غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات أدبية > المقهى الأدبي نبض الحروف
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 21
قديم(ـة) 22-12-2011, 01:01 PM
بــدر التميمي بــدر التميمي غير متصل
عضو موقوف من الإداره
 
الافتراضي رد: ما حيلتي أماه إلا أحرفي ضج الفؤاد فـباحت الكلمات


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..


اشكر الاخت الفاضله الطيبه على هذه المبادره الكريمه منها اسئل الله ان يبارك لها وفي عملها ويحسن عاقبتنا وعاقبتها انه جواد كريم


.
.
.
.


مما راق لي..




فلا ريب عند كلِّ مؤمنٍ ومؤمنة في أنَّ عائشةَ أمَّ المؤمنين - رضي الله عنها - في الجنة، ومَن قال خلاف ذلك، فهو أحدُ اثنين؛ إمَّا جاهلٌ حاطبٌ بليلٍ ليس عنده علمٌ، وإمَّا جاحدٌ منافقٌ ظاهرُ النفاق او زندق محارب للرسول الكريم صلى الله عليه وآله وسلم





ومسألة كون عائشةَ أمِّ المؤمنين في الجنة، لا تستدعي اجتهادًا جديدًا؛ لأنَّه من مسلَّمات الدِّين، ولكن لَمَّا كَثُر المنافقون في هذا العصر، وجَبَ على المسلمين تذكيرُ بعضهم بعضًا بمثْلِ هذه البديهيات التي لا خلاف عليها؛ حتى يكون المسلمون على وعي وإدراكٍ، وحتى لا تنطلي عليهم شُبهاتُ أهْل الزيغِ والضلال.



فنقول: إنَّ عائشة أمَّ المؤمنين - رضي الله تعالى عنها - في الجنة، ومما دلَّ على ذلك ما يلي:




نزول آيات كريمات من فوق سبع سموات تُتلى آناءَ الليل وأطراف النهار إلى قيام الساعة؛ مِن أجْل تبرئة أمِّ المؤمنين عائشةَ من الإفك والقذْف والافتراء على عِرْضها الطاهر المطهَّر، ومَن كان شأْنُه هذا الشأن، فلا ريب في قَدْره الرفيع عند الله - تعالى - وأنَّه من أهْل الجنة، وإلاَّ فهل يُتصوَّر أنْ يُنزل الله - تعالى - آياتٍ دفاعًا عن كافرٍ أو مُجرمٍ؟ فهذه التبرئة الربَّانية لا تكون إلا لمستحقٍّ للجنة.



ثم إنَّ الله - تعالى - ذكَرَ في سياق آيات حادثة الإفك أنَّ الذي يعود في الخوض في عِرض أمِّ المؤمنين عائشة - رضي الله عنها - أنَّه ليس بمؤمنٍ، فقال - تعالى -: ﴿ يَعِظُكُمُ اللَّهُ أَنْ تَعُودُوا لِمِثْلِهِ أَبَدًا إِنْ كُنْتُمْ مُؤْمِنِينَ ﴾ [النور: 17].



فمن عادَ لذلك، فليس بمؤمنٍ، وهذا لا يكون إلا لأولياء الله - تعالى - أمثال أمِّ المؤمنين عائشة - رضي الله عنها.



ومن الأدلة كذلك قوله - تعالى -: ﴿ الْخَبِيثَاتُ لِلْخَبِيثِينَ وَالْخَبِيثُونَ لِلْخَبِيثَاتِ وَالطَّيِّبَاتُ لِلطَّيِّبِينَ وَالطَّيِّبُونَ لِلطَّيِّبَاتِ ﴾[النور: 26].



وجْهُ الشاهد: مُقْتضى هذه الآية الكريمة أنَّ عائشة أمَّ المؤمنين طيِّبة، ومَن قال غيرَ ذلك، فهو كافرٌ لا شكَّ في كُفْره؛ لأنَّه يستلزمُ منه التعرُّض للنبي - صلَّى الله عليه وسلَّم - ثم إنَّ الله - تعالى - قال في سياق الآية ذاتها: ﴿ أُولَئِكَ مُبَرَّؤُونَ مِمَّا يَقُولُونَ لَهُمْ مَغْفِرَةٌ وَرِزْقٌ كَرِيمٌ ﴾ [النور: 26].



ففي الآية إشارةٌ إلى عائشة - رضي الله عنها - أصالةً، وإلى المؤمنات المحصنات الغافلات تبعًا، ثم ختَمَ الله - تعالى - الآية بأنَّ أولئك لهم مغفرةٌ ورزقٌ كريم؛ أي: الجنة، فالآية الكريمة نصٌّ في استحقاق أمِّ المؤمنين - رضوان الله عليها - الجنةَ.



ومن ذلك أنَّ عائشة - رضي الله عنها - قالتْ: كان اليهود يسلِّمون على النبي - صلى الله عليه وسلم - يقولون: السام عليك، ففطِنتْ عائشة إلى قولهم، فقالتْ: عليكم السام واللَّعْنة، فقال النبي - صلى الله عليه وسلم -: ((مَهْلاً يا عائشة، إنَّ الله يحبُّ الرِّفْق في الأمر كلِّه))، فقالتْ: يا نبيَّ الله، أَوَلَمْ تسمع ما يقولون؟ قال: ((أوَلَمْ تسمعي أنِّي أردُّ ذلك عليهم، فأقول: وعليكم؟))؛ رواه البخاري.



وجْهُ الشاهد: أنها غضبتْ للنبي - عليه الصلاة والسلام - ودافعتْ عنه، وجزاء المدافع عن النبي - صلَّى الله عليه وسلَّم - الجنة، أمَّا شُبهة القائلين أنَّ النبي - صلَّى الله عليه وسلَّم - عاتَبَها على ردِّها، فالجواب: أنَّ الله - تعالى - قال في شأْنِ بعثة النبي - صلَّى الله عليه وسلَّم -: ﴿ لَقَدْ مَنَّ اللَّهُ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ إِذْ بَعَثَ فِيهِمْ رَسُولًا مِنْ أَنْفُسِهِمْ يَتْلُو عَلَيْهِمْ آيَاتِهِ وَيُزَكِّيهِمْ وَيُعَلِّمُهُمُ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَإِنْ كَانُوا مِنْ قَبْلُ لَفِي ضَلَالٍ مُبِينٍ ﴾ [آل عمران: 164].



فالنبي - صلَّى الله عليه وسلَّم - بُعِث مزكِّيًا ومُربِّيًا، وأَوْلَى الناس بالتزكية والتربية هم أهْل بيتِه ومَنْ هم حولَه.



وعن عائشة - رضي الله عنها -: أنَّ رسول الله - صلَّى الله عليه وسلَّم - ذكَرَ فاطمة - رضي الله عنها - قالتْ: فتكلَّمتُ أنا، فقال: ((أما تَرضين أن تكوني زوجتي في الدنيا والآخرة؟))، قلتُ: بَلَى والله، قال: ((فأنتِ زوجتي في الدنيا والآخرة))، قال الذهبي مُعلِّقًا في "التلخيص": صحيح، وانظر كذلك "السلسلة الصحيحة" برقم (2255).



وعنها - رضي الله عنها - قالتْ: قال رسولُ الله - صلَّى الله عليه وسلَّم -: ((أُريتكِ في المنام ثلاث ليال، جاءني بكِ الملكُ في سَرَقَةٍ - قِطْعة - من حرير، فيقول: هذه امرأتكَ، فأكشفُ عن وجْهِك، فإذا أنت هي، فأقول: إِن يَكُ من عند الله يُمضِهِ))، وفي رواية : ((أُريتُكِ في المنام مرتين))، وذَكَر نحوه؛ أخرجه البخاري ومسلم، وفي رواية الترمذي: ((أنَّ جبريل جاء بصورتها في خرقة حرير خضراء إلى النبي - صلَّى الله عليه وسلَّم - فقال : هذه زوجَتُكَ في الدنيا والآخرة"؛ قال الألباني: صحيح.


الشاهد من الروايات السابقة: أنَّ النبي - صلَّى الله عليه وسلَّم - شهِد لعائشة بأنها زوجته في الآخرة – أي" في الجنة - وهذا صريحٌ في الدَّلالة، ولا يحتاج إلى مزيدِ كلام.



روى البخاري في صحيحه عن أبي وائل الأنصاري قال: "لَمَّا بعَثَ عليٌ عمارَ بنَ ياسر، والحسنَ بن علي - رضي الله عنهم - إلى الكوفة ليستنفرَهم، خطب عمَّار فقال: إني لأعلمُ أنها زوجتُه في الدنيا والآخرة؛ أي: عائشة".



وجْه الشاهد: أنَّ كلام عمَّار - رضي الله عنه - هذا في الفتنة التي وقعتْ بين الصحابة في الجَمَل، فهل يُعقل في مثل هذه الظروف أن يزكِّيها بقوله: إنها زوجة النبي - صلَّى الله عليه وسلَّم - في الآخرة، بغضِّ النظر عن الفتنة التي وقعتْ بين الصحابة - رضوان الله عليهم جميعًا - في هذه الحادثة، فإنهم متأوِّلون مجتهدون، وكلا الفريقين مأجورٌ، لكن وجْهَ الشاهد من الكلام أنَّ عمَّارًا - رضي الله عنه - وهو في الفريق المقابل لأمِّ المؤمنين عائشة - رضي الله عنها - قال هذا الكلام في حقِّها؛ إنصافًا وإحقاقًا للحقِّ - فرضِي الله عنهم جميعًا.



عن عمرو بن العاص أنَّ النبي - صلَّى الله عليه وسلَّم - بعثَه على جيش "ذات السلاسل"، قال: فأتيتُه، فقلتُ: "أيُّ الناس أحبُّ إليك؟ قال: ((عائشة))، قلتُ: من الرجال؟ قال: ((أبوها))، قلتُ: ثم مَن؟ قال: ((عمر))، فعدَّ رجالاً، فسكتُّ مخافة أن يجعلَني في آخرهم"؛ مُتفق عليه.



وجْهُ الشاهد: كون أمِّ المؤمنين عائشة - رضي الله عنها - أحبَّ الناس إلى النبي - صلَّى الله عليه وسلَّم - يقتضي أنها مرافقة للنبي - صلَّى الله عليه وسلَّم - في الجنة، فقد أخبر النبي - صلَّى الله عليه وسلَّم - كما في البخاري ومسلم - أنَّ ((المرء مع مَن أحبَّ))، فحبُّ النبي - صلَّى الله عليه وسلَّم - لعائشة - رضي الله عنها - بشارة لها بأنَّها من أهْل الجنة، بل أعلى درجات الجنة.



عن أبي سَلَمة عن عائشة - رضي الله عنها -: أنَّ النبي - صلَّى الله عليه وسلَّم - قال لها: ((يا عائشة، هذا جبريل يقرأ عليك السلام))، فقالتْ: "وعليه السلام ورحمة الله وبركاته"؛ متفق عليه.



وجْهُ الشاهد: أنَّ جبريل - عليه السلام - مِن جُملة الملائكة المأمورين بطاعة الله - تعالى - وعدم عِصيانه؛ قال - تعالى -: ﴿ لَا يَعْصُونَ اللَّهَ مَا أَمَرَهُمْ وَيَفْعَلُونَ مَا يُؤْمَرُونَ ﴾ [التحريم: 6].



فإذًا سلام جبريل على عائشة لم يكنْ ليحدث إلا بأمرِ الله - تعالى - والسلام من الله - تعالى - يُفهم منه الرضا والقَبول، فهنيئًا لأمِّ المؤمنين هذه المكانة، والمنزلة الرفيعة.



هذا بعضُ ما تيسَّر في حقِّ أمِّ المؤمنين عائشة الصِّدِّيقة بنت الصِّدِّيق، حبيبة النبي - صلَّى الله عليه وسلَّم - فلا يملك العاقلُ المتجرِّد إلاَّ أن يذعنَ للحقِّ، ويقفَ ضد الباطل، وصَدَق الله - تعالى - القائل في كتابه العزيز:﴿ لَا تَحْسَبُوهُ شَرًّا لَكُمْ بَلْ هُوَ خَيْرٌ لَكُمْ لِكُلِّ امْرِئٍ مِنْهُمْ مَا اكْتَسَبَ مِنَ الْإِثْمِ ﴾ [النور: 11].



تعديل بــدر التميمي; بتاريخ 22-12-2011 الساعة 01:16 PM.
الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 22
قديم(ـة) 22-12-2011, 01:03 PM
بــدر التميمي بــدر التميمي غير متصل
عضو موقوف من الإداره
 
الافتراضي رد: ما حيلتي أماه إلا أحرفي ضج الفؤاد فـباحت الكلمات




أمــاه عُــذرًا






أُمَّاهُ عُذْرًا منْ أَخِ الشَّيــــــطانِ ذاكَ الخبيثُ (الفاجرُ) الإيـراني


أُمَّاهُ عُذْرًا حينــــما يَهذو الجبـانْ سَبَّ المقــامَ العاليَ الأركــانِ


أَوَلستِ أَنْتِ من حَبــــاها ربُّنـا بالآيِ تَشْــهَدُ سُورةُ القُــرآنِ


في (النُّور) أعلَنَ ربُّنـا بِكتـــابِــهِ للإِنسِ تُتـــــلى آيُها والجـــانِ


أمَّاه عُذرا لو تمـــــادى (ياسـرٌ) كَلْبُ الرَّوافِضِ أخبثُ الحيوانِ


سَبَّ الـحُميراءَ التي من حُـسْنِها ماتَ النَّبيُّ بِحُضنها بأمــــان


حَشَدَ الرجالَ مع النِّساءِ ليَحْفَلوا في لندنٍ وبحَضْرةِ الصِّبْيــــانِ


حَشَدوا لأجلِكِ أُمَّنَا كَيْ يَفْرحوا بالنَّيْل مِنْك عَمائِمَ الشَّيطـــانِ


يازُمْرَةَ الشيطانِ دونَـــــكِ ربُّنا هو من يذودُ مٌنَزِّلُ الفُرقـــانِ


هو من يـــــذودُ عنِ النَّبيِّ وآلِهِ مِن كُلِّ ٍ عابـــدِ الأوثانِ


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 23
قديم(ـة) 22-12-2011, 01:08 PM
بــدر التميمي بــدر التميمي غير متصل
عضو موقوف من الإداره
 
الافتراضي رد: ما حيلتي أماه إلا أحرفي ضج الفؤاد فـباحت الكلمات


بشراكِ يا أماه بشراكِ *** هيهات يخلد إفك أفّاكِ
بشراكِ آياتٌ نرتلّها *** تجلو همومَ البائس الباكي
أفدي دموعكِ رِقةً نزفتْ *** تبدي المواجع من حناياكِ
في ثوب طهركِ عشتِ رافلةً *** و النورُ يقطرُ من محيّاكِ
نبعُ الحياءِ و عذبُه اجتمعا *** تحويهما بالطهر عيناكِ
هيهات يمتدُّ النفاقُ له *** كالنجم عن يدهم سجاياكِ
هيهات يدْنُسُ ثوبُ طاهرةٍ *** هيهات يُلمسُ غرسها الزاكي
يأبى العفافُ بأن تلامسه *** أطرافُ خوّان و شكاكِ
أمليكة الطهرِ التوى قلمي *** عن وصف مالكةٍ و أملاكِ
أمليكة الطهر انتشى عَبَقاً *** تاريخنا بشذا حكاياكِ
خيرُ الأنام حليلكم و كفى *** فخراً بأنّ يديه ترعاكِ
في حُبّه قد حزتِ منزلةً *** ما حازها - والله - إلاكِ
عِلمٌ و فضلٌ ، عفةٌ و هدى *** سبحانه كالبدرِ سواكِ
ما متِّ لا .. ما زلتِ عائشةً *** بالعلمِ كنتِ كما مسماكِ
أمّاه مازال النفاق بنا *** لو أبصرته اليوم عيناكِ
كم بيننا من مرجفٍ و لكم *** من حاقدِ وغْدٍ و أفّاكِ
وقفوا لنا في درب عفّتنا *** بشراكِ عدوانٍ و أشواكِ
لا ليس شراً ما يُحاك لنا *** فالله فوق الحائكِ الحاكي
لا ليس شراً إنه لرؤى *** خير فبشرانا ببشراكِ




الشاعر الشيخ //: محمد بن عبد الرحمن المقرن


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 24
قديم(ـة) 22-12-2011, 01:16 PM
بــدر التميمي بــدر التميمي غير متصل
عضو موقوف من الإداره
 
الافتراضي رد: ما حيلتي أماه إلا أحرفي ضج الفؤاد فـباحت الكلمات


كتب د.وليد الطبطبائى
جريدة الوطن الكويتة2010/09/07



قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «أريتك في المنام ثلاث ليال، جاءني بك الملك في سرقة من حرير، فيقول: هذه امرأتك، فأكشف عن وجهك فاذا أنت هي، فأقول: ان يك هذا من عند الله يمضه» رواه البخاري ومسلم.

وأخرج الترمذي – رحمه الله – في جامعه: ان جبريل جاء بصورتها في خرقةٍ خضراء الى النبي صلى الله عليه وسلم فقال: «هذه زوجتك في الدنيا والآخرة».

وفي كتابهِ (الاجابة) عد الزركشي – رحمه الله – أربعين منقبة لهذه الزوجة لم تكن لغيرها.
كما ان فضلها على النساء كفضل الثريد على سائر الطعام.


ان أم المؤمنين هذه أعطيت تسعاً من حميد الخصال، وكريم الفضائل، لم تعطها امرأة في مشرق شمس الدعوة المحمدية الى ان يرث الله الأرض ومن عليها.


فمن هذه المرأة العظيمة التي ملأت الدنيا وشغلت النّاس؟! ومن هذه المرأة التي احتلت مكان الصدارة في البيت الذي كرمه الله، فأذهب عنه الرجس وطهره تطهيراً؟!


كان الامام مسروق بن عبدالرحمن الهمداني الكوفي – رحمه الله – وهو تابعي جليل من كبار التابعين اذا حدث عنها قال: حدثتني الصديقة بنت الصديق، حبيبة حبيب الله، المبرأة في كتاب الله.

هذه المبرأة في كتاب الله هي: عائشة أم المؤمنين بنت أبي بكر الصديق الأكبر القرشية التيمية، المكية، النبوية، فقيهة نساء الأمة، وأفقه نساء الأمة على الاطلاق، زوجة النبي الحبيب محمد صلى الله عليه وسلم ، وأشهر نسائه الطاهرات رضي الله عنهن.


وأمها هي الصحابية الجليلة أمُّ رومان بنت عامر التي قال رسول الله صلى الله عليه وسلم في حقها (من سره ان ينظر الى امرأة من الحور العين فلينظر الى أمِّ رومان).


بهذه المقدمة تحدث الأستاذ أحمد خليل جمعة في كتابه «نساء أهل البيت» وأشار الى ان هذه الصديقة – رضي الله عنها - رضعت لبان الصدق من أبيها، وتغذت على مائدة النبوة المحمدية، فلا عجب ان تكون فريدة بين النساء، وأن تكون حبيبة الحبيب المصطفى، والذي لم يكن يخفي حبها.


عمرو بن العاص أسلم سنة 8 هـ سأل النبي صلى الله عليه وسلم أي الناس أحب اليك يا رسول الله؟
قال: عائشة.
قال: فمن الرجال؟
قال: أبوها.


فعائشة وأبوها حبيبا رسول الله فمن أبغض حبيبي رسول الله كان حرياً ان يكون بغيضاً الى الله ورسوله.


ويذكر صاحب الكتاب (نساء أهل البيت) ان في حياة أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها خصائص كريمة تفردت بها في عالم النساء، ورقت الى ذروة المعالي في البيت النبوي، ومن يقتعد تلك المنزلة فحق له ان يفخر ! وقد أبانت عائشة أم المؤمنين رضي الله عنها أبلغ بيان، بأروع أسلوب اذ تحدثت عن نفسها بعد ان برأها الله وأكرمها بشهادة زاكية زكية في القرآن المجيد الذي أنزله الله عز وجل، وتكفل بحفظه الى ما شاء سبحانه.


في جلسةٍ نديةٍ مباركة أفصحت عائشة عما تفردت به عن غيرها من النساء قالت: لقد أُعطيتُ تسعاً ما أُعطِيتهن امرأة.

لقد نزل جبريل عليه السلام بصورتي في راحته حين أُمر رسول الله صلى الله عليه وسلم ان يتزوجني.

ولقد تزوجني بكراً وما تزوج بكراً غيري.
ولقد توفي رسول الله صلى الله عليه وسلم وان رأسه الى حجري.
ولقد قبر في بيتي.
ولقد حفت الملائكة بيتي، وان كان الوحي لينزل عليه وأنا معه في لحافه فما بينني عن جسده.
واني لابنة خليفته وصديقه.

ولقد نزل عذري من السماء.
ولقد خلقت طيبة عن طيب.

ولقد وُعدتُ مغفرة ورزقاً كريماً.


وهذا له ما يؤيده فيما ورد في الصحيحين، من ان الناس كانوا يتحرون بهداياهم رسول الله صلى الله عليه وسلم يوم عائشة، واجتمع نساء النبي الى أم سلمة رضي الله عنها فقلن لها: ان الناس يتحرون بهداياهم يوم عائشة، وانا نريد الخير كما تريده عائشة، فقولي لرسول الله يأمر الناس ان يهدوا له أينما كان، فلما كانت الثالثة قال: «يا أم سلمة، لا تؤذيني في عائشة فانه والله ما نزل علي الوحي، وأنا في لحاف امرأة منكن غيرها» متفق على صحته.

وهذا الجواب من رسول الله دالٌّ على ان فضل عائشة على سائر أمهات المؤمنين بأمر الهي وراء حبه لها، وأن ذلك الأمر من أسباب حبه لها.
وقد ذكر ابن عباس رضي الله عنهما ان الصديقة عائشة كانت أول امرأة نزل عذرها من النساء.

ويبدوا أيضاً ان عدداً من العلماء الأدباء، والشعراء العلماء، قد سمعوا ما وصفت به أم المؤمنين عائشة نفسها من خلال حديثها، فنظموا ذلك شعراً، وكان أبو عمر بن موسى بن محمد الأندلسي، ممن راقته تلك المعاني، فقال من قصيدة رقيقة رائعة يمتدح بها أم المؤمنين عائشة.


اني أقول مبيناً عن فضلها
ومترجماً عن قولها بلساني
يا مبغضي لا تأت قبر محمد
فالبيت بيتي والمكان مكاني
اني خصصت على لسان محمد
بصفات بر تحتهن معاني
وسبقتهن الى الفضائل كلها
فالسبق سبقي والعنان عناني
زوجي رسول الله لم أر غيره
الله زوجني به وحباني
وأتاه جبريل الأمين بصورتي
فأحبني المختار حين رآني
وأنا ابنة الصديق صاحب أحمد
وحبيبه في السر والاعلان
وتكلم الله العظيم بحجتي
وبراءتي في محكم القرآن
والله في القرآن قد لعن الذي
بعد البراءة بالقبيح رماني
والله فضلني وعظم حرمتي
وعلى لسان نبيه برّاني
والله وبخ من أراد تنقصي
افكا وسبح نفسه في شاني


فائدة:
ومن فضائل شمائل أمنا عائشة رضي الله عنها ما أورده القرطبي في تفسيره:


قال: قال بعض أهل التحقيق:


، ان مريم لما رُميت بالفاحشة برأها الله على لسان ابنها عيسى صلوات الله عليه، وان عائشة لما رُميت بالفاحشة برأها الله تعالى بالقرآن، فما رضي لها ببراءة صبي ولا نبي، حتى برأها الله بكلامه من القذف والبهتان.


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 25
قديم(ـة) 22-12-2011, 02:20 PM
صورة اميره ~} الرمزية
اميره ~} اميره ~} غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: ما حيلتي أماه إلا أحرفي ضج الفؤاد فـباحت الكلمات




من نونية القحطاني في الذب عن أم المؤمنين رضي الله عنها



وَأَبو المُطَهَّرَةِ الَّتي تَنْزيهُها
قَدْ جاءَنا في النورِ وَالفُرقانِ

أكْرِمْ بِعائِشَةَ الرِضى مِنْ حُرَّةٍ
بِكْرٍ مُطَهَّرَةِ الإزارِ حَصانِ

هيَّ زَوجُ خَيْرِ الأَنْبِياءِ وَبِكْرُهُ
وَعَروسُهُ مِنْ جُمْلَةِ النِّسْوانِ

هِي عِرْسُهُ هَي أُنْسُهُ هَي إِلْفُهُ
هَي حِبُّهُ صِدْقاً بِلا أَدْهانِ

أَوَلَيْسَ والِدُها يُصافي بَعْلَها
وَهُما بِروحِ اللَهِ مُؤتَلِفانِ؟





الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 26
قديم(ـة) 22-12-2011, 02:52 PM
سهام الليل. سهام الليل. غير متصل
عضو موقوف من الإداره
 
الافتراضي رد: ما حيلتي أماه إلا أحرفي ضج الفؤاد فـباحت الكلمات




عرض النفاق لعرض أم المؤمنين وهي البريئة ربة العرض الحصين
عرض النفاق لعرض أم المؤمنين وهي البريئة ربة العرض الحصين
أخذ النفاق بخسة ودنائة يرمي الحصان بذلك الأفك المبين
أو مثل تلك تلاك طهرة عرضها !! وينال منها سهم كيد المرجفين!! .
أماه يا أماه لا لا تحزني عرضي وعرض أبي وكل الأقربين
أماه يا أماه لا لا تحزني عرضي وعرض أبي وكل الأقربين
جعلت فداك فأنتي عنوان التقى والطهر والإيمان والعقل الرزين
ولقد رماكي المرجفون بفرية تنبيكي عن غدر وحقد دفين
آذوا رسول الله ماذا بعدها !؟ فليبشروا بالذل والخزي المهين
آذوا رسول الله ماذا بعدها !؟ فليبشروا بالذل والخزي المهين
فالله كذبهم وأبطل كيدهم هذا جزاء الظالمين المعتدين
في سورة النور التي فضحتهم ببراءة نزلت لأم المؤمنين
إن جائكم متقول بإشاعة فتبينوا يا أخوتي حق اليقين
إن جائكم متقول بإشاعة فتبينوا يا أخوتي حق اليقين
إن جائكم متقول بإشاعة فتبينوا يا أخوتي حق اليقين

[YOUTUBE]UlD9ntFlOhs[/YOUTUBE]



الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 27
قديم(ـة) 22-12-2011, 03:05 PM
صورة ضجيج ' الرمزية
ضجيج ' ضجيج ' غير متصل
لن تركع آمه قآئدهآ محمد عليه الصلاة و السلام
 
الافتراضي رد: ما حيلتي أماه إلا أحرفي ضج الفؤاد فـباحت الكلمات


طُُوبى لِمَنْ والى جَمَاعَةَ صَحْبِهِ * * * وَيَكُونُ مِـن أَحْبَابِـهِ الحَسَنَـانِ

بَيْنَ الصَّحابَةِ والقَرابَـةِ أُلْفَـةٌ * * * لا تَسْتَحِيـلُ بِنَزْغَـةِ الشَّيْطـانِ

هُمْ كالأَصَابِعِ في اليَدَيْنِ تَوَاصُلاً * * * هل يَسْتَوِي كَفٌّ بِغَيرِ بَنـانِ؟!

حَصِرَتْ صُدورُ الكافِرِينَ بِوَالِدِي * * * وقُلُوبُهُمْ مُلِئَتْ مِنَ الأَضْغانِ

حُبُّ البَتُولِ وَبَعْلِها لم يَخْتَلِفْ * * * مِـن مِلَّـةِ الإسْـلامِ فيـهِ اثْنَـانِ

أَكْرِمْ بِأَرْبَعَـةٍ أَئِمَّـةِ شَرْعِنَـا * * * فَهُـمُ لِبَيْـتِ الدِّيـنِ كَالأرْكَـانِ

نُسِجَتْ مَوَدَّتُهُمْ سَدىً في لُحْمَـةٍ * * * فَبِنَاؤُهـا مِـن أَثْبَـتِ البُنْيَـانِ

اللهُ أَلَّـفَ بَيْـنَ وُدِّ قُلُوبِهِـمْ * * * لِيَغِيـظَ كُـلَّ مُنَـافِـقٍ طَـعَّـانِ

رُحَمَاءُ بَيْنَهُمُ صَفَتْ أَخْلاقُهُـمْ* * * وَخَلَـتْ قُلُوبُهُـمُ مِـنَ الشَّنَـآنِ

فَدُخُولُهُمْ بَيْنَ الأَحِبَّـةِ كُلْفَـةٌ * * * وسِبَابُهُـمْ سَبَـبٌ إلـى الحِرْمَـانِ

جَمَعَ الإلهُ المُسْلِمِينَ على أبي * * * واسْتُبْدِلُـوا مِـنْ خَوْفِهِـمْ بِأَمَـانِ

وإذا أَرَادَ اللهُ نُصْرَةَ عَبْدِهِ * * * مَنْ ذا يُطِيـقُ لَـهُ علـى خِـذْلانِ؟!

مَنْ حَبَّنِي فَلْيَجْتَنِبْ مَنْ َسَبَّنِي * * * إنْ كَانَ صَـانَ مَحَبَّتِـي وَرَعَانِـي

وإذا مُحِبِّي قَدْ أَلَظَّ بِمُبْغِضِي * * * فَكِلاهُمَا في البُغْـضِ مُسْتَوِيَـانِ

إنِّي لَطَيِّبَـةٌ خُلِقْـتُ لِطَيِّـبٍ * * * ونِسَـاءُ أَحْمَـدَ أَطْيَـبُ النِّسْـوَانِ

إنِّي لأُمُّ المُؤْمِنِينَ فَمَنْ أَبَـى * * * حُبِّـي فَسَـوْفَ يَبُـوءُ بالخُسْـرَانِ

اللهُ حَبَّبَنِـي لِقَلْـبِ نَبِيِّـهِ * * * وإلـى الصِّـرَاطِ المُسْتَقِيـمِ هَدَانِـي

واللهُ يُكْرِمُ مَنْ أَرَادَ كَرَامَتِي * * * ويُهِيـنُ رَبِّـي مَـنْ أَرَادَ هَوَانِـي

واللهَ أَسْأَلُـهُ زِيَـادَةَ فَضْلِـهِ * * * وحَمِدْتُـهُ شُكْـراً لِمَـا أَوْلاَنِــي

يا مَنْ يَلُوذُ بِأَهْلِ بَيْتِ مُحَمَّدٍ * * * يَرْجُو بِذلِكَ رَحْمَـةَ الرَّحْمـانِ

صِلْ أُمَّهَاتِ المُؤْمِنِينَ ولا تَحِـدْ * * * عَنَّـا فَتُسْلَـبَ حُلَّـةَ الإيمـانِ

إنِّي لَصَادِقَةُ المَقَـالِ كَرِيمَـةٌ * * * إي والـذي ذَلَّـتْ لَـهُ الثَّقَـلانِ

خُذْها إليكَ فإنَّمَا هـيَ رَوْضَـةٌ * * * مَحْفُوفَـةٌ بالـرَّوْحِ والرَّيْحَـانِ

صَلَّى الإلهُ على النَّبـيِّ وآلِـهِ * * * فَبِهِـمْ تُشَـمُّ أَزَاهِـرُ البُسْتَـانِ


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 28
قديم(ـة) 22-12-2011, 03:26 PM
ح ـــرير ح ـــرير غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: ما حيلتي أماه إلا أحرفي ضج الفؤاد فـباحت الكلمات


مما راق لي

[YOUTUBE]T4Toy5n0Bqg[/YOUTUBE]


ح ــــرير

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 29
قديم(ـة) 22-12-2011, 03:40 PM
ح ـــرير ح ـــرير غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: ما حيلتي أماه إلا أحرفي ضج الفؤاد فـباحت الكلمات


مما راق لي

لاح الفراق

[YOUTUBE]But88OEU9VI[/YOUTUBE]

لاح الرحيل ودان ضوء سناه .... واهتز كون شامخٌ بعلاه ...


خبر يؤرقني يريق مادمعي .. مر الرفاق يسيئني ذكراهُ..


والفكر يعجز عن صياغة احرف ... والدمع أحرق مقلتي مجراه


اماه "عائش" قد حل الفراق بنا ... أوواه يا اماه ما أقساه ..


آن الاوان لذكر فيض فضائل ... لاقاه قلب عاش ما لاقاه ...


صدر حنون وابتسامة صادق .. قلب عطوف سرني مرآآه ..


بذل وجد واجتهاد مثابر عزم يقين فاز من يلقاه .....


ولشرعة الرحمن كنت مقيمة .. قلب كهذا عـز أن نلقاه ..


تبقين في عمق القلوب حبيبية .. والله لا ينسى الفؤاد هواه ...


صلي على خير البرية أحمد نصر المهيمن من أقــام هـداهُ ....



ح ــــرير

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 30
قديم(ـة) 22-12-2011, 05:09 PM
صورة نــاقدة الرمزية
نــاقدة نــاقدة غير متصل
©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©
 
الافتراضي رد: ما حيلتي أماه إلا أحرفي ضج الفؤاد فـباحت الكلمات



أُمَّاهُ صَبْرًا فَإِنَّ الْحَقَّ مُنْتَصِرُ

وَعَابِدُ النَّارِ فِي إِيرَانَ يُحْتَضَرُ

أَنْتِ اجْتَنَيْتِ ثِمَارَ الْمَجْدِ عَالِيَةً

مِنْ دَوْحَةٍ لَمْ يُسَامِتْ فَرْعَهَا بَشَرُ

حِبُّ الرَّسُولِ وَمَنْ أَهْدَى لَهُ مَلَكًا

فِي سَرْقَةٍ حَسُنَتْ غَرَّاءَ تَخْتَمِرُ

لَمْ يَنْزِلِ الوَحْيُ يَوْمًا عِنْدَ وَاحِدَةٍ

مِنَ النِّسَاءِ سِوَاهَا وَهْيَ تَنْتَظِرُ

لَكِنَّهُ أَنْزَلَ الآيَاتِ تَذْكِرَةً

تَحْتَ الغِطَاءِ وَفِي آيَاتِهِ عِبَرُ

وَأََقْرَأَ الرُّوحُ يَوْمًا وَهْيَ قَائِمَةٌ

لَهَا السَّلاَمَ مَعَ الْمُخْتَارِ إِذْ حَضَرُوا




الرد باقتباس
إضافة رد

ما حيلتي أماه إلا أحرفي ضج الفؤاد فباحت الكلمات

الوسوم
أماه , أحرفي , الفؤاد , الكلمات , حيآتي , فـباحت
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
الهروب من الجمال / بقلمي ، كاملة حب مانكتب بالجامعات روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 1333 29-09-2018 06:15 AM
كيف تقرأ الكلمات المصرية القديمة Shadow Girl مواضيع عامة - غرام 11 11-02-2011 07:25 AM
آخر..الكلمات وترالكمان خواطر - نثر - عذب الكلام 12 21-05-2010 01:20 AM
فضل الكلمات الأربع الباقيات الصالحات سبحان الله والحمد لله ولا إله إلا الله والله أكبر alraia مواضيع إسلامية - فقه - عقيدة 19 11-07-2009 09:02 PM

الساعة الآن +3: 05:59 PM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


youtube

SEO by vBSEO 3.6.1