أم زنيفر ©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©

السلام عليكم ،،
صبااحكم/مساائكم خير وبركهـ ,,
بصرااحه انا دوورت على منتدى تلقى فيه هالروايه حقها ,,
ومالقيت احسن من غرااام ??^_^

الرواايهـ هذي مو لي طبعاا هي لبنت عمتوو "مضــاوي"،،
هذي ثالث رواايه لها ،،
=)

حاابه ابشركم بالبدايه ان الروايهـ موجوده عندي كاامله ..
بس انا راح انزلها بااارت باارت ،،
ع اساس اشووف تفاعلكم وهالحركاات
وان شااء الله راح انزلها كل ثلاث أيام ..
الا اذا ماشفت تفااعل ولا شي من هالقبيل راح اضطر اوقفها



رواية


للكاتبة مضاوي قمر نجد
....



أم زنيفر ©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته,,,

بفضل الله ثم بفضلكم كتبت لكم روايتي الثالثه

روايـة ((سبحان من خلق حبه )),,,

وأتمنى أنها تعجبكم مثل رواية عزتي في سمو ذاتي

وروايـة غريبة قصة أحزاني ,,,

روايتي هالمره غير البطله غير دانيه في كل شي وروايتي هالمره تحكي قضايا وقصص رهيبه وواقعيه ،،،

روايتي تحكي عن عائلة بسيطه وصغيره تتكون من ولد وبنتين،،

محمد الولد الكبير موظف في بنك وعمره 23سنـه,,

خلـود أكبر البنات وعمرها20سنه بثاني جامعة في قسم علم النفس في جامعة الملك سعود,,

العنود دلوعة أمها وأخر العنقود عمرها 15سنه بثالث متوسط,,,

راح أعطيكم فكره عن هالعائله

كانوا عايشين في جده من كانوا صغار لأن أبوهم كانت وظيفته هناك وعمانهم متوزعين اللي في القصيم واللي في مكه

وبالنسبة لخوالهم كلهم في الرياض وعلاقتهم قويه أكثر بخوالهم

كانت هالأسره سعيده ومترابطه ولهم جيران يحبونهم ويعتبرونهم أهل لهم

وقدر الله عليهم وتوفى أبوهم في حادث وهو على طريق مكه

وكان رايـح مع أبو جيرانهم وأبو الجيران جاه شلل نصفي ,,

وبعد وفاته قررت الأم أنها تعيش بالرياض عند أهلها وكان لهم شقه في الرياض في العليا وفي حي المعذر وبتحديد في إسكان الكويت في الدور السادس ,,

كان أبوهم شاريه لهم عشان أذا سافرو للرياض يسكنون فيها وصارت هالشقه الحين سكن لهم ومرت ثلاث سنوات من وفاة ابوهم،

كانت شقتهم على قدهم فيها ثلاث غرف نوم وحده لأمهم ووحده لخلود والعنود ووحده لمحمد

وخلود والعنود في نفس غرفتهم دورة مياه الله يكرمكم ونفس الشي أمها أما محمد له دورة المياه حقته له ولرجال

وعندهم مجلس واحد حق الرجال اللي بجنب غرفة محمد وبعد المجلس باب قباله المطبخ على طول وبجنب المطبخ غرفة الطعام

وجنب غرفة الطعام باب اللي يدخل على الصاله وصالتهم كانت كبيره وواسعه وعندهم غرفة صغيره بداخل المطبخ هذي المخزن وغرفة الشغاله,,

أمهم مشاعل مافكرت تتزوج بعد وفاة زوجها لأنها كانت تحبه وقررت أنها ماتتزوج بعده وراح تعيش تربي عيالها وتشتغل عشانهم

وكانت وظيفتها معلمة عربي في نفس مدرسة بنتها العنود ,,,


نبـــدا بالروايــة,,,















السـاعه 8الصبــاح في بيت أم محمد///

قامت خلود كالعاده على صوت منبه الجوال ,,,

قامت مخترشه وطمرت من على السرير يوم شافت الساعه وشافت كم أتصال لصديقاتها قامت وهي تـقول,,

خلـود:ياربيه ماعاد ألا خير غريبه وين ماما ليه ماصحتني للجامعه ياالله ليكون الباص الحين راح وخلاني يوووه صح نسيت أنا قلت لأمي لاتصحيني لأنو ماعندي محاضره ألا الساعه 9ياالله متى يمديني ألبس,,,

قامت خلود بسرعه وراحت تجهز نفسها وتلبس ملابسها اللي كانت مختارتها من أمس طبعا وكانت تنوره ميدي سودا

ولبست بلوزه لف لونها أبيض ومقلمه برصاصي ولبست تحتها بدي أسود ولبست أكسسوار أسود ناعم

ورفعت شعرها بكلبسه صغيره ونزلت خصل على وجها وحطت مكياج خفيف كحل وروج وردي فاتح ومسكره //

خلوني أوصـف لكم خلـود //خلود بنوته نعومه مررره تحب الأشياء الناعمه في لبسها ومكياجها وشكلها ,,

بشرتها بيضا وصافيه ومن بيضاها وصفا بشرتها ونعومتها كانت خدودها حمرا وملامحها طفوليه عيونها عاديه مو وساع ولاصغار

بس مرسومه ومكحله ورموشها كثيفه وكان لون عيونها بني فاتحه وخشمها صغيروني وشفايفها صغيرهـ وورديه ووجها مليان لها خدود

وفيها غمزه على خدها اليمين وشعرها ناعم مثل الحرير وكثيف ولونه بٌندقي غامق ومو طويل مره يعني يوصل لحد كتفها

وكانت مقصصته مدرج على طوله وجسمها مليان شوي مو دبه ومو نحيفه وعندها مشكله صغيره اللي هي طولها مو طويله مره
يعني طولها مو على عمرها عكس العنود أختها العنود كانت اطول منها وخلود تتضايق من هالنقطه،،

خلود من النوع الخجول بزياده خاصه مع الرجال وماتحب المزح الثقيل ومو كثيرة كلام وعاقله وطموحه وطبعها هاديه مره,

نرجع لروايـــه,,

وبعد ماخلصت خلود من كشختها راحت لسمك الزينه اللي بغرفتها وأعطتهم أكلهم

خلود كانت تحب السمك الزينه وتحب الرسم ,,

الموهيم

طلعت خلود وهي تركض من الغرفه وهي تنادي الشغاله:أنيسه أنيسه وين عبايه مال أنـا,,

وهي طالعه قابلت أخوها محمد سلمت عليه وجلست تفطر معه بسرعه وهي واقفه ومستعجله،،،

ومحمد يضحك عليها ويقول: خلود شوي شوي وأنا أخوك لاتغصين وجع وش فيك مستعجله,,

ترد خلود وهي مستعجله:ياحبيبي تأخرت على الباص هذااا أن كان موجود تحت الحين ياالله خيوو سيووو ,,,

قام محمد وهو يقول لخلود:هيه بنت متى راح تطلعين اليوم ومتى تبيني أرجعك ولاراح ترجعين مع أسيل كالعاده,,

ترد خلود وهي تلبس عبايتها:هاااه لااا شكلي برجع مع خالتي ريم أحسن عشان أروح أجلس مع جدتي شوي وراح أتغدا عندهم لأنو عندي بحث ابي خالتي ريم تساعدني فيه ,,

محمد:براحتك حبيبتي الله يحفظك الموهيم بس أذا جد عليك جديد أتصلي علي وأنا أخوك ودفي نفسك ترا الجو بارد اليوم,,

ترد خلود عليه وهي مستعجله:أن شاءالله أن شاءالله أقول أنيسه قولي لماما أذا جت أن خلـود مافي يجي الظهر راح أروح مع خاله ريم لبيت ماما كبير لاتنسين أنا أخاف أنسى أتصل عليها وبعدين في زعلان على أنا أن زين,,,

ترد عليها الشغاله أنيسه :أن زين,,

طلعت خلود تركض وركبت المصعد وهي راكبه طلع مشعل ولد جيرانهم أخو أسيل و كان في نفس تخصص خلود ،،

ركب معها وهو منزل راسه وخلود كانت مرتبكه وخجلانه وماسكه شنطتها وكانت مغطيه عيونها ..

مشعل كان ولد هادي ويلبس نظاره ونعوم ونحيف وكان أبيض وملامحه عاديه بس شكله على نياته مره ,,

وقفت خلود وهو واقف كل واحد ينتظر الثاني يضغط شي//

جت خلود تبي تضغط وهو نفس الشي ووخرت يدها وهو وخر يده

ضحك مشعل وقال لها:وبعدين أنا ولااا أنتي ,,

ماردت عليه خلود زاد أرتباكها وحاولت تفتح الباب تبي تطلع وراح مشعل يضغط على الزر اللي ينزلهم لدور الأرضي ,,

وصلت خلود لدور الأرضي وطلعت بسرعه أول مافتح المصعد وراحت تركض لشارع يوم طلعت مالقت الباص

وقفت تنتظر شوي رن جوالها وكانت صديقتها وبنت جيرانهم أسيل ردت عليها خلود ,,

خلود:هلااا أسيل وينكم لاتقولين في الجامعه,,

أسيل:ياعيني عليك تستهبلين أنتي ولاتحاولين أكيد بالجامعه وينك أنتي نايمه ولاوش قصتك عجزت أتصل على جوالك وأرن الجرس
ومافيه أحد رد علي و ياماما شكلك خستي فيها,,,

ترد خلود وهي معصبه:ياربيه وش الحل الحين ,,

أسيل:والله ياقلبي قولي لأخوي مشعل ياخذك معه أتوقع أنوه توه طالع للجامعه ,,

ترد خلود وهي تضحك وتقول:والله الفكره مو شينه وأخوك توه مقابلني في المصعد طلعت أنا وياه مع بعض وهو الحين قدامي جالس بالسياره يستعد للأنطلاق ,,

ترد عليها أسيل وهي متحمسه:حلو خلاص راح أتصل عليه وأقول له ياخذك معه وش رايك صدقيني راح ينبسط فيك وأنتي راح تنبسطين منه ترا أخوي ينتظر هالفرصه من زمااااان ,,

ترد خلود عليها:مجنونه أنتي ولا مجنونه تبيني أشخص مع أخوك لحالي عشان يذبحني أخوي محمد ,,

أسيل:يوووه عاد بكيفك تصرفي بسرعه لاتفوتك المحاضره ثمن عاد تخيسين فيها خياس مو صاحي,,

ترد عليها خلود:أن زين طيب بشوف محمد أخوي ,,

قفلت خلود وتوها تبي تدخل قابلها محمد في الطريق وهو يقول,,

محمد:وين وين على الله وين تبين يابنت ,,

ترد عليه خلود وهي تتنهد:تخيل حمودي فاتني الباص,,

ضحك محمد:هههاي شي طبيعي وأنا أخوك ياختي أنا وهو أنا عارف متى يجي الباص حقكم من سجلتي في الجامعه أنتي
وأسيل دايم يجي الساعه سبع ونص بالضبط وأنتي ياعمتي طالعه الساعه ثمان أكيد راح يروح ويخليك وهو ماعنده ألا أنتي,,

تنهدت خلود وقالت:طيب وش رايك توديني الحين ,,

محمد:الله يهديك راح أتأخر على دوامي كذا ياالله بسرعه بس تحركي لاتأخريني زياده الكلام مامنه فايده الحين,,

ركبت خلود مع محمد وطول الطريق وخلود فاتحه جوالها وتقراء أذكارالصباح هذا طبع خلود عمرها ماتنسى أذكارها ،،

وصلت للجامعه خلود وهي تركض لمقر صديقاتها اللي هم أسيل وأفنان وساره,,,

سلمت عليهم بسرعه وراحت تركض للقاعه ومعها ساره وهي تمشي وقفت وطلعت من شنطتها معقم ديتول وحطته في يدها

ساره وقفت تضحك عليها وقالت لها:ياذا الوسواس اللي راح يذبحك المصيبه أنك جايه مع أخوك يعني واثقه في السياره والحين تحطين معقم ليه؟؟

ترد خلود وهي قرفانه :سوسو أحمدي ربك على العافيه أذا حمامي تكرمي وهو حمامي أذا دخلته أعقم إيدي وأذا طلعت بعد،،

ترد ساره وهي تبتسم:الله يعينك على نفسك ياشيخه ياالله بس بسرعه قبل لانتأخر ع المحاضرهـ،،،

رجعت خلود تركض تبي تسبق ساره لكن بحكم نعومة خلود سبقتها ساره ودخلت والحمدلله لحقت على أخر لحظه ,,,

وبعد ماطلعت من المحاضره جلست مع صديقتها تسولف وتضحك،،

خلوني أعرفكم على خويات خلود اللي من ثلاث سنوات وهم علاقتهم مع بعض قويه،،

خلود هي طبعا رئيسة الشله وساره المساعده حقتها وفي نفس قسمها
وفي نفس قاعتها كمان وهي أقرب وحده لخلود

اما أسيل تعرفو عليها من خلود لأنها بنت جيرانهم وقسمها أدارة أعمال

وأفنان حبوبه وفي حالها وحساسه وقسمها رياض أطفال ،،،،،

نرجع لروايه ،،

وهم يسولفون كانت أفنان مو معهم في عالم ثاني

أنتبهت لها خلود وقالت لها,,

خلود:فنونه وش فيك حبيبتي ليه سرحانه وبالك مشغول حتى وجهك ذابل مانمتي أمس زين ولا أهلك فيهم شئ,,

ترد أفنان وهي تتنهد:ابدا تعبانه شوي وطفشانه من كل شي,,

قالت أسيل لها وهي تحضنها:ليه بس ياعزيزتي من زعلك وطفشك ,,

ترد سـاره:أكيد أكيد ماجد كالعاده ,,,

وبدون سابق أنذار أنفجرت أفنان تبكي وساره وخلود يحاولون يهدون فيها ويبون يفهمون منها السالفه,,

قالت لها خلود وهي تمسح دموعها:ياأفنان ياحبيبتي حرااام والله تنزل دموعك على شخص مايستاهل كان من عرفتيه وأنتي متغيره في كل شئ في دراستك وفي طبعك حسبي الله عليه كانه منكد عليك,,


ترد أفنان وهي تبكي وتقول لخلود:لااا ياخلود تكفين لاتدعين عليه أدعي له أن الله يحنن قلبه علي ويحبني كثر ماأحبه ويجمعني فيه لأن حياتي مالها طعم بدونه وأنا مرتاحه معه واحبه والله أحبه يابنااات غصب علي,,

ترد عليها أسيل وهي معصبه:ياسبحااان الله أنا أول مره أشوف أحد يحب شخص مدمر حياته ومنكد على أبوه,

ترد عليها أفنان:حرام عليك ياأسيـل والله ماكان كذا بس من شهر تغير علي ماأدري وش اللي جاه أكيد أني مزعلته في شي بس ماأدري وشو ,,,

ترد عليها خلود:والله يافنونه طول عمرك ماقصرتي معه ودايم تضحين عشانه يكفي أنك تخونين أهلك عشان خشته من زينه بعد وش يبي أكثر من كذااا ,,

قالت أفنان:هو ماتغير ألا بعد مارفضت أنه يشوفني بعد ماقلت له مافيه أمل عصب وتنرفز وحقد علي,,

أسيـل:ياأفنان يحق لك ترفضين مالها داعي تدمرين حياتك أنتي عارفه أخوانك أنهم شر ومستقعدين لك حتى الجوال مايدرون عنه لو طاحوا عليك وأنتي معه بالله وش راح يفكك منهم وعلى أيش على شي حرام في حرام ,,

ترد أفنان وهي تبكي:بس يحق له بعد ثلاث سنوات يشوفني تخيلي أنك تكلمين أحد ماتعرفين شكله ,,

أسيـل:شوفي ياأفنان لايلعب عليك الشيطان وتصيرين قصه من هالقصص من قالك أنه من حقه يشوفك وشو هو عشان يشوفك والله إذا يبي يشوفك يجي مع الباب مو مع الشباك ,,

ترد عليها أفنان وهي معصبه:الله واكبر ياأسيـل هذي أنتي كل أسبوع تجلسين مع حبيبك نواف ولاحلال عليك وحرام علينا ولااا نواف له قلب وماجد لاااا,,

عصبت أسيـل وقالت:نعم أقول لاتحطين نواف مثل ماجد أول شي ياحلوه نواف ناوي يخطبني والكل يعرف عن علاقتنا أمي وأمه وخواتـه وفوق كل هذا ياحبيبتي نواف يقرب لي وشئ أكيد أنه يخاف علي مو مثل الغريب,,,

قالت سـاره:والله ماأدري عنهم هالعيال يخوفون ومايرحمون البنت اللي ماتخاف على نفسها,,

قامت أسيـل وهي زعلانه وقالت لهم:اووف الكلام معكم ضايع يعني تبون تقنعوني أن نواف مثل هالزفت ماجد وعلاقتي مع نواف مثل علاقة أفنان بماجد ياحلوه انتي وياها أنا أعرف نواف من يوم كان عمري 15 سنه وعلاقتي فيه شريفه طفوليه مو على ورقه مرميه بشارع ماأدري وش أصله وش فصله ,,

عصبت ساره وقالت:ماأقول ألا الله يستر عليكم ويكفيكم شر هالتماسيح كان معرفتهم وهم شر ولاعبين على أبو السحالي,,

راحت أسيـل تنتظر سيارتها وهي زعلانه وجلست خلود مع أفنان وساره وهم يحاولون يقنعونها أنها ماتفكر تشوفه

وهي ماكنت مقتنعه من كلامهم كل همها مسكينه رضا ماجد عليها,,,

وبعد كذا راحت أفنان وسـاره وجت أسيـل عند خلود وجلست تسولف معها ,,,

وهم يسولفون جت خالة خلود اللي كانت تدّرس معها في نفس الجامعه سلمت خالتها ريم عليهم وقالت لخلود,,

ريم:خلود حبيبتي بتروحين معي ولا مع أسيل,

ترد خلود عليها :لاااا ياخالتي بروح معك ودي أسلم على تـيته من زمان عنها ومشتاقه للموووسه بنتك موت وعندي برضو بحث وابيك تساعديني فيه ياأحلى خاله في الدنيا,,

ترد ريم وهي تبتسم وتقول:ياشيخه بلااا لف ودوران قولي أنك تبين مصلحه وأنك ماجيتي معي ألا تبين مني البحث ولا أنتي مو مشتاقه لا لأمي ولااا لبنتي ,,

ضحكت أسيل وقالت:حرام عليك ظلمتيها والله عجزت أقنعها أبيها تجي عندي ونسوي البحث مع بعض بس أهي رفضت وقالت تبي تشوف امك وبنتك ,,

ردت خلود وهي مسويه نفسها زعلانه وقالت:لااا ياأسيل خليها تظلمني المشكله أنها عارفه وش في قلبي من محبه لجدتي وبنتها الخايسه ,,

ضحكت ريم وحضنت خلود وقالت:ياقلبي والله عارفه ياالدبه القزمه اللي في قلبك وبنتي والله تحبك وتموت فيك حتى زوجي دايم يسألني يقول وش سر هالمحبه لبنت أختك والله أنها تحبك أكثر من خواتي يادبه,

قطع سالفتهم صوت جوال خالتها ريم وردت عليه وكان زوجها,,

ريم:هلا حياتي وينك قريب ولااا بعيد..؟

رد عليها تركي:يعني شوي وأكون قريب عند الجامعه,,

ريم:اهاااه الموهيم حياتي ترا معي ضيفـه عزيزه على قلب أمي ولميس يعني ياليت مـا تتأخر علينـا عشان تبي تروح معي بيت اهلي وتجلس معنـا ,,

رد عليها تركي وقال:مين لاتقولين خويتك مها ,,

ترد عليها :لاااا وحده تحبها بنتك ,,

رد عليها وهو يضحك:بس بس عرفتها بنت أختك مشاعل خلود صح ,,

ريم:ايواااا ماشاءالله عليك ذكي,,

ضحك تركي وقال:ههههاي ياالله حبيبتي أنا شويات وأكون عندكم عاد بسرعه أطلعوا أذا وصلت أنتي وياها لاتلطعوني برا,,

ترد ريم وهي تبتسم:أبشر ياقلبي بس أنت أتصل أول ماتوصل للجامعه عشان مانلطعك على قولتك,,

قفلت ريم من زوجها وقالت خلود,,

خلود:يافشيلتي وشلون راح أشخص مع تركي من زماااان ماركبت معه,,

ريم:عادي يابنت الحلال الله واكبر عليك مو الحين كل يوم تروحين
مع مشعل وأسيل وهو ولد جيرانـكم,,

ترد خلود وهي منزله راسها:ياختي مشعل غير ,,

مسكت ريم أذن خلود وهي تقول:نعم وشلوون فهميني ياحلوه ,,

ضحكت خلود وقالت:هيه هيه لايروح فكرك بعيد أنا بصراحه يعجبني مشعل لأنه مايتكلم من أركب ولا يسلم ويشغل المسجل طول الطريق عشان أخذ راحتي في السوالف مع أسيل ,,

أسيل:ايه والله أخوي مره خجول ومايحب يحرج أحد ,,

شوي رن جوال أسيـل وكان أخوها مشعل ردت عليه وقالت له:طيب طالعه الحين,,

لبست عبايتها أسيل ووقفت معها خلود عشان توادعها وقالت لها أسيل,

أسيل:الله يعيني على مشعل الحين راح يسألني عنك وماراح يوقف عند الكوفي ولا راح يعطيني وجه ,,

ترد عليها خلود وهي منزله راسها :أقوول بس أنتي تستهبلين مشعل حبوب وطيب وماراح يقولك لا أذا طلبتي منه شي ياخايسه,,

ترد أسيل وهي تبتسم وتقول:طيب وحبوب معك أنتي ياحلوه أنتي عارفه ياخلود أوقات أشك أن مشعل يحبك من كثر مايسأل عنك ,,,

بعد كذاا طلعت أسيل تركض وخلود وقفت وهي ماستوعبت الكلام اللي قالته أسيل ,,

جت عندها خالتها ريم وهي تلبس عبايتها وقالت لها:ياالله بسرعه تركي عند البااااااب،

لبست خلود بسرعه عبايتها وطلعت وهي طالعه قابلت مشعل ومعه أسيل وجلس مشعل يناظر خلود إلين ركبت,,

ركبت خلود وهي خجلانه مره خلود من النوع الخجول مالها صوت وتستحي مره من شي أسمه رجال وتخاف برضو منهم ,,

سلم زوج خالتها وماردت عليه من الخجل وقال لريم ,,

تركي:أقوول ريم وصلي المعلومه لبنت أختك قولي لها أني أسلم عليها ورد السلام واجب ,,

خجلت خلود زياده وجلست تقول في خاطرها:ياليتني رحت مع أسيل أحسن لي ياحليل مشعل ماينطق ولا بكلمه,,

ضحكت ريم وقالت:أقول خلها بس لاتزعل علينا الحين وتحرم تروح معنا بكيفها ماتبي ترد ياخي عليك ,,

رد تركي وهو يضحك ويقول:ياعيني على الخجل يمه منكم ياهالبنات كل شوي لكم وجه تلقينها في الجامعه وفي البيت لسانها يلعب ,,,

قالت ريم :حرااام عليك والله بنت أختي هاديه من عرفتها مالها صوت لافي البيت ولا في غيره بالعكس خلود من النوع الهادي
مره والمؤدب ومالها حس اللي لها لسان وش طوله العنود الله يصلحها ,,

خلود ماعاد تحملت حست أنها غلط أرسلت رساله لخالتها مكتوب فيها:خالتي تكفين شغلي المسجل خليه يسلى عني شوي,,

ظحكت ريم وشغلت المسجل وكان على أغنية عبدالمجيد لازاد فيني الحزن ,,,

جلست تسمعها خلود وهي منسجمه معها وتقول في خاطرها:ياالله تصلح هالأغنيه لصديقتي أفنـان ياحياتي لها والله أحس أنها متعذبه في وهم الحب ,,,

وصلت خلود لبيت خوالها وبيت خوالها يتكون من جدتها مزنه وجدها متوفي من كانت خلود في بطن أمها وعند جدتها أربع بنات
وولد واحد اللي هم خالتها نوره الكبيره وعندها ثلاث أولاد كلهم كبار واحد متزوج وثنين يدرسون في أمريكا اللي متزوج أسمه سعود ومعتز في نفس عمر خلود

وثامر أصغر منها بسنه وبعدها خالتها جواهر برضو متزوجه وعندها ولدين كبار ريان في الثانوي وعبدالعزيز في عمر العنود

وبعدين خالها مساعد عمره 30 وما تزوج وبعده أم خلود وأسمها مشاعل وأصغرهم خالتها ريم وهي في عمر خلود وكانت أقرب وحده لخلود طيبه معها وحبوبه متزوجه وعندها بنوته صغيرونه أسمها لميس وعمرها 4سنوات ولميس تحب خلود ومتعلقه فيها مره ,,

نرجع لروايـــه//

نزلت خلود بسرعه لجدتها وحضنتها وسلمت على راسها ويدها وجلست بجنبها تسولف معها،،

جدت خلود كانت طيبه وحبوبه ومتعلقه في خلود مره لأن خلود تحب تسولف معها وتاخذ وتعطي معها بالكلام,,

وريم دخلت هي وزوجها في المجلس وصلحت له القهوه وجلست معه ,,,

شوي جت لميس وحضنت خلود وجلست تسولف معها وتحكي لها مواقفها في الروضه,,

خلود وهي جالسه تسولف مع جدتها ولميس دخل خالها

خلود كانت تخاف منه وحركاته غريبه معها حتى نظراته لها ماكانت ترتاح لها ,,

قامت خلود وسلمت عليه وجلست بجنب جدتها وهي خايفه,,

جلس خالها مساعد معهم وهو عينه على خلود وخلود تحاول تتجاهل نظراته ,,

قال لها:أهلين خلود كيفك وكيف دراستك ,,

ترد خلود وهي منزله راسها:الحمدلله كل شي زين ,,

يرد عليها وهو يبتسم :زين الحمدلله وش عندك جايه اليوم,,

ترد جدتها وهي تبتسم:ياخي مشتاقه لي وودها تجلس معي ,,

رد خالها :وأنا بعد مشتااااق لها ,,

خجلت خلود وأرتبكت من كلمته وقامت للمطبخ وجلست تدور فيه من الخجل والخوف ,,

دخل عليها خالها ووقف عندها وقال لها: ياربيه ياخلود ماسلمت عليك زين،،

مسك خدها وسلم عليها وخلود بغت تنجن راحت تركض وطلعت من المطبخ وهي معصبه وقالت لجدتها,,

خلود:جدتي متى تبين الغدا ,,

ترد جدتها:أرتاحي يابنتي الشغاله راح تحطه أنتي بس أجلسي معي ,,

جت خالتها ريم وقالت لخلود:خلود ماعليك من الغدا تعالي الحين معي فوق خلينـا نخلص البحث حقك عشان تركي يقول بعد الغدا نبي نروح للبيت عشان يرتاح أنتي عارفه تركي ودوامه ,

ردت خلود وهي مرتبكه ومعصبه:طيب ياالله قوه للغرفه,,

طلعت خلود لغرفة خالتها ريم وجلست معها على النت وهي مررره كانت معصبه وترتجف من الخوف والعصبيه

أنتبهت لها خالتها ريم وقالت لها,,

ريم:خلود وش فيك ليه ترجفين كذا فيك شي أو مزعلك أحد,,

ترد خلود وهي مرتبكه:لاااا لااا ياخاله مافيني شي بس قلقانه شوي خايفه من هالبحث ومن هالماده بكبرها أنا قد قلت لك أن الدكتور هذا شديد والبنات متعقدين منه وكثير بنات يحملون مادته ,,

ترد خالتها:ياخلود لاتشيلين هم أنتي شاطره وراح تكونين قدها بس لاتحطين في راسك أن هالماده معقده ولا تخافين من هالدكتور وعلى فكره أنا قد سمعت عن هالدكتور أنه يحب اللي يهتم وياخذ ويعطي معه يعني أنتي لازم تحاولين تبينين له أهتمامك ودايم تسألين عن كل اللي يبيه وتسألين عن اي شي مافهمتيه تراه يحب البنت اللي تسأل وتحوس وراه يحس أنها مهتمه ويمكن ينجحك لأهتمامك لاأكثر ولاأقل ,,

ترد خلود بنبره حاده:ياخالتي أنا مشكلتي الخجل اللي مدمر حياتي وربي غصب علي ماأقدر أتكلم معه ولامع غيره,,

ترد خالتها ريم :ميخالف ياخلود بالعكس الحيا زينة البنت وماتنبغى البنت بدون حيا ,,

سكتت خلود شوي وقالت:الله يعين ياالله ياخالتي خلينـا في البحث عشان نخلص بسرعه ونتغدا وتروحين بسلامتك,,

جلست ريم وخلود مع بعض إلين جاء وقت الغدا وبعد كذا تغدت خلود وجدتها وخالتها وخالها مع زوجها ,,

وكانت لميس طول الوقت بجنب خلود حتى تحب تاكل من يد خلود وبعد ماخلصو من الغدا جت خالتها ريم وسلمت على جدتها

وقالت ريم لبنتها لميس:ياالله لموسه ألبسي جزمتك بسرعه بابا ينتظرنـا بالسياره,,

ترد لميس وهي ماسكه يد خلود:لااا ماما موبي أروح أبي أجلس مع خاله خلود ,

ترد أمها:لااا خاله خلود بتروح الحين لبيتهم وأنتي عندك بكره مدرسه مايصير تجلسين عند ماما مزنه,,

ترد لميس بدلع:أن زين بروح مع خاله خلود تفكين ماما لاتقولين لاااااا ,,,

قالت خلود وهي تظحك:وه ياحلو البناااات تكفين ياخالتي خليها معي دامها قالت لك تفكين,,

قالت خالتها ريم:والله ودي أفتك منها عندي اليوم شغل لراسي وياحبذا تكون بعيده عني ,,

قالت جدتها:خلاااص بس خليها تنام عندي وبكره ياخذها السواق والشغاله لمدرستها,,

قالت ريم:والله يمه بشوف أبوها أذا وافق زين على زين ودي والله أفتك منها ماعندي اي مشكله,,

طلعت خالتها ريم تركض لزوجها وقالت له طبعا رفض ودخل وقال لخلود تتغطا عشان يدخل وياخذ بنته بالقوه كالعاده,,

جلست لميس تبكي وخلود تحاول ترضيها وتقول:معليش لموسه أذا جاء أخر الأسبوع وعد تجين تنامين عندي روحي الحين وراح تجين تنامين عندي من يوم الأربعاء الين الجمعه وراح نطلع مع بعض لسوق ونلعب ونتعشا أن زين حبيبتي,,

ترد لميس وهي تبكي وتقول لأبوها:ترا يابابا ماراح أسامحك ألا ألين توعدني أنك تخليني أروح لخاله خلود يوم الأربعاء,,,

قال تركي:أن شاءالله وعد ماعندك مشكله أخر الأسبوع أنا راح أكون مو موجود بالبيت وبكذا ماراح أفقدك يادبه,,

طلعت لميس وجلست خلود مع جدتها الين المغرب تتقهوى معها وتسولف عليها وبعد ماجت الساعه 7بالضبط أتصلت أمها عليها
وقالت لها تجي للبيت بسرعه ,,

لبست عبايتها خلود وقالت لجدتها أنها تبي تروح مع السواق والشغاله لأنو محمد مشغول ولايقدر يجي ياخذها ألا وقت متأخر,,

قالت جدتها:يابنتي أجلسي تعشي معي أنا راح أتعشا بعد ساعه وودي أحد ياكل معي خالك شوف عينك طلع ولاراح يجي ألا تالي الليل الله يهديه وأنا أجلس لحالي في هالصاله مامعي لاونيس غير هالراديو أجلسي معي ألين يخلص محمد من شغله ويجي ياخذك متى مايجي بسلامته ,,

سلمت خلود على راس جدتها وقالت:ياجدتي ودي بس تعرفين بوسط الأسبوع صعبه يايمه عندي دراسه متى أنام ومتى أذاكر
وودي بعد أجلس مع ماما وتقهوى معها مثل مالك حق هي لها بعد حق أكيد أنها تنتظرني بالقهوه والشاهي الحين ,,

نزلت راسها جدتها وقالت:ايه والله أمك يابعد عمري لحالها واللي في عمرها عندها رجال يونسها ويجلس معها ويطلع معها,,

تغير وجه خلود وقالت:لااا ياجدتي خلاااص غير بـابـا ماراح تحصل وماراح ترتاح والحمدلله أنا عندها ومحمد عندها كلنـا مو مقصرين معها ,,

أبتسمت جدتها وقالت:صح كلكم ماتقصرون والنعم فيكم يابنتي بس الحرمه تبي رجال يناظر خاطرها ويدلعها وامك توها صغيره حرام تعيش طول عمرها كذا بدون ونيس أنا لو لااا الحيا كان تزوجت لي شايب يونسني بعد ماراحوا بناتي وخلوني وبكره أنتي بتتزوجين وبتخلين أمك لحالها ,,,

قالت خلود:أنا ماراح أخلي ماما مستحيل أخليها لحالها لحظه وحده حتى النوم ماأنام ألا أذا نامت ,,

قالت جدتها وهي تبتسم لخلود:نشوووف ياخلود راح يجي بكره من ياخذ عقلك وقلبك وينسيك حتى أسمك مو بس أمك,,

ظحكت خلود وجلست بجنب جدتها وهي تقول:خطيرررره أنتي ياجدتي أنا بصراحه صرت أخاف عليك من هالراديو ,,

ظحكت جدتها وقالت: ايه ياختي تعلمت أشياء منه يالبى قلبه هو اللي يونسني ومايمل مني ,,

حضنت خلود جدتها وهي تقول:وفيه أحد بس يقدر يمل منك ياأحلى تيته بالدنيـا وه ياني أموووت فيك مووت ,,

وبعد ماسلمت خلود على جدتها طلعت مع السواق والشغاله وهي بالسياره ذكرت أن محمد مايحب اهله يطلعون مع السواق
وشلون لو شافها لحالها قالت في خاطرها أحسن أتصل عليه وأقول له لااا يشوفني الحين ويعصب علي أكثر,,

أتصلت خلود ورد عليها محمد وقالت له وعصب وقال,,

محمد:ليه ترجعين معه لحالك مجنونه أنتي كان أنطقيتي في بيت جدتي الين أجيك يازفته ,,

خنقتها العبره خلود وقالت له:يامحمد وش تبيني أسوي فيك أنت مشغول وأمي أتصلت علي وقالت لي تعالي عندي ولا أنا مافكرت أرجع معه لحالي ,,

رد محمد عليها وهو رافع صوته ومعصب:هذا اللي يقولون عذر أقبح من ذنب يوم أنك عرفتي أني مشغول ليه ماتصلتي قبل لاتطلعين وتشوفين أنا خلصت من شغلي ولا لااا مو تشخصين مع السواق وبس انتي أصلن تبينها من الله تبين تروحين مع هالسواق وش عندك ماأدري،،

عصبت خلود وقالت:نعم وليه أن شاءالله وش عندي مع السواق محمد أنتبه لكلامك ,,

ومحمد يتكلم سمعت خلود أحد عنده يحاول يهديه ويقول له:محمد أذكر الله وهدي نفسك شوي شوي على البنت ,,

بعد كذا قال محمد لخلود:أنتي وينك فيه الحين ردي علي بسرعه,,

ترد خلود وهي تبكي:على طريق الملك فهد يامحمد لاتصارخ علي وش فيك أنت,,

يرد محمد عليها:أنا أعلمك وش فيني أذا وصلت لك الموهيم وقفي عند الفيصليه وراح أجي أخذك من هناك فاهمه ,,

ترد خلود:ان زين براحتك ,,,

قفل محمد الخط وهو معصب وكان معه خويه الروح بالروح وتوه جاي من جده وهو سبب أنشغال محمد لأنه راح ياخذه من المطار
صديق محمد أسمه عصام صديقه من أيام الأبتدائي وعلاقتهم في بعض أعظم من الاخوان وأبوه صديق أبو محمد وهو كان معه يوم يتوفى أكيد عرفتوا من ولده وعصام عنده أخت أسمها لطيفه وهي صديقة خلود وعنده أخو في الثانوي أسمه زياد،،

وعصام جاء من جده لرياض لأنو عنده دوره لمدة سته شهور تدريب تبع الشغل اللي أهو فيه,,,




أم زنيفر ©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©

نرجع لروايه,,

قفل محمد الخط وعصام حاول يهديه ويقول له,,

عصام:إيش بك ياميدو هدي نفسك ليه كل هالهرج الزفت بالله هالزحمه عشان بس أختك طلعت مع السواق ,,

رد محمد وهو معصب:ياعصام أنا أخاف عليها وماله داعي أشرح لك الوضع أنت عارف ليه أخاف ومن ايش أخاف،،

يرد عصام ويقول:والله أنت مشكلتك أنك طيب وحريص بزياده وأذا عصبت ماترحم بس الدعوه سلامات يابويا أنت لو أختك أختي
ايش راح تسوي أنت عارف أنها تطلع مع السواق باللثمه والعبايه اللي ماني عارف ايش ولحالها تروح تتسوق وتتمشى والوضع بجده
ماله داعي أحكي لك عنو وأنا ماسويت نص اللي سويته بالعكس أنا واثق من أختي ومتوكل على الله,,

ظحك محمد وقال:ههههاي ياحبيبي كلن وطبعه و أنا مو متعود أخلي أختي تركب مع السواق لحالها حتى امي والعنود،،

أبتسم عصام وهو يحط يده على كتف محمد ويقول:الله يخليك لها ياشيخ ولايحرمها منك ولايحرمك منها بس ياميدو لاتصرخ عليها
والله ماتستاهل أختك كـل هدا الصراخ والهواش وربي خوفتني كيف هيا ,,

رد محمد وهو منزل راسه:والله ياعصام غصب علي أخاف عليها وماتحمل منها أي غلط لأني ماتعودت من خلود تسوي اي غلطه
صدقني راح أعتذر لها وهي راح تسامحني لأنها عارفه وش كثر هي غاليه على قلبي ووش كثر أخاف عليها,,

أبتسم عصام وقال له:ياربي ماتخـــاف علي قد خوفك عليهااا ,,

بعد كذا وصلت خلود للفيصليه وجاء محمد لها وأخذها ,,

وفي السيــــاره ,,

كانت خلود متفاجاءه يوم شافت صديق محمد وزعلت وتنرفزت ونقهرت هي طبعا ماتدري من هو صديقه بالضبط لأنها كانت متغطيه وماتحب تناظر الرجال ,,,

بس تضايقت أنه صرخ في وجهها قدامه ركبت خلود وسلم عليها عصام وبرضو ماردت عليه أبتسم محمد لعصام وقال عصام,,

عصام:احم احم كأن كأن وجهي طاح شف الله يخليك ياميدو أذا شفت حاجه منوه بالله بلغني ,,

ظحكت خلود بصوت واطي وقالت في خاطرها:ياربيه هالصوت
مو غريب علي وحتى لهجته مو غريبه؟؟!!,,

وبعد ماوصلت خلود للبيت نزلت ولحقها محمد وقال لها,,

محمد:خلود زعلانه مني ,

ترد خلود وهي منزله راسها:وش رايك يعني تصارخ علي ولابعد قدام صديقك وتبيني ماأزعل حط نفسك مكاني وراح تعرف أذا أنا زعلانه او لا

مسك محمد يد خلود وقال لها:أنا أسف خلود وربي حقك علي بس أنتي عارفه أني أخاف عليك وأحبك وبعدين أذا قصدك أن حركتي مالها داعي يوم أصارخ عليك قدام صديقي ترا خويي هذا أخوك ولو أقولك من هو ماراح تزعلين وراح تفرحين فيه بعد,,

رفعت راسها خلود وقالت:ميـــن ,,

أبتسم محمد وقال:عصوووم حبيب قلبي تخيلي راح يجلس عندي طول سته شهور,,

شهقت خلود وقالت:نعم ياحبيبي عز الله ماراح نشوفك طول السته شهور هذي,,

قال محمد:لااا تخافين راح أقنعه ينام عندنا هو الحين وياخشته رافض ينام عندي لكن ماعلي منه مستحيل أخليه لحاله هو أصلن مايعرف شي بالرياض ولازم يكون عندي الموهيم وأنا أخوك أبيك تصلحين لنا عشا ابيك تعوضيني لأن الغدا اليوم أنحرمنا منه وماصلحته أمي ألا في وقت متأخر وماتغديت

وأنا بطلع مع عصام يبي له شوي أغراض ونبي نرجع ونحصل العشا جاهز عشان يتعشا الرجال وينام وخذي معك أوراقه حطيها في غرفتي تكفين ,,,,

ردت عليه خلود وقالت:أبشر يامحمد ماطلبت شي ,,

رجع محمد لعصام وأخذ أوراق وملفات له وعطاها خلود وبعدها
طلع مع عصام وخلود طلعت لشقتهم

وهي ترن الجرس طلع ولـد جيرانهم مشعل ووقف عند المصعد ينتظر خلود الين تدخل

وخلود مرتبكه وخجلانه وتقول في خاطرها:ياربيه وش هالصدفه البايخه ماأقدر أغطي عيوني يدي مليانه أوراق ياربيه وينك ياأنيسه ,,,

شوي أنفتح الباب ودخلت خلود بسرعه وقفلت الباب ومشعل تنهد وركب المصعد وهو يفكر بخلود ,,,,


دخلت خلود البيت وقابلتها أختها المنسمه العنود وكانت حاطه بأذنها سماعات الجوال وترقص وتستهبل دخلت خلود وراحت على طول

تاخذ لها دش سريع وبدلت ملابس الجامعه وجلست مع امها تسولف وتتقهوى معها وهي مشتاااقه لها

وكانت أمها تحوس في دفاتر طالباتها وخلود تساعدها وتسولف عليها وتقول,,

خلود:ياربيه يامـاما أنتي عارفه أن عصام جاء الله يعينا على الكرف الحين راح يكون الغدا رسمي والفطور والعشا ,,

ترد عليها أمها وتقول:وأذا يابنتي ماراح يضرك آآه ياخلود ماتتصورين فرحت محمد بعصام يوم أتصل عليه وقال له أنه في مطار الرياض فرح فرحه والله أني خفت عليه منها دخل علي بالصاله وعيونه مليانه دموع ويصارخ بأعلى صوته وهو يقول يمه عصوم بالرياض وراح يجلس عندي سته شهووور ياحليله والله عصام سبحان الله هو صديق أخوك الوحيد المخلص معه وأرتاح له وأحس أنه واحد من عيالي,,

أبتسمت خلود وقالت:أكيد ماما يحق لك ترتاحين له علاقتنـا معهم
مو بسيطه ويكفي أن أبوي يعرف أبوه من كانو بالجامعه ,,

ترد أمها وهي تتنهد والعبره خنقتها :ايه والله كانو مع بعض لأخر لحظه يامال الجنه ياعبدالله ,,

حاولت خلود تغير الموضوع وتقول:يووه ماما من زماااان ماشفت شكل عصام تدرين متى أخر مره شفته ,,

ترد أمها وهي تبتسم:متى ,,؟؟

خلود:اممم أول ماتغطيت منه جلست معه مرتين وبعدها ماعاد شفت خشته كثير ياختي هو خبل ويمون علينـا والحمدلله أنه ماعاد يجلس معنا أحترام لمشاعر محمد أخوي,,

ترد أمها وتقول:ايه والله صدقتي عصام خفيف دم ويخش مع اي أحد وفي نفس الوقت مؤدب وعاقل وخلوق ماشاءالله عليه يازين أخلاقه وطيبت قلبه ورجولته تدرين عاد يعجبني عصام أتمنى أن محمد ياخذ من أطباعه كثير وكنت دايم أقول لأمه أني أحسدها على عصام ماشاء الله تبارك الله عليه الله يخليه لأمه وأبوه,,

ترد خلود وهي منزله راسها:بس تدرين ماما أنا أحس أني شايله عليهم وماعاد ودي أشوف ولا واحد منهم ماأكذب عليك يوم شفت عصام تقلبت المواجع ,,

ضاق صدر أمها وقالت:وليه ياخلود .؟؟

ترد خلود وعيونها مليانه دموع:نسيتي ان أبوهم اهو اللي تسبب علينا وحرمنـا من ابوي نسيتي أن أبوي ماكان وده يطلع معه
وتركنا وكنا لابسين نبي نطلع معه للبحر طلع عشان خاطر أبوهم وبعدها ماعاد رجع لنا،،

ترد أمها وهي تحضنها وتقول:ياخلود بس هاللي صار كله مكتوب هذا يوم أبوك الموعود وأبوهم ماله ذنب مسكين أنتي عارفه وش اللي جاه بعد أهو يعني هو وده أن صديقه الوحيد يموت وهو يصيبه الشلل ياخلود هالعائله طيبه وكانوا مثل الأهل لنا شوفي الحين لنا ثلاث سنين بالرياض وماعرفنا جيران مثلهم ,,,

تنهدت خلود وقالت:انا معك بس ولااا أقولك خلاص ماما الموهيم وش أخبار البنات اليوم معك,,

جلست خلود وامها يسولفون شوي وبعدها قامت خلود تجهز العشا ,,,


صلحت خلود معكرونة لازانيـا وصلحت معها شكلين سلطه تبوله وفتوش وصلحت عصير طازه برتـقال وليمون ,,

ورتبت السفره وأتصلت على محمد وقالت له أن العشا جاهز جاء محمد وعصام وهم يظحكون ويسولفون ودخلوا لغرفة محمد,

وخلود كانت جالسه مع أمها في الصاله جاء محمد وقال لأمه:يمه عصام يبي يسلم عليك ,,

أبتسمت خلود وقالت له:ومايبي يسلم علي ,,

قال محمد وهو يظحك:أنتي الحين ردي السلام عليه وبعدين يصير خير قومي ياالله بس بسرعه روحي لغرفتك عشان يسلم على أمي وبعدها نتعشا وأنتي عاد وأنا أخوك روحي رتبي فراش الولد ,,

فرحت أم محمد وقالت له:صدق زين راح ينام عندك,,

رد محمد وهو مره مبسوط:أبشرك بالطقاق وافق ,,

ضاق صدر خلود وقالت في خاطرها:ياحبيبي هذا اللي راح يستقعد لنـا ويخلي كل شي رسمي وراح يعوق حركتي بالبيت,,

راحت خلود ودخلت للغرفه وهي تهوجس بالوضع كيف راح يصير وعصام معهم //

تغطت أم محمد بجلال ودخل عصام وسلم عليها وجلس محمد معه وجلسوا يتقهوون وخلود كانت واقفه عند باب غرفتها هي والعنود وأنواع الهوشه العنود تبي تطل عليه وخلود رافضه خايفه أن محمد يطيح عليهم وجلست وياها في معركه الين ملت العنود وراحت ترتب دروسها وبعدها جلست تحل واجباتها وخلود كانت واقفه عند الباب تتسمع سوالفهم,

شوي رن جوالها وقطع عليها وكانت أخت عصام لطيفه ,,

ردت عليها خلود وسلمت عليها وجلست تسولف معها ,,

لطيفه:أهلين خوخه كيفك ياحبيبتي والله مشتاقه لك ,,

ترد خلود عليها وهي مبسوطه:والله أنا أكثر يالطوف مشتاقه لكم ومشتاقه لجده وأهلها ,,

لطيفه:أذا صحيح مشتاقه قولي لمحمد خليه يجيبكم عندنـا والله وناسه وفله بجده ,,

ترد خلود وهي تتنهد:ياليت ياليت يالطوف عجزت من توفى بابا
وأنا أترجى محمد وهو رافض يقول نبي ماما تنسى أبوي مالها داعي نروح للمكان اللي كله ذكريات لأبوي ,

تنهدت لطيفه وقالت:ياحبيبتي ياأم محمد والله صادق محمد لسه الجروح ماطابت الله يرحموه ويغفرلوه ويجمعكم فيه بالجنه يارب,,

ترد خلود:آمين الموهيم ياشينه ليه ماجيتي مع عصام ,,

ترد لطيفه:إيييش كيف تبيني أجي عندكم وين ياحبيبتي ماأقدر بالمره أنتي عارفه أنو عندي جامعه كيف أجي وأسيبها وعصام جاي عندكم برغبته ماتتصورين كيف كان يحوس عشان بس يجي للرياض ,,

قالت خلود وهي مستغربه:مافهمت كيف وليه جاي عصام هينـا ,,

ترد لطيفه عليها:هو كان عنده دوره تبع الشغل في مكه وفيه دوره بالرياض وبعد كدا أختار عصام اللي بالرياض عشان يجي عندكم
ويشوف محمد وبعد كدا رفض الشغل لأنو العدد حق الرياض خلاص أوف وجلس يحوس ويترجى أصحابوه إلين تنازل واحد منهم وجاء مكانه وامي وأبويا كان في خاطرهم يكون بمكه يعني يكون قريب منا مو بعيد متل الرياض,,

ترد خلود عليها وهي تتنهد:ايه والله ليته جلس بمكه عشان أهلك يحتاجونه بس الحمدلله عندكم أخوك زياد مايقصر,,

قالت لطيفه:وين زياد ووين عصام ياليت زياد ينفع زي عصام زياد شايل إيدوه من كل حاجه يـادوب بس يهتم في دراسته وبس لكن أن شاءالله كلها سته شهور وعصام راجع الله يعينكم عليه ترا أول مره يدخل الرياض مايعرف حاجه خلي محمد يكون معاه وأنا ماراح أوصي محمد أنا عارفه اللي بقلبه لأخوي والله يعينكم على هالشايب راح يبهدلكم ,,

ترد خلود:لااا حرام بالعكس عصام صحيح انه يمون علينا بس في نفس الوقت خجول ومن عرفته وهو اللي في قلبه على لسانه هذا أحلى مافيه,,

ترد لطيفه:والله ماأدري يمكن عندكم لكن عندنا له شروط وعادات أصعب من أبويا في الأكل وفي الشرب وفي المواعيد بس أمانه ياخلود لاتشيلو همه خلي حياتكم متـل ماهي أنا مابي أخويا يتـقل عليكم ,,

ترد خلود عليها :وش دعوه يالطوف مافيه كلافه ولاشي وبعدين عصام من عنده ألا محمد أخوي ,,

ترد لطيفه:الله يعينكم ويكتب أجركم ويكبر حظكم بصراحه ياخلود أنا أحسدكم على أخويا عصام وربي من راح مننـا والبيت مالوه طعم كان هوا اللي مسوي اكشن وهيصه بالبيت آه بس متى تمر هالشهور بسرعه ويرجع لنـا أخويا,,

قالت خلود في خاطرها:والله ماأدري من طقكم على إيدكم وخلاكم توافقون له يجي عندنآ،،

دخلت أم محمد على خلود وقطعت سالفتها مع لطيفه وقالت لها تروح بسرعه ترتب غرفة محمد وتزين فراش الولد
قبل لايخلصون من العشا,,

قفلت خلود من لطيفه وراحت تركض لغرفة محمد هي والشغاله ورتبت الغرفه وعطرتها بالبخور ورتبت فراش عصام

ويوم خلصت من ترتيب فراش عصام قالت في خاطرها :ياربيه ودي أعطر الفراش بعطر وأخاف أعطره بعطر من عطورات محمد وينكتم الولد كل عطورات محمد قويه وتكتم مافيه ألا أعطره
بعطر من عطوراتي ,,

قامت خلود وراحت تجيب عطرها المفضل اللي ماخذه منه طقم كامل من بدي شوب neroli jasmin

عطرت خلود فراش عصام ووسادته وبعد كذا طلعت بسرعه من الغرفه ولقت أمها مجهزه العشا لها ولعنود ,,

قالت خلود لأمها:ماما مالي نفس أنا بروح أنام ماعاد أشوف زين من جيت من الجامعه مانمت ابدا خلي العنود تجي تاكل معك,,

ترد أم محمد عليها وتقول:ليه يابنتي تعشي معي وبعدها روحي نامي والعنود لي ساعه أنادي عليها وماردت علي شوفي وينها
ليكون نايمه بس,,

راحت خلود للغرفه ولقت العنود تكلم بالجوال وعصبت وقالت لها تقفل وتروح لأمها بسرعه ,,

عصبت العنود وقالت :أقووول بس طيري من مخي ترا مالي خلق لك روحي أنتي لها أنا أذا خلصت من مكالمتي جيت ,,

بعد كذا طلعت خلود وهي معصبه من العنود وجلست تتعشا مع أمها وقالت لها:ماما لازم تنتبهين للعنود ترا تصرفاتها ماتعجبني ,,

ترد أم محمد وهي تتنهد:ياخلود هذي مراهقه خليها براحتها مصيرها تعقل وتركد ,,

قالت خلود:والله يوم كنت في عمرها ماكنت أسوي هالحركات وماعمري طنشتك وكنت دايم معك ,,

قالت أم محمد:ميخالف يابنتي كلن وله طبعه أنتي غير ومحمد غير والعنود غير وأن شاءالله راح أجلس معها وأتكلم معها ,,

قامت خلود بعد ماخلصت من العشا وراحت تغسل وجها بصابونتها الخاصه لبشرتها وعقمت يدها بالديتول بعد كذا رفعت شعرها

وجلست عند السمك اللي بغرفتها واعطتهم أكلهم طبعا خلود حاطه السمك هذا في حوض كبير من كبره كان على الأرض وخلود كانت تحب تتكلم وتاخذ وتعطي معهم كانوا ثلاث أسماك وحده سودا ووحده ذهبيه ووحده حمرا جلست خلود تقول لهم :تصدقون ياحبايبي أني متضايقه ماودي أن عصام يجلس عندنا ماأدري ليه أحس أنه راح يغير حياتنـا وبيني وبينكم أنا أشوف اللي صار لأبوي في عيون كل واحد من هالعايله صحيح أنهم طيبين وكانوا لنـا أهل بس عاد قلبي غصب يعورني أذا ذكرت اللي صار لأبوي بسبب أبوهم آآآه ياسمكاتي تدرون وش أتمنى أتمنى أن هالسته شهور تمر بسرعه عشآن يضف خشته عصآم,,

بعد كذا راحت خلود تركد المنبه حق جوالها وخلته قريب منها وشغلت بعدهـا أغنيه لنوال الكويتيه في جوالها وحطت السماعات بأذنها وجلست تسمع كلماتها بنسجام كانت تسمع أغنية
شمس وقمر /خلود كانت تحب تسمع لنوال ومستحيل تفوت حفله من حفلاتها وكل شريط ينزل لها عند خلود وبعد دقـآيق جاها النوم وقالت للعنود لاتزعجها وماتكلم عندها وماتشغل النور أبدا لأن خلود والعنود مثل ماتعرفون في نفس الغرفه ودايم معركه هي وياها في الترتيب ,,

نامت خلـــود الساعه 12باليــل,,

وبعد ماجت السـاعه 2باليل رن جوال خلود وقامت وهي مرتاعه و تحاول تفتح عيونها تبي تشوف من اللي متصل وشافت رقم صديقتها أفنان
وقالت في خاطرها:ياالله سترك وش فيها أفنان متصله هالوقت غريبه ,,

ردت خلود بسرعه عليها وكانت أفنان خايفه ومرتبكه

قالت لها خلود وهي تحاول تهديها:أفنان وش فيك تكلمي وش فيك,,؟

ترد أفنان:خلود مافيني شي بس ماجد راح يجي يشوفني اليوم وخايفه مره وش رايك,,

قامت خلود وجلست على حيلها وقالت لها وهي معصبه:مجنونه أنتي وليه ناويه تدمرين حياتك وبعدين أي راي اللي تبين تاخذينه وهو الحين جاي أفنان أنتي عارفه رايي في هالموضوع مستحيل أوقف معك في شي يضرك ,,

ترد أفنان:ياخلود خلاص أنا قررت أني أشوفه عند الباب وراح أحط له هديه وراح ياخذها ويمشي بس,,

قالت لها خلود:أفنان تكفين أنتبهي لنفسك الله يخليك لاتخسرين نفسك وثقت أهلك عشان شخص مايتساهل,,

عصبت أفنان وقالت:ياالله منك ياخلود أنا ماأدري ليه أنتوا حاقدين على ماجد حرام عليكم والله أنه يخاف علي أكثر من أخواني,,

تنهدت خلود وقالت:ياالله عليك ياأفنان وشلون يخاف عليك وهو الحين راح يسبب لك مصيبه تخيلي لو شافه أحد من جيرانكم بالله وش راح تكون سمعتك او أذا شافه واحد من أخوانك والله راح يذبحونك تكفين عشاني لاتشوفينه ماله داعي ياأفنان,,

قالت أفنان وهي تبكي:خلود أنا ماصدقت على الله يرجع لي ويسامحني وتبيني أزعله علي الحين وأنا وعدته يجي بعد شوي
وبعدين أنتي عارفه أنه ساكن بالدمام وراح يضرب مشوار عشاني ,

ظحكت خلود وقالت:ياالله عليه صدق أن الشيطان لاعب عليك لعب
مو صاحي جاي من الدمام عشان يرضي الشيطان وكأنه حرامي
وجاي في نص اليل لو فيه خير ياأفنان كان جاء وأخوانك فيه والكل راضي عليكم وشافك بالحلال مو بالحرام,,

ترد أفنان عليها وهي معصبه:يووه منك ياخلود أنتي تقولين هالكلام عشانك ماقد حبيتي وماتعرفين وش يعني التضحيه وأنتي بالله وش رايك يشوفني شوي عند الباب ولاأرسل له صورتي وتكون عنده وفي أي لحظه يهددني فيها ,,

قالت خلود:والله كلها غلط بس يشوفك من بعيد أهون أنه ياخذ لك صوره الله يستر عليك يافنونه الموهيم بس عطيني أخبارك لاتخليني
على أعصابي تكفين أتصلي علي إلين تعدي أزمتك الله يستر وتكفين تكفين أنتبهي لنفسك,,,

قفلت خلود من أفنان وهي خايفه مره عليها قامت وراحت للمطبخ تبي تشرب مويه,,

وهي رايحه للمطبخ سمعت صوت من غرفة محمد صوت عود و كان عزفه مره حلو قربت خلود من عند غرفة محمد ووقفت تسمع

سمعت عصام ومحمد يغنون مع بعض وعصام كان واضح أنه أهو اللي يعزف لأن محمد مايعرف وماعنده أصلن عود,,

خلود كانت منسجمه مع صوت عصام كان صوته ثقيل شوي وفي نفس الوقت مبحوح وفيه نبره مره خيال ,,

وكان عصام يغني ومحمد يرد وراه كانوا يغنون أغنية راشد الماجد ياغداره //

وبعد ماخلصوا من هالأغنيه قال محمد لعصام,,

محمد:أقول عصوم وش رايك نرقد ترا ماعاد ألاخير ياالحبيب أنا عندي دوام وأنت برضو عندك دوام ياحلو,,

يرد عصام وهو يتنهد:ايش أسوي والله مشتاق لك ودي أسولف لك واحكي لك وأغني لك وكول حاجه ,,

يرد محمد:ميخالف ياصديقي العزيز قدامنـا سته شهور خذ راحتك فيها أنت الحين توك جاي من رحله ولازم ترتاح شوي وراك بكره دوام ,,

يرد عصام:عادي عادي لجل عين تكرم مدينه يابويا,,

قال محمد وهو فاتح فمه ويفرك عيونه:يالحبيب لجل عين أرقد يرحم والديك أنا ماتعودت أسهر أكثر من كذا خلاص ماعاد ألاخير ,,

رد عصام وهو يترجى محمد ويقول:خلاااص ولايهمك بس تكفا عشان خاطري أسمع هالأغنيه أهديها لحبيبتي المجهوله,,

ظحك محمد وقال: هههه أنت الحين أذا لقيت حبيبتك فكر تغني لها،

تنهد عصام:أنا حاس أني راح أحب بنت من بنات الرياض,,

ظحك محمد وقال:هههههه والله كان أمك داعيه عليك راح تحب وحده من بنات الرياض عاد أنت نعومي ورومنسي وعلى نياتك يعني سهل ينلعب عليك أقوول أذا تبي تحب حب من بناتكم ,,

قال عصام وهو مره متحمس:لااا يامحمد لو بحب راح أحب من بناتكم ياواد يعجبوني مررره كلهم عقل وثقل وفوق كل هذا كلامهم غير عن كلامنا وأنتا عارف أني أنسان أحوب التغير وماأبي أخذ وحده نفس كلامي وطبعي عرفت كيف,,

قال محمد وعيونه ناعسه وحالته حاله:أقوول عصام وش رايك تغني الحين وبعدين يصير خير ,,

أبتسم عصام وقال :أوكي ولايهمك ياحبيب قلبو هالأغنيه راح أغنيها لحبيبتي كل يوم الين تبدا ترن في أوذنها وتتذكرني فيها
يالله راح أبدا أحم أحم ,,

خلود تحمست مع عصام وكانت مره منسجمه وتنتظر الأغنيه متى تبدا وكانت لازقه في الباب من الحماس,,,

بدا عصام يعزف وبدا يغني وكانت كلمات الأغنيـة:

صعب أجبر عيوني تنام في ليله وأنتي زعلانه..
وأذا مرت علي أيـام أجيك بروح ولهانه
معي حب وبقايـا أحلام وباقة ورد خجلانه..
خجول الورد ماينلام لأنك أجمــل أنســـانه,, عسى الله لايجيب خصام لجل
حبنـا وعلى شانه.. وكل مامر فينـا عـام هوانـا تورق أغصانه
أنـا شوقي يزيد هيام كثر مـا روحي عشقانه..
وأنـا من راسي للأقدام مشاعر حب عطشانه..

وبعد كذا وقف عصام العزف وكان محمد منسجم وحاط يده على خده وخاش جو وخلود نفس الشي كانت واقفه وهي منسجمه

وكانت حاطه يدها على الباب ومقربه أذنها من الحماس وكانت مرررره منسجمه وتقول في خاطرها:ياالله روعه ياعصام ياليتني سجلت صوته بالجوال وااااو خياااال الكلمات والصوت والعزف وكل شي ,,,

بعد كذا قال محمد لعصام,,

محمد:أتمنى ياعصام تفوز بقلبك وحده تستاهله ماشاءالله عليك لو أنا بنت وسمعت هالكلمات كان خقيت معك وحبيتك ,

ظحك عصام وقال:ههههههه الله يسمع منك ياأبو حميد الموهيم ياالله تصبح على خير وأحلام سعيده وبلاااش نسولف أكتر من كدا,,

قال محمد:وأنت من أهله ياعصوم ,,

فجاءه جلس عصام يكح بقوه وياالله صار يتنفس طمر محمد ومسك عصام وقال له:وش فيك عصام سلامتك ،،،

رد عليه عصام بعد ماحاول يوقف الكحه وقال له:مافيني حاجه بس شكلي شرقت ،،،

راح عصام لفراشه ويوم غطى وجه شم ريحة العطر وقال :اللـــــــه إيش الريحه الطيبه هذي مررره روعه ريحة العطر هدا,,

قام محمد وشم الريحه وعرف أنه عطر أخته خلود وقال:أيه هذي ريحة خلود أختي هذا عطرها المفضل،،

رد عصام عليه:ماشاءالله وربي أن هالخلود ذوق ومن كانت صغيره وهي بنوته كيوت تحب الدلع والزين ماشاء الله عليها عيني عليها بارده الله يوفقها يارب حتى كانت أرتب من أختي العربجيه المعفنه توفي الموهيم شكلك راح تذبحني لو أكـتر معاك كلام ،،

رفع راسه عصام وشاف محمد يهز راسه ورجع وغطى نفسه وهو يقول :واااو حـلو مررره الواحد ينام على ريحه حلوه متل هدي ,,

خلود كانت تسمع كلام عصام وخجلت وراحت للغرفه تركض
وهي تظحك ومبسوطه وتقول في خاطرها:غريبه من محمد مره صريح مع عصام كل شي يقوله له ياربيه أحراج من جد الله يستر بعد لايعصب علي محمد بكره من هالحركه ويروح فكره بعيد ,,

جلست خلود في الغرفه ومسكت الجوال تنتظر صديقتها أفنان,,,

كانت خلود على أعصابها تبي تعرف وش صار على أفنان ,,,,,


وش تتوقعون راح يصير لأفنان راح تقدر تطاوع قلبها وتشوف ماجد ،،

وعصام وش راح يكون وضعه في بيت أم محمد راح يتقبلون وجوده
ولا راح يكون ضيف ثقيل عليهم،،،،


كل هذا راح تعرفونه في الجزء الثاني،،،،،

_______________________________
_________




أم زنيفر ©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©

انتظر تعليقاتكم
وردودكم

علشان أكمل ..


أم زنيفر ©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©

ماتوقعتكم كذا ..
الصراحة حطمتوني ..

وينكم يا أعضاء غرام ..


جود الدنيا ©؛°¨غرامي فضي¨°؛©

بداية موفقة

بانتظار البارت القادم

همسات وردة ©؛°¨غرامي فضي¨°؛©

السلام عليكم ورحمة الله


حياك ام زنيفر ... لاهنتي حطي لون واضح وبارز يريح العين


https://forums.graaam.com/458176.html


ياليت تطلعي على هالموضوع اكيد بيفيدك


https://forums.graaam.com/420685.html


بالتوفيق ان شاء الله


ضمني بين الاهداب ©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©

السلام عليكم



موفقه بطرحك

ونة خ‘ـفووق ©؛°¨غرامي جديد¨°؛©

بدايه رائعهه
بإنتظار البارت القادم
بس اذا ماعليك أمر خلي لون وحجم الخط واضحين وبلآها الخليفات=))
أحس عيوني راحت فيها
سجليني من متابعيينكك


أم زنيفر ©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©

المشاركة الأساسية كتبها جود الدنيا اقتباس :
بداية موفقة

بانتظار البارت القادم

أشكركـ حبيبتي
بزيارتكـ للرواية ..
نورتي ..









أدوات الموضوع البحث بهذا الموضوع
البحث بهذا الموضوع:

بحث متقدم
طريقة العرض

موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات
جميع الحقوق محفوظة منتديات غرام
iTraidnt by ROMYO
جميع الحقوق محفوظة منتديات غرام
iTraidnt by ROMYO

SEO by vBSEO 3.6.1