غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1
قديم(ـة) 22-03-2012, 03:56 PM
صورة آكتفآء الرمزية
آكتفآء آكتفآء غير متصل
©؛°¨غرامي ماسي ¨°؛©
 
11302798240 مواجهة المشكلة وكيفيه التعامل معها


يقول تشارلز ليزنج:

إن المشكلة حين ندون تفاصيلها تكون قد حصلنا على نصف حلها ..

كثير منا يصادف في حياته مشاكل ومصائب , فـ جميع الاشخاص لهم طريقه في مواجهتها
لكن طريقه حل المشاكل تعتمد على قواعد واساسيات معينه , من منا لم تضق به السبل والمخرج
دائما يكون ب اذنه سبحانه وتعالى فـ تنفرج جميع الكُرب ويزول الهم ويثبت الاجر للصابرين المحتسبين

طبيعة الحياة : اقتضت حكمه رب العالمين ان تكون حياه البشر على الارض مزيجا من السعاده والشقاء
والفرح والحزن , ومن المستحيل ان ترى لذه غير مخالطه بـ الالم او صحه لايكدرها تعب , او سرور دائم
قال الله تعالى : {إنا خلقنا الإنسان من نطفة أمشاج نبتليه فجعلناه سميعا بصيرا }

لـ نتامل في هذه الاسئله :

- هل طريق الحياه جميل , بلا اشواك او منُغصات ؟
- هل يوجد انسان في الدنيا يعيش حياته بدون مشاكل ؟
- هل المشكله هي نهايه الحياه , اما ان تُحل وإما نهايه الحياه ؟ وهل يوجد مشكله لا حل لها ؟
- ماهي الاسباب التي تجعلنا نقع في المشاكل ؟ هل الجهل ؟ ام الاخرون ؟

ماهي المشكله ؟

هي شعور او احساس بـ وجود صعوبه لابد من تخطيها او عقبه لابد من تجاوزها لـ تحقيق هدف معين .

من الطبيعي اننا لسنا اول من ابُتلي بـ المشاكل صعبه كانت او بسيطه , ولولا المشاكل لـ كانت الحياه غيره الحياه
ولا شكّ أنّ أيّة مشكلة مهما بلغت من الصعوبة والتعقيد لا بدّ وأن نعثر لها على حلّ إن كنّا جادين
في حلّها وباطمئنان نقول أنّ لا مشكلة بدون حل , فـ اي مشكله قد تواجهها يوجد عشرات الحلول ..

التفكير بالمشكلة يمرّ بأربع مراحل حتّى يتمكّن الانسان من حلها :

1- مرحله الاعتراف بـ المشكله وفهمها , فـ هناك بعض الناس لايريد ان يعترف ان هناك مشكله
ولا يحاول ان يتفهم مشكلته وبذلك يصعب عليه علاجها .
2- مرحله البحث عن الافكار والفرضيات , اي انّ الانسان يضع احتمالات كثيره للحل ..
3- مرحلهّ اتخاذ القرار بـ الفرضيه المناسبه , اي انه يرجّح احدى الفرضيات على انها قادره على حل مشكلته فـ يعتمدها ..

يجب على الانسان [ تحديد المشكله ] ومعرفه الاسباب والبحث عن حلول ..

تاكد بـ ان المشاكل التي تعترضك قد اعترضت آخرين , ولكن قد تختلف طريقه التعامل معها من شخص الى شخص
لكن بعضهم يواجه المشكله ويبدا بـ الحل وبعضهم يهرب من الواقع , فـ الواقعيه تعني ان تواجه المشكله ..

عمليه حل المشكله تتم على خمس مراحل :

أولاً : تمييز المشكلة وتحليلها
ثانياً : تحليل المشكلة
ثالثاً : وضع حلول ممكنة
رابعاً : تقييم الحلول
خامساً : تنفيذ الحل الذي اخترته


ذكر الدكتور خالد منيف كلام جميل في حل المشاكل وقال :

كثير من الناس يأسر نفسه بقيد ( إما كذا أو كذا ) ولا وجود للمناطق الرمادية في حياته
إن إستراتيجية لعبة البدائل تفتح أمامك الاختيارات وتسهل لك الأمور وتقرب وجهات النظر
فإذا ما وقعت في أزمة فما عليك إلا أن تأخذ ورقة وقلما" وفي مكان هادئ وبنفسية مسترخية
وتبدأ بكتابة أي حل مهما كان غير منطقي وستجد الحلول تتدفق كالشلالات على ورقتك
وستجد من تلك الحلول ما يناسبك ويرضي جميع الأطراف ,أخي الكريم، أختي الكريمة
تذكر أنك كلما مارست لعبة البدائل وطبقتها في حياتك حتى تصبح جزءا من أسلوبك
ستعظم قدرتك على حل المشاكل والخروج من الأزمات بكل سهولة ويسر ..

فعلا كلما بحثت عن بدائل للحلول ومخارج للمشكله , سـ تجد كثير من الحلول فقط عليك البحث عن الحل والتفكير
وقبل اي مشكله تواجهك فكر واسئل نفسك :

1- ماهي المشكلة بالتحديد ؟
2- ماهي الحلول المقترحة لحلها ؟
3- ماهو الحل الأمثل ؟

وبناء على الحلول المتوفره لديك , اتخذ الافضل والذي يناسب وضع المشكله حتى يناسب الطريقه في حل المشكله
فقط توكل على الله وثق بـ ان كل شي مُقدر وله حكمه وستخرج منه بـ فائده ب اذن الله

تذكر:

ليست هناك مشكلة بلا حل وليس هناك حل واحد للمشكلة وعليك ان تختار الحلول وتوافقها مع إمكاناتك.
بـ النهايه جميع المشاكل لها حلول فـ اضخم الابواب مفاتيحها صغيره ومآمن " شيء " بدأ صغيراً ف سيكون يوماً مآ كبيراً
لآ شي في ّ هذه الدنيآ بآمكاننآ ان نطلق عليه مستحيل ف المستحيل مآهو الآ مصطلح نطلقه ع مآنرآه بعيداً وبأمكآننآ ان نجعل منه قريبَ ب الارآده والعزيمه َ


قال الغزالي :

إذا رأيت الله يحبس عنك الدنيا ويكثر عليك الشدائد والبلوى ..
فاعلم أنك عزيز عنده .. وأنك عنده بمكان ..
وأنه يسلك بك طريق أوليائه وأصفيائه .. وأنه .. يراك ..
أما تسمع قوله تعالى .. {وَاصْبِرْ لِحُكْمِ رَبِّكَ فَإِنَّكَ بِأَعْيُنِنَا وَسَبِّحْ بِحَمْدِ رَبِّكَ حِينَ تَقُومُ} (48) سورة الطورَ

* كتاب : كيف تنمي قدرتك على حل المشاكل .


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 2
قديم(ـة) 22-03-2012, 03:57 PM
صورة آكتفآء الرمزية
آكتفآء آكتفآء غير متصل
©؛°¨غرامي ماسي ¨°؛©
 
الافتراضي رد: مواجهة المشكلة وكيفيه التعامل معها


يقول علماء النفس :

إنّ حياة الانسان ماهي الا ترجمه لـ افكاره ف سلوكياتنا ومشاعرنا مرتبطه ارتباطا وثيقا ب افكارنا ومنها تتشكل اقتناعاتنا ان الوعي المستمر والمراقبه الدقيقه لـ افكارنا ضمان - ب اذن الله - من كل تشويه لـ شخصياتنا وتكدير لـ سعادتنا ...

وفي ذلك يتحدث الدكتور مارتن سيلجمان عن ثلاثه انماط من الاقتناعات السلبيه في التعامل مع المشكلات التي تشل الانسان وتجعله مكبلا عاجزا وتتساقط معها كل الامال وهي :

1- الديمومه [ الاستمراريه ]

حيث الاعتقاد الجازم : ان المشكله ازليه ولن تُحل مهما فعل !
ان العاقل مطالب بـ التفاؤل وحُسن الظن بربه [ تفاءلو بالخير تجدوه ] [ انا عند ظن عبدي بي فليظن بي مايشاء ]

بذلك الاقتناع يكون الشخصُ قد دق مسماراً في نعشّ فشله وبؤسه ومن الواقع مايصدق هذا من رفض لمنطق دوام المشكله فما عهدنا مشكله وقعت لغيرنا الا وانفرجت [ ضاقت فلما استحكمت حلقاتها . فُرجت وكنت اظنها لاتفرج ] ...

2- الشمولية

ويقصد بها تعميم المشكله على جوانب الحياه بحيث يصبح لسان حاله [ حياتي كلها مشكلات ] ف يجب ان نؤطر المشكله بحيث لاتمطر غيمتها على كل جوانب حياتنا ب اعطاء الامر حقه وعدم الاندفاع وتشرب المشكله واضفاء مسحه شموليه عليها وذلك اساس مهم وترياق شافٍ - بحول الله - من المشاكل ...

3- السمة الشخصيه

ويقصد بها ان ينظر الى المشكله على اساس انها خلل مستقر في ذواتنا ونابعه من دواخلنا ومتعلقه بشخصياتنا وهذا التصور الخطير مربك لحياتنا , يشل القدرات , ينسف الامكانات والمواهب , ف يجب عدم المساس بالذات والنيل منها مهما كبرت المشكله او صغرت ...



- ان وجود امثال الاقتناعات وسيطرتها على افكارنا سيجعل منا دمى تعبث بها اصغر المشكلات واوراق تذروها رياح العقبات كيفما شاءت , والايمان بها يجعل من عقولنا كل ذرات اجسادنا تبحث في كل اتجاه عن مايعزز تلك الاقتناعات السلبيه ويؤكد وجودها ف احرص على محاربتها ومقاومتها وعليك بقتلها في مهدها ...


ماذا نكسب من المشاكل ؟

العاقل من يتلمس الجانب المشرق في كل محنه ويتحسس لين الملمس فيها وللمشكلات مكاسب عظيمه لمن يتامل منها :

1- الاجر من الله اذا صبر وحسب
2- اكتساب المزيد من الخبرات والتجارب كما ان الازمات تزيدنا قوه وصلابه
3- لعل الله اراد ان تكون لنا المشكله بدايات لخير عظيم ولعلها تكون نهايات لشر مؤلم

* معادله النجاح = تفكير سليم -> حل سليم

تذكر : ان الازمه ليست في المشكله نفسها بل في اسلوب التعاطي معها ..

احذر : ومن الاخطاء التي يقع فيها كثيرون : الاستغراق في المشكله وقضاء اغلب الوقت في التشكي ومعها لا يبقى للحل الا جزء بسيط من الوقت والمفترض ان التامل في المشكله يعطى فقط 10 % والوقت والـ 90 % المتبقيه لـ إيجاد الحل ..

- لكي تكون ناجحا افعل مافعله الاشخاص الناجحون واستمر في فعله وستصل الى نتائج باهره وان النجاح الذي تستمتع به اليوم هو نتيجه الثمن الذي دفعته في الماضي ..

وكذلك يجب الحذر من خطوره الاسئله المطروحه من الذات [ الارهاب الداخلي ] ف معظم الاسئله تتمحور حول قولك : ..لماذا وقعت بي المشكله ؟ ولماذا انا حظي سيئ ؟ ولماذا غيري افضل مني ؟ وغيرها من الاسئله الخطيره السلبيه

ان السؤال الاجمل هو : كيف احل المشكله ؟ وماذا ساستفيد من تلك المشكله ؟ [ اكتب عشر فوائد على الاقل ]


همسه :

احمد الله انك م تصب ب اعظم منها تذكر ان الملايين من البشر يواجههون مشكلات اكثر صعوبه وتعقيدا من مشكلتك , ف الدنيا دار ممر والقرار والراحه - باذن الله - في الجنه .

خطوات لحل المشكله :

1- تامل في المشكله واكتب اسمها تحديدا
2- اكتب اقصى مايمكن ان يحدث لك واستعد لقبوله
3- دوّن خمسه حلول على الاقل
4- قيم الحلول ورتبها ثم توكل على الله وباشر بتلك الحلول بحسب الترتيب

واخيرا : تذكر ان المشكلات لاتدوم والعقبات تتجاوز والمشكله لها اطار وحدود وان حمايه ذواتنا من الجلد ونسبه كل مشكله الى اسباب حدوثها الحقيقيه هي الخطوه الاهم نحو شخصيات قويه متماسكه وعقليات متمكنه وقادره على المشكلات وتجاوز العقبات ب اذن الله

د. خالد المنيف


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 3
قديم(ـة) 22-03-2012, 03:57 PM
صورة آكتفآء الرمزية
آكتفآء آكتفآء غير متصل
©؛°¨غرامي ماسي ¨°؛©
 
الافتراضي رد: مواجهة المشكلة وكيفيه التعامل معها


-



كان هناك رجل روسي يدعى هنري ألتشلر يعمل في تسجيل براءات الاختراع في روسيا كانت تأتيه الاختراعات بعد التأكد من جودتها وانها وفق المبادئ ... كان يأخذ الاختراع ويبدأ في فحصه .. ويرى مالذي ميزه عن غيره وجعله مختلفاً ونال البراءة ... فحص 400 ألف اختراع طوال فترة عمله ووخرج من هذه ال 400 ألف اختراعمبدأ نستطيع من خلالها ان نحل مشاكلنا واسمى هذه المبادئ Triz وهي اختصاراً لـ Teoria Resheniya Izobretatelskikh Zadatch وتعني نظرية الحل الإبتكاري للمشاكل

لكن ماهي اطراف الإبداع التي يسير عليها ؟؟

1- بيئة ابداعية : بمعنى انك تخلق لك مجال لحل مشكلتك بطريقه ابداعيه
2- عملية ابداعية : هي الخطوة التي تحل بها المشكلة .. لكن مالفائده من حل مشكلة بطريقه ابداعية ..

لماذا لانستخدم الطرق التقليديه في حل المشكلة؟

الاجابة ان الطرق التقليديه غالبا تكون مسكن فقط وليست دواء

3- شخص ابداعي .: هو انت صاحب المشكلة الذي تقوم بمواجهة مشكلتك بطريقة ذكية
4- منتج ابداعي .: هو الناتج النهائي وحل المشكلة

لكن كيف نحقق الجوده الكامله في حل المشكلة ؟

لا بد لنحكم على حل انه ابداعي يكون صاحب ثلاث علامات كاملة :

- مرن : أي لا يحتوي تعقيدات كبيرة مرهقه ومستهلكه للوقت وبإمكاننا استبدالها في أي وقت
مثلا مشكلة عائلية الزوجة تتذمر لان زوجها يسافر كثيرا لحضور دورات خارجية وهو لا يستطيع
الامتناع عن حضورها لأنها تساعده في الحصول على ترقية ...

هناك حلين .. اما ان يأخذ اللزوجة معه وهذا يجعل الامر مرهق ماديا عليه .. او انه يبقى ويشارك بالدورات اما إلكترونيا أو استبدالها بدورات هنا في الداخل

- الأصالة .. بمعنى ان لا يكون تقليديا استخدمه الاخرين واصبح مسكنا مؤقتا لهم من المشاكل

- الطلاقه ..: يحتوي افكار كبيرة ويستطيع حل اكثر من مشكله

وقبل أن ابدأ بطرح اساليب الحل من زاوية تربوية ( وهي الزاوية التي تهمنا) سأتحدث عن مراحل الحل المنهجي للمشكلة :

- حدد مشكلتك ... لا تضع مشكلتك في مكان اكبر مما تستحق فتتالم ولا تجعلها دون ماتستحق فتهملها

- حلل مشكلتك ... فككها كانك تفكك قطعة الكترونية وابحث اين تكمن المشكله واجعله نظاما مركزيا تشكلت منه الاطراف

- ابحث عن حلول .. لا ترمي أي حل خارجا مهما كان مستحيلا فهناك 40 طريقه تجعله واقعا معاشا

- قيّم الحلول ايها يجمع الثلاث ورتبه من الاكبر للاقل

- قوّم الحلول .. ابدأ بصناعة حلول للقصور الحادثه في اقل الحلول كفائه انت لاتخلق مشكلة جديده حينئذ لكن تصنع حلا جديدا

وتذكّر ... ان المشكلة التي تعيشها قد حدثت سابقا لشخص ما في العالم وتمكن من حلها


مبادئ الإبداع :

1- مبدأ التجزيء والتقسيم ..

هاهي المشكلة امامك كبيره جدا لديها اطراف وذيل ومتوحشه وتكاد ان تلتهمك
لا تصرخ .. لا تيأس .. ابدأ في تحديد نظامها المركزي واساها وكيف تفرعت
ابدأ بوضع حل لكل طرف لتعيدها الى كتلة صغيره ثم ضع الحل للنظام المركزي ..

2- الفصل والاستخلاص ..

انت تعاني من ابنك .. لايرغب في المدرسة ابداً فثمّة استاذ سيء للغاية
حسناً لماذا لايتم نقله الى مدرسة اخرى ؟ .. هو يملك نظرة سوداء عن كل المدارس بسبب هذا الاستاذ
ماذا يحب ابنك اذا ؟ .. يحب الخيول والسباحه
حسناً هناك العديد من المدارس التي تقدم له ذلك ...
المبدأ يقوم على نزع الجزئية الفاسده من المشكله واضافة جزئية جميله تصلح العطب
في النظام المركزي

3- مبدأ الجودة المحلية ..

هي زيادة جودة المكان بجعله لا منتظم ويعمل بطريقه اجود واجمل .. بمعنى كسر الروتين
الموجود في الحياة ... مثل المرأه التي تشتكي من زوجها بعد انقضاء فترة شهر العسل ..
الحل ان تغيري البيئة في داخل البيت وتجعليها مختلفه وفق مايروق له وطبيعة الاكل التقليديه
واكسري الروتين ليشعر انه مازال عريس الأمس


4- مبدأ اخلال التناظر ..

يقوم المبدأ على التغيير في كل شيئ .. في اللبس في الكلمات الجميله في الاكل في التعامل في الهدايا في ترتيب الغرفه الفائدة منه انه يحل مشكلة الملل ويجعل التأثير اكبر في حال العودة لها


5- الدمج أو الربط ..


هذه تحل مشكلة تقصيرك مع اسرتك وانشغالاتك الكثيره ..
انت تقوم بالعمل صباحا والعودة مساءً لكتابة اوراق وطباعتها .. الحل هو ان تستغل فترة العمل صباحا في تفريغها او استبدالها بفترة ميتة في العلاقة الزوجية غالبا وهي فترة مابعد الفجر الى وقت الذهاب للعمل في انجاز الامور او استخدام اداة الماسح الضوئي في هذا الأمر

6- مبدأ الشمولية

المبدأ يعتمد على ان يكون الحل يستخدم بأكثر من طريقة وفي اكثر من امر تذكرت حينها مشكلة احدى الاخوات التي اشتكت من زوجها وان والدها اراد تطليقها منه لانه اهانها وطلب منه اعادة مبلغ الذهب الذي باعه واصبح زوجها ووالد زوجها يتجاهل اتصالات والدها رتئيت ان تكون الشمولية حلا لهذه المشكلة .. فتقوم الفتاة بالحديث مع زوجها بطريقه دافئه جدا رومنسية كثيرا وانها هي من ستتحدث مع والدها وتكسب من هذا الامر اصلاحا مع الزوج وقربى له ودرءً لمشكلة قد تزداد ( ان كانت تود العودة له برغم اني ارى غير ذلك هه )

7- مبدأ التعشيش ..


تشتكوا من ضيق المكان في الغرفة .. مكتبة ودولاب وتسريحه ودولاب للتلفاز
حسنا هناك بعض التصاميم الخاصه التي تجعلها مكانا واحدا لايحتل مساحة كبيره
تلفاز في المنتصف العلوي وتحته التسريحه وعلى اليمين دولاب للزوجه واليسار للزوج وانتهى الامر
وايضا احيانا مشكلة نمت منها مشاكل كثيره ونرهق انفسنا في حل المشاكل الكثيره وننسى المشكله الام ولربما لو حللنا الام لرحلت باقي المشاكل ..

8- مبدأ القوة الموازنه


الزوج يرفض كثيرا طلبات الزوجه ... كيف لو قامت هي بالتنازل عن امر ما ليقوي امرها في الحصول على الامر الاخر الذي تريده ويحتل اهمية اكبر لديها ( لكن دون ان تظهر للزوج انه يحتل اهمية اكبر واظهار ان ماتنازلت عنه كان اهم )


9- مبدأ العمل المضاد المسبق :


هذا المبدأ نحتاجه حينما نود القيام بأمر .. علينا فحصه ومعرفة سلبياته ومدى احتياجنا له
واذا كان ذو احتياج كبير كيف نتفادى سلبياته ونعالجها


10- مبدأ الإجراء المبكر :

هو يشبه ان تقوم بنسخ مفتاح احتياطي ووضعه في مكان معين خارج المنزل حينما تفقد مفتاحك يوماً
يمكن حلّه في مشكلة تعليم الابن القيادة مبكرا لو لاقدر الله حدث مكروه واحتجتم سائق في حالة عجزك عن القيادة او تعلم الاسعافات الأولية ليكون تدبير وقائي


11- مبدأ الحيطة المواجهه :

يشبه مبدأ الاجراء المبكر لكن يكون في حال خشية حدوث امر ما يوضع له بدائل تخفف من اثاره لو حدث ولا تزيله بالكامل لأنه لا يمكن ازالته


12- مبدأ تقليل التباين :

هناك مشكلة بين الأبناء .. الفتاة نمنحها ملابس كثيره لانها تحتاجها اكثر من الولد بينما الولد لانمنحه مثلها وهذا يشعره بالغيره وكانه ليس ابننا .. لذا نقوم بتقليل التباين بمنحه اشياء بديله مثل خروج لخارج البيت او شراء بعض الالعاب التي تناسبه


13- مبدأ القلب والعكس


مثلا نعاني من الذهاب للاسواق بسبب المواصلات .. حسنا نقوم باستخدام الانترنت كوسيلة للتسوق


14- مبدأ التكوير والإنحناء

مثل استخدام الاجابات الدوبلماسية لتجاوز سؤال محرج قد يجلب مشكلة معينة .. وايضا المرونة في التعامل مع الزوج للوصول الى امر معين ...

يتبع


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 4
قديم(ـة) 22-03-2012, 03:59 PM
صورة آكتفآء الرمزية
آكتفآء آكتفآء غير متصل
©؛°¨غرامي ماسي ¨°؛©
 
الافتراضي رد: مواجهة المشكلة وكيفيه التعامل معها



15- مبدأ الأعمال الجزئية أو المفرطة .

هناك نوع من الحلول .. حل كامل للمشكلة , وهناك حل جزئي
بعض المشاكل لانستطيع حلها بنسبة 100% لذا نسبة التقليل من خطر المشكلة ومن اثارها امر ممتاز جدا وقد يساعدنا ذلك لازالة الغشاوة عن المشكلة ورؤية جوانب تعتمت بسبب الاطراف الكبيرة فيها واما المفرطه فهو مثلا الطفل يرغب بشيء دائما .. حرمانه منه يجعله يصر عليه وحينما لايتم اعطائه يستاء جدا .. لكن هناك حل في اعطائه هذا الشيء بكثره مفرطه حتى يملّ منه

16- مبدأ البعد الآخر

احيانا بعض المشاكل بقائها مفيد لان لها جوانب ايجابية غير ظاهره

17- مبدأ الاهتزاز والتذبذب

هناك بعض المشاكل التي تواجه الرجل مع زوجته لا يستطيع الرجل تقبل النصح من زوجته
لذا فالحديث الدائم عنها يجعله يخرج عن طوره ويرد عليها بكلام جارح .. لكن هناك بعض الحلول
بحيث يتم طرح المشكله بطرق مختلفه .. مرة بحديث من الزوجه باسلوب لطيف .. ومرة شريط يستمع له الرجل ومرة المرأه تحدث ذات الأمر ليشعر الرجل كيف هو خاطئ دون ان تقول له انت فعلت ذلك ايضا

18- العمل الفتري المتقطع

لديك الكثير من الأمور التي يجب عليك ان تنجزها ولديك الكثير من الامور العائلية
اذا رتب اولوياتك .. الأول فالثاني فالثالث ولها جدول زمني واستخدم زوجتك كشريكه في التقسيم

19- العمل الدائم غير المنقطع

الكلمات الجميله , الهدايا كلها من طرق حل المشكلات قبل حدوثها

20- مبدأ الاندفاع السريع

في هذا المبدأ نقوم بتدارك المشكله قبل حدوثها ... الزوج بدأ بالصراخ على امر ما ... محاولة اقناعه هي محاولة فاشلة حتما لذا ترضيته بكلمتين جميلتين وسؤاله ماذا تريد اذاً .. اجابته هي ماتنفذ حتى لايزيد الامر وتكبر المشكلة


21- الخدمة الذاتية

خير مثال على هذا المبدأ هو " لاتصطاد لي سمكة لكن علمني كيف اصطاد السمك "

22- مبدأ النسخ

الزوج لايستطيع شراء اشياء غالية لذا استبدالها بالاشياء التي تبدوا وكانها هي وتؤدي ذات الغرض

23- مبدأ تحويل الضار الى نافع

الزوج يحب الخروج كثيراً .. تفتقديه كثيراً استخدمي هذا في الذهاب للمطاعم وللاسواق و و و
ابنك عنيد .. ابدأي بتوجيه صفة العناد في الطريق المناسب لها الذي يتطلب الاصرار على الحقوق


24- مبدأ البدائل الرخيصة

الخادمات العاملات بالساعة – الأواني البلاستيكية – السيارات المستأجرة للمشوار

25- مبدأ الأكسدة

استخدام شيء محفز لانجاز أي امر

26- مبدأ الجو الخامل

ااستخدام اشخاص خارج اطار المشكلة لاحداث هدوء في ارتفاع وتيرة المشكلة


27- استخدام مبدأ التمدد الحراري


يمكننا في هذا المبدأ هو كسب المزيد من الوقت لاحداث حل جديد للمشكلة


28- مبدا المواد المسامية

اجعل أي محاولة للاصلاح بداخلها كلمات ثناء بحيث تكون قسوة الكلمات اقل ألما حينما ترتطم بالطرف الاخر

29- مبدأ الاغشية الرقيقة

اعزل المشكلة عن الطرف الخارجي حتى لايؤثر فيها احد ويسبب زيادة

منقول


الرد باقتباس
إضافة رد

مواجهة المشكلة وكيفيه التعامل معها

الوسوم
معها , مواجهة , المشكلة , التعامل , وكيفيه
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
الفرق بين التركيز في المشكلة والتركيز على حل المشكلة EMaa ..) مواضيع عامة - غرام 27 26-04-2011 09:19 PM
فرق كبير بين التركيز في المشكلة والتركيز على حل المشكلة سعد154 مواضيع عامة - غرام 12 28-01-2011 07:36 PM
قشرة الشعر .... المشكلة و العلاج x50x صحة - طب بديل - تغذية - أعشاب - ريجيم 13 21-01-2006 01:06 AM
محمد بن فيصل والبلوي يفتحان صفحة جديدة ويتفقان على مشروع تجاري(كامل مواجهة الرياضية) ZoOoOoOoM كووره عربية 11 08-01-2006 12:07 PM

الساعة الآن +3: 03:51 PM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


youtube

SEO by vBSEO 3.6.1