منتديات غرام

منتديات غرام (/)
-   روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها (https://forums.graaam.com/152/)
-   -   رواية : خلت رؤياك وهما وخلت حبك ليس حقيقة / بقلم: ايليتا 2009 ، كاملة (https://forums.graaam.com/467892.html)

israa89 06-02-2012 10:11 PM

رواية : خلت رؤياك وهما وخلت حبك ليس حقيقة / بقلم: ايليتا 2009 ، كاملة
 
السلام عليكم :new graaam (233): هذي رواية حلوة اتمنا انكم تدخلون ماراح تندمون

البارت الاول

اشرقت شمس ذلك اليوم لكن لم تكن اشراقة آمنه فكانت تشاركها اصوات المدافع ورصاص المسدسات وصرخات الناس وآلامهم لقد كانت الحرب مشتعله في بريطانيا وفي احد قراها وليس المدن ...

صوت مدفع قوي ..

تيارا : آآآآآآآآآآآآه يالهي انقذنا من هذا العذاب

الام : تيارا عزيزتي اذهبي وانجي بحياتك

تيارا : لا وكيف اترككِ هنا مع اخي واختي الصغار في هذه الحرب المؤلمه ..؟؟!

وصوت مدفع آخر

الام : آآه اذهبي اذهبي وجدي عائلتكِ الحقيقيه فأنا .. فأنا

آآه لست امك الحقيقه

تيارا ذهلت وصدمت : ها لا تكذبي علي فأنا لن اصدقكِ

الام صرخت : اذهبييييي فانا صادقه انا لست لست امكِ

وجون وجينا ليسو اخوتك .. اهيء اهيء آآآسفه ولكن هذه الحقيقه ربيتك 15 سنه بين الفقر والحاجه والحرب ..والان دورك ِ في ان تجدي عائلتكِ الحقيقه ..

تيارا كانت صدمتها كبيرةٌ جدا ولا تتحملها فهربت والدموع تتطاير من عينيها الرقيقتين الخضراويتان



تيارا وهي في الطريق الى انجلترا لان قريتها قريبة منها .. حاولت ان تتناسى امر امها التي ليست امها الحقيقه وان لابد ان تجد عائلتها الحقيقه ولابد ايضا من العمل

تيارا : آآآه ان الدموع لن تنفعني الان بل .. المال لاعيش

لقد تعبت من كثرة المشي .. ياترى ماذا حل بهم ؟

وصلت تيارا الى حدود العاصمه

تيارا : وآآآآآآآآآآآو انها جمييييييلةٌ جداً

دخلت تيارا المدينه وبدت تتجول بذهول

وتنظر الى السيدات النبيلات والثريات والى اللصوص

والى االفتيات والعاملين ....الخ

تيارا : سيدي لو سمحت هل تدلني على عمل ما ؟؟

السيد : امم انتي جديدة هنا .. حسنا اذهبي الى ذلك المبنى وستجدين ما تبحثين عنه

تيارا : شكرا سيدي

ذهبت تيارا الى المبنى وكان عبارة عن مبنى كبير تلجأ الفتيات اليه لتوزعهم صاحبة المبنى خادمات على البيوت

تيار : مرحبا سيدتي

السيده صاحبة المبنى : اهلا

تيار : اذا امكن هل اجد هنا عملا ما ؟

السيده : بالطبع .. هل تستطيعين العمل كخادمة تذهب في الصباح وتعود في المساء وفي هذا المبنى ؟؟

تيارا فرحت : بالطبع استطيع

السيده : حسننا ستخدمين في معهد مع فتاة تدعا ازيا

تيار : حسننا سيدتي

السيده : ازيااا ازيااا

ازيا : نعم نعم سيدتي

السيده : اليوم كان لكِ اجازه اليس كذلك ؟؟

ازيا : بلا

السيده : حسننا هذه ..

تيارا : تيارا

السيده : ستذهب تيار معكِ يوميا الى المعهد للعمل

ازيا : حسننا هذا جيد

تيار : شكرا لك ِ سيدتي

السيده : العفو هيا ستنامين مع ازيا

تيارا : سررت بذلك

ازيا : هيا اذن

ذهبتا الفتاتان

وفي الطريق

ازيا : من اين اتيتي تيار ؟

تيار : من قرية

ازيا : اهاا وماعمركِ ؟؟

تيارا : 15 سنه وانتي ؟؟

ازيا : 16 عاما نحن متقاربتان في السن

تيار : هههه اجل


نوقف هنا وهذا البارت الاول وان شاااء الله عجبكم وللعلم انا تيارا وازيا معروفه والعضوه ران راح تظهر شخصيتها بعدين

البارت الثاني

بعدما صعدت الفتاتان الى الحجره

قالت تيار : ياه الغرفه جميلةٌ جدا ً

ازيا : ههههه كم انا مسرورة من ذلك

تيار : هل يمكن ان نصبح صديقات ؟؟

ازيا : هذا يسرني جدا تيارا من الان نحن صديقات

تيارا : شكرا لكِ انا سعيدة جدا

ازيا : حسننا ما رأيك ان نخلد الى النوم لكي نستيقظ باكرا للعمل ؟؟

تيارا : حسننا هذا جيد جدا

وخلدت الفتيات في نوم عميق ينتظرن غدا بفااارغ الصبر


..................................


في اليوم التالي استيقظت تيارا ولاول مره في مكان غير منزلها وايضا في هدوء وامان

تيار : ازياا ازيا استيقظي هياا استيقظي

ازيا : هممم حسننا حسننا ساستيقظ

تيارا : ساذهب لاستحم

ازيا : حسننا لا تتاخري

تيار : بالطبع لن اتاخر

...................................

تجهزت الفتيات وذهبن الى المعهد

وعند بوابة المعهد

تيارا : وااااو انه رائع من الخارج

ازيا : وجميل ايضا من الداخل

تيارا : هيا لندخل

ازيا : هيا

دخلت الفتيات وكانت تيارا تنظر الى ملابس الفتيات باعجاب وذهول ... وحزن ايضا .... اما ازيا فقد اعتادت على ذلك ولذا لا تعيرهن أي اهتمام

ازيا وتيارا دخلتا على فصل

ازيا : مرحبا ايها الساده والسيدات هذه خادمة جديده معي

ازابيلا : آآه خادمة جديده ذات ملابس مخجله جدا !!!

جينفر : آآه هل تريدين النقود لتشتري ملابس جديده افضل من ملابسك القديمة جدا هههههههههه

ازابيلا : ههههههههههه

جانيت : انكن بائسات وذات عقول صغيرةِ جدا .. ازيا ما اسمها

ازيا: .. شكرا لكي جانيت .. هذه تيارا .. لا تقلقي تيارا انهن غبيات جداا فلا تهتمي لهن

جانيت : سررنا بمعرفتك تيار

ازابيلا : اريد ان اعرف لما انتي مغرووورةٌ جدا

جانيت : في كل الحالات الغرور افضل من الغباء

الجميع ماعدا ازابيلا وجينفر : ههههههههه

ازابيلا : اووووووه ساريكِ.. وايضا في كل الحالات انا الاجمل

البرت : هممم حقا ؟؟

جاك : واخيرا تكلمت هاهاهاهاها

جانيت : وفي كل الحالات الصموت افضل هههههههههه

جورجي : ههههههه انك على حق .... تيار من اتيتي ؟؟؟

تيار بصوتها الرقيق الناعم : اتيت من قرية

جاك : اهاا واكيد ان فتيات القريه هذه جميلات مثلكي

احمرت خدود تيار واشتعلت ازابيلا غيظا

جانيت : كف عن هذا فانت تخجل الفتاة

جاك : هعهعهعه

جنفر : ماهذه الضحكه ؟؟

جاك : الا تعجبكِ ايتها الوضيعه

المعلمه : مرحبا

الجميع : مرحبا يا معلمه

المعلمه : اممم ازيا هل هذه خادمه جديده

ازيا : اجل واسمها تيار

المعلمه : اهلا .. ابتدو عملكم

وذهبتا وابتدتا العمل

.. وكانت هذه نبذه عن طلاب المعهد وهذا فقط فصل من الفصول

تيار دخلت على فصل لوحدها وازيا لفصل ثاني

تيار : مرحبا

المعلمه : اهلا

تيار : هل يمكنني التنظيف ؟؟

جيوفاني : بالطبع بالطبع

( لا اخفيكم علما بأن جيوفاني اعجب حقا بتيارا من اول نظره ..!! ولو كانت هذه القصه مسلسلا تلفازيا لرأيتم الاعجاب بنظرات جيوفاني )

تيارا تقدمت للتنظيف ونظرات جيوفاني تلاحقها

كاتي : تعالي تعالي هنا طاولتي متسخه

تيارا : حسننا

كاتي : هنا ايضا

تيارا المسكينه : حسننا

كاتي : و...

قاطعتها آآن : كفى

كاتي : وما شانكِ انتي ؟؟

جيوفاني : قالت كفى وتيار لن تنظف طاولتكِ بعد الان

كاتي اللتي تحب جيوفاني وهو لا يكرتث

صمتت ولم تقل شيئا ً

تيارا : لقد انهيت التنظيف هل يمكنني الانصراف

المعلمه : اجل

تيارا : شكرا



في الحصة الاخيره كانت هنالك حصة فراغ في فصل جانيت

جانيت استدعت ازيا وتيار

ازيا : انسه جانيت هل استدعيتنا ؟؟

جانيت : اجل .. لكي نتحدث سويا ونتعرف الى تيارا

جاك : ازيا تعالي واجلسي بجانبي

ازيا : هاهاي اضحكتني كثيرا

جاك : حقا واخيرا تضحكين على شيء قلته

تيارا بضحكتها الرقيقه : ههههه

التفت البرت اليها مستغربا صوتها المنخفض

جاك : ها وقد اضحكت تيارا هههههه .. ازيا لما لا تبتسمي فقط الي ابتسامة واحده

ازيا : لانك لا تستحقها

الجميع ماعدا جاك : هههههههههههه

جاك : لقد جعلتي الجميع يضحك علي

جانيت : تستحق هذا

( ترى للعلم جانيت هيا العضوه ران )

( وكمان خذو قاعده انو البرت ما يضحك ولا يبتسم ولا يعطي احد وجه الا عائلته طبعا.. ولا يهتم للبنات )


جاك : لا لا استحق هذا .. ههههه لكن مالمشكله ان كانت من ازيا

ازابيلا : غبي حقا .. مالذي يعجبك في الخادمه ازيا

تحولت ملامح جاك المرحه الى غضب : اصمتي ياذات العقل الصغير ايتها المغروره التي تهتم بالمظاهر فقط .. انا لن اضع عقلي ببعقل فتاة فاقدة عقلها ..آآآآه صاصمت افضل

ازابيلا : ها انا جميله جدا وانيقه عكس هذه الخادمه... ولا تتلفظ بالفاظ كهذه !!!

غضب جاك كثييرا وكاد ان يتفوه بعتاب لازابيللا ولكن البرت امسك بيده

تيار : ارجووكم كفا .. انتم اخوه لاتتشجارو هيا تسامحو من بعض

نوقف شويه اش رايكم ناخذ نبذه عن كل شخصيه

• تيارا

انها فتاة جميله وجميله قليله في حقها انها بيضاء جدا وشعرها بني رااائع عيناها خضراويتان واسعتان ولها غمازتان

جسمها رشيق رائع وشعرها طويل .. رقيييقه ولطيفه وقلبها ابيض .. انها رااائعه .. لاتحب احدا من الفتيان

• ازيا

انها فتاة جمييييييله ايضا شعرها كستنااائي جمييل يصل الى نصف ظهرها وبشرتها بيضاء عيناها رمادية وشفتاها رقيقتان وجسمها ايضا جمييل وهي فتاة مرحه جدا وجريئه لا تسمح بان يهينها احد تحب جاك وهوا دائما يدافع عنها

• جاك

عمره 16 عاما طويل وجسمه رياضي من عائله نبيله

شعره بني رائع ووعيناه باللون العسلي بشرته عاديه وهو وسييم ورائع .. يحب ازيا جداا ويدافع عنها داااائما .. انه لا يهتم ان كانت فقيره ام غنيه .. ويعجب به فتيات كثيرات

• البرت

عمره 16 عاما طويل وجسمه رياضي ومائل للنحافه وهو ايضا من عائله نبيله

وسيم جدا هااادئ ولا يهتم في الفتيات شعره اسووود وعيناه زرقاويتان وابيض البشره وتعشقه الفتيات بجنون
وهو لا يبالي بهن

• جانيت
• عمرها 16 عام فتاة ذكيه وجميله شعرها اشقر وعيناها زرقاويتان تكره الفتيات المغرورات وهي دائما مع العدل انها متواضعه جدا ويغرن منها الفتيات لانها فاتنه

• ازابيلا

• عمرها 16 عام مغروره جدا وتحب المظاهر تكره جانيت كثيرا وتحب البرت لكنه لا يكترث لها شعرها كستنائي طويل عيناها سوداء بسواد الليل وجميله وانيقه

• جينفر

• في 16 من العمر تتبع ازابيلا في كل شيء شعرها اشقر وعيناها سوداء وهي مغروره وانيقه

• جيوفاني

• انه 17 عام فتى يهتم جدا بالفتيات وهو يحب ان يتلاعب بمشاعرهن لم يحب فتاة قط بل يتلاعب بمشاعرهم .. وكما ذكرنا فان تيار هي الوحيده اللتي جذبته

• كاتي انها فتاة بعمر 17 تحب جيوفاني وهو لايهتم بها مغروره ومتسلطه وايضا ذكيه شعرها اسود وعيناها رماديتان وجمالها بسيط

• آآن عمرها 17 انها ذات شخصيه قويه وذكيه حكيمه وعادله وجميله لكنها تخفي جمالها خلف النظارات اللتي لا تحتاجها وخلف شعرها الحريري الاشقر ولون عيناها اخضر مائل الا الاغمق

• ديوغو 18 عاما ابن عم ازيا يحب ازيا كثيرا وهي لا تحبه وهو يعمل في محل للخضر

,’,’,’,’,’,’,’,’,’,’,’,’,’,’,’,’,’,’,’,’,’,’,’,’,’ ,’,’

نعود الى القصه :

اخر كلام قالته تيار

تيار : ارجووكم كفا .. انتم اخوه لاتتشجارو هيا تسامحو من بعض

التفت البرت مرة اخرى وهو يحدق فيها ومستغرب طيبة هذه الفتاة لكنه لم يعر الامر اهتمام ابداً وذهب بنظره الى الجهه الاخرى

جانيت : اجل كلام تيارا صحيح .... هيا دق الجرس نلقاكم غدا

تيار : الى اللقاء

ازيا : الى اللقاء

رجعتا ازيا وتيارا الى المبنى

صعدتا الى الغرفه

تيار : اممم اود ان اطرح عليك ِ سؤال

ازيا : تفضلي

تيار : ما علاقتك ِ بـــجاك ؟؟

ازيا : احبه ويحبني

تيارا : حقا يبدو لي انك ِالعكس

ازيا : ههههههه لم ؟

تيارا : فانتي توبخينه

ازيا : ههههههه يجب ان تكوني مع الشبان هكذا لكي يكونو مطيعين لكِ ههههههههه

تيارا : هههههههههه

ازيا : وانتي من تحبين ؟؟؟

تيار : لا احد لااحب احدا

ازيا : اهاا غريب اليس لديك فارس احلام ؟؟؟

تيارا : لا .. فقط اريد البحث عن عائلتي الحقيقه

ازيا : ماذا ؟؟

وقصّت تيارا حكياتها على ازيا

ازيا : آآآآه هذا محزن جدا .. انا لدي اخ اكبر مني فقط وهو مسافر و امي وابي توفيو منذو انا صغيره واسم اخي طوني وعمره 20 عاما

تيار ا : هذا مؤسف لكن لا تعرفين احد هنا

ازيا : بلا عمي وابنه ديوغو وزوجة عمي

تيارا : لماذ لا تسكنين عندهم

ازيا : لا احب هذا وانا مرتاحه هنا

تيار ا : اهاااا... لكن رجعنا من العمل باكرا ؟؟

ازيا : اجل اصبح العمل من الصبباح الى الظهر


### في بيت جيوفاني ###

جيوفاني مستلقي على فراشه

ويقول في نفسه : مستحيل يا جيوفاني انت تحب فتااة لا مستحيييل !! لكنها جميله .. ورقيقه وليست مغروره ..... سادع هذا للمستقبل ....والان هيا للقيلوله

## في بيت جاك ##

جاك : هييي يا روزا ايتها الخااادمه انا جاااائع

الخادمه روزا : مذا تريد سيدي

جاك : اريد اللحم مع الحساء ووو العصيير

الخادمه : حسنا سيدي

السيده ليزا : جاك ماهذا الصراخ ؟؟

جاك : امي ان الخدم كثيرون في هذا القصر ومزعجوون وايضا ملل !!

السيده ليزا : ههههه حسننا واين البرت

جاك : انه نائم .. آآه ان ابن اختكِ هذا كثير النوم

السيده ليزا : ههه مثل امهِ تماما ولكن اختي جينا ليست هادئه مثله

جاك : ههههههههه خالتي جينا ثرثااارة جدا

ليزا : هيي يا فتا انها خالتك فاحترمها

جاك : اووبس حسننا ههههههه

روزا الخادمه : تفضل سيدي الطعام

جاك : شكرا ونادني جااك وليس سيدي

روزا : حسننا سيدي

جاك : مااذا ؟؟

روزا : هههه حسننا جاك

جاك : جيد هيا اذهبي لعملك



انتهى البارت الثاني

ولازالت الاحدااث في بدااتيها لكن تاابعو القصه كاامله عشاان تعرفو اش بيصيير لابطاالنا
اذا حبيتو اللرواية كولو عشان اكمل

همسات وردة 07-02-2012 03:02 AM

رد: خلت رؤياك وهما.......وخلت حبك ليس حقيقة
 
السلام عليكم ورحمة الله

مرحبا اخت اسراء .... مو كأنك مستعجله بالاحداث شوي


https://forums.graaam.com/458176.html


ياليت تطلعي على هالموضوع اكيد بيفيدك


https://forums.graaam.com/420685.html


بالتوفيق ان شاء الله

همسات وردة 04-05-2012 05:22 PM

رد: خلت رؤياك وهما.......وخلت حبك ليس حقيقة
 
اقتباس:

3 / يتم إغلاق الروايه في حال طلبـ ..الكاتبــ \ ــة...إغلاق الـرواية..أو...لـتأخرها...أهمالها ..أو..لـتجاوزات في الردود
او في حال تأخر الكاتبة لـ أكثر من عشرة أيامـ وتفتح حين جاهزية الأجزاء..

تغلــــــــــق الروايه

همسات وردة 13-01-2013 11:39 PM

رد: رواية : خلت رؤياك وهما وخلت حبك ليس حقيقة / منقوله
 
السلام عليكم

تفتح الروايه بطلب من الناقله ..

israa89 13-01-2013 11:46 PM

رد: رواية : خلت رؤياك وهما وخلت حبك ليس حقيقة / منقوله
 
بما انو ابد ما افكر اكتب روايات ولا افكر انقل بس لقيت هذه الرواية بالصدفة

بين مواضيعي وعرف وحدة من بنات خواتي منزليها وهم مايدروون

وبعدين دورت عالروايه ولقيتها وقلت خل اكملها اتمنى تعجبكم

israa89 13-01-2013 11:50 PM

رد: رواية : خلت رؤياك وهما وخلت حبك ليس حقيقة / منقوله
 

البارت الثالث





كانت تيارا جالسه وتفكر ياترى ماذا حل بامي واخوتي ههه لم اضحك على نفسي انها ليست امي لكنها ربتني وانا احبها جدا حتى ولو كانت ليست امي الحقيقيه .. آآآه اشتفت لك .. لكن اين اهلي الحقيقيون ياترى هل لدي اخوه ياترى هل امي وابي على قيد الحياه ....

كل هذه الاسئله كانت تتجول في افكار تيارا

قطعت ازيا عليها ذلك : تياااارا الي اين وصلتي

تيارا : هاه ههههه لم اصل الى أي مكان

ازيا : هههه هيا ما رأيك ان نذهب الى نزهه ؟؟

تيار : هيااا اذاً

ذهبتا الفتاتان الى شاطىء البحر

تيار : انظري انهما البرت وجاك

ازيا : حقا ً ؟؟

تيارا : اجل انهما هناك

ازيا : اجل

جاك : هيي مرحبا يا فتيات

ازيا : مرحبا

جاك : البرت تعال انهن ازيا وتيارا

البرت في نفسه : حسننا والمطلوب

جاك : ازيا مابها صديقتك خجوله

ازيا : هههه انها غير معتادة عليكم

جاك : اهااا ستعتاد مع الايام

تيار في نفسها : ياله من مغرور هذا الابرت

وحولت نظرها الى اموواج البحر


جاك : حسننا هل يمكننا الجلوس معكم

ازيا : بالطبع

تيارا حاولت تجاهل البرت واغاظته بالحديث مع جاك : جاك هل لديك شقيقات ؟؟

البرت وبسرعه : لم السؤال ؟؟

تيارا استغربت : لا فقط سؤال

البرت : لا ليس لديه شقيقات بل هو وحيد هل لديك اسئله اخرى

تيارا : مابك ؟؟ وكأنني اقترفت خطأ

جاك حس ان الوضع سيسوء : لا لا لم تقترفي خطأ والبرت اجابك عن السؤال

تيارا : المغرورن كثيرون في هذا العالم>> وتحول نظرها مره اخرى للبحر

البرت : اجل ومنهم فتاة تدعى تيارا

تيارا : هاها نسيت اولهم وهو انت

جاك : ههههه هدؤو من روعكم يا جماعه

ازيا : ههه تيارا ما هذا

تيارا : ماذا لم افعل شيئا !! .. على العموم انا سارجع الى اللقاء

ازيا : تياراااا تياراااا لا تذهبي سااتي معك

وذهبتا

جاك : هههههههه هذه اول فتاة تضع لك حدا ههههههه

البرت ابتسم واخييييييرا : اجل انها مميزه غير الفتيات البقيه

جاك : اجل فعادة يعجبون بك ولا يطلبون غير رضاك .. لحظه لحظه واخيرا ابتسمت لامر لا يخصنا

البرت كل ما تذكر تيارا ضحك : ههههههه

جاك : هههههههههههه اصاب البرت بشيء ... تذكرت .. شكرا لك يا البرت

البرت : لم ؟؟

جاك : لانك اجبت بدلي

البرت : ههه لا شكر على واجب .. لكنني قسوت عليها


جاك : اجل لم يكن هنالك داعي للشده

البرت : حسننا هيا لنذهب الى القصر .. وهذه المره الى قصرنا

جاك : لا مشكله هيا

ذهبا الى قصر والد البرت الذي هو عم جاك

بمعنى ان والدة جاك شقيقة والدة البرت ووالد جاك شقيق والد البرت

جاك : مرررررررررحبا خالتي


الخاله جينا : اهلا جاك كيف حالك وكيف حال والدتك

جاك : بخيييير ... اوووه انا جااائع

دخل والد البرت : هههه انت دائما جااائع

جاك : هههه اهلا عمي

العم فيكتور : اهلا كيف حال والدك ؟؟

جاك : بخير

االعم : حسننا جينا قولي للخادمات ان يجهزن الغداء

البرت : ابي هل ستسافر هذه السنه

العم : اجل وسنذهب جميعا انا وابي واخي واختي وانتم

جاك : جمييييل .. لكن الى اين ؟؟

العم : الى استراليا

جينا : ستكون رحله رااائعه

جاك : اجل ... اخر مره ذهبنا فيها استراليا وانا بعمرالسنه

البرت شعر بحزن جاك وجميعهم حسو بذلك

جاك وبحماس يخفي حزنه : حسننا هيا ساخطط من الان فانا لدي تخطييطات كثييره لهذه الرحله

العم : ههههه سننتظر ونرى

..........................................

بعرفكم على عائلة كولومبس اللي هي عائلتي جاك والبرت

الجد هالدر عمره 60 عاما

انه قاسي الملامح لكنه طييب القلب وهو في وقت الجد يكوون جاادا وهو مشهووووور جدا في البلاد فهو جدا غني وناجح في اعماله

زوجته توفيت
وهو حزيين على فقدها ويحب ابنائه واحفاده كثييييرا

ويحب ابنته كثييييييرا ويدللها كثييرا

والعائله بصفه عامه متواضعووون

الاخ الاكبر * فكتور لديه كرستينا الاخت الكبرى لابرت

ولديه البرت

انه 39 عاما يحب ابنائه كثيرا ويخاف ان يفقدهم

انه طيب القلب ويحب ايضا شقيقه وشقيقته

انه رجل اعمال كبيير ومشهووووور في البلاد

زوجته جينا الاخت الكبرى لليزا 35

انها جميييله وحسنااء ومرحه وطييبه جدا تحب ابنائها كثييرا وهي انسانه كريمه وتعطف على الفقراء شعرها اسود على والدها وجميييل وعيناها زرق على والدتها

ابنائه

كرستينا بعمر 18 عاما انها فتاة جمييييله وذكيه وطيبه تحب البرت كثييرا وتحب جاك وتعتبره بمكان شقيقها البرت

انها ذات شعر اسود حريري وطويل وهي تدرس خارج البلاد عيناها زرق كوالدتها

البرت وقد عرفنا عنه سابقا

الاخ الذي يليه * هاري والد جاك عمره 36

وهو انسااان رااااائع ويخفي حزنه بمرحه المعتاد وجاك يشبه والده كثيييييرا... الا ان هاري نااجح في عمله وهو ايضا رجل اعمال مشهوور جدا

زوجته ليزا 32

الاخت الصغرى للجينا انها جميييييله وطيبه جداااا وفناانة جدا في الرسم تحب جاااك كثييييرا وتخاف عليه كثيرا وتدللله كثير شعرها بني جميل وطويل كوالدتها وعيناها خضراويتان رائعتان كوالدها

ابنائه

جاك وقد عرفنا عنه سابقا

ولديه اخت ماتت بعد ولادتها بثلاثة ايام في المستشفى

ولهذا فهو حزييين على فقدااانها

الاخت الصغرى لفيكتور وهاري * راين

انها مررررررررحه جدا وجميييييله وشعرها قصير اشقر عكس اشقائها فهم باللون البني كوالدهم وهي اشقر كوالدتها المتوفيه

وعمرها 20 سنه وطيييبه وتحب والدها كثييييييييرا واشقائها وابنائهم

وبهذا انتهت عائلتهم النبيله
..................................................

تيارا : هههههههه يستحق انه مغروور

ازيا : ههههههه لقد اظهرتي الجانب الاخر منكِ

تيارا : يستحق ذلك ..

ازيا : ههههه هيا لنرجع الى المبنى

رجعت تيارا ونامت قليلا وحلمت بان جاك ياخذ بيدها ويدخلها الى قصر جمييييييييل ويقوول هياااا بنا

افاقت تيارا : آآآآه انه حلم .. ياترى ما تفسير هذاالحلم الغريب


...........................................


في اليوم التالي

استيقظت ازيا وتيارا وذهبتا للمعهد

وللعلم ان هذا المعهد للنبلاء والاغنياء فقط

تيارا : صباح الخير

الطلاب : صباح الخير

جاك : اهلا تيارا اين ازيا ؟؟

تيارا : تنظف فصلا اخر

البرت ابتسم ابتسامة بسيطه حينما تذكر الذي جرى بالامس

وصلت تيارا الى طاولة البرت وقالت في نفسها

: هههه الان سيهينني لانني خادمه ولست من مقامه

البرت قطع تفكيرها : هاات انا سانظف منضدتي بنفسي

تيارا اندهشت منه : لا لا داعي انا هنا الخادمه ولست انت

البرت : لكن هذا لن يمنع بان انظف المنضده بنفسي

تيارا : حسـ..ننــاً

ابتسم البرت واخذ ينظف بنفسه

احست تيارا بحرج

البرت : انا لم انظف لاي شي بل لانني لا اثق الا بنفسي

تيارا في نفسها : مغروووووووووووور

الزابيت : هههه البرت عزيزي دع التنظيف لاصحااابه هههه اقصد للخدم امثالها

نظر البرت اليها بنظره تسكتها

البرت : انتهيت

تيارا : يا سيد البرت ان لم تثق بتنظيفي فاجلب لنفسك خادمة مااهره في التنظيف افضل مني انا الفقيره >> وذهبت لتنظيف الطاوله الاخرى

البرت وقف مندهشا اول مره يرى احداً يفتخر بانه فقير وخادم !!!!

جلس ولم يقل شيئا

ابتسمت تيارا على مافعلته

...................................

ازيا : مرحبا

الطلاب : اهلا

ازيا : هيا انزلو اغراضكم اللتي على طاولاتكم

جيوفاني : امم ازيا اين الخادمه الجديده

ازيا : وما شانك انت >> هههه انها جريئه

جيوفاني اعتاد عليها : لا لا فقط سؤال

ازيا : اهممم حسننا

..........................................

السيده ليزا : مرحبا

الطلاب : مرحبا سيدتي

جاك : اهلا امي .. لم اتيتي ؟؟!!

السيده ليزا : ههههه هل لي ان افهم انك لاتردني ان ااتي

البرت : لا يا خالتي لم يقصد جاك هذا بل لانه لم تأتي هنا من قبل

السيده ليزا : اهاااا لا انا اريد فقط ان ارى الخدم ان كانو يحتاجون شيءا

رفعت تيارا نظرها للسيده وتوقفت عن التنظيف

انتبهت لها ليزا وتوقفت للحظات وهي تتفحصها

واصابت بنووع من الدهشه : هل ... هل انتي خادمه ؟؟؟

تيارا وهي ايضا مندهشه : اجـ..اجـ..ل اجل

ضل الطلاب ينظرون للسيده ومن ثم لتيارا

ليزا : حسننا هيا اجمعي صديقاتك الخادمات واريد ان اراكم في القاعه المجاوره

....................................

اجتمع الخدم والخادمات

وبدت ليزا تسال عما يريدون او شي ضروري ينقصهم

ليزا : جييد ... وانتي عزيزتي ما اسمك ؟؟؟

تيارا : تيارا

ليزا : مذا تريدين ؟؟ هل ينقصك شيئا

تيارا : لا لا شكرا سيدتي

ليزا : لا تخجلي عزيزتي

تيارا : شكرا لا ينقصني شيئ

ليزا : حسننا هيا انا ذاهبه الى اللقاء

ذهبت ليزا وهي لازالت تفكر بتيارا

..................................

البرت : انه امر غريييب

جاك : اجل ساريها لك اليوم وسترى كم هي متطاااابقه

البرت : حسننا

.......................................


ازيا وتيارا انتها عملهما وذهبتا الى المبنى

تيارا : لا لا انتي تتوهميين

ازيا : لا لا لا انا لا اتوووهم ابدا

تيارا : عنييييييييده

ازيا : هههههههههههه

تيارا : ههههه انا ساخذ قيلووله

.....................................

نهاية البارت ..








israa89 13-01-2013 11:53 PM

رد: رواية : خلت رؤياك وهما وخلت حبك ليس حقيقة / منقوله
 
البارت الرابع

رجعت ليزا وهي لازالت تفكر بتيارا

دخل جاك والبرت

جاك : امييي الم تلاحظي شيئا غريبا اليوم

البرت : اجل الم تلاحظي ؟؟؟؟

ليزا لا تريد اخبارهم بشيء : لا لم الاحظ

البرت : حسننا جاك هيا بنا

جاك فهم على البرت : هيا نحن ذاهبان الى غرفتي

ليزا : حسننا

................................

البرت : يالاهي انها متطاابقه جدا مع تيارا !!!!!

جاك : اجل امي تشبه تيارا وهي صغييره غرييب

البرت : شبه لا اكثر !!!

جاك : هههههه اجل لا اكثر ولا اقل

وذهبا الى الحديقه

..............................

ليزا في نفسها : آآآه لو ان ابنتي حيه لكانت بعمر تيارا

ودمعت عيناها .. اشتقت لكي كثيييرا يا ابنتي

.................................

ازيا : يالاهي لقد قابلت اليوم ابن عمي

تيارا : لم تكرهينه انه مسكين

ازيا : هاهاهاها مذا لم اسمع

تيارا : مسكييييييييين

ازيا : ههههههههههه آآآآآآه معدتييييييييي انه اكره مخلوووق لي انه غبيييي غبييييي

تيارا : ههههههههههههههههههههه

ازيا : اجل اجل اضحكي اضحكي فليس لديك ابن عم يحبك وانت لا تحبيه !!!!!!!!!!!

تيارا : اجل وانا فرحه بذلك

....................................

ذهبت ازيا الى التبضع

في سوق الخضر والفواكه لان المبنى يحتاج اليها

هي كانت تمشي الى الوراء وشخص اخر يمشي الى الوراء

وتصاكعو بالرؤوس

ازيا وجاك : آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه

ازيا وجاك في نفس الوقت : انت >> وجاك كسرها وقال انتِ

جاك وازيا : ههههههههههه

ازيا : مذا تفعل هنا في سوق الخضر والفواكه

جاك : اشتهيت الفراوله .. ويا لحظي حصلت على فرااااااولة كبيره وسالتهمها كلها لانها لذييييذه وجمييله

ازيا وببراءه : حقا واين هي ؟؟؟؟

جاك وهو ينظر اليها : انها تقف امامي وذات شعر جمييل ... ههههههه فراوله جميييله لكن بيضاء .. انها مميزه

ازيا احست بالحرج وغادرت من الجهه الثانيه

جاك : هههههههههههههههههههه ازيا تخجل هذا غير معقوول

البرت : انت هنا وانا ابحث عنك ولم تضحك لوحدك مثل المجنون

( البرت هااادي مع الكل ماعدا اهله )

جاك : ههههه لنذهب لنذهب

.......................................

في اليوم التالي

ذهبت تيارا وازيا للعمل كالعاده

تيارا : مرحبا

الطلاب : اهلا

جيوفاني : اهلا اهلا بك

تيارا : !!!!!!!!!!

وبدأت التنظيف وعندما وصلت الى منضدة جيوفاني

يحاول التقرب منها وهي متضايقه

انتهت من تنظيف منضدة جيوفاني وكانت ستذهب الى بيده تمسكها ويقول : لا زال هنا بعض الماء

تيارا ابتسمت بخبث ههه : حسننا لم لا تنظفه انت خذ هذه المنشفه >> ورمتها على راسه


جيوفاني : !!!!!!!!!


تيارا ذهبت وكملت التنظيف

..................................

ازيا : هاا وقد انتهييييت

جاك : غريب اين تياارا ؟؟؟

ازيا : تنظف الفصل الثاني الثانوي

جاك : آآآآه الفصل الذي فيه جيوفاني المعتوه

المعلمه : هدووووووء ايها الطلاب والطالبات

ازيا ابتسمت له وذهبت لتنظيف بقية الفصول اللتي لم تتنظف

..................................

خرجت تيارا وذهبت لتنظيف المكتبه العامه للمعهد

اخرجت تيارا الكتب وبدات بالتنظيف

كان البرت يقرا بهدوووء الى ان سمع سقوط كتب

ذهب لمصدر الصوت وكان يستمع لتيارا وهي لم تنتبه له

تيارا : آآآآآآآآآآآآآآه كتب غبيه لاااااااااااااء لمذا سقط الاخر

لم لم لم انها ثقيييله جدا .. اجل والطلاب هنا مغرورن لن يساعدوني . ماهذا الحظ ...>>> سمعت صوت ضحكه والتفتت اليه ووجدته البرت يضحك اول مره تراه يضحك

واحست بالاحراج لمنظرها المحرج

البرت : هههه حسننا >>> ونزل لمستواها

لم انتي تعتقدين ان الكل هنا مغرور ؟؟؟

تيارا : آآآآه لا.. لا لكن بعضهم

وبدا البرت بحمل الكتب عنها وهو مبتسم

البرت وهو يرتب :هل كنتي ستبكين ايتها الحساسه

تيارا : لا لا لا لا من الذي قال ؟؟

البرت : لم يقل احد >>> وضل مبتسما وهذا غرييييييب

تيارا : شـــ شــ...كــررا ً لك

التفت اليها البرت وبدا يتامل جمالها الاخاااذ وبرائتها اللتي مفقوده لدى اكثر الفتيات : لا داعي للشكر ... وانتبهي المرة القادمه >> ابتسم لها وذهب

تيارا : غرييييب هذا الشاب تارة يكوون مغرور وتارة يكون طيب !!!!! حسننا لاكمل التنظيف

............................................

ازيا : حسننا اذا لم يكن لدي اشغال ساذهب

جاك : حسننا هيا اذا الى اللقاء

ازيا : الى اللقاء

وذهب كل شخص الى منزله

تيارا ارتمت بنفسها على السرير : هووووه ما اجمل النوم والراحه

ازيا : هههههه ... اجل تذكرت اريد اليوم الذهاب مع جاك في نزهه

تيارا : حسننا اذهبي

ازيا : الن تملي لوحدك ؟؟؟

تيارا : لا بل ساذهب اليوم الى منزل السيده ليزا لانها قالت لمدير المبنى انها ترديني ان انظف في منزلها

ازيا : غريب ان السيده ليزا لديها خدم كثير في المنزل

تيارا : لا اعلم !!!!

....................................

ذهبت ازيا هي وجاك الى الحديقه

وتيارا كانت ذاهبه للقصر

وفي طريقها : يالاهي اين هو هذا القصر انا لا اعلم اين هو !!

رات تيارا البرت قريبا من حديقه مجاوره

تيارا : هذا البرت لابد انه يعرف اين قصر جاك ..اااالبرت البييييييييرت

البرت التفتتت ووجد تيارا : مذا ؟؟؟

تياارا : اووه هل يمكنك ان تدلني على منزل السيده ليزا

البرت : اجل ولكن ام ؟؟

تياارا : هي التي طلبت ذلك

البرت : حسننا هيا

وعندما وصلو رات تيارا ثلاث قصوور كبيييييره

دخل البرت في احدهما وقال : هاهو القصر المجاور

تياارا وهي منبهره من جمالها : اووه شكر شكرا لك

البرت : لا شكر على واجب >>> ودخل قصره

( الثلاثه القصور واحد للجد وابنته وواحد لفيكتور وواحد لهاري )

يتبع.,,







[/color]

israa89 13-01-2013 11:56 PM

رد: رواية : خلت رؤياك وهما وخلت حبك ليس حقيقة / منقوله
 


تااابع .,,

.


تقدمت تيارا ودخلت وهي لازالت منبهررره من جمال القصر وهنالك نافورة رااائعه وبركه للسبااحه وحدييقه انهم اغنيااء جدا .... اااه ياليتني املك مثل هذا

انتظرت تيار عند الباب

واتت اليها خادمه : من انتي ؟؟

تيارا : آآه لقد ارسلت بطلبي الانسه ليزا

الخادمه : حسننا انتظري في هذه الغرفه

دخلت تيارا وكانت مندهشه من جمال الغرفه انهاا رااائعه وكانت معلقه في الحائط صور للعائله

تيارا في نفسها : هذه الانسه ليزا واستوعبت ولازالت منصدمه.. انها تشبهني .. ولابد ان ذلك الرجل هو والد جاك

دخل احد الى الغرفه والتفتت تيار وكان شعرها رائعا عندما التفتت ببطء

توقف هاري للحظاات يتأملها وهو مندهش يالاهي انها تشبه ليزا كثيييرا وهي صغيره انه نفس لون الشعر والعينان ايضا

عجيب !!!! : من انتي ؟؟؟

تيارا : ا انا خادمه ارسلت السيده ليزا بطلبي

هاري : اهاا حسننا تفضلي وانتظريها

تيارا : شكرا لك سيدي

وصعد هاري الى غرفته وهو يقول خلق من الشبه اربعون !!!

هاري : ليزا من هذه الشابه اللتي في الاسفل

ليزا : ااه انها تيارا ساذهب لها

ونزلت ليزا اليها : مرحبا عزيزتي

وقفت تياارا : اهلا سيدتي

ليزا : اجلسي اجلسي

تيارا : حسننا

ليزا : كيف حالك تيارا ؟؟

تيارا : بخير

ليزا : حسننا ساطرح عليك بعض الاسئله

تيارا : حسننا

ليزا : اين تسكنين ؟؟؟

تيارا : في المبنى المجاور للمعهد

ليزا : وعائلتك ؟؟؟

تيارا : لا اعلم عنهم شيئا

حزنت ليزا على تيارا : انا اسفه يا بنتي

تيارا : لاا لا باس

احبت ليزا تيارا وقالت : حسننا ما رايك ان تعيشي هنا ؟؟؟

تيارا : لا لا اريد الاثقال عليك وانا سعيده في المبنى

ليزا : لا انا اريد هذا .. تيارا من ذو خمسة عشر سنه ولدت بابنه وتوفيت بعد ولادتها بثلاث ايام ولو كانت حيه لكانت بعمرك يا عزيزتي

ادركت تيارا سبب حزن جاك وصمتت

ليزا : لهذا اريدك ان تكوني معي في القصر

تيارا : لكن انا لا استطيع اسفه

ليزا : ارجووك

رات تيارا الحزن في عينا ليزا وكانها ترى عيناها

تيارا : حسننا وساكون خادمه في القصر

ليزا : لا... اريدك مثل ابنتي لا اريدك ان تكونين خادمه

تيارا : لا انا اسفه اسفه جدا انا لدي اعمال كثيره ولن ابقى كثيرا هنا في انجلترا

ليزا وبحزن : حسننا

ذهبت تيارا وهي غير نادمه على مافعلته

.......................................

ازيا : هههههههههه لقد شبعت حقا

جاك : ههههه لا ههذه اخر ملعقه اااخر ملعقه

ازيا : انت قلتها ااااخر ملعقه >> واكلت القاتوه من يد جاك

جاك : ههههههه شكلك مضحك

ازيا : انها كبيره على فمي

جاك وهو يقلد صوتها : اوووه نسيت انك فتاة

ازيا : ههههههه

.......................................


تيارا وهي في طريق العوده كانت عيناها مليئه بالدموع وتقول في نفسها : ياترى اين اهلي اين هم اهيييء اريدك يا امي اريدك

واانزلت راسها و صدمت بجسم شاب ورفعت راسها والتقت عيناها بعيني البرت

البرت نظر في عينيها الملئتين بالدموع : تيارا مابك تبكين

تيارا : لا لا شيء

البرت : لا تكذبي علي قولي مابك ؟؟

تيارا ابتعدت عنه وجرت ودموعها متطايره كاللؤلؤ

البرت : مابها ياترى ؟؟؟

.............................................

ازيا : حسننا الان يجب علي العوده

جاك : لاا ان الوقت مبكر

ازيا : لات ليس الوقت مبكر سالقاك غدا في المعهد

الى اللقاء

جاك باحباط : حسننا الى اللقاء

رجعت ازيا الى المبنى ورات تيارا نائمه

ونامت هيا ايضا

................................

في اليوم التالي

ذهب الجميع كالعاده الى المعهد

تيارا : صباح الخير

البرت : اهلا صباح النور والسرور

الجميع التفت على البرت : !!!!!

تيارا ابتسمت ابتسامه خفيفه

وبدات بالتنظيف وعندما وصلت الى البرت

البرت يهمس لها : هل تحسنتي ؟؟

تيارا : اجل شكرا ..

البرت : هات انا سانظف بدلا عنك

تيارا : الا زلت لا تثق بتنظيفي

البرت : ههه كنت امزح تلك المره ايتها الساذجه

تيارا هاهاي ويمزح ايضا : حسننا خذ

ابتسم البرت واخذ بالتنظيف

........................................

في وقت الراحه خرج الطلاب الى الساحه الخارجيه

وكذلك الخدم

ازيا كانت لديها اعمال فلم تخرج

خرجت تيارا وحدها

وكانت جالسه

جاك : انظر انها تيارا هنالك لوحدها

البرت : ما رايك ان نذهب اليها

جاك : هههههه هل تمزح

البرت : لا

جاك دهش : حقا ؟؟؟ غرييييب


وهم في طريقهم اليها الا وجيوفاني وقف عندها

جيوفاني : اهلا كيف حاك اليوم ؟؟

تيارا تنظر اليه باشمازاز وتلتفت اللى الجهة الاخرى

جاك : يالاهي انه الخبيث جيوفاني

ابتسم البرت براحه لانها تجاهلت جيوفاني

وذهب جاك والبرت اليهم

جاك : مرحبا تيارا

التفتت تيارا اليهم وابتسمت : اهلا

البرت : اوووه جيوفاني هنا

جيوفاني : هاهاي هل تعرفين هؤلاء السذّج

البرت : القي نظرة على نفسك وتحدث ايها الخبيث الحقير

هيا هيا اذهب الى احد فتياتك الحقيرات واترك هذه لانها لن تسمح لك بالتعدي عليها .. وحتى ان لم تستطع فلديها شخص يدافع عنها

جيوفاني بسخريه : ومن هذا

ابتسم البرت ابتسامه رائه : انه انا ايها الوضيع
جاك , تيارا , جيوفاني : !!!!!!!!!!!!!

دهشو لانه من غير العاده ان يهتم البرت لاحد

جاك : هيا هيا اذهب بعد ان سمعت الحديث

ذهب جيوفاني متوعدا لهم

جاك : اين ازيا

تيارا : في الداخل

البرت : لا تدعي لهذا الوقح فرصة بالتقرب اليك انه اقذر انسان عرفته

تيارا: حسننا شكرا لك >> وابتسمت

في الحقيقه اثرت ابتسامة تيارا في البرت كثيرا واكتفى بابتسامه جميله

جاك : سنذهب في هذه الاجازه الى استراليا ما رايك انتي وازيا ان تذهبو معنا

تيارا : متى ستكون الاجازه

جاك : ستبدا الاسبقوع القادم

تيارا : ومتى ستسافرون

جاك : يوم الجمعه

تيارا : اسفه جدا فانا في الحلات لا استطيع السفر

البرت : لمذا ؟؟

تيارا : انا ساسافر الى العاصمه

جاك : لم ؟؟

تيارا : لدي اعمال هناك .. سارى عن ازيا اذا كانت تريد الذهاب

....................................

انتهى الدوام

وذهبت تيارا الى مكان تحب المكوث فيه

ولحقها البرت..

كان هذا المكان عباره عن غابه جمييله وفي هذه الغابه شلال جمييل وبركه رااائعه كان المكان جميلا

وكانت تيارا دائما تجلس على الضفه اللتي تطل على هذا الشلال وان هذه الضفه مرتفعه جدا فان سقطت ستقط على النهر ومنه على الشلال وسيجرفها معه

ذهبت تيارا في مكانها المعتاد ونزعت حذائها وجلست

وكان البرت يراقبها وكان الهواء يداعب خصلات شعرها الرقيقه .. كانت جميله جدا ولقد اعجب البرت بها

كانت تيارا تلعب بعقدها وسقط على حافة الضفه وكانت تريد امساكه قبل ان يسقط وهي سقطت لكن امسكت بيدها الحافه وبدات بالصراخ : النجداااااااااااااااااه ساعدووووونييي

البرت اسرع وامسك يديها : تمسكي بيدي جيدا

تياراا : حسننااااااا ارجووك ساعدني

البرت حملها بقوة وانقذها و كان ماسكا بيدها وسقط على الارض وسقطت فوقه قريبا من الاشجار اللتي على الضفه

التقت عينا الاثنين مرة اخرى وكان وجه تيارا احمرا ً

ابتسم البرت لها وجلس وجلّسا بجانبه

البرت : هل اصبتي باذى

تيارا كانت تحت ظغطين ظغط خوفها من السقوط وظغط احراجها من البرت فبكت .. !!

تيارا : اهيييء اهييء

البرت : هل قلت شيئا ؟؟ !!!!!

تيارا : اهييييي لا .. لا .. لكن خفت و وفقط اهيييييء

...................

نهاية البارت


israa89 14-01-2013 12:01 AM

رد: رواية : خلت رؤياك وهما وخلت حبك ليس حقيقة / منقوله
 

البارت الخامس



فتح البرت ذراعيه ونظرت اليه وارتمت في احضان البرت وهو حضنها بين ذراعيه وضلت تبكي فهي كانت حزينه من قبل لانها لا تاتي الى هذا المكان الا وهي حزينه .. البرت جعلها تهدا ومن ثم قال : لم البكاء ؟؟

تيارا ابتعدت عنه قليلا : انا آآسفه

البرت : لم الاسف .. ولكن لم البكاء

تيارا : لا لا شي فقط كنت خائفه لا اكثر

البرت : لكنني لا اريد ان ارى هذه الدموع مره اخرى

تيارا ببراءه : لم ؟؟

البرت ابتسم : لانها غالية علي

تيارا ابتسمت بحرج وقالت : حسننا انا ذاهبه وشكرا لانقاذك لي .. لن انسى معروفك هذا ابدا

البرت ابتسم : لا تشكريني على واجب

تيارا : الى اللقاء

ذهبت تيارا ولازالت صورتها محفورة في ذهن البرت

البرت في نفسه : انها جميله قلبها ابيض .. ياترى هل احببتها ؟؟؟؟

........................................

رجعت تيارا وهي لازالت تتذكر موقفها وتبتسم

وتقول في نفسها : ههههه ياله من موقف محرج ... انني اعتبره مثل اخي الاكبر .. وهذا يسعدني >>> لكن هذا لن يسعد به البرت <<

رجع البرت وهو مبتسم ودخل قصر جده

البرت : مرررحبا عمتي راين

راين : اهلا اهلا لابد انك سعيييد جدا ً

البرت ابتسم ابتسامه راااائعه وواسعه : هل هذا واضح علي

راين : هههههه اجل وهذا من النادر .. قل قل لي مالذي حصل

البرت تذكر الموقف وابتسم : لا لا شيء يذكر

راين : اهاا صدقتك

الجد : اهلا البرت هنا

البرت : مررحبا جدي

الجد : اااه يبدو انك سعيد

البرت : اجل

الجد : ههههه ارجو من الرب ان يديم ذلك

...................................

ذهب البرت الى جاك وصعد الى غرفته

البرت : مررررررررررحبا جاك

جاك : !!!!!!!!! اهلا

البرت : ان اليوم هو افضل ايام حياتي

جاك : اهاااااا لهذا يبدو انك سعيييد جدا .. هيا هيا اخبرني لم ؟؟

وحكى البرت الذي جرى معه لانه وباختصار جاك والبرت روح في جسدين كل شخص بئر اسرار للاخر لا يخبئان على بعضهما أي شيء

جاك : اهاااااااا يبدو انك وقعت في الحب هههههههههههههه

البرت ضربه على راسه : ههههه يبدو ذلك لكن ايضا يبدو انها لا تهتم بي ابدا

جاك : انها البدايه البدايه فقط

البرت : لننتظر ونرى

جاك : واخيييييرا يا اخي .. كنت انتظر هذا الوقت منذو زمن وكنت متشوقا لرؤية الفتاة اللتي ستعجبك

البرت : ويبدو انها تيارا آآآآه

جاك : هههههههههههههههههههه

البرت : لا تضحك

جاك : هههههههههههههه

البرت : هههههههههه

..........................................


نستطيع القول بان تياراا نست الموقف بسرعه وبدت غير مهتمه

دخلت على ازيا : مرحبا

ازيا : اهلا

تياراا : تذكرت هل تودين السفر مع جاك الى استراليا

ازيا : وااااااااااو هذا ممتع جدا

تيارا : اهمم قال لي جاك انهم سيسافرون الجمعه القادمه

ازيا : حسننا ساتفق انا معه... وانتي هل ستذهبين

تياراا : لا

ازيا : لم ؟؟

تيارا : سأذهب الى لندن

ازيا : لم ؟؟

تيارا : ساعمل هناك وابحث عن عائلتي ايضا

ازيا : حسننا اذهبي معنا وبعد الرحله نذهب انا وانتي الى لندن

تياراا : لا انا ساذهب واذا عدتي من استراليا تعالي الى لندن ان شئتِ

ازيا : حسننا سارى

............................................

اليوم التالي

في الفصل دخلت تيارا والقت التحيه

ونتسطيع القول بان البرت تاكد من حبهِ لتيارا واخيرا

بدات نبضات قلب البرت تعلو شيئا فشئا

وصلت تيارا الى البرت وابتسم لها

تيارا في نفسها : ياترى ماسر هذه الابتسامه ؟ !!!!

البرت همس لها : كيف حالك ِ ؟؟

تيارا : بخير !!!!

البرت : هات انا سانظف

تيارا : لا انا سانظف

البرت : لا بل انا

تيارا : بل انا ... انا الخادمه وليس انت !!!!


البرت : هذا لا يمنع من انظف !!!

تيارا لم تدع له مجال وبدات بالتنظيف


البرت وهو ينظر اليها ويقول في نفسه : عنييده لكن مع هذا احبها هههه

تيارا : انتهيت فهذا لا ياخذ وقتا ..

البرت : شكرا لك

تيارا : لا تشكرني

......................................

مر الاسبوع باحداث لاتذكر وهاهو يوم الخميس

ذهب البرت للبحث عن تيارا في المبنى فاجابوه انها في الخارج

قال في نفسه : بالتاكيد ساجدها في ذلك المكان

ذهب ووجد جيوفاني امامه

البرت : هي انت ماللذي تريده هنا

جيوفاني : ما شانك

البرت : حسننا ان كنت رجلا اخبرني

جيوفاني : انا اريد تيارا ايها المغفل .. هيا اذهب من هنا

البرت :اهااا تريد تيارا .. ومالذي تريده بها ؟؟؟

جيوفاني : احبها هل تمانع

اشتعل البرت غضبا وامسك بثياب جيوفاني وبدا بتهديده : اسمع ياهذا ان رايتك تتبع تيارا مرة اخرى او تضايقها او حتى تحدثها فاسنهيك تماما- صرخ – اتفهم ؟؟

خاف جيوفاني منه لانه كان حقا كان مخيفا وهو لا يظهر هذا الجانب عادة .. فهو هادء ..

جيوفاني : ا .. ا جـ..جـ..ل

البرت صرخ : هيا اغرب عن وجهي

وذهب جيوفاني بسررررعه

هدأ البرت ومن ثم ذهب الى تيارا

تيارا كانت لابسه قميص خفيف

وجالسه وكان شكلها رائعا

خرج عليها كلب مفترس وصرخت

تيارا قفزت من الخوف : آآآآآآآآآآآآآآآآآه

وسقطت في النهر .. وفي نهاية النهر ..الشلال

تيارا : النجدااااااااه

هلع البرت ونزع قميصه وحذائه وقفز لانقاذ تيارا

البرت : تياراااا امسكي بيدي

تيارا حاولت الامساك بيده لكن لاجدوى

البرت : حسننا تمسكي جيدا بالصخره ولا تفلتيها

تيارا : حــ..سـ..سـننا

اقترب البرت منها وامسكها وكانا جدا مقتربين من بعضهما

هي كانت جميله وشعرها وثيابها مبلله وهو ايضا من دون قميص وشعره مبلل

البرت بدون شعور : عزيزتي سنسقط من الشلال ولكن تمسكي بي جيدا

تيارا من خوفها لم تنتبه للكلمه اللتي قالها : حسننا

تمسكت تيارا به والبرت كان فرحا بقربها منه وضربات قلبه عاليه

تيارا : آآآآه اقتربنا من الشلال اهيييء

البرت : لا تقلقي انا بجانبك

اقتربو وسقطو

تيارا ضمت البرت بقوووه من خوفها : آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآ

وكان هنالك جذع شجره فمزق كم قميصها الايسر

وسقطو في البركه

تيارا فتحت عينها : لا اصدق نجونا...

البرت : اجل والحمد لله

تيارا ابتسمت : شكرا لك هذه المره الثانيه اللتي انقذني فيها

البرت : لا داعي للشـ..

تيارا : مابك ...- نظرت الى كم قميصها - اووه اجل كم قميصي تمزق .. لكن لم يبدو عليك الصدمه

رفع البرت نظره اليها وهو لازاااال مصدوووووووم

ليس لتمزق القميص بل لـــ.....


..........................................

جاك : آآه يا امي ماهذا الابداع

ليزا : هل عجبتك اللوحه

جاك : انها راااائعه .. لكن يعتريها الحزن

ليزا : انها تعبر عما في داخلي>> ونزلت دمعه منها

جاك : امي لم البكاء ..؟؟

ليزا : آآآه يا جاك ليت اختك حيه

جاك : اميي ارجوك لا تعيدي هذا الموضوع مره اخرى

ليزا : لكنني احببت تيارا جد واعتبرها ابنتي ولو كانت ابنتي حيه لكانت بعمرها.. والان سنذهب لاستراليا .. وعندما ذهبنا اخر مره لاستراليا كنت حاملا بها >> وبدات بالكباء

جاك نزلت دمعة ً منه : امي كفى ارجووك

ليزا : انا اسفه جدا يا بني .. حسننا هيا هل استعديت للسفر

جاك : بالطببببع استعديت

ليزا : ههههه لعلمك ان رحلتنا في الصباح

جاك : اجل اعلم

يارا : البرت ماااابك ؟؟

البرت وهو لازال مصدووم : ا...ا لــ...خـ..خــ..تـ..تـم

تيارا : الختم !!! ... آآآآه تقصد هذا الختم اللذي على ذراعي

انه منذو وانا صغيره مختوم على ذراعي الايسر .. لكن لم الدهشه

البرت : مستحيييل !!!!!!!!!

تيارا : ولم مستحييل ؟؟؟!!! مابك مدهوووش هكذا البرت !!

حسننا انا ذاااهبه وشكرا على انقاذي لك مرة اخرى

ذهبت تيارا وتركت البرت في صدمته

رجعت تيارا

ازيا : يالاهي مابك مبلله ؟؟

حكت تيارا الذي حدث معها

تيارا : وهذه هي القصه

ازيا : ههههههههههههههههه اذا يبدو ان هنالك رائحة حب قادمه

تيارا بسخريه : هاهاها اذا حاسة شمك مخطئه لانني اعتبره مثل اخي لا اكثر >> وكانت صادقه في قولها
.................................................. ......

رجع البرت الى القصر وبدل ثيابه وهو لازال صاامت تماما

ويقول في نفسه : يالاهي ختم العائله عليها كييييف ؟؟ من انتي ياتيارا .. ان هذا الختم خاص بعائلة كولومبوس ولا يضعه احد غيرنا.. اننا نختمه من بعد ولادة الطفل بيوم !!!

غريييييب غرييييب جدا

.................................................

جهزت تيارا اغراضها لانها اليوم ذاهبه الى لندن في الليل

.. حصلت تيارا على النقود بسبب عملها في المعهد والمبنى ايضا..

في الليل ودعت تيارا ازيا وذهبت الى محطة القطار

واستقلت القطار ..

...........................................

ازيا ايضا استعدت ونامت لان الرحله في الصباح الباكر

وصل القطار الى لندن

تيارا : يآآه انها جمييله جدا في الليل .. ولكن يا ترى كيف هي في النهار

وذهبت الى فندق

تيارا : اهلا انا اريد العمل هنا هل هنا عمل ما ؟؟

الموظفه : اجل اجل بالطبع .. ستعملين في التظيف اهذا يناسبك ؟؟ .. هاهاهاي اهل صدقتي ايتها الفاشله اذهبي اذهبي من هنا هياااا

احست تيارا بالحزن والاحباط وذهبت وكانت هنالك حديقه قريبه .. اشترت لها فطيره وجلست لاكلها

تيارا : ياترى اين سانام الليله .. ليس لدي أي مكان

ونزلت دمعه من عينيها

اتى ارجل اليها : مابك ياصغيره تبكين

تيارا مسحت دموعها : لا لا شيء ابدا

الرجل : حسننا . يبدو عليك الفقر والحاجه

تيارا : اجل

الرجل : حسننا اهل تريدين العمل ؟؟

تيارا : اجل اريد

الرجل :دقي الباب على البيوت واساليهم ان كانو يودون خادمه ام لا

تيارا احست بالامل يعود اليها : حسننا حسننا شكرا لك

انتظرت تيارا الى ان تشرق الشمس وذهبت في الساعه السابعه الى البيوت

......................................

كانت العائله قد ركبت الطياره الخاصه

جاك : هييي البرت مابك صامت ؟؟

البرت : لا شيء لا شيء

جاك : بلا انت منذو الامس هكذا تحدث

جينا : مابك البرت ؟؟ يبدو عليك الصموت

ليزا : هل تحس بشيء

البرت كان لابد من طرح هذا السؤال : ازيا هل لدى تيارا عائله

ازيا : لا .. لم ؟؟

البرت : اين كانت وهي صغيره

ازيا وببراءه : لقد ربتها سيده منذو ان كانت صغيره ومن ثم قالت انها ليست امها الحقيقه

ليزا : مااذا ؟؟ يالاهي انها مسكينه

البرت : يالاهي بمعنى انها لا تعلم من عائلتها الحقيقه

خالتي .. هل تعلمين اين قبر ابنتك ؟؟

ليزا اللتي لم يخطر عليها هذا الشيء ابدا : لا

جينا : لكن لم هذه الاسئله

البرت : كييف كييف لاتعلموون اين قبرها كييف ؟؟

جاك : البرت هدأ من روعك!!!!

البرت : اسمعووني جمييعا

الجد : مابك بني ؟؟

البرت : هل تعلمون انني رايت فتاة خُتِم عليها ختم العائله ؟؟

فكتور : مااذا ؟؟ ومن هي

البرت : انها تيارا لقد رايت الختم على ذراعها اليسرى

ازيا : اجل هنالك ختم على ذراعها .. لكن عندما سالتها قالت انها منذو ان كانت صغيره وهي لا تعلم ماهو

هاري صدم : على .. على ذراعها الايسر .. تلك الفتاة اللتي تشبه خالتك ليزا

البرت : اجل .. الختم .. الشبه .. العمر .. العائله ليست عائلتها .. !!! ماهذه الالغاز

صدمو جميعا وعم الصمت وقطع عليه اغماء ليزا

كان على الطائره دكتور فعالجها .. هذه فائدة الطيارات الخاصه

جاك : هل انت جااد يا هذا ؟؟؟

البرت : اجل جااد

ازيا : هل من الممكن ان تكون تيارا من عائلة كولومبوس !!!!

جاك : ما هذا . هذا لا يعقل

هاري : لكن ابنتي ماتت منذو ولادتها بثلاثة ايام ولقد ختمنا لها بعد ولادتها بيوم في ذراعها الايسر على ما اتذكر

فكتور : يجب ان نذهب الى نفس المستشفى الذي ولدت فيه ونسال الطبيب .. اين قبرها .. ؟؟

الجد : ايها الكابتن لنرجع فورا الى انجلترا

الكابتن : حسننا سيدي

ورجعو الى طريق انجلترا

ندم البرت على هذا كثييرا وافسد متعتهم .. لكن ربما تكون ابنة خالته .. ربما لم تمت .. ربما كذب الدكتور عليهم

هذه الاعتقادات كانت تجول في ذهن كل شخص من هذه العائله

راين : اهدأي اهدأي يا ليزا

ليزا : اهييييء كنت احس بشعور تجاه هذه الفتاة ربما تكوون ابنتي .. فهي تشبهني جدا .. وايضا عليها الختم .. لكن هي ميته !!!!

جينا : لا هي قد ماتت افهمي هذا

.............................................

تيارا وصلت الى باب اخر .. وكل البيوت رفضتها

تيارا : مرحبا .. هل تحتاجون الى خادمه

الرجل : لااا لانريد هيا اغربي عن وجهي

تيارا : حسننا ايها الجشع !!

وذهبت الى اخر بيت

تيارا : مرحبا سيدتي هل تريدين خادمه

ابتسمت العجوز : ان كنت لا تمانعين

ابتسمت تيارا : واخييييييييييييرا

العجوز : هيا تفضلي
تيارا : جدتي ليس معك احد في المنزل ؟؟

العجوز : لا .. مااسمك ؟؟

تيارا : تيارا .. ساهتم بك من الان فصااعدا

العجوز : شكرا شكرا لك يا بنتي

تيارا ابتسمت : لا شكر على واجب

..................................

وصلو الى انجلترا لانهم لم يبتعدو عنها كثير

وحينما نزلو تو جهو بسرعه الى المستشفى

دخل الجد بسرعه هو وابنائه واحفاده

الممرضه : اهلا اهلا سيدي هالدر

الجد : اين الدكتور جورج

الممرضه : انه في مكتبه

وهم متجهوون الى المكتب

....................



نهاية البارت ..






صرخه الماضي 14-01-2013 12:04 AM

رد: رواية : خلت رؤياك وهما وخلت حبك ليس حقيقة / منقوله
 
لااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا لاااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا

ماصدق

صدمه سو منزله روااااايه وش هالحركتاااااااااااااااااااااااااااااااااااااات


لباااااك والله


الساعة الآن +3: 11:06 PM.


موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


SEO by vBSEO 3.6.1