غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1
قديم(ـة) 11-01-2012, 11:24 PM
عزيزه بنت عزيز عزيزه بنت عزيز غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي كشمير / بقلمي


بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته هنا اول روايه لي و اتمنا تعجبكم و سوف انشرها على شكل اجزاء

بسم الله الرحمن نبدء


كشمير



الساعه 3 الفجر و في العاصمه
محمد : بشري عمتي كيفها رحمه
العمه : الله يعينك يا ولدي جابت بنت
محمد : الحمدلله يا عمه هذي نعمه من ربي جيبيها باذن لها و اشوفها
بعد ربع ساعه
محمد : بسم لله ماشاء الله بسم لله ما شاء الله يعمه شفتي بنت احلا منها
العمه : الله يهديك يا ولدي حد يفرح بلبنات انا بدولك على حرمه تجيب اولاد بسك عاد من البنات
محمد : لا يا عمه انا ما اتزوج على زوجتي لانها تجيب بنات هذا من عند الله ما من عندها
العمه : اكيد انها مسوتلك حروز ( عمل سحر ) ولا من يصبر عل رحمه و شرها
محمد : خلاص يا عمه انا برو ح المسجد اصلي قيام تريدو شي قبل ماطاع وسلمي على رحمه
العمه : احسنت ما تقصر


نفس اليوم الصباح الساعه 10


محمد : ليش تبكي يا رحمه
رحمه : و ليش ما ابكي و كل مجات وحده تقول عاد بنت ما تعرفي تجيبي اولاد
محمد : استغفر الله انا اريد بنات و ما يهمك منهم و بسميها وفاء
رحمه : لا ما اريد وفاء اريدها عذاب بعد الي شفته
محمد: لا يا رحمه خليها مثل خواتها صفاء و مروه اسمي حلو
رحمه : سميها الي تريده بس انا بسميها عذاب و اقولك من الحين روح جيب لها حليب ما اريد ارضعها

محمد: هذي بنتك يا رحمه ارحميها
رحمه : ما يخصك و جيبلي شغاله انا ما قدر على شغل البيت وحدي
محمد :طيب


بعد ست شهور

محمد :رحمه انا بروح الهند الاسبوع القادم عندي دوره هناك
رحمه : بروح معك
محمد : هين تروحي معي انا معي حمد ........... ربيعي و شباب ثانين واصل مارح يكون في وقت حال الدواره
رحمه: انزين اريد من هناك اغرض اباك تجيبها كله

محمد: تره الدوره ثلاث شهور و بوديكم البلد مع امي
رحمه : لا حبيي خليني مرتحه في بيتي و عند الشغاله تونسني اوين يريدني اروح مع امه و لا تنسى تحط مصروف وروح اشتري اغراض حال ثلاث شهور
محمد: الله يقدم الي فيه الخير


بعد شهر في الهند

حمد(صديق محمد ومستودع اسراره): اش فيه هذا الهندي يعملك غير عن الجميع
محمد : انسان عنده ذوق يشوفكم كلكم رغود و تسهرو برا و خربيط ما لها دعي
حمد : خلينا نستمتع قبل مانتزوج و نخاف من حريمنا
محمد :اولا انا اخف من الله ثانين لا تكون تروح للحرم يا حمد
حمد: هاهاها لا تكون صدقت امزح معك
محمد: و النعم فيك اعرفك ما رعي خرابيط و تره اسمه عبد الواحد موه الهندي
حمد : خلاص عبدالواحد عشان اخلص هذي الدوره بسرعه


بعد كم يوم

عبدالوحد : محمد ممكن تجي معي للمكتب

حمد : مستر عبدالواحد ما ينفع اجي معه

عبد الواحد : مافي مشكله




في المكتب

عبدالواحد : محمد و حمد انا اريد ازوج بنتي واحد منكم

محمد ( بستغراب ): ليش يا عبدالواحد

عبدالواحد: خايف عليها من الناس كلهم طمعانين فيها و عادتنا صعبه ما ريدها تتعذب

محمد( بتفهم ) : اش رايك يا حمد

حمد: بصرحه انا مرتبط و صعب ضروفي ما تسمح


محمد ( بعد تفكير عميق ) : انا متزوج و عندي ثلاث بنات و اعرف شعورك اذا هيه وافقت انا موافق

عبدالواحد : الحمدلله هيه موافقه انا كلمتها في الموضوع قبلكم

محمد : اتمنا تكلمها مره ثانيه و تخبرها اني متزوج و عند اطفال

عبدالواحد: بشوفها وارد عليك





بعد ثلاث ايام

عبد الواحد : كيف يا بنتي ما سمعة رايك في الموضوع

عائشه ( وهي متوتره): يا ابوي انا خايفه كثير بس بعد ما صلاية استخاره ارتحت

عبدالواحد (وهو مرتاح): يعني نقول توكلنا على الله
عائشه : توكلنا على الله بس ان عندي شرط
عبدالواحد (وهو قاطب حواجبه) : خير وش ها الشرط
عائيشه : اريد اعيش معك هنا ما اريد ابعد عنك

عبدالواحد : بس انا خايف عليكي من الناس هنا و اريدك تعيشي بعيد عنهم
عائشه : اش فيهم الناس هنا انا عايشه طول حياتي هنا و اعرف اصرف نفسي

عبدالواحد (و العبره خانقتنه) : انا خايف عليكي يا بنتي يكفي الذي صار مع امك الله يرحمها و يتقبلها مع الشهدا

عائشه ( الدموع في عيونها): الله يرحمها خبرني يابوي كيف ماتت امي عمري ما سمعة القصه منك

عبدالواحد (و هو يتنفس بالم وحزن عميق): عمري ما انس ذاك اليوم كنتي انتي صغيره يعني اقل من ثلاث سنوات كنا نمشي في الشارع و كانت امك منقبه كانت من اجمل النساء كنا نمشي كنتي انتي تجري و تلعبي كنتي تغني و امك وانا نضحك عليك فجاة هجم علينا مجموعه من الهندوس ضربوني لحد ما فقدت الوعي و بعدها بساعتين صحية لقيتك تبكي فوق راسي تبكي و تهزيني بابا ماما بابا ماما ما فهمت بس اول ما رفعت راسي لقيتها شبهه عاريه مرميه في سكه قريبه منا زحفت لحد ماوصلت كنت اناديه بس ما ترد لما اقتربة اكثر كان الدم في كل مكان بدية اصرخ بلا وعي وبدء الناس تتجمع حولي كان الكل يشوف بدون مايقدم اي مساعده ال ان جاء رجل صالح فسخ الاعمامه الي في راسه و غطا امك وحط ايده عل راسي و بدء يقراء بعدها ما صحيت الا ثاني يوم في المستشفى كنتي جنبي مع جدك و اثنين من خوالك واول ما فتحت عيني ابتسم جدك وقال عضم الله اجرك في مريم استغلربت ابتسامت جدك سألته قالي كلام عجيب قال انا شفت في جنازة مريم العجب و البشاره بأذن الله الرجال الذي جابك جاب كفن لمريم الريحه عمري ما شمية مثلها و الجنازه كانت مره خفيفه والقبر تشم من التراب ريحة المسك والله ا ن هذا الذي يصبرني على فراقها الله يشهد كانت قرة عيني فيها انا سكت اتتذكر الحلم الي شفته كانت جالسه في مكان اخضر و حوليها الكثير من الازهار و كانت تلعب بماء صافي و هدية شوي بس بيني وبين نفسي قررة اني لازم انتقم ( وسكت لانه ماقدر يكمل كلامه و بدء يمسح دموعه)

عائشه :و هي تبكي الحين عرفة سر الكابوس الي اشوفه بين فتره وفتره

عبدالواحد ( بخوف ) : اش تشوفي ياعائشه
عائشه (و ضربة قلبها تتسارع) : اشوف حرمه تنضرب و هي تصرخ اهربي يا عائشه ما كان همنها الضرب كانت تصرخ اهربي يا عائشه انا هربة اشوف و اراقب من بعيد بس ما كان واضح بعدين شفت الرجال راحو و رجعت بس بعدها اقوم و ما يكمل الحلم

عبدالواحد ( بحزن): اوصفي الحرمه

عائشه ( وهي تحاول تتذكر و تركز) : حرمه بين الثامن عشر و ثنين وعشرين و اطول مني بشوي بيضا عيونها و اسعه و ملونه في شامه في طرف عينها اليمين و هذي نفس الحرمه شفتها لما استخرت كانت تبتسم و فيها ريحة عود

عبدالواحد ( بمشاعر مختلطه) : الحرمه امك و انا سويت المستحيل عشان تنسي الي صار كنتي كل يوم تقومي مفزوعه و تصرخي و تدوري امك وديتيك عند اكثر من شخص يقرء عليك بس ما كان في فايده لحد ما نصحني شخص اني ابعدك عن المكان الذي صار فيه الحادث بس انا قررة اني لازم انفذ انتقامي بعدها اهرب بلا رجعه

عائشه : بعدين يابوي
عبدالواحد : اول روحي جيبي جلاس ماء اريد ابل حلقي
عائشه : ثواني ويكون معك
عبدالواحد: نشوف ثواني عائشه متى تتنتهي

عائشه : تفضل يابي الحبيب

عبدالواحد: شكر يابنتي الغاليه و لماذا انتي سعيده جدا

عائشه : انا سعيده لاني عرفة شكل امي و الحين كمل

عبدالواحد : وين وصلنا

عائشه وصلنا عند الانتقام


عبدالواحد: بعد اربع شهور شفة واحد من الشباب الي هجموني في الشارع تبعته لحد بيته و ضليت ارقبه لحد عرفة بيوت البقيه بعدها باسبوع خبرة الاهل اني رايح دلهي بس انا تخبيت في غابه قريبه بعدها بيومين و في اليلل كنت اعرف وين يتجمعو عشان يسكرو انتظر لحد ما وصلو وبداء الخمر يأثر عليهم
عبدالواحد : تذكروني
الشباب : نعم اذكرك و اذكر زوجتك جيدا كانت من اجمل النساء و ما انسها ابدا
عبدالواحد ( و هو يغلي من الداخل ) : و ليش ما تنساها
الشاب ( و بكل فخر): حولنا نغتصبها بس ما قدرنا كانه كان احد معها يدافع عنها و يوم ما قدرنا ضربنها لحد ما فقدة الوعي و هربنا بس ايد بوسه منها ايد احضنها
عبدالواحد (وبكل الغضب و القهر المكبوت من اربع شهور) : صدق تعال معي بس تراك بتدفع كثير
الشاب : ادفع عمري بس بوسه
عبد الواحد بعد ما اخذه مكان بعيد شويه عن البقيه بدء بكل قوه و بسرعه بطعنه حتى قبل مايستوعب كنت قضى عليه وسوى مع البقيه نفس الطريقه لان عقولهم مغيبه بسب الخمر و هربت الي دلهي لمدة يومين عشان ما احد يشك فيني

عائشه: ليش ما خبرة الشرطه

عبدالواحد : لو بلغة عنهم اروح فيها اعدام و لا احد درا عني

عائشه : ليش
عبدالواحد : يا بنتي حياتنا في البلده كانت اذا اعتدا ابناء الغني يجب ان نسكت و اذا اشتكينا نعدم حتى بدون تهمه

عائشه : و بعدين اش سويت يا بوي
عبدالواحد : وصلني خبر انهم شاكين فيني اخذتك و هربت و اضتريت اغير اسمي و ازور جواز جديد و اوراق ثبوتيه و كل شيئ في حياتي

عائشه: يعني من يومها ما رجعت بعدها البلده و اهلك وين راحو

عبدالواحد ( وعيونه كلها دموع) : اهلي ماتو كلهم في مجزره بعدها بيومين

عائشه ( متفاجئه ): مجزره

عبدالواحد : ايوه مجزره بشعه جمعوهم كلهم شبابهم و اطفالهم وحتى كبار السن و الحريم و حرقوهم (و ما قدر يكمل لانه العبره خنقته)

عائشه(و الدموع في عيونها) : وحوش مجرمين ما في قلوبهم رحمه الله ينتقم منهم الله...........................الله............... .....

عبدالواحد ( وفي صوته نبرة خوف وترجي) : خلاص يابنتي انا خايف عليكي انتي من هذوال الناس ما كفهم انهم قتلو كل اهلي لسه يدورو عليكي عن يحرقو قلبي زياده ارجوكي يا عمري وافقي على ها الزواج عشان اعيش باقي عمري متطمن عليكي وانا اشوف ان هذا هو الحل الوحيد عشان ما يقدرو يوصلولك

عائشه( بخوف شديد) : بس انا خايفه عليك يا بوي لا يقتلوك

عبدالواحد: لا هما ما يريدوني انا هما يريدوني اتعذب بعدين يقتلوني



في غرفة حمد و محمد

حمد : مبروك بس كيف بتتصرف مع الاهل
محمد ( بعد ما استخار و ارتاح ): الله يبارك فيك الاهل ما منهم خوف الاخوف من ام العيال

حمد : متى العقد عشان اكون الشاهد

محمد : يوم الخميس بس اريدك تكلم عمك عشان كم تعرف ممنوع علينا الزوج من الخارج و اريدك تكلمه عشان يمشي الامور بمعرفته

حمد: انا بكلمه بس عندي شرط

محمد : و بعد يتشرط قول اش عندك

حمد: اول ولد تسميه حمد و اذا بنت تسميها فاطمه


محمد : حمد اسم شيوبه و فاطمه اسم عجايز قول اسمي جديده يا الشيبه

حمد( بخبث) : خلاص انسى اكون الشاهد و انته بتشهد على زوجي منها اش اسمه نسية و الاورق تتخلص باسمي انا

محمد: لا ارجوك انا مصدق اني لقيت البنت الي اتمنها زوجه و تكون من اختياري و على ذوقي

حمد : يعني حلوه مثل نجمات الافلام الهنديه

محمد (وهو يبتسم لانه عرف صاحبه يريد يغيضه) : عيب عليك تسأل هذي خطيبتي

حمد : خلاص مرح اقول شي عن ام حمد


وكملو سوالفهم عن التجهيزات لي يوم الخميس


.................................................. .......................................


يوم الخميس

محمد ( جالس على طرف السرير و يتأمل البنت الي قدامه كيف هي جميله و الخجل زادها جمال و هو ما عرف يعبر لها عن شعوره بعدين تذكر انها تعرف انجليزي و تفهم عربيه فصحى) : مبارك يا عائشه كم انتي جميله

عائشه ( بخجل شديد و هي تتذكر كلام زوجة الامام عن الزواج و الامور الاخاصه و عن الزوج وحقوقه و وجوب احترامه) : بارك الله فيك




بعدها بشهرين

محمد: تعالي عواشي بعطيك اوراق ابك تحفضي عليه زين

عائشه( بستغراب) : اورق

محمد: هذا عقد الزواج و صوره منه مصدقه من السفاره و هذي صوره من جوازي و هذي بطاقة البنك فيها بقي مهرك و بحولك كل شهر عشان مصروفك


عائشه : و ليش كل هذا انا ما احتاجها و انته جنبي

محمد:لا الغاليه هذا حقك و انا خلاص الدوره خلصة و لازم ارجع البلد

عائشه ( و عيونها كلها دموع) : و انا بتخليني و بتروح عني

محمد: ما تخفي برتب الامور في البلد و ارجع اخذك معي


عائشه : وابوي ما اخليه بروحه هنا

محمد : ما تخفي بيروح معنا لما ارجع اخذك


استمرت المكالمات لعدة اشهر بين محمد و عائشه و ا كتشف خلاله عائشه انها حامل و فرح محمد كثير بهذا الحمل ولدة عائشه و جابت بنت سموها فاطمه بس محمد طول هذي الفتره ما قدر يخبر زوجته رحمه عن زواجه و قرر يخليها امام الامر الواقع

محمد :رحمه انا بسافر الهند عندي شغل ضروري اروح اخلصه

رحمه : و ما حصلت ال الحين تشوفني انا بتاسعي و يمكن احتاجك بأي لحضه

محمد : انتي توك داخله التاسع متعوده تولدي في اخره و انا كلها اسبوع و راجع



بعدها باسبوع و لدة رحمه و محمد ما قدر يرجع ال لم يخلص اوراق عائشه و ابوها اورق عائشه خلصت بس ابوها لا عشان كذا قرر يخذ زوجته وبنته معه و بعدين يرجع عشان عمه

في عمان الحبيبه

محمد( و هو يدخل البيت بعد ما استاج شقه مفروشه لعائشه) : السلام عليكم

رحمه( بدون نفس ):و عليكم السلام و اخير شرفت انا قلت في نفسي اول ما يسمع عن الولد بيجي طاير من الفرحه

محمد : سمحيني ما قدرة ارجع قبل ما اخالص شغلي هناك

رحمه : اف منك ما يهمك غير شغلك و يا ليت بس يبان عليك الا طول الوقت ما عندك و الراتب مخلص

محمد ( انقهر منها واجد و من اسلوبها و فكر في نفسه ان شتان بينها و بين عائشه) : الله يهديكي يا رحمه انا مقصر معكم

رحمه بأسلوب استفزازي : ايوه

محمد: الله يلعنك يا ابليس انا رايح ارتح صحيني من يقومن البنات مشتاق لهم واجد
رحمه : قبل لا تروح و ين الغرض الى وصيتك عليها

محمد طنشها و لا رد عليها لانه تعبان واجد و يريد يريح

____________________________________________

بعدها باسبوع

محمد : تعالي دخلي يا عائشه

عائشه : السلام عليكم

رحمه( و عيونها على الحرمه و البنت ال معها) : من هذي

محمد : ردي السلام اول

رحمه: من هذي يا محمد

محمد( و استفزه اسلوبها) : هذي عائشه زوجتي و هذي فاطمه بنتي

رحمه و هي مصدومه : ومن متى و انته متزوج عشان تكون بنتك

محمد : من لما كنت بلهند السنه الماضيه

رحمه : يعني صالك سنه وزياده ماخذ
هذي الهنديه ................................ و تخدعني الحين ترجعها بلادها او طلقها
محمد : هي زوجتي و ما رح اطلقها و بتعيش معك في هذا البيت

رحمه : يا النذل يا الحقير عشان كذا كنت تصلح الغرفه الى فوق و تجدد اثاثها عشان هذي .................. انا رايحه بيت ابوي لحد ما تطلقها و عيالك خليهم حالك تصرف معهم ما رح اخذ احد معي عشان تعرف قيمتي

وطلعت بدون ما تسمع رده

عائشه : ارجوك محمد روح وراها رجعها

محمد (بعصبيه ): ما اروح ورها و بترجع غصبن عنها

عائشه: محمد حبيبي عشان خاطري

محمد : عائشه لو سمحتي تقفلي الموضوع و ما لك دخل بيني انا و رحمه



في نفس اليوم بليل محمد يكلم عائشه

محمد : ما رضى يمسك الرضاعه

عاثشه : لا و من الصبح و هو يبكي ما عرف اش اسوي معه

محمد: و العمل الحين بيموت الولد من الجوع

عائشه : روح رجع رحمه عشان اولادها

محمد : ما ينفع الحين اروح البيت بعيد و ما رح ارجع الا الفجر

عائشه( بعد تفكير ) : ممكن ارضعه انا فاطمه ما كملة السنه و في حليب يكفي الاثنين

محمد : خلاص توكلي على الله


بعد يومين

عائشه : حبيبتي صفاء تعالي كلي عشان تكبري و تروحي المدرسه

صفاء (و هي تبكي): ما اريدك اريد امي

عائشه : يلله البنات الحلوات مروه و وفاء تعالن تكلن


البنات بس يبكن يريدن امهن


محمد ( وهو داخل البيت) : خير اش هناك صوت بكي البنات واصل الشارع

صفاء : هذا الحرمه ضربتنا

عائشه( و هي فاتحه عيونها على الاخر) :انا ضربتكن

محمد (في و جه ابتسامه و يشوف على صفاء بنص عين ) : ضربتكن صفوي قولي الحقيقه و بعطيك حلاوه

صفاء : لا ما ضربتنا بس انا اريد امي ما اريدها

عائشه : انا زعلانه من صفاء لا تعطوها حلاوه تقول اشى ما صح و ما تاكل

صفاء : انا ما احبش اريد ماما بس

محمد : عيب صفاء هذي عموه اسمعي كلامها و يلله كلي

صفاء : ما اريد اريد ماما و بدة تبكي و تبعوها البقيه و رحو غرفة امهم

عائشه : والعمل الحين البنات بيتعبو كذا من امس و هن يبكن يريدن امهم

محمد : سبحان الله حتى ما اتصلت تسأل عنهم كيف تبيني اروح ارجعها

عائشه :سيدي و حبيبي و تاج راسي روح رجعها انت ما جربت تعيش بدون ام انا جربت و اقولك روح رجعها عشانهم و دوس على نفسك شوي

محمد : عشان خاطرك و الى شفته من رحمه ما شوي الله يهديها


بيت اهل رحمه

ابو رحمه : يلله زهبي زوجك بيمر عليش بعد صلاة العصر

رحمه : ما اروح لحد ما يطلق الهنديه

ابو رحمه : خلي عنش الخرابيط و روحى حال عياليش

رحمه : ما اروح و بجلس هنا لحد ما يطلقها

ام رحمه : سير صلي و من ترجع تلقاها زاهبه

رحمه : اش تقولي

ابو رحمه : يلله انا رايح اصلي القاش جاهزه

ام رحمه ( بعد ما خرج ابو رحمه): سمعي يا بنتي انتي الخسرانه من الطلاق و هو على ما تقولي يريدها الحرمه انتي رجعي بس بشروط

رحمه : بس كيف تبيها اسكن انا ويها في بيت واحد

ام رحمه : احسن عشان تقدري تكرهيه فيها

رحمه ( بعد تفكير ): واش رايك اشرط عليه

ام رحمه : خليه يشتريلك بيت و يكتبه باسمك

رحمه : و بعد اريد سياره ما شفتي جارتي كيف تسوق و تروح و تجي على رحتها بدون شلني و رجعني


________________________________________________بع د الصلاه في المجلس

ابو رحمه : هذي شروطها ياولدي
محمد : انته ادرا بلحال يا عمي سياره بشتريلها بلاقساط بس بيت انا ما عندي فلوس


رحمه : و البيت الى سكنينه

محمد : حالي نصه و النص حال صاحبي

رحمه : عادي خليه باسمي

ابو رحمه(بضيق شديد و صوت عالي يخوف ): سيري جيب شنتطيش و سيري مع زوجش
رحمه خافة : انشاء الله ابوي


بعدها بشهرين

رحمه ( تكلم الشغاله) : ميري اريدك تروحي غرفة عوش وتجيبي شوية شعر منها

ميري : ليش ماما عائشه نضف غرفه بنفسي ( تنضف غرفته بنفسها)

رحمه : الحين هي روحي برا مع ارباب ( الكفيل) روحي دوري مشط مال هي و جيبي انا اعطي انته 10 ريال

ميري : انزين ماما انا روح الحين

بعد عشر دقايق

ميري : تفضلي ماما هذا مشط


الجزء الثاني

محمد : مبروك عليكي الجواز الاحمر(الجواز العماني ) و الحين نقدر نجيب ابوكي بسهوله

عائشه بحزن: ما كنت اتمنا اغير جوازي بس عشان اولادي كله يهون

محمد : الغاليه كل هذا بس عشان اضمن حقوقك اذا صار لي حاجه



بعدها ب اسبوعين



عائشه : محمد حبيبي ممكن توديني الصيدليه


محمد( يشوفها و هو متقزز و مشمئز) : روحي اسبحي لانه ريحتك خايسه و تلوع ب الكبد

عائشه( و هي مصدومه ) : بس انا توني سابحه و متعطره

محمد و بدون مقدمات قام و صفع عائشه و تفل عليها

عائشه بصدمه( وهي مخنوقه و ما قدره تتكلم و عيونها مليانه دموع) :انا اش سويت عشان تضربني كذا

محمد قام و الشرار يطلع من عيونه يريد يضربها مره بس هي خافت و ركضت لغرفتها قبل ل يوصل لها


عائشه كانت جالسه في غرفته و تبكي ( انا اش سويت عشان يضربني و ليش يقول اني خايسه كان اول امس معي و ما فيه شى بس اليوم متغير و انا اصل ما قلت شى بس طلبت اروح الصيدليه احس بألم بكل جسمي و بطني احس انه فيه مثل السكاكين بس خلني اناقشه بعدين يمكن يكون عنده مشاكل في الدوام بس بعد هذا ما عذر انه يضربني ) و كملة تفكيرها و نقاشها مع نفسها

محمد جالس ويفكر ( انا ليش ضربتها هي ما قالت ولا سوت شى غلط انا ما اضرب اولادي بس ليش ضربت عائشه ما اعرف احس اني مشتاق اجلس معها و اسمع سولفها بس ليش يجن جنوني لما اشوفها و احس اني اريد اضربها)



بعدها بشهر نفس الحاله محمد كل ما شاف عائشه يجن حنونه و يضربها و عائشه تزيد ألم جسدها و تحاول تصبر بس في يوم طلعت من البيت العصر تجيب حفاضات حال فاطمه لانه ما كانت تقدر تكلم محمد

محمد : من وين جايه ما شاء الله

عائشه ( بخوف وهي تشوفه جاي صوبها) : رحت الدكان اجيب حفاضات حال فاطمه

رحمه : ساعه تجيبي حفاضات ولا ليقتي الهندي بو الدكان و دقيتي سوالف معه

محمد : بنت ........ بنت.........بنت.......... جالس مع الهندي و بدء يضرب بشكل جنوني

عائشه : بس حدك انا صبرت عليك كثير بس انك تشتم اهلي لا و الف لا و رحت غرفتها


في غرفة عائشه تفكر ( انا متأكده ان محمد فيه شي هو ما يضرب بناته يجي يضربني انا ما عد اتحمل لازم اسافر الهند عشان اتعالج و مشتاقه ابوي كثير بس محمد رافض يخليني اسافر و اخذ جواز فاطمه بس خلني اسافر لحد ما يهدء محمد )


ميري(تكلم صديقتها بندم ) : انا لازم اخبر ماما عائشه هذا ماما رحمه سلي شعر مال هيه ( انا لازم اخبر عائشه انه رحمه اخذة من شعرها عشان كذا هي مريضه و الكفيل يضربها)
________________________________________________


بعد اسبوع


عائشه : ميري انا بسافر وريدك تشوفي فاطمه
ميري : انتي متى يجي انا ريد سافر اجازه

عائشه: انا اروح اشوف بابا و اجي

ميري و حاسه بذنب : خلص انتي روحي بعدين انا سافر

عائشه : لا تخبري احد اني سافرت ok

ميري : ok

________________________________________________

بعد يومين


محمد كان مسافر في مهمة عمل وكانت عائشه اذا سافر محمد ما تطلع من غرفتها بس لضروره حتى في اوقت الاكل كنن عائشه و رحمه كل وحده تاكل بنفسها بس عائشه في الايام الاخيره صارت تاكل مع ميري لانه اكلهم كان واحد (يعتمد على الاخضار عكس العمانين فلفل اقل و الحم و السمك والدجاج شي اساسي)


محمد (وهو يحس بشوق بس خايف من نفسه ليضربه مثل كل مره): رحمه وين عائشه ما شفتها من يوم وصلت

رحمه : بعد انا ما شفتها من انت سافرت

محمد : كيف ما شفتيها وانتي ساكنه في نفس البيت

رحمه : انا من سافرت انته رحت بيت اهلي يومين خواتي متجمعات وبعدها جيت و ما شفتها
محمد : كيف تروحي بدون ما تخبريني

رحمه : روح شوف حرمتك لا تكون مسويه مصيبه ترا كلام الناس كثر

محمد : اش قصدك ب كلام الناس

رحمه : ما هذا موضوعنا روح شوفها




محمد وهو يصرخ و ينادي على ميري

ميري ( طلعت و في ايدها فاطمه الى عمرها اقل عن سنتين) : نعم بابا

محمد : وين عائشه

ميري : ماعرف بابا
محمد : تكلمي ياميري و الا

ميري خافت : هي سافر بس خبر ما في خبر اجد


محمد و الشرر يطلع من عيونه : سافرت متى سافرت الحقيره.......

ميري : قبل يومين

رحمه : اكيد هربة مع حبيب القلب هارون هندي الدكان من يومين مسافر

محمد : اش تقولي

رحمه : انا قلت لك ان كلام الناس كثير حتى اسأل صفاء هذاك اليوم شافتهم ساعه و هم يبربرون

محمد : صفاء صح الى تقوله امش
صفاء هزة راسها بنعم

محمد ( اعمى عينه الغضب و ما حس بنفسه الا وهو يضرب فاطمه في ايد ميري بس فاطمه طحت من ايد ميري و انجرحت جرح عميق في راسها ) محمد بعدها طلع من البيت و ميري تمت محتاسه اش تسوي و قررت توديها المركز الصحي القريب بنفسها و

في المركز الصحي

الدكتور : ليش انتي جيبه البنت و امها و ابوها

ميري بكذب : كول روح دوام

الدكتور : جيبي بنيه لازم سوي خياطه بعدين ودي مستشفى كبير عشان اشعه

الدكتور : سيستر جهزي بخيطها المريضه

الممرضه ( في نفسها اش بيسوي المجنون هذي لازم تتحول لجلست هنا يا تعيش مجنونه يا مشوه ) بقلة حيله : ان شاء الله دكتور

بعد ما خاط الدكتور تبين الجرح انه نازل من الجبين و ماخذ نص الحاجب و كانت الخياطه بشكل عشوئي و غير مرتبه دليل ان الدكتور يتعلم و بعد ما رحت ميري

الممرضه :دكتور ليش محولته كان احسن لو حولتها

الدكتور : اصل البنت شكلها بتموت بعد كم ساعه و بين ان عندها نزيف داخلي و انا بريت ذمتي و عطيته رسالة تحويل

الممرضه في نفسها ( الله يحفضها )


________________________________________________


بعدها بيومين

ميري : بابا هذا فاطمه واجد حراره
محمد ( بعصبيه): ويعني اش تريديني اسوي

ميري رحت المطبخ وهي معصبه ليش يصرخ عليها هي ما قالت شي بس تخبره ان فاطمه مريضه عشان ما حد يلومها بعدين

________________________________________________


بعد شهر
( محمد صار عصبي و هو يحس بذل و خيانه خاصت بعد انتشار خبر هروب عائشه مع هندي الدكان وبسبب عصبيته و كثرة مشاكله تم نقله منطقه بعيده و على الحدود - ميري قررت تجلس و ما تسافر لحد ما ترجع عائشه خاصه انها تحس بذنب و ان فاطمه ممكن تموت اذا هي سافرت عنها)


محمد : رحمه جهزي بترجعو البلد انا جاني نقل

رحمه : لا ما رح نرجع خلنا مرتحين بعيد عن البلد و مشاكل البلد

محمد : انا نقلي الجنوب و ما رح اقدر اجي اجاز غير كل خمس اسابيع وما قدر اخليكم وحدكم هنا

رحمه : عندي الشغاله و عيالي

محمد : رحمه لا تجادليني انا وصله معي فوق و البيت انا بعته و صاحبه بيستلمه اخر الشهر

رحمه : بس انته تقول ان البيت حالك و صاحبك كيف بعته

محمد بصوت عالي : رحوم سيري من قدامي او


رحمه خافت : خلاص ما اتكلم


______________________________________________

في الهند

عائشه : وهذا كل الذى صار

عبد الواحد ( بحكم خبرته ) : انا اشك ان فيكم سحر خليني اشوف امام المسجد و اعرف رايه


بعدها باربع شهور

عبد الواحد : كيفيك الحين يا بنتي

عائشه : الحمدلله انا صحتي زينه بس كل ما حاولة اتصل عمان يقول الرقم مقطوع لعدم سداد الفاتوره و انا قلبي نار على بنتي

عبدالواحد : و محمد

عائشه : نفسي عافته و لا اريد اشوفه

عبد الواحد : بس انتي تعرفي ان محمد ما بعقله لم يضربك

عائشه : انا يا بوي اخاف منه مجرد ما اتذكر الضرب

عبدالواحد : عشان فاطمه و الى في بطنك

عائشه ( بتنهده طويله) : الله يقدم الذي فيه الخير هو حتى ما سأل عني و لا يعرف عن حملي

عبدالواحد: انتي تعرفي ان اضترينا نغير البيت اكثر من مره بس عشان مايحصلونا

فأكيد حاول يدورنا و ما حصلنا

عائشه: اتمنا ذالك
عبدالوحد : عائشه الماء المقرؤ فيه خلص

عائشه : ايوه خلص بس الحمدلله الحين انا احسن خاصه بعد ما واضبة على سورة البقره كل يوم بعد الفجر بس ياليت اقدر اخبر محمد عشان يفك السحر عنه



بعد شهور في الهند

عائشه : ابوي نا رايحه و عائشه بنت الامام بتجي اليوم عشان تساعدك

عبدالواحد : حبيبتي بنتي انتبهي على نفسك و اذا صار شئ رجعي عمان انتي هناك بترتاحي اكثر

عائشه : ابوي لا تخوفني بهذا الكلام خلاص ما رح اروح

عبدالواحد : توكلي على الله بس كنت امزح معك

عائشه : يلله انا رايحه لا تتغدا عني

عبدالواحد : انتظرك اريد اعرف اش قالت الدكتوره و الله يجمعك بفاطمه عاجل و ليس اجلا

عائشه : امين
بعدها بساعه
عبدالواحد : عائشه بنتي جيبي لي كاس ماء اريد اشرب
عائشه : ان شاء الله عمي
فجاءة دخل خمسة رجال البيت و مسكو عبد الواحد و اثنين راحو يجيبو عائشه من المطبخ بدء عبد الواحد يصرخ على عائشه بنت الامام تشرد بس ما لحقت
واحد من الرجال : و اخير يا عبد الواحد حصلناك
عبدالوحد : سو الي تريدوه فيني بس خلي البنت
بس ما رحمو توسلات عبدالواحد و ذبحو البنت قدام عينه على بلهم بنته و بعدين قتلوه وحرقو البيت و شردو لما رجعت عائشه لقت الامام و زوجته يبكو و البيت رماد اغمي عليها
_______________________________________________


في عمان


ام محمد : محمد ولدي انا برجع بيتي

محمد :ليش حد قاليش شئ هذا بيتك و انتي الجالسه ونحن الطالعين

ام محمد : لا ما حد قالي شئ بس اريد ارجع قريب النخل و الغنم و البقر هذا الهندي ما يعرف شئ

محمد : هذا الهندي يقول انه يعرف و انه مشتغل قبل مزارع

ام محمد : ما صدقه و الغنم بتموت من الجوع و البقر ما فيها حليب و الزرع تحت النخل واجد و هو ما يشيله

محمد : اجيب غيره و انتي استريحي

ام محمد : تر البيت ما من بعده الجدار بلجدار( متلاصقه)بس انته سوي باب بين البيتين

محمد : بس البيت واجد قديم اخاف يطيح فوقكم

ام محمد: و انا ما ارتح غير فيه

محمد : انزين برممه و انتي جلسي لحد ما يزهب البيت

ام محمد : سوي بو تريده بس غرفة الطين لا تمسه انا ما اطيق المكيف ( التكيف )

محمد : عسى خير

ام محمد في نفسها( الحمدلله انه ما قال شئ بس لو عرف ان رحمه معذبه ناصر كان طلقها اعرفه ما يطيق شيئ على ناصر )

(توضيح كانت البلد عباره قريه صغيره حواي 300 بيت و فيها مدرسه وحده للبنات والاولاد و مركز صحي صغير البيوت من الاسمنت ولكن في بعضها من الطين و يسكنها كبر السن الذين رفضو يطلعو منها و معضم البيوت فيها مزارع و زروب (حضيره) الغنم و البقار و تجد في بعض البيوت فوق 40 نخله و اشجار الفاكه و الخضار مثل اليمون و البرتقال و الموز و المانجو و الرمان )


ه

  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 2
قديم(ـة) 12-01-2012, 12:23 PM
عزيزه بنت عزيز عزيزه بنت عزيز غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: كشمير


مساء الخيرات نعود من جديد على الرغم انه ما في اي ردود
بعد 3 سنوات

ميري : ماما كبير انا لازم روح الهند بس انتي شوفي فطامي

ام محمد : خليها مع اخوانها يمكن هي يبكي

ميري : لا بعدين صفاء يضرب

ام محمد : الله يهديها روحي جيبي اغراض فطامي



بعد 3 سنوات اخرى يعني عمر فاطمه 7 سنوات وكم شهر كانت ميري تروح تزور و ترجع وعاشت فاطمه بين الجده ام محمد و الشغاله ميري و كان محمد يجي اجازه كل خمس اسابيع اسبوع اجازه و كان يضرب فاطمه كثير على كل شيئ لانها تذكره بخيانت عائشه

ميري : ماما كبير ماما رحمه ما يريد ودي فاطمه مدرسه

ام محمد: و ليش هي ما يريد

ميري : عشان تساعدني في شغل بيت بعدين انا سافر هي شغل

ام محمد : خبرتي بابا محمد

ميري : ايوه هو خبر موه شغل مال انتي

ام محمد : وين فطامي انا وديها مدرسه

ميري : انا الحين اجيبها



في المدرسه
المديره : ما ينفع يا ماما المدرسه ابتدة من شهر و زياده

ام محمد: سامحيني يا بنتي انا عجوز وما اعرف متى بدة المدرسه و هذي البنت يتيمه و ابوها ما يشتغل هنا و انا ما ادل المدرسه بس الله يجزي ميري هي دلتني عليها
المدير : طب الزي عوزاني ادخله بدون اي اوراق سبوتيهه

ميري : انتي يريد كرت مال مستشفي

المديره: لا ما ينفعش

ميري : اصبر شوي انا روح جيب كل ورق يعطي ماما عائشه

المديره : نصبر احنه ورانا حاجه


بعد نص ساعه

ميري : هذا ورقه ينفع

المديره : ايوه هي البزبط بس البت كان المفروض تدخول السنه الي فاتت بس مافيش مشكله


محمد : امي انتي ليش سجلتي فاطمه بدون ما تشاوريني

ام محمد : يا ولدي تبها تعيش جاهله مثلي انا مارضى و لا ربك يرضى خواتها يدرسن و هي لا

محمد : بس انا اخاف تسوي مصيبه مثل ما سوت امها و خلتني قدم الناس ما اسوى

ام محمد: هذيك عائشه و هذي فطامي تربيتي انا انته تشك في تربية امك

محمد: حشى بس انا اقولش اذا سوت شيئ يسود الوجه تراني ذابحها

ام محمد : انا اقولك تربيتي وانته ترادني بهذا الكلام سير قبل لا ادعي عليك

محمد : سمحيني الغاليه

____________________________________________-
في البيت

رحمه : اش سويت كلمتها امك

محمد : حلفت تغضب علي اذا طلعتها من المدرسه

رحمه : و الله انها عجوز غريبه تتدخل في كل شيئ

محمد: رحوم تأدبي عن امي

________________________________________________


الحين عمر فاطمه 10 سنوات عاشت بين بيت جدته و بيت ابوها بس ما كانت مرتحه بسب الناس وشكل الجرح الذي في وجها و كان يسموها بنت الهنديه الشارده و في البيت كانت رحمه و بناتها و بيت الجده ناصر( ناصر ابن منصور اخو محمد الكبير و االذى تربى مع الجده بعد طلاق الام و الاب و كل واحد تزوج وشاف حياته و سبب كره رحمه ل ناصر انه منصور كان المفروض ياخذ رحمه بس هو شرد يوم الملكه فكان الضحيه ان محمد بدل منصور رغم صغر سنه و كان ما يشتغل بس ابوه اجبره ياخذها )


في المدرسه

المديره : تفضل انته ابو عذاب

محمد : ايوه فيها شيئ بنتي

المديره : ايه معنى اسم عذاب

محمد : امها سمته عشان تعبت في ولدتها كثير
المديره : انت عرف ان البت شديد الذكاء بس انطوءيه وعصبيه و ما تحبش تسمع اسمها ابدا و البنات بيدحكو عليها

محمد : يعني اش اسوي

المديره : انا سمعت ان في البيت اسمها وفاء روح وغير الاسم الزفت وسجلها وفاء نصيحه لوجه لله

محمد: شوريش و هدايت الله


بعد اسبوعين

محمد : هذي الاوراق الرسميه بتغير الاسم

المديره : انا خلص غيرتها في السجل معي و طلبت من المعلمات يندوها وفاء بس البيت تغيرة اوي صرت تشارك في الصف كثير و تغيرة 180 درجه

محمد : الحمدلله انا غيرة بدون ما اخبر امها لانها رافضه الفكره تماما


فاطمه : لا تقولي بنت الهنديه الشارده

صفاء مع مروه ( وبصوت واحد مستفز) : بنت الهنديه الشارده بنت الهنديه الشارده

فاطمه : يا الخيسه يا الحماره يا الكلبه

قامة صفاء و مسكة فاطمه من شعرها و مروه تضربها و فاطمه تصرخ جات ميري على صوت الضرابه و هي تحاول تفصلهم طاحت مروه وبدة تصرخ جات رحمه على صوت مروه

مروه : ماه فاطمه ضربتني و ميري بعد طيحتني شوفي ايدي

رحمه : ميري ميري والله لو عدتيها اسفرش الهند
ميري : انا ما يضرب هي طاحت

صفاء : لا ضربتها و انا شفتها

مروة : اي اي ايدي تعورني


محمد (و هو داخل البيت راجع من الدوام بعد خمس اسابيع ): اش فيكم فضحتونا

رحمه : زين جيت ودي بنتك المستشفى ضربينها فطوم و ميري و ايدها وارمه

مروة بدة تصيح بصوت عالي عشان تروح المستشفى

بعد ساعه

رحمه : ميري زهبي اغرضش الحين اوديش المطار

ميري : ماما بس انا يريد شغول بابا مريض داخل مستشفى اولاد مدرسه كله يريد فلوس

رحمه : كسرتي بنتي و الله ما اخليش ساعه في بيتي


-------------------------------------------------------------------

في بيت ام محمد الجده

ميري :ماما الحين انا سافر بس لازم انا خبر انتي شيئ

ام محمد : اش هناك

ميري :قبل عشره سنه فاطمه صغير ماما عائشه موجود هذا ماما رحمه خبر انا جيبي مشط مال ماما عائشه بعدين هي شلي شعر انا رجع مشط بعد 2 سبوع بابا محمد يضرب ماما عائشه واجد كل يوم كل يوم هي بس يقعد مع انا ياكل مع انا هي واجد تعبان جسم واجد عور بعدين هي سافر بنفسي موه مع هارون هندي مال دكان

ام محمد ( كانت تعرف ان رحمه رعيت حروز) : الله يهديش يا رحمه اعوذ ب لله من شرش

_
____________________________________________

ام محمد : و هذا كل الذي قالته ميري قبل لا تسافر

محمد ( وهو سرحان) : انا ذكر اني كنت كل ما شفت عائشه يجن جنوني و ابدء اضربها بدون سبب و لم رحت المطار اسأل عن عائشه قالو انها سافرت بس اسم هارون معها بس في رحله غير و ولايه غير

ام محمد: انته ما سألت عنها

محمد: سألت بس لقيتهم منتقلين وما احد يعرف عنهم
________________________________________________

عيالة محمد

محمد : الاب
رحمه: الام
الابناء بترتيب : صفاء 15 سنه مروه 13 سنه وفاء(عذاب) 11 سنه
فاطمه 10 سنوات زعل 10 سنوات (تصرفاته و طريقة تفكيره اكبر من عمره بسب ان الاعتماد عليه كان كبير ) احمد 9 سنوات هناء 7 سنوات هاني 4 سنوات
الجيران الشخصيا ت المهمه في القصه

سلمان : ابو سامي نصرا ام سامي الابناء سامي 16 و رجاء 10 مع فاطمه في الصف و صديقتها





فاطمه : رجاء انا سمعة في الاذاعه اليوم كيفية الصلاه بس انا اصلي غير

رجاء : انتي من علمش الصلاه

فاطمه : قبل لاستاذه بعدين قالت حبوه ان الاستاذا ما تعرف و اليوم في الاذاعه قالو غير بس انا ما لحقت احفظ كل شيئ

رجاء : بخلي امي تعلميش انتي تعالي كل يوم العصر معنا

فا طمه : بس حبوه بتنازعني

رجاء : قولي لها انك تجي تراجعي معي

فاطمه : ان شاء الله



كانت فاطمه تروح كل يوم بيت رجاء من العصر لحد صلاة العشاء لانها ترتح و نصرا ام رجاء تحبها و تعاملها مثل بنتها

فاطمه : خالتي الابله تريد امي و انا اخاف اقول حال عمتي بتضربني و حبوه ما تعرف حال ابلة الانجليزي و اريدك تجي تشوفيها

ام سامي (نصرا) : انتي اش سويتي في المدرسه عشان تريد امك ؟

فاطمه : هي تقول اني غبيه و ما افهم و انا قلت لها انتي غبيه و عصبة و اخذتني عند المديره

ام سامي : بس هذا غلط ليش تردي على الابله و هي ليش قالة انك غبيه ؟

فاطمه( منزله راسها و ساكته ) :؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

ام سامي : حبيبتي فطامي خبريني و بساعدك

فاطمه : انا اكره الانجليزي و ما عرف احل الواجب انا اقولها اني ما اعرف بس هي تضربني و تنازعتي قدام البنات و انا ما احب حد يفشلني قدام بنات الصف

ام سامي :بس يا حبيبتي انتي غلطانه ليش ما تقولي عشان نساعدك في الانجليزي

فاطمه : اخاف تضحكو علي

ام سامي : نحن نحبك و ما نضحك عليك و انا بخلي سامي يساعدك

فاطمه ( تفكر بس سامي يقول حال رجاء انه يحبني و لما اكبر بيتزوجني و انا اخاف منه هو يشوف علي بنظرات ما احبها ) : لا يخالتي انا بقول حال خواتي يساعدوني هما شاطرات في الانجليزي و الابله تقولي ليش ما اكون مثلهم

ام سامي : الله يحفظك و يبارك فيك و يوفقك في حياتك


ام سامي : سامي ليش فاطمه تخاف منك؟

سامي : تخاف مني تونا لعبين مع بعض في الحوش
ام سامي : بس انا متأكده انها تخاف منك و ما تحب تجلس معك في مكان وحدكم قول

سامي ( انا اخاف اقول حال امي بعدين تخبر ابوي ) : انا ما اعرف ليش انتي اساليها

ام سامي : ولدي هذيه مسكينه و ما لها حد غير حبوتها العجوز الكبيره و هي ما دايمه لها ابك تساعدها و انا اشوف واقدر اميز انها ما بنت عاديه
هي انسانه قويه و صبوره واجد ما مره شكتلي من عمتها و خواتها بس انا متأكده انها ما مرتحه ابدا هناك عشان كذا هي كل يوم تجي معنا

سامي : حتى ناصر دائما يضربها خاصه اذا شافها تلعب معنا

ام سامي : الله يعنيك يا فاطمه و


فاطمه ( بتردد): صفاء تقول ابلة الانجليزي انك شاطر و ابك تساعديني

صفاء : هذي مشكلتك انك غبيه و ما تفهمي و انا ما عندي وقت حال غبائك \

فاطمه ( الدموع في عيونها لانه رد صفاء كان جارح و هي مضتره تطلب المساعده منها و الا بترسب ) : يعني اش اسوي

صفاء : انا اش دخلي فيك

فاطمه : بس احنه خوات

صفاء : لا تقولي خوات انتي بنت الهنديه


فاطمه : لا تقولي بنت الهنديه انا فاطمه بنت محمد


وفاء ( كانت حاضره و تسمع الحوار رحمت فاطمه ): فاطمه انا بساعدك بس انتي تسمعي كلامي و ما تعاندي انزين

فاطمه : انزين
( من يومها تقوة العلاقه بين فاطمه و وفاء وبمساعدة وفاء تحسن مستوى فاطمه بعد ما كانت ضعيف صار متوسط )


في الاجازه الصيفيه

فاطمه : ملل

رجاء : بعد انا ملانه

فاطمه : اش رايك نروح نسبح في الفلج

رجاء : فكره بس اخاف سامي يخبر امي

فاطمه : ما نخبر احد انا و انتي و بشوف وفاء اذا تروح معنا

رجاء: وانا بشوف بنات خالتي

بعد نص ساعه تقريبا عشر بنات متجمعات عند النخيل و معهم شبيبس و بارد و حلويات

في الطريق
فاطمه : الله شوفي شجرة المانجو كيف متروسه

وفاء : الله نفسي في مانجو اخضر وملح مع فلفل ( طبعا هذا المنجو البلدي يختلف عن مال الدكان يكون اخضر و حامض و لذيذ مع الملح و الفلفل )

فاطمه : و انا بعد انتي روحي جيبي ملح وفلفل من البيت و انا بطلع اجيب

وفاء راحت البيت و فاطمه طلعت في الشجره تقطف و البنات تحت تجمع

وفجاءة جاء صاحب المزرعه وبدء يهديد و ينازع البنات خلو كل شيئ و اختفو في لمح البصر اما فاطمه المسكينه تورتطة لانها كانت فوق و ما لحقت تهرب مسكها و سحبها من ايدها لحد بيت الجده

الرجال ( رجال عصبي وشراني ) : شلي بنتك و ادبيها مسكتها تسرق من مزرعتي هذي المره خليتها بس مره ثانيه بربطها في النخله

الجده : الله يهديش يافاطمه سودتي وجهي قدم الناس هذيه مزرعتي فيها واجد ليش رحتي هناك و ما تعرفي انه السرقه حرام و لو كلتي منه بطنك بيوجعش

فاطمه ( كانت ساكته و خايفه من جدتها لانها لو قالت الحقيقه انها كانت رايحه الفلج و معها البنات بتضربها):؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

(ملاحضه : كان ممنوع على البنات يروحن الفلج بدون حد كبير لانه الاهل كانو يخافو عليهم من العماله الوافده الى انتشار استخدامهم كمزارعين و انتشر قصص تحرشهم ب الاطفال البنات و الاولاد )

الجده عاقبة فاطمه و ما خلتها تطلع هذاك اليوم و باقي البنات كانو يلعبو عادي كأنه ما صر شيء و لا سو شيئ

بعد اسبوع تكررة المغامره بس الرجال ما مسكهن و هنا قطفنا المانجو وما شلن منه شيئ بس كانن ينتقمن من صاحب المزرعه خايفة بطنهن يوجعهن



ناصر : انا و سامي و سعد ( اولاد عم رجاء و سامي ) و فاطمه فريق و صفاء و مروه و وفاء و رجاء وسناء ( اخت سعد و في عمر مروه ) فريق

صفاء ( بغيره و اضحه ) : اش معنا فاطمه دائما في فريقكم

ناصر : ما حبا فيها ما تشوفيها كانها ولد بعدين هي تعرف تمسك الكوره ما تخاف مثلكن

مروه : انا ريد في فريق الاولاد و خلي فاطمه في فريق البنات

سامي : بس نحن نريد فطامي تكون معنا

ناصر ( انقهر ليش سامي يقول فطامي ): مروه تعالي في فريقنا و بنت الهنديه تروح فريق البنات

فاطمه ( وهي معصبه و شوي و تبكي ): لا تقول بنت الهنديه انا فاطمه بنت محمد

صفاء : يعني هو اش قال قال بنت الهنديه الشارده

فاطمه : لا تقولي بنت الهنديه انا بنت محمد بن ..........
صفاء و مروه ( لانهم مقهورين من فاطمه لانها دائما في فريق الاولاد) بصوت واحد مستفز:بنت الهنديه الشارده بنت الهنديه الشارده

فاطمه هجمت عليهم و شبت حرب ضروس و تجمعو الكبر عشان يفصلوهم


فاطمه( و ايدها متروسه شعر من راس صفاء و مروه ) : ها ها ها شوفي شعرك يا الصلعا

مروه ( كانت تبكي و هي مقهور من فاطمه لانه شعرها خفيف مره وهي بعد شدة ): و الله و الله بنتقم منك و بتقولي مروه قالت

فاطمه : ما تقدري تسوي شيى

بعد يومين

وفاء : فاطمه تعالي البيت ابوي يريدك

فاطمه (خافت): اش يريد

وفاء : انا ما اعرف امي قالت روحي نادي بنت الهنديه ابوك يريدها

فاطمه ( و هي خايفه) : تعالي معي


في بيت محمد

محمد : انتي ليش ضربتي خواتش قدام الناس وقلتي .................................................. ..................

فاطمه( فتحت عيونها ): انا قلت كذا

محمد (المنضر ذكره ب عائشه و هو مشتت بين كلام ميري و كلام الناس ): يعني خواتش يكذبن

فاطمه ( و هي خايفه) : انا ماقلت شي من هذا والله العظيم والله العظيم

رحمه: يعني كلنا نكذب و انتي الصادقه

زعل : بس انا كنت هناك وهي



رحمه( قبل ما يكمل ): اسكت انته انته صغير و ما تفهم

محمد : انا طالع لا تفوتني الصلاه و انت زعل يلله قدامي و شوف ناصر وين وفاطمه بتفهم معها بعدين

بعد ما طلع محمد

مروه ( وهي تبكي): هي شدة شعري و هي تعيرني تقول اني صلعا

رحمه : انا بأدبها مروه حبيبتي سيري جيبي المقص من الغرفه

فاطمه ( خافت) : ليش المقص

رحمه : الحين بتعرفي ليش ومسكت فاطمه قبل لا تهرب



رحمه : تينا تينا ( الشغاله ) تعالي مسكي معي هذي شيطانه وانا ما اقدر عليها وحدي

تينا (الشغاله ): اش في ماما

رحمه : مسكي معي وانتي مروه جيبي المقص و بدة تقص شعر فاطمه من جذوره وبطريقه عشوئيه وفاطمه تصرخ وتحول تفلت بس ما في فايده واول ما خلصة

رحمه : والحين من الصلعى

فاطمه (وهي تشوف شعرها على الارض صح انه ما الى هذيك الدرجه حلو بس هذا شعرها) بدة تصيح و تشتم و هي مفجوعه: يا الكلبه يا ....... وكلام كثير من شتايم الاطفال

رحمه: انا كلبه انا ............... والله لا ادبك اليوم و مسكت فاطمه و دخلتها في المخزن ( المخزن في البيت القديمه يكون بعيد عن البيت و يستخدم للتخزين اعلاف الحيوانات و التمور و طبعا الاشيئ القديمه من اثاث و غيره

فاطمه بدة تصرخ و تصيح لانها تخاف من المخزن كثير لانه ما فيه كهرباء و هي تخاف كثير من الظلام( هذا كله كن على الظهر)

بعد صلاة المغرب

ام محمد : السلام عليكم

الجميع ما عدا رحمه : وعليكم السلام

محمد : تفضلي يمه تعشي معنا

ام محمد : مشكور حبيبي بس ادور على فطامي ما شفتها من بعد الغدء و ما هي عند رجاء

محمد : هي قبل الصلاة العصر كانت هنا

ام محمد: حاسه انه فيها شيئ

محمد : يا لله اولاد قومو دورو اختكم

رحمه : خليهم يكملو عشاهم


محمد : لحقين على العشاء

بعد ربع ساعه و عند المخزن

رحمه : محمد محمد هذي حصلتها

محمد : فطوم ليش نايمه هنا

فاطمه ( قامة مفزوعه وكان كل وجها اثر دموع بس خافة و ما قدرة تتكلم من شافة رحمه ):

محمد ( بعصبيه و صوت عالي ): جاوبيني ليش نايمه هنا

ام محمد جات على صوت ولدها و اول ما شافت فاطمه شهقت

ام محمد : فطامي وين شعرك

فاطمه ركضت على حضن الجده وبدة نوبة بكى جديده

ام محمد : الله ينتقم من الذي سوى فيك كذا

محمد: الله يهديك يا فاطمه ليه سويتي في نفسك كذا

رحمه : الحين عرفنا ليه نايمه هنا اكيد من لعبة في شعرها خافة وتخبت هنا

رحو البيت اول ما دخلو الجميع من شاف فاطمه بدء يضحك على شكل شعرها وهي بدة تبكي اكثر

ام محمد: ما في شيئ يضحك خلا فطامي حبيبي
في بيت الجده

ناصر : هاها ها ها فطامي شعرك يضحك

ام محمد ( و العبره خنقتنها ) : ناصر بس هذيه مسكينه شوف كيف صار معها و انا حياه و ما من بعدي اش رح يصير معها حبيبي ناصر الحين انته كبير و تفهم تراني امنتك ايها و اوعدني تحافظ على الامانه

ناصر : بس حبوه انا

ام محمد : اوعدني يا ناصر ترى مالك غيرها و هي ما لها غيرك و الزمن صعب يا ولدي

ناصر: بس انا رجل و ما احتاج احد

ام محمد : اوعدني يا ولدي و بتذكر كلامي انه حتى اقوى الرجال محتاجين حد معهم و ما يقدرو يعيشو بدون الحرمه سوى ام وانته ما عندك او اخت و انته ما عندك او خاله او عمه وانته كلهم بعيدين عنك امك متزوجه وعيشه بعيد تشوفها في السنه مره و ابوك غايص بهذي الدنيا و ما يجيب اولده و بناته هنا و خالتك وعماتك كلن لهي بعمره و فاطمه ما تفرق عنك اوعدني ياناصر و انا متأكده انك تقدر تحافظ عليها

ناصر(وبتفكير عميق) : اوعدك

.................................................. .................................................. .................................................. ........................

ام محمد اخذة فاطمه الحلاق و اظترو يحلقو الشعر كامل يعني حطوه على الصفر( تخيلو بنت عمرها 10 سنوات بدون شعر ) فاطمه مرضة اسبوع و كانت ما تطلع من البيت و ما تروح المدرسه

نصرى ام سامي : حبيبتي فاطمه اريدك تجي تلعبي مع رجاء مثل اول

فاطمه : استحي خالتي بعدين يضحكو علي

ام سامي : انا جبتلك هديه حجاب تلبسي و ما تفصخيه ابدا و ما احد رح يعرف انه ما فيك شعر

ام محمد : انتي الحين ما فيك شعر بعدين يطلعط شعر حلو و طويل احلى من شعر خواتك

ام سامي : تعلي الحلوه البسك الحجاب
__________________________________________________ _______________________________________-

بعد فتره

ام محمد : فطامي قومي روحي المدرسه

فاطمه : ما اريد عندنا حصة العب و الابله تخلينا نفصخ الحجاب

ام محمد : انا بروح معك المدرسه و بقولها انك مريضه و ما تقدري تلعبي

فاطمه : لا حبوه ما اريد اروح

ام محمد : لازم تروحي المدرسه انا ما عندي بنات ينامو عن المدرسه و يلله قدامي

فاطمه : حبوه بروح بس انتي ما لازم تجي

ام محمد : هذي فطامي الشاطره


في المدرسه

استاذة الرياضه: يلله يابنات على الملعب
كل البنات طلعو ماعد فاطمه و بنتين غير

استاذة الرياضه : انتي و ايها يلله ادامي و انتي يا فاطمه ليه نايمه على الطوله
فاطمه : ابله انا مريضه

استاذة الرياضه :فكرني عبيطه انا شيفكي في الفسحه زي الحصان

فاطمه : ابله راسي مصدعه
استاذة الرياضه : تلات ب لله العظيم لكون مبهدلكو في الطبور اذا ما نزلتوش دي لواتي

خافو البنات و نزلو و في الملعب

استاذة الرياضه :كل وحد توربط الحجاب على خصرها

استاذة الرياضه : يلله يا فاطمه رابطي الحجاب

فاطمه : ما اريد

استاذة الرياضه : بت اربطي الحجاب

فاطمه (و شويه و تبكي ) : ماريد

استاذة الرياضه :يا بت يا تحفه باولك اربطي دلواتي مش عوزه يلله ادمي على مكتب المديره

في مكتب المديره
المديره : في ايه يا ابله

استاذة الرياضه: البت ما تسمعش الكلام اقوله انزلي الملعب بتكدب و تول مصدعه اقول لها اخلعي الحجاب بتقول مش عوزه

المدير : انتي روحي وانا هعرف من فاطمه هي عملة كدى ليه

بعد ما رحت الاستاذه

المديره (باسلوب هدي و مريح يشجع الواحد يتكلم): تعلي يا فاطمه اقولي لي انتي مش عوزه تلعبي ليه

فاطمه: ابله اريد العب بس ما اريد افسخ الحجاب

المديره: انتي مش عوزه ليه شعرك فيه حاجه

فاطمه(تبكي بس ) : انا ما اريد حد يشوف شعري

المدير ه: طب ممكن انا اشوفهو فتحت حجاب فاطمه و صدمة انه ما فيها شعر

المديره : فين شعرك يا بت


فاطمه تبكي و ما ترد المديره نادة على الفراشه و خلتها تروح تنادي صفاء

المديره : فين شعر اختك يا صفاء

صفاء : امي ودتها الحلاق لانه شعره متروس قمل خافت تعدينا

المديره : انتي روحي يا صفاء و انتي يا فاطمه روحي للمرضه عشان الصدع الي عندك

ثاني يوم المديره مع المدرسات سو تفتيش على شعر كل البنات و فاطمه ما راحة المدرسه بسب الصدع من البكي __________________________________________________ __________________________

بعد شهر
فاطمه : حبوه مطر مطر مطر و بدة تركض و تجمع الملابس من الحبل و تساعد جدتها تدخل الغنم و البقر في الحضير
استمر المطر يومين و كانت فاطمه تموت على المطر و ريحة المطر و الارض المبلوله بماء المطر و الطين و الجو البارد
بعد ما توقف المطر و ثاني يوم طلع الجميع من البيوت و بدء الاطفال الاعب في تجمعات الماء و في الوادي القريب من القريه

كانت المجموعه يلعبو في الطين كل واحد يرشق الثاني فاطمه رشقة مروه و جاء على وجهها و عصبة مروه وبدة حرب بليدين جاة مروه وسحبة حجاب فاطمه و بدء الجميع يضحك

سامي( وهو يضحك بطريقه هستريه ) : انا اقول ليش فاطمه تلبس حجاب طلعة ما فيها شعر خلاص ما عزمة اخضها

ناصر ( انقهر من سامي ) :ما يخصك و انته واحد قليل الادب

سامي ( و عيونه تدور بين البنات ) : انا باخذ صفاء جسمها حلو و فيها شعر هاهاها

ناصر ( انقهر اكثر): ما يخصك في بنات عمي انته واحد قليل الادب

هنا زعل اغتاض وصرخ في خواته : يلله قدامي داخل و الله و الله اذا اوحده منك طلعة تلعب مع الاولاد مره ثانيه لخبر ابوي واخليه يذبحها

__________________________________________________ ___________________________

من بعد هذي الحادثه رحمه خافت على بناتها من ابوهم و منعتهم من العب مع اولاد الحاره و الاولاد صرو يتجمعو كل يوم في غرفة واحد من العمال يشوف افلام بس اي افلام لا افلام ابحيه يعني مراهقين و يشوف افلام سيكس اش توقعو يصير


__________________________________________________ _________________________________________

نصرى (ام سامي ):رجاء روحي جيبي ثوم من عند خالتك

رجاء: بعدين الحين اكتب الواجب
ام سامي : حبيبتي الحين اريده

رجاء: انزين فاطمي تروحي معي

فاطمه : لا انا بجلس اخلص و اجب العلوم بعدين نحل واجب الرياضيات مع بعض

رجاء وهي طالعه صادفة سامي على الباب

سامي : وين رايحه

رجاء: بجيب ثوم من بيت خالتي

سامي : وين عنك اللصقه

رجاء : سامي فاطمه داخل ولا تسمعك بعدين هي ما شاطره وانا اسعدها و اذا سمعتك انا متاكده انها ما رح تجي مره ثانيه تذاكر معي

سامي : يلله روحي بلا فلسفه

دخل سامي غرفة رجاء و خواتها الصغر لقاء فاطمه نايمه على بطنها و تكتب و..............( مراهق تو ه شايف فلم سيكس اش توقعو يسوي )

فاطمه بعدته عنه و نطلقت مثل الصاروخ على البيت و هي ترجف من الخوف تعرف انه هذا في شيئ غلط بس اش هوه ما تعرف و جدتها دائما تقولها اذا حد سوالك هذي الحركت ابعديه و اهربي
ام محمد : بسم لله عليكي فاطمه اش فيكي ترجفي

فاطمه ( عرفه ان جدتها اذا عرفة الحقييقه بتسوي مشكله و هي تعودة تكتم) : شفت جني عند الزرب( حضيرة الاغنام والبقر)


ام محمد : انا كم مره اقولك المغرب ما ترروحي هناك

فاطمه : ان شاء الله حبوه ما روح مره ثانيه انا بردانه حبوه

ام محمد : بسم لله عليكي بنتي و مسكته و لحفتها و بدة تقراء عليها المعوذات

في بيت رجاء و بعد ما رجعة

رجاء : ماما وين فاطمه كانت هنا تكتب الواجب

ام سامي : ما اعرف انا ما طلعت من المطبخ

رجاء : حتى دفترها هنا بس هي ما هنا

ام سامي : شوفيها يمكن في الحمام

رجاء : سامي الزفت في الحمام

ام سامي : رجاء عيب هذا اخوكي الكبير

رجاء : هو ما يحب يشوفني مع فاطمه و اليوم لما دخل يقول وين عنك الصقه اكيد سمعته و زعلت انا بروح اشوفها

ام سامي : الحين ما تطلعي باكر تلقيها في المدرسه

__________________________________________________ ________________________________________

مضة الايام فاطمة من يومها ما رحت بيت رجاء و رجاء حاولة تعرف السبب بس ما قدرة

الحين فاطمه عمرها 12 سنه

فاطمه كانت داخله المطبخ من الباب الوراني وسمعة صوت في المخزن خافت و راحت ونادة الجده جات الجده و فتحت باب المخزن وصعقت من المنظر

ناصر نصف عاري و الشغاله تقريبا مثله الجده صرخت على فاطمه تروح بعيد لكن فاطمه كانت شافة كل شيئ ركضت فاطمه وهي طالعه صدمت في ابوها


محمد : ليش تركضي كذا

فاطمه ( وهي تلهث): المخزن

محمد ( على بله حريق في المخزن ركض للمخزن بس الذي حصله كان اشد عليه من الحريق لقاء الشغاله تلبس و ناصر في الصوب الثاني بعد يلبس و الجده ماسكه راسه):اش هذا يا امي

ام محمد : شوفة عينك يا ولدي

محمد :ناصر اريدك في المجلس و انتي تينا جهزي اغراضك الحين اوديك المطار

__________________________________________________ ____________________________________

في المجلس

محمد : ناصر ما تعرف الي سويته حرام

ناصر : هي نادتني و قالت تعال اريدك في المخزن و بعدين

محمد : ما اريد اعرف الذي صار اريد اعرف من وين انته جبت هذي الحركات انا كنت اعتقد انك رجال بس خاب ضني فيك

ناصر : والله والله هذي اول مره وانا ما جربت ولا مره والشباب يقول اني ما رجال و ما اعرف يوم هي نادتني اول خفت بعدين قلت بجرب مره وحده عشان

محمد : هذولا الشباب ما تطلع معهم و اصل انته و الشباب اش عرفكم على هذي القذارة اريد الحقيقه و الا اوديك عند ابوك يتفاهم معك

ناصر : كل اليوم نروح غرف كرشنا( هندي بوذي ) و هو يجيب الافلام من عند اصدقاءه

محمد : استغفر الله تروحو مع الكفر الله يلعنهم هذا يريد يخربكم تعرف ان الزنا حرام

ناصر ( بخوف ) : ايوه خلاص ما رح اكررها

محمد : انته روح جهز شنتطك بوديك عند ابوك

ناصر (و هو يبكي ) : لا انا ما ريد اروح هناك ابوي ما يريدني معه انا ما شفته من ثلاث سنوات من يوم ما مات جدي ما شفته هو يجي ويسلم على حبوه ويروح بس ما يسأل عني حبوه تقول يسأل بس انا متأكد انه ما يسأل انا شفته هذيك اليوم يوم العزى عند الباب و سلمة عليه بس هو ما عرفني و ولا سألني من انا سلم بطرف اصابعه كاني شي وصخ و ركب سيارته و رح

محمد : لا تبكي يا ناصر انا بسامحك بس بشرط انك ما تطلع مع هذولا الشباب و تصلي كل الصلوات جماعه في المسجد و تهتم بدروسك اكثر استاذك يقول انه مستواك نازل واجد

ناصر : ان شاء الله عمي

محمد: و اذا اخلفة الاتفاق رح ازعل منك و ما اكلمك بعدين بيتي ما تدخل الا بعدما تدق الجرس

ناصر : ان شاء الله عمي

محمد : الحين روح و خلي جدتك تجي انا انتظرها هنا

__________________________________________________ _______________________________________

محمد :انا تعمد ان نكون وحدنا هنا ما ريد حد يسمعنا اولا ما اريد حد يعرف بلموضوع ونبهي فاطمه ما احد يعرف بعدين فاطمه تجي مع خواتها اخاف بليس يضحك على ناصر مره و يسوي فيها شيئ

ام محمد : بس انا فاطمي ما اصبر عنها وهي مساعدتني في شغل البيت واذا على ناصر انا بكلمه و من اليوم بينام في الغرفه الثانيه

محمد : سمحيني يا امي هذي بنتي و اخاف عليها

ام محمد : بس رحمه وبناتها

محمد: انا بتفهم مع رحمه و بوصي عليها زعل

ام محمد : ما شاء الله عليه رجال ما كائنه ولد رحمه اضن ان حليب الهنديه اثر فيه

محمد : الحمدلله اول كنت افكر فيهم كثير بس من كبر زعل اعتمد عليه وهو والنعم فيه الله يحفظه

ام محمد : امين
__________________________________________________ _____________________________________

ناصر من رجع شاف فاطمه و ضربها ليش تفتن عليه وام محمد خبرة فاطمه انه ابوها يريدها ترجع

ام محمد : فطامي روحي ابوكي يريدك تروحي البيت

فاطمه : حبوه اريد اجلس معك

ام محمد : حبيبتي بتكم بعدين انتي كبيره و عيب تنامي خارج بيتكم

فاطمه : بس انا مرتحه هنا وهناك عمتي و خواتي ما يحبوني

ام محمد : من قال ما يحبوك هناك زعل و وفاء دائما يجو يلعبو معك هنا

فاطمه : بس انا خايفه
ام محمد : لا تخافي هناك زعل هو بيدافع عنك

__________________________________________________ _________________________________________

في بيت محمد

رحمه : ليش تسفر الشغاله

محمد : ما فيها ادب حصلتها في المخزن مع هندي

رحمه : اخصم من راتبها بس لا تسفرها انا ما استغني عنها بعدين هي تعرف شغل البيت كله

محمد :انا ما اخليها في بيتي دقيقه زياده اخاف باكر تدخل حد على بناتي

رحمه ( هنا خافة كل شيئ الا بناتها): بس اريد شغاله قبل لا تسافرها

محمد : ان شاء الله اروح المكتب و اجيب وحده جديده

رحمه : هذي المره اريد فلبينيه يقولو واجد نضيفات

محمد : بس قليل مسلمات اكثرهم مسيحيات

رحمه : ما يهم

محمد : رحمه زهبي فراش حال فاطمه مع خواتها خلاص بتعيش معكم

رحمه( بعصبيه) : بنت الهنديه ما تسكن مع بناتي اخاف تخربهم

محمد : رحوم ما رح اكرر كلامي مره ثانيه

رحمه ( بخبث) : بس الغرفه صغيره و ما تكفي

محمد : شوفي لها مكان في البيت و من اليوم تاكل وتشرب هنا و مع اخوانها

رحمه : ان شاء الله

رحمه حطت فاطمه في غرفة الشغاله و في الفراش نفسه مال الشغاله القديمه و اشترت سرير ثاني و فراش جديد حال الشغاله الجديده

  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 3
قديم(ـة) 12-01-2012, 12:41 PM
صورة هند عبدالله الرمزية
هند عبدالله هند عبدالله غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: كشمير


روايتج حلووهـ \||//
^
^
^

بس شوي الاحداث سريعهـ
واصلي في روايتج خيتوؤوؤو \||\


  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 4
قديم(ـة) 14-01-2012, 12:01 AM
عزيزه بنت عزيز عزيزه بنت عزيز غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: كشمير


في المسجد


محمد ( قال للامام ان ناصر خبره عن الافلام ) : هذا كل الذي قاله ناصر

الامام : لا حول ولا قوة الا بي لله العضيم

محمد: و الحين اريدك تساعدني نشوف حل مع هذا المشكله و اريدك تاخذ ناصر معك على كل صلاة

الامام : انا بكلم الكفيل و اخليه يسفره

__________________________________________________ ________________________________________


في غرفة الشغاله

فاطمه : لينا ( الشغاله الجديده) شغلي الضوء ان اخاف

لينا : ان بكره واجد شغل ما يريد واجد كلام يلله نوم سرعه

فاطمه تبكي تحت لحافها و هي خايفه و مخنوقه من الريحه عكس غرفة الجده ام محمد الذي دائما مبخره و كل ما جات تنام تعطرت و تكحلت و دهنت بكريم

__________________________________________________ ____________________________________


خلصة المدرسه و بدة الاجازه رحمه رحت مع عيالها تزور اختها في العاصمه و اخضة الشغاله معها

محمد اشترى هدايا حال صفاء و مروه و وفاء و احمد لانهم جايبين من الأوئل في المدرسه

محمد اخذ اجازة بس عشان يجلس مع فاطمه و ما تروح بيت الجده هنا بدء يتعرف على فاطمه بنته الذي ما كان يحب حتى يسمع اسمها بس كان يخاف عليها كثير (هو اب و مهما سوى تضل بنته و شعور الابوه هو يسيطر عليه في هذي المواقف)

محمد : فاطمه روحي جيبي غداء من بيت حبوتك انا تعبان و ما قدر اروح

فاطمه : اليوم انا طابخه الغدء و حبوه بتسوي العشاء اجيبه هنا او تحت المضله برا

محمد ( بندهاش ): انتي تعرفي تطبخي

فاطمه : ايوه حبوه علمتني

محمد( وهو يراقبها تدخل تجيب الغدء حس كائنه يشوف امه مصغره ): فاطمه جيبي بندول معك

فاطمه ( تعطيه بندول) : ابوي تريد سلطه تبوله او فتوش

محمد(وهو يضحك ): بعد امي علمتك السلطه

فاطمه( وهي تبتسم ) : لا حبوه ما تحب السلطه لينا علمتني ايها

بعد الغدء

محمد: ما شاء الله تسلم ايدينك على هذا الغدء وانتي ليش ما تغديتي ؟

فاطمه : اودي غداء حبوه وناصر بعدين اتغداء


محمد : من باكر نتغداء مع بعض

فاطمه : ان شاء الله ابوي الحين تامر على شيئ

محمد : لا بس صحيني على صلاة العصر

__________________________________________________ _______________________________________

بعد اسبوع

محمد : فاطمه ليش تنامي في غرفة لينا

فاطمه : ما عندي سرير في غرفة خواتي و غرفة لينا فيها سرير زياده

محمد : انزين ليش ما نقلتي السرير الجديد في غرفة خواتك

فاطمه : السرير الجديد مال لينا و القديم ما يناسب طقم غرفة خواتي انا قلت لعمتي ما اريد انام مع لينا بس هي ما طاعت

محمد ( يستدرج فاطمه في الكلام ): ليش ما تريدي مع لينا هي نضيفه

فاطمه : ريحتها مره كريهه و يوم تنام تفسخ ملابسها و تنام بشلحه وبعدين هي عندها صنم في الغرفه و الاستاذه تقول حرام الصنم في البيت و ما تدخل الملائكه

محمد ( بتفكير) : انا عندي فكره بس اريدك تساعديني

فاطمه (تحمست ):موافقه

محمد : خلاص تجهزي باكر تروحي معنا مسقط الله يبارك فيكي و يرزقك الخير و يقويك على ما ابتلاك

ام محمد: امين

محمد: يا هلا بالغاليه

ام محمد: وينك اليوم ما شفتك ما جيت تتغداء معنا

محمد : كان عندي شغل رجعت تعبان و فاطمه ما قصرة جابت الغداء و تغدينا انا و ايها

ام محمد : ما شاء الله عليها حرمه عاقله و في شغل البيت شراره ( تعبير يدل على السرعه و النباهه )

فاطمه : ابوي ممكن ناصر يروح معنا نفسه يروح مسقط نلعب في الحديقه و نروح المكتبه ناخذ مثل دفاتر خواتي و شنطه جديده و..............و..........................و....... ..........

محمد ( و هو يضحك) : كله هذا تريدوه خلاص خليه يتجهز يروح معنا
و نطلقة فاطمه تسابق الريح

فاطمه راحت البيت ما حصلت ناصر بعدين راحت الملعب كرة القدم من صنع اطفال الحاره

فاطمه : ناصر ناصر ناصر

سامي : يا هلا بفطومه الحلوه يعني ما ينفع سامي

ناصر : سامي سر العب بعيد عن بنات عمي

سامي : فطومه حبيبتي صح

فاطمه : انت قليل الادب
ناصر هجم على سامي و بدءة اللكمات تنهال على سامي ك المطر وسامي رغم صخامة جسمه ولكن سرعة هجوم ناصر لم تعطيه فرصه لستيعاب ما الذي يحدث الي ان تجمعا باقي الفتيه و فرقو بينهما

ناصر( وهو يلهث و يتنفس بسرعه ):يلله قدمي انا الف مره قلت ما تجي صوب الملعب خاصه اذا سامي الكلب موجود بس انا بعد ما ادبته بس خليني القه مره ثانيه ليشوف الضرب الحقيقي

فاطمه : انته تعورت

ناصر : ما يخصك انتي ليش جايه الملعب

فاطمه : ابوي يريدك

ناصر( بخوف من عمه): ما تعرفي اش يريد

فاطمه : بس يخبرك تجهز عشان نروح باكر مسقط


ناصر ( بفرحه كبيره نسته كل شيء صار قبل دقايق): قولي والله و الله

فاطمه : والله
__________________________________________________ ___
بعد ما رحت فاطمه

محمد: امي ما كأنه فاطمه صغيره على شغل البيت

ام محمد : لا صغيره و لا شيء انا في عمرها متزوجه و شغل البيت كله فوق راسي و الحين راحه ما مثل اول ماء الشرب نجيبه من البير (البئر ) من الوادي و نطبخ على نار حطب الله يعطي قابوس الصحه و العافيه ما قصر


محمد : امين بس امي اول ما في مدرسه و الحين البنات يروح من الساعه 7 المدرسه و يردن 2 يعني ما في وقت

ام محمد : خلي عنك تحسب فطامي مثل بنات رحوم ما شاء الله عليها يا ولدي انا جبت خمس بنات كلهن ماتن صغار و يوم جات فاطمه عندي حسيت ان ربي عوضني فيها


محمد : بس ما شاء الله عليها تعرف تسوي ذاك الاكل ما ينشبع منه

ام محمد : هذي تربيتي انا بس قبل لا انسى متى نروح باكر

محمد : بعد صلاة الفجر و خلي ناصر يتجهز بيروح معنا

ام محمد : اكيد بيفرح كان يريد يروح مع اصدقاءه و انا ما خليته


__________________________________________________ ______

بعد صلاة الفجر رجع محمد ما حصل فاطمه في البيت رح بيت امه و بعد ما هناك و هو راجع مر من عند الحضاير سمع صوتها هي و ناصر يسولفو رح قريب شاف منظر فرحه كانت فاطمه تحلب البقر و ناصر يطعم الغنم و ام محمد تجمع البيض من تحت الدجاج دخل الحضيره

محمد: السلام عليكم
ام محمد : و عليكم السلام تعال شيخي اشرب حليب توه محلوب

محمد : الله من زمن عنه

ام محمد ( وهي تضحك) : و فيه حليب غنم اذا تريد

محمد ( وهو يضحك): ما نسيتي الغاليه

ام محمد ( تشوف نظرات الاستفاهم في عيون ناصر و فاطمه ) : هذا الله يسلمك مره ادور عيالي منصور ومحمد
وين عيالي وين عيالي بعدين حصلتهم في الحضيره ماسكين شاه و كل ماسك ضرع و يمص

محمد ( يكمل السالفه وهو يضحك) : وعاد ابوي هذاك اليوم ما قصر فينا جاب الخيزران و ضربنا ومنها سوينها توبه ما تتكرر

ام محمد : يلله فطامي ودي الحليب مع خالتك نصرى

ناصر : انا اوديه و حبوه لا تخليها تروح هناك

محمد ( بخوف ) : ليش ما تروح هناك

ناصر: هي كبيره و ما ينفع تروح بيت الناس في هذا الوقت

محمد( بفرح انه ناصر يخاف على فاطمه ): بارك الله فيك يا ولدي

محمد : يلله تأخرنا على المستشفى

__________________________________________________ ________

في السياره و في الطريق الى العاصمه الحبيبه مسقط في بداية الطريق كانت تحكي لفاطمه و ناصر عن ايام زمان قبل عهد السلطان قابوس و كيف كان الانسان العماني يبحث عن الارزق في كل مكان الخليج و افريقيا و الهند و كيف انه الانسان العماني اثر و تاثر بهذيه الشعوب (بعدين غلبها النوم قبل ان تكمل كلامها مما اضحك محمد و ناصر وفاطمه)

محمد بدء يحكي عن مغامراته هو اخوه منصور و المقالب الكثيره وايام الطفوله البريئه

ناصر وفاطمه استمتعا كثير بحديث الجده اولا و بحديث محمد ثانيا وكان يراقبان الشارع و يختزننا كل مايرونه في الذاكره فهما لا يدريان هل ستتاح فرصه اخرى قريبا او سينتظران مره اخرى ان يجود الدهر بفرصه كهذيه . و ما ان وصلا مسقط حتى بدءة العيون تدور في كل مكان و تلمعان بتعجب و انذهال فلا يوجد في القريه مباني مثل هذيه و لا اناس مثل هنا الناس هنا كل يمضي في طريقه دون ان يسلم على الاخر عكس القريه الجميع يعرف بعض و الجميع يسلم على بعض اما مصافحه او سلام من بعيد بان يرفع يده ليسلم و هذا يدل انه على عجله من امره


محمد : امي يا ام محمد قومي وصلنا المستشفى

ام محمد ( لا تحب احد يناديها ام منصور رغما انه الاكبر): الحمدلله وصلنا و لا انا تعبانه ما عرفت انام


محمد ( وهو يضحك): ما عرفتي تنامي و الشخير ينسمع من على بعد 10 كيلو

ام محمد : يكعم الحسد عني ( الله يرد الحسد عني ) انا غفيت شوي بس

محمد : ما علينا تأخرنا واجد


__________________________________________________ ___

في المستشفى و بعد انتظر 3 ساعات ناصر مل و نام على الكرسي لانه ما نام طول اليل من الفرحه

الممرضه نادة على ام محمد و دخلتها عند الدكتور هي وفاطمه و محمد جلس ينتظر مع ناصر النايم

ام محمد : السلام عليكم

الدكتور قاسم ( عماني ) :و عليكم السلام تفضلي الوالده

ام محمد : من انته وين دختور كومار

الدكتور قاسم : الدكتور كومار سافر وانا مكانه

ام محمد :بس انا اريد دختور كومار هو يعرف دوي و ما يحتاج اقول من يشوفني يكتب العلاج

دكتور قاسم :انزين يا الوالده تعالي و استريحي في هذا الكرسي و ان بشوف اش كاتب الدكتور كومار في الملف
انتي خبريني اش تحسي اش اكثر شيء تاعبك

ام محمد : و الله يا ولدي كل شيء تعبني اسير شوي اتعب و اوقف استريح عشان يرد نسمي ايدي اليسار دائما تعورني ( كل ما امشي اتعب و لا استتطيع التنفس و اي مجهود يتعبني )

الدكتور قاسم ( بهتمام): خليني اقيسيك الوالده

ام محمد : ما يحتاج بس عطني الدواء مثل قبل

الدكتور قاسم : بس يا الوالده اقيس شوي و اتأكد من الدواء يكفي او يحتاج اغيره ( و قام حتى مايعطي ام محمد فرصه للجدال اكثر متعود يتعامل مع العجايز العنيدات )

الدكتور قاسم : لا لا لا خالتي هذا الدواء قديم و ان بعطيكي من الدواء الجديد بس لازم فحوصات اول و عشان الفحوصات لازم تنويم

ام محمد : لا تنويم ما اريد عطني الدوا و خلني اروح بيتي

الدكتور قاسم : الوالده هذا الدواء لازم اول تنويم حال فحوصات تخطيط وغيره و كلها يوم واحد بعدين تروحي بيتك

ام محمد :فطامي سيري نادي ابوكي هذا الدكتور ما يفهم عربي

طلعت فاطمه و دخل محمد

محمد : السلام عليكم دكتور

الدكتور قاسم : وعليكم السلام قام وصافح محمد

محمد : خير دكتور اش فيها الغاليه

الدكتور قاسم :الوالده لازم اغير لها الدواء و هي ما تريد تنام معنا في المستشفى يوم واحد عشان الفحوصات

محمد( بقلق و بلغه انجليزيه): ماذا هناك يا دكتور لقد اخفتني

الدكتور قاسم : الحمدلله انك تتكلم الغه الانجليزيه ان امك يجب ان نغير لها الدواء و اذا لم تستجيب لدواء الجديد سوف تحتاج الي جراحه

ام محمد :تو عن موه تكلمو

محمد : بس أسأله عن الدواء و هذا الدواء لازم تنويم اول و فحوصات (يكام الدكتور) دكتور خلص هي بتنام معكم عشان الفحوصات

ام محمد( بعصبيه): والحيوان( البقر و الغنم و الدجاج ) من لهم

محمد : الحين اكلم ابو سامي يشوفهم

الدكتور قاسم : تفضل اخوي هذي الاوراق و الحين ممكن تروح قسم جراحة قلب

محمد : مشكور دكتور


بعد ساعه محمد ودا امه دكان قريب و اشترت معجون و صابون وغيره و اشترالها غداء لانه خلاص الساعه 1:30 يعني ما في اكل لحد العشاء
في المستشفى و داخل قسم جراحة القلب

الممرضه 1 : شوفي جايه العائله كامل
الممرضه 2 :شوفي الملابس بين عليهم انهم همج و ريفين
الممرضه 3 : وبعد جاين نهاية الدوام
كان الحوار بلغه انجليزيه

فاطمه : السلام عليكم هل اسطيع ان احصل على المساعده لو سمحتي

هنا الممرضات شافو على بعض

الممرضه (ردة بلغه العربيه ): تفضلي حبيبتي

فاطمه ( بلغه الانجليزيه):هذيه اوراق جدتي من الدكتور قاسم هو اخبرنا ان ناتي الى هنا

محمد كان يراقب بنته باعجاب و فخر ( كيف انه طفله صغيره علمت حريم كبار درس مهم هو انه ما تحكم على الانسان من المظهر بس و تحدد مستواه التعليمي و الثقافي و بسرعة بديهه بدون ما تجرح او تسيء الي احد)

بعد ما طلعو من المستشفى

محمد :فاطمه اليوم عجبتيني فيهم(الممرضات ) عشان كذا فاطمه اليوم تختار المطعم

فاطمه : ابوي نريد هذاك كنكاكي بو يقول عنه خواتي

محمد (وهو يضحك) : اسمه كنتاكي موه كككاكي

و ضحكو ناصر و فاطمه على التقليد

في المطعم و اثناء الغدا

محمد: ناصر اش رايك نتروح نزور ابوك

ناصر( حط السندويش من ايده) : ما ريد ازور احد

محمد: ليش يا ولدي هذا ابوك و مهما صار او استوى تبقى انته ناصر بن منصور و انته رجال كبير و عاقل

ناصر : بس هو ما يسأل عني

محمد : عشان هو ما يسأل انته اسأل عنه عشان يعرف انه عنده ولد رجال و النعم فيه

نا صر : بس ياعمي

محمد ( اخذ الموبايل و طلع الاسم واتصل ): السلام عليكم

منصور : و عليكم السلام خير فيه شيء انا الحين في مصر

محمد : خير ما في شيء بس الولده كان عندها موعد و الدكتور مسكها قال لازم فحوصات بس هي زينه الحمد لله
و ناصر كان حاب يمر و يسلم عليك

منصور( من ناصر اكيد حد من اهل البلد ) : يا حياه سلم عليه و اعتذر منه بس لازم تروحو بيتي تباتو هناك

محمد : احسن بعد انا ما احب الفنادق

منصور ( ما صدق انا بس اعزم ما كنت اعرف انه بيمسك على الكلمه وحين الله يستر لو هند عرفت): المفتاح تلقاه بيت الجيران وانا بتصل ابلغهم


محمد :مشكور الغالي ما تقصر و صكر السماعه

محمد:ناصر ابوك يسلم عليك يعتذر انه مسافر بس مره ثانيه بيكون موجود ان شاء الله

ناصر (بفرح):الله يسلمه
__________________________________________________ ____________


بعد الغداء رح محمد وناصر و فاطمه المسجد و صلو و ريحو لحد الساعه5 موعد فتح محلاة الاثاث (محمد كان مستلم جمعيه و ناوي يشتري سياره بعدين غير الخطه و قرر يجديد في بيته )

بعد جوله سريعه في محلات الاثاث محمد حصل عرض حلو و اشترى غرف نوم حاله و اولاده و ناصر و امه كنبات وجلسه عربيه وكان في هديه مع هذا تلفزيون و رسيفر و صحن دش و كل هذا في حدود امكانيات محمد

فاطمه( بحماس بعد ما اختارت غرف النوم حالها واخوانها) : ابوي اش رايك نصبغ البيت غرفة البنات وردي و الاولاد اخضر زعل يحب هذا الون

محمد : بشوف اذا عندهم عرض على الصبغ او لا

ناصر : عمي مشكور

محمد : ناصر انته واحد من اولدي و انته و زعل واحد

فاطمه : ابوي متى نروح الحديقه

محمد :بخلص الاوراق معهم و بنروح

________________________

  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 5
قديم(ـة) 16-01-2012, 09:29 AM
عزيزه بنت عزيز عزيزه بنت عزيز غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: كشمير


السلام عليكم اتمنا اعرف رايكم في القصه اكمل او لا رايكم يهمني اي استفسار انا جاهزه اي صعوبه في معني الكلام بعد انا جاهزه

  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 6
قديم(ـة) 24-01-2012, 04:33 PM
عزيزه بنت عزيز عزيزه بنت عزيز غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: كشمير / بقلمي


السلام عليكم اتمنا اعرف رايكم في القصه و توقعاتكم





بعد ساعه في الحديقه كان ناصر و فاطمه راكبين قطار الموت و كانت فاطمه كل ما جاء ينزل القطار بقوه وسرعه تمسك في ايد ناصر و تصرخ و هو يضحك بشكل هستيري و بعد ما نزلو من القطار فاطمه تمشي و هي دايخه و ناصر يضحك عليها صدمة في حرمه بقوه و طاحة الحرمه و انكب ايس كريم على العباه شافت على فاطمه نظره و قالت لعلك ما تشوفي .............للعلك............... فجاءه اغمي على فاطمه

ناصر(و هو يصرخ ) : فاطمه فطامي فاطمه

محمد و هو يركض من بعيد : اش فيه اش فيها بنتي ( وشل بنته و صروخ على السياره )

في المسشفى

الدكتور المناوب : ما فيههش حاجه ديه تتدلع

محمد (بعصبيه): دكتور البنت اول اغمي عليها و الحين تقول ما تشوف وانت تقول تتدلع

الدكتور : بس كل حاجه فيها طبعيه هي يمكن عوزه تلبس نظاره وديها و اشتري نظاره و اطلع برا انا عندي ناس كتير بتستنا برا

محمد : الله يهديك انا اقدر اشوتك على بلدك بتلفون مني بس اقولك اذا صار على بنتي شيء احملك المسؤليه من الحين

الدكتور (بتكبر) : اطلع برا
__________________________________________________ __----

ثاني يوم
الدكتور عماد( اخصائي عيون ): ياعم بنتك طبين ما فيهاش حاجه بس يمكن حاجه نفسيه

محمد : دكتور الحين اش اسوي معها هي ما تشوف ابد تقول تشوف بس ناس تتحرك بس من او اش تسوي ما تعرف
الدكتور : انا هجرب معها البسها نظره و اشوف

الدكتور جاب نظاره بعدسات كبار وغلاض و اعطاها فاطمه و فاطمه اول ما لبستها حست بدوار وكانت بتطيح بس ناصر كان قريب و مسكها

الدكتور : فاطمه حسه بحاجه

فاطمه ( هي فرحانه ): الحين اشوف كل شيء اشوف ابوي اشوف ناصر و اشوف الدكتور الحلو

الدكتور( شيبه بس وسيم ): وهويضحك على تعليق فاطمه تتجوزيني يا بطه

فاطمه ( وهي تضحك): لا بس انته حلو عشان عطيتني النظاره و الحين اشوف

الدكتور عماد: حطمتي امالي

محمد ( و هو فرحان) : مشكور دكتور الله يبارك لك في اولادك و يفرحك فيهم


الدكتور : مهي بطه مش عوزاني بس النظاره عليها حلال

محمد: لا مشكور دكتور الحين اوديها المحل و اشتريلها جديد

الدكتور : ديه هديه مني لبطه و انته عوز تشتري اشتري

محمد :مشكور دكتور الله يوفقك دنيا و اخره

__________________________________________________ ____________

في محل النظارات اختارة فاطمه نظاره و اشترت واحده احتياط البلد ما في محل نظارات

بعدين رحو المستشفى بس محمد تفاجاء لقى امه في غرفة العمليات

الممرضه : اخوي انته تسأل عن المريضه سرير رقم 10

محمد : ايوه هذي امي

الممرضه : هي امس بليل تعبت و الدكتور قال لازم تدخل العمليه بسرعه

محمد : بس ما حد كلمني

الممرضه : الممرضه المناوبه اتصلت بس كله الرقم تعذر الحصول حتى هي كاتبه ملاحظه

محمد : الحين وين امي

الممرضه : شوفها في غرفة العنايه

__________________________________________________ ________

عند باب غرفة العنايه الفائقه

محمد : السلام عليكم دكتور قاسم

الدكتور قاسم: وعليكم السلام اخ محمد

محمد : خير دكتور كيف امي الحين

الدكتور : امك امس تعبت كثير مثل ما توقعت احتاجت عمليه بسرعه بس هي الحمدلله الحين بخير

محمد : ممكن اشوفها

الدكتور : الحين لا بس تعال العصر وقت الزياره بتكون احسن و تقدر تكلمها

محمد : الله يقومها بسلامه

__________________________________________________ ________

فاطمه :ابوي وين حبوه

محمد : الدكتور ما طع يرخصها قال لازم تنام كم يوم زياده معهم

فاطمه : يعني فحوصاتها ما زينه او الدواء الجديد ما يناسبها

محمد ( بضيق ): و انتي اش دراك بهذا الكلام

فاطمه ( بخوف من ابوها وخوف على جدتها ): بس انا سمعتها تتكلم مع الدكتورامس

محمد ( تذكر ان دعوة الاطفال مجابه بأذن لله ) : قولي الله يشفيها و يعافيها

فاطمه وناصر (بصوت واحد): الله يشفيها و يعافيها

محمد : خلونا نطلع الحين و بنرجع نشوفها العصر

__________________________________________________ ____

محمد وهو يلف في الشوارع بدون هدف تذكر ( داوو مرضاكم بصدقات)و انه في مكتبه قريبه هي وقف للمسجد القريب و في هناك مشروع خيري تشري المصحف و هم يقومو بأرسل المصحف للدول الفقيره والذي ما عندهم مصاحف مثل دول الاتحاد الاسوفيتي سابق وافريقيا

في المكتبه
محمد اشترى مجموعه كبيره خلا النص و النص الثاني بيودي جامع القريه

فاطمه : ابوي ممكن نشتري ادوات المدرسه من هنا

محمد : بس المدرسه بعدها شهر

فاطمه( بأسلوب مضحك) :ارجوك يا ابي ( بل انجليزي)

محمد ( ابتسم غصب عنه بسب اسلوب فاطمه): موافق بس بشرط

فاطمه (مبوزه): اش الشرط

محمد : تخبريني من وين تعلمتي انجليزي بهذي الحلوه و الاسلوب المهذب

فاطمه( بفرح) : اول انا معرف انجليزي و الاستاذه دائما تعاقبني وقلت خلي صفاء تعلمك وصفاء ماطعة جاءت وفاء قالت تعالي انا اعلمك بعدين الاستاذه صارت تعطينا كل اسبوع قصه نقراها مع بعض انا و وفاء و نلخصها و بعد خبرتنا لم نجلس عند الرسوم المتحركه و المسلسل الاجنبي نفتح اذنينا كويس وكذا تحسن مستوي بعدين خبرتنا طريقه ثانيه عشان ما ننسى وهي نتكلم يومي ساعه بل انجليزي

محمد : وتتكلمن ساعه بل انجليزي كل يوم

فاطمه : ايوه

محمد : الحين وفاء مسافره مع من تتكلمي

فاطمه ( وهي تضحك): مع حلوبه

محمد ( وهويضحك): لا تقولي بقرة امي تعرف انجليزي

فاطمه: هي ما تعرف بس انا اعرف يعني نتشتري انا وناصر اغرض المدرسه

محمد : اشترو

فاطمه : اروح انادي ناصر من السياره

__________________________________________________ _____________

عند السياره

فاطمه : انزل النصري بتشري اغراض المدرسه

ناصر : لا ما اقدر انا اثقلة على عمي كثير

فاطمه( تسحبه من ايده):تعال معي انا وانته اول مره نختار كل مره حبوه تشتري لنا

ناصر : يمكن امي ترسلي مثل قبل سنتين

فاطمه :تعال ارجوك انا ما صدقت ابوي وافق تجي انته تقول لا

محمد (يشوف فاطمه تسحب ناصر فهم انه ناصر مستحي): يلله ناصر عندكم نصف ساعه تشترو فيه بسرعه انتظركم برا وهذي الفلوس واذا ما كفت تعال بزيدك

محمد ركب السياره واتصل على منصور


محمد : السلام عليكم

منصور: وعليكم السلام محمد قولي امي فيها شيء

محمد(بحزن يعرف اخوه زين وانه الحاسه السادسه عنده قويه):ليش انته حاس بشيء؟

منصور: بس امس فليل كل ما نمة احلم احلام مزعجه و انه في شخص يحول يسحب امي و انا احول امسكها و هي تنادي عليك و بعدين اقوم بدون ما يكمل الحلم

محمد : منصور امي بعدها زعلانه عليك يا اخي تعال زورها في الشهر مره

منصور : محمد انته تعرف كل شيء و ما يحتاج نفتح السالفه مره

محمد : منصور امي تعبت بليل وسولها عملية قلب

منصور( بخوف و شعور بذنب ): كيف هي الحين

محمد: رحت الصبح والدكتور ما رضى يدخلني

منصور: انا بدور حجز و برجع

محمد : يلله في امان الله

__________________________________________________ ___________-

في المكتبه

ناصر : فطامي شوفي كتاب تيسير التفسير هذا واجد نستخدمه واش رايك نشتريه

فاطمه : بس عن ما يكفن الفلوس

ناصر : انا ما باخذ شنطه و اربع دفتر يكفن

فاطمه : ناصر شوف قصص المكتبه الاخضراء واجد يعجبني

ناصر : الله قصص مغامرات

فاطمه : شوف هناك معجم الصحح و الوسيط

ناصر : نحتاج واحد حال المدرسه

فاطمه : بعد نحتاج اطلس صفاء تذلنا لحد ما تعطينا


بعد ساعه

محمد : وينكم تأخرنا

فاطمه : شوي نحسب عشان نعرف الفلوس تكفي او لا

محمد: ما شاء الله كل هذي كتب

ناصر :عادي عمي ناخذها

محمد : اول اشوف الكتب

بعد 10 دقايق

محمد ( انا بعد احتاج اغير نفسيتي شوي و الكتاب واجد مناسب) : ما شاء الله و انا بزيد حالي شوية كتب و روح خذو ادوات المدرسه

عند المحاسب :ما شاء الله اخوي انته اشتريت واجد و في هديه من المكتبه عشان تشجيع الاطفال عل القراءة الهادفه مجموعة كتب تفضل

محمد : مشكورين و الله يجزيكم خير

__________________________________________________ ______


نفس اليوم الساعه 4 المساء رح محمد المستشفى مع ناصر و فاطمه دخل محمد غرفة العنايه مع امه و فاطمه وناصر ما سمحولهم


في الممر

ناصر : شوفي كذا الناس موه انتي

فاطمه : اخ وع شوف شعرها كأنه شعر خاروف

ناصر : هذي يسموها موضه اش دراكي انتيه بلموضه

فاطمه : اخر زمن امشي في الشارع كذا واقول موضه

ناصر: شوفي هذاك الرجال انا اعرفه

فاطمه : اي واحد

ناصر : هذاك بو لابس قميص مع بنطلون كأنه هندي

فاطمه : حتى المصري يلبس قميص مع بنطلون

ناصر : سكتي هذا جاي صوبنا

الرجال رح يكلم الحارس وبعد شوي طلع محمد

محمد : اهلين اخوي الحمد لله على السلامه

منصور : الله يسلكمك من كل شر وين امي

محمد:تعالى داخل الحين تنبهت و الدكتور معها


بعد ساعه طلع محمد هو والدكتور قاسم و منصور


منصور : دكتور تنصحنا نسفرها خارج

الدكتور قاسم :دكتور منصور انته عارف انه هنا و هناك واحد و ما رح يفرق لانه الوالده كبيره و انا افضل ننتظر شوي لحد ما تستقر الحاله و بعدين نشوف

منصور: انته ادرى انا ما اعرف في الطب شيء ابدا

الدكتور: بس في ادارة الاعمال ما شاء الله و الدليل مجموعةالسحاب

محمد:منصور انا بستاذن وقبل لا يكمل كلامه التفتو الثلاثه على فاطمه و ناصر


فاطمه :الرجال ثور شوف كيف طول الدشداشه كأنه يخم الارض

ناصر : الحرمه بقره وللا حد يلبس نعال يوم تمشي يسوي صوت و الشعر لونه احمر

فاطمه : شوف صدق انه الرجال ثيران شعره ينفع اسويله ضفيره اطول عن شعر مروه

ناصر : صدق انه اطول عن شعر مروه وبعد احلا ها ها ها ها

فاطمه : هاهااهاهاها


محمد يشوف على الدكتور و منصور وهو مستحي من الذي سمعوه من الحور

دكتور قاسم( بنفس اسلوب فاطمه و ناصر) : بقر و ثيران صدق هاهاهاها


محمد مع منصور هاهاهاهاها


محمد ( عشان يغير موضوع): ناصر تعال سلم على ابوك

دكتور : انا استاذن

محمد و منصور : الله معك ومشكور

فاطمه: الهندي ابوك ها ها ها ها

ناصر : سكتي فضحتينا

محمد: فاطمه تعالي سلمي على عمك منصور

منصور : ما شاء الله ناصر كبرة صرت رجال كيف حالك واخبارك

ناصر : الحمدلله كله زين

منصور :الحمدلله و هذي متى جبتها محمد ما اذكر انه عندك فاطمه

محمد : بعد وفاء

منصور : من وفاء و هذي ما تشبه زوجتك وبناتك

محمد : تذكر عذب غيرتها و سميتها وفاء و هذي بنت عائشه

منصور : ما شاء الله تصدق تشبه امها في شيء بس ما اقدر احدد

محمد ( بغيره واضحه ):و انته وين شفتها

منصور : محمد بعدك تغار بعد كل الذي صار

محمد : لا تنسى كانت زوجتي و ما رح اصدق لحد ما اشوفها و اسمع منها

منصور : بس انته دورتها و ما حصلتها

محمد : الله يجمعنا على خير و اعرف الحقيقه

منصور : بعدك تحبها بعد هذي السنين كلها

محمد : احبها ماعرف بس متأكد انها بريئه انته تعرف رحمه زين

منصور : الذي شفته من رحمه واجد عشان كذا ما استبعد عليها شيء

محمد : روح البيت و ريح انته تعبان و توك واصل صح وين هند و الاولاد

منصور : ما حصلت حجز حال الجميع ف جيت وحدي وهم بيلحقوني

محمد : تأمن تخليهم

منصور : لا تنسى ان هند كانت عايشه في مصر اكثر من 15 سنه

محمد : نروح

منصور : نروح و انا برجع بليل اشوفها

  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 7
قديم(ـة) 24-01-2012, 05:30 PM
صورة ♫ معزوفة حنين ♫ الرمزية
♫ معزوفة حنين ♫ ♫ معزوفة حنين ♫ غير متصل
©؛°¨غرامي فضي¨°؛©
 
الافتراضي رد: كشمير / بقلمي





حيــــآإك الله عزيزة ..

اطلعي على القوانين ضروري ..
][ https://forums.graaam.com/458176.html ][

وموضوع النقاش بـ يفيدك مرة حتى ما تقعي بأغلاط غيرك ..
][ https://forums.graaam.com/420685.html ][

تروي وبـ تلاقين متابعين بعون الله ..
تعالي هنا ~> ][ https://forums.graaam.com/460554.html ][ ..
وأعلني عن روايتك ‘ وراح تلاقين اقبال ان شاء الله ..




  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 8
قديم(ـة) 26-01-2012, 02:18 AM
جــــــوجــــــو جــــــوجــــــو غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: كشمير / بقلمي


حبو روايتك مرااااااااا عجبتني واتمنى تتقبليني من متابعين روايتك
من جد رواية غييييييييييييير عن باقي الروايات كملي والله معاك

  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 9
قديم(ـة) 26-01-2012, 09:13 AM
صورة miss jmoon الرمزية
miss jmoon miss jmoon غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: كشمير / بقلمي


ان ششاآء الله رح اقرها

  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 10
قديم(ـة) 26-01-2012, 10:49 AM
صورة تراتيل حزن الرمزية
تراتيل حزن تراتيل حزن غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: كشمير / بقلمي


السلام عليكم

موفقة إن شاء الله





كشمير / بقلمي

الوسوم
رواية كشمير
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
إنجبرت فيك و ما توقعت أحبك و أموت فيك / بقلمي ، كاملة مفتون قلبي روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 6275 12-03-2019 03:42 PM
بقلمي أحبك حبيبتي صفاااااء خواطر - نثر - عذب الكلام 25 04-07-2012 11:41 PM
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات فقط [ الإقتراحات ممنوعة ] ؛ روح زايــــد روايات - طويلة 2018 20-05-2011 10:18 PM
فيلم غزه مشاهده ممتعه يا بقلمي وحدااااااااااني مواضيع عامة - غرام 11 26-01-2009 11:23 PM
أخاف بيوم تغيب شمسك عن عيني / الرواية الأولى بقلمي قلبه عنواني ارشيف غرام 2 24-01-2009 05:28 PM

الساعة الآن +3: 04:09 PM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم

SEO by vBSEO 3.6.1