غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات - طويلة
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 911
قديم(ـة) 27-10-2014, 12:10 AM
صورة Queen Rosalinda الرمزية
Queen Rosalinda Queen Rosalinda غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: "dark waterfalls "الشلالات المظلمة / بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها كبريآآء الجرح shawol مشاهدة المشاركة
بانتظاارك يا عسسل
اذا نممت بتاابع بكرة بس بحااول اني ما اناام

**متتحمممسة عششان ماركييزي من زممااان عنه***
هلا حبووبه نورتي ثواني وينزل البارت كوني بالانتظار

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 912
قديم(ـة) 27-10-2014, 12:11 AM
صورة Queen Rosalinda الرمزية
Queen Rosalinda Queen Rosalinda غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: "dark waterfalls "الشلالات المظلمة / بقلمي


تــــــــــــــــــــابع





فلنعد من جديد الى قصور أثينا باليونان في ذلك الماضي البعيد حيث ذلك الطفل الذي يحمل في دمائه دماء الشيطان
الذي جعله خطرا على
بطاركة اليونان الذين أجمعو على قتله لكن كل من أراد قتله لقى حتفه بطريقه وحشيه
هاهو الامير الصغير الذي تشير اليه الاساطير انه هو من ستكون نهايه بطاركه على يده
دعونا من هذا كله ولنعد الى حيث كانت والدته الاميره فيكتوريا بجانبه اثناء مرضه
وحديثها مع أوجستا المربيه


هاهو الاسبوعان انقضى و مازال السيد الصغير كما هو


مسحت الأميره فيكتوريا جبين ابنها الذي اخذ يتصبب العرق من جبينه


اوجستا: الم تسمعي بخبر مقتل عدد اخر من البطاركة في معبد بارثنيون

الأميره فيكتوريا : لقد سمعت بهذا الامر ان الذي يحيرني انه يجدونهم اشلاء متناثرة ودمائهم ملطخه في جدار المعبد لا اعلم من الذي يقوم بفعل هذا الامر المخيف
اوجستا : و فوق هذا اميرتي توشم على رؤؤسهم وشم يرمز الى الفهد وقد نقشت على رؤؤسهم هذا جزاء لمن اراد الموت لسيدنا !

الأميره فيكتوريا : يا الهي كم هذا سيئ ومن هو سيدهم الذين يقتلون الناس من اجله

اوجستا : لا اعلم اميرتي لكن سمعت انه سوف يظهر في كفه الايسر وشم الفهد و الملكه امرت جميع الجنود بتفتيش جميع انحاء اليونان واقبض على من يحمل هذا الوشم بيده

نظرت الأميره فيكتوريا متسائلة : وهل عثروا عليه ؟

اوجستا : لا اميرتي لم يجدوه

الأميره فيكتوريا ارجو ان يعثروا عليه حتى ينتهي كل شيء يا الهي اشعر بالتعب




اوجستا : ارجو ذلك اميرتي ان يعثروا عليه حسنا سوف اعتني به انت اذهبي لتأخذين قسطا من الراحة لا تنسي انه طفلي ايضا



الأميره فيكتوريا : لا استطيع ان انام اوجستا ظللت في الكنيسة ادعو الرب ان يشفي ابني


أوجستا : يبدو انني سوف اذهب لكي اصلي من اجل ان يشفي السيد الصغير .


خرجتا من غرفه وغلقتها بعد ان قبله الأميره فيكتوريا جبين طفلها
وتركا السيد الصغير .

فتح عينيه واخذ يحرك عينيه يمنه ويسره ثم جلس على السرير و سقطت من رأسه تلك الضمادة المبلله بالماء من على جبينه
وقد رسمت ابتسامه غامضة من شفتيه الصغيرتين !!

نزل من سريره وأخذ يمشي نحو تلك الشرفة التي تطل على الجهة الغربية من القصر كان في السادسة من عمره عندما وقف على سُور الشرفة لم يبالي بقوه الرياح التي أصبحت تتلاعب بجسده كان ثابتا ولم يخف من بعد المسافة ظل هكذا وقتا ثم قفز من ذلك البعد إلى الأسفل كان يبدو الأمر شبه مستحيل ان يقفز طفل لم يتجاوز السادسة من عمره تلك المسافة دون يمسه شيء
أخذ ينظر إلى وشم الفهد الذي في كفه اليسرى ثم ابتسم بشيء من الغموض وهو يقول
:قد حان الوقت لألعب لعبه الموت !
ثم انه أخذ يبتعد من القصر ولم يشعر به أحد!


عند الاميره فيكتوريا كانت تبدو قلقه على طفلها الوحيد
أرجعت جسدها إلى الوراء وأخذت تفكر بعمق ما لذي ستفعله هل ترسل ابنها إلى عائله والده ام تبقيه في عهدتها
هي قلقه عليه فهو مميز عند جدته يكفي أنها اعطته لقب المــــــــــــــاركيز وهناك من هم أكبر منه سنا ولم يحظو بهذا لقب وهم احق بذلك نظرا لأنه مازال صغيرا في نظرا أبناء العائلة المالكة
لكن الامر كان مختلف عند جدته الملكه فهي ترا ان ابن حفيدتها الاميره فيكتوريا هو من يستحق لقب الماركيز دون سواه من الأبناء والأحفاد
ولذلك جعله يحاط باهتمام وراعيه خاصه من قبل الملكة الذي كانت تفضله حتى على أحفادها جميعهم فهي ترا ان ابن حفيدتها له شأن عظيم وان يوما ما سيقود العالم ولذلك أرسلت له من افضل المقاتلين لتعليمه فنون القتال والفروسية والرمايه وفي نفس الوقت لم تتوقف الملكه عن البحث عن صاحب الوشم الفهــــــــد حتى تقضي عليه
أليس امر غريبا انها تبحث عن شخص هو في الحقيقه اقرب شخص الى قلبها وهي لاتعلم انه هو !

أخذ ت الاميره فيكتوريا تصلي في الكنيسه
شعرت بشيء مريب لا تعلم ما هو أخذت نفسا عميقا ولتفتت نحو الباب أغمضت عينها بهدوء ثم عادت وفتحتهما وقامت تخطو خطوات لتخرج من الكنيسه

وكأن نفسها قادتها الى معبد باراثيون لتجد هناك تلك الأشلاء قد مزقت في كل مكان شهقت من الخوف وهي لا تصدق ما تراه من قام بقتلهم
:يا الهي انه لأمراٌ فضيع عليها أخبار الملكه بما رأته عندما همت بالخروج سمعت صوت وقع اقدام من خلفها شعرت بشيء من الخوف لكن تماسكت والتفتت بسرعه
لتجد ابنها الماركيز خلفها صرخت بخوف فهي تركته قبل سويعات قليله كيف اصبح هنا!
كان ملطخا بدماء حتى وجهه لم يسلم من الدماء عندما رفع رأسه لينظر الى والدته وتلتقي نظراتهما أرتسمت على شفتيه تلك الابتسامة الغامضة
عندما رأته والدته الاميره فيكتوريا واستعادت رباطه جأشها أسرعت نحوه وضمته وهي تقول
:مالذي تفعله هنا طفلي الحمد لله أنك بخير لا أصدق انك نجوت من القتلة
ثم نظرت اليه وهي تقول
:لماذا خرجت من القصر وأنت مريض ربما تصاب بالأذى
ابتسم وهو يقول
:لا يهم لن يستطيع أحد إيذائي ماما
شعرت الاميره بالغضب وهي تقول
:انظر الى هؤلاء انهم أموات لو رأوك القتله هل سيتركونك
رمقها ابنها الصغير بتلك النظره التي تشع مكرا وهو يقول
:لو أخبرتك ماما أني انا من قتلهم ماذا ستقولين ؟
أخذت تنظر نحوه وهي لا تكاد تصدق
:مالذي تقوله ماركيز مستحيل ان تفعل ذلك انت ما زلت صغيرا
ابتسم وهو يقول
:حقا ماما لا تصدقي اني انا من قام بقتلهم فقد لعبه معهم لعبة الموت وقد خسروا انا اكرهه البشر الأغبياء أمثالهم
أخذت الاميره فيكتوريا تنظر إلى ابنها لم تفهم شيء مما قال.
مالذي يهذي به ابنها ربما حراره التي أصابته في الفترة الأخيرة جعلته كذلك
أمسكته من يده وهي تقول
:كفاك هذيان فهذا ليس وقت مزاح
افلت يده بقوه عنها وهو يقول
: لست اهذي أنا قمت بقتلهم لانهم يريدون قتلي لقد خسروا اللعبة وانا ربحت وكان هذا جزاؤهم اذا لم تصدقيني دعيني أريك شيئا
ورفع كفه الأيسر وهو يريها وشم الفهد الذي في يده وهو يقول
:ألا يذكرك بشيء ماما ؟
عندما رأته شعرت بصداع يسري في أعماق رأسها
أخذ يتأمل والدته ورده فعلها نحوه
عندما أيقنت الأميرة ان ابنها هو وراء تلك الحوادث لم تستطع ان تمنع نفسها من البكاء
وهي تقول له
:لماذا تفعل ذلك ؟
اقترب منها وهو يقول
:من اجل ان احمي نفسي من الذين يرغبون في قتلي هل أنت خائفة ماما وهل سوف تتخلين عني وترغبين في التخلص مني ايضا عندما عرفتِ حقيقتي ؟
رفعت بصرها نحوه وأخذت تتأمله هو ابنها الوحيد كيف تتخلى عنه جرته نحوها وضمته بشده وهي تقول
:لن أتخلى عنك حتى لو كنت انت القاتل ماركيز فأنت طفلي الحبيب
ثم أخذت تنظر الى عينيه الرمادتين وهي تقول له
:لن أسمح لهم ان يؤذوك سوف أحميك ولن اسمح لأي شخص ان يمسك بأذى دعنا الأن نخرج قبل ان يرانا أحد
في ذلك الوقت سقط مغشيا عليه شعرت الاميره فيكتوريا برعب حملت طفلها لتخرج من المعبد وتسلك طريقا سريا الى قصرها دون ان يراها أحد أدخلت ابنها حجرته بعد ان بدلت ملابسه وأخفتها أخذت تتأمل ذلك الوشم في يده أخذت دموعها تنساب من عينيها هي خائفه على طفلها ماذا يجب عليها ان تفعل حتى لو أخفت أمر الوشم ربما يراه شخصا أخر ويحدث الملكه بذلك عليها ان تولي طفلها راعيه خاصه وان لا تجعله يبتعد عنها حتى لو كلف ذلك حياتها !

تركته نائما وخرجت بعد ان أغلقت الباب عليه لم تعد تفكر بشيء سواء بطفلها الصغير ولم تسمح لي أي شخص ان يدخل حجرته عليها ان تكون حذره بكل حركه تقوم بها فقد ذهبت إلى احد الكهنه الذي أخبرها ان تخفي ذلك الوشم الذي بيد ابنها حتى يبحث في أمره مع بقيت الكهنه لكن الأمر كان في غايه الصعوبة في ظل تضيق البحث حتى في القصر



عند قسم الخدم في القصر
احدى الخادمات وهي تقوم بتقطيع الخضار وهي تقول
لإحدى الطاهيات القصر
:لا اعلم ماذا بها الاميره فيكتوريا انها تحبس سيدي الصغير في غرفته ولا تسمح له بالخروج

ردت عليها بعدم اهتمام
:ربما تخشى عليه من المرض فالفترة الاخيره سيدي دائما مريضا وربما هذا سبب خوفها عليه
وهي تضع البطاطا في القدر لتنضج مع بقيت الخضار

أمالت تلك الخادمه بالكرسي للوراء وسكين بيدها وهي تقول
:لكن ليس لهذه الدرجة ان سيدي الصغير وحيدا عليه ان يلعب مع أقرانه هكذا ستحرمه من طفولته طوال وقته يدرس وليس له وقتا للعب
أخذت الطاهيه تحرك الطعام في القدر وهي تقول
:نحن لا شأن لنا بذلك هي والدته وتعرف مصلحة سيدي الصغير نحن مجرد خدم ليس لنا الحق بتدخل بأمور كهذه
قاطعتها الخادمه وهي تقول بشيء من الغضب والضيق
:لكنه صغير جدا انه في السادسه من عمره لا يجب عليها ان تحرمه من طفولته وتعامله بأنه شخص كبير انظري اليه لقد اصبح اكثر انعزالاً اعرف ان سيدتي تحبه كثيرا لكن خوفها عليه بتلك الطريقه سيجعله بعيدا عن الأخرين وضعيفا
تنهدت تلك الطاهيه وهي تقول
:لا تقلقي على سيدي فهو ذكي جدا ولديه شخصيه قياده ولن يكون ضعيفا ابدا إنني عشت في هذا القصر منذ فتره طويله سيدي الماركيز يذكرني بجده الملك الكسندر انه يشبه في صمته وقوته وأرى ذلك في عينيه التي تشع ثقتاً وقوه فهو يستطيع تدبر أمره فلا حاجه ان تثرثري كثيرا وتتدخلي بأمور العائلة المالكة
تململت الخادمه وهي تقول
:حسنا انسي الذي قلته سوف اذهب لأقدم لسيدي الصغير الطعام
قاطعهم صوت ناعم وحازم
:لا انا التي سوف تذهب بطعام
التفاتا إلى مصدر الصوت
كانت الاميره فيكتوريا
انحنيتا بسرعه وقد أصابتهما الربكة بدخولها المفاجئ عليهما ثم قالتا
سيدتي ......الاميره ....هل هناك شيء نخدمك به ؟
ولم تخفي أثار الدهشة ملامحهما

نظرت اليهم الاميره وهي تقول
بعدم اكتراث لهما

:هل طعام ابني جاهز ؟
:نعم ...سيدتي
كانت مع الاميره الوصيفة المتكلفة بتذوق بطعام
نظرت نحوها وهي تقول
تذوقي الطعام
أخذت تتذوق الوصيفة بجميع الأصناف وتبدي أعجابها
نظرت الطاهية إلى الأميرة وهي تقول
:سيدتي ترغبين بتذوق ايضا
وغرفت لها الطاهيه في صحن صغير لتتذوق
تذوقت الأميرة الطعام ثم قالت
انه جيد ابني سوف يسر به حسنا حظري الطعام له
ثم التفتت للخادمة وأنتِ قومي بمساعدتها
:حسنا
انتهوا من أعدادها
حملت الاميره فيكتوريا الطعام لابنها

بعد ان تأكدت من طعمه وان لا يوجد شيء مريب
التفتت الخادمه بعد ان ذهبت الاميره وهي تقول
:أرأيت الاميره ذلك هل تظن أننا سننقل العدوى الى ابنها اذا أخذنا الطعام اليه مثلا الا ترين انها تتصرف بغرابه في الآونة الأخيرة لم تكن تفعل ذلك من قبل
رفعت الطاهيه كتفيها وهي تقول
:لا اعلم دعينا من هذا فعلينا ان نطهو العشاء هل انتهيت من تقطيع اللحم
:ليس بعد
قطبت الطاهيه حواجبها وهي تقول بشيء من الحزم
:هيا اسرعي فالوقت يداهمنا علينا ان نضع العشاء على المائده قبل الساعه السادسه مساء والان الساعه الخامسه هي اسرعي واتركي الثرثره هناك متسع لتثرثري فيه

تأففت الخادمه وهي تقول
:حسنا سوف اسرع ولن أثرثر .




عند الاميره فيكتوريا
دخلت بطعام على ابنها كان ينظر من النافذه وقد فتحها واخذت نسمات الهواء العليل تتلاعب بشعره الغزير الذي يشبه الليل من شده سواده
أقبلت نحوه وأبعدته عن النافذه وقامت بغلقها وهي تقول
:لا تقم بفتح النافذة الجو بارد سوف تصاب بالمرض
نظر نحوها وهو يقول بضيق
:لكن ماما احب رؤية السماء لن أصاب بالمرض
:قلت لك لا تفتح النافذة في هذا الوقت عليك إطاعتي وهل انتهيت من قراءه الكتاب الذي تقوم بدراسته
تحرك نحو الكتاب وامسكه وهو يقول
:ليس بعد بقي القليل
قالت له بشيء من الحزم
ولماذا لم تنهه هل أضعت وقتك في النظر من النافذة اليس كذلك
قطب بحواجبه وهو يقول
: حسنا سوف انهيه الان
:لا ليس في هذا الوقت تعال لتتناول عشاءك
عندما تنهي طعامك
ستعود للمذاكرة وبعد ساعه سوف تخلد للنوم وإياك ان تخرج أتفهم ذلك
وعليا أخبارك ان معلمة اللغة الفرنسية سوف تأتي في الساعه السادسه غدا صباحا وفي الساعه الثامنه سيأتي معلم التاريخ والساعه التاسعه ستحفظ جزء من الكتاب المقدس مع القديس يوحنا وفي العاشره.سوف تحظر المسؤولة بتعليمك اللغه الاسبانيه وفي الساعه الحادي عشره سوف يأتي معلم الحساب وفي الساعه الثانيه عشره سيأتي المعلم لوينس يدرسك اللغه الرومانيه عليك ان تكون متجهزا لذلك
هز رأسه وهو يقول
: لقد حفظت ذلك كل يوم تخبريني هل سوف اخرج غدا بعد انهي ذلك ؟
ردت عليه بحزم
لا لن تخرج ستبقى في غرفتك وستقرأ هذا الكتاب وضعته على طاوله وسوف أسألك بعض الاسأله بعد ان تنهي قرأته انه يتكلم عن بعض الشعراء ولفلسفة في الأدب اليوناني
نظر نحوها بغضب وهو يقول
:لقد مملت من حبسك لي أريد ان العب مع فرسي
:لا لن تخرج

: انك تكرهينني
عندما قال ذلك اقتربت منه والدته وتكأة على احد ركبتيها وضعت كفيها بين وجهه الصغير وهي تنظر الى عينيه الرماديتان الجميلتان وهي تقول
:بني حبيبي انك احب شي في هذا العالم ليس احد احبه سواك انت ووالدك لكن افعل ذلك خوفا عليك ان يكتشف امرك حينها لا أعلم ماذا سيحدث لي اذا اصابك مكروه أريد حمايتك وأبعادك عن الخطر بأي شكل عليك ان تفهمني
ثم ضمته بشده وهي تقول
:لا تقل مره أخرى اني لا أحبك أعطيك روحي لو أردتها حبيبي الصغير
رفع يده الصغيرة وضم والدته وهو يقول
:وانا أحبك كثيرا ماما لكن بابا لماذا لا يأتي لرؤيتي اني لا أعرفه ابدا أي نوع من الرجال هو والدي
ابعدته قليلا وأخذت تنظر نحوه
:انه رجل قوي ورائع سوف تراه قريبا لكن هناك امور تمنعه من الحضور الى اليونان في الوقت الراهن فهو يسكن في بلد اخر وهو شخص عظيم وله نفوذه ومكانته في تلك الدوله لكن سوف يأتي اليوم الذي سوف أرسلك اليه لكِ تتعرف عليه
نظر نحوها وهو يقول
:لا اريد الذهاب للعيش عنده أريد ان ابقى معك انتِ
ردت عليه قائله
: ألم تقل انك تريد رؤيته
:اجل قلت ذلك أريد رؤيته لكن لا اريد العيش معه اريد ان ابقى معك أنتِ
ابتسمت بحزن وضمته وهي تقول

:وانا كذلك لقد وعدني والدك ان سوف يعود لأخذنا للعيش معه وانا انتظر ذلك اليوم منذ ان تزوجته
ابتسم قبلته على جبينه وذهبت



هاهو ذلك الفتى في اليوم التالي يتلقى تعليمه وأخذ تلك الدروس فقد انعزل على نفسه فهو مشغول بأخذ دروس في لغات ودروس في ا الادب والحساب وغيرها من الدروس
فهو قابع في غرفته لا يخرج منها الا بصحبة والدته حتى انه لا يبقى في الخارج اكثر من ساعه ويعود الى حجرته الخاصه،
خوف الاميره فيكتوريا على ابنها قد تجاوز الأمر المعتاد
حتى اصبح الجميع يتحدث بذلك ووصل الأمر الى جلاله الملكه الام
وهذا الامر جعل الملكه تستدعي حفيدتها الاميره فيكتوريا
وسؤالها عن حفيدها الماركيز الذي لم تره منذ فتره طويله جدا
وكان اجابة الاميره عن سبب فعلها لذلك
انها تخشى عليه من المرض وان جسده لا يقاوم المرض
لانهم في فصل شتاء
ابتسمت الملكه وهي تقول
فكتوريا عزيزتي اذا كان الامر كذلك فلابأس لكن لا تحرمين من النظر اليه انه يذكرني بوالدك الملك الكسندر في ثقته وذكائه وقوته
ثم ان الملكه تنهدت
وهي تقول بحزن
لقد مر وقت طويل على وفاته
نظرت نحوها الاميره فيكتوريا
:هل تفتقديه كثيرا جلالتك
نظرت نحوها وهي تقول
:وكيف لا افقده حتى لو كنت ملكه وقاسيه فأنه ابني المقرب الى قلبي من بين اخوته لهذا حظيتي بلحب والاهتمام انت وابنك
ابتسمت الاميره وهي تقول
:وانا اقدر ذلك لك جلالتك فهذا شرف لي ولابني فهو ايضا يحبك وقدرك
تنهدت الملكه الام وهي تقول
: الان بإمكانك الذهاب وعندما تأتين ألي احظري حفيدي الماركيز فلم اره منذ 6 أشهر وهذه قسوة منك فقد اشتقت له كثيرا
انحت الاميره هي تقول
:أمرك جلاتك عندما اتي في المره المقبله لزيارتك سوف احظره وانا اعتذر من جلالتكم عن ما بدر مني
وخرجت من القصر



عندما عادت من عند جدتها الملكه الام لم تجد ابنها الصغير في حجرته كادت ان تفقد عقلها خرجت مرعوبه تجري في ردهات القصر تبحث عنه ومع ذلك التوتر الذي اصاب الاميره فكتوريا لم تنتبه الى طريقها فكان تنيجه ذلك أن تعثرت وسقطت أرضاً ولوت كاحلها
اسرعت نحوها احد الخادمات وهي تقول مفزوعه
:سيدتي الاميره فكتوريا هل أصبت بمكروه ؟
لم تجبها الاميره فقد كانت تتلفت يمنه ويسره وعيناها ضائعتان وهي تقول
:ابني الماركيز أين هو لم أجده بحجرته ؟
تنهدت الخادمه وهي تقول
:سيدتي الاميره لقد كدت تكسرين قدمك سيدي الماركيز يتدرب على رمي السهام المعلم جيلونوس هو من يقوم بتدريبه الان خارج القصر لا يحتاج منك كل هذا الخوف سيدتي
قاطعتها الاميره وهي ترتجف سوف اذهب لي أراه
و أخذت تمشي وهي بالكاد تستطيع ان تدوس على قدمها على الارض
اسرعت نحوها الخادمه وهي تقول
سيدتي انك مصابه بقدمك
نظرت اليها بعمق وهي تقول
:لا يهم كل الذي أريده ان أرى ابني الصغير لن يخف هذا الالم اذا لم اره ويكون بخير حينهاسيخف هذا الألم ولن اشعر به فقط أريد ان اطمأن انه بخير انه اعظم هديه رزقت بها من والده .
وابتعدت
ها هي أصبحت خارج قصرها الخاص رأت ابنها الماركيز مع المعلم جيلونوس وهو يدربه على رمي السهام أقبلت نحوه والدته الأميرة فيكتوريا بخطوات مسرعة وغير ثابته
التفت الماركيز اليها وقد عقد وجهه الطفولي من وجودها هنا وهو يقول
:ماما لماذا أتيتِ؟!

ارتسمت ملامح الراحه على وجه والدته لكن لم تخفِ نظرات العتاب التي ارسلتها لابنها وهي تقول معاتبه له
: الم اقل لك أن لا تخرج من غرفتك ؟
هنا تكلم المعلم جيلونوس
:سيدتي الاميره انا الذي اخرجت سيدي الصغير منذ فتره لم يتدرب على رمي السهام وركوب الخيل
نظرت نحوه الاميره وهي تقول
:أنا لم أوجه السؤال لك انما وجهته الى طفلي
نظر نحوها بثقه تشع منها عينيه وهو يقول
:لم ارتكب خطأً ماما حتى تمنعيني من الخروج
أمسكته من معصمه بقوه وهي تقول
:دعنا نعود الان
وقبضت بيدها على يده الصغيره بقوه وكأنها تخشى ابتعاده
وأخذت تمشي بخطوات مسرعه تجر معها أبنها الماركيز
كان يبدو عليه ان يـتألم من قبضت والدته وهو يقول بصوته الطفولي
:أيييي ماما دعيني انك تؤلمينني استطيع ان اذهب الى حجرتي الخاصه دون ان تفعلي ذلك
لم تجبه لو كنت بجانبها لكنت سمعت دقات قلبها
كان يحاول ان يتملص منها وينتزع يده الصغيرة منها لكن قبضت والدته كان قويه جدا
ضغطت على أسنانها وهي تقول
:ابقى هادئاً ولا تجعلني اغضب وأقوم بمعاقبتك ها نحن وصلنا حجرتك
أدخلته الغرفه
وهي تقول له
:إنها المرة الأخيرة التي أوجهه لك أوامري ان لا تخرج من غرفتك أبدا أتفهم ذلك
كان خلفهم المعلم جيلونوس وهو يقول
:سيدتي أرجوك لا تقومي بحبس سيدي الصغير لم يفعل شيء خاطئا لقد كان يتدرب معي
لم تلتفت نحوه كانت نظراتها فقط متجهه نحو ابنها الماركيز


هنا تحدث وهو يقول

:سوف اعيدها لك ماما أنا لم ارتكب خطأ حتى تمنعيني من الخروج سوف أخرج متى شأت انا لا أحب أحد يلقي علي الأوامر انا لست صغيرا

صفعه.....صمت ............ذهول ...............غضب
جسده تراجع للوراء قليلا بسبب صفعة والدته له
كان يقبض بيده الصغيره واليد الاخرى وضعها على خده وكان صدره يعلو يهبط وأنفاسه تلفح من شده غضبه

ولم يبكي ابدا فقد تماسك
قد أصاب الذهول وجه المعلم جيلونوس عندما رأى الأميرة فيكتوريا تصفع ابنها
أراد ان يتكلم لكن الاميره فيكتوريا أشارت اليه بقولها
:أرجوك معلم جيلونوس دعني وحدي مع ابني
انحنى لها وهو يقول
:أستميحكِ عذرا سيدتي الأميرة
خرج واقفل الباب خلفه
والتفتت الاميره فكتوريا الى ابنها وهي تقول
انا اريد حمايتك من الذين يريدون قتلك انهم يبحثون عنك و....
لكن المفاجأة أخرستها ولم تكمل كلماتها ففي أوجه غضبه قاطعها
وهو يضغط على أسنانه بغضب ويقول
:لقد مللت من ذلك لقد أخبرتك من قبل انه لن يستطيع أحد قتلي فأنا اقوى منهم سوف أدمرهم قبل ان يفعلوا ذلك
كان يضرب يقدمه الصغيره على الأرض
أتفهمين ذلك ماما سوف أدمرهم جميعا
أصبحت حجرته تنقلب لفوضى فزجاج النافذه أخذ يتحطم بل اصبح كل شيء ينقلب رأسا على عقب ليس هذا فقط حتى السرير أخذ يتحرك و يتغير اتجاهه التحف المرصوصة بعنايه أخذت تتساقط من الأرفوف
شعرت الأميرة فيكتوريا برعب أهذه القوه التي يمتلكها ابنها انه يدمر كل شيء دون ان يمسه

لقد رأت ما كان يحذرها الكهنه من إغضاب طفلها
فأبنها الصغير يمتلك قوه شيطانيه بسبب تلك الدماء الشيطان التي تجري داخل جسده بل هي لعنه كما تراها هي الان

أخذت تتذكر كلمات تلك الكاهنه وهي تقول
:سيدتي الاميره إياك ان توقظي الشيطان الذي ينام بداخل طفلك اذا أوقضتيه لن تستطيعي ايقافه سوف يقضي علينا جمعيا ابنك لن يستطيع ان يتحكم بتلك اللعنه لأنه مازال صغيرا
شعرت الاميره برعب ماذا تفعل هل أيقظت الشر بداخل طفلها !

يتـــــــــــــــــــــــــــــبع


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 913
قديم(ـة) 27-10-2014, 12:50 AM
صورة Queen Rosalinda الرمزية
Queen Rosalinda Queen Rosalinda غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: "dark waterfalls "الشلالات المظلمة / بقلمي









هذه مجرد ذكريات من طفوله في الماضي

دعونا ننتقل بزمن الى عام 1660 ونرجع للوراء 6 اعوام



ربما يأتي اليوم الذي نريد ان نتعايش مع الاخرين وفهمهم لكن لن نستطيع أن نكسب قلوبهم إذا لم يريدوا ذلك
في خضم الصراعات التي نعيشها ما بين شد وجذب
كان يحاول الاقتراب من القصر فهو له فتره يراقب القصر من حين لاخر
عندما شعر ان الحرس غفلوا بعض الشيء تقدم كثيرا لكن لم يكن يعلم ان هناك من كان خلفه يراقبه
لم يشعر إلا بتلك السكين على عنقه وصوت يهمس له
خطوه واحده تخطو بها سوف افصل رأسك عن جسدك
بلع ريقه وهو يقول
:أنا لم أتي لأذي احد أريد مقابله الماركيز فقط
أعاد الصوت قلت لك
:خطوه تتقدم بها إلى القصر سوف اقضي عليك لا يسمح لك بدخول اليه إلا بمقاتلتي
ما لأمر مع هذا الشخص
قبض على يده وهو يقول
:لكن انا لا أرغب بالقتال
وهو يلتفت إلى المتحدث
لم يكمل كلماته فد وجهه له ذلك الشخص ضربه قويه اختل معه توازنه شعر برعب من قوة الضربة هو مقاتل ايضا لكن الذي امامه مقاتل وشرس ايضا
لم يستطيع ان يمنع نفسه من الذهول عندما عرف انها فتاه تضع نصف قناع على وجهها لكن لايعرف من هي ولماذا تهاجمه بشراسه


عندما رأى إصرارها للقتال ابتعد عن القصر وتجهه نحو الغابة أسرعت خلفه فهي لن تدعه ابدا
أخذا يتقاتلان رغم انه يكبرها سنا لكن تلك الفتاه امهر منه قتالا وشراسه يبدو أنها في الخامسه عشره من عمرها
ان طريقتها في القتال تذكره بشخص عليه ان لا يبدي أعجابه عليه مقاتلتها حتى النهاية فهي لن تدعه حتى تقضي عليه
كان يقاتلها دون رحمه كما تفعل لكن هناك ذكريات تمر عليه وهو ينظر الى تلك الفتاه التي تقاتله لو يعرف اين هي أخته الان ستكون في عمر هذه الفتاه
سقطت دمعه من عينيه
ابتسمت بسخريه وهي تقول
:سوف أرسلك للجحيم أيها النكره لأني لا أحب الضعفاء أمثالك ؟
هنا وصلهم صوتا أنثويا اخر في خضم مقاتلتهم
وهي تقول
:توقفي باتريسيا انه أخاك الأكبر الأركيدو

صمت .............ذهول ......صدمه

سقط السيف منه انه لا يصدق هل هذه شقيقته الصغرى باتريسيا
ارتجفت شفتاه لقد مر وقت طويل على اخر لقاء لهما كانت صغيره وبريئة اما الأن فهي شخص اخرلم يعرفها لقد تغيرت كثيرا
قال بصوت ضعيف ومرتجف من هول الصدمه
:باتريسيا هل هذا أنتِ؟
اما هي فقد كانت ردة فعلها مغايره تماما لردت أخاه فقد استمرت بمهاجمته ولم ترد عليه

صرخت جولين :توقفي انه أخاك الاتسمعين ؟!

لم تلتفت لها واستمرت تقاتله وهي تقول بخنق
:لا يوجد لي أخ يدعى الأركيدو لقد مات منذ زمن
اما هو لم يعد يقاتلها فصدمه شلت حركته

لقد رأى في عينيها نظرات مليئة بالحقد والكره نحوه
حاول ان يتفادى ضرباته الشرسة لم يستطع فقد جرحته في كتفه بجرح
صرخ من شده الألم
ابتسمت بحقد وهي تقول
:هذا لا شيء مما دقته أنا أيها الجبان
حاول التحدث معها
:توقفي أرجوكِ أنا لا ارغب بمقاتلة شقيقتي الصغرى
قاطعته
:لكن انا ارغب مقاتلتك وقتلك ايضا أيها النكره لماذا أتيت الأن
لقد اعددتك ميتأً ولست بحاجه اليك أيها للعين فقد أصبحت اقوى منك ايها الخائر الجبان
وأخذت تضربه أخذت الدماء تأخذ طريقا الى جسده
صرخت فيه وهي تقول
:ايها الجبان قاتل لماذا لا تقاتليني اما انك شخص ضعيف كعادتك ولا تستطيع مواجهتي
رد عليها بحزن والم
:مستحيل ان ارفع سيفي على شقيقتي
ردت عليه بحقد وكرهه


:لست شقيقتك قفد ماتت باتريسيا التي تعرفها منذ زمن طويل
كانت تضغط على اسنانها ثم اكملت
:لقد تخليت عني ايها الجبان وجعلت ذلك اللعين يأخذني امام عينيك ولم تفعل شيء ابدا ولم تستطع حمايتي لو كنت قويا في ذلك الوقت لما حدث كل هذا لي ايها اللعين بسببك فقدت كل شيء
تراجع للوراء
وهو يقول بصوت مرتجف
:لكن أتيت الأن لحمايتك أرجوك ان تفهميني باتريسيا اعرف ما عانيتي منه في السنوات السابقه والان لا حاجه ان تكونِ كذلك سوف أكون بجانبك
:ههههههه هذا مثير لسخريه كم انت احمق لم اعد بحاجه اليك ايها الوغد الخائن فأنا اقوى منك انا الان ارغب بقتلك هنا فأنت لا تعرف ماذا حدث لي ولا أريد شفقتك وحمايتك فقد تأخرت كثيرا أخي !
وهاجمته
كان يحاول ان يتصدى ضرباتها والابتعاد عنها بقدر المستطاع
لكن ان له ان يبتعد امام مهاجمتها الشرسه نحو دون الالتفات ان الذي تقاتله هو شقيقها الوحيد
انها تشبه خالهما كارل بتلك النظره الحاقده التي تشع من عينيه نحوهم و ها هي الأن اخته التي كانت يوما ما بريئة تشع منها تلك النظرات الحاقدة انها الان مثله تماما !
يشعر انه مخنوق يتمنى انه مات منذ زمن ولم يرى اخته بتلك الحاله لقد سيطر عليها الظلمه وأغرقتها في عالم الكراهية ولم تعد تميز احدا
حتى اخها لم ينجو من حقدها ولم تتوقف عن قتاله فهي لن تتردد في التخلص منه
لقد تعلم طوال فتره بقائه عند الشرس ان يكون صبورا ويتحمل كل الأذى و ها هو الأن يفهم معنى ذلك بعد مرور اربعه اعوام من تركه لشرس !

عندما رأت جولين ان باتريسيا لن تتوقف عن قتال أخيها ومصره على القضاء عليه
طلبت من جيمي ان يذهب بسرعه للقصر ويخبر الماركيز لأنه هو الشخص الوحيد الذي يستطيع ان يردع باتريسيا ويوقفها عن حدها !




هاهو جيمي يتجه نحو القصر
كان في ذلك الوقت الماركيز يجلس امام المدخنه يدخن بهدوء وهو ينظر الى تلك النار التي تتأكل اشعل سيجارته واخذ ينفث دخانها في الغرفه
دخل عليه جيمي يلاحق انفاسه
وهو يقول
:سيدي عليك ان تأتي معي الان ان باتريسيا سوف تقتل اخها الاركيدو
رمقه الماركيز بتلك النظرات الغامضه وهو يقول بشيء من البرود
:وماشأني انا انه أمر عائلي لن اتدخل به

جيمي:لكن سيدي سوف تقضي عليه
رد عليها الماركيز وهو يطفىء تلك السجاره ويقوم
من ذلك الكرسي ويمشي نحو الشرفه لينظر
وهو يقول
:عليهم ان يحلو مشاكلهم سويا انا لن اتدخل والان غادر فأنا مشغول بأمور اهم من ذلك وليس لي وقت ان اوقف المهزله بين باتريسيا واخها فهما الوحيدان الذان يستطيعان ايقافها ان فهما ذلك اصلا واخبرجولين ان لاتتدخل بينهما !

غادر جيمي المكان
كان يظن ان الماركيز سوف يهب مساعدا لهما لكنه خاب ظنه ولم يكن في محله
وصل الى مكان القتال فقد وجد جولين تريد ان تذهب لتمنع باتريسيا من قتال أخيها

نادها جيمي وهو يقول بصوت مرتفع
:توقفي جولين لاتتدخلي بينهما
رمقته بنظرات مستفسره ومتعجبه منه
وهي تقول ناكره لقوله
:ما الذي تقوله جيمي سوف تقتل اخها هذه المتوحشه عليا ايقافها ؟!
:انها اوامر سيدي الماركيز طلب مني ان لا نتدخل بينهما
عندما سمعت جولين انها اوامر الماركيز توقفت عن تفكير في قتال باتريسيا وابتعدت عنها
نظر نحوها جيمي وهو يقول
:لا اعلم لماذا يفعل ذلك سيدي الماركيز ويمنعنا من التدخل بينهما وفك الصراع وانت فتاه قويه جولين وتستطعيني قتال باتريسيا
ابتسمت بسخريه جولين وهي تعقب على كلامه
:نعم انا قويه واستطيع مقاتلتها
لكن بتريسيا اشرس مني وفتاه مليئه بالحقد لقد عرفت الان لماذا الماركيز يمنعنا من التدخل بينهما
نظر اليها جيمي متعجبا
وماذا يقصد من ذلك ؟!
أخذت تنظر الى جيمي مطولا ثم انحرف نظهرها و
اخذت تنظر الى باتريسيا والاركيدو وهما يتقاتلان
باتريسيا تقاتل بشراسه اما الاركيدو يحاول ان يبتعد عنها بقدر استطاعته لكن لم ينجو من ضرباتها المستمره نحوه فهي أقوى منه وكيف لاتكون اقوى منه وقد تدربت على يد الماركيز اقوى مقاتل في هذا العصر

ثم تنهدت وهي تقول
:سوف تعرف فيما بعد جيمي عندما يحين الوقت لذلك !
سقط الاركيدو على الارض فقد خارحت قوته لم يعد يستطع الدفاع عن نفسه
وهو يقول
:هذا يكفي باتريسيا توقفي
لم تبالي به. وهي تصرخ
: قم قاتلني انك خائر وضعيف
رد عليها بقوله
:لست بخائر ولاضعيف. لكن لا اريد ان ارفع سيفي في وجهه شقيقتي الصغيره
اخذت تضحك بزدراء
وهي تقول
يالي هذه الاخلاق التي تحملها كم انت مثير لشفقه الاركيدو لدرجه اني ارغب في ان اتقيء لان اكرهه من هم امثالك من الاغبياء

لقد تجاوزت باتريسيا حدودها الان تحرك جيمي ليوقفها عن جنونها لكن جولين امسكته من مرفقه وهي تحرك رأسها له ان لايذهب هناك وهي تقول له
:الم تخبرني ان الماركيز طلب عدم تدخلنا

نظر نحوها جيمي وهو يقول
:انظري اليه ان لايدافع عن نفسه رغم انه

يستطيع منعها من ان تتطاول عليه علي ايقافها لم اعد اصبر على ذلك

امسكته بشده وهي تقول
:لاتتدخل اتريد ان تجعلها عدوه لك ؟
التفت نحوها وهو مستفسرا عن قولها
:مالذي تعنيه ان اجعلها عدوه لي ؟!
اخذت جولين نفسا عميقا ثم قالت
:الم تفهم بعد جيمي تلك الفتاه تملك قلبا حقودا ولاترا سوا الكراهيه امام اي شخص يقف بطريقها
رمقها جيمي وهو يقول
:الاهذا السبب منعنا سيدي من التدخل
اغمضت جولين عينيها وهي تقول بعد ان
تنهدت
:اجل جيمي انت محق ها أنت عرفت السبب لو تدخلنا بينهما فسوف تحقد علينا باتريسيا وستحاول إذئنا والماركيز يريد ابعادنا من حقدها وشرها
والشخص الوحيد يستطيع ايقافها وتخشاه هو نفس الشخص الذي طلب منا ان لا نتدخل
جيمي:اتقصدي سيدي الماركيز
غيرت مكانها جولين وكأنها تريد ان تتأكد من شيء لمحته وهي تقول
:ومن غيره اجل الماركيز

لم تتوقف باتريسيا عن الضحك بسخريه وهي تقول
عليهم ان يختفوا من هذا العالم من هم امثالك فهم مجرد نكره لم يعد لهم مكان هنا في هذا العالم ورفعت سيفها نحوه
ولكن تجمدت حركتها عندما امسكها ذلك الشخص وهو يقول
:هذا يكفي باتريسيا لقد تجاوزتي حدودك وهو يمسك يدها هل علي ايقافك دائما
عندما رأت الماركيز ممسكا بيدها وهو يرمي السيف بعيدا عنها جثت على ركبتها عند ه وأخذت تبكي وهي تقول
:دعه يرحل ارجوك لماذا اتى الان لقد اعدتته ميتا منذا عشره اعوام وجوده هنا يذكرني بكل شيءسيء حدث لي ارجوك قل له ان يرحل لم أعد اريد بقائه فأنا لست بحاجه اليه
اقترب الاركيدو نحوها لكي يهدئها
لكن باتريسيا صرخت
:لاتقترب مني ابتعد اياك ان تخطو خطوه واحده
اشار الماركيز اليه ان لايقترب ثم قال له
:لقدسمعت ماقالت ارحل من هنا لادعي ان تذكرها بأمر قد دفنته منذ سنوات انك ميت بنظرها حتى لو كنت حيا !


ياله من شعور مؤلم عندما يرفضك شخص كنت اقرب اليه في يوم ما
لم يعد يطيق صبرا ابتعد عن المكان بسرعه
ليته لم يتقابلا لما انكسر قلبه لرفض اخته له الهذه الدرجه رؤيتها له تذكرها بمأساتها كم هو عديم المسؤوليه ليته كان قويا في ذلك الوقت لما حدث كل هذا
الان مالذي استفاده سوا الحقد والكراهيه التي ملئت قلب اخته نحوه وهي موقنه انه سبب مأساتها وألمها عليه ان يرحل بعيدا عنها لانها تريد ذلك
هاهو يرحل عنها وهو يجر قدميه بأسى ايقن ان اخته لم تعد بحاجته فهي قويه لدرجه انها تستطيع ان تقضي على اي شخص سيقف بطريقها حتى لو كان اخها !

لقد مرت تلك السنوات واصبحنا في عام 1660م
عند باتريسيا التي اصبحت فتاه بالغه في الواحده والعشرون من عمرها
كانت تنظر الى سيفها وتبسم لشخص الذي يقف معها وهي تقول
: لقد قابلت ازبيلا ابنت خالي كارل كم هي بريئه وهذا يشعرني بالاشمئزاز اكرهه هؤلاء الاشخاص امثالها لانهم يثيرون غضبي
علي ان امحيها من هذا العالم لانها لاتستحق ان تعيش فيه لانها نكره
رد الشخص الذي معها ناكرا فعلها
لاتفعلي ذلك دعي الفتاه وشأنها ليس لها ذنب بحقدك هذا
لكمته في وجهه وهي تقول
:ذنبها انها ابنت خالي كارل الذي قتل والدتي امام عيني واحرق منزلنا بعائلتي وسوف اجعل ابنته ازبيلا تعاني هذا كله
كان يتحسس الدم الذي جرح شفته من لكمتها له وهو يرمقها بنظرات قاسيه قائلا لها
:وكيف ستفعلين ذلك ؟!
امسكت بذلك العصفور الصغير الذي وقع في المصيده
وهي تقول ببتسامه خبيثه
:سوف اختطفها واعذبها كم اعذب هذا الطائر الصغير
وهي تقوم بتنتف احد اجنحته وكسرها ثم كسرت ساقيه
ثم انها احرقت ذلك الطائر الصغير وهي تسحقه بقدمها حتى تناثرت دمائه فقد سحقته تماما بدون رحمه او مشاعر تردعها
يالي هذه القسوه التي تملكها في قلبها هذه الباتريسيا !
ثم رمقته ببتسامه كلها مكر وحقد وسأفعل معها كما فعلت بهذا الطائر الجميل سوف اعذبها و احرقها حتى الموت مثل غيرها واخذت تضحك وبين ضحكاتها تقول
:كم انتظر اليوم التي سوف تقعين في مصيدتي سوف اعذبك حتى تتمنين الموت اريد ان ارى عينيك البريئتان هل ستظل تشع براءه ام ستصبح مليئتان بالحقد والكره نحوي !








يتبـــــــــــــــــــــــــع في البارت القادم بأذن المولى
لاتبخلو علي بتعليقاتكم وتوقعاتكم بعيدا عن الردود السطحيه
اعذروني ربما اغيب فتره عنكم لاني مشغوله بنقل من بيتنا
وعاد نقلنا شيء عجيب راح يكون على نقلين يعني حاله ويمكن بعد النقل الاول راح اسافر خلال هالفتره وبعدها بنقل النقل الثاني بعد مارجع من السفر
ان شالله اذا جاتني فرصه راح انزلكم كم بارت طبعا على حسب ظروفي لاني اعتبرالاخت المسؤؤله عن كل شي في ظل عدم وجود اخواتي الكبار في البيت

الله يكون بعوني واتمنى تقدرو ظروفي ولا احد يضغط علي في تنزيل البارتات ماراح اقصر معكم والله لو جاتني فرصه لو ضئيله



ولكم مني كل الود والاحترام
هنا كانت

Quέέn яosalinda Madrdi














الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 914
قديم(ـة) 27-10-2014, 07:47 AM
صورة زهرة المايا الرمزية
زهرة المايا زهرة المايا غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: "dark waterfalls "الشلالات المظلمة / بقلمي


بارت يجنننن
الماركيز وعرفنا بعض من ماضيه واظن ان امه ماقدرت تحميه بعد كذا معقوله ان دماء الشيطان سيطرت عليه واذت كل اللي حوله
او ان امه ارسلته مه شخص يبعده عن اعدائه
باتريسيا يالحقدك تلومين اخاك على ضعفه يوم كان صغير بس ايش ذنبه
وحقدها اللحين تبي تتفنن فيه لايزابيلا بس اظن الماركيز عارف بنواياها وماراح يسمح لها ان الحقد يسيطر عليها
المفروض حقدها توجهه لكارل نفسه ياترى لو شافته قدامها هل بتواجهه

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 915
قديم(ـة) 27-10-2014, 12:33 PM
صورة المتني يازماني الرمزية
المتني يازماني المتني يازماني غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: "dark waterfalls "الشلالات المظلمة / بقلمي


انتظرت كثير لقاء باتريسيا بالاوركيدو بس للأسف ما توقعته يكون بهالقساوة
كل شوي واقول هسه تتنازل وتضم اخوها هسه تنهار وتعتذر بس انتي ما شاء الله خليتيها مصره علی موقفها الشرس
والله محد متأذي من هذا كله غير ايزابيلا هي الوحيده الي مو عارفة شي ولا فاهمة شي وبنفس الوقت الكل يريد ينتقم منها ويأذيها
والماركيز وعرفنا ماضيه بس مو كأنه صغير حييييييل علی هالقوة 6 سنين ويتعلم كل هذا ويقاتل بهالطريقة
والله شكلك مو سهل يالماركيز
عاد هذا البارت خليهم يفرحون مناصرات الماركيز البارت كله الهم
الله يعينا احنه مناصرين اودين ولا حتی لمحة او مقطع صغنوني اه بس المشتكی لله
وصح نسيت اقولك البارت تحفة وتسلمي علی هالافكار
ولا يهمك كلنا تمر بينا ضروف واني اول الناس عاذرتج واخذي راحتج وان شاء الله تكون انتقالتكم انتقالة خير وبركة وتسافري وترجعي بالسلامة ياااااارب

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 916
قديم(ـة) 27-10-2014, 01:55 PM
صورة *دروب* الرمزية
*دروب* *دروب* غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: "dark waterfalls "الشلالات المظلمة / بقلمي


ولا ارووووووووووووووووووع
وهذا احنا بان لنا جزء من ماضيك يا ماركيزي..

باتريسيا والاركيدو ..
وش ذا الحقد اللي فيها الله يكون بعونك اركيدو
اظن رعح يلتقوا مرة ثانية ولكن ايش راح يصير؟!!

وايش رح تعمل بازبيلا؟!!
لكن اظن الماركيز راح يوقفها عند حدها..

اعتقد البارتات الجايه راح تكون كلها اكشششششششششششن
.....
الله يعينك خيتو روزا..
خذي راحتك رح ننتظرك ع طووووول.
سلامي و ودي واحترامي لك خيتووو..


*دروب*

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 917
قديم(ـة) 28-10-2014, 07:46 PM
amal hanna amal hanna غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: "dark waterfalls "الشلالات المظلمة / بقلمي


ما اقسى باتريسيا حتى اخوها لم ترحمه فلبها صار ملىء بالسواد لا يوجد فيه ولا نقطة بيضاء للرحمة انا خائفة على ايزابيلا ازا امسكتها فهي ستعزبها بقسوة

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 918
قديم(ـة) 29-10-2014, 01:46 AM
ألين الحسين ألين الحسين غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: "dark waterfalls "الشلالات المظلمة / بقلمي


المعذره ع الانقطاع عن الروايه الجميله

روايتك يبي لها تركيز والأيام دي مرا مشغوله أن شاء الله لي عوده لقراءتها ما أبغى أقرى بدون تركيز بالأحداث

واستمري ياعسل وأنا من متابعين روايتك بس متوقفه لإشعار آخر هههههه

دمتي بكل حب

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 919
قديم(ـة) 29-10-2014, 05:34 PM
صورة آميرةة آلعششآق ! الرمزية
آميرةة آلعششآق ! آميرةة آلعششآق ! غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: "dark waterfalls "الشلالات المظلمة / بقلمي


بارت جميل جميل جميل


باتريسا ، هي ضعيفه شخصيه امام ماضيها وماضيها من؟ الاركيدو ، لكن اللي يقهرني انها م انصدمت ولا الخ.. لما عرفت انه اخوها ، مسويه نفسها حقوده لكن اكيد بيطير الحقد
أزبيلا البريئه ، اللي كل من هب ودب حط حرته بها ، وبغى ينتقم منها!!
الاركيدو ، أستوى نفسس الشرس لكنن ليش تركه يعني؟ وهالفتره اللي قضاها بعد الشرس وين كانن؟؟
الشرس ، م عرفنا عنه شي هالبارت����
الماركيز ، ترفعععع لي ضغطي أنننتتت! وينن وكييف ولييش ومتتى؟ -ها كله ببالي-


بالتوفيقق عزيزتي ، وانا متحمسهه لاعرف حقيقه الكل ونهايتهم..
أعتذر إذا كان ردي سطحي.

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 920
قديم(ـة) 30-10-2014, 11:07 PM
همس القواف همس القواف غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: "dark waterfalls "الشلالات المظلمة / بقلمي


بارت روعة
كنت كاتبة تعليق عن كل شخصية وردت في البارت لكن مع كل أسف اتعطل الجهاز


الرد باقتباس
إضافة رد

"dark waterfalls "الشلالات المظلمة / بقلمي

الوسوم
"الشلالات , "dark , أزبيلا , الماركيز , الاولــــــــى , روايتــــــــــي , صاحب القبعه السوداء , queen , rosalinda , waterfalls
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
أشتكي اللي بين ضلوعي / للكاتبة : wozo ، كاملة القلوب العاشقه روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 196 12-12-2018 06:04 AM
"التربية الأردنية" تتوصل إلى المعلمة صاحبة "الفيديو المثير للجدل" سهام الليل. أخبار عامة - جرائم - اثارة 23 08-02-2011 02:07 PM
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات ؛ على شاطئ النسيان روايات - طويلة 2025 07-12-2010 05:39 PM
شلالات نياغارامنبع الإلهام للمكتشفين الأوائل والرحالة والفنانين والسياسيين والأزواج ألـدمع حـبـر ألعيــون سياحة ـ سفر 48 08-07-2008 11:45 PM
معلمات الخروعية لوزير التربيةبعد المأساة هل تنطلق بارقة أمل للجميع صــاحب السمو مواضيع عامة - غرام 5 09-10-2006 10:10 PM

الساعة الآن +3: 03:45 AM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


youtube

SEO by vBSEO 3.6.1