غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها
الإشعارات
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 21
قديم(ـة) 19-03-2012, 02:24 PM
صورة sweety112 الرمزية
sweety112 sweety112 غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثانية: و هكذا جمعنا القدر تحت سقف واحد


لاااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا... البارت رووووووووووووووووووووووووووعة جد حمااااااااااس,
لا تطولي علينا كثييييير يمكن أجن!! ههههههههه!

فارس و ملك : ما في شيء واضح ههههههه , يعني أحس أنه يحبها و ما يحبها بنفس الوقت راح نعرف في الأيام الجاية !!

ما كنت متوقعة أنه بيصفعها حرااااااام, شهقت والله و أختي نقزت!!!
ما أعرف ايش أقول لك يا تفاحة, غير لييييييييييييييييش؟؟؟؟ مسكينة نورس رحمتها, هو صح ما راح يتقبلها بس ليشششش؟؟؟

سارة و وائل : أكيد بيتلاقوا في المستقبل و تصير لهم مواقف حلوة هههههههه


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 22
قديم(ـة) 19-03-2012, 03:11 PM
صورة نورا الفهد الرمزية
نورا الفهد نورا الفهد غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثانية: و هكذا جمعنا القدر تحت سقف واحد


كملييييييييييييييييييييييييييييييييييييي بسسسسسسسسسسسررررررررع وقت بليييييييييييييييييززززز قولي متى ارح تنزلي الباااربب :)

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 23
قديم(ـة) 19-03-2012, 03:34 PM
كوثر فخر كوثر فخر غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثانية: و هكذا جمعنا القدر تحت سقف واحد


قلم رائع وكلماتك أروع

انتظر الجديد بشغف

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 24
قديم(ـة) 19-03-2012, 04:27 PM
صورة سكنت قلبه والناس ما هموني الرمزية
سكنت قلبه والناس ما هموني سكنت قلبه والناس ما هموني غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
11302798240 رد: روايتي الثانية: و هكذا جمعنا القدر تحت سقف واحد


ونــــــــــــــــــــــــــــــآآآآسة البــــــٍٍـــــــــــــــــــآآآآآرتــ خقــــــــآآآآآآق مـــــرررهــ
صـــرآآآح.ـــة انــــآ متشــــوقة للبــــآرت الجـــــآآآي
توقعـــآآتـــي:::
- ملـكــ و فــآآرس... اكيد فــآآرس يحــــــــــــب ملكـ بس يبــي له وقت علشــآآن يتأكـــد و يستــوعب مشـــآآعــرهـ لهــآآ أكثــر.. واهــــي بظــل المــوقف الــي صـــآآر محفــور فــي قلبــهآآ وبــزيــد حبهــآآ لهــ..

- حســـآآآم و نــورس.... عونـــي قلبـــي علــى أخر موقف .. مآآتوقعتــهــ يضربــها ... طحــت من عينــي يآآ حســومــ ..
- وآآآئـــل و سأأرة .. اتوقــع انــهم بحبـــون بعض وبيصيـــر موقــف يبيــن لهــم مشأأعرهم لبعـــض..
((( غـــلآآآآي ســـوري إذا تـــأخـــرت فــي الــرـد بــٍٍــس صـــآآر عنــدي ظرف وانشــغلــت بـــهـ... بصـــرآآآحة تستـــآهليــن كــل الخيــر ع,ــلــى هذيـ البـــآآرتآآآت الروووعـــــة مشكــــــــــــــــــــــــــــووووورة )))

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 25
قديم(ـة) 19-03-2012, 05:11 PM
صورة Golden Apple الرمزية
Golden Apple Golden Apple غير متصل
©؛°¨غرامي نشيط¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثانية: و هكذا جمعنا القدر تحت سقف واحد


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها sweety112 مشاهدة المشاركة
لاااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا... البارت رووووووووووووووووووووووووووعة جد حمااااااااااس,
لا تطولي علينا كثييييير يمكن أجن!! ههههههههه!

فارس و ملك : ما في شيء واضح ههههههه , يعني أحس أنه يحبها و ما يحبها بنفس الوقت راح نعرف في الأيام الجاية !!

ما كنت متوقعة أنه بيصفعها حرااااااام, شهقت والله و أختي نقزت!!!
ما أعرف ايش أقول لك يا تفاحة, غير لييييييييييييييييش؟؟؟؟ مسكينة نورس رحمتها, هو صح ما راح يتقبلها بس ليشششش؟؟؟

سارة و وائل : أكيد بيتلاقوا في المستقبل و تصير لهم مواقف حلوة هههههههه

سويتي 112..

شكرا حياتي على حماسك.. أكيد ما أروع منك. راح أحاول بقدر الامكان ما أطول عليكم

توقعاتك بعضها في محلها ههههههه . حسام و نورس, حاطة لهم شيء في بالي, اصبري

فالصبر جميـــــــــــــــــل ههههههه.


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها نورا الفهد مشاهدة المشاركة
كملييييييييييييييييييييييييييييييييييييي بسسسسسسسسسسسررررررررع وقت بليييييييييييييييييززززز قولي متى ارح تنزلي الباااربب :)

راح أكمل يا قلبي متى ما أقدر, و سوري بس ما أقدر أحدد لكم وقت تنزيل البارت

أخاف أحدد و بعدها تصير ظروف و ما أقدر أوفي بكلمتي.. كل اللي أقدر أقوله أني

راح أحاول و ان شاء الله بنزله يا الخميس أو الجمعة بس ما وعد .. مشكوووورة قلبي .


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها مهجة الروح مشاهدة المشاركة
قلم رائع وكلماتك أروع

انتظر الجديد بشغف

مشكووووورة حبوبة... نورتي



اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها سكنت قلبه والناس ما هموني مشاهدة المشاركة
ونــــــــــــــــــــــــــــــآآآآسة البــــــٍٍـــــــــــــــــــآآآآآرتــ خقــــــــآآآآآآق مـــــرررهــ
صـــرآآآح.ـــة انــــآ متشــــوقة للبــــآرت الجـــــآآآي
توقعـــآآتـــي:::
- ملـكــ و فــآآرس... اكيد فــآآرس يحــــــــــــب ملكـ بس يبــي له وقت علشــآآن يتأكـــد و يستــوعب مشـــآآعــرهـ لهــآآ أكثــر.. واهــــي بظــل المــوقف الــي صـــآآر محفــور فــي قلبــهآآ وبــزيــد حبهــآآ لهــ..

- حســـآآآم و نــورس.... عونـــي قلبـــي علــى أخر موقف .. مآآتوقعتــهــ يضربــها ... طحــت من عينــي يآآ حســومــ ..
- وآآآئـــل و سأأرة .. اتوقــع انــهم بحبـــون بعض وبيصيـــر موقــف يبيــن لهــم مشأأعرهم لبعـــض..
((( غـــلآآآآي ســـوري إذا تـــأخـــرت فــي الــرـد بــٍٍــس صـــآآر عنــدي ظرف وانشــغلــت بـــهـ... بصـــرآآآحة تستـــآهليــن كــل الخيــر ع,ــلــى هذيـ البـــآآرتآآآت الروووعـــــة مشكــــــــــــــــــــــــــــووووورة )))

هلا سكنت قلبه و الناس ما هموني...

لا يا حبيبتي ما تأخرتي علي أبدا.. و كلنا تطلع لنا ظروف و نكون معذوريــــن هههههه.

توقعاتك مثل ما قلت لسويتي البعض في محلها.. و بالنسبة لي آخر موقف كنت مترددة أكتبه

خفت يطيح من عينكم لأني أحبه هههههه ( لا تحكموا عليه من هالموقف ) بس كان لازم هالموقف

يصيـــــر عشان أحمسكم للبارت الجاي.. و مشكووووورة على ردودك الحلوين يا قلبي..


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 26
قديم(ـة) 22-03-2012, 08:27 PM
صورة سكنت قلبه والناس ما هموني الرمزية
سكنت قلبه والناس ما هموني سكنت قلبه والناس ما هموني غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثانية: و هكذا جمعنا القدر تحت سقف واحد


جـــــــــــٍٍٍٍـــــــــــــآآآآآآآآآريــــ:)) الــإنتــــظــــــــــآآآآآآآآآآآآآرر

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 27
قديم(ـة) 23-03-2012, 12:29 AM
صورة شموخي يذلك الرمزية
شموخي يذلك شموخي يذلك غير متصل
" اللهم قني عذابك يوم تبعث عبادك "
 
الافتراضي رد: روايتي الثانية: و هكذا جمعنا القدر تحت سقف واحد


بليييييييييييييز لاتتأخري

بااااااااااارت حمااااااااس

مالت ع حسااام ليش يطق نورس
اما فاااارس بايعها الوولد

بأنتـظـــــــــــــــارك

وووودي ..


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 28
قديم(ـة) 23-03-2012, 02:38 PM
صورة Golden Apple الرمزية
Golden Apple Golden Apple غير متصل
©؛°¨غرامي نشيط¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثانية: و هكذا جمعنا القدر تحت سقف واحد


سلام ...
كيفكم يا حلوين ؟ إن شاء الله بألف خير :-) جبت لكم بارت 4 اليوم ، أتمنى يعجبكم ...
^
^
^
^
^
^
^
^
^
^
^
^
^
^
^
^
قراءة ممتعة للجميع ...
^
^
^
^
^
^
^
^
^
^
^
^
^
الجزء الرابع ...
فلة أبو فارس ...
بعد شفايفه عن شفايفها ببطء و وقف يشوف عليها و كأنه يريد يستوعب اللي صار ، رجع بخطوة على وراء و من ثم دار و راح عنها .
أما هي فكانت بعدها مغمضة عيونها ، و قلبها يدق بأسرع ما يمكن و كأنه بيوقف في أي لحظة ، لما خلاص ما عادت تحس فيه فتحت عيونها بهدوء ، و بعدها صارت ترمشهم بعدم تصديق ، حطت يدها على شفايفها و إحمروووووووووا خدودها ، دخلت غرفتها بسرعة و سكرت الباب ، إبتسمت لنفسها بحياء و من ثم قفزت على سريرها ، حضنت مخدتها و صارت تضحك : فارس .. فارس يحبني ؟؟ فارس غار علي ؟؟ فارس باسني ؟؟؟ هه هه هه هههههههههه ، قامت تتنطط على السرير ، تريد تصرخ و تخبر العالم كله أنه فارس يحبها ، أكيد يحبها ما في تفسير ثاني : آآآآآه يحبنييييييييي !! رمت المخدة من يدها و من ثم رمت حالها على السرير ، تنهدت بحالمية و راحت في عالم ثاني ، عالم ما يسكنه أحد غير فارس و ملك .
***************************
فلة أبو حسام ...
حطت يدها على خدها و رفعت عيونها اللي كانت مليانة دموع له .
إقترب منها أكثر و مسكها من أكتافها بقوووة و صار يهزها و بصراخ : ليش ؟؟ ليش ما رفضتيني ؟ ليش ؟؟ قلت لك ما راح أقدر أتقبلك ؟ ماني قادر !! مستحيل أتقبلك كزوجتي أنتي ما تفهمي ؟؟؟
نزلت عيونها و حاولت بقدر الإمكان تمسك دموعها ، دفعها و طاحت على الكنبة .
حسام : نورس ، إذا أنتي مفكرة أنه يجي يوم و راح أعاملك كزوجتي فأنسي ، أنا ما راح أتقرب منك و مستحيل ألمسك ، ما أريد أحس فيك في هالفلة ، روحي لأي غرفة بس غرفتي لا تقتربي منها ، ما أريد أشوفك حواليني ! فاهمة ؟!
نورس أول ما طاحت ما تحركت من مكانها ، جلست تسمعه بس ما قادرة ترفع رأسها ، تخاف تبكي و هي ما تريده يشوفها ضعيفة في هالموقف .
حسام بصراخ : فاهمة ؟؟؟؟؟؟
نورس ما تحركت و لا ردت .
إقترب منها حط يده تحت ذقنها و رفع رأسها بسرعة : فاهمة ؟؟
نورس نزلت عيونها و حركت رأسها بالإيجاب .
بعد يده عنها و كأنه مشمئز منها ، مشى للدرج بسرعة و ركب لغرفته .
سمعت باب غرفته ينصفق بقوووة ، عدلت جلستها على الكنبة و صارت دموعها تنزل ، مسحتهم بسرعة : أ .. أنا ما راح أبكي .. ما .. راح أبكي ..
قامت و صارت تمشي للدرج و هي تجر شنطتها وراها ، ركبت لدور الثاني و إتجهت لإحدى الغرف ، فتحت الباب و من ثم شغلت الليتات ، سكرت الباب و فسخت شيلتها و عبايتها ، مشت للتسريحة و وقفت تشوف علامة أصابعه اللي إنطبعت على خدها ، نزلت قميصها من على كتفها و هي تشوف علامة أصابعه ، تجمعت الدموع في عيونها و مشت للسرير ، حطت رأسها على المخدة و صارت تبكي بصمت ، معقولة حسام اللي حبته يطلع قاسي لهالدرجة ؟؟ حسام اللي كان يعاملها أحسن من الكل مد يده عليها ؟؟ حطت يدها على خدها تتحسسه و حركت رأسها بعدم تصديق .
***************************
يوم الثاني - يوم الأربعاء ...
فلة أبو فارس ...
صباح ساعة 8 ...
طلعت من غرفتها و شافت ميس تطلع من غرفتها .
ملك بمرح : صباااااح الخيييييير !
ميس إبتسمت لها و بنفس الإسلوب : صباااااح النوووووور
ملك إبتسمت و مشت لعندها : يللا يا حلوة خلينا ننزل نفطر و بعدها ورانا جامعة !
ميس إبتسمت : إيش فيك ؟ رايقة للآخر ؟
ملك : قولي ما شاء الله ، ما أقدر أقول غير عين ما صلت على النبي !
ميس : هههههههههه ، عليه الصلاة و السلام ، إن شاء الله دوووم .
ملك إبتسمت : أيوا كذي تعجبيني .
ميس مسكت يدها و نزلوا .
الكل كان موجود على طاولة الفطور ما عدا فارس .
ملك جلست بجنب أنس بهدوء و عيونها على كرسي فارس الفاضي .
وائل إلتفت لها و شافها سرحانة في الكرسي ، كتم ضحكته و ما علق .

غرفة فارس ...
كان واقف قدام المراية يعدل كمته ، تخيل اللي صار أمس ، حرك رأسه بالنفي ، أخذ نفس و من ثم طلع من الغرفة .
نزل لهم و بهدوء : صباح الخير
الكل ما عدا ملك : صباح النور .
ملك أول ما سمعت صوته ، بلعت ريقها و إحمروا خدودها ، نزلت رأسها ليدينها و صارت ترمش عيونها بحياء ، بعد فترة رفعت عيونها له و شافته يأكل بهدوء كعادته ، رفع عيونه لها ، و هي إبتسمت له بحياء ، فارس رجع يأكل و ما إهتم .
وائل اللي كان طول الوقت يراقب حركاتها ، إلتفت لفارس و هو مرفع حاجب بإستغراب و من ثم إلتفت لملك بس ما علق و في خاطره : إيش اللي خلى خدودها يحمروا كذي ؟ في إيش تفكر هالبنت ؟ (هههههه)

بعد الفطور ...
فارس و هو يمشي : يللا ميس ، خلينا نطلع !
ميس قامت و مسكت يد ملك : ملووكة ، يللا رايحين .
ملك قامت و مشت معاها .
فارس ركب سيارته و شغلها و صار يعدل في المراية الأمامية .
فتحت الباب و ركبت وراء .
فارس لف لها : ليش جلستي وراء ؟
ميس : عشان أنت بتوصلني أنا بالأول و بعدين ملك ، فأحسن هي من البداية تجلس قدام .
فارس ما علق و لف للقدام .
ملك ركبت بجنبه و إبتسمت لنفسها ، كأنه حلم و تحقق ما صحاها إللا صوته .
فارس : سكري حزامك ؟
ملك : ها ؟
فارس إلتفت لها : حزامك ؟
ملك : إيش فيه ؟
فارس حرك عيونه بملل ، فتح حزامه : هذا ، و هو يشد حزامه : يسمى حزام و يسكروه بهالطريقة ، سكر حزامه : شفتي سهل ليش ما تجربي تسوي مثلي ألحين !
ميس : هههههههههههههههههههههه !
ملك إنحرجت ، سحبت حزامها بسرعة و سكرته و في خاطرها : إييييييييي !! فشلني !!
ميس بعدها تضحك ، فارس رفع عيونه لمراية و عطاها نظرة سكتتها .
ميس تبلعمت و سكرت فمها لطول الطريق .

بعد عشرين دقيقة ...
وصل الجامعة و وقف سيارته قدام كلية الهندسة .
ميس و هي تنزل : بعدين خبر وائل يمر علي بنفس المكان .
فارس حرك رأسه بالإيجاب و حرك السيارة ، إلتفت لملك : من وين كليتك ؟
ملك إلتفتت له : روح سيدة ، دوار سيدة ، و كذي نوصل لكليتنا .
فارس إلتفت لها و شافها تبتسم له ، إبتسم بخفة و لف للقدام ، أما هي فأول ما لمحت غمازته ، ذابت فيه و سرحت و راحت لعالمها مرة ثانية .
وقف سيارته قدام كلية الآداب بس ما إلتفت لها ، توقعها بتنزل بس هي و لا عندها خبر .
ضلوا كذي لخمس دقائق تقريبا و بعدها إلتفت لها و شافها سرحانة فيه ، لف للقدام و بهدوء : ملك !
ملك لا رد
فارس بصوت أعلى شوي : ملك !!
ملك لا حياة لمن تنادي
إلتفت لها و ضربها على رأسها بخفة ، صحت من سرحانها و صارت تمسح على رأسها : ليش ؟؟
فارس حرك رأسه بمعنى نزلي
ملك ما فهمت عليه و حركت رأسها بمعنى إيش في
فارس : ملك ، نزلي !
ملك إلتفتت للجهة الثانية و شافت كليتها و بإستغراب : نحن متى وصلنا ؟
فارس ببرود : لما كنتي سرحانة فيني !
ملك : ها ؟؟؟
فارس : يللا بسرعة !
ملك نزلت بسرعة و هي منحرجة مرررررة و ركضت لكليتها ، ضل يلاحقها بعيونه لين إختفت ، إبتسم لنفسه و من ثم حرك السيارة .
***************************
فلة أبو حسام ...
غرفة حسام ...
ما قدر ينام طول الليل و هو يفكر باللي صار أمس ، ضل يتقلب و هو حاس بتأنيب ضمير غير طبيعي ، معقولة رفع يده عليها ، مانه مصدق حاله ، تنهد و قام ، أخذ فوطته و دخل الحمام ، أخذ له شور و بعدها طلع لبس جينز أسود مع قميص صوفي أسود و رصاصي ، رفع أكمامه شوي ، مشط شعره ، عطر و طلع ، راح يدور عليها في الغرف لين وصل لآخر باب ، وقف و هو متردد يفتح الباب و لا لأ . رفع يده و جا بيدق على الباب بس تراجع ، جا بيمشي بس إنفتح الباب .
ضلت تبكي بصمت طول الليل ، حاولت تهدي نفسها بس ما قدرت ، حاولت تمسح دموعها بس ما رضوا يوقفوا ، بالأخير قامت فتحت شنطتها و صارت ترتب ملابسها في الكبتات و هي تبكي طول الوقت ، خلصت ، جلست على الأرض في نفس الحالة لين هدت ، قامت و مشت للحمام ، أخذت لها شور و بعدها طلعت ، لبست تنورة طويلة ناعمة ، مع قميص بنص كم ، فتحة الصدر شوي كبيرة ، مشت للتسريحة و وقفت تشوف خدها ، علامة أصابعه بعدها موجودة ، نزلت القميص من على كتفها و نفس الحالة ، تنهدت و صارت تمشط شعرها ، جت بتجففهم بس غيرت رأيها ، خلتهم كذي و مشت للباب ، فتحته و تفاجأت .
حسام أول ما شافها إرتبك ما عرف إيش يقول لها : أنا .. أمممم .. أقص .. د .. أنتي ..
نورس رفعت عيونها له بس نزلتهم بسرعة .
حسام و هو ما يريد يبين لها أنه مرتبك و بنبرة حادة شوي : يللا ، إنزلي جهزي لي الفطور ، بسرعة !
نورس مشت عنه بدون أي كلمة .
قطب حواجبه بقوووة و في خاطره : يا ربي ، أنا إيش سويت ! حرك رأسه بقلة حيلة و مشى وراها .
جلس على طاولة الفطور ينتظرها .
خلصت ، حطت كل شيء على الطاولة و مشت .
حسام إلتفت لها و شافها تمشي : نورس !
وقفت بس ما إلتفتت له
حسام : أممم .. أنتي ما راح تاكلي ؟
نورس مشت عنه و ما ردت .
حسام جا بيقوم بس غير رأيه و جلس و في خاطره : خليها بتهدأ لحالها ؟؟ إيش تهدأ أنا لازم أراضيها هذي نورس ؟ نورس و لا غيرها أنا ما يهمني ؟ إيش ما يهمني ، هذي قبل ما تكون زوجتي هي بنت عمتي ! حتى و لو أنا خبرتها من البداية ، هي أخذت هالقرار خليها تتحمل ؟ إيش جالس أخربط أنا !!!! بدأ يأكل و يصارع بأفكاره ، اللي كلها متناقضة .
***************************
جامعة ...
كلية هندسة ...
خلصوا من المحاضرة الأولى و طلعوا
ميس و هي تلتفت لليان : إيش عندك ألحين ؟
ليان حركت رأسها بالنفي : مالك نسيتي ما عندي شيء ، أرجع البيت و أناااااام !
ميس : آخخخخ ، حظك !
ليان : ههههههه
ميس : إدعي لي ، هذي أول مرة أحضر هالكلاس ، أخاف يكون واحد وقح ، البنات يقولوا كذي !
ليان : من إسمه ؟
ميس و هي تطلع جدولها و تدور إسمه : كريستوفر بايكر !
ليان إبتسمت : أوووه ، دايما أسمع عنه من سلمان !
ميس : إيش يقول عنه ؟
ليان : أممم ، هو حبوب بس ما يحب الطلبة اللي يتأخروا يقفل الباب عليهم !
ميس شافت على ساعتها و شهقت و صارت تركض : أنا تأخرت ، بايييي !!
ليان : هههههههههه !
ميس وصلت الكلاس في الوقت اللي هو كان بيسكر الباب ، مسكت الباب بسرعة و بتلعثم : I .. am sorry .. it's ..
البروفيسور إبتسم لها و أشر لها تدخل : I hope it's your first and last time !
ميس بسرعة حركت رأسها بالإيجاب و صارت تمشي لين آخر الكلاس و الكل يشوف عليها ، لأنهم كلهم من دفعات ثانية و هي الوحيدة شكلها سنة أولى ، جلست على آخر كرسي . الكلاس كان مقسم إلى قسمين ، على اليمين يجلسوا البنات و على اليسار أولاد أو العكس . ( كذي نظامنا بالجامعة ) .
جلست و حطت كتابها على الطاولة و صارت تتصفحه .
إندق الباب بس هي ما إهتمت و ما رفعت رأسها . البروفيسور مشى للباب و فتح الباب ، حرك رأسه بقلة حيلة : why am I not surprised to see you, I just wonder !!
( لماذا لم أتفاجئ برؤيتك ، أنني أتسائل !! )
الكل صار يضحك ما عدا هي ، رفعت رأسها و فتحت عيونها للآخر .
سلمان : Professor, you know me, I'm special!
( برفيسور ، أنك تعرفني أنني مميز )
البروفيسور ضحك و أشر له يدخل ، سلمان صار يمشي و لما شافها إبتسم لها ، راح لآخر الكلاس و جلس على آخر كرسي بجنبها بحيث ما يفصلهم إللا كرسيين .
ميس قطبت حواجبها و إلتفتت له و بصوت واطي : أنت إيش تسوي هنا ؟
سلمان : أحضر المحاضرة !!
ميس لفت للقدام و تكتفت .
البروفيسور صار يخبرهم إيش بيأخذوا في هالكورس و كيف راح يكون إسلوبه بتوزيع الدرجات و غيره و بالأخير خبرهم أنهم لازم يشتغلوا في مجموعات ، كل مجموعة بشخصين و الكل صار يكون مجموعاتهم ، الأولاد مع أولاد و البنات مع بنات ، ميس قامت و مشت للبنات بس الكل كان مكون مجموعته يعني هي بقت لأن عددهم كان 7 بنات ، البروفيسور إلتفت لها و بإبتسامة ( الترجمة ) : بقيتي وحيدة ؟
ميس حركت رأسها بالإيجاب
البروفيسور إلتفت على الشباب اللي كان عددهم 11 : يجب على أحدكم أن يكون معها !
ميس فتحت عيونها و بسرعة : لا ، لا ، ألن تستطيع أن تضيفني إلى إحدى مجموعاتهم و هي تأشر على البنات .
البروفيسور حرك رأسه بالنفي ، إلتفت على الشباب و شاف سلمان جالس وحده ، إلتفت لميس و أشر لها تروح له
ميس بصدمة : هو ؟؟
سلمان كتم ضحكته و ما علق .
البروفيسور : أعلم أنكي سنة أولى و ينتابك خجل و لكننا هنا لكي نتعلم فلا تدعي خجلك يمنعك ، هيا إذهبي له .
ميس إنحرجت ، نزلت رأسها و مشت له ، عدلت كرسيها و جلست بمقابله .
سلمان إبتسم و حرك حواجبه بخبث .
ميس عصبت و تكتفت .
و البروفيسور رجع يشرح لهم .

كلية آداب ...
إستراحة بنات ...
سارة و هي تضحك : لازم نتعلم يالغبية ، نحن بالسياحة ، إذا ما تعلمنا هاللغات ما راح نستفيد !
ملك عدلت جلستها : ما أحب الفرنسي أحس لغة دلع !
سارة : ههههههه ، تحمليها لازم نجيب A في هالكورس عشان نقدر نأخذ french 2 ، لحظة أسمعك أنا إيش تعلمت ؟
ملك : إيش ؟
سارة إبتسمت : جتايم ( j'taime ) !
ملك حركت رأسها بمعنى ما فهمت
سارة : أحبك بالفرنسي
ملك : هه هه هه هههههه ، ما تعلمتي إللا هالكلمة !
سارة و هي تضحك : لازم من يعرف ، يمكن أنا حبيت واحد فرنسي
ملك ضحكت و سارة كملت : تعلمتها في لغات ثانية بعد
ملك : يللا أسمعك !
سارة : أحم .. أحم بالياباني إسكيدا ( iske da ) .. بالكوري سارانغ هاي ( sarang hae ) .. بالصيني وو آ ني ( wo aani ) .. بالفارسي دوست دارم ( dost darum ) .. بالفليبيني مهل كيتا ( mehil kita ) .. بالإنجليزي I love you .. بالألماني إش لي دابش ( eche le dabeche ) .. بالهندي .... قاطعتها ضحكة ملك .
ملك و هي تضحك : بس ، بس فهمت ... يكفي ، مجهزة حالك !
سارة : هههههههههه و بعدها سكتوا الإثنين و لما فضى الإستراحة و ما بقى غيرهم إلتفتت لها و بهدوء : سارونة !
سارة إلتفتت لها : هممم ؟؟
ملك : أريد أخبرك باللي صار أمس ؟
سارة بإستغراب : إيش صار أمس ؟
ملك و هي تضحك : ملكة نورس هه هه هه هههههههههههه !!
سارة ضربتها على كتفها بخفة : على بالي عندك سالفة !!
ملك : سارونة ؟
سارة إبتسمت : إيش ؟
ملك : تعرفي إيش صار أمس ؟؟
سارة إبتسمت : ما أريد أعرف !
ملك : إسمعيني بالأول !
سارة : ملوووكة ، إذا جد عندك شيء فقولي إذا لا ، فخلينا نروح الكلاس أحسن لنا .
ملك أخذت نفس و خبرتها بكل اللي صار .
سارة و هي فاتحة عيونها للآخر : باسك !!!!!!
ملك ضربتها بخفة : أششش وطي صوتك !
سارة بصوت واطي : باسك !!
ملك حركت رأسها بالإيجاب .
سارة : بس .. كيف ؟ لا لا ما أريد أعرف كيف ، أقصد ليش ؟؟
ملك حركت رأسها بالنفي : ما أعرف ! تعتقدي يحبني !
سارة حركت أكتافها بخفة : ما أعرف ، بس أنتي خبريني اليوم ، كيف واجهتيه ؟ أقصد لاحظتي أي فرق في معاملته لك ؟
ملك تنهدت : لا ! مثل دائما ، ما يتكلم كثير و لما يتكلم يفشلني !
سارة ضحكت و بعدها سكتت و في خاطرها : أريد أسألها بس أخاف ما تسكت بعدين ، بس فضولي بيقتلني !
ملك و هي تمرر يدها من قدام وجهها : هيييي وينك ؟؟
سارة إبتسمت : معاك بس ، أممم .. ملك
ملك : همم ؟؟
سارة : وائل من يقرب لفارس ؟
ملك بإبتسامة : وائل خاله ؟
سارة : خاله ؟؟ بس هو صغير !! أقصد بعمره تقريبا
ملك حركت رأسها بالإيجاب : أكبر من فارسي بسنة ! بس أنتي ليش تسألي ؟؟ و بخبث : لا يكوووون ...
سارة قاطعتها بسرعة و بتلعثم : لا .. أمم .. أنا .. بس فضول يعني !
ملك إبتسمت : أحسن خلي يكون فضول و بس لأنه أكبر لعاب في العالم ، ما شاف بنت إللا و هو وراها !
سارة بعدم تصديق : جد ؟؟
ملك حركت رأسها بالإيجاب : و الغم شكله حلو و البنات يطيحوا في " شباكه " بسرعة
سارة : هههههههه شباك !!
ملك قامت : يللا ، يللا إمشي ، نروح للكلاس و نخلي وائل لبعدين ، سارة إبتسمت و قامت و في خاطرها : معقولة يكون كذي ، خسااااارة .

بعد عدة ساعات ...
خلصوا محاضراتهم و جا وائل يأخذ ملك و ميس ، جلست ميس قدام و ملك وراء و هو حرك السيارة ، مر من جنب بيتزا هت و ملك صرخت : وقفففففف السيارة !!
وائل فزع و دعس على البريك بسرعة : بسم الله !! إيش فيك أنتي ؟؟
ملك : هه هه هه هههههههه
وائل و ميس لفوا بها بعشرين علامة إستفهام على رؤوسهم !
ملك و هي تضحك : سوري ما قصدي أفزعكم بس شفت بيتزا هت ، مشتهييييية بيتزا .
وائل حرك السيارة : كنتي تقدري تقولي لنا بهدوء !
ملك : إنزين ألحين قلت يللا وقف السيارة
وائل حرك رأسه بالنفي
ملك : ليش ؟؟
وائل بإبتسامة : خلاص اليوم نطلع نتعشى بيتزا بس بالأول نرجع البيت
ميس بإبتسامة : عيل نروح بيتزا هت قرم
وائل : أوكي
ملك بفرح : و نخبر نورس و حسام .
وائل إبتسم و أخذ تلفونه ، إتصل على رقمه ، رن رن رن و جا له رد : ألو ... هلا بالمعرس ... كيفك اليوم ؟ .... أفا أي سخافات .... ههههههههههه .. إنزين لا تسكر لحظة .... قلت لا تسكر ..... أوكي بقول .... اليوم ساعة 9 نتلاقى ببيتزا هت قرم ، كونوا هناك .... إيش من بعد ، أنت و نورس ... يللا باي و سكر ، إلتفت لميس : خلاص يجوا
***************************
فلة أم وليد ...
نزلت من الدرج و توجهت للصالة ، شافت أمها جالسة ، رمت حالها على الكنبة و هي تأفف .
أم وليد : خير إيش فيك تتأففي ؟
مسك و هي تتأفف مرة ثانية : ملاااااانة !
أم وليد حركت رأسها بقلة حيلة : و أنتي ما عندك إللا هالكلمة ، دوم ملانة !
مسك و هي تعدل جلستها : ماما ، الله يخليك خبري وليد يطلعنا ، يعشينا برع .
أم وليد : و أنتي هذا كنتي تريديه من هالتمثيلية ؟
مسك ضحكت : ماما بليز ، بليز ، بلييييييز ! خلينا نطلع
أم وليد : خلاص ، خلاص أنا بخبره يوديكم و أنا يوصلني بيت أخوي
مسك : ماما تعالي معانا ؟
أم وليد : أنتي تعرفي أنا ما أحب أكل برع أحسن أروح لأم زينة صار لي فترة ما شفتها .
مسك حركت رأسها بالإيجاب و دخل وليد .
وليد : السلام عليكم
أم وليد + مسك : و عليكم السلام .
وليد صار يمشي للدرج
مسك إلتفتت لأمها و بصوت واطي : ماما ، خبريه !
أم وليد حركت رأسها بالإيجاب و إلتفتت لوليد : وليد !
وليد إلتفت لها : نعم يمة !
أم وليد : تعال حبيبي إجلس جنبي
وليد مشى لعندها و مسك يدها : خير يمة ، إيش في ؟
أم وليد : كيفك ولدي و كيف الشغل ؟
وليد إبتسم : الحمدلله يمة ، الكل بخير .
أم وليد : يا ولدي أنت تعبان اليوم و لا شيء ؟
وليد بإبتسامة أكبر : لا يمة ماني تعبان ، إيش في ؟
أم وليد : ليش ما تطلع أخواتك شوي اليوم ، تروحوا مع بعض تتعشوا ، تنبسطوا شوي !
وليد إلتفتت على مسك و من ثم لأمه : أعرف يمة هذي فكرة بنتك بس و لا يهمك ، إن شاء الله
مسك نطت بفرح : هااااااي ، باست وليد على خده و ركضت : رايحة أخبر ليان ، سارة و سلمان
أم وليد و وليد : ههههههههههههه !
***************************
فلة أبو حسام ...
ساعة 8:40 ...
كان جالس بصالة دور الثاني ينتظرها ، خبرها أنه وائل عازمهم على بيتزا بس هي راحت عنه من دون ما ترد .
إلتفت للساعة اللي معلقة على جدار ، تنهد و قام مشى لغرفتها ، دق على الباب و ما جا له أي رد . إنتظر شوي و دق مرة ثانية بس ما في رد ، فتح الباب و دخل ، شافها جالسة على السرير و في يدها كتاب ، مشى لها و وقف عند السرير .
حسام : نورس
نورس ما رفعت رأسها له
حسام إقترب أكثر : ليش ما تجهزتي ، قلت لك نطلع .
نورس قامت و مشت للتسريحة حطت الكتاب و رجعت للسرير ، جت بتجلس بس مسك يدها
حسام : ردي !
نورس فكت يدها من يده و بدون ما تلتفت له : ماني رايحة !
حسام رفع حاجب : إيش مانك رايحة ، يللا جهزي حالك ، عشر دقائق و طالعة فاهمة ؟
نورس لا رد
حسام بصوت عالي شوي : فاهمة ؟؟
نورس بدون ما تلتفت له : قلت لك ما أريد أروح ، روح لحالك !
حسام تضايق ، مسك يدها مرة ثانية و دارها له : شوفي علي لما أكلمك .
نورس فكت نفسها من يده و جت بتبعد بس هو مسكها من أكتافها و قربها له ، شهقت بخفة و قطبت حواجبها و هي تحس بالألم
حسام لاحظ عليها و بإستغراب : إيش فيك ؟
نورس نزلت رأسها و دموعها تتجمع في عيونها : إت .. إتركني ..
حسام تركها بسرعة ، و هي حطت يدينها على أكتافها
حسام إستغرب أكثر : نورس ، إيش فيك ؟
نورس لا رد .
حسام إقترب منها ، بعد يدينها و من ثم ، نزل القميص من عند كتفها ، فتح عيونه للآخر : هذا بسبب ..
نورس عدلت قميصها و دارت عنه و بهدوء : روح .. خمس دقائق و أطلع لك .
حسام وقف شوي يستوعب ، بعدها طلع من غرفتها و سكر الباب وراه و في خاطره : أنا سويت هذا فيها !
نورس أول ما تسكر الباب لفت و مسحت دموعها ، أخذت نفس طويييييييييل ، بدلت بسرعة ، لبست عبايتها و لفت الشيلة بحيث ما تنبان العلامة . و بعدها طلعت له .
كان واقف عند الباب ، أول ما طلعت ، عدل وقفته و إقترب منها : نورس ، أنا ...
نورس نزلت عيونها و مشت عنه ، تنهد و مشى وراها ، ركبوا بالسيارة و جا بيحركها بس إلتفت لها : سكري حزامك
نورس لا حركة
إقترب منها بحيث صارت تحس بأنفاسه على وجهها ، جا بيسحب الحزام بس هي كانت مرتبكة فبعدته عنها بسرعة : بسكره لحالي .
حسام رجع لمكانه و جلس ينتظرها ، سحبت الحزام و سكرته جت بتلف بس هو مسك وجهها و بعد شيلتها عن خدها و صار يمسح عليه ، تجمعت الدموع في عيونها مرة ثانية و لفت و بصوت مرتجف : خ .. خلينا نم .. شي ، تأخرنا !
حسام أخذ نفس و حرك السيارة و هو ندماااااان ، ما يعرف إيش يقول أو إيش يسوي و ما يعرف كيف يراضيها ، هو في حياته ما إعتذر من حد ، حتى و لو كان غلطان ، غروره ما يسمح له بس يا ترى بيعتذر منها ؟؟؟

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 29
قديم(ـة) 23-03-2012, 02:41 PM
صورة Golden Apple الرمزية
Golden Apple Golden Apple غير متصل
©؛°¨غرامي نشيط¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثانية: و هكذا جمعنا القدر تحت سقف واحد


بيتزا هت قرم ...
كانوا جالسين على الطاولة و ينتظروهم
ملك و هي تتصفح المينيو : أريده يكون إكسترا سبايسي و إكسترا شيزي
وائل إبتسم : أنتي تأمري و بس
ملك إبتسمت : تسلم لي يا وئوووول
وائل رفع حاجب و من ثم إلتفت لميس
ميس تبلعمت : أنا ما قلت لها
ملك و هي تضحك : ما قالت لي هه هه هه هههههههه ! سكتت و إلتفتت لفارس شافته مشغول بتلفونه ، تنهدت بملل و في خاطرها : ليش ما تبين لي أنك تحبني ؟ أصلا أنت تحبني ؟؟ الحركة اللي سويتها تعني لك ؟ أفففففف منك يا فارس أففففف !
فارس رفع عيونه لها كأنه سمعها ، إرتبكت و نزلت عيونها .
أنس : و أخيرا وصلوا .
إلتفتوا لهم
حسام : سلام
الكل : و عليكم السلام .
ملك قامت بسرعة و حضنت نورس : إشتقت لك يا نورس ، البيت بدونك ولا شيء
ميس تخصرت : أنتي ما تستحي تقولي هالكلام قدامنا و نحن إيش ما ماليين عينك
ملك و هي تبتعد عنها : لا هه هه هه ههههههه
نورس إبتسمت لها و ملك جلستها على كرسيها و جت بتجلس جنبها بس ميس قومتها
ميس : قووومي !!
ملك : بسم الله ! ليش !
ميس بخبث : خلي حسوووم يجلس جنبها
ملك ضحكت : أووووه ، أيوا نسيت ، مشت للجهة الثانية و جلست بجنب فارس .
حسام جلس بجنب نورس و إلتفت لها .
أنس و هو يمسك يد نورس : نورس حبيبتي إيش فيك ؟
نورس إلتفتت له بخوف و هي تعدل شيلتها : إيش فيني ؟
أنس : شكلك ما عاجبني !!
نورس إرتبكت و بتلعثم : أنا .. أممم .. ما فيني شيء ...
أنس : بلا في ، أنتي ..
وائل و هو يقاطعه : أنس ، بس ، إيش فيك خليها بحالها ، قالت لك ما فيها شيء !
أنس إبتسم و إلتفت لحسام و بمزح : لا يكون مزعلها ترى ما أرضى ..
حسام إرتبك : أنا ..
أنس و هو يكمل : محد يزعلها غيري !
نورس إبتسمت لأخوها و من ثم جا الجرسون
وائل إلتفت للكل : شوفوا أنا ما أحب الزيادات ما أريد حد يقول باستا و ما أعرف إيش أنا بطلب و خلاص
ملك : إنزين ، إنزين بس إكسترا ..
وائل + ميس + أنس بملل : إكسترا سبايسي و إكسترا شيزي !!
ملك : هه هه هه ههههههههه
: ملك !!!
الكل إلتفت
سارة و هي تبتسم : قلت مستحيل هالضحكة تكون لغير ملك
ملك إبتسمت و قامت : أنتي إيش جابك ؟
سارة أشرت على الباب : جايين كلنا !
وائل لما شاف وليد يدخل ، قام و لزم عليهم يجلسوا على نفس الطاولة معاهم ، فجابوا طاولتين و كراسي ، و بعدها جلس الكل بهالترتيب : وائل على رأس الطاولة كونه هو اللي عازمهم ، بيمينه سارة اللي ما كانت تريد تجلس جنبه بس ما بقى لها أي كرسي ثاني ، بجنبها ملك ، ميس ، أنس ، حسام ، نورس .
جهة اليسار : وليد ، فارس يعني مقابل ملك ، سلمان مقابل ميس ، ليان و مسك .
طلبوا و بعد شوي وصل البيتزا ، الكل صار يوزع لبعض .
ملك إلتفتت لفارس و شافت صحنه فاضي و من ثم إلتفتت لوليد و نفس الشيء ، في خاطرها : خلينا نشوف إذا كنت جد تغار ! أخذت قطعة بيتزا و إبتسامة : وليد هات صحنك ، خليني أحط لك هالقطعة
وليد إبتسم لها و مد الصحن ، إلتفتت لفارس و شافته يأخذ قطعة من ميس و ما مهتم بحركتها ، تنهدت بقهر و سندت ظهرها بكرسيها و هي معصبة .
سارة إلتفتت لها و إبتسمت على شكلها و بصوت واطي : إيش فيك ؟؟
ملك إلتفتت لفارس و من ثم لها : هالإنسان راح يجنني !!!
سارة إلتفتت لفارس و شافته يأكل : إيش فيه المسكين ، ما سوا لك شيء ، خليه ياكل على راحته .
ملك : أنتي ما فاهمة علي ؟
سارة : و ما أريد أفهم ، سكتي و كلي !
ملك تأففت و صارت تأكل بقهر .
حسام إلتفت لنورس و شافها تلعب بقطعة بيتزا اللي بصحنها بس ما تأكل ، إقترب منها شوي : ليش ما تاكلي ؟
نورس لا رد
حسام : نورس كلي لك شيء ، أنتي من الصبح ما أكلتي !
نورس لا تعليق
حسام عصب : على راحتك ، لا تأكلي أحسن ، وفرتي !
نورس نزلت عيونها لصحنها و كملت اللعب ( هههه ) .
ميس ما كانت مرتاحة ، ما تعرف كيف تأكل و سلمان جالس قدامها ، كلما ترفع عيونها تشوفه يشوف عليها و هو مبتسم ، و في خاطرها : ما يكفيني أشوفه بالجامعة ، يطلع لي في كل مكان !
ليان إلتفتت لسلمان و شافته يشوف على ميس بإبتسامة .
ليان و هي تقترب من عند سلمان و بصوت واطي : نزل عيونك عن صديقتي ، ما شايف أنها ما مرتاحة !
سلمان إلتفت لليان : أنا ما أشوف عليها !
ليان : عيل ؟؟!؟
سلمان : شوفي البنت اللي جالسة وراها ، بصراحة شيء !
ليان رفعت رأسها و شافت بنت على الطاولة اللي بمقابلهم ، ضربت سلمان بخفة : قليل أدب !
سلمان : ههههههههههه
ميس أول ما سمعت ضحكته ، رفعت رأسها ، إبتسمت على شكله بس بعدها سرحت فيه ، كان وسيييم بكل معنى الكلمة ، إبتسامته جد حلوة ، إلتفت لها و شافها تشوف عليه ، حرك حواجبه بمعنى إيش فيه .
ميس إرتبكت و نزلت عيونها بسرعة و في خاطرها : أنا إيش صار فيني !!
سارة كانت شوي مرتبكة لأنها جالسة بجنب وائل ، فما تجرأت أبدا ترفع عيونها له أو تلتفت لجهته ، فكانت طول الوقت منزلة رأسها لصحنها أو ملتفتة لملك ، خلصت قطعتها و جت بتأخذ غيره بس هو كان أسرع ، حط قطعة ثانية لها و إبتسم .
سارة بدون ما تلتفت له : شكرا !
وائل إقترب منها شوي و بخبث : بدون العباية أحلى !
سارة إنحرجت و إحمروووووا خدودها مررررة كتم ضحكته و إلتفت لوليد .
وائل : أقول وليد
وليد : قول !
وائل : إيش رأيك نطلع لنا رحلة مثل أول و نخيم !
وليد إبتسم : و الله فكرة بس متى ؟
وائل : أممم ، خلينا نطلع الخميس الجاي نروح رمال بدية ...
مسك قاطعته بسرعة : لا .. ما في روحة بدوننا !
وائل إلتفت لها و إبتسم : ليش أنتي تريدي تجي معانا !
مسك حركت رأسها بالإيجاب
ميس : ليش ما نطلع كلنا نخيم مع بعض
سلمان إبتسم لميس و تكلم : أيوا خلونا نأخذهم معانا !
فارس : بس ما حلوة البدية للبنات ، إذا نحن الشباب نروح أوكي بس إذا البنات يجوا معانا خلونا نروح لمكان أقرب !
ملك : لا ، لا حلوة البدية خلونا نروح هناك !
فارس إلتفت لها : ليش أنتي جا لك تروحي لبدية ؟
ملك : لا !
فارس : عيل لا تتكلمي !
ملك تفشلت إلتفتت لسارة و بصوت واطي : هذا اللي أنا أتكلم عنه !
سارة كتمت ضحكتها و إلتفتت لوليد : ليش ما نروح لرأس الحمرا ؟
نورس لما سمعت رأس الحمرا إبتسمت ، تحب هالمكان كثييييير و بحماس : أيوا ، أيوا خلونا نروح لرأس الحمرا !
حسام إلتفت لها و إبتسم ، على الأقل إبتسمت حتى و لو ما له .
حسام : أنا رأيي من رأي نورس خلونا نروح ..
نورس و هي تقاطعه : لا عيل خلونا نروح قنتب !
حسام كتم ضحكته : خلاص قلنا رأس الحمرا !
نورس : بس ما إتفقنا عليه
حسام : ألحين بنتفق ، إلتفت لهم : يللا من يريد رأس الحمرا
الكل رفع يده ، إلتفت لنورس و بإبتسامة : إتفقنا !
نورس قطبت حواجبها و ما ردت .
وائل : خلاص عيل يوم الخميس ، نتلاقى بفلة أبو فارس على ساعة 7:30 الصبح و نروح ، نرجع يوم الجمعة ، تمام !
الكل بحماس ما عدا نورس و فارس : تمام !
خلصوا الأكل ، طلعوا و صاروا يمشوا لسياراتهم و هم يخططوا لرحلتهم .
***************************
فلة أبو حسام ...
ساعة 12 ...
بغرفة نورس ...
طلعت من الحمام و هي لابسة بجامة قطنية توصل لتحت الركبة بشوي ، بنص كم . جلست قدام التسريحة ترطب جسمها ، حركت رأسها و هي تشوف خدها بالمراية : الحمدلله خف شوي .
رن تلفونها ، إستغربت و قامت بسرعة ، مشت للسرير ، أخذته و شافت رقم خالها ، ردت على طول .
نورس : ألو ..
أبو حسام : هلا بنتي كيفك ؟
نورس : الحمدلله ، خالي أنت كيفك ؟ خير خالي ؟ خوفتني ! إيش في متصل في هالوقت ؟
أبو حسام : و لا شيء يا بنتي ، بس أنا كنت أحاول أتصل في حسام بس تلفونه مسكر ! فقلت أتصل فيك .
نورس : آها
أبو حسام : وينه ألحين ؟ عطيني إياه أكلمه !
نورس : لحظة ، ألحين بعطيه ، طلعت من غرفتها و مشت لغرفته ، جت بتدق الباب بس تراجعت و هي تتذكر كلامه : غرفتي لا تقتربي منها ! تنهدت و لفت ، جت بتمشي بس طلع قدامها ، مدت له تلفونها بدون أي كلمة ، أخذ التلفون بإستغراب و حطه على أذنه : ألو ... هلا يبة ، إلتفت لنورس و شافها تمشي ، أخذ نفس و كمل كلامه مع أبوه ، و لما خلص مشى لغرفتها ، دق الباب بس ما جا له أي رد ، تنهد بملل و فتحه : نورس أنا ... سكت و هو يشوفها نايمة ، إقترب من عند سريرها ، حط تلفونها على الكمدينة و وقف شوي يتأملها ، عدل لها البطانية و من ثم طلع ، راح لغرفته و رمى حاله على السرير و هو يفكر بحياته مع نورس ، ما يقدر يطلقها و بنفس الوقت ما حاس أنه بيقدر يتقبلها ، ليش ؟؟ يمكن لأنها كسرت كلمته ، و هو ما متعود على هالشيء . تنهد و غمص عيونه .
***************************
بعد إسبوع ...
يوم الأربعاء ...
فلة أبو فارس ...
جلست بصالة دور الثاني و هي تفكر فيه ، ما تقدر تفهمه ، كيف يعاملها و لا كأنه صار شيء ، ليش يتصرف معاها بهالبرود ، إيش مشكلته . تنهدت و في خاطرها : أنا لازم أتأكد من مشاعره لي ! بس كيف ؟؟
صحت من سرحانها بضربة خفيفة على رأسها
أنس و هو يجلس جنبها : بإيش سرحانة ؟
ملك بدون تفكير : بأخوك !
أنس : ها ؟؟؟؟
ملك إرتبكت : ها .. لا ، أممم أنا أقصد .. ما أخوك بيودينا لرأس الحمرا بكرة ، سرحانة في رأس الحمرا
أنس رفع حاجب بشك .
ملك بلعت ريقها و غيرت السالفة : كيف كانت المدرسة اليوم !
أنس : مثل كل يوم ملل في ملل في ملل !
ملك إبتسمت و جت ميس و بيدها صحن كرز : من يريد ؟؟؟
ملك و هي تسحب الصحن من يدها : أنا !!
ميس جلست على الأرض قدامها و صارت تأكل من الصحن و أنس شاركهم .
ملك صارت تعصر الكرز و تخلي الماي ( عصير الكرز ) على شفايفها : شوفوا ، شوفوا أنا vampire !!!
أنس : إييييي مقززة !
ملك : هه هه هه هههههههه ، إلتفتت لميس : ميس شوفي !
ميس ضحكت عليها و بعدها صارت تسوي مثلها ، ملك إبتسمت لها بخبث و أشرت على أنس ، ميس فهمت عليها فإبتسمت ، قامت و راحت لعند أنس و مسكته بقوووة و أنس مستغرب منها
ملك قامت و أخذت كم حبة كرز و مشت لعنده : we're gonna turn you into a vampire !!
أنس فتح عيونه : ها ؟؟؟ و هو يحاول يفك نفسه من يدين ميس : هيي لا لا ، ما أريد !
ملك ضحكت و إقتربت منه أكثر ، جت بتعصر الكرز على وجهه بس هو فك نفسه و صار يركض
ملك و ميس : ههههههههههههه !
ميس : يللا خلينا نمسكه !
ملك حركت رأسها بالإيجاب و ركضوا . صاروا يدوروا عليه بكل مكان بس ما لقوه ، طلعوا للحديقة و شافوه جالس
ملك بصراخ : ميسسس ! روحي جهة الثانية !
ميس ضحكت و ركضت ، مسكته و ملك بسرعة ركضت لعنده و سوت اللي كانت تريده و بعدها : هه هه هه هههههههههههه أنس و هو يمسح الكرز من وجهه : ألحين براويكم ، قام و هم ركضوا ، وحدة على يمين و الثانية يسار ، أنس وقف شوي و بعدها لحق ميس . ملك ما كان عندها خبر فضلت تركض و تركض ، لفت لوراء و ما شافته ، إلتفتت لقدام و جت بتوقف بس طراااااااااخخخخ ! إصطدمت بصدره بقوووووة ، طيحته و طاحت عليه .
رفعت عيونها و صارت عيونها في عيونه ، دق قلبها و إرتبكت ، بعدت عنه بسرعة و بتلعثم : أنا .. آ .. آسفة .
فارس قام و صار ينفض ملابسه : مرة الجاية خلي عيونك قدام ! جا بيمشي بس وقف و إلتفت لها ، إقترب من عندها و هي إرتبكت أكثر ، حط يد تحت ذقنها و رفع رأسها له : أنتي إيش مسوية بحالك ؟
ملك و هي ما فاهمة شيء : ها !
فارس إقترب أكثر و مسح على شفايفها : إيش هذا و هو يراويها أصابعه اللي صارت حمراء
ملك تذكرت و إنحرجتتتتتتتتت : هذا .. أنا .. أممم ...
فارس إبتسم على شكلها و مشى .
ملك وقفت شوي تشوف عليه و في خاطرها : أنا لازم أسأله ! مشت بسرعة عنده و جت بتنادي عليه بس طلعوا لها ميس و أنس و هم يضحكوا
أنس : أنتي وين إختفيتي ؟؟
ملك : ها ؟؟ .. لا أنا كنت هنا أنتو اللي إختفيتوا !
ميس ضحكت : خلينا نروح نغسل وجوهنا و لا أحد يشوفنا و نتفشل !
ملك و هي تمتم لنفسها : خلاص تفشلت و مشي الحال !
ميس : ها قلتي شيء !!؟
ملك حركت رأسها بالنفي : يللا ندخل ، إبتسموا ودخلوا و ملك حاطة في بالها أنها لازم تكلمه و تتأكد منه .
***************************
فلة أبو حسام ...
ساعة 9:30 بالليل ...
حطت العشا على الطاولة و مشت .
حسام تنهد بس ما قال شيء ، كل يوم و هم بنفس الحالة ، تحط الأكل له على الطاولة و تمشي ، لا هي تكلمه و لا هو يكلمها و إذا حاول يكلمها ما ترد عليه اللي يخليه يعصب و يصرخ عليها و يسمعها كم كلمة جارحة و بعدها يندم بس ما يعتذر منها .
إلتفت لها و شافها تمشي بطريقة غريبة ، ما إهتم و صار يأكل .
كانت تمشي بس حاسة نفسها شوي و تطيح ، صار لها إسبوع ما حطت أكل في فمها بس تشرب ماي ، دايخة و تعبانة بس ما تريد تبين له ، مشت لعند الدرج و جت بتركب بس ما قدرت فجلست على الدرج و مسكت رأسها .
خلص الأكل و طلع من المطبخ شافها جالسة على الدرج ، إستغرب و مشى لعندها : ليش جالسة على الدرج ؟
نورس لا رد !
حسام و هو يجلس جنبها : نورس إيش فيك ؟
حركت رأسها بالنفي بس ما ردت ، قامت و لفت ، حطت رجلها على الدرج بس ما قادرة تتوازن جت بتطيح بس هو مسكها بسرعة .
حسام بخوف : نورس ، إيش فيك ؟ تعبانة ؟؟ تريدينا نروح المستشفى ؟ ها ؟؟
نورس بعدت يدينه عنها : ما .. فيني شيء .
حسام أخذ نفس و ركب الدرج بسرعة و بعد عدة دقائق نزل مع مفاتيح سيارته ، عبايتها و شيلتها ، و هو يمدهم لها : يللا إلبسي خلينا نروح المستشفى .
نورس حركت رأسها بالنفي : قلت .. ما فيني شيء .
حسام سحبها له و صار يلبسها العباية غصب ، حط الشيلة على رأسها و من ثم مسك يدها : إمشي معاي .
نورس و هي تفك يدها من يده : ما .. ني رايحة !
حسام بعصبية : نورس لا تخليني أستخدم إسلوب ثاني ، يللا إمشي !!
نورس : يعني إيش بتضربني !
حسام : لا حول و لا قوة إلا بالله ، سحبها من خصرها و صار يمشي معاها
نورس حاولت تفك نفسها منه بس ما قدرت ، حاسة نفسها ما فيها قوووة أبدا ، فتح باب السيارة لها و جلسها و من ثم ركب و حرك السيارة .
بعد ساعة و نص ...
وقف السيارة في غراج الفلة و إلتفت لها و بهدوء : ليش تسوي في نفسك كذي ؟
نورس إلتفتت له و بنبرة غريبة : و أنت ليش تهتم ؟
حسام تنرفز بس ما حب يبين لها و بسخرية : قالوا إيش سوء تغذية !!
نورس رفعت عيونها له بصدمة و بعدها نزلت من السيارة بسرعة .
حسام قطب حواجبه بقووووة : يا ربي أنا إيش فيني عليها ؟؟ أففف !!
نزل من سيارته و دخل الفلة ، ركب لغرفته و غير ، لبس شورت و فسخ قميصه و من ثم رمى حاله على السرير ، غمض عيونه و هو يحاول ينام بس باله مشعول عليها ، تقلب و تقلب و تقلب و بالأخير قام و هو يكلم حاله: إيش لو تعبت مرة ثانية ؟ هي مستحيل تخبرني بشيء ! أنا لازم أكون عندها ! طلع من غرفته و مشى لغرفتها ، جا بيدق الباب بس في خاطره : ما راح ترد ! فتح الباب بهدوء و شافها نايمة ، إقترب من عند سريرها و إنسدح جنبها ، بعد خصلاتها عن وجهها و من ثم غمض عيونه .
***************************
فلة أبو فارس ...
غرفة وائل ...
دخل غرفته و رمى مفاتيح سيارته على الكنبة ، أخذ فوطته و دخل الحمام ، أخذ شور سريع ، طلع لبس بجامته و رمى حاله على السرير ، أول ما غمض عيونه رن تلفونه ، جلس و أخذ التلفون شاف الرقم و إبتسم : هلا بحياتي ، و دنيتي كله
البنت : أهلين ، كيفك ؟
وائل : مشتاااق لك يا قلبي ، أريد أشوفك بأسرع وقت
البنت : حبيبي لا تزعل مني بس أنت تعرف أنا ما راح أطلع معاك إللا إذا خطبتني
وائل و في خاطره : سمعت هالشيء كثييير بس .. إبتسم بسخرية و رد : أفا أنتي ما تثقي فيني ، قلت لك أحبك و أموت فيك ، و مستحيل أغلط عليك يا حياتي بس لازم بالأول نشوف بعض و نتفق و بعدين أجي أخطبك
البنت بفرح : أكيد !!
وائل : أكيد يا عمري أكيد !
البنت : عيل خلاص بكرة خلينا نشوف بعض
وائل في خاطره : مستعجلة ! : حبيبتي خلينا نأجلها ليوم السبت ، بكرة أنا طالع مع الأهل نخيم !
البنت : أوكي حبيبي ، دير بالك على حالك
وائل : و أنتي بعد
البنت : أحبك
وائل : و أنا أعشقك سكر منها و هو يبتسم : سمعهم كم كلمة حلوة و هم رايحين فيها هههههههه ! حط رأسه على المخدة و تذكر شكل سارة إبتسم بخبث : حلوة إللا تجنن لازم أتقرب منها !

صالة دور الأول ...
ملك مشت لعمها و باسته على خدها : تصبح على خير عمي
عبدالعزيز إبتسم لها : و أنتي من أهل الخير يا حبيبتي
ملك إبتسمت و مشت لخالتها جت بتبوسها بس هي بعدتها عنها : ما يحتاج بس روحي نامي
ملك إبتسمت لها و راحت
عبدالعزيز لزوجته : يا فوزية خفي على البنت شوي
فوزية : إسمعني يا عبدالعزيز أنا خبرتك من البداية ، أتمنى تعجل ...
عبدالعزيز و هو يقاطعها : فوزية ، هذي بنتنا مثل نورس و ميس و بعدين إذا تقدم لها رجال و قد المسؤولية بوافق إذا لا مستحيل بعطيها لأي أحد ، هي ما بقى لها أحد غيرنا
فوزية : أنا ما يهمني تصرف بسرعة
عبدالعزيز : فوزية أنتي ....
: يبة !!
إلتفتوا له
فارس و هو يتقدم منهم : إيش السالفة ؟
عبدالعزيز إلتفت لزوجته و من ثم لفارس : تعال يا ولدي إجلس
فارس مشى لهم و جلس على الكنبة المنفردة
عبدالعزيز خبره بكل السالفة
فارس رفع عيونه لأبوه و من ثم لأمه : يمة ليش مستعجلة البنت بعدها صغيرة و ....
فوزية و هي تقاطعه : أي صغيرة ، هذي أختك بعمرها و تزوجت ، فارس أنا ما راح أنتظر أكثر تصرفوا بسرعة و قامت جت بتمشي بس فارس وقفها
فارس : يمة !
فوزية إلتفتت له
فارس : أنا ..............................................

صالة دور الثاني ...
جلست على الكنبة تقلب في القنوات ، إلتفتت على ميس اللي كانت تعدل لست لأشياء لازم يأخذوها بكرة قبل ما يطلعوا
ملك إبتسمت : وين وصلتي ؟
ميس : سمعي و شوفي إذا في شيء ناقص
ملك : أوكي
ميس : حصير ، خيمة ، شوايات ، سجادات ، كول بوكس ، .... إلى آخره
ملك إبتسمت : ما أعتقد في شيء ناقص و بعدين أنتي ليش معذبة حالك ، الأولاد لازم يفكروا في هالأشياء
ميس قامت : أخاف ينسوا
ملك حركت رأسها بالإيجاب : بس تعرفي متحمسة ، أحلى شيء هما سارة معانا
ميس إبتسمت : أيوا أكون مع ليان ، بس إختفت إبتسامتها و هس تتذكر سلمان و في خاطرها : و الكريه أخوها أففف
ملك : مالك ؟؟
ميس حركت رأسها بالنفي : لا و لا شيء ، يللا رايحة أنام ، تصبحي على خير
ملك : و أنتي من أهله . جلست تكمل تقليب في القنوات بس ملت ، سكرت التلفزيون و قامت جت بتروح لغرفتها بس شافت فارس و في خاطرها هذي فرصتي ، مشت له بسرعة : فارس
فارس وقف و إلتفت لها
ملك : نحن لازم نتكلم
فارس ببرود : ما عندي شيء أقوله
ملك بتردد : بس .. أ .. أنا عندي
فارس : تكلمي بسرعة !
ملك : أممم .. فارس .. أنت .. أقصد .. نحن أخذت نفس طوييييييييييل و تشجعت : أنت كنت تقصد الحركة اللي سويتها هذاك اليوم ؟؟
فارس : أي حركة ؟؟
ملك تحول وجهها إلى علبة ألوان ، نزلت عيونها بحياء و إرتباك و إحراج ، حطت يدها على شفايفها و بصوت واطي : حركة .. أقصد .. لما ... أنت .. يعني ....
فارس و هو يقاطعها : لا !
ملك رفعت رأسها له بسرعة و بصدمة : إيشششش ؟؟
فارس حرك رأسه بالإيجاب و ببرود يقهر الواحد : ما كانت تعني لي أي شيء و بس حبيت أخبرك ، شغلي مخك في أشياء تفيدك غيري ، أنا ما راح أفيدك بشيء ! و مشى عنها تاركها في صدمة .
رمشت عيونها بعدم تصديق : هذا إيش جالس يقول !!!؟؟؟ يعني هو ما يحبني ؟؟؟؟ بس ليش باسني ؟؟ يلعب علي ؟؟؟ لا يا فارس !! ما بكون ملك إن ما خليتك تحبني و أنت راح تشوف !
دخلت غرفتها و سكرت الباب بقوووووة : أنت راح تشوف يا فارس ، ملك مانها سهلة ! إبتسمت لنفسها : ما راح أشغل مخي في غيرك و راح تشوف كيف راح أستفيد ! ضحكت على جملتها و نامت و هي متحمسة لرحلة راس الحمرا ..

نهاية البارت ...
توقعاتكم يا حلوين ....
ملك إيش مخططة ، كيف راح تخلي فارس يحبها ؟؟

فارس إيش قال لأمه ؟؟ و هو يقصد الكلام اللي قالها لملك ؟؟

نورس إيش راح يكون ردة فعلها لما تشوف حسام معاها في نفس السرير ؟؟ و حسام بيعتذر منها ؟؟

وائل كيف مخطط يقترب من سارة و سارة هل بتطيح في " شباكه " ؟؟

سلمان و ميس ؟؟

وليد ، مسك و أنس ؟؟

و إيش راح يصير في رأس الحمرا ، هل بيقرب أبطالنا من بعض و لا يبعدهم ؟؟
إنتظروني في بارت جريء و شيق و طويييييييل !!!

و لا تحرموني من ردوووودكم يا حلويييييين!!!

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 30
قديم(ـة) 23-03-2012, 05:03 PM
صورة سكنت قلبه والناس ما هموني الرمزية
سكنت قلبه والناس ما هموني سكنت قلبه والناس ما هموني غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
11302798240 رد: روايتي الثانية: و هكذا جمعنا القدر تحت سقف واحد


يــــآآ محلآآآآ هالبـــــــــــــآآآرتــ الخيــــآآآل ـو كـــآآتبت البــــآآرت
مشــــــــــــكـــووووورـة علـــى الطــرح الحــلـــووو حبــوبـٍٍـــة يسلـــمــو..
احــس ان توقــعــآآتــي كثيـــرة وما عــآآرفــة من ويــن ابدأأ..... بــس يلا نحــاآآولــ
_ نـــورس وحســـأآآمـ... بجــد نـورس معورة قلــبــي كثيــر بس يبــي لا تصبــر اكثــر وانــا متأكــدة انه في يــومـ لا يصيــر موقفــ يجمعهــآآ مــع حســـآآمـ وبعــدهــآآ راـح يحــس بحبــهـ لــهآآ ويتعــرف لهــآآ....
_ فـــآآآرس وملكــ... اتوقـع ان فــآآرس تقـدم لهــآآ لمــآآ كــآآن يكلمـ امه ... وملكـ راـح تحــآآول تخــلــي فــآآس يحبــهآآ بكــل الطرـٌق ويمــكن تجمــل نفسهـــآ بس هذآآما يعنــي انهــآآ تستعرض لــه.. قصدي انهآآ تحــلي شكلهــى ولبسهآآ اكثر وتتعــاملـ معــآهـ بجفــأأف او من غيــر اهتمـــآآمـ...
_وأأأئــل و ســـآآرة .... اتوقع من وائــل انه بيقــدر يتواصــل مع ســـآآرة بس اهــي راح تخــرب كل خططــه ومــآآتعطيهـ الاهتــمآآمــ الــي يتوقعه منــهـآآ مثل باقـي البنــآآت الــي تعرف عليـهم وهالشــي بخلــيهـآآ تكــبــر ف عينهــ...
_ سلمـــآآنـ و ميــس.... هــذوولــ انتوقــع تصير لهــمـ مواقف في الجـــآآمعة اكثــر خاصــة انهمـ راـح يعملوا فــي المشروعـ مع بعــض ... وفي بعـض هالموافق غيــر المواقف الكوميديــة راــح يحــس كل منهــم بحبــه لثـــٍٍــاآآنــي ...


(( البـــآآآرت من الحمــــــــآآس الي فيـــهـ صـــآآر قلبـــــــــــي يدق بقــــوة ....بجـــد انكـــ رووووووعــــــــــة يا تفـــــآآآآحـــة ....مشكــورة مرة ثـــآآنيــة واحنـــآآ باتـــظـــآركـ يالــغلآآآآآ....))

الرد باقتباس
إضافة رد

روايتي الثانية : و هكذا جمعنا القدر تحت سقف واحد / كاملة

الوسوم
مضحكة , القدر , حزينة , طويلة
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
روايتي الثانية : يا خاطفي وين ألقى عزتي في زمان المذلة ! / كاملة على شاطئ النسيان روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 5425 10-09-2019 09:48 PM
إنجبرت فيك و ما توقعت أحبك و أموت فيك / بقلمي ، كاملة مفتون قلبي روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 6277 08-08-2019 05:44 AM
روايتي الثانية : جلسات نسائية بقلوب الماسية Johnarr أرشيف الروايات المغلقة - لعدم إكتمالها 232 12-07-2013 03:14 PM
مجلس الروايات للإستفسارات و الطلبات فقط [ الإقتراحات ممنوعة ] ؛ ضمني بين الاهداب روايات - طويلة 2030 15-04-2011 07:51 AM

الساعة الآن +3: 07:55 AM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


youtube

SEO by vBSEO 3.6.1