غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > أرشيف الروايات المغلقة - لعدم إكتمالها
الإشعارات
 
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1
قديم(ـة) 18-01-2012, 05:17 PM
صورة ڪْـيان طفلــﮧ الرمزية
ڪْـيان طفلــﮧ ڪْـيان طفلــﮧ غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
Uploadfef5c031fd رواية كيف أسميك دنيتي وأنت أغلى منها للكاتبة تمنيتك نصيبي


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
كيف حالكم يَ غرآميين إن شاء الله منآح
اليوم ولله الحمد وحده من معارفي خلصت روايتها الاولى وطلبت مني انزلها
وبمأ ان ما راح نلقى افضل من منتدى غرام قررنا ننزلها هنا

تنزيل الاجزاء يوم الاثنين من كل اسبوع يعني مره وحده بالاسبوع والموعد باذن الله ملتزمين فيه وبشده
عشان لا نخالف القوانين وان شاء الله تعجبكم رواية الكاتبه تمنيتك نصيبي وهالله الله بالردود
ما خاب عشمنا فيكم





تعديل ڪْـيان طفلــﮧ; بتاريخ 18-01-2012 الساعة 05:22 PM.
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 2
قديم(ـة) 18-01-2012, 05:18 PM
صورة ڪْـيان طفلــﮧ الرمزية
ڪْـيان طفلــﮧ ڪْـيان طفلــﮧ غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية كيف أسميك دنيتي وأنت أغلى منها للكاتبة تمنيتك نصيبي


كيف اسميك دنيتي وانتي اغلى منها ..!
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
كيف الحآل ان شاء الله بخير ؟
اقدم بين ايديكم روايتي الاولى هي صحيح انها قصيره وما تعتبر روايه بمعنى الكلمه
لكن هذي بدايتي بالروايات انا بدأت اكتب من كان عمري 12 سنه بس ما كنت اكمل الروايات الي كنت اكتبها
ولا نزلت أي وحده منها النت كنت اكتب الفكرة الي تخطر لي وانقطع عن الكتابه فجأه كنت ما اعرف انسق افكاري
شوي شوي صرت اعرف كيف ارتب افكاري وانسقها واكتب السيناريو وصار لي اسلوبي الخاص كـأي راوية
في روايتي هذي ما طرحت اسلوبي بشكل صحيح اعترف وروايتي ماهي ذاك الزود لكن اوعدكم ان الله اعطاني وياكم
العمر والصحه والعافيه بأذن الله الواحد الاحد في روايتي القادمه اكثر تشويق واثاره وباذن الله ما اكرر اخطائي
لكم كل الحب والتقدير من اعماق قلبي عند النقل الرجاء ذكر المصدر
محبتكم : تمنيتك نصيبي ..!




بسم الله الرحمن الرحيم

........بسخرية: هه ابيك اليوم تكونين احلى وحده في الحفل مابي احد يقول حرم ريان بن طلال الـ......... ماهي قد المقام سامعة يا (وبسخريه)مدام غزل
غزل وهي تقلب صفحة المجلة وتتظاهر بالبرود وفي جوفها نار تحترق:مم يآ استاذ (وبسخرية) ريان اتوقع انو هذا الكلام منو جديد عليا
ريان استفز من سخريتها له قرب منها وحط ايده اليسرى على يد الكرسي وبيده اليمنى رفع راسها برقه ونظرة السخريه واضحه :ادري بس قلت يمكن تنسى
غزل من يقرب منها ريان تضيع علومها مارفعت عيونها عليه وتمت ساكته تحس انفاسة الي كأنها عطر قوي تخترقها
ريان اعجبه سكوتها مامنع رغبته في تقبيلها وبشراسه


المساء
القصر كان يضج بالاصوات والضحكات حفل استقبال الدكتورة مشاعل بنت طلال
ام ريان بقمة فخامتها المترفه وابتسامتها الواثقه المغروره الفخوره ترحب بحضورها باعذب وارق التحايا وكلمات الترحيب اليوم فرحانه في بنتها ومفتخره فيها
وتقدمها لضيوفها ورافعه راسها بمرت ولدها وشايفه نفسها بغزل ويا ارض انهدي محد قدي الكل كان يحسدها على بنتها وولدها ومرت ولدها

مشاعل وهي عند مرايا المدخل الي فوق عند جناح ريان وغزل تعدل شعرها
مشاعل ( عمرها 24 سنه قمة في النعومة والجمال والدلع فيها حبة غرور لكنها طييبة جدا مع الي تعرفهم وتعاشرهم على مر السنين وحذرة من الاغراب ورسمية
حساسة مره وهذي نقطة ضعفها ما تثق بنفسها كثير لازم تستشير احد والجاهز لهذي المهمه بنت عمها وزوجة اخوها غزل )

غزل فتحت باب جناحها وطلعت وهي منزلة راسها تركب ساعتها
مشاعل فتحت فمها على الاخر لمن شافت غزل:غززووله يا قمر ايش الجمال هذا اسم الله عليكي تف تف
غزل وهي تضحك بنعومة وفيها عبره :هه شكرا على المجامله
مشاعل وهي تحاول تستوعب:لالا جد جد ومن جد كمان يابت حصني نفسك بسم الله الله اكبر
غزل وهي تضحك بطيبة :هههه حصنت نفسي

( غزل ايش اقول وايش اخلي جمالها اسسطوري غربي على شرقي حجازي غربي من امها الايطالية والحجازي الشرقي من ابوها
طولها وجسمها الخطير يعذب كل من شافه شعرها الحرير يفتن كل من شافة طويل اشقراني على كراميلي غامق وخصال عسليه طبيعية
وعيونها هذا شي ثانيي عيونها نظرة منها تضيع حال الي قدامها تطيح الطير من السما واسعه مريوشه ناعسة لونها عسلي فاتح
غزل على كل الي مرت فيه كانت قوية وصابره وماسمحت لاحد ينظر لها بشفقة او حزن ومحد شاف دمعتها على خدها بكل شي حصل لها )

مشاعل :غطيتي عليااا يادوباا
غزل ضحكت وهي بطرف اصباعها تعدل روجها المثير مادرت مين وراها
صوت من وراهم الاثنين واثق ومغرور
ريان بغرور :اكيييد تغطي عليكي هذي غزل مو حي الله هذي حرم ريان بن طلال (قالها وهو يسحب غزل من خصرها بقوه له )
مشاعل حست باحراج :مالت علييك من اخو هدا بدال ما ترفع من معنوياتي بحفل استقبالي
ريان وهو ينظر لغزل الي ما اعجبتها حركته رفع حاجب : ليش الكذب معرف اكذب انا
غزل عند كلامه هذا رفعت راسها له وعينها بعينه وبجرح وعبره :اي صحيح
ريان وهو عرف سر نظراتها رفع حاجب وبشبه ابتسامه تجاهل مغزى كلامها نظر لمشاعل:شفتي حتى زوجتي تقوله
مشاعل وهي تبوز :ايوا زوجها بتدافع مالت عليكم انزل لماما ترفع لي معنوياتي احسسن منكم الاتنين سلام غزوله اشوفك بعدين هذا اذا تركك السيد زوجك
نزلت مشاعل بفستانها التركوازي الناعم للصالون مع امها تسولف وياها على بال مايجون الضيوف

فوق
ريان وهو يشد على يد غزل وبنظرة وبغضب:ممكن افهم ايش الي قلتيه وايش تقصدي فيه كم مره قلت لك ما ابغى احد يعرف بمشاكلنا لو مارقعت السالفه
مشاعل كانت بتشك ان بيننا شي وتخبر امي
غزل وهي تحاول تسحب ايدها منه :اتوقع انو ما قولت شي يا استاذ ريان ولو سمحت ممكن تفك ايدي
ريان اعماه الغضب وخلاه يشد على يد غزل حتى علم على يدها وصرخ على غزل:غزل كم مره قلت لك ما احب احد يأمرني
غزل وقف قلبها من صرخته عليها وغمضت عينها بقوة وخوف ريان حس بضعفها وخوفها ندم كثير بس كبريائه يمنعه يكون رقيق معاها
ريان وهو يخفف من قبضته شوي ويهدي نبرته :غزل اتوقع كلمه وقد سبق قلتها لك لا تغلطي بالحكي معايا لانه مو من صالحك تستفزيني
غزل وهي تحس بالم ومغمضة عينها :ممكن تتركني
ريان كان بيتكلم بس فضل انه يسكت ويتركها براحتها وراح وهو مقهور وده يلعن خيرها
طلع ريان من القصر وقفت غزل تتنفس شويا

غزل وهي تمسح دمعتها :ليه يا ريان تعاملني ماسويت لك حاجه عشان تكرهني لهدرجة
حست بقهر وعجز ماهي عارفه كيف توصل لقلبه او حتى تفهم عليه متقلب ومعذبها معاه

بعد ربع ساعه امتلى الحضور الاصدقاء والمعارف والاقارب والاهل كلهم اجتمعو بالقصر نزلت غزل وكانت ملفته للانظار
استقبلتها حامتها ببتسامه واخذت مشاعل وغزل تعرفهم على الحضور
على جهة خوات ام ريان

ام سطام بحقد :شايفين غزل هب عليها جمال ماهو صاحي الحرمه تدوخ عندها شلون الرجال
ام نواف :ما الوم ريان يوم ترك كل بناتنا وراح لها
ام سطام بحقد وقهر:ماهي احلى من بناتي
نوف بكره :ماما الحقيره اخذت مني ريان
ام سطام:لا عيوني ما اخذته ولا شي ريان يحبك وبياخذك وبيطلق هالشيفه غزل
نوف وهي تقوم :بروح اشوف ريان وين
ام سطام :ايه روحي حسسيه باهتمامك فيه
نوف وهي تبتسم بوقاحه :ان شاء الله مامي
طلعت نوف وهي ترمي نظرات زى السم لغزل إلي كانت منتبهة و مطنشتها على الاخر ولا اعطتها حتى وجه
مشاعل تعرف نوف عدل واكيد انها طالعه لاخوها مسكت غزل على جنب وقفوا بعيد عن الضجه شوي
غزل باستغراب:هلا شعوله امري حبيبتي اشبك
مشاعل :مايامر عليك عدو عيوني اقلك ريان وين
غزل باستغراب:ريان مادري
مشاعل:اتصلي عليه شوفيه وين
غزل بنفسها (اتصل عليه عشان يسم بدني ) : ليش في شي تبغي شي
مشاعل:شوفي بصراحه نوف حاطه عينها على ريان
غزل:ادري وريان مايعطيها وجه علمني ريان
مشاعل:المشكله ماهي في ريان المشكله بنوف ريان ساكت لها وهذا غلطه تحسبه نوف الحين يبيها انتي لا تسكتين روحي وقفيها عند حدها لا تخرب لك بيتك
غزل(من زمان وبيتي خربان جات عليها ):طيب حبيبتي انا رايحه لريان
مشاعل وهي تمسك يد غزل ووبتسامه :ترا ريان يحبك وكلنا ندري بهذا الشي
ابتسمت غزل بغصه :ادري يحبني (وبنبرة صادقه ) وانا اموت في حبه(اقصد تعذيبه لي )
ابتسمت مشاعل وراحت وهي مرتاحه
غزل اخذت نفس:اه يا مشاعل لو تدري ان ريان مايطيقني واني احبه اه بس
رن جوالها وجابته لها الخدامه
الخدامه :مادم يور فون كول
اخذت غزل الجوال وبنبرتها :هلآ
ريان سكت شوي وابتسم :أهلييين
غزل غمضت عيونها تعشق صوته بالجوال وخصوصا يوم يكون مروق :هلآبك زود
ريان بنفسه ( اه بس يا غزل ليش جبرتيني عليكي ليش ): زعلانه
غزل رفعت حاجب وباستغراب:يهمك امري
ريان وهو يعديها :زوجتي وبنت عمي وامانه في رقبتي ليش ما يهمني امرها
غزل ابتسمت :طيب ماني زعلانه
ريان ابتسمت :فديييتك شرايك تسحبين عليهم وتجيني
غزل مستغربه اسلوبه الرايق ماحبت تفوت عليها هذي الفرصه لو على موتها :ممم انت فين طيب
ريان وهو يبتسم :انا عند المشتل انتظرك هناك
غزل:اوك
سكر منها ريان وهو يحاول يوعد نفسه يكون احسن ويغير معاملته لها خصوصا بعد ما شاف خوفها وهذا شي يكره ريان

(ريان عمره 30 سنه انسان هادي ورومانسي شوي وجريئ مره لكنه سريع الانفعال والغضب اذا قال شي مايحب احد يجادله فيه يعصب بسرعه
قمة في الوسسامه شامخ وكبريائه وكرامته الزم ماعليه رجل اعمال ناجح وملياردير يحب اخته مشاعل موت بس في التعامل جاف شوي هو كذا تعامله
واسلوبه رسمي اغلب اوقاته بس مع غزل متقلب مره عصبي عليها ومره حنون ومره رايق والي يبغاه ياخذه بس ماهو بالغصب يكره الضرب مهما كانت كبر المشاكل الي بينه وبين غزل والي ممكن بلحضه تفقده صوابه الا انه عمره ما مد يده عليها يكره الرجل الي يمد يده على انثى يحسه مو رجل وضعيف ومستحيل يصير منهم )
غزل كانت ماشية بتطلع صادتها يد وكانت مشاعل
غزل وهي تمسك قلبها :يا دوبا تفجعت وقفتي لي قلبي
مشاعل وهي تغمز لها :وين رايحه
غزل بدلع وغنج بقوه رايق عليها :ممم عند حبيبي
مشاعل صرخت :وااااو ايوا ايوا من قدك روحي عند حبيب القلب ماهو قادر يصبر عنك ها روحي من باب المطبخ للعاشق الولهان
ضحكت غزل على مشاعل وخبالها وطلعت بخفه من باب المطبخ حست بيد قويه تمسكها مع خصرها وتشدها صدمت بصدره
غزل كانت بتصرخ لكن شفايف الي سحبها جات على شفايفها حتى تسكتها عرفت انفاسه العطريه لمن تلاقت مع انفاسها هدت وارتاحت

ريان بروقان : ليه الخوف يا خوافه
غزل وهي تحط يدها على قلبها : حراام عليك مو قلت تنتظرني عند المشتل ليه تفجعني
ريان وهو يبعد خصله من شعرها جات على عينها ويرجعها ورا اذنها ويحط اصباعه على انفها : اشتقت لك وقلت براضيك
غزل سكتت من الخجل ونزلت عيونها وخدودها وردت :مم صدقتك
ابتسم ريان تعجبه غزل بخجلها مره مسك يدها وهو يبتسم :تعالي بكلمك بموضوع


اذا شفت ردود تشجع كملت لكم الجزء

  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 3
قديم(ـة) 19-01-2012, 11:58 AM
صورة ڪْـيان طفلــﮧ الرمزية
ڪْـيان طفلــﮧ ڪْـيان طفلــﮧ غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية كيف أسميك دنيتي وأنت أغلى منها للكاتبة تمنيتك نصيبي


مممممممم مافيه ردود بس بكمل الجزء الاول



ابتسم ريان تعجبه غزل بخجلها مره مسك يدها وهو يبتسم :تعالي بكلمك بموضوع
استغربت غزل موضوعه كان يمشي بسرعه وغزل تحاول تجاريه بس هي لابسه كعب عالي وقفت بتعب انتبه انها وقفت وقف وللحين ماسك يدها
غزل بدلع رباني غير مقصود وتعب :ررريييان تعبت مافيني امشي اكثر فين موديني
( بعدوو كثير عن مكان القصر دخلوا بالمزرعه الي ورا القصر )
ريان كتم ضحكته ورحمها بنفس الوقت يعني كاشخه ولابسه فستان وغير كعبها العالي توه ينتبه لها
ريان وهو يقرب وبسرعه يشيلها لانه عارف انها بترفض وبتقول خلاص امشي
غزل وهي خايفه تطيح :لالالا ريان خلاصصص بمشي ماتعبت ولا حاجه
ريان :دوري غيرها خلاص مافيني انزل شلتك
غزل وهيا تتعلق فيه:ريان بطيح
ريان :ترا الحين اطيحك ماني مالي عينك
غزل خبت وجهها بكتفه :رييان الله يخليك نزلني
ريان :اول قولي احبك
غزل :رييان بلا هبل
ريان وهو يرميها في الهوا ويرجعها بحضنه :قولي احبك اول
غزل وهي تتعلق فيه عشان لا يطيرها بالهوا :خلاص خلاص احببببك
ريان :بوسني اول
غزل رفعت حاجب لا والله
ريان :اي والله ست غزل
غزل امتلت عيونها دموع :خلاصصص ريان لا تزودها نزلني
ريان رحمها ونزلها بس مثبتها بمكانها باحضانه :ممم طيب يا طفلتي ابيك بموضوع مهم
غزل رفعت عيونها عليه :همم
جلس ريان على الزرع وجابها بحضنه ويلعب بشعرها

غزل بنفسها (ياربي صبرني انا مقدر كذا ريان الله يخليك لا تسوي فيني كذا انا احبك وانت تعاملني بقسوه شلون الحين )

ريان بندم :غزل حبيبتي انا عاملتك من يوم ما تزوجنا يعني لنا سنتين متزوجين ولا مره شفتي فيها معاي يوم حلو او نمتي وانتي مرتاحه وما زعلتك فيه
غزل انا ججدا نادم على الي سويته انا صحيح غلطان بس انتي تستفزيني بكلامك وانا ما اعرف اتحكم باعصابي غزل انا
غزل قاطعته وهي تدري ان ريان مايحب يعتذر لاحد :ريان خلاص يكفي لا تكمل
ريان :غزل افهميني الله يخليك لا تتسرعين وتتركيني
غزل وهي تحط يدها على شفايفه وعيونها بعيونه لاول مره تكون غزل قويه وهاديه :ريان ما يحتاج تكمل انت زوجي و قبل تكون زوجي ولد عمي انت مو غلطان
انا الغلطانه ما كان لازم الي سويته واستفزك دوم انت مو غلطاان
ريان بلع ريقه وهو يتقطع :شش رايك نسوي هدنه
غزل باستغراب:هدنة؟؟
ريان :ايه هدنه نعطي انفسنا فرصه مو معقول بنقضي عمرنا كله في مشاكل لازم نضحي
غزل سرحت شوي
ريان وهو يشم ريحتها ودايخ وذايب:ها حبيبي ايش قلتي ؟
غزل ابتسمت:ريان انا ابغى اي شي يعدل وضعنا ونعيش بهدووء
ريان حس بطعنه:غزل سامحيني ظلمتك كثير يابنت عمي
غزل ما تدري ليش عورها كلامه وجلست تبكي لاول مره تبكي قدام ريان الي انصدمم وهو يشوف دموعها حس انه انشل
غزل وصوتها متقطع:رر يان لا لا تت قو ل ك دا
ريان نزل راسها لصدره وضمها :ششش حبيبي خلاص اهدي دموعك غاليه علي

من بعيد
نوف كانت واقفه بقهر ضربت الارض برجلها:ااه يالقهر يحبها ريان يحبها مستحيل ادخل الحرب ضد غزل اكيد بكون خسرانه انسحب بهدوء احسن من خسراتي
اكييد ريان بيفضلها علي بنت عمه زوجته وانا مجرد بنت خالته بالاسمم اه بس
رجعت وهي خايبه

مرت الايام والشهور
غزل وريان = حياتهم ولا احلى من بعد الهدنه صحيح بعض الايام لازم خناقات بينهم بس بسسرعه تنحل ويرجعون عسل وسمنه وغزل حامل الحين بالشهر الثاني
مشاعل= خطبها استشاري جراحه بالمستشفى الي تشتغل فيه اعجب فيها وخطبها وهي حبته ووافقت عليه

في جناح غزل وريان
ريان وهو طالع من المطبخ التحضيري وبيده تفاحه خضراء ياكلها :غززل وينك
غزل وهي تخرج من الحمام ولافه المنشفة على صدرها واصله لنصف فخذها وبيدها منشفه صغيرونه تنشف شعرها فيها:انا هنا حبيبي
دخل ريان وهو يصفر وحده مدروخ من منظرها المغري قرب منها وسحب شفايفها في بوسه طويله ويسحبها له بقوه ويتعمق في بوسته اكثر
شالها بخفه وتوجه لغرفة النوم وسكر الباب برجله حطها على السرير وشفشفها في رقبتها جننها وجنن نفسه ودخل عاد وكمل الباقي المعلم
تحت صالة القصر

بو ريان بهدوء:وين غزل وريان ماشفتهم اليوم
ام ريان ببتسامه :الحين ينزلون
مشاعل:خخخ هدي غزل ممكن تنزل لكن السي ريان مايخليها لاصق فيها
بوريان ببتسامه :وانت ايش دخلك بالرجال وحرمته
مشاعل باحراج:سوري باباتي
بوريان :شرايكم نروح المزرعه اليوم
ام ريان :فكره حلو واعزم اهلي
بوريان:اكيد اعزمي اهلك وبعزم هلي
مشاعل لوت فمها :خالتي ام سطام وبناتها بيجون ؟
ام ريان بحده :مشاعل
مشاعل:بسم الله ماقلت شي سألت سؤال بس
ام ريان :لا تنسي انها اختي
مشاعل باندفاع:بس ماما هي ماتستحي اجل تقول لبنتها حسسي ريان باهتمامك ومصيره راد لك وبيطلق غزل
بوريان بعصبيه :ايش الي يطلق غزل من وين جايبه هذا الكلام يا بنت
ام ريان تورطت وتهدد مشاعل ونزلت راسها :ماعليك منها
مشاعل باندفاع:لا ماما هذي الحقيقه خالتي تبغى ريان يطلق غزل وياخذ نوف
بوريان وهو يسكر على الموضوع:ريان ماهو مطلق غزل ولاهم يحزنون وماهو ماخذ غيرها
مشاعل:واثق؟
بو ريان انصدم من سؤال بنته وارتبك ورجعت له الذاكره قبل سنتين ورا


بو ريان بكذبه يحنن قلب ريان :يا ريان غزل تحبك وتبيك زوجها وهي قالت لي ما بتلقى احسن منك
ريان بصدمه :يبه شتقول انت ماني ماخذ وححده ما اعرفها لو تنطبق السما على الارض وانا ابي نوف بنت خالتي
بو ريان الي يعرف ولده :افا يا ريان تكسر بقلب بنت عمك
ريان بتفكير:زين باخذ غزل عشانك يبه وعشان المرحوم عمي لكن اني اجلس عليها مستحيل اكيد بتزوج نوف
بو ريان :انت تزوج غزل اول بعدين سو الي تبيه اهم شي اتطمن على بنت اخوي وحلالها
ريان سكت : ترا مو ذنبي انها حبتني بس عشانها بنت عمي بجبر بخاطرها ولاماني ملزوم بها
ابتسم بو ريان :ايه ايه


الواقع

بو ريان بنفسه (معقوله ريان يسويها هالحين انا كاذب عليه وقايل له ان غزل تحب وانا ادري بغزل مستحيل بتقول له اني غاصبها علي ولدي اعرف تربيت اخوي فارس عدل غزل جوهره لو ضيعها ولدي من يده خسر كل شي وشي مايتعوض بعد اه بس الله يستر انا لازم اشوف حل للمصيبه ذي ولدي ويسويها )

نزلوا غزل وريان وسلموا عليهم وجلسوا جنب بعض
بو ريان ببتسامه وهو يطالعهم :ها مافي شي بالطريق
غزل ما فهمت وش يقصد وفضلت تسكت على انها تسأل
ريان ببتسامه يخفي ارتباكه من كون غزل حامل:هه لا وين تونا
ام ريان :أيش الي توكم لكم سنتين متزوجين ما حلكم
غزل بعدم فهم:ايش الهرجه ؟
مشاعل قاصده تحرج غزل:غزززيل متى تجيبين لنا نوونوو ابي اصير عمه استنيت عليكم سنتين ابي نونو
غزل وجهها صار الوان واشكال
ريان يرد لمشاعل حركتها :تزوجي انت وجيبي لنا نونو ابي اصير خال حتى انا
مشاعل نزلت راسها من الاحراج :وووجعع بلا قلة حيا
ريان وهو يضحك :انا ادري عنك من تكلمت اول
بو ريان وام ريان ضحكوا عليهم :هههههههههههه
مشاعل وهي تغير السالفه :ايه ترا بنروح المزرعه اليوم
ريان باستغراب :ليه
ام ريان :بنغير جو
ريان :كاهي المزرعه روحو لها
بوريان :لا بنروح الي في الجوف
ريان:اها طيب الله يسهل لكم
بوريان :منت برايح
ريان وهو ينظر لغزل :ممم ما ظنتي
ام ريان :كيف ما تروح اهلي جايين
ريان ابتسم :طيب خلاص
بو ريان انتبه لابتسامة ريان و تكشيرت غزل
بوريان :ليش ما تسافر انت وغزل من تزوجتو ما عمركم سافرتو
ريان وهو ينظر لغزل:شرايك غزولتي
غزل بهدوء منزله راسها :على كيفك
ريان بحيره وهو يلعب بيدها :زين وين نروح اقترحوا علينا
بوريان ببتسامه : شرايكم تروحون لجزر القمر اهو شهر عسل متاخر
مشاعل صرخت :لالالالالا
الكل انفجع :شفيه
مشاعل بخجل:لا انا بروح جزر القمر
ريان :مالت على بالي فيك شي شرايك انتي غزولتي
غزل بهدوء:عاتي أي مكان
ريان ببتسامه :بس عرفت وين نروح
ام ريان :يعني مابتجي المزرعه
ريان وهو يقوم :لا عندي شغل
ام ريان ببتسامه :طيب
ريان وهو يلف على غزل وقومها من يدها :وانتي بتجين معاي
غزل باستغراب وهي تنصاع له وهو يمشي بسرعه وماسكها بيدها :وين اروح معاك
ريان :تعرفين بعدين

في الجناح
ريان يدور فيه كله وغزل واقفه بالصاله مو فاهمه شي وكاتمه ضحكتها باين على ريان متحمسس وبقوه

المساء راحو ام ريان وزوجها ومشاعل المزرعه

في القصر غزل منسدحه على الاريكا في الصاله الصغيره بجناحها
وتحس بدوخه وغثيان وجها شاحب
وحاطه يدها على بطنها يعورها
دخل ريان ومعاه التذاكر انصدم من شكلها كيف تعبانه ما كانت كذا العصر راح لها ودخل معاها بالاريكا ورفعها عليه وحطها بحضنه ويمسح على شعرها
ريان بخوف:غزل بسم الله عليك شفيك
غزل وهي مغضمه عينها وبهمس:م ا فيني ش ي
ريان وقلبه يدق بقوه من خوفه عليها : قومي اوديك المستشفى
غزل وهي رافضه تبعد عنه وتمسكت فيه وشاده بيدها على قميصه من صدره وتشم ريحته من رقبته : لاه مابي ابغاك
ريان ابتسم :وانا ما ابغى غيرك
غزل كل شوي تشد عليه وبهمس:احبك
ريان اتسعت ابتسامته : انا اموت فيك
غزل وهو مغمضه عيونها بهمس:لاه انا اموت فيك اكثر
ريان وهو بينشق وجهه من الابتسامه وبعناد :لا انا اموت فيك اكثر
غزل بهمس وهي تستنشق ريحته ماتدري شفيها تبيه وبهمس:تيب انا اهواك
ريان وبدا يتوتر من كلام غزل ماهو بالعاده : هه وانا اعششقك
ريان بنفسه (شفيها غزل طايحه غزل فيني غريبه ماهو بالعاده صايره جريئه بالموت اطلع منها كلمة احبك من خجلها ولا تقرب مني لهدرجه وتشم ريحتي اكيد فيها شي شنو يا ترى ) :غزولتي حبيبي فيك شي ؟
غزل وبطنها يعورها :امم لاه
ريان :اجل خلاص دامك تعبانه نأجل رحلتنا
غزل بعدت عنه بشويش :لاه مو تعبانه
ريان وهو يمسكها بخفه ويلفها عليه بشويش ويرفع راسها بكفوفه برقه :ياقلبي انتي تعبانه ولا انتي راضيه اوديك المستشفى
غزل غمضت عيونها :ممابيي شيي غيرك
ريان بلع ريقه:هه غزل عيوني لا تخليني اتهور
غزل نشف الدم في جسمها وغمضت عيونها بخجل:عيب
ريان ضحك على شكلها المحرج :هههههه لا والله ترا انتي السبب من اول طايحهةة غزل
غزل وهي ترمي عليه الخداديه وتقوم : لا والله ما تستاهل كلام حلو مالت ع ااه ( داخت وكانت بتطيح وقف ريان بسرعه ومسكها )
ريان بخوف:غزل غزل
غزل بين احضاني شبه واعي:اممم ااه اه
ريان شالها ورمى عليها جلال الصلاه وطيران على المستشفى



بعد ساعتين
كانت كفيلةة تخلي ريان زي المجنون جالس في الانتظار وفكره تجي وفكره تروح وقلبه يعوره وخايف عليها
ثواني وطلعت الدكتوره فز لها ريان بلمح البصر كان قدامها
ريان بكل خوف والعشق واضح من عيونه :وينها غزل زوجتي فيها شي
الدكتوره بابتسامه:هوا انتا ريان
ريان باستغراب:شعرفك
الدكتورة ببتسامه :دي مراتك بتحبك اووي لدرقة انها تهلوس بيك وهيا مش في وعيها وما على لسانها الا اسمك ياباشا
ريان ابتسم :طيب هي كيفها ايش فيها دكتوره طمنيني والي يرحم والديك
الدكتوره وهي تبتسم :اتطمن يا استاز ريان دي مراتك حامل بشهرها التاني وماكنشي عندها خابر عشان كده تعبت عليك
ريان من فرحته ما صدق:ها حامل سألتك بالله حامل ؟؟؟؟!!
الدكتوره :اتفضل عند مرات حضرتك وتتأكد بنفسك دلوقتي هيا واعيه خش
دخل ريان وسكر الباب وقلبه يدق طبول من الفرحه شاف غزل زي الاميره النائمه ملاك بقمة النعومه والغرفه كل شي ابيض ومافيه لون ثاني غير لون عيونها الرمادي و شعرها الاشقراني ومبتسمه بخوف
ريان وهو يقرب منها بشويش عشان لا يعورها وشبه انسدح على السرير معاها بس رجوله على الارض وسحبها بشويش لحضنه بدون ولا كلمه والفرحه ماهي سايعته ضمها بقووه مع اكتافها وهي ذابت باحضانه ومتعلقه فيه

ريان وهو يبعدها شوي وببتسامه باسها مكان غمازتها بقوه :حبيبي غزل مبروك
غزل وهي فرحانه لفرحته :ومبروك لك حبيبي
ريان :كيف حاسه ننفسك الحين
غزل :الحمدلله تيبه
ريان :شوفي من الحين اقولك يا ويلك تمشين كثير ولازم تاكلين كثير انتي الحين حامل ابي بنتي تتغذى مو تحرمينها
غزل :ايش عرفك انها بنت
ريان ببتسامه :كذا عندي احساس انها بنت وابيها بنت ومم ايه اهم شي ابيها تشبهك
غزل ابتسمت وبدلع :ممابي ابيها تشبهك انت
ريان وهو يبتسم لدلعها الرباني:وليش ان شاء الله
غزل وهي تهز كتفها بدلع وخفه :كذا ابيها تشبهك كيفي مابغاك تحبها اكثر مني
ريان وهو يدور بعيونه ووبتسامه وبمرح:والله في هذا الشي اكيد احب بنتي اكثر من امها
غزل صدقت المسكينه ودمعت عيونها :بعد عني ماحبك مابيك خل بنتك تنفعك
ريان وهو يضحك ويسحبها بشويش له :يا نااااس فديتوو الزعلان انا
غزل وهي تصد بوجهها عنه ومبوزه :لا تكلمني وبعد عني
ريان ضحك وقام لان الدكتوره دخلت ومعاها ممرضه
الدكتوره :ايه يا ئمر شايفه نفسك ازاي دلوقتي احسن من اول
غزل وهي تبتسم لها برقه :الحمدلله بس دايخه شويا واحس نفسي تعبانه
الدكتوره وهي تبي تركب المغذي:اوكيه دنتي الليله ضيفه عندنا حتنامي عندنا لين تبعد عنك الدوخه والتعب دا هاتي ايدك اشوف
غزل بخوف من الابره:ها لالا مافي دوخه ولا تعب مافيني شي ابي اروح البيت
ريان وهو يعرف عقدة غزل من الابر :غزل خلي الدكتوره تشوف شغلها
غزل وهي خايفه من الابره :تعور
الممرضه وهي تطلع الابره الي وش طولها
غزل بنفي:لالالا مسسستحيل ايش الابره دي
ريان بصدمه :عفوا دكتوره ايش الابره هذي بتضربيها غزل مستحيل غزل ما تتحمل
الممرضه سعوديه وتتميلح عند ريان :ايش اسوي والله لو بيدي كان لقيت اخف منها عشانك
ريان رفع حاجب (عشانك ؟) طنشها وهو يضم غزل الخايفه :شوفو ابره غيرها
الدكتوره:والله دي مستشفى حكومي ماعندهاش ابر على حسب الطلب
ريان :خلاص بطلعها خاص
الدكتوره :دي مراتك وانت ادرى بييها
غزل :لا خاص ولا حكومي ريان الله يخليك رجعني البيت مابي اكره الابر
ريان وهو يبوس جبينها ويهديها :ادري بس لازم ترتاحي بالمستشفى بس ياربي ما معاك عبايه بروح البيت واجي
غزل بخوف:تتركني لحالي مالي ششغل
ريان :طيب خلاص اتصل بالخدامه تجيب لك ملابس وعبايه
غزل بنفي:لالا الخدامه لا تدخل غرفتي وتشوف اغراضي مالي دخل
ريان :انا ادري عنك خلني اروح طيب
غزل وهي تبكي:ريان وربي اخاف


  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 4
قديم(ـة) 19-01-2012, 11:59 AM
صورة ڪْـيان طفلــﮧ الرمزية
ڪْـيان طفلــﮧ ڪْـيان طفلــﮧ غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية كيف أسميك دنيتي وأنت أغلى منها للكاتبة تمنيتك نصيبي


مرحببا
الجزء الي بعدو راح يكون يوم الاثنين باذن الله
ابغى اشوف ردود عشان اككمل الروايه
كل الحب
كيان طفله

  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 5
قديم(ـة) 21-01-2012, 06:23 PM
صورة ڪْـيان طفلــﮧ الرمزية
ڪْـيان طفلــﮧ ڪْـيان طفلــﮧ غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية كيف أسميك دنيتي وأنت أغلى منها للكاتبة تمنيتك نصيبي


وين الردووود ؟؟ّ
لهدرجه الروايه ماهي بزينه ؟؟

  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 6
قديم(ـة) 17-04-2012, 06:49 PM
صورة مثلي في البشر نــادر الرمزية
مثلي في البشر نــادر مثلي في البشر نــادر غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية كيف أسميك دنيتي وأنت أغلى منها للكاتبة تمنيتك نصيبي


الله روووووووووايه روعه غلاتي
وقسسسم شي كمل بليز
وانا معك ان شاءالله الى الاخر
بنتظارك غلاتي

  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 7
قديم(ـة) 01-12-2012, 04:16 PM
صورة سسحححقققآ..! الرمزية
سسحححقققآ..! سسحححقققآ..! غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية كيف أسميك دنيتي وأنت أغلى منها للكاتبة تمنيتك نصيبي


وآللهه تقنـن
�� آخ بسسسس
كمممليههآ


رواية كيف أسميك دنيتي وأنت أغلى منها للكاتبة تمنيتك نصيبي

الوسوم
رواية.تمنيتك.نصيبي
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات فقط [ الإقتراحات ممنوعة ] ؛ ضمني بين الاهداب روايات - طويلة 1999 06-02-2012 04:14 PM
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات فقط [ الإقتراحات ممنوعة ] ؛ روح زايــــد روايات - طويلة 2006 23-11-2011 08:16 AM
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات فقط [ الإقتراحات ممنوعة ] ؛ روح زايــــد روايات - طويلة 1999 25-08-2011 01:29 AM
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات فقط [ الإقتراحات ممنوعة ] ؛ روح زايــــد روايات - طويلة 2018 20-07-2011 03:02 PM
رواية أخاف بيوم تغيب شمسك عن دنيتي / للكاتبة مذهلة زمانها احسآس طفلة ارشيف غرام 8 07-12-2009 08:01 AM

الساعة الآن +3: 05:06 PM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


youtube

SEO by vBSEO 3.6.1