اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها
الإشعارات
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 21
قديم(ـة) 29-12-2011, 05:05 AM
صورة اسطوره ! الرمزية
اسطوره ! اسطوره ! متصل الآن
©؛°¨غرامي ماسي ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية صوت دقات الخوافق لا طريته مثل حبات المطر فوق الخيام الكاتبه/b3thra had2a


البارت خامس عشر
( رحله الى مالا اعلم )


فريت عمري ع السرير بعنف و انا ماده ايدي و اخيييييرا خلصت ها الكوورس بس الجوو يذبح بررررررد .. كانت الامتحانات لابأس بها يعني قدرت عليهم الحمدالله واايد ضغط ع عمري فتره الامتحانات .. وعبدالله واايد كانت متساهل حتى انه ما خلاني اسوي الاكل فتره الامتحانات كل اكلنا من برع بس مرات اصرر اني اسوي .. منصور و نهيان و صقر و يوسف انصدمت لما قالولي انه بيعرسون فالاجازه حسيت اني صدق بكفخهم واحد واحد بس واايد ستانست لصقر لانه انتهى من موضوع ميثا و وايد ستانست لمنصور لانه قرار يشوف نفسه شوي و يتزوج و نهيان صدق صدق تونس لما عرفت انه بياخذ شويخ اما يوسف ههههه صاير العاشق ربي يحفظهم ..

عبدالله توه دخل الحجره : حجزت التذاكر !!
عبدالله : لا
يلست : ليش ؟! بنسافر منصور و نهيان عرسهم بنهايه ها الاسبوع
قرب مني و مسك ايديني و جثى ع ركبه : طلبتج لا ترديني
فتحت حلجي مستغرفه احس اني انسحرت من نبره صوته : ما بردك
عبدالله : بنروح صوب الجبال انا و انتي وبس بنقضى احلى شهر عسل هناك
: عـ . .
قطعني : ميره ممكن تنسين اللي صار بينا حتى لو كان لاسبوعين اللي بنقضيها هناك عشاني ميره
: بس هذيل خوالي و اخواني كلهم بيعرسون
و يت فبالي منيره حتى هي بتعرس فها الاجازه فقلت : عبدالله صعبه
عبدالله همس : يمكن تكون اخر لحظات تعيشنها معاي
دق قلبي بعنف : انت .. انت ليش تقول جذا فال الله و لا فالك الله يعطيك طوله العمر و الصحه
عبدالله نزل راسه و تنهد : خلاص ع راحتج

قام و طلع لا لا ياربي .. حسيت اني شريره و انانيه بس كلهم بيعرسون كيف ما اكون موجوده ما يصيير .. بس هم بيعرسون لكن عبدالله شريك حياتي هو اللي بيتم لي هب هم عضيت ع شفايفي محتاره شي يحير .. قمت بروح اكلمه و نلاقي حل وسط يعني نقضي اول كم يوم هناك خلاف نروح الامارات , . نزلت الصاله بس ما حصلته حتى فالمطبخ هب موجود اكيد فالمكتب صعدت فوق و دقيت الباب و دخلت و ياريت ما دخلت عبدالله كان . . . يصيح .. بس ليش !! بس لاني رفضت عل لساني القص رحت له بسرعه و وقفت عند الكرسي و هو الف بكرسيه و مسح دموعه

: عبدالله
عبدالله : ميره صدق احتمال تكون اخر لحظات تعيشنها معاي
: عبدالله شو فيه !! شو مستوي
عبدالله وقف : لا ترديني ودي اعيش اخر لحظاتي اتذكر اللي عشته وياج غير الهواش و العنف
كنت بتكلم بس سكتني لما حضني .. حضني بقوه لصدره
عبدالله : لا ترديني لا ترديني
همست بدون وعي : ما بردك بنروح وين ما تبا
باسني ع خدي : ما بتندمين
: قولي شفيك !!
عبدالله : لا تسالين عشان ما يخرب شي
: لا تخربلي اعصابي قولي شفيك
رد حضني : شششششش بدون اي كلمه بس فكري كيف بنقضي احلى شهر عسل هناك

صدق سكت و قلبي يعروني .. ششفيك يا عبدالله شواللي تعاني منه ليش تقول اخر لحظاتك جنك تعرف انك بتموت بعد ها الرحله اللي بنروحله , صرخ و انا اصيح : لا تروووووح

،

سكرت سحاب الشنط قررنا نروح صوب الجبال بناخذ لنا كوخ خشبي هناك .. أتصلت فيهم البارحه و خبرتهم أني مرتبطه بالدراسه و ما اروم أرجع و عبدالله بعد و لا واحد فينا قادر يرجع فصدقو بس قلبي يعورني احس شي بيصير بعد ها السفره عبدالله فيه شي بس هب راظي يقول عشان ما تخرب ها السفره .. يعقوله يحبني !! يمكن الا هيه يحبني بس شواللي خاش عني .. وعيت ع بوسه ع شعري

عبدالله : وين سرحانه
: أفكر كيف بيكون الجو هناك
عبدالله ضحك : لا تحاتين فالكوخ شي تتدفئه
ابتسمت و وقفت جدامه و قربت منه و حطيت عيني بعينه : ما بترمس !!
عبدالله : شو قلنا !! خلاص أنسي بنقضي أحلى أسبوعين هناك
حضنته : ان شالله نقضي سنواتنا كلها حلووه
عبدالله بنبره غريبه : كثري من الدعاء
حسيت اني اختنق يعني في شي عبدالله يعاني من شي .. عضيت ع شفايفي عشان ما اسال لانه يتضايج من سؤالي .. خلاف ودرني و شل الشنط و انا قمت خذت جاكيتي و لبسته ضحكت لما اتصلت ففكيتوريا اليوم الصبح خبرتها اني بسافر شهر عسل و يا عبدالله هههههه تمت تنصح و تنصح و تنصح لين ما صار وييهي طماطه ياربي ها البنت مول ما تستحي .. شليت شنطتي و ظهرت من الحجره و ظهرت من البيت و قفلت الباب و رحت ركبت سيارتي لانه بنسير بسيارتي و تحركنا ..

قضينا ساعات طويله فالدرب كان ممكن نروح ويا الطياره بس عبدالله قال بنشوف المناظر و بنتحاوط بالسياره فالمناطق المجاوره .. رقدت بدون ما احس فالسياره معني عرضت عليه اني اسوق بس رفض فقضيت الوقت فالرقاد و ما حست إلى بشي باارد ع خدي ففزيييت .. سمعت صوت ضحكات عبدالله شفته كان فاتح باب السياره اللي صوبي و واقف عندي و بيده كتله ثلج

مسحت ع خدي : عبووود بااارد
عبدالله ضحك : هههه شوي اسوي ساعه أزقرج قومي قومي ماشي فايده أنتي لازك تشوفين حل ويا النوم
أبتسمت : تعود علي

التفت للمكان كان الكوخ جدامنا ما كان كوخ بمعنى الكلمه بس مصنوع من خشب نزلت شفت أكواخ مجاورى بس متباعده شوي .. دخلنا داخل و الجوو باارد بس داخل كان دافي لانه النار مفتوح

سألته : عبدالله ما بيحترق المكان !!!
ضحك مره ثانيه : لا كيف يحترق بالذمه و بعدين شوفي ينشفت من فوق
هزيت راسي و انا اشوف الصاله الصغيره و جدامي مطبخ صغيره مفتوح .. صعدنا الدرج و كنا فغرفه النوم لان مفتوحه و حمام فجأه سمعت صوت خطواط سريعه و باب انفتح و تسكر أختفى عبدالله فالحمام ضحكت لهدرجه يبا الحمام بس اللي فجني أنه يرجع رحت دقيت الباب

: عبدالله فيك شي !!
بعده يرجع وما يرد عليه ياربي شو ياه توه شحلاته !! بعد دقيقه فتحت الباب و شكله تعبان
ابتسم بتعب : مافيني شي شكله من الطريج

فصخت جاكيته و طلعته ملابس ثانيه ودخل يتسبح و رحت سويت له جاي اكيد من البروده سوى به جذا صعد فوق و بيدي كوب الجاي بش شفته راقد أبتسمت و حطيت الكوب ع الطاوله رحت غطيته عدل شكله صدق تعب .. رحت سحبت كوب الجاي و صبيته و غسلته و رحت فوق و رقدت ..

،

وعيت و تمغط شفته راقد بهدوء و ويهه صوبي ابتسمت و قربت مديت اصبعي مررت على حواجبه و خشمه فتحرك بانزعاج ضحك رديت لعبت فويها و انا اتحسس باصبعي ابيه يقووم أخر شي عض اصبعي

: اااااي
عبدالله وهو مغمض : تستاهلين خليني راقد
: يلا قووم بسك نووم
عبدالله : دلعيني قولي كلام خلاف بفكر
: اووف واايد دلوع تراك .. ههمم عبوودي
عبدالله بعده مغمض : جديمه
همست : حبيبي
فتح عينيه و هو مبتسم : هاذي يديده و حلوه , صباح الخير
ابتسمت : صباح النور تحس بويع فمعدتك !!
عبدالله : لا فديتج قلتلج من الدرب
يلست بس سحبني : خلييج لين ما اصحصح ههه حلمت فيج
طالعته : صدق قولي !!
عبدالله : مسسستحيل
بوزت : لييش ؟!
عبدالله غمز لي : ما اظن بتين صوبي
شهقت و صرخت : قلييييل ادبببببب عبوود راعي بعدني بيبي
ضحك : اي بيبي 18 سنه و متزوجه
: انزين انا يوعانه هب يوعان !!
عبدالله : لا هب مشتهي بس ابي كوب جاي
: حبيبي بعدك تعبان صح !!
عبدالله : لا ياقلبي بس هب مشتهي

قمت رحت تسبحت و طلعت .. نزلت تحت سويت ريوق يمكن اذا شاف الاكل ياكل شكله صدق بطنه يعوره لين احينه !! ما بضغط عليه اخاف يرد يرجع .. شوي و شفته نازل و متأنق
: على ويييين !!
عبدالله سحب الكرسي ويلس : بنتريق و نطلع عيل ينا عشان نقعد !!
حطيت جدامه كوب جاي : هب تعبان !!
عبدالله : قلتلج ياقلبي مافيني شي يلا تريقي

تريقت و هو اكتفى بجاي حتى ما كمله .. وقفت فجاه ليكون هذا يخص بمرضه !! ياربي انا ليش مصره انه مريض بس .. بس هذا اللي واضح أووفف ميره ظهري ها الافكار مافي شي مافييي شي يمكن يبي يعدل حياتنا فحب ايبها بها الطريقه هيه .. غسلت الصحون و رحت بدلت لبست بنطلون جينز اسود و تيشرت صوفي احمر و فوقه جاكيت للفخذ لونه اسود و سكارف صوفي اسود .. هني عبدالله سحب الشيله عني ولبسني كاب صوفي غطى كل شعري فابتسمت و لبست بوت مريش لونه اسود و خذت وياي قفزات احطياط و ظهرنا ..

كان الجو صدق بررررررد تشبت فعبدالله من البرد قررنا نتمشى فلبست قفزاتي و مشينا شفنا الناس تتزلج ع الجبل شي حلوو بس خلينا ها الشي لباجر كملنا مشي بين الاشجار و الثولج و الاكواخ و ناس مني و مناك .. شفنا بحيره بس متحوله لثلج و الناس تتزلج عليه ما قدرت اقاوم رحنا أشترينا سكيت و صدق لبسنا و قررنا نروح نتزلج

عبدالله : تعرفين !!
: ههه هب واايد من زمان ما تزلج وانت !!
عبدالله : تشكين !!! هاتي ايدج
مسكت ايديه فالبدايه ما قدرت اتوزان و هو بس يضحك عليه و مع الوقت توازنت و قدرت اتزلج و الناس تسوي حركات و اشوف حركات ماضخه و عبدالله يتمصخر يحط ايده ع عيني يقوله " بعدج بيبي ممنوع تشوفين " ههههه صدق ماشي حيا جدام العالم يااااع ههههه .. و اشوف مراهقين ماسكين ايدين بعض و يتزلجون .. حسيت بايد تسحبني و لصق ظهري بصدره و همس " استعدي " امبيه ها خبله شو بيسوي و شوي اشوف عمري اطيييير عبدالله يتزلج بسرعه و انت جني صنم بس يدزني لين ما صرخت

: عبوووووووووووووووووود
و اسمع صوت ضحكاته و ضحكات الناس وانا بس اصرخ حتى دمعت عيني من الهواء البارد و فالاخير رحمي و وقفت بس دوخت بقوه و ارتميت عليه
عبدالله : شفيج !! ياقلبي شفيج .!
: انت .. انسان ما تحس .. دوختني
ضحك : تراهنين اني ونستج !!
حسيت انه الدوخه راحت : اي اوناسه انت ويهك
رد ضحك ياربي ضحكته تجنن ها اليومين بس يضحك فديته يعلها دووم ياربي .. لفيت راسي لما سمعت صوت صرخه شفت اثنين طايحين ع الارض و واحد منهم ايدي ملحظه دم لفيت راسي بسرعه و حسيت بدوخه عبدالله ودني وراح يشوف الريال و انا تميت فمكاني حاولت اخذ نفس احس ريحه واصلتني لا ياربي ماابي اطيح لا لا حاولت ابعد صوره الدم من عيني بس ماقدر احس ريحته واصلتني

.. : are you ko !!
طالعت الريال كان اشقر و ويهه مايل للاحمرار زاد ها الشي عليه فحطت و ماحسيت بشي

،

فتحت عيني و احس بدفى .. شفت ايدي ضخمه حاوطني من خصرني حاولت استوعب شفت التلفزيون شغال !! تنحنحت
عبدالله : سلامات
احين ستوعب اني حاطه راسي ع فخذه : شو ستوى !!
عبدالله شل خصلات شعري باصبعه عن ويهي : ماادري طحني فجاه
تذكرت : اااه دم
عبدالله : تحسسين منه !!
كنت بقوم بس منعني : هيه اتحسس حتى الابر
عبدالله : ومن شو بعد !!
: قطاوه
عبدالله : وشو بعد !!
: تتمصخر !!
عبدالله ابتسم : لا بس اسال
: بس هيل حتى اكره اجهزه المستشفى تسسبلي فوبيا
عبدالله : تعرفين تخبلت لما شفت هذا الريال حاط راسه ع ريله و يضرب ضربات خفيفه ع خدج جن جنوني بغيت اذبحه
: هههه حرام يسوي خير " قلت بحقد " بسبت طحت كانت احاول ابعد منظر الدم لما شفته ويا ويهه الاحمر طحت
عبدالله : هههه جان قلتلي جام كسرته لج
: انت ما تتفاهم الا بالضرب
عبدالله : تراني عدواني هههه
: ابي اعرف اخوك شقايل سمى ولد ع اسمك !!!!
عبدالله : لانه وديمه هي اللي اصرت
طالعته بنص عين : شمعنه !!
عبدالله عقد حواجبه : ليش ما تتدرين !!
: شوه !!
عبدالله : وديمه اختي بالرضاعه يعني امها رضعتني
: اه !! واللله !!!!!
عبدالله : هيه هم بس اربع بنات وانا اخوها الوحيد بالرضاعه و ع كثر ما كنت ادافع عنها و تحبني سمت ولدها ع اسمي

خلاف طلعنا رحنا يلسنا فمطعم تعشينا و رجعنا البيت ..

،

وعيت ع ساعه وحده الظهر لانه البارحه ما نمنا الا ع الفير قمت سويت ريوق حتى اليوم ما كل بس اكتفى بجاي و البارحه ما تعشى عدل حتى رجع اللي كله

: حبيبي شي مستشفى هنا !!
عبدالله : هيه ليش .!
: روح خل الطبيب يكتب لك ع دوا
عبدالله عقد حواجبه : حق شو مافيني شي !!
: ما تاكل عدل و ترجع اللي تاكله اكيد ماخذ برد روح الطبيب
عبدالله طلع علبه دوا من جيبه : ماخذ ويايه احتياط اعرف عمري خذت البارحه
ابتسمت : ان شالله بترتاح
عبدالله وقف : يلا بنسير نترلج ع الجبال ان ما طيحتج من فوق
شهقت : خاف عليه انا حرمتك
قربت مني وباسني ع خدي و حمريييت : علني الموت اذا اذيتج
: سم الله عليك لا تيب طاريه

رحت بدلت و ظهرنا صوب الجبال فوق و اجرنا الاواح سكيت مع عصيانهم و انا زايغه اشوف الناس تتزلج اللي يطيح و اللي ينجلب يماااه
: خلاص ماابي اخااف
عبدالله : ياقلبي مافي شي يخوف شوفي المكان أمن يلا
من قال يلا حسيت اني اترحك بسرعه صرخت : يا نذذذذذذذذذذذذذذذذل
و اخر شي طحت ع الثلج و هو بعد طاح و من غيضي مسكت الثلج دفنه فويييه : يانذل تفرني من فوق ما تباني ما تحبني يا نذل
مسكني بقوه و قرب ويهه من ويهي : لاتقولين ما احبج انتي حياتي و روحي و قلبي
توردت خدودي و انا اتذكر امس و هو يتغزل فيه : اسفه
حضني : لا تتاسفين ياعمري بس لا تقولين جذا والله احبج
عضيت ع شفايفي و هسمت : فضحتنا شوف البنوته الشقرا شقايل طالعنا
التفت عبدالله ورى و شاف بنت صغيره شقرا تخبل بصراحه مديت ايدي لها و يت صوبي .. مسكها عبدالله و حطها فخضنه
عبدالله : ماهو اسمك !!
البنت : لورا
: يااقلبي تجننننن
عبدالله : كم عمرك ؟!
لورا اشرت بيدها ع خمسه
حبيتها ع خدها : عبود بالذمه ما تجنن
عبدالله : هههه هيه ماشالله عليها
سمعنا صوت أنوثي : لورا عزيزتي !!
قامت من حضن عبدالله و ركضت للحرمه : ماما
الحرمه : اسفه على ازعاجكم
ابتسمت : لا ابدا فهي لطيفه إلى القاء
لوحت بيدها و راحت

قمنا تزلجنا شوي خلاف مشينا صوب المحلات كانت محلات صغيره ينب بعض عندهم اشياء حلووه خذت لي كم غرض .. ونحن نتمشى لاحظت ملامح الانزعاج ع ويهه عبدالله و ايده ع بطنه
: يعورك !!
عبدالله : شوي احين بيروح الألم
: يعورك و لا تحس انك بترجع
عبدالله : لا يعورني لا تحاتين شي بسيط

،

احس عبدالله يحاول قد ما يقدر يونسي و يونس عمره بس هامل عوار بطنه معنه ياخذ ادويه بس ماشي فايده .. ماياكل و اذا كل رجع و بطنه يعوره يارب سترك احس بخوف هب طبيبعي .. قررت ادلعه الليله و اسوي عشا ها اليومين تغدينا و تعشيننا برع .. قمت سويت لنا لازانيا و سلطه و عصير برتقال فرش و هو يالس فالصاله ع التلفزيون .. تسحبت و هو مندمج رحت تسبحت و لبست لي فستان قصير للركب لونه عنابي ضيق للبطن و منتفخ فنهايته و نشفت شعرها و سشورته فالحمام عشان ما يسمع صوت الاستشوار ابي اسوي له مفاجاه .. و من الفضاوه صبغت اصافر ايدي و ريولي بلون عنابي و حطيت مكياج خفيف شوي و لبست نعال بو اصبع مسطح عليه فص عنابي و تعطرت و نزلت تحت ..

رحت صوب المطبخ بديت اعدل السفره و ارتبها حسيت بايد تلمس ايدي و همس فأذني : شها الحلا
ابتسمت بخجل : يعني بالعاده اكون خسفه
عبدالله : لا حشى ما قلت جذا بس طالعه غير اليوم ناويه دوخيني !!
ضحكت و لفيت : يلا خلينا نتعشى و لا تقول هب مشتهي
عبدالله : باكل عشانج
مسكت ايده : اخاف ترجع حالتك مول ما تعيبني
عبدالله مسح ع خدي : مافيني شي ماخذ برد و يبالي كم يوم عشان اصحصح !!

ابتسمت و سحب الكرسي و يلسني و يلس حذالي و بدينا ناكل و حسيه كل صدق عشان خاطري .. بس وانا اغسل الصحون راح رجع كل اللي كله و من فزعي طاح الصحن و تكسر صدق متوتره عبدالله في شي و هب راظي يقولي

عبدالله : شو صار !! تعورتي
لفيت و دموعي ع خدي صرخت : قولي ششفيك ذبحتني تراك وصلت حدي ما اقدر استحمل
قرب عبدالله و منشفه بيده مسك ايدي و بعدني عن الزجاج : مافيني شي ياقلبي
سحبت ايدي بعنف : جذاب بتقولي و لا ترى والله و الله بشل السياره و برجع وين ما يكون
عبدالله تنهد : انزين تعالي يلسي و بخبرج
خفت : يـ . . يعني في شي
عبدالله : فيه تعالي


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 22
قديم(ـة) 29-12-2011, 02:28 PM
صورة .Ǎℓ-Ż3έε₥ẩ«~ الرمزية
.Ǎℓ-Ż3έε₥ẩ«~ .Ǎℓ-Ż3έε₥ẩ«~ غير متصل
©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية صوت دقات الخوافق لا طريته مثل حبات المطر فوق الخيام الكاتبه/b3thra had2a


يِ ععَمريً على عببوِد !
تكفينِ لآيصير فيةةِ شيِ !!
رواية خقق ، يعطيككِ آلععإفيةة

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 23
قديم(ـة) 29-12-2011, 06:21 PM
صورة ♫ معزوفة حنين ♫ الرمزية
♫ معزوفة حنين ♫ ♫ معزوفة حنين ♫ غير متصل
©؛°¨غرامي فضي¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية صوت دقات الخوافق لا طريته مثل حبات المطر فوق الخيام الكاتبه/b3thra had2a





يمممه عبدالله مليان تناقضات !
ميرا توقعتها بسهولة تلحقه وتترك عرس اخوانها وخوالها ..
بس هو وش فيه !

استنى التكملة باقرررررررررررررررررررب وقت ..

عوافي يالغلا ..




الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 24
قديم(ـة) 30-12-2011, 02:55 PM
صورة بكل حالاتي ملكان الرمزية
بكل حالاتي ملكان بكل حالاتي ملكان غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية صوت دقات الخوافق لا طريته مثل حبات المطر فوق الخيام الكاتبه/b3thra had2a


القصه فالبدايه كان قمه النايس ..

بس بعدين حسيت انها تقليد ماركات ..) =

اتوقع انو عبود ما راح يكمل حياتو معاها ..!!

اممم .. كمان .. ياسر فديتو الحلو .. << برا ..

توقعت انو يسوي اي شي عشان يتزوجها ..

بس قلت لاحقين لانو شكل القصه فالبدايه بعدها ..

..


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 25
قديم(ـة) 07-01-2012, 05:32 AM
صورة اسطوره ! الرمزية
اسطوره ! اسطوره ! متصل الآن
©؛°¨غرامي ماسي ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية صوت دقات الخوافق لا طريته مثل حبات المطر فوق الخيام الكاتبه/b3thra had2a


اهلين وسهلين
بالزعيمه
وحنوو
وبكل حالاتي ملكان
نوووورتووو حبيباتي

يلا هادي فصلين جديده كمان

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 26
قديم(ـة) 07-01-2012, 05:33 AM
صورة اسطوره ! الرمزية
اسطوره ! اسطوره ! متصل الآن
©؛°¨غرامي ماسي ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية صوت دقات الخوافق لا طريته مثل حبات المطر فوق الخيام الكاتبه/b3thra had2a


البارت السادس عشر
( قنبله )

سحبني و قعدني عنده وفر المنشفه ع الغنفه .. مسك ايدي بصراحه ماابي اسمع خايفه بس فنفس الوقت اذا ما سمعت بخاف اكثر .. خذ نفس و عيونه دور فكل مكان لين ما استقر عينه ع ويهي بدا يفصل ويهي فص فص

عبدالله : ما بسوي مثل الافلام و بقول حبيتج من اول نظره .. كنت فعلا ماخذج بس عشان تهتمين فيني فغربتي بس عنادج انفعالج عفويتج كلهم شدوني لج لو بنت ثانيه كانت بتصيح و بتتصل لاهلها و تنهي ها الزواج بس انتي ما سويتي جذا حاربتي عشان تبرزين نفسج فقلبي و فعلا قدرتي .. حاولت اخبي و اسكت يمكن اقدر اتحرر من قيد حبج بس ما قدرت و قررت ابدا وياج حياه يديده بس .. في شي واقف فطريجنا
حاولت اتماسك : اللي هو !!
عبدالله : قبل اسبوع عرفت انه . . . فيني . . . سرطان فالمعده
شهقت , انتفضت , نزلت دموعي
عبدالله : بعده المرض فبدايه و العلاج متوفر و عندي الارداه ابي اتعالج عشانج بس قبل ما اروح اتعالج حبيت اقضي وياج كم يوم حلوين تذكرج فيني تحببج فيني يمكن .. اموت و ما اتعالج .. و يمكن اعيش و اوعدج بعوضج عن كل اللي صار
وقف بعصبيه : احييين احييييييين نرد لندن احييييييين و تروح المستشففى من باجر
عبدالله : ما بنتحرك احينه
صرخت : اقولك احين لازم نستعجل فعلاجك لازم
عبدالله وقف : تبيني اتعالج !! ما تبين تفارقيني
: ابيك تتعالج ابيك تتعالج اذا مالي خاطر عندك عشان امك و ابوك
عبدالله : غلاج كبير فقلبي يا قلبي بس ..
قطعته : احين بروح ابدل و تبدل و بنرد لندن يلا يلا بسسرعه

ما عطيته مجال سحبته من ايديه و صعدنا فوق و بديت ارتب شنطتنا ..

،

ابتسم بألم .. تذكر كل شي .. كل شي عنها تذكره مجرد ما فتح الدرج اللي ما قرب منه لجهله باللي داخله بس تذكر كل شي من شاف الفون و الرسايل و المكالمات كلها باسم ( ميراني ) و تذكر عدم رغبتها فيه و تذكر عرسها حس بغصه فقلبه طريقه ميوله لها كان غلط طريقه البدايه وياها كان غلط .. حس بكبر غلطته ما كان المفروض يتقرب منها بها الطريقه كان المفروض يتزوجها من البدايه و ما يعقد الامور تذكر نبره الحقد و الكره لما عرفت انه هو اللي يرمسها .. التفت لما اندق الباب و دخل توأمه

جابر : شو تسوي ؟!
ياسر : عرفت ميره شو بالنسبه لي
جابر ارتبك تجدم و يلس ع الارض عنده شاف الفون بيده : ميره !!
ياسر : ما ماتت مثل ما قلتو " صرخ " ليش تفاولون عليها بالموت
جابر : خلاص ياسر انسى البنت تراها تزوج من ثلاث او اربع شهور خلاص انساها
ياسر تنهد : ما بنساها
جابر : لا تسوي لها مشاكل ويا ريلها
ياسر هز راسه بلا : ما بخرب حياتها لا تحاتي
جابر : انزين قوم انزل تحت الكل يالس و يسالون عندك

قام ياسر رد الفون اللي كان يستخدمه بس لها و حطه فالدرب و قفل الدرج و طلع ويا جابر نزل تحت .. طالع ناصر اللي كان مشترك بالجذبه حس عمره انسان ساذج وهم يقصون عليه كل هذا يخوفا من انه يسوي مشاكل لا ما بيسوي مشاكل .. يلس و هو يسال نفسه معقوله كنت ناوي ع شر قبل ما اسوي حادث !! اكيد كنت بسوي بها شي و ربي انقذها مني .. الحمدالله

ام ياسر : فديتك تبا جاي و لا قهوه
ابتسم : جاي

،

وصلنا الصبح و انا اللي كنت اسوق و وقفنا مره لانه رجع و اول ما وصلنا رحت المستشفى على طول معنه اعترض و زعل عليه بس هب مهم يزعل و لا يستوي به شي و رحت عند دكتور و بلغنا انه بيبدا علاج فخذنا له غرفه درجه اولى عشان يرتاح

حضنته بقوه : عشاني تعالج
مسح ع ظهري : عشانج بس . . بس عشانج
همست : احبك
دفن راسه فرقبتي و هو يردد : احبج احبج احبج
طريت اني اودره و انا اسحب عمري منه سحب ماابي افارقه و هو بها الحاله بس محتاجه اقد مع نفسي شوي .. طلعت و رحت البيت تسبحت و فضيت شنطتي و شنطته و رتبت شنطته مره ثانيه حطيت في ملابس مريحه تناسب نومته فالمشتفى و من خلصت رحت تسدحت بتعب ع السرير و دخلت نوبه صياح فرغت كل المكبوت فقلبي حسيت بحرقه ليش كل شي افقده ليش اتم وحيده بحياتي ليش .. ستغفر الله يارب سامحني بس هب قادره اتحمل

،

فالساحه المدرسيه و فأخر يوم امتحان الكل ماشي فحال سبيله , قروب يالس تغني , قروب مطلع فونات خاشينها .. سعيد و سعود يتمشون بروحهم و الكل يطالعهم جنه اول مره يطالعهم فيه بسبت شبهم الكبير و الكل يبا يرابعهم بس هم فحالهم و مالهم خص فحد و هم ماشين سمعو حد يتحرش بهم وراهم كانو يعرفون انهم نفس الشله الفاسده فطنشوهم مثل كل مره و يعرفون بتصير ضرابه كلاميه شرات كل مره

بدر : اووب يا توأم
سعود و سعيد همسو : طنش تعش
بدر همس : هب كل مره
التفتو لما حسو صوته قريب فوقفو
سعود : خير .! ما تملون انتو
سعيد : نحن ملينا
بدر ابتسم بشر : لا ما نمل اقول شو رايكم بعد المدرسه نظهر صوب المول
سعيد و سعود طالعو بعض و ابتسمو بسخريه فالتفو و كملو مشي . . سعود فجأه وقف و سمعو صوت صراخ الطلبه التفت سعيد لسعود استغرب وقوف فجأه حس بنغزه فقلبه لدرجه الاختناق شاف بدر لاصق فسعود من ورى و حوط ايده حول خصر سعود و سعود واقف مبطل عينه و ويهه بدا يحمر و من ودره بدر جثى سعود ع ركبه انتبه سعيد للسجين اللي بأيد بدر كان ملطخ بالدم فهم نغزه قلبه التفت لسعود اللي حط ايده اليسار ورى ظهره و ايده الثانيه ع الارض يسند عمره و بها اللحظه هجم بدر ع سعود و غرسه مره ثانيه فصرخ سعود و سعيد بسرعه ركض يساعد سعود بس جنه حد يمنعه طالع الثلاثه اللي ماسكينه

سعيد صرخ : سسسسسسسسسسعود
طعنه ثالثه خلت سعود يطيح ع الارض و يتنفس بصعوبه و الدنيا بدا دور حوله و شريط حياته يرتسم جدامه و همس : مـ . . يـ . . ره
هي الوحيده اللي ماشفت اي شي ممكن يذكرها فيه , هي الوحيده اللي ما شفت خير من صوبه يمكن حتى ما تحبه و يمكن ما ايه فبالها اساسا .. نفسه بدا ينخفض و يصعب اكثر حس بحد يرفعه عن الارض و يسمع صوته بشكل خفيفه : ولدي اهدا تنفس يا ولدي تنفس احينه بنوديك المستشفى سعود تنفس عشان توأم و اهلك سعود
سمع صراخ سعيد : سسسسسعود لا تودرني سسسسعود لا تمووت سسسسسسعود والله ان مت بموت وراك يا سعود
بغى يتكلم بس ما قدر يبي يطمنهم انه بخير و مافيه شي بس ضيق تنفس و ألم بسيط . .

حطه الاستاذ ع السيت الوراني و رقده ع بطنه و خله سعيد يقعد عند راسه و مسكه قطع الكلينس و طلب منه يضغط ع الجروح .. سعيد تايه يحس بألم فضيع فقلبه حتى هو هب رايم يتنفس و ما يعرف ع اي جرح يحط دموعه نزلن ع خده بحرقه ما يبا حد من اخوانه يتذأ و خصوصا توأمه روحه متلصقه فروحه انودلو بيوم واحد تشاركون فكل شي
الاستاذ : سعيد خذ تفلوني و اتصل فحد من اهلك بسرعه خبره نحن سايرين مستشفى ****
سحب سعيد الفون يبي حد ينبه ما يروم يشل ها الحزن كله بروحه .. بغى يتصل فمنصور بس تذكر انه مسافر فاتصل فنهيان . .

نهيان : الوو
سعيد صرخ : نهييييييااااان
نهيان خاف : منو !! سعيد !
سعيد بصوت باكي : نيهان سعود مات مات يا نهيان
الاستاذ : سعيد شها الرمسه سعيد لا تخوفه
نهيان فز : شووه !! شو مات شو يعني مات
سعيد حس ما يروم يتنفس فطاح الفون من ايده و سودت الدنيا فعينه
الاستاذ : سعيد !! سسسعيد ! سعيد هب وقته يغمى عليك سعيد يا سسعيد

سرع الاستاذ و ما يقدر يسحب فونه عشان يرمس نهيان و اول ما وصل المستشفى طلب نقاله و فتح الباب و هو محاذر انه سعيد بيطيح فمسكه و شله و طلعو سعود اللي لين احينه يتنفس و واعي و بسرعه دخلوا غرفه العمليه و سعيد لغرفه ثانيه فرجع و خذ الفون و اتصل فاخر رقم

نهيان : الوو سعيد
الاستاذ : وياك الاستاذ وليد تونا وصلنا المستفشى و سعود كان واعي دخلوا لغرفه العمليات و سعيد اغمى عليه
نهيان : فاي مستشفى
وليد : مستشفى ****

سكر عنه و راح صوب غرفه العمليات انتبه للمشرف اللي توه وصل فتموا يالسين يترون اي نتيجه .. يا دكتور ثاني
دكتور : شو تصيرون للولدين !!
وليد وقف : طلبه عنا فالمدرسه و بلغنا اهلهم احينه بيون
بها اللحظه يا نهيان : ها بشرو كيف صار ؟!
دكتور : شو تصير لهم
نهيان بقلق : اخوهم و وين سعيد ؟!
دكتور : تقصدون الولد اللي يبتو سليم من الطعن !!
وليد : هيه
دكتور حط ايده ع جتف نهيان : قول لا اله الا الله
نهيان طالعه برعب : لا اله الا الله
دكتور خذت نفس : الولد يتله سكته قلبيه و توفى
طاح نهيان ع الارض و هو يحاول يوزن افكاره .. سعود فغرفه العمليات و سعيد . . . . توفى !!!!!! حس برغبه كبير للصياح حس بغصه واحد ينطعن و الثاني يموت من خوفه عليه هيل روح بجسدين كيف واحد منهم يموت
دكتور : اذكر الله
نهيان سكر عينه : لا اله الا الله .. لا اله الا الله .. لا اله الا الله

،

وعيت , اليوم بيبدا عبدالله بالكيماوي خذت نفس و انا بعدني يالسه ع السرير طالعت الساعه كان 12 الظهر قمت تسبحت و خلاف نشفت شعري بالسشوار و رحت شفت فوني اذا عبدالله اتصل و لا لا .. بس شفت فوق 20 مكالمه من نهيان عقد حواجبي فاتصلت به

نهيان : سلام عليكم
خفت من نبره صوته : و عليكم السلام
نهيان : ميره لازم تين الامارات
دق قلبي بعنف : خير ؟!
نهيان سكت
: نهيان لا تخوفني شو مستوي ؟!
نهيان : سعود تعرض للطعن فالمدرسه اليوم و طلع من غرفه العمليات بس ما تعدى الخطر
يلست ع السرير : سسعوود !! يارب استر الله يقومه بالسلامه
نهيان : و . . . سعيد
: ليكون هو بعد انطعن !!
نهيان : من خوفه ع سعود يتله سكته قلبيه و . . . ترحمي عليه
طاح الفون من ايدي و طاحت وياها دموعي بدون اذن .. قلبي يا قلبي سعيد مات ياربي سعيد و . . سعود حالته خطره يارب اللطف لازم اروح لازم اروح لازم مسكت الفون و سكرت الخط و اتصلت عشان احجز حصلت اقرب حجز بعد ثلاث ساعات و بسرعه رتبت شنطتي و انا ما اجوف شي غير الدموع .. رتبت ملابسي بسرعه و خذت اللي احتاجه و بدلت و بسرعه طلعت من البيت رحت المستشفى عشان ابلغ عبدالله بس لما يت منعني الدكتور اني ادخل لانه ضربوه بالكيماوي قبل ساعه فطلعت ما اروم اصبر ماشي مجال و رحت طيارن للبيت حطيت سيارته فالقاراج و شليت شنطتي و رحت المطار بتاكسي و لما وصلت كملت كل الاجرائات و بعد ساعتين ركبت الطياره ..

وصلت ساعه 12 بليل بتوقيت الامارات و اتصلت فنهيان اللي يا خذني
نهيان : عيل عبدالله ما يا وياج
خذت نفس : عبدالله فالمستشفى
نهيان : و ليش ودرتيه !!
: لاني مااروم اسوي له شي دفنتو سعيد !!
نهيان : هيه
صحت بحرقه و بصوت عالي : لييش لييش جان تيرتوني كنت ابي اشوفه قبل ما تتدفنونه ليييش
نهيان مسك ايدي : اكرام الميت دفنه و انتي طولتي

بطلت فوني و اتصلت فعبدالله : الوو
عبدالله بصوت تعبان : هلا حبيبتي
: عبدالله انا اسفه بس سافرت الامارات " شهقت " سعيد مات
عبدالله : شوه !! كيف مات
: سكته قلبيه و سعود مطعون حالته خطيره اسفه ما قدرت اتريا و لما يتك ما سمحلي الدكتور ادخل
عبدالله : اششش خلاص حبيبتي لا تتأسفين المهم ديري بالج ع نفسج حبيبتي
: ان شالله

سكرت عنه لما وصلنا البيت دخلت داخل بسرعه شفت امايه مهره و منيره و بنات عمامي و حريمهم هني ركضت لامايه مهره و صحت بصوت عالي و حضنتها و هي تصيح بسكات .. دومج قويه يا مهره دومج قويه ياريت عندي نص قوته يااااارييييت ااااه يا سسعيد ااه .. الكل غزاني و طلعو خلاف قمت رحت فوق كنت بدخل حجرتي بس رجعت فدخلت حجره التوام و ارتميت ع سرير سعيد و انا اشم ريحته و دعيت من كل قلبي لسعود .. سمعت صوت الباب التفت شفت منيره

منيره : سو تسوين هني !! اطلعي برع
يلست ع السرير و انا مطنشتنها ماابي اطلع
منيره : ما تسمعين صمخه !!
: منيره لا انا و لا انتي فحاله تسمع انه نتهاوش و لا شو رايج ؟!
منيره : ما يخصج حالتي تسمح و لا لا قومي طلعي شتبين فحجره اخواني يا النحس
تنهد : تراهم اخواني مثل ما اهم اخوانج
منيره : لا طبعا انتي هب اختنا انتي من ام ثانيه .. اصلن محد موت سعيد الا انتي
طالعته بحده : تستعطبين ليش انا اللي تسببت له بسكته قلبيه !!!! هذا يومه
منيره : كل اللي يحبونج يموتون
انصعقت من كلامه
منيره : امج و ابويه و احينه سعيد الله اعلم اذا ريلج بيموت ولا لا حتى اخاف منصور بعد يموت
استغفر ربي و وقفت : بلا ها التخريفات كل شي مقدر و مكتوب و لا عاد تفرين رمسته و لا زعلانه ليش انه عرسج تأجل !!
منيره بطلعت عينها بوسعهن : انا !!!!! صدق ما تستحين برع
تسدحت ع سرير سعيد : ما بظهر انتي اظهري

سكرت الباب بقوه و نزلن دموعي لين احينه حاقده عليه انا شو سويت لها شو سسوويت !! و ليش تتهمني بموت سعيد .. سعيد مات لانه يومه و يتله سكته قلبيه مفاجأه انا ما ذبحته والله ما ذبحته .. صوتي بدا يعلى اكثر و ما سكت الا لما حضني حد و حسيت بدفئ فحضنه و رقدت و انا بين احضانه . .

،

وعيت و انا حجره التوأم قمت طلعت من الحجره و رحت حجرتي تسبحت و صليت الظهر و العصر و نزلت تحت كنت لابسه اسود فاسود .. شفت الحريم فالصاله يعزون فتراجعت رحت حجرتي ابي اروح لسعود فالمستشفى بس كيف بطلع !!!! اووف لازم من الباب الوراني قمت لبست عبايتي و شليتي فجأه يا فبالي عبدالله لما قالي بيجبرني ع الغشوه فتغشيت و نزلت و طلعت من الباب الوراني كنت ابي سياره !! اتصلت فنهيان اللي طلع من الخيمه و ياني

: عطني مفتاح سيارتك
نهيان : وين بتسيرين ؟!
: عند سعود
نهيان مسك ايدي : لازم نتريا 48 ساعه عشان يتعدى مرحله الخطر ما بترومين تشوفينه
دمعت عيني : يمكن اذا شفته بحس اني اشوف سعيد
حضني هو نفسه اللي حضني امس : ااااه يا نهيان راح اخويه راح و انا ما شفته راح وهو بعيد عني يا نهيان راااح
مسح ع ظهري : اششششش خلاص خلاص اهدي اذكري الله
: لا اله الا الله .. ابي اشوف سعود حتى لو من بعيد ابي اشوفه

عطاني المفتاح و حذرني ما اسرع فركبت سيارته و رحت المستشفى بعد ما خذت العنوان و من وصلت رحت غرفه العنايه و ترجيت الدكتور انه يدخلني و سمحلي ادخل بدون انفعالات و لبست لبس الخاص لغرفه العنايه و دخلت شتفه مرقد ع السرير و الاجهزه حوله و صدره مكشوف يا ويل حالي عليك يا سعود الله يزاجي من كان السبب .. تجدمت و جثيت ع ركبي و مسكت ايده و طالعت ويهه عدل مدت ايدي و مسحت ع شعره و خده بس ما شفت سعيد فيه ما شفته ولا كانهم توام .. حطيت يبهتي ع ايده و صحت بسكات

: سعود حبيبي قوم لا تعذبني و تعذب امك يا سعود لا تروووح
حسيت بشي فحنجرتي ابي اطلعه بس هب رايمه قمت و طلعت و فصخت ملابس العنايه و يلست جدام باب العنايه و انا اصيح بحرقه , اللهم لا اعتراض , اللهم لا اعتراض . . عبدالله , سعيد , سعود ليش كلكم مره وحده .. استفغر الله استفغر الله .. تميت يالسه فالمستشفى بروحي احسن من اني اروح العزا و اشوفهم بحزنهم و يزيدون عليه .. ماادري كم ساعات مرت و اتصلت فعبدالله

عبدالله بصوت تعبان : هلا حبيبتي
: شحالك ؟!
عبدالله : ع حالي
: شو يقول الدكتور !!
عبدالله : ابشرج من اول ابره وقف انتشار السرطان و في أمل كبير اني اطلع سالم
: يارب
عبدالله : شخبارج انتي ؟!
تنهد : تعبانه يا عبدالله سعيد مات راح و انا ما شفته " شهقت " و سعود خايفه عليه من انه يلحق اخوه
عبدالله : اذكري الله شها الرمسه قل لن يصيبنا الا ما كتبه الله لنا
: لا اله الا الله

رمسته شوي و ودعته خلاف قمت رحت الكفتيريا و خذت لي نسكافيه احس بغصه و صيحه مااقدر اقاوم قمت و سحبت ويايه كوب النسكافيه و رحت صوب غرفه العنايه تميت يالسه جدامها و انا اشرب النسكافيه .. قلبي يعورني كل شي ضدي عبدالله و سعود و سعيد كل شي كل شي طاح النسكافيه من ايدي و انصب ع ريلي و بديت اصيح بصوت عالي و هب رايمه اهادى احاول اني اذكر عمري اني فالمستشفى و هب المفروض اسوي ازعاج و العالم حولي بس ما قدرت احس كل فكره سوده تهاجمني !! يممكن عبدالله يموت !! يمكن سعود يلحق سعيد و يموت . .

،

الألم اللي يحس به واايد كبير هو اخر واحد كلمه . . رمسه قاله سعود مات بس ما طلع ميت . . كلمه سمع صوته و هو يصيح و يصرخ يتسنجد به لانه توأمه مطعون بس هو اللي راح هو اللي مات يحس صوته فراسه يتكرر . . قام طلع من الخيمه بسرعه قبل ما يصرخ جدام العالم خذ نفس عميق يحاول يهدي نفسه و يبعد صوت سعيد من راسه انتبه للفون

نهيان : هلا ميره !!
. . : وياك دكتور سالم شو تكن للبنت
حس قلبه بيوقف دكتور !! شو صار ليكون ماتت هي بعد : انا . . . . اخوها
دكتور : يالها انهيار عصبي و هي مرقده فالمستشفى كانت جدام العنايه
يلس ع الارض بعد ما هدت دقات قلبه : خلاص احينه ياي

رفع راسه لما سمع حد يناديه شاف منصور بلبس الكابتن ياي صوبه
منصور بغصه : يعني صدق !!! مات سعيد
وقف و راح حضن منصور اللي صاح بصمت : انا ساير المستشفى ميره يالها انهيار عصبي
بعد منصور و مسح دموعه : ميره هني !!
نهيان : هيه راحت عند سعود فالمستشفى عشان تشوفه و شكلها تاثرت وايد بروح اشوفها
منصور : توكل

خذ سياره منصور و راح المستشفى و هو يسال عمره . . ليش يالها انهيار عصبي ؟! ليكون سعود ستوى به شي ؟!


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 27
قديم(ـة) 07-01-2012, 05:34 AM
صورة اسطوره ! الرمزية
اسطوره ! اسطوره ! متصل الآن
©؛°¨غرامي ماسي ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية صوت دقات الخوافق لا طريته مثل حبات المطر فوق الخيام الكاتبه/b3thra had2a


البارت السابع عشر
( عنصر جديد !! )


وصل المستشفى و ركض سأل عن سعود و خبره انه ع حالته ما تغير شي زفر براحه و راح عند ميره شافها نايمه ع سرير ابيض و دموعها ناشفه ع خدها . . مد ايده و مسح ع خدها . . شو فيج يا ميره كل هذا عشان سعيد !! لا فيج شي ثاني و سالفه سعيد و سعود زادت عليج . . تنهد قعد ع الكرسي فالحجره و هو يطالعها بصمت كانت حجه عشان يبتعد عن جوو العزا شوي . . حس بصوت سعيد يرجع له غمض عيونه و تعوذ من بليس و خذ نفس انتبه لما حس بصوت طالعها كانت تتحرك فقام وقف عند السرير و فتحت عينها طالعته و رفعت نظرها طالعت السقف و ملامحها . . بارده , جامده , بلا روح . .

همس : ميره
بس ما تحركت بعدها جامده مد ايده و مسك ايدها و رص عليها بس ايدها ما تحركت حس بشويه شكوك و كرده فعل رفع اصبعه و حطه مكان النبض ع معصمها كانت تنبض بس ليش ما تتحرك !! طلع بهدوء و سأل عن الدكتور وراح مكتبه

نهيان : انا اخو ميره عيسى اللي يالها انهيار عصبي
دكتور ابتسم : هلا
نهيان : ممكن اعرف كيف حالتها احينه !! ما تتجاوب ويايه جنها . . بيلا روح
دكتور : يالها انهيار عصبي و النتايج غير متوقعه ممكن اعرف شو صاير ؟!
نهيان : اخونا توفى و الثاني مطعون فالعنايه
دكتور : قراب منها واايد !!
نهيان : عادي لا قراب و لا بعاد هي الشهور الاخير كانت مسافره و يا ريلها يكملون دراستهم
دكتور : انزين ريلها كيف يعاملها !! يعني ممكن هو سبب التراكم
نهيان عقد حواجبه و تذكر كلامه " عبدالله فالمستشفى " : قالت انه هو فالمستشفى بس ماادري ليش
دكتور : يمكن مريض !!
نهيان هز جتفه : مااعرف
دكتور : ع العموم انا بشرف ع حالتها و بكلمها
نهيان : مشكور

قام و طلع و راح صوب غرفه العنايه كانت الساعه 5 العصر لازم يتريون لين الساعه 12 الظهر عشان يتعدى مرحله الخطر . . خذ نفس حس ان شل هم اكبر عنه يحسه بثجيل ع صدره . . حس بهزه الفون فطلعه من جيبه ( شويخ يتصل بك )

ابتسم ورد : مساء الخير
شيخه : مسا النور حبيبتي . . شحالك ؟!
تنهد : شو اقول و شو اخلي الحمدالله ع كل حال
شيخه : نهيان لا تفكر واايد ريح اعصابك . . وينك احينه ؟!
نهيان : فالمستشفى ميره يالها انهيار عصبي
شيخه بصدمه : خيييير !!!!!!
نهيان : شيخه تعالي و خلي خوالج ايون انا ما اروم اشيل كل هذا ميره تعبانه
شيخه : فاي مستشفى ؟!
نهيان : نفس المستشفى
شيخه : خلاص فديتك مسافه الطريج

سكر عنها و سند راسه ع اليدار و غمض عيونه . . يبي ينام يبي يغرق فعالم ثاني غير اللي عايشه احينه بس هب رايم من البارحه هب راقد حاول يرقد بس ماشي فايده قام خذله قهوه سوده و راح لحجره ميره شافها متسدحه ع ينبها اليسار و مثبته عينها ع الفراغ يلس بهدوء و ويهه مجابل ويهها . . حس بهزه فجيبه و طلع فونه كانت شويخ عطاها رقم الغرفه والطابق و خلال دقيقه كانو فالحجره . .

يلس صقر ع السرير و حط ايده ع جتفها يبي يلفت انتبها انه هو موجود بس ما تحركت فسحبها برقه و حضنها و هي كانها لعبه تنشال و تنحط و ما تتحرك حضنها بقوه بس ما تحركت . . كان يبها تصيح تصرخ تنفعل تسوي اي شي يثبت ضعفها و حاجتها لهم . . رجعها ع السرير فتحركت لفت صوب اليسار

صقر : شو فيج حبيبتي ؟!
ما ردت عليه . . طالع نهيان هز كتفه بمعنى انه ما يدري . . مشى يوسف صوبها و انحنى باسها ع راسها و مسح ع خدها
همس : عظم الله اجرج
الكل توقع انها بتصيح بس مافي اي رده فعل . . و يت شيخه سلمت عليه و عزتها
نهيان : يا المعاريس يلا انتو وراكم عرس بعد يومين
صقر : ماشي عرس اجلناه
نهيان عقد حواجبه : ليش ؟!
صقر : افا يا نهيان ترانا اهل
نهيان : صصقر ماله داعي
صقر : امبله له داعي نحن اهل و سعيد اخونا
يوسف حط ايده ع جتف نهيان : بنعرس رباعه ان شالله

نيهان حضن يوسف اللي تبطبطب ع جتفه جنه يحثه انه يطلع كل اللي فقلبه و مع الوقت انسمعت صوت شهقات خفيفه من نيهان مما خلى شيخه تصيح وياه و يوسف ادمعت عينه اما صقر راقب ميره اللي متحجره فمحلها ضيق عيونه وده يدخل فمخها ويعرف شواللي معذبنها شواللي مخليها توصل لها الحاله . . سكتهم رنه الفون الكل التفت للفون اللي ع الطاوله اللي ينب السرير كان فون ميره فمدت ايدها و شافت المتصل بس ما ردت و حطت الفون ع الطاوله . .

،

كان . . عبدالله اتصل اكثر من ثلاث مرات و الكل ساكت يطالعني بس ما رديت ما عت ابي اسمع اخبار اي احد ماابي اعرف اذا سعود بيقوم و لا بيموت و ماابي اعرف اذا عبدالله بيموت و لا بيعيش و ماابي اعرف اي شي عن اللي حولي . . ابي انساهم ابي حبهم فقلبي يقل و يكونون فحياتي و لا شي كلهم كلللهممم . . قلبي تحمل واايد و تعب خلاص هب راميه اتحمل اكثر انا انسانه و لي حدود و هاذي حدودي . .

امايه شوفي حالي نايمه فالمستشفى و ريلي مريض و اخوي مات و اخوي الثاني فالعنايه و انتي رحتي و ابويه راح و غربتي . . و يبوني اتحمل ما عادت فيني قوه يا اميه انتي اكيد حاسه فيني صح !! اكيد انتي امي و اكيد حاسه فيني تصدقين ودي اصيح بس احس الدموع نشفو كلهم يصيحون حولي يا اميه بس ما احس اني ابي اصيح وياهم . .

حاسه بتبلد و جمود غريب داخلي احس اني بدون قلب . . بدون احساس شي صعب و مريح . . سمعتهم يكلموني و صقر يسالني ليش ما ارد ع عبدالله بس ما عطيت اي رد فخلنو بروحي و طلعلي . .


،

مر شهر على نهياري العصبي و انا لين احينه عايشه البرود و التبلد و عدم الاهتمام بحد . . رجعت لندن و عبدالله حالتها متحسنه و سعود . . سعود هني معاي فلندن لما وعى محد قدر يقوله و انا بكل برود خبرته بموت سعيد تعب و صاح و طلب اني اخاذه معاي لندن لانه يبي فتره يبتعد عن ذكرات سعيد و المكان اللي كان يجمعهم بس بعده الكئابه ما راحت عنه . . ازور عبدالله فالاسبوع مره و فكل مره يسالني و يحاول انه يتقرب مني بكلمات حلووه و لمسات دافيه بس ما استجيب لشي و اظن انه سعود قاله شو صار فيني و يقول كل يوم شو اسوي لانه بعد ما انا اطلع منه يتم سعود ويا عبدالله عشر دقايق و ما شفت اي علامات زعل من برودتي ع ملامح عبدالله . .

طلعت من حجرتيه و رحت الحجره الثانيه اللي كانت صاله صغيره صارت حجره لسعود دقيت الباب و دخلت وعيته و قام يتسبح و يتلبس لانه يداوم فالمدرسه بيكمل هني . . نزلت تحت عشان اسوي ريوق طلعت جبن و مربى و عسل و سويت الجاي و فورت البيض و من استوى البيض و شفته و شميت ريحته حست بلوعه حاولت اني ما افكر فيلست و كلت و يا سعود و كل خلاف قمنا هو راح يشل كتبه و انا غسلت المواعين ع السريع و ردت لي اللوعه و ها المره ما قدرت ركض للحمام ورجعت . .

طالعت ويههي فالمرايه كان اصفر ليكون مرضت !! طلعت من الحمام شفت سعود واقف
سعود : شبلاج ؟!
: ماشي رجعت
سعود : مريضه !!
: يمكن خذ مفتاح السياره و شغلها

كان مفتاح السياره ع الطاوله خذ المفتاح و طلع و انا رحت فوق لبست شيلتي و نعالي و خذت شنطتي و طلعت ركبت سيارتي و وصلت سعود المدرسه و رحت الجامعه هناك شفت فكيتوريا حتى هي ما سلمت من برودي واايد تسألني لكني ما ارد عليها بس مع ذالك ربيعات

فكيتوريا : هل انتِ بخير ؟! تبدين شاحبه !!
: استفرغت اليوم ربما مرضت
فكيتوريا : اذهبي الى المشفى
: ان شعرت بالسوء سأذهب
فكيتوريا : انك تهملين نفسك
: مجرد اعياء لا تقلقي

اليوم سعود بيرجع ويا الباص لانه عندي كلاس لساعه 5 العصر و طول ها الوقت ما كلت شي احس اني برجع . . سويت العشا مبجر اليوم و تعيشنا و نفس الحاله رجعت تذكرت عبدالله و ترجيعه ورى كل اكل خفت يلست ع ارضيه الحمام بخوف ليكون ياني سرطان !! بس هو ما يعدي بس يمكن انا بعد ياني . . لا لا اعوذ بالله من الشيطان الرجيم . . احس اني يوعانه و من اكل ارجع و عبدالله كان يحس انه ما يشتهي و اذا كل يرجع . . هيه انا مافيني شي قمت طلعت من الحمام و تسدحت ع السرير و رقدت بسرعه

،

وعيت الصبح و انا لايعه جبدي رحت رجعت معنه بطني فاظي بغيت اطيح فالحمام لانه دار راسي . . لا انا فيني شي فيني شي لازم اروح المستشفى نزلت تحت سويت ريوق و وعيت سعود هو تريق بس انا لا
: كل ما كلت ارجع لايعه جبدي
سعود : انزين كلي يمكن لانج يوعانه
: كل ما اكل ارجع مااقدر اكل
سعود : ميره انتي فيج شي !! روحي المستشفى
: بروح ان شالله قوم بوصلك

قمت غسلت الصحون و لبست شيلتي و قررت ما احضر اليوم بروح المستشفى . . وصلت سعود و رحت المستشفى و دخلت عند الدكتور اللي طلب مني تحليل دم و تريت ساعه تقريبا لين ماتتطلع النتايج . . اكيد فايروس و برقدوني بيركبولي سيروم اووف مشوار طووييل تميت يالسه اتريا حالي حال غيري لين ما يا دوري و ظهرت النتايج بس حولني ع دكتوره ثانيه

دكتوره ابتسمت : انتِ حامل
طالعتها بدهشه حامل !!!!!
دكتوره : هل انتي عزباء !!
بغيت افلعها بالمزهريه اللي ع الطاوله : لا متزوجه
دكتوره : اوه حسنا انتِ في شهرك الاول سأكتب لك بعض المثبتاات و الفيتامينات

حامل !!! طالعت بطني ليش ليش يا ماما ليش !! انا اخاف احب اللي حولي و انت اتي و تزيد عليه تباني اتولع بك و انت بعدك فبطني تباني اخاف دوم عليك حتى و انت فبطني حبيبي والله قلبي ما يتحمل . . ارحمو حالي يارب يارب قويني يارب . . سحبت ورقه الادويه و طلعت و ركبت سيارتي خذت نفس اللي داخلي صار يربطني فعبدالله اكثر

همست : والله احب ابوك بس خايفه وربي خايفه . . خايفه يختفي والله ان اختفى بضيع حبيبي شو رايك اخبر بابا و لا بعدين !!
رحت الصيدليه و خذت الادويه و رجعت البيت كلت لي شي و خذت الادويه وراهن و رقد . .

،

فتحت عيوني بكسل و طالعت الساعه كانت 6 المغرب فزيت امبيه سعود !! طلعت من الحجره و نزلت تحت شفته يالس تحت يذاكر
: انا اسفه ما مريت عليك و لا سويت لك شي تاكله رقد
سعود : هب مشكله لا تحطين فبالج
: اسسفه بروح اصلي و اسويلك عشا
سعود : رحتي المستشفى ؟!
وقفت : هيه رحت
سعود : شو طلع فيج .!
ستحيت اقوله ماادري ليش بس حسيت باحراج : حـ . . حامل
سعود ابتسم : مبرووك
: الله يبارك فيك

رحت صليت الظهر و العصر و المغرب و سويت له عشا و تعشينا بس ما وحالي اتهنى بعشاي الا و انا مطلعته . . ليش ماما ابي اشبع والله يوعانه كل ما كلت اطلع يا حبيبي هب عايبنك الاكل يعني !!!!! بس مااحس اني مشتهيه شي معين . . فجأه يا فبالي اكل رمان خاطري رمان فتحت باب الثلجه حصلت اشوه ما خلص طلعته و بديت اقشر و كلته بشهيه مفتوحه و ما حسيت بلوعه وييي حبيبي خاطرك فرمان هههههههه احس اني خبله و انا ارمسه و هو بعده فبطني . .

رحت يلست فالصاله سعود كان يالس و يذاكر اكثر وقته مكرسه فالدراسه ادري به يحاول ينسى . . آآآآه يا سعود مهما حاولت بي يوم بتألم و مستحيل تنسى انا اللي ما اذكر امايه اتالم لفراقها الدنيا جذا يا سعود الدنيا جذا . .


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 28
قديم(ـة) 15-01-2012, 12:18 PM
صورة اسطوره ! الرمزية
اسطوره ! اسطوره ! متصل الآن
©؛°¨غرامي ماسي ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية صوت دقات الخوافق لا طريته مثل حبات المطر فوق الخيام الكاتبه/b3thra had2a


البارت الثامن عشر
( احتاجك )

يلست ع المنشفه اللي فارشتها ع ارضيه الحمام حاسه بدوخه قويه و هاذي ثاني مره رجعت ياربي وحامي صعب . . عضيت ع شفايفي يا ريتج يا اميه هني تساعديني فحملي و تقوليلي سوي جذا ولا تسوين جذاك . . كلي هذا و لا تاكلين هذاك وربي هب رايمه ادبر اموري بروحي يالغاليه انا وحيده عبدالله هب حولي و سعود له همه و بعيده عن امايه مهره و عن يدووه . . مسكت المغسله و وقفت شوي شوي و طلعت من الحمام رحت تسدحت ع سريري . . ابي ارجع الامارات ابي الكل حولي و يدير باله علي خاايفه اخاف اسوي شي يأذي البيبي و اكل شي المفروض ما اكله و شو اللي بيساعدني عشان ابعد اللوعه عني . . مسكت فوني اتصلت فيها بدون تردد

: سلام عليكم
امايه : و عليكم السلام هلا بنتي شحالج ؟!
: بخير فديتج انتي شحالج و اخواني و حمود ؟!
امايه : كلنا بخير فديتج شخباره عبدالله ؟!
: الحمدالله
امايه : و سعود !!
: بخير كل وقته يقضي فالدراسه يالس يشد حيله لا تحاتينه يالغاليه . . اتصل بج ؟!
امايه : هيه فديته يتصل كل يومين
تنهد : امايه
امايه : امري فديتج ؟!
: انا . . . حامل
امايه : مبروووك حبيبتي تستاهلين الف مبروك
: مااعرف شو اسوي خايفه
امايه : ليش يا اميه ما في شي يخوف قوليلي كيف وحامج ؟!
: كل ما كلت شي ارجعه و تلوع جبدي من واايد اشياء و ارقد واايد .. اميه اخاف اتحرك اخاف يستوي شي لبيبي
امايه : لا توسوسين بس لا تتحركين واايد و بسرعه لا تركضين و . . .

بدت تهل عليه بالنصايح و انا اسمع بحذر ابي احفظ كل شي تقوله . . و بعد نصايحها خبرتها عن مرض عبدالله و حلفتها ما تقول لحد و نصحتني اخبره اني حامل يمكن يكون له دافع اقوى عشان يكمل العلاج . . ارتحت واايد لما رمستها قمت شوي شوي احاذر فحركتي رحت بدلت لبس شي مريح و لبست حجابي و طلعت نزلت تحت

: سعودي بروح اشوف عبود بتي ؟!
طالعني بذهول هههه : هاا !!
ضحكت : بروح عند عبود بخبره بالبيبي
ابتسم سعود : لا روحي انتي

طلعت و انا متحمسسه ركبت السياره رحت المستشفى و نزلت رحت لحجرته شفت نايمه شكله واايد تغير . . شعره طاح و ضعف بزياده و شكله صار باهت بعده علاجه ما خلص بس قاعد يتحسن الحمدالله . . قربت و يلست ع طرف السرير و مسكت ايده النحيله و شبكت اصابعي باصابعه ابي يستانس ابي يفرح و يكون عنده الاراده القويه عشان يتعلاج و يقوم بالسلامه و يشيل ولده و يسميه هب مهم ان كان ولد او بنت . . حبيبي المهم انه قطعه منك تميت يالسه نص ساعه لين ما صحى ابتسمت . . كانت اول مره ابتسم فيها بعد الانهيار هيه البيبي غير نفسيتي ابي اعيش عشانه و عشانك . .

عبدالله بتعب : يا حلاه ها الصباح بشوفتج غناتي
ابتسمت : هلا حبيبي شحالك اليوم ؟!
عبدالله : الحمدالله ع كل حال . . فديت ها الضحك يا ناس
نزلت راسي مستحيه حسيت باصابعه تمسح ع ايدي و قال : اشتقت لج
طالعته : البيت بدون ما يسوى و حياتي فاظيه بدونك
ابتسم عبدالله و مد ايده الثانيه مسح ع خدي
: عندي لك خبر
عبدالله : ونسيني
مسكت ايده و حطيته ع بطني صح ما بيحس بشي يعني ماشي انتفاخ و لا حركه بس اكيد بيفهم
انصدم عبدالله خفت . . بس شوي شوي بدت ابتسامته تكبر و تكبر
عبدالله : حلللللللفي
ضحكت : والله
عبدالله : عشان جذا ويهج اصفر يا عمري ؟! انزين لا تتحركين واايد وكلي عدل و ارتاحي
تنهد : ولدك هب مخليني فحالي مااروم اكل شي الا واطلعه و احس بالملل بسرعه و ارقد واايد ههه
عبدالله : هههههه يتغلى ما عليج منه اممم اكيد فشهرج الاول ؟!
هزيت راسي بهيه
عبدالله : ان شالله اقوم بالسلامه و اكون وياكم
شديت ع ايده : امييييين

،

لبس كندورته البيضه و حط قحفيته ع راسه و شل الغتره و العقال و حطهم ع راسه بدقه . . رش العطر الرجالي ع ملابسه و مسك دهن العود و مسح ع رقبته و ورى اذنه . . سحب بوكه و مفتاح سيارته و حطهن فجيبه بس قبل ما يحط فونه فجيبه رن بأسمها

ابتسم صقر و رد : مسا الخخيير
وصله صوت عهود باكي : صقر طلبتك صصقر تلاحق عليه
صقر انقبض قلبه : خير شو مستوي بلاج تصيحين ؟!
عهود : ابويه طاح علينا ما يتحرك دخلييك صقر تعااال
صقر طلع من الحجره : خلاص هدي عمري . . لا تصيحين ياعمري اهدي و لا توترين امج مسافه الطريج و اكون عندكم
عهود بصياح : بسرعه الله يخليييك

نزل الدري مثل هبه الريح و ركب سياره بسرعه و شخط لبيت عمه ابو حرمته . . و بثلث ساعه وصل البيت اتصل بها و خبرها انه فالبيت بلغته انه ما يتحرك فدخل بعد ما تنحنح و راح فوق لحجرته عمه شافه منسدح بدون حراك . . ريال قصير و نحيف و الشيب تارس راسه و ماله غير ها البنت و ها الحرمه اللي يابو ها البنت ع كبر . . فتح غترته و لفها عدل ع عقاله و بكل قوه شل الشايب بين ايدينه و نزل فيه الدري و حطه فالسياره و عهود ركبت جدام و امها يلست ورى و راس بو عهود ع فخذها . . حرك السياره للمستشفى بسرعه و هو يسمع صوت صياحها مد ايده و مسك ايدها يطمنها و هو يسرع . . و اول ما وصل ركض طلب نقاله و دخلوه للقسم الطوارئ

قرب من عهود المتغشيه : حبيبتي اهدي انتي جذا توترين امج وياج ان شالله ما في شي
عهود همست : خاايفه طاح مره وحده ماادري شو يااه
صقر : ان شالله شي بسيط و بيعدي اذكري الله
عهود : لا اله الا الله . . يارب اشفيه

مسك جتفها و يلسها ع الكرسي عند امها اللي تتدعي بصوت هادي و هب شايف ويهها مول من النقاب غير عيونها الغرقانه . . تنهد تم واقف و هو مجتف ايده لين ما ظهر الدكتور من غرفه الكشف فتجدم و عهود و امها وقفو فمكانهم

صقر : بشر ؟!
دكتور : ارتفاع فالسكر و قدرنا عليه شي بسيط لا تحاتون بس من اليوم و ساير لازم ياخذ ابر الانسولين و ينتبه للسكر
صقر : يعني مافي شي جايد
دكتور ابتسم : لا تحاتي حتى تقدرون تاخذونه
صقر ابتسم : تسلم
دكتور : واجبنا
التفت و راح عندهم : ما قلتلكم مافي شي بس ارتفاع فالسكر و السكر صار مثل الانفلونزا و من اليوم و ساير بياخذ ابر
عهود : يعني هو احينه بخير ؟!
صقر ابتسم : هيه حتى نروم نظهره
ام عهود : الله يبشرك بالخير ياولدي و جزاك الله الف خير ما قصرت
صقر : ولو عمتيه هذا واجبي
ام عهود : ياولدي اكيد مافي شي يعني عادي نظهره !!
صقر : هيه عمتيه نروم مافيه الا العافيه

دخلوا ع بو عهود اللي منسدح ع السرير بضيج : ياولديه ظهروني من هني ريحه المستشفى تيب المرض
تقرب صقر و هو مبتسم باسه ع راسه باحترام : سلامتك يا عمي سلامتك
بو عهود : مافيني شي ترى يقصون عليكم الا يبون بيزات بعطيهم اللي يبونه بس لا يطلعون فيني عله
ضحك صقر من تذمر عمه
عهود الباكيه : خوفتني عليك ابويه " حبت راسه "
بو عهود بحنيه : مافيني شي فديتج اجرب غلاتي
ام عهود تمسح دموعها : غلاتك معروفه هب لازم تجرب
بو عهود مد ايده و صقر مسك ايده : يلا ولديه ظهرني مافيني شي يقول سكر بلا سكر بلا هم
صقر ابتسم : بس عمي لازم تاخذ ابر السكر
بو عهود تنهد : امري لله . . تعبناك ويانا يا ولديه تسلم جزاك الله الف خير
صقر : واجبي يا عمي انتو اهلي و لا تقولون تعبانك

،

ابتسم و هو يشوف محمد يرمس بالفون : انزين عذبه بتييين بيتناااا
عذبه ضحكت : ان شالله بي حبيبي قولي زعلت بابا !!
محمد طالع منصور : لا ما زعلته انتي زعلتي يدوتج !!
عذبه ابتسمت : لا حبيبي ما زعلتها لاني احبها ماابي ازعلها
محمد : حتى انا احب بابا . . انزين متى بتيين ؟!
منصور ضحك : خلاص طفرتها بتي ان شالله ليش مستعيل
محمد : متى بلبس البشت وياااك !!!!
منصور ابتسم و همس : حبيبي عمك سعيد مات تعرف صح ؟!
محمد ودر الفون : هيه مات ما نقدر نشوفه مره ثانيه
منصور مسح ع راسه : صح عشان جذا ما يستوي نسوي عرس احينه بعدين بنسوي
محمد هز راسه
شل منصور الفون : الوو
عذبه بخجل : هلا
منصور تنهد
عذبه : اذكر الله . . هب زين اللي تسويه يا منصور ادعيله
منصور : فكل صلاتي ادعي له بس ذكرى هب رايمه تروح و زاد علينا روح سعود للندن
عذبه : هو يبي يشرد من شبح سعيد لانه ها البيت يذكره به
منصور : بس ما بيتم فلندن طول عمره مرده يرجع
عذبه : يمكن اذا رجع تكون جورحه برت
منصور تنهد : ان شالله

سمعت عذبه صوت يدتها تناديها فسكرت عن منصور بعد ما ودعته . . فشل محمد و نزل تحت صدق البيت صار هادي و كئيب بعد سعيد و سعود . . واحد مات و الثاني هاجر و ما هتمو باللي حولهم هم متألمين اكثر لفقدهم اثنيناتهم . . شاف امه يالسه و نهيان ينبها و اثنيناتهم سرحانين كلن بعالمه طالع نهيان بألم اللي لين احينه هب رايم تخلص من كوابيس اصوات سعيد اللي اتيله كل ليله . . نزل محمد ع الارض اللي راح و يلس فحضن يدته و قومها من سرحانها . .

،

تسدح ع السرير و الفون فأذنه و هو مبتسم . . يحس اعجابه بها يزيد كل ما زاد خجلها يوصله صوتها بهمس و خجل و اذا تغزل بها تسكت و يضيع كل الكلام وتتلعثم . . يحب اذا قعد عندها يمسك معصمها و يبدا بجس النبض و مع كل كلمه حلووه يزيد نبضها و يزيد حمره خدودها

يوسف تنهد : فديييت ها الصوت و راعيته
سكتت و هي مستحيه من كلامه
يوسف : حياتي . . عمري . . قلبي . . عيوني
صرخت بهمس : بسسسس
ضحك بصوت عالي : ياقلبي ع اللي يستحون . . قوليلي خدودج صارن ورديات و لا حمر حمر
سمع صوت ضحكه خفيفه : ماادري
يوسف : احينه تبين تينني و لا تينني !! سمعي بيج اليوم لازم اشوفج
شهقت : لااا بابا شو بيقول من يومين انت عنا
يوسف : ابوج عطاني الضوء الاخضر قال لو تبى تاخذها بعباتها خذها
روضه : مسستحيل بابا ما يقول جذا
يوسف ضحك : قلتي جمله كامله
روضه ضحكت بخجل : يوسف مطره اسكر بروح اغير الماي لاخويه المسخن
يوسف : ما يشوف شر انزين عطي مسكن
روضه : عطيته حراراته مرتفعه و لازم احط كمادات متعوده كلها يومين و بيرجع شرات الحصان
يوسف : ان شالله عيل ما اطول عليج فديتج
روضه همست : مع سلامه
يوسف : ربي يحظفج

،

يلس بكل اريحيه ورى مقود الطياره . . حاليا حالته تسمح يسوق الطياره يتذكر كل شي و هب خايف من انه ينسى شي و بعدين المساعد يالس ينبه في حال احتاج يتذكر شي و اقعلت الطياره فثبت كل شي و ركز . . تنهد و هو يتذكر حال ميره اخر مره شافها فيه لما شافها تصيح جدام العنايه و فالبيت كمن مره شافها بس هي ما شافته حاول قد ما يقدر ما يظهر جدامها خلاص لازم ينساها و هي لازم تنسى و هب المفروض تشوفه احينه ع اقل هب قبل ما يتزوج و يثبت لها انه صارت شي من الماضي بس ماضي حلوو ولو بيده يرجعه و يعيشه بشكل صح و تكون حليلته . . بس مستحيل الزمن يرجع و هي هب من نصيبه . .


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 29
قديم(ـة) 07-02-2012, 11:36 AM
صورة اسطوره ! الرمزية
اسطوره ! اسطوره ! متصل الآن
©؛°¨غرامي ماسي ¨°؛©
 
الافتراضي رد: صوت دقات الخوافق لا طريته مثل حبات المطر فوق الخيام / للكاتبه : b3thra had2a


البارت الأخير
( عمر جديد )

خلصت الجوكليت الثالث . . مديت ايدي و سحبت شبس و فتحته و بديت اكله
صرخت فكيتوريا : هذا يكفي ستنفجرييين
حطيت الشيبس فحلجي : اشعر بالجوع ان طفلي جائع
سعيد طالع فكيتوريا بحقد : لا شأن لكِ في ذالك دعيلها تأكل ما تشأ
ابتسمت : فدييت الله يدافع عني
فكيتوريا : لا لن أدعها تاكل ما تشاء فهذا ربما سيضر الطفل

فريت كيس الجيبس بخوف و حطيت ايدي ع بنطي : هل . . هل حـ . . حقا سيأذى !!
فكيتوريا : آ آ آ لا لم اقصد الذي اقصده انه يجب عليك انه تاكلي شيئا مفيدا
طالعتها بحقد و سحبت كيس الشيبس و كملت اكل
سعود : انزين ميروو طلعت لسته اسماء
طالعته بحماس : شوف اذا ولد بسميه سعيد
قال بسرعه : لا
طالعته باستغراب : ليش ؟!
نزل عينه : لا محد بياخذ مكانه
تنهد : ع راحتك فديتك عطني الاسماء
طالعني : هممم اول اسم عيسى ع اسم بابا
هزيت راسي بهيه : حتى عبدالله قال
سعود : انزين اذا بنت بنسميها هممممممم مروى او موزه او مزنه او مزون او . . واايد
ضحكت : نونو ابي اسم جذا حلو و نادر
سعود : شي شمايل , مثايل , مسك , درر
: همممم درر حلوو
سعود ابتسم : هيه حتى انا عيبني و عيبني شمايل
صرخت فكيتوريا : ما الذي تقولانه انا لا افهم !!
: نختار اسم لطفلي
فكيتوريا : انك فتوك بشهرك الثاني
اشرت باصبعي : انهيت الثاني دخلت الثالث
فكيتوريا : و اضافه الى ذالك انتِ لا تعرفين جنس الجنين
: ليس مهما . . اريد تفاحا اخضر

وقفت رحت المطبخ غسلت ايدي و طلعت لي تفاح اخضر و رحت الصاله و انا اكله . . يلست مجابله سعود و طالعت الورقه اللي فيها الاسامي اللي اختارها . . خلاص اذا ولد عيسى و اذا بنت درر ان شالله . . اما عبدالله تقريبا تحسن واايد باجي شهر ع علاجه و بيشوفون النتايج ان شالله يقوم بالسلامه . . اكثر وقتي اقضيه ويا سعود اللي صار مهتم بالبيبي و فكيتوريا اللي متحمسه لمولدي . . تبي يكون بنت و تقول انها بتناديها " ماريا " عصب عليها سعود طاحوا فضاربه و ما سكتو لين ما ياني مغص و تويعت فسكتو هههه . . صاروا واايد يتشابكون اكثر اوقاتهم هواش . .

فكيتوريا : سيكون العشا سلطه و شرائح الدجاج
بسرعه ركضت للحمام و طلعت كل اللي فبطني الله يخس بليسج يا فكيتوريا . . سمعت صوت صراخ سعود
سعود : لقد قالت مسبقا انها لا تحب الدجاج و اللحم و السمك لما تصريييييين هل انتي سعيده لقد اخرج كل ما اكلته
فكيتوريا : اريدها ان تاكل اكله صحيه
سعود : لكنها لا تستطيع اكل ما تريدينه انتِ ايتها المنشمه القبيحه
طلعت من الحمام بعد ما غسلت . .
شهقت فكيتوريا : انا قبيحه اياها الوحش هل نظرت الى ملامح وجهك !! تبدو كشخص متوحش
صح سعود ملامحه بدت تحدت و تتغير شوي شوي يعني صارت ملامحه قاسيه بس هب وحش !!!!!!

: فكيتوريا لا تقولي عنه وحش بل هو جذااااب
رحت حضنته و هو حضني ادري يسوي حركات لفكيتوريا لاني اسمع تذمرها
وخر سعود فجاه : اويه ليكون اذيت البيبي !!
ضحكت : لا لا
قرب مني و حضني مره ثانيه و همس : سعيد دووم يتمنى يحضنج انتي او منيره كان وحده يحس بحنان الاخت و قال . . . من اتي ميره من السفر بحضضضضضنها لين ما اعفصها

صحت . . صحت و صحت و انا حاضنه سعود بقوه ها المره حسيت اني احضن سعيد و اللي بين احضاني هو سعيد اسمع صوته و انفاسه . . هذا سسعيد يا ناسسس سعيد و سعود هذيل شخص وااحد كيف بيعيش واحد و يموت الثاني . . يارب صبرنا يااارب . .
فكيتوريا : لما تبكون ؟!
ضحكنا من سؤالها الغريبب ضحكنا و بعدنا عن بعض و نحن نضحك و نمسح دموعنا
فكيتوريا : لما بكيتما ؟!
ابتسمت : تذكرنا سعيد
فكيتوريا : اوه حسنا العشا
سعود : شششششششششش اغلقي فمك . . ميراني شو تبين تتعشين ؟!
يلست ع الغنفه و انا افكر و كل واحد يطالعني عشان يبا يلبي : بيترا
سعود : من عييييوني احينه بطلب
فكيتوريا بغيض : بيترا !!! تركتي ال . .
قبل ما تكمل كلمتها انفلعت بعلبه الكلينكس ع راسها من سعود : قلت لك لا تنطقيه الا تفهمين اياها القبيحه
فكيتوريا فرت العبله عليه : اصمت اياها المتوحش
صرخت : هذا يكفي انا اشعر بالجووووع
سعود : بشو تبين البيتزا ؟!
: بالخضار

،

قمت وانا احس بمعض يذبحني بس بعد فتره هدى رحت تسبحت و بدلت شفت بطني اللي بدى يوضح ياقلبي قاعد يكبر شوي شوي . . مسحت ع بطني و انا مبتسمه و نزلت تحت وقفت ها الكورس وما ادري اذا بكمل و لا لا البيبي شاغل كل تفكيري رحت المطبخ سويت جاي و طلعت الجبن و العسل و المربى و تريقت و طرى فبالي مرتدلا طلعته و كليته و من شبعت غسلت الصحون و رحت يلست فالصاله دخلت شهري الرابع و الوحام نوعا ما راح بس بعد يطرى فبالي اكل شي معين . . فكيتوريا و سعود دوم ويايه و كل واحد له راي اما ها الفتره شوي خفو من يلستهم ويايه لانه الامتحانات بعد شهر سعود يستعد من احينه و فكيتوريا تبي تخلص كل شي عليها قبل الامتحانات و تذاكر و انا يالسه بروحي مجابله الطوفه . .

التفت بسرعه للباب اللي يتبطل بالفتاح !! معقوله سعود رجع احينه بس بعده الدوام ما خلص ليكون تعبان !! انفتح الباب و دخل واحد طويل و عريض بس ضعيف و حاط كاب ع راسه و شنطه صغيره بيده . . انا يالسه احلم و لا شوو !!! وقفت شوي شوي ابي استوعب انه اللي جدامي صدق هب حلم . . ابتسم لي و مد ايدينه لي مشيت بخطواط سريعه و ارتميت فحضنه . . هب مصدقه عبود هذا عبود يا عالم طلع من المستشفى تشافى طلع والله طلع . .

وخر عني و هو مبتسم : شحالج بالغاليه و البيبي شخباره ؟!
حطيت ايدي ع ويهه ابي اصدق انه واقف جدامي صدق . . الحمدالله الحمدالله
مسكني من ايدي وقعدني ع الغنفه : شو صحتج ؟!
سند راسي ع صدره و لفيت ايدي حولين بطنه و تنفست عطره . . مسح ع شعري و حل الصمت بينا دفنت راسي فصدره و هو دفن راسه فشعري و يشمه . . حتى انا مشتاقتلك حبيبي وربي مشتاقتلك . .

رد سألني : شو صحتج ؟!
همست : الحمدالله . . ليش ما خبرتني
عبدالله : حبيت افاجأج
ابتعد عنه و ابتسمت : بروح احينه اسويلك ريوق يوعان !!
عبدالله مسك ايدي : لا بس عطشان و ابي ارتوي
: ان شالله احينه بروح ايبلك ماي
سحبني صوبه : خليج ينبي و برتوي

،

مرن علينا ها الشهرين بسرعه و دخلت شهري السادس و عرفت جنس الجنين " ولد " و اتفقنا انه بنسميه عيسى . . و نحن احينه فالامارات لانه عرس منيره بعد كم ساعه و انا فالصالون . . يلست ع الكرسي عند دارين اللي ستانست لما شافت بطني و باركتلي و سوت لي المكياج و الشعر . . خبرنا اهلنا كلنا عن مرض عبدالله و شفائه بدا جسمه يرجع طبيعي غذيته عدل ها الشهري نو شعره طلع بس قصير و يبي يطوله هههه شكله رجع طبيعي و رجع لونه لانه سمر واايد . . اما سعود اللي كانت الرجعه بالنسبه له صعبه واايد و كان شوفته لامه صعب بعد اللي صاحت ع بعده . .

قمت لما صارت الساعه 8 . . كنت لابسه فستان ذهبي مال حوامل . . كان ضيج صوب الصدر و عليه كرستالات و تحت الصدر شريط و من بعد ها الشريط يكون الفستان واسع و لبست نعال مسطح ذهبي . . اتصلت فعبدالله عشان يمرني فيلست اتريا ابتسمت لما شفت بنت صغيرونه قد النتفه بين ايدين حرمه ان شالله بعد كم شهر بيكون عيسى بين ايديني . . طلعت لما دق لي عبدالله و ركبت السياره

عبدالله : اسمعي فديتج لا تعبين عمرج خلج يالسه هب لازم تتمشين واايد
ابتسمت : ان شالله
عبدالله : كلي هناك هب تيوعين عمرج و تيوعين عيسى
ضحكت : ان شالله
عبدالله : ووو لا تروحين صوب الزحمه و حاذي لا حد يضربج ع بطنج الله يخليج
: عبوود انا بروح عرس هب سووق لا تحاتي ما بيصير شي ان شالله

وصلت القاعه و نزلت و عبدالله كان وده يوصلني لباب القاعه بايده بس ما يصير الحريم تمر . . دخلت و رحت صوب غرف اهل العروس و رحت فصخت عبايتي و شيلتي و شفت شكلي و طلعت شفت البنات فرحت عندهم من يومين وصلت الامارات و ما شفت حد غير امايه و اخواني و يدووه و خوالي و اهل عبدالله . .

صرخت بشرى : ميراااني فديت كرشتج اناا
ضحكت و سلمت عليهن
بشرى : يووه هههه ميرو شكلج يضحك وربي
روضه : عيب علييج
: رويض وين ولدج
روضه : راقد داخل و المربيه عنده
موزه : ما انصحج تشوفينه شكله خايس
روضه شهقت : ما الخايس الا ريلج يا الخايسه
ضحكت . .
بشرى : خبريني شو فبطنج !!
ستهبلت : بيبي عيل شو فبطني كره !!
بشرى : اوووف يعني ولد ولا بنت
رقصت حواجبي : ما بقول ريلي قال لا تخبرين حد
بشرى : يلا عااد قوللييييي
: نو نو مستحيل

مشينا شوي فالقاعه و سلمت ع الناس اللي اعرفها و يلست شوي و انا اشوف البنات يرقصون و مرتبشات و لا بعد يبوني ارقص ههه اتخيل شكلي بصراحه بس لا لا ما بتخيل عبود بيفلعني قبل ما اتخيل اساسا هههه . . ما رحت عند منيره هي ما يتني فعرسي ما بروح لها . . و ع ساعه 2 الصبح طلعت من القاعه و حيلي منهد فيني رقاد و ابي ارقد رحنا بيت اهل عبدالله هم يو العرس بس طلعو قبل . . دخلنا داخل و رحت لجناحها اللي فالطابق الارضي بدلت ملابسي و مسحت مكياجي و فتحت تسريحتي و رقدت . .

،

اليوم مسوين قوم عمتيه عزيمه لسلامه عبدالله و عزموا اهلهم و من اهلي يت امايه و يدووه بس و من اهلهم ماشالله الميلس كان ممزور حريم و عبدالله يهل عليه بالنصايح و وديمه ما تودرني فحالي و ما تخليني اقوم من مكاني طبعا اومر السيد عبدالله . .

يدووه : ها اميه الحمل متعبنج
: هب واايد يالغاليه
يدووه : يالله طول بعمري عشان اشوف ولدج
: امايه شخباره سعود ؟!
امايه مهره : الحمدالله بس احسه مضايج
: ما عليه امايه هو يبي ينسى شوي عشان جذا يبي يرجع لندن
امايه مهره : ادري فديتج

سلمت ع واايد ناس و تعرفهت عليهم اهله ماشالله واايد و بصراحه تلخبط مبينهم حتى البنات نسيت اساميهن . . و ع العصر روحو و فضى البيت و رحنا يلسنا فالصاله و يا عمي و عبدالله و اخوانه احس اني مستحيه هب متعوده عليهم بس لازم اتأقلم طول ها الفتره بنقعد هني . . شما كان بطنها اكبر من بطني هي فالشهر الثامن اما احلام بعدها فالشهر الثاني . . هه نضحك كلنا مع بعض و عمتيه مستانسه يحليها . .

،

دخلت شهري السابع فرمضان بديت اكره نفسي ويا الانتفاخ . . مشيت للمطبخ شفتهم يعابلون فيه يسون الفطور و شما يالسه ع طاوله تنفظف القدونس فيلست و ياها و ساعدها لانه بتسوي تبوله . . من كم يوم منصور رجع من شهر العسل حتى نهيان و صقر و يوسف بعد اللي طول شهر عسلهم كلهم مستانسين الحمدالله . . الحياه رجعت طبيعيه و هاديه . . ااي اااي اي بطني

حطيت ايدي ع بطني و غمضت عيوني بألم احس بمغص غير عن كل مره : عمتيه
شما : شفيج !! عموو عموو
يت عمتيه و وديمه و احلام . . قالت عمتيه : بلاج اميه !!
: بطني عمتيه احس بألم هب طبيعي ااااي
وديمه : اويه ليكون بتولدين
لا بعدني هب مستعده هب احينه . . خفت و زادت دقات قلبي حسيت اني اختنق : ما اقدر اتحمل ووديييمه

صرخت وديمه نادت عبدالله حاولو يهدوني بس الالم يزيد فيابو لي عبايتي ويت عمتيه ويايه و ودانا عبدالله المستشفى حسيت بألم فضيع خلاص بولد وخاايفه خاايفه ياربي و من دخلوني المستشفى و شفت الاجهزه اغمى علي . .


فتحت عيني شوي شوي حسيت بألم فبطني طالعت بطني بس !!! كان مختفي !! وين راح وين ولدي !!! التفت بخوف شفت عمتيه يالسه تقرى قراءن دق قلبي بعنف ليكون ولدي ستوى به شي !!
: عمتيه
سكرت عمتيه المصحف و ابتسمت لي : الحمدالله ع سلامتج فديتج
: وين ولدي !! ستوى به شي ؟!
مسحت ع راسي : هو بخير فديتج سولج عميله لانه اغمى عليج هو بخير و فالحضانه
: ابي اشوفه
ابتسمت : ما ترومين تتحركين احينه من ساعتين ظهرتي من العمليه
دخل عبدالله الحجره وياني و حبني ع راسي : خوفتيني عليج
ابي اصدق انه ولدي بخير بس مااقدر : عبود ولدي استوى به شي ؟!
عبدالله : لا حياتي هو بخير بس فالحضانه لانه ما اكتمل نموه . . وااايد صصغير
: ابي اشوفه
عبدالله : حبيبي هب احينه ارتاحي شوي

دخلت يدتيه و امايه مهره سلمو عليه و تحمدو لي بالسلامه الكل تفاجا بولاتي فشهري السابع بشكل مفاجأ . . الكل يا تحمدلي بالسلامه و الكل شاف ولدي الا انا ابي اشوفه حاسه بحرقه فصدري ابي اشوفه كلهم شافو ترى انا اولى من اني اشوفه . . اليوم الثاني الصبح عندت الا اشوفه فقمت و عبدالله ويايه سحبوني بكرسي للحضانه و شفت من ورى الزجاج . . كااان نتففففففه ياااقلبي كان ودي اشيله و اضمه لصدري و اشم ريحته و امسح ع ويهه . .

: خاطري اشله عبوود
عبدالله : وانا بعد بس بعده صغيرون و ما كمل نموه
: فديتك انا
عبدالله : ها ها ترى الغزل هب مسموح لحد غيري
ضحكت : كلن له مكانه محفووظ
عبدالله همس : عطيتني احلى هديه
طالعته و ابتسمت

،

اليوم الثاني ظهرت من المستشفى بس قلبي معلق هناك عند صغيروني . . رحت بيت يدتيه فتره النفاس و كل يوم الا ساحبه عبدالله ويايه المستشفى نشوف عوااس ياقلبي يا عوااس لازم اتريا شهرين عشان يكتمل نموه و اخذله لحضني . . قرر عبدالله يسافر لندن يكمل دراسته بعد ما يخلص شهر رمضان و بعد شهر بياخذنا . . بصراحه ماابي اكمل دراستي ابي اكرس حياتي لعواس و عبدالله خصوصا انه عواس صغيرون يبا رعايه . . حاسه بكابه كل ما اتذكر انه عواس بعيد عني احس بشوق كبير صوبه ابي ألمه لحضني و هب جدامي الا اتريا الشهرين عشان يرجع عواس لحضني . .

رجعت بيت يدووه و عبدالله تعذر و راح . . دخلت حصلتهم يالسين فالصاله سلمت و رحت حجرتيه ارتاح ما عطيت لعمري الراحه و اول ما تسدحت رقدت لوقت طوويييل . .


وعيت و انا احس بويع مكان العمليه استاهل دواي كل شوي متحركه من مكاني و ما ارتاح . . اووووف يوعانه و ما اروم اتحرك . . التفت لما اندق الباب . .

: ادخل
دخلت عهود : صح النوم
ابتسمت بتعب
عهود : شخبارج ؟!
: تعبانه احس بويع مكان العمليه
عهود : الله يسامحج من كثر ما تتحركين . . بروح ايب لج شي تاكلينه
فعشر دقايق دخلت عهود و وياها صينه اكل . . ساعدتني عشان اقوم و يلست ع الغنفه و بدت تاكلني
: تصدقين عهود واايد مستانسه لانج خذي صقر الله يخليج ديري بالج عليه جنه روحج
عهود : صقر بالفعل روحي و هو النفس اللي اتنفس به . . بعمري ما تخيلت زوج مثله يعني كانت احلامي مقتصره ع انسان يكون متافهم و يحترمني و الحمدالله ربي عطاني اكثر مما تمنيت
ابتسمت : ترى واايد عانى
عهود : خبرني كل شي
: حلوه الصراحه ترى
ضحكت عهود : هيه ههههه شو ريلج بعده له سوابق ؟!
: همممم بعمرنا ما تكلمنا عن الماضي و لا مره ههه
عهود : بس تصدقين احس جذا بنار فصدري كلما اتذكر ميثا والله لو اشوفها لقسمها نصين
ضحكت بس سكت و ان احس بويع : لا تضحكيييني والله يالسه اتويع
ابتسمت عهود : يلا اشربي العصير

اندق الباب و دخلت روضه : مشغولات !!
: هيه يالسه اكل
روضه حمرت : خلاص بخليكن
: تعاااالي انتي كل شي تصدقين تعالي ودي اسولف وياكن حياج
ابتسمت بخجل و دخلت يلست ع الغنفه عند عهود : شو صحتج ؟!
ابتسمت : بخير فديتج
روضه : و البيبي !!
: اااااه يا عواسي انا فديته . . ودي المه لصدري ودي اشم ريحته
روضه ابتسمت : جريب ان شالله
: عقبالكن ياارب
عهود ابتسمت . . انا روضه تحول لونها لعنابي من كثر الخجل
: ههه شفيج عادي شي طبيعي تحمليين
توترت اكثر و فركت ايديها فبعض و بللن شفايفها . .
ضحكت : الله يرحم حالك يا يوسف يوم ها الخجل هب رايم تتخلا منه

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 30
قديم(ـة) 05-05-2012, 06:01 PM
صورة Princess Reem الرمزية
Princess Reem Princess Reem غير متصل
©؛°¨غرامي نشيط¨°؛©
 
الافتراضي رد: صوت دقات الخوافق لا طريته مثل حبات المطر فوق الخيام / للكاتبه : b3thra had2a / كامله


روايه رووووووعه تسلم الأيادى يالغلا .
يعطيك العافيه فى أنتظار جديدك تحياتى لك .


الرد باقتباس
إضافة رد
الإشارات المرجعية

صوت دقات الخوافق لا طريته مثل حبات المطر فوق الخيام / الكاتبة : b3thra had2a , كاملة

الوسوم
المطر , الخيال , الخوافق , الكاتبه/b3thra , had2a , حبات , دقات , رواية , طرحته
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
زفرة عاشق / الكاتبة : إبتسامه مابعد المطر طيف الالوان روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 129 13-07-2015 12:57 AM
سيد الحب / بقلمي ، كاملة مودعة صاحباتها روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 67 18-06-2012 05:40 PM
فتنة المسيح الدجال alraia مواضيع إسلامية - فقه - عقيدة 14 24-03-2009 01:32 PM
الحياء الورده الجوريه مواضيع إسلامية - فقه - عقيدة 12 31-10-2007 04:42 AM
هل نحن في حاجة الى ثقافة جنسية؟ طُهرِ !! الحياة الزوجية - الحمل - مشاكل الزواج - خاص بالمتزوجين 8 14-08-2007 05:44 PM

الساعة الآن +3: 09:48 PM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم

SEO by vBSEO 3.6.1