع ايديك انا اللي تسببت لها لك عشان ما تذبحني و فوق هذا تجكون فيني ..

عم الهدوء سكتو .. يوسف منزل راسه و صقر يطالعني منصدم ما كان ودي يعرف بها الطريقه بس هو حدني ع ها الشي شكله يوسف يعرف عن صقر انزين ليش ما يمنعه .. صحى صقر من صدمته و باسني ع راس و همس " سامحيني " و طلع .. مسامحتك يا خالي مسامحتك .. اما يوسف تم واقف مكانه ملامحه دل ع الاسى و الالم

يوسف : اسمحيلي يالغاليه جكيت فيج
يلست ع السرير بهدوء : ما توقعت جك فيني يوسف
يوسف : اسمحيلي بس الوضع . .
: ادري الوضع يجكك اعرف .. بس كنت متوقعه ثقتكم فيني اكبر

ظهر بدون ما يرمس .. تنهدت بضيج و مسحت دموعي رحت تسبحت و صليت الساعه احينه 2 و نص اكيد خالتي تحت نزلت تحت سلمت عليهم و تغدينا بس انتبهت انه صقر هب هني كان منصدم اكيد ما كان يبا يطلع جدامي بها المنظر .. يلست ويا شويخ و بالي هب وياها مول يالسه افكر فصقر وين ساير و شو بيسوي !! ما توقعت منه ها الرده الفعل كنت متوقعه انه بيمشي الموضوع بشكل عادي لانه صار ما يهمه حد .. ليش تأثر !!

شيخه : ارمسج حووه
لتفت لها : هلا !!
شيخه : خخ تفكرين بالخطيب تحاتين كيف بيكون شكله ههه
ضربتها ع ايدها : ماتستحين ما يا فبالي اصلن
شيخه : تبين تفهيني انج ما تفكرين به اصلن مبين
: الرمسه ضايعه وياج

رمست امايه مهره لانه اهل عبدالله بيون بيت يدووه لانه لهم معرفه بهم فامايه مهره بتي باجر هني ماادري ليش احس الوضع جنه حفله ملجه .. ذكرني الوضع فيوم ملجه منيره احس جذا ربششه .. يوسف اتصل فمحل الحلويات و طلب كمن نوع و اللي صدمني هديه يدووه اللي كانت عباره عن عقد ذهب كان شي حلوو رائع .. حبيته من قلبي طلبت مني البسه باجر مع ساعه ذهب كان شي بسيط بس راقي .. حسيت الوضع مبالغ يمكن يبون يعوضني فقدانهم ابتسمت هم اللي يحسسوني بعدم نقصي ..

تميت يالسه فالصاله انا و يوسف لين الساعه 12 كنت اتريا صقر و يوسف ما خلاني بروحي .. خاف انه يرجع سكران و يسوي بي شي كان يتصرف بطبيعته .. كان متوتر نوعا ما كل شي يطالع بقلق
يوسف همس : ما اذاج !!
طالعته : كيف يعني !! ضرب هيه ضربي
سوف عقد حواجبه : لا يعني .. هو سكران
فهمت عليه و همست : ما سواي بي شي لا تحاتي
ابتسم براحه ..

الساعه وحده ونص دخل صقر .. ما اجذب خفت بس ما كان سكران . . . كان . . . متألم , حزين , متوجع .. طالعني و كانت عيونه تلمع .. صقر يصيح كان يصيح .. ياربي ليش ليش !! معقوله متألم ها القد !! معقوله يحبني ها الكثر !!
صقر : ما استاهل اكون ابوج .. الكل سماني بو ميره لما كنت صغير .. لما كنتي باول سنين عمرج
ستغربت كلامه !! ما فهمت شو يقصد بالضبط
نزلت منه دمعه : انا اذيت بنتي .. البنت اللي اعتبرتها بنتي بعد ما فقدت امها صرت ابوج و عمري 14 سنه .. تعلقت فيج و تعلقتي فيني شلوج عني بالغصب ابوج شلج بالغصب .. ياريته ما شلج و ياريتج كنت موجوده و منتبه لحبي لج

هذا هو .. هذا هو الشخص اللي نشليت من حضنه ( صقر ) اللي انخذيت من حضنه اعتبرني بنت له و انا اعتبرته مجرد اخو امي .. يوسف كان ساكت ما رمس ما علق .. لف صقر و صعد فوق بس انا ابيه ابي حضنه ابي امانه .. ركضت صعدت فوق و دخلت حجرته انتبه لي مشى لدرج الكمدينا و طلع البوم كبير و يلس ع السرير طالع و ابتسم .. مد ايده و اشر اي ايلس عنده .. مشيت هب خايفه هب خايفه منه هو بالذات يسبب لي الامان ..

رحت يلست عنده و فتح الالبوم : من كثر حبي لليهال احب اصورهم بس انتي خصصتلج البوم
فتح اول صفحه كان صوره لبيبي توها مولوده بين احضان شخص مراهق " انا و صقر " .. و الصوره الثانيه لي انا بنفس العمر بين احضان حرمه و همس لي " امج " علقت نظري فالصوره ما شفت اي غرور او تكبر كانت تفيض حنان عيونها تعبر عن حنان كبير اتجاهي .. ليش يقولون انها متكبر و مغروره ليش يبون يشوهون صوتها جدامي !! ياااه شفتها شفت صورتها كنت بين ايدينها بوايد صور فبدايه عمري .. لكن انتهت صورها بعد سن السنتين .. و كثرت صوري ويا صقر بسنين عمري بس انتهت صوري معاه بسن العشر سنين

: ليش ؟!
صقر : قطع ابوج زياراتج عندنا لين عمر 16 سنه اكيد تذكرين !!
تنهدت بضيج : هيه ..
صقر : و بهذيك الفتره كنت متغير .. بس ما كنتي بعيده عن بالي انتي بنتي
طالعته : و ليش ابتعت !!
صقر ابتسم : انا موجود بس انتي ما تلاحظين
: صرت انسان ما تهتم بحد ما يهمك شو يصير حولك تغيرت
صقر تنهد بضيج
: خالي
صقر قطعتني : لا تقولين خالي قولي صقر بس صقر
ابتسمت : صقر !! ممكن سؤال بس لا تقول كيف عرفت
هزن راسه بهيه
: شو سالفه خطيبه اربيعك احس انها هي مسوده عيشتك
نزل راسه : شكلي واايد رمست .. هب بس هي وفات عزام كان صعب عليه هو ربيع الطفوله
: و هي شو سالفتها ليش .. تهددك ! و تقول تحبك !!
صقر : انا مبتلش بها
: كيف !!
صقر طالعني : هي خطيبه عزام بس ما ملجو بهذيك الفتره بعدهم و . . . سوا سواتها فيها ع قولته بتصير حرمتي جذا و جذا
: وانت شو يخصك !!
صقر طالع الفراغ بعيون حاقده : هي تحبني خاينه .. احينه تباني اتزوجها و لا بتفضحني و تقول انه انا اللي سويت بها جذا
شهقت ..
صقر : اخوانها ما يغفرون لها غلط و اذا رفضت بتفضحني و تعرفين شو يعني .. امايه شو بيستوي بها و سمعتي فالسوق بطيح ها الشركه معيشتنا .. محد بيصدقني حتى لو صرخت
: وشو بتسوي !! من متى ها السالفه
صقر : من توفى عزام .. تحججت بجامعتها باجيلها كورس و تخلص يالسه تاخذ صيفي عشان تخلص و نعرس
: بتتزوجها !!
صقر : مجبور
: رمست يدووه !! و متى بتخطبها
صقر : ها الصيف بتخلص جامعه بعد عرسج بخطبها خبرتها .. بس امايه ما رمستها لين احينه

حضنته بقوه و هو بالمثل .. ياااه حضنه دافي و يحسسني بالامان هذا ابويه اللي ما يابني يحبني انا بروحي انا بروحي فقلبه دفنت ويهي فصدره و هو يمسح ع شعري ..
صقر : قومي ارقدي فديتج باجر بيون الخطاب
ابتعد و انا ابتسم : ان شالله تصبح على خير
صقر : ميره !!
التفت له : خير !!
صقر : ميره .. كم مره شفتيني سـ . .
: ثلاث مرات
رفع راسه و همس : ميره حلفتج اذيتج بشي !!
نفس السؤال .. ابتسمت و هزيت راسي بلا : ما اذيتني بس ضربتي شويه
وقف و حبني ع راسي : اسمحيلي
ابتسمت له و طلعت جدا حجرتيه و تلحفت عدل .. و رقدت

،

وعيت ع الساعه 2 الظهر .. قمت تسبحت ولبست لي مخوره لونها بني و ما حطيت شي ع ويهي و نزلت تحت .. المكان تحت يتحرك بشكل غريب ضحكت اكيد هاي يدووه تتامر ع الخدم تباهم ينظفون ميلس الحريم و الريال سمعتها تصرخ " سيري مسحي الطاولات عدل " و شويه تقول " طلعي ها الدلل و الفياين " صدق الوضع يضحك .. شفت صقر و يوسف يدخلون و ابتسمو لما شافنوان
صقر : سلام عليكم كيف اصبحتي !!
: و عليك السلام , بخير الحمدالله
يوسف : هلا بالعروس
ستحيت و نزلت راسي احينه بيتم يعلق عليه
يوسف : ههههه ما يليق ما يليق
صقر : خلاص عاد
يت يدووه يلست : اااه يارويلاتي اذوني ها الخدم ما يفهون
: يدووه فديتج شحقه كل ها المعابل خبريني و انا بسوي اللي تبينه
يدووه : لا جذا انا مرتاحه انتي العروس بس ابيج تتزينين و تتعدلين بس

خلاف تغدينا ع ساعه 3 و نص .. رحت طلعت لي مغربيه لونها ليموني و نعال مسطح و رحت صليت و بدلت .. احترت شوي احط ع ويهي يعني بس اكتفي بكحل و لا ازيد شويه !! سشورت شعري و رفعته بمقبض و رسيت ع قرار انه احط كحل فعيني و بلشر و نزلت قصتيه و لبست شيلتي و تعطرت .. سمعت صوت تحت طالعت الساعه كانت 5 ونص اكيد يوو !! ياربي

تميت يالسه نص ساعه و قررت انزل .. حصلت يدووه و امايه مهره و منيره و حرمه اكيد هي ام عبدالله و حمود فحضن امايه مهره سرت سلمت عليهم و ام عبدالله تذكر الله شفت انواع الحلويات ع الطاوله و الفواله كامله و ريحه الدخون تسر الخاطر .. رحت يلست عند يدووه
ام مايد : ماشالله لا اله الا الله ربي يحفظها
يدووه : امين

تموا يرمسون عني و عند عبدالله اللي بياخذني و بيسافر لندن و مثل ما توقعت يبي يكمل ماجستير و دكتورا فالمحامه .. و عرفت انه اصغر عيالها يحليلها ما لها بنات عندها بس اربع شباب .. و شوي رمسوا عن يدي الله يرحمه .. بعد صلاه المغرب فاجأني صقر لما قال انه الولد يبي يشوفني شوفه شرعيه صح من حقه بس محد خبرني اصلن ما يا ها الشي فبالي ماادري ليش !! خفت رفضت فالبدايه بس صقر اقنعني و تحايل عليه .. وداني صقر الصاله اللي مافيها حد غير عبدالله

همست : سلام عليكم
عبدالله : و عليكم السلام
يلست بعيد عنه و صقر يلس حذال عبدالله .. لين احينه ما شفت ملامحه بس اللي اشوفه ريوله و ايديه و حضنه .. لما شفت اصابع ايده دوخت فيهم طوال و نحاف جنه اصابع فنان سنمائي
صقر : رفعي راسي لا تستحين
رفعت راسي شويه اكيد صارت ملامحي اوضح بالنسبه له .. لازم اتجرأ و اشوف ويه ع اقل يعني اعرفه رفعت عيني لثانيتين و نزلت عيني كان داهيه !! عيون واسعه لونهن عسليات و خشمه نحيل منحي عند حافته شرا الصقر و شعره مبين من ورى غترته واصل لقبتعه و يلامس خده من طوله .. بس كان واايد ضعيف بشكل لا يصدق طول عمري تمنيت يكون ريلي مربرب شويه جي شرا الكوره هههه .. بس حظي كان ضعيف اتوقع اضعف عني بعد !! ما قدرت اكمل و استأذنت و رحت ميلس الحريم يلست وياهم

بعد ساعه ارتفع اليباب فالبيت .. شعور حلوو اني بدخل حياه ثانيه بس يخوف فنفس الوقت ما ودي افارق اهلي و صقر خصوصا اللي اكتشفت عنه اشياء كنت جاهلتنها بس فوقت متاخر .. و ودي اشوف الايام اللي عايشها منصور بفرح ويا ولده محمد .. ودي اصفي النيه و يا منيره و سعود و نكون اخوان ع قلب واحد .. ودي اعيش انجازات نهيان بحياته المهنيه ..

،

خلال ها اليومين انتشر خبر خطبتي بين الاهل و العرس تحدد فثالث يوم العيد و بنفس اليوم بسافر يعني بعد شهرين تقريبا .. امتحنت امتحان السواق و رسبت فيه و خذت لي موعد جريب يوم الاحد الاسبوع الياي .. جحلت عيني و لبست عبايتي بروح افتر عشان ارسى ع فتسان يناسب ذوقي و اللي بي ويايه صقر و شيخه ما توقعت انه بيرافقني .. صقر قاعد يثبتلي ابوته لي و جانبه الطيب يالس يظهر .. رن فوني كان المجهول من كمن يوم ما اتصل لازم انهي ها المكالمات خلاص صرت لعبدالله ..

: اسمع . . .
قطعني صوته : ارفضي الله يخليج ارفضي ما دريت عن خطبتج الا اليوم ارفضي عشاني
: ليش انت منو عشان ارفض اللي ياني خلاص لا عاد تتصل بي
.. : والله بخطبج بس ارفضي
: ماابيك ماابيك غصب !! خلاص سكر و لا عاد تتصل و ما برد ع تلفانك و بليز لا تسويلي مشاكل
.. : ما ودج تعرفين انا منو !!
كان فيني فضول بس تغاضيت عنه : ما يهمني
.. : بتعرفين انا منو . . . انا
صفر فوني دليل ع مكالمه ثانيه كان صقر : اقول انا مستعيله و شكلك ما بترمس شو رايك طرشلي اسمك مسج بس ما اظن اعرفك

سكرت فويهه و لبست شيلتي و خذت شنطتي و نزلت ركبت سياره صقر .. و انتطلقنا صوب دور الازياء .. بس فكري فالمجهول كل شوي اطالع الفون متى بيطرش اسمه !! معقوله يكون شخص اعرفه شكلي اعرف لانه لو ما اعرف حتى بيتغاضى عن سالفه الاسم !! وصلنا صوب محلات فساتين الاعراس و بدينا ندخل محل محل .. كنت اخذ رايهم فختياري و الحمدالله رسيت ع فستان كان رائع .. كان موديله يديد و حلوو .. بدون اكمام وراص من الصدر لين الخصر بقماش شفاف بس متروس بنقوش بحيث ما يبين الا بقع صغيره من الشفافيه و على النقوس شي كرستالات باللون العنابي و باجي الفستان منفوخ بس منكش بشكل عشوائي بورد بيضه .. قيست الفستان اللي كان وسيع طشونه ..

علق صقر : والله لايقين ع بعض كل واحد فيهم شرا الهيكل الله يعين عيالكم
كنت بفر نعالي ع ويه احرجني سرت بدلت و خذت المصممه قياسي و قالت خلال اسبوعين بيكون جاهز كنت بشتري بالاول بس غيرت راي فأجرته و عطيتها زياده عشان ما تعطي حد قبل خخخ انانيه تراني .. طلعنا لما اذن المغرب حصلنا مسيد فطريجنا صلينا فيه و خذنا صقر صوب الكرونيش تمشينا شويه و كلنا ايس كريم

: باجر يبالي اسير اشوف المسكات و كعب يناسب الفستان و بعدين ببدا شتري الزهبه
شيخه : شو بتاخذين !! يعني تعرفين بتعيشين هناك و الجو
: بناطلين و قمصان تنانير قصيره و فساتين سنمبل و طبعا مع مخور و مغربي
شيخه همست : شعلج بنفردين وياه
طالعتها بنظره ناريه : ما تستحين ان شالله ايج ريل رومنسي يقطعج من الحييا ياااارب
شيخه احتشرت : يعلج , شها الدعوه
سمعنا صوت ضحكت صقر , كان ودعي ادعيله بزوجه صالحه و رومنسيه بس زوجته معروفه , الله . . . استغفر الله هب زين ادعي عليها بس والله حرام اللي تسوي فيه ما يبيها غصب يعني !! احينه اربيعه يهبب و يسود الويه و هو يبتلش ليش انه اربيعه يارب الطف بحاله يارب .. قال صقر بيعشينا برع و شيخه سالتني عن سبب تغيره قلت " ربي هداه " ركبنا الموتر و شغل ع " عبدالمجيد عبدالله - خطاك "
و رفع عليه و شويخ ارتبشت و صقر يضرب اصابعه ع السكان و يسرع .. عاد انا قعدت اصفر و اصفق و احرك راسي بس اللي سكتنا صوت صقر بدا يغني ويا الاغنيه كان صوته غرااااام :$ .. سكتنا و نحن نسمعه ..

وصلنا بدون اي اضرار بسبت سرعته دخلنا مطعم لبناني .. طلبت كل ما شتهيت مزاجي عالي دام منبع الامان يالس عندي ربي يكون فعوني لما ابتعد عنه .. خلاف نزلني البيت حدرت حجرتيه رن فوني كان المجهول طنشته و ما رديت معني خايفه بس ماابي ارد كافي عطيته ويه زياده تم يتصل لين ما مل .. بعد ثواني سمعت صوت مسج اكيد بيهدد رفعت الفون و فتحته " انا ياسر ولد عمج " فريت الفون ع الشبريه جنه يشوفني حطيت ايدي ع قلبي .. ياسر !! التوام ياسر !! و بشرى !! بشرى اللي ذايبه فهواه !! رن فوني كان هو المجهول طلع ياسر ولد عمي ليش يا ياسر ليش !!

مسكت الفون ورديت : لا عاد تتصل ياسر لا عاد تتصل ما بتوصلي فاحلامك توصلي لا عاد تتصل
ياسر : ليش ليش !! انا ولد عمج اولى من الغريب
هزيت راسي بلا جنه يشوفني : مستحيل انت !! خوفتني خليتني اعيش ايامي برعب خليتني اخاف تتصل فمنصور
ياسر : مستحيل اسويها انتي روحي الله يخليج لا تسلبين لي روحي
: لا لا .. ياسر انساني انا مستحيل اكون لك خلاص انا انخطبت
ياسر بألم : لا تقولين انخطبت انتي روحي شقايل اسلمج لشخص ثاني
صرخت : بسس

سكرت فويهه نبرته تقطع القلب ليش كل ها الألم ياربي ليش !! ياريتني ما عرفت انه ياسر و فوق هذا تسببت بألم شخص .. يلست ع الغنفه احاول اهدي اعصابي اللي قاعد يصير فوق طاقتي .. و بشرى و حب بشرى له .. بتنهار اذا عرفت حبته بكل جوارحها حرام ييسوي بها جذا هي ما تستاهل ..

،

دخلت المحل عشان اشوفلي مسكه .. صقر ما يا ويانا اليوم قال انه عنده شغل فالشركه ظهرت ويا شويخ .. طالعت المسكات في بعضهم دفش و في بعضهم ناعم و وردها حلووه .. حبيت بعض المسكات بس بعضهن كانن ثجال كافي ثجل الفستان حتى المسكه ثجيله .. و اخر شي رسيت ع مسكه وردها صغيره يتوصتها حبه لؤلؤ فكل ورده ويا شريط ابيض غريض .. خلاف سرنا صوب المول عشان اخذلي كعب ابيض احس اني بنحول كل شي ابيض فابيض هههه .. بعد ساعه من الحواطه خذت لي كعب ..

شيخه : هو طويل !!
: والله ماادري ما وقف بس لما كان يالس كان ع طول صقر يمكن ع طوله !!
شيخه : انتي توصلين لصقر بدون الكعب لجتفه
: هيه فيني طول طشونه زين انفع ههه
شيخه : ههههه انزين قلتيلي انه ضعيف !!
: هيه واايد يختي ما تمنيت ريلي يكون ضعيف كان فخاطري فواحد مليان لما احضنه امد ايديني عشان يوسع حضني و اللمه مثل الدبوب
شيخه فتسط ضضحك و انا بس يالسه اتخيل يااه شي جميل ..
شيخه : والله عليج تخيلات من كثر ما تمنيتي ياج واحد هيكل شراتج
: يالله ربج كريم كل شي قسمه و نصيب ..

يلسنا فكوفي طلبت لي كيك بالشوكليت ويا قهوه و شويخ طلبت كيك بالفراوله ويا قهوه .. حطيت اول لقمه فحلجي يااه من زمان ما كلت كيك بالجوكليت اشتقت له و شربت من قهوتي بس لسع لساني من اللي شفته جدامي .. طلعت عيوني قلبي يدق بقوه
: شويخ قومي قووومي
شيخه طالعتني : شو فيج ما خلصت
همست : قووووومي بعدين بقولج قوومي

حطيت الحساب ع الطاوله و سرقت نظره اشوف اذا شافني و لا لا بس المصيبه يت عيني بعينه .. ياقلبي بيطيح و ششررده ظهرنا برع المول و ركبنا السياره و طلبت من سايق يرجعنا البيت
شيخه : انزين ليش ؟! شو صار تذكرتي شي !!
بلعت ريجي : شفته
شيخه : منو !!
همست : عبدالله
شيخه : وين !! فالكوفي شافج !!
هزيت راسي بهيه
و ارتفعت ضحكتها فالسياره جني قايله نكته , عصبت : هييي حط عينه بعيني و تبين اقعد و اجابله
شيخه : ههههه كان يالس ويا حد !!
: هيه بس ما انتبهت له اصلن اكيد ربيعه يا فشيلتي
شيخه : عادي عادي تصير ها المواقف يا اما انتي تووحفه بصراحه هههههههه
: والله شويخ بفرج برع السياره اسسكتي

استويت نكته لصقر و يوسف قعدوا يضحكون عليه لين ما دمعت عيونهم .. صقر ما علق بس ضحك اما يوسف تم يعلق و يقولي انه بيعصب و يوهمني باشياء خفت .. اخاف اول يوم لنا يذكرني بها الموقف و يعصب عليه او يسوي اي شي .. صحت .. صدق صحت حضنت صقر و قعدت اصيييح ..

صقر : يااربي ليش الصياح يا حلووه !!
يوسف : يحليلج صدقتي !!
ما رديت الا بصوت صياحي ..
يوسف : شو رايج اتصل به احينه و اجيس النبض !!
هزيت راسي بلا و انا اصيح و صقر يمسح ع شعري
صقر : ماله داعي تصيحين شو بيسوي يعني !! اكسر ايده اذا يمس شعره منج و اقص لسانه اذا غلط عليج
يوسف : اشش .. الوو
رفعت راسي بسرعه و فريت عليه علبه الكلينكس بكل عنف
يوسف عورته : ايي شفيج .. الوو هيه وياك عبدالله شحالك !! .. شخبارك !! شو الدنيا وياك !! .. هههه وليش مستانس !! .. هيه سمعنا شفتهم شوفه شرعيه ثانيه ومن ورانا .. ههههه تبي حالتها تراها تصيح
بسرعه ركضت و سحبت الفون منه كنت بسكر بس انتبهت انه اساسا ماشي مكالمه : اكرهك
تم يرافس من الضحك ع شكلي , فريت الفون فحضنه و تخصرت : احيينه احيينه تظهر تشترلي من بيتزا هت احيينه عقاب لك
وقف وهو يضحك : ان شالله

خبرت منصور اني ببات عند يدووه الليله .. لين احينه شكله ما راح عن باللي عيونه العسليه عالقه جدامي ما كان معصب و لا مدهش مثلي !! شكله شافني من اول ما قعدت بس انا ما انتبهت يمكن !! .. وصل البيتزا و كلت من زمان ما كلت منه و صقر طلع كامه اللي اول مره اشوفها بايده صورني و انا اكل تميت محتشره عليه ..
صقر : بنتي و كيفي
قلت بغرور : لو سمحت لازم تاخذ اذن عبدالله بعدين فكر تصورني
صقر غمز : ولا يهمج اتصل به احينه
فزيت : لا لا خلاص صور صور بدون اذن بس لا تتصل

و شفت تصويره كان غرام بصراحه .. بس اللي اكتشفته انه دارس تصوير فتغرافي وقتها كنت صغيره ما كنت اهتم بدراسه او شو يدرس كل همي وجوده .. ع ساعه 11 صقر و يوسف ساروا رقدوا لانه باجر وراهم دوامات و انا بعد حدرت حجرتي مستانسه واايد صقر بان الجانب الطيب منه صار حبيب و يسولف و يضحك بس .. ياترى بيودر الخمر !! لين احينه ما رمسته فها الموضوع بعد هذيج السالفه ان شالله يودر يارب يارب ..

،

وعيت و انا احس بألم فضيع فمعدتي احسه يتقطع و جبدي لايعه .. يلست ع السرير و انكمشت من الالم قمت بسرعه توجهت للحمام وفرغت كل اللي فعدتي و رجعت لسرير ارتحت شويه بس بعده ألم موجود .. تلحفت عدل حسيت ببروده حاولت ارقد بس ما رمت تميت ع ها الحال لمده ساعتين تقريبا لين ما عورلي بطني مره ثانيه و رجعت مره ثانيه .. اكيد تسممت من الاكل و ما بهدى الا بسيروم اووف مالي خلق ابر .. بس تعبانه حيلي منهد قمت طلعت من الحجره الشمس كانت طالعه سمعت صوت تحت نزلت .. وصلت للمطبخ اللي كان فيه يوسف و صقر رفعوا نظرهم لي ..

صقر : بسم الله بلاه ويهج مصفر
حطيت ايدي ع بطني بألم : صقر بطني يعورني
قام و حط ايده ع ايدي : شفيج !! تبين مسكن !
فهم غلط ياربي شها الاحراج : لا لا رجعت مرتين و لين احينه يعورني
يوسف : ليكون تسممت من الاكل
صقر : ميري سيري ايبي عبايتيها , تعالي ايلسي بوديج المستشفى
يلست و حطيت راسي ع الطاوله بتعب لين ما يت الخدامه بعبايتي و شلني صقر وداني المستشفى .. لما وصلت و دخلوني الحجره سكرت عيوني و رقدت قبل ما ينحط السيروم ماابي اشوفه ..


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 12
قديم(ـة) 19-12-2011, 01:37 AM
صورة اسطوره ! الرمزية
اسطوره ! اسطوره ! متصل الآن
©؛°¨غرامي ماسي ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية صوت دقات الخوافق لا طريته مثل حبات المطر فوق الخيام الكاتبه/b3thra had2a


البارت العاشر
( حياه جديده )

ابتسمت اول ما سمعت صوت المأذن يكبر لصلاه العيد .. بديت اتجهز شوي شوي لين ما ايون من الصلاه .. متعوده اقضي بدايه العيد عند يدووه .. مرن ها الشهرين شرا سرعه البرق ما حسيت بهن قضيت فيهن كل ما احتاجه لزهبه عروس شويخ ساعدتني واايد كنت متمنيه منيره اللي تساعدني بس ما بدر منها اي شي صح هي عروس بعد .. بس عرسها فإجازه بين الفصلين عندها وقت هب شراتي و فوق هذا صارت تحسدني دوم تقول " احينه انتي اللي تبين تتدريس رسم تسافرين و تتدريس برع و انا يمنعوني من طب " .. حسيت بضيجه لين متى بتم جذا !! ربي يهديها ..

بالنسبه للصندوق الهدايا كان من صقر اكتشتفه قبل شهرين هزبته هزاب ليش انه خش عني ها الشي بس لين احينه يطرش الهدايا بس ها المره بيديه بدون لا لف و لا دوران .. طول ها الشهرين شرب مره بس قبل رمضان يوم اعلن انه بيتزوج ميثا ( خطيبه اربيعه ) يدووه فرحت واايد بس هو كان حزين فها اليوم شرب و طول رمضان ما شرب ماادري اذا بتم ميثا عنده بيتم يشرب و لا لا !! الله يهديه ..

خذت الليسن بعد ثاني مره و صقر شترلي سياره [ bmw m5 2011 ] بيضه حبيت السياره من كل قلبي صارت مشاوري فيها اظهر انا و شويخ لكل مكان كنت اطلع بشكل يومي عشان الزهبه بس من اسبوع شحنوها لندن .. سيارتي و سياره عبدالله لانه بنتم هناك طول السنه محتاجين سياير ..

اما بالنسبه للشي اللي انساه تماما لما يطرى عبدالله فبالي .. ياسر اللي صرت اتحاشى اروح بيت عمي و اتحجج بشغلي فالزهبه و ماعد اتصل و اليوم لازم اروح بيت عمي كنت متمنيه يكون عنده سفره لانه كابتن طياره بس مع الاسف موجود .. يحليله منصور البارحه كان عنده رحله وما بيرجع الا الليله عشان يكون موجود فعرسي ..

لبست مخورتي الحمره و رسمت عيوني و حطيت مسكرا و بلشر و كلوز احمر و سشورت شعري نزلت قصتيه ع عيني .. و لبست نعالي المسطح اللي عليه فص احمر و تعطرت و لبست اكسسوراتي ها الاشياء صقر شرالي اياهم .. طلعت من حجرتيه و سمعت اصواتهم تحت دخلت قصتيه لاني سمعت اصوات عيال خالتي .. نزلت تحت عايدت عليهم و اتصلت فمنصور

: عيدك مبارك
منصور : الله يبارك فيج يالعروس , كل سنه و انتي سالمه
ستحيت : وانت سالم , شحالك !!
منصور : بخير و سهاله و من صوبج !!
: الحمدالله بخير
منصور : وينج !!
: بعدني فبيت يدووه توهم قوم خالتي يووه
منصور : هيه خير ان شالله اذا شفتي حمود بوسيلي اياه
: ان شالله فديتك
منصور : سلمي ع الكل و عيدي عليهم عني
سكرت عنه و خبرتهم انه منصور يسلم عليهم و يعايدهم .. يلسنا ع سفره العيد و صقر اذانا بفلاشاته ما قدرت حتى احط شي فحلجي روحي يوعانه و اتصلت فامايه مهره عايتها و عايد منيره و سعيد و سعود معنه رد بدون نفس و حمودي اللي كانت مستانس لانه منصور بي الليله .. الريايل ظهروا يسريون بيت العرب و نحن الحريم قلنا بنظهر بنسير بيت اليران يدووه تبا تروح تسلم عليهم خذت مفتاح سياره يوسف الرينج قبل ما يظهر و لبسنا عبينا و ظهرنا سرنا مشي بيت اليران يدووه قالت تروم تمشي و ما بتركب السياره و عايدنا عليهم خلاف قالت تبا تسير بيت ام مايد عمتي ..

: امم يدووه ما يتسوي اسير وياكم
يدووه : ليش !! تعالي عايدي ع عمتج
: بس يدووه شقايل اسير بيتهم و عقب باجر عرسي
يدووه : شو فيها !! هذا عيد و لازم تعايدين ع الاودام عيب عليج يلا
حست بوزي ما عرفت ارد عليها و ركبنا الموتر بس توهقت ما ادل بيتهم ههه و يدووه ما دل منها شرد و ما رحنا بيتهم .. قالت يدووه بتسير بيت اربيعتها وديتها لاني وديتها مره فرمضان عندها عايدنا عليهم و تمينا اكثر من نص ساعه يدووه مستانسه و داقه سوالف و انترس الميلس حريم و الصدفه عمتي ام مايد يت .. زين احسن من اني اسير بيتهم شو بيقولون العرب عني وايد مستعيله .. ساعه 10 بعد الحواطه رجعنا البيت .. حصلنا المواتير ممزوره جدام الباب و زين مني ما دعمت وحده من المواتير خخ ..

حدرنا داخل و يلسنا فالصاله .. فصخت عبايتي و رحت شربت لي ماي و خذت لي قطعه جوكليت .. انتبهت لفون يرن كان نهيان
نهيان : كل سنه و انتي سالمه
ابتسمت : وانت سالم ياخوي
نهيان : اسمحييلي انشغلت ويا العرب و ما عايتج
: ولا يهمك شحالك !!
نهيان : بخييير الحمدالله و انتي يقولون بتعرسين عقب باجر شو المعنويات
ادري به يتمخصر عليه : وياكم انتو احباط بس عاااد
ضحك : خلاص سكتنا .. اقول ميره بسكر عنج يو الربع
: ربي يحفظك
نهيان : مع سلامه

خالتي : بنتي باجر ساعه كم بتسيرين الصالون !!
طالعته خالتي و ابتسمت لها : ساعه 2 الظهر بسير ان شالله
خالتي : بنسير يميع
: ان شالله , يدووه ما بتغيرين رايج !!
يدووه : لا .. بعد ها العمر اروح احط حنا الشباب شبيقولون عني العرب
ضحكت : بيقولون رجعت شباب

،

ساعه 2 الظهر ظهرت من بيت يدووه بعد ما خذت سياره يوسف و رحنا صوب بيت عمي .. جسمي يرتجف ماابي اشوفه احس بخوف احس اني خنت بشرى اللي تحبه من مراهقتها .. حدرت البيت حصلت السياير صافه و وحده منهم سيارته .. تميت شويه فالسياره اقوي عمري لازم ما اطالعه و لا اعطي مجال يتمادى .. نزلت من السياره و سحبت شنطتي و سكرت السياره و دخلت داخل بهدوء .. كلهم كانوا مجتمعين فالصاله و يسولفون و يضحكون لما وصلت التفتوا لي ابتسمت لهم و سرت سلمت عليهم واحد واحد ..

لما وصلت صوب الشباب ما رفعت نظري بس طالعت الارض و عايتهم و رحت خذت مكاني بين البنات .. لين احينه ما شفته بس يالسه اسمع صوته و لما يت عيني فعين بشرى كرهت عمري و تناسيت ياسر عشانها " يارب يكتب لهم نصيب " بس شي يخوف اذا هو تم ع ها الحال هي تحبه و هو . . . ااه .. خلاف تغدينا ع طاوله وحده و السوالف و الضحك لا ينتهي بس اللي ناقص منصور فديت روحه عشان عرسي ضغط ع عمره فالسفره و ما قدر يكون ويانا فالعيد .. اووف شها النحاسه ..

شوي شوي قامو يقومون و انا و بشرى مخلصين بس يالسات حق السولف .. فديتها و الله بفدقتها و الفتره اللي فاتت ساعدتني فشرات الزهبه كانت تتشرالي من النت ع ذوقها و ماشالله عليها ذوقج راقي الله يعطيها ع قد نيتها .. خلاف قمنا و قلنا بنسير فوق فحجره بشرى بس شفت محمد يصيح ..

: بنات سيرن انتن و انا يايتنكن
بشرى : لا تتاخرين شي سوالف خخخ
: هههه انزين
رحت عند محمد اللي عند امايه مهره شليته و يلسه ع طاوله : ليش تصيح يابطل !!
محمد يصييح : بابا ما يااا
حبيبي لويت عليه : بابا بي حبيبي اليوم فليل بي ياقلبي
محمد طالعني : يعني ما بي احييين !!
: بعدين بي حبيبي خلاص لا تصيح ترى بابا بيزعل

هز راسه و نزلته راح عند امايه مهره و انا صعد فوق صوب البنات .. رن فوني مسج وققت و شفته كان من يوسف " حووه سيارتي لا تتدعمين فيها غاليه ع قلبي ترى , اذا سويتي بها شي ما بعطيج لعبدالله " .. حمااار يعرف يضرب ع الوتر الحساس حمرييت .. حسيت بإيد تسبحني و ضرب ظهر ع الجدار بالقوو توييعت من خاطر ..

و بنفس الايد رفعت راسي : مستانسه باللي سويته !!
فتحت عيني اول ما سمعت صوته : هدني
ياسر بألم : مستانسه !! بس تعرفين بتحسين بتأنيب الضمير لاني باخذ بشرى و هي تحبني و انا احبج تعرفين شو بيستوي بها لو عرفت !! بتكرهج بتستحقرج لانج اوهمتيني بمسمى الحب و سرتي تزوجتي غيري
همست : بس انا من اول خبرتك اني ما ابيك لا تألف
ساير ضحك بغرور : منو بيصدق !!

شل ايده عني و خطف جدامي .. يلست ع الارض من الزيغه .. بيتزوجها !! بتتحطم اذا عرفت انه يحبني و ما يباها و فوق هذا بيجذب عليها عضيت ع شفايفي بغضب خلي يجرب يسوي جي والله برويه شغل الله .. قمت احاول اقوي عمري و حدرت حجره بشرى اللي صوت ضحكها عالي .. يعلها دوم ها الضحكه اااه ياربي ..

بشرى : ميره شبلاج !!
جنه كنت اتريا منها ترمس عشان اصيح
بشرى شهقت يت يلست عندي : شبلاج ليش تصيحين !!
روضه : فديتج شوفيج حد قالج شي !!
ودي اصرخ و اقول هو شو سوى بي و شو بيسوي فبشرى ودي ..

،

ما ياني نووم خايفه من ياسر و اللي بيسوي فبشرى .. وخايفه من يوم العرس احس بتوتر خصوصا اني ما اعرف عبدالله .. و السفر و عقدتي وياه ياربي ><" , قمت من سريري و نزلت تحت كانت الساعه 3 الفير .. ساعه 8 رقدت و ع ساعه وحده وعيت مره ثانيه ما اعرف شو ياني هذا وباجي يوم ع العرس لو باجر العرس شو بيتسوي بي !! سمعت صوت تحت خفت تيبست فمكاني لو كنت فبيت يدووه كنت بتوقع انه صقر , ياربي منو بي ها الوقت ليكون حرامي !! امييييه لفيت و صعد اول درج و انا اسمع الصوت يقترب خفت حسيت ريولي هب شايلتني و ثجال ..

.. : ميره
فزيت و حطيت ايدي ع قلبي التفت : زيغتني حسبالي حرامي
منصور ضحك : شها الحرامي المتحرم يدخل من الباب
ابتسمت و ركضت و لويت عليه : حمدالله ع سلامه كابتن
منصور لوى عليه بزياده : الله يسلمج يالعروس
وخرت عنه طالعته بنص عين : هب وقته ها الطاري روحي زايغه
منصور ضحك : عروس عروس عروس هههههه
: اقول سير ارقد احسن لك
منصور : وين محمد !!
: راقد فحجرتيه لا تحاول تشيله مافيني يقوم و بعدين ابيه يرقد عنديه الليله و باجر بعد
منصور غمز لي : ان شالله يا حرم عبدالله المصون

ضربت ريلي بالارض و منصور يضحك .. رجعت حجرتيه شفت محمد و هو راقد بعمق فديته يا ناس رحت تسدحت عند و مسحت ع خده شوي شوي و لما تحرك شليت ايدي بسرعه ههههه كانت ملامحه منزعجه خلاف رقدت ..

،

لبست قميص كت لونه ابيض ساده و شورت فوق الركب لونه اسود جينز و لبست عبايه ساده و لبست شيلتي و سحبت مفتاح سياره يوسف اللي لين احينه ويايه .. نزلت تحت و انا اربع ظهرت بسرعه و ركبت السياره و بسرعه لبيت خالوو .. وصلت باب الحوي كان مفتوح فدخلت داخل بسرعه شفت واحد واقف فالحوي سويت طاف و دقيت هرن عشان تتطلع شيخه بس يحليله فز و التفت بسرعه و عقد حواجبه كان حمدان .. ياويلي احراج لفيت ويهي اوني اعابل فشنطتيه

فزيت لما سمعت صوت دق ع الزجاج التفت تروعت لما شفت حمدان ضحك عليه .. نزلت الجامه وانا منحرجه
حمدان : مبروك
: الله يبارك فيك عقبالكم
حمدان ابتسم : خلي شويخ تعرس خلاف بنتفرغ لعمارنا و بعدين عنا شيبه ما تزوج لين احينه
كانت اول مره ارمس حمدان بها الطريقه , كل اللي بينا رسميات .. ابتسمت
حمدان : ربي يسعدج و ان شالله بقلب عرس لحدث جمهوري " غمز لي "
امبيه هذا شو ناويه : ههه لا تقصرون
حمدان طالعني لثواني و قال : تصدقين لما كنتي صغيره كنت تخافين مني !!!
ماادري ليش تحمست احب حد يرمس عن طفولتي اللي ما اذكرها : والله !! ليش !!
حمدان ضحك : كنت متوحش فالنسبه لج هههه كنت بس ادور اي شي عشان اضربج
طالعت بنص عين : عيل صدق متوحش
حمدان انحنى يضحك عليه و انا ضحكت
سمعت صوت شيخه محتشره : ياللي ما تستحي تغازلها اشركه و لا باجر عرسها يا الثور
حمدان اعتدل فوقفته : لا تخليني امنعج من الروحه والله اسويها ما يخصج
امبيه تبدل هه اشك انه عنده انفصام فالشخصيه ..
حمدان طالعني : شوي شوي فالدرب لا تسرعين ابي امايه ترى
ابتسمت : لا توصي

ركبت خالتي ورى و شويخ جدام و تحركنا جدا الصالون كنت حاجزه لما دخلت على طول بدت الحنايه تحنيني بعد ما فصخت عبايتي و شيوخ اونها محتشره ليش انه خالوو ما تخليها تلبس جذا وما تقولين انا شي هههه .. عطتى فالوييه " عرسي خلاص لبسي لريلج " نقعت ضحك عليها كانت معصبه و مسويه سالفه ..

يلست شويخ عندي تتريا دورها : بشتاقلج
طالعتها : شويخ والله بصيح لا تذكريني احس بشتاق للكل حتى لمنيره و سعود
ابتسمت : حني ع راسه ع كل اجازه تعالي ههه
ابتسمت ..

تميت اطالع الحنايه و هي تحني كانت بطيئه شوي بس كبدايه حسيت نقوشها حلووه .. حنيت لكتفي و ريلي لركبتي و تميت يالسه و انا ماده ايدي و ريلي خلاف بدت فشويخ اللي بتحني لنص ايديها و بتنقش نقوش بسيطه ع ريلها و بعدها خالوو اللي طلبت حنا خفيف فايدها و ريلها .. و فوني يرن اكثر من عشر مرات و محد منا يروح يطلع الفون طالعنا بعض نضحك .. شوي و شفت بنت بعشر سنوات تقريبا تقرب من شنطتها تفتحه و طلعت الفون و حطته ع اذنها

: فدييتج تسلمين حبيبتي .. الوو
صقر : تراني هب ربيعتج
ضحكت : ما ارمسك .. بلاك تتصل !!
صقر : بخصوص الحلويات طلبت تقريبا ست انواع تبين اكثر !!
: تريا " طالعت خالتيه " خالوو ست انواع حلويات يكفي !!
خالتيه : ماادري !! خليي ياخذ نوعين زياده
: خذ نوعين زياده ع ذوقكك , هيه شو ستوى ع فستاني !!
صقر : هاذو فالسياره لا تحاتين .. تبين اودي بيتنا و لا بيتكم !!
: لا حطته فبيتنا
صقر : خلاص صار منصور فالبيت صح !!
: هيه
صقر : خلاص بمر احينه مع سلامه
: ربي يحفظك ..

حطت البنت فوني فالشنطته و شكرتها فديتها قمر .. تمينا يالسات تقريبا ثلاث ساعات تعبت و مليت بس خالتيه مصره اني اتم اكثر عشان يثبت اللون خلاف رحت غسلت فحمام الصالون و ظهرنا رجعنا البيت ع ساعه سبع المغرب .. دخلت حصلت سعيد و سعود مارين بيدهم كنادير شلكهم يايبنه من الدوبي و محمد ماشي وراهم ههه فديته انا .. رحت صوب حجرتيه حصلت فستاني فكيس خاص و محطوط ع السرير بشكل مرتب رحت فتحت سحاب الكيس طالعته .. ياربي شقايل بلبس ها جدامه اوووف احس نفسي بينقطع .. شليته و علقته فالكبت ..

ظهرت المسكه و الكعب حطيتهم فمكان .. شفت شنطتي الصغيره باجي الشنط حطوها فسياره نهيان عشان ما يتغربلون بها باجر .. حسيت بتوتر ما اروم ايلس بروحي بدلت لبست مخوره و نزلت تحت حصلتهم يالسين ما عدا امايه مهره
اببتسم منصور : عروس عروس
ياربي ويههي احترق مول ما يقدر ><" .. رحت يلست و انا مطنشيته لو عطيته مجال بصيحني .. نزل محمد من حضن منصور و يلس فحضني تم يطالع حناي ..
محمد : أعموو بابا يقول ماما ما بتي ليش !!
طالعت منصور يت عيني فعينه ثم طالعت محمد : ماما مشغوله حبيبي " رديت طالعت منصور " دوم يسأل عنها !!
منصور : ها الفتره هيه

غلا ما يت تشوف محمد من يوم اللي خذ منصور محمد عنها .. هاي اللي متمسكه به هاي اللي يت صرخت و احترشت لانها تباه !! هه شكله الريل اليديد نساها محمد و طوايف محمد .. شو تبى به اكيد بتيب عيال من ريلها الثاني و بتنسى محمد .. و بينسيها مع الايام .. تعشينا مبجر اليوم ع اساس انا العروس لازم ارقد عدل لانه وراي لويه باجر و فوق هذا السفر ساعه 3 الفير ><" ..

نهيان : سيري ارقدي احس بنقطع لج عرج من كثر التفكير لهدرجه متوله " و نقع ضحك "
قبل ما ارمس يته فلعه ع راسه من امايه مهره : صدق ما تستحي امسك لسانك
نهيان ضحك : خليني امايه شوفيها والله مره فالعمر اشوفها جذا
بشتاق لغيره نهيان و مغثته لي طالعته و الدمعه فعيني ..
نهيان ابتسم بحنان : لازم ترتاحين قومي ارقدي

هزيت راسي و قمت رحت جدا حجرتيه و انا ساحبه محمد ويايه .. تم يتعبث باغراض بس ما خليته يلمس المسكه مافيني تخترب هب وقته .. بحركته روح توتري تميت اطالعه و اضحك ع حركته قمت التعبث باغراضي وياه لين ما داخ و رقد .. طالعت الساعه كانت 12 رحت تسدحت عنده تميت اطالع ملامحه لين ما دوخت و رقدت ..

،

توتر .. خوف .. ارتجاف .. برد .. حراره .. احس اني اعاني من امراض الدنيا ااه ياربي خلاص اليوم .. الليله بتنتهي حياتي هني فها البيت اللي شاركني احزاني و افراحي .. البيت اللي حتواني طول سنين عمري الاولى و الناس اللي شاركوني حياتي بفتقدهم واايد .. احس الدموع بتنزل فاي وقت بدون سابق انذار .. قبل ساعه كتبنا العقد صرت حرمته حلاله خلاص صرت ملكه .. خبروني انه بيدخل بعد شوي عشان نتصور بس بلغني منصور انه بي قبله هو و نهيان اللي ما شفتهم من الصبح .. خلصت دارين من المكياج و التسريحه و لبست فستاني و كعبي و الطرحه اللي ضبتطها دارين ع التسريحه بها اللحظه اندق الباب الخارجي و دخل منصور و نهيان بعد ما اذنت لهم ..

تجدم منصور وحبني ع راسي : ربي يحفظج من كل حاسد و ربي يوفقج دنيا و اخره
قبل ما ارد تبطل الباب الثاني و دخلت شويخ بفستانها و تسريحتها و مكياجها , شهقت : شوووييييخ
شهقت زين ما شفط الهوا كله و ظهرت بسسسرعه منصور كان معطيها ظهر بس نهيان كان ويهه ع الباب طالعته كان يطالع الباب اللي دخلت منه شيخه بسرحان خخ مسرع ما ثبت شكلها ..
منصور : طلعت !!
ضحكت : هيه هيه
التفت نهيان : هااه !!
منصور ضحك : ول عليك شو هب شايف بنت فحياتك بلاك مبهت
نهيان : خوز عن دربي " حبني ع راسي " ربي يوفقج و يحفظج اقري ع عمرج عن اطيحين ع ويهج و انتي ع الكوشه
ضربته ع جتفه : لا تفاوول ترى ما بطلع

خذنا كمن صوره و خلاف يو صقر و يوسف سلموا عليه و باركولي و تصورنا يميع .. تموا يسولفون ويايه و يضحكوني شكلهم يحاولون يشيلون التوتر عني بس رجع التوتر بلحظه دخول عبدالله الحجره نزلت نظري للارض حسيته اقترب و حبني ع راسي
عبدالله همس : مبروك يا عروس
همست : الله يبارك فيك

ظهروا كلهم ما عدا عبدالله اللي لبسني الدبله و المصوره تصور و بدت الصور الماصخه و انا كل شوي أأشر لها تخف و بلا مصاخه بس هب راظيه بس فالحه تضحك عليه و عبدالله ساكت ما قال شي ذكرني ها الشي بأول يوم شفته فيه ما رمس بهذاك اليوم !!
و طلع .. طلعت نفس و يلست ع الكرسي و دارين و المصوره يضحكون عليه هزبتهم و هم بس يضحكون .. تذكرت شويخ اتصلت بها يتلي و هي معصبه هزبتني بغت تصييح دمعتها فعينها هي خبله انا شو يخصني منو قالها تتدخل جذا تعرف انه ملجنا و قالوا بعد ساعه بيون انا شوي يخصني والله بريئه خخ .. اندق الباب و دخلو ثلاث بنات مبين انهم فالعشرين وحده منهن حامل ..

شيخه : هايل حريم اخوان ريلج
يو سلموا عليه ما شالله كل وحده احلى عن الثانيه ..
وحده الحامل : انا وديمه حرمه مايد الكبير و هاذي شما حرمه سالم و هاذي أحلام حرمه حامد
كنت اعرف انه عنده ثلاث اخوان غيره بس ما كنت اعرف اساميهم ابتسمت لهم
شما : استريحي يحليلج شكله الفستان ثجيل علييج روحج صغيرونه
ابتسمت
وديمه يت يلست عندي و حطت ايدها ع كتفي : هدي اعصابج و كل شي بيعدي ع خير لا تفكرين واايد لانه ما بودي و لا يب
يااه نبره صوتها تهدي الروح فابتسمت لها بأمتنان
شيخه : لو تشوفين يدووه ما خلت حد فحاله تبا كل شي يكون مثل ما تبا يحليلها
عضيت ع شفايف لما يت فبالي : فديت روحها
وديمه : يارب عن اربي
أحلام شهقت : ليكون تتويعين !!
وديمه غمضت عيونها بألم : هيه رجع العوار
خفت امبيه بتربي !! طالعتها برعب : وقت ولاتج !!
وديمه : هيه والله بذبحك يا عبدالله ان ربيت الليله
شما : قومي تسدحي
وديمه : خلاص راح الألم
أحلام : واايد تحركتي قومي تسدحي
وديمه : خلاص ما فيني شي

دخل محمد فدييييته طالع كيووت لابس كندوره بيضه و مغترينه و بيده سلاح ع قده يا صوبي و خاشمني فدييته يا ناس :$ .. شوي و دخلن بنتين وحده بعمر خمس سنوات و الثانيه بعمر محمد عرفت انهن بنات مايد و شما عندها بيبي عمره 3 شهور اما احلام اللي عرفته انها متزوجه من ست شهور .. تمو يالسات ويايه و وديمه شوي تتويع و شوي تنصحني و تهديني ..

شوي و صرخت وديمه : مااروم خلاص بربي شما شما اتصلي بمايد شمووو
خفت فوق خوفي امبيه اول مره اشوف وحده بها الحاله كلنا توترنا اتصلت شما فريلها سالم و خبرته يخبر مايد و طلعوا من الباب الخارجي و انا اسمع انينها ياربي خفت واايد خفت يمكن اعيش ها الدور فيوم من الايام !! و قبل ما ترجع شما اللي راحت ويا وديمه توصلها لسياره خبروني انه لازم انزل .. دارين عدلت مكياجي شويه و طلعت و انا ارجف من الخوف و سالفه وديمه و ترتني زياده يارب سترك !! بصيييييييح ><" ..

نزلت ع شعر مكتوب باسمي و اسم عبدالله كانت هديه من يوسف .. مشيت و انا راسمه ابتسامه ع شفاتي و صرخه وديمه لين احينه فراسي .. شفت بنات ما اعرفهم اظن من اهل عبدالله !! و شفت يدووه رحت حبيتها ع راسها و سمت عليه و ركبت الكوشه كان طاغي عليه اللون بطيخي و الرصاصي كان فخم و راقي وهادي شويه .. و اخيرا وصلت و يلست و من يلست يو البنات يلسمون عليه و احلام واقفه فوق راسي و تقولي هاي فلانه و هذيج علانه كلهن بنات عم و عمات و خوال و خالات عبدالله ماشاالله عايلتهم كبيره .. و يت يدووه تصورت ويايه و امايه مهره ..

يت شما سألتها : شو ستوى ع وديمه !!
شما يلست عندي و ابتسمت : لا تحاتين ان شالله ما عليها شر
احلام : عاد حرام ما ستانست
شما : مقدر و مكتوب ان شالله يوصل عبدالله بالسلامه
طالعته باستغراب , عبدالله وين سار عيل !!
احلام ضحكت : مايد حالف ان ياه ولد بيسمي عبدالله
نزلت راسي مستحيه منها و ابتسمت ان شالله يوصل البيبي بالسلامه : ليش ما عرفت شو فطبنها !!
احلام : لا اونه خلي مفاجاه

بعد نص ساعه قالو المعرس بيدخل .. دخل و وياه صقر , يوسف , منصور , نيهان , سعيد , سعود , عمي جاسم , عمي عيسى , عمي حمدان .. شوي و انقلب المكان لميدان كل الشباب يالس يولون و ابهرني يوسف مول ما توقعت انه عنده كل ها المواهب كان احسن واحد فيهم بيولته تخبل و منصوور ماسك ايد محمد و بيده الثاني ايول و محمد يول بسلاحه و سعيد و سعود ع تشابهم مسوين دوتيو نفس الحركات و اشوف البنات يأشرون عليهم ههه صار عندهم معجبين , اما صقر و نهيان حسيتهم مالهم فالسلاح يعني شوي يرقصون عشان خاطري و عمي حمدان شل البقعه بحركاته ..

خلاف انسحب الكل و تمينا يالسين بشكل هادي .. يت عمتيه ام مايد سلمت علينا و باركت لنا .. خلاف قصينا الكيكه و المراسيم الثانيه و حانت النهايه خلاص احينه و بنتهي .. مسك ايدي حسيت بكهربا تسري فجسمي كانت ايده اكبر عند ايدي و ادفا مشينا لفوق صوب الحجره ..

عبدالله : تعشي و بدلي باجي ع الطياره ساعتين ونص
هزت براسي و عيني ع الارض و ظهر .. بدلت الفستان بفستان بسيط حرير خفيف لونه رصاصي بكم واحد و مسحت دارين مكياجي وحطت لي مكياج خفيف و بسيط و فتحت شعري و رفعته بكلبس .. حاسبتها و سارت خلاف يت شيخه يابت العشى بس صدق ما كان لي نفس ما كلت بس شربت عصير برتقال معنها لحت عليه اكل بس ما كلت ..

طلعت نفس لما شفت يدووه يايه تسلم عليه وياها امايه مهره و منيره و خالتيه سلمت عليهم و انا اصيح لدرجه انه الكحل ساح طريت اني امسحه كله و ظهرت لما يت وقت الظهره و سلمت ع اخواني و خوالي و عمامي و هم يوصون عبدالله عليه ثم رحنا المطار و صقر ويانا .. قبل ما نركب الطياره وصلنا خبر ولاده وديمه اللي يابت عبدالله الصغيرون .. سلمت ع صقر بشوق كبير ما رمت اودره هذا الامان كيف اوده بها السهوله .. و ستسلمت و ركبت الطياره ويا عبدالله ..

كان الوضع جدا هادي انا اكتفت بدموع صامته و انا اتذكر كل شخص ودرته ع ارض البلاد .. ليش وافقت !! ليش وافقت اسافر دامي اني مااروم ليش وافقت .. اااه استغفر الله .. هدى الوضع فالطياره التفت بشويش اطالع عبدالله كان يالس بهدوء و يطالع جدامه بشرود .. تمينا فالطياره سبع ساعات لاعت جبدي حتى ما كلت شي فالطياره مافيني تنقلب معدتي و بعد ها السبع ساعات و ها التعب كله وصلنا لندن بالسلامه ع ساعه 6 الصبح بتوقيت لندن .. نزلنا و هو طول الوقت ماسك ايدي استلمنا الشنط و طلبنا تكسين عشان أغراضنا ..

من اربع او خمس سنين هب يايه لندن يتها مره سياحه فالصيف ويا اخواني حبيتها فالصيف كان الجو وقتها غرام مع لفحه بروده الله يعين فالشتا و نحن احينه ع ابواب الشتا تقريبا .. تميت اطالع الشوارع اللي فيها شويه ناس و بدوا يزيدون لما قربت الساعه ع السبع .. وقف التاكسي جدام فله طابعين تشابه الفلل اللي حذالها لونه ابيض .. نزلنا الشنط و دخلنها داخل و اول ما دخلنا كنا فالصاله كان الاثاث ابيض و سماوي اثاث اوربي .. و جدامنا باب المطبخ و ادراج المطبخ باللون الاسود و الابيض .. و ع يساري دري و ع يميني باب حمام .. صعدت فوق كان في ممر متوسط الحجم و عريض شويه ع يميني كانت حجره مأثثه بسرير لشخصين و الحجره كانت كبيره وفيها حمام و الحجرين الثانين فوسطهم حمام واحد منهم مكتب مأثث و الثانيه شرا الصاله الصغيره ..

دخلت الحجره الكبيره لما شفت عبدالله يحط الشنط عند باب .. سحبت شنطه صغيره لداخل و يلست ع الغنفه اللي فالحجره كانت الحجره باللون بني كاكاو و الابيض ..

بطل عبدالله شنطته و طلع ملابسه و قال بصغيه امر : رتبي كل ملابسي فالكبت
ودخل الحمام .. حسيت بحد كفخني ع ويهي !! ليش رمسني بها الطريقه و بعدين ما يحس انه تونا رادين من السفر و قبلها العرس !! عضيت ع شفايفي حسيت اني بصيح خفت من نبره صوته ليش جذا رمس !! فصخت عبايتي و نزلن دموعي , خوف و وحده خفت من ها الشي .. قمت سحبت شنطه كانو شنطتين كبار و بديت اصف ملابسه فالكبت و انا اكتم شهقاتي و مسحت دموعي لما فتح باب الحمام .. حسيت بحركته وراي ماادري شو يسوي !! كملت شغلي و انا ساكته و لما خصلت التفت حصلته راقد ع السرير بعمق .. قمت خذت لي لبس قطني مريح و رحت تسبحت كان الماي باااارد ياربي خلص كل الماي الحار ><" .. طريت اتسبح بالماي البارد ياربي احس ضلوعي تجمدت من بروده الماي وفوق الهذا الجو في بروده شوي .. لبست ملابسي بسرعه و انا ارتجف خلاف ظهرت و رحت تسدحت ع السرير بطرف اليمين ع حافه السرير و نمت من تعبي ..


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 13
قديم(ـة) 19-12-2011, 01:39 AM
صورة اسطوره ! الرمزية
اسطوره ! اسطوره ! متصل الآن
©؛°¨غرامي ماسي ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية صوت دقات الخوافق لا طريته مثل حبات المطر فوق الخيام الكاتبه/b3thra had2a


البارت الحادي عشر
( صدمتني )

وعيت من نومي مفزوعه و خفت اكثر لما شفته راقد و معقد حواجبه .. طلعت نفس احاول اهدي عمري قمت رحت اغسل ويهي و افرشي اسناني و لما طلعت انتبهت انه الساعه 4 العصر رحت بدلت ملابسي لبست بنطلون سكيني رصاصي و قميص كم طويل لونه اصفر عليه شويه رسمات من جدام .. طالعته و هو راقد و حواجبه ارتخت يمكن لانه كان تعبان عشان جذا رمسني !! يعني انا مثلا لما امرض دوم يكون مزاجي معكر و معاملتي زفت اكيد هو جذا لما يتعب !! لازم ما احكم بسرعه ..

نزلت تحت و دخلت المطبخ كان فاظي تماما .. لا اكل و لا حتى صحن واحد اووف يعني لازم اتريا يقووم روحي يوعانه .. طلعت من المطبخ استكشف البيت اكثر لاحظت انه شي باب ثاني فالمطبخ فرجعت دخلت المطبخ بس الباب كان مقفول فطلعت و رحت صوب الصاله يلست ع الغنفه طالعت الجدران اللي مغطايه بورق جدران باللون الابيض ويا نقوش بالسماوي حبيت اللون حسيته يبعث الراحه .. تميت يالسه نص ساعه و انا ملانه لين ما حسيت بحركه و صوت خطواط نازله من الدري طلعت نفس لما شفته و قف عند عتبه الدري يطالعني و يطالع البيت حولينه .. تجدم و يلس جدامي ع الطاوله توترت لقربه و ملامحه الجديه ..

عبدالله ربع ايده : احب اوضح كل شي ما احب يكون شي بدون توضيح لاني صريح و عن طريق ها الصراحه بنبي حياتنا
بلعت ريجي اي صراحه يتكلم عنها !! و ليش يتكلم بها الطريقه حسيت اني مجرمه جدام قاضي ينتظر حكم الاعدام ..
عبدالله : تعرفين اني ياي عشان اكمل دراستي ..
هزيت راسي بهيه
عبدالله : خليني اكون صريح ما تزوجتج عشان سواد عينج و لا لانه لي نيه زواج
بطلت عيوني بوسعن و بدت ايدي ترتجف
عبدالله : تزوجت لاني قررت اكمل دراستي فالخارج و ما حبيت اكون بروحي و خصوصا اني ما اروم ادبر عمري بروحي فامور البيت و غيره من ها الخرابيط .. فبتكونين انتي العامل المهم فها الموضوع يعني شغلتج تتطبخين و تنظفين و الامور الثانيه اللي متعلقه فالبيت و بدون عناد و لا حتى مجادله مالها معنى و بالتالي بتحصلين مني كل الاحترام و بعطيج مجال تكملين دراستج ما عندي مانع فها الموضوع ..

تجمعت الدموع فعيني ما تصورته بها المستوى من التفكير .. الانسان اللي رسمت له صوره ثانيه فمخيلتي انسان هادي رائع متفاهم محترم خجول .. و اسوء شي انه يكون جدي و عصبي بس هب وقح لهدرجه هو يالس يعبر لي بصريح العباره اني بكون خدامه عنده ..

وقفت و اشر باصبعي عليه : هي انت تراني بنت ناس هب ماخذني خدامه
وقف وصار قريب مني نزل اصبعي باصبعه بشويش : احترمي نفسج اذا تبين كل شي يستمر بشكل طبيعي امسكي لسانج و تسوين اللي ابيه منج ترى طلباتي هب تعجيزيه

اعرف بس يمكن لو قالها بطريقه اللطف او حتى نبههني بطريقه غير مباشره : اسمع جانك تباني خدامه احسلك رجعني بيت اهلي
عبدالله طنشني و مشى .. و لما فظى المكان نزلت دموعي لا ياربي شو ها اللي عايشته معقوله يالسه احلم !! لا اصحي يا ميره هذا هب حلم انتي ويا عبدالله اللي تزوجته البارحه و كان عرسكم و سافرتوا لندن و احينه يهنيج بصريح العباره .. كيف بكمل حياتي مع انسان محطيلي قدر خدامه عنده .. هذا اللي خوالي ارتاحوا له هذا اللي رحت تزهبت له و عشت الخوف عشانه هذا اللي صار ها العرس و الحشد الكبير عشان يحضرون زواجنا هذا اللي منيره تحسدني عليه !!

مسحت دموعي بسرعه لما سمعت صوت خطواطه حطيت ريل ع ريل و سند ايدي ع مسند الغنفه و لفيت ويهي عنه ..
عبدالله بهدوء : قومي بدلي بنروح نشتري اغراض حق المطبخ
بدون ما اطالعه : اجله باجر انا تعبانه من السفر
عبدالله بهدوء : ما يصير من وين بناكل يلا قومي
: قلتلك خليها باجر انا تعبانه و اذا ع الاكل المطاعم تارسه المكان
سمعته يتنفس بغضب : انزين قومي نروح لاي داهيه ناكل فيها

قمت رحت صوب الحجره فتحت شنطتي طلعت لي بنطلون جينز اسود و قميص ابيض رسمي فوق جاكيت قطني خفيف لنص الفخذ فيه حركه لونه اسود .. بدلت و لبست لي سكارف اسود و تعطرت و لبست كعب متوسط بربري و خذت شنطته بربري و طلعت نزلت تحت .. حصلت سيارتي و سيارته فالقاراج و ظهرنا بسيارته [ porsche panamera 2011 ] لونها ابيض سواقته كانت متوازنه تمينا ساكتين فالسياره اصلن احس فيني صيحه بعدني ما فرغت يعني فوق اني فغربه يطلع ها الانسان شي ثاني !! استغفر الله .. بدا الخوف يدخل قلبي و انا اتخيل شو بيسوي فيني !! بيخليني خدامه !! بيضربني !! بيسبني !! و مافي حد يحميني منه ..

تغدينا خلاف وقفنا جدام سوبر ماركت كبير , قال : يلا انزلي
: شو نسوي هني !!
عبدالله : بنتشرى حق البيت المطبخ فاظي
: اظت قلتلك اني تعبانه ردني البيت
عبدالله : هب رادج شو بتسوين بترجعين مشي !! يلا نزلي بنتشرى و بنظهر
: انا تعبانه ردني البيت
عبدالله : انا كل ما قلتلج شي قلتي تعبانه !! انزلي يلا

نزل بس ما تحركت من مكاني لما نفذ صبره يا فتح الباب و نزلي غصب وبقوه فاستسلمت و دخلت السوبر ماركت كان كبير وفي كل شي نحتاجه خذنا عرباتين اول شي شرينا الصحون و الاطقم و الجدور و غيره و بعده الاغذيه خذ منا الفره تقريبا ثلاث ساعات لانه في اكل طريت اني اقرى مكوناته .. رجعنا البيت و امرني ارتب الاغراض احينه و رتبتهم فالمطبخ بدون اي جدال لانه ادري بيغصبني و بعد الترتيب رحت الحجره و رتبت ملابسي فالكتب و انا احس عمري هلكانه خلاف سرت تسبحت و رقدت ..

،

حست بأيد توعيني بقوه و صوت انين فزيت لما استوعبت اني ع السرير فالغرفه ويا عبدالله كشرت .. رجع صوت الانين لفيت راسي شفت عبدالله فاتح نص عينه و معقد حواجبه و معرق و ايده ع ايدي ماسكه بقوه و يأن بصوت خفيف

: شفيك !!
عبدالله : شش لا ترفعين صوتج راسي راسي بنفجر
همست : تبي بندول !!
عبدالله : هيه
قمت سويت لها ريوق و طلعت فوق خليته ياكل غصب بس اللي فجعني انه طلع كل اللي كله فالحمام و لما طلع كان يتمايل و يتضرب الاشياء رحت مسكت ايده و رقدت ع السرير و طلب مني بندول قلتله انه لازم ياكل لانه طلع كل الي فمعدته رفض ياكل و تم ع صداعه و هو يأن .. امبيه ليكون هذا مريض او في شي

سألته بهمس : اول مره ها الصداع !!
عبدالله : لا
همست : شو تبا اسويلك !! اهمزلك راسك !!
عبدالله : يمكن يخف
قمت يلست عنده و حط راسه فحضني بديت اهمز له راسه و اقرى قراءن يمكن يخف ألمه مبين انه يتالم رحمته .. تميت اهمز له نص ساعه احس ايديه تخدرن وقفت و طالعته فتح عينه لما وقفت كان مبين انه بعد الالم ما راح

: راح !!
عبدالله : لا هاتي بندول يرحملي والديج
: لازم تاكل شي بيب لك فواكه احسن !!
عبدالله : اي شي
قمت نزلت تحت يبت تفاح و صحن و سجين و طلعت فوق بس قبل ما ادخل الحجره سالت عمري ليش يالسه اساعده و اسوي كل هذا !! ترى هو نفسه اللي اهاني البارحه و اعتبرني خدامه .. اذا هو ما عنده ضمير فانا ضميري يأنبني اذا ما ساعدته دخلت الحجره و بديت اقص له التفاح و ما قدر ياكل الا نصه و عطيه حبتين بندول .. رحت تسدحت ع السرير وانا دايخه ابي ارقد و شوي شوي رقدت و هو بين فتره و فتره يأن من الالم ..

،

فتحت عيني حسيت اني شبعت رقاد تمغط .. شدي صوت الانين التفت حصلته ع حاله ياربي هذا شو بلاه شو سالفه ها الصداع !! سالته قالي انه بعد يعور و ما خف و يحس بغثيان و ما يشوف عدل و الاصوات تزعجه حتى الضوو .. خفت شو ها الاعراض ما يشوف !! اخاف ايه شي .. رديت سالته اذا هاذي اول مره قال لا بين فتره و فتره اتيله ها الاعراض بس ها الايام زادت عليه ..

: لازم اوديك الطبيب
عبدالله : متعود
: هب زين عبدالله خليهم يسون لك تخطيط للمخ
عبدالله : مافيني شي ..

سكت عنه سالته اذا يوعان قال يبا تفاح عشان ياخذ بندول عطيته و خذ البندول .. وانا رحت سويت لي شي بسيط كانت الساعه 6 المغرب رحت صليت الصلوات اللي فاتتني و تميت يالسه تحت احس قلبي يعورني لما اسمعه يأن و هب راضي نروح المستشفى هو اللي يتويع هب انا برايه خلي يتحمل .. طالعت التلفزيون بس مافي شي شدني تذكرت غرفه المكتب اللي فوق قمت ابي اشوف شو فيها اذكر اني شفت رفوف يمكن حط فيها كتب او اي شي ع اقل اروح ها الملل .. دخلت حصلت واحد من الرفوف مليان كتب رحت اشوفهم .. كانوا كتب عن القانون و اشياء تخص القانون و حصلت كتب لشعراء قدم بصراحه شدني رحت يلست ع الكرسي اللي ورى المكتب و فتحت ع اول صفحه و بديت اقرى سيره الشاعر و اشعاره و اكثر الاشعار غزل !! غزل !! عيل ليش جي يعاملني يمكن يحب وحده ثانيه !! انزين شحقى ما خذها ليكون وضعه مثل وضع ياسر معاي !!

،

ساعه 3 الفير بتوقيت الامارت فاحدى مستشفى دبي .. ماشي فالممر و بيده كوب قهوه و يمشي على مهله مل من القعده فالمكتب و الكفتيريا .. قعد يدور ع زميله ابراهيم بس ما حصله توقع عنده حاله او شي من ها القبيل سمع صوت الاسعاف كان عند البوابه حط كوبه عند الكاوتير و ركض ويا الممريضن لغرفه العمليات و طلب د. وائل .. ما قدرت يشوف شكل الشخص لانه ملطخ بالدم

الممرضه : ضربه قويه فالراس مسبب ارجاج فالمخ قوي و كتف الايسر مكسور و جروح طفيفه و بسطيه فالوجه
سلطان : في نزيف فالمخ لازم نوقف بسرعه وين د. وائل
بدا سلطان بالعمليه و دخل د. وائل و اهتم بكتف الشخص و جروحه الثاني و سلطان يحاول يوقف النزيف اللي زايد عن حده و طلب مساعده د. وائل خذ وقف منهم وايد لين ما وقفو النزيف و خيطوا الجرح بس اللي فاجأهم وقف نبض المريض و بسرعه يابوا جهاز الصدمات الكهربائيه و بدا يصدمونه بالكهربا عشان نبضه يرجع .. مره .. مرتين .. ثلاثه لين ما رجع .. حمدو ربهم انه ما مات و جبسوا كتفه و خيطوا جروحه .. لما خلص سلطان القى اخر نظره ع راسه لكن . . . انصدم من شاف المريض جدامه

د. وائل : سلطان بلاك يلا بننقل المرض للعنايه
سلطان همس : يـ .. ياسر !!
د. وائل : تعرفه !!

انربط لسانه لو كان يعرف انه المريض ولد عمه من الاول جان ما قدر يحط ايده عليه .. حالته صعبه بعد ما طلع من مرحله الخطر نقلوه للعنايه المشدده ولازم يتريون 24 ساعه .. و احتمال يطلع باضرار لانه الارتجاج اللي صار كان قوي احتمال يسبب له فقد فالذاكره او تشويش و فقد بعض من الذاكره .. شو بيقولهم كيف يواجهه عمه !! كان متعود يقول لاهالي المرضى عن حاله مريضهم بس المريض ولد عمه .. يلس ع الكرسي اللي فالممر بعد ما طلب منهم انه ما يخبرون اهله لمعرفته فيه

د. وائل : اذكر الله ان شالله ما عليه شر
سلطان : لا اله الا الله , بتقص عليه !! انا اللي خيط له راسه و وقفت النزيف وائل احتمال يفقد الذاكره
د . وائل : قلتها احتمال و ان شالله ما يصيير شي سئ ادعي ربك و خبر الاهل خليهم يدعوله ..

،

وعيت لصلاه الفير وصليت و هو بعده صاحي و يأن .. الشي اللي يصير يخوف و هب طبيعي خفت ليكون عنده ورم او الخبث استغفر الله بلاني افاول ع الريال .. ها المره لازم اوديه المستشفى هب عشانه عشاني مالي غيره هني بها الغربه .. رحت له و تميت معانده الا يقوم نروح الدكتور . ساعدته يبدل و انا ويههي صار علبه اللوان و هو دايخ و مافي حيل يسوي شي و انا بدلت بسرعه و مسكته شوي شوي و نزلنا تحت ركبته سيارتي و ركبت .. الوهقه اني ما اعرف وين اسير !! مشيت شويه الشارع و سالت و الحمدالله دلوني ع مستشفى كبير .. دخلت و انا ساحبته وياي حسيه صار يقدر يسندر عمره بس يقول انه نظره مشوش ..

تمينا نتريا لين ما اي دوره و هو ساند راسه ع اليدار .. فجأه ضرب راسه ع اليدار بشكل متكرر لدرجه اني خفت و حطيت ايدي ورى راسه .. قام يعصب من الالم انا لو بداله بفجر فعمري والله حاسه به الصداع شي يصرع .. لما وصل دورنا دخلنا عند الدكتور اللي بدا يوجه السؤال لعبدالله كان يجاوب بشكل مختصر فطر الدكتور يكلمني

: يشعر بالغثيان و تقيأ بالامس و اخذ مسكنات و لم تفد معه
الدكتور : هل لديه تشوش فالنظر و الاعصاب !!
: فالنظر نعم كررها عده مرات و الاعصاب !! " التفت له " كان ان يفقد اعصابه قبل قليل
الدكتور سأله : منذ متى و انت تشعر بهذا النوع من الصداع !!
عبدالله سكت شوي بعد قال : منذ خمست شهور
الدكتور : سأعطيك مسكن و ستتعرض لبعض الفحوصات و نتأكد
بلعت ريجي خايفه من الاجابه : دكتور ما الذي تتوقعه !
الدكتور : ربما صداع نصفي او شقيقه او ربما ورم سنتأكد عبر التحاليل

خفت لما قال ورم طالعته سالت عمري .. ليش خايفه عليك انا !! نافخت و قمنا ويا الدكتور اللي نقله لحجره و بدا التحاليل و سوا له اشعه و غيره و غيره .. و اخر شي عطو المسكن بعد ربع ساعه استرخى تماما و رقد .. قال الدكتور انه عادي نظهر بس رقد ففضلت انه يكمل نومه صارله يوم كامل يعاني .. طالعته كان انسان مسالم هادي جدا ابتسمت بألم ياريت تكون جذا معاي .. حاولت اتذكر يمكن عبدالله مر عليه فحياتي يمكن سويت له شي بدون قصد !! لكن ما فلحت عبدالله بعمري ما شفته فحياتي ليش حاقد علي ها الكثر !! تنهد بضيج ياربي شو اللي مخبتلي اياه الايام ويا عبدالله .. ضحكت بسخريه هذا اكبر غموض اكبر من غموض صقر و الهدايا و المجهول .. ها الغموض يخوف بشكل قاتل .. قطع عليه سرحاني رنه فوني طلعته من الشنطه و رديت بسرعه كان صقر .. قمت طلعت من الحجره

صقر : مشغوله !!
: لا
صقر : عيل شبلاج بلاه صوتج هب مطمني !!
: مافيني شي .. عبدالله فالمستشفى
صقر بدهشه : مستشفى !! شو ستوى به
تنهدت بضيج و علقت الدمعه فعيني : صقر خايفه انا بروحي
صقر : شو بروحج !! عبدالله شفيه
: مااعرف الدكتور يقول " صحت "
صقر تراجني : ارمسي الله يخليج شفيه شو يقول الدكتور !!
تكلمت بخنقه : مااعرف يمكن ورم او خبيث ماادري يمكن شي ثاني
صقر : اعوذ بالله .. يا بنتي فهميني شوي شوي
شهقت : راسه يعوره وديته المستشفى و يالسين نتريا الفحوصات ماادري شفيه " شهقت " خايفه اتم بروحي هني
صقر : تعوذي من بليس ان شالله ما عليه شر يمكن صداع و يروح
: لا هب صداع عادي
صقر : لا حول و لا قوه الا بالله .. تبيني احجز ايج !!
مسحت دموعي وانا اشوف الناس طالعني و يشفقون عليه : لا ماله داعي .. لما تتطلع النتيجه بخبرك
صقر : اتريا النتيجه طمنيني
: ان شالله .. شخبارها يدووه !!
صقر : بخير الحمدالله متولها عليج بس ماابيها ترمسج و انتي بها الحال بتخاف روحها كل شوي تردد انها متندمه خلتج تسافرين
: كل شي قسمه و نصيب و هذا نصيبي من الحياه
صقر : شها اللغز !! لا تحاتين عبدالله ما عليه شر ان شالله
تنهدت بضيج : ان شالله .. انا بسكر احينه
صقر : ع راحتج ربي يحفظج
: و يحفظك سلم
صقر : يبلغ ..

سكرت .. يتني حرمه يلست عندي رمستني سالتني ليش اصيح خبرتها انه ريلي تعبان .. فالبدايه انصدمت لاني متزوجه بس خبرتها اني من الامارات هب من هني .. خلاف قمت دخلت الحجره كان راقد و مرتخي تماما رحت يلست ع الكرسي و انا متوتره اتريا تحاليل ان شالله تكون سليمه و يكون صداع ما يخوف ..

تميت يالسه ساعتين و اكثر اتريا التحاليل .. تاخروا و قلبي يدق طبول شو بسوي اذا . . . استغفر الله .. تميت اتمشى فالحجره رايحه رداه و رداه رايحه و انقع اصابعي و اللعب فظفوري لدرجه اني كسرت واحد منهم شي يوتر .. و اخيرا دخل الدكتور طالعني وابتسم ارتحت لابتسامته ان شالله مافي شي جايد

الدكتور : لا تقلقي انه يعاني من الشقيقه
: الحمدالله اذا ليس شيئا خطيرا !
الدكتور : لا ابدا انه نوع من انواع الصداع يتولد من الارق و التعب ساكتب له بعض الادويه يتناولها عند بدا الصداع و عليه الاسترخاء اثناء نوبات الصداع انه يتسوى مع الصداعي النصفي تقريبا و مع العلاج تخف النوبات و لكن لن يتخلص منها للاسف
ابتسمت : شكرا دكتور
الدكتور ابتسم : هذا واجبي ياانسه

تميت يالسه اتريا قوم و طول نام له خمس ساعات و قام طالعني
عبدالله : ليش ما وعيتيني !!
وقفت : كنت تعبان مانمت يوم كامل ما حبيت اوعيك
عبدالله : خلينا نظهر
ستغربت ليش انه ما سال : ما تبي تعرف شو قال الدكتور !!
طالعني و سكت
: تعاني من الشقيقه مافي شي جايد و عطاك ادويه تاخذهم لما يبا الصداع
لبس جوتيه : يعني ما في شي يلا ييتنا اصلن ماله داعي

رفعت حواجبي ما يعرف يشكر !! ع اقل ييتنا خففت عنه الصداع و راح الالم .. مشى جدامي بدون ما يتاكد اذا كنت ورى و لا لا لما طلعت من المستشفى وقف يطالعني فمشيت صوب سيارتي طلعت مفتاح السياره لكن ايد عريضه سحبت عني المفتاح و ركبت مكان السايق صدق قليل ذوق .. لفيت حول السياره و ركبت ينبه و رجعنا البيت و اول ما دخلنا امرني

عبدالله : سوي الغدا يوعان
فصخت شيلتي و فريت شنطتي و كعبي ع الغنفه مشيت حافيه لين المطبخ و سكرت الباب عشان ما تتطلع الريحه .. بديت اسوي الغدا اللي كان عباره عن عيش و صالونه دياي خذت ساعه و نص تقريبا و قصيت السلطه .. لما خلصت طلعت شفته يالس فالصاله

: الغدا جاهز احطه احينه !!
عبدالله : هيه

رحت رتبت السفره و حطيت كل شي ع الطاوله و ناديته و يلست .. حسيت به واقف حذالي طالعته
عبدالله : منو طلب منج تسوين عيش و صالونه !!
رفعت حواجبي : محد طلب مني انا سويت
عبدالله : و ستأذنتي قبل ما تسوين !!
: ما اظن انه لازم استأذن
عبدالله حط ايده ع راسه و مسح ع شعري : ميره !!
: همم !!
فجاه شد شعري حسيت بجلع مخي وقال بصوت مستفز : ان سويتي شي بدون علمي يا ميره ياويلج
سكرت عيوني من شده لشعري : اذا ع الاكل كيفي اللي اشتيه بسوي ما عليه منك تبا كل ما تبا " حسيت به يشد اكثر " روح دق راسك بالطوفه

فجاه حط ايده ع جتفي و سحبني و وقفني جدام الجدار
قرب مني اكثر حسيت بانفاسه : شو رايج انتي دقين راسك بالطوفه
شهقت ليكون بيضرب راسي بالطوفه حاولت اني اشل ايده عندي لكنه اقوى
عبدالله : ميره لا تعاندين احسلج ترى والله ما بيردني شي عنج
صرخت : شو بتسوي بتضربني !! عادي ما يهمني اضرب سو اللي تبا هب خايفه منك ياي تعرض عضلاتك عليه

ما حسيت الا و هو فرني ع الجدار بقوه و طحت ع الارض حسيت بالم فراسي حطيت ايدي ع راسي من الالم .. نذل وقح ها مريض مريض شقايل يسوي بي جذا متخلف و الله ما اسكت له .. وقفت شفته واقف عند الثلاجه طلع ثلج رحت مشيت صوبه بخطواط سريعه مديت ايدي ع جتفه دزيته بس ما تحرك .. طالعني و ابتسم ابتسامه سخريه

عبدالله : احينه انتي تبين تضربيني !! شوفي نفسج و شوفيني يا مدام
: مينون انته مينون غبي كيف درني جذا ع الجدار و الله ما اسكت لك
حسيت بغضب كسحني و ما اشوف شي جدامي غيره هو رحت بكل جنون صوب الصحون اللي ع الطاوله مسكت واحد و فريته عليه بس شكله انتبه فنزل بسرعه و رديت خذت الصحن الثاني و فريته و تفاداه .. ها المره يبت الحواشيق و الشوك لكنه كان اسرع مسك ايدي

عبدالله : تخبلتي
تطالعته بتحدي : هيه تخبلت

سحبني بقوه و انا احاول افج ايدي عنه بس مع بنيه جسمه ما اقدر اسوي شي صعدني فوق لحجرتنا و فرني داخل و طلع و قفل الباب علي !! قفل الباب !! رحت صوب الباب تميت ادقه و اسبه و اطالبه يفتح الباب لكنه ما فتح تعبت و يلست عند الباب حسيت بألم فيبهتي قمت رحت صوب التسريحه شفت عمري فالمرايه كان محمر و منتفخ شوي الحقير شوهلي ويهي ..

تميت محبوسه فالحجره لين وقت العشا سمعت صوت المفتاح يدخل فقفل الباب ركضت صوب الابجوره الشي الوحيد اللي طرى فبالي اني افره عليه ان شالله اصوب عدل و اي ع جبهته و تنفخ و يتشوه الغبي .. من فتح الباب سحبت الابجور و بسبب غبائي حاولت اشده ما انشد لاني نسيت اظهر الفيش من الكهرربا فلحق عليه و مسك الابجوره

عبدالله : تخبلتي تكسرين اثاث البيت علي
: هيه هيه تخبلت تخبلت
حط الابجوره الطاوله و ايده لين احينه ماسكه ايدي بقوه .. حط ايده الثانيه ع ظهري ولصقني فيه : اووه انفخت كنت بحطليلج ثلج بس بديتي الحرب
قالها و هو يتمصخر : وخر عني
عبدالله : حلالي كيفي
: انا خدامتك مثل ما قلت فبعد عني
عبدالله : ههه كلام انتي الفتيه انا ما قلت خدامه بس ابيج تعتنين فيني
حطيت ايدي ع صدره احول ابعده عني : لااا مصدق بعد وخرررررر

وخر عندي لكنه سحبني من ايدي لتحت لين ما وصلنا المطبخ
عبدالله : سوي عشا انا يوعان بفضلج ما تغديت
تخصرت : ما بسوي روح كل فالمطعم
عبدالله طالع خصري فاعتدلت ابتسمت بسخريه : انتي بتسوين عشاي و ابي معكرونه
: ما اعرف اسوي
عبدالله وقف : ميره لا تحديني ع شي ماابي اسويه
: سوي اللي تبيه
عبدالله : متاكده !!
خفت بصراحه لكني ما ظهرت ها الشي له : هيه متاكده

تقدم خطوه و انا رجعت خطوتين و رجع تقدم خطوه و انا ارجع لورى لين ما ضربت بالجدار كنت بشرد لكنه كان اسرع مسكني و لصقني بالجدار و قرب بدت انفاسه تضرب فويهي : ميره اتقي شري احسلج سوي العشا و انتي ساكته صدقني ما ودي اضربج بس انتي تستفزيني بعمري ما مديت ايدي ع حرمه لكني شكلي كسرت ها القاعده بسبت عنادج و استفزازج


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 14
قديم(ـة) 19-12-2011, 01:40 AM
صورة اسطوره ! الرمزية
اسطوره ! اسطوره ! متصل الآن
©؛°¨غرامي ماسي ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية صوت دقات الخوافق لا طريته مثل حبات المطر فوق الخيام الكاتبه/b3thra had2a


البارت الثاني عشر
( لعبه )

ها اليومين ما صارت حروب طاحنا مبينا بس نظرات الشرار ما اختفت من عيونا .. صار استفزازي اكثر و يتمضخر عليه كل شوي خصوصا ع لبسي .. الغبي يباني البس قصير و اتفنن جدامي و اتمخطر و الله نجوم السما اقرب له .. صرت البس كل شي طويل و وسيع حتى شعري ما افرده .. شفته واقف عند باب اللي فيه ملابسي يبي ييفتحه رحت بسرعه و رفست الباب بريلي

: هي انت وخري عن ملابسي
عبدالله رفع حاجب : حرام اشوفهم !! ابي البسج شي ع ذوقي بدال ها اللي لابسته
وقفت جدامه و لصقت ظهري لباب الكبت : ما يخصك فلبسي اللبس اللي ابيه البسه هب انا خدامتك شو تبا فزينتي
عبدالله : لا تقولين خدامتي انتي هب خدامه هني
: عيل شو تمسي طلبك و لا ما قدرت تمسك عمرك !! يلا خوز عن كبتي
عبدالله قرب انحنى عشان يتساوى طوله لطولي : لا تنسين يا مدام لي حقوق و باخذها
عصبت و انحرجت منه : مالك شي عندي
عبدالله ابتسم بخبث : تعرفين انه هذا ما يرضي ربي
عضيت ع شفايفي : عيل اللي تسوي يرضي ربي !!
عبدالله وقف عدل : ما سويت شي انتي لسانج طويل يباله قص

فجأه انهنى عليه و بسرعه البرق سوى اللي براسسه و انا متصنمه مثل الحجر طلعت عيوني من اللي سوى .. لما حسيت بالوضع دزيته بالقو عني كنت بسبه بلعنه لكن لساني انربط شلت بعمري و طلعت من الحجره احس ويهي صار ناااار من الاحراج .. ياربي ليش سوى جذا بس انا حلاله هيه يحق له ياخذ حقوقه كامله بس هب قبل ما يستسمح مني و يتاسف هيه و الله برويك بكون شي يمنع اللمس فقط للنظر هههه والله لعذبك يا عبود و بطلع عيونك ..

: ابي اغراضك حق الرسم اربع ايام و ببدا دراسه
عبدالله تنهد : اسمعي من يوم ساير انتي تقضين مشاويرج
: انزين ورني وين السوق و انتهى
عبدالله : باجر
بعناد : احين باجر هب فاظيه
عبدالله بسخريه : ليش شو عندج !!
ضحكت : عندي اشغال بيت و اهتمام بطفل بيصك الثلاثين
ضحك بصوت عالي : ضحكتيني بصراحه زين تعرفين شغلج بس انا من باجر ببدا دوام يعني نص اليوم ما بتشوفيني
: دوام شوه !! الجامعه بعدها ما بدت !!
عبدالله : الوالد عنده شركه هني و بمسك فرعها
: انزين يلا ظهرني
عبدالله : انا لله و انا اليه لراجعون صكيتي راسي شيلي سيارتج و سيري اسالي وين طرف الاسواق

قمت بتحدي رحت فوق و بدلت ملابسي لبست بنطلون جينز سكيني اسود و تيشرت احمر ساده نص كم و فوقه جاكيت رسمي لونه اسود سكرت فصمه وحده و لبست شيلتي و تعطرت و لبست كعب اسود و خذت شنطتي و مفتاح سيارتي نزلت تحت مشيت جدامه و انا العب بفتاح السياره .. بس حسيت الباب يبتعد عني و ايد قويه ماسكه ايدي فرني ع الغنفه بقوه

صرخت : انت شبلاك ع الضرب
عبدالله : بكيف ابوج تطلعين
: توك تقول انتي قضي مشاوريك و لا انت ما ترسى ع شور واحد !!
عبدالله : وانتي صدقتني !! يلسي مكانح قلتلج باجر
وقفت : و انا ابا اليوم من يوم من ينا و انت حابسني غير انه بارحه سرنا الجامعه و سجلتني
عبدالله : تعودي انا هب صاحب مشاوير فاظيه

،

وعده انه يودي الدكان بعد صلاه العصر .. غير ملابسه و راح يدور ع محمد عشان ياخذه و ياخذ واحد من التوأم وياها .. طلعوا من البيت و محمد متحمس و مستعيل من كم يوم يحن يبا الدكان و منصور مانعه من ها السوالف بس فالاسبوع مره .. شافه طلع من باب الحوي و يزاقر فيه يبا يركض وياه

منصور : حمود تعالي بنسير بالسياره
محمد : نا نا يلا يلا سرعه سرعه
منصور : انزين تعال خوز عن الشارع ياولد

عطى مفتاح السياره لسعيد عشان يشغل السياره و راح صوب محمد يشله لكن شد انتبه صوت سياره ماشيه التفت ع سياره كانت فمكانها .. على طول عقله اشتغل و ركض لمحمد و هو يصرخ فيه
منصور : خوز عن الشارع محممممد

و بسرعه حضن محمد و انحنى ع ارض و دفن محمد فحضنه .. حس بشي مثل الصخر ضرب ع جتبه طيحه ع الارض و محمد فحضنه حس بألم يقطع عروقه يحس بسجاجين فجتفه حاول ياخذ نفس و حاول و حاول و حاول .. سعيد تخبل و زقر نهيان اللي كان فالصاله و اتصلو فالاسعاف .. ماشي نزيف بس منصور يتويع و محمد يصيح فحضنه

محمد بصياح : بابا .. نا نا .. بابا
نهيان سحب محمد بالقو عن منصور و دخله الصاله
مهره : بلاه يصيح
نهيان يحاول يدخل محمد : وخري من هني
محمد يصيح : باااباااااا باابااااا
مهره : وين منصور ليش ودره
نهيان : حادث بسيط
مهره بفرع : شحادثه شو ستوى !!

نهيان ما عطاها مجال ظهر بسرعه يبي يطمن انه منصور لين احينه صاحي بس حصله راقد فنص الشارع و ايده ع جتفه مرتخيه و التوأم يحاول يوعونه و مهره واقفه عند باب الحوي تصيح و محمد بيدها يصيح ينادي ابوه .. يت الاسعاف و شلته و كان لين احينه عايش

،

فتح باب حجرتها و دخله و تسدح ع سريرها .. يحاول يقاوم و يقاوم يمكن ريحتها تقويه يمكن طيفها يزوره او حتى يسمع صوتها بس الوقت متاخر شد ع السرير بقوه و دفن ويهه فمخدتها و يشم ريحتها اكثر و اكثر و اكثر .. يأن بوجع ليش هو يتحمل اغلاط غيره ليش الناس حوله يغلطون و هو ينظف وراهم !! ليش كلن ما يتحمل ذنوبه لييشش !! ضرب بقوه ع السرير .. مره و مرتين و ثلاث يمكن يشفي غليله يمكن الوجع يروح ..

صقر :آآآآآآآآآآآآآآه

،

احس بيد تهزني بقوه و صوت غبي ينادي باسمي لفيت الصوب الثاني فيه رقاد بعدني ما شبعت لكنه مصر يوعيني .. علك الموت يا عبدالله اوووف

عبدالله : قومي حشى رقاد اهل الكهف قومي
: شو شو شو طفت بي شو تبا
عبدالله : قومي سويلي يروق بروح الشركه
لفيت الصوب الثاني : روح في حد زاخنك
عبدالله : قومي سويلي شي اكله يا بنت قومي
ما رديت عليه خله ياكل فالشركه يسوي اي شي انا تعبانه
حسيت به يلس ع السرير ملاصق ظهري توترت بس طنشت .. حسيت بانفاسه تضرب خدي اهني ما رمت اطنش فزيت و من توتري و خوفي طيحت عمري من السرير و ما سمعت الا صوت ضحكاته عاليه فالحجره

عبدالله غمز لي : عرفت نقطه ضعفج يا الفصعونه يلا قومي بيج شي اخس يلا
نافخت رحت غسلت ويهي و رحت اسوي له ريوق كامل و لما خلصت رحت فوق و خبرته انه الريوق جاهز و تسدحت ع السرير ابي ارقد مره ثانيه بس النوم طار بسبته .. سكرت عيني و غطيت عمري عدل ابي ارقد بس الرقاد طار خله يظهر من البيت و قبل ما ابتسم انرش عليه ماي بارد شهقت

عبدالله : قومي تريقي وياي حرمه ع الفاظي
طالعته بعصبيه : غبي انت غبي فها البرد تصب عليه ماي يا غبي
عبدالله مسك ايدي وسحبني : قومي يلا تريقي ويايه

سحبني وياه تحت و يلست ع الكرسي غصب و ويهي و نص شعري ماي احس بالبرد .. غصبني اكل و كلت اول ما حطيت لقمه فحلجي حسيت بيوع فكلت بشهيه و شربت الجاي و هو قام و طلع و قفل الباب ورى .. وقفت فجاه عطست ثلاث مرات ورى بعض سبيت عبدالله سب و رحت فوق تسبحت و بدلت لبست شي ثقيل حسيت برد .. مسكت فوني كنت بتصل فامايه مهره بس تذكرت الوقت بعده عندهم ليل فرق بينا و بينهم اربع ساعات .. تميت يالسه متملله قمت رحت المكتب اللي فوق دخلت حصلته مثل ما هو بس في شي زايد لاب توب .. رحت يلست ع الاب و فتحته و انا شاقه الحلج وناسه في شي يونس هني بس خابت كل ظنوني لما طلب الرقم السري .. همممم شو الرقم السري !! كتبت اسمه .. غلط .. كتبت رقم فونه .. غلط .. كتبت اسم عايلته .. غلط .. و بشكل غبي كتبت اسمي و المصيبه انه فتح !!!!!!!!!!

الف علامه استفهام ع راسي ليش حاط اسمي رقمه السري !! يلا هب مهم بديت اتصفح النت و انا مستانسه فتحت مواقع الازياء شفت شو عندهم من يديد معنه ملابسي يديه بعدني ما لبست ربعها حتى بس عيبني كم جاكيت شكله كيوت و حلوو كنت بطلبه بس ما عندي بريد هني !! بسال عبدالله اكيد الشركه عندها بريد بعطيهم اياه بعد ما اخذ العنوان و رقم البريد .. المهم كملت دواره فالنت لين الساعه 12 خلاف قمت سويت الغدا .. سويت سلطه رومانيه و ستيك لحم لما خلصت رحت تسبحت و بدلت حسيت بالبروده تزيد عليه و اعطس وايد ليكون بسخن كله من ها الغبي .. صدق بديت اتعب رحت تسدحت ع السرير ياني خمول من البرد تغطيت عدل و سكرت عيني و بدون ما احس رقدت ..

،

دخل البيت شم ريحه ستيك ابتسم لانها بدت تفهم الدرس .. حس بهدوء غريب بالعاده لما يكون موجود تبثت حضورها و عنادها يكون موجود لكن المكان هادي بدونها !! سيارتها برع كان شاك انها بتظهر بدون علمه لكن سيارتها فالقاراج !! صعد فوق و دخل الحجره شافها راقده و متغطيه عدل و شعرها مغطي ويها و المخده .. تجدم و فصخ جوتيه و ابتسم بخبث فصخ جاكيته و تسدح عندها يعررف انها ما بتصحى بسبت نومها الثقيل .. مد ايده و مسح ع شعرها و شم ريحته لصق فيها اكثر قرب شفاته لخدها و باسها بهدوء لكنه انلسع من حرارتها بعد عنها الغطى و حط ايده ع يبهتها و رقبتها و خدها يبي يتاكد ..

راح الحمام فتح الماي و ترس البانيو و طلع شلها بين ايدينه و دخل فيها الحمام يبي يخف حرارتها اول شي بغطسها فالماي البارد و بعده بيحط لها كمادات بارده و بعده دوا .. شوي شوي نزلها و من حط نص جسمها فالماي قامت و صرخت

ميره : شووو هااااااااااااااا
عبدالله داخل كلها فالماي
ميره صرخت : طلعني طلعني

مسكت رقبته عدل حس انها بخنقه لكن ما سمع منها سحب ايده منه و مسك ايدها و غطس راسها فالماي .. طلعها بعد ربع ساعه من الصراخ حتى شمخته و ضربته لف عليها روب الحمام و طلعها سدحها ع السرير

عبدالله : بدلي ملابسج بروح ايب كمادات بارده
ميره : ما لك خص فيني يا الغبي كله بسبتك يا متخلف

،

طلع بعد ما تهاوشتنا .. بغا يغرقني الغبي زين اني قمت اونه يبا يداويني هذا يبا حد يخدمه هب هو يخدمني .. بدلت ملابسي و نشفت شعري و نزلت تحت كان يالس يتغدا رحت يلست و تغديت و غسلت الصحون و خذت مسكن و رديت رقدت ..

،

وعيت ع ايد تهزني فتحت عيني كان الضو ياي من ورى الستاره ركزت عدل شفته يالس ع السرير و يوعيني بصوت هادي قمت تسبحت بماي بارد عشان الحراره و نزلت تحت سويت ريوق و تريقتنا عطاني ادويه قال انه الدكتور وصفهم لي !! بس انا ما رحت المستشفى !! يمكن وداني و انا راقده .. خذت الادويه و طلع راح الشركه تميت يالس متنحه مالي خلق لشي موول تميت جذا متنحه لين ما رن فوني كان خالي يوسف ..

: الوو
يوسف : اوه اوه ليكون اثر عليج جو لندن
: ههه هييييه اثر
يوسف : سلامات ما تشوفين شر
: الشر مايك .. شحالك !!
يوسف : بخير الحمدالله بس مشتاقين والله البيت بلياج ما يسوى شي
ابتسمت : حتى انا شتقتلكم شخباره صقر و يدووه !!
يوسف تنهد : صقر حالته ما تسر مول
: ليش بلاه !!
يوسف : ماادري عنه من خطب و هو قالب
: خطب متى !! و منو !!
يوسف : خطبنا له اول امس و منو بنت ناس و اوادم منو بعد !! بس هو يعرف عايلتهم و يقول ناس زينين
اكيد مييثاا ><" : انزين شرب !!
يوسف : هيه البارحه توقعت لما شفت حالته ما تسر ما ادري متى بودر حاولت اكلمه لكنه رفض يفتح الموضوع
: هو حوليك !!
يوسف : اول شي رمسي امايه خلاف رمسيه تري شوي

ثواني وياني صوتها : هلا بنيتيه شحالج اميه !!
: بخيييير يالغاليه انت شحالج طمنيني عن صحتج !!
بدووه : بخير الحمدالله .. بلاه صوتج فديتج
: مافيني شي بس سخونه مرضانه شوي
يدووه : اميه الله يخليج ديري بالج ع عمرج دفي عمرج زين البسي شي ثجيل و كلي عدل فديتج
: لا توصين يالغاليه
يدووه : و عبدالله شخباره !!
: بخير الحمدالله
يدووه : مرتاحه !!
: لا تحاتيني يدووه انا بخير .. صقر عندج يدووه !!
يدووه : هيه هاذو يا سلمي ع عبدالله
: يبلغ

و ثواني وصلني صوته تعبان : مرحبا
: مرحبيتن شحالك !!
صقر تنهد : خطبتها ميره
: ليش جذا تسوي بعمرك !! هي مستانسه و نافخه عمرها و انت هني مضايقج .. و شحقه تشرب
صقر : قاومت بس ما قدرت حسيت راسي عورني و محتاج اشرب
: محتاج !!! صقر انت مستوعب كلامك والله خايفه عليك من ها الشرب
صقر : اتفقنا انا وياها ست شهور و بطلقها
: اللي تبي سوي ما اظن لي اهميه عندك عشان تقولي بكل ها
صقر : منو قال !!
حسيت بغصه : لو لي اهميه عندك جان ما شربت و لا دمرت نفسك شرب و تدخين لين متى
صقر : انتي مريضه اعرف و ما بلومج ع اللي قلتيه
نزلن دموعي : لا هب مريضه مافيني شي انت المريض انت المفروض تتعالج هب انا

سكرت فويهه من غيضي منه خله يعرف اني هني خايفه عليه و هو و لا همه .. اللي يهمه يشرب و يفر راسه و ينسى لساعات شو بيستفيد ! تم يدق عليه كمن مره بس ما رديت حسيت بتعب فتسدحت ع الغنفه بس ما ياني نوم تميت اصيح اخاف صقر يضيع عمره باللي يسوي .. ودي اروح انهي ميثا من حياته و اقولها تبتعد و دور لها ع شخص ثاني يستر عليها ..

بعد فتره سمعت صوت الباب قمت رحت المطبخ بديت اسوي الغدا .. سويت معكرونه بالبشميل و سويت سلطه و خلال ساعه خلصت .. يلسنا تغدينا بدون كلمه و خذت دواي خلاف رحت فوق تسدحت ع السرير بتعب بس ما ياني رقاد .. تميت ع ها الحاله لساعتين و اكثر يمكن .. شفته دخل الحجره و طالعني

عبدالله : ما تبين تظهرين !!
قعدت حبيت فكره اني اظهر ابي اغير الجو هزيت راسي بهيه و قمت طلعت لي ثياب و رحت بدلت فالحمام و لبست جاكيت و لبست نعال مسطح و خذت شنطتي و طلعنا رحنا صوب الاسواق كنت قاصده محل يبع ادوات الرسم بعد ما سالنا حصلنا المحل .. اشتريت كل شي يخص الرسم .. اقترح نقعد فكوفي فرحنا يلسنا طلبت لي كيك جوكليت و قهوه سوده ..

ضحكت لما شفت الطلب نفس الطلب لما شفته و شردت منه
عبدالله : تهلوسين !!
طالعته : بسالك تذكر قبل العرس . . .
قاطعني : هيه اذكر شفتج تعرفين لو كان اللي ينبي اربيعي جان لعنتج
رفعت حاجب : ليش ان شالله !!
عبدالله : اسمعي اذا رحنا الامارات تتغشين بس هني لانه الجتمع غير فمسموح لج تشيلين الغشوه

ما سوتله سالفه و كلت من كيكتي و شربت القهوه و انا مستمعه حرارتي نازله احينه ماابيها ترتفع لين العشا عشان ما اسوي له عشا و ارقد بشوف النذل شو بيسوي .. طالعته ليكون بحرقني و لا بيرد يغرقني فالماي !! اعوذ بالله شها التفكير ليش يذبحني يعني !! لما خلصنا رجعنا البيت حطيت كل اغراضي فالصاله فزاويه فاظيه و رحت بدلت لما خلصت شفته دخل الحجره فصخ جاكيته و سحبني من ايدي و نزلني تحت و انا مستغربه من تصرفه !! وصلنا المطبخ

عبدالله : فاهمج عدل يلا سوي العشا قبل ما ترد ترتفع حرارتج ترى محد خسران غيرج
تخصرت : ما بسوي روح تعشا برع انا تعبانه اليوم حس ترى الحراره بسبتك
شفته ركز ع خصري مره ثانيه مشى صوبي و شل ايدي عن خصري و حط ايده و ابتسم : ميره
خفت بصراحه صوته يخوف جنه ثعلب بيلعب عليه لعبه عشان اسوي اللي يبه : خلاص وخر عني

ابتسم و طلع من المطبخ .. قلت بسوي فطاير عجنت العجين و تريت ساعه لين تخمرت و سويت فطاير بالجبن و الزعتر و اللبنه نوعت بين ها الثلاثه اصناف و حطيتهم فالفرن بديت اتعب حطيت ايدي ع يبهتي ردت حرارتي .. يلست ع الكرسي فالمطبخ اتريا الفطاير تستوي .. لما ستوت طلعتها و طلعت علبيتن ببسي من الثلاجه و ناديته ع العشا كان من النوع اللي يتعشا خفيف حتى اكله منتظم و قليل ماادري اذا هو يتعمد عشان ما يزيد وزنه و لا اكله جذا من الاساس !!

بعد العشا غسلت الصحون و رحت فوق بدلت لبست بجامتي الحرير و خذت ادويتي و هو دخل بدل و رقدت و انا تسدحت ع السرير و رقدت من التعب ..

،

طلعوا من المستشفى باضرار وخيمه فجتفه لين احينه حاس بالالم لكن كل ما شافت محمد بخير و يضحك جدامه نسى الالم كله و ابتسم وياه .. صعد الدري شوي شوي و نهيان ورى و محمد ماسك ايده السليمه ويمشي ينبه دخل حجرته و ساعده نهيان فلبس قميصه و سدحه ع السرير بشويش

نهيان : الحمدالله يت سليمه محتاج شي !!
منصور : سلامتك توكل انا برتاح شوي
نهيان : حمود تعال خلي بابا يرتاح
محمد تسدح عند منصور : نا نا انت روح
نهيان ابتسم : انزين بس لا تزعجه
طلع نهيان .. و منصور طالع محمد
محمد : انا افسسس
ضحك لكنه كتم ضحكته من الالم : حبيبي انا هب زعلان
محمد : بس سعود يقول ان زعلان
منصور مسح ع شعره : لا حبيبي هب زعلان انا بخير مافيني شي
محمد : يعورك صح !!!
منصور ابتسم : شوي بس احينه بنام و ما بيعورني
محمد : انزين يلا نااام

ابتسم لما بدا محمد يمسح ع شعره اونه يحاول يرقده عششان الالم يروح .. بس المه راح بوجوده يتكلم و يبتسم و يضحك جدامه .. المه راح لما ما جاسته السياره ولا حتى تسببت له باي ضرر .. المه راح لما سمعه يصرخ يباه يثبت انه هو بخير و ما جاسه شي ..


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 15
قديم(ـة) 19-12-2011, 01:41 AM
صورة اسطوره ! الرمزية
اسطوره ! اسطوره ! متصل الآن
©؛°¨غرامي ماسي ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية صوت دقات الخوافق لا طريته مثل حبات المطر فوق الخيام الكاتبه/b3thra had2a


بارت الثالث عشر
( دفئ )

مرن ها الكم يوم بشكل عادي بالنسبه للوضع اللي عايشنه انا و ها لاخ القلق الادب .. قام يتمادى شوي صار يقل ادبه اكثر من انه يهاوش و يضرب .. اليوم بنداوم فالجامعه و بنروح و بنرد بنفس السياره و كلن يتحمل كلاسات الثاني هذا كان اتفقنا بس عشان ما يخليني اظهر بروحي .. شكاك احسه اكره ها النوعيه .. شفته يلبس جاكيت خفيف شوي و ربط حبل جوتيه و انا سكرت سحاب نعالي المطسح و مديت ايدي عشان اخذ العطر بس ايده مسكت ايده فسحبت ايدي بسرعه

عبدالله : العطر ما ينرش برع البيت يكفي يفوح منج ريحته الفرواله من الصابون
: اوووف عبدالله كل شي ممنوع شبلاك الا هو عطر لا تصير شكاك
عبدالله : اعتبري اللي تعتبرينه ماشي عطر و لا والله لكسره احينه

اعرف انه بيسوها فودرت العطر .. صار ممنوع البس قمصان قصيره لما اطلع لازم القميص يوصل لنص الفخذ ع الاقل وما يكون راص .. خلاني اشتري قمصان ثانيه بها المواصفات و جاكتياتي الخفيفه و السميكه كلهم يوصلون لنص الفخذ .. ممنوع اتمكيج اذا طلعت حتى الكحل مانعه فالظهره حسيته يخنقني باوامره بس راضيه المهم ما يقرب و لا يضرب ..

ظهرنا من البيت و ركبنا ها المره سيارتي وهو ساقها شكلي بنسى السواقه و انا وياه .. البارحه داومنا خذنا الجداول و الكتب و اليوم بتبدا الكلاسات متحمسه بس متوتره من المجتمع شوي ماادري كيف بدور الامور و مااعرف اذا بحصل وحده عربيه فالكلاس يعني اكثر اللي ايون لندن عشان يدرسون طب او اداره اعمال او هندسه هب رسم !! بس الله اعلم ..

وصلنا و صفت السياره فالمواقف طالعت الساعه عندي محاضره بعد نص ساعه و هو محاضره احين .. نزلنا و هو راح فطريج و انا فطريج ما اعرفت و ين اروح !! فتوجهت لكفتيريا يلست ع وحده من الطاولات الفاظيه كان المكان يعج بالطلاب نصهم راحو و الباجي يالسين فتحت واحد من الكتب اتصفحه لين ما تمر ها النص ساعه .. تميت ربع ساعه و مليت قمت رحت الكلاس شفت قروب بنات يالسات و يوسلفن فخذت مكاني ع الصف الثاني و رديت فتحت الكتاب اقرى و اشوف الدروس لين ما يا وقت الدرس ..

دخلت الدكتوره و انترس المكان طلاب بنات و شباب .. يلست عندي وحده شقرا و طويله و ضعيفه طنشت اللي حولها و انتبهت لاول درس بدت تشرح الدكتوره اول درس عن تاريخ الرسامين حبيت الدرس و اندمجت وياها و هي تشرح و تسال كل شوي لين ما قضى ساعتين و انتهى الكلاس ..

.. : مرحبا
التفت للشقرا اللي عندي ابتسمت : اهلا
مدت ايدها : اسمي فكيتوريا
سلمت عليها : تشرفنا و انا ميره
فكيتوريا : اهلا اهلا انتي عريبه !!
: نعم
فكيتوريا ابتسمت : اها .. هل اتيتي للدراسه ام انتي مستقره هنا
: لا اتيت للدراسه
فكيتوريا : اها اما انا مستقره هنا يبدو انكِ لا تعرفين احدا هنا
: لا
فكيتوريا : ما رايك ان نجلس فالكفتيريا اذا لا تمانعين
ابتسمت : لا بأس في ذالك

طلعنا من الكلاس لانه بعد ساعتين عنا كلاس ثاني .. يلسنا ع وحده من الطاولات هي طلبت لها عصير برتقال طازج و انا ما كنت يوعانه
فكيتوريا : حسنا ميره ههه اسمك غريب علي
ابتسمت : انه سهل
فكيتوريا : ساحاول الاعتياد عليه اذا لا تمانعين ان نكون صديقات
حركت راسي : لا امانع فانا احتاج لصديقه هنا
فكيتوريا ابتسمت : اذا !! كم عمرك تبدين صغيره !!
: 18 عاما
فكيتوريا : انا اكبرك بعام فقط 19 عاما

حسيت بايد ع جتفي التفت كان عبدالله
عبدالله : اظن ترومين تدبرين عمرج
: لا تحاتي ما بضيع
عبدالله : عيل بخليج
فكيتوريا شهقت لما راح عبدالله : يا فتاه من هذا يبدوو وسسسسيما لقد قلتي انك لا تعرفين احدا هنا
طالعتها بغيض : الفظك هذا زوجي ابتعدي عنه
فكيتوريا : ماذا !! جننتي !! زوجك زوووجك لكن انتِ
: اصمتي اعلم انه في مجتعكم لا تتزوج فتاه الا في سن 25 عاما تقريبا
فكيتوريا : منذ متى و انتي متزوجه !!
: من اسبوع اقمنا حلفه زفاف و اتينا لندن ليكمل دراسته و انا ايضا
فكيتوريا : كم عمره !! لا يعقل ان يكون 19 او 20 عاما
: لااااا 28 عاما
فكيتوريا بغيض : مجنونه مجنننننونه انه على حافه الثلاثين و انتي لم تتدخلي العشرين كيف تتوافقان

تميت اضحك ع تفكيرها هم تفكيرهم جذا البنت ما تتزوج الا اذا عاشت عمرها و كونت نفسها ويكون الزوج اكبر عنها بكم سنه بسيطه وممكن يكون بنفس العمر .. تمت تتحرطم عليه انه نحن مستحيل نتفاهم و تمينا نتناقش و حاولت اني افهمها انه شي عادي فمجتمعنا و وايد ناس مرتاحين و عايشين بتفاهم لكنها ما تصدق .. قضينا ها الساعتين نتناقش عن ها الموضوع و كنت منتبه ع عبدالله اللي يراقبني كل فتره جنه يشك اني بشرد !!!!

رحنا للكلاس الثاني كان دكتور بديا يعلمنا ع اساسيات الرسم و غيره من الامور .. و بعد بنص ساعه بدا الكلاس الثاني قضينا فيه ساعه ونص .. صارت الساعه 5 العصر هو كان مخلص قبل بساعه رجعنا البيت مع بعض لما وصلنا وقف السياره جدام الباب و هو مانزل عطاني كتبه ..

عبدالله : دشي و قفلي الباب وراج انا ساير الشركه
: بتي ع العشا
عبدالله رقص حواجبه : هيييه بتسوينه غصبن عنج
ضربت الكتاب ع ايده و ظهرت من السياره بسرعه عن يضربني .. دخلت داخل و قفلت الباب رحت بدلت و رحت المطبخ سويت لي سلطه و كلته وانا يالسه ع التلفزيون خلاف درست اللي خذنا اليوم تسدحت ع الارض و الكتب متوزعه حوليه و رافعه ريولي فالهواء و احركم .. نسيت الوقت و انا ادرس و مندمجه سمعت صوت الباب رفعت راسي شفت عبدالله داش و بيده كيس مطعم !!

عبدالله طالعني بنذاله : لما شفت هاديز جدامي شتهيته فتعشي من عشاج و انا باكل من عشاي
ضحكت : الله ع ظالم .. ما سويت عشا
عبدالله يلس ع الغنفه : انتي الخسرانه لاني طالب بس وجبه
طالعت الكتاب : برايك سم ان شالله
عبدالله رفع ايده : يارب يارب لا تدرني ان شالله اللي كلته فغيابي طلعينه و احينه
طالعته بغيض التفت للكتاب سكرته و لميت كتبي فيني رقاد .. صعد فوق و بدلت لبست بجامه حرير قميص و بنطلون طويل و تسدحت ع السرير بس ما رمت ارقد حسيت بالبرد زايد الليله حسيت به تسدح ع السرير و طفى الليت و سكن المكان فجاه سمعت صوت هوا شديت ع عمري اكثر حسيت بايده ع جتفي حركني بلطف و لفني صوبه و حضني تفاجأت لكن محتاجه لدفى تمسكت بملابسه و هو شدني لصدره اكثر و تم يمسح بحنان ع ظهري يدفيني و رقدت بدون ما احس ..

،

وعيت الصبح احس بريحته خشمي احس بدفى غريب اشم ريحته عطر بشكل قوي .. فتحت عيني كنت لاصقه فيه و هو حاضني تحركت شوي
عبدالله : وعيتي !!
ابتعدت عنه بشويش و قعد ع السرير عطيته ظهري وهو ما تحرك سألته : ليش جي تسوي بي !!
عبدالله : ما سويت شي كنتي محتاجه دفى
: ليش بنفس الايد اللي تمدها علي تحضني بها

قمت قبل ما اسمع رده خذت لي ملابس و رحت تسبحت و انا صدق احس بضيج ليش جذا يسوي !! يضرب و يحضن فنفس الوقت .. حنون و قاسي .. لطيف و عنيف .. شها التناقض فشخصيته ياترى متى بكتشف جانبه الحقيقي !! غرب و لا شرق !! طلعت رحت سويت ريوق بدون ما اطالعه حتى ما تريته ينزل تريقت بسرعه و رحت فوق لبست جاكيت خفيف طويل لنص الفخذ و لفيت شيلتي عدل و لبست كعب .. خذت شنطتي و كتبي و نزلت شفته واقف يترياني طلعنا ها المره بسيارته .. تمينا ساكتين ع غير العاده بالعاده يتحرش فيه و انا اصرخ و اهواش .. تاثرت هيه تاثرت من حضنه كان دافي حسيته حنون حسيت قلبه ابيض ابيض ما في نقطه سواد ..

وصلنا و نزلت من السياره شفته قرب مني ماادري شو كان يبي يسوي لكني وقفته قبل ما يقول او يسوي شي .. حطيت ايدي ع صدره امنعه يقرب بس حسيت اني ابي حضنه مره ثانيه حسيت اني حديد و هو مغناطيس قربت اكثر . . . اكثر . . . وصلت لحضنه دفنت راسي فصدره .. لا لا ميره بعدي بعدي ترى هو اللي ضربج هو اللي يهينج بعدي .. دزيته بعنف و مشيت عنه ركضت لكلاسي وصلت باخر لحظه و يلست عند فكيتوريا صبحت علي بس ما رديت فكري فالحضن اللي ودرته ..

فكيتوريا همست : هل انتِ بخير .!
طالعتها : نعم بخير اسفه صباح الخير

خلصنا الكلاس وانا هب فاهمه شي ظهرنا لكفتيريا طلبت نسكافيه يرقوني شوي و فكتيوريا ساكته و تراقبني بسكوت طالعتها رفعت حواجبي !!!!
فكيتوريا : لم تبدين حزينه !!
تنهدت : هناك امور لا استطيع فهمها
فكيتوريا مسكت ايدي : هل استطيع المساعده !!
: لا اعلم فكيتوريا

.. : ميره
ما رفعت راسي
عبدالله : هب فاهم ها النفور شو فيج !!
وقفت فكيتوريا : اسمع يا هذا اياك ان تضايقها فهي مازلت طفله , ميره ساكون بالقرب
عبدالله : موكله محامي عنج حشى بغت تاكلني
سكت ومارديت عليه
يلس جدامي : تحبيني !!
رفعت حاجب : وايد ماخذ مقلب فعمرك
قال بغرور : لكن ما ترومين تقاومين حضني
ضحكت بسخريه : هيه انت قوي و انا ضعيفه و دوم انت تفوز و انا اخسر
عبدالله : ليش منزله من قيمه نفسج
: غرورك رافعك فوق

قضيت الكلاسات و رجعت البيت اليوم ما راح الشركه تم يدرس .. بعد ما خلصت دراستي سويت العشا و خليته يتعشى بروحه ماابي اضعف جدامه يكفي ضعفي اليوم مستحيل يصير مره ثانيه .. حسيت بشي وقف جدامي رفعت راسي و شفته

عبدالله : قومي تعشي ويايه
: هب مشتهيه
عبدالله مسك ايدي : عيل يلسي منظر
شديت ع ايدي : ليش كل مره تجبرني
عبدالله : دام تعرفين انج بتنجبرين ليش تعاندين
: انزين يلا شدي ودني اجبرني

،

فكيتوريا صار لها كم يوم تسالني عن عبدالله و اذا نحن متفاهمين و اذا شافت الضيج ع ويهي ترد و تقول انه زواجنا فاشل و اني تسرعت كان المفروض اتريا كم سنه كنت اسكتها و اقول انها مشاكل بسيطه تنحل بسرعه .. و هي وكلت عن نفسها محامي عني حتى اني صرت اقولها بشعوري اتجاها و حذرتني من اني احبه او احمل منه و ابتلش هاي البنت بتخربني ><" ..

فكيتوريا بغيض : زوجك الغبي متجه نحونا
عبدالله : صباح الخير
ماردت عليه فكيتوريا و عبدالله رفع حاجب
عبدالله مد مفتاح السياره : ردي البيت لازم اروح الشركه احينه اسمعي ماشي ظهره لمكان غير البيت
سحبت المفتاح : ان شالله
وراح
فكيتوريا : أريتي كيف ينظر اليك بغرور كم اكرهه لم اكرهه احد بهذا القدر
ضحكت : اتمنى ان لا تقتليه
فكيتوريا : لن اظمن لكِ نفسي
ضحكت : فكيتوريا هل تعقدين اني احبه ؟!
فكيتوريا بغيض : لا اعلم ربما تكوني متعلقه بحضنه لا اكثر لا تتوهمي انتِ لا تحبينه

،

يالس يطالع الكل بستفاهم و يسال عمره ليش يطالعوني جذا !! حاول يتذكر هو ليش هني .. اخر شي يتذكره عرس !! عرس منو .. عرس و عالم و ناس و معرس و هو زعلان و ميره !!!!! منو ميره .. سال عمره اكثر من مره و هو ابدا هب مهتم باللي حوليه يحس ها الاسم حلوو ع لسانه و غالي ع قلبه بس هب متذكر شي عنهها او كيف شكلها !!

ام ياسر : ياسر
رفع راسه طالعها ستغرب هي ليش تصيح : امايه شحقه تصيحين !!
ام ياسر ابتسمت : كيف تحس عمرك حبيبي
ياسر : انا زين مافييني شي ليش فيني شي !!
ام ياسر : لا يالغالي مافيك شي
سلطان : الحمدالله ع سلامتك
ياسر : الله يسلمك دكتور
سلطان تيقن انه ياسر ما تذكره لانه صارله تشويش فالذاكره و يتذكر بعض الاشياء و الاشياء الثانيه ينساها
ياسر : دكتور احس بويع فجتفي
سلطان : هب متذكر شو ستوى بك !!
ياسر : لا شو ستوى
سلطان : سويت حادث و عورت جتفك
ياسر عقد حواجبه : هب متذكر
سلطان : متذكرني !!
ياسر : ليش انا عرفك !!
سلطان : انا ولد عمك سلطان
ياسر حس بالم فراسه فحط ايده ع راسه : راسي يعورني
سلطان : شي طبيعي و انت تحاول تتذكر
ياسر : هب فاهم عليك !!
سلطان ابتسم : بيك دكتور ثاني و بيفهمك كل شي

،

خلص المكالمه و طالع الفون بعدم تصديق اكيد يحلم يحلم .. يلا صقر قوم من الحلم ترى هذا اخر المستحيلات قوم قوم قوم قوم .. اندق الباب دخل مدير الموظفين تم يرطن فوق راسه و هو موول هب وياه فطلعه من المكتب حس انه صدق ما يحلم سكر عينه و هو يتذكر كلام اخوها " اسمحلي يا صقر بس ولد عمها رجع من السفر و يباها " لا لا معقوله مقلب !! رن فونه شاف الرقم كانت هي

صقر : خير .؟!
ميثا بخبث : والله و طلعت هب ريال يا صقر
صقر تنرفز : خيييير !!!!
ميثا ضحكت : صقر من صدقك صدقت انه عزام اربيعك غلط ويايه !! انا بنت صاينه نفسي بس بعترف حبيتك
صقر عقد حواجبه
ميثا : حبيتك يا صقر عشان جذا كنت اباك إليه
صقر : هب بها الطريقه
ميثا : مافي طريقه ثانيه تتزوجني بها دامك مخلص لربيعك
صقر : يعني انتي !!!!
ميثا : انا بنت لا عزام و لا عشره من امثله يرومون يقصون عليه
صقر ضحك : اصلن انا الغبي اللي سمعت كلامج
ميثا : صقر احبك و بتم احبك
صقر : فستين جهنم انتي و ولد عمج " صرخ " و عزام وياكم

سكر الخط و هو معصب و فر الفون بكل قوه ع الجدار و تكسر .. قام و قلب الطاوله بكبرها و صدره يرتفع و يهبط من العصبيه .. ليش قص عليه ليش قال انه صار بينهم شي ليش !! شو مراده .. هي و تحبه لكن هو !!!!! دخل السكرتير و ورى يوسف

يوسف : شبلاك شو صاير !!
صقر طالعه و الشرار يطاير من عيونه شل بعمره و ظهر من المكتب

،

توها منيره طلعت الجيز كيك من الثلاجه و حطته جدامهم ويا قهوه .. قصت الجيز كيك لقطع و حطته فصحونهم و عطتهم ..
منصور : امايه دوريلي ع عروس
الكل سكت و تصمنو !!!! اما مهره حسيت بفرحه : ياه ها الساعه المباركه من عيوني
منيره : مبروك مقدما
منصور ابتسم : ههههه الله يبارك فيج
منيره : بس شواللي غير رايك !!
منصور طالع محمد : حمود محتاج ام و ما اقدر اعطيه حنان الام حتى لو تميت وياه عشرين سنه بيحتاج ام

لكن السبب الثاني سرح و تذكر الدافع اللي خلاه يتقدم لها الخطوه .. كان يلبس ملابسه بشويش عن يعور جتفه و محمد يالس ع الارض يشخبط ع الدفتر و ساكت و مندمج يلس منصور ع الكرسي و طالعه فابتسم .. التفت لفونه اللي رن رفعه شاف رقمها سال نفسه فثواني شواللي يخليها تتصل بعد ما ودرت محمد و لا سالت عنه !!

منصور : الوو
غلا : السلام عليكم
منصور : و عليكم السلام
غلا : شحالك !! شحاله محمد ؟!
منصور : بخير خير عندج شي !!
غلا : انا تطلقت
منصور رفع حاجب : و المعنى !!
غلا : ابي محمد
منصور : ليش ما حملتي من ريلج !! هب هو اللي بيعوضج شو تبين فولدي
غلا : منصور لو سمحت بدون معايره ابي محمد
منصور : انا خذت محمد بالقانون ما ترومين تاخذينه مني و بعدين من وين بتصرفين عليه
غلا : من معاش ابويه لا تحاتي ما بيوعه
منصور : الحضانه لي مالج ولد من اليوم و ساير اساسا نساج هب متذكرنج
غلا : مستحيل محمد ما ينساني و انا غبت عنه اربع شهور هب سنه
منصور : غبتي !! انتي نسييتيه .. غلا تبين تشوفينه فالاسبوع مره لكن تاخذينه عندج انسي مع سلامه

صحى ع صوت مهره : ما قلتلي اميه فبالك وحده !!
منصور ابتسم : لا يالغاليه اللي تشوفينها مناسب لي اخطيبها بس لازم تحط فاعتبراها انا محمد بيعيش ويايه و بتربيه
مهره : اعرف بنت يتيمه عايشه عند يدتها زوينه مافيها شي بكبر نهيان
منصور : اذا وافقت انه تربي محمد توكلي
نهيان همس : انا انا ترى ابا شيخه
منصور ابتسم : امايه نهيان بيعرس
نهيان : اييييه الموضوع موضوعي لا تحشر عمرك فيه
مهره : ماشالله شكلي بعرسكم فيوم واحد و لا يهمك بدورلك ع عروس
منصور : ما يحتاي موجوده
نهيان صرخ : منصصور
مهره : منو !! ليكون وحده ترمسسسها يا جليل الحيا
نهيان : لا امايه ما ارضى ع خواتي كيف برضى ع بنت الناس
منصور : شيخه بنت خاله ميره
نهيان : منصور لا تخليني اكسر جتفك الثاني ويا ها الويه

تعالت ضحكاتهم و نهيان انحرج و وعدت مهره نهيان انه تخطب له شيخه و حلفت تعرسهم بيوم واحد .. سكتو لما رن الجرس قام سعيد وراح و بعد دقيتين دخل بيده صندوق بلون السماوي مغلفه بشكل متقن و عليه بطاقه

سعيد : لحمودد من لندن
منيره : منو بيطرش هديه من لندن لمحمد !!!!
سعيد : نسيتي عنا اخت هناك
انحط الصندوق ع الطاوله ابتسم منصور : اليوم محمد صار عمره اربع سنوات
نهيان : هييه والله ههههه يحليلها متذكرتنه
منصور مد ايده و سحب البطاقه " كل عام و انت بخيير حمودي عقبال ما اشوفك انت و ابوك معاريس بليله وحده هههههه "
ضحك منصور : فديتها ما تنسى حد .. بابا محمد تعال افتح هديتك من عموو ميره
قام محمد و ساعده سعيد بفتح الهديه كانت سياره كبيره شويه تتحرك بجهاز و لبس قميص و بنطلون و جوتي متناسق الالوان ..


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 16
قديم(ـة) 19-12-2011, 01:41 AM
صورة اسطوره ! الرمزية
اسطوره ! اسطوره ! متصل الآن
©؛°¨غرامي ماسي ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية صوت دقات الخوافق لا طريته مثل حبات المطر فوق الخيام الكاتبه/b3thra had2a


بارت الرابع عشر
( هلوسات )


احين ستوعب كل شي .. يعني هو سوى حادث و تسبب لشويش فالذاكره عنده و مع العلاج مع الدكتور المتخص بيتذكر شوي شوي .. بس لين احينه اسمها فراسه منو ميره !! حاول يسال سلطان بما انه ولد عمه بس يحس لسانه ينربط لما يفكر يساله جنه يمنعه من ذكر اسمها و اللي عرفه انه سوى الحادث بعد عرسها !! احينه هي شو بالنسبه له هذا اللي يبي يتذكره

دكتور : تذكرت !!
ياسر هز راسه بلا : يصعب علي احس مااقدر اوصل لها المشاعر
دكتور : ع العموم شي تطور كبير فحالتك
ياسر طالع الدكتور فهم انه خلص الموعد : مع سلامه
دكتور : مع سلامه

من طلع ياسر من صوب دخل سلطان من صوب
سلطان : تذكرها !!
دكتور : لا
سلطان : حمدان ما ابيه يتذكر احس انه الحادث بسب عرسها
حمدان : هب بيدي سلطان انا يالس اعلاجه فطبيعي بيتذكر كل شي ثانيا هو متعلق و مصمم يتذكر
سلطان : برر قول اي شي و بعدين . . . ياسر اعرفه يمكن يدور عليها و يسوي شي او يحاول يكلمها او يعبر عن شعوره و هذا غلط بها الوقت البنت متزوجه صارلها شهر و مسافره و ياسر لازم ينساها
حمدان : انت تروم تساعده
سلطان : كيف !!
حمدان : بما اني مااعرف العايله بطلب منه يسال حد من العايله و الجواب يكون . . . ميته
سلطان فزع : شووه !! تباني افاول ع البنت بالموت !!
حمدان : هذا الحل دام تبونه ينساها
سلطان : واذا رجعت من السفر !!
حمدان : هو هب متذكر شكلها
سلطان : بس . . . .


،

طلعت من البيت بعد ضرب و مضابح و ترجي و توعد .. خلاني اروح ويا فكيتوريا السوق علاقتي بها زاد بها الشهر اللي قضينا فيه مع بعض صارت الدراسه تصعب و تتعمق اكثر تعلمت واايد اساسيا فالرسم و راضيه عن نفسي .. حلف ان ما رجعت ساعه 8 ما بيصير طيب ..
طنشت و انا يالسه ادور بين المحلات ويا فكيتوريا حبيت ذوقها واايد فاختيار الملابس

فكيتوريا اشرت ع محل قمصان نوم : دعينا ندخل
حمريت : لا اريد منه شيئا ادخلي لوحدك
فكيتوريا : سندخل من اجلك
طالعتها باستفهام : ماذا !!!
فكيتوريا : رويت قصتك لامي قالت انه جدتي و جدي تزوجا و كان فارق السن بينهما عشر سنوات كان جدي يدللها كثيرها لكنها لم تكن تحبه فقد ارغمت على الزواج منه من اجل مصالح العائله لكبر عقل جدي و تفهمه استطاع الحصول على حبها
: وما شأني في ذلك
فكيتوريا : لقد غيرت راي .. ارى من الافضل انه تبادري التودد الى زوجك
رفعت حواجبي : احلفييي !!
فكيتوريا بغيض : لا تتكلمي العربيه فانا لا افهمها
: فكيتوريا هل جننتي !! أ تريدين مني شراء ملابس لاغرائه يستحيل ان اقدم على هذه الخطوه
فكيتوريا : وما المشكله في ذلك
: فكيتوريا انا . . . .
فكيتوريا : ماذا !!
نزلت عيني : ان التفكير في هذا الامور يوترني و يشعرني بالخجل لا استطيع
فكيتوري ضحكت بصوت عالي فضربتها : حسنا ايها الطفله سنغير وجهتنا لكن حاولي ان تحسني التصرف معه لكن تذكري هذا الشي لا يغير الكره الذي بداخلي باتجاه

ضحكت و كملنا مشورانا بين المحلات و كل شوي تترس راسي بنصايح و انا ادخل مني و اطلع مناك .. صارت الساعه 7 قلنا بنسير نشرب لنا شي خلاف نرد البيت مشينا بين البنايتين عشان نوصل للشارع الثاني صوب الكفهات .. حسيت بشي انضرب ع راسي بقوه لدرجه انه الدنيا سودت فعيني . . . .





فتحت عيني بتعب الدنيا بيضا حولي ويني !! ظهر راس فكيتوريا : كيف تشعرين !!
حسيت بالم فراسي : ما الذي حصل !!
فكيتوريا : الوغاد ضربوكي باداه حاد ع راسك و فروا هاربين بحقيبتك من الجيد انه الجرح ليس عميقا خفت كثيرا
: هل استطيع الخروج !!
فكيتوريا : نعم عزيزتي

وقفت ع ريلي حسيت بدوخه لكن بثواني اختفى لبست شيلتي و انا اسب فكيتوريا اللي خلت شعري مكشوف و تأسفت .. طالعت الساعه كانت 12 و ربع عضيت ع شفايفي الله يعيني شو بيسوي فيني !! طلعنا رجعنا البيت بسياره فكيتوريا و انا بدون شنطه انسرق و الفون داخل كل شي داخل حتى بطايقي تنهدت لما وصلنا البيت اصرت فكيتوريا توصلني للباب سميت بالله و دقيت الجرس .. و بسرعه تبطل الباب و عبدالله واقف و الغضب واضح ع ملامحه

عبدالله صرخ : وين كنتي !!!!!!!
فكيتوريا : لا افهم ما اقوله لكن لا تصرخ ليس لها ذنب في تاخرها فقد . .
قطعها عبدالله بسحبي لداخل البيت و سكر الباب فويهها و هو بعده معصب يارب يارب اللطف بحالي راسي لين احينه يعورني من ضربه لا يزيد عليه ><" .. شفت تجدم بسرعه رجعت كم خطوه و شليت شيلتي

: انضربت و انسرقت شنطتي توني وعيت و حصلت عمري فالمستشفى والله
ارتخت ملامح عبدالله و عينه انقل ع رقبتي !! نزلت عيني ع ملابسي شفت خط عريض باللون الاحمر ع قميصي الابيض .. تجدم عبدالله و فصخ جاكيتي وضح الدم الناشف ع قميصي و مسك كلر القميص من ورى شكله بعد مليان دم !!
عبدالله بهدوء : قال الدكتور انه حالتج زينه !
: هـ . . هيه مافيني شي
عبدالله : روحي تسبحي و ديري بالج لا تببلين الضماد
هزيت راسي و صعدت فوق و هو وراي دخلت الحمام تسبحت و بدلت بس ما غسلت شعري عشان الضماد .. طلعت حصلته منسدح ع السرير و يطالع السقف انتبه لي لما طلعت

عبدالله : يعورج !!
: لا
عبدالله اشر ع السرير : تعالي نامي
رحت تسدحت ع السرير نمت ع حافه السرير لكنه قرب و حضني يعرف اني ما اقدر اقوم دفى حضنه صار ها نقطه ضعط ثانيه و انا لين احينه ما اعرف نقاطط ضعفه .. احس بعجز وهو يتسغل نقاط ضعفي
عبدالله همس : ما تظهرين بدوني من يوم ساير حتى لو مشوار خمس دقايق

،

وعيت الصبح رحت تسبحت و غيرت الضماد و بدلت خلاف سرت سويت الريوق كانت الساعه عشر الصبح انتبهت له يدخل المطبخ يطالع راسي .. يلست و يلست تمينا ساكتين و نحن نتريق تذكرت فكيتوريا البارحه لما عصبت ع عبدالله اكيد احينه تحاتيني لاني فنظرها طفله ما افهم فامور الزوجيه و محتاجه مساعده ..

: ممكن فونك بتصل ففكيتوريا
عبدالله هز راسه بلا
: ليش !!
عبدالله : ها البنت مول ما حبيتها لا عاد تتماشين وياها
رفعت حاجب : عشان موقف البارحه بتكرها !! و بعدين انت هب مجبور تتقبل ربيعاتي مالك خص فيهن
عبدالله طالعني : شدراج يمكن فكيتوريا هي اللي ضربتج !! شمعنه هي محد اذاها
عقد حواجبي : يمكن لانها هب شايله شنطه !! ههه لو تبا تاذيني جان ما ودتني المستشفى لا تقعد توسوس
عبدالله : ما اوسوس بس هذا الصدق ليش انتي و هي لا
: مااعرف المهم بعطيني الفون ولا شو !!
عبدالله : لا مابعطيج
: هب مشكله باجر بشوفها و لازم تاخذلي فون و بطاقه الصراف ابيك تكنسله
عبدالله قام : احين تقولين توج تتذكرين !! كم فحسابج
شهقت : شي ملايييين فالحساب

بسرعه طلعه فونه و اتصل و الغى الكرت و بلغهم ان انسرق و لحظي ما نسحب شي من الحساب .. صح كيف بيعرفون الرقم سري الا اذا اشترو شي .. و بلغ عن رقمي اللي نسرق و بيطلعي بدل فاقد و بيكنسولون هذاك و بعد ها الحوسه راح يلس فالصاله يذاكر و انا غسلت الصحون ورحت الصاله اساله شو يبا ع الغدا

عبدالله : لا تسوين شي
: ليش ؟!
عبدالله مركز فالكتاب : بس مالي نيه اتغدا اليوم
كان شكله يخبل و هو مركز , احم : اوك ع راحتك

صدق بديت انجذب له اكثر شي طبيبعي ريلي و ساكنه وياه و تصرفاته صارت احسن .. بس اذا حصل فرصه يصرخ ما يقصر يعطيني بالصراخ و الدز عادي عنده صار مثل الحلاوه بس الحمدالله قله ادبه خفت لكن يستغل نقطه ضعفي و يحضني كل يوم مرات احس انه هو بعد صارت نقطه ضعفه . . رحت فوق حبيت اذاكر فالحجره باجي شهرين و نخلص ها الكروس بعدها اجازه قصيره و بنبدا الكورس الثاني بحاول وياه فتره الاجازه يوديني الامارات ودي اشوف اهلي مشتاقتلهم حييييييييل ..

،

نزل من سيارته و مشى بين المقابر لين ما وصل لمقبرت اربيعه انحنى و تلمس الارض " معقوله يا عزام تبي تحرق قلبي !! تباني اتعذب بعد موتك ما فكرت اني ممكن ما اسامحك و انت تتعذب !!! ليش يا عزام ليييش ؟! شسويت لك عشان تعورلي قلبي . هي تحبني و اعترفت بس انت شو السبب اللي خلاك تسوي فيه جذا !! ما اظن اني اذيتك بس الله يسسسامحك "

قام و ركب سيارته و راح البيت , حصل يوسف يالس و امه عنده .. من دخل صقر البيت فز يوسف و راح عنده
يوسف : شفيك ؟!
صقر ابتسم : مافيني شي
يوسف : و اللي سويته فالمكتب
صقر : امممم تقدر تقول حره سنين و طلعته و ارتحت
ستغرب يوسف كلامه , طنشه صقر و راح حب راسه امه و يلس عندها
صقر : يالغاليه ابيج دورلي ع عروس ع ذوقج
امه : و البنت اللي خطبتها ؟!
صقر : ماشي نصيب ولد عمها يباها ابيج احينه دوريلي ع عروس بنت عرب تناسبني
امه ابتسمت : من عيوني يالغالي ان شالله من باجر بدولك ع البنت اللي تناسب و ربي يتمم على خير
صقر ابتسم : امييين

،

قمت لبست جاكيتي و انكمشت ع عمري من البرد , فتحت الاب اللي يابه لي خصوصي بس لين احينه فبالي ليش حاط الباس باسمي !! لازم اساله بس شو اقوله ليش حاط اسمي الباس بيتناذل و بيقول ما يخصج لابي و انا حر او يمكن يعصب لاني فتحته !! اووف يولي اكيد حطه لانه مستحيل اتخيل مع معاملتي لي انه يحط باسه باسمي . . تميت ادور عن رسام معين ابي اسوي عنه بحوثات و برتب عنه بوربوينت , قطع علي شغلي دخله عبدالله

عبدالله : فكيتوريا تترياج برع
طالعته : فكيتوريا !!
عبدالله بغيض : بعد ما صرخت و سبتني يايه تباج قومي رمسيها و سكري الباب فويهها
قمت : طبعا لا بدخلها
لما يت بمر من صوبه مسك ايدي : لا دخلينها قلتلج ما اطيقها
: عبدالله عيب شو بتقول عني
عبدالله : يلسو فالحديقه الورانيه ما تتدخل البيت
: انزين شل ايدك

كملت سيري و حطيت شيلتي ع راسي فتحت الباب شفتها سانده عمرها ع السياره و من شافتيني يت صوبي
فكيتوريا بعصبيه : ماذا فعل بك هذا الغبي ؟!
: هههههه لا شي اخبرته بما حصل و لم يقل شيئا
فكيتوريا : ااه خفت كثيرا من نظراته البارحه شعرت انه شي سئ سيحصل
: ليش مجرما لهذيه الدرجه
فكيتوريا : حسنا دعينا منه كيف حال حرجك
: لا يألم تعالي لنجلس فالحديقه الخلفيه
فكيتوريا : لا لا سأذهب وعدت امي ان اذهب معها الى السوق

ودعتها و راحت رديت دخلت شفت الساعه كانت سبعه سالته شو يبا ع العشا قال معكرونه رحت سويت معكرونه بطريقه الايطاليا . . ناديته و تعشينا خلاف سرت صليت و يلست فالحجره اذاكر و هو تحت يذاكر قعدت اتخيل شكله و هو يركز و ابتسمت والله ها الانسان يجذب بشكله بس تصررفاته تخلي الكل ينفر منها وعيت ع صوته و هو يناديني حسيت بشي فصوته قمت نزلت تحت شفت متسدح ع السرير و ايده ع بطنه و ريل ع الغنفه و ريل ع الارض و حواجبه معقوده

عبدالله بتعب : ميره .. بطني هب .. قادر اتحمل ميره
ركضت له بخوف : شفيك شو ياك ؟!
عبدالله : مااادرررررري بطني احسه يتقطع ميييره
ركضت سرت فوق شليت شيلتي و لفيتها اي كلام و سحبت فوني و مفتاح السياره و نزلت تحت لبست الجوتي و سندته عليه بغيت اطيح كمن مره من ثقله لين ما وصلت للسياره ركبته و بسرعه ركبت و رحت المستشفى و ع طوارئ بسرعه .. تميت اتريا لين ما ظهر انه عنده الزايده و منفجره و لازم العمليه احينه و خلوني اوقع ع العمليه و سوها له الحمدالله هب شي جايد و لا من الاكل لو كان من الاكل جان دفني فالمطبخ و سبني و بيقعد يعايرني ع طبخي ..

ما طولت العميله و طلع الدكتور طمني انه حالته زينه و مافي شي يخوف , نقلوه لحجره شفته كان مسترخي تماما خفت هيه خفت عليك قربت منه مديت ايدي و لعبت بشعره اللي طول زياده مررت اصابعي ع خده .. متى ؟! متى بتحن و بتخف عليه من ها الطبع يا عبدالله متى .. ترى انا لي نهايه و بنفجر اتمنى ما اوصل للنهايه معاك و انفجر لانه اذا انفجرت حتى ما بتشوف طيفي ..

تميت يالسه لصبح و ع الفير وعى ..
عبدالله : ماي
فتحت علبه الماي وشربته شوي بس
عبدالله : ما . . ما ارتويت
: هب احينه ما صارلك ساعات طالع من العمليه
عبدالله طالعني : عمليه شوه ؟!
: زايده
عبدالله عقد حواجبه و سكر عينه : راسي يعورني
شهقت : الادويه هب وياي !!!!
عبدالله مسك ايدي : خليج ينبي
طالعت ايدي و ايده و رديت طالعته ابتسمت بألم اكيد يهلوس , يلست ع طرف السرير و هو بعده شابك ايده بايدي خليني حتى لو كان يهلوس و يتخيلني وحده ثانيه هب مشكله متقبله و حتى لو كان للحظات راظيه تميت يالسه و ايده فايدي لساعات ماادري لدهر ما اعرف ما حسبت الوقت !! قام عبدالله طلب ماي و عطيته و مره ثانيه شبك ايده فايدي ابتسمت و تميت افرك اصبعي ع ايده و هو مسترخي بس هب نايم ملاحظه ها الشي فجفونه اللي تتحرك

همست : تحس بويع !!
عبدالله : شوي بس راسي خف الحمدالله
: الحمدالله
عبدالله ابتسم : ابي اعرف كيف سندتيني للمستشفى
ضحكت : حمدت ربي الف مره انك ضعيفه و مع ذلك ما قدرت حسيت جبل ماشالله تخليك لو كنت دب مثل ما بغيت شو بيستوي
عبدالله فتح عيونه : كنتي تتمنين اكون دب !!
: ههه هب دب دب يعني مليان بس بعد جذا راظيه
عبدالله : انتي كيف ترضين بكل شي !!
ابتسمت : لانه خيره
عبدالله عقد حواجبه : تتوقعين انا خيره لج !!
: اكيد في اشياء ما يعلمها غير رب العالمين ما يندى شو يستوي فالمستقبل

تم عبدالله يطالعني بنظرات غريبه حسيته يبي يخترقني و يدخل مخي او .. يتفحصني ماادري !!


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 17
قديم(ـة) 19-12-2011, 01:42 AM
صورة اسطوره ! الرمزية
اسطوره ! اسطوره ! متصل الآن
©؛°¨غرامي ماسي ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية صوت دقات الخوافق لا طريته مثل حبات المطر فوق الخيام الكاتبه/b3thra had2a


بكذا وصلنا مع الكاتبه بالاجزاء بس ينزل جزء بنقلوا لكم هنا

قراءة ممتعة

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 18
قديم(ـة) 19-12-2011, 01:54 AM
صورة ♫ معزوفة حنين ♫ الرمزية
♫ معزوفة حنين ♫ ♫ معزوفة حنين ♫ غير متصل
©؛°¨غرامي فضي¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية صوت دقات الخوافق لا طريته مثل حبات المطر فوق الخيام الكاتبه/b3thra had2a





وهـ بس ..
جعلها ما تطلع هلوسسسسسسسسسسااات ويطلع يحبها هههههههههههههه ..

كشششششششخة كششششششششششششخة بيصير فيه عرس ..
تحمسسسست لزواج منصور كثير ..

مسكينة ميرا !
لازم بتنجذب يقول لك القطو مايحب الا خناقه خخخخخ ..
وعبدالله كريه ‘ عساه ما يستغلها بس ..
وفيكتوريا هذي بتجيب العيد لميرا بعديها عندها تكفيييين بعثوووووورة ..

صقر احسسسسسسسسن افتك من العلة ذيك ..
بس بعد ما وتروه وعيشوه على اعصابه سخيفين والله ..
>> فيس حاقد عليهم ..

ياسر ماراح تمر عليه كذبتهم اذا قالوا ميتة ..

وبس ^^ ..
تسلم هاليدين يالغـــــــــــــــــــــــــــــــــــــلآإ ..




الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 19
قديم(ـة) 19-12-2011, 05:44 AM
صورة عيون الريما الرمزية
عيون الريما عيون الريما غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية صوت دقات الخوافق لا طريته مثل حبات المطر فوق الخيام الكاتبه/b3thra had2a


بارت روعه مثل ماعودتينا ي الغلآ ..
يعطيج العافيه حبوبه ع المجهود ..

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 20
قديم(ـة) 23-12-2011, 02:12 AM
صورة اسطوره ! الرمزية
اسطوره ! اسطوره ! متصل الآن
©؛°¨غرامي ماسي ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية صوت دقات الخوافق لا طريته مثل حبات المطر فوق الخيام الكاتبه/b3thra had2a


اهلييييييييين حنووني

منووره انا بس خليها تخلص بقراها ان شاء الله

هدووله انا الناقله يا سكرر

نوورتي


الرد باقتباس
إضافة رد
الإشارات المرجعية

صوت دقات الخوافق لا طريته مثل حبات المطر فوق الخيام / الكاتبة : b3thra had2a , كاملة

الوسوم
المطر , الخيال , الخوافق , الكاتبه/b3thra , had2a , حبات , دقات , رواية , طرحته
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
زفرة عاشق / الكاتبة : إبتسامه مابعد المطر طيف الالوان روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 129 13-07-2015 12:57 AM
سيد الحب / بقلمي ، كاملة مودعة صاحباتها روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 67 18-06-2012 05:40 PM
فتنة المسيح الدجال alraia مواضيع إسلامية - فقه - عقيدة 14 24-03-2009 01:32 PM
الحياء الورده الجوريه مواضيع إسلامية - فقه - عقيدة 12 31-10-2007 04:42 AM
هل نحن في حاجة الى ثقافة جنسية؟ طُهرِ !! الحياة الزوجية - الحمل - مشاكل الزواج - خاص بالمتزوجين 8 14-08-2007 05:44 PM

الساعة الآن +3: 09:48 PM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم

SEO by vBSEO 3.6.1