غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1
قديم(ـة) 10-01-2012, 11:19 AM
صورة الـ شــــموخي999 الرمزية
الـ شــــموخي999 الـ شــــموخي999 غير متصل
مستشــ¸.·* غرام *·.¸ـــاري
 
الافتراضي جوائز الفيفا لعام 2011


لاعبو برشلونة و ريال مدريد يسيطرون على منتخب العالم لعام 2011









أعلن الاتحادان الدولي لكرة القدم (فيفا) والدولي للاعبي كرة القدم المحترفين (فيفبرو) اليوم الاثنين عن منتخب العالم لعام 2011 وذلك في الحفل السنوي لتوزيع جوائز الفيفا والإعلان عن تشكيل منتخب العالم لكل عام وتكريم أفراده.

وضمت القائمة ستة لاعبين من المنتخب الأسباني من بينهم ثلاثة لاعبين إسبان من برشلونة ومثلهم من ريال مدريد، ومعهم لاعب واحد من كل من الارجنتين وانجلترا والبرتغال والبرازيل وصربيا ..وبحسب الاندية هناك خمسة لاعبين من البارسا وأربعة من الريال واثنين من مانشستر يونايتد هم الذين يشكلون منتخب العالم

وضم المنتخب الذي أعلن عنه الفيفا والفيفبرو كلا من الأسباني كاسياس (ريال مدريد) لحراسة المرمى والأسباني جيرارد بيكيه والبرازيلي داني ألفيش (برشلونة الأسباني) والأسباني سيرخيو راموس (ريال مدريد) والصربي نيمانيا فيديتش (مانشستر يونايتد الإنجليزي) للدفاع والأسبانيين أندريس إنييستا وتشافي هيرنانديز (برشلونة) وشابي ألونسو (ريال مدريد) لخط الوسط والأرجنتيني ليونيل ميسي (برشلونة) والبرتغالي كريستيانو رونالدو (ريال مدريد) والإنجليزي واين روني (مانشستر يونايتد).












البرازيلي نيمار يفوز بجائزة بوشكاش لأفضل هدف في عام 2011








توج اللاعب البرازيلي نيمار دا سيلفا نجم فريق سانتوس البرازيلي لكرة القدم بجائزة بوشكاش لصاحب أفضل هدف في استفتاء الاتحاد الدولي للعبة (فيفا) لاختيار أفضل هدف لعام 2011 .

وتسلم اللاعب الجائزة خلال حفل الفيفا السنوي لتوزيع الجوائز والذي أقيم بمدينة زيوريخ السويسرية.







إنيستا: ميسي فريد من نوعه










أعرب اندرياس إنيستا لاعب وسط برشلونة الاسباني عن سعادته البالغة لفوز زميله في البارسا ليونيل ميسي بجائزة أفضل لاعب في العالم لعام 2011 اليوم، خلال حفل الفيفا السنوي لتوزيع الجوائز والذي أقيم بمدينة زيوريخ السويسرية.

وقال انيستا عقب انتهاء مراسم الحفل في تصريحات تليفزيونية للجزيرة الرياضية"ميسي فريد من نوعه، لقد فاز باللقب بفارق أصوات كبير على حساب رونالدو وتشابي".

وأكمل "ميسي مازال شاباً وأمامه مستقبل طويل لتحقيق المزيد من الإنجازات وأنا سعيد من أجله".

وتواجد انيستا ضمن منتخب العالم لعام 2011 بجانب كل من الأسباني كاسياس (ريال مدريد)والأسباني جيرارد بيكيه والبرازيلي داني ألفيش (برشلونة الأسباني) والأسباني سيرخيو راموس (ريال مدريد) والصربي نيمانيا فيديتش (مانشستر يونايتد الإنجليزي) والأسباني تشابي هيرنانديز (برشلونة) وشابي ألونسو (ريال مدريد) والأرجنتيني ليونيل ميسي (برشلونة) والبرتغالي كريستيانو رونالدو (ريال مدريد) والإنجليزي واين روني (مانشستر يونايتد).











اليابانية ساوا تكسر احتكار مارتا وتفوز بجائزة أفضل لاعبة كرة قدم في العالم








كسرت اللاعبة اليابانية هوماري ساوا اليوم الاثنين احتكار البرازيلية مارتا وفازت بجائزة أفضل لاعبة كرة قدم في العالم في استفتاء الاتحاد الدولي للعبة (فيفا) لعام 2011 .

وتسلمت اللاعبة الجائزة خلال حفل الفيفا السنوي لتوزيع الجوائز والذي أقيم بمدينة زيوريخ السويسرية بعدما تفوقت في الاستفتاء على كل من البرازيلية مارتا التي احتكرت الجائزة في السنوات الخمس الماضية والأمريكية آبي وامباتش.









الياباني ساساكي أفضل مدرب كرة نسائية لعام 2011









توج المدرب نوريو ساساكي المدير الفني للمنتخب الياباني لكرة القدم النسائية اليوم الاثنين بجائزة أفضل مدرب في استفتاء الاتحاد الدولي للعبة (فيفا) مجلة "فرانس فوتبول" الفرنسية الرياضية لاختيار أفضل مدرب لكرة القدم النسائية في العالم لعام 2011 .

وتسلم المدرب جائزته خلال حفل الفيفا السنوي لتوزيع الجوائز والذي أقيم بمدينة زيوريخ السويسرية.

ويأتي تتويج ساساكي بالجائزة بعدما قاد منتخب بلاده إلى الفوز بلقب كأس العالم للسيدات عام 2011 بألمانيا بعد التغلب على المنتخب الأمريكي في المباراة النهائية للبطولة.









5 لاعبين من برشلونة في الفريق المثالي لعام 2011












يتوجه خمسة لاعبين من فريق برشلونة الإسباني وهم ليونيل ميسي وداني ألفيش وأندريس إنييستا وتشافي هرنانديز وجيرارد بيكيه، اليوم الاثنين إلى مدينة زيورخ السويسرية لحضور الحفل الذي يقيمه الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) والذي سيشهد الإعلان عن الفائز بالكرة الذهبية لعام 2011.


وذكرت صحيفة (ماركا) الإسبانية على موقعها الإلكتروني اليوم أن اللاعبين الخمسة سيدرجون في تشكيلة الفريق المثالي لعام 2011 ، وهو ما يعني إنجازا جديدا يضاف إلى سجل العملاق الكتالوني.


كما يتنافس ميسي وتشافي والبرتغالي كريستيانو رونالدو لاعب ريال مدريد، على جائزة الكرة الذهبية لعام 2011 ، فيما يتنافس على جائزة أفضل مدرب كل من بيب جوارديولا مدرب البرسا، وجوزيه مورينيو مدرب الريال، وأليكس فيرجسون مدرب مانشستر يونايتد.


وترأس ساندرو روسيل رئيس نادي برشلونة بعثة الفريق التي توجهت إلى زيورخ على متن طائرة صباح اليوم.


كما سيحضر اللاعب البرازيلي الصاعد نيمار دا سيلفا حفل اليوم في زيورخ حيث ينافس على لقب صاحب افضل هدف في الموسم، فيما ستحضر المطربة الكولومبية الشهيرة شاكيرا الحفل برفقة بيكيه.










,




الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 2
قديم(ـة) 10-01-2012, 11:31 AM
صورة الـ شــــموخي999 الرمزية
الـ شــــموخي999 الـ شــــموخي999 غير متصل
مستشــ¸.·* غرام *·.¸ـــاري
 
الافتراضي رد: جوائز الفيفا لعام 2011


أليكس فيرجسون: لو كنت مكان جوارديولا لقررت البقاء مع النادي الكتالوني









أكد الاسكتلندي أليكس فيرجسون المدير الفني لنادي مانشستر يونايتد اليوم أنه لو كان مكان بيب جوارديولا المدير الفني لبرشلونة الإسباني، لقرر استكمال مسيرته مع النادي الكتالوني.

ويتواجد فيرجسون في زيورخ لحضور حفل توزيع الجوائز أفضل مدرب لعام 2011 ، والتي ترشح لها بجانب جوارديولا، والبرتغالي جوزية مورينيو المدير الفني لريال مدريد الإسباني، والذي لم يسافر لانشغاله بالتحضير لمباراة مالاجا في إياب دور ال16 من كأس الملك.

ورد فيرجسون على أحد الأسئلة في مؤتمر صحفي حول إمكانية خلافة بيب له في مانشستر يونايتد قائلا "لماذا يكون خليفتي في الفريق؟ لو كنت مكانية لبقيت في البرسا".

وأضاف "إنه مدرب أفضل فريق في العالم على الأطلاق، والذي يبتعد عن أقرب فريق له بمسافة كبيرة، وعلينا جميعا الاعتراف بأنهم الأفضل في الوقت الحالي".

وأنهي المدرب الاسكتلندي المخضرم (70 عاما) حديثه قائلا "أبحث مستقبلي مع النادي وإذا استطعت الاستمرار لأعوام أكثر سأفعل، وسيتوقف ذلك على حالتي الصحية، ولكني أشعر بأنني في أفضل حال".









ميسي: الأرجنتين بعيدة للغاية عن التتويج بلقب بطل العالم











أقر النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي اليوم الاثنين بأن منتخب التانجو يبدو في الوقت الحالي "بعيدا للغاية" عن التمكن من الفوز ببطولة كأس العالم لكرة القدم.

وقال هداف برشلونة في مؤتمر صحفي سبق تسليم جائزة الكرة الذهبية في زيوريخ :"الحقيقة أننا الآن بعيدون للغاية عن أن نكون أبطالا للعالم ، هناك العديد من المنتخبات التي تتفوق علينا".

وأضاف ميسي :"علينا أن نتحسن كثيرا لكننا سنتأهل" إلى مونديال البرازيل 2014 الذي وصفه بأنه "فرصة رائعة".

وقال اللاعب الأرجنتيني الذي توجت بلاده بطلة للعالم مرتين عامي 1978 و1986 إلا أنها لم تتأهل إلى نهائي البطولة منذ مونديال إيطاليا 1990 :"الفوز بكأس العالم سيكون أمرا لا يصدق".

وألمح ميسي، الذي واجه لأعوام الإنكار من قبل الجماهير ووسائل الإعلام الأرجنتينية ، إلى أنه قد تجاوز تلك الفترة.

وقال :"الآن بلادي تشعر بالفخر بي كما لم تشعر من قبل ودللت على ذلك ، وهذا أمر كبير للغاية بالنسبة لي وأنا ممتن له".










فيرجسون : ميسي من أعظم نجوم كرة القدم على مدار التاريخ











قال سير أليكس فيرجسون المدير الفني الاسكتلندي لفريق مانشستر يونايتد الإنجليزي لكرة القدم اليوم الاثنين إن المهاجم الأرجنتيني الدولي ليونيل ميسي نجم برشلونة الأسباني أحد أعظم اللاعبين في تاريخ اللعبة.

وصرح فيرجسون بذلك ، خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد اليوم ، قبل حفل توزيع جوائز الاتحاد الدولي للعبة (فيفا) لعام 2011 والمقرر إقامته في وقت لاحق اليوم بمركز المؤتمرات في مدينة زيوريخ السويسرية.

ويستحوذ ميسي على نصيب الأسد من الترشيحات للفوز بالجائزة للعام الثالث على التوالي. وينافس ميسي على هذه الجائزة كل من الأسباني تشافي هيرنانديز زميله في برشلونة والبرتغالي كريستيانو رونالدو نجم هجوم ريال مدريد الأسباني.

وفي المقابل ، يتنافس فيرجسون مع الأسباني جوسيب جوارديولا المدير الفني لبرشلونة والبرتغالي جوزيه مورينيو المدير الفني للريال على جائزة أفضل مدرب في العالم.

وقال فيرجسون "هناك لاعبون مثل بيليه ودييجو مارادونا وألفريدو دي ستيفانو ، الذين كان كمل منهم هو الأفضل في الفترة التي لعب بها ، وميسي من هذه الفئة بالتأكيد".

وقاد ميسي فريق برشلونة للفوز بخمسة من ستة ألقاب كانت متاحة للفريق في عام 2011 حيث توج الفريق الكتالوني بألقاب الدوري الأسباني ودوري أبطال أوروبا وكأسي السوبر الأوروبي والأسباني وكأس العالم للأندية.

وقال ميسي "لا أفكر بالفعل فيما حققته وما يمكنني تحقيقه. إنني أستمتع فقط بكل لحظة لي".







قائدة منتخب اليابان: الفوز بمونديال السيدات فاق توقعاتي في عام 2011





هوماري ساوا قالت اللاعبة هوماري ساوا قائدة المنتخب الياباني لكرة القدم اليوم الاثنين إن فوزها مع المنتخب الياباني بلقب كأس العالم للسيدات في 2011 فاق كل توقعاتها في ذلك العام.



وساهمت ساوا /33 عاما/ بشكل رائع في الفوز المفاجئ لفريقها بلقب مونديال الييدات بعد التغلب على المنتخب الأمريكي في المباراة النهائية للبطولة التي استضافتها ألمانيا.

وتوجت ساوا بلقبي أفضل لاعبة وهدافة في البطولة لتصبح المرشحة بقوة للفوز بجائزة أفضل لاعبة في العالم في استفتاء الاتحاد الدولي للعبة (فيفا) لعام 2011 والذي توزع جوائزه في وقت لاحق اليوم.

وقالت ساوا ، لاعبة خط وسط فريق كوبي ليونيسا ، في المؤتمر الصحفي الذي عقد اليوم قبل حفل توزيع جوائز الفيفا إنها كانت تحلم دائما باللعب على أعلى المستويات ولكن "ما حدث في العام الماضي فاق كل توقعاتي".

وأوضحت "أفتخر بالجلوس هنا اليوم إلى جوار هذه الأساطير مثل البرازيلية مارتا (الفائزة بالجائزة في الأعوام الخمسة الماضية على التوالي)".

وقد تحرز اليابان كلا من الجائزتين المخصصتين لكرة القدم النسائية إذا فازت ساوا بالجائزة وفاز مدربها نوريو ساساكي المدير الفني للمنتخب الياباني بجائزة أفضل مدرب في العالم لكرة القدم النسائية.

وقال ساساكي "كان العام الماضي هو العيد رقم 30 لتكوين المنتخب الياباني لكرة القدم للسيدات. كان حلما وهدفا عندما بدأ الفريق تحقيق النجاح. ورغم تحقيقنا الكثير من هذا النجاح (بإحراز لقب المونديال) ، لم نصبح من المنافسيمن العمالقة بعد".

وأوضح ساساكي "لاعبات المنتخب الياباني لا يتمتعن بكثير من الخبرة الدولية".

وفي المقابل ، قالت مارتا إنها ما زالت متعطشة للفوز بمزيد من الجوائز.

وأوضحت "أعتقد أن هذه الجائزة (أفضل لاعبة في العالم) مهمة والفوز بها يكون أمرا رائعا سواء كان للمرة الأولى أو السادسة. ليس هناك أي فارق".






الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 3
قديم(ـة) 10-01-2012, 12:07 PM
صورة الـ شــــموخي999 الرمزية
الـ شــــموخي999 الـ شــــموخي999 غير متصل
مستشــ¸.·* غرام *·.¸ـــاري
 
الافتراضي رد: جوائز الفيفا لعام لموسم 2011


بلاتر يقدم الجائزة الرئاسية لفيرجسون









قدم السويسري جوزيف بلاتر رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) اليوم الاثنين الجائزة الرئاسية إلى سير أليكس فيرجسون المدير الفني لفريق مانشستر يونايتد الإنجليزي.

وجاء تقديم الجائزة ، التي تمنح لشخصية خدمت الرياضة ، خلال حفل الفيفا السنوي لتوزيع الجوائز والذي أقيم بمدينة زيوريخ السويسرية.

وأكد بلاتر أن منح فيرجسون الجائزة جاء بناء على إسهاماته في خدمة اللعبة والارتقاء بمستواها من خلال مسيرته الرائعة مع مانشستر يونايتد على مدار ربع قرن من الزمان حصد فيها العديد من الألقاب محليا وأوروبيا وعالميا.








ميسي وجوارديولا ونيمار يقتنصون أهم جوائز الفيفا لعام 2011









كما كان متوقعا، اقتنص فريق برشلونة أهم جائزتين في حفل توزيع جوائز الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" لعام 2011 ، بعد أن توج الأرجنتيني ليونيل ميسي بالكرة الذهبية كأفضل لاعب في العالم للعام الثالث على التوالي، في حين نال مدربه بيب جوارديولا لقب أفضل مدرب في العام المنقضي.



واختير ميسي كأفضل لاعب في العالم خلال 2011 بعد أن قاد النادي الكتالوني للقبي الدوري المحلي ودوري الأبطال الأوروبي.



وأعلن الأسطورة البرازيلي المعتزل رونالدو اسم ميسي ليتسلم الجائزة.



وتفوق ميسي (24 عاما) على كل من زميله في برشلونة تشافي هرنانديز، وهداف ريال مدريد ومنتخب البرتغال كريستيانو رونالدو، في التصويت الذي أجراه (فيفا) بين قائدي ومدربي المنتخبات الوطنية.



وتوجه ميسي بالشكر لزملائه في برشلونة لدى تسلمه الجائزة مشيرا إلى أنه لم يكن ليفوز بها لولا مساعدتهم.



وبذلك يعادل ميسي الرقم القياسي في عدد مرات الفوز بجائزة أفضل لاعب في العالم والذي سبقه إليه كل من البرازيلي رونالدو (1996 و1997 و2002) والفرنسي زين الدين زيدان (1998 و2000 و2003)، فيما ينفرد الأرجنتيني بكونه الوحيد الذي احتكر اللقب ثلاث سنوات متتالية.



ومن المعروف أن ميسي فاز بكل البطولات الممكنة مع برشلونة سواء الدوري والكأس وكأس السوبر في إسبانيا، وكذلك دوري الأبطال الأوروبي والسوبر الأوروبي وكأس العالم للأندية.



وحقق ميسي مع منتخب الأرجنتين لقب كأس العالم للشباب في 2005 وكذلك ذهبية أوليمبياد بكين 2008.



ونال مدربه بيب جوارديولا المدير الفني للبرسا جائزة أفضل مدرب في العالم خلال 2011 بعد أن قاد النادي الكتالوني للقبي الدوري المحلي ودوري الأبطال الأوروبي.



وتفوق جوارديولا في التصويت النهائي على غريمه البرتغالي جوزيه مورينيو مدرب الغريم ريال مدريد، الفائز بجائزة 2010 ، بجانب سير أليكس فيرجسون مدرب مانشستر يونايتد الإنجليزي.



وأهدى جوارديولا الجائزة لدى تسلمها الى "كل من ساهم في تطوير كرة القدم بنادي برشلونة"، كما تقاسمها معنويا مع مورينيو وفيرجسون.



وخص جوارديولا مساعده تيتو فيلانوفا بشراكة خاصة في الجائزة، بعد ما تعافى من إصابته بمرض السرطان.



وحصلت اللاعبة اليابانية هوماري ساوا على جائزة أفضل لاعبة كرة قدم في العالم لعام 2011 لتكسر احتكار البرازيلية مارتا.



وتفوقت ساوا على مارتا التي فازت بهذه الجائزة خمس مرات متتالية، والتي تعتبر الرياضية الوحيدة التي تحصل على الجائزة خمس مرات متتالية، سواء على مستوى الرجال أو السيدات، وقد سلمتها الجائزة المغنية الكولومبية العالمية شاكيرا.



وتلعب ساوا حاليا في نادي إيناك ليونيسا الياباني، بعد تجربة في نادي واشنطن فريدوم الأمريكي.



وتوج مواطنها المدرب ياباني نوريو ساساكي بجائزة أفضل مدرب لفريق نسائي لعام 2011.



وفاز ساساكي (53 عاما) مع منتخب اليابان بكأس العالم للكرة النسائية في الوقت الذي عانت فيه بلاده من اعصار تسونامي المدمر العام الماضي.



وأوضح المدرب لدى تسلمه الجائزة أن فوز فريقه بالمونديال كان وسيلة لدعم ومواساة الشعب الآسيوي بعد كارثة تسونامي.



وحصد النجم البرازيلي نيمار دا سيلفا جائزة بوشكاش التي يقدمها الفيفا سنويا لصاحب أفضل هدف، عن عام 2011.



وجاء فوز نيمار، بعد تسجيله هدف مميز في مرمى فلامنجو بالدوري البرازيلي، عندما بدأ الكرة من منطقة نصف الملعب، وراوغ أربعة من الدفاع قبل أن يسددها في المرمى.



وتفوق نيمار على كل من الأرجنتيني ليونيل ميسي والإنجليزي واين روني اللذين كانا يتنافسان بهدفيهما في مرمى أرسنال ومانشستر سيتي على الترتيب.



يذكر أن التركي حميد ألتينتوب فاز بنسخة العام الماضي في حين حصل البرتغالي كريستيانو رونالدو على أول نسخة من الجائزة في 2009.



وتمنح الجائزة باسم نجم المجر في عقد الخمسينيات فيرينك بوشكاش تقديرا لمسيرته التهديفية الحافلة.



ونال المدرب المخضرم سير أليكس فيرجسون جائزة رئيس الفيفا الشرفية تكليلا لمشواره التدريبي الرائع مع مان يونايتد.



ومنح بلاتر لقب سفير اللعب النظيف للاعب الإيطالي ستيفانو فارينا مدافع فريق جوبيو في دوري الدرجة الثانية الإيطالي.



وكان اللاعب (29 عاما) قد رفض تقاضي مبلغ 200 الف يورو من أجل التلاعب بنتيجة فريقه في كأس إيطاليا ضد تشيزينا في نهاية شهر نوفمبر من العام الماضي وأبلغ عن الأمر.



وقد استحقت هذه الواقعة اشادة وتقدير من الوسط الرياضي العالمي، حتى أنه تم استدعاء اللاعب "رمزيا" من قبل تشيزاري برانديلي المدير الفني لمنتخب إيطاليا للعب مع الأتزوري.



وكذلك تم كشف النقاب عن التشكيل المثالي للعام 2011 كالتالي:.



حراسة المرمى: إيكر كاسياس (ريال مدريد-إسبانيا).



الدفاع: داني ألفيش (برشلونة-البرازيل) - جيرارد بيكيه (برشلونة - إسبانيا) - نمانيا فيديتش (صربيا - مانشستر يونايتد) - سرخيو راموس (ريال مدريد - إسبانيا).



الوسط: تشافي هرنانديز (برشلونة - إسبانيا) - أندريس إنييستا (برشلونة - إسبانيا) - تشابي ألونسو (ريال مدريد - إسبانيا).



الهجوم: كريستيانو رونالدو (ريال مدريد - إسبانيا) - واين روني (مانشستر يونايتد - إنجلترا) - ليونيل ميسي (برشلونة - الأرجنتين).







في تشكيلة عام 2011 المثالية:4 لاعبين من الريال و5 من البارسا و 2 من المان يونايتد










في حفل توزيع الكرة الذهبية لعام 2011 تم الأعلان عن التشكيلة المثالية لعام 2011،
حيث ضمت خمسة لاعبين من برشلونة (ميسي،تشافي،انيستا،بيكيه،ودانييل الفيس)،و
اربع لاعبين من ريال مدريد (كاسياس،راموس،الونسو،وكريستيانو) ولاعبين من
مانشستر يونايتد هما واين روني ونيمنا فيديتش









رباعي مدريدي في أفضل تشكيلة في العالم حسب الفيفا ، وزيزو و النسر يتسلمان هداياهم












[ مدريدي ]

تم الإعلان عن أفضل تشكيلة في العالم قبل قليل في الحفل الذي أُقيم في زيورخ لأختيار أفضل لاعب في العالم ، وقد ضمت التشكيلة أربعة لاعبين من الفريق الملكي وهم كل من إيكر كاسياس ، سيرجيو راموس ، تشابي ألونسو ، كريستيانو رونالدو ، وقد تسلم زين الدين زيدان المدير الرياضي للفريق و إيميليو بوتراغينيو مدير العلاقات في النادي الملكي الهدايا نيابة عنهم.

وقد ضمت التشكيلة كذلك كل من بيكي و الفيس و إنييستا و تشافي و ميسي من برشلونة و فيديتش و روني من مانشستر يونايتد.







الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 4
قديم(ـة) 10-01-2012, 12:24 PM
صورة الـ شــــموخي999 الرمزية
الـ شــــموخي999 الـ شــــموخي999 غير متصل
مستشــ¸.·* غرام *·.¸ـــاري
 
الافتراضي رد: جوائز الفيفا لعام 2011


سبب آخر لأكون سعيداً مرة أُخرى .







[ فيس بوك ]





تحدث إيكر كاسياس حارس مرمى ريال مدريد و المنتخب الأسباني عبر الفيس بوك عن إختيارهِ ضمن أفضل تشكيلة في العالم لعام 2011 وقال :





سبب آخر لأكون سعيداً مرة أخرى : مرة أخرى يتم اختياري ضمن أفضل أحد عشر لاعباً في العالم من قبل الفيفا لعام 2011 ، هذهِ هي المرة الرابعة على التوالي وهذا ما يجعل الأمر خاص بالنسبة لي بدون أي شك ، كما وأهنئ سيرجيو راموس وكريستيانو وتشابي الونسو ، على الدخول لهذه التشكيلة المرموقة.











تشافي: لا ألعب من أجل الفوز بالكرة الذهبية ولكن لتحقيق الإنجازات









أكد تشافي هرنانديز نجم وسط فريق برشلونة على أنه لا يلعب من أجل الفوز بجائزة الكرة الذهبية التي تمنح لأفضل لاعب في العالم والتي توج بها زميله بالفريق، النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي عن عام 2011، وإنما يلعب "لتحقيق الإنجازات مع الفريق".



وكان تشافي ثالث المرشحين للفوز بالجائزة مع ميسي والنجم البرتغالي كريستيانو رونالدو جناح ريال مدريد.



وقال تشافي في تصريحات لقناة (إنيرجي) التلفزيونية بعد ختام حفل توزيع جوائز الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) في زيوريخ بسويسرا: "لا ألعب من أجل الكرة الذهبية ولكنني أفكر في الفريق ككل وتحقيق الإنجازات مع برشلونة والمنتخب الإسباني حيث سنخوض كأس أمم أوروبا هذا الصيف".



وأضاف "لقد جئت إلى هنا للاستمتاع بحفل الفيفا ومدى قوة برشلونة والمنتخب الإسباني والاستمتاع بميسي الذي نال الكرة الذهبية الثالثة له على التوالي وهو يستحقها".



وعن اختيار المدرب الكتالوني بيب جوارديولا كأفضل مدرب في العالم خلال 2011 بالإضافة لميسي، قال "بلا شك هما الأفضل خلال ذلك العام والآن يجب علينا أن نعمل جميعا لنظل الأفضل".



واختير خمسة من لاعبي برشلونة ضمن الفريق المثالي لعام 2011 وخمسة من لاعبي المنتخب الإسباني بينهم ثلاثة من ريال مدريد هما تشابي ألونسو وسرخيو راموس وإيكر كاسياس.








ميسي لتشافي: من الفخر لي أن ألعب بجوارك في فريق واحد










أكد النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي مهاجم برشلونة أن زميله بالفريق تشافي هرنانديز يستحق أيضا التتويج بالكرة الذهبية التي تمنح لأفضل لاعب في العالم والتي نالها الأرجنتيني عن 2011.



ووجه ميسي رسالة إلى تشافي بعد انتهاء حفل توزيع جوائز الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) بزيورخ في سويسرا، قائلا: "أنت أيضا تستحق الكرة الذهبية ومن الفخر لي أن ألعب بجوارك في الملعب وأكون معك هنا في الحفل للمرة الرابعة".



وتابع "فأنا أريد أن أتقاسم الجائزة مع رفيقي تشافي".



وكان تشافي أحد المرشحين الثلاثة بجانب ميسي والنجم البرتغالي كريستيانو رونالدو لنيل الجائزة الأفضل عن العام الماضي.



وعن تتويجه بالجائزة قال ميسي: "إنه لشرف عظيم لي أن أتوج بالجائزة للمرة الثالثة على التوالي وأود أن أتوجه بالشكر وأتقاسم الجائزة مع كل من صوت لي وبالمثل كل زملائي في برشلونة ومنتخب الأرجنتين".







ميسي يتفوق على رونالدو بفارق كبير ويحصد 47.8% في تصويت الفيفا ..وجواريولا 41.9%










تقدم الأرجنتيني ليونيل ميسي مهاجم برشلونة الإسباني اليوم بفارق كبير عن البرتغالي كريستيانو رونالدو صاحب في المركز الثاني في منافسات جائزة الكرة الذهبية.



وحصد ميسي 47.8% في التصويت الذي يشارك فيه مدربو وقادة المنتخبات الوطنية، بينما حصد رونالدو 21.6%، وفي المركز الثالث جاء تشافي هرنانديز ب9.23%.



وعادل ميسي الرقم القياسي في عدد مرات الفوز بجائزة أفضل لاعب في العالم والذي سبقه إليه كل من البرازيلي رونالدو (1996 و1997 و2002) والفرنسي زين الدين زيدان (1998 و2000 و2003)، فيما ينفرد الأرجنتيني بكونه الوحيد الذي احتكر اللقب ثلاث سنوات متتالية.



وعلى صعيد المدربين جاء بيب جوارديولا مدرب البرسا في المركز الأول برصيد 41.92% في التصويت، وتلاه الاسكتلندي أليكس فيرجسون بنسبة 15.61% وأخيرا جوزية مورينيو الفائز بلقب أفضل مدرب في 2010 بنسبة 12.43%.



ونال جوارديولا جائزة أفضل مدرب في العالم خلال 2011 بعد أن قاد النادي الكتالوني للقبي الدوري المحلي ودوري الأبطال الأوروبي.



وأهدى جوارديولا الجائزة لدى تسلمها الى "كل من ساهم في تطوير كرة القدم بنادي برشلونة"، كما تقاسمها معنويا مع مورينيو وفيرجسون.






الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 5
قديم(ـة) 10-01-2012, 12:36 PM
صورة الـ شــــموخي999 الرمزية
الـ شــــموخي999 الـ شــــموخي999 غير متصل
مستشــ¸.·* غرام *·.¸ـــاري
 
الافتراضي رد: جوائز الفيفا لعام 2011


ميسي يشعر بأن الأرجنتين باتت تحبه أخيرا








رغم أنه قليلا ما يعبر عن مشاعره ، تحول ليونيل ميسي اليوم الاثنين إلى كتلة من المشاعر. ليس فقط لأنه فاز بجائزة الكرة الذهبية للمرة الثالثة على التوالي ، وهو إنجاز لا يقارن في حد ذاته ، بل أيضا لشيء آخر يمس شغاف قلبه بحق: أن يشعر أخيرا بأن الأرجنتين باتت تحبه.

واعترف أفضل لاعبي العالم اليوم في زيوريخ ، الذي حصل قبل أسابيع على جائزة أفضل رياضي في بلاده للمرة الأولى ، واختير ك"مواطن شرف" بروساريو مسقط رأسه: "الجوائز التي منحوني إياها ، الاعتراف بي في بلادي ، حب الجماهير... كل ذلك كان شيئا فريدا للغاية".

جائزة الكرة الذهبية الثالثة على التوالي تقرب الأرجنتيني أكثر من التفوق على أفضل اللاعبين في التاريخ. عمره 24 عاما فقط ، وكي يكون الأفضل ينقصه أمر يعرفه جيدا ، وهو الفوز بإحدى بطولات كأس العالم ، التحدي الأكبر الذي تواجهه مسيرته.

لماذا؟ لأن ذلك سيعني أنه تفاهم مع الأرجنتين ، ذلك البلد الذي يعشقه لكنه أشعره أنه بعيد عنه في أحيان كثيرة ، حتى أنه قبل ستة أشهر فقط ، خلال بطولة كوبا أمريكا ، تعرض لصافرات استهجان من المقصورة. وحدث ذلك في سانتا في ، المقاطعة التي تنتمي لها مدينته روساريو ، التي تركها في سن الثالثة عشر كي يبدأ مغامرته مع برشلونة.

وقال ميسي :"الحقيقة أنني لا أتوقف عن التفكير بما حققناه ، إني أستمتع بكل اللحظات التي عشتها ، بفضل الرب عشت أمورا رائعة"، محاولا التقليل من إثارة اللحظة ، التي جاءت كواحة من الاحتفالات بعد ثلاثة مواسم من نجاح إلى آخر ، و13 لقبا من أصل 16 ممكنة مع برشلونة ، في أفراح تتناقض مع إحباطاته مع منتخب التانجو.

وأيا كان ما يقوله ، من الواضح أن ميسي يفكر كثيرا في ما يحدث له. يفكر من ناحية ، في أنه بمرور الوقت يبدو قريبا من التطلع إلى أن يكون اللاعب الأفضل على مر العصور. ومن ناحية أخرى ، هو يستمتع بأن بلاده بدأت تحبه ، الأمر الذي يعد حيويا بالنسبة لرجل يعيش في برشلونة بالفعل ، إلا أنه غارق في فقاعة أرجنتينية محكمة.

لذلك ، كان أكثر ما قاله ميسي اليوم أهمية ويخص المستقبل ، يتعلق بالمشاعر أكثر من كرة القدم.

وقال :"اليوم بلادي تشعر بالفخر بي كما لم تجعلن أشعر من قبل ودللت عليه. إن ذلك بالنسبة لي أمر كبير للغاية وأنا ممتن له".

جملة واضحة وحاسمة ، بعيدا عن الأسلوب المعتاد لميسي الذي بات قريبا من الحروب الكلامية والتاريخية بين بيليه وميسي.

وتوج بيليه بطلا للعالم ثلاث مرات ، ومارادونا مرة واحدة إلى جانب أخرى وصيفا. ميسي أمامه بطولتان كاملتان لكأس العالم على الأقل ، لكن نظره منصب على مونديال البرازيل 2014 .

وأقر ميسي :"أفلتت منا فرص كثيرة مع المنتخب"، دون أن تساوره الشكوك لدى وصف مستوى منتخب بلاده الذي تسلم أليخاندرو سابيلا قيادته الفنية قبل بضعة أشهر: "الحقيقة أننا الآن بعيدون للغاية عن أن نكون أبطالا للعالم ، هناك منتخبات كثيرة تتفوق علينا في الوقت الحالي".

لكن ميسي يعتقد أن الأمر ممكن ، ويضع مونديال البرازيل 2014 نصب عينيه. وقال بنظرة حالمة :"سيكون أمرا رائعا".

وكانت الحلة البنفسجية التي صنعتها دار "دولتشي آند جابانا" التي ارتداها ميسي اليوم تميزه عن الآخرين ، الأمر المنطقي لرجل يختلف عن كل ما يمكن رؤيته في ملعب لكرة القدم.

وقال الأسكتلندي المخضرم أليكس فيرجسون، المدير الفني لنادي مانشستر يونايتد الإنجليزي ، الذي تكهن اليوم بأن يفوز برشلونة بلقب جديد في دوري أبطال أوروبا: "هناك لاعبون مثل بيليه ودييجو مارادونا وألفريدو دي ستيفانو يمكنهم أن يكونوا الأفضل في أي عصر. ميسي بالتأكيد أصبح داخل هذه الفئة".

وكان جوسيب جوارديولا المدير الفني لبرشلونة وأفضل من فهم الجوهرة التي يملكها النادي بين يديه ، وأحسن من يجيد العناية بها وإخراج أفضل ما لديها.

وقال مدرب برشلونة :"يمكن لليو أن يشعر بالفعل أنه معهم ، وتلك جائزة في حد ذاتها. المستقبل يعتمد عليه".

والضمير "هم" الذي قاله جوارديولا ليس مزحة ، لأنه يشير إلى بيليه ومارادونا. ويعتقد جوارديولا أن ميسي بات يجلس بالفعل على مائدة تضم أفضل اللاعبين الذي عرفتهم كرة القدم عبر تاريخه. والأهم أن مشواره لا يزال في بدايته.









جوارديولا أفضل مدرب لعام 2011 على حساب "المو" و"السير"











توج المدرب الأسباني جوسيب جوارديولا المدير الفني لفريق برشلونة الأسباني لكرة القدم اليوم الاثنين بجائزة أفضل مدرب في استفتاء الاتحاد الدولي للعبة (فيفا) لعام 2011 .

وتسلم المدرب المتألق جائزته خلال حفل الفيفا السنوي لتوزيع الجوائز والذي أقيم بمدينة زيوريخ السويسرية.

وتفوق جوارديولا على منافسيه البرتغالي جوزيه مورينيو الملقب بال"مو" المدير الفني لريال مدريد الأسباني وسير أليكس فيرجسون المدير الفني لفريق مانشستر يونايتد الإنجليزي.









ميسي يتوج بالكرة الذهبية للعام الثالث على التوالي








توج الأرجنتيني ليونيل ميسي نجم فريق برشلونة الأسباني لكرة القدم بجائزة الكرة الذهبية للعام الثالث على التوالي وذلك في الاستفتاء المشترك بين الاتحاد الدولي للعبة (فيفا) ومجلة "فرانس فوتبول" الفرنسية الرياضية لاختيار أفضل لاعب في العالم لعام 2011 .

وتسلم اللاعب الجائزة من السويسري جوزيف بلاتر رئيس الفيفا خلال حفل الفيفا السنوي لتوزيع الجوائز والذي أقيم بمدينة زيوريخ السويسرية.

وتوج ميسي بالجائزة بعدما تفوق على الأسباني تشافي هيرنانديز زميله بفريق برشلونة والبرتغالي كريستيانو رونالدو نجم هجوم ريال مدريد الأسباني اللذين تنافسا معه في القائمة النهائية للمرشحين على الجائزة.

وشارك تشافي مع ميسي في قيادة فريق برشلونة للفوز بخمسة من ستة ألقاب كانت متاحة للفريق في عام 2011 حيث توج الفريق الكتالوني بألقاب الدوري الأسباني ودوري أبطال أوروبا وكأسي السوبر الأوروبي والأسباني وكأس العالم للأندية.

وفي المقابل ، قاد رونالدو فريق ريال مدريد للقب وحيد فقط هو لقب كأس ملك أسبانيا علما بأنه تفوق على رونالدو في وجوه أخرى مثل الفوز بلقب هداف الدوري الأسباني في الموسم الماضي برصيد 40 هدفا مقابل 31 هدفا لميسي.

وعادل ميسي بذلك إنجاز النجوم السابقين الذين أحرز كل منهم الجائزة ثلاث مرات. وكان أسطورة كرة القدم الهولندي يوهان كرويف هو أول من أحرز الجائزة ثلاث مرات وكان ذلك في أعوام 1971 و1973 و1974 وتبعه الفرنسي ميشيل بلاتيني في الفوز بها أعوام 1983 و1984 و1985 ثم الهولندي الآخر ماركو فان باستن في أعوام 1988 و1989 و1992 .

تجدر الإشارة أيضا إلى أن كلا من البرازيلي رونالدو والفرنسي زين الدين زيدان توج بجائزة أفضل لاعب في العالم ثلاث مرات ولكن في استفتاء الفيفا حيث فاز بها رونالدو في أعوام 1996 و1997 و2002 كما فاز بها زيدان في أعوام 1998 و2000 و2003 .

ومع دمج الجائزتين سويا بداية من عام 2010 ، أصبح ميسي هو سادس لاعب يتوج بالجائزة ثلاث مرات ولكنه الثاني فقط الذي يفوز بها ثلاث مرات متتالية حيث سبقه بلاتيني فقط. وعلى مدار السنوات الماضية ظلت جائزة الفيفا منفصلة عن جائزة "الكرة الذهبية" التي تقدمها المجلة الفرنسية والتي ظهرت قبل استفتاء الفيفا بسنوات طويلة.

وكانت جائزة الكرة الذهبية المقدمة من المجلة الفرنسية قاصرة على أفضل لاعب في أوروبا ولكنها امتدت في السنوات الأخيرة لتصبح لأفضل لاعب في العالم في ظل استحواذ الأندية الأوروبية على أفضل اللاعبين في كل أنحاء العالم ومن مختلف الجنسيات.

وفي ظل التضارب بين الجائزة التي يقدمها الفيفا لأفضل لاعب في العالم بعد استفتاء يشارك فيه مدربو وقادة جميع منتخبات العالم وجائزة "فرانس فوتبول" التي تأتي نتيجة استفتاء بين أبرز المحررين الرياضيين في أوروبا والعالم ، كان من الطبيعي أن تندمج الجائزتان خاصة بعدما كانتا تتفقان في كثير من الأحيان على لاعب واحد في كل عام.

وكان اللاعب الأسباني الوحيد الذي سبق له الفوز بجائزة الكرة الذهبية هو لويس سواريز صانع ألعاب برشلونة سابقا وكان ذلك في عام 1960 بينما عاند الحظ تشافي هذه المرة أيضا بعدما عانده في المنافسة على الجائزة لعام 2010 مع كل من ميسي وأندريس إنييستا زميلهما في برشلونة.






الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 6
قديم(ـة) 10-01-2012, 12:44 PM
صورة الـ شــــموخي999 الرمزية
الـ شــــموخي999 الـ شــــموخي999 غير متصل
مستشــ¸.·* غرام *·.¸ـــاري
 
الافتراضي رد: جوائز الفيفا لعام 2011




















الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 7
قديم(ـة) 10-01-2012, 12:53 PM
صورة الـ شــــموخي999 الرمزية
الـ شــــموخي999 الـ شــــموخي999 غير متصل
مستشــ¸.·* غرام *·.¸ـــاري
 
الافتراضي رد: جوائز الفيفا لعام 2011


تشافي: كلمات ميسي أفضل من الجائزة






أعرب تشافي هيرنانديز لاعب وسط برشلونة الإسباني اليوم عن سعادته البالغة بالكلمات التي وجهها له زميله ليونيل ميسي الذي فاز بالكرة الذهبية كأفضل لاعب في عام 2011.

وأوضح اللاعب في تصريحات صحفية اليوم قائلا "سعيد للغاية بتصريحات ميسي، أنها أفضل من حصد الجائزة، تجمعنا صداقة رائعة، بالرغم من أنه خجول بشكل كبير".

وأضاف "أشعر برضا كبير بحلولي في المركز الثاني، بفضل الإشادة التي حظيت بها من أفضل لاعبي العالم".

وكان تشافي أحد المرشحين الثلاثة بجانب ميسي والنجم البرتغالي كريستيانو رونالدو لنيل الجائزة الأفضل عن العام الماضي، لكنه حصد المركز الثالث في الترتيب.

وعادل ميسي الرقم القياسي في عدد مرات الفوز بجائزة أفضل لاعب في العالم والذي سبقه إليه كل من البرازيلي رونالدو (1996 و1997 و2002) والفرنسي زين الدين زيدان (1998 و2000 و2003)، فيما ينفرد الأرجنتيني بكونه الوحيد الذي احتكر اللقب ثلاث سنوات متتالية.






إبراهيموفيتش اختار جوارديولا كأفضل مدرب في العالم








أظهر تصويت مدربي وقادة منتخبات الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" خلال اختيار أفضل لاعب ومدرب خلال عام 2011 ، العديد من المفاجآت على رأسها اختيار السويدي زلاتان إبراهيموفيتش لاعب ميلان الإيطالي، للإسباني بيب جوارديولا كأفضل مدرب في العالم.

وبالرغم من العداء الكبير بين المهاجم السويدي وجوارديولا، الذي وصل إلى حد توجيه "إبرا" الشتائم لمديره الفني السابق، إلا أن ذلك لم يمنعه من الاعتراف بأنه الأفضل في العالم.

واختار الجزائري عادل عمروش مدرب منتخب بوروندي، الفرنسي كريم بنزيمة كأفضل لاعب في العالم، بينما اختار خوسيه أنطونيو كاماتشو مدرب الصين إيكر كاسياس في أول اختياراته وتلاه تشافي هرنانديز وإندريس إنييستا.

بينما أختار سيزار فارياس مدرب فنزويلا وروبن إسرائيل مدرب السلفادور، الأوروجوائي دييجو فورلان كأفضل لاعب في عام 2011.

وحصد ليونيل ميسي لقب أفضل لاعب في العالم للمرة الثالثة على التوالي، بينما حصد بيب جوارديولا على لقب أفضل مدرب في العالم.







هاتريك تاريخي لميسي ولقب جديد لجوارديولا وساوا تكسر احتكار مارتا









توج الأرجنتيني ليونيل ميسي نجم فريق برشلونة الأسباني لكرة القدم بجائزة الكرة الذهبية للعام الثالث على التوالي وذلك في الاستفتاء المشترك بين الاتحاد الدولي للعبة (فيفا) ومجلة "فرانس فوتبول" الفرنسية الرياضية لاختيار أفضل لاعب في العالم لعام 2011 .

وتسلم اللاعب الجائزة خلال حفل الفيفا السنوي لتوزيع الجوائز والذي أقيم بمدينة زيوريخ السويسرية والذي شهد هيمنة أسبانية يابانية على الجوائز بعد فوز برشلونة الأسباني بخمسة ألقاب محلية وأوروبية وعالمية في عام 2011 وفوز اليابان بلقب كأس العالم للسيدات بألمانيا.

وحصد برشلونة جائزتي أفضل لاعب وأفضل مدرب في العالم بينما كانت الجائزتان على مستوى الكرة النسائية من نصيب اليابان التي حصلت أيضا على جائزة اللعب النظيف بينما نال البرازيلي نيمار جائزة بوشكاش لأفضل هدف في عام 2011 وفاز سير أليكس فيرجسون المدير الفني لمانشستر يونايتد الإنجليزي بالجائزة الرئاسية.

وتوج ميسي بالجائزة الأبرز بعدما تفوق على الأسباني تشافي هيرنانديز زميله بفريق برشلونة والبرتغالي كريستيانو رونالدو نجم هجوم ريال مدريد الأسباني اللذين تنافسا معه في القائمة النهائية للمرشحين على الجائزة.

وحصل ميسي على 88ر47 بالمئة من الأصوات مقابل 60ر21 لرونالدو و23ر9 بالمئة لتشافي في الاستفتاء الذي يقسم بنسبة 33 بالمئة لكل من الفئات المشاركة فيه وهي مجموعة المديرين الفنيين لجميع منتخبات العالم وقادة هذه المنتخبات والنقاد والصحفيين الرياضيين الذين تختارهم مجلة "فرانس فوتبول" من جميع أنحاء العالم.

وشارك تشافي مع ميسي في قيادة فريق برشلونة للفوز بخمسة من ستة ألقاب كانت متاحة للفريق في عام 2011 حيث توج الفريق الكتالوني بألقاب الدوري الأسباني ودوري أبطال أوروبا وكأسي السوبر الأوروبي والأسباني وكأس العالم للأندية.

وفي المقابل ، قاد رونالدو فريق ريال مدريد للقب وحيد فقط هو لقب كأس ملك أسبانيا علما بأنه تفوق على رونالدو في وجوه أخرى مثل الفوز بلقب هداف الدوري الأسباني في الموسم الماضي برصيد 40 هدفا مقابل 31 هدفا لميسي.

وعادل ميسي بذلك إنجاز النجوم السابقين الذين أحرز كل منهم الجائزة ثلاث مرات.

وكان أسطورة كرة القدم الهولندي يوهان كرويف هو أول من أحرز الجائزة ثلاث مرات وكان ذلك في أعوام 1971 و1973 و1974 وتبعه الفرنسي ميشيل بلاتيني في الفوز بها أعوام 1983 و1984 و1985 ثم الهولندي الآخر ماركو فان باستن في أعوام 1988 و1989 و1992 .

تجدر الإشارة أيضا إلى أن كلا من البرازيلي رونالدو والفرنسي زين الدين زيدان توج بجائزة أفضل لاعب في العالم ثلاث مرات ولكن في استفتاء الفيفا حيث فاز بها رونالدو في أعوام 1996 و1997 و2002 كما فاز بها زيدان في أعوام 1998 و2000 و2003 .

وقال ميسي في كلمة مقتضبة ، بعد أن تسلم الجائزة ، "إنها سعادة طاغية بالنسبة لي أن أحصل على الجائزة للمرة الثالثة. إنه شرف كبير بالنسبة لي.. أود أن أشكر زملائي سواء في برشلونة أو المنتخب الأرجنتيني لأنه لم يكن باستطاعتي وحدي أن أفوز بالجائزة في العام الحالي أو في العامين الماضيين".

وأضاف "أشكر أيضا زميلي تشافي كثيرا. يسعدني كثيرا أن أتواجد بجوارك في الملعب. وأود أن أقتسم معه الجائزة".

ويمثل تشافي "العقل المفكر" في صفوف برشلونة والمنتخب الأسباني ولكن ميسي نجح في خطف الجائزة بجدارة عن طريق مهاراته العالية وأهدافه الساحرة.

وتسلم ميسي الجائزة من النجم البرازيلي الشهير رونالدو الذي اعتزل في شباط/فبراير من العام الماضي.

وقال رونالدو "كرة القدم منحتني كل شيء. ولذلك أتوجه بالشكر لكرة القدم".

وشارك رونالدو والفرنسي ميشيل بلاتيني رئيس الاتحاد الأوروبي للعبة (يويفا) مع بلاتر في تسليم الجائزة إلى ميسي.

ومع دمج الجائزتين سويا بداية من عام 2010 ، أصبح ميسي هو سادس لاعب يتوج بالجائزة ثلاث مرات ولكنه الثاني فقط الذي يفوز بها ثلاث مرات متتالية حيث سبقه بلاتيني فقط.

وعلى مدار السنوات الماضية ظلت جائزة الفيفا منفصلة عن جائزة "الكرة الذهبية" التي تقدمها المجلة الفرنسية والتي ظهرت قبل استفتاء الفيفا بسنوات طويلة.

وكانت جائزة الكرة الذهبية المقدمة من المجلة الفرنسية قاصرة على أفضل لاعب في أوروبا ولكنها امتدت في السنوات الأخيرة لتصبح لأفضل لاعب في العالم في ظل استحواذ الأندية الأوروبية على أفضل اللاعبين في كل أنحاء العالم ومن مختلف الجنسيات.

وفي ظل التضارب بين الجائزة التي يقدمها الفيفا لأفضل لاعب في العالم بعد استفتاء يشارك فيه مدربو وقادة جميع منتخبات العالم وجائزة "فرانس فوتبول" التي تأتي نتيجة استفتاء بين أبرز المحررين الرياضيين في أوروبا والعالم ، كان من الطبيعي أن تندمج الجائزتان خاصة بعدما كانتا تتفقان في كثير من الأحيان على لاعب واحد في كل عام.

وكان اللاعب الأسباني الوحيد الذي سبق له الفوز بجائزة الكرة الذهبية هو لويس سواريز صانع ألعاب برشلونة سابقا وكان ذلك في عام 1960 بينما عاند الحظ تشافي هذه المرة أيضا بعدما عانده في المنافسة على الجائزة لعام 2010 مع كل من ميسي وأندريس إنييستا زميلهما في برشلونة.

وكسرت اللاعبة اليابانية هوماري ساوا احتكار البرازيلية مارتا وفازت بجائزة أفضل لاعبة في العالم لعام 2011 .

وحصلت ساو على الجائزة بعدما تفوقت في الاستفتاء على كل من البرازيلية مارتا التي احتكرت الجائزة في السنوات الخمس الماضية والأمريكية آبي وامباتش.

ولعبت بطولة كأس العالم للسيدات 2011 دورا كبيرا في تحديد قائمة المرشحات على جائزة أفضل لاعبة في العالم حيث تنافست ساوا التي قادت منتخب بلادها لتفجير مفاجأة من العيار الثقيل والفوز بلقب مونديال السيدات للمرة الأولى مع الأمريكية آبي وامباتش التي وصلت بمنتخب بلادها إلى النهائي والبرازيلية مارتا التي خرجت مع فريقها مبكرا من البطولة ولكنها واصلت عروضها الرائعة على مستوى ناديها لتدخل دائرة المنافسة على الجائزة التي احتكرتها في السنوات الخمس الماضية.

وتسلمت ساوا الجائزة من المطربة الكولومبية الشهيرة شاكيرا التي حضرت الحفل وجذبت إعجاب الجميع.

وتوج الأسباني جوسيب جوارديولا المدير الفني لفريق برشلونة بجائزة أفضل مدرب متفوقا على منافسيه البرتغالي جوزيه مورينيو المدير الفني لريال مدريد الأسباني وسير أليكس فيرجسون المدير الفني لفريق مانشستر يونايتد الإنجليزي.

واستحوذ برشلونة والريال على معظم الأضواء في عام 2011 بعد العروض القوية التي قدمها كل منهما على المستويين المحلي والأوروبي واقتسم الفريقان الألقاب المحلية ففاز برشلونة بلقبي الدوري وكأس السوبر الأسباني بينما ذهب لقب كأس ملك أسبانيا للريال.

وعلى المستوى القاري ، كان برشلونة هو الأفضل حيث فاز بلقبي دوري الأبطال الأوروبي وكأس السوبر الأوروبي إضافة إلى تتويجه بلقب كأس العالم للأندية في كانون أول/ديسمبر الماضي.

ورجحت هذه الألقاب كفة جوسيب جوارديولا المدير الفني لبرشلونة على مورينيو وفيرجسون في الصراع على هذه الجائزة رغم نجاح مورينيو في تعديل أوضاع الريال في الموسم الحالي الذي بدأ في النصف الثاني من عام 2011 حيث يتصدر الفريق الدوري الأسباني حاليا بفارق خمس نقاط أمام برشلونة كما شق طريقه إلى دور الستة عشر في دوري الأبطال بشكل رائع لم يعادله أي فريق آخر ليصبح مرشحا بقوة للفوز بكل من اللقبين.

وفي المقابل ، نجح فيرجسون بخبرته الرائعة في قيادة فريق مانشستر يونايتد للفوز بلقب الدوري الإنجليزي للمرة الرابعة في آخر خمسة مواسم والثانية عشر في تاريخ قيادته للفريق كما وصل بالفريق إلى نهائي دوري الأبطال ولكنه اصطدم ببرشلونة المتألق الذي أحرز اللقب عند جدارة.

ونجح مورينيو بتفوقه في النواحي الخططية في خطف جائزة أفضل مدرب في العالم لعام 2010 بعد منافسة شرسة مع جوارديولا والأسباني الآخر فيسنتي دل بوسكي المدير الفني للمنتخب الأسباني الفائز بلقب كأس العالم 2010 .

ولكن الأوضاع تغيرت في هذه المرة بعدما لقن جوارديولا منافسه مورينيو أكثر من درس قاس في مباريات الكلاسيكو التي جمعت بين قطبي الكرؤة الأسبانية على مدار عام 2011 وشهدت فوز برشلونة في ثلاث مباريات مقابل فوز واحد للريال في سبع مباريات كلاسيكو خلال عام 2011 بدوري وكأس أسبانيا وكأس السوبر الأسباني ودوري أبطال أوروبا.

وكان فيرجسون هذه المرة هو المرشح الأقوى لجوارديولا على الجائزة في ظل فوز فريقه بلقب الدوري الإنجليزي وبلوغه نهائي دوري الأبطال ولكن جوارديولا حسم الجائزة لنفسه بينما نال فيرجسون تعويضا بإحراز الجائزة الرئاسية التي قدمها إليه السويسري جوزيف بلاتر رئيس الفيفا خلال حفل اليوم.

وجاء فوز فيرجسون بالجائزة الرئاسية بناء على إسهاماته في خدمة اللعبة والارتقاء بمستواها من خلال مسيرته الرائعة مع مانشستر يونايتد على مدار ربع قرن من الزمان حصد فيها العديد من الألقاب محليا وأوروبيا وعالميا.

وفي المقابل ، توج المدرب نوريو ساساكي المدير الفني للمنتخب الياباني لكرة القدم النسائية بجائزة أفضل مدرب لكرة القدم النسائية.

ويأتي تتويج ساساكي بالجائزة بعدما قاد منتخب بلاده إلى الفوز بلقب كأس العالم للسيدات عام 2011 بألمانيا بعد التغلب على المنتخب الأمريكي في المباراة النهائية للبطولة.

كما حصل الاتحاد الياباني لكرة القدم على جائزة اللعب النظيف بعدما نجحت الكرة اليابانية في اجتياز الأزمة التي عاشتها اليابان بعد الزلزال وموجات المد العاتية (تسونامي) التي ضربت بعض مناطق ومدن اليابان وتسببت في كثير من الدمار في 11 آذار/مارس الماضي.

وفاز المنتخب الياباني للسيدات بلقب كأس العالم للسيدات 2011 بألمانيا كما استضافت اليابان بطولة كأس العالم للأندية بنجاح هائل في كانون أول/ديسمبر الماضي.

وتوج البرازيلي نيمار دا سيلفا نجم سانتوس البرازيلي بجائزة بوشكاش لصاحب أفضل هدف في عام 2011 بعدما تفوق على الأرجنتيني ليونيل ميسي مهاجم برشلونة الأسباني والإنجليزي واين روني مهاجم مانشستر يونايتد الإنجليزي في المنافسة الشرسة على الجائزة.

ومع اختصار الترشيحات النهائية في عام 2011 على ثلاثة لاعبين بعد تصفية المرشحين العشرة في القائمة الأولية إلى ثلاثة فقط في الترشيحات النهائية وهم ميسي ونيمار وروني ، كانت المنافسة هذه المرة أكثر شراسة مما كانت عليه في عام 2010 عندما تنافس على الجائزة عشرة لاعبين.

وأحرز نيمار الجائزة هذا العام عن هدفه الرائع الذي سجله لفريق سانتوس في مرمى فلامنجو بالدوري البرازيلي في أواخر تموز/يوليو الماضي رغم هزيمة سانتوس 4/5 في هذه المباراة.

ويتميز هذا الهدف بأنه جاء بعد أداء خططي رائع بدأ من منتصف الملعب ومهارة فائقة من نيمار الذي راوغ مدافعي فلامنجو على حدود منطقة الجزاء ثم لعب الكرة بمهارة فائقة من فوق حارس المرمى لحظة خروجه للتصدي للهجمة.

وتنافس ميسي على هذه الجائزة بهدفه في مرمى أرسنال على استاد "كامب نو" في دور الستة عشر لدوري الأبطال في الموسم الماضي والذي جاء بعد عدة تمريرات رائعة بين لاعبي برشلونة لتصل الكرة في النهاية إلى ميسي الذي سددها في اتجاه المرمى بعد الانفراد بالحارس ورغم اصطدام الكرة بالحارس نجح ميسي في متابعتها بمهارة فائقة إلى داخل الشباك.

ويختلف هدف روني في مرمى مانشستر سيتي عن طبيعة هدفي ميسي ونيمار حيث اتسم بالحدة ويؤكد مهارات روني الفائقة في قنص الأهداف بعدما أسكن الكرة إلى داخل الشباك وظهره في اتجاه المرمى حيث قابل تمريرة عرضية بتسديدة خلفية مباشرة إلى داخل الشباك.

وبدأ تقديم جائزة بوشكاش في عام 2009 ، وكانت الجائزة الأولى من نصيب النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو لاعب ريال مدريد الذي لم يدخل ضمن قائمة المرشحين لعامي 2010 و2011 بينما فاز ألتينتوب بالجائزة في عام 2011 .

وأعلن الفيفا والاتحاد الدولي للاعبي كرة القدم المحترفين (فيفبرو) خلال الحفل عن منتخب العالم لعام 2011 . وضمت القائمة ستة لاعبين من المنتخب الأسباني من بينهم ثلاثة لاعبين من برشلونة ومثلهم من ريال مدريد.

وكان فريق برشلونة هو صاحب نصيب الأسد في منتخب العالم حيث انضم خمسة من لاعبيه لقائمة منتخب العالم وتلاه ريال مدريد بأربعة لاعبين مقابل لاعبين فقط من مانشستر يونايتد.

وضم المنتخب كلا من الأسباني كاسياس (ريال مدريد) لحراسة المرمى والأسباني جيرارد بيكيه والبرازيلي داني ألفيش (برشلونة الأسباني) والأسباني سيرخيو راموس (ريال مدريد) والصربي نيمانيا فيديتش (مانشستر يونايتد الإنجليزي) للدفاع والأسبانيين أندريس إنييستا وتشافي هيرنانديز (برشلونة) وشابي ألونسو (ريال مدريد) لخط الوسط والأرجنتيني ليونيل ميسي (برشلونة) والبرتغالي كريستيانو رونالدو (ريال مدريد) والإنجليزي واين روني (مانشستر يونايتد).

ودأب الفيفبرو على اختيار منتخب العالم سنويا في الفترة من 2005 إلى 2008 بمشاركة أكثر من 50 ألف لاعب كرة قدم محترف في الاستفتاء كل عام.

وكان الاختلاف في عام 2009 هو تكريم المختارين من خلال الإعلان عنهم في حفل الفيفا لتوزيع جوائزه السنوية.

وأصبح اختيار هذا المنتخب من العلامات المميزة في حفل جوائز الفيفا رغم دخوله العام الثاني فقط.

وكان منطقيا أن يستحوذ المنتخب الأسباني على نصيب الأسد في القائمة النهائية للاعبين المرشحين لمنتخب العالم لعام 2011 والتي أعلنها الفيفا والفيفبرو قبل أسابيع قليلة.

وضمت هذه القائمة 55 لاعبا منهم 12 من لاعبي المنتخب الأسباني. واختار اللاعبون المقيدون في الفيفبرو وعددهم أكثر من 50 ألف لاعب من بين هذه القائمة فريقا يضم 11 لاعبا ليكون منتخب العالم لعام 2011 حيث يضم المنتخب حارسا للمرمى وأربعة مدافعين وثلاثة لاعبين لخط الوسط وثلاثة مهاجمين.







الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 8
قديم(ـة) 10-01-2012, 12:54 PM
صورة ملاذ الروح! الرمزية
ملاذ الروح! ملاذ الروح! غير متصل
©؛°¨غرامي مبدع¨°؛©
 
الافتراضي رد: جوائز الفيفا لعام 2011


سلمت يمناك

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 9
قديم(ـة) 10-01-2012, 12:57 PM
صورة الـ شــــموخي999 الرمزية
الـ شــــموخي999 الـ شــــموخي999 غير متصل
مستشــ¸.·* غرام *·.¸ـــاري
 
الافتراضي رد: جوائز الفيفا لعام 2011


** جميع أصوات اللاعبين والمدربين والصحفيين ( رابط ) **


http://www.fifa.com/mm/document/clas..._countries.pdf





الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 10
قديم(ـة) 10-01-2012, 01:04 PM
صورة الـ شــــموخي999 الرمزية
الـ شــــموخي999 الـ شــــموخي999 غير متصل
مستشــ¸.·* غرام *·.¸ـــاري
 
الافتراضي رد: جوائز الفيفا لعام 2011


[YOUTUBE]VxKDPRIzh7U[/YOUTUBE]






الرد باقتباس
إضافة رد

جوائز الفيفا لعام 2011

الوسوم
2011 , لموسم , لعام , الفيفا , جوائز
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
الأخبار الكروية العالمية من جديد الـ شــــموخي999 كوووره عالميه 976 15-12-2011 11:33 PM
عاجل : الفيفا يفتح تحقيقا موسعا ًو بن همام أول المتهمين + ملف قطر 2022 في خطر ( سواها بلاتر ) ! لمس الروح ! كوووره عالميه 17 17-07-2011 08:30 PM
الفيفا بصدد نقل مونديال 2022 من قطر الى أستراليا دوسـ رآيق ـري كوووره عالميه 9 14-04-2011 01:28 AM
في تطور مثيرر.. ( الفيفا ينفي علاقته بموقع iffhs) تحطيم جديد ! »حبـورَ آلــزمنَ كووره عربية 3 01-10-2009 10:42 PM
مفآجاة القرن و بعد كذبه سامي / الفيفا ينفي علاقته بموقع iffhs نصراويه عوبا كووره عربية 1 30-09-2009 08:47 PM

الساعة الآن +3: 04:09 PM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


youtube

SEO by vBSEO 3.6.1