غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 41
قديم(ـة) 07-04-2012, 04:40 PM
صورة سحر آلنعيمي الرمزية
سحر آلنعيمي سحر آلنعيمي غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: طحت طيحة في هواكم / الكاتب : السولعي


الجزء السادس عشر
شكل حمد كان يهلّك من الظحك .. وتلفونه تسبح باللبن .. غدا لونه أبيض .. ونعاله خايس وكندورته خايسه بكبرها .. ميره من شافت حمد سيده اندست ورا الثلاجه .. وحمد ما شاف ميره يعني كان ماخذ راحته الأخ.. رفيعه نزلت راسها .. ويوم رفعت راسها شافت حمد يبتسم لها .. ردت رفيعه ونزلت راسها .. ومن الموقف اللي استوى حتى رفيعه ما حسّت بعمرها .. يعني نست انها هب متغشيه .. بس كانت متحجبه .. وكانت شاله الصينيه وكانت لابسه كندوره ورديه وشيله نفس اللون .. رفيعه يوم نزلت راسها استحت وبانن غمازياتها ..
حمد في خاطره : فديت هالغمازيات والله .. والله واحلويتي يا رفيعه ..
وحب حمد ينرفزها شوي ..
حمد : اوووف زين جيه .. الحين كيف بسير عند الرياييل
هنيه رفيعه تلومت وزاغت من جديه حمد ..
رفيعه : ( بنبره فيها خوف ) إسمحلي .. والله ما شفتك ..
حمد : هالطول وهالعرض وما شفتيني ..
رفيعه : ......................
حمد ويوم شافها طفرت ..
حمد : ههههه أتمصخر وياج .. تفداج الكندوره ويفداج التلفون ويفداج النعال ... وكلي أنا افداج ..
رفيعه : ( وصلت حدها من المستحى ) مـ ــ ـــ شـ ــ ـكور .. بقول حق حصه تييبلك كندوره
حمد : ما يحتااي الشيخه .. امبوني بتسبح عقب الغدا .. بس خلاص .. الحين بتسبح ..
رفيعه : ...........
طلعت رفيعه من المطبخ بعد ما حطت الصينيه على الطاوله وتم حمد في المطبخ .. سارت رفيعه ونست ان في وحده اسمها ميره مندسه في المطبخ .. سار حمد صوب الثلاجه بيشرب ماي .. هنيه ميره تيبست مكانها .. ما عرفت شو تسوي .. تقرب حمد وشرب ماي .. وشوي تدش البشكاره.. ويصد حمد صوبها ..
البشكاره حاطه ايدها على خدها وتشوف منظر اللبن .. وهيه مستقطعه ..
البشكاره : اوووف منو سوي جبي لبن ؟؟
حمد : هههه شوي شوي عن تطلع عيونج ..
البشكاره : بابا حمد .. ليش جبي لبن .؟.؟. الحين ماما موزه سوي جنجال حق أنا .. لبن ما في .. لبن فيه بس واحد جيك ..
حمد : لعنبووووووها من رمسه .. شوي شوي على عمرج ..
البشكاره : شو هازا مشكل ..
حمد ( سرح ) وأحلى مشكل بعد
البشكاره : الحين شو سوي ؟؟ ما في لبن ..
حمد : نفااد .. فدوه عن راسها .. امم قولي حق ماما موزه حمد جبي لبن .. اوكيه ..
البشكاره : زين ..
حمد : والحين جلبي ويهج وازقريلي حصيص ..
البشكاره : اوكيه بابا ..
سارت البشكاره وزقرت حصه .. وطول الوقت ميره ميوده عمرها ... وفي قلبها دق طبوول ..ههههه
وشوي أن حصه تدخل ..
حصه : اووب اووب اووب .. منو جاب اللبن
حمد : حصيص أبغيج تييبين ثيابي بسير أتسبح بسرعه قبل لا يتغدون
حصه : اوكيه .. بس منو جاب اللبن .. (ويوم انتبهت لحمد) طلعت هاذيج الظحكه .. اللي من الخاطر ..
حمد : حلفي بس .. قايللج نكته أنا
حصه : لا .. بس شكلك ههههههههه
حمد : ويا راسج .. يالله استعيلي الرياييل في الميلس
حصه: بس فضيحه تدخل البيت جيه ..
حمد : يالذكيه بدخل من الباب اللي ورا ماال المطبخ الداخلي .. وعقب بسير حجره الضيوف وبتسبح هناك .. فهمتي ولا ..
حصه : عيل ليش زاقرني ..
حمد : عسب تتيبيلي ثياب من حجرتيه وتحطينهن في الحجره اللي بتسبح فيها ..
حصه : اهااا ..
حمد : لا اها ولا اهيي سيري بسرعه .. أنا سيده بسير الحجره .. واترياج هناك ..
حصه : اوجييه ..
طلع حمد وسار صوب الباب اللي يودي المطبخ .. وتحت حصه في المطبخ لأنها أمها قالتلها تييب لومي من الثلاجه .. سارت حصه صوب الثلاجه .. وأول ما شافت ميره ..
حصه : ميرووووه .. شو تسوين هنيه ؟؟ وليش مندسه ورا الثلاجه ..
ميره : هاااه .. لا ما شيء بس اخووج كان داش المطبخ ..
حصه : واندسيتي ورا الثلاجه ..
ميره : ( تبتسم ) عليج لمبه ..
حصه : وشفتي شكله وهوه خايس لبن ..ههههه
ميره : لا ما شفته .. يالذكيه شقايل بشوفه وانا مندسه هنيه ..
حصه : هههههه مستغربه شقايل انجب عليه هههههههه
ميره : ( حاولت تغطي على اللي شافته ) يمكن زل ولا شيء..
حصه : واي نت .. انزين يالله نسير داخل .. اووه تعالي نسيت اميه مطرشتني اييب لومي
ميره : انتي ظهري كمن حبه وأنا بقصهن ..
وعقب ما خلصن ردن الفله ..
ويوم دخلن الصاله .. كانت توها رفيعه داخله .. كانت رفيعه يايه من الحمام اللي عدال المطبخ .. كانت تغسل كندورتها .. كانت خايسه لبن من تحت .. وكان شكل الكندوره باين انها مغسوله .. بس مب وايد ..
حصه : هااه وينج ؟؟
رفيعه : هنيه .. ما تشوفيني يعني ..
حصه : ههه ويا راسج .. أطري من وين يايه ؟؟
رفيعه : كنت أغسل كندورتيه..
ميره : ( تستهبل ) وشو مخيسنها ؟؟
رفيعه : هاه .. ما أدري شو مخيسنها ..
حصه : هههه كل واحد مخيس من صوبه .. وسارت حصه حجره حمد عسب تييبله ثياب..
وعقب الغدا ..
ميره ورفيعه يتغسلن صوب المغاسل ..
ميره : رفيعه ..
رفيعه : خير ..
ميره : كلي أنا أفداج ..
هنيه استقطعت رفيعه .. وانتبهت ان ميره كانت موجوده في المطبخ ..
رفيعه : هااه ..شو؟؟
ميره : ههههه
وتتدش مهره عليهن ..
مهره : بلاكن انتن ..
رفيعه : لا فديتج ما بلانا شيء ..
مهره : زين .. يوم بتخلصن تقوولكن حصه كل وحده تاخذلها كوب جاهي وتسير فوق ..
رفيعه : اوكيه الحين بنسير ..
وعقب ماسارن فوق ..
حصه : ههههههههه حلفي..
رفيعه : انتن خلن هالسالفه عنكن الحين .. لازم تحشن .. مهرووه كلتي دواج ؟؟
ظربت مهره بإيدها على يبهتها ..
مهره : اوووووووه نسيت ..
ميره : سيري قبل لا يسوييلج ابويه عرس ..
سارت مهره وصبت لها ماي اللي كان فوق الطاوله ..
رفيعه : وين شمامي؟؟
حصه : قالت بتعطي عنوودي دواها وبتي ..
وعند الشباب ...
منصور : أقول يدي شو رايك تسير عزبتنا ؟؟
محمد : والله ما عندي خلاف ..
منصور : عيل خلاص .. اليوم بسير فياك العزبه ..
محمد : بسير وياك وويا هالرغود ..
حمد : هههه ومنو هالرغود ..
محمد : انته وربيعك .. أشهد أن منصور شيخكم ..
منصور : كح كح ..
مانع : يا خي شوي شوي عن يطيح فجك ..
منصور : ههههه أشفق على حالكم والله ..
حمد : أقول يدي ما نروم نسير فياك .. عندنا شغله ..
ويدور محمد عصاته..
مانع : لا لا افااا يا يدي ما تتحمل مصخره .. حموود يقص عليك ..
منصور : يقصون عليك يدي ..
حمد : بصوت واطي ويتحلف لمنصور .. (( براويك ))
محمد : الشووو .. الشوو ؟؟ يالله قوم راوني
منصور : خخخخخ يدي لطشها قبلي ..
مانع : يدي شوف شوف .. منصور يرمس من وراك .. يقول الشيبه مقصه ..
ويصد الشيبه صوب منصور .. ومنصور اللي ما رام يدافع عن نفسه ..
منصور : والله يقصون عليك ..
ويصيح تلفون حمد .. بان على حمد أنه متضيج .. وقام من محله وسار نص الحوي .. وبالتحديد جدام سيارته ..
حمد : ( متضيج ) خير الشيخه شو تبين ؟؟؟
مها : بسم الله .. العرب يسلمون قبل
حمد : السلام عليج .. ارتحتي ..
مها : وعليك السلام .. وما ارتحت .. من ورا خاطرك طلعت ..
حمد : من ورا خاطري ولا جدامه.. عراسج هوه
مها : حمد شو بلاك عليّه .. متضيج وتحط حرتك فيّه ..
حمد : يا هي حاله ..
مها : حمد .. ممكن تسمعني ؟؟
حمد : خير
مها : حمد والله اني هب راعية حركات .. انا طحت عليك بالغلط .. بس أسلوبك جذبني لك .. صدقني
حمد : انزين وشو تبغيني أسوي ..
مها : ممكن تتقبلني كـ ربيعه ..
حمد : السموحه .. بس أنا هب راعي هالحركات ..
مها : أي حركات ؟؟ أنا ما قلت لك اطلع ويايه ولا مواعدتنك .. بس في التلفون .. انته ليش مكبر الموضوع ..
حمد : خلصتي كلامج ؟؟
مها : هيه .. واتريا جوابك ..
حمد : انزين .. اسمعي يا بنت الناس ..اللي تسوينه غلط .. وانتي تعرفين أنه غلط .. وما أعرف ليش مصره ترتكبين هالغلط .. هالشيء مب لصالحج .. وخذيها نصيحه
مها : حمد .. أنا هب ياهل .. وأعرف الصح من الغلط .. ما في داعي تنصحني ..
حمد : اوكيه .. لا تقبلين نصيحتي .. بس حبيت أقولج انسي رقمي.. وانسيني ولا تعلقين في بالج أمل لو المووت توصليله .. وياليت ما تتصلين مره ثانيه ..
مها : لحـــ .......
وبند التلفون في ويهها .. وشوي أن مسج واصلنه ..
(( ظلنّي في ظليلك .. مدخل الله دخيلك ..لاتعذب خليلك .. دامني عاشقّنـــك ... مها ))
مسح حمد الرساله ورد الميلس ..
مانع : هااه بو شهاب خير ان شاء الله ..
حمد : ( يحاول يبتسم ) سلامتك والله ..
منصور : هاه يدي ؟؟ متى تبانا نسير ..
محمد : عقب صالة العصر ان شاء الله ..
منصور : غايته ..
مانع : اقول يدي.. وين عمي بو راشد ؟؟
محمد : والله يا ولدي يقوول ساير يسلم على بو هادف وبيرد ..
وعقب الصلاه ساروا كل الشباب العزبه .. والحريم سارن يسلمن على يران موزه اللي رادين من الهند ..
يعني البيت مافيه غير البنات .. حتى ميود وعلاوي ساروا العزبه ويا الشباب .. وعنود سارت ويا امها صوب الحرمه ..
والحين البنات كلهن يالسات في البيت وبالتحديد في الصاله اللي فوق ..
حصه : وفضالنا البيت ..
ميره : وبدا الشيطان يوسوس في راس حصيص ..
مهره : والله يعينا ..
رفيعه : الله يستر بس!!
شمه : ههههه حرام عليكن بلاكن عليها .. ما قالت شيء انزين ..
حصه : شدراني ابهن ..
مهره : شو رايكن نسير نيلس فوق العرقوب ..
حصه : لا .. بنيلس عقب .. بس الحين بنسوي شيء ثاني ..
ميره : قولي يا ام الدسايس ..
حصه : ترينّي بسير وبيي
وتيود ميروه من ايدها ..
ميره : ايه وين بتوديني ؟؟
حصه : ههههه باكلج ونزلن تحت وسارن صوب الميلس ..
ميره : ليش يبتينا هنيه ؟؟
حصه : صبري علّيه انتي
وتسير صوب الغنفه وتطلع من تحتها الشريط ..
ميره : شو هالشريط ..
حصه : شريط الأحلام... قومي بسرعه خلينا نسيرلهن
ويوم وصلن الصاله ..
حصه : يالله عحجره حمد ..
رفيعه : هاه .. شو بتسوين ؟؟
حصه : انتن تعالن ..
وسار حصه الحجره ولحقنها البنات.. أول ما دشن الحجره حصلنها مزبله .. الفراش مب مرتب .. والكبت نص بيبانه مفتوحات .. والتواليت ( التسريحه ) مبهدله مشط هناك وعطر غطاته طايحه تحت وغتره طايحه عدال الشبريه وسده الشبريه مفتوحه .. بالمختصر المفيد .. حجره مبهدله وحالتها حاله
سارت حصه صوب التلفزيون وحطت الشريط في الفيديو..
ويلست رفيعه فوق الشبريه ووياها شمه .. وميره ومهره وحصه تحت .. ويلسن يشوفن شريط السيايير .. رفيعه مب مهتمه بالشريط .. تمت تشوف حجره حمد وتتمنظر فيها .. وطاحت عينها على دفتر كان على طاولة عدال الشبريه .. كل البنات مشغولات في الفلم ومحد منتبه .. قامت رفيعه ويابت الدفتر .. تساندت رفيعه على الشبريه وحطت الدفتر جدامها .. فتحت أول صفحه وشافت شخابيط .. ( اقول بو شهاب طلبتك طلبه .. بدال ما تتغزل وما أدري الشو .. أبغيك تكتب قصيده في نادي العين .. والله انه يستاهل .. يالله أترا القصيده .. منصور ) ظحكت رفيعه على رمسه منصور .. ويوم جلبت الصفحه شافت هالقصيده

صوبتني بنت مزيونه ... صوبتني وثر مصطابه
صوبتني نظرة اعيونه ... يوم فيّه شل بهدابه
أشهد أنا النفس محزونه ... عفت زادي مول ما هنا به
شب الوسط ليوف بركونه ... وسط قلبي نار لهّابه
وزرع قلبي هافت غصونه ... والسبب م الحب وعذابه
المحبه عوق ومهونه ... خص كان صغير نبدا به

وتمت تقرا القصايد .. ويوم لاحظت ان الفلم بيخلص عقّت الكتاب في السده بسرعه
ميره : والله روووووووعه ..
مهره : عنلاتكن.. أنا ما أحب هالسوالف وخليتني أتعلق فيها ..
حصه : ههههه حد قالج شوفي
شمه : أحلى شيء النيسان الوسط الذهبي .. يخبل ..
ميره : هاه رفوع .. شو رايج في الشريط ..
رفيعه : الفلم؟؟ هيه وايد حلو..
حصه : يالله عيل بسرعه بسير أرد الفلم وبرد .. اذا درا حمد بيدفني في نص الحوي ..
مهره : تستاهلين ههههه .. يوم قلتلج نسير العرقوب أحسن ..
ميره : ويا روسكن ما شيء باجي عن الصلاه .. بس باجي ساعه إلا ربع ..
وعقب ما رتبن أمورهن سارن فوق العرقوب .. طبعا عقب ما ترخصن من الحريم .. وقاللهن أول ما يأذن يردن البيت ..
سارن البنات ويلسن فوق العرقوب .. ويلسن يسولفن .. كان العرقوب بعيد عن الشارع شوي .. يعني محد بيلاحظهن ... بس في واحد لاحظهن .. كان راكب سياره بي ام .. ومعمايه كامل .. نزل الدرايش اللي ورا وشغل المسجل .. وكانت غنيه عالي مستواه وطول عليها عالآخر.. وتم يحاوط جدامهن ..
مهره : يعلني بلا شيفته .. والله ما عنده سالفه ..
ميره : ( تغني ويا الجسمي ) كل الحسن في عيونه وويه ومحياه ..
رفيعه : والله انج متفيجه ميره هانم ..
حصه : هههه الأخت ارتبشت .. لا قومي ارقصي بعد ..
قامت ميره تسوي عمرها بتقوم ترقص
حصه : ما صدقت الاخت .. هيه هيه .. قري عن يشوفج هالخايس ويقول عيبتهن السالفه ..
ميره : ويا راسج وتحيديني راعية هالحركات .. كنت أتمصخر بس..
شمه : افففف لاعت جبدي من هالغنيه .. حط غيرها ..
رفيعه : اسمكين انكن ... قومن خلنا نرد البيت قبل لا يرد ..
مهره : ما في داعي حبيبتي .. هكووه رد ..
حصه : صبري .. أول ما يروح بنروح ..
رفيعه : استعدن ..
اول ما روح .. نزلن البنات بسرعه وحاولن يسرعن حركتهن عسب يظيعنه .. ووصلن البيت بسلام ... ويوم وصلن ... شافن كل الشباب ردوا من العزبه
حصه : وااااااااا خيبتيه ..
ميره : بسم الله.. بلاج؟؟
حصه : لو درا حمد ولا غيث عن سيرتنا للعرقوب .. هالمره صدق بيدفنونا .. بس هالمره في نص الحاره ..
رفيعه : انزين ليش ؟؟ نحن ما سوينا شيء غلط ..
حصه : هاهاهاهي هاذيلا ما عندهم غلط ولا هب غلط .. بس هم ما يدانون فكره سيره العرقوب من الأصل ..
مهره : والحل يعني ؟؟
شمه : اممم أنا عندي الحل ..
رفيعه : قولي ..
شمه : انتن تريني تحت الكراج وانا بستطلع الأمر ..
حصه : أوكييييه بس بسرعه ....
دشّت شمه داخل البيت وردت وطلعت بسرعه ..
ميره : ليش رديتي؟؟
شمه : غيثوه يرمس بالتلفون في الحوي
حصه : ياااويلنا ..
وشوي يسمعن الأذان وعرفن انهم الحين بيظهرون ..
ويترابعن البنات صوب السكه ..
حصه : اوووووووب الحمد لله ..
رفيعه : هههههه اشكالنا تظحك ..
شمه : اووووووووش اسكتن .. بيسمعونا .. وشوي ان الشباب يطلعون من البيت ويركبون سياييرهم ويروحون المسيد .... دخلن البنات شوي شوي .. وتمن يتظاحكن على أشكااااالهن ..
وعقب وما صلوا المغرب .. تزهبوا العرب لردة دبي ...
وفي دبي وبالتحديد في حجرة ميره .. وبالتحديد على الساعه تسع..
رفيعه : يالله بخليكن ..
مهره : وين وين ؟؟
رفيعه : شو وين بعد.. برد البيت ..
ميره : ليش انزين ؟؟
رفيعه : حلفي بس .. ولا شو رايج ارقد هنيه بعد ..
مهره : وليش لا ؟؟
رفيعه : ماماتي .. لا تنسين ان باااجر .. مدرسه .. ميم.. دال .. راء .. سين .. هاااء
... وبمعنى آخر .. اس .. سي .. اتش ..دبل اووه .. إل.. سكووول ..
ميره : وشو يعني ؟؟
رفيعه : يعني .. رقاد من وقت .. ونشه من وقت .. وتصبيحي على ويه براين اللي ما عنده سالفه ..
مهره : حمدي ربج بس.. انتي اهون عنا .. نحن ثنويه عامه ..
رفيعه : هيه والله الله يعيينكن ...
ميره : آآ مين ..
رفيعه : وهالله هالله في النسبه اللي تبيض الويه .. تسمعني ولا ... بس هب تغلبن نسبتي ..
ميره : عنبووووووه وانتي حد يروم يوصلج . حد ايييب 92.5 شراتج .. لعنبوووووج كلتي الكتب ذييج السنه ..
رفيعه : خمسه وخميسه في عين الحسوود .. قولي ما شاء الله .. وييه وييه .. ظمنت رسوبي هالسنه ..
ميره : ههههههههه
مهره : لا ان شاء الله فال الله ولا فالج .. بتنجحين ان شاء الله ..
ميره : انا بودي عبينا وشيلنا عند البشكاره ..
رفيعه : اوجيييه ..
مهره : وودي كندورتيه وياج
وطلعت ميره وسارت صوب البشكاره ..
رفيعه : مهرووه .. ابغيج تشدين حيلج انتي واختج .. ارمسكم صدق .. خلو عمي ثاني وعموه حمده يستانسون ..
مهره : ( تنزل راسها ) ان الله كتبلي اعيش لين ذاااك اليوم ..
رفيعه : ( معصبه ) ايه مهاري شو هالرمسه بعد .. ان الله راد بتعيشين لين ذاك اليوم .. وبتتمين عايشه لين الله يكتب لج .. خلي عنج هالرمسه .. والله يا مهرووه ان سمعت هالرمسه تطلع منج مره ثانيه .. صدقيني .. ما بتشوفيني يوم في هالبيت وانسي ان عندج بنت عم اسمها رفوع .. ( قامت رفوع بتطلع من الحجره )

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 42
قديم(ـة) 07-04-2012, 04:41 PM
صورة سحر آلنعيمي الرمزية
سحر آلنعيمي سحر آلنعيمي غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: طحت طيحة في هواكم / الكاتب : السولعي


مهره : رفيعه ..
وقفت رفيعه محلها بعد ما فتحت نص الباب ..
مهره : ادعيلنا بالنسبه الحلوه ..
رفيعه تصد وراها وتبتسم لمهره ..
رفيعه : بس لا تحلمين انج توصلين نسبتي ..
وطلعت رفيعه وسارت بيتهم ويا بشكاارتهم ..
وباليوم الثاني نشوا كلهم نشوا عالساعه ست الصبح ... وروحن ميره ومهره المدرسه وشلوا وياهم ميوود عسب يخطفونه على الروضه مالته .. وما بقا غير راشد وام راشد يالسين .. وبو راشد سرح ويا ابووه محمد صوب التله عندهم ركض ..
راشد : ( يحب راس امه ) يالله اميه بخليج ..
ام راشد : الله يحفظك .. بس يا ولدي بغيتك تودي اختك المستشفى .. اليوم موعدها ..
راشد : والدريول ؟؟
ام راشد : الدريول ابغيه يوديني بقظي لي حايه وبرد ..
راشد : اوكيه .. اول ما برد من الكليه بوديها .. لان عالساعه ست عندي شغله ..
ام راشد : يصير خير ..
راشد طلع من البيت ويرد يدخل ... ويسير صوب الطاوله وخذ اوراقه ورد وطلع ..
وفي المدرسه ...
ميره في صف ومهره في صف ..
ميره كان عليهم احتياط ..كانت يالسه على الطاوله تشخبط .. وشوي ان ربيعتها فاطمه تي عندها.. ومهره تكره هالانسانه كره .. وايد شايفه عمرها وترمس من طرف خشمها..
فاطمه : اقول ميره ..
ميره : ( من ورا خاطرها ) قولي ..
فاطمه : صدق اختج فيها سرطاان ..
ميره : ( منصدمه ) ومنو قالج ؟؟
فاطمه ساكنه في منطقه بعيده عن منطقه قوم ميره .. كيف وصلها الخبر؟؟
فاطمه : بعد ربج.. الحين صدق ولا ؟؟
ميره : هيه صدق وان شاء الله بيخووز عنها ..
فاطمه : ههههه ما شاء الله عندج أمل .. زين زين .. يا ماما السرطان معروووفه نهايته .. تعرفين شو معنى نهايته يعني الموووت ..
ميره : ( بصوت عالي ) جــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــب .. ( وتطلع من الصف بدون ما تستأذن الأبله وبندت الباب وراها بقووو.. وسارت الحماام وتمت تصييح .. )
شافتها الابله اللي كانت واقفه عليهم .. وتغيظت ..
الابله : فاطمه شو بلاها ميره ؟؟
فاطمه : ( بكل براااءه ) ما أدري .. كنت أسولف وياها .. وفجأة قامت وعصبت ..
الابله : بنات انا بسير عند الاداره شوي وبرد .. ما أبغي حد منكن يطلع برع .. ولا أبغي ازعااج .. عدالكن صفووووف تدرس..
البنات : ان شاء الله ..
ميره وهيه سايره الحمام شافتها مهره اللي كاان عليها عربي .. زاغت على اختها .. شافتها تمشي بسرعه وشكلها متظيجه .. حتى كل البنات صدن صوبها ..
سارت مهره صوب الابله ..
مهره : لو سمحتي أبله ..
الابله : نعم يا مهره ..
ميره : ممكن أسير الحماام ؟؟
الابله : عقب شوي .. الحين في جزئيه مهمه ..
ميره : دخيلج يا ابله ... اختي شيء بلاها ولازم أشوفها..
الابله : امممم انزين .. بسرعه ولا تتأخرين ..
طلعت مهره من الصف وسارت الحمام ..
وأول ما دشت شافت الحمام فاضي .. بس في باب مبند .. سارت مهره ودقت الباب ..
بس اللي في الحمام ما رد ..
مهره : ميره ...
ميره : ..........
مهره : ميره .. أدريبج انج داخل .. عشان خاطري فتحي الباب ..
وتفتح ميره الباب .. وكان شكلها انها صايحه بقووو بعد ..
مهره : شو بلااااااج؟؟ ليش تصيحين ..
ميره : .... ما شيء ..
مهره : لا شيء .. محد بيصيح بلا سبب ..
ميره : السخيفه مظيجتبي هيه ورمستها الخايسه ..
مهره : ههههه فاطمه ..شو قالتلج بعد ؟؟
ميره : ما شيء ما شيء ... خلاص ردي الصف الحين ...
مهره : لا هب راده لين ما تقوليلي شو السالفه ..
وشوي ان المساعده تدش الحماام ..
المساعده : ميره ... المديره تبغيج..
مهره : المدييييييره .. ليش ؟؟ ميره شو سويتي ؟؟
ميره : ما سويت شيء ... انتي ردي الصف الحين وبعدين بخبرج ..
مهره : امم اوكيه .. بس انتي جيه ما بتخليني انتبه في الحصه ..
ميره : انتبهي احسن لج .. اليوم خذنا جزئيه العربي وكانت صعبه شوي ويبالها تركيز..
مهره : اممممممم بحاول ..
وطلعن البنات وسارت مهره صفها وسارت ميره الاداره ..
وأول ما دشت شافت الابله اللي كانت واقفه عليهم يالسه والمديره جدامها ..
ميره : نعم ..
المديره : يلسي يا ميره .. بغيت أرمسج..
ميره : ان شاء الله..
ويلست ميره مجابل ابلتها ..
المديره : ممكن تفسريلي اللي سويتيه ؟؟
ميره : يالنسبه لشووو ؟؟
الابله : أولا بالنسبه للكلمه اللي قلتيها .. ثانيا بالنسبه ظهورج من الصف من غير اذن .. ثالثا : بالنسبه لتبنيدج البااب بقوو .. وانتي تعرفين انا ورا هالباب ابله يفضّل عليج احترامها ..
ميره : .............
المديره : ممكن اعرف ليش؟؟
وقالت ميره السالفه للأبله وللمديره .. ويوم تفهمن السالفه ..
المديره : الله يشفي اختج ان شاء الله ..
الابله : نحن مقدرين شعورج يا ميره .. بس اللي سويتيه غلط .. انا وفهمت السالفه .. بس ربيعاتج والمدرسه يوم بيعرفوون باللي سويتيه .. بياخذوون فكره غلط ..
ميره : اعترف ان اللي سويته غلط .. بس والله انها نرفزتني .. حاولت أيوّد عمري .. لاكن الرمسه اللي عقتها عليّه محد يراضابها ..
المديره : أعرف يا ميره .. بس مره ثانيه اذا حاولت فاطمه تنرفزبج ولا شيء قوليلي ولا قولي لأبله هدى ونحن بنتصرف..
ميره : ان شاء الله ..
الابله : يالله عيل يا ميره خلينا نرد الصف..
ميره : انشاء الله..
وطلعن الابله وميره من الاداره وسارن الصف.. ويوم دشن حصلن البنات مرتبشات وفاطمه كانت تظحك بصوت عالي ويالسه على الطاوله ..
الابله : فاااااطمه ..
نزلت فاطمه من على الطاوله بسرعه ويلست محلها .. والبنات يلسن محلهن ..
الابله : حبيبتي ميره يلسي مكانج
ميره : انشاء الله ..
الابله : ( معصبه وعينها على فاطمه وتأشر لها ) اطلعي برع ..
كانت الابله متظيجه من فاطمه علىاللي سوته في ميره .. وعلى الحركات اللي تسويها في الصف وما رامت تيّود عمرها من انها تطردها ...
عاندت فاطمه وما طلعت ..
الابله : تسمعين ولا لا ؟؟ قلتلج اطلعي برع ..
فاطمه : ( تشوف الابله وبكل احتقاار ) مب ظاااااهره ..
الابله : سالفه عنااد يعني ...
فاطمه : سميها مثل ما تبين ..
الابله : صدق انج قليـــ...... ( ويودّت عمرها )
الابله : عايشه ازقري المديره بسرعه ..
عايشه : ان شاء الله ابله ..
وبعد ما يت المديره وتفاهمت ويا فاطمه كانت ميره طول الوقت منزله راسها ..
المديره : فاطمه .. لبسي عباتج وهاتي شنطج والحقيني عالاداره ..
قامت فاطمه وبكل بروود وشلت عباتها وشنطتها وقبل لا تطلع حطت عينها في عين ميره .. وكاانت نظراتها كلها تهديد وحقد وشر .. وروحت عالاداره ..
وهذا أول يوم في المدرسه ... وعقب ما خلص الدوام ردوا البيت..
وفي السياره التهت مهره عن ميره .. وما سألتها .. ويوم وصلوا البيت .. قالت ام راشد لمهره أنها لازمت تتجهز على الساعه خمس لان راشد بيمر عليها ..
وفي بيت منصور ..
عنووووود : ماما ...أبغي اروووح مدرسه ..
شمه : هههههههه لاحقه على العثره ..
ام منصور : اووووف يالعنيد .. كلتيلي جبدي تراج .. قلنالج بنوديج السنه اليايه ..
عنود : لا الحين .. ابغي أسير ( وتمت تصيح ) وشوي أن منصور طالع من حجرته ..
منصور : بلاكم على عنودي ... منو مصيحنها ؟؟
شمه : الأخت تبغي تسير المدرسه ..
منصور : هههههه لاحقه ماماتي ..
ام منصور : شمه .. طالعي منو يانا .. أسمع صوت سياره ..
منصور : هذا خالد ويااه سويلم ..
ويسمعون دق على الباب..
ام منصور : وااااابويه عليكم .. جيه تدقون الباب .. هذا بيت خالتكم هب بيت اليران ..
سويلم : ههههههه السلام عليكم ..
خالد : هههه شحالكم ؟؟
( سالم ولد خاله منصور ..عمره 19 وفي كليه الطيراان .. وخالد ولد خالته بعد بس أكبر من سويلم بخمس شهور .. ويشتغل الصبح و يدرس في الجامعه مسائي )
وعقب ما سلموا ..
ام منصور : بنتي..سيري هاتي عصير لعيال خالتج ..
سالم : ما يحتاي والله هب عطشانين ..
خالد : ارمس عن عمرك .. أنا عطشان ههههه
منصور : وهاتي جيك بالمره حق دموع عنوووودي البطرانه .. خخخخخخ
ويصدون صوب عنود اللي مندسه عند امها..
خالد : هاااه حبوبه .. بلاااااااج .. وانتي دومج تصيحين ...
سالم : هههههههه خالتي هاذي ما ينفع تسمونها عنووود .. ظالمين هالاسم واايد ..
منصور : حدك عاااد .. هااي حبيبتي محد يقولها شيء ..
خالد : هههههه يا ويلي بس..
سالم : الحمد لله يوم اختك جيه .. عيل سلامي شو تقول عنها .. أصغر عنها ولسانها أطول عني ..
منصور : خخخخخ لازم .. ظاهره على اخوها ..
سالم : ويا راسك .. دوووم تقطعني وأنا البريء
وتموا الكل يتظاحكون .. حتى عنودي اللي كانت تصيح ظحكت ..
وفي بيت سالم بن محمد .. وبعد صلاة المغرب .. رفيعه يالسه في حجرتها وبالتحديد تحت علىالأرض.. حاطه اللابتوووب جدامها والأوراق منيه ومناك .. ومشغله غنيه ومرتبشه وتحل واجباتها .. وشوي تكتب وإلا القلم مخلص .. تعايزت تسير تفتح الكبت وتطلع القلامه من الصندووق.. كانت حاطه قلم في شنطتها مالت الإيد .. سارت ويابت شنطتها وحطتها عدالها .. كانت شنطتها نصها أوراق .. ومعظمها فواتيير .. وشويه أوراق مشخبطه فيهن .. طلعتهن كلهن جدامها وقالت ترتب شنطتها دام ان لها بارض.. وبالمره تبدل الشنطه.. كانت تتسّمع غنيه للحين أحبها مالت نبيل شعيل .. ويالسه تغني وياه .. وشوي ان روضه تدش عليها ..
روضه يوم شافت أوراق وقلامه تخبلت واستانست ..
روضه : أبااا اكتب..
رفيعه : يودي .. ( وطلعت ورقه مجسوووفه وعطتها لروضه وعطتها القلم اللي كان في الشنطه ) ..
وعقب ما خلصت رفيعه ترتيب .. تمت ترتب أوراقها مالت الكليه وتيمعهن في مكان واحد ..
وروضه فتحت الورقه وتمت تشخبط على ظهر الورقه .. ويوم شافت الورقه ما منها فايده .. جلبتها وتمت تشخبط جدام .. رفيعه مرتبشه ولا شافت الورقه اللي في ايد روضه .. بس أول رد صدر منها أول ما شافت أن الورقه غريبه عليها .. خذت الورقه من ايد روضه وتمت روضه تصيح .. وعطتها رفيعه ورقه ثانيه ..
رفيعه : يالله حبيبي.. شلي الورقه والقلم وشخبطي في الصاله ..
كانت رفيعه تبا تطلع روضه عسب تقرااا الورقه في هدووووء تام .. وعقب ما طلعت روووضه .. سارت رفيعه صوب الكمبيوتر وحطت ميووت ( صامت ) .. وعقب طاحت على الشبريه ..
فتحت رفيعه الورقه و كان فيهاااا ..........

تستحي مني وذابحني خجلها ... والخجل في عيونها زوّد حلاها
كلمةٍ في شفاها وعيّت تقلها ... ما قوت تنطق أحبك في شفاها
اعسل في حروفها ومحلى عسلها ... والغزل في عيونها وقلبي قراها
من مثلها في العذاري من مثلها ... توّها في حسنها بأول صباها
الله اللي جابها وجت في مهلها ... جتني ولا همها قول اقرباها
في الرموش أسكنتها وقلبي كفلها ... عن عيون الناس تجرحها باذاها
غاليه عندي ولا برضا زعلها ... وافيه عندي وأنا كلي فداها
والله إني ما أبي بنت بدلها ... ليتها لو كان تدري عن غلاها
وليتني يا ناس واحد من أهلها ... لاجل تهنى عيني بشوفة مناها
الخجوله آه ويلي من خجلها ... موت والله والخجل زوّد حلاها

وهنيه حست رفيعه بأن هالخط مب غريب عليها .. وين شايفتنه ؟؟ وين شايفته ؟؟ هيه .. في دفتر حمد .. يعني الرساله من حمد ..
هنيه رفيعه ما صدقت عمرها .. أنا غاليه على حمد .. لا ما أصدق .. فديتك والله !!!! لا بس .. شو كان يقصد ب (( ما قوت تنطق أحبك في شفاها )) يعني يعرف أني أحبه .. لا لا ما أظن .. يمكن بس عشان يظبط القافيه .. هيييه أكيد عشاان جيه .. مب مهم هذا كله المهم أن حمد يفكر فّيه وانا هامتنه .. يكفي بس انه قالي هالرمسه .. يااا ويل حالي أنا ..
وقبظت الدبدووووووب وحظنته بقوووو .. ويلست تتذكر موقفها مع حمد .. وشوي انها تفتح عينها وتفج ايدها عن الدبدووب وقلبها يدق طبوووول ... وقالت :::: لا يكوووووون؟!!!::::
سارت رفيعه بسرع صوب التلفون .. وسوت حق بيت عمرها ..
وشلته البشكاره ..
البشكاره : هلووو
رفيعه : (تبغي تسكت البشاره ) بخير الحمد لله .. وين ميره ؟؟
البشكاره : آوووت ..

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 43
قديم(ـة) 07-04-2012, 04:42 PM
صورة سحر آلنعيمي الرمزية
سحر آلنعيمي سحر آلنعيمي غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: طحت طيحة في هواكم / الكاتب : السولعي


رفيعه : ووووير؟؟
in the middle of the house.. البشكاره :
رفيعه : ويا راسج قولي في الحوي وخلصينا .. انزين سيري ازقريها بسرعه .. قوليلها ضرووري . .
what ?? البشكاره :
say to mera that someone wanna her in the phone.. رفيعه :يالله تعينا بعونتك..
البشكاره : اوكيه .. ويت ..
رفيعه : سيري يعلني بلا رطينج .. تعرف انجليزي أخير عني .. بس براوويج .. اصبري عليه لين آخذ شهاده .. ان ما بهدلتج ..
تأخرت ميره شوي لأن امها طرشتها ..
ميره : هلا ااااااا والله ..
رفيعه : اسكتي ويا ويهج .. عشر دقايق وانا اتريا ..
ميره : ههههههه يالله . تفداني ..
رفيعه : خليج من هالسالفه الحين .. بغيت أتخبرج؟!!
ميره : عن ..
رفيعه : دخيلج قولي هيه .. اترجااج
ميره : هيه
رفيعه : شو هيه .. بعدني ما سألتج ..
ميره : انزيين أسألي
رفيعه : اوكيه .. بس خذي الوضوع بجديه
ميره : اممم بحاول ..
رفيعه : ذااك اليووووم ..
ميره : أي يوم..
رفيعه : يوم اللبن ينجب عــ.....
ميره : على حمد وخيستيه وفداااج بكله ..
رفيعه : اووووووو متفيجه تراج .. اتخبرج عني يوم جبيت عليه
ميره : بلاج؟؟
رفيعه : ( متردده ) كـ ـنت متــغـ ـ ـشـ ــ ـيه ؟؟؟؟
ميره : ههههه والحبيبه ما كانت بحاسيتها ؟؟
رفيعه : هااه
ميره : قصدي ما كنتي بكل قواج الحسيّه ؟؟
رفيعه : ما أدري .. بس انتي جاوبيني
ميره : انتي تستهبلين ولا الشوو .. صدق ما تعرفين ؟؟
رفيعه : والله العظيم ما أعرف .. حلفتيني بربي ..
ميره : اممم انزين صدقتج ..
رفيعه : عيل ارمسي ..
ميره : الله يسلمج كنتي بلا ....
رفيعه : دخيلج لا تقولينها..
ميره : عراحتج
رفيعه : غربلااااات العدو .. يالفضيحه .. شو بيقول عني ؟؟ يا ويلي حالي .. شو أسوي الحين ؟؟
مهره : ههههههههه لا تخافين .. حسيت أنه استانس لانه شافج بلا غشوه ..
رفيعه : ميرووه عن هالرمسااات ..
مهره : مشكلتج وحليها ..
رفيعه : اممم انزين خلاص.. بخليج الحين ..سلمي على عمووه وعمي وعلى مهاري ..
مهره : يوووووصل ..
رفيع : فمان الله ..
مهره : الله يحفظج ..
وهنيه صدق تلومت رفيعه.. لانها صدق ما كانت بحاسيتها ذاك اليوم .. توها استوعبت انها كانت بلا غشوه .. وتمت متضيجه على هالسالفه.. ومرن أيااام وأيااام وبالتحديد يوم الخميس .. رفيعه ردت لحالتها الطبيعيه .. نست السالفه .. ومهره كل ما يالها وويها يتعب وتزيد ملامحها شحوووب .. ميره احساسها مرتبط بإحساس اختها .. كانت تتمنى تكون بدالها وما تتعذب مهره جذيه .. وطبعا كل اللي يعرفون مهره متعلقين فيها ومتمسكين فيها وفي نفس الوقت زايغين عليها .. بس احساس الاخت غير .. وبالأخص اذا كانت (( تويمة اختها )) .. بس شو نسوي ما باليد حيله ..
وبالتحديد فليل على الساعه وحده .. مهره وميره ورفيعه سهرانات .. سوالف و كمبيوتر وتلفزيون ولعب ..
رفيعه : هههههههه حلوه ..
ميره : انزين .. بقولكن غيرها .. يقولكن.. في شويبه وحرمته يالسين يرمسون ..
الشويبه لحرمته : شو رايج نستعيد ذكرياتنا يوم كنا صغاار ..
العيوز : زين ..
الشويبه : باجر بنتواعد في الحديقه الساعه (( وحددلها الوقت والمكان بالظبط ))
وبالباجر سار الشويبه الحديقه ومستانس . يلس يتريا ساعه .. ساعتين .. ثلاث ..الحرمه ما يت .. واربع وخمس وست وسبع ... اتضيج الشيبه ورد البيت معصب .. وأول ما شاف حرمته
الشيبه : ليش ما ييتي؟؟
العيووز : ( وكلها خجل ) امييييييييه ما خلتني ..
..................
مهره : ههههههه هاااذي عااد خطيره ..
رفيعه : غربلات عدووج يا ميروه .. غزوزي عورني..
ميره : ويقولج في واحد ..
مهره : لا دخيلج .. وفريهن حق وقت ثاني .. ما فيّه حيل أظحك أكثر من جييه .. خواصري بدن يعورني ..
رفيعه : صدقها اختج .. ( وتشووف ساعتها ) غربلاااااات العدووو .. الساعه جريب الوحده ..
ميره : أدري ..
رفيعه : عاااشوااا .. وشو الحل الحين ؟؟ منو بيردني البيت ؟؟
ميره : أنااا ومهاري..
رفيعه : ما تنفعن برووحكن .. هاتن البشكاره وياكن ..
مهره : زين..
ميره : بس مب الحين اصبري ربع ساعه براوييج شيء ..
مهره : وبييب كيك .. اممم لزييز..
رفيعه : عيل من الصبح ما يبتنه ..الحين يوم حيدّتني بروح طلعن الأفكاار الجهنميه ..
ميره : بعد ربج ..
مهره : خمس دقايق وراااااااده ..
رفيعه : اوكيييييييه .. لا تتأخرين ..
وطلعت مهره وسارت المطبخ .. وتمت رفيعه ويا ميره ..
وفي المطبخ مهره تقطع كيك كان في الثلاجه .. وشوي تسمع صوت حد يمشي في الحوي ... وشوي أنا الصوت يتقرب من المطبخ .. ويدخل المطبخ ..
مهره : ( وبدون ما تصد وراها ) رشود لا تسير فوق رفووع عندنا .. واذا سرت يا ليت تتحنحن ولا شيء..
..........: إن شاء الله الشيخه ..
مهره : زين زين ..
وشوي ان مهره تتيبس محلها.. ويييت هذا مب صوت راشد ... ولا اسلوبه في الرمسه .. ( وتصد وراها ) وهنيه حسّت بأن ريولها بتخونها .... لا لااااااا مستحييييييييييل..!!!!
حارب : شحالج مهره ؟!
مهره : ( منصدمه ) بخير الحمد لله ..
حارب : ههههه بلاااج ؟؟
مهره : هااه .. لا ما بلايه شيء …
حارب : زين.. زين ..
مهره : ( تحت تأثير الصدمه )…………….
حارب : يا بنت العم .. تراني زعلان عليج
هنيه عرفت مهره انه زعلان عسبة كل اللي استوى وتمت مستهمه ..
مهره : ……….
حارب : انزين على الأقل قولي الحمد لله على السلامه .. شحالك يا ولد عمي ؟؟ متى رديت أو أي شيء من هذا القبيل .. لا يكون متضايجه من ردتيه بس ..؟؟
وهنيه مهره حست انها في حلم .. ما كانت تتصور أن حارب يكون مرتاااح جيه .. كانت حاطه في بالها أنه حااط في خاطره ولا شيء ..
مهره : لا..لا ..
حارب : شو لا لا ؟؟ حتى انتي خربتج سبيس توون الا لا لا وبووووب ما أدري بوه ..
مهره : ( تبتسم ) الحمد لله على السلامه يا ولد العم ..
حارب : الله يسلمج ويبجييج الشيخه
مهره : تـ ـ ـ سـ ـ ـ ـلم
حارب : الصراحه انتي هب طبيعيه .. فيج شيء ؟؟
مهره : هااه .. لا ما شيء ..
حارب : وانتي شحالج الحين ان شاء الله أخير ..
مهره : الحمد لله .. يوم الخميس ورايه موعد ..
حارب : زين والله..
مهره : .................
حارب : عيل وين رفووووع؟؟
مهره : داخل ويا ميره ..
حارب : انزين قوليلها تنّزلي بسرعه .. لأني ميت من التعب
مهره : ( لا إراديااا ) سلااااامتك
هنيه مهره حست أن قلبها انقبظ .. ما كانت تقصد .. طلعت بالغلط .. ونزلت راسها ... يا الفضيحه بس ..
حارب : ( يبتسم لها ) الله يسلمج
مهره : الحين بسير ازقرها .. ( وسيده طلعت )
بس قبل لا تطلع زخها حارب من ايدها ..
حارب : افااااااااااااااااااااااا اااااااااااااااا

مهره انصدمت من حركة حارب ..
حارب : بتروحين ولا حتى فكرتي تعطيني كيك من اللي مسوتنه .. أكيد مستكثرتنه عليّه ..
مهره : هاه .. أكيد لا ..
وتسير صوب الكيك وتعطيه صحن ..
مهره : تفضل ...
حارب : زاد فضلج لا عدمناااج ..
طلعت مهره وبعد قبل لا تظهر زخها حارب من ايدها ..
حارب : كملي جميلج وصبيلي ماي ولا عصير .. لاني أكل الطياره ما ذقته .. والحين ميت من اليوع ....
مهره : ( مستانسه ) ان شاء الله ..
وييلس حارب على الطاوله وتم ياكل الكيك ..
سارت مهره صوب الثلاجه ويلست تصب عصير لحارب .. وفي نفس الوقت تشوف حارب وهووه ياكل ..كان شكله يوعان من الخاطر .. وهوه ما يحس ان مهره تشوفه .. وعقب ما صبت له العصير حطته له على الطاوله .. وسارت صوب الثلاجه وشافت شو فيها .. حصلت صحن كنافه وصحن ورق عنب في الثلاجه ..
طلعت مهره الكنافه والورق عنب وحرته في المكروويف وعقب حطته على الطاوله ..
حارب انتبه لها ..
حارب : الله ييزيج خير يا رب.. البشكاره يوم تخبرتها اذا شيء عيشه ولا لا ؟؟ قالتلي انه جبته.. يعلني بلا شيفتها .. وامبوني مقرر أخطف على الكفتيريا وانا راد .. بس شكلي بهوّن ..
مهره : ههههه أكيد وشو تبغي اكثر عن هذا كله ..
حارب : ابغي ....
مهره : شووو؟
حارب : (يبتسم) سلامتج ..
مهره : ( استحت ) يالله عيل بخليك
وطلعت برع المطبخ .. بس قبل لا اتطلع زقرها حارب ..
حارب : تعالي ..
مهره : نعم..
حارب : تعالي انزين شقايل برمسج وبيني وبينج بلاااااد ..
تقربت مهره شوي ..
قام حارب من مكانه وسار صوبها .. ووقف مجابلنها ..
وهنيه نزلت مهره راسها ما تعرف شو السالفه وشو يبغي حارب منها ..
طلع حارب من مخبااه ورقه وحطها في ايد مهره ..
حارب : ما تقرينها إلا يووووم أرووح ..
مهره : ( مستحيه ) ان شاء الله .. وسارت صوب صحن الكيك وشلت صحنين حق ميره وحق رفوووع ..
وقبل لا تطلع ..
حارب : انزين .. عافانا الله .. قولي تصبح على خير أحلام سعيده أو أي شيء .. على العمووم بكون أحسن منج وبقولج تصبحين على خير ..
مهره : وانـ ...ـته مـ....ـن اهله ..
وطلعت وسارت عند البنات .. وطول الدرب تفكر ... ويسرح بالها كله صووووب حارب ..
حارب يلس ياكل شوي وعقب غسل ايده وسار صوب سيارته ..
رفيعه : لعنبووووووووووج بس ... عشرين دقيقه عسبة تيبين كيك ..
مهره : سوري والله ..
رفيعه : ماماتي وش يفيد الأسف الساعه بتوصل وحده ونص والبشاكير أكيد رقدن .. يعني منو بيردني الحين ..
ميره : عااااادي باتي عندنا ..
رفيعه : هههه ضحكتيني ويا راسج .. كيف أبات وأنا ما قلت لأهليه ..
مهره : رفيّع .. اخووج يترياااج تحت ..
رفيعه : خلووووووف ... فديته والله ...
مهره : لا مب خلوووف ...
رفيعه : (منصدمه ) حااارب..
مهره : هيه حارب اخووووج
ربعت رفيعه صوب الدريشه وشافت سيارة اخوها حارب تحت .. واستاااااااانست واايد ..
رفيعه : يالله يالله بخليكن .. فديت روووووووحك يا حارب والله
مهره : ههههه انزين كلي كيكتج ..
رفيعه : لا فديتج .. بعدين .. يوديها لي فالثلاجه باجر باكلها .. يالله مع السلامه ..
ميره ومهره : الله يحفظج ..
سارت رفيعه وبسرعه صوب اخوها .. وأول ما نزلت ووصلت الحوي شافت حارب في السياره وكان يتعبل في بشي في الكرسي اللي وراه ..
ربعت رفيعه صوب حارب وفجت عليه الباب .. هنيه حارب عدل يلسته وصد عداله .. شاف رفيعه واقفه عداله وميوده الباب وتشوف حارب وعيونها وشوي وبتدمع .. ابتسم حارب لها ابتسامه مكر.. وهنيه لوّت رفيعه على حارب ..
حارب : لعنبووووووووج .. كسرتي ضلووووووعي
رفيعه : ................
حارب : بسج عاااد.. انا تعبان ابغي ارقد ..
وتفجه رفيعه وتسير وتركب عداله .. وردوا البيت .. وطبعا استلمته رفيعه بالأسئله لين ما وصلوا البيت..
وفي حجرة مهره .. مهره يالسه على الكرسي .. وقابظه في ايدها الورقه .. متردده .. تفتحها ولا ؟!! بس آخر شيء قررت تفتحها .. فتحت الرساله شوي شوي .. وحصلت فيها ..
(( هاذي قصيده مني لج .. ياليت تعرفين شو في قلبي من مضمووون القصيده ..

ما دريت إني معذب في هواك ... ولا دريت إني على شانك بكيت
يا حبيبي مالي في الدنيا سواك ... يعل ربي يحفظك دامك حييت
وإن صبرت إصبر على قلب غلاك ... ما رخصبك في الهوى لأنك وفيت
وإنتظرني بشوق ملهف يا ملاك ... يا أعز محب في حبه إرتميت
ما أصعب فرقاك ولا بيدي جفاك ... ما نسيت ولا على بعدك قويت
لا اتكدر يا بعد عمري كفاك ... أعرف جروحك بنظره لو خفيت
في كدركم تنتزع روحي فداك ... والسبايب غلطتي لأني جفيت
مالي غيرك مول في الدنيا عداك ... أطلبك تسمح خطايه لي خطيت
وسوالم ...
H

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 44
قديم(ـة) 07-04-2012, 04:43 PM
صورة سحر آلنعيمي الرمزية
سحر آلنعيمي سحر آلنعيمي غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: طحت طيحة في هواكم / الكاتب : السولعي


سيدة بعد ما قرت القصيده تمت تصيح .. ليش يا حارب ليش؟؟ الحين تعترف لي بحبك .. بعد شووو .. بعد ما قربت نهايتي .. ليش تعذبني وانا رووحي متعذبه .. ليش يا ربي ليش ؟؟؟؟
وننتقل للجهه الثانيه من الإمارات وهيه العين .. وعلى الساعه ثنتين ..
حصه يالسه في حجرتها وحاطه راسها على ريولها ومتربعه .. كانت تفكر في الانسااان اللي المفرووض يكون وياها .. ابوهااا ... سهيل .. كانت تتمنى يكون وياها .. بس القدر ما كان يبا هالشيء .. رفعت حصه راسها ورفعت مخدتها وطلعت صوره ابوهاااا .. حبته وحضنت الصوره وتمت تصيح .. وشوي ان غيث يدش عليها وكان معصب ...
غيث : منووو ماخذ جراجة التلفون من حجرتيه ..
حصه رفعت راسها بسرعه وحاولت تمسح دموعها .. بس ما رامت .. وهنيه غيث انصدم .. أول مره يشوف حصه تصيح .. ما توقع يشوف اخته جيه .. تقرب غيث منها ويلس على الشبريه جدامها .. عدلت حصه يلستها .. وبسرعه حطت الصوره تحت المخده.. كانت فاجه شعرها وكان مغطي على ويهها .. رفع غيث شعر حصه عن ويهها ..
غيث : بلااااج يا حصه ؟؟ شو مستوي ؟؟
حصه : هااه .. لا لا ماشيء ..
غيث : شو ما شيء .. صيااح على الفاضي يعني ..
حصه : ( وهيه تصيييح ) تولهت على ابووويه .. ( وتمت تصيح )
حز في خاطر غيث هالموقف .. حس انه كان لاهي عن اهله .. كان يفكر في حياته وبس .. ما يرد البيت إلا متأخر .. يا في العزبه ويا في ميلس من هالميالس .. ونادرا ما ينشاف .. حس انه بعيد عن هله .. حس انه غريب .. كيف كان بهالأنانيه .. ليش ؟؟؟ حس ان حصه مفتقده لحنان الابو .. ومب شويه إلا وااايد .. حس بتأنيب الظمير .. ولأول مره من بعد وفاة ابوه تدمع عينه .. حس بأنه مقصر في هله .. رفع غيث ايده ويود ويه حصه ورفعه لأنه كانت منزله راسها ..
غيث : فديت رووحج يا حصه ما تصيحين ..
حصه : ما أرووم يا غيث ما أروووم (وتمت تصيح )
غيث : ( يمسح على راسها ويقربها على صدره ) بس .. دخيلج غناتي .. بس
حصه : ( سكتت وتمت تصيح سكاتي )
غيث : أوعدج يا حصه إني ما ابتعد عندج .. وبغديلج السند .. والله بتغير .. وما برد غيث الأولي اللي لاهي بدنياه ..
حصه : ( ترفع راسها ومستغربه من اخوها ) صدق ؟!!!
غيث : ( يمسح دموع اخته ) وغلاة بو حمد ..
تلوي حصه على غيث وبقوو .. وهنيه حس غيث أن أول مره يكون قريب من اخته شرات هاليوم .. بس استانس و ارتاح باله ... وعقب ما هدت حصه .. طلع غيث وسار حجرته ورقد .. ومرن الأياام وبالتحديد يوم ودااع حارب .. حارب بيرد أمريكا يكمل دراسته ... بيسير وما بيرد إلا عقب سنة وخمس شهور .. حارب كره الدراسه بكبرها .. حس انه اذا سار ما بيرتاح وحبيبته تتعذب الله وأعلم بحالها .. يبغيها تكون تحت نظره ... يبغي يكون وياها في حالتها .. ما يبغي يبتعد عنها .. بس غصبا عنه بيسير .. وإذا تأخر عن موعد الدراسه الله وأعلم شو بيسووبه هناك .. قرر يسير ويتفاهم وياهم .. على الأقل يطلب اجازه أو يأخر كورسه أو أي شيء .. المهم ينفذ اللي في باله ... وطياره حارب كانت على الساعه 6 ونص المغرب .. وطبعا في بيت حارب كانت مناحه لا يعلى عليها .. رفيعه تصيح من صوب وامها من صوب .. وعقب ما هدّاهن روح بيت عمه ثاني عسب يسلم على عمه والباجين وبالأخص مهره .. وهوه في الدرب سواله حمد بن سهيل .. وحلف حمد أنه يوصل حارب المطار .. وطلعواا مانع وحمد من العين وساروا دبي .. ونزل حارب من سيارته ودش بيت عمه ... كانت الساعه 4 وربع العصر .. أول ما دش شاف البشكاره سايره صوب المطبخ .. وزقرها ..
حارب : وين ماما حمده ؟؟
البشكاره : ( تأشر له ) داكل بيت
حارب : وبابا ثاني ..
البشكاره : سيم سيم ماماه
حارب : قولي حق ماماه حمده في ريال برع ..
البشكاره : اوكيه
وسارت البشكاره داخل وشوي ان ام راشد تطلع ..
ام حارب : ويدي .. حارب .. اقرب غناتي .. جيه واقف ..
وسار حارب صوبها ..
حارب : جريب والله .. تراني إلا ياي أسلم عليكم ..
ام حارب : اقرب اقرب .. عن هالرمسه .. كانت ميره عدال ابوها .. ومهره سارت حجرة ابوها مطرشنها تييب ورقة الأرض من التجوري .. ومايد يلعب بلاي استيشن ..
ويوم دش حارب كلهم وقفوا .. وعقب ما سلم حارب يلس عدال عمه .. اما ميره قبل لا ييلس حارب قامت ويلست على الغنفه ..بعيد عنهم شوي .. بس ما تغشت .. كانت متحجبه .. شافت ان الغشوه مالها لزوووم .. هذا ولد عمها ومب غريب.. رابي وياها .. بس من ثلاث اسنين ابتعدوا عن بعض ليش تتغشى عنه ... وابوها اصلا كان مرخصنها وامها بعد .. عسب جيه .. وبعد خمس دقايق تقريبا .. مهره كانت بتدش الصاله .. كانت حاطه عينها في الورقه .. وما انتبهت لحارب .. ويوم يايه تدخل شافت حارب .. كانت قصتها طالعه .. سيده دخلتها وتحجبت ودشت الصاله ..
مهره : السلام عليكم ..
الجميع : وعليكم السلام ..
مهره : ابـ...ويه .. هاذي الورقه ؟!
بو راشد : لا يا بنتي هب هاي .. هيه شراتها .. هاي صوره عنها .. انتي ييبيلي الأصليه .. بتحصلينها يابسه مغلفه بقرطاس ..
مهره : ان شاء الله ابويه ...
طلعت مهره وشوي وانها داشه عليهم وفي ايدها الورقه .. وعطتها لأبوها ..
مهره : اسمحولي انا بسير فوق ..
ام راشد : وين بتسيرين يا بنتي ؟؟ ولد عمج ياي يسلم علينا قبل لا يسافر ..
هنيه انقبظ قلب ميره .. ما رامت تتحمل كلمة سفر ..
مهره : اسمحلي يا ولد عمي .. انا بسير راسي يعورني شوي .. تروح وترد بالسلامه ..
وهنيه حارب حس بشيء .. ليش تعامله جيه ... هذا وهوه بيسافر ؟؟
حارب :مسمووحه يا بنت العم .. سلامات وما تشوفين شر
مهره : الشر ما اييك ..
وطلعت مهره وسارت حجرتها وعين حارب معلقه فيها .. وشافها تركض على الدري وحاطه ايدها على ثمها .. وحس فيها انها ضايجه .. وانها تصيح .. سارت مهره حجرتها وتمت تصيح .. وشوي وتقوم صوب مكتبها .. طلعت الورقه اللي كتب فيها حارب القصيده .. وتمت تقرا القصيده مره مرتين ثلاث .. وشوي انها تطلع ورقه وكتبت فيها ..
(( ترووح وترجع بالسلامه يا ولد العم .. بس قبل لا تسافر حبيت اقولك اني هب شاله في خاطريه منك .. والله وأعلم جان انته اللي شال في قلبك عليّه .. وأهديك هالأبيات ..


طلبتك بس لو تسمح ... تناسى غلطتي واسمح
ترى والله مب قصدي ... أكدّر خاطرك وأجرح
أنا أحبك أنا أغليك ... أنا كلي متيم فيك
يا كيف ازعلك مني ... وأنا اللي همي بس أرضيك
تأكد أني ما أقدر ... على بعدك ولا أصبر
إذا تبعد أنا بجيك ... وإذا تزعل أنا أتكدّر
أوقّع وأعترف وأبصم ... بأنك في عروقي الدم
وفي كوني وتكويني ... حبيبي حبك الأهم
تقبّل يالغلا عذري ... جرحتك دوم ما أدري
وانت تدري بقلبي .. غلاك كبير يا عمري
......................... ....

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 45
قديم(ـة) 07-04-2012, 04:43 PM
صورة سحر آلنعيمي الرمزية
سحر آلنعيمي سحر آلنعيمي غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: طحت طيحة في هواكم / الكاتب : السولعي


والسمووحه .. بنت عمك
m
(( وهنيه حست مهره ان هاذي آخر مره تشوف فيها حارب .. حست ان هاذي آخر مره تقوله اللي في قلبها .. عسب جيه قررت تعترف بحبها لحارب))

وفي آخر الرساله كتبت
)))))أحــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــبك (((((

وهنيه ترددت .. تطرش الرساله ولا لا ؟؟

طلعت من الحجرة وشافت البشكاره طالعه من حجرة راشد وشاله ثياب ..
وهنيه توها بتعطيها الرساله .. بس قبل لا تحط الساله في ايدها .. ردت وخذت الرساله ..
قالت يمكن حد يكشفها .. او ان البشكاره تقول لحد ولا شيء ..
نزلت ميره من الدري شوي شوي وطلعت من الباب اللي ورا .. خطفت على الحديقه وجلعت منها ورده لونها وردي على الأبيض .. وسارت شوي شوي صوب سيارة حارب .. شافت الدريشه مفتوحه شوي من فوق .. عقت الرساله والورده داخل وسيده ربعت المطبخ .. وشوي أن حارب يطلع ويركب سيارته .. شاف الورده طايحه على الكرسي.. خذها وشمها وحس انها من مهره .. بس كيف طلعت وهيه كانت فوق .. (( وما انتبه للرساله لانها كانت طايحه تحت الكرسي .. وطول الوقت ومهره تراقبه من المطبخ .. وحست لنها آخر مره تشوفه .. عسب جيه ما خوزت عيونها عنه .. وفي قلبها (( الله يحفظك ))

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 46
قديم(ـة) 07-04-2012, 04:44 PM
صورة سحر آلنعيمي الرمزية
سحر آلنعيمي سحر آلنعيمي غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: طحت طيحة في هواكم / الكاتب : السولعي


الجزء السابع عشر
وصل حارب المطار .. وكان اللي يسوق سيارته .. حمد .. وقبل لا يركبون الشباب حط حارب الورده في شنطته اللي في الدبه وبالأخص في دفتر .. .. .. سافر حارب .. سافر وهوه شال كل الوله والشوق لبلاده .. وبالأخص روح قلبه .. مهره .. سافر حارب ولا انتبه للرساله .. سافر ولا قرا اللي فيها .. سافر وخلا كل مشاعر مهره مكبووته في رساله .. سافر ولا يعرف شيء عن الرساله .. بس في شخص واحد عرف .. منو تتوقعون .. حمد .. وهوه نازل طاح سويج سياره حارب تحت .. ويوم نزل اييبه شاف الرساله .. شاف الرساله .. رساله مهره .. رساله مهره اللي يا ما ترددت تكتب اللي فيها .. بس حمد ما طاع يقرا الرساله .. كرامته ما سمحت انه يتدخل في شيء ما يخصه .. شل حمد الرساله وحطها في بوكه .. ومانع ما شاف الرساله لأنه نزل قبل حمد.. دخل حمد السياره داخل الكرااااج وطرش المفتاح لهل حارب .. ولو الود وده جان دخل داخل ووصله بيده .. هذا كله عسب يشوف رفيعه.. بس اللي في خاطره استوى .. البشكاره قالت انهم يدشووون .. بس هالمره هب في الميلس .. هالمره داخل البيت .. هنيه تفجج حمد .. ودشوا مانع وحمد الحوي وشوي أن ام حارب تقرب ابهم وتدخلهم داخل .. وأول ما دشوا شافوا بو حارب وخليفه وروضه يالسين في الصاله .. روضه أول ما شافت حمد قامت من حظن يدها وربعت صوبه .. وحمد شلها فوق وتم يلعبها .. وعقب ما سلموا يلسوا شوي وبعدين روحوا .. كان حمد وده يشوفها .. بس ما في اليد حيله .. لأن رفيعه كانت عند اليازيه .. وما عرفت أصلا انهم موجودين .. .. ردوا الشبيّبه العين .. لان وراهم دواامات ولا هم الود ودهم ما يظهرون من دبي .. ويوم وصلوا العين ركب مانع سيارته لأنه مخلي سيارته بيت قوم حمد وسايرين دبي في سياره وحده وهيه سيارة حمد .. بس قبل لا يروح لازم ييلس ويا خالته ويسولف وعقب رد البيت .. وعقب ما روح مانع .. تموا حمد وحصه وغيث وام حمد يالسين في الصاله ..
حمد : غريبه يا خي ..
غيث : وش الغريب يعني ؟؟
حمد : يلستك في البيت .. ما أحيدك .. ومب من اليوم وبس الا من شهر.. شو السالفه ؟؟
غيث : ( يصد صوب حصه ويرد ويصد صوب حمد ) عراسك هوووه ويا ويهك..
ام حمد : حموود .. يووز عن اخووووك .. زين ان الله هداااه .. فديته .. هب شراااتك يالرغيد ..
حصه : ( تضحك من الخاطر ) اووووووووووووب قالوله الرغيد .. وحليلك يا ولد خالتي هب الا انته وبس .. طلعوااا في ناس غيرك ..
حمد : هيه .. الحين أنا الرغيد ؟؟ عيل ما أدري منو كان يحوط لين الساعه 2 .. ولاقد مره قلتيله رقيد ..
ام حمد : قبل .. هالحين ما شيء أخير عنه .. اصطلب هب شراتك انته ..
حمد : اوهووه الحين انا غديت الشين وهوه سيد الزين ..
حصه : هههههه بدينا نغار ..
غيث : ( بتواضع ) يا حبايبي ما في داعي تتظاربون عشاني ..
حمد : ان شاء الله على أمرك .. يالله قم بس قم خلنا نسير ميلس مايد بن سالم ..
غيث : سووري .. ما بسير
حمد : وليش ان شاء الله ؟؟
حصه : لأنه واعدني أنه بيحوطني .. عندك مانع ؟؟
حمد : لا عندي راشد .. وشو المناسبه يعني ؟؟ ما أحيدك ..
غيث : لا مناسبه ولا شيء .. واللي يحوط اخته يباله مناسبه ..
حمد : انا ان يلست دقيقه هنيه شكلي بتخبل .. أقول اميه .. شوفي ولدج شكله محمووووم ولا شيء .. ( ويوقف ويرفع ايده عسب يتمتح ) ..
غيث : سير سير يالرغيد ..
حمد : أكيد بسير .. بتريا شورك أنا .. يالله في وداعه الله..
ام حمد : الله يحفظك ..
غيث : بند الباب وراك ... هههه
طلع حمد وهوه راضي على غيث .. الحمد لله أن الله هداه .. وفي نفس الوقت يبغي يعرف شو اللي غيّره ..
مرن الأياااااام بسرعه ولا حد حس ابهن .. وبالتحديد يوم ولادة اليازيه .. اليازيه ربت ويابت ولد .. وكلهم استانسوا لأنه أول حفيد ولد لسالم كل واحد منهم مسمنه إسم .. رفوع تبغي تسميه هزاع وخليفه يبغي يسميه علي وبو اليازيه يبغي يسميه عبدالله .. بس اللي صدمهم ان اليازيه ما وافقت على اي اسم من هالأسماء ... تعرفوون شو سمته ..سمته ذياب .. ذياب على المرحوم ذياب بن ثاني .. صح ان مالها حق تسمي عليه .. وكان من الأفضل لو سمته على ابوها ولا على عمها .. تعرفون ليش اختارت هالاسم بالذات .. لانها كانت تحب ذياب .. تحبه شرات اخوها .. صح انه كان صغير .. بس كان قلبه يسوى الدنيا وما فيها .. في حياته ما غلط على حد .. كان يحترم كل الناس .. صغيرهم وكبيرهم .. وكان بعد يعتبر اليازيه شرات اخته .. وكان طيب لأبعد الحدود .. كان طايع ربه .. مأدي ماجباته اتجاه اهله .. كان رزين .. عاقل .. وكان بعد حبووووب وراعي سوالف .. وكانت اليازيه تحب تسولف وياه .. كلهم انصدموا من اختيارها لهالأسم .. واكثر انسانه تأثرت هيه .. ام راشد .... كانت تتمنى اسم ذياب يتردد في هالعايله .. كانت تتمنى تنطق بإسمه بعد موته .. .. سارت ام راشد المستشفى .. وكان أول ردة فعل منها أنها تلوي على اليازيه وتمت تصيح .. وحتى اليازيه ... وشوي أن خليفه يدخل وداز العربانه مالت ولده اللي يايبنه من الحظانه .. وهنيه ام راشد صدت صوب خليفه وسيده وجهت بنظرها صوب البيبي .. ذياب .. سارت وشلته وحبته على راسه وتمت تتمنظر في ويهه .. كان صغير وايد ..وعيونه لين الحين ما فتحهن .. كان شكله حليو .. وعقب ساعه تقريبا أن رفيعه ومهره وميره يدخلن .. كانن يايات ويا راشد ... وكانت الساعه 7 المغرب.. وبالتحديد يوم الخميس .. اول ما دخلن البنات وسلمن .. طلع خليفه وسار عند راشد برع .. وهاذي فرحه اشغلت عايله ثاني وسالم بن محمد عن أحزانهم .. حزن فراق حارب وحزن مرض مهره ..
وفي جهه ثانيه من الإمارات .. حصه تزف خبر ولاده اليازيه لأمها .. وكلهم استانسوا .. وشوي ان غيث يدش عليهم .. ويخبرونه بالسالفه ..
غيث : يستاهل بو روضه .. وحليلج يا رويض طاح سوقج .. بنقووم نسمي ابوها بو ذياب..ههههههه
حصه : انته لو تعرف غيره روضه .. اليوم يوم ودوها المستشفى قالت لأمها أونه ( بعق البيبي من فوق البيت ) .. ههههه
غيث : غربلات العدو جان ما تسويها ههههههههه
ام حمد : ( تظحك ) ما ادري يا غيث منو كان يقول هالرمسه يوم يت حصه ..
حصه : خير خير خير.. شو كان يقول بعد ..
ام حمد : يقول اونه بييب سجينه وبطر بطنها ..
غيث : والخيبتييييييين سجينه مره وحده
حصه: ( تشوف غيث بكل حقد ) ويا راسك كنت بتذبحني.. طلعت على حقيقتك ..
غيث : كنت .. بس يوم كنت بطبق هالشيء زخوني .. ههههه
حصه : ( مبققه عيونها ) صدق!!!!!!
ام حمد : يقص عليج .. الا يبغي يغيظبج
حصه : عبالي بعد ..
مايد : اميه ليش ما سمووه خالد ..
وهنيه افتكر غيث بسالفه..
غيث : على طاري خالد .. اميه ترا خالد ولد خاله منصور يبغي حصه
وهنيه حصه انصدمت ..
ام حمد : خالد ولد غايه..
غيث : هيه نعم ..
وهنيه شلت حصه بعمرها وسارت فوق ..
غيث : اييييه وين سايره تعالي برمسج ..
حصه : هاه .. بسير أذاكر ورايه امتحان باجر ..
غيث : هههههه اي مدرسه تفتح بالجمعه ..
وهنيه استحت حصه وسارت فوق..
غيث : ههههه اسميج ياحصه..
ام حمد : ومتى مرمسنك ..
غيث : البارحه ..
ام حمد : والله يا ولدي خالد ريال والنعم فيه .. وكلن يمدح فيه .. وأنا عني ما شفت منه أي قصور..
غيث: ويعني ؟؟
ام حمد : بنشوووف راي البنيه قبل ..
وان حمد يدخل ...
حمد : ( يلعب بالسويج ) راي الشووو؟؟
ام حمد : العرب تسلم قبل لا تدخل ..
حمد : السلااااااااام عليكم .. ( وييلس )
غيث وامه : وعليك السلام ..
حمد : والحين قولولي .. شو السالفه ؟؟
وقالو له السالفه ..
وحمد استانس على خالد لأنه ما شاف عليه شيء.. وانه ريال والنعم ..وشوي ان امهم تقاطعهم........
ام حمد : والحين البنت وياها نصيبها .. والحين متى بتدورون نصيبكم ..
غيث : ( يرفع حواجبه ) أنا غسلوا ايدكم مني .. ما أفكر أعرس نهائياااااا ..( ويقوم ويسير عند اخته .. )
ام حمد : وانته ؟؟
حمد : هاه .. انا.. انا بعد نفس الشيء..
ام حمد : لا نفس الشيء ولا الله قاله.. بنت عمك سعيد موجوده الحمد لله ..
حمد : ( معصب ووقف ) شووه .. ميثووه ؟؟ لو الموووووووت ما خذتها..
ام حمد : وليش ان شاء الله..
حمد : ( معصب ) تبين تعرفين ليش؟؟ لأني ما أبغيها .. والف مره مرمسنج عن هالسالفه .. وقايللج ما أبغيها ..
ام حمد : يا فضيحتنا .. كيف تباني اجابل العرب وكلهم يعرفون انها لك وانته لها..
حمد : والله الا روحكم .. محد قالكم ترمسون بهالرمسه من الأسااس.. وهالبنت لو على قص رقبتيه ما خذتها .. تفهمووووون ولا ؟؟ ويطلع من البيت ويسكر الباب بقو..
وهنيه ام حمد حطت في خاطرها .. أول مره حمد يعلي صوته عليها .. أول مره يعاملها جيه .. وظهر حمد عنها وركب سيارته وطلع من البيت الى مكان مجهووووووول ..
وفوق وبالتحديد حجره حصه .. غيث يالس على الشبريه وحصه عداله ..
غيث : ها شو قلتي ؟؟
حصه : ( مستحيه ) ما أدري ..
غيث : كيف ما تدرين .. غناتي انا ما بغصبج على شيء ما تبينه ..
حصه : انته شو رايك ؟؟
غيث : الصراحه .. انا أبغي أقرب به .. ريال حشيم والنعم فيه .. ولا قد مره شفت عليه شيء ينعاب ..
حصه : ..........
غيث :ها شو الحين ؟؟
حصه : عطني وقت أفكر ..
غيث : كم يعني؟؟
حصه : ما ادر ي.. أنا بفكر وبرد لك خبر..
غيث : خلاص عيل ..
( ويقطع رمستهم صوت تلفون غيث .. وكان المتصل ... خالد )
غيث : ههههههه ولد الحلال عند طاريه ..
واهنيه استحت حصه ..
غيث : يالله عيل بخليج .. بشووف الأخ شو يبغي .
حصه : اوكيه ..
قام غيث من مكانه ويوم توه بيطلع رد على خالد .. وسيده سار حجرته .. ومن باب الفضول حبت حصه تتسمع الحوار اللي بيدور امبينهم .. طلعت من حجرتها شوي شوي .. وسارت حجرة غيث .. كانت باب حجرته مفتوح شووي ..تقربت حصه من الباب وشوي تسمع صوت .. صوت مب غريب عليها ... غيث كان حاط على السبيكر وواقف يلبس غترته ..وحاط التلفون جدامه ..
تمت حصه تدقق في الصوت .. وتدقق وتدقق لين ما سمعت هالحوار..
خالد : وين بتروح الحين؟
غيث : بسير ويا سلووووم المول
خالد : افااااااااااا يالخاينين ( وكح شوي ) ولا تعزموون
غيث : افا يا الحبيب .. وانته يبالك عزيمه .. انت اللي تجدمنا بعد ..
خالد : هيه زين .. بس ما بسير .. اميه تبغيني أوديها صوب ربيعتها في الفقع ( منطقه ) ..
غيث : زين .. تعاااال يا بابا .. شو سوت الكحه وياك ..
خالد : أحسن بوااااااااايد الحمد لله .. أصلا خازت .. ويوم توني كحيت كنت شرقان من الماي..
غيث : الحمد لله ..
وهنيه انصعقت حصه .. ربعت صوب حجرتها وفي خاطرها تصيح ..
هيه هذا نفسه .. هوه نفسه اللي شفته ذاك اليوم في المطبخ .. ومن بعدها ما شفته .. هذا خالد اللي أنا باخذه ... لا لا مستحيل .. ياما تمنيت الله يرزقني ريال شراته.. بس انه يرزقني بالشخص نفسه.. هذا آخر شيء كنت أتوقعه.. بس لااااااا ؟؟ ما أبغي أخون حب شخص أغليته .. مستحيل ..
وبعد ساعه من طلعة حمد .. وعلى الساعه 10 رد حمد البيت .. دخل .. شاف الصاله فاضيه ... سار حجرة امه .. دخلها .. كانت أم حمد طايحه على الشبريه ..
حمد : السلام عليج الغاليه..
ام حمد : مرحبا ولدي..
حمد : بلاج يالسه هنيه بريحاتج ؟؟ لايكون تعبانه ولا شيء؟؟
ام حمد : لا فديتك .. لا تعبانه ولا شياته .. بس ......
حمد : بس شوو...
ام حمد : بغيت أطيح أرتاح شوي
ويتقرب حمد صوب امه .. ويحبها على راسها
حمد : فديتج يا اميه أنج ما تحطين في خاطرج مني..
ام حمد : ..............
حمد : اميه .. أنا ما ابغي ميثه .. أنتي راضيه تزوجين ولدج وحده ما يبغيها ..
ام حمد : لا غناتي ما أرضى..
حمد : عيل ليش هذا كله .. يا اميه أنا ما أبغي أتزوج الحين .. وخص ما أبغي ميثه .. ومب لشيء والله .. ولا ميثه بنت ما عليها كلام .. بس يا اميه أنا ما أتخيل أعيش ويا وحده ما أكن لها اي شعوووور .. دخيلج يا اميه اافهميني ..انا وميثه ( يسوي حركه بإيده ) ما نصلح لبعض ..
وتهز ام حمد راسها : خلاص يا ولدي .. الله يوفقك .. وباجر برخص بنت عمك .. وبستسمح منهم ..
وهنييييييه استانس حمد .. ويحب امه على راسها ..
حمد : لا خلاني الرب يالله ..
ام حمد : ولا خلاني منك ومن اخوانك ..
حمد : يالله عيل .. قومي نيلس برع .. عالمنامه ..الجو فنان
ام حمد : وحد ييلس عالمنامه هالوقت ..
حمد : هيه .. أنا وحبيبتي ام حمد .. وييودها من ايدها ويسير وياها المنامه .. وزقر البشكاره تييب فواله وقهوه وحليب عسب تكمل السهره .. من زمان ما سهر حمد مع هله ... دومه متعوووووووود على الهوامه ويا مانع .. بس هالمره هم الثنينه قظوا سهرتهم في البيت.. وزقروا حصه تسولف وياهم .. أما غيث كان توه ياي من برع .. ويلسوا يسولفووون .. وكلهم افتقدوا هاليلسه من سنييين ... عسى الله لا يفرقكم بس ..

ومرن الايام وبالتحديد اسبوع .. حصه وافقت على خالد .. مب لأي شيء .. وافقت لان الكل يمدح فيه .. ولأنهم كلهم يبونه نسيب.. وعلى قولتهم ريال ما يتعوض .. ويكفي انه التقت فيه وشافته وجها لوجه .. وعرفت من تصرفاته انه ريال ما عليه أي كلام.. والسبب الثاني والأهم أن اللي الشخص اللي تمنته تأخر.. أو بالأحرى ما يفكر فيها أبدا .. وفي لحظه موافقتها أنهت حلمها اللي عاشته طول عمرها.. الكل دراااا بخطبة حصه .. بس اللي صدق تأثر هوه راشد .. راشد كان يبغيها .. راشد يحبها وشارنها .. كان يترياها تخلص الثنويه عسب يتقدم الها .. بس خالد سبقه ..آآآآآآآخ يا خالد في هالدنيا كلها مالقيت غير اللي أباها .. ليش ؟؟ خلصن البنات .. ما طاحت عينك الا على بنت خالتي واللي أنا الأحق بها من غيري .. بس شو فايد اللوم الحين .. خطبه وخطبتها رسمي .. شو فايده كل اللي اسويه .. اسير أخطبها .. شو الفايده .. عسب يقوولوولي وينك عنها طول هالمده .. وين؟؟
نزل راشد عالممزر .. وطبعا البحر .. هوه الوحيد اللي يقدر يواسيك .. هوه الوحيد اللذي يقبل يشيل همووووومك من غير أي مقابل .. نزل راشد ويلس على حصاه وتم منزل راسه ..

ابقتل حبك الليله قبل مالحب يقتلني ... وابشنق هالوفا واهدم صروح الود وحصونه
واسكر صفحةٍ سوده ملاها الوقت من حزني ... خلاص العاشق امفارق وماله داعي اتخونه
تصدق كنت أنا أحيابك .. غرامك كان يعجبني ... هواك العاشق اوصانك وحطك داخل اعيونه
حسافه والندم كله ألم ما عاد ينفعني ... شسوي بالندم وانته خدعت القلب وظنونه
بقا كل الصور بيني وبينك حلم يرعبني ... وأفضّل لو تكون اليوم (( ذكرى الحب )) مدفونه
تصور .. بعدما كنت الطريق اللي يلملمني ... بقيت السكه اللي دوم بالأشباح مسكونه
بنيت فعالمي واقع .. لبعدي عنك يدفعي .. بعد ما صارت العشره (( عبارة حب )) مجنونه
وشوي يسمع صوت حد يقترب منه .. ومب واحد .. لا .. شخصين .. شخصين يمشون بس بهدووووووووء..
حمد : بوووووووووو
راشد : عنلاتك ..
وعقب ما سلموا على بعض..
مانع : هاااه بو سنيده بلاك ؟؟ تقول جنه شايل همووم الدنيا على راسك ..
راشد : (باستهزاء ) شو دراك ؟؟
حمد : ( يظرب راشد على جتفه بالخفيف ) ههههه اللي يشوفك يقووول انك صدق شاال همووم..
راشد : خلوكم مني الحين .. من متى انتوا في دبي
مانع : الله يسلمك المغرب سرنا الستي ويلسنا في ستار بوكس لين أذان العشا وعقب صلينا في المسيد ويينا هنيه ..

راشد : يا حيكم .. ومتى بتردوون ..
حمد : ههههههه طرده يعني؟؟ الله يسلمك بنتعشى وبنرد
راشد : انزين اقربوا تعشوا ويانا..
مانع : جريب لا عدمناك .. بس نحن الثنينه واعدين الربع نعزمهم على العشا ء..
راشد : يا حيكم عيل ..
وشو يسمعون أصوات ضحك من وراهم .. كانوا سالم ومنصور وخالد
سالم ومنصور وخالد : السلام عليكم
حمد ومانع وراشد : وعليكم السلام ..
وبعد ما سلموا على راشد..
حمد : بلاكم ابطيتوا عند الشيشه ( محطه هب شيشه دواخه ههه ) ..
خالد : بدلنا انا وسويلم ونزلنا الشيشه شوي ..
مانع : يحيكم..
راشد كان وده يمووت ولا يكون في هالموقف .. خالد .. خطيب اللي يحبها واقف جدامه ..
منصور : حووه رويشد وين سرحت ؟؟
راشد : وياكم .. وين بسرح بعد ؟؟
خالد : شحالك بو سنيده ..
راشد : ( تسألني عن حالي .. تسألني عن حالي بعد كل الي سويته فيّه .. تسأل عن أحوالي وانت ماخذ قطعه من قلبي .. آآآآخ يا خالد .. شو اقول بس؟!! ) بخير الحمد لله..
سالم : الله حيك والله ..
راشد : يحييك الشيخ ..
مانع : يالله .. قمنا نسير نتعشى ..
حمد : يالله بو سنيده .. ما بتخاويينا؟؟
راشد : ( أفااا يا بو شهاااب .. هاللي واعد تعزمه .. بديّته عليّه .. بديّت البعيد قبل ولد خالتك .. لازم هب غدا نسيبك.. ما ألومك .. والحين تسألني اذا بخاوييك ولا ؟؟)
راشد : اسمحلي بو شهاب .. ما أرووم
منصور : يا رياااال ..
راشد : السموحه منكم والله .. عندي شغله بقظيها .. يالله فمان الله ..
وروح من عندهم وركب سيارته وشخطه ويل وروّح ..
كلهم استغربوا من تصرفااات راشد .. كان متغير .. أول مره يتصرف هالتصرفات .. بس حطوا في بالهم أنه متضيج من شيء .. وعقب بيرد طبيعي ..
روحوا الشباب وتعشوا .. وعقب ردوا دار الزين .. أما راشد سيده رد البيت ورقد .. عسب يحاول ينسى همومه .. وهذا اللي استوى .. رقد راشد أول ما وطى راسه على المخده .. ما ينلام .. من يومين ماذاق طعم النوووووووم ..
وفي أمريكا ...
حارب يالس في نص الصاله وفارش أوراقه على الأرض وحاط كتبه جدامه وكان همه بس يدرس عسب يرد البلاد ..
وعيسى توه ياي من برع.. ويايب عشا وياه ..
عيسى : حروووووووووب ارحم حالك يا خي .. هب زين عليك دراسه هالكثر..
حارب : أخ عيسى .. أكرمني بسكوتك لو سمحت .. ولا أقول إطلع.. سر حووووووط وين ما تبا ... ولا أقولك سير شقه علووووه ..
عيسى : احلف بس .. طرده يعني ..
حارب : حرام عليك عااد .. خلني أخلص شغلي..
عيسى : انزين ما تبغي تتعشى ؟؟
حارب : وشو يايب هالمره .. لايكون شرات الطلبيه البارحيه .. دخيلك قول لا ..
عيسى : ههههه ارتاح عيل .. هالأكل من مطعم يديد .. اليوم فاتحينه..
حارب : هههه زين عيل .. يالله حطه .. لأني ميت من اليوع ... من أصبحت ما طاح بطني غير تفاحه وكووب جاهي ..
عيسى : إلا ارّوحك .. شو كاظنك ؟؟
حارب : خلك من الرمسه الحين .. ورايه دراسه ..
عيسى : هااااه ردينا .. الله يهدييك بس ..
حارب : والحين الدراسه هب هدايه ..
عيسى : قالوا دراسه .. بس ما قالوا طول الوقت .. ياخي اهتم بصحتك شوي .. شوف شكلك شقايل غادي ..
حارب : مشكلتي ..
عيسى : وانا شو ذنبي انزين .. انته بترد البلاد بعد شهر ونص وأنا ما بطيحها إلا عقب سنه وشي ..
حارب : مشكلتك .. يوم قلتلك خلنا نخلص بسرعه عسب ناخذ اجازه ما بغيت .. وانا هب تام هناك .. تراني إلا برد
عيسى : لا دخيلك .. واغدي شراتك .. شله .. ما أبغي عمري انا ..
حارب : كيفك .. اووب عواس .. ما يبت كتشب ..
عيسى : ( يبتسم ) نسيت ..

مرن اسبوعين مثل لمح البصر .. والحين البنات يمتحنن للثنويه العامه ..
وبما أن البنات مشغولات خلونا نرد على رفيعه ..
رفيعه ميوده ايد روضه وسايره عند اليازيه ..
وأول ما دخلت ..
رفيعه : يالله فديت هالشوف .. فديت روووح عمتك انا ..
كانت اليازيه حاطه ذياب جدامها وكانت تبدل ثيابه ..
اليازيه : انزين.. وامه مالها رب ..
رفيعه : لا افاااا .. من قال .. انتي ما يحتاي حد يتفداج .. انتي شيخه ... العيايز
اليازيه : غربلات بليسج .. الحين أنا عيوز ..
رفيعه : هههههه أمزح وياج فديتج ..
اليازيه : عبالي بعد ..
رفيعه : يالله فديت هالويه .. اوووووو ذياب
اليازيه : ( تقلد صوت ياهل ) عونت( عونج ) عموتي ..
رفيعه : فديتك يالربي ... طاعي الغمازيات اللي فيه .. يخبلن .. فديته أنا ..
اليازيه : ومنو عمته ههههههه ..
رفيعه : فديتني أنا ..
يت روضه بتحط ايدها على خمرة ذياب
اليازيه أول ما انتبهت سيده شلتها عنه ..
اليازيه : ( تسوي عمرها معصبه ) رويض .. لا تسويين جيه مره ثانيه .. هب زين بعدين بيمووووت ...
روضه : أحثن
رفيعه : غربلات العدو .. رويض شو هالرمسه بعد .. يزوي تلاحقي على ولدج .. أخاف تسويبه شيء ..
اليازيه : صبري بس .. أول ما ايي باابا بخليه يظربج ..
رفيعه : رواضي حبيبي .. انتي تحبين ذياب ؟؟
روضه : لا ما أحبه ..
رفيعه : ما تبغين حد يلعب وياج ..
روضه : ( هزت راسها ) ابي ..
رفيعه : يوم بيكبر البيبي بيلعب وياج .. ها والحين تحبين ذياب ولا ؟؟
روضه : لا لا أحبه ..
رفيعه : هيه جيه أباااااج ..
اليازيه : يودي ذياب عني .. بسير اييب شيء من الصاله وبيي
رفيعه : من عيوني ..
اليازيه : تسلم عيونج غناتي ...

وخلصن الامتحانات ... حارب كان كل يومين يسوي لرفيعه اونه يتخبر عن الأهل.. ودومه يسأل عن البنات ويا الامتحانات.. وقال حارب لرفيعه أن أول ما يطلعن النتايج تبشره ..
ما شيء باجي عن النتايج إلا اسبوووع .. الكل قااعد على أعصابه ... إلا مهره .. كانت حالتها يوم عن يوم تزيد .. والكل كان زايغ عليها ..
المهم نرد لحمد اللي حاليا موجود في العزبه ..
كان حمد يالس على المنامه .. طلع تلفونه من مخباه .. وشوي يطلع البووك .. ويطلع الرساله .. تم حمد قابظ الرساله شوي .. ( لا ..لازم اخبر حارب ) سوا حمد لحارب تلفون وشله عيسى .. وقاله ان حارب عنده كلاس الحين .. بند حمد بعد ما قال له يرد السلام عليه ..
حمد : (( يا ربي شو هالنحاسه ...)) وشوي أن تلفونه يصييح.. (( اوووووووووووف يالله تعيينا بعونتك .. شو تبغي هاااااي )) طنش حمد التلفون لأن مها كانت مسوتله .. وعقب ما بندت طرشت مسج ..

((حبيبي للوصل سبة وللفرثا كثير أسباب ... أنا صابر على ظلمك وجرح حيل مشقيني ..))

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 47
قديم(ـة) 07-04-2012, 04:45 PM
صورة سحر آلنعيمي الرمزية
سحر آلنعيمي سحر آلنعيمي غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: طحت طيحة في هواكم / الكاتب : السولعي


وشوي وتطرش مسج ثاني

((تدري أن الجرح للمجروح دين ... انت جارحني وحقك أجرحك.. وين تبعد وانته في نفسك سجين .. وين تنسى وانت ناسيني معك .. كيف تفرح وانت تاركني حزين .. طيف جرحك مثل ظلك يتبعك ...))
حمد : الله يهدييييج بس..
وبالباجر الفليل .. حمد ومانع ساروا دبي لأن مانع عنده شغله .. وفليل على الساعه عشر وربع كانوا حمد ومانع يالسين في ستار بوكس كالعاده .. وتموا يسولفون .. وشوي ان اتصال لحمد نكّد عليه اليلسه .. كانت مها مسويه ..
مانع : لايكون الحبيبه مسويه ..
حمد : ويا راسك .. اسكت .. اسكت خلني اتفاهم وياها ..
وقام حمد ويلس على طاوله بعيده شوي .. كان يبغي يحط حد لهالموقف ..
حمد : الووووووو
مها : مرحبااااااااااااا
حمد : مرحبتين
مها : وينك .. كل ما اسوي ما تشله
حمد : ( ينتبه للصوت عدل ولاحظ تردد الصوت ) وين انتي ..
مها : ووين انته ؟؟
حمد : انا سألتج سؤال .. وين انتي ؟؟
مها : صد وراك ..
حمد : ( انصدم بس ما صد وراه ) ..................
مها : حمد .... صد وراك ..
حمد : وليش ان شاء الله ؟؟
مها : لأنك سألتني وين انا .. والحين أقولك صد وراك
حمد : خلاص ... عرفت أنج ورايه .. بغيتي شيء..
مها : هيه .. صد وراك أبغي أشوفك ..
حمد : نعم ..
مها : حمد ......ممكن أيلس وياك شوي ..
حمد : خير؟!!
مها : بغيت أرمس وياك شوي .. طبعا إذا ما عندك اي مانع ..
كان حمد بيرفض طلبها .... بس تردد .. وقال أحسن .. لازم يتفاهم وياها .. ويحط حد لهالموقف..
حمد : حياج الله ..
مها : ( مستانسه ) والله .. خلاص الحين يايه ..
اول مابند حمد التلفون سمع حد يمشي وراه .. كانت يالسه على الطاوله المجابله له بس كانت عاطيه ظهرها له .. اول ما وصلت مها عنده .. نزل حمد راسه أونه مب منتبه ..
أول ما طاحت عين مها على حمد تيبست محلها .. (( فديتك والله يا حمد .. ))
مها : السلام عليكم ..
حمد رفع عينه .. بس شو شاف .. ما رام يجذب على عمره ويقول هب حلوه .. عليها جمال .. وبياض .. وملامحها حلوه .. وأحلا من الحلاة نفسها .. كانت متحجبه ... وراده بالشيله على راسها ..بس طبعا هذا كله ما حرّك في حمد شعره ..
حمد : وعليكم السلام والرحمه ..
مها : شحالك حمد ؟؟
حمد : بخير الحمد لله.. شحالج انتي ؟؟
مها : طبعاااااااا تمام ..
حمد : عساه دوم...
مها : أجمعين ان شاء الله..
حمد : آمين ...
مها : ......................... .......... حـ.....مد
حمد : ( منزل عينه ) نعم
مها : شو بلاك عليه ..؟؟ ليش ترمسني من ورا خاطرك ..؟؟
حمد : ممكن أعرف شو تبغين مني؟
مها : أبـ...غـيـ.......ك
استغرب حمد من جرأتها ..
حمد : ................
مها : حمد والله العظيم اني أحبك ..
وشوي يصيح تلفون حمد
مانع :هلا بو شهاب .. منو هاذي الغزاله اللي عدالك؟؟
حمد : مانع ..
مانع : اوكيه .. اوكييه .. بس بسحب منك الرمسه عقب ما تخلص..
حمد : يصير خير..
ويبند حمد عن مانع ...
حمد : منو وياج هنيه...
مها : كنت ويا ربيعاتي .. .. كلهن روحن.. ووحده بعدها تتسوق .. وبترد عليه
حمد : كيف يرغدونج جيه ؟؟
مها : ( بعصبيه ) خير .. يرغدوني .. شو قالولك صايعه ؟؟
حمد : سوري .. بس هب قصدي جيه .. قصدي كيف يخلونج تطلعين بروحج ..
مها : الحمد لله اهليه يثقون فيه .. ويعرفوني مع منوه أسير ومع منوه أرد
حمد : زين ..
مها : حمد .. ليش كل ما اتصل ما ترد عليه ... انزين .. حتى لو بمسج واحد
حمد : ( بجديه ) زين انج فتحتي هالسالفه .. ختيه..( وقبلا لايكمل رمسته )
مها : اختـــــــك .. ليـ.....( وقبل لا تكمل قاطعها حمد )
حمد : خليني اكمل رمستيه قبل ..
مها :...............
حمد : لا تحطين في بالج شيء من المستحيل توصليله ... وهالشيء غلط .. وألف مره قايللج.. انا ما أقدر أكون معاج اي علاقه .. أن مب من النوع اللي تظنينه .. انا واحد ما عندي هالخرابيط..
مها : واللي يحب .. هذا تسميه خرابيط بعد...
حمد : هذا حب من طرف واحد .. ومثل ما تعرفين ان مستحيل مثل هالعلاقه تكون أي نتيجه ...
مها : وأنا أتعذب يعني ..
حمد : أنا ما قلت جيه .. حاولي تنسيني .. واقطعي هالأمل نهائيا ..
مها : ( عينها تدمع ) ما أقدر.. والله ما أقدر
حمد : تقدرين .. صدقيني بتقدرين ..
مها : حرام عليك يا حمد .. انا في حياتي ما رمست ريال غيرك .. ولا في عمري تعلقت في واحد شرات ما تعلقت فيك ...
حمد : ممكن تمسحين رقمي ....
مها : ................
شل حمد التلفون من عدالها ودق رقمه .. وشافه مخزن بإسم... الغلا كله .. انصدم حمد من هالنك .. ما كان يتوقع أنه مهم عندها لهالدرجه ..وبعدين حذف حمد الرقم .. وقام من محله ..
مها : حرام عليك ( وتمت تصيح ) ..
قام حمد وسار عند مانع ..
حمد : يالله نطلع ..
مانع : ليش .. ما يلسنا ..
حمد : يالله قم ..
وروح حمد وطلع من السنتر بكبره وسار الباركنج تحت وتريا مانع لين ما يدفع الحساب وبعدبن ردوا العين... وفي الطريج قال حمد لمانع كل السالفه .. وطبعا قالها عسب إصرار مانع أنه يعرف ..
وباليوم الثاني
وفي بيت ثاني بن محمد ....
راشد وميره وام راشد يالسين في الصاله يشربون جاهي ..ومهره تتسبح ..
راشد : اميه ..
ام رشد : خير .......
راشد : أبغي أعرس ..
ام راشد : ( مستانسه ) هاذي الساعه المباركه يا ولدي..
ميره : ( مب مستوعبه ) هاااه .. بتعرس؟؟
راشد : هيه بعرس .. عندج مانع؟؟
ومن ياب طاري مانع الاخت تلخبطت ..
ميره : لا لا .. ما عندي مانع
ام راشد : ان شاء الله من باجر بدورلك حرمه ...
راشد : ما في داعي الشيخه .. الحرمه موجوده ..
ميره وام راشد : منييييييه ؟؟
راشد : اخت ربيعي ..
ام راشد : منو من ربعك ..
راشد : منصور بن علي ..
ام راشد : ولد منو ؟؟
راشد : ولد علي بن معضد ..
ميره تذكرت ان هالاسم مب غريب عليها .. علي بن معضد .. لاااااااااااااا مستحيل ..
ميره : ( معصبه ) فطييييييييييييييم ..
راشد : أظني ..
ميره : لا .. دخيلك يا راشد شلها من بالك .. دخيلك ..
ام راشد : شو ياج عالولد ..
راشد : وليش ان شاء الله ...
ميره : ( عصبيه واصله حدها ) جان تبغي تدفني في قبري .. خذها.. يعلني بلا شيفتها
وتقوم وتسير حجرتها وقفلت على عمرها الباب وتمت تصييييييح ..
راشد : اووووف .. ما عليج منها ..
ام راشد : ان زين يا ولدي .. هاتلي رقم بيتهم من ربيعك..
راشد : ان شاء الله .. ويالله الحين تامرييني بشيء ..
ام راشد : لا فديتك .. بس وين بتسير ؟؟
راشد : هههههه بسير أرقد بعد وين بسير
ام راشد : هيه.. برايك عيل ..
دش راشد حجرته .. وقف جدام المنظره .. وتم يطالع عمره .. آآآآآآخ من خل ٍ ظلوم .. بعت الدنيا لأجل أشريه .. راح بنصيبه وخلاني مهموووم .. راح ومن بعده الدنيا ظلام .. وش حياتي من بعد خلي الحبيب .. حياتي مالها معنى والموووت محتوووم ..
راشد ما يبغي يعرس .. بس سوا هالشيء عسب يثبت لحصه انه مثل ما باااعها . هوه بعد باعها .. ومثل ما هيه اشترت هوا غيره .. هوه بعد بيشتري هوا غيرها ... آآآه يالدنيا بس ..
مهره طلعت من حجرتها وهي لافه شعرها بفوده وقبل لاتنزل سمعت ميره تصيح بصوت ينسمع .. زاغت مهره وربعت صوب ميره .... بس الباب مبند ..
مهره : ميره .. مياري .. فجي الباب ..
ميره : .........
مهره : وغلاتي عند تفجين ...
وشوي أن الباب ينفتح ... كان شكل ميره يبين انها صايحه من مده وصياح من الخاطر بعد ..
مهره : بلاج ؟؟
وقالت ميره السالفه لمهره.. بس مهره تقبلت الموضوع عادي .. لأنها ما تعرف فاطمه مثل ما ميره تعرفها .. وما عاشرتها عدل .. وما عرفت شخصيتها وتصرفاتها ..
مهره : انزين.. وشو يعني؟؟
ميره : ( معصبه ) شو يعني ؟؟ مهره انتي ما تعرفينها شرات ما أعرفها .. مهره هالبنت أكرهها ..
مهره : تكرهينها ؟؟ اوكيه اكرهيهها براحتج .. بس اخوووج .. ليش تهدمين مستقبله ..
ميره : أنا اللي أهدم مستقبله .. هوه اللي يهدم مستقبله بإيده .. ومن بعد ما ياخذها بتهدم بيتنا .. تعرفين شو بيهدم بيتنا .. بس والله ثم والله .. ما أخليه ياخذها لو على قص رقبتيه .. وطلعت من الحجره وسارت عند راشد .. وأول ما فتح الباب .. شافها واقفه ..
راشد : خير..
ميره : الخيير بويهك .. بس حبيت أقولك شيء ..
راشد : قولي وخلصينا .. راسي يعورني برقد ..
ميره : حبيت أقولك انك لو خذت هاذي اللي يسمونها فاطمه .. انسى ان عندك اخت .. اصلا بتنساني اوووووريدي لأني ما بكون في هالحياه.. وخذها نصيحه مني .. ابعد عن هالبنت ..
راشد : عطيني سبب مقنع ..
ميره : لأني أكرهها .. تعرف شو يعني أكرهها .. لأنها خرااب دار .. واذا دشت هالبيت .. محد بيتم فيه ...
راشد : سوي اللي تبينه .. انا باخذها باخذها .. رضيتي ولا ..لا
ميره : خذها .. يعلني بلاها .. خلها تنفعك ..
وشوي أن ذاك الطراق العدل على سطار ميره .. مهره أول ما شافته يعطيها الطراق شهقت وحطت ايدها على ثمها من الصدمه ... يودت ميره خدها والدموع ينزلن من عيونها ..
ميره : لا تعرفني ولا اعرفك من عقب اليوم .. لا انته اخويه ولا انا اختك فهمت ولا ..
وروحت حجرتها وقفلت الباب ..
راشد : نفااااااااااااااااااااااد ..
ورد راشد ودخل حجرته .. وتساند على الباب .. رفع ايده اللي ظرب ابها ميره ..
ليش؟؟ ليش ظربتها ليش ؟؟ والله ما كنت أقصد .. بس رمستها حدتني على هالشيء .. وليش أسوي عمري أبغي هاي اللي ما تتسمى .. وأنا ما أبغيها .. ليش أبين للناس أني أبغيها بس أنا و الود ودي ما خذتها .. خسرت أختي والسبه انتي يا حصه .. انتي اللي خليتيني أسوي هالشيء .. بعتي هوايه واشترتي هوا خالد .. بس أنا بعد ببيعج .. وبشتري هوا غيرج .. ميره .. أكيد بتهدا عقب اللي استوى .. يمكن كانت معصبه من شيء وحطت غيظها فيه .. بس يالله عاذرنها .. بس شو قصدها يوم قالت خراب بيوت وان يت البيت محد بيتم فيه .. يمكن متظاربه وياها ولا شيء .. عسب جيه ..
مهره وعقب اللي شافته سارت حجرتها .. فرشت سيادتها .. وصلت لها ركعتين وعقب ما خلصت ..
مهره : (( ليش يا ربي؟؟ ليش على آخر أيام حياتي الكل يفترق .. حارب وابتعد .. وما أظن راح ألحق على ردته .. ميره وراشد اتظاربوا .. على شيء بعده ما استوى .. بس رمسه .الله يهدييج يا ميره .. ويالله يا رب جان في زواج راشد من فاطمه خير فخليه ينتهي على خير .. واذا كاان ما وراه إلا المصايب فيا رب أبعدنا عنها .. )) .....
مر اسبوع وفي هالأسبوه خطب راشد فاطمه .. ويا يوم النتايج .. النتايج بتظهر الساعه 10 الضحى على الانترنت .. والحين الساعه تسع .. والكل على ناااااااار .. الانترنت في حجرة راشد ... ومهره هيه اللي بتطلع النتايج .. لأن ميره من هاذاك اليوم ما دشت حجرة .. ولا حتى كلمته.. وراشد أصلا ما كان في البيت ... أما أم راشد يالسه في الصاله ويا محمد الشيبه .. وجريب العشر نزلت مهره تربع من فوق ..
مهره : اميه اميه..
ام راشد : ( زايغه ) بلاج .. شو مستوي ..
مهره : نجحت يا اميه نجحت .. وتلوي على امها وعلى يدها ..
ام راشد : مبروك يا بنتي مبروك.. واختج ؟؟
مهره : وميره بعد نجحت ..
ام راشد : فديتكن لا خليت منكن بس .. مبرروووك ..
مهره : الله يبارك فيج ..
محمد : بالبركه ان شاءالله
مهره : ( تحب راس يدها ) فديتك يا يدي .. الفضل كله يعود لله ثم لدعواتكم .. انته واميه وابويه والكل ..
ام راشد : وكم النسبه ..
مهره : أعجبج يا اميه .. 85.3
ام راشد : واختج؟؟
مهره : ميرووه يابت 76.8
ام راشد : الحمد لله على النعمه ...
مهره : بخلييكم.. بسير أبشر مياري
وربعت مهره فوق .. وتدخل على ميره .. كانت ميره قابظه دفتر وتشخط فيه ..
مهره : مبرووووووك يا ميرووه .. نجحنا ...
ميره : ( بإستهزاء ) وشو يعني ؟؟
مهره : ( منصدمه من ردة فعل ميره ) يعني نجحنا ..
وشوي أن راشد يدخل وهوه مستانس ..
راشد : خبرتني اميه عن النجاح ... مبروك مهاري ..
مهره : الله يبارك فيك ..
راشد : ومبروووووووك يا ميرووه ..
تمت ميره حاطه عينها على الدفتر وتشخط فيه ولا جنه حد رمسها .. ولا اهتمت أصلا ..
راشد : وكم يابت فطيم ؟؟
وهنيه اشتطت ميره.. عقت الدفتر من ايدها على الطاوله .. وقامت وطلعت من الحجره ...
راشد : بلاها هاي .. المهم ما قلتيلي .. .. نجحت ولا ؟؟
مهره : يابت دوووووووور ثاني ..
راشد : في كم ماده ...
مهره : في الدين
راشد : ههههه دين .. لايكون خطيبتي يهوديه وأنا ما أدري .. بس يالله الله يوفجها ..
(وسكت شوي ورد يكمل كلامه ).. وحصه بنت خالوه عليا..
مهره : الحمد لله نجحت ويابت 81 بالظبط ..
راشد : زين ... وطلع من الحجره وسار حجرته
وفي العين ..
الكل مستانس على حصه.. وبالأخص خالد ..
وعلى العصر .. غيث توه ياي من برع .. الكل كان يالس في الصاله.. خالته ام مانع ومانع وحمد وامه وعلاوي .. وكانوا يسولفون ويظحكون ..اما حصه كانت سايره حجرة غيث تشغل المكيف لأنه سوا تلفون وقالها تشغل المكيف لأنه أول ما بيي بيرقد .. وهيه تأخرت شوي لأن فراش الشبريه كان مبهدل وتمت ترتبه ..وغيث تم يالس وياهم شوي وعقب ..
غيث : يالله عيل بخليكم .. بسير أرقد ..
وسار صوب امه وحبها على راسها .. وسار حجرته .. كانت حصه توها طالعه من الحجره ..
حصه : بترقد الحين ..
غيث: ان شاء الله .. ووعيني قبل أذان المغرب
حصه : من عيوني غناتي ..
حب غيث حصه على راسها ودخل يرقد ..
وجريب المغرب .. كانوا كلهم يالسين برع ..
ام حمد : حصوه فديتج .. سيري وعي اخووج .. ما شيء باجي عن الصلاه ..
حصه : ان شاء الله ..
سارت حصه توعي غيث وتموا الباجين يسولفون .. بس هب لمده طويله .. لأنهم سمعوا حصه تباغم بصوت عالي.. وكلهم ربعوا صوبها يشوفون شو بلاها .....


الجزء الثامن عشر
سارت حصه توعي غيث وتموا الباجين يسولفون .. بس هب لمده طويله .. لأنهم سمعوا حصه تباغم بصوت عالي.. وكلهم ربعوا صوبها يشوفون شو بلاها .....


وأول من سار هم مانع وحمد بما انهم شباب ويرومون يركظون .. اما ام حمد وام مانع كانن يركظن بس هب شرات الشباب .. دشوا حمد ومانع حجرة غيث .. حصلوا حصه تباغم وحاطه ايدها على ويهها وتصيح ..
مانع : شو بلاااج حصوه .. شو مستووي ؟؟
حصه : ( بنبره متقطعه ) غيث ما أدري شو بلاه ؟؟ ما يتحرك .. ما يتحرك
ساروا مانع وحمد ويلسوا عدال غيث .. أول ما مسك مانع ايد غيث حصلها بارده ثلج .. مع ان الحجره مب بارده وايد .. واصلا هوه كان متلحف .. حط حمد اذنه على قلب غيث .. تريا صوت النبض .. تريا احسااسه بدقات قلب اخوووه .. بس للأسف .. ما حس بشيء ... خلاص ... غيث مات .. راحت روحه عند ربه .. كان غيث حاط القرآن عدال راسه .. وصلن ام حمد وام مانع .. شافن حصه يالسه ومتسانده على الأرض وحاطه ايدها على ويهها وتصيح بهدووووء .. أما حمد كان لاوي على اخوه وهوه يصيح .. وغيث ميّود حمد وصاد صوي اليدار ويصيح ..
ام حمد : بسم الله .. بلاكم شو مستوي …
امن مانع : شو بلاكم ؟؟
ام حمد : يالله منكم .. لين الحين ما وعيتوا خويكم .. الصلاة جربت وهوه بعده مرقد ..
(( وتتقرب من غيث )) بس قبل لا تجرب زخها حمد من ايدها ..
حمد : خلاص يا اميه .. غيث ماااااااااااااااااااااااا ااات .. ترحمي عليه ..
ام حمد : عنلاتك .. شو هاالرمسه بعد .. لاتفاول على اخوك .. غيث راقد .. ورقاده دوم ثجيل ..
مانع : لا يا خالتيه.. غيث هب عندج .. غيث عند ربه .. ترحمي عليه انتي بس ..
ام حمد : خوزوا عنيه خلوني أوعيه … كلكم مافيكم نفع ..
وتتجرب من غيث …
وحصه بعدها تصيح .. ومانع سكت وهوه يشوف حالة خالته .. وحمد ما بيديه حيله .. واام مانع يالسه عدال حصه وميوده راسها وتصيح ..
ام حمد : غيث .. حبيبي .. نش فديتك الصلاة.. قم يالله ..
ام حمد : غيث .. يالله عااااد .. ترا صلاة المغرب فواتة .. قم وليدي قم ..
غيث : ( يصيح ) اميه .. بس عاااد .. خلاص غيث ماااات ..
ام حمد : لا ما مـ ـــ ــ ــ ــ ـات ( ويغمى عليها )
قاموا حمد ومانع وشلوا ام حمد وودوها حجره حصه ..
ويوم طلع حمد ..
حمد : مانع … خلك عند غيث وأنا بسوي للشرطه ..
مانع : ان شاء الله …
نزل حمد ويلس على الدري اللي برع مال الفله .. وتم يصيح .. ومانع سار حجرة غيث .. وقال لأمه تسير عند ام حمد .. وحصه بعدها يالسه محلها .. وتصيح بس بهدوووووووووء وبدون أي صوت ..
ييلس مانع جدامها ..
مانع : حصووه .. سيري عند امج .. الحين بييون الرياييل بيشلونه .. سيري الحجره الثانيه ..
ترفع حصه راسها : يشلونه .. لااااا حرام عليهم … ( وتصيح بقو )
يحط مانع ايده على ركبتها ..
مانع : دخيلج يا حصه لا تزيديني فوق ما فيه .. جان تبين غيث يرتاح في قبره .. ترحمي عليه ..
حصه : الله يرحمه ..
مانع :قومي لا خليت منج هاتي قرآن وقري عليه قبل لا يشلونه ..
وتقوم حصه .. ويساعدها مانع .. وتسير وتيلس عدال غيث وتحبه على يبهته .. وتشل القرآن اللي عداله .. وتمت تقرا على روحه .. وشوي أن حمد يدخل ..
حمد : يالله حصه .. الشرطه يت .. سيري الحجره الثانيه ..
تبند حصه المصحف وتحطه عدال راس غيث … وتلوي على اخووها .. وهيه تصيح ..
نزل حمد عند الشرطه .. و يود مانع حصه من ايدها ..
مانع : يالله يا حصه … سيري حجرتج ..
وتقوم حصه متثاجله .. ويوصلها لين الباب .. وبعدين رد مانع وحب غيث على راسه ولحف ويهه .. يت الشرطه وكملت اجراءاتها .. ويا الدكتور عسب يعرف سبب الوفاة .. وطلعت وفاة طبيعيه .. وشلوا غيث وياهم وساروا حمد ومانع وياهم .. أول ما شلوا غيث .. سارت حصه حجرته .. وطاحت علىالمكان اللي كان راقد عليه .. وتلحفت بلحافه .. وتمت تصيح بهدوووووووء تام .. وشوي أنها تعدل يلستها .. وتقبظ القرآن وتمت تقراه ..
وهاذي هيه الحال .. نشت ام حمد وعقب مووت تأقلمت ويا الوضع ..وطول وقتها صيااااح .. وام مانع ملازمتنها .. وحصه من شلوا غيث وهيه في حجرته .. أول ما دروا قوم ثاني بن محمد .. قرروا يسيرون العين وفي يومها ساروا .. واللي سبقهم راشد .. كان مب مصدق ان ربيعه الروح بالروح وولد خالته مات .. كان طااااااااير بالسياره … وزخنه 3 رادارات .. وهوه ولا همه ولا راداار .. كان همه الوحيد أنه يشوف غيث .. وصل البيت .. حصل حمد ومانع ومنصور وسالم وخالد يالسين في الصاله وساكتين ومشغلين التلفزيون على قناة القرآن.. دش راشد ومب مستوعب الموقف اللي هوه فيه .. دش الميلس .. شاف حمد متساند على الغنفه وراد براسه ورا .. وحاط ايده على راسه .. ومانع منزل راسه .. وشابك ايده وفعينه دمعه .. ومنصور وخالد وسالم حالهم من حال الباجيين ..
ويوم انتبهوا لراشد وقفوا وساروا صوبه وسلموا عليه ..
راشد : عيل وين غيث؟؟
كلهم انصدمواااااا من سؤاله ..
مانع : غيث؟؟؟
راشد : هيه غيث .. جيه كمن غيث عندكم ..
حمد : غيث عطاك عمره يا راشد .. غيث رااح
راشد : ( يضحك ) أكيد انتوا تتمصخرووووون .. غيث ما فيه شيء اليوم العصر مرمسنه ..
مانع : وهوه متوفي المغرب ..
راشد : ( في عينه دمعه على وشك انها تطيح ) شووووووو ؟؟ لا .. لا لا …أكيد تتمصخرون ..
حمد : ( معصب وقابظ راشد من جتوفه ويهزه بقو ) غيث مااااااات .. خلاص يا راشد … غيث راح .. مات يا راشد مات ..
( ويلوي على راشد ويصيح )
راشد : ( هب مستوعب بعده ) وكيف مات ..؟؟
مانع : وهوه راقد ..
ييلس راشد على الغنفه وهوه منزل راسه وحاط ايده على ويهه .. لاكنه ما صاح .... ويرد يرفع راسه ….
راشد : ومتى بتصلون عليه..
حمد : عقب نص ساعه بنسير ..
من الحاله اللي صابت راشد .. حتى صياح ما صاحه على غيث .. مب مستوعب أن ربيع عمره وولد خالته يموووووووووووت .. وتم راشد على هالحال .. لا صياح ولا شيء .. لين ما ساروا وصلوا على غيث .. ومب لين هالوقت وبس ... مر شهر .. ولا ذرف راشد دمعه وحده على غيث .. مب لأن ما يهمه .. بالعكس.. لأن الواحد من زود ما تحبه واذا صار للي تحبه شيء لاسمح الله .. حتى من الحزن اللي فيك ما تقدر تذرف دمعه وحده ولو كان حزن الدنيا كله فيك .. عكس حصه .. حصه دومها في حجرتها وتقرا قرآن .. والظهر تسير حجرة غيث وتيلس فيها شوي .. تتذكره .. تشم ريحته .. تتخيله في الحجره .. ما أقول غير الله يعيينها .. بس حالها أخير شوي عن قبل .. قبل ما كانت تطلع من الحجره نهائيا .. حتى الأكل ما تاكله .. بس الحين شوي شوي بدت تتحسن ...
ونرد لدبي ...

مهره يالسه على دري الفله .. وبالتحديد عقب صلاة المغرب .. يالسه تشوف هالدنيا شو سوت في حالها ... شكل مهره مجلوب 180 درجه .. ضعفت... ويهها شاحب ... السواد اللي تحت عيونها ... حتى نفسيتها ما سلمت .. وشوي تشوف سياره تدخل ... سياره هب غريبه عليها.. وهنيه مهره هب مصدقه عمرها .. نست ان اليوم حارب بيوصل دبي .. نشت مهره وما تعرف شو تسوي .. وشوي ان حارب ينزل .. وشافته ام راشد اللي كانت في المطبخ ... وسلمت عليه .. من بعيد ...
ام راشد : مهره فديتج سيري قربي بولد عمج .. أنا بييكم عقب شوي .. سيري لا خليت منج ..
سار حارب صوب مهره ووقف جدامها .. اما ام راشد ردت المطبخ
حارب : سلام عليج بنت عمي
مهره : وعليم السلام والرحمه..
حارب : شحالج الشيخه ؟؟
مهره : بخير الحمد الله ...
حارب : عساه دوم وهب يوم .. ومبروووووك النجاح
مهره : الله يبارك فيك.. والحمـ ـ ـدلله على السلامه
حارب : ربي يسلمج ان شاء الله ..
مهره : اقرب داخل ..
حارب : جريب
وتدخل مهره البيت وتقرب بحارب ..
يلس حارب .. بس في لحظته رد ووقف .. لانه ما استوعب اللي شافه في النور ..
حارب : مهروه بلاج غديتي جيه .. شو يااااااااج ؟؟
ما حبت مهره ترد عليه .. لان اذا قالتله المرض .. أكيد بيستهم ..
مهره : .................
حارب : أرمسج أنا .. بلاج ؟؟
مهره : ما بلايه شيء ..
حارب : ما بلايه شيءوويهج جيه .. عيل شو اذا بلاج ؟؟
مهره :.................
حارب : تاكلين دواج ولا قلعتيه ...
مهره : لا والله اني آكله ..
حارب : عيل ..
مهره : تعرف انته التعب وايام الدراسه .. والايام اللي عدت علينا من بعد مووووت غيث ..
حارب : ( منصعق من اللي سمعه ) شو ؟؟؟ موت غيث ؟؟؟
هنيه انصدمت مهره أن حارب ما يعرف شيء عن وفاة غيث ..
حارب : غيث بن سهيل ما غيره ..
مهره : هـ ـ ــيـ ـ ـه
حارب : كيف مات ؟؟ ومتى؟؟ وليش محد خبرني ؟؟
مهره : .......................
عصب حارب ...
حارب : يالله أنا بخليج .. ( ويطلع من الفله ويركب سيارته ويروح )
تمت مهره مستهمه .. ما تعرف اللي ناوي عليه حارب ... وشوي أن ام راشدتدخل البيت ...
ام راشد : وينه ولد عمج؟؟
مهره : روّح ..
ام راشد : شو عايلنه هالولد ..
وشوي أن مهره ما تحس بعمرها الا وطايحه تحت ..
زاغت ام راشد وتمت تزاقر ميره .. وشوي ميره تنزل .. ويالسه تلعب بإيديها
ميره : شو يا اميه ؟؟ بلاج محتشره .. ( ويوم رفعت راسها ) مهررررررررره
وتربع صوب مهره ..
ميره : بلاها يا اميه ؟؟
ام راشد : شدراني يا بنتي .. ما أدري شو حل بها ؟؟
ميره : ما عليها شر ان شاء الله .. قال الدكتوور أن بتصيبها هالحاله مره ثانيه ... وقال لازم نخليها ترتاح في حجرتها لين ما تنش روحها ..
ام راشد : عيل يالله خلينا نوديها فوق ..
ميره : بس انتي يا اميه مافييج شده ... ارتاحي .. بحاول أمشّيها روحي ..
وشوي أن راشد يدش ..
راشد : خير ان شاء الله شو مستوي ..
ام راشد : ما حصل إلا كل خير .. بس يا ولدي فازع اختك وودوا خويتكم فوق .. وهنيه تضيجت ميره .. ما كانت تبغي تشاركه في شيء ... بس هالمره بتعديها عسبه اختها مهره بس .. ولا ميره ما تتحمل تيلس وياه في مكان واحد ...
حاولوا راشد وميره يوصلون مهره لحجرتها .. بس بما ان حجرة ميره اقرب ودوها هناك .. سدحوها على الشبريه .. ولحفوها زين ..
راشد : شو بلاها ؟؟؟
ميره ما سوت سالفه له ..
جان يتضيج راشد ويزخها من جتفها ..
راشد : أرمسج أنا انزين ..
ميره : ( ما سوتله سالفه أبداا )
راشد : لين متى هالحال يعني ؟؟ ارمسي
ميره : لين ما تخلي الاخت فاطمه بنت علي تولي ..
راشد : جب يالله .. وانا فطيم باخذها باخذها ... رضيتي ولا انرظيتي ..
ويطلع من الحجره ويسير حجرته .. يلس على الشبريه .. وعقب خمس دقايق تقريبا ... رفع راسه .. طاحت عينه على عمره يوم جابل منظره الكبت ..
كان هب مهتم بعمره .. حتى لحيته غلظت ولا حلقها .. وويه هب شراة قبل .. التعب كان باين عليه .. و......... ( وشوي يسمع ميره تصارخ ) ويطلع من الحجره ..
راشد شو مستوي ..
ميره : مهره.. ما أدري شو بلاها .. تتنتفض وعرقانه ..
وشوي أن ام راشد واصله ..
ام راشد : بلاج يا بنتي .. شو يااج .. شي ياها اختج..
ويدخلون كلهم عليها ..
كانت مهره عرقانه .. وكانت فيها حمى واشتدت واااايد واااااااايد .. لدرجه انها كانت تنتفض محلها ... كلهم زاخوا عليها .. ولاحظوا بعد أن تنفسها صعب شي .. كانت تسحب نصخها بصعوبه ..
راشد : يالله يا اميخ بسرعه .. لبسوها عباتها .. أنا بجدم السياره وبييكم ..
وينزل راشد ويجدم سيارته .. ويرد ويركب فوق .. وينزلّون مهره تحت .. ويركبونها السياره .. وميره سارت وياها .. لأن مايد محد عنده .. وبعد لأن ام راشد ما ترووم للركيظ في المستشفيات ...
وصلوا المستشفى .. دخلوا مهره الحجره وتموا راشد وميره برع .. ويلس راد ويلست ميره بعيد شوي ..
وفي العين .. يدش حارب الميلس.. بس ما حصل حد ..
يلس وسوا تلفون لحمد .. حمد ما كان في البيت .. كان في الدرب ويا مانع ..
حمد : مرحباااا الساع
حارب : مرحبابك زود بو شهاب .. وين انته ؟؟
حمد : والله عقب خمس دقايق جي بوصل البيت .. ليش؟؟
حارب : لأني الحين في ميلسكم ..
حمد : احلف .. ( ويرد ويشوف الرقم ولاحظ انه داخل البلاد هب من برع ) يا حيك .. متى ييت .. وليش ما خبرتنا عسب نستقبلك ..
حارب : والله من ساعتين جيه واصل وسيده ياي صوبكم ..
حمد : هاذي الساعه المباركه ..
حارب : تسلم بو شهاب ..
حمد : اوكيه عيل .. تريانا .. الحين بنوصل ..
حارب : اوكييه .. مع السلامه ..
ويبندون عن بعض .. وعقب سبع دقايق جيه وصلوا حمد ومانع .. دشوا الميلس وسلموا عليه ..
وعقب التنشّيد عن الأخبار والعلوم .. رمس حارب عن اللي في خاطره ..
حارب : حمد ... صدق الرمسه اللي سمعتها ..
حمد : (( مستغرب )) أي رمسه ؟؟
حارب : غيث ..
وهنيه حمد حس بشيء يقبظ قلبه ..
مانع : غيث؟؟!!
حمد : خير ان شاء الله .. شو السالفه ؟؟
حارب : غيث توفى؟؟
حمد : ( منزل راسه ) الله يرحمه ..
حارب : يعني الرمسه اللي وصلتني صح ؟؟ ليش يا حمد .. ليش ما حد خبرني .. ولا طلعتوني من الحسبه .. ليش محد عبرني وقالي .. ليش ؟؟
حمد : اسمحلنا والله .. ما رمنا نخبرك عسب تركز في دراستك و ما تشغل بالك في شيء ثاني ..
حارب : ( عينه تدمع ) وحاد قالك ان غيث أهم عندي من الدراسه ؟؟ ما تعرف شعوري يوم دريت بالسالفه .. حسيت أني غريب .. حسيت أني هب واحد منكم وفيكم... حسيت أني آخر من يهمكم في هالدنيا ...
حمد : ( بنبره حزن ) بس يا حارب بس.. لا تزيدني .. دخيلك اسمحلنا .. خلاص يا حارب رمستنا عن غيث الحين ما بتنفعنا ولا بترجعه .. ترحم عليه يا حارب .. ترحم عليه
حارب هنيه حس انه قلب مواجع حمد .. ذكره بأخوووه .. وحس بالذنب .. ومارام يتحمل شكل حمد جيه منهار..
حارب : الله يرحمه ويغمد روحه الجنه .. اسمحلي يا حمد جان كدرتك ولا غثيتك .. بس تخيل ان حد قريب منك يمووت وانته ما تدري متى ماات وكيف مات ..
حمد : خلاص يا حارب .. الله يرحمه يا رب
حارب : ويرحم امة المسلمين يا رب..
ونرد لدبي .. وبالتحديد في المستشفى ..
ميره وراشد بعدهم يتريوون .. ولا حد طمنهم عليها ..مهره من ساعه في الغرفه ... السسترات يدشن ويطلعن ويوم يسألونهن ما يعطونهن جواب واحد ...
نش راشد .. تضيج من هالحاله .. من ساعه اخته في الحجره ولا يدري عنها شيء ..
وشاف نيرس توها بتدخل ..
راشد : لو سمحتي .. ممكن أعرف شو السالفه ؟؟ شو حال ختيه الحين ..
النيرس : أنا ما بأدر أأولك شيي .. الدكتور هوّه بنفسوا حيكلمكووو ..
راشد : خير خير ... ما تقدرين .. لا يكون الشور عندج وأنا ما أدري.. رمسه توصلج وتتعداج.. الحين تدخلين وتشوفين حال اختي وتخبريني .. ولا والله ثم والله بتشوفين شيء ما شفتيه ..
النيرس : طيب يا أخي .. شو بااك معصب؟؟
راشد : سيري سيري يالله
وتدش النيرس وهيه تتحرطم .. وعقب شوي تطلع النيرس ..
راشد : شوووو ؟؟
النيرس : تعااا معي لتشوووف الدكتور بنفسك ..
ويسير راشد صوب الدكتور ..
النيرس : مرحبا دكتووور أحمد
الدكتور : مرحبا ...
ويوم انتبه أن راشد وراها قام ووقف
الدكتور : مرحبا الساع .. تفضل يا راشد..
راشد : زاد فضلك ( وييلس مجابل الدكتور )
النيرس : دكتور أحمد ..
الدكتور : نعم
النيرس : تفضل شوف فايل المريضه .. وتأكيد التحليل راح يجهز بعش ربع ساعه ..
الدكتور : اوكيه مشكوره .. والحين سيري تابعي حالة المريضه
النيرس : ان شاء الله ..
وتطلع النيرس ويتم راشد والدكتور بروحهم ..
الدكتور : شحالك ؟؟
راشد : تماام الحمد لله ..
الدكتور : دووم ان شاء الله .. وشخبار ابووك ... يعله بخير ..؟؟
راشد : بخير وسهاله الحمد لله ..
الدكتور : الحمد لله
راشد : دكـ ـ ـ ـتـ ـ ـور
الدكتور : أعرف يا راشد .. أعرف انك بتتخبر عن اختك وشو حالها الحين ..
راشد : هيه والله يا دكتور .. هب حاله هاي من ساعه هيه داخل ولا نعرف عنها شيء ..
الدكتور : اسمحلنا والله .. بس اداره المنتدى منبهه النيرسات أنهن ما يعطن أي معلومات عن حاله المرضى .. ولازم تاخذ اذن مني قبل .. وهيه توها إلا يتني لانها من الصبح يالسه تتابع حاله اختك ..
راشد : شو تباني أقول بس .. الحمد لله على كل حال والحين ما قلتلي عن حالها ..
الدكتور : الحمد لله الحين حالتها استقرت .. ويمكن حالها ينتكس في أي لحظه وسوينا تحليل لها .. وعرفنا النتيجه .. والحين سوينالها تحليل ثاني عسب نتأكد

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 48
قديم(ـة) 07-04-2012, 04:46 PM
صورة سحر آلنعيمي الرمزية
سحر آلنعيمي سحر آلنعيمي غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: طحت طيحة في هواكم / الكاتب : السولعي


راشد : تتأكدون من شو
الدكتور : نتأكد من النتيجه اللي ظهرت لنا في التحليل الأول
راشد : انزين شو النتيجه اللي طلعت ..
الدكتور : والله ما أعرف أقولك يا راشد ..أول ما أتأكد من الخبر برد عليك .. والحين عادي تدخل عليها .. بس ما شيء طلعه .. من الحين أقولك ..
راشد : يعني شو ؟؟ بتنومونها عندكم ... أكيد يا دكتور ان حالتها فيها شيء .. ولا ما بتخلونها عندكم..
الدكتور : أنا ما قلت جيه .. مثل ما قلتلك أن حالها يمكن ينتكس في أي لحظه لا سمح الله ... فلازم تبقى هنيه عسب نراقبها ونتابعها ..
راشد : انزين دكتور ...ورفجه بو خليفه أن اول ما توصلك التحاليل تخبرني ..
الدكتور : ان شاء الله يا راشد .. ما طلبت الساع
راشد : تسلم والله .. وبخليك الحين .. بسير أشوف اختي
الدكتور : الله يحفظك .. بس اصبر شوي بكتبلك ورقه عسب يدخلونك .. لأنهم ما بيدخلونك منيه والدرب ... لازم ورقه من الدكتور المسؤول ..
راشد : اسميهم عباله ..
ويسير راشد ويوم توه بيدخل سمع النيرس تزقره ..
النيرس : لا لا يا اخي .. ما بيجوز تدخل ..
راشد : لا الله يجووز عكيفج هوه .. ( ويطلعلها الورقه ويفتحها ويعطيها اياها ) هااه اقري .. وعقب ما تخلصين يا ريت تعقين الورقه في الزباله لأن ما يصحش توصخين الممر .. يالله يا ميره جان بتدشين .. ( ويدش راشد ولا عليه من حد لأن صدق وصل حده .. وبرد حرته في هالنيرس )
ويدخلون على مهره اللي كانت شبه راقده وأول ما سمعت صوتهم حاولت تفتح عينها .. وتتجرب ميره منها ..
ميره : الحمد لله على السلامه ..
مهره : ( بصعوبه ) الله يسلمج
راشد : سلامات مهاري ما تشوفين شر ...
مهره : الشر ما اييك
ونرد للعين ..
في الميلس حارب وحمد .. ومانع سار سيارته بييب شيء وبيرد
حارب : شو هذا ؟؟
حمد : هاذي رساله ....
حارب : رساله ؟؟؟
حمد : هيه نعم رساله ..
حارب : منو امنووه ؟؟
حمد : ما ادري والله ..
حارب : وكيف وصلتك ..
حمد : الله يسلمك ريتها في سيارتك ذاك اليوم يوم وصلتك المطار ..
وتذكر حارب االورده .. وقال أكيد أن الرساله كانت ويا الورده .. بس ما لاحظها ..
ويوم توه بيفجها صاح تلفونه .... وفي نفس الوقت رد مانع من برع
راشد : مرحبا
حارب : مرحبتين .. هلا والله
راشد : علوومك .. توها تخبرني اميه انك رديت .. متى رديت ؟؟
حارب : بخير الحمد لله .. وانا في البلاد من ثلاث ساعات جيه ..
راشد : الحمد لله على السلامه عيل ..
حارب : الله يسلمك والله ... هااه وين داارك ؟؟
راشد : المستشفى ...
حارب : ( منصدم ) مستشفى ؟؟ خير ان شاء الله ؟؟ شو مستوي ؟؟
راشد : الله يسلمك مهره تعبت علينا ويبناها هنيه ..
حارب : يالله يالله .. الحين ياينك ..
ويطلعون حمد وحارب ومانع من العين حارب بسيارته .. ومانع وحمد في سياره مانع ..
وحارب في سيارته زايغ على مهره .. وتذكر الرساله .. بس ما همته ..
وفي دبي .. وعقب عشرين دقيقه تقريبا ....
الدكتور يدخل ..
الدكتور : السلام عليكم
الكل : وعليكم السلام ..
راشد : هاه يا دكتور .. طلعن النتايج..؟؟؟
الدكتور : هيه طلعن .. والحين يا مهره شو تحسيين ؟؟
مهره : الحمد لله .. بس راسي يعورني شوي ..
الدكتور : ما عليه .. الحين بقول للنيرس تييب لج حبه عوار الراس ..
مهره : تسلم ..
راشد : دكتوووور .... شو النتايج ؟؟
الدكتور : هاذن في الفايل اللي في ايدي .. من شوي ياي من عندهم
راشد : وشو حصلت ؟؟
الدكتور : الله يسلمكم ما عرف كيف أبتدي لكم ..
وهنيه الكل زااااغ وتم على أعصابه ..
الدكتور : وصلتني النتيجه .. وهذا ثاني تحليل .. وتأكدنا من النتيجه اميه بالميه ..
راشد : يعني ..
الدكتور : يعني أن كل الخلايا اللي في جسم الاخت مهره استوت فري... يعني ولا خليه في جسمها مسيطر عليه السرطان .. يعني اختك ردت لحالتها الطبيعيه .. وبفضل الله وبفضل تعاونكم قدرنا نقظي على هالمرض .. وهالحاله اللي فيها الحين حاله طبيعيه .. والحمى اللي يتها كانت مجرد صراع بين السرطان وجسمها .. والوقت اللي كانت محمومه فيه كان وقت اختفاء كل خلايا السرطان من جسمها .. والحمد لله أنها قدرت تتجاوز هالحمى لانها وايد خطيره ..
كان الدكتور يرمس والكل منصدم .. وكانت كل كلمه تبري جرح من جروح مهره .. اما ميره حالتها ما تنوصف ... كانت كلمه ميته من الفرح شويه عليها .. وحتى راشد .. كلهم استانسوا وتموا يحمدون ربهم ويشكرون الدكتور .. والدكتور استانس لانه أنقذ رووح انسانه .. حاول قد ما يقدر يساعدها .. والحمدلله ان الله شفاها وردها شرات قبل .. مهره اللي نفسيتها حلوه ومرحه ...

وصلوا حمد وحارب ومانع المستشفى ..
حارب يمشي بسرعه ومستعيل .. وحمد ومانع وراه
وتخبر حارب عن الغرفه وسار لها هوه وحمد ..
ويوم وصلوا شافوا راشد توه طالع من الحجره وهوه يظحك ..
حارب : راشد .. طمني .. شو ؟؟
راشد : السلام عليكم قبل ..
وعقب ما سلموا ..
راشد : الحمد لله .. مهره الحين ما فيها شيء ..خلاص تعافت وتشافت ..
وهنيه حارب كان لو الود وده يحب راس راشد .. بس ثقل شوي عسب ما يشك راشد في شيء..
حارب وحمد ومانع : تستاهل سلامتها يا راشد ..
راشد : الله يسلمكم حبايبي ..
وساروا كلهم صوب استراحة المستشفى ..
وطلع مانع من الاستراحه وسار صوب ثلاجه الماي بيشتري ماي .. ويوم وصل حس بقشعريره .. شاف ميره عند الثلاجه ..
مانع : السلام عليج
ميره : ( ما انتبهت لمانع .. وما صدقت اللي تشوفه ) وعليكم السلام
مانع : شحالج ؟
ميره : بخير الحمد لله ..
مانع : عساه دووم ..
ميره : تسلم ...
مانع : .......... ميره
ميره :......
مانع : باجر الساعه 10 فليل بسويلج تلفون عالبيت .. بغيت أرمسج في سالفه..
ميره : ( مب مستوعبه ) ترمسني انا ؟؟
مانع : هيه انتي .. عندج أنا ؟؟ ( يقصد عند مانع ؟؟)
ميره : ( الود ودها تظحك ) لا لا ما أقدر
مانع : ليش ان زين .. انتي ما ترمسين واحد ما تعرفينه .. أنا ولد خالتج ........
ميره : لا لا .. ما أقدر .. إخاف أهلي يدرون ..
مانع : لا ما بيدرون .. .. وأصلا أنا ما بطول وياج خمس دقايق بس..
ميره من طبعها فضووووووووووووليه .. ولازم تعرف شو يبغي مانع منها ..
ميره : انزيـ ـ ــ ـن
مانع : خلاص عيل .. باجر عالساعه 10 ان شاء الله
ميره : اوكيه : بس بشرط .. اذا زدت عن الخمس دقايق ببند
مانع : هههههه ما عليه .. بندي في ويهي جان تبين ..
ميره : ان شاء الله ما طلبت الساع .. يالله عيل بخليك ..
مانع : ههه .. الله يحفظج
وترد ميره الحجره .. وهيه طايره من الفرح .. خبر مهره وخبر مانع في نفس الوقت... يالله ما أحلى هاليووووووووووووووووووووو وووووووووم ...
ام راشد أول ما درت عاد انتوا توقعوا رده فعلها .. وبو راشد وعايله سالم بن محمد وبالأخص و عايله سهيل وقوم منصور كلهم استانسوا وفرحوا ...
وهالفرحه غطت شوي على الحاله اللي صابتهم بعد مووت غيث ..
وحتى حصه استانست .. وقرروا قوم ام حمد وام مانع وقوم ام غيث ومنصور اييون يسلمون على مهره بالباجر الضحى وبالمره يباتون يوم لانهم من فتره قاطعين عنهم ..
ردت مهره البيت .. وقرروا يسوون عزيمه عسلامة مهره .. وانقظى اليوم على خير ....
وعلى المغرب وكالعاده الشباب يالسين في الميلس يسولفون والبنات في الصاله اللي فوق .. والحريم في الصاله اللي تحت ...
وعند الشباب .. الكل يسولف .. إلا راشد .. تم يطالع كل الموجودين .. وافتقد ربيعه .. غيث .. المفروض في هالوقت يكون يالس عداله ويسولف وياه.. نش راشد وطلع .. حس بعمره ظاااايج .. طلع من الميلس وركب سيارته وروّح .. وقف عدال عرقوب قريب ووقف السياره على طرف الشارع .. نزل راشد .. ولا إراديا طاحت دمعه من عينه .. غصبا عنه .. وتم يسترجع راشد أيامه ويا غيث .. والدمووع شوي شوي تطيح من عينه ..
وفجأة يصيح تلفونه.. مسح راشد دموعه وركب السياره وهلاباب مبطل وخذ التلفون وشاف الرقم.. رقم غريب ..
راشد : الووو
..... : الووو
انصدم راشد ..
راشد : منو ويايه ؟؟
...... : افا يا راشد .. ما عرفتني ..
راشد : إسمحيلي والله ما عرفتج ..
...... : أنا فـ ـ ـاطمـ ـه ...
راشد : أي فاطمه ؟؟
فاطمه : خطيبتك.. ليش ؟؟ وفي غيري يعني
هنيه انصدم أكثر .. كيف تجرات تسوي هالحركه ...
راشد : هــ هلا ..
فاطمه : بلاك .. صوتك مب طبيعي..
راشد : ما فيه شيء ..
فاطمه : اممم زين عيل .......
راشد ما كان له بارض يرمس حد ..
راشد : اوكيه بخليج الحين
فاطمه : ( بسرعه ) ليش ؟؟
راشد : تعبان شوي ..
فاطمه : سلامتك من التعب الغالي ..
راشد : الله يسلمج .. يالله عيل بخليج
فاطمه : الله يحفظك .. بس
راشد : شوو
فاطمه : اتصلي متى ما فضيت
راشد : بحاول .. يالله مع السلامه
فاطمه : مع السلامه ..
بند راشد التلفون وهوه ما يعرف شو السالفه ؟؟ على أي اساااس تسويله تلفون .. هب قواة ويه عليها .. لا واونه اتصلي متى ما فضيت .. ما شيء شغل أسويلج .. تبطين ما سويتلج ..
رد راشد البيت وكمل يلسته ويا الشباب .. والبنات بعدهن يسولفن .. وحتى الحريم ..
وعلى الساعه عشر صاح تلفون البيت عند الحريم ..وشلته ام راشد ..
ام راشد : مرحبا
مانع : مـــــم مرحبا
ام راشد : منو الريال ؟
مانع : أنا مانع ..
ام راشد : هيه مانع .. يا حيك .. شحالك ؟؟
مانع : بخير يعلج بخير .. ( وهنيه تلخبط مانع .. ما كان متوقع ان ام راشد بتشل التلفون ... ) عيل وين اميه عنج .. تلفونها مقطوع ..أظني ما فيه ارسال )
ام راشد : يمكن يا ولديه .. .. صبر عليه بخبرها
وتزقر ام راشد ام مانع ..
وتم مانع يرمس امه .. اييب لها سالفه منيه وسالفه مناك ... لين ما عيز وقرر يبند ..
وبهالحال .. ميره التهت بالبنات وما لاحظت الساعه ولا هيه تتريا هاللحظه من البارحه.. ومانع ابتلش ويا العيايز .. الله يصبرك يامانع ..
وعند البنات .. يسولفن وكانن في نفس الوقت يحاولن يغيرن نفسيه حصه .. وشوي أن تلفون رفيعه يرن..
شافت رفيعه الرقم .. غريب .. فقررت ما ترد .. وشوي ويوصلها مسج ..(( ردي يا رفيعه .. أبغيج ضروري ) ..ورد وصاح التلفون مره ثانيه .. فقررت تشله .. يمكن وحده من ربايعها مغيره رقمها ولا شيء ..
رفيعه : الووووو
......... : هلا رفيعه
رفيعه : أهلين
......... : شحالج ..
رفيعه : بخير وسهاله .. شخبارج انتي ..
......... : لو انج بعيد عن حياتي بكووون بخير
رفيعه : ( منصدمه ) نعم ...
وتطلع رفيعه من الصاله وتسير حجره ميره ..
......... : مثل ما قلت .. ابتعدي عن حياتي
رفيعه : ومنو انتي عسب أبتعد وانا حتى ما أعرفج ولا أعرف اسمج
......... : أنا مهايه .. وأقوووووووولج خليج عن حمد بعيد ..
رفيعه : ( انصدت أكثر ) حمد...
......... : هيه حمد ... مره رمسني عنج .. وأنا تحرييت عنج .. وطلعت رقمج من تحت الأرض...
رفيعه : وشو تبين مني الحين ؟؟
......... : تبتعدين عن حمد .. انا أحبه وما ابغيه يفكر في غيري .. تسمعين ولا ..
رفيعه : لا ما سمعت .. وفي عمري ما كنت قريبه منه عسب أبتعد على قولتج ...
......... : ولو انج ب قريبه على قولج جان ما فكر فيج ...
رفيعه : والله مشكلته ويحلها بروحه .. أنا مالي خص..
......... : هيه انتي.. احترمي نفسج ولا ترمسين عنه جيه
رفيعه : الحمد لله محشمه عمري قبلج بعد جان ما تتدرين .. وحمد خليه لج .. وبندت في ويهها .. وتمت رفيعه تصيح .. انصدمت في حمد.. انصدمت في الانسان اللي حبته وسكن قلبها .. انصدمت فيه صدمه قويه .. قويه لدرجه أنها ما بتسامحه عليها ... سوت رفيعه تلفون للبيت وقالت يطرشون البشكاره عسب بترد البيت .. وأول ما عرفن البنات احتشرن .. بس هيه قالت لهن انها تعبانه وتبغي ترتاح .. طلعت رفيعه من البيت .. وبالصدفه حمد توه ياي ..
حمد : السلام عليج
رفيعه : وعليكم السلام
حمد : شحالج ؟؟
رفيعه : ( من ورا خاطرها ..) بخير
تعجب حمد من اسلوبها في الرد ...
حمد : عسى ما شر ... شو بلاج.؟؟
رفيعه : ما بلايه شيء .. ولهالدرجه أنا أهمك ..
حمد : ( معصب ) شو هالرمسه اللي ترمسينها ... شو أهمك وما اهمك؟؟
رفيعه : ( بإستهزاء ) ما يبالها تفسير .. خل حبيبه القلب مهايه تقولك السالفه ..
وهنيه انصدم حمد .. حس أن رمستها سجين على قلبه.. مهااا .. شو يخصها في السالفه ..وكيف عرفت رفيعه ..
روحت رفيعه سيده بعد جملتها الاخيره .. بس حمد زخها من ايدها يبغي يعرف السالفه ..
حمد : بلاج .. انزين فهميني الموضوع ..
وتفج رفيعه ايدها بقو وتقوله (( فجني )) وروحت بيتهم .. وخلت حمد مهموووم وما يعرف كل اللي يدور حوله ..

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 49
قديم(ـة) 07-04-2012, 04:48 PM
صورة سحر آلنعيمي الرمزية
سحر آلنعيمي سحر آلنعيمي غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: طحت طيحة في هواكم / الكاتب : السولعي


=======
ملاحظات:
بالنسبه لمرض مهره ......اقرا هالمقال..انا اؤمن بقدره الله سبحانه وتعالى ..وانه المعجزات ممكن تستوي بارادته ....وانا مب معترضه على شفائها المفاجئ ..انا اعتراضي على طريقة العلاج ...بس.....خصه الانه الدويه ممب ممكن انه البنت تاخذها في البيت....وهذا هو المقال عن اللوكيميا او سرطان الدم....

اللّوكيميا:
السرطان ليس مرضاً واحداً، لكن إلى حد ما مجموعة من الأمراض التي تتسبب بتطور الخلايا على نحو شاذ حتى لا تعمل بشكل مناسب. اللوكيميا هي أحد هذه الأمراض - سرطان كرات الدم البيضاء . وتبدأ اللوكيميا في نخاع العظم ويمكن أن تنتشر إلى الأجزاء الأخرى من الجسم، والأطفال والبالغين يمكن ان يصابوا باللوكيميا. ولا يوجد أسباب دقيقة معروفة للوكيميا حتى الآن إلا في حالات نادرة تكون ناتجة عن بعض الأمراض الوراثية أوالإصابة ببعض الفيروسات أو التعرض لكيماويات.

أنواع من اللوكيميا
(1) اللوكيميا اللمفاوية الحادة:
اللوكيميا هذه تتطور من الخلايا الليمفاوية الموجودة في النخاع العظمي فتتكاثر بسرعة بالغة ولا تنضج بشكل مناسب. يمكن ان يؤثر هذا المرض على الأطفال أو البالغين، لكنه اكثر شيوعاً في الأطفال ونسبة الشفاء منها عالية تصل إلى 90% في الأطفال.

(2) اللوكيميا اللمفاوية المزمنة:
اللوكيميا هذه تتطور أيضاً من الخلايا الليمفاوية. وتبدو الخلايا في هذا النوع من اللوكيميا ناضجة لكن بعضاً منها غير عادي. الخلايا تعيش لزمن طويل جداً مما يؤدي إلى كثرة مفرطة لكرات الدم البيضاء. هذا النوع يحدث تقريباً فقط في البالغين وهو أكثر أمراض اللوكيميا شيوعاً لدى البالغين ونادراً ما يؤثر بشكل مباشر على حياة المريض ويمكن أن يبقى المريض مصاباً بهذا الداء لسنوات عديدة دون أن يشعر بأعراض من أثر هذا المرض.

(3) اللوكيميا النقوية الحادة (مايلوجينوس:
وتسمى اللوكيميا النخاعية الشوكية، هذا النوع يتطور من نوعين من كرات الدم البيضاء (إما جرانلوسيتيز أو مونوسيتيز). ويمكن أن يحدث في الأطفال أو البالغين.

(4) اللوكيميا النقوية (ميلوجينوس) المزمنة:
نوع آخر من اللوكيميا النخاعية الشوكية، كرات الدم البضاء في هذا النوع (جرانلوسيتيز أو مونوسيتيز) تتطور على نحو شاذ. نوع اللوكيميا هذا نادر جداً في الأطفال لكنه غير نادر في البالين.

أعراض اللوكيميا:
أعراض اللوكيميا الشائعة قد تتضمن الحمى، الضعف والإعياء، فقدان الشهية أو الوزن، الغدد اللمفاوية المتورمة، الكدمة السهلة أو النزيف، تورم أو نزيف من اللثة، العرق الليلي، وآلام العظام أو المفاصل. وقد تكون الأعراض بسيطة في البداية ولكنها تصبح اسوأ تدريجياً خصوصاً في الحالات الحادة. ويجب أن تستشير طبيبك إذا احسست بمثل هذه الأعراض.

علاجات اللوكيميا
البالغين والأطفال يمكن أن يشفوا بإذن الله من اللوكيميا والكثير يمكن أن يُعالج، والعلاجات النموذجية تتضمن:
(أ)العلاج الكيميائي - أدوية معطاة عن طريق حقن خلال الوريد أو بالفم لقتل خلايا السرطان، والعلاج الكيميائي هو العلاج الرئيسي لكل أنواع اللوكيميا.
(ب)العلاج البيولوجي - وهذا عبارة عن أدوية تؤثر علي حيوية اللوكيميا، مثل الإنترفيون (مضاد للفيروسات) وجليفيك ويتاح استخدامهما لبعض أشكال اللوكيميا، وهناك أدوية أخرى في طور التجربة والتطوير.
(ج)العلاج بالإشعاع - الطاقة العالية للإشعاع يمكن أن تستخدم لقتل خلايا السرطان.
(د)زرع النخاع - تجمع الخلايا السليمة من نخاع المريض قبل العلاج الكيميائي (الزراعة الذاتية)، أو من متبرع مانح (الزراعة من الغير) بعد إعطاء العلاج الكيميائي بجرعة عالية يقتل نخاع العظم، ينقل النخاع إلى دم المريض عن طريق الوريد ليل محل خلايا الدم المريضة والسليمة التي تتلف بالعلاج الكيميائي المكثف.
ويحتاج المرضى الذين عولجوا من اللوكيميا لفحوص ومتابعة دورية للتأكد من عدم عودة السرطان بالإضافة إلى التأكد من عدم حدوث آثار جانبية قصيرة الأجل وطويلة لأجل قد تحدث من آثار العلاج.

واسمحولي ما ابغي اعطيكم محاضره بس هذي اشياء المفروض انه الواحد ينتبهلها في كتابه القصه.....
اما بالنسبه لمها .....بعدني ما عرفت كيف (وفيه داعي انك توضحلي) ....واتمنى انك تخبرني كيف عرفت شكله وهي ما عندها غير اسم (حمد)...وكيف اصلا عرفت انه في السيتي...هذا شي ثاني ...ما اعتقد انه ممكن يعرفه غير السحره والمشعوذين.....

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 50
قديم(ـة) 07-04-2012, 04:50 PM
صورة سحر آلنعيمي الرمزية
سحر آلنعيمي سحر آلنعيمي غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: طحت طيحة في هواكم / الكاتب : السولعي


البارت التاسع عشر والاخير


روحت رفيعه سيده بعد جملتها الاخيره .. بس حمد زخها من ايدها يبغي يعرف السالفه ..
حمد : بلاج .. انزين فهميني الموضوع ..
وتفج رفيعه ايدها بقو وتقوله (( فجني )) وروحت بيتهم .. وخلت حمد مهموووم وما يعرف كل اللي يدور حوله .....

يزيد الشوق بفراقك ... ولا أدري سبب فرقاك
أحس القلب مشتاقك ... يحن ويرتجي لقياك
حبيبي ش الذي عاقك ... وغير في الهوى مبداك
أحيده يحن خفاّقك ... ومن هذا أنا أهواك
رميت في قلب أعواقك ... وتمنعني أجيب دواك
تصد وتقتل أشواقك ... حرام تصد عن مضناك
بعد وتزيد بفراقك ... ولا أدري سبب فرقاك

كانت أول ردة فعل من حمد أنه رد وركب السياره وسار.. ما يعرف وين؟؟ المهم أنه يبتعدعن الحاره .. طلع حمد من الحاره ... وقف عدال عرقوب .. نزل .. طلع تلفونه .. اتصل
حمد : الوووووووو
مها : ( مستاااااااااااااااااااااا ااااااااااااااااانسه ) مرحبا .. هلا والله
حمد : ممكن أعرف ليش انتي جيه ؟؟؟
مها : هاه.. أناا .. ليش؟
حمد : ممكن تفسريلي ليش سويتي هالموقف البايخ ..
مها : أي موقف.. حمد .. انته عن شو ترمس؟
حمد : لا تسوين عمرج ما تعرفين ...
مها : حمد .. شو فيك؟؟
حمد : ليش تسوييين لرفيعه ؟؟
مها : اهاااااا .. جيه السالفه..
حمد : ارمسي أحسلج .. من وين يبتي رقمهاا
مها : يبته وخلاص
حمد : (معصب) من وين ؟؟
مها : ( بتردد ) ذاك اليوم يوم شفتك في الستي.. وعقب ما طلعت لحـ ـ ـقتـ ـك...
حمد : ( معصب ) شوووووو لحقتيني شو هالقواة اللي فيج ..
مها : حمد ... خلني أكمل رمستيه ..
حمد : افففف قولي
مها : يوم لحقتك وصلت لين بيت بس انته نزلت ورديت وركبت ..
وتذكر حمد ذاك اليوم عقب ما طلع من الستي خطف على بيت قوم راشد ..
حمد : وعقب ..
مها : ( فيها صيحه ) تحيد ذاك اليوم .. آخر اتصال كان بيننا قبل لانتلاقى .. تحيد يوم كنت تحاول تبعدني عنك بأي طريقه .. ويبت سالفه رفيعه حجه عسب أبتعد .. وقلتلي أنك تحبها وانها ساكنه في نفس حاره قوم خالتك .. كنت أجذبك .. قلت أكيد هاذي حجه مالها وجود .. بس انصدمت يوم عرفت أن هالحجه لها صله بهالواقع ..
حمد : ................ ( تأثر مع رمستها وتم ساكت يسمعها )
مها : ( استهزاء + حزن ) اكتشفت أن ربيعتيه ساكنه في هالحاره .. وتخبرتها عن رفيعه .. وقالتلي انها تعرفها .. بس تصدق ؟؟ جذبتها .. وعسب أتأكد أكثر ما خليت بنت في الكليه ما سألتها ... كنت أسأل اللي أعرفها واللي ما أعرفها .. تخيل أني طول هالمده أسال .. وليتني ما سألت .. كانن كل ما يقولن لي ما أعرفها كنت أستانس وكل يوم واملي يكبر .. بس ذاك اليوم .. ذاك اليوم اللي نكّد عليه حياتي ... شفت بنت يالسه في الكلاس وتكتب واجبها .. سألتها .. وليتها ما ردت على سؤالي .. ليتها قالتلي ما أعرفها ولا في عمري ما سمعت عنها .. تعرف شو قالتلي .. قالتلي أنا رفيعه .. جذبتها .. بس راوتني أوراقها وبطاقه الكليه .. وتأكدت .. ومن هذاك اليوم والله أعلم بحالي ..
حمد : بس الحركه اللي سويتيها فيها مب حلوه ..
مها : واللي سويته فيه حركه حلوه .. هيه أكيد حلوه بالنسبه لك .. بس بالنسبه لي .. مووت .. تعرف شو يعني مووت ..
حمد : بس ما كان في داعي تسويلها ..
مها : حمد .. من بعد ما تأكدت من السالفه .. نفسيتي انجلبت .. كرهت الدنيا وما فيها .. اتصدق اني منومه في المستشفى من اربع أيام .. واليوم رخصوني .. والسبه انته .
حمد : الحمد لله على السلامه .. بس هذا هب سبب يخليج تسوين اللي سويتيه ...
مها : كانت نفسيتي أبد ما تسر .. وكنت مسوتلها وقلت اللي قلته وخلاص ..
حمد : والحين عايبنج هالوضع .. البنت انجلبت عليه .. استوت ترمسني من ورا خاطرها ... الله واعلم شو حاطه في بالها او في خاطرها الحين ....
مها : داريت خاطرها ولا فكرت ولو يوم تداري خاطريه ..
حمد : مهاااا لين متى بتتمين جيه ..
مها : ( باستهزاء ) مهااا .. اتصدق يا حمد .. أول مره أسمعك تنطق اسمي ...
حمد : ..................
مها : تحبها ؟!!
حمد : ......
مها : ( بإصرار ) تحب رفيعه ؟
حمد : يالله يالله بخليج
مها : الله يحفظك ..
بند حمد عن مها .. بند عنها وخلا السؤال بلا اجابه .. رد حمد البيت وكمل اليلسه .. بس بجسمه بليا عقله وتفكيره ...
وفي الميلس ..
حمد يالس عدال راشد ومنصور وحارب ويسولفون ويا محمد الشيبه ..ومانع يالس عدال بو راشد ويشوفون التلفزيون ويرمسون ..
مانع : ها يا عمي.. شو قلت ..
بو راشد : هاذي الساعه المباركه يا ولدي .. بشاور البنت وامها وبرد لك خبر..
مانع : ( مستانس ) يصيير خير عيل .. الاسبوع الياي بنيي انا واميه وابويه وبنخطبها رسمي .. وانته رمسها يوم بنييكم ..
بو راشد : خلاص .. جيه زين ..
مانع لو الود وده الحين يسير سيارته ويطلع العصاه ويسير في نص الحوي وييول .. هههه هذا خبيل .. أي شيء يسويه .. نش ودخل سيارته في الحوي .. وشغل المسجل .. وحط غنيه الرمش أريشه مالت حمد العامري .. وطّول على الآخر .. حتى السياره تمت تختض .. نزل .. وحتى من زود الربشه .. نسى العصاه في السياره .. رد وفج السياره وطلع العصاه .. وتم ايوول في نص الحوي .. والبنات استقطعن ما يعرفن شو السالفه .. ظهرن وسارن البلكونه .. وأحسن شيء أن محد بيلاحظهن والليت اللي عليهن مبند .. بس الخبيل مانع لاحظهن .. صد صوبهن وتم ييبس لهن والبنات ميتااات محلهن .. وبالأخص ميره .. عادي تعق عمرها من فوق البلكونه .. كل شيء جايز .. وتذكرت مانع والتلفون .. بس ما عبرت هالشيء .. ارتبشت وياه .. الشباب كلهم ظهروا يشوفون شو السالفه .. والأحلى أنهم ارتبشوا وياه ... كل واحد ياب عصاته .. واللي يايب السلاح (( الكلاشن )) وتم اييول .. حتى بو راشد ارتبش .. ولو ان كلهم ما يعرفون السالفه .. ومحمد الشيبه يحرك راسه وياهم .. وشوي أن بو حارب وخليفه يدشون .. انصدموا من اللي شافوه .. شو هالخباااااال .. بس هالشيء ما يمنع انهم يستانسون .. حتى هم ارتبشوا ..والحريم طلعن وتمن يتظاحكن على هالخبال .. ما شاء الله الكل اييول .. والسبب مانع .. ارتبش واربش الباجي وياه .. تستاهل يا مانع بن منصور ..
وفي بيت .. وفي نفس الحاره .. رفيعه في حجرتها وتصيح .. منصدمه في حمد .. كرهت اليوم اللي شافته وتعلقت فيه .. ليش يا حمد ليش ؟؟ شو مسويه فيك عسب تجازيني بهالشيء .. خيانه مره وحده .. خاف ربك .. خاف ربك ( وتمت تصيح )
مر اسبوووووووع بالضبط .. مانع وامه وابووووه ساروا دبي .. وخطبوا ميره ... وردوا العين .. بس قبل لا يركب السياره شاف البشكاره داشه البيت.. وطلع من مخباه ورقه ..
مانع : اييييييه ميري ما ادري كوماري ..
yes sirالبشكاره :
مانع : وابتلشنا .. الاخت ما ترمس الا بالانجليزي .. كيف أرمسها الحين ..
what ?? البشكاره :
مانع : هيه هاي فهمناها .. الله يسلمج عطي هالورقه حق ميره..
البشكاااره تمت تجلّب عيونها ...
مانع : هب منج .. من المكتب اللي شغلج ...انزين ..
what do you said ?? البشكاره :
مانع : ذس ( ويأشر على الورقه ) فور ميره
ok sir .. البشكاره :
مانع : بسرعه ..
وتمت البشكاره متصلبه ما تعرف شو السالفه ..
مانع : سيري سيري الله يخلييج
ويعطيها بو لابس ويركب سيارته وهووه مرتبش على الآخر..
بو مانع : شو بلاك ويا البشكاره ؟؟
مانع : هاااه .. لالا .. ماشي .. هاي ورقه راشد ناسنها في سيارتيه ذاك اليوم ..وقلت للبشكاره تعطيه اياها ..
ام مانع : وجيه ما عطيته وانته فياه داخل ...
مانع : نسيت .. الا الحين ذكرت ..
ويردون العين .......
ونرد لفاطمه .. خطيبه راشد وحرمته المستقبليه .. يوميا ترمس راشد .. يوميا بمعنى يوميا .. ولا يوم ما رمسته .. وهالشيء خلا راشد يتعلق بها .. لانه حصل في فاطمه اللي ما حصله في حصه .. يعني حصل في فاطمه الكلمااات الحلوه والاسلوب اللي يجذب واللي ما جد سمعهن وشافهن على حصه ... صح راشد تعلق بفاطمه .. بس مب لدرجه انه يحبها ..
ميره ومهره وبو راشد وام راشد وميوود يالسين في الصاله ويسولفون .. ويظحكون على مايد اللي يسوي حركات من الخاطر تظحك .. وشوي أن البشكاره تدش الصاله .. تدش ووياها خراب بيت ميره ..... سارت صوب ميره وعطتها الرساله .. والكل شاف البشكاره وهي تعطي ميره الرساله .. تعجبت ميره .. فجت الرساله وكل الانظار صوبها ... (( ميرووووه ... اليوم على الساعه عشر بسوييلج تلفون .. اذا قفطتيني شرات هاذييج المره .. يااااااااااااا ويلج ... بقولج شيء .. مانع ..)) فجت ميره عيونها مستقطعه .. وفي خاطرها ( يالله يعلني بلا حركتك البايخه يا مانع .. الحين شو اسوي .. يالفضيحه )
بو راشد : بلاج ميره .. شو في الورقه ومن منووه ؟؟
ميره : ( زايغه ) هااااه لا لا ابويه .. ما شيء .. هااي موووزووه بنت يرانا تبغي كتاب تفسير الأحلام ..
ام راشد : انزين يا بنتي قومي طرشيلها اياه وخليها تسلم على امها ..
ميره : ان شـ ـ ـ ـاء الله ..
وتقوم ميره وتحس في جسمها رجفه .. وتسير فوق .. تدخل حجرتها وتقفل الباب وراها .. وتيلس على مكتبها .. ويودت راسها ..( يالله يا مانع . بغيت تخرب بيتي اليوم ) ...
وصلت الساعه عشر .. الكل راقد ما عدا مهره ومايد يالسين في الصاله يلعبون بلاي استيشن .. ميره نزلت تحت .. وتمت عدال التلفون .. ونبهت لمهره ان لتلفون يوم بيصيح لا تشله لأنها بتشله من تحت . وقالت أن ربيعتها بتسويلها .. وشوي أن التلفون يصيح .. تشوف ميره الرقم .. وسيده تشل التلفون ..
ميره : يا السخيف يا التافه يا السخيف يالتافه يالباايخ
مانع : انزين ليش تعيدين الجمله مرتين .. ههههههههه ..
ميره : ( معصبه ) سخيييييييييييييييييييييف
مانع : شوي شوي انزين . شو بلاج ؟؟ شو سويت عسب تسبيني كل هالسب ..
ميره : تعرفت انك اليوم كنت بتتسب في انهم يدفنوني عدال نخلتنا اللي عدال الباب من اليمين
مانع : والخيييييييييييييييييبه .. بالتحديد النخله اللي عدال الباب من اليمين .. أنا كان في خاطريه النخله اللي عدال الباب من اليسار .. يالله .. ان شاء الله مره ثانيه ..
ميره : ويا راسك يالبااااااايخ .. يا السخيف يا شو أقول بعد .. اففففففف
مانع : أعصابج ماماتي .. ليش انزين ؟؟ ما حيدني مسوي شيء
ميره : وانك تعطي للبشكاره رساله هب شيء غلط ؟؟
مانع : لااااااا
ميره : وجدام اميه وابويه ؟؟
مانع : ( منصدم ) والله ..
ميره : عيل .. أتمصخر وياك انا ..
مانع : السموحه والله .. ما كنت أقصد .. وهيه الخبله ما عطتج اياها الا يوم الكل عندج
ميره : طالعه عليك تراها ..
مانع : هاااااه .. حدج عااااد .. من الصبح تسبين وانا ساكت .. ارحمي لسانج شوي ..خلي هالكمن حسنه الباجيات محلهن .. عنبووووو كله مره وحده ..
ميره : أقول الشيخ.. خلصن الخمس دقايق .. لا وزياده 17 ثانيه .. يالله باي
مانع : لا لا صبري بقولج شيء ..
ميره : سوري .. اسمحلي
وتبند في ويهه ..
مانع هنيه وصل حده ... ظيعت الوقت كله في السب وما خلته يرمس عن السالفه اللي يبغي يقولها لها .. يالله الحمد لله على كل حال ..
رفيعه لين الحين منصدمه .. وهالصدمه خلتها تقطع قوم عمها ... استوت ما تسير لهم وايد شرات قبل .... حتى ملجه حصه ما بتحظرها والسبه حمد .. وفي آخر لحظه غيرت رايها لأن حصه أصرت ان رفيعه تكون موجوده .. ورفيعه ما وافقت الا عشان حصه ولا لو الود ودها موول ما اتطييييح العين ..
يا اليوم المنتظر لخالد .. اليوم الخميس .. ملجته ..الكل في بيت سهيل .. والبيت زحمه حد طالع وحد داااااش .. وربشه .. البنات متعدلات وكل وحده أحلى عن الثانيه .. ماشاء الله عليهن .. وحصه .. متعدله بعد ويالسه في حجرتها .. وشوي أن رفيعه تدش عليها ..
رفيعه : ها العرووووس
حصه : اسكتي يا رفيعه .. دخيلج ..
رفيعه : هههههه بلاج ماماتي .. لازم تستانسين ..
حصه : ( في عيونها دمعه ) أستانس على شو ..
رفيعه : لا لالالا.. دخيلج حصيص .. هب وقته الحين ..
حست حصه بغصه في قلبها .. ما كانت تبغي تعرس .. وفي نفس الوقت ما كانت تبغي تظلم خالد وياها ... تظلم الانساان اللي كان غيث يبغي يقرب به .. بس .. انتظرت الريال اللي تباه .. انتظرت وانتظرت .. بس فالأخير انتهى هالحلم .. خلاص .. المفروووض ما تفكر فيه أبدااااااا .. آآآآآآخ بس
حصه : رفيعه ... حاسه بغصه في قلبي ..
رفيعه : عادي حبيبتي .. شعووور طبيعي ..
حصه : أي عادي أي بطيخ .. رفووع حاسه أن هالدنيا كلها .. ولااااااااااااا شيء
رفيعه : بلاج حصووص .. حشى .. عرس ولا مقصبه
حصه : ( نزلت راسها وتنهدت ونزلت دمعه .. هالدمعه الأخيره اللي راح تذرفها على الانسان اللي حبته طول عمرها .. الانسان اللي تريته وتريته .. بس فالأخير صارت لغيره .. آآآخ يالدنيا .. هالدمعه دمعه الشخص اللي ما يحق لها بعدين تفكر فيه أو حتى يخطر في بالها .. خلاص .. ((خلاص يعني كل شيء انتهى وراح .. خلاص يعني ما بقينا حبايب .. ))
رفيعه : حصه .. انتي ما تبين خالد ؟..
حصه : شو الفايده الحين ..
رفيعه : ( منصدمه ) خلاص يا حصه .. اذا ما تبينه محد بيغصبج عليه .. وأنا اللي بقول لام خالد انج ما تبين ولدها ..
ويوم توها بتطلع نشت حصه بسرعه ويودتها
حصه : تخبلتي انتي ..
رفيعه : هيه تخبلت .. ما أدري منو اللي تخبل الحين .. أنا ولا انتي اللي بتتخبلين وبتتزوجين واحد هب في خاطرج ..
حصه : انا ما قلت انه هب في خاطريه ..
رفيعه : عيل؟؟
حصه : ما تعودت عليه كزوج .. هوه غالي على قلبي بس مت تصورته وفي يوم من الأيام يكون ريلي ..
رفيعه : اها ثرها السالفه جيه .. عيل ماماتي ما في داعي نكنسل شيء .. مع الايام بتتعودين عليه .. ومن الحين اقولج .. ريلج ما عليه كلاام .. كافي ان امه فنانه ورمستها غاويه .. واسلوبهاااا ارووع ..
حصه : أونج تشجعيني
رفيعه : هيه نعم .. والحين تعالي بعدل الجحال اللي خربتيه ويا راسج
وعقب ما عدلتها ..
رفيعه : الله يحفظج غناتي .. قمر 15 ناقص واحد ههههه
حصه: ( تبتسم )ويا راسج
رفيعه : الله يوفجج حبيبي ..
وتبتسم حصه ..
رفيعه : ثلاث دقايق بس بزقر الربع وبنييب المسجل ويانا .. وبنجلب لج الحجره ..
وتطلع رفيعه وتزقر البنات وسارن الحجره وارتبشن من الخاطر .. وصح انها ملجه بس .. بس ما يمنع أن الشباب بعد يرتبشون .. وقفوا سيايرهم على الشارع المجابل .. ونزلوا ايوولون .. ومب واحد اثنين .. ما شاء الله نص شباب الحاره وياهم ..وعلى راسهم خالد .. اللي من خاطره مرتبش .. الكل ايووووول .. ما عدا راشد .. اللي هاليوم بالنسبه له يوم دفنه .. اليوم اللي بيودع اللي يحبها .. اليوم اللي يشوف فيه اللي يحبها تحل لواحد غيره .. اليوم اللي فيه بيودع الدنياا .. دنياه الأوليه .. وينسا حصه للأبد .. راشد يالس في الميلس ويا الشواب .. مع ان الشباب كلهم برع .. وشوي ان خالد وحمد ومانع والباجين يدشون ووياهم المطوع ... الكل يلس .. وشوي أن المطوع يفتح دفتره .. ويتجرب خالد من الدفتر وفي ايده القلم.. وهنيه يوقف راشد ويطلع برع .. ركب سيارته .. وكانوا الشباب بعدهم ايووولون برع .. راشد ما سوالهم سالفه .. شخط ذاك الوووويل وروح عنهم ... الكل تم يشوفه .. طلع راشد من الحاره .. وفي سيارته .. يسوووق بسرعه ... وهوه يصيح .. هيه يصيح .. يصيح من القهر اللي فيه .. ويصيح من الندم ومن كل شيء .. طلع من العين .. وصل دبي .. وكالعاده نزل الممزر .. كان فاضي .. يمكن بس شخصين يتمشون بس بعيد عنه .. تم راشد يطلع كل اللي في خاطره .. وشوي يطلع التلفوون ... ويتصل ..

فاطمه : فديتك والله ... ما أصدق انك مسولي .. فديت روحك أنا
راشد : ( نبره اصرار وتحدي ) فاطمه .. تزهبي ...ملجتنا الاسبوع الياي ..
فاطمه : ( منصدمه ) شووووو؟؟
راشد : ملجتنا الاسبوع الياي .. وباجر بيي وبتفق ويا هلج .. يالله مع السلامه ..
ويبند راشد التلفون .. وبالمره أغلقه عسب محد يسويله تلفون ..
وفي العين .. البنات مرتبشات وحاله .. وشوي أن حد يدق الباب .. لبسن البنات شيلهن ..
فجت ميره الباب وكان اللي يدق منصور..
منصور : السلام عليج
ميره : وعليكم السلام والرحمه
منصور : شحالج ميرووه ؟؟
ميره : بخير وسهاله .. كيف عرفتني؟
منصور : بالحظ هههههههه ..
ميره : ( تشوف الدفتر اللي في ايده ) هاه أشوفك شال دفتر تحديد المصير ..
منصور : ههههههه حلوه تحديد المصير هااااااي .. المهم .. عطي حصيص الدفتر خليها تووقع بسرعه .. المطوع مستعيل ..
ميره : امم اوكيه .. ترياني
وتبند الباب .. حصه من شافت الدفتر انتفظت ..
ميره : يالله حصوووووصي .. وقعي بسرعه المطوع مستعيل .. ( وتحط الدفتر جدامها والقلم في ايدها )
حصه : لالال .. غيرت رايي ما أبغي أعرس ..
وهنيه الكل تم يتظاحك عليها ....
مهره : ههههه شكلج يظحك حصيييص..
رفيعه : يالله ماماتي عن الدلع .. وقعي .. ولا تبيني أنا أوقع عنج..
حصه : هيه .. وقعي عني ..
رفيعه : من الله تبغينها .. يالله فديتج وقعي ..
حطت حصه القلم على الدفتر ويوم توها بتوقع .. تراوالها طيف الغالي .. حبيب القلب اللي من هاللحظه غصبا عنها لازم تنساه .. وقعت حصه .. وهيه توقع طاحت دمعه على الدفتره ..
رفيعه : ويييييه كلينكس بسرعه .. بسرعه ...
وتييب ميره الكلينكس وتمش الدمعه ..
ميره : ويا راسج خيستي دفترهم دموووع .. ههههههه
وهنيه وعقب ما وقعت حصه رفعت راسها .. شلت ميره الدفتر وعطته منصور ..
وهنيه الكل تم يباركلها ... وهم مستانسين .. وحصه تسوي عمرها مستانسه عسب محد يحس بها .. وشوي ان الباب يندق مره ثانيه .. بس هالمره فتحته رفيعه .. كانت البشكاره يايبه شيء .. شلته رفيعه مع انه ثجيل شوي .. ويوم دخلته الحجره الكل تفاجأ .. باااقه ورد عوووووووووده فيها ورود حمر روز وورود صغار بيض .. وفي صندوق صغير خشبي في نص الباقه .. يعني مسواي فيه مكان خصوصي .. حطت رفيعه الباقه على الطاوله وعطت البطاقه اللي فيها حق حصه ... قرت حصه البطاقه وكان مكتوب فيها (( افتحيها على الساعه ((12 ونص)) مع تحيات ..؟؟؟
انصدمت حصه من البطاقه .. اشمعنى 12 ونص .. ومنو هاللي مطرشنها ؟؟؟
وشوي أن مهره وشمه يدخلن وهن كانن طالعات قبل لا توصل الباقه..
مهره : حصووه الحقي
ميره : بسم الله بلاج
شمه : انا بقووووووووول .. الله يسلمج يقوولج حمد تزهبي .. عقب شوي بتنزلين الصاله عسب المعرس يسلم عليج ..
حصه : هااااااه .. يسلم عليه .. لا لا مستحيل ..
رفيعه : هههههههه هوه ما قال بياكلج .. قال بيسلم عليج..
حصه : لا لا ما أبغيه يسلم عليه .. خليه يروح بيتهم .
ميره : ههههههه اللي يسمعج يقووووول ياهل .. يالله تزهبي ..
وعقب عشر دقايق تدخل البشكاره ..
البشكاره : ماما حصه ... بابا حمد يريد انتي تحت داخل مجلس ..
حصه : خيبه تخيبج .. سيري سيري يالله ..
مهره : بلاج تقاشرتي عليها المسكينه ..
حصه : دخيلكن انزلن فيايه ..
رفيعه : هههههههه حلوه هالنكته ..
ميره : يالله يالله مدام حصه .. سيري عند ريلج .. خيستيه ...
توقف حصه .. وتمشي شوي شوي
مهره : طالعوا هاي .. عزااااااااات ما وصلتي اليوم .. يالله انقفظي ( بسرعه )
تنزل حصه تحت وتشوف حمد واقف جدام الباب الميلس (( الميلس الثاني )) ويالس يظحك على خالد ...
حمد : ما بغيتي تنزلين ..
وتمت حصه منزله راسها مستحيه على زايغه ..
ويوم وصلت جدام حمد ..
حمد : الله الله .. شو هالحلاااااه حصوه .. تيننين فديتج .. ومن الينب ( الجهه ) الثانيه .. خالد يتريا وهوه يتحرقص .. ويشوف حمد وهوه يرمس حصه .. وحصه كانت ورا اليدار .. يعني ما يشوفها ..
حمد : يالله حياتي حصه ..ردي حجرتج .. وارتاحي
هنيه عصب خالد على هالحركه .. ووقف .. وهنيه حمد ظحك من الخاطر عليه .. كان قاصد هالحركه وهوه
انه يظيج بخالد ..
حمد : أعصابك خلووود ..
وييود حمد حصه من ايدها ويدخلها الميلس .. هنيه تيبس خااااااالد ...
يلست حصه بعيد عن خالد شوي ..
حمد : اقول المعرس .. عندك عشر دقايق بس .. الحين الساعه 11 وخمس .. يعني على الساعه 11 وربع بيي.. يعني إحسب حسابك .. والحين يالله بخليكم.. ويطلع حمد ويلايم الباب .. (( خلاه شويه مفتوح ))
وهنيه حست حصه بالخوف ...
خالد : شـ ـ ـ ـحاااااااالج حـ ــ ـصـ ـ ـه ؟؟..

الرد باقتباس
إضافة رد

طحت طيحة في هواكم / الكاتب : السولعي , كاملة

الوسوم
رواية للكاتب:السولعي
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
روايتي الأولى : أبي أنام بحضنك و أصحيك بنص الليل و أقول ما كفاني حضنك ضمني لك حيل / كاملة ازهار الليل روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 6838 08-08-2019 05:51 AM
إنجبرت فيك و ما توقعت أحبك و أموت فيك / بقلمي ، كاملة مفتون قلبي روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 6277 08-08-2019 05:44 AM
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات ؛ الزعيـ A.8K ـمه روايات - طويلة 2042 24-02-2010 04:37 AM

الساعة الآن +3: 11:51 AM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


youtube

SEO by vBSEO 3.6.1