غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 11
قديم(ـة) 13-03-2012, 08:38 PM
صورة سحر آلنعيمي الرمزية
سحر آلنعيمي سحر آلنعيمي غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: طحت طيحة في هواكم / الكاتب : السولعي


سوري للتاخير بس اليوم بنزلكم بارتين لاني ماقدر انزله بكره
البارت الرابع

وبعدين نزل من السيارة وسار صوب الميلس وعقب صلاة العشا يلسوا قوم حمد ومانع وراشد وبو راشد في الحوي وكانوا مايد وعلاوي يلعبون بالسياكل وكانوا مسوين حشره ..وشوي انهم يسمعون صوت سيارة عند الباب .. وكانت هاذي السيارة سيارة غيث واول ما دخل البيت شافه مايد جان يربع صوبه وسلم عليه ، شل غيث مايد وساروا صوب الرياييل وقاموا وسلموا عليه ويلسوا يسولفون ..
..:: داخل الفلة ::..
مهرة وميره وحصة ورفيعه يالسات في الحجرة اللي فوق وامهاتهن يالسات في الصالة اللي تحت.. وكانت روضه يالسة وياههن في الحجرة وكانت لابسة الشيلة السودة وشالة الشنطة في ايدها وكانت لابسة الكعب .. وتوها كانت بتظهر من الحجرة ..
رفيعه : حوه .. رواضي ، على وين؟
روضه : بتيل اتلم على عموووه عليا
رفيعه : اها ، سيري بس لا تظهرين برع
ويوم ظهرت روضه ...
ميره : بنات شو رايكن نقنع الأهل ؟
رفيعه : بشوو؟
ميره : اننا نسير المزرعه باجر ونبات هناك
مهره : فكرة حلوة
حصه : زين والله .. من زمان ما سرنا رباعه
رفيعه : ذكرتيني بأيام قبل
مهره : هيه والله ..الله يعودهن علينا ان شاء الله
حصه : يالله عيل خلونا نسير صوب العيايز ..
رفيعه : تعااالوا ، على طاري العيايز وين يدي؟
ميره : الله يسلمج من العصر وهوه في العزبه .. على قولته عنده شغله ، بتلقينه ياي الحين
رفيعه : واااااااااايه فديته ما يصبر عن حلاله
مهره : إلا تعيبج سوالفه يعلني أفدااااااه
حصه : يالله عيل خلنا نلحق نرمسهم عسب يتزهبون
وسارن مهره وميره وحصه ويوم وصلوا عند الباب انتبهوا ان رفيعه هب وياهم .. وردن يزقرنها
ميره : رفوع جيه الغالي ؟؟ تترين عزيمه
رفيعه : على شو؟
ميره : اونج ما تعرفين
رفيعه : وانا شو يخصني ؟
مهره : ويدي ، جيه الشيخه ما تبين تروحين ويانا؟
رفيعه : والله ودي اليوم قبل باجر .. بس أخاف ان اميه وابويه ما يرضون
ميره : ما عليج انتي خليهم علينا
حصه : والحين يالله كلكن جدامي
وعقب طلعة روح العيايز وافقن لان كل وحده منهن تعلثت بحلالها .. وعقب سوت ام راشد تلفون حق بو راشد عسب تتخبره .. ووافق بو راشد على السيرة ..
ميره : حرمة عمي .. طلبناااااج قولي تم
مهره : فديتج الشيخه لا تردينا
ام رفيعه : انتن قولن بالاول وان الله راد ما بردكن
ميره : نبغي رفوع تروح ويانا المزرعه
رفيعه : دخيلج يا اميه
ام رفيعه : والله يا بناتي الشور هب عندي .. شورها عند عمكن ولا انا مره ما بردها عنكن..
مهره : تسلمين غناتي .. ولا عمي خليه علينا
وردن فوووق
وأول ما دخلن الحجرة ظحكن من الخاطر.. كانت روضه يالسه جدام المنظره وقابظه في ايدها الجحال وكانت مشخطه ويهها به ..
رفيعه : غربلات عدووج ... رويض انتي متى غافلتينا وركبتي فوق؟؟
ويلسن البنات يظحكن عليها .. شلت رفيعه روضه وودتها الحمام وغسلت ويهها ويوم كانت رفيعه تمش ويه روضه بالفوده ..
حصه : رفووووع
رفيعه : عونها
حصه : شو رايج تباتين فيانا اليوم؟
رفيعه : اممممم بفكر
ميره : ويا هالراااااس وهاي يبالها تفكير بعد
مهره : صدقهن والله (( وتفر عليها كرتون الكلينكس ))
رفيعه : اممم .. انا بمشي على شور روضه ان قالت هيه ببات وان قالت لا وكان الله غفورا رحيما
حصه : رفوع .. ورواضي شو فهمها؟
مهره : ما عليه خليها على هواها .. يالله رفوع اسأليها
رفيعه : رويض تبيني ارقد عندهم اليوم ولا لا؟
روضه : لا
ميره : (( وهيه تضحك )) هب حولج
حصه : خيرها فغيرها
رفيعه : وعااااااااد انا اموووووت في شيء اسمه عناد .. وإلا اليوم أتم عله على قلوبكن وببات عندكم ..
مهره : تعيش بنت سالم تعيش
حصه : فالتحيااااااااا رفوع
ميره : الحمد لله والشكر ولا الإنتخابات
..:: عند الشباب ::..
راشد : بو شهاب
حمد : عونك بو سنيده
راشد : طلبتك قول تم
مانع : جني عرفت طلبك
غيث : وأنا بعد عرفته
بو راشد : بلاكم تتناغزون بالرمسه
راشد : بلّول يقول بو شهاب تم
حمد : تم
راشد : ابغيك تشل علينا شله
غيث : والله يا اني دريت ان هذا طلبك
حمد : إلا هذا طلبك .. حاظرين بو سنيده ..
وفي نفس الوقت كانت الدريشه مالت الحجرة اللي فوق مفتوحه
حمد : (( ما لوم عيني تسهرعليك .. وأحلمك في غمظة عيوني.. طبعك حلو ميت أنا فيك.. واللي شراتك من يكوني .. محلاك لاكن من يساويك .. انت الذي ساكن عيوني .. أغليك يا المحبوب أغليك .. غصبن على ناس اعذلوني .. لو ذقت منك هجر بعطيك .. حب وغلا وأحلا شجوني .. لا تظن يالمحبوب ناسيك .. لا تظن حبك لي يهوني )) .. وفي نفس الوقت كانن البنات يسولفن وفجأة سكتن يوم سمعن صوت حمد..
حصه : واااااااااايه فديت بو شهاب
مهره : ما شاء الله عليه صوته فنان
ميره : الله يوفجه
ورفيعه كانت سرحانه في شلة حمد ولا تدريبهم ..
..:: عند الشباب ::..
راشد : من قال سالم
مانع : صح لسانك الشاعر
غيث : تسلم يا بو شهاب
حمد : الله يسلمكم
بو راشد : ليت ابوك ما غاب .. جان افتخر ان عنده ولد شراتك يا بو شهاب
حمد : الله يرحمه ويغمد روحه الينه
غيث ومانع وراشد : آمين
وفجأة يسمع حمد صوت روضه من وراه .. ويوم صد وراه شاف روضه تربع صوبه .. جان ييلسها عداله وكان يلعبها .. وكانت تضحك بصوت عالي
رفيعه : غربلات العدو وين رويض؟
مهره : جني اسمعها برع في الحوي
رفيعه : يالله مقوى هالبنت قايلتلها ما تظهر خاري ..
حصه : ما عليها شر الا يالسه ويا عمها برع
رفيعه : ما عليه ما بتكمل خمس دقايق والا بتشوفينها يايه تصيح
ميره : وشو يصيحها
رفيعه : ومنو غير ميوود
مهره : عااد ها الشيء اظمنه لج
رفيعه : الحين خلونا من سالفة رويضه .. والحين أي مزرعه قررتوا اتسيرون؟
مهره : شو رايكم نسير مزرعتنا اللي في الذيد .. ابويه يقول أن الجو فنان هناك ومن كمن يوم طايح فيها مطر..
حصه : الله يعينا على البرد عيل .. وخصة اننا في الشتا ، اسميه المرض بيضوي ..
ميره : أحسن عسب أمرض وما اسير المدرسه
رفيعه : هيه لازم تبيها من الله ..
ويلسوا يظحكون ..
..:: عند الشباب ::..
حمد : رواضي حبيبي .. تعرفين تغنين طال ليلي ؟
روضه : ( هزت راسها على انها تعرف )
حمد : يالله عيل قوليلنا اياها
روضه : سااااااكتة
حمد : انا ما قلتيلي ما بوديج الدكان ولا بشتريلج حلاوة
روضه : انا ابا حلاوة
حمد : أول قولي وعقب بوديج انتي وعلاوي وميود الدكان..
غيث : لا انا بقول
روضه : لا انا بقول
حمد : يالله عيل
روضه : ( تال ليلي من تأليلي من تدافي خلي الغالي ، باتوا ابوعي مداهيلي والخلي من ليأتي خالي )
حمد : فديتج انا ويحبها على راسها
روضه : يالله نتيل الدكان
حمد : يالله سيري ازقري علاوي وميود من الميلس والبسوا نعولكم و تعالوا ..
وسارت روضه تزقرهم ..
وشوي ان يد راشد يدخل البيت ، جان يسير صوبهم
يد راشد : مرحبا الساع والله
ويقومن حمد و غيث ومانع ويسلمون عليه ويحبوبه على راسه ..
يد راشد : يا حيبه
غيث ومانع وحمد : الله يحييك
وشوي أن روضه وعلاوي وميود يايين
حمد : يالله عيل اترخص عنكم الحين
يد راشد : وين بتسير ؟ ما يلست
حمد : بلووووف على الدكان وبرد
يد راشد : هيه .. عيل مرخوص
مانع : اقول بو شهاب ييبلي وياك ريد بول
يد راشد : يخسي ويهبي اسميك ما شربته دام اني حي
حمد : ليش ؟
يد راشد : ما سمعتوا عن الريال اللي مات بسبته .. الله يعدمه من بول
مانع : خلاص بس هالمره
يد راشد : والله ين يبته يا حمد يا اغسل شراعك انته وهالهرم منووع
حمد : على هالخشم طال عمرك
مانع : لا حوووول .. خلاص عصير برتقال يمشي حاله
يد راشد : لا ما شيء .. عنبو تخسر بيزاتك على شيء ما يرزى يا مسود الويه..
مانع : عيل !!
يد راشد : الحين بخليهم يسوولك واحد فرش ..
غيث : اوووه .. اوووه ، علموه الشيبه فرش بعد .. من قدك
راشد : هيه بعد ما نرومله اونه قد مورنق والله حاله
يد راشد : بتسكتون ولا اغسلكم بهالعصا اللي عندي
غيث : لا خلاص كله ولا عصاتك .. ذايقين المر منها..
حمد : (يضحك ) يالله عيل تامرون بشيء
كلهم : سلامتك
وسار حمد الدكان وشل وياه علاوي وروضه ومايد
يد راشد : بو سنيده عيل وين ابوك؟
راشد : ما ادله والله الا قبل شوي ساير .. الحين بيرد
..:: عند البنات ::..
رفيعه : اقول بنات ظنكن ان قلت لليازيه اني اشل بنتها بتوافج؟؟
مهره : ان الله راد بتوافج
ميره : فديت رواضي ما نروم نستغني عنها
حصه : ما عليج ان شاء الله بتوافج
وشوي يسكتن..
حصه : رفوع .. شحال الكليه وياج ؟؟
رفيعه : تمام الحمد لله .. نقلت من بوظبي لين كلية دبي
مهره : زين والله
وشوي أن البشكاره تدخل عليهن
البشكاره : ( توجه كلامها لرفوع ) ما ما يريد انتي تحت
رفيعه : اوكيه قوليلها الحين بيي.. وانتي ظاهره برع هاتي روضه وياج ..
البشكاره : روضه ما في داخل بيت
رفيعه : (( مستقطعه )) عيل وين سارت غرلات العدو أخاف انها طلعت برع البيت ..
وشوي أن روضه تدخل عليهم وفي ايدها كيسه ممزوره حلاوه ..
مهره : هاذي ما عليها شر
رفيعه : رواضي وين روحتي ؟؟
روضه : سرت الدكان ويا ألاوي و ميود..
رفيعه : ومنو مودنكم؟؟
روضه : أمد
حصه : ياحيكم والله ..
رفيعه : يالله عيل بويه عنكم ..بسير البيت بقنع اليازيه وبقول حق اميه انني ببات عندكم ..
ميره : في حفظ الله
وسارت رفيعه ويا امها وروضه بيتهم وهيه في الطريج خبرت أمها انها بتبات عن قوم قمها فوافقت . وأول ما دخلت رفيعه حجرتها فتحت كبتها وجهزت ثيابها حق الكشته وفجأة خلت اللي في ايدها وتيلس على السرير
لانها كانت شاكه ان ابوها ما بيوافج على سيرتهابروحها الكشته بدون اهلها وفجأه يصيح التلفون اللي في الصاله وسارت رفيعه تشله ..
رفيعه : ألو
ميره : مرحبا
رفيعه : مرحبا ملايين
ميره : عندي لج خبر مب حلو
رفيعه : أكيد أبويه ما وافق
ميره : يلسنا أنا ومهره نحايله لاكن مافي فايده ..
رفيعه : اتصدقين كنت حاسه ..
ميره : وشو الحل الحين ؟
رفيعه : اليلسه في البيت أحسن حل .. وخيرها فغيرها
ميره :الصراااااااااااحه ما توقعت أن عمي عنيد لهالدرجه .. وأقول هالعناد اللي فيج من وين يايبتنه؟
رفيعه : يالله خليها على الله
ميره : أوكيه عيل بخليج
رفيعه : أوكيه وسلمي على البنات
ميره : سلامن يبلغ
رفيعه : مع السلامه
ميره : اووه صبري .. نسيت أقولج شيء
رفيعه : واللي هو؟؟
ميره : صادووه
رفيعه : شو قصدج؟
ميره : يعني كل اللي قلته لج كان مجرد مقلب وان عمي اللي هوه ابوج وافق تروحين ويانا ..
رفيعه : ويا ويهج
ميره : ((وهي تضحك )) واحد.. صفر
رفيعه : وعقب شوي بتستوي واحد .. واحد
ميره : كيف يعني؟
رفيعه : ما شيء بس عقب شوي بتعرفين
ميره : بنشوف
رفيعه : اوكيه
ميره : انزين بتخبرج .. رمستي اليازيه؟!
رفيعه : لا الحين بسير
ميره : أوكيه عيل بخليج
رفيعه :الرب حافظ
ميره : في وداعة الله
أول ما بندت رفيعه التلفون كملت تزهيب ثيابها وعقب ما خلصت سارت عند ام روضه اليازيه .. ويوم دخلت الحجرة حصلتها تلبس روضه ..
رفيعه : السلام عليكم
اليازيه : وعليكم السلام والرحمه
رفيعه : شو تسوين؟
اليازيه : مثل ما تشوفين يالسه ألبس روضه
رفيعه : اها
اليازيه : شو السالفه ؟
رفيعه : أي سالفه ؟
اليازيه : من ييتي دبي ما قمنا نشوفج
رفيعه : الله يسلمج لأن في بوظبي محد كان عندي أما الحين بنات عمي عندي يعلني ما أخلا منهن
اليازيه : ونحن ؟؟
رفيعه : وانتوا بعد الله لا يحرمني منكم
اليازيه : تسلمين غناتي
رفيعه : أقول اليازيه
اليازيه : عونها
رفيعه : ممكن أطلب طلب بس يا ليت ما ترديني
اليازيه : ان الله راد ما بردج
رفيعه : انزين سمعي السالفه .. إن الله راد باجر بسير ويا قوم عمي ثاني المزرعه ..
اليازيه : يا حيكم ..
رفيعه : والمطلووب انج توافجين على اني أشل رواضي ويايه
اليازيه : لا غناتي ما تروميلها .. رويض روحها عباله
رفيعه : لا عباله ولا شيء أقوولج
رفيعه : أنا بيودها وبأكلها وكل شىء بس دخيلج وافقي ..
اليازيه : والله لو ما اني واثقه فيج جان ما خليتها تسير .. بس الشيمه شوفيها عدل ..
رفيعه : من عيوني الشيخه
اليازيه : عيل ازقريلي البشكاره قبل لا ترقد عسب تزهب قشار روضه
رفيعه : اوكيه .. الحين بروح عند قوم عمي ثاني وباجر الصبح بسويلج تلفون عسب اتطرشين رواضي وقشاري..
روضه : انا بتيل وياج
رفيعه : لا حبيبي باجر الصبح تعالي
اليازيه : وبتباتين عندهم اليوم
رفيعه : هيه
اليازيه : ووين حاطه قشارج؟
رفيعه : عدال الكبت في الكيسه العنابيه
اليازيه : اوكيه
رفيعه : يالله عيل تصبحين على خير
اليازيه : وانتي من أهل
وسارت رفيعه صوب بيت عمها .. وقبل لا تدخل شافت نيسان حمد موقفه على الباب .. خطفت عدالها ووقفت عندها ولمستها بإيدها وعقب كملت طريجها ويوم دخلت خافت انها تحصل الشباب يالسين في الحوي .. بس الحمد لله أن محد كان يالس .. وكانوا كلهم يالسين في الميلس ويوم وصلت رفيعه نص الحوي طلع حمد من الميلس وكان ساير صوب سيارته وانتبه حمد لرفيعه بس رفيعه ما عرفت انه حمد لانها ما صدت وراها .. وكمل حمد طريجه وكملت رفيعه طريجها .. دخلت رفيعه الفله وركبت فوق ودخلت حجرة البنات .. ويوم دخلت حصلت مهره وحصه طايحات على السرير يسولفن ..
رفيعه : هلا بنات
مهره : أهلين
رفيعه : عيل وين العيايز مالهن شوف في الصاله التحتيه؟
مهره : اميه رقدت في حجرتها وخالاتيه رقدن في الحجرة النصفانيه..
رفيعه: وميرووووه ؟
حصه : تتسبح
رفيعه : (( بنبرة مكر )) أهااا..
وشوي أن رفوع تظهر من الحجرة وترد عقب دقيقتين وفي ايدها كوب ماي بارد..
مهره : رفوع ترا الماي اللي في ايديد بييبلج العوق
رفيعه : ومنو قالج اني بشربه؟؟
حصه : عيل
رفيعه : بتعرفن عقب شوي
مهره : الله يعينا
رفيعه : ومتى بتظهر مياري؟
مهره : أكيد الحين لانها من فتره داشه
سارت رفيعه ووقفت عدال باب الحمام .. وعقب 3 دقايق تقريبا فتحت ميره الباب فسيده رشت رفيعه عليها الماي .. وأول ما انرشت ميره شهقت من الخاطر وتمن البنات يظحكن عليها..
رفيعه : واحد واحد غناتي
ميره : الله ينطبج .. قلنا انتقام بس مب جيه ويا راسج
رفيعه : المهم اني رديت مقلبج
ميره : اوكيه مردووده ان شاء الله
رفيعه : بنشوف
ويلسن كلهم يسولفن .. وعقب رقدن كلهن ما عدا رفيعه .. يلست تتذكر يوم تلمس سياره حمد وتتذكر سالفتها معاه .. وعقب رقدت

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 12
قديم(ـة) 13-03-2012, 08:43 PM
صورة سحر آلنعيمي الرمزية
سحر آلنعيمي سحر آلنعيمي غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: طحت طيحة في هواكم / الكاتب : السولعي


البارت الخامس

وعلى الساعه خمس الفير دخلت أم راشد عليهن ووعتهن حق صلاة الفير والشباب كلهم ساروا المسيد .. وعقب ما صلن سارن المطبخ عسب يفزعن لامهاتهن في المطبخ..
..::وفي المطبخ::..
أم راشد : مهره غناتي
مهره : عونج الشيخه
أم راشد : سيري انتي ووحده من خواتج وفرشن الحصير في الحوي وتعالن عقب ما تخلصن عسب أعطيكن كوار الضو وتحطنه هناك لان الدنيا ما تتلاغى برع..
مهره : من عيوني
رفيعه : أنا بسير وياج ..
مهره : يالله عيل قبل لا ايوون من المسيد
وسارن مهره ورفيعه وفرشن الحصير برع وردن المطبخ عسب اييبن الكوار وسارت رفيعه وشلت الكوار وحطته على الحصير ويوم توها بتقوم الشباب كانوا توهم رادين من المسيد .. أول ما شافتهم رفيعه سيدة تغشت و ردت المطبخ هنيه حمد تيبس محله .. يحقله والله لان رفيعه ما شاء الله عليها عليها جسم فنان يعني لا هيه بمتينة ولا هيه بضعيفه ولا هيه بقصيرة ولا هيه بطويله يعني نص نص .. وبشرتها بيضا و أحلى ما فيها ابتسامتها لان غمازيتها محليتنها وخدودها طبيعيات فيهن شوية احمرار وعيونها بنيه غامجه .. وثمها صغير وحلو وشعرها ما شاء الله يوصل لين ركبها ولونه اسود مايل للبني.. ما شاء الله عليها جميله بمعنى الكلمة وطبعا حمد ما شاف ويهها.. وهو ما شافها من يوم كانوا صغار يعني نسى ملامح ويهها بس كان يذكر ابتسامتها وغمازيتها .. وعقب ما خلصن الحريم من تجهيز الريوق طرشنه ويا البشكاره صوب الرياييل .. وسارن الحريم الفلة عسب يتريقن
وعلى الريوق..
أم راشد : أقول بناتي ترانا الساعه سبع سارحين
ميره : يعني عقب ساعة
مهره : ان شاء الله .. نحن جاهزين
وعقب ما خلصن البنات من الريوق سارن الحجرة اللي فوق .
ميره : يالله خلنا ننزل القشار تحت عسب يحملونهن في السيارة
رفيعه : أنا بسوي تلفون حق اليازيه وبقولها تطرش روضه والقشار
مهره : اوكيه نحن بننزلقشارنا تحت وبنرد عسب نتجهز
شلن مهره وميره وحصه القشار ونزلنه تحت وسارت رفيعه الصاله اللي فوق وسوت تلفون حق اليازيه وقالتلها تطرش روضه والقشار
..::عند الشباب::..
راشد : شو الحين.. في كمن سيارة بتروحون فيها
بو راشد : والله ما أدلكم
مانع : أربع سيايير
حمد : شو أربع سياير وايد .. 3 سيايير يسدن
غيث : أنا عندي لكم شور .. بنسير في ثلاث سيايير، سيارتيه وسيارة حمد وسيارة راشد ..
راشد : سيارتيه فيها علة ما اضني بتتحمل وعرة اليبال..
مانع : ما عليه خذ سيارتيه
غيث : خلاص عيل راشد خذ انته سياره مانع ..المهم الحين ، أنا ومانع و يديه محمد والقشار في سيارتيه .. والعيايز كلهن في سيارة حمد وعلاوي واخته حصة .. وفي سيارة مانع بيركب راشد وميود وعمي ثاني والبنات ..
يد راشد : خلاص عيل توكلنا على الله
وفجأة يسمعون صوت حد يفتح الباب ويوم صدوا صوبه كانت البشكارة ميوده روضه وفي ايدها الثانية القشار .. أول ما شافها حمد فتح ايده لها.. ربعت صوبه ويلست على ثبانه والبشكاره سارت داخل الفله ..
حمد : رويضه بتسيرين فيانا
روضه : هيه
حمد : فديتج انا .. أصلا السيرة بلياج ما تسوى شيء
وشوي أن مايد يطلع من الفلة ووهو متلبس وجاهز وأول ما شاف روضه يالسة على ثبان حمد ربع صوبها ومط شعرها وتمت روضه تصيح ..
راشد : ميووووود يالهرم .. ليش تضربها؟؟
مايد : كيبي .. ما أهبها
راشد : دخيلك بس .. يعني هيه اللي ميته فيك الحين ..
هزب راشد مايد .. ومايد ما يود عمره وسار صوب يده وتم يصيح
يد راشد : ياللي ما تستحون ولا تخيلون جيه تضربون شيخكم؟
راشد : الهرم ظارب روضه بلا سبب
يد راشد : عااااااد اللي يسمعكم الحين يقول مره ما سويتوا شيء .. ما أدري منو كان يتظارب ويا بناتنا يوم هن صغار بليا سبب ..
وهنيه كل الشباب يسكتون يوم عرفوا عمارهم .. ويرد راشد يرمس
راشد : بس نحن كنّا ننضرب بعصاتك بس ما نقول شيء مب هاللي عندك الا من الهزبه صااح ..
يد راشد : يحقله فديته .. كله ولا مايد بن ثاني
بو راشد : ابويه تراك بتخرب الولد
يد راشد : برايه انتوا شو عليكم..
حمد : مستحيل رواضي ومايد ييلسون في سياره وحده .. أنا بركب روضه عندي وخلوا مايد عندكم في سيارة راشد ..
بو راشد : يالله عيل روحنا الساعه جريب السبع
مانع : يالله
بو راشد : راشد .. سو لأمك تلفون وخلها تظهر هيه والحرمات
راشد : ان شاء الله..
نشوا كل الرياييل وكل واحد منهم ساير صوب سيارته
وسوى راشد تلفون حق امه وقالها يظهرن برع .. وشل حمد روضه وشاف في طريجه بشكارة قوم رفيعه ..

حمد : سيري عند ماما رفيعه وقوليلها روضه بتسير فيا حمد..
سارت البشكارة عند رفيعه وقالتلها..
رفيعه : ريتا وين روضه ؟؟
البشكاره : عند بابا حمد..
رفيعه : سيري هاتيها
البشكاره : بابا حمد كلام روضه سيري سيم سيم هوّه ..
رفيعه : يالله تغربلتي جنج خربتي رمستنا .. خلاص يالله ردي البيت
سارن الحرمات وركبت كل وحده منهن السياره اللي بتروح فيها .. وسرحوا صوب المزرعه ...
وأول ما وصلوا المزرعه سارن الحريم البيت .. والبيت أرضي يتكون من ثلاث حجر ومطبخ وصاله حريم لها بابيين باب يودي للحجر والباب الثاني يودي على الممر ومجابلنه ميلس الرياييل وله بعد بابيين باب يودي برع والثاني بعد على الممر..
وعقب ما نزّلوا الشباب القشار يلسوا على الحصير.. وشوي أن أم حمد تزقر ولدها حمد .. وسار حمد صوب أمه ..
أم حمد : غناتي يوّد الغسول ودلة القهوة وودهن صوب الرياييل وان احتيتوا شيء سير المطبخ بتحصله هناك..
حمد : هب عدلة أدش يا اميه والبنات داخل
أم حمد : يالله فديت مذهبك يالغالي .. ما عليك انته محد بيتم هنيه كلنا بنسير المزرعة وبنحوط فيها ...
حمد : إنزين عيل
ورد حمد عند الرياييل ..
..::عند البنات::..
رفوع طايحه على السرير .. وحصة عدالها
ميره : بلاكن طايحات على السرير .. يالله انقفظن بنسير المزرعه
حصه : يالله رفوع
رفيعه : السموحه منكن والله .. شوي ظاربني عوار في راسي من السيارة انتن سيرن وانا ان آنست عمري بخير بلحقكن ..
ميره : تبيني أيلس وياج؟
رفيعه : لا غناتي ما يحتاي
ميره : لا عادي والله .. أقول حصوص سيري صوب العيايز وقوليلهن اننا بنيلس وبعدين بنلحقهن ..
رفيعه : ميروه والله ما في داعي تيلسين
ميرة : متأكده؟؟
رفيعه : هيه
سارت ميرة صوب شنطة امها وظهرت حبة بندول و عطتها حق رفوع ..
ميره : يالله عيل حصوه قمنا نروح
وروحن الحريم المزرعة وتمت رفيعة بروحها في البيت
.:: عند الشباب ::..
يد راشد : أسميهن الحرمات ما عيّنن خير يوم انهن روحت ولا حطن لنا كمن سحيحه..
بو راشد : راشد
راشد : نعم
بو راشد : قوم ولديه وهات السح من داخل
حمد : (يقوم ويضغط على جتف راشد) خل عنك الغالي أنا بسير عنك
راشد : تسلم بو شهاب
وسار حمد ميلس الرياييل وفتح الباب اللي يودي على الممر ويوم مشى في الممر وساير صوب المطبخ و كان باب صالة الحريم مفتوح وكانت رفيعه يالسة على الغنفة اللي عدال الباب وحاطة الشيله على جتفها ورابطه شعرها ومنزلة قصتها الطويلة على ويهها وكانت تقرا المجلة اللي اشترتها مهره من محطة البترول .. وهنيه ما عرف حمد شو يسوي.. يكمل طريقه أو انه يرد .. ومنيه كان حاس حمد بفضووووووول لانه يبغي يعرف منو هاذي .. رد حمد عند باب الممر وتحنحن بصوت عالي .. وأول ما سمعته رفيعه لبست شيلتها بسرعة وربعت الحجرة بدون ما تعرف ان اللي تحنحن هوه حمد.. كمل حمد طريجه ورد مره ثانيه ويلس عند الشباب ..
ظنكم شو بيستوي الحين؟؟
وكيف بيعرف حمد أن رفيعه هيه نفسها اللي في الصاله ؟؟


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 13
قديم(ـة) 13-03-2012, 08:46 PM
صورة سحر آلنعيمي الرمزية
سحر آلنعيمي سحر آلنعيمي غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: طحت طيحة في هواكم / الكاتب : السولعي


اقول ((بنت آلخآلديے )) اصلا انا قايلتلهم انا الرواية مو لي للكاتب السولعي والرواية اهو منزله كامله في منتديات ثانية بس انا حبيت انزله فـ غراام عندج مانع؟؟

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 14
قديم(ـة) 19-03-2012, 12:31 AM
صورة fnoOOo الرمزية
fnoOOo fnoOOo غير متصل
©؛°¨غرامي مبدع¨°؛©
 
الافتراضي رد: طحت طيحة في هواكم / الكاتب : السولعي


ماشاء الله عليكي خيتو موفقه بإذن الله
اعذريني قرائت نص البارت الاول ومافهمت شب فما قدرت اكملو لان فيه كلمات كثيرة اول مرة اسمع فيها
يسلمو واصلي قلبي ولا تهمك الردود


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 15
قديم(ـة) 19-03-2012, 01:03 AM
صورة قلبي شفوقي الرمزية
قلبي شفوقي قلبي شفوقي غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: طحت طيحة في هواكم / الكاتب : السولعي


يالببي ع قصصصصصصصصصصصصصصه
بلييييييييييييييييييز نزلي بارتاااااااااااااااااااااات
حبيتها قصصه وايد
بليييز نزلي اربع بارتات
اندمجت فيها واااااااااااااااااااااااااايد

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 16
قديم(ـة) 19-03-2012, 07:52 PM
صورة سحر آلنعيمي الرمزية
سحر آلنعيمي سحر آلنعيمي غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: طحت طيحة في هواكم / الكاتب : السولعي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها قلبي شفوقي مشاهدة المشاركة
يالببي ع قصصصصصصصصصصصصصصه
بلييييييييييييييييييز نزلي بارتاااااااااااااااااااااات
حبيتها قصصه وايد
بليييز نزلي اربع بارتات
اندمجت فيها واااااااااااااااااااااااااايد
من عيوني الحين بنزل لج احلى 4 بارتات لعيونج

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 17
قديم(ـة) 19-03-2012, 07:55 PM
صورة سحر آلنعيمي الرمزية
سحر آلنعيمي سحر آلنعيمي غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: طحت طيحة في هواكم / الكاتب : السولعي


البارت السادس


و يوم توه بييلس صاح تلفونه وكان ربيعه سالم مسوله تلفون ... سار حمد عنهم شوي ويلس يرمس سالم وأول ما خلص رد وفي طريجه صوب الشباب شاف روضه تربع صوبه .. شلها حمد ويلسها على مدعمية سيارته وقبض ايدها ..
حمد : رواضي .. منو سار فياكم المزرعه؟
روضه : عموه أليا((عليا)) وعموه أوته ((عوشه)) وعموه موده ((موزه)) وميله ((ميره)) ومهره وأته ((حصه)) ، اوووو
حمد : رفيعه
روضه : لا ألاوي وميود
حمد : ورفيعه ؟؟؟
روضه : لا عموه لبيعه ما تالت
هنيه تأكد حمد ان اللي شافها في الصاله هيه نفسها رفيعه .. وبعدين ردوا ويلسوا عند الرياييل ..
وخطف الوقت .. وقبل المغرب
..::عند البنات::..
الحرمات يالسات في الصاله ووياهن مهره وحصه يشوفن التلفزيون.. ورفيعه ومهره يالسات في الحجره.. وكانت ميره تسحي شعرها جدام المنظره وكانت رفيعه يالسه على السرير..
ميره : رفوع .. شو راسج الحين؟
رفيعه : الحمد لله تمام
ميره :ليتج كنتي ويانا
رفيعه : ليش؟
ميره : سرنا أنا ومهاري صوب الحوض اللي في نص المزرعه وجيه ما نشوفلج ذاك الضفدع
رفيعه : اوووه .. وشو سوت مهره أحيدها تبغضه؟
ميره : بس صارخت وربعت صوب العيايز وهيه مستقطعه
رفيعه : هههههههه .. أحيد يوم ان مانع وغيث يزخونه ويروغونها به
ميره : هيه والله ..
وفجأة تفتح مهره الباب عليهم
مهره : تعالن بسرعة
رفيعه : بسم الله شو استوى ؟!
ميره : شو السالفه ؟؟
مهره : غنية طال ليلي على التلفزيون
ويفزن ميره ورفيعه من مكانهن ويترابعن صوب الصاله
وفي نفس الوقت كانت أم حمد ترمس ولدها حمد في التلفون ..
رفيعه : سلامي عليك يا ميحد
وأول ما سمع حمد صوت رفيعه سكت وما انتبه لرمسة امه ..
ميره : يا ويل حالي انا
مهره : أسميه ميحد ابدع فيها
أم مانع : ولا البنت ما اغواها .. رحيمه
ام راشد : صدقج والله .. مزيونه
ميره : واايه فديت الياهل انا ..
حصه : هذا راشد بن مزيود .. ماشاء الله عليه
رفيعه : يالله .. اناااااااا موتي على اليواله
أول ما سمع حمد هالجمله رد يرمس امه
حمد : أقول اميه ليش ما تن انتي وخالاتيه برع وتيلسن فيانا ..
ام حمد : ان شاء الله الحين بني..
وسارن الحرمات برع وعقب ما غلصت الغنيه ردن البنات الحجره .. وأول ما دخلن الحجره سارت رفيعه جدام المنظره تعدل قصتها وسارت ميره عند الدريشه وفتحتها ويلست تشوف الجو .. والصراحه كان الجو فنان ومغّيم .. وسارن مهره وحصه و يلسن على الارض يقرن جرايد اليوم
وصدت ميره صوبهن..
ميره : في حياتي ما شفت حد يقرا أخبار بايته شراتكن ..
وردت تصد صوب الدريشه وفي نفس الوقت قام حمد وسار صوب سيارته وشغل غنيه يا طارشي وطول على الآخر وطلع الكلاشن مالته ويلس ايّول جدام اللي يالسين وكان قاصد يطول عليه عسب تنتبهله رفيعه واتشوفه وهو ايّول .. صدت ميره لمصدر الصوت وانتبهت لحمد وهو ايّول ..
ميره : تلاحقن يا بنات .. بسرعه
مهره : بلاج ؟؟
رفيعه : شو السالفه ؟
ميره : تلاحقن على بو شهاب وهو ايّول..
وأول ما سمعت رفيعه هالجمله خلت كل اللي في ايدها ولبست شيلتها وسارت صوب الدريشه وسارن مهره وحصه وياها..
ميره : تعالن صوب دريشة الصاله سيدة مجابلتنهم..
ويربعن البنات هناك وبما أن الوقت نهار فالدريشه كانت عاكس .. يعني البنات يشوفون اللي برع واللي برع ما يشوفونهن ... وشوي أن غيث ومانع وراشد يقومون ويشلون عصّّي من السيارة ويلسوا ايّولون ويا حمد .. وسوّوا سطر واحد ونزلوا تحت ويبسّوا .. وهنيه البنات تخبلن على هاذي الحركه وخصوصا رفيعه .. لأن حمد كان أحلاهم وأحلى شيء فيه طوله وعرض عضامه وهيبة مشيته .. وكان حمد لابس كندوره عنابيه وغتره على نفس لون الكندوره .. وحمد أكبر عن رفيعه بسنة يعني عمره20 سنة ..
والوحيدين اللي على سنّات رفيعه هم راشد وغيث .. ورفيعه تعتبر راشد كأخوها وحتى انها ما تتغشى منه .. ومانع أصغر من حمد 4 شهور بس من هم صغار وهو ويا بعض ووايد متعلقين ببعض ...
ويلسوا الشباب مرتبشين باليواله .. وشوي أن حمد ينزل وييبس وغترته ما كانت مظبوطه عدل ويوم يبّس طاحت غترته على الأرض وما شاء لله على شعره لايق وايد مع وسامته .. وشعره طويل شوي وفيه نعومه وبين ماكان ايبس كان شعره يرد على ويهه ويلس ايّول بلا غتره .. (آه عنلاتك يا حمد .. ما تعرف انك تذبحني بحركاتك ؟!) .. رفيعه فخاطرها ..
ويلس (محمد) يد راشد مرتبش ويا الشبيّبه ويلس ايّول بعصاته وهو يالس.. ومر الوقت وهم مرتبشين .. وعقب صلاة المغرب سار حمد صوب سيارته عسب اييب تلفونه اللي نساه في السياره قبل لا ايّول .. ويوم ركب السياره الا بروضه يايه صوبه وكانت تحاول تفج الباب بس ما رامت شلها حمد ويلسها على ثبانه ويوم فتح سدته عسب يظهر لروضه لبانة انجذبت روضه لعطر الفهرنهايت ماله شلته روضه ..
روضه : أنا أليد أتيل .. ( كان شكل الغرشه يشبه غرشة العصير)
حمد : هههه لا غناتي هذا مب عصير هذا عطر
وفج حمد غطاة العطر وعطّر به روضه وعقب نزلوا من السياره .. وسار حمد صووووب الرياييل وسارت روضه عند عمتها ..
رفيعه كانت تدور روضه في البيت ويوم دشت روضه
رفيعه : رويضه .. وين سرتي وانا أدورج يالله تعالي بلبسج بجامتج .. وسارت روضه ويا رفيعه عسب تلبّسها ... أول ما يلست رفيعه عسب تلبس روضه شمت ريحة العطر لانه ريحته وايد قويه ..
رفيعه : رويضه منو معطرنج ؟؟
روضه : (وهيه تحك عيونها) أمد..
أول ما عرفت رفيعه أن العطر اللي متعطرتبه روضه هوه عطر حمد ما رامت تقاوم جان تشمها بقّو ومن شدة ما هو مركز كحّت كحة من الخاطر..
وشوي ان ميره تدش عليها ..
ميره : بلاج اتكّحين ؟؟ وانتبهت لريحة العطر لان ريحنه كانت شاله البقعه..
ميره : حد من الرياييل دش الصاله؟ عنبو يا ريحته شلت البقعه شل
رفيعه : هههه لا والله هاذي رويض متعطره
ميره : يا حيها ومنو اللي معطرنها
رفيعه : وقلبها يدق لانها بتنطق بإسمه .. على قولتها حمد اللي معطرها
ميره : ( تشوف رفيعه بطرف عينها وتنغزها بالرمسه ) اهااااااا .. حمد
رفيعه : وليش تقولينها بهالطريقه؟
ميره : سلامتج الشيخه .. انزين عقب ما تخلصين تعالي الحجرة عسب نلعب بالكيرم..
رفيعه : كيرم!! منو وين يبتوها؟؟
ميره : الله يسلمج هفّيناها من ميلس الرياييل ..
رفيعه : أسميكن ما تنرامن.. تريّني بلّس رويضه وبيي
ميره : اوكيه نترياااااج..
وعقب العشا يلسوا الرياييل يسولفون برع وعقب دخلوا كلهم داخل عسب يرقدون .. ورقد بو راشد ويا حرمته في حجره وام مانع وام حمد وميود وعلاوي في حجره والبنات في حجرة ويد راشد رقد في حجرته اللي مسونها له على زاويه البيت من برع .. ورقدوا الشبيّّبه كلهم في الميلس .. رقد راشد على الغنفة الطويله .. ورقد غيث على الغنفه الثانيه .. وأما حمد ومانع فرشولهم تحت ورقدوا .. وعلى الساعه ثنتين فليل نشت رفيعه من الرقاد وكانت عطشانه ويوم سارت الصاله حصلت الدبه مخلصه .. لبست رفيعه شيلتها وسارت المطبخ ويوم خطفت جدام الميلس شافت الشبيّبه كلهم رقوود .. لمحت حمد راقد تحت وعرفته من غترته اللي كانت عداله وكان راد باللحاف على ويهه .. تأملته شوي بعدين خافت حد ينش ويشوفها في هالموقف .. فكملت دربها وسارت المطبخ وشربت ماي وهيه راده عيونها خانتها وصدت صوب حمد .. وهنيه رفيعه زاغت قبل دقيقيتين كان هنيه .. وين اختفى ؟!!
وحطت في بالها انه يمكن يكون برع .. ويوم سارت صوب دريشة الصاله وايجت منها .. وشافت حمد متلثم ويالس يحك ايدينه في بعض وكان متساند على مدعمية سيارته .. والصراااحه الجو كان وايد بارد ..
يلست رفيعه تتأمل حمد.. وشوي ان حمد يحط ايده على راسه ويهوّس عليه .. هنيه عرفت رفيعه ان حمد ما رقد لين الحين لأن راسه يعوره .. وحمد صدق كان راسه يعوره ودور في سيارته عن حبة بندول وما حصل وما رام يزعج حد أو أنه يوعييه من الرقاد ..
سارت رفيعه صوب الحجره وفتحت شنطة ميره وطلعت حبة بندول وسارت المطبخ وصبت كوب ماي ودخلت الميلس شوي شوي وبدون محد يحس فيها حطت الكوب والحبة عدال غترة حمد .. وردت رفيعه الحجرة ورقدت طبعا عقب ما فكرت في حمد .. وبالباجر الصبح كلهم نشوا على الساعه سبع الصبح وطبعا كانوا مصلين الصبح قبل.. ويلسوا الرياييل برع والحريم يلسن داخل يعابلن الريوق وعلى الساعه ثمان حطولهم الريوق.. وعقب الريوق شل حمد روضه ويلس يلعبها وشوي شوي ركبها السياره .. طلع حمد ورقه وكتب فيها شيء ..
.. ربّع حمد الورقه وحطها في مخباة روضه لانه يعرف ان رفيعه هيه الوحيده اللي تلبّس روضه ...
حمد : رواضي حبيبي سيري عند عموه رفيعه وخليها تبدل ثيابج ..
نزّل حمد روضه من السياره ورد حمد ويلس عند الرياييل .. ويوم دشّت روضه الحجرة حصلت رفيعه تتسبح وميره يالسه جدام المنظره تسحي شعرها..
ميره : شو رويضه .. تريقتي ولا بعدج؟
هزت روضه راسها على انها تريقت ..
ميره : تعالي حبيبي بلبسّج .. بعدها عموه في الحمام
شلت ميره روضه ويلست وياها على الارض ويوم عقت ثيابها حصلت شيء غريب في مخباها.. حطت ميره ايدها في مخبا روضه وطلعت الورقه .. ويوم فتحت الورقه حصلت مكتوب فيها ..
(( السلام عليج .. شحالج الشيخه ؟؟ ما بطوّل عليج بس بغيت أسألج اذا انتي اللي كنتي حاطة حبة البندول عدالي .. واذا كنتي انتي اقولج مشكوره من الخااطر لاني الصرااحه كنت محتاجلها وايد .. تسلمين الشيخه .. حمد بن سهيل )) ..
هنيه انصدمت ميره من اللي مكتوب .. وعرفت ان الرساله موجهه لرفيعه .. وأول مره حمد يسوي هالحركة .. ما جد سواها من قبل .. صح انه راعي سوالف وظحك بس مع ذالك حشيم ومرباي عدل مع ان ابوه متوفي .. وفجأة تظهر رفيعه من الحمام .. دسّت ميره الورقه في مخباها .. وكملت تلبيس روضه ..
رفيعه : ليش عذبتي عمرج ولبستي رويض .. جان خليتيني انا بلبّسها..
ميره : لا والله عادي ..
وهنيه ما عرفت ميره شو تسوي .. تعطي رفيعه الرساله أو انها تنسى أمرها ..
وعقب صلاة العصر ردوا كلهم دبي .. وأول ما وصلوا ردوا أهل العين دارهم وردت رفيعه ويا روضه بيتهم ..وفي دار الزين بالتحديد في حجرة حمد وعلى الساعه سبع المغرب ..
حمد يالس يسحي شعره جدام المنظره ويغني غنية يا طير سلم عالحبيب .. وشوي أن أمه تدخل عليه ..
ام حمد : تسبحّت ولا بعدك ؟؟
حمد : تسبحت غناتي ..
ام حمد : وين ؟؟ وين بهااا
حمد : الهير
ام حمد : بتلووف على حرمة ابوك
حمد : ان حصلت وقت بخطف عليهم
ام حمد : هيه غناتي سير صوبهم وسلم عليهم من اسبوعين محد ويّه صوبهم ..
حمد : ان شاء الله الشيخه ..
ام حمد : وشو بتسوي هناك ؟
حمد : الله يسلمج ربيعي سالم عازمنيه أنا ومانع وغيث والشباب عنده على العشا ..
ام حمد : في البيت ولا في العزبه؟
حمد :في البيت
ام حمد : يا حيكم
حمد : ووين غيث عيل ؟؟
ام حمد : يالس فيا مانع في الميلس
وسار حمد ووقف جدام امه وكان يعدل طربوشته
حمد : تامرين بشيء غناتي ؟
ام حمد : سلامتك .. بس عن السرعه
حمد : على هالخشم .. ويحبها على راسها ويطلع وعقب سار صوب مانع..
حمد : السلاام
مانع : هلا والله بغرشوب العين
حمد : يتحنحن
مانع : اسميك بتظوي رووس بنات الهير كلهن
حمد : وانته ليش غيران
مانع : على الشوووووو يا حسره .. كافي أن بنات دبي ظوّن راسي.. كان مانع يقصد ميره بهالجمله ... مانع يحب ميره حب ما يخطر على بال حد .. يحبها بس في حياته ما تجرأ وصارحها بحبه اتجاهها وحتى ميره نفس الحاله .. وهيه حاطه في بالها ان مانع دايما مطنشها .. بس العكس هوه الصح .. كان حمد يرقب اليوم اللي يسمع صوتها أو يشوف شكلها ومع انها تتغشى عنه ما تغير شعوره صوبها بالعكس زاااد وكبرت في عينه .. وكلامهم ما يتخطى سلام وسوالف على الطاير .. بس عيونهم تنطق بكلام ما ألّف معانيه شاعر..
حمد : منو قصدك ؟؟
مانع : يا خي ما جننا تأخرنا يالله قمنا نروح
ظحكوا حمد وغيث عليه لانه غيّر السالفه بطريقه تضحّك..
وعقب كلهم ركبوا سيارة حمد وروحوا ..
وفي دبي وبالتحديد في صالة قوم رفيعه .. أم رفيعه ورفيعه واليازيه وخليفه يالسين يسولفون..
خليفة : رفوع .. متى بتخلصون من الدوام ؟!
رفيعه : باجّلي ثلاث اسابيع .. بس المدارس بيخلصون عقب اسبوعين
اليازيه : وشمعنى انتوا ثلاث اسابيع ؟؟
رفيعه : لعاااااانه
أم خليفه : يالله ما شيء باجي .. هانت
خليفه : الله يوفجج
رفيعه : آآمييييين
خليفه : اقول اميه .. وين ريلج؟
ام خليفه : ابوك في الميلس وياه ريال وعمك ثاني..
خليفه : منو الريال ؟!
ام خليفه : فضل بن سيف
خليفه : من متى ؟؟
ام خليفه : الا من شوي ..
خليفه : يالله عيل بخليكم بسير صوبهم
كلهم : الله يحفظك..
سار خليفة عند ابوه في الميلس ويلس وياهم .. وتمت رفيعة واليازيه وأم خليفه يالسات في الصاله .. وشوي أن ام خليفه تقوم من محلها وتظهر برع وعند الباب ..
رفيعه : اميه وين بتسيرين؟
ام خليفه : بسير المطبخ بشوف رولا شو سوّت بالعشا ..
اليازيه : عمتيه تبيني افزعلج؟!
ام خليفه : لا غناااااتي ارتاحي انتي .. التعب هب زين لج.. وتروح صوب المطبخ..
رفيعه : هههههههههه جيه حامل ؟!
اليازيه : وليش لا؟
رفيعه : (عقب ما عدلت يلستها) يزّوي صدق ولا تتمصخرين؟!
اليازيه : صدق
رفيعه : والله .. مبروووووك
اليازيه : الله يبارك فيج
رفيعه : وفي أي شهر الحين ؟؟
اليازيه : الثاني
رفيعه : يعتي بتربين في اجازة الصيف
اليازيه : بإذن الله
رفيعه : ومتى سرتي المستشفى؟؟
اليازيه : اليوم صبح
رفيعه : اهااا .. وأخيرا بيكون لروضه أخو
اليازيه : وليش ما تكون اخت؟
رفيعه : وانتي شو تبين ؟
اليازيه : اللي اييبه الله حياه الله
رفيعه : لا صدق.. انتي شو في خاطرج ؟
اليازيه : الصرااحه خاطريه بولد .. وخليفه حان علّيه يبغي ولد
رفيعه : الله يرزقكم اياااااه
اليازيه : الله يسمع منج ان شاء الله
وفي نفس الوقت في بيت قوم راشد .. ميره وراشد وام راشد يالسين في الحوي ..
ام راشد : ميره متى بتخلصون من المدرسه ؟
ميره : عقب اسبوعين..
ام راشد : وانته بو سنيده متى بتخلص من الجامعه ؟؟
راشد : عقب ثلاث اسابيع
ام راشد : الله يوفجكم ..
راشد : عيل وين ابويه؟
ام راشد : عند عمك سالم ..
وقام راشد من محله ووقف
راشد : اوكيه عيل بخليكم ..
ام راشد : وين بتسير ما شيء باجي عن العشا
راشد : بسير ويا الشباب السينما ..
ام راشد : وشو لك من الحاله هناك؟
راشد :يقوولوولج منزلين فلم يديد .. انما اييه .. كلهم يمدحوووونه
ام راشد : الله يحفظك .. بس عن التأخير .. باجر عليك دوام ما فيّه الصبح اقيّل طرّووووق صوب حجرتك عسب أوعيك
راشد : بحاول
ميره : فديتك بو سنيده هاتلنا أسكريم باسكن روبنز وانته راد .. مشتهيتنه
راشد : كم واحد؟
ميره : ثنينه حقي وحق ميره .. لأنه محد غيرنا بيكون واعي
راشد أوكيه .. يالله عيل بخليكم
ام راشد وميره : الله يحفظك
ويسوي حركه لامه وهيه انه يبوس ايده وينفخ البوسه صووب امه .. و طلع برع .. ويلست ميره تسولف ويا امها وشوي ان مهره تتطب عليهم ..
مهره : باااااااااااااو
ام راشد : هبي هباج الله
ميره : ( تحب ايدها من ورا وجدام )الحمد لله والشكر
ام راشد : وين سرتي ما ييتي تيلسين ويانا ..
مهره : حسبي الله على ميود .. قص عليّه وخلاني ألعب وياه بمكعباته ..
أم راشد : ووينه هوه الحين ؟؟
مهره : عند رولا تعشّيه ..
ظنكم بيلووف حمد صوب حرمة بوه ؟
شو تسوي مهره بالرساله ؟
يا ترى هل بيلتقي حمد برفيعه أوأن مانع بيلتقي بميره ؟
شو المفاااجأة اللي بتتفاجأبها رفيعه وبيخليها تصيييييييح من الخاطر ؟؟


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 18
قديم(ـة) 19-03-2012, 08:05 PM
صورة سحر آلنعيمي الرمزية
سحر آلنعيمي سحر آلنعيمي غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: طحت طيحة في هواكم / الكاتب : السولعي


البارت السابع


مرت الأيام بسرعه .. على حالها ما تغير فيها شيء وكلهم خلصوا من الدوامات والحين بدت اجازه نص السنة ..
وفي بيت قوم راشد الساعه ست المغرب..
مهره وميره يالسات في الصاله اللي فوق ويشوفن التلفزيون..
ميره : متى بيبدأ المهرجان؟
مهره :على ما اضن الاسبوع الياي..
ميره : مهرجان+اجازه=ونااااااااسه
مهره : من زينها الاجازه الا خمس تعشر يوم
ميره : المهم اجااااااااااااااااازه
مهره : بندور لنا يوم حق قرية التراث
ميره : هيه والله يبالنا سيره هناك وخصوصا حق اليواااااااااااله
مهره : العوووووووووق
وفجأة تدخل عليهم رفيعه ..
رفيعه : مرحباااا بنات
مهره وميره : مرحبا ملايين
وتسلم عليهن وتيلس عداااالهن
رفيعه : علومكن ؟؟
ميره : والله ما شيء علوم جان الا من صوبج؟!
رفيعه : هيه نعم عندي.. لاكنها بااااااااايته من ثلاث أساااااابيع
ميره : ويا راسج توّج تفيّقتي ترمسين
مهره : قولي
رفيعه : اليازيه حاااااااااااااااااااااااا مل
ميره : يااا ........ شو أقول ؟؟ وهذا خبر ينخّش ويا ويهج
مهره : صدق انج خاينه..
رفيعه : والله نسيت .. الا توني ذكرت
مهره : تستاااااااهل ام روضه
وميره في عالم ثاني يالسه تفكّر في الرساله .. هل تعطيها رفووووووع او لا ؟
مهره : يالله عيل بخليكن بسير أسويلكن ذيج الكيكه
رفيعه : الله يخليج مهاري سويها كاكاو .. مشتهيتنه
مهره : من عيوني
رفيعه : تسلميييييين
روحت مهره المطبخ وتمّن ميره ورفيعه بروحهن في الصاله .. بندت ميره التلفزيون وافترّت باليلسه صوب رفوع..
ميره : رفوغ قمنا نسير الحجره .. ظجت من الصاله
رفيعه : اوكيك
سارت ميره حجرتها ويا رفيعه .. يلست رفيعه على طرف السرير وتمت ميره واقفه ..رفيعه وميره متعلقات وايد ببعضهن ودوم ويا بعض.. ولا وحده تخّش عن الثانيه شيء..
وقفت ميره جدام مكتبها وتساندت عليه وكانت ملامحها جديه ورفيعه أول مره تشوفها بهالملامح..
رفيعه : مياري .. شو بلاج؟
ميره : اللي بلاج
رفيعه : شو قصدج؟
ميره : قصدي أن اللي بلاني بلاج
رفيعه : رمسي عدل مافيّه حق الألغاز
ميره : هيه كلمة وحد بس
رفيعه : شوووووو
ميره : حمد
رفيعه : ( وقلبهااااا يدّق بقووو) شو بلاه ؟؟
فتحت ميره سدة المكتب وطلعت الرساله وسارت صوب رفيعه وحطتها في ايدها ..
رفيعه : شو هذا؟
ميره : يقولون ورقه
طالعت رفيعه الورقه اللي في ايدها وردت وحطّت عينها في عين ميره
ميره : فجيها
فجّت رفيعه الورقة وقرت المكتوب فيها وهيه ترتجف .. ويوم شافت اسم حمد انصدمت ..
ميره : ( وهيه مبتسمه ) شو سالفة حبة البندوول؟
رفيعه : ما شيء
ميره : رفووع .. قصي على غيري
رفيعه : صدقيني ما شيء يستاهل ..
ميره : ما عليه قولي
رفيعه : تحيدين يوم سرنا المزرعه ذاك اليوم؟؟
ميره : هيه
رفيعه : في ذاك اليوم نشيت الساعه ثنتين فليل لا ني كنت عطشااانه فسرت المطبخ وشرت مااي .. ويوم رديت دخلت الصاله وسرت صوب الدريشه وحصلت حمد يالس برع بروحه وكان قابظ راسه هنيه عرفت ان راسه يعوره .. فسرت الحجره وخذت حبة بندول من شنطتج وبعدين سرت المطبخ وصبيت كوب ماي وسرت ميلس الرياييل وبدون ما احد يحس فيه وطيت الكوب والحبة تحت وظهرت .. وهاذي كل السااااااااااالفه .. شفتي ما تستاهل؟!!
ميره : اهااا .. بس جيه
رفيعه : (عقب ما عقّدت حيّاتها) ميرووه .. شو اللي تبين توصليله بالضبط
ميره : اوكيه .. شو اللي تحسيب جدا حمد ؟؟؟
رفيعه : (منصدمه) شــ ــ ـو ياب هالسـ ـ ـ ـؤال على بالج
ميره : رفوع .. جاوبيني بصراحه ..
رفيعه : ما أعرف
ميره : لا تعرفين
رفيعه : صدقيني ما أعرف .. (ونزلت دمعه من عينها وكانت منزلة راسها)
ميره : (تطالعها بطرف عين) تحبينه رفوووع؟!!! ..
رفيعه : ما أدري.. بليز ميرووه بليز اعفيني من هالأسئله
ميره : (عقب ما تجدّمت عند رفيعه ويلست جدامها وهيه ميوده ايدها) .. أنا ما بغصبج على الرمسه .. ومتى ما بغيتي تقوليلي أي شيء تراني موجوده ..
رفيعه : (ابتسمت) تسلميلي غناتي ..( وتمسح دمعتها )

ميره : يالله خلينا من هالسالفه ... تعالي نسير المطبخ نفزع مهرووه .. وقبظت رفيعة من ايدها وسحبتها وياها صوب المطبخ ..
وفي امريكا...
عيسى و حارب يالسين في الشقه .. عيسى قابظ الجهاز ويبدل في هالقنوات .. وحارب يالس على الغنفه وحاط ريله على الطاولة اللي جدامه وحاط ايده ورا راسه ..
حارب : متى بيخلص هالأسبوع .. والله ما فيّه صبر
عيسى : يا خي صبرت سنة ونص ما رمت تصبر اسبووووع
حارب : آآآآآآآآآآآآآآآآآآه .. والله يا اني متوله على الدار .. لدرجه ما تتصورها ..
عيسى : والله أنا بعد .. بس شو نسوي غصبا عنّا .. الله يعدمها من دراسه..
حارب : باجر المغرب بسير فياك السوق وبنشتري شويه هدايا للأهل ..
عيسى : اوكيه تم ..
حارب : أقووول عوّاس.. ظنك نخبر الأهل بردتنا ولا لا؟؟
عيسى : اممم .. لا خلنا نسويها مفاجأة أحسن
حارب : بس ياخي لازم حد يستقبلنا في المطار..
عيسى : ظنّك ..
حارب : شووف بما اننا بننزل في مطار دبي .. وأهل دبي ما نبغيهم يعرفون بردتنا بقوول حق ربيعيه حمد اللي في العين يستقبلنا ..
عيسى : والله بتعبلّه جنك .. عنبووو بتعنيه من العين عسب يستقبلنا
حارب : ما عليك منه انته هوه 24 ساعه مطّيح في دبي .. واذا شفته مشغول بشوف غيره ..
عيسى : والله اللي تشوفه
سوى حارب حق حمد اللي كان في طريجه صوب العزبه..
حارب : مرحبا بو شهاب
حمد :هلا والله ومرحبا
حارب :علوووومك يا ريال !!
حمد : تمام والله .. انته شحالك ؟؟ وشحال عوّاس؟؟ وشحال الدراسه وياااااااك؟؟
حارب : نحن بخير ما نشكي باااس والدراسه يمشي حالها والله .. افتكينا ما باجي غير اسبووووع..
حمد : والله .. يعني بتردون البلاد؟؟
حارب : يقولون
حمد : عنلاتك والله تولهت عسوالفك
حارب : والله ان بعد ..وخصوصا لليمعه اللي في العزبه
حمد : هههه لاحق عليها
حارب : هههههه
حمد : وكم عاطينكم اجازه؟؟
حارب : شهرين
حمد : زين والله
حارب : انزين وشحال عربك ومانع وغيث ومنصور والشباب ؟
حمد : يشقحوون .. مشتاقين لشوفتكم
حارب : اشتاقتلهم العافيه .. رد السلام عليهم
حمد : سلامن يبلغ .. اقول حمدان متى طيارتكم ؟؟
حارب : الله يسلمك يوم الأربعا الساعه وحدة فليل
حمد : تمام عيل انا ومانع بنكون هناك عندنا شغله بنخلصها وبنرد عليكم الساعه وحده ..
حارب : تسلمووووووون والله
حمد : ولّو ما سوينا شيء
حارب : الشيمه بو شهاااااااااب لا تيب طاري لحد
حمد : ليش ؟؟ ناوين تسووونها مفاجأة؟؟
حارب : عيل الشو سنة ونص غربه على الفاضي
حمد : اتصدق حمدان انا فيّه طبع ما أقدر أغيره .. النذااااااااااااله
الحين بسوي للأهل بقولهم يالله مع السلامه
حارب : بزواااااااااااااااااااااا االك
حمد : ههههههه اوكيه الغالي
حارب : هههه يالله عيل بخليك الشيخ.. رد السلام عليهم كلهم
حمد : ان شاء الله
حارب : مع السلامه ..
بند حارب عن حمد .. وكمّل حمد طريجه صوب العزبه
وفي الهير وبالتحديد في بيت حرمة ابو حمد ..
منصور في حجرته ويالس جدام الكمبيوتر ..
((منصور: اخو حمد من الأبو.. الولد البكر لأمه .. في الصف الثاني ثنوي وتوّه داش السبع تعشر.. يدرس في مدرسه خاصه والانجليزي ماله تووب .. سوالف لدرجه ما تتصورونها .. اجتماعي .. كلهم يحبونه .. وسيم وملامحه فنانه .. بسرعه يختلط مع الناس ولو مايعرفهم .. ما يحط في خاطره من حد .. ومشجّع فظيييييييييييع لنادي العين )) ..
وشوي ان امه داشه عليه ..
ام منصور : منصووووووووووور عنبو عيونك بتروح من مجابل هالكمبيوتر..
منصور : خلاص ولا يهمج... الحييين ببنده
بند منصور الكمبيوتر وسار صوب امه وحبها على راسها ..
منصور : كله ولا عصبيتج .. وسار جدام المنظره عسب يلبس غترته
ام منصور : انزين ولديه ترا اخوانك غيث وحمد وولد خالتك مانع بييون يسلمون عقب صلاة العشى.. هب تسير منيه ولا منّاك ..
منصور : ان شاء الله على هالخشم .. (( ويحط ايده على خشمه )) ..
ام منصور : سير صوب عنود من اصبحت تدورك
منصور : فديتها انا .. ما شفتها اليوووووووووووووم
ام منصور : وانته تقّر في البيت عسب اتشوفها ؟!
منصور : انزين خلاص يا اميه .. دومج تقطعيني فالرمسه.. الحين بسير صوبها ..
ام منصور : بتحصلها في حجرة شميم..
سار حمد صوب حجرة اخته شمه وكانت شمة ترتب كبتها وعنود كانت طايحه على الأرض وهيه تلّون ..
(( شمه أصغر عن منصور بسنه يعني اول ثنوي .. حبووبه وراعية سوالف بعد .. وعنوووود آخر العنقود وعمرها خمس سنين .. وايد متعلقه بمنصور لأنه دووووم يلعب وياها)) ..
أول ما شافته عنود قامت وربعت صوبه ولوت عليه .. ويلس منصووور يلعب وياها وتمت شمه تظحك عليهم ..
وشوي ان امهم داشة عليهم واول ما شافت منصور عصبت ..
ام منصور : ويدي.. منيصير شقايل المسيد صلى وانته بعدك هنيه؟؟
شاف منصور ساعته وانصدم ان الوقت خطف ومن دون ما يحس.. وانه وقت الصلاة صدق فاته ..
منصور : اوووه صدقج والله .. التهيت بعنوده ولا شفت ساعتيه
ام منصور : يالله قم صل فحجرتك وعقب تعال برع لانهم عقب شوي بيووون
منصور : اوكيييييييييييه
سار حمد حجرته عسب يصلي وقال حق شمه انه تييب عنود الحجرة عقب ما تخلص الصلاة ...
وعقب ما صلّت شمه ودّت عنود صوب منصور اللي كان توه مخلص صلاة ..
وردت شمه ويلست فيا امها في الحوي .. وشوي أن سيارتين داخلات البيت .. نزل حمد من سيارته ونزل مانع من سيارته ويا غيث .. وساروا صوبهم أول ما شافتهم ام منصور نشّت وشمه تحجبت ونشت وياها .. سلموا غيث وحمد عليهن كلهن ووايهوهن .. واما مانع سلم على ام منصور اللي يحبسها شرات خالته .. وشاف شمه عدالها ..
مانع : شحالج شمه ؟؟
شمه : يسرك الحال والله ..
ويلسوا كلهم يسولفون .. طلع منصوور من الفلة وشال عنوووووده على جتوفه .. وأول ما وصل عندهم نزّلها و سلم عليهم ويلس وياهم ..
منصور : شحالكم شباااب ؟؟
حمد : تمااام
مانع : وينك يا القاطع .. امرررررره مالك شووووف؟؟!!
منصور : والله موجوووووووووود ..
غيث : ما بتي ويانا؟؟
منصور : وين بعد ؟؟
غيث : بيتنا.. يعني وين بعد ؟؟
منصور : لا ما فيّه منو بييلس هنيه
غيث : عرااااااااحتك والله .. امبونا نبغيك ترّفه عن نفسك شوي .. وتسير فيانا العزبة ونلعب بذييييج البانشي .. بس بما انك ما تبغي ... كييييييييفك
أول ما سمع منصور طاري دراااااجات ارتبش
منصور : ومنو هاذا الخرّيييييييييط اللي قالك ما أبغي ..
حمد : أنته قلت بعد منووووووو غيرك؟؟
منصور : انا ما قلت ولا الله قاله.. أنا قلت حاظر وبالشوووووووووووووفه
وكلهم ظحكوا على منصوووور ..
منصور : متى بتسيرون؟؟
مانع : بااااجر العصر ..
غيث : اميه شو رايج باجر تووون بيتنا وتاخذون لكم كم يوم عندنا ؟؟
ام منصور : ما أدري والله ..
شمة : دخيلج اميه خلينا نسير .. تولهت عليهم هناك .. ومنّااااك نغير جو..
ام منصور : يصير خير ..
حمد : حد بييبكم ولا تبوني اييكم ؟؟

منصور : افاا والله افاا .. وأنا هب تارس عينك ..
حمد عقّد حياته) منصور ما شيء سواقه إلاّ يوم بتاخذ الليسن ..
منصور : اللي يسمعكم الحين يقووول بظرب بها خط لين دبي الا تراني في العين..
مانع : ولو .. وكااااااد يزخونك الشرطه .. بعدين شو بيفجّك منهم ؟؟
منصور : شو عليه .. انا بصبر الحين .. بس خل هالسنة تخطف ..
غيث : ما عليه خير لين ذاك اليوم ..
ام منصور : قومي بنتي قولي حق البشكارة تحط العشا
شمة : ان شاء الله
وعقب ما تعشوا الشباب رد كل واحد منهم داااااااااره .. وبالباجر الساعه تسع الصبح ظهروا قوم منصور ويا الدريول وويّهوا صوب قوم حمد بن سهيل .. وأول ما وصلوا حصلوا ام حمد وحمد غيث وعلاااااوي يتريونهم في الحوي ..ويوم نزلوا من السيارة ساروا صوبهم وسلموا عليهم وساروا الصاله اللي داخل الفله ويلسوا هناك ..
وكان منصور يالس عدال غيث ..
منصور : اقول غيث .. عيل وين حصيص؟!
غيث : داخل حجرتها
منصور : اوكييييه .. وسار صوب اخته شمة وقبظ ايدها وسحبها ويااااااااااه ..
ويوم وصلوا آخر الدري انتبه ان باب حجرة حصه مفتوووح .. صد منصور صوب شمه وحط صبعه جدام ثمه ويقصد بها (( لا تصدرين أي صووووت )) هزّت شمه راسها على انها فهمت اللي كان يقصده .. وشوي شوي يدخلون الحجره .. وقفت شمه عند الباب وكمل منصور طريجه صوب حصه اللي كانت عاطيه ظهرها للباب ومجابلة كبتها .. أول ما وصل منصور عندها حط ايده على عيوووونها ...
حصه : والله انك متفيج يا حمد .. خلني أخص شغلتيه قبل ما ايّووون ..
يوّد منصور ظحكته .. وقالها وهوه يقلد صوت عيوووووووز..
منصور : حاااااااولي مرة ثانيه ..
حصه : (مستااانسه) منصوووووووووووووووور
منصور : غلط .. عمج وشيخج وتاج راسج منصور ( وخوّز ايده عن عيونها )
سلمت حصه عليه وعلى اختها شمه ..
حصه : متى ييتوا ؟
شمه : الا من شوي ..
عطت حصه منصور بكس خفيف على خده ..
حصه : والله اشتقت للظرابه وياااااااك
منصور :ههههههه لاحقة انزين .. بطلع لج قرووووون .. بس هب اليوم .. اليوم كله بيزي ..
حصه : اوووه اوووه .. اونه الحين بزنس ماااااااان
منصور : لا بااااااات مان
ظحكن حصه شمة عليه ..
منصور : شو يالسه اتسوين ؟؟
حصه : ادورلي كندوره ..
دز منصور حصه عن الكبت ووقف جدامه وهو يناظر كندوره كندوووره .. وأول ما طاحت عينه على كندورة ومب أي كندوره .. كندووووووره عيناوية وبالقووو ..
منصور : هااااااااي المطلوبه
حصه : أي وحده ؟
طلع منصور الكندوره وحطها على السرير ..
أول ما شافنه حصه وشمه ظحكن..
حصه : هههههههه .. ده بعدك!! عناد فيك ما بلبسها ..
منصور : ( يطالع حصه بنظره بريئه مستصنعه ) افااا ذوقي مب حلو ؟؟
حصه : العب على غيري .. ما يخصها بالذوووووق .. انته تباني ألبسها لانها عيناويه .. بس عنااداا فيك بلبس هاذيج الصفرة .. فنانه
منصور : عيل ورفجه بو خليفه تلبسينها ..
شمه : حصوه لبسيها .. ومهما سويتي بتلبسينها غصبا عنج دام ان هذا عندج ؟؟
حصه : شوف انا بلبسها عسبة انك بس رفجت ولاّ أنها حرام ما طاحت ينبي ..
منصور : ( رافع حاجب ومنزل حاجب ويبتسم ) جذه ابااااااج
حصه : على امرك الشيخ .. والحين ممكن اطلب منك طلب؟؟
منصور : احم احم .. ليش لا ؟؟
حصه : ممكن تجلب ويهك وتطلع برع ..
منصور : افاااااااااااااا ليش ؟؟
حصه : بتلبس .. عندك مانع ؟؟
منصور : لا والله عندي حمد
حصه : ( عقب ما طفرها منصور قررت تجذب عليه ) أقول منصور على طاري حمد .. سير حجرته بتحصل في السدة اللي عداله شريط ميحد حمد اليديد ..
منصور : ههههه .. جديمه غناتي ..من أول ما نزل وهوه عندي .. خيرها فغيرها
حصه : ( طفرت من الخاطر ) منصوووووووووووووور
وطبعا بعناد منصور وغلاسته اللي ما ييوز عنها قرر يطفرها أكثر لانه يداني حصه يوم تتضيج منه ..
منصور : ( عقب ما يلس على السرير وحط ريل على ريل وشبك ايده وحطهن على ركبته ) هب ظاهر لين ما ترمسيني باحترام ..مثل ويقلد صوت حصه (( أقول الشيخ منصور بن سهيل .. غناتي .. فديتك ممكن تترخص عنا وتسير وين ما تبا لاني ابغي اتلبس.. وهاذا بعد موافقتك طبعا !!))
حصه : سير لا .. هاللي ناقص .. أتفداااااااك والله حاله ..
نش منصور من مكانه ووقف ..
منصور : شوفي .. انا الحين بطنّش وبسوي عمري ما سمعت شيء من رمسج .. وبطلع بكرامتي لان اللي تحت من ييت وهم يتمنون أيلس وياهم ..
وتمن البنات يظحكن على منصور وهوه طالع وبهيبة في مشتيه .. وسار ويلس في الصاله وياهم .. ويوم دخل الصاله حصل مانع موجود .. سلم منصور عليه ويلس في الكرسي اللي مجابلنه ..
وعقب ما تلبست حصه نزلت ويا شمه تحت ويوم وصلوا نص الدري سمعوا صوت مانع .. تحجبن وكملن طريجهن صوب الصاله .. ويوم دخلن سلمت حصه على امها وامها ام منصور..
(( حصة ما تتغشى من مانع لانه يوميا وياهم وتحسبه شرات أخوها وهو بعد يحس بأنهم أهله لأن الله ما عطاه خوان ولا خوات .. فلهاذا هوه متعلق فيهم وايد وايد ))
ويوم انتبه مانع لهن لانه كان يرمس ويا حمد ..
مانع : شحالكن بناااااات ..
شمه وحصه : بخير الحمدلله
وسارن ويلسن عدال منصور وتمّن يدّقن سوالف وياه ..
خطف الوقت وعقب العشا وطبعا عقب ما ردوا الشبيبه كلهم من العزبه وعقب ما لعبوا بالدراجات .. رد مانع بيته .. وكل واحد منهم سار الحجرة اللي بيرقد فيها .. وكان التوزيع كالتالي .. شمه عند حصه .. منصور عند غيث .. ام منصور وعنود في حجرة الضيوف وام حمد وعلاوي في حجرتهم وحمد بروحه في حجرته ..
ونرد لأجواء دبي وبالتحديد في حجرة رفيعه .. كانت رفيعه طايحه على السرير وهيه تقرا مجلة طالبتنها من اليازيه .. وفجأة تسمع حد يدق على الباب ..

رفيعه : ادخل
كان حد يحاول يفتح الباب بس ما قدر ..
رفيعه :أكيد هاذي رواضي..
وقامت رفيعه وفتحت لها الباب .. أول ما شافتها رفيعه حسّت أن شعر ينبها وقف .. وأن قلبها بيطلع من محله .. لأنها شافت روضه لاويةعلى الدبدوب البني اللي اشتراه حمد لروضه يوم كانوا في الستي .. شلت رفيعه روضه ويلستها وياها على السرير ويلست تلعب وياها ..وبعدين يت خدامة روضه تبغي روضه عسب ترّقدها .. وعقب ما طلعت الخدامة ووياها روضه انتبهت رفيعه للدبدوب اللي نسته روضه فوق السرير.. ما قدرت رفيعه تقاوم الدبدوب لانه شكله يجذب من الخاطر.. شلته رفيعه ولوت عليه وبندت عينها .. معقووووولة أنا أحب حمد ؟؟ لا لا !! ليش أنا أفكر بهالطريقه ..معقوووووله كلام ميره يكون صح ؟؟ مستحيييل طبعا .. فقدت سيطرتها على نفسها وتذكرت شكله وهوه يالس في السياره وعاق السفره على السيت اللي يالس عليه .. وتذكرت شكله وهو ايّول .. آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآ آآه يا كثر ما انذبح قلبي .. انتبهت حصلة لتفكيرها .. يالله هل انا أحب حمد ولا لا ؟؟ وهالشعور اللي أحسبه جداه .. هل هوه اللي يسموونه الحب ولا لا ؟؟ اووووووه انا شو يخصني بهالسوالف ؟؟ وحطت الدبدوب عدالها وطاحت وانسدحت على السرير ومن غير ما تحس استسلمت للرقااااااااد ..
وفي هالوقت وفي بيت ثاني بن محمد .. وعلى الساعه اثنعشر فليل ..مهره طايحه على السرير في حجرتها وكانت توها بترقد لولا ان اختها الحشره ميرووه يايتنها مفرفشه ..
ميره : اوووووه الديايه .. بترقدين ؟؟
مهره : انتي شو رايج ؟؟
ميره : رايي انج ما بترقدين لانج ما تبين تفوتين الفلم
مهره : أي فلم؟؟
ميره : فلم هندي .. رهييييييب .. أبطاله روعه
مهره : الله يهديج .. مهما استوا معروفه النهايه البطل بياخذ البطله طبعا ما بيقضي البطل على أعوان الشر .. ولو حتى ماااات بتستوي معجزه وبيقوم بعد واقف .. سيري لا .. انا برقد هب متفيجه لخريطهم
ميره : هههه .. وشو الحل يعني .. أسهر بروحي ؟؟ طبع لا ..
مهره : سو بيستويبج يعني ..
ميره : بليز مهروه ما ابغي أسهر روحي
مهره : وانتي شو كاظنج تسهرين .. سيري وطي راسج ابرك لج .
ميره : ما ياني الرقااااااااد
مهره : عاد انا ياني .. شو تبيني اسوي يعني .. أقوله يالله اجلب ويهك ورد من وين ماييت ..
ميره : هههههههههه .. حلووووووووووووووه
مهره : يالله يالله .. جلبي ويهج
ميره : ( بنبرة بريئه ) بليز
مهره : افف .. بس على شرط
ميره : شوووو
مهره : امممم .. اذا شيء بيبسي وحب حق السهره بسير .. واذا ما شيء (( بإبتسامه مكر )) وكان الله غفورااااااا رحيماااااا
ميره : ههههه .. ما عندج عذر كله مجهزتنه ..هههههه وفوق هذا بعد كرتون كلينكس
مهره :هههههههه .. عنبوووووووو زاد .. ما يفوتج شيء صدق انج خراب دار..
ميره :هههههههه توج تدرين .. يالله فزي.. الحين بيبدأ الفلم
مهره : اوكيه ..
خطفن الأيام وياي يوم الأربعا.. وفي بيت حمد بن سهيل وعلى الساعه ثمان الصبح ..
حمد وشمه وحصه وام منصور وام حمد وعنود وعلاوي يالسين يتريقون في الصاله..
ام منصور : عيل وين منصوور وغيث ؟؟
حصه : البارحه رادين متأخرين ولين الحين راقديين..
ام حمد : الله يهديهم ..
حمد : أقول اميه .. تراني أنا ومانع بنسير دبي ويمكن نبات هناك ..
ام حمد : ان شاء الله غناتي .. برمس خالتك عليا وبقولها تزّهب لكم حجرة الضيووف ..
حمد : تسلمين أم حمد..
حصه : أقوووووول بو شهاب .. شو رايك تودينا أنا وشميم وياك نتحوّط ؟؟
حمد : وين تبن تسيرن ؟؟ أنا بسير فيا مانع وهناك بنتلاقا فيا شباب.. شو سايرات تدورن ؟؟
ام حمد : صدقه اخووووكن .. وين تبن؟؟ صكن التراااااااب ..
برطمن حصه وشمه ..
حمد : بس عااااااااد عن مد البوز .. بدور لي يوم بفضى فيه وبحوطكن في العين ..
حصه وشمه : والله
حمد : ههههه من متى أوعد ولا أوفي ..
حصه : وأنا أشهد ..
شمه : انزين عاااد متى ؟؟
حمد : يا بنات الحلال .. قلتلكن يوم بفضى .. لا تخّلني أكنسل ..
حصه : خلاص خلاص .. كله ولا انك تكنسل .. خلاص سكتنا ..
وكان حمد يالس بينهن .. سارت حصه وباست حمد على خده اللي من صوبها وشمه من الخد اللي صوبهاااااااا ..
حمد :ههههههههههه .. الحااااااااااايه بنت حرااااااااااااااااااام
ويلسن البناااااااات مستانسات .. خلاااااص ضمنن السيره ..
وعقب ما خلص حمد من الريوق سار ويا مانع عقب ما خطف عليه وشله وياه صوب دبي عسب يغيرون مكينة سيارة حمد .. يوم وصلوا دبي كانت الساعه 11 وربع الضحى ..
فساروا سيده صوب بيت خالتهم عسب يريحون شوي وعقب الغدا يسيرون يخلصووون شغلهم اللي يايين عشانه .. وأول ما وصلوا البيت دخلوا السيارة في الكرااااج وكانت سيارة راشد عدالهم .. ودخلوا وساروا صوب الميلس ويلسوا هناك .. وكل ما يدقون على راشد يحصلون تلفونه مشغول .. وعقب ربع ساعه طلع راشد من الفلة وحاط سفرته على جتفه ويفصص في تلفونه وما انتبه للنعول اللي جدام الميلس.. ويوم ظهر من البيت انتبه لسيارة حمد .. سار صوبها وشاف رقمها وتأكد انها هيه.. ويوم رد البيت سار صوب الميلس بعد ما انتبه لنعولهم ...
راشد : هلا والله .. أقول ليش دبي مظلمة أووه قصدي منوره ..
مانع : يا الخااااااااااااااااااام
وسلم عليهم ويلس عدالهم ..
حمد : علومك بو سنيده ؟؟
راشد : علوم الخير والله ..
مانع : يا الهرم من ربع ساعه نسويلك تلفون وكله مشغوول .. منو ترمس هالكثر ؟؟
راشد : كنت أرمس ربيعي علووه متصل من مصر..
حمد : وشو يسوي في مصر ؟؟
راشد : ابوه بيسووله عملية في عيونه ...
حمد : الله يردهم بالسلامة
مانع : آمين .. عيل وين خالتيه؟؟
راشد : شوف الساعه كم
شاف مانع ساعته ..
مانع : الساعه 12 الا ربع
راشد : والحين وقت الشو
حمد : وياااااا راسك قول في المطبخ وفكنا ..
راشد : هههه لازم بعد نطفر بكم شوي
وعقب ربع ساعه من السوالف صاح تلفون راشد وكانت امه مسويه تلفون ..
راشد : هلا والله بالغاليه
أم راشد : بالمهلي فديتك.. وين دارك الحين ؟
راشد : يالس ويا أهل العين ..
أم راشد : (معصبه) رويشد ..خل عنك الجذب ... اتحرااااه بيفيدك يا مسود الويه ..
راشد : افا وانا بو سنيده .. تجذبيني ؟!! ما هقيتها منج ام راشد .. بس ما عليه هاذوووه الدليل .. وعطا تلفونه لمانع لانه كان أقربله من حمد..
مانع : مرحبااااااااا ملايين ولا يسدن بشيخه دبي وضواحيها ..
وهنيه ام راشد استقطعت .. طلعت رمسة ولدها صدق ...
ام راشد : هلا ولديه مانع .. شحالك؟؟
مانع : يسرج الحال فديتج..
ويسحب راشد التلفون من مانع..
راشد : هاذا اللي ناقص .. تتغزل في اميه .. وحط التلفون على اذنه ..
راشد : ها شو الحين ؟؟!! صدقتيني
ام راشد : ما عليه يا الهرم .. خل ابوك ويدك ايوون عسب يأدبونك .. يا مسود الويه
راشد : وانا شو سويت؟؟
ام راشد : الا من فترة كنت داخل شو خلاك توصل هناك بسرعه .. أكيد كنت مسرع ؟؟
راشد : شوي ..
ام راشد : ما عليه انزين بيوصل الخبر عند ابووووك
راشد : ههههههه
ام راشد : يالله بند يا مسود الويه
راشد : ما عليه الحين ببند .. بس وين بتروحين الحين؟؟
ام راشد : ( معصبه ) وانته شو تبابي يالهرم
راشد : بس يا اميه من متى تسبيني ما شبعتي ؟؟
ام راشد : ما بشبع الا يوم ابوك بيدور لك صرفه .. عنبو شو كاظنك على السرعه .. لا سمح الله الحين نفدت بهالموتر الله يعدمه .. شو بيفيدك بعدين ؟؟
راشد : ( حط ايده على التلفون عسب امه ما تسمعه وهو يرمس حمد ومانع ) شو بيفكني من العيوز


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 19
قديم(ـة) 19-03-2012, 09:19 PM
صورة قلبي شفوقي الرمزية
قلبي شفوقي قلبي شفوقي غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: طحت طيحة في هواكم / الكاتب : السولعي


ناايس رووعه

انا توقعت ان ميره تكره رفيعه ههههههه من عقب ما قرت رساله

نتريي تكمله

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 20
قديم(ـة) 19-03-2012, 10:07 PM
صورة سحر آلنعيمي الرمزية
سحر آلنعيمي سحر آلنعيمي غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: طحت طيحة في هواكم / الكاتب : السولعي


سوري انفصل النت عندي وهذي التكمله


تكملة البارت السابع


حمد : محد قالك اجذب عليها ..
مانع : فك عمرك وقولها الصدق..
راااااااشد : ههههههه عقب هالسب والتهديد آخر شيء أقولها الصدق .. نووووو وييييييي.. ورد يرمس امه
ام راشد : رويشد وين ذلفت ؟
راشد : وياااااج .. انزين اميه ما قلتيلي وين بتسيرين الحين
ام راشد : وين بسير بعد تراني الا في المطبخ
راشد : والميلس ما بتسيرن صوبه
ام راشد : لا
وهنيه حس راشد أن خطته فشلت ومافي أمل تنجح .. اممم .. لا في أمل
راشد : اووووووه أقول غناتي .. بتحصلين بوكي فوق المكتبه .. نسيته هناك ابغيج تيودينه عندج لين ما ايي..
ام راشد : ما عليه الحين بسير .. بس هب تتحسب اني بنسى السالفه !!
راشد : ههههههههه ما عليه خبري ريلج؟؟
ام راشد : عنلاتك يالله بند
راشد : هههه مع السلامه..
أول ما بند راشد عن امه صد صوب حمد وغيث ..
راشد : ههههههههههههاي .. نجحت الخطه .. الحين بتيي
حمد : بتلقاها الحين
وشوي ان ام راشد داشه الميلس وهيه محتشرة حتى انها ما انتبهت للنعول..
وأول ما دشت شافت راشد يظحك من الخاطر وحمد ومانع يظحكون بس هب شرات راشد ..
ام راشد : ( معقده حياتها وتشوف راشد )عنلاااااااااااااااااااتك يالحمار
وسارت صوب حمد ومانع وسلمت عليهم ..
ويوم يلست وياهم قبظت مخدة صغيره كانت عدالها وفلعت راشد بها
ام راشد : أشوفك مره ثانيه تجذب..
راشد : آآآآآآآآآآي .. بس ما يعور هههههههههه
وسار راشد صوب امه وحبها على راسها ..
ويلسوا يسولفون ..
وعقب أذن الظهر .. ساروا الشباب المسيد وام راشد ردت الفله..
وعند مهره وميره ..
ميره كانت توها طالعه من الحمام متمسحه ومهرة كانت توها داشه عليها طبعا عقب ما صلت ..
مهره : ميرووه
ميره : شو..
مهره : خمني منو عندنا ..
ميرة : منو؟
مهره : انتي خمني قبل ..
ميره : ما ادري
يودت مهره ميره من ايدها وسارن صوب الدريشه .. واشرت مهره صوب الميلس.. أول ما شافت ميره النعوووول .. حطت ايدها على ثمها
ميره : حلفي
مهره : وحياااااتج..
ميره : من متى ؟؟
مهره : من ساعتين تقريبا
ميره : فدييييييييييييييييييييته والله (طبعا في قلبها) ..
مهره : وازيدج من الشعر بيت .. في احتماااااااااال يباتون بعد
ميره : زين زين ..
وتدخل عليهم امهم ..
ام راشد : بناتي عقب ما تخلصن تعالن المطبخ ابغيكن تفزعلي ..
مهره : انا خلصت غناتي ..
ميره : انا بصلي وبلحقكن ..
روحت ام راشد ويا مهره المطبخ وتمن يعابلن الغدا .. وعقب ما خلصت ميره من الصلاة تمت توايج من الدريشه عّل وعسى تشوف مانع في أي لحظه ... بس يا خساااااااره .. ما ظهر .. تململت ميره وهيه تترياه فقررت تلحق امها واختها في المطبخ..
وعقب الغدا ساروا قوم حمد ومانع يقضون حايتهم وسار راشد فيا ابوه يتابعون حلالهم .. وعلى الساعه 5 العصر في بيت حمد بن سهيل ..
شمه وحصه يعابلون في المطبخ يسوون كيكه .. ويدخل عليهم منصور لابس كندورة كويتيه ومتغتر وكان يسكر عقمته .. وكانت شمه عند الفرن وحصه كانت تسوي الكريمه..
منصور : شو تسوون ؟؟
حصه : نسوي قوزي .. ما تشوف انها كيكه يعني..
منصور : ( يبتسم) فديتج ليش تعّبتي عمرج ... والله ما يحتاي وانا مب غريب .. لا وبالكاكاو بعد .. المفضله عندي .. تسلمين الشيخه..
حصه : ( تضحك بمصخره ) لا وانته الصااااج ... حق الشيخ منصور بن سهيل..
منصور :احم حم .. اخجلتي تواضعي والله ..
حصه : سير لا هذا اللي ناقص بعد.. اسويها حقك جيه قّلوا العرب
منصور : لا يكووووون طايح من عينج غناتي ..
حصه : خل عنك انته الحين .. شو هالكشخه كلها .. على وين ؟؟
منصور : الله يسلمج بسير ويا اخوج المصووون المووووول...
حصه : اهااااااا وشو لكم من الحاية هناك
منصور : وانتي شو حارّنج ..
حصه : ههههههه .. وليش احتر الغالي .. ما في داعي ..
وشوي انا غيث داخل عليهم ..
غيث : يالله منصور .. روحنا..
منصور : يالله.. وراااااك
ويوم روح غيث السياره شغلها
عاد منصور لازم يغلس على حصه قبل ما يروح .. سار صوب صحن الكريمة اللي جدام حصه وحط صبعه وشل كريما وحطها على خشم حصه وشرد ..
منصور : واااااااااااحد صفر..
حصه : ما عليه ... وراك وراك والزمن طويل ...
وفي بيت ثاني بن محمد..
ميره ومهره ورفيعه يالسات في البلكونة اللي فوق ..
مهره : رفوع ليش ما يبتي رواضي وياج ..
رفيعه : سارت ويا امها الجمعيه وعقب بيسيرون بيبي شوب بيشترولها ثياب ..
ميره : اها .. يعني ما بتلحق عليه ..
رفيعه : على منو ؟
ميره : ( ترفع حاجبها وتنزل الثاني ) على حمد ..
رفيعه : ( مرتبكه شوي ) ما اظن ..
رفيعه كان في خاطرها تسأل ميره عند حمد ومتى يا؟؟ ومتى بيروح؟؟ ووينه الحين ؟؟.. بس طبعا ما قدرت لانا تخاف ميره تحس فيها أو بالأحرى تفهم الموضوع غلط.. على طوووول غيرت الموضوع وجلبت السالفه ..
رفيعه : شو الحين ؟؟ وين بتكملن دراستكن ؟؟
مهره : أنا أفكر في تقنيه دبي..
رفيعه : والله .. زين عيل .. وأخيرا بيكون حد منكن عندي في التقنيه ..
ميره : بما انج هناك عشان جيه غير وجهتيه لجامعة الإمارات ..
رفيعه :ههههه ويا ويهج .. ارمسج جد
ميره : صدق انزين .. انا بسير جامعة الإمارات
مهره : ومنو بيخليج اصلا ..
رفيعه : صدقها والله.. عمي ما بيخليج تسكنين عند حد غرب ..
ميره : ومنو قالج اني بسكن عند ناس غرب..
رفيعه :عيل وين بتسكنين ..
ميره : عند خالتيه موزه ..
مهره : وشاورتي اميه وابويه ..
ميره : ان وافق ابويه اميه بتوافق .. وخلوه عليّه بقردنه بالرمسه لين يوافق..
رفيعه : على قولتج ..
وعلى الساعه 10 فليل وفي بيت حمد بن سهيل ..
حصه وشمه يالسات في الصاله اللي فوق يشوفن برنامج الحوادث .. وكانت حصه منسدحة على الغنفه وشمه يالسه على الارض .. ودخلوا عليهم غيث ومنصور .. سار غيث حجرته عسب يبدل ثيابه و أول ما شاف منصور حصه يالسه ومستريحه طبعا هالمنظر لازم ما يخليه على حاله .. سار صوبها ووقف جدام التلفزيون ..
منصور : حصيص .. يبونج على التلفون ..
وحصه حتى ما فكرت ان منصور يجذب عليها .. واصلا التلفون ما صاح وهيه على نياتها قامت من مكانها وسارت صوب التلفزيون ومنصور أول ما شافها تقوم انسدح مكانها .. ويوم انتبهت انه مقلب ردت معصبه ووااااصله حدها ..
حصه : منصور
منصور : نعم
حصه : قوم من مكاني بالطيب يعني .. زين أني للحين قابظه أعصابي
منصور : اممم .. بقوم بس على شرط ..
حصه : لا والله ..
منصور: تيبيلي كوب عصير بارد وياريت يكون همبا ..
حصه : ( مبتسمه له ) حاااااااااااظر .. وسارت المطبخ
استغرب منصوووور من ردة فعلها .. بس يالله زين منها الصراحه مشتهي عصير ..
وعقب شوي حصه تدخل عليه وفي ايدها كوب عصير واحد حاطنه في الصينيه مالته ..
حصه : تفضل .. وسارت يلست على الغنفه اللي عدال الباب ..
شو هالأدب اللي نزل عليها مرة وحده .. حاظر وتفضل .. شو السالفه ؟!! ابد هب طبيعيه
عدل منصور يلسته وقبظ كوب العصير ويوم شربه العصير اللي شربه تففففففففففف برع ثمه ..
أول ما شافته حصه ظحكت عليه و قالتله واحد واحد .. وسيده عالحجرة وقفلت الباب ..
الأنسه حصة تعمدت تحط في العصير بدل السكر ملح.. وهنيه قام منصور من مكانه وسار صوب حجرة حصه ..وقالها..
منصور : مردووووووووووده الشيخه .. كل هذا وشمه تظحك عليهم ..
ونرد لدار الحي وعلى الساعه 12 .. حمد ومانع يالسين على الممزر يتريون الساعه وحدة توصل عسب يسيرون المطار ..
كان كل واحد منهم يشوف البحر ويفكر في حالته .. مانع يفكر في ميره .. ما يعرف كيف يبين لها شعوره .. واذا عرفت شو بتكون ردة فعلها .. يا ترا هل بتجرأ وبقولها ؟؟!! .. وحمد يفكر في حالته ويا رفيعه .. شو هالشعور الغريب اللي أحسبه كل ما اشوفها ؟؟ وليش كل ما ابتعد عنها اتوله لها واترقب شوفتها ؟؟ .. وكثير من التساؤلات اللي ما لقولها جواااااب ..
وعقب نص ساعه روحوا المطار ويوم وصلوا هناك كان باقي ربع ساعه عن الطياره فيلسوا في الكوفي شوب .. وعلى الساعه وحده ساروا صوب قسم الاستقبال .. وعقب عشر دقايق تقريبا يطلعون حارب وعيسى من البوابة .. ودارت عيونهم على الموجودين لين ما طاحت عينهم على مانع وحمد ..
سلموا عليهم ويابوا شنطهم وطلعوا برع المطار..
وفي سيارة حمد ..
حمد كان يسوق وكان حارب عداله ووراه عيسى سادح السيت وباخنها رقدة لان التعب كان مسيطر عليه وحارب كان بعد تعبان بس سيطر على عمره وخلى الرقاد للبيت..
حمد : يا حيكم والله وشو الدراسه هناك ؟؟
حارب : تمام والله .. انته شحالك وشحال الاهل يعلهم بخير ؟؟
حمد : يسرك حالهم والله .. كلهم بخير وسهاله ..
حارب : وانته مانع شحالك وشحال هلك ؟؟
مانع : والله طيبين..
حارب : شو بتكملون طريجكم ولا بتباتون هنيه
حمد : ما اظني انكمل يمكن نبات في بيت خالتيه عليا ..
حارب : عيل باجر غداكم عندنا في البيت ..
مانع : ما يحتاي تعبل عمرك ..
حارب : وانته شو يخصك أعبل ولا ما أعبل .. بتون انتوا بتون ..
حمد : ههههه خلاص تم ..
ويوم وصلوا بيت عيسى .. نزل عيسى من السيارة بعد ما خبرووه ان الغدا باجر في بيت حارب ونزل شنطه من ورا ودخل داخل بيتهم .. ويوم وصلوا بيت حارب .. نزل حارب ونزل شنطه من ورا بمساعده حمد .. ويوم ركب حمد السيارة ياه حارب عند دريشته وقاله ..
حارب : باجر ان الله راد بييكم في الميلس ..
حمد : اوكيه .. نترياك
وساروا قوم حمد بيت خالتهم عليا وساروا حجرة الضيوف اللي عدال الميلس .. وحصلوها جاهزه فرقدوا سيده من التعب .. أول ما دخل حارب بيتهم سار صوب الميلس وحط قشاره على طرف الميلس دخل الفله لان كان عنده مفتاحها .. دخل شوي شوي ركب الدري وسار حجرته وفتحها .. كانت الحجرة نظيفه لان الخدامة بين كل فتره وفتره تنظفها .. بدل ثيابه ولا اراديا اول ما انسدح على الشبريه رقد .. وباليوم الثاني في بيت سالم بن محمد .. وعلى الساعه ثمان الصبح ..كانت رفيعه وامها وابوها واخوها خليفة يالسين يتريقون في الصاله ..
ام خليفه : غربلاتها البشكارة ما ملحت البيض خلته تهم .. الله يعدم مونتها..
بو خليفه : أحسن .. والملح شو له من الحايه من يومين رافعليه ضغطيه يعلني بلاااااه ..
خليفه : اقول رفوع غسلي كوب الماي عن حد يشرب منه عقبيه .. مافيه أعادي حد بهالزجااااام ..
رفيعه : ان شاء الله
وقفت رفيعه و شلت الكوب وياها ويوم طلعت برع الصاله.. كان حارب توه نازل من الدري وأول ما شافها ابتسم وينزل حيّاته ويرفعهن .. عقت رفيعه الكوب من ايدها وربعت صوبه ولوت عليه وهيه تصيح .. (( حارب اخو رفيعه ووايد يحبها ووهوه أكبر عنها بسنتين .. يدرس في امريكا .. رفيعه تعتبره أقرب واحد لقلبها..)) زاغت ام خليفه من هالصياح .. شو بلاها البنت ؟؟ ربعت برع الصاله وأول ما شافت حارب تيبست محلها .. سار حارب صوبها وحبها على راسها ولوا عليها وهيه تصيح وحتى هوه نزلت من عينه دمعه لانه من الخاطر توله عليهم وبعدين ياه ابوه واخوه خليفه .. تخيلوا انه من سنة ونص ما شاف أهله .. عاد أنتووا الحين تخيلوا كيف بيكون اللقاء ...
وطبعا من شافوه ما فجووه الا عقب ساعه وشي وهم يتنشّدونه عن أخباره وأخبار الدراسه ووووو الخ .. وعقب ما تفجج عنهم وعقب طلعة رووح .. ترخص منهم وسار صوب ميلس عمه ثاني بس قبل لا يدخل خطف على المطبخ بيشرب ماي وبيكمل طريجه ويوم دش المطبخ حصل بنت عاطيتنه ظهره وتطلع شيء من السده ..
هنيه حارب تيبس محله.. ان شاء الله تكون مهره .. يا رب يارب .. يالله يا رب ما تكون ميره .. ياااااااااااااااااااااااا ااااااااااا رب
حارب : احم احم
أول ما سمعته سيدة تغشت ويوم صدت وراها انصدمت ما توقعت انه حارب .. متى يا من أمريكا..
حارب : السلام عليج
.......: وعليك السلام والرحمه
حارب : شحالج بنت عمي ؟؟
......: بخير وسهاله .. شخبارك انته ؟؟!! الحمد لله على السلامه
هنيه حس حارب بأن حد صفعه على ويهه .. اوووووه هاذي ميرووووه .. مهره مب جريئه .. يالله يالله ترد السلام .. يا ربي وين مهره ؟؟؟ والله اني مشتاقلها لدرجة ما تتصورها .. وهيه ابد ولا همهاااا..
حارب : الله يسلمج ميره ..
ميره : اووه غريبه .. أول مره حد يعرفني
حارب في خاطره ..( وانتي حد ما يعرفج .. ما شاء لله عليييييييييج)
حارب : بعد ربج ..
وعقب سار صوب ثلاجة المااااي وشرب منها ورد يكلمها ..
حارب : تامرين بشيء ..
ميره : سلامتك ولد عمي
طلع حارب من المطبخ وهوه متحسف لانه ما شاف مهره .. حارب يحب مهره حب صادق ومن قلبه بعد .. وحاط في باله انه ما يهمها .. بالعكس .. مهره تموووووت عليه بس في حياتها ما صارحت حد بهالشيء لان طبيعتها جذيه .. هاديه
وفي بيت ثاني بن محمد مهره وميره يالسات في الصاله ويا امهن ..
ميره : امييه متى بيون قوم خالتيه عوشه وموزه
ام راشد : والله ما أدلهم يا بنتي..
مهره : ليش ما تعزمينهم يا اميه ..
ام راشد : ما ادري والله ..
ميره : الحين بييبلج التلفون واعزميهم اليوم العصر..
ام راشد : ما شاء الله وانتي جاهزه .. يالله قومي هاتيه ..
ميره : حاااااظر من عيوني الثنتين
مهره : لازم .. هههههههه
طبعا ميره ما تسوي هالشيء الا بثمن .. والثمن هوه شوفه مانع طبعا .. والحين املها كبر بما ان امه بتي ..
اتصلت ام راشد ببيت حمد بن سهيل وعزمت اختها عوشه وموزه عندهم ويوم عرفت ان ( غايه ) أم منصور عندهم عزمتها بعد ويااهم .. وطبعا عقب محايل وافقوا ... وقرروا ايوون على دفعتين .. دفعة غيث اللي شل وياه شمة وحصه والقشار ودفعة منصور مع الدريول وام منصور وام حمد وام مانع وعلاوي وعنود اما بو مانع فما يا وياهم لانه كان مسافر قطر عسبة الركظ .. وعلى هذا الحال طلعوا مناك على الساعه 4 العصر.. وطبعا بما ان حمد ومانع محد وياهم فلذالك استفرد منصور بالدريول عقه عداله وهوه اللي ساق .. صح ان الحريم احتشرن شوي بس سكتن يوم شافن أن سواقته عدله .. ويوم عدااه وصل دبي وقف السياره على طرف الشارع وبدل مكانه مع الدريول بسرعه.. عاد أونه المسكين ما يخصه .. ولا جنه سوا شيء ..صح انه غيث شافه لاكن ما رام يسوي شيء لان منصور مستهتر اذا كان حاط شيء في راسه بيسويه ولو شو استوى وشاف بعد أن ما عليه شر لأن سواقته فنانه وواثق فيه .. ويوم وصلوا دبي حصلوا أهل دبي يتريوونهم .. ما عدا الشباب حمد ومانع وراشد وحارب وعيسى اللي كانوا يحوطون .. وطبعا أجلوا العزيمه لباجر..
كانن مهره وميره متغشيات ويسلمن على خالاتهن وشمه وحصه.. وكانت ميره لابسه كندوره عيناويه .. ومهره لابسه كندوره صفره .. وكله طبعا صدفه .. كانن الحرمات على طرف يكملن سلامهن .. امها حصه وشمه ومهره وميره كانن واقفات على طرف ..واما غيث تواعد ويا الشباب وروح وشوي ان منصور نازل من السياره وسار سلم على خالته عليا ورد صوب البنات .. عاد هوه من شاف وحده لابسه كندوره عيناويه ارتبش واستااااانس... منصور ما يستحي ابدا .. بالعكس كل ما يشوف حد لازم يطفربه مهما كان .. بنت او ولد ..عيوز أو شيبه كله واااااااحد ..
وطبعا ميره ومهره عرفنه ..
منصوره : مرحبا والله بالعيناويه .. شحالج؟
وطبعا مااستغربت ميره من جرأته عادي متعوده عليه .. وكانت تعرف انها هيه المقصووووده فما كان منها الا انها ردت عليه ..
ميره : يسرك الحال والله ؟؟ شحالك انته؟؟
منصور : نشقح ..
وانتبه لمهره وبما انها لابسه أصفر وهذا يمثله نادي الوصل اللي ما يدانيه بعيشه الله .. بس بالله لازم يطفربها شوي ..
منصور: وانتي يا العدوة اووه قصدي الوصلاويه .. شحالج بعد ؟؟
مهره ويهها عورها .. وهيه الا شراته تشجع العين وتبغض الوصل بس منصور فهمها غلط ..
مهره : الحمد لله بخير
منصور : عساه دوم .. انزين حصيص .. بتحصلين في دبة السيارة كيستين فيهن ثياب حمد ومانع نزليهن فيا وخليهن عندج ..
حصه : اوكيه ..
وحط السويج في ايد حصه وسار سيده وراغ الدريول من السياره وقاله ييلس عند ربيعه اللي هوه دريول قوم مهره وميره .. وانتهز فرصة غياب حمد ومانع .. وسار منصور بالسيارة العزبه عسب يسلم على بو راشد ومحمد ( يد راشد ) لان منصور متعلق فيه يعيب بسوالفه وياه وطبعا حتى الشيبه ما سلم من غلاسته ..
ومر الوقت وعلى الساعه ثمان المغرب رد كل من الشبيبه بيتهم يعني حارب رد بيتهم وعيسى رد بيتهم وحمد ومانع وراشد ردوا البيت .. وعند البنات .. مهره وميره وحصه يالسات في الصاله اللي فوق يشوفن التلفزيون .. والحريم كلهن تحت يالسات في الصالة التحتية يتقهوين .. ومنصور رد من العزبه وسار صوب الميلس ويلس ويا الشباب عقب ما نفى الشبهات عنه ..
وعند البنات ..
شمه كانت تتسبح في الحجرة و ميره منسدحة في الصاله عند التلفزيون وحصه ومهره يالسات يسولفن آخر الصاله .. وفجأة تبند ميره التلفزيون وتسير صوب البنات وتيلس عندهن .. كان ملامحها شرات الوحدة اللي تبا تقول كلام ..
ميره : ابغي اقولكن رايي في شيء ..
مهره : في الشو؟؟
ميره : نحن ليش نتغشى ؟؟
حصة : عسبة الرياييل ما يشوفونا ..
ميره : وأي رياييل بالضبط ؟؟
مهره : اممم الرياييل عامة..
ميره : وحتى من الأهل؟!!!!
حصه : ميروووووووه هاتيها من الآخر..
مهره : هيه والله .. ييبيها من الآخر
ميره : اوكييييه.. بإختصاااااااار ليش نحن نتغشى من أهلنا ..
مهره : لأن عاداتنا وتقاليدنا تقول جذيييه ..
ميره : مليت من هالعادات والتقاليد .. الصراااااحه مليت انا .. كل ما اشوف حد من العايله اتغشى .. مب حاله هاي.. دام اننا متحجبات والحمد لله.. الغشوة شو لها من الحايه ؟ ؟
حصه : اصلا انا ما أتغشى الا من شخص واحد واللي هوه اخوكن راشد أما مانع ولد خالتيه مانع من استويت ما أتغشى عنه ..
ميره ومهره منصدماااااااااااااااااااا اااااات
ميره ومهره : حلللللللللللفي
حصه : صح النووووووووووووووم توكن تدرن ..
ميره : الصراحه توني الا عرفت
مهره : وانا بعد
حصه : خلييكن مني الحين !! نرد لساااااااااالفتنا الأصلية ..
ميره : احين شو الحل ؟؟ الصرااحه الصراااحه ما مليتن من هالحاله ؟؟
مهره : انا تعودت على عالشيء .. يعني بالنسبة لي عادي
حصه : وانا عادي بعد
ميره : انا ما عليّه منكن .. برمس اميه وبااااخذ شورها
Is up to u!!مهره :
ميره : أدري .. بس مب الحين.. يوم بحصل الوقت المناااااسب..
وقامت وشغلت التلفزيون وانسدحت في مكانها المعتاد
حصه : عيل وين رفوع ؟؟
مهره : على ما أضن انها سارت ويا امها تسلم على خالتها .. أكيد الحين بتي ..
وشوي يسمعون صوت حد يمشي على الدري .. والا بهااااااا رفيعه
حصه : هلا والله .. بنت الحلاااااااااااااااااااال عند طااااااريها ..
رفيعه : بالخير ولا ؟!!
حصه : افااااا أكيد بالخير
وسلمت عليهن ويلست عدالهن ..
رفيعه : علومكن ؟!
مهره : تمام والله ..
ميره : انتي شخبارج يا الهوّاااامه ؟
رفيعه : ههههه والله ما شيء أخبار ..
حصه : يا حيج والله ..
رفيعه : الله يحييج .. والا انتوا من متى هنيه ؟؟
حصه : من العصر...
رفيعه : بتقيلون ولا بتباتون؟
حصه : بنبات ..
رفيعه : زين والله ..
ميره بعدها مصره على رايها .. وترد تفتح السالفه مع رفوووع..
ميره : اقوول رفوع .. انتي تتغشين من اهلج ..
رفيعه : لا .. ليش هالسؤال يعني ؟؟
ميره : عيل ليش نحن نتغشى منهم ؟!
رفيعه : الا روووحكن والله .. انا ما أتغشى من عيال أعمامي ولا عيال خالاتي وخوالي ..
ميره :اممم ..
رفيعه : بلاج ؟
ميره : ما شيء .. خلونا من هالسالفه الحين .. عيل وين رواضي ؟؟
رفيعه : يبتها ويايه .. شافها واحد كان ظاهر من الميلس وشلها عني ..
مهره : منو ؟؟
رفيعه : ما أدريبه والله ...
ميره : كيف شكله ؟؟
رفيعه : اممم طويل .. لابس كندوره بيظه وسفرة حمرا
حصه : اليوم حمد ومانع لا بسين كنادير بيض وسفرة حمرا
رفيعه : لا لا .. ولا واحد منهم ..
ميره : عي منو؟؟
رفيعه : يوم شاف رويضه لابسه بنطلون وقميص عيناوي .......
وقبل لا تكمل كلامها
حصه : اهااااااااااااااااااااااا ا .. هذا منصووووور
رفيعه : منو هذا بعد؟
حصه : هذا منصور اخويه من ابويه
رفيعه : قولي والله ..
حصه : والله
رفيعه : وايد تغير عن قبل .. واصلا نسيت ان عندج اخو من ابوج ..
حصه : عندي اخو واللي هوه منصور وخوات والل هن شمه و عنود..
رفيعه : يا حظج والله على الأقل عندج خوات .. هب انا
ميره : على طاري الاخوان .. على أي أساس يا آنسة رفوع ما تخبرينا ان حارب رد من السفر ..
رفيعه : اسمحيلي والله .. اصلا نحن ما درينابه الا اليوم الصبح وهوه ياي البارحه فليل .. ومره على الساعه عشر الضحى روحنا صوب خالتيه ولين ساعتج هاذي ..
فز قلب مهره من مكانه .. يالله متى رد؟؟ والله اني متولهه عليه .. يا ربي .. اباااا أشوفه .. مع هالوله والشوق كله ما ظهر منها الا هالجمله عشان ما تبين اللي في قلبها ..
مهره : الحمد لله على سلامته
رفيعه : الله يسلمج من الشر
وشوي ان شمه تدخل عليهن وسلمت على رفيعه ويلسن يسولفن .. قامت مهره من مكانها وسارت صوب البلكونة ويلست هنااااك .. وتنهدت بقووو..
آآآآآآآآآآآآآآه ما أصدق انك رديت .. يالله يا كثر ماني متوله عليك .. متى بشوووفك .. يالله وأخيرا بشوفك عقب سنة ونص بعاااااد .. يارب عجل لقانا .. وشوي تشوف منصور وغيث ظاهرين من الميلس ويوم وصلوا نص الحوي شافت حد داخل من الباب .. ويوم ركزت عدل طلع انه حارب.. اللي التقى ويا منصور وغيث ويلس يسولف وياهم شوي .. يلست مهره تراقب حركاته حركه حركه .. يا الله يا حاااارب بعدك على حركاتك ما تغيرت .. لا تغيرت طولت شوي .. زين اني شفتك والله .. بس هالشوفه ما تسد وايد بعيده .. هذا اللي في قلب مهره لا قصدي جزء منه .. لان اللي في قلبها شيء ما يوصف .. ما تروم تظهره لان طبيعتها وهدوءها يحكم عليها هالشيء .. بس ان شاء الله ايي اليوووم اللي راح تظهر مهره كل اللي في قلبها .. بس متى ؟؟ الله يعلم .. مع الأياااام بنعرف ...
ظنكم انهم بيتلاقون وجها لوجه؟
وشو هيه المقالب اللي راح يسويها منصور؟؟
هل حمد بيشوف رفيعه ؟؟
وشو بيستوي بينهم ؟؟

الرد باقتباس
إضافة رد

طحت طيحة في هواكم / الكاتب : السولعي , كاملة

الوسوم
رواية للكاتب:السولعي
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
روايتي الأولى : أبي أنام بحضنك و أصحيك بنص الليل و أقول ما كفاني حضنك ضمني لك حيل / كاملة ازهار الليل روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 6838 08-08-2019 05:51 AM
إنجبرت فيك و ما توقعت أحبك و أموت فيك / بقلمي ، كاملة مفتون قلبي روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 6277 08-08-2019 05:44 AM
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات ؛ الزعيـ A.8K ـمه روايات - طويلة 2042 24-02-2010 04:37 AM

الساعة الآن +3: 12:19 PM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


youtube

SEO by vBSEO 3.6.1