منتديات غرام

منتديات غرام (/)
-   روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها (https://forums.graaam.com/152/)
-   -   رواية أعذريني ياغرام لو حصل مني قصور / الكاتبة : رجا الأوهام , كاملة (https://forums.graaam.com/468006.html)

اسطوره ! 07-02-2012 11:59 AM

رواية أعذريني ياغرام لو حصل مني قصور / الكاتبة : رجا الأوهام , كاملة
 
السلام عليكم ورحمة الله

كيفكم يا حلوووين

رواية عجبتني وحبيت انقلها لكم

قراءة ممتعة
:new graaam (148):

اسطوره ! 07-02-2012 12:00 PM

رد: رواية اعذريني ياغرام لو حصل مني قصور الكاتبة رجا الأوهام
 
الفصل الاول :



ام ماجد حست بمغص شديد ببطنها وهي في المطبخ .............................فجأة !!!!!!!!!!!!!


طااااااحت على حاافه المغسله الي جعلها تنزف بقوه



دخل عقيل بيقول لامه انه عاوز تسويله ورق عنب مع الغدا


انصصصصصصصصصصصدم بمنظر امه وجلس يبكي عليها وجلس عند راسها : مااااااامااااااااااااااااااااااا...........ماما ردي علي ...ماما وش فيك


اتجه للصاله بيتصل ماهوب قادر


في اللحظه نفسها دخل ماجد اخوه :شاف عقيل يبكي


:عقيل لامك انت رجال ليه تبكي


وعقيل يصييييييح مررررررره ويأشر على المطبخ ماهوب قادر ينطق


ماجد: وشهو اللي بالمطبخ ....طحت والا حد ضاربك والا ايش


:لالالالالالا ماماااا .....وصاااح مره ثانيه



ماجد اتجه للمطبخ مسرع


وفججججججججججججججع بالمنظر وانصدم اكثر بالدموآثار الجثه الي يشوف هداام منها


قرب من امه وشال رأسها على فخذه:عقييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييي يييييييييييييييييييييييييييييييييييييييل ..............رح لسالم قله يشغل سيارت سايقهم بسسسسسسسسرعه


:طيييب


عقيل راح يركض لولد جيرانهم اما ماجد بطيران جاب عبايه امه ولبسها وشالها وصعب عليه شوي(لان امه كاانت حامل وبشهرها الثامن )


الي ساعده قوه جسمه وعضلاته الربانيه وعرضه وطووله


حاول باقصى جهد الى ان وصلها لسياره ولد جيرانهم سالم : عسا ماشر ماجد اش الي حصل


:سالم بسرعه المستشفى ارجووك مدري وش الي حصل


:ادعولها انشاءالله مايحصلها باس الغاليه


:امين



وصلو المستشفى بعد عنااء طوييييل وخووف يدب في قلب ماجد نزلها بمسااعدهالسستر


ودخلوها الولاده على طوول ..انتظر سااعه سااعتين ماخرجت


وقف عند الباب الي دخلو امه منه عاوز يسمه اي حااجه



قطع عليه فجأأأأة؟؟؟؟...................................


: ووييييي وااااا وييييي وووووواااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا


ابتسم ماجد:الحمدلله الحمدلله


سالم :بشر


:ابشرك خير ان شاءالله ,,,, الغاليه ولدت صووت البيبي


:عسااه مبارك يتربا بعزكم انشاءالله


:الله يجزاك خير...عاد حااس انها بنت من صوتها رقيييقه مررررررره.............زوناااسه ااذا صار عندنا بنووته ندلعها


: اجل خلاص انا تراي خاطب من اللحين


:هههههههه حرام عليك بتقضي عليها ياخي اكبر منها ب12 سنه


:ميخالف انا راضي


:ليه بكييفك هو هههههه


: ههه اجل!!! انا زوجها خلاص من اليوم ورايحمحدن له كلمه عليها غيري فااهم؟؟


:ههههههههههههههههه ابشر خل امي تصحى بس اخطبها منها


:خلالاص تم .....كلام رجاال


:هههههههههههههههههههههههههههه اقول رح راك بس


:ياخي خلني اصدق روحي شوي



:::::::


::


:


الطاااااامه الكبرى لما جتهم الدكتووره وشعوور بالصدمه ...المفااجأة .الفاجعه بعد الفرح؟.......


الدكتووره : ولد المدام سميه


:نعم


:لللاسف ماقدرنا نسيطر على النزيف حاد جداا وفقدت دم جسمها كله تقريبا......اعطتكم عمرها والبنت بالحضانه



فقدتك....


والزمن مايرحم اوجاع الحزين ولا يداويها


فقدتك,,,,,


وانكسر قلبي ومدري كيف تاليها


فقدتك""""""


وانطفى فرحي من الدنيا ومافيها


وآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه لو تدري حياااااتي كيف اقضييييييييييييها ؟؟؟؟





شعوووووووووووووو ريصعب على الاحساس والضمير وصفه ....هي اللحظه نفسها الي سقط ماااجد على الارض ,,,,,,,,,,مسكه سالم


سالم:ماااجد علامك ياااااااخوي؟......مايجوز تعمل بحاالك كذا


:لااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا يكذبة علي ذووول ................وين امي وييييييييينها


:تعوذ من ابليس ياماجد انت الي مفروظ توقف ضد هالامور وتقوي قلبك ...الحمدلله هذي منيتها وعساها خيره لها من الدنيا وبلاويها ماتدري يمكن مماتها افضلها من حياتهاالله راحمها ياماجد لاتحزن عليها ادعوولها بالفردوس الاعلى ........اهم حاجه لاتنسااها من دعااائك يالغالي؟...




مرت اعواااااااام وايااااااااااااام


منها السعيد ومنها الحزين ...


مرت على عايله الجاسر حزن ...و الم الفرااق لشخصين مرو كهمسة طيف انتهى بريقها بنسمه هو للحزن حملتها (()))((())))((()))(((())(((((()))((()))




>>>>>>>>>>>> بعد عشرين سنه <<<<<<<<<<<



لارا صحت بنشاط وصلت واتجهت لجدتها لقتها تصلي انتظرتها حتى انتهت وقبلت رأسها


بابتساامه ترد الروح :صبااح الخيرات ياااحلى ام \بالدنيا


ابتسمت العجوز الي بانت تعاريج وشها بعد الابتساامه : ياااصباح الورد والصحه والعافيه .... كيف اصبحتي يابنتي


:الله يديم علينا عافيته بخير الحمدلله .......انكبلك الفطوور يالغاليه


:بدري يااامي::::خليه شوي اللحين كبدي ماتشتهي


:تامرين امر ,,,, بروح احط للحمام اكلهم بالحووش وراجعه لك


:خذي راحتك ياامي


اتجهت لارا للحوش وحطت اكل الحمام وهي مبتسمه ولكنها حااسه انهاا مقبووظه


وماهيب مرتااحه يجيها احساس ان المنزل ذا بتفقده وذاالشي مستحييل ... بيت سكنت به بقلبها قبل جسدها ......منزل سكنو فيه اكثر من 20 سنه على انه بسيط الا انه له ذكرى عظيييييييمه في قلب لارا

اسطوره ! 07-02-2012 12:01 PM

رد: رواية اعذريني ياغرام لو حصل مني قصور الكاتبة رجا الأوهام
 
ياااااااحيااتي والله انك كل شي بعيووني.......والحيااة اصلا بدوونك ماابيها
ليتني مايوم قبلك عشت كووني....مابي دنيا حبيبي مانتن فيها
تختلف نظراات عيني يااجنووني.....لا طروافيك السواالف احترييها
مااتحس بلهفتي حزة سكووني.....والعيوون احلامهاا انك تجييها
ادري والله ان احاسيسك يبوني....افتديها وافتدي من يحتويها
انت قلبك ما ابيعه لو عطووني ..كل ماافي الارض يشمل ماعليها
ايه احبك وانته افراحي وشجووني...والحيااة اصلا لاجلك افتديها



كاانت هذي نبذه عن حياة لارا وجدتها بحيث ترجع لارت من الجامعه وتراعي جدتها وتحاافظ عليها وتقعد عندهاا حتىتتطمن عليها وتنام....وصديقه روحها لمياء الي كانت معها بالسراء والضراء وماتتخلا اا عنها بالجامعه دووم مسببين رجه وحووسه والكليحبهم ويفقدووهم اذا غابو اما سااره صديقتهم الثالثه معهم ايام المدرسه فقط بس انتقلو لمنطقه ثانيه وانتقلت لجامعه اخرى ..والان يتوااصلو بالجواال واحياانا يتزاورون



مااجد:يبا علامك ماتاكل ماهوب عاجبك الاكل نقول لحليمه تعملك غيره
خالد:لاياوليدي كبدي ماتشتهي وماهيب متقبه الاكل كله
:طيب اوديك الطبيب يمكنك مونسن شي ومانك عاارفه ...اخاف يثر عليك
:لا...ماخلا منك انا ماني مونسن شي ذا مغير راسي موجعني باكل بندول وارقد

قام ابو ماد واتجه لغرفته وانسدح على السرير...تذكر الايام الي بعدها ماسكن قلبه الراحه ...تذكر زوجته الي ظلمهاا وماتزوج بعدها حد....تذكر حيااته الي يشعر انه ميت فيها مااهوب قادر يعيش تعذب بحياته مايجلس دقيقه الا ويفكر بها و ببنته

ماجد بالصاله يتالم على حال ابوه :آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه يارب يهون عليك ويخليك تنسى ....الماضي وتعيش بدون عذاب

_-_-_-_

-_-_-

يادنيتي لـــــــيه انا حاالي غرــــــــــــيب
القلب :: يشكي ؛؛ جرووووووووح من دوون اســــــــــبااااــــــــــب
اجلس وفي قلبي ::::؛؛ طعووووــــــن وتغريييب
والعـــــــــــيـ ن..:::كل وــقــت تبكـــــــــــــ ي من الاحبااااااـــــــــــب
يادنيتــــــــــــي تــــــــكفي ن
لاصرــــــــت عايـــــــ ش طوول عمررري ""::: بتعذييب
"" فالموووت ارحم :::... من زماانن ماابه >>"" احباااااااااااااااا ــــــــــــــــــــــ ب

اسطوره ! 07-02-2012 12:01 PM

رد: رواية اعذريني ياغرام لو حصل مني قصور الكاتبة رجا الأوهام
 
راشد:ها خلصت
جهاد :يااولد تراك صجيتني خلاص زاهب
:كل تبن خمس دقايق وانا عند الباب معي سالم والله ماتطلع انت واخوك اروح واخليكم...رايحين بر موب عرس
:طيب طيب
:فمان الله
:مع السلامه
سالم :ههههههههههههه حرام عليك ياخي خلهم يلبسون يتروشون توك قايلهم عن الكشته مايمديهم
:ليه هذا كله اكيد انه متروش الصباح يلبس ويطلع بليل رادين
:اييييييييييه الله يعينهم عليك
لف راشد اعطى سالم (صديق عمره) نظره:اهجد
:تم طال عمرك ...,,,,,,,ههههههههههه

وصلو عند بيت عمه وضرب بوري ......
وطلعو جهاد وخالد
ركبو بالخلف وكان مع كل واحد بندقيته معه
:السلام عليكم
سالم+راشد:وعليكم السلام
راشد:كان ابطيتو بعد انا مانيب قايلكم الدرب تراه طويل عجلو
خالد:ياخي علامك شاب كبريت اليوم...ضربت لنا بوري وخرجنا ,,وش مشكلتك الآن
:سلامتك لاني شاب كبريت ولاحاجه لكني خابزك انت واخوك خبز ايديني وعارفكم فيكم برود مايملكه حد غيركم......دائما متأخرين...
جهاد:اهجد اهجد بس تراك صجيت راسي.....المنطقه فينها؟
راشد:جنوب
خالد :الله ياخذ شرك من قرقتك ماسلمنا على الرجال
كيف حالك ابومتعب
سالم:ياعله يطيب حالك وفالك بخير دامك بخير انتو,,,, وش لونكم
جهاد+خالد:تمام الله يسلمك

بعد طريق ساعتين وصلو ولله الحمد لمخيم ربع راشد


اسطوره ! 07-02-2012 12:02 PM

رد: رواية اعذريني ياغرام لو حصل مني قصور الكاتبة رجا الأوهام
 
الفصل الثاني :::

بعد ماردت لارا من الجامعه

الجده ام بدر: ياااا لارا ياااا لاراا
يااا امي تعاالي ابغااااك
لارااا تهرول بتوصل لجدتها وحبيبة قلبهااا :نعم نعم هلا ايش وشو!
الجده:لحظه لحظه يابنتي علامك مطيوره
لارا:ها لا ,,, بس ركضت كثير وتعبت امري يالغلا..
الجده: الله يهديك... يا بنتي ابيك اليوم من عصر الله تزهبين القهوه والشاهي ام صلاح بتجينا
لارا:يووووووووووه نسيييييت اقولك سلمان قالي الصبح بس والله راح عن بالي
مين قالك؟
الجده:هو سلمان جاني لماطلعتي وقالي عارف انك بتنسي مثل كل مره
: ههههههه طيب ابشري يالغاليه تامرين امر
الجده : ماخلا منك يابنتي
راحت لارا ثم ردت لجدتها
لارا مرتبكه شوي: يما ممكن سؤال؟؟؟
جدية لارا في الموضوع خلت ام بدر تنتبه لها وتركز معها : امري ياامي اسألي :
لارا قلبها بدى يضرب وبدت تسخن وتتأتأ بالكلام:أأأأأآآآآآآآآآ بسألك عن عماني وخوالي فينهم ؟ معقوله مالي حد غيرك في هالدنيا......؟؟؟
الجده ارتبكت وماحسبت حساب ذا السؤال نهااائي,,,, وكأن كااارثه نزلت عليها.......صعب لسانها على النطق
: يااابنتي وش لك بذي الاسعله ؟
: ياامي انتي مانتيب حااسه بي انا باليوم اموووت اكثر من مره صعبه اني اعيش بعالم خالي وكل الي حولي مايحسوون بالنقص الي احس به وانتي ياامي مانك دايمتلي وانا كذالك مانيب دايمتلك ...عشان كذا لازم اعرف اي صله نرتبط بها حتى يكون لنا عوين في هالدنيا !!!!
دمعت عين ام بدر وماتدري لارا انها فتحت جروح لها قديمه.........................


راشد:اقول يالربع ماودكم نرمي
عبدالاله:الا والله تراي زاهب
سامي:اي بالله مشينا
الكل:يلا
اتجهو بعيد عن المخيم
الي عباره عن خيمتين محوطينهم بشبك وبينهم مطبخ وحمامين ..وقفص حمام وارانب ودجاج......وزارعين نخل حوالين المخيم حتى يذروه
احمد:شوفو بنرمي والي يحصل شي نطبخه على الغدا وش رايكم
الكل:تمام
عبدالاله : الا ياراشد فين اخوك وعيال عمك الاخرين
راشد: نازلين الخبر عيال عمي كلهم رايحين يتمشون واخوي خبرته بمسج ان اراد يلحقنا لاني عجزت وانا اتصل عليه وسألت عنه مايرد وماهوب موجود
: سلم عليه وقله المره الجايه لازم يحظر وجوده يحلي المجلاس
ناظر راشد عبدالاله بنظره ورفعه حاجب:افا ياذا العلم اللحين ماحلا المجلاس الا فيصل وحنا ماترسنا عينك يااسود الوجه
:ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ياعلي ماذوق حزنك يالغالي انت البركه كلها بحظورك بس عاد الجمعه حلاتها تامه ... والا ؟
ابتسم راشد :صادق ....ولعاد تخرط مره ثانيه ترا مانيب بزرن عندك
:هههههههههههههههههههههههههههههههه

جلسو يرمون فتره طويله نوعا ما تقريبا ساعتين...
وكان عبدالاله الوحيد الي صاد طيرين لان المنطقه الي هم بها مايجيها طير كثير
طبخهم جهاد على الغدا
وسالم مسك الشوي
وراشد استلم الرز
وخالد واحمد يقصون السلطه ويعملون الحشو
وسامي يعمل الصاج
وايمن زهب السفره ووضع العصير واللبن والايدام والملاعق والكاسات ونظمها وراح يساعدهم

تمت العمليه بنجاح وانتهو على الساعه3.30مساءا
الغدا. . . حطوه على السفره واكلو وهم متلذذين
راشد:لاخلا ولاعدم تسلم ايد كل من ساهم
عبدالاله:خاصه السلطه مره لذيذه ياعله يكثر خيركم
سالم:فيه العافيه والكل مشكور

استمتعوا بجلستهم وفي المسا قرروا يفتحوا الكشافات ويلعبو كره
فريق عبدالاله وايمن وراشد وجهاد
وفريق خالد وسامي واحمد وسالم
وحدوا لون التيشيرت ابيض مع اختلاف البنطرونات
خالد شورت احمر
راشد برموده كحليه
سالم بنطرون زيتي
عبدالاله شورت ازرق
سامي برموده اصفر
جهاد شورت رمادي
احمد بنطرون اسود
ايمن برموده اخضر

بدأ اللعب
وبدأ الحماس
ايمن:ابدأ
انطلقت الكره وسيطر عليها راشد
راشد حريف درجه اولى بالكره بحيث مافي حد يغلبه بالكره كان يقلبها باكثر من مكان بنفس اللحظه وسجل هدفين ورا بعض والكل يحاول يسيطر على راشد بس ماهم قادرين
انتهت اللعبه بنتيجه 2 حليف حظ فريق راشد
0فريق سالم
جهاد:العن خيرك ياخي سببت لي قلق وانا الحقك كل ذا لياقه
راشد:اذكر الله لااتحرول اللحين
:ماشاءالله لا تخاف عيني ماهيب حاره
:اي باين
:ههههههههههههههههههههه متعود اني احسدك مع ذا الخشه لاتشوف نفسك بس
ايمن:اي والله هههههههههههه كفكككككك
راشد :الله ياخذ ذا الوجه وانت معه
ايمن:اجل !
راشد:اجل شوف من يردك يالخكري
جهاد:لالالالا الا ذا الله يخليك لي عاد وش هالحكي
راشد:اجل اركد وقومو بنركب اغراضنا ونمش ورانا درب
عبدالاله:توالناس ياولد الساعه10 ماسهرنا
راشد:ماذوق حزنك يالغالي منطقتنا بعيده وعلى مااقط الحبايب كل واحد على بيته يبيله وقت معليش اسمحلنا ..ماتشوفون شر
الكل:مع السلامه
ركبو بسياره راشد ووصل كل واحد على بيته
واتجه هو لبيته


في حي اخر بعييد كل البعد عن الاحياء القديمه بعض الشيء وبقااياا المناازل التي لاا يسكنها الا من اضطر والذي كانت لارا وجدتها تسكنانه
في قصر رهيب بارع التألق مبالغ الاضاءه
مبهر للعقول
فيصل :ماااماااا
الام باسمه:نعم ياحبيب مااما
راشد بسخريه وهو توه داخل:ماااااااماااااا ...مااقول الا خلف الله ع شوارب ربتك والا انت خسااره فيك السنع
فيصل:ايش حااشر بصتك انت حط لساانك في حلقك
راشد ماله خلق ...قااام بيصعد المصعد
فيصل:اقوول رشوود
راشد قاطعه والى الان معطيه ظهره:اسمي رااشد موب رشوود
فيصل يحك راسه:اممممم المهم بطلب منك طلب
قاطعه راشد قبل يكمل الي عنده:المفتاح على المكتب تلقاه وقبل الساعه 8 تكوون هنا لان عندي دوام سمعت
فيصل:يابعد كبدي ايش عرفك ياخي انت فعلا ساحر على قولت صديقك ماكذب والله
راشد لف عليه : اذا مافهمت اخوي افهم مين ؟ اقرا افكارك
وينك اليوم ماجيت معنا؟
فيصل :والله كان ودي بس ابوي معاقبني بالشركه لان صارلي اسبوع جالس في البيت قلت له ماعاقبتني الا اليوم خلها باكر ورفض
راشد:احسن عشان تسنع وتغدي نفس الخلق وتداوم
فيصل: ياخي اخلاقك دايم مقفله روق روق شوي الله يعين امرتك عليك
سكت راشد وماعلق على الموضوع الي مايحب يسمع طاريه ابدا..... عبس وجهه
وصعد فوق
تارك وراه وش اخوه وامه مستغربين من كرهه للزواج
ام راشد: الله يصلحه ويهديه

قام فيصل وراح المكتب اخذ المفتاح وطلع
ركب السيااره واتجه لمخيم ربعه

(( حي الرعيل ))
لارا : ماما لازم تحكي وتفرغي كل الي في قلبك انا غديت مره افهم الامور وكبرت اذا ماقلتيلي اللحين بعدين بتتعبين اكثر ومانك ناطقه
جدتها:آآآآآه ياالارا مدري وين بتكوونين اذا الله اخذ منيتي
قاااطعتها لارا بشده:ايش الكلام ذا ياامي الله يطولي بعمرك ونقعد سوا دووم ان شاءالله
الجده:ان شاءالله.....ودامك ملزمه اسمعي يابنتي.....وخليه يدخل لنفسك ولا يخرج لحد يالارا
لارا:ابشري


روان :ماما وبعدين معه هذا متى نعرس يعني
:والله مدري عنه عاد انتي ترززي عند عمك واكيد انك بتعجبينه
:خلاص الييوم نروحلهم طيب
:طيب انا وش بالشني غيرك متى بس ازوجك وافتك منك
:قريب قريب بتفتكين مني


اخذ رااشد السياااره بعد ماردها فيصل وذهب الى المستشفى الخاص اللي يشتغل فيها .....دكتور
وصل المستشفى ركن الرنج روفر الاسود.. ودخل الكل حياه وسلم عليه ووقفله ..... ارهبهم حظوره وسبب ظجه بالمكان
دخل مكتبه واغلق الباب واخذ الملفات الي على الطاوله الجانبيه
ووضعهم على المكتب
وانهمك فيهم وماأوقظه من هذا الانهماك الا ... جواله الخاص ابتسم بعد ماشاف المتصل وانصدم من الوقت الي قظاه على المكتب ...اليوم ماكان عنده فحوصات فقط مداوم شفت يخلص شغله....
:يامرحبا والله ابو متعب
:مرحبابك يالغالي ابو فارس
:هلابك
:وينك؟ شكلك تعبان على نعساان هههه
:هههه وانت الصادق جبتها ميت تعب انا مداوم
:اييييييييش من صدقك انت ليه تتعب نفسك وتحمل روحك اكثر من طاقتك انت تبي تذبح حالك
:معليش يابومتعب اشغل نفسي بالشغل ولا اروح البيت ويشغلوني يمواضيعهم التافهه
:ااافا اللي يبي مصلحتك اللحين يصير تافه ...الزواج تسميه تفااهه
:ارجوووك مالي مزاج نها ئيا لهالموضوع عندك غيره
: طيب ربي يخليك لي انا مستعجل على الاخر بس ابي منك خدمه
:عند وجهك يالغالي ابشر بعزك امر
:مايامر عليك عدو ....الخدمه هذي ماانساها لك طول عمري ,,ابيك تكشف الجزء الجنوبي من الاحياء البسيطه في المملكه لان الدكتور خالد السامي في مستشفى السرياوي قدم بحث ممتاز
سبقنا في هالعمل واتوقع انه على وصوول تام احنا خايفين منهم كثير
انا نسقت بيني وبينك انت الجزء الجنوبي وانا الشرقي وعبدالله وناصر الباقي من مناطق المملكه
ايش رايك؟
:ما رأي بعد رايك يابو متعب راي صويب وانا تحت امرك
:ياعلني ماخلا منك يالغالي وقفاتك لي عظيمه يابوفارس وما يوفيها صديق.. انا اخليك اللحين عندي مشوار ضروري بقظيه تامر بشي
:مايامر عليك عدو فمان الله
:الله يحفظك


ام ساره:ساره يابنتي ليه ماتبينه هذا ثالث واحد ترفضينه واناامك موب زين كذا الناس تشك فيك بعدين وغير ذا الرجال الي جوك كلهم ينضرب ابهم المثل ....وش قلتي
:يا ماما انا ماني مستعده للزواج
:ليه طيب اشرحيلي عشان افهمك
:مدري مدري
:انا خبرتك وبس غير ذا ابوك يتصرف
وخرجت من بنتها وهي متضايقه

انتهى راشد من عمله بدري واستغل الفرصه في الروحه للاحياء الي ذكرها ابو متعب صديق حيااته والي مايستغني عنه نهااائيا في اموره الداخليه والخارجيه.. ويشتغل معه في نفس المستشفى ..دكاتره معروفين في البلد..درسو مع بعض وتخرجوا مع بعض ودخلو الجامعه وتوظفوا مع بعض...علاقتهم مره كبيره

حرك سيااارته متجه نحو الظفه الجنوبيه قاصد
..
..
..
قرية الرعيل
الجده : حطي الكلام حلقه باذونك يالارا
لارا ارتبكت وشعرت بعظم الموضوع الي بتحمله لها جدتها :تفضلي
الجده تنهدت وغمظت عيونها ثم افتحتهم وبدت تسرد القصه على لارا
: في بدايه الامر يالارا هو طلوعك على الحياة خرجتي كأنك بدر ..خرجتي وانتي الي الكل منتظرك ..خرجتي وكلك حلاوه ورقه ونعومه ..سحرتي الكل بجمالك وعفتك ودلعك الرباني الي الكل يحسدك عليه
ولدتك امك وقضى الله انها تموت في ولادتها لك
دمعت عين لارا : ايوه
الجده : خذ الله منيتها...وعندك اخوان اثنين يحبووك مرررره
لارا استانست وبدت تنهمر دموعها: صدددددق فينهم ياماما
: خذتهم الدنيا يالارا
الي حصل بعد ماتوفت امك اخذك ابوك واخوانك وبعد فتره جابك ابوك لي وكان يصاايح علي ويصرخ ويقول كلام ماكنت جنبه انا كنت ماسكتك بعد ماحذفك علي


الفصل الثالث :::


انصدمت لارا وحقدت على ابوها الي ماتذكر منه شي نهاائي:ليييه يعمل كذا
الجده: والله يالارا انا زيي زيك مدري وشو الي خلاه يعمل كذا..والأدها من ذا.. الي حصل بعده جا جدك الي هو ابو عيالي

بدت تنهمر دمووع الجده:عيالي الي حرمني منهم حسبي الله ونعم الوكيل
جاني وقالي كلام مايقوله العدو لعدوه سمعني حكي مايرضي رب العالمين مدري شنو سببه والكلمه الي مانسيتها الى الان لما قالي (( " الحب يطلع من بذره " انا وش يظمنلي انك مانتي بنفس بنتك ياالوااطيه))
بعده حياتي اصبحت جحيم طردني برا البيت واخذتك معي وقعدت عند جارتي وانصدمت اكثر بورقت طلاقي تجيني بعد العمر ذا كله يصير بي كذا ماقدرت اصبر حاولت اضرب الباب عليه ماكان يرد علي وحابس عيالي حشااشت جوفي عنده بدر وعبدالله عنده
انصدمت اكثر لما ضربت الباب مره عليه ابي عيالي لاني ماقدرت انام بليل من شوقي لهم
فتحلي الباب رجل وقالي والا اقول صدمني صدمت حياتي الي مابعد صدمت بها؛البيت انباع !؟!؟!؟
حسيت ان ابواب الدنيا هذي كلهاا تسكرت بوشي
ماقصر جارنا بحث عنه ودوره بكل مكان بس للاسف السفاره اذكرت له انه مسافر مع عياله وسعلته فين بس يقولون ماهوب مذكور مدري كيف؟
واكتشفت بعد فتره من وحدتن تجيني وتواسيني الي هي ام صلاح ماخلا منها الي وقفت معي بكل صغيره وكبيره قالتلي ان في ريحة خبر انه بامريكا وفي ذاك الوقت عيالي اعمارهم بدر 16سنه وعبدالله 11 سنه وسيطر عليهم ابوهم واخذهم معه

حياتي اصبحت جحيم صرت كأني مجنونه ماحس بحاجه وقمت اتخيل عيالي بكل مكان بالبيت وماقدرت اجلس اكثر من كذا اشترالنا بيت صغير على قدنا جارنا الله يذكره بالخير ويوفقه وين ماكان
انا وياكي وعشت ونسيت غصبن علي يابنتي
وهذي هي القصه كلها ...ربيتك وعشتي معي اكثر من عيالي وانتي بنتي الثانيه بحثت عن ابوك واخوانك انشقت الارض وبلعتهم الكل يقول ماالهم اثر بالمره هنا وام صلاح لا تلوميني بحبها الي احيانا تترك بيتها بالايام وتجلس تهرجني وتواسيني
لارا بكت بحظن جدتها وحست شقد جدتها تعاني اكثر منها : الله يطولي بعمرك يالغاليه
:امين ويحفظك يابنتي......بنتي تشمي ريحة حراق
قومي شوفي المطبخ به حاجه
قامت لارا وركضت للمطبخ وشافت مابه حاجه
:ماما مابه شي
الجده :اجل اظنه جيرانا سانديني خليني اشوفهم
ساندت لارا جدتها وخرجو يناظروا ايش الي حاصل



ناظرو يمين وشمال و اكتشفو ان بيت ام صلاح صديقة ام بدر الي هي جده لارا يحترق
الجده :يااااااويلي على وخيييتي ودييني ودييني وانااا امك لها
ارتبكت لارا وبتبكي لانها تعرف محبة جدتها لام صلاح :ماما ان شاءالله مايصير مكروه لهم انا بروح اتطمن عليهم وانتي انتظريني هنا
ام بدر: لا والله ماتروحين الا رجلي على رجلك
توهقت لارا ماتدري كيف تتصرف وماحست الا بالبووري الي يضرب التفتت له واستغربت كيف سياااره تجي هنا :؟؟
ام بدر:ياالله يامي وديني
لارا وهي مفهيه من الصدمه والسياره الي تشوفها ركنت عند بيتهم والرجل الي يسكر سيارته بينزل منها وكيف رزته وهيبته الي تشوفها واللي خلقت الرهبه في الحي.....
نزل وفهت زياده على عرض اكتافه وطوله الباهر وهيبته الي خلت لارا تربط لسانها من الصدمه وتيبست ايديها وريحة عطره الي خلقت الرعب والهيبه والحترام الاجباري وفرض الشخصيه لهالانسان
كيف وااحد بهالمستوى يجي هنا حست بشي مخيف حست ان في شي صاير
حريقه ورجل غريب كيف كذا
تقدم رااشد بهيبته :السلام عليكم
لارا استحت على روحها لمن قرب ونزلت راسها
الجده:وعليكم السلام يا اولدي
راشد:اهلين ياخاله عسا ماشر قاعده لوحدك برا البيت
لارا انقهرت وفي قلبها الله ياخذه مايشوفني يقول لوحدك ياعل عيونك البط
الجده حست انه نشمي ورجل اجودي:اااه ياوليدي ام صلاح ام صلااح الحق عليها بيتها يحترق
رفع راشد راسه انتبه للحريق: ان شاءالله ياخاله ابشري مايحصلهم مكروه
لاشعوري قط غترته ورفع ثوبه استعدادا لدخول المنزل ونزل الي بمخباته كله ولفه كله بالغتره بوكه وبطاقاته ومفتاح سيارته وجواله وجميع ممتلكاته ونسى ان سيارته موجوده تقدم للارا
لارا وقف قلبها من الخوف ايا الخسيس مايشوف امي واقفه فعلا قليل ادب وكانت منزله راسها الي حد فظيع
مد الغتره وماافيها:لوسمحتي
لارا لاول مره ترفع راسها قداامه:نعم
راشد ...........نسى ايش يقول
يالله ايش اللعنه هذي... معقول في نااس بهالجمال هذا وهو مايشوف الا عيونها كاانت ذباااحه بشكل يفهي فيه الواحد..... عيونهاا لونها اخضر نيلي فيها تموج خلاب وحاجبها مشدود الى حد الصفاء والنقاء الي اعطى مساحة العين ساحره غير الرمووش الي يبحلق فيهم من كثافتهم والتفافهم وكيف كانت ترمش بقوه من الارتباك
راشد ارتبك وحس بقشعريره...
انا الي مايهزني ملاك تجي هذي تهزني وتبهدلني كذا

مد يده
ومدت لارا يدها وهي ناسيه وجود جدتها مدت يدها وهي مخدره حست انها انحصرت بعالم يخلو من الجماد والحي
بلمت من روعة ماتشووف
ايش هالرجال الي اشوفه
يااربي موب طبيعي ذا الجسم روعه والطول اروع غير كثافة الشعر ونعومته وسواده الخلاب وكيف نزل من شعره على وجهه لمن نزل غترته غير عيونه الي يبحر الجمال فيها وسماره الجذاب الي زاد هيبته

تبلمت من جمااله
مدت يدها واخذت الغتره والاغراض الي فيها
راشد نزل راسه:خليهم عندك بروح اشوف الحريق ,,,,قالها بأمر
لارا وهي مرتبكه ومنقهره من اسلوبه : طيب
تركهم راشد وراح يهرول تقريبا للحريق
الجده:لارا دخلي اغراض الرجال داخل لحد يشوفهم معك
حست لارا على نفسها:طيب
دخلت لارا وحطت اغراض راشد في غرفتها لانها اول غرفه في المنزل وفيها فضول تبي تعرف ايش اسمه ومين يكون
فتحت غترته وشافت بطاقته الشخصيه
خافت وهي تشوف صورته كان يمتلك هيبه تبهر الخلق كان قمه في الرونق
شهقت لارا من الاسم الي تشوفه
لا لا لا مومعقوله
ايش جابه هنا هذا معقوله يعرف حد هنا
سكنه الرياض وجاي هنا
راشد فارس الحاجف
نست لارا روحها وهي تشوف اغراضه وممتلكاته حست بخووف شديد حست انه يناظرها سكرت كل شي وبتقوم
ارهبها صوت الجواال يرن
اختبصت لارا
و تركته وخرجت برا تبي تشوف جدتها تأخرت عليها





لمياء يدق جوالها وكانت قاعده بالصاله عند امها وابوها
ابتسمت وردت على طووول
:ياااااهلين ومرحبتييين بك
:هلابك زوود.....ها يالبطه وينك من زمااان عنك
:اممممم ها سمعت يابابا
وفتحت السبيكىر : قل قل مره ثانيه
:علامك انتي اقول ليه ماتجينا
ابو لمياء:هههههههههههههه ياخي مصختها كل يوم رازه وشها عندكم
فيصل: احلا وش بحياتي وشو الي مصختها هذا بيتها الثاني والا يابو بدر
:صادق يالغالي ,,,,ولايهمك اجيبها لك اليوم
:لالالا انا بمرها والا وش رايك لموو
:احلا فكره قلتها,,,,هياااااا.....طيب متى متى بسرعه
:ههههه علامك مطيوره مسافه الطريق وانا عندك
:خلاص يلا باي
:فمان الله





خرجت لارا من البيت وناظرت يمين يسار ماحصلت جدتها
يااربي وين راحت خافت يالله وينها وينها
دق قلب لارا و حست باحد من وراها ظل احد يمشي ووقف فجأه وراها

ثلج قلب لارا من الرعب
راشد تنحنح: احم احم اختي
لارا خافت ووقفت معطيته ظهرها من الخوف بلمت ماتدري ايش تقول
راشد تلعثم مايدري كيف يقولها:اختي الله يعافيك امشي معي
لارا وقف قلبها من الخوف ولفت عليه معصبه: ااااااااااايش !!!......
انت ايش شايف نفسك عشان امشي معك شايفني من بنات الشوارع والا ماني بنت ناس محترمه
انصدم راشد من ردت فعلها وتنرفز وعصب بنفس الوقت,, :ايش الي جاب طاري الاحترام والحشمه اللحين
,,,تعالي بوريك حاجه ضروريه والا تبين تقعدين في البيت بروحك هذا شي ثاني بعد

لارا من الربكه حست انها بتدوخ: ااااا وين جدتي شسويت فيها
راشد تبلم من رقتها حتى وهي تبكي روعه عيونها زاد جمالها جماال
احتقر نفسه راشد لانه حس انها لعنه سحرته وسيطرت عليه :جدتك تطلبك الحل
لارا طاحت ,,,,من الصدمه.... وهذا اخر شي تذكره بعد اغمائها

راشد مايدري كيف يتصرف اول مره يصير معه كذا حس انه بايخ اذا تركها كره روحه بأنه قالها....الوقت موب مناسب مره مامهد لها الموضوع....
تذكر ان مفتاح السياره واغراضه اعطااه البنت اللي طايحه قدامه
شالها ودخلها البيت وتركها بالصاله ومايدري ايش يعمل
حس انه متوهق مايدل بالبيت شي
راح يفتح كل غرفه تجي قدامه
واخيرا حصل على المطبخ ودخل وشاف كيف المطبخ جدا بسيط
اتجه للدرج وفتحه والحمدلله حصل الكاسات فتح الثلاجه وحصل على جره مويه صب كاسه واتجه للصاله

ارتبك و.....
نسا اصلا من الربكه كيف يكشف عليها اول مره يرتبك كذا خايف
خايف منها اذا درت انه كاشف عليها معنه جائز للحالات ذي

قال في قلبه مافيها مشاورات البنت بتموت وانا اشاور روحي

قرب عندها ومسك اديها ورفعها على فخذه وصار راسها على صدره وتقريبا قاعده بحظنه
سما بالرحمن وكشف وجهها
وصد بسرعه ......من هوووووووول مااااشااااف
حس انه مووقادر يسيطر على نفسه وانصدم بالملاك الي بحظنه
استغفر ربه وغمظ عينه قلبه يضرب موب قادر يمسكه......
قام وتركها
خرج برا البيت نهائيا
قلبه ينبض ويده ترجف وعيونه ترمش بسرعه.....

صادف عبدالله ولد الجيران
عبدالله يبلغ 29 عام
راشدفي نفسه :مافي الا ذا لازم احاكيه

تقدم راشد من لانه كان يمشي بالشارع متجه للمسجد
راشد:لوسمحت ياأخ
لف عبدالله:هلا اخوي امر
:ممكن اخذ من وقتك شوي
عبدالله التفت لراشد:آمر يالشيخ
راشد :مايامر عليك ظالم امش معي وانا اخبرك
:طيب مشينا

راشد:ميخالف انا قصتي قصه ابيك تجي هنا بالبيت ذا
عبدالله استغرب لانه يعرف صاحبة البيت
:انت ساكن هنا

ارتبك راشد وحس انه بورطه
:امممم دش معي وانا بخبرك الموضوع كله لاني انا براسي متوهق
:خلاص تم يااا
: راشد
:حياك الله ياراشد انا عبدالله
ابتسم راشد:والله اني ارتحتلك من ناظرتك
عبدالله:الله يجزاك خير ماتقصريالغالي
دخل عبدالله مع راشد البيت وراشد يحاتي الي داخل البنت خايف صايرلها شي لاسمح الله

حكا راشد لعبدالله عن قصته
وعبدالله ارحمه واعطاه جواله قاله خله معك لحد ماتلقا اغراضك وانا اوصلك للمكان الي تبي
راشد:ماتقصر يالغالي رايتك بيضا انا بس بدق على صديقي وهو بيجيني
:تزعلني منك كذا
:صدقني الامر الي انا فيه صعب وهو الوحيد الي يعرفلي
: طيب خلاص خذ راحتك
:ماتقصر
عبدالله:انا بطلع برا لان الوالده تبيني ..الجوال خله معك وبيتنا الي امامك طوالي ...فقط اضرب الباب وقول عطو ذا عبدالله وبالله عليك ماترجعه الا اذا انتهيت تماما من مووضوعك لو بعد سنه طيب
:الله يجزاك خير ماخلا منك والله ماأنساها لك
:ماسوينا شي ياراشد

خرج عبدالله
واتصل راشد على سالم
:مرحبا... مين معي؟
:هلابك بومتعب معك راشد
:هلا والله فيك
:ابو متعب ابيك بخدمه ولاعليك كلافه
اول انت بالمستشفى والا
:والله طالع بس آمر
(قاله عن كل شي صارله)
: من صدقك انت !! ياااللله الله يعينك خلاص خلاص انا اللحين جايك
:الله يحفظك ماتقصر
:اجمعين يلا فمان الله
: مع السلامه بنتظارك


جلس راشد خارج البيت ينتظر سالم




لمياء:ماما اقنعيه والله انها مناسبه له مره غير ذا بتعجبه جمال ورزه وادب واخلاق ايش يبي اكثر
ام بدر:والله مدري يابنتي الله يعينا على اخوك ذا مافي اعند منه بحاكيه واشوف
:طيب

اتجهت ام رائد لغرفة رائد
ضربت الباب وماانتظرت رد دخلت
:ناايم؟
قعد رائد بعد ماكان مغطي نفسه بالغطا تماما ومنسدح
:حيااااكي ماني نايم بس اهيئ روحي للنوم
:اجل بكلمك عن موضوع
:اذا زواج لوسمحتي من دون لا احرجك مع الناس لااااااااااا
:طيب هي بنت اخلاااا
قاطعها: شوفي لوتجيبيلي ملكة جمال العالم واخلاق وادب مابيييهاااااااااا غصب هو ياامي خلاص ارحمو نفسكم انا مابي اتزوج خلاااص انسوني دورو لخالد
:خالد ماهوناوي يتزوج الا بعدك
:اجل مانه متزوج اذا بينتظرني
:يااولي اسمع كلامي هالمره
:ياامي لاتحنين انا اقول لاااا نووو سوووري اااسف ايش بعد اقوول عشان تفهموني
:الله يصلحك ويهديك
خرجت ام رائد وهي معصبه منه



وصل سالم لراشد بعد ماوصفله المكان
لقا راشد برا وواضح انه قاعد برا مادخل البيت
ركن على جنب ونزل
:السلام عليكم
راشد:وعليكم السلاااام هلابك بومتعب
:حييت....بتنقلها والا
:مدري....محتار
:ايش الي محتار تنتظرها تموووت على حساابك
:شورك وهداية الله
دخل راشد المنزل غطاها بعباتها وشالها وطلع
ركبها بالخلف وهو ركب بالمقعد الامامي مع سالم


حركو......................ووصلو بعد صمت وطريق طويييل الى المستشفى
دخلوها الملاحظه وكشفوا عليها وراشد رفض يكشف عليها هو او اي دكتور غيره وطلب دكتوره رهام كانت محترمه جدا مصريه الجنسيه ...فطلبها تكشف على لارا
بعد ساعه انتظار,,,,,الدكتوره رهام خرجت من الملاحظه : دكتور راشد
:نعم دكتوره بشري
:الحمدلله صحتها تمام التمام بس عوزالها شوية وأت عشان تحكي وترد عافيتها...
:يعطيك العافيه دكتوره
لف على سالم الي كان جالس وقام بعد ماانتهى راشد من حديثه
سالم:بشر
:تقول الحمدلله تمام عاد اللحين شنسوي فيها انا بصراحه مره متوهقق فيها
:اول ماتصحى ودها بيتها
:صااااد ......... وسكت فجأه
:ايش فيك
راشد:تذكر لما كلمتك عن جدتها انها موصيتني عليها ...مدري ليه انا بالذات مبتلش بحياتي اهلي من جهه والناس من جهه
:هونها وتهون يالغالي وماعليك لاتحاتي شي اذا صحت لكل حادث حديث اللحين امش معي البيت مسويلك ذاك الشاهي الي يحبه قلبك
:هههه الله يخليك لي يابومتعب
:ولو ماعملنا شييي هههه
ضرب راشد سالم مع كتفه يمزح: ههههههه


اسطوره ! 07-02-2012 12:04 PM

رد: رواية اعذريني ياغرام لو حصل مني قصور الكاتبة رجا الأوهام
 
الفصل الرابع :::
فيصل:يما وين راشد
ام راشد تغمز لفيصل
وفيصل بالموت انتبه
عبس فيصل وكشر:ايييي هلا هلا خالتي كيفك
ام فهد بغرور:هلابك انت كيفك
:انا بخير من شفتك
ضحكت ام راشد دليل انها تفشلت من ولدها الي بدا المعركة:هههههه ..... الا ماقلتيلي ياروان كيفك مع الجامعه
روان وهي رافعه خشمها ورجل على رجل والشيله ماليتها سترااات والكعب العود الي يخرق الاذان كانت مره مره كاشخه كشخه رهيييبه غير العباية المخصره وماتغطي وشها عند عيال خالاتها (( لعل وعسا ))!
:تمام
:حبيبتي روحي فوق عند لمياء تلقيها تنتظرك
:هي عندكم اليوم؟
:ايوه عندنا نزلها السايق عندنا
:اها ....لا مالي مزاج ارقا فوق
فيصل حاط يده على خصره ولابس قميص مفتوح من الصدر كحلي مموج ببيج مخصر وثلاث ارباع وبرموده بيج ومطير شعره وشكله مررررررره كووول وخطير
:انا الي جايب لمو موب السايق ...وبعدين انتي لايكون بس عجزتي ياحراااام ويييييككككككك الله يعينك الظاهر من كعبك الي تقولي طول نخله كآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآك
روااان غاااصت من الفشيله(والله ماخليه يشتمني انا اورييييه):افضل من الي يتغزل بالظهرااان مع ربعه
فيصل كللللش موراعي مغازل ومايدري من وين جايبه السالفه:اااااااااااايش مين الي بالظهران..الظاهر رجلك اثرت على عينك كمان يبغالك كشف نظر,,,, ياااحراااام كلك مسكربه ..لازم نجددك
:اقول بس روح وراك
:ايييش ....! مين تحاكي......؟؟ انتي......(اشر عليها بقرف) ,,,,,, ترااكي شايفه نفسك كثيير مدري على ايش على جمالك الخلاب والا على حسن اخلاقك ادناتك كرديه
ام راشد:ببببببببببببببببس فيصل روح لغرفتك ......خلاااص عااد,,,,, وبعدين معكم بزران نفرق بينكم
فيصل:انا اصلا طالع
خرج فيصل من البيت وصادف راشد نازل من سيارة سالم.. ومعه سالم
جا ناحية سالم :مرحبااابك يالغالي كيفك وييينك من زمان عنك
سالم:هلابك زود والله لاهين مع المستشفى مره مشغلتنا
: دامك صديق راشد عليك السلام انا اخوه ماشوفه الا مره...... بالسنه حسنه يطل علينا
رااشد:لا تبالغ عاد شينت صورتي عند صديقي
فيصل:على فكره شينة الحلايا داخل بانتظارك على سنقت عشره
راشد فز :يااااااااااااااابعد قلبي ياعلني ماخلا منها حراااام عليك ذي ملاكي وينها و وين الشين
دخل راشد من دون لايكمله فيصل
فيصل منصدم:هذا من صدقه من متى الحب...يالله يمكنها خيره لهم الله يوفقه
....."وهو للحين مفهي من الصدمه"
لان الدارج عندهم انه مايحب حتى طاريها(روان الي هي خطيبته......خطبها ابوه له دون مشااوره لانها بنظر ابوه البنت صاحبة السنع والاخلاق والجمال......كله ذا تصنع قدام ابو راشد وامها تمدح فيها مع زيادة ملح وبهارات على الموضوع.. وهو مصدقهم !!)
سالم:ههههههههههههههه مين تقصد يالدااج
:رواانووو
:اها .....الظاهر فهمك غلط
:مدري والله عالعموم انا بمشي تامر بشي
:سلامتك بس انتظر البرنسيس يلبس ويجي
:ههههه الله يعينك عاد اهم شي عند راشد الاناقه والشيااكه بس فيه عيب مااايعطي حد وجه بالمره
:هههههههههههه والله انك صادق ..اشواله
:يالله فمان الله
:ماتشوف شر
راشد دخل البيت
وعلى الصاله طوالي
مبتسم:يااااهلا وياااااا...............
كانت الصدمه.............. عبس وجهه وحس انها صعبه يرجع بعد ماشافوه
:كيفك ياخالتي
قامت ام روان وجت لزقت فيه :ياااهلا فيك ياوليدي انت كيفك وينك ماتطل علينا وماتطمن على اهلك
كان يدري انها بتتكلم وبتغثه بكلامها وتلمح له بالعرس وخرابيطها
:موجود بس لاهي مع المستشفى
لف وعطاهم ظهره وهو مطنش بالمره الي قاعده وعامله روحها مستحيه
وصعد فوق
وعلى الدرج
ام روان:وين توك داش اقعد عندنا شوي
:مستعجل والله صديقي ينتظرني برا
استاذنكم
صعد وشاف الغرفه الي حاطتها ام راشد للمياء اذا جتهم مفتوح نورها....
(لمياء تصير اخت راشد وفيصل من الرضاع ام راشد مرضعتها وهي صغيره..لان كانت جيرانهم ام لمياء الروح بالروح مع ام راشد وانتقلو بيت اهل لمياء بعد مادشت لمياء الثانوي لمدينه ثانيه) وتزورهم كل فتره وفتره
واخوانها يموووووتون فيها لانها تخلق جو في البيت بحركاتهااا ورجتها وخبااالها حتى ابو راشد عادها بنته الثانيه
راشد استغرب معقوله لمياء هنا !
ضرب الباب معنه كان مطرف
لمياء:ميييين
راااشد مات من الفرحه وفتح الباب من دون استأذان:لالالالالالالالالا مش مصدق معقووووله هنااا وماااقلتيلي
جت تركض وضمت راشد وطيرهاااا لي فووووووووق كانت ريشه بالنسبه لراشد مع جسمه المعضل والعريض
:ههههههههههههههههههههههه بس رشوووود دوختني
:ههههههههههههه عشان مره ثانيه انا اول واحد تخبرينه انك هناااا
يالظالمه شهرين مامريتي علينا
:حرااااام عليك لا تظلمني انت اول واحد اتصلت عليك بس جهازك مافيه الظاهر ابراج
:يمكن...... عالعموم ليه مانزلتي تحت
:مالي مزاج بصراحه لتفاهات هالآدميه عوووع اكرها مره....انت من صدقك بتتزوجها والله ازوجك احسنن وحده في العالم
:الله يرضالي عليك اغلقي الموضوع مابي لا ذي ولا ذي ......ياااالله نسيت سالم ينتظرني تحت اخرته مره ..طبعا بتنامي هنا يعني لو اجي متأخر احصلك
:ييييييس خيو
:يلا اجل انا ماشي.....وقبل رأسها
:مع السلامه حاافظك ربي
ابتسم لها راشد وطلع
مشى باتجاه غرفته
لمياااء:رااااااشدي (يحب دلعها الي تتدلع عليه فيه)
:عيوووون راااااشدي
:امممممم بليز جيبلي معك مالتيزر وسنيكرز ممكن
:ابو الممكن من ذا العين لي ذا العين
:تسلملي عنوووونك
ضحك راشد ودش غرفته بدل على السريع
لبس ترنق كحلي فيه خط ابيض مع تيشيرت ابيض وزبط شعره وطلع جناااااااااااااان مع سبورت شووز
والقفل مظبط مع الزلوف والاناقه الي يتحلى فيها راشد وضع لمساته العطريه ووضع على جسمه قطرات من لوشنه المفضل
و نزل يتخطى السلم على السريع وخرج من دون كلام لخالته الي مزهبه كلام هي وبنتها له بس فشلت خطتها للأسف
خرج راشد وركب قدام مع سالم
سالم:واخييييييرا مابغيت
:اسف بس نشبتلي خالتي وصادفت اختي جايتنا اليوم وسلمت ع السريع ولبست وجيتك
:طيب ماعلينا نروح القريه تاخذ سيارتك
:كيف آخذها والغرف مقفله ومدري يمكن يكون المفتاح مع البنت..مافي الا نروح المستشفى واسألها
:طيب على راحتك
:
:
:
:
:
وصلو للمستشفى
اتجه راشد للطوارئ اخذ كوته ولبسه مع سالم
سالم اتجه لمكتبه
اما راشد اتجه لغرفة اسيل
وصل لغرفتها بعد ماسأل عنها ..ضرب الباب
انتظر شوي وماسمع رد ...تردد بالدخول
(خلاااص مافي الا اني ادش)
باسم الله
دخل راشد
:السلام عليكم
: لارد
قرب شوي عند السرير وناظر بدقه حس ان الي على السرير موب طبيعي
قرب اكثر لحد مالزق بالسرير
:احد هنا؟؟
: لارد
رفع الغطا بسرعه واكتشف ان مافيه حد على السرير كانت حاطه وساايد السرير ومغطيتها
(معقووووله.....ليه تسوي كذا طييب....حركات البزران ماتمشي عندي....وين بتختفي يعني بتروح المريخ!!)
خرج بسرعه وتوجه لمكتب سالم ...ضرب الباب ودخل لقا مراجع عنده يكشف عليه ..ااخذ كرسي وجلس ينتظره يخلص
وهو على احر من الجمر.....مره عصب بسبب حركتها التاافهه
خرج المراجع بعد وقت وسالم كان حاس ان راشد يبي شي
:آمر
:مايامر عليك عدو كنت ابي اقولك ان الهمجيه التافهه قليلة الاصل الي ماتستاهل الطيب سوت سواتها وطقت...باللي مايحفظها
قاطعه سالم:وضح كلامك شوي مين تقصد؟
:اقصد شينه الحلايا الي جايبها وياي يعني برعاها واحافظ على الوصيه ثم اعطيها اهلها بس الي حصل اني رحت لغرفتها ولقيتها حاطه وساااايد بدل مكانها وطاااااااقه
سالم:ايييييييييييييييييييييييييييش ! من صدقك كيف تعمل هالسوايا ماوراها والي ذي؟
راشد:لو وراها والي ماعملت الي عملته...ابدا الطيب موب نافع معها لكن الشرهه على خويك الي مسوي فيها فزعات
سالم:طيب ايش الصرفه اللحين فين بنلقاها يعني
:وانا وش دراني عنها
:طيب امش خلنا نروح لبيتها اكييد على الاقل بتمر بيتها قبل اي شي بتاخذلها اغراض مستحيل تروح لاي حد كذا ...بسرعه نلحق عليها
:يلاااااا
مشوا راشد وسالم بسياره سالم واتجهوا ناحيه القريه
لارا عند محطة جوالات بالحي .........
لارا:طيب ايش اعمل يعني تبيني اجلس عندهم ومين الي بيدفع ذا التكاليف كلها انا ماني مستعده احمل نفسي فوق طاقتها
لمياء:انتي من صدقك مستخسره في نفسك علاج.... الي جابك يتحمل
:آآآآآآآآآآآآآآآه طيب يالمو حياتي انا الللحين بنتظر الباص واروح البيت لاني جدا مرهقه
:خلاص ياقلبي والي يخليكي لي طمنيني عنك اوك
:اوك حبي فمان الله
:مع السلامه
طلعت لارا وحصلت باص بطلعت الروح
ركبت بسرعه ووصفت له بيتها
وجلست تناظر مع الدريشه وحاسه بضيقه خانقتها..ماهي قادره ترد البيت وجدتها ماهي فيه
وصلت البيت بعد عناء واعطت السايق حسابه ومشا
دخلت داخل البيت وشافته كيف مخيييييف على انه... مخليته يومين فقط
بس ابدا ماله حس وكل جهه فيها ذكرى لها مع جدتها الي عاشت معها 20 سنه ,,,,,,,,,,,,,
فصخت عباتها بالصاله....
خافت وحست برعب
المكااان مهجووور مافيه همس
مشت بخطواتها واتجهت للمطبخ فتحت الجراره الاولى واخذت مفاتيح الغرف غرفتها وغرفه جدتها
اتجهت لغرفتها وفتحت الباب وحست بخوووف اول مره تعيش بخوووف كذا
جسمها يتراعد ويرجف بقوه
ماهي قادره تسيطر عليه
خرجت وركضت برا المنزل وجلست عند الباب الخارجي بس داخل البيت وجلست تبكي وتبكي وحست ان بيغمى عليها من البكي ماهي قادره تسيطر على نفسها ابدا
حااااااسه " بضيااااااااااااااااااااااااااااااع"
|
|
|
|
|

ا
الفصل الخامس :::

وصل راشد مع سالم
ولقا راشد سيارته برا مركونه مثل مكانها ماتغير
راشد:تشوف الي اشوفه الباب ليه كذا مشرع على الآخر والبيت مظلم ماأتوقع فيه حد
:انت انزل شف وانا وياك لو نكسر الباب وتاخذ مفتاحك وانتهى الموضوع
: انت انتظرني هنا بروح شوي وراد
:طيب على راحتك
نزل راشد ودخل مع الباب الخارجي وكااااانت صدمه حياااااتتتتته شافها من دون شي عليها بجامتها الي عباره عن بلوزه على باربي ورديه نص مع برموده بنفس الدرجه وشعرها على وجهها وميته من البكي وحالتها يرثى عليها
راشد صد عنها وكان خايف ان فيها شي
:مين انتي؟
لارا تبكي تصرخ عليه.:.....اطلع برااااااااااااااا
راشد كل شي يهون عنده ولا احد يهاوشه خاصه من العنصر النسائي وهو الى الآن مايدري هي مين....؟
لف عليها هاااايج ومعععصبب مسكها مع زندها:اييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييي يييييششششش؟
عيدي ايش قلتي مين يخرج برا ..؛.....؛......؛.....؛......؛ميييييييييييين؟

يكره جنس النسااااااء والآن كرههم زياااده بعد.... روان وامها واجباره عليها .؛......
لارا حست بدوخه وهو يرجها قدام وورا
:تكلميييييييي ياقليلة الاصل ومين الي مدخلك بيت الناس انتي ماتستحي داخله بيت الناس ...ماااااااتستحتي ..ردددددددددي
لارا ردت تبكي وطاحت ماتدري على ايش
طاحت على جدار او موطن امان او اي شي غير الثور الهايج الي قدامها
ماتدري انها بهاللحظه وقف قلب راااشد وتحرك بداخله شي.......... وقلبه الوحيد الي يضرب بقوه
لانها كانت طايحه على صدر راشد ومتمسكه فيه مررررره تبي تحتمي بأي شي غير اللي امامها... لانها حست انها مهدده للجنون بأي لحظه
متمسكه فيه وتبكي
حاول يبعد عنها
لكن لاااا مفر ماسكته عدل وكأنها تترجاه يرحمها
راشد ضااااع كلامه وانحسر بعالم آخر مجهووول
لارا تبكي من حياتها الي هددها الزمن
راشد واخيييرا نطق: ........لو....سمح...تي
ممكن؟
لارا ماهي مستوعبه ان صوته قرييييب مره
كانت ضامته وشعرها طايح عليه...لدرجه انراسها لاصق بحنك راشد....... وقميصه كله مبلل ومساكته بقوه وصدره امتلا دمووووعها
لارا:اتركنييييييي ارجووووك .........انا ماني من بنااااات الشوااااارع........ارجوك اتركني
:تعوذي من الشيطان وماهو حاصلك شي ...... قومي
:لااااااااااا ادري انك بتذبحني لاااااااا
: ماني ذابحك بكلمك بس....... هدي شوي واتركيني
تحاول تستوعب كلمه اتركيني
:انت الي روححح ارجوووووووك ارحمني
:طيب افتحي عينك وشوفي مين الي ماسك الثاني انا والا انتي؟؟
فتحت عينها بشويش والى الآن على وضعيتها
وناظرت الي متسكه فيه وتجمدت بمكانهاااااا من هوووووووول الصدددددددمه
رفعت راسها وشافته يناظرها بنظرات غاااااامضه مااااالها معنى
قامت لارا بسرعه وكأن احد قارصها واتجهت لغرفتها تركض...دخلت وقفلت الباب وراها مليون قفله
تتذكر ......معقووووله انا.....انا عملت كذا....كيييييييف!
جلست بزاويه تبكي على حالها وحياتها الي اوشكت الهداااام

راشد جلس يحاول يلم شتات ملابسه ويعدل نفسه وجلس يفكر ايش يعمل معاها
دخل وشافها مدنقه راسها ورفعته لمن كانت بتكتشف مين الي كانت ضامته وشااااااافهااااا.........بحيااااااااااته ماتأثر بطاري بنت اللحين حس انه موقادر يسيطر على روووحه ....مره مصدووووم على تعبااااااااااااااااااااان
قلبه يضرب بقوه هو من شاف وشها كيف ممتلي دموع
,,,,,,,,,وكيف كانت رقيقه وناعمه في بكيها وبحه الصوت عندها وترجيها له ..الى الان مأثر عليه جدااااااا
شافها وحاااس ان وشها الى الان معه ومافارقه..؛....؛....؛
بحياااااته مااااشاف انس مثلها ....

رااااااشد يحاول يعدل ملابسه وشاف قميصه مره ممتلي كله دموع
مايدري كيف ظهرت منه ابتساااااامه
ابتسم وجلس يفكر ايش يعمل؟؟

قام واتجه للغرفه الي دشت فيها
ضرب الباب :ارجوكي افتحي الباب بابنت الحلال والله ماني بضارك ابدا صدقيني خايف عليك اكثر من نفسك انا ماني انسان همجي ولاني متمرد وموب خايف من ربي انا مانيب راضي عليك الاهانه مثل ماانا مانيب راضيها على اخواتي
خليني بس اكلمك
لالالالالالالالالالالارد
:ردي علي انتي حيه والا ايش
: ........................... ايش تبي منيييييي
:ابي مفتاحي واغراضي الي عندك وتعالي بالصاله بكلمك بموووضوع والله انه مهم جدا
لارا ترددت كثير وخايف
بعد كم دقيقه توكلت على الله وفتحت الباب
:ابي عباتي بالصاله
راشد :طيب انا بعطيك ظهري واخرجي البسيها
:طيب
تركها راشد وراح بنهايه الصاله وهي خرجت واخذت عباتها وشيلتها ولبستهم وغطت وشها
ووقفت بعيد عنه
:تفضل ايش عندك
:لبستي؟
:اي
:طيب "إلتفت عليها وجلس "
اجلسي
لارا:كذا مرتاحه
راشد :بس انا ماعرف اتحاكا كذا واحد واقف
لارا ردت بتدخل الغرفه:خلاص موب لازم تتحاكا
راشد وقف وقرب منها وهي شافته وركضت
لانها خافت يسوي فيها شي
راشد ركض وراها وكان اسرع منها,, وبلحظه مسكها مع يدها
لارا ردت تبكي:اتركنيييي وين كلامك الي قلته
:انتي ماتسمعي الكلام ....ليش رحتي انا مو قلت اجلسي وماني عاملك حاجه ليش مانك مصدقتني
لارا ترجف من الخوف:طيب خلاص
:اولا ابيك تجيبي اغراضي الي عندك عشان اقول لصديقي يمشي لاني اخرته عن شغله
:طيب

دخلت الغرفه واخذت اغراضه الي على الطاوله والجوال
و خرجت وحطتهم قريب منه على الارض
اخذهم وخرج
ضرب دريشه سالم الي كان سرحان ببساطه هذا الحي وغرابة اهله
فتح الشباك:اهلا راشد ها انتهيت
:لا بس كنت بقولك رح لاني مطول وعندي سيارتي خلاص يعطيك العافيه يالغالي ماانساها لك يابومتعب
سالم:تراك بتزعلني منك ...انا اخوك الي تبيه امر وتدلل
:مايامر عليك عدو رايتك بيضا ماقصرت ومشكور
:الله يعافيك خلاص انا ماشي فمان الله
:ماتشوف شر
دخل راشد مره اخرى للمنزل وشافها جالسه بالصاله
:السلام عليكم
ردت بشويش:وعليكم السلام
:امممم طبعا انا ببدي بالموضوع
:؛......؛........؛.......؛.......؛........؛....... .؛
:ابيك تفكري بعقلك بالبدايه
:طيب
راشد تفائل خير:بسألك اولا انتي عندك اهل تعرفيهم.. غير جدتك الله يرحمها
دمعت عين لارا:لا
راشد حزن لحالها وحاس انها بريئه:طيب مافكرتي بتجلسي عند مين ....يعني كيف بتكوون حياتك
:ليش افكر وهي منتهيه
:ومين قالك انها منتهيه ليه التشاؤم؟
:كيف اتفائل ومالي والي في هالدنيا
:لا تقولين كذا اولا يااااااا
:......................لارا
:يا لارا جدتك لمن كانت في منزل جارتكم بتنقذ جارتها اراد الله سبحانه ولحكمه انها تموت معها
ووصتني فيك اخر شي بحياتها توصي عليك كانت خايفه عليك مره
وقدر الله انها توصيني انا ..........
دمعت لارا وبعدها بكت:الله يرحمها
حكالها وش صارله بالضبط من دش بيت ام صلاح وواجه فيه ام بدر الي هي جدة لارا........
(( ........تذكر كيف لمن راح ينقذ ام صلاح ودخل يدورها بالبيت وماحس الا بإيد تربت عليه ومسك الايد ولف باتجاهها:مين
من الظلام والخنقه والدخان ماميز مين
:انا ام بدر جدة لارا دير بالك ياوليدي على لارا تراها برقبتك مالها في هالدنيا حد غيري وانا خلاااص بمووت مابقى من العمر قد الي راح ياوليدي وانت رجال شفت الخير فيك وعرفته ورجال اجودي..
راشد مافهم ايش الموضوع قالتله المره الي بالحي وبنتها انه بيت ام صلاح موب ام بدر
مافهم الموضوع وماحس الا بلي تطيح بين ايديه
شالها وطلعها بعد ماجت المطافي والاسعاف
وخذت ام بدر وام صلاح
وتأكد ان المنزل فاضي
صادف طفل تقريبا عمره 10سنوات :ياعم ياعم
لف راشد للطفل وهو الى الان في صدمه من الموقف الي صارله مايدري ايش الي جابه هنا
: نعم يالشيخ
الطفل :ام صلاح خذتها السياره
راشد انتبه للطفل يبي يحل اللغز الي مايعرف يحله:الي خذتهم السياره حرمتين ام بدر والثانيه مدري مين
انصدم الطفل:ااااااييييييييش ام بدر ولارا صارلها شي
فتح راشد عيونه عدل:ها مين لارا
:لارا حبيبتي الي دايم تدخلني بيتهم وتلعبني معاها بالحوش
راشد مومستوعب:وين بيتهم
:هذا ,,اشر على بيت ام بدر
وشاف لارا برا
واشر الطفل على لارا:هذي لارا اشوا ماحصلها شي
بس حرام بتقعد بروحها بالبيت
استوعب راشد الموضوع وعرف حل اللغز
وراح لللارا.........))
:وانتي امرأه مؤمنه برب العالمين اكيد ويمكن خيره لها من هالدنيا
:................
:انتي من عايله محترمه ....... على انكم حريم في بيت من دون رجل الا ان الكل يشهدلكم بالطيب
فأنا مومعقوله بتركك كذا ....
لارا خافت من نطرته المجهوله:يعني ايش؟
:يعني لايمكن تجلسين هنا لوحدك !!
لارا وقف قلبها من الخوف
راشد:............................................. .....؛.......................................تتزوج يني
كانت القنبله الي ارسلها للارا ...صدمتها بالعميق
:اييييييييييييييييييييييييييييش؟ انت من صدقك ايش الي تتزوجني مستحيييييييييييييييل
راشد ببرود:ليش؟
لارا عصبت وتغلبت العصبيه على الخوف:ايش الي ليش
مابي اتزوجك واطلع برا مالك شغل فييني خلاص.....اطلع براااااااا
راشد عصصصب وكان بيضربها الا انه تراجع بآخر لحظه:لولا وصات جدتك والا انتي اللحين تحت ذي
كان يأشر على جزمته
:انت على ايش شايف نفسك اخرج ياخي مابيك لاترعاني ولاشي اخخخخرررررررررج
ماحست بروحهااااااا الاااااااا بعد ككككككككككككففففففف
طراااااااااااااااااااااااااااااااااااااخ
:اااااااااااااااااااااااااااااااااااا ياقليل الادب اطلع برااااااا اكرهك اطلع اطلع اطللللللللللللع براااااااااا
:موب لازم تحبيني... تبين كف ثاني يسنعك اسكتي والا وربي لاعلمك مين الي تتحاكي معه
ماتركلها مجال ترد
وخرج برااااااا
,,, اتصل
:مرحبا ابوعبدالله كيفك.....ههههه اي من زمان عنك.......طيب ربي يعافيك مرني في قريه الرعيل حي ..... ايوه ذا
لالا مره متأخر قبله
.....اللحين مناسب ...ماعندي مشكله ...الله يبارك فيك ...ماتقصر ...اي بإذن الله .....افا عليك جاهزه........طيب فمان الله ماتقصر
اتصل على خالد ولد عمه وفيصل اخوه واعطاهم عنوان البيت وطلب منهم يحظرو
خرج برا المنزل وجلس في سيارته انتظر ساعه وبعددها وصلو تقريبا ورا بعض
ابوعبدالله الملاك
وفيصل وخالد
حياهم راشد وكانوا مستغربين من الي يصير
دخلهم المقلط وطلع جاب من المطبخ بعد ماااحاسه كله يدور كاسات واخيرا لقاهم بالجرارات وصب فيهم مويه ودخلهم داخل وابوعبدالله افتتح اللموضوع
:نبدي ياابوفارس على بركة الله
:ابدا ياشيخ
كتب الكتاب
ورفع راسه:الشهود فين والعروس لازم توقع هنا
انصدم فيصل مع خالد من الي صااااير وحسوا انهم في فلم يعلن انتهائه:فيصل في قلبه(ياويلك من ابوي ياراشد هذي سوات تسويها)
راشد التفت عليهم:بطاقاتكم
فيصل مسك راشد وخرجه معه برا وكان متنرفز من حركته
:ايش الي تسويه صاحي انت والا انهبلت ايش الي حصلك بتملك كذا على وحده مانعرفها وكمان في بيتها وابوي مايدري.... انت انجنيت لالالا جد ياراشد هالحركه ابدا ماهقيتها منك

|
|
|
|
|

الفصل السادس :::


كتب الكتاب
ورفع راسه:الشهود فين ... .؟؟... والزووجه لازم توقع هنا ...

انصدم فيصل و خالد من الي يحصل ... . وحسوا انهم في فلم يعلن انتهائه / فيصل في قلبه(ياويلك من ابوي ياراشد ذي سوات تعملها)
راشد التفت عليهم:بطاقاتكم

فيصل مسك راشد وخرجه معه برا وكان متنرفز من حركته

:ايش الي تعمله... صاحي انت والا انهبلت...!!!
ايش الي حصلك بتملك كذا على وحده مانعرفها وكمان في بيتها وابوي مايدري ... .؟!

انت انجنيت لالالا جد ياراشد هالحركه ابدا ماهقيتها منك ... .

راشد ببرود:بتشهد والا اجيب غيرك
تنرفز زياده فيصل: ايش الي حصلك انت مسحور...اخاف انها ساحرتك بس ..
علامك ياخوي فكر بعقلك ذي سوات عاقل بالله لاهو كبيرن علينا نعمل السوايا ذي بس رحمتن لبوك مانتجنبها ... .الحق مايرضى ولا دينك يسمح يااارااشد ... .الله يهديك بس... انت راعي المعاريف تعمل كذا !!
: اذا رديت للبيت اخبرك باللي جبرني على ذي السوايا الي مااهي عاجبتك ؟

:....مايضرني اذا بشهد او لا بس انت الي بتنظر ياخووي

:طيب اخر مره انشدك بتشهد والا؟
:لاحول ولاقوه الا بالله ......طيب
:.......طيب ادخل وعطني الكتاب ... مالي بالدخله مرتن اخرى

:طيب
دخل فيصل وكانت نظرات خالد متشتته وضايعه حاسس بإنه بدوامه
فيصل :ابدا ياشيخ
واعطاه بطاقته مد يده لخالد:بطاقتك؟
خالد :ان.......
قاطعه فيصل:بعدين بتعرف كل شي عطني بطاقتك

مد خالد بطاقته
ووقع الشيخ على اسمائهم واعطاهم يوقعون ووقعوا و خاالد متنح من الي يصير
اما راشد فكان يفكر بطريقه يقنع بها لارا

جاب فيصل الكتاب ودخل مره اخرى للغرفه للي فيها خالد والملاك وجلس عند خالد ينتظرون راشد

اما راشد مسك الكتاب وحس بثقل المهمه
مشى حتى وصل باب غرفتها ضرب الباب:لارا

لارا:.................
:افتحي الباب.....الله يرضاالي عليك .....الامر مايستدعي العصبيه.........افتحي الامر ضرووري جدا ... .لازم يكون عندك خبر به

:ايش تبي ??

:افتحي الباب طيب بسرعه في شي ضروري معي اخذيه لك

لاا شكت بكلامه:بخصووص ايش ؟؟

:مقدر اقولك استلميه لوحدك وناظريه

لارا ترددت وبعدها قالت في بالها اروح اخذ الاغراض واطرده وانتهى الموضوع
فتحت الباب بعد مالبست عباتها وشيلتها وغطت وشها

فتحت الباااب...... ودخل بسرعه راشد واغلق الباب وراااه
لارا تراجعت بسرعه ورا بنهايه الغرفه

ودمعت عينها:اييش تبي فيني

راشد مايبي يخوفها زياده ووقف عند الباب وماقرب منها:تعالي خذي ذا ووقعي عليه

لارا حست ان الخوف هدى شوي لانه ماتحرك من مكانه:ايش هذا ??

:تعالي بسرعه ووقعي عليه انا ماني بفاضي.......... انتي ماتبيني اقرب منك انتي تعالي خذيه طيب

لارا:انا ماني موقعه على شي ماعرفه
:انتي نااظريه ووقعي لان الرجال ينتظر بسرعه

:اي رجال مين ...ايش يبي ؟?

:هذا يبي يشتري البيت وشافني برا قالي بشتري بيتك ويبي يستثمره وانا طبعا سويت نفسي راعي البيت قلت طيب بشوف راي الاهل... ودخلت واذا مانك موافقه وقعي هنا بسرعه واذا موافقه خلاص يشتريه من دون توقيع

:لا بوقع مين قال اني ببيع البيت هذا بيتي ماني ببايعته
:طيب هذا الراي الصويب ..... عاد تفضلي ذا ووقعي لايدخل عليكي بسرعه تراه موب صاحي,,,,

قربت لارا ومد راشد الكتاب بس بيده ماتركه...... ومد لها القلم وماتركلها مجال تقرا
:بسرعه من هنا

لارا كانت مرتبكه وعيونها مشتته :وقعت
وهي ماتدري هو صادق والا يكذب عليها

راشد حس بفرححححححه موب طبيعيه

خرج بسرعه قبل لا تتراااجع لارا ... . ودخل على الملاك وقدم له الكتاب وباركله ... .


وخرج الملاك منهم وقام فيصل مع خالد يباركون له والى الان مومستقبلين الموضوع

فيصل:الف مبروك والله يوفقك ياخوي عاد تدري اني فرحت انك ماخذت شينة الحلايا روانو
راشد:ههههههههههه لهالدرجه كارهها
فيصل: يمكن كذا ... .

خالد :ههههههههه والله انك جاد ماألومكم بحياتي ماشفت انسانه مثلها ياخي تجيب الوهم ......عالعموم منك المال ومن زوجتك الي ماندري من هي العيال

:هههه اسمها لارا خالد الجاسر
فيصل:يالله اسمها ماهوب غريب علي

راشد:تعرف حد بهالاسم؟
:لا بس تشابه اسماء اعتقد
عالعموم يالحبيب شناوي عليه ابوي بتجيه جلطه ان درا ... .ولازم تخبره قبل تزوج

:اكيد بس مش اليوم ... .
:متى ناوي يعني لاحجت البقره على قرونها
:لالا قريب علامك بس مش الوقت ذا

:امممم طيب حنا بنمشي انا وخلود وانت الله يهنيك

:آآآآآآمين ويسعدكم يارب بس ماوصيكم الموضوع بينا
:ان شاءالله

طلعو وكل واحد اتجه لسيارته وحرك اما راشد دخل البيت واتجه لغرفة لارا ضرب الباب .......لارد

ضرب مره اخرى .......
:........................
:لارا افتحي الباب

:ايش تبي؟كمان ليش ماتخرج وتخليني حراااام عليك ليه تعمل بي كذا ماااتخااااف ربك انت !??

:طيب انتي خذي الورقه هذي وبخرج ومانك شايفه وشي مره ثانيه
:ولا بأحلامك
: بكسر الباب


لارا خافت وكانت ترجف من الرعب الي صابها وتدعي ان الله ييسر لها امورها ويبعد راشد عنها

راشد :بعد الى 3 وبكسر الباب
1

......
2

.......

3

كسر الباب وكان جدا سهل ...لرداه وقدمه

.......لارا تصرخ بأعلى صوت عندها

:اخرج برااااااااااااااااااااا لااااااااااا تقرب عندي انت ماتخاف الله .....كيف تقولي انا اخاف الله وتسوي كذا اطلع اطلع

.....قرب راشد منها وهي تبتعد اكثر الى ان حصرها بزاويه ......تصرخ وتخبط وتبكي لكن لالالامجييييير

:ااااااااااااااا حراااام عليك والله حرام
مسكها وضمها لصدره وهي تبعد وهو يقربها اكثر ويجرها ويقعد هو وياها على الفراش وهي ميته من الصياح
مسكها.....وشالها وحطها بحظنه وكان يتحكم فيها بسهووله لخفها بالنسبه له.........
هي تبعد عنه وهو يرصها اكثر

:خلاااااااص ابعد ............تصيح بقوه وهو ماسكها.......همس بإذنها :لاتقولي حرام ماهو حرام حلاااااااااااااااااال اناااا زوجك
.......وانتي موقعه على ورقه الزواج الي هي ورقه البيت الي كلمتك عنها.....

لارا قلبها يرعد ويدها ترجف وشعرها طاح على وجهها وفتحت فمها من الصدمه وماقدرت تتكلم
:ان.....ت.......ايش........تقو......ل.........مووو ب.معق ... .قووو......للله

راشد وخرها عنه بعد ماحس انها جمدت بحظنه:لارا انا عملت كذا لمصلحتك

صمتتتتتتتت


.
.
.
.
.
.....
لارا ردت برد خلا راشد ينصدم كيف تقبلت الموضوع بالسهوله ذي... توقع انها بترفض

:طيب انا اللحين ماني مستعده خلني اهيئ نفسي شوي..... ويرد نفسي وتعال باكر

راشد فهى :هاااا .....يعني مواافقه
:ايوه

ابتسم راشد
:على راحتك الي تامرين به
: ما يامر عليك عدو

ولارا كانت تغلي من داخل احراج مع مزيج من الحقد والكراهيه والعدوان(انا اعلمك مين لارا ياااااراشد والله لاخليك تندم على اليوم اللي عرفتني به)

راشد:طيب انا بمشي اللحين تامرين بشي
:لا
:فمان الله
:مع السلامه


راشد طلع فرحان وخايف من ردود الفعل بنفس الوقت ومااااهو عارف فين يروح

اتصل على فيصل طوالي
فيصل رد ومن صوته باين انه ماخذ بخاطره من اخوه:هلابك
راشد:حييييت باركلي ياخوي
فيصل ابتسم:على البركه ان شاءالله...

:ابشرك مدري كيف رضت على طول من غير اي اصرار مني

:عساك تتهنى وانا اخوك عاد انت لا تقعد عندها وتنسى اهلك تعال وعلمهم
:اكيد بجي اليوم ان شاءالله...يلا سلم واسلم
:يوصل...فمان الله

اتجه راشد للبيت ناوي يخبر اهله ويدعي الله انه ييسر له ويفتح عليه ويرضو بالامر


اما لارا حالتها حاله

تلم جميع اغراضها الي محتاجتهم في هاند باق
وخلصت الساعه 10مساءا
راحت لمحطة الاتصالات

اتصلت على المطار وكان صدفه فيه توه واحد ألغى حجزه وحجزت مكانه والطياره بعد ساعه ونص تطير

حمدت ربها
وخذت شنطتها واتجهت لمحطة الباصات وركبت باص يوصلها المطار

وتدعي ربها انه ييسر لها امرها ويبعدها عن اي اثر للبقعه الي عانت بها


وصلت قبل اقلاع الطائره بنصف ساعه وحملت اغراضها وخلصت كل شغلها بوقت قياسي وانتهت ولله الحمد من كل شي واتجهت نحو الطائره ... . ركبت .....قعدت بمكانها المخصص وتدعي بقلبها... دعاءالسفر وهي متوتره تماااما
استقرت بمكانها وتوكلت على الله
والحمدلله طااااااااااارت الطاااااائره الى




ديااااااار الحريه



الى ديااااار الاستقرااار



الى بقااااع العااالم


الى






واااااااشنطن
(الولايات المتحده الامريكيه)


,,,,,,,,هل........ هو يااترى.....

هروووب من الواااقع

ام..,, هرووووب من الحيااه المتعبه

ام,,, هرووب من عاالم الاحلام


تركت لارا كل حياتها وتقاليدها وعاداتها وتخلت عن دياار الحرمين بسبب

الضياااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااع

تركت لارا الدياار وهاااجرت الى حيياااه جديده
مليئه بالمتااعب والاوجاااع


وهل ستستمر الحيااه
هل ستظهر لناا احداث جديده
وشخصيااات مجهوووله


|
|
|
|
|

اسطوره ! 07-02-2012 12:06 PM

رد: رواية اعذريني ياغرام لو حصل مني قصور الكاتبة رجا الأوهام
 
الفصل السابع :::


دخل راشد البيت ويصرخ
:لموووووووووووو
لمياء:طيب طيب هلابك ومرحبا فينك انتظرك كل ذا
:اسف ياقلبي أخرتك بس كنت مشغول
:امممممم اوكي نسيت بكره العزيمه

راشد مستغرب: اي عزيمه محد خبرني
:انت مع الناس حتى يخبرونك......مسويها عمي الي هو ابوك...
بمناسبه تخرج روان من الجامعه وابشرك العزيمه هنا

:ايييييييييييييييييييييييش من صدقك انتي وش هالسخاافه ماخذه دكتوراء حتى يعلملولها كل ذا وعاد ياليتها تستاهل

:عاد القضاء للسلطه العليا مش بيدي والا لو علي والله ماتعتب الباب

:الله يعيني ... .الله لا يخليني منه الغالي عارف انه اكيد بيلزم علي اقعد عارف حركاته

فجأأأأأه قطع عليهم..,,,,/

:مييييين الي عارف حركاته هذا ياعساه ماهوب أنا

راشد التفت عليه ... قلب الموضوع بسرعه:افا ياذا العلم انت الغالي الله يحفظك... تكون كذا معصي ......ذا مغير خويلد مسوي فيني مقلب

:اها......و إنتو الى الآن ماكبرتو

راشد يلطف الموقف : عااااد الشكوى لله دام حركات الشباب ماهي ناويه تتركنا
:عالعموم بكره اتوقع عندك خبر بالعزيمه على شرف تخرج امرتك المستقبيله روان من الجامعه
عبس وجه راشد:ادري و ...ايش اعمل لها يعني

ابو راشد تنرفز : ,.. مايحتاج اعلمك بالامور ذي انت اخبر بها ... . /نااظره بحده .......وكمل .......ياراشد
راشد :انا باكر معزوم ..

:كلامي ماينثني ... . بتكون اول واحدن في المجلس... سمعت

ومشى وترك راشد
يغلي من القهر

لف راشد على لمياء: ملاحظه انه يحبها اكثر مني
:الله يعينك ياخوي .....فالحتن لي كبدي .....وشها بوشو كل ماتشوفه بس جالستن عنده...وتلف مخه بالدلع المصطنع والتكانه الي ماتجي الي اذا حظر
وغير الستر والحشمه

راااشد: كثري منها الحشمه ... .ذي وش حشمه ذي ... .آآآآآآه الله يصلحها بس
لميا : آآآآآمين





وصلت لارا الى وااشنطن
الي ساعدها انها ممتازه جدا بالمدرسه والجامعه فكانت تعرف بالانقلش
وتتعلم اللغه حتى في المنزل
وعندها خلفياات مرره كبيره عن اللغه وفن التعامل واسلوب الحديث


نزلت لارا المطار تناظر الي يمشوون

........الي ماسك حقيبته ويكلم بالجوال ويضحك......والي يسلم على اهله......واله مستقبلينه اصحااابه بحب وفرحههه....... والخليجيين وش كثرهم بالمطاااار
ماأكثرهم هنااا يالله ايش هذا الله يعيني على الحياه لوحدي
دمعت عينها بسبب امظااهر الي تناااظرها

مرت من سعودي ونااظرها متوهقه ماتدري كيف الاجراءات...
وكيف تحجز وماتدري اصلا فين تروح كانت تسمع عن شي اسمه مطار بس للاسف بحيااتها ماطبته الا مره مع المدرسه

استكشاف رحله سياحيه فكانت نوعا ما عارفه عن مطار السعوديه لانها قرت التعليمات وتذكر المعلمه لما شرحتلهم عنه وكذا

بس مطار وااشنطن حست بالرهبه والخوف وطوال الوقت منزله راسها و نقابها ماخلعته الى الآن..


سمعت فجأة صوت من وراها
كان شرطي متجه لها بعصبيه ...و يأمرها بالاتجاه نحو المركز

قام الرجل السعودي الي شافها من دخلت وكان ملاحظها من دخلت الطياره الين جت هنا...لانه معها بنفس الطياااره


ولحقهم يبي يشوف وين بيودونها
اخذها الشرطي مع يدها

وتركت لارا يده بقرف:لوسمحت
الشرطي بنظرات استهزاء:أتدعين انكي شريفه ياأيتها الحمقااء الان سوف تكشفين عن غطاء النينجا الذي ترتدينه

لارا عصبت ولاحظت الرجال الي قرب منها
الرجل:لوسمحت تريد شيئا؟
الشرطي:وماشأنك يافتى

الرجال السعودي:معك ابن خال الفتاه(كان السعودي ذكي حتى مايكشفو كذبته بالجوازات )

صعقت لارا من كلامه ورفعت رااسها وحست ان الدنياا تدوور فيها من الصدمه الي تشووفهاا

لااااااااااا؛.....؛ ... . مستحيييييل


معقوووله

مستحييييل

مرررررررره يشبهني ......... ذا

الله يستر مين يكون ..... سبحان الي خلق من الشبه اربعين

معقوووله يكووون اخوي ...لالالا مستحيل
لييييه ذا اكيد اخوووي ,,,,مره يشبهني ... .يمكنه هو ليييه لا ......اااااااااااه
بس كييييييف ألقاااه بعد 20سنه مستحيييييل



تراجع الشرطي:نعم ولكن هذا الغطاء الذي ترتديه يمنع منعا باتا هنا
السعودي يكلم لارا:عربيه؟

لارا صعقت من الصوووت ياااالله نفس اللكنه كمااان : ايوه

:طيب انتي جايه هنا لوحدك والا معك حد

,,,,,,,خافت لارا لاتقول لوحدي عشان لايستغفلها وارتبكت:اهلي بواشنطن وماقدرو يستقبلوني هنا وانا اصلا ادل دربي شكرا مش عااوزه مساعده من حد

حس انها تكذب من ارتباكها:طيب اول مره تجي هنا
:مالك دعوا

:باين انك اول مره لان ماعندك خبر ان النقاب هنا ممنوع
:طيب شكرا

ابتسم من اسلوبها الطفولي:ايش الي طيب يقولك اخلعي نقابك والا بتجلسين لوحدك هنا مش حتدخلي .. واشنطن

خاافت لارا وقلبهااا يضرب طبوول:اااااا طيب ابي مفتشه تشوف وشي هذا مابيه يخرع

:هههههه طيب طيب ولا يهمك
كلم السعودي الشرطي

عصب الشرطي وراح ينادي على مفتشه

من وراااهم صوت نداء :عقييييييل عقييييلو وينك تعال
وركن عندهم
باستغراب:مين ذي ؟

عقيل:بعدين اقولك وش تبغا ??؟
الشاب الاخر: ادورك

عقيل:طيب رح للفندق وانا اجيك
:طيب فمان الله
عقيل:مع السلامه

وصلت المفتشه
راحت لارا من دون نقاش تبي تنهي الموضوع وشافتها الشرطيه

ثم خرجت

استغربت الرجل الي يدعى عقيل موجود بالخارج بانتظارها
تركته ومشت

عقيل حس ان هالبنت فيها شي
موب معقوله كذا وحده لابسه نقاب ومتغطيه كلها ومرتبكه وتقول اهلي هنا كيف صارت ذي...ولوحدها طاايره من المملكه من غير محرم......!!
وغير ذا مرررره حااس انهاا ضااايعه وتااااايهه




لارا مرت من تطبيقات وكباين كثيره
ولله الحمد استطااعت ان تتغلب على غلبة الدنيا وسوء الحياه .....! خرجت من المطار
ولم تنتبه للعيون التي كانت تلاحقها اين ماذهبت::::

اخذت تكسي وحدثته بالانقلش وقالتله انها تبغا اي فندق قريب من هنا

وداها التاكسي للفندق ونزلت

ومشت ومشت ومشت وحست ان المكان موب امان
ماحست الا باليد الي مسكتها وجرتها الين صدمت به حست الدنيا دارت فيها

عقيل بأشد العصبيه : انتي ماتستحي على وشك جايه هنا قلو الفنادق جايه لفندق دعاااره
وتقولين اهلي هنا.....كنت حااسس انك جايه لوحدك احترمي حالك على الاقل ولاتنزلين نفسك لهالاماكن وانتي سعوديه كمان ... حسسيهم بقيمة المكان الي جايه منه ولاتنزلين من قدر ديرتك بالي تعمليه ... .انتي فعلا ماتربيتي...بصراااحه......جاايه اولا من دوون محرم ...ومتغطيه بوااشنطن وانتي تعرفي انه ممنوع......وارتبااااكك ذا وبهدلتك وحاااالتك ذي تخلي الي مااايشك .....يشك


انصدمت لارا بشده هذا ايش يبغى وايش الي دعااره شيقصد ............ يااااربي شهالمصيبه الي طحت بها من جدييد
يعني لا راااحه بالسعووديه ولا هنااا كماااان لاحقيني لاحقيني

: احترم حاالك... انا ماأنزل لمستوى الكلام الي تقووله فاااهم ... .وغير ذا ماانك وكيل علي اظن ملاحظني من خرجت من مطار السعوديه......مالك دعوااا بي ماني اختك ولاني امك ولا بنتك تتكلم علي طيييب
:ماااأتشرف تكوووني منهم...
و بتثبتيلي انك ماتدري عنه..... اي باينه البراءه من عيونك...انا بعرف ايش الي بتستفيدينه من ذي العمله الحقيره ... .!

حست بضغط فظيع عليها ماهي قادره تتحرك من الرجفه دمعت عيوون لارا
معلنه الانهيار

حس عقيل فيها لمن شافها دمعت ورخى يده شوي
:طيب امشي من هنا لاتقعدين بالمكان ذا

لارا تركت العنان لقدميها بالمشي لوحدها لاتعلم من اين الاتجاه

سالت الدمووع وشعرت بالخوف المبكر من الحياه بعيدا عن الاصل عن العادات عن التقاليد
كل ذلك كان وليد لحظة التفكير العميق الهائج المتخوف في فكر لارا


عقيل مشى بعدها واسرع شوي لحد ما صار قدامها:ماتسمعيني ايش اقول

هنا انهاااراات لارا ماقدرت تتحمل طاقه الصبر فنت عندها

بكت وصاارت تصييح وتشااااهق مااتدري هو خووف والا ذل الحياااه الي بدا يدااهمها والا الغربه تعمل كذااا

: وش فيك انت شايفني قليله اصل والا اهلي ماربوني يكون في علمك انا متربيه احسن تربيه ومابيك تجي اللحين تعلمني كيف اتصرف ولوتشوفني اقط نفسي بالنار مااالك دعوااا فاااهم


راحت لارا ووقفت لها تاكسي وركبت وياه وراحت:لوسمحت اريد فندق يقع بالمدينه ومناسب
:اوكي

اتجه التكسي لفندق معروف بالمدينه ومتوسط ... واستأجرت عندهم شقه صغيره عباره عن غرفه وحمام ومطبخ وصاله صغيره

دشت الشقه عجبتها مرررره نظاامها راقي وهااادء بنفس الووقت


دخلت غرفة النوم كانت قمه في الفخاامه ودمج الالوان فيها خيالي... فيها درجات الوردي مع المشمشي

وورق جدران عودي ...غير السرير يغري للنوم كافر بيج مع تموجات المشمشي
وشافت باب في غرفة النوم فتحته

وشافت الشي اللي كانت تتحلم فيه مع روعة المنظر..... انبهرت لارا .....

..بلكونه فيها كرسيين وطاوله صغيره
الكراسي عبااره عن كرسي يتحول لسرير يروح ويرد القعده عليه جدا مغريه
قعدت عليه وتذكرت جدتها وكيف كانت حياتهم
وقعدت تبكي ,,,,,,,
اااااااه الله يرحمك يا امي
الحياة مهما زانت بتظل بعيني هداام من دونك
وينك رحتي وخليتيني
ويييييينك تركتيني مجهوووله لا عوييين لا حد اعرفه لا ملجأ ألجأله بعد رب العااالمين:::



قطع تفكيرها ضرب الباب
قامت بسرعه مسحت دموعها واتجهت للباب
:من
:سيدتي انا عامل النظافه هل تريدين مساعده
:لا شكرا
:ان اردتي ماعليكي سوا الاتصال على رقم الكاونتر
:حسنا شكرا
:العفو سيدتي

دخلت وخذت شنطتها المرميه في الصااله
ودخلتها لغرفه النوم
وطاحت على السرير على طول وناااامت

نووم عمييييق


ياسنين عمري كفايه حزن ياسنينــــي خلاص راح الذي يستــــاهل احـــــزانك


لمي جروحــك وكفي الدمـع ياعينـــي ردي لزهــرة حيــاتي باقـــــي الــــوانك






ابو ساره
:انا كلمتي مااثنيها عطيتك حريتك باشيا كثيره بس خلاص الى هنا ومالك راي كم واحد رفضتيه وهو رجااال وماابه عيب والكل يشهدله بالطيب......... بتتزوجين ذا
والملكه نهايه الاسبوع زهبي حالك

خرج ابوها
وهي انهاااارت تبكي وتصيح مااالها حد يحس فيها ,,,,,ماتبغا تتزووج كرهت الزواج وطاريه ... .بسبب طموحاتها.. وامنيااتها انها تكمل دراسات عليا واهداف كثيره

قطع عليها صوت الجوال
ناظرته وكانت بتغلقه بس شافت انها لميا وكانت محتاجه لها فعلا ومحتااااج لعوين وحد ينصرها ويوااااسيها بمحنتهاااا
ماتدري ليه سبب الزواااج لهااا شؤم بحياااتهااا

مسكت الجواال برجفه من البكي
وضغطت على رد

لمياء: ساااااااااااارووني .........حبي مشتاااقتلك يالدوبا
ويينك ياقلبي قلنا مش بجامعه وحده بس عاد موب تقطعي كذا ؟.........
: لارد
لميا : ساروني.............سوسو معي؟؟؟

فجأة قطع عليها صوووت بكي ساره وصياحها ونشيجها وكانت حالتها مره تكسر الخااطر

لمياء خافت مرررررره عليها :ساره علامك.....سااره .......سوسو حياتي وش بلاك........الله يخليك قطعتي قلبي......وش فيك ياروحي....../تسمع بكيها.......

ساره ياقلبي اقلقتيني خبريني وش فيك صااايبك حاااجه.....

ساره:..........ب ... .تز.....و.....ج............ /وردت تبكي

لمياااا هدت بعد ماااكانت قلقااانه وتنرفزت بنفس الوقت بسبب حزنهااا وبكيها : انتي من صدقك تبكين لانك بتتزوجي.....حقيقي حقيقي ماعندك ساالفه.....ليه البكا طيب قالو زواج موب ذابحيينك ... .الله يهديك مرره خضيتي قلبي

:غاص ... .صبي ... .ني عليه يالمو

:هو فيه عيب سامعه عنه حااجه
: لا
:اجل ليه رافضه ؟

:مابي اتزوج وزررد على ذا الملكه نهايه الاسبوع ذا / ردت تبكي مرره اخرى

لميا: ياحبيبتي اهدي شوي ... .خلاص انا بكره بجيك ونخطط مع بعض وتشرحيلي موضوعك بالتمام طييب
:طيب
:خلاص انا بسكر اللحين فيصل يتصل علي
:مع السلامه

ردت على فيصل:هلا فيصل
:هلابك فينك
:بغرفتي
:تعالي تحت عاوزك
:طيب


خرجت من غرفتها ... .و ركضت مع السلم .....تنزل درجه ودرجه تتخطاها وتنقز وتضحك بنفس الوقت من حركاااتهاا

فيصل ينااظرهاا من الصاله:ههههههههه وش ذي الليااقه يااختي سلفيني منها قليل

لميااا:باسم الله مااشاءالله حااولينا ولا علينا
قل مااشاءالله
فيصل: هههههههههههههه ماشاءالله مااشاءالله بس فكينااا هههههه
:الحمدلله

نزلت وجلست عنده

فيصل :....لمو حياتي ممكن طلب ؟
لميا :امر

:امممممم ابيك تعمليلي شاهي من يدك الحلوه حتى اروح الشركه وانا مصحصح
لميااا: من عنووووني يالغالي
فيصل:تسلملي عنوووونك يالغلا.....


عملت له الي يبي وخذاه معه وركب سيارته وراح للشركه





لارا حياااتهااااا تغيرت نهااائيا

في البداايه كان فقدها لجدتها الى زواجها الغير متوقع
الى سفرها واستقرارها بديار غربه وبعدها عن عاداتها وتقاليدها ولغتها وعالمها وحيااتهااااااا .................


فكرت كيف بتعيش هنا لازم تعمل ...تدرس اي شي المهم ماتجلس كذا......







اما راشد كانت حالته يرثى عليها جدا

اتصل بفيصل وهو في قمة العصبيه
فيصل:هلا راشد
:فيصل فينك
:في الشركه آمر
:تعال البيت عاوزك بسرعه
:طيب...مسافة الطريق
:بانتظارك

راشد حس بمسؤليه كبيره فوق راسه ماهو قادر يقعد بمكانه من العصبيه الآن صارت القضيه اكبر...... لان زوجته
منحااشه ... . وحاس انه هو مسؤل عنها وحده...!!

وما هو قادر يثبت بمكانه.....


اتصل على فيصل اخوه مره اخررى .,,,.. وهو في قمة العصبيه

فيصل سكر الجوال ودخل البيت

:جيت جيت علامك صايرن كبريت محدن يحاكيك ولايقربك

رااشد : آآآآآآآآآآآه يافيصل انا مجنون ومغفل وماني بصاااحي

:ليه علامك حاصلك شي وانا اخوك
:سافرت .....

استغرب فيصل :..................مين الي سافرت؟ وش تقصد
:........لارا زوجتي

: لا حول ولا قوه الا بالله..............
هماني كنت محذرك بس انت الي ماسمعت كلامي ... .وزود على ذا كله ابوك ماخبرته ولا امك توقع بيسكت ابوي عنك ؟؟؟
والله مايتركك بحالك وانت ادرى بالوالد لاقفل يقفل بقوه.....وغير ذا ماتزوجت الي يبيها لك يعني بيسود لك عيشتك ........اعذرني يااارااشد مووقفك ذااا بصراااحه مرره صعب ...

:هذا العشم فيك يافيصل

حس فيصل بضيقة اخوه وندم على كلامه...
اللي قااله,,,,

قرب ناحيته وقبل راسه:محشوم يابوفارس اعذرني بس والله ذا من حر مافيني.......انت قلي ايش تبي وانا انفذ واللي قادر عليه تحت يدك يالغالي ,.,انت ادرى بمعزتك عندي... ياارااشد الي تبيه انفذه

:مدري انا بنفسي ماني بعارف ايش اعمل
:طيب ,,, ايش رايك اتصل على عبدالله رفيقي هو يشتغل بالمطار وانشده عنها
بس تعال انت مين قالك انها سافرت ؟؟ كذا ابدعت من جنبك !!

:رحت لمنزلها وشفت ولد صغير بالحي وضربت الباب محدن رد علي ..... وجاني وقالي : انا شفتها بالليل خذت لها شنطه وطلعت من البيت وركبت تكسي ومشت

مدري حاس انها مسافره لان البيت ماشفته كيف فاااااااارغ بس جدران مافيه ولاأثر ان فيه حد ساكن غير الجنون...كسرت الباب ودخلت وصدمني المنظر
..اتصل بعبدالله وانشده بسرعه ياافيصل

:طيب
اتصل بعبدالله صديقه ورد عليه من ثاني رنه

:هلابك يابوفارس
:يااامرحبااا ابو ناصر.....كيفك ... .وش علوم الدوام معك

:زانت علومك ,,,,,بخير
ماننشد الا عنك ... . وين الناس نسيتنا وكبر راسك ماشوفك تمر علينا بالديوانيه

:يسلمليي راسك يالغالي بس والله وانا اخوك اني مره منشغل هالايام......انت فينك اللحين ?
:في الدوام آمر

:ابيك تشوفلي اسم لارا خالد مرت عليكم بالمطار ؟؟
:طيب خلك على الخط الكمبيوتر قدامي ثواني اشوفها لك

.....
............
..؛......؛.......؛.......؛...........؛: لارا خالد الجاسر؟
فيصل: ايوه ايوه ذي؟

:الله يسلمك سافرت لواشنطن الساعه 12مساءا ليله امس
فيصل انصدم : .........يعطيك العافيه تعبناك معنا يالغالي

:لاتزعلني منك تمون حبيب وغالي
:يسلملي راسك اخليك انا اللحين تامرني بشي
:مايامر عليك ظالم فمان الله
:مع السلامه

راشد وكأنه قاعد على جمر ...ينتظر الاجابه بحراره:بشر
فيصل يناظر اخوه وخايف من ردت فعله : ......سافرت وااشنطن

طاح على الكرسي من الصدمه ومسك راااسه ومااهو قادر يحكي من الالم النفسي والجسدي والوجع والصدمه.,,,الي نزلت عليه


فيصل حط يده على كتف اخوه
:هونها وتهون وانا اخووك ... .ليه تضيق خلقك ......وسع بارضك ياارااشد
دام بيدينا حاجه نعملها بنعملها ...تبي احجزلك وتروح لها

:ليه انت فاكر واشنطن الرياض ادورها .......وين ادورها وين............؟؟ آآآآآآآآآآآه ليه تزوجتها ليييييييييييه اللحين انا المسؤل عنها عارف ,,,, وشو المسؤل‎ ‎عنها.....اي شي يحصل لها انا الي اتحاسب عليه صارت بذمتي الان يااافيصل ,..بذمتي

:خيره ان شاءالله ومايحصل الا الخير انا بحجرلك واذا تبيني اروح معك رحت وندورها ونسأل والي يسأل مايضيع...يابوفاارس...ونبحث عن مكانها بالمطار.......يكشفولك فين موقعها بالضبط
و نبحث عنها ... . ونشوف فين سكنها.....سهالات ان شاءالله

رااشد بحزن :ان شاءالله ........اقول لابوي اللحين والا لما ارد ؟؟

:بهذي انت قرر مدري بصرااحه
:خلاص خلني اللحين برووحي وانا اشوووف ,,,,,,والي غاثني العزيمه الي باكر ذي بخنقها على يوم انا

:هههههه نفس الشعور اذا رسيت على امر قلي
:طيب

خرج فيصل من غرفة راشد
.......


راشد حاس بهم كبيييييييييييير ...يدعي ان الله يخفف عليه ويرحمه

دق على صديق عمره سالم
سالم:هلابك بوفارس
:حييت بومتعب فااضي؟
:افرغلك ان ماني بفااارغ انت امرني بس

:ياجعلني ماخلا منك يالغالي ...ابغاك تمر علي المستشفى بحااكيك بموضوع
:انا بالمستشفى اللحين
:خلاص مسافة الدرب وانا عندك
:بانتظارك







وصل راشد المستشفى وهو داخل اتصل عليه فيصل
:مرحبا فيصل
:هلابك راشد .....حجزتلك لواشنطن بكره طيارتك

:اااااااايش من صدقك انت ,,,,,,, و أبوي والعزيمه ؟؟

:ماعليك من ذا كله تعال البيت وزهب شنطتك وسافر بأمان الله والوالد خله علي

:فيصل ترا ابوي ماهو بهين اعرفه بذا الامور يمكنه يطردك من البيت بسبتي
:مانك بواثق في ؟

:حشاك يابوغازي قدها وقدود

:اجل توكل على رب العالمين
:توكلنا على الله.....ياعلني ماخلا منك
: ولامنك ......حاول تجي بدري... طيارتك الصباح

:طيب
:مع السلامه
:في حفظ الرحمن

رجع راشد وخرج من المستشفى ونسى انه مواعد سالم الا بعد,مااتصل سالم
:هلا ابومتعب
سالم:ياخي وينك كل ذا درب
:اي درب وش تقصد؟
:علامك انت مانك جايني

:يوووووووه... اسف اسف سالم انا جيت المستشفى و خرجت ... .صاار عندي ضرف ..... اكلمك لما ارد البيت والا امرك بيتك؟

:مرني البيت افضل انا طالع بعد نص ساعه
:خلاص تمام يالله فمان الله
:مع السلامه





وااااشنطن

قعدت من النوم وهي مبتسمه:اول مره بحياتي انام نومه مريحه كذا

دخلت الحمام تروشت وخرجت
...دخلت المطبخ فتحت الثلاجه وشافت كل مالذ وطاااب
يالله شكله الاكل بينتهي وانا ماأكلته تبارك الله انعام مره كثيره علي... عشرين سنه مانهم خالصين ذوول

خذت لها حليب
وحطت بكاسه و خذت توست حشتها مرتدلا وخس ومايونيز

واتجهت للصاله وفتحت التلفزيون وقعدت على الكرسي قدامه
تذكرت انها ماصلت وشافت الوقت مع الدريشه.. تقريبا مغرب الشمس على الغروب والجو رهيب مره

اتصلت على الكاونتر ............ حصلت رقمهم على الجوال الارضي
:مرحبا
:اهلا سيدتي بأي خدمه أخدمك
:لو سمحت اريد مواقيت الصلاة لديكم ؟

كان جدا متألق بالكلام ومتسامح ومن حسن حظها طلع الكاونتر اللي كلمها مسلم لان لو مهوب مسلم يمكن اغلق الجوال في وشها:نعم سيدتي الآن نحظر المواقيت حد جناحكك ..اي خدمه اخرى؟
:لا شكرا بانتظار المواقيت

سكرت الجوال وبعد خمس دقايق تقريبا بعد ماجلست تكمل مشاهدة التلفزيون ضرب الباب

لارا : من ؟
:سيدتي هذه المواقيت التي طلبتيها
فتحت الباب و خذت الورقه:شكرا

سرح الامريكي بوشها لان كانت خارجه بحجاب فقط من دون نقاب وكانت ملامحها تقريبا اجنبيه عيونها المغريه وشفايفها الخلابه الورديه وخدودها المحمره ونظره عيونها الزايغه المتحركه في كل مكان والرموش اللي ترمش فيهم بسرعه من الارتباك وكانت واهي تفتح الباب واخذها للورقه منزله راسها:شكرا

الامريكي من كثر ماهو ناسي حاله مايدري ايش يقول لها
ماانتظرته سكرت الباب ودخلت وشافت ان طافها 3صلوات
قامت و صلتهم

وبعد ماخلصت حست بفرااغ قاتل :اااااه الله يرحم ايام زمان كنت ادور الفراغ ماألقاه كنت اغسل وانظف واطبخ وادرس بنفس الوقت وماعندي وقت نهاائيا افرغ به


ياحلو ايام ماكنت اسولف مع جدتي وتضحكني وتقولي عن سوالفهم ايام اول
الله يرحمك يالغاليه

لازم اعجل بالدراسه حتى ما عيش بملل ع الاقل تشغلني الدرااسه

بطلع اتمشى شوي بدل الملل الي هنا
لبست عباتها الكتف الواسعه الساده وملفعهاالاسود
طلعت وقفلت شقتها حطت المفتاح بشنطتها ونزلت مع اللفت



حي الخوي اللي على البال طاريه..
ومهما أبتعد أو اقترب
مانسيته...
الصاحب اللي أفتخر يوم
أخاويه..
ما أنسى معه وقتن بعمري قضيته...
ياعل كل الخير دايم
يباريه..
أنا
" أفتخـــــر"
إني
"بحياتــــي"
لقيته"

فعلا اشتقت للمو وسويره هم الوحيدات الي لهم وحشه

توجهت للرسبشن
: لو سمحت ...هل من لي اتصال دولي قريب من هنا
الرسبشن: نعم يوجد في الفندق هذه الخدمه متوفره بالمجان سيدتي في جناح كل شخص يسكن هنا

فرحت لارا :اوك شكرا

ردت مره اخرى لشقتها ودخلت
فصخت عبااايتها
وخذت نفس ... .ثم
مسكت الارضي وكانت حاافظه رقم لميا عن ظهر قلب


اتصلت عليها




طلع سالم من المستشفى وراحله راشد
في بيته وحكاله كل الي صارله بالتفصيل

راشد:وش رايك
:والله حيرتني ...صعبه تسافر وابوك ماهو براضي
:ذا الي مقلقني.. بس فيصل طمني وقال لاتحاتي ابدا ... .بس مدري كمان حاس االامر صعب شوي

:توكل على رب العالمين واذا صار شي ماشيات قول صارت سفره مفاجأه فاجؤني الدوام وقلت لفيصل يوصلكم خبر لان ماكان عندي وقت ...
:خلاص الله يسهل يارب
:ااامين







لميا :ياااااربي ازعااااااج ذا الجواااال شكلي بكسره و أتخلص منه

ام رااشد :هههههههههه ليه عاد يمكنه حد عاوزك ضروري وانا امك
:آآآآآآآآآآآآه الله يعيني بس ..../ناظرت الجواال
:رقم غريب كمان......شكله رقم امريكي ... .ذا فتح خطهم

ام راشد باستغراب: يوووه اجل لاتردين اخاف انهم جوااسيس ولا نااسن فااضيه
لميا:وانتي صادقه ..ماني رااده عليهم






تعبت لارا من الاتصال ويأست
:انزل بالفندق تحت افضلي

نزلت لللوبي وطلعت بالخارج شافت ان الجو بدا يمطر فقررت تقعد بالوبي تغير جو تشوف الناس وتتفرج وماتطلع برا لان الجو مايسمح
قعدت على كرسي مقابل الباب الي يطل على الحديقه الخارجيه الي تبع الفندق ...

قعدت تتأمل الي رايح والي راد

وفجأة حست ان حد قعد بجانبها ؟؟؟

|
|
|
|
|


اسطوره ! 07-02-2012 12:08 PM

رد: رواية اعذريني ياغرام لو حصل مني قصور الكاتبة رجا الأوهام
 
الفصل الثامن :::


إلتفتت ... . شافت... وحده الباين منها انها خليجيه فررررحت لارا / في قلبها : و أخيرا لقيت وحده عربيه هنا

لارا مبتسمه : مرحبا

الخليجه بقلبها اووف مالي مزاج لذي الاجنبيه عامله روحها مسلمه يووما منهم ... .تحسبني ماعرف حركااتهم عاد انا عشره معهم 10سنين هنا .. تضحك على غيري ..

الخليجيه من دون نفس:مرحبا
لارا تحسست منها ..الله يستر دام ذي بدايتها !

لارا : اهلا بكي ..انت عربيه؟
الخليجيه : نعم عربيه
لارا بفرحه / تكلمت بالعربي : واخيرا لقيت عربيه هنا

استغربت الخليجيه من لكنتها ..معقوله ذي عربيه ! كلش مش بااين عليها مرررره ردت عليها باستغراب : ليه انتي عربيه ؟?...بصرااحه موباين كأنك امريكيه !

لارا:الكل يقولي كذا ,,,انا لارا من السعوديه وانتي؟
:انا منال كمان من السعوديه
:تشرفنا ماتعرفي كيف فرحت بشووفتك

:حياتي ماتقصري,,,, انتي من متى هنا اول مره اشوفك
لارا :انا امس جايه من السعوديه

الخليجيه بفرحه : آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه يااااااويلي على حر المملكه ياااعلني ماخلا منها....... زوجي يدرس وانا جايه معه ... . ومررره ملل .....لا ناسك لا هلك لا حد تهرجي معه
وانتي مين معك ؟

دمعت عين لارا على حالها الكسيف : محد جاي معي

منال حست ان فيها شي:اممم اوكي على المناسبه الحلوه ذي ... . انا عازمتك بمطعم قريب من هنا عجيييب لايطوفك عاد اخاف تكوني تعرفيه هههه اسمه لارالي

:لا حياتي ماعرفه انا واصله هنا واشنطن امس يعني ماعرف شي هنا ع يدك

:اممم اوكي بس ثواني حياتي بكلم زوجي بقوله حتى مايحاتيني
:خذي راحتك

قامت بعدت شوي عن لارا وكلمت زوجها وخبرته انها بتطلع


ردت للارا : يلاحبيبتي نمشي
لارا:اوكي

لارا :المطعم بعيد منوله ?
منال : لا ياقلبي مررره قريب نروحله دائما مشي
لارا : زين الحمدلله لان مالي مزاج للمشي
منال : ههههههه افا توك ماعجزتي

لارا :هههههههه بس والله مره هلكانه مدري وش فيني جسمي مره متكسر

منال : ذا من تعب الطائره ياقلبي وتغير الجو
اجلسي كم يوم وبترتاحين

لارا :يسلمو
:ولو ماعملت شي

وصلو للمطعم .....وجلسو على طاوله متطرفه شوي

منال:يامرحبا بلارا
لارا مبتسمه : مرحباابك يالغلا

راح الوقت عليهم مع السوالف وكل وحده تحكي للثانيه عن حياتها.. وقبل تنتهي قعدتهم

لارا:بسألك منال انا ابي اسجل بالجامعه هنا وماني عارفه كيف ... . ممكن تسأليلي زوجك بس ابي الاجراءات وكذا... وين اروح وايش طلباتهم ؟؟

:تامري يالغاليه اسأله اليوم واردلك خبر ...والا اقوله يسجلك بالمره
عطيني رقمك عشان اتصل عليك

: لا معليش انا اسجل ... و الجوال الى الان ماشريت بشتري قريب ان شاءالله عندي رقم شقتي
:اوكي اعطينياه
:سجلي عندك ....................
:خلاص انتظريني اليوم اوك
:اوك يلا حياتي انا بمشي اللحين مشكوره ماقصرتي وانا اسفه تعبتك معي

:ترا ازعل منك كذا ..لاتعب ولاحاجه ..احلى طلعه طلعتها من جيت هنا

:بعد قلبي ماتقصري يلا اشوفك على خير
:مع السلامه

طلعت لارا من المطعم واتجهت للفندق
بعد مشي عشر 5دقايق تقريبا
وهي تناظر الناس ومستغربه من حياتهم وطريقه تعاملهم !

كل شخص لوحده ابدا موب نفس السعوديه...الحياه والآذان بكل مكان و الناس تسلم على بعضها والتعاون
والاجتماعات

هنا ابداااا اختفا ذا كله بالنسبه لها

صارت الحياه تعيسه اكبر ......بسبب الوحده وابتعاد الاجانب عن ذكر الله ترك مجال للهم يدخل عليها.......وكذلك الاجواء تخوف ... .

ماتعودت على ذا الاسلوب في الحياه

وصلت للفندق و ركبت الاصنصير....... ودخلت شقتها .......

دخلت سكرت الباب وفصخت عباتها وشيلتها واشتاااقت للجلابيه
من جت هنا وهي لابسه بنطرونات

راحت لغرفتها واخرجت لها جلابيه من الدولاب ولبستها وحست براااااااااااااااااحه
ومن دون شعور
رفعت يدها وبصوت عااالي
: هياااااااااااااااااااااااااااااااا


حست بانتعاااش ماتدري ليه يمكن لانها ردت لعاداتها وتقاليدها ......يحسسها بقيمتها اكثر
قعدت عند التلفزيون
تناظر اذا فيه فيلم تتابعه .....




في السعووديه

رجع فيصل المنزل بعد ماوصل راشد للمطار.. ودخل البيت

ناظر منظر خلاه يضحك بقووووه

لمياء جالسه على ركن وروان على ركن آخر ويناظرون بعض بنظرات مررررره تضحك ... .كل وحده تناظر الثانيه بنظره قااتله ..وباين الكره من عيوووونهم لبعض

وبينهم خالته عبير ام روان وامه

:السلام عليكم ههههههههههه علامكم متحاربات كل وحده تناظر بنص عينها

لمياء:كويس انك جيت ابغاك بموضوع خاص

قامت مسكت يده وسحبته ناحية السلم بترقى فوق

فيصل يساسر لمياء:اقول الملسونه قالتلك حاجه ترا فيني حره ودي اذبحهاا
:تخسي مابقى الا شحروره تعملي حاجه

فيصل مااااات من الضحك :ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ههههههههههههههههههههههههههه اما شحروره ذي هههههههههههههههه من وين جايبتها هههههه

:مدري على ايش شايفه روحها اللهم لك الحمد ؟?

:اقوووول مين جابك اليوم ? هماني امس موديك ؟!.....و انتي عندك شي صدق !؟

ناظرته لميا : هههههههه لا بس عذر حتى امي ماتقول اجلسي عندها.....جابني ابوي لان عمي اتصل عليه وقال لازم تجي لحفلة السيده رواااانو ,,,,,, وووووووع تفلحلي كبدي

وصلو غرفه فيصل
فيصل :خليك كووووول ناظريها بنفس النظره والا ابتسمي وخليها ورا الشمس

:ههههههههه ياعليك افكاااااار
:اعجبك ههههههه ماني باخو لميا

ضربته لمياء مع كتفه:لك الشرف ياحبيبي
:اكيييييييد من صدقك احد عنده حكي غير ذا !

:افتح افتح الباب وخل الخرااط عنك
:ان شاءالله عمتي
فتح الباب ودخل مع اخته





واااشنطن

لارا اندمجت مع فلم تناظره وبحظنها الفشار وقدامها الكولا والككاويات والبسكويت وحلويات

قطع عليها اندماجها صوت الارضي يتصل
ركضت له وعلى طول مااصدقت حد يتصل عليها تبي تقضي وقتها بأي شي... رفعت السمااعه

:هالو
:مرحبا لارا معك منال
:يااااااااهلين منوووله شواخبااارك حبيبتي
:تماااام ياقلبي سووري طولت عليك بس لان زوجي ماجا الشقه الا قبل نصف ساعه

:عادي ياقلبي ..... مش مشكله
:تسلمي.....سألتو عن التسجيل قال جدا بسيطه تقدر من بكره تعطيني الجنسيه وبطاقه التحويل وعقد الاقامه وشهاداتها الجامعيه ومعدلها النسبي
وبكذا تسجلي
:ماتقصري يالغلا الحمدلله كل ذا موجود عندي انا بوديهم بس فين اي مكان
: ليه هو يسجلك
: لاياقلبي انا ابي اروح

: بعمادة التسجيل الاوربيه
:ثااااانك يووو .....ماتقصري
:ماعملت حاجهمع السلامه قلبو
: وانتي بحفظه




راشد وصل بحمدالله لوااااااااشنطن
ليبحث عن مسمى ( زوجته ) الي ماجلس معها يوم واحد حتى يعرف شخصيتها

ذهب يحجز له فندق
وحجز فندق في المدينه

دخل للرسبشن وسأله : ما سكن عندهم امرأه لوحدها ؟ / يقصد لارا

فأجاب:لا لم يسكن عندنا امرأه لوحدها هنا

فأحبط بإجابته رااشد
خذاله شقه و راح يرتاح فيها

ركب الاصنصير بعد ماأعطاه الرسبشن المفتاح ووصل للشقه وفتح الباب ودخل

خذا شنطته وسحبها لغرفه النوم وحس بالنوم لما شاف السرييير

ترك الشنطه وتوجه للسرير واستلقى عليه من دون غطا.............نوووووووم عميييييييييييق بسبب تعب وارهااااق نفسي وبدني






لارا خذت كل الي طلبه زوج منال وتركته بظرف.. بالصااله حتى ماتنسااه

دخلت لغرفتهااا وناااامت على انها نااايمه كثير بس حاااسه بتعب مووووب طبيعي





( زوجين ..........اسما من دون اثبات
راشد حالته مرررره كسيفه.........يحس باحباااااط وحاس انه موب لاقي لارا لان واااشنطن كبييييره مره واحتمااال انها ماتجلس بها يمكن راحت لمنطقه اخرى غيرها

ويمكن تسافر لديره اخرى

ويمكن ردت للملكه

ويمكن تعيش بقريه في واشنطن
?
؟
?
؟

هل الزمن بيجمعهم بدار واحده ؟?

ام يصيب راشد بيأس ...ويترك البحث ويعود لديرته ميؤووس من امره

؛ ... .؛.....؛.....؛.....؛.....)))






ساره متضااايقه مره:لمو ياحماره فين الي بتجيني

:والله اني كنت بجيك بس عمي فارس اتصل على ابوي وقاله ابيها تجي عندنا مسوين عزيمه للزفته روانو

سااااره : وييييييع ذي وش فيها ليه كذا لازقه عندكم ? ... . و معطيه حالها هيبه ومكانه ... .على ايش ياحسره ؟
... .شفتها مره عندكم وكرهتها اجل كيف انتي...!......الله يعينكم عليها ... .مره كريهه تتكلم كأنهااا ملاك وبثقه كماااااان
عووووووووووووووووع

:تبي راشدي هي مع وشها ...بس حريمتها ماتشوووف ظفره دااامي حيه

:الله يعين,,,,,,, باكر لازم تمريني يا لمو
:خلاص تم انا كم عندي من ساروني
:تسلمي ياقلبي بانتظارك
:مع السلامه






طلع الفجر يتسلل نوووره على غرفة راااشد الي كان نايم على بطنه بشوزه مافصخه من التعب والارهاااق نااااام على طوووول

ونايم بعرض السرير ويديه متسااقطه منه

وباااين علييييه التعب والارق وعدم الراااحه

حس بنووور يتسلل عليه لان الشمس كانت قدامه والنافذه مفتووحه

فتح عيووونه بصعوووبه وناظر الشمس وكيف كاان ظهوورها هااادي

جلس يتمغنط ثم اتجه للحمام و استحم على السريع

دخل للغرفه وفتح شنطته و خذاله قمييص ابيض مقلم برمادي مع بنطرون جنز كحلي

معهووود على راااشد يملك ثقه وهيبه رهييييبه تجعل الي اماااامه يحترمه ويوقره
الحظور المهم اللي يملكه راااشد وجمااال
شخصيه بنفس الوقت

واهتمااامه بلبسه من الدرجه الاولى

جعل مكااانته عاااليه في المجتمع


سلك شعره كله للخلف وترك بعضه يتساقط على جبينه

وزبط قفله ولبس شوزه الرياضي الابيض مع الرمادي وخذا بيده جاكيت خفيف لان الجو باين عليه ... .ان المطر يهدد سقووطه



خرج باادي رحلة البحث عن لارااااا


وين انت يالي فرحتي بين اياديك
والشوق يمك دايم ماتعداك<<<

ليه الغياب والقلب بالحيل هاويك
وبكل لحظه يطري القلب ذكراك<<<

يامبعدن عني وانا حيل مغليك
قلبي على حسن النوايا تمناك<<<



...................................




السعوديه


لمياء عند فيصل ويحكيلها كل شي صار لراشد
:ياااااااااااااالله انت من صدقك مستحيييييل راشد يعمل كذا ........طيب ليه ماخلانا نفرح بملكته ونخليها علنيه وخلاص روان بالعنى فيها خايف على مشااعرها يعني??

فيصل:ماهي سالفه خايف على مشاعر روااان...ذي اخر وحده يفكر بهااا ...اللي مقلقه ابوي ..ردت فعله بتكوون مره قويه

:اها.....طيب ليه ماقاله ثم راح يدورها لان عمي بيشك بالموضوع اذا طول بسفرته

:هذا الي خايفين منه .......المشكله ابوي بأي وقت كلمه منه يخرجون له ايش يعمل هناك بالملي

:ماعليش ان شاءالله الله بيعينه وسحيله ذي والله اني فرحت انه ماخذاها

:تصدقي انا كمان ههههه
:ههههههههه طيب مااعطاك رقمه
:بلا بس دزلي انه بينام واذا قعد هو يتصل

:متى وصل هناك ?
:تقريبا 12الظهر عندنا بالسعودي
بالامريكي يفرق عنا

:امممم اوكي انا دحينا بروح لبيتنا تامرني بحاجه
:وييييييين توالناس والا اذا راح راشد ماتعرفينا

:ههههه لاوالله موب كذا بس ماما اتصلت علي تقول انها بتنزل تسلم على ماما هدى ونمشي
:طيب يعني هي تحت الحين?

:يس
:وتوك تحكي يالي مانيب قايل
:ههههههههه يس
:انا اعلمك ياالعوبه

طلع فيصل وسكر الباب على لمياء ونزل تحت
لميااااء:ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههههههههههههه


فتحت الباب ونزلت بعده عند ماماتها



نزل فيصل من السلم يتعدى درجه ويخطو درجه

كان ابوه جالس على الزاويه وروان جنبه

فيصل وصل للصاله وناظر روان وقالها بهدوء
:روان تعالي شوي ابغاك

روان عامله روحا المؤدبه الخلوقه عند ابوراشد

:ان شاءالله

فيصل يناظرها من فوق لي تحت لايعه كبده

قعد على اخر زاويه بالصاله بحيث مايبانون الا طرف لابوراشد

وقالها بعد ماوصلت له : اجلسي هنا شوي

راح سلم على ام لمياء

فيصل قرب لخالته وقبل راسها
:كيفك يا ام فهد
: مانشكي باس بخير ياولدي دامك بخير

فيصل رد مره اخرى لروان وهو يقول في قلبه ( عرفت سركم يا ال******.....لان ابوي جالس,.....ماشاءالله مؤدبات ...كأنكم مو الي دايم يسبون وتلعنوون )


رد عند روان

روان : اووووف ... .نعم وش تبغا انت ؟

:اقول اسكتي بس لا ألتك كف يطيرك اللحين
:اي خير ان شاءالله على كيفك هو

:اتكني بعلمك بشي يخص راشد مانيب فاضي لسخافاتك

من جاب طاري راشد وهي مرتزه عن وشه و قربت عنده ... وقلبها ينبض بسرعها وحالتها حاله وجسمهااا يرقص من الفرحه

:وشو وشو علامه راشد

:سمي سمي علامك انتي مقروصه

:اخلص علي علامه رشود
:اصغر عيالك رشود انتي مع وشك ذا.....اسمعي راشد سافر لان عمله طلبو منه امس بليل ومره متوهق وابوي ماهو موافق

عاد انتي وشطارتك خليتي ابوي يوافقك نقدم العرس
:هاااا اييييه ان شاءالله

فيصل : انا ببدي في الموضوع وانتي كملي طيب
:طيب

مشى فيصل بوسط الصاله قدام ابوه وجلس

حط نغمه بجوله كأن حد يتصل عليه وكان وضع جواله سايلنت حتى محد يشك به

رد
:هلا بك ......اي والله......مين ؟؟.....مسافر ...وين ......

انتبه ابو راشد للموضوع

ام راشد:ياربي يابوراشد العزيمه مين عازم فيها ماشوف حد ?

:اجلتها
الكل انصدم وحاسين بقنبله بتنفجر باي لحظه بسبب نظرات ابوهم

فيصل يكمل كذبته على الجوال : خلاص ان شاءالله فمان الله

ابوراشد : عسا ماشر مين اللي مسافر ؟
فيصل:راشد طالبين من ... .

قاطعه ابوراشد:موب مشكله بس خبرته متى ملكته /// !!!!!!! ... /// !!!!!!!

!
!
!
؟
! كان وش الكل منصدم ماعدا روان اللي ميته من الفرحه

فيصل تنرفز:اي ملكه؟
ابو راشد ببرود:ملكته على روان بنت خالته ان شاءالله اخر الاسبوع والعرس بعد شهر حتى يزهب حاله
عندك اعتراض ياروان يابنتي ؟

روان تعمل حالها مستحيه:لاعمي ماعندي اي اعتراض
:تمام على بركة الله


قااام فيصل وهو مييييت قهر ومايدري كيف يخبر راشد.........بالخبر الي بيخرب كل مخططاته و بيحزن اخوووه ... .ان قاله بيموت
من ذي الفااجعه


واااااشنطن

بعد ماااهل الصباااح .....
طلعت لارا ....... تتمشى برا الفندق ولقت الجو يمطر......جلست على كرسي مغطى بمظله فوقه ,,,,,وتناظر الي يمشون وفي كان شباب يلعبو بالكره اماامها

,,,,,وفجأة,,,الكره في وش لارا
صدمتهااااا وتعورت بس مش مره لانها طارت بعيد شوي بعد ماضربتها


:آآآآآآآآآآآآآآآآه
جا الشاب يركض ناحيتها:أنا آسف لم أقصد ذلك ..أأصابك شيء?

لارا : لا لم يصبني شيء ..ولكن احذر من المطر قد يصيبكم مكروه ...

:شكرا سيدتي فأنتي قمه الروعه
:عفوا

حست انه موب اجنبي
:هل انت امريكي؟
:لا انا سعودي سيدتي

اعجبت لارا فيه لانه قمة في الايتيكيت واسلوبه راقي جدا

تكلمت بالعربيه : كم عمرك ووش اسمك

:عمري 15 سنه واسمي وليد ..انتي عربيه؟
لارا:ايوه كمان سعوديه مثلك...موب باين علي؟

:بصرااحه مررره مش باين عليكي... وش اسمك؟

:اسمي لارا..حتى انت لما ركزت بك حسيت انك خليجي بس مظهرك اجنبي حتى كلامك انت عايش هنا؟
:لا جايين سيااحه مع بابا انا وامي واخواني
:انت اكبر واحد ?


:ايوه ...عندي .. زايد اخوي 13 سنه... واختي فاديه 5 سنوات

وانتي مين معك؟
كانت بترد بس اوقفها.....

رجل شكله بين الخليجي و الغربي

وقف امامها : وليد ليه جالس هنا ؟

لارا نزلت راسها ... .

وليد : بابا تعرفت على لارا مررره حبوبه ... .ظربتها بالكره ماكنت ادري


: .....الله يهديك ما انتبهت لها ...عاد وش الي بيفهما ذي ,...الله يرج ابليسك ؟

الاسم والشكل يوحي انها اجنبيه
لذلك كلمها بالامريكي

الاب : ... نأسف لك سيدتي عن عمل ابني ...

ابتسمت لارا وهي منزله راسها : لا عادي

استغرب انها تتكلم عربي
بس ماحب يزيد الكلام معها


اخذ ولده ومشى ناحية امرته
ام زايد :علامك طولت والا حلت لك الجلسه مع ذي الاجنبيه

ابو زايد : هههههههههه يابنت الحلال انا مين بيناظر بخشتي ..غديت شايب محدن راغبن به هههههه
ام زايد بغيره : معليش الاجنبيات ذول يبغون ريحة الخليجي


ابو زايد :عاد لو اقولك انها عربيه بتصدقي؟
:ماشاءالله وعرفت اصلها بدقيقتين اجل بتعرف فصيلتها وعايلتها وكل حاجه عنها,, بعد خمس دقايق


:هههههههه يابنت الحلال خلي عنك الخرابيط وخلينا نروح نشتري لزايد هديه دامه جالس بالمملكه يابعد قلبي والله له وحشه


:عزالله انك صادق يااني اشتقتله حبيبي...

:يالله نمر الشقه ناخذ فاديه ونتمشى بالمجمع الي هنا يمدحه صديقي

:طيب مشينا



ولارا مشت نحو مجمع تجاري مشهور في واشنطن ضاق خلقها وتبي تغير جو وتتمشى يمكن يعجبها شي تاخذه


توجهت للمجمع كان امامها قريب مره منها...دخلت وقعدت تتمشى فيه ودشت بالنهايه محل h @ m

عجبها تيشيرت على شكل ورده بالمنتصف حمره
ومركبين معاها بنطرون جينز ازرق فاتح
مع ربطه بنفس درجه التيشيرت

وكانت البدله رياضيه وعمليه وحلوه بنفس الوقت


خذتها ودشت غرفة القياس وطلعت اكبر منها بشوي

طلعت وخذت قياس اصغر

واتجهت للكاشير .............

وهي عنده ,,,,,,,
واحد واقف جنبها

وهي من دون قصد رفعت شنطتها والا تضرب يد الي جنبها وكانت الضربه جدا بسيطه


الي جنبها ثار لان باين عليه انه ماله مزاج ومتعومس وجت الضربه بموقع غلط : ماذا بك ياانتي الا تري......................


مااكمل كلامه بعد ماااناظرهاا


انصدم .......ذي الي شفتها بالمطااار الا الا هي هي اكيد......معقوله هذا وشها
مستحييييييييل يااااربي هذي مره تشبهني لالالالالالالا مش معقووله كذا وش ذي الي اشوفها


لارا من الربكه ردت عليه بالعربي:سوري ماشفتك انا اسسسسسفه

: ..................... انتي الي شفتك بالمطار مش كذا ??

لارا ارتبكت مره وقعدت ترجف:اااااااااايييييي .......لالالالا........ايش تبي انت
؟؟؟؟؟؟

:مابي شي .....! حاسبي والا بحااسب
اللتفتت لارا للكاشير وحاسبت وطلعت بسرعه وراااحت تمشي لوحدها تبي تتنفس ويرد نفسها شوي وترتااح





فاطمه :يااربي من صدقك يببا ايش الي خلاه فجأه يروح كذا.....سياحه يعني

فيصل :حصل ان الشغل طالبينه
:غير هالحكي
:فطوم اذا جيتي بيتنا اكلمك طيب يلا فمان الله
:مع الس.......
ماكملت لان فيصل اغلق بوشها الجواال
:يالله علامه ذا وش جراااله


|
|
|
|
|

اسطوره ! 07-02-2012 12:10 PM

رد: رواية اعذريني ياغرام لو حصل مني قصور الكاتبة رجا الأوهام
 
الفصل التاسع :::


فيصل اتصل على راشد وهو مررررره قلقان على ردت فعله خااايف ينصدم اخوووه

وتتعب نفسيته

راشد رد عليه من اول رنه مبتسم : ياااااا اهلين فيصل

فيصل وباين على صوووته التذمر والقلقق والعصبيه بنفس الوقت و كتماااااان الالم :هلا راشد دريت عن الخبر الطازا الي يخصك

راشد باستغرااااب : لاوالله مادريت وشو

فيصل ضرب القنبله بوجه رااااشد :ملكتك نهايه الاسبوع !!!!

رااااشد بصدممه وروووووعه موقف اتى فجأه من دونن سابق انذاااار
جلس على الكرسي لانه مااهو قادر يتحرك
:وشووووووووووووووو!!.....مين قالك كذا ????????

:السلطه القضائيه قالت كذا !!!
راشد طفت كل آماااله بلحظه وااااحده وشعر بجموووووود اصااابه

:انت صادق ترا ماهو وقت مزوحك يااافيصل كاااافيني الي فيني ؟!

:ايش الي مزوح الامر حقيقه ياااراشد
......... انا برايي انك تجلس واقول اني اتصل عليه مغلق ومدري وينه ماعاد اتصل ... .
واشتر خط جديد وانتهي من مشكله زوجتك

واذا انتهيت تعال للسعوديه وقل انك تدريب في مستشفى الريف وسكن داخلي ومنعونا من الجوالات والخروج ...؟

راااشد بألم ووجع نفسي قبل ماااايكووون جسمي : الله يعيني بس ذا اللي اقوله ... .ادعولي

:الله يسهل دربك يااالغااالي والله اني حزنت اكثر منك بس عاااد الشكوى لغير رب العااالمين مذله واانا اخوك
ها ولاتنسى دزلي رقمك الجديد
راشد :طيب

:يلا اجل تراك خسرتني الصرف علي موب عليك
:هههههه ولايهمك ادفعلك فواتيرك
:ماخلا منك يافارس ماتقصر
:حييت بأي وقت...,...تامرني بشي
:سلامت راسك
:الله يسلمك


يادنيتي ليه أناحالي غريب؟!
القلب يشكي"جروووح"من دون أسباب
أجلس وفي قلبي "طعووون"وتغريب
والعين كل الوقت تبكي‏ من"الأحباب"
(يادنيتي تكفين)
لاصرت عايش طول عمري بتعذيب..
"فالمـــوت"أرحم
من زمن مابه"أحباب"




فيصل ارسل لراشد مسج
:ممكن طلب
رد راشد
:تدلل

:ابيك تشتري بوكيه ورد وتحطه بغرفتك وشرط طبيعي ونام وهو عندك.....وبتدعيلي
^__^

:تامر امر.....بس لازم اليوم


:اي لازم الا اذا مريض؟

:لا يا بعد حيي مانيب مريض

:اجل سو الي خبرتك به

:طيب



قام راشد ولبس بنطرون بيج سبورت مع تيشيرت اسود وجاكيت اسود قصير
وزبط شعره وبخ عطره المفضل عالسريع
ولبس شووزه البيج

وخرج من الشقه ..ركب الاصنصير
نزل سلم على الكاونتر وطلع

انتظر تكسي وماحصل
فقرر يمشي مشي للمحل

مشى لحد ماشاف محل الورود الي اماام الفندق و بعد مسافه قصيره



مشت ...حست تععععبت من المشي كثير
جلست على احد الكراااسي العااامه
وتناااظر اللناااس .......تتلفت ولاحظت... كل واحد يمشي لحاااله ومتوجه لمكاااان خاااص
مابه حد هالوقت الا الي ذاهب لمرقص او لحفله ليليه او غييير ذالك
تعبببببببت
وقفت مره اخرى لانها ناظرت عجوووز جاالسه لوحدها
تبغا تتأكد منها على الطريق و كانت العجووز جالسه انتظار

لارا:مرحبا
:اهلا
:لوسمحتي الا تعلمين عن فندق قريب من هنا
:امممم نعم يوجد فندق روومالي
:غيره
:اممم يوجد ايضا فندق روومتناك و فندق اوولاس هوري فقط هؤلاء الفنادق القريبه من هنا
:شكرا سيدتي
:العفو

يااربي ببكي خلاااص نسيت اسم الفندق الي ساكنه به اللحين وش الصرفه

حتى رقم منال الوحيده اللي اعرفها هنا موب معي رقمها...

...... بمشي لحد ماألقاه ان شاءالله بلقاه لان مابعدت كثير عنه

مشت مشت مشت حتى تعبت استمرت 3ساعات مشي

:ااااااااااه الفندق اختفى والا ايش


قعدت على كرسي عند محل زهور وكان عامل المحل خارج مع شخص يناظروون الباقه الي بالخارج

نزلت لارا راسها كانت حاسه بصدااع فظييع ورااسها ينبض من العوار وطول المشي ,,,,بحياتها مامشت هالمشي

:برتاح شوي بعدها اكمل


الساعه 11مساءاا


كان يختار ورد ولفت انتباهه المراه الي قاعده برا توقع انها محتاجه على شكلها وجلستهاااا تكسر الخااااطر

انتهى من الزهور وعطى العامل حقه وقاله يوصله السياره وتوجه للمراه

مشى لين وصل امامها:تفضلي سيدتي

اصابت لارا بصاااعقه
كيف حد يمدلها وهي بهالحاله ذي... كانت مأسااة
بسبب
الظلااام الليل والظااايع و الرعب والوحشه وكماااان يجيها حد .......حاسبها متسوله !!!


ماقدرت تتحمل فنى الصبرعندها كانت ماسكه نفسها
بس خلاااااااااص تعبت نفسياااا وجسماااانيا وعقلياااااا
ناااظرت امامها حيااااتها القديمه
بسيطه نعم
لكنها
كانت مرتاااحه
ولا تعيش بخوووف شديد كمااا حالتها الان
وكااانت مع جدتهااااا تتحاكى معها وتضحرك معهااا وتماازحها
وتحكيلها قصص الاوليه
والاآن
يااااااحسرتها
اندثرت
كل هذه
الاشيااااء


بكت بصوت خافت

انتبه الشاب لرجفتها توقع انها فاقده حد او محتاجه اكثر من كذا

مد لها اكثر من الي مده قبل

و زاد نشيج لارا وهي منزله راسها:لست محتاجه ياهذا اذهب عني


حس ان اللكنه و الرقه والنعومه الي فيها موب غريب عليه

خذاله كرسي ونزله امامها وجلس عليه

لارا رجفت من الخوف وبلللعت ريييقها
وكاااانت بتقووووم بس


مسك يدهااااااا

وذا الي جعل لارا تنهااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااار

استغرب حاااااالها
و عقد حواجبه ... .مستغرب حالهااا.. يبغاها ترفع راسها حتى ينااظرها

وهو مازال مصر يبغا يعرف وش سالفتها

شاف طرف من وجهها وكيف شفاايفها ترجف

بغموووووض : ماذا بكي يافتاه

رفعت راسها لارا وعيونها مليانه دموع وكانت الصدمه لهاااا......لااااااا معقوله القاه مره ثانيه ... .اللحين اكيد تأكدت شكووكه:انننتتتتتتتت؟

راااااشد عقد حواجبه وعصب ومسكها بقووووه ..
انصدم منهااااا و كيف لقااها بهالسهووله:ايش الي مقعدك هنا يااآنسه بانصاف الليالي .......؟ والا عاجبتك الاوضاع هنا... تبغين تسحرين حد من هنا والا من هنا ... .والا حد ياخذك لشقته يستمتع فيك ويقطك كذا ,,,,هذا مستوااك يااوقحه ..انتي انسانه مجرده من الاخلاق

( معروف الحي هذا لل*****...ولارا ماكانت تعرف عنه وبعد الساعه 11 يبدى المزاد وكل واحد يختارله وحده ويمشي)

لارا عصبت من كلامه و هزت يدها وابعدت عنه
لكنها ماااااا انتبهت.......
ان الكرسي الي خلفها واختل توااازنهااا

وكانت على وشك انها تطيح بالبركه اللي وراها الا ان رااشد كان اسرع منها ومسكها على اخر لحظه!!

رااااشد بعصبيه : ناويه تذبحي عمرك ترا نهايتك النار ... .يكون في علمك اذا كنتي منتحره ياااااهااااانم

لارا بتعب وحزن : انت وش قاعد تقول مالك دعوى فيني ... اروح الاماكن اللي ابغاها .. روووح عني مابي اشوفك..انا اشرف منك ومن امثالك فاااهم.....رووووح عن وجهي رووووح

راشد تركها ومشى وهو معصب على الكلام الي انقاله وبنفس الوقت كان ناااااوي على شي

اتجه لسيارته و قربهااااا نااااحية مكااانها بس من خلفهااااا
لارا مااااانتبهت للسيااره

رااشد بنرفزه وهو بالسيااااره جاااالس ينااظرها : ابي اشوف اخرتك وين بتروحين؟

مستحيل اخليها بعد مالقيتها ماقدرت اتحمل وانا اشوفها بهالمكان

قعدت لارا على الكرسي منهااره وتبكي
وهو يشوفها واحيانا يحس بتأنيب الضمير واحيانا يقول هذي فاجره تستاهل ماجاها...بعد ماسافرت وتوفت جدتها خلاص مالها واالي ..بس والله ماخليك .....


فجأه وهي جاالسهه حست بحد قرب منها وجلس يتلمس ايدها

جمدت لارا بمكانها وسكرت عيونها وقعدت تصيح وتصرخ وهو قرب منها وحاوط خصرها ومسكها لين وصلها للجدار وكان بيفصخ ملابسها ...


الا ان فجأه جاااااااه موووووووج او تياااااااار شااااااله من على الارض
حس انه على الارض طايح و حد يكفخ فيه ويضربه بقوه مما ترك الدم يتصبصب منه

كره اليوم الي تعرض فيه لها
قام وانحاش معلن الهزيمه


اما لارا شكلها يكسر الخاطر كانت تصيح ومغطيه وجهها وترجف وميته من الخوف قلبها يرقع و يدها مهي قادره تسيطر عليها

جاها رااشد مثل الثور الهايج:هذا الي تنتظرينه يابنت الاخلاق وين اخلاقك وحشمتك اللي وصلتك هالمواصيل
,,,,,... انتي مسمى انسانه حرام عليكي
...امشي قدامي ياااقليلة الادب

لارا حست انها بحلم احد يسبها واحد تعرضلها واحد يتهمها طول الوقت
ووحده وظلام ووحشه وغربه
كانت تمشي مسيره لامخيره
مسكها مع يدها ومشى مسرع موحاسب حساابها

فتح باب السياره الامامي ورماها داخل وسكر الباب وراح هو ركب بجانبها وضرب الباب باقوى ماعنده
ومشى بسرعه جنونيه و لارا تبكي ومنهاره

راشد بعصبيه بعد ماااهاجت روووحه :بببببببببسسسسسسسسسسسسسس اقسم بالله ان سمعت صوتك ماتلومين الا نفسك فاااااااااهمه

كتمت لارا صوتها وهي ميته من الرعب ماتدري كيف تتصرف اوكيف تعمل

وصلو للفندق واستغربت انه فندقها اللي ساكنه فيه:كيف عرفت اني ابيه

طار عقل راشد وجنت جنونه.. راح فكره لبعييييييييييييييييد افتكر انها تبيه هو ......؟..

سكر الباب ونزل ومسكها وضرب الباب بعدها وركض فيها الى اللفت ولارا ترجف بحظنه وتبكي

......همس بإذنها:تدعين الطهاره يالفاجره وتبكين ماكأنك تقوليلي قبل شوي كيف عرفت اني ابيه
انا اعلمك كيف تبينه
بعطيك الي تبينه وزيااده بعد
ان ما علمتك دروب السنع ماكون راشد ولد ابوي

ماتت لارا من الرعب وتحاول تفلت منه بس مافي أمل دخلها شقته وقفل الباب

ولارا تبكي مسكت يده تترجاه بس ماعطاها مجاال دخلها لغرفة النوم ... .خلاااص حس انه صاار ابليس في هاللحظه معقووله هي الي تدعيه !!!!!!!!!!


مو متصور اللي يصير


لارا فقدت عقلها في هاللحظه وحست انها انتهت ماتت من الصياح وترجف بقوه

و مسكت يده : ارجووك ارحمني..../ شهقت لارا لما شافته قط بلوزته
لارا بخووووووف : لااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا اااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااااااااا

في نفس اللحظه دخل عامل النظافه عليهم
لان راشد كان حاط علامه التنظيف على الباب ونسى يشيلها :::::::"

عض رااشد على شفايفه بعصبيه شديده وتدارك الامر وطلع للعامل بسرعه ومسكه مع قميصه وجره للباب :كيف تجرؤ تدخل علينا ياااهذااا كيييييف ؟؟؟ لن اتركك وسوف ترا ماذا افعل اخرررررررج هياااا اخرج ......???

( لارا ماصدقت قفلت الباب عليها وهي تتراعد وترجف وتبكي بنفس الوقت)
العامل:ارجوك ياسيدي لم يكن مقصودا هذا الامر انك وضعت علامت التنظيف وانا دخلت لم اعلم ذلك

مسكه راشد ورمااه برا و قفل الباب وقام قلبه يضرب و يضرب و يضرب

يشعر بانه انتهت الاخلاق عنده وانه حقييييييييير ... .
تدارك نفسه و جلس يرتب الامور ,,,,,,, كيف حصل كل ذا........!!!
..كيف تجرأت وعملت كذا وييين كان عقلي !

جلس على الكنبه الي بالصاله وهد حيله كله عليها وماقدر يتحرك...تذكر هو ايش عمل بأول انسااانه ... .يتعامل معها ...
مااا هو عاااارف كيف يتعاااامل معهاااا
اول امرأه تدخل لعاااالم راااشد الخااااص
هل تستحق ان تكون ... .
زوجه
او تكوووون
غريبه ...؟

جلس ساعه......... ساعتين......... ماسمع لها حس
قام ضرب الباب عليها بشويش

ولارا بنفس اللحظه ماتت من الرعب لما ضرب الباب عليها و جلست تبكي وكاتمه صوتها ماتبيه يسمعها

راشد بهدووووء :افتحي الباب ياابنت الناس خلينا نتفاهم

لاااا رد

:افتحي الباب والا صدقيني بكسره عليكي ......اخلصي علي

لاااارد

بدا راااشد يعصب : لاااا اله الا الله بتفتحين والا كبييييييييييييييف؟

: لااارد

: بكسر.....
ماكمل كلمته الا والباب ينفتح

فتحه ودخل وسكر الباب وراه

لارا رااحت لنهاااية الغرفه تبكي:حرااام عليك ارحمني صح ان مالي اهل بس مومعناته اني عديمه اخلاق مثل ماتقووول .....

مر رااشد من قدامها وطلع للبلكونه :طيب تعالي هناااا

لارا بسرعه : ماابي

وطلعت بسرعه ركضت وركبت الاصنصير واتجهت لشقتها وقفلت الباب مليون قفله
ودخلت لغرفتها وقفلتها

,,,,على سريرها تبكي : ياااربي ليش كذا يصيرلي ليش ماالي اهل ليييش؟
اااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااااااااااااااااااه




نامت لارا بعد ماطلعت طااقه البكي الي فيها
وبعد مااا أعلنت هزيييمتها للزمن
وبعد مااحزنت حزن شدييييييييييييييد




اما راشد ...... طووول الليل يفكر فيهااا
معقووله بتعيش هناا لوحدها ???
ذي من صدقهااا ... .

بعد تفكيييير عمييييق

أعلن راااشد بنفسه,,,,
.....مابه الا هالطريقه وباكر بيبدي التنفيذ .....//,,,,,, ان ماااجننتك ماكون راشد خليني بس ألقااهااا

و نام راشد على الخطط الي ارتسمت في محيااه




صحت لارا من النوم وفتحت شنطتها وطلعت كل ملابسها الي فيها حتى تعلقهم في الدولاب.....

و راحت للمطبخ تعملها شي تاكله لانها بتروح من بدري ... اليوم تبدي مرااجعات الجامعه




اتصل فيصل على راشد
ورد راشد من اول رنه:يامرحبا ومسهلا بأهل السعووديه كلهم حييت يالغالي ابركها من ساعه اللي سمعنا بها صوتك
فيصل:هههه اجل وش خليت للي خبري خبرك هههه
:ماخذين حقهم لا تخاف انت بشرني عن احوالكم
:ماننشد الا عنك البيت خالي من دونك
:مايخلا منكم ياخوي
:الزبده بشرني عن الاحوال اللي بيني وبينك

راشد : والله لو اقولك ماتصدق وبطيح من عينك كمااان...

:افاااا مره وحده كذا اجل وش مسوي شكلك خرتها ... .تبيلك عوين ابشر عند وشك

: هههههه الله يقطع بليسك يافيصل ماتخلي سوالفك .........( قاله كل شي صار من الالف الى الياء)

فيصل : بصراااحه صدمتني انت يطلع منك كذا مستحيييل والله لو حد قايلي ماصدقت !

:اسكت اجل انا وش اقول متحسف قد شعر راسي مررررررره خرتها

:‎‏ بقولك على خطه واخليك مو بس تروضها الا تروض ابوها الي جابها



خذت لارا من منال كيف تسجل لانها ماتبي تثقل عليهم وقالتلها وش تعمل.....


طلعت من شقتها وركبت الاصنصير واتجهت للوبي تنتظر تكسي

وقف لها تكسي ركبت وحرك التكسي وقالتله يوديها لمكان تسجيل الطلبه في الجامعه
اتجه للمكان المطلوب ونزلت ودخلت ..المكان غريب والناس رايحه راده
وكل واحد في حاله
اتجهت للكاونتر:لوسمحتي عزيزتي اود التسجيل في جامعة وااشنطن ...اريد مسااعدتك
:اهلا وسهلا بكي سيدتي
تفضلي من هنا

راحت للمكان المطلوب ودشت وسألت الي واقف عند الباب ووصفلها
وراحت الين وصلت عند الرئيس وكلمته وعطته اوراقها
الرئيس:نعم سيدتي جميع الشروط متوفره بامكانك التسجيل وسوف يكون بداية الدوام في الجامعه من الاسبوع المقبل

:شكرا سيدي اشكرك على تعاونك معي
الرئيس:هذا عملي

خرجت لارا من المبنى و خذت تكسي ورجعت الفندق بس بالنهايه غيرت رايها واتجهت للمطعم اللي راحتله مع منال لانه عجبها ""

جلست على كرسي على جنب وصاد شوي
طلبت لها ساندويش مرتدلا مع الخس والطماطم وكاس عصير برتقال طبيعي
قعدت تتأمل المطعم واللي يمشون بالخارج
تنتظر طلبها وبتطلع


اما رااشد كان توه راد من ملعب للكره ومعاه واحد سعودي تعرف عليه في المباراة اللي حظرها
راشد:اقول ابو جاسم انا جوعان ياخوك بروح هالمطعم شرايك تخاويني
:هههه افا عليك معك بس شرايك اوديك مطعم احلى من ذا ولا حووله بما اني لي خبره هنا
:على يدك... مشينا
وصلو المطعم وقعدو على طاوله لشخصين متوسطه المكان في المطعم وتقريبا كانت تكشف المطعم ككل
راشد:عااد ابي شي يسد جوعي لاني مره هلكان
ابوجاسم:طيب لحظه بكلم زوجتي شوي وجايك بسألها عن اسم اللي طلبناه ذاك اليوم
:خذ راحتك ابو الشباب

قعد يتلفت يمين ويسار يناظر المطعم ديكوراته والناس الي فيه ... .لفت انتبااهه اللي قاعده بروحها وهي الوحيده في المطعم اللي لابسه عبايه كانت مميزه في شكلها

إلتفتت بتاخذ طلبها













وشااااااافها ... .

راشد في نفسه : ماتوقعت ألقاكي
قام واتجه لها

بس قبل وصوله شاف قدامه شخص ماشاف وشه شاف ظهره وكان طويل نوعا ما جا قريب منها وجلس ... .وقف راشد بيشوف وش تعمل



جلس الولد ورفعت لارا وجهها
وابتسمت:ياااامرحبا ومسهلا بك من متى وانت هنا
ابتسم وليد: بصراحه انا اسف امس ابوي خبرته عنك وقالي انا ماكنت ادري انها تسولف معك كان خايف علي لان تدري هنا يخوفون الاجانب مره
ابتسمت لارا:حبيبي انت اكيد ماعمل كذا الا هو يحبك...
:ممكن طلب؟
:آمر
قام واتجه لها وقرب عندها وباسها مع خدها

اما لارا انحرجت مررره وابتسمت له

وليد ابتسم: مدري ليه حبيتك

قطع عليه صوت الصاعقه الي جته من وراه
وسحبه مع قميصه ووقفه
بس وليد على صغر سنه الا ان طوله جدا رائع وعضلاته وجسمه يعطيه اكبر من عمره

مسك يد الي هجم عليه ولفها لورا وقلب جسمه بطريقه صدم بها راشد (وليد ابوه مشركه بنادي مخصص للضرب والهجوم والدفاع حتى يدافع عن نفسه اذا تعرض لاي حاجه تستدعي ذا )

راشد مسك وليد من قميصه من قدام:مين سمحلك تجلس عندها
وليد (كان يفتكر ان ذا من الي يلعبون ويقولون ذي صديقتي وحبيبتي ومحد ياخذها ...لان كمان لارا ذكرت له ان محد معها هنا )


مسك وليد يد راشد ولفها ورا ظهره وقرب من وشه:الي سمحلك سمحلي ... .
راشد طلعت جنونه وحس ان النار اشتبت بجسمه
وزاد عليه وقوووف لارا

لارا قربت من وليد ومسكت يده:وليد بليز اتركه عشان خاطري
تركه وليد والتفت للارا:وربي عشانك والا في امكاني افنيه ان بغيتي

راشد مسك يد لارا واغلق عليها كثيييير وغرس اظافره بيدها من العصبيه

لارا بكت من الالم:راااشد بليز اتركني وانا اخبرك بكل حاجه

راشد مسك راسها وقام يهزه: وشوووو الي تخبريني ...انتي وييييش ويييييييييييييييييش؟ ماتتوبين ماتتوبين وبعدين معك ماااتخاااافين من ربك يالحقيييره

لارا بكت وراشد مسكها وسكر على يدها وجرها معه

اما وليد مسك راشد:الكلام معي مش مع الي تقوا عليها...والا قوتك تظهر على النسا بس...مين سمحلك انت تاخذها

راااشد بعصبيه او مرد تشوووفها لارا
ارعبها شكل رااشد باللحظه ذي : الي سمحلي انها زوجتي

انصدم وليد وسكت

اما راشد خذا لارا وجرها جر

ومشى معها من دون كلام ماعدا بكي لارا
وصل للفندق صعد ودخل شقته وحذفها
داخل

::::: قفل الباب ومسكها وهي تبكي ومنهااره

:كلييييي تبببببببببببنننننننننننننن يااااقليييييله الاصصصصصصصل وييييييييييييييييييييييييين تربيتك الي تدعييييييييييينها ويييييييييييييينها

كانت بتتكلم

بس قطع عليها
:ولالالالالالالالالا كلمممممممه مابي اسمع صوووتك النجس فاااااااااهمه اسكتي لالالالاتتكلمييييييييييي

مسكها وسحبها لغرفته ودخلها داخل وقفل الباب عليها و اخذ المفتاح وخرج من الشقه بكبرها حاااس بضييييييييييييقه وخنننننقه بصدره







طلع راشد وركب الاصنصير وصاادف واحد كان لابس بلوزه لونها كحلي فيها كلام بالانقلش بالاصفر
وبنطرون بيج ومسوي شعره ومظبطه وصاااير شكله مره كوووول

راشد ماانتبه له وركب وهو مسلم امره لربه

ودخل وراه هذا الرجال وكان خليجي
راشد منزل جسمه عشان يضبط جزمته
وكان لابس بنطروون كحلي رياضي وفانيله لونها ابيض ومعاها تموجات بنفس لون البنطرون ولا يقل شكله عن الرجل الاخر من الاناااقه


وسمع حد يسلم : السلام عليكم

رفع راااشد راسه لانه مستغرب احد يسلم هنا واللكنه سعوديه رفع رااسه
وووو كاااااااااانت.......الصدمه
الصاااااعقه.......كان شي مايقدر يووصفه
كأنه يشووف لارا لابسه غتره وعقاال

عجز يرد السلام من الصدمه

عقيل : الاخ عربي ?

كان رااشد مفهي وفاتح فمه وساكت كأنه يشوف ولد اجنبيه نفس بياض لارا ونفس زراق عيونها ونفس طولها وطريقة الحلق والعيون والانف كاان يشوف لارا قداامه

عقيل حسب ان فيه شي او انه اجنبي ومافهم عليه

فتكلم بالاجنبي : هل انت عربي ؟ ام اجنبي ؟

راشد واخيرا حس:انا سعودي

عقيل ابتسم:حياك الله معك عقيل من السعوديه

في نفس اللحظه فتح الاصنصير ونزلو
راشد:هلابك فرصه سعيده الي شفتك بها انا راشد كمان من السعوديه
عقيل: يامسهلا فيك ياراشد انت جاي هنا دراسه والا..؟
راشد:خلنا نقعد ونريح...... واخبرك

: وبالمناسبه شرايك اعزمك على قهوه من هنا باللوبي عندهم قهووووه انما ايييه

ابتسم راشد:ابشر





لارا بعد ماطلع راشد وهي في حااله يرثى عليها جلستت 3ساعات وحست انها جوعاانه لانها من امس موماكله شي ... .

شافت في طرف الغرفه ثلاجه صغيره
...راحت للثلاجه اخذتلها ككاويات وحلويات و كولا
وجلست تفكر برااشد وشلون تتخلص منه


راشد:تفضل عقيل
:دام فضلك
:انت جاي هنا درااسه
:اي وانت
:لا والله انا سيااحه مع زوجتي
:اوووه انا اسف اذا اشغلتك احسب الناس كلهم مثلي هههه.....هذا رقم جوالي اللحين بمشي
:افاا ليه
:والله يالغالي عندي ناادي ...الا شرايك تشترك معي
:ماعندي مانع خلاص بس كيف اسجل فيه
:تعال معي وأعلمك كيف
:خلاص مشينا

طلعو عقيل وراشد خارج الفندق
راشد:بعيد النادي؟
عقيل:ابدا مره قريب من هنا اروحله مشي بعد
:اممم افضل المشي خلنا ياولد نخفف شوي من هالشحوم اللي علينا
عقيل:ههههههه الله يعين يااخوك


مشو باتجاه النادي الى ان وصلوه
ودخلو وسجل راشد بالنادي وقعد بوقت الفراغ الي يقرره النادي
راشد+عقيل يهرجون مع بعض
:ينعم حالك ..والله اني من تعرفت عليك واول مره شفتها فيك بصرااحه كاانت صدمه خياااليه
عقيل استغرب:ليه عاد
:لانك تذكرني بزوجتي.. كأني اشوفها قدامي حيل تشبهها

عقيل مستغرب:من صدقك...كيف؟
راشد:والله مدري اخاف انك اخوها بس ..هههههههه
ابتسم عقيل ورااح فكره بعيد:والله يمكن...
راشد :هههه ايش الي يمكن لاتصدق نفسك
عقيل ابتسم وكانت بسمه مجارات لراشد وفكره رااايح لبعيييييييييييييييد

عقيل :طيب هي ليه جايه هنا عندها حاجه
راشد:ايوه تدرس
عقيل:الله يوفقها
راشد :آمين





نخلي ابطالنا ونرد للسعوديه

فيصل:ايا الخسيس انا اوريه
بنفس اللحظه الي كان يتحلطم فيها فيصل دش ابوه عليه المكتب
: علامك تكلم روحك
:آآآآآآآآه ياابوي والله اني مشتااق لرشود الخسيس لايدق ولايسأل
لا وقايلي بكلمكم على النت كاني 24ساعه شابك ماشوفه والا شكله شاف الحمر والزرق والخضر ونساانا
:هههههه يمكن ليش لا .....طيب انت اتصل فيه

: اتصل فيه مغلق وحاط رساله انه مايقدر يكلمنا لضروف الشغل ومشغول بالمره ويقول لاتحاتوني
:امممممم والملكه شلون اللحين

: يباااااا......بخصوص الملكه,,,,,,
يبا انا بصراحه ابي روان من زمان ,,,وراشد مايبيها ترضى اني احب مرة اخوي مقدر كذا اعيش وهي ماهيب معي

استغرب ابوه وتنرفز :وليه ماقلتلي من قبل
:لانك ماعطيتني مجال شرايك نملك باكر
:انت صادق
:ايوه لايكون انت رافض
:انا ماعندي مانع وروان بنت اخلاق وادب وجمال بس عاد لازم تخبر اخوك اخاف له خاطرن فيها
فيصل بقلبه(اي خير انشاءالله ادب واخلاق وجمال من وين ذا كله):راشد من قبل لايروح وهو مايبيها يبا لازم نعجل بالملكه وروان امس حاكيتها ووافقت علي
:خلاص اجل دامك مستعجل ليه مواليوم
: تم يلا مشينا





واشنطن

لارا مافكرت بالموضوع لانها تعرف كيفيه وضعيه الحريه في امريكا وانهم مايرضون على المرآه ومعطينها حقوقها وزيااده ومايظلمونها

في نفسها : انا محبووسه هنا
..... وهو فرحااااااااااان بس يسويلي فيها رعب يعني ورجوله





ساره:وش تبيني اشتري بعد خلاص تراها ملكه ماهيب عرس
لمياء تنرفزت منها:انتي علامك كل حاجه مابغى مش لازم عندي زيو وش فيك علامك ياختي افرحي بملكتك يمكن الرجال تنفتح نفسو اذا شافك كذا ويعجل العرس ونفتك منك

ساره دمعت عينها:لا مبغا اجل مانيب شاريه شي خلاص
:ياابنت الحلال امزح امزح علامك شاابه هالايام ترا مره تأخرنا مابقا الا يومين على ملكتك ...و الحمام المغربي والتنظيف والباداكير مناكير والاستشوار والنضاره وكل حاجه حجزتلك ان شاءالله باكر امرك ونسري لمركز التجميل الي لان منطقتها بعيده شوي اوكي

:يابعد قلبي يالمو وربي مدري وش اعمل اذا انتي موب معي.
:ماعملت حاجه انتي اختي يالغاليه بس هدي اعصابك وروقي
:ان شاءالله ...الا وين لارا مالها حس نهائي
:والل لارا سافرت لامريكا وقالتلي بتصل عليكي بس مافي اي خبر من راحت ماسمعت عنها حاجه صارلها تقريبا سبوعين مسافره
:غريبه عاد هي ماهي راعيت سفر ..معها جدتها

:لا جدتها ماتت الله يرحمها وانا مستغربه كيف لارا راحت بروحها هي اكيد ماعملت كذا الا فيه مصللحتها عاد انتظر اتصالها مره لها وحشه
:اي والله مره مشتاقتلها


|
|
|
|
|


اسطوره ! 07-02-2012 12:12 PM

رد: رواية اعذريني ياغرام لو حصل مني قصور الكاتبة رجا الأوهام
 
الفصل العاشر :::


في ديوانية سامر العادهي
ابوراشد:والله يابو فهد حنا جايينك طالبين قربكم وبناخذ بنتنا لولدك فيصل

استغرب ابوفهد لان كان يظن ان راشد الي بيخطب روان موب فيصل بس تقبل الموضوع وسكت وماحب يرد ابوراشد لانه يعزه مره: هذي الساعه المباركه يابوراشد جيتك تسوى عندي الدنيا ومافيها ويعز علي والله اني اردك.....

ابو راشد : رايتك بيضه لاعدمناك

: وعلى قولك بنتكم لولدنا وانا موافق..بس عاد نشوف راي البنت ونردلك خبر ان شاءالله
:خذ راحتك وماقصرتو الله لايخليكم وعجلو عاد علينا تراا الولد مستعجل ,,,,(وابتسم)

ما فيصل ابتسم مجامله لرجل خالته وهو في قلبه (اي خير مستعجل )
ابتسم ابوفهد:تامرون امر ان شاءالله
:ماتشوف شر اجل يالغالي
:طين اجلس ياولد ماتقهويت
:بس دام فضلك اكرمك ربي ماقصرت سفرتن دايمه يابوفهد
ماتشوف شر واسمحلي والله عندي شغل
:اجل فمان الله والمره الجايه مافيه روحه
:هههههههه انشاءالله






اما راشد فانتهى من النادي وتوجه للفندق
دخل الشقه وحس بقشعريره لمن تذكر انها بغرفته وكرهها كره العمى بس(عهد علي والله مااطلقها ..اي عشان تسيح هنا اذا قدامي مااستحت والى الان 10 ظبطتهم اجل بعدي يمكن الف)
يبي الحمام والحمام داخل غرفته وماهو طايق يناظرها
اظطر انه يفتح الباب وشافها برا جالسه بالبلكونه وكانت نايمه الوقت جدا متأخر تقريبا على الفجر (اي نايمه بدون كفر عشان انا ابتلش بك يالي مانيب قايل )
اخذ من الكبت غطا وخرج برا وغطاها بشويش وكانت متعمقه بالنوم لدرجه انها ماانتبهت ولا حست به
دخل وفي قلبه(انا اعلمك ياقليله الادب جالسه برا من دون غطا مسويتله اغراءات يعني )
دخل وخذا فوطته ودخل الحمام وتروش ثم خرج واتجه لكبته واخذله ملابس ولبس برموده احمر مع بلوزه علاق رماديه
وطاح على السرير ولف ناحية البلكونه وشافها كيف هاديه ونايمه وماهي حاسه بالي حولها...ماحس بالفتره الي مرت يتأمل فيها ... . ,,,, مرت فتره عليه وغاصت عيوونه ببحر النووم وراااح بنووووم عميييييييييييييييق




ابو فهد:بنتي
روان جت بغرور وتكبر:خير
ابوفهد:اليوم جا رجل خالتك وخطبك رسمي لولده..؛.../ ماكمل كلامه لانها طمرت وبااسته

:واخيييييييييييييرا مابغا فدييييييته خلاص تم انا موافقه
:خبرني ان الملكه والزواج بيوم واحد بعد سبوعين يقول مستعجل


روان:يكووون افضل بعد
:الله يعينه عليك متحمسه مره
:اكيد ليه ماتبيني اتحمس وانا بتزوج
:الله يوفقك يابنتي اجل باكر اخبرهم

:ليه موب اليوم؟
:عيب يابنت باكر وشو الي اليوم بيقولون ذول ماصدقو
:يوووه خلاص طيب




قعده من نومه الفجر بعد نومته بساعتين تقريبا صوت الجوال الي نسا يتركه سايلنت
شاف الشاشه وابتسم رد وصوته كله نووم :ياامرحبا بالغالي
سالم باين انه زعلان من صوته : المرحب باقي هلاابك..... اسف ازعجتك حسبتك قاعد لان عندنا الصباح

:عادي يابعد حيي تموون ...وش اخبااارك يالغاالي

:انا ... .انا احوالي الي يبيها ينشد عنها ياابو فارس...والا صرت انا على الهامش اللحين

:افااا يابومتعب كل ذا شاايله بقلبك ماعاش من يزعلك ياابومتعب (عدل جلسته وجلس على السرير) والي خلقني اني انشغلت مره حتى اهلي ماكلمتهم سالفه طويييله اقولها لك بعدين

سالم : افا عليك يابوفارس والله من غلاتك اتشره والا انت صاحب الاولى وانت اخوي الي مااجابته امي
:ماخلا منك يالغالي
:امين ... .انا داق اسلم عليك قلت نساني بس بصير لزقه عاد
:ههههههه والله انك احلى لزقه بحيااتي
:تسلم يابوفارس ماتقصر
:الله يخليك ... .

: انا اجل بسكر اللحين وعقب اكلمك طيب
:تم فمان الله
:بحفظ الرحمن

سكر راشد من رفيق دربه سالم ابومتعب
وانسدح على فرااشه يفكر بحاااله وسرح لبعيييييد


ومااشعر بالي كانت تتحرك وحااسه بعدم الراحه وفتحت عيونها تناظر مكانها
وشافت السما فوقها والوقت تقريبا الفجر
ومغطيه بكفر ثقيل وعلى راسها كمان غطا
قعدت تتذكر كيف حصل ذا كله ... .
تذكرت ان اخر شي حصلها انها في البلكونه كانت تبكي على حالها ... . وغلبها النوم ونامت ...

بس مين الي غطاني?? انا متأكده ماتغطيت؟؟





السعوديه

فاطمه:فيصلو فهمني وش سويت وش الي صار وخلا روان تصير زوجتك
فيصل:يابعد قلبي يا ام لميس سلمك الله راشد عايف العرس وطاريه بسبب شينت الحلايا روانو ومايدانيها بعيشه الله وقلت اضحي لاخوي الي ساعدني بكل شي بحياتي وبعمري ماطلبته شي وردني...مايكون شي كبير عليه اني افرحه مره بحياته

: تضحي على حساب حياتك ...مافكرت كيف بتعيش مع روان اذا انت مومتقبلها ولاتطب البيت اذا هي فيه كيف بتعيش معها

:اي اضحي عشان اخوي لانه يستاهل هالتضحيه وادري مهوب شي بسيط وروان اذا سكنت وغدت مره يمكن اعيش معها اذا هي فعلا تستاهل تكون مره بس اذا ماسكنت بوريها نجوم القايله وبطلقها
:والله انك داهيه

:بهالامور فقط
:الله يعينها عليك دام حياتها بتصير جحيم
:ماتدرين لو هداها الله على يدي
:الله اعلم




واشنطن



جلس بالحديقه يتشمس وقطع عليه سرحانه الاتصال
:اهلا مين معي
راشد : معك راشد ...عقيل؟
:هلا هلا ومرحبابك يالغالي اسف بس ماخزنت رقمك الى الان ...
:لاعادي ...وش اخبارك
:تمام .....!
:علامك فيك شي متضايق مريض ؟
:ليه
:باين من صوتك
:لالا لاتحاتي مغير صايري موقف تهاوشت مع امريكي ومتضايق
:غريبه عاد هم عندهم نظام ونادر تلقى الي يتمشكل
:ها اي لاهو مدري علامه ...
:عالعموم انت اذا صار معك شي اتصل علي اساعدك
:ربي يخليك لي ان شاءالله
:ويسلمك عاد اليوم عازمك على شوي ودي اشوي على البحر
:ههههههههه ذكرتني باهلي ابوي والغالي ماجد بين فتره وفتره نشوي على البحر...خلاص تم اي وقت تبي
:باذن الله بليل على العشا
:تم
.يلا اجل فمان الله
:مع السلامه




خذتني للجفا عزه واخذني للعناد غرور
واخاف اكون بعنادى حبيب ومات بغروره

وإذا كانت مسافات الخيانة للغرام قبور
وش اللي يجبر العاشق يخون ويحفر قبوره؟

وش اللي يجبر الشاعر يدور للشعر جمهور؟
مدام انتي محبينه وعشاقه وجمهوره



كل اسبوع الجمعه عنه واحد من الاعمام من عايله الحاجف

لان الجد والجده متوفين وماعندهم الي عيال وبنت وحده متزوجه كويتي تجيهم من فتره لفتره

في منزل ناصر الحاجف

رشا + لمياء + دارين + امل + ربا + فاطمه
جالسين بطرف الصاله على الزاويه وحاطيلهم قعده على الارض وجالسين يضحكون ويقشمون ويتمصخرون بنفس الوقت

اما وسط الصاله جالسين الامهات
شريفه + سمر + حنان + بدور + هدى

شريفه : شفتو الآله الي تنظف المواعين ..ياربي ماخلو شي هالاوادم
سمر:خلي هذي الي الي مستغربه منه كيف مايتكسرون داخلها مرره صغيره
هدى:خلووكم من ذي الموااضيع الا بس شراايكم نخطب لعيالنا ترا ماهم صغار ياوخياتي عجزوا بيشيبون عندنا وبعدين محدن راغب بهم
الكل:ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ههههه
شريفه :الله يستر لايعنسون ويقعدون بكبودنا
هدى:اي والله
:ههههههههههههههههههههههه


اما البنات فكان حديثهم مموج
ربا :بنات تخيلو ذاك اليوم رحت للظهران والا ذاك المشخص الي النشا بيشقق غترته مسكين من كثره ومن كثر ماهي واقفه
:هههههههههههههههههههههههههههه
دارين:طيب وبعدين
امل:كملي كملي حمستينااا
ربا تحب لميااء مرره :وش رايك لموو اكملهم
لمياء بدت تظهر بها حركات النذاله:اممممم انتظري شوي بفكر


والبنات قاامو ضرب عليها
:بسرعه ... .قوليلها تكمل.....يلا
لمياء اختنقت:خلالالالالاص بمووووت الله يااخذكم كملي كملي ياربا فكيني منهم
ربا:ههههههههههه خلاص طيب اسمعوا عاد انا ماكان عندي غرض بالمول فقط جايه برجع بلوزه معي باخذ اصغر مقاس
استغليت الموقف ورحت امشي وراه بشوفه وش يعمل

فجأأأأأأأأأه والا ذاك الولد الصغنونو الطااااير ...طببببببب بالمشخص والايس كريم كللللله علللللليه ياامسكين انصدم الظاهر سنه وهو يوقف بهاللبس ويظبطه
:ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههاي هههههههههههههههههههه
ياااحراااااام
لميا:رااحت الكشه يااابعد حيي
:هههههههههههههههههههههههه




ياصاحبـــي الدنيا حكايات وعلــوم..
قصص عجيبه تذهل اللي قراها..
الدنيا لو تضحك معك
دايم الدوم..
خلك فطين ولايهمك رضاها..
كم واحد تبنى له أمال وحلوم..
يفني وغيره يهتني في بناها..
ياما أفرحت قوم وأحزنت قوم..
وكم أعشقت عين وخانت غلاهــا..
ياصاحبــي شفت أمس شف حالنا اليوم..
دنيا تقلب يكفي الله بلاهــا ..
ماكل من علا بالأصوات مفهوم..
وماكل روح تلتقي في مناها..
وماكل من يشكي معذب ومحروم..
وماكل من يضحك همومه نساها..
بحر الحياه إن صرت ماتعرف العوم..
يرميك في غبه بعيده مداها..
من راح يستسلم من أحزان وهموم..
يموت حي وحاجته ماقضاها..
واجه هبوب الوقت بإيمــــان وعزوم..
لابدماربك يهدي هواها..
وأصبر إذا شمسك حجب
نورها غيوم..
الغيم يتفرق ويشرق سناها.....




ساره:ها وش رايك بالي صارلي
لمياء:ااااااااااه والله مدري يمكن الرجال يطلع تمام
:اقووولك صديقتي رشا تعرفه ... .تسبه مره تقول مره موب اخلاق ولاتكانه
:ماعليكي من الناس هي سامعه مثل مانتي سامعه يمكنها سامعه قبل عشرين سنه والرجال تغير وتعدل وهي ماتدري بس تنقلك
:مدري مدري..,..,,,...اصلا خلاص الامر موب بيدي
:توكلي على الله بكره ملكتك ولاتشوشي فكرك بخرابيط مالها داعي
:خلاص على الله ثم عليكي .....انا اسفه يالمو لاني جد مالقيت حد اشكيله غيرك

:وش ذا الحكيل من متى وحنا بينا رسميات لاتخليني ازعل منك
:طيب ,,,,,يلا اخليك اللحين تامري بشي
:مايامر عليكي عدو يالغلا فمان الله
:مع السلامه


|
|
|
|
|
الفصل الحادي عشر :::



لارا حست براسهااااا ثقيييييل مره وبطنها يوجعها وماهي قادره تتحرك وعيوونها حمر وبالموووت تفتحهم ولاحظت ايديها ترجف

كل ذا بعد ماصحت
وكانت موحاسه بنفسها
بحيث نامت وصحت مو بوعيها


حاولت قد ماتقدر تقوم وتذكرت ان اليوم اول دوام لها بالجامعه
قامت بشويش وكانت منزله راسها
اتجهت نحو الغرفه لانها نااايمه بالبلكوووونه

شافت السرير محيووس و معفووس وعيوونها ماهي قاادره تشوف بهم كأنها تشوف خيال نايم على السرير

دخلت الحمام بسرعه وتروشت على السريع وتذكرت ان مامعها لبس اضطرت ترد لبسها عليها
خرجت من الحمام وعيونها الى الان تالمها وشافتهم بس موب واضحه مره بالمرايا حمر كثيييير

حاولت تدور فين الباب بس اتعبها التركيز بالنظر واغلقت عينها وجلست على الارض
تبكي ... .خافت لا يكون صايبها عمى والا حاجه

راااشد يتمغنط وصووت البكى صحاه اكثر رفع راسه وناظرها كانت قاعده بزاويه واضعه راسها بين رجولها ومنزلته وتبكي

راشد ناظرها بحقد ورد مره اخرى انسدح
:اذا بتعمليلي حركاتك الي تكسر الخاطر العبي غيرها ياماما......عاد ما شاءالله خبره بسواالفك ذي


لارا فزت من الروعه وانصدمت بالصوت وفتحت عينها وناظرته تحاول تركز عليه وللاسف ماقدرت وردت تبكي مره اخرى

راشد انزعج منها وطفش قام ودخل الحمام وتركها تبكي على حالها

‎ ‎





روان:ماما ايش رايك بذا
:ياماما مره عاري
:عادي رشودي يحب كذا
ارتبكت امها:لا ولو كذي على الاقل الي الفتحه للركبه
:باخذ ذا وما علي من حد كافي انه عاجب حبيبي
وراحت تحاسب بعد ماخذت قياسها
فستانها مره عاري
فتحة الصدر نظامها الكوكتيل النازل وكت و الظهر كله طالع وعليه مضرب بخيوط والفستان طويل والفتحه الجانبيه الي اعلى الفخذ..اخذته لثاني ليله


خرجت من المول وهي الي الان بفكرها ان زوجها راشد



راشد طلع من الحمام وسمع جواله يرن
مر من لارا وكانت ساكته هدت من البكى اخذ الجوال من على التسريحه وخرج للبلكونه
ابتسم ورد على اخوه
فيصل:مرحبا الغالي وينك ياخوي ادق ماترد
راشد:اعذرني يالغالي والله مره لهيت مع السيده زوجتي وابشرك لقيتها واخيرا

: ماشاءالله على البركه اجل انا ببشرك بشارتن تسرك
:خير ان شاءالله بشرني
:ملكت على روان

كأنه صفع راشد طراق
:اااااييييييييييييييييييششششش ?????
:اقولك خلاص فكيييييتك منها

:وتروح تتزوجها انت !!! ذي صرفه ياافيصل ..... ايش انت ماتعرفها ؟؟
كم مره انا وياك نشوفها تغازل بالمملكه وكم مره نسمع كلامن شين عنها وكم من البلاوي الي طيحتنا فيهااا
انت من صدقك بتعيش معها ايش بايع روحك ؟؟??

:معليش انا باني خير بها اذا ماتسنعت طلقتها
:ليه الامر سهل لهالدرجه تطلقها وبس
:ايه انت ماعليك مني ايش عملت بزوجتك
:ابدا الى الان ماستقريت ,,،،،,,فمان الله اكلمك بعدين
:مع السلامه



لارا ::
" كل مازاد العمر همـي يـزود ... وكل مايبقى من العمر اختصار

حتى لو قلنا ياعمر الورد عود ... وش لقينا غير تعذيب ومـرار

مالقينا دروبنا سهـود ومهـود ... مالحقنا يالقهر شـوف النهـار

غربة وكربة وحرمان وقيـود ... ونظرة يسكن بها ألف انكسـار

ماخذينا يالصبر غير الوعـود ... أحسب ان اسمي بهاالدنيا انتظار

العذاب إني مخيـر بالوجـود ... والقهر مالي بخطواتي قـرار

غير جود الهم ماشـيٍ يجـود ... لين أحس الدمع إلى مِن طاح نار

والله ماقلته ياذاك العمر عـود ... وانا مالي بالزمن ذاك إعتبـار

وش لقينا غير صدات وجحود ... ماترك لي قاسي الوقت اختيار

كثر مافات العمر همي يـزود ... الجروح كثار والباقي اختصار






روان : ليه ان شاءالله مايتصل علي كل صديقاتي ازواجهم يتصلوون عليهم
امها:اذا صار زوجك يتصل موب اللحين

:اااووووووف ايش يعني خلاص صار بعد ..... ايش ينتظر

: يقول انه ما يأيد نظام ان الرجل يتصل بامرته.....,,,,, بعد الزواج اوكي
:يااااسلام وانا ايش فرقي عن الناااس مااالي شغل بقول لعمي
:والله تقوووليله احش رجوولك حش فاااهمه
:يووووووووه وش ذا القرف

وراحت لغرفتها



طلع راشد من البلكونه وشافها على هيئتها جالسه عند الزاويه وراسها بين رجولها ومنزلته ورافعه رجولها كافستهم تقريبا لاعلى

مر من عندها واتجه للشماعه اخذ كابه ولف عليها بعصبيه :بدل مانتي جالسه كذا فزي اعمليلي فطور والا الدلع والتزكرت بس لعشاقك .. قومي بسرعه

لارا رفعت راسها وعيونها بالارض وتكلمت بنرفزه وقوه :انا عندي دوام مانيب فاضيتلك

راشد انجن وطلعت شياطينه لما سمعها تقوله كذا واتجه لها ومسكها وجرها لين وقفها امامه:اذا انتي بنت ابوك عيدي الي قلتيه

لارا مزنوطه ومالها خلق له فتحت عيونها وناظرته: الي سمعته

راشد سكت وناظر عيونها وسرح فيهم
و لارا نزلت عيووونهااا بسرعه

راشد مسكها مع زنودها ورصها:ناظريني

لارا ترجف ...... رفعت عينها وناظرت به وحست بخووووف رهييييييييييب ماااتدري ليييه

راشد بغموووظ: علام عيونك؟
لارا تناظر يمين ويسار وتبعثر نظرها بغير اتجاهه:مدري قمت من النوم وشفتهم كذا
(ردت تبكي مره ثانيه )

راشد ببرود: ليه البكا ؟

لارا تشهق وتبكي وحالتها حاله:.....,,,,اخ..ااا...ف.......اصب.....ح ... .ع ... .مي.....ااا


عقد حواجبه راشد على تفكيرها :وش دخل العما؟ فعلا تفكير سطحي هذا مغير عقاب من ربك لك على فعايلك السوده ...قومي اخلصي اغسلي وشك ... . باتصل على دكتوره تجيك هنا

تركها و إتجه للجوال الثابت واتصل على الكاونتر وطلب منهم الدكتوره وفجأه عصب وتنرفز ويتكلم بالانقليزي
الي فهمته لارا من سرعته وعصبيته انه رافض امر بشده عاد الله اعلم وشو؟!

اغلق الجوال بعصبيه وخرج للصاله وجلس على الكرسي الجانبي ويهز رجله بعصبيه ونظراته تهدد الي يقرب حولها

لارا ماصدقت طلع جرت بسرعه واغلقت الباب عليها بالمفتاح

راشد سمع اغلاق الباب وقام لها بسرعه يركض بيلحق عليها بس للاسف قفل الباب
ضرب الباب :افتحي والا قسم بتموتين اليوم على يدي

لارا : اذا فيك خير افتح الباب
:يا......... حرام فيك حتى الكلام القذر الي نفسك...لاتخليني افتحه انا ثم واللللله ماتشوفين خيييييير يااالارا

لارا :اي خير ان شاءالله اعلى مابخيلك اركبه

عصب راشد وطلعت شياطينه بحياته محد عانده كذا:طيييييييب يالارا بتندمين على كلامك..انا طالع وخمس دقايق وبجي معي الدكتور البسي عباتك فاااهمه وغطي وشك لا يتخرع منك وجايك بسرعه فااااااااااااااااااااااهمه ؟ وخليني بس ألقاك على حاالك ومافتحتي الباب
والله ياالارا لاعلمك مين رااشد

لارا :سمعتك بس مش فاهمه مزاجي مراح اغطي وشي ولا البس عباتي وكيفي والي بتعمله اعمله طيييب
راشد تنرفز:الطيب ماينفع معك انا اعلمك كيف تمشي على السراط المستقيم

خرج من الشقه يجيب الدكتور وقال للكاونتر ان الباب قفل من داخل وماقدر يطلعه وخبروه وش يعمل وعطوه بديل للمفتاح
اخذ الدكتور معه وراح لشقته ودخله للصاله

و اتجه لغرفته وحمد ربه انها ساحبه المفتاح
فتحه بسهوووله ودش وقفل الباب وراه


اما لارا انصدمت وتخرعت وقامت بتركض بس لحق عليها ومسكها مع اكتافها واعصاابه خاارج العداد:قسم بالله لولا وصيه جدتك والا انتي الان تحت ذي(يأشر على جزمته) يااااقليله الاصل ان مااحترمتي حالك وغديتي مره بعلمك كيف تستقيمي
ياااااالحقيييييييييره ''''

ورصها اكثر لما ماردت ولارا تألمت :ايوه ايوه اتركني طيب
راشد رصها بزياده:والله ذا بمزاجي انا اتركك والا لا ... .اصلا انتي تقرفيني بلمستك فمابالك بقربك !!!

لارا نزلت راسها لانها تعبت من الرد عيونها ذبحتها وبطنها زاد ألمه

أبعدت يده بسرعه وركضت للحمام و اقفلته عليها وبطنها بدا يشتغل عليها وهي تعبااانه مره --...ورجعت كل الي ببطنها انهار قيدها ماقدرت تتحكم بنفسها

راشد جا عند الباب:افتحي الباب لاتخليني اكسره ثم بتندمين يالارا

لارا تدلك عيونها امام المرايا وبطنها ذبحها:راشد مانيب فاضيتلك رووح عني ارجوك والله اني تعبااانه مررره

راشد حس انها صادقه:طيب الدكتور ينتظرك اخلصي
لارا:طيب ينتظر 5دقايق
راشد : انا انتظرك هنا ونروح سوا

لارا غسلت وشها ونشفته لعل وعسا تقدر تفتح عيونها بس للاسف زاد الالم

الموويه زاااادت الالم عليييها
افتحت الباب وربع عينها المفتوح وخرجت وجلست على الكرسي الجانبي

اما راشد فشعر انها جد تعبانه من مشيها وجسمها الهلكان ووجهها المصفر وحالها مررره يكسر الخااطر

اتجه لها ووقف امامها:تبين الدكتور يجيك هنا ,,,ترا مرره اخرناه

لارا اغلقت عيونها وراسها صدم على الجدار الي وراها وماتكلمت وزاد ألمها.....!؟

راشد:انا اكلمك ... .انطرمتي كمااان؟!
لارا :راشد ارجوووك مرررره هلكااانه مالي بالكلام

جاب راشد عباتها ووقف امامها:تقدري تلبسي والا البسك؟؟

بدت جرعت اللعانه تشتغل عند لارا:اقوولك مقدر اتحرك تقولي البسي

راشد مسك الكم الاول ومسك يدها وكانت مرررره بارده لدرجه انه حذفها بسرعه وباللحظه الي مسكها بها

لارا :اااااااااااااااااااااااه .....انت بتذبحني وش ذي الهمجيه ... .،//

راشد ناظرها برفعة حاجب:موب شغلك اسكتي انتي موب تعباانه لا اسمع حسك.....يدك مرررره بااارده

لبسها الكم الثاني بالغصب وسكر العباة عليها ولارا فيها الضحكه لانه يسكر بذمه وضمير مايبي شي يبان منها ومسك الشيله وتبهدل معها مره يقلبها يمين مره شمال

ومره يلفها ومره يردها مره اخرى تعببب منها

:اوووووووووووووف انتي لفيها تعبت؛؛؛

لارا بتضحك بس ماهي قادره مسكت ضحكتها ... . اخذت الشيله ولفتها بسرعه

راشد:فين نقابك؟
لارا:موب لازم
راشد : الا لازمين كمان ماعندي بنات يمشن مفرعاات كذا اخلصي فيينه؟


لارا بلعانه :بشقتي...اروح اجيبه
راشد ناظرها على جنب:إلعبي غيرها
اخذ طرف من شيلتها وحطه عليها وجاب كلبس ومسكه بحيث مايبان الا عيونها
راشد:كذا زين
لارا :اوووووووووووف حرررر مووووت
راشد:معليش افتحلك التكييف
خرج الى الدكتور الي كان معصبببب مره على تأخيرهم

ورد مره ثانيه لانها ماجت بعده
راشد عصب: خير ان شاءالله مانك جايه

لارا (ان ماخليتك تحترق على نار هاديه ماكون لارا):مقدر

راشد تنرفز وقرب عندها قرب عند اذنها

ولارا بعدت عنه وارتبكت:علامك

راشد عند اذنها:تحملي دلعك الماصخ وصدقيني الان بس لانك مريضه بس تشفين بتشوفي كيف بعاملك ياهانم

لارا صدت عنه وماردت

مسكها مع يدها ويده الثانيه ورا ظهرها ولارا خاااااقه مرره وترجف ومنحررررررجه

راشد الوضع عنده طبيعي ... .وصل الصاله وبدا بالحكي : دكتور انها تعاني منذ استيقاظها من النوم ,,,,,, ألم بعينها وبطنها كذلك
الدكتور : اين كانت نائمه؟؟
راشد ناظر لارا : بالبلكونه
عصب الدكتور :ماذا تقوووووووووول؟ اجننتما ؟
راشد ببرود: لا
تنرفز الدكتور من بروده وقال للارا تتوجه له وتقرب شوي وهو سافه راشد


راشد ناظره بنظره قووويه تعني الزم حدوودك
الدكتور:لوسمحتي تفضلي اريد الكشف على عينيك

لارا بتحرق قلب راشد بأي طريقه وفرحت لما عرض عليها الفكره الي بتعصب راشد وقامت على الخفيف بتتحرك

بس راشد وقف ومسكها وهمس ؛ ذي الي ماتقدر تمشي ها؟ والله ان ماجلستي بعلمك كيف تلعبي علي يالارا

مسكها ووصلها للدكتور وجلس هو بينهم
لارا ضحكت بشويش وراشد انتبه لها وناظرها بنظره حااااده ... .'

راشد لف على الدكتور :ماذا تريد فعله
الدكتور متنرفز: اني اريد الكشف عليها فقط اتركني قليلا معها
ناظر راشد الدكتور بعصبيه : اييييييييييييييييييييييييييييييييش ...هذا الي كان ناقص

لارا مسكت يده
راشد فجأه حس بكهربا تسري بدمه من لمستها ولف عليها وناظرها بدقه

لارا : اهدا هم كذا عندهم عادي اذا عصبت عليه بيطلع ويخلينا ... . كلمه بهدوء وقوله انك دكتور ووضحله الامور بعقلانيه ...وقوله ان حنا مسلمين وديننا مايسمحلنا نعمل كذا ..وصدقني بيتفهم امرك

راشد ناظرها باستغرااااااب..اول مره يشوفها تتكلم كذا بعقلانيه وهدووووء : طيب

لف على الدكتور وقاله الي قالته له لارا بحذافيره والدكتور هدا شوي ومثل ماقالت لارا تفهم الامر واعطا الآله لراشد

وراشد عمل بذمه ولارا ودها تضحك عليه قد مايقدر مايبي شي يبان منها ويصد عن الدكتور حتى مايشوف حاجه

بالنهااايه تمت بنجااح وشاف الدكتوور انها تحتاج مرااجعه للمستشفى
كتب له الادويا والكريمات الي تحتاجها واعطاه الورقه وخرج






امل :دارين فين فيصل ?
دارين : ليه سارحتن به انا

امل: يالله علامك شابه نار كل ذا عشانه مايعطيك وش ...يااااحراااااام
دارين:وش دخل ذا الحكي بس انا متضايقه شوي

امل:اي صح خير اكذبي على غيري ياماما





فيصل اتصل براشد باللحظه الي خرج فيها الدكتور و قفل راشد الباب

ناظر جواله ورد ع طول اتجه عند لارا وجلس بجانبها مايبيها تتحرك وكماااااان كان يبغااهااا تسمعه وهو يكلم

:يااااامرحبابك حبيبتي وش اخبااارك ياعلني ماخلا منك واخيرا سمعت صوتك فيينك ياقلبي اتصلت فيك امس ماتردي علي عساكي منتي بمشغووله يااروحي

لارا انصدمت وفتحت عيونها اكثر وناظرته وهي تحترق من داخلها وودها تذبحه بتموووووت من القهر ووجها احمممممر من العصبيه وراصه اسنانها وتبي تخنقه

اما راشد مستمتع بحرق اعصااابها
ناظرها وغمزلها وتركها واتجه لغرفته وقفل الباب يبي يزرع الوسواس فيها دخل غرفته وماااات من الضحك
فيصل مفهي :الوووووو انت راشد؟؟؟؟
راشد:ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههه
فيصل عقد حواجبه:اقوووول يالحبيب انت سكرااان والا اييش ؟؟؟ رااااااشد لايكوون جد سكرااان !
:ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ههه


دخل بالمكتب على فيصل عمه ناصر باللحظه الي كان يقول لراشد : راشد انت سكراان؟

انصدم العم ناصر وناظر فيصل وجلس على الكرسي بالقرب من مكتبه اما فيصل ماانتبه له لانه كان يناظر من الشباك ومع صوت السيارات وضحك راشد مااانتبه

فيصل: والله ان ماكلمتني مثل الخلق والا جايك على اقرب طياااره ... .الظاهر الاجنبيه لعبة بعقلك

اما العم ناصر مشى لفيصل وكااان في قمة العصبيه
وسحب التلفون منه
مما اثاار فيصل وانصدم بوجود عمه:هلاااا عم..ي

العم ناصر لولا عقله الكبير الا ان تصرفه بيكوون مختلف تماااماا
العم ناصر: رااااشد

راشد ما انتبه للصوت : هههههه اي والله انك صااادق هههههههههه اهبلتني ههههه لو تشوفها ههههههههههههه تموووووت من الضحك هههههههههه منقهره وشبت ناااار يومي كلمتك على انك بنت هههههههههه مسويتلي تغاااار يعني ههههههههههه

ناصر عصصصصصصب موووووووت وانصدم بالكتب الي تتفتح اماامه واكتشاااف اشياااء كااانت مغميه

:ياااااقلييييييل الادب انت ماتستحي على وشك
كنا نضرب بك المثل وكنا مانردلك كلمه نحسبنك رجااااال .....بس توصل فيك المواااصيل تحبلك وحدتن اجنبيه والله اعلم هي زوجتك والا ؟ كلامن يوصلك ويتعداااك مايمر سبوووع الا انت هنا فااااااهم والا قسم بالله لتشوف شي ماشفته وكلبتك ذي بتطلقها غصبن عنك موووب طيبن منك اثااريك متفقك مع اخوك يالخسيسين تزوجه روان الي ينضرب بها المثل وتزوج انت من الي ماالهن لا مله ولا دين

ملكة اخوك ان كنت ماتدري تراها الاسبوع المقبل وان ماااحظرت ياااراااااشد قسمن بالله ماتطب الديره ذي مرتن اخرى انت فااااااهم ?

وسكر الجوال بوش راشد
وفيصل منصدم وساااااااكت

اما العم ناصر حذف الجوال على المكتب وطلع


|
|
|
|
|


الساعة الآن +3: 10:16 AM.


موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


SEO by vBSEO 3.6.1