اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها
الإشعارات
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1
قديم(ـة) 14-12-2011, 07:15 PM
صورة اسطوره ! الرمزية
اسطوره ! اسطوره ! متصل الآن
©؛°¨غرامي ماسي ¨°؛©
 
الافتراضي صوت دقات الخوافق لا طريته مثل حبات المطر فوق الخيام / الكاتبة : b3thra had2a , كاملة


مررحبا غراميات
ازيكم
حبيت انقلكم رواية حلووه من عنوانها

تفضلوا البارت الاول

قراءة ممتعة

والرواية لسه ما اكتملت كل يوم بنزل بارت
السلام عليكم
يسعدلي صباحكم / مساكم بورد و جوري
شحالكم ؟!



حبيت اسدح روايه من قلمي ..
ان شالله تنال ع رضاكم



البارت الأول
( الحياه مستمره )

شو الدنيا بليا انسان يحبك , يحن عليك , يضمك , يكلمك , يدور مصلحتك ..
راح ها الانسان بس يا بداله انسان ثاني , ربي يعوضنا الحمدالله
الله يرحمك و غمد روحك الجنه ’ فقدانك كان شي قاسي علي شي اكبر مني بوايد , رحت و انت تتمنى تشوفني عروس رحت و انت توصيني ع دراستي و صحتي , مرت فتره بس لين احينه صوتك فآذني كانك رحت عني البارح " تنهدت بضيج " طالعت حرمه ابويه اللي ظهرت من العده اليوم , هي انسانه قويه قدرت تتطلع من ظلمتها بسرعه و بسهوله رغم انها تعشق ابويه بس قلبها قوي كانت متوسطه الجمال و عليها طول رائع لها عيون متوسطه بس رموشها كثاف و خشمها صغير و شفايفها عاديه اللي كان محليها زياده لون عيونها العسليه ,
طالعتني بنظرات الصارمه مع الكل : يلا جدامي ع المطبخ , وينها اختج منيره ؟!
وقفت : فوق امايه
مشت : سيري ازقريها خليها تساعدج اليوم الغدا عليكن
: ان شالله

تعاملني مثل ما تعامل عيلها , عندها نظره صارمه بس وراها ها النظره قلب كبير ابيض مثل لون الكفن و حنون بس ما تظهره دووم , مثل ما تصرخ عليهم تصرخ علي , مثل ما تحن عليهم تحن علي , مثل ما تحضنهم بشدتهم تحضني بشدتي .. ركبت الدري و انا اربع صادفت التوأم .. الدري و التوأم !! لا ياربي لا .. طالعتهم كانو نازلين بأدب و هدوء , غريبه !!!!
.. : ميره
ياااه يا اني اشتقت لها الصوت ربي لا يخليني منه , لفيت شفته واقف تحت ابتسمت : الحمدالله ع سلامه
مد ايده و توسعت ابتسامته , ربعت لحضنه و حضنته باقوى مااعندي و هو بدوره شد عليه حسيت بيكسر ضلوعي
ضحكت : اي اي اي
ضحك بصوته اللي فيه بحه : هههه شحالج ؟!
طالعته بعد ما ابتعد عن حضنه : ما عليك مني انا اخبارك يووه مبين انك تعبان
تنهدت وهو مبتسم : شو اسوي من رحله لرحله ربج المعين " طالع وراي " اخباركم ؟!
طالعت التوأم ( سعيد و سعود ) عشان جي ما سوي لي شي شافوا منصور جدامهم , ابتسموا و ردوا بصوت واحد : بخير
حط قبعه الكابتن ع راسي و ابتسم : وين امايه !!
: فالمطبخ
لف و كمل دربه صوب المطبخ , و انا كملت دربي مبتعده عن الشياطين .. و انا خاطفه سمعت صوت نهيان فحجرته شكله يرمس ع الفون و شكله معصب صوته واصل لاخر الممر كملت مشي لحجره منصور فتحت الباب و ريحته تغلغلت لصدري ابتسمت و حطيت قبعه ع السرير و ظهرت صوب حجره منيره .. دقيت الباب
ياني صوتها النشآر : هاااه
فتحت الباب و انا اطل براسي : امايه تقول نزلي تحت المطبخ الغدا علينا اليوم
كانت يالسه ع كرسيها المتحرك و بيدها كتاب و النظاره ع عيونها : ظهري ظهري اشوف و انا يايه يلاا قطعتي عليه احلى مقطع
سكرت الباب بهدوء .. منصور , نهيان , سعود , سعيد , منيره .. اخواني من ابويه انا الوحيده من حرمه الثانيه بس ما مداني اتخيل شكلها لانها توفت و انا بعمر سنتين بحادث سياره .. ابويه كان يحب امايه لجمالها لكن انصدم بشخصيتها .. الكل يرمس عن شخصيتها حتى يدتي وخوالي و خالتي .. اذكر وهم يحاولون انهم يبعدوني عن شخصيه .. الغرور , التكبر , لسان طويل .. تملكت شوي من شكلها و بتربيه حرمه ابويه مهره ما قدرت اخذ صفه من صفات امايه .. ابتسمت مهره لها فضل عليه و ماادري كيف برد لها ها الجميل ربتني و عتبرتي وحده من عيالها ما ترضى علي شرا ما ترضى ع عيالها ..

قمت من تفكيري بصوت امايه و هي تزاعج : وينكن ميرووه طرشتج تزقرين منيره هب ترقدين , منيرووه ويعه وينج
ربعت و انا انزل : اسفه امايه و منيره احينه بتلحقني
حصلت منصور واقف عند امايه , قال : بسير اريح ع وقت الغدا وعوني
امايه : توكل
مشت للمطيخ و انا مشيت وراها , كانت مطلعه لحم و قالت انه اسوي صالونه و بديت شغلي و امايه تزاعج ع منيره اللي نزلت بعد نص ساعه و بدت تسوي العيش و تقص السلطه و انا اسوي الصالونه و اغسل المواعين الي توصخت و امايه يالسه فالمطبخ تشوف شغلنا واذا غلطتنا تنبهنا , ع كل اجازه صيف دخلنا المطبخ و دومها تقول " الريال دومه يحب ياكل من ايد حرمته هب من الخدامه " ما كنت اتسلى و انا اطبخ بس من اسوي سويت اتسلى و اتفنن فيه اما منيره ما كانت تحب الطباخ كانت من النوع المثقف زياده دومها تقرى كتب , تتشرى او من النت , دومها و ماشالله متفوقه فدراستها حتى حصلت منحه ها السنه لجامعه الطب فدبي وهي حلمها تتدرس طب ربي يوفقها , اما انا كان مستوي متوسط يعني ما كنت ارتفع ولا انزل عن 80 و تخرجت بنسبه 89 % كانت نسبه حلوه بالنسبه لي لاني كنت مفكره من اساس اني ادرس " رسم " هوايتي .. اعرف ارسم ع قد حالي و خاطري اتعمق بها القسم ..

خلصنا غدا ع ساعه وحده ونص خلاف سرت اتسبح .. قالت امايه مهره انه بتحط الغدا ساعه 2 ونص عشان منصور يريح اكثر بعد ما تسبحت لبست لي مخوره لونها بيج ويا احمر و رفعت شعري بأهمال و خليت كمن خصله تنزل ع ويهي و جحلت .. طالعت عمري فالمرايه ما اشبه امايه لذاك الحد هذا اللي قاله ابويه بس لي عيون ناعسه لونهم بني غامج شرا ابويه و خشم طويل حاد شرا ابويه كلنا لنا نفس الخشم بس ترى طويل زياده شويه اذكر البنات كانن يتخبلن عليه وينادوني " بنوكيو " اما شفايفي كانن صغار كل من شافني طالع شفايفي ع صغرهن شرا امايه و جسمي هيكل , بس جسم منيره ماشالله حلووه يعني رشيقه و لها خصر واضح و جسمها جنه مرسوم بس طبعا هذا و هي محافظه ع اكلها , اما انا كل ما قلت بمتن شويه ما قدرت لانه بنيه جسمي جذا لي خصر بس هب واضح .. و كل هذا منيره تغار مني و تقولي يا دبه ههه , الله يهديها ..

ساعه 2 و ربع نزلت تحت .. التوأم يلعبون بلستيشن و نهيان يطالع التوأم و متحمس و امايه يالسه بهدوء و منيره ماسكه كتاب و ماده ريلها و تقراه بتركيز .. رحت يلست ع غنفه منفرده و انا اطالع التوأم اللي قاموا يتعافدون ع بعض و يتحرطون ع بعض
نهيان : وين سايره ؟!
طالعته , ستغربت ليش مبين اني بسير مكان : و لا مكان
نهيان : عيل الريل يايج ! شحقه كل ها الكشخه !!
يارب صبرني ما يروم ما يعلق ع لبسي : بس جي حق عمري
نهيان : لما ايج الريـ ..
قطعته امايه : نهيان اسكت برايها تلبس اللي تبا ان شالله فستان ما يخصك دام انه مافي حد غريب
صوب لي نظره ناريه و سكت ..
امايه طالعت الساعه : بسير اوعي منصور , ميره منيره قومن حضروا السفره
قامت و ركبت الدري و انا قمت سرت صوب المطبخ بس منيره ما تحركت فحطيت الغدا بروحي ع الطاوله لين ما التم الكل امايه مهره كانت حريصه انه ناكل مع بعض ما عدا منصور اللي شغله يحكم عليه انه يسافر برع البلاد .. كان منصور يالس ع راس الطاوله و امايه مهره ع الراس الثاني و نهيان ع يسار منصور و انا ع يمين منصور و حذالي التوأم و حذال نهيان منيره .. كان الوضع جدا هادي هذا اللي تعودنا عليه الكلام ما ينقال ع الاكل .. كلت ع قدي و قمت تغسلت و يلست فالصاله شفت التوأم اللي يو يلسوا قبالي و يطالعوني بخبث ’, يارب سترك شو مسوين ها المره !! شو بحصل فحجرتيه !! بعد خمس دقايق الكل اجمتع و الجاي جدامنا .. طالعت منصور اللي يشرب الشاي بذهن سارح ركزت ع عينه سوادهن زاد ياترى شو اللي مضايقك ياخوي !! و لاني كنت متاكده انه السبب " غلا " ما حبيت اساله احينه خلي روحه يرمس ماابي افتح جرحه اكثر ماهو مفتوح ..

منصور صحى من سرحانه : ها بنات بتسجلن فالجامعه !! خلاص قررتن !!
منيره : انا عن نفسي حققت حلمي المنحه و حصلتها
منصور : يعني تبين خلاص بتتدرسين طب !! هب تتراجعين بعد
منيره : لا خلاص ابي
منصور طالعني بحنان : وانتي ؟!
: قلتلك ابي رسم و ابي جامعه زينه
منصور : جامعات دبي ماشالله متروسه
ابتسمت : ابيك تشوفلي احسن جامعه و بسجل فيها
منصور : هب حاطه فبالج جامعه معينه !!
: لا
منصور : خير ان شالله
نهيان : شو تبين فالرسم !! شي تافه
منصور تنحنح : انت اللي بتتدرس و لا هي و الشي التافه ع قولتك بالنسبه لها شي مهم
نهيان : و ليش ما تتدرس هندسه
منصور طالعه : شو تبا فالهندسه !! خلاص برايها مثل ما وافقت ع تخصص منيره بوافق ع تخصصها
نهيان : انتي الخسرانه
: ليش اخسر !! انا جي و لا جي ما بشتغل
منيره : انتي هب انا , انا افكر اشتغل و اكمل فمجال الطب
منصور رفع صوته : بس خلاص كلن برايه ليش ها النقاس اللي ماله داعي
امايه طالعت التوأم : انتو شو مسوين , بلاكم تضحكون جذا
سعود : لا امايه هب مسوين شي
سعيد : هيه يالغاليه هب مسوين شي لا تحاتين
امايه : بنشوف جان عرفت انكم مسوين شي المصروف بحرمه منكم
كل واحد طالع الثاني بضحك جنهم واثقين انهم ما بنكشوفون و طبعا انا الضحيه ربي سترك ..
تنحنحت : منصور
منصور : امري عيون منصور ؟!
ابتسمت : تسلم اخويه , اممم شسمه انا قبل اسبوع صار عمريه 18
ضحك : هيه هيه ترى الهديه وصلت
: لا لا هب ع الهديه ادري وصلت , اقصد يعني .. ابي اخذ الليسن
نهيان صرخ : شووه !!
طالعته : ليسن
نهيان : قصورج بعد
امايه : وشو فيها لو خذت الليسن حتى منيره بتاخذ
نهيان : و لا منيره و لا وحده فيهن
منصور بهدء : خلصت !!
نهيان : بتوافق !!
طالعه : دريول و ما تبي قلنا ما عليه صح ريال غريب بس الليسن و بياخذونه و انتهى الموضوع

ابتسمت بانتصار و انا طالع نهيان جني اقوله مالك كلمه عليه دام منصور يشم الهوا , كنت اكبر عن منيره باربع شهور بها الحاله باخذ قبلها الليسن و ان شالله اقدر اخذه خلال ها الشهرين عشان يكون عندي ليسن ع بدايه الدراسه .. تنهدت براحه رغم اني فقد شخص عزيز و غالي الا ان الحياه مستمره وفيها من الفرح يغمرنا .. حتى لو كان السبب بسيط اذا كانت افكارنا ايجابيه بنعيش بسعاده .. نهيان ما كان كره مثل كره منيره و سعيد و سعود لي لا .. كانت عنده غريزه الغيره ع خواته اعرف انه رفض فكره السواقه بس لانه خايف عليه من الغلط هو من النوع الجاف شوي و تفكيره يختلف واايد عن منصور واايد .. منصور انسان متفهم و منفتح و ثقته فينا عميا بس نهيان ثقته فالناس كانت معدومه دومه يقول " ما اثق فالناس هب فيكن " ربي يهديك يا نهيان ..

منصور / 29 سنه
نهيان / 22 سنه
ميره / 18 سنه
منيره / 17 سنه
سعود و سعيد / 15 سنه






آخر من قام بالتعديل ♫ معزوفة حنين ♫; بتاريخ 28-01-2012 الساعة 04:13 PM.
الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 2
قديم(ـة) 14-12-2011, 07:17 PM
صورة أنا قمر موت قهر الرمزية
أنا قمر موت قهر أنا قمر موت قهر غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية صوت دقات الخوافق لا طريته مثل حبات المطر فوق الخيام الكاتبه/b3thra had2a


[color="rgb(75, 0, 130)"]روووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووعة
كمليها
[/color]

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 3
قديم(ـة) 15-12-2011, 11:35 AM
صورة اسطوره ! الرمزية
اسطوره ! اسطوره ! متصل الآن
©؛°¨غرامي ماسي ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية صوت دقات الخوافق لا طريته مثل حبات المطر فوق الخيام الكاتبه/b3thra had2a


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها أنا قمر موت قهر مشاهدة المشاركة
[color="rgb(75, 0, 130)"]روووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووعة [/color]
[color="rgb(75, 0, 130)"]كمليها[/color]


ابشري يا قمرر

بكملها كل يوم بارت

لانها تنزل بارت واحد كل يوم سبت
وكل يوم بنزل بارت لحد ما نوصل معاها

نورتي


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 4
قديم(ـة) 15-12-2011, 11:37 AM
صورة اسطوره ! الرمزية
اسطوره ! اسطوره ! متصل الآن
©؛°¨غرامي ماسي ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية صوت دقات الخوافق لا طريته مثل حبات المطر فوق الخيام الكاتبه/b3thra had2a



الفصل الثاني
( لما الهم و الحزن )

كان الجو العائلي طاغي ع المكان .. بين الهدوء و الانفعال .. و الحزن و البهجه .. تذكرنا شويه ذكريات اللي عشناها مع بعض مع اللي فقدنا .. مسحت الدمعه اللي ننزل قبل ما يشوفونها ما كنت متعوده اصيح جدامهم حتى بوفاه ابويه الله يرحمه كنت اختلي بنفسي و اطلع كل كتل الهم اللي انغرست بقلبي ..

امايه : نهيان صارلك شهر متخرج ليش ما تشتغل ؟!
نهيان : ههه توظفت امايه قلتلج عطيني راحه شهر
امايه : زين الحمدالله اسمع كل شهر تحط مبلغ بسيط فالبنك هب تصرف معاشك كله ابعد عن التبذير
نهيان : ولا يهمج
امايه : هيه بي يوم و بتحتاج لفروس بدال ما تاخذ من هني و هناك يكون عندك مبلغ ادبر عمرك فيه
نهيان : صح كلامج يالغاليه
امايه : شو تبون ع العشا ؟!
منصور ابتسم : كل شي من ايدج حلوو يالغاليه
سعود : لا لا نبا بيتزا
سعيد : هيه من زمان عنه بليز امايه
امايه : برايكم انا بسوي عشا اللي بياكل ياكل و اللي بياخذ له بيتزا برايه
سعود : منصور !!
منصور هز راسه بمعنى " هيه " و كمل جايه اللي صار رابع استكان ماخذ ها العاده من ابويه اللي ما كان يمر عصريه الا وهو شارب اربع او خمس ستكانات جاي .. منصور له نفس ملامحه ابويه فكل شي و فبعض التصرفات ماعدا العصبيه .. ابويه كان عصبي لكنه حنون بس منصور يقدر يتمالك اعصابه .. و نهيان كان ياخذ ع شكل امايه مهره اكثر ما عدا خشمه الطويل و منيره تشبه نهيان و سعيد و سعود يشابهون منصور .. اما انا كنت ماخذه من ابويه و من امايه شوي ..
امايه : هيه صح نسيت ع طاري العشا , حرمه عمك محمد عازمتنا ع العشا
منيره طالعه امايه : بمناسبه ؟!
امايه : لزوم تكون شي مناسبه !! بس جي من توفى المرحوم ما اجتمعنا
منصور : خير ان شالله , متى بتسرون ؟!
امايه : بعد صلاه المغرب

مضى الوقت سرت بدلت لبست مخوره لونها اصفر .. قعد ادور ع كريم اللي ادهن به ايديه بس اكتشفت انه مخلص .. اكتفيت بكحل ماشالله عيال عمامي كبار و نهيان واقف فالبلعوم .. لبست عبايتي و شيلتي و كعب اسود و شنطه صفره تعطرت و كل هذا بعد الصلاه طبعا .. نزلت و اللي مأخرنا منيره و قبل ما تتطلع شياطين نهيان نزلت بس بكامل زينتها
امايه رمست قبل لنهيان ينطق : شو ها !! ترى عيال عمامج هناك قومي امسحي يلا
منيره : امايه ترى بنقعد ويا البنات عاادي
امايه : ماشي يلا سيري مسحي بسرعه
نهيان عصب : برايج يلسي بروحج فالبيت
منيره : بمسح فالسياره والله
ركبنا موتر منصور الثاني الفتك و سيده لبيت عمي محمد كنا فنفس الفريج يعني كلها خمس دقايق وصلنا البيت و كانت السياير ممزوره فبيت عمي كلهم صافين ع سيد واحد حركات شباب .. صفينا و نزلنا و بعد السلام و الترحيب يلسنا فالصاله الواسعه كان القعده دائريه و كبيره كنا بنات بجه و شباب بجه و الكبار فالنص

عمي جاسم / حرمته عايشه .. عيالهم ..
سلطان / 27 سنه
روضه / 24 سنه = متزوجه خالد / 27 = ولدهم سالم / 3 سنوات
بشرى / 19 سنه
اماني / 18 سنه
ريم / 13 سنه

عمي عيسى / حرمته حمده .. عيالهم
خالد / 27 سنه = متزوج روضه
ياسر و جابر / 25 سنه
ناصر / 22 سنه
مريم / 20 سنه
موزه / 18 سنه

عمي حمدان / 29 = عزابي

منيره خذت اماني ع صوب و تمن يسوالفون بالهمس ماادري شو عندهن !! بس كنت ملاحظه نظرات سلطان لمنيره و منيره ما تقصر تعطي نظرات و اونها تستحي .. طالعت نهيان كان لاهي عنها يرمس ويا ناصر و ياسر و جابر والله ان شافها بيشرشها جدام الكل و ها سلطان صدق ما يستحي طول و عرض يطالع بنظرات اعجاب تباها اخطبها بلا ها المصاخه اللي صارلها كمن شهر ماادري شو يبا بالضبط
بشرى : اقول نروح للصاله اللي فوق ناخذ راحتنا
ابتسمت و مشيت وياهن فوق و يلسنا
يا سالم و عفد فحضن روضه فصرخت : هي هي شوي شوي ماما عشان البيبي
: اوييه !! من متى ؟!
ابتسمت روضه : من اسبوع عرفت
ابتسمت لها : مبروك تستاهلون
روضه : الله يبارك فيج عقبالج تتزوجين و تيبين عيال جي كيوت شرات سلوم
طالعتها بنص عين : والله واثقه بوسامه ولدج
بشرى : هييه ترى القرد فعين امه عزاااال
روضه : ويعه ان شالله ولدي شحلاته يشابه ابوه
بشرى كاتمه ضحكتها : تعترف انه خالد احلى عنها
ضربتها روضه ع جتفها : صدق ما تستحين ان شالله ايج ريل اسود
شهقت بشرى : سم الله ع ريل المستقبل لا تفاولييين
مريم : حسيت انه واحد من العايله هاااا ليكون تحبين لج وااحد منهم يلا اعترفي !!
شهقت بشرى
موزه : بس بس شفطي الهواء كله من شهقاتج حشى
بشرى : جب انتي , " بغرور " احم اصلن انا ما اطالع حد بالعكس هم يطالعوني
حطيت ايدي ع شفاتي اكتم ضحكتي : منو يا حسرى !!
اهني بدت موجه ضحك لا منتهيه
بشرى بوزت : ما احبكم
مسكت ايدها : ويي حبيبتي و الله نتمضخر
بشرى ابتسمت : ههه اعرف والله عليكن سوالف

رن فوني [ يوسف يتصل بك ]
: مرحب مرحب
يوسف : يا مرحب بها الصوت
سمعت صوت يدوه : هااته عنك هااته بلا هذربان زايد
يوسف : تري امايه بسلم عليها بسالها عن حالها
يدوه : خلاف اسالها عطني اياهااا فديت روحها عطني
ضحكت : خااالي عطني اياه فديت حسها
يوسف : عطني ها !! هاج الغاليه
يدوه : السلام عليج
: وعليج السسسلام و الرحمه , شحالج يدووه ؟!
يدوه : بخير حبيبتي و انتي علومج عساج مرتاحه ؟!
: صرت احسن من سمعت صوت يالغاليه , شو صحتج ؟!
يدوه : الحمدالله
: تاخذين دواج بالنتظام !!
يدوه : هيه فديتج , شخبارها مهره ؟!
: بخير الحمدالله كلنا بخير
يدوه : هيه الحمدالله , اقول بنتيه
: امري فديتج
يدوه : ما يامر عليج ظالم , باجر من اتين عنا ابي شنطه ملابسج وياج باتي عنا كمن يوم متوله عليج
: ياه فديتج من عييووني ما طلبتي شي ان شالله ع ها الخشم
يدوه : لا تنسسين , يلا مااطول عليج هذا خالج
: ربي يحفظج
يوسف : زعلان لا ترمسيني
: اونك عااد !! معلوم دلوع ماما
يوسف : شكبري دلوع ماما !! عيل انتي شوو !!
: انا دلوعه خاالي فديت روحه
يوسف : اي واحد فيهم !!
: تعرفه , المهم بششوفك باجر سلام
يوسف ضحك : الله وياج

فديت يوسفي بس الله ها الخال بلسسم ع القلب انسان بروعه منصور و اكثر .. كملت سوالفي ويا البنات خلاف تعشينا و ردينا البيت ع ساعه 10 المسا .. دخلت حجرتيه بدلت بس اللي ستغربته انه لين احينه ما حصلت شي فحجرتيه بس متاكده ضحكتهم ما كان لله .. اندق الباب ابتسمت و بطلت الباب و دخل منصور من عوايده ايني قبل النوم نسولف شوي و يروح يرقد .. رحت صوب علبه اطلع منها شباصه صغيره ارفع شعري فيها فتحتها شفت شعرتين طول تتحرك ستغربت طالعتها عدل
شهقت وفريتها وصرخت : صرصوووووووررررررر يماااااه
منصور فز : ششو !!
نقزت فوق الشبريه و اشرت ع العلبه : مناك مناك شي صرصوور صرصووور
راح منصور و شاف العلبه قلبها و طاح الصرصور و بثواني صار تحت نعاله : خلاص مات
: يااااع بروح ازقر الخدامه اتي تنظف
نادتيها قبل لا ترقد تنظف و العلبه بكبرها و باللي فيها تفرها
منصور : خيبه ما يسوى عليج
: يع شقايل تباني احط ها الشباصات ع شعري و صرصور مشى عليهن يييع
منصور يلس ع الكرسي المخملي البنفسجي : هههههه بس اموت و اعرف شقايل وصل هناك ما احيد شي صراصير فبيتنا !!
طالعته : يعني ما تعرف !! الثنائي الشرس
منصور : لا حول ولا قوه الا بالله هيل ناوين يشردونج من البيت
يلست ع الكرسي الثاني : عيل لا تستغرب اذا ما حصلتني الصبح فالبيت
منصور : هههه ماعليج بهزبهم و لا يهمج
: هيه صح باجر بسير بيت يدوه ببات عندها
منصور عقد حواجبه : يرضيج تودريني !! اسولف ويا منو
ابتسمت : حبيبي سشوي تراها متولهه عليه و من فتره ما بت عندها
منصور ابتسم : ولا يهمج بس ماشي ازود عن ثلاث ايام
: ههههه انزين متى عندك رحله !!
منصور : يوم السبت يومين و برجع
: عيل لما ترد برجع البيت , انزين خبرني شو سويت بها السفره !!
منصور تنهدت بضيج : رحت سويسوا شهر عسلنا كان هناك .. قالت لي منصور الله يخليك حلمي يكون شهر عسلي هناك .. لبيت كل طلبنتها ما قصرت بشي ليش جي سوت !!
مسكت ايده و انا اشوفه يتألم همست : منصور
تنهدت و سند راسه ع الكرسي و طالع السقف : و بكل بساطه راحت تبي واحد ثاني و خذت قطعه مني وياها ما تخليني اشوفه الا بالحسره و فوق هذا تبا تتزوج
شديت ع ايده ..
وقف بسرعه حسيت انه يبي يغير الموضوع : اممم شكلج بتامين !!
ابتسمت
حبني ع راسي : تصبحين على خير شيختي
: وانت من اهل الخير

ظهر من الحجره , اااه يا منصور والله الحب عذاب من جي خايفه منه .. منصور و غلا كانوا احلى قصه حب سمعتها بحياتي بس فيوم و ليله و بدون سابق انذار تغير كل شي محد درى شورى الغلا .. شواللي غيرها حتى منصور جاهل سبب تغيرها بعد ما ودلت " محمد " تتطلقوا معنه يعشقها و احينه تبا تتزوج .. الله يسامحج يا الغلا :"( ..
تغطيت عدل و سكرت عيوني ..

،

الفصل الثالث
( ما سرك يا هذا )

وعيت ع الساعه 10 تسبحت و لبست مخوره لونها اسود ويا ابيض مستويه شطرنج .. و رفعت شعري بشكل مرتب .. قعد ادور ع كريم الايد اللي استخدمه و اكتشفت انه خلص .. فجحلت و رسمت عيوني بس بشكل بسيط ع طرف عيني و تعطرت خلاف نزلت تحت تريقت ويا الكل و بعد الريوق الشباب ساروا لصلاه الجمعه و انا صليت و لبست عبايتي كانت ساده بس فيها حركه و لبست شيلتي و تعطرت و لبست كعب اسود من ديور و شنطه سوده من ديور و ظهرت و انا اتعبث بفواني اشوف مسجات اللي وصلتني من بنات عمامي و بنت خالتي مسجات يوم الجمعه و طرشتلهم .. فجاه تذكرت اني ببات عند يدووه و ربعاان للحجره ..

ضحكت ع عمري و طلعت هاند باق بسرعه من الكبت و حطيت لي كمن بجامه و كمن مخوره و dress و عبايه مطرزه ويا شيلتها وباجي الخربطان و ظهرت حصلت منصور فالصاله
منصور : نظهر !!
ابتسمت : هيه خلصت
ظهرنا ركبت موتره و سيده بيت يدوه .. تقريبا خذ دربنا ربع ساعه لين ما وصلنا و عقني هناك و سار .. كان موتر ريل خالتي موجود , حدرت و سلمت .. ردو السلام عليه و سرت حجرتيه فوق و حطيت شنطتي فيها و فصخت عبايتي و عدلت شيلتي تاكد انه ماشي شعره ظاهره و نزلت تحت يلست وياهم و كلهم يالسين و يتخبرون عن احول بعض و يدووه مستلمتني تتفداني جدامهم و خالي يوسف يسويلي حركات و اونه غيران معلوم اخر العنقود .. شوي و نزل خالي صقر و هو عاقد حواجبه يلس و سلم برود و ريحه السجاره فاحت و كتف ايدينه و طالع الكل .. سمعت يدوه تهمس " ربي يهديك و يصلح حالك " خلاف تغدينا يميع

خالتي مريم / ريلها راشد .. عيالهم ..
حمد / 28 سنه
حمدان / 26 سنه
حميد / 24 سنه
علي / 23 سنه
عمر / 21 سنه
شيخه / 19 سنه

خالي صقر / 30 سنه = عزابي

خالي يوسف / 25 سنه = عزابي

بعد الغدا يدووه و خالو و ريلها راحوا يقيلون .. و انا و شويخ حدرنا حجرتيه لين يومي انحرج من عيال خالتي و ماشي بينا اي ميانا اللي بينا رسميات لا اكثر و لا اقل يعني شرا عيال عمي استحي منهم .. شوي و اشوف شويخ مظهر كيس من كبتي و طلعت من تنوره قصيره موديلها حلوو لونه بيج يوصل لفوق الركب
شيخه : حلوو !!
ضحكت : و متى بتلبسينه ان شالله !! لعلمج تراج عزابيه
شيخه : شو اسوي عيبني والله تخبلت من شفته و امايه احتشرت عليه فالمحل " تقلدها " شو تبين بها التنوره تبين تفضحينا جدام الخلق وين اودي ويهي يا مسوده الويه .. " ضحكت " ما تتخيلين شكلها و هي تشوف التنوره
: هههه ما تنلام انزين صدق ليش شريته متى بتلبسينه !!
شيخه : همممم فالجامعه تحت العباه تكون مسكره و البس بوت " و ابتسمت ابتسامه شريره "
تميت ارافس من الضحك : انزين انزين يصير خير
راحت طلعت شورت جينز طلعت عيوني : شوو ها !! احيد ها يشترونه لرياليهم شو ها المنكر ياربي عن اطيح السما علينا
شيخه : هييي شو اطيح السما علينا ما بظهر جدام الخلق جذا ترى
: و خالوو شافتج وانتي تشترين هذا !!
شيخه : هههههه قلتلها اربيعته موصتني اشتري لها
: طااع الخرط و صدقت !!
شيخه : لا طبعا لين ما تحايلت عليها بس والله كيوت شو رايج ؟!
: هوو حلوو ما عليه كلام ههههههه اتخيلج تظهرين جدام اخوانج جي
شيخه شهقت : هييه عشان تحصلين راسي معلق عن الباب
: يعني شارتهم حق الجامعه !!
شيخه يلست ع السرير : هيه , الا ما خبرتيني فاي جامعه سجلتي ؟!
: بعدني قلت لمنصور يدورلي ع جامعه هب حاطه فبالي جامعه معينه
شيخه : هيييييي تعالي عندي حتى لو هب فنفس السنه و لا التخصص ع اقل بنتلاقى لا تقولين لا
ابتسمت و غمزت لها : ولا يهمج يا بنت خالتي من عيوني
شيخه قامت باستني ع خدها : فديتها يا ناس
: لو سمحتي ممنوع البوس
شيخه : ههههه هيه لريل المستقبل
انا هني احترقت : قليله ادب ما تستحين و لا تخيلين عييب عيييب عليج
شيخه بعدم اهتمام : ايييييه اي عيب كلنا بنتزوج
: خخخخ , تعرفين خاطريه اسوي سويت بس اخاف يدووه تشتهيه و تاكله و يرتفع السكر عندها
شيخه : هههه دومها تاكل من اللي نسويه بس شويه تعرف شو تسوي " حطت ملابسها فالكيس " يلا ننزل نسوي سويت

نزلنا تحت رباعه و سرنا المطبخ الخارجي و حبينا نسوي كب كيك .. شويخ اهتمت بالكيك و انا بالكريم و تفننا فيه لين ما اذن العصر رحنا صلينا و سوينا قهوه و ع رده الريايل من المسيد حطينا الفواله فالصاله ع الارض و يلسنا و تمينا مرتبشين بس خالي صقر كان بارد ع عاته احسه يخرب القعده بصراحه حتى عيال خالو اللي يستحون مني ارتبشوا للسوالف و العبط .. و خالي يوسف ماسكه بلاكه و يصور الكب كيك اللي سوينا و قاص ع القائمه اللي عنده اونه يالسه فمطعم و انا تحسفت ما يبت الكام ويايه كان خاطريه اصور ها القعده والله قعده ما تنمل ..

يدووه : ربي يبلغني و اشوفكن عرايس قولوا امين
خالوو : امييين
: يدووه عرسي العزابيه اللي عندج خلاف فكري بعرسنا
يدووه : خليهم هيل ما منهم فايده لساني عورني من كثر ما اقولهم خاطري اشوف عيالكم عرسوا ماشي فايده
يوسف و عينه ع بلاكه : بعدني صغير
يدووه : ها شوفي اونه بعدني صغير " طالعته " غيرك يابو عيال و انت اونك بعدك صغير
يوسف طالعها : اماايه توني 25 سنه تري عليه سنتين
يدووه : بكون فقبري
يوسف قام حبها ع راسها : يعد عمر طويل ان شالله لا تقولين جي يالغاليه
يدووه : عيل عرس
يوسف : هههه امايه شقايل اعرس و اخويه اللي اكبر عني بعده ما عرس !! خلي يعرس خلاف بعرس
يدووه : هذاك ما منه فايده خل يهتم بعمره عشان يهتم فبنت الناس
تيبست من رمسه يدووه و صقر هني تلفت اطالعه كان صنم ما تحرك من مكانه بس ايده و حلجه يتحركه للاكل لا اكثر ولا كانه يدووه رمست و ذمته هذا يا الحياه حلووه عنده يا انه ما يحس !! .. ما كان جي تغير و ما اعرف شواللي غيره تقريبا من ثلاث سنوات و هو جي حاله صار يدخن , نظراته بارده , ما همه حد , ما يضحك , ما يسولف .. و انا جاهله سبب تغيره هذا كان رغم عصبيته انسان مزوحي و اذا طلبنا منه شي قال تم و حاضر ما ردني بحياته كنت وقتها بالاعدادي اتباهى به جدام ربيعاتي و ابتسامه كانت محليته بس احينه صار جاسي .. ربي يهديه ..

،

ارتميت ع فراشي بعد ما ساروا قوم خالوو حاولت فشويخ ترقد عندي ما كانت يايبه وياها ثياب , طالعت الساعه كانت 12 و مافيه رقاد رحت فتحت الاب و بديت افتر فالنت و هب حاسه بالوقت صارلي فتره ما يلست ع النت بها الشكل .. ثبت تسجيلي فنتدى و فتحت لي صفحه فالفلكر و من ها الخرابيط لاني من عشاق التصوير بس ما فكرت اني ادخل تخصص تصوير فتغرافي لانه الرسم احسه يشكل شخصيتي .. حسيت بعطش قمت رحت صوب ثلاجتي الصغيره بس ما حصلت ماي طالعت الساعه و طلعت عيوني .. امبيه ساعه 3 الفجر خخخ من زمان ما سهرت لها الوقت .. رفعت شعري و نزلت تحت و انا نازله تهيألي اني سمعت صوت الباب تعوذت من الشيطان و كملت دربي لما وصلت للصاله انفجعت و انا اشوف خالي صقر طايح ع الغنفه بحاله لا يرثى لها ..

خفت قلبي بدا يدق بقوه و اطرافي تجمدت و بدت ترجف حسيت اني بروحي بها اللحظه .. ما قدرت اتحرك جني انزرعت فمكاني و ريولي تثبتت فالارض .. لاحظ وجودي ابتسم و بدا يقرب مني و هو يتمايل حسيت هبيته راحت بها الوضع و حط ايده ع كتفي و نزل ويه لمسواي لانه اطول عني بوايد ..
ابتسم وقال : هلا .. هلا بـ .. بحمد
ريحه تلوع بالجبد و كلامه يخوف اي حمد !! لهدرجه السكران يشوف البنت ولد !! طالعت عمري كنت لابسه بجامه حرير بنطولون و قميص لونه اسود و طويل و شعري كله مرفوع .. يارب يارب احميني يارب .. فجاه سحبني من ايدي و يلسنا ع الغنفه و حط ايده ع كتفي و ارتخى ع الغنفه .. يارب ابي اشرد ابي اششششرد .. حسيت بخوف هب طبيعي كنت اخاف منه و هو صاحي .. عيل كيف و هو سكران بس هو متى يشرب !! اول مره اعرف انه يشرب اتقززت منه فوخرت عنه بحركه لا اراديه و انا اطالعه من فوق لتحت باشمئزاز

صقر : بلاك .. ليش وخرت .. تعال تعال .. برمسك
لسانه كان ثقجيل و شكله كان يخوف بزياده عيونه يالله يفتحن و مبتسم ابتسامه جانبيه و شعره متلخبط جنه ياي من ضرابه و غترته ع جتفه و عقاله ع راسه و بدون نعال !! لفت انتباهي لما بدا يتكلم ..


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 5
قديم(ـة) 17-12-2011, 03:55 AM
صورة اسطوره ! الرمزية
اسطوره ! اسطوره ! متصل الآن
©؛°¨غرامي ماسي ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية صوت دقات الخوافق لا طريته مثل حبات المطر فوق الخيام الكاتبه/b3thra had2a


الفصل الرابع
( حقائق )

بدا يتكلم و هو يطالع الفراغ و عينه مثبه ع شي معين و نبره صوته كانت حزينه
صقر : انا السبب .. مات بسبتي .. سرعت و حذرني .. بس عنييييد هيه انا عنيييييييد .. شفت مات راح " حرك ايده " بببببح ماااات " ضحك " ههههه طار فالهواا طاااااار .. ههههههه
الحمدالله انه حجره يدووه يبعد ع الصاله بحيث ما تسمع الاصوات اللي فالصاله و لا جان انفضح .. بس هو يرمس عن منو ؟! منو اللي مات بسبته !! سرعه و حذره !! شسالفه
صقر : يقولون الشاحنه السبب .. بس لا انا هيييه انا .. ههه يحبني اربيعي .. مات طار فالهواء
بدا يقطع فالكلام صرت ما افهمه يعني اربيعه مات !!
صقر : انا ما مت هو مات .. ليش جي " طالعني و لمحت الدمعه بعينه " ليش مات !! يقول لا تسرع و مات

احينه تذكرت الحادث اللي صار قبل ثلاث سنوات تقريبا كان ويا ربيعه و ربيعه مات و هو كانت حاله صعبه و نجى بصعوبه !! بس قالو هب هو المتسبب بالحادث الشاحنه انحرفت ع الطريج و دعست السياره ع جه ربيعه فتوفى بنفس اللحظه .. ليش يلوم نفسه هو ماله خص يعني معقوله ورى التغير هو تأنيب الضمير !! بس اللي يسويه دمار لنفسه هب تأنيب ضمير

صقر : انزين .. شو رايك نطلع احينه .. هههههههه
امبيه فالموضوع في طلعه خليني اشرد احسن
بس وقفني صوته : خطيبته .. تقول تحبني .. شفت الخيانه هاي بذبحها .. خاينه تحبني .. اتيني الشركه تسوي حركات .. باستني حضنتني .. تحبني تباني اخبطها .. هددتني .. تحبني
امبيه هذا طايح فمصيبه !! خطيبه ربيعه هددته بس هو ريال شقايل حرمه تهدده لازم يوقفها عند حدها ليش يخاف منها بس شكلها قويه باسته و حضنته و تحبه و هددته ما خلت شي الا و سوته
صقر : هددتني اني .. لازم اخطبها .. ماابي هي خاينه ما احبها

احس راسي افتر بس بس حسيت اضعف منه ماشي حسيته انسان ضعيف جنه ياهل خايف من اللي بيصير عقب .. قربت منه بس عقلي متردد لكني سمعت صوت قلبي و حضنته .. وهو حضني رص عليه بالقوو حسيت بألم .. بديت اسمع صوت صياحه قطع قلبي ياربي شو من مصايب طايحه عليك يا صقر شو من مصايب طايحه عليك !! ياريتك تتحرك و انت صاحي و تقول كل اللي فخاطرك ياريت .. وخرت عنه و حطيت ايده ورى كتفي و وقفته ابي اوديه حجرته سحبته شوي شوي و ثقله علي و هو يتمتم " تحبني , مات , اكرها , حضنتني , خاينه " لين ما وصلت لحجرته كانت ريحه السجاير ماليه الحجره مشيت لسرير و سدحته و طاح بكل قوته ع السرير و رقد على طول ..

ظهرت من حجرتيه حسيت ريجي صدق نشف رحت شربت ماي .. ستغربت من نفسي كيف يلست ويا واحد سكران كيف يتلي الجرئه اني ايلس وياه ليش ما قدرت اشرد !! ماادري احس انه غلط اسمع لاسراره غلط دام هو يايبي يقول المفروض ما استغل وضعه و اسمع بس هو رمس هو اللي بدا يرمس و حسباله اني حمد !! اي حمد ليكون ولد خالتي !! معقوله يعرف بكل شي ليش ساكت !! همم يمكن يوسف بعد يعرف .. قمت سمعت صوت الاذان رحت صوب حجره صقر وقفت كيف بوعيه لصلاه الفجر اساسا هو هب صاحي و احينه رقد يعني لو قام ما بيكون فوعيه .. رجعت لحجرتي توضيت و صليت .. قلت بنزل تحت بشوف يدووه قامت و لا لا , نزلت و دقيت الباب بهدوء وياني صوتها

يدووه : ادخل
حدرت و انا مبتسمه معني لين احينه متوتره من سالفه صقر : واعيه يدووه قلت اشوفج وعيتي
يدووه : دومي اقوم بنتي متعوده , صليتي فديتج
: هيه يدووه صليت
يدووه : عيل سيري ارقدي شويه سيري ريحي
حبيتها ع راسها و ظهرت سرت جدا حجرتيه .. فريت عمري ع السرير بس الخوف متملكني احس اني خفت اكثر من يلستي معاه احسه بيحدر الحجره احينه و يرد يرمس .. تنهدت بضييج تميت اتقلب اكثر من نص ساعه لين ما رقدت ..

،

وعيت ع ساعه 2 ونص رحت تسبحت و صليت و لبست لي مخوره لونها عشبي و تجحلت و رفعت شعري بشكل مهمل بحيث تنزل خصل ع ويهي و حطيت كلوز وردي و تعطرت و نزلت كانت الساعه 3 ونص .. حدرت المطبخ بس تيبست و انا اشوفه يالس بروحه ع طاوله الاكل شكله توه واعي شراتي , رحت يلست و اطرافي تنتفض يمكن يتذكر شو صار البارحه و يهددني ان قلت لحد او يصفعني او اي شي اي شي .. ياربي زايغه بديت اكل انا و هو وبس لانه يدووه و يوسف تغدوا قبلنا .. وضعنا كان جدا هادي ما اصار اي احتكاك بينا حتى مارمس معقوله ما يتذكر شو صار امس !! يمكن لانه كان سكران .. احس بعدني هب متقبله انه كان سكران البارحه !! هو من متى يسكر ودي اساله بس احس بتيني صفعه طيح ضروسي كلها

ميري : مداام
رفعت راسي : ها !!
ميري : كلاص !!
طالعت صحني كان فاظي و طالعت جدامي و ما حصلت صقر .. قمت و ظهرت من المطبخ حصلت يوسف يالس يطالع تلفزيون و صقر وياه متردده اسير اقعد وياهم و لا لا !! خايفه من صقر خاايفه احس الخوف بدا يتملك قلبي و بديت اتخيل اشياء .. اتخيل يقوم يضربني او انه يهددني اذا خبرت حد .. يلست بهدوء عند يوسف احتمي فيه و منها اختفي عن انظاره

يوسف : خذيت الصفقه !!
صقر : هيه خذتها بعد ما حسبتها صح
يوسف : ربحها مضمون ؟!
صقر : هيه

كان ليدي الله يرحمه شركه عقارات كبيره و لكل واحد من عياله قسم من الارباح .. و امايه كان لها قسم بس من ولدت يدي طلب منها تكتب الارباح باسمي عشان ما يضيع حقي خصوصا اني بنت وحيده لامايه و ابويه .. وهذا اللي صار احينه انا اشاركهم بقسم من الارباح كانت الارباح تتقسم علينا نحن الاربعه انا و خالتي و يوسف و صقر .. ابويه ما كان يعرف عن سالفه هاي الارباح كان ها شي حرص من يدي بس اعرف مستحيل ابويه يفكر ياخذ بيزاتي بس يدي كان مصر ع كتمان ها الشي بس عرف ابويه بعد ما دخلت سن ال 16 سنه و مع ذلك ما خلاني المس شي من ها البيزات كان يشترلي اللي ابيه من بيزاته بس مع ذلك كنت اصرف منهم احيانا يعني اتشرى ملابس و اشياء تخصني من ها البيزات احيانا لاني اعرف معاش ابويه ما بيكفي متتطلباتي ..

تموا يتناقشون عن الشركه و انا هب فاهمه عليهم واايد .. رن فوني [ منصور يتصل بك ]
: الوو
منصور : شحالج ؟!
: بخير و سهاله و من صوبك ؟!
منصور : اااه عندي رحله يووم و هب متفيج
: ههههههه ربي يعينك
منصور : انزين شسمه باجر بيمرج نهيان عشان تسجلين فالمرور بخصوص اليسن و بيسجلج فالجامعه
: هيه ع طاري الجامعه بسير نفس جامعه بنت خالتي
منصور : ما طلبتي شي خبري نهيان و بيوديج
: تعال هب ع ساس توظف !!
منصور : بيداوم يوم الثلاثاء عشان جي
: هييه انزين خير ان شالله متى بيمرني !!
منصور : ساعه 8 تكونين عند الباب ترى بيحتشر خخخ
: ههه ان شالله بكون زاهبه ع ثمان
منصور : خلاص تم يالله اخليج مع سلامه
: ربي يحفظك

سكرت عنه , سألني يوسف : شو عندج باجر ؟!
: الصبح بيمرني نهيان عشان اسجل فالمرور عشان الليسن و بسجل فالجامعه
يوسف : جان خبرتيني كنت بوديج باجر ما عندي شي
: هب مشكله هو بيمرني لانه منيره بعد بتسجل
يوسف : ع راحتج
: احييم يوسف ودني الدكان الييوم
يوسف طالعني : بتروحين الدكان !! وين تبين
: لا اقصد يعني تشترالي من هناك يعني خاطري جبس و كاكاو و ببسي و بسكوت و حلاو و لبان
يوسف اعتفس ويهه : تعرفين ماشي دكان صوبنا و لازم اوديج الشيشه متعاااااييييز
نافخت : خلك خلك غيرت راي
يوسف : هههههه بعوضلج اياها و لا يهمج بس هب اليوم متكاسل من خاطر
ابتسمت : ولا يهمك بس اسمع باجر يمكن ارد البيت توديني فدربك
يوسف حط اصابعه تحت عينه : من ها العين قبل ها العين ان شالله

صليت العصر فحجرتيه .. كنت ناويه اتصل فشواخ ارمسها و اخليها ترقد الليله هني بس تذكرت سالفه صقر يمكن الليله بعد يسكر يمكن اقدر اعرف اشياء ثانيه عنه و بعدين باجر الصبح بظهر هب حلووه اخليها اتي و اوردها الصبح .. نزلت تحت كانت الصاله فاظيه بس لفت انتباهي كيس كبير ع الطاوله نفس كيس الشيشه مشيت و فتحته لقافه .. كان في كل اللي اشتيه جبس و كاكاو و حلاو حتى الايس كريم موجود و من كل نوع ياحبيبي يا يوسف ما هنت علييك , خذت الايس كريم حطيته فالفريز لانه كان ذايب شوي و رجعت الصاله حصلت يدووه تمشي شوي شوي ويا عصاها رحت ساعدتها ويلستها ..

ابتسمت : يدووه تبين ؟!
يدوه : شو ها ؟!
طلعت جبس و كاكاو : خذي
يدوه : وخري عني ها الزباله من متى اكل ها الاكل اكل يهال منو شاري كل ها ؟!
يلست و انا افتح الجبس : يوسسسسف
يدوه : كلي بالعافيه , حبيبتي اذا ما عليج امر خبري ميري اتيب القهوه و التمر
: ان شالله

خبرت ميري و بربع ساعه يابت القهوه و التمر و فتحت التلفزيون ع قناه دبي حاطين مسلسل كوري طالعته و يدووه كل شوي تعلق عليه اونه شو ها و ماادري شوه و غيري ههه اخر شي حطيت لها قناه دينه و تمت تتسمع و انا ملتهيه بكومه ها الكيس .. شوي و دخل يوسف سلم و حب راس يدوو

: مششششكووور
يوسف : ع شوو ؟!
أشرت ع الكيس
يوسف عقد حواجبه : بس ما اشتريت شي !! قلتلج اني متعايز ما رحت
ستغربت : عيل منو شترى ؟! السايق مثلا
يوسف : ماادري يمكن صقر !!

صقر !! ههه اكيد يستهبل هذا من تغير حاله ما حط اعتبار لحد و لا همه احد يعني بيتعنى عشاني و يروح يشتري لي كل هاا !! شكله يوسف يسوي فيني مقلب طنشت و كملت اكلي لين ما حسيت اني اكتفت .. قضى الوقت و انا يالسه و يا يدووه و يوسف اما صقر راح الشركه و ع العشا تعشينا مع بعض .. سرت حجرتي و بيدي علبتين ريد بول شربتهم ورى بعض ماابي ارقد بتريا صقر و بظهر بنفس لبس البارحه عشان يتهيأله اني حمد و يقعد يرمس ابي اعرف اكثر عنه و شواللي مخلي غامض ها الكثر .. تمييت يالسه لين ساعه 1 ع الاب و ظهرت بنفس اللبس اللي لبسته البارحه و رفعت شعري نزلت تحت و انا اقرى المعوذات و الادعييه ..

احينه في وحده خبله شراتي تروح للموت بيرلها يمكن ها المره يتحسبني بنت و يسوي بي شي .. وقف مكاني خفت يمكن يسوي لي شي بدون ما يحس تراى هب صاحي .. تعوذت من بليس و كملت مشي بس الصاله كانت هاديه عادي بتريا رحت يبت لي كوب ماي و يلست فالصاله اتريا و كل شوي اطالع الباب و اشرب ماي لين ما اذن و ما يا !! رحت صليت و رديت للصاله لين ما طلع الشمس عاد ريد بول سوا مفعوله لين احينه ماياني رقاد ..

فتحت شعري و لعبت فيه و رديت رفعته .. شوي و شفت شي ابيض خطف جدامي رفعت راسي و شهقت بس ما سمعني مشيت شوي شوي و قلبي يدق بقوه .. صبر صبر ها نزل من فوق كيف دخل !! انا طول الليل هني يالسه فالصاله محد دخل كملت مشي صوب المطبخ حصلته يالس يتريق و هو . . . صاحي !! طالعته وبققت عيني متى !! هذا شكله ما سكر اليوم صح كيف بيسكر و عنده دوام فالشركه ضربت ع راسي بغباء و ناسيه وجوده مخ مخ والله ماشي مخ .. رحت يلست جدامه و هو مارفع عينه عن اكله شوي و نزل يوسف صبح و يلس طالعني

يوسف : شو موعنج !!
طبعا عندي عذر : شو نسيت نهيان بيمرني
يوسف : هييه انزين تريقي عدل
ابتسمت : ان شالله

تريقت و انا اسرق نظرات اشوف صقر كان عادي .. قام و طلع و بعده يوسف رحت تسبحت و لبست بنطلون جينز ازرق و تيشرت احمر و لبست عبايتي عليها تتطريز احمر و خذت شنطه حمره من جانيل و كعب اسود و حطيت كحل فعيني و تعطرت و نزلت تحت يلست فالصاله اتريا نهيان .. بعد عشر دقايق ياني نهيان و منيره كانت وياه رحنا سجلنا فالجامعه هي فجامعه و انا فجامعه .. و خلاف سار عيمان عشان اسجل فالمرور قال انه هناك اسهل و بخلص بسرعه وماشي كلاسات قلت زين احسن بس قال بياخذ المتدربه من دبي و بجي اكون خلصت شغلي و ردني البيت ساعه 2 الظهر تاخرت لاني فنفس اليوم امتحن امتحان الاشارات و نجحت فيه و بعد اسبوعين عندي امتحان الباركن .. و بعد اسبوعين بعد عندي امتحان التوفل حق الجامعه ..

يدووه : انتي من وين يايه ؟!
طالعتها و ضربت ع يبهتي : ههه نسيت اخبرج يدووه نهيان مرني عشان اسجل فالجامعه و الليسن
يدووه : هييه و انا حسبالي راقده
رحت حبيها ع راسها : لا فديتج بسير اصلي و ببدل و بنزل
يدووه : سيري فديتج خوالج ع وصل

رحت بدلت البنطلون اللي ما البسه الا للطلعه اللي اظمن فيها اني ما بفصخ العبايه لبست بجامه حرير بنطلون طويل و قميص كم طويل لونه فوشي لانه بعد الغدا برقد قمت اشفر خلاف سرت اصلي .. بعد ما خصلت نزلت تحت تغدينا يميع و رقدت بعدها رقاد طويييل ..

،

وعيت و انا حاسه بكسل هب طبيعي رحت غسلت ويهي و بدلت و نزلت تحت و احس بعده الرقاد فراسي .. كانت الساعه 10 المسا كنت بكمل نومي بعد اليوع كافر .. كانت الصاله هاديه اكيد الكل رقود رحت المطبخ حصلت عشاي فالثلاجه كان معكرونه سخنته بالمكرويف و كلت لقمتين ما قدرت اكمل رحت كملت رقادي ..

قمت حاسه بنشاط طالعت الساعه كانت 11 الصبح .. تسبحت و لبست dress لونه بني ويا حزام بيج ساده جحلت و حطيت كلوز و تعطرت و نزلت تحت صبحت ع يدووه و تريقت كنت جاكه انه ممكن صقر سكر البارحه !! بتاكد لما اتي ساعه 2 اذا راح الشركه يعني ما سكر و اذا نزل من فوق يعني سكر و جي بتاكد اذا هو بس يسكر فالويند و لا فأي يوم .. تميت ادق سوالف ويا يدووه و تفرق لي بين بنات اول و بنات ها الايام و تعق عليه رمسه

يدووه رفعت ايدها : يارب يبلغني و اشوفج عروس قبل ما اموت
قمت حبيتها ع راسها : يدووه شو يارب طاري الموت اعوذ بالله
يدووه : كلنا رايحين لها الطريج
: الله يعطيج طوله العمر يارب
تطبل الباب و شفت صقر و يوسف داخلين يعني شكوكي بمحلها ما يشرب الا الويكند عشان ما يجكك احد فيه .. بعد الغدا يوسف ردني البيت معنه منصور باجر بيوصل .. دخلت سلمت و حدرت حجرتي بنفس الوقت رن فوني لين ما حطيت الشنطه من ايدي و تميت اتعبث فالشنطه ادور ع فوني تسكر طالعت الرقم كان غريب فريت الفون و رحت فصخت عبايتي و خلاف نزلت تحت

نهيان : انسه ميره ممكن طلب و بدون مذله
حطيت ايدي ع خصري : من متى انا اذل !!
نهيان نافخ بملل : شو احينه !!
ضحكت : قول
نهيان : يعني بما اني وديتج البارحه و تعنيت
: هيييه !!
نهيان : ابي سويت
منيره : انا بسويلك اخاف تسممك
نهيان : توني اذل عمري و تقولين ما بسوي شواللي تغير
قهرني ردها بغيت اصفعها خطفت من جدامهم و هم يتجادلون رحت صوب المطبخ رحت فتحت الكبت و طلعت اللي احتاجه عشان السويت فجاه انسحب من ايدي الدريم ويب بقوه طالعت الشخص كانت منيره
منيره : ما نبي منج شي سيري انا بسوي لاخويه
رفعت حاجب .. احسن ريحتني رحت يلست فالصاله و احس اني مفوله ها الكم يوم اللي تميت فيها فبيت يدووه حسيت اني تدلعت بزياده محد يسمعني كلمه تزعلني يدووه تتفداني و تحبني خالي يوسف و استهبالته و اليلسه و يا خالتي و شويخ .. اووف ما بصغر عقلي عشان وحده مغروره مثل منيره .. بعد ما جهز سويت الخانوم منيره ع العصر الكل اجتمع و بديت تحط فالصحون و حطت جدام الكل الا جدامي قهرتني حتى ما يابت لي صحن يلعتن السويت بس عيب عليها ليش جي تسوي حسيت اني بصيح صدق اذا تكلمت بصيح

امايه : منيره شو نسيتي اختج سيري هاتي لها صحن
منيره : برايها امايه جان تبا تروح تيب حق عمرها
امايه : منيره شها الرمسه تراها اختج عيب قومي يلا
منيره : عدها ريول خلها تروح بروحها
قمت و انا احس اني بصيح رحت حدرت حجرتي و فريت عمري ع شبريتي و نزل بدال الدمعه دموع .. احينه صارت تستقوى عليه ع ايام ابويه الله يرحمه ما كانت تنطق بكلمه بس ليش تحسست لهدرجه تولي قمت مسحت دموعي و بثواني صحت مره ثانيه و صوت شهقاتي تعلى اكثر و اكثر حرام عليها انا ما ضريتها بشي .. اندق الباب و من حرتي قمت فتحت الباب كنت متوعه تكون منيره كنت بفر عليها كمن كلمه و اسكر الباب فويها بس كانت هي .. كان سعيد
طالعني وهو مبهت و تلعثقم : آآ آ .. آمآيه تقول تعالي
صرخت من حرتي : ماابي شي من منيره ولا منكم سير عند اختك سسير و محد اييني
سكرت الباب فويه اكيد سمعو صوتي تحت خلهم يحسون باللي يسونه فيني رديت تسدحت ع سرير و كملت صياحي و فوني يرن و ماابي ارد و مااعرف منو اصلن ..

بعد ما هديت من نوبه الصياح ندمت ليش اني ظهرت جدام سعيد بدموعي بس ما ندمت ع صراخي رحت غسلت ويهي و شفت فوني منو اللي يتصل من الصبح كان رقم غريب و نفس الرقم !! لو حد يباني بيرد يتصل رحت تسدحت ع السرير و فكرت فصقر و بلاويه ياربي والله خاطري ارمسه و اقوله اني اعرف كل شي و ابي اساعده بس احس انه بيتضايج خصوصا انه قال كل ها من غير وعي .. قمت فتحت الستاره شفت المكان برع الزرع و الكراسي المعلقه و الضو حبيت الجوو حسيته غرام معنه اعرف انه رطوبه تنهدت بضيج و رحت يلست ع كرسي المخملي و خذت المجله و تميت اقلب فيها رن الفون طالعته نفس الرقم شكلهم مصرين !!

رديت : الوو
.. :
: الوو !!
.. :
: منو ؟!
.. :

سكرت بس ردوا اتصلو و رديت و نفس الحاله !! يستهبلون يعني فريت الفون ع الطاوله و كملت قلبه فالمجله و سمعت صوت الاذان طالعت الساعه كانت 8 ونص شهقت ما صليت المغرب و ربعان صليت المغرب و العشا مع بعض .. و فوني رد رن بنفس الرقم
طفرت و رديت بعصبيه : وبعدين يعني بترمسون و لا شوه ؟!
.. : هدي
ارتجف اطرافي من صوته الرجولي الهامس : منو ؟!
.. : هب مهم تعرفيني
: بغيت حد !!
.. :
: اخويه شكلك غلطان
.. :
لا حول و لا قوه الا بالله بستخف هذا : مع سلامه

سكرت شو ها عبيط و غبي ليش يتصل اونه هب مهم تعرفيني شبا به !! اندق الباب رحت فتحته كانت سعيد طالعني بنظرات تشبه نظرات منصور و بصوت غريب عليه : العشا جاهز تعالي تعشي
تستغربت ها اللهجه كانه منصور واقف جدامي !! : ماابي هب يوعانه
سعيد : انزلي بتيوعين بعدين يلا
انتفضت خفت بصراحه ليش يرمسني بها الحنيه هب هذا سعيد اللي اعرفه !! : انزين احينه بلحقكك
ابتسم و راح و نزلت بعد دقيقه حصلتها يالسه ع الطاوله رحت يلست مكاني بدون ما ارمس ولا اطالع بويه منيره و حطيت اول لقمه فحلجي كانو مسوين لازانيا بس كان حااار على طول رحت صوب المغسله طلعته من حلجي و غسلت حلجي سمعت صوت سعيد
سعيد : تعرفين انه معدتها ما تتحمل اكل الحار شعنه مسويته حار
منيره : احب الحار و بعدين انت شعليك مستوي منصور ع غفله
امايه : انا ما قلتلج لا تحطين فلفل روحها تعبانه من معدتها
شوي ويت امايه طالعته و رمست و انا معصبه : دام ما تبوني اتعشى ليش زقرتوني
امايه بعصبيه : ارمسي عدل انا ما سويت العشا و احينه بسويلج شي قولي شو تبين
ندمت لا الا امايه مهره رحت حبيتها ع راسها : سامحيني
امايه : ما عليه و منيره دواها بعدين قولي شو تبين اسويلج ؟!

هزيت راسي بلا و ظهرت من المطبخ رحت يلست فالصاله و جابلت التلفزيون شوي وياني سعيد يلس عندي
سعيد : تبين اطلبلج من كفتيريا !!
طالعته وانا لين احينه مستغربه من تغيره : لا مشكوره هب يوعانه
سعيد ريح فيلسه كانت اول مره يلس عندي
: سعيد
سعيد لف : لبيه
بهتت فيه : شي ببسي فالثلاجه !!
سعيد : لا بروح اشتري
قام و طلع لا لا ها الولد حد ضاربنه ع راسه او ياله شي غريب ليش جي مهتم !! معقوله دموعي حركته مشاعره .. ضحكت ع ها التفكير منو سعيد !! التوام ما يهتمون فيني و يدورن اي شي عشان يقهروني و يسوين مقالبهم عليه .. اويه ليكون ها واحد من مقالبهم يارب سترك .. دخل سعيد و عطاني الببسي اللي كان بارد فتحته و شربته و هو يلس عندي
سعيد همس لي : منيره غيرانه منج عشان جي ترمسج جذا لا اكثر و لا اقل
طالعته كنت برد بس وقفني صوت فوني نفس الرقم تنهدت بضيج و حولته صامت رديت لسعيد : شدراك ؟! وليش تقولي !!
سعيد : اختي و اعرفها
سكتنا لما منيره يت .. كملت شرب الببسي و انا مطنشه الكل طالعت التلفزيون بهدوء لما خلصت الببسي حبيت راس امايه و رحت جدا حجرتيه و رن فوني مره ثانيه بنفس الرقم احس اني بكسر الفون

رديت بعصبيه : خير
.. : الخير بويهج
نفس الصوت الرجولي الهامس كان غذب , عصبت ع عمري : شو تبا ؟!
.. : توني اعرف انج عصبيه
: انت منو عشان تعرفني
.. : ميره قصري حسج
انتفضت و يلست ع السرير بحيره : كـ .. كيف عرفت اسمي
.. : هب مهم
من توتري عصب : شو هب مهم كيف عرفت اسمي !!
.. : ما بعيد المهم لا تنطشين مكالماتي , تصحين على خير ميره

و سكر و انا انتفض ياربي منو هذا !! و كيف يعرف اسمي من يكون ؟! حسيت جسمي كله ينتفض خفت من ها الشخص المجهول .. تسدحت ع السرير و تحولت لوضعيه الجنين من خوفي و لميت نفسي و انكمشت .. والله لو يدري منصور بيدفني هني بدون رحمه هو حساس فها المواضيع يارب يارب منو هذا اللي يعرف اسمي !! بعمري ما احتكيت ويا حد غريب .. ياربي كيف اتخلص من ها المصيبه !! مالي الا اطنشه هيه لازم انطشه و بيمل و ما بيرد يتصل





الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 6
قديم(ـة) 17-12-2011, 03:59 AM
صورة اسطوره ! الرمزية
اسطوره ! اسطوره ! متصل الآن
©؛°¨غرامي ماسي ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية صوت دقات الخوافق لا طريته مثل حبات المطر فوق الخيام الكاتبه/b3thra had2a


الفصل الخامس
( اني بحاجه إليه )

نزلت تحت بعد ما تسبحت و بدلت كنت ماسكه فوني و ايدي ترتجف لانه بعده يتصل رحت يلست ع الطاوله اتريق و حولت فوني ع سايلنت كانت منيره توها نازله يت يلست و سعيد و سعود وياها و شكلهم واعين بالزور .. طالعت سعيد اللي ابتسم لي رديت لها الابتسامه ان شالله تكون علاقتنا حلووه دووم .. شفت فوني يولع بنفس الرقم طنشت و كملت ريوقي صبيت لي كرك و شربته بذهن سارح .. انتبهت ع الفون يولع يعلن عن وصل مسج وطيت كوب الكرك ع الطاوله و شفت المسج كان من نفس الرقم " ردي علي و لا طنشين مكالماتي ترى بثواني اتصل باخوج و اتبلى عليج .. 050 / ******* "

انتبفضت هذا رقم منصور امبيه هذا من وين يايب الرقم .. حطيت ايدي ع قلبي اسمع نبضاته احس الكل يسمع صوت دقاته حست نفسي صار صعب ياربي شو ها البلوه رفعت راسي لاحظت اني بروحي ع الطاوله .. انتبهت ع الفون نفس الرقم
خذت نفس و دريت
.. : يعني ما تين الا بالتهديد
رغم صوته العذب الا انه حقير : شو بغيتي !!
.. : ليش ترمسيني جني بنت حد عندج ؟!
: اسمعج
ضحك : انزين , كيف اصبحتي ؟!
سخيف مثلا !! : الحمدالله
.. : انزين ميره برمسج بعدين و لا تنطشين اتصالتي اوك !!
ما رديت
.. : ميره !!
: ان شالله
.. : مع سلامه
: مع سلامه

سكرت و انا انتفض طلعت نفس و طالعت حولي كنت بروحي تعمدت اني ارمسه ع اساس انه بنت ماابي حد يسمع بالصدفه و تصير مشكله مافيني ع المشاكل قمت صعد فوق لحجرتي ياربي شو ها الغموض اللي حولي يكفي سالفه الهدايه اللي تيلي باسم شيخه معنه هب من شيخه بنت خالتي ماادري من منو !! و هدايا توصلني بشكل متواصل فكل المناسبات تكون عباره عن ملابس , نعول , ساعات , اكسسوار و غيره و الملابس تكون ع قياسي و الاغراض كلها ع ذوقي ماادري منو ها اللي يعرف عني كل ها الكثر !! بس بعد استنتجاتي انا و شيخه قلنا انه ها الشخص من العايله ما ينعرف اذا بنت و لا ولد ..

و سالفه ها الهدايا من سنتين شي غاامض بس شيخه متوقعه انه ولد لانه اذا بنت ما بتخش اسمها اكيد ولد .. يمكن !! اخر هديه وصلتني لما تخرجت كانت عباره عن ساعه سراميك من ماركه رادو و عطر من جانيل و عده كامله مكياج من ديور .. كل شي يوصلي كان ماركات و ع ذوقي و كل يكون ع قياسي و اللي حيرني اكثر انه على الاعياد يوصلي من الشخص " كعب و ساعه و اكسسوارات " نفس لون ثوبي يعني ها الشخص من معارفي اللي قريب مني بس هب منصور متاكده من ها الشي لانه منصور لما يعطيني هديه يعطيني اياها بدون لف و لا دوران .. افتر راسي من كثر ما افكر فريت عمري ع السرير و تميت اطالع السقف بهدوء

،

لبس بدله الطيران و رتب شنطته .. طالع عمره فالمنظره اخر نظره و عدل شعره و لبس قبعه الكابتن و مد ايده ياخذ الشنطه بس وقفه رنه فونه طلعه من جيبه و طالع المتصل يلس بهدوء ع الغنفه .. صح انه مسح رقمها بس بعده حافظه
رد عليها بصوت مخملي جبار : سلام عليكم
غلا : و عليكم السلام , شحالك ؟!
منصور : بخير , شخبار محمد ؟!
غلا : الحمدالله امممم بتي بتاخذه اليوم ؟!
منصور : هيه باخذه المغرب
غلا : ممكن نتفاهم ع شي
منصور ببرود : بشو ؟!
غلا : بخصوص محمد ابي يكون عندي حتى بعد الزواج
منصور وقف و بجمود : مستحيل و اذا ما بترضين بالطيب المحاكم بينا و انتهى

سكر الفون فويهها و غلقه و سحب شنطته و ظهرت من السويت

،

دخل منصور المغرب و محمد بيده ركضت شليت محمد من ايديه و قعدت العبه و هو يضحك فديته صار عمره 3 سنوات بس نفته
منصور : و انا ماشي احضان و لا من شاف احبابه نسى اصحابه ؟!
ضحكت و حضنته بايد وحده و رحت يلست و محمد فحضني اللعبه و هو يضحك بس من شاف امايه مهره راح ركاض صوبها والله و دقها خيانه الخايس .. فديته والله له نفس عيون منصور اما باجي الملامح يشابه امه .. حسيت بيد تسحب ايدي كان منصور صعدنا فوق و رحنا جدا حجرته يلست ع الكرسي و هو دخل الحمام يبدل .. ظهر و ملامحه ابد ما عيبتني شكله الموضوع يخص غلا !!

منصور خذ نفس : غلا ما تبي تعطيني محمد
حطيت ريل ع ريل : و ليش ان شالله ع كيفها !! تتزوج و تاخذ الولد
منصور : اتصلت بي اليوم
رفعت حواجبي : عشان محمد !!
منصور : هيه
: و شو قلتلها ؟!
منصور : قلتلها اني باخذ محمد و اذا رفضت بينا المحاكم
: و القضيه بتكون فصالحك و لا فصالحها
منصور : فصالحي انا لانها بتتزوج و بعدين هي ما تشتغل عشان تصرف ع ولدها عايشه ع بيزات ابوها
: و الحل !!
منصور : باخذ محمد طبعا " يلس " ما اتصور يقول بابا لشخص ثاني غيري
: و اكيد هي بعد هب راضيه يقول ماما لشخص ثاني غيرها
منصور طالعني : بس انا ما افكر اتزوج
: لا منصور صدق ليش يالس يعني عشانها ما بتتزوج !! خلاص تراها تزوجت
منصور : خايف هذا و انا احبها ودرتني
: منصور انت ما يعيبك شي هي اللي ما عندها نظر انا ما اقول ها الرمسه جي من عندي هذا الصدق
اندق الباب و دخل نهيان : شو سالفه محمد !!
منصور : شو السالفه ؟!
نهيان يلس ع السرير : سمعت بالصدفه انك بتاخذه بالمحاكم !!
منصور : هيه غلا بتتزوج و تبي محمد
نهيان رفع حاجب : تتزوج !! هاي ميته ع زواج , المهم محمد تروم تاخذه سهله
منصور : ادري بس ابي اخذه بدون محاكم و مشاكل
نهيان : اذا هي تبي المشاكل شو بتسوي
منصور تنهد بضيج : ماادري
مسكت ايده : منصور لا تتخلى عن محمد عشان حب اندفن خلها برايها هي الخسرانه , خسرت زوج و ولد
نهيان : ها هاي الرمسه السنعه ماعليك منها
منصور : اخاف الولد يضيع بينا و هو صغير متعلق بامه
لفيت ويهي و طالعت الفراغ : منصور هذا انا شفت حياتي و انا ياهل و هذاني عايشه الحمدالله مافيني شي
منصور مسح ع شعري
وقفت و طالعته : يلا انزل و لا تحط فبالك و الولد لا تتنازل عنه
منصور ابتسم

شليت عمري و سرت حجرتي خذت من ثلاجتي جالاكسي و نزلت تحت حصلت محمد حاط فوني ع اذنه و يرمس عقد حواجبي .. طرى فبالهي الريال ركضت سحب الفون منه طالعت الفون كان في مكالمات لم يرد عليها منه كانت مكالمتين , طالعت محمد
: تبا جالاكسي
محمد مد ايده : اتييني ( عطيني )
ابتسمت و اشرت ع خذت : عطني بوسه
مسك ويهي و باسني بقووه حتى عضني و خرت عنه بسرعه : ااااه يعور
ضحك عليه و سحب الجالاكسي و تبهدل وهو يحاول يفته راح يستنجد فسعود يفتحله , رن فوني رفعته كان نفس الرقم خذت نفس و صعد الدري و رديت عليه
.. : ليش ما تردين لدقيقه كنت بتصل
سكرت عيني و رديت فتحته لما سمعت صوت منصور و نهيان يرمسون : الفون ما كان عندي
.. : مره ثانيه خلي عندج
حدرت حجرتي بعد ما خطفت جدام منصور و نهيان : اظن ها الشي راجعلي
.. : لا طبعا , اخبارج ؟!
: اذا تعرفين اسمي اكيد تعرفين اخباري
.. : شو قالولج جني !!
زفرت بضيج : متصله عشان تسالين عن اخباري !!
.. : هيه
سكت ولا رديت
.. : ميره
انتفضت اول ما نطق اسمي كل ما اسمع اسمي ع لسانه احس بسواد : خير
.. : اسالج عن اخبارج بلاج ما تردين
: يعني كيف تبا يكون حالي يالسه اسوي شي غلط استانس مثلا
.. : بلا طوله اللسان
: ممكن اسكر اخواني تحت يتريوني
.. : هيه ممكن بس من اتصل ترديني و لا تقولين انه الفون ما كان عندج
: اوك مع سلامه
.. : مع سلامه

سكرت و نزلت تحت و من شفتهم حاولت اتنسى موضوع ها المجهول , شفت محمد ايدينه و حلجه كل كاكاو شكله كان توحفه حلفت عليهم ما يغسلون و ربعت جدا حجرتي يبت كميرتي و صورته و هو مستانس ع الفلاش و خلاف شليته و غسلته
محمد : ابي غييير
: لا والله وايد ستانست عليه ماشي بعدين بنتعشى
محمد طالعني ببرائه : ابي بابا
ضحكت و رحت الصاله ويلسته فحضني بس نزل من حضني وراح يلس عند منصور اللي حضنه بقوه و باسه و خلاه يالس فحضنه , يارب يكون محمد وياه و يستانس شويه شاف الهم و يا غلا فالفتره الاخيره تعب وايد الله يوفقه و يهني ..

،

تسبحت بسرعه و بدلت و لبست عبايتي و جحلت عيني و تعطرت و خذت شنطتي و لبست نعال مسطح و نزلت ربعان تحت .. سهرت البارحه ما رقت الا ع ويه الفير و وعيت ساعه 3 الظهر و بنسير احينه صوب كارفور حتى غدا ما تغديت .. ركبت سياره منصور الفتك و تحركنا محد راح غيري انا و امايه مهره و منصور و محمد الصغيرون .. وصلنا و نزلنا و بدينا ندور بين الرفوف و انا اخذ لي كل اللي ابيه .. شوي و اختفى محمد من عندي ما خفت لاني اعرف وين بيسير رحت صوب رفوف الكاكاو حصلته بين احضان واحد شايلنه و مخلنه ياخذ اللي يبيه من الرفوف قربت شوي

: محمد
محمد طالعني : أموو تعاني ( عموو تعالي )
الريال ابتسم و ما طالعني نزل محمد و لف , و محمد ياني ركيض بيده مجموعه كاكاو ماكسنهم بيدينه الاثنين : تبي شي بعد !!
محمد هز راسه بلا خذت اللي بيده و رجعنا لامايه و رحت خذت لي كمن غرض و طلعنا من كافور و ردينا البيت ع الساعه 6 المغرب صعد فوق ابدل بس منو قال بتهنى بيومي و ها العثيث وراي
: الوو
.. : شحالج ؟!
يلست بملل : بخير
.. : همم شو سويتي اليوم ؟!
: يهمك !!
.. : ردي
: ما سويت شي
.. : رحتي كافور
حسيت قلبي بيوقف : دام تعرف ليش تسال
.. : عرفت بالصدفه هذا يعني انج بتخشين عني طلعاتج و رداتج !!
: انا هب ملزومه اخبرك عن طلعاتي و رداتي
.. : لا ملزومه
: منو تكون عشان تجبرني و لا عشان اخبرك
.. : بكون .. المهم ماشي ظهره الا و انتي مخبرتني ترى والله ان عرفت ما بيصير خير
: ياخي شو تبا بي انا هب راعيه ها السوالف ودرني فحالي
.. : اعرف انج هب راعيه ها السوالف و مثل ما قلت خبريني احسلج , مع سلامه

سكرت عنه و تسدحت ع السرير يارب يارب شها الغموض منو هذا !! ودي افتح عيني و اسكرها و اشوف كل المصايب انحلت و كل الغموض انكشف .. حاسه اني ضايعه بسواد و ماادري وين باب النجوى اول مره احس بالضياع ها الكثر .. سكرت عيني و انا اتذكر ها الموقف لما كنت صغيره شفت ابويه و هو ماسكني من ايدي و انا بين احضان شخص ثاني و ماابي اروح ويا ابوي بس منو ها الشخص ودي احضنه ابي حبه ابي احضانه احس بالامان كل ما تذكرته .. انفتح الباب فجاه رفعت راسي كان محمد يا و يلس ع السرير و وصل لحضني

محمد : أموو اكليني لووب ( عموو اكليني روب )
ابتسمت فديته اللي يسنيني همي شليته و نزلت تحت و طلعت له روب من ثلاجه و يلست فالصاله و يلسته عندي و بديت آآكله و منصور يطالعه بهدوء و الابتسامه ع شفاته
منيره : ليش ما تقولي انا بأكلك حبيبي
محمد بلع اللقمه : قلت بس انتي قلتي نااا ( قلت بس انتي قلت لا )
منيره بدلع : انا حبيبي !!
محمد هز راسه بهيه
بغيت انقع ضحك عليها محد بيكشفها غير ها الياهل ,
يت امايه : منيره قومي جدامي المطبخ
منيره طالعتني بنظره ناريه : ان شالله
ابتسمت لها و حطيت لقمه فحلج محمد , خلاف لما خلص اكله راح لصق فالتوأم يباهم يلعبونه سوني و شاد الهمه اونه يلعب و لعبه خرطي و قاصين عليه اونه الفريق اللي سعيد يلعبه هو اللي يلعبه محمد و يايب اقوال و حاله كل ما ايب سعيد قوم يرقص محمد
منصور : لااا ولدي لعبه تقص عليه
سعيد ضحك : شو اسوي به عشان ما يصيح
محمد ضربه بايده الصغيره : انا ما اصيييييييييح
سعيد : اسمح لنا شيخي
نهيان : هيه انت صيااح بعد شوه ياهل
محمد فر القير : انا هب يااااااااااهل بابااا
منصور : هه نهيان بحط راسك براسك خلاص اسكت عنه
نهيان : ياهل بعد شوه عمرك 3 سنين ياهل
محمد وقف و ضرب ريله بالارض : ناا نااا ( لا لا ) " وصاح "
راح دفن راسه فحضن منصور و منصور يسب نهيان قعد دقايق لين ما سكت خلاف رحنا تعشينا و تمينا يالسين و محمد شاد الهمه يبا يسهر ويانا و ع ساعه 11 رقد فحضن منصور .. يلسنا لين ساعه 2 و كلن سار حجرته ما عدا نهيان اللي رقد مبجر لانه عنده دوام باجر و منصور شاق الحلج ماخذ اجازه و مستانس ..

،

قمت متاخر كانت الساعه 4 العصر رحت صليت الظهر و العصر , استغفر الله حتى صلاتي اخترب لازم اعدل رقادي خلاف رحت تسبحت و لبست لي dress لونه اصفر في ورده كبيره لونها فوشي ع كتف اليمين و حزام صغير ع الخصر كحلت عيني و حطيت كلوز وردي و تعطرت .. فزيت لما سمعت صوت صراخ تحت حد يتكلم و يصرخ بس هب فاهمه عليه !! نزلت تحت اربع بدون نعال و شعري مفتوح نزلت حصلت الغلا موجوده استغرب شو اللي يايبنها و يالسه تصرخ فنص الصاله و منصور جدامها و الكل متيمع حولينهم و محمد فنص يصيح و منصور ماسك ايده اليمين و غلا ماسه ايده اليسار .. تذكرت عمري و انا بين احضان هذاك الشخص و ابويه يسحبني منه .. عصبت رحت سحبت الولد بينهم و الكل سكت لما شافوني

صرخت : سيروا تهاوشو بعيد عن الولد ما تحسون وحده همها تاخذ ريل و الولد و الثاني ناسي عمره و يبي الولد ما تستحون شوفوا واقف بينكم يصيح كل واحد طوله طول نخله حرام عليكم بتعقدون الولد
الكل سكت طالعني حضنت محمد بقوه لصدري و ربعت فيه فوق لحجرتي حطيته ع السرير و هو بعده يصيح .. يلسته فحضني و مسحت ع ظهرت اهديه و طلعت له بسكون يسكته شوي و بدقايق نسى صياحه و التهى بالبسكوت
طالعته : ما بتعطي لعموو وحده !!
طلع و حده و حطها فحلجي : يم يم هههه
ضحك و بدا يحوس فاغراض .. و انسمع صراخ غلا مره ثانيه بس صوتها كان قريب رحت بسرعه حضنت محمد ماابيها تاخذه بها الطريقه حرام يعيش اللي عشته حرام هو ماله ذنب .. انا مالي ذنب مالي ذنب ابويه يشيلني منهم ليش يشيلني منهم ليش ما خلاني عندهم ليش هو اناني بديت اصيح و انا ارص ع محمد و انا اتذكر عمري بين احضان هذاك الشخص .. هو خلاني بس انا ما بخلي محمد ما بخلي غلا تاخذه و تعيش ويا انسان ما ينعرب نوايا لا مستحيل ..

حسيت بحد يسحب محمد عني ضغط عليه بقوه ماابيها تاخذه
: ودري ودري لا تشلينه حرام عليج
منصور : خلاص راحت ميره راحت
: لا لا لا تشلينه حراام
منصور : مييره مييره هاتي الولد يالس يصيح ميره غلا راحت خلاص
انسحب عني بقوه طالعت حولي بس ما حصلت غلا لصقه فامايه مهره : امايه لا تخليهم يشلونه مثل ما شلني ابويه الله يخليج حرام اللي يسونه حرام
امايه مسحت ع شعري : محد بيشله من ابوه لا تحاتين يمه اهدي
شهقت بين دموعي : امايه ابويه شلني رجعوني عنده ابيه يمه ابيه رجعوني
امايه حضنتي : طلعوا برع يلا الكل يطلع
منصور : امايه شفيها
امايه : ما سمعتوني اظهروا
هدى المكان ما ينسمع فيه شي غير صياحي و شهقاتي .. بديت امايه تقرى عليه قراءن
: امايه ابويه خذني منه الله يخيلج رديني له ابيه ابيه امايه ابيييييه
امايه : تعوذي من ابليس يمه هب زين اللي تسوينه سم الله عليج سم الله عليج





الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 7
قديم(ـة) 17-12-2011, 06:35 PM
صورة اسطوره ! الرمزية
اسطوره ! اسطوره ! متصل الآن
©؛°¨غرامي ماسي ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية صوت دقات الخوافق لا طريته مثل حبات المطر فوق الخيام الكاتبه/b3thra had2a


الفصل السادس
( حياتي فداك )

قضيت ها الكم يوم و انا احاول انسى هذاك الشي احاول انسى احتياجي له .. احاول اني ما اتذكره بس اتيني هواجس من ممكن يكون هذاك الشخص ااه ودي ودي اعرف منو !! اليوم خميس قررت اني اسير ابات عند يدووه و منها اعرف عن صقر اكثر لين احينه ما نسيت سالفته و ودي اجازف و اعرف شواللي خاشنه يمكن اقدر اساعده .. وصلت بيت يدووه اللي كان اكبر و افخم من بيتنا بحكم وضع اهل امايه الاحسن من وضع ابويه .. حدرت البيت كنت مسويه مفاجاه قلت ما بخبرهم وبطب عليهم جذا لا احم و لا دستور .. حصلت يدووه يالسه تتقهوى و صقر متسدح ع الغنفه و ايده ورى راسه و ياكل حب و يوسف يالس عند ريول امايه و ياكل حب و الكل مندمج يطالعون التلفزيون اللي كانوا حاطين مسلسل خليجي ..

: سلام عليكم يا اهل البيت
يدووه التفت لي بابتسامه : هلا هلا هلا ومرحبا تو ما نور المكان شها الطله الحلوه
رحت حبيته ع راسها و سلمت ع يوسف و صقر : ها يدووه شراج بالمفاجاه و لا تبين ارجع البيت !!
يدووه ضرب ايدها ع الغنفه تباني اقعد عندها : وي احلى مفاجاه ولو بيدي ما اردج هناك فديت روحج
يوسف : شو بترجعين نظام كل ويكند عنا
: هيه ان شالله
طالعت صقر اللي ما حرك عينه عن التلفزيون
يدووه : شو ما فهمت !!
: يعني كل خميس و جمعه و سبت بكون عندكم يدووه
يدووه : هيه و الله ياريت دووم
ابتسمت و استاذنت رحت فضخت عبايتي و رتبت ملابسي حطيتهم فالكبت .. لازم احط ملابس هني هب كل مره اروح و ارد بشطنه بروح اتشرى ملابس فها الاسبوع ان شالله .. نزلت تحت و يلست وياهم اكل حب و غشمره و ضحك بس صقر ما شاركنا تم متعلق فالتلفويون بعالمه المجهول .. بنشوف الليله جانك بتشرب و لا لا !! و اذا شربك بس فالويكند و لا كان مره و انتهى ,

يوسف : شو سويتي ع الليسن !!
: بعد اسبوع عندي امتحان الباركن و من يومين اتيني المدربه دربني
يوسف : خير ان شالله

تعشنا يميع و بعد الساعه ظهر صقر و يدووه راحت رقدت خذت نفس عميق اكيد ظهر يسرط من ها السم حسيت قلبي بيطلع ياريت عندي الجرئه اروح امسكه و امنعه ياررييت .. تمينا انا و يوسف لين ساعه وحده و كلن راح حجرته بدلت و لبسيت بجامه لونه كحلي حرير بنطلون و قميص تعمد اختار ها اللون يمكن بعد يتخيلني ولد مثل ذاك اليوم .. تريت لين الساعه 3 الفير و نزلت ..

دخل بها اللحظه صقر وقفت فمكاني خفت من المواجهه يارب يارب قويني ابي اعرف ابي اساعده .. كانت يترنح بشكل واضح و عيونه جنها شوي و تسكر و يتمتم بكلام هب مفهوم شكله شارب زياده الليله مشى راح يلس ع الغنفه .. رحت وقفت جدامه بس من كثر شربه حتى ما يشوفني تم يغني بس ما فهمت شو قال عصبت رحت المطبخ ابي يعرف اني شفته بها الحاله يمكن يستحي ع عمره .. يبت قلاص و ترسته ماي بارد و رحت له و بكل قوه رشيت الماي ع ويه .. شهق و انتفض طالع جدامه جنه يدور ع اللي سوا في جي بس بعده سكران ما صحى و انتبه لي .. خفت رجعت خطوتين ورى امبيه انا شسويت !! يارب يارب ..

قام و بسرعه رغم ترنحه مسكني من قميصي و فرني ع ارض و تزحلقت لين ما ضرب ظهري ع اليدار حسيت بالم .. بطلت عيني اشوفه شفته جدامي مسكني من قميصي و سدحني و يلس فوقي جسمي كله ارتعش ياربي شبيسوي بطلعت عيني برعب شفت ايدينه امتدت و مسك رقبتي و بدا يخنقني

صقر : ليش .. ليش سويت جي .. حمد ليش
بدا يرص ع رقبتي و انا امسك ايده احاول اقاوم : خـ .. خالي خالي
بس ما كان فوعيه ما يحس .. استغيلت وضعه و رفعت ريلي و رفسته ع بطنه و طاح .. خذت نفس و بسرعه قمت صعدت الدري بس حسيت بايد مسكت ريلي و طحت ع ويهي ع الدري ضرب ذقني ع طرف الدري كنت بصرخ بس تذكرت يدووه فكتمت صرختي و سحبني من الدري و باللحظه اللي ودر ريلي فيها دزيته و مشيت صوب الصاله ابي اشرد اسير اي مكان بس مسكني من شعري و طحت ع الارض و يلس فوقي ها المره يلس ع بطني حسيت انه مصاريني بتتطلع و رجع ثبت ايدينه ع رقبتي ..

ماابي اموت بين ايدينه بينهار اذا عرف اني مت تحت ايدينه يكفي تأنيب الضمير اللي عايشه .. يكفي همومه .. بس ما بزعل اذا مت تحت ايدينه هيه هذا خالي روحي فداه اذا بيذبحني يذبحني روحي فدوه لك يا خالي روحي فدوه لك .. يارب يتوب بعد ما اموت يارب يتوب و يودر الخمر و الحزن يارب يارب ..

حسيت الدم اتجمع فويهي .. تذكرت يدووه شو بتكون رده فعلها لما تعرف اني مت بين ايدين ولدها بتزعل عليه اولا انه ذبحني ثانيا لانه يسكر و صقر يمكن يتعب اكثر .. لا مستحيل اخلي يتعب اكثر و يحس بتأنيب الضمير اكثر .. حركت ايدي لايده بديت اشمخ ايده بقوه لدرجه انه اضافري انكسرن حسيت بألم فضيع رحت مديت ايدي حسيت بشي شرخ ايدي طالعت من طرف عيني حصلت زجاج مكسور هذا القلاص انكسر بدون ما احس رفعت قطعه و جرحت ايد صقر بقوه ..

قام يتألم خذت نفس و بديت اكح و سحبت عمري بعيد عن عينه رحت انخشيت ورى كرسي و بديت اتنفس و اكح احاول اكتم كحتي ماابي يسمعني ابيه يروح فوق تميت خمس دقايق فمكاني و انا اتنفس وصاله صارت هاديه لفيت شوي شوي و دورت بعيني عليه بس المكان فاظي زحفت شوي شوي و صدق ما حصلته طحت ع الارض من تعبي الليله صدق كنت بموت لولا لطف ربي ..

سمعت صوت الاذان و بسرعه رحت يبت مخمه صغيره و جمعه الزجاج و مسحت اثار الدم اللي نزل من ظفري و ايد صقر و بسرعه ركضت فوق و حدرت حجرتي رحت صوب المرايه شفت رقبتي انصعقت لما شفته ازرق و نزلت نظري لاضافري حصلت الدم نازل منه و في جرح بسيط بكف ايدي .. رحت مسحت الدم و توضيت و صليت و شكرت ربي ع نجاتي و دعيت ربي يهدي صقر .. و لين ساعه 8 الصبح ما ياني نوم و فالاخير ستسلمت للنوم ..

،

فتحت عيني برعب حلمت فيه .. تعوذت من الشيطان وقمت صليت الظهر و تسبحت .. وقفت جدام المرايه رقبتي بعدها زرقه بس اخف عن امس بس مبين رحت لبست لي dress لونه بيج فيه نقش ع طرف باللون الاسود .. رحت لفيت سكارف شيفون لونه بيج مع شويه اللوان ع رقبتي و سويت فيونكا و بجي رقبتي ما بتبين رحت كحلت عيني و حطيت كلوز وردي و رفعت شعري ع شكل ذيل حصان و لبست نعال مسطح .. رحت شفت فوني ماشي مكالمات يعله ما يتصل خلاف نزلت تحت و تغديت بروحي و بعدها رحت يلست ويا يوسف بس صقر بعده ما بين ..

يوسف : واايد بردانه !!
: ليش ها السؤال ؟!
يوسف : بتختنقين من ها السكارف
: ههههه لا هب حرانه الجو اوك

نزل صقر ارتعت و عدلت من يلستي .. كان يطالع ايديه بستغراب لمحت جروحه من اضافري و الزجاج طنش و كمل دربه للمطبخ و بعد عشر دقايق ظهر و يلس عندنا و انا مرتعبه منه و احاول اقنع عمري انه صاحي ما بيسوي بس شي ما بيسوي بي شي

يوسف : بلاها ايديك !!
صقر : شكلي مشمخ عمري و انا راقد !!
يوسف : ليش ههه ميره ع غفله " طالع ضفوري " وينهم ضفورج !!
اهتز جسمي كله : قصيته يعني حرام
يوسف : ههه ما تسوينها الا لما ينكسرون
: هيه انسكرن ذاك اليوم و قصيتهم
طالعت صقر بس ما كان ويانا منشغل فالتلفويون .. لازم اتصل بشويخ اتيني اليوم و تبات عندي اخاف اتهور و انزل له و هو سكران و يذبحني و ما بقدر انقذ عمري

: الوو مرحب
شيخه : مرحبيتن , شحالج ؟!
: بخير و سهاله و من صوبج ؟!
شيخه : بخير الحمدالله
: شويخ ليش ما يتوا اليوم
شيخه : باجر بني ان شالله
: انزين تعالي باتي عندي الليله
شيخه : باجر بي و ببات عندج وعد محد بيبني اليوم الكل ظاهر و ابويه هلكان من الشغل
شو ها النحاسه : انزين بس بتباتين باجر اكيد
شيخه : هيه فديتج اكيد
: اقول شويخ شو رايج اطرشلج يوسف
شيخه : لا لا تعبينه خلي قلتلج باجر ان شالله بلاج تلحين
: لا ماشي بس جي ملانه
شيخه : باجر بيج فديتج

سكرت عنها وانا حاسه باحباط كنت ابيها تي و تكون دافع عشان ما انزل .. صعد حجرتي و خذت لي جبس و جالاكسي و ببسي و نزلت تحت اكل بهدوء و هم يالسين بدون حس لين ما اذن العصر رحت صليت و تفاجات بجيران ياين يزورون يدووه اللي اول مره احتك وياهم رحت سلمت عليهم كان حرمه بكبر امايه مهره و وياها بنتين وحده اظن اكبر عني و الثانيه اصغر اظن هذا اللي مبين .. ستأذنت و رحت المطبخ ارتب الفواله حصلت بتيفور و سويت قهوه و جاي و حطيت بسكوت مالح و فواكه و مكسرات و خليت الخدامه توديه الصاله و رحت يلست وياهم ..

الحرمه اللي عرفته انه ينادونها ام فارس : ماشالله بنت منو هاي
يدووه : هاي بنت المرحومه جواهر
ام فارس ابتسمت : ماشالله شو اسمج بنتي !!
: ميره
ام فارس : تتدرسين !!
: خلصت الثانوي ها السنه
ام فارس : ماشالله ربي يوفقج
: الجميع ان شالله
امبيه حسيت انها يايه تخطب يالسه تكشف عليه و البنات يوزعون ابتسامات و يطالعوني
.. : انا اسمي موزه و هاي اختيه الصغيره العنود
ابتسمت : عاشت الاسامي
موزه : عاشت ايامج , انا اول مره اشوفج معنه ني ها الصوب
: هيه انا ساكنه ويا اخواني من ابويه و اي عنده يدووه كل جمعه بس ها المره يت ابات عندها فالوينكد
موزه ابتسمت : هيه شي طيب ان شالله نشوف بعض اكثر
ابتسمت : ان شالله , مدوا ايدكم بلاكم مستحيات

كانت الحورات بينا سطحينه ما تعمقنا وايد حتى ما يلسوا وايد كلها ساعه و ظهروا .. بعد ما ظهروا دخلوا خوالي و بدت السوالف بس صقر ما شاركنا كان يطالع ايده و هو سرحان .. ودي ادخل فمخمه و اعرف بشوي يفكر معقوله جك فيني !! اعوذ بالله من الشيطان الرجيم شها الوسواس اللي ياني .. ضميت عمري و انكمشت محتاجه لذاك الحضن مشتاقه له مشششتاقه له

يوسف : ميره شفيج
ما هتميت لصوته انكمشت اكثر و بديت اصيح بصوت مسموع و يوسف يحاول يفك انكماشي و يدووه تسمي عليه .. بس محد منكم بيكفي حاجتي للامان غير ابي الامان ماابي شي غيره بس الامان .. حسيت بحد لمسني بحنيه و شلني بين ايدينه شميت ريحته نفس الريحه تشبت فيه بقوه يمكن احلم و اتخيل بس حسيت بالامان حاولت اني افتح عيني بس ما قدرت و انا بين احضان الشخص الوهمي اللي اتخيله شبتت فيه باقوى ما عندي لين ما فقد حتى الاحساس باللي حولي ..

،

وعيت ع صوت الاذان طالعت الساعه كانت 4 الفير .. خيبه رقد طول ها الوقت !! رحت توضيت و صليت كل صلواتي اللي فاتتني خلاف حسيت بيوع نزلت تحت بعد ما بدلت ملابسي ببجامه حمره .. بس انصقعت اول ما شفت صقر ياي من برعه طالعني ببرود و رد طالع فونه و دخل ورى يوسف امبيه .. هب .. سكران !!

تجدم يوسف و ابتسم فويهي و مسح ع شعري : كيف صرتي ؟!
نزلت عيني للارض : احسن
حبني ع راسي : اششش ماابي دموعج
رمشت بعيني ابعد الدموع رفعت راسي و ابتسمت فوييه : شو سايرين صلاه الفير المسيد !
يوسف : ترانا نخاف ربنا ههه كنا مواصلين
: اها زين انا يوعانه بسير اكل لي شي
يوسف : كنا طالبين بيتزا بس خلصنا
: هههه هب مشكله بالعافيه بروح اسويلي ريوق كامل ما اظن ارقد احينه
يوسف : ع راحتج

طالعت صقر اللي لين احينه ملتهي بفونه .. خطفت سرت جدا المطبخ سويت لي بيض مقلي و طلعت جبن و عسل و مربى و سويت كرك و يلست و كلت من خاطري كنت صدق يوعانه بس سرحت بالشخص اللي شلني و تخيلنه انه ذاك الشخص تنهدت بضيج لين متى بتعب عمري ما بعرف منو الا اذا اعترف .. طالعت فوني حصلت مكالمات من المجهول خفت رحت طرشت له مسج " ما قدرت ارد عليك لاني كنت تعبانه و نمت من تعبي " خفت انه يتصل بمنصور .. شوي و رن فوني

ياني صوته نعسان : هلا
: صباح الخير
.. : صباح الورد , بلاج ليش ما رديتي شو فيج ؟!
: ماشي كنت تعبانه و احينه احسن من بارحه العصر و انا راقده
.. : رحتي المستشفى
: مافيني شي بس قله نوم و تعب
.. : عيل ديري بالج ع نفسج
: نفسي و كيفي
.. : لا هب بكفيج روحج هب لج لربج
: والله !! دام تعرف ربك ليش جي تسوي فيني
.. : ما يخسج مع سلامه
وسكرت فويهي عصبت قههههرني , بس اللي ما انتبهت ع نفسي اني رمسه ع اساس عنه ولد لفيت بس ما حصلت حد ان شالله ما يكون حد سمعني .. كملت الكررك و صبيت لي كوب ثاني و رحت الصاله بطلت التلفزيون و يلست بهدوء وانا اطالع التلفزيون بس اللي قطع خلوتي رنه فوني كان المجهول

رديت و انا انافخ : خير
.. : بل ع ها النفس بلاج
: شو عندج توج مسكره عني
.. : توج ترمسيني ع اني ولد ليش قلبتي !! المهم دقيت لانه توني صحيت
: يعني انشر الخبر
.. : ههههه و الله و تنكتين يا ميروو
: اسمي ميره هب ميروو
.. : ههه و لا تزعلين مممميييييره
: انزين ممكن اسكر احينه !!
.. : مع سلامه

تميت طول الوقت زهقانه لين ما ظهرت يدووه من حجرتها ع ساعه 9 الصبح رحت صبحت عليها و سالتني عن حالي و ما تعمقت فالموضوع يمكن خافت يستوي بي شي لاني صدق هب متحمله حد يسالني عن البارحه .. يلست وياها ع طاوله الاكل و هي تاكل و بعد الاكل عطيتها دواها ويلسنا فالصاله نطالع التلفزيون

يدووه : بنتي
: خير فديتج !!
يدووه : الخير بويهج , تذكرين ام فارس اللي يتنا
: هيه بلاها
يدووه : بغتج لولدها
حسيت بحراره : هااا !!
يدووه : خبرت خوالج بسس ما وافقوا
: الشور شورهم اكيد شافين في شي و يعرفون انه هب مناسب لي
يدووه : هيه قالو انه راعي مشاكل شويه و يدخن و فوق هذا وضعهم ما يناسبنا
هزيت راسي بهيه و صديت هذا رابع واحد بس ما يهمني اكيد خوالي يعروفون مصلحتي اكثر عني و ولا مره تضايقت لانهم يردون الخطاب .. ع ساعه 11 ونص نزلوا خوالي و تريقوا وساروا جدا المسيد و انا رحت تسبحت و بدلت لبست مغربيه لونها بني ككاوي و اكتفيت بجحال و تعطرت و صليت و لبست شيلتي بنفس اللحظه دخلت شيخه

: هلا والله
شيخه حطيت هاند باق ع السرير : اهليين شحالج ؟!
: بخيير و من صوبج ؟!
شيخه : الحمدالله
: اقول انتي ليش ما تظهرين لج ليسن عشان اتيني ع راحتج
شيخه : هيه ع راحتي و انا عندي ها الجيش من الاخوان و بعدين انا خوافه
: ههههه قولي ماشالله ماابي حد منهم يموت بسم الله
شيخه غمزت لي : منو بالضبط
: جب جب ماابي خالو يعورها قلبها
شيخه : خالوو ها اونج يعني يلا اعترفي منو فيهم
ضربتها ع جتفها : هييي عيب استحي ما احب حد انا
شيخه فصخت عبايتها : بي يوم و بعرف
طالعتها بنص عين : يصير خير
نزلنا تحت و سلمت ع الكل و خلاف تغدينا و اليوم مقررين يسون كباب فحديقه البيت بس الجو هب لهناك بس يلا هب مشكله بينحسن الجو بالليل .. رن فوني كانت امايه مهره

: هلا امايه سلام عليج
امايه : و عليكم السلام شحالج ؟!
: بخير الحمدالله و من صوبج ؟!
امايه : الحمدالله , يدوتج شحالها و خالتج !!
: كلهم بخيير
امايه : الحمدالله , بنتي يوم الاثنين بتين !!
: هيه امايه ليش في شي !!
امايه : هيه سلطان ولد عمج خطب اختج منيره و وافقت و يوم الاثنين بيخطبون رسمي
ابتسمت : صدق امايه مبرووك تستاهل و الله ستانس لها تستاهل كل خير
امايه : حبيبي عقبالج ان شالله عرسكم فيوم واحد
: لا لا ابي ارقص فعرسها هههه
امايه : هههه فديتج ربي يبلغني فيج و اشوفج عروس يلا ما اطول عليج سلمي
: يوصل مع سلامه
امايه : ربي يحفظج
والله زين ظهرت ها النظرات هب ببلاش .. زين بعد بتفكني من حشرتها ههههه
شيخه : بسم الله بلاج تضحكين !!
همست لها : منيره انخبطت
شيخه نقعت ضحك و الكل التفت لها , افتشلت امبيه بلاها ضحكت جي قرصتها و سكتها
: بلاج ستخفيتي !!
شيخه : هب متخيله شكلها و هي معرسه ههه
: جب جب بتفضحينا
شيخه : خخخ اسمعي تعزمينا ابي اشوفهم و اتشمت شويه ههه
ضربتها : عيب عليج و بعدين انتي اول المعزومين تامرين فديتج
شيخه : معلووم انا شيخه بنت راشد
: مشكله الثقه , عمي بنتك واايد خقاقه
راشد : لازم بنتي
شيخه : ههههه سكتوها
طالعتها بنص عين وقلت بغرور : هه ضحكتيني و انا بنت عيسى فديتج
يوسف صفر : عااشتت عااششت
حركت حواجبي : جفتي

بعد صلاه العشا بدتت مراسيم الكباب بس الشخص اللي كان بارد زياده عن اللزوم هو صقر تم يالس ع الكرسي و يطالعنا و نحن شادين الهمه .. يتني جرئه و رحت يلست عنده بس اكتفيت بالصمت ههه جني اتريا يرمس بس مستحيل يرمس خلاف يت شويخ شاركتني اليلسه و تمينا نسولف و عمي راشد يعابل فالكباب و الجو كان لا باس به .. رن فوني كان منصور

: مشكله اللي يشتاقون هههه
منصور : ههه هب انا
ياني صوت محمد : أموو ( عموو )
: فديييت عموو حبيبي , شخبارك ؟!
محمد : متى بتيين أموو
: ههه حبيبي احين بي جان تبا
محمد : تعاني ( تعالي )
: ههه انزين شوف عقب باجر اول ما تقوم من النوم بكون عندك
محمد : متى عقب باجر !!
: هههههه يعني بعد يوم
محمد : انزين
: عطني بابا حبيبي
منصور : الوو
: شو بيتم عندك !!
منصور : هيه و غلا بترفع قضيه
شهقت : احلف انزين . . . منو بياخذه
منصور : عطيني خالج يوسف
: ان شالله ,
عطيت الفون لخالي و بعد السلام و ترحيب : تامر منصور و اعتبر القضيه بصفك و رابحنها .. لا تحاتي .. هذا واجبنا نحن اهل .. منصور هب بينا ها الامور .. خلاص نتفاهم بعدين .. هيه تعال الشركه .. خير ان شالله مع سلامه
عطاني الفون و ابتسم , ارتحت من ابتسامته ان شالله يتم محمد عند منصور



الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 8
قديم(ـة) 17-12-2011, 06:38 PM
صورة اسطوره ! الرمزية
اسطوره ! اسطوره ! متصل الآن
©؛°¨غرامي ماسي ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية صوت دقات الخوافق لا طريته مثل حبات المطر فوق الخيام الكاتبه/b3thra had2a


الفصل السابع
( فرحه )

نامت شويخ عندي و يالسه ترافس ذبحتني ها البنت لين احينه ما رمت ارقد من رفساتها .. و فبالي انزل تحت اشوف صقر و حاولت اني اطير ها الفكره من بالي و رقدت اخر شي تحت رفسات شويخ ..

،

وعيت ع رفسه قويه طيحتني من السرير صرخت : شششووويخ
شيخه فزت : ها
وقفت و انا امسك ايدي : وجع حشى هب نوم عليج طيحتيني من السرير الله يعين ريلج
شيخه تحاول تستوعب و تحك شعرها و فجاه نقعت ضحك
مسكت المخده و فريته عليها , طالعت الساعه كانت 10 الصبح رحت تسبحت و بدلت و نزلت تحت و شويخ كملت رقادها , نزلت و انا احس بويع بسط فايدي شفت يدووه يالسه فالصاله و يوسف يالس عندها رحت عندها ادلع حطيت راسي ع فخذها
مديت البوز : يدووه يرضيج شويج طيحتني من السرير ايدي تعورني
يوسف طالعني بملل
يدووه : وين يعورتج فديتج , يوسف الله يخليك ودها المستشفى
يوسف : امايه شوفي ويهها يالسه تتدلع عليج العياره
يلست : ليش ما يحق لي ادلع و بعدين صدق ايدي يعورني
يوسف : طبعا ما يحق لج لما تتزوجين دلعي ع ريلج هاي امايه انا المفروض ادلع هب انتي
طالعت يدووه و انا مبوزه
يدووه : اسكت عنها خلها تتدلع اذا ما دلعت عليه تتدلع ع منو
تمت يدووه تمسح ع شعري و انا اطلع لساني ليوسف
يدووه : قومي تريقي فديتج قومي
: ان شالله

رحت المطبخ كان خاطري كورنفلكس طلعت رحت الصاله : خاالي ابي كورنفلكس
يوسف : يوم اقولج ياااهل , ما عنا ياهل عشان نشتري كورنفلكس
حطيت ايدي ع خواصري : مره ثانيه اشتري انزييين
يوسف : اسف هذا اللي عنا يا خانوم
ضرب ريلي ع ارض بدلع : يدووه
يدووه : اشتري ها اللي تبا لا تزعلها
يوسف طالعني بنص عين : ان شالله
مشيت بدلع جدامه اغايضه و رحت صبيت لي كرك و رحت يلست فالصاله
: خالي
يوسف : يااه ها الخال , امري !!
: اليوم ابي اظهر السوق انا و شويخ
يوسف : ان شالله بيوديكن
: فديتك تسلم

ع ساعه 4 العصر جهزنا انا و شويخ و ظهرنا تحت لانه يوسف قال بعد صلاه العصر نكون جاهزات و لا بيودرنا .. لما ظهرنا صقر ظهر من حجرته زعلت اكيد كان سكران البارحه ليش ما نزلت و شفته يمكن بيرمس .. رحنا ويا يوسف المول و ما خليت شي فخاطري شريت كل شي عيبني

شيخه : هيي انتي ما خليتي شي الا و خذتي ما يسون جي
: كيفي بيزاتي
شيخه : خالي هاي تصرف البيزات جي و انتو هب دارين
يوسف : معقوله ما ندري كل الفواتير توصل لصقر
طالعته : توصلكم !!
يوسف : هيه طبعا نحن احرص منج ع بيزاتج و بعدين اللي تصرفه ما يهز الميزانيه
شيخه بقتت عيونها : كل ها و ما يهز الميزانيه
ضربتها ع جتها : عينج عيينج يا البومه
يوسف : هههه لا تنسين من يوم كانت بيبي وها البيزات فالبنك و كل ما لها تزيد
شيخه : ماشالله انزين ما يسون جي جنه هب شايفه شي
سحبت قميص : ما يخسج
يوسف : هههههه انزين انا تعبت
فجاه وقفت دق قلبي بقوه اهتز كل جسمي طاح القميص من ايدي
شيخه : شفيج !!
يارب اللطف طلعت الفون من الشنطه شرات الهبله وانا ادور عليه لين ما وصلت له و ابتعد عنهم و طرشت مسج للمجهول " بظهر صوب المول " رحت سحبت القميص من ايد شيخه و حاسبت و رجعنا البيت و شيخه كل دقيقه تسالني " شفيج " لاني لين احينه متوتره اخاف يعرف اني ظهرت و يروح يتصل فمنصور حسيت اني بصيح و فعلن صحت و اول ما وصلنا ربعت لحجرتيه و احس احينه منصور بيتصل و بيلعن خيري او بيدق جرس الباب و بيسحبني من شعري .. نقزت اول ما رن الفون بنفس الوقت دخلت شيخه

طالعت الفون و رديت : والله نسسيت والله لا تتصل الله يخليك
.. : ميره شفيج
: والله نسيت والله والله
.. : انزين خلاص اهدي ما صار شي و بعدين انا ما عرفت انج ظاهره اساسا انا برع البلاد
خذت نفس
.. : ليش تصيحين ؟!
ما رديت طالعت شيخه المصدومه
.. : ماله داعي تصيحين خلاص حصل خير يلا مع سلامه
سكرت الفون و انا اطالع شيخه
شيخه فرت شنطته و بعصبيه : ابي تفسير بسرعه
خذت نفس و قلتلها كل السالفه و انا منهاره لاني تعبت بزياده فوق اشتاقي للشخص هذاك و فوق هذا البلوه هذا و فوقهم سالفه الهدايا .. شيخه لوت عليه و قعدت تهديني
: شيخه انا حياتي مقلوبه فوق تحت كل شي ضدي
شيخه : ربج بيحلها , انزين رمسي منصور قوليله
هزيت راسي بلا : مستحيل منصور ما يتفاهم فها الاشياء بيقولي ليش ماقلتي من البدايه
شيخه : بس انتي فبدايه الموضوع
: مااقدر مااقدر قدري شيخه كيف اقوله هذا يعرف اسمي شو بيقول اكيد بيقول اني اعرف غيره مهما كان تفكيره متحضر الا فها الاشياء شيخه بيسفر كل شي ع كيفه و انا مااقدر اتوقع رده فعله
شيخه تنهدت بضيج : خبري يوسف
شهقت : لااا اصلن ما اروم اقول لحد مسستحيل
شيخه : متفهمتنج , انزين هب هو صاحب الهدايا !!
: لا ما اظن تعرفين انه صاحب الهدايا من المعارف و هذا احس صوته غريب عليه ما جد سمعته
شيخه : ودي اساعدج بس ما باليد حيله
: ما تقصرين , شسمه يوسف قال شي !!
شيخه عقدت حواجبها : قال شي ما فهمته
: شو قال !!
شيخه : قال ليكون ردت لها حاله امس شو السالفه !!
ما حبيت اخبرها بها الشي : ماشي بس بارحه يتلي ضيجه يمكن عشان جي
شيخه حبت تغير الموضوع : اكياسج ممزورين تحت ما تبين تقايسنهم !!
ضحكت : لا هب متفيجه شراتج بس برتبهم فالكبت لاني شارتهم لهني لاني قررت ابات كل ويكند هني
شيخه : خير ان شالله بخبر الخدامه اتيبهم فوق و لاني سايره حمدان فالدرب
: لاااا لا تقولين لا تسسيرين
شيخه : ههه شو تبين بي و بعدين هب باجر سايره خلاص بروح اليوم و كافي طيحتج من السرير اليوم خخ
: هههههه الله يعينج ريلج
شيخه بغرورو : يحصله اطلن يحمد ربه اني وافقت عليه
: يلعن ابو الغرور

روحت شويخ و انا لهيت بترتيب الملابس فالكبت و لما نزلت تحت حق العشا ما سلمت من نظرات يوسف التفحصيه و بعد العشا رجعني يوسف البيت بس بدون ما ننطق بكلمه و دعته و نزلت .. حدرت و انا اشوف منيره تركض جدا المطبخ حطيت ايدي ع حلجي اكتم الضحكه كل ها متحمسه تبي تشوف زوج المستقبل
سعيد : هلا هلا
الفت له و سعود مكشر و هو يطالع سعيد : هلا بك شو السالفه العروس متحمسه
سعيد يا صوبي و همس لي : هه ما صدقت بتعرس
اشتغلنا ضحك و سعود مفول و هو يطالع سعيد
همست له : اوبس توأمك مفول سير تلاحك ع عمرك
غمز لي و سار عنده و انا رحت جدا المطبخ اشوف الخانوم شو تسوي .. شتفها مشتغله و تسوي سويت
: شحالج يالعروس ؟!
الفتت لي و لفت بغرور : هه غصبن عنج عروس يا العانس
رفعت حاجبي : متى عنست يا حافظ توني 18 !!
منيره : ادري بج محتره بس مووتي بتزوج قبلج و سلطان لي
: ههه الحمدالله و شكر ع العموم الله يوفقج

،

وعيت ع صوت الفون رفعته بدون ما اشوف منو المتصل
.. : صباح الخير
فزيت لما سمعت صوته : هلا صباح النور
.. : كنتي راقده !!
طالعت حولي بتوتر اول مره يتصل من الصبح : هيه
.. : عيل قومي ساعه 12 الظهر صح نووم يا كسوله
: ان شالله
.. : مع سلامه
: مع سلامه

سكرت وانا اطالع الفون احينه متصل و مخرب رقادي عشان ها الكلمتين !! ما عنده سالفه قمت تسبحت و بدلت و نزلت تحت كانت الصاله هاديه ع غير العاده اليوم الاثنين نهيان دوام و سعيد و سعود اكيد رقود و منيره . . صح وينها !! هه اكيد فالمطبخ تعابل بسويتها حق المعرس بها الوقت دخل منصور
منصور : سلام عليكم
: و عليك السلام
منصور ابتسمت براحه : ان شالله بيتم محمد عندي
ابتسمت و تذكرت يوسف : رحت عنده !!
منصور : هيه تفاهمنا بس قهرني لما رفض ياخذ بيزاته
: هه هب مبينا منصور نحن اهل
منصور : حتى لو هو بيتعب و بيعابل عشاني
: لا تحط فبالك اظن مثل ها القضايا سهله بالنسبه ليوسف
منصور : اكيد من عمره 15 سنه اذكر انه ويا يدج يتعلم الشغل
شفت شي صغير يمر من عندي و يحك عينه و شعره معتفس راح لصق بمنصور و شله و رد حط راسه ع جتف منصور و كمل رقاده
منصور ضحك : منو موعنك بالغصب !!
سعيد : انا هيهيهيهي بسه رقاد عيل نحن امايه توعينا و هو راقد لا ظلم
منصور : ظلم يا ظالم ترى ياهل , بابا بسك رقاده فديتك
: ساعه كم راقد !!
منصور : ههه 3 الفير لعوزني و انا داييخ ما رقد الا 4 ساعات عشان اروح ليوسف
: هههه فديته عطني اياه بروح اسبحه و ابدل ملابسه , تعالي حبيبي
خضعلي و يا عندي من نومه رحت حريت الماي و سبحته و بدلت ملابسه صحصح شويه و حطوا الغدا و اكلته , و منيره حالتها تضحك كلت بسرعه و راحت حجرتها اكيد بتتزهب ههه اتخيل شكلي و انا جي !! لا مسستحيل ههههه

محمد ضربني : اتيني ( عطيني )
: ها ان شالله شيخي

اتصلت فالمتدربه و تعذرت لها اليوم قلتها اتيني باجر الصبح ساعه 9 دربني , رحت تزهبت بشكل عادي لبست مخوره لونها اصفر و رسمت عيوني و حطيت مسكرا و كلوز وردي اعشق ها اللون .. و لبست نعال مسطح و تعطرت و حطيت الشيله ع راسي بشكل مرتب و ظهرت قصتي و رحت سويت بخور و بخرت الميلس و الصاله مهما تكون هاي اختيه بعد افرح لفرحها .. و رحت شفت السويت مسويه نوعين طلعته و صفيته عدل فصحن كبير و حلوو و رتبت كل شي

امايه : يارب تعرسين بعدها
التفت لها ابتسمت بخجل : شو امايه تبين الفكه !!
امايه ضحكت : هيه ذبحتنوني تراكم
ابتسمت و كملت ترتيب , حسيت بحد يشد كندورتي
محمد : أعموو عدلي كترتي ( عموو عدلي غترتي )
لفيت و جثيت ع ركبتي و بديت اعدل غترته : امبيه حمود طالع كيووت امايه شوفيه
امايه : ان شالله تكبر و تصير معرس و ادورلك على ذيج العروس
ابتسمت و اطلقته راح ركض و هو يزاقر التوأم , تعلم العصامه بسبت التوأم اللي كانو بعمر 10 سنين ما يظهرون مكان الا بعصامه و انا اللي كنت اسويلهم .. بعد صلاه المغرب يونا و منيره لين احينه ما نزلت من حجرتها ينقال تستحي
امايه : بنتي سيري ازقري منيره
: ان شالله
رحت صوب حجرتها و دقيت الباب و حدرت : يالعروس ناطرينج تحت
التفت لي بسرعه مبين ع ويها التوتر : هه توج حسيتي يلا يالسين يتريونج
منيره : انزين بي ليش جي انتي تغثين بالواحد
: ادري بج متوتره و ما برد عليج يلا طوفي جدامي
مشيت جدامي شوي شوي والله رحمتها محد بيحس الا اذا انحط فنفس الموقف , يلسنا و صارت الشوفه الشرعيه اللي اساسا مالها داعي دومهم يشوفون بعض المهم و قرروا تكون حفله الملجه يوم السبت الياي و طبعا احتشرت منيره بس سكتها نهيان بنظره

منصور : عقبال ناس و ناس
طالتعه بطرف عيني : ماادري بلاكم عليه ترى بروح اسكن عن خوالي عادي
منصور ضحك : لا لا مااروم عنج ترى انتي اكسسسسجيني " قالها بشاعريه "
حطيت ايدي ع خواصري : لااا اكسجينك هاا !! لو اكسجينك جان ما خليتني اروح بيت يدووه و جان ما بتسافر و تخليني
منصور ضحك : مشكله الواثقين
: جب انا سايره ارقد
منصور : بلاج صايره ديايه حتى من فتره ما يلسنا و رمسنا
: باجر من الصبح بتيني المتدربه و الرمسه انا موجوده اشر و ايلك يلا تصبح على خير
منصور ابتسمت : و انتي من اهل الخير

،

صرت أتازم كل ما تذكرت ذاك الشخص حلمت فيه اليوم .. كل ما اتذكره احس بضيقت النفس و الرغبه بالامان احسه ملجأ للامان كانه ينقط أمان .. قمت وانا اطرده من مخي رحت تسبحت و لبست لبس مريح تحت العبايه و تعدلت و ظهرت تريقت بروحي و ها الشي خلاني انجرف بتفكيري للمجهول هذا اللي يخوفني بتصرافاته و معرفته الزايده فيني كيف يعرفني و من وين ؟! معقوله يراقبني و لا حد عرفه عليه بنذاله و يبي المشاكل بس ما اذكر عندي عداوات مع احد توصل لهدرجه .. تنهدت بضيج على حالي , نقص امان , فقدان الوالدين , حياه مجهوله , اشخاص مجهولين .. لين متى ياربي .. حتى المستقبل صار يخوفني كل ما حاولت اني افكر فيه .. وعيت ع رنه الفون كانت متدربه و ظهرت دربتي و تعلمت ع الباركن و سواقه صرت اعرف مبدئيا بس هب بشكل اوك يعني يبالي اكثر و بعد ساعتين من التدريب رجعت البيت خذت دش سريع و بدلت و نزلت تحت اساعد امايه مهره فالغدا و اليوم ان شالله بنظهر السوق انا و منيره عشان حفله ملجتها اللي بيكون يوم السبت ..

يلست بعد وقفتي فالمطبخ و انا اسمع ضحكات و صراخ محمد
يلس منصور بهدوء : جهز الغدا !!
: هيه راحت امايه مهره تصلي و تسبح و بتحط الغدا
منصور : خير ان شالله " صرخ " سعود سعيد بسكم بتذبحون الولد من الضحك
ابتسمت : منصور شو صار ع المحاكمه تحدد اليوم !!
منصور : الاسبوع الياي
: بتخلص فجلسه وحده !!
منصور : تقريبا يوسف قال بيحاول يخلها فجلسه وحده
: انزين اذا راحت الحضانه لك غلا بتروم تشوفه
منصور : ممكن تحدد لها المحكمه يوم فالاسبوع تشوفه فيه , لو ما وصلت للمحكمه كنت بخليها تشوفه وقت ما تبى
حطيت ايدي ع ايده : ربك جي كتب شو نسوي المهم راحه محمد
منصور ابتسم : هيه اهم شي راحته

بعد الغدا طرشت مسج للمجهول خبرته اني بظهر للمول و بعد صلاه العصر انا و منيره و امايه مهره ظهرنا المول ويا نهيان اللي انغصب يروح ويانا و بدينا بالفره و نحن ماشين صادفت وحده من المحلات الماركات اللي اتشرى منهم و دخلتها مشيت فيها شويه بس ما حصلت اللي يعيبني و فها المحلات اعرف منيره ما بتحصل اللي تبيه لانه فساتينهم بسيطه ما تنفع لعروس .. دخلت محل ثاني و هم معاي حصلت لي فتسان احمر طويل راص صوب البطن و الماسك من ورى الرقبه و نص الظهر طالع احب ها الموديل و بدون تردد خذته و بعد كمن محل خذت كعب من قوجي لونه اسود حبيت اكسر اللون و بجي انا خلصت بس منيره لين احينه ما حصلت شي يعيبنها

امايه : منيره حددي يلا جتلتيني تراج تعبت من ثلاث ساعات و نحن نفتر
منيره : شو اسوي ما عيبني شي
امايه : خلاص برايه بنظهر باجر سيري مكان ثاني
نهيان : بعد باجر !! خلوا منصور يوديكم مالي اخص
منيره بوزت
نهيان : ابي افهم ميره خذت اللي تبي ليش انتي ما عيبج شي !!
منيره : انا العروس لازم البس شي حلوو
نهيان : يعني مال ميره كحيان !! بالعكس احسه وايد حلوو
ميره : نهيان ما يستوي تلبس شرات مالي هي العروس لازم يكون منتفخ و حركات
نهيان : انزين تونا ظاهرين من محل كل فساتيه منفخه ليش ما خذتي
منيره : ما عيبني ياخي غصب اخذ شي ما دش فخاطري
نهيان : لا حول ولا وقوه الا بالله , شو احينه ؟!
امايه : بنرد البيت باجر سيروا مكان ثاني و دوري
منيره بوزت : ان شالله

مشينا نحن سايرين جدا موتر نهيان [ اودي ] و انا افكر انه اودها عند المصصمه رولا فساتيها خبال بس اخاف ما تحصل شي جاهز عندها مستحيل تفصل فستان فكم يوم , بتصل بها احينه و بشوف رفعت الفون و اتصلت
: الوو
رولا : اهلا و سهلا انسه ميره كيفيك
: بخير ربي يعافيج انتي شخبارج ؟!
رولا : منيحا .. شو وينك صارلك فتره ما جيتيني
: ما يت مناسبه انا متصله استسفر
رولا : تفضلي
: عندج فساتين حفله ملجه لعروس جاهز ابي شي فخم
انتبهت لمنيره اللي طالعني
رولا : ايه اكيد في عندي 15 اطعه جاهزه اذا بدك تعي شوفيهن
: صبري " التفت لنهيان " نهيان بتودينا عند مصممه
منيره : هيه الله يخليك نهيان
نهيان : بس هاذي ماشي غيرها
منيره : هيه هيه
نهيان : انزين عطيني العنوان

سكرت عن رولا و عطيت العنوان لنهيان بس صدق بعصب اذا ما عيبها شي رولا عندها فستان و لا فالخيال اشياء فخمه و انيفه و اللوان حلوه و بعد عشر دقايق وصلنا للمحل و نزلنا و صدق الموديلات اليديه كانت روعه كلها فخامه و اناقه و منيره صارت محتاره بين ثلاث فساتين و خذت استشاره رولا اللي اختارت لها فستان يليق عليها و اخيرا خذت الفستان و رجعنا البيت هلكانين , خلاف تعشينا و كلن سار حجرته .. بس انا غيرت وجهتي رحت صوب حجرته منيره اللي لين احينه ما شكرتني ع الخدمه يالله هب مشكله ما اتريى شي منها .. دقيت الباب

منيره : ادخل
دخلت : بتنامين ؟!
منيره لفت طالعت عمرها فالمرايه : ليش شو عندج ؟!
: ماشي قلت بخبرج لاني ابي احجز عند كوافيره لبنانيه خبيره تبين احجزلج !!
منيره : لا خوات سلطان حجزولي اليوم ماابي منج شي
رفعت حاجب : برايج
ظهرت من حجرتها و اتصلت بخبره التجميل دارين و لانها تعرفني و زبونه عندها بشكل دائم عطتي موعد يوم السبت ساعه 6 المغرب معنه عندها زحمه بس فهمتها انه كل شي صار بسرعه و اني ابي اسوي عندها و قردتنها شويه وافقت .. و قبل ما ارقد اتصل المجهول سالني شو سويت اليوم و رديت عليه من طرف خشمي لاني مالي خلقه موول و اخر شي قدرت ارقد ..

،

ها الكم يوم صارت زوبعه فالبيت الكل يتحرك ظهرات دخلات .. و اكثر واحد انشغل طبعا انا .. اللي تعبني اكثر قومه الصبح عشان التدريب و قبل يومين ركبوا الخيمه فحوي البيت و عدلت كوشه منيره انا و بنات عمي بس كل شي كان ع راسي صدق حسيت اني اخت العروس معنه العروس حتى ما عطني سالفه يالله الله يهديها .. صارت الساعه 5 و نص ركضت تحت و ركبت موتر نهيان اللي بوصلني الصالون .. وصلت بقبل الموعد كان الصالون زحمه ما توقعت يعني اليوم سبت ! بس فالصيف لازم يكون زحمه يلست لين ما يدوري

دارين : اي ان شالله امكيجك و زبطك بيوم عرسك
انحرجت : ههه دارين حد موصنج علي ههه
دارين : اي يأبرني الخجلان انا , هه طيب ئولي شو لون فستانيك و كيف موديله

وصفت لها الفستان و لونه و قالت انها بتحط لي مكياج احمر و اسود و التسريحه قررت انها ترفع شعري عشان يبين موديل الفستان و بدت بشغلها و بنفس الوقت و حده ثانيه تسويلي المناكير الاحمر ع ظفر ايدي و ريلي و احس اني مستمعته من فتره ما يت عشان مكياج و تسريحه اخر مره كانت فعرس خالد و روضه .. احس اني تعبانه جسمي متكسر و منهد حيلي ابي ارقد بس ها اللي ابي اسويه بس ما كتب لي الراحه بها الكم يوم باجر عندي امتحان الباركن من الصبح لازم اروح و يوم الاثنين عندي امتحان التوفل احس ابي اصيح ماادري ليش .. تنهدت بضييج

دارين : شو بكي !!
: ماشي تعبانه واايد تعبت بها الكم يوم
دارين : معلوم هاي اختك
ضحكت بسخريه , اختي !! بس ما احس معاها بمعنى الاخت ودي اعيش معاها عالمها الغريب عن عالمي ودي اسولف وياها ودي اعرفه اسرارها و اقولها عن اسراري بس احس صعب ها الشي بيني و بين منيره .. خلصت الساعه 7 ونص حتى ما عرفت عمري كان المكياج راقي و التسريحه فخمه هذا اللي ابيه شي يلفت النظر و راقي يليق باخت العروس .. رفعت الفون بعد ما شكرت دارين و دفعت لها و اتصلت بنهيان بس ما رد عليه حتى منصور اكيد مشغولين ترى شي عشا للريايل .. زفزت بضيج اتصلت بيوسف

: يوسسسفي
يوسف : عيونه
: تروم تمرني !!
يوسف : وينج ؟!
: فالصالون
يوسف : خلاص بكون عندج فاي صالون !!
: في غيره عند دارين
يوسف : ان شالله
سكرت عنه و انا اتريا .. طالعت ايدي المحنايا كان الحنا بسيط ع طرف ايدي بس حسيته بيكون احلى حطيت ريل ع ريل بملل و انا اشوف اللي تصبغ شعرها و اللي تتمكيج و اللي تتحنا و بعضهم يالس يتريون دارين لانها اشطرهم و هي خبيره وصاحبه الصالون .. طلبت لي كوب ماي حسيت ريجي نشف و بعد ربع ساعه من الانتظار رن فوني
دارين : ستني راح تروحي !!
: هيه
دارين : ستني دئيئه راي جدد مكياج بسرعه بس دئيئه
ابتسمت : اوك
رفعت الفون ارد ع يوسف بس اهتز ايدي من المتصل ستغربت ليش متصل شو عنده !! رديت بهدوء
صقر : انا عند الصالون اظهري
: دقيقه و بظهر
سكرت و انا احس اني منصدمه ليش هو اللي ياي يشلني .. امبيه بكون وياه فسياره وحده يمكن يخنقني يمكن بيذبحني !! يمكن بيهددني ليش ياي ياخذني عيل .. يت دارين و جدد مكياج بشكل سريع و ظهرت بعد ما تغشيت بطرف شيلتي و رحت جدا موتر صقر [ مرسيدس ] و يلست جدام

: سلام عليكم
صقر : وعليكم السلام
نزلت الغشوه و هو تحرك كان المكان هادي ما عدا من صوت المواتير .. و لما دخلنا الشارع زاد صقر من سرعته معروف انه متهور فسواقته صار يتجاز المواتير و فلاشات الرادارات تضوي حتى هب رابط حزام .. بحركه تلقائيه مني مديت ايدي للحزام و ربطته يارب يارب ما نسوي حادث هب خايفه ع عمري ماابي يحس بتأنيب الضمير هو متهور طشونه و ما يحسب حساب شي .. طالعته بطرف عيني كان هادي و ملامحه عاديه .. وصلنا بوقت قياسي من سرعته و نزلنا مع بعض

نهيان : اووه جان اتصلي بي كنت بيبج تعبتي خالج
صقر : لا تعب و لا شياته و انا جي و لا جي ياي .. و يت بسرعه جان تبون مساعده
نهيان : ما تقصر " تقربو من بعض و تخاشموا "
خليتهم بروحهم لاحظت بروده نبره صقر مثل ما هو حتى مع الكل .. حدرت داخل و اسمع صوت البنات فوق رحت جدا حجرتي حصلت كل البنات هناك ما عدا اماني .. ابتسمت
: شو محتلين حجرتيه بدون اذن صدق ما تستحون
بشرى : حجرتج حجرتي كله واحد صح
: ههه تفداكم الحجره و راعيتها
موزه : ما نبي راعيتها بس نبي الحجره
: عيل اظهري
موزه : ههههه
ابتسمت و رحت ظهرت فستاني من الكبت و ظهرت من الحجره ماابي ابدل فالحمام لاني قبل ما اظهر تسبحت اكيد الارضيه ماي رحت حجره امايه مهره اللي كانت فاظيه بدلت و ظهرت حصلت فدربي سعيد رفعت القميص لصدري انحرجت منه لبسي عاري شويه حسيت بفششله

سعيد : تصدقين ما عرفتج
ابتسمت : طالعه حلووه ؟!
سعيد : هييييه شو رايج تستوين حبيبتي
: ههههه سخيف شو تبا ياي فوق البنات هني
سعيد : ادري خذت شي من الحجره و ظهرت خذوا راحتكم
راح و كملت مشي لحجرتي و لما دخلت صفرت ريم و كلهم علقوا ع لبسي و تسريحتي و مكياجي
بشرى : دقيتي فيني خيانه ليش ما خذتيني وياج ع الصالون
: ما خبرتيني و بعدين عندها زحمه زين اني حصلت حجرت لعمري
بشرى : يلا فعرسها و عرسج ان شالله
: فعرسج ان شالله ههه و تاخذين واحد من المعجبين
مريم : ههههه اي واحد فيهم بالضبط
: هممممم يمكن الطيار ياااسسسر اللي دومج تمدحينه و تتخبلين عليه
بشرى اصتبغ وييهها وقامت : بروح الخيمه ابرك لي من اليلسه هني
روضه : خذيني وياج
مريم : انا بعد بي

و انسحبوا كلهم .. رحت جدا حجرت منيره حصلته مقفول دقيت الباب و ظهرت اماني
اماني : خير !!
: بشوف منيره
اماني : ماشي بتشوفينها حالج حال غيرج
دزيت الباب بيدي و حدرت و شفت الكوافيره تمكيجها
: بعدج ع المكياج لو سمحتي بسرعه
منيره : خليها ع راحتها ماابي تخرب لي
: ليش يايه متاخر اصلن
اماني : كانت تعدلني
فتحت منيره عيونها و طالعتني و بهتت فيني : اي صالون رحتي
لفيت ابي اظهر : قلتلج بحجزلج ما رضيتي
وظهرت و انا ادري بها مفوله ههه خليها تموت حره .. سمعت صوت فوني فالحجره رحت و شليته كان المجهول

.. : عقبالنا
انصدمت !! ها شو يقول !! اي عقبالنا و اي بطيخ : ها !!
.. ضحك : من قال ها سمع
: شو تهبب انت
.. ضحك مره ثانيه : مع سلامه
سكر و انا اطالع الفون هذا من صدقه !! الحمدالله و شكر .. رحت سحبت عبايتي و شيلتي و لبستها و حطيت الشيله ع راسي بشويش لانه بروح صوب الخيمه و اكيد الريايل فالحوي .. ظهرت بعد ما تغشيت حصلت عمامي واقفين و عيال عمي رحت صوبهم سلمت عليهم و اكيد عرفوني من صوتي و كل واحد قال " عقبالج " حسيت ويهي احترق جدام عيال عمي و عمي حمدان يالس يتمصخر ها حق المصخره موجود .. كملت دربي للخيمه و دخلت فصخت عبايتي و شيلتي و حطيتهم ع طرف .. احس التعب زاد عليه بس سكت و تحملت بعد كل التعب اروح اقعد طبعا لا ..

،

فتحت عيني ع المنبه اللي متاكده انه دق اكثر من مرتين بسبت نومي الثقيل قمت و انا احس بالتعب ينهش عظامي قمت تسبحت و تلبست و رحت تريقيت و يا منصور و نهيان اللي بيسير شغله و منصور بيوصلني عشان امتحن باركن .. طول الدرب و انا ساكته بس ابي ارجع و ارقد رقااد طوويل ..

حاولت اركز فامتحان الباركن و الحمدالله نجحت .. اقترح منصور انه نظهر مكان ثاني بس خبرته عن تعبي و رجعني البيت و ما تناقشت ويا احد رحت رقدت على طول هاي الاعراض ما تبشر بخير احس اني بسخن او بطيح من تعبي من زمان ما تعبت جذا .. استسلمت للنوم بدون اي مقاومه او اي فكره تخرب نومي ..


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 9
قديم(ـة) 17-12-2011, 07:09 PM
صورة ♫ معزوفة حنين ♫ الرمزية
♫ معزوفة حنين ♫ ♫ معزوفة حنين ♫ غير متصل
©؛°¨غرامي فضي¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية صوت دقات الخوافق لا طريته مثل حبات المطر فوق الخيام الكاتبه/b3thra had2a





خخخخخخخخخخخخخخ اتتخيل شكل ميرة وهي مصدومة من كلمة مجهولها ..
يوم قال لها عقبالنا ههههههههههههههه ..

منيرة سخيفة من جد ..
ما راح تنقص يد ولا حتى رجل لو شكرت اختها !

نستنى البقية بحمااااس ..
عوافي عالنقل دنو ..




الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 10
قديم(ـة) 19-12-2011, 01:32 AM
صورة اسطوره ! الرمزية
اسطوره ! اسطوره ! متصل الآن
©؛°¨غرامي ماسي ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية صوت دقات الخوافق لا طريته مثل حبات المطر فوق الخيام الكاتبه/b3thra had2a


يعافي قلبك حنووونتي

يلا بكمل باقي الاجزاء لين اكون مع الكاتبه

الفصل الثامن
( ألم )

فتحت عيني ع شي بارد ع جبهتي ارتجف كل جسمي منه و سمعت اصوات
منصور : نزلت حراراتها امايه !!
امايه : هب واايد , ها قامت ميره يمه قومي
منصور : ميره قومي خليني اوديج المستشفى قومي
حاولت استوعب . حراره و مستشفى !! انا من متى راقده احس بالتعب ينهش جسمي لين احينه مافيه حيل اتحرك , كحيت بقوه حسيت صدري احترق .. ياربي اكيد فيني حمى من كثر ما ضغط ع عمري .. حسيت بحد يسحبني من ايدي يقعدني شوي شوي و قمت اصحصح بس التعب ما راح

قلت بتعب : منصور هب احينه
منصور : قومي من البارحه و انتي راقده قومي خليني اوديج المستشفى كانت حراراتج اربعين يلا
امايه مدت لي عبايتي و شليتي : يلا اميه عن تتعبين زياده يلا
قمت بأستسلام و رحت غسلت ويهي و لبست عبايتي و شليتي و رحت لمنصور اللي كان يترياني فالسياره .. ركبت بملل لاني مالي خلق اشوف خلقه دكتور بس اعرف ما بيرحمني منصور الا اذا وداني المستشفى ..

وصلنا و دخلنا قسم الطوارئ و تمينا نتريا فممرات المستشفى و كل ما مرت من عندي ممرضه بيدها ابره ادوخ و التفت .. صرت اطالع الارض بسبب حساسيتي اتجاه ادوات المستشفى منها الاببر بشكل خااص و الاجهزه تزرع فيني رعب هب طبيعي ماادري احس اذا انحط عليه و حده من ها الاجهزه بموت !! بعد ما ترينا عشر دقايق دخلينا عند الدكتور اللي مبين عليه صغر سنه

دكتور : قوليلي شو فيج ؟!
قلت بكسل و احس مالي خلقه مول : حراره و كحه
يت الممرضه وقايست حرارتي و لما يت اتقيس ضغطي انفعلت : وخري عني ماابيه شيليه
دكتور ستغرب : ليش ؟! خليها تشوف ضغطج
هزيت راسي بالنفي : ماابي
منصور : ههه ما تحب اجهزه المستشفى
دكتور ابتسم : ما عليه ابي اتاكد من ضغطج ضروري
منصور : يلا مدي ايدج و بلا دلع
: ماابي منصور خلينا نرد البيت ماابي شي
منصور : ميره شبلاج الا هو جهاز ضغط
: قلتلك لا
دكتور : خلاص خلاص .. " شاف اللي كتبته الممرضه " حرارتج 39
منصور : كانت 40 حاولنا ننزلها بكمادات بارده لانها ما طاعت تقوم
دكتور هز راسه بإيجاب : بنركب لج سيروم
طلعت عيوني : ابره !!
دكتور ضحك : هههههههه هيه سيروم
طالعت منصور : منصو خلنا نظهر باخذ لي بندول و ما بيصير فيني شي
دكتور بجديه : حرارتج 40 خطر تتعدى الاربعين لازم احطلج سيروم
منصور : ميره كلها وخزه ابره ما بيسوي شي

سحبوني للحجره بعد ما احتجيت و حاولت فمنصور بس ماشي فايده و الدكتور عنييد , و رقدوني ع السرير من كثر خوفي حتى نسيت تعب جسمي و حرارتي لانه الخوف هذا اكبر من تعبني انا اخاف من ها الاشياء .. قربت الممرضه و بيدها ابره السيروم و علبه شفافه فيها سائل شفاف علقته ع عمود كان ع طرف اليمين للسرير و سحبت ايدي وهي تبتسم بس سحبت ايدي عنها .. و ردت سحبت ايدي و لما ظهرت الابره و قربتها من ايدي يتني دوخه قويه . . . و سودت الدنيا فعيني

،

فتحت عيني ع صوت غريب : عندها فقر دم حاد ولازم تاخذ فيتامينات شقايل مهملين ها الشي
: شفت بنفسك اغمى عليها من وخزه الابره ما نقدر نوديها المستشفى عشان فحص دم بترفض
: ع العموم بكتبلها ع ادويه و لازم تاخذهم باستمرار و كل شهر لازم تراجعنا
: ما اظمن لك
: حاولو ترى فقر الدم حاله حال اي مرض يباله علاج
: ان شالله
: خلص السيروم بخلي الممرضه اتي تشيله و ان شالله ما عليها شر
: تسلم

رديت سكرت عيني لاني سمعته يقول بتي الممرضه تشيل السيروم ماابي اشوف الابره .. و عرفت انه خذوا مني دم عشان يسولي فحص عادي لانه منصور طلب منهم هاا الشي .. ظهرنا بعد ما خذت ادويتي و رجعنا البيت كلت و خذت ادويتي و انا مزاجي زفت مالي خلق حد .. و منيره يالسه و الفون فاذنها ترمس عريس الغفله .. كان خاطري افلعها ضحكها ينرفزني و اعرف شو مقصدها من ها الشي و فجاه قررت اني اروح بيت يدووه هب متحمله ايلس هني ماادري ليش اعرف مزاجي وقت مرضي ... ترجيت منصور اللي عارض ع اساس اني مريضه بس لحيت عليه و اخر شي شلني ووداني هناك و كل ها بدون ما اخبر يدووه و كانت الساعه تقريبا 4 العصر .. دخلت البيت و انا اترنح بعدني تعبانه محتاجه راحه ..

فجأه وقفت فالنص الحوي و انا اتذكر ها المكان اللي انسحبت فيه بين ايدين ذاك الشخص .. نزلن دموعي بدون ما احس انا تعبانه و فوق هذا هو دخل تفكيري احس جسمي هب شايلني ابي اطيح ابي اهتمام زايد .. هيه انا طماعه ابي اهتمام زايد زايد زايد عن اللزوم .. سكرت عيوني و استسلمت للارض ..

محتاجه لخوفها عليه محتاجه لها هي بالذات .. ما حسيت بلذه اهتمامها ما كنت استوعب بهذاك العمر .. اللي ابيه اكبر من طاقتي اللي اطلبه شي هب متوفر هي ماتت راحت ما بترجع لي ما بترجع لاني اصيح و محتاجه لها ما بترجع .. طلعت مني شهقه بصوت واضح .. للاسف يا ابوي ما حسيت بالاهتمام وياك كنت موزع اهتمامك علينا كلنا بس اذا هي كانت موجوده كانت بتهتم فيني بروحي لانه مالها غيري .. احس بوجع بوجع ينغرس بقلبي رفعت ايدي لقلبي وانا اضغط عليه ابي يسكت ابي يوقف ابي انفاس تنقطع ابي عقلي يوقف و الدم يوقف ..

سمعت اصوات حوليه و لثواني ارتفعت عن الارض و سمعت صوت الباب وصار الجو ابرد .. سمعت صوت دقات قلبه لانه راسي عند قلبه بالضبط كانت متوتر و خايف اسمع انفاسه .. ما تقدر انت ما تقدر تعطيني نفس الاهتمام
حسيت اني انحطيت ع السرير و انفتحت ازرار عبايتي و حرر الشيله عني .. بدت اصواتهم تعلى فالحجره
: حصلتها طايحه ع الارض جدام باب البيت
: ما قالت انها بتي !! ليكون صاير شي بينها و بين اخوانها
: والله ثم والله ان كانو فارينها جي والله ما بيصير طيب لقلب حياتهم لجحنهم
: هد يا خوي .. وبعدين هيل اخوانها شقايل جي يسون فيها
: لا تنسى اخوانها من ابوها
: لا تستهبل انا بتصل بمنصور و بتاكد من السالفه ..... الوو مرحب شحالك ؟! .. منصور ميره شو يايبنها احينه !! .. ترى حصلناها طايحه فالحوي خفنا .. والله !! اها لا بس كانت وضعها ماادري شقولك .. دموعها ع خدها و طايحه ع الارض .. خير ان شالله اكيد من التعب .. ان شالله مع سلامه
: شو قال ؟!
: هي مريضه من الاساس فيها حمى و قالت بتي هني
: ليش الدموع !!
: البنت حالها هب عاجبني بالفتره الاخيره
: فتره و تعدي خلينا نطلع

خلوني بروحي بس ما قدرت افتح عيوني بعده الالم ينهش قلبي رديت رفعت ايدي لقلبي و ضغط عليه بقوه و بديت دموعي تنزل ليش ها الاشتاق ليش بها الوقت !! ليش احس اني ابيها بها الوقت رغم انه الكل ذمها امي ما كانت مثل ما اتخيل ليش محتاجتها !! قالو مغروره و متكبره و ما تحترم حد و رفضت كل من يايها لين ما انغصبت ع ابوي لانها عنست .. ليش لين احينه احبها و مشتاقه لها .. يمكن لاني ما اصدق اللي يقولونه لاني ما شفت بعيني ..

تنهدت بضيج بس خلاص يا ميره ظهري ها الموضوع من بالج ظهري ها لاشتياق الغريب ظهريييه .. لانج ما بتحصلين اللي تبيه دام امج هب هني ولا الشخص اللي ودج بحضنه راضي يعترف خلاص انسسيه .. استسلمت للنوم و انا احاول اتناسى الموضوع لانه سحب مني كل طاقتي ..

،

فتحت عيني وانا متاكده اني فاليوم الثاني لانه نومي يزيد وقت مرضي .. قمت وانا بعدني بعباتي رحت تسحبت بماي دافي لانه اعرف بتفيدني و بدلت لبست لي مخوره و نزلت تحت و انا احس عمري اغلي من الحراره .. سرت صوب المطبخ و طلبت من الخدامه تحط الريوق ابي الحراره تروح لاني اعرف بسبت مرضي صرت افكر بأشياء كنت ناسيتها او كنت اقنع نفسي انساها .. كلت بهدوء و انا احاول اني ما افكر بأشياء تناسيتها و لما خلصت رحت خذت ادويتي و زياده عليهن ادوره فقر الدم اللي ماادري من وين طلعولي احينه شحقه يسويلي فحص دم !!

رن فوني .. كان المجهول رديت : خيير ؟!
.. : سلامات
: كيف عرفت ؟!
.. : هب مهم , كيف حاسه عمرج احينه ؟!
: يهمك ؟!
.. : اذا اتصلت يعني يهمني
: ع حالي بعدني تعبانه و مالي خلق حد ممكن تسكر !!
.. ضحك : تخبلين حتى و انت مريضه , مع سلامه

سكرت بغيت افر الفون و يتسكر و لا يرد يتصل طفرت منه .. رحت يلست فالصاله كنت بروحي كانت الساعه 8 الصبح يدووه ما تقوم الا ساعه 9 .. بدت الافكار السوده تتدخل مخي مسكت شعري و مطيطه ابي ها الافكار تتطلع اكره حالتي وقت مرضي .. بعد ساعه ظهرت يدووه وجودها كان كافي باني ما افكر بشي ثاني غير اني اشوفها و كان مبين عليه اني مالي خلق ارمس بس سالتني عن ادويتي و عن حالي و اكتفت بها الشي ..

ع ساعه 12 اتفاجأأت بدخول شيخه البيت و بيدها شنطه دخلت سلمت و راحت حجرتي فوق و نزلت و هي بدون العبايه و شيله و يت يلست عندي و هي مبتسمه
شيخه : شحالج اليوم ؟!
طالعتها : زينه
شيخه : قررت اتم عندج لين ما تصحييين فدييتج
: وليش ان شالله حد اشتكى لج ؟!
اعرف انها ما بتزعل من لهجتي لانها تعرفيني , طالعتني و هي مبتسمه : هب لازم حد يشكتي قلبي يحس
: هب محتاجه مرافق انا بخير مافيني شي بس حمى و تروح
همست : و ليش ها الالم فعيونج
لفيت ويههي عنها : يتهيألج
: لا ما يتهيألي دومي اشوفج مريضه بس هب بها الحاله
ابتسمت بسخريه : شو بتشتغلين عليه محلله نفسيه , شويخ هب متفيحه لفلستج تبين تيلسين اكرميني بسكوتج
شيخه حطت ريل ع ريل : اوك براحتك بس بكون موجود و قت ما تبيني اوكيك
: ماابي منج شي هب محتاجه شي من محد " صرخت " انا هب عاجز عشان تستاعدوني مافيني شي
يدووه : اميه شبلاج هدي فديتج هب زين عليج العصبيه

طلعت نفس و طالعت شيخه اللي كانت جدا طبيعيه و لا كاني صرخت عليها .. تنهدت بضيج و تميت يالسه حاول استرخي بيلستي و اجرد تفكيريها من كل شي سئ .. ارتفعت حرارتي زياده بس سكت و ما قلت شي لين ما وصلوا خوالي و تغدينا خلاف رحت خذت ادويتي و شويخ هب مودرتني احسها تطلعني بنظرات تفحصيه .. معقوله مبين الألم فعيوني ؟!

التفت لها : بعد صلاه العصر بنظهر
شيخه عقدت حواجبها : بس انتي تعبانه ؟!
تسدحت ع السرير : مافيني شي بتنزل حرارتي للعصر بتين و لا شوه ؟!
شيخه : بي ليش ما اي
: بنظهر ويا السايق

سكتنا و عم الهدوء فالحجره بس خرب علينا رنه فوني كانت المتدربه رمستها و خبرتها ان مريضه و ببدا تتدريب ع الاسبوع الياي و كلمت منصور عشان ياجل امتحان السواقه لاسبوعين زياده عشان اخذ وقتي فالتدريب .. لفيت ويهي و طالعت شويخ كانت يالسه تصبغ اضافرها باللون الوردي الفاتح تميت اطالع حركه اصابعها و هي تصبغهم كنوع من التسليه بالنسبه لي عشان ما افكر واايد .. قمت طلبت منها تصبغ اضافري حتى لو كنت بمسحهم بعد ساعه يت و صبغت اصافري و خلاف يلست ع الاب و طول ها الوقت كانت شيخه هاديه و ما تكلمت اعرف انها ما تتجنب الرمسه وياي بس مراعيه مزاجي ..

صليت العصر و بدلت ملابسي .. كنت بلغي الطلعه لاني حسيت بتعب بس ما حبيت اتراجع ابي اغير جوو يمكن نفسيتي تصير احسن .. ابتعد عن اي مكان يذكرني فيها .. ظهرنا و يدووه تحتج ليش اني تعبانه و مريضه و ما يصير اظهر يمكن اطيح ااه منج يا يدووه تحب تبالغ طشونه .. ظهرنا ويا السايق قبل لا يرجعون خوالي مافينا ع احتجاجهم هم بعد و خذنا درب المول ..

ما كنت ناويه اتشرى و اتحوط .. رحنا يلسنا فستار بكس و طلبنا و تمينا ساكتين و انا اطالع الناس اللي رايحه و اللي راده .. قدرت اجرد مخلي من اي تفكير و انا اطالع ها العشوائيه اللي جدامي وشيخه ساكته ما غير يالسه ع البلاك مالها و تتعبث به طول الوقت ما اعرف شكثر تمينا ع ها الحاله بس طولنا و نحن يالسات لين ما قطعنا رنه فون شيخه

شيخه : هلا خالي .. ماادري تريا " التفت لي " ميره خالي يوسف يسال بنتعشا فالبيت
دورت فمخي شويه : لا بنتعشا فمطعم
شيخه : الوو بنتعشا فمطعم .. ماادري هي قالت .. ماعليها شر ان شالله .. مع سلامه
طلعت بوكي و دفعت الحساب لانه انتبهت انه الساعه 9 : قومي بنتختار لنا مطعم خلاف بنرد البيت
شيخه : ويهج احمر رجعت السخونه ؟!
: هيه يلا خلينا نتعشا و نرجع
شيخه : يايبه وياج مكسن ؟!
: لا خلينا نمشي بلا رمسه زايده مافيني شي

رحنا يلسنا فمطهم فرنسي اشتهيته من زمان ما كلت اكل فرنسي .. كان وضعنا جدا هادي ع غير العاده بسبت مزاجي بالعاده ما خلي خلق الله فحالهم و لازم نفتر بالمول حتى لو ما ودنا نشتري بس كنا نتحوط .. السكون اللي انا فيه كرهته اصلن ما كانت من عوايدي اظهر فتره مرضي .. فريت الشوكه ع الصحن بعنف لدرجه انه البعض التفت لي

: خلصتي
شيخه : هيه يلا
دفعت و طلعنا ركبنا ويا السايق و رجعنا البيت ..

،

تمت عندي السخونه ثلاث ايام و بها الايام تميت اطلع و يا شيخه صوب المولات و الاماكن اللي تعج بالناس حبيت ها الازعاج طول فتره سخونتي ماادري ليش !! كان شي اول مره امر فيه .. لين ما نسيت امي و اشتياقي لها بعد ما انعدمت السخونه عني و طول ها الفتره تميت فبيت يدووه .. لما خفيت و قررت اني اروح البيت فاجؤني يوسف و صقر بسالفه ..

يوسف : يوج خطاب
انصعقت لانه اول مره يوسف يكلمني بها الموضوع بالعاده يدووه ترمس , حسيت باحرج هب طبيعي حمرييت
يوسف ابتسم : ماله داعي تستحين .. المهم الريال و نعم فيه ما ينعاب ولا ينرد
طالعت صقر اللي اكتفى بانه يطالعني بنظرات تفحصيه يترقب كل حركاتي , رديت التفت ليوسف
يوسف : نحن نعرفه معرفه بعيده ابويه الله يرحمه يعرف يد الولد .. اممم اسمه عبدالله عمره 28 سنه محامي شراتي
نزلت نظري لايدي اللي فحضني توترت .. شكلهم عايبنهم الولد عشان جي هم اللي رمستوني عن الموضوع
يوسف : سألنه عنه و محد ذمه الولد ما ينرد .. و نحن موافقين بس بالاول و الاخير الشور شورج انتي صاحبه الشان و لا تهتمين لراينا
بلعت ريجي ..
صقر بهدوء : يبون ردج خلال اسبوع و العرس بيكون بعد شهرين لانه يبي يتزوج و يسافر لندن يكمل دراسه
رفعت راسي اطالعته بصراحه انصدمت .. يعني اذا وافقت بسافر لندن !!
يوسف : هيه ها الشي الوحيد اللي مترددين فيه بس الشور شورج .. و بتقدرين تتدرسين فلندن هناك وياه
فكره مش بطاله .. بس مااعرف اذا بقدر ابتعد عن هني !!
طلع صوتي بشكل مبحوح : بفكر فالموضوع
يوسف : فكري و خذي راحتج فالتفكير جدامج الاسبوع بكبره .. و خبرنا منصور و هو موافق و نتريا جوابج

هزيت راسي و قام يوسف يوصلني لبيتنا .. و انا افكر فالمسمى ( عبدالله ) محامي و يبي يكمل دراسه اكيد يبي ياخذ الدكتوراه فالمحامه مبين انه طموح .. بس ياترى بكون الاولى و لا دراسه هي فالاول !! قال يوسف انه محد ذمه !! اكيد اخلاقه زينه و مصلي و فوق هذا يدي يعرف يده اكيد ناس اصول و طيبين و لهم معزه ليدي .. بس يبالي افكر فالموضوع اكثر و فوق ها بكسب فرصه الدراسه فالخارج شي حلوو فنفس الوقت .. لكن لازم ابعد سالفه الدراسه احينه انا ما بتزوجه عشان ادرس بتزوجه كشريك مناسب لحياتي و يكون نصفي الثاني و ابو عيالي لازم ابعد المصلحه فها الامور ..

خذت نفس و نزلت من السياره و حدرت البيت .. شفت محمد يركض و سعود ورى ابتسمت صدق انه العيال نعمه
سعود : هييي تعال يا غبي هات فوني حموود هااته
محمد : نا نا نا ( لا لا لا ) بااااابببااا
ضحكت من خاطر رحت حجرتيه فصخت عبايتي و نزلت تحت بس قبل لاوصل للصاله رن فون كان المجهول .. ياترى لين متى بتم مجهول ولين متى بتم فحياتي اذا وافقت ع عبدالله معقوله بتم تتصل بي !! تذكرت كلمته ( عقبالنا ) و لا اذا دريت عن عبدالله بتخطبني !! ضحكت بسخريه مستحيل يدخل حياتي انسان ارعبني

: هلا
.. : راحت سخونج ؟!
: هيه
.. : زين الحمدالله .. وينج ؟!
: فبيتنا
.. : حلوو .. ميره مشتاقلج
رمشت بعيني بشكل سريع لا ارداي
.. ضحك : اوك اوك يلا مع سلامه
: مع سلامه

سكرت عنه .. شو قصده انه مشتاق لي !! هو كل يوم تقريبا يكلمني ليش يقول انه مشتاق لي معقوله ها الانسان يشوفني .. يمكن !! احيانا يقول انه برع البلاد شو سالفه سفراته هاي و لا ليكون هو اساسا برع البلاد !! لا لا مااظن عيل كيف يعرف عن بعض التحركاتي , يانه يعرفني عدل او انه . . . محطي حد يراقبني التفت حولي بشكل لا ادراي .. تعوذت من بليس و كملت دربي جدا المطبخ و انا اسمع صوت منيره لين ما وصلت عند باب المطبخ

منيره : امايه خلي منصور يرمسه ابي اكمل دراستي
امايه : هذا ريلج وله الحق يمنعج و بعدين اذا انتي درستي منو بيجابله !!
منيره : ياربي امايه هذا حلمي ليش تمنعوني عنه
امايه : انا ما منعتج هو ريلج و هو المسؤول عنج
منيره : يقول درسي اي تخصص ثاني بس الطب لا لانه يباله مجابل
امايه : شتفي يعني جي بتهملينه و الريال يباه مجابل اميه ترى الريال شرا اليهال يحب اللي يداريه مهما صار و هذا هو ما منعج بس قالج غيري التخصص
منيره نافخت
: سلام عليكم
امايه و منيره : و عليكم السلام
منيره : انزين امايه خلي منصور يرمسه
امايه : ها الشي بينج و بين ريلج لا دخلين اخوانج فالسالفه وبعدين لا تنسين ترى ولد عمج و وخري عني بسوي العشا
رحت يلست ع الكرسي : جان شرطي فالعقد انه يسمح لج تتدرسين طب
منيره طالعتني : من غبائي نسسسيت قلت ولد عمي ما بيمنعني
: توج تقولين انه هب مانعج بس من التخصص !!
منيره : هيه بس انا ماابي غير طب
: هو دكتور و يعرف انه ها التخصص يباله مجابل و كرف ليل نهار
منيره : اووف محد بيفهمني الكلام ضايع وياكم شكلي ما بكمل جامعه و بيلس فالبيت اجابله
: كملي بس غيري التخصص
منيره : ماابي غيره

سكت عنها احس شوي و بنتفجر .. معلوم حلمها درست و تعبت عشان تيب نسبه دخلها ها التخصص و بامتياز بس سلطان خرب كل شي و مع ذلك معه الحق الطب يباله دراسه اربع و عشرين ساعه و هو دكتور يعرف كيف دراسه تنسيك نفسك عشانه و مثل ما قالت امايه مهره الريال شرا الياهل يبا اللي يداريه .. تنهد لما طرى عبدالله فبالي كيف اجابله كيف اداريه !! مااعرف اتصرف يعني اهتم فيه لاي حد هو من اي نوع .. يحب الدلع و الغزل ولا انسان جدي و همه مستقبله .. تنهد بضيج ها التفكير بيوديني فداهيه بصلي استخاره و بشوف و اذا هو نصيبي باخذه .. قمت ساعدت امايه مهره فالطبخ و منيره ظهرت من المطبخ

امايه : فكري فالموضوع عدل خوالج و اخواج موافقين .. و ربج يكتب اللي في الخير
ماادري ليش حمريت .. كنت متوقعه اني اتوتر اكثر من اني اخجل ما رديت عليها كملت شغلي وياها و سوينا العشا و اسمع صوت منيره و هي ترمس منصور و تترجا .. بعد العشا يلسنا لين ساعه 12 خلاف سرت حدرت حجرتيه و فتحت الليت و سكرت الباب بس سمعت صوت شي فالحجره التفت حولين الحجره لين ما حصل هذاك الكائن اللي مسببلي فوبيا .. فتحت عيني بوسعهن و صرخت صرخه مدويه و بسرعه رحت صوب الباب بس تفاجأت انه مقفول

دقيت ع الباب : فتحوو الباب منصوووور منصور شي قطوه منصووور
شفتها تتحرك صوبي رحت ركضت لزوايه فالحجره و صرخت و انا انادي منصور .. ياربي منو قفل الباب و المفتاح هب فالباب صرخت مره ثانيه لما قربت اكثر و بسرعه سحبت كتاب كان محوط ع الطاوله و سمعت صوت منصور برع و هو يزاعج اكيد اكيد التوأم .. و بحركه سريعه مني فريت الكتاب ع القطوه بس صار شي ما توقعت هجمت عليه رفعت ايدي ع ويهي وانا اصرخ زياده الخوف زاد و حسيت بأضفرها انغرست ع ظهر ايدي تويعت و صرخت اكثر

: منصصصصصصوووور
حسيت اني بديت افقد حاسيتي من الخوف كلي ارتجف و اصرخ لين ما حسيت انه صوتي راح و ارتميت ع الارض غشيانه

،

وعيت مفزوعه و ان اتخيل القطوه جدامي .. رفعت ايدي اليسار شفتها مربوطه بشاش ابيض بشكل متقن حصلت عمري فحجرتيه و التفت بسرعه حولين الحجره بس ما حصلت القطوه ارتحت .. عرفت انه اغمى عليه من الخوف لانه عندي فوبيا من القطاوه .. ااه بغى يوقف قلبي اكيد ورى ها الكارثه هم التوأم .. ضحكت بسخريه و انا متوقعه انه سعيد تعدل ويايه و بيحرم ها الحركت رفعت راسي كانت الساعه 11 الصبح !! طلعت عيوني معقوله انا راقده طول ها الوقت ..

قمت قضيت صلاه الفير و بدلت و نزلت تحت سمعت صوت صوب طاوله الاكل
منصور : بروح اشوفها جان صحت
: صباح الخير
الكل : صباح النور
منصور : الحمدالله ع سلامه اووه روعتينا
ابتسمت : اسفه صار كل شي فجاه " التفت لتوأم بنظرات شريره " شو تبون توقفون قلبي ترى شي طريقه اسهل ضربه رصاص و ينتهي الموضوع يا اخواني " شديت ع ها الكلمه "
سعيد : والله مالي خص هذا سعود والله ما كنت وياه
منصور : ما عليج منهم بياخذون جزاتهم
سعيد : ليش هب راظين تصدقوني والله مالي خص والله
منصور : عيل سعود يقول انكم مشتركين
سعيد صرخ : ليش تصدقه و ما تصدقني
: خلاص انتهى الموضوع على خير انسو السالفه
سعيد : لا هب ناسي ليش تصدقونه و ما تصدقوني خلاص ما عت اسوي بها شي والله
منصور : ما اصدق لانها هاي هب اول مره
تكلمت عشان يتسكر الموضوع : منصور خلاص انا مصدقه سعيد صاير الفتره الاخير زين ويايه خلاص سكروا السالفه

يلست ع الطاوله و تريقت و سعيد ما كمل قام عن الاكل .. شكله صدق ماله خص فالموضوع اصلن سعود مستنكر علاقتنا الحلوه ها الفتره اكيد سوا ها المقلب عشان اقلب ع سعيد !! والله ما يدري شواللي ينوي عليه ها السعود !!


الرد باقتباس
إضافة رد
الإشارات المرجعية

صوت دقات الخوافق لا طريته مثل حبات المطر فوق الخيام / الكاتبة : b3thra had2a , كاملة

الوسوم
المطر , الخيال , الخوافق , الكاتبه/b3thra , had2a , حبات , دقات , رواية , طرحته
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
زفرة عاشق / الكاتبة : إبتسامه مابعد المطر طيف الالوان روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 129 13-07-2015 12:57 AM
سيد الحب / بقلمي ، كاملة مودعة صاحباتها روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 67 18-06-2012 05:40 PM
فتنة المسيح الدجال alraia مواضيع إسلامية - فقه - عقيدة 14 24-03-2009 01:32 PM
الحياء الورده الجوريه مواضيع إسلامية - فقه - عقيدة 12 31-10-2007 04:42 AM
هل نحن في حاجة الى ثقافة جنسية؟ طُهرِ !! الحياة الزوجية - الحمل - مشاكل الزواج - خاص بالمتزوجين 8 14-08-2007 05:44 PM

الساعة الآن +3: 04:30 AM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم

SEO by vBSEO 3.6.1