غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1
قديم(ـة) 31-01-2012, 08:56 PM
صورة أنـسـاك7aMoOoDyعـجـزت الرمزية
أنـسـاك7aMoOoDyعـجـزت أنـسـاك7aMoOoDyعـجـزت غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي نهاية اللعبة / بقلمي ، كاملة


بسم الله الرحمن الرحيم

هذه اول رواية اكتبها وحبيت انزلها هنا كما نصحتني احدى الاخوات
يمكن تحتوي على اخطاء وعيوب من عدة جوانب الا اني حاولت اني اظهرها بافضل شكل ممكن
الرواية كاملة وبحاول انزلها كل ما قدرت



: يمااا يمااا
الام : وصمة
وليد : حشى ما تتحارشي يمة
ام وليد : خير شتبي
وليد : وين ثوبي الجديد
الام : أي ثوب جديد
وليد : اللي لبسته في العيد قبل سنتين
الام : ايييييييييه عطيته ماجد
وليد : ليييييييييييييييش
الام : وجع ، اخوك اول يوم جامعة خليه يروح يكشخ فيه
وليد : وانا الحين ويش البس
الام : واللي عليك ويش تسميه مو ثوب هذا
وليد : لا يمة ابي الثوب الجديد حتى اكشخ
الام : وليش تكشخ ان شاء الله ، ادري بك تبي تروح تغازل
وليد : لا وين يمة حرام عليك
اصلا بروح اشوف لي شغل
الام : طول عمرك تلبس ثيابك القديمة ويش معنى الحين
وليد : ولاني كنت البسهم ولا توفقت بالشغل قلت خليني اجرب الحين بالثوب الجديد يمكن الله يوفقني
الام : ايه العب علي الا قول تبي تغازل في بنات الناس
وليد : الله يهديك يمة ترى تركت الحركات هذه من زمان
توجه وليد الى غرفته والاخلاق قافلة معاه وقرر انه يلبس بنطلون وتي شيرت غير الثوب اللي لونه اصفر من كثر ما هو قديم
( وليد شاب عاطل عن العمل خلص الثانوية ولسوء ظروفهم قرر انه يشتغل انسان مرح ومغازلجي عمره 26
ام وليد امرأة قاسية ولسانها سليط على عيالها بس كل هذا بسبب خوفها عليهم غير مطلقة للمعلومية
ماجد اخو وليد وسيم وعنده وجه بريء وطفولي في الجامعة انسان طموح وهادئ واحيانا تحسه هو الكبير مو وليد عمره 20
وطبعا اختهم اماني اخر العنقود في متوسط بنت نعومة وحبوبة انطوائية وخجولة وتخاف من وليد لما يعصب عمرها 13
والاب انسان قاسي القلب ترك عياله وامهم من غير عناية او اهتمام وانشغل باعماله وزوجته الثانية عنده بنت من زوجته الثانية اسمها جوان عمرها 18 )
اندق باب الغرفة ودخلت اماني على اخوها وليد
خير ويش تبي : وليد وهو مكشر
اماني : هاه واخفت شيء بيدها ورى ظهرها
قرب منها وليد ولمح نظرة خوف بعيونها ، مسح على راسها بحنان ولطش الورقة اللي مخبيتها
وليد : طيب وويش هذا موني
اماني : امممممممممم هذه اممم بعض الاغراض يعني امممم
وليد : اغراض المدرسة ، اوك راح اجيبها لك وانا راجع
اماني : طيب وابتسمت ابتسامة ناعمة لاخوها واللي خلاه يضمها ويتأسف لها عن قسوته
طلع وليد من البيت وهو حاس بحيرة ما يدري من وين يجيب فلوس لاغراض اخته او مصاريف البيت وغير الديون اللي عليهم هنا وهناك ، ااااااه يارب ويش بيدي اسويه شغل وما خليت مكان ما رحته بس من يقبل واحد ثانوية وناجح بالدف وقف عند الرصيف وعلى وجهه انرسمت نظرة حزينة ومكسورة نظرة يتيمة فهو اقرب لليتيم فابوه تركهم ولا سأل عنهم
لو سمحت : كان هذا صوت انثوي ناعم موجه لوليد
نظر لها بنفس النظرات الحزينة وبعدها انقلبت الى مرح وقال تفضلي
البنت : ممكن توصلني للمكان هذا
وليد : امممممم شوفي روحي ..
البنت : نو بليز ... تعبت وكل واحد يشرح لي وين اروح ، ممكن انت توصلني لهناك
وليد : بس المكان بعيد
البنت : عادي عندي سيارتي
وفعلا ركب وليد جنب السائق في السيارة الفخمة واللي كانت تدل على ان صاحبها انسان مترف لابعد حد
لين وصلوا ترجل وليد من السيارة واشر على مبنى وقال للبنت : هذا هو المكان
قربت البنت من وليد لمسافة قريبة جدا وهمست له : شكرا
واستدارت حتى تروح بس رجعت فجأة وقربت منه من جديد
البنت : ممكن تعطيني رقمك
وليد هنا فتح عيونه على وسعها بنت تطلب رقمه ولا مو أي بنت وحدة جمال ودلال وفوق هذا كله غنية
وطبعا اخونا اكيد مراح يضيع فرصة كذا من عنده واعطاها رقمه وهي على طولت رنت عليه
البنت : وهذا رقمي عندك .. باي
وباله ماهو عنده بااااي >>> البنت لعبت بعقله بدلعها
رجع اخونا في الله البيت وهو يبدل ملابسة طاحت فلوس
هاااااااااااه فلوس من وين جاية وبعد ما عدهم طلعت 500 ريال
جلس يفكر معقول الفلوس كانت بالملابس من قبل في النهاية قرر انه رزق ومراح يخليه >>> طبعا الفلوس من البنت لما قربت منه حطتهم بجيبة من غير ما يعرف هع داهية البنت
طلع واشترى اغراض اخته وكم شغلة للبيت ورجع
شاف امه بالمطبخ كعادتها سلم وباس راسها وحط الاغراض
الام : وليد ويش هذا
وليد : ابد كم شغلة للبيت ولموني
الام : ومن وين لك الفلوس
وليد فكر انه يقول لامه انه تسلفها لانها مراح تصدق انه لقاها بجيبه وطبعا الام صدقت ولامته على انه تسلف ما تبي تزيد الديون على ولدها
اعطى امه 100واخوه ماجد 100 وبقى معاه 50 ريال >>> مسكين ما تأكل عيش هاليومين
وبعد كم يوم طلع كالعادة في مهمة البحث عن وظيفة ولما رجع البيت وهو هلكان لقى امه واقفة تنتظره
الام : وينك فيه صار لي ساعة انتظرك
وليد : خير يمة
الام : شوف هذه صحون توديها هالعنوان ... اتصلت اليوم وحدة وطلبتها وقالت خلي وليد يوصلها !! لايكون تعرف بنات ومسوي لي دعاية عندهم
وليد : يمة قلت لك تركت الحركات هذه من زمان وبعدين تلاقي وحدة من الجيران عطتهم خبر انك تطبخي للبيوت وقالت اني اوصل مجانا فهم استغلوها فرصة
الام بعدم تصديق : طيب يالله روح لاتتأخر على الجماعة
طلع وليد للعنوان ولما وصل كان بيت كبير وباين عليه انه اجمل بيت في الحي واصحابه اغنياء
دق الجرس وفتحت له الشغالة وقالت له يدخلهم داخل
دخل ووصل للصالة وحطهم على الطاولة وجلس يتأمل المكان باعجاب
: واخيرا وصلت
استدار وانبهر بملاك واقفة قدامه بفستان قصير وشبه عاري كانت نفس البنت اللي وصلها قبل كم يوم
اختبص الرجال من الموقف يمكن هو يغازل بس ما تجاوز التلفون والحين هو قدام بنت حلوة وبكامل زينتها
راحت وقفت جنبه وطلعت مبلغ من شنطتها واعطته له
اخذ الفلوس وقرر انه يطلع مع انه ما وده يطلع ويترك الملاك اللي قدامه
وفعلا صار اللي يبيه
البنت : وليد
وليد : عيونه ... وتدارك نفسه وانكتم >>>> تفشل من نفسه جالس يغازلها وفي بيتها
البنت : ممكن تجلس ابي اكلمك في موضوع
جلس وليد على اقرب كنبة وهي جلست جنبه
عاد دوروا اخونا ما تلاقوه كل انواع الاحراجات انصبغ لونه بالوان غريبة عجيبة وتسارع تنفسه ونبضات قلبه زادت سرعتها وعيونه توسعت
ابتسمت البنت ابتسامة حلوة سحرت وليد وخلته يضيع اكثر وبدأت تتكلم بجدية
البنت : اسمع انا عندي لك عرض يا اما انك توافق او ترفض وعلى العموم انت الرابح الاكبر من العرض هذا
ووقفت شوي نتنظر منه ردت فعل او انه يتكلم
كملت : سمعت انك تدور لك على وظيفة وانا عندي لك وظيفة مريحة مافيها تعب ولا شيء بالعكس راح تحصل على سيارة جديدة وملابس من اغلى الماركات وتطلع وتسافر وكل هذا مراح يكلفك شيء بالعكس فوقه راح تاخذ راتب 3000 شقلت ؟
كأنه استوعب شوي يوم سمع وظيفة و3000 : طيب ويش نوع الوظيفة هذه ؟ ومن انتي ؟ وكيف عرفتي اسمي واني ابحث عن وظيفة؟ و....
البنت : بس بس ، كيف عرفت الامور هذه بطريقتي الخاصة ومن انا تقدر تقول معزبتك عمتك اللي تبي بس انت راح تكون موظف عندي ، اما الوظيفة فهي بسيطة كل اللي ابيه منك انك تمثل دور بسيط ولمدة بسيطة
وليد : طيب وويش الوظيفة او الدور ؟ هذه وكم المدة ؟
البنت : حلو يعني متفقين لغاية الان ، الوظيفة هي انك تكون البوي فريند تبعي ولمدة سنة
وليد : البوي فريند ؟
البنت : ايه يعني بالعربي صاحبي حبيبي
وليد : اوك بس ليش كل هذا اقصد ليش تبي صديق او حبيب وليش انا بالذات ؟
البنت : ليش تقدر تقول برستيج ، كل صاحباتي عندهم بوي فريند واكيد مراح اكون اقل منهم ... وليش انت بالذات امممممم تقدر تقول انك عجبتني
ابتسم وليد ابتسامة جانبية وظل يتأملها لفترة وبعدها قال طيب وويش استفيد انا من كل اللعبة هذه ؟ وانتي بعد ؟
البنت : لودي حبيبي كل اللي قلته لك راح يصير السيارة والملابس والراتب والسفر ومراح تصرف علي أي شيء كل شيء راح يكون من جيبي يعني انت كسبان واللي استفيده انا هذا شيء ما يعنيك يكفي انك تنفذ اللي عليك وبس
على العموم انت فكر بالموضوع وقرر ولو ما اعجبتك الفكرة تقدر تطلع الحين
جلس وليد يفكر هذه فرصته اذا قبل راح يقدر يسدد ديونهم واللي كل يوم تزيد ويقدر يلبي طلبات البيت من غير ما يحاتي بكرة ويقدر ويقدر المبلغ مغري وغير هذا بيكون له سيارة وملابس جديدة اشياء كان يحلم فيها من زمان بس حالتهم ما تساعد وقرر انه ......

توقعاتكم ورايكم


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 2
قديم(ـة) 31-01-2012, 11:29 PM
بنوته في احلى كول بنوته في احلى كول غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: نهاية اللعبة بقلمي


هااااي بليز تكفين كملي

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 3
قديم(ـة) 31-01-2012, 11:49 PM
صورة ♫ معزوفة حنين ♫ الرمزية
♫ معزوفة حنين ♫ ♫ معزوفة حنين ♫ غير متصل
©؛°¨غرامي فضي¨°؛©
 
الافتراضي رد: نهاية اللعبة بقلمي





حياك الله ياقمر ..

اطلعي عالقوانين ضروري ‘ حتى ما تعقين بأي شي مخالف ..
https://forums.graaam.com/458176.html

وبرضو موضوع القضايا بيفيدك ..
شوفي النقاش فيه وتلافي اغلاط غيرك ..
https://forums.graaam.com/420685.html

وبالتوفيق ..




الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 4
قديم(ـة) 01-02-2012, 01:16 PM
صورة أنـسـاك7aMoOoDyعـجـزت الرمزية
أنـسـاك7aMoOoDyعـجـزت أنـسـاك7aMoOoDyعـجـزت غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: نهاية اللعبة بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها بنوته في احلى كول مشاهدة المشاركة
هااااي بليز تكفين كملي
اهلا اختي بنوته
سعيد بمتابعتك لي
ان شاء الله يوم الخميس بالليل انزل جزء جديد فكوني بالقرب

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 5
قديم(ـة) 01-02-2012, 01:17 PM
صورة أنـسـاك7aMoOoDyعـجـزت الرمزية
أنـسـاك7aMoOoDyعـجـزت أنـسـاك7aMoOoDyعـجـزت غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: نهاية اللعبة بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها ♫ معزوفة حنين ♫ مشاهدة المشاركة



حياك الله ياقمر ..

اطلعي عالقوانين ضروري ‘ حتى ما تعقين بأي شي مخالف ..
https://forums.graaam.com/458176.html

وبرضو موضوع القضايا بيفيدك ..
شوفي النقاش فيه وتلافي اغلاط غيرك ..
https://forums.graaam.com/420685.html

وبالتوفيق ..


اشكرك على الروابط وتم الاطلاع
ان شاء الله ما يكون في خلاف بينا
انرتي اختي معزوفة حنين

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 6
قديم(ـة) 02-02-2012, 05:57 PM
صورة أنـسـاك7aMoOoDyعـجـزت الرمزية
أنـسـاك7aMoOoDyعـجـزت أنـسـاك7aMoOoDyعـجـزت غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: نهاية اللعبة / بقلمي


جلس وليد يفكر هذه فرصته اذا قبل راح يقدر يسدد ديونهم واللي كل يوم تزيد ويقدر يلبي طلبات البيت من غير ما يحاتي بكرة ويقدر ويقدر المبلغ مغري وغير هذا بيكون له سيارة وملابس جديدة اشياء كان يحلم فيها من زمان بس حالتهم ما تساعد وقرر انه ......... انا موافق
ابتسمت له البنت وطلعت ورقة : اوك وقع هنا هذا عقد بيني وبينك يثبت انك تشتغل عندي وبراتب
وقع وليد الورقة بعد ما اخذ نظرة سريعة عليها
طلعت البنت مبلغ واعطته وليد : هذه دفعة اولى كراتب لك عارفة انك محتاج ولا تخاف نهاية الشهر راح اعطيك راتبك كامل يعني تقدر تعتبر المبلغ هذا تحفيز لك
جلس وليد يطالع الفلوس ..... كملت البنت بكرة تمرني هنا الساعة 3 العصر علشان نطلع السوق ونشتري لك ملابس جديدة والسيارة وجوال بعد
هز وليد راسة موافقة على كلامها وكملت هي : طيب تقدر الحين تطلع صاحباتي راح يجون الحين باي .. ومشت وخلته مكانه مذهول و ماهو مصدق ان امورهم بتنحل بالسهولة هذه وطلع متوجه للبيت .
في اليوم الثاني انطلق صاحبنا الى موعده مع اميرته ... الاسم اللي اطلقه عليها في الجوال هع هع هع
فرت به السوق واشترت له بعض الملابس وطبعا هو انصفع من الاسعار الغالية طول عمره يلبس ملابس من الاسواق الشعبية واغلب الوقت تكون مستخدمة
ولما خلصوا راحوا الى مطعم في المجمع علشان يشربوا لهم عصير وكوفي ودخلوا جو بالسوالف >>> راح الخجل من اخونا ودقها سالفة وضحك
قبل ما يرجعوا البيت مروا على معرض السيارات وجلست الاميرة تختار من بينهم لين اعجبتها سيارة وتم الشراء
البائع : طيب باسم من نكتب السيارة
البنت : وليد بطاقتك
وانكتبت السيارة باسم خوينا
وطبعا اشترت له جوال اخر موديل ( جالكسي ) يازينه زيناه هع هع
رجع اخونا مبسوط وكاشخ على الاخر بالسيارة الجديدة
طبعا اهله عرفوا انه لقى له وظيفة وبالطبع الام ما تفوت فرصة للشك في نوايا الاخرين
الام : طيب وليش يعطوك مقدم
وليد : يمة هذا تحفيز حتى اشتغل بذمة وضمير ( ايه هين تخاوي بنت بذمة وضمير )
ام وليد : طيب والسيارة والجوال ؟
وليد : الحين انا بروح مشاوير مع اهل المعزب ما يصير اطلع بسيارتي الكحيانة والجوال علشان لما احد يدق علي وانا معاهم ما يتفشلوا منه تراه نوكيا قديم والكل معاد يستخدمه
مرت الايام على اخونا وهو رايح جاي مع البنت وطبعا طلع اسمها اروى وعمرها 19 سنة مخلصة ثانوية وجالسة بالبيت ما تبي تكمل دراسة لانه سالفة بايخة وهي ما عندها وقت تضيعه على الخرابيط
وليد : اقول اميرتي
اروى : امر حبيبي
وليد : وين ابوك ؟ يعني صار لي اسبوع رايح جاي ولا مرة صادف اني قابلته
اروى : تلاقيه مسافر وبعدين حتى لو كان موجود مراح تشوفه عندي لان هذا بيتي انا وبس
وليد فتح عواينه على الاخر بيتها لوحدها من غير امها وابوها اووووه باين عليها واصلة البنت
وليد : طيب وامك وينها ؟
اروى : امي بفرنسا .... انا نصي فرنسي لو لاحظت
وليد : امممم افتكرت انك صابغة ومركبة عدسات مثل باقي البنات
اروى : ههههههههههههههههههه لا حبيبي ما يحتاج كلي على بعضي طبيعي حلوة صح وغمزت له
وليد : حلوة بس الا قمر .. أي قمر انتي تقولي له قوم وانا اجلس مكانك
اروى استحت وانصبغ وجها احمر
لاحظ وليد هالشيء وحب يزيد العيار حبتين

في البيت كانت العايلة ملتمة وليد : اقول ماجد خذ جوالي وهذه شريحة جديدة طلعتها لك
ماجد : وانت مو كافي السيارة اعطيتني اياها
وليد : مو مشكلة المعزب اشترى لي جوال جديد
ماجد : اوك مو مشكلة بس هاه مو تجي بكرة تقول تبيه ترى مافي ترجيع
وليد : ههههه عادي حلالك .... موني البسي عبايتك علشان نروح السوق
اماني : جد والله الحين ثواني والبس
وليد : وانتي بعد يمة
الام : لا حبيبي روحوا انتوا انا ما ابي شيء
وليد : لا وين ما تبي شيء وانتي من سنة جدي ما اشتريتي لك ملابس ولا غيرها
الام : ترى انا كبرت وعجزت ماله داعي
ماجد : الا يمة له داعي ونص واذا ما رحتي كلنا ما بنروح
هنا الام رضخت لكلمة مجود وراحت تلبس عبايتها حتى ما ينحرموا عيالها من الطلعة
اماني : يمة قولي لوليد اني ما ابي اروح
الام : وليش ان شاء الله توك بطيري من الفرح
اماني : ايه بس غيرت رايي يعني الحين لو رحت حتى لو عجبني شيء مراح اخذه لان اصلا ما عندنا فلوس نشتري
الام : لايمة عندنا والحمدلله او انتي نسيتي ان اخوك لقى له وظيفة والحمدلله هذه هي مستورة
طلعوا العايلة للسوق وكل ما شافوا شيء استغلوه ما هم متعودين على الغالي
رن جوال وليد وكانت الاميرة هي اللي متصلة
رد وهو يبتعد عن اهله : هلا والله امر طال عمرك
اروى : وليد عندك جواز سفر
وليد : ايه بس منتهي .. ليش ؟
اروى : اوك راح ارسل لك السواق واعطيه الجواز انا ادبر الامر وجهز نفسك بكرة مسافرين فرنسا
وليد : بس انا برى البيت مقدر الحين خليها لبعدين
اروى : وليد قلت لك الحين يعني الحين وقفلت في وجهه
قفلت اخلاق ابو الشباب ورجع دق عليها
اروى : وييييييش
وليد : اولا قلت لك انا مو بالبيت مقدر الحين ارجع واهلي معاي خليها لبعدين وثانيا ليش تقفلي بوجهي
اروى : ما يهمني مو مشكلتي وبعدين اقفل بوجهك او لا كيفي ورجعت قفلت بوجهه
عصب وليد من اسلوبها فقرر انه يتصرف معاها راح لاهله وقال لماجد انه يجلس مع اهله لين يخلصوا وبعدين يوديهم مطعم بالمجمع ويعشيهم وانه مراح يتأخر مشوار سريع وراجع ... ارسل لاروى انه ما يحتاج ترسل السايق وانه بيجيب الجواز بنفسه ولما وصل للبيت دخلته الشغالة كالعادة الصالة بس تفاجأ بوجود بنات وكأنما جالسين يحتفلوا لان صوت الاغاني عالي والرقص قايم جلس يدور عليها بين الموجودات لين لقاها ونادى من بعيد : اروى
انتبهت له ومشت ومسكت يده واخذته الى مكتب على جنب : جبت الجواز معاك
طلع الجواز واعطاها وقرب منها بحيث انه كان لازق فيها بس كانت عيونه كلها شر وليد : مرة ثانية ما تقفلي في وجهي فاهمه او لا ؟
اروى بثقة : واذا قفلت ويش راح تسوي
وليد طالع فيها من تحت لفوق : المشكلة اني اضيع لما اكون معاك
ضحكت اروى وقررت انها تنسحب بس وليد مسكها ولزق فيها من وراها وهمس في اذنها : حرام عليك دوختيني يابنت ..... وتركها وطلع
اماهي رجعت لصاحباتها واللي بدأوا الاسئلة والاستجواب معاها
ريم : من هذا روري ؟
اروى : البوي فرند
ريم : واو مرة كيوت يهبل
اروى : لو سمحتي الا حبيبي ما تغازليه هذا لي انا وبس
وطبعا كل البنات جلسوا يضحكوا على جواب اروى وهي معاهم ... كملوا البنات سهرتهم بالرقص والاغاني لين طردتهم اروى لان وراها سفر
رجع وليد لاهله وهم في الطريق خبرهم عن سفرته بكرة واللي ما يدري متى يرجع منها لان المعزب ( اروى ) ما خبره عن المدة اللي بيجلسوها
الام : لا والله تبي تروح بلاد الكفر
ماجد : يمة ترى في هناك مسلمين وبعدين هو رايح شغل ما يلعب
الام : لا مافي ولدي ما يروح هناك للشقر اخاف ينحرف
وليد : يمة الله يهديك ويش انحرف طول وعرض وانحرف .... لاتخافي ولدك رجال تربية ام وليد ما ينخاف عليهم
هنا عاد الام انبسطت بالكلمة هذه وقررت توافق بعد اخذ وعطا مع وليد وماجد اما اماني فهي نامت طول الطريق لين وليد شالها الى سريرها >>> هع هع البنت عسقولة وحجمها صغير
(( فرنسا ))
وصلوا الفندق واخونا فاشل بالفرنسية بس بلبل بالانجلش |>>> نتيجة العمل في اماكن مليانة هنود اضطر يتكلم معاهم بالانجلش لين اتقن اللغة
وطبعا لما راح علشان ياخذ مفاتيح الغرف اكتشف انه محجوز سويت واحد ........ طيب وانا وين بنام >> وليد يكلم نفسه
توجه لاروى اللي كانت جالسة تطالع في مجلة : اميرتي هذا مفتاح السويت
وهي بكل دلع قامت وتوجهت معاه الى المصعد
دخلوا السويت بس المفاجأة انه ما فيه ولا غرفة هو عبارة عن غرفة وحدة وفيها سرير لشخصين وفي زاوية اخرى جلسة وحمام واحد
وليد : اميرتي انتي متأكدة انك حجزتي لي
اروى : ايه او ما عجبك السويت
وليد : جلس على الكنبة شوي وبعدها قال طيب وانا وين غرفتي
اروى : معاي حبيبي وين يعني او تشوف السويت مو قد مقامك وهي تطالع فيه من تحت لفوق بغرور
وليد : ما اقصد كذا بس لاتنسي انتي بنت وهو يأشر عليها وانا شاب وهو يأشر على نفسه ومافي صلة قرابة بينا كيف ننام بغرفة وحدة
اروى : حبيبي شفيك عادي .... او انت ناسي انك البوي فرند تبعي وبعدين كلها ثلاث ايام واحنا راجعين مراح نطول
وليد هنا دارت به الدنيا كيف يعني ينام مع بنت هو صحيح قبل انه يلعب الدور بس ما توقع انها توصل للدرجة هذه
لاحظت اروى عليه الضيق : لودي اذا ما تبي تنام معاي على السرير عادي هذه الكنبة خذ راحتك
ابتسم وليد ابتسامة جانبية وقال : طيب
طلع له لبس ودخل اخذ له شور وطلع ينام على الكنبة >>> مسكين تكسر جسمه ياكثر ما جربتها
حس بشيء دافىء ورطب على شفايفه تحرك شوي وبعدها سمع صوت اروى تصحيه : وليد اصحى احنا الصبح يالله حبيبي
جلس من النوم وتفاجأ منها جالسة قريب منه مرررررة وعليها ملابس فاضحة خجل وقام على طول الحمام يغسل ويستعد للصلاة .....واثناء ماهو يصلي جلست هي المرة هذه مذهولة من تصرفه وعجبها شكله وهو يصلي و لما خلص من صلاته جلس يقرأ القران كان صوته هادي وحنون والشيء هذا اول مرة تنتبه له وطبعا جذبها
لما خلص صلاة جلسوا يفطروا وهو مو عارف ياكل لانه اول مرة يجلس مع بنت لوحدهم بمكان مغلق ولا البنت لابسة من غير هدوم .... هع هع
بعد الفطور قرروا يتمشوا شوي ..... وليد : اميرتي ما قلتي ليش احنا هنا
اروى : علشان نزور ماما وحشتني وبعدين كلمتها عنك وهي تبي تتعرف عليك
وليد : اوووه صرت مشهور بفرنسا
اروى : هههههههه لا حبيبي بس عند مامي
وليد : ومتى بنروح نشوفها متحمس اتعرف عليها واشوفها
اروى : ليييييييش
وليد : اكيد لانها ام اميرتي وابي اتعرف على الانسانة اللي ربت القمر هذا وحملته في بطنها تسعة شهور
خجلت اروى من كلامه .... وقف وليد وشال جاكيته وحطه عليها والشال على راسها
اروى : ويش تسوي
وليد : ما ابي احد يشوفك انا اغار
اروى : بس انا ما تعودت اغطي هنا شيله ما ابي وحاولت تشيله بس ايد وليد منعتها
وليد : لاحبيبتي انا اغار ما ابي احد غيري يشوفك
اروى : واذا احد شافني يعني ويش بتسوي
وليد : أي واحد يطالع فيك بدخل اصابعي بعيونه
ضحكوا اثنينهم وكملوا مشوارهم الى بيت ام اروى

نرجع الى مكانا الاولي تعرفوا وين طبعا
كان جالس حزين وضايقة به الدنيا لان امه ياما خطبت له ودائما يلقى الرفض ... امه جالسة تكلمه عن بنت خالته تبي تخطبها له
: يمة سوي اللي تبيه عادي
الام : مروان انت اللي بتتزوج لازم تكون مقتنع واذا ما تبي بنت خالتك عادي قول وانا ادور لك غيرها مراح ازعل منك
مروان : لا يمة شوفي بنت خالتي وبعدين انا وين القى وحدة احسن منها
ام مروان : طيب بكلم خالتك واخليها تسأل حنان
مروان : طيب .... يالله يمة انا طالع تامري على شيء
ام مروان : لا حبيبي سلامتك
طلع مروان يتمشى بالشوارع ما يعرف وين يروح يفكر بنفسه وبسبب رفض كل البنات اللي تقدم لهم
( مروان صديق وليد وولد جيرانهم وحيد امه يتيم الاب مدرس عمره 26 سنة
ام مروان ارملة وعندها اخت وحدة اللي هي ام حنان
واخ قاسي القلب ويحب الفلوس وعلاقته باخواته شبه معدومة عنده بنت اللي هي ريم ( صاحبة اروى ) دلوعة
وبنت بعمر اماني ومعاها بالمدرسة وصاحبتها اسمها منال
وطبعا اخ صغير اسمه محمد )

نرجع فرنسا شوي
بيت ام اروى بعد ما وصلوا دقت اروى الباب ووليد رفع راسه يطالع البيت المتواضع ولمح بنت عند النافذة تطالع فيهم دخلهم الخادم وجلس وليد ينتظر والاميرة راحت تشوف امها وبعد شوي سمع خطوات تقرب منه ولما رفع راسه شاف


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 7
قديم(ـة) 03-02-2012, 01:07 PM
صورة دلوعة وحساسة الرمزية
دلوعة وحساسة دلوعة وحساسة غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: نهاية اللعبة / بقلمي


تسلم احمد على الرواية
راح انتظرك يالغلا

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 8
قديم(ـة) 05-02-2012, 04:07 PM
صورة أنـسـاك7aMoOoDyعـجـزت الرمزية
أنـسـاك7aMoOoDyعـجـزت أنـسـاك7aMoOoDyعـجـزت غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: نهاية اللعبة / بقلمي


الله يسلمك يالغلا
صبايا اكمل او ويش
الظاهر عندكم تحيز لجنسكم

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 9
قديم(ـة) 06-02-2012, 07:39 PM
صورة أنـسـاك7aMoOoDyعـجـزت الرمزية
أنـسـاك7aMoOoDyعـجـزت أنـسـاك7aMoOoDyعـجـزت غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: نهاية اللعبة / بقلمي


نرجع فرنسا شوي
بيت ام اروى بعد ما وصلوا دقت اروى الباب ووليد رفع راسه يطالع البيت المتواضع ولمح بنت عند النافذة تطالع فيهم دخلهم الخادم وجلس وليد ينتظر والاميرة راحت تشوف امها وبعد شوي سمع خطوات تقرب منه ولما رفع راسه شاف نفس البنت اللي عند النافذة تطالعه وجلست تكلمه بالفرنسي وبما انه ما فهم شيء اكتفى انه يبتسم بحيرة
رجعت اروى وكانت معاها امها تقدم منهم وليد وسلمت عليه الام وكلمته بالفرنسي
اروى تتكلم بالانجلش : مامي انه لا يتحدث الفرنسية كلمية بالانجليزية
ام اروى : اوووه انا اسفة عزيزي ... كيف حالك ومدت يدها له
سلم عليها وليد : انا بخير كيفك انتي ؟ انا مسرور بمقابلتك
الام : انا بخير . شكرا لك .... تفضل لنجلس
طبعا ما احد كلف نفسه انه يعرفه على البنت اللي جلست على جنب وهي تطالع بوليد طول الوقت
الام : اذا كيف هي ابنتي معك اعلم انها فتاة مدلله وسليطة اللسان
اروى : امي ارجوك
وليد : هههه لا تهتمي سيدتي فما دام قلبي يخفق بحبها سأتحمل كل شيء حتى لو قررت ذبحي
اروى تطالعه بنص عين : هل انت متأكد
وليد وامها : ههههههههههههه
وليد : أنا خادمك المطيع حبيبتي وطالع فيها بنظرات حب خلتها تخجل وتنزل راسها
ضحكت الام تفتكرهم جد يحبوا بعض ما عرفت ان هذا كله لعب وتمثيل
وبعد ماخلصوا الزيارة سلموا على ام اروى واروى بعدت شوي مع امها عنه فقربت البنت منه وقالت له : انتبه لنفسك
انتبهت اروى لها فراحت بسرعة له وسحبته من ايده : ويش كانت تقول لك
وليد ببراءة : ولا شيء بس قالت لي انتبه لنفسك وسلمت علي ليش ؟
اروى : ولا شيء انسى يالله خلينا نروح
رجعوا الفندق وقضوا باقي الايام والوقت بالتجوال في المدينة والاسواق كانت رحلة حلوة بالنسبة لهم

نرجع الحين الى مكان ما تركنا صديقنا الجديد مروان

ام مروان : اقول يمة اليوم خالتك كلمتني وقالت ان حنان موافقة
مروان تغيرت ملامحة الحزينة الى متفاجئة معقولة بنت بجمال حنان ولسة صغيرة بالسن توافق عليه >>> الولد تعقد من كثر ما يرفضوه
الام : مروان وينك فيه ليش ساكت
مروان : هاه لا ابد بس يمة متأكدة انهم ما غصبوها ترى ابي اسمع منها الموافقة وابي اجلس معاها
الام : لا يايمة محد غصبها واذا تبي تسمع بنفسك الحين نروح وتسمع باذنك
وتوجهوا بيت خالته وجلس مع حنان بغرفة الضيوف لوحدهم طبعا خالته رفضت بس هو قال انه يبي يشوفها النظرة الشرعية فما قدرت تقول شيء بعدها
مروان : كيفك حنان
حنان بهمس : الحمدلله
مروان : حنان راح اسألك سؤال وابيك تجاوبي بكل صراحة وخلي في بالك محد يقدر يجبرك على شيء انتي ما تبيه
حنان : طيب
مروان : انتي موافقة علي ... اقصد اني اكون زوجك
حنان استحت وهزت راسها
مروان لالا انا ابي اسمعها باذني وتأكدي اذا انتي ما تبي هالشيء محد راح يجبرك ولا تخافي لا انا ولا امي راح نزعل ... تظلي بنت خالتي عزيزة وغاليه
حنان : موافقة ابتسمت بخجل وطلعت بسرعة من الغرفة
ابتسم مروان بفرح ان بنت خالته وافقت عليه من غير ضغوط وهذا الشيء بين له انه مرغوب ولا فيه علة حتى يرفض >>> ما قلت لكم انه تعقد من نفسة

نروح الحين الى بيت جديد من افخم البيوت في المنطقة

كان جالس وبكل هيبة ويطالع الجريدة
نزلت وهي تغني بصوت ناعم لين وصلت عنده باست راسه : هاي بابي
الاب : هلا والله ببنتي حبيبتي
البنت : بابا ممكن نروح نزور اخواني اشتقت مرة لموني
الاب : لا ويش يوديك لهم يابنتي
البنت : بابا بليز هذول اخواني والله اشتقت لهم بليز بابا علشان خاطري
الاب بتنهيدة : طيب حبيبتي انا كم جوان عندي
جوان باسته على خده : فديتك يا احلى بابا في الدنيا كلها
طبعا عرفتوا من الشايب هذا >>> ما احبه
في الليل ببيت ام وليد اندق الباب وراح ماجد يشوف : اووووه جوجو كيفك يا دبة
جوان : ههههه بخير كيفك انت عسقول
ماجد دام اني شفتك اكيد بخير
انتبه ان ابوه مع اخته راح باس راسه ومد ايده يسلم عليه
بس الاب ما كلف على عمره يمد يده لولده وقال له : سوي طريق
ماجد : تفضل يبة البيت بيتك
دخلوا داخل واماني اول ما شافت اختها راحت تركض لها وضمتها وهي تبكي بحضنها ...... مسكينة ما تشوف اختها الا بالسنة مرة هذا اذا تكرم الاب بعد وسمح لبنته تزورهم
سلمت جوان على خالتها ام وليد وطبعا ام وليد سلمت عليها بحب لانها تعز جوان اللي تحب اخوانها ولا تقطعهم لولا أبوها .. الكريه >> هذي من عندي
الاب : هاه كيف دراستك انت واختك ووين وليد
ماجد طالع في امه وابوه اللي ما كلف على نفسه يسلم على زوجته أو حتى يسألها عن احوالها : الحمدلله يبه الدراسة تمام ومستوانا مثل ما تعودت علينا
الاب : طيب واخوك الصايع هذا وينه
ماجد : اممممممممم مـ مسافر يبة
الاب بصراخ : مسافر وشلون يسافر من غير ما يستأذن مني
هنا الام وصلت حدها منه ومن اسلوبه : اعتقد ولدي رجال وماهو محتاج ياخذ أذن من احد
الاب : أنتِ انكتمي ما ابي اسمع صوتك النشاز
الام شهقت : وتسكتني ببيتي يا خالد ... والله منت كفو حشيمة اقول اطلع برى ولا ابي اشوفك داخل بيتي مرة ثانية >> البيت بيتها لانه بعد ما ترك عياله وزوجته اضطروا يشوفوا لهم بيت فما كان غير بيت ابو( ام وليد )المتوفي
الاب : تطرديني يا مريم من بيت عيالي هين انا اراويك اذا ما خليتك تندمي على تصرفك ما اكون خالد
جوان يالله مشينا
جوان مرتبكة من اللي صار : يبة تكفى خليني عند اخواني شوي بليز بابا
ماجد : ما عليش يبة امسحها بوجهي والله امي ما تقصد
الاب : انت اذلف عن وجهي يا ولد امك وانتي يالله امشي قدامي
وسحب بنته وطلع وجوان تبكي لانها ما تهنت بشوفت اخوتها
ماجد : يمة ليش كذا حتى اختي ما لحقنا نشبع منها والله حرام اللي تسووه فينا والله حرام
وراح غرفته وهو مقهور من عناد امه وابوه واللي ماله حدود
اما اماني جلست ودموعها على خدها وتبكي بصمت
الام تصارخ : حرام علي وحلال عليه يا مجود وهذا وانا اللي تعبانة عليكم وكبرتكم تقوم توقف مع ابوك ما اقول الا حسبي الله ونعم الوكيل عليه حسبي الله ونعم الوكيل


نرجع لفرنسا الى الممثلين البارعين

كان يصلي وهي جالسة تراقب كل حركاته وكلامه باعجاب وبعد ما خلص من قراءة القران : اميرتي انتي ما تصلي
اروى : لا ما اعرف الصلاة ولا جربت اصلي ابد
وليد : طيب تحبي اعلمك
اروى : لا ماله داعي
وليد بألم : طيب ....
ماكان عاجبه وضعها لا صلاة ولا حجاب صحيح هو يماشيها بس كل هذا علشان انه يصرف على اهله
وليد : متى بنرجع انت قلت بس 3 ايام
اروى : ليش مليت مني
وليد : هههههه لا مو على كذا بس اشتقت لاهلي ما تعودت اتركهم كل هذا الوقت
اروى : اوك ويش رايك باللي يقول لك ان بكرة موعد طيارتنا
وليد : وليش ما قلت لي من قبل >>> ضايقه انها ما تخبره عن مشاريعهم الا في وقت متأخر
اروى : عادي يعني ويش بتسوي لو قلت لك قبل وبعدين جهز اغراضك علشان ما نتأخر بكرة
وليد من غير نفس : طيب
اروى : وحسن اسلوبك لما تكلمني
وليد : ........
اروى : ليش ما ترد ... وبعدين لاتنسى انت مجرد موظف عندي لارحت ولا جيت
وظل وليد ساكت وهذا الشيء خلى اروى تنقهر قربت منه واعطته كف >>> ياقوية انتي ترى بتروحي فيها
مسكها وليد من كتفها وطالع فيها وبعدها رماها على الكنبة وطلع من الغرفة ومن الفندق كله
أما هي ظلت مكانها خايفة ومتفاجئة منه كيف كان يطالع فيها بقهر وحقد وما غاب عنها الدموع اللي تجمعت بعينه وكانت على وشك انها تنزل
كان متضايق كيف سمح لنفسه انه يلعب الدور هذا وكيف سمح لها تهينه بكل لحظة كيف سكت عنها لما ضربته الكف وهو ابوه اللي هو اقسى شخص قابله بحياته عمره ما رفع ايده عليه ولا حتى امه حز بنفسه كيف انه يبيع كرامته علشان الفلوس : ماعليه ياوليد كل هذا يهون بس ما اشوف نظرة الالم والحزن بوجه امي واختي وحتى ماجد اللي دائما يتظاهر بالقوة .... ااااااااااااااااه يا خوي عارف انك تبي تساعدني بس ما اقدر اخليك تتخلى عن طموحك ومستقبلك لازم اضحي علشانكم وجلس يمشي قريب من الفندق لين تعب وجلس على كرسي ونام من غير ما يحس
اروى بعد ما استوعبت طلعت تدوره تبي تهزأه كيف سمح لنفسه يتصرف معاها كذا وكيف نسي انه مجرد موظف ولا يعني لها شيء : وينك يا وليد التبن والله لاادفعك الثمن غالي وطلعت من الفندق تدوره بعد ما عجزت تلاقيه داخل وهي تمشي شافته على الكرسي ولمحت دموعه على خده عورها قلبها عليه شلون سمحت لنفسها تعامله كذا مهما كان هو رجال ولا في رجال يسمح لاحد يهينه وهي ما قصرت معاه جلست جنبه وحطت راسها على كتفه ونامت هي الثانية
صحى من النوم وشالها معاه الفندق ونام لين قرب موعد رجعتهم ... ولاتكلموا طول الرحلة
وصل المغرب بيتهم والكل انبسط على رجعته بس هو كانت اخلاقه قافلة اولا لتصرف اروى معاه وثانيا لانها حتى ما كلفت على عمرها تعتذر او تبين له انها غلطانة وكانت طول الوقت مطنشته


في بيت ابو وليد الشراني هع هع

كانت جوان بغرفتها تبكي لان ابوها قال لها ما تروح لاخوانها واللي يبيها يجيها بس تعرف ان امها مراح تسمح لهم يزوروها ولو فعلا صار راح تطردهم شر طرده ... ام جوان ما تطيق عيال زوجها لانها بالاصل ما تحب امهم
دخلت عليها امها وهي تفتح الباب بدفاشة ...المسكينة اخترعت على بالها زلزال
الام : ابي افهم ليش تبكي على ناس ما يستاهلوا ما يكفي انهم طردوك من بيتهم
جوان : ماما لاتقولي عن اخواني كذا وبعدين هم ما طردوني اصلا هم يحبوني بس انتوا اللي ما تحبوهم وتبوني اكرهم
الام : بس بس بدينا بالمحاظرة اللي ما تنتهي اقول قومي غسلي وجهك عندنا ضيوف يبوا يشوفوك
جوان : مين يمه اللي يبي يشوفني
الام : من يعني خطاب يبوا يشوفوك
جوان : شنووووووووووووو
الام : حسك عينك تقولي بعدي صغيرة وما ابي فاهمة ترى ابوك وافق على الرجال وملكتك بكرة والحين هم جايين يشوفوك
جوان : لا يمة حرام عليك ليش تسووا فيني كذا انا بنتكم
طلعت الام وجوان ظلت تبكي لين جاها ابوها وصرخ عليها وقتها حست الدم بيوقف بعروقها من الخوف
سحبها الابو لين الحمام وخلاها تغسل وبعدها قال لها : لك ربع ساعة تلبسي وتنزلي لي المجلس فاهمة او لا وطلع
المسكينة نفذت رغبة ابوها مجبرة ونزلت تحت دقت الباب ودخلت ... انصفعت من اللي قدامها .... رجال كبر ابوها وشين مرة
ابو وليد : هذه العروس يا ابو سلمان
وقف الشايب على طول وقرب منها يتفحصها من فوق لتحت تنرفزت من حركته بس ما بيدها شيء واخيرا نطق الشايب المعفن حلوة والله يا بو وليد خلاص بكرة الملكة مثل ما تفقنا
شهقت جوان وبدت الدموع تتجمع بعيونها وطلعت تركض غرفتها والاب مع الزوج النحس جلسوا يتفقوا على كل شيء
بغرفة جوان : يمة ليش حرام والله حرام ما ابيه
الام : شفيك انتي خبلة ابو سلمان مليارديروعنده خير وجلست تعدد ثروته ويش تبي احسن من كذا
جوان : ليش يمة انا بنتكم تزوجوني واحد كبر جدي
الام : ولانك بنتنا نبي مصلحتك تقولي حرام حرمت عليك عيشتك .
وطلعت وخلتها لوحدها

بيت ام وليد

دق جوال ماجد وكانت جوان هي المتصلة : هلا والله وغلا باحلى اخت
جوان : اهئ اهئ ماجد الحقني
ماجد : جوجو حبيبتي شفيك ؟
جوان : الحقني ماجد ابوي ... ورجعت تبكي
ماجد : ابوي شفيه ابوي
وطبعا من صوته المرتفع الكل التم حوله خايفين ابوهم يكون صار له شيء ما عدا الام اللي تتمنى موته اليوم قبل بكرة >>> وانا معاها هع هع
جوان : ابوي يا ماجد يبي يزوجني غصبا علي راح اموت يا خوي
ماجد : ويش الكلام هذا طيب انتي اهدي الحين حتى اعرف السالفة منك ترى مو فاهم شيء
هدأت جوان وبدأت تحكي لماجد كيف ان ابوها طمعان بفلوس الرجال وقرر يزوج بنته له علشان يلطش المليارات
ماجد : طيب حبيبتي انتي اهدي الحين وانا راح اتصرف ... قفل ماجد من اخته ولف لاهله وقال لهم السالفة
وليد : مجنون هذا كيف يتصرف هالتصرف هذا.. وربي ما اخليه يضيع اختي ما كفاه رمانا احنا يبي يرمي المسكينة هذه بعد وطلع من البيت منقهر من ابوه
لحقه ماجد وهو يحاول يهديه بس مافي فايدة واضطر انه يروح معاه لا يتهور وليد ويذبح ابوه >>> مجنون يسويها
وهم في الطريق دق على جوان وفهمها انه راح يجي لها
جوان : بس وليد الوقت متأخر الحين وين بنروح
وليد : انتي لاتشيلي هم بس تأكدي ان محد يشوفك وانتي طالعة وبس ارن عليك تجيني برى راح انتظرك عند الباب
جوان رغم خوفها بس لانها تحب اخوانها وتثق فيهم طاوعته وسوت مثل ماقال لها وفعلا طلعت من غير محد يشوفها لان امها وابوها نايمين
وهم في السيارة ماجد كان يهدئ جوان اللي رجعت تبكي مرة ثانية ولف لاخوه
ماجد : وين بنروح الحين لو اخذناها البيت ابوي راح يعرف لان جوان ما تعرف احد غيرنا
وليد : اولا مراح اخذها البيت وثانيا ابوي عنده خبر اني مسافر ولا يعرف اني رجعت صح
ماجد : صح
وليد : بنروح فندق كم يوم لين تهدأ الاوضاع ولا تخلي احد يعرف مكانا ووصي امي وموني ما يخبروا احد عن رجعتي حتى ما يوصل ابوي خبر
وبكذا راح وليد وجوان فندق ورجع ماجد البيت وعلم امه واخته بالخطة اللي اتفقوا عليها

نيكست دي


دق جواله ورد وهو مغمض : هممممممم

: وينك فيه من الصبح ادق ولا ترد كم مرة قلت لك لاتطنش
وليد : .... استوعب الصوت هلا >>>> طار من الفرح واخيرا حست فيه وكلمته
اروى : وينك .. وسمعت صوت انثوي من بعيد شوي
: صباح الخير وليد
وليد : هلا جوجو
جوان : متى بيجي الفطور ترى ميتة جوع دق على خدمة الغرف خليهم يصعدوه هنا مافيني انزل
وليد : طيب حبيبتي .. شوي بس اكلم جوال وطلع من الغرفة
كل الكلام هذا خلى الاميرة تولع نار وتصرخ عليه : من هذه يا حيوان وبأي فندق انت... ايه وانا اقول ما يرد اتاريك نايم بالعسل مع حبيبة القلب وانا اللي كنت خايفة صار لك شيء
وليد : بس بس اكلتيني بهدومي ... اولا صباح الخير او مساء الخير
الساعة كم الحين ؟
اروى : ولييييييد
وليد : طيب طيب ثانيا انا بالفندق ومثل ما قلتي مع حبيبتي وكنت نايم لانا كنا سهرانين نسترجع ايام زمان
اروى وهي واصلة حدها من بروده : وليدوه وجع تكلم عدل
وليد : طيب كيف اتكلم هذا انا اتكلم عدل على العموم امري يا اميرتي
اروى : من هذه الحيوانة اللي معاك ؟
وليد : اولا حسني الفاظك ما اسمح لك تغلطي عليها
اروى : ولا بعد تدافع عنها هين يا وليد انا اراويك يالتبن وقفلت بوجهه
يووووه البنت بدات تغار علي او ويش مشكلتها هههههههه يحليلها وهي معصبة وراح طلب الفطور وجلس مع اخته يفطروا بهدوء وبعدها طلع تحت يكلم اروى : هلا باميرتي
اروى : خييييير ويش تبي
وليد : كيفك
اروى : ما يخصك كيفي واتوقع هذا الشيء ما يهمك
وليد : طيب ما تبي تعرفي من حبيبتي اللي معاي
اروى : قلعتك انت وياها ....
ما كملت كلامها لان وليد قاطعها
وليد : هذه اختي .................
اخته طيب ليش هو معاها بالفندق وطبعا كانت تفكر بصوت عالي ولا انتبهت لنفسها
وليد : ههههههههههههه أي اختي واحنا بالفندق لان في مشكلة عائلية بسيطة اجبرتنا نجي هنا وطبعا مقدر اطلع من الفندق لفترة ... على الاقل تهدأ الامور ونحل المشكلة
اروى هدأت شوي : طيب ممكن اعرف المشكلة او لا ؟
وليد : ...............
وبعد صمت وهو يفكر قال لها السالفة يمكن تقدر تساعدهم فيها
اروى : طيب انت تعرف من الشيبة هذا او لا
وليد : ما اعرف ولا ابي اعرفه او اشوفه لاني ساعتها راح اذبحه
اروى : وليد المشكلة ما تنحل كذا لازم ندبر خطة نخلي الرجال يترك سالفة الزيجة هذه امممممممم اقول شوف اختك اذا تعرف اسمه ووين يشتغل وراح اتصرف بنفسي
وليد : اروى ما أبيك تتورطي بمشاكل مع الشايب هذا او حتى مع ابوي
اروى : لاتخاف راح اتصرف من غير محد يعرف من انا او ويش علاقتي فيك
وليد تطمن بعد كلامها : طيب راح اشوف جوان اذا تعرف عنه شيء واكلمك بعدين
اروى : طيب راح انتظرك باي
وليد : باي
رجع الغرفة وسأل اخته عن المعلومات اللي تبيها اروى
جوان : كل اللي اعرفه انه ملياردير واسمه ابو سلمان واحد شايب وقبيح وريحته خايسة
وليد ابتسم لها بحنان على جملتها : طيب ما تعرفي شيء ثاني غيره
جوان : امممممممم لا بس امي قالت ان عنده عمارات وبيوت كثير وحريمه مراح يسكنوا معاي بقصري
وليد : بعععععد عنده جيش من الحريم .. امممممم طيب طيب اقول لو احد دق على جوالك لا تردي والافضل انك تقفليه اذا اهلي يبونا بيكلمني ماجد على جوالي
جوان : طيب
وكملت فطورها
طلع وليد وقال لاروى عن المعلومات اللي عنده وجلس ينتظر منها خبر عن حل للمشكلة هذه


(( بيت ابو وليد ))

فوزية : ياويلي يابنتي
الابو : وبعدين معاك انتي انكتمي خليني افكر في البلوة هذه خلينا نطلع منها ..... الحين العصر ما باقي شيء ويجي ابو سلمان كيف راح اتصرف وويش اقول له البنت هربت لا لا لازم اتصرف وطلع من البيت
ام جوان : وين بتروح خذني معاك ابي بنتي ......
وهو ولا كأنه يسمعها وراح وخلاها تندب حظها على بنتها اللي هربت

عند اروى كلمت ريم صاحبتها واللي تعرف اغلب الاغنياء بالمنطقة وعرفت منها عن ابو سلمان انه رجال في السبعين متزوج ثلاث ويبي يكمل بالرابعة بس مافي احد موافق يعطيه بنته لانه وبكل بساطة عجوز وعنده زوجات وعياله عندهم عيال بعد >>> يعني رجله بالقبر من اللي بيعطيه بالله عليكم

جلست تفكر بخطة وبعدين قالت : اقول ريومة شرايك تساعديني
ريم : طيب راح اسوي كل اللي تبيه
اروى : طيب شرايك تعشميه بك وتبعديه عن صاحبتي
ريم : اممممم بس هذا راح يكلفك >>> ريم انسانة مادية لاقصى حد مثل ابوها عادي عندها تبيع شرفها علشان الفلوس
اروى : مو مشكلة اهم شيء انه يبعد عن طريقها ولا يرجع ولك اللي تبيه
ريم : طيب كلها يومين ولا راح تسمعي له خبر والحين اخليك علشان ابدأ بالخطة
اروى : هههههههههه ولحقتي ترسمي خطة اوك ردي لي خبر ابي اسمع منك انه ما يبيها
ريم : هههههههه افا عليك انا ريومة مو أي وحدة ولايهمك بالليل راح يوصلك خبر
وقفلوا من بعض وعلى طول دقت على وليد : هلا لودي
وليد وهو يطلع من الغرفة حتى ما تعرف اخته انه يكلم بنت : هلا هاه بشري
اروى : خلاص كل شيء انحل واذا على اختك الليلة ان شاء الله تقدر ترجع بيتها ولا كأنه صار شيء
وليد : طيب والشايب ؟ اميرتي ابي كل شيء ينتهي مو بكرة اسمع انه رجع وبيخطب مرة ثانية
اروى : لاتخاف حبيبي كل شيء بايدي الحين ولا راح تسمع له خبر مرة ثانية
وليد : طيب

(( بيت ريم ))

كلمت معارفها لين لقت رقم ابو سلمان وعلى طول دقت عليه
ابو سلمان : الووووو ... بصوت خشن ونشاز
ريم بدلع : هاي حبيبي
ابو سلمان : هلا والله بالصوت وصاحبته هعهعه
يعععع الله يقرفه كله كوم وضحكته كوم الله يصبرني عليه : هلا قلبي وروحي وعمري امممممممم حبيبي ممكن اشوفك الحين
ابو سلمان : اكيد ياعمري بس من انتي ووين تبي نتقابل ؟
ريم : انا حبيبتك وروحك ونتقابل في مطعم (.... ) الحين اذا ممكن لاني مرة مرة مشتاقة اشوفك
ابو سلمان : الحين طيران اجيك وقفل بدون باي او مع السلامة
ريم : وع مالت عليه وف ... بس ماعليه فلوسه واللي راح تعطيني اروى يخليني اصبر واتحمل .... وطلعت للمكان الموعود

في المطعم

وصل ابو سلمان وجلس ينتظر وتذكر انه مواعد ابو وليد فقرر انه يدق عليه ويلغي الخطوبة لانه فكر ولا يبي يتزوج وحدة ما تبية
ابو وليد : الله يهديك من قال لك انها ما تبيك
ابو سلمان : يا ابو وليد انا فاهم وعارف وبعدين يكفي اللي شفته بعيونها .. بنتك كان واضح عليها انها خايفة ومجبورة ولا بعد ازيدك من الشعر بيت كانت تبكي
ابو وليد : الله يهديك يا بو سلمان ترى كل هذا تخيلات وكلها مالها صحة من الواقع
قاطعه ابو سلمان : يالله يالله مع السلامة
وقام اول ماشاف الستارة انفتحت ودخلت بنت جميلة عليه وهو يوقف : هلا والله هلا بالزين هلا بالجمال هلا بالدلال
ريم : ههههههه فديتك وحشتني حبيبي
ابو سلمان قام يطالع يمين يسار يمكن يكون غلطان وتقصد احد غيره
ريم : شفيك حبيبي اقصدك انت وحشتني مرة من سمعت صوتك وانا مشتاقة اشوفك
وكملوا سوالف وقدرت بكلمتين حلوين انها تلعب على عقله وعاد ابو سلمان واحد جنونه البنات الدلوعات فصدقها

عند اخونا وصله خبر من اروى انه ابو سلمان شال نظر عن الزواج من اخته فارتاح باله بس جلس يفكر شلون ترجع اخته البيت الحين

دق على ماجد : هلا مجود
ماجد : وغلا كيفك وكيف جوجو
وليد : الحمدلله بخير وانت طمني عنكم كيف امي
ماجد : كلنا تمام بس نحاتيكم هاه ما كلمكم ابوي او مرته النسرة
وليد : ههههه لا محد كلم ولو كلموا جوال جوجو مقفل وانتوا محد جاكم من طرفهم
ماجد : لا والله
وليد : حلو اجل احنا جايين ولو ابوي كلمك قول له اني مريتها البارحة واخذتها تبات عندنا لان نفسيتها تعبانة
ماجد : طيب وزواجها من الشايب ؟
وليد : لا تخاف كل شيء انحل والرجال بنفسه انسحب من الموضوع
طلعوا من الفندق واتوجهوا الى بيت ام وليد , ودق وليد على ابوه وقال له ان جوان عندهم بالبيت وطبعا تهاوش مع ابوه لين ماجد اخذ منه الجوال وهدئ ابوه وقال له انه راح يوصلها للبيت وطبعا وليد رفض يروحوا لوحدهم عارف ان ابوه مابيخلي الموضوع يعدي على خير


انتظروا لتعرفوا ويش راح يصير في بيت ابو وليد




الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 10
قديم(ـة) 07-02-2012, 10:07 AM
amon.small amon.small غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: نهاية اللعبة / بقلمي


الرواية كثير روعه

يعطيج العافيه

بالتوفيق

تحياتي:ámôôñ.şɱάḻḻ™

الرد باقتباس
إضافة رد

نهاية اللعبة / بقلمي ، كاملة

الوسوم
اللعبة , بقلمي , نهاية
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
حنيتك راحت لوين وشفيك ما تشتاق لي / بقلمي ، كاملة ملتفت صوبك لوعينك تهل دم روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 1733 04-09-2017 03:24 AM
لا تحسب إني لا أبتسمت بوجهك أغليك بعض الوجيه أهينها بإبتسامة / بقلمي × || NahoOosh 1994 || × أرشيف الروايات المغلقة - لعدم إكتمالها 2367 26-09-2012 06:11 PM
يا خسارة قلب حبك كنت تعني له الكثير / بقلمي ، كاملة غ ـٍٍرور أنـٍـٍثـٍى روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 17 31-05-2011 02:43 AM
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات فقط [ الإقتراحات ممنوعة ] ؛ روح زايــــد روايات - طويلة 2001 06-01-2011 10:35 PM

الساعة الآن +3: 10:46 PM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم

SEO by vBSEO 3.6.1