اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها
الإشعارات
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 21
قديم(ـة) 07-02-2012, 12:47 PM
صورة اسطوره ! الرمزية
اسطوره ! اسطوره ! غير متصل
©؛°¨غرامي ماسي ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية أعذريني ياغرام لو حصل مني قصور / الكاتبة : رجا الأوهام


الجزء الخامس والعشرون ::)




عبدالله: هلابك يالغالي




عقيل: هلابك زوووود هااا مانويت ترجع ياخي ماصارت كل ذي دوره ..عذاب ذي مش دوره




عبدالله بحزن بان على صوته : آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه ياعقيل ماشفت اللي انا شفته




الله وكيلك حادث صار قدام عيوني وبما اني وكيل في مستشفى الملك الي راعيتها الدولة هناك..




مع المبتعثين صرت انا المسؤل عن بعض الحالات




اللي حصل ان رجال وزوجته سعوديين
كانو يمشو بالطريق صدمتهم شاحنة نقل كبييييييره مرررره




بسبب سرعتها ماسيطر راعيها ان يمسك ؟؟؟؟..... لاحول ولا قوه الا بالله





عقيل : الله يرحم حالهم ...ماتو؟




:ايه ماتو... الرجال ومرته سعوديين ومن اهل الرياض كمان وراعي الشاحنه امريكي




:لاحول ولا قوه الا بالله طيب ماعرفت شي عنهم؟




: الا.... الرجال اسمه شهاب وزوجته فاطمه على مااظن




:الله يرحمهم




:آآآآآآآآآآآآآمين قطعو قلبي لان بنتهم متوفيه قبله بيوم




:الله يعوض اهلهم فيهم هذي قسمة الله




:عزالله انك صادق










راشد بعد ماخرج من قاعه النسا




تذكر صاحبه اللي عزمه وماحظر .....فقده
وكان ملزم عليه..





اتصل عليه: مرحبا




: يااهلابك يالغالي .. نور الجوال




: منور بصاحبه والله اني صادق...............وينك ماحضرت الزواج؟





:يووووووووووووووووووووووه ياراشد الوالد طاح علينا من كثر التعب يابعد قلبي الله لايحرمنا منه




مهلك نفسه بالعمل ومايرتاح ثانية واذا جا يعيي ولا ياكله حاجه ..
يقول مانيب مشتهي




وكل دقيقه طايح علينا مغمى عليه والدكتور حذره وان الانيميا حاده صابته..




بس مافاد نجيب الاكل لفمه ...بس عاد النفس وماتشتهي ..وش نعمل؟




تعبت ياااراشد والله تعبت معه
الدكتوور يقول فيه انيميا حاده من قلت الاكل





:ماعليه تحمل.. ماعليك باس دامك في خدمة والديك... ودام اللي ردك الوالد اجل معذور واسعى لرضاه ومايحب قبل تفقده يالغالي الله يطول بعمره




حاول معه بالكلام الزين والركاده موب بالهواش




بيسمعلك وياكل




حاول مره مرتين.. وبياكل




:واللي ضيق خلقي زياده..ولد عمي عبدالله مبتعث لامريكا دوره دكاتره




الله وكيلك متصل علي مرررررره حزنان على حال سعوديين هنا عنده قدام عينه عاملين حادث





:الله لا يورينا قوته..هذي السرعه اللي بهدلت الناس...كلن بيمر والطريق مايكفي الا لواحد منهن .. بس عاد مين اللي بيفهم




: عز الله انك صادق...الله يرحمهم




:آآآآآآمين...






نغز لؤي راشد وهو يتحاكا بالجوال : اقوووووووول امش الوالد ساعه يحتريك تقلط على العشا يقول والله ماياكل ولا يطب الاكل فمه
الا انت موجود




راشد بابتسامه: ياعلني ماخلا منه...جاي اللحين




... رد حط السماعه على أذنه : اخليك اللحين يالغالي تامرني بشي الوالد يبغاني اتعشا معه ههه





:ماآمر الا على سلامتك.. فيه العافيه
والف مبروك زواج فيصل الله يوفقه ولاتنسى تبلغ سلامي للوالد ..بجيكم ان شاءالله بس لما تهدى الامور





:لاتضغط على نفسك معذور والله يوفقك وباكر بإذن الله اكلمك




:ماتشوف شر




:فمان الله







دخل راشد للقاعه




ابو راشد :فينك يابوفارس




راشد باس راس ابوه وهو في قلبه ( آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه والله اني احترق لما اسمعك تدللني وانا خايف اقولك موضوعي وتنكرني...........الله يعين)




:موجود كنت اكلم صديقي تراه يسلم عليك ويباركلك ويتعذر عن حظوره ابوه بالمستشفى




:الله يبارك فيه ويشافي ابوه...هو مين؟




:ولد خالد الجاسر





ابو راشد بقلق : خاالد الجاسر ..عسا ماشر علامه




راشد استغرب : ماشر يقول ماياكل وتعبان من العمل ويدوخ عليهم واشتبهو فيه انيميا حاده





:الله يشافيه والله لولا ان الوقت موب متأخر والا مايدرني عنه باس..




:تعرفه يالغالي؟





:كيف ماعرفه هو وولده ماجد متعاملين معهم وبينا شراكه في مقاولات السداد العالي اللي بامريكا وافرعنا هي افرعهم اللي عملناها بفنيسيا ولهم مركز توزيعي فيه الاعمال المتشاركه معنا ..برقابة عقيل ولده
...وغيره اعمال كثيييره ياوليدي..
عياله معه في كل حين
موب انتو ... اللي كل واحدن فيكم في ديره؟؟





راشد توه يدري عن ذا كله: وانا ويني عن ذا كله اثاري عقيل طلع قريب ماهو بعيد
يابعد روحي... الله لا يخليني منك
انا دكتور والوقت اللي افضى به عندك دايم
وفيصل معك كمان





ابو راشد بتحسر : انت .؟؟ انت شاغلن نفسك بسفارتك اللي خابرني مغفل تقولي شغل ... ماشاب عقلي للحين ياراشد حتى تضحك علي.... بس دامي حي ماعاد انك مسافر الا علمك معي سامع ...؟





كان تهديد صريح




واضح




قوي




له قيمه




وله هدف




................>|| راشد بهدوء: تامر امر يالغالي انا من لي غيرك في دنياي




: الله لا يبعدكم عني ياعيالي




: آآآآآآآمين ... تراني جعت وبطني بدى يوصوص || وضحك هههههه





ابو راشد يضرب راشد بمزح : ههههههههههههه ياحبك لتضييع المواضيع...... مشينا















نرد مره اخرى لقاعه النسا




لصدمه روان




او فرحة لارا برؤيتها لراشد واكتشافها انها متزوجه اخو اعز صديقاتها





لخوف وتحسب وندم ام روان على بنتها




او لوقوف فيصل الشامخ وخلفه ابو روان لان ابوه سلم على روان قبل وصول فيصل وخرج






روااان عاااشت الصدمه اللي ماتخيلتها في حيااتها




حست انها بحلم




وان عينها بدت تشغوها السوااااد




وكأن الرؤية انعدمت




وبدت تدخل الاشكال معها ماتدري ان اللي تشوفه حقيقة وماهو خياال





اغلقت عينها للمره الثالثه





اما فيصل ابتسم على حركاااتها اللي استمتع اكثر بصدمتها
وشعر بانجااااز
و عمل حاله كأنه برييئ وماايدري عن اللي في بالها





ابتسم ابتساامة نصر




او ابتساامة فخر بكسر راس روان




اللي تعب منها .. ومن كثر بلاويها





ابو روان مسك كتف روان وقبل ابتعاد فيصل عنها وهي مجمده




وماهي قادره ترمش




حاااسة الى الان انها مو بوعيها





ابوها بهمس: الله يوقفك يابنتي
صونيه مثل ماهو صاينك وساكت عن اشيا كثييره فيك




ولا تتعبيه والا انا اللي بتصرف معك تصرف ثااني




فيصل رجااال ونعم
وما انخلق اللي يرده لا طلبه .......طلبك مني ووافقت والله يوفقك معه ()()






فيييصل




فييييييييييييييصل




فيييييييييييييييييييييييييييييييصل




فيييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييصل




فييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييي ييييييييييصل





تكرر الاسم في عقل روان




وحست انها كذبه




او مزحه وبتنتهي





قطع عليها تفكيرها




فيصل اللي مسك يدها




ومسح على كفها من دون ان يشوفه احد




كان يبغا يوترها عشان ماتتكلم او تفضحه




وهو عارف نقطة ضعفها





مايدري
انه اشعل
النيييييييييييييييييييييييران بقلب روان
قرب منها وهمس بإذنها : البوسه وبستك جا اللحين دور الخاتم اللي طلبتيه...خليك كذا حلوه حتى يكمل برستيجك عند صديقاتك .....................!!!!!!








رواااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااان بتخديييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييي ير تاااااااااااااااااااااااااااااااااااااام




ماتدري هو من كلامه والا من حركااته




والا من اعظم صدمه في الوجود





انك تحط في بالك زوج




ويطلع العالم كله يخدعك بآخر






مسك اناملها الناعمه ولبسها الخاتم على تصفييييييييق الحضووور اللي ابهرتهم رومنسية فيصل




المطربه بدت تغني ولميا رقصت عند اخوها




وطبو معها عماتها يراقصونها....


ولكن
هناك
في
نهاااااااااية القاااااااااااعه








الفتااااااااااااااااااااة التي
بكت دم




بدل الدموووع




............................................. ياااحسرتي على حظي كل ماحبيت انسان يختفي بلمح البصر




لييييييييييييييييه ليييييييييييه كذا






في نهاية القاعه بالقرب من دورة المياه




راحت رشا لدورة المياه
تبغا تعدل شكلها لان اعلنت المطربة عن خروج العروسين




وألتقت عيونها بعيووون دااارين




جتهاااااااااااااااااااااااااا تركض





وضمتهاااااااااااااااا ....................: علامك ياقلبي ليه تبكي...............................|| دارين مستمره بالبكا





: دارين حبيبتي فيك شي ... مونسه حاجه............................... ..تكلمي لا تقلقيني !!!!!!!






دارين تركت رشا وركضت اخذت عبااتهااااااااااااااا






وخرجت






بلا جدوى





ولا مفر
من حياااااااااااااااااااة قسمت لهااااا نصييييييييييييييييييييييبهااااااااااا




...............................................!!








القادم أجمل ...:)


\\
\
\
\\
\
\
\\


رد: اعذريني ياغرام لو حصل مني قصور
\


\


\




الجزء السادس والعشرون :)




روان في قلبها || آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآ آآآه انا الغبية كان كل شي واضح امامي


تصرفاته ... اختفاء راشدد ... تعصيب فيصل ااذا كلمته عن راشد


آآآآآآآآآآآه وانا الخبله اقوله وصل كلامي لراشد وقوله يعمل ويعمل............................................. .............



وغير كذا كل ماجبت طاري راشد عند امي او ابوي


يرتبكون وبعض اسألتي يتغاظوون عنها


.......


كنتو بتدمروني


بس حريمتكم... \\ والله لوريك الويل يافيصل :: واخليك تندم على اليوم اللي فكرت بس


لمجرد فكره اني اكون زوجه لك


والله لدمرك .................................................. ..........


\\\\ تهديد صريح من روان


من الانفعال


فيصل ماخفا عليه


صوتها وهي تقول


() والله لدمرك ()


كاااان لاصق فيها.. وسمع كلامها تقريبا


لان روان اذا حاكت نفسها


يطلع احياانا همسها من دون مااتدركه




فيصل مسك يدها


قامو


المصوره عجزت ترقع بروان لان باين عليها الارتبارك


والخووف


بعد ما وقفو



المصوره : لحده بليييييز يااعروسه ابتسمي الله يخلييك


روان: عشم ابليس في الجنه....... ابتسم على موتي يالكلبه



فيصل رص يدها وبغت تتكسر اضلوعها بين يديه


وقرب عند اذنها وبهمس: ابتسمي خلي صورك تطلع حلوه



روان بألم : آآآآآآآآه اتركني الله ياخذك


فيصل قرب من روان ومسك خصرها


وفرحت المصوره:واخييييييييرا




كان ملزقها به حيييييل


ولما انتهت الصوره قرصها مع خصرها قرصه قوييييييييييييييه


واللي زاد عليها الالم هو ان المكان الي قرصها به ماهو مغطى


الا بتور خفيف ( شفاف )



روان وفي عيونها الدمووع بسبب الألم النفسي والجسدي اللي صابها


: خلااااااص والله ماقول شي بس لا تقرصني ارجوووك



فيصل حس ان اللي تكلمت موب رواان


ألتفت عليها وشافها تدمع وبلمحة البصر اخرج منديل من جيبه


ومسح دموعها : تحمليني بس قدام الناس لا تفظحيني




روان ماااااااااااااااااااااااااتت من القهر زووود على ألمها.............يعني يستمتع بي وانا انفذ المطلوب من دون أي ردت فعل.........................اصبر علي يافيصل


والله لخلي عيشتك سووده ولتطلقني من ثاني يوم [email protected]






راشد بعد ماانتهى من العشا


اتصل بلارا



بعد ماخرج من القاعه حتى محد يسمعه



لارا ما انتبهت لجوالها لانه كان بصندوق الامانات وهي بعد ما انتهت من العشا جلست تسولف مع لميا



لميا : لارا بسألك كيف عرفتي ان اليوم زواج اخوي؟؟



لارا ارتبكت : امممممم ..... من .. اللوحات اللي بالطرق



لميا وكأنها موب مقتنعه والي اكدلها ان لارا مرتبكه : اهااا



لارا : لمو بروح اجيب جواالي تجي معي


:اوك



رشا تركض ناحية لمياا: لمو دارين خرجت من القاعه على خروج المعاريس وهي منهاااره



لميا كانت حاسه بحب دارين لفيصل بس ماتوقعت انه يوصل لهالمرحلة


: عمتي قلتيلها ..؟



: لا خفت تقلق عليها


:طيب شوفي ....|| لفت على لارا الي واقفه ومنزله راسها تلعب بفستانها


: لارا روحي جيبي جوالك وانا جايتك


لارا باحراج : حبيبتي عادي خذي راحتك بتصل انا على زوجي واجيك


: اوك


وردت تكمل لرشا : رشرش ..شوفي بنطلع انا وياك


ونكلم عمتي نقولها ان دارين معنا كان راسها موجعها من الضجه ووديناها البيت حتى ماتقلق عليها وانها راحت مع السواق لوحدها


ونحاول نتصل على دارين يمكن ترد علينا ونقولها الي اتتفقنا عليه او ندزلها مسج



رشا بقلق : خلاص تمام بروح اجيب عباتي


: وانا معك










لارا اخذت جوالها ولبست عباتها وطرحتها


وشافت 4 مكالمات من راشد


و مسج : ( حبي متى ماشفتي جوالك دقي علي


بانتظارك )



لارا على طول اتصلت


و راشد كان عند باب القاعه رد من اول رنه : هلا قلبي



وماكان يعلم باللي كان واقف وراه



لارا بحيا واضح عليها : هلابك ... انتهيت بتجي؟


راشد بهيماااان : كيف مااجي الا اجي ونص كمان يلا خليك زاهبه


ادق عليك اطلعي على طول طيب ..؟



لارا : طيب





ابو راشد : مين ذي امك ؟


راشد تلعثم : هاا.... لا ....الا ...هي


ابو راد بشك : وين السواق موب عندهن ؟


راشد توهق صدق : لااا....بس باخذ لميا


: اها بتوصلها ...عاد غريبه اخوانها هنا


:لا باخذها لبيتنا


: طيب تروح مع امك


: امم ... لا.... بمشيها شوي .., و نرد البيت


: اها || وهو يجاري راشد وينتظر الخافي اللي خلفه


لانه شاااك بولده ويبغى يمسك عليه حاجه .. و ما يبغا يظلمه قبل لا يتأكد












المعاااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا اااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا اااااااااااااااااريس ()()





فيصل ماسك يد روان ودخلو الفندق


والمصوره وام روان وفهد اخوها وابوها و ياسر عمه و ناصر


المصوره قدرت تتحكم بروان لانها كانت صااااااااااامته تزهب افكار لعيشتها مع فيصل وتفكر بايش تعمل بعد مايخرجو....!



فيصل مستمتع بأنها تطبق بالملي


خرجو كل اللي عنده


وبقت هي ويااه لوحدهم


طلبت المصوره من فيصل


يضم روان ويبوسها على جنب



فيصل بابتسامه على جنب


مسك روان ولفها ناحيته


واستغل الفرصه
و


بااسها مع فمهااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااااااا



المصوره انهبلت وبدت تاخذ صور


اما روان


كانت في عالم آخر


ماصحت من افكااااارها


الا بعد بووووووسة فييييييصل


مااااااااااااااااااااااااااااتت من الاحراج .... ماتخيلت واحد بالمية ان


فيصل يعمل هالحركات....!



ابتعدت عنه برجفه و قرف : ابعد


فيصل قرب اكثر منها وحط راسها على صدره وبدى يبوس في رقبتها


والمصوووره مااااااااااااتت على حركاته الجهنمية اللي هو يعملها دون اخذ الاذن من حد


: يااالله شو بتعألو



فيصل غمز للمصوره ووخر الورقه اللي تهتز وترجف بحظنه


انصدم بالدمووووووووع اللي بعين روااااااااااااان واللي بحيااااااااااااااااااااااااااااااته ماشافها الا اليوووووم


:::: معقووله روااان تنكسر كذا...وقدام ألد اعدااائها ..؟؟



المصوره خرجت بعد ماحاسبها فيصل وترك روان واقفه لوحدها



اغلق الباب .. اتجه لها


روان كانت واقفه بمكانها وماهي قادره تتحرك



سواء من الصدمه


والا حركات فيصل الجريئه


والا يأسها من الحيااة بعد ماأملت خير


واخذت عهد على نفسها تترك غرامياتها في سبيل انها تحصل على راشد



فيصل مسكها مع يدها : ليه البكا ...؟


روان مااردت بولا كلمه وبدت دموعها تنزلت ونزلت راسها وكااانت بتتهاوى على الارض من كثر الهمووووم اللي عليها



لكن فيصل مسكها على آخر لحظه وجلس معها على الكنبه


بدى يمسح على جبينها ويحاول يهديها


: رواان انا ادري ان اللي مريتي به صعب
........لكن لازم تتحملي


راشد انتي تعلمي انه ابد بحياته مافكر بك .... ومايبغا يرتبط فييك ..


كيف تلزمي حياتك مع انسان مايلقيلك بال


كيف بتعيشي مع قلب مو لك وعشق غيرك



روان ولاول مره ترفع راسها وتناظره بعدم تصديق ...........؟؟


كمل فيصل


لاتفهميني غلط


راشد بحياته ماحبك .. يمكن عطف عليك صح لكن حب ابدا


وغير ذا كله


كيف بعيشي مع انسان حياته موب لك,,, صدقيني بتخسريه ااذا كان ذا تفكيرك



روان ردت تبكي وبنشيييج قوي


فيصل مسك يدها يهديها


تركته ولفت راسها :.................... .....لييي......ييييه تك........ذبوووو..........ع...لي



فيصل عطف عليها



مسكها ومشى معها الى غرفة النوم


وحطها على السرير


: بروح اجيبلك مويه تهديك شوي وبطلب عشأ وانتي بدري حتى اجي انا ابدل بعدك



روان ماردت عليه


وهو اغلق البااب خلفه وخرج













لارا طلعت من القاعه بعد مااتصل عليها راشد


ركبت السياره


: السلام عليكم


راشد بابتسااامه : وعليكم السلام يااامرحباا والله تو مانورت سيارتي


لارا بابتساامه : منوووره بصااحبها




مشو ولارا تتكلم مع راشد وتقوله عن مقابلتها للميا صديقتها وكيف كان الحفل وتعرفها على اهله من دون لا يعرفو من تكون



راشد : زين انهم تقبلوك يعني لو ابدي بالموضوع باكر بتكون الامور حامية


وبجيب لمو معي للبيت يمكن تزيد جرعه المدح عندها عاااد هي بلارا لحد يحااكيها تعطي شهاده ماجستير ودكتووراه عن لاار


لارا: هههههههههههههههههههههههههه ياعلني ماخلا منها يارب



راشد التفت على لاار : ولا اخلى منك ....اممم وين تبغين نرووح


لاار باحراج : عادي اللي يريحك بس اهم حااجه مكان هادي



راشد خطرت في باله فكره


مسك جواله وارسل مسج


وابتسم ابتساامة خبث


اما لارا كانت تناظره وحاسه ان ورااه شي خاافت منه: علامك


راشد : ولا شي بس بنروح المكان اللي طلبتيه




اتجه راشد لفندق ...


لارا استغربت من وجودهم عند باركن الفندق : وش ذا.....|| بدت تخاف من نوايا راشد


قطع عليهم المسج اللي جا راشد


قراه وماااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا اااااااااااات من الضحك : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ههه



لارا استغربت لهالدرجه المسج يضحك



سحبها معه ومشو ناحية الكاونتر



\


\



الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 22
قديم(ـة) 07-02-2012, 12:51 PM
صورة اسطوره ! الرمزية
اسطوره ! اسطوره ! غير متصل
©؛°¨غرامي ماسي ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية أعذريني ياغرام لو حصل مني قصور / الكاتبة : رجا الأوهام


الجزء السابع والعشرون ::))


لميا : اتصلي على دارين


رشا : اتصلت ماترد عطيني جوالك يمكن اذا شافت رقمك ترد


: خذي



اتصلت رشا من جوال لميا على دارين


انتظرت رنه رنتين ثلاث


وبالموت على آخر رنه ردت دارين


لكنها مانطقت بولا كلمه



رشا بفرح : دودو حبي ليه ماتردين اقلقتينا عليك


:.........................................؟؟؟؟؟؟؟


:ألوووووووووووو


:,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,



: دارين ردي فيك شي ؟ .... فينك بالبيت ؟



:................................................. ......


: دارين لا تقلقيني ارجووك



خذت السماعه لميا من رشا


: دارين حبي انا لميا ردي علي



فجأة سمعت صوت الجوال طاح على الارض وصوت ونين من بعيد


وبعد فتره


رد شخص


: الو



لميا بخوووف : الو ... انت مين ؟


:اختي ... صاحبة الجوال طايحه عند مدخل بوابه قاعه الافراح وتنزف


اذا تعرفيها تعالي بسرعه ارجوك ماعندها حد لانها خارجه من الجهة الخلفية وزين اني لحقت عليها




لميا ماااااااااااااااااااااااتت من الرعب : ......... طيب ..... انت؟؟؟....الله يعافيك


خلك عندها...لاتتركها ...ارجوك ...انا بجي بعد..عشر دقايق تقريبا.....لاني موب عند القاعه....جد مشيت


:بانتظارك...ماني تاركها ..لما تجي


: مشكووور



رشا بخوف : وش السالفه


لميا بدت ترجف وعيونها الدمع ملاها : راجو رد للقاعه


: اوكي مدام


لفت على رشا : واحد يقول انها خرجت من الباب الخلفي وانها طايحه على الارض


وتنزف وهو جالس عندها ينتظرنا نجيها



رشا ضربت على صدرها : هييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييي ي ياويلي على بنت عمي




لارا استغربت وجودها بالفندق


واسكتت تنتظر راشد يقولها شي



راشد مسك يدها


ودخل


: السلام عليكم .. الله يعافيك ..ابغا احجز ليوم واحد


الكاوتر بابتسامه : ان شاءالله وكل الغرف اللي عدنا بطل على البحر بدك سويت والا غرفه لوحدا


: سويت


:اوكي تفدل معي



مسكت لارا يد راشد : راشد ليه السويت ؟


راشد بابتسامه : لنا انا وانتي الليله بنرقد هنا



لارا رجفت من الخوف


الى الآن ماتعودت عليه وقلبها ينبض بقوووه


: بس...


قطعها راشد : لا بس ولاحاجه


انتي زوجتي ...والا نسيتي؟


:موب قصدي


مدلها الجوال:اقري



قرت مسج دازه راشد لخالها


( مرحبا ابو الوليد


كيف حالك ...


الليله اعذرني مال لارا مكانن الا بحظني


باكر بتكون عندك


مررررررررررررره مشتاااااااااقلها


ماكل حكي عندي بس لييله ..*_^ )



لارا انحرررررررررررجت مررررررررررررره


ومدت الجوال لراشد


ناظرها :هههههههههههههههه كيفك ؟


لارا ضربته بشويش : خلاص عااااااد


راشد :ههههههههههههههههههههههههه



دخل على الصندوق الوارد و مدلها الجوال بعد مافتح لها رساله تقراها



لارا قرت الرساله ومااااااااااااتت من الحيا وفيها الضحكه بنفس الوقت



( افا ماقدرت على فرقاها


هذا وانت ليلحين ماتعودت عليها.......بس انا مشتاق لها بعد !!


بصير لعين واخذها منك بالذات الليله >>شوف النذاله


هههههههههه


امزح معك


باكر الصباح تكون في بيتي والا معاد انك شايفها >> تراي اهدد ما امزح )



لارا : الله لايحرمني منه


راشد :مين ....تقصديني؟


:ههههههههههههههههههههههه.............لا



راشد عمل روحه زعلان : افااااااااااااا اجل مين


:خالي بدر


:اممممممممممممم وبعد


:وبس



مسكها و دخلها السويت اللي عباره عن غرفه نوم رووووووووعه لامن ديكوراتها


ولا من الورد اللي منثور بكل مكان


ولا من الجوري اللي غطا برائحته على جميع اركان السويت


وصاله صغيره بشكل دائري جلستها هادية بلون الرمادي بتموجات البرغندي الفاتح


وعلى زاوية مطبخ تحظيري صغيييييير مرررره مفتوح على الصاله




مره هادي وناعم وراقي



دخلها غرفه النوم


اللي عباره عن سرييييييير فخم مخصص للعرسان


وفوقه تغطية شيفون من السقف نازلة بخيوط على السرير


ومعطيته شكل انييييييق ومغري


غير


البلكونه اللي تطل على البحر وفيها كرسيين كبار وبينهم طاولة صغيره


والكراسي تصلح لتمدد والاسترخاء التاااااااام



راشد فجأة طيييييييييييييير لاراااااااااااا فووووووووووووووووووووووووق



لارا انصدمت وتمسكت فيه وبدت عيونها تدمع وتضحك بنفس الوقت


حست بجنووووون


راشد


يدور فيها بقووووه ويطيرها بالهوا بكل رونق ورفاهيه


لاار بخوف وضحك


ماتدري كيف تتحاكا


ماهي قادره تقول حاجه لانها تحس ان نفسها بدا يروح وقلبها يطيييييييير ويوقع


قفلت عيوونها


: را.......................شد؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟............. ................بلي..........ز


نزل.................زززن............ي



راشد نزلها :هههههههههههههههههههههههههههههههه يالخوافه ...........عشان ثاني مره تقوليلي الله لايحرمني منك خخخخخخخخخخخخ


لارا تتنفس بصعوووبه : الل.......ه لا.......ي....حر....م...ني......من......ك خلا..ص بليز


تعبت



راشد مسك لارا من كتفها وحاوطها


: حبي شلون راسك اللحين



لارا ناظرته بنظره


وكان فيها الضحكه بسبب شكله وهو يسأل شلون يرمش بقووه ويفتح ويقفل عينه بسرعه


بطرييقه مضحكه


ويتنفس بسرعه



راشد :ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ههههه


فيصل طلب من الفندق يجيبوله عشا فوق


وجلس بالصاله ينتظر روان تطلع حتى يرد يلبس هو بعد




صدمه خروج روان بشكل مااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااتوقعه ابداااااااااااااااااااااااااااا




كانت لابسه


قميص نوم احمر


( اللي اشترته مع امها .. وكانت امها معتضه عليه لانه مرررررررررره عاااااااري ومااايخفي حااجه من جسمهاااااااااااااا ومغري لدرجه الهيذان


مع جسم روان الملائكي


اعطاها صووورة


خرافيه وشكل طااااااغي به الانووثه


وكااانت اسطووره من الاسااطير العظيييييمه )




فيصل بلع ريقه وبدى يحس بحراااااااااره بجسمه


اول مرررره يشوف المنظر ذا


غير ان روان رافضته


توقعها تلبس جلابيه والا اقل حاجه بجاااااااامه



مايدري كيف يتكلم


او وش يقول نسى الحكي ونسا كيف ينطق



روان ( والله لخليك بين السما والارض


وبتشووف كيف تحب رجوولي تدور رضااي


انا بنت سامر العادهي


يغصبوني .....بتشوفو كيف بتطلق منه واحرق قلبه


بس مش اللحين


لا


لين ماألينك واخليك تعشقني يافيصل


ساعتها


بتدور رضاي


وبتركك واطلع مثل الشعره من العجين


وارووح لحبيبي راشد )



قربت منه


وبدلع سحر فيصل


وبحركه فتح فيصل فمه منها



جلست عنده


وطاحت على صدره وتقريبا كانت بحظنه



كانت قمه في الفتنه


والله لو حجر اللي امامها سااااااااح وذاااااااااااااااااااااب منها............



عطرهاااااااااااا ملا جوف فيصل


وقلبه بدى ينبض بقوووووووه


وعقله تشتت


رد: اعذريني ياغرام لو حصل مني قصور
روان


مسكت يده وباستها : حبيبي ... الموقف ادري انه صعب على أي انسان يتحمله


لكن انا لما فكرت........................


اني مع ولد خالتي ماهو غريب


وغير كذا ماتزوجني الا هو يبغاني شخصيا



وناظته...حطت عينها بعينه


ولفت يديها على رقبته



امممممممم وغير كذا انت رجال



||................... و ركزت على كلمت رجاااااال



مما اثار فيصل وحرك غرااااااااائزه وبدى ينسحر بها


ولا شعوري مسحكها مع خصرها وقربها له



........ روان بابتساامه ذبحت فيصل



والنعم بك ... وابوي وصااني عليك.....


واكييد بتصوووني دامك ولد خالتي


مني وفيني


انا قلت بنفسي اعيش معك وانسى راشد وطوايف راشد




|| فيصل رفعها لحظنه


واصبحت كلها فوق رجوله وضمها لصدره



وروان فرحت مررررره وبقلبها || ذي اول قطره يافيصل تذوقها مني


واخيرا عرفت نقطه ضعفك



كملت بنعوومه ذوبت فيصل معها


: صح يااااا ....... فيصل



: انتي صادقه انا اخذتك باختياري ولاني ابغاك مش العب معك


وان شاءالله بصونك انتي بنت خالتي ومني وفيني


وغير ذا


انا أأمل خير فيك


..... بس وش تفسيرك للي اشوفهم معك وخرجووك مع رجال وحركااتك اللي مايرضاها لا دين ولا اخلاق



|| عمى بعينك ان شاءالله



روان بمسكنه خدااااااااااااعه : فيصل لاتلومني انا بنت وانت ادرى بالبنت كيف تتأثر بأي كلمة وهم اثرو علي بالكلام المعسول


وماكان حد واقف خلفهم ولا ردعني حد منهم


بس خلاص دامك مليت علي حياتي


خلاص انا عهدت عهد على نفسي انسى كل الماضي وابدى معك لوحدك




فيصل حس بتخديييييييير بجسمه لا شعوري شال روان ودخل معها لغرفه النووم


.........








راشد : ههههههههههههههههههههههههههه


المهم وش رايك بالسويت بالله مم رايق لنا خصيص



لارا : بصراااااحه روووووووووعه مرررررره



راشد قرب منها وباااااااسها بوووسه عميييييييييييييييييييييييييييييييييييقه على شفايفها



لارا ماااااااااااااااااتت من الحيا ووشها قلب اشاره مرور



راشد: ههههههه ياعلني فدا الوش الاحمر ياااانااس......حبي ماوريتيني لبسك



لارا خافت لانها تذكرت الفتحه وتخاف يزعل عليها بسببها وماتبغا تعكر الجو عليها


: اممممممممم طيب اخرج ابغا اعدل شكلي واناديك



: اممممممم اوكي بس لا تطولي ترا اذا طولتي بدخل


: لالا مش حطول



خرج راشد وهو عند الباب


: حبي


لارا التفتت عليه


: لبيه



راشد ماااااااااتت من الفرح : وش قلتي ترا بدخل واهون عن الطلعه


: هههههه لالا ماقول شي


:طيب بليز لاتطولي



:اوكي




خرج ورد مره اخرى : قلبي


لارا : ههههههههههههههه خلالاص راشد اخرج


: ههههههههههه طيب بس بوصلك حاجه || طييرلها بوووووووووسه على الهوا



لارا بحيا واضح عليها : راااااااااااااشد



: هههههههههههههههههههههههههههههه خلاص خلاص بخرج والله



خرج واغلق الباب



لارا قطت عباتها


وشافت شكلها الحمدلله ماخرب


عدلت ميك ابها على السريع من الادوات اللي ماتخلا بشنطتها من كحل بودره قلوس بلاشر


وعدلت تسريحتها وفستانها


بس وش تعمل مع ذي الفتحه


اممممممممم مافيه الا اقول انها توها انشقت وماحسيت فيها



دخل عليها راشد وقطع افكاااااااااااااااااااارهااااااااااااااااااا



:لار.............................................. .................................................. ..........................


سكت من اللي شافه



رشا : متاكده ذا المكان


لميا : ايوه متأكده يااربي فينها ؟


: اتصلي على جوالها يمكن يرد عليك ويوصف لنا المكان بالضبط


:مافيه الا كذا



اتصلت عليه ورد من اول رنه: الو


:فينك اخوي انا بالمكان الي خبرتن.............................................


قاطعها : اختي البنت تنزف بقوه وماانتظرتك لانك طولتي قلت اوديها المستشفى قبل يصير لها حاجه لانها طايحه على الرصيف ونزيفها مع راسها


الله اعلم انها مصدومه بحاجه او طايحه بشكل قوي..



: ايييييييييييييش.......................طيب أي مستشفى انتو ؟


: مستشفى .............................


انا بنتظارك عشان اذا استفسرو عن أي شي لازم حظور اهلها


: اوكي



ابوراشد يتقلب بفراشه : ياارب يوفقه


ام راشد : آآمين ......... ابو راشد انا قلبي ذابحني على بنيتي اتصل عليها ماترد


: انا اتصل مغلق بالمررره مش ماترد واتصلت على شهاب بعد مغلق ..انتي متى متصله عليها ؟


: اتصلت عليها البارحه


: بعده فصل الجوال ....باتصل اللحين يمكن يلقط معي


: أي والله طمن قلبي عليها



اتصل ابوراشد والجوال مغلق


فقد الامل بانه يحصل أي رد: نامي يامره ومن اصبح افلح ومانه حاصلهم باس








حنان :فاطمه ودت بنتها المريضه وللحين ماجو /..؟


ياسر يقط غترته : عبيييييييييييييييييييييييد


عبيد جا على صوت ابوه : هلا يبا


: زهب المسبح لي انا وياك فقط لحد يجلس عنده ابيك بموضوع



عبيد مررره هلكان من الزواج بس مايقدر يرد ابوه :تاامر يالغالي


: مايامر عليك عدو



حنان : انا اكلمك رد علي


ياسر : مدري عنها راحت والخط مايلقط معنا


: يمكنها ماتت


يااسر عصب ومسك حناان مع يدها بقووه : انتي وبعدين معك...... وش ذا التفاول على الناس


نفض يدها منه : الله يبعد الشر عنهم


:اوووووووف انا اقول يمكن مو اكيد



ياسر: الكلام معك ضايع انتي



خرج وتركها لوحدها



وصل للمسبح ولقا عبيد منسدح على كرسي المسبح اللي حاطينه للاستجمام


مرره مريح يصلح للنوم ويصلح للجلسه عليه كمان


حاط يده فوق راسه ولابس شورت



ياسر ابتسم :الله يخليك لي...انتو فرحتي بهالدنيا



فز ناصر من نومه : هلا يبا


ياسر: هلابك عسا ماازعجتك


: ازعاجك راحه على قلبي آمرني


:ابد ماآمر الا سلامتك بس انا بكلمك بخصوص دراستك


انت السنه ذي اخر سنه لك


بسألك حاب تكمل معي في الشركه وبيكون لك منصب والا ببالك حاجه ودك تدخلها


واذا اخترت الشركه بتدرس اداره اعمال


.......... ياوليدي انا ابغاك عوينن لي بهالدنيا



: يايبا انا مفكر ادخل الشركه معك..وبما ان الاختبارات على الابواب بشد حيلي وبدخل ادارة اعمال واكمل واشتغل معك ومافيه شي في بالي غيره


ياسر فرح انها بتكون رغبته : الله يكتب اللي فيه الخير






الجزء الثامن والعشرون ::))


لندن..

الرجل العربي ( عبدالله ) : يجب علينا تصدير الجثث الى بلاد كل من اصحابها
رجل الامن الاخر : هذا هو المطلوب غدا سوف يتم ترحيل الجثث
: الا تعلم هل المشفى اخبرت اهل الجثث بهم حتى يستلموها.؟؟
: اممم لا اعلم ولكن الآن سوف اتصل على المشفى وارى
وان استدعى الامر فنحن نقوم بالمهمه
: نعم فذلك هو الافضل
اتصل عبدالله على المستشفى و سأل عن فاطمه وشهاب وقالوله انهم رحلو جثثهم للمطار
وما انتظرو لباكر وانهم ماخبرو اهلهم وتركو المهمه للسفاره
عبدالله انصدم كيف يرحلون الجثث بهالسرعه ومن دون اخبار اهلهم
اخذ رقمهم من المستشفى واتصل على الرقم الي باعثهم والمسؤل عن اي حاجه تحصلهم

بعد خامس اتصال رد الجوال
: مرحبا معك شركه الحاجف للمقاولات اهلا كيف اساعدك
: اهلا اخوي الله يعافيك ممكن اكلم السيد فارس الحاجف
: عفوا فتره العمل انتهت
بامكاني اوصل له اي حاجه تبغاها بعد اجازته لانه ماخذ اجازه يومين
: لا ياخوي الله يباركلك الامر مايتأجل دقيقه وحده
: اسمحلي .... الآن انتهى الدوام الساعه 2 الفجر فما اقدر اخدمك بحاجه تفيدك عذرا
: انا من المباحث في واشنطن وفي خبر لا زم يوصل الاخ فارس باسرع وقت ممكن
: طيب ممكن تترك الخبر عندي واخبره به
: يا اخي بارك الله فيك ابغا جواله او اي جوال للعيله الامر يخصهم
: طيب سجل عندك ............
: يعطيك العافيه شكرا وآسف على الازعاج
: عفوا .. هذا واجبي بخدمتك مع السلامه




راشد : .................................................. .............. .... ااااااااااا ........ وش ذا .... الزين
لارا بربكه وخووف حست بهاللحظه انها سحرت راشد اللي ماهو قادر يطلع الكلام من الارتباك
لارا : ...................................... حلو شكلي ؟؟
راشد قرب منها ولارا رجعت خطوه للخلف
: عاجبني مووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووو ووووووت
بصرااااااااااااحه مابعد شافت عيني الزين قبل زينك
لارا بارتباك لان راشد لزق فيها : اااااااا ش..كر..ا
راشد حمل لارا مع خصرها له لانها اقل طول منه
وباسها مع شفااايفها لفتره نسى رووحه بها
وبعدها ضمها لصدره
وبصووووت هاااااااااااااادئ : سحرتيني
لارا ماتحاكت نهاااااائي وحااسه انها بعاالم آآآآآآآخر بعيد كل البعد عن الواقع
راشد : احبك احبك احبك يا روووح راشد
لارا : راشد .......... جد تحبني والا تحب مظهري ؟
راشد تركها وسحبها وجلسو على السرير
: لارا انا مسحوور بك من اول نظره طاحت على عينك
لارا تنتظره يحكيلها الي بقلبه
راشد مسك يدها وبدا يمسح عليها
: لاار انتي ماتدري كيف ربي عوضني وابعد عني الشي الي كان معكرلي حياتي
لارا خافت يكون الامر قوي : ليه راشد عسا ماشر وش الي معكرلك حياتك ..؟؟
: ماعلينا من ذا كله دام الله رزقني فيك وابعد الشر عني ليه ابعث الماضي تعالي بس لحضني واتركي الدنيا
لاهلها

ومن بعدها كاانت لارا وراشد يعيشو فتره حب عظييييييمه ترجمتها اللقطات والهمسات اللي يرسلها راشد
للارا يبغاها تحبه من قلبها مثل ماحبها من قلبه
مايعلم انها
وصلت لحاااااااااااالة العشق والهذيان به
قطع عليهم جوهم الاتصال اللي جا لراشد
راشد بتذمر : يوووووووووووه وش ذا الازعاج على تاللي الليل
ناظر الجوال واستغرب الرقم : غريبه ؟
لارا وهي بحظنه : مين ؟؟
راشد : والله مدري رقم من لندن اتوقع ..
لاار : رد ما اتصل ذا الوقت الا يبغا شي مهم
: اتركيه عنك اكيد غلطان انا ماعرف هناك حد

لارا حاسه ان الامر ضروري
: راشد عشان خاطري رد

: خلاص برد عشانك بس
لارا بابتسامه : يلا قبل ينقطع

: هلا
: اهلا اخوي السلام عليكم

راشد باستغراب اكثر من صوت الشخص العربي : هلا وعليكم السلام
: الله يعافيك انت فارس الحاجف
: لا اخوي موب انا تبغا رقمه

: اي والله ولا عليك امر ابغاه ضروري
: تفضل سجل عندك ..................... بس انا ولده
: خلاص ماقصرت الامر بيوصل الوالد وماادري اذا يسمح يخبرك او لا ماعندي الصلاحيه بتخبيرك

: اممم طيب
: شكرا مع السلامه
لارا : خير اللهم اجعله خير
راشد حاس الامر فيه ان : والله مدري واحدن يبغا ابوي يقول يبغاه ضروري
: ان شاء الله مهوب حاصل الا كل خير لا تخاف
: اميين

راشد حط جواله سايلنت وناام




رشا : لميا خاايفه يكون حاصلها حاجه
: لا ان شاءالله بخير

رن جوال لميا وناظرت الشاشه () الماما ()
لميا بارتباااك وخوووف : اووووووه هذي ماما وش اقولها
: قوليلها انا في بيت دارين وجايين اللحين
: اوكي

ردت لميا : هلا ماما
ام دارين : هلا حبيبتي فينك لمو حنا بالسياره ننتظرك
لميا بارتباك : اممممممم مامي دارين تعبت علينا وانا ورشا رحنا نوصلها لبيتهم حتى ترتاح شوي وجايه ان شاءالله
: اها عسا ان شاءالله مابها خلاف

: لا مامي اللحين صحت مابها حاجه بس ابغاك تخبرين ام دارين ورشا لا يقلقو عليهم
: طيب


رشا : وش قالت
: لا الحمدلله ماقالت حاجه يلا وصلنا

نزلو واتجهو للكاونتر: لو سمحت تو اللحين دخلت عندكم دارين ياسر الحاجف
: ايه توها دخلوها من هنا
ووصفلهم غرفة الملاحظه
: شكرا


اتجهو للملاحظه وشافو رجال عند الباب واقف والباب مغلق
رشا انهبلت : شووفي شووفي راغب علامه سعودي

لميا ضربت رشا مع كتفها بشويش : يا فضاوتك
شافته يرفع جواله بيتصل : آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه ناظري يااااابعد حيي ذا الجوال موب جوالي
قطع عليهم صوت جوال لميا يرن
لميا : الو

الرجل اللي ساعد دارين : اهلا اختي فينك ؟
حست ان الشخص صوته موب بعيد وتسمعه قريب مرررره
رفعت راسها وناظرت باللي كان واقف

وكملت : انا عند غرفة الملاحظه
رفع راسه وناظرها وابتسم
اتجه لهم : مرحبا
رشا ولميا : مرحبا

الرجل : اهلا المريضه هنا بالملاحظه والحمدلله الدكتور يقول ماحاش راسها حاجه وانها جت سليمه
واللحين على المغذي وبتطلع بعد ساعه
لميا : الحمدلله وآسفين اخوي اتعبناك معنا تقدر تنصرف الله يجزاك خير
: ماعملت الا واجبي

مد لهم كرته انا بالخدمه
لميا خذت الكرت : شكرا
واول ماراح خمطت رشا الكرت وقرت الاسم : هييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييي ييييييييييي

لميا ضربت رشا : وبعدين معك حنا بالمستشفى مش ببيت ابوك
اهجدي ولا تطولي حسك
: بلاك ماتدري مين ذا
لميا بغير مبالاة : مين يعني ؟
دارين بخوف : ذا زايد صاحب عيال عمي
لميا بربكه : هااااااااااااااااااااا ...؟؟؟
: علامك ايه هذا هو شوفي الاسم
لميا شافت اسمه : ايه صح ..... ياويلنا ان خبر علينا
والله لنروح فيها

: حنا مانا متحاكين وهو ان شاءالله ماينطق ويفكنا من الشر وبعدين مااتوقع انه عرفنا
: الله يسمع منك




ام فهد بعصبيه : كله منكم شفت بنتك كيف كانت منصدمه
والله لمت حالي يومي واقفه بصفكم

ابو فهد يغطي حاله بالديباج: اهجدي وان ماحصل توافق بينهم بتردلك بنتك لا تخافين
ام فهد بعصبيه اكثر : وشوووووووووووووووو !! فالك ماقبلناه خل افكارك الي مثل وشك عندك الله يسعدها ويفكني منها
انا مابغيت ازوجها تقول تردلي مطلقه اعوووذبالله





ياسر : اييييييييش !! طيب فينها اللحين ...
ام عبيد : مدري تقول اخوها معهم يمكن لبيت لميا والا رشا
ياسر بعصبيه : لميا ورشا بيوتهم ماهي خاليتن لهن ............ بيوتهن فيها رجال ماهم محارم لبنتك
:اووووووووووووووووووووف انت علامك خل البنت تريح عندهم ليله وباكر ترد لاتعقد الامور

: انا الي اعقد الامور اجل........ الليله بسكت بس مرررررره ثانيه ياويلك ان نامت ببيت غير بيتها اذا بتجلس عندهم ان شاءالله
لين الفجر بس ماتمرح عندهم
: اووووووف خلاص خلاص زين فكني من صجتك توني جايه من زواج
وكافي ازعاج المطربه تجيني انت .... راسي ذابحني

ياسر بعصبيه لف الناحيه الثانيه ونام مايبغا يناظر وشها عشان لا يذبحها وهو مايدري




لؤي وجهاد وخالد بسياره وحده
لؤي : ياااااعلني اشوفكم معاريس قولو آآمين
جهاد : ههههههههههههههههههههههههههههه موب مشكلة آمين بس مش اللحين خل
الامور تتحمى اول

خالد ضرب جهاد مع كتفه: تتحمى ها ..؟؟
لؤي :هههههههههههههه وش ناوي عليه ياجهيد

جهاد : يااااااااااااارب ياظن السوء اشتغل عندكم الله يكافيني
شر افكاركم ابد بس ابغا امهد لنفسي معنويا وبعدها اخبر الوالد والوالده
حفظهم الله ورعاهم وبعدها تتحمى ههههههههههههههه ونبدي الشغل

خالد ضرب جهاد ضربه قويه ولؤي بما انه يسوق مالقا الا علبه المناديل وحذفها عليه

جهاد بضحك : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ه علامكم تستحون ياوجه الله ؟؟

خالد : خرابنا على يدك
: ههههههههههههههه تبغون تيرمات ماعندي مانع

لؤي لف عليه واعطاه نظره : لا ننتظر الامور تتحمى مش اللحين
بعد التطبيق العملي تصير مزبوط

المره ذي حهاد الي ضرب لؤي بعلبه المناديل : اقلب وشك والا تبغاني اشرحلك لا ياحبيب البابا... انا ان حمت الامور عندي هههههههه ماعرفكم ولا واحدن فيكم
يوطوط على افكاري

خالد : افا حتى الافكار
جهاد : حتى الافكار





بدر : ماشاءالله زواجهم مررره كبير وفخم وجايهم حظوور تبارك الرحمن غفييير ....... شكلهم مش هينين مررررررره على مستوى الزواج
اريج زوجته : تبارك الرحمن اجل فرحت

: ايبله عزالله ان نفسي ارتخت
: الله يفرحك دووووم






رنيييييييييين الجوال ازعج ابوراشد وام راشد وايقظهم من النوم
ابو راشد بعد مافتح عينه : اللهم اجعله خير
ام راشد : شوف جوالك الوكاد انه يبغاك ضروري الي متصل ذا الوقت

رد ابو راشد وقلبه كان ناغزه وتأكدت شكوكه بعد ماشاف الرقم الخارجي
: نعم
صاحب الخط الثاني : السلام عليكم
: وعليكم السلام
: الاخ فارس الحاجف
:آمر معك
: الله يعافيك حنا من المباحث في لندن
حبيت اخبرك ويأسفني تبليغك

ابو راشد توتر : وش فيه ؟
: بعد ساعتين بتوصل فاطمه و زوجها شهاب وبنتهم لميس

ابو راشد تهلل وجهه : وهذا خبرن شين ..؟؟ الله يهديك بس فضخت قلبي
: انت مافهت الموضوع ارجوك اسمعني للنهايه
: قول وش عندك
: بتستلمهم
لكن

موب احياااااء


موتى

\
\
\


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 23
قديم(ـة) 07-02-2012, 12:56 PM
صورة اسطوره ! الرمزية
اسطوره ! اسطوره ! غير متصل
©؛°¨غرامي ماسي ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية أعذريني ياغرام لو حصل مني قصور / الكاتبة : رجا الأوهام


الجزء التاسع والعشرون ::))

لؤي : اقووول يا بو الامور المتحمية انزل انزل هذا بيتكم وكمل امورك الله يعافيك وبعدها ناولنا علومك
جهاد نزل وهو واقف عند الباب مابعد اغلقه : ههههههههههه وانت الصادق الامور لا تحمت وجا التطبيق ماعرفكم ساعتها ... واغلق الباب بعد ماشاف خالد جا ناحيته بيضربه
راح يركض ويأشر لهم باااااااااي من بعيد وهو ميت ضحك
خالد بالسياره : الله ياخذ ابليسه ذا الولد لا فصل ماعنده كنترول
لؤي :ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ههه يالبى قلبه خله يقول الي بخاطره مابه خلاف
خالد: يرحملي امك اسكت بس بنزل انا ...راسي وااصلن حده
: يلا يلا انزل لوعت كبدي انت واخوك
خالد حذف علبة المناديل عليه : خل الخراط عنك
:هههههههه ياهل العلبه المقروده اللي ذبحتوها من التحذف



ابو راشد صااابته برووووده بجسمه وطاح الجوال من يده حاااااااس بحاجه تندح بجسمه وبدى يتصبب عرق
ام راشد : ابو راشد علامك ؟؟
ابو راشد بهدوء ونظره للامام والكلام بالموت يطلع معه : هاااا .....
ام راشد : يااويلي عليك ياابو راشد الله يخليك قلي وش فيك...مين اللي بالجوال ؟
ابو راشد : ناديلي راشد يا مره
قامت ام راشد لغرفة راشد وفتحت الباب وماضربته
وفتحت الليت لكنها شافت كل حاجه مكانها والغرفه مرتبه مثل ماتركها قبل خروجه من الزواج
معناته ما جا للحين
اتصلت عليه اكثر من 30 مكالمه مارد عليها
ضربت صدرها " ياااااااااااااااااااااااااااويلي عليك يالغالي "
راحت له ولكنها ما لقته
دورته بالحمام والصاله وراحت للديوانيه حصلت ليتاتها مغلقه ومثل ماكانت مايدل على وجود حد بها
راحت للمطبخ وكان اخر خيار عندها
لكنها مالقته
اتصلت عليه ومارد عليها
جلست على الكنبة وبدت تصيح


خالد : ها ياوليدي رحت لزواج صديقك؟
عقيل : لا يالغالي انا جاسن عندك
: ليه الله يهديك انا مابي لون
:ابدا ماتحرك الا وانت معي للبيت ترتاح وتريح بالك من التفكير اللي ذبحك
وراشد انا معتذر منه لا تحاتي وعذرني ويقول اهم ماعليك الوالد ومتى مااراد ربي بيمر يسلم عليك
: الحق لهم ياوليدي
: ماعليه نجيهم والا يجونا مابه خلاف



هدى اتصلت على اختها ام روان لكنها ماردت عليها وزاد قلقها قالت مافيه الا اتصل على ناصر هو اللي ملازم ابو راشد وين ماغدا
اتصلت على ناصر ورد عليها بعد رابع رنه
:هلا ام راشد
ام راشد وصوتها باين عليه البكا : هلابك يابوخالد الحق علي ابو راشد جاه اتصال مدري من وين وبعدها خرج ومدري وين راح اتصل عليه مايرد علي
تكفا يابوخالد طالبتك تلحق عليه لا يصيه مكروه
: لاتحاتين يام راشد مانه حاصله باس ان شاءالله........ خلي الموضوع علي انا بدوره وبنلقاه ان شاءالله
: ان شاءالله وطمني الله يخليك
: باذن الله

لامار تصيح : بابا شوف خالد ضربني
ابو خالد لبس ثوبه ومسك خالد مع زنده وخالاه ولامار عبالها بيضربه و فرحت
ابو خالد بصوت خفيف : البس انت واخوك والحقوني بالسياره بسرعه
وبصوت عالي: لاتضرب لامار مره اخرى فاااااهم
خالد يعمل حاله خايف : طيب طيب اخر مره
راح يخبر اخوه ولحقو ابوهم بسرعه وخبرهم بالموضوع وكل واحدن فيهم اتجه لناحية للاماكن اللي يتوقعو يحصلوه بها والاتصال عليه متواصل حتى قطعه عليهم مغلق


رشا ولميا دخلو على دارين بعد ماصحت و خلصو اوراق الخروج وجو يستلموها حتى تخرج معهم
دارين بتعب : وش اللي حصل
رشا : ماتتذكري حاجه
جلست دارين تتذكر وش اللي حصلها وفجأة عيونها امتلت من الدموع
: ايوه لكن وين ؟... كيف .. اقصد ليه انا بالمستشفى
خرجت من القاعه ؟؟؟ و شفت وووووو
بعده مدري !!!!!!
لميا : بعده امشي معنا ونخبرك كل حاجه بالبيت يالعاشقه
دارين احمر وشها وخرجت معهم وركبو مع السايق واتجهو لبيت دارين
: هلابكم تو مانور البيت
دارين : ليه .. وديني لبيتنا
رشا سحبتها وصعدو فوق
وبدو يشرحو لها الموقف ووش عملو
وهي خبرتهم باحساسها ناحية فيصل وانها خلاص نوت تبتعد عنهم وتتركه بحاله ودعتله الله يوفقه : اللي صدمني كيف ترك بنات العيله كلهم ولجأ لروان بالذات
لميا سكتتو هي تقول في قلبها بلاك ماتدرين يادارين


عبيد وابوه رادين يمشو من المسجد
عبيد: ليه ضايق يالغالي نمت ضايق وصحيت ضايق مايصير تذبح روحك وهي حيه هون عليك
:ااااااااااااااااااااااااااااااه انا بموت من امك مدري متى تشعر بالمسؤليه وتحافظ على عيالها
: يبا ترا مافيها شي اذا دارين راحت مع بنات عمها هم دايم ينامو عندنا يعني الامر سهل لا تعقده الله يخليك وتجيب لحالك المرض
: امش امش الظاهر عقليتكم وحده
دخلو البيت ولكن قطع عليه اتصال من ناصر واستغرب: هلابك بو خالد
: ياسر ابو راشد ماتدري عنه خبر
استغرب ياسر : لا والله ليه علامك حاصله باس
: لا بس ( وحكاله الموضوع )
ياسر : بتصل عليه واشوف وان وصلني حاجه خبرتكم
اول ما اغلقه رن جواله مره اخرى
: هلا ابو سامي
ابو سامي : عظم الله اجركم يا بو عبيد والله اني شفت الجثث وانصدمت وابو راشد الله يعينه مررررره حالته لا تسر لا عدو ولا صديق تكفا روحوله هونو عليه ترااه ضايق
والله احزني حاله واتصلت عليك تجيه تعاونه
ياسر جلس على احد الكراسي الي بالحديقه بعد ماسمع حكي صديقه اللي يشتغل بالمطار
: اييييييييييييييييييييييييييييييييييش وش الموضوع مافهمت
عبيد جلس متوتر مع ابوه

ابو سامي استغرب انه مايدري عن الخبر : ليه ماتدري ان بنت ابوراشد وزوجها وبنتها في رحمة الله ماتو
: لا حول ولا قوه الا بالله
اغلق ياسر عيونه من الصدمه وسكت لفتره بعدها رد يحاكي ابو سامي : ابو راشد عندكم بالمطار
: ايوه عندنا هو اللي استلم الجثث
: الله يباركلك يابو سامي ماقصرت ماتشوف شر
اغلق الجوال وماسمع حتى رده
مسك راسه بيده وبدا الصدااع يخترق مخه
عبيد مسك ابوه مع كتفه بعد ماحس انه يتهاوى : يبا سلامتك عسا ماشر يالغالي وش اللي حصل
ياسر : فاطمه بنت عمك فارس وزوجها وبنتها اللي مودينها علاج ردو موتى
عبيد انصدم وجلس يواسي ابوه ودخله البيت جوا
وطلب ياسر من اولده يتصل بعمانه يخبرهم وهو بيروح للمطار يساعد فارس اخوه
عبيد : تبشر
اتصل عبيد بكل عمانه ووصل الخبر لام راشد وماااتت من الصياح واتصلت على راشد مافيه رد وقالت مافيه الا فيصل اتصلت عليه


فيصل سمع الجوال ورفع يده بياخذه لكن روان وصلت للجوال قبله واغلقته بالمره

فيصل ناظرها ينتظر تفسير لحركتها
روان بدلع : حبيبي اليوم مانبغا حد يعكر علينا فرحتنا وليلتنا الخااصه !!!!!!!
فيصل حاس انه مخنوق............................... و روان جرعه الدلع تزداد لحظات عندها تسحر فيصل بهم
فيصل قام استغفر ربه بعد ما شاف الساعه

صلاةالجماعه فاته وهو اللي بحياته مافوتها بالمسجد
قامن بسرعم تروش على السريع وخرج من الحمام عليه منشفته
روان ناظرته : امممممم فيصلي بتروح مكان ؟ ليه تتروش اللحين ؟
فيصل ناظرها وبعدها صد عنها واخذله ملابس ولبس على السريع ثوبه ولف عليها : بروح اصلي الفجر بالمسجد ادري بتقولين راح موعد الجماعه بس اعذريني ماعرف اصلي بالبيت متعود من كنت صغير ابوي معنا مانصلي الا بالمسجد
سلام
تركها و اخذ جواله معه ولكنه مافتحه

صلى ورد الشقة فتح الباب وشاف روان جالسه رجل على رجل عند التلفزيون ومعليه على الاغاني وصوت التلفزيون واصل لاخر الفندق
قصر على التلفزيون وما انتظر ردها ودخل غرفته فصخ ثوبه والا على دخلت روان حاطه يدها على خصرها : ليه قصرت ان شاء الله
ناظرها ولف مره اخرى وتركها
وانسدح على فراشه
فتح الجوال وشاف مكالمات من ابوه وعمانه ومسجات الدنيا تطلبه يرد ومن امه اكثر المكالمات
اتصل على امه بسرعه
ام راشد بصيااح : فييصل يا وليدي الحق علينا الله يخليك
فيصل قام بسرعه على حيله : عسا ماشر يالغاليه ...
ام راشد ماقدرت تحكي اكثر واغمى عليها
فيصل : يماااااااااااااااااااااا يماااا ردي علامك
يمااااااااااا يمااااااااا فيك شي؟؟
قام بسرعه ولبس ثوبه وخرج من دون لا يكلم روان

\
\
\
\
\
الجزء الثلاثون ::))



دارين : والله يارشا مااذكر الا اني خرجت ابكي ومااشوف الدنيا قدامي وفجأة
؟؟ صدمت بحاجه مدري وش هي
بعدها طحت على الرصيف وماغبت عن الدنيا الا بعد ماشفت الدم بدا يتصبب من راسي
و واحد عند راسي يقول انتي بخير ؟
بس ذا اللي اذكره
رشا ناظرت لميا : الله يعين
دارين ضربت رشا : ياحيوانه كأنك موب مصدقتني
رشا : لا يالخبله موب كذا
بس انتي ماتدري كيف صارتلنا قصه بسببك
بالله عليك ذا تصرف
يعني انتي خابره انهم بيدخلو للقاعه ليه عامله روحك جاكيشان وجايه
كان دخلتي غرفة الانتظار لحد مايخرجو وانتي عارفه حالك مش قد الامور ذي ولا قد المواجهه

دارين وعيونها غورقت من الدمع : حسبت اني بتحمل وبحاول اضغط على حالي وأأقلم روحي غصب
لميا : ذا مش حل ولا منطق الي تعمليه بنفسك انتي انسانه حساسه ولا يمكن تتحملي ذا كله
: مدري مدري خلاص تكفون سكرو الموضوع
الا صدق مين الي ذبحتينا به يارشا راغب علامه ذا
: ذا اللي ساعدك يافالحه
:اها
: ااااااااااااااااااااااااه يازينه والله راغب صفر على الشمال بالنسبه له

: من صدقك؟؟
:ايه والله انه خياااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااال يحطم يادارين
لميا : بس الادهى والامر انا عرفناه
دارين نطت عندهم : صدق ..؟؟ مين ؟
لميا : تصوري مين؟
: اممممممممم نعرفه
: موب مره

: اخلصي حرقتيلي اعصابي
: زايد صاحب العيال
: احلفي
: والله
: هيييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييي ياويلنا لا بالله رحنا فيهااااا
رشا : انا متفائله خير به ان شاءالله مايخبرهم ..وبعدين شكله ماعرفنا
: الله يستر








ناصر : لا حول ولا قوه الا بالله
ياسر : ابو راشد حالته صعبه وام راشد بالمستشفى وراشد نتصل عليه مايجاوب جواله
: الله يواجرهم ويرحم فاطمه وبنتها وزوجها هذا يومهم اللهم لا اعتراض الله يرحمهم
: امييين


اتجهو لابو راشد اللي كان جالس على كرسي وماسك راسه بين ايديه ويبكي

اول مررررررررررررررررره بحيااااتهم يشوفو ابو راشد يبكي
دمعت الرجاال غاليه

وموب اي حااجه تنزلها



يامن وداعه لي مثل نزعة الروح
لو كانها مرّه فلا بد منها



قبل السفر ودي بنظرة أخيره
أعيش فيها باقي العمر وأموت


رحلت مابشرتني بالرجوعي
واوحت لي ظروف الليالي بالابعاد
ماقلت لي يومين ولا اسبوعي
ولا عطتني سود الأيام.. ميعاد
مابين واصله الظنون.. وقطوعي
خليتني بموادعك.. ظامي مراد





آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآ آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآ آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه

خرجت من ....... ابو راشد الي حس بهم الدنيا فوق راااسه وماهو قااادر على حمله

وقف عنده ناصر وعياله خالد وجهاد وياسروعبيد وعبدالله وولده لؤي

ناصر قرب عند بوراشد و قبل راسه
وجلس عنده
: عظم الله اجرك هونها وتهون يالغالي هذي منيتهم والحياة لابد منها كذا
الله يبلغك بعيالك الاخرين ولا تحرم نفسك من الاجر بانك تدعيلهم ولاتحرمهم من الدعاء لهم بالرحمه بدل منت جالس كذا حالتك يحسن عليها العدو قبل الصديق
ياخوي الله راحم عباده ويمكنها رحمتن لهم انت لا تقضي حياتك بالهم دام الله مغنيك بعيال ومره والكل يشهدلهم بالطيب والصلاح والله يبلغك بهم يالغالي
قم معي خلنا ناخذ الجنايز مع الاسعاف يتركوهم بالثلاجه لبعد صلاة الظهر ونصلي عليهم اكرام الميت دفنه الله يغنيك
امش معي يافارس مايجوز تعمل بحالك كذا يابعد اهلي كلهم انت تعرف بغلاتك عندي والله اني اغليك اكثر من نفسي ليه تعذبني وتعذب نفسك دام الله مباركلك بحالك


ابو راشد بعد صمت
رفع راسه

والكل انصدم من عيونه المتورمه من البكا

: راحو .. احياء وجوني..موتى



ذي الجمله هزت
الجميييييع

وجعلتهم يبكون من دون شعووور

و هنا محدن قدر يمسك نفسه من دمعه ابو راشد وكلامه اللي يكسر الحجر من حزنه الشدييييييييد اللي قلب حاله الى الحضيييييض

خالد لف شماغه عليه وعيونه ماهو قادر يمسكهم من الدموع اللي تنزل منها دون سابق انذار

جهاد اعطاهم ظهره ومسح عيونه بمنديل وتوجه لعمه يبغا يحسسه بان الامر عادي ويهون عليه

عبيد تركهم وخرج ماهو قادر يستحمل الموقف وجلس يبكي في السياره بحياته ماشاف


ابو راشد القوي الحازم العصبي الي مايترك لحد حقه واللي يصمت الكل لا تكلم وكبير العيله
اللي الكل ياخذ براايه
ابو راشد الجبل العالي اللي محدن يتعداه وكبريائه فوق كل حاجه
وكلامه اوامر تتنفذ وهي في باله دون مايقولها
الحزم والقوه والشجاعه

راحت كلها
بدمعه
هبطت من
عينه


لؤي مسح دموعه قبل نزولها وحاول يمسك نفسه

ياسر وعبدالله وجهاد وناصر صارو حافين على ابو راشد
جهاد : عمي طالبك ادعولهم و امش لبيتك ريح نفسك وحنا نتكفل بالاجراءات والصلاة عليهم مثل ماقال عمي ناصر بعد الظهر يعني جلوسكم هنا ماله اي داعي اللحين الساعه 6 الصباح

روح لبيتك انت وعماني وحنا العيال نتكفل بذا كله لا يهمك ارجووك ياعمي لا تردني يومي طالبك

ابو راشد مارد عليه مجرد انه هز راسه اعلن الموافقه

اخذوه عبدالله وناصر وياسر وركبو كلهم بسياره وحده متجهين لبيت ابو راشد وبيجلسون عنده لحد مايجي وقت الدفن
اما العيال اخذو الجثث مع الاسعاف وتركوهم بالمستشفى واخرجو شهاده وفات وضبطو الاثباتات والاوراق اللازمه وانتهو من ذا كله على الساعه تقريبا 8 الصباح اتجهو لبيت عمهم فارس



دخل جهاد في البدايه
ودخلو بعده العيال كلهم
: السلام عليكم
الكل بصوت بالموت ينسمع : وعليكم السلام


فيصل بعد ماجا لامه واخذها للمستششفى وهو خااايف عليها مووت والى الآن ماوصله الخبر لانه دخل ومن الخرعه
حذف جواله عند الكنب اللي بالصاله حقت بيت اهله
وشال امه وركض بها للسياره
وصل للمستشفى

ودخلها وبعد ماتطمن عليها لان الدكتور يقول هذي صدمه جايتها من حاجه معينه
فيصل دور جواله وماحصله واضطر ينتظر لحد ما تصحا امه وتقوله وش الخبر اللي سمعته

بعد 4 ساعات
الساعه 10

صحت ام راشد ودخلت بنوبه بكاااء شدييييده
فيصل مسكها يقرا عليها ويهديها
: يايما تعوذي من ابليس انتي وش سامعه حد قايلك حاجه مكدرن عليك
: ااااااااااااااااه بنتي راحت
وبنتهم مالها حد في هالدنيا ااااااااااااااااااااه
ردت تبكي

فيصل ماصدق اللي تقوله امه حس انها تمزح مووب معقوووله ذا اللي تقوله
خرجو من المستشفى بعد ماطمنه الدكتور على امه انها ماتحتاج الجلوس في المستشفى

وصلو البيت وصلها وشاف سيارات عمانه عند الباب
دخل الصاله مع امه وجابلها مويه تشرب تهدي نفسها
و اخذ جواله وباللحظه اللي مسك الجوال بها
رن

ناظر الجوال وعرف الرقم \رقم روان لكنه للحين ماخزنه عنده
رد : الو
روان : فيصل ووجع اتصل عليك صارلي ساعه ليه ماترد انت فينك وفين رحت

فيصل بهدوء تاام عكسها : انا جايك اللحين
خرج متجه للفندق



دخل الشقه
فتح الباب


وشاف روان لابسة

قميص نووم مرررررررررره موب مغطي حاجه منها

فيصل صد عنها وهو واصل حددددددده منها ومن جراتها المبالغ فيها كان يحلم انه يتزوج وحده تستحي بس الله بلاه بوحده الحيا بجهة وهي بجهة
: لمي اغراضك بسرعه بوديك لاهلك

روان بصدمه جته تركض وتصنعت البكى ومسكته مع ثوبه وبدت تعمل حركاتها المغريه
وتتمسح به وضمته
وطاحت على صدره
: ليه حبيبي انا وش سويت
وبدت تبكي


فيصل اهتز بالصميم
والله لو حجر تحرك


مسكها وتكلم بهدوء وهو يحاول انه يمسك اعصابها
: روان الله يرضا عليك والله موب وقتك اخذي اغراضك بسرعه لاني مررررررررره موب فاضيلك
اهلي بهم حاجه وللحين مدري وشهي

روان بعصبيه : وانا وش دخلني باهلك ان شاءالله بهم اللي بهم انا مالي دخل
انت زوجي انا موب هم


ماوعت الا على طراااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا اااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا اااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااااااق

من فيصل وحذفها بعيد عنه

: خبري ابوك يجي ياخذك ياقليله الادب والله واللي رفع سبع سماوات لولا اني مشغول بحالهم والا كان ذبحتك على يدي


خرج وتركها لوحدها


و
توجه لبيت اهله





راشد وعا من النوم ولارا بحظنه
اخذله ورده وبد يحركها على خشم لارا

لارا حست انها بتعطس وفيه شي مضايقها
عطست بسرعه وقامت لانها حست بحاجه تمشي عليها
خافت لا يكون صرصور والا حاجه كذا

راشد يحك راسه باحراج : صباح الخير
لارا عدلت شكلها وحست بانها موب بوعيها : امممممممم صباح النور
وردت طاحت على فراشها تكمل نومتها
راشد : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههههههههههههه
لارا لفت عليه وبدت تصحى
قتحت عيونها


قامت وجلست وبدت تناظره بنظره على جنب جدا مضحكه: علامك
: ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه شايفه حالك وحوستك لا وطيحتك فجأة ههههههههههه والا عطستك كاااانت خيااااااااااااال
وبدى يقلدها
ااااتسو
مررررره رقيقه
موب عطستي الله يخلف اذا ماصارت طالعه من الحلقوم ماتصير اصليه
: ههههههههههههه تبالغ ....انا حسيت بحاجه تسري علي هي الي صحتني من نومتي
: ايوه هذا انا\

وباحراج كمل : اممم يعني قلت بعمل حركه رومانسيه بس الظاهر شكلي موب راعيها نهااااائي
:ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههههههههههههههههههه يالبى قلبك رومانسيتك جووووووووووووووونان بس مره اخرى خبرني بحركاتك ذي قبل تعملها
عشان يكون عندي خبر بها

راشد ضربها مع كتفها بشويش: تتمصخري مع وشك اصلا انا ابو الرومانسيه
بس مخبيها
لارا : ههههههههههههههههه لا .... صدق عاد هههههههههههه
: روحي وراك بس ههههههههههههه
قام راشد واخذ جواله وشاف السيييييييييييل من المكالمات وانصدم بالمسجات
اللي اولها من جهاد وخالد وبعده لئي ومن عمانه مكالمات وابوه وامه والبيت والناس كلها متصله
راشد قام بسرعه واتصل على ابوه
لكن مارد عليه واتصل على جهاد
ورد على اخر رنه


راشد: جهاد
جهاد وصوته هادي: تو الناس
: وش السالفه توي قاعد من النوم وشفت المكالمات والمسجات والبلاوي وش الموضوع حاصل حاجه خبرني تراي على نار
: انزل الديوانيه
:انا موب بالبيت واي ديوانيه تقصد؟
: اجل فينك؟
: اااااااااااااااا مش في البيت مارديت البارح بعدين اخبرك فيني المهم وش الموضوع لا تحرق اعصابي
: تعال البيت وبتعرف مع السلامه
راشد ماامداه يحكي لان جهاد اغلق الجوال


جمد بمكاانه حااااس بان في اهله مصيييبه
لارا : علامك فيهم حاجه اهلك
راشد بخووف : والله مدري
: خلاص روحلهم وش تنتظر وانا اتصل بعمي يجيني لا تحاتي
: لا انا بوصلك البسي بسرعه اوصلك واروح لهم
: اوك
لبست عباتها واخذت كل اغراضها ومشو
وصلها لبيت عمها
واتجه لبيتهم
و
اول ماوصل




الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 24
قديم(ـة) 07-02-2012, 12:57 PM
صورة اسطوره ! الرمزية
اسطوره ! اسطوره ! غير متصل
©؛°¨غرامي ماسي ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية أعذريني ياغرام لو حصل مني قصور / الكاتبة : رجا الأوهام




شاف فيصل جاي كمان وصفط جنبه
نزلو مع بعض
فيصل اتجه لراشد : وش السالفه
راشد : علمي علمك
: امي اتهذي بكلام عساه موب صحيح
: وش اللي خبرتك به
: امش ندخل ونشوف وش الموضوع بالضبط
دخلو وسلمو
فيصل وراشد اتجهو لبوهم على طول
راشد : عسا ماشر يالغالي
فيصل : اقلقتونا


هنا تكلم ناصر بطبعه الصارم : باين انكم منقلقين....!!!..
وينكم ماجيتو المطار ولا اهتميتو بابوكم ولا واحدن فيكم جا عنده وواساه
راشد بارتباك : ليه وش صاير
: اللي صاير ان فاطمه اختكم وزوجها وبنتهم
............... ماتو
راشد وفيصل طااحو على ركبهم من اثر الصدمه


\
\
\
\
الجزء الواحد والثلاثون ::))



ساره : يااربي يامامي مشتااقه للدوبا لمو واتصل عليها ماترد الخايسه انا اوريها
كذا تعمل بي

امها : ياحبيبتي يمكن البنت مشغوله الايام ذي اغتنم لاخيك سبعين عذرا
: والله مدري ... الا صدق ماما متى بنطلع للمزرعه مررررره مشتااقتلها
: اممممممم تقريبا على شهر 2
: يعني باقي 5 اشهر
: ايوه .. مايصلح نروح بالوقت ذا
: اها .... طيب ماماي انا بدي روح نام بدك شي

: سلامت روحك حبيبتي روحي نامي نوم العوافي
: الله يعافيك





هدى تبكي وتشاهق : آآآآآآآآآآآآآه ماتت بعز شبابها ويتمو بنيتهم
رابحه : يامره تعوذي من بليس انا لله وانا اليه راجعون ذا يومهم
رشا ودارين وامل ولمياء وربا
الكل يهدي بام راشد ويواسيها
وهم يبكون بحراره على فقد الغاليه
ام التوأم
ام زياد اختهم الي متزوجه كويتي حظرت الزواج
وخرجو وردو الكويت على طول لان زياد كان عنده دوام وضروري يرجعون وماكانو يدرون عن
ذا كله



عند الرجال

ابو راشد مسح دموعه ورفع راسه ووجه عيونه لراشد
راشد فز من جلسته واتجه لابوه : سم يالغالي
: رح انت وعيال عمك واعلنو عن العزا
العزا من باكر بيبدي بمشيئه الله
: تامر امر
اللحين والا بعد الدفن
: خله بعد الدفن افضل
: تم

رجع لمكانه
وتلثم بشماغه
ونزل راسه
فيصل لف لراشد: ابوي يبغا حاجه

راشد ما لف على فيصل فقط رد وهو منزل راسه : يقولي عن الاعلانات
فيصل سكت ونزل راسه
جهاد خرج من المجلس لاتصال جايه
: هلا
ام جهاد : يامك ياجهاد شلون ابوك وعمك
: مايشكون باس
شلون عمتي ام راشد
: ماعليها .. هدت الحمدلله .. ماقالولك العزا متى ؟
: باكر
: طيب يالغالي جيب لام راشد مسكن عساها تهدا اعصابها شوي ذبحها الصياح
: ابشري ثواني وانا عندك
: سلمت

خرج جهاد من البيت ولحقه عبيد
: جهاد
لف عليه جهاد : هلا
: الاهل بهم شي ... الوالده متصله علي اكثر من مره وتوني اشوفه واتصل اللحين ماترد
: مابهم باس لا تحاتي مغير يبغون مسكن بجيبه من الصيدليه
: فمان الله





وليد : لارا مااتصلتي على زوجك يمكن بهم حاجه لا سمح الله
دخل ابوه بهاللحظه : ليه عسا ماشر
لارا باحراج : ابد بس وصلني وراح لاهله يقول متصلين به كثير ويحاتيهم
: بتصل عليه

اتصل بدر على راشد ( الجهاز مغلق )
لف على لارا : جواله مقفل
لارا : هااا ........... الله يستر

بدر : تطمني ان شاء الله مابهم الا كل خير يالغاليه لا تحاتين
تعالي تعالي عندي وانا ابوك مشتاقلك

لارا ماتت من الاحراج مهما كان الى الان ماتعودت عليه
جت وركنت بجنبه
بدر يمسح على راسها : تدرين انك كربون امك
ابتسمت: جدتي تقول كذا
: الله يرحمهم
: آآمين

: وليييييييد
وليد : هلا
بدر : يابوك اتصل بعمك وناولني الجوال
: طيب


اتصل على عمه واعطى الجوال لابوه بعد ماسمع صوت عمه يرد
بدر : هلابك بوعبد الرحمن
: حييت كيف الاحوال
: الاحوال تنشدك فينك لان لارا عندي ذا اللحين
فز عبدالله : لالالا صدق
: ايه والله جابها راشد
: ههههههههههه انا قلت ماهو مطلقها الا بليل
: هههههههههههههه لا اطلقها الحمدلله انت تعال كانك بتسلم
: جاي جاي انا ومعي الاهل
: حياكم الله




عقيل : ياااااالله اقرا اقرا
ماجد جنب عقيل في السياره وعقيل اللي يسوق
وهم ماشين بالطريق لمح عقيل اسم عايله الحاجف
خفف السرعه

ماجد : عزا الحاجف والسمراني
: لاحول ولا قوه الا بالله
: ذي عايله اهل راشد موب
: الا
: اتصل عليه شف
: طيب
اتصل عقيل وكمان حصل الجوال مقفل
: مقفل




بعد ما خلصو الرياجيل من صلاة الظهر بالمسجد كلهم توجهوا للمقبره
بعد ماوصلت الجثث
دخلو للمقبره بهدوء
يتقدمهم ابوراشد ماسك بيد عبدالله اخوه
وبعده ناصر وياسر
والعيال كلهم بعده
ومعهم كان رجاااااال كثثثيييييييييير
حملو الموتى
وصلو عليهم وكلن في حاله

...
..
.

انتهوا من الصلاة
وخرجو من المقبره
والكل صامت ولا تكلمو ابدا

ابوراشد مع اخوانه بسياره يسوق بهم فيصل
وراشد يسوق بالعيال كلهم معه


وصلو البيت

نزل فيصل ابوه لداخل البيت
: يااااااولد
ام عبيد : ادخل ادخل ماوراك حد
دخل فيصل وانصدم بالكم الهائل اللي يشوفه( كل ذا وتقول مابه حد )

مسك ابوه وما يبغاه يناظر حد عشان نفسيته تهدى شوي
توجهو لغرفته
اللي كانت ام راشد بها وام جهاد عندها
فيصل تنحنح

دخل ووضع ابوه على سريره ___

ام راشد من ناظرت ابو راشد ينقاد وهي منهااااااره
: رااحت يابو راشد رااااااحت بنيتي ()()()()>>>>>>>>

++++++ ابو راشد يمسح على عيونه من شماغه
وانسدح على سريره وهو مهموووووووم ماهو ناقص اي شحنه تزيده

؟"| خرج فيصل وام جهاد
ام جهاد : عظم الله اجركم
فيصل تلثم : اجرنا واجرك ياعمه

خرج من البيت بعد ماسمع البكي والانهيار والتأوه والشهاق
( لا اله الا الله بيزيدن على الوالد كذا الله يهديهم الحريم مايعرفن يمسكن عمارهن )




بدت ايام العزا تقليديه مافيها اي مواقف
عقيل واهله جو عزو ابو راشد واهله
بدر ابو الوليد وعبدالله اخوه كمان عزوهم
كل اللي جاه الخبر من جيران واهل وقرايب وحتى الغريبين
جو عزوهم
وواسوهم على بلواهم


الشخص الوحيد اللي فقد اهله من قلب
هي



((((""""""""""""""""" لمـــــــــــــــــا """"""""""""""""))))


ماكانت فاهمه ايش يعني ماتو توقعت انهم الى الان في لندن

مستحيييل معاد تشوفهم بعد اليوم
كانت تناظرهم يبكون
وهي ماتقدر تبكي لانها ماهي مصدقه انهم خلاص فنوا وانها بتعيييييش وحيده

|||||||||||||||............... مستحييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييل



بعد انتهاء العزا
دخلو الرجال لبيوتهم يريحون
وابو راشد وامرته كانت نفسيتهم بالحظيييييييظ
ومحدن يكلمهم ابد


دخل راشد
وتوجه لغرفه لما
ضرب الباب
ماسمع رد ودخل عليها
: لمو حبيبتي

لما تناظره وعيونها مليانه بالدمع
: خالي راشد ماما وبابا ولميس وينهم

راشد حزن لها وقلبه بدى ينبض بسرعه
كسرت خااطره مرررره
على شكلها
وعلى رجفتها وطفولتها البريئه

: حبيبتي ماما وبابا ولميس راحو عند الله
انتي ادعيلهم قولي ان شاءالله يدخلون الجنه
حتى حنا بنروح الجنه معهم ان شاءالله


لما طاحت على صدر راشد
وهو ضمها اكثر له
بكت بكت وبكت
وشاهقت

: خلالالاص مااشوفهم مره ثانيه
: يا بابا انا عندك والا ماتبيني خلاص
: الا ابيك بس ابي ماما وبابا واختي كمان

راشد ضمها لصدره

وبدى يهديها
وهي تبكي زياده كل ماتذكرت انها <<<<<<<< وحيييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييي يييييييييييييييييييييييييده



,,,,,,,,,,,,, انا الذي من شوف الاحباب محروم..
والله يكفي شر زلات الاقدام..
,,,,,,,,,,,,, قبل امس مع ربعي سواليف وعلوم..
واليوم طاويني هواجيس وهيام..
,,,,,,,,,,,,, اضحك ضحى قبل امس وابكي ضحى اليوم..
مااسرع دورات الليالي والايام..



مرت 10 ايام ولم يحدث الجديد
ولكن الاوضاع استقرت

وكلن عاد الى عمله
وحياته من جديد
وسار بهم الطريق الى حيث يبحثون




راشد وعنده مراجع وهو ماله نفس وحاس انه بيخنق الناس الى امامه
لان المراجعييين اليوم كثار

واول دوام لراشد من بعد العزا
وامس طوول الليل لما عنده يلهيها ويلعب معها سوني يبغاها تنسى باي طريقه
لكنها كل فتره تذكرهم وتبكي اذا كان راشد لاهي عنها
لانها من بعد فقد اهلها

وهي تنام مع راشد وتصحى معه
وتاكل معه وتطلع معه حتى لمجلس الرجال مايخرج فيه كثير لانها متمسكه به ماتبغاه
يتركها وتبكي اكثر اذا قال بروح

تخبر انه بيروح مثل اهلها ويتركها
وهو يضطر يعاود لها عشان ماتحس بالحرمان
وطول وقته معها

اليوم بالموت قدر يتسحب من الفراش ويلبس ع السريع ويقوم للدوام ويتركها وهي ماحست به
وصا امه عليها
وخرج
المراجع شاف ان راشد سرحان وماله مزاج نهائي
: دكتور الله يعافيك علامك انا احاكيك من اليوم
: معليش اسف سرحت ميخالف تعيد وش قلت
: طيب

سالم دخل على راشد المكتب
راشد ناظر سالم اللي ماتركه وطوال الوقت وهو معه ويتصل عليه ويجلس هو وياه
ولما بالمجلس
وتعلق مرررررررره بلما ومستحااها منه
وكل يوم ينشد عنها وهي هضمته شوي لكنها ما مانت عليه مرره


شجن : بابا
عبدالله : هلا بروح بابا
: امممم بابا حنا متى نروح عند الله مثل لميس
ابوه فجع من كلامها : اييييييييش مين لميس

: بابا اليوم بالمدرسه قالت الابله ان لميس بصف خامس راحت عند الله هي
وامها وابوها بس حرام ماخذو لما
عبدالله بصدمه : بابا انتي تعرفينهم
: ابه هم معي بالمدرسه علامك بابا
: لالا خلاص حبيبتي حنا بعدين نروح عند الله موب اللحين ياقلبي

راح لزوجته
: اسيل
: هلا
: طلعت العايله الي متوفيه بنتهم مع لما تصوري
اسييييل باستغرااااااااب : لالا لاتقول
: ايه والله
: الله يرحمهم بنتي مهذريه بهم دايم ماعندها الا لما ولميس




روان : اوووووووووووووف ماني راجعه معك انت ماتفهم
فيصل بقهر لانها تمادت معه :انا عند الباب ان ماخرجتي بنزلك واخاذك من شعرك

قفلت الجوال بوشه

فيصل فااااااااااار دمه منها وصلت لمرحله تمرد
و تعب منهااااا كثيييييير
آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه يالقهر انا تقفلي بوجهي يابنت الكلب

قسمن بالله عنادا فيك ذا الوقت مافيه طلاق لحد ماادورلي على مره سنعه واخليك ساعتها
تنطقين عند اهلك

انتظرها ربع ساعه ماجت
نزل وضرب الباب
فتحت الخادمه : نام بابا تفدل مجلس
دخل فيصل : صوتي على روان قولي بابا يبغاك بالمجلس
: اوك

دخل المجلس والخدامه دخلت عند روان
: ماما هادا بابا مال انتي يبغا انتي في مجلس
: اووووووف ابوي ذا وقته بعد
ام روان : روحي لبوك شوفيه يمكنه يبغا منك حاجه ضروريه
: طيبب طيب برووووح


دخلت على فيصل المجلس
: نعم بابا
فيصل ظن انها تتمصخر عليه
: ايه بابا وتاج راسك

توجه لها وهو واااااصله معه : والا عندك غير ذا الحكي
روان نفضت يده الي كان ماسكها به : ذا انت..... نعم وش تبغا ان شاءالله
:ابد انا ما ابغاك لكن الوالد اصر علي اجيبك
مسك يدها وباعلى صوته
سااااااااااااااااااااااااااااااااااندي
ساندي جته تركض : ناام بابا
: جيبي عبات ماما روان
: اوك

روان تحاول تفلت منه لكن لا مفر مجودها تماااااام
روان بنضرات خايسه لفيصل
: انت وبعدين معك اتركني ما ابغاك
: انا يعني الي ميت عليك

جابت الخدامه العبايه ومسكها وناظر الخدامه بنظره يعني وش تبغين
انحاااشت من نظرته

مسك العبايه ورماها ع الارض

: البسيها يلا بسرعه معنها يبغالها العبايه ذي عباايه اخرى تغطيها بس معليش تربايتك على يدي
: اييش اييش اييييييش
حطت يدها عل خصرها وكملت : اذا ابوي الي هو ابوي ماعارض على حاجه من لبسي
واصلا ماله خص ولو يتطاول بقص لسانه
تجي انت يالحشره................

ماكملت كلامها

لانها

طاحت

على الارض


والدم حووولها ينزل من فكها

اثر الصفعه اللي حصلتها من فيصل


فيصل بنظرات احتقار : كلامك ذا بتدفعين ثمنه
والله ياااااا ......... بتتربين من اول وجديد على يدي





ياسر يتصل على راشد اللي استأذن من الدوام لانه موب قادر يركز فيه ورااسه ذبحه من العوار

راشد ناظر الرقم واستغرب وش عنده عمه على ذا الصباح
: هلا عمي
: هلابك ابو فارس فينك عسا ما عطلتك عن عملك
: لا.... لاحرمتك انا مستاذن ورايح البيت بريح شوي تعبت
: عسا ماشر

: مابه شر مغير راسي يوجعني باخذلي بندول وبريح شوي
وبيهدا ان شاءالله
: ان شاءالله اجل الموضوع بيتأجل ؟؟؟؟؟
: وش موضوعه قل ماعندك ....؟؟

: موضوع زواجك................. |||||||| اليوم اجمع العيله واخبرهم لانه خلاص
العزا وانتهى والاحوال استوت وش ننتظر ..؟؟؟

: مابه خلاف يالغالي انا على العصير يمدي راسي خف
بس فين بتجمعهم ...؟

: ببيتي بتصل بهم اللحين كلهم وانت لا تنسى تجي
: تم الله لا يخليني منك
: حييت يالغالي ولدي وتستاهل
ابتسم راشد : سلمك ربي
:وابقاك تامر بشي
: سلامت راسك


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 25
قديم(ـة) 07-02-2012, 12:58 PM
صورة اسطوره ! الرمزية
اسطوره ! اسطوره ! غير متصل
©؛°¨غرامي ماسي ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية أعذريني ياغرام لو حصل مني قصور / الكاتبة : رجا الأوهام







الجزء الثاني والثلاثون ::))




ابو ماجد : الا ياعقيل خبرني عن اللي شفتها بامريكا صدق تشبهك مرره ؟؟

عقيل استغرب كيف ابوه يتذكر السالفه الى الآن ... ماذكرها الا اكيد
انها مهمه : لا يالغالي بس الظاهر تشبيه
صدق اني مررررره انصدمت بس بعدها قلت يمكن تشابه بس
لان المره شكلها اجنبيه وعايشه بدوله عربيه
شكلها اجنبي بس لبسها وحكيها فيه عربي

: اها .... طيب ماعرفت لو اسمها ... اي شي عنها ؟؟
: لا والله يالغالي

قطع عليهم صوت جوال ماجد
ماجد : غريبه ذا راشد
عقيل استغرب اكثر
ماجد : جوالك موب عندك يمكنه يبغاك ..؟؟

فتش عقيل على جواله ما حصله : يوووووووووووه فوق ناسيه
رد ماجد على الجوال : ياامرحبااا مليوون
راشد بابتسامه : حييت يالغالي ... وش الاخبار
: ماننشد الا عنك
: مابنا خلاف لاهنت ... شلون عمي والي حواليك كلهم
: والله مابهم الا العافيه انت وشلونك وابوك واهلك وشخبارهم
: والله وش اقولك ياماجد كلهم بخير ونعمه بس عاد تدري الى الآن
مربوطين بذكرى

: الله يفرج عنهم ويبعد الاحزان
: آمين .. الا عقيل عندك اتصل على جواله مايرد .. ابغاه ضروري
: عندي هذا هو استلم

مد الجوال على عقيل
عقيل : يااااهلا وغلا باللي نسااني
: ههههههههههه الله لا يهينك..... موب نسيان بس انت اخبر باللي حصل وكيف مااا
نحصل وقت نهااائي
: عاذرك يالغالي ... مغير اتغلى عليك
: الله لا يحرمني من شرواك... وش اخبارك عسااك طيب

: بخيييييير داامك بخير
: الله يجعله دوم .... عقيل ابغاك اليوم تحظر لبيت عمي اذا ماعندك مشاوير من هنا والا من هنا
:ابدا فارغ اليوم لك ... ابشر بعزك تامر يالغالي بس دزلي العنوان
بس بنشدك هو وشنهو عشا والا وش بالضبط

: هو سلمك الله اجتماع عائلي وحظورك انت وابوك واخوك بيهمنا كثيييير

عقيل استغرب بس ماحب يتكلم بالموضوع اكثر : تم طال عمرك
: انا بدزلك العنوان على جوالك واتمنى حظورك بعد صلاة المغرب
: بإذن الله ...
: يلا ماتشوف شر
: مايجيك يالغالي سلم واسلم


ابوماجد : وش عنده راشد
: والله يايبا كلامه مايطمن حااس ان الامر فيه ان
( قالهم شنو قاله راشد بالضبط )





فيصل : وشو ؟؟؟؟؟؟؟؟؟
الدكتور : اصابها نزيف داخلي وتحتاج الى دم
: بس الطيحه كانت مررررره خفيفه
الدكتور بقلبه ( اي طيحه اي بطيخ تضحك علينا صافقها طراق
وتقول طايحه .. المكتوب باين من عنوانه ) : معليش لازم دم
فيصل قبض ايده وحطها بجيب ثوبه وهو في قمه غضبه ورص على اسناانه
: طيب فين الكشف
اشر الدكتور لغرفه الكشف : ادخل من هنا وخلهم يشوفو دمك يناسب والا لا ...؟
فيصل بقلبه
( والله اذا ماينااسب لخليها واطلع واتصل باهلها يجوها
انااا تعبت منها خلاااااااااص معاد فيني اتحملها )
كشف وطلع للاسف نفس فصيلتها
سحبو من دمه
وبدو يدخلون الدم بروان وهو يناظرها من الشباك كيف تتألم
حس بتأنيب الضمير
هي مهما كان انثى وبتتأثر من اي عائق
والقوه ذي مغير غطا تتسلح به


جلس على الكرسي
وطلع الدكتور وخبره انها تمام ويقدر يدخل عليها اذا حاب

قبل مايدخل نشد الدكتور سبب احتياج روان للدم
الدكتور : هي اساسا فيها فقر دم حاد وتحول لانيميا حاده جدا وفقدها لاي ذره دم بيأثر عليها وبتحتاج
اي قطره
: امممم طيب مافي علاج
: الا تعال معي اكتبلك على علاج تاخذه من الصيدليه

اخذ فيصل الورقه بعد ماكتبه الدكتور اللي ياخذه من الصيدليه
وتوجه لها واخذ الدوا وراح للغرفه اللي بها روان

فيصل دخل وشافها شبه نايمه ترك الكيس على الطاوله ووجه نظره لها
: السلام عليكم

روان فتحت عيونها بتعب
و ردت قفلتهم ولفت الجهه الثانيه

فيصل جا لناحيتها وسحب الكرسي وجلس عند راسها
: الحمدلله على السلامه يامدام

روان بقهر بدت دموعها تنزل على خدها
مما صعق فيصل

: جاي تتميلح وتضحك علي
اطلع برااااااااااااااااااا ماااابغا اشوووفك اطلع براااااااااااااااااااا

فيصل ناظرها وهو متوتر ( معقوله رواان تبكي ...؟ بحياااااااااااتي ماشفتها تبكي !! )
قرب عندها وهي وخرت عنه وغطت نفسها بالغطا: ابعد عني ياااحقييييييييير

فيصل ابعد الغطا عنها
وناظر بعيونها اللي رااااااصه عليهم ومقفلتهم بقوووووووه
: اسمعيني

روان سدت اذونها : ماااااابغااااااا ماااااااااااابغااااااااااا انت ماااتسمع اطلع

ماكملت كلامها
لانها فجأة حست
انهااااااااااا
طاااااااااارت


ثم وقعت

فيصل شالها وقعدها مره اخرى على السرير بعد ماكانت نايمه عليه
وجلس بجاانبها

قرب عند اذنها وبهمس : لا تعصبي ياقلبي
انتي ماتدري ان دمي الآن يسري بجسمك اخاااااااف عليه اذا عصبتي بعدين بيزعل عليك


روان انصدمت من كلامه ومالها قدره بالكلام
خلاص انتهت
حست انها حقيره
كيف تسمح له يتبرع لها بالدم

: كذااااااب
فيصل : وشو اللي كذاب ... كلامي صدق
ويالله عن الدلع اللي ماله داعي الدكتور يقول انا مرخصلها اذا بتطلع

روان بعين قويه : تطلعني على بيتي على طول و باكر تجيني ورقه طلاقي فااااهم

فيصل قام
وكأنه ذكر حاجه
لف عليها
وقرب منها
وهي تراجعت

قرب اكثر وبااااااااسهاااااااا
مع شفتها
وضمها لصدره

وهمس باذنها : بيتي هو بيتك ياروحي.... معليش انتي متأثره اثر دمي عليك ههههههه بتركك ترتااحي بس اليوم عند اهلك
لاني بكون مشغول الليله
بس باكر باخذك لو تطامري الين السقف
طيب ياااروح فيصل

وخر عنها وغمز لها

وهي فاتحه فمها تتخيل اللي يقوله ( الظاهر ان صابتني هلوسه فهو منه )

تركها وهو عند الباب : قلبي البسي عباتك انا ثواني اخلص اوراق الخروج وجايك على احر من الجمر

روان مفهيه ومنصدمه : ذا اكيييييييييييد مووووووب فيييييييييصل غيرووووووه لي اكيييييييييد
البست بسرعه قبل مايجي ويهزأها

انتهى بدري
ومرهااااا ومشو
و هو ماسك يدها
واللي يشوفهم يقول موب ذول اللي توهم يسبون ويلعنون ببعض
نزلها عند اهلها واتجه لبيت اهله


لؤي اتصل بخالد ولد عمه
خالد : مرحبااااااااااا السااااااااع
لؤي : يااااااااشينها من فمك
: عدااااااااااااال من زين خشتك انت وذا الوش اقلب وشك انا المهبول اللي راد عليك
ياوجه العنز
:اقووووووول خويلد وش سالفه الاجتماع اللي مفروض على الكل حااس ان الموضوع مهم اللي بيجمع كل العيله
: والله علمي علمك ... حنا وش ورانا نروح ونسمع قصدي نشوف
: هاهاها ظريف مرررره
نسمع ونشوف
: لا مايصير يا نسمع يا نشوف
مايصير كذا تخرب اللعبه
رجاائا لا تخرج عن القوانين

: اقوووووووووووووول ياااظريف افندم مانيب فاضي لهبالك انا بالطريق رايح لبيت عمي بنصلي ونجلس بالديوانيه
انت فينك ؟

: انا بلندن ها هو هي
: خاااااااااااااااااااااااااااااالد لا تفلت اعصابي عليك اخلص فينك ؟؟
: هههههههههههههههههه طيب طيب يااعصبي انا جاي كمان بالطريق
: يالنصاب ذا صوت تقفيل غرفتك لا تجلس تنصب

: ههههههههههههههه دامك خابرني بالله ليه تسأل
ها طلع مين الغبي انا والا انت ههههههههههههههههه

: والله المجنون اللي يحكي معك
قفل بوجه خالد

خالد وهو نازل وواجه امه بالصاله وهو الى الآن موب قادر يمسك نفسه من الضحك : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ههههههههههه


ام خالد : علامك ياوليدي تضحك كذا هون بارضك موب زين لك
خالد : هههههههههههههههههههههههههه حبي اجلس معك لي جيت من الاجتماع هههههههههههههههههه

ام خالد تحمد الله وتشكره على نعمه العقل : اقووول رح رح لا ينفصخ عقلك تكلم خويتك موب امك ياامال العافيه

: ههههههههههههههههههههههههههههه بااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا اااااااي قلبي
ام خالد تضرب صدرها بويش : يااويي على وليدي انفصخ عقله


رد: اعذريني ياغرام لو حصل مني قصور
فيصل رد لبيتهم يمر راشد لان سيارة راشد بالكراج
: روييييييييييييييييشد اخلص كل ذا تزين والله لونه عرسك الليله
ام راشد : يااااااااااااااعلني اشوفه معررس قل امييييييييييين
فيصل ناظر راشد اللي توه نازل ويضبط الكبك مال بزمته وغترته على كتفه : آآآآآآآآآآآآآآآآآمين


راشد ناظر فيصل اللي صرخ بآآآآآآمين
بنص عين وهو يعدل غترته امام المرايا
: وشو اللي آآآآمين
فيصل غمزله : ابد بس الوالده حفظها الله ورعاها تقول ياعلني اشوف راشد معرس وانا
قلت آآآآآآآآآآآمين

راشد صد وكمل لبس الغتره وانتهى من شغله
ولف على فيصل : امش بس وخل الخرط عنك
مابقى على الصلاة شي امش نصلي بمسجدنا ونروح لبيت عمي بعد الصلاة مباشره

فيصل قام : طيب طيب يلا

خرجو وركبو السياره فيصل لف ناحية راشد : مدري ليه حاس الموضوع يخصك
راشد ما التفت ناحيته وابتسم : قل ياااارب ييسر الامور بس

: يااااااارب وتراك اكدت شكووكي اخلص عنك ؟ والا
: عني عني ارتاح بس مش قايلك ولا شي ولا تجلس تحن رح للمسجد بسرعه اذن
: طيب يااااابو المواضيع الخااااصه
: هههههههههههههههههههههههههههههههههه



صلو وانتهو وتوجهو لبيت عمه ياااسر حيييييث الاجتمااااااااع






عبير : ياااااااااااااويلي على بنيتي وين اللي تقول بتطلق وبتطلق
اللحين تقولين لا خلاص لا ياااحبيبتي انتي اللي فيه ماينسكت عنه
وشو اللي وداك المستشفى وخدك احمر اكيد انه ضااربك
تكلمي قولي وش عامل بك
مهددك انك ماتقولين
والا وييش

روان ببرود : وشو اللي مهددني..!!
لا مهددني ولا حاجه مغير كنت ابغا اتطلق لكن غيرت راايي
وخدي احمر من الطيحه اللي طحتها عند الباب

: تضحكين علي ياروان بس ماعليه الايام بتجي وبتشوفين اني نصحتك وماسمعتيلي
: طيب طيب ترا صجيتيني
: مالت عليك بس خلي الناس تركب فوقك
لا تعطينهم وش
اسأل مجرب ولا تسأل طبيب
انا اعرفهم اكثر منك ذول ناس همج
ماينفع معهم الا الصراخ ولا تعطينه وش يلحقوك مثل الحمير هم كذا وانا امك
انا ابغا مصلحتك

روان ( اي صادقه يوم صايحت عليه شوفي وش سوابي تبغيني اصرخ عليه مرتن اخرى
حتى يذبحني
امحق نصيحه بس ) : ان شاءالله ان شاءالله خليني اللحين بروحي بنام وفيصل بيجي ياخذني باكر

: آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه يالقهر كذا استولى عليك يالخبله شوفي كيف ابوك يطيعني ومخليته
خاااتم باصبعي ...
: ايوه واضح





ناصر يلبس غترته على السريع : العيال راحو ؟
ام خالد : ايوه راحو قبلك صلو بالمسجد و من وراهم لبيت عمهم
: اها طيب فمان الله
: مع السلامه
اتجه لبيت اخوه




في بيت ابو عبيد ....
امل : عبييييد علام ابوي يقوم ويطيح لهالدرجه الامر مهم
: والله مدري علمي علمك

قام بسرعه واخذ الدله بعد ماصلحتها امل وتوجه لمجلس الرجال

نزل الدله وناظر بالحظور مش كثير
راشد \ فيصل \ خالد \ جهاد \ لؤي وابوه \ وتو دخل عمه ابو راشد وعمه ابو خالد وجهاد
ودخل بعده عقيل وابوه وماجد
و سامر ابو فهد
بندر ابو بدر و عياله بدر وعامر
وبدر وعبدالله خوال لارا

طبعا لما دخلو الكل مستغرب ماعدا ياسر وراشد اللي كان لهم معرفه سابقه بهم
وهم اللي استدعوهم
لان الامر يهمهم

تقريبا مابقى حد


دخل شب الفحم وبدت ريحة البخور تعج بالمكان
والكل ينتظر اللحظه الحاسمه
بدو العيال يقهوون

عبيد معه دلة قهوه وفناجين
وجهاد يصب الشاهي
وخالد وفيصل يقهوون من الناجيه الثانيه
وراشد يوزع القدوع
على الحاظرين
اما ياسر كان على اعصابه
وكذلك راشد


اطلق ياسر
اول اعلان او اول قنبله عن سبب هذا الاجتماع

: هلابكم اجمعين من دون ذكر
والله يحيي كل من حظر
اليوم جمعتكم ذي بتكون جمعت خير بإذن الله
وانا جامعكم منها نفرح بشوفتكم وسوالفكم
ومنها ابغا اقولكم عن الامر الاهم
واللي يهم الجميع


راشد نزل راسه ينتظر اللحظه الحاااااااااااااااااسمه
وعلى اعصابه
............................. حس انه توتر اكثر


ياسر ناظر راشد : الليله عندي لكم موضوع اتمنى في البداية ان محد يقاطعني عليه لا هنتم

بدى يحكي لهم الحكايه
من مولد لارا
>>>>> ومن شك ابوها بامها
ومن موت امها
<<<<<<< و طلاق الجده
وهروبهم لقريه مجهوله
::::::::::: وبعده هجره الجد
وهجره ابو لارا مع عياله
ومرور
الزمان
وكبر لارا
|||||||||||| \\\\ وعمل الجد والاب بالتجاره
وحصولهم على مراتب عاليه بالاعمال التجاريه
وبعدها دخول راشد بالموضوع
...............,,,,,,,, وكيف وصته جده لارا
وسفر لارا وهروبها من العالم الخليجي
+++++ وفزعة راشد لها
والبحث عنها
وزواجه منها
)))))) وكيف لارا التقت مع عقيل في امريكا
ومساعدته لها
وشكوووكها به


عقيل كان صامت وينتظر الموضوع يكمل

وهو ماهو قادر يلتفت يناظر تعابير ابوه

ماجد كان فاتح عيونه على الاخر وينتظر التكمله على احر من الجمر

ابو ماجد محد ينشد عن حالته
كان بعاالم اخر ينتظر

اي بصييييص
من الامل يرجع له بنته

..........
....
كمل ياسر

كيف لقت خالها بدر
الكل التفت لبدر اللي ابتسم

وكمل كيف ردت معه ومع راشد

وموقفه بان لازم يعمل زفاف كامل لانها ماهيب ناقصه بنت الجااااااااااااااسر
واخيرا



(())))))))))) حمـــــــــــــــــــــــــ،،،،،،،،ـــــــــــــــ ــــــــــــا المــــــــوضـــــــــوع (())))))))))))

وقالهم كل ماحصل من بداية حياة ابطالنا الى النهايه
واخيرا ذكر اسم ******* لارا الكـــــامـــــــل ********

مما


فجع

ابو ماجد


ولا شعوووووووووووووووري قااااااااام وتوجه لرااشد


(()) ويـــــــــــــــــــــــن بــــــــــــــــــنـــــــتي ...........؟؟؟؟؟؟؟؟




القاكم في الجزء القادم
تحياتي



آخر من قام بالتعديل اسطوره !; بتاريخ 07-02-2012 الساعة 01:03 PM.
الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 26
قديم(ـة) 07-02-2012, 01:04 PM
صورة اسطوره ! الرمزية
اسطوره ! اسطوره ! غير متصل
©؛°¨غرامي ماسي ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية أعذريني ياغرام لو حصل مني قصور / الكاتبة : رجا الأوهام


نلتقي بكره

مع تكملة الرواية

تحياتي


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 27
قديم(ـة) 10-02-2012, 12:27 AM
صورة على ضفاف شاطئ الالم الرمزية
على ضفاف شاطئ الالم على ضفاف شاطئ الالم غير متصل
•ღ.ღ•وفيت حتى انتهيت•ღ.ღ•
 
الافتراضي رد: رواية أعذريني ياغرام لو حصل مني قصور / الكاتبة : رجا الأوهام


وااااااو روووعة يا قلبي هذي الرواية ذووقك خطير يا حياتي يا لارا


فديتك لاتطولي

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 28
قديم(ـة) 10-02-2012, 01:22 PM
صورة على ضفاف شاطئ الالم الرمزية
على ضفاف شاطئ الالم على ضفاف شاطئ الالم غير متصل
•ღ.ღ•وفيت حتى انتهيت•ღ.ღ•
 
الافتراضي رد: رواية أعذريني ياغرام لو حصل مني قصور / الكاتبة : رجا الأوهام


هاي حبيبتي اذ ما قدرتي تكملين عادي انا اكمل التنزيل لان الرواية خلصت وتمت بحمدلله


فديتك

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 29
قديم(ـة) 15-03-2012, 04:07 AM
صورة اسطوره ! الرمزية
اسطوره ! اسطوره ! غير متصل
©؛°¨غرامي ماسي ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية أعذريني ياغرام لو حصل مني قصور / الكاتبة : رجا الأوهام


الجزء الثالث والثلاثون ::))


وين بنتي ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
راشد نزل راسه يحاول يركب الكلام على بعضه مااهو قاادر ينطق
الكل وجه نظره لراشد
بدر اراد انه ينقذ راشد من موقفه الصعب
: بنتك بالحفظ والصون
لف عقيل وماجد وابو ماجد على اللي يتكلم

ابو ماجد باستنكااار : اييييييييييييييييييييش ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
بدر ابو الوليد : مثل ماسمعت واتوقع ان ابو عبيد ماقصر وشرحلك كل اللي تبغا تنشد عنه
ياسر : هون بارضك يابو ماجد ومثل ماقال ابو الوليد بالحفظ والصون
هي عند خالها تطمن
جلس ابو ماجد يحاول يمسك اعصاابه اللي تلفت ومااهو قااادر يتحرك
سنييييييييييييييييييييييييييييين يبحث عنها وبلمحة البصر تظهر

ومتزوجه كمان
وعااشت الآآلام بحذاافيرهااا مع مرووور الزمن
لف على بدر: جيبها ياابدر ارجووك
فجأة قاام : والا اقوولك انااا اللي برووحلهاا
الكل التزم الصمت
محد تجرأ يتكلم او يرد على ابو ماجد لان محد يلومه

بدر اعطى عبدالله نظره يعني تكلم
عبدالله تكلم واخيرا : اسمحلي ..... لارا كلمنااها عنك رفضت تردلك نهاااائي
ابووو ماااااااااااجد انهااااااااااااااااار كليااا
مستحييييييييييييييييييل
مستحييييييييييييييييييييييييييييييييييييل
بعد ماصارت بيدي مثل الرمل اللي نفخه الزمن بلحظه
يعني ماتهنيت بها
ويصدموووني بانهاا ماتبغااا تشوووفني
مستحيييييييييييييييييييييل تكووون ذي لارا
معقوله الزمن خلا قلبها يقسى على اهلهااللي

مهماا طال الزمن والا قصر بتكووون بنته


نااظر عبدالله بتمعن وبعد فتره تكلم : حتى لو كاانت راافضتني
بقااابلها ومو من حقك ترفض... اتوقع اني انا ولي امرهااا

عبدالله تنرفز

ماتوقع انهم جاامعينهم بعد طوول السنين
اهل زوجها
حتى يلمون الشمل مره اخرى
وهو اصلا كااره اهل لارا وكاان متوقع
ان ابوها الى الان مايبغاهاا
وناوي يعيش لارا بحياة تعوض النقص اللي عااشته
وماايبغاها تروح لابوها

ابو مااجد عصب من سكووت عبدالله
قام وسحب بدر مع يده : قم لو فيكم نخوه ورجوله
عطووني بنتي
بدر تنرفز منه ليه يشكك برجوولته : انا رجال غصبن عنك ولو سمحت خلنا حلوين
يابو مااجد
و ذا الاجتماع لو المقصود منه ان لارا تردلك
فحامض على بوزك.....
لارا بنت اختي الي نكرتها من سنين ومتهما بشرفها واللحين جاااي تقط علينا كلمتين تبرد فيهم حرتك
ليه فااكر الدنيا فووضه والا اييييييييييش ؟؟؟؟
اسمعها مني قبل تسمعها من غيري..........!!!
لارا مانك شايفها الا اذا هي وبرضاها اقتنعت انها تجيك
0000 لكن تطب بيتي هذا اللي مستحيل يصير
واقولك قدام الكل ان كنت رجال عتب بيتي يا خالد ......................................؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ ؟؟؟

خالد انصدم من الكلام اللي انقال مستحيييييييييل بنتي ناكرتني بعد الاعترافات ذي كلها
اكييييييد انهم فارين مخها
والا انا اعرفها مستحيييييل ترفضني
هذا كلام خالد اللي ماحس انه كان باين صوته وهو ينطقه (( لحظه انا متى عرفتها ...؟؟ الظااهر ان خطااي
مااله جبر ..... ))

قرب عنده ابوراشد وطبطب على كتفه : هونها وتهون
الامور بالتفاهم وبنتكم طال الزمن والا قصر بترجعلك
اللحين انتظر كم يوم لين ماتهدا الامور وبعدها يحلها ربك

ابو ماجد وعيونه بدت تخووونه ويتسااقط منها الدمع : كيف انتظر وانا خاابر موقعها كيييييييييييييييييف .................؟؟؟؟!!
كيييييف يابو راشد """""
الله لا يوريك حر فقدان الضنا...........||||
: آآآآآآمين
اللي خلاك تنتظر هالسنين كلها ما بيخليك تنتظر كم يوم.....؟؟؟
الله يسااعدك وحناا معك
لاتحااتي وخلها على ربك
هم يمكنهم وااقفين مع البنت لانهم متشفقين عليها
بعد فتره لا هدت النفووس بيتعدل الامر وبتصلح العلووم
هون برضك وهد اعصاابك يالغالي
اجلس اجلس يارجال لاهنت

ماجد وعقيل مانطقو والى الان مااايعرفو كييف يتصرفو
كأنهم ينتظرو اي امر من ابوهم يقومو يطبقووه

الكل انصرف بعد الهووشه اللي حصلت
واولهم كان بدر وعبدالله اللي خرجو من بعد ما انهاار ابو ماجد .... واتجهو لبيت ابو الوليد

ابو راشد يهدي بابو ماجد وعيااله معه
ماجد فجأة قام وهو معصب على الاخر
: والله مايسلموون على يدي الخسيسين

عقيل مسك يد اخوه لانه عارف من تعاابير وشه انه نااوي على الاجراام
: هون بارضك وامش معي بخبرك بحاجه

مااجد بعصبيه اكبر وبصراخ: فكني يااعقيل ترااني مانيب فاارغ لك

عقيل قود ماجد اللي يتهدد ويحاول يقاوم عقيل لكن لا فائده
مسكه عقيل ودخله سياارته

عقيل بعصبيه : مااااااااااااجد وبعدين معك بالله ذا عقل ترووح تذبح الرجال
مثل منت اخوها هو تراه خالها ومستحييل بيضرهااا

ماجد قاطع عقيل بعصبيه وثوران : انت مااااشفته كيف قهر ابوووي والله ماخليه................... اتركني اتركني ياااعقيل
عقيل ماسك ماجد وثااااااااااااار بوجهه : لااااااا ماانيب تااركك ولا يصغر عقلك
فكر بعقل وتعوذ من ابليس ياارجاال
: متعوذ من بليس من قبل لا اشوف الخكاره اللي طقو
انت وشوو ماعندك دم مااتسمع حكيهم والله لونه جبل لينهد

: مااعلينا منه هو ذا غرضه يبغانا نثوور
انت ماتذكر اخر صفقه تعاملت انت بنفسك معهم
مايحتاج اذكرك
بتمسكنهم عندك قبل المشروع ويوم كسبوه تركووك تركه كلاب
هذا قبل 10 سنين اذا فاكر
................................. نسيت كيف كانو يستفزوني بحركاتهم وانا ساكتن
موب لسوااد عيوونهم
بس لان الوالد الله لا يحرمنا منه هو اللي رابطن إدينا عنهم عشان كذا لو بنعمل اي شي بيزعل علينا ابوك
هو مايبغانا نتعرضلهم بحاجه لان برااسه حب مابد انطحن
والله اعلم وشو اللي يبغا يوصله

: اللي يبغا يوصله وصله اليوم ::::: |||""""
والا لقا بنته وش معنااه .......................؟؟؟\
مااتشوف ولا تلاحظ ضيقته اللي ذبحته طوول هالسنين
و كبرته ... الف سنه اكبر من عمره
: اسمعني واترك عنك الماضي
انا بتصرف وانت ارجوك لاتدخل بالموضوع بتقلب الدنيا علينا خلك مع ابوي وباكر لارا بتكون في بيتنا

: وش ذي الثقه اللي جتك فجأة الناس يهددون ويحلفوون وانت بكل سهووله باكر عندنا في البيت
يااشيخ رووح ورااك هايط ....؟؟

ضرب عقيل كتف اخوه وابتسم : طيب وش لي اذا جبتها لك باكر
ناظره بنصف عين ثم ابتسم : لك اني افطرك بمطعم
: لاياااااااااااشيخ ذا اللي قدرت عليه
: احمد ربك

:المهم عند وعدك تفطرني انا ولارا
:ههههههههههه الاخ وااثق مرره
: كل تبن وانزل عند ابوك و اتركني اكمل مهمتي
: طيب طيب يابو المهماات






__(( جوا المجلس في بيت ابو راشد __((

ابو ماجد والعبره خانقته : مشينا
ابو راشد :وين وين عشاك ينطبخ يارجال
: والله مالي به ياابو راشد معليش خلنا مرتن ثانيه

ابو راشد حس بضيقه ابوماجد وانه محتااج يجلس لوحده ويرتااح: الله يهون عليك... وعلى راحتك يالغالي
:ماقصرت وقفتك لي مااانساها يابو راشد

ضرب ابو راشد على كتفه بشويش وبابتسامه : ياارجال ماعملنا حاجه
ابو ماجد رد لبو راشد الابتسامه مجامله له والدنيا ضايقتن به : ....,,,, فمان الله

: في حفظ الرحمن حييت

سلم ماجد على ابو راشد وخرجو من المجلس


ركب ماجد وابوه السياره
ابو ماجد بضيق : وين اخووك عسا ماهو رايح لهم بس ترانا موب ناقصين مشااكل ...//

ماجد تذكر كلام عقيل
وماات من الضحك
:ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ههههههههه

ابو ماجد التفت على ماجد وباستغراب : علامك ؟؟؟؟؟؟؟؟ استخفيييت

: ....... ....... لالا بس الحبيب ولدك
..... يقوول هههههههههههه ماتصبحو الصبااح الا لارا عندنا في البيت
.......... الاخ مررره وااثق ياحبيله هههههههههه


ابتسم ابوماجد و ما يدري ليه حااس ان عقيل صادق : الله يتمم على خير ياوليدي






لارا جالسه مع مرت خالها عبدالله في غرفتها وتضحك معها
لارا : جد جد مررررره فله ولدك ذا
الوليد دخل عليهم وحط يده على خصره :خيييييير تحشوون بي

امه تضحك : لا موب نحش بس نسوولف
الكل :هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
الوليد : ياااسلام طيب مين ولدك المقصود بالسالفه.........؟؟

لارا بتحره وهي مبتسمه: ياااااربي على اللي يتدخلوون باموور ماتخصهم

.......... الوليد يناظرها بنص عين : اقووول اهجدي بس

: هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ههههههههههه


==== //// قطع عليهم دخول بدر
------->>> : السلام عليكم

الكل سكت من تعابير وشه اللي ماتبشر بخير : و.علي.كم...الس..لا.م
بدر : تعالي يامره وانت ياوليد

لارا استغربت انه ماالتفت عليها ولا عبرها


طلعو

وبعد فتره دخل الخال على لارا وي توها خالصه من صلاتها وتشيل ثوب الصلاة

: هلا خالي

بدر بجمود وومن دوون سابق انذذاار :انتي تبغين تردين لاهلك والا لا .....................؟؟؟؟



///////////-----------------<<<<<<<<<<<< لحـــــــظـــــه صـــــــــمــــــــت


بعدها قدرت لارا تنطق : وانتو ايييش .......؟

بدر والى الان وكلامه صااارم وجاااامد : حنا خوالك واهلك وعزوتك


كان يركز على كل كلمه يقوولها
مما خوف لارا اكثر

كمل كلامه : بس انا اقصد
اهلك ...........
ابوك
اخوانك

لارا بابتسامه : اكيييييييييييييييد فينهم......؟

بدر انصدم بردت فعلها

تذكر كلام عبدالله اخوه لما زارتهم وجلس مع لارا

وبعدها قال لبدر
ان لارا كارهه اهلها
وماتبغااهم

استغرب: اييييييييييييييييييييش...........؟؟

لارا خاافت منه وسكتت

عصب من سكووتها : وكلام عبدالله ..؟؟
والا انتي راعية الف حكوه


لارا انصدمت اي حكي اللي يقصده واصلا متى جلست مع عبدالله ذا ....................؟؟

هي تذكر انها بس سلمت عليه وخرجت مع امرته

و ما جلست معه الا ثواني بس
نشدها عن حالها

وكانت مستغربه كيف كان موب متلهف على شووفتها مثل خاالها بدر

: خالي .......اناااا.......ما اذكر...اني...جلست مع خالي عبدالله

انصدم بدر )(
معقوله يكذب علي كل ذا عشان اهلها ماياخذونها
انا كنت حاس انه يبغاها تسكن عنده
هو كمان
وكلامه مايبشر بالخير
تذكر لما بشره عن رجوع لارا
معه
ماكان متحمس مررره
وقاله احرص عليها
ولا تتركها تروح منا والا منا
تراها صايعه ؟؟؟؟
ولافه الدنيا كلها
يعني بالاصح بنت شوارع !!!!!!!!!
لا تربيها مع عيالك يفضل تتركها بملحق لوحدها ......؟؟؟؟!!!!
000 عشان ماتأثر على عياالك
(()) ذي حكيها ما ارتحت له
ومرررررره متخلفه ورجعيه وموب تكاانه
وتراها عارفه كل البلاوي لا تثق بها بشي.............. )(



تذكر كل كلامه وسبه لها وهو بالاساس ماشاها ولا تحاكا معها
مايدري كيف خمن كذا عنها كل ذا

سكت وحس ان كلامها صحيح
خرج من الغرفه ومااعطاها اي كلمه اخرى






فجأة قطع عليها صوت الجوال
ناظرت الرقم غريب

تركته ودخلت الحمام
تروشت
وخرجت لبست
ودهنت جسمها بريحة الباثفندر يمكن يرخي اعصاابها شوي
ويهديها
انسدحت على السرير باسترخاااء

مدت يدها
اخذت الجوال


ناظرت جواالها وانصدمت بسييييييييييييل المكالماات
والمسجااات اللي على شااشة جوالها
............. فتحت المكالمات
وشاافت
18 مكالمة من راشد
و من الرقم الغريب 27 مكالمه
و مسجاات
4 من راشد
و3 من الرقم الغريب

اول مسج من راشد
( لارا ردي ابغاك ضرووري (
الثاني
( لارا الامر مهم ردي ارجووك (
الثالث
( بزعل منك تراااا........... ردي (
الرابع
( الامر يهم اهلك اذا حسيتي باهمية الموضوع ردي علي ؟؟ (


لارا انصدمت وبدت تتوتر

النااس علامهم اهلك واهلك

الله يستر بس

فتحت المسجات اللي من الرقم الغريب

الاول
( ارجوك ردي ضروووووووري (
الثاني
( لارا اتمنى انك ماتحرقين قلب ابوك كاافي مااجاه من خالك (
الثالث
( الله يرضا عليك
انتي بخير يا لارا ....
انا عقييييييل ارجووك ردي انا اخوك يااالارا (




لارا............... طاااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااح منهاااااااااااااااااااااااااااااااااا الجواااااااااااااااااااااااااال


مــــــــــــــــــــــن الـــــــــــــصـــــــــــــدمـــــــــــــــــــ ــــــــــه



))))=====>>>>>>>>>> انا اخووووووووووووووووك !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!

اناااااااااااااااا اخووووووووووووووووووووووك

انااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا اخووووووووووووووووووووووك



|
|
|
|
|


رد: اعذريني ياغرام لو حصل مني قصور
الجزء الرابع والثلاثون ::))






لارا من غير احساااس بدت عيونها تدمع
وجسمهاا يحمر
ووشها بدا يختفي لوونه

ماهي قادره تتحرك من الصدمه

كانت مييييييته على النوم
اما اللحين طااااااااااااااااااااااااااااااااارت كل ذره توحي بالنوم .......<<<<



بدى الجوال يأشر بالرقم الغريب


حست بحراااره بجسمها وبدت تعرق ويدها ترجف من جديد

ردت من غير شعور
وانتظرت
اي كلمه
اي حركه
اي همسه
اي بصييييييص امل

----> يوحي بوجود ذخر لها بهـــــــــــــــالــــــحـــياااة <----




عقيل وكأن الاوكسجين
توقف للحظاااااات
وعاااد كلمحة البصر

مااااااكان يبغا اي شي غير سمااع صوتها في ذا الوقت



عقيل : لارا ....

لارا برجفه :............................... .................................................. ... ن..ع..م


عقيل طااااااااااااااااااارت به الدنيااااااااا لفوووووووووووق :

لولو حبي انا ماني مصدق اني اكلمك
آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه ماتدرين كيف طرت لفوووووووووووووووووووق
حاااس اني مالك الدنيا ومافيها


لارا والى الان برجفتها وعدم قدرتها على الكلام :
ااااااا....... آآآآآآآآ ............


عقيل حس باحراجها ورجفتها
: لارا قلبي كيفك كيف صحتك


لارا تشجعت اخيرا ونطقت الكلمتين اللي قدرت عليهم : ..,,,., الحمدلله ...,,،,, بخير

عقيل بعد فتره : لارا انا مقدر اتكلم معك كذا لازم اشوفك

لارا بدت عيونها تدمع : كيييف
..؟؟؟؟
: حبيبتي لولو ابغاك تنحااشين من بيت خالك من غير لا يحس
و انا بخبرك عن كل شي

الآن ماعندي وقت انا عند الباب الخلفي واقف عند
بيت في بداية الحي

حتى محد يحس بي

ارجووك انزليلي لو مع الدريشه اهم شي محد يشووفك بسرعه يالارا طيب


لارا حست و لاول مره بحيااتها بفرحه اقتحمت قلبها بقوووووووووه
: طيب بنزل من الباب الخلفي بس انتظر بشوف الوضع بالصاله اذا نايمين او لا ::

عقيل فرح انها تتجاوب معه : بانتظارك







ابو راشد دخل لبيته
ناظر ام راشد وراشد جالس يهمز رجولها

واصوات خارجه من
مجلس النسا
ماله مزاااج يتكلم نهاائي


التفت على راشد : يااولد قم

راشد فز ناحية ابوه اللي يناظره بغموووووووض

مسكه ابوه وجره لغرفته


دخل معه للغرفه
راشد يناظر ابوه : ...,،..؛ آآمر

ابو راشد يناظر راشد بنظراات ناريه

: ليييييييه انا اخر من يعلم ياااراشد ذا العشم بك ..,,،..,, يااا راشد

راشد تلعثم وخااف من نظرات ابوه : آآآآآآ عمي ياسر شرح كل شي انا ابغا اقوله,,,,,؛.. ,،
و ما عندي اي كلمه زياده
اعذرني يالغالي
صارتلي احداث ورا بعضها
و ماالحقت اخبرك
ادري اني غلطاان بس

ابغاك تعذرني ومن جيت من السفر والله اني ماطلعت الا مرتين معها
والبقيه جالسه في بيت خالها

وماتشكي باس
و انت ادرى باللي جرا الايام الفايته



ابو راشد
دوووووووون سابق انذار
,.,..؛ مسك راشد وقربه عنده وضمه لصدره


راشد حااااااس بفرح
بسبب تقبل ابوه الامر
بهالسهووله

وكأن جبل على صدره انهد

ضم ابوه اكثر
: الله لا يحرمني منك

ابو راشد فك راشد ولوا اذنه : ان عدتها مرتن اخرى بتشووف اللي مانه براضيك

راشد بضحك وهو يتألم ويبعد يد ابوووه بضحك : هههههههههههههههههههههههههههههه تووووووبه خلاص كافي ماجاني


ابو راشد يناظر راشد بابتسامه : ماجاك شي
كنت ناوي اعملك حاجه مانها براضيتك لكن الوضع تغير
حسيت اني غلطان لو بعمله الآن




راشد بفضول : وش كنت ناوي تعمل ؟؟
ابو راشد ابتسم : سر

راشد ابتسم : يعني مااافيه امل ??؟؟

ابو راشد باسلوب مصري : و لا حـــــبـــــــــــــــــــااااايه

: هههههههههههههههههههههههه خلاص يا بابا مش عاوزين نعرف





عقيل ينتظر لارا

لارا في البيت متوتره
خرجت الصاله ماشافت حد
دخلت مره اخرى لغرفتها


خذت لها غيارين بشكل سريع حطتهم بجنطتها الصغيره
مع اشياء خاصه لها
وفتحت الباب بشويش

طلعت راسه مالقت حد

مشت على اطراف اصابعها

توجهة للباب الخلفي
وخرجت بسررررعة البرق
قبل حد يشوووفها


وقفت تتلفت يمين شمال
مالقت حد
الا سياره وحده بنهاايه الحي
عقيل شافها من بعيد وابتسم
اتصل عليها


لارا بصوت بالموت ينسمع
خايفه حد يشوفها : وينك ؟
عقيل : على شمالك بنهايه الحي
لارا لفت شمال وشافته


توجهت له


عقيل وهو داخل السياره
فتح لها الباب اللي بجانبه ليسهل ركوووبها


لارا ركبت بهدوء
وكان الجو جدا مخييييييف
خافت
انا ليش صدقته
يمكن مايصير اخوي
¤¤¤¤

عقيل حس بتوترها

ابتسم لها
: يااااااااحيالله لارا بنت خالد
ويامرحبااااا عدد ترااااحيب المطر
حييتي يالغاليه,,..،..,.,. نورت سيااارتي


لارا لفت وناظرته

هييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييي


لالالالالالالالالالالالالالالالالالا





كنت حاااااااسه وربي كيييييييييييييييييييييييييييييييييف


كان معااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااي



كنااااااااااااا بديره وحده ؟? معقوووووله
وما ندري انــــــــــــــــــــــــا اخواااااااااان




عقيل عقد حواااجبه
وسكت
ليه سااااكته
وشهقت فجآة



حرك السيااااااره

وتكلم وهو يناااظر قدااامه

: علامك لارا


لارا : هآآآ ,...,,؛.. لالا ولا شي


ابتعد عن الحي والمنطقه ككل
ثم
دخل لحيهم

و ركن السيااره على جنب
ونزل

فتح بابها
ابتسم يطمنها : تفضلي

لارا بخووووووف بحياااتها ماااا حست به


: ااااااااا انت ...؛.,,,, اللي .......,,،. بامريكا ???

عقيل ناظر عيونها بتمعن
يحاول يميزها

والصوووووت نفسه


معقوووووووله هي
اللي اشغلت تفكييييري طووووووول ماانا
بامريييكا
مسك يدها ونزلها
وقفل بابها


و قفل السياره واخذ شنطتها
ودخل معها من الباب الخلفي للمطبخ
مايبغا ابوه يصحا
قبل يشوف
هي


والا لا



دخلها المجلس واغلق الباب

جلس و بصوت حنون : لولو قلبي تعالي قربي عندي ابغا اقولك حاجه

لارا قرب شوي عنده


عقيل قام واتجه لها وجلس بالقرب منها

ناظر عيوونها : ممكن تشيلي الغطا ؟?
لارا شالته بهدوووووء
وهي ترجف ,.؛,...



عقيل

فتــــــــــــــــــــــــح عيونــــــــــــــــــــــــه ...,,,,,,,,,.،

هي
هي


هي






مسكها وضمها لصدره
لارا بدت تبكي ماتدري ليه حست بالراحه معه

عقيل ضامها .,,؛.... قطع عليه صوت جوااله

وخر عنها بهدوء وباسها مع خدها..؛.,,؛
رفع جواله وناظر الاسم
:هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
زوجك ياااااخي قلق
خايف عليك مني ......

لارا بابتسامه وهي تمسح دموعها : رد عليه طيب
:اوك


عقيل : ياااااامرحباااا حيييت

راشد كلامه سريييع مره
مما خلا عقيل يبعد السماعه من اذنه ويفركها ويرد يكلمه بشكل يموووت من الضحك

قطععقيل على راشد كرمه لانه مافهم حاااجه : هييييييييييييييييييي شوي شوي
ماني قادر استوعب تمهل لاحرمتك

راشد :اوووووووووف
اقول لارا وش صار عليها ??

عقيل ناظر لارا وغمزلها وبصوت حزين مصطنع : وش اقولك بس
خالها منعها ...

راشد بحزن : لااااااااا طيب كيف الصرفه ؟?

عقيل : تعال عندي مافيني نوم وملالالالان مررررره ونفكر مع بعض كيف ناخذها

راشد : طيب افتح الباب انا قريب
: بانتظارك






ام فهد : قوووومي قام عليك جدار ان شاءالله
كم مرره اقووول تعااالي كلي لك شي
وضعنا العشا وشلنااه وانتي بعدك منخمده
ماااتشووفي ضعفك ذا ?؟

روان مااالهاااا مزاااج نهاااااائي : اقفلي الباااب واخرجي اقلقتيني ياااااخي

:مووووووتي اجل وخلي فيصلو ينفعك

: فدييييييته الله يخليه لي


ماااتدري كييييف قااالتها حااااسه بان فيصل بدااا يترك اثر في نفسهاااا

مسكت الجواال ونااااظرت اسمه
( الكريه )
عملت اتصاااال




فيصل مع ربعه بالاسترااااحه وضحك ووناااسه
سمع صوت الجوال
اخرجه من جيبه
ناظر المتصل
روااان
غريبه وش عندها ؟

خرج براا الاسترااحه ورد عليهااا


: هلا روان فيك شي ?


رواااان سبت نفسها الف مررره
اناااااا لييييه اتصلت به ذا الكريييييه

: لا

فيصل عقد حوااجبه باستغرااب : اجل ليه متصله ؟

روان عصبت : مزاااااااجي طيييب

فيصل ابتسم وباانت اسنااانه
وباسلوووب اربك رواااااان حيييييييييييل
وبهمس : اشتقتيلي

روان ارتبكت واغلقت الجواال بوشه من الروووعه



فيصل : ههههههههههههههههههههههههههههه ترباايتك على يدي يااااحبي





راشد ركن الرنج ونزل توجه للباب المفتووح

دخل لمجلس الرجاال


اتصل بعقيل
عقيل مسك يد لارا وخرج للمجلس

اغلق الجوال بوش راشد

لف للارا وابتسم : خليك هنا ثواني وادخلي طيب ':'
لارا بابتساامه : طيب


دخل وراشد قام توجه له
سلمو على بعض
وراشد عامل رووحه معصب : لا تقفل بوشي مرتن اخرى فاااهم

عقيل : ههههههههههههههههههههههه على ذا الخشم

دخلت عليهم لارا

راشد صد بسرعه
خاف لاتكون وحده من خواااته تحسب المجلس فاااارغ

عقيل ابتسم على حركة رااشد وأشر للارا تجلس جنب رااشد

قربت لارا
وهي مرررررره مشتاااقتله
من غير شعور باست راااسه وجلست بقربه


راشد رفع راااسه ويووووم شااااافهااااااا

ابتسم ابتساااااامه كبييييييره
ولف على عقيل

واشرله بمعني اوريييييك

عقيل : هههههههههههههههه مفاااجأة حلوه والا ؟?


راشد ينااااااااظر بعيون لارا ثم يتوجه لانفهااا الدقيييييق
واستقر على
موطن
الاشبااااع
والتشبع

على
لشفااايفها

وبهيمااااااااان : احلا من الحلوه


لارا نزلت راسها بحيا

راشد رفع راسها وقرب عندهاا


و لارا
تتمنى مايقرب
لانهااااا مستحيه مررررره من عقيل

لكن


تجري الرياااح بما لاتشتهي السفن




التصقت شفااايف راشد بشفااايف لارا

نسا رووووحه وقبلهااااااا بعمممممق


و باشتياااااااااااااااق
و هيماااااااااان

وروياااااااان لما في نفسه


عقيل انصدم من جرأة راشد ولف للجهة الاخرى وتنحنح
: احم اااا حح احم ,...........

عيب عيب تراي ليلحين ماتزوجت
الله يخليك بعطيك غرفه تاخذ راااحتك بها مش هنا


راشد اذن من طين واذن من عجين وكأنه ماااسمع حاااجه

وهو غاااايص ببحر الشووووووق



عقيل قام وخرج برا المجلس وهو يضحك وقبل يقفل الباب تكلم وهو معطيهم ظهره

: ههههه فلم وصخ للاسف.....، انا انسان شريف ماتعودت على كذا ,.... وخراابي على يدكم هههههه

اغلق الباب
و اتجه للبيت داخل

وجلس بالصاله وارسل لراشد
( ادا انتهيتو قلي ...،..,.,. :) )




فيصل وهو خاارج من الاسترااحه اتصل بروااان

روان كانت متعمقه في النووووووم

ازعجها الجوال ورفعته ناظرت الاسم
( الكريه )

حطته سايلنت وكملت نومتها
اووووووف مزعج
رد مره ثانيه اتصل

روان بتموووووت من القهر

دم ضرووسهاااا حد يزعجهاااا وهي نااايمه


ردت بعصبيه : خيييييييير
فيصل تنرفز منها : الخير بوشك انا خمس دقااايق وبكوون عند الباااب فاااهمه


روان فركت عينها تبغا تركز
جلست على السرير : اييييش ؟? وووين

فيصل : انا برا وصلت اطلعيلي
واي تأخير بتتحملينه

سكرت روان بوشه
وردت نامت

هذا من صدقه يبغاااني اخرجله الساااعه 4 الفجر
وش ذا التخلف


فيصل انقهر منها وضرب يده بالدركسوون

اتصل عليها بعصبيه
روان خلالالالالاص وصلت الى
--- مرتبة الثوراااان


ردت : وبعدييييييين معك انت ؟

فيصل : كل 5 دقاايق بعقاااب وانتي بتتحمليين
اقصري الشر واخرجي

: بنااام ماني بخاارجه

فيصل : تنااامي في بيتك مش هنا يلا بسرعه انا انتظرك

ومن اللحين ببدا احسب
كل ماتطووف 5 دقاايق بيكوون فيه عقااب


روان تنرفزت : بس مش راح يمديني
اقوم واغسل والبس يبغاالي اقل شي ربع ساااعه

فيصل ببرود : تحملي اجل العقاااب
يلا انتظرك بسرعه باي

سكر الجوال

روان قامت بسرعه وغسلت وشها
هي تعرف فيصل ان قال كلمه فهو مستحيل يرد فيها خاصه القوانين اللي تطبق عليها

في حدود العشر دقايق وصلت للسياره
ركبت وهي تتأفأف

فيصل ناظرها على جنب : عفيه على الشاطره اللي مجهز لها 3 عقابات

روان بنرفزه : خيييييييييييييير اصلا صارلي عشر دقاايق من سكرته منك لا تهااايط ليه زايد عقاب


فيصل بابتساامه : الاسلوب يلعب دووور
يعني اذا عدلتي اسلوبك انزل واحد

روان طالعت قدااام وطنشته
( طيب ياافيصل انا اوريك تبغااااني اذل روووحي لك
بس تحلم يصير اللي تبغااه )







حناان بعصبيه : قلت بروح
ياسر ببرود : وانا قلت مافيه روحه
واعلى مابخيلك اركبيه


حنان بتمرد : والله انا حره مش بنتك تحوم كبدي باواامرك

ياسر بعصبيه : اقصري الشر ياامره لاتخليني اعصب اكثر روحه لصديقتك مافيه انتي ماتفهمي
انتي شايفه الوقت والا تستهبلي


: ايه شايفته وبروح وانا ,.؛..؛ ما افهم واصلا مانيب راده عليك



تركها وخرج من البيت



وهي بدورها كمان خرجت من البيت ومرت ام فهد (ام روان)
وما اهتمت له
الساعه كاانت
5 الفجر


واتجهو للمكان للمقصود




الساعه 8 الصباح


الارضي يلج صووته بالبيت

ياسر ماتوقعها رااحت لانه خرج قبلها وتوه داخل البيت


رفع السمااعه : مرحبا
ابو عبيد : اهلا مين معي ؟

: معك مخفر مدينة ......... اتفضل عندنا لاهنت

ابو عبيد بصدمه وقلبه نااغزه : وشووووو
ليه مين طالبني ::

: تفضل عندنا وبتعرف




|

|

|

|

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 30
قديم(ـة) 15-03-2012, 04:15 AM
صورة اسطوره ! الرمزية
اسطوره ! اسطوره ! غير متصل
©؛°¨غرامي ماسي ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية أعذريني ياغرام لو حصل مني قصور / الكاتبة : رجا الأوهام



الجزء الخامسوالثلاثون :::))

تحرك طوالللليلسيااااارته وقلبه موووب مطمنه نهاااائي

وخاااايف تصحشكووووكه

وصل للمخفر الليطالبينه

دخل

وهو يستغفر

ابو عبيد :طالبيني ...؛,, ياسر الحاجف

الجندي : نعمتفضل الضابط بانتظارك

دخل لغرفهالضااابط

وطاااااااااااااحتعيييييينه

علييييييهااااا

وتأكدت شكووووكه

الضابط : تفضلاجلس

جلس مقااابل لهوهو يدعي الى آخر لحظه انه يحلم

: طبعا انتماحظرت الا تبغا تعرف وش سبب الدعوه ,,،,,,؛ لنا فتره محاصرين

شقه دعااااارهوقماااار

و كانت زوجتكمعا...............

...........................

ما سمع التكمله

لان راااااااسهاعلن الاشاااره الحمرااااااء

وتوقف عن التفكير

قام بجنووون

وتوجه لهااااااا

صفعهااااااااااااااااااااااااااااعلى وشهاااااااااااااا بقووووه

طــــــــــــــــــــــــراااااااااااااااااااااااا ااااااااااااا ــــخــــ

لدرجه انهااااااطااااااااااااااااحت على الارض من شده الالم

: انتي ,,,,,,؛,,...... طــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــا ااااااااااااااااااااااااالــــــــــــــــــــــــ ق

وخلي ام فهدتنفعك اللحين

بيتي مبغاااااااااشوفك معتبه بــــــــــــــــــــــــابـــــــــــــــــــــــ ـه

فاااااااااااااااااااااااااااااااااااهمــــــــــــ ــــــــــــه

خرج وهوماااااااااااااايشوف قدااااااااااااامه الا سوااااااااااااد

---------> سوالي براسك ولا تذكر اسباب

لا صرت بايعنيتوكل على الله

مابيني وبينكمشاريه وعتآب

شفت دربن جيت منهتدله

ماراح تغلبني لوالحب غلاب

صحيح انك تاجراسي بس

من حضرتك عشانقلبي تذله

رح واعتبرني شخصمن بين الاحبآب

ماني بثوب تلبسهثم تملهٍ <---------

دخل البيت

:سووووووووووووووناااااااااااااااتي

سوناااتي بسرعهتركض : نأم بابا

:الاولاد فينهم

:كولو روه دوااام

: خلاص روحي عنوشي

ناظر الجوال اللييرن بيده

رد من شاف الاسم

:هلا ناصر

ناصر بقلق :هلابك ابو عبيد علامك ماحظرت بالشركه تونس بااس

ياسر استلقى علىالاريكه : آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه الا قل وش الي ماااااا أونسه ??

ناصر بخوف علىأخوه : في البيت ؟

ياسر بتعب : ايوه

ناصر : جاااايك

قفل الجوال قبللا يتكلم ياااسر ومااا اعطااه مجاااال

ساره :يالخاااايسه وش ذي القطااااعه غديتي مرره لا حس لا خبر

يااامال الليمانيب قايله

لميا : يااااحبيلك بلاك ماتدري وش المصاايب اللي حصلت لنا ,؛,,.

ساره بقلق :افااااااا ليه وش جرالكم

لميا حكت لها كلالقصه من الزواج

لي موت فاطمه

لي معرفة لارا

:هييييييييييييييييييييييييييييييييييي وشو وشو ؟? معقووووووووووووله كل ذا يحصلكياااااااقلبي وماتخبريني ,,,,..

الله يهون عليكم

اما سااالفه لارابصراااااااحه مرررره خوووووقاااقيه هالبنت

يااااااااعلنيماااخلا منهاااا

حيااتهاااداائماا مغامراااات

واخيرا حصلتاهلهااااا الله يوفقهاااااا والله انها تستاااااهل كل خييير

وكمان زوجةراااشد يااااسلام

لميا : صااااادقه...,...بس لو تناظري حالة رااشد خاايف مرره بسبب خالها اللي عمله موب بسيط

: لالالا الاموربتنحل ان شاءالله لا تحااتي

روان : فيصل بليزخله عقاب واحد ماافيني حيل ارجوووك

فيصل بنذاااله :لا تحااااااااولي الا بحااله وحده ,,.... / وغمزلهااا

روان بقلق مناللي ناوي عليه فيصل

من نظراته باينانهااا شيطانيه

خقت عليه :......طيب وشو قلي ؟?

اذا قدرت عملتاللي تبغاه واذا من حركاتك الخايسه خلها لك ,..

فيصل قرب لها

واصبح وشه مقابللوشها بالمره

روان بعدت شويعنه

قرب لها اكثر

وأشر على شفااته

:هنــــــــــــــــــــــــا

روان بربكه ....وخووف .....,, : هاااا فيصل ..... بليز ..... غيره

فيصل اشر بيده لا

روان قربت شوي

وهي ترجف,.......

فيصل قرب لهااكثر عشان يسهل المهمه عليها..,,......,

روان قربت ......، ناحية خده

وعضــــــــــــــــــــــــته

عضه قووووووووويهمررررررررره

وانحاااااااااااااااااااااشتبسرعه

فيصل طاح علىالارض من الالم والضحك

مسك خده وهو يضحك

:آآآآآآآآآآآآآآههههههههههههههههههههههههههه

آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآهههههههههه

الله ياااخذكأنآآآآآ اعلمك يااااروانو

لحقها

لكنها اسرع منهوقفلت الباب بالمفتاااح

¤¤¤¤

وصل لبيت اخوه

ضرب الباب فتحتالخدامه : فين بابا ?

الخدامه : منيصاله بابا

اتجه للصاله

وشافه كيف مستلقىبتعب

ويده طايحه منعلى الاريكه

تقدم

وجلس امامه

: احم السلامعليكم

ياسر بنفس وضعيتهو ماتحرك من مكانه : وعليكم السلام

ناصر طبطب علىكتف اخوه : لاحرمتك

مهما كان الامرلابد انك تصبر

انت عزوة أهلكيالغالي

لاتنهز بالبسيط

ياسر بألم نفسي :يااااليته بسيط

خانتني .,,,.,وقلت اكيد اني غلطان

وسكت عشانعيااالي فقط

والا عيشتيمعهااا ماتنطاااق وانا اخوووك

سكت لكن الىمتى..,,,,., ?؟

وانا ما أحصل الاالمصاايب من بعدهاااا

,,,, اليومطالبيني الشرطه

قابظين عليها معشلة فااسده في شقة دعااااره

كمل بتحسر علىحااااله : آآآآآآآآآآآه .,..,, أنا آخر عمري ادخل مخاافر

و بسببايش.,..,... زوجتي ؟?

ناصر انصدم باللييقوله اخوه

ماكان يعرف عنهاشي من اللي قاله

فقط انها مرتاخووه

: لا حول ولا قوهالا بالله

هونها وتهونلاتظلمها

يمكنها في وضعانت ماحسبت حسااابه لا تعجل وانا اخوك

هون بارضكيالغالي

عسا ان تكرهوشيئا وهو خير لكم

اعذرهاااا وانااخوووك

لابه تسمعلهاااا

: طلقتهااااا


الرد باقتباس
إضافة رد
الإشارات المرجعية

رواية أعذريني ياغرام لو حصل مني قصور / الكاتبة : رجا الأوهام , كاملة

الوسوم
الأوهام , الكاتبة , اعذريني , ياغرام , رواية , قصور
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
رواية من تحت سقف الشقى أخذتني / الكاتبة : نرجسيه؛كاملة فتون الوررد روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 2347 02-10-2016 04:11 PM
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات فقط [ الإقتراحات ممنوعة ] ؛ روح زايــــد روايات - طويلة 2018 20-07-2011 03:02 PM
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات فقط [ الإقتراحات ممنوعة ] ؛ روح زايــــد روايات - طويلة 2018 20-05-2011 10:18 PM
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات فقط [ الإقتراحات ممنوعة ] ؛ روح زايــــد روايات - طويلة 2001 06-01-2011 10:35 PM
جميع روايات غرام المكتمله للتحميل بصيغه txt للجوال سيدة زمانهاا ارشيف غرام 1 15-08-2009 05:11 AM

الساعة الآن +3: 09:55 AM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم

SEO by vBSEO 3.6.1