غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1091
قديم(ـة) 03-12-2014, 12:06 AM
صورة Queen Rosalinda الرمزية
Queen Rosalinda Queen Rosalinda غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: "dark waterfalls "الشلالات المظلمة / بقلمي


تــــــــــــــــــــابع



صوت خطوات اقدام مقبله انها تقترب منها اغمضت عينيها تتظاهر انها نائمه
اخذ يتأملها بحزن ثم اطلق تنهيده خرجت من اعماقه
وبعدها
سمعت صوت اغلاق الباب هل اتى لك يطمأن عليها بعد عودته من رحله الصيد ام هناك شيء اخر
اخذت تتأمل سقف الغرفه تحاول ان تبعد أودين عن تفكيرها لكنها لم تستطع ذلك فأودين ماربل يحتل جل تفكيرها لقد علمت انها تعشق هذا الرجل
ولقد فات الاوان لتخبره بمشاعرها نحوه عليها ان تنساه وتستقر مع حياتها الجديده فأودين لن ينظر لها ثانيه بعد ان اصبحت لرجل اخر فهو رجل يقدس الزواج ويحترمه ولهذا ابتعد عنها عندما تزوجت كان بأمكانه ان يتقرب منها في تلك الليله التي اتت اليه ثمله لكن اخلاقه منعته ان يستغل ضعفها في ذلك الوقت بل اعادها الى زوجها دون ان يمسها ا انه الحب الروحي الذي يكنه أودين لها حتى ولو قسى عليها انه يفعل ذلك ليحميها من نفسها !

اطلقت تنهيده طويله وضمت ركبتها وأنزلت رأسها واخذت تبكي تريد ان تعود الى تلك الايام التي قضتها بجانبه لاتنكر انها تشعر بالهيبه نحوه هناك ثمت شيءفي ذلك الرجل يجعلك تهابه لاتعلم ماهو هل هي شخصيته القويه التي تسيطر على المكان ام جاذبيته المظلمه !
وهي بتلك الحاله من التفكير شيء لفتها هناك رساله وضعت على الطاوله هل وضعها غارسيا !
اقتربت منها بعد ان نزلت من سريرها رفعت تلك الرساله وفتحتها لقد كانت دعوه من عائله ماربل لحضور احد احتفالاتهم
كان الداعي دانيال ماربل الشقيق الاصغر لأودين
قد تقابلا من قبل عدة مرات و لم يثر اهتمامها ابد رغم وسامته تشعر انه شخص قوي فقط بوالده وايضا متلاعب وهزلي وليس كأخيه أودين جاد وقوي وذو جاذبيه مظلمه بل كان مختلف كثيرا عن أودين ويخفي الكثير لم تشعر ابدا معه بالامان رغم انه شخص مبتسم بعكس أودين الذي كانت تطغى على تقاسيم وجهه القسوه التي اعطته منظرأ جذابا وملفتاً لم يحظى بها اخاه دانيال
لماذا دانيال يدعوها لحضور الحفل ؟!
امسكت بتلك الدعوه وأخذت تتأملها هل تستجيب ام ترفض دعوته هي في حيره من أمرها؟!

مــــــــــــــــدريد 1460
قصر عائله ماربل
كان يبدو عليه انه ينتظر شخصا ما سمع طرقات على باب مكتبه رفع بصره نحو الباب
واردف قائلا
:أدخل دانيال
فتح الباب ودخل دانيال
تقدم دانيال نحو والده ونحنى له
لقد فعلت ما امرتني به والـدي فقط بقي ان تسجيب ماري لدعوتنا
ابتسم اللورد ريموند ماربل ساخرا وهل قبلت تلك الاميره الصغيره الدعوه
:لم استلم ردا منها لقبولها دعوتنا
اخذ ينظر الى ابنه دانيال وبأسم من ارسلت الدعوه ؟
تنهد دانيال وهو يجلس على الكرسي المقابل لوالده
:أرسلتها بأسمــي
:هل انت احمق وكيف ترسلها بأسمك لن تستجيب لدعوتك لماذا لم ترسلها بأسم أخيك أودين
ابتسم دانيال وهو يحك رأس شعره ويقول
:أوه لقد نسيت ذلك والدي اعتذر لسيادتك
وقف والده من ذلك الكرسي وهو يقول بشي من السخريه
:بالطبع سوف تنسى ربما عندما ارسلت لها الدعوه كنت ثملا وتلعب مع احد عشيقاتك اليس هذا صحيحا دانيال يبدو انني سوف اتراجع عن ترشيحك لمنصب اللورد
:لا أرجوك لاتفعل ذلـــك سوف أجعل تلك الصغيره تأتي ثق بي
رفع اللورد نظره نحو ابنه ولم يقل شيئا
ابتعد دانيال من والـــــده بعد أن انحنى وقبل يديه وهو يقول له سأكون عند حسن ظنك بي ابي لا اعلم ماالهدف من وراء اهتمامك لدعوه الاميره ماري لهذا الحفل دون عائلتها لكن سأنفذ طلبك كما تريد حتى لوأمرتني بالقتل سأقتل من اجل ان احصل على اللقب !



عندما تتداخل احلامنا وأمنياتنا لعالم أخر ليس انني نسيت عالمي فأنا مازلت اعيشه بكل مافيه من قذرات
شيء هنا يمنعني للوصول إليك فلا تنتظريني كثيرا عزيزتي فلست ذلك الشخص الذي عرفتيه سابقا !








عـام 1660م

دعونا نعود إلى الوراء

قبل سبعة أعوام كانت تتمشى هي وكاثي فقد كان ذلك وقت أجازه

رغم ان كاثي تخشي من تلك الفتاه منذ طفولتها لكن اضطرت ان تذهب معها لان الماركيز أمرها بذلك
اخذو يشترون بعض الملابس ومعهم بعض من الحرس
أخذت باتريسيا تحدق على احد الملابس التي وضعت أمامها
ثم نظرت نحو كاثي وهي تقول
:ما رأيك ماذا اختار ؟
ردت كاثي بمضض
:أي شيء جميعها جميله
ضربت باتريسيا الطاولة وهي تنظر إلى كاثي بحنق
:أسمعي كاثي لقد أحضرتكِ معي حتى تساعدني على الاختيار والا تعرفين ماذا سأفعل بك

ثم إنها اطلقت ابتسامه مخادعه وأكملت كلامها
فأنت الشاهدة الوحيده على جرائمي وربما افكر بقتلك أن لم تختاري لي
فهي أخبريني ماذا أختار سوف اعد تنازلياً من سته وان لم تختار ي تعرفين ماذا سأفعل
-6-5-4-3-2

هنا قاطعتها كاثي بقولها
:خذي الأحمر انه يناسبك
لا تعلم لماذا اختارت هذا للون الأحمر فهو الذي جاء في ذهنها وربما اعنت بذلك لون انه يشبه لون الدم
وانا باتريسيا غطت نفسها بدماء البشر
ابتسمت باتريسيا وهي تقول
:لقد أعجبني سوف اشتريه
ثم إنها خرجت وهي تحمل الصندوق الذي وضع فيه ذلك اللباس
وعندما خرجت وتبعتها كاثي بصندوقين أخرين
ارتطمت بها باتريسيا من الأمام حتى سقطت من كاثي الصندوقين الذي تحمله
وهي تقول لي باتريسيا
:أيي ماذا حل بكِ لقد أسقطت الصندوقين بسببك
خافت كاثي ان تغضب باتريسيا منها وتؤذيها فلم تكمل كلامها خوفا منها
لكن الذي رأته كاثي ان باتريسيا لم تبالي بها بل رأتها
تطلق شهقة
بعد أن أسقطت ذلك الصندوق الذي تحمله في يدها وأخذت تنظر إلى الأمام ويديها ترتعشان بشدة وهي تتراجع للوراء و تقول
: لا مستحيل هذا ليس عدلا ان يعود الأموات إلى الحياه مرة أخرى !

التقطت كاثي الصندوق الذي سقط وهي تقول
:ماذا هناك باتريسيا ؟
لم تجبها باتريسيا بل ظلت تنظر الى الشخص الذي يبعد عنها تقريبا بخطوات ملامحه ظاهره
كان اشقر الشعر طويل القامه ذو عيون خضراء رغم وسامته شعرت كاثي بنفور منه وعدم الارتياح لاتعرف لماذا وهي لاول مره تراه
يبدو عليه انه ينظر الى السهم والقوس الذي ناوله له احد رجاله
وهو ينظر لشخص الذي يقف بجانبه
وهو يقول له
:هل أنت واثق انك صنعته لي بشكل جيد
نظر اليه الرجل بثقه
:نعم سيدي سوف يعجبك كثيرا
نظر اليه ذلك الرجل بشيء من السخريه
وهو يقول
:دعني اجربه أولا ثم سوف اخبرك هل هو جيد ام لا
ابتسم الصانع وهو يقول
:بطبع سيدي جربه
ثم اشار له الى شجره وهو يقول
جربه نحو تلك الشجره سيدي

في تلك اللحظه قطع رجل مسن الطريق قد حدب ظهره ونزل حاجباه وبصحبته فتاه صغيره لاتتجاوز الرابعه او الخامسه من عمرها وكما يبدو انها حفيدته
بما ان الرجل طاعن في السن فقد كانت خطواته بطيئه جدا بالكاد يمشي وقد اصبح نظره ضعيف جدا بسبب الكبر فحفيدته هي التي تدله على الطريق وفي اثناء ذلك تعثر ذلك المسن في قارعت الطريق حاولت حفيدته ان تساعده على النهوض لكن لم تستطع
:أرجوك جدي هيا انهض لم يبقى الكثير حتى نصل منزل والدتي فهي تسكن بالقرب من هذا الحي مع زوجها

نعود الى ذلك الرجلان
رمقه ذلك الرجل بتلك النظرات التي تشع خبثا وهو يقول
:حقا تريدني ان أجرب قوسي على تلك الشجره ياله من اقتراح سيئ لم يعجبني انا اريد هدفا أخر
قطب الصانع بحواجبه وهو يقول
:لايوجد هدفا غيره سيدي

:بل يوجد
ثم وضع السهم داخل القوس وشد النبل ووجهه نحو جد تلك الفتاه واطلق السهم عليه
وهو يقول :لايجب ان يبقى مثل هذه الحثالات في هذا العالم !
لحظات وانغرز السهم في ناصيته امام ناظري حفيدته وثناثرت الدماء على تقاسيم وجهها الصغير
اصاب الذهول جميع من حولهم حتى صانع لم يعرف ماذا يقول
الفزع اخذ منه ما أخذ
اما عن تلك الصغيره
فقد اصابتها حاله من الهستيريا الجنونيه واخذ صوته يعلو بلبكاء ونحيب
آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه أهئ اهئ آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه اهئ اهئ جدي فلينقذه أحدكم أرجوكم آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه أهئ اهئ آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه اهئ اهئ
كان الناس ينظرون اليها فقط ولم يفكر احد بمساعدتهم
ألي هذه الدرجه اصبجت قلوب الناس قاسيه وقذره
بل الرجل الذي قتل ذلك المسن في قمه القذاره
لم يتوقف عند هذا الحد
بل اجهز سهما اخر واطلقه نحو تلك الصغيره وهويقول ساخرا
: فلتلحقي بجدك ايتها الحثاله الصغيره
لتستقر في نفس المكان الذي اطلقه نحو جدها
سكنت الصغيره للتغرق في دمائها
لم يقم أحد بمساعدتهما والوقف في وجهه ذلك الرجل اللعين
فالامر واضح جدا فرجل القاتل من اصحاب النفوذ ومن الاستقراطين النبلاء اما ذلك الرجل وحفيدته فهما لايعنيان شيء ابدا فهم من الطبقه الكادحه التي بالكاد يحصلون على لقمه عيشهم
فلماذا يقفون في وجهه رجل من اغنياء الدوله من اجل شخصين مثلهما !
عند ذلك الصانع كان مذهولا كيف يتجرء لفعل هذا اما م الجميع ولم يقفه احد
شعر ذلك الرجل بخوف الصانع رمقه بتلك النظره ساخره
:عندما تحدد لي اهدافا أريد مثل هذه الاهداف الحيه سهمك صناعته ليست جيده اريدك ان تصنع لي اخر اكثر حده منه !
توقفت عربته وصعد ها

عند كاثي وباتريسيا
شعرت كاثي بالخوف من هذا الرجل كيف يقتل اثنين امام ناظري الجميع ياله من رجل خبيث
اما عن باتريسيا كانت جامده لاتتحرك وعينها كانت اكثر خوفا
بلعت كاثي ريقها وهي تريد ان تسأل باتريسيا عن هذا الرجل
:من يكون هذا الرجل بحق الجحيم اتعرفينه ؟
لم ترد عليها باتريسيا مباشره كانت مذهوله لرؤيته كيف لاتعرفه فهو سبب بمأساه دثرتها منذ زمن فهي لاتريد ان تتذكر تلك الجثث المحروقه ولاصرخات والدتها واخوتها

نطقت باتريسيا اسمه برعب
:انه خالي كارل
وانهارت ساقطه على الارض
لم ترا كاثي ابدا الرعب في وجه باتريسيا الاهذا اليوم

يبدو ان باتريسيا اصابتها صدمه بعد ان رأت خالها كارل فذلك المجمع لم يخطر ببالها انه مازال على قيد الحياه
لماذا كذبوا عليها وقالو
ان الماركيز قد قتله لكن الذي تراه الان غير ذلك فخالها قاتل عائلتها مازال حيا ولم يمسه شيء بل لاتستطيع نسيان نظراته التي تشع خبثا ومكرا
لماذا تخافه ولم تستطع الخروج من دائره الرعب منه لقد استطاعت ان تتغلب على خوفها من جميع القبضات الذين شاركوا في قتل عائلتها وبدأت تنتقم منهم اما عن خالها كارل لم تستطع التغلب على خوفها منه !



مازلت تذكر صوت والدتها الدافئ قبل ان ترحل عن الدنيا



حبيبتي باتريسيا
باتريسيا:.ماما دعيني ماذا.بك لماذا تبكي
؟
لان.اخي ذهب ولم يعد انا اسفه ماما لكن ارجوك لا تبكي
نظرت الى طفلتها باتريسيا
ليزا :اذا عاد اخاكِ اخبريه ان امك تحبه كثيرا وانها اشتاقت لك وليست غاضبه منه هي تريدك ان تصبح رجلا جيدا حتى تحمي اختك واخرجت خاتم فضي واعطي اخاكِ هذا الخاتم فهو رمز عائلتنا وعليه ان يحافظ عليه
اتسمعي ماقلته لك باتريسيا !
لم تفهم باتريسيا لما اعطتها والدتها هذا الخاتم لتعطييه أخاها
لماذا والدتها قالت رمز عائلتنا
اتقصد عائله والدي ان رمز عائله والدتي البرت فرانسيسو مختلف كثيرا عن هذا الرمز
تشعر بالحنين لصوت والدتها
فكيف لها ان تضيعه لاتعرف كيف ومتى سقط منها ؟
لوكانت في ذلك الوقت قويه لكانت انقذت عائلتها من براثين بطش خالها
هاهي رؤيتها لخاله تعيدها الذكريات للوراء تسعه أعوام


سمعو صوت طرقات من الباب الخارجي قويه ومتكرره
.........
امسكت بيدها وخبئتها وهي تقول بكلمات واضحه
:لا تخرجي من هنا ابدا مهما حدث اتسمعي ذلك مهما حدث باتريسيا !!
باتريسيا :ماما
لم ترد عليها
وتوجهه نحو الباب وفتحته
انت
ابتسم

كانت باتريسيا مختبأه في خزانة المﻼ‌بس متقرفصه على نفسها تسمع اصوات مختلطه لم تستطع ان تتبين جيدا فشق الذي على باب الخزانه ليس واضح لها حركت قليﻼ‌ من باب الخزانه ليظهر شق طويل يسمح لها برؤيه
كادت ان تخرج عندما رأت والدها وخالها كارل لكنها تراجعت عن قرارها عندما تذكرت كلام والدتها اخذت تنظر الى الخاتم الذي اعطته لها والدتها

هناك شيء غريب في امر خالها كارل ليس خالها المحب الذي عرفته لخمس سنوات من عمرها
رأت شيء لم تره من قبل فيه
رأت الحقد والكرهه نحو والدها

لم يكن الامر طويلا عندما رأت خالها وهو يخرج سكينا من سترته ويغرزها في صدروالدها وهو يقول له
:لقد انتظرت هذا اليوم منذ سته عشر عام وانا اعد لك هذه المفجأه
تراجع دايفيد للوراء
اسرعت نحو ه ليزا "" وهي تحاول ان تبعد اخاها كارل من زوجها دايفيد
وتصرخ على اخها
:كيف تجرؤ كارل على طعن زوجي هل انت ثمل ؟
دفعها عنه وهو يقول
:لست ثملا بل علي فعل ذلك منذ اليوم الذي فكرتي ان تتزوجي من هذا الرجل
صرخت في وجهه وهي تبكي ايها اللعين لقد باركت لنا هذا الزواج كيف لك الان ان تغدربنا
وهي تضم زوجها الذي كان غارق في دمائه
اخذ الكونت كارل يضحك بشده وهو يقول
:لم اكن اعلم ان شقيقتي الصغرى حمقاء لهذه الدرجه
تعلمين شيء كنت اسر عندما يقولان اننا تؤامان ونحن لسنا كذلك لانك تشبهينني فقط اصبح الجميع يقول انك تؤامي لكن هذا الامر اختلف عندما اخترتي هذا الرجل لتتزوجيه وخالفتي امر عائله البرت فرانسيسو
ثم اقبل نحوها وجرها من عند زوجها وهو يقول للرجال السبعه الذين كانوا معه
كان جميعهم يحمل وشما غريبا في يده اليسرا
:كونزا تخلص منه
ابتسم كوينزا وهو يقول
:دعه لي ياصاح
اسرعت نحو ليزا وهي تقول
:ايها للعين دع زوجي
امسكها كارل بشده
كانت تصرخ وتبكي وتترجا اخاها ان يدع زوجها وشأنه
:أهئ اهئ لااااااأرجوك كارل لاتجعلهم يقتلوه لا أستطيع اعيش بدونه
صفعها كارل بشده حتى اختل توزانها لكن كانت يده اسرع لجرها من ذراعها وهو يقول لها
:سوف تشهدين موت زوجك واطفالك في هذا المكان
ثم اجعلك تلحقين بهم الى الجحيم
كانت ترا امامها زوجها دايفيد يقتل بأبشع قتله فقد اشعلو في جسده النار وهي يصرخ
حتى تفحم



:
تراجعت ليزا للوراء واطلقت صرخه وهي تضع يدها في فمها
لااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا عزيزي دايفيد واخذت في حاله هستريه من البكاء
راى الطفلان الذي حدث واخذا يصرخان بالبكاء من شده خوفهما وهما يضمان والدتهما
عندما رائهم احد القبضات الذي يحمل وشم الذئب ابتسم
وجرهما اليه

وهو يقول لكارل
:اتسمح لي ان اقتل هذين ان اصواتهما مزعجه
ابتسم كارل وهو يقول
: الامر متروك لك ساندي برانيس اقتلهما فأنا اريد
تصفيه عائله دايفيد تماما لا أريد وجود لهم في هذه الحياه

يتبـــــــــــــــــــــع





الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1092
قديم(ـة) 03-12-2014, 12:17 AM
صورة Queen Rosalinda الرمزية
Queen Rosalinda Queen Rosalinda غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: "dark waterfalls "الشلالات المظلمة / بقلمي


تــــــــــــــــــــابع


اخذا الصغيران يصارخان برعب وخوف بأسم والدتهما
"مامااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا

كانت ليزا ترا طفليها وهما ياخذان من بين احضانها
رغم المها وقلبها الذي سوف يقتلع من مكانه وهي ترا زوجها يقتل امام ناظريها لكن ابنيها لا فهما فلذه كبدها
هجمت على ساندي تريد ان تبعده عن طفليها
دفعها بقوه
ارتطم رأسها
وشج من الخلف لم تأبه لذلك الالم
قامت وهي تترنح في مشيتها بالكاد تستطيع ان تقف
وهي تصرخ باكيه
:ارجوك اقتلني انا لكن دع اطفالي يعشون
جرها كارل من شعرها واخذ يشده للوراء وهو يقول
:ساجعلك تلحقين بهم
صرخت هي تبكي
:ايها ......الفاسق ......انهم ابناء شقيقتك التي كنت تحبها وتخاف عليها ان تصاب بمكروه في يوم ما
شد شعرها بشده
وهو يقول بكل حقد
:هذا صحيح لكن هذا الامر نزع من قلبي عندما تزوجتي هذا الرجل
اقسمت منذ ان خالفت امر العائله ان اقوم بقتلك انت وزوجك
دعي هذا الامر يرسخ في ذاكرتك عندما ارسلك للجحيم يجب ان تتذكري ان من يخالف من ابناء عائله البرت
القوانين
سوف يكون مصيره تماما مثلك ولايهمني من يكون الشخص الذي سأقتله حتى لو كنت انتِ
بصقت في وجهه
:ايها اللعين الخائن لقد اكرمك زوجي ووقف معك كثير والان تغدر به لن اسامحك كارل ماحيييت ابدا
اخذ يضحك وهو يقول بكل وقاحه
:امر الغدر معروف في عائله البرت فأنا لم اخرج من العائله .
هاهما الصغيران يلقيان مصرعهما امام والدتهما
كان يطلبان منها ان تنقذهما ويصرخان بأسمها
اخذت ليزا تشد شعرها وتصرخ
لااااااااااااااااااااااااااااااااا لاااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا ربيكا ديقو
آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه
كان الجميع يضحك لمنظرها الهستيري
احدهم قال
:كارل يبدو ان شقيقتك جنت هل نجهز عليها ايضا
اقترب كارل وهو يقول
:لا ليس الان هناك اثنن من ابنائها لم ارهما حتى الان
امسك شقيته من ذراعيها ليجعلها تقف على قدميها
وهو يقول لها
:اين الاركيدو وباتريسيا
اخذت تنظر اليه بحقد وكرهه ودموعها مازالت تخط طريقها على وجنتيها
:لن اخبرك حتى لو قتلتني
وهي تعود لتبصق في وجهه مره اخرى
مسح كارل البصقه من وجهه
لفجأها بضربه قويه على وجهها
سقطت ارضا وتناثر شعرها الاشقر بين وجهها
جلس بالقرب منها ثم اخذ نفسا عميق ثم اردف قائلا لها بلطف غريب

:ليزا عزيزتي اينهما ان اخبرتني وتبرأتي من زوجك وابنائك سأجعلك تعيشين وسأنسى انك تزوجتي هذا الرجل اللعين
عضت على شفتيها حتى سالت دماء منهما
وهي تقول
:قلت لك لن اخبرك ولن اتبرء منهم ولا اريد ان اعود مع اخ حقير وسافل مثلك فأنت لاتساوي شيئا بجانب دايفيد فأنا فخوره اني زوجتة ولست فخوره بأخ مثلك فلتذهب للجحيم ياكارل انك وغد ووضيع أنت مجرد نكره تتظاهر الان بلطف بعد ان قتلت زوجي وطفلاي امامي بحق السماء اي نوع من الرجال أنت ؟!
جن جنون كارل عندما سمعها تقول له ذلك واخذ يرفس شقيته على بطنها اخذت الدماء تخرج من فمها
وهي مازالت في موقفها الثابت

رمق كارل احد القبضات وهو يقول
:يبدو ان الطف لاينفع معها احظر لي شعله من النار وسوف اراء هل ستبقى في موقفها العنيد لي وسأجعلها تندم على كل كلمه قالتها لي تلك اللعينه
اعطاه
امسكها بيده اليسرا ويده الاخرى رفع بهما جسد اخته هو يقول لرجلين امسكاها من ذراعيها لاتجعلوها تفلت
ثم نظر اليها وو يقول لديك فرصه اخيره
:هل سوف تخبرين اين هما وسأجعلك تعيشين ؟
ام اشوه وجهك الجميل
لم ينتظر منها اجابه فقد قام بالفعل بذلك
اخذ يحرق وجهها
كانت تصرخ من شده الالم
ارجوك لاتفعل ذلك كارل
كانت تحاول ان تفلت منهما لكن انى لها تفلت من رجلان في كامل قوتهما
يمسكان بها اخذت تصرخ حتى بح صوتها ولم تعد قادر على الصراخ
فقد خارت كل قوه وصوت في جسدها لتسقط جثه هامده
قطب كارل بحواجبه وهو يقول
:هل ماتت بهذه السرعه !
نظر اليها كوينزا وهو يقول
:لقد ماتت بالفعل
كارل :أوه لم اكن اعلم ان شقيقتي ضعيفه لهذه الدرجه كنت اظنها ستقاوم
قال كوينزا له ساخرا بين ضحكاته
:ايها الوغد لقد قتلت زوجها وابنائها امامها كيف تريدها ان تقاوم وقد قتلتها مائه قتله قبل ان تقتلها
ابتسم كارل وهو يقول
:معك حق هاهاهاها
ثم قال علينا الخروج الان
لكن قبل ان نخرج
انتظرا لحظه سوف اعود
نزل السرداب وهو يبعد احد الاحجار التي خلف اللوحه
ليظهر له سيف الشيطان ابتسم
واخذ سيف الشيطان وهو يقول
:لم اكن اتوقع ان ذلك اللعين الماركيز سوف يخبأه عند هذا الوغد
اخذ يقهقه بصوت عالي والان اصبحت بين يدي
سوف ادمر العالم بك لقد انتظرت هذا اليوم بفارغ الصبر عندما تقع في يدي

خرج من ذلك المكان

نظر اليه ستيف ويستر وهو يقول
:ماذا بك كارل دعنا نخرج من هنا رائحه الجثث تصيب رأسي بدوار
ابتسم كارل وهو يقول
: حسنا ياصاح سوف نخرج لكن قبل ذلك قم بأشعال المنزل حتى يكون الامر انه حادث حريق
وخرج
اشعل ستيف النار في المنزل
وخرج
كل تلك الاحداث رأتها باتريسيا امام عينيها
كانت تبكي بصمت وهي تضع يدها في فمها لتكتم اهات بكائها
ياله من امر قاسي وانت ترا عائلتك تموت امام ناظريك دون ان تقدم لهم اي مساعده
شدت على نفسها واخذت ترتعش انفاسها كادت ان تخرج من رائحه الدخان
دفعت باب الخزان لتخرج عندما تأكدت من خلو المكان واخذت تسعل بشده
كح كح كح كح
الخوف الالم كل ذلك ا لن تستطيع التعبيرعنه في حاله تلك الصغيره باتريسيا
اخذت تحرك والدتها وهي تبكي
:مام مام ارجوك استيقضي انا خائفه هيا استيقضي انت اخبرتني عندما اكون خائفه آتي اليك ها انا ماما اتيت لماذا لاتستيقضي اهئ اهئ ماما هيا استيقضي لاتدعي الوحش يقوم بأكلي
:اخذت تهز والدتها وهي تصرخ من شده الخوف
كانت النار تأكل كل شيء
عندما رأت باتريسيا النار اصبحت قريبه منها
فزعت كأي طفله وأخذت تهرب هنا وهناك لا تعرف اين تذهب فالباب الرئيسي مغلق ولاتستطيع فتحه
اخذت تبكي بفزع وخوف
سقطت احد الالواح عليها لتسقط ارضا
وشق الايسر من جهها تشوهه من النار
اخذت تسعل بشده
سمعت صوت تحطم النافذه ورجل يدخل
اقترب منها وقف امامها
نظرت اليه كان رجل يضع قناع على وجهه لم يظهر سوا عينيه التي كانت بلون العشب الاخضر وشعره البني الغامق الذي يصل الى نهايه رقبته شي واحد لفتها في هذا الرجل النمر الابيض الذي بصحبته والوشم الذي في يده اليسرا انه واحد منهم
صرخت بخوف
امسكها وهو يقول
:لاتخافي لن اؤذيك سأخرجك من هنا
لم تستطع مقاومته فقد حملها بين ذراعيه وهو يقفز من النافذه
وضعها خلف المنزل على بعد مائتي متر من منزلها

وهو يقول
:ستكونين بأمان هنا
كان بصحبته احد الرجال وهو يقول
:سيدي الشرس عليك الابتعاد من هنا قبل ان يكتشف امرك
ستكون الفتاه بخير عليك الرحيل وانا سوف اتأكد ان من هناك من اهل المدينه سوف يراها
صعد الشرس العربه وابتعدت عربته من المكان
عند الفتـــــــى الاركيدو
رفع راسه الى السماء واخذ يتاملها
الفتى :ماذا افعل هنا لماذا لا اعود الى منزل
هاهو يقترب من المنزل
اسرع بخطواته فقد اخذه الشوق لرؤية والدته فقد اشتااق لها رغم ان والدته هي من طردته من المنزل فهو متعلق جدا بها

توقف فجأه.......
وهو يرى منزل عائلته تلتهمها النيران والناس يسارعون في اطفائها اسرع نحو المنزل وهو يصرخ ينادي ماماااااااا

منعه الرجال من الاقتراب ابتعد ايها الفتى
كان يبكي ويصرخ دعوووني انه منزلي اريد ماما
ماماااااااا آه آآآآآآآه آآآآآه آآآه آآآآه آآه
كان يتؤه ب الم اريد ماما

اخذ يبكي سقط على ركبته وهو يرى.جثه والدته محترقه اقترب منها وارتمى عليها يصرخ آه لمااذا تركتيني وحيدا
لااريد ان اعيش بعالم انتي لستي فيه
ماما ارجوكِ استيقظي واخذ يهزها
كانت نظرات الناس له حزينه
اقترب منه احد الرجال: ايها الفتى عليك الابتعاد علينا اخذ الجثث الى الكنيسه وثم دفنها
صرخ الفتى: لا ماما لم تمت لماذا تريد دفنها قام يضرب الرجل ضربات عشوائيه
كان في.حااله هستيريه شديده فهو ليس وااعي بما يقول ساأقتلكم جميعا اذاقال احد منكم انهم اموات سوف يستيقضوون الان
اليس هذا صحيح ديقو وانتي .ريبيكا. وانت بابا لماذا لا تجيبهم وتقول انهم كاذبون ماما.لماذا لاتنطقي شيئا
حظنته احد النساء اه ايها الفتى الصغير كم انت مسكين كيف تفقد عائلتك بتلك الطريقه الشنيعه كان صامت
سمعو رجل يصرخ هناك طفله مازالت على قيد الحياه اخرجها وهو يحملها على ذراعه كان شعر الفتاه الطويل متناثر على وجهها وتغطى وجهها،ب دخان الحريق وقد احترق الجزء الايسر من وجهها و جزء من فخذها
وظهرها لتبقى تلك الحروق اثر في حياتها الى الابد
كان يصرخ فلياتي احدكم ب طبيب المدينه الفتاه تحتاج الى علاج والا مااتت
اسرع احدهم يحظر الطبيب

اقترب الفتى من اخته الوحيده التي نجت من الحريق وسقط على ركبته اخذ يتلمس وجهها الطفولي كانت تتنفس ب صعوبه و فتحت عينيها ببطىء رات اخاها الاكبر رفعت يدها تحاول لمس وجهه اخرجت ابتسامة انها رات اخاها مازال بخير ودمعه الم سالت على خدها
تشعر ب الم الحرق في وجهها
اغشى عليها اخذ الفتى يهزها ك المجنون باتريسيا باتريسيا ارجوك لاتموتي ارجوك انت الوحيده التي بقت لي من عائلتي لا اريدك ان ترحلي
كانت انفاسها ضعيفه وبطيئه
بعد مرور اسبوعين على وفاة عائلته
عاش هو وشقيقته :"بتريسيا" عند احد العوائل
توقف فجئه وهو يسمع الحديث بين الرجل وزوجته
الزوجه : ماهذا عزيزي هل سيبقى هذان الطفلين بحوزتنا انت تعرف حالنا لماذا لاتبيعهما
بتسم الرجل يالها من فكره لماذا لم تخطر لي سوف نحصل على الكثير من المال
واخذ ا يضحكان
ثم قالت المراه لكن تلك الفتاه المشوهه البكماء لن تباع بسعر غالي الثمن مثل اخاها الوسيم الذي سوف نحصل على اموال كثيره سوف نبيعهم غدا في الصباح علينا الان ان نخلد للنووم حتى نستيقظ مبكرا لكي نبيعهم
كاد ان يسقط على ركبته تراجع للوراء واسرع نحو الغرفه التي فيها اخته ايقضها بتريسيا استيقظي لم تستجب له كان خااائف عليه الهرب من هنا والا سيصبحوا عبيدا في الصباح
عندما راى ان اخته لن تستيقظ حملها على ظهره وهرب خاارج المنزل
كان هذا المنزل الوحيد له
الان اين سوف يذهب لم يفكر سوى في ذلك المنزل الذي عاش فيه 14عام
دخل وهو يرفع اخته على ظهره جيدا
كان المكان هادئ مخيف ورائحه دخان الحريق مازالت به عالقه اخذ يتأمل المكان اكوام متبعثره هنا وهناك جلس والتقط شيئا من الارض كان خاتم والدته اخذ يتامله كان صامت ولم تحكي سوى دموعه شدة المه وفراااقه لامه
الفتى :لماذا لم تاخذيني معكِ انا لا احب عالم لستي فيه
اخبرتك من قبل لااطيق ان اعيش بمكان
لايوجد فيه ماما
تذكر شيئا فجأه لكن اين خالي الكونت كارل لماذا لم اره اين هو لماذا لم يسأل عنا هل حقيقه انه لم يعرف ماذا حل باابناء اخته ؟!
قطع تفكيره صوت سعال اخته الشديد خاف ان تستيقظ وترى المنزل وترجع لها ذكرياتها المؤلمه

خرج من المنزل وهو يلقي عليه نظره اخيره
ربما يوما ما سأقول وداعا بيت ذكرياتي
وابتعد من المنزل
مر الوقت طويل في تلك الليله
انزل باتريسا من ظهره عند نهر حتى يستطيع ان يشرب وهي ايضا تشرب
غرف بيده وقربه من فمها شربت
الفتى : باتريسا هل تستطيعي المشي

باتريسيا:هزت راسها نعم
نظر اليها اخاها بحزن
امسكت اصبعه بيدها كان متوجه نحو منزل خاله الكونت كارل
عندما اقترب قال لها باتريسا سوف نذهب الى منزل خالي كارل
لم يكمل الاسم
الا وباتريسا ترجع للوراء بخوف وغطت اذنها واخذت تهز راسها وكانها تحااول ان تبعد تلك الذكريات
ضحكات يتبعها صوت صراااااخ واستنجااد
ومنزل يحترق وجلست بطريقه وهي رافعه اصابع رجالها وهي ضامه ركبتيها اليها اخذت تنتفض كالعصفور الذي سوف يموت

احتضنها اليه ماذا بك حبيتي باتريسا الم تكوني تحبي الذهاب الى منزل خالي
حتى تلعبي مع اوركا
وتري الصغيران ازبيلا وجوليان
امسك بيدها دعينا نذهب الى خالي وهو الوحيد الذي بقي لنا
سحبت يدها بخوف من يده وتراجعت للوراء
وهي تحرك راسها بمعنى لا وعينها تسيل بدموع كانت تحااااول ان.تخرج الكلماات من لسااانها أآأأ
.الفتى :باتريسيا اروجوك تكلمي لماذا لم تعودي تتحدثي كالسابق
مالذي رايتيه باتريسيا حتى يحدث لك ذلك.
حسنا
وقف ينظر من بعيد الى قصر خاله كارل
ثم نظر.نظره خاااطفه لاخته الوحيده التي بقيت.من عائلته
امسكت بيده وابتعدا عن منزل خالهما كارل .
نظر لاخته وقال باتريسيا. اتريدي ان نزور قبر والداي
اومئت
بنعم
ذهبا الى قبر عائلتهما
وضعا ورد على قبر كل واحد منهم
ثم ظل واقف عند قبر امه فتره واخته باتريسيا بجانبه متمسكه به بشده
سمعو صوت اقدام تراجعا للوراء واختباء خلف احد المقابر
كانت زوجت خالهم السيده المارغيت وابنتها الكبرى اروكا ذات ثلاث اعوام وهم يلبسون السواد وقفوا على قبر والديه
راى الفتى مدى تأثر السيده المارغيت وهي تقف بجانب قبر والدته وتجهش بالبكاء فقد كانتا مقربتان من بعضهم
وابنتا عم
لحظات ويقترب شخص اخر عندما اقترب ظهرت ملامح الشخص وكان خالهم كارل عندما رات باتريسيا خالها اخذت ترتعش وهي تحاول ان تخفي راسها على صدر اخاها وتتمتم بكلمات لم يفهمها الفتى
وشعر بدموع اخته على صدره تنهد وضمها ماذا بك باتريسيا
اقترب كارل بجانب زوجته هل انتهيتي
نظرت اليه بنظره حزينه واومات بنعم .
كارل :،حسنا اصعدي العربه وعودي الى القصر الشرقي
المارغيت :حسنا وانت الن تذهب معنا
كارل :لا لن اذهب سوف ابقى هنا قليلا
المارغيت :حسنا
هيا اوركا وامسكت بيد طفلتها اروكا
ذهبتا ولم يبقى في تلك المقابر سوى الفتى واخته مختبئا وخالهم كارل الذي يقف بجانب قبر شقيقته ليزا لم يظهر على خالهم كارل اي تاثر
كان صامت وكأنه ينتظر شخص ما
بعد دقاائق ليست ب الكثيره اقبل رجل
وهو يقول : يالك من رجل لعين يا كارل كيف تريد مقابلتي في هذا المكان اللعين
ابتسم كارل : هدء من روعك ياصاح
نظر اليه الرجل :كارل لست اخاف لكن انت تعرفني اكره رؤيه المقابر
كارل :اوه اني اعلم بذلك كوينزا
كوينزا : يالك من لع....... ثم اردف قائلا مالذي تريده كارل
ابتسم كارل وهو يتقدم خطوه ناحيه قبر دايفيد والد ذلك الفتى الذي يراقبهم من الخلف هو واخته الصغرى
وضع رجله على القبر وكانه لاتهمه حرمه ذلك القبر واردف قائلا كوينزا لقد حصلت على سيف الشيطان وامال براسه ببتساااامه ساخره
نظر اليه كوينزا حقا وجدته لقد بحثنا عنه في منزل هذا اللعين وهو يشير الى قبر دايفيد ولم نجده
كارل: بل وجدته في منزله مخبئ في سرداب تحت احدى غرف الخزانه لديه.
تنهد كوينزا ثم قال لا اعلم اي نوع من الرجال انت لا علم كيف استطعت ان تقتل شقيقتك وزوجها وابنائها
نظر اليه كارل بنظرات تفحص مالذي تقصده هل تلومني على مافعلت بهم
كوينزا: لا فانا ايضا من ساعدك على ذلك انا ابدا لم احب دايفيد قط كنت انتهز الفرصه تلو الفرصه لاقضي عليه لكن صعب ان اقوم بقتل شخص هو توئمي
كارل: اه الان فهمت تقصد هل انا نادم على شقيقتي ليزا اعلم كوينزا اني لست نادما وبكل فخر انا الذي قضيت عليهم
كوينزا: لكن الم يكن لاختك فتى في 14من عمره وفتاه مازالا على قيد الحياه
ابتسم كارل ذلك الفتى لايستطيع ان يحمل السلاح عوضا انه الان متشرد في احد الازقه
لكن سأاامر رجالي بالبحث عنه وتصفيته هو واخته مع البقيه اريد ان اقضي على نسل دايفيد الى الابد
لقدسمع الفتى كل تلك المحادثه كتم بيديه على فمه من الصدمه وهو يحاول كتم عبراته وشهاقته فصدمته بخاله اقوى ان يصدقها فهو بنظره خالهم الحنون
اامتلئت عيناه بالدموع ولم يفهم سوى كلمه واحده ان خاله كارل وهذا الرجل هم من قتل عائلته ضم اخته بقوه وانفاسه تعلو وتهبط والحقد بدا يملىء قلبه الان عرفت لماذا لم تكوني راغبه في الذهاب الى منزل خالي كارل
لقد عانيتي كثيرا ورايتي امورا افقدتك الكلام تراجع للوراء و ابتعد هو واخته عن المقابر
يريد ان يهرب فقط يهرب لم يعد لديه احد اقرب شخص بقى لديهم هو من قتل والديهة
الى اين سيذهب ؟
الى اين الهروب؟
الان يتمنى انه مات منذ زمن بعيد ؟
لكن اين يترك تلك الطفله التي لا تزال متمسكه بذراعه خوفا ان يرحل هو الاخر مثل البقيه
وصل الى المكان الذي يشعر بالامان فيه
دخل للمنزل واخذ يتلمس جدار منزله المحروق وقد ا تسخت يديه بالسواد رمى نفسه على احد الارائك المحترقه وخذ يبكي بحرقه والم لماذا لماذا قتلهم
آه آه آه اه انه يؤلم كيثر وهو يضرب على صدره بقوه لابد اني بكابوس سوف ينتهي قريبا نعم سيتهي واعود الى حظن ماما اه كم حبك يا ماما كان يبكي كالطفل سقط على الارض فقدمه لم تعد تساعده على الصمود ف الجوع اخذ منه ما اخذ نام هو واخته في ذلك المكان الذي لم يعد سوى حطام حريق لموتى رحلو ولن يعودو الى الابد!



هاهي التسعــــه اعوام تمرعلى تلك الصغيره باتريسيا لتعيد لها تلك الذكريات الرعب والخوف الذي بث لها في تلك الليله
كانت حرارتها تشد وهي تهذي بأسم والديها
ماما بابا لماذا تركتماني وحيده خذاني اليكما
كانت دموعها تسيل بالم فرأيت خالها كارل اعاد كل شيء من ذكريات مخيفه في عقلها !
دعونا نعود مره اخرا الى الوراء تسعه اعوام فهناك امور لم نذكرها حان الوقت لنكشف عنها

في ذلك القصر الغريب الذي ملىء بنمور
كان الشرس جالسا وقد امال جسده للوراء وهو يخترق انامله داخل شعره البني
اخذ نفسا عميقا قبل ان يدخل عليه احد الخدم وهو يقول
:سيدي الشرس ان الكونت كارل يريد مقابلتك
اصلح من جلسته وهو يقول مستنكرا
:ماذا الكونت كارل هنا مالذي يريده مني الان لاتدعه يدخل قل له اني مشغول
قاطعه صوت دخول كارل وهو يقول ساخرا
:لاتحاول التهرب مني ايها الشرس انت تعلم لماذا قدمت
قبض الشرس على يده وهو يقول
:اللعنه انا لا اعرف سبب قدومك
رمقه كارل بنظرات غامضه وهو يقول
:حقا لاتعلم حسنا سوف اخبرك لماذا لم تأتي لتصفيه عائله دايفيد وانت تعلم ان هذا الامر كان من البطاركه
وقف الشرس واخذ يخطو خطوات نحو تلك الطاوله عندما اصبح بالقرب منها تناول الجعه واخذ يسكب قليل منها في كأسثم اخذيرتشف بعض الرشفات وهو يقول بشيء من التحفظ
:لم يكن لدي رغبه في مشاركتكم لقتل ذلك الرجل فذلك الامر ليس يعنيني !
كارل :اوه ياله من عذر انك تفعل ذلك من اجل ذلك اللعين الماركيز !
واخذ يسخر قائلا له
:هل تظن بعدم مشاركتك لقتل دايفيد انه سوف يغفر لك فعلك الشنيع الذي فعلته من قبل وينساه

ذلك الوغد لن يسامحك فلا تحاول اصلاح الامور معه فغدرك له لايغتفر ابدا
هجم عليه الشرس وهو يمسكه من لياقه ملابسه وهو يقول
:اصمت ايها للعين اياك ان تذكر اسم الماركيز على لسانك القذر حتى ولو لم يغفر لي لن اشارككم في اعمالكم اللعينه
اخذ كارل يرفع صوته بضحك وهو يقول
:هاهاهاها كم اشفق عليك ايها القبضه الثانيه لاتنسى انك شاركتنا بعمل اقذر من هذا .
لكمه الشرس على وجهه وهو يقول بكل حقد
:كله كان بسببك لو لم القي لذلك اهتمام ووقفت في وجهكم لما حدث ذلك
اخذ كارل ينظر اليه بسخريه هه لاتلقي بالوم علي كان لديك عقل لتفكر قبل ان تشترك في تلك المؤامره وتغدر بأكثر رجل وثق بك وتطعنه من خلف ظهره بخيانتك والان تطلب وده سوف تموت وذلك الماركيز لن يغفر لك انه يحقد عليك الم ترا نظرات الكراهيه عندما رأك جميعنا رأها
وهو يهاجمك ويرميك بسهمه لولا تدخل الفريدو لكنت من الاموات الان !
قبض الشرس على يده وهو يحاول كبح غضبه وهو يصر على اسنانه
:قلت لك اصمت اصمت اصمت ايها للعين
ابتسم كارل وهو يكمل كلامه
:لدي حل لك لهذا العذاب لقد حصلت على سيف الشيطان وسأقتل الماركيز به وانت الوحيد الذي تعرف كيف يتم ذلك فلماذا لاتضع يدك بيدي ونقتله
استشاط الشرس غضبا وهجم على كارل مره اخرى وهو يخنقه وبين كلماته يقول
:لن اخبرك ايها للعين واقسم لك إن وضعت اصبعا من اصابعك القذره على الماركيز لتؤذيه لن اجعلك تعيش كثيرا انا الذي سوف يقتلك فأنت تعرف جنوني ياكارل عندما اغضب لا احد يستطيع ايقافه !
والان اخرج من منزلي كارل لا اريد ان ارى وجهك هنا

لقد اصبحت عيناء الشرس ذات لون الاخضر الغامق تشع منهما الغضب
ابتسم كارل وهو يصلح من لياقة سترته
ثم اخذ نفسا عميقا وهو يقول
:الوداع سوف نراك في الاجتماع فجميعنا يعرف نقطه ضعفك هه فأنت لست مثل ذلك اللعين
صرخ الشرس بخنق وهو يقبض على يديه التي اخذت ترتعش من شده غضبه
:قلت لك اخرج من منزلي
ابتسم الكونت كارل عندما رأى الشرس بتلك الحاله وخرج


عندما خرج الكونت كارل من قصر الشرس
كان بنتظار الكونت كارل صاحبه القبضه الرابعه كوينزا
ابتسم عندما رأى كارل اقبل اليه وهو يقول
:اخبرني ماذا فعلت ؟
اخذ يخبر كوينزا عن كل شيء
نظر كوينزا اليه بسخريه وهو يقول
:لقد اثرت غضبه ياكارل
ابتسم كارل وهو يقول
:وهذا الذي اريده ان اثير غضبه
تنهد كوينزا وهو يقول ضاحكا
:لم يكن عليك فعل ذلك مصيبه علينا لو اجتمعت قوه الماركيز مع قوه الشرس سوف ننتهي
ابتسم كارل نصف ابتسامه وهو يردف قائلا لكوينزا
:انا اعلم ماذا افعل فشرس ليس كاالماركيز جميعنا يعرف جيدا ماهي نقطه ضعف الشرس وسوف نستخدمها ضده
فهي ورقتنا رابحه ذلك الرجل متذبذب لا يعلم الى اين يستقر هل يكون بصف الماركيز ام يكون بصفنا رغم قوته القتاليه لم يستطع طيل تلك السنوات أن يثبت على رأيه فهو يغيره دائما والسبب أنت تعرفه جيدا ياكوينزا فلا تهتم أستطيع أن أجعل الشرس يرضخ لنا !


أخذ الشرس يحطم كل شيء كان امامه يصرخ بغضب
أقبل أحد الخدم نحوه بخوف

لم يكن الشرس ينظر إليه عندما اقترب منه ذلك الخادم
: سيدي الشرس ماذا حدث لك لقد اذيت يدك
دفعه الشرس بكل قوته وهو يقول
:ليس من شأنك
عندما دفع الشرس ذلك الخادم بكل قوته من شده ماهو فيه من غضب
دق رأس ذلك الخادم في احد التحف الثقيله لتسقط على رأسه ليرتد ميتا
دخلت احدى الخادمات وهي تقول
:سيدي ماذا حدث هنا
عندما سمعت صوت الإرتطام
ثم مشت بخطوات سريعه نحو ذلك الخادم الممدد على ارضيه الحجره حتى وصلت اليه ثم انها اطلقت شهقه
:لا مستحيل لقد مات يا سيدي !
لم يبالي الشرس به عندما اخبرته فقد صرخ في وجهها ان تخرج والا الحقك ايضا به
شعرت تلك الخادمه برعب وتراجعت للوراء
وفرت هاربه هي تعلم مدى جنون سيدها اذا غضب فكيف لاتعرف جنونه
وهي رأت بأم عينيها عندما يخالفه احد رجاله او بعض الاشخاص الذي يتولى تعذيبهم كان يرسل لهم نمره الشرس يتغذا عليهم فهو يجعلهم طعام له اذا جاع
وربما تكون هيا طعام ايضا لأحد نموره فقد جال هذا الامر بخاطرها حتى شعرت بالفزع فسيدها الشرس
شخص غريب الاطوار فمره ستجده شخصا مسليا ومضحكا ورائعا ومره تجده شخصا مجنونا وقاتلا !






هاهي تمر الايام لنصبح الان في عام 1660م



توقفت تلك السفينه لترسو على ذلك الشاطىء
نزل أُولئك الرجال من العرب الى ذلك الميناء
اخذ راكان ينظر متعجبا لجمال تلك المدينه وتلك الخضره التي تكسو أرضها

ركبا خيولهم وتوجها للقصر الذي دلهم عليه ذلك الاجنبي
وقفا أمام ذلك القصر الذي يشع فخامه من الخارج
شهق راكان وهو يقول
:ياالهي هل هذا مايسمونه بالقصر كم هو رائع وجميل
رمقه عمه بنظراته وهو يوكزه بمرفقه وهو يقول
:راكان ماذا بك كف عن النظر الى هذا القصر ألا ترا كيف الحرس ينظرون نحونا
اقبل اليهم احد حرس القصر وهو يرمقهم بنظرات قاسيه ومتشككه وهو يقول
:من أنتم وماالذي تريدونه هنا ؟ !
تنحنح الشيخ لافي وهو يقول بصوته الجهوري
: نحن من أرض العرب نريد مقابلة سيدكم !



هنــــــــــــــا أكتفي
ويتبـــــــــــــــــــــــــع في البارت القادم بأذن المولى
لاتبخلو علي بتعليقاتكم وتوقعاتكم بعيدا عن الردود السطحيه لوسمحتوا
ملاحظه
لو وجدت تعليقات كثيره عن البارت راح يكون فيه بارت ثاني خلال هالاسبوع بس يشرط اتنبهوا تعليقات ونقاشات عن الروايه راح اعطيكم بارت هديه
اما لو كثرت الردودبردو د السطحيه مثل شكر روعه بليز متى البارت ومن ذا الكلام ومشتاقتها فعذروني ماراح اقبل انزل لكم بارت مجاني







تعديل Queen Rosalinda; بتاريخ 03-12-2014 الساعة 12:22 AM.
الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1093
قديم(ـة) 03-12-2014, 12:30 AM
صورة Queen Rosalinda الرمزية
Queen Rosalinda Queen Rosalinda غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: "dark waterfalls "الشلالات المظلمة / بقلمي


معليش يابنات انا ماارسلت لاي احد فيكم الرابط اي وحده فيكم تدخل البارت ترسل للبنات المتابعات الرابط لاني
من امس مواصله وكثير مرهقه وراسي مصدع وابي انام
طبعا اي بنت ارسلتوا لها الرابط اعطوني نيك نيم تبعها في رساله زوار عشان اعرف البنات اللي مارسلتوا لهم وارسلهم بعد ما اصحى
اتمنى ما ازعجتكم في طلبي
لكم مني كل الود والاحترام


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1094
قديم(ـة) 03-12-2014, 12:55 AM
صورة مرجوجة بس بطريقة راقية الرمزية
مرجوجة بس بطريقة راقية مرجوجة بس بطريقة راقية غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: "dark waterfalls "الشلالات المظلمة / بقلمي


ياااااااااي روووعه البارت

اااا باتريسيا بديت ارحمها شوي مسكينه ما تنلام شافت اهلها ينقتلون على يد خالها!!
يعني الشرس هو اللي ساعد باتريسيا انا كان على بالي انه الفريدو
اممم ووو ماري اتوقع انها تقبل الدعوه وتروح ويصير لها شي يعني مثلا يعلنون زواج اودين من هذيك الحلوه اللي امها طلبت الحمايه من عائلة ماربل لبنتها نسيت اسم البنت اتوقع انها هي اللي تتزوج اودين وووبث
و اتمنى انك في البارت الجاي تحطين عن ازبيلا لاني اشتقت لها الصراحه هي وشلتها
باناااااام بكره وراي مدرسه قرف
تصبحين على مليووووون خير

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1095
قديم(ـة) 03-12-2014, 03:32 AM
صمت نصف عنواني صمت نصف عنواني غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: "dark waterfalls "الشلالات المظلمة / بقلمي


واإاإاإاإاإاإاو بارت روعة
أتوقع انة ماري بتروح على حفل وأبو أودين ماربل رح يحكي قدام كل المدعوين ان ماري مش بنت روشيد الدوقي

و باتريسيا خالها كارل وكوينزا إلي قتلوا عائلتها لازم تنتقم منهم بس هما ما له داعي تقتل كل البشر وحتى اخوها الأوركيد ليش تحقد عليه هو كان طفل مثلها لما أخذوها

الشيخ لافي بما انه في المنطقة إلي فيها شيهانة }ايروكا { أكيد رح يشوف مشعل وهو مصاوب ويساعدونة

تحياتي شبح الماركيز


تعديل صمت نصف عنواني; بتاريخ 03-12-2014 الساعة 03:45 AM.
الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1096
قديم(ـة) 03-12-2014, 03:34 AM
صمت نصف عنواني صمت نصف عنواني غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: "dark waterfalls "الشلالات المظلمة / بقلمي


روزا ممكن اسأل اسئلة حيرتني

١- روزا هسع الخاتم إلي لقاه الوركيد هو نفس الخاتم إلي اعطته أم باتريسيا الها ؟


٢- الماركيز والشرس هم الاثنين من ضمن القبضات العشرة ليش بيحاول كارل قتلهم يعني هم ما بيعملوا مع بعض ؟


تحياتي شبح الماركيز


تعديل صمت نصف عنواني; بتاريخ 03-12-2014 الساعة 03:56 AM.
الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1097
قديم(ـة) 03-12-2014, 02:04 PM
صورة عيون حلوة الرمزية
عيون حلوة عيون حلوة غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: "dark waterfalls "الشلالات المظلمة / بقلمي


بارت يجنن تسلم ايدينك روزا
باتريسيا عانت كثير بس حقدها صار نار تحرق الكل حتى اخوها وهو بعد عانى نفسها المسكين
الشرس..... متقلب في جانب حلو وجانب قاسي شوي بس اهم شي انه بصف الماركيز
اودين ( مافي مثله) .
ماري .... دعوة دانيال مو لله وراها مصيبة
ننتظرك حبيبتي فالبارت القادم

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1098
قديم(ـة) 03-12-2014, 04:07 PM
amal hanna amal hanna غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: "dark waterfalls "الشلالات المظلمة / بقلمي


شفقت على باتريسيا رات قتل اباها وامها واخوتها بابشع طريقة على يد خالها أدى الى جعل قلبها ملىء بالحقد والانتقام

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1099
قديم(ـة) 03-12-2014, 04:33 PM
صورة جووري# الرمزية
جووري# جووري# غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: "dark waterfalls "الشلالات المظلمة / بقلمي


صراحة روايتج وايد حلوة

بانتظار البارت الياي


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1100
قديم(ـة) 04-12-2014, 11:54 AM
صورة زهرة المايا الرمزية
زهرة المايا زهرة المايا غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: "dark waterfalls "الشلالات المظلمة / بقلمي


بارت رووووووووعه
بعد اللي شافته باتريسيا ما الومها في قسوتها
لكن اظن انها الى الان تعاني من الخوف من كارل فمهما كبرت قوتها الا انها لن تستطيع مواجهة كارل
كارل هل بيقدر يستغل الشرس بنقطة ضعفه عشان يتخلص من ماركيز وهل هو نفس الشخص اللي قال انه بيتبرع بقتل الماركيز وايزابيلا المرتبطه به روحيا
نفسي بس اعرف في ايش خن الشرس الماركيز
والد اودين ايش هو غرضه من دعوة ماري وهل الموضوع يخص اودين او ابوها

الرد باقتباس
إضافة رد

"dark waterfalls "الشلالات المظلمة / بقلمي

الوسوم
"الشلالات , "dark , أزبيلا , الماركيز , الاولــــــــى , روايتــــــــــي , صاحب القبعه السوداء , queen , rosalinda , waterfalls
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
أشتكي اللي بين ضلوعي / للكاتبة : wozo ، كاملة القلوب العاشقه روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 196 12-12-2018 06:04 AM
"التربية الأردنية" تتوصل إلى المعلمة صاحبة "الفيديو المثير للجدل" سهام الليل. أخبار عامة - جرائم - اثارة 23 08-02-2011 02:07 PM
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات ؛ على شاطئ النسيان روايات - طويلة 2025 07-12-2010 05:39 PM
شلالات نياغارامنبع الإلهام للمكتشفين الأوائل والرحالة والفنانين والسياسيين والأزواج ألـدمع حـبـر ألعيــون سياحة ـ سفر 48 08-07-2008 11:45 PM
معلمات الخروعية لوزير التربيةبعد المأساة هل تنطلق بارقة أمل للجميع صــاحب السمو مواضيع عامة - غرام 5 09-10-2006 10:10 PM

الساعة الآن +3: 01:39 AM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


youtube

SEO by vBSEO 3.6.1